ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار العراق => الموضوع حرر بواسطة: Janan Kawaja في 16:06 19/05/2019

العنوان: العراق يرفض إجلاء موظفي إكسون موبيل ويطالبهم بالعودة الفورية
أرسل بواسطة: Janan Kawaja في 16:06 19/05/2019
العراق يرفض إجلاء موظفي إكسون موبيل ويطالبهم بالعودة الفورية
/ وزير النفط العراقي ينفي الصلة بين الوضع الأمني وقرار الشركة الأميركية سحب نحو 60 موظفا اجنبيا من حقل غرب القرنة ويعتبره لأسباب سياسية.
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم
(https://i.middle-east-online.com/styles/home_special_coverage_1920xauto/s3/2019-05/Qurna.jpg?6.Ij9ty68ZeAKC5Jh2CzOAgoOUzUF.kI&itok=HSeF8wbh)
إنتاج غرب القرنة لا يزال اعتياديا عند 440 ألف برميل يوميا
بغداد - قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان الأحد إن إجلاء إكسون موبيل موظفيها الأجانب من حقل غرب القرنة 1 في جنوب العراق السبت "غير مقبول أو مبرر".
وتزايد التوتر بين واشنطن وطهران في الأيام القليلة الماضية مما زاد المخاوف من نشوب حرب. وسحبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعض دبلوماسييها من سفارتها في بغداد بعد هجمات في مطلع الأسبوع الماضي على أربع ناقلات نفط في الخليج.
 وتابع في بيان ان "انسحاب عدد من العاملين في شركة إكسون موبيل من حقل غرب القرنة بشكل مؤقت أو احترازي (رغم أعدادهم القليلة) ليس له علاقة إطلاقا بالوضع الأمني في الحقول النفطية بجنوب العراق أو تهديدات ما. وإنما هو لأسباب سياسية".
وأضاف أنه بعث برسالة إلى الشركة يطلب فيها العودة للعمل بحقول النفط الجنوبية على الفور، وذلك قبل اجتماع مع مسؤولين تنفيذيين بالشركة هذا الأسبوع.
وقال إحسان عبد الجبار رئيس شركة نفط البصرة العراقية المالكة للحقل إن إنتاج الحقل لم يتأثر بالإجلاء، مضيفا أن العمل مستمر بوتيرة طبيعية ويتولى مسؤوليته مهندسون عراقيون. وأوضح أن الإنتاج ما زال عند 440 ألف برميل يوميا.
وكان مسؤولون عراقيون قالوا إن إكسون موبيل، التي وقعت عقدا طويل الأمد لتطوير حقل النفط لصالح شركة نفط الجنوب، سحبت جميع موظفيها الأجانب البالغ عددهم نحو 60 شخصا.
وياتي قرار الشركة الأميركية تزامنا مع تصاعد التوتر في الخليج العربي وتزايد التهديدات الايرانية للمنطقة.
وجدد الجيش الاميركي الثلاثاء مخاوفه حيال تهديدات وشيكة من قوات مدعومة من إيران للقوات الأميركية في العراق والتي أصبحت الآن في حالة تأهب قصوى.
وسحبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعض دبلوماسييها من سفارتها في بغداد بعد هجمات في مطلع الأسبوع الماضي على أربع ناقلات نفط في الخليج.
ومع تزايد التهديدات الايرانية اصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية تحذيرا للخطوط الجوية التجارية في الولايات المتحدة تنصح فيه بتوخي الحذر أثناء تحليق الطائرات فوق مياه الخليج وخليج عمان مع استمرار تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.