ankawa

من الاداري => من الاداري => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 14:20 05/04/2007

العنوان: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 14:20 05/04/2007
من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق

لا يخفي على الجميع الوضع المأساوي الذي يعيشه ابناء شعبنا في العراق . ففي الوقت الذي يتصارع الاخرون على الثروات والسلطة يتساقط المسيحيون قتلى وجرحى ليس لذنب اقترفوه او لمطلب ينادون به ولا حتى لحق يحاولون استعادته.انهم ضحايا حروب مجنونة قد تؤدي بالعراق الى الدمار التام وصراع بين رجال اعمى الحقد والتعصب قلوبهم وعقولهم.

كي لا تمر هذه المرحلة من دون أن تُوثَقَ الحقيقة. ولكي نؤرّخ بمصداقية وشفافية ما قدمه شعبنا من تضحيات جِسام. ولكي نُسجل حق المظلوم للتاريخ ليقول قوله، ونُعين ذوي الإرادة الطيبة في البحث عن حق مُغتصب. نُهيبُ بكل مَن مَسه العنف والحقد من أبناء شعبنا المسيحي في العراق، بأن يُرسل لنا قصة صليب الألم الذي تحمّله ما بعد التاسع من نيسان 2003.

شهداء العنف والتفجيرات. اختطاف وجزية. قتل غادر. انتهاك للأعراض والممتلكات. تهديد وتهجير قسري. مُلاحقة للأرزاق. طرد من وظيفة ... كلها قصص نتألم لسماعها، لكننا نُريد أن نُسجلها، ونضعها رسالة بيد طيبة علّها تفعل شيئاً وتُخفف من وطأة الألم.

فندعو الجميع لأن يُرسل قصته موثّقة بمعلومات صريحة قدر المُستطاع (التاريخ والمكان). وستحتفظ إدارة الموقع بأسماء المعنيين بسرية تامة، فيما سنُثبّت أسماء شهداءنا بفخر واعتزاز.


ادارة عنكاوا كوم
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: حـميد مراد في 16:23 05/04/2007

تحية صادقة للسادة في موقع عنكاوا على هذه المبادرة الرائعة
ونتمنى من ابناء شعبنا التعاون للانجاح هذه الحملة.

حميد مراد
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان
في الولايات المتحدة الامريكية 
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: Hannani Maya في 00:04 06/04/2007
الأعزاء السادة الأفـاضل في موقع عنكاوا .كوم المحترمون .

تحية احترام وتقدير ...

انهـــا خطوة مهمة لتوثيق معـانـاة شعبنـا المظلوم خلال حقبة زمنية مـاساوية تمر به ، وهنـالك جهـات عراقية كثيرة قد خطت مثل هذه الخطوة على امل ان يـاتي يوم الحساب ان عـاجلا ام اجلا للذين قـاموا بـاعمـال ضد الأنسانية وغير قـانونية وخـاصة ضد ابنـاء شعبنـا المسالم الذين لا نـاقة لهم ولا جمل ممـا يجري من تنـاحر في العراق ، وكذلك من الضروري ايصال هذه المعلومـات الى المحافل الدولية والمنظمـات الأنسانية التي تهتم بحقوق الأنسان ، وفقكم الرب في مهمتكم الأنسانية وسدد خطـاكم لمـا فيه الخير لوطنكم الحبيب وشعبكم الكريم .ودمتم ذخرا لشعبكم العظيم .

ابو فرات
         مع المحبة
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: يوحنا بيداويد في 04:45 06/04/2007
    هناك قاعدة في التاريخ  تقول:    ان الامم تحصد بقدر ما يضحي ابنائها من اجلها

ان شعبنا الكلداني/الاشوري /السرياني والمسيحي بصورة عامة له في العراق تاريخ طويل في التضحيات
منذ زمن الدولة الساسانية الى يومنا هذا ، ودم شعبنا ينزف على ارض ما بين النهرين، ففي كل بقعة وعلى كل حجر هناك قصة شهادة او قصة اختصاب او قصة تعدي .
نعم انه حق مشروع لا بل انه امر مطلوب من كل افراد مجتمعنا من مثقفينا ، من مؤسساتنا المدنية ، من احزابنا القومية من اصدقاءنا الكتاب والمؤرخين العراقيين  من العرب والاكراد واخيرا من ابائنا الكهنة والمطارنة من جميع الكنائس كتابة هذا التاريخ الذي سطر بدماء شهداءنا حسب المفهوم الديني والقومي والانساني.
لا بل ندعو الى تشكيل لجنة من كافة المؤسسات والكنائس لقيام بهذه المهمة.
لقد تعودنا على الانقسام في كل موضوع،  لنتفق على ذكر اسماء شهدائنا وكتابة قصص شهادتهم  لا سيما قصص الاسرى والاعدامات والخيانة والقتل من الخلف! والغرق في بحر ايجه او الموت على سفوح الجبال بين تركيا و تركيا في سنيين الاخيرة.

يوحنا بيداويد
6/4/2007
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: bentsahelnenava في 06:05 06/04/2007
الاخوة الافاضل في موقع عنكاوا كوم المحترمون

تحية مسيبحية خالصة

تأتي مبادرتكم هذه حرصا ً على الدماء الزكية والتضحيات والمآسي والصعوبات التي اجتاحت المسيحييين خاصة في العراق الجريح ، من اجل صراعات شخصية مذهبية لا ناقة لنا فيها ولا جمل سوى اننا شعب مسالم ينشد المحبة والسلام والتآخي ، ان مبادرتكم هذه تنم عن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق اعلامنا المسيحي لتوثيق  هذه المواقف والازمات على شكل قصص مشوقة تؤرخ للعالم حجم التضحيات التي دفعها ويدفعها شعبنا في هذا الصراع الدموي الرهيب والذي يسقط فيه ابرياء وفقراء .. اشد على ايديكم  لهذه المبادرة الرائعة .

تحياتنا القلبية



جريدة قالا دبخديدا
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: stefan04 في 00:56 07/04/2007
الأعزاء السادة في موقع عنكاوا .كوم المحترمون الافاضل

انهـــا خطوة مهمة لتوثيق معـانـاة شعبنـا المظلوم خلال حقبة زمنية مـاساوية تمر به .

وفقكم الرب في مهمتكم الأنسانية وسدد خطـاكم لمـا فيه الخير لوطنكم الحبيب وشعبكم المسيحي

الكريم .


مهند  اسطيفان
مع التحيات
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: حـميد مراد في 23:23 09/04/2007

تحية صادقة للسادة في موقع عنكاوا على هذه المبادرة الرائعة
ونتمنى من ابناء شعبنا التعاون لنجاح هذه الحملة.

حميد مراد
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان
في الولايات المتحدة الامريكية 
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: حـميد مراد في 23:26 09/04/2007

تحية صادقة للسادة في موقع عنكاوا على هذه المبادرة الرائعة
ونتمنى من ابناء شعبنا التعاون لنجاح هذه الحملة.

حميد مراد
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان
في الولايات المتحدة الامريكية 
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: ادور ميرزا في 00:34 10/04/2007
{ كي لا تمر هذه المرحلة من دون أن تُوثَقَ الحقيقة. ولكي نؤرّخ بمصداقية وشفافية ما قدمه شعبنا من تضحيات جِسام. ولكي نُسجل حق المظلوم للتاريخ ليقول قوله، ونُعين ذوي الإرادة الطيبة في البحث عن حق مُغتصب. نُهيبُ بكل مَن مَسه العنف والحقد من أبناء شعبنا المسيحي في العراق، بأن يُرسل لنا قصة صليب الألم الذي تحمّله ما بعد التاسع من نيسان 2003. }

بهذا النص الهادف وضعت عنكاوة كوم النقاط على الحروف لتؤكد مدى ما خلفته الحرب القذرة التي شنت على العراق وراح ضحيتها الألاف من ابناء العراق ومن ضمنهم شعبنا المسيحي الآمن , تحية لعنكاوة كوم ونهيب بالمواقع الألكترونية الشقيقة الأخرى مؤازرة هذا النداء العاجل ونشره بشكل بارز ,وذلك كشاهد على ما يعانيه شعبنا من مآسي القتل والإختطاف والإبتزاز والتهجير على يد المجرمون الخارجون عن قانون الأدب والإيمان , ولكي يكون ملفاً امام من يهمه الأمر من الشرفاء والمدافعين عن حقوق الإنسان في العالم .   

ادورد ميرزا
استاذ جامعي
العنوان: رد: من اجل توثيق مآسي مسيحيي العراق
أرسل بواسطة: ramzia في 17:18 18/04/2007
الرب يبارك جهودكم في اظهار حقيقة المآسي التي يعانيها شعبنا المسيحي في العراق ، اود ان ارسل لكم عن موضوع قتل احد ابناء شعبنا المسيحي في الدورة وعندما اردت ارسال موضوع لم يسمح لي فارجوكم ان تكتبوا لي كيف ارسل الموضوع لتوثيقه   
مع خالص تقديري واحترامي

رمزية - استراليا