عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - اسيت يلده خائي

صفحات: [1]
1
أستمرار النزف ::………
______________________

لنا ذكريات جميلة أيام عشناها في بيرسفي بعد ما هجرونا طوعاً  من قرانا الشمالية الجميلة ،،،،،بحجة حملات التعريب البعثي في شمال العراق شملت التهجير القسري والتعريب   وذلك تمشياً مع السياسات الاستعمارية الاستيطانية  التي تقودها  الحكومة البعثية من الستينيات إلى أوائل القرن الحادي والعشرين من أجل تحويل التركيبة الديمغرافية لشمال العراق نحو الهيمنة العربية. حزب البعث في عهد شارك في الطرد الفعلي  اسفة بقولي كلمة الأقليات لكن فعلوها كما أرادوا  منذ منتصف السبعينيات فصاعدا.  في عامي 1978 و1979 تم حرق وتفجير  الكثير  من الكنائس والقرى ,,,
والاشوريون كانوا الأكثر  ضراراً  من غيرهم  آنذاك  ولحد يومنا هذا  هجرتهم من قرية الى قرية داخل الوطن وهنا مقصدي من كل هذا
حيث هذة الصورة الجميلة جمعت بعض تلك القرى حتى سكنت في مجمع بيرسفي قرب قضاء زاخو وهنا ايضا لم يستقروا بل هاجروا  الكثير منهم الى دول الغرب
صحيح  قامت الهجرة بتفككنا
لكن من ناحية اخرى تعرفنا على أصدقاء جدد اوفياء أحببناهم وحبونا مخلصين الى يومنا هذا  وكنيسة مار افرام العليا القديمة التي كان القس شمعون شليمون يقوم بطقوس الكنسية بداية النزوح والشماس عوديشو
ادم من قرية ايت لسنين طويلة 



وصداقتنا فقدت الكثير  من بعدهم
على غفلة منا
فقدنا الكثير من الاشياء  ووجدنا أنفسنا فوق بقعة من الواقع لا تمت لأحلامنا بصلة وجسّدنا أدوار لا تناسبنا ولا تحمل ملامحنا
تغير الزمان فلم يعد هو الزمن الذي عشناه وعشقنا
فقط تركه بصمة مؤلمة  نسترجعها بدموع الحزن والفرح معاً

وهنا من يمين هذة الصورة
الطفل سمير هرمز //قرية أيت
صاحب البلوزة المخططة // أمير زيا اد بي شايا //قرية چلك
مريم يلده خائي /قرية چلك
أسيت يلده خائي /قرية چلك
يونية يوخنا /قرية چلك
أخلاص موشي / قرية بشمياي
وايليت وردة / قرية بشمياي
عوديشو علاء الدين /قرية أيت
أوشانا وردة /قرية  بشمياي
شمعون يلده /قرية چلك
أويا موشي /قرية بشمياي
أمير هرمز /قر أيت
أيشو وردة /قرية بشمياي
الطفل صاحب بلوزة مقلم منير  وردة / بشمياي
ومن الأسفل كمال وردة بشمياي
ونبيل وردة   بشمياي

ثم يأتي ابن الاستاذ شموئيل جوني / قرية بشمياي
ثم اعتقد شابي هاويل
وإلاخير  الذي وضع يده تحت خده هو  أرام زيا دبي شايا /قرية چلك

 يا ليت الزّمان يعود، واللقاء يبقى للأبد، ولكن مهما مضى من سنين سيبقى الموت هو الأنين، وستبقى الذّكريات قاموساً تتردّد عليه لمسات الوداع والفراق، والوداع والموت هو البقاء.


أسيت يلده خائي

 

2
شلامالوخ  رابي پولص آدم
شكراً على الكلمات الجميلة التي  عرفت ومن خلالها نحن كشعب نعيش بقلب واحد رغم بعُد المسافات والتأثير الداخلي لنا على بَعضُنَا كمسيحيين أينما نكن
فعلاً (دما چوكا لي پايش ميا )
الله يرحم أموت الجميع مع محبتي وتقديري لشخصك الكريم
خاثوخ أسيت

3
بشينا وشلاما خونا
وليد حنا بيداويد


شكراً لهذا الرد بالتقدير على ما كتبته  ،مع الاسف لا حقوق لنا إينما نكن بسبب التفرقة والطائفية أولهما الطمع وحب الذات
لكن الموت يجمع الجميع
ربي ارحم اموات الجميع
خاثوخ أسيت

4
السيد حكمت كاكوز
صديق لعائلتنا وخاصة لأخي صومو الله يرحمه
اسفة على ماجرى لأبنك سلفر  ربي اسكنه ملكوتك السماوية
انت اخ عزيز كيف لا وكنا كعائلة واحدة بيرسفي فعلاً نعيش مأساة واحدة تلو الاخرى كما تعرف كان اكد كل حياتنا محب من قبل الجميع طفل ذكي مبتسم جميع أوقاته
صحيح نقول الأطفال هم طيور الجنة لكن فراقهم أشد ألماً  لفكر وإحساس الآباء والأقرباء
الله يرحم اموات الجميع
وينصر الحق على الباطل الذي نعيشه سنيناً
حزنت جداً لما حدث لأبنك اسفة لعدم معرفتي  لكتبت عنه ايضا ً
 
خاثوخ أسيت

5
المنبر الحر / هنا موت وهناك موت !!
« في: 16:49 15/05/2020  »
هنا  موت وهناك موت !!
اَلأَمِينُ فِي الْقَلِيلِ أَمِينٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ، وَالظَّالِمُ فِي الْقَلِيلِ ظَالِمٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ" (إنجيل لوقا 16: 10)
كل لحظة من لحظات العمر حفلة حزن اجتماع  او اي تجمع  أخر  اذا انعدم وجودك فيه تسجل غائباً عن ما ذكرتُ فقط الموت أينما تكن فهو معك وكيفما ان كانت الغربة مع  الموت  يتحكمان بك ،الامر الاصعب  الاسوء  في الوجود .........|
حتى في رحلة الغربة والهروب من البطش والتهميش والقتل والانفجارات  والغزوات  الاخيرة وأسلوب داعش الهمجي المستخدم  لدمار  الامة  الأصيلة   من الوجود  ،الهروب كان الحل الوحيد لكثير من أبناء امتنا بعدما الظلمة والمستبدين قتلوا  الشوق والبقاء في الوطن باته شبه مستحيل لكثير من أبناء امتنا ، بحثاً عن مكان جديد  والابتعاد عن محل الولادة والصحبة والذكريات وكل شيء   ودخولك لمجتمع  كأنه عالم اخر ........
وحالة  الطفل أكد صومو  يلده متشابها تماماً للبالغ  في ريعان شبابه يوخنا منير يوخنا
 قصة أكد صومو يلده
بعد الانتفاضة ١٩٩١ التي وقعت مباشرة بعد حرب الخليج الثانية وتسمى ايضا بالشعبانية لقيامها في شهر شعبان
 حيث هاجرت عائلة اخي صومو   براً والمشي على الأقدام في ليلة مخيفة خوفاً من استخدام صدام حسين الذي وصل به الامر استخدامه  الأسلحة الكيمياوية ضد المواطنين كما قيل حينها
 أكد الطفل المدلل لجده يلده لا يفارقه حتى للحظة محب مجيب يغني الأغاني الاشورية التي يسمعها من أعمامه في البيت القديم لحين سفر  عائلةٌ لتركيا اتذكر حينها قال ابي لأخي صومو انتبه لجورجينا،  جولينا  ،أكد،ونينوي  لا احب سماع اي خبر محزن عنهم  حتى بعد سفرهم كان ابي يتذكر أكد ويبوح بالبكاء في نفسة  الحزينة قبل الحادث المؤلم الذي أصابه كل أفراد عائلتنا بفراق الحبيب اكد لحد الان رنين صوته باقي في آذاني عندما كان يغني ويدندن لحن الموسيقى بصوته البريء  فقدان  الطفل اكد كان صدمة أليمة لكل افراد عائلتنا
في يوم يذكر ولا يعاد كان يلعب في الطابق مع بعض الأطفال في بلكونة احدى  الشقق  التركية تطوان من الطابق الخامس منها بغمضة العين تقول أمه( وردي ) لا اتذكر   ما الذي جرى وحصل حينها فقدت  عقلي قبل بصري عند سماعي بوقوع (اكد) يقول عمه دَاوُدَ لحين وصولنا  للمستشفى التركية كان يلفظ انفاسه الاخيرة وصوت الوجع ليفقد روح الطاهرة الجميلة غاب اكد من بين  أيدينا دون تصديق ما حدث له
وكاننا لا نؤمن بان هناك موت بعد الحياة  كان روح العائلة وحياتها  (اكد ) لحد الان كلما تذكرناه كانما الحادث وموت اكد لم تمر عليهما ثواني  رحل اكد ودفنه ابوه وعمه دَاوُدَ بألم وحصرة في الغربة البعيدة عن جدة الذي كانت روحه تمشي في جسم وقلب اكد رحل الطفل المدلل  بتاريخ ١٢_٤_١٩٩١
ودفنه بكنيسة  قديمة ارمنية مهجورة فقط الاثار باقية منها بتطوان _تركيا

اما الشاب يوخنا منير يوخنا من مواليد ٢٠٠٠
التي لم تمهلة الحياة ليرى ربيع اخر  في حادث غامض بعد هروب عائلته من بطش الداعش من قضاء تلكيف العزيزة حيث نزوح عائلته الى قرية جلك الحدودية بلا ذنب ولا جرم كي يحتمون بمسكن أمن لحين عودتهم للديار بانتظار الأخبار الساره   بينما يوم السبت 13 حزيران 2015م   كان بانتظارهم فاجعة مؤلمة  وسماعهم بانفجار قرب بيتهم المؤقت بقرية جلك  بخبر اليم وجلل وهو مقتل ابنهم  يوخنا منير يوخنا سفر موليد تلكيف 2 آب 2000م في حادث غامض لم تكشف اسبابه حتى اللحظة
 تسامره مع أصدقاءه  لم يكن لصالحه فرحته استبدلت بلحظة موت   واقفته مع مجموعة من اصدقائه في قرية جلك لم يعلم انها مستعدة  لجلب أجله وفجاة وقع على الارض قتيلا سابحا ببركة من دمائه باصابة في راسه ادت الى تهشيم جمجمته ومقتله في الحال
مازالت القضية يلفها الغموض هل هو لغم ارضي ام طلقة قناص القضية غامضة مثلها مثل سابقاتها فهذا ليس اول حادث من نوعه يقع في قرية جلك ولم تستطيع الجهات الامنية تفسيرها او تحديد الجهة الفاعلة بعدها دفن في مقبرة دير مار موشي جلك بعيد عن بلدته التي كان له امل بالرجوع اليها ..
الحادث شكل صدمة لاتنمحي من ذاكرة ابويه لحد اللحظة رغم مرور سنين  على مقتله فأن والديه لم يستفيقا من هول الصدمة لترقد روحكما بسلام  الرب
قلوبنا هشة لا تقوى ولا تتحمل الم البعد والفراق فما بالكم ان كان الوداع بدون لقاء شاق هو الفراق الابدي ومع ذلك علينا نتدرب على النسيان لنستطيع العيش وشعبنا بعون الله لن يهدأ لانه صاحب قضية حق وحقيقة عادلة متصلة بالسماء يرابط لها ويراهن عليها مستقبله ومستقبل وطنه مرتبط بهذة القضية
وسؤالي  :هل يتحرك ضمير الظالم ؟
اكيد لا لان الظلم اصبح عادتهم !
متى نجد الأمان ومسكن أمن  لا نفكر بالهجرة منه ُ؟
متى يرفرف علمنا على مساكننا بحرية ؟؟
الكاتبة اسيت يلده خائي

6
رسالة من أزقة بغداد
شوارع الغربة الباردة
تستقبلون العيد بشجرة اصطناعية
بكل الأزقة تختارون لونها براقا ً
أضواء ملونة -----------
بالأحمر الأبيض الفضي الذهبي
أجراس صغيرة  نجوم وهدايا براقة من المعدن
لتلمع حولها أطواق ملونة طويلة
 هناك عجوز الأبرز
شخصية في زينة الميلاد
جالس على مزلجته
بيديه شموع فوانيس وهدايا يوزعها في عشية
عيدكم
مكتوب عليها كل عام وانتم بخير
يزرع البهجة بقلوب اطفالكم
تستقبلون السنة بشوارع مثلجة باردة
أينما كنتم
ألا تشاطرون ليلتكم بليلة ساحة ثوار
هناك الحزن وفرح أتي انشالله 
شباب يموت وطفل يستقبل موت أبية بيوم مجهول
حنين أم تنتظر ولدها باِهات
وأخرى تشاركهَُ الثورة
احلامنا مصيرها مجهول بالقتل استقبلناها
من اجل ذرة كرامة وحق الحياة
جميلاتكم تمشط شعرها بألوان القوس قوزح تُريدُهُ
وعذراء بغداد قتلت
انامل بفن الزخرفة تبدع واُخرى
بالرسم مشغولة على يمين ويسار  دجلة وفرات
شجرتنا ميلادية تحمل الحب السلام
دِماء تنادي الحياة
خالية الطائفية
ازقة بغداد تبكي تصرح تنادي بكلمة الحياة
وشوارعكم تستقبل عيد الميلاد بالانوار وصلاة الفرح
لحرية الروح
البصرة .النجف. الانبار. الرمادي وبغداد يناشدون السماء
بالحنين
ارحمنا يارب
ازقة بغداد تودع  أغلى ماعندها  حزينة وشوارع  حمراء
ساحة التحرير
شجرة رسوم تحمل أوجاع الميلاد
بغداد تنادي اتركوني
انا بغداد فاتنة الزمان
الارض ارضي ،السماء سمائي
اتركوني قدري يناديني بابتسامة جميلة
ناداني حمور ابي بمدينة السلام  والثقافة

لقبي جنينة الحبيب
ووسط ساحة التحرير  ملقانا
هناك نزفةُ
 البشرى انشالله
للربيع العراقي
أسيت يلده خائي

7
الحقيقة موجودة على الأرض لكن لا أحد يجرؤ على إلتقاطها الحقيقة ممدّدة في الشارع لا أحد يلتقطها !
(الشهير توماس )خلابئيل الشاب الجريء في قول  الحقيقة ينطقها بكل صدق يجرؤ على التقاطها أينما تكن  خلابئيل ناشط شاب عرفناه منذُ بدايته  بكتابة الشعر وإلقائها   بصورة حماسية  بنبرت صوت متميز راقي كتب الشعر وخواطر وهو بعقده الاول بلغة الام الجميلة بتفنن من نفسه  فكرتي به هو بارع. فني بمزج الحروف الصادقة ببعضها  وشعره يجمع بين الحقيقة والمتعة الفكرية وانا من أشد المعجبين بهذا الشاب الزميل الأخ والناشط القومي الاعلامي  وكصديقة  للقلم الحر  دعواتِ  ورجاء ٍ للرب ان يحفظهُ  ومن السلطات الأمنية أطلاق سراحه 
     
(الحقيقة و المصباح يشعان ضوءا على مر الأيام)) اسيت يلده

8
كل حجر بمكانه جميل !!؟
قصة نهرين
أمثال كثيرة تأخذنا لعالم التفكير والمعرفة ،أقوال لم تأتي من الفراغ . لكن وطننا قادر على تغير هذة الأمثال بسبب الظروف التي مره بها عدم الأمان والاستقرار ،او مثابرة الشخص بداخله تتمكن بتغيرها للأفضل مثلاً مثل كل حجر بمكانه جميل او لائق هنا أقول لمعرفة جماله وقيمته لابد من تحريكة قليلاً، وقصة  نهرين اثبتت ذلك  تجمع بين  المثابر والاصرار في يدها الطموح  قادر على تحطيم الصعاب مهما عظمت ..لتغير واقعها مثلما تمنته مستقبل مليء بالعلم والمعرفة حالها لكثير من  المعرفين  المهجرين  الذين نجحوا وحققوا أحلامهم بالسهر والتعب للوصول لهدفهم المولود معهم بالفطرة،،نهرين  بداخلها امل  لن تتخلى عنه بعد الظروف الصعبة التي مرت بها وبعدما كونت لها أسرة صغيرة وزواجها من السيد يوخنا لم تكن حياة سهلة ولا طريق مفروش بالورد ولا مولودة وبفمها ملعقة من الذهب بل صادفت الكثير من العقبات لكن بداخل تفكيرها كان يرتكز تحقيق هدفها لتكملة دراستها …!
قالت نهرين :….
 منذ صغري ، كنت أرغب دائمًا في العمل الجاد والدراسة لأصبح أفضل نسخة ممكنة من نفسي. لسوء الحظ ، لم تمنحني الظروف في وطني الفرصة للوصول إلى هذا الهدف.

لقد عشت في قرية صغيرة ، حيث أنهيت دراستي الابتدائية ، ولم يكن بإمكاني الحصول على تعليم ثانوي إلا في السنة الحادية عشرة. وأقرب مدرسة تقدم سنة 12 - وبالتالي ، دعني أكمل دراستي الثانوية ، كانت تتطلب رحلة طويلة ومؤلمة كل يوم. في فصل الشتاء ، سيستغرق الأمر وقتًا أطول وسأفتقد الفصول الصباحية المهمة. في أيام الثلج ، سيتم إغلاق الطرق معًا. علاوة على ذلك ، كان السفر مكلفًا والحرب في العراق تعني أن كل عائلة كانت تكافح من أجل توفير نفقاتها. كان ذنبي عظيمًا وشعرت أنني كنت عبئًا على عائلتي.

كل هذه الضغوط كان لها تأثير سلبي كبير على مدرستي وكذلك استنزاف طاقتي العقلية والبدنية. فقدت الاهتمام بدراستي ، وأصبت بالإحباط ولم يكن لدي أي خيار سوى مغادرة المدرسة. ما زلت أتذكر مدى تأثير ذلك على المستوى الشخصي العميق. للانتقال من الفتاة الطموحة والنشطة - تسعى إلى الأبد لتصبح أفضل نسخة من نفسها ؛ ثم تفقد تلك الطموحات والآمال ، وأخيرا احترام نفسي وثقة.
هكذا لن أقوال ماتت طموحاتي ودفنتها إنما قد وضعتها جانبا اراعيها بمخيلتي وببصيص من الأمل أحييتها  لحين زرعها بتربه خصبة 
لحين قابلت الحبيب السيد يوخنا  وتزوجنا كان احد أقاربنا من البعيد
يعيش بعاصمة بغداد الجميلة والتي كانت لنا أوربا حينها نحن المولودون بشمال العراق بعدها دخلت بغداد حروب وويلات الموت والانفجارات عدم الاستقرار تفجير الكنائس الاختطافات دخل الخوف والرعب قلوبنا لحين قررنا الهجرة الى تركيا بقينا قرابت سنتين هناك عشنا الذل والغربة وإيجار شقتنا كان منقسم لثلاثة عوائل عدم الراحة ولم نكن نأخذ حريتنا الكاملة بعيش انا وعائلتي مع مسك الانفجارات مخيلتي حتى لزمت فراش المرض بفقدان الأمل بداخلي لحين سماعنا قرار قبولنا لاجئين لدولة استراليا هنا كانت فرحتنا كبيرة لا وصف لها  وعدم ايماني باان الخبر صحيح لحين ركوبنا الطيارة ووصلنا لستراليا الجميلة ،
 عندما جئت إلى أستراليا ، بدأت أحلم مرة أخرى.

بصفتي شخصًا مجتهدًا ، لا أعتقد أنه كان بإمكاني العيش مع نفسي إذا تخلت عن تطوري الذاتي تمامًا. وضعت الكثير من العمل وكنت شغوفًا جدًا بالسماح له بالنزول. كانت الرحلة بعيدة عن السهولة. مثل أي امرأة ، كانت لدي الرغبة في ارتداء أحدث صيحات الموضة ، والخروج مع الأصدقاء والحفلات - لكنني ضحيت بكل هذا وأكثر على أمل أن أتطور وأحسن نفسي.

كان هدفي التالي هو العمل بجد لتحسين لغتي الإنجليزية. لقد درست اللغة الإنجليزية في فصول TAFE حيث حصلت على المشورة والتقنيات لتحسين مهاراتي اللغوية. منذ أن جئت إلى أستراليا ، استخدمت كل يوم ، كل دقيقة ، كل ثانية حتى - لتعلم وتحسين لغتي الإنجليزية وفعلت ذلك من خلال كل طريقة يمكن أن أجدها. قرأت الصحف لتعلم اللغة العامية المستخدمة في أستراليا ، واستمعت إلى الراديو ، وشاهدت التلفزيون المحلي ، وحتى أنني درست من خلال التعليم عن بعد. علاوة على ذلك ، تأكدت من أنني لم أشاهد التلفزيون العربي أبدًا.

لقد تعلمت الكلمات التي لم تستخدم في اللغة اليومية من خلال كتابتها على ورق بأحرف كبيرة ولصقها على الجدران في كل مكان في المنزل - وخاصة في غرفة نومي. وبهذه الطريقة ، كنت أراهم كل يوم عندما استيقظت وأعدت كلامي بصوت مرتفع ، وترك أذني تسمع صوتي. لقد تعلمت كيفية التفكير باللغة الإنجليزية - وهي فكرة وجدت على الإنترنت حيث سمعت المعلم يقول ذات مرة "لمعرفة كيفية التحدث باللغة الإنجليزية ، عليك التفكير باللغة الإنجليزية".

لقد عملت ، وما زلت أعمل على نفسي لأصبح أفضل نسخة من نفسي. أواصل نمو نفسي من خلال عملي الذي يحركه بنفسه وأساليبي الخاصة. لن أتراجع ، ولن أستقر إلا بعد إرضاء عقلي بأنني نمت قبولي الذاتي وأُحفز عقلي.

إن العمل على أهدافي الشخصية كل يوم يعطيني الطاقة والسعادة لقضاء بعض الوقت في العمل على تطوير الذات ، دون الشعور بالسلبية وأحيانا بالذنب الذي شعرت به من قبل
إنما أقوال في نفسي شكراً للرب الذي اعطاني القوة والمعرفة والصحة الجيدة حماني من المرض والعيش بين أفراد عائلتي وأشكرهم  من القلب لمساعدتهم لي بواجبات البيت ودعمهم المستمر والذي أثمره بعزيمتهم وقوتهم اي عائلتي       
كان لي النصيب بتكريم المتفوقين خريجين الجامعات والثانوية العامة من قبل جمعية الأكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزيلاند  وكنت من ضمنهم بتفوق بشهادة جامعية   Bachelor of Social Work  Western Sydney University  وعملت في مجال حماية الطفل Child protection ،ايضا أخصائية  بمركز متعدد اللغات للإعاقة Multilingual lingual disability Hub specialist
والآن تم اختياري بالرابطة الكلدانية كمدير مكتب لدعم الاستيطان 
وقصتي تشبه كثير من القصص لأشخاص مهجرين من وطنهم ونجحوا
واستقروا بدول الغرب معززين مكرمين وأتيحت لهم فرص النجاح اكثر من موطنهم الأصلي ،،
صحيح وجميل تعبت واستغرق تحقيق نجاح سنين طويلة وانا بعقدي الرابع من عمري لكن كلها زالت بلحظة التفوق ،رغم كل السنين الماضية وضعت امامي أهدافي كانت لي واضحة بالجهد المتواصل كانما النجاح كان يناديني كل يوم وتصرفت وتخيلت وقلت لنفسي مستحيل ان افشل طموحي اللامحدود هو الوقود الذي ساعدني للوصول لقمة النجاح أخيرا اشكر ذكرياتي أشكر إصراري
انحني امام الوقت لتزويده لي بالصبر على تحمل كل جانب سلبي بحياتي
تحياتي وتقديري لمنافستي الفشل ،
اجمل شيء بالشخص هو الطموح كي كي يجري منه منبع كل الصفات الجميلة
وانا ككاتبة الموضوع اشكر السيدة نهرين لتقديمها لنا قصة نجاحها
القيمة اشكرك وأشكر كل امرأة وشخصية مثابرة من اجل ان تجد نفسها
وقيمتها الرائعة ،
 وأخيرا أقول لنهرين انت اثبتٍ عكس المثل كل حجر بمكانه جميل يبدو   أحياناً لابد من تحريكه لنراه من جانب اخر اجمل  بمكان اخرى ذو قيمة عالية لم يجدها من قبل
فعلا الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب.

                                                  أسيت يلده خائي

9
المنبر الحر / رسالة طفل معاق
« في: 10:31 01/05/2019  »
رسالة طفل معاق
وداعاً أمي
وداعاً امي يامن حملت ثقل همي
لا تحزني
 مرت سنيني تتبخر بين جدران غرفتي
 لا شيء يحدث سوى عمري يتزايد 
 وملامح عجز تزحف لوجهي ذكريات اعيش مُرها
اكثر من حلوها ولا تشرق عليه شمس تسحب مني إعاقتي
لأيام صعبة وذكريات لن تتبدل بحاضري بيني وبينهم مرض
العجز الذي سقط في فخ الصياد المتشرد
انا أسف معركتي طالت داخل مرض لم أنجو منه أسف لذلك
قيدت ُ بدموع تصاحبها  شجون  مثيرة 
يا غالية أتركيني كي ارحل
لابد لي من وداعك نعم يا نعمتي يتملك الحزن روحي لوداعك
مع هذا انا فرح من اجلك نعم اعطيك راحتي راحة الايام المقبلة
 ابي تركت فراش المرض بحزنه وآهات ارموه بأعماق البحر كي تاخذه امواجه الخيالية
افارقكم مع بكائي تتطاير تنهيداتي السوداء المظلمة كي احيا حراً طليقا باحضان الرب
امي ابي رضاكم على اهم العطايا
وداعا أصدقائي عتبي لكم ما يوماً لقيتكم بزيارة
ود بسؤال عن إعاقتي
تراجعت ودفنتً حنيني بدنيا الصمت وداعا ياشمس العالية
لم تدخلي غرفتي بفرح يوماً
كنتِ الاصعب والأبعد بدنياي بعيدة لحلم قريب
مزيفة معاني زمني
انت نعمة العالم رفضت حتى كي العب تحت حرارة  ضوءك
ياشمس السماء عرفت بأنك لا تستطيع هزم الظلمات
بنظرة كي يطير عصفوركِ الحزين
يأحنان الكون اتركيني كي ارحل
ابنك المشتاق دائما وابداً لنظرات عينك
الفرحة الحزينة
اغفري لعجزي اغفري وداعي
اغفري شهادتي لا املك سواها ليتك تقبلينها وانت
فوق قبري
الذي اتمنى ان اجد  راحة بداخله
امي العظيمة وداعا 
اتركيني كي احيا حراً طليقاً
وداعا يدك المتباركة 
                                    أسيت يلده خائي



10
شكرا لمبادرتكم الكريمة في نشر الصور الجميلة للاحتفال بالزي القومي لابائنا واجدادنا الكرام نعم ان ارتداء الزي القومي لشعبنا وامتنا في المناسبات القومية والثقافية والوطنية في الوطن واجب وفخر ويعتبر بمثابة هوية وانتماء قومي وتاريخي نعتز به لاحياء عادات وتقاليد ابائنا واجدادنا الكرام من اجل المحافظة عليها وابراز خصوصيتنا القومية والتاريخية والثقافية والوطنية بثقة امام شركاء الوطن بأننا شعب اصيل وله امتدادات تاريخية وقومية وثقافية عميقة في تاريخ وطننا وفي نفس الوقت تكون رسالة مهمة لتنشئة وتثقيف الجيل الجديد من ابناء شعبنا وامتنا بمعنى الانتماء القومي والثقافي من اجل المحافظة على تراث شعبنا لانه متوارث من جيل الى اخر يمتد لالاف السنين حيث له مدلولات ومعاني ارتبطت بالارض والهوية والمكان والتقاليد فالزي القومي لشعبنا يمثل أجيالا وموزع على مناطق تواجد شعبنا التاريخية في بلاد ما بين النهرين مع تقديري

الاخ الكريم سامي بلو شكرا لكل كلمة كتبتها من اجل توحيدامتنا لا اعرف أقول المسكينة ام. التي تعرف ولا تعرف شيئا او لا تحب التقدم والتوحيد بين صفوف شعبنا كل ما اتمنى ان تصبح أمة موحدة لكن الاسف !
أرسل الرب ابنه الوحيد كي يوحدنا لم يستطيع ولَم يحدث غير الألف 
الأسماء  لكناسنا وأعيادنا المتفرقة وكل يحتفل بقيامته المجيد كما يرغب 
لا اعرف ماذا هو الرد الصحيح لسؤالك ؟سيدي وشكرا




احتراماتي bet nahrenaya
اتمنى ان يتطور هذا الْيَوْمَ العظيم ليكونوا له عروض خاصة جميلة
في كل والاحتفال بكل ماهو مختص بتراثنا القديم الجميل
تحيات وجل احترامي لهذا الاقتراح الرائع

11
شلامي رابي أخيقر يوخنا شكرا لإهتمامك بمواضيع شعبنا المتواجد في بلد الام ،اعتقد كل المتبرعين بدول المهجر خابت ظنونهم بما يجري وجرى في وطنهم العراق
لك فائق الاحترامات

الاخ حنا شمعون سلام المحبة
اشكرك على كل كلمة كتبتها بصدق عن قرية كند كوسا
السبب الرئيسي ذهاب الطلاب الى بيرسفي وعدم ذهابهم لمنكيش الأقرب والأسهل طريقا هو لعدم وجود مدارس سريانية في منكيش الجميلة
عليهم ان يختارو اللغة الكردية بعد اللغة السريانية ان لم يرغبوا  قرأتها أي السرياني
لذلك اختارو السرياني


الزميل المحترم جان يلدا خوشابا
تحية اخوية
فعلا ودائما جوابنا هو لا ندري نحن دائما نعيش حالة الحيرة ،
كثرت أخطاءنا  حتما  ومؤكد وقعنا بين المطرقة  والسندان

 
تحية سلام وتقدير  للكاتب العظيم قشوا ابراهيم نيروا
انت دائما مساند لكتاباتي المتواضعة  ،طلبي من الرب ان تكون
كل سنوات حياتك بخير وسلام
كي يبهرنا قلمك


لدية  كتاب شكر وتقدير الى القس سمير ومنظمته الموقرة التي تدعم القرية ولاكثر من عامين بالأرزاق والنفط الأبيض وهذا السنة قدمت مشرعة نقل الطلاب مناصفة مع منظمة كابني من كوند كوسا  باسم أهالي كوند كوسه جميعا فهم يتقدمون بالشكر الجزيل للقس سمير على كل ماقدمه من دعم مادي ومعنوي للقرية الرب يساعده ويحميه

اختكم المتواضعة
أسيت يلده خائي

12

أسيت يلده خائي
يوم الزِّي القومي الأحد  لعام  ٢٠١٩

لن نخسر أرض أشور  الوطن باقي
لشعب راقي
نخلد اسمك تاريخنا الاشوري العظيم
لن يمسح أسمه من قلوبنا
رغم ماضينا الأليم وحاضرنا الظالم المفزع
لمستقبل نأمل منه خيراً
ثائر العدو لن يتحقق بتدمير أثارنا

نعم خسرنا الكثير ضاع الوطن والوطن
لكن اسمنا المقدس أشور هو عزنا شرفنا  كرامتنا
شموخنا قدوس الاقدس ونينوى قبلتنا القومية
الاشوريات والاشوريون باقون لن ينصهرو مهما تكبلت علينا المحن
لن نساوم  مهما حدث على طريق الشهداء سائرون
يجمعنا علم  واحد بخلفية بيضاء
لثلاث شعاعات منبعثة من كل الزوايا
نجمه ترمز ل/الاله الشمس الاشوري
واهب الحياة لكل كائنات الارض
ألوانه ترمز للفرح والسكينة لنهر الفرات والزاد العظيم
اما عظامة نهر دجلة تتحلى بالكبرياء وفخر الأمة الاشورية
يوم الزِّي القومي
تراث ابائنا اجدادنا اهم مقومات الثقافية الحضارية
كل مانملك منهم هو عز  شموخ فخر لنا 
هويتنا القومية باقية
ارجو ان تنال رضاكم هذة صور من مدرسة شلاما السرياني ومدرسة زاخوتا السريانية

13
مرة اخرى قرية كند كوسا ‬


اسيت يلده خائي
أصبحت كند كوسا رغم قلة ساكنيها للشعارات الإعلامية والدعايات الانتخابية ذات مكانة خاصة ومعتبرة لمرشحيها عند الحاجة حيث أعمدتها وجدران بيوتها   أسماء من أولويات المسجل لتلك الحاجة الذات الأهمية  عند المرشحين  ،
بعدها تنتهي الزيارات العامة والخاصة لعوائل القرية دون سؤال
وتنتهي أحلام القرية ب خيبة الأمل بعدما وصلوا إلى أعالي الجبال والرفاهية المزيفة التي ترسم لهم بقلم الرصاص القابل للمسح لأسباب شخصية لا يفهمها غيرهم !!
كند كوسا  معاناتها كثيرة كأغلبية قرانا  الجميلة  ،عانت عقود كثيرة تهميشاً 
وحرماناً وآخرها لن نتحدث من البداية إنما الحدث ،الأنفال السيئة الصيت هدمت القرية وأحرقت من قبل السلطة  والحكم البائد وألقي القبض على أربعون فرداً من أهل القرية رجالاً ونساءً وأطفال  لا زالوا  مفقودين ولا أثر لهم ليومنا  هذا ،كما تعرضت  القرية لعدد اغتيالات من رجالها غدراً وخيانة.
الذي أحب ان أقوله ألا تستحق هذة القرية عمران وبنيان  وأهمية أكثر من قبل الحكومة ودعمها ثقافياً وتنميتها اقتصادياً وأجتماعياً وتوسيع التعليم والعلاج  ودعمها بالخدمات  التي تحتاجها
_لكن عاشت ودعمت بوعود كاذبة منذُ بداية التسعينات ،?
-اكثر من  سبعة سنوات حال الطلبة كما هو يعيشون معانات بصعوبة   المواصلات  ذهاباً وإياباً فقط الشكر لمنظمة كابني (capni)التي تدعمهم مادياً وعلى نفقتها طيل تلك السنوات وعملت بحل الكثير من مشاكل  التي يعانوها
حيث قبل اكثر  من أربعة سنوات كتبت عن معاناتهم وشكر من أهل القرية لمنظمة كابني ،،،لكن دون جدوى ولَم يحركوا ساكنين هرولتهم في مكانهم طالت متى يتوقفون الله العالم كي يجدوا حلولاً ولو وسطية لجميع قرانا الباقية قبل زوالهم ومسحهم من خارطة العراق مع الأسف أقولها بحسرى وحيرى من آمري !!
الا تستحق كندكوسا وأهاليها والمؤنفلين نصب تذكاري بتصميم بارع من قبل نحاتين ماهرين بأسم المجازر والأنفال وأسماء الشهداء التي عانتها  ،تصبح له مكانته  الخاصة حضارياً وتذكيرهم بأحتفال بمراسيم مقدسة  لهم لكن لا أحد مهتم ،!؟
بعض الأسماء المفقودين الذين ذهبوا ضحية الغدر انفال ١٩٨٨
_باكوس توما باكوس
_مار كريت دنخا كوريل
_توما باكوس توما
_ايلشوا باكوس توما
_شوشن توما باكوس
_سركون توما باكوس
_سنحارب توما باكوس
_اشور توما باكوس
_شمعون توما باكوس
_شمعون موشي عوديشو
_يسمي هارون
_مريم موشي عوديشو
_شرين موشي عوديشو
_يونية موشي عوديشو
_سميرة شمعون موشي
_سامي شمعون موشي
_داني شمعون موشي
_أمير شمعون موشي
_سميرة شمعون عوديشو
_داليا شمعون عوديشو
_موشي شمعون موشي
_اسماعيل أيوب خان خوشابا
_مارجريت يلدا هارون
_ولتر اسماعيل أيوب خان
_نادية اسماعيل أيوب خان
_يوسف أيوب خان خوشابا
_مريم طوبيا ميخائيل
_شمعون كوركيس يوالاها
_أيوب شمعون كوركيس
_ايشو شمعون كوركيس
_عوديشو شروين عوديشو
_شليمون شروين عوديشو
_شوشن شروين عوديشو

وبعض الصور للقرية ومعانات الباص الناقلة للطلبة والسائق الذي يصل بصعوبة الى بيرسفي حسب الدوام المقرر 
بعضهم من مدرسة شلاما السرياني 
والاخرين  من مدرسة زاخوتا السرياني     

14
المنبر الحر / شهر شباط (شبط)
« في: 20:32 17/02/2019  »

أسيت يلده خائي

شهر شباط (شبط)
"شهر" هي كلمة آرامية/سريانية  (تُلفظ سَهَر) وتعني "قمر". وقد اشتقت من هذه المفردة كلمة "سَهَر" في اللغة العربية، والتي تعني اليقظة في ساعات الليل بوجود القمر.

وشباط (فبراير): يعود معناه إلى كلمات تشير إلى الضرب والجلد،والسوط وقيل إنها بابلية الأصل، وسبب التسمية هو شدة البرد والرياح في هذا الوقت من السنة. شباط تلفظ (شْبَطْ)، وتعني "غَرْس، زرْع".حيث كان اخر الشهور التي تمت إضافتها للتقويم الروماني عام ٧٠٠ قبل الميلاد ،يعتبر شباط اقصر شهور السنة فهو الوحيد الذي تتكون عدد أيامه ٢٨ ،٢٩ يوما ويكون الشهر تسعة وعشرون يوما من السنة الكبيسة .تناول التراث الشعبي شهر شباط/ فبراير من خلال العديد من الأمثلة التي تشابهت واختلفت بحسب الدول، حيث تناولت الأمثال الشعبية عن شهر شباط تقلبات الطقس فيه، واعتبرته غير محدد الهوية متقلب بين الصيف والشتاء، حتى أن الكثير من البشر المتقلبين المزاج يُشَبّهون بشباط.
الذي جعلني واحببتً كتابة عن هذا الشهر هو صدفة في كنيستنا حيث عند نهاية كل شهر وبداية شهر جديد هناك طقس كنسي لمبارك كل الشهور والتي يكون فيها دعاء والصلاة من اجل مباركته من كل الجوانب ان كنّا في القرية او المدينة ليأتي بفرح ومحبة وينشر السلام والامان وان ينجينا من الأخطاء ومطالب اخرى جميلة تزهو للجميع العالم لتقديس اسم المسيح المبارك لكن عند انتهاء شهر كانون الثاني ودخولنا بداية شهر شباط لاحظت عدم قراءة هذا الطقس الشهري قيل بسبب حسب التقليد انهم يعتبرون شهر شباط شهر ناقص يحتوي على 28يوم و الاشهر الاثناعشر مشبها بالاثناعشر تلميذ و الشهر شباط يعتبروه ان يرمز الى يهوذا الاسخريوطي الذي سقط لهذا السبب

ولكن اننا نبحث في كتب المعلمين و اباء الكنيسة اذا كان هذا التعليم مكتوب اما هي بدعة اخرى
لانه بالنسبة الي ماعلاقة شباط بيهودا والكنيسة محتاجه للصلاة اكثر من هذه التعاليم الرمزية التي الى الان لم اجد لها مصدر في التقليد
 أجاب احدهم  سؤالي لم يرغب بذكر اسمه عن مباركة  شهر شباط  في كنيستنا قائلآ:  شكراً أسيت على هذا السؤال ، في تقليد كنيسة المشرق ، ونظراً لاقتران موسم شهر شباط مع سقوط الثلوج والأمطار والكوارث الطبيعية وشحة الزرع للمواشي ، اقترن اسم شهر شباط بالقحط ، لذلك عندما وضع الآباء بركة الأشهر ، استثنوا شهر شباط من البركة ، وهناك ميامر كثيرة وسوغيثات تقارن الأشهر  الانثي عشر بالاثني عشر تلامذة المسيح ، وكان شهر شباط باسم يهوذا الاسخريوطي ، وهناك إشارات أيضاً في العهد القديم تذكر شهر شباط بالقحط والكوارث ... وفِي النهاية صلاة مباركة الأشهر والصلاة طلب المطر تختلف من بلد الى بلد ، حسب طقس البلدان ، مثلاً الصلاة المطبوعة في كتاب خوذرا ( الهند )  تختلف عن تلك المطبوعة في كتاب قذام وأثر ، ومن غرائب الامور أخت أسيت  ، عثرت في كتاب عنيدا مخطوط في قرية بريجايي تخوما ، هناك صلاة على الخرفان التي يقدمها المؤمنون في تذكار لأمواتهم، وهناك باعوثا يصومها اهل تخوما تسمى باعوثا  وفِي مخطوط خوذرا عثر عليه في الصين هناك تذكار للقديس مار تمسيس ، وهكذا تختلف الطقوس من بلد الى اخر ...

وعلى هذا الذكر احببت كتابة اسماء كل الشهور ومعانيها
وشهور السنة الآرامية/السريانية، على التوالي، ومعانيها، هي:
1- تشرين الأوّل:  تلفظ (تِشري قديم)، وتعني "بداية أولى".
2- تشرين الثاني: تلفظ (تِشري أخرويْ)، وتعني "بداية أخرى".
3- كانون الأوّل: تلفظ (كُنون قديم)، وتعني "مكوث أول".
4- كانون الثاني:  تلفظ (كُنون أخرويْ)، وتعني "مكوث آخَر".
وفي هذين الشهرين يمكث الفلاح (يَكِنُّ، حسب اللهجات الشامية التي مازالت مشحونة بمفردات آرامية واضحة) في بيته اتقاء البرد والأمطار والأنواء القاسية، ليتهيأ بعدها للعمل على توضيب الأرض وغرس النباتات في الشهر الذي يليهما.
5- شباط:  تلفظ (شْبَطْ)، وتعني "غَرْس، زرْع".
6- آذار: تلفظ (أودُرْ)، وتعني "ريْ، سقاية".
7- نيسان:  تلفظ (نيسُن)، وتعني "العام الجديد". وهو لفظ أكادي مؤلف من كلمتين (ني + سُن) وكان يطلق على شهر نيسان الذي تبدأ به السنة الأكادية في محاكاة لفوران الخصب الذي يطال الطبيعة ويتمثل في تكاثر الحيوانات وازدهار الأرض. وقد تسرّبت هذه المناسبة باسمها (العام الجديد)وطقوسها إلى الفرس والكرد باسم "نيروز" (ني + روز) والتي تعني أيضا "العام الجديد".
8- أيّار:  تلفظ (أيُّرْ)، وتعني "نور". ففي هذا الشهر يستقرّ النور ويترخ وضوح السماء في أجواء بلاد الهلال الخصيب بعد تقلب مزاج الطقس في شهر نيسان.
9- حزيران: تلفظ (حْزيرُنْ)، وتعني "مشهد النعمة، رؤية الخير". واسم هذا الشهر عبارة عن اتحاد كلمتي  (حَزي، وتعني: رؤية، مشهد) و (رُنْ، وتعني قمح أو نعمة بمعناها المجازي).
10- تموز:  تلفظ (تُموز). واسم هذاالشهر مرتبط بإله الخصب والنماء البابلي "تمّوز"، والاحتفال بزواجه بإلهة الحبّ "عشتار".
11- آب: تلفظ (أُبْ)، وتعني "الثمار الناضجة".
12- أيلول:  تلفظ (إيلولْ)، وتعني "نواح، عويل، بكاء، ولولة". يرتبط اسم هذا الشهر بنواح الناس وبكائهم في عموم الهلال الخصيب (سوريا ،العراق)على موت  الإله تموز الذي افتدى حبيبته الإلهة عشتار، حسب الأسطورة، ليلج عالم الموتى التحت أرضي عوضاعنها، فتجدب الأرض بموته ويذوي الخصب بغيابه. الأمر الذي ما زال يتكرر اليوم في "أسبوع الآلام" المسيحي،
وفِي امتنا هناك اصحاب الأمثال الجميلة التي قيلت بجميع الشهور لكن اخترت منها فقط لشهر الشباط  بلغتنا لغة الام الجميلة ::..






15
المنبر الحر / عندما يموت القائد
« في: 20:19 23/10/2018  »
عندما يموت القائد
كنّا صغارآ نطلب  او نستفسر  عن أمنية صغيرة  عن شيء معين
كنا نتمناه ؟؟
كان جواب أمي  :عندما يموت القائد سوف تتحقق كل أحلامكم وأحلامنا العتيقة المتراكمة على بعضها !
عزيزتي أمي أقول لك اعدم القائد قبل سنين وجلس قائد مكانه لسنين ومات أيضا بجلطة قوية  وتلقينا بقائد تعبان لم نسمع منه لا تقرير ولا تصريح فقط نشاهد صوره على الأخبار
امي ألم تسمعي بتجدد مقعد أخر لرئيس جديد كلنا  ننتظر منه
مما طاقته أن يفعل .مما لا طاقه له به
أمي هكذا سمعنا من احد السياسيين ان  المرشح الحالي للرئاسة  سياسي مخضرم  أبرز شخصيات عراقية  كما وصفة الأعضاء أن لديه (نرجسية عالية ) لعله ربما نرى نور  الحياة القادمة ، لكن !!
((مخاوفنا في   الحياة   كثيرة)) منها الظلام  ،!   ومكان مرتفع   ،!  وطريق صحراوي ، ! وغابة كثيفة  : ! مما  جعل فيها  القوي يأكل  الضعيف  حيث قال الشاعر:         قتل أمرىء في غابة جريمة لاتغتفر  ٠٠٠  وقتل شعب آمن قضية فيها نظر ٠!!!  علما  جميع   المخاوف  والأرهاصات  مرصودة  بكامرة  قادر  مقتدر   !!  لاشك  ولاريب  ((  يارب    أحفظ   حياتنا اعطينا الحب والرحمه دون خطيئة   بعينك  التي  لاتنام  !!!   آمين    رب   العالمين  !!!نعم امي هل او متى يتحقق حلمنا المنتظر ?؟!قلت لأمي بعدما كبرتُ نحن على قيد الحياة كي نعيشها بصدق وهل من السهل ان نقرر التوقف عن شيء نحبه وحياتنا والكون في خطر تشبه الملحمة محملة بعاصفة ،رسائلنا وآمالنا وامنياتنا حتى تفكيرنا تبخر دون بخار نشاهد كي نعلم اين ذهب وذاكرتنا تتوقف وحارس الموت قريب منا كل يوم ،،لأننا غرقنا في بحر الاهمال وعرش حكومتنا ملوث بالدم والدمع والعدو يجول بيننا حيث عاصفة لا تهدأ والشباب هم السبب لأنهم هجروا النخيل ونحن اهلة تترك الاثار هم أحفادها وبلاد النهرين يمسح اسمها ونضعه فوق قوارب الرحاله ليغرق بليل اسود مخرب الوطن فساد بلا أب شرعي من يملكه اولاد السوء والعار  .الوطن يناديكم الى اين أنتم ذاهبون ،،،،،،أينما ذهبتم أنتم من التراب والية تعودون
كل يوم تعود امي بقصة تقنعني غدا الأجمل والأزهر
بعدما إستشهدا  ابي فعلت كل ما بوسعها كي تسير بِنَا الحياة للأمام
كان بداخلها منبع الرحمة والعطف والحنان
قلت لأمي متى يتمكن وطني  مثلك باستمرارية حبك لنا ليكون مصدر العطاء لشعبه
احبت امي ان أكون احسن الفتيات خلقا وعلما ومهارة ليس هناك من يماثلها
امي انسانة متكاملة لنا لم تتخلى عنا وبإي ظرف كان لم تقارن نفسها  لانها طموحة من اجل حياة أفضل صنعتنا بكبر عقلها  أقنعتنا رغم فقر معيشتنا أعطتنا الأحلام  احلامآ اخترقت نفوسنا تبدل النمط الأفضل جمال الوجود أعطتنا الفرصة كي نطل على نوافذ مجهولة ،
احلام امي هبه من الله لنا شكلت أحلامها الْيَوْمَ حقائق الغد
أقنعتنا  من للفقراء غير احلامهم ؟
من للمحرومين في العالم غير خيالاتهم الملحقة في الفضاء ؟
احلامنا جنونا تمردت على كل القوانين المستحيلة ممكنا
ممكن ان نطير كالفراشات فيه
حلمنا هو الشيء الوحيد لاتطالة يد القانون الشيء الوحيد الذي لا يكترث
بمعايير العدالة البشرية
امي الى اخر لحظة ننتظر نسمع منك
انت شكل الحياة تحاربين الكون اجلنا
فعلا انت مت روائع خلق الله قلب الام
تنتظرين موت من كي يكون لنا الافضلية
متى يتعلم الوطن منك الصبر العطاء رغم كل ما يجري فيه من الخداع
ومتى يقنعنا بإن له عين ترى الأفضل والأحسن لتقدم شعبه كي يعيش الأمن والامان ؟؟؟!!.....هل يموت الوطن ام نرى قائدآ كريمآ بكل صفاته
أسيت يلده خائي

16
أحتفاء بيوم الشهيد الاشوري / بيرسفي
أسيت يلده خائي
ماعدت بقلوب البشر فقدت وجودها لربما أنعدمت الرحمة على الارض حتى أسراب الطيور في ذلك الْيَوْمَ أعلنت الرحيل تسابقها السحب لروح عانقتهُ صمت قاتل .ثواني الحياة  تعد العد التنازلي ،الانسانية باتت مشبوهة في السابع من أب  سنة ١٩٣٣ القرن الماضي حكامنا أصبحوا روح بلا رحمه جسد بلا قلب فكروا وظنوا انهم يغتالون أسمنا كي يقلع من جذوره لم يفلحوا لانه اسم الملوك العظماء اشور، هكاري وتياري المسيحين الاصلاء على ارضهم
لم يفهموا لنا غيوم لها شمس لا تتركنا من يقرأ التاريخ يظن أنها ايّام لم تعد فيها لنا وجود
لكن النقاء يبقى بل يطفوا على مياه دجلة والفرات ونبقى للتاريخ قصص الاوفياء بل نحن العواصف عن كل الخلائق تترفع أسمنا، جذورنا ،روحنا، نفسنا، على الارض باقية لن تستطيعوا تدمير مملكتنا العظيمة
وبهذا الْيَوْمَ الأسود يوم الشهيد الاشوري وصمة عار على جبين مرتكبيها !! في عهد رشيد عالي الكيلاني
نعم هي مجزرة سميل وأبادت الاسم الاشوري ،
*************************
بتاريخ ٧ _٨_٢٠١٨ الثلاثاء صباحآ أقيم قداس الاهيا في كنيسة مار افرايم بيرسفي بهذة المناسبة ترأس القداس القس شمعون موشي والشماس ادم دنخا وبعد انتهاء القداس قاموا بوضع اكاليل الزهور على قبر القس الشهيد شمعون شليمون زيا في دير مار موشي في جلك والذي اغتيل غدرآ على أيدي النظام السابق الله يرحمه ويسكنه جنات الخلد .
وفِي مساء  نفس الْيَوْمَ وبرعاية اتحاد النساء الأشوري واتحاد طلبة والشبيبة الكلدو آشوري اقيمت مراسيم  احتفاء بسيطة على المستوى المحلي وحفلة تأبينية حيث قدمت السيدة خزالي قريو كلمة الترحيب وبعدها الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء شهداءنا القوميين والدينيين ثم تحدث القس شمعون موشيل عن المذبحة واسبابها المزيفة لنعلم اطفالنا ماذا جرى لأجدادنا على ان يتعالى صوتنا للعالم أجمع  والظلم الذي حل بشعبنا وبعدها تعددت فقرات جميلة وكلمات محزنه ثم قدموا تمثيلية قصيرة على مذبحة سيميل ،وبعدها ألقاء الشعر من قبل طالباتنا الماهرات
المجد والخلود لشهداء امتنا تحية  لدماء ارتوت الارض من حبهم وأصالتهم رسمُ خارطة البقاء على ارض اجدادنا دماء الانسانية
يبقى اسم الآشورين مرعب لعقولهم
تحية لكل ام لكل اب لكل بيت قدم شهيدآ من اجل ان يعيش غيره بأمان

17
المنبر الحر / العم أيشو
« في: 19:38 09/07/2018  »
العم أيشو
يعتبر التجبير من العمليات الطبية القديمة عندنا او في  العراق ، وقد اشتهر العديد من الرجال في معالجة الكسور بالتجبير، ومنهم من توارث المهنة ابا عن جد، وجمع كلمة التجبير "جبائر" التي تعني العيدان التي تشد على العظم المكسور لتجبره، والعيدان هي من جريد النخل، تقطع بأحجام مختلفة، ثم توضع على موضع الكسر مع مواد من الاعشاب، تساعد على سرعة التئام العضو المكسور،او أصلاح ماهو مكسور وقد تفنن بعض الرجال المجبرين( الذين يعالجون الكسور ) في عملية تتبع موضع الكسر وتلمس مكانه، كان ذلك عند الكبار او الصغار، وهو ما اخبرنا  العم ايشو ، الذي يعتبر من أمهر المجبرين في قرية ليفو والمشهور في منطقة زاخو شمال العراق من مواليد (١٩٢٦ م) يقول : الكسور التي يصاب بها الانسان تختلف بين كسور الرجال والنساء والاطفال، حيث كسور كبار السن تتطلب وقتا اطول وكذلك المصابين بمرض السكر حيث تتضاعف مدة علاجهم، وبالنسبة للأطفال الرضع فهم اكثر ما يصابون بكسور الترقوة بسبب ضعف عظامهم وحملهم بطريقة غير سليمة، ويتم علاجهم بغسل المكان بالماء الدافئ وبالعلاج الشعبي (اندروت) ثم يوضع عليه (عظم الهبه) ويلف بالقطن والشاش، ويوضع قطن في ابطه ثم يربط حبل على عنقه لتثبيت المكان، والطفل الرضيع لا يستغرق شفاءه اكثر من يومين او بالكثير بحسب ايام عمره، لكن الطفل الذي يمر على كسره اكثر من خمسة ايام يصبح من الصعب تجبير كسره، كذلك الكسر الذي يصيب الكبار ويمر عليه اكثر من 15 يوما يصبح علاجه صعبا. . بالرغم من تطور الطب الحديث في الدولة وتطور مستوى الخدمات الصحية، الا انه ما زال بعض الناس يتداوون بالطرق التقليدية في العلاج، ولهذا فإن القائمين على هذا النوع من التداوي ما زالوا يمارسون مهنتهم ويتوارثونها أبا عن جد، ولم يتراجع الإقبال على ممارستها

الحاجة أم الاختراع !!
قال العم أيشو كنت في سن(السابعة  عشر)عملت كراعي الغنم
في احد الايام بعد مناداتي  للخراف أي الطريقة والصوت التي يفهمونها تلك الخراف كي أسقيهم الماء طبعا ماء  النبع الواقعة على طريق القرية الكل تبعوني  وشربوا من النبع ماعدا خروف صغير بقى على طريق حيث وجدتُ  ساق الخروف الصغير مكسورا حملته  بين يديه ثم جلست بعد شد ومد ساق الخروف  ثم لفيت بلفاف بقطعة قماش حتى الغروب كي اخذه لمجبر  القرية عند عودتي للبيت مع الماشية ادخلت جميع الماشية للحظيرة او الزريبة  وبالسرياني (گوما ) المكان المخصص للماشية ثم قمت بحمل المكسورة ساقة  للمجبر  قال لي من الذي قام بلف ساقه قلت انا فأجابني طريقة التجبير صحيحة وكأنه لأحد محترف الصنعة هكذا تعلمت تجبيرواصبحت خبير  بكسور عظام البشر لي الخبرة حتى بعظام الطيور وطريقة تجبيرها
من ذلك الْيَوْمَ انا أمارس هذة المهنة أي اكثر من سبعين سنة تعلمت الخبرة هذة المهنة الانسانية  التي اقدمها دون مقابل  حتى لا اقبل اي هدية تقدم لي مقابل العلاج
بعدها قابلت حالات كثيرة مستعصية حيث احد الأشخاص وهو على  قيد الحياة ليومنا هذا كان نآئمآ في احدى مستشفيات لمدة ثلاث أشهر بسبب ساقه المكسورة  ثم طلب اهلة من مدير المستشفى بخروجهم على مسئوليتهم وآتوا باأبنهم لبيتي ثم قمت بعلاجها بعد ثلاث ايّام عافى بعدما كان ممد لثلاث شهور في المستشفى البعض اذهب لبيوتهم لعلاج لعدم قدرتهم على المشي
قال تمكنت في علاج الكثير بنجاح ولَم اتعرض في حياتي لأي خطأ،مشيرآ انه المجبر الشعبي لا يستعمل في عملة الجبس في تثبيت العضو المكسور كما يفعل الأطباء والمستشفيات لكنه يستعمل أدوات بسيطة أي طبيعية مثل صفار البيض مع قمح الحمص او قمح الحنطة مع الدهن وغسلها بالصابون الرقي او القديم المصنوع من زيت الزيتون الصافي  هناك حالات بعد معالجتها تبقى المنطقة المكسورة اي على الجلد لون  احمر مِمَّا يضطر المجبر وضع مادة زاج  تشترى من العطارين على جلد الدجاج ولفها بقماش يومين او ثلاثة ايّام كي ترجع للونها الطبيعي ،وبعضها يضع البيض مع المادة اللزجة ويضعها على صوف الغنم وتسمى هذة المادة بالمادة الجبارة منوهآ ان الطب الشعبي يتطور ويتقدم في زمننا هذا
واوضحة باستطاعته بعد ايّام بحكم خبرته بان التجبير صحيحا ام لا فهو يميز سلامة التجبير بإحساس أصابعة او اليدين معا وتوزيع أصابعه على المنطقة اذا العظام جبير بطريقة معوجة فله أيضا طريقته الخاصة في تعديله او أعادة تجبيره
حدثنا العم أيشو الكثير حياته والتجارب التي مره بها ويمر بها ليومنا هذا يقول رغم عدم استطاعتي للممارسة المهنة مثلما كنت في  شبابي لكن هناك أشخاص يساعدونني بعلاج المصاب وقال لنا أسباب كثيرة تأتي منه الكسور وخاصة هذة الايام تناول الشباب  الوجبات السريعة الغير الصحية التي تحتوي على دهون تسبب هشاشة العظام
أيضا للبعض ثقة اكبر بعملية التجبير من الطبيب المختص لخبرته الطويلة وسبب اخر أجرة طبيب العظام يطلبون الكثير من المال  ،العم ايشو شخص يحب القصص والامثال ويرويها لنا بهدوء  ولباقة وفن في صوته كأنه هوصاحب القصة والاحداث هو  بطلها العم ايشو فقط يقبل بدعاء الناس له بعد معالجتهم في اي وقت كانت متأخر لو تدق بابه لا ينزعج ويرحب بالمرضى  بكل فرح وابتسامة ان كان هناك محتاجين له لخبرته العظيمة ، ويقول أسفي وحسرتي على أبناء او الشباب هذا الزمن بعدم رغبتهم في تعلم المهنة عكس زمننا كنّا نتسابق على تعلم المهنة .
نعم هناك خبراء وعظماء اصبحوا أطباء  من اجدادنا دون القراءة وأخذ الشهادات لكن بخبرتهم في الحياة تعلموا مالم نستطيع تعليم
قال لنا فقط الذي يزعجني في تجبير من هم لاعبي القدم حيث أقوم بعلاجهم وانصحهم عدم ممارسة الرياضة لشهر او شهرين دون جدوى  يأتون بِعد أيام لأعادة  تجبير رجلهم بنفس المكان
 قال العم ايشو انا  بصحة جيدة لكن مرور الزمن روحنا تهلكنا لا ننجو من الشيخوخة التي كل منا  يتمنى ان لاتأتية وهنا طبق المثل الذي قيل
الحاجة ام الاختراع رب يحفظك ويطول عمرك


أسيت يلده خائي



18

       د. منى يوخنا ياقو  الشخصية الأشورية من بلاد الرافدين

هي ملكة لمُلكها روح الصدق والجرأة ولباقة حديثها الجوهري النابع من اوريدة قلبها القوية المحبة  لأمتها ،من جذورها الآشورية البابلية وشلالات روحها السريانية الكلدانية المتميزة له تأثير كبير على روح  شعبنا لكونها تقول الحقيقة نعم هي ملكة عصرها بروفيسورة  لقرن الواحد والعشرون انها الدكتورة منى ياقو المتميزة احدى اكثر الشخصيات السياسية تأثيرا في مجتمعنا مثلت شعبها  في لجنة صياغة دستور إقليم كردستان لسنة( ٢٠١٥م) وقررت الانسحاب حيث أكدت انها لن توقع على دستور فية انتقاص بحقوق شعبها مبينة َّ أنها لن تشارك في مناقشات عقيمة فيها ضيفة شرف وطالبت واكدت لحكومة اقليم التغيرات الديموغرافي  الحاصل على شعبنا العلني والمخفي ،التجاوزات الحاصلة على قرانا المسيحية ،عليهم اعتبارنا او التعامل معنا بأننا شعب لمكوّن أصيل لوجود وتأكيد المساواة التامة والشراكة الحقيقية الكاملة وزمن الشعارات انتهى !!لها الكثير من المواقف الرائعة تجاه شعبها

مبروك ترقية دكتورة منى بإصدار امر جامعي بترقيتها الى مرتبة استاذة او بروفيسورة من العنصر النسوي في جامعة صلاح الدين كلية حقوق في أربيل حيث قالت لنا بعد ترجمتها من اللغة الكردية للعربية القرار او  امر جامعي

م/ ترقية علمية
استنادا الى الفقرة الرابعة / الشؤون العلمية -١٠ ج من محضر الاجتماع رقم ٨ لمجلس الجامعة المنعقد بتاريخ ١٥/٥/٢٠١٨ ،تم التصديق من قبل وزير التعليم العالي و البحث العلمي بالكتاب المرقم ٧٧٦ في ٦/٦/٢٠١٨.
واستنادا الى الصلاحيات الممنوحة لنا
قررنا ترقية الدكتورة منى يوخنا ياقو في قسم القانون / كلية القانون و العلوم السياسية من مرتبة استاذ مساعد الى مرتبة بروفيسور في تاريخ ٢/١/٢٠١٧بشرط الا يترتب على ذلك اي استحقاق مالي قبل صدور هذا الكتاب .
الاستاذ المساعد الدكتور احمد انور دزيي
رئيس جامعة صلاح الدين – اربيل

في حديثها او عبر   مراسلتنا لها رغبنا توضيح طبيعة الترقية او لقب البروفيسورة كان هدا طلب الكثير من محبي الاستاذة منى حيث ردت :
من المعروف ، ان الألقاب العلمية في جامعات العراق هي اربعة ( مدرس مساعد - مدرس- استاذ مساعد - استاذ ) و ان الحصول على كل لقب يتطلب تقديم عدد من البحوث الى لجنة الترقيات العلمية ، لتقييمها ، و يتم الحصول على اللقب بعد ان يحصل على بحث على الدرجة المطلوبة بحسب التعليمات ، و عدد البحوث التي قدمتها منى ياقو كان ستة ، و تم إرسالها الى ثلاثة مختصين ، اثنان منهم خارج العراق ، و اخر داخل العراق ، و حصلت البحوث على الدرجة المطلوبة للترقية الى مرتبة استاذ ، كأعلى لقب علمي .
و تنفرد منى ياقو بالحماية القانونية للاقليات  ، في عموم العراق ، كما ان البعض من طلابها في الماجستير الذين أشرفت عليهم ، أقنعتهم بضرورة التخصص في هذا المجال ، و بالفعل انجزوا رسائلهم للماجستير في حقل حماية الاقليات .
بعض السطور تخص حياتها العلمية

درست الابتدائية  في مدرسة رعاية المختلطة باربيل .
درست الثانوية في ثانوية خنساء للبنات ، و كنت الاولى  على اربيل ، في السادس الأدبي ، و حصلت على عدة تكريمات .
تخرجت من كلية القانون و السياسة في ١٩٩٠-١٩٩١ و كنت الاولى على الكلية ، و تم تكريمي حينها من قبل رئيس الجمهورية و وزير التعليم العالي و محافظ اربيل .
تعينت في الكلية كمعيدة في أيلول ١٩٩٢ .
تخرجت من الماجستير في ١٩٩٦ و كنت الاولى خلال السنة التحضيرية .
و حصلت على الدكتوراه في القانون الدولي لحقوق الانسان / تخصص : حماية الاقليات ، في ٢٠٠٤ ، و ايضا كنت الاولى خلال السنة التحضيرية .
أصبحت استاذة في كليتي منذ ١٩٩٦ و حتى اليوم .
اضافة الى مهنة التدريس الجامعي ، احرص على الجانب الثقافي سواء من خلال حضور الموتمرات و الجلسات الحوارية او من خلال المشاركة كعضو او كعضو مؤسس في منظمات المجتمع المدني الخاصة بالأقليات او المرأة .
لكني لم أصل بعد الى تحقيق طموحي الأهم وهو تأسيس منظمة لحماية الاقليات في العراق .

حياتها العائلية في بعض السطور ؟
بالنسبة للعائلة
زوجي ( امير خوشابا) خريج كلية الحقوق و يعمل في الحقل القومي - السياسي، اولادي :
اربلينا ، و هي طالبة قانون ، و طموحها ان تكمل مسيرتها و تتأهل للدفاع عن حقوق شعبها .
اليامو ، هو طالب كلية الفنون الجميلة ، مولع بالموسيقى و كان بطل العراق في لعبة الكاراتيه في ٢٠١٧.
بيوتا وهي طالبة في الصف الاول المتوسط و حلمها ان تتخصص في تصميم الأزياء .

تعودنا ان نترك لأولادنا حرية اختيار التخصص ، ايمانا منا بأن الرغبة هي التي تخلق النجاح في حياة كل انسان .
عائليا
تتراوح اجواء المنزل ، كأي منزل ، بين الجدية و المرح ، و احاول منح مساحة واسعة من الثقة لأولادي ، لأسمع منهم كل ما يشغلهم ، و خاصة بالنسبة لأمور اجدها مهمة ، كضرورة جذبهم للتعلق بأرض الآباء و الاجداد و مقاومة إغراءات الهجرة .
اصعب مشكلة أواجهها هي التوفيق بين التزاماتي العائلية و الجامعية ، و احرص دائما على ان يكون ضميري مرتاحا تجاه كليهما ، قدر الإمكان ، لا سيما وان التزاماتي الجامعية ليست فقط التدريس ، بل ايضا الإشراف على طلبة الدكتوراه و عضوية اللجان ، اضافة الى كوني رئيسة لجنة الترقيات العلمية في الكلية .

نقطة جميلة في حياتها قالت :
ربما اكثر ما اعتز به هو كوني صديقة لطلابي ، لأني افسح المجال لهم لطرح افكارهم و اعودهم دوما ان يقبلوا افكاري ، و كثيرا ما اسألهم ان يضعوا أنفسهم مكاني ، ليدركوا بأني على حق ، خاصة في مواضيع حساسة ، كالحديث عن انتهاك حقوق الاقليات و المراة في الاقليم ، و حين اسمع تعليقاتهم الإيجابية ، اشعر بأني في الطريق الصحيح ، و سوف نتعلم المزيد مادمنا نحيا بالتاكيد .
الحديث الأهم عند الدكتورة هو عن المرحومة  أمها حيث قالت
نعم
اود الحديث دائما عن دور المرحومة امي في حياتي ، لكي تعرف جميع الأمهات مدى أهمية دورهن حتى وان لم يكن لديهن مستوى ثقافي معين ، فأمي كانت لا تقرأ ولا تكتب ، لكنها كانت الدافع الأساسي الذي يدفعني الى الامام دائما ، فحتى حين اعترض والدي على دخولي كلية القانون ، كون العراق لا يصلح ان تعمل الفتاة فيه كمحامية ، كانت امي هي التي تقنعه و تُلِّح عليه الى ان وافق ، و رغم امكانياتها المادية المتواضعة الا انها كانت تحاول توفير كل متطلباتي ، و لا زلت اتذكر حين كنت طالبة ماجستير في بداية التسعينات ، و كنت أسهر للدراسة ، على ضوء ( الفانوس) ، كانت تصر على البقاء معي ، و تقول لا أستطيع النوم و انت جالسة ، بهذه الكلمات كنت اشعر بكمٍ هائل من المحبة يدفعني نحو النجاح .
هذه هي أمي ، التي ستبقى صورتها في خيالي ، كلما حققت نجاحاً ، انسب جزء كبير منه اليها .
فتحية لجميع الأمهات .

رغبنا بالحديث مع ابن د.منى ماهو رأيك بسيدة عظيمة هي أمك ؟
السيدة اليامو هو  طالب جامعي وبكل صراحة قال :

اشكرك على اهتمامك ، بالنسبة لامي داخل البيت فهي صديقتي التي تحاول دايما ان تناقشني و تقنعني دون ان تفرض عليه رأيها ، و هي و ابي هم كالمرجع بالنسبة لي لاني واع بأن المواقف و السنين قد جعلت الحكمة و الواقعية من احد الصفات المخمورة في داخلهم .
هي تبذل كل جهدها من اجل ترتيب المنزل و تلبية طلباتنا لكنها في نفس الوقت حريصة على التزاماتها مع طلابها ، لا تقصر فيها ابدا حتى لو كان على حساب وقت راحتها .لان قليلا ما اراها مرتاحة او بدون عمل .
و في قمة الجدية ، لا تنسى ان تكون مرحة معنا .
و خارج المنزل افتخر ان العديد يمدح بها ، كونها انسانة قومية و مستعدة للتضحية بكل الاشكال في سبيل الدفاع عن حقوقنا ، و في نفس الوقت هي شغوفة بالدفاع عن اي انسان مظلوم اينما كان .
سؤالنا الأخير كان عن تجربتها الاخيرة  بمشاركتها الانتخابات النيابية لسنة ٢٠١٨
ودخولها مرشحة مستقلة بقائمة حزب  أبناء النهرين ؟
كتب لنا انطلق من فكرة عامة مؤداها ان كل التجارب مفيدة ، أياً كانت نتائجها ، لأن نستقي منها دروساً ، على الاقل سوف لن نكرر اخطائها ، و بذلك فأني لم أندم على اقدامي على الترشح ، و ان لم أكن مقتنعة أساساً بامكانية الفوز في ظل اليات التصويت لمرشحي الكوتا المسيحية ، بحسب قانون الانتخابات النافذ .
اشكر سيدة عظيمة وقدوة لكثير من  نساء العظيمات اشكر روحك البسيطة  وشكري لها كان ببعض الكلمات
ثوري أيتها الصريحة
ثوري ايتها العظيمة
منك يخرج شعاعآ لبريق الحرية
لنا الشرف لأنك تمثليننا
تمثلي بصوتك الجبار  امتنا الآشورية
بثقافتك الغيورة على شعبنا
غالية وثقتنا بك عالية رسالة من شعب مظلوم على ارضة طوال قرون تستاهلين كل الخير د.منى انت آشورية بابلية أكدية سومرية لك العرش عزيزتي
انت عراقية سريانية  من مهد الحضارات الذى علم العالم كل العلوم وحتى القوانين  ارفعى راسك عاليا وأطلبى من العراقيين ان ينهضوا من سباتهم يحافظوا على وطنهم الذى لايعوض لانه سيد الاوطان

أسيت يلده خائي
 

               


19
قبل وبعد الانتخابات
أسيت يلده خائي
نداء أخوي
الى جميع الأهل والأقرباء
لجميع الأشخاص المحترمين  الذين اعرفهم
سقط رئيس  السابق  كما قيل على أساس لانه دكتاتوري وظالم وحكم العراق سنين طويلة ولَم يتنازل عن الحكم وادخل الوطن حروب وويلات بقيت جروحها ليومنا لم تندمل ولَم يكن الشعب يأخذ حريته في زمنه .
 جميل النداء الى هنا !!؟؟
وسؤالي لكل الأقرباء هل تحبونني لشخصيتي لإنسانيتي ،تقدرونني تحترمونني تمدحون وتسئلون عني وتردون على سلامي . هل لأنني منتمية لحزبكم ؟أم تحبونني كما نقول بالعامية (من باب الله).واذا لم أكن منتمية للحزب الذي أنتم ترغبون به او منتمين أنتم آلية هنا أكون مكروها وتدعونني بالخائنة
هنا اسئلوا انفسكم اولآ اين قرابة الدم الذي يجري بعروقنا  اين العراق الديمقراطي الذي كُنتُم أنتم تدعونه قبل جلوسكم على الكرسي  وأين الشراكة والتأخي والحديث عندما كنّا جالسين معا
على الارض وصدام الرئيس يحكم البلد
تذكرو بأننا اقرباء لايحق لبعضنا فرض شروط من ننتخب او انت من تنتخب لماذا انت من تلك القائمة ولَم تكن ضمن قائمتي او المنتمي انا اليها لنعرف تماما نحن نعيش اولآ كا أناس واصدقاء وأقارب قبل ان يتقاسموننا الأحزاب دون نفع احترمني احترمك دون جرح الاخر لماذا سمية تسمية انتخاب ومعنى كلمة الانتخاب هي العملية الرسمية لاختيار شخص لتولي منصب رسمي، قبول أو رفض  بواسطة التصويت.وكلن منا يملك المبدأ،الارادة ،الرؤية وبعدها الهدف ،،،،في وطننا أصبحت الانتخابات زوبعة قوية لمدة ثلاثون سنة عرفناها حفظناها تماما من المستفيد الجواب المنتخب
وتنتهي العاصفة ونحن لا نملك سوى الرجوع الى بيتنا متعبين من الهوس المزعج لعقولنا
كفانا تسقيط الأخر من بني جلدنا
الانتقاد المقبول بلغة الاحترام كل فرد يمتلك المبدأ الإرادة الرؤية والهدف كل تلك الأشياء من اجل السلام والامان أليس هذا ما تطلبه أنت أخي وأنتِ أختي؟ أليس هذا ما نحلم به ونريد أن نحققه لأنفسنا ولأطفالنا ولشبابنا؟ إذن، لماذا يصعب تحقيق هذه الاحتياجات الأساسية في الحياة ؟ لماذا لا يمكننا أن نعيش في وئام مع بعضنا البعض، واحترام كل منا حق الآخر في الحرية الاختيار المرشح للمكان المناسب
حيث الانتخابات الركيزة الاساسية بعملية بناء الديمقراطي اهم خطوة لبناء الوطن والإنسان اذا التمسك بالانسانية المضيئة اساس التقدم
إذآ اتركوه الاختيار لمن يختار او لمن يرغب به ويضع علامة الصح بنفسه وأروع ما قيل في الانتخابات :
يقول هارفي فيرستين
لا تقبع في صمت ولا تقبل لنفسك ان تكون ضحية ،ولا تقبل خطة احد لحياتك
اما أوتوفون بسمارك :يكثر الكذب عادة ما فبل الانتخابات
وخلال الحرب وبعد الصيد .
وأخيرا قال نيوتن
أنا جاهل لا أعرف إلا حقيقة واحدة، وهي أنني لا أعرف شيئاً.

 "وانا أقول لا نعرف شيئا عن الانتخابات لانها لعبتهم يلعبونها قبل أوانها !!.
                        اختكم اسيت
لنضع امام عيوننا  الانسانية اولأ
وبعد ذلك ثم وثم:
 في الماضي كانت تُمارس علينا سياسات التجهيل، الآن نمارس على أنفسنا سياسة تصديق كل الخداع الإعلامي.. النتيجة واحدة
                        جلال الخوالدة



20

لو كنّا تلاميذآ ،،،لكان لنا أفضل !!!؟؟
أسيت يلده خائي
كنّا تلاميذ  والصف مليئآ ًباالطلاب متعددة  الاديان، شرح المدرس لنا هذة القصة حينها دخلت قلوبنا وتفهمنا معانيها الجميلة لمثال الوحدة والصدق تقريبا قرأناها في مرحلة الابتدائية كل طالب تلمسها بااحساسه لنفسه وعاشها بفكره لبيته مع أخواته مع ابيه وأمه خرجنا بشعار منها ،
((وحدة البيت لن تنكسر ولا تهدم ))واليوم أبناء امتنا تطبق المثل لذي يقوله الأب لأبنائه( كلما كبرتم تتراجعون عن أمالكم العظيمة )،
لا نريد أن نعيش لحظات القوة والضعف، نعم هناك أخطاء تتطلب التصحيح، وهناك مطالب تتطلب التنفيذ بالعقل والحكمة، هناك أشياء كثيرة ولكن طريق حلها لا يكون فردياً بل جماعياً، الحل بنهج الفرقة والشقاق لا يُعتبر حلاً بل إنه زيادة في الفرقة ويؤدي إلى اتساع الانشقاق، والحل يتطلب الاتحاد معاً والجلوس معاً للتحاور ولمناقشة كل ما لدينا من الأمور بروية وبحكمة، مما يؤدي إلى تعزيز وحدتنا والمحافظة على تآلفنا ويبعدنا عن التفرقة والانشقاق، حتى لا نكون كتلك العصي المنفردة التي يسهل كسرها، وحتى لا نكون كالثيران الثلاثة (الأبيض والأسود والأحمر) الذي أكلهم الأسد الواحد بعد الآخر بعد أن تخلى كل واحدٍ منهم عن الآخر، وحتى لا نكون كالنمل الذي تفرق عن أقدام الفيل الذي استطاع أن يدهسها جميعاً دون رحمة، وحتى لا نكون أكثر من ذلك..
وهنا تأتي قصة الأب لأولاده والتي ماعدنا باستطاعتنا فهمها !!
في يوم من الأيام جمع الأب الحكيم أولاده جميعاً ليعلمهم درساً من دروس الحياة، وقال لهم ائتوني بحزمة من الحطب، فلما أتوا بالحطب إليه أعطى كل واحد منهم عوداً من الحطب، وقال لهم اكسروا هذه الأعواد منفردين، فكسروها بسهولة وبيسر، فجمع الأحطاب جميعاً وجعلها في حزمة واحدة وطلب من كل واحد منهم أن يقوم بكسرها مجتمعة لا منفردة، إلا أنهم بذلوا بما يملكون من القوة والجهد فلم يستطيعوا كسرها. قال الأب: أتعلمون لماذا استطعتم أن تكسروا الأخشاب المنفردة ولم تستطيعوا كسرها وهي مجتمعة؟ فأجاب عن ذلك قائلاً: إن في الاتحاد قوة وفي التفرقة ضعف''. إنها قصة قصيرة وجميلة، لكنها ذات موعظة وعبرة كبيرة، وهو أن في الاتحاد قوة، والتفرقة والتشتت ضعف، ولن يقوي بناء أي وطن أو أي أمة إلا بتلاحم أبنائها وباتحادهم وبترابطهم، وهذا الأمر ليس بدعة وليس بحيلة، بل إنما هو من أساسيات الدين السماوي الحقيقي، الدين الذي يَجمع ولا يُفرق، يَبني ولا يهدم، وهذا الأمر دعت إليه الكنيسة حيث قال المسيح اتيت لكمل لا كي امسح في الكثير من المواقف والمشاهد لأحاديث وتعاليم يسوع المسيح وهذه المواقف والمشاهد ليست من أجل الدين  بقدر ما هي من أجل الإنسان وكرامته وعزة نفسه، ومن ذلك.. النداء الذي وجهه المسيح علية السلام إلى أبناء هذه الأمة وتعاليمه تعتبر وحدة الشعب في وطنه ووحدة الأمة في وطنها الكبير أحد المعالم الاستراتيجية التي تساهم في تحقيق التقدم والازدهار والريادة بين كافة مجتمعات الأرض، فتاريخنا الجميل  كان زاخراً بالتقدم في العلوم والبناء إبان العصر الذهبي  لدولتنا العظيمة لو لم تكن دولة نينوى موحدة لما تحققت الانتصارات العسكرية إبان عصرهم
الوطن الذي يجب أن يزدهر ويتقدم ويتطور ليس بأجسادنا بل بقلوبنا المؤمنة المجتمعة على حب الوطن أولاً، وحُبنا لبعضنا البعض ثانياً. إن لمؤسسات المتجمع المدني -من سياسية ومهنية وحقوقية- دوراً رئيساً في تحقيق الوئام والتآلف بين جميع أبناء شعبنا السرياني الكلداني الاشوري وهذا الأمر يتطلب أن يكون الوطن هو الأجندة الرئيسة والحقيقية لهذه المؤسسات لا تعمل فقط من أجل تحقيق أجندتها على حساب أجندة الوطن. إن المجتمع الآمن والذي يبتغي أن يعيش في بيت السلام وبين دروبه يكون بالتآزر دون التشاجر، يتكاتف أبناؤه نحو بناء الوطن وبتعمير أرضه، المجتمع الذي يقول فيه الإنسان لأخيه الإنسان (لأن بسطت إليَّ يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي لأقتلك إني أخاف الله)، إنه مجتمع الوحدة والاتحاد على خريطة وطن واحدة تاريخية وسياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية، عاملين بالقاعدة التي تقول (إن في أعماق كل مشكلة نتربص على خريطة الاتحاد فرصة ذهبية). إن الدعوة للحوار الوطني الذي دعا إليه اصاحب  الفئة المحترم ان كانت جهة قومية او دينية هي الفرصة الذهبية التي يجب أن ينتهزها جميع أبناء الوطن ليعبروا عما يجيش في صدورهم من آلام وما يحملون بين جنباتهم من آمال، فرصة تحقق أحلام الكثير من أبناء الوطن وتحميه من المتربصين، دعوة سيحصد ثمارها جميع المواطنين وأبنائهم وأحفادهم حاضراً ومستقبلاً، فهذه الزهرة التي غرست إن لم نسقها بماء الوحدة والترابط الآن فإنها لن تنمو بل ستذبل وتموت، وهذا هو أمل المتربصين بنا وبوطننا المجيد. اليوم علينا جميعاً أن نسرع ونتحد لنسقي هذه الزهرة التي ستثمر قريباً، علينا باحتضانها وهي زهرة صغيرة لتصبح تالياً شجرة كبيرة نستظل بأوراقها ونستطعم من ثمارها، ونحن على ثقة كبيرة بأن جميع أبناء بابل أشور ونينوى سيحتضنون هذه الزهرة وسيرعونها صغيرة ليستظلوا بها جميعاً وهي كبيرة، في واحة تسكنها الطمأنينة والاستقرار، وبدلاً من أن نبحث عن الوسادة التي سنموت عليها من جراء ما نعانيه من أمراض بعد استنزاف الأنين، علينا أن نشرب الدواء لعلاج ما ألم بنا وهو بين أيدينا، خاصة إننا لا نعرف يقيناً أيهما أطول عمراً نحن أم الأمراض، واليوم مطالبتنا بالجلوس على الكرسي ولده فينا الحسد ، و الحسد يولد البغضاء ، و البغضاء تولد الاختلاف ، و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ، و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال الدولة و زوال النعمة و هلاك الأمة ،
قديما قالوا الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية ، ومع ذلك لو عاشوا معنا فى هذه الايام لعلموا ان فى بلادنا أن الاختلاف فى الراى قد يفسد للود قضية فأنا اعرف اناس كثيرون لا يحبونني ولا يحبون رؤيتي لمجرد انني اختلفت معهم فى بعض القضايا والمسائل ؛ قد تكون المشكلة لديهم هم بأنهم لم يحسنوا الاختلاف ولم يتعلموا أدب الاختلاف ومع ذلك فأنا لأ أجد أدني مشكلة فى مصافحة بعضهم وحسن خلقى معه !
اقولها وبصراحة أتتني فكرة كتابة هذة الحكمة مايجري في وطننا العراق
من الانتخابات ،لتكن ومرة ثانية ليكن في مخيلتنا ((حضارتنا كانت من اعظم الحضارات ))لنوحد عقولنا قبل قلوبنا ! وهنا لُب  الموضوع او جوهرة حكمة الأب العجوز عرف بان وقته قد مضى عليه ان يعلم أولاده
كيف يعيشون مستقبلهم الأهم والمهم هي وحدتهم كي لا يكسروا ،،،،….واعود لو كنّا صغارآ لكان لنا الأفضل حيث فهمنا موعظة الأب الحكيم .

21
كياسا

كل عام وأنتم بخير من عاداتنا الجميلة الاجتماعية الكثيرة والتي باتد شبه منسية من قبل جيلنا الحديث  او تقريبا لا يعترفون بها ،،كما لنا ايضآ طقوسآ  كنسية والتي احبها واحترمها  وخاصة  الْيَوْمَ الثاني من عيد القيامة  أو أحد قيامة المسيح يوم (كياسا)والذي  يعتبر أهم الأعياد الدينية في الليتورجيا (الطقس الديني) المسيحية، ويكون بأواخر شهر آذار وبداية شهر نيسان اي في فصل الربيع والذي نذهب للكنيسة في الصباح الباكر  ونردد تراتيل جميلة تعطينا روح الخلاص للبشر  تفسر معنى  قيامة المسيح وبعدها نحضر في قاعة الكنيسة   لتقديم ما تقدمه النساء من وجبة الفطور من اللبن والأكلات القديمة التي كانوا امهاتنا يقومون بتحضيرها انا ذاك وأهمها سلق البيض الملون ،،،    ووضع عشبة  الققنا بعد سلقها في اللبن الطيب المذاق الحلو  وكل واحدة حسب ما نذرته  لهذا الْيَوْمَ مع روح التصالح والتسامح مع البعض وكسر البيض ولمن تكون البيضة الصلبة التي لا يستطيع احد ان يكسرها بضربهما مع البعض عن طريق شخصين ووضعهما بين  يدهم ليضرباها بحركة خفيفة فوق البعض والتي تكسر يأخذها صاحب البيضة القوية  وبعدها نأخذ الشموع  معنا ونذهب على قبر الكنيسة او المكان المخصص لمجتمعنا كي يدفنون بعد موتهم هناك
ونجلس على قبر اخر شخص دفنه في المقبرة ونبدأ القداس مع قرأت الإنجيل المقدس وطيبة البخور  التي نضعها على الجمر لتعطير  القبور وهكذا يمسك القس الكتاب المقدس ويتنقل من قبر الى قبر اخر كي يتمم الصلاة عليهم ويطلب من الله الغفران والرحمه على روح امواتنا
ولنا عادة جميل اجتماعية واخلاقية تزرع السلام  تزرع الراحة في نفوسنا هي زيارة بيت أهل الميت من قبل الكاهن والشماس ووجهاء القرية ليعطيا فرصة لنزع الحزن من قلوبهم  كي يشاركوا أفراد قوميتهم وأحبائهم بيوم العيد والقيامة وتزورهن النسوة محملين معهم هداية العيد كلمعجنات  وأهمها  (الكليجة) والكليجة كلمة عراقية هي معجنات شعبية تزين الموائد العراقية في العيد محشوة بالتمر أضافة الهيل وماء الورد السمسم وبعض المكسرات خصوصا الجوز
وهنا اعود لموضوعي وهو
كياسا كلمة آرامية تعني  (قطاع الطرق)
الذي يعتبر من اروع الطقوس المسيحية التي تقوم بها الكنيسة لان المسيح تغلب على الموت بقيامته العظيمة بعد صلبة على الصليب ،،ولماذا يقام هذا الْيَوْمَ وسبب طقسة كل سنة من بعد عيد القيامة اي الْيَوْمَ الثاني ، يأتي سببه  :حيث خلال الساعات الاخيرة تكلم السيد المسيح كلمات جميلة مع اللص اليمني المصلوب معه لأن قال له لسوف تكون معي في الفردوس  حيث كان هذا طلب اللص بعدما تابه بدمه وايمانة بان المصلوب هو المسيح  الموجود وسطهم  وهنا يأتي مثالا على هذا اللص هنا أيضا سرق دخول الجنه بتوبته العظيمة امام ملك الملوك  !
مع العلم كان متفقآ مع اللص اليساري يقومان بتعيير المسيح لكن بمرور الوقت بدأ يتحول من التذمر الى التوبة  وهنا الصور الجميلة اكتملت كما قيل
اللص اليمين كان خاطئا تائبا ذهب للفردوس اما اللص الشمالي كان خاطئا لم يتب ذهب الى الجحيم  كمشهد للوحة فنية وقصة ربنا يسوع المسيح هي الوحيد المختلفة والحقيقية
وهنا تكمن قصة الكياسا بالاحداث التي دارت بين اللص والملائكة كي يدخل الجنة وهي ه قصة تروي لنا عن أحداث وصول اللص طيطوس(الذي تكلمنا عنهُ)إلى الجنة وكيفَ كانَ أستقبال الملاك لهُ..وأيضاً الحديث الجميل الذي دارَ بينهُم..فعلاً إنها قصة مُشوقة ورائعة,حيثُ سنرى الاحداثَ تتصارع حينما يمنع الملاك(الحارس)اللص(طيطوس )من الدخول الى الجنة,ونرى أيضاً من خلال الاحداث أصرار طيطوس  القوي للدخول الى الجنة ومُحاولتهِ في إقناع الملاك لِدخولِها..وفي النهاية وخصوصاً في البيتين الأخيريين:-
عدا  البيوت أوالحوار الطويل الذي داره بينهم  ك/ بمعنى كياسا وم /بمعنى ملائكة

ك/ لا تضطرب ايها الروحاني ولا تتحرك أيها النورانــــــي

أخذتُ منكَ سُلطانـــــــــــــــــــاً أُنظر إلى الصليب المُحيي

م/ صليبُ المســــــيحِ جلبتَ شرفـــــــــــــــــــتني بِمجيئكَ

أدخُل الى الجنة ولن أمنعـــــُكَ البابُ مفتوحٌ أمامـــــــــــــك

نُلاحظ بأنّ طيطوس  يكشِفُ للملاك الحارس عن مُرسِلهُ(أي الذي أرسلَ طيطوس الى الجنة والذي هو المسيح)وذلكَ بكشف الصليب الذي يحملهُ  طيطوس  للملاك..ونُلاحظ أيضاً(وفي البيت الأخير بالتحديد)سرور الملاك الحارس وأستقبالهُ لِطيطوس بمحبة,حينَ معرفتهِ المُرسل,وذلكَ عندما يُريهِ  طيطوس الصليب والذي هو علامة للسيد المسيح لدخولهِ الى الجنة. طيطوس الذي كانَ يوماً من الآيام لصاً,ها هو الآنَ يدخُل الفردوس,فقط لأنهُ طلبَ من الرب يسوع المغفرة,وأن يتذكرهُ في ملكوتهِ,سمح  له وغفرا له
قراءات الكتاب المقدس بحسب الطقس القداس على نية ارواح الراقدين على رجاء القيامة 
أنجيل يوحنا البشير وهذة بعض الكلمات الرائعة نقول فيها
18 لاَ أَتْرُكُكُمْ يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُمْ.

19 بَعْدَ قَلِيل لاَ يَرَانِي الْعَالَمُ أَيْضًا، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَرَوْنَنِي. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ.

20 فِي ذلِكَ الْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ

27 «سَلاَمًا أَتْرُكُ لَكُمْ. سَلاَمِي أُعْطِيكُمْ. لَيْسَ كَمَا يُعْطِي الْعَالَمُ أُعْطِيكُمْ أَنَا. لاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ وَلاَ تَرْهَبْ
سَمِعْتُمْ أَنِّي قُلْتُ لَكُمْ: أَنَا أَذْهَبُ ثُمَّ آتِي إِلَيْكُمْ. لَوْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لَكُنْتُمْ تَفْرَحُونَ لأَنِّي قُلْتُ أَمْضِي إِلَى الآبِ، لأَنَّ أَبِي أَعْظَمُ مِنِّي.

29 وَقُلْتُ لَكُمُ الآنَ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ، حَتَّى مَتَى كَانَ تُؤْمِنُونَ.

30 لاَ أَتَكَلَّمُ أَيْضًا مَعَكُمْ كَثِيرًا، لأَنَّ رَئِيسَ هذَا الْعَالَمِ يَأْتِي وَلَيْسَ لَهُ فِيَّ شَيْءٌ.
هناك الكثير من هذة التراتيل التي تقال على المقابر   تحمل الشجن وروح الخلاص للعالم
كل عام وكل البشر بالف خير
اسيت يلده خائي‏

22
جمعة المعترفين


أسيت يلده خائي
 جمعة المعترفين ( الشهداء )
يزوّدنا كتاب الصلاة الفرضيـة ( الخوذرا ) بالنص الآتـي : ” الجمعة السادسة من الصيف : تذكار مار شـمعون بر صبّاعي الجاثليق البطريرك، تلميذ مار فافا الجاثليق، والآباء الذين تكللوا معه. لقد استشهدوا في جمعة الآلام سنة 655 يونانية (والأصح سنة 652 يونانية) في كرخ ليدان في مقاطعة الأهواز في عهد شابور الملك، وأُرجئ تذكارهم إلى جمعة المعترفين، وهي ذكرى الشهداء عامة. اما التذكار الذي يقام في هذه الجمعة، فيشير إلى يوم تكريس مذبح مار شمعون بر صبّاعي في كرخ ليدان “(6).
إستعرض كتاب ” شهداء المشرق “(7) أحداث استشهاد البطريرك مار شمعون بر صبّاعي ورفاقه المئة والثلاثة من المطارنة والكهنة والعلمانيين على يد الملك الفارسي شابور الثاني، وذلك نهـار جمعة الآلام الموافقة 14 نيسان 341م، فلقد ألقى هذا الملك الوثني هؤلاء الأبرار في السـجن واخضعهم لمحاكمة عنيفة دامت ايامًا عديدة، وانزل بهم عذابات شـديدة بغية إجبارهم ان ينكروا المسيح ويعبدوا الشمس والنار، ولكن اجراءاتـه الظالمـة لم تثنهم عن ايمانهم، بل اسـتمروا في الإعتراف بالمسـيح ربًا ومخلصًا، فقتلهـم يوم الجمعـة العظيمة، ونالوا إكليـل الاستشهاد ودخلوا السـماء، وبهذا يمكننـا ان نطبّق عليهم قول المسـيح : ” مَنْ اعترفَ بي قدّام النـاس، أعترفُ به أنا أيضًا قدام أبـي الذي في السـماوات “ (متى 32/10)، لهذا اطلق طقسنا المشرقي على هؤلاء الشهداء صفة ” المعترفين “، أي الذين اعترفوا بالمسيح، وثبتوا على اقرارهم حتى الاستشهاد.
وبما ان نهار الجمعة العظيمة هي ذكرى آلام ربنا يسوع المسيح وموته على الصليب، وتكون الكنيسة منشـغلة بالمراسـيم الخاصة بهذه المناسـبة، ولا يمكنها الإحتفال بتذكـار هؤلاء الشـهداء هذا اليـوم، نقلت الإحتفـال بعيد نيلهم إكليـل الاستشهاد يوم الجمعة التالية، أي الجمعة التي تتبع عيد القيامة ؛ فدعا طقسنا هذا اليوم بـ ” عيد جمعة المعترفين “.
إنه عيد جميع الشهداء والقديسين
ذكرنا آنفًا الصفة الثانية التي يطلقها كتاب الصلاة الفرضية (الخوذرا ) على هذه الجمعة قائلاً : ” وهي ذكرى الشـهداء عامة “. هكذا، وبمرور الزمـن، اضحى معنى هذه الجمعة شاملاً، يتضمن تذكار كافة الشهداء والقديسين، الذين اعترفوا بيسوع المسيح وطبقوا وصاياه، وتحملوا في سـبيل ذلك صعوبات الحياة، واحيانًا الاضطهادات ؛ لقد كانوا اناسًا شجعانًا، تمسّـكوا بإيمانهم المسـيحي وبمبادئهـم الإنجيلية بالرغـم من كل المحـن، لذلك تبجلّهم الكنيسة وقد خصّصت لهم عيدًا كبيرًا، هو ” عيد جمعـة المعترفيـن “، لذلك فان معظم الصلـوات، الواردة في هذا العيـد، تُثني على شـجاعة وإيمـان الشهداء والقديسين كافة.
إنه عيد قيامة الشهداء
كما أن سـر الفداء يتضمـن أمرين : موت المسـيح علـى الصليـب وقيامتـه المجيدة، إذ خلصنا يسوع المسيح من خلالهما، لذا فحيـن نحتفل بعيد استشـهاد هؤلاء الأبرار، فإننا لا نحتفل بذكرى موتهم فحسـبُ، بل نحتفـل في الوقت عينه بإنتصارهم وانتقالهم إلى السماء وقيامتهم المجيدة. لذا لا نقيم هذه المناسـبة في جو من الكآبة والحزن، بل في اجواء من الفرح والسعادة، تعبيرًا عن انتصار المسيح في أعضاء جسده السري، أي الكنيسة. إن موتهم وانتقالهم إلى الحياة الأبدية دمجاهم بموت المسيح وقيامته المجيدة، التي احتفلنا بهما خلال الأيام الثمانية الأخيرة.
إنه عيدنا جميعًا
حينما تقيم الكنيسة المقدسة هذا الاحتفال لهؤلاء الشهداء والقديسين، فانها تريد بذلك ان تقدمهـم لنا مثالاً نقتدي بهم ونسـير على خطاهـم ونسـتلهم ايمانهـم وشجاعتهم، فاذا طُلبَ منّا ان نتحمل الآلام نفسـها التي احتملوها، يجب ان نكون على استعداد ان نبذل دماءَنا من أجل المسيح.
إلاّ ان معنى الشـهادة والقداسة لا يقتصر على بذل الدماء وتحمّل الموت، بل أيضًا العيش وفق مبادئ المسـيح ووصايـاه، وهذا الأمر يتطلّب بطولة الشـهداء والقديسـين عينها، لانها تتضمّن تضحيات جمّة وتحمّل مصائب هذه الدنيـا التي تدوم طوال أيامنا على الأرض.
لذا يمكننا القول إن جمعة المعترفيـن هي عيد كل واحد منا، لأننا نحن أيضًا نعترف بالمسيح في ظروفنا الصعبة هذه الأيام، ولا يتزعزع ايماننا امام مصائب هذه الدنيا... وبهذا نصبح جميعًا ” معترفين المسيح منقولة م
وعلى هذا أقيم الْيَوْمَ قداس بكنيسة مار افرام طوانه في بيرسفي يترأسه القس شمعون موشي والشماس آدم دنخا يوم مبارك للجميع بتاريخ

23
اشكر مداخلتك رابي اخيقر يوخنا
جاليتنا في المهجر  اعتقد القليل منهم مهتمين بالشأن القومي مع الاسف
الأخ والكاتب الكريم قشو ابراهيم نيروا
كتاباتك وأعمالك شمس لن تغيب وتبقى سطور الوطن الغالي
الأخ الرائع رابي جان يلدا خوشابا اشكرك كلماتك الجميلة والرائعة المفعمة بروح الجمال روح المناضلة رغم بعد المسافات التي أجبرتنا الظروف ان نعيشها لكن أساس محبة الوطن وآشور ونينوى وتياري تبقى تقربنا مع بَعضُنَا
يغرس حب الوطن في قلوبنا منذ ولادتنا وحتي موتنا، مهما اشتدت المصاعب والمحن والأزمات يبقي الوطن دائماً غالياً في قلب كل انسان صالح سوي، فأرض الوطن هي التي تحتضن الانسان منذ ولادته، يعيش عليها مع اهله واصحابه واغلي الناس عليه، فمهما ابتعد عنها يبقي قلبه دائماً يرفرف بحبها وتبقي روحه دائماً متعلقة بها، فيعيش علي أمل الرجوع اليها يوماً ما وتقبيل ارضها الطاهرة، فالوطن هو دائماً الملجئ الوحيد للانسان، مثل الاب الحاني والام الطيبة التي تداوي الجراح، الوطن يعيش بداخلنا ومهما كتبنا من كلمات عن الوطن ومكانته في القلوب تبقي دائماً الكلمات عاجزة عن التعبير عن كل هذا الحب والتقدير الذي يكنه الانسان إلي وطنه،  اختكم اسيت يلدا خائي

24
المنبر الحر / يوم الزِّي القومي
« في: 17:11 09/03/2018  »
يوم الزِّي القومي


يا عراق يا بلادي مابين النهرين  يا تراث امتنا
يا نينوى عاصمة  شعبنا
يا هواء سماءنا البغدادي
هل بأستطاعتك  الاحتفاظ بقوميتنا
بديننا
بكناءسنا الزاهرة
أثار اقدام مسيحتنا  وتجددين  موسيقى أجراس  كنائسنا العظيمة  هل تتوحد أمتنا بأسم واحد
هل يعود عصر المدن الآشورية مثل  مدينة اشور،   كالخ ،كار  توكلتي،ننورتا ،دورشاروكين  ونينوى
هل تعود قصورنا وبابلنا
هل سيبقى لنا مركزا للتراث الإنساني حضاري عظيم  في بلاد العراق
يابغداد هل با إستطعتك  بناء القصور  كالقصور الآشورية القديمة وتجديد أسمائها  كقصر  ادد نيراري ،قصر اشور ،قصر  ناسير ،قصر  ابكال مشرتي ،قصر تل برسيب،قصر  الحاكم ،قصر سرجون الثاني،قصر أشور بإنيبال وغيرها ياعراق هل سيبقى لنا مستقبل فيك ونحتفل بكل عيد ومناسبة لنا ،،،،،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لتشرق الشمس من جديد  وهل سننجح بتثبيت وجودنا لنتخلص من القيود المشئومة وبهذة الكلمات ابارك هذا الْيَوْمَ آلرائع
حيث تحتفل مدارسنا بيوم الزِّي القومي المصادف ٨/٣/٢٠١٨ الخميس من كل سنة حيث تبرز ثقافتنا للعالم لتراث اصيل ،
اتمنى أن لا يختفي هذا الْيَوْمَ ويبقى كمنبع السعادة وجذور الفرح   كزهرة الربيع وروح الحياة لأننا شعب مبارك ومقدس لروح المجتمع ،،،
هذة الصور لمدارسنا  وهي بالزي الجميل
من شمال العراق
أسيت يلده خائي

25
سلام المحبة سلام الرب لك وللعائلة الكريمة والى أم اشورينا التي حملتها بين احشائها  الرب يساعدكما ويقدم الخير لجهودكم التي بذلتموها من اجل ان ينبض قلب اشورينا العزيزة لكن القدر من رب العالمين هو الاول والأخير
اتذكر كان يوما صعبا لكم ولنا حيث وحدت دموع الحزن دموع الرجاء من رب العالمين كي تشفى وتنجح عملية اشورينا الصعبة املها بصيص جدا
عاشت أناملك اخ وزميل الكريم بدران اومرايا امنى لك ولعائلتك الكريمة ان يستبدلها لك باولادك وان يكونوا من المبدعين لامتنا الآشورية ولبلدهم بلاد الرافدين
 عشت وعاش قلمك
كاتب صريح  قوي الكلام
سلام من اختك اسيت يلده

أحيك رابي يونان يوخنا لجهودك المبذولة

26
مبروك
ثلاث تعتز بها المرأة
اولا- جمالها
ثانيآ-اصلها ونسبها
ثالثآ-شهادتها ومركز ها الاجتماعي !!!!!!
التحدي  للطموح الإيجابي
المرأة من أبناء شعبنا  كانت ومازالت مُلفتا لأنظار طموحه جريئة   تتحدى الصعاب من اجل مكانتها المرموقة كي تصل الى اعلى مستويات النجاح والامل والتحدي والكفاح وربة بيت ناجحة هما عنوان نساءنا (الكلدانية السريانية والآشورية ) والسيدة فيفيان يلده خائي  بعد مرور  اربع عشر سنة  تخرجت من معهد إعداد المعلمات في دهوك  كانت معلمة ماهرة لتلك السنوات وبعدها احبت ان تكمل دراستها  وتأخذ  شهادة اخرى بقسم كلية تربية أساس  فعلا تحققت رغبتها ونجحت واليوم أحتفلت   ٢٦-٤-٢٠١٧ بتحقيق  ما رغبت الوصول آليه
وهي سيدة متزوجة من الاستاذ (عوديشو زيا )وأم لاربع أطفال  زيا -ومريم -ومارينا - وساره الرب يحفظهم ألف ألف مبروك لك والدفعة من أصدقائك الكرام ،،احترم واحب جهودك المبذولة والتنسيق بين البيت والدوام
المرسلة: اسيت يلده خائي


27
المنبر الحر / الأحد الجديد
« في: 22:28 23/04/2017  »
أسيت يلده خائي
الأحد الجديد
يسمى بالأحد الجديد لأنة زمن وميلاد جديد بتاريخ البشرية زمن البنوّة لله والأخوّة بين البشر زمن الفداء والمصالحة بثقافة المحبة والرحمة والمتجليتين بذروتهم في شخص المسيح ....أيضا تحتفل الكنائس بهذا اليوم بعيد الرحمة الإلهية  ويسمى إيضا (بأحد توما) ويُسمَى (أحد الحدود) أو (الأحد الجديد) وهو واحد من الأعياد السيدية الصغرى؛ لأنه ذكرى تثبيت الخلاص، فاليوم الأول للقيامة واليوم الثامن لهما وحدتهما الحميمة؛ إذ بعد ثمانية أيام (أوكتاف القيامة)أي بعد سبعة أيام نعيِّد بأحد توما في الأحد التالي لأحد للقيامة؛ لأن توما لم يعُد رمزًا للشك؛ بل ليقين القيامة.

لأحد الجديد أي الأحد الأول بعد القيامة (ثامن يوم بعد القيامة) إذ بقيامة الرب من الأموات (الأشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا) (2 كو 5: 17).. فيه ظهر الرب بعد قيامته مرة أخرى لتلاميذه والأبواب مغلقة كما سبق أن ولد من العذراء مريم وبتوليتها مختومة، وكما قام من بين الأموات بقوة لاهوتية والقبر مختوم.
ومن الشخصيات البارزة هنا في هذا الظهور توما أحد تلاميذه، إذ كان معهم هذه المرة فأراد السيد المسيح أن يزيل شكوكه لذا أول شيء أراه اثر المسامير والحربة فللوقت آمن قائلًا: (ربى وإلهي)كما ظهر لأتنين من تلاميذه كانا منطلقين الى قرية عمواس وساره معهم طوال الطريق ..كما ظهر  لبعضهم على بحر طبرية وأكل معهم سمكا وهذا ماعدا ظهوراته لأخرى طيلة الأربعين يوما قبل صعوده إلى السماء قد علم تلاميذه أي بيت دخلتموه فقولوا اولأ (سلام لكم  لهذا البيت فان كان هناك ابن السلام يحل سلامكم عليه ) هكذا كان يظهر لتلاميذه بكلمة سلام لكم وقال الذي سلام مع نفسه هو في سلام مع الناس وفي سلام مع الله متمتع باله السلام
السيد المسيح لم يوبخ توما أو ينتهره في شكه هذا ولكن في حنو وإشفاق نظر إليه ووهبه قوة الإيمان (لأنه يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون) (1 تى 2: 5).. سمح الله لتوما أن يضع يده في جنبه فكم كان موضع الحربة متسعا حتى يكفى لان يضع توما يده فيه.. أيضًا يلمس اثر الجراح التي للمسامير في يديه ورجليه ليزيل شكوكه فيعترف من عمق قلبه قائلًا (ربى وإلهي).. إن شك توما كان ذا أهمية، فالسيد المسيح أبقى اثر المسامير والحربة، ومازالت لتكون برهانًا ساطعًا وستظل تؤكد أن الابن الكلمة هو الذي صلب وقبر ثم قام.. بجانب هذا نستطيع أن نقول انه لا يكفى أن يكون الرب معنا ولكن أن نحس أيضًا بوجوده فينا كل حين، فلقد كان مع تلميذه إن مسيحنا القائم يأتي إلينا في خوفنا وشكّنا؛ ليداوي ويشفي كل عاطفة سطحية وكل تساؤل وكل جزع وارتداد، يمنحنا سلامه وأجوبته؛ عندما يطلّ بوجهه علينا ويُسمعنا صوته المُفرح؛ محوِّلاً كل شك إلى حُجّة إيمان؛ ليس فقط ببراهين فلسفية؛ بل ببرهان قطعي مُعاش حسب الإنجيل؛ نعيشه في عِلّيتنا؛ في خفاء؛ معاينين عظمته الفصحية، ويكون هو لنا حياتنا كلنا ورجاءنا كلنا وشفاءنا كلنا وخلاصنا وكلنا وقيامتنا كلنا والحياة الجديدة التي وهبها سيدنا المسيح وعبورنا من عبودية الخطيئة الى التحرر والحرية
وهنا تحتفل الكثير من كنائسنا بهذا الاحد الجيد او المبارك لدينا ومنهم قرية جلك المتواجد فيها دير بأسم مار موشي الطووانا الذي يصادف هذا اليوم وهذة بعض الصورة الجميلة من برور الجميلة في قرية جلك
هكذا كل احد نبدأ زمنآ جديدآ نطبع به حياتنا العائلية والاجتماعية والكنسية نصلي من اجل الخلاص  ونمجد الثالوث القدوس الأن وإلى الأبد آمين


28
أدب / الربيع لحريتنا
« في: 20:36 02/04/2017  »
الربيع لحريتنا

 

                                         أسيت يلده خائي

 

ساعدنا يا ربنا

لا تسمح لهم أن يغتالوا فينا ......... أروع معانينا

فرحين بحريتنا لتكن لنا الأيام

تملأها لهفة

حتى ضاقت بنا الأرض والجنان

كأروع ما تكون في الأحلام ......

الربيع يفخر به نيسان

يقدم ذكرى لعراقة شعبه

لأن الوطن ولد في خمائله

قد هله الربيع

لتحيه القلوب وينعش الزمان

يمنح القوة ويجدد شباب الوطن

مع نسيم الهوى ينتشر ريح الأمان

لربيع نظرة منها نستمد سما لوطننا

لنعيش أقوياء وأحرار

لا ينتابنا ضعف ولا فتور

يولد أسمنا مع ابتسامة لقدرنا

ووطننا جنة لأرضنا

فتأمل كيف نعيش لحظة الأفراح

فكتبنا في لوحة من السعداء

قد عليناه كتاج بدماء الشهداء

حتى نستقر كحمامة السلام

يا رب ساعدنا .......

لنعيش حريتنا للربيع والربيع لحريتنا


29
الأم هي جنة حياتنا الزمنية والأبدية
أسيت يلده خائي
أمّي ليست معلّمة ، و لا محاضرة في الجامعة.... لا رائدة فضاء و لا قاضية في المحكمة. أمّي ليست طبيبة جرّاحة، ليست كاتبة مشهورة ولا رئيسة حزب مرموقة ... أمّي لا تحمل كلّ هذه الشهادات الثقيلة ليُقال أنّها مهمّة و تستحقّ أن تُكرّم، وتحتفي بها الصحافة ، و تظهر على شاشات التلفزيون .
أمّي أنا .... تلك الفلاّحة البسيطة ، سليلة الشهداء . أمّي لم ترَ والدها جيدا  ، لم تسعد بمناداته أبي لانها تزوجت وهي صغيرة السن . زفّت عروس بسن صغير  . كي تحمل حملا ثقيلأ حمل الحياة الصعبة  ، لم تنسَ من أنجبها للحياة و تذكّرهم بصلوتها  أكرمتهُم بصمتِها و ضربت فتواهم عرض الحائط .
 . أمّي أنا ،أنجبت وربت ميسرة الحال لكن  الحمد للّه دائما تقول الكلّ صالح ، والكلّ لقلب القبيلة حبًّا يخفق ، و الكلّ على قدرٍ من العلم و الثقافة  .
أمّي هي القاضي الوحيد العادل. لم تُميّز يومًا بيننا، فهي  رئيسة حزب العدالة (هكذا نلقّبها ) . أمّي ... طبيبة البيت و دوائه . أمّي أنا ، لها روايات و دواوين واقعيّة أهّلتها لنيل شهادة الحبّ و التقدير من كلّ شخص عرفها و عايش ظروفها .
أمّي، اليوم  باكرًا   غرست مجموعة من الأشجار بأرضِها الطاهرة ، فهي تعشق الأرض و رائحة التراب ، و نسيم الفجر ، تُعامل حيواناتِها بكلّ حبّ ... كيف لا وهي تعتبرهم من العائلة . أمي ، حين قبلناها صباحًا و تمنّينا لها طول العمر و أن يحفظها اللّه ، ابتسمت بخجل و استحياء..  يا اللّه ما أجمل ملامحها و هي تدعي " ربي يزين سعدكم و يرزقكم أيام حلوة " . من غير الأمّ يحمل هكذا صفات !
أنتِ المناضلة أمّـي ، المُنخرطة في حزب الحياة ، المُختبِرة لقضاياه ، الناجحة في اختباراتِه ، الحاصلة على شهادة تخرّجك باعترافٍ منه . لمِثلِك أمّي تُرفع القبّعة ... و لمثلِك تركع الحياة و تُقبّل قدميْك.
أحبُّوا أمّهاتكم... لا تخجلوا من مقامهنّ ، فمقامهن عند اللّه أعلى و أرقى و أبلغ من كلّ وصف ... ضمّوهنّ ، ابتسموا في وجوههنّ ، اقضوا بقربهنّ بعضًا من الوقت . فهنّ لا يشترطْن ولا يُعقّدن الأمور ، لأنّ هنّ ببساطة "بسيطات
" نشتيك ماما " و شكرًا لك يا الغالية . ربي يحفظك و يبارك بعمرك و يشفيك ، و يحفظ كل الأمّهات ، ويرحم كل أم متوفّية و يغفر لنا و لوالدينا ... آمين  ،،،،،،،،
أقيمت محلية بيرسفي بالتعاون مع مدارسها السريانية  وجمع جميل من النساء العظيمات  ومعهم الأتحاد النساء الأشوري   حفلا بسيطا لكنه جميل ولَم ارى منذ سنين هذة الفرحة على وجوه امهاتنا الكريمات  بعيد  الام  العظيم وألقوا كل من مدير مدرسة شلاما السرياني الاستاذ هرمز دنخا نيسان   ورئيسة الأتحاد النساء الاشوري في بيرسفي الست غزالي قريو  ورحبت بهم وشكرتهم على قبولهم دعوة  الحضور  ووزعت الورود على الأمهات  وبعض الهدايا   للأمهات من قبل بناتهم العزيزات وباركنا لهم يومهم وطلبوا من الرب ان يحفظهم مدى الحياة


30

‏‫((هل تسع الارض قسوة  ان تصنع الأم  فنجان قهوتها مفردآ في صباح الشتات ))
بعدما هاجرها أولأدها وتوفي زوجها المسكين بسبب المرض والحرمان
بقيت وحيدة لا تعرف ماذا تفعل لمن تتحدث لمن  تقوم الصباح الباكر بمن تنادي لمن تطبخ لمن تضحك   من بقيا معها كي تحبه وتخاف عليه فقط بقيت هي والجدران القديمة الشاهد لحياتها السعيدة الحزينة وتتذكر كيف تزوجت  كيف دخلت لذلك البيت البسيط   كيف حملت اطفالها وولدتهم رغم قساوت الزمن  كي تعطيهم نور الحياة  فتطعمهم حليبا تسهر الليل على راحتهم لتجعلهم الأسعد والأكثر راحة في الدنيا تحضنهم تدللهم حتى وهم نائمين تدفئهم في البرد وتنفخ عليهم ريحها البارد ليبلغ سن الرشد وقوة أساسها حنان الأم ،،تسامح مابدر منه لا تطلب غير ان يكون سعيدآ تدفع دمها  لتحميه تحافظ علية أنه القلب القوي الحنون الصامت الدائم للحب الممتلىء صلوات رقيقة  قلبها هو الطبيعة منه اتينا واليه نعود الأم شمعة مقدسة،
لكن مع الأسف جزائها ان تترك وحيدة عاجزة مريضة فقط تسمع أصوات الصدى من بين الجدران   وحديقة المنزل  تتكيف بروح هذا الصوت لا غير ، كم انت رائعة  لينبض قلبها الجميل بصدى الآتى كم من الأمهات مرضت وماتت وحيدة على ان تترك بيتها الذي تزوجت وأنجبت وربت اولادها فيه  فهل هذا هو جزائها
هي التي كانت يوما تهز المهد بيسارها والعالم بيمينها
كم من الامهات وقصص والألم أخذت معها حتى رحلت عن عالمنا القاسي فقط لأنها أعطت دون مقابل.   
أسيت يلده خائي


31
المنبر الحر / يوم الزِّي القومي
« في: 20:39 09/03/2017  »

يوم الزِّي القومي
احتفالات مدارسنا بهذا الْيَوْمَ المبارك
لو حطموا كل الآثار ...
سيبقى شيء يهدم فكرهم عن بكرة أبيه
لا يستطيعون هدمه ...

هو فلسفة بلاد الرافدين ... فكرها ...

بمجرد إعتناق هذا الفكر ستشرق الشمس ...
لم يتعرض قوم للإبادة ومسح الهوية في الشرق الأوسط مثلما تعرضنا  له نحن المسيحيين  .....ومع ذلك نبقى نحافظ على تراثنا  وهويتنا  مهما يكون  ......وهذه الصورة خير دليل على أصالتنا العريقة ...مبروك لنا هذا الزي القومي...بكافة أطيافنا الأصيلة
نامت عندنا السماء بدخول الدواعش
والقمر اختبئ بين الغيوم وسكن الحزن
بلادنا ،،،،،،
لكن ربيعنا بقوة لونه رفع منديله بألوانه الزاهية
ورود الأمل طرقت أبوابنا بنسائم الفرح والحريّة
حيث وجدنا تحدي من صميم قلوبنا لطرد الدواعش
أتى ربيعنا صافي بدون أرهاب حيث تبدأ حكاياتنا
قصصنا قصائدنا بلغة جميلة
بندى الصباح الصافي ليعود كل شيء بإذن الله
ونطلب منه ليكون روح الطبيعة ونبض حياتنا لوجودنا
الجميل على ارض الوطن الغالي


أسيت يلده خائي

32


 
 ‏‫لعنة الدم الزكي والزوجة ((موتابر))

كان يقال في الحكايات أن قاتل مار بنيامين سمكو قد أخذ العربة (مركوتا)بالسورث  الخاصة بالبطريرك إلى قصره بعد أن قد أرتكب جريمته ،حينها زوجته (موتابر)سألته لمن هذه العربة؟ جاوبها أنها للبطريرك مار بنيامين ،هكذا لعنته وقالت له (غير مباركة سفرتك هذه واطلب من الباري عز وجل أن لا يوفقك ماذا كان قد فعل لك هذا الشخص الكريم المبارك حيث فعلت هذه الجريمة ،دعوته وقتلته بنفسك ولكنني سوف أذكرك بعد خمسة عشر يوما لأن الآشوريين سوف لن يسكتون عن أخذ ثأرهم منك لأنهم ليسو مثل الإيرانيين)وهو جاوبها (على مهلك يا امرأة لا تخوفي نفسك انتظري علي وسوف تشاهدين كيف سأضرب سيفي على كل المسيحيين في سلامس لأن الرأس قطعته والجسم ماذا سيفعل بدون رأس) وفي احد الأيام ضرب القريتين (پتور ،ملهم )المسيحيتين ولكنه لم يتوفق حينها قال له شقيقه أحمد آغا (هل هذا هو النصر الذي ستحققه ،فشلت في القريتين مسيحيتين،كيف سوف تنتصر على الأشوريين الشجعان ؟الله سبحانه وتعالى سوف يدينك وأنت ستكون السبب في تخريب عشائرنا الشكاكية وأنا أعطيك وعد بأنني سوف لن أحارب الأشوريين لأنني لم أرى منهم سوء ولكنك أنت بدون سبب خنتهم )وجاوبه سمكو (أنت على حق يا شقيقي ولكن ما مضى قد مضى وأنا سوف لن أستسلم وأنا على يقين أنني  في قلعة جار سوف أنتصر عليهم ) وعندما هرب من قلعة جار قام أحمد اغا بتذكيره وقال له (يا شيطان ويا مرواغ لا تهرب لأنه عار وخزي على عائلة علي خان الفرار فليقتلوننا أفضل وأشرف  من أن تترك عشائرنا وتهرب )لكن سمكو لم يجاوبه ،هرب مع زوجته موتابر
،عندما وصلوا منطقة (خاني _سور)والثلج الكثيف جدا على الأرض وقع حصان زوجته موتابر وأعطى حصانه لزوجته وهي تقول له (يا كلب لا أريد أن أراك ولا التحدث معك ماذا كان ينقصنا حيث أوصلتنا الى هذا اليوم الأسود ؟هذا الدم المقدس الذي سفكته سوف لن يدعك ترتاح كل أيام حياتك الباقية ،لقد بدأت الخطيئة التي  تراها بعينيك الآن لسوف تكون عليك وعلى أبيك علي خان والله سبحانه وتعالى سوف يطلبه منك )جاوبها لك الحق ياامرأة بما تتحدثين ،وأنا أتذكر كلماتك حيث قلت سوف أذكرك بعد خمسة عشر يوماً كلماتك تحققت الآن بعد ذلك ارتدى سمكو ثياب النساء ونفذ بجلده من الوادي  والقصة منقولة من كتاب...........
واللعنة الكبرى التي تلحق  تاريخ الشكاكين هي حادثة وخيانة سمكو  لمار بنيامين شمعون بعدما دعاه عنده كضيف وهذه بحد ذاتها جريمة وخيانة لآمته قبل ان تكون لغيره

لكن مات وأستشهد البطريرك بقى  وسيبقى مدى الدهر حياً خالداً
بضمائرنا
المجد والخلود لأمير الشهداء ابد الدهر البطريرك
مار بنيامين شمعون ولكل شهيد مخلص نزفت دمائه
على ارض الوطن ارض مابين النهرين

أسيت يلده خائي


33
صبرك ...عبقرية مميزة
                                      أسيت يلده خائي
((لا أعرف أن كنت شيعي أو سني أو أشوري أو عربي أو كردي
 كتب هذه الكلمات وأعرف تماما أنك ابن العراقية الشريفة الماجدة الكريمة الله يرحمك))

رأسك بالعالي ما يهاب الموت
نظرات عيونك تتفنن بعقولهم الفارغة
بشموخ البطل تريدها ...!
كيف أرى ميتا يعيش
أنت تموت عايش لا محال
حسافة تموت والتراب يضمك
حسافة يعيش ألي يستاهل الموت
العراقيين أحبوك
 براسك المرفوع
الشجاعة والأسرار بدمك الوفي
تبقى شامخاً بين الأحرار
لأنك قطعت الخوف وقتلته
هدوئك يروى لنا قصص الأقوياء
بدمائهم روت تراب بغداد
رمزاً باقيا
لهؤلاء المعزوفين للطائفية البغيضة
عراق واحد تريده ...كيف لا تحزن لشعب مظلوم
كتبت على جدرانه الأقدار شبابه يمضوا للموت
أسماء مضت جسوراً شامخا
..........................
حكايات وقصص بعينيك
قصص الانفجارات قصص الدمار
ومجزرة سبايكر والكرادة
ويد طفلاً فوق السطح باقية
حكاية الأخت المخطوفة
والألف القصص والحوادث
كنادية مراد الأيزيدية وجثة سميرة صبيح القرقوشية
الباقية أمام الشمس والمطر والبرد
حكاية أثار نمرود وأم الربيعين
بداخلك قلب ثأر من اجل كل شبر
لتراب العراق وقصة المهاجر الغارق
بأعماق البحر ...ونلوم الحيتان على بلعهم
قصة دموع الأم الحزينة والأب الحائر
...................................
إلى شهيد الوطن ابن بلدي العراق الغالي
البطل أبو بكر عباس ياسين
تنحني القامات لشجاعتك
بنظرتك رسالة اطمئنان لبلدك
أرسلتها على جناح حمامة بيضاء
فتلك تسمى الكبرياء
كبرياء الفرسان
أيمانك بالوطن أعطاك
قوة تحمل بوجه العدو
بإرادة .......لم تستسلم
فصبرك ...عبقرية مميزة
الله يرحمك


34
للأشياء الصغيرة قيمتها أيضآ

اسيت يلده خائي

للأشياء الصغيرة  قيمتها   أيضآ (((((((( للعلم والمعرفة)))))
نعم لستُ صاحبةّ الشهادات العلية  ولا السفلى المنخفضةلا وزيرة لا عالمة  او بمعنى أصح  مهما تعاليت لن أستطيع الوصول الى السماء لان الله وحده العظيم ورب كل البشر ومدبر الكون،لا سيدة مجتمع جالسه على كرسي العظمه ومعي العصى السحرية كي تنفذ أوامري بها ،،،،،وبعدها  لا أنتمي لا جهة او حزب معه  ضد طرف اخر( لاولا) ولا خائنة وطني العراق وأمتي العظيمة  بلدي مابين النهرين والذي اعتز به  لن أخونه بكلمة ولا حرف او نقطة  أنتمائي له لأخر نقطة  وقطرةدم  تتنفس بجسدي ------نعم اسمع الاتهامات والرسائل الباطلة واقولها نعم  (السخيفة) التي لا معنى لها الغير لائقه كل هذا لماذا لاأعرف واكيد هم أيضا لا يعرفون الجواب اذا لن اعاتبهم  لأنني قرأت البرود في  رسائلهم وأحاديثهم!! لكن الخبرة هي (((المشط الذي تعطيك اياه الحياة عندما تكون قد فقدت شعرك)))
 
_نعم أتباهى بشهادات تقديرية وكلمات مفعمة بالحب كنسمة العطر الربيعي من اي موقع الكتروني هذا حقي على الأقل لأنني اعرف الكتابة والقراءة وهنا أيضا أقول لستُ بفيلسوف الكتابة وإنما الحمدلله ومن عرف الكتابة والقراءة كانت له اربع عيون  دائما مستعدة كي اكتب وهي هوايتي  ان كنت  بارعة في الكتابة او ضعيفة هي معركتي  على الأقل اكسب نصف المعركة  هي معركتي لا دخل لأحد فيها
_نعم اشكر كل من يساندني وتعجبه كلماتي وأتباهى بتعاليقه الجميلة التي ارفع رأسي بها وأنحني أمامهم بكل احترام  ، ازخرفها  بنقوش المحبة المتينة الصادقة من قلبكم الى قلبي  المحب لكل صديق صادق  احبكم جدا أنتم اصحاب قول ووجه واحد أشكركم
_نعم انا فقط سيدة منزلي وعرشي هو مطبخي وهمي أولادي  أتمنى لهم ان يكونوا بصحة وامان
_نعم احب هوايتي التي أمارسها من اعماق قلبي هي الكتابة وتزيين الحروف بمعاني احس بها نعم ابتعدت عنها قليلآً لظروف خاصة نفسية ومتاعب الحياة القاسية وتربية الاطفال هو الشيء المقدس للمرأة المخلصة لكن حنيني للقراءة والكتابة لم يفارقني سنيناً عن دفاتري الجميلة  معاني الحياة كل يوم كنت اكتبها في مخيلتي مخزونا من السطور الرائعة
نعم لن أتخلى عن القلم والورق لكتابات وسطور شاملة احب حضارتي وثقافتنا التي اعتز بها واحترم حضارات ومعالم عربية اخرى لدول الجوار احب ان اتطلع عليها من بعض الكتب والنت
نعم جميل وصحيح قول (عندما يفهمك الأخرون بطريقة خاطئة .........لا تتعب نفسك بالتبرير فقط أدر وجهك واستمتع بالحياة )لكن هناك أشخاص نحبهم ونحترمهم من اجلهم نبرر بعض المفاهيم كما قيل عظمة عقلك تخلق لك الحياة ،وعظمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
سؤال اخر هل انسانية هذة الأيام تقاس بأخذ الشهادات أم تقاس بكلمة جميلة وقلب طيب ام الرحمة والعظمة التي خلقنا بها ولها هل تضاهي اموال وشهادات الكون فحب الكتابة والمطالعة احساس ينمو داخل كل فرد يحب المعرفة كشعاع ساطع نخرجه على الورق بطريقة الكتابة احساس يسيطر لخروج اجمل الكلمات البارعة ....ولست أمية اي اعرف الاسود من الابيض وثقافة الفن موجودة منذ  نشأت حيث امهاتنا صنعن الأشياء الجميلة من فنهم خبرة الحياة فسحت لهم المجال لمتطلباتهم اليومية من النقوش وزخرفة البيت واغطية منازلهم الجميلة بهم بنوا حضارتهم والتي هي حضارتنا الفنية واشياء اخرى كثيرة
ايضا ،البعض لايعرفون الكتابة والقراءة انما اصحاب عقل متميزوذاكرة حادة لهم لباقة الحديث الممتع وسرد الكلمات باسلوب لائق بكل تفاصيلها الجميلة اصحاب ثقافة عامة والادب فقط خبرتهم للحياة جيدة عكس عن الذي ملك لشهادات مع احتراماتي
_نعم علينا الفهم هذا الشخص ناجح ونافع لنفسه في حياته وعمله وبيته من محبتنا له ان نملك نظرة سليمة وقوية اتجاهه ونقيمه من المثمرين
_نعم احبتي اعاتبكم كي امحو كل ما يعتلي القلب من الكراهية والحقد والتفكير السلبي العتاب شيء جميل احب ان احسن استخدامه حيث يعطي القلوب الصفاء حتى النفس ترتاح 
و(العتاب على قدر المحبة يأتي)القول المتداول
اشكركم اريد من محبتي ان تزيل الصدأ والبغض والكراهية من قلوبنا كي تزيد المحبة والألفة ..الكل احبهم عتابي دليل المحبة دليل المودة ،فلا احترم أخا قبل ان اعاتبه ومعاتبة الأخ خير من فقده والعتاب اسلوب المثقفين اللطيفين بصدر رحب أفضل بكثير من ((التكشير))في وجه المقابل كي لا اندم على فقدانه ،،اخيرا انا افهم نفسي بمعنى انا ذكية وأملكها واتحكم بها إذا انا الأقوى وان لم اثق بنفسي فمن الذي سيثق بها
_نعم احبتي لا تبحثوا عن اخطائي لكن ابحثوا معي وساعدوني على العلاج ..قيمة الشخص تكمن في أنسانيته والتمسك بالامل والطموح والعمل على نيل الاحسن بالرقي بنفسه ودينه وعمله ووطنه
_نعم احبتي نحن لانملك ان نختار ولا نملك ان نخلق انفسنا ولا لوننا لكن نملك ان نختار لأنفسنا القيمة الحقيقية التي ترفعك عند ربك ثم عند نفسك ثم عند الناس من حولك
_احترم نظرتك وتعليق على ما تقرأ بعض اسطري او تحب اسلوب المكتوب احترم نظرتك المختلفة والفكرة المتناثرة بيننا لكن عليك تقبل فكرة الأخر لانني عندما انشر ما اكتبه انشره على الملئ دون تفرقة ،عليك تقبل كي نتعايش مع بعضنا بغض النظر عن الهوية الاقليمية والقبلية او الأنتماء مع فائق تقديري لكم 
_نعم احبتي يحق لي التفاخر بمنجزاتي الكتابية والنصية الشعرية حتى لو كان حرفا هو عطاء هو قيمة هو مدى تعاوني ومشاركتي ومساهماتي الفعالة لنفسي اولا ثم للقراء
_نعم احبتي لن يكون هذا التفاخر من باب الاستعلاء على الأخرين والتقليل منهم انما من باب تحقيق الذات للشخص نفسه ويصنع عالم لنفسه من حيث طموحاته البسيطة الجميلة ان كانت الكتابة والرسم والنحت النقش والزخرفة .......الخ  ينفع نفسه والأخرين والمبدع اشبهه دائما بالمتسلق على الجبال الجبارة ،،،،،،،،،تحيات المحبة الصادقة من اختكم‏


35
أدب / قَلمِ إلمقٓطط ّ
« في: 22:27 31/01/2017  »
قَلمِ إلمقٓطط ّ                    

أسيت يلده خائي

علىٰ قَلَم رِصاص كنّتُ أبكيَ 
أركض لأدارة المدرسة كي اشتكٍ همي
ليعاقبوا زملاءٍ
 أحساس مرهف
اشتقتٌ إلية
قلب أبيِض
ينسىٰ غدآ أساة الْيَوْمَ
بكلمة لو كانت  مزيفة
لكن جميلة !!
تمحو حقدنا الصافي
تلك المشاعر
الحب النسيان لكن تعلقنا
بنقاء القلب وصفاء النفس
ننام وننسىٰ
جميلة تلك الاوهام
غريبة تلك الأحلام
لم أظن يوما بفراق القريب
ولا بمحاسبة الأيام لي
نظرتي بسيطة    لا اهتم لنوايا المريبة
تمنيت لو بقيت معي
تلك الأوهام لأحلم على مر الزمان
كي لا تضيع أحلام الأقزام كطفولة على درب السلام
لأنفاس عذبة وريح
وعبق صافية نقية
صادقة
كل همي أنام ألليل كي يطلع سٓحر 
أبتسم للعب
ومره اخرى يضيع القلم بين مقاعد الدرس
وأقول لهذا وذاك انت سارقه
وأجدد يوم ببكاء على قلم المقطط الصغير
في ساحة مدرسة القديمة
دون معرفتي على ماذا ابكي
هناك كانت معنى براءة
 المدرسةُ الأبتدائية
لطفولة جميلة


36
دعوا الاطفال يأتون إليّ قول من الكتاب المقدس
هم العيد هم المناسبات الجميلة التي بقيت في بلادي لهم الفرحة لهم البراءة وكل شيء في الوجود تكتمل الحياة بهم
 هم نعمة من الله سبحانه وتعالى يرزقنا بهم وهم زينة الحياة، وجودهم حولنا يخفف علينا الكثير من الهموم، الطفولة عالم مخمليّ، مزدان بقلوب كالدر، وأرواح باذخة الطهر.
أحسد الأطفال الرضّع، لأنهم يملكون وحدهم حق الصراخ والقدرة عليه، قبل أن تروض الحياة حبالهم الصوتية يعيشون اليوم بيومه بل الساعة بساعتها لا يأخذهم التفكير ولا التخطيط لغد ولا يفكرون كيف سيكون وماذا سيعملون. أحاسيسهم مرهفة وأحاديثم مشوقة، كل عام واطفال العراق بخير والشكر لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدو اشوري بالتنسيق مع الجمعية الخيرية العراق بتوزيع هدايا أعياد الميلاد للأطفال شكراً لكنيسة مار افرام. لفسح المجال امام. هؤلاء الاطفال كي يحتفلوا. ببراءتهم


37
أدب / نت
« في: 21:49 15/12/2016  »
أرى بشخصيتك أحلامي.       (اسيت يلده خاءي )
انت                   
ودنييا تملىء أنغامي
حينها اشعر بسحر عيناك
يبعد عني اوهامي
الكون جميل
واليوم لي
بديعه الزهور فوق خديك
كلها معالم وأسرار
كمال يتجدد
حنين قلبي اهديه لك
أيامي لن تنسى عشقك
لا برياح ولا بضحكه غاءب انت عنها
انت الماضي
،،،،،،،
لي شوقا مسافر على جناح العصفور عندك
تاريخٍ انت
مستقبلي لوحة رسامها انت
الضل الحزن الفرح والحلم لك
ليالي الصيف وساهر الشتاء يناديك
كل يوم كرسالة
غنوة شوق
اخططها على باب الزمن الليل كورده
منفتحة لكن
الكون لي
كمال يتجدد
انت الماضي
سيبقى قلبك عالمي
بسيطا جميلا
عالمن يشبه حيث اطلق عليه عملية الفرح
له كل الجوانب
حيث أصل لاعمق صدمة فرح بها يهز العقل والمشاعر
هي وسيلتي للمستقبل
درب الحياة
وسيلة لا تتغير مدى الحياة
الوقت لي
الحياة لي الواقع لي
سيبقى عالمي بسيطا وجميلا










38

الله يرحمه الخالد يبقى خالدا مدى الدهر وذكراه تبقى فخر لنا ولأمتنا
الصبر والسلوان لذويه وكل شيء من الرب جميل ،،،،،،،،،،،،لكن يموت من لا يستحق الموت ويعيش من لا يستحق العيش /نيلسون مانديلا



39
تاريخ الموصل أقوى من حاضرها

لي في الموصل قلب تشرق عليه الشمس
لكنها شمس الحزن والخراب ضاعت اليد التي تمد إليها
مع الأسف
لنا في الموصل أهل يحبون الحرية
لهم ضمائر مليئة بالكرامة

يبكون ما إصابة   الحدباء يبكون لدير مار بهنام ولسانهم ينطق بخراب 
كنائسهم المسلوبة ككنيسة الساعة ومار توما ومار افرام ومار كيوركيس وغيرهم من المعابد ...................................................................
 لنا فيها بوابة نركال _ادد_المسقى _الثور المجنح_قلعة باشطايا_سور نينوى_أثار نمرود_جزيرة الموصل_منارة الحدباء_نهر دجلة _كنسية الساعة_الناس الطيبة _الناس الأصيلة _وغيرهم من الأبنية والحدائق والآثار الباقية والمحطمة ،أنت أم الربيعين (حسنا عبرايا) كنت محصنة
ومحكمه حولك القلاع ومن هذه القلاع التي أنشئت كخطوط دفاعية ضد الأعداء القلعة التي كانت في الجهة من نهر دجلة مقابل نينوى كانت تدعى الحصن العبوري حسنا عبرايا ومعناها القلعة الموجودة على الضفة الأخرى حيث تعرف بتل قليعات المشرف على السهول التي تواجهة العاصمة
نينوى وهكذا ازداد البناء والعمران حتى أصبحت قرية لها شان يذكر واستمر
التوسع حتى أصبحت تعرف بالموصل وسكنتها جميع الأطياف العراقية على مر السنين محبين موجودة بينهم الألفة واحترام الدين يؤمنون بقصة مريم المسلمين قبل المسيحيون التي  والقدرة الإلهية
كانت  مريم العذراء تظهر وتصد نيران العدو  عن المدينة في زمن نادر شاه عام 1743 م لذلك وليومنا هذا لها احترامها الكبير من قبل أهالي  في الموصل .... لنا في الموصل ضمير وحب وعشق التراب أساسها معالمنا  الأثرية 
ومدارس ضاعوا طلابها تحت علم الحرمان وكراسيهم محطمة بالنفاق ِ وثقافة مرحوم عليها من قبل الإرهابي وسلام الغد الذي أصبح بعيدا حتى تناسوه لي في نينوى حضارة اسمها الكلدان السريان الأشوريون وتناسيتم ماذا صنع أجدادنا وفعلهم من تطور الحضاري أبهر العالم كانوا يأتون ليتعلموا من جميع إنحاء العالم ليتعلموا صنوف العلوم والمعرفة الم يكونوا أجدادنا رواد الطب والهندسة والكيمياء والفيزياء والرياضيات إلى جانب قوانين حمو رابي والتي على أسسها تدرسون الم يكونوا سياسيين وعسكريين وقادة الجيوش العظيمة وتدرس في جامعتكم الأوربية وعلية
ومازالت أوروبا ما زالت تحترم علماؤنا وتضع لهم التماثيل في مداخل جامعاتهم تقديرا لهم ولعلمهم أصبحتم تتقدموننا بعدما ابتعدنا عن حياتنا القديمة وحضارتنا وتاريخنا يخجلان من قانونكم الفاشل أيها الأرهابين ماانتم إمام مدينة أشور وإمام كالح وأين انتم بحكم أشور بانيبال وقصور ومعابد سنحاريب الملك وقصوره المزينة بتماثيل لثيران مجنحة وصمم سنحاريب قنوات لجلب المياه إلى المدينة وتبليط الشوارع بالرخام وجعلها أعظم أكبر مدينة آنذاك وبعدها الفترة الفارسية وبعدها الخلافة العربية الإسلامية ثم الإمارات الموصلية وحكمها المغول والتركمان والصفويون وبعدها الفترة العثمانية ثم الدولة العراقية
ومن ثم الجمهورية العراقية والى سقوط المدينة بيد تنظيم الدولة الداعشية وها نحن ننطلق لنستعيدها من جديد من قبضة تنظيم داعش وبعدها كل هذا هل تبقى (موصل الداعشية) بعد ماكان لها عدد أسماء جميلة ومشرفة 1_الحدباء 2_الفيحاء لجمال ربيعها وكثرة إزهارها
3_وسميت أم الربيعين لاعتدال وعذوبة جوها في فصلي الربيع والخريف 4_الخضراء لاخضرار سطح تربتها 5_البيضاء سماها البعض البيضاء لان دورها مبنية بالرخام والجص الأبيض قديما 6_الحصنين 7_حسنا عبرايا 8_نو أردشير اسم أطلقه الساسانين على الموصل بعد إن حصنوها واتخذوها مركزاً حربيا 9_خولان اسم أطلقه العرب 10_مسبيلا أشارة الرحالة اليوناني زينوفون في رحلته عام 401 قبل الميلاد باسم (مسبيلا)المستنبطة من الكلمة الآشورية (مشبالو)التي تعني الأرض السفلى أو الأرض الواطئة ،لا يعرف بالتحديد معنى تسمية نينوى، وهو اسم المدينة في زمن الأكديين غير أنه يرجح أن يكون له علاقة بالآلهة عشتار إله الخصوبة في بلاد الرافدين وكون اسمها القديم كان نينا. وفرضية أخرى ترجع اسم المدينة إلى الآرامية حيث تعني نونا أي السمك بالعربي كل هذه المسميات والألقاب جميلة واسم على المسمى لكن بعد كل هذا هل سيبقى اسمها أم يكون موصل (الداعشية) أو ولاية موصل ،أسم غير مناسب وغير لائق وغير مشرف لتاريخها الجبار التي سقطت عدة مرات ونهضت برأس مرفوع بقوة الرب وقوة الشرفاء والمتعلمين والمثقفين الذين حافظوا عليها هل تبقى ثاني اكبرمدن عراقية بعد بغداد ويبقى  مظهرها الخلاب على نهر دجلة وتبقى اللغة الموصلية حيا ويرجعون أطفالنا اللعب في شوارعها بألعابهم الشعبية  وتدق أجراس الكنائس ونحقق النصر بأروع لوحة من التلاحم والدفاع المشترك بين جميع الأطياف العراقية

  لنا الطفولة لنا الشارع والدار وكل الجدران ومشاعرنا لها تتألم بداخلنا
الإرث الفكري والإنسانية والأرض التي شبعت دم شهدائنا الطاهرة من جميع
أطيافها لنا فيها نفوس توحدنا بشمل العراقي وهل اقتربت ساعة نهاية الإرهاب في العراق على يد الأبطال ربما باتت قريبا أقرب من تصورنا والداعشي يتهيأ مبكرا للهزيمة في الموصل 

 أسيت يلده خائي


40

القس توما ابراهيم في ذمة الخلود
شخصية أحبة الحياة وعرفت ان الموت هي قدرة رب العالمين
الأركذياقون هي إحدى الدرجات الكنسية تعطي لمن يخدمون الكنيسة بإخلاص وأمان ،هي كلمة يونانية معناها رئيس القساوسة وأعطية للقس توما اوراها لأخلاصة التام لكنسيته الاركذياقون (ܐܪܟܕܝܩܘܢ)أمين سر البطريرك او الاسقف، وهو رئيس القسس، من طغمة الكهنة ويعد من محل الزائرين. والشخص المخصص لخدمة الزيارة والاركذيوقانية عليه ان يكون حكيما ومتكلما ورحوما وحسن الالتفاتة وعارفا بالخدم الكنسية والانظمة والقوانين ومعنى اسمه "رئيس الخدمة" وهو رئيس القسس. ولذا جميع القسس والشمامسة يطيعون اوامره ويخضعون له، وهو منظم الكنيسة ويقيم كل واحد في محله، وحينما يحدث ان يكون مع القسس في الجوقة (ܓܘܕܐ) فله ان يبدأ ويختم الصلوات، فهي له بنوع خاص عندما لا يوجد واحد من رؤساء الكهنة هناك، وهو يأمر القسيس ان يدخل المذبح ويقرأ الانجيل ويقدس الاسرار المحيية، وهو الذي يجلس الكهنة على الكراسي، وحينما يذهب احد ابناء الكنيسة الى اي محل فينبغي ان يذهب بسماحه وليس من تلقاء ذاته. وزيه ان يلبس الثوب وعلى رأسه يضع الجبة. وهو الذي يقيم مع البطريرك او الأسقف ويحمل عصا الطقس ويقول: "السلام معنا".
ويضع البخور ويكمل بعد البطريرك او الاسقف وهو يضع الماء على ايديه ويقف امامه دائما. ويبدأ الصلاة ويجلس امامه في القلاية حينما يسمح له بالجلوس. وكما انه لا يجب ان تترك الكنائس من دون تدبير الاساقفة الذين هم رؤساء الكنيسة، هكذا لا يجب ان يبتعد الاركذياقون خلال الاوقات المخصصة للخدمات والاجتماعات الكنسية .
الرب اعطى والرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا
ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة . هذا هو الموت الذي يحصد السنبل الضعيف اليابس كما يقطع زهر الربيع الأخضر. لم يرحم إبراهيم لقداسته وبره. ولا موسى لوداعته. ولا يوسف لعفته. ولا لسليمان لحكمته ولا شمشون لقوته. ولا داود لطهارة قلبه. ولا راحيل لجمالها. ولا أستير لغيرتها. حياة قصيرة متغيرة زائلة يختمها الموت في ساعة لا نعلمها ( مِنْ أَجْلِ ذلِكَ هُمْ أَمَامَ عَرْشِ اللهِ، وَيَخْدِمُونَهُ نَهَارًا وَلَيْلاً فِي هَيْكَلِهِ، وَالْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ يَحِلُّ فَوْقَهُمْ. ١٦ لَنْ يَجُوعُوا بَعْدُ، وَلَنْ يَعْطَشُوا بَعْدُ، وَلاَ تَقَعُ عَلَيْهِمِ الشَّمْسُ وَلاَ شَيْءٌ مِنَ الْحَرِّ، ١٧ لأَنَّ الْخَرُوفَ الَّذِي فِي وَسَطِ الْعَرْشِ يَرْعَاهُمْ، وَيَقْتَادُهُمْ إِلَى يَنَابِيعِ مَاءٍ حَيَّةٍ، وَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ) هنا تتوقف حروفي حزينة
وينعي قلمي المتواضع وفاة القس توما ابراهيم الله يرحمه كنت مرشدا لكل من خرجا في طريقك وتلاقاه بروح المرح ،..حيث وافته المنية صباح الأحد
المصادف ٩-١٠-٢٠١٦- في كندا بعيدا عن الوطن الذي خدم كنيسته لسنوات طويلة بعد صراع طويل مع المرض الف رحمه على روحك الطاهرة وطيبة النفس وامتنان صادق مع نفسه ومع كل البشر حقا فقدت الكنيسة ابا فاضلا وخادما الكنيسة باخلاص وتفاني الرحمه لروح العظيمة وأحرز التعازي الى العا ئلة الكريمة والى الكنيسة التي لم ترى منك الى الوفاء وكرم الخلق ومعلما لوصايا وحب الرب تاركا وراءه ذكريات المحبة ومتأثرا للقادمين. ان القلم يعجز عن الأتيـان بعبارات تعبر عن هذه الشخصية الكنسية والأجتمـاعية الكبيرة نظرا لمسيرته الطويلة الحـافلة بـالعطـاء لخدمة الكلمة ورعـاية ابـنـاء شعبه المؤمن ، فمهمـا كتبنـــا عنه لا نستطيع ايفـائه ، ولكن ذكراه ستبقى خـالدة في اذهـاننـا وذهن كل انسان عرفه وخـاصة انه انتقل الى جوار الآب السمـاوي في غير أوانه بشكل مفاجئ وغير متوقع وهو في مقتبل عمره وقمة عطائه في ظروف صعبة يعيشها شعبنا العراقي بشكل عام والمسيحي بشكل خاص في تـاريخ العالم. ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، وكنت لنا كالخيمة الكبيرة نتفيأ تحت ظلها في الجهير, وشجرة حياتك الخضراء رغم ذبولها قليلا بفعل السنين ألا أنها كانت في قمة عطـائهـا ...؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة طويلة حافلة بالعطـاء تـاركا أهلك وأبناء رعيتك وزملائك ومحبيك بلا حبيب . كنـا نتمنى ان نكون واياكم في الوطن الحبيب وأنتم تودعون الراحل الكبير الأنسان الرائع الاب الفاضل توما الى مثواه الأخير ليوارى الثرى , ثرى العراق الحبيب ارض الآبـاء والأجداد في كنيسة مار أدي الى جـانب من رحلوا قبله من الآباء الكهنة الأجلاء وقرب شهداء العراق الأبرار، ولكننـا للأسف الشديد نعيش كلينا في الغربة المقيتة , لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا عائلية وعلمية وثقافية ودينية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن معشر أقربائه وأصدقائه بمواقفه المشرفة مع الجميع وأنسانيته لسنوات طويلة والتي لا يمكن نسيانها أبدا لأن بصماتها ستبقى ولن تزول أبدا ، عشت اياما بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة . لقد رحل الاب توما عنا جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال أيمانه وانسانيته ودماثة أخلاقه واعماله الرائعة في مجالات عديدة وخاصة مكتبته الزاخرة بالكتب القيمة والنفيسة في مجالات الدين والعلم والمعرفة والتي ستبقى منارا للاجيال القادمة من ابناء شعبنا المسيحي وكل طالب علم ومعرفة ، وستبقى روحه ترفرف في الفضاء سواء في العراق أو في المهجر والى الأبد .الاب الفاضل توما ابراهيم القس توما الفقيد من مواليد عام 1949 في منطقة برواري بالا، ومن عائلة كهنوتية أباً عن جد، درس لغة الام على أيدي والده وشمامسة مار موشي. وفي بغداد عام 1962 درس على يد معلمه القدير الخوري كاكو لازار وفيها أكمل دراسة الابتدائية والثانوية في الفنون والثقافة الاهلية.لاركذياقون الراحل، متزوج وله ثلاثة أبناء واربعة بنات،
في عام 1967 حصل على شهادة الدبلوم الممتاز من جمعية الكتاب المقدس في لبنان.
عام 1968 رسم شماساً انجيلياً بوضع يد مثلث الرحمات مار يوسف خنانيشو لخدمة كنيسة القديس مار قرداغ الشهيد.
وفي عام 1969 رسم كاهناً لنفس الكنيسة.
عام 1972 نقل بأمر قداسة البطريرك الشهيد مار ايشاي شمعون الى سان فرانسيسكو ككاهن وسكرتير لقداسته ورئيساً لتحرير مجلة “نور المشرق”.
وفي عام 1973 عاد بأمر قداسته الى رعيته في كنيسة مار قرداغ الشهيد ليتم تعينه محاضراً في المدرسة الكهنوتية.
في عامي 1976/1977 وبعد انتقال مثلث الرحمات مار يوسف خنانيشو الى الاخدار السماوية، انتخب عضواً للجنة الثلاثية القائمة باعمال كنيسة المشرق الاشورية في العراق. وفي سنة 1978 كان احد اعضاء المجمع السنهاديقي برئاسة مثلث الرحمات قداسة مار دنخا الرابع وغبطة المطران الراحل مار نرساي دي باز، وفي المجمع نفسه كرم بدرجة الخور أسقف من قبل المطران الراحل مار نرساي دي باز.
عين عضوا في المجلس الشرعي لكنيسة المشرق الاشورية في العراق.
وفي عام 1999 عين رئيساً لتحرير مجلة قيثارة الروح لغاية عام 2006
وللاركذياقون الراحل اعمال ومؤلفات لاهوتية وثقافية كثيرة، تصل الى اكثر من ستين مقالة ومؤلف.1- ترجام لمار افرام في اللغة الفصحى
2- ترجام لمار نرساي (كنارة الروح) في الفصحى .
3- ترجام لمار موشي الطوباوي في الفصحى .
4- ترجام في النفس الناطقة في الفصحى .
5- مقالة في تسميات المسيح .
6- مقالة بين عيدين الميلاد والدنح .
7- تفسير قداس كنيسة المشرق لإبراهيم أبن ليفي القطري .
8- الأسئلة الستة وأجوبتها .
9- شيء من تاريخ نشاءة كنيسة المشرق عربي و أنكليزي .
10- مقالة رئاسة التحرير .
11- في السجد على الصليب .
12- تفسير الخدم المساء والفجر “الصباح”.
13- مقالة تحليلية في ماهية سفر مزامير داود.
14- مقالة تحليلية في النفس الناطقة .
15- مقالة في مسكن الزمان .
16- مقالة في خلق العالم .
17- مقالة في كتاب الأيام الستة .
18- مقالة التحرير .
19- مقتطفات حكمية مع الأسئلة والأجوبة .
20- مقال تحليلي في الكلمة صار جسداً وحل فينا .
21- مقالة في دخول الرب المسيح الى اورشليم .
22- مقالة في فصح الرب المسيح.
23- مقالة في كتاب النحلة لسليمان البصري.
24- أجوبة أرسطاديس الفيلسوف في المسيحية .
25- مقالة في ترجمة عيد السعانيين.
26- ترجمة عيد الفصح سنة صلب رب المسيح.
27- مقالة عن كنيسة المشرق وكوخي .
28- مقالة افتتاحية .
29- مقالة أفتتاحية.
30- مقالة في سيرة الطوباوي مار يوسف خنانيشوع.
31- مقالة في يعقوب افراهاط.
32- سبب تأليف يوخنا لأنجيله .
33- مناظرة لاهوتية في الأيمان .
34- مقالة طويلة في سيرة الخوري بولس بيدارو.
35- مقالة عن العرب وموطنيهم قبل الأسلام .
36- مقالة عن مار توما الرسول ” لنذهب نحن أيضاً لكي نموت معهُ”؟!
37- مقالة حول الصوم الرباني الكبير .
38- بحث في اللغات السامية ، مخطوطة .
39- رد لاهوتي في أن المسيح هو أبن الله.
40- دراسة في خصائص الحيوانات .
41- مقالة عن مار باواي الكبير .
42- مقالة “أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والأبن والروح القدس .
43- ونفخ فيهِ وجعله ناطقاً .
44- مقالة التحرير بحث.
45- مدخل التحرير .
46- من كنز الحكمة لمار عوديشوع الطوباوي ” قصيدة مثيرة”
47- مدخل التحرير “مقال”
48- كلمة التحرير .
49- بحث في الأسكوليون .
50- مدخل في التحرير.
51- رد على اللذين يفحصون عن وجود الله يجدونه عن طريق خلائقهِ .
52- أفتتاحية التحرير .
53- رجال الجليل يقومون مع هذا الجيل في الدينونة .
54- التحرير “مقالة”
55- مقال في عيد الصليب .
56- بحث تحريري .
57- سيرة لمار أثاناسيوس بطريرك الأسكندرية .
58- مقالة مع ترنيمة غن البشارة .
59- وله قصائد عدة لم تطبع .
60- وأشرف بكل جهد على أكثر من 32 دورة صيفية
وكنسية مار قرداغ الشهيد تقع في منطة كمب الكيلاني احد مناطق العاصمة العراقية بغداد تقع في الشطر الشرقي من المدينة في جهة الرصافة حيث كانت هذة المنطقة غالبيتها من المسيحين حيث عرفت أيضا بأسم (كمب الأرمن) لكن مع الأسف كل منطقة من مناطقنا الجميلة تفقد سكانها الأصلين
واخيرا علينا ان لا نبكي على أصدقائنا انها رحمة ان نفقدهم بالموت ولا نفقدهم وهم أحياء
والله الذي منحنا الحياة فهو لا يمكن ان يسلبها بالموت ..فلا يمكن أن يكون الموت سلبا للحياة وانما هو انتقال بها لحياة اخرى بعد الموت ثم حياة اخرى بعد البعث ثم عروج السموات الى مالا نهاية .....الرب يرحمه وارجو واتمنى قد وفقت في كتابتي واعطيت المعلومات الصحيحة التي اخذتها عن هذة الشخصية العظيمة عاشت فدائية بكل ماتملك لكنيسته وشعبة وأسفة على كل كلمة قد اخطات بها والتوفيق من رب العالمين

اسيت يلده خائي


41
المنبر الحر / طشاري
« في: 17:23 10/09/2016  »
طشاري
'طشاري' كلمة قد تكون غريبة بعض الشيء للقارئ غير العراقي، فهي من اللهجة العراقية وتعني التفرقة والتشرذم، ويقولون في العراق 'تطشروا مثل طلقة البندقية التي تتوزع في كل الاتجاهات' او طلق الطشاري هو طلق الجفت او البم بكشن ينثر حشوته نثرا وفي بعض المناطق يطلق عليها الطشاش له نفس موازاة طشاري
طشاري: رواية للكاتبة العراقية انعام كجه جي والتي بها فازت بالجائزة الكبرى بعد قرار لجنة مؤلفة من تسع شخصيات ثقافية ،التي تمنحتها للرواية العربية من قبل مؤسسة لاغاردير بالتعاون مع معهد العالم العربي في باريس عن روياتها طشاري المترجمة الى الفرنسية والصادرة عن دار غاليمار مطلع العام الحالي وهي الأولى
التي تفوز بها رواية عراقيةوتتولى مؤسسة لاغاردير الفرنسية، التي تملك العديد من دور النشر والصحف والإذاعات، تمويل الجائزة التي تمنح لروايات ودواوين شعر ومجموعات قصصية لمؤلفين عرب، مكتوبة بالفرنسية أو مترجمة إليها. ويشرف معهد العالم العربي على تفاصيل منح الجائزة. ومن المقرر أن يقام حفل في مبنى المعهد، مساء الثاني عشر من الشهر المقبل، لتسليم الجائزة التي تبلغ قيمتها عشرة آلاف يورو. تتنافس على الجائزة خمسة روايات ترأس لجنة التحكيم الكاتب الفرنسي المعروف بيير لوروا، وضمت في عضويتها نقادًا وروائيين فرنسيين وعربًا فرانكوفونيين. والروايات الخمس المتنافسة الأخرى هي: "فيلا النساء" للبناني شريف مجدلاني، و"قلب مفتوح" للشاعر والروائي عبده وازن، و"حجارة في جيبي" للجزائرية كوثر عضيمي، و"طبل الدموع" للموريتاني بيروك، و"جسد أمي" للتونسية فوزية زواري. وباستثناء "طشاري" التي ترجمها فرانسوا زبال، و"قلب مفتوح" التي ترجمتها مادونا أيوب، فإن الروايات الباقية مكتوبة بالفرنسية مباشرة
لها روايات : سواقي القلوب، وهي مترجمة الى الإيطالية، و الحفيدة الاميركية، ومترجمة الى الفرنسية والإيطالية والإنكليزية والإيرانية والصينية، وقد وصلت الى القائمة القصيرة لجائزة الرواية بوكر العربية، اما روايتها طشاري فقد وصلت أيضاً الى القائمة القصيرة في جائزة بوكر العربية أيضاً، وترجمت للفرنسية، ولها فيلم عن أول وزيرة عراقية نزيهة الدليمي، وكتاب عن الكاتبات العراقيات تحت الحصار باللغة الفرنسية وكتاب عن النحات العراقي الكبير جواد سليم، وهو كتاب تروي فيه زوجته الانكليزية لورنا حياتها معه وذكرياتها عن بغداد والمجتمع البغدادي .....إنعام كجه جى من مواليد1952هي صحفية و روائية ولدت في بغداد وفي جامعتها درست الصحافة عملت في الصحافة والراديو العراقية قبل انتقالها إلى باريس لتكمل أطروحة الدكتوراة في جامعة السوربون تشتغل حاليا مراسلة في باريس لجريدة الشرق الوسط في لندن ومجلة "كل الأسرة" في الشارقة٬ نشرت إنعام كجه جي كتابا في السيرة بعنوان "لورنا" عن المراسلة البريطانية لورنا هيلز التي كانت متزوجة من النحات والرسام العراقي الرائد جواد سليم.كما نشرت كتابا بالفرنسية عن الأدب الذي كتبته العراقيات في سنوات المحنة والحروب. في عام 2004 أعدت وأخرجت فيلماً وثائقياً عن الدكتورة نزيهة الدليمي أول امراة أصبحت وزيرة في بلد عربي، عام 1959 لها من الروايات "سواقي القلوب" (2005) و"الحفيدة الأميركية" (2008) التي وصلت إلى القائمة القصيرة وروايتها طشاري تنطلق من قصّة عائلية عادية، للأم وردية، التي كانت تعمل طبيبة نساء، في قرى وأرياف العراق، قبل أن تدخل البلاد مرحلة التّمزق السّياسي ثم الطّائفي، ويتشتت أبناء بطل الرّواية، وتقرّر هي أيضا، في النّهاية، أن تسلك طريق المنفى، لتقدّم بورتريهات متفرّقة عن حياة عراقيين مسيحيين في الشّتات، وتجعل من الرّواية ذاتها نصا مفتوحا على جرح يشترك فيه الملايين من العراقيين، في الوقت الحالي: حيث الخيارات تنحصر في اثنين فقط: البقاء في البلد ومواجهة الموت المباغت أو المنفى والعيش في “بالون” من النوستالجيا والحنين إلى أرض الأجداد.رواية العراقية. كتبت بأسلوب جذّاب وشاعري. مع دقّة وحساسية” الرواية مبروك لك ولكل العراقين
أسيت يلده خائي


42
المنبر الحر / سالي وساندي
« في: 09:04 27/08/2016  »
سالي وساندي
 
رقصة الأم لشدة ألمها
زويينت سماء بيرسفي بهلاهل
الحزن
أصوات الزغاريد تتعالى أمام صورتكم
تمشي الأم مسرعتا لمقبرة القرية
احترق قلبها بنار الفراق
يومان دون أن تراكم
بأسئلة الشجن تدمع عيونها
تقول أتذكر كلامكم بصمت
أهات الحنين بقلبها
بخطوات بطيئة الأمل
لتمضي للقبر
رافعا صورتكن بلمسة صعبة
للوداع والفراق
صرخات تعلو بلهفة الألأم بصدرها
تمزقت احتراقا !!
ووصلت  جالستا بجانب سالي وساندي
حيث أصبحتا تحت التراب
تنادي باسمكم من صميم قلبها ؟؟
بنفسها تظن !!تردونها بكلمة أمي
تعرف تماما شمسكم غابت عن سماءها
أيامها سرقت السعادة منها
أمي بقيت صورتنا احمليها
وعودي للدار وجدران غرفتنا
المعطرة برائحة عطرنا لذلك اليوم المشئوم
أحلامنا رسمناها عليها تركناه لكي أمي
أكتبي لهم  لقد خدروا الماء بهم هم باقيات هناك
 
رسالتنا لأختنا ساندرا
معا كنا وزوايا غرفتنا صديقتنا
فرحنا معا كم حزنا معا لملمي ملابسنا
وورودا كنا نزين شعرنا بهم
ضعيها على قبرنا يااختاه
وقولي لأمي حياتنا أصبحت مجرد صورة
لفراق وحزن ....والقبر لا باب فيه
مستحيل ان تتعرف علينا
امي لا تنادي لن نسمع
هجرنا للسماء بنوم عميق
سافرنا بحزن وألم
وخدر المياه  الجبارة
 
اسيت يلده خائي

43

لم أرغب بنشر الخبرالغير المفرحة عن شعبنا الكلداني السرياني الأشوري لكن قدرهم للموت أقوى يارب، قد اختبرتني وعرفتني أنت عرفت جلوسي وقيامي. فهممن بعيد مسلكي ومربضي ذريت، وكل طرقي عرفت . مزمور 139 : 1 - فإني متيقن أنه لا موت ولا حياة، ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات، ولا أمور حاضرة ولا مستقبلة ولا علو ولا عمق، ولا خليقة أخرى، تقدر أن تفصلنا عن محبة الله التي في المسيح يسوع ربنا . رومية 8 : 38 - 39 ياتي الموت قجأة دون مقدمات حيث يسرق منا الفرحة والسعادة ويقلب حياتنا رأسا على عقب يخطف منا أحبتنا ويفرق جمعنا ويخيم على قلوبنا الأحزان يأتي فيصبح القمر القمر بعد فقدان الأحبة معتماً والشمس مظلمة وتصبح حياتنا صحراء بدون ورود وازهار ولا ملامح لا ألون عندما يرحلوا لا نصدق أنهم لن يعودوا موجودين في عالمنا لا نصدق ولا نريد ان نصدق أنهم رحلوا وتركونا نعاني مرارة فقدانهم كم مريرة لوعة الأشواق أليهم
كم باردة وكئيبة ليالي العمر دون دفئهم وحنانهم تلك الكلمات تحمل في طياتهم الكثير من المعاني الحزينة والألم الفراق الموت لا يستأذن أحدا لا يجامل احدا يأتي دون أنذار مبكر ونحن لا نجد سوى كلمات الحزن لنقولها من بعدهم ونعلم تماما ان النفس تيكي على الدنيا وقد علمت تماما ان السعادة فيها ترك هي وما فيها من العز والمال والجمال ومجرد وفاة من نحبهم نشعر بتفاهة الدنيا وما فيه

"أَنْتُمُ الَّذِينَ لاَ تَعْرِفُونَ أَمْرَ الْغَدِ! لأَنَّهُ مَا هِيَ حَيَاتُكُمْ؟ إِنَّهَا بُخَارٌ، يَظْهَرُ قَلِيلًا ثُمَّ يَضْمَحِلُّ" (رسالة يعقوب 4: 14)طوبى لمن اخترته وقبلته ليسكن فى ديارك الى الابد "[ لِيَ الْحَيَاةَ هِيَ الْمَسِيحُ وَالْمَوْتُ هُوَ رِبْحٌ.
22 وَلَكِنْ ، إِنْ كَانَتِ الْحَيَاةُ فِي الْجَسَدِ هِيَ لِي ثَمَرُ عَمَلِي ، فَمَاذَا أَخْتَارُ ؟ لَسْتُ أَدْرِي !
23 فَإِنِّي مَحْصُورٌ مِنْ الاِثْنَيْنِ : لِيَ اشْتِهَاءٌ أَنْ أَنْطَلِقَ وَأَكُونَ مَعَ الْمَسِيحِ . ذَاكَ أَفْضَلُ جِدّاً. ]
فى1: 21- 23 ....بتاريخ(19/8/201).سالي ساندي شقيقتان من سكنت قرية بيرسفي غرقا في مياه نهر الخابور بقرية كند كوسا ...وغرق في نفس اليوم الشاب أندي مشتاق وهو من سكنة قرية أينشكي من مواليد 1994،، ويذكر بأن هؤلاء الشباب كانو في سفرة شبابية الى قرية ( دوكري ) في مدينة زاخو ..
الراحة الابدية أعطهم يا رب ونورك السماوي فليشرق عليهم الصبر لذويهم(المرسلة اسيت يلدة خائي )


44
المنبر الحر / التسول
« في: 13:13 12/06/2016  »
التسول

اصبحى من الصعوبة التسوق في المحلات والاسواق المحلية وخاصة منطقة دهوك قبل يومين كنا نجول بسوق نوهدرا العزيزة لكن وجود حالة التسول العجيبة والغريبة التي تعيق التجوال براحة كافية والمنظر المخيف والحالة التي يرثا لها لا تعرف الصح من الخطأ او الحرامي من الفقير للمتسولين والمواقف التي تصدم بها المحرجة من كثرتهم يضعونك بموقف اللأ نساني الشراني المحير.وتظهر بمظهر الأنسان البخيل....يارب ارحمنا برحمتك الواسعة وارحمهم .أناشد الحكومة من اجل وقف حالات التسول لآنها فعلا جرثومة لابد التخلص منها


45
أدب / الكبرياء :...... يليق بي
« في: 22:26 20/05/2016  »
الكبرياء :...... يليق بي
                                    أسيت يلده خائي                                                     ((روحانيات))
لن تميل بي الحياة  للغروب
أبدا ً لا أومن با أحاديث الجن والعفاريت أكلهم التراب
قضاة الحق زالت آثارهم
لم يبقى لديهم ذرة  ......الخميرة
عقولهم صغيرة.........!
 وقريتنا  قصصها مختلفة       أما  أنا ولدت هكذا فضيلة
برعمها خليلا ً
براءة عينية تفسر ما بفؤادي
نعم المحبة تسري بدمي
إلف خير  أطلبه لعالمي
برسالة مختومة بشهد العسلي
ليس بمدح وافتخار قولي
دون جمع المال لكبر نفس وغناها بالأيمان يكفيني
سخافات تبتلع عفونات العقولي
تحقر قاذورات النفوس
ضميري يكتفي لملعب حناني
لنفس بسيطة ملماتها فرج بالذاتي
عافيتي تعوضني احتراما وتقديرا
ساعتي لا تحب تنبيه الثواني ثرثرتها أرضيها بصوت قلبي
حروفي صامتا لن تسمعها ولم تفهمها إلى بدفاتر كتاباتي
يلازمني خجل لباب عميق ......يؤلمني حسراتي
حبيبة البسمة .......حلوة النغمة ...شريفة المقصد
الهدايا لا تفرحني  وخزانتي فارغة
عطوري ومناديلي تشكو وطأة ذكرياتي فيؤاسيها
يربت على كتفها
وفخامتي مرهنا لمستقبلي يكرهونها بتنهدات طويلة
قريتي تلال مشرفة اجنيها بمكان لا هم يدوس وجداني فقط
استيقظ مع قهوتي متابعة ما رزقه الرب لي
لو يوما قاسيت وظلمت فهذا من ضعفي
لا تكرهوني خذوها مني  اكسروها
أنسوها تتبخر بالنسيان
هكذا يليق بي الكبرياء
 
 
 
 
 


46


قصة سلطانة ماهدوخت واخويها ادروفرا وميهرنرسا
   
بالسريانية) او جنة عدن نسبة إلى جنة عدن التي كان يعيش فيها ادم وحواء ((اردن ارعا دعدين
هي قرية من قرى العراق العزيز يبلغ ارتفاع عن سطح البحرقرابة1723متر تبلغ مساحتها 18 كم² تقع على خط عرض 43.3185222.وخط طوله 43.3185222 كلمة ارادن مشتقة من جنة عدن دلالة على جمالها وزهوها بخضارها ومياهها وهوائها وخصوبة تربتها تشتهر ارادن ببساتينها وحقولها ومروجها الدائمة الخضرة ومياهها العذبة التي تنبع من عدة ينابيع وعيون مائية متميزة بنقائها وصفائها وخلوها من الشوائب. وتشكل هذه النسب من المياه بالإضافة إلى الزراعة العصب أو الشريان الرئيسي للحياة في هذه  القرية ومن أهم المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها ارادن هي التفاح والتين والرمان والتوت والعنب بكافة اشكاله وأنواعه والاجاص والخوخ والمشمش والعرموط والكمثرى والسفرجل والدراق والزعرور إضافة إلى اشجار الجوز واللوز والبلوط وتكثر فيها اشجار الصنوبر الدائمة الخضرة صيفا وشتاء. وتزرع في القرية أنواع عدة من الخضروات من أهمها. الطماطة والخيار والباذنجان والقثاء والشلغم والفجل والفاصولية والباقلاء واللهانة والبامية والبصل والثوم والنعناع والقرع والزعتر والكمون واليانسون والكرات والبطاطا والخس والسلق والجوز وكافة أنواع الخضروات الصيفية والشتوية. وتشتهر ارادن كذلك بالزهور والورود مثل الجنبد والنرجس والريحان وزهور الياسمين والبنفسج والاقحوان وشقائق النعمان والخشخاش واللبلاب وزهور عباد عباد الشمس والقرنفل وغيرها


.   والقصة التي على اثرها شيدت الكنيسة هي :
وقصة الكنيسة كما قالوها أجدادنا لهذة القديسة العظيمة حيث كان هناك يعيش راعي غنم فقير جدا
وحلم بحلم بأن القديسة قد أتت قالت له أريد منك إن تبني كنيسة تبنيها بالحليب الغنم والجص نفده طلبها حسب ما قيل كل يوم يخرج من بيته ليبني أساس الكنيسة لكن عندما يعود في اليوم الثاني دون جدوى ولا حتى اثأر لتلك الحجارة التي كان يبنيها حيث تختفي في اليوم التالي وهكذا حتى ظهورها مرة ثانية بمنام الراعي وقالت له إنا سوف أساعدك ببناء الكنيسة وهكذا مرة أخرى قام ببناء الكنيسة وبصورة فائقة وعجيبة بمساعدة القديسة وكل جص وحجر منقول كما يقال  من جبال كارا بمعنى كم كان عدد الأشخاص الذين قاموا ببناءها لا أحد يعرف لذلك نلاحظ لا أساس لتلك الكنيسة  نلاحظها من خلف الجدران الكنيسة وقيل الكنيسة بنيت وتم اكتشاف ذلك على قبور تعود لعهد الملك شابور وكلها على شكل جرة أو جرات ارجو قد قلت عن حقيقة الكنيسة بالصدق لان القصة لم أخذها من مصدر موثوق ...فاأغذروني....  يقام تذكار لهذة القديسة العظيمة شفيعة القرية يوم 15 من شهر أيار بربيع مزدهر بتلك البقعة المحاطة بالجبال كنيستها القائمة في أحضان واد اخضر ظليل تحيط بها الاشجار المتنوعة  وسماع خرير المياه العذبة التي تخرج من تلك العيون تحكي قصة الأرض الطيبة بنعمة الرب بكل جمالها وحياة الطبيعية الساحرة لمنظرها الخلابة




في السنة التاسعة لحكم ملك الفرس(318)م كانت بشرى المسيح قد انتشرت في أرجاء
خاضع لسلطة الملك شابور وقد تلقى امرأ باضطهاد جميع المسيحين المتواجدين في منطقته ويجري استنطاقهم إمام الملك ويحكم عليهم بالموت في سبيل المسيح عليه السلام
وكان لهذا الأمير ولدان هما ادورفروا وميهرسا وأبنة اسمها سلطان ماهدوخت حيث تربي على المذهب المجوسي الذي كان دين الرؤساء والملوك .وبينما هم عائدون من كرخ سلوخ (كركوك الحالية)إلى قريتهم  بلغوا قرية صغيرة تدعى أحوان واقعة على الطريق وإذا بالأخ الصغير يسقط من حصانه وتنكسر فخذه حتى كادت تنفصل عن جسمه ....! أنتاب الهلع الأخ الأكبرمع أخته سلطان ماهدوخت ودخلا القرية وهم باكين ولما سمع الأسقف مار عبدا ذهب لزيارتهم .غاب الطفل عن وعية وعاين رؤيا سماوية شاهد المسيح ملك الملوك وبينما كان الفتى غارقا في تلك الرؤيا وصل القديس عنده حيث جثا على ركبته وصلى إلى سيده ثم قام ووضع الساق في موضعها ورسم عليها الصليب وصرخ بصوت عالٍ وبإيمان باسم يسوع المسيح ابن الله الحي قم أيها الصبي

فقام الصبي في الحال وشرعوا الحاضرين يؤدون المجد للمسيح الرب....
وحينما أستعاد الصبي وعيه وتذكر ما شاهد الرؤيا عرف إن كاهن المسيح الذي رآه في الرؤيا. ولما رأت السلطانة ماهدوخت ما نطق به أخوها صرخت هي أيضا وقالت ((تبارك المسيح الذي أعاد الرجاء إلى اليائسين _تبارك المسيح الذي في انكسار فخذ أخي حطم قيود الشيطان وصادنا لعمل مشيئته )) ثم قالت لمار عبدا أنت يا عبد المسيح الذي أرسله سيده لخلاصنا ؟ لم تهمل أمرنا ؟ فنالوا العماد المقدس وأشتركوا في الوليمة الروحية بتناول جسد المسيح ودمه . ولما تم كل شيء وإذا بروح الرب قد أختطف المعمدين الجدد ونقلهم إلى واد ٍ يقع فوق القرية فيه حوض من الماء وكهف صغير فوجدوا أنفسهم في ذلك الكهف أما أقربائهم الذين كانوا معهم ذهبوا وأخبروا والدهم بما جرى .
فكتب إلى شابور ليطلعه على فقدان أولاده وجاء جواب الملك يأمره بالبحث عنهم وبإخباره حال العثور عليهم أما سلطانة ماهدوخت وأخوتها فقد ظلوا عائشين في ذلك الكوخ الصغير الضيق . بعد ثلاث سنوات من العبادة والعيش في الكهف تم العثور عليهم أمام الكهف جمهور غفير من الناس كانوا يريدون الدنو من القديسين والترك بهم ونيل الشفاء لأمراضهم . ودنا الأخ الأكبر وأحنى رأسه أمام السياف فضرب عنقه وركض  أخوه الأصغر ثم أحنى رأسه أمام السياف فقطع رأسه وفي الحال أصاب السياف بمرض شديد وأرتجفت يده وسقط منها السيف ولم يشأ أن يقتل أختهم فقالت له سلطانة ماهدوخت أنجز عملك كله ولا تؤخرني عن إلحاق بأخوي فقال السياف ليتني ما قتلت هذين أيضا .... فقالت له أذهب وأغتسل في المياه التي بها غسلت سيفك فتنل الشفاء . حيث كان يغسل سيفه في الغدير بعد ما كان يضرب عنق أخوتها كل مرة .
فذهب وأغتسل وعاد معافي ثم انحز  قسمه فضرب عنقها وقطع رأسها ,اراد الوثنين إحراق أجسادهم حسب أمر الملك شابور إلا انها أختفت عن الانظار...بعد عدد سنين أقاموا  وبعد نشر المسيحية في ارجاء المنطقة في الموضع كنيسة على اسم هؤلاء الشهداء تخليدا لروحهم العطرة بروح الرب كانت تجري بشفاعة هؤلاء القديسين والقصة التي ولا زالت من  القصص العجيبة التي  يتذكرونها الجميع وحسب ما قيل
حيث في إحدى
الليالي دخل إليها ثلاث أشخاص وأرادوا إن يسرقوا الكنيسة وعند خروجهم من الكنيسة عن طريق فتحات في   الجدار أو شبابيك صغيرة حيث التصميم القديم لكنائسنا منذ بداية العبادة المسيحية والطريقة المبتكرة انا ذاك  عندها لم يستطيعوا الخروج من الكنيسة تم العثور على جثثهم مقطوعي الرأس داخل الكنيسة ودمائهم اصبحت ومازالت  تحت تلك الفتحات لحد هذا اليوم فمهما حاولوا صبغ او مسح تلك الدماء لكن اثارها باقية ليومنا هذا تلك هي المسيحية التي بقوة تواضعها وقوة عجائبها يؤمن بها كل من طلب او تمنى امنيه من القلب تفتح له ابواب الأمان بقوة من الرب ويسوع المسيح عليه السلام ....اتمنى قد وفقت بكتابة بعض الأسطر عن القصة المعطرة بدم الشهداء المسيح ودين المسيحية
 



أسيت يلده خائي

47
المنبر الحر / مناسبة مار كيوركيس
« في: 17:39 26/04/2016  »
مناسبة مار كيوركيس
موقع الدير
يقع دير مار كوركيس على بعد 9كم، إلى الشمال من مركز مدينة الموصل،و800م عن يمين الطريق المؤدي من الموصل إلى دهوك. وبعد أن كان يجثم وحيداً فوق رابية تطل على سهول خصبة وبساتين يرويها نهر دجلة الذي يترك دير ما ميخائيل وعين كبريت وباشطابيا إلى اليمين،ويشطر الموصل شطرين،الساحل الأيمن والساحل الأيسر،أخذت تمتد إليه في الآونة الأخيرة مكاسب العمران والإزدهار،من جهتي الجنوب والغرب خاصة،بينما لا تزال التلول الأثرية والطبيعية تحميه من أخطار الضوضاء والصخب. تسميته
 يدعى هذا الدير بإسم (دير مار كوركيس). وكل المصادر تذكر ذلك على شحتها، تذكره بهذه التسمية. وتدلنا هذه المصادر على أن شفيع الدير هو الشهيد مار كوركيس أو جرجس. وقد يكتب أو يلفظ أيضاً جرجيس أو جيورجيس، ويأتي في قرانا محرفاً بلفظ ججو،وفي الغرب جورج. وهو إسم معروف وشهير جداً في الأوساط المسيحية،وحتى الإسلامية. والديارات والكنائس المشيدة بهذا الإسم لا تحصى. نذكر من الكنائس التي على إسمه، على سبيل المثال لا على سبيل الحصر،وفي بلادنا فقط. الكنائس التالية: ثلاث في الموصل، وكنيسة في كل من بغداد،وألقوش، وعينكاوة،وكرمليس،وقره قوش،وتلسقف،وزاخو،وفيشخابور،وبيرسفي،وشيوز وإلخ. جلها بإسم الشهيد كوركيس وقلة بإسم كوركيس آخر وفي الموصل جامع بإسم نبي الله جرجيس. ولسنا نغالي إن قلنا أن الشهيد كوركيس يأتي في المرتبة الأولى في قوائم القديسين والأولياء الذين على إسمهم شيّدت ديارات وكنائس ومزارات، بعد العذراء مريم أم المسيح،وتأتي القديسة شموني بعدهما.
الشهيد كوركيس
تتلخص قصة الشهيد كوركيس في أن ضابطاً رومانياً كان يسكن في نيقوميديا (مدينة قديمة في آسيا الصغرى تسمى أزميت في أيامنا) إهتدى إلى دين المسيح في أيام ديوقلسيانوس الإمبراطور (245- 313م). ولمّا شنّ هذا الإضطهاد على المسيحيين بتحريض من غالريوس أحد أنسبائه،دفعت كوركيس الغيرة إلى أن يمزق المرسوم الإمبراطوري القاضي بالإضطهاد والذي أمر الحاكم بوضعه على باب القصر في نيقوميديا عام 303،فألقى القبض عليه ونفذ فيه حكم الإعدام،فطارت شهرته في كل الأوساط نظراً لبسالته،وصار يضرب المثل بشجاعته،حتى حيكت حوله الأساطير والحكايات.
إسطورة التنين
وأهم هذه الأساطير قصة قتل كوركيس للتنين. وإسطورة ذبح التنين ليست مقتصرة على الشهيد كوركيس،وليست مسيحية الأصل،بل منها إسطورة قديمة جداً،تعود إلى العهد السومري في الألف الثالث ق.م. فإن ثمة روايتين عنها لدى سكان بلاد ما بين النهرين القدامى وقد عرفتها شعوب أخرى عبر العصور،كالمصريين أو الإغريق،فإن كلاً من هرقل وبرسيوس يذبحان تنيناً. أما في الأساطير السومرية فإسم الوحش (كور) وبطل الملحمة ( أنكي) إله الحكمة والماء. ويمكن تلخيص قصة التنين ومار كوركيس في ما يلي:
كان القديس عائداً إلى ذويه للإستراحة، أثر معركة خاض غمارها في مصر. ولما صار على مقربة من مدينة القيروان إستوقفه منظر غريب: جماهير غفيرة تتزاحم فوق الأسوار،يسمع لجلبتهم ولغطهم دويّ أشبه بعويل المناحة. فتقدم لمعرفة الخبر، فإسترعى إنتباهه منظر فتاة جميلة ترفل في ثوب أبيض،وتتقدم بخطى متثاقلة نحو مستنقع، يتوج رأسها إكليل من ذهب مرصّع باللآلىء،فسألها عن الأمر،فأجفلت وأجابته مرتعدة: إهرب يا سيدي لئلا تهلك معي. وبعد أن هدىء روعها،وعرفت أنه غريب،تأوهت وقالت: إن في البحيرة تنيناً مرعباً عجزنا عن قهره،كان يخرج إلى المدينة ويفترس كل من يصادفه وينفث السم في أوجه الكثيرين فيهلكون، فلإبعاد خطره أصدر الملك مرسوماً يقضي بإرسال غنمتين إليه في كل صباح،ولما أتى على آخر قطعاننا،إستبدلت الغنمتان بشاب أو فتاة يختارها سوء الطالع بالقرعة، وإني ضحية هذا الصباح. وعندما حاول والدي الملك إستبدالي ثار الشعب عليه. وها أنذا أسير نحو مصيري المحتوم. فإبتعد، سيدي، قبل أن يخرج التنين مطالباً بفريسته. وقبل أن تنهي كلماتها،خرج من قعر المستنقع حيوان ضخم الجثة،له شكل الحية والتمساح،ينفث من فمه لهيباً مسعوراً،فصرخت الفتاة هلعة. فوثب كوركيس وثبة النمر إلى ظهر جواده،وإستنجد بإلهه،وإنقض على التنين،وعاجله بطعنة من رمحه الطويل أصابته في شدقه،فجندلته صريعاً إلى الأرض. ثم نادى الفتاة قائلاً: هلمي وقيدي رقبة عدوك بزنارك، فإستفاقت الفتاة من غيبوبتها وكأنها تحيا من جديد، وفعلت بما أشار إليها، وقادا التنين نحو الأبواب. وقد ظن الناس في بادىء الأمر أنها ستنتقم منهم،إلا أنها هدأت من روعهم، وكلمهم كوركيس البطل أنه لن يضرهم بعد شيء إن هم آمنوا بالله. ودخل الفارس والفتاة وهي تجر التنين،فأراد الملك والشعب أن يسجدوا له، فمنعهم وشرع يرشدهم دين المسيح. وقضى ردحاً من الزمن في تلك المدينة،ثم ودعّ الجميع وهم يبكون وعرض عليه الملك أن يزوجه بإبنته،فأجاب: إن ما أبتغيه هو أن تحب الله وتخدمه ولا سيما في شخص الفقراء.
الفارس الشهيد
ليس من صحة لإسطورة التنين،إنما هو (تقليد شعبي). أما الحقيقة فهي أنه في أواخر القرن الثالث للميلاد،نعم المسيحيون بفترة هدوء نسبي دامت حوالي أربعين سنة،بعد أن كانت الإضطهادات قد آذتهم كثيراً،لا سيما في الإمبراطورية الرومانية.إلا أن غالريوس الحاكم أحد أنسباء ديو قليسانس كان يكره المسيحيين،فحرض الإمبراطور عليهم،حتى أصدر هذا أمراً بإضطهادهم بقسوة.ولما كان معظمهم قد إبتعدوا عن حرارة الإيمان التي كان عليها المسيحيون الأولون،كان ثمة خطر كبير أن يؤدي فتور الإيمان إلى تخاذل الكثيرين منهم أمام العذاب.غير أن الله لا يترك كنيسته عرضة للشكوك،فأقام شخصاً غيوراً هو كوركيس البطل ليكون خير مثال يحتذى بشجاعته كل من يحب الله. ولد كوركيس سنة 280م في اللد، الواقعة شمالي القدس. كان والداه من كبار القوم وأثريائه، ربّيا ولدهما الوحيد تربية إنسانية ومسيحية عالية. وكان الملك يحب والد كوركيس فجعله في حاشيته.إلا أنه لما شبّ الإضطهاد أمر بقطع رأسه.فإنصرفت الأم إلى تربية ولدها.ولما شبّ شعر بميله إلى الجندية فدخلها،ولما توفيت والدته أعطى ذاته كلها لواجبه فأحبه الجميع. لكنه كان حزيناً لما يراه من وضع المسيحيين،وقد بات الكثير منهم لا يتورعون من اللجوء إلى المراوغة والخداع والجحود لينجو من الإضطهاد ويحافظوا على مراكزهم.وهو الذي عرف معنى الحياة والبطولة أراد أن يقدم أمثولة في البسالة والشهامة، فصمم على تمزيق الإعلانات التي أمر الإمبراطور ديوقليسانس بتعليقها في الساحات العامة،وفشلت محاولات أصدقائه في صده عن القيام بذلك،بل تشدد بالصلاة وتدرع بالإيمان،وأوصى بتوزيع أمواله على الفقراء،ثم قصد الساحة العامة،وهناك على مرأى من الناس،إنتزع المرسوم الملكي ومزقه ورمى به إلى الارض. فألقى الجند القبض عليه وإقتادوه إلى الوالي. ولما مثل أمامه أقرّ بما صنع،فبدأت مرحلة التعذيب القاسية،حتى إنتهت بإستشهاده المجيد. ويروي لنا التقليد تفاصيل مروعة عن العذابات التي قاساها القديس،منها أن الحرس إقتادوه إلى سجن مظلم،وبعد أن ربطوا يديه ورجليه وضعوا على صدره حجراً كبيراً وتركوه يوماً كاملاً.ثم عرّوه من ثيابه ومددوه فوق دولاب فيه أمشاط حديد فتمزق جسده وتناثرت لحمانه،وأتوا بمشاعل فكانوا يشوون جسده المخضّب بالدم. وظل كوركيس صبوراً،بل أن نوراً سطع في وجهه وسمع صوتاً يشجعه،وشفيت جراحه،فتعجب الوالي وإستدعى ساحراً سقاه سماً مميتاً لم يضره.وقد أقام ميتاً فآمن الساحر.فأمر الوالي بجلده حتى الموت،فلم ينثني عزمه،فإستدعاه مغرياً إياه بشتى الوعود،فتظاهر أنه يلبي طلبه،لكنهم لما صاروا في بيت الأصنام سأل كوركيس الصنم عن الإله الحق،فأجابه:الإله الذي تعبده أنت.وهوى الصنم إلى الأرض.فصاح الكهنة المجوس:الموت للساحر.وعلى إثر ذلك تنصرت الملكة فقتلت ثم قطع رأس كوركيس أيضاً،وكان ذلك في 23 نيسان سنة 303م. وقيل أن صاعقة إنقضّت على الوالي فأفنته هو ومن معه.
 
إنتشار عبادة الشهيد كوركيس
سجل أحد أعوان كوركيس سيرة حياته وقصة إستشهاده،وبالغ في الأحداث. كما كانت العادة يومذاك.ففي تاريخ شهداء فلسطين،الذي ألفه أوسابيوس القيصري،قصتان لمار كوركيس بالغ فيهما المؤلف مبالغة واضحة للعيان،تمشياً وأساليب كتابة قصص الشهداء والقديسين كما كانت متبعة آنذاك.وقد ألف باباي الكبير (550- 628 م) قصة مار كوركيس بالسريانية،وطبعها بيجان في باريس.وتعلق المؤمنون في كل مكان بإمثولة البطولة التي قدمها القديس كوركيس.وأول معبد شيد على إسمه هو الضريح الذي ضم رفاته الكريمة في مسقط رأس اللد،حتى جاء قسطنطين الكبير فبنى في الموضع كنيسة فخمة،لا تزال آثارها قائمة إلى اليوم.ثم إنتشرت المعابد والكنائس والديارات المشيدة على إسمه تكريماً له. وتسمية الكنيسة (العظيم في الشهيد)،وكنيستنا الشرقية تدعوه (كبّار حيلا) أي الجبار القوي.ويحتل مار كوركيس في طقس كنيسة المشرق (الكنيسة الآثورية- الكلدانية) مكانة مرموقة جداً،فيذكر في صلوات الصباح والمساء قبل مريم العذراء وتسبحه المجد. وقد دعاه يوحنا فم الذهب (أمير الشهداء). وكانت بلادنا وطقوسنا تحتفي بذكر إستشهاده كما تحتفل بالأعياد والمواسم الكبرى. ولا تزال بعض المناطق الشرقية تقيم الإحتفالات الدينية والمناسبات الإجتماعية والمواسم السارة تكريماً لهذا القديس الشهيد. ومنها موسم دير مار كوركيس قرب الموصل،الذي نحن بصدده،والواقع في الأحد الخامس من الصوم الكبير من كل عام،أي في أواخر شهر آذار أو مطلع نيسان،في الربيع،إذ تزدحم الرقعة الفسيحة حيث موقع الدير بإلوف الناس يأتونه من كل حدب وصوب لقضاء يوم بهيج في سفوح تلوله وينتشرون في ربوعه الخضراء الزاهية بالألوان.وقد غزت عبادته البلاد الأوربية كإيطاليا وفرنسا وغيرها،وهو شفيع إنكلترا وبإسمه دعي كثير من ملوكها.وقامت في روسيا فرقة جيش خاصة تحمل إسمه.وكنيسة الفنار،كرسي البطريرك المسكوني في القسطنطينية (إسطنبول) على إسمه،وكذلك المقام الفخم في ناحية باب المصلى في الشام،وثلاث كنائس في بيروت،هي كاتدرائية الموارنة والسريان الكاثوليك والروم الأرثوذكس،ومقام غربي حمص،ودير في قرية الغزال على مقربة من رياق في سهل البقاع،ودير قديم في بلودان في ضواحي دمشق. وإتخذه الفرسان قديماً ثم الكشافة شفيعاً لهم.وخيل للصليبيين أنه كان يتقدم جحافلهم ممتطياً صهوة جواده. كما إعتقد العرب أنهم رأوه في حروبهم ممتطياً جواده الأبيض ذا الجناحين الناريين وإسمه (الميمون) ويظنون أنه سيظهر يوم البعث على سحب الغمام، كما جاء هذا أيضاً في سفر الرؤيا.
كوركيس وبهنام والخضر
وإرتبطت قصة كوركيس الفارس الشهيد،في أوساطنا الشرقية،بقصة مار بهنام وأخته سارة من جهة،وبقصة الخضر من جهة أخرى. فإن بهنام،الذي تقدمه سيرة حياته على إبن سنحاريب الملك (الوالي) الآشوري،يمثل وهو يمتطي صهوة جواد وبيده الرمح. ويرجع ذلك إلى حادثة إستشهاد القديس بهنام وأخته القديسة سارة،إذ يذكر أنهما يخرجان مدججين بالسلاح،ومعهما جمع غفير، قاصدين صومعة مار متى أو ديره،فيتصدى لهم الوالي المذكور ويبيدهم بأجمعهم ويسميه المسلمون (الأخضر)لأن قدوم عيده بشير الخصب والبركة والخضرة،فقال فيه الشاعر:
منّة أنت من حياة وخصب
سقطت من عل على الأوداء
يا أخا الغيث،يا أخا النهر والبحر
وقوس الغمام والأنواء
وغربي بيت لحم بلدة صغيرة تعرف بالخضر فيها حصن للقديس يسمى دير الخضر. وإعتبره بعضهم إيليا آخر،وفي يقينهم أن البحر طوع إرادته،وأن حادثة التنين لم تنته بعد،إذ سيظل الخضر ممتطياً جواده ومعصّباً بعمامته الخضراء يتعقب التنين الشرير،ويمينه تمتشق الرمح،إلى أن يقضي عليه.
بلادنا والقديس كوركيس
بعد أن رأينا شعبية هذا القديس الواسعة وإنتشار صيته في الآفاق كلها،وبعد ذكر أهم الكنائس المشيدة في بلادنا وفي الشرق على إسمه،نركز هنا على الديارات التي قامت في بلادنا على إسمه،وعلى أهم الاشخاص العظام الذين تسموا به.
ديارات على إسمه
1-  دير مار جرجس بالمزرفة على دجلة بالقرب من بغداد. يذكره الشابشتي على أنه أحد الديارات والمواضع المقصودة، نظراً لموقعه وسط البساتين الكثيرة.
2- دير مار جرجس في بلد- ويقع على تل عال قريباً من بلد وهي أسكي موصل وتسمى آثاره اليوم بالدير المعلّق.
3-  دير مار كوركيس في كرمليس القريبة من الموصل،وهو اليوم كنيسة مقبرة القرية. إسمه الربان كوركيس تلميذ الربان برعدتا في عهد الجاثليق إيشوعياب الأول ما بين سنة 581و595م.
4-  دير مار كوركيس في إصطهر بفارس،أسسه الربان كوركيس الذي تهذّب في مدينة كشكر مسقط رأسه وتتلمّذ على يد الناسك مكيخا.
5- دير مار كوركيس في مرو. شيده الربان كوركيس في سهل مرو. وهو أحد تلاميذ مار إبراهيم الكشكري.
6-  دير مار كوركيس في ماردين. رمّه الشماس أبو علي رئيس الاطباء في القرن الثاني عشر.
7- دير مار كوركيس في وادي قرية شعب جنوبي ماردين.رمّه يوحنا مطران ماردين في أواسط القرن الثالث عشر.
أشخاص عظام حملوا إسمه:
1-  كوركيس الناسك الشهيد- ولد سنة 575م في كشكر.بينما يقول إيشوعدناح أن أصله من بابل،من مقاطعة بيث أراماي.كان إسمه بهرام كوشنسف،وهو من نسل كسرى، وإبن موظف كبير في الدولة. إهتدى إلى المسيحية مع أخته،وإقتبل العماد سنة 595 من يد شمعون بن جابر أسقف الحيرة. درس الكتب المقدسة في مدرسة نصيبين الشهيرة،ورافق الإسقف شمعون إلى القسطنطينية،ثم إنضم إلى رهبان الدير الكبير في إيزلا، المعروف بدير مار إبراهيم،وأقام هناك مع مار باباي الكبير.وعندما أثار جبرائيل السنجاري فتنته ليمنع من إنتخاب جاثليق جديد،بفضل تأثيره على الملكة شيرين،إشترك كوركيس بالمناظرة العامة مع يوناداب مطرافوليط حدياب وشوحالماران مطرافوليط كرخ سلوخ.
2-  كوركيس الأول الجاثليق- ولد في كفرا من بلاد باجرمي (بيث كرماي)، وترهب في دير بيث عابي بالقرب من خربة (عقرة).
3-  جيورجيس البطريرك.أصله من بعلتان، إلى الجنوب من حمص تهذب في دير قنسرين،وكان تلميذ مار تيودور أسقف شميشاط.
4-  كوركيس الثاني الجاثليق.أصله من حنس من الكرخ،ترهب في دير بيث عابي،ورسمه طيمثاوس مطراناً على جنديسابور،أو على دمشق.
5- وقام بطاركة آخرون حملوا إسم كوركيس أو جرجس.
 
وهناك عدد كنائس مسماة بأسم ذلك القديس موجودة في شمالنا العراق وتقام مناسبة خاصة بتاريخ ويوم اربع  وعشرون من شهر نيسان ،  وهذة بعض الصورة من كنيسة مار كيوركيس  بيرسفي _زاخو                                                                                                   
 
أسيت يلده خائي 
 
 


48
صور جميلة من قرية جلك التي تقع شمال العراق الحبيب على نهر الخابور زياره وتذكار سنوي لدير مار موشي ليوم أحد الجديد بعد عيد القيامة ليسوع المسيح المرسلة أسيت يلده خائي


49
احترم زمننا الماضي
عيد الام
((أسيت يلده خائي))
بدون قراءة وتعليم ولا جلوس على مقاعد التعليم ولا دخول المعاهد والكليات
ولم ينالوا شهادات عليا من الطب والهندسة لكنهم كانوا مربيات بارعات ومبدعات لكل تفاصيل الحياة البدائية البسيطة والجميلة والتي يتمنوا برجوا الزمن الى الوراء لو رجعت لأنها مفعمة بحياة حية رغم الصعوبات التي مرت عليهم، الحلوى والمرة ..!إلى جانب تربية وزراعة كل ما يحتاجونه داخل محيطهم الصغير دون كلل أو ملل دون نطق بكلمة (أف)والمهمة الصعبة التي خلقها الرب  هي الولادة وألمها التي تنساها لحظة خلق الطفل ووضعه على صدرها لحظة تساوي كنوز وملاذاه الدنيا يخلق بنفسها الحنان والأمان وصدق الأخلاق ومشاعر الحب ومكان عظيمة لذلك المخلوق القادم من روحها دم كبدها المتجدد له كي يعيش تسعة أشهر داخل أحشاها وتسهل له كل المعوقات لينبض قلبه الصغير يكون جسمه خلايا بخلايا ليخرج لهذا الكون العجيب هي الأم المخلصة التي تعطي دون إن تأخذ لها مكانه كبيرة لولاها ما كانت الحياة في تجدد واستمرار رغم معرفتها البسيطة لكن تتمنى لمن يخلق من بطنها المعرفة واخذ كل ما هو جميل تتمناه له  مكان مرموق ويعلو كل متفوقات الحياة تتعب وتعيش من أجلة.، تقريبا كانت تنجب كل سنة طفلا من دون إن تعلم بموانع الحمل الحالية ولا حجج الالتهابات المهبلية الشائعة في هذا العصر أو استشارة طبيب مختص بالحمل والتوليد..! عاشت لجانب زوجها وحملت الصعوبات مثلما حملها وأكثر سهرة الليل أمام نور المصباح أو الشمعة تخيط وتطرز وتحيك وتنقش ملابس أولادها وتغزل الصوف كي تعمل منه ملابس والجوارب وأدوات المنزلية والشر اشف ،معلمة حرفية
باليد للغزل والنسيج والخياطة والتطريز التي اختصت وأبدعت بها أمهاتنا وثمة شواهد تشير إلى صنع أثواب الملوك وكبار الكهنة وجميع إفراد العائلة بيديها المتعبتين مع صبغة ا لأقمشة بألوان البساطة بواسطة الشب والقرمز ونبات طبيعية تعرف من قبلهم والخبرة التي خلقها رب العالمين لمعرفة المزيد وتطوير أنفسهم للتقدم في الحياة وصنع الأكياس للمونه أو محصولهم الزراعي لتخزينه لوقت الحاجة ومن جلود الحيوانات صنع السجاد حيث دبغت الجلود وصنع منها الألبسة والأحذية وأكثر الحيوانات التي استفادت منها هي جلود البقر والماعز وصناعات أخرى تصنعها الرجال من الجلود وحتى أستغادت نساءنا بصنع أثاث المنزل وبناء الأكواخ وتغطية أرضيات المنزل والحظائر في الريف والمنطقة المعاش بها ماعدا المنتجات التي تصنعها بنفسها من الحليب من الجبن ولبن والدهن الحر وجلب المياه من الينابيع للشرب حرصها إن تكون مياه عذبة وصالحة للشرب وأحتياجتها المنزلية  عن تنظيف أجسامهم كانوا يذهبون على ينابيع أو على أنها البحار المتواجدة القريبة لبيتهم إضافة إلى صنع الصوابين بنفسهم من زيت الزيتون وشحم الحيوانات..!وأيضا حملت التراب المناسب من مناطق بعيدة وجبلية وتجلبه للبيت كي تبني المدفأ المنزلية التي كانت تطبخ عليها وحتى تلطم البيت بتلك  التراب وتزينه  بحجر مدور شبيه بكرة صغيرة  كي تجلس ساعات وتقريبا طوال اليوم تلمع به ارض المسكن  البسيط بقلب مليء بالحب الدائم   لآسرتها  وحياتهم بنسبة  لجيلنا خيالية وغير حقيقية رغم صعوبتها لكنها بأمان وفرح وحب الحياة لأنهم تربوا على حب الوطن والحياة الاجتماعية واحترام كل قوانين الدين والكنسية رغم الظروف الغير الكافية لاستمتاع بأوقاتهم  وراحت بالهم معنى الأم حنان الرحمة العطاء والإنسانية بذاتها إنسانيتها موجدة مهما مرة عليها أزمات ومشاكل لها الإصرار والتحدي كفيلة
بإذلال بغية الأزمات جانبا  مبدعة داخليا حيا في المعطيات الفكرية والإبداعية مستبشرا خيرا لأسرتها بزرع بذرة الخير قدرتها لتجاوز المحن لتجدد في العطاء قلب خالي من الحقد جبارا الرحمة تجاه أولادها حين تدعي لرب العالمين تصلي  تنسى إن تطلب وتصلي لنفسها من اجل أولادها تستند قوتها وتوكلها علية لعيش أبناءها بسلام وصدق والوحدة بينهم
 
 
وانأ عن نفسي تمنيت  بولادتي ومعيشتي وموتي بزمنهم الماضي قبل قدوم زمننا وكل كلمة أقولها لنفسي قبل قولها لغيري وهذه صور لأمراه ليست بكبيرة أو عاشت عصور قديمة هي مريضة حاليا لكن طلبها وأمنيتها إن تعيش بضع سنين أيضا من اجل إن التطريز وخياطة ونقش الشراشف لأبنائها واحغادها ايضا هذه هي الأم التي لا تبالي  لحياتها ولا على روحها وإنما العيش للحظات من اجل أسرتها  والآم حين تموت تتمنى إن ترى كل أولادها بخير وسلام وحب والوحدة بينهم وهي الخالة (شموني هيدو توما)أرملة السيد يونان دنخا دبي أسدو وهين اهالي قرية كند كوسا ولديها تسعة اولاد وبنت واحدة يارب أعطيها الصحة والعافية


50

  يوم جميل يوم مفرح حيث نفتخر بزي أبائنا مناسبة حضارية نشعر بوجودنا القومي الكريم في وطننا العراق وطن الأم .......احتفلت مدارس بيرسفي السريانية مدرسة زاخوتا ومدرسة شلاما ووسط حضور الطلاب والمدرسين التابعين للمدرستين في يوم 10_3_2016 ميلادي
المرسلة :أسيت يلده خائي


51
أدب / رد: روحانيات
« في: 12:44 07/02/2016  »
ان لم نعيش هذة اللحظات اكيد قلبنا لاينبض من اجل العيش الروحي
اشكرك المتابعة والأهتمام لك خالص الامنيات ......اختك صاحبة الخيال الجميل المفعم بتجدد الطفولة
الغالية أسيت يلده


52
أدب / رد: روحانيات
« في: 21:30 31/01/2016  »
الأخ ايشو شليمون المحترم لك مني خالص التحيات
اشكرك على اهتمامك لهذة الكلمات الصادقة النابعة من شخص جدي لا يحب التلاعب بمشاعر الأخرين
وعلى التعبيرالرائع الذي وصفته تحياتي لك
اختك اسيت يلده

53
أدب / روحانيات
« في: 17:19 29/01/2016  »


روحانيات


أسيت يلده خائي

لا أتذكر لماذا راودني فراقك؟؟
كيف يجاف قلبي حبك؟؟
أجبني يا قلبي أجب لحبيبك
غالي وانت معي غالي وانت بعيد
أبعدك من طريقي لكن شوقي غالي لهناك
بكل لحظة نفس.. اتهمك مخادع لنسيان المودة
مكانك شريان لن ينقطع معي لو رغبت بذلك
تفكيري لا يخونني لا يخون حتى صمتك الخالي
مكانه .وأعرف تماما بصدق لا محال لهروب الخيال
أسأل وجداني لهذه القصة لا أفهم سوى غرق التفكير
بجريان حبك أسأل لينطق ويتكلم حناني بدونه الكون
فراغ ظالم .أجبني أجب لمخادعك لعمرك الطويل
نعم حبي لك عمراً وجسداً به عقل روح نقية
دون تفاهات فروقات أخلاقية
يتعداه روح رحمانية تتعاطي المحب للمحبوب
لذلك أشعر بمكانتك فراغ لخيال عقلي الواقعي
مقر حبك أخلاص قلبا وروحا __قبل الجسد
لن تفهمه لأنك لا تفهم معنى الحب الحقيقي
كلماتي كلمات ذهبا حبا جاري حتى بعظام قبري


ذاك الحب الذي لا يحده لا عمر ولا جسد....بل عقل و روح نقية من شوائب الأعراف والفروقات اللاخلاقبة ويتعداها إلى الروحانيات الرحمانية في التعاطي مع المحب والمحبوب .... وماحدا بيعبي مطرحك ...بعقلي...؟؟؟
بإعتبار الحب الحقيقي والصادق مقر قلبه العقل...قبل الجسد.... وهذا لمن يفهم

54
أتمنى إن لا يكون موضوعاً عابراً
إلى من يهمه الأمر !!؟؟....أذا كان هناك أحدا ؟
                         
أسيت يلده خائي
قرية :كند كوسا
إلى كافة أحزابنا ومؤسساتنا الحزبية والسياسية والعامة التي ليس لها صلة بالسياسة فقط صلتها بالإنسانية.لتقدم البلد بلد العراق الذي كان طبعا من الماضي البعيد بلد الحضارات بلد العلم  (بلاد النهرين) وقرية كند كوسا من القرى التي عانت من قبل النظام السابق حيث شردوا أهلها ونفي حوالي خمسون شخصا الى جهة مجهولة ولم يعرف مصيرهم الى يومنا هذا والتي هي من منطقة دوسكي تابعة( ناحية منكيش).....طبعا معلومة قديما منذ ثلاث عقود دون جدوى أو اهتمام من قبل الحكومة أو الإقليم ولب الموضوع هو من ناحية التعليم حيث مراحل التدريس تقتصر على مرحلة( الابتدائية)فقط لا وجود لمرحلة المتوسطة والثانوية  للقرية لذلك يحتاجون الذهاب إلى اقرب نقطة لهم لتكملة دراستهم للمرحلة المتقدمة من التعليم السرياني الذي يقتصر ببعض مناطق  الإقليم، اقرب نقطة لهم هي مجمع (بيرسفي)تابعة لناحية دركار قضاء زاخو .المتواجدة فيها  مدرسة  شلاما الآبتدائي ومدرسة (زاخوتا)الإعدادي لذلك الطريق  قريب جدا من كندكوسا الى بيرسفي لو كان الطريق جيد وصالح لمرور السيارات دون وجود حفر المياه والخدمة متوفرة لكانت مدة الوصول تقريبا ربع الساعة من القرية الى( بيرسفي) وبعدها قرية ليفو والشارع هناك نصف مبلط وبعدها الى( ديفر) ويمرون بقرية (اف كني)ثم الشارع العام المؤدي الى مجمع بيرسفي
لتلك الأسباب يسلك الطريق الأسهل عند خروجه من القرية ولابد من مروره من المسافة التي طولها الكيلو ونصف متر في كلتا الحالتين المتواجد فيها مياه الأمطار وحفر الوحل ويأخذ طريق قرية (سبيندا روك)وثم باطوفة الى إن يصل (بيرسفي)وتقدموا أهل القرية بعدد شكاوى لمديرية ناحية منكيش وردوا لهم بانتصار  .وأيضا هناك شركة تركية تقوم ببناء الجسر داخل القرية طلبوا منهم يد العون بتبليط الشارع دون جدوى أيضا مع علم لديهم كل المكائن والسيارات  كان الجواب (سوف نعطيكم خبرا) والموعد غير محدد (لسوف نعطيكم) سنة او سنتين او عشر سنوات الله يعلم .أيضا بداية السنة الدراسية قاموا بحملة العمل الشعبي وتصحيح الطريق لكن بعد سقوط الأمطار الغزيرة والثلج جرفت كل الحصو وتبعثر الرمال مما يجد السائق صعوبة للوصول لموعد المدرسة صباحا !!
من جهتي ومن جهة أهالي القرية يشكرون (منظمة كابني) الإنسانية لسد حاجة الطلاب ودفع أجرة السيارة على نفقتها الخاصة وتوفير الكثير من المستلزمات المدرسية للطلاب  مع العلم قبل المساعدة لهم تبعثر الطلاب كل واحد منهم ذهب لأهلة وأقاربه  ثلاث منهم سكنوا في منطقة نهلة ،وأربع منهم بقرية بيرسفي .ستة الآخرين يجلبهم أخوهم الصغير وبدون رخصة القيادة كل يوم لمدرسة بيرسفي ويد العون من كابني  لا يقتصر لكند كوسا فقط وانما مناطق اخرى مثل مركة سورا_ليفو_ناف كنداله_إينشكي_سرسنك والكثير الكثر من مناطقنا ومساعدة النازحين أيضا
كتبت هذة الرسالة لسوفه اسمع من الردود الغير المرغوب بها وأولها مقولة (احنا بيا حال وهما بياحال) وازمة الشعب الصعبة لكن انقدوا ماتبقى من طلابنا وشعبنا المتواجد في البلد العراق ومره اخرى اتمنى أن لا يكون موضوعاً عابراً

55
رغبت ببعض التصحيحات بالماجستير كانت امتياز مو ٨٣ الامتياز في الدراسات العليا من ٩٥يبدا
بالدكتورا معدلي النهائي ٩٥.٧٪
كنت الاولى على جامعه لاس فيكاس احببت التصحيح
من أسيت يلده خائي

56
   أسيت يلده خائي   
ألا تستحق الانحناء بقبعتنا أمامها
هل تريد معرفتي.....انا أشورية ....بابلية....سومرية...وبكل فخر عراقية ..إنا من كانت بلادي منبر الحضارات والعلوم ورمز أقوى إمبراطورية ......إنا حفيدة حمو رابي ذاك الرجل الرائع الذي سن القوانين ووضع مسلة الحمورابيه.....انا حفيدة نبوخذ نصر ذاك القائد الذي بنى لجدتي أميديا الجنائن المعلقة البابلية .رمز الحب والطيبة والخير بلدي ..وكنت جميلة ليس لأنني منى ولكن لآنني عراقية فهل عرفتني يا من سألت عن أسمي وعنواني وما احمل من هوية ...د.منى
 من لقب إلى لقب أخر وبجهدها المتواصل والمثابرة لقبة اميرة الحب ولقب قديسة الكلمات !.   لأنها هاوية الشعر والأدب والنص وتتمنى الوصول إلى لقب الشعراء ومازالت تدرس البحور ونظم القوافي كي تكون أهلا لحمل لواء الكلمة ،درست الهندسة في العراق قسم الميكانيكي في جامعة التكنولوجية أكملت منى   الماجستير بدرجة الامتياز وصارت أستاذة جامعية وتتخرج بمعدل  83 على دفعتها .وتقول  – – درست في بلدي الهندسة قسم الميكانيك الجامعة التكنولوجية وعشقت الابتكار ولان مجتمعنا ينظر للمرأة من موضع ضعف كنت اريد ان اعطي الرجل رسالة ان المرأة عقل وليست مجموعة من مفاتن وابداع قبل اجساد وانك اذا فهمتها جيدا تكون لك سندا في العقل والوعي والاحتواء ومن هنا كنت منى المهندسة اكملت الماجستير بامتياز وكنت استاذة في قسم هندسة المواد في الجامعة التكنولوجية رسالتي كانت حول استخلاص اطيان الكاوؤلين والبوكسايت واستخدامها في بوادق الصهر عام 2005 وكانت الدراسة الاولى للاستفادة من ما يحتويه وطننا من خامات ومعادن واستخدامها في بوادق وبطانات للأفران ذات الدرجات الحرارية العالية ….ومن هنا كنت منى المبتكرة. كنت اعيش في بغداد منطقة الدورة هجرت بلدي وبيتي تحت مسميات الطائفية والتطرف هذا الوباء الذي حل ببلدي وبعد ان خسرت والدي خرجت من بيتي واملاكي متنكرة خائفة احمل عراقي ومبادئي في قلبي وحين خرجت زرعت قلبي عند نخلة بيتي وقلت له كن هناك نابضا بكيان منى وخرجت في ليلة لا يعلم بها الا الله تحت جريمة اني لست ابنة الوطن وان الوطن يخجل مني كوني مسيحية من قبل اناس اشباه العراقيين طافوا على سطح عراقنا كما تطفو الشوائب حين نستخلص الذهب وحين يرفضها الذهب…. ومن هنا كنت منى المغتربة

– في امريكا درست دكتوراه هندسة الميكانيك طائرات وكانت رسالتها حول خامات الستيل ومقاومتها للاطلاقات الصدمة وتأثيرها على تغير المعدن وبنيته السبائكية والبلورية ومدى مقاومة المعدن لهذا النوع من الصدمة دون ان يتأثر او يخرق وفي امريكا كنت المتفوقة تخرجت بمعدل 3.80 من اصل 4.00 وكنت الاولى على دفعتي علما اني كنت وصلت للتو من بلدي وان لغتي ليست كما هي لغتهم لكني تعلمت منذ صغري التحدي والمنازلة في العلم والشعر ومن هنا كنت منى العالمة المتحدية. لكن رغم كل ما قلت فأنا ابتدأت انسانة واحب انسانيتي ولهذا انا منى الانسانة
 وجدت  نفسي حيث الابداع والنجاح وكل علم وبحث يشدها وتبدأ  بالعمل في حقله كأن يكون التصاميم الهندسية او هندسة المكائن والمعادن تعشق دراسة اشكال المعادن تحت الاجهادات يخيل لها  انها تشبه البشر فبعضها من لا يقاوم اي تأثير مهما كانت شدته وهذا اشبهه بالمنى وتطيل بالبحث والدراسة عنه وحين اجد انه مثالي تحفظ عينة منه في البومي وتكتب عنه خامة المنى ، وهناك من يتأثر بأقل اجهاد اشبهه بمن طاف مؤخرا في العراق وظن نفسه في قائمة المعادن المثالية وهو هش لا يصلح لشيء.
في مجال الشعر يشدها  الصدق في الكلمة وتبهرها  مواقف الفرسان الثابتة وصورة الرجل الذي يعرف حقيقة حواء ويفهمها ولهذا شعرها يصب في قوافي الوطن والعشق العذري ونكهة الفرسان وانتصار الاحلام لذا التصقت بالعلم لأنه يغذي عقلها  والتصقت بالشعر لان عقلي بحاجة لدماء تضخ من قلبي الذي زاده الكلمة ونبض الوجدان
–   بالكثير منهم نزار القباني ،أحلام مستغانمي ،جبران خليل جبران ومي زيادة ونازك الملائكة لكني أحب كثيرا فاروق جويدة واحب شعراء الجاهلية مثل امرؤ القيس أبو الطيب المتنبي أيام كانت الناس يدفعها تذوق الكلمة إلى السير أياما في الصحراء للإصغاء لهم ونحن رغم التطور ألان ينقص عند البعض منها هذا الشغف في البحث ولقد سميت في أكثر من قصيده وشبهت بمي زيادة لأنها كانت تحاكي في قصائدها عشقها لجبران خليل جبران ومنذ صغرها عشقت الكلمة وبدأت بكتابة أول نص وهي في الخامسة الابتدائي وفازت بجائزة أجمل نص وعندها بدأت عندي هواية الكتابة والمطالعة كنت اعشق الكتب وأعيش الكلمة وأشعر نفسي فراشة بين رحيق إزهار المشجع المقرب لها والدها الله يرحمه ...وتقول د.منى أتمنى إن ابني جامعة نموذجية في بلدي اسميها عراق المنى يكون هدفها العلم وكادرها من علمائنا العراقيين تكون كلية هندسية بكل فروع الهندسة لا يدخلها إلا من له عقل وعلم وليس انتماء ومحسوبية يكون اسمها معروفا في العالم ....وأنا من نفسي  الف مليون مبروك للعراقية  الناجحة والمبدعة منى صليوا
باركوا معنا لحصولها شهادة الدكتوراه بهندسة الطائرات العامة من جامعة -لاس-فيكاس-لوس-انجلوس-امريكا -نعم انه الطبع العراقي من أبناء قوميتنا(السرياني الكلداني الأشوري) الذي غلب التطبع ويستمر بالابداع المعرفي والعلمي ورغم كل الظروف واضيف واقول  الف مبروك التميز  لهويتنا  المستمرة ولن ننسى ارضنا وحقوقنا  في ارضنا في شمال العراق  وكل العراق وكل مكان وحقوقنا وتاريخنا وحضارتنا والتحريف والتهميش وقتل البشر والحجر وما حصل لنا ولن ننسى ولكن سنتعلم ونتثقف ونعمل ونقرا ونتدرب ونخطط ونبقى نحافظ على قوميتنا  بكل ما تعني من كلمة
ومرة اخرى الف مبروك والى الامام في المعرفة والعلم والعمل والنضال ايتها العظيمة وايتها الروح  الرومانسية  بكلمة حس بالحياة ومؤمنة وصادقة والعاشقة الحقيقية لشغف القلب  وفي كل مكان وفي كل زمان، فتاة تحلم  ومازلت تحلم منذ صغرها وتتمنى ان ترى بلدها بخير وأبناء بلدها متحابين والعودة لوطنها تعيش جدران بيتها ومدرستها وجامعتها وحب الزملاء والصداقة بين طلابها  وتتحدث بلغة الله تعبت الرحيل والترحال وتحظي بحب مثالي الذي تصفه بكلمة ....أحلام كبيرة ليست بمستحيلة شكرا د.منى شكرا تفوقي شكرا لأحلامك وانجازات تستحق نوبل المرأة المتميزة يا عزيزتي ومع خالص حبي وتقديري
    http://youtu.be/Ecvd5colx6E

http://beladitv.tv/index.php?id_book=9689&id=68&aa=video
   https://www.facebook.com/video.php?v=942625435762357&set=vb.100000447272656&type=3
 

57
المنبر الحر / سيمفونية العراق
« في: 19:37 29/11/2015  »
سيمفونية العراق

أسيت يلده خائي
 
رحل حزيناً جريح الكلمات لبلده العراق خالدا بحواسه صارع أمواج القدر بقلمه ليستنشق فيها هواء بلده وتحرك ما بداخلة ليرسمها على أوراق الغربة برغبة عجيبة للقاء  بذلك الشارع القديم الذي ولده فيه بموعد من زمن الذي غابت فيه الإنسانية .ولد في بغداد عام 1930 ،انتقل مع عائلته وعمره ثلاث سنوات الى محافظة ميسان قضى فيها طفولته وصباه المبكر متنقلا بين موج  الأنهار في صوته نغمة اعذب من همس الحياة ونداوة الربيع واقسى من فراق الموت..وألطف من رفيف الاجنحة وأعمق من تلاطم الامواج انينها..كانت نبضاتها المتسارعة انغاما متموجة بين اليأس والأمل..واللذة والألم والفرح والشفاء..اما هو فكان يسمع هواجسها التي تخط خطوط تواصلها وخروجها من الذات لأنه سكن القلب وجودا كما رسمها هو وشما علىيها وجده. فتجاوزا كل التقاليد الخرساء وأعلنا عطر انفاسهما غطاء كي ينام تحته المحبين بأمان وتدغدغ مشاعرهما انفاسا تتعانق بسلام.عاد الى بغداد من العماره جنوب العراق طالباً في الصف الثاني المتوسط وفيها أكمل دراسته المتوسطة والثانوية والجامعية متزوج وله ابنة وثلاث أولاد.خريج قسم اللغة العربية بدار المعلمين العالية عام 1952 عمل مدرسا ومعاونا للعميد في اكاديمية الفنون الجميلة ببغداد وفي عام 1970 نقلت خدماته من وزارة التربية والتعليم الى وزارة الثقافة والإعلام فعمل فيها سكرتيرا لتحرير مجلة (الأقلام ) ثم رئيسا لتحريرها ...فمديرا عاما للمكتبة الوطنية ،ثم كان خلال السنوات 1970 _1990 بالإضافة على وظيفته عضو هيئة رئاسة المجلس الوطني للسلم والتضامن في العراق والكثير من المناصب في وزارة الثقافة والإعلام ويعتبر من الأوائل لاتحاد الأدباء في العراق نشر أولى قصائده عام 1945 وأول مجموعة شعرية له عام 1950.... صدرت له اثنتان وأربعون مجموعة شعرية، منها عشر مجموعات للأطفال هي اعز شعر عليه ومسرحيتان شعريتان كان زميلا لرواد الشعر الحر في القرن الماضي كتب الشعر الحر أيضا وكانوا طلابا في دار المعلمين كلية التربية نهاية الأربعينيات مع الشاعر بدر شاكر السياب والعظيمة نازك الملائكة وقد واصل الشاعر نشاطه الشعري حتى أواخر أيامه حيث نقل إلى باريس للعلاج من أزمة قلبية تعرض لها قبل أيام فقط خلال مشاركته في مهرجان شعري في الأردن.وتوفى عبد الرزاق عبد الواحد عن عمر ناهزال85 عامافي احده مستشفيات العاصمة باريس .وحصل الأوسمة التالي:
وسام بوشكين في مهرجان الشعر العالمي \ بطرسبرج 1976
درع جامعة كامبردج وشهادة الاستحقاق منها 1979العالي } من رئاسة الجمهورية العراقية / 1990
-  جرى تكريمه ومنحه درع دمشق برعاية وزير ثقافة الجمهورية العربية السورية ، في 24 و 25 / 11 / 2008 بمناسبة اختياردمشق عاصمة للثقافة العربية ، وحضر التكريم عدد من كبار الأدباء العرب ، وألقي فيه عدد كبير من البحوث والدراسات .
- كتبت عنه الموسوعات العالمية التالية :
عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه .
-  بقي مستشارا ًثقافيا ًلوزارة الثقافة والإعلام العراقية حتى الإحت

ي- طبعت له بعد الإحتلال الأعمال التالية :
- { أنسكلوبيديا الحب } مجموعة شعرية / إتحاد الكتاب العرب  دمشق / عام 2003 .
- { قمر في شواطي العمارة } مجموعة شعرية /إتحاد الكتاب العرب دمشق / عام 2005 .
- { في مواسم التعب } مجموعة شعرية / إتحاد الكتاب العرب دمشق / عام 2006 .
- { 120 قصيدة حب } - موسوعة{Men and Women of Distinction } كامبردج ـ لندن / 1979 .
- موسوعة { Dictionary of International Biography }
لندن / 1979 .
- موسوعة { MEN OF ACHIEVEMENT }
كامبردج ـ لندن / 1980 .
- موسوعة { WHO IS WHO } كامبردج ـ لندن / 1981
-  ترجم الكثير من شعره إلى مختلف اللغات :
ا ـ فقد نشرت له في الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة
{ قصائد مختارة } .. قامت بترجمتها في جامعة كولومبيا في
نيويورك كل من الدكتورة سلمى الخضراء الجيوسي ، والدكتورة
لينا الجيوسي ، والشاعرة الأمريكية ديانا هوفاسيان .
ب ـ ترجمت له أربعة آلاف بيت من الشعر إلى اليوغوسلافية عام 1989
ج ـ ترجم البروفيسور جاك برك مجموعة من قصائده ، والقسمين الأول والثاني من ملحمته { الصوت } إلى اللغة الفرنسية .

د ـ نشرت له مجموعة قصائد مختارة في هلسنكي بعد ترجمتها إلى الفنلندية .
هـ صدرت له عن دار المأمون للترجمة والنشر في بغداد مجموعة {قصائد مختارة} قام بترجمتها إلى الإنكليزية الأستاذ محمد درويش واختارها ، وكتب مقدمتها الدكتور الشاعر علي جعفر العلاق .
وـ هذا إلى الكثير من الترجمات الأخرى إلى الروسية والرومانية والألمانية .
-  كتب عنه وعن شعره مجموعة شعرية / وزارة الثقافة ش / دمشق عام 2007 .
- ملحمة { الصوت } الطبعة الثانية / دمشق / عام 2008 .
- { الحر الرياحي } مسرحية شعرية / الطبعة الرابعة / دمشق عام 2008 .
- { ديوان القصائد } الطبعة الثانية / دمشق / عام 2008
- { زبيبة والملك } عمل شعري بين الرواية والمسرح / دمشق عام 2009
 
لا يمكن لأحد ان ينكر المكانة الكبيرة  سجله الشاعر الراحل عبد الرزاق عبد الواحد في سفر الحركة الشعرية العراقية العربية. فهو شاعر خمسيني مجيد، كتب القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة معا، ونبغ في هذين الاتجاهين، وان آثر ان ينصرف كليا – لاعتبارات ذاتية وسياسية ومنبرية ـ الى كتابة القصيدة العمودية. لكني اعتقد ان الشاعر كان متميزا في كتابة قصيدة التفعيلة او قصيدة الشعر الحر واصبح بحق من شعراء الحداثة المبرزين في هذا المجال، لكن هذا الانعطاف النهائي نحو العمود الشعري، جعل مساهمته في حركة الحداثة الشعرية تنقطع وتضيع الى درجة كبيرة، ويبدو لي ان هناك عوامل كثيرة اغلبها ذاتية وراء خيار الشاعر هذا. أولها ان الشاعر كان نرجسيا الى حد كبير فوجد في القصيدة العمودية المرآة التي يتمرى فيها أمام الآخرين، وهناك المنبر الذي كان يتطلع الى ان يكون سيّده بما يمتلكه من قدرة متميزة على الالقاء والنشيد، خاصة وانه كان يضع الجواهري الكبير مثالا له، الجواهري الذي تنبأ ان يكون عبد الرزاق عبد الواحد خليفته، فضلا عن ذلك فقد اكتشف الشاعر أن القصيدة العمودية أكثر تأثيرا وحضورا وانتشارا، وانها الباب الذي يدخل منه لتحقيق الشهرة والحظوة والمجد، والمدخل الجديد للتكسّب
هذه المقالة كتبتها من حبي لشعرة ولا يهم بما كان يفكر ولأي طائفة كان ينتمي فقط له كل التقدير لأنه كتبة مراراً باسم العراق وباسم بغداد الحزينة المضطهدة وصوت حنجرته البعيد عن وطنه  ومنها (من لي ببغداد أبكيها وتبكيني؟)(سلاما على بغداد لا مثل شمسها)(سلاما ايها الوطن الجريح)
            لقبه بشاعر السلطان والشعر للعراق يقول عبد الرزاق عبد الواحد وهو يرد على من يتهمه بانه شاعر السلطان أنا عراقي وعندما أكتب اكتب للعراق ، وقصائدي التي أفتتح بها مهرجان المربد كل عام مكتوبة للعراق وفيها أوجاع العراق بأعمق ما يتصوره أنسان ويستشهد بقصيدتة ذائعة الصيت "يا صبر أيوب" ولكن حين طلبت منه مؤسسة مصرية لتكرمه قصيدة جديدة في الغزل رد عليهم عبد الرزاق عبد الواحد أنتم تكرمون رجلاً تعلمون أنه تجاوز الثمانين وان وطنه مذبوح من الوريد للوريد، وأولاده وأحفاده مشردون بين أربع قارات، وهو لاجئ كل يوم في بلد، وتطلبون منه أن يكتب وهو في هذا العمر........الله يرحمه وتبقى سيمفونية خالدة على نهري دجلة والفرات ومصدر المعلومات عن تكريمه في موقعه الشخصي للشاعر عبد الرزاق عبد الواحد..........
 

58
المنبر الحر / حذائي .....والرمال
« في: 14:17 04/09/2015  »

حذائي .....والرمال
تعال أيها الواقف على جثتي .أنقذها ..فلا تهمني روحي
المهم أصبحتُ بعيداً عن وطناً لم يرحمني ولا أحبني ....ذبحني
رأيت ُ الدماء تغطي ثياب أحبتي فيه
وصراع  أمي التي حاولت بقوة لتحضنني
عرفت الموج صاحب وطني الذي تخلى عني
ارتجفت يداها وأنشلت.. توقف قلبها وتلاشى جسدها بسهوله
والعذاب والقهر دمر قلبها وبكائها أنجرف معي وأوصلني حتى الرمال
لزمها صمت الموت والغربة ((وافترقنا))  نستني ببحار الاهتداء
 من حقائبنا زال عطر  منازلنا يا وطناً نطق بالحكم القاسي قدرنا
رحلت خطواتنا تاركينا فراغاً مجمداَ لن نعود للحياة وللوطن
لا تناد بالخاسر ولا خائن .بل الرابح أنقذت أشلاء جثتي
ونجوت  لبر الأمان لقيت جثتي الرحمة والحنان ورافقوني
بقلب الإنسان والإنسانية عرفت بأني على أيدي الأمان
وتدفن جثتي بخير وسلام وبتراب الغفران
ويا دافني  لا تعرف أسمي فحذائي هي لقبي  أتركها على قبري ليتعرف عليها
أهلي أصحابي من الوطن
يا بلادي لا تنادوا المهاجر بكلمة ((احمفاً))
فالحماقة مايجري لوطني أصبحى مطيعا للسرقة والخونة والظلام والدجلة
كل شيئا فيه صغير وقليل الأيمان غاب الفجر والأنوار ولا طعم للأشياء
ولا صدق لصوتنا الجبار تخلينا عنك ذاهبينا  للغربة العمياء
جثتي وحذائي رسالة من وطن منكوب ولقادتنا النائمة على وسائد من ريش النعام
والمزاد حول وطني ومزبدات بالدولارات هجمة الأوغاد
دنسوا المدارس والكنائس والجوامع تفننوا في الإيذاء
بوجوه الغدر الصفراء وهم
من قانون الحياة غرباء ....عراقنا وبلاد العرب مثخن بالجراح ولا يقوى
إلا على بعضه ودمار يقين .......لا محال خذوا  جثتي وضعه  حذائي بمتحف
الآثار لتبقى دليل على الذل والحرمان والصراع لتبقى ذكرى مع صاحبها المهان
.........................................
أعذروني لأني سميت هذه الكلمات بالحذاء وحذاء الطفل كلعبته ثمينة وغالية
له وما إن شاهدة الصورة تخيلت كم أخلصت له وبقيت بقدمه حتى النهاية
   أسيت يلده خائي








59
المنبر الحر / رد: كلنا تلاميذك
« في: 19:41 27/08/2015  »

Ashur Rafidean
أشكرك على المتابعة اخ الكريم اشور الرافدين لو افصحتا عن اسمك الحقيقي لكان لي حديث ومواضيع عن هذا القس العظيم كل هذة الصفات لنسئل انفسنا هل اعطينا حق هذا الرجل في الحياة
ولو شيء بسيط وسؤال ......هل ستحق ان نعمل شيئا او ذكرى نحيها له ومن قبل الكلمات التي كتبت في صفحة زوعا



60
المنبر الحر / رد: كلنا تلاميذك
« في: 10:31 25/08/2015  »

السيد المحترم قشو ابراهيم نيروا بعد التحية والآحترام اشكرك جزيل الشكر لمتابعة كتاباتي فعلا لم أذكر يوم انتقال الأب الفاضل القس والمرشد كيوركيس خمو كيوركيس توفى يوم 18_8_2015 المصادف يوم الثلاثاء ولك كل الاحترام


61
المنبر الحر / كلنا تلاميذك
« في: 22:52 24/08/2015  »
كلنا تلاميذك

أسيت يلده خائ   
القس كيوركيس حمو كيوركس
فَإِنِّي لَسْتُ أَشْعُرُ بِشَيْءٍ فِي ذَاتِي. لكِنَّنِي لَسْتُ بِذلِكَ مُبَرَّرًا. وَلكِنَّ الَّذِي يَحْكُمُ فِيَّ هُوَ الرَّبُّ. فَإِنِّي أَنَا كَأَنِّي غَائِبٌ بِالْجَسَدِ، وَلكِنْ حَاضِرٌ بِالرُّوحِ، وَجَمِيعَهُمْ شَرِبُوا شَرَابًا وَاحِدًا رُوحِيًّا، لأَنَّهُمْ كَانُوا يَشْرَبُونَ مِنْ صَخْرَةٍ رُوحِيَّةٍ تَابِعَتِهِمْ، وَالصَّخْرَةُ كَانَتِ الْمَسِيحَ. فَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يَتَأَلَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَتَأَلَّمُ مَعَهُ. وَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يُكَرَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَفْرَحُ مَعَهُ.. مَحَبَّتِي مَعَ جَمِيعِكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. آمِينَ.
أتمنى كل ما أنطق به وأكتبه قد وفقت بكتاب لهذا الرجل العظيم والقس والأب الروحي... صاحب نفس   متواضعة وشخصية عظيمة والقس عاش خالداً بأعماله ما تعلمنه منه الأخلاق والتواضع كان مرشدا بل فطرة على الحق والقيم والإنسانية التي بدائها وعلى أساسها تكونت شخصية جوهرية له ولكل من تعلمه على يده
ضحى في سبيل بناء مجتمع بتوجب سلوك أنساني التوازن الخلق ,أشجاع في علاقة إنسانية بذا ته وبمن يحيط به. ضحى من اجل تحويل المجتمع تحولات ثقافية وقيم وتحديات وتعلم صيغة الأدب والإنسانية فعلا  وصل لهذه الشهادة وجني ثمرة تعبه ثمره اجتماعية وثقافية كي نفهم التفكير الايجابي وشخصية (القس كيوركيس خمو ) شخصية بسيطة وله رؤية يتيمة للكون والعالم وللحياة والإنسان وعاش تقاليد وقيم وصمم عقلية فكرية يعلم ويتعلم بعقلة وروحه ووجدانه.وميوله وحبة لديانته المسيحية وأمته القومية ,وجاهده بانطلاق ممارسته الإبداعية والعقلية وزرع حب القراءة وتعليم الشباب الكتابة السريانية وتفسير الكتاب المقدس والحكم والأمثال ومصداقية في الالتزام وثبت هذا الشيء بعد مرور وقت قصير من الزمن وظهرت ايجابيات ومصداقيته ورسالته بثمر الطلاب الذين تعلموا على يده
 رسالته وصلت رسالة الإنسانية حساسة بالحياة التي يحيياها وتعمقه في المجتمع المتعايش معهم ولهم تتركز على التعليم والمعرفة لمعة لمجتمعنا وتواضعه الكريم هو احد دروس بقضايا للعيش العزيز وعدم التعالي والتكبر على احد
يحترم الجميع مهما كان فقير أم غني. كبيرا مع الكبير وصغيرا مع الصغير وله فكرة الموت ليست بنهاية وإنما بداية لكل مؤمن .....بنا قصورا في قلوبنا وكنوزا في عقولنا وثمار محبته  في قلوب والسلامة والمهابة وعدم الكلل في طاعة الرب وانتظام والأمور وعمران القلوب بالحكمة والتواضع بنشر الفضيلة
وثقافته كانت لها التراث الفكري الذي أعطت له مكانته المرموقة وكسب أعلى درجات الحضور والقيم والإنسانية وله الفضل للكثيرين منا لأنه غيرنا نحو عالم أفضل وأحسن تعلمنا الثقافة المسار الموصل للقمة الشجاعة والعلم نفسه ثقافة حيث قال هي السلاح لأمة من جميع النواحي ضد من يكره الإنسانية  والتقدم نحو الأفضل وعلمنا الثقافة هي السلطة والقوة وطريقة كلامه وحديثة تتركز على الحكمة والمحبة والتطور واللغة الواضحة للمتلقي والقصص والأمثال النافعة التي نطقه بها

ونبذة مختصرة عن حياته المهنية والتي عشت إحداثها 

عائلة القس من قرية كيرامون التابعة لتياري السفلى . سكنت عائلته قرية برزنكي وهو من مواليد1933 تعلم القراءة والكتابة على يد أبوه السيد خمو وبعدها على يد الشماس (عوديشو انويا دبي مبادي).ومن ثم على يد
القس (دنخا وردة دبي تاجي) ورسما شماسا سنة 1976على يد مار كيوركيس صليوا ببغداد ولتميزه  .باحترام ومحبوب والتواضع في نفسه الكريمة واعماله الصالحة وشخصية مرموقة بعلمة وحبة للناس رسما 
كاهناً في يوم 28من شهر شباط سنة 1983 ببغداد حسب طقوس الشرقية من اجل الفراغ الذي كان في منطقة برواري بالا.كي يكون خادما وبدرجة عالية من الكهنوتية وعونا ًلأبناء أمته بشمال العراق بما يستطيع وله الحق بتقديس سر  المعمودية وأسرار القربان المقدس يكمل الواجبات التي علية ونموذجا لأبناء رعيته داخل وخارج الكنيسة ويكمل مسيرته بالقيم الربانية ورسما من قبل مار كيوركيس صليوا ببغداد عراق
وعن معرفتي به عندما كان يأتي لكنيسة مار افرام_ بيرسفي وأسقر عند أبنته خاتون المتزوجة من عوديشو _دبي أسرايل وعلاقته الجيدة والعظيمة بأبي وذهابنا للكنيسة لتعليم لغة الأم وهكذا أصبحت الكنيسة تمتلئ من الناس وحبهم لمعرفة والتعليم  وبساطته ليس كباقي الكهنة لا المقارنة ولم يقارن يوما ونهائيا وتقبل شخصيته كما هي كان دائم التفكير للأفضل طبعا للتلاميذ المتواجدون في الكنيسة وميله الى موافقة الاخرين
ومسايرتهم اغلب الأحوال الإذعان لطلباتهم ورغبتهم ولو على حساب حقوق الشخصية وراحتها وله القوة والقدرة إبداء الرأي ووجهة النظر وحرصه الزائد على مشاعرهم وخشية إزعاجهم كان محبوبا للجميع مقبولا عندهم معرفا باللطافة والدماثة ومن كل كيانه ووجدانه كان يعلمنه الترانيم والمقاطع الدينية وكل واحد في وقتها تقرءا القس الوحيد عند خروجه من الكنيسة يعطي للأطفال المتواجدون على الطريق ما وضعة المصلين من المال ويوزع عليهم كان يساعدنا بتنظيف الكنيسة ماعدا قام بتنظيفها وحده اغلب الأحيان وينظف الغرفة التي نتعلم فيها الوحيد الذي سمعته ينطق بكلمة أبي (بابو) عند تحدثنا معه وأعتبر نفسه اصغر منا ومع العلم كان له عزة نفس غالية وكبرياء عظيمة أجمل ما وصل له هذه الشخصية في فن المعاملة والتواضع والتعبير الجيد والمشوق للمتلقي يمتلك ذاكرة حادة وحاسة سمع قوية توثيق الأحداث ومنها تاريخ امتنا وتوضيح للنسل البشري من أين هو وكيف عاش ولي منطقة انتماءه ليس من عاش معهم فقط وإنما أجدادنا القدماء والغرباء من أبناء امتنا المسيحية
القس( كيوركيس خمو ) تعبه وناضله لأجل تقديم كل ما يملكه من  كلمة التعليم وتقديم القرابين لنا وعمل جاهدا بنصب خيمة كبيرة على اثأر الكنائس المتهدمة من قبل النظام السابق والتي كانت قرب الحدود كقرية (جلك)و(كند كوسا) وقرى اخرى في برواري بالا وأتذكر مشى عدد ساعات في الصيف والشتاء وعبر الخابور الى كند كوسا ب(النجادة) قبل ان يسكن( كند كوسا) لعدد سنوات طبعا بداية التسعينات
وامتلك طابع ثقافي مهم حيث قدم وساعده بأحياء الاحتفالات الدينية والقومية عدا الزيارات التي كنا نتجولها في في قرية بيرسفي ومناطق( بروار) الجميلة خاصة الأعياد الدينية
إما الحدث القاسي والمؤلم في حياته والذي تقريبا وصله  اضعف حالات الانهيار النفسي والمعنوي عندما تم ألقاء القبض على خمسة شبان من بيرسفي والذين كانوا متهمين بنشاطات قومية لأمتنا الأشورية في أقوى أيام واشد حرصا للنظام السابق هم الشاب عوديشو علاء الدين من قرية (أيت )والشاب أيشو وردة والشاب عوديشو موشي بطرس دبي بطرس قرية (جلك)والشاب يوخنا أوشانا دبي اسرايل قرية (جلك)وردة زيا دبي شايا قرية (جلك) وبعدها بشهور وجهود مكثفة من قبل القس بطرس  والذي هو مطران حاليا والقس كيوركيس وأشخاص من أبناء القرية تم الإفراج عنهم بعدما حكم عليهم  الإعدام وهولاء الشبان هاجروا بعد  عقد الثمانينيات ....الله يرحمك ويكون مثواك الجنة 

62
عيد نوسرديل هو عيد يحتفل به الاشوريون كل سنة وكلمة نوسرديل باللاشورية مركبة تتكون من مقطع
ين وتعني عيد الله او الرب ويطلق الاشوريون المسيحيون على هذا الاحتفال تسميات مختلفة منها ( موسردة ) وبالعربية يسمى هذا الاحتفال بعيد الرشاش وصادف هذا العام اليوم 13 تموز 2015 ويعتز الاشوريون بتراثهن الزاخر مما دفعهن الى الاحتفال كل عام وفي جميع الدول التي يتواجد فيها بنسب متفاوتة وخاصة في المناطق التي يتواجد فيها المسيحيون الاشوريون في بغداد وكركوك وفي دهوك واربيل رجالا ونساءا صغارا وكبارا في اماكن متعددة في الشوارع والازقة والممرات وباساليب مختلفة وفي المساء يقومون باحياء الامسيات والحفلات الساهرة حيث يعود تاريخ عيد نوسرديل الى ماقبل آلاف السنين حيث الاشوريون كانوا يمارسون تقليد رش الماء قبل دخولهم المسيحية وذلك اثناء احتفالاتهم بعيد راس السنة اكيتو ،
وهذا حيث احتفلت قرية جلك  التي تقع  شمال العراق الحبيب بهذا العيد حيث اقيم قداس صباحا وتراسه الاب شمعون ميشيل راعي كنيسة مارموشي الطوباوي بحضور كبير من المؤمنين من ابناء شعبنا وبعد الانتهاء من القداس  أقيمة قداس أخر في ديرة تم عمادة كل من الطفل (موشي زيا يونان )والطفل (زيا سمعان يوسف )والطفل (الكس ادور يوخنا)مبارك العماد وروح القدس المسيحي الذي حل عليهمت وبعدها توجهوا الحضور على ضفاف نهر الخابور والسباحة وتناول الاكلات كل على حدة ورش المياه على بعضهم حتى المساء من هذا اليوم ،، المرسلة :أسيت يلده خائي


63
المنبر الحر / وطن العراق
« في: 15:56 04/05/2015  »



   وطن العراق

لن أقول وطني العراق  لأنك أصبحت ذلك القفص الذهبي
الذي غنى به طائر مسكين مسجون بداخله لسنين
قائلاً:
قضبانك لا تلأمني  مقيد بزواياه نائما من دون غناء
واقفا وشفتاي ترتجف دون أكل ما أرغب به وأشرب مياه العيون
العذبة .وأتنقل من غصن الى غصن بالحان صافية
   من الصباح وحتى المساء                  
   كيفما رغبت   
مهما قلت لن يفيد الكلام لأنه حكامنا....................!؟
إما نحن غارقين بنوم الخيالات   
انتظرنا طويلا لحلول أكيدة منذُ سقوط النظام
استبدلنا الحقيقة بأوهام  ميتة روحيا ً
شهدنا الانقسامات  لم نراها كالذي اليوم بين أهلنا وطوائفه 
      كم سمعت حكايات وقصص أمي عن الهرب
داخل الوطن من قرية إلى قرية من حجر إلى حجر أكبر
وكهف مظلم إلى مخيف
حاملة مهد أخي على ضلعها المتعب وهو نائم بداخلها
رغم ثقلها محملة بداخلها أملا ليوم غدا 
وهكذا قضت سنينها 

كل يوم أوراق العراق تختلط  يبعضها تختلط بعقود الحرب
بعقد الثمانينات دون ذكر أي سبب لذلك
قتال ،حرب،موت؟،شهداء،اسرى شبه ميتين  ببلاد الشاه   
فقدان الأمل مصير مجهول لكل من يذهب أليها ..تبقى
الأم الأخت الزوجة ينتظرون مصيرهم وأحلام مرعبة حتى
الصباح، وانتهت ....رغم كل ذلك قلنا الحمد لله
........................................
بعدها سارعت موجه الكويت بقوى إلى سمعنا إخبار الدمار الشامل
وولد التمزق تخريب النسيج الاجتماعي والهجرة اقسي أنواع  الحرب
تفتيت العائلة فرقت الأم عن ابنها والصديق والحبيب وغربة الأحباب
سافرو من أحبهم مجبورين  لا لحبهم لذلك وبدأت بأخي داود وخاوه
ونهرين ومريم وعائلتهم
 كان لي صديقاتي الذين لم اهتم لهم من أي طائفة  او دين ينتمون
زاهدة _فيان_زيان_نجيبة_تريزا_وايليت_الهام_مريم_جانيت_هيلاني
_افلين _خنا_منال وهناء _قضيتها في بلادي لكن لا أعرف إلى متى
سوف أبقى هل تنتهي حياتي هنا والوطن من دون هولآء غالي
, وانه أغلى من جارتي وأخي وأختي وأمي وأبي وصديقاتي
زملائي وأشقائي لكن أخطأت  في خيالي الكاذب لأن الوطن
هو المجتمع الطيب والبشر والحنين ..وأقول له ماذا فعلت لي
كل طرق مسدودة وأمال خابت ظننا بها  ومن أين أتيت بشيء
مفزع وأين ولد  ذلك الرعب وأسمه الغريب (الداعش)أخر قصة هل تنتهي
أم ننتهي ويبقى داعش أخر أحزاننا ......لومي لك يا وطن لم تحمنا
 

   أسيت يلده خائي
 

64
المنبر الحر / يومها العظيم
« في: 21:38 08/03/2015  »
يومها العظيم 
             
             
في يومها ماذا نقول لها وأي كلمات تليق بها أعذرينا بما تحملين من أوجاع الزمن القاسية ياأم المطوقة بالحزن فلماذا تبخل عليها بكلمة حب وحنان ونظرة عطف كي تشعر بالدفء والأمان لزمنها الغادر كي تشكر ربها الخالق وتؤمن بان هناك طيبة وإنسانية رائعة عائشة على وجه الأرض
عائله نازحة من سورية تتكون من خمسة أخوة معاقين يعيشون مع الوالدين وأخت وهي بصحة جيدة تنظر إليها وكأنها تعيش في عالم من المآسي  وكل خط في وجهها مليء من إلف سؤال وسؤال يحيرها حول ما تعيشه من الصعوبات ومرض أخوتها الخمسة ، عند زيارتنا لهم لم  نرى سوى الأبتسامه  وكأنها رميت حول قدميك كي لا تشعر بالأسف لهم ولكن التفكير الصعب بأمهم ما هو موقفها وتحمل قلبها التي هي قادرة لخلق الجمال السعادة الضائعة من بيتهم والحفاظ على المحبة
كي تفرشها على بلاط ملكي لأولدها المعاقين ,وأب له طبيعته وشكره لرب العالمين
وحكايتهم مليئة بمشاعر وقهقهة الحنين المتعب رغم ذلك يخلقه لهم رب العالمين
دخلت منزلهم وأصبت بالخرس المفاجئ لرؤيتي المنظر المؤلم وبعد جلوسي ومدة  طويلة عندهم وبعدما قبلتهم  لقيت منهم البسمة الصادقة من وجههم كبريق الشمس
الساحر وهم( نبي,ورسول,ومصطفى,روزين ,ومريم)يعيشون هذه الحال كل يوم وسالت أمهم كيف عن حالتهم قالت لا نعرف السبب سوى أنهم يصلون إلى عمر الثاني عشر أو الثالثة عشر من عمرهم تظهر له علامات المرض والشلل المبكر لجسمهم ......................؟؟؟؟؟؟؟يا رب ساعدهم وارحمهم وامنحهم شعور العيش الطبيعي                                                أسيت يلده خائي


65
الشجاعة العظيمة لواحد وعشرون قبطي

والله .! شبهتم وكأنهم عرسان داخل الكنيسة ينتظرون وضع الاأكليل على صدورهم  ليباركهم الرب بنيلهم شهادة عظيمة مستلمين الانتظار بقلبً مترقب ومعني لهم وتوقعاتهم أن يروُ أشياء تحدث بصبر وثقة وأيمان بنوالهم ماطلبو .وبتعبير آخر الانتظار هو أن تتوقع أن يتراءى الله بغتة في أي لحظة ليغير تلك الفوضى في طرفة عين، فكل سر غامض تفسره السماوات وكلهم أصبحوا بنفس واحدة ويرددون باسم المسيح علية السلام  وثقتهم العالية بالرب والأيمان القوي بلمسة من الرب لحياتهم ويخلصهم من أيديهم النجسة ....!!!(((طوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من أجلي ،كاذبين أفرحوا وتهللوا، لآن أجركم عظيم في السماوات ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون أن يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر
إن يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم.....اذكرونا أمام عرش النعمة يا أيها الشهداء الأبرار.هؤلاء تحققت معهم
القوى الوحيدة التي امتلكوها هي السيطرة على النفس الا وهي أيمانهم  بقوتها تمكنوا أن يسمو فوق كل السلبيات
كي يصبحوا أحرارا  لم يهتموا من الخوف من التغير ظلوا متقدمين للأمام وعدوا أدراجهم للموت برفع رأسهم عالي وإبراز صدورهم  غمرتهم الظلمة لكن الصبح آت لم يقتلُ الأمل بقوه حي رغم أنهم لم يعدُ بالقوة نفسها لكن
قلوبهم شجاعة قوية عامرة بالبطولة  وشجاعتهم أثبتت الإنسانية لأنها الصفة التي تضمن باقي الصفات ،بالأخطار تظهر الشجاعة العظيمة لجذور تماسكت بالتربة مهما حاولت العواصف أن تقلعها لكن تعمق أكثر في باطن الأرض تتحمل تصمد تتمهل فالصبر عبقرية مميزة .شجاعتهم كانت من نوع  أسمى أنها الشجاعة في تحمل الألم
وجدوها متعة لهم في الحياة لاستقبال الحياة الأبدية .....!وانتصروا لأن شجاعته كانت في ذروتها أي أنها الحرية
التي  تقترن بالمعرفة لا تمكن أي قوه العالم من تحطيمك أو تكسيرك فالروح غير المكسورة هي شجاعة الاقتناع
وهناك مثالان للعظيم نيلسون مانديلا الأول: سنعمل معا لدعم الشجاعة حيث هناك خوف ،لتشجيع التفاوض عندما يكون هناك صراع ،وإعطاء الأمل حيث يوجد اليأس" والمثل الثاني: تعلمت إن الشجاعة ليست غياب الخوف ،ولكن القدرة على التغلب عليه "وهؤلاء الدواعش الجبناء  يرون أن العجز فخر وتلك خديعة الطبع اللئيم وكل شجاعة في المرء تغُني ...ولا مثل الشجاعة في الحكيم .......لكن المراقبون يحللون اللحظات التي تسبق ضحايا قبل الإعدام أو التفسير العلمي والنفسي لهدوء ضحايا قبل الإعدام  والشرائط الإعدام لتنظيم داعش منها لموظفي الإغاثة وصحفيين غربيين ورهائن الحرب لم يكن الرداء البرتقالي العنصر المشترك بينهم فحالة الذهول وعدم الأكثراث للموت كل ما مرة جميعهم  بهذه الحالة وخاصة الطيار الأردني التي أشعلت طريقة إعدامه نار غضب العالم أجمع ولم ينسى ذلك  الأ إن التنظيم أشعلة فاجعة أخرى بنشرهم إعدام واحد وعشرين عمال مصرين في ليبيا تم نحرهم في مدينة طرابلس .وعقول جميعهم باتت فاقدة لمكان والزمان وخلت وجههم من أي تعابير وبحسب ما يقوله الأطباء النفسين أن التنظيم ،تسيطر عليهم في لحظات الحياة الأخيرة قبل الإعدام بحالة نفسية تسمى " إنكار الموت" نتيجة الصدمة القوية بأنه يواجه الموت الآن ويعيشون فترة التوتر عالية جداً تجعله يبلغ أقصى حالات الاكتئاب بسبب قلة النوم وارتفاع الضغط النفسي كلما اقترب موعد الإعدام حيث يعيش حالة اضطراب نظام غذائي تدخله حالة العجز التام قد تكون سبب فقدان الجسم حالاته الادراكيه وتكون النتيجة على نحو حالة للموت .جميع الفيديوهات التي وثقت لحظة الإعدام أظهرت جميع الضحايا حالة الذهول أذهلت العالم
لكن إنا عن نفسي تذكرت كلمات قالها بابا شنوده الثالث من قصيدة الأبطال يقول فيها ((عجبا كيف صمدتم للطغاة في ثبات أدهش الكون مداه أى شئ حبب الموت لكم هل رأيتم فيه أكليل الحياة ؟أم بصرتم بيسوع واقفا في إنتظار فا ستبقتم للقاه؟))الله يرحمكم ويرحم جميع الشهداء وطوبى لكم ولدولتكم بأنها كرمتكم ببناء كنيسة باسمك ......لكن ماذا عنا نحن العراقيين هنيئا لكم عشتم فقراء وموتكم موت القديسين .ان الامة التي تعرف رجالها كيف يموتون هي الأمة الجديرة بالحياة ...!!!!
 أسيت يلده خائي


66
أدب / كيف يفرحون
« في: 12:37 15/02/2015  »
بمناسبة عيد الحب أو (ذكرى عيد الحب)الذي كان من الماضي في حياتنا وحياة وطننا العراق الذي نتحملة لآن العراق الحبيب ندع يفعل ما يشاء .......وانا عن نفسي لا أؤمن بالحب لانه تحوله الى مصلحة ,

كيف يفرحون
أنا لا أعرف حقاً كيف يشعرون بالأشياء
بالأفراح...والإغماء ...كشجرة فيناء
فقد مات في قلبي حتى الخيال
كيف يمكنني التميز والقول قول العلماء
أرى شفائهم تبتسم لارتدائهم قناع الأقوياء
كأنما بدأت لهم الحياة ولهم البقاء
قلوبهم باردةً الآن ويسخرون من الوفاء
كشلالات تسقط ..تموت للبحيرة الصماء
تخلطها بالرمال كما تشاء
أتقن القول بلا قول ،أن الحياة هي ،هي ..
أختلف مع الزمان ومع الشعراء
ومع قارئة الفنجان لنزار قباني !!!
أقول يبدأ الحب بالاختفاء
والميل للضحك جفاء
هل أنا مجنونة أم حمقاء
أم كحجر صماء ؟؟؟
والمأساة أصدأت الفؤادِ
مستقبلاً مجهولاً
كأمس الضعفاء
كرهت الابتسامة لدرجة الأنتحار
وعطر وعصافير الأغصانِِ
وماتت ليالي الأنس في فينا
مثلما ماتت أسمهان
ومزاد قلبي أخرجه
من مزاد القلوب
كميت يدفن بين ألأحياء
أسيت يلده خائي
Grezelde_as@yahoo.com



67
أدب / دموع افتخار
« في: 10:56 12/02/2015  »
بمناسبة ذكرى شهيد ألأمة أقدم هذه الكلمات ألمعبره عن  مشاعري لروح  الخالدة ولصورة الشهيد مار بنيامين مقامه مقام الأنبياء 
ينتابني شعور الافتخار بقصصهم أو عندما أرى صورهم  .......افتخر بدمعتي بحزني وفرحي افتخر بدمي الذي يجري في عروقي لان كان هناك عظيم مثل مار بنيامين دافع عنة 

دموع افتخار
أعجز عن النطق وأضع بين أيدي وعيوني القوة وأفتخر بها 

دموع من قلبي ألي قلمي
لأسطر بها دفتري
اكتبها  بروح  مشاعري
              ألونها .........تهمني
أخاطب بها السماء
أشكرها لرؤية موت الشهداء
وأصرت أن تبقى شهادتهم
كنور منبعث لقوة الأجيال
لسنين وسنين لن ننساهم
وذكراهم كذهب لامعه
أكتب.......مع تاريخ
مار بنيامين يا هوية هدفنا

أسمك أملأ يبقى لأجيالنا
وذكراك تثير الاحترام
 
 أسمك صنع تاج الشرف لتاريخنا
نتذكره وتهز مشاعرنا
بك عقدنا البهي الفريد
درب خطواتنا بك لها أثر
منقوش أسمك ورايتنا على دمك تتكل

بغدرهم سجل التاريخ وصمة عار لهم !!
.....................

لا أريد رؤية صورهم  لأنني أخجل من نفسي
لعدم وصولي لعطائهم الصافي
فواجبي ألا انحنائي أمام صورهم بدموع افتخار   
   
يا شهيد
أشكرك....جعلتني أستعيدُ كرامتي
 حياً في ضمائرنا 
أشكر السماء طوال حياتي
لأنها  الشاهد لهم
ومستحيل أن أنسا  رسالتك
ووفاءً مني أقرأها للأبناء 
مستحيل للتاريخ أن ينسى رسالة الأجداد
أطلب من ألله أن يعطيني قوة
لأصل ولو لذرة من وفائك
شكرا شكراً ....يا سمائنا  العظيمة
خلقت (مار بنيامين) قلباً
نبض قلبنا به يخفق ونعيش أملأ 
للحياة
   
اسيت يلده خائي

68


إلي أختي التي تعيش في الغربة .أسف لرحيلها لأني أفارق صديقة طبعا ألوفا فيها
 
                                                                              هكذا تكونين معي..

بكلمات الطفولة أمطري
نلعب نجعل الورق يطير مع مهب الريح يرتوي
الوهم ! بشوقي أترجاك طري كوني معي
كروح أخرى تحوم حوليا 
أشتكي برودة الضحك لها
إصبحتي معي خفقه لصرخة قلبي .... كتمتها
رسمتها بسمة منقولة
بفرشاة كاذبة ... بألوان بالية
أتصنع السعادة ....
ألتزم الصمت لساعات تمر
نلعب سوياً ومن يكتم السر
بَارتدائي الفرحة الكاذبة
كوني معي
لترويض نفسي
نغرد لدوامة الحياة
نقلب صفحات الذكريات الأليمة من الحرمان
لن ندفنها.......
بل نجعلها
وتراً نعزفه كل يوم بدون تسارع
عجيباً لك وحزناً علينا
عذاب  مخلوط  بعتاب
خفق كالمطر على الأرض
تئن من وجع مبهم محتفظةً بها
ذبلت تمسكت به أكثر
سقيته من أدمعي
لتتعلق بسراب الورق كحارس الليل
يعلم السهر لنفسه ليتسامر
كوني معي
نعيد سرد الماضي معاً
حتى نجد غصن ليس كالأغصان .....
محملاً بعشق الكون
كصباح يأتي
من السماء  دفن روحه بين حروف الحياةِ
على جدران البيت القديم
استيقظ على عطره كل يوماً أجعلها قصة أم
ترويها لأبنه الصغير  لينام
فهكذا تبقينً معي  شهد مدام
(وكان الرد من أختي برسالة صغيرة عن طريق النقال هنيئا لك أختي فان قلمك يكتب بما تحسين به على الورق وتخرجين ما بداخلك سواء كان فرحً أو حزناً ليس مثلي أكتبه ما بداخلي تخرجه دموعي دموع الوحدة دموع الفراق لأعز الناس والأصدقاء لطالما أحببت أن أكون بجوارهم وسلام )
أسيت يلدا خائي


69

رد لرسالة الأخ توما خالد أشكرك كل الشكر واعتبر هذه الكلمات بمثابة شهادة أعتز بها
لكن منذُ ولادتي وحكايات أجدادنا وكلمات أمي وأبي كلها عن اليأس يأس الوطن والصعوبات
التي مر بها طوال حياتهم ومرارة الشعب المسيحي والنكسات التي أسفه  أن اقول أكلناها لكن هذه هي الحقيقة
ومازلنا نعيشها ..............كل هذا بسبب لا وجود لمن يحمينا ...ويحمي وطننا شعب متروكين في بهو عسير
عميق كي لا تسمع أصواتنا


70
لا وداع للسنة التي مضت ولا ترحيب بالعام القادم


أسيت يلده خائي

ماذا  لو أن شيئاً جميلا لم يدق بابك
والبيوت الساكنة الوديعة تأخذها رياح الخوف
لا ترى النسمة تلك الدور المسيجة بالحب وأخشابها تبقى عتيقة
 
وأغصان الأشجار صفراء تسقط لا ترى الربيع المزدهر
حتى الطائر الصغير هاجرها وظلَّ طريقه
ونافذتي لا ترى مرور الريح كعطر الورود الصافية المهاجرة من حياتنا
لم يبقى لها اثر ولا موعد أخر والحاضر أصبح غائب
والأيام تنقص من العمر ولا تعد من الدهر ذا اللون الأسود
أرض بلادي  صحراء سافر المطر فمن يبلل وجهها ومرض السفر متسرطن عقولنا
وضوء الطبيعة في الملكوت جعلها تبكي وتترك عنب العشق المُحي يطير في حقيبة على كتف مرتجف لترسو على شاطئ بعيد عن الخوف والتفرقة
والتطرف ونكران الذات والغالي أصبح رخيص وساد الإرهاب
أذهب بعيداً كي أحلم بهدوء . لا أستيقظ من نعمة الإخفاء وراء سراب الموت القريب
من مغامرة الغربة المظلمة دون وداع الحبيب والأحبة والوطن .......
أنتظر روح البساطة الغالية والأمينة
وتركت صوتي في بهو وطني الكبير
كي أجد بقعة من بقاع العالم مكاناً رحباً
وأجد حلولاً كي أفرح بقدوم سنة جديدة
 
 
 

 


71
شفاء

مع كل الاسف لسماعنا الخبر المؤ لم المفاجئ بسماعنا الوكعة الصحية لأختي وصديقتي (خاوه يلده خائي) بجلطة دماغية عند زيارتها بلد الأم بلد العراق قرابت ثمانية أيام وهي راقده بمستشفى نطلب من الباري عز وجل ان يشفيها والتي كانت مذيعة في قناة أشور شيكاكو الأمريكية 


مع كل الاسف لسماعنا الخبر المؤ لم المفاجئ بسماعنا الوكعة الصحية لأختي وصديقتي (خاوه يلده خائي) بجلطة دماغية عند ز 


72
المنبر الحر / الناخب والمنتخب
« في: 21:37 25/04/2014  »


الناخب والمنتخب
                                             
اسيت يلده خائي   
الناخب والمنتخب (الساتر الله ) .....!الانتخابات مرحلة من مراحل ثقافة الوطن ولها مساحة واسعة في بناء شخصية الإنسان العراقي فهي تقف إلى جانب الدين والموروثات العشائرية والعائلية في توجيه سلوكه على صعيد العلاقات الاجتماعية مع محيطه وتحديد اهتماماته ووعيه للإحداث التي تجري ومدى تأثره وتأثيره في هذا المحيط وتتغير هذه الثقافة أو تتطور بين فترة وأخرى حسب نوع ومقدار التواصل بين الفرد والمتغيرات  التي تجري حوله في المجالات العلمية والسياسية والاقتصادية والتغير الكبير الذي حصل في العراق بعد خضوعه بشكل مباشر إلى السيطرة الدولية وما يرتبط من حرية تشكيل الأحزاب وانتشار الفضائيات والصحافة ووسائل الإعلام المختلفة الأخرى بشكل واسع جدا والتبدل التاريخي في النخب الحاكمة وصراع السياسية والمذهبية والقومية بغير أرضنا خصبة للمثقفين الفاعلين لكي يثبتوا دورهم على الساحة ويزرعوا فيها بذور الخير والمصالح الوطنية العليا والمنافع العامة وحيث إن العملية السياسية والانتخابات البرلمانية والبلدية هي الشغل الشاغل للعراقيين شاءوا أم أبوا بشكل مباشر بالتأثر في الخطب السياسية والشعارات الحزبية والمسارات الحكومية لكن هناك بعض الطرق السلبية والخاطئة للمرشح هي استغلال المواطن بأي طريقة ووسيلة جاهلة كي يقتنع الأهداف المادية الأنقياد  الأعمى تطالب منهم هذه السنة تكون عكس السنين  التي مضت بخيبة أمل للمواطن ويكون حماس  الشعب قبل الانتخابات وبعد متساوي الشعور بأمل والفرح  لم يبقى سوى ايام معدودة على اقتراب موعد الانتخابات تتراءي  لكثير من صور غير مكتملة الوضوح ولا سيما قد زعزع القائمين على مفاصل الحكم والتشريع والثقة التي منحها الناخب اياهم قبل بضع سنين والخذلان الذي عاش منه الناخب بسبب اغلب المرشحين في الانتخابات السابقة وهنا علينا التأكد بأن المواطن ذاهب لصندوق الاقتراع وهو مجروح النفس يحمل روحه على كتفه مستبشر بقادة تزيح عنهم متاعب السنين الماضية من الظلم وغبن للحقوق ليضع أملاً كبيرا لحلول لمشاكله وفتح صفحة جديدة لحياة ينال فيها حقوقه في بلده. رغم مرارة التجربة السابقة مازالت عالقة في ذهن الناخب إلا انه ما يحلم ان قدوم المرشحين هذه المرة وتسنمهم مناصبهم في قيادات البلد ستكون مصحوبة بحلول سحرية وآنية لما تراكم في البلد من المشاكل شملت كل ركن من أركانه حتى طفح الكيل بالناخبين ووصل الأمر بكثير منهم الى عدم الذهاب الى صناديق الاقتراح ،وهو أمر في غاية الخطورة وتقريبا هذا حال دول العالم الثالث لكن ما يحز في نفوس العراقيين ان الكثير من المرشحين لهم من الأصول العائلية ما يغني السؤال عن مصداقيتهم وعن سلامة نيتهم في طموح للوصول الى منصب قيادي في الدولة .......وبين هذا الناخب المملوء أملا  ...وذلك الناخب اليائس مما ستلده الانتخابات القادمة يظل الجميع يتطلع الى مستقبل اقل ما يتمنى فيه ان يكون من حاضرنا الذي نعيشه وقطعا هذا يعتمد على حسن أختيار المرشح أذا هنا على الناخب الثقافة في أختيار المرشح الأفضل ويسأل نفسه مره عقدين من الزمن تقريبا واختار نفس المرشح وانا على هذا الحال والبلد على نفس الحال ماذا أفعل وماذا فعلت السنين التي مضت ليحرك قلمه قليلاً ويغير مرشح القديم بجديد وينتظر ويرى ماذا سوف يجري ويعتبرها مرحلة التغير لا ولا يظنها  او يتصور الأخرين خيانة لنفسه ولأمته المتعبة من الطمع وجشع واستغلالها لسنين لمصلحتهم الخاصة كي ينهض البلد من نهوضهم البائسة وخرابه يعود على الجميع بالويل ،ومع الأسف أقول ثقافة هذا الزمن كما قيل تحبو لتعلن أن مرضعتها ام علمتها ان المال الهدف  وبين الناخب والمنتخب ((الساتر الله))!!     

73
نتاجات بالسريانية / قرية جلك
« في: 19:25 21/03/2014  »




ديرة ما موشي من الداخل





خاوره جلك


ديرة مار موش


ديرة مار موشي

74
تاسيس الجيش ليس له صلة بالبعث

أسيت يلده خائي

جرى تأسيس الجيش العراقي وها نحن اليوم بذكر مرور ثمانية وثمانين عاماً على التأسيس الأول.....وبلا شك كانت هذه السنوات الطويلة حبلى بالأحداث والمتغيرات كما شهدت تحولات كبيرة وجذرية في مؤسسته وعقيدته وتوجهاته وهذه التدخلات الحكومية المختلفة تركت أثار سلبية في تشويه الآلية المؤسساتية للجيش.....!
ليس كل من يتذكر أو يحتفل بهذا اليوم العظيم يوم عيد الجيش العراقي هل يعني هو شخص من حزب البعث؟؟ طبعا لا. وخاصة لمن عاشوا تلك الفترات والسنوات والعقود المريرة الحزينة والمؤلمة والتي بذكراها نتذكر الرئيس المخلوع صدام حسين ‘ وتدور في أفكارنا الحرب الإيرانية العراقية والتي ما زالت نقطة سوداء لمعظم قلوب العراقيين وخاصة تلك العوائل التي فقدت أبناءها حيث البعض منهم مسجلا (مفقودا أو أسيرا أو شهيدا أو مصابا وإصابته تعيش معه ومع الكثير اللذين فقدوا عضوا من أعضاء جسمهم علينا أن نتذكرهم
لأنهم ضحوا ودافعوا عن تراب الوطن ونزفوا بدمائهم على ترابه من أجل أن تنبت جذور أناسا طيبين وأصلاء لوطنهم كي تكون هناك عملية تغيير في واقع المجتمع والأمة وتعليمهم نوايا طيبة ورغبة صادقة لخدمة المستقبل . باستشهادهم وتطوعهم في الجيش لإرادتهم القوية لتحسين الوضع الوطني والأمني والقضاء على ما فيه من السلبيات .
إذا علينا استقبال هذا اليوم بحماس كبير وعظيم وتأييد مطلق بروح ثقافة عالية تعبر عن ما يهدف لوطننا ونؤمن به ونسعى إلى إشاعة الخير والازدهار والطمأنينة والعدالة بين المواطنين وتسمية الجيش بجيش الثورة من كل الجماهير من طراز عمليات الفذة التي لا يستطيع القيام بها الأحزاب ألحقه الثورية التي حركتها تجربة النظام الطويلة والصعبة ونزرع مناضلون يتحلون بالشجاعة والاستعداد العالي للتضحية بكل شيء من أجل الأهداف التي يناضلون في سبيلها ذات قيادة حكيمة متمرسة واسعة الأفق والإدراك تتوازن بين أهدافها وبين ظروف الموضوعية المحيطة بها والتذكير بأجدادنا بأنهم قاموا بعدة ثورات من أجل الوطن . لا نتذكر المناسبة بالمقابل نتذكر القائد لا فقط كلاهما ناضلوا من أجل الأمة والشعب لأن الكرسي يزول وقائده يزول أيضا فقط يبقى أسم الوطن ونعرف تماما كل الاستعمار أستهدف العراق بالذات وركزت بسبب طموحهم الأول والأخير .

نهاك الجيش العراقي
الظواهر التي حصلت في العراق الجمهوري ولغاية الحرب العراقية الإيرانية تعطي انطبعا واضح بان السياسة لم تحقق مصالحها إلا من خلال الجيش كما عملت على ضم الجيش لصالحها بعبارة أخرى إن السياسة الحاكمة صيرت الجيش بوليسا يحميها ويحافظ على وجودها.وبعد ذلك سرعان مازجت بنه بحرب من أطول الحروب النظامية المعاصرة وهي الحرب العراقية _الإيرانية بين العامين 1980_  1988

هذه الحرب أنهكت الجيش العراقي وخلفت أثار كبيرة وتداعيات كبيرة سرعان ما تطورت سلبياً بدخول الكويت وما تلاه من حرب مدمرة ((حرب الخليج الثانية))وادخال العراق بحصار شامل ضمن عقوبات دولية مفروضة من الأمم المتحدة..الحصار الاقتصادي وتصاعد البني الشخصية الحزينة لن أطول من سطوري لأن الكل يعرف ما حل بالعراق وشعب العراق والفساد والجوع والتفتيت والتفرقة حتى سقوط نظام البعث علينا عدم التفكير أو إذا قلنا عيد الجيش نتذكر أو نربطه بحزب البعث والكثير في  أحديثهم يقولون هذا جيشنا مرتبط بالبعث وهذا خطأ فادح بحق الجيش لآنه الجيش تأسس في بداية القرن الماضي وكانت على شاكلة وزارة أنطيت
رئاستها بنقيب أشرف بغداد (عبد الرحمن الكيلاني)ومن ثم جري تنصيب الأمير فيصل بن الحسين نجل الشريف حسين ليصبح ملكا للعراق في العام 1921

ومؤسسات المملكة العراقية الرسمية لم تكن منعدمة بطبيعة الحال حتى سقوط الويلات العراقية في أيدي البريطانيين
أبان الحرب العالمية الأولى ..وضع البريطانيون أنشئها العثمانيون في العراق وقاموا بصناعة مؤسسات بديلة حضارية وفق الطراز الإداري البريطاني آنذاك ،،ومع  تشكيل الوزارة النقيبية الأولى في أب 1920 جرى إدخال العراقيين لأول مرة ضمن الهياكل الإدارية الجديدة ومن ضمنها الجيش العراقي وفي تموز من نفس العام جرى إعلان تشكيل اول فوج في الجيش العراقي ...وتحت اسم الفوج الإمام موسى الكاظم وقد اعتبرت الخدمة في الجيش تطوعية وليست إلزامية وكان نواة ضباط الجيش العراقي الأول من الضباط العثمانيين المحاربين ضمن الثورة عام 1916 مع الأمير فيصل  في سوريا  يعني كل هذه القرون  لم يكن للعراق جيش او أمر كي يتبعوا خطواتهم بصورة صحيحة طبعا لالا.

75

أسيت يلده خائي
   

مانديلا .......قيمة إلانسانيه
إلا نحتاج إلى مانديلا مسيحي قومي

.أكثر من سبعين رئيس ودولة  وحكومة وشخصيات مشهورة وفنانين وعظماء شاركوا تأبين مانديلا في جوهانسبورغ جنوب أفريقيا .تكريما لشخصيته المناضلة الوطنية الدولية رمز الحرية فقده العالم كما قالوا من فقدناه اليوم ليس رجلاً عظيما حسب بل خسرنا أيضاً واحد من أعظم قاده العالم الكل كما أراده تأبينه وتكريم رحيله من هذا العالم عالم مانديلا المليء بالبطولات ....!الكثير من البريطانيين يجتمعون أمام تمثال نيلسون في ساحة البرلمان في العاصمة البريطانية لندن وفي فلسطين بقرية بلعين الغربية يلصقون صور مانديلا على الأسلاك الشائكة وفي أفريقيا فتح ندوة (سيدات أفريقيا الأوائل)بدقيقة صمت على روحه في متحف الأروسي
وعدد من نجوم الرياضة العالمية الكبار يشيدون بخصال رئيس جنوب أفريقيا ووصفة حياته كانت حياته مليئة بالأهداف والأمل لنفسه ولبلده وللعالم وكرزاي يشيد ويقول إن التاريخ سيغمر بذكرى مضيئة, والرئيس اوباما أن مانديلا ضحى بحريته من أجل حرية الآخرين مشير إلى انه لا يمكن أن يتصور حياته الشخصية بدون النموذج الذي قدمه مانديلا وأمر بتنكيس الأعلام الأمريكية فوق البيت الأبيض والمباني العامة في حداد وفاة صديق مقرب ومناهض للعنصرية .وكاميرون رئيس الوزراء في تعليقه (لقد أنطفأ نور باهر في هذا العالم )
والكثير من الكنائس يقدمون التعازي ويقيمون قداسا لروحه النبيلة لتقديم الشكر والثناء على حياة مانديلا الذي عمل جاهدا على أمة منقسمة أن تجتمع .. ووحد الصفوف والكثير من الشوارع تحمل أسمه في عدة دول لأنه نبراسا لكثير من القادة والأجيال القادمة وواحد من أعظم شخصيات القرن العشرين وقاد بعزم وذكاء من أهم عمليات التحرير في التاريخ الإنساني المعاصر إنها التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا " من المؤلم التفكير أن مانديلا قد رحل ولكنه يبقى أيقونة دولية لأنه محل احترام لكل الدول وحتى إن اختلفا معاً ووصفوه بيوم حزين على مانديلا لأن حياته متسلسلة بتاريخ زاخر " وردود الفعل كثيرة ومأساة لرحيل مانديلا والغريبة والمثيرة للاهتمام هي تجمع الناس لتأبين الزعيم الراحل أمام مبنى قاعة بلدية "كيب تاون" حيث كان مانديلا ألقي أول خطاب له أثر إطلاق صراحه بعد سبعة وعشرون عاما قضاه في السجن تقريبا لم تستطيع كسر إرادة نيلسون او تغيره ربع سنوات حياته قضاه في السجن مضطهدا من من أجل نضال ضد العنصرية في بلاده  وبعدها ما أن يصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا ..والعجيب والغريب وسؤال الكثيرين لماذا حظي بهذا الاهتمام والاحترام هل لأنه هل كان يسعى لجلوس على كرسي مصنوع من الذهب أو لمصلحة شخصية ،أو شاب أنيق وفنان بارع أو صنع معجزة أدخلت في موسعة غينس العالمية أو لزيادة  رصيده في البنوك العالمية ....!!؟لكن هذا الرجل استطاعا أن يبرهن على أن الإنسان يستطيع تحقيق المعجزات في كل مكان وزمان طالما لدية الإرادة القوية والرغبة في الحياة وعدم الخوف سيظل مصدر إلهام للشعوب ونموذجا يحتذى للتضحية والفداء في سبيل المبدأ‘تحقيقا للقيم الإنسانية والكرامة الوطنية وتطلعات الشعوب شكرا لتركتك الغنية ‘وكونك أسوة حسنة لنا وتمتعه بشجاعة أخلاقية عالية
يعيش في دستور مجتمعنا جميعا هذا مختصر بسيط جدا عن مانديلا العظيم بسطور ملائمة لشخصيته وروحة  الرفيقة كما وصفوه جميعا عملاق بين الرجال ودعا سجين العصر يا بطل التسامح وملكيه زعيم بحق  لم يقتل ولم يعتقل معارضا له من شعبه ........على شعوبنا وخاصة الشعب الكلداني السرياني الأشوري التعليم من كفاح مانديلا ونحتاج إلى مناضل يغير حكم المال إلي حكم قيمة لإنسانية والمساواة بين الشعب ونتعلم منه حرية السلام والصبر واحترام برموزه وأطيافه ليس العكس ويفني عمر سفيراً  للسلام والمحبة كي يحترم من قبل شعبه وشعوب العالم جميعا ليكون رمز لشعبه ويعطيهم كرم ورحمة وإحساس عميق بالتسامح ودروسا نتعلمها ونحيها .نريد قائداً لا يغير مسار التاريخ بل يعود إلي مسار تاريخنا المكتوب في أسفار التاريخ الجميل ويطوره


                                       


76

جورج هومي :أحساس اقوى من الصوت

أسيت يلده خائي

لست بناقده ولا أحساس بالحاسة السابعة كي أكتب عنه، لكن منذُ الثمانينيات من القرن الماضي ولحد الأن أسمع أغانيه الجميلة يلتفت من حولي الحزن ونغمات للحن تشق طريق الفضاء تعبقه كشذى الليمون والريحان وصوته الحزين ياخذني الى عالم الألم . واغانيه تجمع نسايم الغرب بالشرق والشمال بالجنوب . واغنية البسيطة تحس وكأن
مع الماضي والجميل مع لعبة الأطفال وهم يلعبون بكل الفرح دون لحظة حقد في قرية جميلة لتعيش اجمل لحظات وذكريات الطفولة ولحظة الشباب مع البمة والضحكة المتطايرة في الهةاء لقلب كبير لمستقبل مشرق وصدق المشاعر ......!
وبصمة هذا المطرب رحمه الله (احساس)جعلتة محترف الغناء من صنع حياته،أوصفها( نغمة الربابة المهدئه لقلب البشر )وأثبت الراحل قوته في الغناء  ومن الصعب وجودها هذا الأيام .حيث كتب الكثيرين عنة وأثبت نفس المواصفات النادرة وكأننا نسمع التاريخ من خلالها بوجود الشعر وقصائد وقصص الفلاسفة رائعة فيها عن الوطن والغربة وحبة لشعبة العظيم وجذورهم. واثبت أيضاً وجود حب داخل عقلة وليس في قلبة فقط ةاعتمدة لكليهما ورسم خريطة خاصة به تساعدة على أغتيار الكلمة واللحن
والوقت المناسب وارتبطا به  وكل  هذا فسرة في اغانية وكيف يصيب الفرد بالحزن عندما يكون بعيدا عن شي غالي ويشعر بالفرح والسعادة عند رؤيته ! وكان
لدية طاقة او ينبوع في استخدامته واحساسة بالكلمةالحزينة وطموح الفايض ووصفهما بعشقه الأول وعرف كيف يستخدمهما بطريق أيجابية ووصلت كل هذة الصفات
لقمة النجاح مع بعضها مترابطة وحلمة كما يحلم العاشق البسيط بفتاة احلامه هكذا كان الغناء والطرب والكلمة الحزينة له خيث شعر بالسعادة لها وانفس المريحة وضربات
القلب الهادئه لأخر لحظة من عمره حيث يقولون الحياة أغنية لم يكتمل غناؤها بعد لكن رحمك الله أكملت جميع الأغاني ووصفة الحياة جميل كانت ام سيئة وكتبت أن المحبة هي الحرية الوحيدة للغد
وغسلة العيون بدموع الحب كي يظل طاهراً وخالداً وجميلاً. وحرقت صوتك كي يصل مابداخلك لشعب عانه الكثير من قتل الأطفال ،انتهاك الحرمان ،الأرهاب، وتهميش من كل النواحي لتهرب به وتعزف أوتار االكمان بنغمة أشورية نغمة الحب نغمة الزمن الصعب نغمة الخابور والنهرين العظيمين وفي قلبك أنغام الأمل والحلم الأسير وتمنيت يعود بك الماضي ويدورالفلك ونعود الى شواطيء الوطن إلى الحق الى الحرية لنعزف انغام المطر في يوم خريفي ونلحن اولى سيمفونيات الربيع ويعود صداها الى أذاننا وترح قلوبنا من جديد ........رحمك الله









77
أتركوا المتظاهرين..لأنهم يعرفون ماذا يفعلون!!!!

يا أية السياسيين ومعهم المستقلين أتركوا الشعب يتظاهر لغضبه وثورته وشدة حب لوطنه لا يقبل الذل لشعب عاش منذ ُ قرون لاستعمار، ومنذ ُ سقوط بغداد على يد هؤلاكو عام 656 هجري (1258) دخل العراق عهدا مظلما دام سبعة قرون متواصلة منها أربعة قرون تحت حكم العثمانيين وبعضها كان قيما العدوان الإيراني على العراق على العراق وأكثر من أربعين عاما في ظل الهيمنة البريطانية (1914_1958) فقد خلالها مركزه الحضاري الأول في العالم وخضع لحكم أجنبي وتهورت أوضاعه الاقتصادية وانحطت حالته الاجتماعية وتفش فيه الفقر والجهل والمرض وانتشرت بين سكانه البطالة ودخل المجتمع بوجه عام مرحلة من السبات الحضاري لم يتخلص منها ألا بعد سقوط الدولة العثمانية وبعد سقوطها بدأ مسيرته التحررية والجديدة بالنضال ضد السلطة البريطانية وضد الأنظمة العملية التي أقامتها لتساعدها على حكم العراقيين وغير عشرات السنين خاص الشعب العراقي بكل فئاته الوطنية القومية نضالا شاقا وداميا قدم خلاله التضحيات الكبيرة القاسية أشد المحن حتى توج نضاله بانتصار واليوم تظاهرات الشعب لبث عيشا أو فترة تعايش قصيرة أو قضاء وفهم في شوارع أقامة المدن العراقية كتسلية أنما لوجود أو إحساسهم بأن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد قد بلغت درجة عالية من التردي والسوء وجماهير الشعب تعاني من الظلم والاستغلال والإرهاب والقتل والقمع بعد تظاهرتهم ربما أو لتقضي على الفساد وتقيم بدله نظاما متساويا بين فئاته الوطنية والقومية والدينية.واستنكار الشعب
اليوم بسبب  التلاعب على وطنهم بأنه حكامه أبناء الأرض والعراق هو الشعب والشعب هو العراق ويصلون به إلى هذا الحد من الفقر الظلم والإرهاب ككابوس الليل في عز النهار .وندمهم بتظاهرات على قطرة ماء قبل النفط والخيرات الكثيرة دون الاستفادة منه الشعب المسكين والعراق شهد قبل أعوام وفي وقت مبكر من التاريخ استيطانا َبشرياَ نشيطاَ .فهو واحد من مواقع الإنسان الأول التي شهدت تفاعلاَ نشطاَ بين الإنسان والبيئة لتأمين الحاجات المباشرة للتقدم ولدية القدرة على الابتكار والإبداع مكنته من مواصلة التقدم في السيطرة على الطبيعة وتكييفها لحاجات البشرية لحياة أفضل .
وشعارات المتظاهرين بسيطة وقبل كل شيء هذا حقهم الوطني الحر وليست لمصلحة الفرد فقط هي مصلحة العامة لوطنهم ومن أجل بغداد الجميلة والشعارات هي :
(لا للجوع لا للإرهاب .لا للخونة .لا للبطالة .لا للهجرة .أين الأمان.أين الكهرباء .أين هي حرية التعبير . أين هي الخبرة البشرية .أين النفط .أين الكرامة . والكثير من الأمور التي نتجاهلها ) وأين أحساس البشر بالبشر وأين إحساس الإنسان بأن الزمن حالة تقدم وارتقاء       
كما نظمه وتطوره في تاريخ البشرية وتنظيم حياتنا اليومية كما نظمه في التقويم السومري
الذي تطور على يد الأكدين والبابلين والأشورين إذا أتركهم فكل عمل جيد من أجل العراق فليتطور ويشجع للأفضل وعكس ذلك مدعاة لأسف على الشعب التصدي لذلك وعلموا أن الشعب صغير او غير مسموعة كلمة لكن للأشياء الصغيرة قيمتها أيضا ......
 

   أسيت يلده خائي

صفحات: [1]