ankawa

المنتدى العام => كتابات روحانية ودراسات مسيحية => الموضوع حرر بواسطة: trazia2004 في 14:51 27/03/2007

العنوان: الاتقل بقلم ( الراهبة عطاء الطفل يسوع )
أرسل بواسطة: trazia2004 في 14:51 27/03/2007

 لا تقل
لا تقل ايها الانسان بان الحرب غيرتك   ...   لا تقل بانها قادتك   لتصنع الشر.
لا تقل بانها جعلتك تبعد الحب عن قلبك  ...   لا تقل بانها منعتك ان تسعف قريبك
لا تقل بانها  اغلقت ابواب العلم في وجهك ... لاتقل بانها كانت السبب في  موت المريض وتيتم الوليد .
فأسأل نفسك دائما ؟
ماذا فعلت الحرب فيك ؟ وماذا فعلت انت في وقت الحرب ؟
فقدان النفوس أ لضعيفة  وبيعها كانت اقوى من الحرب بحد ذاتها.
بسبب نفسا ً سارت الى الهلاك  بلا ضمير ادت  بأحبائنا الى الموتِ
خوف الانسان من موت الضمير، اقوى  من طلاقات نار تطلق .
صوت الضمير لا تقتله في داخلك كي لا تسبب الالم لغيرك .
نحصر  سبب الحرب  بكثرة صنع الاسلحة ، وننسى بان الحرب تبدأ ببيع النفوس الى الهلاك والدمار  .
فالحرب ستنتهي يوم يرجع الانسان الى تعاليم ربه ُ،يوم نجعل الرب ُ يتكلم فينا .
وهنا تنتهي الحرب وينتهي الالم ُ ، ويبدأ الانسان يحب اخاه كالسابق ِ .
ترجع البسمة بوجة كل انسان ويرجع جمال عراقنا وشعبنا يشع من حولنا  .

بقلم الاخت عطاء الطفل يسوع
العنوان: رد: الاتقل بقلم ( الراهبة عطاء الطفل يسوع )
أرسل بواسطة: غاده البندك في 00:00 28/03/2007
الاخت الحبيبة عطاء الطفل يسوع

كلماتك تدعو الانسان ليغير واقعة من الجذور فالواقع لا يتغير من الخارج بل من الداخل و من عمق اعماق الانسان..اقوى سلاح يمكننا استخدامه لتغيير القلوب يبدأ بالكلمة!

تقديري البالغ و محبتي

غاده
العنوان: رد: الاتقل بقلم ( الراهبة عطاء الطفل يسوع )
أرسل بواسطة: rone في 10:45 28/03/2007
ربنا يباركك ويبارك خدمتك يا اخت عطاء على الكلمات الرائعة
[/size][/color]
العنوان: رد: الاتقل بقلم ( الراهبة عطاء الطفل يسوع )
أرسل بواسطة: جان جوارو في 15:56 29/03/2007
الراهبة عطاءالطفل يسوع نعم لا لكل حاقد نعم لكل قلب نسناس

لا للشر في قلوبنا نحن صفحة بيضاء  لننير الدرب باهات الحب المخملية

رائعة القصيدة مثل اسمك يا تريزيا الطفل يسوع                                       ليحمينا الرب
العنوان: رد: الاتقل بقلم ( الراهبة عطاء الطفل يسوع )
أرسل بواسطة: سوالين_دهوك في 16:16 16/08/2007

شكرا ماسير عطاء الورد على الكلمات الرائعة
اكيد الحرب تنتهي اذا رجع الانسان الى الله
لان مثل ما تفضلتي وقلتي موت الضمير اقوى
من طلاقات النار.
مريم العذراء تحميك وتحمي كل الشعب العراقي.



                                                 صديقتك المخلصة
                                                 سوالين / امريكا