ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار شعبنا => الموضوع حرر بواسطة: سوزان يوخنا في 08:48 14/08/2016

العنوان: "دليل الصحفيين للكتابة عن قضايا الاقليات " مقومات عملية ـ أسس مهنية كتاب جديد للكاتب الاعلامي خضر الدوملي
أرسل بواسطة: سوزان يوخنا في 08:48 14/08/2016
"دليل الصحفيين للكتابة عن قضايا الاقليات " مقومات عملية ـ أسس مهنية كتاب جديد للكاتب والاعلامي والباحث في مجال الاعلام وحل النزاعات وبناء السلام والاقليات والمجتمع المدني خضر الدوملي

أربيل / سوزان يوخنا
    صدر حديثا للكاتب والاعلامي والباحث في مجال الاعلام وحل النزاعات وبناء السلام والاقليات والمجتمع المدني ، الاستاذ خضر الدوملي كتاب تحت عنوان " دليل الصحفيين للكتابة عن قضايا الاقليات " مقومات عملية ـ أسس مهنية ، يأتي هذا الكتاب الذي تم طبعه بدعم من الاتحاد الاوربي ضمن مشروع منظمة باكس PAX في العراق، ويقع في (160) صفحة من الحجم المتوسط وباللغة العربية والكردية ، ترجم الى اللغة الكردية من قبل السيد عبد الحميد الزيباري وصمم محتوى الكتاب من قبل السيد محمد عبد الحميد توفيق وتصميم الغلاف من قبل السيد هكار فندي ، وطبع في مطبعة ماردين ـ أربيل 2016 .
   استهل الكتاب بمدخل تعريفي لمكونات وأقليات العراق الدينية والقومية والاثنية (المسيحييون ، الايزيديون ، الصابئة المندائيون ، الكاكائيةـ يارسان ،اليهود ، الزرادشتية ،البهائية ، التركمان ، الكورد الفيليين ، الشبك ، ذوي البشرة السمراء ، الغجر ) تحدث فيه بايجاز عن هذه المكونات والاقليات، من ثم مدخل للصحافة التخصصية ، وابرز مقومات عمل صحافة الاقليات ومصادر الكتابة عن قضايا الاقليات ( المصادر الرسمية للاقليات ، المصادر الدولية، المصادر الرسمية الوطنية ، المصادر المعرفية التي تخص الاقليات ـ الثانبة) ،وكيفية اعداد وانتاج المواد الاعلامية ومايجب الاهتمام به عند الكتابة ومايجب تجنبه عند الكتابة عن  قضايا الاقليات ، وابرز المحاور التي يجب اخذها في نظر الاعتبار في المقابلات التخصصية في شؤون الاقليات ،والاخلاقيات والمسؤولية الاجتماعية في صحافة الاقليات ، ورؤية دولية لصحافة الاقليات " نحو تعزيز التنوع" ، ومهام صحافة الاقليات ، اختتمها بنص اعلان الامم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص المنتمين الى اقليات قومية أو اثنية والى اقليات دينية ولغوية اعتمدته الجمعية العامة في قرارها 47/135 المؤرخ 18 كانون الاول /ديسمبر 1992.
      ويقول المؤلف : " لابد من القول أن صحافة الاقليات عالم واسع له منافذ عديدة لابد أن يعرف الصحفي من أيهما يدخل وبماذا يخرج ".
  ولابد لي من كلمة بحق الاستاذ العزيز خضر الدوملي ... من خلال تعاملنا معك وحضور تدريبات معك " انت حقا علمتنا معنى احترام وقبول الآخر وكيف نكون اخوة واصدقاء وزملاء رغم اختلاف ادياننا وقومياتنا ولايهمنا ان كنا نسمى مكونات أم اقليات كلنا من وطن واحد العراق ... مع كل التقدير" .