ankawa

الاخبار و الاحداث => أخبار شعبنا => الموضوع حرر بواسطة: ankawa admin في 07:43 08/08/2019

العنوان: حزب بارزاني:الحشد الشعبي النسخة الثانية من داعش
أرسل بواسطة: ankawa admin في 07:43 08/08/2019

أربيل/ شبكة أخبار العراق-
رد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني علي الفيلي، على اتهامات القيادي باللواء 30 في الحشد الشعبي سعد القدو شقيق امر لواءالحشد 30 لقوات الاسايش الكردية لاستهداف المسيحيين في سهل نينوى ، معتبرا اياها تصريحات خطيرة وتمس النسيج الوطني.وقال الفيلي في تصريحات متلفزة ، إن “لا صحة لاتهامات القدو للاسايش بقتل مسيحيين في مناطق سهل نينوى”، مشيرا إلى ان “اتهامات القدو للاسايش خطيرة وتمس النسيج العراقي”.وأضاف، أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني كان دائما مساهما باستقرار سهل نينوى”،

مؤكدا أنه “ليس من مصلحة الحزب الديمقراطي تأزيم اوضاع سهل نينوى”.وأكد الفيلي أن “الاتهامات الموجهة للحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن سهل نينوى بعيدة عن الحقيقة”، لافتا إلى أن “العلاقة بين بغداد واربيل على احسن ما يرام والمشاكل بينهما تتجه إلى الحل”. واضاف،ان الحشد الشعبي لايختلف عن الدواعش من حيث عمليات القتل والاغتصاب والاختطاف القسري وسرقة اموال المواطنين  والدولة معا، وشدد، علىالغاء الحشد  لانه أصبح ضرورة وطنية.