ankawa

المنتدى الثقافي => أدب => الموضوع حرر بواسطة: صلاح نوري في 20:57 28/01/2016

العنوان: مقاطع من وحي المنافي
أرسل بواسطة: صلاح نوري في 20:57 28/01/2016


مقاطع من وحي المنافي


صلاح نوري

في هجيع ليلٍ بهيم وقفتُ ارصد غرباناٌ تحوم حول نافذتي 
تبغي متاهاتٍ مُرعبة
تعجّ بها أرتال حِقدٍ تروم منها كل ما هو قبيح
تماماً كالذي فعلته  ايام سنواتنا العِجاف وأكثر

إدلهمَّ الجو خارج غرفتي على حين غرّة
عواصفَ هوجاء بدأت تزأر .. مطرٌ راح  ينهمرُ كحبّات خرز
 خوفٌ من المجهول أخذ طريقه نحو قلبي
شعرتُ كما وأني ريشةٌ في مهب الريح
تنتفظُ عند وميضَ برقٍ وترتعش مع هدير رعدها.

أطفأتُ النور في غرفتي لتغرق في ظلامٍ  كعالمي 
أخذت أبحلق في الفراغ الذي راح يلف الغرفة ويلفٌّني
 شعرت بالخوف يجري في كياني من جديد
حاولت  الهربَ من ذاتي ... ولكن
صدى أصواتٍ اخذت  تمزّ قَ صمتي  تسألني بعناد :
أية وجهةٍ ترومها هذه المرة .!؟
تعثّر نطقي لكنني تمكنت  القفز من سريري ورحت أصيح كالمعتوه
 امسكوووووه ...!!!

                                                           2016  / النرويج

العنوان: رد: مقاطع من وحي المنافي
أرسل بواسطة: Enhaa Yousuf في 18:14 02/02/2016

الصور الملوّنة في حياتنا كادت تغيب من هول ما نمر به
وسؤال يتيم يدق الابواب المهجورة ... هل هناك امل بحياة جديدة!!
قصائدنا ذابتْ والقلم ينزف ...
اخي العزيز صلاح
تحياتي لك ودمت بامل

انهاء
العنوان: رد: مقاطع من وحي المنافي
أرسل بواسطة: صلاح نوري في 17:55 07/02/2016
العزيزة انهاء
ودمت بأمل ؛؛ كلامك هذا عزيزتي انهاء اعاد لي بعض ثقتي بأن النهاية لم تحن بعد
وأن هنالك بصيص أمل قادم يمحوا ظلام ايامنا ويوقف النزيف .
شكرا لكلماتك المواسية  ولك مني احلى الإمنيات         صلاح