عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عبدالاحد سليمان بولص

صفحات: [1] 2 3 4
1
لا غرابة أو تناقض في نص العنوان الصادر عن موقع عنكاوا لأن غبطة الباطريرك ساكو كان بالفعل مدعواً لمأدبة الغداء موضوع البحث.

اعلان رئاسة الجمهورية العراقية اخباري تمت على ما يبدو كتابته قبل بدء المأدبة ولا يشير الى تفاصيل النقاط المبحوثة ولم يذكر الأشخاص الذين تكلّم معهم الرئيس الفرنسي ماكرون بعد تعريفه عليهم من قبل رئيس جمورية العراق برهم صالح  ومن الطبيعي أن تكون هناك مجاملات ترحيبية بين الضيف وبقية المدعوين.

المكتب الاعلامي للباطريركية الكلدانية موقع مستقل له توجهاته الخاصة وليس ملزماً بالنقل الحرفي لما جاء ببيان رئاسة الجمهورية ولا أرى موجباً لمثل هذه النظرة السلبية التي تشير الى وجود تحريف أو تزوير واعلام الباطريركية  يذكر ما حصل مع غبطة الباطريرك أثناء المأدبة والتحية التي وجهها اليه الرئيس ماكرون ورده الترحيبي المقتضب عليها ولا بد أن هناك أحاديث أخرى حصلت بين الرئيس ماكرون والضيوف الآخرين لم يشر اليها بيان رئاسة الجمهورية فهل يجوز اعتبار تلك الأحاديث دلالة لوجود نية مبيتة للتزوير؟

على من له اعتراض على الجملة المقتضبة التي نطق بها غبطة الباطريرك أن يثبت كونها اضافة تزويرية تم اقحامها من قبل غبطة الباطريرك أو مكتب البطريركية الاعلامي وأن  التحية المتبادلة الموثقة بالصور كما نشرها الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور لم تحصل أساساً حتى يقتنع المتابع بمبالغات الأخ الدكتور ليون برخو ومغالطات بعض المعترضين وتضخيمهم غير المبرَّر للأمر.



























2
إلى  الرباعي وعاظ السلطان
تحية طيبه


2: العلامة اللغوي عبد الأحد سليمان
نعن الحروف الآرامية أو السريانية ماخوذة من الكنعانية أو الفينيقية (وهذا امر طبيعي) اشتقاقا واستعمال  الحروف لا علاقة له باسم اللغة، الفارسية تستعمل الحرف العربي، لكنها لغة فارسية، والعربية تستعمل الحرف السرياني لكنها لغة عربية،
أقدم نص آرامي أو سرياني (كلغة) في الآثار هو من منتصف القرن التاسع الميلادي فقط أي أن اللغة السومرية والأكدية كلغة ونصوص هي أقدم من نصوص الآرامية
فإمكانكم ترك اللغة الآرامية السريانية والعودة للنصوص الأقدم وهي السومرية أو الأكدية




بعد الاذن من الدكتور عبدالله رابي المحترم.

حقل الكتابة شائك لمن لا يجيد استعماله بصورة صحيحة وما اللجوء الى التطاول على الغير الا دليل ضعف الحجة لدى المتطاولين وفقدان احترامهم لأنفسهم قبل الاساءة الى المقابل.أنه أسلوب الفاشلين.

من المعلوم أن التسمية السريانية تخص سكان البلد (سوريا) وليس غيرهم والسريان في العراق لم يأتوا من سوريا بل هم من سكان العراق الأصليين وما التسمية السريانية الا نتيجة لانتمائهم الى المبدأ الذي كان يسمى بال(يعقوبي) نسبة الى يعقوب البرادعي وكذلك الحال لدى الكلدان والآشوريين الذين كانوا يسمون سابقاً نساطرة.

في المقتبس أعلاه يؤيَّد المعترض بأن التسمية الأصلية للغة التي نبحث عنها هي فينيقة وبسبب انقراض الفينيقييين ولو كشعب فان لغتهم لا زالت قائمة ( في غرفة الانعاش) وكل من ينسبها لنفسه في الوقت الحاضر تجاوزاً لا يمكن لومه لأنها مسروقة من الغير بالأساس.

الشيء الذي لا يريد البعض فهمه هو أن اللغات تتطوَّر عبر التاريخ وتدخل اليها مفردات جديدة تحمل معانٍ تختلف عن الأصلية المشابهة لها وأن تسمية ( سورايا ) كان يقصد بها (مسيحي) حصراً وليس سوري أو سرياني كما يحلو للبعض تفسيرها.

أرجو الابتعاد عن أساليب الاستفزاز والتطاول وأن يسود الاحترام المتبادل وتقبل الرأي المقابل ومناقشته بشكل مهذب.

3
ألأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

تحياتي

موضوع جدير بالمتابعة تشكر عليه وسوف أختصر مداخلتي هذه بنقطة واحدة حول أصل تسمية اللغة التي نتكلم بها والمسمات حالياً ب(السريانية ) ولا أظن أن من حقنا أن نلوم أي واحد إذا نسبها لمجموعته فمن حق الكلداني أن يسميها كلدانية والآشوري آشورية والسرياني سريانية كما فعل من قبلهم الآرامي الذي بحسب قناعتي الشخصية نسبها الى نفسه دون و جه حق

أصل هذه الأبجدية يعود للفينيقيين بلفظ وتسلسل حروفها كما يبدو واضحاً في الرسم المرفق ولم يتغيَّر فيها غير شكل الحروف .


أما ما يسطره رجال الدين والتخبط الحاصل فلا يعدو عن كونه نابعاً من تأثرهم بالتسمية االتي نشأوا في ظلها وليس من بين جميع الأسماء التي ذكرتها مختصٌ واحد بعلم اللغات.

أما أن تصبح اللغة غطاء قومياً لكل الناطقين بها فهذا أيضاً أمر مشكوك به فهناك الكثير من الشعوب تتكلم الفرنسية وعلى سبيل المثال في وسط أفريقياً وبتأثير المحتلين الفرنسييين والبلجيك من دون أن تكون لأولائك الأفارقة أية علاقة اثنية بالعنصر الفرنسي.
 
مع التقدير

4
غبطة أبينا الباطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام

أنتهز مناسبة انتقال المرحومة شقيقتكم الى الأخدار السماوية لأتقدم الى غبطتكم بتعازي القلبية راجيا الله أن يتغمدها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته مع الأبرار والصديقين وأن يبعد عن غبطتكم كل مكروه.

عبدالاحد سليمان بولص.

5
رسالة مفتوحة الى سيادة الكاردينال لويس ساكو الاول بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع التحية وخالص الاحترام
سيادة البطريرك.ان لجوء جماعة بشرية ما لاستعارة مفردات لغة اجنبية في تعاملاتها الحياتية اليومية لان لغتها الام قاصرة عن التعبير ليس بالامر المعيب،انما المعيب هو ان تفعل هذه الجماعة ذلك وهي تمتلك موروثا لغويا صنع لغات العالم،والمعيب اكثر هو الا يكون من وكل اليه امر الحفاظ على هذا الموروث امينا على ما اوكل اليه وقبله طواعية بحر ارادته.
ختاما اقول:اتمنى الا يكون التعبير قد خان مقصدي في لفظة او عبارة في كل ما اوردته بدافع الغيرة على ارث آبائي واجدادي الذين علموا البشرية الكتابة والقراءة.

ياقو بلو

السيد ياقو بلو (أو جان جانس) المحترم

البشرية وصلت الى الفضاء الخارجي ونحن نرجع الى الخلف ونبكي على الأطلال وهذا هو الامر المعيب.

لغة أجدادنا القدامى كانت السومرية ومن بعدها الأكدية وقد زالتا من الوجود لعدم ملائمتها لسير الزمن ولغتنا المنتحلة أي السريانية أو الآرامية تسير في نفس طريق الانقراض لأنها فشلت في مواكبة العصر.

لهجات السورث اذا بقي هناك من يتكلم بها بعد عقود محدودة يجب أن تنال الاهتمام الذي تستحقه لتحويلها الى لغات حية قائمة مثل تلك التي انبثقت عن اللاتينية كالايطالية والفرنسة والاسبانية وهذا واجب كل اكاديمي مهتم بارثنا بدل التباكى على فقدانه ملقين اللوم على رجال الدين الذين إن نطقوا نحاول اسكاتهم وإم سكتوا نطالبهم بما هو خارج مقدرتهم حيث يقف لهم البعض بالمرصاد فاذا قالوا هذا اللون أبيض رد عليهم هذا البعض بأنه لون آخر واذا دافعوا عن أبناء رعيتهم قيل أنهم يتدخلون في السياسة التي ليست من اختصاصهم.

من المعيب حقاً أن نعلق فشلنا على شماعة الغير لتبرير تقاعسنا.

أرجو أن يدلني أحد على الجهة التي وكلت رجال الدين لوحدهم بالحفاظ على موروثنا ومنعت مثقفي شعبنا عن القيام بهذا الواجب الذي يتحمَّل مسؤوليته الجميع أو عن أية محاولة قامت بها مجموعة من الاختصاصيين الذي يتباكون على موروث يرقد في غرفة الانعاش قام أحد بمنعهم.

اللغة العربية سائدة في محيطنا منذ أكثر من 1400 سنة ودخلت طقوسنا وحياتنا اليومية منذ ذلك الوقت في الوطن وأين ما تواجدنا ومثل ذلك يحدث حالياً في المهاجر حيث نتدافع لتعلم لغة البلد المضيِّف دون أي اهتمام لا بالسورث ولا بالعربية.

انها يا سادة سنة الحياة فالبقاء للأفضل والموروث الذي نخاف عليه من الزوال فأحسن طريقة للحفاظ عليه هي توثيقه ليجد له موضعاً ضمن الآثار القديمة في المتاحف.

6
الأخ سامي خوشابا المحترم

تحياتي وشكرا على هذا الموضوع الهام.

أنا زرت هذه الكاتدرائية عدة مرات أولها في السبعينات من القرن الماضي وكانت لا تزال تحتوي على رسوم وصور تاريخية مسيحية للرب يسوع المسيح وامه العذراء وغيرهما وفي كل زيارة كنت ألاحظ اختفاء أجزاء مهمة من تلك الآثار التي لا تقدر بثمن.

في زيارتي الأخيرة لها سنة 2009 كانت الآثار المسيحية قد اختفت كلياً عدا بعض النقوش الصغيرة وفي زوايا جانبية غير مهمة وكان العمل شبه المكتمل جارياً لاستبدال النقوش البيزنطية في سقفها بنقوش اسلامية وفي مراحله الأخيرة .

هذه جريمة تاريخية من المفروض أن تقف ضدها كل الدول التي تحتسب على المسيحية ومنظمة اليونسكو تتغافل عن القيام بدورها بهذا الخصوص والعيب كل العيب هو في قيام الآلاف من السياح المسيحيين وأنا واحد منهم بصرف رسم دخول للمبنى مفروض من قبل الحكومة التركية وكان في آخر زيارة لي يعادل حوالي عشرة دولارات للفرد الواحد وهذا يعني بأن الترك حوّلوا الكنيسة الى مسجد بنقود المسيحيين.

لقد كتبت  في حينه مقالة عن الموضوع تحت عنوان كاتدرائية "آيا صوفيا الآية التي جنوا عليها" مع صور يمكن الرجوع اليها على الرابط التالي:

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,368077.msg4323890.html#msg4323890



8
السيد عبد الاحد سليمان


الجواب على سؤالك بسيط جدا، الرابطة ستعمل في هذه الحالة مع اعضائها.

لتفترض ما يلي: لنفترض اننا لا نملك اية مؤوسسات اخرى، فهل ستقول بانه في هذه الحالة من الخطاء ان يتم تاسيس الرابطة لانها مع من ستعمل؟ كلا بالطبع ولهذا فان تبريرك ليس معقول .

كل المبادرات تتم هكذا: تعمل عليها جهة بمفردها ومن ثم تكبر تدريجياً عندما ينظم الاخرين اليها مع مرور الوقت، وهكذا جهة عندما تبدأ فانها تكون حريصة على انجاح المبادرة لكي تعطي انطباع جيد للاخرين بانها مفيدة وهذا لكي تحفز الاخرين للانظمام اليها.


السيد لوسيان

أعتقد بأن النقطتين التين ذكرتهما في ردي الأول ذي التسلسل 4 أعلاه كانتا كلتاهما صحيحتين فأنت بالاضافة الى عدم استيعابك لما قالته الرابطة الكلدانية فانك تستنبط فرضية مضحكة وتضع لها حلاً يدفع الى المزيد من الضحك.المؤسسات المشار اليها موجودة فعلى أي أساس نفترض أننا لا نملك مثل هذه المؤسسات؟ كما أن الرابطة الكلدانية مع أعضائها تشكِّل كياناً واحداً فكيف تطالب بأن تعمل مع أعضائها؟

نحن نكتب في موقع حر يزوره المئات من القراء يومياً ونشر أي رأي أو فكرة ينعكس علينا سلباً أم إيجابا وعليه أقترح عليك صرف نصف الوقت الذي تصرفه في الكتابة في مراجعة ما تكتبه بدل الاسترسال بكتابة ردود مطوَّلة وغير مترابطة.

9
الرابطة الكلدانية تعلن عمليا رفضها لنداء غبطة البطرك

اعلنت الرابطة الكلدانية في منشور لها تم نشره على موقع البطريركية عن الشروط التي وضعتها التي فقط في حالة تحققها فانها ستلبي نداء غبطة البطرك.

حيث ناخذ اقتباس من المنشور ومن موقع البطريركية نفسه ما يلي:

"ونعلِنُ فيه استعدادَنا للقيام بما يلزم لإنجاح انعقاد هذا التجمع وذلك في حالة استجابة الأحزاب والحركات والمجالس والمنظمات الكلدانية والسريانية والآشورية والأرمنية.  "


الرابطة الكلدانية تكون هكذا قد عبرت عمليا بشكل واضح جدا وبدون اي غموض عن الشرط الذي يجب ان يتحقق قبل ان تعمل من اجل انجاح النداء. فالرابطة الكلدانية توضح بشكل دقيق جدا فتقول بان المشاركة في انجاح النداء سيكون فقط "في حالة استجابة الأحزاب والحركات والمجالس والمنظمات الكلدانية والسريانية والآشورية والأرمنية"

وهذا يعني بشكل يقيني واضح بان الرابطة ترفض انجاح النداء في حالة عدم استجابة كل الاحزاب والحركات والمجالس والمنظمات الاخرى.


انا اردت من خلال كتابتي هذه تقديم الصورة الحقيقية لما  قصدته الرابطة بدون اي تغيير.

السيد لوسيان

استناداً الى ردِّك المقتبس أعلاه هناك احتمالان فقط لا غيرهما:

الأول: أنك لم تستوعب ما جاءت بها الرابطة الكلدانية.

 الثاني: أنك تحاول كالعادة قلب الحقائق بما ينسجم مبتغاك وتقديمك صورة مشوَّهة من تأليفك وتلحينك لما قصدته الرابطة الكلدانية.

النداء بالأساس موجَّه  للأحزاب والحركات والمجالس والمنظمات الكلدانية والسريانية والآشورية والأرمنية"فاذا لم تقبل به تلك الجهات لدراسة الفكرة المطروحة فمع من ستعمل الرابطة لانجاحه؟

10
السيد لوسيان

بربك قل لي أين قلت لك بأن كل القراء يختلفون مع رأيك؟ أنت من أول سطر تغالط وتقلب الحقائق وهذا ليس في صالحك.

الذي قلته أنا حرفياً هوا الآتي:

ثم ما قيمة أن يكون القبول عندك 1% أو أن تكون نسبة المصداقية لديك صفر فأنت لا تمثِّل غير نفسك وهناك الكثيرون يختلفون مع وجهة نظرك 100%

ألا تفرق بين تعبيري " كل القراء " و "الكثيرين "؟

11
اي شخص منطقي سيتسال : هل يوجه غبطة البطرك نداءاته الى نفسه ايضا؟

الحواب هو : بكل تاكيد كلا.

اذ ان غبطة البطرك هو الوحيد الذي رفض المشاركة مع الاخرين في تجمع، وهذا عندما انسحب فورا من مجلس الكنائس تحت حجج مثل اسم المجلس لا يعجبه وهو الان يعطي توصية بان يقوم الكل بتجاوز كل الخلافات او المناقشات حول الاسماء والتسميات، بينما هو الوحيد الذي انسحب ليس لان الاسم هو معقد مثل اسم لغة او هوية وانما بسبب اسم بسيط مثل اسم المجلس وهذه طبعا كحجة.

شخصيا نداء البطريركية لا يملك ولا  حتى 1 بالمئة من المصداقية عندي.

مصداقية النداء تساوي صفر


 السيد لوسيان

بعد الاستئذان من السيد اوشانا نيسان المحترم

قبل كل شيء راجع معلوماتك وتأكّد من الأسباب الكاملة التي أعلنها الموقع الاعلامي للباطريركية الكلدانية حول النقطة الواردة في المقتبس أعلاه.ثم ما قيمة أن يكون القبول عندك 1% أو أن تكون نسبة المصداقية لديك صفر فأنت لا تمثِّل غير نفسك وهناك الكثيرون يختلفون مع وجهة نظرك 100%

اسمح لي بأن أكون صريحاً معك بالرغم من قلة مداخلاتي حول التعقيبات المطوَّلة والمملة التي تكتبها عن كل المواضيع التي تنشر ولا تتماشى مع أفكارك.

أنت انسان سلبي في كل ردودك غايتك حب الظهور ومشاكسة الآخرين مهما كان مستوى ما يطرحونه من آراء .

معظم طروحاتك تسير على خط واحد تريد فيه الظهور كملكي أكثر من الملك ارضاءً لجهة تتملّق لها كثيراً ولا أظن أن تلك الجهة تعير لكتاباتك شيئاً من الاهتمام.

أنت تستنبط نظريات وفرضيات وتضعها في قوالب علمية على غير مقاساتها وتضع لها حلولاً مبتكرة من قبلك كما يحلو لك.

حتى يكون لما تكتبه بعض القبول أقترح عليك خلع البرقع الذي تتخفى وراءه لنرى صورتك واسمك الكامل لأن الرجال لا تلبس البرقع في العادة.


12

الأخ زيد ميشو المحترم
اذا كانت ايفان جابرو محسوبة على ريان فتى أهل البيت كما تقول فان ما اوردته في سيرتها الذاتية عن كونها ممثلة لغبطة الباطريرك ساكو وعضوة في الرابطة الكلدانية في سهل نينوى لم يكن صحيحاً وقد كذَّب الموقع الاعلامي للباطريركية الكلدانية تلك الادعاءات جملة وتفصيلاً وعليه تكون مطالبة البعض بوجوب قيام الرابطة الكلدانية بتقديم التهنئة لها بمناسبة تسنمها لمنصبها الجديد في غير محلها.

13
السيد نيسان

لكل  انسان شطحات والموضوع ليس لطلب إعتذار.

طالما هناك رابطة كلدانية قائمة فلا يجوز قانونياً تأسيس أخرى تحمل نفس الاسم أو اسماً مشابهاً لكن قد يكون من المفيد قيام المهتمين من غير الكلدان بتقديم طلب للانتماء للرابطة الكلدانية اذا سمح نظامها الداخلي بذلك أو تأسيس رابطة ثانية مستقلة وتحت اسم مختلف لها نظامها الخاص.

لخلق تعاون وثيق بين الجانبين أرى أنه من الأفضل للكلدان والآشوريين الاتفاق على تسمية مشتركة بعيداً عن  التعصب القومي والغاء الآخر وخلاف ذلك لا أرى مجالاً لأي تقارب .

أنا لم اقل بأن الرابطة الكلدانية تقوم بواجبها كما هو مطلوب منها وبأن لا داعي للتغيير والتجديد لأن ذلك ليس من اختصاصي بل من اختصاص الهيئة الادرية للرابطة حصراً وأنا لست عضواً فيها إنما قلت في الفقرة الأخيرة من ردي أعلاه ما يلي وبكل وضوح:

معالجة أخطاء أية منظمة سياسية كانت أم اجتماعية مثل الرابطة الكلدانية لا يمكن أن تتم بتأسيس منظمة بديلة قد تكون أسوأ من الموجودة لكن عن طريق قيام الكلداني المحايد والمؤمن بانتمائه بتحديد نقاط الضعف وتقديم المقترحات البناءة والهادفة وليس التسقيط واستعمال النعل لأنه حتى النعل الذي ينظر اليه البعض باستصغار له فوائد كثيرة في حماية القدم من المواد الجارحة والقاذورات التي تملأ الأرض في كثير من المناطق التي تدعي الرقي.

14
الأخ الفاضل نيسان سمو الهوزي المحترم

تحياتي

رداً على سؤالك الذي وضعته عنواناً للموضوع أقول بأن هناك وبكل تأكيد علاقة وصلة ربط بين الكلداني والرابطة الكلدانية انطلاقاً من التسمية المشتركة ومن يحترم انتماءه الكلداني يقر بوجود تلك العلاقة مع الرابطة لأنها تحمل اسمه وإن كانت بحسب البعض لا تقوم بعملها على الوجه الأكمل وفي كل الأحوال هي ليست قيداً في المعصم ولا عبئاً مفروضاً على أحد ومن الأفضل للذي يرفضها أن يتجاهلها بدل جعلها موضع تندر  ووسيلة للانتقاص من الآخرين.

أم بخصوص رابطة الأستاذ أخيقر ورابطتك المقترحة تحت تسمية الكلدانية /الآشورية فأقترح استبدال تسميتكما هذه بأية تسمية أخرى لأنك والأخ أخيقر لا تمثلان الكلدان والآشوريين رغم احترامي لانتمائكما لأنه لم يصدر لا من الكلدان ولا من الآشورييين تخويلٌ يجيز لكما اتخاذ هكذا قرار نيابة عنهم كما أن الرابطة الكلدانية قائمة بذاتها ولا يجوز قانونياً  تأسيس غيرها تحت نفس التسمية أو تسمية مشابها لها.

تقول:


فسوف يتم ضرب كل شارد أو خبيث أو شاذ بالنعل .

أظن أن هذا التعبير هبط كثيراً تحت نقطة الصفر لأن تحديد الشارد والخبيث والشاذ ليس بالسهولة التي نراها أنت وأنا لأن الشخص المقصود يمكن أن يصفنا بمثل تلك الصفات بحسب مفهومه للأمور لأنه لا توجد أسس ثابتة للتقييم الذي يبقى عشوائياً ومتأثراً بمفهومية من يقوم به.

معالجة أخطاء أية منظمة سياسية كانت أم اجتماعية مثل الرابطة الكلدانية لا يمكن أن تتم بتأسيس منظمة بديلة قد تكون أسوأ من الموجودة لكن عن طريق قيام الكلداني المحايد والمؤمن بانتمائه بتحديد نقاط الضعف وتقديم المقترحات البناءة والهادفة وليس التسقيط واستعمال النعل لأنه حتى النعل الذي ينظر اليه البعض باستصغار له فوائد كثيرة في حماية القدم من المواد الجارحة والقاذورات التي تملأ الأرض في كثير من المناطق التي تدعي الرقي.


15
الأخ وليد
رحم الله الوالدة وأسكنها فسيح جناته ولكم الصبر والسلوان

16

السيد عبدالخالق الفلاح
الأنظمة تقاس بدساتيرها ومدى تطبيقها لهذه الدساتير وأوَّل دولة تطبِّق  فقرات دستورها بحذافيرها هي الولايات المتحدة. كن محايداً في تحليلك وقارن بين الدستور الأمريكي الذي أوصل أفريقياً نجهل الكثير من نشأته وأصله الى سدة الرئاسة احتراماً لفقرات دستورها لأن أمه المصونة التي كانت تتنقل بين أحضان الأفريقيين منحته حق المواطة الأمريكية حين ولدته على أرض أمريكية وبين دساتير الدول العربية والاسلامية عموماً ومدى تنفيذها وبعد ذلك حاول أن تجري مقارنة محايدة بينها.
عيب الساسة الأمريكان عموماً والشعب الأمريكي بشكل خاص هو عيشهم على الفطرة يصدقون كل ما يقال لهم وتنفيذ المطاليب الملتوية التي يقدمها الآخرون كما فعلوا مع الذين يحكمون العراق حالياً والذين استجدوا الأمريكان لأن يخلصوهم من حكم الطاغية وبعد أن لبى الأمريكان الطلب وقدموا ضحايا لا تقدر بثمن انقلب عليهم مستجدو المساعدة كما  نرى  ويطالبون باخراجهم من العراق تلبية لطلب سادتهم من خارج الحدود متناسين أنهم لولا الأمريكان لما حلموا في الوصول الى كرسي السلطة حتى ظهور المهدي المنتظر مهما طال إنتظاره.
السيد شابا حنا
عن أي احتلال وتدمير تتكلم يا رجل وهل بقي هناك وطن لكي يدمره الأمريكان واذا كنت تعيش داخل العراق تكون في هذه الحالة مجاملا ومسايراً لمن حولك حفاظاً على وجودك وإن كنت في دول المهجر فلا بد أنك تعرف جيداً بأن الوطن الذي تتباكى عليه قد تمت استباحته منذ أكثر من 1400 ولا قيمة فيه للانسان وإن كان من الأكثرية الحاكمة أو غيرها أو من عصابات داعش التي فرضت على المسيحيين ثلاثة شروط أحلاها أمر من العلقم.
إرجع الى أقرب أحداث التاريخ المتمثلة بالمظاهرات السلمية التي طالت أنحاء العراق في تشرين الماضي مطالبة بوطن وعدد الضحايا من الأبرياء القتلى والمسجونين والمخطوفين من دون أن يعرف مصيرهم وبعد ذلك ارجع الى نفسك وابحث عن الوطن الذي تنادي به كما ينادي سراقه للمزايدة وتبرير حكمهم الخائب.

17
الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

انه خبر مفاجئ ومؤلم ولا يسعني الا أن أتقدم اليك والى كافة أفراد العائلة الكرام بأصدق التعازي القلبية راجيا رب المجد أن يسكن الفقيدة في الفردوس الأبدي مع الأبرار والقديسين وأن يبعد عنكم كل مكروه.

عبدالاحد سليمان بولص


18
الأخ الدكتور عبدالله رابي المحترم

تحياتي

شكراً على هذا الايضاح التفصيلي عن النظام الداخلي للرابطة الكلدانية وما يجب أن يكون عليه وأنا مع تنفيذ جميع النقاط  التي تفضلت بتعدادها لأن النظام الأساسي المعمول به حالياً لا يخلو من نقاط ضعف تحتاج لاعادة نظر.

الرابطة الكلدانية رغم مرور خمس سنوات على تأسيسها تبقى حديثة عهد وتحتاج الى دعم جميع الكلدان وعلى المترشحين لأية انتخابات قادمة لادارتها أن يأخذوا بنظر الاعتبار بان الانتخابت السابقة  لم تكن مثالية ان كان في رئاستها أو في فروعها حول العالم ولم تخلُ من  بعض النواقص وأنانيات محبي المظاهر الأمر الذي فسح المجال لكثير من النقد والتسقيط  وبصورة خاصة من قبل المحسوبين  على الكلدان الخارجون من تحت خيمتهم .

 هناك ضرورة لوضع ورقة عمل مسقبلية للرابطة وبشكل مدروس وتحديد النشاطات التي عليها القيام بها لخدمة الكلدان عموماً أينما كانوا في الداخل أو في المهاجر وقد أشار مشكوراً الأخ كوركيس اوراها منصور الى بعضها.

من المشاريع المستقبلية التي أرى أن تضعها الرابطة نصب أعينها فتح موقع اعلامي الكتروني يكتب فيه الحريصون على مصلحة الكلدان ويمكن أن يستقطب أقلام غيرهم مثل موقع عنكاوا ويكون تحت ادارة رئاسة الرابطة كما أرى أن هناك حاجة ملحة لفضائية كلدانية تبث النشاطات الكلدانية في مناسباتها الدينية والمدنية وقد يقول البعض بأن مثل هذه المشاريع مكلفة ومعهم كل الحق في ذلك ولكني أرى أن النية الصالحة إن توفرت لدى الجميع فانه ان تم التبرع ولو بدولار واحد في الشهر من قبل كل كلداني فان الوارد سيكفي لسد كامل التكلفة وقد يفيظ.


19
الحمد لله على السلامة دكتور صباح

20
الأخ العزيز يوحنا بيداويد

تحياتي

شكراً على مساهمتك وأن لم أفهم بالضبط ما تقصده من محاولتي وضع سماعات آذان للاخوة المسلمين لأن مثل هذا التعبير لم يرد في المقالة ولا أرى ما يمنعنا من قول الحق كما تقول وحرية الرأي مصانة للجميع قانونياً.

نعم خسرنا بلدنا لكننا لم نخسر كل شيء لأننا اكتسبنا جنسيات بلدان جديدة تحترم وجودنا وحريتنا وعلينا المحافظة على هذا المكسب ولا قدرة لكائن من كان أن يضع الطوق في أعناقنا طالما احترمنا القانون.

أحترم وقوفك مع الدكتور جورج في كل ما فعله وأذكر بأني لم أعارض عمله ولم أشر اليه مباشرة بأي شكل من الأشكال ولكني قلت بأن علينا في مثل هذه الحالات اللجوء الى القانون الذي هو فوق الجميع بمن فيهم عمدة ويندزر.

21
الأستاذ شوكت توسا المحترم

تحياتي

جاء في  متن مقالتك هذه  المتكرر مضمونها حول السيدة لارا زرا النص التالي:

"سألتُ ذات مرةً احد الإخوه الكتاب المؤيدين للرابطه ولقيادتها الدينيه إن كان يعلم بأن هناك مكاتب  للرابطه ينتمي أعضاءها الى حزب قومي كردي , وسالته إن كان قد تابع تفاصيل تنصيب السيده لارا زرا كمديرة ناحية القوش,اعتذر الاخ  بالقول انه لا يعلم عن ذلك شيئا لانه ليس بسياسي !! تصوروا حال مشروع سياسي امام مدافع عنه لا يعرف كيف تدار نشاطاته"
 !

الأخ الكاتب غير المعرَّف والمؤيِّد للرابطة الكلدانية قال الحق لأن  نظام الرابطة الكلدانية يعلن صراحة كونها منظمة غير سياسية ولا أفهم كيف اعتبرت الرابطة مشروعاً سياسيا خلافاً لما ورد في نظامها الأساسي.

موضوع السيدة لارا زرا وارتباطها بحزب كردي سياسي تكرر أكثر من مرة وعلى اية حال تبقى لارا ابنة ألقوش ومن حقها أن تنتمي الى الحزب الذي تقتنع به حالها حال الكثيرين من أبناء ألقوش وغيرها من القصبات والقرى المحسوبين على الكلدان والمنتمين الى أحزاب غير كلدانية وليس من حقهم المزايدة على الكلدان لأنهم خارج خيمتهم.

الحزب الديمقراطي الكردستاني يعلن وإن من باب ذر الرماد في العيون بأن المواطنين في الاقليم متساوون بغض النظر عن الانتماء القومي أو المعتقدي في حين أن الأستاذ يونادم كنا المحسوب على جماعتنا نسب اليه القول بأن كل آشوري ينتمي الى الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية يسمى "كلداني" كما نسب اليه القول بأنه لا يشتري الكلداني بقطف سيكارة.من يا ترى يحترم الكلدان أكثر الكردي أم المحسوب علينا؟

يسأل الأخ وليد حنا بيداويد في مداخلته ذات التسلسل (4) أعلاه عن الرابطة الكلدانية ما يلي:

لماذا الكلدانية اذ يقول مؤسسوها امام الاعلام ان الكلدان والاشورين شعب واحد
هل من مفسر يفسر لنا هذه الاشكالية؟

أجيب على الاستفسار هذا بشكل شخصي لأني لست عضواً في الرابطة وغير مخول بالتصريح نيابة عنها وبما يلي :

قبل انقسام كنيسة المشرق ذات المذهب النسطوري كانت تحتوي على ملل وقوميات مختلفة واتخذ المتكثلكون التسمية الكلدانية وبعد ذلك اتخذ المتبقون التسمية الآشورية وهما تسميتان طائفيتان وليستنا قوميتين لأن المسيحية ولآلاف السنين لم تكن تعترف بأي انتماء قومي وانصهر الجميع تحت البوتقة المسيحية.

أما أن يعطي البعض كل هذا الاهتمام بمصير ومستقبل الكلدان والرابطة الكلدانية فمن رأيي أن عليهم أن لا يعطوها هذا الاهتمام طالما أن ارتباطهم الفعلي ليس مع الكلدان أو الرابطة الكلدانية وأرجوهم أن يدعوا الكلدان ورابطتهم في حالهم فان نجحوا أم فشلوا فان الأمر لا يهمكم.

أما الشعوب القديمة التي ننسب أنفسنا اليها كالآشوريين والكلدان وقد تكون النسبة صحيحة الا أن تحديد من كان من نسل آشوري أو كلداني بابلي أو فارسي وغير ذلك أمر يستحيل اثباته بعد الانصهار لآلاف مؤلفة من السنين واصرار البعض على غير ذلك ضرب  من الخيال. 


22
الأخ وليد حنا بيداويد المحترم

شكراً على مشاركتك

أن يكون الموضوع جس نبض أو بث تجريبي كما تسميه فالفكرة واحدة والجماعة يخططون ويحاولون التقدم خطوة خطوة ليصلوا الى مبتغاهم المتمثِّل بتطبيق الشريعة الآسلامية في الدول الغربية وهذه الغاية بعيدة المنال لأن الغربي ليس مستعداً للتنازل عن الحرية التي ناضل من أجلها عبر القرون ليضع رقبته تحت نير لم يعد مقبولاً في الزمن الحالي.

نعم المسؤول في الدول الغربية قد يكون جاهلاً بتاريخ الشرق الأوسط وغير مطلع على المآسي التي أجبرت المواطنين الأصلاء على ترك بلاد أجدادهم كما يمكن أن يكون واقعاً تحت تأثيرات مصلحية لكن الدرس الذي يجب أن نتعلمه نحن هو اللجوء الى القانون في حل مشاكلنا بدل الضجيج الذي قد يرتد مفعوله علينا كما حدث في هذه الحالة.

23

أخي العزيز كوركيس اوراها منصورالمحترم

أشكرك على تقييمك للموضوع واعتز به.

أية حادثة تقع يراها الناس كل من الزاوية التي جلبت انتباهه فهذا يراها زوبعة والآخر عاصفة وقد يراها غيرهم بركاناً ثائراً  الا أني لم الحظ فيها غير كونها غمامة صيف عابرة كما وضحت للأخ زيد ميشو لولا التداعيات غير المتوقعة التي قد تتفاعل   لدى الجانب الآخر.

موضوع الأذان ليس مشكلة بحد ذاته وان كان قد سمح به عمدة المدينة وكما قيل لفترة محددة وهي شهر رمضان فان الموافقة قد انتهت ولتلافي أي اشكال من هذا القبيل في المستقبل يجب اللجوء الى القانون وهناك بحسب علمي ما يسمى بقانون الضوضاء في أميركا والدول الغربية الأخرى يفسح المجال لأي مواطن أن يتصل بالشرطة لاخبارهم عن أي ضجيج غير مستساغ يقلق راحته ويمنعه من النوم بعد الساعة العاشرة ليلاً وهذا يشمل الصراخ والموسيقى العالية وغيرها من المنغصات وبالطبع يقع الأذان ضمن هذه المجموعة.

طريقة المعالجة من قبل جميع ذوي العلاقة في ويندزر جاءت عشوائية رافقتها تجاوزات انفعالية متقابلة غير مبررة والسبب هو بحسب مفهومي وجود كم من الخلافات المتراكمة بين الفرقاء .

قيام البعض بتوجيه تهديدات كما ذكر وبيع عنتريات بحق الكلدان الذين لا علاقة لهم بهذا الاشكال هي كلام فارغ لأن أصحاب تلك التهديدات لا يملكون حق التنفيذ وأي تجاوز يقومون به يقع تحت طائلة القانون الذي لا يفرق بين مواطن وآخر بسبب العرق واللون والدين.

24
الأخ زيد ميشو

أنا لم أسمِّ القضية زوبعة ولا زلزال  وذكرت عبارة " كما تمت تسميتها" وهذا يعني بأن التسمية لم تكن من عندي وأنا  لا اعتبر الأمر أكثر من غمامة صيف عابرة عدا التداعيات التي خلقتها لدى الجهة المقابلة. كما أني لم احدد اسم جهة أو شخص ولم أقف مع جهة ضد  جهة أخرى وغايتي هي  ايضاح ما حصل قدر مفهومي وتقديري الشخصي.

المقاييس ثابتة ولكن تصرُّف الأشخاص هو المتقلب بين الخير والشر.

لقد قرأت مقالتك بصورة مركزة ودوّنَت عليها ملاحظاتي العديدة لكن ردّك جاء خارج تلك النقاط وركزت على الخوف من أن أجيالنا القادمة سوف لن تعرف ماذا كانت هذه البناية أو تلك وبالضبط كما فعلت في هذه الحالة حيث ركزت على نقطة واحدة من مجموع سبع نقاط.

أطمئنك بان الكنيسة التي مضى عليها أكثر من الفي سنة ستبقى صامدة الى آخر الزمن لأن مؤسسها أقوى من أن تؤثِّر به الأفكار المتقلبة لبني البشر.

نحن نكتب في هذا المنبر الشعبي الحر وحالمنا تنزل كتاباتنا تصبح ملك الجميع  يؤيِّدها البعض ويخالفها آخرون ولا يحق لنا الاعتراض على ذلك بشرط أن تكون الردود بعيدة عن الانفعالات غير الحضارية.

أنا لم أذكر كلمة "قذر" عن الغسيل لأن معنى الغسيل هو أنه مغسول أي نظيف وكانت أمهاتنا قبل زمن المجففات تنشره على السطوح لينشف تحت تأثير اشعة الشمس غير أن الخوف هو أن لا ينشر من الغسيل فوق السطوح ما يجب أن نحافظ على خصوصيته.

 

25
الأخ سامي ديشو المحترم

شكراً على تقييمك لشخصي وهذا من حسن ظنِّك.

أنا أعتبر النقاط المعروضة جميعها بذات الأهمية لأن القضية هذه أوقعتنا في مأزق بسبب تسرع البعض في اتخاذ اجراءات بغير الاسلوب المفترض اتباعه أو برد الفعل المقابل والعنيف المستند الى خلافات شخصية سابقة كتب عنها الكثير.

نعم إن تحريك كثبان الرمل بهذه الطريقة المنفعلة لم يخدم أي طرف من أطراف المعادلة ونتائجه تنعكس علينا جميعاً.

مع تحياتي وتقديري لشخصك المتزن.

26
الأخ العزيز الدكتور ليون برخو المحترم
شكراً على ردك السريع وقد أرسلت لك عنواني البريدي عن طريق رسالة شخصية عبر موقع عنكاوا.
مع التحيات والتقدير

27
الأخ نيسان سمو المحترم

أن نترك القضية خارج الموقع أو وراء ظهرنا فالقضية أصبحت خارج ارادتنا ولها تداعيات كما قلت مع قوم لا يبدل قناعاته بالسهولة التي نتوقعها حتى وان تحوّلنا 90 أو 180 درجة في مواقفنا لأن اشعال النار سهل ولكن اطفاءها صعب.

أما عن تحرك الكاهن فاني لم أقرأ  له  راياً مباشرا بل كلاماً  منقولاً عنه وهذا لا يعوَّل عليه قانونياً.

قرأنا عن موقف تهديدي وعنتري لجماعة متشددة نشرته جهة محددة من جماعتنا ولكني أرجع وأقول بأننا والحمد لله نعيش في دول تحكمها قوانين وأنظمة متحضرة تعالج التجاوزات بحزم.

نعم هناك دروس كثيرة يجب علينا مراجعتها والاستفادة منها.

مع تحياتي وتقديري.

28
يبدو أن لعنة، كلعنة عوليس حلَّت على هذا المنتدى !!
 لذلك أودع الجميع في المنبر الحر بدون إستثناء، وأتمنى لكم موفور الصحة والسلامة.
 هكذا تحتفي المواقع بنا، كما في الرابط أدناه، فما الذي يجبرنا على تلقي الأجحاف بحقنا هُنا؟!

https://www.alnaked-aliraqi.net/


الكتابة وحرية ابداء الرأي مصانة للجميع بشرط أن لا يكون هناك تجاوز على المقابل وما نكتبه ليس كلاماً منزلاً وقد يوافقنا عليه البعض ويخالفنا غيرهم والانسحاب ليس الحل . لم يطالب أحد بالانسحاب وليس من حق أحد تقديم مثل هذا الطلب لأنه قرار شخصي يجب احترامه من قبل الكاتب والقارئ.

بهذه المناسبة أطلب من الدكتور ليون برخو أن يتكرم باهدائي نسخة من كتابه الجديد هذا لأطلع عليه تجاوزاً لبعض الاختلافات في الرأي بيننا حول مواضيع محددة ( والاختلاف في الرأي لا يفسد لود قضية).قد أبدو بخيلاً عند عدم شراء الكتاب وطلبي للحصول عليه مجاناً وقد  يكون السبب في ذلك فقداني للكثير من مجاميع الكتب نتيجة انتقالي من مدينة الى أخرى ومن بلد الى آخر طيلة حياتي.


29
زوبعة مدينة ويندزر الكندية وتداعياتها.

لكثرة ما قيل عن موضوع رفع الأذان في مدينة ويندزر والشخصنة التي طالت كل ذوي العلاقة ووصلت حد التجاوز والاساءة وتخندق البعض مع الغريب ضد القريب  ولكوني متابعاً لما حدث أبدي فيما يلي وجهة نظري الشخصية حول هذه القضية وتداعياتها:

1- المطالبة برفع الأذان كان وسيلة لجس النبض من قبل الاخوة المسلمين لأن الأذان بحد ذاته إن كانت له حاجة أيام بلال الحبشي قبل أكثر من 1400 سنة فاليوم في عصر التنكنولوجيا الحديثة أصبح خارج الزمن حاله حال نواقيس الكنائس التي أن قرعت في مناسبات غير تلك التي صنعت من اجلها فانها تفرز أصواتاً موسيقية تستطيبها الاذن . غاية المتشددين المسلمين من اثارة مثل هذه المطالب لا تعدو عن كونها وسيلة لكسب عطف الحكومات الغربية باسم الدين  أو ربما لتهيئة الطريق للتقدم بمطالب أخرى .

2- هل من حق المواطنين من غير المسلمين الاعتراض على نقل الأذان عبر مكبرات الصوت المزعجة خاصة عندما يكون هناك شخص مريض بحاجة الى الهدوء أو نائم بعد نهار طويل من الجهد الجسدي الشاق في العمل؟ نعم من حقهم المطالبة بمنع هذا الازعاج لأنه يدخل ضمن قانون منع الضوضاء ولكن عليهم اتباع الأسلوب الصحيح في الاعتراض وهو اللجوء الى المحاكم التي لها الكلمة الفصل في اتخاذ القرار وليس عن طريق عمدة المدينة الذي قد يكون واقعاً تحت مؤثرات تجعله يتخذ قرارا غير منصف أو من دون استيعاب الغاية من تقديم هذا المطلب.

3- هل الاستشهاد بأقوال بعض الاخوة المعتدلين من المسلمين والوقوف الى جانبهم ضد  المعارضين أمر مقبول وهل يجوز اعتبار تصريح المسلم المعتدل صك براءة لموقفنا وحكماً بالادانة ضد من نختلف معهم؟ أنا أرى أن هذا الأمر يحتاج الى دراسة وتمحيص لأن فكرة الشخص المعتدل مهما بانت صادقة في ظاهرها الا انها تبقى متأثرة بخلفيته العقائدية واضعين نصب أعيننا ايمان المسلم بمبدأ التقية الذي يجيز له قول عكس ما يؤمن به ويجب أن لا ننسى بأن  القرآن نفسه  يحوي آيات كثيرة ترفع المسيح والمؤمنين به الى مراتب عليا وتجعله مع الذين اتبعوه فوق الذين كفروا في حين أن هناك آيات أخرى تكفر المسيحي وتلعنه  والمشايخ وبصورة خاصة في صلاة الجمعة ومن خلال نفس مكبرات الصوت التي تبث الأذان يطلبون من الله خراب بيوت غير المسلمين وتيتيم أولادهم وغيرها من المطاليب الكثيرة التي أنا أجزم بأن الاهاً عادلاً لا يمكن أن يقبل بها.

4- الزوبعة أو الزلزال في ويندزر كما تمت تسميتها يمكن أن تُستغل نتائجها في إثارة المزيد من المشاكل الأمر الذي يؤثر سلباً على آلية التعايش السلمي المشترك بين جميع الفصائل في المجتمعات الغربية وعلى الجميع الارتكاز الى القانون الذي يساوي بين المواطنين دون النظر الى خلفياتهم أو معتقداتهم في حل المشاكل والابتعاد على العنتريات الفارغة ومحاولات الترهيب وفرض الأمر الواقع لأنه في الغرب القانون فوق الجميع يرفع من شأن من يحترمه ويذل من يقف في طريقه.

5- هل أخطأ الذين قاموا بتحريك الكثبان الرملية في هذه القضية الشائكة؟ جوابي هو نعم لأنهم تسرعوا في نشر الغسيل وتسريب الفيديو والسبب الأساسي هو وجود خلافات شخصية وتباين في وجهات النظر بينهم منذ اليوم الأوّل لتأسيس الرابطة الكلدانية ونتائج مثل هذه الخلافات تنعكس على الكلدان الصامتين الذين لم يطلبوا من أحد في يوم من الأيام أن يتوكل للدفاع عنهم وعن وجودهم ومستقبلهم أو التباكي على تراثهم وألحانهم وأرثهم وما يتبع ذلك من قائمة طويلة من المسميات في الوقت الذي يكيلون فيه الاتهامات ضد الكنيسة الكاثوليكية ورجالاتها عموما والكلدانية بصورة خاصة وليكن في معلومهم بأن الكلدان لا زالوا بخير مسنودين بقوة ايمانهم ولا تؤثر فيهم مثل هذه الطروحات.

6- هل يقع اللوم على الرابطة الكلدانة ومؤسسها عندما لا يحسن التصرف أحد أعضائها ؟ وهنا أيضاً أقول كلا لأن الرابطة مؤسسة معنوية وإن رافق تأسيسها ما يراه البعض سلبيات التي إن وجدت يتحمل وزرها المنتمون الى الرابطة والقائمون على ادارتها وبحسب رأيي فإن انتخاب الأعضاء وقيادات فروع الرابطة حول العالم لم يكن مثالياً حالها حال أي تنظيم جديد تعوزه الخبرة  ولضبابية الصورة نوعاً ما حاول البعض فرض شروطهم الخاصة في الانتماء أو التحكم بمجرياته وقد أفلح بذلك البعض وفشل آخرون . الرابطة الكلدانية تعتبر حديثة عهد وليس بامكانها صنع العجائب وتبقى حاجة ملحة في غياب تنظيمات سياسية كلدانية يمكن الاعتماد عليها .

7- نقطة أخيرة: هل الرابطة الكلدانية يصح لها أن تحمل صفة العالمية ؟ هذا الوصف أنا شخصياً اعترضت عليه قبل التأسيس عندما استأنس بعض الخيرين برأيي حول النظام الأساسي للرابطة قبل وضعه وقلت لهم بأن مجرد وضع اسم الكلدانية عليها يعتبر كافياً لأن الشعب الكلداني الصغير المنتشر حول العالم هو وحده الذي ينفرد بهذه التسمية وتبقى اضافة كلمة " عالمية " للتباهي والتضخيم.

30
المشكلة الأكبر هي أن المتباكين على الكلدان هم الذين يطعنونهم بالظهر ويسفكون عليهم دموع التماسيح. دعوا الكلدان لحالهم فلم يوَكِّلكم أحد للدفاع عنهم.

أبقوا القبعة والشفقة والسدارة مرفوعة الى ما لا نهاية ولكن يجب أن لا ننسى بأن غطاء الرأس هذا مهما كان اسمه أو نوعه قد تعفّن من كثرة الالحاح.

أخ نيسان سمو لا تعتبر هذا الكلام تعقيباً أو تعليقاً على موضوعك وانما كلام عام عن مواضيع مفلسة بمضامينها.

31

الأخ السيد متي أسو المحترم

تحياتي

عودة ميمونة والحمد لله الغيبة مسيطرعليها.

تقول بأن البيزنطي يتفلسف وأنا أرى بأنه كما نقول بالعامية " يتعيقل" لأن الفلسفة أكبر من حجمه وعندما يزايد على أبناء جنسه أو قومه فانه يحاول التغطية على شعوره بالنقص الذي تربى عليه .

مهما زايد المتشددون المسلمون بمطاليبهم فانهم يبقون مفتقرين الى آلية التنفيذ لأن  القانون فوق الجميع والمسؤول المتراخي اليوم لن يكون هناك غداً لأن صناديق الانتخاب هي الحكم والصراخ والتهديد دليل الضعف وليس القوة.

لا اريد الدخول في تفاصيل اضافية لأنك كفيت ووفيت

32
ملاحظات عامة أرجو أن يتسع صدر الجميع لمطالعتها ولا اقول القبول بها لأن الموضوع اكتسب أهمية كبيرة يمكن أن تكون له نتائج عكسية يجب العمل من قبل الجميع منع انتشارها لأنها لا تخدم أحدا في هذا الزمن الذي لم يعد للعنتريات فيه موضع قدم.

الخلافات بين رئيس فرع الرابطة الكلدانية من جانب وبين  بعض الاخوة من جانب آخر بدأ منذ انتخاب أو ربما تعيين أعضاء فرع ويندزر للرابطة الكلدانية وكتبت حوله عشرات المقالات ومئات التعليقات والمفهوم من كل ذلك هو أن الخلاف كان حول المناصب والصلاحيات وليس حول الرابطة التي أصبحت اليوم ضحية خلافاتهم ولو كانوا قد حصلوا على مبتغاهم لاختلفت فكرتهم عنها .

التسجيل الصوتي والايضاح المنسوبين الى الدكتور جورج مرقس لا يشيران الى أي رابط أو مصدر يمكن الرجوع اليهما للتأكد من صحتهما وكذلك التصريح المنسوب الى كاهن الرعية الكلدانية في المدينة حيث يظهر وجود تحوير في النص المأخوذ من الانجيل كما فيه مزايدات مبالغ بها ومن المفروض أن يقوم ذلك الكاهن شخصياً بتأييد التصريح المنسوب اليه أو نفيه.

من قام بتسريب التسجيل الصوتي المفترض للدكتور جورج مرقس شخص انتهازي يضع مصلحته الشخصية فوق المبادئ التي من المفترض أنه يؤمن بها وقد قدّم خدمة كبيرة على طبق من ذهب  للمتطرفين الذين يلهثون وراء الحصول على كل ما يدعم غاياتهم لاشعال نار الفتنة.
 
الأذان عبر مكبرات الصوت عمل مزعج وخارج عن مسيرة الزمن المعاصر وقد تم وضعه قبل ما يزيد عن 1400 سنة حين لم تكن هناك وسائل اخرى غير الصياح من على المنابر والأسطح للتذكير بوقت الصلاة عكس ما هو متوفر حاليا من تقنية حديثة يمكن الاستعانة بها كما لا يختلف عن كونه يحصل لغرض التظاهر واثبات الوجود وإن أدى الى اشمئزاز الناس منه حاله حال قطع الشوارع العامة لاقامة الصلاة فيها في حين أن الصلاة يجب أن تقام في الأماكن المخصصة لها.

المزايدة في دغدغة مشاعر الاخوة المسلمين من قبل بعض المسيحيين رغم الجروح غير المندملة في أجساد اخوتهم من مسيحيي الشرق عموماً تدل على استعداد البعض منا مجازاة من ظلمهم ولا يفرقون بن الجلاد والضحية ودليل واضح عن مدى الذيلية والتبعية المتطبعة في عقولهم.

نعم هناك مسلمون طيبون يريدون الخير للجميع يجب تشجيعهم واحتضانهم ولكن في مقابل ذلك هناك أعداد أكبر ممن يحملون المبادئ السلفية التي تُكَفِّر لا بل تتنجَّس من المسيحي رغم عيشهم في بلدان متحضرة  لا تفرق بين انسان وآخر بسبب الجنس واللون أو المعتقد.

لا يسعني الا أن أؤيّد الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور على رده ذي التسلسل(8)أعلاه لكونه منطقي وموضوعي .

33
الأخ زيد ميشو المحترم

تحياتي

في الغرب المتحضر وكندا واحدة من بلدانه وصلت الحرية الى منزلق خطير يهدد كل المكوِّانت القادمة من الشرق ومن كل الأجناس والأديان لأنهم لا يفهمون معنى الحرية الزائدة المتاحة.

الاعتراض على الأذان من قبل أية جهة عن طريق اصدار بيانات أو تسريبها او رفع شكوى الى مسؤول محلي ليس الطريق الأسلم لحل المشاكل لأن هناك محاكم يمكن الطعن لديها بأي قرار يرونه غير صائب لكنهم لا يسلكون هذا الطريق لأنه مكلف.

الأذان لم يتغيَّر اسلوبه ومقصده عما كان في زمن بلال الحبشي قبل أكثر من 1400 سنة في حين أن لا فائدة ترجى منه حالياً غير ازعاج الناس الساكنين قرب الجوامع خاصة في الليل أثناء نومهم في حين أن بامكان المؤمن الصحيح الذي يريد تأدية فروضه أن يستعين بآلة بسيطة متواجدة لدى الكل وهي الساعة المنبهة.

البعض من الاخوة المسلمين سيبقون عائشين في الماضي السحيق ويتباهون به طالما ظلوا يرفضون اعادة النظر ببعض نصوص دينهمم أو توجيهات رجاله التي لا تتماشى مع منطق الزمن الحالي.

عندما احتل العرب اسبانيا بقيادة البربري طارق بن زياد الذي عبر بهم مضيق جبل طارق الذي لا يزال يحمل اسمه ووصولهم الى أرض اسبابيا امر أتباعه باغراق جميع القوارب التي نقلتهم قائلاً لهم" البحر من ورائكم والعدو أمامكم" وهنا لا بد من الاشارة بأن الاسبان لم يكونوا في يوم من الأيام أعداء للمسلمين العرب وربما لم يكونوا قد سمعوا بهم.

من اول الجرائم التي قام بها طارق بن زياد في اسبانيا هي جمع وارسال  25000 صبية بين 14- 16 سنة من العمر الى البدو في الحجاز لكي يتمتعوا بهن وهذا الأمر مذكور في الكتب الاسلامية نفسها ولا يزال بعضهم يفتخرون بهذا "الفتح المبين" والمخزي لكل المتفتحين.

الاستمرار في أسلوب التهديد والمزايدة في فرض المبادئ والآراء هو سلاح غير فعال في هذا الزمن لأن أصحابه لا يملكون آلية التنفيذ وهذا الأمر  قد يؤدي في يوم من الأيام الى ردة فعل عنيفة تفوق ما حدث في الأندلس التي لا يزال البعض يتباكون عليها .


34
شكرا للدكتور ليون برخو لنقل هذا الخبر المؤسف الذي سبق للمكتب الاعلامي للباطريركية الكلدانية أيضاً أن نشره وأشار الى الى أن غبطة الباطريرك ساكو قد اتصل هاتفياً بالمطران سعد سيروب للاطمئنان عليه وكما ورد في الرابط أدناه

ندعو بالشفاء العاجل لسيادة المطران سعد سيروب وبسرعة رجوعه الى اداء مهامه الكثيرة في أنحاء اوربا.

رابط بيان الباطريركية الكلدانية:


http://saint-adday.com/?p=37710

35
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

يبدو أنك لم تركِّز أو تقرأ الفقرة التالية من ردي ذي  التسلسل( 42 ) أعلاه لأني لم أقل بأني أدافع عن غبطة البطريرك لويس ساكو وهو قطعاً لا يحتاج دفاعي عنه والتي جاء بها:

حتى لا يفسِّر المتصيدون كلامي هذا كونه دفاعاً عن غبطة الباطريرك فاني أؤكد باني لم أعايش غبطته ولا مرة واحدة في حياتي وأنا أكبره سناً وأعيش في المهجر منذ ما يزيد عن 28 سنة وأنا مسؤول عن كل كلمة كتبتها.

هل في الفقرة أعلاه ما يدل على أني ادافع عن غبطة البطريرك وهل يمكن أن تشرح كيف أسيء اليه؟ أنا قلت أن كل واحد حر بأن يبدي رايه على أن يكون محايداً ولماذا أطلب منك أن تستمر في خلافك وموقفك معه ؟ هذا شأنك لكن موقفك خاسر واصرارك على المبالغة والتهويل لن تزيد القناعة لدى الآخرين بما تقوله ولا تنسى انّ التكرار بدون سند يفقد القضية قوة الاقناع.

36


النقطة الأولى: لا أظن ان البطريركية تقبل فتح قناة حوار. إنها مصممة على ما قلته ولا أريد تكراره وقد سدت اذانها وعيونها والله الساتر.

النقطة الثانية: ولكن لا أخفيك سرا - وهذا أقوله لأول مرة اعتزازا بك - أنني كنت قد فتحت خط حوار مع المطران سرهد جمو والقس نوئيل كيوركيس.



الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

شكرا على ردك ونظرا لوجود نقاط أعتبرها مبالغ بها أو غير دقيقة ارجو أن يسمح وقتك لمتابعة ردي التفصيلي التالي:

يفهم من النقطة الأولى في المقتبس أنك حاولت عقد صفقة أو اتفاق مع الباطريركية ولكن المسعى لم يتكلل بالنجاح وعليه توجَّهت الى الجهة المعارضة وعقدت صفقة معهم كما جاء في النقطة الثانية من نفس المقتبس والتحول جرى خلال فترة قصيرة بعد أن كنت تكثر من المديح لغبطة البطريرك ساكو.

غبطة البطريرك ساكو لم يستبدل لغتنا المستعارة ( لغتنا ليست السريانية بل الأكدية) وكل رتب القداس التي أصدرها ولا يزال بعد اجراء بعض التعديلات البسيطة عليها هي بالسريانية.

المطران سرهد جمو أنزل كارثة بالطقس وانفرد عن جميع الأبرشيات الكلدانية باستعمال طقس غير مقرر كان قد ساهم باعداده بمعية المطران جاك اسحاق ولا يزال لحد هذه اللحظة عندما يقيم القداس في فترات متباعدة يصر على استعمال الطقس الخاص به ولا ننسى أن لك ضد تصرفاته مقالات عديدة قبيل فترة إجراء الصفقة معه.

تُهَوِّل كثيراً على الأعداد الكبيرة من المعارضين لخط البطريرك ساكو من دون تقديم دليل واحد على صحة كلامك ولأني من الكلدان الملتزمين ولا زلت أحضر القداديس لا أرى ما يؤيد أقوالك.

في جميع الكنائس الكلدانية حيث تتواجد نسبة كبيرة من الذين لا يفهمون لغتنا المستعارة تقام القداديس في الدرجة الأولى باللغة المستعارة أي السريانية  ويقام قداس آخر بالعربية أو لغة بلد الانتشار وتكون قراءة الانجيل والكرازة  في القداسين الأخيرين بالعربية أو لغة البلد مع بعض الصلوات الأخرى وتحافظ السريانية على الألحان الأساسية في القداديس المقامة بغير السريانية.

التعريب ابتدأ منذ الغزو الاسلامي لأوطاننا وليس وليد اليوم وقيامك بالقاء اللوم على غبطة البطريرك ساكو لوحده هو تجني وتجاوز للحقيقة وأنا شخصياً عندما كنت طفلاً وقت التناول الأول كانوا يحشون أدمغتنا الصغيرة بصلوات وتراتيل باللغة العربية نحفظها من دون أن نفهم معانيها.

حتى لا يفسِّر المتصيدون كلامي هذا كونه دفاعاً عن غبطة الباطريرك فاني أوكد باني لم أعايش غبطته ولا مرة واحدة في حياتي وأنا أكبره سناً وأعيش في المهجر منذ ما يزيد عن 28 سنة وأنا مسؤول عن كل كلمة كتبتها.

لكل واحد منا الحق في أن يبدي رأيه المحايد بكل حرية أما اذا كان القصد التجاوز لأسباب ومصالح شخصية فهذا أمر يعتبر مزايدة رخيصة ومرفوضة خاصة اذا كان المزايد قد صرح أكثر من مرة ومناسبة تعاطفه مع اتجاهات أخرى وصلت الى تقبيل رؤوسهم وذرف الدمع الغزير تأثُّراً عند سماعه لآياتهم المرتلة.

37
السيد يوحنا بيداويد وجميع المنادين بالحفاظ على اللغة الكلدانية المحترمون

تحياتي

الكلدان والآشوريون أي أبناء كنيسة المشرق اتخذوا لغة بديلة هي الآرامية المنحدرة بالأصل عن الأبجدية الكنعانية ومن ثم الفينيقة واليوم طغت عليها التسمية السريانية بعد أن ضاعت لغة أجدادهم الأكدية.

اللغة هي وسيلة للتفاهم قبل أي شيء آخر غير أن المتشددين الجدد من اخوتنا السريان يعتبرون اللغة السريانية ثوباً يفرض على الناطقين بها الهوية القومية السريانية الحديثة نسبياً في التاريخ ويعتبرون كل من الكلدانية  والآشورية تسميتان كنسيتان وبأن لا علاقة بين الكلدان والآشوريين الحاليين وبين الأجداد الذين ينسبون أنفسهم اليهم أي أصبحنا بدون أصل وعلينا القبول بتسمية ولغة دخيلتين علينا .

مزايدات بعضنا عن اللغة والتراث لا قيمة لها بحسب تقديري لأننا قد فقدنا لغتنا الأصلية أي الأكدية ومن ينادي بلغة ليست أساساً لغته بل تنكر وجوده لا يفرق عن المطالبين بترجمة الطقس الى أية لغة مفهومة ومهما حاولنا فان السريانية حالياً مائلة الى الانقراض ولا تفيد معها المنشطات لأن مفعولها قد انتهى.

اللغة التي لا يتكلم بها شعب حي هي لغة المتاحف ولهجات السورث رغم بعض الشبه بينها وبين السريانية فيمكن اعتبارها لغات قائمة بذاتها وتشبه الى حد كبير اللغات المشتقة من اللاتينية مثل الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها والتي لها أسماء مستقلة لا أحد يرضى تسميتها باللاتينية.
 

38
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

بتاريخ الثامن من شهر آذار سنة 2016 ضمن ردك الذي يحمل التسلسل رقم 15 الموجه الى الأخ جاك يوسف الهوزي على المقالة المنشورة من قبل السيد يوحنا بيداويد تحت عنوان :

انتقادات الدكتور ليون برخو الجارحة لكرسي البطريركية الكلدانية وكرسي روما الى اين؟!

وعلى الرابط المذكور أدناه.

قلت ما يلي:

لا أظن ان البطريركية تقبل فتح قناة حوار. إنها مصممة على ما قلته ولا أريد تكراره وقد سدت اذانها وعيونها والله الساتر.

ولكن لا أخفيك سرا - وهذا أقوله لأول مرة اعتزازا بك - أنني كنت قد فتحت خط حوار مع المطران سرهد جمو والقس نوئيل كيوركيس.


لقد طالبتك عشرات المرات أن توضح للقراء السبب الحقيقي الذي جعلك تتقاطع مع غبطة الباطريرك الكاردينال لويس ساكو بعد أن كنت تكيل له المديح المستمر ومدى تاثير القناة التي فتحتها مع جهة مناهضة ولا أقول معادية له ولكنك لم تجب على استفساراتي المتكررة ابداً.

أرجو أن تنيرني والقراء الكرام.

رابط مقالة السيد يوحنا بيداويد:
https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,815379.0.html

39

الأخ سامي ديشو المحترم
الأخت سوريتا المحترمة
بعد إذن الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم
تحياتي
كثر القيل والقال عن أساقفة الشمال  ومعارضتهم لما كان يصدر عن المرحوم الباطريرك عمانوئيل دلي وبما اني من متابعي مجريات تلك الفترة أدرج فيما يلي نبذة مختصرة عن متابعتي وكما يلي:
المغفور له الباطريرك عمانوئيل دلي كان معاوناً للمغفور له الباطريرك بولص شيخو وبعد انتقال الأخير الى الحياة السماوية والتي بحسب ايماني يستحقها عن جدارة تم انتخاب الباطريرك روفائيل بيداويد لاشغال المنصب خلفاً له وقد نافسه في الترشيح المرحوم المطران في ذلك الوقت عمانوئيل دلي الذي لما لم يفز بالمنصب تقاعد وانعكف وانقطع عن الخدمة .
بعد وفاة المغفور له الباطريرك بيداويد تم اعلان تعيين المطران عمانوئيل دلي باطريركاً للكنيسةالالكلدانية خلفاً له بقرار من روما خارج إجماع السنودس الكلداني  وكما أشيع في حينه .
المجموعة التي يطلق عليها أساقفة الشمال ومن ضمنهم غبطة الباطريرك الحالي مار لويس روفائيل الأول ساكو كانت تضم خمسة أساقفة والاختلاف بين المجموعتين كان ادارياً بحتاً وليس شخصياً أو عقائدياً وقد تم عقد سينودس لكل من المجموعتين أحدهما في ألقوش والثاني في عين سفني وما صدر عن الاجتماعين أدى الى مزيد من التنافر.
أما عن علاقة المغفور له الباطريرك دلي مع الأستاذ سركيس آغاجان فقد كانت حميمة وبينهما أكثر من لقاء وأستمرت الى أن تم عزل الأستاذ سركيس آغاجان من كابينة أربيل كوزير للمالية بعد توحيد حكومة الأقليم.
فيما يلي رابط أحد لقاءات المرحوم الباطريرك دلي مع الأستاذ آغاجان :
https://www.ishtartv.com/viewarticle,36505.html
كانت لي في حينه اكثر من مقالة حول الموضوع ولا أرى فائدة من ذكرها ونبش الماضي خاصة وأن بعض أبطاله قد فارقوا الحياة

40
ماهو الخلاف الحاصل بيني وبينه !


تأتي بالأقوال وأبيات لشيخ مسلم صوفي سني وتقول بأن لهجهُ وشعرهَ وطريقتهُ  صار الأكثر مبيعاً في أروربا والغرب
هذه هي الابيات التي اتيت بها :
لقد كُنتُ قبل النوم انكر صاحي        إذا لم يكن ديني الى دينه دان
وقد صار قلبي قابلاً كل صورة        فمرعى لغزلان ودير لرهبان
وبيت لأوثان وكعبة طائف            وألواح توراة ومصحف قرأن
أدين بدين الحب اني تودهت ركائبه      فالحب ديني وإيماني
!انتهى الاقتباس  .

هنا وصلنا الى بيت القصيد ! انت الذي أوصلتنا ولست انا . هذا هو الهدف من كل المعممة التي سبقت . شيخ صوفي مسلم سني غزى نهجه وشْعره أوربا ( البركة في الطيبين ) ! بالله عليك لماذا لم تستشهد بكتاب او أقوال رجل من دينك ومذهبك ! معقولة لا يوجد صوفي مسيحي في العالم كله كتب افضل مما كتبه الصوفي السني ! استحلفك برأس هذا الصوفي السني ألا يوجد في كل العالم المسيحي الديني والدنيوي ما كتب افضل من الأبيات الشعرية المبهمة للصوفي السني ! أليس هذا شعار الغرب ومنذ عقود طويلة لعدم التفرقة والتآخي والمحبة ! ألم يطالب كل علماني غربي بذلك ! ألم يغزو المهاجر المسلم الغرب بسبب تلك الأقوال والافعال الغربية الحقيقية ( مو بس أناشيد رنانة ) وهل يقرون المسلمون جميعهم هذه الأبيات ! اذا كان جوابك بالإيجاب فسأضعك انت والصوفي على رأسي وأشتري بطانية منك وألفُ بها نفسي مع الصوفي السني ! هل يقره الاسلام الخليجي والايراني والباكستاني والأفغاني والعربي والافريقي والجماعات المتطرفه وووووو الخ !ام كَتب الصوفي هذه الأبيات لك فقط ! ام إنك استشهدتَ هنا بها من اجل  عيوني او لتوصيل لي رسالة !
بالمناسبة التوراة قريب جداً للقرآن ، او العكس ، واغلب احاديث القرآن هي موجود في التوراة ولكن لماذا لم تسأل الصوفي المحنك لماذا لم يذكر الإنجيل !
هو مجرد سؤال لا اكثر ولا اقل .
نيسان سمو 26/04/2020


الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

تحياتي

أنا من المتابعين لما تكتبه من أفكار أو كما تسميها ويسميها آخرون بالهزليات لكني أرى فيها صرخة نابعة من القلب لما تؤمن به وإن كان التعبير والصياغة أحياناً يأتيان بلغة دارجة أو غير محبوكة بصورة جيدة.

في الاقتباس أعلاه ارى أنك قد توصلت الى نقطة الصفر لدى البعض الذين يبحثون عن قشة وإن جاءت من شخص غير معرَّف لكي يدافعوا فيها عن توجهاتهم ومعتقداتهم غير المعلنة وليلبسوها لباس العمومية في حين أن رجالات الجهة التي يتملقون لها وبنسبة 99.99999% لا ترى فينا غير كفار يجب محاربتهم والقضاء عليهم وسبي نسائهم وأموالهم.

لقد أبدعت في هذه النقطة

وشكراً.

41
ܡܝܩܪܐ ܪܒܝ ܩܫܘ ܢܪܘܝܐ
ܒܚܝܠܐ ܕܡܪܢ ܩܝܡܬ ܘܒܣܡܬ

42
الدكتور ليون برخو المحترم

تقول:

في يوم الأربعاء الفائت وهو اليوم الذي يسبق خميس الفصح حضرت جنازة دفن في السويد لعزيز وقريب فارقنا.
.

ثم  تقول:

وكان الكاهن يرتل الأناشيد، وبين الفينة والأخرى يطلب من الحاضرين ان ينشدوا او يرددوا " på Kaldeiska" (أي باللغة الكلدانية او حسب الطقس الكلداني)،ولم يكن هناك من مجيب.
.
قبل كل شيء أنا لا ادافع عن الكاهن أو المطران الكلدانيين غير المعرفين الذين رفضا حضور الجنازة علما بأنه لا يوجد كرسي لأسقف كلداني في السويد بل هناك أسقف زائر لجميع اوربا قمت بمدحه مؤخرا بشكل ملفت للنظر ولكن أستغرب من رفض الحاضرين عن ترتيل أي لحن كلداني وأستغرب أكثرعدم قيامك بالمشاركة وأنت متمكن من ذلك خاصة وأن المرحوم قريب لك وأنت الذي صدعت رؤوس القراء بدفاعك عن الطقس الكلداني وتراثه ولغته والى آخر الكليشة المملة.

ألم يكن الأولى بك أن تمسك كمانك وأن ترتل بحسب طلب الكاهن السويدي كما تفعل بكل مناسبة للتباهي والظهور أم أن غايتك هي الطعن وقلب الأمور كالعادة؟

43
الدكتور ليون برخو المحترم

تحية

لا أظن أن لدي ما أضيفه على ما جاء بمداخلتي السابقة أعلاه وسأبقى عند قناعتي التامة بأن أي أتهام دون دليل أو إثبات يدخل في باب الافتراء والتلفيق ولو كان لديك أي دليل أو إثبات لما توانيت لحظة واحدة عن طرحه .
 
قرأت مقتطفات من كتاب القس كمال وردا ولم اجد فيه ما يستحق المتابعة لأنه ركيك في الصياغة والمضمون وقد تفضَّل الدكتور عبدالله رابي بتوضيح هذه النقطة لك وبشكل تفصيلي.

النقطة التي ذكَّرتك بها مرات عديدة حول فتحك لقنوات اتصال مع المطران سرهد جمو وجماعته والتي لم تجب عليها ابداً توضَّحت لدي بكل جلاء بعد أن شاهدت أنك نشرت مقالتك هذه في موقع معارض يناصب العداء لغبطة الباطريرك ساكو والعداء خطيئة تتعارض مع مبادئ الدين المسيحي .أعلم جيداً من يقف وراء هذا الموقع ويموله ومن هم القلة الذين يكتبون فيه ودوافعهم الأمر الذي يعني أنك أصبحت وبشكل رسمي عضواً في شلتهم فمبروك لك هذه العضوية.

أتهاماتك ضد غبطة الباطريرك ساكو بعد أن كنت تمتدحه تعطي إقتناعاً لدى المتابع بأن وراء الأكمة ما وراءها من غايات ومصالح أما إتهامك المستهجن ضد رئاسة الكنيسة الكاثوليكية بالتزامها لشخص محدد خلافاً لمعتقداتها وعالميتها وأيضاً دون أي دليل يجعل المتابع ينفر مما تقوله.

عموماً أنت حر في ما تطرحه أما اذا كنت تعتقد بأن القراء الذين تسميهم (قرائي) واهماً فهم ليسوا كذلك بل أكثرهم ينفرون من كتاباتك والدليل على ذلك كثرة المعارضين مقارنة مع القلة التي تساير توجهاتك غير المنضبطة.



44
الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

كثرة الالحاح على موضوع محدد دون تقديم أدلة وشواهد دليل على ضعف الحجة وإنتقاؤك لبعض ما جاء بكتاب الأب كمال وردا بيداويد لتضيف عليه جزئيات مكررة لحد الغثيان من أفكارك الشخصية التي سبق لك وأن طرحتها مئات المرات يثبت ما أقول.

إتهام غبطة الباطريرك ساكو عندما كان كاهنا بتزوير التواقيع استناداً الى أقوال غير موثقة خطير والغاية منه التشهير ومن يقوم بتوجيه مثل هذه الاتهامات من دون تقديم دليل لا بد وأن يكون متحيِّزاً ويكتب ما يشاء دون الخوف من أن يطاله القانون لأن النت أصبح ساحة للتسيب يعرض فيها المنتتقد ما يجول بداخله.

قيام غبطة الباطريرك ساكو كما تقولون بالتأثيرعلى مسؤولين في الفاتيكان وتمرير آرائه عليهم يعني أن الفاتيكان مخترق ويعمل لغير الصالح العام للكنيسة الكاثوليكية وهذا تلفيق لا يمكن لكل انسان صادق مع نفسه أن يقبله.
 
مع كل احترامي للاب كمال وردا بيداويد فهو غير محق في إدعائه لأن درجة الأسقفية ليست مكرمة توزع على الجميع بل استحقاق لا يصله كل كاهن ولا أفهم لماذا طالب الأب كمال بالأسقفية في أواخر خدمته واضعاً اللوم على الباطريرك ساكو فقط ولم يطلبها من البطاركة الذين سبقوه وبصورة خاصة مثلث الرحمة روفائيل بيداويد قريبه وما الرابط بين الأب كمال وبين الشلة المفصولة من الكنيسة الكلدانية والمعادين لها التي تهلل لكتابه وتكيل الاهانات ليس للباطريرك ساكو وحده فقط بل وصل الأمر بها الى إتهامات تطال قداسة البابا فرنسيس نفسه والأخطر من كل هذا إجراء تقييم للروح القدس من قبل البعض متناسين الآية التي تقول:

كل خطية و تجديف يغفر للناس .و أما التجديف علي الروح فلن يغفر للناس " ( مت 12 : 31 )

المطران سرهد جمو الذي كنت في وقت ما من أشد المناهضين له وقمت بتغيير موقفك منه بعدأن فتحت معه ومع أتباعه قنوات اتصال لأسبابك الخاصة وقد سبق لي وأن ذكرتك بهذه النقطة عدة مرات من دون أن أتلقى منك إجابة .هذا المطران بعد أن وصل الى سن التقاعد تقدم بطلب الى الفاتيكان لتمديد خدمته لسنتين اضافيتين  معتمداً على علاقاته الشخصية مع الجهة المشرفة على مجمع الكنائس الشرقية التي سبق وأن أسميناها أنت وأنا بوزارة المستعمرات غير أن طلبه رفض من قبل الفاتيكان .

لا أريد الدخول في التفاصيل والاطالة أكثر من هذا وأرجو أن نكون ونحن  في عمرنا المتقدم أكثر انصافاً في أحكامنا.
 

45
الأخ زيد ميشو المحترم

تحياتي

تنقل الكهنة في كنائسنا الشرقية عموماً أمر غير وارد لأنه في معظم الأحيان تصبح الكنيسة ملكاً  لراعيها وتسمى باسمه وليس باسم شفيعها وحالة  تنقل الكهنة تحدث بشك نادر عندما تصل الأمور الى حالة من الارباك لا يمكن السكوت عنها .

فيما يخص مجالس الخورنة فالمشكلة ليست في الكهنة أو الأساقفة ولكنها مشكلة المؤمنين الراكظين وراء مصالح تجارة الهيكل بأنواعها ومنها حب الظهور إذ لو ابتعد كل واحد منا عن تلك التجارة لإستحال على رجل الدين فرض إرادته على أحد.

رجل الدين الذي يمد يده وبصورة خاصة على المذبح للخادم أو الشماس أثناء القداس لكي يقبلها يتجاوز على قدسية  المذبح ولكن الخادم أو الشماس الذي يرضى بهذه الاهانة هو الوحيد الذي يتحمل نتائج هذا التذلل ولا يقدر رجل الدين أن يجبره عليه إذا لم يكن هو راضياً به ولم نقرأ أن الرب يسوع المسيح مد يده في يوم من الأيام الى أحد ليقبلها بما في ذلك أولائك الذين كان يشفيهم من أمراض قاتلة.

أنا أرى أن كل اللوم يقع على المؤمنين الذين يشجعون رجل الدين ليصبح دكتاتورا غير متوَّج عليهم.

46
السيد صادق الهاشمي

قليلاً من الصدق لأن ما بني على باطل فهو باطل.

لا تنسى أن من تمتدحهم اليوم كانوا بالأمس مرتزقة والجهة التي أوجدت القاعدة وطالبان وغيرها من الجماعات المتشددة معروفة وإن كانت تلك الجهة داعرة فإن المرتزق منها لا يمكن أن يكون أفضل.

بالأمس كانت جماعة طالبان تحارب الاحتلال السوفياتي لأفغانستان بدعم مادي من الجهة الداعرة التي لبت طلباً للمساعدة من شريك غير موثوق به ولما قويت شوكة طالبان أخذت تحارب ولي نعمتها وفي التاريخ أمثلة عديدة لمثل هذا التصرف .

إن كانت 11 سبتمبركذبة وهذا يغاير المعترف به عالمياً فستبقى تلك الفاجعة السيف المسلَّط على رقاب من قاموا بتدبيرها لا يمكنهم الافلات منه حتى يعوضوا عنها أضعاف تكلفتها.

أمريكا وبكل تأكيد ستخرج من أفغانستان بعد أن تعلمت درساً قاسياً تستحقه بجدارة لأنها دفعت ثماً باهضاً بالدم والمال لأنها قامت بدور الشرطي العالمي خلافاً لمصالحها لكننا سنرى بعد خروجها  ضد من ستمارس طالبان مهنتها المفضلة في القتال والاسترزاق.

 

47
الأخ زيد ميشو المحترم

شكراً لهذه الالتفاتة الطيبة بإعطاء ولو جزء بسيط من التقييم لما يستحقه المشرفون  على تأسيس وإدامة محطة صوت الكلدان طيلة هذه الفترة البالغة أربعين سنة وكل التقدير للاخوة شوقي قنجا وفوزي دلي ورفاقهم لهذا العمل التطوعي المجاني وهو أمر يندر حصوله في أيامنا هذه حيث تلعب المادة دوراً كبيراً .

هذه الخطوة رغم أهميتها القصوى يبقى تأثيرها محدوداً وكلي أمل أن يلتفت الكلدان الخيرون الى إنشاء محطة فضائية تحمل اسم الكلدان وأن يتسابق محبو انتمائهم الى التبرع بما يتيح اسماع صوتنا عالمياً وهذا بحسب رأيي أفضل بكثير من الشعارات القومية التي يرفعها البعض حباً بالظهور والمزايدة .

مقترحي هذا الذي أرجو أن يحصل على آذان صاغية ويستحقه شعبنا الكلداني المهمش يحتاج الى كادر متخصص لا يمكن أن يتم عن طريق التطوع المجاني وتمويله يمكن أن يحصل بسهولة إذا أخذنا بنظر الاعتبار عدد الكلدان حول العالم وتكاتفهم والإمكانيات المادية الجيدة لدى الكثيرين منهم.

48

 
نحن امام قومجية أقسمت ان تحقق مصالحها الخائبة على حساب المسيحية نفسها ...
size]


الأخ متي أسو المحترم

بعد إذن الأخ كاتب المقال المحترم

تحياتي للجميع

أن تخالفني الرأي فذلك أمر طبيعي لا إعتراض عليه بالرغم من أن ما أقصده قد أيَّدتَه ضمناً وإن بأسلوب مختلف .

وصفك لدعاة القومية الزائفة في المقتبس أعلاه دقيق واسمح لي أن أضيف إليه بأن المصلحة التي يلهث وراءها القومجية كما تسميهم هي مصلحة الحيتان الكبيرة التي يتخفون تحت عبائتها ولا يستطيعون مخالفتها حفاظاً على أرزاقهم وسوف يبقون سائرين على هذا المنوال لا يحيدون عنه قيد أنملة حتى لو نزل عيسى بن مريم.

 ما أترجاه  من غبطة الباطريرك ساكو هو أن لا يفسح لهؤلاء المجال لأن ينتقدونه لأنهم غير قادرين على تقبل الحق الذي يحرر وسيبقون معاكسين لكل فكرة خيِّرة تتقاطع مع أجنداتهم.



49
الكاتب المستقل مايكل سيبي يهنئ غبطة الـﭙاطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو لمناسبة انتخابه
 4 فبراير، 2013 التهاني للبطريرك الجديد اضف تعليق 1,713 زيارة
تـهـنـئة إلى غـبـطة الـﭙاطـريـرك مار لـويس روفائيل الأول المحـتـرم
بمناسـبة إرتـقائـكم السـدّة الـﭙاطـريـركـية وجـلـوسـكم عـلى كـرسي
ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الـكـلـدان
نهـنـئـكـم بأحـلى الـتهاني وأجـمل الأماني وأنـتم تـقـودون كـنيستـنا في زمن الصعاب متمنـين لكـم عـمراً مـديـداً وأياماً سـعـيـدة، طالـبـين من الرب أن يـزيـدكم قـوة وحـكـمة وتـدبـيراً في إدارة شـؤون كـنيستـنا بإكـليروسـنا وشعـبنا الكـلـداني وأنـتم تـصونـون مبادئ إيمانـنا الكاثـولـيكي وتربـطون جـسور المحـبة إلى حـيث تـصل إشعاعاتـكم.
وفي الـوقـت الـذي نرى أنـفـسنا ونحـن في أماكـنـنا نـشعـر أنَّ أرواحـنا معـكم حاضرون بـينـكم في سـنهادسكم المقـدس، يأخـذنا الـحـدس ويقـودنا الـتخـمين ويـدفـعـنا الـتـوقع بل هـكـذا يجـب أن يكـون، تـفـتـحـون الملف الأول والمهم جـداً في جـدول أعـمالكم فـترفـعـون راية سيادة المطران باوي سـورو الموقـر ونسمعـكم تـعـلـنـون إسمه البهي عـضواً فعالاً بـينـكم في سنهادس كـنيستـنا الكاثـولـيكـية للكـلـدان وعـنـصراً متحـمساً للخـدمة مع جـميع المطارنة الأجلاء في رعاية إيمان شعـبنا الـكـلـداني مع إخـوتـنا الآثـوريّـين رعـية واحـدة في كـنيستـنا المبنية عـلى صخـرة مار ﭙـطـرس والتي لـن تـقـوى عـليها أبـواب الجـحيم، نسبق الـزمن لـنـقـدّم له تهانينا الـقـلـبـية وأحاسـيسـنا الأخـوية الحارة وهـو يرفع شعـلة كـنيستـنا معـكم جـميعـكم ويستـلم إدارة أبـرشـيته ضمن ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الـكـلـدان، لتـكـون باكـورة تهانينا إلى جـميع المطارنة الـجـدد والـذين تـنـتـظـرهم أبرشـياتـنا الشاغـرة مقاعـدها، فـتهانينا للجـميع مسبقاً والرب يـبارككم ويرعاكم جـميعاً.
مايكـل سـيـﭙـي / سـدني ـ 3 شـباط 2013
شاركها
•   
سبحان مُغيِّر الأحوال
هل الخلاف كان بسبب سيادة المطران باواي سورو أم بسبب مطران آخر وما هي الدوافع؟؟؟!!!


الرابط:

https://saint-adday.com/?p=2298

50
الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

تحياتي

أؤيَّدك فيما ذهبت اليه حول التفضيل بين الكتاب تقوم به ادارة الموقع بحسب قناعاتها غير المعلنة وقد لاحظت قدر تعلق الأمر بي شخصياً بأن المواضيع التي أنشرها تظهر على الصفحة الأولى وبحسب تسلسلها لكني أراها في اليوم الثاني قد انحدرت الى الأسفل  وهناك مقالات صدرت قبلها بأيام لا تزال لاصقة على الصفحة الأولى.

عسى أن تقوم ادارة الموقع بتلافي هذا التمييز بين كتاب الموقع الذين يجب معاملتهم بالتساوي.

51
تناقضات غبطة مار ساكو وبالادلة في مقاله (موضوع القومية) !!!
------


6 - ختاما اقول لغبطته : ان وحدة شعبنا وامتنا الراسخة عبر الالاف السنين ستبقى اليوم وغدا صامدة وقوية بأبناءها المخلصين الاشداء وفي حرز حريز على مر العصور وتعاقب الدهور رغم كل الصعوبات والتحديات والمخاطر الوجودية وغيرها في هذه المرحلة المفصلية العصيبة التي يعيشها ابناء شعبنا في الوطن لاننا شعب وامة القيم والمبادىء والرسالات العظيمة الامة التي قدمت للبشرية ابداعات وانجازات وقيم ثقافية وفنية وادبية وعلمية وعمرانية وفلسفية واجتماعية ينهل من كنوزها وتاريخها المجيد المتطورة والمزدهرة البشرية جمعاء لغاية الوقت الحاضر علما ان كافة المكتشفات الأثرية القديمة والحديثة وآلاف المصادر التاريخية الرصينة اكدت واثبتت بشكل علمي حاسم ان ابناء امتنا بمعظم مذاهبهم الكنسية ينحدرون في أصولهم وجذورهم التاريخية من آشوريي ما قبل التاريخ الذين أسسوا الامبراطورية الاشورية في بلاد ما بين النهرين في القرن الواحد والعشرون (ق.م)




                                           
                           


الأستاذ أنطوان الصنا المحترم

تحياتي

أقتبس من مقالتك هذه المقطع الأخير أعلاه وهذا لا يعني أني مقتنع بالنقاط الأخرى.

 أنا شخصياً أرى أن يبتعد غبطة الباطريرك ساكو عن الكتابة في مثل هذه المواضيع العامة ليس  لأنه لا يحق له ذلك كما تقول بل لعدم فسح المجال للمترصدين لكل تحركاته والاعتراض عليه وبحسب مفهومي لمنطوق مقالته التي تنتقدها أرى أنها لا تتكلم عن القومية والسياسة لكنها تفنِّد إدعاء المتشددين قومياً واستحالة قيام أي منهم بإثبات إنتمائه الى أي من الأجداد الذين لا يزال بعضنا يفتخر بهم في حين أنهم بسبب ولعهم بالحروب والتجاوزات على الغير كانوا السبب في اندثار ممالكهم وامبراطورياتهم ولم يبقوا لنا سوى البكاء على الأطلال.

تنسب كل التاريخ القديم الى آشوريي ما قبل التاريخ في المقتبس أعلاه وتقول بأن الدولة الآشورية ظهرت للوجود قبل التاريخ مناقضاً كلامك حين تقول بأنها موجودة منذ القرن الحادي والعشرين في حين أن أوَّل دويلة آشورية أسسها شمشي أدد الأول الذي كان حاكما لها ممثلاً لدولة بابل سنة 1813 قبل الميلاد وحكمت لسنوات محدودة الى أن قام الملك حمورابي بحدود سنة 1750 ق.م. باعادة دمجها مع بابل لتبقى كذلك لغاية القرن الرابع عشر ق.م. حين تم فصلها مجدداً والتفاصيل يمكن مراجعتها على رابط انسايكلوبيديا التاريخ القديم المذكور أدناه ونفس المعلوومات يمكن الاطلاع عليها في الانسايكلوبيديا البريطانية.

شرحك لموضوع اللغة وعلاقتها بالمفهوم القومي غير مستند الى أية وقائع علمية لأن السورث هي وليدة اللغة السريانية شبه المندثرة ولو كانت اللغة أساساً لتحديد القومية فهذا يعني أننا جميعنا سريان قومياً لأنه لا توجد لغة عبر التاريخ تحمل اسم الكلدانية أو الآشورية ولغة أجدادنا كانت الأكدية المنقرضة.

أرجو أن نعتمد الدقة والموضوعية في كتاباتنا إذا أردنا أن يتقبَّل القارئ آراءنا.

رابط انسايكلوبيا التاريخ القديم

https://www.ancient.eu/article/106/history-of-assyria
/


52
الأخ وليد حنا بيداويد المحترم
تحياتي
ورد في انجيل متى الاصحاح 20 الحوار التالي بين الرب يسوع المسيح وام تلميذيه يعقوب ويوحنا ابني زبدي وهذا الحوار ينطبق على حالة الأب الفاضل كمال وردا بيداويد أكثر من انطباق الآيات التي ذكرتها:
20 حينئذ تقدمت إليه أم ابني زبدي مع ابنيها، وسجدت وطلبت منه شيئا
21 فقال لها: ماذا تريدين؟ قالت له: قل أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك والآخر عن اليسار في ملكوتك
22 فأجاب يسوع وقال: لستما تعلمان ما تطلبان. أتستطيعان أن تشربا الكأس التي سوف أشربها أنا، وأن تصطبغا بالصبغة التي أصطبغ بها أنا؟ قالا له: نستطيع
23 فقال لهما: أما كأسي فتشربانها، وبالصبغة التي أصطبغ بها أنا تصطبغان. وأما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي أن أعطيه إلا للذين أعد لهم من أبي

وهذا يدل أن المناصب لا تعطى حسب الطلب ومع احترامي للأب كمال بيداويد الذي أنا من المعجبين به منذ أن كان راعياً لكنيسة ام المعونة في بارك السعدون في بغداد حيث أطلق الرعاع الرصاص عليه وأصابوه في قدمه أو عندما تم تنسيبه  للعمل في كاتدرائية القديس بطرس في سان دييغو ولاية كاليفورنيا حيث أسكن ومن ثم تم نقله الى ترلوك لأسباب خارجة عن ارادته لا مجال لذكرها هنا.
الأب كمال بيداويد مشهود له بالطيبة وله تقدير لدى الذين يعرفونه ولكن امتعاضه من عدم تنصيبه بدرجة أسقف ينعكس عليه سلباً لأنه لا يمكن أن يصبح جميع الكهنة أساقفة بناء على رغبتهم كما أن أسلوب الترشيح لهذه الدرجة يتم عن طريق ترشيح أسماء ثلاثة كهنة تعرض على سينودس الكنيسة الكلدانية للتدقيق وفي حالة حصول الموافقة عليها ترفع تىوصية بصددها الى رئاسة الكنيسة الكاثوليكية في روما التي لها القرار النهائي في اختيار واحد من المرشحين الثلاثة وفي هذه الحالة لا يملك الباطريرك أو الأسقف حق تحديد الكاهن الذي يحصل على الموافقة النهائية.
يبدو من رد السيد ماهر يوسف من اعلام الباطريركية أن الأب كمال وردا بيداويد قد تم ترشيحه للأسقفية في زمن غبطة البطريرك لويس ساكو ومثلثي الرحة عمانوئيل دلى وروفائيل بيداويد ولم يفز بالأصوات المطلوبة وبناء على كل ما تقدَّم أقترح أن لا تستمر في نشر ملاحق لهذه المقالة وقد يكون من الأفضل للأب كمال بيداويد وللجميع أن تقوم بحذف هذا الموضوع كلياً.
مع التقدير

53

السيد لوسيان المحترم

بعد الاستئذان من السيد متي أسو المحترم

لا ادري إن كان على المتابع أن يضيِّع وقته في متابعة ما تأتي به وتكرره دون كلل وملل من فرضيات سطحية وحلول باهتة نابعة من تصوراتك الخاصة البعيدة عن الموضوعية وقابلية التطبيق.

القيام بمظاهرات وإقامة قداديس وصلوات مشتركة كلام تكرره لن يحل الاشكال ولن يزيل المصائب التي تحل بأبناء شعبنا لأن هذه المصائب ليست ناتجة عن الاختلاف الموجود بين طوائفنا لكنها مفروضة من قبل جهات لديها الرحل والربط لا تنظر الينا كطوائف مختلفة بل كمكوِّن (ن) يريدون إزاحته عن طريقهم.

هل من واجب البطاركة الخروج بالتظاهرات وهل هناك فائدة ترجى من اقامتها  سواء في الخارج لتنتهي بمتابعة رجال الأمن للقائمين بها حتى لا يُخِلّوا بالأمن وأن لا يقطعوا الطرق لتنتهي بدون نتيجة كما لو أنها لم تبدأ إذ لا مصلحة للدول بما نعاني منه. اما اقامة تظاهرات في الداخل فلا حاجة لذكر مساوئها المعروفة مقدماً لأنها تعطي المبرر لقمعها من قبل من لا يريدون الخير لنا وهم أساس بلائنا .

أرجو أن تركِّز على لب المواضيع المطروحة للبحث وأن تبتعد عن الفرضيات وتقلل من تكرار جملك لأن "خير الكلام ما قل ودل".

54
السيد محمد علي مزهر شعبان

اذا كان المعتوه "ترامب" كما تسميه قد قصف قتلة خطفوا أرواح الأبرياء بمن فيهم أبناء وطنهم لأنهم طالبوا بحقوقهم كمواطنين فيجب أن تتذكَّر أن هناك معتوه آخر قام بدور مماثل عندما قضى على القائد الضرورة ليسلم الحكم الى من توسلوه آملاً أن يسود السلام والرفاهية أرض العراق غير أنهم لم يردوا له الجميل بالجميل.

كما يجب أن لا تنسى بأن معتوهاً آخر قبل هذين كا قد أجبر شاه ايران على الخروج من وطنه وسلم الحكم لآية الله روح الله الخميني. ( يبدو أن هذا "الله" قد نفق بعد موت الخميني الذي كان روحه).

إن كنت تتصوَّر بأن رد الجميل يتم بعض اليد التي قدمته فأنت مخطئ وإن كنت تتصوَّر بأن دماء الشباب الذين أستشهدوا في ساحة التحرير وغيرها وعددهم زاد عن 500 شهيد سيذهب هدراً وإن الله سيهمل حق الجرحى والمخطوفين الذين تجاوز عددهم عن 22000 شخصاً وكانوا يحملون نفس أفكارك المتخلفة لكنهم إكتشفوا بان " باسم الدين باقونا الحرامية " فأنت مخطئ أيضاً.

أحذر الحليم إذا غضب وتوقع المزيد من العزاء والدماء.



55
الأستاذ شوكت توسا المحترم
تحياتي
سنة سعيدة للجميع

جاء في الفكرة التي طرحها غبطة الباطريارك الكاردينال لويس ساكو المنشورة على موقع الباطريركية الكلدانية على الرابط أدناه ما يلي:

ولعله أصبح لزاما الآن قبل فوات الأوان، التفكير والتخطيط لاستراتيجية مسيحية موحدة، تخرج منها وثيقة يلتزم بها الكل تحت اسم مثل”تجمع الاحزاب المسيحية”، او التحالف المسيحي أو تحت اي مسمى يتفقون عليه، تنخرط فيه الأحزاب الموجودة والنخب والكفاءات. فالأحزاب الأكثر تباينا، تتحالف أمام التحدّيات، تحت مسميات مشتركة… ومثل هذا التحالف يعطي دفعاً قوياً للمسيحيين في دوائر صنع القرار. ويدخلون في انتخابات مجلس نواب المركز واقليم كردستان بقائمة واحدة مدروسة جيداً، من الكفاءات التي لها نفَس وطني ومسيحي واضح وصريح، ومعروفة بالنزاهة والشجاعة، ممن هم بمستوى المسؤولية الوطنية والمسيحية، ويعدّون ورقة بمطالبهم وحقوقهم.

كلام غبطة الباطريرك ساكو الذي جاء تحت عنوان : فكرة وحسب" واضح وصريح ولا يوجد تحديد أو فرض بأن يحمل التنظيم المقترح يافطة "المسيحي" وقد ترك غبطته الباب مفتوحة أمام أية تسمية يتم الاتفاق عليها والمقترح بحد ذاته لا يعدو عن كونه عرض فكرة أو خارطة طريق وتوجيه يفرضه عليه موقعه وليس تدخلاً في السياسة التي أصبحت النغمة  التي يعزف عليها الذين تتعارض معها مصالحهم وتجمعاتهم المبنية على التوجه القومي الذي انتهى مفعوله منذ زمن بعيد لدى الشعوب المتقدمة والذي لا تزال أحزابنا تتخذ منه  عكازة تتكئ عليها .

المؤكَّد أن الأحزاب القومية التي تدعي تمثيل المسيحيين (هنا التسمية المسيحية مرحَّب بها ومقبولة) لم تفعل أي شيء يذكر لخدمة المسيحيين وهدفها الأوَّل والأخير هو المنصب والمصلحة الشخصية لا غير وقد وصل الأمر ببعضها الى حالة الاقتتال ضمن التنظيم الواحد للفوز بمقعد في البرلمان.

http://saint-adday.com/?p=35781










56
غبطة الباطريرك الكاردينال مار لويس ساكو عرض أفكاراً ورسم خارطة طريق لما يراه الأفضل لشعبنا وليس باستطاعته فرضها على أحد.

 لغرض التطبيق أرى أن يتم تأسيس منظمات أو أحزاب سياسية جديدة لا تحمل أي اسم قومي فردي كان أم قطاري وأن يتم استبعاد الجيل القديم من أدعياء السياسة الذين لا يمكنهم التصرف خلاف ما تفرضه عليهم نعراتهم الطائفية ومصالحهم الشخصية الناتجة عن ارتباطاتهم بالحيتان الكبيرة .

57
الأخ الشماس  Odisho Youkhanna عوديشو يوخنا المحترم

تحياتي

استغربت قيامك بنشر رد فتى أهل البيت ريان الكلداني حرفياً من دون بيان وجهة نظرك التي بحسب معلوماتي الشخصية عنك أنك لا تقبل بهكذا ادعاءات فارغة وبعد مراجعتي لبيان إعلام الباطريركية الكلدانية  المنشور على الرابط أدناه تبيَّن لي وجود محاولة تزوير مكشوفة من قبل الشويخ ريان لذلك البيان الذي ينص حرفياً على ما يلي:

نظراً للأوضاع  الحالية والامنية الحساسة في بغداد، قررت البطريركية الغاء مراسيم الاحتفال بقداديس “ليلة” عيد الميلاد 24 كانون الأول 2019، في كافة الكنائس التابعة لها في العاصمة بغداد. وسيُحتفل بالقداس نهار العيد (الأربعاء 25)، حيثُ تُرفع الصلوات من أجل إيجاد حلّ مُشَرِّف للأزمة القائمة، وعودة الحياة الى مجراها الطبيعي. وفيه نتشفع بالدعاء ترحُّماً على أرواح الضحايا من المتظاهرين وقوات الأمن ولأجل الشفاء العاجل للجرحى.

عليه فإن الباطريركية لم تغلق الكنائس ولم تقم بإلغاء قداديس العيد إنما ألغت قداديس منتصف الليل بسبب الحالة الأمنية المشار اليها بالتفصيل.

عيد ميلاد سعيد وسنة مباركة

رابط إعلام الباطريركية الكلدانية:
http://saint-adday.com/?p=35599

59
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

هناك مجدداً تلاعب بالكلمات فأنا ذكرت كلمة مطالبة ولم أقل أمر والعبارة اللاحقة التي فيها كلمة أوامر فقد جاءت في سياق الكلام المكَمِّل وليس في صدره.

ثق بأنه لا يوجد هناك أي إنفعال أو نرفزة وإنما رد فعل وبأسلوب خال من التجريح والانتقاص عكس ما ورد في ردودك.

عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة مباركة آمل أن تكون كتاباتنا خلالها بعيدة عن التجاوز والتجريح.

60
الأخ كوركيس اوراها منصور المحترم

تحية طيبة

أظن من الأفضل أن تقرأ بصمت ولا تكتب، لأن في الحقيقة مردود ما تكتبه يعكس عليك سلبا جدا، والأمر متروك لك.

عيد ميلاد سعيد مع تحقيق الأماني


الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

 تحياتي

أعتذر من الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور للرد بدلاً عنه.

 من أعطاك هذا الحق الاستعلائي لمطالبة الأخ كوركيس اوراها منصور للقراءة بالصمت وعدم الكتابة وبأية سلطة تصدر هكذا أوامر ديكتاتورية؟

قلتها مراراً وأعيدها مرة أخرى بأن من يريد أن يحترمه الآخرون يجب عليه أن يعرف كيف يحترم نفسه وان يحترم المقابل وليس التجاوز عليهم. بربك وأنت تقول بأنك أستاذ في جامعة أوربية راقية هل بامكانك أن تتعامل مع طالب في المرحلة الأولى من دراسته الجامعية بهذا الأسلوب الخشن من دون أن تجد نفسك في اليوم الثاني خارج أبواب الجامعة؟

الأخ كوركيس عبَّر عن آرائه وقناعاته في ردوده عليك وأتى بوقائع وحقائق بدل أن تعالجها أخذت تتهجم عليه بهذا الشكل المرفوض وألا تعلم بأن لكل فعل رد فعل أم أن ثقافة جريدة الاقتصادية قد أثرت فيك؟


61
الأستاذ نذار عناي المحترم

تحياتي وشكرا على مرورك وعلى أسلوبك الرزن في المناقشة الذي أحترمه.

أرجو أن تسمح لي أن أرد ببعض التفصيل على ملاحظاتك الواردة في المداخلة رقم 12 أعلاه وبنفس التسلسل الذي تفضلت به:

أولاً: لا أحد ينكر على الدكتور ليون برخو حقه الكامل بطرح أفكاره وآرائه وله كل الحق أن يجامل وأن يتملق للاخوة المسلمين عبر مقالاته العديدة والتي أشار الاخوة المعقبون الى بعضها وله كامل الحق في تقبيل رأس الشيخ عائض القرني كما كتب هو في احدى مقالاته في الاقتصادية السعودية وهو حر أيضاً حتى لو وصلت لديه القناعة للذهاب الى أبعد من ذلك وفي التاريخ  أكثر من حنون . أما ما لا حق له به فهو تجاوزاته المتكررة على المسيحية عموماً والكنيسة الكاثوليكية بشكل خاص وتسميتها بالمؤسسة حتى يخلق مبرراً لكتاباته والكنيسة الكاثوليكية هي بالفعل كنيسة مؤسسات فيها نظام دولة متكامل ولا يمكن تسييرها بسبب حجمها الكبير وفروعها حول العالم من دون هذا التنظيم المؤساتي. أما تطاوله غير المستند للوقائع ضد رئاسة الكنيسة الكلدانية فقد فاق كل وصف.

ثانياً: أنا ذكرت عبارة كون الدكتور ليون برخو " ظاهرة " تماشياً مع ما كتبه قبلي الأخ متي أسو ولم أقل " ظاهرة ليون برخو" كمضاف ومضاف إليه وأعتقد بأن هناك فرق بين المعنين واللغة العربية بمفرداتها الغزيرة لا توجد فيها قاعدة ثابتة في الوصف والدكتور برخو سواءً سميناه ظاهرة أو حالة أو أية تسمية مشابهة أخرى يبقى حالة شاذة في مجتمعنا الشرقي.

نعم قيام الدكتور برخو بمثل هذه الوساطة لو صحت يحسب له عملاً جليلاً يستوجب الشكر والتقدير ولكن لما طالبته بالدليل لقناعتي التامة بعدم إمكانية حصول وساطات بهذا الشكل ، ثارت ثائرته وأخذ يتهمني بشتى التهم غير اللائقة كالطالب الكسلان والفاشل وذو توجهات غير سليمة ليعود بعدها بالتراجع عن كلامه وأن ينكر قيامه بتلك الوساطة ونسبها الى بعض الاخوة المسيحيين العاملين في فضائية الجزيرة القطرية وكما هو موضح من خلال المداخلات .

كخلاصة فإني أرى أن قانون نيوتن ينطبق هنا بشكل كامل وهو" لكل فعل رد فعل يساويه في الشدة ويعاكسه في الاتجاه "ويعطي الحق الكامل في الرد لكل رافض لآراء الدكتور برخو الذي عليه توقع وتقبل ردود الفعل هذه .

وأخيراً  أرجو أن تعذرني في القول بأن هذه الحالة لا ينطبق عليها مثل "القشة والخشبة".



62


الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحية أخوية

أشكرك على مداخلتك الثانية التي جاءت تحت التسلسل رقم (9) أعلاه وأقدِّر عالياً حسن ظنك تجاهي.

إن الأخ الدكتور ليون برخو بدأ يتخبط لأنه لم يكن في حسبانه أن الردود المفحمة ستأتيه بهذا التركيز الدقيق ولذلك نراه يقوم بتغيير إدعائه مرتين كما تفضلت عن قيامه بتنظيم لقاء بين الكاردينال السويدي وهيئة علماء المسلمين .

النقاط المثارة في جميع المقالات والمداخلات صريحة وواضحة لا تقبل اللف والدوران لكنه بدل الاجابة يلجأ الى حشر أقوال هذا الفيلسوف أو ذاك العالم مثل هانا آرنت أولاً ومن ثم العالم المعوَّق ستيفان هاوكنك وغداً سيحشر أسماء أخرى في محاولة فاشلة للتهرب من المأزق الذي أوقع نفسه فيه.

أما تكراره بشكل مستمرلكلمات هابطة ومضحكة مثل الطالب الكسلان والفاشل والمسكين والمتمسكن وغيرها من الأوصاف ويمتنع عن مساعدتي في الوصول الى معلومات غامضة يدعي كتابتها ساباً رافضاً الاشارة الى روابطها وكأني كنت قد ترجيته مساعدي في ذلك. أنا في الوقع بدأت أشفق عليه لكونه كما يبدو يمر بحالة نفسية صعبة.

إصراره على السير في الطريق الخطأ يمنحنا كل الحق في ملاحقته أستناداً الى مبدأ " من فمك أدينك" لأننا لم نلفق ضده أية تهمة كما يفعل هو والأسئلة المحددة التي سأظل اطالبه بالاجابة عليها وهي مسطرة بقلمه الشخصي وهي منشورة مع روابطها في هذه المقالة ومنها بالتحديد:

ما هو سبب تبدل موقفه تجاه غبطة الباطريرك ساكو بعد أن كان يكيل له المديح وهل تم ذلك لأن غبطة الباطريرك رفض فتح قناة حوار معه الأمر الذي ألجأه لفتح مثيلة لها مع جهة معارضة لغبطته وما هو الثمن الذي يتقاضاه لقاء ذلك ؟ من الشهامة أن يرد بصراحة لا أن يتهرَّب ويوجِّه كلاماً بائساً ضد منتقديه وبالطبع كلامه ينعكس عليه كما يقول هو وبذلك يثبت كونه ذلك التلميذ الكسلان والفاشل وصاحب الهدف غير النبيل .

63

الأخ متى أسو المحترم

تقبل تحياتي وشكراً لمتابعتك للموضوع

أتفق معك كلياً بأن هناك محاولات عديدة لمحاربة المسيحية وشراء ذمم بعض المسؤولين الكبار في الدول الغربية ومحاولة السيطرة على وسائل الاعلام فيها وتوجيهها لما يخدم هذا المخطط الهدام للحضارة الغربية التي لولاهالا لكان العالم يعيش لحد اليوم في الخيم وعلى حليب الجمال والماعز.

الوازع الديني عموماً ضعيف في الدول الغربية المحسوبة  على المسيحية  وقد إنتقلت آثاره إلى بعض المسيحيين في الشرق كما نرى هنا  وأخطر ما في الأمر هو استغلال المسيحي بالاسم ليقوم بالتخريب  من الداخل باعتباره أحد أبناء البيت له الحق في النقد ولكن هذه اللعبة بدأت تنكشف ولو بصورة بطيئة لأن الكثيرين من عامة الشعوب الغربية بدأوا يشعرون بالخطر المحدق بهم وبصورة خاصة بعد الجرائم المتكررة التي تحصل في بلدانهم وتحصد أبناءهم الأبرياء ولهؤلاء قوة مُسَيِّرة كبيرة في صناديق الاقتراع تمكنهم جر البساط من تحت أقدام السياسيين الفاسدين.

قدر تعلق الأمر بالأخ ليون برخو فانه يبقى ظاهرة أو حالة غريبة ومريبة في نفس الوقت وقد بدأ وبكل إصرار فضح نفسه بنفسه والقادم من الأيام سيوضح الكثير من الخفايا وبدل أن يجيب على أسئلتنا المبسطة والصريحة والواضحة يتجه في كل مرة لخلط الأوراق بحشر ما قاله هذا الفيلسوف وذلك العالم أو يتقوّى بكلام هذا الكويتب أو ذاك من القلائل الذين يحملون نفس أفكاره.

عيد مبارك وسنة سعيدة.


64
الأخ العزيز سامي ديشو المحترم

تحياتي

وإن كان ردك ذي التسلسل 5 أعلاه غير موجَّه لي شخصياً غير أن الواجب واللياقة تحتمان علي أن أشكرك على وصفك الجميل لأسلوبي في الكتابة.

أنا عندما أنتقد تصرفات أو آراء أي شخص لا أقصد بنقدي الاساءة الى ذلك الشخص أو ما يسمى بالشخصنة كما يحاول الأخ الدكتور ليون برخو إظهاره في حين يقوم هو بالشخصنة في جميع كتاباته ضد الغير وبصورة خاصة ضدّ رئاسة كنيستنا الكلدانية وشخص غبطة أبينا الباطريرك .

للدكتور ليون برخو الحرية التامة في طرح أفكاره ولكن للحرية حدود إذ لا يجوز أن تتعدى على حرية  الآخرين ولا أفهم السبب الذي يصر فيه على كونه الأفضل والأعلم وما على الآخرين إلا القبول بآرائه وإن كانت شاذة ومرفوضة.

مطالبك له برائعة أخرى من روائع طقسنا يدل على صفاء نيتك ووأنا أرى بأن ما ينشره حول أية رائعة ليس الغرض منه حبه لتلك الرائعة إنما ولعه في إظهار نفسه وعرض الموضوع ضمن فيديو وهو ماسكٌ آلة الكمان ومرتلاً بصوته . أنه الغرور وحب الظهور الذان يدفعانه للقيام بذلك والكبرياء الذي يتحكم بكل تصرفاته وأنت تعلم بأن تعاليم ديننا تعلمنا بأن الكبرياء هو أكبر الخطايا المميتة.
بمناسبة قرب أعياد الميلاد و السنة الجديدة لا يسعني إلا أن أتمنى لك وللعائلة الكريمة ولكل القراء بما فيهم الأخ ليون برخو كل الخير والبركة.

65
الأخ ليون برخو المحترم

تحياتي

يبدو أن قلة الحيلة قد أفقدتك أعصابك مرة أخرى وبدأت تكرر كلماتك النابية  والألفاظ غير الحميدة التي أشبهها بكلام تلميذ مشاكس في الابتدائية إذ لا تليق مطلقاً بمن يحمل درجة أكاديمية علمية يتباهى بها ليل نهار.
 
ما علاقة غبطة البطريرك ساكو بموضوعنا لتحشره مرة أخرى وتسيء اليه بعد أن كنت تكيل له المديح في سنواته الأولى وهل يتم كل ذلك لأنه رفض فتح قناة اتصال معك الأمر الذي جعلك تتوجَّه الى شخص مناوئ له وتفتح معه قناة اتصال وهنا عليك الاجابة عن سبب ذلك على السؤال الوارد ضمن المداخلة رقم 30 على الرابط التالي:

 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,958706.0.html

أن تطالبني بالرجوع لكتاباتك المملة والمكررة في السنوات السابقة فلا وقت ولا رغبة لي بذلك أما أن تشير الى مراسلات خاصة تمت بيننا قبل عدة سنوات فأنا احتفظ بها في حاسوبي وقد تمت في حينه لأني كنت قد وضعتك في زاوية محرجة كما هي الحال الآن وبدل الرد الصريح على أسئلتي من على صفحات هذا الموقع لجأت الى البريد الخاص لتقول فيه ما لم تتمكن من نشره على المكشوف.

نصحتك في أكثر من مناسبة  بأن تبدِّل اسلوبك في الهجوم غير المستند الى حقائق ضد غبطة الباطريرك لكنك أصريت على المضي في هذا الأسلوب . أنا وبقية الاخوة الذين ندافع عن الحق لا علاقة ولا مصلحة شخصية لنا مغ غبطة الباطريرك وما دفاعنا عنه إلا لكونه رئيس كنيستنا وكل ما يمسه ينعكس علينا نحن الكلدان عموماً وأتحداك أنت وأمثالك أن تثبتوا ما يعاكس هذا الكلام علماً بأني شخصياً أعيش في المهجر منذ أكثر من 27 سنة وليست لي مع غبطته أية معرفة شخصية سابقة.

الاسطوانة المشروخة الجديدة التي بدأت تتغنى بها ضد الطوائف البروتستانتية ومحاولاتهم للتبشير بين المسيحيين لآ أظنّها نابعة من أيمانك بها كمسيحي مشرقي إنما الغاية هي زرع البلبلة بين المسيحيين خدمة لمصالحك الذاتية ولا تنسى أنك تعيش في بلد بروتستانتي هو السويد ولا أفهم لماذا لا تتركه لتذهب للعيش في  بلد يحكمه من تسميهم بالمسيحيين الشرقيين أو لدى الذين تكتب لقاء أجر في صحفهم؟

شيء مضحك هو أن تطالبني بالاعتذار ولا أعرف عن ماذا أعتذر وهنا ينطبق عليك المثل القائل " ضربني وبكى وسبقني واشتكى".

من يريد أن يحترمه الآخرون عليه أن يحترمهم وغير ذلك يبقى ضمن الغرور الفارغ  لأن لا فضل لديك على الآخرين إن كنت قد حصلت على شهادة أكاديمية في وقت متأخر من عمرك أو إن كنت أستاذاً جامعياً أو عميداً لجامعة علما بأن العنوان الظاهر على موقع جامعة يوشوبنج التي تعمل لديها يشير الى كونك تعمل في قسم الاعلام فيها.

نعم أنت ظاهرة ولكنها ضارة.

66
الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي

لك كل الشكر على هذه الايضاحات القيمة عن مغالطات الأخ الدكتور ليون برخو الذي يفضح نفسه بنفسه متوهماً بأن الدرجة الأكاديمية التي يحملها في الصحافة يمكن أن تكون درعاً يحميه من كل تجاوزاته ضد الآخرين .

أن ينسب لنفسه بطولات وهمية أمر يخصه ولكن عليه أن يكون مهيئأً لتقبل وجهات نظر الآخرين الذين يستهجنون تلك البطولات الفارغة .
 
قد يكون للدكتور برخو تأثير لدى هيئة علماء المسلمين ليقبلوا وساطته غير أن ما يتعلّق برئاسة الكنيسة الكاثوليكية بعيد عن المعقول لأن دولة  الفاتيكان رغم صغر حجمها الجغرافي فهي دولة لها مؤسسات مثل بقية الدول إن لم تكن أكثر منها تنظيماً ولديها وزارة خارجية وعدد كبير من السفراء حول العالم ومن غير المعقول أن تستعين بأسقف ستوكهولم وبوساطة الدكتور برخو لينوب عنها مع جل احترامي لشخص هذا الأسقف الذي ارتقى الى درجة كاردينال منذ حوالي سنتين ونصف فقط أي بعد حادثة الوساطة بأربع سنوات.

مع معزتي وتقديري

67


الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أنا قلت بأن لديك قابلية فائقة في اللف والدوران كلما وجدت نفسك في مأزق ولكني لم أكن أتوقع منك بأن تستعمل كلمات مسيئة في ردك بدل الاجابة على الأسئلة الواضحة والمحرجة التي أنا على علم تام بأن لا رد لديك عليها .سوف لن أستعمل أية كلمة جارحة ضدّك لأن هذا يتعارض مع أخلاقي وتربيتي.

أن تحاول مدح نفسك وتتعالى على المقابل لأنك حاصل على شهادة أكاديمية في الصحافة أمر يخصك لكنه لن يزيد من قيمتك ولا تتمكن من فرض إحترامك على الآخرين بهذا الأسلوب لأن المثل يقول " من مدح نفسه ذمها".

من ضمن الأسئلة العديدة التي وجهتها لك في هذه المقالة وسابقاتها وما أكثرها لقيت قشة  النجاة في ذكر معلومة ناقصة وهي  اسم الكاردينال "اربوريليوس" الذي إختاره لهذا المنصب قداسة البابا فرنسيس بتاريخ 28 حزيران سنة 2017 والدليل على ما أقوله تجده في الرابط أدناه وهو أول كاردينال سويدي في التاريخ واسمه الكامل هو:
Cardinal Anders Arborelius.
وهذا يفضح قولك بأن هذا الكاردينال عقد اجتماعاً مهماً مع هيئة علماء المسلمين في عهد البابا بينيدكتوس لأنه في ذلك الوقت كان بدرجة أسقف .


إذا كنت طالباً فاشلاً أو أمياً وما شابه ذلك من ألفاظ لا ترفع من شأن قائلها فأنا على ثقة بأن كسب إحترام الناس لا يتم بالتعالي عليهم لأن هذا أسلوب نابع من الشعور بالنقص.

أرجع وأكرر بأن لا شيء  شخصي لدي ضدك ولا معرفة بيننا غير الكتابة في هذا الموقع وقلت لك بأني أريدك قدوة حسنة أمام القراء أما أن تصر على غير ذلك فهذا أمر يخصك لوحدك.

رابط تعيين الكاردينال "أربوليريوس".

https://www.thelocal.se/20170628/meet-anders-arborelius-swedens-first-ever-cardinal-pope-francis

 

68
نعم الدكتور ليون برخو ظاهرة ولكن ما نوعها؟

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

ذكرت في ردك رقم 7  الموجه لي شخصياً ضمن موضوعك المنشور على الرابط رقم 1 أدناه ما يلي:

لو تعلم ما التجريح الذي يأتي ضد البابا فرنسيس من قبل بعض الكرادلة والأساقفة الكاثوليك وبعض المواقع الكاثوليكية المحافظة لأصبت بالهلع. هل هذا دليل ان البابا (حاشى) يفقد احترام القراء؟

قبل كل شيء إن ملاحظتي رقم  8  كانت ضمن موضوع آخر منشور على نفس هذا الموقع وعلى رابط مختلف هو الرابط رقم 2 أدناه ولولا اشارة أحدهم الى مداخلتك هذه لما علمت بها لأنها جاءت في غير موقعها وعودة الى المقطع المقتبس أعلاه أرى أن مقارنتك في غير محلها لأني قبل كل شيء على علم تام بالاعتراضات التي تم طرحها ضد قداسة البابا فرنسيس الذي شخَّص بعض السلبيات في مسيرة الفاتيكان كمؤسسة (كما تسميها) بشكل عام ولم يقم بأي عمل استفزازي شخصي ضد أي من الكرادلة أو غيرهم من الذين اعترضوا على اسلوبه الثوري غير المألوف لديهم  في قيادة الكنيسة الكاثوليكية ولا زال وسيزال قائداً متميِّزاً لها مدى العمر بعون الله رغم هذه الانتقادات المغرضة التي كان الأصح أن يطرحوها عليه بشكل مباشر بدل نشرها والتهم هذه مهما تعالت أصوات مطلقيها ستزيد من قيمته وتقديره لدى المؤمنين ولا تصيبني بالهلع على الاطلاق لأني أعرف بأن الشجرة الصالحة ترمى بالحجارة وبأن الرب يسوع المسيح نفسه قد تعرَّض لتهم رجال الدين اليهود الذين قالوا عنه أنه يصنع أعاجيبه بقوة بعلزبوب.

ذكرت في مداخلتك رقم واحد على مقالتك المنشورة على الرابط 3 أداه ما يلي:

ويشرفني أنني في عهد البابا بندكتس عندما كانت علاقات الفاتيكان مع العالم الإسلامي في أزمة شديدة، تمكنت من تنظيم لقاء مهم للغاية له كممثل للفاتيكان مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومن ثم ترتيب لقاء مهم له مع قناة الجزيرة استغرق ساعة وأجاب فيه بحكمة ورصانة وروح مسيحانية نابعة من المسرة والبشارة لأسئلة محاوريه.

هذا الكلام كبير وخطير لأن قيامك بترتيب مثل هذه اللقاءات بين القيادات العليا لأكبر دينين من تلك التي تسمى "سماوية" هو انجاز كبير يمكن أن يجعل منك ظاهرة فريدة لا بل فلتة زمانك لأنه يثبت أن لديك تأثير كبيرٌ لدى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لا يحظى به حتى شيخ الأزهر نفسه وكذلك لدى رئاسة الكنيسة الكاثوليكية رغم انتقاداتك اللاذعة لها في كثير من الأحيان . لكن ( وآهٍ من لكن) يجب اثبات هذا الكلام بالدليل والبرهان وذكر منزلتك الكبيرة لدى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي قبل وساطتك لو افترضنا ان رئاسة الكنيسة الكاثوليكية قد قبلت بها لكونك محسوباً ضمن رعاياها.

من النقاط  الأخرى التي عددتها عن نفسك في مداخلتك المذكورة هذه عن لقائاتك مع الكاردينال المشرف على شمال اوربا والدول الاسكندينافية قلت ما يلي:

وبعد اطلاعه على مقالات لي في الصحافة العربية، كتب معلقاً عبارة  This is providential ولن اترجم العبارة ولكنني أراها ردا مقحما على التشويش والطعون والتجريح.

العبارة التي امتنعت عن ترجمتها تعني وبتصرف "أمر حاصل بالعناية الالاهية"

وهذا الأمر يثير الكثير من الأسئلة منها:

ما اسم هذا الكاردينال؟

هل يمكن أن تنشر صورة العبارة التي كتبها بخط يده على مقالاتك والتي امتنعت عن ترجمتها؟

هل يعرف هذا الكاردينال اللغة العربية وأي من مقالاتك قرأ وهل من ضمنها تلك التي تنشرها في الاقتصادية السعودية؟

هل يصح أن يفتي هذا الكاردينال بأن كتاباتك تتم بعناية الاهية؟

أقِرُّ بأن لديك قابلية فائقة في التشويش ومحاولة الخروج من أي مأزق محرج تجد نفسك فيه عن طريق حشر قضايا جانبية غير ذات علاقة بالموضوع المطروح للنقاش أو الاستعانة برأي أحد الكتاب الذين يحملون نفس أفكارك أو تستعين بأقوال هذا الفيلسوف أو ذاك وآخرهم هانا أردنت علماً بأن أكثرية المتابعين لما ينشر في هذا الموقع الشعبي لا تستهويهم الفلسفة التي تبدو غريبة عند استخدامها لتمرير آرائنا قدر ما يهمهم الوصول الى مغزى الموضوع بتجرد.

كررت ولعدة مرات أنك لا تهتم بما يقوله منتقدوك وتعدهم أقل من أصابع اليد الواحدة غير أن أعداد الذين لا يوافقونك على آرائك أكثر من ذلك بكثير وعددهم في تزايد ولا أصدِّق أن لأي واحد منهم غرض شخصي ضدك عندما تتهمهم بالشخصنة.

تنسب للمسيحية من هم مسيحيون بالاسم إن لم يكونوا منكرين لها وتساوي بين  الجرائم التي يرتكبها بعضهم كجريمة السفاح النرويجي المخالفة لمبادئ الديانة المسيحية وبين تلك التي يقوم بها الآخرون بشكل يومي مدفوعين بنصوص صريحة في كتبهم وآمل أن أراك يوماً تكتب بحيادية وتقارن بين ما تدعو اليه النصوص  المسيحية من محبة وسلام وتضحية مثل "أحبوا أعداءكم وباركوا لاعنيكم وصلوا من أجل الذين يسيئون اليكم ......" مع ما يأمر به مذهب الجانب الآخر مثل" :

 قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ( التوبة .9)

أنت تعرف جيداً بإن أي تصرف مذموم يقوم به المحسوبون على المسيحية يتعارض مع ما ورد في الانجيل يجعل أصحابه خارجين عن الدين المسيحي وعليه آمل أن تكون أكثر حياديةً في طروحاتك حول هذه النقطة وأن تكون ظاهرة وقدوة حسنة للقراء وأنا أولهم لكي نتابع كتاباتك بشغف وأن تضع قابلياتك الكتابية الكبيرة في خدمة أبناء شعبنا المظلوم عبر التاريخ بدل خلق الأعذار لظالميهم.


رابط رقم 1:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,959302.0.html
رابط رقم 2:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,959281.0.html
راتبط رقم 3:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,959302.msg7682247.html#msg7682247


69

السيد متي  اسو المحترم

تحياتي

شكراً على ردك التوضيحي أعلاه وكأحد قدماء أعضاء هذا الموقع لي معلومات جيدة عن معظم أعضائه الآخرين عبر متابعتي لما ينشرونه غير أن أي تبادل للآراء أو نقاش لم يحصل بيني وبين الأخ بولص آدم وما دفعني للرد عليه هو قيامه بذكر اسمي ضمن أحد ردوده دون مبرر وقد أجبته من باب المجاملة في ردي ذي التسلسل رقم 4 أعلاه ورجوته تلافي الانجرار عن كيل التهم فيما بيننا والابتعاد عن الدفاع عن الآخر والمقصود به الأخ الدكتور ليون برخو الذي لديه كصحفي متمرِّس مقدرة كبيرة في الرد .

يبدو أن الأخ بولص آدم مولع بالمماطلة وقد ارتضى لنفسه أن يكون بوقاً للدكتور ليون برخو واتبع نفس أسلوبه وبما أني لا أحبِّذ السجالات العقيمة والدوران في حلقات مفرغة فاني سوف لن أرد على مداخلاته ما لم يغيِّر هذا الأسلوب .

نحن نكتب في المنبر الحر لهذا الموقع لايصال أفكارنا للقراء الكرام  وبلغة مبسطة يفهمها الجميع يقبلها من يشاء ويرفضها من يشاء ولا نحاول فرض آرائنا على أحد أو إعطائها قيمة عن طريق الاستشهاد بقول هذا الفيلسوف أو ذلك العالم كما يفعل البعض في محاولة للتمويه والتهرب من الاجابة الصريحة والنجاة من مأزق فكري يريدون التخلص منه.


70

السيد بولص آدم المحترم
تحياتي

في ردك رقم 6 أعلاه تطالبني بالاجابة بنعم أم لا على موقف الدكتور ليون برخو من غبطة الباطريرك لويس ساكو وفيما اذا كانت هناك علاقة للموضوع مع ما كان يكتبه الدكتور برخو في تلك المجلة قبل عقد من الزمن وأظنك تقصد الاقتصادية السعودية وكان الأفضل أن توجه هذا السؤال للدكتور برخو لأنه الأدرى بدوافعه في إتخاذ موقف معارض لكل تحركات الباطريرك ساكو وبشكل مستمر.

كان بودي الاجابة وبكل ممنونية على سؤالك لولا وجود التباس من قبل حضرتك لأني لم أشر الى تلك المجلة وأن مداخلتي حول ما كتبه الدكتور برخو كانتا تدوران حول ما كتبه في هذا الموقع ( عنكاوا) وقبل بضع سنوات فقط وليس عقد ونص المداخلتين رقم 19 بتاريخ 2.12.2019 ورقم 30 بتاريخ 5.12.2019 منشور على الرابط التالي:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,958706.0.html

أرجو أن تراجع المداخلتين المذكورتين لتتأكَّد مما أقوله وأن تعيد صياغة السؤال بما يتماشى مع استفساراتي وعندها سيأتيك ردي الصريح بدون لف ودوران كما هي طبيعتي كما فعلت مع الأخ الدكتور ليون برخو في محاولات عديدة في السابق أطلب منه فيها تغيير اسلوبه سواء بالرسائل الشخصية أو الكتابة المباشرة من على هذا الموقع .

الكرة في ملعب الدكتور برخو كما يقال فهو الوحيد الذي يمكنه كسب احترام القراء له وتلافي الردود الجارحة من قبل البعض الذي يرى أنها الوسيلة الوحيدة للرد على آرائه المتطرفة .



71
السيد بولص آدم المحترم
تحياتي
لفت نظري قيامك بدرج اسمي في ردك رقم 3 على هذا الموضوع الذي لم أتداخل فيه وإن سؤالي للأخ الدكتور ليون برخو قبل ثلاثة أيام كان استكمالاً لأسئلة وجهتها له في مداخلة سابقة وعن موضوع آخر وأؤكد لك بأنه لم يجب لحد الآن على سؤالي المحدد في المداخلة الأخيرة كما أن اجابته للتي سبقتها كانت مبهمة وتمويهية.
أرجو أن نتلافي الانجرار في كيل التهم فيما بيننا والابتعاد عن الدفاع عن الآخر وفي هذه الحالة أقصد أخانا الدكتور ليون برخو لأنه مقتدر جداً في الرد والدفاع عن نفسه.

الأخ متي أسو المحترم

تحياتي

رأيي الشخصي هو أن لا  تحرق أعصابك مع الدكتور ليون برخو لأنك في النتيجة سوف لن تحصل منه غير الالتفاف على الأسئلة عن طريق حشر مواضيع جانبية بغية تمييعها وهذه قناعتي الشخصية التي وصلت اليها في محاوراتي السابقة معه ولسنين طويلة.

نقطة مهمة أريد الاشارة اليها هي أن الاجرام يمكن أن  يحصل من قبل المحسوبين على  جميع الأديان لأن الانسان ذو طبيعة ضعيفة يمكن أن يخطئ ولكن يجب التفرقة بين الجريمة التي تفرضها نصوص دينية وتلك التي تأتي نتيجة انحراف شخصي كالتي قام بها السفاح النرويجي المحسوب على المسيحية لدوافع ذاتية لا تستند الى أي نص ديني في الانجيل.

أما أن يستشهد البعض بنصوص التوراة (العهد القديم) التي أتت لفترة وغاية محددتين وينسبها الى المسيحية فهذا أمر مرفوض لأن المسيح له المجد كان صريحاً حين قال لبطرس " أرجع سيفك الى غمده لأن من يَقتِل بالسيف فبالسيف يُقتَل" والمسيحية تؤمن بالوحي والنبوءات الواردة في التوراة ولا علاقة لها من الناحية العقائدية بما يخص تاريخ اليهود الذي يغطي معظم العهد القديم.


72
الأستاذ نينوس نيراري المحترم
تحياتي

لكل واحد منا الحق في ابداء رأيه حول النقاط المطروحة لكن الرأي الاعتراضي بحسب علمي يجب أن يستند الى وقائع وبعد مراجعتي لمضمون بيان الباطريركية الكلدانية  القاضي بإلغاء احتفالات عيد الميلاد وجدت أنه صريح ومحدد في توجيهاته وأقتبس منه المقطع التالي :

إقتباس:

لذا سوف لن تكون هناك أشجار ميلاد مزيَّنة في الكنائس والساحات، ولا حفلات وسهرات بهذه المناسبة، ولا إستقبال رسمي للتهاني في مقر البطريركية، إنما نكتفي بالصلاة ترحماً على أرواح الضحايا، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وعودة الحياة الطبيعية الى البلاد ونهوضها بوطن راقٍ، جامع لكل طوائفه وشرائحه، إنطلاقاً من قيم الإحترام والمساواة والمواطنة والحق في الحياة الكريمة.

انتهى الاقتباس.

ما أفهمه من نص هذه الفقرة هو أن غبطة الباطريك ساكو يقصد قبل كل شيء الكنائس الكلدانية إذ لا سلطة له على كنائس الطوائف الأخرى والبيان يحدد بأن لا تكون هناك أشجار ميلاد مزيَّنة في الكنائس والساحات ولا حفلات أو سهرات بهذه المناسبة ولا استقبال رسمي للتهاني في مقر الباطريركية ولا يوجد ما يشير الى عدم نصب أشجار عيد الميلاد في البيوت أو إقامة لقاءات تليق بهذه المناسبة بين المؤمنين لتقديم التهاني.

علماً بأن إحتفالاتنا وسهراتنا بهذه المناسبة المقدسة تقام في النوادي وتنطلق خلالها حلقات هز الأكتاف والأرداف ورفع الكؤوس بصورة لا تليق بمبادئ ديننا إن لم تكن تشويهاً لها ومع ذلك لا أظن أن من أراد القيام بمثل هذه الاحتفالات سيمتنع عنها تلبية لبيان من الباطريركية أو غيرها.

73
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

شكراً على ردك أعلاه على مداخلتي ذات التسلسل 19 وللتوضيح أشير الى واقعة   سابقة غير التي ذكرتها .

قلت في رد لك يحمل التسلسل (15) على الموضوع المنشور على الرابط التالي ما يلي:

"لا أظن ان البطريركية تقبل فتح قناة حوار. إنها مصممة على ما قلته ولا أريد تكراره وقد سدت اذانها وعيونها والله الساتر.

ولكن لا أخفيك سرا - وهذا أقوله لأول مرة اعتزازا بك - أنني كنت قد فتحت خط حوار مع المطران سرهد جمو والقس نوئيل كيوركيس".


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,815379.0.html

من المعروف أن سيادة المطران سرهد جمو وجماعته كانوا ولا يزالون من أكبر معارضي توجهات غبطة البطريرك لويس ساكو ومن المقتطف أعلاه يبدو واضحاً أن الباطريركية ولأسباب لم تذكرها رفضت فتح قناة حوار معك وكرد فعل توجهت الى فتح خط حوار مع المطران سرهد جمو والقس نوئيل كيوركيس بعد كل ما كنت تكتبه ضدهما سابقاً.

أعطني جواباً مقنعاً يبرر تصرفك هذا بدل التبريرات غير المقنعة للتغطية وليكن واضحاً بأني لا أبغي الدفاع عن غبطة الباطريرك ساكو ولا أظنه بحاجة الى دفاعي عنه ولكن قول الحق يجب أن لا يتأثر بالمصالح والآراء الشخصية



74



وأظن حتى لو لم أحاول لأتت الردود لأنها مكررة وأحد الأخوة له مقال خاص على الواجهة تركه وبدأ يبث مواقفه من صفحتي.




أعلاه مقتطف من رد الدكتور ليون برخو في رده الذي يحمل التسلسل رقم 14 على مقالته المنشورة في هذا الموقع على الرابط رقم 1 أدناه وقد كرر هذه الملاحظة الاستفزازية عدة مرات بدل الاجابة الصريحة لأسئلة كنت قد وجهتها له في مداخلتي رقم 89 حول ما جاء بمقالته المنشورة على هذا الموقع أيضاً وعلى الرابط رقم 2 أدناه وللايضاح أنشر تلك الأسئلة مرة ثانية وأطالب الأخ الدكتور ليون برخو بالرد الصريح عليها وعن الدوافع التي جعلته  يُغَيِّر قناعاته بدل كل هذا اللف والدوران :


الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي


قبل سنوات وبتاريخ الثامن والعشرين من شهر تشرين الأول سنة 2013 كتبت على هذا الموقع مقالة عنوانها:

كيف غيّر البطريرك ساكو شعبنا وكنيستنا من حال إلى حال في تسعة أشهر فقط؟

وعلى الرابط: :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,707064.msg6136916.html#msg6136916

تكيل فيها المديح لغبطة الباطريرك لويس ساكو أقتبس منها المقاطع التالية:


ومشرقيا صرنا كلنا، أشأنا أم أبينا، في زمن البطريرك لويس ساكو الذي في خضم تسعة أشهر دشن إصلاحات جذرية في كنيسته المشرقية الكلدانية التي من خلالها وبواسطتها جعل هذ المؤسسة تشق طريقها بثبات وعنفوان بعد عقود طويلة من السبات والإحباط والتسيب الإداري والتنظيمي كاد يقضي على الكنيسة الكلدانية كمؤسسة وتنظيم.

وقلت:

منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يحبنا كلنا ويعمل من أجلنا كلنا ولا يسأل عن أسمائنا ومذاهبنا وكنائسنا. منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يجعل وحدة شعبه بإسمائه المختلفة وكنيسته المشرقية بمذاهبها المختلفة هدفا له لا يقبل المساومة رغم الضغوط الهائلة التي يتعرض لها من كافة الأطراف.

وقلت:

ولا أخفي سرا – لأنني أحاول ككاتب أن أكون شفافا قدر المستطاع – أنني ابرقت إلى البطريركية معربا عن رغبتي بالعودة تلبية لنداء البطريرك. وقدمت البطريركية بعض النصائح وسأتصل بجامعة دهوك لهذا الغرض. إن منحتني منصبا أكاديميا يليق بمقامي العلمي وضمن إختصاصي فإنني عائد إلى أرض الأجداد رغم الإمتيازات الهائلة والتي لم أكن يوما أحلم بها التي تغدقها جامعتي السويدية علي وهذا وعد.

ألا ترى أن في مواقفك وتقلباتك أمراً غريباً تقوده المصالح المادية الخاصة أنت مطالب بكشف الدوافع من ورائها؟


 وعودة الى ردك ذي التسلسل رقم 88 الذي يكشف معدنك وأسلوبك الانتقاصي المرفوض وتشبثك بترجمة عناون وظيفتك ولا يهمني ولا يهم القارئ إن كنت أستاذا مساعداً أو رئيساً للجامعة وقد تجاهلت الروابط الأخرى التي ذكرتها حيث تشير جميعها في حقل الكاتب الى : بقلم الدكتور ليون برخو. أي أنك تمدح نفسك بنفسك.


رابط رقم 1
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,958706.0.html
رابط رقم 2
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,946125.0.html


75
هل حقاً استلم الشيعة في العراق الحكم عن طريق انتخابات أم سلمته لهم أمريكا على طبق من ذهب انتقاماً من عدوها صدام حسين؟؟؟

هل تنكر أن كل الانتخابات التي جرت بعد سنة 2003 كانت صورية ومهزلية تماماً كتلك التي جاءت قبلها وهل نسيت أم تتناسى فتوى المرجعية بتحريم الزوجة على زوجها لكل من لا يدعم في الانتخابات قائمة شيعية محددة ؟؟؟

هل تصدق بأن هناك عداء بين أميركا وأيران ومنذ متى كانت أيران نداً لأمريكا؟؟؟ أمريكا تلعب الشطرنج مع دول المنطقة لتسقط أحداها الآخرى بما يخدم مصالحها وعندما لا تصل الى النتيجة المرجوة تلجأ الى القوة كما فعلت مع  صدام وايران حالياً على رأس الدول المستهدفة.

أما نكتة الديمقراطية التي تنسبها لنظام الحكم في العراق فهي حقاً مؤلمة لأن الديمقراطية تتقاطع من المبادئ التي تسير عليها معظم دول العالم الثالث وكل جهة تستلم الحكم من سابقيها تفعل ما هو أتعس وأمر من تلك الحكومات التي كانت تعمل لاسقاطها ولا أظن انك لا تعرف بأن الفرهود هو الاسم المرادف للديمقراطية في معظم دول الشرق الأوسط.


يبقى الشباب المنتفض في العراق الأمل المرجو لخلاص الشعب العراقي من الظلم والفساد رغم محاولات المندسين في صفوفهم سواء كانوا من عملاء السلطة أو أعدائها.

76
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

قبل سنوات وبتاريخ الثامن والعشرين من شهر تشرين الأول سنة 2013 كتبت على هذا الموقع مقالة عنوانها:

كيف غيّر البطريرك ساكو شعبنا وكنيستنا من حال إلى حال في تسعة أشهر فقط؟

وعلى الرابط :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,707064.msg6136916.html#msg6136916

تكيل فيها المديح لغبطة الباطريرك لويس ساكو أقتبس منها المقاطع التالية:

ومشرقيا صرنا كلنا، أشأنا أم أبينا، في زمن البطريرك لويس ساكو الذي في خضم تسعة أشهر دشن إصلاحات جذرية في كنيسته المشرقية الكلدانية التي من خلالها وبواسطتها جعل هذ المؤسسة تشق طريقها بثبات وعنفوان بعد عقود طويلة من السبات والإحباط والتسيب الإداري والتنظيمي كاد يقضي على الكنيسة الكلدانية كمؤسسة وتنظيم.

وقلت:

منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يحبنا كلنا ويعمل من أجلنا كلنا ولا يسأل عن أسمائنا ومذاهبنا وكنائسنا. منذ زمن بعيد جدا ونحن نفتقر إلى قائد يجعل وحدة شعبه بإسمائه المختلفة وكنيسته المشرقية بمذاهبها المختلفة هدفا له لا يقبل المساومة رغم الضغوط الهائلة التي يتعرض لها من كافة الأطراف.

وقلت:

ولا أخفي سرا – لأنني أحاول ككاتب أن أكون شفافا قدر المستطاع – أنني ابرقت إلى البطريركية معربا عن رغبتي بالعودة تلبية لنداء البطريرك. وقدمت البطريركية بعض النصائح وسأتصل بجامعة دهوك لهذا الغرض. إن منحتني منصبا أكاديميا يليق بمقامي العلمي وضمن إختصاصي فإنني عائد إلى أرض الأجداد رغم الإمتيازات الهائلة والتي لم أكن يوما أحلم بها التي تغدقها جامعتي السويدية علي. وهذا وعد.

ألا ترى أن في مواقفك وتقلباتك أمراً غريباً تقوده المصالح المادية الخاصة أنت مطالب بكشف الدوافع من ورائها؟

 وعودة الى ردك ذي التسلسل رقم 88 الذي يكشف معدنك وأسلوبك الانتقاصي المرفوض وتشبثك بترجمة عناون وظيفتك ولا يهمني ولا يهم القارئ إن كنت أستاذا مساعداً أو رئيساً للجامعة وقد تجاهلت الروابط الأخرى التي ذكرتها حيث تشير جميعها في حقل الكاتب الى : بقلم الدكتور ليون برخو. أي أنك تمدح نفسك بنفسك.

أنا لم أدع العلم والمعرفة لكني أؤمن بمقولة من مدح نفسه ذمها وإن إردت أن يحترم الآخرون آراءك عليك معاملتهم بالمثل ولا فضل لك على أحد بما حصلت عليه علماً الجامعة التي تعمل لديها تربطك بالقسم الاعلامي فيها حيث نقرأ ما يلي:

Leon Barkho

Jönköping University • Media and Communication
[/color]

أنا لا أريد الاسترسال معك ولدي خبرة كافية في أسلوب اللف والدوران الذي لا تعرف غيره وأرجو أن تكون صريحاً وصادقاً في ردودك وآرائك ويؤلمني أن أرى الكم الكبير من الردود القاسية التي تأتيك من قبل أكثرية القراء التي لا أتمناها لشخص بمكانتك يمكن أن يكون عاملاً  مساعداً في الحفاظ على مصالح أبناء شعبنا وليس لهدمها .


[/size][/b]

77
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

أنا مؤمن بأن دوافعك مهما إختلف عنوان المقالة هي للطعن والدس وتكرار كلام الغاية منه الانتقاص من شخص محدد من دون تقديم ما يؤيد كلامك بالدليل والبرهان .

جميع الروابط التي ذكرتها في ردك رقم 86 أعلاه ما عدا الرابط الثاني الذي يشير الى كونك أستاذ مساعد في الجامعة السويدية التي تعمل بها ، جميع تلك الروابط التي تتباهى بها هي كتاباتك الشخصية وبخط يدك تمتدح بها نفسك بشكل ينقلب أثره عليك كأكاديمي.

أما أن تستغفل القراء بإعتبارهم لا يجيدون اللغة الانكليزية وإن صح الأمر لدى بعضهم لكن هناك كثيرون لا تمر عليهم مثل هذه الادعاءات وإمتداح الشخص لذاته هو قمة الغش والتضليل .

أما عن عدد متابعي مقالتك هذه حول ترنيمة  جميلة في طقس كنيستنا فأنا أيضاً أشك في صحته ولو أخرجت جانباً الردود المخالفة وردودك الشخصية الكثيرة جداً لوجدت بأن عدد الذين يؤيدون وجهة نظرك محدود  ولا يخفى عليك وعلى القراء بأنّ الكثيرين من متابعي مثل هذه المواضيع ذات العناوين المستفزة لا يتابعون صلب الموضوع إلا حبا بالاطلاع وقضاء وقت فراغهم خاصة وأن هذا الموقع قد إبتعد عنه الكثيرون من كتابه ذوي الوزن أمثال الأخ جاك يوسف الهوزي الذي تطالبه بالعودة في مقالتك على الارابط التالي:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,957510.0.html



78
من المخدوع؟ اعرف الحق تعرف أهله
د.عبدالخالق حسين



 




وبدورنا، ففي الوقت الذي ندعو فيه إيران وأمريكا والسعودية وغيرها من الدول، لاحترام السيادة الوطنية العراقية، وعدم التدخل في الشأن العراقي الداخلي، فنحن لا ندعو إلى معاداة أي من هذه الدول، لأن معاداتها تعني المزيد من الحروب وعدم الإستقرار، والمآسي للشعب العراقي وشعوب المنطقة. لذلك ندين بقوة كل من يؤجج المشاعر العدائية ضد الجارة إيران بدوافع طائفية وعنصرية قذرة، فعلاقتنا مع إيران ضاربة جذورها في العمق دينياً، وتاريخياً وجغرافياً لا يمكن الفكاك منها.


المشاعر الطائفية هي تلك التي أججها الخميني في المنطقة عبر محاولته الفاشلة في تصدير ثورته الى دول الجوار وقوله بأن الطريق الى القدس يبدأ من بغداد.
على كل انسان واع أن يعطي لكل ذي حق حقه وما زاد على ذلك هو انحياز طائفي مرفوض وعلى الجميع أن يعلموا بأن ولاية الفقيه حالة مرضية لم تنجح خلال الحكم الاسلامي منذ أول يوم لظهوره وستفشل في ايران لا محالة وعلى يد الشعب الايراني المكافح والمظلوم.
ملاحظة أخيرة يا دكتور أسألك من خلالها عن المادة التي حصلت عنها شهادة الدكتوراء وفيما اذا كنت قد حصلت عليها من قم لأن أفكارك خارج متطلبات العصر الحديث.

79

 
بما انكم لم تردوا على موضوعنا المنشور والذي كنتم فيه أحد محاوره لذلك استوجب ردنا على ظرفكم الذي استخدمتموه حول موضوع ( الخادم )


الأستاذ الخادم حسام سامي المحترم

تحياتي

أنا في العادة لا أرد أكثر من مرة واحدة على مداخلة القراء سواءً جاءت ضمن موضوعي أو خارجه وقد لا أرد نهائياً اذا لم ألحظ فيها ما يستوجب الرد  وبحسب تقديري الشخصي .

كلمة الخادم التي ركزت عليها باسهاب دون النقاط الأخرى وردت بصورة عفوية في مقدمة ردي التفصيلي ذي الرقم 21 على النقاط الستة الواردة في مداخلتك الأولى التي تحمل االتسلسل 12 على مقالتي هذه الموجهة الى الدكتور ليون برخو شخصياً .

ردي على نقاطك الستة كان وافياً وليس لدي ما أضيفه عليه وإن وردت مداخلات جديدة بتعابير مستفزة وإتهامات للغير. فإذا كانت الغاية إدخالي في مساجلات أراها غير ذات فائدة فسوف لن أغيِّر قناعاتي إرضاءً لغيري .



80
الأخ عبدالاحد سليمان بولص المحترم
بقية الاخوة الاعزاء

اقول .. بأننا هنا لسنا  بصدد شأن كنسي كلداني   أو مذهبي .. والا  لكنا تطرقنا الى موضوع  اسباب ترك كنيسة الآباء والأجداد والتبعية لكنيسة روما ..
ان المتظاهرين لم  يميزوا  بين رجل  سياسي وأخر ولا بين  رجل الدين هذا او ذاك .. بالأضافة الى ذلك فكلنا نعرف  انه في الانتخابات الاخيرة  كان يسعى الكردينال   لخلق تجمع مسيحي  والى اخره من  المحاولات   لأقحام نفسه في السياسة .. وانتهت  بدخول الانتخابات  في الكوتا المسيحية  من خلال قائمة أئتلاف الكلدان .. والممثلة في البرلمان  بالسيد هوشيار قرداغ ... وطبعا كان المفروض وللتأكيد على المصداقية  ان يقوم هذا العضو وهذا الائتلاف  بالاستقالة  من البرلمان  احتراما للمتظاهرين .. 

الأخ فاروق كيوركيس المحترم

تحياتي

أرى في مداخلتك الثانية خلطاً لمواضيع متشعبة تطرحها بصفة الجمع وليس بصفتك الشخصية كما كان يجب. لا أحد يمنعك أو غيرك عن طرح موضوع الانتماء الى روما الذي جاء عن ايمان وقناعة.

المتظاهرون قالوا أنهم لا يريدون لرجال الدين المشاركة في مظاهراتهم وقد طالبوا بالفعل السيد مقتدى الصدر بالابتعاد عندما حاول مشاركتهم لأغراضه الطائفية الخاصة لكنهم رحبوا بغبطة الباطريرك الذي أبدى دعمه لهم وقدم لهم المساعدات والأدوية لمعرفتهم التامة بأنه ليست لديه مطامع سياسية في الحكم كما لغيره.

لا أفهم لماذا تريد من السيد هوشيار قرداغ الاستقالة من عضوية مجلس النواب التي فاز بها في الانتخابات الأخيرة أي لدورة واحدة لحد الآن ولا تطالب السيد يونادم كنا المستمر في عضويته منذ احتلال  سنة 2003 للعراق وقيامه بالعمل على فصل عضو آخر ينتمي الى قائمته ليحل محله؟

81
يا دكتور "أبو خابصها" كما سميتك في تعليق سابق.

الشعب العراقي صحا أخيراً وعرف زيف كل ادعاءات الذين ينهبون البلد ويتركون الشعب جائعاً وكل ذلك تحت عباءة الدين والطائفية التي فقدت صلاحيتها.

أصح يا صاح لعل التاريخ يرحمك وأمثالك مستقبلاً.

82
يا أخوان لاتكبرون راسه اكثر  ؟؟ لاتنطوا قيمه لمقالاته ع اتركوه ين...
برخو يبقى مثل الذبابه طنننننننننننن
الحقد الموجود في قلبه اكبر من حجمه  لا وفوكاها شماس؟؟؟؟؟؟[/size]
الأخ Hanaalsawa

من المؤسف أن الأخ الدكتور ليون برخو يتجاوز على كل من يخالفه الرأي وموقفه من غبطة الباطريرك لويس ساكو ترفضه الأغلبيىة الساحقة من القراء ، إلا أننا يجب أن نترفع عن معاملته بالمثل وأن تتحلى ردودنا بما يليق بنا

83
بداية شكرا لكل المداخلين لاهتمامهم وردهم و تضامنهم مع ابينا غبطة البطريرك الكاردينال ساكو  و بداية اقول لماذ اعيطتم هذه الاهمية لكاتب لا يحق له التدخل في شاننا الكلداني  وفي  هذه القضية بالذات .
و دكتور  ليون  ان استمراره و اصراره  على تشويه الاهداف السامية  للمتظاهرين هو بحد ذاته استهتار بدم  الشهداء  الذين ضحوا بدمائهم من اجل حق شعبنا وهذا بحد ذاته تضليل  متعمد و هذا التضليل  هو الغش  و هذا التضليل هو الخداع و يتوجب الاعتذار من ابناء شعبنا
مع خالص الود و التحية



        الاناء ينضح بما فيه

84

الأستاذ الخادم حسام سامي المحترم

أسمح لي أن أدرج كلمة الخادم في توجيه ردي والسبب في ذلك هو ولعك الشخصي بهذه التسمية التي تثير عندي بعض الارتباك وبصورة خاصة لأن هناك من يسمي نفسه خادم الحرمين في الوقت الذي يرى فيه نفسه سيداً غير منازع للحرمين وبدءاً أقول بأن مقدمة مقالتي لا تنطبق على مضمونها كما فصلته أنت لأن كل الكلام الوارد فيها صريح وواضح وموجه للدكتور ليون برخو وليس فيه أي نوع من اللف والدوران.

أما بخصوص نقاطك الستة فردي عليها هو كالآتي وبحسب تسلسلها:

1- عنوان المقالة فيه شق واحد فقط وهو الرد على ما جاء به الدكتور ليون برخو وسؤالي المحدد كان " هل أفلح أم أخفق" ولم يكن عن المظاهرات التي أعطيتُها حقها الكامل بحسب مفهومي للوضع العام في البلد.

2- الرد بمقالة منفصلة أو الرد ضمن الموضوع المطروح يتم بحسب قناعة الكاتب ولا توجد قواعد محددة لذلك ووجود قصد من عدمه يبقى ضمن قناعة وتخمين المعترض ولا يمكن فرضهما على الآخرين.

3- لك أن تضحك ملئ شدقيك ولكني أتألم أن أرى شخصاً أياً كان يبكي وخاصة الرجال الذين لا يليق بهم البكاء. أما اذا كان غبطة الباطريرك صديقاً للسلطة ولا تصله نيران القناصة فهذا الرأي يبقى قناعة شخصية لمعارضيه في حين أن هناك كثيرون يرون غير ذلك.

4- في القانون لا تسقط المخالفات والجرائم مهما طال الزمن والكهنة والرهبان تاركي مواقعهم بسبب ضعف رئاسات سابقة تمت المطالبة برجوعهم من قبل أساقفتهم قبل أن تتم من قبل غبطة البطريرك الذي قام بتفعيل الاجراءات مع المخالفين وتحت رعاية وعلم المرجع الأعلى للكنيسة الكاثوليكية المتمثل بقداسة البابا فرنسيس وكانت البداية مطالبة في غاية البساطة وهي الرجوع وتصحيح وضعهم مع رؤسائهم ثم العودة الى أماكنهم أذا كانوا على حق لكنهم رفضوا بتشجيع ممن غرر بهم. أما أذا كانت معلوماتي قديمة كما تقول فالمثل يقول " أهل مكة أدرى بشعابها " وأنا أقول" أهل سان دييغو أدرى بخفاياها". أما أن أدخل على مواقع هزيلة وأتقابح مع الذين يكتبون فيها وعددهم بقدر أصابع اليد الواحدة ومع ذلك يكتبون تحت أسماء مستعارة ك: (يوهانس) أو : ( كادر الموقع) فأقول لك بأني لا أرضى لنفسي القيام بذلك .

5- أنا قلت يستنتج وجود خلاف بين الدكتور برخو وغبطة الباطريرك ولم أجزم وجوده وهذا الموضوع كان المفروض أن يرد عليه الدكتور برخو وليس أنت. أما اذا كنت تعرف ما لا أعرفه أنا حد الاندهاش ومن أدبك تسكت .....وقد تكون محقاً وأنا في كل حياتي لا أزايد على أحد ولكني أؤمن بمقولة " الساكت عن الحق شيطان أخرس" فالحق يعلو ولا يعلى عليه ولا يجوز التستر عن الحقائق الثابتة إن وجدت لأي سبب كان.

6- لك أن تستنتج كما تريد وأرجع وأؤكد بأن مقالي لم يكن خاصاً بالمظاهرات انما بما جاء بمقالة الدكتور ليون برخو ولعلمك فأني أكتب أرضاء لضميري وليس لارضاء أي شخص آخر وأكتب على المكشوف وتحت صورتي واسمي الثلاثي الصريح ومعظم كتاباتي أنشرها في هذا الموقع وليس من وراء الكواليس كما قد يفعل غيري.

85
الأخ عبدالاحد قلو المحترم

تحياتي


شكراً على مرورك وعلى ادراج ايضاح الموقع الاعلامي للبطريركية الكلدانية الذي يعطي توضيحاً شافياً عن الوضع الاستثنائي الذي يعيشونه داخل الوطن  عكسنا نحن الذين نعيش بعيداً عن ذلك الأتون المتقد.

من حق وواجب غبطة الباطريك تجاه أبناء رعيته أن يلتقي المسؤولين وأن يزور المتظاهرين ويقدم لهم المساعدات المادية والمعنوية وموقفه من الوضع صريح وثابت إذ يطالب على الدوان بحكم مدني يعامل المواطنين سوية بعيداً عن الانتماءات الطائفية الضيقة وهذا الموقف الشجاع لا يعجب البعض من أصحاب الولاءات المزدوجة والخاصة.

86
الأخوة الأعزاء ..
الموضوع لا يحتاج كل هذه المواضيع والمنشورات  والردود ..
أذ أنه يتوجب علينا جميعا أحترام  أرادة المتظاهرين  ومطالبهم  المشروعة وليس أي شيء آخر .. فالمتظاهرين  قالوا كلمتهم ..
لا نريد مشاركة السياسيين  ولا رجال الدين في مظاهراتنا ... لذلك  نعتقد أنه كان يفترض بالكردينال  احترام هذه الأرادة  وهذه المطالب المشروعة ..  مع التقدير


إذا كان المتظاهرون قد طالبوا السياسيين ورجال الدين عدم المشاركة فهذا حقهم والمقصود برجال الدين من قبلهم هم أولائك الذين يتربعون على كراسي الحكم وأوصلوا البلد الى هذه الحالة المزرية ولم يكونوا وبكل تأكيد يقصدون غبطة الباطريرك ساكو الذي حمل لهم المساعدات والأدوية وأكبر دليل على ذلك هو إلتفافهم حوله عند تواجده في ساحة التحرير.
أرجو أن نكون دقيقين في طرح آرائنا.

87

الأخ سامي ديشو المحترم

تحياتي وشكرا لمتابعتك وآرائك المنطقية وتحليلك لتصرفات الدكتور ليون برخو التي أتت في مكانها.

للدكتور برخو قابليات كبيرة كان يمكن أن نستفيد منها كثيراً لو لم تكن سلبية غايتها الانتقاص من كل من يختلف معه في الرأي كموقفه تجاه غبطة الباطريرك مار لويس ساكو المثير للشك والجدل.

أستغرب عندما أقرأ مقالات الدكتور ليون برخو في المواقع الغريبة مثل جريدة الاقتصادية السعودية حيث نراه يتملق لهم ويمتدحهم بشكل مثير ويقف الى جانبهم ً .

 كل أنسان حر في تصرفاته ولكن عليه أن يتقبَّل المعاملة بالمثل عندما يتجاوز على غيره وأن لا يتهم الآخرين بالشخصنة ضده عندما تكون طعوناته شخصية ضد من يفترض أنه أحد أفرادهم وعلى أقل تقدير عليه التعامل معهم بنفس الأسلوب الذي يستعمله مع الآخرين.

88

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

بدأت ردك ذي السلسل (5) أعلاه بمغالطة متوقعة إذ لا أحد يريد غمط حقك في ابداء الرأي وقلمك سليط في كيل الاتهامات الجارحة ضد كل من لا يقبل بآرائك .

تهجمك على المتظاهرين واضح ولا يقبل الجدل حيث جعلتهم جميعهم أتباع الصدر وهم في الحقيقة يمثلون كافة أطياف الشعب العراقي وليسوا شيعة ضد شيعة كما ذكرت ولم تكن محايداً في هذه النقطة على الاطلاق.

أما بخصوص تهجمك الشخصي ضد غبطة الباطريرك ساكو فاني لا أفهم بأي حق أو سلطة تحكم على تصرفاته . أنه فرد عراقي قبل أن يكون رئيس كنيسة و له كل حقوق المواطنة كما لنا.
 
اذا اتخذ البعض من كلامي فرصة للطعن والشخصنة فإن مرد ذلك سببه تجاوزاتك على كل من يختلف معك بالرأي وعلى من لا يحترم المقابل أن يتوقع معاملة بالمثل.

أنا لم أقل بأنك تحقد على غبطة الباطريرك بل استنتجت وجود خلاف شخصي بينكما والفرق كبير بين الكلمتين وأرجوك أن تكف عن التلاعب بالكلمات ولي عنق الحقيقة.

الناقد المحايد يتطرق للجيد والسيء عندما يبدي رأيه .أما انتقاداتك لغبطة الباطريرك فكلها في الجانب السيء وعليه يصبح الأمر حقداً وليس نقداً.

لن أناقش النقاط التي تريدني مناقشتها لأني أرى فيها تجاوزاً غير مبرر ولا تعدو عن كونها آراء شخصية لك ليس على المقابل أن يهتم بها . أرجع وأسأل : بأي حق تفرض خطوطاً حمراء على غيرك ومن خولك بذلك؟


89
السيد الكاتب والاخوة المحاورون
 اتسائل بجد ... لو ان غبطة البطريرك لم يعرج على المظاهرات ولم يعلق عليها ايضا ... هل كان السيد برخو قد اعد هجوما مماثلا عليه كونه قد فشل في إظهار تعاطف شعبنا مع الثورة ؟
من المقالات التي يثيرها الرجل ، تتضح نواياه  " الطيبة " في إشغالنا بالمهاترات هنا وهناك ، وكأنه يريد منا ان ننسى مشكلة المسيحيين الاولي وهي قضية " وجودهم " في العراق تحديدا   ....
اخواني ، اني لا اتحدُث عن شخص بسيط او متوسط التعليم كي يبرّر ذلك له  .... اننا نتحدّث عن دكتور يريد احتواءنا وهو يخاطبنا بـ " قرائي الاعزاء " !!!
للاسف الشديد ان نجد من يشاركه الرأي لاسباب ....معروفة ....

تحياتي
متي اسو


مختصر مفيد وشرح وافي يفضح النيات المبيتة من قبل البعض والطعن غير المبرر بالمقابل من دون بذل أي جهد  في سبيل خير المتبقي من أباء شعبنا المتعذب في العراق. قد يتوهم البعض بأن كل من يراجع مقالة منشورة أو خبراً مبالغاً به قد أصبح من قرائه لأن معظم القراء وبصورة خاصة الذين لهم الوقت يمرون مرور الكرام على كل ما ينشر .

90
الأخ حنا شمعون المحترم

شكراً لمطالعتك للمقال وأقدر رأيك حول أسلوب الدكتور ليون برخو فيما يتعلق بتهجمه غير المبرر ضد غبطة الباطريرك ساكو أو غيره وهذا بحد ذاته شيء مؤلم وكنت أتمنى أن يوجه الدكتور برخو جهوده نحو البناء لأن النقد الهدام سوف لن يوصلنا الى النتيجة المرجوة.

ليست الغاية من كتاباتنا الانتقاص من أي شخص ولكن كل انسان يتجاوز حدود اللياقة في طرح آرائه لا بد أن يسمع ما لا يرضيه.

وتقبل تحياتي

91
الأخ زيد ميشو المحترم

تحياتي

شكراً على مرورك وأتفهم جيداً ما تقصده وأود أن أضيف بأن الدكتور برخو أفلح الى درجة كبيرة في فضح نواياه غير المعلنة وأفلح أكثر في ضعضعة الثقة في مصداقيته .


92
أخي العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وعلى تأييدك لما جاء في موضوعي هذا.

من المؤسف أن يتوجَّه شخص مثقف مثل الدكتور ليون برخو إلى مثل هذه الطرق غير المحبذة ضد من يتصورهم يناوئونه أو الذين له معهم إختلاف في الرأي بدل تكريس قلمه لما يخدم أبناء شعبنا الذين هم بأمس الحاجة لكل كلمة طيبة.

من المفارقات التي ذكرتها عن الدكتور برخو قابليته العالية في التهرب من الاجابة الصريحة وإقحام مواضيع جانبية محاولاً إقناع المقابل بوجهة نظره ولكن هذا الأسلوب إن إنطوى على البعض فإن الأكثرية تكشفه بسرعة.

كمثال على ما أقوله فان الدكتور برخو قد ذكر في مقالته  بأن المظاهرات الجارية في العراق هي خلاف شيعي- شيعي أحد أطرافه هو مقتدى الصدر يقابله في الجانب الآخر الأحزاب الشيعية الأخرى وهي معروفة وتشارك في الحكم ولما وردت اعتراضات كثيرة على كلامه هذا لجأ الى ادخال اسم المرجع الشيعي الصرخي للتمويه وهذا الأخير ليس طرفاً في الحكومة وإن كان له الكثير من المؤيدين وقد جاء هذا الاقحام ضمن رده الذي يحمل التسلسل رقم (5) ضمن مقالته موضوع البحث.

نحن لا نقف ضد الدكتور ليون برخو كشخص إنما ضد الأفكار غير الصائبة التي يحاول فرضها من خلال درجته الأكاديمية التي يتبجح بها وموقعه الاعلامي ونرجوه أن يتوقف عن التغريد خارج السرب الذي من المفترض أنه ينتمي اليه ما لم تكن لديه أجندات من خارج السرب مفروضة عليه .


93
هل أفلح الدكتور ليون برخو أم أخفق في مقالته التهجمية الأخيرة ضد متظاهري العراق ورئيس الكنيسة الكلدانية ؟


منذ فترة وأنا أتحاشى التداخل حول ما ينشره الدكتور ليون برخو من أفكار وآراء بسبب ردوده المطولة التي يحاول بواسطتها المماطلة في الاجابة الصريحة على الأسئلة الموجهة اليه وبأسلوب اللف والدوران الذي يمتاز به ومحاولته إدخال قضايا جانبية على الفكرة المطروحة بغية تشعيبها وتمييعها ولاضاعة رأس الشليلة على المتابع وما دعاني اليوم  للتداخل حول ما ورد في مقالته الأخيرة المذكورة أدناه مع رابطها ينحصر في النقاط التالية:

أولا:

تجني الدكتور برخو على الشباب الثائر في بغداد وبقية المحافظات وأكثرهم بعمر الزهور والدماء التي سفكت حيث سقط مئات القتلى وآلاف الجرحى وتشير كل الدلائل بأن لا علاقة لهم برجل الدين الشيعي هذا أو ذاك وغايتهم من التظاهر هي رفع الظلم الذي طال أغلبية أبناء الشعب العراقي وهم يمثلون كافة الأطياف البعيدة عن الطائفية الكريهة التي ملوها وأرى أن على الجميع دعمهم والوقوف الى جانبهم لأنهم ظاهرة قل مثيلها في تاريخ العراق الحديث.

ثانيا:

 الكلام الجارح والخارج عن اللياقة الذي وجهه الدكتور برخو ضد شخص غبطة البطريرك الكاردينال لويس ساكو الذي قام بما أملاه عليه واجبه الديني والوطني في الوقوف بصف المتظاهرين وتقديم الأدوية لهم وتعريض نفسه ومرافقيه لخطر نيران القناصين من أتباع الفئة الحاكمة وسادتها. مثل هذا الكلام لا يليق بمن يدعي المثالية في جميع كتاباته ويحمل شهادة أكاديمية كما لا يليق بأي شخص يحترم نفسه.

ثالثا:

ما ورد في مقالة الدكتور ليون برخو هذه ضد غبطة الباطريرك ساكو يتماشى مع ما يكتبه معارضوه منذ يوم تسنمه منصبه قبل ست سنوات ولأسباب معروفة لا مجال لتكرارها وقد انشأ هؤلاء المعارضون بعض المواقع الالكترونية الهزيلة تختص في مشاكسة كل ما يصدر عن البطريركية الكلدانية والتشهير بها بإيعاز من  رئيس المعارضة الذي سبق للدكتور برخو أن فتح معه ومع أتباعه قنوات اتصال كما أعترف بنفسه وهذه النقطة موثقة.

رابعاً:

يستدل من كلام الدكتور برخو وجود خلاف شخصي بينه وبين غبطة الباطريرك لويس ساكو يعود لفترة الطفولة والشباب التي قضياها سوية في دير الربان هرمز في ألقوش كما ذكر ذلك الدكتور ليون برخو نفسه في أكثر من مناسبة وبحسب تقديري الشخصي فان الدكتور برخو لو أراد كتابة موضوع عن جزر القمر فلا بد له أن يعرج ليقحم أسم الباطريرك ساكو وليكرر أتهاماته لشخصه تلك الاتهامات التي سبق وأن ذكرها مئات المرات ومنها النقطة المملة المتعلقة بالتاوين ومحاولة القضاء على الطقس والتراث واللغة والريازة وغيرها إذ يصر على تحميل غبطة البطريرك المسؤولية الكاملة عنها متجاوزاً على كل الآراء والشروحات الكثيرة التي خالفه فيها المتتبعون وأوضحوا بالدليل والبرهان بأن ما ينسبه لغبطته لا يستند الى منطق لأن التأوين قد بدأ منذ ما يزيد عن 1400 سنة.

الصحافة فن جميل إذا أُجيد استعماله بحيادية وعدم التجاوز على الغير ولكن ليست كل الفنون ذات مستوى واحد فمنها الجيد ومنها الهابط وآمل أن يتقبل الدكتور برخو كلامي هذا الذي لا أقصد من ورائه الانتقاص من شخصه لأني أرى أن على الجميع الابتعاد عن الأساليب الجارحة في التعامل مع المختلف معهم في الرأي.
 
عنوان ورابط مقالة الدكتور ليون برخو المعنونة:

البطريرك ساكو يقحم نفسه في مزاريب الدهاء والنفاق السياسي في العراق ويتدخل فيما لا يعنيه ويلجأ الى الغش والخداع لتبرير سقوطه وفشله كسياسي ورجل دين أيضا

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,955587.0.html

94
الدكتور عبدالخالق حسين ينطبق عليه الاسم الشعبي العراقي " ابو خابصها" لأنه ينزل كل يوم مقالة أو أكثر وفي العديد من المواقع لكنه للأسف إنسان متأثر بمبادئه الطائفية ويحاول جاهداً  بعض الأحيان تجميل مضمون كلامه ولكن الشعب العراقي كما يقول المثل الشعبي " مفتح باللبن".

المظاهرات العراقية الحالية التي يتمنى جميع المخلصين لها النجاح التام وحدت الشعب العراقي بعيداً عن النعرات الطائفية وأكبر دليل على ذلك هو إنطلاقها في المحافظات الجنوبية ومدينة الثورة في بغداد بقوة أكثر من مناطق العراق الأخرى.

هل هناك وجه مقارنة بين أمريكا وإيران حتى تكون بينهما حرب؟ لا يا دكتور فكما زالت أنظمة محلية فاسدة كثيرة سيزول نظام حكومة ولاية الفقيه لأنه خارج العصر وعلى يد الشعب الايراني مهما طال الزمن.

أخطأت أمريكا بكل تأكيد حينما سلمت الحكم في ايران والعراق بيد أناس يعبدون العقيدة على حساب حب الوطن.

95

كيف تقاس القيم والمبادئ؟
في  الدول المُتَخَلِّفة لا وجود للقيم والمبادئ لأن الكثير من مسؤوليها إن لم يكن جميعهم لهم إرتباطات بالأجنبي ولا تهمهم مصالح أوطانهم وشعوبها.
في  الدول الغربية وفي أمريكا بشكل خاص قام الرؤساء السابقون بدور الشرطي العالمي يتدخلون في شؤون الدول الأخرى ويحاولون فرض وجهة نظرهم على المسؤولين فيها لكي يسيروا بموجب ما تتطلبه مصالحهم ولكن فشلهم وسوء تقديرهم أدى الى كوارث مخيفة على الشعب الأمريكي.
الأمثلة كثيرة ومنها حروب كوريا وفيتنام وأفغانستان وغيرها الكثير التي أدت الى أزدياد العجز في ميزانية الولايات المتحدة بشكل مخيف وصل حالياً الى ما يزيد عن 22 ترليون دولار عدا العدد الكبير من جنودهم الذين قضوا في تلك الحروب.
خير دليل على خطأ السياسة الأمريكية السابقة هو احتلال العراق وتسليم الحكم لفئة واحدة على حساب الفئات الأخرى الأمر الذي أدى الى مآسٍ كبرى وأوصل العراق الى أردأ درجات الفساد والتخلف .
الرئيس الأمريكي الحالي ترامب يحمل أرقى المبادئ الوطنية إذ يحاول إنقاذ بلده من هذا المأزق الخطير وإن رأى بعض المستفيدين من أخطاء الرؤساء الذين جاؤوا قبله  شيئاً له علاقة بالمبادئ فإني أرى أن المقياس الذي يسير عليه هذا البعض خاطئ وأناني .

96


لا يمكن مقارنة الكنيسة مع المؤسسات المدنية والسياسية لأنها تأسست بناء على قول الرب يسوع المسيح " على هذه الصخرة أبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوَ عليها". وقادة الكنيسة قد نذروا أنفسهم لهذه الخدمة وليسوا معيَّنين أو منتخبين وباب الترشح وتقديم النذور متاح لكل من لديه الخصائل المطلوبة لهذه الخدمة.

الدول التي تعتمد مدد محددة للرئاسات السياسية إستندت في إصدار دساتيرها على مبادئ الديانة المسيحية والكنسية منها بالتحديد إذ لا زالت الدول البعيدة عن تلك المبادئ تعيش تحت ظل رئاسات أتت لتحكم مدى الحياة ما لم يتم الاطاحة بها بانقلاب عسكري.

لو تم تطبيق المبادئ البشرية المتطرفة كما جاء في هذه المقالة لتوجَّبت المطالبة بتبديل مؤسس الكنيسة الرب يسوع المسيح له المجد لأنّه رئيسها الأبدي منذ البداية الى ما لا نهاية.هل هو دكتاتور أيضاً؟

إذا كانت الفكرة تدور حول وجود أخطاء لدى بعض رجال الدين لتوجَّبت المطالبة بمعالجة تلك الأخطاء بالطرق القانونية المتاحة ومحاسبة مرتكبيها أما استبدال رؤساء الكنيسة كل أربع سنوات فهي دعوة للفوضى وفكرة غير مدروسة تشبه المطالبة بتغيير رجال السلك العسكري وقيادات الجيش كل أربع سنوات بأشخاص تنقصهم الخبرة في حماية بلدهم .

97
مع احترامي للجميع لدي سؤال:

من هم مؤسسو " منظمة الدفاع عن الشعوب الأصيلة" وأين تم تأسيسها ولأية جهة تنتمي وما اسمها الكامل باللغة الانكليزية؟

شكراً

98
الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

تحياتي

أن يحلم الانسان أثناء نومه أمر مقبول لأن الدافع من وراء حلمه هو ما يفرزه العقل الباطن أو ما مر به من أحداث خلال يومه أو خلال فترة من حياته. أما أن يحلم أحلام يقظة فهذا أمر يحتاج للوقوف عنده لأن الخيال المفرط يلعب دوراً كبيراً في إبراز مثل هذه الأحلام.

أن يطالب بعضنا بدولة قومية أو بمحافظة خاصة بأبناء شعبنا أو مشتركة مع مكونات الشعب الأخرى تبقى رغبات ناتجة عن أحلام يقظة تكون غير ممكنة التطبيق لأن الفئات الكبيرة المتسلطة لا تقبل بها وإن حاولت تخدير أسماعنا بكوننا مكَوِّناً رئيسياً من أبناء العراق الأصليين لغرض المجاملة لا غير.

حكم المسلمون العرب السنة العراق الحديث لمدة تقرب من قرن وإستلم الشيعة بمساعدة الغرب الساعي وراء مصالحه الحكم منذ 16 سنة وهم على أتم الاستعداد للتذابح مع كل من يحاول انتزاع الحكم منهم وإن كان من نفس دينهم وأعني بهم السنة.

أرى أن وجهة نظرك متقاربة مع تلك التي لدى غبطة البطريرك ساكو الى حد كبير والحكم الذاتي ليس الحل الأمثل ولا زال الحكم الذاتي للأكراد متعثِّراً ويحاول الآخرون حرمانهم منه متى ما تمكنوا من ذلك والكورد يمثلون ثاني أكبر قومية في البلد.

لو ساد حكم مدني يساوي بين كافة  االمواطنين دون التفريق بسبب الجنس واللون والدين والقومية والطائفة لكان أفضل لنا بكثير من حصولنا على منطقة صغيرة محاطة بجوء معادٍ من كافة الجهات ومطاليب غبطة البطريرك تبقى ضمن هذا المفهوم وهو يعي جيداً عدم إمكانية تطبيق أحلام اليقظة كما لا يمكنه ولا يجوز له أن يدعو أبناء رعيته للهجرة.

99
الأخ أبو نينوس والأخ الدكتور ليون برخو االمحترمان

تحياتي

قبل كل شيء أرجو أن لا يفهم من تعليقي كونه استخفافاً بتسمية" برخو" التي  هي تصغير لكلمة برخا ( ܒܪܟܐ ) وليست تصغيراً لكلمة "بريخا" التي إم تم تصغيرها فيكون " بريخو" وليس " برخو".
تسمية " برخا " أو " برحا" أصلها مأخوذ من كلمتين هي " بر حذ"  (ܒܪ ܚ܏ܕ)  أي ابن السنة وهي تسمية للحمل أو الخروف الذي بموجب شريعة موسى كان يعتبر ذبيحة طاهرة. مع ذلك  لتسمية " برخا" قيمة أعلى من كلمة " بريخا" لأنها تطلق على الرب يسوع المسيح كونه " برخا دآلاها" أي حمل الله بومجب صلواتنا وطقسنا.

أما كون" بر بريخا " أو مار عبديشوع الصوباوي من عائلة "برخو" التي ينتمي اليها الدكتور ليون برخو رغم الفارق الكبير في الزمن فذلك لا يمكن أن يؤخذ  به خاصة وأن تسمية " برخو" كانت شائعة في قرانا في شمال العراق.

ملاحظة أخيرة  للأخ الشماس أبو نينوس وحسب معلوماتي فان حرف الحاء في لغتنا يلفظ " حيث" وليس "حيط". كما أن لا علاقة لكلمة بارخ أو " ܒܪܟ̰"  بكلمة "برخو" كما أوضحت أعلاه.

 

100
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

لفت انتباهي ما جاء في ردك ذي التسلسل رقم 43 على الأخ زيد ميشو حيث تقول:

اقتباس:

كيف أهرطق واحد من أجدادي وفرد من أفراد عائلتي وهو العلامة واللاهوتي الامع على مستوى الدنيا: بر بريخا (برخو)، المعروف بمار عبديشوع الصوباوي الذي الفاتيكان بعظمتها احتفت بلاهوته وتعليمه المسيحي ورأته مقدسا وقويما وسليما، وتعليمه يعد ركنا مهما من أركان إيمان كنيسة اجدادي المقدسة، كنيسة المشرق؟
أنتهى الاقتباس.

أرجو بيان ما يثبت كون العلامة "بر بريخا" المعروف بمار عبديشوع الصوباوي المتوفي سنة 1318 ميلادية فرداً من أفراد عائلتك "برخو " علماً بأن اسم برخو مشتق من "برخا" وأصلها " برحا" التي يترجمها يعقوب اوجين منا في قاموسه ب: خروف. كبش.....في حين أن تسمية "بريخا" تعني "مبارك.

وشكراً

101
الأستاذ شوكت توسا المحترم

تحياتي

أنا شخصياً أؤيِّد مقترحك ولو جزئياً بترك رجال الكنيسة بحالهم واشارتك الى المؤتمرات الهادمة التي سميت بالنهضة الكلدانية والتي أسميتها أنا شخصياً في حينه بمؤتمرات النكسة الكلدانية وكانت لي عدة مقالات ومداخلات حولها.

غير أن فسح المجال لرجال الكنيسة لفتح أبواب جانبية قد تعتبر سياسية أرى أن سببه هو تقاعس أو عدم جدية الكلدان في تقديم الأفكار المفيدة للبناء واكتفائهم بالانتقاد أو لارتباطهم بجهات أخرى غير كلدانية.

لو كانت السيدة لارا  زرا  عضوة الرابطة الكلدانية منتمية الى الحزب الديمقراطي الكردستاني أو مفروضة من قبله فان السيد صفاء صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية كان قد تم اتهامه بكونه منتمياً الى حركة زوعا وهما ليسا الوحيدين إذ هناك كثيرون من المحسوبين على الكلدان اسماً يعملون لصالح الغير.



102
الأخ نيسان سمو المحترم

تعازي القلبية بهذين الحدثين المؤلمين وأطلب رحمة الله على الفقيدين راجياً لهما الراحة الأبدية في جنان الخلود ولك ولجمع الأهل الصبر والسلوان

عبدالاحد سليمان بولص

103
الأخ أبو نينوس المحترم

شكراً على مرورك وتأييدك لوجهة نظري حول المسؤولية عن ضياع اللغة والتراث وأنا لم أبَرِّئ الكنيسة فبالتأكيد لها دور كبير في ذلك.

موضوع اللغة شائك وفي العادة لا أريد الدخول إليه لأنَّ الحقيقة المرة لا يتقبلها كثيرون. نحن الكلدان والآشوريون أو أبناء كنيسة المشرق سابقاً قد فقدنا لغة أجدادنا وهي الأكدية ولا وجود للغة كلدانية أم آشورية لأن الآرامية أو السريانية هي خليط من اللغات الكنعانية والفينيقية والأكدية وقد إتخذها أجدادنا لغة لهم لسهولة أبجديتها وسلاسة كتابتها والنطق بها مقارنة مع الأكدية التي كانت تكتب بالرموز المسمارية الصعبة.

أما أن يتكلم بعضنا بلغة أخرى غير السريانية فذلك متوقف على قابلية اللغة التي نتكلم بها في مسايرة متطلبات العصر أي السريانية التي بدورها دخلت غرفة الانعاش منذ قرون كثيرة ومحاولة إنقاذها اليوم أصبحت أمراً في غاية الصعوبة وبصورة خاصة قدر تعلق الأمر بالمهجر.

تحياتي

104
الأخ نيسان سمو الهوزي

أعتذر عن تأخر اجابتي على مداخلتك وشكراً على مرورك وتأييدك للفكرة وتشجيعك للعمل الجماعي الذي يجب أن يقوم به كل المختصين من رجال الدين والعلمانيين لانقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الأوان.

هناك نقطة تقاطع في آخر مداخلتك حين تىقول:

ادا لم يحصل التغير الذي انا أناشده فصادقاً ستمر اكثر من مائة ست عجاف جديدة الى ان ينتهي كل شيء . في وقتها واذا كنتُ باقياً سأُحمل رجل الدين المسؤولية كاملةً ! سوف لا اسامحهُ وحتى الله سوف ينتقم منه ولا يرحمهُ .

أنا أرى بأن المسؤولية تقع على عاتق الجميع وليس على رجل الدين وحده ومن حقك الشخصي أن تسامح أو لا تسامح أما الجزم بأن "الله سوف ينتقم من رجل الدين ولا يرحمه" فهو فرض على الله في اتخاذ قراراته.

 هل هذه هي نقطة الصفر التي تطالب بها.

105
الأخ الفاضل سامي ديشو المحترم

شكراً على مرورك وعلى إبداء رأيك حول الموضوع.
 
لآ أظن أن الأخ الدكتور ليون برخو هو الوحيد في هذا الحقل رغم علو نبرته إذ هناك غيره ولذلك أبتعدت عن الشخصنة.

ضياح التراث وبصورة خاصة في المهجر كما تفضلت  في مداخلتك على مقالة الدكتور ليون برخو أصبح أمراً محتماً ومن أراد المساعدة في تأجيل ذلك الضياع عليه القيام بعمل مفيد بدل القاء اللوم على هذا المسؤول أو ذلك لأن المسؤولية مشتركة والبكاء على الأطلال لا يجدي.

مع تحياتي وتقديري لشخصك.

106
هل هناك ست سنوات عجاف في تاريخ الكنيسة الكلدانية؟

مار افرام المسمى بالسرياني الذي يستشهد البعض بأعماله لم يكن بطريركاً أم اسقفاً ولا حتى حتى كاهناً بل كان يحمل درجة شماس ومن بعدها تنسَّك وأصبح راهباً وبقي على هذه الحالة حتى مماته ومع ذلك له كنز لا يفنى من المؤلفات الكنسية فرضت نفسها على العديد من الكنائس الشرقية  وفي الوقت الذي يوجد لدينا الكثير من المثقفين الذين لو عملوا بفكر متحرر لصالح الكنيسة وليس تحت تأثيرات أخرى لساعدوا في الحفاظ على لغتنا وطقسنا وفرضوا أفكارهم على المسؤولين الكنسيين بدل الاكتفاء بالقاء اللوم على هذا المسؤول الكنسي أو ذاك وتحميله مسؤولية أفول اللغة ومضار التأوين عليها.

السنون العجاف التي مرت بها الكنيسة الكلدانية اذا صح التعبير لها جذور ومسببات مضت عليها عقود كثيرة وليست وليدة السنوات الستة الأخيرة التي تسببت في حصول صدمة لمن كانوا يعتبرون أنفسهم الأحق بمنصب البطريرك في انتخابات سنة 2013 وأدت الى انقسام ومشاكسة من قبلهم ودفعتهم للخروج عن الاجماع ومقاطعة اجتماعات السينودس مرات متكررة ودفع أتباعهم والمستفيدين منهم للقيام بعملية تشهير ضد رئاسة الكنيسة الكلدانية .

لا انسى أنه أثناء طفولتي وخاصة في فترة التهيئة للتناول الأول قبل أكثر من ستين سنة وقبل أن يولد بطريرك الكنيسة الكلدانية الحالي أو ربما كان لا يزال طفلاً صغيراً كانت تحشر في رؤوسنا الصغيرة ألحان وصلوات باللغة العربية نحفظها من دون أن نفهم معانيها بالشكل الصحيح وعليه فأنا أعتبر تحميل رئاسة الكنيسة الكلدانية الحالية تهمة محاربة  لغتنا ومحاولة القضاء على إرث كنيستنا المشرقية العريقة التفافاً على الحقائق التاريخية الثابتة وقد لا أكون مخطئاً اذا قلت بأن التأوين بدأ منذ الاحتلال العربي للعراق منذ أكثر من 1400 سنة.

الحفاظ على اللغة والتراث والطقس الكلداني مسؤول عنه كل فرد في المجتمع يدعي الانتماء والحرص على ديمومة ذلك الارث الكبير الموشك على الانقراض ولا يمكن تحميل رجال الدين المسؤولية عن ذلك لوحدهم ولا بد هنا من ذكر حقيقة معاشة حيث يطالب كثيرون من أبناء الكنيسة الكلدانية اقامة قداس باللغة العربية لأنهم لا يفهمون اللغة  الأم وأنا شخصياً أحضر مثل هذا القداس العربي بسبب موائمة وقته مع التزاماتي الشخصية والعائلية والذي يجلب انتباهي هو أن الأكثرية العظمى من الحضور هم ممن يتكلمون لغتنا الدارجة وربما لا يتقنون العربية .

أكرر القول بأن على كل من يحرص على التراث واللغة والطقس أن يبذل جزئاً من الوقت في إنقاذ ما يمكن إنقاذه بدل توجيه الانتقاد وقد ذكرت ما قام به معلم الكنيسة المشرقية الأكبر مار أفرام في بداية المقالة للدلالة على ما يمكن لكل مثقف أن يقوم به .


107

الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

تحياتي

كثر الكلام وخاصة في الفترة الأخيرة عن تجاوزات رجال الدين وفرض وجودهم على الأتباع وما الى ذلك من الأمور الأخرى التي تقَرِّب أو تبعد المؤمنين عن رجل الدين وعن الكنيسة عموماً ولكني لم أقرأ عن أسباب هذا النزاع الحقيقية .

يستشهد بعضنا بأن معلم الكنيسة مار أفرام فعل كذا وكذا وألَّف كذا وكذا من الطقوس والتعاليم من دون الاشارة الى أن مار أفرام لم يكن بطريركاً ولا أسقفاً بل كان برتبة شماس وراهب لا غير وهذا يدل على أن العمل البناء مسؤولية الجميع.

أين دور مثقفينا وشمامستنا من مار أفرام وما تمكن من فرضه على معظم الكنائس الشرقية وما الذي فعلوه غير القاء اللوم على رجال الدين وحدهم والتهرب من إداء الواجب الذي يقع على الجميع؟

تتكلم عن تقبيل ايادي رجال الدين وتلقي اللوم على أصحاب تلك الأيادي وسؤالي واستغرابي هو هل يفرض رجل الدين على أحد تقبيل يده أما أن المؤمن الخانع هو الذي ينحني أمامه لتقبيل تلك اليد؟ من الملام هنا؟

رجال الدين مهما علا مركزهم يبقون بشراً معرضين للخطأ حالهم حال أي منا والمطلوب أن يتحمل الجميع رجال دين ومؤمنون مسؤولية إنقاذ ما يمكن إنقاذه والعمل على تقديم الحلول والمقترحات بشكل منصف بعيداً عن الذم والانتقاد الذي سوف لن يوصلنا الى النتيجة المرجوة واليد الواحدة لا تُصَفِّق.

108
حضرة الدكتور كاظم حبيب المحترم

رغم كل ما حصل للعراق يبقى العهد الملكي في التاريخ الحديث هو الأفضل بكثير مما لحقه ولا تزال المشاريع التي تم تنفيذها خلال عمر مجلس الاعمار القصير أكبر المشاريع التي نفذت في العراق.

كل الحكومات التي جاءت بعد انقلاب سنة 1958 لم تفد العراق بشيء سوى بالشعارات الفارغة وأرجعت البلد عقوداً كثيرة الى الوراء وخلقت الأجواء المناسبة للفساد بكل أصنافه.

رغم الموارد القليلة في العهد الملكي فقد كان التقدم يسير الى الأمام في كل الاتجالاهات .

109
سيادة المطران بشار وردا الكلي الاحترام.

شكراً لطرح هذا الموضوع الهام جداً أمام الملأ.

أنا على قناعة تامة بأن بعض أصحاب الأراضي ضعاف النفوس الراكضين وراء المادة من المحسوبين على أهل عنكاوا هم السبب في كل ما حصل وسيحصل للبلدة . فلولا الجشع وتفضيل المادة على القيم لما حصل ما يحصل الآن. المطلوب أولاً هو تشخيص المسببات وكشف المتورطين ومحاسبتهم ومن ثم مناقشة السلطات في الاقليم حتى لا تتذرع بأن ما حصل هو ناتج عما أراده أهل عنكاوا انفسهم.

تحياتي للجميع.

110
ألف رحمة على روح المأسوف عليه الأب منصور ( فينسنت ليكونت) وأنا أعرفه معرفة شخصية جيدة. كان رحمه الله يمتاز بالبساطة والانشراح والابتسامة لا تفارق محياه. كان يجيد لغتنا الكتابية والدارجة مع وجود بعض الأخطاء غير المقصودة في اللفظ الأمر الذي كان يزيد الرغبة في محاورته.

111
"ثُمَّ يَقُولُ الْمَلِكُ لِلَّذِينَ عَنْ يَمِينِهِ: تَعَالَوْا يَا مُبَارَكِي أَبِي، رِثُوا الْمَلَكُوتَ الْمُعَدَّ لَكُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ." (مت 25: 34)

الله يغمر الأب يوسف عتيشا برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته.

112
الأستاذ والصديق العزيز شوكت توسا المحترم

شكرا على ردك ذي التسلسل 16 أعلاه

إن إبداء الرأي حق مشروع لكل شخص ومن يعترض على ذلك هو من يعيش خارج عصرنا الحالي ولكن عندما نصر على آرائنا ونحاول فرضها على المقابل رغم علمنا بعدم قناعته بها يتحوَّل الأمر عندئذٍ الى عملية إلغاء وإنتقاص شئنا أم أبينا.

النقطة الرئيسية في موضوعك هذا وفي تعليقات البعض من الاخوة المتداخلين تتمحور حول عدم جواز تدخل رجل الدين في الشأن العام أو في السياسة من دون ذكر الحدود التي عليه الالتزام بها ومن وضع تلك الحدود وبأية سلطة والأهم من ذلك ما المقصود بالشأن السياسي الذي نستكثره عليه مع علمنا بأن العمل السياسي يتمثَّل في الانتماء الى أحزاب سياسية وما شابه ذلك.

في الشرق العربي والاسلامي عموماً وفي العراق على وجه الخصوص نرى تداخلاً وخلطاً للأمور الدينية مع كل تحرك مدني أو سياسي لا يمكن فصله وفي هذه الحالة يصبح  رجل الدين المسيحي أو لدى الأقليات الصغيرة الأخرى في حيرة بين التحرك وإثبات الوجود أو السكوت الذي يفسره  الآخرون بالقبول والرضوخ للأمر الواقع وهو ما يهدفون اليه وفي كلتا الحالتين لا يسلم من النقد الجارح في كثير من الأحيان.

لرجل الدين حاله حال أي إنسان آخر كامل الحق الشخصي في إبداء الرأي كما له حق إضافي ينبثق من  واجبه في رعاية شؤون المجموعة البشرية التي تتبع طائفته وأرى أنه لا يحق لنا سلبه من أيٍّ من الحقين ولا يصح قيامنا بدور الرقيب والوصي على كل تحركاته وتصرفاته .

الدفاع عن الحق واجب كل مخلص وإتهام من يقوم بذلك ووصفه بالتبعية واللوكية لرجال الدين كما يقول بعض ضعاف النفوس من دون أن يكون لديهم دليل ملموس حالة مرفوضة وشاذة وراءها مصالح شخصية مدفوعة بغطاء سيساسي أو طائفي وما شابه .

يبقى رجل الدين أنساناً غير معصوم يمكن  أن يصدر عنه ما لا يرضي الجميع ويتصرّف بحسب الظروف الصعبة التي يعيشها في مجتمع غير ملتزم بالكثير من حقوق الانسان مستنداً على مفاهيمه الشخصية وآراء وكلائه ومستشاريه ولا يصح أن نتوقّع منه الكمال وإرضاء الجميع من المستحيلات.

أعتذر عن الاطالة وإحترام الحق من وراء القصد.

113
بعد الاستئذان من الأستاذ نذار عناي المحترم.

إعترض الأخ حنا شمعون في تعليقه رقم  ( 14 ) أعلاه على تفسيري لكلمة "سرهوائي " لقولي بأنها مركبة من كلمتين كردية "سر" وعربية " هوائي" وأشكره على وجهة نظره إذ قد يكون محقاً فيما ذهب اليه وتفسيري لم يكن سوى أجتهاد شخصي قابل للخطأ والصواب ولرفع الالتباس الذي يمكن أن يحصل لدى البعض حول النقاط الرئيسية الأخرى التي ذكرها وبصورة خاصة لدى الذين يجهلون لغتنا الأم أورد فيما يلي بعض الايضاحات الضرورية:

كلمة "سرهوائي" التي أوردها الأستاذ نذار عناي ( صفة) قد تكون الأقرب الى اللفظة البغدادية " ورواري" ولا علاقة لها باللفظة الآرامية التي أقحمها الأخ حنا شمعون " سورهاوا" (ܣܘܪܗܒܐ) وليس سرهاوا كما ذكر هو وهي ( اسم ) مشتق من الفعل " ܣܪܗܒ" الذي يعني (عجّل.أقلق.أربك وحيَّر) ومصدره الفعل"ܪܗܒ" الذي يعني (رهب. فزع. قلق.أسرع. زأر الأسد) وذلك استناداً الى ما جاء بقاموس أوجين منا الذي استنسخت منه الصورة أدناه للدلالة وهذا يعني أن كلمة " سورهاوا" تعني (عجلة. قلق.إرباك.حيرة) علماً بأننا لا نتكلم في علم اللغات بل عن لفظة في اللهجة العربية العراقية الدارجة التي لا تخضع لأية قواعد لغوية وفيها من الشواذ ما لا مثيل له في لغات أخرى إذ لا تزال تحتفظ بكلمات من أصول سومرية وأكدية وفارسية والكثير من التركية بالاضافة الى الانكليزية وغيرها.

أما تعابير الأخ حنا شمعون عن لفظة "سورايي" مثل ( حتى يتوازن القول ويستتب أو للضرورة أحكام) وأظنه يقصد بأنها لا تنسجم مع تسميات العرب والأكراد والسريان وقد نسي أن في العراق أجناس كثيرة أخرى فهل يستتب الأمر عند ذكر الزرادوشتيين والكاكائيين مثلاً ولا يستتب مع السورايي؟ .

لفظة " سورايا" المستحدثة بعد ظهور المسيحية بموجب المفهوم العام للناطقين باللهجات الحديثة المشتقة عن السريانية لدى كافة الطوائف المسيحية في العراق بما فيهم السريان يقصد بها حصراً " المسيحي" وليس سرياني أو أسيريان كما يتصوِّر البعض لأنه عندما يسأل أحدنا  الآخر " سورايا إيوت" يقصد بالسؤال " هل أنت مسيحي" ولا يقصد "هل أنت سرياني" أما حين يأتي ذكر الاخوة السريان كطائفة فيسمون بأتباع الكنيسة السريانية ولا أحد يقول أتباع كنيسة (السورايي) علماً بأن لفظة السرياني المأخوذة من اللغات الأجنبية ليست سوى مرادفاً للفظة السوري.

أعتذر عن الاطالة مع احترامي لرأي الأخ الفاضل حنا شمعون.


114
شعر المرآة عورة يجب تغطيته ولكن لا بأس أن تلبس أضيق الملابس وتستعرض مفاتن جسمها أمام الناس.

لماذا يجب تغطية الشعر وليس غيره من أقسام الجسم ؟

عين المرأة ونظرتها يمكن أن تجر الذكر كما يجر الثور و الحمار عن طريق لجامه في حين أن الشعر جزء خامل لا تأثير له الا بنظر الذين يرون الديك حماراً.

أليس من الأفضل تغطية عين المرأة أو تسميلها لا سمح الله حتى لا تثير شهوات الثيران الهائجة التي لا تستطيع كبح جناح أهوائها؟

لماذا لا تتحجب الثيران الهائجة كما يعمل مع ثور الناعور حتى يتم تسييره بطريقة حسنة بدل منحه الحرية الكاملة والبراءة التامة على حساب المرآة وكرامتها؟

أي تكريم للمرأة هذا؟

115
الأستاذان القديران شوكت توسا والدكتور عبدالله رابي المحترمان

تحياتي وتقديري لشخصيكما الكريمين

من خلال متابعتي للآراء المتبادلة حول اقالة السيد فائز عبد جهوري الذي استلم المنصب منذ سنة 2003 لحين تنحيته وانتخاب السيدة لارا يوسف زرا لادارة ناحية القوش بدلاً عنه وبعد مراجعة الكثير مما نشر حول الموضوع توصلت الى قناعة شخصية تامة بأن هناك قوى كبرى تتلاعب بمصير الأقليات ولا تأثير يذكر لأحزابنا السياسية أو للباطريركية الكلدانية ولا لغيرهما على الوضع الشاذ في البلد وأؤيِد ما جاء بتحليل الأخ الدكتور عبدالله رابي التفصيلي حول هذه النقاط ولدعم رأيي هذا أدرج فيما يلي بعض الأمثلة التي قد تلقي الضوء ولو جزئياً على كل ما حصل وأعتذر عن الاطالة التي أراها ضرورية:

1- حركة زوعا تؤكد في بيانها على الرابط التالي أن البطريركية الكلدانية كانت أول المعارضين لاقالة مدير ناحية ألقوش السابق :

http://www.zowaa.org/%D8%A7%D8%B9%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B4-%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%D9%87-%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AD/#.XNWon45KhPY

2- مديرة ناحية ألقوش تفنِّد ما نسب اليها عن طلبها ضم ناحية ألقوش الى اقليم كوردستان بموجب الرابط التالي:

https://www.nasnews.com/67456745747-2/

3- الباطريركية الكلدانية تعلن موقفها  ومعارضتها لاقالة مدير ناحية ألقوش بموجب بيانها الصادر على الرابط التالي:

https://saint-adday.com/?p=18522

4- مجلس نينوى يعلن تعيين لارا يوسف زرا مديرا لناحية ألقوش بالاجماع بدلاً عن فائز عبد جهوري وبموجب الرابط :

https://www.alsumaria.tv/news/211244/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B4-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84/ar

5- العشائر العربية في ( المتنازع عليها) تقول : نرفض اعادة تنصيب مدير الناحية السابق على القوش كما جاء على الرابط التالي:

http://www.basnews.com/index.php/ar/news/iraq/453613

6- الرابطة الكلدانية تتضامن مع موقف أهالي ألقوش لاعادة مدير الناحية السابق الى منصبه كما ورد  في بيانها على الرابط التالي:

http://www.nadibabil.com/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1/



116
الأخ العزيز متي أسو المحترم

شكراً لمرورك على المقالة ثانيةً.

أنا أحترم رأيك وأؤمن بمبدأ حرية أي شخص في نقد ما لا يراه صحيحاً وبأسلوب حضاري. نعم ليس هناك شخص معصوم وكل انسان يمكن أن تصدر عنه هفوات .

من حق قداسة البابا أن يساوي بين الجريمتين فالجريمة واحدة ومرفوضة في المسيحية وربما كان هناك عدم دقة أو زلة لسان حين المساواة بين جريمة منظمة يرتكبها البعض مستندين الى نصوص دينية كما يفعل المتشددون من المسلمين وبين جريمة شخصية يقوم بها انسان مسيحي لا تجيزها مبادئ دينه.

مع ذلك ارجع وأقول بأننا لا نعرف ما قصده بالضبط قداسة البابا فرنسيس والمثل يقول " المعنى في قلب الشاعر"  كما أن المسيح له المجد قال:

  "ها انا ارسلكم كغنم في وسط ذئاب.فكونوا حكماء كالحيات وبسطاء كالحمام"( مت16:10)

مع تحياتي

117
الأستاذ نذار عناي المحترم

تحية طيبة

موضوعك هذا شيق وذو أبعاد توجيهية راقية أرجو أن يستفيد منه المتنورون وأن يتفهّم لغته الأكاديمية السرهوائيون.

في منطقة دهوك والقرى المحيطة بها التي أنحدر منها كان الناس يسمون السرهوائي بلغتنا ( بوخانا) Powkhana أي هوائي وتنطبق عليه كل الصفات التي ذكرتها عن السرهوائي المتألف من كلمتين "سر" وتعني "رأس" بالكردية وهوائي كلمة عربية مفهومة.

الفرق بين سرهوائي أو "بوخانا" والطفيلي الذي ذكرته في مقالتي المنشورة على الرابط أدناه حول نفس الفكرة كبير جداً لأن السرهوائي يتخذ قراراته متسرعاً وبدون تركيز على المعنى بدافع من بساطته أما الطفيلي فهو الشخص الذي يقصد كل كلمة ينطق بها أو يكتبها لمشاكسة المقابل أو لغاية تخدم توجهاته ومصالحه.

رابط مقالتي حول الطفيليين:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,936026.0.html


118
السيد متي أسو المحترم

تحياتي واحترامي

أشكرك لمتابعتك للموضوع وعلى النقاط المهمة التي أثرتها وأرجو أن أكون موفقاً في إجاباتي التالية عليها بما تستحق واعتذر مقدماً اذا جاء ردي هذا مطوّلاً نسبياً :

1- أنا تكلمت في المقالة عن الطفيليين الذين يتداخلون في كل موضوع ينشر حباً بالظهور ولا أقصد الذين يبدون آراءهم وينتقدون بطريقة مقبولة من دون تجريح للمقابل وردي على مداخلة الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور الذي أعرفه معرفة شخصية جاء وفق النقاط المثارة وأنا على ثقة تامة بأنه هو الآخر يقف مثلنا بالضد من التفرقة الطائفية والعنصرية.

2- من خلال متابعاتي لكتاباتك أعلم بأنك لست كلدانياً ولا كاثوليكياً وموقفك المسيحي التوحيدي موضع تقديري وأؤكد لك بأن التعصب الطائفي والقومي هو آخر ما يمكنني التفكير به لا بل أرفضه وكل كتاباتي حول هذه النقطة تؤكد على ذلك.

3- ذكرت في بداية المقالة أسمي قداسة البابا فرنسيس وسيادة المطران نيقاديموس حول توحيد عيد القيامة وما تبع ذلك من تعليقات غير مسؤولة من قبل بعض المتطفلين (المتفيقهين) حباً بالظهور لمجرد أثبات الوجود مع علمي المسبق بأن المطران نيقاديموس ليس كلدانياً أو كاثوليكياً ولكن له عندي كامل التقدير والاحترام لأنه تكلم عن حرقة قلب وبصدق قل نظيره. كذلك أنا على ثقة بأن تأييدك لكلام غبطة البطريرك/الكاردينال لويس ساكو ينطلق من نفس الاتجاه والدعوة المخلصة علينا تشجيعها واحترامها بغض النظر عن مصدرها .

4- فيما يخص تصريحات قداسة البابا فرنسيس في المغرب أو في مناسبات أخرى التي فسرها كل متابع بحسب قناعاته رغم الشرح الوارد من الفاتيكان في حينه عن وجود التباس في الترجمة بين العربية واللاتينية فوجهة نظري تنحصر في أن لرجال الدين الكبار فلسفتهم الخاصة في اقناع وكسب المقابل مدفوعين بالروح القدس يمكن أن  نتفق أو نختلف معها وخير مثال على ذلك ما جاء بالفصل التاسع من رسالة الرسول بولس الأولى  الى أهل قورنثس حيث يقول:

20 فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَ. وَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ.
21 وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ ¬ مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ للهِ، بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ ¬ لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ.

فهل أصبح بولس الرسول يهودياً بلا ناموس أو وثنيا
أم تكلم باللغة التي ما يفهمها المقابل؟

119

الأخ الفاضل سامي ديشو المحترم

تحياتي

شكراً على متابعتك وتاييدك لما جاء في المقالة .

أنا لا أتأمل خيراً من الطفيليين الذي يقومون بشكل متعمد ولمصالح ذاتية بمعاكسة أي فكرة أو توجيه من قبل غبطة الباطريرك ساكو أو غيره من الخيرين الذين يحاولون تقديم المفيد خدمة لقضايانا المصيرية .

نعم النقد البناء والهادف مطلوب للتنبيه عن أي اهمال من قبل المسؤولين إن وجد أما أن ياتي الانتقاد لاذعاً وخارجاً عن اللياقة والأصول المرعية وفمن واجب أي منا مواجهته.





120

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

عشت وعاش قلمك على هذا الشرح التوضيحي المهم لما يقوم به دعاة التفرقة والمتجاوزون على رؤسائنا الدينيين أو على أي شخص آخر دون وجه حق من الذين سبق لي وأن أسميتهم بالطفيليين وحاولت كشفهم ولو بشكل مختصر كما أشكر تأييدك لما جاء في مقالتي التي تفضلت بالاشارة اليها.

وضع المسيحيين في الشرق عموماً وفي وطننا الأم على وجه الخصوص مقلق جداً وما يقوم به غبطة البطريرك/ الكاردينال مار لويس ساكو من خطوات جريئة قل مثيلها في التاريخ الحديث يجب ان يكون مصدر فخر لكل شخص يتسم بالحياد والعقلانية ومن واجبنا كشف كل متجاوز يزيغ عن طريق الحق.

لك تقديري واحترامي.

121

الأخ الفاضل الدكتور عبدالله رابي المحترم

أشكرك على مرورك وعلى تفهمك لوجهة نظري وتقييمك للنقاط المثارة وهذا مدعاة فخر لي.

تفضلك بالكتابة عن نفس الموضوع بعيد نشر مقالتي هذه قد يكون الدافع وراءه ما يسمى بتوارد الخواطر لأن الاراء متقاربة ومحاولة كشف المتجاوزين تبقى سمة مشتركة بيننا.

تقبل تحياتي وتقديري لشخصك الكريم.

122

الأخ العزيز والشماس القديرعوديشو يوخنا المحترم

أشكرك على مرورك وتأييدك لوجهة نظري التي هي وجهة نظر كل انسان يسعى للخير وليس لبذر سموم التفرقة بين أبناء شعبنا والتطاول على رؤسائنا الدينيين الذي يتحدون الواقع المؤلم لاخوتنا في الوطن الأم معرضين أنفسهم لكل الاحتمالات غير المحمودة نتائجها.

يكفيني فخراً أن أضع قلمي في خدمة مجتمعنا وأن أقوم بما يفيد والكبير بيننا هو الذي يكون خادماً للجميع.

 تقبل تحياتي وتقديري.

123
أخي العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

 محبتي وتقديري

أشكرك على التوضيح الناضج لمضمون المقالة الذي أضاف الكثير من التفاصيل التي لم اتطرَّق اليها لتلافي الاطالة لأني أعرف أن الكثيرين منا وأنا أحدهم لا نكمل قراءة المقالة المطولة أو نمر عليها مرور الكرام من دون التركيز على النقاط الأساسية الواردة فيها.

نعم كثرت التجاوزات ضد رئاسة الكنيسة ولم يسلم منها قداسة البابا فرنسيس رجل الله المتواضع الذي لا يفهم المتفيقهون ما يقوم به أو يتكلم عنه.

أما غبطة البطريرك /الكاردينال لويس ساكو كان الله في عونه بسبب الوضع غير الطبيعي الذي يعيشه نتيجة تقاعس الحكومة أو عدم مقدرتها على حل مشاكل الأقليات ومن ضمنهم المسيحيون والظلم الذي يتعرضون له في كل جوانب حياتهم وبدل أن يقوم  الطفيليون بالوقوف الى جانبه نرى بعضهم  يشهرون خناجر حقدهم المسمومة ضده ولأسباب قد تكون شخصية مثل عدم قيام الكنيسة بالصرف عليهم عند تواجدتهم في دول العبور وكأن للكنيسة مصانع لسك النقود أو لكونهم مأجورين من قبل جهات لا تريد الخير للكنيسة وأبنائها .

تبقى رئاسة كنيستنا الكلدانية رمزاً لجميع الكلدان والدفاع عنها واجب كل المخلصين وهذا لا يعني بالضرورة دفاعاً عن شخص بل عن الرمز الذي يمثله ذلك الشخص  ومن يتهم المدافعين عن الحق ويصفهم باللوكية وما شابه ذلك من الألفاظ  السوقية الهابطة التي تتعارض مع مبادئ ديانتنا السمحة يعكس صورته الشخصية ومعدنه الصدئ لا غير.

آمل أن تلتفت ادارة موقع عنكاوا لملاحظاتنا وتعيد للموقع رونقه وأن تمنع المسيئين من النشر المباشر وذلك أفضل بكثير من حذف مواضيعهم بعد نشرها والبلبلة التي تحدثها قبل أن ينتبه أو أن يُنَبَّه  المشرف المختص عنها.

124

عزيزي الأخ البرت ماشو

تحياتي

شكرا لمتابعتك وأحترم وجهة نظرك. كلامي ليس موجهاً للطفيليات الحيوانية المفيدة منها أو المضرة لأن لها طريق وحيد للعيش بل أقصد من يتشبه بها من البشر الذين لديهم طرق ووسائل أخرى يمكن أن يستغلوها بدل التجاوز على المقابل.
نعم هناك شواذ في مختلف الطبقات البشرية من المحسوبين على الثقافة والدين ومختلف نواحي الحياة لكنهم يبقون شواذ ولا يمكن أن نحكم على شذوذ  فرد للحكم على جميع اقرانه.

126

الأخ نيسان

شكراً لكونك أول المحايدين ولست بكل تأكيد من المتطفلين لأنك تكتب من بنات أفكارك ونقطة الصفر الشهيرة خير دليل على ذلك.

بس الحكي بيناتنا أنا لم أذكر في المقالة لا عباءة ولا شروال. هههههه على خاطرك.

لك تحياتي.

127
الكتاب الطفيليون المعشعشون في مواقع التواصل الاجتماعي.

تعريف الطفيلي:

الطفيلي‮ ‬هو‮ ‬كائن‮ ‬حي،‮ ‬او‮ ‬حيوان‮ ‬صغير،‮ ‬يعيش‮ ‬في‮ ‬او‮ ‬على‮ ‬كائن‮ ‬حي‮ ‬آخر‮ ‬ويأخذ‮ ‬الغذاء‮ ‬منه.‮ ‬لا‮ ‬يمكن‮ ‬للطفيلي‮ ‬ان‮ ‬يعيش‮ ‬بنفسه.‮ ‬تشمل‮ ‬الطفيليات البراغيث والقمل والديدان".....

ما دعاني لذكر الطفيليات في مقدمة المقالة هو وجود طفيليات بشرية لا تقل تأثيراً عن شبيهاتها التي تعتاش على مص الدماء كوسيلة وحيدة للاستمرار في الحياة لدى الحيوان كذلك فالطفيليون من البشر الذين يعتبرون أنفسهم كتاباً غير قادرين على ما يبدو الاتيان بمواضيع رصينة من بنات أفكارهم لذا نراهم يستهدفون جهود غيرهم ويستغلون ما ينشره أهل الفكر والمعرفة محاولين تفسيره بالطريقة التي تناسب مؤهلاتهم وغاياتهم.

في مجتمعاتنا الشرقية عموماً ولدى شعبنا ال "سورايا" بشكل خاص نرى للطفيليين آثاراً تحريفية لا بل  تخريبية واضحة على الجانبين الثقافي والاجتماعي في مواقع التواصل تتمثل بكثرة مداخلاتهم  وتعليقاتهم السطحية غير الهادفة على كل ما ينشره أهل  الثقافة والاختصاص في شتى المجالات الاجتماعية والسياسية والدينية .

من الأفكار الهادفة التي حاول الطفيليون الاقلال من أهميتها وتجريدها من مضمونها وكثرت كتاباتهم حولها في الآونة الأخيرة طلب قداسة البابا فرنسيس وسيادة المطران نيقاديموس توحيد عيد القيامة وازالة الاختلاف المربك في مواعيد الاحتفال به أو رسالة غبطة البطريرك الكاردينال لويس ساكو حول الوضع المتردي للمسيحيين في العراق حين وصفهم بالمهاجرين المؤجلين / الرابط 1 أدناه وهناك من يتصيَّدون كل ما يصدر عن البطريركية الكلدانية من بيانات وآراء ويحاولون تشويه معانيها ولا يفوتني أن أشير الى تعليقات البعض على مقالة الدكتور عبدالله مرقس رابي الهادفة والمنشورة على هذا الموقع بتاريخ 22/4/2019 وعلى الرابط أدناه والتي كانت تحمل عنوان:

علم الاجتماع واللاهوت ودور العلمانيين في الكنيسة"
وغيرها الكثير من المواضيع.
             
                         
الدافع من وراء التعليقات التي يكررها المتطفلون أو الطفيليون يتمثَّل في العادة بحب الظهور وإثبات الوجود أو بسبب النعرات الطائفية والقومية  ولكن الأمَرّ من كل ذلك عندما  يكون لأسباب  ذاتية الغاية منها الانتقاص من الشخص المقصود ويتصوَّر هؤلاء  بأنهم عند مناقشتهم للآراء الرصينة يصبحون أنداداً لأصحابها وتصرفاتهم غير المسؤولة هذه عامل مساعد لحالة التفرقة والتباعد بين أبناء شعبنا الذي تعمدت تسميته بال " سورايا" بمفهوم الكلمة العام الذي يقصد به " المسيحي" رغم تقارب اللفظة مع غيرها من الألفاظ التي تحاول كل جهة تفسيرها بما يخدم توجهاتها الطائفية أو القومية الضيقة.

لموقع عنكاوا حصة كبيرة من الطفيليين/المتطفلين الذين لا يكتفون بالتعليق على ما ينشر فيه بل يقومون بنقل مواضيع منشورة في موقع أخرى الى صفحات المنبر الحر ويحللونها بشكل مستفز وغير لائق تعوزه الموضوعية ومن المؤكد أن هذا الوضع قد دفع بكثيرين من كتاب موقع عنكاوا المتميزين للابتعاد عنه أو التقليل من كتاباتهم فيه نتيجة لحرية النشر غير المسيطر عليها فيه.

المفروض بكل واحد منا أن يعرف حدوده وأن لا يتجاوز على الآخر  ومن له اعتراض على الرأي المقابل عليه أن يبدي رأيه بأسلوب هادف وبناء وبدون تجاوز ويخطئ من يتصوَّر بأن العناد والاكثار من التعليقات يدعم وجهة نظره المبنية على الخطأ من أساسها .

من المؤكد أني سوف أتعرض لهجمة معاكسة من الطفيليين رداً على ما ذكرته في هذه المقالة ولكن لا بأس من ذلك وسيكفيني فخراً اذا أيد وجهة نظري هذه محايد واحد مقابل كل مائة من الطفيليين .

1- رابط رسالة غبطة البطريك/ الكاردينال ساكو:

http://saint-adday.com/?p=31675

2- رابط مقالة الدكتور عبدالله مرقس رابي:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,934542.msg7653553.html#msg7653553

128


كل موضوع جديد ينشر حتى لو كان حول زراعة الشلغم نرى أدعياء القومية يستميتون لجره الى النعرة القومية المنتهية صلاحيتها لدى أبناء العالم المتحضر.

سكان العراق الأوائل المتمثلون بالمسيحيين ينحدرون بما لا شك فيه عن الآباء القدماء الذين سادوا في زمنهم ثم فقدوا سيطرتهم وأصبحوا أتباعاً للمحتلين ولا يمكن علمياً ومنطقياً تحديد إنتمائهم الى جنس محدد من القدماء بأي شكل مقنع من الأشكال.

سكان منطقة حكاري الجبلية العصية كانوا يمثلون المتبقي من المسيحيين الهاربين من المذابح المغولية ضدهم قدموا من كافة مناطق العراق ومن ثم تفرعوا الى الكنيستين الآشورية والكلدانية والسريان الموجودون في العراق هم من بقايا الذين هربوا من الاظطهاد بعد زوال مركزهم الديني في مدينة  تكريت ( مركز مفريان الشرق ) ولجأو الى منطقة الموصل وسهلها ولم يكونوا سوريين قبل ذلك أبداً بل عراقيين اصيلين.

عليه فان الانقسام الحالي والتشبث بقوميات لا يمكن أثباتها كان سببه الانقسام الطائفي الذي حصل بين أتباع كنيسة العراق حين اتبع البعض تعاليم نسطوروس وآخرون تعاليم أورطيخا ويعقوب البرادعي وبعد ذلك إنتشار الكثلكة .

سفينتنا موشكة على الغرق ولا زال المتبقي من ركابها يتناقشون حول " من جاء أولا البيضة أم الدجاجة"؟ إرحمونا يا بشر.


129

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم
تحياتي لحضرتك ولكافة الاخوة المشاركين في التعقيب وعيد قيامة مبارك للجميع
لم اكن ارغب في التعليق على مقالتكم المهمة هذه والغنية بمفاهيمها العلمية العميقة حول كيفية تعاون الاكليروس مع العلمانيين في تسيير امور الكنيسة بشكل عام لو لا تشعب الآراء حول الموضوع ومحاولة البعض جره الى زوايا جانبية للانتقاص من اهميته .
بحسب اعتقادي الشخصي يلاحظ وجود تقارب ولو بسيط بين رجال الدين في الكنائس الشرقية ومن ضمنها الكلدانية وبين أبنائها من العلمانيين وهو ناتج من الاحتكاك الحاصل مع الكنائس الغربية التي أصبحت أكثريتنا تتعايش معها.
هناك بحسب قناعتي الشخصية نوع من التنافر بين الاكليروس والعلمانيين يستند بالدرجة الآساس على الخلفية الشرقية المسيطرة على تصرفات الكثيرين منا في كلا الجانبين وهي نظرة بعض رجال الدين بفوقية وبعقلية القرية الى المؤمنين واعتبارهم أقل وعياً خاصة عندما يتعلق الأمر بالأسرار الكنسية وهذا قد يصح في كثير من الأحيان وفي المقابل نرى أن لدى بعض العلمانيين رغبة للمشاركة في كل كبيرة وصغيرة من أمور الكنيسة وبصورة خاصة الأمور الادارية والمالية الشائكة نسبياً.
لا بد من دراسة نقاط الخلاف بين المختصين من كلا الجانبين المكملين لبعضهما لوضع الأسس الضرورية لتقريب وجهات النظر وكخطوة أولى أرى أن على رجال الدين شطب الفرضية الاستعلائية في تقبيل الأيادي أثناء تادية المراسيم وبصورة خاصة أثناء القداس لأني لم أقرأ في موضع ما من الكتاب المقدس أن الرب يسوع قد قدم يده لأحد حتى يقبلها في غير حالة المرأة الخاطئة التي قبلت قدميه وقد قبل بذلك حتى يعطي درساً  لمضَيِّفه رجل الدين اليهودي الذي لم يقدم له واجب الاحترام الذي كانت تفرضه العادات اليهودية.
 وفي المقابل أرى أن على العلماني أن لا يحسب نفسه نداً لرجل الدين الذي حصل على  درجة واجبة الاحترام عبر تكريس نفسه لاداء خدمة جليلة يحتاجها المؤمن ولا يقدر أن يقوم بها بمفرده.


130


الأستاذ منصور زندو المحترم
تحياتي لك وللاخوة المتحاورين جميعاً.
هذا الموضوع القديم المتجدد يثار بين فترة وأخرى من دون التوصل الى حل عقلاني من قبل جميع الجهات ذات ىالعلاقة ويتناوله أبناء الطوائف المختلفة بين مؤيد ومعارض متأثرين بإنتمائاتهم من دون أن يكونوا مخولين بذلك.
شريعة موسى جاءت قبل التاريخين اليولياني والغريعوري بعشرات القرون والنظام التاريخي لعيد الفصح المطبق لدى اليهود يتعلق بالأساس بخروج شعب اسرائيل م مصر وقد تم وضعه بمفهوم بشري في زمن لم يكن العلم قد وصل الى ما هو عليه الآن كما أن الصلب والقيامة لدينا لا علاقة لهما بفصح اليهود الا بشكل رمزي.
أن التشبث بالماضي وربط الموضوع بشريعة موسى أو بمقررات مجمع نيقية لا يتم الا لايجاد مبررات لمحبي الكراسي للبقاء في كراسيهم لأن الوحدة المسيحية الكاملة ستقضي بعدم وجود حاجة لجميع تلك الكراسي.
صرخة الأسقف الشهم مار نيقوديمس كان من الأفضل أن يوجهها بشكل مباشر الى رئاسة كنيسته التي لا تزال تتبع التاريخ اليولياني وقد احتفلت هذه السنة بالمناسبة متأخرة عن الأكثرية بأسبوع واحد وقد وصل الفرق الى خمسة أسابيع سابقاً وهذه حالة محرجة لجميع المسيحيين باختلاف طوائفهم.
المسيح واحد والقيامة واحدة لا يختلف حولهما اثنان من المسيحيين واذا كان من غير الممكن قبول المنطق والعلم الأقرب الى الواقع والمتمثل بالتاريخ الغريغوري فليقم المعترضون على ذلك بتقديم مقترحاتهم ردا على مقترح قداسة البابا فرنسيس وليجتمعوا بنية صافية لوضع حل عقلاني لهذا الاختلاف غير المبرر الذي يخالف طلب الرب بأن يكونا واحدا كما هو والأب واحد.
أذا كان مجمع نيقية قد خوّل كنيسة الاسكندرية حق تحديد يوم العيد فلا بد أنه كانت في ذلك الزمن دوافع مقبولة كانتشار العلم في مصر وحجم الكنيسة القبطية التي كانت إحدى أهم وأكبر أربع كنائس في العالم غير أن الأمر لم يعد كذلك اليوم.
أعتذر عن الاطالة وآمل أن يعمل الجميع بعقل متفتح يتجاوز بريق الكراسي الزائلة

131


الأستاذ شوكت توسا المحترم

تحياتي

ما أقصده  في مداخلتي هو أن حل جميع مشاكلنا مجتمعة وقد غابت كلمة مجتمعة من  استفسارك يعتبر أمراً مستحيلاً وضرب من الخيال بسبب كثرتها وعليه يجب أن نحاول إستغلال أي مقترح مفيد يؤدي لاصلاح اي ضرر كحالة منفردة وتشجيع أية دعوة مخلصة لتنفيذ ذلك.

أما بخصوص الصورة رقم (5) والمنكر الوارد فيها فاني أظن أنه قد تم إدراجها للاثارة  لكونها عملا استفزازياً لا تقره الكنيسة الكلدانية ممثلة بالبطريركية التي لا تعترف بوجود شيوخ للكلدان.
 
موضوع استقبال قائد بابليون في سان دييغو تصرف شخصي خارج عن المألوف ولا علاقة له بالموضوع أو ببقية رجال الدين الذين عارضوه وقد كانت لي ولكثيرين غيري  وقفة ضد ذلك التصرف الذي انتهت صلاحيته وطويت صفحته وعلى أية حال يقول المثل لكل فارس كبوة .

132
الأخ يوحنا بيداويد المحترم

تحياتي

بناء الكاتدرائية قد شاخ (800 سنة) وربما كانت هناك ارادة ربانية لاعادة بنائها مجدداً وفق الأنظمة المعمارية الحديثة ومن المهم أن هذه الحادثة المؤلمة قد دفعت الكثيرين من غير المهتمين بالأمور الدينية بين الفرنسيين للوقوف حول الكاتدرائية المحترقة وهم يرتلون صلوات الوردية وعيونهم تدمع وقيام الخيرين بالتبرع بأضعاف كلفة بنائها وهذه الأمور بحد ذاتها مكسب كبير ومفرح لم يكن في الحسبان.

ملاحظة : إن اسم الكاتدرائية هو نوتر دام ( سيدتنا) وليس أحدب نوتر دام التي هي عنوان رواية للأديب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو.

133
الآستاذ شوكت توسا المحترم

تحياتي

أدناه الرابط الأصلي لدعوة غبطة البطريرك/ الكاردينال مار لويس ساكو حول بلدة تلكيف كما نشره موقع البطريركية الكلدانية الاعلامي.

أنا أرى ان كل دعوة خيرة تستحق التشجيع من قبل الجميع من دون ربطها بالاطار الجمعي للحالات الأخرى التي يستحيل حلها مجتمعة وهذه الدعوة حول تلكيف وإن كانت تخص كل المسيحين العراقيين لكون تسمية التلكيفي " تركيفي" كانت تطلق جزافاً على جميعهم فإنها يجب أن يتبناها بالدرجة الأولى أبناء تلكيف الأصليون ممن هم في المهجر وبصورة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية لسببين أولهما محبتهم لبلدتهم التي لا ينسوها وتغنيهم بها والثاني هو الحالة المادية الممتازة لكثيرين منهم حيث أن شراء دار صغيرة في تلكيف لا تؤثر على مواردهم الا بشكل بسيط يمكن تعويضه بطريقة أو أخرى.

تسجيل الدور بأسماء شاريها أو غيره مجرد إقتراح لا يمكن فرضه والأمر يقرره الشاري لأنه سيكون المالك الجديد للدار.
 
رابط الدوة كما نشره موقع البطريركية الكلدانية الاعلامي:

http://saint-adday.com/?p=31415

134
الأخ وليد حنا بيداويد المحترم

تحياتي

ربما استعجلت بعض الشيء في حكمك على قداسة البابا فرنسيس .يرجى مطالعة التوضيح التالي حول الموضوع إذ يبدو أن هناك ترجمة عير دقيقة أم ربما متعمدة للترجمة بالعربية:

غضب غير محقّ على البابا فرنسيس: تعبير أُسيئت ترجمته... ماذا قال ولم يقله؟

وتفاصيله على الرابط:

https://www.msn.com/ar-eg/news/northafrica/%D8%BA%D8%B6%D8%A8-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D9%82%D9%91-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3-%D8%AA%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D9%8F%D8%B3%D9%8A%D8%A6%D8%AA-%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%AA%D9%87-%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%82%D8%A7%D9%84-%D9%88%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%82%D9%84%D9%87%D8%9F/ar-BBVxrzG?li=BBQ4j7h

135
الأخ باسل لويس

تحياتي

1- تشير الى رد اعلام البطريركية من دون ذكر رابطه للاطلاع عليه.

2- ديوان أوقاف الديانات المسيحية واليزيدية والصابئة المندائية يرتبط برئاسة مجلس الوزراء وليس للكنيسة سلطة ادارية عليه.

3- المبلغ المطالب به كرسوم كما ذكرت هو 200 الف دينار عراقي أي ما يعادل بحدود 170-180 دولار وهو مبلغ صغير نسبياً لا يؤثِّر كثيراً على من يبيع منزلاً.

4- تبقى الجهة التي يجب مطالبتها لالغاء هذا الرسم أو تخفيظه هي رئاسة مجلس الوزراء وليس غيرها.
تحياتي

136
السيد يوسف الموسوي
رئيسة وزراء نيوزيلندة تصرفت بناءً على ثقافتها المسيحية التي نشأت عليها وأن تقول بأن الارهاب لا دين له فهذا كلام مردود عليه لأن داعش وبوكو حرام يتبنيان الاسلام الصحيح.
هل اعترض احد المسلمين حين أفتى رئيسا الوقفين الشيعي والسني في العراق ( الموسوي والصميدعي) بعدم جواز تهنئة المسيحين بمناسباتهم الدينية؟
لا تكيلوا بمكيالين رجاءً.

137
الأخ العزيز الدكتور غازي إبراهيم رحو المحترم.

بعد الاستئذان من الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور المحترم.

أشكرك لأنك خصصت لي مقطعاً قصيراً بكلماته وغزيراً بمعانيه في مداخلتك ذات التسلسل (7) على مقالة الأخ كوركيس اوراها منصور أعلاه  ولاعطاء اجابة واضحة عن موقفي أرجو أن تسمح لي بذكر بعض النقاط الأساسية التي تعبر عن قناعاتي الشخصية وكما يلي:

1- مثلث الرحمات الشهيد فرج رحو هو ملك لجميع الكلدان بصورة خاصة والمسيحيين عموماً أي أن له عائلة أكبر من العائلة التي يرتبط معها برابطة الدم  مع جزيل احترامي ومحبتي لكل فرد من عائلة آل رحو المحترمة التي أنجبت هذا الشهيد البطل .

2- أنا عندما أتكلم أو أكتب فاني أبدي رأيي الشخصي ولا أكتب بالنيابة عن أحد ولا علاقة لأية جهة بآرائي ولا أتقبّل توجيهاً من أحد .

3- سيد الأنبياء والمرسلين وسيد شهداء الجنة وما شابهها هي تعابير اسلامية ولا وجود لها في المسيحية وعليه فإن وصف البعض شهيدنا بشيخ الشهداء فذلك ناتج عن تأثرهم بالمحيط حولهم لا غير.

4- أرى اننا ندور في حلقة مفرغة حول عملية الاستشهاد وقد كتبنا عنها الكثير وأرانا نتحاشى ذكر الفاعل الأصلي وكون العملية قد تمت في محيط ضيِّق ومحدد كما  أوضحها الأخ كوركيس اوراها منصور بكل صراحة كما ان المحاكمة الصورية لم تعدُ عن كونها مسرحية سمجة حيث تمت محاكمة شخص من منطقة بعيدة عن موقع الحدث وحكم عليه بالاعدام لكي تتكرر نفس المسرحية بعد حوالي عشر سنوات لتتم محاكمة شخص آخر والحكم عليه بالاعدام أيضاً ولنفس الجريمة والمعروف أن الذين اشتركوا  في الجريمة عددهم بحدود عشرة أشخاص مع عدة سيارات قطعت جميع تفرعات الشارع الذي تم الخطف فيه.

5- ما الحكمة في اقامة احتفال تأبيني في الذكرى الحادية عشر للجريمة وهل من الواجب الاحتفال بهذه المناسبة كل سنة ونصنع منها (عاشوراء مسيحية) كما يفعل الاخوة الشيعة؟ هذا ليس من المسيحية بشيء والشهيد بحسب ايماننا موجود في أحضان خالقه وليس بحاجة لاحتفالاتنا التأبينية كل سنة ومن الأفضل لنا ان نطلب شفاعته.

أرجو أن تتفهم قصدي وأعتذر عن الاطالة وإن كان هناك الكثير مما يمكن أن يقال عن هذا الحدث الجلل ولا أرى فائدة من القاء اللوم على الجهة الأضعف التي فعلت ما باستطاعتها بحسب مقدورها ومفهومها وكأننا بهذا التصرف نعطي صك تبرئة للفاعلين الأصليين الذين يقفون وراء العملية وهم غير مبالين بعملية افراغ المنطقة من مسيحييها. لقد سبق لي أن أوضحت لك شخصياً في مقابلة خاصة وجهة نظري هذه .

وتقبل تحياتي وتقديري.

138
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه. كان الله في عون عائلته وولديه ( إبن وبنت ) البالغين البالغين من العمر 13 سنة كما ذكر الفقيد في إحدى مداخلاته مؤخراً وزوجته التي ترك على أكتافها حملاً ثقيلاً. الصبر والسلوان لجميع اهله وأقاربه.



139
الأستاذ أبرم شبيرا المحترم

تحياتي

صدقني لو كتبت مقالة عن وصول الانسان الى المريخ فسيخرج عليك بعض المزايدين لجر الموضوع بالتدريج الى صراع التسمية القومية والأحقية في امتلاك الأرض وما شابه ذلك من الادعاءات الفارغة التي أبتلي بها المتبقي من أباء شعبنا في الشرق الأوسط عموماً والعراق بشكل خاص (أرض آشور، أرض الكلدان، أرض السريان الآراميين) وكل طرف منهم يدعي بأنه هو صاحب الحق والأرض والبقية أتباع ومزورون للتاريخ في حين أنهم جميعهم على خطأ مبين وأتحدى أية جهة منهم تقدر ان تثبت إنتسابها ألى أي من الشعوب النهرينية القديمة بطريقة علمية مثبتة.

علة التنافر والتشتت نابعة من الانقسام الطائفي والمذهبي وكل جهة تدعي كون تعاليمها هي الأصح والآخرون الى جهنم وبئس المصير وقد كتب الكثيرون منا حول أسباب الخلاف الأصلية هذه ولكن لا أحد يسمع أو يتصرف بمنطق وعليه أرى أن نكف عن البحث عن أية محاولة للتقارب والتفاهم ولا اقول التوحد المستحيل.

ليعمل كل طرف من جانبه ما يراه مفيداً ويحاول أيصال صوته الى الجهات صاحبة القرار شريطة عدم التجاوز والانتقاص من أية جهة تحاول باسلوبها الخاص استرجاع الحد الأدنى من حقوقنا المهدورة سواء نجحت او فشلت في مسعاها طالما أن الاتفاق على أسلوب عمل موحد غير ممكن.

أنا شخصياً لم تعد لدي القناعة بامكانية حصول أي تفاهم على مستوى الرئاسات الدينية أو المنظمات الحزبية التي تتنافس فيما بينها خدمة لمصالحها الخاصة وعلى كراسيها وقد يتهمني البعض بالسلبية والتشاؤم لكن لا بأس من ذلك لأن هذه قناعتي التي ترسبت لدي من  متابعة الحروب الدونكيشوتية بين ما يسمى أبناء شعبنا ولأن محاولات البعض للتقارب والوحدة قد جوبهت بضراوة أدت الى وأدها في مهدها.

ما أن يرتفع صوت مخلص لفتح طريق جديد للحد الأدنى من التفاهم من قبل أي رجل دين مسيحي كما فعل غبطة البطريرك ساكو مؤخراً عندما جدد  طلباً سبق وأن قدمه بضرورة أيجاد مرجعية دينية مسيحية موحدة كما ذكرت في مقالتك هذه حتى يجابه بردود محبطة من قبل الفطاحلة الذين يدعون تمثيلنا زوراً وهم لا يمثلون سوى أنفسهم متهمينه بالتدخل في السياسة التي لا تليق برجل الدين وان سكت لاموه لعدم وقوفه الى جانب أبنائه المستهدفين والمطالبة بحقوقهم. والله حيرة!!!

أرجو أن أكون قد توفقت في تحديد العلة ورأس البلوة التي وضعتها عنواناً لمقالتك.


140
الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي وتقديري لشخصك الكريم.

كشرقيين تتغلب علينا عاطفتنا عموماً في مثل هذه الحالات المؤلمة كحادثة  استشهاد مثلث الرحمات المطران فرج رحو الذي تدور مقالتك حوله وحول تهاون الكنيسة في الاحتفال بمناسبة ذكرى استشهاده أرجو أن تسمح لي بابداء الملاحظات التالية:

1- لا يوجد ما يؤكِّد ان الكنيسة لم تقم بالصلاة عن نفس مثلث الرحمات المطران رحو في ذكرى استشهاده الحادية عشر لأن التطبيل والتزمير حول اقامة الشرائع الدينية كما يفعل الغيرلا ينسجم مع توجهاتها التي أوصى بها السيد المسيح حين قال :

’’ ومتى صليتم فلا تكونوا كالمرائين، فإنهم يحبون أن يصلوا قياماً في المجامع وفي زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس. الحق أقول لكم أنهم قد استوفوا أجرهم.
أما أنت فمتى صليت فادخل مخدعك وأغلق بابك وصلَ إلى أبيك الذي في الخفاء، وأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك. ،،الإنجيل حسب متى 5:6-6


2- قامت رئاسة الكنيسة الكلدانية بتقديم طلب الى الفاتيكان لتطويب الشهيد رحو كما جاء في الفقرة (9) من بيانها المؤرخ في 22/10/2018 الذي ينص على ما يلي:

9. البطريركية تؤمن ان المطران فرج مات شهيداً مهما كانت طريقة وفاته، فهو اختُطِف وقُتِل سائقه وحراسه، وعلى هذا الأساس قدمت البطريركية دعوى لإعلان تطويبه مع الشهداء الاخرين وتحملت كل النفقات. في الكنيسة لا يوجد “سيد الشهداء”، هذا تعبير غير مسيحي! فالشهداء كلهم بنفس القدر ودمهم ثمين، واستشهادهم كنز لها. ماذا نقول عن الأساقفة الشهداء الفطاحل مثل ادي شير وتوما اودو ويعقوب ابراهام والعديد من الكهنة والرهبان والراهبات ومؤمنين عاديين، كلهم نقدرهم ونجلهم، لان دماءهم  بذار ايمان لنا.

3- سيد أو شيخ الشهداء الوحيد هو المسيح الذي بذل نفسه على الصليب من أجل خلاص البشر وعليه فالشهداء متساوون في تضحيتهم من أجل ايمانهم ولا يسعني الا أن أؤيِّد ما ذهبت اليه البطريركية الكلدانية في الفقرة أعلاه بأنه لا يوجد شيخ للشهداء في المسيحية.

لا أقصد بكلامي هذا الدفاع عن موقف الكنيسة أو لا سامح الله الانتقاص من مكانة هذا الشهيد الجليل الذي سبق لي وأن كتبت عنه في حينه عدة مقالات تظهر مدى الألم والصدمة الناتجين عن استشهاده ويجب ان لا ننسى بأنّ لا عصى سحرية لأية جهة مسيحية في العراق في ظل الظروف الحالية وما مهزلة المحاكمات والاعدامات الصورية المنشورة عن حادثة استشهاد الفقيد فرج رحو الا دليل على وجود تضليل متعمَّد لطمس معالم هذه الجريمة النكراء.

141

الأستاذ جوهر يوحنان عوديش

رد مهم لغبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو حول الموضوع منشورعلى موقع الباطريركية الكلدانية تحت الرابط:

http://saint-adday.com/?p=29226

142
قد تكون لكل قاعدة شواذ ولكن النفاق من سمات الشذوذ.

143
الأستاذ فارس ساكو المحترم

تحياتي

إعتراضك على التحرشات التي نشرها موقع (كلدايا.مي) ضد بعض الكتاب موقف  تشكر عليه ونحن على علم تام بالجهة الحاقدة التي تمول هذا الموقع ولقاء ماذا يكتب البعض القليل فيه ونعرف جيداً بأن المغَرَّر بهما الكاهنان المفصولان نوئيل اسطيفو وبيتر لورنس ليسا صاحباه كما يروجون .

الافلاس ظاهر من أسلوب أصحاب هذه الحرشة لأن ما ينشرونه في هذا الموقع ( عنكاوا) لا يرد عليه أحد ويبقى بين رافع وكابس بينهم ونصيحتي الأخوية لك هي أن تبتعد عن موقعهم المذكور لأن كل  مواده دون المستوى المقبول أخلاقياً وقراؤه محدودون وعندما تذكر ما ينشر فيه  فانك تقدم لهم خدمة ترويجية مجانية .

غبطة البطريرك أثبت كونه الرجل المناسب في هذا الوقت الصعب ولا تؤثِّر عليه هذه الأصوات النشاز وليس بحاجة لللدفاع عنه وليكن معلوماً لديهم بأني على ثقة تامة بأن مئات إن لم يكن آلاف التهاني قد إنهالت على موقع البطريركية لتهنئة غبطته بمناسبة الذكرى السادسة لجلوسه ومن ضمنهم أنا شخصياً وعدم نشر التهاني في موقع البطريركية الكلدانية إن دلّ على شيء إنما يدل على ترفع غبطته عن البحث عن المجد الزائل.

الكتابات السابقة التي يقولون أنها جاءت للدفاع عن غبطة البطريرك لم تكن كذلك إنما أتت لكشف حالة شاذة مرت على الكنيسة الكلدانية وقد زالت غمتها ولم تعد هناك حاجة للمزيد من تلك الكتابات وسوف نترفع عن الدخول في مهاترات معهم مهما حاولوا .


144
الدكتور عبدالله رابي المحترم

شكراَ لهذا الشرح الموسَّع لحالة ملموسة إذ مما لا شك فيه أن هناك قوانين كنسية وحتى مدنية في دول عديدة لا تتماشى مع روح العصر كما هناك روح تجديد واعادة نظر جارية حالياً بموجب توجيهات قداسة البابا فرنسيس أطال الله عمره وآمل أن نلمس نتائجها في القريب العاجل.

موضوع الشكوى من مجالس الخورنات في الكنيسة الكلدانية موضوع شائك والسسبب في ذلك تعلقه بالأمور المالية التي يسيل لها لعاب بعض البشر بما فيهم بعض رجال الدين وليس جميعهم بكل تأكيد .

نقطة ألمسها بحسب متابعاتي الشخصية هي وجود أناس جنَّدوا أقلامهم في خدمة كل ما يسيء الى سمعة الكنيسة كما يوجد البعض من الذين يتدافعون للمشاركة في هذه المجالس لأسبابهم ومصالحهم الخاصة ولدورات عديدة في حين أن المعلن هو الخدمة لدورة واحدة أو دورتين غير قابلة للتمديد ويجري التكرار أما بمباركة رجل الدين أو لعدم وجود متقدمين لهذه الخدمة.

الحل الأفضل الذي أراه هو أن يمتنع المخلصون عن التقديم لعضوية مجالس الخورنة اذا كانوا على ثقة بأن على رجل دين محدَّد مآخذ وأن يتركوه يتخبَّط ويكشف معدنه أمام الكل وفي كل الحالات هناك مراجع أعلى يمكن أن نرفع اليها التجاوزات مهما كان مصدرها.

وتقبّل تقديري واحترامي

145

الأخ سيزار هوزايا والاخوة المتحاورون الكرام

تحياتي

تشعب الكلام عن الأخطاء اللفظية التي يقوم به بعض البسطاء من الناس حين يلفظون بعض الكلمات بصورة خاطئة ولا حظت أن اللوم يتجه بمعظمه الى الكنيسة وأعتبر هذا الأمر تجاوزاً لأن امكانية الكنيسة محدودة حيث يتواجد في افضل الأحوال كاهن واحد لعدة مئات أو آلاف من المؤمنين وليس بامكانه القيام بكل الأعمال الخدمية مثل التعليم المسيحي وغيره ما لم يؤثر ذلك على واجباته الأساسية وهنا لا بد لأن يبادر المؤمنون وعلى رأسهم الشمامسة لمساعدته في النواحي التعليمية .

الذين يلفظون الكلمات بصورة خاطئة لا يمثلون الا قلة قليلة من الناس وقد لاحظت ذلك أكثر من مرة وهم بعكس المتبع يرفعون صوتهم أعلى من بقية المصلين وكانهم يحاولون البرهنة على معرفتهم للطقس وتفسيري لذلك هو أنهم ربما لم يحضروا في حياتهم دروساً للتعليم  المسيحي وقد يكونون من الذين غدر بهم الزمن ولم يسعفهم الحظ في الدخول الى المدارس.

على كل انسان أن يحاول تثقيف نفسه بنفسه مهما بلغ به العمر وهو الملام لوحده إن لم يفعل ذلك ولا يجب أن نتوقع من الكنيسة ما هو خارج امكانياتها ومهما طبعت من كراريس وبلغات عديدة فسيبقى البعض غير قادرين على المتابعة الصحيحة لأنهم بكل بساطة قد يكونون غير متمكنين من القراءة.

146
المنبر الحر / رد: تبادل الزوجات
« في: 15:30 10/02/2019  »
لا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا (52)الأحزاب

147
الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم
على روحها الرحمة والصبر والسلوان لأهلها.

148

الأخوان ادي بيث بنيامين وسامي ديشو المحترمان

تحية

بعد الاستئذان من الأخ سيزار هوزايا

أنا لا أرى ما يحيِّر بين لفظتي ܥܒܝܕܐ و ܥܒܝܕ كما لا أرى علاقة لحذف الألف في هذه الحالة بجزم الأسماء لأنه وبكل بساطة ܥܒܝܕܐ تشير الى اسم مؤنث كأن نسمي "مارن ايشوع " (عونيثا) في حين أن اسم المؤلف من قبل خاميس لا بد أن يكون مذكراً مثل كلمة (زوياحا) وللتأكّد لا بد من الرجوع الى ما يسبق عنوان الترتيلتين ومعرفة كيفية تسميتهما.

149
الأخ سيزار هوزايا والاخوة المتحاورون الكرام

تحياتي للجميع

أنا مع الحفاظ على اللغة القديمة في رتبة القداس منعاً لاندثارها ولمساعدة الذين لا يفهمونها من المفترض اعداد كراريس تحتوي على ترجمتها الحرفية باللغة العربية ولغة بلد المهجر حتى يتمكن الجميع من المتابعة.

كلمة (كوشما ܓܘܫܡܐ) ومعناها الحرفي (الجسد) هي تعبير مجازي للاشارة الى اللغة الفصحى ويسميها البعض ܥܬܝܩܬܐ أي القديمة وبنفس المعنى.

كلمة ܥܒܝܕܐ من فعل ܥܒܕ وتعني بموجب القاموس : صنع، فعل، أنتج، إلخ..... وعليه أنا مع ما ذكره الأخ الشماس سامي ديشو بأنها تعني تاليف وليس أي شيء آخر.

150
الأستاذ نذار عناي المحترم
تقبل تحياتي
في كل كتاباتك سابقاً كنت مثالاً  للوسطية وبعيداً عن النعرات القومية ولكن يبدو أن ازدياد الكيل حولها قد دفعك مؤخراً لدخول هذا النفق المظلم الذي ليس من ورائه سوى وجع الرأس لأن المتعصبين القومين من جميع الأطراف قد خرجوا عن المألوف في ابداء آرائهم المنفرة  ( لاصوها).
ما تفضل به أسقفا كنيسة المشرق الآشورية بحسب مفهومي صحيح ولا أعرف كيف عبرت عليك نقطة كون كنيسة المشرق الوحيدة التي تجمع السلطتين الدينية والقومية بيد باطريركها منذ زمن حكاري لحد اليوم رغم ظهور بعض المحاولات غير المجدية لتغيير أسلوب القيادة هذا.
أما التشهير الذي حصل للباطريركية الكلدانية بعد تأسيس الرابطة الكلدانية غير السياسية بحسب نظامها الداخلي فأسبابه معروفة ولا تخفى على المتتبع المحايد.
تأكد بأن رايي هذا نابع من تقديري العالي لماضيك الكتابي والاختلاف لا يفسد للود قضية.

151

الأستاذ ابرم شبيرا المحترم

تحياتي

النعرة القومية أصبحت بضاعة مستهلكة لا يبحث عنها الا القليلون لكونها من مخلفات الماضي لدى الشعوب المتنورة أو لأن المتعلقين بها لا يمكنهم أن ينسوا ما سببته من مآسٍ على مدى التاريخ وليس بعيداً ما حصل بسببها على يد العثمانية والنازية والفاشستية .

ما تحدَّث عنه البوق القومي مندلاوي ليس غريباً حيث أن كل من لا ثقة له بأصله وإنتمائه يحاول الانتقاص من الآخرين ومن تاريخهم وينسب كل أعمالهم الكبيرة الى قومه معتقداً أنه بهذه الطريقة يعطي أهمية للجهة التي ينتمي اليها.

بعض المنتمين الى الى طوائفنا من الكلدان والسريان والآشوريين الذين يدعي بعضنا كونهم شعباً واحداً لا يقلون صلافةً في هذا الحقل عن مندلاوي وأمثاله في الغاء إخوتهم وتجريدهم من جميع منجزاتهم وإنتمائاتهم التاريخية  والأمثلة واضحة وفاضحة في بعض الردود الواردة على موضوعك هذا .فلماذا الاستغراب؟

152

السيد كابرييل كابرييل الحترم

الاشكال لدى الاخوة المسلمين هو إختلاط مفاهيم الفتاوي والأدعية مع الكلام المنسوب الى الله بحسب القرآن لأن منطوق ما يسمى بسورة الفاتحة المتكونة من سبعة آيات فقط لا يعدو عن كونه دعاء وضعه شخص مناهض لليهود والنصارى حيث يطلب من ربه بعض النعم بحسب مفهومه . إن حشر هذا الدعاء ضمن القرآن وأعتباره كلاماً مباشراً من الله وهو ليس كذلك هو بحد ذاته كارثة وأغلبية المسلمين يقرأون من دون أن يحاولوا فهم ما يقرأونه .

النصارى كانوا فئة هرطوقية منتشرة في الجزيرة العربية عند ظهور الاسلام لا تعترف بها المسيحية وقد إنقرضت ولا وجود لها وتسمية المسيحيين بالنصارى هو تجاوز للحقائق التاريخية يستغله المشايخ لشحذ همم البسطاء ممن لا يقرأون .

لا أظن أن حذف عبارة من كتاب مدرسي سيحل المشكلة طالما ظلّ المفهوم خاطئاً.

مع تحياتي.

153

السيد يوسف أبو يوسف (ظافر شنو) المحترم

أتابع ما تنشره منذ فترة غير قصيرة وأرى أن لديك قابلية جيدة في الكتابة وسيطرة مماثلة في اللغة العربية لكن من المؤسف أنك لا تستغل إمكانياتك هذه لنشر مواضيع من بنات أفكارك يستفيد منها القارئ وبدل ذلك أراك متخصِّصاً في تحليل ونقد ما يكتبه غيرك وبصورة خاصة ما يصدر عن غبطة البطريرك ساكو والموقع الاعلامي للبطريركية الكلدانية حيث أن ما لا يقل عن 95 بالمائة من مجموع كتاباتك يقع في هذا الاتجاه.

بحسب المعلومات المستقاة من كتاباتك يبدو أنك قضيت ما يزيد عن ثلاث سنوات صعبة في بلد الانتظار تركيا قبل وصولك الى استراليا مع تمنياتي لك بالخير في وطنك الجديد ولكن كما نعلم جميعاً فإن قرار الهجرة هو مسؤولية شخصية يتحملها القائم بها من غير أن يتوقع الاسناد من اية جهة أخرى سواءً الكنسية منها أو الجمعيات الخيرية التي قد تقدم أحياناً بعض المساعدات بحسب المتاح لها وهذه المساعدات إن توفرت لا يمكن أن تغطي كافة احتياجات المهاجر الذي كما قلت هو المسؤول الوحيد عن قرار الهجرة .

فيما يخص بيانات وإيضاحات غبطة البطريرك ساكو فإني اراها دبلوماسية وهادفة ومدروسة بعناية كبيرة وسهلة التقبل والاقناع إذ لا يجوز لها أن تكون عنيفة ومستفزة مثل ما يصدر عن بعضنا ونحن بعيدون عن ساحة الوغى  وأنا على ثقة تامة بأننا لو كنا نعيش داخل العراق وفي الظروف التي يعيشها غبطته لتجنّب أشجع من فينا قول ما نقوله ونحن في مأمن من الملاحقة والمساؤلة ولا أقول الخطف والتصفية.

أرجو أن تتقبل كلامي هذا كأخ لك.

وتقبل تحياتي

154
الأستاذ لويس اقليمس المحترم

للوقوف على الأسباب التي دعت الرئيس ترامب للتشدد مع الصين وغيرها في التجارة يرجى الاطلاع على مضمون الرابط أدناه الذي يشير الى السياسة الغبية التي إنتهجتها الادارات الأمريكية السابقة والانفلات الحاصل في ميزان التجارة بين الصين والولايات المتحدة الذي لا يمكن أن يقبل به أي رئيس أمريكي مخلص لوطنه.

مع التقدير.

https://www.thebalance.com/u-s-china-trade-deficit-causes-effects-and-solutions-3306277

155


الأخ أيدي بيث بنيامين المحترم
تحية
أنا أعتبر الذي يترجم تعبير ܪܘܡܐ ܥܠܝܐ الى روما جاهلا بلغتنا إذ لا علاقة بين المعنيين على الاطلاق ومع ذلك لم تشر الى المصادر لنعرف مدى مصداقيتها.
المسبيون اليهود الى بابل لا أظنهم خرافاً ضالة ولا يمكن أن يكونوا المعنيين لأنهم كانوا من أشد المتعلقين بايمانهم اليهودي.

الأخ فاروق كيوركيس ( فرنسا) المحترم
أرد عليك للمرة الأخيرة لأنك قولتني ما لم أقله لأني نقلت ما ورد في موسوعة ويكيبيديا حول بابل نصا والكلام ليس من عندي.
أما ان تتهكم وتعتبر الأمر نكتة أو كذبة نيسان مبكرة فهذا حسن ظنك وهذا هو مفهوم كل المتعصبين لأنهم لا يرون غير المطبوع في مخيلاتهم.




156
الأخ Eddie Beth Benyamin
يرجى قراءة النص التالي المنقول من موسوعة ويكيبيديا حول الموضوع الذي لا ينسجم مع التفسير الحرفي لما ورد في بعض نصوص الكتاب المقدس:

رسالة بطرس الأولى هي إحدى أحد أسفار العهد الجديد التي تصنف ضمن رسائل الكاثوليكون، الرسالة موجهة من (بُطْرُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، إِلَى الْمُتَغَرِّبِينَ مِنْ شَتَاتِ بُنْتُسَ وَغَلاَطِيَّةَ وَكَبَّدُوكِيَّةَ وَأَسِيَّا وَبِيثِينِيَّةَ) ، أي أنها كتبت للمسيحيين الذين تشتتوا في مدن ومقاطعات آسيا الصغرى، وبحسب المصادر المسيحية فأن كاتب الرسالة هو بطرس الرسول الذي يعتبر المتقدم بين رسل المسيح الإثنا عشر. ويُعتقد أنها كتبت ما بين عامي 63 م و67 م أي في فترة الاضطهاد الذي أثاره نيرون قيصر روما ضد المسيحيين (54 م – 68 م).

مكان كتابة الرسالة
يذكر كاتب الرسالة بأنه كتبها في "بابل المختارة" ، ويُظن أن بابل هذه ليست مدينة بابل التاريخية الواقعة على نهر الفرات. وبحسب التقليد الكاثوليكي فإن اسم بابل عاصمة العالم القديم كان الاسم الرمزي لروما عاصمة العالم الجديدة – بالنسبة لذلك الوقت – لذلك فإن بطرس كتب رسالته في روما. ولكن هناك آراء لباحثين كثر تناقض هذا الاعتقاد، وتوجد آراء أخرى تقول بأن بابل هذه لم تكن سوى مدينة بابلون في مصر القديمة ويؤيد هذا الرأي تقليد الكن
يسة القبطية الأرثوذكسية.


157
الأخ فاروق كيوركيس( فرنسا) المحترم

بعد الاستئذان من الأخ فاروق كيوركيس ( سان دييكو) المحترم.

تحية

1- الانجيل فيه سرد لحياة السيد المسيح وتعاليمه وأعاجيبه أبتدأ من تاريخ ميلاده وانتهاء  بحلول الروح القدس وليس كتاب تاريخ.

2- أول سرد تاريخي في الكنيسة جاء في كتاب أعمال الرسل وما بعده تولاه التاريخ الكنسي وفيه تأكيد لذهاب مار بطرس الى روما واستشهاده فيها وتسلسل خلفائه مدوَّن بالتفصيل.

3- لم يثبت تاريخياً وصول مار بطرس الى مدينة بابل التي لم تكن لها أهمية عند انتشار المسيحية والدليل أن أول كنيسة تاسست في وسط العراق كانت كنيسة كوخي جنوب شرق بغداد  وليس بابل.

4- لمار بطرس تخويل رباني لقيادة الكنيسة كما ذكرت في تعليقي رقم (13) أعلاه وهناك آيات أخرى في الانجيل بنفس المعنى وعليه حتى لو كانت الكنيسة التي ترأسها القديس بطرس في الهند أو الصين أو غيرهما وإستمر وجودها لحد اليوم لكانت مؤهلة للرئاسة.

158
السيد يوسف جريس شحادة

تحية

عنوان موضوعك هذا شمولي يتهم الكنيسة الكاثوليكية عموماً بالهرطقة وبعد قراءة ما بين السطور يظهر أنك تحدد كنيسة الروم الملكية الكاثوليكية وحدها وهنا أيضاً أراك تجاوزت حدود المنطق وخلطت الحابل بالنابل كما يقال إذ من غير الممكن أن يكون جميع رجال اكليروس هذه الكنيسة كما تدعي وإن كان هناك عضو واحد أو أكثر ينطبق عليه إدعاؤك هذا فلا موجب للتعميم والتشهير غير المسنود بمصادر داعمة.

لو كنت صادقا ومؤمنا حقيقياً لتوجب عليك الاتيان بنقد بناء وليس بهذا النوع من الانتقاد الهدام الذي يستطيبه الحاقدون على الكنيسة الكاثوليكية وباطريرك كنيسة الروم الكاثوليك يوسف عبسي يشارك بمؤتمر بطاركة المشرق المنعقد حالياً في بغداد.

أسم عيسى العربي تحريف لما يقابله في اللغة الآرامية حيث يكتب اسم يسوع (إيشوع) الذي تحوّر الى عيسى لدى العرب والى (إيشو) لدى المسيحيين الشرقين من الكلدان والآشوريين

159
الأستاذ فاروق كيوركيس المحترم

تحياتي

الرب يسوع المسيح طلب من الآب أن يكون أتباعه واحدا كما هو والآب واحد وفقاً للآية التالية:

"آية (يو 17: 21): لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي
. "

بعض الكنائس لا تعمل بموجب توجيه الرب يسوع المسيح هذا لكنها تدار بعقلية عشائرية لم تعد صالحة حتى في الأمور الحياتية البسيطة.

الرب قال ايضاً :

"آية (يو 21: 17): قَالَ لَهُ ثَالِثَةً: «يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي؟» فَحَزِنَ بُطْرُسُ لأَنَّهُ قَالَ لَهُ ثَالِثَةً: أَتُحِبُّنِي؟ فَقَالَ لَهُ: «يَا رَبُّ، أَنْتَ تَعْلَمُ كُلَّ شَيْءٍ. أَنْتَ تَعْرِفُ أَنِّي أُحِبُّكَ». قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «ارْعَ غَنَمِي."

وهذا يعني أنه أوكل رعاية الكنيسة الى بطرس ولم يمنح هذا التوكيل لغيره من التلاميذ .

المطالبة بفك ارتباط الكنيسة الكلدانية بروما كشرط للوحدة المزعومة امر تعجيزي وغير منطقي ويستخدمه البعض لتبرير اصرارهم على  التملص من توجيه الرب.

160

السيد كامل زومايا المحترم

شكرا على ردك

أنت لم تجب على فحوى ردي وهو توجيه أسئلة حول مواضيع سبق لك أن أصدرت أحكاماً بصددها وهذا هو لب اعتراضي.
 
عندما يدلي غبطة البطريرك ساكو برأي أو ملاحظة حول ما يراه يخدم مصالح أبناء شعبنا أو على الأقل أبناء رعيته وهذا من حقه لا بل من واجبه, يقيم بعض النقاد الدنيا ولا يقعدوها متهمين إياه بالتدخل في السياسة التي هي من إختصاص أحزابنا القومية وعندما تفشل تلك الأحزاب في الحصول على ما تصبو اليه وهذا ما يحصل عادةً يستدير نفس النقاد لمطالبته بالتدخل.

الأمر محيِّر وغير مفهوم. هل هو تخبُّط أو محاولة لتوريط غبطته في السعي لتلبية  رغبات الجهات التي تدعي تمثيل المسيحيين من غير حق حين تفشل في تنفيذ ما تدعي القيام به.

الذي أرجوه من اعلام البطريركية الكلدانية هو عدم الرد واهمال مثل هذه المطالبات غير الواقعية .

161
السيد كامل زومايا المحترم

تحية

الذي يتابع كتاباتك يلاحظ وجود تناقضات ففي مقالتك المنشورة على هذا الموقع  بتاريخ 31 أب سنة 2018 تحت عنوان" تصريحات غبطة البطريك مار لويس ساكو تضر ولا تنفع"  وعلى  الرابط  المذكور أدناه أصدرت أحكامكً ضد تصريحات وتحركات غبطته تعكس فيها موقفك الشخصي أو موقف من تعمل لصالحهم ولا أفهم ما الغاية من توجيه أسئلة سبق لك الحكم فيها .

بحسب تقديري الشخصي وانا غير مخوّل بالرد نيابة عن غبطة الباطريرك ساكو أرى أن  آراء وتصريحات غبطته تقع ضمن حدود صلاحياته كرجل دين مسؤول عن رعيته يحاول المحافظة عليها أما المطالبات السياسية واسطوانة تشكيل محافظة في سهل نينوى فأرى أنها من اختصاص الأحزاب السياسية بصورة حصرية ومن ضمنها المجلس القومي الذي تنتمي إليه أو كنت تعمل لصالحه وهو صاحب هذه الفكرة أساساً .

رابط مقالة السيد زومايا:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,901890.msg7613201.html#msg7613201


162
الأستاذ نذار عناي المحترم

تحياتي وشكراً على هذا التحليل الدقيق.

قال الدكتور عبدالله رابي في رده المرقم (139) على مقالة الاستاذ ابرم شبيرا المنشورة بتاريخ 13\11\2018 تحت عنوان (الكلدان والآشوريون والسريان المعاصرون وصراع التسمية - 1) وعلى الرابط المذكور أدناه ما يلي:

 أما بخصوص كتابي هذا موضوع البحث او ما نشرته من بعض المقالات، شخصيا لم اذكر في اية مناسبة ان الكتاب هو علمي او اكاديمي او منهجي او خضع للتقييم العلمي،ولم اذكر في متنه انه كتاب علمي أو ماشابه ذلك ، انما ما اذكره هو تعريف القارى انني استخدمت المنهج الفلاني في التحليل والتقنيات الفلانية لابين له ان سياق الكتاب يدور وفق مفاهيم اختصاصي الاكاديمي وخلفيتي المعرفية ولا اقر انه علمي ام لا فالذي يقر بنفسه ان انجازه هو علمي من عدمه فهذا لا علم له بمجريات وسياقات البحث العلمي الرصين.

غير أن الدكتور ليون برخو يصر على غير ما قاله الدكتور رابي في رده رقم (2) أعلاه حين يعتبر الكتاب موضوع البحث علمياً تعوزه الشروط العلمية الرصينة حيث يقول :

فما فائدة كتاب لا يقع في خانة البحث العلمي والأكاديمي الرصين وترفض الفهارس العلمية والأكاديمية والمعرفية حتى مجرد الإشارة إليه والى صاحبه ومن ثم نأتي ونقرأ مزاميرنا على مسامع شعب مسكين، غلبان ومغلوب على أمره؟

فهل  ان الكتب التي لا تقع في خانة البحث العلمي كالكتب الأدبية والقصص الخيالية ومواضيع أخرى كثيرة يجب اهمالها وعدم تأليفها وقراءتها بموجب نظرية الدكتور برخو هذه ؟ وهل يتوجب على شعبنا المسكين الغلبان والمغلوب على أمره كما يصفه الدكتور ليون برخو وأكثريته لا تحمل شهادات أكاديمية عليا الابتعاد عن الكتابة والقراءة ما لم تكن المادة علمية تدريسية قد لا يفهمها؟

للحصول على شهادات دراسية علمية عليا مع كامل اعتزازي بكل مثقفي واكاديميي شعبنا يجب توفر شرطين أساسيين هما الطموح الشخصي وتوفر الوقت والمال ولو توفر هذان الأمران للجميع لظهر أشخاص كثيرين يتفوّقون على الذين يتباهون بما حصلوا عليه من شهادات غرضهم الرئيسي من ورائها منافع شخصية كالوصول الى مراكز مرموقة أو الحصول على مردودات مادية أكبر ولا فضل لهم بذلك على الشعب المسكين الغلبان المغلوب على أمره.

رابط مقالة الاستاذ ابرم شبيرا:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,913528.0.html


163

الأستاذ أبرم شبيرا المحترم

تحياتي

أنا أيضاً قرأت كتاب الدكتور عبدالله رابي موضوع البحث وكان قد تكرم باهدائي نسخة منه  وأرى فيه أي الكتاب وجهة نظر مبنية على الوقائع المعاشة أوضحها الدكتور عبدالله رابي بطريقة أكاديمية ضمن أختصاصه.

ردي هذا يتركز على بعض النقاط والأراء التي تفضلت بها عن الكتاب أوجزها بحسب قناعتي الشخصية كما يلي:

- تأخر الكلدان عن ركوب موجة المد القومي ناتج عن سببين الأول توجه الكلدان عموماً الى الناحية العملية في العيش وعدم ايمانهم بجدوى ركوب ذلك المد والثاني لكونه قد وصلنا متأخراً مقارنةً مع الشعوب الأخرى المحيطة بنا كالأتراك والعرب وثالثاً لأن النظرة العالمية للقومية إختلفت عما كانت عليه قبل قرن أو أكثر من الزمن بسبب الحروب والمآسي التي سببها للبشرية مثل المد القومي العثماني والنازي وغيرهما التي لا زالت البشرية تعاني من آثارها المدمرة.

- قلة القراءة ليست بهذا السوء  أو  الشمولية لأن هناك كثيرون يقرأون لكن الظروف وحالات التهجير المتكررة والهجرة التي مرت بأبناء شعبنا هي التي فرضت علليهم التركيز على ترتيب أحوالهم المعيشية قبل أي شيء آخر.

نقطة أخرى أود الاشارة اليها وهي اختلاف وجهات النظر بين مختلف طوائفنا حول التسمية القومية التي سماها الدكتور عبدالله رابي ب ( الصراع) وبحسب وجهة نظري الشخصية أيضاً فان مصطلح الدكتور رابي أقرب الى الواقع اذا أخذنا بنظر الاعتبار وجهات نظر المتشددين من كل الجهات بدون تحديد التي تدعو الى إلغاء الآخر ورفض وجوده وصبغه بصبعة قومية محددة والكلمة قد تكون أمضى من السيف أحياناً كثيرة.


164
الأخ الفاضل وردا اسحاق المحترم

شكرا لك لاثارة هذا الموضوع الحساس حول قبول كنيسة روما لقانون ايمان كنيسة المشرق واعتبارها جزئاً منها منذ اواخر القرن الثالث عشر ولكن حب الكراسي على ما يبدو قد غلب حب الوحدة الكنسية التي ارادها الرب يسوع المسيح حين طلب أن يكون أتباعه واحداً كما هو والأب واحد وتم تجاهل هذا القبول لغايات لا علاقة لها بالايمان.

قد يكون من المفيد الاشارة الى مقالة لي حول هذا الاموضوع سبق وأن كتبتها ونشرتها على هذا الموقع بتاريخ 3\11\2010 تحت عنوان " كنيسة المشرق وكرسي روما وحياة الباطريرك مار يابآلاها" وعلى الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,454094.msg4898207.html#msg4898207

وتقبل تحياتي وتقديري

عبدالاحد سليمان بولص

165

الأخ الفاضل الدكتور غازي ابراهيم رحو المحترم

تحياتي

أرجو السماح لي بالعودة مرة أخرى الى الموضوع الذي إبتعد كثيراً عن جوهر استشهاد مثلث الرحمات المطران بولس فرج رحو ومع احترامي لعلاقتك العائلية معه ولكوني عضواً في عائلته الكلدانية الأكبر أرى أن من حقي مناقشة الموضوع وبيان رأيي حول ردود االفعل المتشنجة والمتناقضة ومن قبل جميع الجهات دون استثناء والتي ادت الى وقوع أخطاء غير مبررة.

جوهر القضية سيدي الفاضل هو وجود خطة محكمة ومدبرة سلفاً لخطف المطران رحو اشترك فيها أشخاص عديدون في ثلاث أو اربع سيارات وفي الشارع العام وفي وضح النهار لم يعترضهم أحد سواء من القوات الأمنية أو غيرها ويبدو أن هناك محاولة للتغطية ولطمس الجريمة بكاملها وكدليل على ذلك محاكمة شخص ثانٍ بعد عشرة سنوات من الحكم على آخر بنفس التهمة والجريمة من دون إثبات إجراء محاكمة أو تنفيذ حكم في الحالة الأولى ومن دون معرفة ما اذا كانت قد جرت محاكمة حقيقية في هذه المرة أم على الورق فقط علماً بأنك تقدمت بافادتك أو شهادتك عن طريق الملحقية العراقية في عمان كما ذكرت أي أنك لم تحضر المحاكمة وعليه ليس بمستطاعك الجزم بأنها قد حصلت فعلاً وتخلَّف آخرون عن حضورها.

في مداخلتي ذات التسلسل رقم ( 1 ) على مقالتك الأولى المنشورة على هذا الموقع بتاريخ 15-10-2018 وعلى الرابط أدناه أوضحت وجهة نظري عن الجريمة لكنك لم تتكرم بالاجابة عليها وارجو أن لا نكون جميعنا ندور في حلقة مفرغة حول أمور جانبية تتعلق بالقضية ونترك اللب المتمثل بالجريمة نفسها وحيثياتها .

الذي أراه هو أن الجريمة لم تتم للحصول على فدية وإن كانت تلك الفدية مكسباً اضافياً للقتلة رغم تباين الآراء حول مبلغها ومصدرها وكيفية تسديدها لكن وراءها أسباب أخرى كان علينا البحث عنها والمزايدات حول االقشور فيما بيننا سوف لن توصلنا الى ما نصبو اليه او ما يخدم قضيتنا المستهدفة .

رابط مقالة الدكتور غازي رحو الأولى:


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,907581.0.html


166
الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي

كان استشهاد سيادة مثلث الرحمات المطران بولس فرج رحو قبل أكثر من عشر سنوات واحد من أقسى المصائب التي حلت بالكنيسة الكلدانية والمسيحيين في العراق وما لحقها من احتلال داعش لمناطق المسيحيين وتهجيرهم من منازلهم بعد سلبهم من كل مقتنياتهم بما في ذلك اوراقهم الثبوتية جاء أقوى من أن تتمكن الكنيسة الوقوف بوجهه وقد كتبنا الكثير كما كتب غيرنا عن هذا الموضوع ولا مجال للاعادة.

كانت لهذه الجريمة الحصة الأكبر من التناقض في الاخبار المنقولة عنها وبصورة خاصة ما يتعلق بدفع الفدية لاطلاق سراحه وأنا على ثقة بأن سبب الخطف كان سياسياً لا علاقة له بالفدية ومع ذلك يبدو واستناداً الى التوضيح الصادر عن موقع البطريركية الكلدانية أن هناك فدية قدرها 200,000.00 دولا قد تم دفعها من دون أن يتم الافراج عنه.

الملفت للنظر أن هناك محاولة مفضوحة من قبل القضاء العراقي لتمييع آثار هذه الجريمة حيث أعلن سنة 2008 عن القاء القبض والحكم بالاعدام على احد المجرمين واليوم وبعد عشر سنوات نشر الدكتور غازي ابراهيم رحو ابن عم الفقيد من صوراً لقرار الحكم الصادر بحق مجرم آخر لا علاقة له بالأول عن نفس الجريمة وهذا ان دل على شيئ انما يدل على وجود محاولة يائسة من قبل الجهات الحكومية المسؤولة لتمييع القضية ووضعها على الرف.

بعد مرور كل هذا الوقت على الجريمة ولو إفترضنا وجود تقاعس وإهمال من قبل أحد الأطراف ذات العلاقة وهي الكنيسة الكلدانية كما ورد في المقالات التي صدرت مؤخراً في وقت متقارب بشكل يبدو منسقاً أرى أنه كان بامكان جهات أخرى وعلى رأسها أفراد عائلة المرحوم  الذين لهم الحق الشخصي للمتابعة لا تقدر أية جهة أخرى حرمانهم منه ولكن يبدو انهم لم يستغلوا هذا الحق بشكل صحيح معتمدين على جهد الكنيسة التي لا سيطرة لها على الأمر.

اللوم كل اللوم يقع على الحكومة العراقية التي عليها أن ترعى مواطنيها بشكل صحيح وتوفر لهم الأمن والاستقرار أما أن يوجَّه اللوم الى جهة أخرى ليست لها المقدرة على أتخاذ أي إجراء يعيد الحق لأصحابه فهذا يدل على الدوران في حلقة مفرغة لا توصلنا الى نتيجة.

167
الأخ الفاضل الدكتور غازي ابراهيم رحو المحترم

بعد الإستئذان من السيد انطوان الصنا

شكراً على تأييدك الضمني ضمن الرد رقم ( 3)  على ما جاء في مداخلتي ذات التسلسل (2) أعلاه رداً على ما جاء بمقالتي كل من السيد انطوان الصنا وسيادة المطران شليمون وردوني بخصوص استشهاد مثلث الرحمات سيادة المطران بولس فرج رحو .

فيما يتعلق بفحوى مقالة المطران شليمون وردوني وبصورة خاصة ما أشار فيه الى العلاقات العائلية الأمر الذي اثار حفيظتكم وهذا حق لكم فاني أرى بأنه لم يكن من المناسب التطرق الى مثل هذه العلاقات العائلية .

قدر تعلق الأمر بأسلوب المفاوضات الذي إتبعه سيادة المطران شليمون فيجب أن لا ننسى بأنه كان يتفاوض مع قتلة محترفين ومجرمين عتاة بطريقته الشخصية الخاصة وأنا على ثقة بأنه ليس صاحب اختصاص بمثل هذه المفاوضات التي قد تستعصي على أقدر رجال القانون لأن غايتها مقررة مسبقاً وهي أما الحصول على مردود مادي أم الانتقام المبني على الانتماء الديني العقائدي وهذا الأمر الثاني هو الذي أقدر أن اقول كان الدافع الرئيسي وراء الجريمة.

 أما بصدد سؤالك عن عدم ذهابه الى المحكمة لتدوين إفادته فأرجو أن توضح لي وللقراء فيما اذا كانت هناك محاكمة فعلياً 
 ورفض المطران وردوني حضورها ونحن نعلم بأن استدعاء الشهود يتم بامر من الحاكم المشرف على المحاكمة أم أن القضية باجمعها لا تعدو عن كونها تمثيلية مكررة لمثيلتها التي جرت سنة 2008 حيث حكم على مجرم آخر وتم تنفيذ حكم الاعدام شكلي بحقه من دون ان يكون هناك ما يثبت ذلك الحكم او وجود مثل ذلك المدان.

أرجو أن لا ندور في حلقة مفرغة ونزايد على بعضنا في الوقت الذي ليس باستطاعتنا التحرش بمن يقف خلف الجريمة ويتستر عليها.

168

السيد أنطوان الصنا المحترم

فيما يلي مقتطف من مداخلتي التي تحمل التسلسل رقم (1) على مقالة الدكتور غازي ابراهيم رحو المنشورة على هذا الموقع بتاريخ 15 تشرين الأول 2018 على الرابط أدناه  وتحت عنوان " مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو ... هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية"؟؟ 

المقتطف:
(أذيع خبر قبل سنوات على لسان السيد على الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية في حينه عن ألقاء القبض وتنفيذ حكم الاعدام بحق علي احمد علي  وهو أحد زعماء تنظيم القاعدة لتخطيطه وتنفيذه لهذه العملية البشعة بمساعدة آخرين واليوم هناك متهم جديد يحمل اسم عبدالخالق عواد سليمان درويش حكم عليه بنفس التهمة.) أنتنهى
.
يبدو أننا ندور في حلقة مفرغة حول موضوع يراد طمسه إذ من غير المعقول أن يحكم على شخص بهذه الجريمة البشعة ومن ثم يعاد الحكم على آخر في نفس القضية وبعد سنوات؟ أليس في  ذلك استصغار لنا ولقضيتنا والضحك علينا من دون إعتراض من قبلنا ؟

ما المانع أن يكون لنا أكثر من نادية مراد واحدة ونادية مراد اليزيدية البطلة بدأت مشوارها بجهد شخصي . أين نحن من ذلك أم أننا لا نجيد غير انتقاد بعضنا ؟ أنا لا أدافع عن سيادة المطران شليمون وردوني ولكنه يقول في مقالته بأنّه عرض أن يكون البديل عن الشهيد بولس فرج رحو بسبب مرض الأخير  وحاجته للدواء . ألا يستحق هذا العرض ولو إلى اشارة بسيطة ؟

رابط مقالة الدكتور غازي ابراهيم رحو:


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,907581.0.html



169
الأخ الفاضل الدكتور عبدالله رابي المحترم

تحياتي

الفكرة او المقترح بإنشاء مكتبة تحوي مخطوطات الكنيسة الكلدانية وتراثها أمر مطلوب بغية الحفاظ على سلامتها ولكون المقترح يخص الكلدان  عموماً أرجو السماح لي بإبداء بعض الملاحظات التي قد تساعد على القبول والمساهمة بإنشاء هذا الصرح الضروري للحفاظ على الاسم الكلداني.:

1- أن تكون تسمية المكتبة شاملة لجميع الكلدان دون التحدد بإسم شخص أو ابرشية بعينها ولا بأس من أن تذكر أسماء المؤسسين بقدر أهمية مساهمتهم على أقسام داخلية وقاعات ضمن المكتبة تثميناً لدورهم وتقديراً لجهودهم .

2- أن تكون المكتبة في مكان أمين خارج العراق حفاظاً على سلامة محتوياتها من التخريب كما حصل على مر العصور من قبل ضيقي الأفق والتفكير وأن تكون لدى البطريركية الكلدانية صور مستنسخة من محتوياتها وللجهات المتبرعة نسخ مما تبرعت به.

3- أن تتم المحافظة على محتويات المكتبة بصورة صحيحة وأن تقتصر زيارتها على المختصين من الباحثين والكتاب الذين يؤلفون ما يمكن أن يغني موجوداتها .

4- لآ بأس أن تستنسخ محتويات المكتبة وتوزع على الجهات ذات العلاقة التي تقدر قيمة مثل هذا العمل كمكتبة الفاتيكان وما شابهها.

5- أن يتم إنزال أهم  محتويات المكتبة على الشبكة العنكبوتية ( النت) لتكون في  متناول من يرغب في الاطلاع عليها والاستفادة منها لأن فتح المكتبة أمام الجمهور سيؤدي إلى إلحاق الضرر بمحتوياتها جراء كثرة الاستعمال.

6- أن تفتح واجهات خاصة للمتبرعين بالمخطوطات والكتب التراثية القديمة ضمن قاعات العرض مع ذكر أسم الجهة أو الشخص المتبرع بها وإسم صاحبها الأصلي إذا كانت قد وصلت الى المتبرع عن طريق الوراثة وبهذه الطريقة يتشجّع الكل على التبرع بما لديهم من هذه المخطوطات والكتب.

مع تقديري الكبير للجميع وبصورة خاصة لرواد عرض هذه الفكرة المهمة.

170
نشر موقع البطريركية الكلدانية مقالة تحت عنوان " الدفاع عن الحقيقة" لسيادة المطران شليمون وردوني المكلف في حينه من قبل الكنيسة الكلدانية بالتفاوض مع خاطفي مثلث الرحمات المطران بولس فرج رحو وبالنظر لكون المقالة تعبير عن وجهة نظر الكنيسة الكلدانية حول هذه الجريمة البشعة ولغرض فسح المجال للمتابعين الراغبين في تكوين فكرة أشمل عن الموضوع أرى ضرورة مطالعتها على ىالرابط التالي:
http://saint-adday.com/?p=26268

171

الأخ فارس ساكو المحترم

النقد المحايد يجب أن يتطرق الى جميع الجوانب الايجابية والسلبية من الموضوع وليس إختيار جملة من هنا وأخرى من هناك للتركيز عليها وبعد قرائتي المكررة لما جاء في مقالة غبطة البطريرك لويس ساكو عن فقيد الكنيسة الكلدانية المغفور له الأب يوسف حبي لم ألحظ فيها ذماًّ للمرحوم إنما سرداً لوقائع عاشها ونقلها نصاً وبأمانة من دون إضافة أو رتوش كدليل على قوة العلاقة الأخوية والتفاهم الحاصل بينهما حتى في الأمور الشخصية .

قد يكون هناك عدم توافق حول صياغة الجمل لكن لكل شخص أسلوبه الخاص في إبداء الرأي وإعلام البطريركية الذي نشر مقالة غبطته على الرابط أدناه له على ما يبدو سياسته الخاصة به قد تختلف مع تلك التي إعتدنا عليها  لدى المواقع الأخرى. ( لا يوجد زي موحد في الاعلام).

الترشيح لعضوية مجلس النواب أو نيل عضوية مجلس محافظة نينوى تندرج ضمن الحق الشخصي لرجل الدين حاله حال أي إنسان آخر ولا بد من البحث عن الدوافع الحقيقية وراء الترشيح والتأكد من عدم  وجود توجيهات أو حصول  موافقات مسبقة عليه.

رابط مقالة غبطة البطريرك ساكو:

http://saint-adday.com/?p=26250

172
الأخ الدكتور غازي ابراهيم رحو المحترم

بعد التحية

قبل كل شيء اود التأكيد على مشاطرتي لما تشعر به عائلتكم الكريمة من الم بسبب مقتل مثلث الرحمات المطران بولص فرج رحو أحد أبناء العائلة يشارككم فيه أبناء عائلته الأكبر المتمثلين بالكنيسة الكلدانية والمسيحيون عموماً.

أذيع خبر قبل سنوات على لسان السيد على الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية في حينه عن ألقاء القبض وتنفيذ حكم الاعدام بحق علي احمد علي  وهو أحد زعماء تنظيم القاعدة لتخطيطه وتنفيذه لهذه العملية البشعة بمساعدة آخرين واليوم هناك متهم جديد يحمل اسم عبدالخالق عواد سليمان درويش حكم عليه بنفس التهمة.

لا يجوز قانونياً محاكمة متهمين بشكل منفرد عن جريمة واحدة ومن المفروض أن تتم محاكمتهما سوية ويصدر قرار التجريم بحقهما في و قت واحد والمعروف بحسب الأخبار المنشورة حين وقوع الجريمة أن هناك اربعة سيارات سدت طريق الضحية من كل الجهات في وضح النهار وخطفته بعد ان قتلت مرافقيه ومن المفروض أن كل سيارة كان فيها ما لا يقل عن شخصين فأين الباقون.

هذه ورطة للقضاء العراقي إن دلت على شيء إنما تدل على تخبط ومحاولة مكشوفة لاستغفال الرأي العام وطمس القضية ولكن بصورة هزيلة ومضحكة وأرى أن كل ما تم نشره عن المطالبة بفدية وإجراء مفاوضات حولها لا يعدو عن كونه جزءاً من هذه التمثيلية البائسة.

قبل إختطاف الشهيد يأيام قليلة كانت له خطبة عن حصار الموصل كشف فيها كيفية فشل نادر شاه في احتلالها بعد تعاون أهل المدينة بكل إنتمائاتهم واخشى أن تكون العملية باكملها قد تمت من قبل أذناب هذا المحاصِر لأن هكذا عمل مدبَّر على المكشوف لا يتم إلا بتغاضي وتقاعس السلطات الأمنية .

173


اما بالنسبة لك فانني اقول التالي: انت تقوم بالتركيز على شيئين بمغالات. احدهما هو بانك شخص طيب جدا , وهذا الكلام صحيح, ولكنك شخص طيب تمتلك مواضيع مضرة, منها كثرة مواضيعك التي تطالب  ابناء شعبنا بان يعتبروا انفسهم منقسمين, وهذا فقط لانك لا تستطيع التعايش مع حقيقة ان الحياة فيها مشاكل ومع الحقيقة بان الاشخاص في عصر الانترنت كل واحد منهم يريد ان يشارك برايه ولم يعد الان هناك جهات محددة تحتكر كل شئ وهو احد اسباب انهيار المؤوسسات الاعلامية حيث لم يعد احد يشتري صحفها .....ووغيرها.... فليس كل ما هو طيب يكون اوتوماتيكيا مفيد. والشئ الثاني , انت تركز بانك شخص محايد, واعتقادك هذا انت مخطئ به. فانت تدخل لتنتقد عندما تجد اخطاء في الجهة الاخرى , ولكنك تتحفظ برايك ولا تشارك عندما تجد اخطاء في الجهة المقابلة , منها مثلا قول السينودس في روما بان التسمية الثلاثية مشوهة. او خروجهم من مجلس الكنائس لكون البطريركية الكلدانية كانت تريد القيادة بسبب عشائري وهو كثرة اعداد منتسبيها الخ.


في الحقيقة أنا أستغرب وجود هذا الكم الكبير من وقت الفراغ لديك لتسترسل بالكتابة وكأني بك تريد إعطاء خلاصة بكل ما كتبته منذ دخولك هذا الموقع انطلاقاً من المبدأ القائل " في الاعادة افادة" لكن يلاحظ وجود خلط كثير وإختلاف كبير بين هذه الخلاصة المطولة وبين كتاباتك السابقة وتطالبني بأن أكتب وأشرح ما أعنيه عن طريق وضع نظريات وإيجاد حلول لها تماماً كما تفعل أنت وهذا ما أرفض  عمله لأن لكل واحد منا أسلوبه وطريقته في الكتابة.

تصفني بالطيب وأنا أشكرك على هذا الاطراء لكني لم أدعِ الطيبة لنفسي في يوم من الأيام وفي نفس الوقت تقول بأني أكتب مواضيع مضرة لكثرة مطالباتي لأبناء شعبنا بأن يعتبروا أنفسهم منقسمين ويؤسفني القول  بأنه قد فاتك بإن ما أعنيه هو عكس ذلك لأن الانقسام موجود وسببه التنافر الطائفي ومحاولة البعض إلغاء وجود الآخر بحجج واهية وأطالب دوماً من يريدنا أن نكون واحداً أن يتخلص أولاً من أسباب الانقسام الكبير الموجود بيننا وليس الإختلاف كما تسميه.

ملاحظتك الأخرى غير الموفقة هي مطالبتك لي بأن أعارض قرار سينودس الكنيسة الكلدانية حول التسمية الثلاثية المشبوهة وهنا لا بد لي أن أسألك من أكون وبأية صفة يحق لي الاعتراض على هذا القرار إن وجد بالصيغة التي تذكرها وأزيدك علماً بأني أستهجنت تلك التسمية  قبل أن يتطرق اليها السينودس وقد أوضحت رأيي بصددها مرات كثيرة .

أنت وأنا والكل يعلم بأنه في أيام عز كنيسة المشرق لم يكن هناك وجود لهذه التسميات القديمة وأول ظهور لها كان عند تأسيس الكنيسة الكلدانية سنة 1552 ومن بعدها ظهرت التسمية السريانية بعد أن انقسمت الكنيسة اليعقوبية الى قسمين واحد كاثوليكي تحت اسم الكنيسة السريانية الكاثوليكية وإستحدث الباقون تسمية الكنيسة السريانية الأرثودكسية وآخر الأمر ظهرت تسمية كنيسة المشرق الآشورية .

أعتذر لعدم تمكني من الرد على جميع ملاحظاتك الأخرى لأنها مطولة كثيراً ومكررة أكثر.

174
الأستاذ تيري بطرس المحترم

تحياتي

أنا أتفق معك عموماً حول ما ورد من شرح عن أحقية رجل للدين في التدخل في السياسة وهنا أرى ضرورة إيضاح ما المقصود بالعمل السياسي الذي يمكن أو لا يمكن لرجل الدين الخوض فيه

بحسب رأيي الشخصي فإن العمل السياسي ينحصر في أن يكون القائم به منتمياً  الى حزب أو جهة تنتهج العمل السياسي يأتمر بأمره أو أن يتقلد منصباً حكومياً يتقيَّد بما يفرضه عليه من واجبات قد تتعارض مع واجباته الدينية ووخلاف ذلك يصبح الأمر مجرد حق مشروع في إبداء االرأي في الشأن العام وليس تدخلاً في السياسة ولرجل الدين في هذا الحقل حقان  الأوّل شخصي يضمنه له القانون حاله حال أي مواطن آخر والثاني إرشادي وتوجيهي يفرضه عليه منصبه لكونه مسؤولاً روحياً عن أتباع يجب عليه الدفاع عن مصالحهم وحل المشاكل التي تعترض حياتهم وإن كانت ناتجة عن أعمال سياسية .

 موضوع انسحاب الكنيسة الكلدانية من مجلس الكنائس وما رافقه من لغط وإتهامات تم تحويرها هو عدم تمثيل بعض الكنائس المشاركة فيه  برؤساء طوائفها حيث يمثلها  أحد الأساقفة  رغم وجود بطريرك أو رئيس أعلى منه لها وأمورتنظيمية أخرى تفتقر اليها ادارة المجلس في وضعها الحالي وطلبت الكنيسة الكلدانية إعادة النظر فيها حتى يصبح المجلس أكثر فعالية وليس الرغبة في رئاسته وإن كان من الأفضل لذلك المجلس أن ترأسه الكنيسة الكلدانية لكبر حجمها وسعة وعلاقاتها على الساحة المحلية والدولية من بقية  الكنائس وفي كل الأحوال كان ذلك المجلس إسماً من غير مسمى ولم يتمكن من القيام بأي عمل مفيد للمسيحية أو إصدار قرار يخدم القضايا  التي تشكل من أجلها. عليه فالحملة التي قادهتها بعض الجهات والتهم التي وجهتهت ضد رئاسة الكنيسة الكلدانية بهذا الخصوص كانت غير منصفة.

175
الأخ نبيل جميل سليمان المحترم

لو أردت أن تعرف السبب الرئيسي وراء عقد ساكو التي عددتها إبحث عن المادة اللعينة التي تقف وراء هذه الحملة الظالمة ضد البطريرك ساكو والتي يقوم بها بيادق الشطرنج الذين يتم تحريكهم من وراء الستارة وستجدها مع موزعيها ومتلقيها دون عناء كبير لأنه سبق وأن كتب عنها الكثير.

تحياتي

176
الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور المحترم

شكراً على مرورك واضافاتك القيمة على الموضوع في ردك ذي التسلسل (11) التي أغنت المقالة بنقاط تكميلية وجوهرية أرجو أن يستفيد منها الاخوة القراء.

أما بخصوص مداخلتك الثانية ذات الرقم (14) فأنا اقدِّر عاليا إندفاعك للدفاع عن الحق وأرجو أن تسمح لي قبل كل شيء القول بأني لم أذكر في يوم من الأيام كوني خريج الكلية او الجامعة الفلانية أم مجرد خريج دورة لمحو الأمية أو أني شغلت الدرجة الوظيفية الفلانية وأنا ضد فكرة العيش في الماضي على حساب الحاضر الذي نعيشه والمستقبل الذي يجب أن نخطط له .

أشكرك لأنك أغنيتني عن الرد المباشر على السيد حسام سامي وإن كنت قد ذكّرته مسبقاً بأن لا يتوقع مني الرد لأني لا أحب االمزايدات والاسترسال في المهاترات التي لا تسمح بها تربيتي وأخلاقي كما لا تليق بمن يدعي كونه خادماً للرب وجميع تصرفاته  تتقاطع مع إدعائاته وتوجيهات الرب الذي نعرفه ونؤمن به .

ما اوردته في ملاحظاتي التفصيلية  على مداخلته الأولى ضمن الرد ذي التسلسل(8)أعلاه كان مفحماً كما ذكرت حضرتك ولا أظن أنه كانت هناك أية إساءة ضده أو اي تعالي عليه كما يدعي وكلامي جاء بأسلوب حضاري صريح لكن يبدو أن  الحقائق أفقدته أعصابه والحقيقة عموماً مرة ومؤلمة لمن يجانبها ومعظم ما جاء بملاحظاته العديدة كان مليئاً بالمغالطات والطعن بغبطة البطريرك لويس ساكو أطال الله عمره سواء بشكل علني أو مبطن ولكون غبطته رمزاً  لطائفتنا ورئيساً لكنيستنا فان الدفاع عنه يبقى من صلب واجب كل واحد منا.

أمر آخر لم أفهم المغزى منه وهو تباهيه بآبائه وأجداده ولقب عائلته الأمر الذي ليست لي علاقة به ولم أذكره لكني أؤمن بالمثل القائل " لا تقل أصلي وفصلي فأصل الفتى ما قد حصل". على أية حال فمن الجائز ان يخرج من أشرف العوائل أولاد عاقون يشذون عن أخلاقياتها. أما تباهيه بكونه أفضل مني في جميع النواحي كما يدعي فهذا لا يغيضني أبداً بل أتمناه له ولغيره من دون أن أنسى تذكيره بالمثل القائل: " من مدح نفسه ذمها." أنا قانعٌ بحالي ولست في سباق مع أحد وأشكر فضل الله علي لأنه وفر لي كل ضروريات الحياة ومعيشياً ايضاً فأنا متوسط الحال تمكنت من ترتيب أموري الحياتية بعرق جبيني بعد أن تركت الوطن سنة 1992 بسبب ظروف عائلية ملزمة تاركاً خلفي كل ما أملك .

سألت خادم الرب هذا مرة من قبل بعد أن كرر قوله بأنه عرف الرب بعد أن بلغ من العمر45 سنة عن الرب الذي كان يعرفه قبل بلوغه 45 سنة لكن السؤال أغاضه ولم يجب علماً بأنه لا يكفي لأن ندعي كوننا خداماً للرب يسوع قولاً فقد قالها صراحة بأنه " ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماء بل من يعمل أرادة أبي الذي في السماء".

وتقبل تحياتي وتقديري

177
الأخ Bet Nahrenaya
شكرا على مرورك وفي الوقت الذي أتفهم مطلبك بسبب كونك تكتب تحت اسم مستعار فاني أعتذر عن عدم تلبيته لأني لا أرى حاجة لأن نخفي هويتنا كما يفعل الذين في الداخل خوفاً من الملاحقة وعموماً كل ما نكتبه ليس سياسياً معارضاً لأي نظام حكم يلجأ للانتقام من الكاتب عن طريق دوائر الخابرات.
أرجو أن لا تكون قد فهمتني خطأً لأني حين ذكرت اسم عائلة شخص ما لم يكن قصدي الانتقاص منه أو من عائلته لأني أعرف أن هذه العائلة عريقة ومعروفة في الموصل.
تحياتي

178
الأخ العزيز سليمان يوحنا المحترم

شكراً على مرورك وعلى قراءة المقالة والمداخلا ت اللاحقة عليها وعلى تفهمك للفكرة بشكل عام.

البيت لا يبنيه ألا أهله وأهلنا لحد هذه الساعة لم يتمكنوا من الاتفاق على نوع مواد البناء لوضع أساس متين ومن ثم الصعود بالبناء حسب مخطط مرسوم لاكماله ونراهم قبل وضع اللبنة الأولى يتجادلون حول لون البيت بعد اكماله وكل طررف مصر على اللون المحدد الذي يفضله على بقية الألوان.

إستنتاجك بكوني مع الوحدانية صحيح مائة في المائة ولكن بشرط أن يسود العقل والمنطق وسائل تحقيقها بعيداً عن العاطفة والعقلية العشائرية لأننا بدون ذلك سنظل ندور في حلقة مفرغة لا مخرج منها .

وتقبل تحياتي وتقديري لفكرك المتنور.

179

ههههه كلامك اكثر من مضحك.

يعني الشعب الفرنسي هو شعب غير منقسم لان كل النواب وكل الاحزاب متفقين حول كل شئ... لا احد يعارض اي شئ... هم متفقين حول كل شئ... الشعب الفرنسي هو شعب يمتلك كله راي واحد... واذا كتبوا في منتدى انترنيتي فانهم دائما متفقين حول كل شئ... لماذا؟ لانهم لا يريدون ان يدمروا وحدة شعب فرنسا..والنواب هناك يذهبون يوميا لتقبيل يد الاسقف كتبعير عن تعاونهم من اجل الحفاظ عن وحدة فرنسا...



إضحك على راحتك ويسرني أن أكون قد تمكنت من إضحاكك لأنّ جميع مداخلاتك تشير الى كونك إنسان تبالغ بالجدية بصورة تفوق المألوف لا تفسح المجال للضحك.

أنا أتكلم عن شعوب تحاربت في الأزمان السابقة وسفكت دماء بعضها ولا زالت تتحارب فيما بينها بضراوة لحد اليوم لكن بسلاح مختلف وهو الطائفية والنعرة القومية وتحاول إحتواء وإزالة المقابل من الوجود وتدعي في نفس الوقت بأننا إخوة وشعب واحد وأقصد الجميع دون إستثناء ( الآشوريين والكلدان وأخيراً السريان )  فهل هذا منطق؟. ثم ما علاقة الشعب الفرنسي ونوابه وتقبيل يد الأسقف بموضوعنا أم أنك تريد أن يشاركك القراء فرحتك ويضحكوا معك؟

حسناً تفعل بين فترة وأخرى حين تنسحب من الكتابة في الموقع وتخلد للراحة وأقترح أن تمدد فترة راحتك مستقبلاً أو أن تكتب مواضيع من بنات أفكارك دون أن تقتحم مواضيع غيرك محاولاً فرض وجهة نظرك على ما يكتبونه بأسلوب غير حضاري يخلو من التحية وذكر اسم الشخص الذي تحاول فرض مفاهيمك عليه.

أخيراً أرجو أن تكشف لنا عن هويتك ولا تجعلنا نعتبر الاشاعة التي تشير الى كونك ( الق.. لوسيان جم..) صحيحة.


180
السيد حسام سامي بزوعي المحترم

تحية

شكراً على مرورك ومطالعتك لما جاء في المقالة  والفقرات المتعددة والمتشعبة التي أثرتها كان الأولى توجيهها للجهات ذات العلاقة لأني لا أمثَّل أية جهة والآراء التي أطرحها تعبر عما أؤمن به بحسب قناعاتي الشخصية التي قد تختلف عن قناعات الآخرين .

نظراً لدخولك ضيفاً على موضوعي الحالي فمن أدب الضيافة أن أرد عليك بقدر ما يتوفر لدي من معلومات حول النقاط التي أثرتها بحكم متابعتي لما ينشر وغرضي الأساسي من هذا الرد هو إيضاح الأمور للقراء الكرام قدر المستطاع آملاً أن لا تتوقع مني الاسترسال في المناقشة لأني لا أؤمن بأسلوب المزايدة أو الدخول في مجادلات ولا أستسيغ توجيه التهم الجاهزة وتشبيه االكتاب المختلف معهم في الرأي بالنوارس البيضاء وان كنت أتقبَّل وجود ألف نورس أبيض ولا غراب أسود واحد . وفي ما يلي ردي على فقراتك حسب تسلسلها آملاً أن أوفق في إيصال الفكرة :

1) أقدِّر تفهمك وتقييمك لرأيي حول هذه الفقرة التي تخص الوقت المهدور في نقاشات عقيمة حول إنتماء عرقي يصعب إثباته بصورة دقيقة .

2) لا أظن أن للكنيسة الكلدانية شأن شخصي بالسيد عمانوئيل خوشابا ولا بالأربعة الآخرين غير كونهم ممثلين للشعب المسيحي في برلمان العراق نالوا مقاعدهم عن طريق كوتا المسيحيين التعيسة والغاية من دعوتهم بحسب المعلن كانت للتداول حول ما يمكن عمله للمساعدة في حل ما يمكن حله من مشاكل المسيحيين الكثيرة.

3) أختلف معك حول هذه النقطة لأن الكنيسة على طول الخط تعمل على حل الأزمات وليس خلقها وهذا من أساسيات واجباتها التوجيهية التي يحلو للبعض تسميتها تدخلاً في السياسة في حين أن الرب هو الذي قال:(أعطوا ما لله لله وما لقيصر لقيصر) ويبقى إرضاء الجميع أمراً غير قابل للتطبيق.

4) لا تستغرب لأن الكنيسة الكلدانية على علم تام بانتماء النائب عمانوئيل خوشابا وكلفت النائب هوشيارالذي كان متواجداً في البطريركية بتوزيع دعوة غبطة البطريرك لويس ساكو على زملائه الاخرين ولم يكن هناك إستعلاء ولا أستصغار لأحد والنائب صاحب العلاقة إنفرد برفض الدعوة  وبأسلوب متشنِّج وغير دبلوماسي وهذا الأمر لا يحتاج الى خلط أمور كثيرة وإستنباط  نظريات ووضع حلول لها تخدم توجهك الشخصي .

5) سؤالك هنا ضبابي إذ لن تذكر كيفية عدم احترام قداسة أو قدسية مؤسسة النائب عمانوئيل خوشابا  ومثل هذه المعلومات يجب استحصالها من الجهتين ذات العلاقة وليس عن طريق التخمين وأن كانت لديك معلومة موثقة عن أي تجاوز أو محاولة فرض النفس فأنت مطالب بتقديمها .

6) رئاسة الكنيسة الكلدانية وجهت دعوة للنواب الخمسة الحضور للتداول ولم يرد في كل ما نشر بأنها أعطت تعليمات لنوابها وهم ليسوا نواباً للكنيسة الكلدانية يأتمرون بأمرها بل أعضاء في البرلمان العراقي ونائبا البطريرك ساكو هما كل من صاحبي السيادة المطرانان شليمون وردوني وباسيليوس يلدو فقط. علماً بأن منشور البطريركية يشير الى مطالبتهم بالتعاون مع ممثلي الصابئة واليزيديين حسب علمي وليس الشبك كما تقول  .

7) الحذر ثم الحذر من الاستمرار في زرع البلبلة بين المؤمنين والكنيسة والانضمام إلى مجموعة تمتلك موقعاً  الكترونياً مشبوهاً تم تأسيسه ويدار من قبل جهة نذرت نفسها لمقاومة كل ما يصدر عن رئاسة الكنيسة الكلدانية والحمد لله فان عدد أصحاب المقالات التي تنشر فيه محدود جداً ربما لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة وأنت على ما يبدو من ضمنهم .

8)لم نسمع عبر التاريخ قيام بطريرك بزيارة بطريرك آخر وتقبيل يده بحثاً عن التقارب والوحدة والاعلان عن استعداده للتنازل عن منصبه في سبيل تحقيق تلك الوحدة غير غبطة البطريرك ساكو. كيف تثبت بأن الشعب لا يحبه وبأنه فرض نفسه إلاهاً متسلطاً. أما ما يخص انسحاب الكنيسة الكلدانية من مجلس الكنائس فقد حصل لأسباب تنظيمية يفتقر اليها مجلس الكنائس وليس كما تم نشره من معلومات محوَّرة ومبالغ بها.

الكل يعلم بأن البطريركية الكلدانية أصبحت الوجهة المسيحية الوحيدة التي تتجه نحوها الأنظار على النطاقين المحلي والعالمي وقد قامت بأعمال جبارة للتخفيف من مأساة المسيحيين عموماً بعد غزوة داعش الظالمة رغم وجود كنائس ومرجعيات مسيحية عديدة غيرها قلما نسمع عن أي تحرك تقوم به وكلي أمل أن لا تكون هناك جهات  معينة  تقف وراء هذه الهجمة الشرسة ضد الكنيسة الكلدانية ورئاستها تستكثر عليها نشاطها الذي ليست قادرة على الاتيان ولو بجزء يسير منه.

الرب قال أحبوا اعداءكم , باركوا لاعنيكم وصلوا من أجل الذين يسيؤون أليكم وغبطة البطريرك ساكو الذي يحاول البعض الاساءة الى سمعته ليس عدواً ولا لاعناً لأحد ولا مبغظاً لغيره وهو محب للجميع ويصلي من أجلهم وهذه الصفات الحسنة لا تروق للبعض في هذا الزمن الرديء.

أعتذر عن الاطالة ولكن للضرورة أحكام.

181

الأخ يوحنا بيداويد المحترم

شكراً على مرورك وعلى تفهمك للنقاط الواردة في المقالة التي ليست الغاية منها الطعن في توجهات أي أحد أو جهة وقدر تعلق الأمر بالأخ النائب عمانوئيل خوشابا فهو معذور بعض الشيء لأنه ترشَّح عن الاخوة الآشوريين رغم كون الكوتا مسيحية ولا بد أن أكثر ناخبيه منهم ومن المحتمل أنه أراد أن يرد لهم الجميل بالطريقة التي تدغدغ مشاعر المولعين منهم بالتشدد القومي.

حسناً فعلت أخي يوحنا بانزال رابط مقالتك المكتوبة قبل خمس سنوات على الرابط التالي :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=704685.0

وآمل أن يطلع عليها الاخوة القراء ولا يفوتني أن اذكر بأني كنت أحد المعلقين عليها حيث جاء تعقيبي ذي التسلسل  36  ليعكس نفس الأفكار التي أنادي بها اليوم وفيما يلي نصه:

الى الاخوة المتحاورين
كل موضوع ينشر يتحول بقوة الأدعياء الى ساحة حرب بين آشور ومردوخ ومن حق كل واحد منا ان ينسب اصله الى اي منهما ولكنه سيفتقد الدليل القاطع. انا اقر بأن أجدادنا القدامى كوَّنوا امبراطوريات عظيمة وخربوها بأيديهم عن طريق الحروب والفتوحات وفشلوا في الاحتفاظ بها ولم يبقوا لنا سوى الأطلال.فهل علينا أن نتباهى بهم ام نلعنهم جميعا ؟ هذا يبقى قرارا يتخذه كل شخص بحسب قناعاته غير ان الأستمرار في مثل هذه المطاحنات لا يفيدنا بشيء بقدر ما ينتقص من قيمتنا امام انظار العالم حولنا.
ابكوا على الرقم الطينية والتماثيل المعروضة في المتاحف كما تشاؤون ولكن اعلموا بأن الحكمة تقول( لا تقل اصلي وفصلي فان اصل الفتى ما قد حصل)
آمل أن اكون قد اوصلت فكرتي للجميع سواء ايدوني او انتقدوني عليها وشكرا للجميع

تحياتي وتقديري للجميع.


182
الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

تقبل شكري واحترامي لشخصك الكريم على مطالعة المقالة وتقييمها وعلى الآراء السديدة التي اضافت الكثير الى مضمونها.

إن ما قام به الأخ النائب عماموئيل خوشابا ويقوم به غيره من المتعصبين ومن مختلف طوائفنا المتنافرة واقعياً والمنادية بالوحدة ظاهرياً لا يعدو عن كونه مزايدة وضحك على النفس قبل الضحك على الآخرين والغاية منه حب الظهور وتثبيت المواقع المهتزة من أساسها.

التجاوزات الكثيرة التي يقوم بها البعض ضد كل من يخالفهم الرأي هي مرآة تعكس ضحالة تفكيرهم إذ كيف يمكن أن يفرض أحدنا الأخوة على الآخر باسلوب إستعلائي في حين أن الأخوة أساسها المحبة وإحترام المقابل.

كنا وسنبقى شعوباً ثلاثة شئنا أم ابينا لأن العقلية العشائرية هي السائدة بين معظمنا والنعرات الطائفية ستبقى مسيطرة على تفكيرالكثيرين منا ولا حل لهذا الاشكال إلا بتغيير المفاهيم حسب متطلبات العصر ولوائح حقوق الانسان.


183
الضجة المثارة حول النائب عمانوئيل خوشابا
             
حاولت الابتعاد عن التعليق على أي من الكتابات العديدة التي تناولت موضوع النائب عمانوئيل خوشابا (أو يوخنا أو القصراني) وقد تعددت الأسماء والمقصود  واحد لكي لا يفهم كوني متفق أو معارض لما ورد من آراء متضاربة حول تصرف النائب المذكور الذي ليس من شأني والأخ النائب عمانوئيل خوشابا حر بتصرفاته لكن عليه أن يتحلى بروح رياضية ويرد على الكلام الصادر ضده او لصالحه حيث لم ألحظ قيامه بذلك لحد هذه اللحظة.

الذي فهمته من متابعتي لكل ما تم نشره حول الموضوع ان الدعوة لعقد إجتماع بين البطريركية والأعضاء الخمسة تمت بتوجيه من قبل غبطة البطريرك ساكو بصورة غير مباشرة وعن طريق واحد منهم والغرض منها محاولة توحيد الكلمة بالتعاون مع ممثلي الأيزيديين والصابئة حتى تكون لهم إمكانية أفضل لاسماع صوتهم للحيتان الكبيرة المسيطرة على مجلس النواب والحكومة عموماً وهذا أمر لآ أعتبره تدخلاً بالسياسة من قبل الكنيسة مع إحترامي للآراء التي ترى غير ذلك بل أراه  أمراً تنظيمياً على رجال الدين القيام به في وقت لا يكاد صوت يسمع في نظام الحكم في العراق عموماً غير صوت المرجعيات الدينية التي لم يعد الشعب العراقي في الداخل يفهم غيره .

من حق أي آشوري أن يفرح ويهلل لكل رأي يتوافق مع ما يؤمن به وكذلك من حق أي كلداني أو سرياني لأن ينتعش عندما يكون الكلام في صالحه ولكن الغريب هو لجوء البعض الى التجاوز على الرموز المختلف معها او على الذين يبدون آراءهم الصريحة بشأن ما يكتب كما حصل في العديد من الحالات حول هذا الموضوع وكثير غيره وكأن هذا البعض مخوَّل بفرض إرادته ورايه على الجميع دون الأخذ بنظر الإعتبار أن من حق كل إنسان أن يكون له رأيه ومعتقده المستقل بموجب لائحة حقوق الانسان العالمية والحمد لله فان عدد المتعصبين يبقى محدوداً.

المغالاة في إعتبارنا شعباً وحداً تعتبر من التجاوزات التي يجب الابتعاد عنها لأننا لم نكن في يوم من الأيام كذلك وإن الحروب والاحتلالات التي قامت بين الطرفين منذ أيام سومر ومن ثم بابل من جهة وبين الدولة الآشورية من جهة أخرى تثبت أن الأخوّة قد إنتهت والشعب قد تفرق منذ إعلان شمشي أدد الأول إنفصال مقاطعة آشور ( الشرقاط ) عن الدولة المركزية حيث ساد العداء بين الجانبين بدل التفاهم والأخوة ولا شك أن إنتشار المسيحية قد أعاد بعض اللحمة بين الشعبين مع شعوب المنطقة الأخرى في ظل كنيسة المشرق غير أن هذه اللحمة قد تبخرت مجدداً بعد الانقسام الطائفي بين ما هو كاثوليكي أو أرثودوكسي وحل محلها نوع جديد من الحروب وصلت إلى حد تخوين البعض للبعض الآخرومحاولة إلغائه.

الأمر المحيِّر هو قيام المتعصبين بالعيش في الماضي بالسحيق  على حساب الحاضر التعس الذي نعيشه وإلقاء اللوم على المقابل وتحميله مسؤولية كل أخطاء أجدادنا التاريخية سواء في العهد المسيحي أو العهود الغابرة التي سبقته ولو لا توجه أجدادنا القدماء للحروب بدل البناء لكان لنا اليوم كيان مستقل خاص بنا حالنا حال الكثير من الشعوب القديمة التي حافظت على وجودها كاليونانيين والايطاليين ( الرومان) والصينيين وغيرها والأقرب منهم الينا هم إخوتنا الأرمن.

الأمر الذي علينا الاعتراف به هو أنّ المسيحية في وطن أجدادنا آيلة إلى الانقراض ولم يبق في العراق سوى ما يقارب ربع عدد المسيحيين مقارنة مع ما كانت الحال عليه قبل عشرين سنة فقط وبأن البطريركية الكلدانية أصبحت لوحدها الوجهة التي تقصدها الجهات المحلية والدولية دون غيرها في كل ما يخص مسيحيي العراق ولا نستبعد أن يعتبر المتصيدون كل تحرك تقوم به البطريركية الكلدانية خطاً وتدخلاً في السياسة . هل يجوز إعتبار قيام سفير أو وزير أجنبي أو مسؤول محلي بزيارة لمقر البطريركية الكلدانية تدخلاً في السياسة فعلاً أم أن الغاية هي سد آخر منفذ يمكن أن يسمع العالم الصوت المسيحي عن طريقه لكونه عائداً لطائفة غير تلك التي نتبعها؟
 
ألم يحن الوقت بعد لأن نعترف بأننا ثلاثة شعوب مختلفة ولسنا شعباً واحدا كما يتوهَّم البعض وهل الوحدة تعني إحتواء المقابل وطمس وجوده وتخوينه والأمثلة على ذلك كثيرة مثل تلك التي تضع الكلدان والسريان بين قوسين كونهم جزء من الشعب الآشوري أو تلك التي تنعت الآشوريين بكلدان الجبال أو الذين يعتبرون الجميع سرياناً آراميين وقد وصل الأمر بأحدم لأن يكرر بلا ممل وصف الكلدان والآشوريين ببقايا الأسباط اليهودية العشرة الضائعة.

من اراد الوحدة عليه النظر الى واقعنا المر بعينين منفتحتين وليس بعين واحدة شبه منغلقة ونصيحة أخيرة اوجهها لمن إنقلبوا على إنتماء آبائهم ليلتحقوا باحزاب سلفية إن صح التعبير لأن يخففوا من إندفاعهم والسلفي هو ذلك الانسان الذي يحاول العيش في زمن أجداده هرباً من حاضره المتعب.


















184

الأخ العزيز الشماس أوديشو يوخنا المحترم
تحية لشخصك الكريم وشكراً لاهتمامك ببعض الكتاب الذين قل تواجدهم على الموقع أو انسحبوا من الساحة بسبب سوء استعمال حرية النشر المطلقة الموجودة في المنبر الحر هذا.
هناك أسباب عديدة تدعو البعض للتوقف عن الكتابة إلا في حالات الضرورة القصوى ومنها ما يلي:
1- أصبح الموقع ساحة يتبارى فيها كل من هب ودب حبا بالظهور من دون أن يكون مؤهلاً للكتابة.
2- كثرة اعتراض وتدخل البعض على كل ما ينشر وكأنهم العارفون بكل شيء وهم في الواقع  قد لا يكونون فاهمين للنقطة التي يعترضون عليها.
3- كثرة الكتابات المكررة والمملة التي تتغنى بالقومية والعيش في  أمجاد أزمان غابرة والطعن بانتماء الآخرين ومحاولة فرض رأيهم على الجميع ولا خير في أمة تهتم بالماضي أكثر من اهتمامها بحاضرها التعيس.
4- تقع المسؤولية بالدرجة الأولى لما يجري في الموقع على ادارته لأنها فسحت المجال للكلام غير الهادف للبعض وعدم محاسبة المتجاوزين خلافاً لشروط النشر المعلنة ويبدو أن هذه الادارة تبحث عن العدد على حساب النوع وقد سبق للكثيرين منا أن ذكرها بهذه النقطة .

185

عزيزي الأخ اوشانا يوخنا المحترم

شكراً على ردك الجديد والمطوَّل أيضاً كالعادة وها أنا أيضاً أكتب لك ردّاً مطولاً.

جوابي على المقتبس الذي تقول بأني لم أجب عليه واضح حيث قلت رداَ على ملاحظتك بأن الشواذ يلجأون الى غير المالوف في الحياة البشرية وهذا يعني جنس آخر مخالف.

لوط كان ابن أخ ابراهيم وليس أخاه كما تكرر وهو كان عابد أصنام قبل أن يسمع كلمة الله مع عمه ابراهيم ليعبد الله الواحد وهذا يحسب له براً. 

ما قام به لوط مع بنتيه سواءً بعلمه أو تحت تأثير السكر عمل غير صحيح بموجب شريعة موسى وبموجب تعاليم ديننا المسيحي ولكن لا تنسى بأنه في زمن لوط الذي عاش قبل ظهور الأديان كانت الحياة بدائية لا تنظمها الشرائع كما هي الحال في وقتنا.

هل تعلم بأن ساراي أو سارة زوجة ابراهيم كانت أخته ولم يكن هذا الأمر يعتبر زنى في ذلك الوقت ولو إلتزمنا بالمعنى الحرفي لكل ما جاء في التوراة والكثير منه قصص تاريخية تخص اليهود وحدهم فإن البشر جميعهم أبناء زنى لأن أولاد آدم وحواء تزوجوا من أخواتهم لعدم وجود بشر غيرهم في ذلك الوقت.

موضوع الشرق والغرب وتبعية الكنائس معقَّد ومتعب وقد تم بحثه مطوَّلاً من قبل ولا أريد التعمق به وأقدر مشاعرك ذات الوجهة القومية مع قناعتي التامة بأن كافة الكنائس يجب أن تتوحّد بحسب طلب الرب وبقايا كنيسة المشرق أصبحت قومية بعد إضافة اسم الآشورية اليها وكنيسة المشرق الأصلية  لم يعد لها وجود بعد انكماشها وفقدانها لشعوب كثيرة كانت تنتمي اليها مثل الهند والصين وغيرها الكثير.

مع تحياتي وتقديري

186

الأخ العزيز قشو ابراهيم نيروا المحترم
تقبل تحياتي
قبل الرد على مداخلتك بلغتنا الأم الجميلة ولفائدة الاخوة الذين لا يفهمونها دعني أحاول ترجمتها  قدر الامكان وأعتذر أن لم أنجح في ذلك بصورة دقيقة وبعدئذٍ سارد على النقاط التي اثرتها آملاً أن أوفق في ذلك.
تقول:
الأخ المحترم والكاتب المعروف عبدالاحد في الحقيقة أنا لا أحب التدخل في هذه الأمور لكن يؤلمني أن أرى حدوث مثل هذه الأعمال غير الصحيحة في كنيسة ربنا يسوع المسيح تمجد اسمه: هكذا أيها الأخ المحبوب والاخوة المحبوبين أصحاب المداخلات إن ربنا يسوع المسيح لم يقل في الكتاب المقدس بأنه لا يحق لرجال الدين الزواج لأن الزواج خطيئة أو محرم عليهم وبدل ذلك ليذهب رجال الدين ويزنوا مع الأطفال والصبيان الصغار كون ذلك أمراً  مقبولاً  ومحللاً في كنيسة ربنا يسوع المسيح. عليهم أن يوضحوا أين ورد في الكتاب المقدس بأنه لا يليق للكهنة والأساقفة الزواج حتى يستمروا بطريق الشر واللصوصية ليزنوا مع الأطفال والصبيان الصغار الذين لا يعرفون شيئاً عن الدنيا وبأن تصرفهم هذا صحيح ومقبول في كنيسة المسيح. لذلك أيها الأخ المحبوب صاحب المقالة والاخوة المحترمون أصحاب المداخلات لكم مني سؤال: أيهما الأصح والأكثر قبولاً عند الله وربنا يسوع المسيح في كنيسته أن يتزوج الكاهن بالحلال وبالطريقة التي شرعها للانسان منذ أدم وحواء ويكون له أولاد وزوجة ويحافظ على الأمانة التي سلمها له الرب أم ليزني مع أطفال لا يفهمون شيئاً من الدنيا. أيها الاخوة المحترمون أنتم من دمنا ولحمنا إرجعوا الى مشرقيتكم ولتكن لكم الرئاسة الخاصة بكم تحت تسمية " كنيسة بابل المشرقية الكلدانية" وهذا هو مطلبنا. حتى الاخوة ينفصلون عن بعضهم وكل واحد يعيش لحاله وهذه ليست مشكلة.صدقوني مهما كان الأمر فنحن نحبكم وأنتم إخوتنا الأعزاء . هكذا الابن (الضال)  ترك بيت أبيه وذهب ليعمل مع الغرباء وفي الأخير رجع الى بيت أبيه وكان هناك فرح واحتفال كبيرين لرجوعه. هكذا أنتم أتباع كنيسة المشرق الكلدانية أرجعوا الى بيت أبيكم وإن كان تحت أسم كنيسة بابل الكلدانية وبذلك يكون لنا فرح واحتفال كبيرين نحن الشرقيين. آمين.

وردي على ذلك في النقاط التالية:
1- الشذوذ حالة مرضية يمكن أن يتعرض لها أي انسان سواء كان متزوجاً أو أعزباً ويا ما أكثر حالات الخيانة الزوجية وما قام به بعض رجال الدين الكاثوليك هو خيانة للأمانة الملقاة على أعناقهم ومع ذلك تبقى نسبة المسيئين منهم صغيرة جداً مقارنة بالمجموع إذا علمنا بوجود ما لا يقل عن مليون رجل دين كاثوليكي حول العالم.
2- الرب يسوع المسيح قال ما يلي في انجيل لوقا أصحاح 14 والآية 26:
  إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ، حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضًا، فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذًا.
ولما كان رجال الدين المسيحيون محسوبين تلاميذ له فهم ممنوعون من الزواج المشرع للعلمانيين منذ آدم وحواء ويختارون الكهنوت والبتولية بكامل إرادتهم من دون فرض.
3- مثل الابن الضال الذي ذكرته لا ينطبق على ما قامت به الكنيسة الكلدانية وغيرها لأنها لم ترتكب خطأً بل نفذت إرادة الرب الذي طلب من أتباعه أن يكونوا واحداً كما هو مع الأب واحد.(يوحنا 17 آية 21)
4- المفروض بكل الكنائس أن تبحث عن الوحدة كما أرادها الرب وعدم الاصرار على كنائس فرعية لا تعدو عن كونها مؤسسات قومية لأن الانجيل واحد والايمان واحد ورب الجميع واحد فلماذا تكون هناك كنائس متعددة؟


187

الأخ جان يلدا خوشابا المحترم
تحياتي
كل الأنظمة والديانات والمذاهب يوجد فيها انجرافات وانحرافات يكون أبطالها كبار القوم وصغارهم ولا استثناء من هذه القاعدة لأن الطبيعة البشرية ضعيفة ومن المؤكّدَ أن لدى بعضها تجاوزات كبيرة تفوق تلك المنسوبة الى الكنيسة الكاثوليكية لكن النصوص والتكتم و (الحدود)  تقف حجر عثرة في فضحها.
لماذا الكنيسة الكاثوليكية وحدها تقوم الدنيا ولا تقعد إذا وقعت أخطاء من قبل المحسوبين عليها أو المدسوسين ضمن صفوفها فالرد على هذا السؤال ذو شققين بحسب معلوماتي وهما:
1- هناك شفافية ولنقل ديمقراطية بين صفوف أتباع الكنيسة ولا يخاف الفرد  من قول ما يريد قوله ضد أي مسؤول فيها طالما لا توجد عقوبات أو إجراءات تخذ بحقه وكان هناك في الماضي الحرم الكنسي ولكن لم يعد له وجود اليوم.
2- الكنيسة الكاثوليكية هي الجهة ذات الصوت الأعلى في مقاومة بدع العولمة والانحلال الخلقي مثل الاجهاض وزواج المثليين وإلغاء مبادئ الدين من المناهج الدراسية وغيرها الكثير  وبصورة خاصة في الغرب المحسوب على المسيحية بالاسم فقط وهذا الأمر يشجع المسيحيين وغيرهم على التهجم عليها.


188

الأخ سامي ديشو المحترم
يقول القديس بولس في رسالته  إلى أهل رومية 3: 12
الْجَمِيعُ زَاغُوا وَفَسَدُوا مَعًا. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحًا لَيْسَ وَلاَ وَاحِد.
شكراً على مرورك أخي سامي وعلى كلماتك التشجيعية وآرائك النيرة. نعم هناك أخطاء يمكن أن يقع فيها الجميع لأن الطبيعة البشرية ضعيفة ولا يوجد إستثناء من هذه القاعدة .
الخطأ بحسب رأيي الشخصي يكون مضاعفاً بحق الذين يروجون ويضخمون أخطاء الآخرين لغاية في نفسهم وليس في نفس يعقوب الذي نتهمه جهاراً بأعمال ونيات سيئة لم يقم بها.
التركيز على لصق التهم بالكنيسة الكاثوليكية جراء أي خطأ يقوم به أحد المحسوبين عليها أو المدسوسين بين صفوفها هو لابعاد الشبهات وللتغطية على أخطاء الآخرين الذين يراد التستر عليهم وتبقى الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجارة.
مع تحياتي وتقديري


189
إقتباس:
نحن نعرف جيدا بأن النساء اينما كانوا هم اصحاب الجنس وتهرشاته المضاد أو المستحبة للرجل دوما ، لانهم يكملان الجسد الواحد ، في هكذا امور وحتى خارج الزواج ( الزنى ) .
 ولكن السؤال ياتي مني هكذا {{ لماذا كل التحرش الجنسي في مؤسسة الفاتيكانية واديرتها وكنيستها الكاثوليكية واينما وجدت حصل التحرش الجنسي بين كهنتها مع الاطفال ( الصبيان ) وليس مع كبار العمر ولأ النساء؟ }} . إنتهى الاقتباس

الأخ أوشانا يوخنا المحترم
شكراً على مرورك وملاحظاتك المطولة حول الموضوع وتقديرك الشخصي وأنا أحترم قناعاتك وإن لم أتفق معك في جميع النقاط المثارة.
الشواذ عموماً يلجأون في شذوذهم إلى ما يختلف عن المألوف في الحياة البشرية واللواط المنسوب الى لوط أبن أخ ابراهيم هو ظلم وتعدي ضد هذا الانسان البار لأنه كان يمقت هذه الأعمال الخاطئة.
الرب عندما أرسل تلاميذه للتبشير قال إذهبوا للعالم كله ولم يحدد شعباً واحداً لتؤسس كنيسة خاصة بإسمه وتبقى الكنيسة الكاثوليكية بالرغم مما يحدث من أخطاء يقوم بها المحسوبون عليها أو المدسوسون بين صفوفها الأكبر وذات صفة عالمية وليست كنيسة قومية مثل معظم الكنائس الأخرى عدا الكنائس البروتستانتية ذات الصبغة العالمية والتي تشبه الدكاكين وعددها بالآلاف وليست موحدة ولا يمكن مقارنتها بالكنيسة الكاثوليكية الجامعة.
الشرير ملك هذا العالم يحاول دوماً النيل من الأقوى ولم يسلم الرب الذي إنتصر عليه من تجاربه وبما أن الكنيسة الكاثوليكية هي الأقوى والأكثر نشاطاً فستبقى هدفا معلناً لقوى الشر والفاتيكان يقوم بما عليه لاصلاح الأخطاء بطريقته الهادئة والهادفة وليس كما يريد المتعجلون من أمثالنا.
أعتذر اذا كنت لم أجب على جميع ملاحظاتك الكثيرة وتقبل تحياتي وتقديري.

190

أخي العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وعلى الكلام اللطيف الوارد في ردك والشرح الذي يفضح ذوي النفوس المريضة ممن يستغل كل شاردة وواردة للطعن بالكنيسة الكاثوليكية ورجالاتها المتفانين في خدمتها.

هناك نقد بناء الغاية منه جذب الانتباه لأخطاء تقع هنا وهناك بغية تصحيحها وكذلك يوجد نقد هدام يريد صاحبه إعطاء صورة مشوهة عن الكنيسة عموماً وتحميلها المسؤولية عن أي خطأ يقوم به أحد المنتمين إليها أو المدسوسين بين صفوفها كما يفعل بعض المتشفين الذي يدعون أنهم من أبنائها.

الخطا والاجرام يمكن أن يحدث في أي مكان ومن قبل أي شخص يضعف أمام المغريات ولكن تعميم الخطأ على الجميع وتضخيمه لا يمكن تفسيره إلا عند وجود غايات ومنافع شخصية مادية أو معنوية يروم الناقد الحصول عليها ولو إفترضنا قيام فرد من أفراد أية عائلة  بارتكاب جريمة فهل يصح أن تعمم تلك الجريمة على جميع أفراد تلك العائلة أم أن الفاعل وحده هو الذي يجب أن يتحمل جزاء عمله كاملاً؟.
 
مع تحياتي وتقديري.



191
الأستاذ فارس ساكو المحترم
شكراً على قرائتك للمقالة وتأييدك لما جاء فيها وأتفق معك في وجوب التدقيق بصورة جيدة عن سيرة أي شخص قبل منحه الدرجة الكهنوتية ولكن يجب أن لا ننسى أن البعض تتغيَّر تصرفاتهم بعد الحصول على الرتبة وتبقى الطبيعة الانسانية للبعض غير قادرة على تجاوز التجربة.
الكنيسة الكلدانية ليست إستثناءً عما جاء في الموضوع وقد يظهر فيها من ينجرف وراء مباهج الحياة المغرية ولكن هذا لا يعني أننا يمكن أن نحكم عليها ككل طالما أن تعاليمها لا توافق على أي تصرف خاطئ .
كلام الهمس بينك وبين أحد رجال الدين لا يمكن إعتماده لأن إثبات أية تهمة يتم عن طريق عرضها للمناقشة والمحاسبة بشكل علني علماً بأن رسامة الكاهن بحسب علمي تتم بموافقة الأسقف راعي الأبرشية الذي يبقى إنساناً غير معصوم  من سوء التقدير.
تحياتي

192
الأخت الكاتبة
موقفك إنساني رائع والعهدة العمرية في زممنا الحاضر مخجلة وتخالف كل الأعراف وليس بين نصوصها ما يمكن أن يفتخر به أي إنسان له ذرة من ضمير.

193
المنحرفون في الكنيسة الكاثوليكية ومثل الحنطة والزوان.

تعرضت الكنيسة الكاثوليكية عبر تاريخها الطويل إلى محاولات عديدة لزعزعة أسسها من قبل المزروعين داخلها من قبل إبليس أو من قبل الأعداء الكثيرين المتربصين بها للنيل منها وهذا الأمر خلق لها مشاكل عديدة لكنها تمكنت من دحر تلك المحاولات وإعادة الأمور إلى نصابها وخرجت في كل مرة منتصرة وأقوى من ذي قبل لأن لها ربٌّ يحميها.

الجرائم المقززة التي كان أبطالها بعض المحسوبين على رجال الدين الكاثوليك موثقة في معظم الحالات وأخذت طريقها إلى المحاكم والمتبقي منها سيأخذ نفس الطريق لينال المجرمون قصاصهم العادل وجرائمهم هذه أنا أعتبرها شخصية لا علاقة للكنيسة الكاثوليكية بها لأنها مخالفة لقوانينها وتعاليمها المستندة على تعاليم الانجيل إلا أن المشكلة تكمن في نصوص القوانين المدنية المطاطة للولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول الغربية وبصورة خاصة عند ورود تهمة تسيء الى سمعة الكنيسة الكاثوليكية كحالات التحرش الجنسي التي تصدرت الأخبار عالمياً في حين أنه لو كانت قد حصلت جريمة قتل من قبل أحد رجال الدين لما أُعتُبِرَت الكنيسة مسؤولة عنها ولتم التعامل معها كأية جريمة فردية يتحمل الفاعل نتائجها لوحده.

 جا في مثل والحنطة والزوان المذكور في إنجيل متى ما يلي:

وطلب التلاميذ بعد ذلك من يسوع تفسير هذا المثل ” فأجابَ وقالَ لهُمْ:”الزّارِعُ الزَّرعَ الجَيِّدَ هو ابنُ الإنسانِ. والحَقلُ هو العالَمُ. والزَّرعُ الجَيِّدُ هو بَنو الملكوتِ. والزَّوانُ هو بَنو الشِّرِّيرِ. والعَدوُّ الذي زَرَعَهُ هو إبليسُ. والحَصادُ هو انقِضاءُ العالَمِ. والحَصّادونَ هُمُ المَلائكَةُ. فكما يُجمَعُ الزَّوانُ ويُحرَقُ بالنّارِ، هكذا يكونُ في انقِضاءِ هذا العالَمِ: يُرسِلُ ابنُ الإنسانِ مَلائكَتَهُ فيَجمَعونَ مِنْ ملكوتِهِ جميعَ المَعاثِرِ وفاعِلي الإثمِ، ويَطرَحونَهُمْ في أتونِ النّارِ. هناكَ يكونُ البُكاءُ وصَريرُ الأسنانِ. حينَئذٍ يُضيءُ الأبرارُ كالشَّمسِ في ملكوتِ أبيهِمْ. مَنْ لهُ أُذُنانِ للسَّمعِ، فليَسمَعْ”(مت13: 37- 43).

مثل الحنطة والزوان هذا ينطبق على موضوع التحرش الجنسي قيد البحث  وقد جاء واضحاً وصريحاً لا يحتاج الى أية إضافة أو تفسير والرب الذي جاء لخلاص الخطأة يعلم جيداً ما يخططه إبليس ضد كنيسته كزرعه للزوان ولكنه لسعة رحمته لا يريد أن ينزل العقاب الصارم بفاعلي الاثم قبل موعد الحصاد المتمثل بنهاية العالم علّهم يتوبون ويصححون أخطاءهم قبل فوات الأوان .

شرح  االرب لمثل الحنطة والزوان يحتِّم على الذين يذرفون دموع التماسيح على كنيسته زوراً لغرض التشهير بها أو لقلة الإدراك أن يعيدوا النظر في مواقفهم  وأن يتوقفوا عن إصدار الأحكام ضد غيرهم وليتعلموا من طول أناة الرب الذي يفسح المجال لجميع الخطأة ليتوبوا قبل فوات الأوان وليتأكدوا بأن لا خوف لديه على كنيسته لأنه  حاميها وهو القائل بأنّ أبواب الجحيم لن تقوَ عليها .

انا اعيش في الغرب وفي ولاية كاليفورنيا على وجه التحديد منذ حوالي 26 سنة وهذه الولاية مثل الكثير غيرها تعتبر ليبرالية متحررة اجتماعيا وغير ملتزمة إيمانياً ولا يمر يوم تقريباً من دون أن تصدع وسائل الاعلام رؤوسنا كعادتها بخبر جديد يخص الفضائح التي تحدث في المجتمع على إختلاف أنواعها ويستمر التركيز عليها عدة أيام إلى أن ينزل خبر جديد أكثر إثارة ليحل محلها.

الهدف الرئيسي لمروجي الفضائح هو الفائدة المادية للمدعين ومحرضيهم خاصة أذا كان من توجه إليه التهمة غنياً يسيل لعابهم على أمواله ويقوم المحامون بصورة خاصة بتحريض المتضررين المحتملين لتقديم شكاوي عن طريق مكاتبهم ويعقدون صفقات لتقاسم مبالغ التعويضات المستحصلة فيما بينهم وكمثال على ذلك أذكر حالة عايشتها بنفسي حيث لدي سيارة نوع نيسان ألتيما ظهرت في بعضها عيوب صناعية وتردني بشكل شبه يومي رسائل من مكاتب محاماة مختصة بمثل هذه الحالات تحثني على توكيلهم لتقديم شكوى  ضد المصنع والحصول على تعويض مجزي دون أن يكلفني ذلك مليماً واحدا.

كل ما تم نشره في الأيام الأخيرة على هذا الموقع وغيره  حول التحرش الجنسي داخل الكنيسة الكاثوليكية لا جديد فيه والاعلام العالمي سبق وأن ذكره وكرره لحد الملل وإن كانت قد ثبتت صحة بعض التهم  فقد تم تفنيد البعض الآخر وأرجو أن لا يفهم من كلامي هذا كوني أدافع عن المجرمين الذين قاموا بهذه الأعمال الشنيعة التي أستهجنها وأطالب بأن  يحاكموا لينالوا جزاءهم العادل ولكني أشجب تحميل ما يحلو للبعض تسميته مؤسسة الفاتيكان المسؤولية عن هذه الجرائم لغرض التشويش لأن الفاتيكان كان وسيبقى واجهة لا تنفصل عن الكنيسة الكاثوليكية التي قدمت الكثير لخدمة الانسانية والتي لولا  تفانيها في خدمة المبادئ المسيحية الصحيحة لما تعرضت لهذه التجاوزات الكثيرة .

 الذي يحز في النفس هو قيام بعض المحسوبين على المسيحية من أعضاء الكنائس الفرعية بترويج مثل هذه الأخبار ضد الكنيسة الكاثوليكية بغية زرع الفتنة والبلبلة بينها  وبين أتباعها كما يفعل أعداء المسيحية عموماً ولكني على ثقة بأن هذا الهدف سوف لن يتحقق لأن المؤمنين المسيحيين يعرفون جيداً أن الأعمال الفردية المنفلتة التي يقوم بها أتباع إبليس المحسوبين على رجال الدين مرفوضة وتتعارض من تعاليم الكنيسة الكاثوليكية وقوانينها.

ليس مستغرباً في زمن الانحلال الخلقي الذي يسود الغرب أن تربح قوى الشر معركة في حربها الشرسة ضذ الكنيسة الكاثوليكية التي تحتل مركزاً قيادياً في الدفاع عن الايمان المسيحي والوقوف بوجه مروجي عمليات الاجهاض وزواج المثليين والمطالبين بحذف كل نص يشير الى العقائد الايمانية من المناهج  التعليمية وتفكيك الروابط العائلية وغيرها لكن قوى الشر هذه لا تقدر أن تربح الحرب لأن الكنيسة الكاثوليكية كانت ولا زالت وستبقى العامل الأنشط في خدمة حقل الرب وستضل تحت حمايته.



194
بخصوص الرد 12 أعلاه:

من مدح نفسه ذمها
[/size][/color]

195
السيد سمير يوسف عسكر المحترم
تحياتي
أعتذر إن كنت سبباً في فقدانك لأعصابك ولجوؤك للتكلم بتجاوز الغير وبفوقية غير مبررة في وقتٍ لم ترد فيه بشكل مباشر ومقنع على ملاحظاتي الأمر الذي عزز قناعتي بأن الطائفية هي التي قد تكون دافعك لمثل هذا النوع من التصرف.
رداً على المفارقات الكثيرة التي أوردتَها على مداخلتي على تعقيبك لما جاء بمقالة الأخ الدكتور صباح قيا في ردك رقم (5) إعلاه إسمح لي بالرد مجدداً على البعض منها وكما يلي:
1- الكنيسة الأرثودكسية ليست واحدة كما تقول وهناك كنائس عديدة تحمل هذا الآسم وتنسب ألى الدول التي نشأت فيها مثل الروسية واليونانية والصربية وغيرها الكثير وجميع هذه  الكنائس وإن كانت مستندة إلى المبادئ المسيحية في تعاليمها فان بينها بعض الخلافات العقائدية ولها كراسي رئاسية مستقلة عن بعضها.
2- تاريخ المجامع المسكونية يشير بصراحة الى الانشقاقات التي حدثت عبر التاريخ وانسلاخ البعض عن الكنيستين البيزنطية والرومية وهما ما أصبح يعرف لاحقاً بالكنيسة الكاثوليكية .
3- أنا لم أذكر كنيسة كاثوليكية شرقية كما تقول لأن الكنيسة الكاثوليكية بحسب علمي عالمية ينتسب إليها عدد كبير من مختلف شعوب العالم وليست قومية أو مناطقية كغيرها.
4- أنا لم أشر الى كنيستي الروم والأقباط الأرثودكسيتين كما تقولني.
5- نعم الرب يسوع المسيح فضّل بعض الرسل عل غيرهم وقد جعل بطرس هامة لهم وطلب منه رعاية خرافه.
6- تعبير المجهرية الذي ضايقك كثيراً على ما يبدو تعبير مجازي والمقصود به هو للمقارنة بين ما هو كبير الحجم وضئيله والفرق ظاهر للعيان في مثل هذه الحالة بين الكنيسة الكاثوليكية وكنائس القدس والسريان الأرثودكس والآشوريين على سبيل المثال وهي كنائس صغيرة جدا عدداً وإنتشارا مقارنة باالكاثوليكيةً.
7- كل مسيحي ومن أية كنيسة كان يدعي بأنه أفضل من الآخرين أيمانا وعقيدة يكون على باطل لأن الرسالة واحدة والمسيح واحد والانجيل واحد والكراسي هي التي تغذي مثل هذا النوع من المفاضلة لأن أي انسان يعمل بما هو مطلوب منه إيمانياً مهما كان إنتماؤه الطائفي يكون أفضل من الأدعياء والمكابرين.
8- حدثت أخطاء في مسيرة الكنيسة الكاثوليكية الطويلة بكل تأكيد وهي معلنة ومعروفة للجميع في حين أن هناك مثيلاً لها لدى الكنائس الأخرى يتم التعتيم عليها.
9- الناقد المستقل فكرا وعقيدة يتوجب عليه ذكر أعمال الخير الكثيرة التي تقوم بها الكنيسة (أية كنيسة) ولكن التركيز على الحالات الشاذة وتهويلها بغية التشهير وتصفية حسابات ضيقة لا يمكن تفسيره إلا تبريراً لوجهة نظر منحازة وبعيدة عن العقيدة الايمانية الصحيحة.
10- أن تتمنى زوال الكنيسة الكاثوليكية اليوم قبل غد لا أظنه إلا حلماً يراودك وأنا على ثقة بأن هذا الحلم سوف لن يجد النور أبداً لأن الرب قال لبطرس " إرع خرافي" وجثمان بطرس لا يزال مدفوناً في الكاتدرائية التي تحمل اسمه في روما وهي مركز الكاثوليكية وهو أول من أسس وأدار أوّل كنيسة في العالم خارج اسرائيل وهي كنيسة أنطاكية ( ويقال بمعية بولس وبرنابا ) ولم يكن هؤلاء الرسل ينتمون الى أي من الكنائس التي تنسب نفسها الى أنطاكيا اليوم طمعاً في المصداقية والشهرة.
أرجو ان نكون ودعاء وبسطاء كما أرادنا الرب لأن الذي يرفع نفسه يتضع كما ارجو أن لا يكون بيان الرأي منبراً للمزايدات والاستفزاز بدل أن يكون وسيلة لنشر الألفة والتفاهم لأننا نبقى إخوة في جسد المسيح الواحد مهما تعددت الكنائس ورئاساتها وواحدنا يتعلم من ويكمل الآخر.

196
الأستاذ سمير يوسف عسكر المحترم
تحياتي
ذكرت في أحدى مداخلاتك على موضوع سابق ما يلي:
" للأسف الكثير يجهل كتاباتي عن الفاتيكان والباباوات خلال سنة 2018 وقد نشرتها في أربعة مواقع عالمية (صفحتي الخاصة، اللوادقة، فورم لينك، ارثوذكس ثيولوجيا أي اللاهوت الارثوذكسي وأنا مديره").
وهذا يؤكد كونك تنتمي الى أحد فروع الأورثودكسية وهي عديدة ولا يمكن لك أن تكون ممثلا لها جميعها لمجرد كونك تدير موقعاً يحمل اسم اللاهوت الأرثودكسي وحسب تخميني أنّك تنتمي إلى كنيسة مشرقية تعتبر مجهرية مقارنة مع الكنيسة الكاثوليكية التي يزيد عدد منتسبيها عن مليار وربع نسمة.
كتاباتك الكثيرة التي ذكرتها ضمن مداخلتك (رد رقم 9 ) أعلاه المنشورة على هذا الموقع بتاريخ الخامس عشر من تموز سنة 2018 وعلى الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,889013.msg7600711.html#msg7600711
لا تخلو من الطعن والانتقاص من الكنيسة الكاثوليكية ولكونك لست أحد منتسبيها فهذا لا يمكن اعتباره حرصً منك على سمعتها بل إنتقاصاً ولما كانت الكنيسة الكاثوليكية أكبر كنيسة على الاطلاق وتعمل بشفافية وتعترف بالأخطاء التي تحصل ضمنها والبابا فرنسيس وغيره إعتذروا  مرارا عن أخطاء وقع فيها عدد يعتبر محدوداً نسبياً من رجال الاكليروس  لأن نسبة المخطئين تبقى ضئيلة جداً مقارنة مع الجيدين من رجال الدين الذين يعدون بمئات الألوف حول العالم.
قد تكون الكنيسة الكاثوليكية الأكثر عرضة للنقد لأنها ترعى المبادئ المسيحية العامة والشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجارة في حين أن بقية الكنائس الصغيرة تتكتم في العادة على الأخطاء التي تحدث بين جدرانها والتي قد تكون نسبتها أكبر بكثير من تلك التي تحصل في الكنيسة الكاثوليكية.
الانسان ضعيف بطبيعته ومعرّض للخطأ والرسول بطرس هامة الرسل نفسه أنكر سيده ثلاث مرات  رغم تنبيهه مقدماً بأنه سيفعلها وبحسب إيماننا فان رحمة الله واسعة لمن ينشدها ولذلك يتوجب علينا البحث عن الخشبة التي في أعيننا قبل التركيز على القشة التي في عين أخ لنا إن كنا منصفين.
ليست غايتي الدفاع عن الفضائع التي إرتكبها بعض رجال الدين الكاثوليك وبصورة خاصة تلك التي طالت الفئة البريئة المتمثلة بالأطفال وهي أفعال أمقتها وأسهجنها لكني ضد إستغلال مثل هذه الأعمال لغرض التشهير عن طريق نشر نواقص الآخرين بغية التغطية تلك التي قد يكون لدينا الكثير منها.

197
الأستاذ تيري بطرس المحترم
تحياتي
قلما أتدخل في المواضيع ذات الصبغة السياسية ولكن اسمح لي أن أبدي رأيي الشخصي في تحليلك غير الدقيق عما قام به سيادة رئيس أساقفة اربيل بشار وردا وكذلك مقالة نيافة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل الأول ساكو جزيلي الاحترام ووفق منظوري الخاص وكما يلي:
1- أنا عل قناعة تامة بأن المسؤولين السياسيين كممثلين لأبناء شعبنا إن وجدوا فوجودهم مثل عدمه ( لا حل ولا ربط).
2- السيد ماكورك ممثل الرئيس ترامب والسفير الأمريكي كما يفهم من الخبرهما الذان طرقا باب سيادة المطران وردا ولم يكن هو من طلب المقابلة.
3- ما قام به صاحبا النيافة والسيادة ليس تدخلا في السياسة إنما عملا إداريا يحتمه عليهما واجبهما الرعوي.
4- الدستور العراقي ليس المادة 140 وحدها وهناك مواد كثيرة تختص بإدارة البلد ومنها المادة 125 التي لم يتم تطبيقها أيضاً وسيادة المطران وردا لم يحدد مادة محددة وعليه من غير الجائز إتهامه بالانحيازلمجرد كونك تريد تطبيق هذه المادة.
5- حدود إقليم كوردستان قبل سنة 2003 كان في منطقة آلوكا القريبة من دهوك وهي بعيدة عن سهل نينوى الذي لم يكن في يوم من الأيام تابعاً للاقليم والمادة 140 حالها حال مسمار جحا فرضت عند ضياغة الدستور العراقي المحاصصي في زمن سيء الصيت بريمر.

198
كان الاخوة الشيعة في العراق يعلنون الاستياء من التهميش وتحديد حريات اقامة مناسباتهم الدينية من قبل الأنظمة التي كان يسيطر عليها السنة ولكن بعد أن انقلبت الآية وأصبح الحكم بيدهم أخذوا يبالغون في فرض مناسباتهم الدينية العديدة على عباد الله من غير مبدئهم أو دينهم.

هناك طوال السنة مسيرات مليونية وشعائر مختلفة تكلف البلد بالمليارات لا تنتهي الواحدة منها حتى تبدأ الأخرى توضع جميع امكانات الدولة في خدمتها  وحمايتها وينقطع الموظفون الحكوميون عن الدوام في دوائرهم من دون أن يستطيع أحد محاسبتهم.

هذا إن دل على شيء إنما يدل على وجود متاجرة بالدين تفوق كثيراً ما كان يقوم به النظام السابق لا تخدم بناء دولة حديثة بأية حالة من الأحوال ولا تخدم مصالح الشيعة أنفسهم على المدى البعيد.

199

أن ينسب أي إنسان نفسه الى الله عز وجل هو تجاوز على الذات الالاهية وتسمية (الأخلاق الالاهية) لا تشذ عن هذه القاعدة حالها حال التسميات الكثيرة التي يتم تداولها في عصرنا الحالي مثل حزب الله وجند الله وسيف الله  وآية الله وغيرها الكثير.

الله كلي القدرة وليس قاصراً ليوكل أي من مخلوقاته للقيام بتنفيذ أوامره فله الحكمة والقدرة لأن يقول "كن فيكون".

أرى أنه من غير المنطقي أن يكون طريق تواصل الانسان مع خالقه عن طريق الحيوانات الأقل تطوراً  من الانسان الذي خلقه الله على صورته وأعطاه عقلاً متميزا من المفروض أن يحسن إستعماله بصورة صحيحة .

أرجو أن تلتفت ادارة الموقع الى هذه النقطة وأن ترفض تسجيل أسماء الأعضاء الجدد بهذا الشكل الاعتباطي.

200
تهنئة من صميم القلب لك يا حبيبي الغالي راعي الكلدان في العراق والعالم، بمناسبة ترقيتك لرتبة الكاردينال بيد صاحب القداسة مثلث الرحمات الحبر البابا فرنسيس يوم 28/ 6. ان هذا التكريم العظيم يؤكد بحق مدى إيمانكم بالكنيسة والمسيحية وبحق الحق مدى نشاطكم الرعوي للكنيسة والوطن. بولادتك السبحانية تلألأت ثناء رُصع الدُرّر في دربك. بميلادك ظهر نجماً زهياً باهياً بهذا اليوم السامي للترقية. لا يسعني إلا أن أقدم لغبطتكم خالص التمنيات الأخوية بهذا الاختيار الصائب وفي هذه الظروف الدقيقة من المحنة التي يمر بها أبناء شعبنا ووطننا ومسيحتينا. آمل كما كنا نتمنى معاً، ترقيتك هذه ستكون عاملاً في توحيد المسيحيّين.       مع محبتي...
                                                أخوك/ ســــمير عســــكر     


بعد التعبير عن خالص تهاني القلبية لغبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بمناسبة تقبله الرتبة الكاردينالية وعن طريقه لكافة أبناء الكنيسة الكلدانية حول العالم ولكافة مسيحيي العراق والشرق الآوسط أود أن أطلب طول العمر لرجل  العصر المتفتح قداسة البابا فرنسيس لأنه وبحسب مفهومي فإن عبارة ( مثلث الرحمات ) الواردة في التهنئة أعلاه تطلق على المتنيحين ( الموتى ) من كبار رجال الدين المسيحيين وليس على الأحياء.

201

الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي وشكرا لاثارة هذا الموضوع القديم الذي يتجدد يومياً على موقع عنكاوا وعلى المنبر الحر بشكل خاص.

أذا كانت لإدارة الموقع الرغبة في الاستمرار بقبول نشر الاراء المنفرة وغير الحضارية فأنا أقترح أن يتم ذلك وفق المبادئ التالية:

1- أن يتم رفض أية مشاركة لأي متطفل في المنبر الحر ما لم يكن معرفاً بشكل كامل عن طريق الاسم الثلاثي والصورة والعنوان وهذه معلومات من المفترض كونها أولية ومتوفرة لدى إدارة الموقع قبل تسجيل أي عضو جديد .

2- لا تقتصر النقاشات والمهاترات التي تنشر على الموقع على أبناء شعبنا لأنه أصبح مرتعاً لنزاعات طائفية تخص جماعات أخرى ويلاحظ بشكل جلي كثرة ما ينشر حول الخلافات بين الاخوة المسلمين وعلى سبيل المثال ما يخص الصرخي وأبن تيمية والكثير مما شابه.

3- إذا كانت لادارة الموقع الرغبة في الابقاء على هذا الاسلوب وبصورة خاصة مع الملثمين فاني أقترح أن تقوم بحذف كل مخالفة وكلام جارح والعمل على فضح الشخص المتجاوز عن طريق نشر اسمه الكامل .

4- الامتناع كلياً عن نشر أي موضوع يتعلق بالنعرات الطائفية في المنبر الحر الذي يجب ان يبقى مناراً لكل فكر مفيد وأن يتم فتح منابر خاصة قد يكون من الأفضل منحها أسماء شعبيىة تليق بمستواها مثل ( سوق هرج) على سبيل المثال.

غايتي من كتابة هذا الرد هي شعوري بالألم بسبب ما وصل به الأمر مع الموقع وإبتعاد الكثيرين من أصحاب القلم الهادف عن النشر فيه بسبب الفوضى السائدة التي تدل على أن إدارة الموقع تبحث عن كم المتابعين وليس نوعهم وأرجو أن أكون مخطئاً في تقديري هذا.


202
ما أورده الأخ الكاتب في توضيحه رقم 5 أعلاه يفتقر الى الدقة حيث أن تسمية التوراة الأصلية تخص كتب النبي موسى الخمسة في حين أن كلمة الانجيل في الانكليزية هي Gospel وليس بايبل وهذه التسمية الأخيرة أُطلِقَت على الكتاب المقدس بجزئيه القديم والجديد.
لا توجد تسمية إسرائيلي للانجيل أو للتوراة وقد شرح الأخ كوركيس اوراها منصور مشكورا هذه النقطة باسهاب.
أظن أن الأخ الكاتب أخيقر يسيء الى الآشورية أكثر من فائدته لها عن طريق طرحه لآراء لا تستند الى مصادر موثوقة حاله حال كل متطرف من أية طائفة من طوائفنا.

203

الأب جان موريس فييه 1914- 1985 راهب دومينيكي ومستشرق  فرنسي عاش معظم حياته في الموصل وأسس فيها المدرسة الثانوية المسماة " كلية الموصل " سنة 1944 على غرار كلية بغداد التي أسسها الآباء اليسوعيون وقد تم إبعاده من العراق لأسباب سياسية بعد سنة 1968 وعاش بقية حياته في بيروت إلى أن وافته المنية سنة 1985 . أما كونه رئيساً  لما يسمى لجنة الدراسات الشرقية في الفاتيكان فيحتاج لما يدعمه.

204
الدكتور ليون برخو المحترم
تحياتي
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ علامات الاستفهام هذه والكثير مثلها تحوم حول دوافعك ودوافع الجهة التي تعمل لحسابها وتحاول إرضاءها بهكذا كتابات.

205
الأخ سالم إيليا المحترم
كان لي الرد المختصر التالي على هذا المتعصب على مقالته المقصودة والتي كان قد نشرها في أحد المواقع يراجعه قلة من أبناء شعبنا ولم أتلقَّ منه إجابة.

الرد:
- 1- حتى أُخَفِّفَ من الاحتقان الذي لديك تجاه الكلدان والآشوريين وكونهم من بقايا الأسباط العشرة كما تدعي فما رأيك لو سميناهم أولاد القردة والخنازير وأظن أن هذه التسمية ستريحك أكثر لأنها صادرة عن الجهة التي تحاول تأليبها ضدهم بدافع الاختلاف الطائفي ؟.
2- تنكر ما جاء في التوراة عن ابراهيم وأصله المنسوب إلى أور الكلدانيين ولكن هل لك أن تذكر فيما إذا كان أحد سيسمع عن أسم إبراهيم لولا وروده في التوراة وهل لديك مصدر تاريخي آخر ذكره (إبراهيم) يمكن أن يكذِّب التوراة؟
3- أنت بالأصل عراقي من سكنة إحدى قرى سهل نينوى ولم تأت من سوريا حتى تكون سريانياً وتسمية طائفتك الأصلية هي "اليعقوبية" ولم تتخذوا تسمية السريانية إلا بعد رجوع بعضكم إلى حضن الكنيسة الكاثوليكية واتخاذهم تسمية الكنيسة السريانية وعليه فإن كان المسيحيون العراقيون من الكلدان والآشوريون من بقايا الأسباط العشرة فأنت واحدٌ منهم لأننا كنا شعباً واحداً الى أن ظهرت بدعة أوطاخي| يعقوب البرادعي وتحولتم إليها. ألستم بقايا من هرب من تكريت مركز مفريان المشرق لكنيستكم بعد اشتداد التعديات عليهم وهل كان سكان تكريت سوريين ( سريان)؟

206
نيافة الكاردينال مار لويس روفائيل الأول ساكو جزيل الاحترام

بمناسبة منحكم درجة الكاردينال السامية عن إستحقاق كامل من قبل الأب الأقدس البابا فرنسيس الأول أطال الله عمره تثميناً للجهود الجبارة التي بذلتموها في خدمة الكنيسة والمؤمنين دون إستثناء أو تمييز أتقدم إلى نيافتكم بخالص تهاني القلبية لحصولكم على هذه الدرجة السامية التي تعتبر فخراً للكنيسة الكلدانية بصورة خاصة ولكافة المسيحيين حول العالم عموماً علماً بأن هذه الدرجة ليست كتلك الفخرية الممنوحة سابقاً لأن لنيافتكم حق المشاركة في إختيار قداسة البابا القادم بعد الدعاء للحالي بالعمر المديد.

للمغرد خارج السرب صاحب المداخلة رقم (26) أقول : إتق الله يا هذا لأن نيافة الكاردينال ساكو وصل به الأمر إلى تقبيل الأيادي في سبيل الوحدة لكن العقلية العشائرية والاحتوائية لدى البعض كتلك التي تحملها أنت شخصياً وقفت في طريق هذا المسعى ولا أعلم فيما إذا كان لكنيسة روما كما تدعي أي دور في آخر إنقسام للكنيسة الآشورية إلى كنيستين والله يستر من القادم.

207

حفاظاً على كرامتنا ووحدتنا طالبوا بإلغاء كوتا المسيحيين.

النتائج الأولية لإنتخابات مجلس النواب العراقي لسنة 2018 قدر تعلق الأمر بكوتا المسيحيين جاءت مفاجئة   ومخطط لها مقدما على ما يبدو من قبل بعض الحيتان الكبيرة وبدرجة خاصة منظمات الحشد الشعبي فيما يخص قائمة بابليون التي حصلت على حصة الأسد من الأصوات في حين أنها لم تتمكن في انتخابات سنة 2014 من الحصول على أصوات تضمن لها مقعداً واحداً وهكذا الحال مع حزب المجلس الشعبي الذي حصل بدعم من الحزب الديمقراطي الكردستاني في المناطق الواقعة تحت نفوذه على أصوات لم يكن بالامكان الحصول عليها لولا الضغوطات لا بل التهديدات بالفصل والابعاد ضد سكان سهل نينوى بحسب الإشاعات والتسريبات التي دارت على مواقع التواصل الاجتماعي .

إن فوز قائمة بابليون بهذا العدد الكبير من الأصوات وبصورة خاصة في محافظات الوسط والجنوب لا يمكن تفسيره إلا بوجود تأييد مباشر وقوي  من قبل جهات في الحشد الشعبي التي يعتبر رئيسها السيد ريان الكلداني أحد أتباعه لأن الوجود المسيحي شبه معدوم في كثير من تلك المناطق والمحافظات ولولا ذلك التدخل من قبل الاخوة الشيعة لإستحال على قائمة بابليون الحصول على هذه النتائج غير المتوقعة وبأصوات غير مسيحية بهذا فإن هذه الكوتا أصبحت نقمة على المكوِّن المسيحي بدل أن تكون نعمة له.

هل يمكن أن نلوم أحداً من الكبار الذين يحاولون إبتلاع العدد الصغير من الكراسي المخصصة لكوتا المسيحيين المذلة أقول بملء فمي كلا ثم كلا لأنّ فينا البعض ممن يستجدي مساعدتهم بأية وسيلة ويفسح لهم المجال لسلبها بغية الحصول على المردود المادي الكبير الذي يصلهم عن طريق الجلوس على كرسي في مجلس النواب وإن كان على حساب كرامتهم وكرامة الذين يدعون تمثيلهم من أبناء الشعب المسيحي المبتلى بهم.

هناك من يوزع التهم جزافاً بحق هذه الجهة أو تلك من رجال الدين ويأخذ عليهم تدخلهم في السياسة والتأثير على الراي المسيحي العام وقد فات هؤلاء أن التوجيهات من قبل أية جهة دينية ليست تدخلاً في الشأن السياسي قدر ما هي نتيجة حتمية لما وصلوا إليه من شعور باليأس بعد أن تم صد جميع محاولاتهم للم الشمل والتقدم للانتخابات بقائمة موحدة تحت أية تسمية يرضى بها الجميع وكل جهة أصرت على التقدم للمنافسة بصورة منفردة مستندة على أحد الحيتان وقد فاتهم بأن الحيتان من أهل المحاصصة لا يحترمون تعهداتهم إلا بالقدر الذي يخدم مصالحهم الآنية.

ما حصل اليوم أصبح واقعاً لا يمكننا رفضه أو الاعتراض عليه ولنبارك للفائزين فوزهم الذي جاء كنتىيجة حتمية لانقساماتنا سواءً أعجبنا الأمر أم لا  ولنبحث عما يرفع عنا هذا الضيم وبحسب رأيي الشخصي أن أفضل وسيلة للوصول إلى ذلك الهدف هو المطالبة بإلغاء الكوتا كلياً واللجوء الى الترشيح المباشر حالنا حال أي طرف آخر يترشح خارج الكوتا والحصول على الأصوات التي تؤهل المترشح للفوز بجهوده الشخصية أو جهود القائمة او الحزب الذي ينتمي إليه وفي حال فوزه يمكن أن يدخل إلى البرلمان مرفوع الرأس وإن لم يتمكن من ذلك فخير له أن لا يدخل إليه كتابعٍ لغيره.

208
السيد أنطوان الصنا المحترم

يبدو أن تقديراتك في مقالتك المؤرخة في التاسع من الشهر الحالي على الرابط أدناه عن النتائج المرتقبة لإنتخابات سنة 2018 لم تكن دقيقة وهذا امر طبيعي لأنه لا ثابت في السياسة والديمقراطية في العراق ولكن ما الجديد؟ فكل انتخابات الكوتا سابقاً كانت مخترقة؟

اليوم صعد ريان الكلداني على أكتاف الشيعة وهذا واضح جداً من الأصوات الكثيرة التي حصل عليها في محافظات لا يوجد فيها تمثيل مسيحي وإن وجد فعلى عدد أصابع اليد الواحدة وبالأمس صعد المجلس الشعبي على أكتاف الديمقراطي الكردستاني وعن طريق تهديد قطع رواتب حمايات حراس سهل نينوى ما لم يصوتوا للمجلس.

أنا دعوت وأدعو إلى رفض مبدأ الكوتا كلياً لأنّه منة مذلة ومع ذلك يحاول الكبار إبتلاعها وتعيين تابعين لهم فيها والبديل هو الترشيح المباشر لممثلي الأقليات حالهم حال الباقين ومحاولة الفوز بالأصوات المؤهلة لنيل مقعد في البرلمان بجهودهم  الذاتية وإن لم يتمكنوا من الحصول على تلك الأصوات فخير لهم أن يبقوا بعيدين بدل أن يكونوا دمى تحركها جهات أخرى حفاظاً على كرامتهم وكرامة من يدعون تمثيلهم.

الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,874630.0.html

209
الدكتور غازي إبراهيم  رحو المحترم

شكراً على هذه الالتفاتة الجميلة والدفاع عن غبطة البطريرك مار لويس ساكو وما يقوم به من أعمال كبيرة ونشاط ملحوظ دون كلل وملل خدمة لأبناء رعيته والمسيحيين العراقيين عموماً دون تفريق ومزيداً من الشكر لدعوتك لأن يتحرّك كل إنسان مخلص لانتخاب قائمة الائتلاف الكلدانية 139 التي جاءت دواءً شافياً رغم تأخرها لأنّ هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها الكلدان الانتخابات موحدين بعد الفرقة والتبعية لسنين عديدة حيث كان البعض يتسابقون للحصول على كرسي في البرلمان خدمة لمصالحهم الشخصية تحت مظلة الآخرين وفوتوا الفرصة على الكلدان ليتولوا تمثيل أنفسهم .

ما يعاني منه أبناء الطائفة الكلدانية هو عدم إمتلاكهم لشعور قومي قوي إسوة بطوائف أخرى وبسبب التهميش الذي نالهم رغم كونهم أكبر طائفة مسيحية في العراق فقد بدأوا يتحركون في الطريق الصحيح وآمل أن يستمروا في هذا التوجه وإني أتوّقع أن يحصدوا نتائج جيدة تُخَيِّب آمال الذين يحاولون الانتقاص منهم ويكيلون التهم جزافاً ويسمون كل تحرُّك توجيهي من قبل غبطة البطريرك تدخلاً في السياسة والدافع وراء ذلك هو خوفهم من أن تقلب نتائج الانتخابات الطاولة ضدهم .

فرضاً لو لم تفز القائمة الائتلافية 139 بنتائج جيدة كما تتمنى بعض الأبواق النشاز فإن ذلك لن يكون نهاية الطريق لأن مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة وأرى أن هناك جرياً سريعاً من قبل الكلدان بدأت ملامحه والغد لناظره قريب.

210

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم
تحياتي
كلما ذكرته في المقالة حقائق ثابتة لا تستوجب ردوداَ إنفعالية من قبل البعض وصلت حد الانتقاص والشخصنة وإن حذفوا تعليقهم بعد حين من إنزاله .
ما قام به السيد سلوان جميل السناطي لا يعدو عن كونه مزايدة يقدم من خلالها ولاءه لولي نعمته وكل شخص حر في أن يلهث بحثاً عن فوائد مادية يجنيها ولكن للأسف يتم هذا البحث أحياناً بأساليب هابطة ومرفوضة.
السيد المسيح تعرّض في حياته على الأرض ولا يزال يتعرّض لاساءات البعض ولكنه يبقى هو وحده "الطريق والحق والحياة" من دون منافس ولا تؤثِّر فيه الأقاويل الباطلة.
أما فيما يخص الانتخابات فلم يبق على إجرائها سوى أقل من أسبوعين وكان الأفضل للبعض حفاظاً لماء الوجه أنتظار إعلان نتائجها لأن الرياح تجري في كثير من الأحيان بغير ما يشتهيه السفانون .

211
الأخ سالم ايليا المحترم
تحية
الشخص الذي تومئ اليه بشكل غير مباشر انسان معقد وبعد نبذه في معظم مواقع ابناء شعبنا أخذ بنشر خزعبلاته في مواقع غريبة مثل صوت العراق والحوار المتمدن من دون أن يحصل ولو على متابع واحد فيها عما يكتبه.
أنا التقيت مع هذا الشخص مرة واحدة بناء على طلبه خلال زيارته لسان دييغو| كاليفورنيا قبل حوالي ثلاث سنوات وطالبته بالاختصار والموضوعية في كتاباته ووعد بتنفيذ مقترحي لكنه لم يفعل.
هذا الشخص ينتمي كما ذكر لي الى إحدى قرى  سهل نينوى الصغيرة بالقرب من دير مار متي والمعروف بأن سكان السهل من أبناء الطائفة التي يدعي تمثيلها هم ممن نزحوا عن تكريت التي كانت مركزاً لمفريان المشرق بعد اشتداد التجاوزات عليهم وليس من أصل سوري .
أؤيد ما ذهب اليه الأخ وليد حنا بيداويد عن كون موضوعك هذا مطولاً جدا وكان بالإمكان إختصاره .
أستعين بمثل شعبي موصلي لوصف أمثال هذا الشخص يقول:
 " ما يُعَيِّب الا المعيوب وما يجري الا الدست (قدر الطبخ) المنقوب".
مع خالص تحياتي وتقديري.

212

الدكتورة منى ياقو المحترمة
الاخوة المتحاورون كافة
تحياتي للجميع
جاء في كتاب حياة بطريرك كنيسة المشرق مار ياو آلاها ( صيني |مغولي الأصل) أن قلعة أربيل في أواخر القرن الرابع عشر وقبل مذابح المغول المهلكة ضد المسيحيين كان جميع سكانها من المسيحيين وكان فيها أربع كنائس إثنتان للنساطرة وواحدة لليعاقبة وأخرى للأرمن كما يشير الكتاب إلى تواجد بعض العمال الأكراد القادمين من الجبال البعيدة لغرض الاسترزاق.
ربما يكون أقسى ما يقوم به الأكراد حالياً من تهميش للمسيحيين وبقية مكونات الشعب العراقي هو فرض الحصول على إقامة ودفع رسوم مرتفعة على كل قادم للسكن في الاقليم من مناطق العراق خارج حدوده وبشكل يفوق ما تقوم الدول الأخرى عند منح الاقامة  للغرباء وكأن الاقليم دولة مستقلة وارى قبل كل شيء المطالبة بالغاء شرط الاقامة هذا لأنه مجحف وغير قانوني وقيام الحكومة المركزية بإلغائه إذا كانت تعتبر الاقليم جزءاً من العراق.
إذا كان الاخوة الأكراد يتشكون من المظلومية من قبل حكومات العراق المتعاقبة عليهم أن لا يتحولوا إلى ظلام.

213
مقتبس من: ا

[color=blue
المطران د. يوسف توما[/color]
 
لقد أصبحت وسائل الاتصال في العالم تشبه ما كانت عليه سوق عكاظ في الماضي أو سوق مريدي في بغداد اليوم، الكل يشارك ويتكلم أو يكتب أو يقدّم ما لديه ويدلو بدلوه من دون العودة الى المصادر الموثوقة واعتماد الدقة.... ولا يذكر التاريخ سوى بعض ما نجح وبرز وحفظ (كالمعلقات)، لأن الورق ومواد الحفظ كانت غالية ونادرة، فضاع أغلبها.




سيادة المطران يوسف توما رئيس أساقفة كركوك جزيل الاحترام

تحية وتقدير

أنبياء الشؤم أو المنافقون موجودون على مر الزمن ولم يسلم منهم رب المجد نفسه حين إتهموه بأنه يعمل بقوة بعلزبوب ولكون الكتابة على الانترنت مجانية وأصبحت واسطة للظهور لكل من هب ودب فإن أفضل خدمة نؤديها لهم هي حينما نرد على هرائهم وهذا يجعلهم ينتشون معتبرين أن هناك أهمية لما يكتبون.

أفضل طريقة تُشعِرُ هؤلاء الذين يحاولون الوقوف بوجه فاعلي الخير بأنهم أقزام لا يستحقون الذكر هي إهمالهم وعدم الاشارة لما يكتبون.

214
السيد ظافر شنو المحترم 

تحية

أستغرب من سؤالك الوارد في التعليق رقم 17 أعلاه والموجه لي شخصياً ولا أفهم ما علاقتي بالموضوع وأنا لست مسؤولا عما يكتب في موقع البطريكية الكلدانية وقد  يكون من المفيد أن توجه هذا السؤال إلى أدارة الموقع المذكور مباشرة.

كل ما ما فعلتُه كمتابع هو نشر رابط بيان لموقع االبطريركية لأني رأيت فيه رداً غير مباشر للأسئلة المثارة كما يفعل غيري من االمتابعين وكما تفعل أنت حيث لا يصدر بيان عن الموقع المذكور إلا وتقوم بالتعليق عليه وتحليله بحسب قناعاتك الشخصية.

حقيقة أنا لا أحب الدخول في مثل هذه المناقشات المثيرة للجدل.

216
تحية أخ سلوان ساكو وأؤيد ما ذهبت إليه .

الشرقيون عموماً يسعون في دراساتهم للوصول إلى وظيفة تدر عليهم رزقاً ثابتاً ويتوقف نشاطهم عند هذا الحد ولا يحاولون متابعة ما يستجد لتطوير قدراتهم وهذا يشمل كل الاختصاصات والكاهن ليس استثناءاً ون هذه القاعدة.

كرازات أكثر الكهنة الكلدان رتيبة ومملة وتتكرر عبر السنين وأكبر مأخذ عليها هو الاطالة حيث يمنح الكاهن لنفسه حرية التصرف بالوقت غير مبالٍ بمشاعر مستميعه وإلتزماتهم وقد تستغرق الكرازة عشرين دقيقة أو أكثر  ويتركز مضمونها بشكل تلقائي على نص الانجيل الذي قرأه للتو أو سرد قصة سبق لمعظم الحضور أن سمعوها من قبل.

الكرازة في كل الأحوال يجب أن لا تتجاوز 5-7 دقائق وأن تتجدد في مضمونها وبما يتناسب مع متطلبات العصر بعيداً عن المفهوم القروي الذي لا يزال سائداً عند أكثرية الكهنة الكلدان.

217
الأخ وليد حنا بيداويد المحترم
تحية
أؤيد ما قاله الأخ سالم يوخنا وأظن أنك قد أسديت خدمة للكاتب موفق نيسكو عن طريق نقل رابط مقالته من على موقع الحوار المتمدن إلى هذا الموقع وعلى المنبر الحر حيث سيطلع عليه عدد أكبر بكثير من قرائه على الحوار المتمدن.

218

الأخ العزيز الأستاذ خوشابا سولاقا المحترم

تقبل تحياتي

شكراً لهذا التحليل الرائع لواقعنا التاريخي والسرد المنطقي لما مر به أبناء شعبنا بعيداً عن لغة التعصب غير المبررة  وغير المستندة ألى واقع يؤيِّد صحتها وهذا هو ما أدعو إليه في جميع كتاباتي حول موضوع الانتماء العرقي لأبناء شعبنا وآخرها كان ما جاء في مقالتي التي تحمل عنوان " هل هناك أمل بأن يشفى أبناء شعبنا من مرض التسميات وصراعاته المدمرة" والمنشورة على هذا الموقع بتاريخ 15 تشرين الأول سنة 2017 وعلى الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,856261.msg7550746.html#msg7550746

بارك الله بك وبكل من يتقبل هذه الحقيقة بعيداً عن النعرات الطائفية التي هي السبب الأساسي لكل خلافاتنا.

219
القراء الكرام

يقول الإقتباس من قوانين وتنظيمات جائزة نوبل إن المرشحين المؤهلين لجائزة نوبل لا تكشف اللجنة عن اسمائهم إلا بعد مضي 50 سنة على ترشيحهم. فكيف عرف البطريرك ساكو إنه واحد من المرشحين وكيف عرف صاحب المقال هذا؟

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحياتي
 
ما تفضلت به في ردك الأخيرصحيح قدر تعلق الأمر بلجنة منح الجوائز من قبل منظمة نوبل ولكن من حق الجهة المرشحة أن تعلن اسم مرشحها استناداً الى ما جاء في نص الفقرة التالية المنقولة عن موقع نوبل الرسمي مع رابطها:
50 Year Secrecy Rule
The Committee does not itself announce the names of nominees, neither to the media nor to the candidates themselves. In so far as certain names crop up in the advance speculations as to who will be awarded any given year's Prize, this is either sheer guesswork or information put out by the person or persons behind the nomination. Information in the Nobel Committee's nomination database is not made public until after fifty years[/[/color]left].
الرابط:
https://www.nobelprize.org/nomination/peace/
وعليه فان ما جاء به الأخ يوحنا بيداويد من قيام مؤسسة دينية فرنسية معروفة وغير ربحية  بالترشيح ومن ثم اعلان اسم مرشحها عمل لا غبار عليه.
من غير المعقول أن ينسب أي رجل دين كاثوليكي سواء كان البطريرك ساكو أو غيره كلاما غير صحيح ألى البابا من دون أن يوقع نفسه تحت المساءلة ومن االمفترض بنا أن نكون منصفين في أحكامنا بعيداً عن الخصوصيات الشخصية .

220
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
 
بعد إذن الأخ يوحنا بيداويد المحترم

تحياتي

لا أرى موجباً للاستمرار في مناقشة أمر واقع لا تريد الاقرار به وليس لدي ما اضيفه إلى كل ما ذكرته سابقاً حول كون الموضوع المختلف عليه لا يخص الذين تم ترشيحهم إنما ينحصر بالذين يقومون بالترشيح وأكتفي بذكر الرابط التالي الخاص بالهيئة المشرفة على منح جوائز نوبل والذي يذكر أسماء الجهات التي حصلت على جائزة نوبل للسلام منذ سنة 2001 وكثيرون منهم لا زالوا أحياء يرزقون من بينهم الرئيسان الأمريكيان جيمي كارتر وباراك أوباما وهذا يؤكد عدم صحة نظريتك بعدم جواز ذكر أسماء المرشحين إلا بعد مرور 50 سنة:

https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/

221

الأستاذ نذار عناي المحترم

تحياتي

تحليلك للواقع عموماً يضع الأصبع على الجرح الذي نعاني منه كشعب مبتلى بتسمية قطارية مرحلية مهينة لا ترتكز على ما يسند صحتها وديمومتها ويضعنا في موقع محرج أمام الأطراف الأخرى التي لا تذكرنا بغير التسمية المسيحية ولها الحق في ذلك لأنه لا يوجد شعب يحمل ثلاث تسميات.

التسمية القومية القطارية المرحلية تؤكِّد كون شعبنا منقسماً على ذاته ومن الأفضل لنا أن نضعها على رف عال لأن التقسيم الذي ترمز اليه لا يمكننا تجاوزه في ظل تشتتنا ضمن كنائس طائفية مختلفة لا يجمع بينها رابط غير الاسم العام الذي تؤمن به جميعها وهو المسيحية .

كلنا نزايد من حيث ندري أو لا ندري على الخلافات الطائفية ولم تكن حضرتك بعيداً عن هذه القاعدة حين ذكرت في المقتبس التالي من مقالتك بأن غالبية سكان سهل نينوى هم من السريان وقولك هذا  يحتاج إلى إجراء إحصائية نزيهة لتأكيده:

من الضروري ان يعرف الجميع وخاصة القائمين على العمل السياسي ان معقل المحافظه على وجودنا وهويتنا وثقلنا الاقتصادي والجغرافي ونقطة الانطلاق اذا كان في امالنا الحصول على سياده ذاتيه هو في سهل نينوى وبما ان غالبية سكنته من السريان, اذا يجب ان يعي السياسيين انهم بأهمالهم حل هذا الارتباك والتناقض سوف يسبب خساره لكافة الاطراف – على السياسيين بحث ودراسة طبيعة اهالي سهل نينوى وامكاناتهم الاقتصاديه والاجتماعيه والبشريه

التسمية السريانية صفة لمن ينحدر من أصل سوري كبلد والمسيحيون العراقيون لم يأتوا من سوريا بكل تأكيد والتسميتان الكلدانية والآشورية منسوبتان إلى إجداد قدماء قد ننتمي إليهم من دون أية إمكانية  لاثبات ذلك علمياً  وكان السريان في السابق يحملون الاسم الطائفي الدارج ( اليعاقبة) في حين كانت كنيسة الكلدان والآشوريون تحمل اسم ( كنيسة المشرق النسطورية) ولم تظهر التسميات الحديثة  للوجود إلا  بعد إنقسام كلتا الكنيستين إلى كاثوليك وأرثودوكس.

بناء على كل ما تقدم فانا ارى أن خير تسمية في الوقت الحاضر يمكن أن تجمعنا هي التسمية ( المسيحية) ومن يرفضها عليه أن يبقى على التل إلى أن تحصل معجزة جمع كل الطوائف في سلة  واحدة وعند ذلك سيصبح من السهل الاتفاق على تسمية قومية على أن لا ننسى  بأن المتبقي من دعاة النعرات القومية لدى  الشعوب المتقدمة في طريقه إلى الاندثار.


222
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أنا لم أتطرق إلى ما قاله الأخ يوحنا بيداويد ولا إلى كون غبطة البطريرك مرشحاً أم لا وقد أوضحت في مداخلتي الأولى ذات التسلسل رقم 17 أعلاه بأني لا أفضل إقحام أسماء المسؤولين في مقالاتنا ما لم يطلبوا منا ذلك. موضوعي هو نص الترجمة وكل ما جاء في الشرح ينحصر في نص السؤال المحدد الذي يشير إلى المرشِّح Nominator فقط ولا أرى مجالاً لأي تاويل آخر.

223
السادة المتحاورون الكرام

تحياتي

المقطع الذي جاء به الأخ الدكتور ليون برخو في رده ذي التسلسل 27 وترجمه بتصرف من الانكليزية التي هو ضليع بها لا يعطي المعنى الصحيح للمقصود به وآمل أن يلتفت الدكتور برخو إلى هذه النقطة وأن يرفع الالتباس الحاصل جراء هذه الترجمة الضبابية.

الرد الذي تمت ترجمته لا يكتمل معناه دون ترجمة نص السؤال الذي إستندت عليه الترجمة حيث يقول : هل يحق للجهة المؤهلة للقيام بالترشيح  Nominator كشف من رشحته  لنيل جائزة نوبل خلال 50 سنة؟

 كلمة المُرَشِّح Nominator تشير إلى الجهة التي تقوم بالترشيح وليس المُرشَّح  Nominee الذي يتم ترشيحه والمُرَشَّحون الذين نالوا هذه الجائزة علموا بترشيحهم وحصلوا عليها في وقتها  وليس بعد مرور 50 سنة إذ ما قيمة جائزة يحصل عليها إنسان بعد وفاته.


224
الأخ يوحنا بيداويد والسادة المتحاورون الكرام

تحياتي للجميع

صدرت خلال هذا الأسبوع والذي قبله عدة مقالات تحمل عناوينها اسم غبطة البطريرك لويس ساكو ولا أشك أن أكثرية كتابها ينطلقون من حسن نية ومن محبتهم لغبطته ولكنهم يعرضونه من حيث لا يدرون للنقد من قبل بعض المتربصين له من دون أن يكون لغبطته ناقة أو جمل في كل  ذلك وأنا على ثقة بأنه لم يطلب من أحد الكتابة عنه في هكذا مواضيع.

الذي أراه هو الامتناع عن ذكر أسماء المسؤولين عند طرح أفكار شخصية ولا أريد القول بأن الغاية قد تكون لجلب الانتباه وإستغلال هذه الأسماء لكسب أعداد متزايدة من القراء.

225
الأستاذ حنا شمعون المحترم

تحية

في موضوعك هذا تضعنا مجدداً أمام معادلة غير قابلة للحل مثل مسألة كون الدجاجة جاءت أولاً أم البيضة وهذا الموضوع يجعلنا ندور في حلقة مفرغة لا يمكن الخروج منها مع تشبث كل طرف برأيه .

قرية أو بلدة منكيش بحسب رأيي الشخصي ليست لا كلدانية ولا آشورية بل قرية مسيحية يحق لأي من أبنائها إخيار التسمية التي يقتنع بها .

كذلك القول بأن بابل كلدانية ونينوى آشورية كما يحلو للبعض لأنهما كانتا كذلك قبل ما يزيد عن 2600 و2500 سنة على التوالي بعد إنقراض آخر دولتين قوميتين للآشوريين والكلدان القدماء رأي يتعارض مع المنطق التاريخي وإنّ ما حصل خلال هذه الفترة الزمية الطويلة من إختلاط وإنصهارالشعوب فيما بينها وبصورة خاصة بعد الانتماء إلى المسيحية يجعل إثبات إنتماء أي منا إلى أصل آشوري أو كلداني أمراً مستحيلاً.

المسيحيون عموماً وبصورة خاصة في العصر العباسي كانو عماد الدولة وإن بشكل غير مباشر لأنهم كانوا هم من يسيروا الدوائر والمدارس والمستشفيات ومكاتب الترجمة وغيرها ولم يكونوا يوماً من سكان الجبال الموحشة في حكاري وغيرها ولم يكن لجوؤهم إلى تلك المناطق النائية والمستعصية إلا للخلاص من الموت المحقق على يد المحتلين المغول بعد إعتناقهم للاسلام في أواخر القرن الرابع عشر الميلادي.عليه فإن أولائك المسيحيين اللاجئين إلى الجبال جبراً لم يكونوا من أهل نينوى فقط بل أكثرهم جاء من بغداد ومن مختلف أرجاء العراق الأخرى .

تبقى حرية الرجوع إلى التسميات القديمة حقاً مكفولاً للجميع ولأي شخص حرية  إختيار التسمية التي يفضلها ولا يحق لأي واحد منا إحتواء الآخرين وفرض تسمية موحدة على جميعهم .

كنت قد نشرت مقالة لها علاقة بهذا الموضوع بتاريخ 22 تشرين الأول سنة 2017 وتحت عنوان " هل هناك أمل أن يشفى أبناء شعبنا من مرض التسميات وصراعاته المدمرة "  وعلى الرابط التالي قد يكون من المفيد الرجوع إليها

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,856261.msg7550746.html#msg7550746

226
الأخ لوسيان

تحية

مجلس قيادة الثورة بحسب علمي عندما أصدر القانون الذي سمانا بالناطقين باللغة السريانية أضاف (من الكلدان والآشوريين والسريان) وعليه فان التسمية تبقى غير قومية وهي صحيحة ولا غبار عليها لأن لغتنا هي السريانية المشتقة من الآرامية القديمة وربما تم إعتماد هذه التسمية لعدم إتفاق المكونات الثلاثة على إسم  موحد يشمل الجميع ولا أظن أن الموضوع يتحمّل أي تفسير آخر قد تكون تلمح إليه إذ لم تظهر للوجود لغة كلدانية أو آشورية مستقلة بعد زوال الأكدية.

بهذه المناسبة أستأذن لأشكر الدكتور صباح قيا لاشارته الى مقالتي الواردة تحت الرابط المدرج أدناه حول اللغة وثقته بحياديتي حول هذه النقطة كما أستأذن للرد على مداخلة الأستاذ Gabriel Gabriel لأقول بأن الأبجدية الآرامية هي التي أزاحت الرموز المسمارية التي كانت تدون بها اللغة الأكدية التي لم تنقرض بل تلاقحت   مع اللغة الجديدة ولحد هذه اليوم توجد تعابير في اللغة العراقية الدارجة يقال أن أصلها أكدي.

أما الأبجدية واللغة العربية وشيوعها في دول عديدة فأن سبب ذلك هو إرتباطهما بالقرآن الذي جا فيه  ( وأنزلناه قرآناً عربياً) ولولا هذا الإرتباط  لما قاومت هذه اللغة ولا أبجديتها علماً بأن القرآن بحسب المؤرخين تم تدوينه في البداية  بالحرفين النسخي ( العبري) والكوفي (الآرامي الشرقي) لأن اللغة العربية ظهرت للوجود بأبجدية مستقلة بعد ظهور الاسلام.

رابط مقالتي حول ( اللغة ومدى علاقتها بتحديد الإنتماء القومي ) :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,862862.msg7561065.html#msg7561065

227

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

أتفق معك حول كل ما أوردته من شرح موضوعي وعلمي حول حق الرابطة الكلدانية بدعم قائمة الإئتلاف الكلداني المترشحة للمشاركة في إنتخابات مجلس النواب في شهر أيار القادم لا بل أعتبر الأمر من صلب واجباتها إستناداً إلى نظامها الداخلي والغاية من تأسيسها .

 لا أفهم سبب إنزعاج بعض الاخوة من ترشح إئتلاف كلداني أو دعم الرابطة الكلدانية له والحكم المسبق على فشله والشخصنة غير المبررة ضد أعضائه وهذا الأمر يحصل فقط مع المكون الكلداني ومن قبل من يدعون كوننا شعب واحد (بالعافية حسب قول المصريين) ويعتبر إستباقاً أو ربما أمنية يرجون حصولها وكأن لا حق للكلدان في الترشح والمشاركة في الانتخابات كما للمكونات الأخرى.

بهذه المناسبة إسمح لي أن أوجه سؤالاً محدداً للأستاذ أنطوان الصنا عن الصفة التي تخوله حق رفض ما يقوم به غبطة البطريرك لويس ساكو أو الرابطة الكلدانية جملة وتفصيلاً حين يقول في رده رقم (5) أعلاه :

كان الاجدر بالرابطة ان تدخل في الانتخابات تحت قائمة انتخابية مستقلة بدلا من اللف والدوران وهذا يؤكد من جديد ان غبطة مار ساكو يتدخل بطريقة مباشرة او بالنيابة بالشأن السياسي والقومي لشعبنا وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلا لانه ليس من اختصاصه وواجباته مع تقديري.


228
الأخ قيصر السناطي المحترم
الوثيقة غير محددة ويمكن أن تكون جواز سفر أو شهادة الجنسية أو دفتر النفوس إلخ... وذلك عن طريق النقر على عبارة " إختر نوع الوثيقة  فتظهر لك قائمة بها.
المشكلة التي واجهتني عند محاولة التسجيل كانت عند كتابة رقم شهادة الجنسية وتاريخها وبطريقة صحيحة تظهر ملاحظة تقول " تأكد من تاريخ الشهادة الصحيح أو ملاحظة أخرى تقول "إختر إسم المحافظة " رغم كون إسم المحافظة مذكوراً ولم أتمكن من إرسال الطلب بسبب هاتين الملاحظتين التين تمنعان الارسال.

229
الأخ العزيز والأستاذ الفاضل خوشابا سولاقا المحترم

لا يسعني بهذه المناسبة الأليمة الا أن أتقدم إليك والى كافة أفراد عائلتك الكريمة بأصدق التعازي بمناسبة إنتقال المرحومة والدتكم إلى الأخدار السماوية راجيا لها الاقامة الدائمة مع الملائكة والقديسين ولكم الصبر والسلوان.

230
ترشح لحد الآن بحدود عشرة آلاف شخص لعضوية مجلس النواب العرقي في دورته الانتخابية القادمة كما أوردت  بعض الأخبار ومن المعروف أن المجلس المذكور فيه الكثير من الفاشلين الذين ركبوا الموجة وحالفهم الحظ في الوصول والحصول على مقعد مريح ومربح .

لا أرى مانعاً من أن يتقدم أي شخص بالترشيح ولا أرى موجباً للتشهير والتسقيط ضد أي مترشِّح وإذا كان  المترشح المقصود فاشلاً على طول الخط كما يقول الأستاذ أنطوان الصنا في موضوعه هذا فلندع هذا الفاشل يكرر فشله مرة أخرى ولن نخسر شيئاً ولنؤجل إصدار قرارات وأحكام مسبقة ولنصبر فترة الأشهر الثلاثة القادمة حين تعلن النتائج التي قد تكون فيها مفاجئات غير محسوبة.

231

الأخ زيد ميشو

تحية

دع يونان ينتظر وارجو أن يطول إنتظاره وأن لا يتحقق حلمه لأنه منذ البداية خالف أمر الرب الذي طلب منه الذهاب شرقاً لآنذار أهل نينوى إلا أنه هرب نحو الغرب ولولا الحوت لبقي رافضاً تلبية الأمر الصادر اليه.

لا يعلم ما في القلوب إلآ الله وتوبة أي واحد لا يفهمها غيره ولما قال الرب لليهود عن الزانية " من كان منكم بلا خطيئة ليرمها بأول حجر" كان على علم بأن جميع المطالبين برجمها خطأة مثلها ومع ذلك لم يبررها وأثبت خطأها حين قال لها أنا أيضاً لا أدينك إذهبي ولا تخطئي بعد .

الأب عامر ساكا أخطأ من دون أدنى شك وتاب عن خطئه وارجو الله العالم بما في القلوب أن يغفر له  وكمسيحيين يجب علينا أن ننظر إلى الجانب المضيء من الأمور وعدم إصدار أحكام ولذلك  فإني أؤيد فكرة جمع التبرعات للتعويض ولو جزئياً عن خسارة الذين أودعوا نقودهم أمانة عنده وبذلك نكون قد ساعدناه وساعدنا المتضررين من عمله في وقت واحد.

232
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه والصبر والسلوان لذويه.

شكراً للدكتور عبدالله رابي على هذا السرد الموسع لحياة المرحوم الشماس ديشو.

233
الأخ لوسيان

تحية

جواباً على ما جاء في الجزء الأول من ردك المطوّل الموجه لي والذي يحمل التسلسل رقم (34) أعلاه يرجى العلم بأن لكل كاتب أسلوبه وطريقته كما لك أسلوبك في الاطالة وحشو الكلام المكرر وجر المواضيع المعروضة للمناقشة إلى زوايا جانبية حين تفترض إفتراضات وتضع لها الحلول بالطريقة التي تروق لك وتحاول إستدراج المقابل للرد بالطريقة التي تعجبك من غير أن تضع إعتباراً للرأي المقابل الذي قد يرفض أسلوبك هذا .
 
حشرت موضوع (الأ رض لمن يزعها ) وهي منقولة عن مقالة سابقة لي ولا علاقة لها بموضوعي الحالي ومع ذلك أقول لك بأن القصد واضح وهو أن الذي يزرع الآرض يكون قد إستملكها أو إستولى عليها وعلى ما أذكر فإني لما أدرجت هذه العبارة كان الموضوع يتعلّق بنينوى التي لا زال إخوتنا الآشوريون يقولون بأنها أرضهم والواقع يقول غير ذلك لأنهم قد فقدوا ملكيتها منذ ما يزيد عن 2600 سنة وزارعوها اليوم ليسوا آشوريين إذا إستثنينا الجزء البسيط منها في ما يسمى  سهل نينوى الذي يملكه البعض من طوائفنا المسيحية المختلفة.

إنحيازك لصالح جهة معينة وتضخيمك لكل منجز يصدر عنها وإستصغارك لمنجزات لآخرين يشير ألى كونك قد وضعت نفسك داخل شرنقة لا ترى من خلالها إلا جانباً واحداً مما يجري في المحيط حولك ودعوتي لك هي أن تخرج من تلك الشرنقة وربما الأهم من ذلك هو أن تنزع قناعك وتكشف عن هويتك حتى يكون لما تقوله تقبلاً أكبر من قبل الآخرين.

ليست غايتي الانتقاص من شخصك الذي أحترمه بل لألفت إنتباهك إلى أن من يريد أن تحترم كتاباته وآراءه عليه أن يبتعد عن االتقليل من قيمة آراء الآخرين والانتقاص منها حتى يستمر التواصل بشكل سلس وإلا فإهمال المزايدات يكون أفضل رد عليها.

234
الأخ سامي ديشو المحترم

تحياتي وشكري لتقييمك لي في ردي ذي التسلسل رقم (19) ومما يؤسف له أن هناك الكثير من الفطاحل الذين يملؤون الموقع ضجيجاً وقعقعة حباً بالظهور ولمحاولة فرض أفكارهم المبنية أساساً على الخلافات الطائفية من دون أن تكون لكتاباتهم نتائج ملموسة يستفيد منها القارئ والكتابة مجانية ولا تخضع للمحاسبة.

عودة للموضوع فاني لا أرى ما يمكن أن لا نتوافق عليه لأني طرحت للمناقشة ثلاثة آراء إختلف حولها الكثير من المهتمين بشأن اللغة ولا أحاول فرض رأيي على أحد ولكن من حق كل إنسان إبداء رأييه بحسب قناعته وقناعتي هي أن اللغة هي وسيلة للتواصل قبل أي شيء آخر وتبقى أهميتها قدر تعلق الأمر بالشأن القومي مرتبطة بشروط أخرى وأهمها توفر بعقة أرض (وطن) يجمع المتكلمين بها.

شكر ثان لتحياتك للأقارب في سان دييغو

235
الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وإضافاتك القيمة لموضوع اللغة بشكل عام والسريانية منها على وجه الخصوص وهي لغتنا ونفتخر  بها وإن كانت موروثة لأن لغة أجدادنا كانت الأكدية المنقرضة.

اللغة السريانية (لغة سوريا ) وهي التسمية الحديثة للآرامية كانت لغة الآراميين في سوريا ومعظم الشرق الأوسط وإنتشرت بسرعة بسبب سلاستها وقلة حروفها البالغة 22 حرفاً وهي أقل من حروف اللغات العالمية المتداولة حالياً ولكن هذه اللغة توقفت عن النمو بعد الفتح الاسلامي للمناطق الناطقة بها وأصبحت ما يشبه لغة متاحف يقتصر إستعمالها على الطقوس الكنسية مع وجود قرى وقصبات تتكلم باللهجات المشتقة عنها وهذه اللهجات تختلف كثيراً عن اللغة السريانية أو الآرامية القديمة.

لغة سوريا الحالية هي العربية وينحصر تداول اللغة الآرامية ببلدة معلولا والقرى الآشورية التي هاجر أهلها من العراق إلى سوريا بعد مذابح سميل سنة 1933 ومن الغريب ان يظهر في آخر الزمان من يريد أن يفرض علينا السريانية شبه المنقرضة كدليل على كوننا سريانيي القومية لمجرد كون كنائسنا تتلو الصلوات الطقسية بها.

أنا طرحت ثلاثة آراء للمناقشة تشغل بال الكثيرين عن كون اللغة دليلاً  للارتباط القومي أو إحدى مستلزمات ذلك الارتباط أم أنها مجرد وسيلة للتواصل وعن أمكانية أعتبار اللهجات المحلية المتداولة كلغات قائمة بحد ذاتها ولكن ما يؤسف له هو أن معظم الردود تحاشت النقاط المعروضة وركزت كالعادة على النعرات القومية المبنية على الخلافات الطائفية.

تقبل محبتي وتقديري

236
الأخ متي أسو المحترم

تقبل تحياتي

أشكرك على الشرح المستفيض الذي تفضلت به واضاف بعداً جديداً على الأفكار المطروحة. الظاهر إننا أقوياء على بعضنا فقط ونتصارع على أبسط الأمور وننسى أن نهاية تواجدنا في وطن أجدادنا أوشكت على الوصول.
 
أعجبتني كلمة "أهل بغا" التي كانت تقال لنا من قبل إخوة لنا من سكان الموصل ولا تنسى كلمة "فليحي".

يقال في الاسلام ( لا يغير الله ما بقوم ما لم يغيروا هم ما بأنفسهم ) وهو قول ينطبق علينا في وضعنا الحالي.

237
أخي وليد حنا بيداويد

تحية

لغرض التوضيح إسمح لي أن أرد مرة أخرى وربما اخيرة على ملاحظاتك لأطلب منك تصحيح معلوماتك بخصوص اللغة الآرامية التي تقول بأن لا علاقة لها بالسريانية لأن السريانية هي التسمية الحديثة للآرامية وهذه حقيقة لا تقبل النقاش.أما علاقة اللغة بالشأن القومي فاني طلبت مناقشة الآراء الثلاثة المختلف عليها بين أبناء الشعب ولا أفرض رأيي على أحد ولكل واحد حق إبداء رأيه بما يؤمن به

نقطة ثانية وهي ربطك لنسطوريوس بالسريان وهنا أيضاً يوجد إلتباس لأن نسطوريوس مرتبط باخوتنا الآشوريين الذين كانوا يسمون سابقاً بالنساطرة لأنهم أتبعوا بعض تعاليمه في حين أن السريان كانوا يسمون سابقاً باليعاقبة نسبة إلى يعقوب البرادعي الذي تختلف تعاليمه عن تعاليم نسطوريوس إلى حد القطيعة.

238
السريان ولبنان _الجزء الأول



الاثار السريانية في اسماء المدن والقرى اللبنانية

اكثر من 570 قرية لبنانية تحما اسماء سريانية ومنها: بيروت (الصنوبر) باريش/ بيت الرئيس. بزبينيا (بيت المشتري). بشري (بيد البدأة). كفرحتا (القرية الجديدة). كفر زينا (قرية السلاح) شطورا (قعر الجبل ( شربيلا (امر الله) . فاريا (الثمار) عقماثا (مكان وعر). جعيتا (صراخ) حاصبيا (خزف). جونيه (زوايا).  شمشمايا (شمس الماء). نيحا (الهادئ). كوشا (الخلوة)  يونين (حمامات) الخ الخ

اسماء الاديرة المارونية
بكركي (المدارج والصحف).  بقعاثا (السهول). حراش (السكوت) شويا (المتوازي). طاميش (المطموس). علما (الشعب) مار نوهرا (النور) عبدا هررمايا (العبد عند خرير الماء) القطار (العقد) الخ الخ..

أسماء الأنهر والينابيع بالسريانية

نهر رشعين (لراس العين). الليطاني (النهر اللعين). استيت (عين الجدار). عيناب (عين الاب) عين بسابا (الشيخ). نبع افقا (نبع متفق). نبع قديشا. نبع سرغيا (المشبكات) ومئات من الاسماء الاخرى ..والخ


الثابت علمياً أن الانسان القديم كان يتفاهم مع أقرانه بالاشارات ثم بأصوات ومقاطع تحولت مع مرور الزمن إلى كلمات فلغات وبسبب تباعد أماكن تواجد البشر أخذت كل منطقة تطور لهجة أو لغة خاصة بها ولم تخترع تلك اللغات من قبل هذا الطرف أو ذاك بل نشأت تدريجياً نتيجة التلاقح فيما بينها على مر العصور ومن السذاجة أن يتفاخر البعض بأنهم أصحاب أو مخترعو  لغة  لأن كل اللغات أخذت من بعضها الشيء الكثير.

من المقتبس أعلاه يلاحظ أن الأسماء التاريخية للأماكن والقرى المذكورة وهناك الكثير غيرها تكتب أواخرها مقتوحة أي بوضع حرف الألف في نهاياتها بدل حرف الواو حسب اللفظ السرياني الذي يلفظ أسم الله (الوهو ) والمسيح ( مشيحو) ومن المعروف أن الاسم المفتوح أي باستعمال حرف الألف هو المتبع من قبل الكلدان والآشوريين فيما يسمى باللغة السريانية الشرقية . فهل أن اللفظ السرياني الغربي دخيل على اللغة؟.

اللغة الآرامية ألقديمة أو ما يسمى بالسريانية وهي سليلة الكنعانية والفينيقة تعتبرلغة ميتة لم تتطوّر منذ قرون وينحصر إستعمالها في الطقوس الدينية أما اللهجات المشتقة حصراً لفظاً كتابةً عن ما يسمى بالسريانية الشرقية ففيها إختلاف كبير عن اللغة الأم ويفترض إعتبارها لغة أو لغات مستقلة  .





239
المنبر الحر / رد: قورما
« في: 21:41 11/01/2018  »
الأخ حنا شمعون والاخوة المشاركون الكرام

تحياتي للجميع

لم يكن في قريتي مار ياقو أو في القرى المحيطة بها مناسبة تحمل إسم (قورما) ولكن كان هناك إحتفال عائلي مشابه يقام يوم الأربعاء في منتصف الصوم الكبير يسمى ( بلو  أو بلكو Palo أو Palgo) حيث تخبز قطعة كبيرة من الخبز لها نتوءات جانبية متشابهة بعدد أفراد العائلة توضع في إحداها مادة مثل حبة زبيب او عجوة تمر والفرد الذي تظهر في قطعته تلك المادة كان يكرم بهدية رمزية حسب المتاح.

جميل جدا ان لا ننسى تراثنا .

240
الاخ عبد الاحد سليمان المحترم
موضوع مهم ولكنه شائك فمشكلة اسس القومية هنالك اختلاف كبير بين المفكرين العالميين حولها وكل منهم يتمسك بما يخدم قوميته.  الدولة التي تتكلم عدة دول بلغتها اعتبرت اللغة اساس القومية.  والدولة التي تعيش عدة شعوب فيها اعتبرت الارض اساس القومية وهكذا عن الاسس الاخرى كالتاريخ والمصير وغيرها حتى وصل الامر عند البعض اعتبار الدين من اسس القومية. ومع هذا التباين في الاراء اقول ان كل فريق بامكانه الاتيان بادلة تدعم قناعته ولكنه ينسى ان اصحاب القناعات الاخرى المختلفة بامكانهم الاتيان بادلتهم ايضا وهكذا يطول النقاش دون ان نتوصل الى نتيجة.



الأخ العزيز يوسف شكوانا المحترم

تحياتي وشكرا على متابعتك لما ورد في المقالة.

ما جاء في المقتبس أعلاه خلق لدي إلتباساً لأني أرى أن الدولة التي تتكلم عدة دول بلغتها وتعتبر اللغة أساس القومية ما هي إلا دولة إحتوائية كما يفعل البعض من  إخوتنا السريان حين يحاولون فرض ما يسمى بالقومية السريانية كقومية لنا لمجرد كوننا قد إكتسبنا لغتهم بعد إنقراض لغتنا الأكدية كذلك الدولة التي يعيش على أرضها عدة شعوب وتعتبر الأرض أساس القومية فهي أيضاً احتوائية لأنها تحاول فرض قوميتها على الشعوب الأخرى  التي تعيش على ارضها وبحسب رأيي فإن عوامل تحديد القومية عديدة  منها الأرض واللغة والتقاليد والتراث والتاريخ المشترك ولا يمكن تحديدها باللغة أو الأرض. أما الدين فلا  علاقة له بالشأن القومي على الاطلاق وعلى أية حال يبقى الانتساب القومي خياراً شخصياً بحسب قناعة كل إنسان ولا يجوز فرضه لأي سبب من الأسباب.

النقطة الاخرى المهمة في ردك التي تقول فيها بأنّك تختلف معي في الرأي لكنني لا أرى مجالاً للاختلاف لأني لا أتكلم عن الفروقات بين اللهجات الكلدانية والآشورية بل بين هذه اللهجات من جهة وبين اللغة الآرامية القديمة من جهة أخرى وهي فروقات قد تكون أكبر من تلك الموجودة بين الايطالية والاسبانية مقارنة مع اللغة الأم اللاتينية. أما الاختلاف بين اللهجات فيمكن معالجته وايجاد صيغة يتفق عليها المختصون لتوحيد تلك اللهجات في حال القبول بمبدأ تحويلها  إلى لغات قائمة بذاتها.

مع التقدير


241

الأخ وليد حنا بيداويد المحترم
تحية
إشارة لما جاء بمداخلتك الثانية ذات التسلسل رقم (12) ليس من المفروض بي أن أجيب على كل نقطة ترد في الردود خاصة إذا كانت خارج نطاق الفكرة المطروحة للنقاش .
في السطر الأول من مداخلتك الأولى ذات التسلسل رقم (6) قلت بأن اللغة هي أول مقومات القومية وأكّدت هذه النقطة في مداخلتك الثانية ذات التسلسل رقم (12) حين تقول ( نعم ان احد ابرز مقومات القومية هي اللغة ولم اقول ان لغتنا هي السريانية) وبما أن لغتنا الموروثة هي الآرامية ( السريانية )  شئنا أم أبينا بعد إنقراض لغتنا الأكدية فلا يبقى  أمامك سوى خياران وهما أما أن تعترف بأن اللغة ليست أول مقومات القومية أو أن تقر بأننا جميعنا سريان كما يحاول البعض فرض هذه القومية علينا لأننا نتكلم السريانية التي يسميها البعض خطأ بالكلدانية أو الآشورية.
شكرا على تواصلك.

242

ولذلك العربية نافست السريانية واستطاعت منذ القرن الأول الميلادي والى مجئ الاسلام وبدون دعم ديني او سياسي من تعريب كثير من الاقوام بمن فيهم بعض السريان ايضا وسبب بقاء السريانية واستمرارها هو الكنيسة



الأخ الشماس بهنام موسى المحترم

تحياتي

أنا ترجيت في نهاية المقالة الاخوة المتعصبين للقومية والطائفية عدم المشاركة في الحوار وهذا يعطيني حق عدم الرد على مشاركاتهم ولكن وإن كانت مشاركتك تحمل نفس الصبغة التعصبية ولا تجيب على النقاط المحددة التي ذكرتها أرى نفسي ملزماً بالرد لايضاح عدة نقاط يبدو أنها خافية عنك ومنها:

1- الكتابة ظهرت للمرة الأولى في التاريخ لدى السومريين بحدود ثلاثة آلا ف سنة قبل الميلاد أي قبل خمسة آلاف سنة من الآن وكانت بدائية وصورية وتطورت تدريجياً إلى المسمارية كما ظهرت بعد ذلك الهيروغلوفية في مصر وهذا يعني بأن كل الشعوب القديمة حاولت إيجاد وسيلة للتواصل فيما بينها ولم يكن الأمر حكراً على أحد.


2- اللغة الآرامية التي تحولت تسميتها إلى السريانية في عصور لاحقة إشتقت من اللغات الكنعانية والفينيقة وتطوّرت مع الزمن ولم يتم إختراعها من قبل شخص أو شعب معيَّن أي إنها تطورت بجهود شعوب مختلفة وإنتشرت في مختلف بلدان الشرق القديم بسبب سهولة كتابتها وقلة حروفها مقارنة مع المسمارية التي كانت تضم كما يقال حوالي ثلاثة آلاف رمز.

3- لغة بابل كانت آرامية منذ أوائل الأف الأولى أي ألف سنة قبل الميلاد وليس كما ذكرت بأنها كانت لغة عائلة نبوخذنصر الآرامي وكأنك بهذا تشطب كل التاريخ القديم وتأتي بنظرية تعوزها الدقة .

4- الأبجدية العربية ظهرت للمرة الأولى في الأنبار في العراق بعيد الفتح الاسلامي وليس منذ القرن الأول الميلادي كما جاء في المقتتبس أعلاه وقد كانت هناك لغة عربية محكية في الحجاز تكتب بالحرف الآرامي الشرقي ولم تكن العربية عند ظهورها قوية كما تقول بل كانت ضعيفة والتنقيط بدأ فيها بعد حوالي ثلاثمائة سنة من وجودها .

5- كنا نقرأ في كتاب التاريخ الاسلامي عند الصغر بأن القرآن عند جمعه تمت كتابته باللغتين النسخية (العبرية) والكوفية ( ألارامية الشرقية) وقد إختفت هذه المعلومة من الكتب الحديثة والذي طوّر اللغة العربية هم أبناء كنيسة المشرق الذين كانوا أوائل المثقفين والمترجمين في صدر الاسلام وبصورة خاصة أيام الخلافة العباسية.

لو اردت المزيد من التواصل والحوار أرجو أن تكون أكثر موضوعية وتناقش النقاط المعروضة بعيداً عن العموميات لأني لا زلت محتفظاً بحقي في عدم الرد على المتعصبين وما ردي المطوّل هذا إلا لايضاح حقائق .

مع التقدير.


243

الأخ العزيز اوشانا يوخنا المحترم

موضوع المقالة يتكلم عن لغات متطورة ومتداولة ومحاولة إيجاد لغات جديدة وليس عن نشأة اللغة واكتشاف  الانسان القديم طريقة شوي اللحم.

أرجو إعادة القراءة مرة ثانية والرد على النقاط الواردة فيها بعيداً عن العموميات وشكراً.

244

الأستاذ فارس ساكو المحترم
تحياتي
أشكرك على التهنئة الرقيقة وأبادلك بأفضل منها متمنياً لك ولعائلتك وصولاً سريعاً إلى الهدف المنشود.
أسئلتك في صلب الموضوع  وردي عليها كالآتي:
1- النعرات القومية زال بريقها لدى معظم الدول المتقدمة لأن الأولوية أصبحت للمصالح الاقتصادية والثقافية والانسانية ونحن كالعادة في آخر القائمة . يبقى الشعور بالانتماء القومي قرار شخصي يتخذه كل واحد بحسب قناعاته والمصاهرة التي مرت بك قد عايشتها أنا أيضاً لأن زوجتي سريانية ولم تكن تعرف لغة السورث لكنها تعلمتها مع الوقت وعليه فاني أعتبر هذا الاختلاف طائفياً وليس قومياً.
أنا لم أقل بأن اللغة ليست مهمة لا بل هي في غاية الأهمية لأنها واسطة للتفاهم والتواصل بين البشر وعاملاً مساعداً للارتباط القومي لكنها ليست عاملا أساسياً لاثبات ذلك الارتباط  وقد أوردت الأمثلة على هذه النقطة في المقالة والردود السابقة.
2- الدين عابر للقوميات إن صح التعبير أي أن لا علاقة له بالشأن القومي على الاطلاق بينما اللغة عامل مساعد في تحديد القومية.
3- العرق والدم إختلطا مع بعضهما على مر ما يقرب من ألفي سنة من ظهور المسيحية بين الكلدان والآشوريين والسريان العراقيين ولا يقدر أي تحليل بال دي. ان. أي. أو غيره أن يحدد أصلنا وينسبنا إلى عنصر محدد من العناصر التي ننسب أنفسنا إليها عاشت قبل أكثر من 2500 سنة. ويبقى الاختيار الشخصي هو الذي يحدد الانتماء القومي قدر تعلق الأمر بنا ( ك.س.آ)
مع التقدير لجميع الآراء.

245
السيد عبد الاحد سليمان بولص المحترم

فالسريانية لا تعني مصطلح انه يوجد قومية مستحدثة وانما هي كمصطلح شامل يطلقل ليشمل الكلدان والاشوريين وان الذين يطلقون على انفسهم انهم (قومية) تسمي بالسريانية ما هم في حقيقة الواقع الا اقوام اشورية عاشوا غرب الفرات.. اوكد انه يوجد عرق صاف لو بحثنا عنه.
 لذا باختصار فان اللغة لربما تعتبر ابرز سمات القومية وفي المقدمة منها.



الأخ وليد حنا بيداويد المحترم
تحية
أن تخالفني الرأي فذلك أمر طبيعي أتقبله برحابة صدر لأن لكل شخص قناعاته يجب إحترامها وقد ذكرت ذلك مقدماً في المقالة.
ما ورد في المقتبس أعلاه أرى فيه تناقضاً يحتاج إلى إيضاح لأنك تقول بأن الذين يسمون نفسهم قومية سريانية ما هم إلا أقوام آشورية عاشوا غرب الفرات ومن ثم ترجع لتقول بأن اللغة هي أبرز سمات القومية وفي المقدمة منها وهذا يعني أن الجميع سريان لأن اللغة سريانية.

246
الأخ زيد ميشو المحترم
تحياتي
أشكرك على مرورك وعلى ملاحظاتك التي أحترمها.
لغتنا آرامية شئنا أم أبينا وأنا شخصياً لدي إلمام جيد بها كتابة وقراءة وأحبها وأحترمها لأني نشأت في ظلها ولكني غير مقتنع بأن أصبح آرامياً لمجرد معرفتي لها وهي ليست اللغة الوحيدة التي تعلمتها منذ الصغر.
من حق أي إنسان أن يختار قومية معينة ينسب نفسه إليها وقد يكون مخدوعاً في إختياره ولكني لا أسميه دجالاً لأن حرية الرأي  والمعتقد مكفولة للجميع وعلينا إحترامها .
من يكتب في مواقع مفتوحة مثل المنبر الحر عليه أن يتوقع حصول ردود مخالفة وقد تكون بعيدة عن لب الموضوع المطروح للمناقشة وسطحية المحتوى وخارج حدود اللياقة الأدبية وفي كل الأحوال هي تعكس معدن أصحابها وأفضل رد عليها هو إهمالها.
مع التقدير

247

الأخ نيسان

شكراً على مرورك وارحب بك كأول زائر للموضوع.

 بالطبع اللغة مهمة ومهمة جداً بغية التواصل بين البشر ولكنها لا تخلق هوية للناطقين بها كما يتصوّر البعض بل بالعكس هي التي تكتسب تسمية البلد أو الشعب الذي ينطق بها وهذا يعني أن البلد أو الشعب يأتي أولاً ولولا وجود بلد إسمه سوريا لما ظهرت اللغة السريانية للوجود ولولا وجود  فرنسا لما وجدت لغة إسمها الفرنسية وإذا كنت أن شخصياً أتقن اللغة الفرنسية مثلاً فلا يحق لي أن أتسمى فرنسياً لأني لا أنحدر من بلد أسمه فرنسا.

أتفق معك بأن اللغة ضرورية والاقتصاد والعلم أكثر ضرورة ولكن قبل هذا وذاك  يبقى الفكر المتفتح هو الأهم .المتعصبون الذين تخاف منهم وأحاول أنا أن أتحاشاهم شاركوا وسيشاركون رغم رجائي منهم مقدما بعدم المشاركة  وأرجو أن يعذروني إن لم أرد عليهم.

تقبل تحياتي وتقديري

248
 اللغة ومدى علاقتها بتحديد الإنتماء القومي

أصبح موضوع  اللغة وعلاقتها بالإنتماء القومي مثار الكثير من الجدل بين مختلف طوائف أبناء شعبنا الواحد إفتراضاً فهناك من يقول بأن الناطق بلغة معيّنة يجب أن يكتسب هويتها القومية وآخر يوضح كونها إحدى مقوِّمات الهوية الثقافية للشعب وثالث يؤكِّد بأنّ لا علاقة للغة بالهوية القومية إذ لا تعدو عن كونها وسيلة للتواصل والتفاهم .

الإنتماء القومي العرقي بمفهومه الحرفي في نظر الأمم المتقدمة أصبح من مخلفات الماضي ونتيجة إختلاط الشعوب مع بعضها على مر العصور لم يعد هناك شعب يتمتع بعرق نقي وعليه فإن الإنتماء المناطقي أو الجنسية  يمكن أن يمثِّل الهوية الأكثر واقعية فسكان البلد الواحد يكتسبون جميعهم هوية ذلك البلد ويتكلمون لغته بشكل عام وإن إنحدروا من إثنيات مختلفة وكانت لهم لغاتهم الخاصة بهم مثل ما هو موجود في العراق الذي يأوي اثنيات أو قوميات مختلفة ولغات متعددة لكن جميع سكانه معرفون بالعراقيين ولغتهم الرسمية هي العربية.

قد يستعير شعب أو بلد لغة شعب أو بلد آخر لسهولتها أو سلاستها أو كنتيجة للاحتلال وكمثال للاستعارة نرى الشعب الأمريكي الذي يتكوّن من مختلف شعوب الكرة الأرضية يتكلم اللغة الإنكليزية من دون أن يسمَّى أبناؤه بالانكليز وكذلك الناطقين باللغة  الفرنسية في وسط أفريقيا الذين لا تربطهم أية روابط عرقية بالفرنسيين ولا يسمون فرنسيين وهكذا الحال مع بقية اللغات التي تشترك بتداولها شعوب متعددة .

 سكان ما بين النهرين الذين كانوا ضحية للكثير من الإحتلالات ومن قبل أقوام مختلفة ليسوا إستثناءً لأنهم فقدوا أوطانهم وإنقرضت لغتهم الأصلية وهي الأكدية وإكتسبوا لغة جديدة هي الآرامية وبعدها اللغة العربية وعليه فالسؤال المطروح هنا هو فيما إذا كنا قد أصبحنا آراميين لمجرد إتخاذنا للغة الآرامية لغة لنا مع إعتزازنا بها وحبنا لها أو عرباً لمجرد إستعمالنا اللغة العربية في متابعة شؤوننا اليومية أو الثقافية ؟ والمنطق يقول كلا لأننا حافظنا على أصولنا التي إنحدرنا منها ولم نصبح آراميين أو عرباً ولذلك أنا أتفق مع الرأي القائل بأن اللغة لا تعدو عن كونها وسيلة للتفاهم والتواصل بين الشعوب.

تسمية الناطقين باللغة السريانية الالغائية كانت أرحم من أدعاءات البعض الاحتوائية حين يحاولون فرض السريانية علينا كقومية وهي أصلا تسمية مناطقية وليست قومية وتخص سكان سوريا كبلد ونحن لم نكن في يوم من الأيام من أبناء سوريا نحمل جنسيتها وهذا يشمل أبناء الطائفة السريانية في العراق أنفسهم الذين إتَّبعو مبدأ أوطاخي ويعقوب البرادعي بعد الانشقاقات الكنسية وهم عراقيون أصلا ولم يأتوا من سوريا.

اللغة السريانية (لغة سوريا) سليلة الآرامية القديمة المنحدرة بدورها عن اللغة الفينيقة قد توقفت عن التطور منذ قرون عديدة ولم يتم تطعيمها بما إستجد من المصطلحات العلمية الحديثة وأصبحت لغة طقسية غير متداولة والمحسوبون عليها أصبحوا يتكلمون لغات أو لهجات إشتقت منها كالآشورية والكلدانية يشاركهم فيها السريان العراقيون وقد حان الوقت لأن يقوم المختصون اللغويون بدراسة إمكانية تثبيت هذه اللهجات كلغات قائمة بحد ذاتها كما هي الحال مع اللغات المشتقة عن اللغة اللاتينية مثل  الأسبانية والإيطالية والبررتغالية والفرنسية التي تحمل أسماءها المستقلة دون الإشارة إلى الأصل اللاتيني الذي إشتقت منه علماً بأن الإختلاف بين اللهجات الآشورية والكلدانية المشتقة عن الآرامية لا يقل عن مثيله  بين اللاتينية واللغات المشتقة منها.


الآراء والتصريحات المنسوبة إلى بعض رجال الدين على كون آبائنا سرياناً ويعتبرها البعض دليلاً لإثبات وجهة نظرهم الإحتوائية لا تعدو عن كونها آراء شخصية غير مدروسة بشكل صحيح وغير ملزمة بالاضافة إلى أن رجال الدين أولائك ليسوا مختصين بالتاريخ وأغلب الظن أن وجهات نظرهم تلك قد صدرت بحسن نية نتيجة الخلط بين تسمية ( السورث ) التي تعتبر كلمة مرادفة للمسيحية أو إعتبارهم  المسيحية تحت أية تسمية هوية شاملة في وقت لم يكن فيه وجود للنعرات القومية التي إستجدت لاحقاً.
 
أنا أعرض هنا آرائي وقناعاتي الشخصية وقد يخالفني فيها البعض ويؤيدني آخرون ولغرض  وضع حد للمناقشات المنفرة التي تغذيها الإنتمائات الطائفية المختلفة أقترح فتح باب حوار بين المختصين والمهتمين باللغة لبيان رأيهم حول إمكانية تثبيت اللهجات المشتقة عن اللغة الآرامية كلغات مستقلة قائمة بذاتها كما أشكر مقدماً  الإخوة المتعصبين للقومية أو الطائفية لإبتعادهم عن المشاركة .

مع التقدير لجميع الآراء .

249
الأخ زيد ميشو
شكرا على تهنئتك الرقيقة متمنياً لك ولعائلتك أسعد الأوقات.
أنا بينت وجهة نظري وليست غايتي أن أحصل على رد على ملاحظاتي أم لا وما دفعني على كتابة ملاحظاتي هو تحويل أي موضوع ينشر إلى ما يشبه صراع الديكة  يستغله بعضنا للتجاوز على البعض الآخر بإسم القومية والطائفة.
شكرا على مرورك


250
الأستاذ شوكت توسا المحترم
تحياتي
الشيء الذي يلفت النظر هو العدد غير المحدود من الكتابات حول الرابطة الكلدانية منذ طرح فكرة تأسيسها وما بعده بين مؤيد ومناهض ويلاحظ أن معظم المداخلات السلبية تأتي من قبل هواة تاجيج الحرب القومية والطائفية الذين لا هم لهم إلا إلقاء اللوم على هذا المسؤول الكنسي أو ذاك وبصورة خاصة غبطة الباطريرك لويس ساكو الذي لم يسبقه أحد من رؤساء الطوائف الأخرى في الركض وراء الوحدة الكنسية وصلت إلى حد تقبيل الأيادي.
فيما يخص الرابطة الكلدانية انا لا أعطيها صك البراءة من بعض الأخطاء ولست من أعضائها أو في باب الدفاع عنها وقد سبق لي أن حذرت مرات عديدة من إنتماء المتلونين إليها لأنهم لا يهدفون الدفاع عن القومية أو الرابطة الكلدانية بقدر ما يركضون وراء مصالح أخرى قد تكون شخصية أو ربما تخريبية ومع ذلك أقول بأنه إذا كانت هناك مثالب على الرابطة التي لم يمض على تأسيسها إلا ما يقرب من ثلاث سنوات أرجو بيان إسم مؤسسة قومية منسوبة إلى ما يسمى شعبنا الواحد ظاهرياً والمقسّم واقعياً تخلو مسيرتها من مثالب أكبر من تلك المنسوبة إلى الرابطة الكلدانية.
مشكلتنا الكبرى تكمن في الصراع القومي والطائفي ولا أرى أية إمكانية في توحيدنا  إلا بعد إزالة عوائق النعرات الطائفية التي تغذي هذا الصراع وتفتح الباب أمام البعض للخروج من طور اللياقة عند توجيه إنتقاداتهم لبعضهم ولا أستثني جهة من هذا التجاوز المتكرر بشكل مقرف.
إن دل الإنتقاص من مؤسسة فتية مثل الرابطة الكلدانية وبهذا الشكل المبالغ به على شيء إنما يدل على تخوّف البعض من نجاحها وتأثيرها على المؤسسات الأخرى وهذا أمر أشك في حصوله وأرى أن أفضل ما يمكن أن نقوم به هو أن نتركها تعمل بالشكل المرسوم لها فإن سارت في الطريق الصحيح فسوف لن تؤثر في مسيرتها مثل هذه الكتابات وخلاف ذلك سيكون مصيرها الفشل .


251
العقيد جرجيس جبرائيل هومي وهو من أوئل خريجي المدرسة العسكرية وزميل الزعيم عبدالكريم قاسم شارك في حرب فلسطين سنة 1948 وكان آمراً لحامية إج 3 عند قيام ثورة 1958.

252
بعد الإذن من الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم

تقبل شكري وإحترامي لشخصك الكريم ولتقييمك لردي وهو مدعاة فخر لي.

أنا إستمعت إلى المقابلة الأولى لسنة 2016 التي أنزل رابطها الأخ الدكتور ليون برخو وليس للتي تشير إليها ولكني أستنتج من الردود الكثيرة حولها بأن المضمون متشابه وهو غطرسة الدكتور أفرام يلديز الذي يمنح لنفسه حقاً لا يملكه عندما يسجّل إعتراضه وتجاوزه على مقررات البطريركية وسينودس الكنيسة الكلدانية .

إطلعت على ترجمة الأب الفاضل نوئيل السناطي باللغة الفرنسية ومجهوده هذا يشكر عليه.

مع التقدير

253
بعد الاستئذان من الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

شكراً على ردِّك الأخير على ملاحظاتي وفيما يلي رأيي حول النقطتين التين تفضلت بهما وقد يكون هذا ردي الأخير لأن الموضوع قد تحوّل إلى جدل عقيم وتصفية حسابات لعلاقته بالخلافات القومية والطائفية التي لا يبدو أن هناك أمل في تجاوزها:

1- من حيث المبدأ أفهم بأنك تقر بوجود تجاوز ولكنك تعتبره  نسبياً وهذا تفسير غير موفق وتشبيهه بما يصدر ضد قداسة البابا فرنسيس من تجاوزات ومقارنته مع التجاوز المحدد الذي نحن بصدده تبرير يدعو للغرابة. صحيح هناك كتابات مغرضة وغير موضوعية لا يليق توجيهها لقداسة البابا فرنسيس ولا يجيب عليها بنفسه ولكنك لا تذكر بأن الذين يمدحونه ويكتبون لصالحه ودفاعاً عنه أكثر بكثير من الذين يكتبون ضده.

2- في نقطتك الثانية تقول بأن الإعلام سلاح بتار قد يرتد على صاحبه وتنصح غبطة البطريرك بالترفع عنه وتلوم المدافعين عنه وهنا أيضاً أراك قد إبتعدت عن الواقعية لأن ما يخص غبطة البطريرك يحصل ضمن محيط شرقي ضيق وصراع طائفي مقيت والسكوت عنه يعني الاعتراف والقبول بكل التجاوزات المقصودة وحتى اذا إقتنع غبطته بفكرتك هذه فمن حق المنتمين للكنيسة الكلدانية لا بل من واجبهم الدفاع عن قناعاتهم وحق الدفاع عن النفس مكفول للجميع.

 بأي حق يقوم الدكتور أفرام يلديز بالتجاوز ويحاول فرض قناعاته على بطريرك وسينودس الكنيسة الكلدانية ويستنكر تأسيس رابطة كلدانية وإن كان فعلاً منتمياً    للكنيسة الكلدانية بحسب قوله فإنه يبقى فرداً واحداً من مجموع الكلدان الذي لا يقل عن مليون نسمة حول العالم له حق المطالبة وليس الفرض ومكابرته وتباهيه بدرجته العلمية لا يعطيانه حق  التطاول على الغير وبتصرفه هذا فإنه يعرض نفسه للمعاملة بالمثل.

254

بعد الاستئذان من الأخ نيسان سمو الهوزي

أشكر الدكتور ليون برخو على تهنئته الرقيقة لي بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة ولا يسعني إلا أن أبادله التهنئة بمثلها مقرونة بالطلب له وللجميع بحياة سعيدة وعمر مديد.

تلبية لطلب الدكتور ليون برخو إستمعت إلى المقابلة التي أجراها تلفزيون آشور مع الدكتور أفرام يلديز ولم ألاحظ فيها شيئاً جديداً يضاف لما جاء بملاحظات  السادة المتحاورين التي وردت على المقالات العديدة المنشورة حول الموضوع بل ثبت لدي بأنّ أسئلة مقدم المقابلة الملتوية وبلهجته السريانية ربما كانت الدافع الذي أوقع الدكتور يلديز في مطب المبالغة بالتشبث بآرائه الاحتوائية متصورا بأنّ على غبطة البطريرك أن يؤيد ويعمل بما هو يؤمن به وأن ينفِّذ ما ورد في الرسائل التي يقول أنّه وجهها له لمجرد كونه أحد أبناء الكنيسة الكلدانية.

أقوال الدكتور يلديز غير واقعية خاصة عندما يبالغ بآشوريته التي لا يعترضه أحد عليها أو عندما يؤيد ما يذهب إليه بعض المتعصبين حين يؤكِّد بأن سهل نينوى أرض آشورية وهذا قول لا يليق بمن يحمل شهادة أكاديمية عليا من أمثاله لأن أرض سهل نينوى إن كانت آشورية في قديم الزمان فإنها لم تعد كذلك منذ 2629 سنة على التحديد . من حق كل واحد أن يحلم بما يتمناه ولكن على الأكاديمي الفطن أن لا ينزلق وراء الخيال البعيد عن الواقع والمنطق.

نقطة ضعف أخرى أرى فيها تجاوزاً من قبل الدكتور يلديز  بالرغم من نفي الدكتور ليون برخو وجود تجاوز وهي قوله بأنه سمع بأن غبطة البطريرك قد قال  " من لا يقبل بالتسمية الكلدانية سوف أطرده من الكنيسة"  وأضاف قائلاً لغبطته  " من تكون حتى تقول ذلك" وما تبعه من كلام كان عليه تلافيه لأن الأكاديمي الحقيقي يجب يزن كلامه وأن يبني قناعاته على الوقائع الملموسة وليس على الأقوال غير الموثقة المنقولة عن آخرين غير مُعَرَّفين.

أما قوله لغبطة البطريرك " من تكون..." فهو قول مردود عليه لأن منصب البطريرك في الكنيسة الكلدانية يتقلده شخص واحد وهو منتخب بشكل قانوني سواء رضي عنه الجميع أم لا في حين أن شهادة الدكتوراء يحملها المئات لا بل الآلاف من أبناء الكنيسة الكلدانية  ومن غير المقبول أن يحاول كل واحد من هذه الألوف فرض وجهة نظره لأن كل ما يحق للأكاديمي أو غيره أن يفعله هو عرض أفكاره التي قد تقبل أو تهمل وفي حالة الاهمال لا يجوز له التجاوز على البطريرك والانتقاص من مقررات سنودس الكنيسة الكلدانية .


255
الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

السادة المتحاورون الكرام

أتمنى للجميع سنة سعيدة

موضوع الدكتور افرام يلديز أخذ أكثر مما يستحق من الاهتمام ونشرت حوله عدة مقالات وقد وصل الأمر الى نوع من التجريح البعيد عن إحترام حرية الرأي بين المتحاورين إذ هناك من أعطى هذا الدكتور أهمية كبيرة يقابلها إنتقاص من شخصه أو مؤهلاته من قبل غيرهم .

أنا لم أستمع إلى نص المقابلة المثيرة للجدل وإكتفيت بالشرح الذي أتى به السادة المتناقشون وأعتبره كافياً لمعرفة ما دار فيها ولكن بعد مطالعتي لما ورد في الرابط الذي أنزله الأخ الدكتور ليون برخو المذكور أدناه تبين أن الاتهام غير موثق ومبني على السماع ويعود لسنة 2016 .

بناء على هذه المعلومة الجديدة يمكن أستخلاص ما يلي:

1- الإتهام المنسوب للدكتور يلديز لغبطة البطريرك والمكتوب بقلم غيره على ما يبدو وإن صح فإنه بحاجة إلى إثبات علماً بأن صلاحيات غبطة البطريرك ساكو الادارية على الكهنة الكلدان في المهجر محدودة لأنهم يتبعون ادارياً الكنائس المحلية التي يتواجدون في محيطها.

2- أتهام الدكتور يلديز في الرابط المذكور يعود لسنة 2016 ومبني على السماع  وقد يكون هو الدافع وراء التجاوز الذي ورد في مقابلته التلفزيونية الأخيرة إن لم تكن هناك أختلافات أخرى في الرأي بين الطرفين .

3- الكثير من المتابعين وأنا من ضمنهم لم يسمعوا سابقاً عن الدكتور يلديز أو عن الخدمات التي قدمها لشعبه إن وجدت سواء للجزء الكلداني منه لكونه أبن كنيستهم أو الآشوري لأنه ينتحل قوميتهم وإستغلال موضوعه بين مثقفينا للتراشق باتهامات مبطنة أو تجاوزات غير لائقة أمر مؤسف .

4- الحصول على الشهادة الأكاديمية ناتج عن مجهودات ىشخصية لمن سمحت لهم ظروفهم في الحصول عليها ومردودها يعود لأصحابها فقط وعليه فإن مزايدة البعض وتتباهيم بشهاداتهم تلك في مواضيع عامة وفي المواقع الشعبية أراه إنتقاصاً من قيمة تلك الشهادات التي يفضل إستخدامها في مجالاتها العلمية بما يفيد بدل إضاعة الجهد في الأخذ والرد في مثل هذه المواضيع وأعتذر عن صراحتي النابعة من إعتباري للأكاديميين قدوة للآخرين.

الرابط:
http://www.assyriatv.org/2016/12/patriarch-sako-tried-stop-lecture-assyrian-professor/


256
أستاذ حبيب الشابي المحترم

تحية

كلام جميل وكنت أتمنى أن تطبقه على كتابات الذين يسيؤون إلى الكهنة وينشرونها على الموقع الذي أنت مشرف عليه.

257
الأخ هادي جلو مرعي
سوف لن أناقشك عن أفكارك السياسية فأنت حر في أن تكتب ما أنت مقتنع به وموضوع ردي ينحصر في قيامة المسيح فالمسيح الذي نؤمن به قد قام وهو حي ولا يحتاج لأن يقوم ثانية أما المسيح الذي تعتقدون بأنه سوف يأتي ليصبح تابعاً للإمام مهدي المنتظر ويحارب ويحكم 1000 سنة ويكسر الصليب فنحن المسيحيون لا نعرفه ولا نعترف به ونهديه لكم خالصاً ومبروك مقدماً.

258

الأستاذ الفاضل الأخ شوكت توسا المحترم

تحياتي وتمنياتي بالسعادة لك ولجميع القراء بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة.

ما أتى به السيد كفاح محمود (الضحية الجلاد) يعكس حقيقة الأذى الذي حققه  المكوِّن الكردي على المسيحيين عموماً عبر تاريخهم من تجاوز على قراهم وأملاكهم وكان آخرها قيام البيشمركة بسحب الأسلحة البسيطة من يد حراس سهل نينوى المسيحيين قبيل دخول داعش سنة 2014 وإحتلالهم الهمجي للمنطقة من دون أن تثار إطلاقة رصاصة واحدة من قبل ميليشيا البيشمركة للدفاع عنهم.

ربما كان الدمار الأكبر الذي ألحقه الأكراد بالمسيحيين بعد مذابح سفر برلك التي شاركوا بها بقوة نيابة عن الأتراك لأغراض السلب والنهب ما قاموا به خلال إنتفاظتهم التي بدأت سنة 1961 حيث إستباحوا القرى المسيحية في المنطقة وفرضوا على أهلها إيواء مقاتليهم وإطعامهم الأمر الذي وضع تلك القرى أمام مرمى القوات الحكومة المركزية والتهجير القسري لأهلها الذي فرضته عليها  تلك القوات ولعدة مرات ومن ثم تدميرها بعمليات الأنفال سيئة الصيت ولم تقم حكومة الإقليم بإعادة إعمار أي قرية مسيحية بعد 1991 إذا إستثنينا ما قام به السيد سركيس آغاجان من إغاثة يحسبها البعض لصالح الأكراد وهذا الأمر غير مؤكد.

259
الأخ آشور كيوركيس  المحترم

لا توجد هناك لا مفخرة ولا مسخرة وإن وجدت فهي في مخيلتك فقط.

موضوعك المختصر هذا مبني على مغالطات كثيرة كان الأفضل لك أن لا تقع فيها ومنها:
1- قصتك مع صديقك الذي لم تذكر إسمه ولا ردَّه قد تكون مفبركة من قبلك لأن الأمانة في النقل تتطلب ذكر الوقائع بتفاصيلها.

2- كلمة (ماجيMagis) هي الأصح وليست ماجوس Magos كما ذكرت ولكل من الكلمتين معنى مختلف لأن المجوس الذين زاروا الرب في المهد كانوا يسمون ماجي Magis أي كهنة في الديانة الزرادوشتية لدى الميدييين الفرس.

3- مهما حاولت التفرقة فإن الكلدان والآشوريين الحاليين هم شعب من اصل واحد أي من أبناء كنيسة المشرق (النسطورية ) وقبل الإنقسام الطائفي لم يكن أحد منهم يسمي نفسه كلداني أو آشوري والتسميتان حديثتان وناتجتان عن الإنقسام الطائفي بعد 1552م وما لحقه في القرن التاسع عشر.

4- علم الفلك ليس عرافة وهو من أرقى العلوم في الوقت الحاضر وأجدادنا القدامى توصلوا بواسطة أجهزتهم وأمكانياتهم البدائية إلى إكتشاف الكواكب والمجرات قبل آلاف السنين وقسموا الدائرة ألى درجات وزوايا والوقت إلى ثوان وساعات وأيام وأشهر وسنين وبدقة متناهية هي موضع إعجاب للعلماء المعاصرين.

5- من تسميه بالسيد روفائيل ساكو رئيس العرافين تجاوزاً هو غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو الكلي الإحترام وكان عليك إحترام درجته.

6- إذا كان أحد المتعصبين الكلدان قد سمى المجوس كلداناً وهذا خطأ مرفوض فهو لا يختلف عنك في تعصبه.

كونك ناشطاً قومياً آشورياً كان المفروض بك أن تكتب بسأسلوب أرقى لتعكس صورة مقبولة لآشوريتك ولكن أسلوبك هذا مرفوض من قبل كل الخيرين سواء كانوا كلداناً أم آشوريين أو غيرهم.

260

الأخ جاك يوسف الهوزي المحترم

تحياتي لك ولكل الإخوة المتداخلين.

الوحدة أوالتسمية أصبحت سلعة يزايد بها البعض على البعض الآخر ظهرت للوجود بين ما يسمى بأبناء شعبنا بعد أن فقدت قيمتها لدى الشعوب الأخرى أي بعد أن إنتهت مدة صلاحيتها وأنا أراهاً شعاراً يتسلى به من لديهم وقت فراغ كبير يقضونه وراء الحاسوب من دون أن يكلفهم ذلك شيئاً لأن الخدمة على الإنترنت شبه مجانية لا تحتاج إلا الى إشتراك شهري بسيط .

معظم الذين يزمرون لمثل هذه المواضيع مدفوعون بإنتمائاتهم الطائفية التي يغلفونها بلباس قومي يستغلونه للطعن أو الإنتقاص من المختلف معه ومن كل عمل يقوم به .

أرى أن على جميع اللاهثين وراء الطائفية المغلفة بالتسمية القومية الفارغة وهم أقلية ضئيلة مقارنة مع الأغلبية الصامتة أن يتوقفوا عن المزايدات التي تزيد الهوة بيننا عمقاً وفي كل الأحوال هم لا يمثلون غير أنفسهم والأكثرية من أبناء طائفتهم بريئة منهم.

نحن لسنا شعباً واحداً ولن نكون في يوم من الأيام طالما كان هناك من يؤجج الخلافات الطائفية ويقف في طريق التقارب ومتى ما تم إستبعاد المصالح الشخصية وعبادة الكراسي يمكن حينئذٍ التفكير جدياً في نوع من التفاهم والتقارب الذي قد  يقود إلى الوحدة المنشودة التي يتمناها الخيرون.

261

الأخ العزيز albert masho

شكراً على متابعتك وإذا كان البعض منا يعطي السيف لأمثال هذا المدعي ليقطعوا به أوصالنا فقد آن الأوان أن نعيد النظر بموقفنا وأن نرد على كل تجاوز على معتقداتنا بما يلائمه لأن سكوتنا يفسح لهم المجال لأن يتمادوا في تجاوزهم.

يجب أن لا ننسى بأن المسيح أتى لينقذ الخطأة والذين يسلكون طريق الظلام عن دراية أو عن جهل وعليه يتوجب علينا أن نوضِّح لهم الصورة قدر الإمكان علهم يكتشفون طريق االنور ليتبعوه.

مع تقديري

262

الأخ كنعان شماس.

تحية

شكراً على مرورك وعلى ملاحظاتك ولكن ليس من الضروري أن نلقم المقابل حجراً حتى يرعوي وأرى بأن الشرح المبسَّط والحجة المقنعة قد يكون لها أثر إيجابي أكبر من الكثير من الكلام الجارح. علماً بأن الموضوع يخص إقامة لعازر وليس قيامة الرب يسوع من القبر والإسلام لا يعترف أصلاً بعملية الفداء التي تمت عن طريق صلبه وموته وقيامته.

الذي أرجوه هو أن يستفيق المغيبون ويبحثوا عن الحقيقة ولا أريد لهم أن يصطدموا بالصخرة حتى لا يتحطموا أو أن ينطحنوا.

263

السيد وليد حنا بيداويد المحترم

تحياتي وشكراً على متابعتك وعلى الروابط.

نعم أمثال الدكتور جعفر الحكيم ( الطباطبائي) وهذا لقب عائلته الأصلي بحسب علمي ليس الوحيد الذي يكتب ضد المسيحية فهناك حاقدون كثيرون من أمثاله يحاولون طمس الحقائق الثابتة والتستر على ما لديهم من نواقص عن طريق الإنتقاص من غيرهم لكن الشمس لا تُغَطَّى بغربال.

264
الدكتور جعفر الحكيم والمساس بالمعتقدات المسيحية
عبدالاحد سليمان بولص

دأب الدكتور جعفر الحكيم منذ مدة على نشر مقالات على موقع الحوار المتمدن وغيره يسيء فيها إلى المعتقدات المسيحية ويحاول من خلالها الإنتقاص من هذا الدين ومن مؤسسه يسوع المسيح ( عيسى بن مريم بحسب القرآن) الذي خصه القرآن بمميزات لم يحظ بها أي نبي آخر من الأنبياء بما فيهم النبي العربي محمد بن عبدالله.

في موضوع نشره مؤخراً على الرابط أدناه يركّز على إقامة لعازر بعد أربعة أيام من وفاته كما ورد في إنجيل البشير يوحنا ويعتبر الأمر أسطورة غير قابلة للتصديق لأنها تتعارض مع المنطق بحسب المفهوم البشري وفي الوقت الذي أؤيد فيه وجهة نظره هذه من الناحية البشرية ذات الفهم المحدود أرى أنّه قد تجاوز على الذات الإلاهية وقدرتها اللا محدودة التي بواسطتها قام السيد المسيح بهذه الأعجوبة والقرآن يشهد كونه كلمة الله وروح منه وأعطاه المقدرة على إحياء الموتى بإذن منه.

بما أنّ الإنتقاص من الأديان كوسيلة لإثبات كون دين محدد هو دين الحق وغيره من الأديان باطل يعتبر تجاوزاً على مشاعر متبعي تلك الأديان ويحتاج إلى إثبات مادي لا يقبل الجدل ولتأكدي بعدم إمتلاك الدكتور جعفر الحكيم لمثل هذه الحجج والإثباتات وكل ما يفعله هو تسطير آرائه الشخصية أو إستقطاع كلمات محددة من آيات يتحاشى ذكر نصها الكامل لأنه يفند إدعاءاته فإني أرى أنه قد أوقع نفسه في ورطة كبيرة حيث طعن بمبادئ دينه من حيث لا يدري وهنا أطالبه بأن يوضِّح لي وللقراء إستناداً على نفس النظرية البشرية التي إعتبر فيها قصة إحياء لعازر اسطورة أن يثبت كيفية بقاء النبي محمد في بطن أمه أربع سنوات وكيفية طيرانه على ظهر البراق ( الحمار الطائر يعفور) إلى المسجد الأقصى الذي لم يكن قد تم بناؤه في تلك الفترة ومن ثم وإختراقه للفضاء المحيط بالكرة الأرضية في طريقه إلى السماء السابعة دون أن يحترق وهاتان النقطتان تتقاطعان مع مفهوم العلوم البشرية التي يستند إليها.

ليست غايتي الإنتقاص من معتقدات أحد لأني أؤمن بأن من حق أي إنسان أن يؤمن بما يفوق إستيعاب الطبيعة البشرية أو لا يؤمن وعلى الجميع إحترام مثل هذا الحق والإبتعاد عن التجاوز عليه.

الرابط:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=578922

265
رأي: هل تشكـّل المسيرة المسكونية قلقا دفاعيا احترازيا لدى بعض الكنائس

الاب نويل فرمان السناطي
________________

الواقع أن كنائس العالم المسيحي لا بد لها أن تتجمع حول تطلعات مصيرية مشتركة ملحة اكثر فأكثر. من تلك التطلعات المصيرية، أن ابعاد احتمال الانصهار في الكتل الاكبر، المحدق من كل صوب، مرهون بنسبة كبيرة بأن الكنائس الرسولية المشرقية توحد مسيرتها، وتتعامل بنحو أكثر معاصرة بشأن التفاصيل العقائدية لتصبح من ثم امام تكاتف يبعد الانصهار وينعش الازدهار، وبضوء رغبة الرب يسوع (انجيل متى 12: 7): رحمة أريد لا ذبيحة.
عن الموقع البطريركي 24/11/2017




الأب الفاضل نوئيل فرمان السناطي المحترم


المسيح له كل المجد قال لبطرس (إرعَ خرافي) ولم يقل لهم (سق خرافي) أي أن الراعي يجب أن يكون عطوفاً على رعيته وليس سيِّداً عليها.

أنا كشخص كاثوليكي أؤمن بأن الخلافات العقائدية بين الكنائس الرسولية المختلفة ليست بذلك الحجم الذي يصعب حله أو تجاوزه إذا عملت أكبر الكنائس الموجودة حالياً وهي الكنيسة الكاثوليكية بتوصية الرب أي أن تقوم برعاية المؤمنين وليس سوقهم وتفتح بذلك الباب للكنائس الأصغر للتوجّه إلى حضيرة الرب الموحدة وهو الذي قال:
                                                                               
"آية (يو 10: 16): وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ
. "

الأسلوب الذي تدير به الكنيسة الكاثوليكية الكنائس الشرقية المرتبطة بها قبل غيرها هو أسلوب التابع والمتبوع البعيد عن الشراكة الإيمانية ومحاولة لتفتيتها عن طريق ربط أبرشياتها في الخارج إدارياً مع كرسي روما عن طريق مجمع الكنائس الشرقية ذي التوجه التسلطي ولا أرى ما يمنع من أن تكون هناك كنيسة كلدانية أو سريانية أو مارونية إلخ... موحدة إدارياً وملتزمة بالشراكة مع الكرسي الرسولي في روما كما هي الحال مع الكنائس الغربية اللاتينية التي لها أسماء قومية وإن ظاهرياً كالكنيسة الفرنسية أو الكنيسة الأمريكية أو كنائس أميركا الجنوبية وغيرهما الكثير.

نقطة أخرى أراها سبباً رئيسياً في هجر الكثير من الكاثوليك لكنيستهم والإلتحاق بأخرى أو اللجوء إلى الإلحاد وهي عدم محاولة الكنيسة الكاثوليكية التجاوب مع مقتضيات العصر وإعادة النظر ببعض القوانين (الأسرار) التي تمّ فرضها في القرون الوسطى ولم يكن لها وجود خلال الألفية الأولى من المسيحية وهي مخولة للقيام بهذا العمل بموجب التخويل الإلاهي الذي منحها حق الحل والربط على الأرض ليكون محلولاً أو مربوطاً في السماء؟

الشراكة الإيمانية مطلب لكل المسيحيين على حد سواء ومتى ما نظرت روما ألى أتباعها نظرة غير إستعلائية تكون قد فتحت الباب أمام بقية الكنائس غير الكاثوليكية الأصغر حجماً للحاق بها ولسدّت الطريق أمام رؤسائها المتشبثين بالكراسي وأمام أصحاب الدكاكين السياسية من محاولة إيهام أتباعهم بوجود إختلافات عقائدية مع الكنيسة الكاثوليكية لا يمكن تجاوزها .

شكراً لإثارة هذا الموضوع المهم وأرجو أن لا أكون قد إبتعدت كثيراً عن جوهر بعض النقاط المثارة مع تحياتي لشخصك الكريم

عبدالاحد سليمان بولص

[/size][/b][/size][/b]

268
الأستاذ طارق عيسى طه المحترم

تحية

تحليل دقيق تشكرون عليه والقانون المطروح للمناقشة وهو ليس بقانون قدر ما هو تجاوز على القانون المعمول به الآن وعلى حقوق الإنسان المتمثل هنا بالطفولة البريئة سواء تم تشريعه أم لا فأظن أنه مطبق فعلياً لدى بعض البسطاء وبتشجيع من رجال دين وخارج القضاء المدني.

ملاحظ أخرى إسمح لي بإضافتها وهي أن عنوان المقالة غير دقيق لأنّ مشروع التجاوز على القانون هذا يرجع الزمن إلى الوراء ليس 1000 سنة وإنما 1436 سنة.

مع التقدير

269
والله عيب ان يتحول كل موضوع الى صراع شخصي ! استمروا والله يرعاكم !!!


مهما كان نوع الصراع الذي تتحدث عنه فلا أرى أنّه وصل في معيوبيته إلى المستوى الذي ورد في ردِّك رقم (19) على موضوعك المنشور على هذا الموقع وعلى الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,858020.0.html
حيث تقول:

بعدها لينبح النابحون ..


270

كتابتك هنا أيضا بثمن لأنها من طراز واحد. هذه لازمة للهروب الى الأمام لأن لا حجة لديك. أنا لا أكتب بثمن. كل صحافي مهني لا يكتب بثمن. وهناك صحافيون لهذا الموقع يكتبون له ليس بثمن ولكنهم يتقاضون أجورهم. والمطارنة والقسس الذين يكتبون في الصحافة العربية هم أيضا يكتبون بثمن، اليس كذلك؟ والمطارنة والقسس من الفاتيكان وغيره الذين يعملون في مؤسسات ومنظمات تمولها السعودية او قطر او الإمارات هم ايضا يعملون بثمن؟ يبدو ان حشرك في زواية جعلك تضرب يمينا ويسارا دون وعي وتخرج الموضوع عن سياقه وتأتي بأمور تصل حدّ الهذيان.



الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أن تكتب لقاء ثمن أو أن تتلفى أجوراً عن كتاباتك فالمغزى واحد وهو أن هناك مردود مادي تحصل عليه. هنا تقول بأنك لا تكتب بثمن وفي المداخلة السابقة قلت :

أولاً أنا كاتب وصحفي وهذه مهنة وأعيش شأن ملايين وملايين الناس على ريع كتبي وكتاباتي".

 إنّ تناقضك هذا وتجاوزك حدود اللياقة والكياسة في المخاطبة وإستعمالك لكلمات  لا تليق بمن يقول أنه أكاديمي يجبرني أن أتوقّف عند هذا الحد لأني سبق وأن قلت كل ما أريد قوله دون أن أتلقّى إجابة واحدة ولا يسعني إلا أن أكرر عليك ما قلته سابقاً وكرد أخير :

هكذا التخبط وإلا فلا!!!!؟؟؟؟ شكراً

271
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

اطلب منكم اخويا ان تسحب ردّك رقم 18 والذي فيه تجاوزتم على الأخ عبدالاحد بعبارات لا يستحقها أبدا! وكما انها لا تتناسب وثقافتكم وأسلوب ردكم على قراء مواضيعكم، وسوف يكون مردودها سلبا عليكم، كيف لا وحضرتكم تؤمن بالحوار الديمقراطي الذي يحفظ كرامة المتحاورين، خاصة وان رد الأخ عبدالاحد عليكم كان في حدود وآداب المخاطبة والحوار الديمقراطي الذي يتطلب عدم المساس بكرامة الشخص المقابل كقولك مثلا " تدفع وانت صاغرا!" وفي مكان اخر تطالبه بالسكوت والجهل بالامور! هذا تجاوز غير مقبول ومن شخص باحث واكاديمي مثل حضرتكم وبحق شخص كله غيرة واخلاق ووقار.
تقبل احترامي

كوركيس اوراها منصور




الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي

أشكرك ايها الأصيل على وقوفك مع الحق وطلبك من الأخ الدكتور ليون برخو حذف مداخلته رقم 18 والتي قام بتعديلها وليس حذفها وحسناً فعل.

أنا أستهجن التتجاوز على الغير عند الإختلاف في وجهات النظر لأني أعتبر التجاوز وسيلة يلجأ إليها البعض عند إفتقارهم للحجة المقنعة كلما وجدوا أنفسهم محصورين في زاوية حرجة .

أفرحني في رد الدكتور ليون برخو المشار إليه قوله " أولاً أنا كاتب وصحفي وهذه مهنة وأعيش شأن ملايين وملايين الناس على ريع كتبي وكتاباتي " والإعتراف سيد الأدلة كما يقول المثل وأصبح الشك عندي يقيناً بأنّ كتاباته هذه الأيام ضد البطريركية الكلدانية والتي قبلها ضد الكنيسة الكاثوليكية التي كان يسميها "مؤسسة" أتت مقابل ثمن.

أما قوله " تدفع وأنت صاغر" فقد يكون لتأثره بالآية 29 من سورة التوبة التي تقول في نهايتها " حتى يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون"

وتقبل جزيل شكري وتقديري

272
الأخ الشماس نمئيل بيركو Abo Nenos المحترم

أشكرك على شرحك وأحترم عالياً وجهة نظرك وأضيف إلى ما قلته بأنّ المقصِّر الأول هم الكلدان لعدم إهتمامهم باللغة والإرث الثقافي قدر تعلقهم بجمع المال والتركيز على المظاهر ويؤسفني أن أقول هذا الكلام وأنا واحد منهم.

قدر تعلق الأمر بالهجرة من القرى إلى المدن فقد كان لها بعض التأثير ولكنها لم تكن الأساس في كل ما حصل وأنا أعرف وعايشت البعض من المهاجرين الذين تعلموا عربية ركيكة بعد وصولهم للمدينة ومع ذلك كانوا يتكلمون مع إطفالهم بالعربية وليس السورث كما أن بعضهم كانوا يتباهون بالتكلم بالعربية فيما بينهم أمام الغرباء ويستنكفون من التكلم بلغتهم  عكس ما كان يقوم به الإخوة الآشوريون والأرمن.

نعم جميعنا وأقصد الكلدان مقصرون في هذا الجانب ولا نعطيه الأهمية اللازمة ونكتفي بإلقاء اللوم على هذا وذاك وبصورة خاصة على الكنيسة كما يفعل أخونا الدكتور برخو وأقولها بصراحة بأن اللغة ستختفي بين أبناء الكلدان في المهجر خلال جيل أو جيلين ما لم تتخذ إجراءات سريعة لمنع ذلك.

مع تقديري وإحترامي.

273
الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم

لاحظت بان الاخ مايكل سيبي ابتعد كثيراعن الموضوع ونقل مقالة من موقع اخر واشار الى مقطع من كتاب Eight years in Persia نقله عن شخص اخر في فقرة مجتزأة عن مضمون الكتاب. والكتاب مكتوب في سنة 1843 Muhammedan ( التاريخ مهم). واريد هناان اكمل الفقرة الناقصة التي دونها منقولة في مقاله, ربما لانه ليس ملما بلغة اخرى غير العربية, ولااريد الخوض في بقية ماورد في مقاله المنقول لكونها لا علاقة بمقالك هذا.
This objection to be called Nestorians probably arises from an apprehension that indignity may attach itself to the name, in our estimation, the Nestorians having always been stigmatized by papist and other oriental sects, as very flagrant heretics, The people call themselves usually syrianee ,and less often Nuzranee,  for the purpose designating both their religion and their nation.

تقديري

 


الأخ ميخائيل ديشو المحترم

تحياتي

شكراً على مرورك وعلى ملاحظتك وقد لاحظت الأمر وهذه على ما يبدو طريقة جديدة لتمرير مواضيع ترفض في العادة إدارة الموقع نشرها وكان من المفترض بهذه الإدارة معالجة هذه المداخلة لأن محتواها يخالف شروط النشر المقررة .


274
الدكتور ليون برخو المحترم

هكذا التخبط وإلا فلا!!!!؟؟؟؟ شكراً

275

الأستاذ رعد الحافظ المحترم
تحية
شكراً على جهودك المبذولة وبحثك حول الإصلاح الذي تم على التعاليم المسيحية ومقارنة ذلك مع إمكانية تطبيق نفس الأمر في الإسلام وإسمح لي بأن أوضِّح أنّ الإصلاح في الديانة المسيحية قد تم على قوانين وأنظمة غير موجودة في الإنجيل  فرضها رجال الدين المسيحيون أي ما يشبه الفتاوي عند المسلمين وهنا أسال هل بالإمكان إلغاء الفتاوي الإسلامية ومعظمها مستندة على نصوص ثابتة في القرآن لا يمكن التلاعب بها على إعتبار أن هذه النصوص هي كلام الله المنزل ؟.

276

الاخ عبد الاحد سليمان المحترم

تحية طيبة

دخلت صباحا الى الموقع وقرأت الردود من ضمنها تعقيباتك.

وأود ان أسترعي انتباهك وإنتباه القراء الكرام الا أن الخط الذي كتب فيه الأخ قشو هو خط مشرقي أصيل. هذا فقط للتنويه. ومن ثم أنك قرأت جزءا منه وفهمته بدليل الاستهانة بصفة ذكرها في متن رده الذي ادرجة في نهاية تعقيبي هذا.

ولن ادخل في تفاصيل ردودك لأن فيها تكرار ممل وهو الدفاع عن البطريرك بأي ثمن دون تقديم ادلة مقنعة غير أنه بطريرك. والدفاع هذا يجري من قبلك حتى إن كان الثمن تعريب الكلدان ضمن حملة شعواء لم يتعرض لها أي شعب وقع تحت نير اسواء أنواع الاستعمار لأن الاستعمار الثقافي واللغوي ابشع أنواع الأستعمار والتأوين هو تعريب أي إستعمار ثقافي ومع الأسف يقوم به البطريرك الكلداني ومع الأسف يسانده الكلدان.

تريد ان تقنع الناس أن يقوم الكرد بتعريب "تأوين" كتبهم الثقافية والأدبية عمل جيد، وتريد ان تقنع الناس ان تأوين كتب شكسبير او الأناشيد الكنسية الإنكليزية عمل جيد وتريد ان تقنع الناس ان "تأوين" - تعريب - التراث الكنسي السويدي او الألماني او غيره عمل جيد وأن من ينتقد ذلك نقده غير بناء. أنا أرى ان الذي يسكت - وليس يدافع عن هذا النهج التخريبي - شريك في جريمة كبرى تقترف ضد الكلدان. وإن لم يكن كذلك كيف تدافع عن البطريرك ساكو الذي شغله الشاغل هو التأوين (تعريب الكلدان ومؤسستهم الكنسية)؟




الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

أهلاً بعودتك مجدداً.

عن المقتبس أعلاه دعني أردّ بالنقاط التالية:

1- أنا أشرت في ردي على الأخ قشو إبراهيم نيروا إلى الحرف الشرقي وهو المستعمل عند الكلدان والآشوريين للتفريق عن الحرف الغربي الذي كتب رده به والمستعمل من قبل السريان وهو موجود في الحواسيب التي تتبع نظام ميكروسوفت (ويندوس) تحت تسمية سيرياك (    Syriac) ولم إُشِر إلى الحرف المشرقي لأن الحرفين الشرقي والغربي في اللغة الآرامية كلاهما مشرقيان ولا أرى أنّك أتيت بشيء جديد.

2- أن لا تدخل في تفاصيل ردودي التي فيها تكرار ممل بحسب قولك فهذا شأنك ولكن ردودي كانت واضحة ودقيقة وجملة مقابل جملة وأفهم من عدم ردِّك عليها شيئاً واحداً فقط وهو أن لا ردّ لك عليها.

3- خلط عجيب عندما تقول بأني أريد إقناع الناس من الكورد والإنكليز والسويديين والألمان إلخ... بتأوين ثقافتهم ولا أعلم من أين أتيت بهذه المعلومة الغريبة.

4- نشرت صفحتين تحمل التسلسل رقم 14 و 15 من كتاب صلاة مترجمة إلى العربية وأتفق معك بأن لغتها ركيكة وغير محبوكة ولكنك لم تنشر الصفحة التي يظهر فيها إسم الكتاب وإسم مؤلفه ولا الجهة التي تستعمله وأمانة النشر تستوجب ذكر هذه المعلومات.

5- شيء  آخر لم أكن أود  الإشارة إليه وهو عما إذا كانت كتاباتك هذه ذات مردود مادي كالذي تتلقاه من الإقتصادية السعودية حسب ما ذكرت أنت سابقاً في إحدى المرات .

أرجع وأكرِّر بأن غايتي ليست الطعن والإنتقاص من شخصك الكريم ولكن إلحاحك وقابليتك الكبيرة في المناورة والمراوغة تدفعني لأن أكون صريحاً معك.

مع إلتقدير


277
السيد غالب صادق المحترم

تحياتي

أشكرك على متابعتك لما جاء في المقالة وأتفق معك كلياً حول النقاط التي ذكرتها عن موقف الدكتور ليون برخو وإصراره على آرائه من دون تقديم أي دليل على صحتها وعدم ردِّه على النقاط المثارة ضذها والتي أخذت تفقد قيمتها لتكرارها غير المبرر وأخشى أن تكون وراء ذلك أجندة خفية لا بد لها أن تنكشف مع الوقت .

النقد البناء مقبول وتستدعيه الضرورة عندما تكون الغاية منه محاولة تصحيح خطأ واقع أما أن يكون للهدم والإنتقاص من الغير مع سبق الإصرار فعنئذٍ يصبح موضع شك وريبة وبسبب معزة الدكتور ليون برخو عندي أرجو مخلصاً أن يراجع حساباته وأن يكف عن الإستخفاف بعقول القراء الذين يقرأون الممحي .

278
الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وعلى إيضاحاتك القيمة التي أغنت الموضوع بمزيد من التفصيل ولكن النظرة التشاؤمية المبالغ بها وتهم الدكتور ليون برخو المتزايدة تدعو إلى نوع من الحيرة. التشاؤن حالة من اليأس قد يصل إليها الإنسان عندما يقتنع بأن أمراً أصبح شبه ميؤوس منه ومن المفروض أن يقترح حلولاً للخروج من ذلك المأزق المفترض بغية تجاوزه لا أن يقف متفرجاً ويضع اللوم على شخص معيَّن ويحمله المسؤولية الكاملة عنه .
.
الأمر الآخر الذي يدعوني للحيرة في آراء الدكتور ليون برخو هو تغييره لموقفه من الدفاع عن إلى التهجم على كل تحرك لغبطة البطريرك لويس ساكو وتحميله المسؤولية الكاملة عن التأوين الذي كان قائماً قبله بفترة طويلة وهذا التحوّل في الموقف كما ارى حصل بعد أن فتح قنوات إتصال مع شخصين ذكرهما بالإسم قبل مدة كان لهما وربما لا زال موقف مناوئ لغبطة البطريرك .

النقد السلبيي بحسب تقديري يؤدّي في كثير من الأحيان إلى عكس المطلوب ومن أراد الإفادة عليه إسداء النقد البناء وتقديم مقترحات تساعد على حلحلة الأمور التي يراها مستعصية وليس الإنتقاد الذي يساعد على خلق بلبلة وأرجو من كل قلبي أن يعيد الأخ العزيز الدكتور ليون برخو النظر في موقفه خاصة وأن إمكانياته ومعرفته باللغة والطقس كبيرة ولا يستهان بها.

وتقبّل تحياتي وتقديري

279
اخي samy

بعدها لينبح النابحون ..


الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

هل هذه هي نقطة الصفر؟؟؟

تحياتي

280

الأخ قشو إبراهيم نيروا المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى تقييمك لكني أرى أنه لا يحق لأي أحد التجاوز على الغير وإن كان فيلسوفاً.

أرجو أن تكتب لي مستقبلاً بالحرف الشرقي للغتنا الجميلة لأني أجد صعوبة في المتابعة مع الحرف الغربي واللهجة المستعملة.

281
الأخ العزيز الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أشكرك على مداخلتك ذات التسلسل رقم (3) أعلاه والتي جاءت مخيبة للآمال كالعادة لأنك لم تجب على أيٍّ من النقاط التي أثرتها وعوضاً عن ذلك سطّرت المزيد من الإتهامات ضدّ غبطة البطريرك ساكو وركّزت على موضوع الرهبنة الهورمزدية وتتهمني بأني ذهبت بعيداً في الدفاع عن البطريرك بالرغم من أني أوضحت في مقالتي بأنّ غايتي هي كشف الحقائق الثابتة التي يحاول البعض طمسها وليست لها علاقة بالأشخاص لأني أعتبر الكرسي البطريركي رمزاً لجميع الكلدان يجب إحترامه وإذا كانت للبعض ملاحظات أو إعتراضات فإنّ طريقة طرحها يجب أن تكون مباشرة مع الجهة ذات العلاقة وليس عن طريق التشهير عبر مواقع التواصل الإجتماعي ومع ذلك دعني أرد على البعض من نقاطك المختلفة بالتفصيل وقدر الإمكان راجياً سعة صدرك.

تقول:

ولكن قبل أن أتي بما لدي في هذه الأمور محاولا مناقشتها، أراك أيضا أنك تدافع عن موقفه من الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة. أعذرني فإنني أقرب من حبل الوريد للرهبنة وأعرف الخفايا وأقول وبثقة إن موقف البطريرك ساكو تجاه الرهبنة موقف مخزي، عدائي عدواني لا يقبل به أي ضمير حي.
وحال صدور قرار من المجمع الشرقي أصدر بتصرف، أي تلاعب باللكمات والعبارات بيانا مع صورة وأظهر أن الرهبنة صارت تابعة له وهذا ليس صحيح لأن الرهبنة حبرية ولا تزال ودور البطريركية دور استشاري وحسب، وهدف المجمع الشرقي هو ان يتصالح البطريرك بطريقة ما مع الرهبنة التي يعاديها.

صيغة البيان الذي أصدره البطريرك صيغة فوقية سلطوية يتهم فيه الرهبان بأنهم بحاجة الى "معالجة وضع ...ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية"؛ وواحد من معاني التشنئة هو "التربية. والله ان من يحتاج المتابعة والمعالجة والتنشئة والروحانية هي البطريركية وليس غيرها.

وأنا أقول بأن ما جاء ببيان البطرير كية الكلدانية حول الرهبنة الهورمزدية كما هو منشور على موقعها على الرابط أدناه يقول نصّاً:

بطلب من السينودس الكلداني المنعقد بروما 5-8 تشرين الأول 2017 جعل الكرسي الرسولي الرهبانية الانطونية الهرمزدية تحت رعاية البطريركية الكلدانية حاليا، مع بقائها حبرية بحسب رسالة المجمع الشرقي المؤرخة في 17 تشرين الأول 2017 والمرقمة 5/2011. وجاء طلب الأساقفة من اجل معالجة وضع الرهبان ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية، خصوصا لأن هذه الرهبانية لعبتْ دوراً ريادياً في الكنيسة الكلدانية، إلى عهد غير بعيد. وسوف لن تألو البطريركية الكلدانية جهداً من اجل خدمة هذه المؤسسة الحيوية في الكنيسة.

وأرى وجود تضارب بين ما تقوله وبين نص بيان البطريركية وتشويش على  ثوابت ذكرها بيان البطريركية حين نسبت إلى غبطة البطريرك قوله بأنّ الرهبنة صارت تابعة له وقلت بأن هذا غير صحيح وبأن الرهبنة حبرية ولا تزال وهذه  النقطة بالذات ذكرها البيان بوضوح أي بقاء الرهبنة حبرية  وقول البطريركية (وسوف لن تألو البطريركية الكلدانية جهداً من اجل خدمة هذه المؤسسة الحيوية في الكنيسة.)  يتناقض مع قولك (إن موقف البطريرك ساكو تجاه الرهبنة موقف مخزي، عدائي عدواني لا يقبل به أي ضمير حي.)


تقول:

وأنظر كيف أقحم موضوع الرهبنة في جدول أعمال السينودس والفقرة حسب بيان البطريركية لم تكن هناك أساسا وكيف اشتكى على الرهبنة لدى المجمع الشرقي.

أرجو أن توضح الكيفية التي أقحم بها الرهبنة في جدول أعمال السينودس وإشتكى  عليها  وكيف علمت بأن الموضوع لم يكن ضمن جدول الأعمال إلا إذأ كنت حاضراً في السينودس أو أن المعلومة قد تم نقلها لك من قبل أحد الحضور ولكن بتصرّف.

تقول:

سبحان مغير الأحوال، هل تتذكر كيف وقفنا بجانبه عندما اشتكى عليه المطران سرهد وقسسه لدى المجمع الشرقي؟ اليوم هو يقوم بذلك. لماذا قاومنا وانتقدنا المطران جمو لأنه اشتكي على البطريرك لدى المجمع الشرقي ونساند البطريرك عندما يشتكي على الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة؟ الا يدل هذا اننا نحابي طرفا ضد أخر؟ .

قدر تعلق الأمر بي شخصياً فأنا كتبت كثيراً وفق قناعاتي الشخصية ووقفت مع الحق قدر تعلقه بأمر عام يخص الكنيسة الكلدانية ككل ولم أقف مع شخص ضدّ آخر لأنّي أعرف من متابعتي للأمر بحكم قربي من قلب الحدث إن بادئ الإعتراض أو المشتكي كان غبطة البطريرك ساكو وليس المطران جمو وقسسه وكل ما قدمه الأخيرون كان إلتماساً لإبقاء الكهنة والرهبان المخالفين المتواجدين في الأبرشية دون موافقات رسمية من أبرشياتهم الأصلية .

تقول:

قبل فترة سحب منهم حتى القرى التي كانوا يخدمون فيها، أي طردهم.

وهنا أقول بأن المفهوم عن الخدمة الرهبانية هو بقاء الراهب في ديره وإذا دعت الحاجة إلى تنسيبه للعمل في خورنة ولفترة محددة إلى حين أيجاد كاهن بديل فهذا لا يعطي الراهب الحق في التمسّك بالمكان الذي تم تنسيبه للعمل فيه وهنا تجدر الإشارة إلى زيارة قمت بها مع مجموعة من الأقارب سنة  2009 إلى دير الربان هورمزد عند تواجدي في العراق لآخر مرة حيث عرجنا ألى دير السيدة في ألقوش لغرض شراء كتاب طقسي وقابلنا رئيس الدير الذي سألته عن عدد الرهبان المتواجدين معه في الدير فأجابني والأسى والحزن يملأ قلبه بأنّه الوحيد في الدير لأن المتواجدين معه من الرهبان قد وجدوا لهم خورنات وإنتقلوا للعمل فيها لأن الحياة هناك مريحة ومجزية أكثر من الدير. فهل واجب الراهب الذي تدافع عنه هو تركه للدير والبحث عن حياة مريحة؟

تقول:

أما عن الأمور الأخرى فسأعرج عليها لاحقا وأبرهن لك أنني أحاول نقل الواقع كما هو بقدر استطاعتي وكذلك أبرهن لك ان الكلدان ورهبانيتهم ومستقبلهم وثقافتهم وفنونهم – أي وجودهم – صاروا في خطر مبين بسبب سياساته الطائشة.

أنا بإنتظار أن تعرج على الأمور الأخرى وآمل أن تفعل ذلك وإسمح لي بأن أقول بأنّك تبالغ في تشاؤمك حول وضع الكلدان وفي إتهامك للآخرين من دون تقديم أدلة مقنعة تقول بأنّك تملكها.

أخي العزيز دكتور ليون برخو أرجو أن تتفهّم بأني لا أقصد على الإطلاق الإنتقاص من أحد ولكني أؤمن بأنّ التشبّث بالرأي قد يدفع بصاحبه للوقوع في أخطاء قد تكون أو لا تكون مقصودة ونبقى جميعنا بشراً معرضون للسهو والخطأ بسبب طبيعتنا الضعيفة.

وتقبل كامل إحترامي الشخصي بعيداً عن إختلافات الرأي .

رابط بيان البطريركية الكلدانية حول الرهبنة:
http://saint-adday.com/?p=19937




282
الأخت soraita المحترمة

تحياتي

ما اتيت به من معلومات صحيح عايشناها والحفاظ على ما يمكن المحافظة عليه من التراث واجب يقع على عاتق الجميع وليس على البطريركية وحدها. أما التعريب فأرى أن هناك بعض المبالغة لأنّه هناك قداديس بكل اللغات حتى في بلاد المهجر والقداس الكبير يكون باللغة الكلدانية حصراً كما هناك قداس باللغة العربية تلبية لطلب الذين يدعون بأنهم لا يفهمون اللغة الكلدانية وأحضره أنا شخصياً في كثير من الأوقات وألاحظ بأن 99% من الحضور هم من أهل القرى ويعرفون الكلدانية جيداً ويرتلون الألحان التي تتلى بالكلدانية أو السورث بطلاقة. أما الصلوات الطقسية الأخرى كالرمش فهي تتم باللغة الكلدانية فقط.

283
الأخ العزيز سامي ديشو samdesho المحترم

تحياتي

أشكرك على تقييمك الجميل وأقدِّر عالياً تفهّمك لما جاء في المقالة وغرضي ليس الإنتقاص من أي شخص ولدي كامل الإحترام للدكتور ليون برخو بالرغم من وجود بعض التقاطع في وجهات النظر بيني وبينه وغايتي هي الوصول إلى حلول لمشاكلنا إن وجدت وطرح المقترحات البناءة بغية إصلاحها وليس النبش والتصيد لهفوات قد تحدث هنا أو هناك من قبل هذا أو ذاك لأن الإنسان مهما علا مركزه يبقى بشراً لا يمكن أن يصل في قراراته إلى درجة الكمال الذي يبقى من خصائص الله وحده.

نعم للأخ العزيز الدكتور ليون برخو إمكانيات كبيرة يمكن الإستفادة منها وله خلفية دينية لا يستهان بها لكونه قد قضى تسعة سنوات في الدير في القوش كما ذكر هو في إحدى المرات وحبذا لو جنَّدَ  جزئاً من إمكانياته لغرض البناء وعدم الإكتفاء بالإنتقاد.

284
الدكتور ليون برخو وخطر زوال الكلدان بزوال لغتهم وثقافتهم وتراثهم

كتب الدكتور ليون برخو وهو أحد الأكاديميين المعروفين من أبناء شعبنا العديد من المقالات والكثير من التعقيبات  وقد خصَّ الكلدان ورئاسة كنيستهم بالجزء الأكبر منها منذراً بزوالهم من الوجود لعدم إهتمامهم بالطقس واللغة والثقافة والريازة والأزياء والتراث وغيرها من التسميات العديدة التي يحب أن يكررها دون كلل أو ملل ومن كثرة إهتمامه بهذه النقطة لا يتوانى عن ذكرها في أي موضوع يكتب عنه كما هي الحال مع مقالته الأخيرة حول السيد مسعود البرزاني وسقوطه وإنكسار ظهره على حد تعبيره  والمنشورة على الرابط رقم (1) أدناه.

يلقي الدكتور برخو باللائمة عن كل الذي حدث في السنوات الأخيرة على غبطة البطريرك مار لويس ساكو محملا إياه كامل المسؤولية عن زوال الكلدان المرتقب وحجته الظاهرية تتركَّز على عملية تأوين الطقس أو تعريبه ويصرّ على أن البادئ بها أو عرابها هو غبطة البطريرك ساكو وأختلف معه بخصوص هذا  الإتهام لأن التأوين أو التعريب قد بدأ قبل أن يستلم البطريرك ساكو رئاسة الكنيسة الكلدانية أو حتى قبل حصوله على الدرجة الكهنوتية لأنّ نظرة الكنيسة الكاثوليكية عموماً هي نظرة إنفتاحية بعيدة عن تلك التي تنادي بها الكنائس ذات الصبغة القومية  وأنا أذكر منذ طفولتي وأنا أكبر عمرا من الدكتور ليون برخو ومن غبطة البطريرك لما كان يتم إعدادنا للتناول الأول كنا نلقّن تراتيل باللغة العربية أكثر من تلك التي كنا نتلقاها بلغتنا الأم.

يقول الدكتور ليون برخو بأن اللغة والثقافة هي هوية الشعوب وإن زالت زالوا والمعروف بأنّ لا لغة خاصة بالكلدان لأن لغة أجدادهم كانت الأكدية المنقرضة ولغتنا الحالية مكتسبة يسميها المختصون ومن ضمنهم الدكتور ليون برخو نفسه باللغة السريانية وأعظم مؤلفي طقسنا وهو مار أفرام يُسمَّى بالسرياني  وعليه لم أعد أفهم معنى لثقافتنا الكلدانية التي يسميها بالفريدة من نوعها ويفضِّلها على غيرها فهل الإنفراد فيها يكمن في كونها لا تملك خصائص الوجود إصلاً إستناداً إلى نظريته هذه ؟

يسألني الدكتور ليون برخو في رده ذي التسلسل (20) على مقالته الأخيرة التي نشرت تحت عنوان (ما الدرس الذي نتعلمه من سقوط مسعود البرزاني وإنكسار ظهره ووأد مشروعه ) وعلى الرابط رقم (1) أدناه وقد أقحم فيها موضوع زوال الكلدان وزوال لغتهم وتراثهم رغم عدم وجود أيّ ترابط بين عنوان المقالة مع موضوع زوال الكلدان ويطلب إثبات إن كان البطريرك ساكو قد أسس مدرسة أو فتح صفاً  لا بل أقام دورة لإحياء ثقافة كنيسته وأنا هنا أسأل الدكتور برخو بالمقابل أن يذكر لي إسم أيٍّ من البطاركة قبله قام بفتح المدارس أو الصفوف أو أقام دورات لإحياء ثقافتنا في العقود الأخيرة التي عشناها مقرونة بالأدلة الثبوتية على أن يستثنى من ذلك المدارس الخاصة التي كانت تدار من قبل الراهبات بشكل مستقل.

يقول الدكتور ليون برخو : ( البطريرك ساكو مشهود له انه يعادي ويزدري ويهمش ويستخدم عبارات نابية مشينة غير لائقة عند التحدث عن ثقافته وثقافة شعبه ومؤسسته وعمل الكثير الكثير وحتى يومنا هذا نظريا وممارسة لهدم هذه الثقافة والأدلة كثيرة وأتيت على الكثير منها. ) وأنا أطالب الدكتور برخو بتقديم ولو قليل من الأدلة الكثيرة التي يتحدث عنها تؤيِّد كلامه هذا لأني كمنتمٍ للكنيسة الكلدانية ومواظب على الحضور في الآحاد والمناسبات ولي إلمام جيد بالطقس أرى أن الطقس الكلداني لا زال بخير محافظاً على اللغة الأم مهما كانت تسميتها ولا أنكر وجود تغيير طفيف في بعض الصلوات كتقديم وتأخير في مواقعها أو إضافات غير مؤثرة هنا أو هناك ومثل هذا الأمر حدث من قبل وليس فقط خلال السنوات الأخيرة التي ترأس فيها غبطة الجاثاليق ساكو السدة البطريركية وعلى أية حال فليس في عقيدتنا ما يشير إلى كلام منزل لا يجوز تغييره وكل شيء من وضع الإنسان يمكن أن يعاد النظر به.

إكتشاف جديد وخطير أتى به الدكتور ليون برخو في رده المشار إليه اعلاه وهو (تآمر البطريرك لويس ساكو على الرهبانية الكلدانية المجيدة) وأظنه يلمِّح إلى مطالبة سينودس الكنيسة الكلدانية في إجتماعه الأخير في روما بوضع  الرهبانية تحت إشراف الكنيسة الكلدانية وقد حصلت الموافقة على الطلب ولفترة محددة كما ورد في الفقرة رقم (7) من قرارات  السينودس الكلداني المنشورة على موقع الباطريركية الكلدانية على الرابط (2) أدناه والمعروف بأن هذه الرهبانيات كانت بالأساس تابعة للبطريركية الكلدانية وقد تمّ سلخها بقرار من مجمع الكنائس الشرقية ( وزارة المستعمرات ) ولي وللدكتور ليون برخو كتابات سابقة حول هذا الموضوع لا أرى حاجة للرجوع إليها لتلافي الإطالة.

يحيلني الدكتور ليون برخو إلى رده ذي التسلسل (17) على مقالته المذكورة ويقول حرفياً: (أنا شخصيا أحيلك الى الرد 17 أعلاه فيه نقاط محددة وفيها الأدلة والبراهين. كنت أتمنى ان تناقشها محاولا تفنيدها مثلا وليس إطلاق ما يشبه اتهامات غير صحيحة وتأخذنا خارج نطاق وسياق الموضوع.) وقد اعدت قراءة الرد الذي يشير إليه أكثر من مرة ولم أجد فيه غير كلام صحفي مليء بآراء شخصية وتخمينات تعوزها الأدلة والبراهين وإن إقترب بعضها من الواقع فهذا لايعطيها من الأهمية شيئاً لأنها آراء غير حيادية وقد تكون بعض المعلومات الواردة فيها مسربة وفيها تضخيم ومبالغة والناقد المحايد يسرد الإيجابيات إلى جانب السلبيات وأشير ألى نقطة واردة في رده عن إكتشاف الفاتيكان أن المسألة ليست إلا صراع داخلي يريد فيها البطريرك فرض نفسه على  الأساقفة والكهنة وأنا أستغرب من هذا الإستنتاج لأنّ ما يسميه الدكتور برخو بالصراع لم يكتشفه الفاتيكان باللحظة الأخيرة مصادفةً لأنّه تم منذ اللحظة الأولى تحت إشرافه وبعلمه التام وربما بتشجيع من قبل جهة محددة فيه وقد حضر رئيس المجمع الشرقي الكاردينال ساندري إلى سان دييغو مرتين لمتابعة القضية .

إقتباس :
في البداية كنت من اشد المدافعين لنهجه الاستقلالي في الأمور التنظيمية لكنيستنا الكلدانية المجيدة ووقفنا معه وأظن اغلب الكلدان. وبعد فترة وجيزة وإذا بنا نكتشف ان هدفه لم يكن الحصول على حكم ذاتي في الإدارة والتنظيم الذي تستحقه الكنيسة الكلدانية بجدارة، بل ظهر انه مجرد تصفية حسابات مع هذا وذاك.

والفاتيكان مؤسسة من اقوى المؤسسات في الدنيا. دولة الفاتيكان أصغر دولة مساحة في العالم، إلا انها ذات تأثير بالغ سياسيا وماليا ومعلوماتيا وترقى سطوتها ومكانتها الى مركز دولة عظمى

 وبسبب تغبطه وتغبط سياساته، سرعان ما وقع البطريرك في الفخ الذي نصبه لغيره، بعد ان اكتشف الفاتيكان ان المسألة ما هي الا صراع داخلي يريد البطريرك بواسطته فرض نفسه وسلطته على الأساقفة والكهنة الكلدان بأي ثمن وليس ضمن إطار تحقيق حكم ذاتي كي تزدهر بواسطته كنيستنا الكلدانية المجيدة وتتخلص من تركتها الثقيلة.

وهكذا فشل في مسعاه لأن الفاتيكان لم يراه محاولة لتعزيز المؤسسة الكنسية بل مسألة شخصية في إطار حسابات شخصية.
أنتهى الإقتباس.
.
لم يذكر الدكتور ليون برخو مصدر المعلومات الخطيرة  الواردة في المقتبس أعلاه وجميعنا نعلم بأنّ الكنيسة الكلدانية عانت من الضعف والتسيّب خلال السنوات العشر الأخيرة قبل إستلام غبطة البطريرك ساكو سدة الرئاسة فيها وحاول بعد تنصيبه إصلاح ما يمكن إصلاحه رغم وجود  موقف معروف من قبل مجمع الكنائس الشرقية وقدر تعلق الأمر بأبرشيات المهجر يعلم الجميع بأن هناك البعض ممن إستغلّ نقطة الضعف في التسلسل الإداري هذه لأغراضه الشخصية وإتخذ موقفاً مناوئاً من محاولات غبطة البطريرك الإصلاحية لأنّ حالة الفلتان السائدة كانت مفضَّلة عندهم  ومع ذلك فالنتائج النهائية جاءت إيجابية نسبياً ويبقى رأيي الشخصي بأنّ أفضل حل لتلافي المشاكل المماثلة مستقبلاً يأتي عن طريق ربط أبرشيات الخارج بالبطريركية إدارياً وطقسياً وليس طقسياً فقط كما هي الحال الآن.

أذا كنت أخي العزيز دكتور ليون برخو من أشد المدافعين عن نهج البطريرك ساكو  الإستقلالي فما الذي دعاك إلى تغيير موقفك وهل كان لقنوات الإصال الخاصة بك علاقة بهذا التغيير وهل أفهم من كلامك بإنّك مع التسيب الذي كان سائداً من قبل وما الذي يجعلك تصدِّق بأن ما قام به غبطة البطريرك ساكو كان لتصفية حسابات وليس محاولة حميدة لإصلاح خلل كان موجوداً قبل وصوله إلى السدة البطريركية؟ هل ترى أنّ موقف مجمع الكنائس الشرقية قد تغيِّر قيد أنملة عما كان عليه سابقاً ؟ وهل تتصوَّر بأنّ الطريق الأسلم هو الإستمرار في تكرار الإتهامات أم في محاولة طرح الأفكار والمقترحات البناءة غير الإستفزازية كي يتقبلها المقابل؟

نقطة أخيرة أودّ تأكيدها وهي أن الكلدان وأغلبهم اليوم في المهاجر سيفقدون لغتهم وثقافتهم خلال عدد قليل من العقود شئنا أم أبينا لتأثرهم بمحيطهم الجديد والأمل الوحيد في الحفاظ على جزء ولو بسيط  من تلك الثقافة هو عن طريق الباقين داخل بلد الأجداد وعندما يطالب غبطة البطريرك ساكو بعدم الهجرة ينبري البعض لإتهامه بمحاولة منعها عن طريق إتصاله بالسفارات الأجنبية لحثها على رفض قبول الطلبات المقدمة من قبل الكلدان وهذا أمر مضحك ومبكٍ لأنّ الذين يطرحون مثل هذه الأفكار أدرى من غيرهم بأنّ سياسة الدول الكبرى في قبول اللاجئين لا تتأثّر برأي هذا أو ذاك حتى وإن كان بابا روما وليس بطريركاً للكنيسة الكلدانية كما أن تحوّل البعض عن الكنيسة الكلدانية إلى الكنائس الإنجيلية لا تتحملها البطريركية لأنه تصرف شخصي يتحمّل مسؤوليته المتحوِّلون الذين يتنكرون لإيمانهم بسبب مغريات مادية وضعف الإيمان عندهم وما أكثر الذين تستهويهم المادة التي أصبحت معبودهم الجديد.
أرجو أن يكون واضحاً لدى جميع القراء الكرام بأنّ لا علاقة لغبطة البطريرك ساكو أو لغيره بما أعرضه من أفكار شخصية أؤمن بها ودافعي الأوّل والأخير هو الوقوف إلى جانب الحق الذي يحاول البعض طمسه أستناداً إلى قناعاتي المبنية على متابعاتي وقربي من موقع الأحداث.

مع خالص تحياتي وتقديري للدكتور ليون برخو وللقراء الكرام.

رابط رقم (1) مقالة الدكتور ليون برخو:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,857308.0.html

رابط رقم (2) قرارت مجمع سينودس الكنيسة الكلدانية الخير:
http://saint-adday.com/?p=19673


285

الأستاذ سهيل أنطوان المحترم

يظهر تحت عنوان هذه الرسالة المستعجلة أنها مكتوبة ومنشورة قبل أكثر من ثلاث سنوات أي بتاريخ 30 تموز 2014 على وجه التحديد وعلى هذا الموقع بالذات. فما هي الحكمة من إعادة نشرها حرفياً والظروف قد تغيرت كثيراً منذ 2014 إلى الأن؟

تحياتي

286
الأب الفاضل نوئيل فرمان السناطي المحترم

شكراً لنقلك الخبر وتهاني القلبية لسيادة المطران مار باوي سورو جزيل الإحترام بمناسبة تعيينه راعياً لكرسي مار أدي في أبرشية كندا وتجاوزه لفترة إنتظار طويلة وعصيبة راجيا لسيادته الموفقية في موقعه الجديد .

تهنئة مماثلة لجميع أبناء أبرشية مار أدي بسد الفراغ الناتج عن نقل راعيها السابق سيادة المطران عمانوئيل شليطا إلى ابرشية القديس بطرس في غرب أميركا بسرعة قياسية بجهود سينودس الكنيسة الكلدانية وموافقة قداسة البابا فرنسيس على الترشيح.
 
أرجو أن تسمح لي بإثارة نقطة قد تكون مهمة قدر تعلق الأمر بالنبذة التي أوردتها عن تقارب كنيسة المشرق مع كرسي روما لأذكر بأني قرأت في كتاب حياة البطريرك مار ياو آلاها الثالث ( المغولي وصيني الأصل ) أن هذا البطريرك كان قد أرسل معاونه الربان صوما إلى روما سنة 1287 ميلادية وقد قابل البابا هونوريوس وعرض عليه صورة إيمان كنسية المشرق بغية التوحيد وبعد دراستها من قبل مجلس الكرادلة نالت القبول على يد خليفته البابا نيقولاوس الرابع سنة 1288  الذي زوده بهدايا ثمينة وأواني كنسية وبدلات مطرزة لكنيسة المشرق وكتاب تثبيت للبطريرك ياو آلاها وقد يكون الطغيان المغولي على أبناء كنيسة المشرق أواخر القرن الثالث عشر وأوائل الرابع عشر قد غطى على هذا الحدث الكبير.

مع التقدير
 
عبدالاحد سليمان بولص

287

وكم أتمنى من الذين تمت الإشارة اليهم بطريقة غير مباشرة في هذا المقال ان يستجمعوا شجاعتهم ويغادروا لأن الأذى الذي الحقوه بنا وبثقافتنا وطقسنا ولساننا وهويتنا وآدابنا وإرثنا وتراثنا وفنوننا وريازتنا وهويتنا (أي وجودنا كشعب أصيل) شيء مهول لا يوصف ويكونون بهذا قد ادوا أنفسهم خدمة جزيلة وشعبهم ومؤسستهم سابقة طيبة لتحمل المسؤولية الأخلاقية الملقاة على عاتقهم وهي الحفاظ على ثقافة مؤسستهم وشعبهم المشتت الذي تقاذفه الأمواج ويمنحوا فرصة لغيرهم عسى ولعل يحافظ على ما تبقى لنا من فتات نتيجة سياساتهم الطائشة.

تحياتي



الأخ العزيز الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

من المعروف أنّ عقارب الساعة لا تعود إلى الوراء وإن حدث ذلك مرة في تاريخ الكنيسة الكلدانية في السنين الأخيرة حين صدرت إرادة فوقية بتعيين شخص خارج النظام المعمول به ولأسباب غير معلنة فمن غير المعقول حدوث نفس الشيء مرة أخرى خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً وأتقدّم إليك برجائي الأخوي ولك أن تقبله أو أن ترفضه وهو أن تبقى على الحياد على أقل تقدير ولا أطالبك بأكثر من ذلك .

تمنياتك الواردة في المقطع المقتبس من ردّك المرقم (10) أعلاه لا أظنها سترى النور لأنّه لا يوجد رابط بين تشبيهك للحالة الكوردية مع وضع الكنيسة الكلدانية والذي يدل على  محاباتك  لجهة كنت قد فتحت معها قنوات إتصال وإن متأخِّراً كما ذكرت أنت في مرة سابقة ضدّ جهة أخرى وقد أثرتُ أنا شخصياً هذه النقطة أكثر من مرة ولكنّك تحاشيت الإجابة عنها .

أنا أعتقد بأنّك لو كتبتَ موضوعاً عن الجرائم التي تقوم بها منظمة الشباب الإرهابية في الصومال أو تلك التي تقوم بها بوكو حرام في نايجيريا  فإنّك سوف تقحم فيها من تريد إظهاره كعدو للطقس واللغة والإرث والتراث والريازة وإلى آخرها من الكلمات التي لا تملّ عن تكرارها بشكل مستمر.

كنا قد بنينا أملاً كبيراً كمنتسبين للكنيسة الكلدانية عموماً وكأبناء لأبرشية القديس بطرس في غرب أميركا على وجه الخصوص بأنّ الغيمة الداكنة التي كانت تسود الوضع وتدفع لمثل هذه الأقاويل والإتهامات قد زالت نتيجة التقارب الذي حصل عقب زيارة غبطة البطريرك لويس ساكو إلى أميركا أواخر شهر أب وأوائل شهر أيلول من هذه السنة ولكن يبدو أنّ ذلك التقارب كان شكلياً ومظهرياً بدلالة إستمرار المؤيِّدين لإحدى الجهتين لا بل تصعيدهم في نشر الإساءات ضدّ رئاسة الكنيسة الكلدانية ممثلة بغبطة البطريرك ساكو .



288
الأخ الفاضل جاك يوسف الهوزي المحترم

تحياتي

لا شك أن الكل يشتركون في المسؤولية لما وصلت إليه وضعية الإيمان من ضعف وتضعضع إبتداءً من الكنيسة وإلى أصغر مؤمن فيها لأن هناك قوة تعمل في السر والعلن لتدمير الأخلاق وإضعاف الإيمان تطبيقاً لمبادئ العولمة التي بدأت تسود وتؤثِّر على جميع الأديان على حد سواء إلا أن الكنيسة المسيحية تنال القسط الأكبر من الأذى لأنّ لدى أتباعها الحرية الكاملة في التصرف دون الخوف من القصاص واحكام الردة وما شابهها لدى بعض الأديان الأخرى.

حصة الكنيسة وعلى رأسها الكاثوليكية تتمثّل في القوانين الصارمة التي فرضتها عبر تاريخها الطويل والتي لم يكن لها وجود في القرون الأولى للمسيحية وعلى سبيل المثال سر التوبة الذي لم يكن موجوداً وتمّ فرضه خلال القرن الثاني عشر وغيره الكثير الذي لا يتماشى مع عقلية العصر ويساعد ما تعرضه العولمة من أفكار وأنظمة وحقوق إنسان براقة .

 على الكنائس عموماً والكاثوليكية بصورة خاصة إعادة النظر بتلك القوانين التي لم تكن موجودة في بداية المسيحية والتي فرضتها خلال القرون الوسطى للسيطرة على عقول المؤمنين وإسغلالهم كما أعادت النظر بصكوك الغفران وشراء منازل في السماء وتحريم العلوم كما حدث مع غاليليو وغيرها ومن المؤكّد أن لها تخويل رباني مطلق بحل أو ربط ما يريدون حله أو ربطه على الأرض ليكون محلولاَ ومربوطاً في السماء.

صحيح أن لا خوف على زوال الكنيسة لأنها مبنية على الصخرة والرب معها إلى إنقضاء الدهر وهو لا يخلف وعده لأنه قال بأن السماء والأرض تزولان وحرف واحد من كلامي لا يزول إلا أن الخوف كل الخوف هو على الأنفس التي تضيع بسبب تغاضي الكنيسة عن القيام بما يجب عليها القيام به في هذه الظروف الصعبة.

289

الأخت تيريزا إيشو المحترمة

تحية

الدول الكبرى تساعد من يعمل معها بالقدر الذي يخدم مصالحها وقد توصل بعضهم إلى كراسي الحكم كما فعلت مع صدام حسين وغيره عندما تتطلّب تلك المصالح وقتاً أكبر للتنفيذ وعندما يتم ما أرادت الوصول إليه تحاول إزالة من أوصلتهم للحكم وإن رفضوا تزيلهم بالقوة والتاريخ الحديث يشهد على حالات كثيرة من هذا القبيل.

أما ما تذكرينه عن بيع الحلفاء للقضية الكوردية و الآشورية فإني أرى بأنّ من تسمينهم بالحلفاء قد حصلوا على ما أرادوا خلال المهلة المحددة ولم يكونوا بحاجة لتقديم المزيد من الدعم المادي والمساعدة العسكرية للذين تصوّروا بأنّهم قد أصبحوا أصحاب حقوق بمجرد تقديمهم  بعض الخدمات.

290
بعد
اخونا عبد الاحد
طالما انني لم اكمل الحوار على  موضوعكم فمعنى ذلك انني أكتفيت بالمداخلتين هناك ، ولأنني اعرف ان خاتمة مثل هذه المواضيع والمناقشات ستنتهي بعبارات وكلمات غير لائقة .. ولا اقصد بذلك حضرتكم ، وانما بعض الذين يدخلون على الخط لغرض الاساءة لا اكثر ، ونحن لا نريد ان يكون النقاش والحوار سببا في  الاساءة بين الاخوة من القراء او الكتاب .
النقطة الاخرى  اخونا عبد الاحد ..هي انني كلما  احاول ان اقنعك بما أطرحه ، اجدك تذهب الى نقطة اخرى  ، وهذا يتطلب  وقتا كبيرا للحوار والكتابة ....




الأخ فاروق كيوركيس المحترم
بعد الإستئذان من السيد لوسيان صاحب الكلمة

تقبل تحياتي

قبل كل شيء ليكن معلوماً لديك بأني أرفض وأستهجن كل كلام مسيء في النقاشات بين الإخوة حول النقاط المختلف عليها في الرأي كما أنّ لدي قناعاتي الشخصية التي بواسطتها أؤمن بالوسطية بين كافة أطراف أبناء شعبنا ولا يمكن أن أقبل  في يوم من الأيام بالإنحياز ضد البعض إرضاءً للبعض الآخر وعليه أنصح بأن لا تحاول إقناعي بذلك . عندما نحاول الرد على أي موضع ومناقشته بموضوعية فمن المفروض أن ننقل ما قاله المقابل بأمانة أو أن نقتبسه حرفياً وهذه الخدمة متاحة لدى موقع عنكاوا.كوم أمّا أن نختار بعض الكلمات من النقاط المثارة ونحوِّرها ونبني عليها فهذا بحسب رأيي عمل غير صحيح.

في موضوعي المشار  إليه وفي كافة ردودي دعيت ولا زلت أدعو إلى التقارب والتفاهم ونبذ الخلافات ولكني أفهم من المبطّن من كلامك أنّك تحاول إظهاري وكأني أقف إلى جانب جهة معينة ضد أخرى ولوضع الصورة أمام القراء بشكل صحيح ادرج فيما يلي النص الكامل لردي الثاني والأخير على مداخلتيك الثانية والثالثة حولة مقالتي المشار إليها في ردي رقم (6) أعلاه والمنشورة على الرابط:

 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,856261.0.html

 

رد: هل هناك أمل بأن يشفى أبناء شعبنا من مرض التسميات وصراعاته المدمرة؟
« رد #23 في: 20:01 20/10/2017 »
•   اقتباس
•   تعديل
•   حذف

ألأخ فاروق كيوركيس المحترم

تحية أخوية

أشكرك عى مرورك الثاني ومن ثم الثالث وبغية إيضاح بعض الأمور أدرج ملاحظاتي التالية مرة أخرى وربما أخيرة خدمة لمتابعينا من القراء الكرام وكما يلي:

1- أحترم قناعاتك الشخصية وإيمانك بالأرض التي كانت في زمن ما آشورية ولكنها لم تعد اليوم كذلك والإيمان باللا موجود يبقى نوعاً من الأحلام كحلمي بأن أرض أور هي كلدانية.

2- اللغة تتطوَّر مع الزمن والكلمات تفقد معناها الأصلي وأنا منذ أن وعيت لم أفهم معنى لكلمة ( سورايا) إلا مرادفاً   لكلمة (مشيحايا) وفي منطقتنا  في شمال العراق كنا نستعمل مثلاً كلمة (قورذايا) أي الكردي كمرادف لكلمة مسلم . أما أن يتم إعتبار كلمة (سورايا) تحويراً لكلمة آشوري أو سرياني بسبب تقارب اللفظ  فأنا لا أؤمن بذلك لأننا كنا نسمي الآشوري ( أثورايا) والسرياني ( سرياني) ولم نسمِّ إي منهما (سورايا) قومياً لأننا كنا نؤمن بأنّهم (سورايي ) عقائدياً أي مسيحيين.

3- مع جل تقديري للأب الفاضل ألبير أبونا الذي يعتبر باحثاً وليس مؤرِّخاً  فإن آراءه تبقى إجتهاداً شخصياً من دون ذكر مصادر موثوقة تنسب مار قرداغ  والشهيدين  بهنام وأخته ساره والراهب الشيخ متي إلى الآشورية وقد يكونون فعلاً كذلك لكن هذا لم يكن ضمن موضوع المقالة  أصلاً وهنا لا بد لي أنة أصحح معلومة مهمة وهي أن الديانة الفارسية كانت تسمَّى الزرادوشتية ولها اتباع لحد اليوم وليس المجوسية وهذه التسمية تخص رجال الدين الذين كانوا يخدمون في معابد النار الزرادوشتية.

4- هناك خلط لدى البعض حينما يعتبرون خطاً النسطوري مرادفاً للآ شوري لأن سكان حكاري وغيرها من المناطق الجبلية البعيدة كانوا من مختلف أجناس المسيحيين الذي نجوا بجلدهم من مذابح المغول اواخر القرن الر ابع عشر وبداية الخامس عشر وقد أشرت إلى هذه النقطة في متن المقالة. أما عن وجود قبائل شبه مستقلة في تلك المناطق فإسمح لي بأن أقول بأني لا أقدر أن أستوعب مثل هذا الكلام لأن تلك القبائل وقراها كانت مستباحة من قبل العثمانيين والأكراد وقد لاقوا الأمرين وقدموا آلاف الضحايا البريئة بسبب إنتمائهم المسيحي وليس القومي.

5- أن يسمي السريان الأرثودوكس كنيستهم بالآشورية كما في الصورة في مداخلتك رقم (3) فهذا أمر مستغرب لأنّهم لا زالوا لحد الآن ينظرون إلى الآشورين  (النساطرة) كهراطقة ولا يعترفون بهم وقد كتب السيد موفق نيسكو وهو من كبار المتشددين عند السريان الأرثودوكس مقالات عديدة حول هذه النقطة.

أعتذر عن الإطالة ولكن للضرورة أحكام وأرجع وأقول بأن علينا الإبتعاد عن التعصب ومحاولة بناء جسور للتقارب بدل غلق طرق التقارب والتفاهم.

 وتقبل خالص تقديري


291

ما الإشكال الذي تحول إلى صراع معيب ومناكفات وإتهامات وتخوين وأحياناً شتائم مُخجلة ، حينما يذكر أحدنا عنوان هويته التي يحملها ويؤمن بها ؟ وما نوع الجريمة والتجاوز والذنب حينما يحمل ثلاثة أشقاء ثلاثة تسميات مختلفة في عنوانها ، وموحدة في جوهرها وأهدافها ، وكل منهم يعتز بإسمه ومقتنع بإختياره، ولكنه لا يهمش الأخر ولا يسلب حقوقه ولا يحاول إلغاء وجوده ولا تمزيق صفحة حضارته من سجلات التاريخ؟ أليس العكس هو الصحيح ؟ أليست قوة لنا جميعاً حين نتكاتف تحت سقف بيتنا المشترك الواسع ونعمل كرجل واحد لنيل حقوقنا الكاملة من ( الحاكم  المتسلط ) الذي ينظر إلينا بإستخفاف بسبب تشتتنا ومعاركنا الإنترنيتية ، ونحن مسيحيون تجمعنا مبادئ السيد المسيح خالق الكون ومخلص البشرية في التسامح والمحبة والتواضع ونكران الذات .



الأخ صباح دمان المحترم

 تحياتي الخالصة

أشكرك على تحليلك القيم وملاحظاتك الموضوعية التي إقتبست منها المقطع إعلاه لأقول بأنّه مع كل الأسف هناك بعض الناس الذين لا همّ لهم إلا زرع الفتنة وتأجيج الخلاف بين أبناء شعب مقبل على الإنقراض يدعون جميعهم بأنّه شعب واحد ولا أفهم كيف نكون شعباً واحداً وإخوة بحسب مقولة هؤلاء إذا كان أحدهم يريد أن ينهش لحم أخيه.

يؤسفني أن أقول لهؤلاء المتعصبين بأنهم ليسوا صادقين بإدعائاتهم وأخشى أن تكون لبعضهم توجهات خاصة مدفوعة بالتبعية لجهات لا تريد الخير لأبناء شعبنا جرياً وراء مصالح مادية أو أن يكونوا أناس بسطاء مدفوعون بإنتمائاتهم الطائفية والعنصرية  ومن المهم أن نستمر في فضح خطئهم علّهم يعودون يوماً ليكتشفوا مقدار الضرر الذي يلحقونه بقومهم سواء عن دراية أو جهل.

292
الأخ لوسيان

تحياتي

أن تكون لك قناعات محددة فلا أحد يستطيع أن يجادلك عليها لأنّ هذا حق طبيعي لك وأن تكون أكثر مّلّكية من الملك فهذا أيضاً شأنك أمّا أن تضع فرضيات حسب مزاجك وتجيب عليها وتحاول الإيحاء للآخرين بأن كلامك صحيح لا غبار عليه وترفض رأي المقابل معتمداً على تحليلاتك الشخصية فهنا تجد أمامك مصدات كثيرة قد يصعب عليك تجاوزها.

أن تستعين بالقاموس لفهم معنى كلمة ( الصراع ) وتحاول إقناع المقابل بصحة رأيك مستنداً إلى هذا الإكتشاف فأقول لك بأنّك إبتعدت كثيراً عن الموضوعية والعلمية التي تدعيها في كل كتاباتك.

لا أفهم كيف فاتك أنّ لكل كلام معنى حرفي وهو الذي بنيت عليه مقالتك المطوّلة كالعادة ومعنى آخر مجازي يعطي مفهوماً مغايراً  وإذأ  كان مفهومك لمعنى الصراع والإلغاء ذلك المعنى الحرفي الذي إنتقيته من القاموس فدعني أقول لك بأنّك قد إختاريت المفهوم الخطأ.

عندما نذكر صراع الحضارات أو الصراع مع المرض أو مع الطبيعة لا نعني أنّ كل جانب إستل سيفه ليحاول قتل المقابل والقضاء عليه وإلغائه من الوجود وعندما يقول البعض بأنّ الأخ لوسيان نكرة على هذا الموقع أي أنّه يكتب تحت إسم مستعار وليست لديه الجرأة ليقول ما يقوله تحت إسمه الصريح مع صورته الشخصية فهذا لا  ينفي وجود شخص ما مكوّن من نفس وجسد يسمي نفسه لوسيان وعندما يقال لشخص بأنّه "أسد" فلا يُقصَد بذلك أنّ هذا الشخص حيوان مفترس بل إنسان شجاع وقوي وبناءً على هذا المفهوم يبقى الصراع موجوداً ومحتدماً بين أبناء شعبنا بمعناه المجازي وله الكثير مِمَّن يؤجِّجونه وأنت واحد منهم.

وهنا إسمح لي بالرد على مداخلة الأخ فاروق كيوركيس التي نشر فيها كلامه الموجّه لي شخصياً في موضوع آخر ذاكراً إسمي في  رده ذي التسلسل (14) على مقالتي التي كانت تحت عنوان ( هل هنالك أمل في أن يشفى أبناء شعبنا من مرض التسميات وصراعاته المدمرة ) والتي على ما يبدو قد بنيت مقالتك هذه عليها لأقول له بأني أستغرب عمله هذا وإذا كان يعتقد بأنه يسدي خدمة لك في طرحك غير الموفَّق هذا فقد كان الأجدر به  أن يدرج ردّي ذي النقاط العديدة على مداخلته تلك والتي لم يجبني على الكثير منها وهي لا زالت موجودة على الصفحة الأولى في هذا الموقع وعلى الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,856261.0.html

وللفائدة العامة وللمعاملة بالمثل أنشر فيما يلي نص ردي على الأخ فاروق كيوركيس:

الأخ فاروق كيوركيس المحترم

أشكرك على مرورك ومطالعتك للمقالة ولكن دعني أختلف معك في النقاط العديدة التي أوردتها وأبدي رأيي الشخصي بالمهم منها وكما يلي:

1- أنا لم أحدد جهة معينة وشملت مقالتي الأجزاء الثلاثة من أبناء شعبنا دون الإنحياز لجهة معينة في حين أنّك تركز على الجانب الآشوري وقد كررت كلمة الآشوري والآشورية عشرات المرات .

2- تقول بأنه ليس هناك مرض أو صراع حول التسمية ووفي نفس الوقت تنكر وجود الآخر وتخوِّنه وتجعله خادماً للعرب والكورد لقاء أموال ومناصب وهذا إتهام خطير يحتاج ألى إثبات . لا ننسى بأن الأمراض التي تصيب الإنسان مختلفة فمنها البدنية والعقلية والنفسية والإجتماعية وقد يكون هناك غيرها وبحسب تقديري الشخصي فإن الغرور وإلغاء الاخر هو دليل على الشعور بالنقص ولك أن تحلل فيما إذا كان الشعور بالنقص حالة صحية .

3- تكرر " الأرض الآشورية" وأنا قد ذكرت في المقالة بأنّ أور وبابل ونينوى كانت أراضي تعود لأجدادنا ولكنها لم تعد كذلك منذ ما يزيد عن 2500 سنة والمنطق يقول بأنّ الرض لمن يزرعها وإذا كان لديك إعتراض على ذلك أرجو إبراز ما يثبت صحة قولك .

4- تقول بأن الشهيدين بهنام وأخته سارة كانا إبني الملك أو الأمير سنحاريب وكان ملكاً أو أميراً على إحدى الممالك الآشورية الصغيرة دون أن تذكر كم مملكة آشورية صغيرة كانت هناك وتنسب القول إلى الأب الفاضل ألبير أبونا أطال الله عمره من دون أن تكون متأكِّداً من ذلك كما تقول وأنا أشك بأن يكون قد قال ذلك حرفياً ومع جل إحترامي للأب ألبير أبونا الذي كان مدرسي لفترة من الفترات فإن الذي قرأناه في التاريخ يشير إلى أنّ الفرس أبقوا إسم إقليم آثور على مقاطعة نينوى كما فعل صدام حسين حين أطلق تسمية "نينوى" على محافظة الموصل وكان سنحاريب هذا إن صحّ الإسم حاكماً فارسياً ولم يكن آشورياً وكذلك الأمر مع القديس الشهيد مار قرداغ الذي كان قائداً كبيراً في الجيش الفارسي وصديقاً للملك تم تعيينه حاكماً (مرزبان) على  مقاطعة أربيل وقد إعتنق المسيحية وبعد فشل ملك الفرس بعد عدة محاولات في إرجاعه عن دينه الجديد أرسل جيشاً لمحاربته وقد قاوم هذا الشهيد المهاجمين من مركز حكمه في قلعة أربيل الحالية إلى أن إستشهد .

أرجو أن نتوخّى الدقة وأن نبتعد عن التعصب غير المبرر وأن نحاول بناء جسور للتقارب بدل غلق طرق التحاور والتفاهم وثق أخي العزيز فاروق بأني أؤمن بالمثل القائل بأن" الخلاف في الرأي لا يفقد للود قضية " ولكل واحد منا الحق في إبداء رأيه بحرية بشرط أن يحترم حرية الآخرين.


293

الأخ kaldanaia  المحترم

أشكرك على مرورك وأنا أتفق معك بأن هناك البعض من الإقصائيين في الجانب الآشوري ولكن لا تنسى بأن هناك أمثالهم في الجانبين الكلداني والسرياني ولاحظ أن أكثرية ردود إخوتنا الآشوريين على المقالة مؤيدة ومشجعة للغاية وفي كل الأحوال علينا كمسيحيين وإخوة أن نعمل بحسب وصية الرب وأن لا نقابل الشر بالشر إن وجد أحياناً.

تقبل تحياتي.

294
Dear Mr. Raymond Raphael, France

Thank you for your time and for the  attachments  you  added  regarding   the  Legend of Mar Kardagh . Believe   me   I  have  no problem  if Mar Kardagh was Assyrian or not and this was not my point at all .  The   idea  was introduced by one of the commentators . Anyhow ,  a  legend  as the author  Joel Thomas  Walker  calls  it  remains  a legend that can be regarded as baseless as a whole

Regards


295
ألأخ فاروق كيوركيس المحترم

تحية أخوية

أشكرك عى مرورك الثاني ومن ثم الثالث وبغية إيضاح بعض الأمور أدرج ملاحظاتي التالية مرة أخرى وربما أخيرة خدمة لمتابعينا من القراء الكرام وكما يلي:

1- أحترم قناعاتك الشخصية وإيمانك بالأرض التي كانت في زمن ما آشورية ولكنها لم تعد اليوم كذلك والإيمان باللا موجود يبقى نوعاً من الأحلام كحلمي بأن أرض أور هي كلدانية.

2- اللغة تتطوَّر مع الزمن والكلمات تفقد معناها الأصلي وأنا منذ أن وعيت لم أفهم معنى لكلمة ( سورايا) إلا مرادفاً   لكلمة (مشيحايا) وفي منطقتنا  في شمال العراق كنا نستعمل مثلاً كلمة (قورذايا) أي الكردي كمرادف لكلمة مسلم . أما أن يتم إعتبار كلمة (سورايا) تحويراً لكلمة آشوري أو سرياني بسبب تقارب اللفظ  فأنا لا أؤمن بذلك لأننا كنا نسمي الآشوري ( أثورايا) والسرياني ( سرياني) ولم نسمِّ إي منهما (سورايا) قومياً لأننا كنا نؤمن بأنّهم (سورايي ) عقائدياً أي مسيحيين.

3- مع جل تقديري للأب الفاضل ألبير أبونا الذي يعتبر باحثاً وليس مؤرِّخاً  فإن آراءه تبقى إجتهاداً شخصياً من دون ذكر مصادر موثوقة تنسب مار قرداغ  والشهيدين  بهنام وأخته ساره والراهب الشيخ متي إلى الآشورية وقد يكونون فعلاً كذلك لكن هذا لم يكن ضمن موضوع المقالة  أصلاً وهنا لا بد لي أنة أصحح معلومة مهمة وهي أن الديانة الفارسية كانت تسمَّى الزرادوشتية ولها اتباع لحد اليوم وليس المجوسية وهذه التسمية تخص رجال الدين الذين كانوا يخدمون في معابد النار الزرادوشتية.

4- هناك خلط لدى البعض حينما يعتبرون خطاً النسطوري مرادفاً للآ شوري لأن سكان حكاري وغيرها من المناطق الجبلية البعيدة كانوا من مختلف أجناس المسيحيين الذي نجوا بجلدهم من مذابح المغول اواخر القرن الر ابع عشر وبداية الخامس عشر وقد أشرت إلى هذه النقطة في متن المقالة. أما عن وجود قبائل شبه مستقلة في تلك المناطق فإسمح لي بأن أقول بأني لا أقدر أن أستوعب مثل هذا الكلام لأن تلك القبائل وقراها كانت مستباحة من قبل العثمانيين والأكراد وقد لاقوا الأمرين وقدموا آلاف الضحايا البريئة بسبب إنتمائهم المسيحي وليس القومي.

5- أن يسمي السريان الأرثودوكس كنيستهم بالآشورية كما في الصورة في مداخلتك رقم (3) فهذا أمر مستغرب لأنّهم لا زالوا لحد الآن ينظرون إلى الآشورين  (النساطرة) كهراطقة ولا يعترفون بهم وقد كتب السيد موفق نيسكو وهو من كبار المتشددين عند السريان الأرثودوكس مقالات عديدة حول هذه النقطة.

أعتذر عن الإطالة ولكن للضرورة أحكام وأرجع وأقول بأن علينا الإبتعاد عن التعصب ومحاولة بناء جسور للتقارب بدل غلق طرق التقارب والتفاهم.

 وتقبل خالص تقديري


296

الأستاذ هنري سركيس المحترم

شكراً  لمرورك وفكرة أن نلتئم ونتفق رائعة إذأ أمكن العمل بها ولكن مثل هذا الإلتئام والتوافق يحتاج إلى تنازلات من قبل الجميع ولا أظن أن القادة الدينيين أو السياسيين لهم مثل هذا الإستعداد.

 يبقى الأمل في هبة شعبية تتجاوز كل المعوِّقات وهذه أيضاً ليست بالأمر السهل لكنها تبقى ممكنةً.

مع تحياتي وتقديري.

297
الأخ فاروق كيوركيس المحترم

أشكرك على مرورك ومطالعتك للمقالة ولكن دعني أختلف معك في النقاط العديدة التي أوردتها وأبدي رأيي الشخصي بالمهم منها وكما يلي:

1- أنا لم أحدد جهة معينة وشملت مقالتي الأجزاء الثلاثة من أبناء شعبنا دون الإنحياز لجهة معينة في حين أنّك تركز على الجانب الآشوري وقد كررت كلمة الآشوري والآشورية عشرات المرات .

2- تقول بأنه ليس هناك مرض أو صراع حول التسمية ووفي نفس الوقت تنكر وجود الآخر وتخوِّنه وتجعله خادماً للعرب والكورد لقاء أموال ومناصب وهذا إتهام خطير يحتاج ألى إثبات . لا ننسى بأن الأمراض التي تصيب الإنسان مختلفة فمنها البدنية والعقلية والنفسية والإجتماعية وقد يكون هناك غيرها وبحسب تقديري الشخصي فإن الغرور وإلغاء الاخر هو دليل على الشعور بالنقص ولك أن تحلل فيما إذا كان الشعور بالنقص حالة صحية .

3- تكرر " الأرض الآشورية" وأنا قد ذكرت في المقالة بأنّ أور وبابل ونينوى كانت أراضي تعود لأجدادنا ولكنها لم تعد كذلك منذ ما يزيد عن 2500 سنة والمنطق يقول بأنّ الأرض لمن يزرعها وإذا كان لديك إعتراض على ذلك أرجو إبراز ما يثبت صحة قولك .

4- تقول بأن الشهيدين بهنام وأخته سارة كانا إبنا الملك أو الأمير سنحاريب وكان ملكاً أو أميراً على إحدى الممالك الآشورية الصغيرة دون أن تذكر كم مملكة آشورية صغيرة كانت هناك وتنسب القول إلى الأب الفاضل ألبير أبونا أطال الله عمره من دون أن تكون متأكِّداً من ذلك كما تقول وأنا أشك بأن يكون قد قال ذلك حرفياً ومع جل إحترامي للأب ألبير أبونا الذي كان مدرسي لفترة من الفترات فإن الذي قرأناه في التاريخ يشير إلى أنّ الفرس أبقوا إسم إقليم آثور على مقاطعة نينوى كما فعل صدام حسين حين أطلق تسمية "نينوى" على محافظة الموصل وكان سنحاريب هذا إن صحّ الإسم حاكماً فارسياً ولم يكن آشورياً وكذلك الأمر مع القديس الشهيد مار قرداغ الذي كان قائداً كبيراً في الجيش الفارسي وصديقاً للملك تم تعيينه حاكماً (مرزبان) على  مقاطعة أربيل وقد إعتنق المسيحية وبعد فشل ملك الفرس بعد عدة محاولات في إرجاعه عن دينه الجديد أرسل جيشاً لمحاربته وقد قاوم هذا الشهيد المهاجمين من مركز حكمه في قلعة أربيل الحالية إلى أن إستشهد .

أرجو أن نتوخّى الدقة وأن نبتعد عن التعصب غير المبرر وأن نحاول بناء جسور للتقارب بدل غلق طرق التحاور والتفاهم وثق أخي العزيز فاروق بأني أؤمن بالمثل القائل بأن" الخلاف في الرأي لا يفقد للود قضية " ولكل واحد منا الحق في إبداء رأيه بحرية بشرط أن يحترم حرية الآخرين.

298
الأخ العزيز والأستاذ الفاضل خوشابا سولاقا المحترم

لك مني كل الود والتقدير
مع تحياتي وتقديري لجميع الإخوة المتداخلين الكرام.

أشكرك على كلامك اللطيف وتقبلك للأفكار المطروحة وإتفاقك معي بأن الإختلافات في الرؤيا والمفاهيم القومية غذتها النعرات الطائفية ولا زالت وستبقى تغذيها طالما كانت الأنانية والتشبث بالكراسي لدى البعض أهم من المصلحة القومية العليا.

دعني أكون أكثر وضوحاً في طرح فكرتي عن الفوضى التي تسود مجتمعنا والتشرذم والتنافر الذي نعيشه بسبب التسميات والنعرات القومية والتي أضعها في المرتبة الثانية أو الثالثة من حيث الأهمية قدر تعلق الأمر بوجودنا المهددّ بالفناء في أرض الأجداد إذ قد نكون من أكثر الشعوب المتعلقة بالماضي والعائشة فيه بعد العرب وبدل أن نعيش الحاضر ونخطط للمستقبل الأفضل أرى اننا متمسكين بذلك الماضي وهذا يجعلنا بعيدين عن الواقع الذي يجب أن نكون عليه لأن من حق كل واحد أن يرجع إلى ماضيه ليأخذ منه المفيد ويفتخر به وفي نفس الوقت عليه أن يتعلّم من أخطاء ذلك الماضي لكي يتفادى تكرارها  وهذا ما لا نفعله لأننا نمجّد الماضي على حسناته وعلاته.

لولا الأخطاء الشنيعة التي إقترفها أجدادنا لكان لنا كيان سياسي خاص بنا اليوم مثل الشعوب الأخرى التي حافظت على وجودها رغم كل الصعوبات والمآسي التي مرت بها كما هي الحال مع اليونانيين والرومان (الإيطاليين) والأرمن وغيرهم الذين نجحوا في المحافظة على كيانهم في حين أن أجدادنا العظماء الذين كانوا سادة العالم القديم فشلوا في الحفاظ ولو على جزء بسيط من تلك الإمبراطوريات الكبيرة وكل ذلك بسبب أنانيتهم وحبهم للذات وللسيطرة على الآخرين وإلغاء وجودهم وإستمرارهم في الحروب والفتوحات المدمرة التي أنهكتهم وأزالتهم من الوجود.

هل يمكن أن يكون حبنا نحن الأحفاد للسيطرة على الآخر وإلغاء وجوده هو الميِّزة الوحيدة التي ورثناها من أجدادنا العظام أولائك؟ مجرد سؤال وأرجو أن يسامحني الإخوة القراء إن إعتقدوا بأني قد تجاوزت على الخطوط الحمراء لبعضهم.

299

الأخ oshana47 المحترم

تحياتي

شكراً على ردك المطوَّل الذي أستشف منه أنك لم تقرأ المقالة بغية تحليل مضمونها بالشكل الصحيح أو ربما كانت الأفكار التي تؤمن بها لا تسمح لك بالخروج عنها وأنا أحترم  قناعاتك من دون أن أكون ملزماً بالقبول بها. لب الموضوع الذي أنا بصدده يتمحور حول الذين يحاولون إلغاء المقابل وطمس وجوده وأنا أعتبر ذلك محاولة لإثبات الوجود وتغطية للشعور بالنقص عن طريق الإنتقاص من الآخرين.

الإندماج بين أبناء كنيسة المشرق لفترة مقدارها 1500 لم يتم بالضرورة عن طريق التزاوج فقط ولكن عن طريق التنازل عن الخصوصيات والعيش المشترك وبصورة خاصة في بداية الإنتشار المسيحي حيث كان الناس يعيشون متآخين لا يفرق بينهم الجنس واللون والقبيلة ولم يكونوا يعيشون منعزلين عن بعظهم كما تقول بل كانوا يتشاركون في السراء والضراء.

على أية حال يحق لكل واحد أن يبدي رأيه بحسب قناعاته وإستيعابه للأمور وللمقابل حق القبول أو الرفض من دون أن يتشبث بوجهة نظره ويعتبرها حقيقة مطلقة.

مع التقدير
        

300
الأخ العزيز جان يلدا خوشابا المحترم

تحياتي وتقديري

أشكرك على تفكيرك النيِّر وملاحظاتك القيمة والتي تظهر مدى حرصك على مكونات شعبنا بغض النظر عن التسميات التي يتخذها كل جانب  والتي أُصِرُّ على تسميتها بالمستحدثة لأنها ناتج طبيعي للخلافات الطائفية ولم تكن موجودة خلال ما يزيد عن 1500 سنة من عمر كنيسة المشرق. أرجو أن يحذو الجميع حذوك في تجاوز التفرقة وإلغاء الآخر وعندئذٍ يمكن أن نستبشر خيراً.

لآ أظن أن الأمر قد وصل إلى حد الطلاق كما تقول ولن يصل بعون الله لأن المتعصبين يبقون قلة غير مؤثِّرة رغم الضجة الكبيرة التي يثيرونها ومع ذلك يجب على الجميع وبصورة خاصة الأكثرية الصامتة ومعها رجال الدين والسياسة  الوقوف بوجه المغالين أو المتاجرين بالقومية وردَّهم بالحجة المقنعة علّهم يبتعدون عن كل ما يدعو للتفرقة.

 لا بأس أن يعتزّ كل فرد بالتسمية التي يحملها لأنّه قد تشبّع بها منذ صغره ولكن هذا لا يعطيه الحق لأن يستكثر على غيره ما يحلله لنفسه .

وشكراً

301

الأخ ܬܚܘܡܢܝܐ المحترم

تقبّل تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى أسلوبك الهادئ في النقاش وإبداء الرأي وأتفق معك بأنّ لكل إنسان حق إختيار النسب الذي يفضِّله وبأنّ على المقابل أن يسانده ويشجّعه كما أن لكل واحد الحق في أن تكون له مطاليب سواءً كانت قابلة للتنفيذ أم من باب الخيال والأحلام.

قد أختلف معك في نقطة واحدة وهي قولك ( على هؤلاء أن يتركونا وشأننا) لأنّ جميع المتناقشين حول هذه الأمور يقولون بأننا شعب واحد وإخوة وفي هذه الحالة يحق للأخ لا بل من واجبه أن ينصح أخاه إذا أحسّ أنّه يسير في طريق غير آمن على أن يتم النصح بطريقة مرنة بعيداً عن فرض الرأي أو إلغاء المقابل.

شكراً

302
الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور

تحية وتقدير

شكراً لمرورك وتأييدك لما جاء في المقالة وعلى افكارك النيرة التي اضافت الكثير لما أوردته أنا.

من المقبول أن ينسب الإنسان نفسه إلى جهة أو أصل محدّد وإن كان هذا الأمر من مخلفات التقاليد والعقلية العشائرية التي إنقضى زمانها ولكنه من  المرفوض أن يكون هذا الإنتساب سبباً للتباهي والمزايدات الفارغة وإلغاء الآخر.
 
مع جزيل الشكر

303

الأستاذ سامي بلو المحترم

أشكرك على تقييمك المشروط  للأراء الواردة في المقالة وقد كنت أتصوّر أن عنوانها واضح المعنى عند ذكر كلمة شعبنا الذي أقصد به أبناء شعبنا من الكلدان والسريان والآشوريين دون التطرّق إلى الكنائس ودون ذكر قومية واحدة أو قوميات مختلفة لأني أؤمن بأن القوميات مستحدثة ولم تكن متداولة بين  أبناء كنيسة المشرق في السابق وقد يكون هناك مزيد من الإيضاح حول هذه النقطة في ردي ذي التسلسل (3) على الأخ ثائر حيدو.

بهذه المناسبة لا بد من الإشارة إلى أن كنيسة العراق كانت تتألّف من فرعين الأوّل هو كنيسة المشرق النسطورية وهي الأكبر والكنيسة اليعقوبية ولم يكن في ذلك الوقت ذكر للقومية بين أبنائهما ولكن بعد الإنشقاق الذي حصل في كنيسة المشرق وإتحاد قسم من أبنائها مع روما تحت التسمية الكلدانية توجّه القسم الآخر نحو التسمية الآشورية كتسمية قومية للتمييز بين القسمين وهذا الشيء نفسه حصل في الكنيسة اليعقوبية حين إتّخذ المتكثلكون منهم تسمية السريان الكاثوليك وتحول الآخرون إلى تسمية السريان الأرثودوكس ويستدل من كل هذا أن التسميات القومية المستحدثة ما هي إلا نتيجة طبيعية للإنقسامات الطائفية.

لم أفهم ما تقصده بالذين تسميهم إنفصاليين كلدان وممن إنفصلوا طالما لا يوجد طرف يقبل بتسمية قومية شمولية مستحدثة .أما أنا فأسميهم متعصبون وهذا الصنف المُخَرِّب موجود لدى كل الطوائف بدون إستثناء.

مع تقديري وإحترامي

304

الأخ العزيز ألبيرت ماشو

أشكرك على لطف كلامك وأقدِّر عالياً قوة إيمانك الظاهر في المقتطفات التي توردها من الكتاب المقدّس الذي هو الدستور الذي يجب علينا جميعاً العمل بموجبه.

صحيح أن الكنائس لها دور في تشجيع التفرقة بين الإخوة ولكن نحن أيضاً لنا دور مشَجِّع لا يستهان به حين نقف مكتوفي الأيدي أمام بعض رجال الدين الذين بدل التفرغ لواجباتهم الدينية يقحمون أنفسهم في أمور ليست من إختصاصهم.

وتقبّل تحياتي وتقديري

305
الأخ العزيز ثائر حيدو المحترم

أشكرك لمرورك على المقالة وعلى ملاحظاتك الموضوعية والإمتزاج العرقي تم بالتأكيد بين أكثر من مكوِّنين لأنّ من إنتموا إلى المسيحية كانوا تشكيلة من الكلدان والآشوريين واليهود المسبيين والفرس وغيرهم من الشعوب التي كانت تتواجد في بيث نهرين  وهؤلاء تخلوا عن تسمياتهم السابقة التي إعتبروها وثنية وإكتفوا بالتسمية المسيحية وتخالطوا فيما بينهم لقرون عديدة يستحيل بعدها معرفة أصولهم القديمة بشكل دقيق .

قدر تعلق الأمر بأبناء شعبنا فلا بأس أن ينسب أي واحد منهم نفسه إلى أي من شعوب بيث نهرين القديمة ولكن من دون مغالاة وإلغاء الآخر لأنّه كما سبق وأن قلت بأنهم لا يستطيعون تحديد إنتمائهم  بشكل دقيق وعلى سبيل المثال فأنا الكلداني اليوم قد أكون منحدراً من أصل كلداني أو آشوري أو فارسي أو أي شعب آخر من سكان البلد الذين إنتموا  إلى المسيحية منذ أوّل إنتشارها قبل حوالي ألفين من السنين وقد نكون أكثر واقعية بحسب تقديري عندما ننسب أنفسنا إلى بيث نهرين وهو البلد الذي حوى جميع أجدادنا القدماء .

الأرض الثابتة لا وجود لها لأنّ الأرض غدارة إن صح التعبير وهي تستضيف كل من يسكنها وتستقبل كل قادم جديد من دون مقاومة . أما التقاليد فإنها تتأثّر بالأخذ والعطاء مع المحيط الذي يعيش فيه الإنسان .

وتقبَّل تقديري 

306
هل هناك أمل بأن يُشفَى أبناء شعبنا من مرض التسميات القومية وصراعاته  المدمرة؟

يكرر الإخوة الآشوريون خطابهم الشمولي المنادي بالقومية الآشورية بكل طوائفها وقد لحقهم بذلك الإدعاء بعض القوميين الكلدان الذين ينسبون أنفسهم إلى نبوخذنصر ويلغون وجود الآخرين ولم يشذّ الإخوة السريان  عن الوقوع بنفس المنزلق في القول بأن الكل سريان شاؤوا أم أبوا وأرى أن أضلاع المثلث هذه  لو أبتعدت عن التعصب القومي ذي التغذية الطائفية لكوَّنت لنفسها جسماً هندسياً جميلا واحداً ذي ثلاثة أضلاع.

يدعي بعض الإخوة المنادين بالآشورية بأن أرض نينوى هي موطنهم وبأن الآخرين دخلاء يجب عليهم البحث عن وطنهم في بابل أو أور أو في مناطق أخرى كسوريا بالنسبة إلى السريان ويعلّل بعض أدعياء القومية الكلدانية بحجج واهية غير منطقية تواجدهم في سهل نينوى لكونهم سبايا  نقلهم إلى هناك ملوك آشور القدماء أما المتعصبون من الإخوة السريان فينكرون أي وجود للكلدان والآشوريين ويسمونهم بالسريان الشرقيين المتنكرين لأصلهم.

لو تمكنا من الرجوع بالتاريخ إلى ما قبل أكثر من 2500 سنة أي حين سقطت آخر دولتان قوميتان لأجدادنا وهما الإمبراطوية الآشورية سنة 612 والكلدانية سنة 539 قبل الميلاد ولو إستوعبنا تأثير الفتوحات والإحتلالات التىي حصلت خلال هذه الحقبة التاريخية الطويلة والإمتزاج العرقي بين شعوب المنطقة وبصورة خاصة بعد إنتماء معظم شعوبها للديانة المسيحية منذ حوالي 2000 سنة ذلك الإنتماء الذي إستهجن التسميات القومية القديمة بإعتبارها تسميات وثنية مرفوضة وصهر الجميع في بوتقة الدين المسيحي لإقتنعنا بإستحالة ربط أي من الفرقاء بأجداد محددين من تلك الحقبة الموغلة في القدم رغم إعتزازنا بكوننا أحفادهم.

التاريخ يشير إلى أن أقسى إضطهاد حصل لمسيحيي العراق من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه كان ذلك الذي تمّ على يد التتار الهمج في أواخر القرن الرابع عشر الميلادي وأوائل الخامس عشر الميلاديين حيث  ذبحوا أعداد هائلة منهم والذين تمكنوا من النجاة بجلدهم لجأوا إلى المناطق الجبلية البعيدة للإحتماء بها ضدّ الطغيان وبناءً على ذلك فإن من لجأ إلى تلك المناطق قد قدم إليها من مختلف مناطق العراق ومن مختلف الأقوام وإن كانوا جميعهم (قدر تعلق الأمر بالكلدان والآشوريين) ينتمون إلى كنيسة المشرق النسطورية التي لم تكن تحمل صبغة قومية ومن ثمّ عودة إنتشارهم التدريجي بعد زوال الخطر في شمال العراق ومناطقه الأخرى  وبكل أجناسهم.

أن نتصوّر اليوم بأن أرض بابل وأور هي كلدانية وبأن أرض نينوى هي أرض آشورية نكون كذلك الإنسان الذي يحلم وبما أن الأحلام لا تدوم إذ لا بد أن يستيقظ النائم من حلمه ليصطدم بالواقع المر ويتقبّله لأنّ تلك البلدان الجميلة كانت فعلاً تعود لأجدادنا قبل ما يزيد على 2500 ولكنها اليوم لم تعد كذلك ولا أريد أن أكون متشائماً إلى درجة أقول فيها بأن كل الدلائل تشير إلى أنّها سوف لن تعود لنا إلا بمعجزة ربانية.

يقول التاريخ بأن رجالات الدولة البيزنطية وهم محاطون بالجيوش العثمانية كانوا منشغلين بنقاش سخيف حول جنس الملائكة بدل الدفاع عن دولتهم ومقاومة المحتل المطبق عليها من كل الجهات. ما أشبهنا اليوم بما كان عليه قادة البيزنطيين في ذلك الوقت كوننا منشغلون بالتحقيق في أصل جنسنا هل هو كلداني أم آشوري أو سرياني في الوقت الذي يتربّص بنا الآخرون لطرح القلة الباقية منا خارج أوطان أجدادنا دون التفريق  بين القوميات المستحدثة التي ندعيها .

لنتأكّد جميعنا بأن الرجوع إلى التسميات القديمة لم يكن ليحصل لو لم تحدث الإنقسامات الطائفية حين إتَّخّذَت كل طائفة إسماً يميزها عن الإخوة الأعداء وبأنّه يستحيل الجمع بيننا ما لم تتوحّد تلك الطوائف وعلى أية حال يجب أن لا ننسى بأنّ النعرات الطائفية والقومية بين شعوب العالم المتحضر قد فقدت بريقها وقد حلت محلها الروابط الإقتصادية والإجتماعية وعليه فإنّ تشبثنا بها بعد أنتهاء مدة صلاحيتها يعتبر نوعاً من إضاعة الوقت فيما لا يفيد.

كنت قد نشرت مقالة بهذا المعنى وعلى هذا الموقع بتاريخ الخامس من شهب أب سنة 2006 تحت عنوان " الآشورية وسام شرف على (في) أعناقنا أم قيد في معصمينا" وعلى الرابط التالي قد يكون من المفيد مطالعتها قدر تعلق الأمر بمن يشفق على هذه الأمة الآئلة للإنقراض في بلد الأجداد.

الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,38404.msg125187.html#msg125187

307
الأب الفاضل الخوري عمانوئيل يوخنا المحترم

أسئلتك المتشعبة تدل على إنحيازك لجهة ضد جهات أخرى وقد أجابك على قسم منها بعض الإخوة وأخص بالذكر رد الأخ الفاضل كوركيس اوراها منصور التفصيلي وآمل أن أقرأ ردَّك الموضوعي عليه.

أرجو أن تسمح لي بتوجيه سؤال محدد لحضرتك وهو:

بصفتك رجل دين من المفروض أن تتفرّغ لواجبك الديني وهو أن تعطي ما لله لله  أما إذا كان لا بد أن تعطي حصة لقيصر فأليس من المفروض أن تكون محايداً في تادية واجباتك لأن الذي يقرأ كتاباتك الكثيرة هذه الأيام قد يحسبك متفرغاً لخدمة القيصر فقط.

308
حضرة المونسينيور بيوس قاشا المحتم

تحية وتقدير

أؤيد ما قاله بعض الإخوة من أن عنوان المقالة يدعو إلى التشاؤم ولكن الذي يقرا المقالة المطولة يكتشف بان المقصود مخالف لما جاء في العنوان.

مرت على المسيحيين في العراق أوقات أقسى وأمر من مصيبة المتخلفين المسمين داعش مثل الإضطهاد الأربعيني الفارسي ومذابح التتار الهمج ومذابح العثمانييين في تركيا لكن قوة الإيمان ساعدت المتبقين منهم على النهوض من جديد لأن الرب قد قال " ها أناذا معكم إلى إنقضاء الدهر". وهو القائل " سيكون لكم في العالم ضيق ولكن ثقوا بأني قد غلبت العالم ". و

تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَظُنُّ كُلُّ مَنْ يَقْتُلُكُمْ أَنَّهُ يُقَدِّمُ خِدْمَةً للهِ
.(إنجيل يوحنا 16: 3)


الهجرة حق مشروع لكل إنسان ومن الخطأ الوقوف بوجهها لأن الله خلق الإنسان وأعطاه حرية الإختيار بين الحياة والموت وقوة الإيمان هي التي تدفع البعض للبقاء ومن واجب الجميع الوقوف إلى جانب هؤلاء ودعمهم لأنّه من غير المقبول ان تخلو أرض الشرق من المسيحيين وهي منبعهم الأصلي.

أرجو أن يفهم إخوتنا المقيمون في الداخل بأن العائشين في المهجر يتابعون مآسيهم ويتألمون لمعاناتهم وربما كان البعد لدى بعضهم أوحنينهم للأصل أقوى مما قد يتصوّرونه .
 
ولدي ورجاء آمل ان تتقبله ايها الأب الفاضل وهو العمل بالمثل القائل " خير الكلام ما قل ودلّ" لأن الكتابة المطوّلة قد تكون مربكة للبعض الذين قد يكتفون بقراءة العنوان وبعض رؤوس الأسطر ويتيه عليهم لب الموضوع ولا ننسى بأننا نعيش عصر السرعة.

309
الأستاذ يوسف تيلجي المحترم

تحياتي

شكراً على هذه الدراسة القيِّمة والحساسة والتي أرجو الجميع مراجعتها  بعقل متفتِّح والإستفادة منها  بعيداً عن التعصب الذي يسير عليه الكثيرون ومن مختلف الأديان والمعتقدات لأنّ هدف الجميع يجب أن يكون البحث عن الحقيقة التي تخدم الجنس البشري وفيما يلي وجهة نظري الشخصية المختصرة حول ما ورد في مقالتك هذه مركزاً على ما جاء بالآيات القرأنية التالية:

1-  أن الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سريع الحساب / 19 أل عمران".

إن كان الله لا يقبل غير الإسلام ديناً للبشرية فلماذا أوجد الأديان وأرسل الأنبياء وأوّلهم النبي موسى الذي يسميه الإسلام كليم الله أي الشخص الذي كان يتكلم مع الله وجهاً لوجه وأنزل عليه التوراة بحسب المنطوق الإسلامي ومنحه وصاياه وشريعته؟

أما الديانة المسيحية  فإنّ القرآن نفسه يسمي المسيح  (كلمة الله وروحٌ منه) وهي الصفة التي لم تمنح لأي من الأنبياء الآخرين فكيف يتراجع الله عن كلمته ولا يلتزم بها ولماذا قال :

 سورة ( إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ، ومطهرك من الذين كفروا ، وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون / أل عمران.

. فهل كان الله في حالة شكّ وتشتت الفكر قبل ظهور الإسلام؟ (حاشا).


" مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ .. آل عمران  67  " 2-

 إبراهيم  كان  (حنيفاً) لكنه وبكل تاكيد لم يكن مسلماً لأنّ كلمة  الحنيف ترد في نصوص الإسلام من دون فهم معناها وأصلها على ما يبدو لأنها ذات اصل آرامي ( حنبا ) بالباء المشددة بحسب اللهجة الآرامية الشرقية و (حنفو) باللهجة الآرامية الغربية وتعني ( عابد أصنام) وهذا هو واقع أبي الأنبياء إبراهيم لأنّه كان مشركاً قبل أن يقبل دعوة الله له إلى عقيدة التوحيد .

خلاصة الكلام أمران لا مفر منهما وهما : أمّا أن الله لم يكن واثقاً من قراراته وغير ملتزمٍ  بكلامه  وحاشا له ان يكون كذلك أم أنّ هناك إلاه آخر دخيل على خطّ الأديان ومنحاز خلق كل هذه التناقضات.

310
الأخ الفاضل جان يلدا خوشابا المحترم

أنا اتابع كتاباتك المتزنة عموماً وأعلم بأنّك لا تجرح مشاعر أحدٍ وأسلوبك في الكتابة راقٍ  ومحترم .

لابد أن الشخص الذي إتصل بك قد جرح مشاعرك كثيراً الأمر الذي أدّى بك للرد بهذه القسوة وبكلمات صاعقة وإن كانت منمقة ومغلفة بأبيات شعر محبوك الصياغة بطريقة جميلة.

في ردك رقم 11 على الأخ العزيز ثائر حيدو تقول:

 وصدقني ومن بعد الكثير من  الاتصالات من بعض الإخوة الاعزاء الطيبين ومن امثالك قررت أن أتجه واعود  للقضايا التي تهم الجميع وتجمع الجميع فانا أؤمن  بعملية الجمع  ولا أرغب الا  مجبوراً بعملية  الطرح
 
وإسمح لي أن أبدي رأيي الشخصي حول هذه النقطة وهو بأن العمليات الحسابية مبنية على أربعة أعمدة وهي الجمع والطرح والقسمة والضرب ولا تكتمل عند إهمال أيٍّ منها وعليه أرى أنّ من حقِّك أن تضرب المتجاوز بصورة مباشرة ذاكراً إسمه حتى يعتبر وعساه يرعوي ويكون عبرة لغيره لأنّ الكلام العمومي قلما يستفيد منه أمثال هذا المتجاوز.

وتقبل تحياتي وتقديري.


311
الدكتورة منى ياقو المحترمة

تحية وتقدير

شكراً على طرحك التفصيلي الشجاع لهذه النقاط الواردة في ورقة لا ترقى إلى كونها وثيقة سياسية كما تفضلت وهي صادرة من قبل جهة إنتهت صلاحيتها مع إنتهاء عملية التصويت .

مع تقديري لآرائك الصريحة المنطقية والجهد االمبذول وآراء الإخوة المعقبين أرجو أن لا نحرق أعصابنا حول الموضوع لأني وبكل بساطة أرى أنّ عملية الإحصاء والإستقلال المنشود لا تعدو عن كونها مزايدة سياسية فاشلة لن يكتب لها النجاح حالها حال جمهورية مهاباد لأن إختيار الوقت والظرف ليس في صالح الجانب الكوردي الذي لم يستفد من الدروس التاريخية السابقة وإن وُلِدَت دولة ضمن محيط معادٍ فإن إمكانيتها على العيش تبقى ميؤوس منها.



312
السيد مهدي كاكه يي المحترم

تحية

الوثيقة التي تنشر تفاصيلها هنا لا قيمة لها لأنها صادرة من المجلس الأعلى للإستفتاء وكان من المفروض أن أن تصدر عن برلمان كوردستان المعطّل منذ سنتين وأن تقترن بموافقة السيد رئيس الإقليم وأن تحمل على الأقل إسم إو توقيع شخص مخوّل. هذا المجلس إنتهت مدة صلاحياته بعد ما إنتهى الإستفتاء وعليه وثيقته من المفروض أن ينقعها ويشرب ماءها على قول المثل العراقي لأنها إنتهت معه والعملية مكشوفة.

على أية حال مبروك لكم الإستفتاء الذي آمل أن لا تكون نتائجه كما يرجَّح مخيبة لآمالكم وأن تكونوا فعلاً قادرين على إقامة دولة عصرية وليست عشائرية.

313
رسالة محبة الى الاحبة ابناء شعبي الكلداني السرياني الاشوري

ودعونا لا ننجرف وراء "الساسة" ممن يتحصنون في المنطقة الخضراء ويضاعفوا ارصدتهم المصرفية وشركاتهم الاعمارية والاستثمارية في الامارات وغيرها من العقود والصفقات السياسية في سايكس بيكو جديدة على حساب شعبنا واجياله.
دعونا نفكر باطفالنا واجيالنا في قرانا وفي احياء دهوك وسميل والعمادية والقوش والشيخان واربيل وعنكاوة وشقلاوة وكركوك والسليمانية وهم سيعيشون جنبا الى جنب في الشارع والمدرسة والجامعة والعمل والسوق مع اطفال واجيال الكرد في كردستان.
دعونا لا نفصم انفسنا ونفصل ذاتنا ونعادي محيطنا في حرب وهمية.
دعونا نسهل لاجيالنا العيش ولا نحملهم نتائج فوبيا وكراهية المهجر وبازارات وصفقات المنطقة الخضراء.


الخوري عمانوئيل يوخنا المحترم

بارخ مار

دعوتك هذه لا اراها موفقة لأنّ التاريخ الحديث يشير إلى عكس ما تريد الإيحاء به بخصوص الإخوة الكورد  لأنّ أكبر دمار وتشريد حصل لقصباتنا وقرانا في المنطقة التي كانت تقع بين ناري القتال بين الحكومة المركزية وقوات البيشمركة أثناء الحركة الكردية التي بدأت في أيلول سنة 1961 كان سببه الذين تمتدحهم.

هل نسيت بأن تلك القصبات والقرى كانت مستباحة من قبل القوات الكوردية وكان على أهلها إيواء تلك القوات وتهيئة أرزاق أفرادها غصباً عنهم ولا يتركونها إلا عند إقتراب الطيران العسكري أو قوات الجيش لتتلقى قصاصاً قاسياً بسبب عمل مفروض عليها وحصل قتل وتهجيرلسكانها عدة مرات ؟ هل نسيت بأن العديد من تلك القرى لا زال متجاوزاً عليه لحد اليوم ويرفض المتجاوزون إرجاعها إلى أصحابها رغم وعود المسؤولين الكثيرة التي لم تُنَفَّذ؟

المفروض بك وأنت تحمل درجة كهنوتية أن تكون منصفاً في دعوتك هذه وربما من الأفضل لك أن لا تتدخّل في مثل هذه الأمور حفاظاً لكرامة تلك الدرجة ما لم تكن منحازاً إلى جهة وتريد توريط أبناء قومك إرضاءً لها.


314

حتى على مستوى الإيمان والإلتزام وعدم التأوين والتعريب له والتماسك الاُسَري فللآشوري الاسبقية على الكلداني ( الى الآن مُحرم على الآشوري أن يقترن بِبنت اخيه او اخته او عمه او عمته او خاله او خالته حفاظاً على قدسية ذلك التقارب بينما الكلداني لا يختلف في هذا الشأن عن السعودي او الكويتي ) ..[/u] هذا مثال بسيط فقط للتأكيد ..



الأخ نيسان سمو المحترم

تحياتي

بعيداً عن أسلوب السخرية والهزل الذي تتبعه في كتاباتك والذي لا أجيده أنا ومع إحترامي الكامل لكل الآراء والمداخلات التي أتى بها القراء الكرام سواءً تقبلتها أو رفضتها ولا أريد الدخول في تفاصيلها. كل ما أريده هو توجيه سؤال واحد محدد  لك حول ما ورد في المقتبس أعلاه من موضوعك والذي تحته خط وأرجو أم تعلمني كيف ومتى يتزوّج الكلداني من إبنة أخيه أو إبنة أخته؟؟؟

أما الزواج من أبنة العم أو الخال والعمة والخالة فبحسب معلوماتي فإن ذلك يتم بعد الحصول على موافقات كنسية وهي ليست حالة سائدة ولا أفهم مدى علاقتها بالسعودية والكويت حيث يعتبر الزواج بين أولاد العم والخال أولوية أما الزواج من أبنة الأخ أو الأخت فهو محرم شرعاً عندهم كما أعلم.


315

ولهذا انا شخصيا لا اجد بديل عن العمل تحت القومية الاشورية. فالعمل تحت القومية الاشورية سيمدنا نحن بالطاقة التي تحدثت عنها وستساعدنا على الاستفادة من الخبرات وستساعد على خلق قوة ايمانية بين ابناء شعبنا بشكل اكبر وسريع... ففي كل الاحوال فان منتسبي الكنيسة الكلدانية من الذين مثلا كان لديهم اهتمام كبير بلغتنا الام قد انظموا الى الحركات القومية الاشورية منذ فترة طويلة...

واخيرا اقول مجددا: انا لم يكن لدي رغبة بان اكتب هكذا طويلا مجددا. ولكن لان كاتب المقالة يقدم نفسه كباحث اجتماعي فقلت ربما سيفيد ان اكتب هنا.




الأخ لوسيان المحترم

بعد الإستئذان من الدكتور عبدالله رابي المحترم

تحياتي

قبل كل شيء أهلاً بعودتك للكتابة وإن كان الأمر قد تكرر معك مرات عديدة تأخذ خلالها قسطاً من الراحة على ما يبدو لتعود أكثر تصلباً وتزمتاً في مواقفك المتطرفة وآمل أن لا يتهمني البعض بالعنصرية بسبب  آرائي الصريحة لأني شخصياً لست من المهتمين بالشأن القومي الذي أعتبره من مخلفات الزمن الماضي كما أعتبر الساعين وراءه متاجرين به  .

في ردِّك المطوّل جداً هذا أرى قساوة كبيرة على الكلدان الذين أنت منهم وإن كنسياً وتصفهم بالحاقدين وغيرها من الصفات غير الحميدة وفي نفس الوقت تمتدح الإخوة الآشوريين من دون أن تتطرّق إلى الأسباب الحقيقية التي أدّت بالكلداني للإبتعاد عن السياسة والحزبية وإلتصاق الآشوري بها بسبب الظروف التي مرّ بها كل من الفصيلين وتأثيرات تلك الظروف على توجهات الإخوة الآشوريين للسير بهذا الإتجاه الذي فقد مدة صلاحيته منذ زمن لأن الهدف الذي تسعى إليه الأمم المتقدِّمة هو المصالح الإقتصادية بالدرجة الأولى ومن ثمّ الثقافية والإنسانية.

كان الكلدان على العموم في العراق الحديث قبل أن تسود فترة الإنقلابات والتفرقة العنصرية يعيشون بشكل طبيعي دون مشاكل تذكر فقد كان باطريرك الكنيسة الكلدانية عضواً في مجلس الأعيان وكانت منهم طبقات مؤثّرة في المجتمع سواءً على مستوى المراكز الإدارية في دوائر الدولة أو في السلك المدني كالطب والهندسة والصحافة وغيرها ولم يكونوا في حاجة إلى تأسيس أحزاب  والجري وراء شعارات سياسية .

أما إخوتنا الآشوريون فقد تعرضوا لمشاكل سياسية وإقتصادية كثيرة خلال تواجدهم منذ ما يزيد عن 100 سنة سواءً في أورمية أو في إقليم حكاري ودخلوا طرفاً في نزاعات كثيرة دفعوا عنها ثمناً باهضاً في الأرواح والممتلكات وتعرضوا للتهجير القسري من مكان إلى آخر وكانوا أثناء وجودهم في العراق يعتبرون لاجئين لا يمنحون الجنسية العراقية وإستناداً إلى كل هذه المصائب الكبيرة التي تعرضوا لها كان عليهم البحث عما يشد من لحمتهم القومية سواءً عن طريق تأسيس أحزاب أو عن طريق التعاون مع الغير للحفاظ على المتبقي منهم ولا مجال للإطالة حول ما حصل لهم من مآسٍ لا زالت طرية في ذهن الكثيرين.

أرى في نقاط الإختلاف التي يحاول كل شخص مولع بالكتابة في (نخبشتها) أن الأسلم للجانبين هو الإبتعاد عن كل ما يؤدّي إلى تأجيج الخلافات والبحث عما يجمعهم لأن الكلدان والآشوريون شعب واحد إختلطت دماؤهم بعد إنتمائهم للمسيحية ضمن كنيسة المشرق قبل إنقسامها ويستحيل الفصل بينهم وما الإختلاف الحالي في السياسة والتسمية إلا نتيجة حتمية  للتفرقة المذهبية التي يحاول المتعصبون من رجال الدين والعلمانيين تأجيجها .

316
الدكتور شوان نافع خورشيد المحترم
مع التقدير  للآراء المنطقية التي تعرضها في مقالتك هذه ارجو أن تسمح لي بأن أختلف معك حول كون المملكة المتحدة والولايات المتحدة وسويسرا دولاً قومية لأنها ليست كذلك. فالمملكة المتحدة تتكون من ثلاث قوميات وهم الإنكليز والسكوتلنديين والولش وسويسرا فيها أربع قوميات هي الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانش . أما الولايات المتحدة فهي عابرة للقوميات لأنّ فيها من كل الأجناس الموجودين على الكرة الأرضية وقد يمكن أن نسمي هذه الدول الثلاثة بالدول الوطنية وليس القومية.
النعرات القومية أصبحت خارج الزمن بالنسبة للدول المتقدمة والتي خاضت بسببها حروباً طاحنة في الماضي أما في الدول النامية فالنعرة القومية لا زالت متحكمة بعقول الناس وستبقى كذلك إلى اليوم الذي يحس فيه المؤمنون بها بأنها لم تعد تخدم مصالحهم الثقافية والإقتصادية أو المجتمعية.
فيما يخص الإستفتاء الذي تشير إليه فإني لا أستبعد أن يتم إلغاؤه في اللحظة الأخيرة بأية ذريعة لعدم واقعيته ولوقوف معظم الدول ضده وبصورة خاصة مجلس الأمن الولي.
تحياتي

317
الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

تحية وتقدير

أشكرك على مرورك وعلى تقييمك الدقيق لما جاء في المقالة أو في التعليقات المتشنجة التي وردت عليها من بعض المرعوبين من التغيير المفاجئ الذي حصل في الأبرشية بعد تعيين سيادة المطران عمانوئيل شليطا راعياً جديدا لها وبعد الزيارة الناجحة إلى أقصى الحدود التي طال إنتظارها لغبطة البطريرك مار لويس ساكو ذلك النجاح الذي لم يرق للبعض وإن تظاهروا بترحيبهم بها وهم الذين كانوا في الخط المعاكس لكل تحرك يقوم به على مدى السنوات الأربع والنصف المنصرمة.

أنا أعيش في هذه المنطقة منذ ما يزيد عن 25 سنة أي قبل تأسيس الأبرشية بعشر سنوات وأتابع وإن عن بعد أحيانا كل ما يجري فيها والذي أعرفه حق المعرفة وأقوله بكل صراحة هو بأن لدينا طبقة طفيلية من تجار الهيكل إستغلّت ما تقدِّمه من خدمات ظاهرية للكنيسة في خدمة مصالحها الخاصة وهم خائفون على الأبراج التي بنوها داخل الأبرشية  وسيطروا من خلالها على المرافق المهمة فيها من الزوال ولذلك يحاولون تكميم الأفواه وكتم أي صوت يستشعرون منه ما يمكن أن يكشف خفاياهم كما هي الحال في هذه المقالة وفي كثير غيرها من قبل لأني لا أجامل على حساب الحق مهما كلفني الأمر.

صحيح أنا في العادة لا أشترك في المهرجانات العنصرية التي أستهجنها أو في التجمعات القروية ( شهرا) التي يعقدها البعض في الحدائق والأماكن العامة والتي تتخللها حلقات الدبك والرقص لكني متابع جيد لكل الندوات ذات النفع العام التي تعقد وبصورة خاصة تلك التي تقام على قاعة الكاتدرائية.

لا يفوتني أن أقول للدكتور صباح قيا الذي وجّه كلامه لي عن طريقك وإن بصورة غير مباشرة بأني أعتبر الإختلاف في الرأي الذي يحدث أحياناً أمراً  طبيعياً وبأني بعد أن أطرح وجهة نظري الصريحة حول نقاط الإختلاف مع المختلف معه أنسى الموضوع وأعتبره من مخلفات  الماضي وأؤكد بأنّ لا خلاف شخصي لي مع أي من المتهجمين علي بعيداً عن آداب الحوار والذين شخصنوا الموضوع أو مع غيرهم وكل ما في الأمر هو ما ذكرته أعلاه وأرجو الله أن يسامح الجميع لأنّ البشر خطاؤون والرسول بولس يقول:

 الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله

تحياتي للجميع.


318

 الملفت للنظر ان البعض  استثمر  وجهة نظري هذه  حتى يهاجم  كاتب المقالة  بالتفاصيل  خاصة  الذين يقطنون سانتياغو  مما أكد ما ذكرته وجود خصومة شخصية بين كاتب المقالة و هذا البعض ! بالنسبة لي ليس عندي خصومة شخصية معه ولا مع غيره ولن يكون في المستقبل باْذن الله ولهذا اعتذر عن قسوتي تلك


الأخ العزيز والأصيل كوركيس أوراها منصور المحترم

تحياتي

أشكرك لمناصرتك الحق في وجه الذين يحاولون إستغفال الرأي العام والضحك على الذقون حينما يدعون بأنّهم يعملون لصالح الكنيسة والأعمال الخيرية وواقعهم مبني على مصالحهم المادية ومقدار الفائدة التي يجنونها جراء مشاركاتهم تلك ولذلك تراهم ينفجرون غيظاً عندما يحاول أي شخص كشف ألاعيبهم ويحاولون إسكاته عن طريق تسفيط التهم الباطلة ضده.

لقد أوضح السيد فارس ساكو في مداخلته الثانية التي تحمل التسلسل رقم (17) أعلاه مشكوراً موقفه  بموجب المقتبس أعلاه من أستثمار البعض لمداخلته الأولى التي كانت تحمل التسلسل رقم (1) وقدّم إعتذاره بسب قسوته وأظن أن هذا سيقضي على نشوة الفرح والإغتباط لدى الدكتور نوري بركة حين أستشهد بتلك المداخلة مع تأكيدي للسيد فارس ساكو بأن لا عداء شخصي لي مع أي إنسان.

مع الود والتقدير


319
الأخ عدنان عيسى

شكراً على مرورك وعلى ملاحظاتك التي وردت ضمن أدب الحوار المقبول عكس البعض الذي لجأ إلى التجاوز والشخصنة وتوجيه إهانات تنعكس على أصحابها وفي الوقت الذي أحترم فيه آراءك دعني أوضح بعض النقاط التي تشغل بالك والتي لم أتطرّق إليها في مقالتي أو ربما فهمتها بشكل مخالف لما أعنيه.

قدر تعلّق الأمر بالقس نوئيل كوركيس فالذي ذكرته هو فسح المجال له باكلام المطوّل حيث بدأ بما يشبه الإعتذار وتحوّل بعد ذلك إلى المجادلة والمحاججة محاولاً إلقاء اللوم في ما حصل على غبطة البطريرك ولم  أذكر إسم الجهة التي نظمت اللقاء إطلاقاً. أما إن صفقت له حفنة قليلة من الأبواق الصفراء فهذا أمر لم يدخل ضمن ملاحظاتي ويقع خارج أهتمامي لأن ذوي الأبواق الصفراء موجودون في كل زمان ومكان.

أمّا ما تعتبره غاية في نفس يعقوب فمن الضروري أن أصحِّح فكرتك عنه وأنت تعلم جيداً بأني عندما أكتب عن أي موضوع أكتبه بالقلم العريض وبإسمي الكامل مع صورتي وبكل صراحة ومن دون مجاملة لأحد لأني واثق من خطواتي التي لا تعجب البعض.

فيما يخص الوارد في الفقرة الخامسة من مقالتي حول سيادة المدبِّر الرسولي المطران شليمون وردوني الذي حصل لي شرف التعارف به واللقاء معه وأعرف مدى الألم والأسى الذي شعر به جراء عملية التشهير التي تمت بعد حفلة العشاء على قاعة (موليسون) من قبل ضعيفي النفوس يضاف أليها ما كان يعاني منه قبلها بسبب القضية التي حيكت ضده والتي وصلت إلى المحاكم وأظنها لا زالت قائمة مما يعني أنّ هناك فئة ضالة وقفت ضده من يوم وصوله لإستلام مهامه وحاربته بشراسة حتى يفشل في مهمته.

أما من أقام أو أشرف على حفلة (موليسون) أو الجهة التي أقامت حفلة العشاء على شرف عبطة أبينا البطريرك على قاعة ( كريستال بول روم ) فإني لم أشر إطلاقاً إلى إلى إسم جمعية تلسقف الخيرية مع إحترامي للطيبين من أهل تلسقف أينما تواجدوا ولكل الطيبين حول العالم  كما إني لم أذكر إسم الرابطة الكلدانية التي كنت من المشجعين الأوائل لتأسيسها ولو كنت قد لبيتُ طلب بعض الخيرين قبل تأسيس فرع كاليفورنيا لربما كانت تشكيلتها غير التي نراها اليوم.

الجهة التي قصدتها وأشرت إليها بالقلم العريض في ردي ذي التسلسل رقم (7) أعلاه كانت محددة بوضوح ردّاً على الاتهامات الظالمة والقاسية التي وجهها إلي الشخص المقصود بالرغم من عدم ذكري لإسمه في المقالة ولم أقصد بها لا جمعية تلسقف ولا الرابطة الكلدانية وأنا أقدر عالياً كل من يعمل بنزاهة لصالح شعبنا وكنيستنا .أرجو أن تعيد قراءة الموضوع وملحقاته بتأني لكي تتأكد من صحة كلامي.

320
الأخ العزيز ثائر حيدو المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى ملاحظاتك الموجزة بكلماتها والغنية بمعانيها وأنا أتفق معك بأنّ بعض رجال الدين كانوا السبب الرئيسي في خلق المشاكل التي تعرّضت لها الأبرشية وأدّت ال تشتت الرعية ولكن هذا لا يعفي بعض المحسوبين على المؤمنين من تأجيج تلك المشاكل عن طريق إصطفافهم مع مفتعليها طمعاً في الحصول على مكاسب آنية قد تكون مادية أو معنوية.

أما من نشر الغسيل على وسائل الإعلام المختلفة فإني أشفق عليه لأنّه تصرّف وكأنّه رقعة شطرنج لعب بها الآخرون معتقداً أنّ بإمكانهم حمايته ولكن النتيجة النهائية كانت مخيبة لآماله وفي الأخير لا يصح إلا الصحيح.

الدسائس التي لا يستهان بها لا زالت مستمرة لحد هذه اللحظة وأرجو من الله التوفيق لسيادة راعي الأبرشية الجديد مار عمانوئيل شليطا في مهمته التي لا تخلو من مصاعب لوقف تلك الدسائس خدمة للكنيسة وسمعتها وخلاص مؤمنيها.

مع التقدير

321
أرجو أن أجلب انتباه القراء الكرام الى أني لما كتبت هذا الموضوع إستندت إلى متابعتي الشخصية واليومية لأحداث زيارة غبطة البطريرك ساكو لأبرشية القديس بطرس في غرب أميركا تلك الزيارة التي طال إنتظارها ولاقت إستقبالاً منقطع النظير وقد دونت ملاحظاتي المستندة الى الوقائع الملموسة من دون ذكر إسم أية جهة ولكن يبدو أن البعض الذين لهم أجندة خاصة لم يرق لهم النجاح الذي لاقته الزيارة فتحركوا وحركوا أتباعهم للتشكيك بالوقائع التي ذكرت قسماً منها وحاولوا جر الموضوع إلى زوايا جانبية وشخصنته بدليل الكلام الجارح الذي وجهه لي بعضهم والتطاول المرفوض من قبل آخرين متناسين أننا نعيش في بلد حر تسوده القوانين وتحترم فيه حقوق الإنسان وحريته في إبداء الرأي.

بناءً على ذلك فإني سأرحِّب بأية مشاركة بناءة خالية من التجريح على أن تناقش النقاط الواردة في المقالة بالحجة والبرهان وسوف أهمل أية مداخلة فيها شخصنة وإساءة  خاصة وأن الموضوع أخذ مداه وتزايد عدد متابعيه رغم قصر مدة نشره التي لم تصل لحد هذه اللحظة إلى ثلاثة أيام .

ولجميع القراء محبتي وتقديري.

عبدالاحد سليمان بولص

322

الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي ومحبتي

أشكرك على هذه الإضافات القيمة التي أفضت بها والتي أضافت للموضوع أبعاداً جديدة وإن دل هذا على شيء إنما يدل على حرصك وما تشعر ويشعر به كل مخلص لكنيسته وأبرشيته بسبب المحن التي مرت بها تتقاذفها أيادي المستفيدين  بحسب ما تتطلبه مصالحهم .

أويد ما تقضلت به بضرورة عقد لقاء مع راعي الأبرشية الجديد سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا بغية التعارف وإظهار النوايا الحسنة ولطرح بعض المقترحات التي قد تساعد على تجديد هيكلية الدوائر الملتفة حالياً حول الأبرشية والتي ستعمل من دون أدنى شك على تلميع صورتها وسد الطريق أمام كل من يحاول كشفها ولتكن غايتنا مساعدة سيادة راعي الأبرشية الجديد في إعادة هيبة الكنيسة الى ما يجب أن تكون عليه وهي خدمة المؤمنين وخلاص أنفسهم.

أمأ مطالبة البعض بالإعتذار وإعادتهم للخدمة مع إحترامي الكبير لآرائك فإني أرى أن مثل هذه الأمور رغم أهميتها تبقى من إختصاص الجهات الكنسية العليا حسب تسلسلها إبتداءً بسيادة راعي الأبرشية وانتهاء بالكرسي الرسولي في الفاتيكان وهي خارج إختصاص المؤمنين.

أنا معك بأنّ النظرة التفريقية ذات البعد المناطقي أو الوضع الإجتماعي بين المؤمنين من قبل رجال الإكليروس عموماً سادت الأبرشية منذ تأسيسها وقد أدت هذه التفرقة الى انسياب عدد كبير من المؤمنين الى كنائس أخرى وعلى رأسها الإنجيلية ونأمل أن تظهر على السطح في القريب العاجل بوادر إصلاحات تشجع أولائك المنسابين للعودة ال