ankawa

الحوار والراي الحر => المنبر الحر => الموضوع حرر بواسطة: عزمي البــير في 21:37 30/10/2018

العنوان: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: عزمي البــير في 21:37 30/10/2018
اتقوا الله يا بشر
                                                                                                     
عزمي البير
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة مقاطع فديو وكتابات تحت اسماء وهمية غير اخلاقية تمس بسمعة وشرف السيدة المرشحة لكابينت السيد عادل عبد المهدي لوزارة العدل وذلك لعدة اسباب ، الغرض منها التسقيط او الضغط على السيد رئيس الوزراء من اجل تغيرها متذرعين تارة اخت السيد ريان القيادي في الحشد الشعبي وتارة كونها مسيحية وتارة ليست تكنوقراط ولا لها خبره في قيادة المؤسسة العدلية .
انا لا اعرفها شخصيا ولا اعرف اخيها وليست لي صلة بالحشد الشعبي لا من بعيد ولا من قريب ولا بقياداته ، كل معرفتي بهذه الشخصية حالي حال المتابعين للمشهد السياسي والمهتمين بالشان القومي لاغير ، وليست لي اي مرجعية سياسية ، طرح اسم السيدة اسماء صادق لشغل حقيبة وزارة العدل وعلى مستوى القناعة الشخصية غير مقتنع بها وباغلب الكابينة الوزارية كونها لاتخلو من المحاصصة والحزبية والمحسوبية والفاسدين ، على الرغم من طرح شعارات المجرب لايجرب والتكنوقراط والنزاهة وغيرها من الشعارات الرنانة ، واذا اردنا ان نضع مسطرة لحساب كفائة الشخصيات الذين استوزروا  الحقائب نجد ان السيدة اسماء اجدر واحسن من اغلب الشخصيات لما تمتلك من شهادة علمية ومشهود لها بالنزاهة والامانة فالاغلب لاشهادات ولا امانة ولا شرف الفساد ينخر بهم حتى النخاع وهناك من يزايد على الاستحواذ على جميع معاقل السلطة والحكومة وهو من ضييع ثلث البلد وهدر وسرق اموال الشعب هو واقاربه وحزبة ، كل هذا ليس مهما في الموضوع ، المهم ان تلك الفتاة الشابة اسماء سالم صادق ابنت الخامسة والثلاثين من العمر والتي تنحدر من احدى قرى شعبنا من سهل نينوى ولعائلة محترمة والاهم في الموضوع انها بنت مسيحية ترتبط معنا برابط الدين والدم والنسب بغض النظر ان كانت اخت فلان او اقارب فلان ( كل لشة تتعلك من كراعها ) ، ما الذي اقترفته حتى تمس بشرفها وبعرضها هل ترشيحها من قبل جهة ما لشغل منصب يعتبر جريمة مخلة بالشرف ؟ وعلينا تسقيطها بهذه الطريقة المبتذلة ومن قبل من ، من قبل البعض من اهلها وناسها وابناء شعبها ، هل هذه اخلاق هل هذا السلوك صحيح اتقوا الله يا ناس اتقوا الله بولاياكم نحن شعب مغلوب على امره اليس كفانا تهميش واقصاء وعذاب وهتك للاعراض من قبل الاخر نقوم نحن ايضا بمساعدتهم ( فوك ضيم الدنيا هم اخوية علية ) ، ان كانت لاتصلح للمنصب لندع اصحاب القرار يفعلون ما يشاؤن فالبرلمان والذي رشحها والسيد رئيس الوزراء هم من يقرر ذلك ، اما واجبنا نحن اتجاهها يجب ان ندعمها ونشد على يدها بكل ما اوتينا من وسائل وان نكرس افكارنا وامكاناتنا من اجلها كونها ابنتنا وان استطاعت الحصول على هذا المنصب تكون او امرأة مسيحية تحصل على الحقيبة العدلية في تاريخ العراق وهذا فخر لنا ، اخوتي المساس باعراض الناس خطيئة عظيمة مميتة ، من منا بلا خطيئة ، جميعنا تحت ادران الخطيئة ، لاتدينوا لكي لاتدانو هذا ماعلمنا اياه ديننا واخلاقنا وتربيتنا وغيرتنا ، وما يقوم به من تشهير الا هو نفر فاسد طامع بالمنصب لاغراض شخصية دنيئة ، فمن واجبنا ان محاربته وكشفة  ليس له فحسب بل لكل فاسد ، فمن واجبنا فضحهم والوقوف بوجه الفساد وكشفه والقضاء عليه ، حتى ينظف البلد من هؤلاء العفنين حتى نعود بالبلد لتاريخه المجيد لحاضر ومستقبل مزدهر افضل .
 


العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: فارس ســاكو في 19:10 31/10/2018
الأخ والصديق العزيز الكاتب القدير عزمي البير ناصر المحترم
تحية طيبة
ما تفضلت به  يفترض انه من البديهيات ولكن كما يبدو قد اختلت الموازين وفقدت القيم وصار الجهلاء والعديمي الضمير والاخلاق هم من يتصدرون المشاهد ويطلقون  نجاساتهم التي تعبر عن مكنونات قلوبهم وعقولهم المريضة! ولكن اسمح لي بسؤال لحضرتك وللإخوة والسادة القرّاء : الحقيقة هو نفس سؤالك ولكن بمعنى آخر وهو : ألا ينبغي بها هي ان تتقي الله بِنَا ؟!!!
ومقصد سؤالي هو انها ترشحت لوزارة العدل واذا تم اختيارها لهذا المنصب الحساس (ومن المؤكد انها لن تستطيع اي تغيير إيجابي ) فإنها ستعطي رسالة الى العالم المتحضر ان العراق صار بلد العدالة واحترام الحقوق المدنية والإنسانية فأن تكون امرأة وشابة ومسيحية هو أقوى رسالة بهذا المعنى فهل هذه هي  حقيقة ما يجري في العراق ؟ طبعا لا اريد ان أناقش لماذا تم اختيارها شخصيا فهذا هو خارج موضوع المقالة ولكن اثير هذا التساؤل لان تشويه سمعتها الشخصية  لا يختلف عن تشويه الواقع الذي يعيشه العراق بتوزيرها !
تقبل فائق تقديري واحترامي
العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: Michael Cipi في 21:37 31/10/2018
أخي فارس
هـل يمكـنـك أن تدرج هـنا ، نـقاط مقارنة بـينها وبـين كافة الـنـساء في البرلمان العـراقي ؟
العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: عزمي البــير في 23:15 01/11/2018
اخي وصديقي العزيز الاستاذ فارس ميخائيل المحترم
تحية لك ولجميع القراء الاعزاء
اشكرك على مرورك الكريم وردا على سؤالك ذكرت في معرض كلامي اني لست مقتعا بترشيح السيدة اسماء لهذا المنصب كونه منصب حساس وقانوني ويحتاج الى شخص متمرس واختصاص وسياسي محنك يعني يحمل صفتين القانون والسياسة ، اما جميع تشكيلات الوزارات السابقة والمتعاقبة على السلطة فلا تملك اي معيار من معايير الاستوزان ان كانت سياسية او تكنوقراط فالومسالة لاتختلف الضحية هم الشعب المغلوب والذي وقعت على رأسه هذه البلوى فان كانت هي او غيرها فلا يعني شيء ، تقبل فائق احترامي .
العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: عزمي البــير في 23:20 01/11/2018
سيد مايكل
اذا عندك اي سؤال او استفسار مع السيد فارس اعتقد عنك صفحة على هذا الموقع وصفحة على الفيس بوك وانتم اصدقاء هناك تستطيع ان تستفسر من خلالها وكما تشاء بعيد عن موضوعي وصفحتي كي لاتشوش على القراء وتبعدنا بعيد عن الموضوع ...
العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: Michael Cipi في 03:51 02/11/2018
أدرج عتبارة :
يُسمح للحـميع بكـتابة الردود عـدا مايكـل سيبي ، كي أعـرف نـفـسي
وأنا الممنـون
العنوان: رد: اتقوا الله يا بشر
أرسل بواسطة: عزمي البــير في 21:33 02/11/2018


لك ولغيرك الحق المشاركة وابداء الرأي ولكن ضمن السياقات المعمول بها في الموقع وضمن الايطار العام للموضوع وعدم الخروج عنه ومن خلال الكاتب او الاستاذان منه