ankawa

المنوعات => استراحة المنتديات => استراحة الخواطر => الموضوع حرر بواسطة: roz mere في 14:22 05/06/2007

العنوان: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: roz mere في 14:22 05/06/2007
تعبتُ
و ملني
الهجرانْ ...

تعبتُ السير
في البلدانْ
.
أريد الآن
أن أرحلْ

إلى عينيكِ
يا بغدادْ

سأحملُ
كل أمتعتي و
أوراقي
التي عاشت
معاناتي

لقد أدمى
الأسى قلبي
و طير الشوق
أضناني

تعبت أسير مغتربا
أجرجر ثوبَ أشجاني
وفي خدّي دميعاتي
تسيلُ
فتنطفي الأفراحُ في
أعماق وجداني
.
أهدهدني و
لا ينفعْ

و أمشي في
بلاد اللهِ
من مرفأْ
إلى مخبأْ
و من منفى
إلى ملجأْ

ألملم دمعة
الأشواق
أحمل فوق
أكتافي
حقائب
مالها
عنوانْ

وأبني فوق
أوهامي

جسور الوصل
في الأحلامْ...

أنا ما عدتُ
يا عمري
أطيق البعدَ
عن مرسايَ
ما عادتْ
أناشيدي..
تواسيني
ولا شدوي
يسليني

أنا
التعبانُ من
ألمي

ولحن الحزن
منثال على
صدري كما
الشلالْ
.
و لا زالت مواويلي
تُدندنُ لحْنَ أوجاعي
على صدري و أضلاعي
.
و من ثمَّ
تناغيكِ :

أنا الظمآنْ..
إلى عينيكِ و الخِلانْ...
الى قطر الندى
في صبحك الريانْ...

فلا أنسى
صدى
الأحبابْ ...
نسيم الصبح
و الأطيابْ ...
.
و كم أشتاقُ
يا روحي
إلى
الأشجار و
الوديانْ
إلى شمس
الضحى
تحبو على
النهرين و
الشطآنْ
.
أنا كالطير لا أهدأْ
من الترحالْ
أسيرٌ فوق أوجاعي
و من غصنٍ
إلى غصنٍ
أعشِّشُ عشِّيَ التعبانْ
على كفِ الأسى
المنهارْ ...
لأهربَ من لظى الأقدارْ
.
تطاردني،
تلاحقني
عصافير
تردد لحن غربتها
فأذكر غربتي معها
ولا أقوى
أكفكفُ دمعة تجري
بلا أمل
على صدري

أنا راحلْ
أدور عن صدى
ذاتي
فما عدت
أطيق البعد و
الهجرانْ

أنا ما عدت أقوى
أن أراكِ أسيرة الطغيانْ
...
أرى أمجادنا تنهارْ
و أبصر كيف تقتل أجملُ الأزهارْ
و لا أدري
متى يستيقظ الإنسان داخل ذلك الإنسانْ
.........
و أرضٌ،
سادها
الحرمانْ
وورد الروض
في
الأسحارِ
قد نامت على
صدر التراب
قريرة الأغصانْ
و في فمها
تراتيل،
إلى الرحمنْ...
تناغي
الفجر
للأوطانْ ...
أنا آتٍ
إليكِ حبيبتي
يا نجمة
الوجدانْ...
أنا آتٍ
لأفني ما
بقي مني
على كفيكِ
كالبركانْ ...

و يبقى
الذكر
معطارا
كما
الإصباح في
عينيكِ يا
بغدادْ



mn8wallllll
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: ~♥`• KaThy~♥`• في 14:34 05/06/2007
مرسي حبي على كلام الجميل
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: ضيف ف في 14:52 05/06/2007
مرسي حبي على كلام الجميل
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: shomana_4_u في 20:15 05/06/2007
مرسي على كلام الجميل عاشت الأيادي




تحياتي
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: رضوان ღ عذراء في 09:05 06/06/2007
yslmooooooooo
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: السفير80 في 13:39 10/03/2010
عاشت الايادي
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: ريكاني في 14:57 10/03/2010
مرسي على كلام الجميل عاشت الأيادي




تحياتي

العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: وردة الربيع في 15:43 10/03/2010
عاشت الايادي كلمات حلوة
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: اسعد الزبيدي في 17:30 10/03/2010
اهديك...سيدتي...حييت سفحك عن بعد فحييني    يا دجلة الخير     يا ام البساتيني           بورك  اناملك  سيدتي
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: لؤلؤة السماء في 14:41 11/03/2010
يسلمووو قلم مميز
دمتي مبدعه
بانتظار القادم
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: alashoty10 في 19:27 11/03/2010
عاشت النامل

كلام جميل جداااااااااااااا
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: العين الدامعة في 22:08 12/03/2010
حروفـك كالوتر

يغني على جميع الألحان .,

وينشد أجمل الكلمــأت .,

ويسطـر أجمــل الجمــل .,

وجودي هنــا ليس لأأجل أن أدون أسمي بصفحتـك فقط .,

أنمــأ أتيت من بعيـد لكي أرتمي بين جدران هذه الصفحة الساحره .,

عـزيـزتي تقبلي مروري المتــواضع من القلب .,,,
العنوان: رد: إلى عينيكِ يا بغداد
أرسل بواسطة: همسة حب في 10:32 19/03/2010
عاشت الايادي على الكلمات الرائعة ياوردة