ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر السياسي => الموضوع حرر بواسطة: ماجد ايليا في 17:32 23/03/2018

العنوان: هرطقة صحفي.. فأين نحن من الأخلاق؟!!
أرسل بواسطة: ماجد ايليا في 17:32 23/03/2018
(http://uploads.ankawa.com/uploads/1521822702951.jpg) (http://uploads.ankawa.com/)

الصحفي ماجد ايليا \ نوهدرا
تعريف مصطلح الهرطقة: ويطلق عليها أيضا الزندقة و بالانكليزية, heretic وهي تغير في عقيدة أو منظومة معتقدات مستقره و خاصة الدين ، بإدخال معتقدات جديدة عليها أو إنكار أجزاء أساسية منها بما يجعلها بعد التغير غير متوافقة مع المعتقد المبدئي الذي نشأت فيه هذه الهرطقة.
ينطبق هذا المصطلح على ما نمر به كشعب في عراق انقلبت الموازين به منذ زمن فباتت معتقداته وثقافته على النحو التالي وبشكل معقد للأسف:
-   نحب الدين ونحن بفكرنا ملحدين.
-   نتكلم عن المبادئ ونحن بدون اخلاق.
-   نحلل ونحرم حسب اهوائنا وبداخلنا قمم من النفاق.
-   نركض وراء الحب ونحن نفكر بقيمة الكراهية.
-   نتحدث عن الخير ونحن بداخلنا شر دفين.
-   ندافع عن الغرباء ونحن نقتل اخوتنا.
-   نقلد الغرب ومن جهة اخرى ننعتهم بالكفرة.
-   نحزن على الفقراء ونحن بعيدين عن مساعدتهم.
-   نطالب بالحرية ونحن مازلنا نعبد الرؤساء.
-   نبحث عن العلاقات وتطويرها ونحن لا نملك ابسط مقوماتها.
-   نعتقد اننا الافضل على حساب الارقى.
-   نرى اخطاء الغير قبل ان نرى اخطائنا ونصححها.
-   نبالغ بكرمنا وعطائنا لكسب دعوة المنافق(عاشت ايديك).
-   ندخل الكنائس والمساجد بغية الصلاة فننقسم بتفكيرنا لتكفير الاخر.
عذرا فهذا حالنا وواقعنا للأسف.
ان ما نمر به احبتنا هو جزء من عدة مفاهيم خاطئة وتعود اغلبها بأننا نؤمن بضرورة ان نُحكم عوض ان نفكر كيف نحكم انفسنا بأنفسنا، ومن هنا ينطبق علينا المثل ألقائل (( لا تسال الطغاة لما طغوا انما اسال العبيد لما ركعوا)).
فهل بالغت بالهرطقة احبتي؟!! ام اننا فعلا جزء لا يتجزأ من مفاهيمها؟!!