ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار شعبنا => الموضوع حرر بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 19:12 02/08/2019

العنوان: مسيحيو الموصل يستذكرون احد قديسيهم بالحزن على مال كنيسة تحمل اسمه
أرسل بواسطة: عنكاوا دوت كوم في 19:12 02/08/2019
مسيحيو الموصل يستذكرون احد قديسيهم بالحزن على مال كنيسة تحمل اسمه
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
 يستذكر المسيحيون بمدينة الموصل في الثاني من  اب (اغسطس ) من كل عام تذكار استشهاد القديس مار احودامة  الذين يسمونه بالشائع مار حوديني  حيث كان الاخير فيلسوفا ولاهوتيا  وتقلد على يد مار يعقوب البرادعي في عام559  مطرانية بلاد المشرق واستشهد على يد قائد فارسي يدعى  الملك كسرى انو شيروان  بعد تبشيره لاحد ملوك الفرس اضافة لمرافقته للبدو الرحل  وذلك عام 575 وبالنظر الى ما  تميز به القديس فقد حملت عدد من الكنائس اسمه ومنها كنيسة في برطلة  والتي تاسست في الالف الاول الميلادي واستمرت حتى القرن الرابع عشر  اضافة لكنيسة اخرى بمدينة الموصل تقع عبر ازقة ضيقة تبتعد عن الشارع الرئيسي الواصل بين شارعي الفاروق وباب جديد وتحوي الكنيسة على بئر كان يستخدمه مائه للاستشفاء  ويبلغ انخفاضها عن سطح الارض نحو سبعة امتار  وسبق تاسيسها في القرن العاشر الميلادي  وفي اخر تجديد تعرضت له الكنيسة المذكورة وذلك عام 1896 تعرضت للعديد من المشاكل التي سرعت بانهيارها ليتم تخريبها من قبل دائرة الوقف السني بمدينة الموصل  وذلك قبل نحو شهر من سقوط مدينة الموصل على يد تنظيم الدولة الاسلامية في حزيران (يونيو) عام 2014 وقد نقلت بعض اثارها النفيسة ومنها بوابة رخامية كتب عليها اسم القديس  الى كنيسة الطاهرة الخارجية  في محلة الشفاء لانتظار  ترميمها قبل ان تلقى الكنيسة الاخيرة  الدمار من جانب عناصر التنظيم الذين قاموا بتسويتها تماما  ولتبقى تلك اللوحة الرخامية شاهدة حية برغم بقائها في موقع كنيسة الطاهرة كغيرها من الحجارة الملقاة على قارعة الطريق ..