ankawa

المنتدى الثقافي => أدب => الموضوع حرر بواسطة: ماجد ابراهيم ككي في 13:01 03/03/2018

العنوان: حبّكِ لي
أرسل بواسطة: ماجد ابراهيم ككي في 13:01 03/03/2018
حبّكِ لي


حبّكِ لي خفيّ
...شفاف
يتراءى لي
...يتوهج

وسط ضوء خافت
مثل منارة صغيرة
على شاطيء بحر
تدّل وتهدي
سفن عملّاقة
الى حيث الرسو بسلام
في ميناء الامان

أنه يدفيني
في ليلة شتاء
ظلماء دامسة
باردة قارصة

يهدهدني
لأغفو و أنام
وراحة يده
تلمس بهدوء جبيني
فيسري دفئه
في شرايني


ماجد ابراهيم بطرس ككي