عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - يوسف جريس شحادة

صفحات: [1] 2
1
تَعْرِفُونَ الْحَقَّ، وَالْحَقُّ يُحَرِّرُكُمْ».
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
بيع الأرض في حيفا، ما زال يثر الكثير من الأسئلة وعلامات استفهام كبيرة، يجب على المطران يوسف متى المحترم والقيّم العام الخوري بحوث اندراوس بنشر بيان توضيحي لما جرى، اما الادّعاء حسب ما يقال على لسان هذا او ذاك ان البيع تم لسدّ ديون جمعية خيرية للروم الكاثوليك في حيفا، فهذا لا يبرّر بيع الأرض لغير أبناء الطائفة، هناك الكثير من الحلول سوف ننشرها لاحقا للموضوع.
اما ما نشر المطران متّى في الموقع الرسمي لتوزيع الحواسيب لأول وهلة يُفهم وكأن المطران دفع من جيبه الخاص وحسابه الخاص ثمن الحواسيب لكن وبعد قراءة النص المرفق ادناه يتبين ان الحواسيب من وزارة المعارف ومن تبرعات أهلنا الكرام وأصحاب الحوانيت الذين باعوا الحواسيب بأسعار لكل مستهلك.
 لذلك على المطران ومدير الديوان الاب وليم أبو شقارة بنشر بيانا توضيحيا حول الموضوع من بين هذه الاستفهامات التي وصلت لإدارة منتدى أبناء المخلص طرحناها ادناه.
"بمبادرة شخصية من سيادة المطران يوسف متّى مطران الروم الملكيين الكاثوليك في الجليل بدأت حملة توزيع حوالي 60 حاسوبا على طلاب المدارس في الأبرشية." النص الكامل في ذيل المادة.
على المطران ورئيس الديوان الأخ الاب وليم أبو شقارة ان ينشرا بالتفصيل للإجابة على هذه الاستفهامات:
+ هل دفع المطران متّى من حسابه الخاص وما المبلغ؟
+هل المطرانية دفعت من حساب أموال الناس وما المبلغ لان أموال المطرانية من ارزاق الأباء والاجداد؟
+كم حاسوب تبرّعت وزارة المعارف من ال 60 الذين تم توزيعهم؟
+ على المطران ورئيس الديوان حبيبي الاب وليم أبو شقارة ونعرف نزاهته ومصداقيته ان ينشر المبلغ الكلي من العائلات التي تبرّعت لشراء ال 60 حاسوب وما أكثر عائلاتنا المسيحية السخيّة.
+ ما المبلغ الذي ذكره المطران لدعم ال 30 عائلة مستورة الحال؟ وهل هؤلاء العائلات من بلدة واحدة؟ لا نطلب وممنوع ذكر أسماء العائلات بتاتا كما نفعل في المنتدى، إذا كنيسة الام في كفرياسيف وراعيها الاب عطا الله مخولي قدّمت لأكثر من 60 عائلة مستورة الحال، هل ل 30 عائلة ولأبرشية عكا؟
"إِلهُ صَخْرَتِي بِهِ أَحْتَمِي. تُرْسِي وَقَرْنُ خَلاَصِي. مَلْجَإِي وَمَنَاصِي. مُخَلِّصِي، مِنَ الظُّلْمِ تُخَلِّصُنِي"
النص الكامل لما نُشر في الموقع الرسمي:"بمبادرة شخصية من سيادة المطران يوسف متّى مطران الروم الملكيين الكاثوليك في الجليل بدأت حملة توزيع حوالي 60 حاسوبا على طلاب المدارس في الأبرشية. وقال سيادته إن عددا من أهل الخير، من أصحاب الشركات والأفراد المحسنين تبرعوا بمجموعة من الحواسيب، إضافة إلى مبلغ من المال قدمته المطرانية واشترت بعض الحواسيب باسعار مقبوله، وتقرر توزيعها على الطلاب من أبناء العائلات المستورة، أو العائلات التي لا تملك حاسوبا في البيت، نظرا لعملية التعليم الجديدة عن بعد في المدارس عامة. وأضاف أن الإيقونيموس وليم أبو شقارة، رئيس الديوان، أجرى اتصالات مكثفة مع مجموعة من المحسنين، ثم قام بالتنسيق مع مدراء المدارس لحصر عدد الطلاب المحتاجين، ومن ثم سيتم توزيع الحواسيب عليهم من خلال المدراء. طلابنا جميعًا دون تمييز هم ابناؤنا، ابناء هذا البيت التربوي.
ومضى سيادة المطران متّى يقول إنه بالرغم من تقديم الحواسيب من وزارة المعارف، إلا أن العدد غير كاف لتغطية حاجة كل الطلاب، فإ العائلات المستورة بحاجة لمثل هذا الدعم، كي يتمكن أبناؤها من التعلم عن بعد، في ظل الحجر الصحي والإغلاق على الجميع. متمنين لهم ولكل الطلاب مسيرة تعليمية تربوية موفقة ومثمرة.
وأشار سيادته إلى أن دائرة القيمية العامة في المطرانية، قدمت إلى جانب هذه المبادرة، تبرعات لعدد من العائلات التي تضررت بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يجتاح البلاد. وقد بلغ عدد العائلات التي تلقت المساعدات أكثر من 30 عائلة مستورة. وأعرب سيادته عن عميق شكره إلى المحسنين الأفراد، وأصحاب الشركات، والهيئات المختلفة على حسن نواياهم وقيامهم بأعمال البر لإسعاد المحتاجين، وقد فعلوا ذلك بدافع المحبة وطيب الخاطر. ولذا تنوي المطرانية القيام بمبادرات أخرى بغية التخفيف عن أبناء الأبرشية بهذا الإغلاق والحجر الصحي."

2
"صدقة الرجل كخاتم عنده، فيحفظ إحسان الإنسان كحدقة عينه"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
جمع التبرعات
قبل أكثر من شهر تقريبا،بدأت حملة لجمع التبرّعات في كنائس طائفة أبرشية عكا للروم الملكيين الكاثوليك وتبرّع من تبرّع كل حسب قدرته وحالته الاقتصادية.
الكتاب المقدّس يطالبنا بالمساعدة،لكن أولا أبناء الطائفة أولى وهناك العديد من العائلات التي بحاجة للدعم المالي أكثر من بيروت وغيرهم، فلماذا المطران متّى لا يقوم بدعم العائلات الفقيرة وأيتام ودعمهم بالتعليم الأكاديمي؟
على المطران متّى والنائب العام أخي الياس عبد والقيم العام صديقي اندراوس بحوث ان ينشرا بيانا توضيحيا مفصّلا يكون بنشر حجم التبرعات حسب الكنائس والمجموع الكلي للتبرعات .
كذلك من المفروض منهم ان ينشروا بالوثائق والتفصيل المبلغ الذي تمّ تحويله ولأي جهة تم التحويل مع الوثائق الرسمية التي تثبت الأمر.
مع من تم التواصل في بيروت؟هل مع النيابة البطريركية أم البطريركية أم أبرشية بيروت أم مع المطران بقعوني بشكل مباشر؟هل تم التحويل مباشرة لبيروت ؟أم عبر جمعية فرنسية؟أم ألمانية؟وهل من وثائق تثبت التحويل والمبلغ؟
ليس بالتشكيك حاشا وكلا، بل من باب المصداقية وغيرتنا على الأحباء المطران والقيم والنائب ونكنّ لهم كل التقدير والاعتزاز،لمنع أي تساؤل من أي فرد، وليكونوا لنا القدوة الحسنة وتفصيلهم بإحكام لعمل الرب،كي يستطيعوا مطالبة بالمستقبل بالتبرعات ان احتاجت الأبرشية ونأمل الّا تكون حاجة.
بيع الأرض في حيفا
بالمقابل على الأحبّاء أصدقائي المطران يوسف متى والنائب الياس عبد والقيم اندراوس بحوث، ان يوضّحا قصّة بيع الأرض في حيفا وهناك أخبار عن البيع لقطعتين الواحدة بالقرب من كاتدرائية مار الياس والقطعة الأخرى في وادي الجمال.
لا علم للمنتدى _ منتدى أبناء المخلص _   صحة هذه الإشاعات لذلك على أصدقائي أحبائي أعلاه النشر وبشكل واضح لأنّ  كل الأمور ستعرف لاحقا وهناك وثائق تثبت البيع فنطالبهم بنشر بشفافية البيع ولمن ولماذا لم يتم الإعلان قبل البيع لأبناء الطائفة الرومية الكاثوليكية وهناك من الطائفة على استعداد على استثمار الأرض لمصلحة أبناء الطائفة وهم أولى من غيرهم أولا.
إِذَا نَذَرْتَ نَذْرًا ِللهِ فَلاَ تَتَأَخَّرْ عَنِ الْوَفَاءِ بِهِ، لأَنَّهُ لاَ يُسَرُّ بِالْجُهَّالِ. فَأَوْفِ بِمَا نَذَرْتَهُ" أَنْ لاَ تَنْذُرُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَنْذُرَ وَلاَ تَفِيَ"
 
 
 
 
 

3
" من عار الجهل أطْلِقنا"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
نشر المطران د.يوسف متّى المحترم في صفحة الفيس بوك:" من العادات المميزة..،والريحان أي الحبق،...وحسب التقليد..فوق رأسه ويطوف بها في الكنيسة في ختام صلاة السحر".{القصد التطواف بالصينية مع الشموع والصليب ومزيّنة بالريحان والحبق}.
كل الاحترام والتقدير وأسعدنا جدا قول المطران:" بعد السحر" والسبب انه عاد للكنيسة الأم الأصل ألا وهي الاورثوذكسية البيزنطية الأصيلة كما فعل في باركليسي العذراء ومنع سر الزواج لكن للأسف كانت أكاليل .هل العتب على الخوري الذي أقام الإكليل أم النائب العام حبيبي عبد؟عليه إلزام وتطبيق القانون كما في وزارة المعارف وخبرته بالإدارة.
لا بدّ أولا من طرح بعض الأسئلة :
+ هل المطران كان يقوم بالطواف بعد صلاة السحر في الناصرة؟
+ هل المطران كخوري سابقا أقام خدمة السحر؟
+ هل من خوري رومي كاثوليكي يقيم صلاة السحر كل احد وفي الأعياد؟
+ لماذا النائب العام صديقي حين خدم بكفرياسيف الخوري عبد كان يقيم التطواف في ختام القداس؟كيف يوافق على ما نشر المطران وما رأيه بالموضوع كنائب ومسؤول عن الخوارنة؟
مرجعيتنا الكتاب وفقط الكتاب،في كتاب الليترجيا الإلهية الجزء الأول  ص 254 يلفت نظر الخوري:" في ختام الليترجيا نقيم الطواف بالصليب الكريم المحيي" لصفحة  524 _ 522 يشرح عن التطواف وقول 100 مرّة،وكتاب التيبيكون كتاب الاصول1986ص 54:" في آخرها يدخل المرتلون الهيكل  وفي أيديهم الشموع الموقدة ويرتلون ....".
"الحبق او الرياحين" حسب المطران واحد، لكن حسب الكتاب الليترجيا للبطريرك لحام كلا والتيبيكون أيضا ولغويا كذلك ولو ان الموضوع ليس بجوهري لكن يجب ان نذكر ان التيبيكون يقول:" كما الحبق والرياحين" والليترجيا الإلهية للحام والمعتمد عند المطران متى وكل الخوارنة اقله على الورق .
إذا المطران تبنّى المبنى الاورثوذكسي للقدّاس بإقامة خدمة السحر قبل كل ذبيحة فعليه إصدار ونشر بيانا يلزم الخوارنة بإقامة خدمة السحر او النائب الاب عبد ضمن وظيفته كنائب عليه إلزام وتطبيق تعليمات الكتاب.
أما إذا المطران نشر المادة دون الانتباه ومقارنة وارض الواقع فعليه نشر توضيح للأمر،كيف يمكن لمطران ان يقع في مثل هذه السهوة؟إذا الكتاب المعتمد على المائدة يوضع أمام الخوري دوما،ألا ينتبه لما مكتوب؟كيف كان يقيم الخدمة بالناصرة والارشمندريت حبيبنا وصديقي العزيز منذ عشرات السنين سمعان جرايسي؟ او مع الارشمندريت إميل شوفاني الغني عن التعريف؟هل كان يقيم التطواف في ختام الليترجيا؟أم بعد السحر وهل أصلا كان يقيم السحر؟أم قبل بدء القداس أثناء المجدلة التي هي خاتمة السحر وبداية القداس وقرع الجرس الثالث؟
ننوّه حتى الكنيسة الأم الأصل الاورثوذكسية وبالرغم من ان التيبيكون يلزم إقامة التطواف بعد السحر،إلا انه من باب النيّة الحسنة الرعائية ومحبّة الناس يُقام التطواف في ختام الليترجيا ليتمكن الكل من السجود والتبرّك من الصليب لان الكثيرين لا يحضرون باكرا لخدمة السحر،فكم بالحري كتاب لحّام المُلزم للمطران من المفروض ان يتعامل والكتاب وان يكون مرجعا بالليترجيا والعقيدة واللاهوت؟أليس كذلك نحن نسال لنتعلم ونستفيد. 
أمور مبهمة متضاربة، هذا من أسباب عدم وحدة القداس في الأبرشية،وعدم الوحدة لليترجيا وتطبيق الليترجيا كما يجب، واجب فوري على المطران والنائب العام ان يتفرّغا للأمر وإصدار تعليمات وأوامر للخوارنة،او الحرمان لمن لا يقيم الخدمة كما في الكتاب،واستخدامنا للفظة قاسية " الحرمان" لان سيادته استعملها في مسودّة اللجان،ونتعلم منه.

4
" اذا لم يشهد المسيحيون بإيمانهم ولم يقاوموا الشر إذا فالمدمّرون سيزدادون وقاحة. يجب أن نشهد بإيماننا بجرأة لأننا إن استمرينا بالصمت علينا أن نعطي جوابا في النهاية" { الشيخ القديس باييسيوس الآثوسي}.

يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
في مسودّة الدكتور المطران يوسف متى المحترم نشر قوانين المجالس،وقبله البقعوني نشر المادة مختصرة،وكنّا جاوبنا البقعوني في حينه بهذه الرسالة {ليست بالكامل منا بحذف بعض النصوص}
نسرد باقتضاب حيثيات اقتراحكم القانوني للمجالس "الراعوية "{استخدام عجيب دخيل لغويا}لما يشمل على العديد من التناقض وابتعاده عن الروح المسيحية الكنسية.{ليس السرد شامل بل جزئي فقط }.
1 _ علام تستندون على كتاب قوانين  الكنائس الشرقية الصادر سنة1990 ؟! بحيث الطبعة الاولى سنة 1993 .
2 _ من نافلة القول أن الاختصار اللغوي المعتمد غريب عن روح اللغة العربية وليس بالضروري اخذ الحرف الأول دوما للاختصار { لمن يرغب بالمعرفة أن يراجع كتاب الاختصارات في اللغات السامية الكتاب باللغة العبرية }.هذه للمعلومة.
3 _ نص القانون 273 :" ليُنشأ في الأبرشية إذا استدعت ذلك ظروف راعوية مجلس راعوي مهمته تحت سلطة الأسقف الأبرشي لبحث عما يتعلق بالأعمال الراعوية في الأبرشية وتقديره واقتراح نتائج عملية في شأنه".
العبارة الأولى، تستغرق عشرات الجلسات في المحاكم لإثبات " استدعاء الظروف"؟! فما بالكم.
4 _ في برنامجكم وفي المادة الأولى البند 3 " هي استشارية" وهناك تناقض تام كأن الحديث شيء والحقيقة شيء آخر.بحيث الصلاحية الكاملة بيد الكاهن وينطبق المثل التلمودي تماما:" إسْتَشر زوجتك ولك قرارك".عن أي مسيحية تتحدثون؟ نعود لسلطة مطلقة للخوري وكأننا في العصور السوداء للمسيحية؟!
5 _ ضمن برنامجكم المادة الثانية في صلاحيات الكاهن البند 2 :" كاهن الرعية وبحكم رسامته الكهنوتية فانه المسؤول المباشر عن تحديد السياسة الرعوية في رعيته" { ق 1 \281 \ 283 }.
لو راجعنا ق 281 :" الخوري هو كاهن توكل اليه بكونه مساعدا رئيسا للاسقف الابرشي رعاية النفوس بمثابة راع خاص بها في رعية محددة تحت سلطة الاسقف الابرشي" هل هذا ينطبق واقتراحكم بتحديد السياسة ورعاية النفوس؟!اية سياسة؟ هل سياسة فرق تسد ؟وضرب الاسافين بين ابناء البلدة؟كما يحدث؟!  وفي شروط الانتساب البند 13 ما هو رقم القانون ؟ الامر بحاجة لتأويل.
6 _ بحسب ما ورد في برنامجكم العزيز المادة 3 البند 1 :" كاهن الرعية رئيسا بموجب القانون 290 بند 1 .
اما نص القانون :" يُمثل الخوري الرعية في جميع الأمور القانونية". رائع إلا من فرق قانوني بين " يُمثل " و " رئيسا" ؟ الرجاء الشرح والتفسير القانوني.
هل تسجيل المبنى يكون على اسم الكاهن والكهرباء والمياه وهو العنوان للدفع والاستجواب في حالات عدم الدفع او لأسباب هندسية أخرى في شتى المكاتب الحكومية؟
الرجاء الرد الخطي.
7 _ بحسب برنامجكم شروط الانتساب المادة 1 :" منتميا الى الكنيسة الملكية الكاثوليكية ومن أبناء الرعية وله مسكن فيها او شبه مسكن "{ق 912 مقكش؟!}
تناقض فادح صارخ القانون 912 البند 1و2 يقول:" بالإقامة". واقتباسكم " له مسكن فيها" لنفرض جدلا لي مسكنا في المكر وأقيم في كفرياسيف ما حكمي؟!
8 _ " مشهودا له بالإيمان وبحسن السلوك والأخلاق" هذا البند سيسحب العديد للمحاكم المدنية ، دون إطالة.والطعن بكل مرشح؟! من يشهد؟ ولماذا هذا الشاهد وليس سواه؟! الخ..
9 _ القانون 273 البنود 1و2و3 :" ليتألف المجلس الراعوي الذي هو هيئة استشارية فحسب من الاكليريكيين ورهبان وأعضاء مؤسسات حياة مشتركة على غرار الرهبان وخصوصا علمانيين يعينون بالطريقة التي يحددها الأسقف الأبرشي.
 ليؤلف المجلس الراعوي بحيث يمثل ما امكن ذلك المؤمنين في الأبرشية بحسب مختلف أنواع الأشخاص والجمعيات والمشاريع الأخرى.
بامكان الاسقف الابرشي ان يدعو الى المجلس الراعوي مع هؤلاء المؤمنين الاستفادة غيرهم ايضا حتى من كنيسة اخرى مستقلة".
راجع التناقض ما ورد اعلاه باقتباس من الكتاب وما نشرت في المادة الرابعة مثلا في شروط الانتساب؟!
الامر واضح وجلي وتم ابرام البرنامج لغايات غريبة عجيبة بحسب تفوهات العديد من الكهنة.
اما القانون 401 في العلمانيين :" ان يكونوا لذلك شهودا للمسيح في حياتهم الخاصة والعائلية والسياسية الاجتماعية.... ويعملون " اليس من تناقض وبرنامجكم في شروط الانتساب؟!
ويقول الذهبي الفم :" لست اهلا ايها السد الرب لان تدخل تحت سقف نفسي ولكنك اذ شئت لمحبتك للبشر ان تسكن  فيّ فانا اتقدم واثقا".
أختم بصلاة داود :" وبارك داود الرب امام كل الجماعة وقال :"  مباركٌ انت ايها الرب اله اسرائيل ابينا من الازل والى الابد.
لك يا رب العظمة والجبروت والجلال والبهاء والمجد لان لك كل ما في السماء والارض. لك يا رب الملك قد ارتفعت راسا على الجميع. والغنى والكرامة  من لدنك وانت تتسلط على الجميع وبيدك القوة والجبروت وبيدك  تعظيم وتشديد الجميع. والان يا الهنا نحمدك ونسبح اسمك الجليل".آمين.
في 13 نوفمبر 2015
 

5
شهر أيلول _ رأس السنة الكنسِيّة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مقدّمة
نشر المطران متّى رسالة مسجّلة يشرح فيها عن السنة الطقسية، ويمكن سماع ما قال المطران وبما ان الشرح ناقص علميا،وكذلك للأسف أغلبية الخوارنة من
 خلال البث عبر الفيس بوك استحالة سماع وفهم ما يقول الخوري وعلى وجه الخصوص عند العظة،مثلا الأب ميخا عاصي وعوني خميس وميشيل طعمة.فعلى النائب العام الأب المربي عبد الأخ كما نعهده بغيرته على العمل الكنسي ان يكون قدوة لباقي الخوارنة ويقوم بنشر كتابة للشرح ويلزم ضمن صلاحياته كل الكهنة بنشر تفسير الإنجيل حتى زوال الوباء اللعين.
تعيّد الكنيسة لرأس السنة في 1 أيلول كرأس السنة الكنسيّة ويدعى بـ "الأنديكتي" من اللفظة اليونانية "انديقتيون".
إبّان حكم القياصرة الرومان كانت جباية الجزية من الناس في شهر أيلول،لأنه يكون قبل حلول فصل الشتاء {عن شهر أيلول انظر لاحقا} وتسمّى :"  أنديكشيو" أي " حدّ " ومن هنا اللفظة :" أندكتيون".
يقول المطران ناوفيطوس ادلبي:" كانت السنة الجديدة في القسطنطينية تبدأ في اليوم الاوّل من شهر  أيلول .والانذكتي حلقة تتألف من خمسة عشر عاما بدأت سنة 312 بعد المسيح،في عهد قسطنطين الكبير" {ناوفيطوس ادلبي، كتاب الصلاة ص 994 منشورات التجديد لبنان 1962}.
ويقول المتروبوليت د.انطوان يعقوب:"ويغلب الظن أن أول من استعمل هذا النظام الإمبراطور البيزنطي قسطنطين العظيم سنة 312م ، حين ظهرت علامة الصليب في السماء وبها انتصر على عدوه  ليسينيوس ومكسنتيوس حتى أصبح حاكمًا مُنفردًا سنة 324م. غير أن بعض المُؤرخين يرون أن هذا النظام الضريبي بدأ قبل عهد الإمبراطور قسطنطين، وأنها بدأت في عصر أُوغسطس (63 ق. م. و-  14م )، قيصر في السنة الثالثة قبل المسيح   .
وقد عُثِرَ على وثيقة بابوية سنة 781   ترجع إلى عهد البابا هادريان الأول {772- 795} مُحررة في السنة الرابعة من الانديكتي الثالث والخمسين ."
شهر أيلول العبري
شهر أيلول دوما 29 يوما،وتكون البركة للشهر على مدار كل الشهر وبركته تحلّ على الشهر الذي يليه تشري لأنه لا يبارك.
يجب ان ننتبه ان أسماء الأشهر العبرية لم ترد في التوراة {أنظر لاحقا}وكان من المتّبع استخدام الأرقام وتم استخدام الأشهر في السبيّ البابلي بعد خراب الهيكل الأول في القرن الرابع قبل الميلاد.
استخدام الأسماء والرموز تمّ على يد الأنبياء في تلك الفترة. أيلول العبري هو آخر أشهر  السنة ويتم الاستعداد للأيام الرهيبة العظيمة التي ستستهلّ السنة الجديدة.
شهر أيلول هو شهر "الحساب الذاتي" على كل فرد جرد حساب شخصي لما فعل وليستخلص العِبَر والنقد الذاتي الداخلي،وهذا ما يسمّى باللغة الآرامية "אילול "{ راجع ترجوم اونكلوس العدد 21 :13 :" וַיַּעֲלוּ, וַיָּתֻרוּ אֶת-הָאָרֶץ, מִמִּדְבַּר-צִן עַד-רְחֹב, לְבֹא חֲמָת. ואלילו ית ארעא " ويعني بالآرامية :" البحث والتنقيب".
شهر أيلول هو شهر التقرّب من الله،في هذا الشهر يكون الإنسان في اقرب وقت وحالة من الله،ففي فترات معيّنة خلال السنة تتزعزع الصلة بين شعب إسرائيل والله وأما في شهر أيلول فهو الشهر الذي يكون شعب إسرائيل اقرب لله ويَظهر الحبّ المتناهي لله وترسيخ وتوطّد العلاقة مع الله كل شهر أيلول.
لفظة "الول _ אלול" هي اختصار للآية من لفيفة نشيد الإنشاد :"אני לדודי ודודי לי " بمعنى :" أنا لعمّي وعمّي لي" ومن هو "أنا"؟هو شعب إسرائيل "بنو إسرائيل" ومن هو عمّي؟ هو الله وبالتالي:" أنا لله والله لي".
الوسيلة الوحيدة لترسيخ وتوطيد العلاقة مع الله،هي تركيز وترتيب الصلوات اليومية على مدار السنة،ولهذا نرى الشعب الإسرائيلي يكثر في الصلوات في شهر أيلول.
أيلول شهر التوراة
شهر أيلول هو الشهر الذي يقرأ الشعب الإسرائيلي التوراة بشكل مكثّف،وحتى ولو قتل قاتل شخصا من غير قصد، وتنصّ التوراة على مغادرة القاتل  ل"مدينة ملجأ" وتمنح القاتل حماية من الانتقام من ذوي المقتول:" וַאֲשֶׁר לֹא צָדָה וְהָאֱלֹהִים אִנָּה לְיָדוֹ וְשַׂמְתִּי לְךָ מָקוֹם אֲשֶׁר יָנוּס שָׁמָּה" {راجع تلمود بابلي،لفيفة الضربات ورقة 10 ص 1}حسب تفسير الحكماء الشيوخ:" ناهيك عن الحماية في مدينة الملجأ "فوعد الله قائم " וְשַׂמְתִּי לְךָ מָקוֹם "اي يكرّس حياته بعد القتل لدراسة التوراة فيغفر له الله.هذه الآية تدل على شهر أيلول" אִנָּה לְיָדוֹ וְשַׂמְתִּי לְךָ  "دلالة على انه في شهر أيلول يجب التركيز والتمحور بدراسة التوراة.وهذا الشهر يكون الاستعداد لتنظيم الحياة الدينية الطقسية للسنة القادمة.{أبرزنا الحرف الأول بوضع خطا تحته وبالتالي نحصل على الول}.
هذه القراءة من الترتيب الطقسي العبري قبل بدء السنة العبرية وفي شهر أيلول تُقرأ تحت اسم " لنصغِ" ومعنى العبارة :" וְהָאֱלֹהִים אִנָּה לְיָדוֹ " أي لا يحدث له أي سوء كما يقول المزمور 10 :91 :" لاَ يُلاَقِيكَ شَرٌّ، وَلاَ تَدْنُو ضَرْبَةٌ مِنْ خَيْمَتِكَ." وأم 21 :12 :" لاَ يُصِيبُ الصِّدِّيقَ شَرٌّ، أَمَّا الأَشْرَارُ فَيَمْتَلِئُونَ سُوءًا."{و2 مل 7 :5 }.
أيلول شهر التوبة
دلالة الاسم "أيلول" تعني التوبة،فوعد التوراة انه بالتوبة سيخلص شعب إسرائيل ويجتمع معا كما ينصّ التثنية 6 _3 :30 :"  وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَإِذَا نَذَرَتْ نَذْرًا لِلرَّبِّ وَالْتَزَمَتْ بِلاَزِمٍ فِي بَيْتِ أَبِيهَا فِي صِبَاهَا، وَسَمِعَ أَبُوهَا نَذْرَهَا وَاللاَّزِمَ الَّذِي أَلْزَمَتْ نَفْسَهَا بِهِ، فَإِنْ سَكَتَ أَبُوهَا لَهَا، ثَبَتَتْ كُلُّ نُذُورِهَا. وَكُلُّ لَوَازِمِهَا الَّتِي أَلْزَمَتْ نَفْسَهَا بِهَا تَثْبُتُ. وَإِنْ نَهَاهَا أَبُوهَا يَوْمَ سَمْعِهِ، فَكُلُّ نُذُورِهَا وَلَوَازِمِهَا الَّتِي أَلْزَمَتْ نَفْسَهَا بِهَا لاَ تَثْبُتُ، وَالرَّبُّ يَصْفَحُ عَنْهَا لأَنَّ أَبَاهَا قَدْ نَهَاهَا. وَإِنْ كَانَتْ لِزَوْجٍ وَنُذُورُهَا عَلَيْهَا أَوْ نُطْقُ شَفَتَيْهَا الَّذِي أَلْزَمَتْ نَفْسَهَا بِهِ، وَسَمِعَ زَوْجُهَا، فَإِنْ سَكَتَ فِي يَوْمِ سَمْعِهِ ثَبَتَتْ نُذُورُهَا. وَلَوَازِمُهَا الَّتِي أَلْزَمَتْ نَفْسَهَا بِهَا تَثْبُتُ. וְשָׁב יְהוָה אֱלֹהֶיךָ אֶת-שְׁבוּתְךָ, וְרִחֲמֶךָ; וְשָׁב, וְקִבֶּצְךָ מִכָּל-הָעַמִּים, אֲשֶׁר הֱפִיצְךָ יְהוָה אֱלֹהֶיךָ, שָׁמָּה.  אִם-יִהְיֶה נִדַּחֲךָ, בִּקְצֵה הַשָּׁמָיִם--מִשָּׁם, יְקַבֶּצְךָ יְהוָה אֱלֹהֶיךָ, וּמִשָּׁם, יִקָּחֶךָ.  וֶהֱבִיאֲךָ יְהוָה אֱלֹהֶיךָ, אֶל-הָאָרֶץ אֲשֶׁר-יָרְשׁוּ אֲבֹתֶיךָ--וִירִשְׁתָּהּ; וְהֵיטִבְךָ וְהִרְבְּךָ, מֵאֲבֹתֶיךָ.  וּמָל יְהוָה אֱלֹהֶיךָ אֶת-לְבָבְךָ, וְאֶת-לְבַב זַרְעֶךָ:  לְאַהֲבָה אֶת-יְהוָה אֱלֹהֶיךָ, בְּכָל-לְבָבְךָ וּבְכָל-נַפְשְׁךָ--לְמַעַן חַיֶּיךָ."
  انتبه للعبارة من النص أعلاه :" אֶת-לְבָבְךָ, וְאֶת-לְבַב" نحصل من الحرف الأول لكل كلمة "الول"{ راجع كتاب סדר תפילות ראש השנה ופירושה}.
شهر الإحسان
يرتبط شهر الول بالإحسان والعطاء.ففي عيد المساخر عيد العطايا والمحبة للآخر ففي استير22 :9 :"  حَسَبَ الأَيَّامِ الَّتِي اسْتَرَاحَ فِيهَا الْيَهُودُ مِنْ أَعْدَائِهِمْ وَالشَّهْرِ الَّذِي تَحَوَّلَ عِنْدَهُمْ مِنْ حُزْنٍ إِلَى فَرَحٍ وَمِنْ نَوْحٍ إِلَى يَوْمٍ طَيِّبٍ، لِيَجْعَلُوهَا أَيَّامَ شُرْبٍ وَفَرَحٍ وَإِرْسَالِ أَنْصِبَةٍ مِنْ كُلِّ وَاحِدٍ إِلَى صَاحِبِهِ وَعَطَايَا لِلْفُقَرَاءِ. כַּיָּמִים, אֲשֶׁר-נָחוּ בָהֶם הַיְּהוּדִים מֵאֹיְבֵיהֶם, וְהַחֹדֶשׁ אֲשֶׁר נֶהְפַּךְ לָהֶם מִיָּגוֹן לְשִׂמְחָה, וּמֵאֵבֶל לְיוֹם טוֹב; לַעֲשׂוֹת אוֹתָם, יְמֵי מִשְׁתֶּה וְשִׂמְחָה, וּמִשְׁלֹחַ מָנוֹת אִישׁ לְרֵעֵהוּ, וּמַתָּנוֹת לָאֶבְיֹנִים."  וּמִשְׁלֹחַ מָנוֹת אִישׁ לְרֵעֵהוּ, וּמַתָּנוֹת לָאֶבְיֹנִים. "{عظمة المترجم تتجلى بفهم النص باللغة الأصلية من كل جوانبه } فلو انتبهنا للحرف الأول من كل كلمة وأبرزنا الحرف بخط تحته، نحصل على "الول" وهو مرتبط بالعطايا وإرسال الهدايا والطعام الخ.
في أول شهر أيلول صعد موسى لجبل سيناء للمرة الثالثة ليستلم آخر الألواح والنفخ بالبوق يكون كل شهر أيلول وفي الرسائل في شهر أيلول يستخدم:" ليغفر لك الرب" وفي صلاة السحر نقرا دوما مز 27 الذي يعبّر عن العلاقة بيننا وبين الله.
في شهر أيلول يتم دوما فحص العضادة والدثارة والصدرة للكاهن،شهر أيلول يرمز لنهاية سنة زراعية وبداية سنة زراعية جديدة أفضل من سابقتها لأنها ستبدأ مع بداية شهر تشري بعد عشرة أيام منه برأس السنة العبرية الجديدة.
بعد حرّ وجفاف تموز وآب العبري يأتي أيلول،وهو بمثابة الانتظار والاستعداد بعد الحصاد وقبل جمع المنتوج والمحصول.
يوم الخامس عشر من آب عبري هو انتقال من الصيف للشتاء{وفي لغة الفلاحين عندنا بالشرق حيث نسير حسب التقويم الشرقي نقول عيد التجلّي بيقول للصيف ولّي وهي من خلفية توراتية يهودية من المسيحيين الأوائل اليهود الذين نقلوا لنا عاداتهم اليهودية بلباس مسيحي جديد ونحن ما زلنا نردد ونقوم بعادات أصلها من اليهود الأوائل الذين آمنوا وتبعوا المسيح  وسوف نسرد لاحقا بشكل منفصل تجميع لهذه العادات والتقاليد المسيحية وخلفيتها التوراتية}وتخف حرارة الشمس بشكل ملحوظ ولذا يتم قطع الأشجار للهيكل،  لان انخفاض حرارة الشمس لا يؤثر على الشجرة سلبا وفي الخامس عشر من شباط عبري أي ما نعرفه "عيد غرس الأشجار" ينتهي الشتاء ويبدأ الصيف والفترة بين الخامس عشر من شباط للخامس عشر من آب هي ستة أشهر بالتمام والكمال.
ما يميّز الخامس عشر من آب عبري هو زهرة "عُنصل "من الزنبقيات والاسم العلمي " Drimia  "ابيض اللون دلالة للتفاؤل والأمل وهو شهر المصالحة حيث تبدأ الغيوم تظهر بالسماء لتتصالح والأرض بالتهيئة للأمطار ونعومة الطقس.
رأس السنة العبرية تكون في الأول من تشري عبري الموافق لأيلول ميلادي وحسب التقليد اليهودي الأول من أيلول هو يوم خليقة آدم وحواء أي بداية جديدة لآدم الجديد وحواء الجديدة بالمسيحية أي المسيح والعذراء والدة الإله، وأيلول عبري نهاية سنة لنتهيّأ لسنة جديدة بالمسيح يسوع.
تسمية الأشهر مرّت بطورين رئيسيّين:
ا _ كانت تعرف فيه الأشهر بالأرقام العددية: الأول، الثاني، وكذلك عند العبرانيون على ما نراه في التوراة ولا سيما في أسفار موسى الخمسة {  pentatuech}، وكانت السنين تعرف أيضا بالأرقام نسبة إلى رجل معيّن أو حادثة معينة فيقولون: السنة الثالثة لملك نبوخذنصر مثلا.
ب _ كانت الشهور تعرف فيه بأسماء معينة نسبة إلى أشخاص تخليدا لهم وتعظيما كما نجد في شهر أغسطس ويوليو، نسبة إلى آلهة كما في شهر تموز { أنيس فريحة }علّمونا بصغرنا وخطأ للأسف انه لا يمكن لشهرين متتاليين ان يكونا 31 يوما فكيف تموز 31 وآب 31 يوما.لمقام آخر ننشر الاجابة 
أيلول:
أيلول اسم سامي الأصل " ايلولو " وقد ينتمي إلى جذر فيه معنى " الإثمار والإنتاج " وفي اللغة العبرية " אלול " { نحميا 15 : 6 } والأصل البابلي ululu  والجذر " י.ל.ל "وفي العربية " ولّ { جذر ولول مركب من  " ول ول " ولفظة " ول " من " وي " مع حرف الجر " ل " ومنها " ويل " ولفظة " ويل "ولفظة " وي "سامية مشتركة، تفيد التوجع والتحسر وتستعمل للندبة والعويل أو " هلّ " ومعنى المادة الأصيل الصراخ { أنيس فريحة _ مجلة الأبحاث السنة الأولى العدد الثاني حزيران 1948 }.
 أمثلة أقوال:
+ في أيلول تْموّن لعيالك واخْلي الهم عن بالك.
+ بعد عيد الصليب الدنيا بتعيب.
+ متى صلّبت غرّبت.
+ بعد عيد الصليب الآخراني صيف ثاني.
+ قال جبران:
هل يعي أيلول أنغام الربيع               وعلى أذنيه أوراق الخريف
ابن الرومي:
لولا فواكه أيلول إذا اجتمعت               من كل نوع ورقّ الجو بالماء
إذًا لما حفلت نفسي متى اشتملت            عليّ   هائلة  الجالين   غبراء
يا حبذا ليلُ أيلول إذا بردت               فيه مضاجعنا والريح سجواءُ
+ أيلول طرفوا بالشتي مبلول.
+ في أيلول دبّر المكيول للعدس والحمص والفول.
+ حلّ ضيوف على الخوري المضياف إلا أن العدد كان كثيرا ولم يكن إلا القليل من الكشك والاورما { الاورما – اورمة فارسية الأصل، لحم غنم مقدّد باغلائه بالدهْن والكشك وهو فتيت يتخذونه من نقيع البرغل باللبن بعد اختماره}.
خورينا كفّو سَماح         من نسل البرمكي
شَمِّر عَزْنودك وِسْباح      في كشكات الخوريّي
+ تْموّن بالصيف كل ما يْقول الشتي هاتو.
+ حجار الصيف بتنفع للشتي.
+ لو كانت إلُو إمْ كانت تبكي عليه.
+ صلّب واعبر.
+ بعد الصليب كل اخضر بيْعيب.
+ ما لك صيفيّي إلا بعد الصليبي.
+ بعد الصليب الثاني صيف ثاني { الصليب شرقي}.
+ حساب البواكير الملح في السطح { الصليبيات}.
 

6
العهد القديم في الليتورجيا الإلهيّة المقدّسة
" سِفر المزامير "
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مقدّمة
كتاب الليتورجيا الإلهيّة المقدسة_ ج1 _2006 ص _ ك:" إنّه لمن المؤسف أن تحويرات كثيرة دخلت في تقليدنا الليتورجي بطريقة عفوية وغير مشروعة. وخالفت عادات غريبة ما تفرضه كتب المراسم _ التيبيكون _ المتّبعة في كنيستنا وتنوّعت طرق الاختصار والارتجال بشكل عفويّ وفوضويّ، مما جعل الكثيرين غير قادرين على التمييز بين ما هو الأصيل وما هو الدخيل، وبتنا نرى رجال الاكليروس، وحتى المرنّمين ورؤساء الجوقات، يتمسّكون بنصوص وعادات وممارسات ليترجية نُسِخت بقرارات سينودسية ومراسيم بطريركية منذ أكثر من خمسين سنة! أو نراهم يُدخلون بعض العادات أو التحويرات في النصوص والعبارات والحركات الطقسية بحرية وجرأة وجسارة، وكأنّ الليتورجيا حقل تجارب واختبارات مفتوح ومشرّع لمن يريد ويرغب! إننا نرفض هذا المنطق ونحرّم بسلطاننا البطريركي كلّ هذه التجاوزات مهما كان نوعها ومن أي مصدر أتت. فالسلطة الليترجية العليا هي البطريرك مع السينودس المقدس...{ق 39 }يأمر:" بحفظ الطقوس وتعزيزها بعناية وورع و {ق 40 } بأن يعنى من يرئسون الكنائس المستقلة وجميع الرؤساء الكنسيين الآخرين، عناية فائقة بصَون طقسهم بأمانة وممارسته بدقّة ولا يقبلوا أي تغيير فيه، وعلى الاكليريكيين الآخرين وجميع أعضاء مؤسّسات الحركة المكرّسة أن يحافظوا بأمانة على طقسهم الخاص" وبناءً على ما تقدّم، واستنادا إلى سلطاننا البطريركي الذي يخوّلنا إياه الشرع الكنسي، فإننا نأمر إخوتنا الأساقفة وأبناءنا الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات والمرنّمين والجوقات بالحفاظ على وديعة الطقوس الشريفة، إنَّ مسؤولية احترام النصّ الرسمي لكتاب الليترجيات بحذافيره دون زيادة أو نقصان والمحافظة عليه، هو للشرع وتخضع للعقوبات القانونية"{ غريغوريوس الثالث بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق}.
                                    في الليترجيا_ سفر المزامير
مقدمة عامة:
الترنيم:
" إن من يرنّم يصلّي مرّتين" {القديس اوغسطينس}.
يُذكّرنا الكتاب المقدَّس منذ بدايته بأهميَّة الترنيم، نسرد هنا بعض من هذه النصوص لبيان هذه الأهمية وليس بهذا السرد ذكر كلّ النصوص.
 + تك 4:21 :" وَاسْمُ أَخِيهِ يُوبَالُ الَّذِي كَانَ أَبًا لِكُلِّ ضَارِبٍ بِالْعُودِ وَالْمِزْمَارِ.".
+ خر 1 :15 :" حِينَئِذٍ رَنَّمَ مُوسَى وَبَنُو إِسْرَائِيلَ هذِهِ التَّسْبِيحَةَ لِلرَّبِّ وَقَالُوا: «أُرَنِّمُ لِلرَّبِّ فَإِنَّهُ قَدْ تَعَظَّمَ. الْفَرَسَ وَرَاكِبَهُ طَرَحَهُمَا فِي الْبَحْرِ.".
+ خر 21 :15 :" وَأَجَابَتْهُمْ مَرْيَمُ: «رَنِّمُوا لِلرَّبِّ فَإِنَّهُ قَدْ تَعَظَّمَ. الْفَرَسَ وَرَاكِبَهُ طَرَحَهُمَا فِي الْبَحْرِ».".
+ عدد 17 :21 :" حِينَئِذٍ تَرَنَّمَ إِسْرَائِيلُ بِهذَا النَّشِيدِ: «اِصْعَدِي أَيَّتُهَا الْبِئْرُ! أَجِيبُوا لَهَا.".
+قض 1 :5 :" فَتَرَنَّمَتْ دَبُورَةُ وَبَارَاقُ بْنُ أَبِينُوعَمَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ قَائِلَيْنِ:".
+ قض 3 :5 :" اِسْمَعُوا أَيُّهَا الْمُلُوكُ وَاصْغَوْا أَيُّهَا الْعُظَمَاءُ. أَنَا، أَنَا لِلرَّبِّ أَتَرَنَّمُ. أُزَمِّرُ لِلرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ.
+ قض12 _ 10 :5 :" أَيُّهَا الرَّاكِبُونَ الأُتُنَ الصُّحْرَ، الْجَالِسُونَ عَلَى طَنَافِسَ، وَالسَّالِكُونَ فِي الطَّرِيقِ، سَبِّحُوا! مِنْ صَوْتِ الْمُحَاصِّينَ بَيْنَ الأَحْوَاضِ هُنَاكَ يُثْنُونَ عَلَى حَقِّ الرَّبِّ، حَقِّ حُكَّامِهِ فِي إِسْرَائِيلَ. حِينَئِذٍ نَزَلَ شَعْبُ الرَّبِّ إِلَى الأَبْوَابِ. «اِسْتَيْقِظِي، اسْتَيْقِظِي يَا دَبُورَةُ! اسْتَيْقِظِي، سْتَيْقِظِي وَتَكَلَّمِي بِنَشِيدٍ! قُمْ يَا بَارَاقُ وَاسْبِ سَبْيَكَ، يَا ابْنَ أَبِينُوعَمَ!".
+نكتفي بهذا القَدر من النصوص ولمكن يرغب بمراجعة المزيد يراجع التالي{ 1 أخ 33_16 :6  و 31_1 :25 و 1 أخ 16 :23 و 1 أخ 16 :33 و 15 :29 و 2 أخ 13 و 29 :28 }.
العهد الجديد،{رو 9 :15 و اف 19 :5 و 1 كو 15 و كول 16 :3 و أع 25 :16 ويع 13 :5 ورؤ 3 :ورؤ 3 :15 }.
ملخّص لما جاء أعلاه:
+ إن الترنيم بأشكاله ما هو إلا تعبير عن وجود الله ومدى تأثير هذا الوجود _ الله _ في حياة الإنسان.
+ يشمل سفر المزامير على ترانيم بمواضيع شتى عديدة، ذات المعنى أو متناقضة مثل الفرح والحزن والشقاء والتعاسة والإيمان والشك فمع كل هذا نأتي إلى الله بالترنيم والصلاة والتسبيح.
+ إن الله يبتهج بنا نحن الخطأة .
+ نحن نرنم بأصواتنا وقلوبنا أيضًا.
+ الترنيم لرب المجد _ السيد المسيح الذي سيفتح ختوم السفر ويقوم بمقاصد الله العلي.
+ نرنم لتذكر اهتداء الأمم لخلاصهم في المسيح.
+ نرنّم لمُلك المسيح الرب الجالس على يمين العرش. وإذا تمعنّا في رؤ 12 :5 :قائلين بصوت عظيم مستحقٌ الحمل المذبوح أن يأخذ القدرة والغنى والحكمة والقوّة والكرامة والمجد والبركة يعلنون " الحمل" الذي قام من بين الأموات والجالس على يمين العرش، فان الترنيمة الجديدة هي العنصر الأساسي والجوهري في عبادة الله، تجسّد أحداثًا قد أكملها الرب المسيح وهي تجسّده وصلبه وقيامته وصعوده إلى اٌلآب وجلوسه عن يمين الآب.
+ إنَّ الشعب جعل الترنيم الوسيلة الطبيعية للتسبيح والشكر والتكريم والخلاص من الأعداء.
+ كان الترنيم فريضة أمر كل يوم فيوم.
+ إن الترنيم والتسبيح من محبة الله.
                                سفر المزامير
إن كُنت في جذلٍ أتلو شريعته          فإنّها مصدرُ الإسعادِ   والنعمِ
أو كنتُ في ألمٍ أتلو مواعظه          فهي الدواءُ الذي يُنجي من الألمِ
ورد في القانون الثاني من قوانين المجمع السابع المسكوني:" إنّنا نأمر الذين يعقدون النيّة على الوصول إلى درجة الأسقفيّة أن يكونوا عارفين بالمزامير وقد قرأوها واطلعوا على مكنوناتها".
" إنّ علم اللاهوت كله موجود بين طيات المزامير" {باسيليوس الكبير}.
" إنّ كل سفر تفرّد بأمر يختصّ به في عهده وكل سفر من أسفار التوراة اختصّ أو تفرّد بأمور ما، أما سفر المزامير فهو بمثابة كتاب فردوس يحتوي على جميع ما في الكتب مرتلا وينشد ظاهرًا ما يختصّ بها" { القديس اثناسيوس الكبير _ مدخل إلى سفر المزامير}.
ألإسم في اللغة العبرية " תהלים " صيغة الجمع للعبارة " תהילה " التي تفيد " المديح_ المجد " وفي عبرية الحكماء " לשון חז"ל " حُذفت " الهاء  _ ה " وأصبحت العبارة  " תילים " وفي اللغة الآرامية " תילין או תיל " وبعض من المفسرين { רמב"ן וראב"ע}  سُمّي الكتاب  " תהילות ".
سُمّي السفر في الترجمة السبعينية " بسالموي " وترجمة العبارة : "  מזמור "  وفي فترة البيت الثاني سُمّي الكتاب " מזמורות " ومفاد الكلمة باليونانية " أغنية تُغنّى على أنغام الناي " وفي نفس الأصل اليوناني اشتُقّت الكلمات " פסנתר ופזמון " وانتقلت العبارة من اليونانية للغات عدّة ففي الانجليزية Psalms  والألمانية Psalmen والفرنسية Psaumes .
سفر المزامير هو أشعار عبرانية وترنّم بها الشعب اليهودي في الأفراح والأتراح وغيرها من المناسبات . إنّ المزامير من أبلغ الأشعار الدينية وأسهلها وأسلسها. ونظّم العبرانيون الشعر على معانٍ متقابلة يُطلق فيها الشاعر خياله بين معنيَيْن متماثلين، مثلا { مز 5 :8 } :" ما الإنسان حتّى تَذْكُره وابن البَشَرِ حتّى تَفْتَقِدَهُ".
ومز { 3_2 :18 }:" السماواتُ تَنْطِقُ بمجدِ اللهِ والجَلَدُ يُخْبِرُ بعَمَلِ يديهِ . يومٌ ليومٍ يُفيضُ قولا وليلٌ لليلٍ يُبدي عِلمًا".
وأحيانًا بين معنيين متضادّين كما في مز 3_2 : 36 :" لا تغرْ من الأشرار ولا تَغْبط صانعي الإثم فإنّهم يُقطعون سريعًا كالخَضِرِ ويذْبُلُون كطريء العُشب توكّل على الرب واصنَع الخير".
إنّ ترتيب سفر المزامير في الكتاب المقدّس المتداول بين أيدينا يختلف عمّا في التلمود ففي لفيفة { בבא בתרא _ יד_ ב } يكون سفر المزامير بعد " מגילת רות " وربما يعود ذلك للترتيب الزمني.   
عدد المزامير 150 _151 وبحسب الشيوخ " חז"ל " نجد 147 كعدد سنوات حياة يعقوب { מסכת  סופרים פרק ט"ז הלכה י"א , הובא בתוספת על תלמוד בבל, מסכת פסחים דף קיז עמ' א}.
يعود الفرق بين التلمود وما هو متداول بين أيدينا انه جزءًا من الإصحاحات _ الفصول دمجت أو فصلت، فعلى سبيل المثال لا الحصر مزمور 1و2 اعتبرا كمزمور واحد في التلمود{ מסכת ברכות ט' עמ' ב_י }.
هناك تشابه بين ترتيب سفر المزامير وترتيب الترجمة السبعينية ما عدا الحالات التالية :
+ مز 9 _10 هما مزمور واحد وكذلك 114 و115 .
+ مزمور 116 ينقسم إلى مزمورين يشمل الواحد الإصحاحات 1_9 والثاني 19_10 .
+ مز 147 يُقسم إلى مزمورين الأول من 11_1 والثاني إلى 12_20 .
+ يُقسم سفر المزامير بحسب التقليد لخمسة أسفار، هذا التقسيم ناتج عن النظرة اللغوية لخاتمة السفر.
+ فصل 1 _14 ينتهي:" ברוך ה' אלהי ישראל מהעולם ועד העולם אמן ואמן".
+ فصل 42 _72 ينتهي :" כלו תפלות דוד בן ישע ".
+ = 73 _89 :" ברוך ה' לעולם אמן ואמן".
+ = 90 _106 :" ברוך ה' אלהי ישראל מן העולם ועד  העולם ואמר כל  העם אמן הללו_יה".
+ = 107 _150 :" כל הנשמה תהלל יה' הללו_יה" يختم سفر المزامير كلّه .
القسم الأول:
 يشمل 41 مزمورا منها 37 لداود وأربعة لمؤلفين غير معروفين وهذه المزامير 1و2و10و33 من يسمّي هذه المزامير " اليتيمة " أما في الترجمة السبعينية فيندمج المزمور العاشر مع التاسع ومزمور 33 ينسب لداود.
القسم الثاني:
يتضمن 31 مزمورا منها 7 " لبني قورح " ومزمور واحد " لاساف " و 18 " لداود " و4 لمؤلفين غير معروفين ومزمور " لسليمان أو عن سليمان" وينتهي هذا القسم بالقول:" آمين ثمّ آمين. تمّت صلوات داود بن يسى"{مز 71 أو 72 }.
القسم الثالث:
يشمل 17 مزمورا منها لأساف، و 3 لبني قورح و 1 لداود وواحد لهيمان الازراحي وواحد لايتان الازراحي.
+ القسم الرابع:
 يشمل 17 مزمورا منها مزمور لموسى و2 لداود والبقية غير معروفة.
+ القسم الخامس:
يتضمّن 44 مزمورا منها 15 لداوود وواحد لسليمان والبقية لمؤلفين غير معروفين، يحوي هذا القسم { مز 120_134 } ترنيمات المصاعد وهي التي استخدمها الشعب في صعوده للمدينة المقدَّسة ويشْمل أيضا مزامير التهليل{ 146 _150 }.
بناء على نص أعمال الرسل { 20 : 1} " لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ الْمَزَامِيرِ: لِتَصِرْ دَارُهُ خَرَابًا وَلاَ يَكُنْ فِيهَا سَاكِنٌ. وَلْيَأْخُذْ وَظِيفَتَهُ آخَرُ." ولم ترد العبارة " أسفار " فرفَض بعض الآباء التقسيم لكن يظهر أن التقسيم كان مؤسّسا على مبادئ مختلفة بحسب مطالب العبادة.
إن أقسام المزامير توازي بعددها وفحواها أسفار موسى الخمسة:
الكتاب الأول :
مز 1:1  _ 41 :13 شبيه بسفر التكوين فهذا يخبرنا عن خلق الجنس البشري والسقوط في الخطيئة والوعد بالفداء فكثير من المزامير تتحدّث عن الإنسان في سقوطه ونواله البركة والفداء من الله.
الكتاب الثاني:
  مز 42 :21 _ 5 :89 _ شبيهة بسفر الخروج الذي يصف امة بني إسرائيل فالكثير من هذه المزامير يصف الأمة في خرابها ثم رجوعها وكما أنقذ الله هذه الأمّة فانّه ينقذنا أيضًا.
الكتاب الثالث:
مز 73: 1 _ 48 :106 _ هذه المزامير شبيهة بسفر اللاويين فهذا السفر يتحدث عن خيمة الشهادة وقداسة الله فان الكثير من هذه المزامير يتحدث عن هيكل وجلوس الله على عرشه فهذه المزامير تسبح الله لأنه قدوس.
 الكتاب الرابع:
مز 1 :90 _ 48 :106 _ شبيهة بسفر العدد فهذا السفر يخبرنا عن علاقة امة بني إسرائيل بغيرها من الأمم وهذه المزامير كثيرا ما تتحدث عن علاقة ملكوت الله الذي له السيادة على الأمم.
الكتاب الخامس:
 مز 5 :107 _ 1 :150 _ شبيهة بسفر التثنية فكما أن هذا السفر يتحدث عن الله وكلمته فان المزامير هذه وكل السفر عبارة عن كتاب ترنيم للتسبيح.
بحسب هذا التقسيم يشمل سفر المزامير 2527 إصحاحا والإصحاح الأوسط بحسب التقليد: " ויפתוהו בפיהם ובלשונם יכזבו לו " { עח_ לו }.
أما بحسب التلمود البابلي { מסכת קדושין דף ל' עמ' א } يكون الإصحاح الأوسط :" והוא רחום יכפר עוון ולא ישחית והרבה להשיב אפו ולא יעיר כל חמתו".
إنَّ أشعار داود النبي { ليس هذا بحثا عن داود} تنبئ عن سريرته كاشفًا خفايا قلبه، وتظهر ما يجول في صدره من رقة وصلابة وقوة إرادة وسمّي " صناجة  إسرائيل العذب " .
يعتبر داود سيد شعراء العاطفة وأمير القياثير وكان هدفه: السير بالإنسان صعدا نحو صهيون السماوية.
يستهل 100 من المزامير باسم شخص أو أكثر ودائما مع الحرف " لام _ ל " وربما يدل هذا الحرف على اسم الكاتب. يضاف الحرف للاسم " لداود _ לדוד " أو أن المزمور كُتب " لفلان _ לפלוני " أو أن المزمور يتلى من قبل الاسم المذكور مثلا " לבני קורח _ לאסף " بحسب " מסכת פסחים " جميع الأغاني والتسابيح الواردة في سفر المزامير هي من أقوال داود أما في " מסכת בבא בתרא _ ברייתא " وَرد أنّ سِفر المزامير كتبه داود بمساعدة عشرة شيوخ" ע"י אדם הראשון ומלכיצדק ואברהם ומשה והימן וידותן ואסף וע"י שלשה בני קורח ".
اغلب الإصحاحات تُسْتهل بعنوان يشرح ماهية المزمور ونوعه واسم الكاتب أو المكان الخاص لكتابته. ولا يحمل البعض الآخر مثل هذا العنوان وقد سمّى التلمود هذه المزامير " المزامير اليتيمة " كما أسلفنا.
هناك 116 مزمورا يشملون افتتاحية ما، وهناك أكثر من 60 نوعا من الافتتاحيات والعبارة " לדוד " هي الأكثر تداولا.
العلاقة بين العنوان ونص المزمور
اهتم آباء الكنيسة بالعناوين فوضع القديس غريغوريوس النيصي في تفسيره كتابين ومن قبله اثناسيوس الكبير ومن بعدهما القديس اوستاسيوس فوضع كتابا خاصًا بحث فيه عناوين مزامير الدّرجات ناهيك عن اوريجانوس واوسابيوس القيصري ويوحنا فم الذهب وباسيليوس الكبير وثيوديريتوس أسقف قورش بمؤلفاتهم التفسيرية.
نرى في بعض الترجمات أن عنوان المزمور جزءًا من المزمور وفي أخرى يحذف العنوان ومهما كانت الأسباب لوضعها فهي بمثابة مفتاح يكشف لنا غوامض المزمور ومكنوناته.
عنوان المزمور يُراعى في الصّلوات وفي حالات خاصّة يحذف العنوان ويُستهل :" ה' מה רבו צרי " والفاتحة تُحذف :" מזמור לדוד בברחו מפני אב שלום בנו" وبحسب نص الاشكناز من المتبع حذف العنوان :"  למנצח בנגינות על השמינית מזמור לדוד ".
بعض العبارات في سفر المزامير:
+ عبارة " מזמור " وردت 57 مرّة في العنوان فقط.
+عبارة " שיר " وردت 30 مرة بشكل دائم مع عبارة أخرى فمثلا: "שיר המעלות ".
+عبارة "משכיל" وردت 13 مرة في العنوان وفي السفر"זמרו משכיל "{ מז _ח }.
+  عبارة " מכתם " وردت 6 مرات.
+  عبارة " תפילה " وردت  5 مرات .
+   عبارة " שיגיון " وردت مرة واحدة مز 7 في صيغة المفرد وفي صيغة الجمع وردت في سفر حبقوق  " ג _ א ".
+  عبارة " שירה " وردت مرة واحدة مز 18 .
+ عبارة " תהילה " وردت مرة واحدة مز  145.
إنَّ عبارة " هللويا _ הללו יה " القائمة في صدر بعض المزامير هي عنوان لها وظهرت هذه العبارة في الأصل العبري في بدء عشرة مزامير وفي ختام ثلاثة عشر مزمورًا.
التوراة في سفر المزامير
نوجز في ما يلي بعض المواضيع المترابطة بين أحداث الكتاب المقدس وسفر المزامير:
+ قضية التكوين يترنم بها مز 18 :" السموات تذيع مجد الله، والجلد يخبّر بأعمال يديه" ومز 23 :" للرب الأرض بكاملها، الدنيا وكل الساكنين فيها على البحار أٍسسها وعلى الأنهار هيّأها".   
+ أما سفر الخروج والعدد والتثنية فقد أحسن ايجازه في مز 77 :" في خروج إسرائيل من مصر، وبيت يعقوب من شعب البربر، كان يهوذا مقدسة وإسرائيل سلطانه" ومز 104 :" أرسل موسى عبده وهرون الذي انتخبه لنفسه، جعل فيهم كلام علاماته وآياته في ارض حام".
+ أمور الكهنوت والمظلّة نقراها في مز 28 :" قدّموا للربّ يا أبناء الله، قدّموا للربّ مجدًا وكرامةً".
+ قصّة يشوع بن نون يشرحها مز 106 :" أقاموا مُدنا للسكنى، وزرعوا حقولا، وغرسوا كرومًا".
+ أخبار الملوك ينشدها المزمور 19 :" هؤلاء بالمراكب وهؤلاء بالخيل".
+ قصّة عزرا يرتّلها المزمور 125 :" إذا ما ردّ الربّ سبي صهيون مثل المتعزّين" ومزمور :" فرحت بالقائلين لي إلى بيت الرب نذهب وصولا إلى شهادة لإسرائيل".
+ أخبار الأنبياء كلها تشير إلى حضور المخلص فيخبرنا عنها مز49 :" هكذا الله يأتي جهرا إلهنا لا يصمت" ومز 117 " مبارك الآتي باسم الرب، باركناكم من بيت الرب. الله الرب ظهر لنا" ومز 106 يرتل عبارة " الآب " أرسل كلمته فشفاهم ونجاهم من فسادهم" ومز 44 " فاض قلبي كلمة صالحة" ومز 109 " من البطن قبل كوكب الصبح ولدتك" وعن ولادة الرب يسوع مز 44 :" اسمعي يا ابنة وانظري لأنه هو ربك وله تسجدين".
+ تسليم الربّ _رُتل في مز 2 :" لماذا ارتجّت الأمم والشعوب هذّت بالباطل على مسيحه .
+  عن موت الرب يخبرنا مز 21 :" والى تراب الموت احدرتني وعلى لباسي اقترعوا" وقوله:" ثقبوا يديّ ورجليّ" فأي شيء يعني سوى صلبه ومز 87 :" عليّ اشتدّ غضبك وجميع أهوالك جازت عليّ" ومز 68 :" كنت أرد حينئذ ما لم آخذ" فقد قبل الرب الموت عنّا برضاه ليخلّصنا ومز 137 :" الربّ يكافئ عنّي" ومز 71 :" يقضي المساكين الشعب ويخلّص بني البائسين ويذلّ الباغي لأنه نجى المسكين من يد القوي والفقير الذي لم يوجد له معين".
+ وسبق وخبر عن صعوده إلى السماء في مز 23 :" ارفعوا أيها الرؤساء أبوابكم وارتفعي أيتها الأبواب الدهرية ليدخل ملك المجد"ومز46 :" صعد الله بتهليل الرب بصوت البوق"
+ الجلوس عن يمين الآب مز 109 :" قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك ".
+ دَعْوَته للأمم يعبّر عنها في هذا السفر في مواضع عدة ولا سيما مز 46 :" يا جميع الأمم صفقوا بالأيادي، هللويا الله بصوت الابتهاج" ومز 71 :" أمامه تجثو الحبشة..".
فرادة سفر المزامير:
بالرغم مما ذكرنا آنفا عن ترابط سفر المزامير بباقي أسفار الكتاب المقدس فان سفر المزامير ينفرد بمواضيع كثيرة جدا:
+ إن غزارة الروح في المزامير ما يميّزه عن غيره من الأسفار" كفّ عن الرجز وارفض الغضب حِد عن الشرّ واصنع الخير اطلب السلامة واسع في ابتغائها".
+ إن سامع _ قارئ المزامير يخبّر بما سبق وكُتب ويكتشف حركات نفسه ليتعلمها وعندما يكون أحد الأشخاص في ضيق وضائقة ما فبإمكانه أن يختار هذه الأقوال وسفر المزامير يعلّمنا كيف يمكن اجتناب القبائح فيما تفيدنا باقي الأسفار الشرائع _ منع الناس عن القبائح وردعهم. باقي الأسفار تتضمّن وصيّة التوبة والكف عن الخطايا أما سفر المزامير فيفسّر لنا كيف يجب أن تكون التوبة وكيف يعبّر عنها. فيقول بولس الرسول:" إن الحزن يصنع صبرًا والصبر اختبارا والاختبار رجاء والرجاء لا يخزى" وسفر المزامير يخبرنا كيف يجب أن يكون احتمال الأحزان وماذا يقول المحزون ويحدد لنا السفر كيفية احتمال الحزن وكيفية تسبيح الله.
+ إنّ حفظ الوصية ومخالفها كلاهما مشمول بالمزامير، وكأن سفر المزامير مرآة يرى فيها الإنسان حركات نفسه ويحسّ بها فإن اقتبلها فهو بتوبيخ وخجل من ضميره ويتخشّع بتوبة، فمثلا مز 3 يرى كل فرد أحزان ذاته و 10 و16 يخبرانا عن اتكاله على الله وصلاة للرب.
+ مرنّم مز 50 كالقائل أقوال التوبة ومز 53 و56 و114 يظن نفسه انه المطرود والمتأذّي، وبالإجمال نوجز ونقول: أن كلّ مزمور منبثق من الروح فيه نرى حركات نفوسنا وكأنها أقوالنا تذكرا لما فينا من الحركات وتثقيفًا وتهذيبًا لسيرتنا.
كتاب المزامير مصنّفًا:
إن ترتيب سفر المزامير يمكّن المطّلع عليه أن يجد فيه صورة لحالة نفسه وحاله وبالتالي يلقى بالسفر ما يمكّنه أن يقوله ليرضي الله وبأقوال يستطيع أن يصلح نفسه ويشكر الرب.
+ على سبيل الحكاية فهي: 3و10و40و48و49و50و86و88و109و113و126و136 .
+ على سبيل التضرّع: 16و67و89و101و131و141 .
+سعادة وضراعة وتوسل: 5و6و7و11و12و15و24و27و30و34و37و42و53و 54و55و56و58و60و63و82و85و87و137و140 .
+ الاعتراف: 50و60 .
+ التهليل والقيامة: 65 .
+ التهليل:99 .
+فان شئت أن تطوّب أحدا فعندك مز 1و31و40و41و118 و127.
+ عند كثرة المحاربين فاقرأ مز 3 .
+وللاستغاثة بالرب ولاستجابته ولشكر الرب فاقرأ مز 4 و114 .
+والصلاة لإبعاد الشرّ والأشرار فمز 5 .
+ وعند الإحساس بالتهديد فالجأ إلى مز 6 و37 .
+ وعندما يتآمرون عليك أناس فرتل مز 7 .
+وعندما نرى نعمة المخلص فنقرأ مز 50 و80 وترتيل تسبحة العصر أيضًا.
+ ولإبعاد القلق فعليك بترتيل مز 10 .
+عند استكبار كثيرين من الناس فالتجئ إلى الرب ورتل مز 11.
+ وان تمادى الأعداء في مكرهم تضرّع إلى الرب ورتل مز 26 .
+ وعند سماعك أناسا يجدّفون على الله بشان عنايته فاتجه للرب عبر مز 13 و52 .
+ من هو المستعد لملكوت السماوات فرتل مز14 .
+ وعند الحاجة للصلاة دفاعا لمحاصري نفسك فسبّح مز 16 و88 و140.
+ ولنعرف صلاة موسى فنقرأ مز 89 .

7
المقالات الدينية / نحن المطران
« في: 19:50 08/09/2020  »
نحن المطران
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _  www.almohales.org
"الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ. أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ.اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا، لأَنِّي مَاضٍ إِلَى أَبِي.
اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كَلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَلاَ يَأْتِي إِلَى دَيْنُونَةٍ، بَلْ قَدِ انْتَقَلَ مِنَ الْمَوْتِ إِلَى الْحَيَاةِ.تَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ" "تَسَرْبَلُوا بِالتَّوَاضُعِ، لأَنَّ: اللهَ يُقَاوِمُ الْمُسْتَكْبِرِينَ، وَأَمَّا الْمُتَوَاضِعُونَ فَيُعْطِيهِمْ نِعْمَةً".
يتحفنا المطران متّى المحترم بألفاظ غريبة عجيبة لربما من استحداث الأبرشية كنّا قد نوّهنا عن الاختصار "شَخ" ولفظة " الخيور ويُصار ومداخيل"لربّما على قياس :" بَحْ والعلول ومسامير".
على كل، استخدام لفظة نحن" أيضا من غرائب الأبرشية اللغوية،فعادة المطران او البطريرك يختم او يستهل ب :" الحقير في الأسقفية،الخادم الحقير للرب"الحقير في الخدمة "الخ.
نقتبس ما ورد في المصادر لمعنى استخدام  "نحن" ، وهي للتعظيم والتبجيل والتفخيم،بينما المسيح قال أنا متواضع وخادمكم،فكيف يستخدم سيادته ألفاظا غريبة عن المفهوم المسيحي الديني. وإذا المسيح الرب لم يستخدم العظمة والتعظيم؟أيحقّ لسيادته ذلك؟نكرر ليس بعيب استشارة الآباء الأفاضل مثل الاب فوزي خوري وعارف يمين والصديق الأخ عبد الياس النائب العام وكمربي ومدير مدرسة يعرف استخدام الفاض لغوية عربية سليمة
"من أساليب اللغة العربية أن الشخص يعبر عن نفسه بضمير " نحن " للتعظيم ويذكر نفسه بضمير المتكلم الدال على المفرد كقوله " أنا " وبضمير الغيبة نحو " هو " وهذه الأساليب الثلاثة جاءت في القرآن والله يخاطب العرب بلسانهم .{ فتاوى اللجنة الدائمة م4/143 }.
" فالله سبحانه وتعالى يذكر نفسه تارة بصيغة المفرد مظهراً أو مضمراً ، وتارة بصيغة الجمع كقوله : " إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً " وأمثال ذلك . ولا يذكر نفسه بصيغة التثنية قط ، لأن صيغة الجمع تقتضي التعظيم الذي يستحقه ، وربما تدل على معاني أسمائه ، وأما صيغة التثنية فتدل على العدد المحصور ، وهو مقدس عن ذلك " {أ.هـ العقيدة التدمرية لشيخ الإسلام ابن تيمية ص 75 }.
ولفظ " إنا  و  نحن" ،   وغيرهما من صيغ الجمع قد يتكلم بها الشخص عن جماعته وقد يتكلّم بها الواحد العظيم ، كما يفعل بعض الملوك إذا أصدر مرسوما أو قرارا يقول نحن وقررنا ونحو ذلك وليس هو إلا شخص واحد وإنّما عبّر بها للتعظيم ، والأحقّ بالتعظيم من كلّ أحد هو الله عزّ وجلّ فإذا قال الله في كتابه إنا ونحن فإنّها للتعظيم وليست للتعدّد ، ولو أنّ آية من هذا القبيل أشكلت على شخص واشتبهت عليه فيجب أن يردّ تفسيرها إلى الآيات المحكمة ، وكلّ صيغ الجمع التي ذكر الله بها نفسه مبنية على ما يستحقه من العظمة ولكثرة أسمائه وصفاته وكثرة جنوده وملائكته .{ يُراجع كتاب العقيدة التدمرية لشيخ الإسلام ابن تيمية ص 109 . "
وإذا تقرر هذا؛ فإنه من المعلوم عند من له دراية بلغة العرب أن الرجل إذا أراد أن يعظّم نفسه، ينزلها منزلة الجمع، فبدلًا من أن يقول: أنا فعلت كذا، يقول: نحن فعلنا كذا، قال صاحب المعجم الوسيط: نحن: ضمير يعبر به الاثنان، أو الجمع المُخْبِرون عن أنفسهم، وقد يعبِر به الواحد عند إرادة التعظيم.
ومما لا ريب فيه أن الله تعالى متصف بصفة العظمة، فإذا ما أخبر سبحانه عن نفسه بهذه الصفة، فهي صفة وافقت موصوفها.
"فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلَّوْا وَطَلَبُوا وَجْهِي، وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيةِ فَإِنَّنِي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ"
 

8
هذَا الْجِنْسُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يَخْرُجَ بِشَيْءٍ إِلاَّ بِالصَّلاَةِ وَالصَّوْمِ
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
حسب الليترجيا الأول من أيلول هو بدء السنة الكنسية الطقسية،لن ندخل هنا لماذا يكون شهر أيلول بدء السنة الكنسية،لربّما المطران متى او الكهنة الأجلاء في الأبرشية يشرحون وينشرون مقالات عن الموضوع بإسهاب مفصّلين بإحكام الموضوع.
والسؤال لصاحب السيادة يوسف متى المحترم،هل من كهنة أقامت الخدمة الثلاثاء؟
 هل من كهنة غابت عن المدرسة لتقيم الخدمة؟
لماذا لا يجرؤ المعلم الخوري الغياب عن المدرسة ويغيب عن الكنيسة والخدمة؟
ها نحن نقترب من ميلاد العذراء كم خوري سيقيم صلاة الغروب؟
هل الخوري المعلم او المدير في مدرسة حكومية مثل النائب العام الخوري عبد الصديق والأخ سيغيب عن المدرسة ليقيم خدمة عيد ميلاد السيّدة؟
في مسودّة اللجان التي تشمل أكثر من عشر صفحات كلّها تتحدّث عن الشروط لابن المخلص ،هل من بند واحد عن التزام الخوري بإقامة الصلوات لتخرج الشياطين والأوبئة من العالم؟
إذا الرب يقول :" لا يخرج بشيء إلا بالصلاة والصوم" وسيادتك نشرت عن صوم العذراء ومنعت خدمة الأكاليل؟
هل تعلم كم خوري أقام الخدمة _ سر الزواج المقصود؟
هل تعلم سيادتك كم خوري أقام خدمة البراكليسي يوميا كما يجب؟
 هل أنت او النائب العام الاب الحبيب عبد الياس الذي حسب مسودة المطران عليه :" زيارة الرعايا والاطلاع على تطبيق هذا النظام وعليه أيضا تقديم تقرير للأسقف عن كل زيارة" هل يستطيع النائب الزيارة وهو مدير مدرسة حتى ساعات بعد الظهر؟كيف يمكن هذا فعليا؟على كل الأهم والجوهر كنا نتوقع ان تقول :" عليه متابعة الصلوات حسب الليترجيا" أم الأهم اللجان؟ وهل النائب العام يقوم بكل الخدم الليترجية اليوم ،كما نعرفه جيدا بعد ان أتى لخدمة كفرياسيف بعد ترشيحا والبقيعة كانت الخدم دوما وحسب الكتاب دون نقصان بتاتا.
في الموقع نشر سيادتكم لصفحتين فقط من المسودة؟هل باقي المسودة لاغية ملغية هي؟
وما يلزم هو فقط شروط الانتساب؟
هل اللجان هي استشارية شكلية صورية دون صلاحيات وتهميش للعلماني؟
إذا في المسودّة تستخدم " حرمان" هل عدنا للحقبة السوداء في الكنيسة وصكوك الغفران في العام 2020 ؟
هل يتم تنفيذ هذا النظام في مدينة الناصرة ويافة الناصرة؟
هل سيتم تقديم حسابات كما طلبت بالمسودّة مثلا من كنيسة المطران في الناصرة او كنيسة ترشيحا؟
 

9
اللغة العربيّة في مسودّة المطران متّى المحترم
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
"الْعِتَابُ خَيْرٌ مِنَ الْحِقْدِ، وَالْمُقِرُّ يُكْفَى الْخُسْرَانَ. الزَّلَّةَ عَنِ السَّطْحِ وَلاَ الزَّلَّةَ مِنَ اللِّسَانِ؛ فَإِن سُقُوطَ الأَشْرَارِ يُفَاجِئُ سَرِيعًا".
سوف ننشر لاحقا تحت عنوان:" ألفاظ واختصارات جديدة" في أبرشية عكا والمطران متى المحترم.
علم اللغات دسم هو وينقسم لأقسام _ فروع عديدة، من بينها البحث النفسي لكل مستخدم اللغة ويسمّى علميا " Psycholinguistics " وهناك علم "اللغة الاجتماعي"الخ، ومن خلال هذه المجالات يتمّ بحث وتحرّي شخصية الكاتب،فمنها مثلا البحث عن سفر المزامير وكانت النتيجة ان السفر لأكثر من كاتب.
مراجعة في مسودّة 2020 المطران يوسف متّى المحترم لاحظنا استخدام سيادته لألفاظ لم نعْثُر عليها في بطون المعاجم وكلّما راجعنا المسودّة نتعلّم الكثير من سيادته،فمن بين هذه الألفاظ  إضافة للاختصارات مثل " شَخ" او لفظة "الخيور "لربّما قياسا او يقصد على وزن " العبور او العَلُول" على كلٍّ،يستخدم لفظة :" المداخيل _ يُصار".
:" المداخيل _ يُصار".
مراجعة للمعلم بطرس البستاني محيط المحيط مطبعة لبنان سنة 1977 :"دخل الدار يدخلها دخولا ومدخلا ضدّ خرج ودخل به ادخله ودخل بامرأته وعليها وطئها فهي مدخول بها وعليها" هل يقصد المطران هذا المعنى بجمع مدخول _مداخيل بصيغة "مفعول"هناك ألفاظ عامّية محكيّة لا يجوز القياس عليها باللغة الفصحى.ومن أين استنبط الصيغة "مداخيل" هل جمع سالم أم تكسير أم تشويه للمعجم؟ بحاجة لتفسير من سيادته.
ويضيف المعلم البستاني:" صار يصير صيرا والقياس مصار والصير، الجماعة والقبر والصيرة حظيرة الغنم".
استحداث ألفاظ وكلمات من قبل المطران عمل مشكور هو،لكن هناك مقاييس لغوية يا سيّد ويجب مراعاتها وان تسأل أهل اللغة ليس بعيب فاستحداث واستنباط واختراعات لغوية،ليس بالأمر الهيّن .
من اللافت للنظر استخدام المطران الدكتور  "للشدّة" في الكثير من الحالات بشكل خاطئ
والمشترك بين هذه الأخطاء ودلالتها ومراجعة لعلم النفس اللغوي والاجتماعي للكلمات هناك بقاسم مشترك بين أغلبية المفردات:" التشديد على المال والسلطة" لئلا يكون الكلام نظريا نضرب الأمثلة التالية وليس بإجمال لكل الكلمات ،ستكون مراجعة مطوّلة للمسودّة:" الاعلانّ. يعينّه. قّداس. الرسّمي.إنّ يُقدّم. معنوّيا. إنّظر.تعيّينهم. التبّرعّات. الانّتهاء...." الخ.
هذه عينة من كم هائل سنسردها كلها لاحقا.ناهيك عن تأويل للقانون وعدم التقيّد بالنص الأصلي،فالمطران وخلفيته لعمله في المحكمة الكنسية يعلم انّ استخدام لنصّ القانون يجب ان يكون التقيد بحذافيره وهناك بون واسع بين النص الأصلي والتفسير كما متّبع في سفر القوانين.
ويذكر كتاب القوانين من سنة 1990 والطبعة الأولى هي سنة 1993 هل هذا أيضا من استحداث الأبرشية؟
نعود ونكرّر في الأبرشية فطاحل باللغة العربية ليس بعيب استشارتهم ونعرفهم ولا يبخلون بالمساعدة مثلا الاكسررخوس د.فوزي خوري والأب عارف يمين والدكتور ضو خبير بالقضاء يمكنه تصحيح استخدام ألفاظ غير صحيحة لغويا والتقيّد بنص القانون الأصلي وذكر المرجع بشكل صحيح دون تشويه لسنة الطباعة مثلا، والنائب العام الأب عبد وعمله لسنين ي المحكمة الكنسية على حدّ ما ابلغونا بعض الأشخاص كانت لهم قضية بحصر ارث وكرجل تربية والأب شوفاني إبراهيم وخبرته بالتعليم ومعرفته بانتقاء الألفاظ القانونية.
"كُونُوا رَاسِخِينَ، غَيْرَ مُتَزَعْزِعِينَ، مُكْثِرِينَ فِي عَمَلِ الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، عَالِمِينَ أَنَّ تَعَبَكُمْ لَيْسَ بَاطِلًا فِي الرَّبِّ"

10
كَرَاهَةُ الرَّبِّ شَفَتَا كَذِبٍ، أَمَّا الْعَامِلُونَ بِالصِّدْقِ فَرِضَاهُ"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
مُقدّمة
في مسودّة المطران د.متى المحترم، العديد من الهفوات والأخطاء اللغوية والاختصارات اللفظية مثل "شخ" أما نشر نص قانون محرّف فهذا في قمّة العجب،تشاورنا مع العديد من المستشارين القضائيين في الدولة،حول نشر نص قانون،اجمع الكلّ انه يجب النشر كما في الأصل والمصدر،أما تأويل وتفسير ونشر "قانون  رقم 1007 "فهذا لا يعتبر علميا أبدا بتاتا بل استهتار بالقارئ المسيحي وابن الكنيسة.فهناك النظام القضائي يلزم بنشر القانون وملحق للتفسير والشرح،ويبقى بالنهاية القول الفصل للمحكمة المدنية في دولة القانون إسرائيل.
نصوص الكتاب المقدّس غزيرة وفيرة جدا بصدد الصدق والأمانة وقول الحق واقتباس نصوص بكل مصداقية دون تشويه للنص الأصلي فمن بين هذه النصوص المقدّسة اخترنا فتات من كم هائل:"
اَلشَّاهِدُ الأَمِينُ لَنْ يَكْذِبَ، وَالشَّاهِدُ الزُّورُ يَتَفَوَّهُ بِالأَكَاذِيبِ"صُنْ لِسَانَكَ عَنِ الشَّرِّ، وَشَفَتَيْكَ عَنِ التَّكَلُّمِ بِالْغِشِّ"اَلصِّدِّيقُ يُبْغِضُ كَلاَمَ كَذِبٍ، وَالشِّرِّيرُ يُخْزِي وَيُخْجِلُ"مَنْ يَغْلِبْ يَرِثْ كُلَّ شَيْءٍ، وَأَكُونُ لَهُ إِلهًا وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْنًا.   وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي"طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ، لأَنَّ خَارِجًا الْكِلاَبَ وَالسَّحَرَةَ وَالزُّنَاةَ وَالْقَتَلَةَ وَعَبَدَةَ الأَوْثَانِ، وَكُلَّ مَنْ يُحِبُّ وَيَصْنَعُ كَذِبًا"زِينَةُ الإِنْسَانِ مَعْرُوفَهُ، وَالْفَقِيرُ خَيْرٌ مِنَ الْكَذُوبِ"مَنْ يُغَمِّضُ عَيْنَيْهِ لِيُفَكِّرَ فِي الأَكَاذِيبِ، وَمَنْ يَعَضُّ شَفَتَيْهِ، فَقَدْ أَكْمَلَ شَرًّا".
لغويا لمن يرغب بإعادة كتابة نص ما يسمى لغويا " Revision, Rewriting " وهناك قواعد لمثل هذا النمط اللغوي وهناك العديد من المراجع بهذا الموضوع، الذي يتطلب الحفاظ على الجوهر وخصوصا نحن أمام النص القانوني ومفردات القانون تختلف عنها عن النثر وغيره من المحسنات اللغوية والجمال الكتابي الأدبي،فمثلا استخدام "شخ" حتى في مجلة مجمع اللغة العربية بالقاهرة لن تجده او استخدام "الخيور" على وزن العبور.
"مسودّة نظام مجالس 10
نظام اللجنة الماليّة في الرعيّة
{ق 1022 _ 1033 مقكش}
:" الأحكام العامة:52 " تكتسب الكنيسة الخيورَ الزمنيّة من اجل بلوغ الغاية الخاصة بها،وهي تنظيم العبادة والأسرار وتامين معيشة لائقة للكهنة والقيام بأعمال الرسالة على أنواعها، وممارسة المحبة تجاه الفقراء"{ق 1007 }.
هذا نص مسودّة المطران متى المحترم،ومصداقية العلم نسرد نص القانون من كتاب:" مجموعة قوانين الكنائس الشرقية،منشورات المكتبة البوليسية،الطبعة الأولى 1993  ص 548 "علميا كان يكفي سرد المرجع كما ذكرنا،لكن تسهيلا للقارئ الكريم نسرد نص القانون من الكتاب:" الكنيسةُ في توفيرها خيرَ البشرِ الروحيَّ تحتاج إلى خيراتٍ زمنيّةٍ  وتستعملها بقدر ما تقتضي رسالتها الخاصّة،ولذلك فمن حقّها الطبيعيّ ان تكتسب، وتملك وتدير،وتنقل إلى غيرها تلك الخيرات الزمنية الضرورية لأهدافها الخاصّة ولا سيّما العبادة الإلهية،وأعمال الرسالة والمحبّة، والمعيشة اللائقة لخدّامها ".
كل من يقارن يفهم ليّ للنص الأصلي وليتوافق ومصلحة الخوري والمطران،فمثلا نلفت نظر القارئ في نص المسودة للمطران:"  وتامين معيشة لائقة للكهنة والقيام بأعمال الرسالة على أنواعها، وممارسة المحبة تجاه الفقراء" بينما نص الكتاب الأصلي بدون تزوير وليّ :"   وأعمال الرسالة والمحبّة،والمعيشة اللائقة لخدّامها " الخدّام من يخدم والسؤال هل كل الخوارنة تخدم؟ هل الخدمة تعني الحضور يوم الأحد فقط للخدمة الكنسية لساعة ونقل كل الأعياد للأحد؟هل هذا يعني ويقصد حضرة سيادته؟من يقوم بالتشميس هل هو خادم؟من ينظف الكنيسة خادم؟ من باب المصداقية ونحن نتحدث بأمور دينية من الضروري طرح الموضوع كما يجب وبدون لفّ وليّ للأمور .لماذا قال المطران:" ممارسة المحبة تجاه الفقراء" وحذف :" أعمال الرسالة والمحبة والمعيشة اللائقة لخدامها"؟هل يقصد حضرته ان من يخدم فقير هو؟بالله عليك{عبارة المطران}.
المثال الثاني ما يقول حضرة المطران الدكتور وكما نعلم هو مختص بالقانون وعمل في المحكمة الكنسية كما ورد من أشخاص حيث قدّموا أوراقهم للمحكمة،واخبروني انه كان يعمل فيها بالسابق.
:"الأسقف الأبرشي هو الرأس والمدبّر والأب والوليّ على الأموال الكنسيّة،يسهر عليها وينظّم إدارتها ضمن حدود الأبرشية،إما بذاته او بواسطة مساعديه ليكونوا أمناء على الوديعة" { ق 1022 البند 1 _2 }.
مراجعة للمرجع الأصلي :" البند 1 _ للأسقف الأبرشي ان يسهر على إدارة جميع الأموال الكنسية التي هي ضمن حدود الأبرشية وغير مستثناة من سلطان سياسته،مع الحفاظ على الأحكام الشرعية التي تعزو إليه حقوقا أوسع.
البند 2 _ فليُعن الرؤساء الكنسيون مع مراعاة الحقوق والعوائد الشرعية والأحوال،بالتنظيم الكامل والصالح لكل إدارة للأموال الكنسية مصدرين تعليمات ملائمة ضمن حدود الشرع العام والشعر الخاص في الكنيسة الخاصة المستقلّة".
امّا ان تنشر النص كما يجب دون لي وتفسير كما يروق لك،او تتراجع عن النشر. وهناك بعض الاستفهامات للمطران ومعاونيه حسب قوله هو،هل سيطلب تقريرا ماليا مثلا من كنيسة المطران في الناصرة؟ او من كنيسة يافة الناصرة وترشيحا نضرب أمثلة فقط  لا للحصر؟من المسؤول تجاه ضريبة الدخل وحساب بعض الكنائس بأكثر من  مليون شاقل سنويا؟ من المسؤول عن جباية الصينية والتصريح للضريبة ؟هل أنت يا مطران أم النائب العام الخوري عبد أم القيم العام بحوث؟.
حنَكِي يَلْهَجُ بِالصِّدْقِ، وَمَكْرَهَةُ شَفَتَيَّ الْكَذِبُ"

11
الوليّ على الأموال الكنسية"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
يستخدم المطران د.متى المحترم ألفاظا غريبة، ومن حوله كهنة خبيرة باللغة والليترجيا والعقيدة والقوانين الكنسية على سبيل المثال الاكسرخوس فوزي خوري متملك بالعربية والأدب والأب عارف يمين والأب الياس ضو والنائب العام عبد،فمن المنطق استشارتهم والأخذ برأيهم ناهيك عن علمانيين من الفحول باللغة العربية والليترجيا والعقيدة وليس عيبا بل مفخرة استخدام لألفاظ مسيحية لها دلالاتها الإيمانية المسيحية، ففي الجاهلية استخدموا ألفاظا في غاية الروعة وما زالت موثقة في بطون الكتب والناس تستخدم منها وأغلبية الرئاسة الكنسية غفلت عنها وأخذت تصول وتجول بحقول الغرباء لتشحذ ألفاظا غريبة عن روح التعاليم المسيحية.فمثل هذه التجديدات اللغوية للمطران متى ولم نقرأ عنها في مجمع اللغة العربية بدمشق او بغداد والقاهرة، الاختصار:" شَخ" وألفاظ مثل :" الخيور" وها نحن أمام :" الوليّ".
على كلّ مع الكم الهائل لخروقات لغوية في مسودّة المطران د.متى وكسر قواعد الساميات كلها مثل" تشديد الحرف الأول _ فاء الاسم"، واستخدام اختصارا مثل " شخ" فلا عجب بتحفة لغوية جديدة " الوَليّ ".
من بين مراجعنا المعجمية :" لسان العرب ،للعلامة أبي الفضل ابن منظور،دار الفكر،ط1،سنة 1990".
يقول ابن منظور:" ولي:في أسماء الله تعالى:الوليّ هو الناصر.الوالي،وهو مالك الأشياء جميعها المتصرّف فيها.
والوليُّ،وليّ اليتيم الذي يلي أمره ويقوم بكفايته،ووليّ المرأة الذي يلي عقد النكاح عليها ولا يدعها تستبدّ بعقد النكاح دونه. وليَ أمر واحدٍ فهو وليّه.
والوليُّ الصديق والنّصير.ابن الإعرابي:الوليُّ التابع المحب، وقال ابن العباس في قوله من كنتُ مولاه فعليّ مولاه أي من احبّني وتولّاني فليتولّه.
والوليّ ضد العدوّ،ويقال منه تولّاه وقوله عزّ وجلّ فتكون للشيطان وليّا قال ثعلب، كل من عبَد شيئا من دون الله عزّ وجلّ فقد اتخذه وليّا وقوله عزّ وجلّ:اللهُ وليُّ الذين آمنوا .الله وليّهم في حجاجهم وهدايتهم وإقامة البرهان لهم لأنه يزيدهم بإيمانهم هداية،كما قال عزّ وجلّ:والذين اهتدوا زادهم هُدى،ووليّهم أيضا في نصرهم على عدوّهم وإظهار دينهم على دين مخالفيهم.
وليّ المرأة أي صاحب أمرها والحاكم عليها".
هل يقصد المطران متى المحترم انه هو:" الناصر ومالك الأشياء المتصرف فيها وولي أمر اليتيم".
إذا كان المطران المتصرّف في الأموال،أليس من حقّ أبناء المخلص ان يعرفوا أين الملايين؟وهل استلام المبالغ في المحكمة الكنسية يصرّح عنه للضريبة؟وهل الدفع نقدي في بعض الحالات إلزامي وقانوني حسب قانون دولة إسرائيل وسلطة الضريبة؟ هل تأجير باحات الكنيسة أنت المسؤول عن الأموال التي تُجبى؟ هل  أنت المسؤول عن عدم دفع مخصّصات التامين والتامين الصحي عن الخوارنة حين يتمّ تحويل الراتب الشهري عن طريق البنك وبأمر تلقائي شهري مصرفي؟هل يخصم حسب القانون كدافع الرواتب مخصّصات التامين والضريبة؟ بصفتك المالك للأموال والمتصرف فيها،حسب قولك أنت، هل يتم التصريح للضريبة عن الملياردات ؟هل صحيحة الإشاعات عن بيع ارض بجانب كنيسة وادي الجمال بحيفا؟ ومشروع البناء في قرية كفرياسيف والبيع حسب التسعيرة دون الأخذ بعين الاعتبار لابن الكنيسة؟هل صحيحة كل هذه الإشاعات؟لماذا لا تصدر بصفتك المسؤول الأول والأخير عن الأموال تقريرا مفصلا من باب الشفافية؟هل تبنيتم  يتامى؟ وأمّنتم تعليمهم الجامعي؟ من بين المعان :" ولي أمر اليتيم"، كم من يتيمٍ تبنّيتم؟وعلّمتم؟هل المليون شاقل الذي تمّ جمعه لبيروت تم نشر بالمبلغ وتفاصيل المبلغ؟ هل تُدفع جميع مستحقات المعلمين في المدارس المسيحية من صندوق التقاعد والاستكمال؟ والراتب اليوبيلي او الراتب الثالث عشر؟وحقوق المعلم المربّي والتركيز الخ؟

12
المقالات الدينية / أمثال يسوع
« في: 20:18 01/09/2020  »
أمثال يسوع
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مُقدّمة
هل من سبب لاستخدام يسوع للأمثال؟
بدون فهم غاية استخدام المسيح للأمثال نجهل الكثير من فحوى المثل والغاية منه.
الملك والملكوت،سرد نص متى 12 _1 يظهر لنا المسيح "الملك" ابن داود الجالس على عرش الملكوت ويظهر هذا من الآية الأولى في سلسلة نسب المسيح "أين ملك اليهود" وفي الإصحاح الثالث شهادة يوحنا :" توبوا فقد اقترب ملكوت السماوات" فإذا اقترب الملكوت فالحاجة للملك.
علم يوحنا المعمدان انه يهيئ الطريق للملك المسيح حسب وعد الله بالتوراة،لذا يسمّى :" الصوت الصارخ في البرية " متى 3 _2 :3 .
الفصل الرابع،يقود الروح القدس يسوع للصحراء،ليجربه الشيطان،والنتيجة انتصار المسيح وهذا يدل على انه الملك لأنه فقط ملك الكون باستطاعته الغلبة على الشيطان.
الإصحاحات 7 _5 ،الموعظة على الجبل،تدل على ان المسيح الملك المعلّم والشارح صفات ابن الملكوت. يعلّم أسس ملكوت الله.
الإصحاحات 10 _8 يثبت سلطته باجتراعه للمعجزات ومغفرة الخطايا 5 :9 وفي الإصحاح العاشر منح الصلاحيات من قبل الملك،وأيّ صلاحيات: منح التلاميذ إخراج الشياطين وشفاء المرضى متى 8 01 :10 وإقامة الموتى،كل هذه تدل وتثبت على ان المسيح الملك الله هو.
رفض وعدم قبول الملك الله،تنبأ قاسيا المسيح 32 _21 :11 :" «وَيْلٌ لَكِ يَا كُورَزِينُ! وَيْلٌ لَكِ يَا بَيْتَ صَيْدَا! لأَنَّهُ لَوْ صُنِعَتْ فِي صُورَ وَصَيْدَاءَ الْقُوَّاتُ الْمَصْنُوعَةُ فِيكُمَا، لَتَابَتَا قَدِيمًا فِي الْمُسُوحِ وَالرَّمَادِ. وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ صُورَ وَصَيْدَاءَ تَكُونُ لَهُمَا حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالًا يَوْمَ الدِّينِ مِمَّا لَكُمَا. وَأَنْتِ يَا كَفْرَنَاحُومَ الْمُرْتَفِعَةَ إِلَى السَّمَاءِ! سَتُهْبَطِينَ إِلَى الْهَاوِيَةِ. لأَنَّهُ لَوْ صُنِعَتْ فِي سَدُومَ الْقُوَّاتُ الْمَصْنُوعَةُ فِيكِ لَبَقِيَتْ إِلَى الْيَوْمِ."
مع لفظة " ويل" تليها لفظة الأمل البشارة الخلاص وينتهي الإصحاح 11 :" تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ."
ذروة الرفض تظهر في الإصحاح 12 :" ابن الإنسان رب السبت" 8 :12 لا يقتصر على القول بل على الفعل أيضا، شفاء المخلّع لو 6 وهذا أغاظ الفريسيون والكتبة وفي فكرهم الحل :" القتل" يو 11 _9 : 12 .
خطيئة بحق الروح القدس
رؤساء الفريسيون يرون ان الرب الملك يخرج الشياطين ويقولون:" أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَلَمَّا سَمِعُوا قَالُوا: «هذَا لاَ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ إِلاَّ بِبَعْلَزَبولَ رَئِيسِ الشَّيَاطِينِ». " متى 24 :12  وجواب الرب :" وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ، وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ، لاَ فِي هذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي." 32 :12
أي لا فرصة للتوبة بعد، ولماذا لا والرب رحوم غفور؟
لان كل السامعين سمعوا وشاهدوا البراهين ان الله يبرهن ان يسوع هو حقا المسيح ابن الله، وهو من تكلّم عنه الأنبياء وهو ابن داود،وبالرغم من كل الإثباتات والبراهين الإلهية ومنح الناس التوبة مرارا وتكرارا وما زالوا بعنادهم، فلن تعطى لهم فرصة أخرى للتوبة والمغفرة، لان من يرفض الملك لا يدخل للملكوت والمملكة.
الملكوت، هل علم الناس ما الغاية وما هي الملكوت؟
لملكوت الله هناك وجهان:
ملكوت أممي جامعي،كل الخليقة مملكة الله،وهو الملك على الدوام.
وملكوت ارضي.
حتى في نص متى 28 : 10 :" وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ." أي ان الرب هو الملك حتى بما يسمى جهنّم.
المملكة الأرضية للإنسان الزمني تكوين 26 :1 :" على صورتنا ومثالنا..."  أي الإنسان يحلّ محل الملك، في ما يسمى " الأرض".
أي منحه الله صفات ليحل محل الملك الأرضي تكوين 28 :1 وعند زلّته فقد الإنسان هذه النعمة الإلهية الملوكيّة وانتقلت السلطة للشيطان،لأنه في حين تخضع لأمر ما فقدت سلطتك وسيطرتك ، هذا ما يخبرنا بولس رومية 16 :6 :" أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الَّذِي تُقَدِّمُونَ ذَوَاتِكُمْ لَهُ عَبِيدًا لِلطَّاعَةِ، أَنْتُمْ عَبِيدٌ لِلَّذِي تُطِيعُونَهُ: إِمَّا لِلْخَطِيَّةِ لِلْمَوْتِ أَوْ لِلطَّاعَةِ لِلْبِرِّ؟"
آدم الأول، 1 كورن 45 :15 ،فقد السيطرة والسلطة على المملكة التي منحه إياها الله.
يحمل الشيطان لقب " رئيس هذا العالم "،2 كورن 4:4 وليس ملك،وعندها تجسّد الرب "الآدم الثاني والأخير"  1 كورن 47 _45 :15 لكي يرجع الحال كما في السابق كما كان حسبما خلق الله الخليقة قبل سقوط آدم. أي تتحقق نبؤة اشعياء 8 _6 : 11.
قول المعمدان، توبوا فقد اقترب ملكوت الله، متى 2 :3 وهذا ما أعلنه الرب دوما متى 17 :4  ومتى 7 :10 
علّم الرب التلاميذ الصلاة، متى 10 :6 كما ان مملكة الله لا جدال ونقاش عليها في السماء كذلك على الأرض { صلاة أبانا غزيرة المعاني والاقتباسات من التوراة}هل مملكة الله غير واردة؟وهل وعد الله والتلاميذ والرسل باطل؟
حاشا وكلا ،أبدا بتاتا، ملكوت الله على الأرض مخفية ومحجوبة هي من أعين المهرطقين، والجواب لذلك في متى 13:" فَكَلَّمَهُمْ كَثِيرًا بِأَمْثَال قَائِلًا"
مملكة الله قائمة كائنة،ولوقا 21 _20 :17 ولكن من ينتبه للنص  "المثل "، يفهم المغزى ويعرف تشخيص الملكوت،فقط من يفهم المثل يدرك عمل الملكوت حاليا.
استخدام الأمثال للرب،لندرك ان فهم المثل بالأمر المستور لنفهم المكشوف ندرك مغزى استخدام الأمثال،نعيد القول: فقط من يفهم الأمثال يفهم ملكوت الله في زماننا الآني الآن.
ثلاثة رموز ودلالات للملكوت،التي هي بمثابة أسرار لقديسي التوراة والأنبياء والمخلَّصين منذ التكوين الخليقة وحتى مجيء المسيح ، راجع افسس 9 :3 و 32 :5  وكولسي 27 _26 :1 و 1ثيمو16 :3 و1بط12 _10 :1 علموا مجيء الملكوت ولكن لم يتنبّاوا عنها بشكل واضح.
العناصر الثلاث " للسر " هي:
+ سوف تُدار الملكوت بفترة غياب الملك.
+ تتألف الملكوت من اليهود والأمم معا.
 3 _ تشمل الملكوت أبناء الملكوت الحقيقيين وغير حقيقيين ونجهل التمييز بينهم.
لكي يكشف الله " السرّ" ، للمؤمنين علّم بالأمثال وفسّر لهم، والسؤال ما الغاية من التعليم بالأمثال؟ولماذا لم يعلّم بأسلوب واضح وبسيط للكل؟ هل أهمية المثل تبسيط المادة؟ أم المثل وسيلة لكي نتذكر وندرك أمور فوق الإدراك العقلي العادي؟
حتى تلاميذ المسيح سألوا سؤال :" لماذا"؟ متى 10 : 13 :" فَتَقَدَّمَ التَّلاَمِيذُ وَقَالُوا لَهُ: «لِمَاذَا تُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَال؟»"والجواب من عند رب الكتاب:" 14 _11: 13 :" فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «لأَنَّهُ قَدْ فَإِنَّ مَنْ لَهُ سَيُعْطَى وَيُزَادُ، وَأَمَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ فَالَّذِي عِنْدَهُ سَيُؤْخَذُ مِنْهُ. مِنْ أَجْلِ هذَا أُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَال، لأَنَّهُمْ مُبْصِرِينَ لاَ يُبْصِرُونَ، وَسَامِعِينَ لاَ يَسْمَعُونَ وَلاَ يَفْهَمُونَ. فَقَدْ تَمَّتْ فِيهِمْ نُبُوَّةُ إِشَعْيَاءَ الْقَائِلَةُ: تَسْمَعُونَ سَمْعًا وَلاَ تَفْهَمُونَ، وَمُبْصِرِينَ تُبْصِرُونَ وَلاَ تَنْظُرُونَ."
ذكرنا "السر "أعلاه، وها الرب يخبر بالسر هنا، أتكلم بالأمثال "لأنه قد أعطي" أي لمن قبل وآمن بالملك يمكنه معرفة أسرار ملكوت السماوات ولغيركم فلا.
هذا يفسّر الانتقال للرب من التعليم العلني المكشوف للتعليم بالأمثال.الإصحاحات 12 _1 عند متى كانت تعلّم بشكل مكشوف واضح علني، ولكن في متى 35 -34 :13 :" هذَا كُلُّهُ كَلَّمَ بِهِ يَسُوعُ الْجُمُوعَ بِأَمْثَال، وَبِدُونِ مَثَل لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُمْ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ الْقَائِلِ: «سَأَفْتَحُ بِأَمْثَال فَمِي، وَأَنْطِقُ بِمَكْتُومَاتٍ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ»."هنا يقتبس متى من مزمور 2 :78 ومر 12 _11 :4 .
قال لهم "لتلاميذه" أي :" أُعْطِيَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا أَسْرَارَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، وَأَمَّا لأُولَئِكَ فَلَمْ يُعْطَ."  الآية 12 والآية 13 تفسر لماذا وهي مقتبسة من اشعياء 10 _9 :6 وقارن متى 17 -10 :13 .
نفهم من هذه الآيات ان الانتقال من التعليم الظاهري العلني المكشوف  للتعليم بالأمثال هو نوع من الحكمة، هؤلاء الذين رفضوا البشارة بشكل علني والمرفقة بالآيات والمعجزات لربما يسمعون الحقيقة ولكنهم لا يستطيعون فهمها وإدراكها، وحكم الله عليهم بالعمى الروحي.
في مثل هذه الحالة كان فرعون،في سفر الخروج رفض الانصياع للرب بالرغم من المعجزات والآيات راجع الخروج 28 _15 :8 و 34 :9  بالرغم من شهادة المساعدين حينما قالوا ليس هذا بسحر بل إصبع الله 15 :8  واستمرّ عناد فرعون خروج 1 :10 وهذه نقطة عودة لحاكم مصر حين قسّى الله قلب فرعون وبالتالي ضاع وتاه وهو بالحياة.
هذه النقطة وهذا ما آل إليه الحكماء من الفريسيين والكتبة في بداية بشارة متى الإصحاح 13، الملكوت للابن البكر لإسرائيل الخروج 22 :4 لكن رفض الشعب الملك والملكوت لان من يرفض الملك لا يدخل الملكوت.
ملكوت المسيح الأرضي تأجيله لموعد فيه يخلص كل إسرائيل رومية 26 :11 وزكريا 14 _10 : 12 وحين يجيء المسيح الملك المنتصر ويحكم في جبل صهيون في اورشليم.
ملكوت المسيح الأرضي بالمقابل قائم هو في جماعة المسيح " جسد المسيح" 1 كورن 27 :12 ،نعم،الملك غائب ظاهريا أي غير مرئيّ وهو على يمين الاب رومية 34 :8 لكن في ذات الوقت يسكن هو وكائن بين المؤمنين هنا وهو كائن معنا على الدوام مع المخلّصين كما وعدنا متى 20 :28 :"معكم حتى انقضاء الدهر" وهو موجود وساكن فينا بالروح القدس 1 كورن 16 :3 ويوحنا 20 :14 .
"أَزْمِنَةُ الأُمَمِ" لوقا 24 :21 هذه التسمية لفترة فرصة للخلاص ولنصبح أبناء الملكوت وستستمر هذه الفترة لغاية كل إسرائيل الابن البكر،يكون على استعداد لقبول الملك.
كل هذه الأمور يعلّمنا إياها المسيح بالأمثال، أمثال الملكوت وأمثال أخرى.
حين نتعلم أمثال يسوع من خلال القراءة  للبشارة،كل مثل بحد ذاته هو وأحيانا تكون الأمثال بمجموعات وبمواضيع منفصلة بين مثل ومثل.
لو قمنا بترتيب الأمثال كلّها بترتيب زمني {في اللاتينية chronologia, من اليونانية  χρόνος, وبالانجليزية Chronology} تظهر أمامنا صورة للحياة المسيحية:
المجموعة الأولى : القصة الجديدة التي يجب ان تنشر أمام الجميع.
المجموعة الثانية: هناك حقا مخلّصين ومشبه مؤمنين.
المجموعة الثالثة: أمثال ملكوت السماوات.
مثل الراعي الصالح
المجموعة الرابعة: أمثال السلوك الطاعة والرفض عدم الطاعة.
المجموعة الخامسة: الفرح ألسمائي فرح في السماء.
المجموعة السادسة: العطايا واستخدامها المسؤول.
المجموعة السابعة : الثبات حتى المنتهى حتى الخلاص.
المجموعة الثامنة: الحكم والإدانة
الأمثال:
1_ الرقعة القديمة بثوب جديد متى 16 :9 مرقس 21 :2 لوقا 36 :5 
2 _ الخمر الجديدة متى 17 :9 ومر 22 ك2 ولوقا 39 _37 :5
3- ملح الأرض متى 13 :5 مر 50 :9 لو 35 _34 :14
4_ نور العالم متى 16 _14 :5 ومرقس 22 _21 :4  و 16 :8 ولو 33 :11 
5_ البيت المبني على الصخر متى 27 _24 :7 و 49 _47 :6
6_ المديونان متى 43 _41 :7
7_ الغني الجاهل متى 20 _16 :12
8 _ الوكيل الأمين  والعبد الشرير مت 51 _42 :24 مر 37 _33 :13 لو 48 _35 :12
9_ التينة عديمة الثمر مت 9 _6 :13
10 _الزارع متى 8 _3 ،23 _18 :13 و 8 _3 ،20 _14 : 4 ومر 8 _5 ،15 _11 :8
11- الزؤان والقمج مت 43 _36 ،30 _ 24 :13 .
12_ نمو الزرع مت 29 _26 :4
13_ حبّة الخردل متى 32 _31 :13 مر 32 _30 :4 ولو 19 _18 :13
14 _ الخميرة والمرأة مت 33 :13 مر 21 _20 :13
15 _الكنز في الحقل مت 44 :13
16 _لآليء حسنة مت 46 _45 :13
17 _ الشبكة والصيد  مت 50 _47: 13
18 _ الكاتب المتعلّم مت 52 :13
19 _ الراعي الصالح يوحنا 18 _1 :10
20 _ السيد والعبد مت 10 _7 :17
21 _ العبد الذي رفض المسامحة مت 35 _21 :18
22_ السامري الصالح مت 37 _30 :10
23 _ اسأل تجاب مت 13 _5 :11
24 _ المكان في الوليمة والمدعوين مت 15 _7 :14
25 _ الوليمة الكبيرة مت 24 _15 :14
26 _ اعمل الحساب متى 32 _28 :14
27 _ إيجاد الحمل الضائع مت 14 _12 ك18 ومر 7 _1 :15
28_إيجاد العملة مت 10 _8 :15
29 _ الابن الضال المتمرد مت 32 _11 :15
30 _ الوكيل المنحرف مت 8 _1 :16 
31 _العازر والغني مت 31 _19 :17
32 _ عمال الكرم مت 16 _1 :20
33 _ الأرملة والقاضي متى 8 _1 :18
34 _ الفريسي والجابي مت 14 _9 :18
35 _عشرة الأنواع مت 27 _11 ك19
36 _ الابنان مت 32 _18 :21
37 _ صاحب الكرم والمستأجرين مت 44 _33 :21 ومر 11 _1 :12 ولو 18 _9 :20
38 _ الملك وحفل الزفاف مت 14 _1 :22
39 _ التينة بالربيع مت 35 _32 :24 مر 29 _28 :13 ولو 31 _29 :21
40 _ عشر العذارى مت 13 _1 :25
41 _ العبيد  مت 30 _14 :25
42 _ الكباش مت 46 _31 :25
43 _ يباس التينة  مت 22 -18 :21 ومر 24 -22 :11
ربما من يسال أين الحديث عن  الشجرة والثمر والباب الضيّق،أسلوب المسيح غزير بالتشبيه وما سردنا أعلاه هو المثل الذي يمكن تأويله بحد ذاته وليس كتشبيه او أمثال قصيرة صغيرة التي بمثابة الخلفية للمثل الكامل الشامل ليس بهذه الأمثلة التغطية الكاملة فيمكن ان نسرد غيرها او نرتب بشكل آخر لهذه الأمثال.
الخلفية
أحيانا لكي نفهم فحوى المثل يجب العودة للخلفية والنص قبل المثل .وعمل المسيح الخلاصي في كل خدمته هو الإعلان عن الملكوت في كل تجوّلاته مت 23 :4 و 35 :9 ومر 15 _14 :1 ولو 6 :9 و 16 :16 و1 :20 بشارة المسيح لكي تخلص الناس.
علينا ان نتذكّر في حين دراسة الأمثال يجب ان نفهم وندرك ان الأمثال وسيلة للبشارة بالملكوت والخلاص.
فهم الأمثال  يحمينا من التفسير الخاطئ وبالتالي يمكننا ان نلغي تفاسير هرطوقية غريبة عن روح المسيح والكتاب فمثلا مثل البيت المبني على الصخر ليس الغاية الدرس بعلم الهندسة والعجين والخميرة ليس بدرس كيميائي وعملية التخمير الخ والراعي فقط للراعي بالحقل حاملا عصاته على كتفه ويتجول بالأراضي،يمكن ان نلخّص الغاية من الأمثال الطريق للخلاص وللبشارة.

13
هل من قانون الفيتو في الكنيسة؟
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مسودّة المطران د.يوسف متى المحترم سنة 2020 {ولمن سألنا ان كانت وصلتنا فالجواب بالإيجاب ولا يمكن ان نكتب او ننشر أمرا دون وثيقة كتابية موثقة متوفرة لدينا.} يقول المطران:" تُتخذ القرارات،وبعد التداول فيها بأكثرية الأصوات العادية من كامل أعضاء المجلس الحاضرين ولا تكتسب صفة التنفيذ إلا بموافقة الخوري"   
هل من دكتاتورية مسيحية عصور وسطية نحن في العام 2020؟ عن أي تعاون وشراكة ومشاركة ومحبة تتحدثون في ابرشية عكو؟ كيف يعقل الاغلبية تقرر وفقط الخوري يوافق او يعارض،أليس من الادق ان تعلن يا سيّد:"حق النقد الفيتو للخوري" قرروا ما لا تقرروا فهو يقرر.فاذا كانت هذه التعاليم المسيحية حسب نهجكم فهي لكم ولا نريدها،لنا مسيحيتنا ومسيحنا.
ومن المهم مراجعة كتاب عن دور العلمانيين :" المجمع الفاتيكاني الثاني ،دساتير _قرارات _ بيانات، منشورات المكتبة البوليسية طبعة أولى سنة 1992 ص 482 _ 441 وحسب نهجكم للاختصارات "مفث"؟! والاهم من هذا نصوص إنجيلية مقدّسة عن العلمانيين:"أَمَّا الَّذِينَ تَشَتَّتُوا مِنْ جَرَّاءِ الضِّيقِ الَّذِي حَصَلَ بِسَبَبِ اسْتِفَانُوسَ فَاجْتَازُوا إِلَى فِينِيقِيَةَ وَقُبْرُسَ وَأَنْطَاكِيَةَ، وَهُمْ لاَ يُكَلِّمُونَ أَحَدًا بِالْكَلِمَةِ إِلاَّ الْيَهُودَ فَقَطْ. وَلكِنْ كَانَ مِنْهُمْ قَوْمٌ، وَهُمْ رِجَالٌ قُبْرُسِيُّونَ وَقَيْرَوَانِيُّونَ، الَّذِينَ لَمَّا دَخَلُوا أَنْطَاكِيَةَ كَانُوا يُخَاطِبُونَ الْيُونَانِيِّينَ مُبَشِّرِينَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ. وَكَانَتْ يَدُ الرَّبِّ مَعَهُمْ، فَآمَنَ عَدَدٌ كَثِيرٌ وَرَجَعُوا إِلَى الرَّبِّ. وَابْتَدَأَ هذَا يُجَاهِرُ فِي الْمَجْمَعِ. فَلَمَّا سَمِعَهُ أَكِيلاَ وَبِرِيسْكِّلاَ أَخَذَاهُ إِلَيْهِمَا، وَشَرَحَا لَهُ طَرِيقَ الرَّبِّ بِأَكْثَرِ تَدْقِيق. أُوصِي إِلَيْكُمْ بِأُخْتِنَا فِيبِي، الَّتِي هِيَ خَادِمَةُ الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي كَنْخَرِيَا، كَيْ تَقْبَلُوهَا فِي الرَّبِّ كَمَا يَحِقُّ لِلْقِدِّيسِينَ، وَتَقُومُوا لَهَا فِي أَيِّ شَيْءٍ احْتَاجَتْهُ مِنْكُمْ، لأَنَّهَا صَارَتْ مُسَاعِدَةً لِكَثِيرِينَ وَلِي أَنَا أَيْضًا. سَلِّمُوا عَلَى بِرِيسْكِلاَّ وَأَكِيلاَ الْعَامِلَيْنِ مَعِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، اللَّذَيْنِ وَضَعَا عُنُقَيْهِمَا مِنْ أَجْلِ حَيَاتِي، اللَّذَيْنِ لَسْتُ أَنَا وَحْدِي أَشْكُرُهُمَا بَلْ أَيْضًا جَمِيعُ كَنَائِسِ الأُمَمِ، وَعَلَى الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَيْتِهِمَا. سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي، الَّذِي هُوَ بَاكُورَةُ أَخَائِيَةَ لِلْمَسِيحِ. سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ الَّتِي تَعِبَتْ لأَجْلِنَا كَثِيرًا. سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ، الْمَأْسُورَيْنِ مَعِي، اللَّذَيْنِ هُمَا مَشْهُورَانِ بَيْنَ الرُّسُلِ،وَقَدْ كَانَا فِي الْمَسِيحِ قَبْلِي. سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ حَبِيبِي فِي الرَّبِّ. سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ الْعَامِلِ مَعَنَا فِي الْمَسِيحِ، وَعَلَى إِسْتَاخِيسَ حَبِيبِي. سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى فِي الْمَسِيحِ. سَلِّمُوا عَلَى الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَهْلِ أَرِسْتُوبُولُوسَ. سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي. سَلِّمُوا عَلَى الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَهْلِ نَرْكِيسُّوسَ الْكَائِنِينَ فِي الرَّبِّ. سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا التَّاعِبَتَيْنِ فِي الرَّبِّ. سَلِّمُوا عَلَى بَرْسِيسَ الْمَحْبُوبَةِ الَّتِي تَعِبَتْ كَثِيرًا فِي الرَّبِّ. سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ الْمُخْتَارِ فِي الرَّبِّ، وَعَلَى أُمِّهِ أُمِّي. سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ، فِلِيغُونَ، هَرْمَاسَ، بَتْرُوبَاسَ، وَهَرْمِيسَ، وَعَلَى الإِخْوَةِ الَّذِينَ مَعَهُمْ. سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا، وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ، وَأُولُمْبَاسَ، وَعَلَى جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ الَّذِينَ مَعَهُمْ. سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ. كَنَائِسُ الْمَسِيحِ تُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ.نَعَمْ أَسْأَلُكَ أَنْتَ أَيْضًا، يَا شَرِيكِي الْمُخْلِصَ، سَاعِدْ هَاتَيْنِ اللَّتَيْنِ جَاهَدَتَا مَعِي فِي الإِنْجِيلِ، مَعَ أَكْلِيمَنْدُسَ أَيْضًا وَبَاقِي الْعَامِلِينَ مَعِي، الَّذِينَ أَسْمَاؤُهُمْ فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ."
 
قلناها ونرددها،من المهم التشاور وكهنة ضليعة وخبيرة بالشؤون المسيحية وعلاقة الكنيسة بالناس والعكس،ليس من المحبّذ ان ينشر سيادته باسم الأبرشية العديد من الأمور وتتناقض والواقع،على سبيل المثال قصة اللجان هذه ومنع الزواج في صوم العذراء وكهنة أقامت السر المقدس فإما إلغاء ما أعلنه المطران او منع الخوارنة من خرق التعليمات الصادرة من المطران وكذلك قضية إقامة الصلوات في الباركليسي يوميا ولم نسمع  إلا عن خوري واحد فقط أقام الصلوات يوميا ومثلا إضافيا في وباء الكورونا طلب المطران بالتقيد بالحضور وبث الخدم الكنسية لم نسمع للخوري إبراهيم شوفاني ولم ينشر الشرح للإنجيل والاهم النائب العام الذي نكنّ له العرفان لسعة معرفته من خلال معرفتنا له حين خدم بكفرياسيف بعد خدمته في ترشيحا والبقيعة،نناشده بان ينشر الشرح في المواقع الالكترونية وكنائب للمطران يكون قدوة للآخرين.a

14
المقالات الدينية / أمثال يسوع
« في: 18:54 30/08/2020  »
أمثال يسوع
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مُقدّمة
هل من سبب لاستخدام يسوع للأمثال؟
بدون فهم غاية استخدام المسيح للأمثال نجهل الكثير من فحوى المثل والغاية منه.
الملك والملكوت،سرد نص متى 12 _1 يظهر لنا المسيح "الملك" ابن داود الجالس على عرش الملكوت ويظهر هذا من الآية الأولى في سلسلة نسب المسيح "أين ملك اليهود" وفي الإصحاح الثالث شهادة يوحنا :" توبوا فقد اقترب ملكوت السماوات" فإذا اقترب الملكوت فالحاجة للملك.
علم يوحنا المعمدان انه يهيئ الطريق للملك المسيح حسب وعد الله بالتوراة،لذا يسمّى :" الصوت الصارخ في البرية " متى 3 _2 :3 .
الفصل الرابع،يقود الروح القدس يسوع للصحراء،ليجربه الشيطان،والنتيجة انتصار المسيح وهذا يدل على انه الملك لأنه فقط ملك الكون باستطاعته الغلبة على الشيطان.
الإصحاحات 7 _5 ،الموعظة على الجبل،تدل على ان المسيح الملك المعلّم والشارح صفات ابن الملكوت. يعلّم أسس ملكوت الله.
الإصحاحات 10 _8 يثبت سلطته باجتراعه للمعجزات ومغفرة الخطايا 5 :9 وفي الإصحاح العاشر منح الصلاحيات من قبل الملك،وأيّ صلاحيات: منح التلاميذ إخراج الشياطين وشفاء المرضى متى 8 01 :10 وإقامة الموتى،كل هذه تدل وتثبت على ان المسيح الملك الله هو.
رفض وعدم قبول الملك الله،تنبأ قاسيا المسيح 32 _21 :11 :" «وَيْلٌ لَكِ يَا كُورَزِينُ! وَيْلٌ لَكِ يَا بَيْتَ صَيْدَا! لأَنَّهُ لَوْ صُنِعَتْ فِي صُورَ وَصَيْدَاءَ الْقُوَّاتُ الْمَصْنُوعَةُ فِيكُمَا، لَتَابَتَا قَدِيمًا فِي الْمُسُوحِ وَالرَّمَادِ. وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ صُورَ وَصَيْدَاءَ تَكُونُ لَهُمَا حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالًا يَوْمَ الدِّينِ مِمَّا لَكُمَا. وَأَنْتِ يَا كَفْرَنَاحُومَ الْمُرْتَفِعَةَ إِلَى السَّمَاءِ! سَتُهْبَطِينَ إِلَى الْهَاوِيَةِ. لأَنَّهُ لَوْ صُنِعَتْ فِي سَدُومَ الْقُوَّاتُ الْمَصْنُوعَةُ فِيكِ لَبَقِيَتْ إِلَى الْيَوْمِ."
مع لفظة " ويل" تليها لفظة الأمل البشارة الخلاص وينتهي الإصحاح 11 :" تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ."
ذروة الرفض تظهر في الإصحاح 12 :" ابن الإنسان رب السبت" 8 :12 لا يقتصر على القول بل على الفعل أيضا، شفاء المخلّع لو 6 وهذا أغاظ الفريسيون والكتبة وفي فكرهم الحل :" القتل" يو 11 _9 : 12 .
خطيئة بحق الروح القدس
رؤساء الفريسيون يرون ان الرب الملك يخرج الشياطين ويقولون:" أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَلَمَّا سَمِعُوا قَالُوا: «هذَا لاَ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ إِلاَّ بِبَعْلَزَبولَ رَئِيسِ الشَّيَاطِينِ». " متى 24 :12  وجواب الرب :" وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ، وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ، لاَ فِي هذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي." 32 :12
أي لا فرصة للتوبة بعد، ولماذا لا والرب رحوم غفور؟
لان كل السامعين سمعوا وشاهدوا البراهين ان الله يبرهن ان يسوع هو حقا المسيح ابن الله، وهو من تكلّم عنه الأنبياء وهو ابن داود،وبالرغم من كل الإثباتات والبراهين الإلهية ومنح الناس التوبة مرارا وتكرارا وما زالوا بعنادهم، فلن تعطى لهم فرصة أخرى للتوبة والمغفرة، لان من يرفض الملك لا يدخل للملكوت والمملكة.
الملكوت، هل علم الناس ما الغاية وما هي الملكوت؟
لملكوت الله هناك وجهان:
ملكوت أممي جامعي،كل الخليقة مملكة الله،وهو الملك على الدوام.
وملكوت ارضي.
حتى في نص متى 28 : 10 :" وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ." أي ان الرب هو الملك حتى بما يسمى جهنّم.
المملكة الأرضية للإنسان الزمني تكوين 26 :1 :" على صورتنا ومثالنا..."  أي الإنسان يحلّ محل الملك، في ما يسمى " الأرض".
أي منحه الله صفات ليحل محل الملك الأرضي تكوين 28 :1 وعند زلّته فقد الإنسان هذه النعمة الإلهية الملوكيّة وانتقلت السلطة للشيطان،لأنه في حين تخضع لأمر ما فقدت سلطتك وسيطرتك ، هذا ما يخبرنا بولس رومية 16 :6 :" أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الَّذِي تُقَدِّمُونَ ذَوَاتِكُمْ لَهُ عَبِيدًا لِلطَّاعَةِ، أَنْتُمْ عَبِيدٌ لِلَّذِي تُطِيعُونَهُ: إِمَّا لِلْخَطِيَّةِ لِلْمَوْتِ أَوْ لِلطَّاعَةِ لِلْبِرِّ؟"
آدم الأول، 1 كورن 45 :15 ،فقد السيطرة والسلطة على المملكة التي منحه إياها الله.
يحمل الشيطان لقب " رئيس هذا العالم "،2 كورن 4:4 وليس ملك،وعندها تجسّد الرب "الآدم الثاني والأخير"  1 كورن 47 _45 :15 لكي يرجع الحال كما في السابق كما كان حسبما خلق الله الخليقة قبل سقوط آدم. أي تتحقق نبؤة اشعياء 8 _6 : 11.
قول المعمدان، توبوا فقد اقترب ملكوت الله، متى 2 :3 وهذا ما أعلنه الرب دوما متى 17 :4  ومتى 7 :10 
علّم الرب التلاميذ الصلاة، متى 10 :6 كما ان مملكة الله لا جدال ونقاش عليها في السماء كذلك على الأرض { صلاة أبانا غزيرة المعاني والاقتباسات من التوراة}هل مملكة الله غير واردة؟وهل وعد الله والتلاميذ والرسل باطل؟
حاشا وكلا ،أبدا بتاتا، ملكوت الله على الأرض مخفية ومحجوبة هي من أعين المهرطقين، والجواب لذلك في متى 13:" فَكَلَّمَهُمْ كَثِيرًا بِأَمْثَال قَائِلًا"
مملكة الله قائمة كائنة،ولوقا 21 _20 :17 ولكن من ينتبه للنص  "المثل "، يفهم المغزى ويعرف تشخيص الملكوت،فقط من يفهم المثل يدرك عمل الملكوت حاليا.
استخدام الأمثال للرب،لندرك ان فهم المثل بالأمر المستور لنفهم المكشوف ندرك مغزى استخدام الأمثال،نعيد القول: فقط من يفهم الأمثال يفهم ملكوت الله في زماننا الآني الآن.
ثلاثة رموز ودلالات للملكوت،التي هي بمثابة أسرار لقديسي التوراة والأنبياء والمخلَّصين منذ التكوين الخليقة وحتى مجيء المسيح ، راجع افسس 9 :3 و 32 :5  وكولسي 27 _26 :1 و 1ثيمو16 :3 و1بط12 _10 :1 علموا مجيء الملكوت ولكن لم يتنبّاوا عنها بشكل واضح.
العناصر الثلاث " للسر " هي:
+ سوف تُدار الملكوت بفترة غياب الملك.
+ تتألف الملكوت من اليهود والأمم معا.
 3 _ تشمل الملكوت أبناء الملكوت الحقيقيين وغير حقيقيين ونجهل التمييز بينهم.
لكي يكشف الله " السرّ" ، للمؤمنين علّم بالأمثال وفسّر لهم، والسؤال ما الغاية من التعليم بالأمثال؟ولماذا لم يعلّم بأسلوب واضح وبسيط للكل؟ هل أهمية المثل تبسيط المادة؟ أم المثل وسيلة لكي نتذكر وندرك أمور فوق الإدراك العقلي العادي؟
حتى تلاميذ المسيح سألوا سؤال :" لماذا"؟ متى 10 : 13 :" فَتَقَدَّمَ التَّلاَمِيذُ وَقَالُوا لَهُ: «لِمَاذَا تُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَال؟»"والجواب من عند رب الكتاب:" 14 _11: 13 :" فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «لأَنَّهُ قَدْ فَإِنَّ مَنْ لَهُ سَيُعْطَى وَيُزَادُ، وَأَمَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ فَالَّذِي عِنْدَهُ سَيُؤْخَذُ مِنْهُ. مِنْ أَجْلِ هذَا أُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَال، لأَنَّهُمْ مُبْصِرِينَ لاَ يُبْصِرُونَ، وَسَامِعِينَ لاَ يَسْمَعُونَ وَلاَ يَفْهَمُونَ. فَقَدْ تَمَّتْ فِيهِمْ نُبُوَّةُ إِشَعْيَاءَ الْقَائِلَةُ: تَسْمَعُونَ سَمْعًا وَلاَ تَفْهَمُونَ، وَمُبْصِرِينَ تُبْصِرُونَ وَلاَ تَنْظُرُونَ."
ذكرنا "السر "أعلاه، وها الرب يخبر بالسر هنا، أتكلم بالأمثال "لأنه قد أعطي" أي لمن قبل وآمن بالملك يمكنه معرفة أسرار ملكوت السماوات ولغيركم فلا.
هذا يفسّر الانتقال للرب من التعليم العلني المكشوف للتعليم بالأمثال.الإصحاحات 12 _1 عند متى كانت تعلّم بشكل مكشوف واضح علني، ولكن في متى 35 -34 :13 :" هذَا كُلُّهُ كَلَّمَ بِهِ يَسُوعُ الْجُمُوعَ بِأَمْثَال، وَبِدُونِ مَثَل لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُمْ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ الْقَائِلِ: «سَأَفْتَحُ بِأَمْثَال فَمِي، وَأَنْطِقُ بِمَكْتُومَاتٍ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ»."هنا يقتبس متى من مزمور 2 :78 ومر 12 _11 :4 .
قال لهم "لتلاميذه" أي :" أُعْطِيَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا أَسْرَارَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، وَأَمَّا لأُولَئِكَ فَلَمْ يُعْطَ."  الآية 12 والآية 13 تفسر لماذا وهي مقتبسة من اشعياء 10 _9 :6 وقارن متى 17 -10 :13 .
نفهم من هذه الآيات ان الانتقال من التعليم الظاهري العلني المكشوف  للتعليم بالأمثال هو نوع من الحكمة، هؤلاء الذين رفضوا البشارة بشكل علني والمرفقة بالآيات والمعجزات لربما يسمعون الحقيقة ولكنهم لا يستطيعون فهمها وإدراكها، وحكم الله عليهم بالعمى الروحي.
في مثل هذه الحالة كان فرعون،في سفر الخروج رفض الانصياع للرب بالرغم من المعجزات والآيات راجع الخروج 28 _15 :8 و 34 :9  بالرغم من شهادة المساعدين حينما قالوا ليس هذا بسحر بل إصبع الله 15 :8  واستمرّ عناد فرعون خروج 1 :10 وهذه نقطة عودة لحاكم مصر حين قسّى الله قلب فرعون وبالتالي ضاع وتاه وهو بالحياة.
هذه النقطة وهذا ما آل إليه الحكماء من الفريسيين والكتبة في بداية بشارة متى الإصحاح 13، الملكوت للابن البكر لإسرائيل الخروج 22 :4 لكن رفض الشعب الملك والملكوت لان من يرفض الملك لا يدخل الملكوت.
ملكوت المسيح الأرضي تأجيله لموعد فيه يخلص كل إسرائيل رومية 26 :11 وزكريا 14 _10 : 12 وحين يجيء المسيح الملك المنتصر ويحكم في جبل صهيون في اورشليم.
ملكوت المسيح الأرضي بالمقابل قائم هو في جماعة المسيح " جسد المسيح" 1 كورن 27 :12 ،نعم،الملك غائب ظاهريا أي غير مرئيّ وهو على يمين الاب رومية 34 :8 لكن في ذات الوقت يسكن هو وكائن بين المؤمنين هنا وهو كائن معنا على الدوام مع المخلّصين كما وعدنا متى 20 :28 :"معكم حتى انقضاء الدهر" وهو موجود وساكن فينا بالروح القدس 1 كورن 16 :3 ويوحنا 20 :14 .
"أَزْمِنَةُ الأُمَمِ" لوقا 24 :21 هذه التسمية لفترة فرصة للخلاص ولنصبح أبناء الملكوت وستستمر هذه الفترة لغاية كل إسرائيل الابن البكر،يكون على استعداد لقبول الملك.
كل هذه الأمور يعلّمنا إياها المسيح بالأمثال، أمثال الملكوت وأمثال أخرى.
حين نتعلم أمثال يسوع من خلال القراءة  للبشارة،كل مثل بحد ذاته هو وأحيانا تكون الأمثال بمجموعات وبمواضيع منفصلة بين مثل ومثل.
لو قمنا بترتيب الأمثال كلّها بترتيب زمني {في اللاتينية chronologia, من اليونانية  χρόνος, وبالانجليزية Chronology} تظهر أمامنا صورة للحياة المسيحية:
المجموعة الأولى : القصة الجديدة التي يجب ان تنشر أمام الجميع.
المجموعة الثانية: هناك حقا مخلّصين ومشبه مؤمنين.
المجموعة الثالثة: أمثال ملكوت السماوات.
مثل الراعي الصالح
المجموعة الرابعة: أمثال السلوك الطاعة والرفض عدم الطاعة.
المجموعة الخامسة: الفرح ألسمائي فرح في السماء.
المجموعة السادسة: العطايا واستخدامها المسؤول.
المجموعة السابعة : الثبات حتى المنتهى حتى الخلاص.
المجموعة الثامنة: الحكم والإدانة
الأمثال:
1_ الرقعة القديمة بثوب جديد متى 16 :9 مرقس 21 :2 لوقا 36 :5 
2 _ الخمر الجديدة متى 17 :9 ومر 22 ك2 ولوقا 39 _37 :5
3- ملح الأرض متى 13 :5 مر 50 :9 لو 35 _34 :14
4_ نور العالم متى 16 _14 :5 ومرقس 22 _21 :4  و 16 :8 ولو 33 :11 
5_ البيت المبني على الصخر متى 27 _24 :7 و 49 _47 :6
6_ المديونان متى 43 _41 :7
7_ الغني الجاهل متى 20 _16 :12
8 _ الوكيل الأمين  والعبد الشرير مت 51 _42 :24 مر 37 _33 :13 لو 48 _35 :12
9_ التينة عديمة الثمر مت 9 _6 :13
10 _الزارع متى 8 _3 ،23 _18 :13 و 8 _3 ،20 _14 : 4 ومر 8 _5 ،15 _11 :8
11- الزؤان والقمج مت 43 _36 ،30 _ 24 :13 .
12_ نمو الزرع مت 29 _26 :4
13_ حبّة الخردل متى 32 _31 :13 مر 32 _30 :4 ولو 19 _18 :13
14 _ الخميرة والمرأة مت 33 :13 مر 21 _20 :13
15 _الكنز في الحقل مت 44 :13
16 _لآليء حسنة مت 46 _45 :13
17 _ الشبكة والصيد  مت 50 _47: 13
18 _ الكاتب المتعلّم مت 52 :13
19 _ الراعي الصالح يوحنا 18 _1 :10
20 _ السيد والعبد مت 10 _7 :17
21 _ العبد الذي رفض المسامحة مت 35 _21 :18
22_ السامري الصالح مت 37 _30 :10
23 _ اسأل تجاب مت 13 _5 :11
24 _ المكان في الوليمة والمدعوين مت 15 _7 :14
25 _ الوليمة الكبيرة مت 24 _15 :14
26 _ اعمل الحساب متى 32 _28 :14
27 _ إيجاد الحمل الضائع مت 14 _12 ك18 ومر 7 _1 :15
28_إيجاد العملة مت 10 _8 :15
29 _ الابن الضال المتمرد مت 32 _11 :15
30 _ الوكيل المنحرف مت 8 _1 :16 
31 _العازر والغني مت 31 _19 :17
32 _ عمال الكرم مت 16 _1 :20
33 _ الأرملة والقاضي متى 8 _1 :18
34 _ الفريسي والجابي مت 14 _9 :18
35 _عشرة الأنواع مت 27 _11 ك19
36 _ الابنان مت 32 _18 :21
37 _ صاحب الكرم والمستأجرين مت 44 _33 :21 ومر 11 _1 :12 ولو 18 _9 :20
38 _ الملك وحفل الزفاف مت 14 _1 :22
39 _ التينة بالربيع مت 35 _32 :24 مر 29 _28 :13 ولو 31 _29 :21
40 _ عشر العذارى مت 13 _1 :25
41 _ العبيد  مت 30 _14 :25
42 _ الكباش مت 46 _31 :25
43 _ يباس التينة  مت 22 -18 :21 ومر 24 -22 :11
ربما من يسال أين الحديث عن  الشجرة والثمر والباب الضيّق،أسلوب المسيح غزير بالتشبيه وما سردنا أعلاه هو المثل الذي يمكن تأويله بحد ذاته وليس كتشبيه او أمثال قصيرة صغيرة التي بمثابة الخلفية للمثل الكامل الشامل ليس بهذه الأمثلة التغطية الكاملة فيمكن ان نسرد غيرها او نرتب بشكل آخر لهذه الأمثال.
الخلفية
أحيانا لكي نفهم فحوى المثل يجب العودة للخلفية والنص قبل المثل .وعمل المسيح الخلاصي في كل خدمته هو الإعلان عن الملكوت في كل تجوّلاته مت 23 :4 و 35 :9 ومر 15 _14 :1 ولو 6 :9 و 16 :16 و1 :20 بشارة المسيح لكي تخلص الناس.
علينا ان نتذكّر في حين دراسة الأمثال يجب ان نفهم وندرك ان الأمثال وسيلة للبشارة بالملكوت والخلاص.
فهم الأمثال  يحمينا من التفسير الخاطئ وبالتالي يمكننا ان نلغي تفاسير هرطوقية غريبة عن روح المسيح والكتاب فمثلا مثل البيت المبني على الصخر ليس الغاية الدرس بعلم الهندسة والعجين والخميرة ليس بدرس كيميائي وعملية التخمير الخ والراعي فقط للراعي بالحقل حاملا عصاته على كتفه ويتجول بالأراضي،يمكن ان نلخّص الغاية من الأمثال الطريق للخلاص وللبشارة.

15
أهل البيعة أم رعيّة
راعويّة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
في مسودّة اللجان 2020 من أبرشية عكا وموقّعة من د.يوسف متى المطران {نأمل ان تكون مبيّضة للنص وليس سوادا ومسودّة بالعديد من نصوص طلاسم}استخدام لفظة:" راعوي _ راعوية".
قضيّة استحداث ألفاظ له المعايير والقوانين اللغوية ولكل لغة هناك مؤسّسة باسم"المجمع اللغوي "المؤتمن على استحداث ألفاظ.امّا إذا كان الأمر لأنفار او فئات فايضا هناك القوانين الأكاديمية واللغوية ويجب مراعاتها.
كانت محاولات للمطران د.متى باستحداث ألفاظ وهي فاشلة لغويا وغير موفقة وغير أدبية مثالا لذلك" شَخ" او " مقكش"علم الألفاظ " Phonetics " يشرح ويفسر اجتماع الحروف معا، وقلناها في الأبرشية كهنة يمكن استشارتهم لتفادي هذه الأغلاط اللغوية لأنها ليست بسهوة فهي متكررة.
طالعنا بالمسودّة، بلفظة الكثير يستخدمها من الخوارنة وحتى المطران نفسه، ويجب مراجعة المعاجم وتوضيح نيّة الخوري والمطران باستخدامه لفظة "راع _ رعيّة " والابتعاد عن تعابير ليست مسيحية. {من بين الألفاظ المسيحية المعبرة لاهوتيا وعقائديا يمكن استخدام:أبناء المخلّص، أبناء البيعة، أبناء الكنيسة، أبناء المسيح او جماعة كنيسة....الخ وهذا ليس موضوعنا بل نوّهنا لإمكانيات لغوية دينية مسيحية ويمكن مراجعة العديد من المؤلفات بهذا الصدد }.
إذا كان من بين المعاني المعجمية تدبير أمور الناس ،فالسؤال هل أنت تدبّر أمر الناس؟هل حضرت لكفرياسيف وغيرها من القرى والبلدات لفض المشاكل؟هل يستوي المعنى المعجمي وسلوك أغلبية الخوارنة في أبرشية عكو؟هل إذًا يمكن تسمية المطران راع؟او الخوري؟الم يقل المسيح عن نفسه أنا الراعي الصالح هل تتشبّهون بالمسيح وأخذتم مكانه؟ وإذا كنت ترعى أمور الناس،هل دأبت لصلاة الباركليسي كل يوم قبل أسبوعين؟ كيف ترعى الناس وأنت لا تلزم الخوارنة بمنع الزواج بالصوم وأنت أنت طالبت ونشرت ذلك؟ وكيف لا تلزم الخوارنة بزمن الوباء الخبيث إقامة الخدم الكنسية يوميا، كل يوم صلاة الغروب والأربعاء الأقداس السابق تقديسها ليتسنى كل من يرغب التناول ان يتناول،أليس أفضل من ينشر خوري من يريد المناولة ان يتواصل معي؟حتى جسد ودم المسيح أصبح "بواسطة" أليس بعار هذا النشر،لماذا لا يقيم كل يوم قداس صباحا للمناولة إضافة للأربعاء بعد الظهر لمن يعمل؟ والجمعة أيضا؟ 
في معجم محيط المحيط للبستاني :" الراعي اسم فاعل وكل من ولي أمر قومٍ،{مشتقات راعي، راع، راعية} الرعويّة المواشي المرعية لكل من مكان. الرعايا جمع رعيّة والرعاوية _الرعاية،مصدر ونهج في الجلد يدعو إلى الحكاك.
الرعي ،مصدر والرعيّة الماشية الراعية والمرعية والقوم عامّة الناس الذين عليهم راعٍ ومنه الحديث كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيّته،يعني ان كل واحد منهم أهل بيت يرعاهم فيكون مسؤولا عنهم وجمع رعايا.
رعية الملك ورعاياه..رعية الأسقف ونحوه والارعاوية الماشية المرعية للسلطان".
مراجعة الكتاب :"اللؤلؤ المنثور في تاريخ العلوم والآداب السريانية بقلم اغناطيوس افرام الأول برصوم جار ماردين ط 6 سنة1996 " وكتاب لويس شيخو النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية" لم نعثر بتاتا على لفظة "رعية" كذلك بمراجعة نصوص ابائية كثيرة وكتب الكهنوت الابائية لم نعثر على لفظة "رعية_راعوي" أبدا.
الظاهر سيادته تأثر بترجمة ألفاظ من لغات اجنبية مثل المتّبع في لبنان حيث قضى هناك بعض الوقت.
على كلّ مراجعة بعض المراجع المعجمية لا ضرر فيها يا سيّد دكتور ففي معجم المعاني الجامع:" الرعيّة،كلّ من كانوا تحت الولاية العامة لأمير المؤمنين{فقهيّة}.
المعجم: المعجم الوسيط
الرَّعِيَّةَ ،الرَّعِيَّةَ : الماشِيةُ الرَّاعيَة.و الرَّعِيَّةَ الماشِيَةُ المَرعيَّة.و الرَّعِيَّةَ عامَّةُ النَّاس الذين عليهم راعٍ يُدَبِّرُ أَمْرَهم، ويرعى مَصَالِحَهُم. والجمع : رعايا والراعِي يَرْعى الماشيةَ أَي يَحوطُها ويحفظُها.والماشيةُ تَرْعى أَي ترتفع وتأْكل.وراعي الماشيةِ: حافظُها، صفةٌ غالبة غلَبةَ الاسم، والجمع رُعاةٌ مثل قاضٍ وقُضاةٍ، ورِعاءٌ مثل جائعٍ وجِياعٍ، ورُعْيانٌ مثل شابٍّ وشُبَّانٍ، كسَّروه تكسير الأَسماء كَحاجِرٍ وحُجْرانٍ لأَنها صفة غالبة، وليس في الكلام اسم على فاعل يَعْتَوِرُ عليه فُعَلَة وفِعالٌ إلا هذا، وقولهم آسٍ وأُساةٌ وإساءٌ.وفي حديث الإيمان: حتى تَرى رِعاءَ الشَّاءِ يَتَطاوَل...وفي مصحف ابن مسعود، رضي الله عنه: راعُونا.ورَعى عَهْدَه وحَقَّه: حَفِظَه، والاسم من كل ذلك الرَّعْيا والرَّعْوى.قال ابن سيده: وأُرى ثعلباً حكى الرُّعوى، بضم الراء وبالواو، وهو مما قلبت ياؤه واواً للتصريف وتعويض الواو من كثرة دخول الياء عليها وللفرق أَيضاً بين الاسم والصفة، وكذلك ما كان مثله كالَبقْوى والفَتْوى والتَّقْوى والشِّرْوى والثَّنْوى، والبَقْوى والبَقْيا اسمان يوضعان موضع الإبْقاء.والرَّعْوى والرَّعْيا: من رِعايةِ الحِفاظِ.ويقال: ارْعَوى فلان عن الجهل يَرْعوي ارْعِواءً حَسَناً ورَعْوى حَسَنةً، وهو نُزُوعُه وحُسْنُ رُجوعهِ.
المعجم: لسان العرب
 الرِّعْيُ: الكَلَأُ,ج: أرْعاءٌ،ـ رَّعْيُ: المَصْدَرُ.مَرْعَى: الرِّعْيُ، والمَصْدَرُ، والمَوْضِعُ، كالمَرْعاةِ.
 _راع كُلُّ مَنْ وَلِيَ أمْرَ قَوْمٍ, ج: رُعاةٌ ورُعْيانٌ ورُعاءٌ، ورِعاءٌ، وشاعِرٌ، والقَوْمُ رَعِيَّةٌ.
ـ رَجُلٌ تَرْعِيَّةٌ، وتُرْعِيَّةُ وتِرْعِيَّةُ وتَرْعِيَةُ، وتِرْعايَةٌ وتُـراعِيَةٌ، وتِرْعِيٌّ: يُجيدُ رِعْيَةَ الإِبِلِ، أو صِناعَتُه وصِناعَةُ آبائِهِ رِعايَةُ الإِبِلِ.ـ رَّعاوَى، ورُّعاوَى: الإِبِلُ تَرْعَى حَوالَيِ القَوْمِ ودِيارِهِم...
المعجم: القاموس المحيط
ر ع ي: الرِّعْيُ بالكسر الكلأ وبالفتح المصدر و المَرْعَى الرعي والموضع والمصدر وفي المثل مرعى ولا كالسعدان وجمع الرَّاعي رعاة كقاض وقضاة و رُعْيَانٌ كشاب وشبان و رِعَاءٌ كجائع وجياع و رَاعَى الأمر نظر الأمر إلى أين يصير و رَاعَاهُ لاحظه وراعاه من مُرَاعَاةِ الحقوق و اسْتَرْعَاهُ الشيء فَرَعاهُ وفي المثل من اسْتَرْعَى الذئب فقد ظلم و الرَّاعي الوالي و الرَّعِيَّةُ العامة يقال ليس المرعي كالراعي وقد ارْعَوَى عن القبيح أي كف و أرْعَاهُ سمعه أصغى إليه ومنه قوله تعالى
المعجم: اللغة العربية المعاصرة
رعية - ج، رعايا
1- رعية : ماشية ترعى. 2- رعية : ماشية مرعية. 3- رعية : قوم. 4- رعية : عامة الناس الذين عليهم راع زمني أو ديني. 5- رعية : «رعية الحاكم» الخاضعون لسلطته. 6- رعية : «رعية الكاهن أو الأسقف» : أبناء طائفته التابعون  {انتبه حتى باللغة المعاصرة والتجديد هناك حدود للمعنى الدلالي عامة الناس _ أبناء طائفته التابعون ليفسر لنا دكتور متى المحترم من عامة الناس هم؟ وهل العامة تعني كل؟وهل العامة تعني الجزء من الكل وأبناء طائفته كيف يعرّف ابن الطائفة هل كل من وُلد لأب روميّ كاثوليكي وهاجِر الكنيسة والخوري لا يعرف باب بيته من أي جهة يدعى ابن الطائفة نحن في زمن الوضوح والشفافية وليس طمس الامور والتستر وراء صفّ حجارة لبناء دون رخصة الخ}.
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ) متفق عليه.
معنى الحديث
(كُلُّكُمْ رَاعٍ): الراعي هو الحافظ المؤتمن، أو هو من وُكِلَ إليه تدبير الشيء وسياسته وحفظه ورعايته، مأخوذ من الرّعْي وهو الحفظ.
(وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ): الرعيّة كل ما يشمله حفظ الراعي ونظره.
قال العلماء: الراعي هو الحافظ المؤتمن الملتزم صلاح ما قام عليه وما هو تحت نظره، ففيه أن كل من كان تحت نظره شيء فهو مطالب بالعدل فيه، والقيام بمصالحه في دينه ودنياه ومتعلقاته.
التوجيه النبوي في الحديث
ما من إنسان إلا قد وُكِل إليه أمر يدبّره ويرعاه، فكلنا راعٍ، وكلنا مطالبٌ بالإحسان فيما استرعاه، ومسئولٌ عنه أمام من لا تخفى عليه خافية، فإن قام بالواجب عليه لمن تحت يده كان أثر ذلك في الأمة عظيما، وثوابه جزيلا، وحسابه عند الله يسيرا، وإن قصّر في الرّعاية، وخان الأمانة، أضرّ بالأمة، وعسّر على نفسه الحساب، وأوجب لها المقت والعذاب.
لذا يوجّهنا النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف إلى وجوب القيام بحق الرعيّة وإرشادهم لمصالحهم الدينية والدنيوية، وردعهم عن ما يضرهم في دينهم ودنياهم.
 

16
القدّاس الإلهي بيْن الموجود والمنشود

يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
تمهيد
ورد في كتاب الليترجيات الالهية المقدّسة { اللجنة البطريركية 2006 }:" إشتهرت كنيستنا الملكية بأمانتها لتراثها الشرقي وبخاصة في الاحتفال بالليترجيا الالهيّة المقدّسة" { ص_ح }.
ويضيف { ص ك_ل }:" إنّه لمن المؤسف انّ تحويرات كثيرة دخلت في تقليدنا الليترجي، بطريقة عفوية وغير مشروعة... وبتنا نرى بعض رجال الاكليروس وحتى المرنّمين ورؤسا الجوقات، يتمسّكون بنصوص وعادات وممارسات ليترجية نُسخت بقرارات سينوديسيّة ومراسيم بطريركية منذ اكثر من خمسين سنة! أو نراهم يُدخلون بعض العادات او التحويرات في النصوص والعبارات والحركات الطقسية بحرّيّة وجرأة وجسارة، وكأنّ الليترجيا حقل تجارب واختبارات مفتوح ومشروع ومشرّع لمن يريد ويرغب".!
" والبطريرك هو المؤتمن على الحفاظ على هذا التراث الكنسي...فهي تأمر بحفظ الطقوس وتعزيزها بعناية وورع" { ق 39 } " بان يُعنى من يرئسون الكنائس المستقلة وجميع الرؤساء الكنسيين الآخرين، عناية فائقة بصَون طقسهم بامانة وممارسته بدقّة، ولا يقبلوا أي تغيير فيه. وعلى الاكليريكيين الآخرين وجميع أعضاء مؤسّسات الحياة المكرّسة ان يحافظوا بامانة على طقسهم الخاص، ويزدادوا يومًا بعد يوم معرفةً وممارسةً اكمل له وعلى المؤمنين الآخرين أن يُعزّزوا معرفتهم لطقسهم وإجلالهم له والمحافظة عليه في كل مكان" { ق 40 بند 3 _1 }.
أما بالنسبة لدور الاسقف فنقرا { في  ص ،ل}:" ليسهر الاسقف الابرشي بكونه مُنشّطًا وحارسًا للحياة الليترجية باجمعها في الابرشية الموكولة له، على تعزيزها أشدّ التعزيز، وتنظيمها بحسب رسوم كنيسته وعوائدها المشروعة" { ق 199 بند 1 }.
ويضيف استنادا الى مجمع الكنائس في العام 1997 في الرقم 23 :" يقوم دور الاسقف بالسهر على أن تعزّز الحياة الليترجية أشدّ التعزيز، وان تنظّم بحسب رسوم كنيسته ذات الشرع الخاص وعوائدها المشروعة. فالاسقف اذن لا يتصرّف على اساس حكمه الذاتي او العوائد المحلية ولكن يرجع الى التراث العائد بكنيسته ذات الشرع الخاص. وبذلك تصبح سلطة كل اسقف مشاركة في سلطة تسوس الحياة الليترجية التي تعود الى الكنيسة ذات الشرع الخاص... وعلى الأسقف بدوره كمنسّق للحياة الليترجية، الا يتصرف استبدادا، او يكفل تصرف جماعات او فئات. ولكن عليه بالاتحاد مع اكليروسه، ان يكون حارسًا متنبّهًا لذاك الضمير الليترجي الحاضر والعامل في الذهن الحيّ لشعب الله الموكولة اليه رعايته. وكما أنّ شعور المؤمنين  جازم في فهم عقيدة الايمان كذلك هو ايضًا في الحفاظ على الاحتفال بالايمان. وعلى الشعب من جهته ان يكون أمينًا لارشادات الراعي، مجتهدًا في فهمها وتنفيذها".
ويضيف { ص م ون }:" ونأمر الجميع بالتقيّد بهذا النص وبكلّ الترتيبات والمميزات الطقسية  الواردة فيه.. إنّ مسؤولية احترام النص الرسمي لكتاب الليترجيات بحذافيره دون زيادة او نقصان والمحافظة عليه، هو إلزام مرتكز على الشرع الكنسي، وليس موضوع خيار شخصي حرّ... يعلم الجميع ان وحدة الطقوس الليترجية هي اساس الوحدة الكنسية الداخلية في كنيستنا المقدسة..كنيسة رومية ملكية كاثوليكية واحدة. نصوص طقسية واحدة. كتب طقسية واحدة .وألحان عامّة واحدة".
ويضيف:" المطران في ابرشيته  هو المسؤول الاول الذي يسهر على تنفيذ قرارات السينودس. علينا ان نراعي عموما المبدأ اللاهوتي والليترجي المعروف بالمحافظة على القداس الواحد في الكنيسة الواحدة على المذبح الواحد للكاهن الواحد وحدها الخدمة الرعوية تسمح للكاهن الواحد بقداسين، او ثلاثة على الاكثر بإذن من مطران الابرشية، على ان يكون متّسع كافٍ من الوقت بين القداس والاخر، بحيث يتمكن الكاهن من اقامة الاحتفال كاملا، من غير ان يشعر بارهاق نفسي او روحي او جسدي".
بناء على ما ورد أعلاه من اقتباسات مختصرة من كتب مُلزمة،مقارنة ما يحدث في بيت الرب فيمكن أن نستنتج التالي بحسب بعض الخوارنة أو ما نسميهم الحو...:
+ التعاليم غير ملزمة.
+النص في الكتب مُحرّف وغير مُقدّس. فان كان التعليم ملزما ومقدسا كيف لخوري أن يتجاوزه؟
+ الخوري ال..ري همّه استغلال منصبه والثوب" الغرابي من طائر الغراب لأنه لا يجتمع إلا على الجيفة وللأسف هكذا البعض من الحوارنة " واجتماعهم لنيل المبلغ من المال لاشتراكهم في المأتم.
+ إذا الخوري يهجر يوم الرب لربح بعض الدولارات فهل مؤمن؟ وهل يقدس يوم الرب؟
+إذا الخوري يخاف من حديث الناس ولا يهمّه عقاب الرب؟ فهل مؤمن هو؟
+ كيف لخوري ينقض تعاليم الرسل بحسب ما ورد بكتاب القوانين، وما من حسيب ورقيب؟وهل التعاليم المسيحية من وحي الرب هي؟ ام هي من صنع البشر كما يتهم البعض من الديانات الأخرى العديد من الخوارنة؟ هل تصرف وسلوك العديد من الحوارنة العاشقة التي حرق مكتبها على خلفية حب وعشق لامرأة تستطيع أن تقيم قداسا إلهيا؟
+خدمة تهيئة الذبيحة لا تستغرق خمس دقائق مع العاشق؟
+كيف يمكن دخول البيت دون الاستئذان؟
+كيف يمكن ان يدخل خوري المنزل وهو خائن؟
+كيف لخوري يقول:" من امسحه بالزيت في الغداة الجناز"؟ قالها لي احد الحوارنة العاشقة.
+ كيف لخوري عاشق ينزوي مع اللينات قبل القداس ويحضّر الذبيحة الإلهية؟
+ هل يجوز لخوري دهن أيديه في الكريمات قبل المناولة؟
+هل يجوز لخوري عاشق حتّى، ان لا يلبس الأكمام؟
+هل يجوز لخوري أن يحضّر الذبيحة الإلهية بدون بطرشيل ولا حتى باللباس الكهنوتي بل بالبنطلون والقميص؟
+هل في أبرشية عكا من قداس واحد موحد لجميع الخوارنة؟
بناء على ما جاء أعلاه تعاليم المسيحية باطلة هي ومن كتابة البشر ،إذا كيف نفسر التحريف والسلوك أعلاه بحسب بعض الخوارنة" دك ثور".
ملعون  ابن  ملعون يا رب كل من ضل عن وصاياك من الاكليروس
أكثروا من عمل الرب كل حين


17
الخوري ونجمة داود
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
في صفحة الفيس تحت اسم" Karim Khoury " {لم يذكر لفظة أب او الاب، والظاهر هي للخوري كريم من أبرشية عكا على ما نظن} نشر مادّة بعنوان:" النجمة السداسية_ מגן דוד".
 يقول:" في الديانات المصرية القديمة النجمة السداسية رمزا هيروغلوفيا لأرض الأرواح...ورمزا للإله أمسو الذي وحسب المعتقد كان أول إنسان تحوّل إلى اله وأصبح اسمه حورس ويعتقد البعض ان بني إسرائيل ..في عام 1969 تبنى {يجب تبنّت ي.ش} كنيسة الشيطان ..الرمز المشهور ..666..أهمية الرقم ستة في اليهودية إشارة إلى الأيام الستة لخلق الكون ..والتقاسيم الستة للتعاليم الشفهية في اليهودية وهو التلمود _ תלמוד- ששה סדרי משנה، اختارت الحركة الصهيونية عام 1879 نجمة داود رمزا لها ...".
في المصادر التي بمكتبتنا،الموسوعة العبرية،معجم اللغة العبرية الموسّع لابن يهوذا والتفسير الكبير للتلمود ومعجم المصطلحات العبرية الخ،لم نعثر على ما تكرّم كريم خوري انه رمزا للإله أمسو الخ،والاهم هو ما غاية النشر ؟أليست مواضيع مسيحية أولى للإثراء أولا.
أما بخصوص "أهمية الرقم ستة في اليهودية" فبالحري ان يتوسّع {الاب إذا الصفحة للأب} كريم خوري بالمفهوم ستة والحرف " واو" بالعبرية وهذا ما سننشره بشكل منفصل لغزارة المادة، والحرف قبل الزاي وبعد الهاء ومعنى القيمة العددية للحرف " וא"ו_ויו _ וו"الخ {راجع الكتاب:" האותיות וסודותיהן، ד"ר כהנא ".
أما ما يقول كريم خوري:" وهو التلمود _ תלמוד- ששה סדרי משנה" هذا يعني ان حسب كريم التلمود والمشناة سيّان، ومراجعة سريعة لمعجم المصطلحات العبرية:" تعلُّم،مجموعة التفاسير والشروح الشفاهية الدينية المنقولة التي تضم المشناة نفسها والإضافات الفقهية والتلمود البابلي مجموعة الأحكام الفقهية اليهودية التي وضعها حاخامو بابل إضافة إلى المشناة.والمشناة مجموعة الفتاوى والشرائع الدينية اليهودية الشفوية المتناقلة أبا عن جد وخصوصا المجموعة التي وضعها لرب يهودا هناسي وهي ومقسمة لستة أجزاء."
الشيء الوحيد المؤكد حسب المصادر ما ذكره كريم خوري اختيار الحركة الصهيونية للنجمة في العام 1879 .
"نجمة داود" 
"نجمة داود"  شكل مؤلف من مثلّثين متساوي الأضلاع الواحد على الآخر بشكل معكوس {هناك لفظة علمية للشكل حبّذا لو خوري كريم يشرح عنها}.
كان الشكل في الزمن الماضي في القرن الأول ميلادي، يُستخدم للسحر،لا نعلم مصدر الشكل بشكل ثابت مطلق،وهناك الشكل خماسي الرؤوس " خاتم سليمان".
عَرف الشكل "نجمة داود" شعوب قديمة في إسرائيل والهند وبابل ومصر واستخدِم كرمز "لطرد الشياطين والحسد".وفي حفريات تم العثور على الشكل يعود تاريخه للقرن السابع ق.م وليس كرمز يهودي، ومن يعتقد ان النجمة كانت مخروطة ومنحوتة على معدن وأسماء الله على النجمة واستخدمها جنود داود الملك وكانت محفورة على الدّروع.
الشكلان،خماسي الرؤوس والنجمة،تمّ العثور عليهما بالحفريات على قبور بالشرق أيضا.
تمّ العثور على نجمة سداسية {نجمة داود} في الأرض المقدّسة بحفريات منطقة مجيدو و"خاتم سليمان" وجد في منطقة اورشليم  محفور على يد جرّة فخارية تعود للفترة قبل الحشمونائيم وبين الرؤوس الخمسة كلمة" اورشليم"،كذلك تم العثور على "نجمة داود" في أرضيّة اللوتوسروتوس من القرن الأول قبل الميلاد {راجع كتابنا درب الصليب} والشكلان {نجمة داود وخاتم سليمان} تم العثور عليهما في كُنُس في الجليل تعود للقرن الثاني والثالث ميلادي.
التعبير " מגן דוד _ מ"ד "ورد في التلمود {لفيفة פסחים קי"ז ,ע"ב } كتعبير بركة يقال في الكنيس بعد قراءة التوراة.
يعود استعمال " نجمة داود" ك" حجاب في العضادة" مصدره ونشأته في ارض إسرائيل يعود للقرن السابع ميلادي،أمّا التعبير " نجمة داود" كرمز وردت لأول مرّة في القرن الثاني عشر في "אשכול הכפר " للمؤلف القرّائي يهودا هداسي وفي كتاب " רזיאל המלאך" وحسب الآباء الشيوخ يعود كتابة الكتاب لفترة آدم!.
بين القرن السادس _ التاسع ميلادي،كانت " نجمة داود" على بعض القبور لليهود في ايطاليا واسبانيا كصفة للاسم داود.
منذ القرن الحادي عشر بدأ انتشار استخدام نجمة داود وخاتم سليمان حتى للقرن السابع عشر لفترة الحاخام " موسى زكوت " وفي نفس الفترة استخدمت نجمة داود كرمز مسيحي وخصوصا الحاخام شبتاي صفي.
في زمن القيصر فرديناند الأول سنة 1526 تمّ تنصيبه، استخدمت نجمة داود كعلامة لجماعة براغ ومن المرجّح ان النجمة استخدمت أيضا في عهد كارل الرابع وتم تنصيبه عام 1355 ، وعلى حجر كبير على الحدود في فينّا عام 1656 وُضِع الصليب على الجهة المقابلة للمدينة المسيحية ومن الناحية الأخرى نجمة داود من جهة المدينة اليهودية .
بعد طرد اليهود من فينّا عام 1700 اخذ اليهود معهم شعار نجمة داود لكل أرجاء المعمورة وحتى في الكنيس.
في القرن التاسع عشر أصبحت نجمة داود الشعار اليهودي ورؤساء الحركة الصهيونية أعلنت رسميا في العام 1897 ان نجمة داود الشعار الرسمي وعلم دولة إسرائيل. 
يتبع الردّ المُفصّل لمسودة اللجان للمطران د.يوسف متى المحترم
+ الموسوعة العبرية
+معجم اللغة العبرية الكبير لابن يهودا
+ معجم المصطلحات العبرية
+ الأحرف وأسرارها
+معجم كلمة بكلمة
يقول بولس الرسول:" تَمَسَّكْ بِصُورَةِ الْكَلاَمِ الصَّحِيحِ الَّذِي سَمِعْتَهُ مِنِّي، فِي الإِيمَانِ وَالْمَحَبَّةِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. اِحْفَظِ الْوَدِيعَةَ الصَّالِحَةَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ السَّاكِنِ فِينَا."

18
:" وَفِي هذه الأَيَّامِ لَمْ يَكُنْ مَلِكٌ فِي إِسْرَائِيلَ. كَانَ كُلُّ وَاحِدٍ يَعْمَلُ مَا يَحْسُنُ فِي
عَيْنَيْهِ."
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
" اذْهَبِ انْظُرْ سَلاَمَةَ إِخْوَتِكَ، وَسَلاَمَةَ الْغَنَمِ وَرُدَّ لِي خَبَرًا"{ التكوين}.
هذه الآية "العنوان اعلاه" من سفر القضاة وبدّلنا "تلك " ب "هذه" لتتلاءم وحال طائفة الروم الملكيين الكاثوليك بشكل عام في فترة الكورونا اللعينة.
أثلج صدرنا منشور المطران متى المحترم عن منْع الزواج في صوم العذراء وكتابته عن خدمة الباركليسي التي يجب ان تقام يوميا مع ترتيب لغروب التجلّي الخ.
للأسف، ولكلّ من شاهد الخِدم الكنسيّة عبر وسائل التواصل في زمن الصوم،وحسَب ما وصل للمنتدى والموقع من معلومات، ان كنيسة حيفا وشفاعمر أقامتا ليومين في الأسبوع وكنيسة مار يوسف في الناصرة يوميا.
المُقلِق أيضا وعلى مدار السنة قضيّة وقت "القداس الإلهي "، وبعد الظهر،كتاب الافخولوجي الكبير ص 15  {الأسقف رافائيل هواويني،مطبعة قلفاط لبنان 1955 }:" تنبيه = اعلم ان الابتداء بصلاة القدّاس الإلهي لا يجوز بتّةً قبل صباح اليوم ولا بعد منتصف النهار أي بعد الظّهر".
التنبيه ليترجيا عقائديا رهيب مهيب هو،:" لا يجوز بتة قبل صباح اليوم" بمعنى  حسب التفاسير للأوقات والأزمنة في الكتاب المقدّس وترتيب صلاة الساعات، يكون القداس صباحا ولهذا الأصل والكنيسة الأم الاورثوذكسية، تبدأ بخدمة السحر دوما ومن ثم القداس الإلهي، ومن ناحية أخرى، لا يجوز إقامة القداس بعد الغروب لان بذلك نكون في اليوم التالي وليلا وهناك ترتيب خدمة الغروب والساعات.
اليوم حسب الكتاب المقدس يبدأ في غروب اليوم السابق،فكيف خوري رومي كاثوليكي يقيم خدمة الاثنين مثلا في يوم الاثنين عصرا وغروب الاثنين عبارة عن الثلاثاء.
 
 
السؤال لماذا يجب إقامة القداس فقط صباحا،ولماذا الكنيسة الأم الركيزة للإيمان القويم ما زالت محافظة على ذلك دون هوادة ؟لماذا طائفة الروم الكاثوليك تسمح بإقامة القداس بعد الظهر وفي زمن الصوم الفصحي أيضا؟ إذا الأصل يمنع ويمتنع فلماذا المنشق يسمح؟ وكتب الروم الكاثوليك تمنع بإقامة الافخارستيا بعد الظهر؟
على المطران د.يوسف متى المحترم، مثلما فرّح الكثير ونحن منهم بتعليماته الاورثوذكسية بصوم العذراء ان يضبط عدم الإكليل بالصوم، وقانونيا لا نعلم ما مصير الإكليل الذي يمنعه المطران ويشرعنه خوري؟
بالنسبة لصوم العذراء من المفروض ان يُصدِر سيادته بيانا توضيحيا إما منع الأكاليل حسب الاورثوذكسية  التي تبنّاها سيادته، وإما التراجع عن المنع بإصدار بيانا توضيحيا بهذا الصدد.
بخصوص القداس، من الفروض وحسب الكتاب إما إلزام كل كهنة أبرشية عكا للكاثوليك بالامتناع عن القداس بعد الظهر او تغيير كتاب الافخولوجي والإعلان ان الكتاب لا يلزم أبرشية عكا وكهنتها.
فلا يجوز تطبيق قانون كنسي مثلا،بمنع ماسوني من التناول او من ينتمي لحزب شيوعي كما تنوي الأبرشية بإصدار قوانين لجان جديدة وإهمال الأهم تطبيق العقيدة.{لقضية اللجان والقانون المقترح سنسهب بالرد مطولا }.
برأينا ،إما صاحب السيادة او النائب العام ينشر بيانا توضيحيا بخصوص الإكليل بزمن الصوم وإقامة القداس بعد الظهر.فلئلا نشوّش العقيدة.
"اللهَ لَيْسَ إِلهَ تَشْوِيشٍ بَلْ إِلهُ سَلاَمٍ"
" أَطِيعُوا مُرْشِدِيكُمْ وَاخْضَعُوا، لأَنَّهُمْ يَسْهَرُونَ لأَجْلِ نُفُوسِكُمْ كَأَنَّهُمْ سَوْفَ يُعْطُونَ حِسَابًا، لِكَيْ يَفْعَلُوا ذلِكَ بِفَرَحٍ، لاَ آنِّينَ، لأَنَّ هذَا غَيْرُ نَافِعٍ لَكُمْ" بولس الرسول.
 

19
تمهّل عليَّ فأوفيكَ كلّ ما لكَ
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
نشر كل من الاب عوني خميس وميخائيل عاصي خدمة الأحد 16 اوغسطس 2020، كنّا نودّ ان نسمع كل خوارنة الأبرشية لنتعلّم منها لشرحها كلمة الله لتعمل فينا.
حبّذا لو الاب ميخائيل عاصي صلّح الصوت تقنيًّا وهو غير واضح، والخوري خميس انتقل للعظة ليس كما في السابق ينشر العظة منفصلة وبتسجيل واضح اكتفى اليوم بعظة ليست واضحة كما في السابق.
نطلب من أسقف أبرشية عكا د.يوسف متى المحترم ان تنشر الخوارنة العظة مكتوبة في الموقع الرسمي الإعلامي للمطرانية، لان الأغلبية لا تبثّ الخدمة مثلا الخوري شوفاني إبراهيم  والنائب العام الخوري عبد الياس،لذا من المُهم ان ينشروا كتابةً في الموقع الرسمي ليتمكّن كلّ من يرغب ان يقرأ دُرر وجواهر شرحهم.
سننشر بعض الاستفسارات على أمل ان نقرا إجابة للاستفهامات من المطران او من كهنته الكرام.
يقول بولس الرسول:"اكْرِزْ بِالْكَلِمَةِ. اعْكُفْ عَلَى ذلِكَ فِي وَقْتٍ مُنَاسِبٍ وَغَيْرِ مُنَاسِبٍ. وَبِّخِ، انْتَهِرْ، عِظْ بِكُلِّ أَنَاةٍ وَتَعْلِيمٍ. لأَنَّهُ سَيَكُونُ وَقْتٌ لاَ يَحْتَمِلُونَ فِيهِ التَّعْلِيمَ الصَّحِيحَ، بَلْ حَسَبَ شَهَوَاتِهِمُ الْخَاصَّةِ يَجْمَعُونَ لَهُمْ مُعَلِّمِينَ مُسْتَحِكَّةً مَسَامِعُهُمْ، فَيَصْرِفُونَ مَسَامِعَهُمْ عَنِ الْحَقِّ، وَيَنْحَرِفُونَ إِلَى الْخُرَافَاتِ. وَأَمَّا أَنْتَ فَاصْحُ فِي كُلِّ شَيْءٍ. احْتَمِلِ الْمَشَقَّاتِ. اعْمَلْ عَمَلَ الْمُبَشِّرِ. تَمِّمْ خِدْمَتَكَ. فَإِنِّي أَنَا الآنَ أُسْكَبُ سَكِيبًا، وَوَقْتُ انْحِلاَلِي قَدْ حَضَرَ."
إنجيل متى 35 _ 23 :18 لا يمكن فهمه بالكامل دون العودة للآية 15 وما يليها.
الآيات 35 -15 هي وحدة متراصة لاهوتيا عقائديا، ظاهريا الفصل 18 وكأنه يتحدّث عن الانضباط الجماعي والحكم والعقاب والزلّات، بينما العودة للتوراة التي هي ظل للإنجيل المفسّر للتوراة والذي تحقّق بالرب المسيح، نفهم ان التواضع ومسامحة الآخر هو الطريق لنحيا كجماعة بجسد واحد _ المسيح _ وبذلك يتمجّد اسم الرب فينا ونتمجّد بالرب.
قراءة النص المقدّس تثير الكثير من التساؤلات:
+ لماذا اختار الرب في مراحل معيّنة التعليم بالأمثال وليس بشكل واضح مباشر؟
+ "عشرة آلاف وزنة" ما الدلالات من الكم الهائل هذا؟
+ "أمر سيّده ان يباع هو وامراته وبنوه" أي محبة وأي تعاليم مسيحية،ويأمر بالبيع؟
+ "فخرّ ذلك العبد"؟لمن نسجد؟ السجود علامة لماذا؟
+ ما المشترك بين الآيات 14 _1 ؟
+ هل سلوك التلاميذ بحسب تعاليم المسيح؟ فقط كتمهيد، أما للنص 35 _ 23 :18 تتبادر علامات تعجّب كثيرة منها:
+ الحديث عن اثنين لماذا ومقارنة والتثنية 19 ،17 ؟
+ ما هدف جواب المسيح لبطرس،ويضرب المسيح المثل؟
+ هل المثل يعني سلوكنا الأرضي _ السماوي؟
+ ما الغاية العقائدية لمسامحة الملك للعبد؟
+ هل من ميزة لمسامحة الإنسان للآخر؟ بما يمتاز ويتحلّى؟
+ هل يخبرنا متى عن حالة عدم المسامحة والإصحاح 7 ؟
"تمسّك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني"بولس الرسول

20
صلاة الباركليسي؟
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
رائعة هي نشرة أسقف أبرشية عكا المطران يوسف متى الموقّر، للناس وللكهنة انه في صوم العذراء تمنع الأكاليل وواجب الصوم والأكل فقط الطعام المطبوخ والامتناع عن الموائد والبهجة وإقامة خدمة الباركليسي يوميا،هكذا تعلّمنا الكنيسة الأصل وأم الكنائس.
البوْن شاسع بين تعليمات المطران  وارض الواقع، كهنة تقيم الإكليل والنائب العام الاب عبد يمنح إذن الزواج{هذا من صلاحياته إلا إذا تنازل وغيره اصدر الإذن } ولم نسمع عن إقامة الباركليسي إلا ليومين أسبوعيا في حيفا وفي شفاعمر والناصرة يوميا.
من المفروض ان الخوارنة تنصاع لتعاليم المطران،وعلى الأبرشية تامين الكتب للناس وخصوصا بالوباء اللعين، ليتسنى لكل راغب بالصلاة والقراءة في بيته،وما المانع ان تتبنّى الأبرشية والمطران مشروع طباعة كتب الصلوات وتوزيعها على الناس أليس أولى أهل البيت من الغرباء لدعمهم.
أليست الخدمة مدوّنة بكتب الليترجيا والصلوات المعتمدة في الكنيسة؟ هل الكتب هي لتوضع على الرفّ؟ إذا الكتاب مثل الافخولوجي الكبير أو الانثولوجيون أو التيبيكون والسواعي غير ملزم؟ أليس من الأهم صرف تكاليف الطباعة على عائلات فقيرة ويتامى؟إذا نص الكتاب يلزم ويحدد ويشرح لماذا تقام خدمة الباركليسي في الطقس البيزنطي ؟ فمن هنا يكفي لنا ان نفهم ماهية سلوكيات بعض الخوارنة التي اتخذت الخورنة صنعة ومصدر معيشة فقط لا غير. لا عيب العمل في حقل الرب لنعتاش لكن شتان ما بين الهدف هو المال وثم الرب والانكى والأوسخ من هذا الانشغال بالله من اجل المال وربح المال زورا دون دفع الضريبة والتصريح والسرقة.
هل مسموح لخوري متخصص ماجستير تاريخ الكنيسة وسائق سيارة دفن ان يقيم خدمة الابتهال غروب التجلّي؟
في هذا "التصرّف للمادة" بشكل مختصر ولمن يرغب بمعرفة أصل الخدمة وتاريخها وتطورها والأسباب لذلك يمكنه مراجعة كتب الصلوات التي يعلوها الغبار في اغلب مكاتب الأبرشيات من كثرة الاستعمال واستخدامها من أغلبية الخوارنة في البحث والتمحيص.
صلاة الباركليسي هو نشيد ابتهالي لوالدة الإله.
يبدأ النشيد مساء كل يوم من الخمسة عشر يوما الأولى من شهر آب ما عدا مساء السبت وغروب عيد التجلّي، والمقصود بالخمسة عشر يوما أي حتى عيد والدة الإله ،رقادها وانتقالها المجيد إلى السماء وهو حسب الطقس البيزنطي ان جاز التعبير بالشهر المريمي.
لفظة باركليسي باليونانية تعني "ابتهال" أما من يترجمها "محامية او مدافعة او تعزية او معزّية"معجميا نعم، اللفظة "براكليطوس محام مدافع معزّي" لكن شتان ما بين الترجمة المعجمية هنا والمعنى للخدمة فما مقصود من ترجم"معزّية"؟ علام تعزينا في هذه الفترة؟
 ان ترتيبها الحالي مرّ بمراحل عديدة شانها شان باقي الخدم الكنسية من القداس الإلهي إلى الاحتفال بالأعياد.
فترات التطور للخدمة كانت منذ القرن التاسع إلى أواخر القرن الرابع عشر حيث اقتصرت الخدمة على قانون بسيط ابتهالي للعذراء يقع في تسع تسبحات ولم يكن له علاقة بشهر أب أبدا بعض المصادر تنسب واضع الخدمة إلى ناوفانيس متروبوليت نيقية 778_845 وتارة للقديس يوحنا الدمشقي إلا ان معظمها تضعه تحت اسم الراهب ناوستركنس الذي نكاد لا نعرف عنه شيئا سوى انه عاش في القرن التاسع في عهد الإمبراطور ناوفيلوس محطّم الأيقونات 829 _842 .
في القرن الخامس عشر أضيفت إلى هذا القانون تلك الطلبات والطروباريات الخشوعية التي نقراها اليوم حتى أصبح هذا القانون رتبة طقسية كاملة.
في أواخر القرن الخامس عشر وأول القرن السادس عشر دخلت رتبة الباركليسي في عهدها الأخير فأصبحت تكريما وتكريسا للعذراء يحتفل بها في كل الكنائس في النصف الأول من شهر اوغسطس.
لا شك ان الإمبراطور انذرونيكس الثاني 1282 _1328 قد أمر في سنة 1297 بان يخصّص شهر آب كله لإكرام والدة الإله بإقامة صلوات واحتفالات.
وإبان الحكم العثماني واضطهاد المسيحيين وعدم السماح لهم بإقامة هذه الطقوس إلا ان الإرث والتراث بقي في قلوب المؤمنين ليومنا هذا.
رتبة الباركليسي  تبدأ كباقي الخدم:تبارك إلهنا كل حين...
ومزمور المائة الثاني والأربعين ويرنم الخورس الرب إلهنا...على اللحن الرابع والآيات التي تليه.والمزمور الخمسين والتسبحة الأولى :ان الشعب الإسرائيلي... والثانية والثالثة والقطعتين: خلصي عبيدك من الشدائد... والطلبات ويذكر الكاهن على نية من ولأجل من تقام الخدمة  والكاثزمة على اللحن الثاني والتسبحة الرابعة والخامسة والسادسة:اسكب أمام الرب طلبتي.. والإنجيل البشير للتلميذ لوقا والتسبحات السابعة والثامنة والتاسعة وطلبات والحل.
 

21
تأمّل في رقاد والدة الإله
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
أسعدنا نشر رئيس أساقفة عكا المطران يوسف متى المحترم عن تبنّيه قانون الكنيسة الأم الاورثوذكسية بمنع الزواج في صوم العذراء في شهر آب،كما يسعدنا أكثر لو تكرّم وألزم كهنة الأبرشية بخدمة البراكليسي يوميا حسب الافخولوجي.
مراجعة النصوص تظهر تساؤلات حول العيد،قد واجهتنا خلال الدراسة ونشكر كل خوري او سيادة الأسقف لنشر الشرح لتوضيح الأمور هذه.
تحتفل الكنيسة البيزنطية برقاد والدة الإله يوم الخامس عشر من شهر آب.وهو عيد من الدرجة الثانية بمعنى غير مبطل لخدمة اٌلقيامة.
++ كيف نفسّر رقاد والدة الإله ونقول بالطروبارية:" في رقادك ما تركت العالم،فانك انتقلت إلى الحياة بما انك أم الحياة"؟
++والقنداق:" لم يضبطها قبر ولا موتٌ"؟والتقليد يقول ان الرسل اجتمعوا عند رقادها ونقلوا جثمانها للجثسيمانية؟" ووضعت في قبر"؟
++ لماذا نقرأ إنجيل الرقاد وهو هو نفس إنجيل ميلاد السيّدة؟ هل يجوز ان نقرا انجيل ميلاد السيد وقيامته أيضا نفس الإنجيل؟
++ ما تفسير انتقال والدة الإله بالنفس والجسد؟
++ في أي عام رقدت والدة الإله؟ ما عمرها؟
++ لماذا نرى في بعض أيقونات الرقاد "السيف"؟
++ الرسل بعد العنصرة _حلول الروح القدس، اخذوا يجتمعون معا وإذا اتكئوا للغذاء للصلاة كانوا يتركون ما بينهم موضعا فارغًا؟ لماذا؟ ولمن؟ ويضعون على الوسادة قطعة خبز؟لماذا؟!
++ صلّى الرسل:" عظيم اسم الثالوث القدوس أيها الربّ المسيح أعِنّا" متى صلّوها؟ وماذا حدث؟
++كيف تيقّن الرسل بانتقال والدة الإله بالجسد والنفس ،ليس القصد عدم إيجاد الجسد؟!
++ متى قالت والدة الإله ولمن ومتى:" السلام لكم افرحوا معي مدى الأيام"!
++ :" يا والدة الإله أعينينا" من قالها ومتى ولماذا؟! 
++ من تجاسر للعبث بجسد والدة الإله حين نقله للدفن؟
++ما حلّ بالشخص الذي حاول العبث بالجسد؟ وما حدث له؟!
++ ما اسم الشخص ولأي فئة ينتمي؟
++ ما يخبرنا كتاب يوحنا اللاهوتي حول رقاد والدة الإله؟
++ لماذا لم يذكر الإنجيل أي شيء عن الرقاد؟
++

22
التجلّي والنائب العام
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
"وَطَالِبِينَ لأَجْلِكُمْ أَنْ تَمْتَلِئُوا مِنْ مَعْرِفَةِ مَشِيئَتِهِ، فِي كُلِّ حِكْمَةٍ وَفَهْمٍ رُوحِيٍّ"{بولس الرسول}.
ما من مخلوق بشري يفهم حكمة وإرادة ومشيئة الرب. وباء الكورونا ألزم أغلبية الخوارنة ان تبثّ الخِدم الكنسيّة وعدم حضور القلّة التي كانت تحضر للكنيسة.
نشر يوم السادس من آب 2020 احد المواقع خدمة عيد التجلّي من كنيسة معليا للروم الكاثوليك .
أقام الخدمة الخوري دكتور عبد النائب العام في أبرشية عكا للروم الملكيين الكاثوليك، سمعنا الشرح وشاهدنا الخدمة بالكامل،لن ندخل بأمور تقنية حركيّة،نتمحور بالشرح لخدمة تجلي رب المحبّة،يقول النائب العام،وليس هذا كل الكلام:"عن شخصين عاينوا الله موسى وإيليا..شهادة له الإله الذي شاهداه في جبل سيناء لكي يعلي قيمة الإنسان..شو نعمل لربنا في هذا التجلي..روح الله تغطّي الإنسانية وصوت الله من الغمامة يشهد ابني الحبيب..هل في عنّا غيرة نعمل غيمة لله ومبسوطين مع الله..شوفوا شو عم بيصير كورونا..كنيسة فاضي..وضعية الناس..حادثة بيروت أيتام جرحى تشرّد ما هذا..دعونا بتجلّي جديد إيليا وموسى شهدوا له وتجلي جديد ..اليوم دعوة جديدة تقول لا تخف لا تخافوا كما قال لهم السيد المسيح..دعونا نطلع للجبل وننزل".
نعرف الأب عبد وسعة معرفته وما اخبرنا _ بعد ان انتقل من البقيعة وترشيحا لكفرياسيف _ ان تخصّصه الليترجيا والعهد القديم،فكيف يقع بسهوة كلامية:" عاينوا الله موسى وإيليا"؟ ففي الخروج يقول :" وَأَنَا ظَهَرْتُ لإِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ بِأَنِّي الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. وَأَمَّا بِاسْمِي «يَهْوَهْ» فَلَمْ أُعْرَفْ عِنْدَهُمْ." هل يقول الله انه ظهر أم يهوة أم "أيل شدّاي"؟{ عن هذا الموضوع راجع د.شاؤول ريجف، وأشاهد الله أم أيل شدّاي،إصدار ماجنس 2004  ص 30 }.حبّذا لو اخبرنا الخوري ما مصادره ان إيليا عاين الله وأين ورد في التوراة.
لماذا لم يشرح عبارة:" ابني الحبيب"؟
هل من معان للغيمة بالتوراة؟لماذا لم يتحدّث عن ذلك الخوري عبد؟
"كنيسة فاضي" في الأيام العادية وقبل الكورونا لا يحضر أكثر من 3 % من الرعايا،ما خطّة النائب العام لمواجهة المشكلة هذه.
"حادثة بيروت"،حزن وأسى وضيق ألمّ بالبلد،لكن من المنطق ان نبحث عن القريب أولا، المسيح قال جئت لخاصّتي حلو وجميل ان نساعد وندعم الآخرين في محنهم ومصابهم ولكن لدينا عائلات لا تستطيع دفع رسوم المدارس المسيحية للأبرشية والمعلّمون لا تُدفَع لهم كل المستحقات النقابية للأغلبية منهم والكثير الكثير،أليس أولى ابن الرعية أوْلا؟ونشر أديب الياس في الفيس بهذا الخصوص واستوفى الموضوع.
لماذا لم يشرح الخوري عبد عن معنى وهدف حضور إيليا وموسى؟هل ليشهدا له؟وهل المسيح بحاجة لشهود؟ هل من علاقة والقيامة مثلا؟إيليا وموسى بما يمثّل كل منه حسب التوراة؟
عبارة النائب العام جميلة هي:" لا تخف لا تخافوا كما قال لهم السيد المسيح"؟ هل للخوري النائب العام ان يشرح الخوف؟هل لبسه للكمامة أثناء المناولة دلالة عن خوف أم احتراس ووقاية؟ أليس الجسد والدم شفاء؟ أليس الدم والجسد لمغفرة الخطايا والحياة الأبدية؟وما هذه الحياة الأبدية ونلبس الكمامة؟من المفضّل لو الخوري شرح هذا الأمر.
لفت نظرنا أثناء الحل صلاة الباب عدم خروج الخوري عبد إلا في ختام الكلام؟مع علمنا ومعرفتنا القوية له كم خبير هو بالليترجيا ومُتَملّك بالقدّاس،وكذلك عند الدخول من الباب الملوكي بعد صلاة الباب لم يقبّل أيقونة السيد،لربما بسبب الكورونا لكن من المفضّل الّا يكتفي بخني الرأس قليلا بل يمكن وضع يده على الأيقونة ورسم إشارة الصليب على جسده،هذا اقل ما يمكن ليبعث قوة إيمان وعدم خوف الناس.
أضف كنّا نتوقّع من الأب عبد وليقيننا بسعة معرفته وخبرته ان يقيم خدمة تبريك العنب كما ينص الكتاب وبصفته النائب العام ليكون قدوة لبقية الخوارنة كذلك بمهنته كرجل تربية وتعليم ان يبدأ بشرح معنى لفظة "تجلي" ولماذا استخدام اللفظة السامية "تجلي "وليس اليونانية :" Metamorphosis ،  ".
نشكر كل الامتنان للنائب العام لو يتكرّم ويجيب عن هذه الأسئلة ليوضح لنا ولكل قارئ المعاني للتجلي وللأسئلة التي نشرناها في المواقع ويسعدنا ان نرسله له بشكل شخصي أيضا ان صعُب عليه البحث في الانترنت.
بعض من هذه الأسئلة:
+ هل من تناقض بين متى :"بعد ستة أيام" ولوقا :" ثمانية أيام"؟هل مُحرّف ومزوّر الإنجيل كما يتهم البعض؟ما تفسير الآباء الأجلاء .
+هل مكان التجلّي حرمون أم الطور طابور ؟
+ لماذا يصطحب يسوع ثلاثة معه سمعان كيفا يعقوب ويوحنا أبناء زبدى؟ هل من علاقة والتوراة؟ولماذا هؤلاء الثلاثة حصرا؟هل المسيحية عنصرية تميّز بين تلميذ وآخر؟ عن أي محبة ومساواة كل احد نسمع من الخوري ما تفسيره للنص؟
+يخبرنا لوقا 9، ظهور موسى وإيليا بالتجلي ما التفسير اللاهوتي العقائدي لذلك؟ ما الهدف الإيماني للمشهد هذا مع إيليا وموسى بالجسد؟ والربط وتلميذي عمواس؟
+قول بطرس لنقيم مظال _خيمة هنا لنا? هل من علاقة ونص زكريا النبي؟لفظة المظال ما المعنى العقائدي هنا؟
+ لوقا يخبرنا:"  وَفِيمَا هُمَا يُفَارِقَانِهِ قَالَ بُطْرُسُ لِيَسُوعَ: «يَا مُعَلِّمُ، جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا. فَلْنَصْنَعْ ثَلاَثَ مَظَالَّ: لَكَ وَاحِدَةً، وَلِمُوسَى وَاحِدَةً، وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةً». وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَقُولُ."ومتى يخبرنا :" فَجَعَلَ بُطْرُسُ يَقُولُ لِيَسُوعَ: «يَا رَبُّ، جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا! فَإِنْ شِئْتَ نَصْنَعْ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ: لَكَ وَاحِدَةٌ، وَلِمُوسَى وَاحِدَةٌ، وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةٌ».
هل بطرس نائم لا يعلم ما يتكلم؟وهو حسب اللاتين خليفة الله؟
+ عند إعلان الله هذا ابني اختفى كل من موسى وإيليا لماذا؟
ففي البداية هناك ستة أيام وثمانية أيام؟
ويوحنا وأخاه وبدون أخاه ليست إضافة الكلمة للزينة والتبرّج يجب التفسير،نحن أمام أقدس وأعظم كتاب الإنجيل الحيّ كلمة الحياة،فإنجيلك نور لحياتي لالياس كويتر يعطينا في اغلب الحالات ومعظمها العظة كذلك طريق الأمان لأبناء الإيمان وبهجة الفؤاد وسلسلة تادروس مالطي ويوحنا ثابت وسلسلة تفسير الكتاب المقدس إصدار النفير ومجموعة من الكتّاب وكتب عظات أخرى  كثيرة.
قراءة النص المقدّس وحتى ولو دلاليا معجميا، الكلمة مفهومة لكن عمق وغزارة الدلالة العقائدية اللاهوتية لا نجدها في المصادر أعلاه وغيرها الكثير.
لذا على الكهنة الأجلاء الكرام والموقع الرسمي الإعلامي لأبرشية عكا ان يتّخذوا منهجا للتفسير والتأويل والوقوف عند الكلمة.
 
 

23
أسئلة في عيد التجلّي
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
في السادس من الشهر الجاري آب، تحتفل الكنيسة بعيد تجلي ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح.نأمل من الكهنة ان تساعدنا بفهم النص وإرشادنا لمصادر للإجابة على الأسئلة التالية
+ هل من تناقض بين متى :"بعد ستة أيام" ولوقا :" ثمانية أيام"؟هل مُحرّف ومزوّر الإنجيل كما يتهم البعض؟ما تفسير الآباء الأجلاء .
+هل مكان التجلّي حرمون أم الطور طابور ؟
+ لماذا يصطحب يسوع ثلاثة معه سمعان كيفا يعقوب ويوحنا أبناء زبدى؟ هل من علاقة والتوراة؟ولماذا هؤلاء الثلاثة حصرا؟هل المسيحية عنصرية تميّز بين تلميذ وآخر؟ عن أي محبة ومساواة كل احد نسمع من الخوري ما تفسيره للنص؟
+يخبرنا لوقا 9، ظهور موسى وإيليا بالتجلي ما التفسير اللاهوتي العقائدي لذلك؟ ما الهدف الإيماني للمشهد هذا مع إيليا وموسى بالجسد؟ والربط وتلميذي عمواس؟
+قول بطرس لنقيم مظال _خيمة هنا لنا? هل من علاقة ونص زكريا النبي؟لفظة المظال ما المعنى العقائدي هنا؟
+ لوقا يخبرنا:"  وَفِيمَا هُمَا يُفَارِقَانِهِ قَالَ بُطْرُسُ لِيَسُوعَ: «يَا مُعَلِّمُ، جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا. فَلْنَصْنَعْ ثَلاَثَ مَظَالَّ: لَكَ وَاحِدَةً، وَلِمُوسَى وَاحِدَةً، وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةً». وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَقُولُ."ومتى يخبرنا :" فَجَعَلَ بُطْرُسُ يَقُولُ لِيَسُوعَ: «يَا رَبُّ، جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا! فَإِنْ شِئْتَ نَصْنَعْ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ: لَكَ وَاحِدَةٌ، وَلِمُوسَى وَاحِدَةٌ، وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةٌ».
هل بطرس نائم لا يعلم ما يتكلم؟وهو حسب اللاتين خليفة الله؟
+ عند إعلان الله هذا ابني اختفى كل من موسى وإيليا لماذا؟
 + ما هو مصدر التسمية" تابور والطور"؟
+ ما يميّز الأبنية التي اكتشفت على جبل التجلّي؟ ولماذا
+ هل ذُكر "جبل الطور" في سفر المزامير وارميا؟
+ ما هو موقف الشعب الكنعاني من جبل الطور؟
+ يا سيّدي جيّد أن نكون  ههنا. فلنصنع ثلاث مظال. لكَ واحدة ولموسى واحدة ولإيليّا واحدة ؟ ما معنى كلام بطرس؟
+والإشعاع النوراني الذي أنتشر على ظاهر الربّ أنّما هو نتيجة؟، ماذا
+ لهذا الجبل دلالة لاهوتية أكثر منها جغرافية، عدد ذلك وعن أي جبل الحديث بخصوص التجلي؟
+ هل اسم الجبل الذي تجلى عليه الرب تم ذكره في الإنجيل المقدّس؟
+ ما معنى عبارة " التجلّي "؟
+ زمن التجلي بحسب متى ومرقس ؟ مَتَى؟
+هل اختيار المكان العالي للتجلي من باب الصدفة؟
+ ما المعنى من اختيار الرب للأشخاص الثلاثة عند التجلي؟
+ ما الحكمة في ظهور إيليا وموسى عند التجلي؟
+ هل من نص في الإنجيل يدعم أن التجلي حدث ليلا؟
+ روى حادثة التجلي :مرقس ومتى ولوقا، هل كانوا مع الرب؟
+ ما هي النصوص الداعمة أن التجلي حدث في حبل الطّور_ جبل التجلّي?
+ما هو مصدر الاسم " جبل النور " في بعض المصادر؟
+  ما هي أهمية جبل الطور في التّقاليد اليهودية؟
+ أيام حكم الرومان كان جبل الطور يتبع لمدينة ؟ من ناحية إدارية ؟ أي مدينة؟!
+بحسب المؤرخ افسابيوس منذ مَتَى أقام هناك أسقف؟
+ لأي عام يعود تاريخ الدير هناك على الجبل؟!
+هل اختيار المكان العالي للتجلي من باب الصدفة؟
+ ما المعنى من اختيار الرب للأشخاص الثلاثة عند التجلي؟
+ ما الحكمة في ظهور إيليا وموسى عند التجلي؟
+ هل من نص في الإنجيل يدعم أن التجلي حدث ليلا؟
+ روى حادثة التجلي :مرقس ومتى ولوقا، هل كانوا مع الرب؟
+ ما هي النصوص الداعمة أن التجلي حدث في حبل الطّور_ جبل التجلّي?
+ما هو مصدر الاسم " جبل النور " في بعض المصادر؟

24
مكاريوس والمشْي على المياه
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
مطرانية الروم الكاثوليك _ الجليل _الموقع الرسمي الإعلامي.
نشر الموقع أعلاه تسجيلا لكلام الخوري مكاريوس جريس يوم الأحد 2 آب 2020،سماع وإصغاء للخوري يستحوذ استفسارات كثيرة،فيقول الخوري:" يشبه الواقع الذي نعيشه..تعرّض السفينة للواقع ..التحديات وصعوبات وأوبئة ..وأزواج تنفصل.. ونعيش في عالم فيه خوف واضطراب.. وعندما نضع نظرنا بيوع نخلص... وننظر لمخلص غير يسوع مثل ماديات...".   
منذ فجر المسيحية ونعيش باضطراب وأوبئة الطاعون والملاريا والبلهارسيا وهلمّ جرا، والطلاق والانفصال مستشري منذ بدء الخليقة والرياح العاتية التي تضرب بالمسيحية منذ القرن الاوّل  وستستمر.
السؤال لماذا لا نسمع شرحا للمقارنة النصّية الإنجيلية المقدّسة؟ من يقرا النص أدناه،يستغرب وكلام الخوري.
أولا على الخوري برأينا لمنع أي التباس بتزوير النص الإنجيلي ان يشرح المكتوب ويفسر لماذا متى اخبر بهذا النمط ولوقا ويوحنا ومرقس مثلا بنمط آخر، ما المانع ان يتمحور الخوري مكاريوس او كل خوري بجملة او أكثر ويفسّرها، الناس اليوم تعرف، ان هناك طلاق وانفصال وان السفينة الكنيسة والكنيسة تتعرض لاضطهاد وأول من اضطهد الكنيسة أغلبية الرئاسة الكنسية والهرطقة خرجت من آباء كنيسة ومن يُبعد الناس في اغلب الرعايا هم أغلبية الخوارنة ولأسباب عديدة.
الآباء وضعوا التقويم لبنة فوق أخرى لأهداف عديدة من أول أيلول "الانذكتي" ونهاية آب، فإذا كل أحد نفس الفحوى والمضمون بكلام الخوري وبألفاظ مختلفة وعبارات مترادفة، فهذا يمثّل حال أغلبية الخوارنة في الرعايا وهجرة الناس منها.
العالم اليوم ليس كما كان قبل عقود، الأغلبية الساحقة من أبناء المخلص في أعلى مستويات العلم والثقافة والعبث بعقولهم ليس بالأمر الهيّن والسهل.
ما يمنع الخوري التحضير والشرح ويقرأ ليشرح للناس؟،ويختم بعبارة عظة للتنبيه والتذكير،أمّا كلّ الكلام وكل احد طحن الفحوى بعبارات تختلف فهذا إعلان إفلاس تفسيري للنص المقدّس.
في القائمة أدناه أبرزنا فتات من كم هائل للشرح والتفسير على الخوري مكاريوس ان يقف ويشرحها للمستمعين الكرام.كذلك أضفنا أسئلة نشكر الخوري مكاريوس ان يتكرم ويشرحها لنا ونشكره لمساعدتِنا لفهم النص.   
هل مثلا عبثا تم ذكر الرياح؟والأمواج؟ هل يحدث دوما بالبحيرة أمواجا عاتية؟ هل لو راجعنا التاريخ الجغرافي لبحر الجليل يساعدنا لفهم النص كما يشرح مؤلف كتاب:" مرشد إسرائيل _طبريا " ؟ هل من غاية لذلك؟ ألا يستطيع ان يقول وتأرجحت السفينة ويكتفي بذلك؟ما مصدر الرياح ؟من أين تأتي ولماذا ذكرها؟ لماذا مثلا يوحنا لم يذكر الخيال؟ ومتى انه خيال؟ومرقس ظنوه ويشكك؟ وما معنى السجود في الكتاب المقدّس؟
متى البشير    مرقس البشير     يوحنا
وَلِلْوَقْتِ أَلْزَمَ يَسُوعُ تَلاَمِيذَهُ أَنْ يَدْخُلُوا السَّفِينَةَ وَيَسْبِقُوهُ إِلَى الْعَبْرِ حَتَّى يَصْرِفَ الْجُمُوعَ.   وَلِلْوَقْتِ أَلْزَمَ تَلاَمِيذَهُ أَنْ يَدْخُلُوا السَّفِينَةَ وَيَسْبِقُوا إِلَى الْعَبْرِ، إِلَى بَيْتِ صَيْدَا، حَتَّى يَكُونَ قَدْ صَرَفَ الْجَمْعَ.   وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ نَزَلَ تَلاَمِيذُهُ إِلَى الْبَحْرِ،
وَبَعْدَمَا صَرَفَ الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ مُنْفَرِدًا لِيُصَلِّيَ. وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ كَانَ هُنَاكَ وَحْدَهُ.   وَبَعْدَمَا وَدَّعَهُمْ مَضَى إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ.   فَدَخَلُوا السَّفِينَةَ وَكَانُوا يَذْهَبُونَ إِلَى عَبْرِ الْبَحْرِ إِلَى كَفْرِنَاحُومَ. وَكَانَ الظَّلاَمُ قَدْ أَقْبَلَ، وَلَمْ يَكُنْ يَسُوعُ قَدْ أَتَى إِلَيْهِمْ.
وَأَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ قَدْ صَارَتْ فِي وَسْطِ الْبَحْرِ مُعَذَّبَةً مِنَ الأَمْوَاجِ. لأَنَّ الرِّيحَ كَانَتْ مُضَادَّةً.   وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ كَانَتِ السَّفِينَةُ فِي وَسْطِ الْبَحْرِ، وَهُوَ عَلَى الْبَرِّ وَحْدَهُ.   وَهَاجَ الْبَحْرُ مِنْ رِيحٍ عَظِيمَةٍ تَهُبُّ.
وَفِي الْهَزِيعِ الرَّابعِ مِنَ اللَّيْلِ مَضَى إِلَيْهِمْ يَسُوعُ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ.   وَرَآهُمْ مُعَذَّبِينَ فِي الْجَذْفِ، لأَنَّ الرِّيحَ كَانَتْ ضِدَّهُمْ. وَنَحْوَ الْهَزِيعِ الرَّابِعِ مِنَ اللَّيْلِ أَتَاهُمْ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ، وَأَرَادَ أَنْ يَتَجَاوَزَهُمْ.   فَلَمَّا كَانُوا قَدْ جَذَّفُوا نَحْوَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ أَوْ ثَلاَثِينَ غَلْوَةً، نَظَرُوا يَسُوعَ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ مُقْتَرِبًا مِنَ السَّفِينَةِ، فَخَافُوا.
فَلَمَّا أَبْصَرَهُ التَّلاَمِيذُ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ اضْطَرَبُوا قَائِلِينَ: «إِنَّهُ خَيَالٌ». وَمِنَ الْخَوْفِ َرَخُوا!   فَلَمَّا رَأَوْهُ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ ظَنُّوهُ خَيَالًا، فَصَرَخُوا.   فَقَالَ لَهُمْ: «أَنَا هُوَ، لاَ تَخَافُوا!».
فَلِلْوَقْتِ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ قِائِلًا: «تَشَجَّعُوا! أَنَا هُوَ. لاَ تَخَافُوا».   لأَنَّ الْجَمِيعَ رَأَوْهُ وَاضْطَرَبُوا. فَلِلْوَقْتِ كَلَّمَهُمْ وَقَالَ لَهُمْ: «ثِقُوا! أَنَا هُوَ. لاَ تَخَافُوا».   
فَأَجَابَهُ بُطْرُسُ وَقَالَ: «يَا سَيِّدُ، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ هُوَ، فَمُرْني أَنْ آتِيَ إِلَيْكَ عَلَى الْمَاءِ».   فَصَعِدَ إِلَيْهِمْ إِلَى السَّفِينَةِ فَسَكَنَتِ الرِّيحُ، فَبُهِتُوا وَتَعَجَّبُوا فِي أَنْفُسِهِمْ جِدًّا إِلَى الْغَايَةِ،   
فَقَالَ: «تَعَالَ». فَنَزَلَ بُطْرُسُ مِنَ السَّفِينَةِ وَمَشَى عَلَى الْمَاءِ لِيَأْتِيَ إِلَى يَسُوعَ.   لأَنَّهُمْ لَمْ يَفْهَمُوا بِالأَرْغِفَةِ إِذْ كَانَتْ قُلُوبُهُمْ غَلِيظَةً.
 
    فَرَضُوا أَنْ يَقْبَلُوهُ فِي السَّفِينَةِ. وَلِلْوَقْتِ صَارَتِ السَّفِينَةُ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي كَانُوا ذَاهِبِينَ إِلَيْهَا.
وَلكِنْ لَمَّا رَأَى الرِّيحَ شَدِيدَةً خَافَ. وَإِذِ ابْتَدَأَ يَغْرَقُ، صَرَخَ قِائِلًا: «يَا رَبُّ، نَجِّنِي!».       
فَفِي الْحَالِ مَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ وَقَالَ لَهُ: «يَا قَلِيلَ الإِيمَانِ، لِمَاذَا شَكَكْتَ؟»       
وَلَمَّا دَخَلاَ السَّفِينَةَ سَكَنَتِ الرِّيحُ.       
وَالَّذِينَ فِي السَّفِينَةِ جَاءُوا وَسَجَدُوا لَهُ قَائِلِينَ: «بِالْحَقِيقَةِ أَنْتَ ابْنُ اللهِ!».       
فَلَمَّا عَبَرُوا جَاءُوا إِلَى أَرْضِ جَنِّيسَارَتَ،       
في الأحد التاسع بعد العنصرة نقرأ إنجيل متى 34 _ 22 :14
+ هل من ميزة لطبريا؟ وصَيْدا والسمك؟
+ في نص متى 34 _ 22 :14 نقرأ عن الزمان،عن أي زمان يتحدّث يسوع ؟
+ "صرف الجموع" هل تشير لأمور ما؟ وكيف الرب يصرف الناس هل يريد ان يعلمنا مثل بعض الخوارنة اليوم؟ولماذا صعد ليصلّي؟ألا يجوز  ان يصلّي بأرض منبسطة؟ ألا تجوز الصلاة في كل مكان؟
+ " عند المساء" هل من مغزى لاهوتي لذلك؟ما دلالة المساء في الكتاب المقدّس؟
+ "في وسط البحر" لماذا تم التحديد"الوسط"؟هل يوحنا البشير يحدد البعد؟ لماذا؟
+ " تكدّها الأمواج" هل من دلالات ما؟ هل يخبرنا مرقس او يوحنا ذات الأمر؟
+ " الهزيع " ما المعنى حسب سفر القضاة التوراتي؟ وهل من فرق عند الرومانيون؟ هل من فرق بين التقسيم اليهودي والروماني؟
+ الهزيع الرابع حسب التلمود وخصوصا لفيفة البركات صفحة 2؟
+ " ماشيا على البحر" هل من مقارنة وسفر أيوب؟
+ ماذا تعني السفينة عند اوريجانوس والرياح والأمواج؟
+ هل من علاقة بين هذه المعجزة وسابقتها تكثير الخبز؟
+ " خيالا " هل كانوا سكارى ولم يعرفوا ان يتحققوا من الرب؟لماذا وصفوا الرب خيالا؟
+ " ثقوا" المعنى العقائدي الذي يريد ان يعلّمنا إياه يسوع من اللفظة.
+" أنا هو " هل يوبّخ الرب التلاميذ بهذه العبارة؟
هذه فقط لقسم من النص المقدّس ولو تكرّم علينا الآباء بالشرح الكامل للنص جزيل الشكر لهم.
حبّذا لو الموقع الرسمي الإعلامي لابرشبة عكا ان يتكرّم وينشر للنائب العام الخوري دكتور عبد الياس لنتعلم من شرحه وهو كمدير مدرسة أيضا يجيد طرح الموضوع والشرح الوافي الكافي لعيد التجلي هذا الأسبوع.
 

25
قدس الأب منير باسيليوس منصور
الراقد على رجاء القيامة
1954. 07 . 25    _   2005. 08 . 04
                                                     
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
أيها الكاهن:" فاقتدوا انتم بالمسيح كما اقتدى هو بابيه".
كم نحن اليوم بحاجة لأمثال الراقد على رجاء القيامة في قول الحق والحزم والجزم،لا نفاق ولا محاباة ولا إرضاء لهذا النفر ولا لتلك السيدة الحسناء الشقراء ولا خوري مستبد جاهل منافق خائن متفلسف يبعد الناس عن الكنيسة وكأنه هو الرابح والمنتصر فإذا كانت هذه المسيحية فأفضل ترك المسيح والمسيحية.
ما يحدث اليوم في غياب من يرفع الصوت في أبرشية عكا وحيفا والناصرة للروم الملكيين الكاثوليك مثل الراقد على رجاء القيامة، يأتي من بعيد الجبل الجشّ بعد مضايقته وهو في الابرشية، ليرفع الصلاة يفتخر كيف الناس تخرج من الكنيسة كلّها في حال واحدة ونفس واحدة وللمخزي والعار للمسيح والمسيحية اليوم نرى في أغلبية الكنائس يتناولون ومتخاصمون وحتى الخوري مخاصم لأغلبية ساحقة من الرعية.
ما حدث في العديد من الكنائس أنها أصبحت سوبر ماركت خدمات مع العديد من الحوارنة الفاجرة لم يحدث في تاريخ المسيحية منذ أكثر من إلفي عام.
خوري يتفاخر راقصا فرحا متهللا كيف يقول أنا لا أصلي مع حضور عائلات معينة؟ فبخس الخوري والمسيحية من اجله؟ فهذه مسيحية محرفة زائفة كاذبة من كتابة البشر حسب سلوك الخوري الخائن العاشق الفاسق.
وان لم تكن محرفة وزائفة وكاذبة حتام على الخوري خلع الثوب أو المطران أن وجد أن يخلع ثيابه ويعزله.
يقول يشوع بن سيراخ : " لا تخش قضاء الموت واذكر الذين قبلك والذين بعدك هذا هو القضاء الذي قضاه الربّ على كل ذي جسد، سواء أعشت عشر سنين أم مئة أم ألفًا فليس في مثوى الأموات توبيخ على العمر".
ويقول ابن سيراخ أيضًا:" ويل للقلوب الهيّابة وللأيدي المتراخية وللخاطئ الذي يمشي في طريقين. ويل للقلب المتواني إنّه لا يؤمن ولذلك لا حماية له. ويل لكم أيها الذين فقدوا الصّبر وتركوا الطرق المستقيمة ومالوا إلى طرق السوء".
أجل أيها القارئ الكريم، فقدس الأب منير باسيليوس منصور الراقد، مشى في طريق الحزم والجزم لأنّ لا تهاون بتعاليم رب السلام ولا محاباة ونفاق في الكنيسة وليس مهمّة الكاهن إرضاء هذا النفر أو ذاك على حساب تعاليم الرب والآباء القديسين وليس مهمّته أن يميّز بين طلب هذا الشخص أو الآخر ومعلنا انه على استعداد لتلبية كل طلب ومن ناحية أخرى يرفض الإعلان عن ... على سبيل المثال فلم يكن الراقد هكذا بوجهين وصَدَق احد الآباء القدّيسين بإجابة لسؤال :" ما عليّ أن اعمل لأنجح" فكان جواب الأب القديس :" لا ادري وصية للنجاح ولكن من يعمل لإرضاء كل الناس ففاشل هو".وهذا ما يحدث اليوم في الكثير من الرعايا خوارنة حوارنة متحزبة فئوية تتشدّق بالمعرفة ساعية لجمع ثلّة جاهلة من حولها لتصول وتجول كما تشاء لكنها ستحترق هي وأهل بيتها في نار جهنم.
الأب الذي يعمل لينال محبة جميع الناس وإرضاء الجميع على حساب تعاليم الرب فهو خائن ومجرم بحق الرب هذا ان كان يؤمن بالرب يسوع ولا محالة فالنار ستناله وتنال أهل بيته عاجلا أم آجلا.
الراقد على رجاء القيامة كان مثل :" القاضي الحكيم يؤدّب شعبه وتدبير العاقل يكون مرتّبًا كما يكون قاضي الشعب يكون الخادمون وكما يكون رئيس المدينة يكون جميع سكانها".{ هذا يكفي دون تعليق أو تعقيب أو تبديل الألفاظ بحسب اللقب الديني أو غيره فانظر إلى هذا الخوري العاشق وترى حال الرعية او ذاك المختلس وتشاهد حال كنيسته}؟!.
ونشر سيادة المطران الدكتور أنطوان يعقوب مقالا مطولا بهذا الصدد نشرناه في موقع الجمعية www.almohales.org  ونشرنا عدة مقالات في هذا المضمار، منها :" الكاهن النموذجي، لا تدينوا لئلا تدانوا، مسكين هو القديس مكسيموس، ونبؤة القديسة فيرونيكا".
فكان المؤمن يدخل لبيت الرب بصمت وخشوع ويجلس بهدوء وسكينة دون همس أو وشوشة أو غمز ودون إجراء حديث وتبادل التهاني أو التآمر وبتحريض من كهنة { يلبسون حلة كهنوتية تجعلهم كهنة ويدنّسونها كما في نبؤة القديسة فيرونيكا} خلال القداس الإلهي ومن تجاسر على مثل هذه الهفوات من الكبار أو غيرهم انتهره وأدّبه عاملا بقول الكتاب المقدس:" أدب ابنه واجتهد في تهذيبه لا يسقط فيما يُخجل". والأحبة الصّغار لافتا نظر الأهل بعد القدّاس الإلهي على انفراد لعلمه بمبنى الكتاب المقدس:" دعوا الأطفال يأتون إليَّ". 
بل كان النظام بكل ما للكلمة من معنى ومدلول يصطفّ المؤمنون بإيمان وورع ومخافة ونظام وهذا يشهد له القاصي والداني، لانَّ الراقد لم يتوان على التأديب والتوبيخ والتوجيه والتعليم والشرح والتفسير. وذلك لانّ الراقد آمن بقول ابن سيراخ :" ينبوع الحكمة كلمة الله في العلى ومسالكها الوصايا الأزلية.مخافة الربّ مجدٌ وفخرٌ وسرورٌ وإكليل ابتهاج. مخافة الرب تلذّ للقلب وتعطي السرور والفرح وطول الأيام".
قدس الأب لم يكن جاهلا لا في كبيرة ولا في صغيرة كان مرجعا بالليترجيا متملّكا بمبنى القداس الإلهي يخاف الرب يحضر صباحا  باكرا لتهيئة الذبيحة الإلهية عاملا كقول الكتاب المقدس :" يا بُنيَّ إن أقبلت لخدمة الرب الإله فاثبت على البرّ والتقوى" فهو هكذا. وكما يقول القديس مكسيموس:" على الكاهن أن يتصوّر وهو يُكمل الخدمة انه واقف مع الملائكة في السماء أمام الله لأنه لولا مؤازرة نعمة الله لما استطاعت نفس بشريّة أن تصمد أمام نار تلك الذبيحة الإلهية الهائلة ".وليس كبعض من يلبسون الحلة الكهنوتية يحضرون وبخمس دقائق تنتهي الذبيحة الإلهية وكأنّ القضية تقطيع وتقسيم القربان وعدّ القربان وما بينهما من تقادم{أي كم المبلغ}.
كرِه النفاق وليّ الحقائق ووبّخ المنافِق ولم يشتكِ لأحد حين ضايقوه عاملا كقول النبي:" أرشِد قلبك واحتمل. أمِل أذنك واقبل أقوال العقل" فطوبى للراقد على رجاء القيامة الأب منير :" لأنه لم يسلك في مشورة المنافقين وفي طريق الخطأة لم يقف. وفي مجلس الساخرين لم يجلس". لأنّ المنافق المتهاون بتعاليم رب الكون والخائن لناموس الرب والنابذ الرافض لتعاليم الإله العليّ فولد :" للَّعنة ومَتَى مات فاللعنة هي نصيبه" {ابن سيراخ}. ويقول القديس مكسيموس:" يوجد بعض كهنة لا يسلكون بمقتضى القوانين والشرائع الإلهية لا قولاً ولا فعلاً ولا فكرًا لكنّهم مشغوفون بمحبّة الشرف والمجد ولا همّ لهم إلا أن يحترمهم الناس ويبجّلونهم " والراقد نقيض هذا ولم يبتغ الوجاهة وحب الظهور والخطابة بالكلام الخالي من الفحوى .على نقيض الكثيرين اليوم من الحوارنة التي تمشي وتشدّ حالها لفوق كأنها تصل إلى الرب، وهنا المصيبة الكبرى غارق بالفسق والسرقة والخيانة ويتستر "لا تدينوا لئلا تدانوا وما من إنسان يحيا إلا ويخطأ" إذا لماذا أنت كاهن؟ فاحضروا دمية والبسوها حلة كهنوتية؟
كم تشهد كنيسة المسيح اليوم بمثل هذه الحالات، كأنّ الكاهن " الرب على الأرض او ربكم الأعظم" فما يريده هو هو وليس سواه !
ربما البعض لم يوافق قدس الراقد على الأسلوب المواجه المباشر الحازم إلا أن مبدأ قدس الأب منير : من خطئ لم يخلص فكم بالحري الاكليريكي إن خان تعاليم رب المجد ! فعمِل كقول سفر الأمثال:" من وفّر عصاه فهو يُبغض ابنه والذي يحبه يبتكر إلى تأديبه. والذي يحب التأديب يحب العلم والذي يبغض التوبيخ بليدٌ ". أو كقول القديس مكسيموس بوصيته للكاهن:" فمن يخدم من غير استحقاق هو يهوذا ثانٍ. وهو خائن. لان داتان وابيروم قد انشقّت الأرض وابتلعتهما حيّين لأنهما تجرأا على التبخير في هيكل الرب عن غير استحقاق".فقبل ان يعظ الراقد مسديا النصائح للآخرين كان يصمت لألا يقع في مقولة:" فمي ينطق عكس قلبي". ولا يخترع تعابير وتفاسير سجلت فقط في هيئة الأمم المتحدة مثل العنصرة من العناصر الأربعة واحد المخلع المريض منذ 38 عاما مشكوك في أمره ومبالغ في العدد،من أنت يا هرطوقي خائن لتشكك بكلام ربك؟
لم يرضخ لمشترط للحضور للكنيسة ولم يقم بزيارة لفئة أو لنفر لأنه لم يكن بمثابة "الكاهن الحزبي_ الفئوي" ولم يكن يحمل صفة " خوري تورز" يترك رعيّته لأشهر مُتَّخذا الرحلات عمله ومهنته والكهنوت عمل إضافي! ويسرق ويكذب ولا يصرح لسلطات الضريبة عن دخله الإضافي، أليست هذه سرقة وكذب،وكيف يسمح لنفسه رجل الدين بالكذب والسرقة؟!ويصرح خطيّا ان عمله الكهنوتي بالمجان ويتم تحويل راتبه مباشرة للبنك؟ الا يخجل من نفسه لكذبه؟ فلا شماتة نراه اليوم متنقلا من مكان لآخر لطرده في كل مكان حلّ به.
 قدس الأب منير باسيليوس منصور عمل بوصية القديس مكسيموس:" الكاهن الصالح الحقيقي يجب أن يكون تقيًّا حكيما محبًّا للتّعليم والتعلّم متواضعًا ضابطا نفسه ولسانه رحيما محبًّا وعلى الخصوص للغرباء".  ولم يكن الراقد " مِخْلاف او تبّان او كبّوت"  فهو هكذا كان يتعاون بشكل كامل مع المؤمنين لما في صالح الجماعة ولم يقِف مع جماعة ضدّ أخرى لأنه لم يُقِم فئات وجماعات ولم يميّز بين هذا وذاك في إعلان خبر ما بغض النظر مَن الطالب فلم يرفض للصغير ولا لخادم الكنيسة. لن يقف لجانب شاري الذمم ولا مع القطيع المُشْتَرى نبذ النفاق والمحاباة وكره من يزرع الخلاف بين ابناء الرعية كان من كان علماني او اكليريكي بهذه الرتبة ام باخرى رفض استبعاد البعض على حساب الآخر اما الكل او ليس!
يفكّر قبل اتخاذ القرار، سائلا مستشيرا حكيما. لم يرض بالمناولة الاحتفالية الا بعد فحص كل ما يلزم من أسماء مستفسرا ان نُسي او لم يصلوا للجميع، واعلم الكل ولم يتجاهل احد من أبناء الرعية ولم يرض بان من عمل من خارج الكنيسة بان لا ينال حقّه بالكامل، ليس الهدف ان نعمل لا بل كيف نعمل؟!
كيف يتقدّم الطفل للمناولة الاحتفالية بحسب الطقس البيزنطي ويجهل معنى الاستحالة؟ كيف يتناول ويرتل :" هذه مناولتي الأولى"؟وبعد المناولة يبصق جسد الرب ودمه لان الطفل لم يستلذ للطعم! حدث الأمر وليجرؤ خوري ان ينكر؟!
تعاليم الدين بحسب قدس الأب الراقد ليس بمهزلة وعرض واستعراض ففي الدين كما يقول الراقد:" ان خطيء الكاهن فخطيء الشعب كله" فهذه مصيبة.
نتضرع لرب المجد والمحبّة أن يسكن الأب الفاضل في جوار الرب ويلهمنا على تحمل المشقات كما كان الراقد على رجاء القيامة. 
ملعون يا رب كل اكليريكي ضلّ عن وصاياك
 
 

26
الأحد التاسع بعد العنصرة حادثة تسكين العاصفة"

يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
ختم بهذه العبارة " المطران د. يوسف متى" المادة حسب العنوان أعلاه،في موقع الأبرشية الرسمي.
كنا قد نشرنا قبل أسبوع أسئلة خاصة بإنجيل الأحد التاسع ب.ع {في ذيل الرد ما نشرنا قبل أسبوع} صاحب السيادة نشر مادة بمثابة عظة وليست تفسيرا للأسئلة التي كنّا قد نشرناها ومرفقة أدناه.
في نص المطران د.يوسف متى،لفت نظرنا لأمرين:
1 _ العظة وعدم الشرح.
2 _ سهوات إملائية لغوية.
1 _ يستخدم المطران د.متى:" إن هذه الرواية تدخل ضمن معجزرات السيد المسيح والتي تدل على قدرته وهويته الحقيقية. " رواية" وهل في الإنجيل المقدّس رواية بالمفهوم النمط الأدبي ؟ وهل قدرة المسيح وهويته تظهر في هذه المعجزة فقط؟
 يقول:" وإذا تمعنّا في هذا الإنجيل نجده مختلف عن باقي الأناجيل الايزائية (لوقا ومرقس)، " ما هي الاختلافات بين الازائييين؟ أليس من المفروض شرحها وتفسيرها لئلا يتفذلك مهرطق عن التحريف والتزوير والاختلاف هو دلالة للتزوير؟أليست هذه مناسَبة مناسِبَة للتأويل؟
يستطرد :" وهذا نابع من هدف الكاتب ومن هي الجماعة المرجوّ تبشيرها. ولكن الهدف الأخير هو إعلان حضور الله في وسط شعبه". المتعارف ان متّى البشير كتب لليهود،كيف يفسر سيادته كلامه ان الهدف الأخير هو إعلان حضور الله في وسط شعبه؟إذا هذا الهدف الأخير وما الهدف الاوّلي؟وهل فقط لليهود هدفه الأولي والأخير؟ أليس مخلص للأمم هو؟
 
 " بعد إطعام الجموع، يستعجل يسوع يبتعد عن الأضواء لأنه لا يريد مجد العالم، بل يريد مجد الله بالأول" لماذا استعجل يسوع؟وإذا هدفه الابتعاد عن الأضواء لعدم إرادته مجد العالم،فلماذا ظهر أصلا بين الشعب والناس؟ أليس من الأفضل ان ينال مجد الله بالأول ومن ثم يظهر للناس وبينهم؟الم يخبر كل من اجترح معه معجزة يخبره ألا تخبر بما عاينت او فعلت؟ ومراجعة بسيطة لكتاب إنجيلك نور لحياتي لالياس كويتر الجزء الثاني تضيف فتات من التفسير.
لماذا لم يشرح سيادته:" يصعد يسوع إلى الجبل" أي جبل ولماذا؟ما علاقة الجبل هذا والصلاة والخلاص والتوراة؟وهل إضافة لفظة "جبل" بدون فائدة عقائدية لاهوتية؟
كنّا نفرح لو شرح لنا سيادته عن بطرس وشكوكه ونكرانه للمسيح ؟
لن نسرد عشرات الأسئلة الأخرى لنص سيادته،وأرفقنا بذيل المادة أسئلة من المستحسن الإجابة وتوضيحها لنا.
2 – لا يليق بموقع رسمي إعلامي لأبرشية ورئيس أساقفة ان تقع سهوات كتابية إملائية ولغوية،مع انه تكرار الخطأ لا يعتبر سهوة أبدا.
نسرد هنا البعض من السهوات وحبّذا لو تفاديناها:
+ " إن هذه الرواية تدخل ضمن معجزرات " 
+" "مشي يسوع على الماء وتسكين العاصفة" هل يقصد:" مَشْي أم مشَى"؟
+" هوة يعرف أن مُلكَه ".
+ " مبدأ حياتي " هل يقصد "حياتيّ ام حياتِي"؟ ام يترك للقارىء ليفهم مايشاء؟
 + " ويريدنا أن نكوننحن " " نكون نحن".
+ " التلاميذ في البخر دون" البحر.
+ " خياة صعبه تتقاذفعا " يجب :حياة تتقاذفها .
+ " ، وذه دليل على الشك"
 + " عند تعرّضة "
+ "  تتجلى في تفكسر بطرس"
+ " ولكنه معذلك يشكك"
+ " نشكك في وجودجة، يقل"
+ " في مستوى تفكسر العالم"
+ " حياتنا فيصبح وجودجة"
+" ولابد أن نعبّر فيها. وقد تؤثر على علاقتنا بالمسيح."
+" هي الضمان لتكون شفينه"
يسوع يمشي على الماء{كنا قد نشرناها قبل اسبوع}.
في الأحد التاسع بعد العنصرة نقرأ إنجيل متى 34 _ 22 :14
كنّا قد طلبنا من رئيس أساقفة عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل المطران يوسف متى المحترم ان يتكرّم على الكثيرين من أبناء المخلص الذين يرغبون بالمعرفة ان تنشر الخوارنة الكرام شرحها للإنجيل كتابيا في موقع الأبرشية الرسمي ليتمكن الجميع من القراءة والاستفادة لأنه في اغلب الرعايا لا تُبث الخدمة كما وصل للمنتدى وأضف غياب الصوت عند الشرح او حديث الكاهن بعد الإنجيل لحالة يتعسّر فهم كلمة واحدة في بعض الرعايا.
نطرح بعض الأسئلة التي واجهتنا ووصلت للمنتدى من بعض المتابعين لموقع المنتدى بإنجيل الأحد القادم التاسع بعد العنصرة الثاني من آب.
+بعد ان هجر الرب الناصرة قاصدا بحر الجليل والمنطقة، استفهامات عن ذلك والسؤال لماذا؟ هل من ميزة لطبريا؟ وصَيْدا والسمك؟
+ في نص متى 34 _ 22 :14 نقرأ عن الزمان،عن أي زمان يتحدّث يسوع ؟
+ "صرف الجموع" هل تشير لأمور ما؟ وكيف الرب يصرف الناس هل يريد ان يعلمنا مثل بعض الخوارنة اليوم؟ولماذا صعد ليصلّي؟ألا يجوز  ان يصلّي بأرض منبسطة؟ ألا تجوز الصلاة في كل مكان؟
+ " عند المساء" هل من مغزى لاهوتي لذلك؟
+ "في وسط البحر" لماذا تم التحديد"الوسط"؟هل يوحنا البشير يحدد البعد؟ لماذا؟
+ " تكدّها الأمواج" هل من دلالات ما؟ هل يخبرنا مرقس او يوحنا ذات الأمر؟
+ " الهزيع " ما المعنى حسب سفر القضاة التوراتي؟ وهل من فرق عند الرومانيون؟ هل من فرق بين التقسيم اليهودي والروماني؟
+ الهزيع الرابع حسب التلمود وخصوصا لفيفة البركات صفحة 2؟
+ " ماشيا على البحر" هل من مقارنة وسفر أيوب؟
+ ماذا تعني السفينة عند اوريجانوس والرياح والأمواج؟
+ هل من علاقة بين هذه المعجزة وسابقتها تكثير الخبز؟
+ " خيالا " هل كانوا سكارى ولم يعرفوا ان يتحققوا من الرب؟لماذا وصفوا الرب خيالا؟
+ " ثقوا" المعنى العقائدي الذي يريد ان يعلّمنا إياه يسوع من اللفظة.
+" أنا هو " هل يوبّخ الرب التلاميذ بهذه العبارة؟
هذه فقط لقسم من النص المقدّس ولو تكرّم علينا الآباء بالشرح الكامل للنص جزيل الشكر لهم.
+ تابعنا ما قال الخوري مكاريوس جريس وعوني خميس وسننشر التعقيب لهما بطرح أسئلة للنص إضافة لأعلاه أما الاب ماخائيل عاصي الصوت شبه معدوم حبّذا لو ينشر العظة مكتوبة كذلك حاولنا سماع النائب العام د.عبد الياس وللأسف لم ننجح حبذا لو ينشر الدكتور الشرح لنتعلم من شرحه. 
 
 
 

27
"لَيْسَ عِنْدَنَا ههُنَا إِلاَّ خَمْسَةُ أَرْغِفَةٍ وَسَمَكَتَانِ"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
تحمل الأبجدية في اللغة العبرية معان ورموز عددية رقمية إضافة للدلالة الكتابية.
في نص الإنجيل من بشارة متى 14 والذي نقراه في الأحد الثامن بعد العنصرة هناك معجزة" خمسة أرغفة وسمكتان"،نحن نؤمن بأن ما كُتب بالكتاب المقدس له معان،وما من حرف زائد بدون معنى.
الحرف " ה " باللغة العبرية هو الحرف الخامس بالترتيب الأبجدي وقيمته " خمسة" وهو الحرف الثاني والرابع باسم الله " יהוה ".
الحرف " ה "  هو حرف من بين حرفين تتركب من قسمين غير متواصلين معا.
شكل الحرف بالعبرية مثل الحرف "ד"وبداخله الحرف " י"وبذلك تمثّل اسم الله، والله مثل أمّ تحتضن ابنها ومن هنا التعبير:" היפה בנשים _ الجميلة في النساء بالمفهوم المسيحي وهذا أصل التعبير اللغوي المسيحي للعذراء أم الله".
شكل  الحرف " ה" مثل إطار الباب دلالة للإنسان ان ينظر إلى الأمام{وسفر التكوين} وليعمل بمشيئة الرب أي حسب خمس أسفار الشريعة التي يُمثّلها الحرف.
كذلك شكل الحرف يمثّل " ד و י " دلالة لِ " يد _ יד" الله،يد المراقبة اليمين المجد الإلهي وترمز للخليقة كما ورد في كتاب:" فردوس الرمان الفصل الثامن:" يد الله فيهم".
من يفسر من الحكماء شكل الحرف  " ה" انه من " ד و ו "وبالتالي مجموع القيمة الحسابية 10 هو، أي يشمل الحرف "هاء" كل الأمور انظر لاحقا.
اسم الحرف بالعبرية" ה"א _ ה"ה "حين نلفظ اسم الحرف لا نسمع الألف وهو مستتر أي لا نعلم أين الله ولا نراه نشعر به بحياتنا ونعمل بمشيئته وهو موجود، لكن لا نراه وحسب قانون الرمبام أل 13 للإيمان اليهودي البند الثالث :" لا يحدّه عقل ولا عين".
" خمسة" كناية لأسفار موسى الخمسة والشكل أيضا يمثل أل 6 أي الشكل الخارجي خمسة والخط الصغير واحد وبالتالي لستة أسفار المشناة و الاسم "הה" يساوي 10 للوصايا العشر والأقوال العشرة التي بها خلق الله الخليقة وبالتالي بها كل شيء ومنها خُلق كل شي.
الحرف هاء يقع بين الدال والواو حسب الأبجدية وتمثل "البار" حسب الترتيب التالي للأبجدي "אתב"ש" للترتيب الحرف الأول مع الأخير وهكذا دواليك والبار من يطبق التوراة _ الشريعة، وهي "العين" حسب الترتيب " אלב"ם " تمثّل "العين" أي السبعين أي لسبعين وجه للتوراة وقارن واللغات والترجمة السبعينية والسبعين رسل للمسيح.
حسب الترتيب الأبجدي " אטב"ח " تبقى وحيدة مع النون وبالتالي نحصل على "נ"ך" أي :"الأنبياء والكتب_ נביאים כתובים. הן עם לבדד ישכון _الآية من العدد 23 :" هُوَذَا شَعْبٌ يَسْكُنُ وَحْدَهُ، وَبَيْنَ الشُّعُوبِ لاَ يُحْسَبُ. ". { لن ندخل بتقسيم للمجموعات والأحرف الحلقية والقيمة 5 و 50و 500 ومعانيها اللغوية والأمثال اللغوية الداخلة بتركيب المثل وبالألغاز والأنوار الخمسة وذكر " النور " خمس مرات في أول يوم في الخليقة.
وفي نصّ التوراة عند ولادة موسى قالت أمه :" فَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ وَوَلَدَتِ ابْنًا. وَلَمَّا رَأَتْهُ أَنَّهُ حَسَنٌ، خَبَّأَتْهُ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ" والسؤال، كيف علمت انه :" حسن" وعلاقة الهاء؟ومن هنا عند بعض الطوائف اليهودية استخدام الخمسة او الكف لعين الحسد والبركة الوحيدة التي تبدأ بالحرف ها هي بركة المائدة:" הַמּוֹצִיא לֶחֶם מִן הָאָרֶץ _ משנה, מסכת ברכות, פרק ו', משנה א ".
حسب لفيفة الآباء خمسة هم لله:" التوراة والسماء وإبراهيم وإسرائيل والهيكل" وخمسة أسماء للجبل،وخمسة اسما للنفس وخمس مرات غيّر الله عمل الخليقة وأصوات نزول التوراة على جبل سيناء.وهناك معان أخرى لخمسة نتركها لاحقا الخ.
مقدّمة:
السمكة:وردت في التوراة 59 مرّة وتدل بالتوراة للخصوبة والتكاثر والبركة والنعمة الربانية لعيش السمك في مكان مُستَتر مخفي ومغطّى بنعمة الرب ويُشبّه السمك بالحكماء والأبرار والصدّيقين.
يرمز السمك للكثرة،حيث تضع السمكة عشرات من البيض كما ورد في التوراة :" וְיִדְגּוּ לָרֹב בְּקֶרֶב הָאָרֶץ "وحسب تفسير الحكماء" لا يصاب السمك بالشر ولا يسيطر الشيطان عليه". 
حسب الصوفية اليهودية،يضرب المثل بالسمك للتكاثر لأنه عديم الشهوة الجنسية لان الذكر يضع الزرع الذكري على البيضة في الماء وليس التكاثر عن طريق الشهوة الجنسية وبالتالي التكاثر للرب وليس من اجل الشهوة.
وقضية أكل السمك والحليب ومنعه لن ندخل بهذه التفاصيل هنا،كذلك المعنى " لرغيفين ودلالة الخبز او العجين ".
سمكة المسيح {يونانية: ΙΧΘΥΣ أو ΙΧΘΥC } وتعني باليونانية القديمة "سمكة".
أُتّخِذَت السمكة كرمزٍ للمسيحية منذ القرن الأول الميلادي وهو عبارة عن قوسين متقاطعين يمتد الطرفان الأيمنان بعد نقطة التقاطع ليشبه الشعار شكل السمكة. استخدمه المسيحيون الأوائل كشعار سري ليتعرفوا على بعضهم دون التعرض للمضايقات من الوثنيين قبل اعتماد المسيحية ديانة للإمبراطورية الرومانية.
فكان للمسيحيين شعار يميز المؤمن عن غير المؤمن {المسيحي عن غير المسيحي} أما بشعار السمكة أو الصليب فوقع الاختيار ذاك الوقت على السمكة. في ذاك الوقت كان الصليب لا يستخدمه المسيحيين كما هو اليوم, لكن شعار السمكة أعطى لهم شي بسيط وسهل كرمز سري لتحديد هويتهم.
فقد عثر على رسومات للسمكة في كهوف ومقابر المسيحيين المتواجدة تحت الأرض، كما زينت السمكة جدران الكنائس المنقوشة بالفسيفساء منذ القرن الرابع الميلادي.
رمز السمكة من الرموز الهامة التي كان يستخدمها المسيحيون وقت الاضطهاد. السمكة باليوناني ΙΧΘΥΣ التي تنطق بالعربية إيسوس, وكلمة ΙΧΘΥΣ هي أول كل حرف لخمس كلمات وهما "يسوع المسيح ابن الله المُخَلِص"
*الحرف الأول الايوتا"Ι" وهو الحرف الأول لكلمة Ἰησοῦς إيسوس أي يسوع.
*الحرف الثاني الخي"Χ" وهو الحرف الأول لكلمة Χριστóς خريستوس أي المسيح.
*الحرف الثالث الثيتا"Θ" وهو الحرف الأول لكلمة Θεοῦ المشتقة من كلمة Θεóς أي الله.
*الحرف الرابع اليوبسلون"Υ" وهو الحرف الأول لكلمة Υἱὸς يوس أي ابن.
*الحرف الخامس السجما"Σ" وهو الحرف الأول لكلمة Σωτήρ أي المخلّص.
فتكون الكلمة يسوع المسيح ابن الله المخلص, Ἰησοῦς Χριστóς Θεοῦ͑ Υἱός Σωτήρ.
السمكة في العهدين
 Ichthys السمكة، تستخدم الكلمة كتشبيه مجازي في كتابات بلوتارك اليوناني بمعنى "رجل أحمق"، واللفظة ketos تعني حيوان بحري من فصيلة الحيتان.
اللفظة ketos تأتي بمعنى نجم والقول أنها تعيش في أعماق البحار اكسب اللفظة معنى "خليج".
 اللفظة Ichthys   في السبعينية تصف كل المخلوقات التي تعيش في المياه {1 مل 33 :4 وأيوب 28 :12 } سواء الحديث عن المياه العذبة  { خروج 18 :7 وحز 4 :29 } أو مياه مالحة {هوشع 3 :4 } .السمك من ضمن المخلوقات  التي تخضع للخالق{خر 20 :38 }وبإرادة الخالق تخضع لسلطة الإنسان { تك 26 :1 و 2 :9 ومز 8:8 } وقيمتها التجارية لُمّح إليها في سفر نحميا {16 :13 }كما تفهم من عبارة "باب السمك" {نحميا 3 :3 }ويُعرض السمك مع بقية الخليقة للدينونة الإلهية على الجنس البشري{خر 18 :7 ومز 29 :105 } ويعطينا صورة  عن التدخلات الإلهية {اش 2 :50 } كما تظهر في المستقبل المثالي النموذجي {حز 9 :47 } وعملية صيد السمك بالشاطئ تبين معاملة البشر غير الإنسانية {حبقوق 1 }ومن الناحية الدينية فان من المحرّم ان تقدم الطبيعة الإلهية على هيئة سمكة وكان التحريم في الصميم على ضوء تقديم  الاشوريين للإله" إي " في شكل سمكة ورداء الكهنة الذي على شكل سمكة {تث 18 :4 وطوبيا17 _1 :6}.
تستخدم السبعينية كلمة " ketos " في نص التكوين {10 :1 } التنانين العظام وايوب { 8 :3 } لويتان {تك 13 :9 و 12 :26 }.
في أيوب نرى سمات الاساطير وفي موقع آخر ذكرت عن الموت في يونان {17 :1 و10 :2 و 3 مك 8 :6} .
استخدام العهد الجديد للكلمة"Ichthys " بعكس خلفية العهد القديم ذكر الجليل في الإنجيل تشير إلى التجارة في الأسماك غير انه لا توجد هنا او في العهد القديم أي تأكيد على نوعيات مختلفة من السمك. وكلمات السبعينية ازدادت نتيجة استخدام كلمة " Opsarion"  في بعض الأحيان للسمك الذي اعدّ للأكل {يو 13 _9 :21 و 11 _9 :6 } والكلمة لا تعني بالضرورة صغار السمك كما في يوحنا أعلاه.
والملاحظة الوحيدة في العهد الجديد والتي تتعلق بعلم الحيوان نجدها في 1 كو { 15 } غير انه من الواضح أنها ذكرت لهدف لاهوتي خضوع كافة الخليقة لمشيئة الله وترتيبه وهذا الحقّ يوضّح بشكل فعّال في معجزات يسوع المتعلقة بالطبيعة والمعجزتين الخاصتين بإطعام الجماهير الغفيرة { مت 17 :14 و 36 :15 }والنقود التي وضعت جزية {مت 6 :21 }.
علم تسلسل الأبجدية {من اليونانية  Acrosticمنakros + stichosسطر} فان لفظة سمكة باليونانية تشمل :"يسوع المسيح ابن الله المخلص"ΙΧΘΥΣ‏ichthus اوIchthysIēsous Christos, TheouHuios, Sōtēr.
وكما في يوحنا "أنا الألف والياء " {رؤ 1 :8 }والحرفان "الألف والياء" يمثلان لاهوت المسيح وناسوت الرب.
مراجعة لفيفة البركات ص 2 :61 تروي قصّة مع الحكيم الشيخ عكيفا من مشاهير الحكماء في القرن الأول الميلادي حيث كان تهديد الرومان له وغاية الرومان بالقضاء على اليهود وقتها ومنعوا حتى تعليم ودراسة التوراة في الأوساط اليهودية بشكل علني فكان يعلّم بالخفاء فسأله احد التلاميذ ألا تخشى تعليم التوراة وتهديد الرومان ؟فأجاب الحكيم عكيفا ضاربا المثل :" كان يتجوّل له الثعلب على شاطئ البحر فرأى السمك يهرب ذهابا وإيابا ووقف هنيهة سائلا السمك عن سبب الهروب فأجاب السمك نهرب من شباك الصيادين واقترح عليهم الثعلب بحكمته الخروج للبر فلا توجد شباك هناك فما كان من السمك إلا الإجابة: تظن انك من الحكماء؟ إذا في بيتنا نخاف الموت فهل في مماتنا اليابسة نعيش؟ وشرح الحكيم عكيفا لتلميذه العبرة، نحن بدراسة التوراة نخاف مصيرنا من الرومان وما مصيرنا ان تركناها؟ هذه القصة تفسّر حسب الربانيون معنى قول الرب يسوع عن كل مبشر كارز صياد سمك، يأتوا ليصطادوا اليهود ويخرجونهم من البحر أي التوراة.
في القديم كانت السمكة ترمز للخصوبة والإنجاب ولآلهة الحب عند  الرومان فينوس والحب عند اليونان افروديتا.
 الصيادون مثل بطرس ويوحنا ويعقوب ومن اللافت للنظر ان أوائل المدعوين كانوا من الصيادين قارن التكوين {48}.
قصة يونان { كتاب بعنوان من يونان لابن داود دلالة يونان تهيئة للرب لان العهد القديم بكامله ظل للعهد الجديد }النبي مربوطة بالأدب العبري التلمودي كرمز للقيامة وللمسيح ابن داود فيونان ابن ألامرأة التي شفاها وأحياها إيليا { 1 مل 17 }ويونان يرتبط بالمسيح ،فلفظة " נינוה _ نينوى "وبالأحرى سنتمحور بالعبرية لأنها تدل بشكل واضح تحليلا للكلمة، فهي عبارة عن لفظة منحوتة من :" נוה הנון "بمعنى "واحة السمك او بيت السمك" ورمزيا وكما روى متى البشير عن الرابط بين يونان والمخلص { متى 40 _39 :12 ولو 30 _29 :11 } والاسم " יונה _נינוה"وهكذا "اختوس_سمكة"يرتبط ونينوى العبرية التي تفيد "سمك داخل البيت " وباللغة الآرامية اللفظة " נון " تعني "سمكة " ومن هنا ورد في القرآن" ذو النون" وشكل الحرف بالعربية "ن " مثل السفينة.
ولفظة "نون" بالعبرية أو الآرامية تقرا من الجهتين ما يسمى علميا لغويا " פלינדרום من اليونانية  πάλιν ("مرة أخرى", "عكس δρóμος اتجاه } أي من اليسار وبالعكس ذات الشيء والمعنى.
انتبه ان اللفظة "نون "من ثلاثة أحرف وليس عبثا السمكة المسيح والثالوث الواحد، والدلالة الرقمية بحساب علم القيمة العددية للأحرف" numerology "الحرف "ن" بالعربية ترتيبه 25 والقيمة العددية مثل العبرية 50 وبالحساب العشري تساوي 5تذكر ماهية الخمسة بالمسيحية ومعجزة الرب بالخبز وقارنها بأسفار موسى الخمسة أسفار الناموس والشريعة الموسوية الخ.راجع اعلاه.
من باب الاختصار لا نورد كل اراء الحكماء بهذا الموضوع فمثلا الربط بين موسى وانتشاله من المياه ومعنى الانتشال العقائدي وليس بالمفهوم السطحي انتشاله من المياه وكما في التاثيل الشعبي ان الاسم موسى بالعبرية لانتشاله، وفقط  لتذكير القارئ وجهة الغوص بالمعنى الذي نفتقر له في اغلب كنائسنا حين نقارن انتشال موسى النبي من نيل مصر انتبه للفظة "מצרים מצר ים" ضيق _ضائقة مضيق البحر اليم" وهذه الفكرة تعزز عند "يشوع بن نون المخلص ابن السمك "ويشوع بن نون خلص شعبه عبر نهر الأردن _المياه _ السمك الحياة  ولفظة "ינון _ من السمك كفعل يفيد المستقبل " أحد ألقاب الرب "السمكة وفي المزامير 72 وبركة أبناء يوسف تكوين 48 انتبه ان الرقم التسلسلي للحرف "ن" بالعبرية يساوي 14 وقمريا بالتقليد اليهودي يرمز للانسجام  والخصوبة والبركات  وترمز لاكتمال القمر شكلا بالكتابة القديمة وفي اليوم أل 14 من تشري العبري تفتح المظلة لاستقبال ضيوف التوراة وفي يوم 14 آذار عبري إظهار الفرح علنيا ومن الروائع للتشبيه تذكر إرسال نوح الحمامة وبالعبرية " יונה  " وكم مرة أرسلها؟ ثلاثا ولكن ليونان لم يكن عنده الحمام وهو في جوف الحوت بل أرسل الرحمة من الرحم الولادة من جديد قارن مزمور 42 ومزور 107 وحسب التقليد اليهودي عند الولادة يقرأ من سفر يونان واحسب أيها المؤمن القيمة العددية للاسم " יונה  _ דג"الخ  من المعاني الرمزية العقائدية.
 
 
 
 

28
إحنا تي في والمطران متّى المحترم
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
نشر موقع المطرانية النص بالكامل للقاء وصاحب السيادة دكتور يوسف متى المحترم رئيس أساقفة عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل، قراءة لما نشر الموقع، تثير العديد من التساؤلات لسيادته حبّذا لو نشر توضيحا لها. نقف عند بعض النقاط فقط لعدم الاطالة.
+يقول سيادته:" وضع مشاريع عديدة من شانها ان تعود بالفائدة لصالح الكنيسة."
لم نقرا لمشروع واحد بتاتا؟وان نشر أين نشره؟هل إنشاء موقع للأبرشية يعتبر مشروعا في العام 2020؟هل من مشروع تَبَنّى يتامى للتعليم الجامعي؟ هل من مشروع لدعم العائلات المستورة؟ هل من مشروع لدمج أبناء المخلص في الوظائف والمؤسسات؟ هل من مشروع لإقامة أماكن سكن على أراضي الأبرشية لتكون لأبناء الرعية فقط وبأسعار غير تجارية لتثبيتهم بمكان سكناهم؟هل من مشروع لتوحيد القداس؟وهل من مشروع لترتيب راتب الخوارنة ودفع كل ما ينص القانون؟هل من مشروع لترتيب ودفع لسلطة الضريبة عن دخل الخوارنة اليوم؟ هذه فتات من بين مئات الأمور.
+" أوصى بإغلاق الكنائس وإقامة الصلوات والقداديس بدون جمهور المصلّين وذلك تماشيا وقرارات السلطات الحكومية".
لماذا عند بعض الكهنة لا تبث الخدمة ؟ ولا يكون الصوت واضحا عند شرح الإنجيل حصرا وينعدم السماع والفهم؟ كيف كهنة تقيم الخدم دون التقيّد بالتعليمات؟
كيف يتماشى تصريح سيادته وإعلان عن اجتماع يوم الجمعة 31 يوليو 2020 في المطرانية لجميع الكهنة ولعلمانيين من كل الأبرشية بشان إنشاء جمعية أبرشية او هيئة أبرشية وبالتالي سيتراوح الحضور المئات؟
هل في هذه الحالة وعدم التماشي والتعليمات الوزارية التي ينصاع لها سيادته حفاظا على المصلين يخالفها في الاجتماع يوم الجمعة؟ هل هو المسؤول أم النائب بهذه الحالة من الناحية القانونية؟في حال تمّ معرفة الشرطة عن الاجتماع؟
+" دور رجال الدين في التأثير الاجتماعي إذ لوحظ تراجع في السنوات الأخيرة في هذا التأثير،عدد من الكهنة يواكبون هذه الأحداث ويعملون مع إخوة لهم من المسلمين".
هل لدى سيادته المشاريع لإعادة الثقة بالخوارنة حسب قول المطران؟ هل من تفصيل للكهنة التي تواكب الأحداث؟ يا رئيس الأساقفة نحن في مجتمع مختلط في اغلب الرعايا نعيش مع المسلمين واليهود والدروز، من واجبك وواجب الكهنة العمل مع الكل.
+" المدارس الأهلية من شحّ في الميزانيات وصعوبات في القيام بواجبها التربوي والعلمي.بعض الوزارات والتي قدّمت وعودا كثيرة قبل أربع او خمس سنوات ولكنها لم تفِ بكامل تعهّداتها فالهدف من التقييدات وعدم توزيع الحقوق هو لوضع يد السلطات على المدارس وإدارتها كما يحلو لها".
هل يتّهم المطران الوزارات بالتقصير؟هل استجابت المدارس لتقديم تقارير مالية للوزارة كما متّفق عليه؟ نحن نطالب دعم الوزارات بالكامل للمدارس المسيحية ولا ندافع عنها،لكن شتان ما بين قول الحق والحقيقة والاتهام.
واكبنا لسنوات خلت وما زلنا نتابع، هناك تقصير من الوزارة وهو منوط بتقارير المدارس للوزارة عن صرف الملايين.
هل المدارس المسيحية تعطي كل ما يحق للمعلّم والموظّفين في المدارس؟هل تدفع المدارس مستحقات الاستكمال والتقاعد كما يجب دون تأخير؟والعديد من الأمور بهذا الشأن.
+"الله مصدر الخير وليس مصدر الشر"ويقول سيادته بمستهل اللقاء:"   واستعرض سيادة المطران متّى سيرته الذاتية، واهتماماته العلمية واللاهوتية والكنسية، والتي أفضت إلى انتخابه لمنصب مطران على الأبرشية العكاوية". نسأل سيادته عن معنى نص اشعياء النبيّ:" لِكَيْ يَعْلَمُوا مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ وَمِنْ مَغْرِبِهَا أَنْ لَيْسَ غَيْرِي. أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ آخَرُ. مُصَوِّرُ النُّورِ وَخَالِقُ الظُّلْمَةِ، صَانِعُ السَّلاَمِ وَخَالِقُ الشَّرِّ. أَنَا الرَّبُّ صَانِعُ كُلِّ هذِهِ."

29
الأب عوني خميس وال 5 أرغفة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
نشر الأب عوني خميس تسجيلا لإنجيل الأحد 26 يوليو 2020 ،لا اعلم ان كان المكان مائدة مقدسة في كنيسة أم في قاعة لوجود الورد ولصليبين وهل يُسمح ليترجيا بيزنطيا الورد ولصليبين ان كانت مائدة أما إذا في قاعة فشأن آخر.مدّة الفيديو 28 دقيقة.
أدّعى ان النص  الإنجيلي من متى الإصحاح " 14 "فقط للتدقيق 22 _14 :14 ".
قارن الأب خميس و"معجزة" اليشع {تعقيبنا لاحقا} في سفر الملوك الثاني الإصحاح الرابع {الآيات 44 _ 38 ي.ش} ويقول :"ممكن لأول مرة تعرف عنها" هل أنت يا خوري عوني المسيح؟ خابر الكلى والقلوب؟وقارئ العقول؟ وفاتح بالفنجان؟ لتعرف ما يعلم من يسمعك ويجهل؟ ويستطرد الأب خميس عن "جلجال_ גגל " وتقدمة خبز بواكير والشعير،يقرأ النص و"يفسّره" بتحويله للعاميّة أحيانا "يعني راح جاب..." يستخدم الخوري ألفاظا بحاجة لتوضيح لغويا دلاليا مثل:" تشابه ومشابهة وتجانس " ويضيف في معجزة أل 5 أرغفة :" عبارات تلقي الضوء عن المشيحي "ماذا يقصد بالمشيحي؟ ويلفت النظر لحزقيال 34 والراعي. ومزمور 23 :" في مراع خضر" كذلك يستمر بسفر الخروج والمن والافخارستيا وتأسيس السر في العلية وذكر المعجزة في الإنجيل.
لو راجعنا النص الإنجيلي تتبادر أسئلة، ولم نسمع الخوري عوني خلال أل 28 دقيقة ولو برمز عنها، ومن بينها:
+ في ذلك الزمان متى؟ نؤمن ما من حرف دون مغزى أبدا بتاتا.
+ 5 أرغفة؟هل عبثا "خمس" ما علاقتها مثلا وأسفار الشريعة؟ والأعمدة حسب الخروج 26 ؟ واسم الرب بالعبري وحسب متّى وكتب لليهود؟ وكم كاهن ؟وألواح الوصايا؟ الخ
+ السمك وعلاقته بالتوراة؟وأول المدعوين والتوراة؟
+ الكنيسة على شاطئ بحر الجليل، كم رغيف بالفسيفساء ولماذا؟
+ بيت صيدا والمكان والمعنى اللاهوتي العقائدي؟
+ لماذا سال المسيح فيلبس حسب الإنجيل ؟
+لماذا حسب يوحنا 6 :" لا يكفيهم خبز بمئتي دينار"؟
+ لماذا قال اندراوس عن الغلام والأرغفة " الشعير "؟؟
+ ما نظرة اليهود للشعير؟وما تخبرنا المشناة عن تقدمة الزانية لدقيق الشعير؟
+ هل السمك من صيد ذات اليوم؟
+ كيف تقارن والمنّ والافخارستيا؟المن كان يعطى يوميا ولفترة محدودة وانقطع وتوقف؟هل تظن ان الافخارستيا كذلك؟
+ليس من اللائق بث شريط وخصوصا ليس ببث مباشر واستخدام المنديل،فهناك حلول تقنية كثيرة لذلك.
امّا عن نص سفر الملوك الثاني 44 _ 44 :4 ،وبما انّك تقول:" ممكن لأول مرة تعرف عنها" لماذا لا تشرح عن :" جلجال _ גלגל " هل صدفة ذُكِر؟ ما معنى الاسم والمكان ودلالته والحدث:" ممكن لأول مرة تعرف عنها" ما هذا الأسلوب بالله عليك!
تقول ان هناك:" مشابهة وتشابه وتجانس" رابطا بين اليشع ومعجزة المسيح، هل راجعت تفسير التوراة للنص؟هل راجعت موسوعة التوراة وعالم التوراة عن قصة اليشع؟ هل اجتماع أبناء الأنبياء مثل الجمع عند المسيح؟
هل اليشع عالج مشكلة الجمع؟ أم اهتم بأبناء الأنبياء فقط وليس بالجوع والمجاعة عامّة؟ ما الغاية من القول :" في القدر موت" هل ما قدّم المسيح للأكل " موت " يا أبونا؟ أي تشابه ومشابهة وتجانس؟كل الحديث الذي قلته ان اليشع اطعم من عشرين رغيف الحضور،هل شرحت من الحضور ولمَ حضروا أصلا؟ هل هي معجزة؟ من أين لك ان ما جمعوا لا يكفي للحضور؟ وسكب الطحين أبطل السم بالنبات؟ هل لديك معلومات ان الطحين المسكوب والمضاف للقدر لم يعجنوا منه إضافة للأرغفة الموجودة مع الغلام؟وهل هو الذي صنع المعجزة الم تقرا النص:" ، لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: يَأْكُلُونَ وَيَفْضُلُ عَنْهُمْ».".هل توافق ان تقارن اليشع بالمسيح الله؟ بالله عليك." لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ" هل يعني اليشع يا خوري؟
وبالنسبة لقضية ما تبقّى من الطعام والقفّة والعدد والاهم حُكم الأكل الباقي حسب الناموس يا أبونا خميس؟ ما يقول الحاخام شمعون في لفيفة المائدة؟ هل يجوز إطعام الحيوانات من بقايا الطعام مثلا؟ وأي نوع منها؟ وما ذكر في الإنجيل عن الكلاب مثلا؟
 

30
"ردّه الى الحالة العلمانية"
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
لأَنَّ الَّذِي يُحِبُّهُ الرَّبُّ يُؤَدِّبُهُ، وَكَأَبٍ بِابْنٍ يُسَرُّ بِهِ.,طوبَى لِلرَّجُلِ الَّذِي تُؤَدِّبُهُ يَا رَبُّ، وَتُعَلِّمُهُ مِنْ شَرِيعَتِكَ لِتُرِيحَهُ مِنْ أَيَّامِ الشَّرِّ، حَتَّى تُحْفَرَ لِلشِّرِّيرِ حُفْرَةٌ. وَلكِنْ إِذْ قَدْ حُكِمَ عَلَيْنَا، نُؤَدَّبُ مِنَ الرَّبِّ لِكَيْ لاَ نُدَانَ مَعَ الْعَالَمِ."
نشر الموقع الرسمي لأبرشية عكا وحيفا والناصرة للروم الكاثوليك بيانا من " الكنيسة القبطية الكاثوليكية " بخصوص "سامي امين قلادة "والنشر عن:" ردّه الى العلمانية وإعلان عدم انتمائه الى الكنيسة الكاثوليكية".
يقول الكتاب المقدس:" نُؤَدَّبُ مِنَ الرَّبِّ لِكَيْ لاَ نُدَانَ مَعَ الْعَالَمِ." .في حين يُنشر النبأ في الموقع الرسمي أعلاه، اخذ صبغة قانونية ورسمية في كل المفاهيم.
هناك طرح لمواضيع في غاية الأهمية اليوم، بما انّ النشر تمّ في الموقع الإعلامي الرسمي وهو المسؤول عن النشر، من المفروض ان ينشر المسؤول عن الموقع راي المطران متى المحترم بالموضوع، او راي من يمثّله حسب القانون الكنسي الا وهو النائب للمطران الخوري عبد.
حيث يتبادر للبعض وكأن هناك كهنة لا سمح الله بحاجة للخلع، نحن كمنتدى أبناء المخلص ومن خلال مواكبتنا لسنين طوال لحال أبناء المخلّص في الدولة، نعلم ان كل الكهنة تخدِم الرب بكل خشوع وتفان، فالنشر يثير الشكّ وخصوصا ان الناشر الموقع الابرشي _الموقع الرسمي الإعلامي.
لذا نناشد صاحب السيادة رئيس أساقفة عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل صاحب السيادة المطران د. يوسف متى بإصدار بيان توضيحي للجماعة لينفي كل من يشك وتسوّل له نفسه بالشك بخدمة جميع الكهنة الافاضل الذين نكنّ لهم جميعا كل التقدير والاحترام والثناء على خدمتهم.
وبما انه مرّ الوقت لنشر الموقع الابرشي للخبر الحزين لزاما على سيادته برأينا نشر نشرة توضيحية للموضوع، هناك العديد من الاستفهامات التي بحاجة لتوضيح من سيادته او من ينوب عنه، وخصوصا بعد مرور السنة لتنصيبه، هذه الأسئلة ليست كاملة، لأننا سنخصّص نشرة خاصة بمناسبة مرور العام الأول لتنصيب سيادته.
+ هل يتابع صاحب السيادة او النائب بحكم القانون الكنسي بعض من مشاكل الرعايا والكهنة؟ ويعالجها؟
+ هل يتابع سيادته المحكمة الكنسية. وعملها؟ هل هناك لجنة مراقبة مثلا؟
+ ما راي الأبرشية من عدم إلزام تقديم الطلب لتغيير مذهب كما في السابق؟ عمل المنتدى بالموضوع منذ العام 2018؟ وتمّ الحصول على وثيقة نشرناها. بإعفاء تقديم طلب تغيير مذهب قبل الاكليل. 
+ هل صحيح تأجير بعض ساحات الكنائس كموقف سيارات بالأجرة؟ وموقف الأبرشية ما هو؟
+ هل صحيح فتح قاعات كنسيّة بوباء الكورونا ونشاط رياضي؟ والخوري ينشر التقيد بالعدد في القداس؟
+ هل سيتم ترتيب رواتب الكهنة في الأبرشية وتكون منظّمة حسب قانون "ضريبة الخدمات الدينية"؟
+ هل سيتمّ توحيد الخدمات الكنسية في الأبرشية؟ وضبط الاحتفال بالأعياد في كل الأبرشية بشكل موحّد؟
+ هل سينشر نظاما جديدا للجان الكنسية وهي صورية فقط؟
+ وهل صحيح ان كل الصلاحيات للخوري؟ وحتى التوقيع على الشيكات؟ وفي حال تمّ تقديم شكوى لعدم التصريح عن مئات الالاف من الشواقل في بعض الرعايا، هل سيكون الخوري المسؤول اما القضاء في المحاكم؟ وهل صحيح ان هناك رعايا يصل المدخول السنوي لأكثر من نصف مليون شاقل؟
+ هل صحيح ان صاحب السيادة طلب معونة مالية من دولة فرنسا ودعما للمدارس؟ هل وزارة المعارف الإسرائيلية مقصّرة بالدفع، مما أدى للتوجه لفرنسا؟
طبعا هناك الكثير من الأسئلة سوف نرسلها لسيادته على امل ان يجيبنا لكي ننسر فيما بعد الأسئلة والرد الابرشي.
الرد القادم للخوري عوني خميس .

31
المقالات الدينية / إخوة اُلرّب
« في: 18:20 26/07/2020  »
إخوة اُلرّب
                                             
الراقد الأستاذ ميخائيل بولس
  {هذه المادة بالكامل كما في كتاب :" دراسات مسيحية من اصدار "جمعية أبناء المخلص" ضمن سلسلة كتب ودراسات مسيحية كنا قد اصدرناها}   
ذكر اُلعهد اُلجديد أسماء أربعة أشخاص وهم : يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا. على أنهم أخوة اُلرب { متى55 :13 } . وقد ذكر أيضًا اُنتقالهم إلى كفر نحوم مع سيدتنا اُلعذراء مريم أم يسوع في بدء كرازة يسوع { يوحنا 12 :2 }.وحتى نهاية خدمته لم يكونوا قد آمنوا به بعد { يوحنا15 و3 :7 }.ولكن بعد اُلقيامة نقرأ أنهم كانوا يجتمعون مع التلاميذ { أعمال 14 :1 } .
  ويذكرهم بولس اُلرسول كقادة في اُلكنيسة اُلمسيحيّة {كورنثوس اُلأولى 5 :9 }.وقد أصبح أحدهم وهو يعقوب " قائدًا ممتازا في كنيسة أورشليم { أعمال 13 :15 وغلاطية 19 :1 } وهو كاتب اُلرسالة اُلجامعة اُلتي تحمل اُسمه { يعقوب 1:1}. فهل كان للمسيح إخوة وأخوات ؟؟ وهل كانت مريم اُلعذراء أم اُلمسيح أمهم أيضًا ؟
  ولكي نتمكن من الإجابة على هذين اُلسؤالين, علينا أن نتعرف على معنى أو معاني أخ - إخوة, كما حددها اُلكتاب اُلمقدس نفسه.
أخ – إخوة:
1 -  لفظ أطلق على الابن في علاقته بأبناء أو بنات نفس اُلوالدين{ تكوين 27 :6 }:" قالت رفقة ليعقوب اُبنها :  سمعت أباك يقول لعيسو أخيك: أو نفس اُلأب فقط { قضاة 5 :8 } : وجاء إلى بيت أبيه في عفره وقتل إخوته بني يربعل. أو نفس اُلأم فقط { تكوين 28 :2 }: وتزوج من هناك من بنات لابان أخي أمك " .
2- كذلك أطلق على قريب من اُلأسرة اُلواحدة و ابن اُلأخ { تكوين 14:6}: " فاسترد جميع اُلثروة ولوطا ابن أخيه " أو نفس وولاه أمرهم من إخوانهم اُليهود وقلت لهم:" انتم تأخذون اُلربا من إخوتكم من بني قومكم ".أو من قريبة { تثنية 23 :8} :" لا تكرهوا ادوميين لأنهم إخوتكم من بني قومكم ".
أو من امة خليفة { عاموس 9 :1 }  : " لأنهم أجلوا شعبًا بكامله وسلّموه إلى أدوم وما ذكروا عهد اُلإخوة ".
3- وأطلق أيضًا على إنسان من نفس اُلدّين الواحد { أعمال 17 :9 } : " فذهب حنانيا ودخل اُلبيت ووضع يديه على شاؤول وقال :" يا أخي شاؤول ...".
وكثيرا ما دعي اُلمسيحيون إخوة.متى 23 :8 :" أما انتم فلا تسمحوا بان يدعوكم احد : يا معلم لأنكم كلكم إخوة ولكم معلم واحد".
4- كما أطلق أيضًا على اُلصّديق اُلمحبوب فقد دعا داود يوناثان أخا{ صموئيل اُلثاني 26 :1 } : " يا أخي يوناثان يا أعزّ صديق".
 وكذلك أطلق على إنسان غريب كنوع من حسن اُلخطاب فقد دعا آخاب بنهدد أخا { ألملوك اُلأول 33 و32 :20} : " أخي هو بعد كأخي فتفاءلوا واُنتهزوا اُلفرصة وقالوا : " نعم بنهدد أخوك" .
5- كذلك أطلق على أي إنسان من اُلجنس اُلبشري مراعاة لأخوة اُلبشر " {تكوين 5:9 } " وعن دم كل إنسان اطلب حسابًا من أخيه الإنسان".
 فهل كان للمسيح إخوة أشقاء ؟
   هناك من يزعم باطلا أن للمسيح إخوة وأخوات أشقاء أي من نفس اُلأبوين ويوسف اُلنجار ومريم أم يسوع. ويعتمدون على ما قيل في متى { 46:1 }:"وفيما هو يكلم اُلجموع إذا أمه وإخوته قد وقفوا خارجًا طالبين أن يكلموه " ويدعون أن هذا شاهد على صحة ما يزعمون.و ويفسرون اُلآية تفسيرًا منحرفًا دون اُلمراعاة لما تحمله كلمة"إخوة "من معانٍ كما وردت في اُلكتاب اُلمقدس,ويقولون أن وجود إخوة وأخوات ليسوع اُلمسيح لا ينقص شيئا من ألوهيته .
  ونحن إذ نرفض هذا الزعم اُلباطل رفضًا قاطعًا باتًا مسترشدين ومستنيرين بما يقوله الإنجيل اُلشريف بهذا اُلصدد.ونؤمن أن مريم العذراء أم يسوع اُلمسيح فقط. بلاهوته وناسوته, وقد حبلت به بتدبير إلهي بقوّة اُلروح اُلقدس,ويشهد إنجيل{ لوقا 27-26 :1 } أن مريم قد عاشت حياة بتول:" أرسل الملاك من قبل اُلله إلى عذراء... واُسم اُلعذراء مريم"  وقد تنبّأ إشعياء حوالي سنة 740 ق.م { إشعياء 14 :7 } بحبل مريم اُلبتولي في نبوءته اُلشهيرة عن عمانوئيل:"فلذلك يؤتيكم اُلسيد آية:ها إن اُلعذراء تحبل وتلد اُبنًا وتدعو اُسمه عمانوئيل" { ألله معنا } فمريم كانت عذراء حين ولدت يسوع وظلت بتولا عذراء بعد ولادته اُلمعجزة للمسيح, فهي اُلقديسة والدة الإله اُلدّائمة اُلبتولية.ومريم كانت مخطوبة ليوسف { متى 18 :1}"ولمّا خطبت مريم أمه ليوسف وجدت من قبل أن يجتمعا حبلى من اُلروح اُلقدس" فقالت مريم للملاك :كيف يكون هذا وأنا لا أعرف رجلا؟ فأجاب اُلملاك وقال لها:هو اُلرّوح اُلقدس يحل عليك وقدرة اُلعليّ تظللك"{ لوقا34-35 : 1 }.واُلخطوبة لا تعني اُلزّواج إنما الارتباط فقط. وكان اُلخطيبان يعدان زوجين حتى قبل اُلمساكنة,ولا يمكن فصل هذا الارتباط إلا عن طريق اُلطلاق اُلشرعي وهو وحده اُلذي يفسخ هذا الوثاق اُلذي يربطهما واُلعبارتان :" من قبل أن يجتمعا" و "لم يعرفها حتى ولدت اُبنها " { متى 25 :1} فإنهما تعنيان أن اُلزواج إلى ذلك اُلحين لم يكتمل,دون أن تعنيا انه اُكتمل فيما بعد .
 فمريم"حبلت بكرًا,وولدت بكرًا,وبقيت بكرًا كما يقول اُلقديس افغوسطينوس{عظة 51\18011 } .
نقرأ في متى 21 :1 :
   "وستلد اُبنًا فاسمه يسوع لأنه هو اُلذي يخلص شعبه من خطاياهم". إن كلمة  "يسوع " و هي باللفظ اُلعبري " يشوع- ישוע أو יהושע ",تعني في اُلأصل" ألرب يخلص",ويقبل بلاغ اُلملاك تفسيرين :
 ألأول : يكشف ليوسف عن حبل مريم اُلبتولي, ويعهد إليه بتسمية اُلمولود باُسم " يسوع " .
ألثاني:يكشف  اُلملاك ليوسف إن له دورًا رئيسيًا يقوم به, اُلرغم من حبل مريم بقوة اُلروح اُلقدس,وعليه أن يسمي هذا اُلمولود باُسمه,فيخوله بهذا حقوق اُلأبوة, فيكون بذلك من ذرية داود. وقوله:" يخلّص شعبه من خطاياهم" دليل على أن رسالته لا زمنية, وقد صرح يسوع أمام بيلاطس بأنه " ملك " , ولكن مملكته ليست من هذا اُلعالم .
وأيضًا نقرأ في متى 25 :1 :
" لم يعرفها حتى ولدت اُبنا وسماه يسوع " .
 فعل" عرف", بالكتاب اُلمقدس قد  يدل على اُلعلاقات اُلجنسية { تكوين17 و 1 :4 , وراجع لوقا 34 :1 . وما يلي }.ويشير متى هنا إلى أن مريم كانت عذراء حين ولدت يسوع. وليس في اُلنصّ ما يدل على انه عرفها من بعد, فهم متى هنا إظهار جانب اُلمعجزة في اُلحبل, ويقف عند هذا اُلحد.
 ومن اُلمعلوم أن "حتى" لا تستلزم بالضرورة خروج ما بعدها عن حكم ما قبلها, فلو قلنا مثلاً " أن حنة عبدت الله حتى ماتت" فهل يعني أنها بعد موتها كفرت ؟ ...
أو:" لم تلد ميكال ابنة شاؤول ولدا حتى يوم موتها",فهل يعني أنها ولدت ولداً بعد أن ماتت ؟ ...
 وأيضًا نقرأ في متى 12:46 :
{راجع مرقص 35-31 : 3 , ولوقا 21-19 : 8 }."وبينما هو يكلم الجموع أذا أمه وأخوته قد وقفوا خارجاً يطلبون أن يروه " .
تدل كلمة" أخ – أخوة "في الكتاب المقدس على الأقارب ( كما مر معنا ),وعلى هذا ألأساس دعيت مريم التي لكلوبا ( أي زوجته )" أختاً " لمريم العذراء أم يسوع ( يوحنا 19:25 ),على  كونها ليست أختها من أبويها( شقيقتها ), فدعيت أختها من باب التوسع,فما هي ألا ابنة عمها .
لذلك سمى ألأنجيليون أولاد مريم هذه أخوة يسوع وأخواته,ثم إن ألإنجيل يصرح بان مريم التي لكلوبا هي أم يعقوب وأخوته ( متى 27:56 ) .
وأخوة يسوع هم:يعقوب ويهوذا ويوسي ( يوسف ) وسمعان.هم أفراد من الناس  والناس سموهم أخوته,فقال له بعضهم :
" أن أمك وإخوتك ... " ( متى 12:47 , 13:55 ),وكذلك أخوات لا يعرف عنهن شيء ( متى 13:56 )وفي ألإنجيل يسوع وحده يدعى ابن مريم ( مرقص 6:3 ). ولم يقولوا عن " إخوته " أنّهم أبناء مريم ." أليس هذا هو النجار أبن مريم,وأخا يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان ؟ وأخواته ألسن ها هنا عندنا ؟ "يسمّى يسوع هنا " النجار " ويسمى أيضاً " أبن النجار " ( متى 13:55 ):" أليس هو ابن النجار ؟ أليست أمه تدعى مريم,وإخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا ؟ قالوا " ابن النجار " لأنهم كانوا يجهلون سر الحبل المعجز ( متى 1:18 ),وبنوة يسوع ليوسف شرعية,فكان يعمل مع أبيه ثم يستقل بالعمل بعد موت أبيه أو عجزه .
 ونقرأ في ( يوحنا 42-41 :6 ) :
فأخذ اليهود يتذمرون لأنه قال:"أنا الخبز الذي نزل من السماء ".وقالوا: " أليس هو يسوع ابن يوسف, ألسنا نعرف أباه وأمه ؟" ... ولم يقولوا وأخوته فلان وفلان ... ولو كان لأمه أولاد غيره لما أوصى بها وهو على الصليب,تلميذه يوحنا ( يوحنا 27-25 :19 ),والواقع أننا لا نجد أي أثر في ألإنجيل الشريف على أن العائلة المقدسة تضم أكثر من ثلاثة أشخاص:يوسف ومريم ويسوع .
وأيضاً نقرأ في ( متى 50-47 :12) :
"فقال واحد: ها أنا أمك وأخوتك واقفون خارجاً يريدون أن يكلموك, وقال للذي أخبره:" من أمي ؟ ومن أخوتي ؟ " وأشار بيده إلى تلاميذه وقال : هؤلاء هم أمي وإخوتي, فان كل من يعمل بمشيئة أبي الذي في السموات هو أخي وأختي وأمي" . 
تأتي هذه الحادثة في أنجيل متى في أعقاب المناظرة مع الفريسيين ( 25-22: 12 ), فان يسوع يؤلف مع تلاميذه عائلة روحية تختلف عن جماعة الفريسيين,أصلها الوحيد هو ألآب السماوي ( راجع متى :12, ويوحنا 20:17 ),وهنا يعلن يسوع عن مبدأ إنجيلي أساسي وهو أن القرابة الروحية في الله فوق القرابة الدموية .
وفي أسلوبه وجه من وجوه البيان, هو" المدح في معرض الذم", فظاهر الكلام وباطنه مديح لامه التي ليس اقرب منها إلى الله روحياً, وما من احد عمل بمشيئة الله مثلها,وفيه تعريض بموقف" إخوته لأنهم لم يؤمنوا به ( يوحنا 7:5 ) بل انقادوا للحسد والدس عليه .
ونقرأ في لوقا 7 :2
 " فولدت اُبنها اُلبكر ..."تحمل كلمة" ألبكر " في اُلكتاب اُلمقدس.أكثر من معنى فالبكر هو فاتح رحم اُلذي لم يولد قبله آخر,سواء ولد بعده أم لم يولد... وكان اليهود يحتفظون له بهذه اُلتسمية حتى وإن لم يعقبه آخر. لما كان عليه من واجبات نحو اُلله. واُلأسبقية في اُلزمن معناها ضيق وغير مقصود وأما المعنى اُلأوسع لهذه اُلكلمة,كما ورد في الكتاب المقدس, فيعني السمو في المركز والعظمة والأمثلة كثيرة منها :
1- " إسرائيل { يعقوب } ابني البكر" خروج 22:4.
2- "دعوني أنا الملك اخبر بما قضى به الرب. قال لي أنت ابني وأنا اليوم ولدتك" مزمور 7 :2 .
3- " أنا أجعله بكري,عليا فوق ملوك الأرض"مزمور 28 :89 وف يعدد 27 الذي قبله يقول :" صار يعقوب بكرا " وفقد عيسو الأكبر منه سنا هذه البكورية , وكذلك داود صار بكرا بين إخوته.
4- " أنا الرب لإسرائيل  وافراييم. الذي هو حفيده { فهو ابن يوسف ابن يعقوب} هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة { كولسي 17 -15 :1 } .
5- " انه المبدأ, البكر بين الأموات- لكي يكون هو الأول في كل شيء".{كولسي 18 :1 } أي انه  مبدأ كل حياة روحية,ولا تعني ط ألبكر بين الأموات " انه نهض قبل الجميع فحسب بل وبخاصة انه علة قيامهم .
6- " لأن الذين سبق فعرفهم, سبق أيضًا فحدد أن يكونوا مشابهين لصورة ابنه فيكون هذا بكرا ما بين إخوة كثيرين" { رومية 9:8 }.
7- " وعندما يدخل البكر من جديد إلى العالم... { عبرانيين6:1} ويريد بدخول الابن إلى العالم. التأنس على الأرجح.
8- "من يسوع المسيح, الشاهد الأمين.والبكر من الأموات ورئيس ملوك الأرض{ رؤيا5 :1 }.
ألخلاصة:
  تشعبت الآراء والأقوال وتضاربت في حقيقة نسب إخوة المسيح إليه, ودرجة قرابتهم له ويمكننا إجمال هذه الآراء بثلاثة آراء رئيسية هي:
1-"إنهم إخوة يسوع بالجسد من مريم".أي أشقائه,أي أن مريم العذراء بعد أن ولدت المسيح ابنها البكر الذي حبلت به بقوة الروح القدس وولدته وهي عذراء,ولدت هؤلاء الإخوة من يوسف.ويقولون أن هذا هو التفسير البسيط الطبيعي للأقوال الواردة في متى25 : 1 و 55 :3 .
2- وهناك من يقول أنهم كانوا أولاد يوسف من زوجة سابقة كانت له قبل مريم,ويستدلون على ذلك من أن الكتاب المقدس لا يذكر شيئا عن يوسف بعد أن بلغ يسوع السنة الثانية عشرة من العمر,ويقولون لا بد أن يوسف مات بعد ذلك, ويرجحون انه خطب مريم العذراء وهو متقدم في السن,وقد ورد هذا الرأي في بعض الأسفار غير القانونية .
3- وهناك رأي آخر يقول أن هؤلاء الإخوة هم أولاد كلوبا أخي يوسف,وأمهم مريم أخت مريم  أم يسوع المسيح,فهم أولاد خالته { يوحنا 25 ك19 } ويقول أصحاب هذا الرأي أن متى 56 :27 ومرقص 40 :5 ,يذكر أن وجود مريم أم يعقوب ويوسي عند الصليب ويقولون أن مريم كانت أخت مريم أم يسوع وان يعقوب ويوسي هما اللذان ذكر عنهما أنهما أخوان .
يعقوب اخو اُلربّ.
يعقوب اُلصغير- St.James the less
    في قائمة اُلرسل –متى4-2 :10 ومرقس 19-16 :3 ولوقا 17- 14 :6 وأعمال اُلرّسل 13 :1 يعقوبان :
   يعقوب بن زبدي أخو يوحنا. ويعرف باُلكبير,قتله هيرودس أغريبا سنة 44 م {أعمال اُلرسل2 :12  }ويعقوب ابن حلفى المعروف بالصغير{ مرقص40 :15 } ولقب بالصغير للتفرقة بينه وبين يعقوب ابن زبدي أو لأنه كان قصير اُلقامة. وله رسالة جامعة,
    ويظهر اسم يهوذا ابن حلفي { لوقا16 :6 }على أنه أخو يعقوب ابن حلفى {ألصغير } ,وهو احد اُلرّسل اُلإثني عشر وله رسالة جامعة,ولكن عند اُلإنجيليين متى ومرقس يظهر باسم اندراوس { تداي} أو لباوس,وقد لقبوه بهذا اُللقب { تداوس} للتمييز للأفضل بينه وبين يهوذا الاسخريوطي { يوحنا 24 :4 } وربما كان لاوي أي متى ابن حلفي المذكور في مرقس { 14 :2} أخًا آخر له , وهو أحد الرسل ألاثني عشر, وصاحب إنجيل متى.
   ويعقوب اُلصغير, اخو اُرب , هو نفسه المذكور في متى 56 :27 , ومرقس 40 :15 و 10 :24 , وهو يعقوب ابن كالوبا وأمه مريم ,يوحنا 25 : 19 , وكانت إحدى النساء اللواتي رافقن المسيح .
 
 يعقوب اخو الربّ:
 متى 55 :23 ومرقس3 :6,كان أول أيقف لكنيسة أورشليم في العصر ألرسولي , أعمال 17 : 12 و 13 ك15 و 18 ك21 غلاطية 9 :2 و12 , وكان يلقب بالبار لشدة غيرته على الشريعة.
 وكان موقفه من المسيح في حياته على الأرض كموقف إخوته,فلم يؤمن به,متى50- 46 :12 ومرقس 35-31 :3 ولوقا 20-19 :8 ويوحنا 3-5 :7 , ولسنا نعلم بالضبط متى وكيف تغير يعقوب واهتدى وصار " عبدًا للمسيح " { أعمال14: 1 يعقوب 1:1 } وعلى الأرجح انه آمن بعد أن ظهر له يسوع بعد قيامته { كورنثوس الأولى 7 :15 } .
 وقيل عنه أنه هو يعقوب اُلصغير أخو الربّ,ابن حلفى, وأنه كان احد الرسل ألاثني عشر الذين اختارهم الرب يسوع المسيح ورسمهم هو نفسه, وانه اخو متى الرسول, وذهب بعد قيامة المسيح يبشر بالإنجيل إلى غزة وصور وبلاد العرب ونال الشهادة فمات مصلوبًا في إحدى المدن { أوستراسينا} في محافظة الإسكندرية, وأما يعقوب ابن كلوبا المعروف بأخي الرب فكان من السبعين تلميذا ورسمه الرسل بعد قيامة الرب يسوع في اليوم السابع والعشرين من شهر كانون الأول 12\27 ,ليكون أسقفا على أورشليم{ الأسقف من اليونانية_ ايبيسكوبوس- استعملت في العهد الجديد خمس مرات { أعمال 17و28 :20 فيلبي 1:1 وثيموثاوس الأولى 2-7 :3 وتيطس 5 و 7 :1  وبطرس الأولى 25 :2 }.وتعني الشيخ أو المشرف,أو رقيب الكنيسة وراعيها.وإنما قيل له أخو الرب لأنه ولد من مريم التي لكلوبا أخت مريم العذراء أم يسوع المسيح وكلوبا هو حلفي.وقيل أن كلوبا أو حلفي هو أخ و يوسف النجار, ودعي يعقوب بن كلوبا أخا الرب لأنه كان من أقرباء المسيح, لا سيما وإن مريم أمه ذكرت وكأنها أخت مريم العذراء.
  وقيل إن سبب تسميته أخي الرب لأنه يشبه السيد المسيح صوره وخلقه حسبما ذكر القديس أغناطيوس الشهيد في رسالته إلى القديس يوحنا الإنجيلي .
  وقيل إن أمه نذرته قبل أن تلده لخدمة الله,ولذلك قال فيه القديس ايرينيموس أن حياته كلها كانت صوما دائما, وانه من طفولته وموته لم يأكل لحما ولم يشرب خمرا ولا مشي إلا حافيا وكان مأكله الخبز والماء.
  وكان مواظبا على الصلاة, فلهذا ولشدة غيرته على الشريعة ومع احتشامه الشديد أضحى معتبرا جدا عند اليهود فدعوه بالبار والصديق, وسمحوا له بدخول الهيكل. وتراءى له المسيح بعد قيامته.ويروى عنه انه بعد انحباس المطر وجفاف الأرض طلب منه اليهود أن يصلي مستسقيا, فرفع يديه إلى السماء وليبتهل إلى الله, فنزل مطر وفير وأخصبت الأرض, لأجل هذا دعاه اليهود " يوبيل " { من السريانية , ومعناه سند الشعب}.
 وفي سنة 62 –وعند يوسيفوس سنة 64,قتل رميًا بالحجارة بأمر من السنهدرين بزعامة حنانيا الكاهن الأكبر وهو ابن حنان حمى قيافا الذي حاكم المسيح قبل تسليمه إلى الصلب,منتهزًا فرصة موت,فستس الوالي الروماني على اليهودية, وقبل وصول خليفته " البينوس" في منصب الولاية, وذلك لأنه كرز في الهيكل بيسوع المسيح في عيد الفصح, إذ طلب حنانيا من القديس يعقوب أن ينكر المسيح, وقال له إننا استدعيناك لكي تسعفنا في رد الشعب عن  الضلال لأن الأكثرين آمنوا بتعليم يسوع الناصري واعتقدوا أنه المسيح المنتظر من أبائنا, بحيث أنه صار عيد الفصح واجتمع اليهود هنا من كل ناحية,وهم يعتبرونك صديقًا محبا للحق ومحاميًا عنه بغير محاباة , تصعد على المنبر وتخطب الشعب وتردهم عن ضلالهم بتعليمك ذاكرًا لهم ما تعتقده في يسوع المسيح وما يجب أن يعتقدوه هم , فرضي القديس بذلك ومضى معهم إلى الهيكل وتبعه الناس ورقي المنبر , وحينئذ صرخ الكتبة والفريسيون قائلين له : يا أيها الصديق, اخبرنا كيف يجب أن نعتقد في يسوع المسيح المصلوب. لأننا سنقتنع برأيك وقولك, فهتف القدّيس حينئذٍ بصوتٍ عالٍ قائلاً: يا أيّها ألأخوة, اسمعوني واقبلوا شهادة الحق.فاعلموا وتحققوا أن سيدنا يسوع المسيح ابن الإنسان ,ذاك الذي تسألون عنه , هو في السماء جالس عن يمين الله الآب , لكونه ابن الله حقّاً . وسيأتي على سحاب السّماء كي يدين الجميع,ولمّا قال هذا سبّح كثيرون الله قائلين أوصنا لأبن داوود , فصاح الكتبة والفريسييون قائلين لقد ضلّ الصديق,فطرحوه أرضاً من فوق المنبر,ولكنه لم يمت من ذلك,بل انتصب على ركبتيه,وبدأ يضرع إلى الله من أجل قاتليه , وشرعوا يرجمونه بالحجارة , فصرخ – من ذرية المكابيين وقال لراجميه:أما تسمعون كيف يصلي من أجلكم لماذا تميتونه ؟ فازدادوا غضباً وضرب واحد منهم رأسه بمخبط ( عصا غليظة ) حتى مات , وقيل انه ألقيَ به من على شرفة الهيكل فمات لسقطته.وقيل أيضاً أنه نشر بمنشار إلى نصفين حين قتله ويقول المؤرخ يوسيفوس فلافيوس ( يوسف بن متتياهو )في كتابه" عاديات اليهود"( קדמוניות היהודים 20,109)إن سبب خراب أورشليم سنة 70 م على عهد تيطس ابن القيصر الروماني فسبسيان ما كان إلا انتقاما إلهيا من اليهود لأنهم رجموا القديس يعقوب أخا الرب بالحجارة بأمر من السنهدرين حتى مات .
  كان القدّيس يعقوب احد أعمدة الكنيسة ( غلاطية 2:9 ) وبعد القيامة سيم أسقفا على كنيسة أورشليم,فتنصر على يديه خلق كثير من اليهود,وكان يتعامل مع اليهود برفق إذ لم يمنعهم من مزاولة الشرائع التي لا تتعارض مع تعاليم المسيحية , وكان ليعقوب مكانة مرموقة في أورشليم عندما زارها بولس الرسول للمرة الأولى بعد أن آمن بالمسيح سنة 37 م , فذكره مع بطرس ( غلاطية 1:19 ) . وكان رئيس المجمع الرسولي, وأزال الانشقاق بين المنتصرين من اليهود وغيرهم من الأمم ( إعمال فصل 5 ,وغلاطية فصل 3 ), فكان بذلك وسيطاً بين النظام القديم والنظام الجديد,ولازم التقاليد اليهودية وخدمة الهيكل طالما كان له رجاء بإدخال الأمة اليهودية إلى ديانة المسيح . وقد عمل الرسول بولس ( سنة 51 م ) بمشورته وقبل سياسته مع يهود أورشليم وعمل بموجبها.وقد رعى شؤون الكنيسة في أورشليم نحو ثلاثين سنة . وبنيت كاتدرائية القديس يعقوب St.James   للطائفة الارمنية في أورشليم حيث كان بيته, ويقولون أيضاً أن قبره فيها. والقديس يعقوب الصغير اخو الرب هو شفيع البطريركية اللاتينية في أورشليم وشفيع البطريركية الارمنية أيضا . وفي التقليد الشريف تتسلسل سلطة بطاركة الروم الاورثوذكس في أورشليم من القديس يعقوب الصغير أخي الرب وأول أساقفة أورشليم .
وتحتفل الكنيسة الشرقية بذكراه في التاسع من تشرين أول ( 10/9  ) .
والغربية في الثالث من أيار ( 5/3 ) في كل سنة
 

32
احمل صليبك والمطران المحترم
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
قال القديس اوغسطينوس:" نعرف لنؤمن ونؤمن لنعرف" ومثل تلمودي يقول:" ان أعجبك ما ننشر نشكرك،وان لم يروق لك أرشدنا لنتعلم ونشكرك".
" كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،"سفر الأمثال:" طُوبَى لِلإِنْسَانِ الَّذِي يَجِدُ الْحِكْمَةَ، وَلِلرَّجُلِ الَّذِي يَنَالُ الْفَهْمَ، لأَنَّ تِجَارَتَهَا خَيْرٌ مِنْ تِجَارَةِ الْفِضَّةِ، وَرِبْحَهَا خَيْرٌ مِنَ الذَّهَبِ الْخَالِصِ. هِيَ أَثْمَنُ مِنَ الَّلآلِئِ، وَكُلُّ جَوَاهِرِكَ لاَ تُسَاوِيهَا."
يُتحفنا الموقع المعتمد ل "مطرانية الروم الكاثوليك _ الجليل الموقع الرسمي الإعلامي"، بمقالات و"نكشات وتنبيهات فكرية" رائعة ومن بين هذه المعلومات :" الرموز المسيحية _ الفصل الثاني رمزية الصليب ".
يقول الموقع على لسان الاب رامي حجّار:" ثلاثة أصابع :قامت الكنيسة البيزنطية عند أواخر القرن  12 بإصلاحات ليتورجيات أدت إلى رسم إشارة الصليب بثلاثة أصابع_ السبابة والإبهام والإصبع الكبير _ للدلالة على وحدة أقانيم الثالوث الأقدس باله واحد ويدل الإصبعان الباقيان على الطبيعتين في المسيح".
كيف يوافق سيادته لنشر مثل هذا النص؟ لبعض الأسباب:
+هل المسيحيون كانوا يرسمون إشارة الصليب بطريقة مغايرة حتى القرن الثاني عشر ليترجيا؟
+ ماذا تروي لنا مخطوطات وكتابات من العام 900 مثلا عن رسم إشارة الصليب؟ الم ترسم بثلاثة أصابع قبل ذلك؟
+ الصليب في الأمثال.مثلا،". بعدك يا صليب ما ظَلَ حليب"
+لماذا ككاهن ومطران لا يذكر بحرف عن " خدمة ابتهال للصليب الكريم"؟
+ الصليب كمدخل للحكمة عند بولس؟
+ الصليب في الأديان،ألا يحق لأبناء الأبرشية العكّية ان يتعلّموا ويعرفوا سعة معرفة الآباء الأفاضل وسيادته.
+ ما يقصد الاب والمطران "إصلاحات ليترجيات"؟ لاهوتيا ولغويا؟ أي ليترجيات تم إصلاحها؟يعقوب؟ باسيليوس أم ابن سباع؟
+" السبابة والإبهام والإصبع الكبير للدلالة على وحدة اقانيم الثالوث الأقدس باله واحد""؟" بالله عليك" هل هذه عادة وثنية؟ هل يقصدان سيادته والأب ان السبّابة هي الآب؟ إذا الترتيب كما ينشران يُستشف ان السبابة هي الآب وهل الأصبع الكبيرة وبمفهومها الأصبع الوسطى؟ أليست مهزلة نعت الاب بالأصبع الوسطى؟إذا الثلاثة دلالة للثالوث الاب والابن والروح القدس،هذا الترتيب المعتمد في كل المراجع المعتمدة،فكيف يفسران السبابة او الأصبع الوسطى هي الآب؟!
+ " ويدل الأصبعان الباقيتان على الطبيعتين في المسيح". أي أصبع يدل على اللاهوت وأي للناسوت؟ هل الخنصر للناسوت أم البنصر للاهوت؟طبعا هناك أسباب،أليس كذلك؟
أليس من المفروض لموقع رسمي لأبرشية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل ان تنشر هذه الأمور دون الشرح الوافي الكامل.
لماذا لم يشرح سيادته او الاب عن،أشكال الصليب مثلا؟ معنى حمل الصليب؟ذكر الصليب بالشعر الجاهلي؟ رسم إشارة الصليب بشكل صحيح وليس كما نشاهد أغلبية الخوارنة عبر الفيس كيف تتصرف برسم إشارة الصليب بالهواء؟هل من رموز لإشارة الصليب بالتوراة؟لماذا لم يدخلان بهذا الموضوع؟ وغيرها الكثير من الاستفهامات.
خمل صليب الرب
مات المسيح على الصليب،وهذا أغلى ثمن دفعه الرب _ حياته كطاعة تامة لمشيئة الاب الرب، وعن إرادة ذاتية كاملة.
"حمل يسوع صليبه"،يعني نفّذ حتى النهاية وبطاعة كاملة هدف غاية الرب الاب لإرساله ابنه الوحيد:" الموت كفداء لمغفرة الخطايا للبشرية" وهو الذي حمل عنا خطايانا وفدانا بدمه على الصليب { راجع اشعياء 53}.
على الصليب،اثبت لنا الرب المسيح محبّته لنا كبشر وتواضعه وطاعته الكاملة للآب. وهل من محبّة أعظم من تقديم الذات للآخرين:" وَالرَّجَاءُ لاَ يُخْزِي، لأَنَّ مَحَبَّةَ اللهِ قَدِ انْسَكَبَتْ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الْمُعْطَى لَنَا. لأَنَّ الْمَسِيحَ، إِذْ كُنَّا بَعْدُ ضُعَفَاءَ، مَاتَ فِي الْوَقْتِ الْمُعَيَّنِ لأَجْلِ الْفُجَّارِ. فَإِنَّهُ بِالْجَهْدِ يَمُوتُ أَحَدٌ لأَجْلِ بَارّ. رُبَّمَا لأَجْلِ الصَّالِحِ يَجْسُرُ أَحَدٌ أَيْضًا أَنْ يَمُوتَ. وَلكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا، لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا. بِهذَا قَدْ عَرَفْنَا الْمَحَبَّةَ: أَنَّ ذَاكَ وَضَعَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، فَنَحْنُ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَضَعَ نُفُوسَنَا لأَجْلِ الإِخْوَةِ."{ رومية و1 يوحنا}.
"حمْل الصليب"، ليس بالأمر الهيّن السهل،حتى المسيح صلّى وطلب من أبيه القوّة" ليشرب من الكأس" أي آلام الصلْب لتكفير عن الخطاة، لوقا يخبرنا:" وَخَرَجَ وَمَضَى كَالْعَادَةِ إِلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ، وَتَبِعَهُ أَيْضًا تَلاَمِيذُهُ. وَلَمَّا صَارَ إِلَى الْمَكَانِ قَالَ لَهُمْ: «صَلُّوا لِكَيْ لاَ تَدْخُلُوا فِي تَجْرِبَةٍ». وَانْفَصَلَ عَنْهُمْ نَحْوَ رَمْيَةِ حَجَرٍ وَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ وَصَلَّى قَائِلًا: «يَا أَبَتَاهُ، إِنْ شِئْتَ أَنْ تُجِيزَ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسَ. وَلكِنْ لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ». وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُقَوِّيهِ. وَإِذْ كَانَ فِي جِهَادٍ كَانَ يُصَلِّي بِأَشَدِّ لَجَاجَةٍ، وَصَارَ عَرَقُهُ كَقَطَرَاتِ دَمٍ نَازِلَةٍ عَلَى الأَرْضِ. ثُمَّ قَامَ مِنَ الصَّلاَةِ وَجَاءَ إِلَى تَلاَمِيذِهِ، فَوَجَدَهُمْ نِيَامًا مِنَ الْحُزْنِ. فَقَالَ لَهُمْ: «لِمَاذَا أَنْتُمْ نِيَامٌ؟ قُومُوا وَصَلُّوا لِئَلاَّ تَدْخُلُوا فِي تَجْرِبَةٍ».
 ما الهدف من قول البعض:" أنا احمل صليب السيّد"؟
 العبارة تعني، أننا تلاميذ المسيح. في لوقا :" وَقَالَ لِلْجَمِيعِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي، فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ كُلَّ يَوْمٍ، وَيَتْبَعْنِي. وَمَنْ لاَ يَحْمِلُ صَلِيبَهُ وَيَأْتِي وَرَائِي فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذًا. { قارن متى 10 ومر 8}.
بولس شاؤول بعظمة كتاباته يخبرنا:" مَعَ الْمَسِيحِ صُلِبْتُ، فَأَحْيَا لاَ أَنَا، بَلِ الْمَسِيحُ يَحْيَا فِيَّ. فَمَا أَحْيَاهُ الآنَ فِي الْجَسَدِ، فَإِنَّمَا أَحْيَاهُ فِي الإِيمَانِ، إِيمَانِ ابْنِ اللهِ، الَّذِي أَحَبَّنِي وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِي. وَلكِنَّ الَّذِينَ هُمْ لِلْمَسِيحِ قَدْ صَلَبُوا الْجَسَدَ مَعَ الأَهْوَاءِ وَالشَّهَوَاتِ. "
باختصار،حمْل الصليب أن ننكر إرادتنا ولا ننصاع لها ولا لإرادتي البشرية الجسدية والشهوات الجسدية والفكرية والحسيّة، بل نبدّل كل هذا بالطاعة لإرادة الله بحياتي اليومية الشخصية وكل هذا عن إيمان وقناعة وإدراك ومحبة الله.
ويقول احد الآباء:" المسيحيّة أُسست على أساسِ الصليب وبالصليب ،لا أقصدُ بالصليبِ قطعتيّ الخشب بل اقصدُ الرّب يسوع الذي عُلّقَ ومات على الصليب عن حياة العالم.هناك فكرةٌ شائعةٌ عن الصليب إنَّه رمزٌ للضّعف وللعذاب والألم ،ولكن الصّليب له وجهين ،وجهٌ يُعبّر عن الفرح ووجهٌ يُعبّر عن الألم .الفرحُ هو بقوة قيامةِ المسيح وانتصارِه,الألمُ هو مواجهةُ الإنسان للضيقاتِ والمشقّاتِ. “بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئاً” حَمْل الصّليب إنكار الذات ،أي التوبة.
 
عن هذا الموضوع،نكران الذات والطاعة الكاملة لمشيئة الله نقرأ في سفر القضاة الإصحاح 16 لمن يرغب بالتوسع.
لاحقا عن نشر الخوري إبراهيم شوفاني في صفحة الكنيسة.
 

33
يسوع _ يشو بين المطران والخوري

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _ www.almohales.org

مُقدّمة

طالعنا قبل أيّام المطران يوسف متى في موقع" مطرانية الروم الكاثوليك_ الجليل" بنشر مادّة كان قد كتبها قدس الاب مجدي هاشول المحترم تحت عنوان " لماذا نرفض كلمة "يشو" للمسيح؟

يشير الاب ان هذه اختصار لما شرحه صوتيا بالتنشئة الصوتية.

قبل ان نتطرق لما كتب الاب هاشول،أسئلة واستفهامات كثيرة عن نشر سيادته للمادة في موقع الأبرشية من بين هذه الاستفهامات وليس كلّها:

+ما الغاية من ذلك والموضوع ولم يُشرح بشكل كاف شامل؟

+ هل ينوي بفتح ملفّات قديمة من حيث العلاقات واليهود؟

+ هل يريد ان يخبرنا عن حقبة مظلمة في الكنيسة تجاه اليهود؟

+ هل المطران يؤيّد تلك العلاقة للكنيسة ولليهود قبل قرون؟

+ لماذا لم يضف كلمة المطران وليوضح الموضوع؟

+ لماذا بالنص المنشور لم يتطرق سيادته والأب هاشول مَن أوّل مَن استخدم تعبير ابن بنديرا؟

+ لماذا لم يكتب سيادته او الاب عن من يرفض الصلب والقيامة،بل آخر صُلِب ومات؟

+هل هناك أهداف سياسية لسيادته من نشره،وهو مطران في دولة إسرائيل؟

+ سيادته راعي أبرشية لمسيحيين مواطنين في دولة إسرائيل،هل هذا كلّ همّه بعد سنة لتنصيبه فتح ملف العلاقة ونظر بعض اليهود للمسيحي منذ قرون؟

+أيا صوفيا؟يا صاحب السيادة ما نشر حول الموضوع؟ ما كتب سيادته؟ أم لأن اليهود ليس من حوّل الكنيسة لجامع لا يكتب؟وألا ما غاية نشر  عن يشو وأيا صوفيا لم تُذكر؟

+ هل صحيح ان سيادته طلب مساعدات مالية من سفير فرنسا دعما للمدارس؟أليست الوزارة تدعم بشكل كاف؟ وهل صحيح ان رأيك ان الوزارة مقصّرة بالدفع للمدارس؟ 

+ ما غاية نشره باللغة العبرية :" ישוע,קוראים לו ישוע" في صفحة المطرانية هل يبشّر اليهود سيادته أليس أولى العمل على حل مشاكل حيث توجد في الرعايا؟

+ نشره أيضا عن إبعاد خوري قبطي،هل سيادته يؤيد ذلك؟ما رأيه مثلا في بعض الخوارنة التي لا تقول الحقيقة مثلا، أنها تعمل بالخورنة بالمجّان دون مقابل؟وهو يعلم تماما ان تحويل مصرفي كل شهر للخوري؟ لهذين الموضوعين لتولّيه سنة وإبعاد كاهن قبطي سنخصّص نشرة منفصلة لاحقا.

قول الاب هاشول:" لماذا نرفض كلمة "ييشو" للمسيح؟

سأورد باختصار ما شرحته في التنشئة الصوتية اليوم:المسيح كما يرد في التقليد وفي الكتب المقدسة بالترجمة السريانية هو يسوع  مع حرف العين {راجع مثلا متى 1 ،1 و 16 و18 و 2،1 و13 الخ}.

الكلمة ي.ش.و حملت احيانا معنى جملة التحريم{يماحاك شمو فيزيخرو اي ليمحى اسمه وذكره} التحريم الذي كان يُلقى على عبدة آلهة الاوثان،مثلا القيت على العماليق في سفر التثنية 25 ،19 وعلى من يجب ان يمحى ذكره بذات المرجع آية 6 والخ.وتاريخيا وجد جدل " بوليميكا" ع يسوع وهويته، مما اسفر عن استخدام القاب قبيحة بحقّه. نجد في التلمود بسياق الشخص الذي صلب في ليلة الفصح وانه كان ساحرا  أضلّ الشعب ونُسب بشكل يتعارض مع تاريخ يسوع انه تلميذ يشوع بن فراخيا بقصة مهينة ولو ان الشخص الاخير كان على ما يضيف النص بحقبة  مختلفة".

لن ادخل بكتابة لفظية لالفاظ عبرية منافية للنحو العبري { يماحاك مثلا } او استخدامه للفظة يونانية الاصل " polemike_بوليميكا هناك قرينتها العربية جدال حوار نقاش حاد الخ" على كل يهمّنا الجوهر الكتابي.

يشو عند سيادته والاب

الاختصار في اللغة العبرية السامية له قواعده،لن ندخل بالموضوع اللغوي هنا،حيث يجب ان يكتب "יש"ו " هكذا كُتب في التلمود ابونا؟ راجع قاموس الاختصارات في اللغة العبرية.

ما نُشر من قبل الاب هاشول وسيادته بمشاركة النشر،بعيد كل البعد عن طرح الموضوع بشكل وافٍ، حتى ولو أشار الاب "باختصار".

ישוע _ יהושע _ ישו _ יש"ו

الصيغة اللغوية " ישו " هي صيغة لغوية متأخرة للاسم " ישוע" والذي هو اختصار لِ :" יהושע "مثلا الاسم :" יהושע בן נון _ ישוע בן נון" راجع نحميا 17 :8 :" וַיַּעֲשׂוּ כָל-הַקָּהָל הַשָּׁבִים מִן-הַשְּׁבִי סֻכּוֹת, וַיֵּשְׁבוּ בַסֻּכּוֹת--כִּי לֹא-עָשׂוּ מִימֵי יֵשׁוּעַ בִּן-נוּן כֵּן בְּנֵי יִשְׂרָאֵל, עַד הַיּוֹם הַהוּא; וַתְּהִי שִׂמְחָה, גְּדוֹלָה מְאֹד".

وردت الصيغة اللغوية :" ישו " في فترة المشناة والتلمود، وفي معجم :" مختصر الاسماء والكلمات" نجد الصيغة :" יש"ו _ ישו"ז" احيانا بمعنى :" يمحى اسمه وذكره" ولكن في التلمود ورد بصيغة :" ישו דרמייא" كإسم يعني :" يشو الجنوبي او من الجنوب"،وكذلك اسم حكيم آخر :" יושו בריה דרבי תנחום _ يوشو بن الحكيم تنحوم".

لفظة الاسم :" ישו"، يعود { الاسم } لتقليد قديم ولا اساس له ان المعنى والقصد اختصار :"يمحى ذكره واسمه" في تلك الفترة  الزمنية.

حذف العين " ע " من الاسم "ישוע " يعود لسببين:

1 _ حذف الاحرف الحلقية في لغة الحكماء { לשון חז"ל } وخاصة بين اهل الجليل، والدلالة على ذلك انه في التلمود الاورشليمي  يحدد ان الناطقين من سكان مدينة حيفا وبيت شان وطبعون:" אין מעבירין לפני התבה לא חיפנין ולא בישנין ולא טבעונין מפני שהן עושין היהין חיתין ועינין ואאין" מסכת ברכות, ירושלמי פרק ב' דף טז,ב.{يسرد الأحرف الحلقية الهاء والحاء والعين والألف}

2 _ تأثير لغات اجنبية غير سامية،بحيث لا تشمل هذه اللغات على الاحرف الحلقية كما هو في الساميات، ومن الجائز ان الصيغة " ישו "،ما هي الا تقليد كتابي للفظ اليوناني:" يسو_ايسو_ايسوس"وفي الكنيسة الجيورجية يُلفظ" يسو" وتعاور "س _ ش _س" وارد في الساميات وفي اللغة العبرية الحرف " ש" يمكن ان يلفظ "ش أو س " حسب النقطة الصغيرة المميزة للحرف على اليمين او اليسار فبالتالي يمكن ان تكون"يسو_ ישו".

في أقدم التراجم الارامية للاسم نجد " يشوع_ ישוע"  كما في متى 21 :1 :" תאלד דין ברא, ותקרא שמה ישוע הו גיר נחיוהי לעמה מן חטהיהון".

عاش اليهود في الدول المسيحية تحت الحكم المسيحي،وكانت فترات مظلمة من قبل السلطة تجاه اليهود{ لن ندخل هنا في الامور التاريخية والأسباب لذلك } ومن اليهود في هذه البلدان لم يذكروا اسم المسيح يسوع المخلّص اما لاسباب سياسية او لاسباب دينية مثل الفريسيين والكتبة في وقت المسيح مستندين على نص سفر الخروج 13: 23 :" וּבְכֹל אֲשֶׁר-אָמַרְתִּי אֲלֵיכֶם, תִּשָּׁמֵרוּ; וְשֵׁם אֱלֹהִים אֲחֵרִים לֹא תַזְכִּירוּ, לֹא יִשָּׁמַע עַל-פִּיךָ. " ولان المسيح هو الله فلم يذكروا اسمه.

الاسم ישו في الادب التلمودي

ورد الاسم في خمس قصص:

1 _ ישו בן פנדירה _ ذكره كمعلّم لرجل باسم يعقوب، راجع תוספתא מסכת חולין.

2 – ישו הנוצרי _ תלמוד בבלי, מסכת עבודה זרה  דף יז עמ' א.

3_ ישו מפושעי ישראל, واونكلوس { باليونانية تعني المبشر ευάγγελος,  من عائلة القيصر الروماني اعتنق اليهودية في القرن الاول الميلادي وهو من تلاميذ الحاخام اليعيزر والحاخام يهووشع ويعتبر من التنّائيم الكبار قام بترجمة التوراة للآرامية والمسماة على اسمه } المبشّر استشار يشو مجرم اسرائيل،قبل ان يعتنق  اونكلوس اليهودية،وهذا يشو مجرم إسرائيل حُكم عليه في جهنم روث مشتعل لسخريته على اقوال الحكماء، תלמוד בבלי,מסכת גיטין נ"ז עמ' א.

4_ ישו _ الذي كان عنده خمسة تلاميذ، תלמוד בבלי,מסכת סנהדרין דף מ"ג עמ' א , ק"ז עמ' ב.{ انظر لاحقا الأسماء}

5 _ ישו _ הוא תלמידו של הרב החכם יהושע בן פרחיה_ يشو ابن الحاخام فرحية.

العديد من الباحثين اليهود يشكّكون الربط بين يشو ويسوع المسيح،القائمة كبيرة لهؤلاء الباحثين ولن ندخل في سرد الأسماء وللمعنيين بمراجعة النصوص يبحث في كتابات كل البروفيسور كلاوزنر وافرون ودانيال بويارين وهناك الكثير من المراجع وهناك من يدّعي العكس ان يشو هو يسوع لأسباب سياسية.

يسوع _ ישוע _ عند الآباء

حسب اكليمنضس الاسكندري من القرن الثاني وكيرلس الأورشليمي من القرن الرابع يفسّرون ان الصيغة اليونانية هي الأصل للاسم العبري ولم تكن من العبرية.

بعض العلماء يؤيدون ان اللفظة العبرية" ישו "، هي صيغة اللفظ الشمالي الجليلي الناتج عن حذف الأحرف الحلقية في آخر الأسماء كما ذكرنا أعلاه.

ابن بنديرا _ سطدا

لم يعرف الاسم " بنديرا"، في الكتابات، والصيغة اللاتينية من اليونانية هي " Panteral _ Pantheras " أي " نمر " ووُجد الاسم "Pantera " على قبر جندي روماني في مدينة "Bingerbruk " في ألمانيا سنة 1 ميلادي وفي القرن الثاني الميلادي كتب المُلحد الفيلسوف اليوناني كلسوس { Κέλσος) } ان والد يسوع هو بنديراس {Pantheras }.

العالم روبرت ايزلر { من المؤرخين وباحث في علوم التوراة يهودي من النمسا } يقول ان الاسم " بنديرا" هو صفة وليس صيغة اسم علم وتعني :" الخائن أو المُسَلِّم" ففي الياذة هوميروس "Pandaros  " خائن او مُسَلِّم، حين رمى بالرمح وخان الاتفاق والعهد،والاسم " פנדר ,בראשית רבה נ' קול פנדר " بمعنى " صوت خائن" ومن هنا الصيغة " ابن بنديرا " أي ابن الخائنة " كتعبير لغوي مثل " בן בליעל,בן עוולה_ قارن ابن السبيل" أي ليس ابن الطريق او الابن الحقيقي.

في מסכת שבת,סנהדרין סז _א ، يُذكر الاسم كمن يعمل السحر أي الساحر،وهذا ما حدث لابن سطديا _ סטדא _ في اللد وتمّ شنقه.

النص التلمودي التالي:" בעל סטדא בועל פנדירא בעל? פפוס בן יהודה הוא! אלא אמו סטדא מרים מגדלא נשי היא! כדאמרי בפומבדיתא סטת דא מבעלה".

المعنى، ابن مريم التي كانت مهنتها تجديل شعر النسوة والمسمّاة:" סטדא  סוטה " أي "منحرفة" زوجة " פפוס " ابن يهوذا بسبب سلوكه وسحره زَنَت زوجته ومن هنا التعبير :" מגדלא שיער נשייא " يدلّ على الزانية،والاسم " مجدليّة" غير الصفة " מגדלאי "  بالآرامية منحرفة عن زوجها.{هل والدة الإله كانت تجدّل الشعر ؟}.

ومن يربط الاسم " سمعان سيمون الساحر" في كتاب بطرس الابوكريفي يوصف :" Huios ho studios  ":" الابن الواقف ".

كما ذكرنا آنفا ان كلسوس سنة 178 م ذكر زواج الجندي الروماني.

الترجمة السبعينية للتوراة استخدمت " Parthenos  " عذراء اشعياء 14 :7 والتفسير بتعاور الأحرف بين :" Parthenos _ Pantheras " لأنه حسب الروايات الكتابية كانت في مهد المسيحية ينادون على المسيح "ابن العذراء" أي " يسوع ابن برثينوس".

القديس ابيفانيوس من سيلاس على لسان القديس اوريجانوس في الرد على الملحد كالسوس آنف الذكر، يقول ان الاسم" بنتيراس" اسم عائلة يوسف خطيب والدة الإله لان اسم والده يعقوب الملقب بنتير،وكانت العادة اليهودية وقتها بأغلب الحالات عدم ذكر اسم العائلة بشكل دائم.

حسب التلمود أسماء تلاميذ يسوع الخمسة:מתאי.נקאי,נצר,בוני ותודה.

باختصار: هل والدة الإله عملت بتجديل الشعر للنسوة؟هل ليسوع كان خمسة تلاميذ فقط؟ هل يشو احتقارا آم استخدم بحقبة متفاخرة لخلفية سياسية؟


34
إيليا النبي بين المطران والخوري

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف_ www.almohales.org

 

استهلال

" أيّها اٌلنبيّ إيليّا اٌلشّهير اٌلذي سبقَ فرأى عظائِمَ إلهنا،يا مَنْ حَبَس بِكَلِمتهِ اٌلسُّحُب اٌلهطّالة،إشْفع فينا لدى اٌلمُحِبّ البَشر وحدَهُ".

"إنّ ضلّ أحدكم عن الحقِّ فردَّه أحدٌ،فليعْلم انَّ الذي ردّ خاطئًا عن ضلالِ طريقِه، قد خلّص نفسا من الموت وسَتَرَ جمًّ من الخطايا".

طالعنا يوم الأحد 19 تموز الاب مضر سلمان والمطران يوسف متى المحترم يوم الاثنين 20 تموز، بخدمة عيد النبي إيليا وهو من الدرجة الثالثة، وتمّ بث الخدمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولحسن حظّنا، تمكنّا بسماعهما لنستفيد ونتعلّم من الشرح للنص المقدس وعن سيرة النبي العظيم.

بشغف سمعنا الخِدمتين،وبحثًا عن أجوبة لأسئلة عالقة من خلال الدراسة اللاهوتيّة ، إلا انّه للأسف لم نسمع جوابا واحدا لمجموعة أسئلة سنطرحها هنا،على أمل ان يرشدنا المطران او الخوري لمصادر لنبحث عن الإجابة او تسهيلا علينا ولنا ان يتكرم ويجيبنا {كل ما نكتب بلغة المفرد المقصود كلاهما}،ونشكره كل الامتنان، ولكل اكليريكي آخر يتكرّم علينا بالمعلومات والإجابة او لفت نظرنا لمراجع كتابية معتمدة.

الوعظ :" هو التذكير بالخير فما يرقّ له القلب،والموعظة كلام الواعظ والعظَة، نَصَحَهُ وذكّره ما يليّن قلبه من التواب والعقاب وما يسوقه إلى التوبة".{راجع البستاني}.

إذا كان هذا معنى الوعظ،وما سمعنا من المطران والخوري،يبقى السؤال المُحيّر:" لماذا اختارت الآباء التقويم الطقسي"؟ بمعنى مبسّط لماذا لكل يوم قراءة إنجيل؟إذا كل خدمة نفس الوعظ.ألا يجوز إذا الاستغناء عن قراءة الإنجيل توفيرا للوقت وملَل العامّة؟وهل من حاجة لذبيحة وما شابه إذا كل خدمة ذات الوعظة؟

الناس سئمت وملّت،لينظر كل خوري ومطران هل نسبة الحضور قبل الوباء تتجاوز 3% من عدد الرعية؟

من بين الأسئلة التي انتظرتُ لإجابتها للدراسة:

+يقول إنجيل العيد لوقا 30 _22 :4 :" في ذلك الزمان...ولم يُبعث إيليا إلى احداهنّ إلا إلى صرفة صيدا إلى امرأة أرملة".  ما القصد ذلك الزمان؟عن أي يوم يتحدث لوقا؟ لماذا أرسل فقط للأرملة وصرفة؟والدة من تكون هذه الأرملة.؟ولماذا لم يطهّر سوى نعمان السوري؟

+هل من تشابه بين إيليا وملكي صادق،ومن أي ناحية؟وما يؤكّد ذلك بولس الرسول؟

+ لماذا لم نسمع شرحا عن جلعاد _ تشبي؟

+هل اللفظة العبرية "תשב " تعني اسم أم صفة؟ما قول الحكماء اليهود في ذلك؟

+ ما يخبرنا النبي ارميا عن جلعاد وتشبة؟

+ "حيّ هو الرب اله إسرائيل الذي وقفت أمامه חַי-יְהוָה "؟ من هو هذا الإله اله إسرائيل؟ما ميزاته وصفاته؟وكيف مثل أمامه؟ هل هذه الكلمة" حي" تعني إلهنا اله حي؟ أم ما تعني حسب علم الأرقام؟

+ لماذا المركبة النارية والأردن؟ ما المعنى للكلمة؟والعلاقة اللاهوتية العقائدية لخيمة الاجتماع والمكوث هناك ثلاثة أيام ومعمودية المسيح بالأردن؟

+ ما دلالة الزيت والدقيق بالتوراة؟ وهل استخدام الدقيق "العجين" وثني مثلا؟

+ كيف تفسر صاحب السيادة والأب المحترم،طلب إيليا من أرملة ان تعمل له أولا ثم لها ولابنها؟أليس بنبيّ انانيّ إيليا؟ يهتم لنفسه وبنفسه أولا  ؟ هل دلالة على شجع؟

+ كيف تفسر قول إيليا لا ينقص الزيت والدقيق والمزمور:" اتقوا الربّ..."؟

+ ما يخبرنا حبقوق مقارنة بفرح الأرملة بما لها من القليل؟

+ كيف تفسر مرض ابن الأرملة ووجود إيليا هناك ونص بولس للعبرانيين؟

+ هل من مقارنة بين الأرملة والمرأة الشونميّة؟

+ في 1 مل :" اذهب اختبئ..اذهب تراء" ما المقارنة ونص مرقس؟هل الله متقلّب المزاج اذهب اختبئ او تراءى؟

+ ما يخبرنا التلمود والمشناة عن إيليا ومقارنة وموسى؟ وإيليا وعوبديا؟

+ لماذا تمّ اختيار الكرمل. ولماذا لم يبدأ إيليا بصلاته؟ وبدأ الوثنيون؟

+ ما يخبرنا سفر الأخبار الأول عن إيليا؟

+ ماذا على إيليا ان يفعل قبل مجيء المسيح؟وقبل كم يوم يكون فعله هذا؟ حسب المشناة.

+ نهر كريت، ما مصدر الاسم والمعنى والرمز والدلالة؟

+ مكانة إيليا في الأعياد اليهودية؟ وتأثير ذلك على العادات المسيحية في الشرق؟ لماذا في الكنيسة الأم يكون عرش الأسقف بالصحن؟ وما مكانة إيليا في الصلوات اليهودية حسب الفصول الليترجية الأسبوعية؟

هذا القليل من التساؤلات التي ننتظر مساعدة من صاحب السيادة والخوري مضر،لأنه لم نستطع سماع غيرهما من الكهنة الاجلاء عن إيليا النبي.


35
الأعداد أم الأرقام

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _ www.almohales.org

يجهل الإنسان حكمة الله بخلقه والكون،وجائحة الكورونا دعتنا نشاهد ونسمع خوارنة عبر الفيس ونشر للبعض مادة في شبكات التواصل.

نشرنا سابقا عن "خروقات ليترجية كورونية" وقبل أيام نشرنا ردا للمطران يوسف متى المحترم عن رؤيا يوحنا 20 ، واليوم نرد لما نشر الاب رامي حجار،كذلك لاحقا سنرد على أقوال او كلام او خطاب المطران متى المحترم يوم 20 تموز وكذلك لما تكلم الاب مضر سلمان يوم الأحد 19 تموز بموضوع النبي إيليا . 

نشر الاب رامي حجّار يوم 16 يوليو 2020 في موقع " مطرانية الروم الكاثوليك_ الجليل " بعنوان:" الرّموز المسيحيّة الفصل الأوّل {1} رموز الأعداد".

في القدّاس يقول الخوري:" خطاياي وجهالات الشعب" أي زلّة للخوري خطيّة وحسب نيقولا كاباسيلاس:" لا يُسمح للخوري ان يعثر".

المعجم يعرّف :" الرقم من 9 _1 والصفر أيضا. العدد عند النحاة والحسابيين هو الكمية والألفاظ الدالة على الكمية بحسب الوضع تسمى أسماء العدد والعلامات الدالة عليها تسمى أرقاما وعلم العدد هو علم من أصول الرياضيّ،يبحث عن العدد وخواصه والعدد الأول ما لا يعدّه غير الواحد كالثلاثة والخمسة والسبعة" ويضيف معجم محيط المحيط:" الصفر عند الحسابيين نقطة او دائرة صغيرة تدلّ على المنزلة التي توضع فيها خالية من العدد وتزيد قيمة العدد الذي توضع على يمينه عشرة أضعاف".هذا من باب التوضيح يا أب رامي .

يقول الاب:"صفر  اكتشف العرب العدد "صفر " بواسطة الهنود ونقلوه إلى الغرب في خلال القرون الوسطى ولقد رمز إلى الفراغ والى العدم الخلّاق وهو يشير إلى علامة بدون قيمة·"ليس من السهل فهم النص،كيف اكتشف العرب بواسطة الهنود وكيف تقول :" ولقد رمز" رمز تكون بعد لقد بلغة الماضي؟لا يجوز ان تقول لقد رَمْز؟ فكيف بالماضي رمز للفراغ والعدم واليوم وغدا ؟  لن ادخل بالرياضيات"قيمة وبدون قيمة،لان فقدان الشيء وجوده ولغويا أيضا.

 مقدّمة

الأعداد _ الأرقام ليست رموز مسيحية بالأصل بل هي مستوحاة من التوراة، آيات التوراة تشمل المئات من الألفاظ التي تدل على الأرقام _وأعداد،وتعبّر عن التأريخ والعمر والضحايا وعدد إغضاء القبيلة او السبط او الجماعة وأحجام وقياس الأدوات المقدسة وعدد الأعمال والأقوال الخ.

كل أسفار الناموس الخمسة تشمل أعدادا وأرقاما ولكن سفر العدد أكثر سفر يشمل للأعداد.

السؤال الأول:كم عدد أولي يؤلّف ويركب كل الأعداد في التوراة،في حين يمكن كتابة كل عدد كمضاعف لأعداد أولية ،مثلا 15 =5 x 3 في حين الثلاثة والخمسة أعدادا أولية.

السؤال الثاني: ما هو ترتيب الأعداد الأولية التي تؤلف مئات الأرقام الواردة في التوراة،وتوزيعها في أسفار موسى الخمسة.

الجواب على السؤال الأول: كل الأرقام الواردة في التوراة تتألّف من أربعين عدد اوليّ بما فيها واحد.{ لن نسرد هنا كل الأعداد الأولية الواردة في أسفار الناموس}.

في وصف الخليقة بسفر التكوين  الإصحاح الأول، تظهر الأعداد الأولية  حسب الترتيب7،5 ،3 ،2 ،1  وبعد وصف الخليقة ترد الأعداد الأولية بالترتيب أيضا 13 ،11 تكوين 27 :4 :" כִּי שִׁבְעָתַיִם יֻקַּם-קָיִן וְלֶמֶךְ שִׁבְעִים וְשִׁבְעָה _ إِنَّهُ يُنْتَقَمُ لِقَايِينَ سَبْعَةَ أَضْعَافٍ، وَأَمَّا لِلاَمَكَ فَسَبْعَةً وَسَبْعِينَ». " {11 x 7 = 77} وتك 3 : 5 :" وَعَاشَ آدَمُ مِئَةً وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ وَلَدًا عَلَى شَبَهِهِ كَصُورَتِهِ وَدَعَا اسْمَهُ شِيثًا וַיְחִי אָדָם שְׁלֹשִׁים וּמְאַת שָׁנָה" {13 x 10= 130}.

حتى هذه النصوص ترد الأعداد الأولية بالترتيب،وبعد ذلك يبدأ التداخل والاختلاط. خمسة آيات بعد ذكر 13 في التوراة،العدد الأولي الذي يذكر هو 269 تكوين 7 :5 :" וַיְחִי-שֵׁת אַחֲרֵי הוֹלִידוֹ אֶת-אֱנוֹשׁ שֶׁבַע שָׁנִים וּשְׁמֹנֶה מֵאוֹת שָׁנָה وَعَاشَ شِيثُ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَنُوشَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَسَبْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ." {269   x 3 = 807}.

هل يعقل بعد ترتيب الخليقة وتأسّس الشرّ والخراب قبل الطوفان،حتّى الأعداد الأولية التي هي سرّ كنْه اللغز التوراتي تكون بغير ترتيب؟

و53 لم يذكر في التوراة لماذا؟نشكر كل أب يشرح لنا هذه الأمور وخصوصا من ذوي الاختصاص بالتوراة،ومقولة رائعة للحاجة ايجريا:" طوبى لمن يقرأ التوراة بالعبرية وليس بلغته هو"وليفهم من يفهم.

 نوجز،كل الأرقام والأعداد في التوراة مؤلّفة من "40 " عدد أولي وكلها مركّزة في أسفار موسى الخمسة وخصوصا في التكوين والعدد، وللنبيه ليضيف مفهوم الأربعين بالمسيحية واله المياه هو حسب لوح يعود للقرن السابع قبل الميلاد وباللوح أسماء الآلهة وقيمتها او رمزها الرقمي.

ولمن يطالع التوراة بعمق،يجد ان هناك 54 فصلا {القصد بالفصل هنا ما يقرأ كل يوم جمعة ليلة السبت أي الفصل الأسبوعي وبالمفهوم المسيحي التقويم الأسبوعي المستنبط من اليهودية راجع كتاب الليترجيا اليهودية موشي فاينفيلد إصدار ماجنس الجامعة العبرية اورشليم 2004} هذه الفصول تشمل الأعداد والأرقام ما عدا فصل أسبوعي واحد "فصل 51 يشمل 40 آية".

تشمل أسفار الشريعة الموسوية 5846 أية،وهناك فقط لنصّين لِآيتين يشملان كل أحرف الأبجدية العبرية.

لن ندخل في هذه المقدمة بفحوى الآيتين والمعنى العقائدي المسيحي الخلاصي للنصّين اللذين يرتبطان بالجسد الإلهي والثانية الدالة عن الأسبوع العظيم للرب بمفهوم مسيحي لنص التوراة ولهذه الآية التي تشمل كل الأبجدية ومن الألف إلى الياء{حسب العربية}وانتبه ان اللفظة العبرية " דו  الدال على اثنين يساوي 10 = 4 +6 والآيتين تشملان الوصايا العشر والوصايا يا أبونا منقسمة لقسمين 7 ،3 وسبعة في أبانا حسب التوراة "

من الضروري ان يفهم القارئ، ان الأحرف الأبجدية ترمز لحكمة التوراة والآيتين هاتين تخبرنان بمفهوم الخلاص،الآية الأولى بجسد الرب المن النازل من السماء والثاني بتجارب الرب لبني إسرائيل وألاسبوع العظيم.

بما ان الأحرف الأبجدية تمثل وحدة لفهم لغز التوراة،سوف نشرح عن معنى حرف واحد،لكي يفهم كل من يريد ان يفسر الأرقام والأعداد في المسيحية لأنه بدون فهم التوراة نبقى نحن أبناء المخلص في تيه جهل مسيحي عقائدي لاهوتي غريب.

"א" الحرف "ألف"

هو أول الأحرف الأبجدية العبرية، ومنها انبثقت كل الأحرف وتشترك في تكوينها. الم يقل الرب  يا أبونا " أنا الألف" ، وهي من " אלוף " بمفاد " تعليم" لان شكل الحرف الكتابي "رأس ثور" ومن هنا بالعبرية" ترويض الثور أي تعليمه" ولو عكسنا ترتيب الأحرف " אלף _ פלא" لان بدء الخليقة عجيب غريب ولو بدّلنا الترتيب:" אפל " أي " ظلمة" الم يكن الكون في ظلمة قبل الخليقة؟ والجاهل الذي يستهل الدراسة ألا يبدأ من الظلمة للنور؟

طبعا لن نشرح بتوسع كل العناصر،وإلا كنا بحاجة لعشرات الصفحات،فنختصر قدر المستطاع لنحافظ على المعنى الأساسي جدا.

الحرف " ألف" بالعبرية مكوّن من عدة أحرف"  א _ י_ י _ ו "اي " الياء والياء والواو" ومجوع القيمة العددية بحساب علم القيمة العددية للأحرف { Numerology  } نحصل على مجموع 26 =10 +10 +6 وما هذا إلا الله " יהוה  26 =10 +5+6+ 5  ".

لمن يرغب التوسع يبحث عن الأحرف الواو والياء من مركبات الألف أيضا.شكل الحرف "ألف " مثل اليائين والواو الواو كبيرة مثل الآب الله،واليائين الاقنومين.

انتبه ان هناك كلمات كثيرة جدا باللغة العبرية تشمل الحرف ألف ولا يلفظ الحرف،وليس عبثا، مغزى الأمر ان الله كان  وكائن وسيكون في كل مكان حتى ولو لم نراه او نعمل بوصاياه.

القيمة العددية للألف :واحد او ألف،انتبه للتالي والمعاني المسيحية العميقة للغاية: لو جمعنا قيمة أحرف الاسم א+ל+ף  831 = 1 +30 +800  أو א +ל+פ 111 =1 +30 +80  أو 12 = 1 +3 +8 ، في هذه الحالة من الأصغر 12 عدد أبناء يعقوب المسمّى الأصغر، وهو الاب الوحيد ل 12 سبط.

الحرف "ألف ينتمي لمجموعات ،مثلا فقط " مجموعة1 ،10 ،100 {א.י.ק }او مجموعة الأحرف الحلقية حسب علم " الأصوات_من اليونانية : φωνή _ الانجليزية Phonetics ".

قبل خلق الله للكون ،كانت ظلمة،وخلق الكون بواسطة الأحرف وانتشر النور ب 49 خطّا نورانيا كما في منارة الله وحسب الحكماء تركّب كل أحرف الأبجدية 49 خطّا شعاعا ونقرأ الآية من التوراة:" וְדִגְלוֹ עָלַי אַהֲבָה" ولو حسبنا القيمة  العددية للكلمة :"   וְדִגְלוֹ " نحصل على 49 { 49 = 6+4+3+30+6}ونجد لذلك دلالة ورموزا في أسفار الناموس الخمسة.

كل الخطوط النورانية الشعاعان هذه أل 49 تخرج من الحرف ألف،التي ترمز للنور وللخليقة ،وما يسمّى "النور المحفوظ" والسؤال لماذا 49 خيطا نورانيا؟  لأنه في كل الكون لا يوجد إلا 50 بابا للحكمة والمعرفة والحرف "نون " هي التي تمثل هذه الأبواب الحكمية وكتبنا سابقا عن النون أي السمكة أي المسيح ومن هنا نفهم لماذا موسى يتمتع بتسعة وأربعين حكمة والمسيح الوحيد الذي ينعم بالكمال التام النون، وبهذا السياق نذكّر الاب رامي لبناني الأصل حسب علمنا، ان الاسم العبري للبنان هو :" לבנון _ לב נון _ قلب الله قلب السمكة المسيح" ومن هنا يا أبونا خشب الأرز لبناء الهيكل والألف الرمز لله .


36
رؤيا يوحنا
الإصحاح 20

يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
نشر صاحب السيادة المطران يوسف متى المحترم يوم 15 يوليو 2020 في موقع "مطرانية الروم الكاثوليك_الجليل" تحت عنوان:" ما حكم الألف سنة في الرؤيا، ترجمة وتنسيق المطران يوسف متى".
غريب ما يقصد سيادته " تنسيق" فالتنسيق غير موفّق يقتبس مستشهدا من الرؤيا 9 _1 :19 ولكن التنسيق يجب ان يكون من الإصحاح 20 من باب التنسيق والترتيب.ولمن يدّعي ان الاكليريكي مثله مثل أي إنسان وتجوز له السهوة او زلّة قلم فهل يجوز له سهوة سلوك مثلا،ولماذا يقول أثناء الطلبات:" على خطايانا وجهالات الشعب" هل للمطران ان يفسّرها لنا؟
كذلك نشر الاب رامي حجار في نفس الموقع أعلاه تحت عنوان " رموز الأعداد" يوم 16 يوليو سنخصّص ردا لما نشر قدسه.وما نشر الاب إبراهيم شوفاني أيضا.
لن ندخل بفحوى ما ترجم ونسّق، لأنه لا يعطي الموضوع حقّه،نحاول بهذه العجالة كتابة مختصرة لفهم الموضوع،ونشكر سيادته لو أفادنا برأيه لنتعلّم.وقسّمنا الردّ لمقالين منفصلين الأول هذا والثاني تحت عنوان:" حكم الألف سنة وتنسيق المطران يوسف متى المحترم" بشكل موسّع.
ملكوت الألف سنة _ مملكة المسيح الأرضية
نص رؤيا يوحنا 4 _1 :20 :" وَرَأَيْتُ مَلاَكًا نَازِلًا مِنَ السَّمَاءِ مَعَهُ مِفْتَاحُ الْهَاوِيَةِ، وَسِلْسِلَةٌ عَظِيمَةٌ عَلَى يَدِهِ. فَقَبَضَ عَلَى التِّنِّينِ، الْحَيَّةِ الْقَدِيمَةِ، الَّذِي هُوَ إِبْلِيسُ وَالشَّيْطَانُ، وَقَيَّدَهُ أَلْفَ سَنَةٍ، وَطَرَحَهُ فِي الْهَاوِيَةِ وَأَغْلَقَ عَلَيْهِ، وَخَتَمَ عَلَيْهِ لِكَيْ لاَ يُضِلَّ الأُمَمَ فِي مَا بَعْدُ، حَتَّى تَتِمَّ الأَلْفُ السَّنَةِ. وَبَعْدَ ذلِكَ لاَبُدَّ أَنْ يُحَلَّ زَمَانًا يَسِيرًا. وَرَأَيْتُ عُرُوشًا فَجَلَسُوا عَلَيْهَا، وَأُعْطُوا حُكْمًا. وَرَأَيْتُ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ وَمِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَالَّذِينَ لَمْ يَسْجُدُوا لِلْوَحْشِ وَلاَ لِصُورَتِهِ، وَلَمْ يَقْبَلُوا السِّمَةَ عَلَى جِبَاهِهِمْ وَعَلَى أَيْدِيهِمْ، فَعَاشُوا وَمَلَكُوا مَعَ الْمَسِيحِ أَلْفَ سَنَةٍ. "
الملاك هو ملاك العُمْق والمفتاح هو الحكم المطاع والعمق هو الغور الأقصى من الأرض،والسلسلة رمز على القوّة الروحانية الضابطة واليد رمز على الحكم،والملاك ضبط الشيطان وقوله:" وَطَرَحَهُ فِي الْهَاوِيَةِ وَأَغْلَقَ عَلَيْهِ،" المطروح في العمق هو الشيطان والذي سدّ الملاك فمه، هو العُمق، والختم عليه رمز على صونه وإحراز من فمه وهذا ما أشار إليه بطرس في رسالته الثانية 4 :2 :" لأَنَّهُ إِنْ كَانَ اللهُ لَمْ يُشْفِقْ عَلَى مَلاَئِكَةٍ قَدْ أَخْطَأُوا، بَلْ فِي سَلاَسِلِ الظَّلاَمِ طَرَحَهُمْ فِي جَهَنَّمَ، وَسَلَّمَهُمْ مَحْرُوسِينَ لِلْقَضَاءِ،".
قضية الألف سنة كما في الإنجيل :" ان الزمان يسير " فأصبح اليسير عندنا بغير ضابط ومن الرأي الإلهي كتمان الأزمنة وترك تعيينها عنا ولنا راجع يوحنا 33: 13 و 35 :12 و 1تسالو17 :2 :" يَا أَوْلاَدِي، أَنَا مَعَكُمْ زَمَانًا قَلِيلًا بَعْدُ. سَتَطْلُبُونَنِي، وَكَمَا قُلْتُ لِلْيَهُودِ: حَيْثُ أَذْهَبُ أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا، أَقُولُ لَكُمْ أَنْتُمُ الآنَ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «النُّورُ مَعَكُمْ زَمَانًا قَلِيلًا بَعْدُ، فَسِيرُوا مَا دَامَ لَكُمُ النُّورُ لِئَلاَّ يُدْرِكَكُمُ الظَّلاَمُ. وَالَّذِي يَسِيرُ فِي الظَّلاَمِ لاَ يَعْلَمُ إِلَى أَيْنَ يَذْهَبُ. وَأَمَّا نَحْنُ أَيُّهَا الإِخْوَةُ، فَإِذْ قَدْ فَقَدْنَاكُمْ زَمَانَ سَاعَةٍ، بِالْوَجْهِ لاَ بِالْقَلْبِ، اجْتَهَدْنَا أَكْثَرَ، بِاشْتِهَاءٍ كَثِيرٍ، أَنْ نَرَى وُجُوهَكُمْ.".
وقول آخر عن الألف،يعني بالقيامة الأولى ،إقامة العقل الذي للقديسين وهم بعد في الجسد قبل القيامة الجامعة.وذكر أنها ألف سنة لان مجيء الرب إلى آخر الزمان ألف وخمس مائة سنة، فذكر القوّة للأكثر وهو الألف،لان الرب جاء في الألف السادس وفعل الخلاص،فذكر ما بعده وهو الألف الأخير كمال العالم. ويُضاف إليه من بدء القيامة المقدّسة التي لربنا،التي هي عربون حياتنا المؤبدة وإقامة أوليائه معقولا  أي العقل ،قبل القيامة المحسوسة.
ومفهوم السنين في الكتاب المقدس، ليس كما ندركه اليوم ففي التكوين 17 :2 :" وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ».  فأكل ولم يمت في نفس اليوم بل بعد سبع مائة وثلاثين سنة، فقصد الموت المعقول {أي العقلي }أولا قبل الموت المحسوس،وانتبه كما ان الموت المحسوس افتراق النفس عن الجسد لأنها سبب حياته البشرية، وهكذا بافتراق الروح القدس من نفس الإنسان يكون الموت المعقول أي العقلي، لان الروح سبب حياته مع الله.
نص مزمور 4 :90 :" لأَنَّ أَلْفَ سَنَةٍ فِي عَيْنَيْكَ مِثْلُ يَوْمِ أَمْسِ بَعْدَ مَا عَبَرَ، وَكَهَزِيعٍ مِنَ اللَّيْلِ."
هذا النص يثبت عظمة الرب،كما قال داوود :" مِنْ قَبْلِ أَنْ تُولَدَ الْجِبَالُ، أَوْ أَبْدَأْتَ الأَرْضَ وَالْمَسْكُونَةَ، مُنْذُ الأَزَلِ إِلَى الأَبَدِ أَنْتَ اللهُ. وَأَنْتَ هُوَ وَسِنُوكَ لَنْ تَنْتَهِيَ."
يعلمنا الكتاب المقدس ان الله ازلي ولا يتعلّق ولا يرتبط بالزمن وتعبير الزمن، وكما يخبرنا بذلك اشعياء:" مَنْ فَعَلَ وَصَنَعَ دَاعِيًا الأَجْيَالَ مِنَ الْبَدْءِ؟ أَنَا الرَّبُّ الأَوَّلُ، وَمَعَ الآخِرِينَ أَنَا هُوَ»."فهو يرى كل الأجيال لا يحدّه زمن.
إذا كان هذا الحال،لماذا قال:" لأَنَّ أَلْفَ سَنَةٍ فِي عَيْنَيْكَ مِثْلُ يَوْمِ أَمْسِ بَعْدَ مَا عَبَرَ، وَكَهَزِيعٍ مِنَ اللَّيْلِ"؟
ليعلّمنا الرب فناء المادّة ودناءة المادة الفانية الزائلة كما يعلّمنا المزمور:" لأَنَّ كُلَّ أَيَّامِنَا قَدِ انْقَضَتْ بِرِجْزِكَ. أَفْنَيْنَا سِنِينَا كَقِصَّةٍ. أَيَّامُ سِنِينَا هِيَ سَبْعُونَ سَنَةً، وَإِنْ كَانَتْ مَعَ الْقُوَّةِ فَثَمَانُونَ سَنَةً، وَأَفْخَرُهَا تَعَبٌ وَبَلِيَّةٌ، لأَنَّهَا تُقْرَضُ سَرِيعًا فَنَطِيرُ. الإِنْسَانُ مِثْلُ الْعُشْبِ أَيَّامُهُ. كَزَهَرِ الْحَقْلِ كَذلِكَ يُزْهِرُ. "كل هذا لكي نعمل بالأبدية وليس بأمور زائلة فانية وقتية آنية.
حسب التلمود،الغاية من "الألف سنة" لتدل على عظمة الرب وحكمته بالتدبير الكوني ،وفسّر الحكماء :" ستة آلاف سنة سيثبت الكون وألف سنة سيستريح لمجيء الرب للخلاص، كما يخبرنا اشعياء:" تُوضَعُ عَيْنَا تَشَامُخِ الإِنْسَانِ، وَتُخْفَضُ رِفْعَةُ النَّاسِ، وَيَسْمُو الرَّبُّ وَحْدَهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ." وحكيم آخر يقول:" ألفا سنة يستريح الكون بعد الخلاص" مستندا على هوشع :" يُحْيِينَا بَعْدَ يَوْمَيْنِ. فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يُقِيمُنَا فَنَحْيَا أَمَامَهُ."
وستة أيام الخليقة هي ستة آلاف سنة حسب الرمبان ومن هنا سنة الإبراء في السنة السابعة أي الألف السابعة يستريح فيها الكون،بعد ستة آلاف سنة من العمل للخلاص وحسب لفيفة السنهدرين يكون الكون ستة آلاف سنة :ألفا سنة في التيه وألفا سنة في التوراة وألفا سنة أيام المسيح {راجع السنهدرين 72 :97 }
مسيرة الخليقة حسب حكمة الرب ليوصلنا للخلاص،والستة أيام هي ستة آلاف سنة،لذا التعبير ألف سنة بعيني الرب ،ليعبّر عن مدى بعد حكمة الرب والخليقة بمراحل،ولذا قيل في التكوين يوم الرب كألف سنة.

37
تجاوزات كورونية عند طائفة الروم الكاثوليك
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
+كتاب:" الليترجيات الإلهية المقدسة،الجزء الأول ط.  2006 ."تحت عنوان :" ارتداء الحلة الكهنوتية".
يشرح بإسهاب الترتيب المعتمد، لكن على ارض الواقع هراء وكذب خصوصا في طائفة الروم الكاثوليك عند بعض المطارنة أيضا.
في الكتاب الترتيب للبس الحلة الكهنوتية للكاهن وما الصلاة التي تتلى على كل قطعة وأخرى، والسؤال لأغلبية خوارنة طائفة الروم الكاثوليك بعهد الكورونا وبث الخدمة،لم نر الكل يصلي عند اللبس ولم نسمع صوته بتاتا بل رأينا البعض بالبنطلون والقميص يفتح ستار الباب الملوكي منشدا المجد لله والخورس، ومن ثم يذهب للمذبح لتهيئة الذبيحة؟فكيف يصلّي وهو بالسروال؟
خوري آخر لفت نظرنا عدم وضع الأكمام؟مع ان الكتاب يخصّص صلاة على الكم الأيمن والأيسر؟
 لربّما يقصد الخوري رفع الصلاة " للكفّ البلاستيك" الذي لبسه؟عن أي إيمان تتحدّثون؟كيف خوري وبالصور يلبس الكف ويقف أمام الباب الملوكي ويبارك الناس؟
هل لمس القربان دنس نجس؟
هل مسكه للمبخرة نجسة قذرة هي؟
كيف يمسك الستر ويزيله عن ألكاس والصينية ؟ إذا الستر الكبير مدنِّس هو، هل الخوري الفاسق شريف؟ إذا النجم وسخ هو، هل يد الخوري الغارق حتى النخاع بالفجور أنقى؟
+حسب المرجع المعتمد أعلاه،وتحت عنوان:" تهيئة الذبيحة المقدّسة" تستغرق اقل ما يمكن ربع ساعة، والسؤال حسب البث،ما لبث ان وصل للمذبح بعد تقريبا لدقيقتين،رافع الرأس متجها للمائدة،او الانكى من كل هذا ،إذا الخدمة تبدأ الساعة العاشرة صباحا كيف يحضر للكنيسة قبل عشر دقائق،هل يكفي للبس والصلاة وتهيئة الذبيحة بعشرة دقائق؟
كم خوري يقوم بتخير الذبيحة بعد التهيئة؟كم خوري يصلي عندما يبخّر المائدة؟وما يقول؟هل مرة سمعنا شرحا من خوري لماذا يبخّر المائدة من جهاتها الأربع؟أما عن تبخير الايقونسطاس ستكون وقفة منفصلة.
أما ما يخصّنا بشكل خاص بعض العرض أعلاه بشكل عام في طائفة الروم الكاثوليك،هو في أبرشية عكا للروم الكاثوليك وفي زمن صاحب السيادة المطران يوسف متى الموقّر،وبما ان مرّ على تنصيبه سنة،لا بدّ من طرح بعض الأسئلة بما يخص الليترجيا في الأبرشية،هل سيضبط تجاوزات ليترجية لبعض الخوارنة؟أي بمعنى هل هو او النائب العام الاب عبد ضمن وظيفته الكهنوتية،متابعة تطبيق الليترجيا حسب الكتاب عند بعض الخوارنة؟أم انه كل الخوارنة تسير تماما حسب الليترجيا والكتاب وما من حاجة لمتابعة الأمر؟
هل سيتم إلزام كل الخوارنة بصلاة السحر قبل القداس؟ لماذا لا تقوم بخدمة صلاة السحر كل الخوارنة في أبرشية عكا للكاثوليك ؟ وهل سيعمل المطران متى المحترم او النائب عبد على إلزام أغلبية الخوارنة بصلاة الغروب اقلّه لمرتين في الأسبوع وبث الخدم عبر الانترنت بفترة الكورونا؟
 

38
فضيحة الكورونا
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
كتاب:" الليترجيات الإلهية المقدسة،الجزء الأول ط.  2006 ."
تحت عنوان:" قواعدُ الاحتفال بالليترجيات الالهيّة المقدّسة_ترتيب خدمة الكهنة"
يشير الكتاب لخدمة " الكيرون" أي "الإذن" ،في ظل نشر الخدم لأغلبية خوارنة من طائفة الروم الكاثوليك لم نر خوري يأخذ الإذن للدخول لقدس الأقداس والشروع بالخدمة التي من المفروض ان تكون كاملة متكاملة.
كيف يمكن لخوري {طبعا لا تعميم } الدخول لبيت الرب دون الإذن؟ هل يدخل بيوت الناس أيضا عنوة؟وبدون إذن؟
إذا لربه ومن ربّه لا يستأذن منه؟ كيف يؤتمن لدخول بيت الناس بالله عليك؟ أم هذه عادة وثنية موروثة لا خلفية لها مثل عادات الإكليل حسب البعض وإلصاق الورود والريحان والغار؟
لماذا خوارنة في أبرشية فيلادلفيا في عمان يبداون القدّاس الإلهي في صلاة السحر والكيرون كما ينص الكتاب بحذافيره؟ هل خوارنة أبرشية عكا للروم الكاثوليك يأخذون الإذن قبل الدخول لقدس الأقداس ؟
كم خوري رومي كاثوليكي يبدأ الخدمة بصلاة السحر في مطرانية عكا للكاثوليك؟
هل من برامج المطران يوسف متى المحترم إلزام كل خوري بخدمة السحر؟
هل من صلاحيات النائب الأسقفي متابعة اخذ الكيرون قبل الخدمة؟
هل سيعمل المطران والنائب على متابعة نشر الخدم الكنسية وإصلاح الخلل والعطب عند البعض كما يتوجّب الأمر وبحسب الكتاب أعلاه؟
هل النائب الأسقفي يقوم بأخذ الكيرون قبل الخدمة؟
 هل النائب يقوم بخدمة صلاة السحر كما ينصّ الكتاب؟
حبّذا لو تكرّم المطران او النائب بإفادتنا بمعلومات وتعاليم بالموضوع وما ان كانت هناك خطّة أبرشية لهذه الأمور.
 
 

39
انحرافات في القداس الإلهي
{مقارنة بين كتابين}
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
{من كتابنا القداس الإلهي}.
القديس مار اسحق السريانى:" قراءه الكتاب المقدس تنير العقل وتعلّم النفس الحديث مع الله "
"القداس الإلهي هو قمة الليتورجية في الكنيسة . إذ أنه بالصلاة ،واستدعاء الروح القدس ،يتحول الخبز إلى جسد حقيقي للمسيح ،والخمر إلى دم حقيقي للمسيح . وهكذا يكون السيد المسيح حاضرًا على المذبح وسط شعبه ، ومعه طغمات الملائكة ورؤساء الملائكة .
وهنا تصبح الكنيسة سماءً، فيعيش المؤمنون وقت القداس الإلهي أيام السماء على الأرض .
وحينما نتناول جسد المسيح ودمه نتّحد به ونثبت فيه ، كما قال بفمه الإلهي " من يأكل جسدي ويشرب دمى يثبت فىَّ وأنا فيه".
مراجعة سريعة لكتابين في الطائفة الرومية الملكية الكاثوليكية تبيّن الكم الهائل من الانحرافات والتشويه والتغيير في عبارات وألفاظ مستخدمة ناهيك عن مبنى القداس "الإلهي" بحسب الطائفة الرومية الكاثوليكية؟!.
إن هذه الانحرافات من سمات الطائفة الرومية الملكية الكاثوليكية،فنحن اليوم نشهد وبكل حزن وخزي لعدم وجود مبنى موحّد فِعْلي للقدّاس في أبرشية صغيرة على سبيل المثال،وأصبح مبنى القداس والخدمة بحسب الخوري وكأن لكل خوري " طلبا خاصا" أو " قداسا خاصا" مثلا خوري يقيم خدمة خميس الجسد وآخر لا وغيره يكون احد الجسد واحد الصعود.
سنقارن بين كتابين في الطائفة الرومية الملكية، وللأسف والمخزي حتى في كتب البطريرك تعاور بنصوص واختلاف بكلمات لنفس الصلاة{لاحقا}: كتاب الليترجيات الإلهية_اللجنة البطريركية سنة 2006 والكتاب الثاني :شرح خدمة القداس الإلهي لأبينا الجليل في القديسين يوحنا فم الذهب عني بطبعه الخوري جبرائيل مصوبع الراهب الباسيلي المخلصي حريصا لبنان 1929 طبع بإذن غريغوريوس متروبوليت عكا وحيفا والناصرة.أبرزنا بعض الفروق بخط تحت الكلمة.
 
2006 اللجنة البطريركية   1929 الأب جبرائيل مصوبع
+ أيها الملك السماوي..والماليء الكل
+وواهب الحياة
+فيذيع تسبيحك
+تبارك إلهنا كل حين
+بسلام إلى الرب نطلب
+لأجل السلام العلوي
+لأجل سلام العالم اجمع وثبات كنائس الله المقدسة واتحاد الجميع
+إلى الرب نطلب
+لأجل...ومخافة الله إلى الرب نطلب
+لأجل أبينا وبطريركنا أو رئيس كهنتنا وجميع الاكليروس
+لأجل حكامنا أو ملوكنا ومساعديهم وجنودهم ولأجل مؤازرتهم في كل عمل صالح
+ تم حذف هذه الطلبة .
 
+لأجل هذه البلدة...
+لأجل اعتدال الاهوية ووفرة غلال الأرض وأزمنة سلامية
+لأجل المسافرين في البحر والبر والجوّ. والمرضى والمتعبين والأسرى ولأجل خلاصهم
+لأجل نجاتنا من كل ضيق وغضب وخطر وشدة
+أعضدنا وخلصنا وارحمنا واحفظنا يا الله بنعمتك.
+لنذكر سيدتنا الكاملة القداسة الطاهرة الفائقة البركات المجيدة والدة الإله الدائمة البتولية مريم. وجميع القديسين ولنودع المسيح الإله ذواتنا وبعضنا بعضا وحياتنا كلّها.
 
+رتبة الانديفونات انظر 62 ويتبع
+الانديفونة الأولى: أيها الرب إلهنا الذي لا تمثل عزته ولا يدرك مجده ولا تقاس رحمته ولا يفي وصفٌ بمحبته للبشر.
+أيها السيد اطلع بتحننك علينا وعلى هذا البيت
+لأنه  لك ينبغي كل مجد وإكرام وسجود...
 
 
 
 
+الانديفونة الثانية أيها الرب إلهنا خلص شعبك وبارك ميراثك
+نشيد الكلمة المتجسد
يا كلمة الله الابن الوحيد الذي لا يموت لقد رضيت من اجل خلاصنا أن تتجسد من والدة الإله القديسة مريم الدائمة البتولية فتانّست بغير استحالة وصلبت أيها المسيح الإله وبالموت وطئت الموت أنت احدُ الثالوث القدوس الممجد مع الاب والروح القدس خلصنا.   وصُقع الماليء الكل
ورازق الحياة
ليخبر بتسبحتك
مباركة مملكة الاب والابن والروح القدس
بسلامٍ من الرب نطلب
من اجل
من اجل السلام لكل العالم وحسن الثبات لكنائس الله المقدسة واتحاد الكل
من الرب نطلب
من اجل ..وخوف الله..من الرب نطلب
من اجل رئيس كهنتنا "فلان" وسائر الاكليروس
 
من اجل الحسني العبادة المحفوظين من الله وجميع بلاطهم وأجنادهم.
من اجل مؤازرتهم في الحروب وخضوع كل عدو ومحارب تحت أقدامهم
من اجل هذا المكان و....
من اجل اعتدال الهواء وخصب ثمار الأرض وأوقات سلامية
من اجل السائرين في البحر والمسافرين في البر والمرضى والمصابين والمسبيين وخلاصهم
من اجل نجاتنا من كل حزن ورجز وخطر وشدة
 
أعضد وخلّص وارحم واحفظنا يا الله بنعمتك.
 
ذات كلّ قداسة الطاهرة الفائقة البركات المجيدة سيدتنا والدة الإله الدائمة بكارتها مريم مع جميع القديسين إذ نحن ذاكرون فذواتنا وبعضنا بعضا وجميع حياتنا للمسيح الإله نودع.
قبل رتبة الانديفونات: لأنه لك ينبغي كل مجد وإكرام وسجود أيها الاب والابن والروح القدس الآن وكل أوان والى دهر الداهرين.
صالح للاعتراف للرب والترتيل لاسمك أيها العلي
ليخبر بالغداة برحمتك وبحقك
لان الرب إلهنا عدل وليس فيه ظلم
المجد للآب الابن والروح القدس
في أيام الآحاد يقال المزمور 102 عوض الانديفونا الأولى:" باركي يا نفسي الرب وجميع....
الرب قد ملك والجمال لبس لبس الرب القوة..
يا كلمة الله الابن الوحيد الذي لم يزل غير مائتٍ إذ اقتبلت أن تتجسد لأجل خلاصنا من والدة الإله الدائمة البتولية مريم بلا تغيير تأنست بغير استحالة وصلبت أيها المسيح إلهنا وبموتك وطئت الموت أنت هو احد الثالوث القدوس الممجد مع الاب والروح القدس خلصنا.
تعقيب مختصر والشرح الكامل في كتابنا :{القداس الإلهي قيد التنقيح}:
إنّ قضيّة تعديل الكتب الليترجية هي من ميزة طائفة الروم الملكيين الكاثوليك بوجه خاص مقارنة مع الكنيسة الأم الاورثوذكسية ككنيسة بيزنطية.
السؤال لماذا؟ انسحاب وانجرار الرومية الملكية وراء اللاتينية هو السبب الرئيسي،باختصار شديد.حتى سلوك العديد من الخوارنة وبعض الأساقفة وراء "لتننة" {من لاتين إن جاز لغويا} الملكية الكاثوليكية لنيل رضي البابا أو الشعب أضف الى غياب الرئاسة ومتابعة ما يدور مع كل خوري واستفهام عن سلوكه ولا يقل اهمية جهل اغلب المطارنة في الليترجيا وهذا ما انفضح وكُشفت عورات جهلهم في الكورونا ببث لخدماتهم في الكنيسة فمثلا في " موضة بعض الخوارنة" السجود للقربان؟ إذا الكنيسة الملكية وضعت رتبة" زياح القربان" لماذا الانحراف؟وإذا كان من باب الانحراف والإنعاش والانتعاش لماذا يا أسقف كاثوليكي أو خوري لا تنتعش مثلا بصلاة غروب أو السحر؟ ولماذا لا تنتعش بقراءة كاملة لصلاة تقديس الماء؟او تقيم خدمة العيد حسب التقويم بموعده ولا تقوم بنقله وزحزحته فاصبح خميس الجسد احد والصعود احد وثاني العنصرة مع الاوّل، وينسحب على المناولة الاحتفالية للتجارة باللباس والطعام والدعوات والخطابات وكأن الهيكل للشعب ليباهى ويتفاخر الخوري الدكتور بعدد الحضور والنشاط والفعاليات،وإذا سألته لماذا لا يفسر الإنجيل،فهذا ليس من اختصاص الخوري بل صفّ الكلام الفضفاض الطنان الرنان وكأنه يتغزل بليّنة.
أو مثلا أصبحت صرخة العصر،"التأمل" أي "صفنة الخوري _المطران" أو مطران يُدخل "صلاة المسبحة الزهرية" وبتنا نشاهد مناولة الخوري للمطران_أي يقدّم له الكأس والصينية ويتناول المطران وكأنه يقدّم له ضيافة؟ إذا التعاليم الكتابية غير ملزمة ،فمن الأفضل بثمن طباعتها إعالة كم يتيم.أو خوري يخرج من الباب الشمالي مباشرة للملوكي لقلّة الحضور وكان القداس متأثر مبناه  بالحضور ومن يحضر؟
لغويّا وبحسب " علم دلالة الألفاظ_ Semantics "significant من اللغة اليونانية القديمة   : σημαντικός sēmantikos,}ما من كلمتين ذات المعنى الدقيق في بحث دقائق الكلمات،بل لربما في "المجال الدلالي".{لمن يرغب بمراجعة الموضوع بالعبرية רפאל ניר "מבוא לסימנטיקה,9 مجلدات}.
ففي استدعاء الروح القدس نرى استخدام " صُقع" ومعجميا تفيد : الناحية.
+ وهب: أعطى بلا عوض ورزق: رزقه الله أوصله ،شكر، واسم الفاعل كالرازق لخالق الرزق ومعطيه والمُسبّب له وهو الله. إذا استخدام "رازق" دلاليا أوفر وأغزر وتشير للخالق دون تفذلك وتفلسف إن من يهب بدون عوض هو الله،ونسأل هل ألخوري الذي يأخذ "هبة من المطران " أو " صديقة" يكون أو تكون الله؟ وليفهم من يفهم.
+ذاع: إنتشر،أذاع سرّه ،أفشاه وأظهره ونادى به في الناس والإبل أو القوم ما في الحوض وبما في الحوض شربوا فيه.
أما "يخبر" ينبئ أو الحديث. وينبئ من النبأ.
+تسبيح:سبّح تسبيحًا صلّى وقال سبحان الله؟
وسبح تسبحة قال سبحان الله واحسّ كأنه سقط من الرعب.
+تبارك: طلب البركة وفاز بها وبالشيء تفاءل،وتبارك هي صفة خاصة بالله.
باركه مباركة طلب بركة الله عليه ودعا له بالبركة ورضي عنه.
وما الأفضل استخدام: من الرب نطلب أم إلى الرب نطلب؟ ولماذا حذفوا نصوص كانت مستعملة من قبل؟ انظر أعلاه بالمقارنة؟
++ المعلم بطرس البستاني: محيط المحيط،لبنان 1987 .

40
العلاقة بين الإنسان والسلطة
رومية 13
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
في الفصل الثالث عشر،يعلّمنا بولس الانصياع للسلطة،لان السلطة ما هي إلا من الله.وكذلك بطرس تطرّق للموضوع "خضوع المؤمن لمؤسسات السلطة ففي رسالته الأولى 17 _13 :2 :" فَاخْضَعُوا لِكُلِّ تَرْتِيبٍ بَشَرِيٍّ مِنْ أَجْلِ الرَّبِّ. إِنْ كَانَ لِلْمَلِكِ فَكَمَنْ هُوَ فَوْقَ الْكُلِّ،
اوْ لِلْوُلاَةِ فَكَمُرْسَلِينَ مِنْهُ لِلانْتِقَامِ مِنْ فَاعِلِي الشَّرِّ، وَلِلْمَدْحِ لِفَاعِلِي الْخَيْرِ. لأَنَّ هكَذَا هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ: أَنْ تَفْعَلُوا الْخَيْرَ فَتُسَكِّتُوا جَهَالَةَ النَّاسِ الأَغْبِيَاءِ. كَأَحْرَارٍ، وَلَيْسَ كَالَّذِينَ الْحُرِّيَّةُ عِنْدَهُمْ سُتْرَةٌ لِلشَّرِّ، بَلْ كَعَبِيدِ اللهِ. أَكْرِمُوا الْجَمِيعَ. أَحِبُّوا الإِخْوَةَ. خَافُوا اللهَ. أَكْرِمُوا الْمَلِكَ."
يعلّمنا الكتاب المقدّس،ان الله أسّس مؤسسات ثلاث:
1 _ العائلة _ تكوين 25 -18 :2
2 _ السلطة _الحكم ،تكوين 17 _1 :9
3 _ الجماعة _ جسد المسيح، أعمال الرسل 2 .
لكل مؤسسة لها الدور والأهمية في حياتنا الاجتماعية والدينية ولتحقيق وعد الرب تجاه البشرية.
نجاح الإنسان منوط بهذه المؤسّسات ونجاح المؤسّسة مرتبط بمن يقف على رأسها ويدير الكفّة ويقود السفينة لبر الأمان وفقا للتعاليم الكتابية.
منذ بدء الخليقة والحكّام أغلبيتهم يُعتبرون لشجعين طمّاعين متسلّطين ومستغلّين ومرتشين وحتى في المؤسسات الكنسية من القرون الوسطى وحتى يومنا.
خلفية كتابة الرسالة، وجود حاكم في روما "قيصر شجع " طمّاع متسلّط يبحث عن الملذّات الجسدية، مثل نيرون وطيطوس ودوميسيوس الخ
:" لِتَخْضَعْ كُلُّ نَفْسٍ لِلسَّلاَطِينِ الْفَائِقَةِ، لأَنَّهُ لَيْسَ سُلْطَانٌ إِلاَّ مِنَ اللهِ، وَالسَّلاَطِينُ الْكَائِنَةُ هِيَ مُرَتَّبَةٌ مِنَ اللهِ،" والله هو الذي رتّب حكم ملك  شاؤول وهو من اطاحه وولّى داوود 1 صم 9 .
في دانيال 7 _6 :2  الله هو الذي يرتّب حكم البشر حتى مجيء المسيح،عندها يحكم هو بالعدل.
ولّى الله نبوخذنصّر على عرشه وهو من أطاح بحفيده بلشاصر ومعيّنا الملك الفارسي على عرش الحكم.
حكمة الله يعرفها الرب وليس للعقل البشري المحدود ان يدرك كنه هذه الحكمة،وبالخلاصة هي لصالح الإنسان هذا ما يؤكّده مزمور 9 _4 :113 :" الرَّبُّ عَال فَوْقَ كُلِّ الأُمَمِ. فَوْقَ السَّمَاوَاتِ مَجْدُهُ. مَنْ مِثْلُ الرَّبِّ إِلهِنَا السَّاكِنِ فِي الأَعَالِي ؟ النَّاظِرِ الأَسَافِلَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ، الْمُقِيمِ الْمِسْكِينَ مِنَ التُّرَابِ، الرَّافِعِ الْبَائِسَ مِنَ الْمَزْبَلَةِ لِيُجْلِسَهُ مَعَ أَشْرَافٍ، مَعَ أَشْرَافِ شَعْبِهِ. الْمُسْكِنِ الْعَاقِرَ فِي بَيْتٍ، أُمَّ أَوْلاَدٍ فَرْحَانَةً. هَلِّلُويَا." قارن 1 كورن 1 أيضا.
يبقى السؤال: لماذا الله المنزّه عن كل عيب وخطيئة يسمح لخطأة ومرتشين ان يتولّوا السلطة؟
حكمة الله بمثل هذه الحالة، ليعلّمنا الله ان تولّي هؤلاء هو عقاب لهم،ولمجتمع شرير يستحق رئيس شرير،قارن اشعياء 4 :3 :" وَأَجْعَلُ صُبْيَانًا رُؤَسَاءَ لَهُمْ، وَأَطْفَالًا تَتَسَلَّطُ عَلَيْهِمْ" وببساطة كل مجتمع يمثّله كمثلِه وحتى في المؤسسة الكنسية من خوري لمطران لبطريرك الخ.
حكمة الله ليظهر لنا سلطته، أي حتى ولو الحاكم مرتشي وجاهل،فحكمة الله وعمله يستمر رغم انف هذا الجاهل والمرتشي وما من قرار لهؤلاء يغيّرون حكمة وإرادة الله.
حكمة الله هنا تعلّمنا النظر والرجوع على الدوام للرب.وبالتالي نخضع نحن لقرار الحاكم الزمني،من دفع الضرائب والخدمة المدنية والعسكرية أي الانصياع لقوانين الدولة او المؤسّسة بكل احترام، مراجعة نص 1 ثيمو2 _1 :2 :" فَأَطْلُبُ أَوَّلَ كُلِّ شَيْءٍ، أَنْ تُقَامَ طَلِبَاتٌ وَصَلَوَاتٌ وَابْتِهَالاَتٌ وَتَشَكُّرَاتٌ لأَجْلِ جَمِيعِ النَّاسِ، لأَجْلِ الْمُلُوكِ وَجَمِيعِ الَّذِينَ هُمْ فِي مَنْصِبٍ، لِكَيْ نَقْضِيَ حَيَاةً مُطْمَئِنَّةً هَادِئَةً فِي كُلِّ تَقْوَى وَوَقَارٍ،" باستطاعتنا عدم قبول رأي الحاكم لكن يجب ان نخضع لتعاليم السلطة لان الله هو الذي عيّنه.
بولس الرسول استغلّ بنفسه القانون المدني لينجو،كمواطن روماني له الحقوق وهذا ما حدث وبالتالي وصل لروما وأكمل خدمته كما هي مشيئة الله. حتى المسيح قال :" فَقَالَ لَهُمْ: «أَعْطُوا إِذًا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا للهِ للهِ»." لو 25 :20 ومتى 22 _15 :22 .
أبناء الله حتّام عليهم التمحور بما اعدّ لهم الرب:سفراء لتعاليمه وكهنة.وكل تجاوز للقانون يتبعه العقاب، هذا ما يخبرنا به بولس الرسول رومية 5 :13 :" لِذلِكَ يَلْزَمُ أَنْ يُخْضَعَ لَهُ، لَيْسَ بِسَبَبِ الْغَضَبِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا بِسَبَبِ الضَّمِيرِ."{كيف خوري يعمل بسلك التربية ويكذب ان عمله بالخورنة بالمجان بدون مقابل}.
أي الانصياع للقوانين والتعليمات يجب ان تكون عن رضى وضمير نقي وليس فقط لكي نتجنّب العقاب الرادع من القانون قارن أعمال الرسل 16 :24 1 ثيمو19 ،9 ،5 :1 و 9 :3 و 2: 4
هل نمتنع نحن من السرقة مثلا بسبب خوفنا من القانون المعاقِب أم بسبب تمشّيا وتعاليم الرب؟وفي كل مجال حياتي آخر.على أغلبية الخوارنة ان تفكّر بتصرفاتها المالية قبل فوات الاوان.
بولس يعلّمنا السلوك بشكل مثالي كمواطنين.الامتثال للقانون يجب ان يكون عن احترام واتفاق لان هذه مشيئة الله وهذا الضمير الذي منحنا إياه الله.
تمجيد الله كأبناء لله،يكون بالانصياع للقوانين عن إيمان وثقة وبالتالي يتم تمجيدنا للرب ونعرف كأبناء له وليس خوفا من ظلم القانون وعقابه،وعمل الخير والإحسان من تعاليم الروح القدس وروح الحق،وإلا يبرح منا روح القدس.
هل واجب علينا الامتثال لأوامر الحاكم بكل حال؟ وهل في حالات يجب ان نرفض؟
يقول الرب أعطوا لقيصر ما لقيصر لو 25 :20 ومتى 33 _15 :22 أعلاه،ويمكن رفض طلب الحاكم إذا يتنافى وتعاليم الرب.
مراجعة نص أعمال الرسل 42 _12 :5
كرَز وبشّر الرسل والتلاميذ باسم يسوع، وسمع الكثير من الناس البشارة وعاين المعجزات وتمّ القبض على الرسل وزجّهم بالسجن وقيل للرسل اصمتوا ولا تتكلموا باسم يسوع وهنا جواب بطرس الله المُطاع ولا غيره ،أي في حال التعاليم الأرضية للحاكم تتنافى وتعاليم الرب فنعترض عليها،ومع ذلك يجب ان نتحمّل قبول العقاب بحسب القانون الأرضي الزمني لرفضنا الانصياع لأوامر تتنافى وتعاليم الرب.
دانيال الفصل الأول يروي عن النبي وأصحابه حين تم سبيهم لبابل وهناك أمروهم بالسلوك حسب تعاليم الملك الأجنبي عابد الأوثان وكذلك حين قدّموا لهم الطعام المنافي لشريعة الله،ومشيئة الله وحكمة الله تخبرنا حسب النصّ كيفية تدخل الله بإطعامهم حسب إيمانهم ووفق إيمانهم.
في الفصل الثالث من سفر دانيال، ثلاثة من أصحاب دانيال رفضوا السجود لتمثال ذهبي من عمل نبوخذنصّر،لان التوراة تمنع السجود لغير الله. وكان الثلاثة يعلمون الحكم برميهم لتنور النار ، لكن مشيئة الله اختارت إنقاذهم وبالرغم من رميهم فخرجوا سالمين.
كذلك دانيال الإصحاح السادس مبغضو دانيال أرادوا التخلّص منه.
الآيات 4 _8 : 13
في هذه الآيات يعزّي بولس ويشجّع المؤمنين، ويحثهم على المحبة ومحبة الآخرين لان بذلك تكون المسامحة والمغفرة لظلم الآخرين ولا يكون ظلم الحكم عليهم.
الحياة الموجّهة من روح الحق يمجّدون الله ويعرفون أنهم أبناء المخلِّص قارن افسس 10 :2 وطيطس 14 :2 .
أحبب لقريبك كنفسك، يو 34 :13  لان كل المشاكسات والمماحكات نابعة من عدم المحبّة يعقوب 4 .
محبة الآخر تمنعنا من الظلم وتساهم بالطاعة والتواضع وعدم الزنى ولا نسرق ولا نكذب وتسكّت وتخمِد لهيب الكراهية لأننا سفراء للمخلّص 2 كورن 20 :5 وحياتنا انعكاس لوجود الله فينا أي نحن المرآة لله فينا من خلال نهج حياتنا وبهذا نعرف أننا أبناء المسيح.
ويوجز بولس 10 :13 :" اَلْمَحَبَّةُ لاَ تَصْنَعُ شَرًّا لِلْقَرِيبِ، فَالْمَحَبَّةُ هِيَ تَكْمِيلُ النَّامُوسِ."  قارن 1 كورن 13 .  وراجع الآية 8
في الآيات الأخيرة الأربع:" هذَا وَإِنَّكُمْ عَارِفُونَ الْوَقْتَ، أَنَّهَا الآنَ سَاعَةٌ لِنَسْتَيْقِظَ مِنَ النَّوْمِ، فَإِنَّ خَلاَصَنَا الآنَ أَقْرَبُ مِمَّا كَانَ حِينَ آمَنَّا. قَدْ تَنَاهَى اللَّيْلُ وَتَقَارَبَ النَّهَارُ، فَلْنَخْلَعْ أَعْمَالَ الظُّلْمَةِ وَنَلْبَسْ أَسْلِحَةَ النُّورِ. لِنَسْلُكْ بِلِيَاقَةٍ كَمَا فِي النَّهَارِ: لاَ بِالْبَطَرِ وَالسُّكْرِ، لاَ بِالْمَضَاجعِ وَالْعَهَرِ، لاَ بِالْخِصَامِ وَالْحَسَدِ بَلِ الْبَسُوا الرَّبَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ، وَلاَ تَصْنَعُوا تَدْبِيرًا لِلْجَسَدِ لأَجْلِ الشَّهَوَاتِ ". يعلّمنا بولس كيفية السلوك لان مجيء الرب قريب راجع 1 تسالونيكي 10 :1 و1 يوحنا 29 _28 :2 ولئلا نكون غير جاهزين ومستعدّين لمجيء الرب.
عند نهوضنا من النوم من الظلمة أي خروجنا من الحياة التي تحت إبليس وخرجنا للنور للحياة مع المسيح 1 تسالونيكي 8 :5 قارن افسس 2. لا الدينونة قريبة عند مجيء الرب ويوحنا استخدم عبارة مماثلة 5 _4: 9
أي لنعمل دوما للرب ،أموت أنا واحيا للرب أي لنحيا بالنور الإلهي غلاطية 20 -19 :2 .وكل هذا لنخلع عنا الظلمة.
أعمال الظلمة يخبرنا بها في غلاطية 21 _19 :5 الكراهية التسلّط  والاستبداد والتمرّد والمماحكات الباطلة والكبرياء والحسد، باختصار كل ما يتعارض والمحبّة،واكبر كارثة في حين يحيا الإنسان ظاهريا كابن النور لكن أعماله غارقة بالظلمة.
لذا يطالبنا بولس بإزالة الظلمة وان اخطانا لنعترف ونتوب لنبعد إبليس عنّا 1 يوحنا 9 :1 واف 32 _17 :4 .وإبليس كالأسد يزأر حسب بطرس 1 بط 8 :5
كيف يمكن ان نبعد ونبتعد عن الشر ان نلبس المسيح،أي التعاليم الإلهية افسس 18 _10 :6 ولنمتلئ بالروح افسس 20 _19 :5 لنخضع ونطيع التعاليم ونعمل بحسبها دون قيد او شرط او حد.هذا الحصن الإيماني لنا ، ووجودنا في جماعة المؤمنين والبالغين روحيا يكوّن الحماية لنا مزمور 1 وإذا اختلّ التوازن ومكثنا مع جماعة مرتشية فاسدة فإنها ستفسد كل خير 1 كورن 33 :15 .
نلبس الله ،الآيات 14 _13 ،نلبس الله ليس التنكر أي لا نظهر أتقياء وبررة ونحن غارقون بالفساد،نلبس المسيح أي نلبس الصدق والإيمان به والثقة بتعاليمه كغافر للخطايا ومخلصنا،أنا أموت لاحيا بالمسيح لنحيا الحياة الأبدية معه وفيه عندها يسكن فينا روح الله روح الحق كما وعدنا الله متى .... 33 :6.

41
خدمة سر الزواج
" طائفة الكنيسة" الرومية الملكية الكاثوليكية
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
"إمّا إلزام الخوري بالتقيّد بنص الكتب في شتّى الخدم الكنسية لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك،او تغيير الكتب الموجودة حسب سلوكيات كل خوري وبالتالي لكل كنيسة وخوري  كتاب خدمة خاص وتكون الخدمة حسب الخوري، وحقّا البعد الجغرافي بين مكان صلاة لطائفة الروم الكاثوليك وآخر يتغيّر".
"بالمجد والكرامة كلّلهما" عبارة تتردّد في خدمة إكليل ويا لروعتها وغزارة معانيها.
فالنص المقتبس من سفر المزامير :"وتنقصه قليلا عن الملائكة، وبمجد وبهاء تكلله تسلطه على أعمال يديك. جعلت كل شيء تحت قدميه ".
 فالرب منح الإنسان كل سلطان ليسيطر على كل مخلوق آخر ارضي { فالترجمة خاطئة هنا لمزمور 8 الآية 6 فالنص العبري" מאלוהים_من الله" وليس الملائكة" راجع موسوعة عالم التوراة} على كلّ، جعل الله من الإنسان متفوّق على كل الخليقة ولا ينقصه إلا القليل ليكون الله. مجد وكرامة وأبّهة قارن نص اشعياء 2 :35 ومزمور 6 :25  ومزمور 12 :145 حول التعبير " כבוד הלבנון ניתן לה,הדר הכרמל והשרון המה יראו כבוד ה' הדר אלוהינו".{مليئة بالمعاني اللفظة العبرية "لبنان הלבנון " المنحوتة لغويا }
مراجعة سريعة دقيقة للكتب المعتمدة الموثّقة في "الكنيسة الطائفة التعبير الأدق وارض الواقع لأغلبية خوارنة أبرشية عكا" الرومية الملكية الكاثوليكية مقارنة مع ارض الواقع في اغلب الكنائس تثبت وتبيّن أن الليترجيا والخدم في هذه الكنيسة ومقارنة مع الواقع في العديد من الكنائس والكتب :"لا أب ولا أمّ ولا راعٍ ولا مسؤول بشكل عام دون تعميم طبعا علميا".
كتاب " خدمة سرّ الزواج المقدّس ، المطران لطفي لحام _ سنة 1986 ص 9 :" توضع أمام الباب الملوكي طاولة عليها الإنجيل المقدس وصليب وشمعتان مضاءتان وإكليلان وكأس خمر.كذلك كتاب الافخولوجي الصغير1979 والانثولوجيون  ص 843 والافخولوجي الكبير ص299"؟ {أضفنا هذه المراجع لان احد الخوارنة يقول :"أنا لا اعترف بهذا المرجع"فسردنا كلها ليختار ما يشاء الدك ثور}.
بلغة عربية بسيطة للغاية، السؤال كم من الخوارنة تتقيّد بذلك؟ إذا تفذلك كما تفذلك خوري دك ثور :" الطاولة مثل المائدة داخل الهيكل"، من باب النقاش العقلي نسأل:" لماذا لا يقوم بالقداس الإلهي خارج الهيكل على الطاولة"؟ وإذا نفس الشيء لماذا تمّ إضافة هذه التعليمات؟لماذا الكنيسة الأم الأصل ومعروفة من والدَيها لا تزال حتى يومنا تضع الطاولة ..الخ؟
اقرأ بسرعة وبدقّة أيها الكاهن ص 9 :" جرت العادة...ويدخل أمامهما حاملا المبخرة" ؟حدّث بربّك، ما هذا ؟من الأب أو الأم لهذه التعليمات في الطائفة الرومية الكاثوليكية؟ النص واضح وللمطران لحام الذي أصبح بطريكا _بطريقا _فيما بعد.أي مبخرة وأي مشحَرة مْشَحَّرَة؟كم خوري يدخل بالمبخرة؟
حين يتمّ تلبيس الخاتم،المصدر الذي يذكر الإصبع واليد هو الافخولوجي الكبير،:" يُعربن عبد الله _فلان_على عبدة الله _فلانة_ باسم الاب والابن والروح القدس ثمّ يضعه في بُنصر الخطيبة اليمنى".{وهكذا مع العريس}.هل سمعتم مرّة من خوري لماذا البنصر؟واليمْنى؟أم وثنية هي العادة؟ أين وردت بالإنجيل البنصر واليمنى؟بالله عليك.
من اللافت للنظر،أوّلا استخدام الكتاب" عبدة" تأنيث عبد"{ راجع معجم تاج العروس} ووضع الخاتم باليد اليمنى؟ {راجع الرموز المسيحية}.تفسير الأمرين ما لنا به نتركه للخوري الدك ثور ولمطران ان يترحّم ويُفسّر.
وعند خدمة الإكليل ،ترتيل المزمور المائة السابع والعشرين:"يتناول الكاهن المبخرة ويبخّر بها...".أي مبخرة أو مجمرة؟وأي خوري كاثوليكي رومي ملكي يستخدمها؟
درجت عادة الآباء والجدات بربط أو خياطة طرف البدلة وفستان العروس،وكم من مرة كان ألخوري دك ثور بالمسخرة والنهي عن ذلك،والمصادر التي استخدمناها تقول:" درجت العادة أن يعقد الكاهن عند هذه العبارة خنصر يد العريس اليسرى بخنصر يد العروس اليمنى فيظلان هكذا حتى صلاة حلّ الإكليل".هل يشرح لنا المطران او الخوري لماذا الخنصر وليس البنصر او السبابة او الإبهام؟ على سبيل المثال.أم ولّاهي وثنية هي كما يدّعي احد الخوارنة.
فلو قرأ الخوري ما ورد في الكتاب فلم يتشدّق بنهي الأهل من ذلك ولو فهم معنى ذلك ولماذا الخنصر لصمت.
" بعد ذلك يدور الكاهن حاملا المبخرة بيده حول المنضدة ثلاث دورات والعريس واضع خنصره بخنصر العروس".
فأين نحن على ارض الواقع وهذا النص الكتابي؟
لو قارنّا بين الكتب المدوّنة أدناه في المراجع بنصوص خدمة الزواج المقدّس لوجدنا كم من الاختلاف بالألفاظ والتعابير ولهذا الموضوع ستكون لنا وقفة،لعلّ يوما ما يستفيق بطريقا  بطريركا ،أو يقبلون الروح القدس ليغيّر في روحهم من القليل. هذا إذا تجرّأ الروح القدس من الاقتراب من رجال الدين " الأغلبية منهم، الروح القدس يرتاب ويرجف منهم".
تُجمِع الكتب ان قبل قراءة الإنجيل المقدس :" مبخّرا"؟السؤال من يبخّر من الخوارنة اليوم؟ ولو علم المتفذلك معنى رفع البخور قبل تلاوة النص الإنجيلي المقدّس لبخّر وقام بذلك دون لفت نظر الخوري للكتاب.هذا حتى في خدمة الأحد الأغلبية الساحقة لا تقوم بالتبخير كما يجب للأيقونات ولا للشعب.
أضف لذلك ما ينص عليه الافخولوجي الكبير:" ثم يوضع على الجهة اليمنى خاتما الخطيبين الواحد ذهبا والآخر فضة بقرب بعضهما" ولو فهم الخوري الدك ثور معنى الفضة وربط مع الثلاثين من الفضة لشرج للناس.والفضة على اليمين. 
من الجدير التنويه أن حسب الكتاب خدمة الزواج تكون خلال القداس الإلهي، أضف لنزع الإكليل.  فهذه العادة بطلت اليوم في أغلبية الكنائس لظروف اجتماعية حتى في الكنيسة الأم معروفة الأب والأم.
المراجع :
 لحام لطفي خدمة سر الزواج المقدّس ،1986.
الافخولوجي الصغير طبع بإذن الرؤساء المطبعة البوليسية 1979
الأسقف رفائيل هواويني،الافخولوجي الكبير سنة 1955
الاب جوزيف هليط الانثولوجيون فاريا 1988

42
اللجان الكنسية
" إذا لم يشهد المسيحيون بإيمانهم ولم يقاوموا الشر إذا فالمدمّرون سيزدادون وقاحة. يجب أن نشهد بإيماننا بجرأة لأننا إن استمرينا بالصمت علينا أن نعطي جوابا في النهاية"
{ الشيخ القديس باييسيوس الآثوسي}.
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
كيف يمكن الطلب من الراغبين الانضمام للجان كنسية التصريح عن الحالة الطبية وان كان يعاني من مرض مزمن مثلا وأي أدوية يستعمل او ان ينتمي لجمعية او لحزب ما هناك خوارنة قالت :"إنها زلام حكومة وفوق القانون" أي تنتمي ل... هل يسمح له ان يكون خوري؟هل من صلاحية الخوري معرفة أسرار طبية وشؤون خاصة للعلماني؟ وكيف سيكون الخوري الآمر الناهي واللجنة استشارية صورية فقط، والحق للخوري برفض وقبول أي اقتراح باللجنة وهو المخوّل بالتوقيع على الشيكات المصرفية أي الحساب المصرفي تحت تصرفه،والسؤال لو قدّمت شكوى ضد الخوري للضريبة والتصريح عن الدخل وتعبئة النموذج السنوي للضريبة هل يوافق؟إذا الخوري موظف حكومة هل يستطيع فتح حساب مصرفي تحت تصرفه؟قانون الضريبة من سنة 2016 "سلطة الضريبة " تحت عنوان:" ضريبة الدخل لخدمات دينية" يلزم الخوري بتقديم تصريح للضريبة،هل يوافق؟ودور العلماني في الكنيسة كيف يمكن في القرن الواحد والعشرين إخفاء دوره،وهناك حالات لتعيين رؤساء لجان منافية لكل القوانين الكنسية من مطلّق او متزوّج لغير مسيحية او كان تحت دائرة الحجز وتم تعيينه المسؤول عن الشؤون المالية،الأمر الذي يثبت عدم نفع ونجاعة القوانين الكنسية فهي باطلة الأباطيل مقارنة وارض الواقع.
منتدى أبناء المخلّص سيتابع هذه القضية مع بعض الخوارنة في أبرشية عكا بهذا الخصوص ورفعها لسلطة الضريبة وخصوصا لمن يعمل بسلك الدولة.
قضيّة إدارة الكنائس من علمانيين مرّت بأطوار غريبة عجيبة على مرّ العصور،.{الحديث هنا بشكل عام ولا علاقة لهذه الأبرشية أو تلك أو لهذا الخوري أو لذاك وكل من يفهم انه المقصود فيدين نفسه بلسانه ومشكلته هو،سوف ننشر مادة خاصة لأبرشية عكا بعد مرور عام لتنصيب المطران متّى المحترم،وعادة يتم تقييم العمل بعد مرور مائة عام من التعيين لكل مؤسّسة محترمة}.
 
أصبحت في المدّة الأخيرة بين أغلبية الخوارنة نوع من فقدان السيطرة والتسلّط على الناس، بسبب فشل الرعاية، وانزلاق وانسحاب الناس من الكنيسة التقليدية للبديل مثل الإنجيلي والمعداني وشهود الله الخ، مما ابعد الناس عن الكنيسة وهجروها بسبب سلوك أغلبية الخوارنة،أصبحت بكل أسف وحزن الكنيسة "سوبر ماركت خدمات"،أو "دكّان بقالة للحيّ" ،تتنافس الخوارنة لجذب هذا النفر أو ذاك إمّا بإعطائه ان يقرأ الرسالة أو يرتّل ترتيلة ما، ومنهم فقط يهمّه ألإسم "عضو مجلس هيئة الأمم"وان سألته عن "أبانا" يجهل النص، ومنهم من ينتمي لكنيسة ما أو طائفة، حسب التسعيرة للخدمة المطلوبة،مَن ارخص وأين ارخص، العمّاد أم الزواج عند هذا الخوري أو ذاك وحتى في تقدمة القربان يوم الأحد أو بالمناسبات، يقول الخوري في خدمة من الخِدَم :"شو بطلع من نفسك" وكأن الكنيسة "بسطة" لبيع البنادورة،بكل خزي وعار،هذا حال أغلبية الخوارنة.
نص القانون 273 :" ليُنشأ في الأبرشية إذا استدعت ذلك ظروف راعوية مجلس راعوي مهمته تحت سلطة الأسقف الأبرشي لبحث عما يتعلق بالأعمال الراعوية في الأبرشية وتقديره واقتراح نتائج عملية في شأنه".
العبارة الأولى، تستغرق عشرات الجلسات لإثبات " استدعاء الظروف"؟! فما بالكم.هل المطران على علم بما يدور وشغل الخوري في الرعية؟هل راقب مرّة كيف يخدم الخوري؟هل زار الرعايا ووقف على التشرذم والانسلاخ والخلافات؟ أم يتهرّب من المشاكل ويخشى المواجهة ؟ هل من خدمة واحدة موحّدة في كل الرعايا؟ هل الأعياد تقام بمواعيدها؟ أم أصبح احد الصعود وخميس العنصرة وعيد النبي الياهو بآب وخورخي بتموز؟على مزاج ألخوري.
الم تفضح الكورونا وسلوك بعض الخوارنة،يحمل منديله وينظف انفه بكل وقاحة أمام الكاميرا وببث مباشر ومسجّل؟كيف يمسك الجسد " أي طهارة ونقاوة لا خارجية ولا داخليّة؟ وآخر يخرج من الباب الشمالي رافعا الإنجيل بيدٍ واحدة كأنّه يرفع العصا ليضرب متوجها للباب الملوكي لقلّة الحضور؟ أي تعاليم وأي قوانين ،مسخرة وتهزؤون من الناس.
إذا نيّة المطران كل مطران، ان يكون المجلس استشاري فقط أي صُوَري؟ هل من كرامة لنفر ان يكون صورة؟ هل بالاستبداد والتسلّط تريدون منح مكانة ما للخوري لفشله بالخدمة وفشله بشغله الخورنة؟هل سيكون الخوري المسؤول على المال ليستبد بالناس؟هل سيقوم بتقديم لضريبة الدخل عن ذلك وقانون الضريبة يلزم الخدمات الدينية بالضريبة والتصريح؟ هل سيحاسب المطران الخوري الذي يكذب؟ يصرّح ان عمله بالخورنة بدون مقابل وبالمجّان؟ وهو هو الذي يدفع الراتب الشهري..
لو راجعنا ق 281 :" الخوري هو كاهن توكل إليه بكونه مساعدا رئيسا للأسقف الأبرشي رعاية النفوس بمثابة راع خاص بها في رعية محددة تحت سلطة الأسقف الأبرشي" هل هذا ينطبق على كم خوري ورعاية النفوس؟  هل سياسة فرق تسد ؟وضرب الأسافين بين أبناء البلدة؟كما يحدث؟! أي رعاية نفس،إذا الخوري متخاصم والعائلات وحتى التحيّة لاىيلقيها،ألا يخجل المسؤول بإبقاء مثل هذا النفر بالخورنة؟أو هو، ألا يخجل ان يلبس الثوب الأسود مُسوّدا وجه المسيح وتعاليمه.
أما القانون 401 في العلمانيين :" ان يكونوا لذلك شهودا للمسيح في حياتهم الخاصة والعائلية والسياسية الاجتماعية.... ويعملون " ؟!
إذا أغلبية الخوارنة تجهل كنه الكتاب،أمَلامَة للعلماني؟ هل بفرض السيطرة نقرّب الناس للرب؟كم خوري افتقد نفسا ورعاها في وباء الكورونا؟هل سال المطران عن الرعايا؟هل تبنّى عائلات محتاجة لإطعامها؟هل سال عن يتامى وتعليمهم الأكاديمي؟ كم خوري زار البيوت وافتقد حال الناس؟ ألا تخجل بعض الخوارنة من لبس اللباس الكهنوتي؟ فترة احترام الثوب الكهنوتي ولّى،اليوم الخوري يقدّس ويبارك الثوب، والإنسان اللابس للثوب يفرض احترامه على الناس بسلوكه الحسن وخجله وتواضعه أمام الناس وليس بإظهار استبداده وتسلطه ونظراته الغاشة الخبيثة.ولو كان الثوب يقدّس حامله لكنّا في كارثة لو ألبسنا عصا او اجدب او..اللباس الأسود هل يستطيع ان يقيم ذبيحة؟هل من جواب.
إنّ عدم الافتقاد وعمل أغلبية الاكليروس بأعمال حكومية وأخرى، وسعيهم وراء المال على حساب العمل الكنسي،فقدَ من جوهر سر الكهنوت.
عدم الرقابة من قبل المسؤولين على مصادر الملايين لأغلبية الخوارنة وعدم محاسبة من هو فاسد فقدَ الثقة وافسد العلاقة الحسنة التي كانت سابقا.إذا كان دخل التبرعات سنويا لأكثر من مائة ألف يورو؟في يد الخوري...
انشغال أغلبية الخوارنة بالتجارة" بالرحلات" ابعد الناس عن الكنيسة وفقد الخوري "وكيل السياحة" هيبته الكهنوتية.
خدمة الخوري لا تقتصر على الطقوس الليترجيا فقط كما هو الحال عند الأغلبية الساحقة جدا "من الأحد للأحد" وبالتالي ساعة عمل الخوري في الكنيسة تتراوح مائتان وخمسون دولار إذا الراتب ألف دولار أمريكي ويعمل لساعة واحدة أسبوعيا يوم الأحد وأربع آحاد في الشهر! فهناك على الخوري او المطران عقْد ندوات تعليمية تثقيفية جلسات تفسير الإنجيل ،كم خوري  يقوم بلقاء أسبوعي لشرح النص المقدس؟ كم مطران يقوم بلقاء أسبوعي لقراءة الإنجيل والشرح وليس القراءة فقط كالببغاء.
كم خوري يستغل التكنولوجيا للشرح والكتابة والتأليف، من مطران لخوري؟ كم خوري او مطران ينشر شرحا لأقوال قديسين وليس متى ولد ومات ووردة وبحر وسفينة لا تمت بصلة للنص الكتابي؟إذا كان هدف النشر فقط للنشر فليكن،فباستطاعة كل فرد تجاوز العاشرة بنشر صورا للبحر والورود.
ويقول حزقيال النبي :"فَلِذلِكَ أَيُّهَا الرُّعَاةُ اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَى الرُّعَاةِ وَأَطْلُبُ غَنَمِي مِنْ يَدِهِمْ، وَأَكُفُّهُمْ عَنْ رَعْيِ الْغَنَمِ، وَلاَ يَرْعَى الرُّعَاةُ أَنْفُسَهُمْ بَعْدُ، فَأُخَلِّصُ غَنَمِي مِنْ أَفْوَاهِهِمْ فَلاَ تَكُونُ لَهُمْ مَأْكَلًا. لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا أَسْأَلُ عَنْ غَنَمِي وَأَفْتَقِدُهَا كَمَا يَفْتَقِدُ الرَّاعِي قَطِيعَهُ يَوْمَ يَكُونُ فِي وَسْطِ غَنَمِهِ الْمُشَتَّتَةِ، هكَذَا أَفْتَقِدُ غَنَمِي وَأُخَلِّصُهَا مِنْ جَمِيعِ الأَمَاكِنِ الَّتِي تَشَتَّتَتْ إِلَيْهَا فِي يَوْمِ الْغَيْمِ وَالضَّبَابِ. وَأُخْرِجُهَا مِنَ الشُّعُوبِ وَأَجْمَعُهَا مِنَ الأَرَاضِي، وَآتِي بِهَا إِلَى أَرْضِهَا وَأَرْعَاهَا عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ وَفِي الأَوْدِيَةِ وَفِي جَمِيعِ مَسَاكِنِ الأَرْضِ. أَرْعَاهَا فِي مَرْعًى جَيِّدٍ، وَيَكُونُ مَرَاحُهَا عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ الْعَالِيَةِ. هُنَالِكَ تَرْبُضُ فِي مَرَاحٍ حَسَنٍ، وَفِي مَرْعًى دَسِمٍ يَرْعَوْنَ عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ. أَنَا أَرْعَى غَنَمِي وَأُرْبِضُهَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ. وَأَطْلُبُ الضَّالَّ، وَأَسْتَرِدُّ الْمَطْرُودَ، وَأَجْبِرُ الْكَسِيرَ، وَأَعْصِبُ الْجَرِيحَ، وَأُبِيدُ السَّمِينَ وَالْقَوِيَّ، وَأَرْعَاهَا بِعَدْل. وَأَنْتُمْ يَا غَنَمِي، فَهكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا أَحْكُمُ بَيْنَ شَاةٍ وَشَاةٍ، بَيْنَ كِبَاشٍ وَتُيُوسٍ. أَهُوَ صَغِيرٌ عِنْدَكُمْ أَنْ تَرْعَوْا الْمَرْعَى الْجَيِّدَ، وَبَقِيَّةُ مَرَاعِيكُمْ تَدُوسُونَهَا بِأَرْجُلِكُمْ، وَأَنْ تَشْرَبُوا مِنَ الْمِيَاهِ الْعَمِيقَةِ، وَالْبَقِيَّةُ تُكَدِّرُونَهَا بِأَقْدَامِكُمْ؟ وَغَنَمِي تَرْعَى مِنْ دَوْسِ أَقْدَامِكُمْ، وَتَشْرَبُ مِنْ كَدَرِ أَرْجُلِكُمْ!
 
 

43
الفوضى في الكنيسة

 

يوسف جريس شحادة

كفرياسيف _ www.almohales.org

 

نشر صاحب السيادة المطران يوسف متّى الموقّر في صفحة الفيس بوك يوم 2020 _06 _30 كان قد نشرها قبلا في الثلاثين من حزيران 2016 مادّة تحت عنوان :" كماله للموضوع السابق ...الزواج".

لفت نظرنا بعد قراءتنا للمقال، بعض الأمور التي تستوجب التوضيح، ولتسهيل التعقيب نسرد جزء من نص صاحب السيادة ومن ثمّ التعقيب والتساؤل لما نشر سيادته.

:" لا أريد ان أتطرق لموضوع التصوير والفوضى التي تحدث،كل حركة كل نظرة كل شغلة لازم أوثقها...ليش بالله"؟

للكنيسة قوانينها وتعاليمها ومدوّنة بالكتب،هل هذه القوانين تطبّق على ارض الواقع في القداس مثلا يا صاحب السيادة؟ هل من قدّاس واحد موحّد في الأبرشية؟ما الأهم ضبط الخدمة والافخارستيا أولا ومِن ثمّ ترتيب الأمور الدنيوية بعدها؟

في فترة الكورونا وتمّ نشر الخدم للكثير من الخوارنة عبر الفيس بوك،شاهدنا كهنة تمسك المنديل " المَحْرَمة" وتنظف انفها وهي واقفة على المائدة المُقدّسة هل هذا مسموح أم انضباط سلوكي ولا فوضة فيه.

هل مصافحة الخوري _وهو أمام المذبح _ للسيّدات والسادة مسموح هو ومُشرعن لاهوتيًّا؟وغير فوضوي ومحرّم عقائديّا.

هل تهيئة الذبيحة الإلهية وبالصور تجوز والخوري بالبنطلون والقميص؟ دون أدنى لباس، البطرشيل؟ حتى فوق البنطلون والقميص.

هل شرب الماء أثناء الخدمة الكنسية والخوري واقف أمام المائدة المقدّسة مُشرعن هو من يوحنا الذهبي او غيره من الآباء؟

كيف لخوري أثناء دورة الإنجيل يخرج من الباب الشمالي مباشرة للملوكي؟أليست استخفاف واستهتار بالتعاليم الابائية؟ هل الأهم استخفاف بالعروسين أم الاستهتار بالله وبالآباء؟

هل يسمَح تصوير كلام التقديس ؟إذا التعاليم والكتب تقول يجب سدل ستار الباب الملوكي؟ما السخرية، الانفلات والتسيّب بالقداس أم التصوير بالعرس؟ هل حسب الكتاب يجب وضع المحبس في اليد اليمنى أم اليسرى؟لماذا بالبنصر مثلا؟ أليس من المهم ان يفهم الناس لماذا المحبس؟أليست عادة هي؟

ليش بِالله، خوري يلبس الكف أثناء الصلاة، هل يجوز؟

القسم الثاني الذي سنعقّب عليه لما نشر صاحب السيادة المحترم ،التالي:" أما الكارثة الكبرى،فهي فهي ساعة دخول العروسين بيتهما الزوجي،فبعد ان يكونا قد قبلا سرّ الزواج المقدّس في الكنيسة وكان الله حاضر معهما، يضعان فوق عتبة البيت عجينة فيها النقود من اجل إبعاد الشرور عنهما..وعادات وثنية تدلّ على استخفاف العروسين.. حمّام العروس..برموز ذات طابع جنسي..عرض أزياء".

" يضعان فوق عتبة البيت عجينة فيها النقود..." في اليهودية وللمحافظة على سلامة أواني الطهي سابقا كانت تستخدم العجينة للصق وسداد الشقوق لتحفظ السائل في الإناء لئلا ينسكب خارجا،والعجين اللاصق يدل ويرمز على الثبات والاستقرار والالتصاق يرمز لالتصاق الزوجين معا كما في التكوين جسدا واحدا تك 2 ،أضف انه في الفصل الثالث من المشناة 17 :" ان لم تكن التوراة لا يكون البرّ وعدم وجود البر والصدق لعدم تنفيذ التوراة وانعدام الطحين تنعدم التوراة والصدق".

النص واضح جدا لأهمية العجين وإلصاقه،والطحين يستخرج من العمل في الأرض زراعة الحنطة الخ والتوراة من عمل السماء،بمعنى توراة بدون عمل باطلة هي. راجع اللاويين 26 .لن نسرد وأهمية العجين مرحلة قبل الخبز والقربان والتقديس الخ.

وضع النقود بالعجين، ما زالت اليوم العادة حتى عند البناء وضع قطعة نقود،عطاء النقود خلفيته بالتوراة مثل غيره من العادات التي ورثناها، ففي التوراة تسمّى :"  נ.ד.ן _ נ.ת.ן " أي منح أعطى مبلغا راجع تكوين 29 زواج زلفة، و 1 مل 9 زواج سليمان وبنت فرعون.

وأيضا خروج 22 وتك 31 جواب راحيل وليئة. لمن يريد التوسّع.

وهناك عادة أيضا في بعض القرى،وضع إبريق من الماء جديد لم يستعمل من قبل ويشرب منه العروسين قبل دخولها لبيتهما ولهذه العادة التفاسير من التوراة والتلمود،مثلما عادة الذهاب للبحر في العنصرة في بعض القرى،وهل وثنية هي؟هل الهيطلية بالصعود وثنية؟هل كعك الفصح وثني؟ أم موروثة من اليهودية؟أليس المسيحيون الأوائل من اليهود هم ؟ ؟ ونثر الغار بسبت النور من الإنجيل أليس من الرومان؟

يضيف صاحب السيادة :" وعادات وثنية تدل على استخفاف العروسين..حمام العروس..برموز ذات طابع جنسي ..عرض أزياء"

هل وضع شجرة بعيد ميلاد الرب عادة مسيحية إنجيلية أم وثنية؟ هل وضع مغارة داخل كنيسة بيزنطية وثنية أم إنجيلية؟ وهل أصلا وردت لفظة مغارة بالإنجيل؟ هل يسمح صاحب السيادة بوضع تمثال للعذراء بكنيسة رومية ملكية كاثوليكية داخل الكنيسة مثلا ؟ أليست هذه عادات وثنية وتفذلكنا أنها من شجرة الجنة والحياة وهرطقات أخرى؟ الم نقتبس من الغير قانوني وجعلناه رب القانون مثل يواكيم وحنّة،الم تذكر بالأناجيل الخارجية غير القانونية ابوكريفا؟ كيف يسمح لخوري وضع شاشات وتغطية صليب الايقونسطاس؟ أليست عادة غريبة على البيزنطي.

هل ما يسمى بالتوراة" سبت العريس" عادة وثنية كمسيحيين نؤمن بالتوراة ولولا التوراة لما كانت المسيحية؟ والاحتفال يكون لأسبوع قبل يوم الزفاف؟

هل دوران النعش او ما يعرف عند العامة" السرير " يوم الجمعة العظيمة عادة إنجيلية كتابية أم  وثنية؟

أليس شرب العريس أولا من ألكاس عادة وثنية هي أيضا؟ولماذا يبدأ بالعريس ؟ولماذا العريس لا يسقي العروس؟ ولماذا يجب على الاشبينين ان يشربا أيضا؟ هل من نص إنجيلي لذلك؟

هل وضع المال بين القربان كل مناسبة كنسية وحسب طلب أغلبية الخوارنة عادة وثنية ومسموح  بها؟

هل في احد الشعانين "عرض أزياء" ؟ هل يطلب الخوري من النسوة بتغطية الرأس عند المناولة؟ هل البذخ والتبذير ينحصر على العامة فقط،وللاكليروس بالمرسيدس وكل شهر بدله وصليب مسموح؟

ألا نصلّي، هلمّ نصفق بالأيادي"لماذا لا نصفّق بالكنيسة؟ بلحن البوق وسبحوه بالكنارة والقيثارة؟ هل يسمح صاحب السيادة بالعزف داخل الكنيسة بالكنارة والناي والمجوز؟


44
اختيار التلاميذ _ يوحنا
يوحنا 51 _35 :1

يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
تقدمة نص التكوين 28 سلم يعقوب والحلم
أثناء معمودية يوحنا للرب سُمع صوتا من السماء:" هذا ابني الحبيب الذي به سررت "متى 17 :3.
بعد المعمودية انتقل الرب للصحراء وصام هناك أربعين يوما وليلة. وجرّبه الشيطان.
هل سينتصر المسيح على حاكم العالم الأرضي الشيطان؟
انتصر المسيح على الشيطان وعلّمنا أسس هامّة كيفيّة التعامل وإغراء إبليس.
دوما قوى الشر تحاول تشويه تعاليم الله لنبتعد عن الرب ونتبع إبليس.
والسؤال كيف نبتعد عن إغراءات إبليس ونقف مُتحَدّين ايّاها؟
يجب ان نفهم حسنا تعاليم الرب، الإيمان وبثقة وعن معرفة بعلاقتنا الأبوية والله والطاعة لمشيئة الرب،وبالتالي، يبتعد الشيطان عنّا او الشرّ،وكلّما تبعنا تعاليم الرب عشنا في طمأنينة وسكينة داخلية ذاتية وهذا يغيظ إبليس ويحثّه على ملاحقتنا دوما لكن الإيمان والثقة بالرب والطاعة يكفلون عيشنا بأمان وسلام مع صليب الرب.
بعد ان غلب المسيح الشيطان يعمل لبناء وإنشاء مملكته "مملكة الله السموات" وأولا يختار تلاميذه هو.
نستند على نص يوحنا 51 _35 : 1 فقط هنا.
عاد المسيح لمكان معموديته على يد المعمدان، مع يوحنا المعمدان كان اندراوس {40} والظاهر التلميذ يوحنا.
عندما رأى المعمدان يسوع قال:" ها هو حمل الله".وفي الآية 29 يضيف:" حامل خطأة العالم". هذا يدلّنا على ان المعمدان فهم ما لم يفهمه التلاميذ حتى بعد مكوثهم والرب لثلاث سنين.
فهم المعمدان، ان مملكة السماء لن تقون بانتصار عسكري وجيوش بل بتحقيق مهمة المسيح " حمل الله". أي يدفع الثمن " حياته وآلامه"لذا هو " حمل".
نظرة المعمدان للمسيح كانت من خلال اشعياء 53 حيث يوصف المسيح كفادي البشرية ورافع خطايا العالم وليس حسب زكريا 14 -12 المسيح المحتلّ والمُنتصِر.
بالرغم من انَّ المعمدان فهم كل ما يتعلّق بالمسيح { قارن متى 3 -2 :11} علم انّ خلاص بني البشر مرتبط بعمل المسيح،وصوت الله والحمامة دلالة  على ذلك.
فهِم المعمدان ان مشكلة البشرية "الخطيّة" وحلّها عن طريق الفادي المخلّص المسيح.
كيف الحمل الوديع يحلّ مُشكِلة البشرية؟
حين سمع تلاميذ المعدان كلامه تركوه وتبعوا يسوع.
فهم المعدان الجوهر،هدفه {أي المعمدان} ان يُبشّر ويدلّ على المسيح،وحين وصل المسيح تنتهي مهمة المعدان ويجب ان يغيب عن الأنظار.
سلوك وتصرف المعمدان دلالة قويّة جدا ومثالا عظيما " للطاعة" والاكتفاء بالمهمّة التي اوكِلَت عليه وله، هذا ما يجب ان نتعلّمه بحياتنا نعلم متى ننصرف. نفهم نحن خدام المسيح ان نرشد الآخرين ونشجّعهم ان يتمسّكوا بالمسيح الرب لا غيره.
اندراوس والتلميذ المرافق يتبعا يسوع. يوجّه لهما يسوع سؤالا:" مَاذَا تَطْلُبَانِ؟"؟
وأجابتهما:" يَا مُعَلِّمُ، أَيْنَ تَمْكُثُ؟"؟
مجرّد التوجّه بلفظة" ربّي  רבי _معلّمي" دلالة على فهمها أمام من يقفا وله صلاحية التعليم وهم كتلاميذ أي علاقة المعلم والتلميذ.ويبحثون عن مرشد.
رغم بساطة جواب يسوع إلا انّ الجواب غزير بالمعاني،:" تَعَالَيَا وَانْظُرَا". ومن يريد ان يرى يجب ان يأتي ليسوع،وحقا ذهبا ورافقا يسوع.
لا يفصّل يوحنا بتفاصيل الحديث بين يسوع والتلميذين بمنزله،بل النتيجة من مكوثهما مع يسوع.في الآية 41 يجد اندراوس أخيه سمعان قائلا:" هذَا وَجَدَ أَوَّلًا أَخَاهُ سِمْعَانَ، فَقَالَ لَهُ: «قَدْ وَجَدْنَا مَسِيَّا» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: الْمَسِيحُ."ومن هنا منذ البداية نفهم:" يسوع = الحمل = الله = المسيح".
انتبه ان هذا تم باللقاء الأول ويسوع.
الآية 41 تبدأ :" أَوَّلًا  - תחילה " أي توجّه اندراوس في البداية لأخيه وهذه الانطلاقة للإعلان عن المسيح. ولم يحتفظ اندراوس ونبأ المسيح لنفسه وكتمه سرا بل أعلنه جهارة.
 هل نبشّر نحن بالمسيح اليوم؟ وإننا وجدنا الخلاص والمخلص حقّا؟
احضر اندراوس سمعان ويسوع سمّاه اسما آخرا " بطرس" وفي الآرامية تعني الصخرة  قارن ومتى 18 :16 وفي اليونانية " بتروس  כיפא  بالآرامية".{لن ندخل هنا هل القصد من الصخرة المسيح أم بطرس،وما تفهمه الكنيسة اللاتينية ولماذا بعد أكثر من خمسة قرون}
خابِر الكلى والقلوب علِم من هو بطرس،كذلك نظرته لقلوبنا وعقولنا ونهج حياتنا قارن والتكوين 14 _7 :16
استمر يسوع بجمع التلاميذ ومن بعدهما ،فيلبس وبكل بساطة قال له:" «اتْبَعْنِي" وهذا ما حصل تبعه.
يخبرنا يوحنا عن فيلبس انه من بيت صيدا أيضا، من مدينة انداوس والصخرة، لكن النص لا يخبرنا ان كان فيلبس سمع عن يسوع من اندراوس من قبل. لكن نعلم طاعته لأمر الرب اتبعني وتبعه دون جدل ومماحكة وشروط.
في الآية 45 :" فِيلُبُّسُ وَجَدَ نَثَنَائِيلَ وَقَالَ لَهُ: «وَجَدْنَا الَّذِي كَتَبَ عَنْهُ مُوسَى فِي النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءُ يَسُوعَ ابْنَ يُوسُفَ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَةِ».
أي خلال اتّباعهم ليسوع علموا وتعلموا من يسوع انه هو محقق النبؤات وبرنامج الله الخلاصي، ولو ان الشعب الإسرائيلي والأمم فهموا وتعلّموا بشكل سليم صحيح تعاليم التوراة لفهموا وأيقنوا انه هو المسيح ابن الله المخلّص غلاطية 25 _23 :3 .
لذا يخبرنا المسيح في متى 17: 5 :" لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ".
عمل المسيح مع التلاميذ وقتها ويعمل فينا اليوم الروح القدس، يسكن فينا 1 كورن 17 _16 :3 يعلمنا قول الرب وتعاليم الرب لكي يمنحنا القوّة والطاعة يوحنا 16 -14 .
ينهي كلامه فيلبس:" فِيلُبُّسُ وَجَدَ نَثَنَائِيلَ وَقَالَ لَهُ: «وَجَدْنَا الَّذِي كَتَبَ عَنْهُ مُوسَى فِي النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءُ يَسُوعَ ابْنَ يُوسُفَ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَةِ».".هذه نهاية أقوال فيلبس هنا ومن هنا نفهم قول نتانئيل:" فَقَالَ لَهُ نَثَنَائِيلُ: «أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ صَالِحٌ؟» قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُ: «تَعَالَ وَانْظُرْ»..."
حسب أقوال يسوع، كان نتانئيل تقي ورع وخبير بتعاليم الله، علم وفهم نتانئيل ان المسيح لم يأت من الناصرة لا بل من بيت لحم أفراتا،لذا جواب نتانئيل امن الناصرة :" أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ صَالِحٌ؟» قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُ: «تَعَالَ وَانْظُرْ»." وفيلبس لم يدقّق بقوله أبدا ان المسيح من الناصرة وهذا جواب نتانئيل مستندا على نص ميخا 1 :5
جواب ننانئيل " عطا لله_خبير بالتوراة" والجواب "السخري" لان الناصرة الجليلية كانت تحت تأثير الأمم من هنا الجواب المستخف..
"وَرَأَى يَسُوعُ نَثَنَائِيلَ مُقْبِلًا إِلَيْهِ، فَقَالَ عَنْهُ: «هُوَذَا إِسْرَائِيلِيٌّ حَقًّا لاَ غِشَّ فِيهِ».
 قَالَ لَهُ نَثَنَائِيلُ: «مِنْ أَيْنَ تَعْرِفُنِي؟» أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «قَبْلَ أَنْ دَعَاكَ فِيلُبُّسُ وَأَنْتَ تَحْتَ التِّينَةِ، رَأَيْتُكَ»."
"هُوَذَا إِسْرَائِيلِيٌّ " مرادف ل "ابن يعقوب" وسؤال نتاثنئيل " من أين تعرفني" أي كيف تعرف باطني وداخلي،"لا غشّ فيه".
الجواب معبر جدا للرب الآية 48 أعلاه:" قبل ان دعاك فيلبس.." أي منح الرب يسوع لنتانئيل ان يشعر ويحسّ انه الله المرئي قارن والتكوين 14 _7 :16. وهذا يحدث بعد ان روح الله يحل عليهم أعمال الرسل 2 .
وعندها قال نثانئيل :" أَجَابَ نَثَنَائِيلُ وَقَالَ لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، أَنْتَ ابْنُ اللهِ! أَنْتَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ!»
 أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «هَلْ آمَنْتَ لأَنِّي قُلْتُ لَكَ إِنِّي رَأَيْتُكَ تَحْتَ التِّينَةِ؟ سَوْفَ تَرَى أَعْظَمَ مِنْ هذَا!» وَقَالَ لَهُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تَرَوْنَ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَمَلاَئِكَةَ اللهِ يَصْعَدُونَ وَيَنْزِلُونَ عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ».
أنت ملك إسرائيل والله وجواب الرب:" هل آمنت... "يبارك يسوع نثانئيل ،لان عبارة واحدة كافية ليؤمن بيسوع.فالفريسيون والكتبة عاينوا وسمعوا الكثير ولم يؤمنوا.
وعد يسوع نثانئيل ومن يؤمن مثله أنهم سيرون أعظم بكثير من هذا،أي ما يرى من يؤمن.؟
السماء مفتوحة...
والسؤال لماذا وعد يسوع هذا الوعد؟
يعقوب اسمه أيضا إسرائيل تكوين 29 :32 ويعقوب عاين هذا المشهد في بيت الله حين هرب من أخيه عيسى تكوين 28.
لذلك نثانئيل، الذي تمسّك بإيمان إسرائيل سيحظى بإيمان يعقوب وليرى ما شاهد يعقوب وعاين الله بالحقيقة وليس بالحلم فقط.
ومن المنطق ان حلم يعقوب "السلم _سلم يعقوب" وجلوسه تحت التينة لذا عبارة يسوع أوضحت له عمق وغزارة إمكانية ولوج يسوع بالشخص.{كذلك ذكر التينة ليس صدفة والجلوس تحتها ولما ترمز}
 
 

45
" إذا لم يشهد المسيحيون بإيمانهم ولم يقاوموا الشر إذا فالمدمّرون سيزدادون وقاحة. يجب أن نشهد بإيماننا بجرأة لأننا إن استمرينا بالصمت علينا أن نعطي جوابا في النهاية"
{ الشيخ القديس باييسيوس الآثوسي}.
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
قضيّة إدارة الكنائس من علمانيين مرّت بأطوار غريبة عجيبة على مرّ العصور،.{الحديث هنا بشكل عام ولا علاقة لهذه الأبرشية أو تلك أو لهذا الخوري أو لذاك وكل من يفهم انه المقصود فيدين نفسه بلسانه ومشكلته هو،سوف ننشر مادة خاصة لأبرشية عكا بعد مرور عام لتنصيب المطران متّى المحترم،وعادة يتم تقييم العمل بعد مرور مائة عام من التعيين لكل مؤسّسة محترمة}.
أصبحت في المدّة الأخيرة بين أغلبية الخوارنة نوع من فقدان السيطرة والتسلّط على الناس، بسبب فشل الرعاية، وانزلاق وانسحاب الناس من الكنيسة التقليدية للبديل مثل الإنجيلي والمعداني وشهود الله الخ، مما ابعد الناس عن الكنيسة وهجروها بسبب سلوك أغلبية الخوارنة،أصبحت بكل أسف وحزن الكنيسة "سوبر ماركت خدمات"،أو "دكّان بقالة للحيّ" ،تتنافس الخوارنة لجذب هذا النفر أو ذاك إمّا بإعطائه ان يقرأ الرسالة أو يرتّل ترتيلة ما، ومنهم فقط يهمّه ألإسم "عضو مجلس هيئة الأمم"وان سألته عن "أبانا" يجهل النص، ومنهم من ينتمي لكنيسة ما أو طائفة، حسب التسعيرة للخدمة المطلوبة،مَن ارخص وأين ارخص، العمّاد أم الزواج عند هذا الخوري أو ذاك وحتى في تقدمة القربان يوم الأحد أو بالمناسبات، يقول الخوري في خدمة من الخِدَم :"شو بطلع من نفسك" وكأن الكنيسة "بسطة" لبيع البنادورة،بكل خزي وعار،هذا حال أغلبية الخوارنة.
نص القانون 273 :" ليُنشأ في الأبرشية إذا استدعت ذلك ظروف راعوية مجلس راعوي مهمته تحت سلطة الأسقف الأبرشي لبحث عما يتعلق بالأعمال الراعوية في الأبرشية وتقديره واقتراح نتائج عملية في شأنه".
العبارة الأولى، تستغرق عشرات الجلسات لإثبات " استدعاء الظروف"؟! فما بالكم.هل المطران على علم بما يدور وشغل الخوري في الرعية؟هل راقب مرّة كيف يخدم الخوري؟هل زار الرعايا ووقف على التشرذم والانسلاخ والخلافات؟ أم يتهرّب من المشاكل ويخشى المواجهة ؟ هل من خدمة واحدة موحّدة في كل الرعايا؟ هل الأعياد تقام بمواعيدها؟ أم أصبح احد الصعود وخميس العنصرة وعيد النبي الياهو بآب وخورخي بتموز؟على مزاج ألخوري.
الم تفضح الكورونا وسلوك بعض الخوارنة،يحمل منديله وينظف انفه بكل وقاحة أمام الكاميرا وببث مباشر ومسجّل؟كيف يمسك الجسد " أي طهارة ونقاوة لا خارجية ولا داخليّة؟ وآخر يخرج من الباب الشمالي رافعا الإنجيل بيدٍ واحدة كأنّه يرفع العصا ليضرب متوجها للباب الملوكي لقلّة الحضور؟ أي تعاليم وأي قوانين ،مسخرة وتهزؤون من الناس.
إذا نيّة المطران كل مطران، ان يكون المجلس استشاري فقط أي صُوَري؟ هل من كرامة لنفر ان يكون صورة؟ هل بالاستبداد والتسلّط تريدون منح مكانة ما للخوري لفشله بالخدمة وفشله بشغله الخورنة؟هل سيكون الخوري المسؤول على المال ليستبد بالناس؟هل سيقوم بتقديم لضريبة الدخل عن ذلك وقانون الضريبة يلزم الخدمات الدينية بالضريبة والتصريح؟ هل سيحاسب المطران الخوري الذي يكذب؟ يصرّح ان عمله بالخورنة بدون مقابل وبالمجّان؟ وهو هو الذي يدفع الراتب الشهري..
لو راجعنا ق 281 :" الخوري هو كاهن توكل إليه بكونه مساعدا رئيسا للأسقف الأبرشي رعاية النفوس بمثابة راع خاص بها في رعية محددة تحت سلطة الأسقف الأبرشي" هل هذا ينطبق على كم خوري ورعاية النفوس؟  هل سياسة فرق تسد ؟وضرب الأسافين بين أبناء البلدة؟كما يحدث؟! أي رعاية نفس،إذا الخوري متخاصم والعائلات وحتى التحيّة لاىيلقيها،ألا يخجل المسؤول بإبقاء مثل هذا النفر بالخورنة؟أو هو، ألا يخجل ان يلبس الثوب الأسود مُسوّدا وجه المسيح وتعاليمه.
أما القانون 401 في العلمانيين :" ان يكونوا لذلك شهودا للمسيح في حياتهم الخاصة والعائلية والسياسية الاجتماعية.... ويعملون " ؟!
إذا أغلبية الخوارنة تجهل كنه الكتاب،أمَلامَة للعلماني؟ هل بفرض السيطرة نقرّب الناس للرب؟كم خوري افتقد نفسا ورعاها في وباء الكورونا؟هل سال المطران عن الرعايا؟هل تبنّى عائلات محتاجة لإطعامها؟هل سال عن يتامى وتعليمهم الأكاديمي؟ كم خوري زار البيوت وافتقد حال الناس؟ ألا تخجل بعض الخوارنة من لبس اللباس الكهنوتي؟ فترة احترام الثوب الكهنوتي ولّى،اليوم الخوري يقدّس ويبارك الثوب، والإنسان اللابس للثوب يفرض احترامه على الناس بسلوكه الحسن وخجله وتواضعه أمام الناس وليس بإظهار استبداده وتسلطه ونظراته الغاشة الخبيثة.ولو كان الثوب يقدّس حامله لكنّا في كارثة لو ألبسنا عصا او اجدب او..اللباس الأسود هل يستطيع ان يقيم ذبيحة؟هل من جواب.
إنّ عدم الافتقاد وعمل أغلبية الاكليروس بأعمال حكومية وأخرى، وسعيهم وراء المال على حساب العمل الكنسي،فقدَ من جوهر سر الكهنوت.
عدم الرقابة من قبل المسؤولين على مصادر الملايين لأغلبية الخوارنة وعدم محاسبة من هو فاسد فقدَ الثقة وافسد العلاقة الحسنة التي كانت سابقا.إذا كان دخل التبرعات سنويا لأكثر من مائة ألف يورو؟في يد الخوري...
انشغال أغلبية الخوارنة بالتجارة" بالرحلات" ابعد الناس عن الكنيسة وفقد الخوري "وكيل السياحة" هيبته الكهنوتية.
خدمة الخوري لا تقتصر على الطقوس الليترجيا فقط كما هو الحال عند الأغلبية الساحقة جدا "من الأحد للأحد" وبالتالي ساعة عمل الخوري في الكنيسة تتراوح مائتان وخمسون دولار إذا الراتب ألف دولار أمريكي ويعمل لساعة واحدة أسبوعيا يوم الأحد وأربع آحاد في الشهر! فهناك على الخوري او المطران عقْد ندوات تعليمية تثقيفية جلسات تفسير الإنجيل ،كم خوري  يقوم بلقاء أسبوعي لشرح النص المقدس؟ كم مطران يقوم بلقاء أسبوعي لقراءة الإنجيل والشرح وليس القراءة فقط كالببغاء.
كم خوري يستغل التكنولوجيا للشرح والكتابة والتأليف، من مطران لخوري؟ كم خوري او مطران ينشر شرحا لأقوال قديسين وليس متى ولد ومات ووردة وبحر وسفينة لا تمت بصلة للنص الكتابي؟إذا كان هدف النشر فقط للنشر فليكن،فباستطاعة كل فرد تجاوز العاشرة بنشر صورا للبحر والورود.
ويقول حزقيال النبي :"فَلِذلِكَ أَيُّهَا الرُّعَاةُ اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَى الرُّعَاةِ وَأَطْلُبُ غَنَمِي مِنْ يَدِهِمْ، وَأَكُفُّهُمْ عَنْ رَعْيِ الْغَنَمِ، وَلاَ يَرْعَى الرُّعَاةُ أَنْفُسَهُمْ بَعْدُ، فَأُخَلِّصُ غَنَمِي مِنْ أَفْوَاهِهِمْ فَلاَ تَكُونُ لَهُمْ مَأْكَلًا. لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا أَسْأَلُ عَنْ غَنَمِي وَأَفْتَقِدُهَا كَمَا يَفْتَقِدُ الرَّاعِي قَطِيعَهُ يَوْمَ يَكُونُ فِي وَسْطِ غَنَمِهِ الْمُشَتَّتَةِ، هكَذَا أَفْتَقِدُ غَنَمِي وَأُخَلِّصُهَا مِنْ جَمِيعِ الأَمَاكِنِ الَّتِي تَشَتَّتَتْ إِلَيْهَا فِي يَوْمِ الْغَيْمِ وَالضَّبَابِ. وَأُخْرِجُهَا مِنَ الشُّعُوبِ وَأَجْمَعُهَا مِنَ الأَرَاضِي، وَآتِي بِهَا إِلَى أَرْضِهَا وَأَرْعَاهَا عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ وَفِي الأَوْدِيَةِ وَفِي جَمِيعِ مَسَاكِنِ الأَرْضِ. أَرْعَاهَا فِي مَرْعًى جَيِّدٍ، وَيَكُونُ مَرَاحُهَا عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ الْعَالِيَةِ. هُنَالِكَ تَرْبُضُ فِي مَرَاحٍ حَسَنٍ، وَفِي مَرْعًى دَسِمٍ يَرْعَوْنَ عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ. أَنَا أَرْعَى غَنَمِي وَأُرْبِضُهَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ. وَأَطْلُبُ الضَّالَّ، وَأَسْتَرِدُّ الْمَطْرُودَ، وَأَجْبِرُ الْكَسِيرَ، وَأَعْصِبُ الْجَرِيحَ، وَأُبِيدُ السَّمِينَ وَالْقَوِيَّ، وَأَرْعَاهَا بِعَدْل. وَأَنْتُمْ يَا غَنَمِي، فَهكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا أَحْكُمُ بَيْنَ شَاةٍ وَشَاةٍ، بَيْنَ كِبَاشٍ وَتُيُوسٍ. أَهُوَ صَغِيرٌ عِنْدَكُمْ أَنْ تَرْعَوْا الْمَرْعَى الْجَيِّدَ، وَبَقِيَّةُ مَرَاعِيكُمْ تَدُوسُونَهَا بِأَرْجُلِكُمْ، وَأَنْ تَشْرَبُوا مِنَ الْمِيَاهِ الْعَمِيقَةِ، وَالْبَقِيَّةُ تُكَدِّرُونَهَا بِأَقْدَامِكُمْ؟ وَغَنَمِي تَرْعَى مِنْ دَوْسِ أَقْدَامِكُمْ، وَتَشْرَبُ مِنْ كَدَرِ أَرْجُلِكُمْ!
 
 

46
العهد الجديد " _ نبؤة ارميا
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مقدّمة
تتحدّث الإصحاحات 33 _30 ،عن إصلاح وتقويم الشعب الإسرائيلي.
الفكرة الرئيسية للنصّ،النبي ارمياء يتنبّأ عن إصلاح روحاني جسدي لبني إسرائيل كشعب وعشائر.
 الشعب والعشائر سيحظون بكل البركات والنعم في دخولهم "للعهد الجديد".مصداقية الله تستند وترتكز على هذه الوعود.
عنوان عظة ارمياء النبي :" العهد الجديد" الفصل الختامي لإصلاح شعب إسرائيل. وأساس الفكرة، عملية التنقية والعتاب هما الشهادة لمراحم الله تجاه الشعب.
بنو إسرائيل يعلنون محبتّهم لله ويفهمون معنى الخلاص بدخولهم بإيمان للعهد الجديد.
يتمحور النبي ارمياء بالإصحاحات 33 _30 حول إصلاح شعب إسرائيل والعشائر.
في ارميا 10 :1 :" اُنْظُرْ! قَدْ وَكَّلْتُكَ هذَا الْيَوْمَ عَلَى الشُّعُوبِ وَعَلَى الْمَمَالِكِ، لِتَقْلَعَ وَتَهْدِمَ وَتُهْلِكَ وَتَنْقُضَ وَتَبْنِيَ وَتَغْرِسَ»." وفي ارميا 11 -10 :29 يخبرنا الله عن أفكاره ونيّته بالسلام والآخرة والأمل :" لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: إِنِّي عِنْدَ تَمَامِ سَبْعِينَ سَنَةً لِبَابِلَ، أَتَعَهَّدُكُمْ وَأُقِيمُ لَكُمْ كَلاَمِي الصَّالِحَ، بِرَدِّكُمْ إِلَى هذَا الْمَوْضِعِ. لأَنِّي عَرَفْتُ الأَفْكَارَ الَّتِي أَنَا مُفْتَكِرٌ بِهَا عَنْكُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَفْكَارَ سَلاَمٍ لاَ شَرّ، لأُعْطِيَكُمْ آخِرَةً وَرَجَاءً."
وفي الإصحاح 30 يبدأ النبي بالتفصيل، يسرد برنامج الله للشعب الإسرائيلي وعشائر الآباء.
 الإصحاحات 31 _30 بمثابة رسالة واحدة اْرْسِلَت من الله لأبناء الله،في رسالة الله يعدّد  البركات التي معدّة لبقيّة إسرائيل المؤمنة المخلِصة للرب.
 يفصّل النبي ارمياء برامج البناء والزرع،الآخرة والرجاء حيث في النهاية يمنح الله لبني إسرائيل السلام الحقيقي والأبدي.
لكن،المسار طويل هو،وقبل البركة هناك التنقية والطهارة ولن يحصل عليها الشعب من ذاته، ولكن لبني إسرائيل والعشائر مستقبلا رائعا يمجّد الله.
في الإصحاح 31،يكرّس النبي مطوّلا واصفا طريق عودة بنو إسرائيل لله، وينهي في ذروة الأمور:دخول بنو إسرائيل للعهد الجديد،لغاية اختياره .
ينقسم الإصحاح 31 إلى :
1 _ إصلاح إسرائيل ويهوذا: المراحل والأحداث التي ستؤدّي لعودة بنو إسرائيل لله والتوبة الآيات 25 _1 .
ما الدافع لإصلاح وشفاء بنو إسرائيل روحيا وجسديا الآيات 5 _1 ،أي أحداث تشمل في مراحل الإصلاح الروحاني والجسدي  والتوبة لبقية إسرائيل في الصحراء وعودتهم للعشائر والهدوء والفرح والاستمتاع من السلام والوحدة القومية والروحانية في إسرائيل وبداية جديدة مع الله" عذراء إسرائيل".
 2 _ خلاص بقية إسرائيل{שארית ישראל} ستفرّح اليهود والأمم 13 _6
3 _ تشجيع وتعزية لإسرائيل حتى الخلاص 25 -14
4 _ الوعد بالعهد الجديد 33 -26 ،متى سيحصل ويتحقّق؟ من هو المبادر لإدخال إسرائيل بالعهد الجديد؟
5 _ قسم الله لتحقيق بركاته لإسرائيل 39 _34
الفصل 30 ينتهي مع بداية الفصل 31 ولربما تابع للفصل 31:" فِي ذلِكَ الزَّمَانِ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَكُونُ إِلهًا لِكُلِّ عَشَائِرِ إِسْرَائِيلَ، وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا."{الترجمة العربية وضعته أول 31 حيث التقسيم العبري يختلف عنه عن الترجمة العربية استندنا بالمادة على النص العبري التقليدي }.
ما الدافع لإصلاح الشعب الإسرائيلي روحيا وجسديّا؟
النبي ارمياء يوضح منذ البداية ان إصلاح ودعم الشعب الإسرائيلي ليس وليد شخص ما او إنسان ما فانٍ بل بإرادة الله الأزلي؟
لماذا ينوي الله إصلاح ورعاية الشعب الإسرائيلي؟محبّة الله لبني إسرائيل لماذا؟. ففي سفر التثنية يقول الله 8 _6 : 7 :" لأَنَّكَ أَنْتَ شَعْبٌ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. إِيَّاكَ قَدِ اخْتَارَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَكُونَ لَهُ شَعْبًا أَخَصَّ مِنْ جَمِيعِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ،
 لَيْسَ مِنْ كَوْنِكُمْ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ، الْتَصَقَ الرَّبُّ بِكُمْ وَاخْتَارَكُمْ، لأَنَّكُمْ أَقَلُّ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ. بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ."
محبّة الله ألآب لبني إسرائيل هي السبب.المحبة ليست نابعة لغريزة آنية زمنية بل كما يقول ارميا { حسب النص العبري} 2 :31 :" وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ،".
محبة الله لبني إسرائيل ليست نتيجة أعمال وسلوك وتصرف بنو إسرائيل تجاه الله بل هذه النصوص كانت فترة سلوك سيء لبني إسرائيل.
النبي موسى يُظهر محبة الله كسبب يعود لله  ليفهم الشعب والأمم ان الله لا يتنازل عن شعبه وأبنائه،فمحبة الله لبني إسرائيل وهم في حالة يرثى لها من الناحية الروحانية، فبالتالي يربط الله محبته ومصير المحبة بمصير الشعب الإسرائيلي رومية 10 :5 تفسر المعنى الحقيقي للنص بارميا:" لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا وَنَحْنُ أَعْدَاءٌ قَدْ صُولِحْنَا مَعَ اللهِ بِمَوْتِ ابْنِهِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا وَنَحْنُ مُصَالَحُونَ نَخْلُصُ بِحَيَاتِهِ!"
وليثبت الله بذلك لبني إسرائيل ان هدفهم وغايتهم واختيارهم ليس وليد الصدفة بل حكمة إلهية منذ الأزل وألّا لأي فرد ان يحاول التغيير لمشيئة الله.
ومن هنا فهم قول الرب لإبراهيم أباركك  تك 3 :12 :" وَأُبَارِكُ مُبَارِكِيكَ، وَلاَعِنَكَ أَلْعَنُهُ. وَتَتَبَارَكُ فِيكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ». وبالتالي كلّما أسرع بنو إسرائيل بفهم واستيعاب العلاقة الأبدية بينهم وبين الله كلما ازداد تواضع وخشوع الشعب ويحظى ببركات ونعم إلهية كثيرة.
عمل الله لإصلاح إسرائيل لسببين:
+ سيادته وثقته ووقاره وتمجيده التثنية  8 :7 :" بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ.
+ لقداسته، ليثبت لبني إسرائيل وللأمم ان الله رب الكون وكلامه وعد ثابت لا يتزعزع حزقيال 25 _22 : 36 :" «لِذلِكَ فَقُلْ لِبَيْتِ إِسْرَائِيلَ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: لَيْسَ لأَجْلِكُمْ أَنَا صَانِعٌ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ، بَلْ لأَجْلِ اسْمِي الْقُدُّوسِ الَّذِي نَجَّسْتُمُوهُ فِي الأُمَمِ حَيْثُ جِئْتُمْ. فَأُقَدِّسُ اسْمِي الْعَظِيمَ الْمُنَجَّسَ فِي الأُمَمِ، الَّذِي نَجَّسْتُمُوهُ فِي وَسْطِهِمْ، فَتَعْلَمُ الأُمَمُ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، حِينَ أَتَقَدَّسُ فِيكُمْ قُدَّامَ أَعْيُنِهِمْ. وَآخُذُكُمْ مِنْ بَيْنِ الأُمَمِ وَأَجْمَعُكُمْ مِنْ جَمِيعِ الأَرَاضِي وَآتِي بِكُمْ إِلَى أَرْضِكُمْ. وَأَرُشُّ عَلَيْكُمْ مَاءً طَاهِرًا فَتُطَهَّرُونَ. مِنْ كُلِّ نَجَاسَتِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَصْنَامِكُمْ أُطَهِّرُكُمْ."
يجب ان نوضح، ان كل الآيات والمعجزات التي تحدث لبني إسرائيل ليست هي بسبب طاعة وسلوك حسن لبني إسرائيل، لا بل، بسبب ان الله وعده ثابت ويتحقّق وكلمة الله على المحك ليست لبني إسرائيل بل للأمم أيضا وهدف الله هو:" خلاص البشرية".
مهامّ الشعب الإسرائيلي إذا، الوسيط _ الكاهن المكرّس للخدمة من قبل الله كسفير للرب بين الأمم، الخروج 6 _5: 19 :" فَالآنَ إِنْ سَمِعْتُمْ لِصَوْتِي، وَحَفِظْتُمْ عَهْدِي تَكُونُونَ لِي خَاصَّةً مِنْ بَيْنِ جَمِيعِ الشُّعُوبِ. فَإِنَّ لِي كُلَّ الأَرْضِ
وَأَنْتُمْ تَكُونُونَ لِي مَمْلَكَةَ كَهَنَةٍ وَأُمَّةً مُقَدَّسَةً.هذِهِ هِيَ الْكَلِمَاتُ الَّتِي تُكَلِّمُ بِهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ».
الله يسعى لخلاص إسرائيل وليس فقط إسرائيل، بل كل الأمم.فإذا لم يوفِ الله بوعده لإسرائيل لماذا على الاممي ان يؤمن بالرب ويثق بالرب بوعده تجاه كأممي؟ فإذا الرب يخون وعوده لشعبه فلماذا يوفي بوعوده للغرباء من الأمم؟
الله آمين بوعده، ووعده ثابت للأبد، ولكي يحتفظ بمصداقيته وسيادته والله المبادر والناوي بإصلاح إسرائيل وإقامته لأسباب عديدة منها:
+ ليتأكّد ان المسيح سيولد من يهوذا من شعب إسرائيل، وسيحقق حكمة ومشيئة الخلاص للبشرية والخليقة.
+ خلاص الإنسان من غضب الله على الخطاة وتجديد الخليقة،الأمر متعلّق بميلاد المسيح يسوع من بني إسرائيل من سبط يهوذا:حسب موعد الله والمكان الذي حدّدوه الأنبياء.
+ هذه مسؤولية الله ليتأكّد ان كل النبؤات التي تفوّه بها الأنبياء بإيحائه ستتحقّق هي.
إذا،من اجل خلاص بني البشر والخليقة،ولكي يتحقّق الهدف الأوّلي للخليقة كلّها يحافظ على الله على بني إسرائيل بالوجود وكشعب حيّ وعمل لإصلاحه وعودته لأرضه الموعودة ومحافظا على كمال هوية أسباط إسرائيل وكمال العشائر تكوين 29 _26 :1 :" وَقَالَ اللهُ:«نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ،وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ. فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ. وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ». وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْلٍ يُبْزِرُ بِزْرًا عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْرًا لَكُمْ يَكُونُ طَعَامًا."
كل من يعمل  ضد هذه الأمور بمفردها او كلها،يعصى حكمة الرب ومشيئته ويخرّب بطريق الخلاص للبشرية.
كما اختار الرب بني إسرائيل منذ الأزل ان يكونوا امة له هكذا اختار الرب كل من أبنائه منذ الأزل افسس 4 :1 :" كَمَا اخْتَارَنَا فِيهِ قَبْلَ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، لِنَكُونَ قِدِّيسِينَ وَبِلاَ لَوْمٍ قُدَّامَهُ فِي الْمَحَبَّةِ،"
اختيار الرب ومشيئته وحكمته المطلقة،لا يمكن ان يغيّرها كائن ما مهما كان.وفي الرسالة لرومية 10 :5 :" لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا وَنَحْنُ أَعْدَاءٌ قَدْ صُولِحْنَا مَعَ اللهِ بِمَوْتِ ابْنِهِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا وَنَحْنُ مُصَالَحُونَ نَخْلُصُ بِحَيَاتِهِ!"روعة.
كما ان الله سيكمل ما بدأه مع شعبه إسرائيل سيعمل الشعب كما يليق بالله ومشيئة الرب ان يحقق ويتمّم ما بدأ به إلا هو "الخلاص" للبشرية فيلبي 6 :1 :" وَاثِقًا بِهذَا عَيْنِهِ أَنَّ الَّذِي ابْتَدَأَ فِيكُمْ عَمَلًا صَالِحًا يُكَمِّلُ إِلَى يَوْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. و13 _12 :2 :" إِذًا يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُمْ كُلَّ حِينٍ، لَيْسَ كَمَا فِي حُضُورِي فَقَطْ، بَلِ الآنَ بِالأَوْلَى جِدًّا فِي غِيَابِي، تَمِّمُوا خَلاَصَكُمْ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ، لأَنَّ اللهَ هُوَ الْعَامِلُ فِيكُمْ أَنْ تُرِيدُوا وَأَنْ تَعْمَلُوا مِنْ أَجْلِ الْمَسَرَّةِ."
وعد الله صادق ثابت تجاه شعبه إسرائيل،هكذا حلف الله ولا يخلف كذلك مع ابنه المسيح يسوع مخلص البشرية، رومية 38 _34 :8 :" مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَعُ فِينَا. مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضِيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْحِ». وَلكِنَّنَا فِي هذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا. فَإِنِّي مُتَيَقِّنٌ أَنَّهُ لاَ مَوْتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ رُؤَسَاءَ وَلاَ قُوَّاتِ، وَلاَ أُمُورَ حَاضِرَةً وَلاَ مُسْتَقْبَلَةً،"
النبي ارميا يروي عن إصلاح الشعب الإسرائيلي من الناحية الروحانية والجسدية،في الآيات 5 -1 يخبرنا بأمور عامة رائعة غير محدّدة،لكي نفهم النص بشكل كامل يجب ربط النص ونصوص أخرى مقدّسة، ذات اللغة والأسلوب والعبارات.نقارن بين ارمياء وهوشع النبي 2 وزكريا 8
 وكذلك لاشعياء 6 -1 :63  ومتى 15 :24 .
يقول ارمياء الترجمة العربية تبدأ من الآية الثانية 5 _1 :31 :"  هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قَدْ وَجَدَ نِعْمَةً فِي الْبَرِّيَّةِ، الشَّعْبُ الْبَاقِي عَنِ السَّيْفِ، إِسْرَائِيلُ حِينَ سِرْتُ لأُرِيحَهُ». تَرَاءَى لِي الرَّبُّ مِنْ بَعِيدٍ: «وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ. سَأَبْنِيكِ بَعْدُ، فَتُبْنَيْنَ يَا عَذْرَاءَ إِسْرَائِيلَ. تَتَزَيَّنِينَ بَعْدُ بِدُفُوفِكِ، وَتَخْرُجِينَ فِي رَقْصِ اللاَّعِبِينَ. تَغْرِسِينَ بَعْدُ كُرُومًا فِي جِبَالِ السَّامِرَةِ. يَغْرِسُ الْغَارِسُونَ وَيَبْتَكِرُونَ. لأَنَّهُ يَكُونُ يَوْمٌ يُنَادِي فِيهِ النَّوَاطِيرُ فِي جِبَالِ أَفْرَايِمَ: قُومُوا فَنَصْعَدَ إِلَى صِهْيَوْنَ، إِلَى الرَّبِّ إِلهِنَا."
ونص هوشع الترجمة العربية الآيات 23 _15،  25 _16 :2 :" «لكِنْ هأَنَذَا أَتَمَلَّقُهَا وَأَذْهَبُ بِهَا إِلَى الْبَرِّيَّةِ وَأُلاَطِفُهَا، وَأُعْطِيهَا كُرُومَهَا مِنْ هُنَاكَ، وَوَادِي عَخُورَ بَابًا لِلرَّجَاءِ. وَهِيَ تُغَنِّي هُنَاكَ كَأَيَّامِ صِبَاهَا، وَكَيَوْمِ صُعُودِهَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَنَّكِ تَدْعِينَنِي: رَجُلِي، وَلاَ تَدْعِينَنِي بَعْدُ بَعْلِي. وَأَنْزِعُ أَسْمَاءَ الْبَعْلِيمِ مِنْ فَمِهَا، فَلاَ تُذْكَرُ أَيْضًا بِأَسْمَائِهَا. وَأَقْطَعُ لَهُمْ عَهْدًا فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مَعَ حَيَوَانِ الْبَرِّيَّةِ وَطُيُورِ السَّمَاءِ وَدَبَّابَاتِ الأَرْضِ، وَأَكْسِرُ الْقَوْسَ وَالسَّيْفَ وَالْحَرْبَ مِنَ الأَرْضِ، وَأَجْعَلُهُمْ يَضْطَجِعُونَ آمِنِينَ. وَأَخْطُبُكِ لِنَفْسِي إِلَى الأَبَدِ. وَأَخْطُبُكِ لِنَفْسِي بِالْعَدْلِ وَالْحَقِّ وَالإِحْسَانِ وَالْمَرَاحِمِ. أَخْطُبُكِ لِنَفْسِي بِالأَمَانَةِ فَتَعْرِفِينَ الرَّبَّ. وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَسْتَجِيبُ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَسْتَجِيبُ السَّمَاوَاتِ وَهِيَ تَسْتَجِيبُ الأَرْضَ،وَالأَرْضُ تَسْتَجِيبُ الْقَمْحَ وَالْمِسْطَارَ وَالزَّيْتَ، وَهِيَ تَسْتَجِيبُ يَزْرَعِيلَ. وَأَزْرَعُهَا لِنَفْسِي فِي الأَرْضِ، وَأَرْحَمُ لُورُحَامَةَ، وَأَقُولُ لِلُوعَمِّي: أَنْتَ شَعْبِي، وَهُوَ يَقُولُ: أَنْتَ إِلهِي».
وزكريا 15 _1 :8 :" وَكَانَ كَلاَمُ رَبِّ الْجُنُودِ قَائِلًا: «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: غِرْتُ عَلَى صِهْيَوْنَ غَيْرَةً عَظِيمَةً، وَبِسَخَطٍ عَظِيمٍ غِرْتُ عَلَيْهَا. هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قَدْ رَجَعْتُ إِلَى صِهْيَوْنَ وَأَسْكُنُ فِي وَسَطِ أُورُشَلِيمَ، فَتُدْعَى أُورُشَلِيمُ مَدِينَةَ الْحَقِّ، وَجَبَلُ رَبِّ الْجُنُودِ الْجَبَلَ الْمُقَدَّسَ. «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: سَيَجْلِسُ بَعْدُ الشُّيُوخُ وَالشَّيْخَاتُ فِي أَسْوَاقِ أُورُشَلِيمَ، كُلُّ إِنْسَانٍ مِنْهُمْ عَصَاهُ بِيَدِهِ مِنْ كَثْرَةِ الأَيَّامِ. وَتَمْتَلِئُ أَسْوَاقُ الْمَدِينَةِ مِنَ الصِّبْيَانِ وَالْبَنَاتِ لاَعِبِينَ فِي أَسْوَاقِهَا. « هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هأَنَذَا إِنْ يَكُنْ ذلِكَ عَجِيبًا فِي أَعْيُنِ بَقِيَّةِ هذَا الشَّعْبِ فِي هذِهِ الأَيَّامِ، أَفَيَكُونُ أَيْضًا عَجِيبًا فِي عَيْنَيَّ؟ يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ. « هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هأَنَذَا أُخَلِّصُ شَعْبِي مِنْ أَرْضِ الْمَشْرِقِ وَمِنْ أَرْضِ مَغْرِبِ الشَّمْسِ. وَآتِي بِهِمْ فَيَسْكُنُونَ فِي وَسَطِ أُورُشَلِيمَ، وَيَكُونُونَ لِي شَعْبًا، وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلهًا بِالْحَقِّ وَالْبِرِّ. «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: لِتَتَشَدَّدْ أَيْدِيكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ فِي هذِهِ الأَيَّامِ هذَا الْكَلاَمَ مِنْ أَفْوَاهِ الأَنْبِيَاءِ الَّذِي كَانَ يَوْمَ أُسِّسَ بَيْتُ رَبِّ الْجُنُودِ لِبِنَاءِ الْهَيْكَلِ. لأَنَّهُ قَبْلَ هذِهِ الأَيَّامِ لَمْ تَكُنْ لِلإِنْسَانِ أُجْرَةٌ وَلاَ لِلْبَهِيمَةِ أُجْرَةٌ، وَلاَ سَلاَمٌ لِمَنْ خَرَجَ أَوْ دَخَلَ مِنْ قِبَلِ الضِّيقِ. وَأَطْلَقْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ، الرَّجُلَ عَلَى قَرِيبِهِ. أَمَّا الآنَ فَلاَ أَكُونُ أَنَا لِبَقِيَّةِ هذَا الشَّعْبِ كَمَا فِي الأَيَّامِ الأُولَى، يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ. بَلْ زَرْعُ السَّلاَمِ، الْكَرْمُ يُعْطِي ثَمَرَهُ، وَالأَرْضُ تُعْطِي غَلَّتَهَا، وَالسَّمَاوَاتُ تُعْطِي نَدَاهَا، وَأُمَلِّكُ بَقِيَّةَ هذَا الشَّعْبِ هذِهِ كُلَّهَا. وَيَكُونُ كَمَا أَنَّكُمْ كُنْتُمْ لَعْنَةً بَيْنَ الأُمَمِ يَا بَيْتَ يَهُوذَا وَيَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ، كَذلِكَ أُخَلِّصُكُمْ فَتَكُونُونَ بَرَكَةً فَلاَ تَخَافُوا. لِتَتَشَدَّدْ أَيْدِيكُمْ. «لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: كَمَا أَنِّي فَكَّرْتُ فِي أَنْ أُسِيءَ إِلَيْكُمْ حِينَ أَغْضَبَنِي آبَاؤُكُمْ، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ، وَلَمْ أَنْدَمْ. هكَذَا عُدْتُ وَفَكَّرْتُ فِي هذِهِ الأَيَّامِ فِي أَنْ أُحْسِنَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَبَيْتِ يَهُوذَا. لاَ تَخَافُوا.
هذه النبؤات تتحدث بإصلاح إسرائيل او اورشليم. بهجة سكان إسرائيل،من الشيوخ والأطفال والعلاقة والصحراء والتوبة.
 أي من الأحداث مرتبطة وإصلاح  شعب إسرائيل؟
التوبة لبقية إسرائيل في الصحراء وإعادتهم لعشائرهم ومكانهم، في الآية الثانية لارميا يذكر انّ إسرائيل سينال حظوة بعيني الرب بوجودهم بالصحراء .هذا يعني ان الرب سينادي شعبه من الصحراء ويحضرهم للمكان الموعود. 
السؤال"هل المقصود بالصحراء بمفهوم روحاني أم الفعلي؟
يمكن تسمية الابتعاد عن الله صحراء ونشاف وجفاف روحاني،ولكن بما ان النص يحدثنا أثناء ضرّاء يعقوب سيهرب بقية إسرائيل للصحراء الملموسة الأرض الجافة، ليختبئوا هناك لثلاث سنوات حتى مجيء المسيح.
متى  19 _15 :24  الخ :" «فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ ¬لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ¬ فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُب الَّذِينَ فِي الْيَهُودِيَّةِ إِلَى الْجِبَالِ،والَّذِي عَلَى السَّطْحِ فَلاَ يَنْزِلْ لِيَأْخُذَ مِنْ بَيْتِهِ شَيْئًا، وَالَّذِي فِي الْحَقْلِ فَلاَ يَرْجعْ إِلَى وَرَائِهِ لِيَأْخُذَ ثِيَابَهُ. وَوَيْلٌ لِلْحَبَالَى وَالْمُرْضِعَاتِ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ!"
في حين يعلن المسيح عن ذاته "الله هو "، سيعلم الكثير من بني إسرائيل انه المسيح الدجّال ومنهم من يفهم انه المسيح المخلص البشرية من الخطايا.
الكثير من بني إسرائيل سيهرب للبرية والصحراء وكما يُحدّد الأنبياء سيلاقون حماية لمدة ثلاث سنوات لنهاية ضيق يعقوب ومحنته وفي رؤيا يوحنا 17 _13 :12 يسرد بأسلوب آخر عن الحدث :" وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ،
فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا وَزَمَانَيْنِ وَنِصْفَ زَمَانٍ، مِنْ وَجْهِ الْحَيَّةِ. فَأَلْقَتِ الْحَيَّةُ مِنْ فَمِهَا وَرَاءَ الْمَرْأَةِ مَاءً كَنَهْرٍ لِتَجْعَلَهَا تُحْمَلُ بِالنَّهْرِ. فَأَعَانَتِ الأَرْضُ الْمَرْأَةَ، وَفَتَحَتِ الأَرْضُ فَمَهَا وَابْتَلَعَتِ النَّهْرَ الَّذِي أَلْقَاهُ التِّنِّينُ مِنْ فَمِهِ. فَغَضِبَ التِّنِّينُ عَلَى الْمَرْأَةِ، وَذَهَبَ لِيَصْنَعَ حَرْبًا مَعَ بَاقِي نَسْلِهَا الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ، وَعِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ." نقتبس نص اشعياء  6 _1 :63 :" مَنْ ذَا الآتِي مِنْ أَدُومَ، بِثِيَابٍ حُمْرٍ مِنْ بُصْرَةَ؟ هذَا الْبَهِيُّ بِمَلاَبِسِهِ، الْمُتَعَظِّمُ بِكَثْرَةِ قُوَّتِهِ. «أَنَا الْمُتَكَلِّمُ بِالْبِرِّ، الْعَظِيمُ لِلْخَلاَصِ».
مَا بَالُ لِبَاسِكَ مُحَمَّرٌ، وَثِيَابُكَ كَدَائِسِ الْمِعْصَرَةِ؟قَدْ دُسْتُ الْمِعْصَرَةَ وَحْدِي، وَمِنَ الشُّعُوبِ لَمْ يَكُنْ مَعِي أَحَدٌ. فَدُسْتُهُمْ بِغَضَبِي، وَوَطِئْتُهُمْ بِغَيْظِي. فَرُشَّ عَصِيرُهُمْ عَلَى ثِيَابِي، فَلَطَخْتُ كُلَّ مَلاَبِسِي. لأَنَّ يَوْمَ النَّقْمَةِ فِي قَلْبِي، وَسَنَةَ مَفْدِيِّيَّ قَدْ أَتَتْ. فَنَظَرْتُ وَلَمْ يَكُنْ مُعِينٌ، وَتَحَيَّرْتُ إِذْ لَمْ يَكُنْ عَاضِدٌ، فَخَلَّصَتْ لِي ذِرَاعِي، وَغَيْظِي عَضَدَنِي. فَدُسْتُ شُعُوبًا بِغَضَبِي وَأَسْكَرْتُهُمْ بِغَيْظِي، وَأَجْرَيْتُ عَلَى الأَرْضِ عَصِيرَهُمْ»."التثنية 2 _1 :33 :" وَهذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى، رَجُلُ اللهِ، بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ، فَقَالَ: «جَاءَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى مِنْ رِبْوَاتِ الْقُدْسِ، وَعَنْ يَمِينِهِ نَارُ شَرِيعَةٍ لَهُمْ."
بعد سبع سني الضيق والمحل "يعقوب" سيقف المسيح على جبل الزيتون زكريا 5 -4 : 14 :" وَتَقِفُ قَدَمَاهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ الَّذِي قُدَّامَ أُورُشَلِيمَ مِنَ الشَّرْقِ، فَيَنْشَقُّ جَبَلُ الزَّيْتُونِ مِنْ وَسَطِهِ نَحْوَ الشَّرْقِ وَنَحْوَ الْغَرْبِ وَادِيًا عَظِيمًا جِدًّا، وَيَنْتَقِلُ نِصْفُ الْجَبَلِ نَحْوَ الشِّمَالِ، وَنِصْفُهُ نَحْوَ الْجَنُوبِ. وَتَهْرُبُونَ فِي جِوَاءِ جِبَالِي، لأَنَّ جِوَاءَ الْجِبَالِ يَصِلُ إِلَى آصَلَ. وَتَهْرُبُونَ كَمَا هَرَبْتُمْ مِنَ الزَّلْزَلَةِ فِي أَيَّامِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَيَأْتِي الرَّبُّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ."قارن اع 11 _9 : 1 :" وَلَمَّا قَالَ هذَا ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ. وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ أَعْيُنِهِمْ. وَفِيمَا كَانُوا يَشْخَصُونَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ، إِذَا رَجُلاَنِ قَدْ وَقَفَا بِهِمْ بِلِبَاسٍ أَبْيَضَ، وَقَالاَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الْجَلِيلِيُّونَ، مَا بَالُكُمْ وَاقِفِينَ تَنْظُرُونَ إِلَى السَّمَاءِ؟ إِنَّ يَسُوعَ هذَا الَّذِي ارْتَفَعَ عَنْكُمْ إِلَى السَّمَاءِ سَيَأْتِي هكَذَا كَمَا رَأَيْتُمُوهُ مُنْطَلِقًا إِلَى السَّمَاءِ».ورؤ 11 :19 :" ثُمَّ رَأَيْتُ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَإِذَا فَرَسٌ أَبْيَضُ وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ يُدْعَى أَمِينًا وَصَادِقًا، وَبِالْعَدْلِ يَحْكُمُ وَيُحَارِبُ." سوف يجمع بقية إسرائيل الذين هربوا ولاذوا للصحراء  بالقرب من البتراء في الأردن.
موسى في التثنية يخبرنا عن اشراقة الرب لشعبه في سيناء التثنية 2 -1 :33 قارن اشعياء أعلاه.
بعد ملاقاة بقية إسرائيل والمسيح في الصحراء،سيدخلون لأرض الموعد بإيمان ومحبة ويتحقق قول زكريا النبي 10 :12 :" . «وَأُفِيضُ عَلَى بَيْتِ دَاوُدَ وَعَلَى سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ رُوحَ النِّعْمَةِ وَالتَّضَرُّعَاتِ، فَيَنْظُرُونَ إِلَيَّ، الَّذِي طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُونَ عَلَيْهِ كَنَائِحٍ عَلَى وَحِيدٍ لَهُ، وَيَكُونُونَ فِي مَرَارَةٍ عَلَيْهِ كَمَنْ هُوَ فِي مَرَارَةٍ عَلَى بِكْرِهِ. "
في نص هوشع 25 _16 :2 أعلاه،يتنبّأ ان الله هو الذي سيقود بني إسرائيل للصحراء،وهناك وهم بالصحراء  سيتكلم الله معهم.
هناك بالصحراء، سيكون لبقية إسرائيل الزمن والإرادة ليفحصوا بشارة الله ولِما سمعوا بالماضي.
هناك في الصحراء روح الله سيحلّ ويسكن في قلوبهم ويعم فيهم الفهم والحكمة لفهم المسيح الدجّال ويفهموا حقيقة المسيح ابن الله المخلص كما في التوراة.
مثلما شاؤول ذهب للصحراء ليلا لثلاث سنين لكي يفهم ويستوعب قول البشارة،بعد ان السيد المسيح تراءى له في طريقه لدمشق أعمال الرسل 9،هكذا بقيّة إسرائيل  تستغل الزمن وهم في مخبأهم في الصحراء،ليفهموا خطاهم وليعلموا ما يجب فعله لينالوا حظوة بعيني الرب.
على ضوء ما ذكرنا أعلاه، فان ارميا يقصد عن الصحراء الملموسة المحسوسة وضائقة يعقوب هي قبل مجيء المسيح.في الآية الثانية لارميا 2 :31 يسمّي بقية إسرائيل ب :" الشَّعْبُ الْبَاقِي عَنِ السَّيْفِ،" وبالحقيقة الحديث عن البقية التي بقيت رغم كل المصائب وملاحقة المسيح وأتباعه المخلّصين.
أي من الأحداث متعلقة بإصلاح إسرائيل؟
الهدوء والسكينة والابتهاج من حلول السلام،في الوقت التي تتواجد بقية إسرائيل في الصحراء لتختبئ سوف يهتم الله ببقية إسرائيل ويحفظها.
متى سيهدأ شعب إسرائيل؟
سكينة شعب إسرائيل تكون عندما يحل سلام الله في قلوب الشعب يوحنا 32 :8 :" وَتَعْرِفُونَ الْحَقَّ، وَالْحَقُّ يُحَرِّرُكُمْ»." وحين يعرفون  " الحقّ" سيخلص الشعب الإسرائيلي. وهذه النعمة والبركة من نصيب "بقيّة إسرائيل" بعد محنة يعقوب قارن زكريا 13 _12  ومتى 30 _28 :11 :" تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ.
اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ.
 لأَنَّ نِيرِي هَيِّنٌ وَحِمْلِي خَفِيفٌ»."{النير كنا قد نشرنا عن المعنى}
سكينة إسرائيل تكون في قلوب " بقية إسرائيل "  المخلَّصة حين يرجعون إلى الأرض الموعودة المعهودة ويخدمون المخلّص في هيكل الله.
سكينة إسرائيل عند مجيء المسيح وإقامته لمملكته الأرضية قارن دانيال 13 -11 :12 وفي ارميا الآية 2 :31 الترجمة العربية الآية 3 :" تَرَاءَى لِي الرَّبُّ مِنْ بَعِيدٍ: «وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ."
ما معنى العبارة :" تراءى لي الرب من بعيد"؟
القصد عن مدّة طويلة.أي بعد فترة طويلة ، لرفض إسرائيل للرب وبشرى الخلاص وانحرافه بالعبادة لآلهة أخرى.
ولماذا سيحتضن الله بقية إسرائيل بعد فترة زمنية طويلة ورفض إسرائيل للرب؟ نهج الله وحكمته ومحبّته  لشعبه واستخدام العبارات هنا مثل هوشع 25 _16 : 2 أعلاه.
وفي نص ارميا 3 :2 يذكر النبي حسنات شعب إسرائيل في الصحراء  عند خروجهم من مصر ويحفظ الله حسناته لشعبه.
بعد روحاني لمدة طويلة لشعب إسرائيل يُرجع الله بقية إسرائيل لحضنه الإلهي.ويصف النبي هوشع علاقة الله وشعب إسرائيل ب ِ "الزواج".
 
نص حزقيال 16 " سكب الزانية" وهوشع ترمز لشعب إسرائيل،وهوشع المُخلص الأمين يُرجع زوجته وكل الوقت ترمز لله.
"مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ." ارميا 2 :31  من فرط محبة الله الأبدية لشعب إسرائيل، ضمّ بقية إسرائيل للرب بسبب محبته لشعبه وليس بسبب كمال شعب إسرائيل او إخلاصه للرب.

47
نفحات فصحية
الحلقة السادسة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _www.almohales.org
 
أسّس المسيح الافخارستيّا في العشاء الافخارستي وبارك الخبز قبل الكأس {الخمر بلغة "الكناية _ في اليونانية μετωνυμία أي تبديل اللفظة بأخرى وهنا الكأس كناية عن الخمر } كذلك فعل ملكي صادق الكاهن العلي،تكوين 18 :14 قارن عبرانيين 20 :6 ومتى 26 :26 .
حين تجسّد الرب وحلّ بيننا أسّس تجسّده _ تقديم ذاته _ ذُبِح جسده مثل "الخبز أمام الله:" وَيُوقِدُهُنَّ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ طَعَامَ وَقُودٍ لِرَائِحَةِ سَرُورٍ. كُلُّ الشَّحْمِ لِلرَّبِّ."لاويين 16 :3 والعدد 13 :15 :" كُلُّ وَطَنِيٍّ يَعْمَلُ هذِهِ هكَذَا، لِتَقْرِيبِ وَقُودِ رَائِحَةِ سَرُورٍ لِلرَّبِّ.".
يمثّل الخبز الجسد،المنّ النازل من السماء فهو :" فَأَمَرَ السَّحَابَ مِنْ فَوْقُ، وَفَتَحَ مَصَارِيعَ السَّمَاوَاتِ. ,وأَمْطَرَ عَلَيْهِمْ مَنًّا لِلأَكْلِ، وَبُرَّ السَّمَاءِ أَعْطَاهُمْ. أَكَلَ الإِنْسَانُ خُبْزَ الْمَلاَئِكَةِ. أَرْسَلَ عَلَيْهِمْ زَادًا لِلشِّبَعِ. أَهَاجَ شَرْقِيَّةً فِي السَّمَاءِ، وَسَاقَ بِقُوَّتِهِ جَنُوبِيَّةً."{مزمور 26 _23 :78 } الذي تحقّق بالمسيح ،يوحنا 35 _30 :6 :" فَقَالُوا لَهُ: «فَأَيَّةَ آيَةٍ تَصْنَعُ لِنَرَى وَنُؤْمِنَ بِكَ؟ مَاذَا تَعْمَلُ؟
 آبَاؤُنَا أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ أَعْطَاهُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ لِيَأْكُلُوا». فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَيْسَ مُوسَى أَعْطَاكُمُ الْخُبْزَ مِنَ السَّمَاءِ، بَلْ أَبِي يُعْطِيكُمُ الْخُبْزَ الْحَقِيقِيَّ مِنَ السَّمَاءِ، لأَنَّ خُبْزَ اللهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ».
 فَقَالُوا لَهُ: «يَا سَيِّدُ، أَعْطِنَا فِي كُلِّ حِينٍ هذَا الْخُبْزَ». فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فَلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فَلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا."
الكأس هي كاس الخلاص :" كَأْسَ الْخَلاَصِ أَتَنَاوَلُ، وَبِاسْمِ الرَّبِّ أَدْعُو" مزمور 13 :116 ، أي مسار الألم "في اليونانية μαρτυρολόγι وبالانجليزية martyrology الشهيد القديس " ويسمّي ذلك سفر الرؤيا 13 :2 :" شَهِيدِي الأَمِينُ".
الكأس هي الخمر كما في التكوين 11 :49 " دم العنب" والتثنية 14 :32  وعلى قول السيد:" دم العهد عن كثيرين" مرقس 24 :14 و "مغفرة الخطايا " متى 28 :26 ورمزية دم العهد يشدد على خاصيّة الكأس _ الخمر مقارنة وبركة الخبز.
قدّم المسيح ذاته، حياته ودمه، أي" لأَنَّ الدَّمَ هُوَ النَّفْسُ" التثنية 23 :12، بالرغم من انّ بركة الخبز سبقت الدم مثلما ورد في النصوص القمرانية.
يصف لنا لوقا بركة الكأس 20 ،17 :22 :" ثُمَّ تَنَاوَلَ كَأْسًا وَشَكَرَ وَقَالَ: «خُذُوا هذِهِ وَاقْتَسِمُوهَا بَيْنَكُمْ،  وَكَذلِكَ الْكَأْسَ أَيْضًا بَعْدَ الْعَشَاءِ قَائِلًا: «هذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي الَّذِي يُسْفَكُ عَنْكُمْ."
بعد العشاء وترتيل مزامير التسابيح 118 _113، تركوا المكان مر30 _26 :14 :"  ثُمَّ سَبَّحُوا وَخَرَجُوا إِلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ. وَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «إِنَّ كُلَّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ الْخِرَافُ. وَلكِنْ بَعْدَ قِيَامِي أَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ». فَقَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «وَإِنْ شَكَّ الْجَمِيعُ فَأَنَا لاَ أَشُكُّ!» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ، قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ مَرَّتَيْنِ، تُنْكِرُنِي ثَلاَثَ مَرَّاتٍ»." باتجاه جبل الزيتون حيث بيت عنيا. والجبل الذي سيصعد منه لأبيه أع 12:1 :" حِينَئِذٍ رَجَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ مِنَ الْجَبَلِ الَّذِي يُدْعَى جَبَلَ الزَّيْتُونِ، الَّذِي هُوَ بِالْقُرْبِ مِنْ أُورُشَلِيمَ عَلَى سَفَرِ سَبْتٍ". وعليه يقف برجليه كما يخبرنا زكريا 5 _3 :14 :" فَيَخْرُجُ الرَّبُّ وَيُحَارِبُ تِلْكَ الأُمَمَ كَمَا فِي يَوْمِ حَرْبِهِ، يَوْمَ الْقِتَالِ. وَتَقِفُ قَدَمَاهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ الَّذِي قُدَّامَ أُورُشَلِيمَ مِنَ الشَّرْقِ، فَيَنْشَقُّ جَبَلُ الزَّيْتُونِ مِنْ وَسَطِهِ نَحْوَ الشَّرْقِ وَنَحْوَ الْغَرْبِ وَادِيًا عَظِيمًا جِدًّا، وَيَنْتَقِلُ نِصْفُ الْجَبَلِ نَحْوَ الشِّمَالِ، وَنِصْفُهُ نَحْوَ الْجَنُوبِ. وَتَهْرُبُونَ فِي جِوَاءِ جِبَالِي، لأَنَّ جِوَاءَ الْجِبَالِ يَصِلُ إِلَى آصَلَ. وَتَهْرُبُونَ كَمَا هَرَبْتُمْ مِنَ الزَّلْزَلَةِ فِي أَيَّامِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَيَأْتِي الرَّبُّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ." ويفاجئهم الربب ويعثرون كلهم فقيل اضرب الراعي :" اِسْتَيْقِظْ يَا سَيْفُ عَلَى رَاعِيَّ، وَعَلَى رَجُلِ رِفْقَتِي، يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ. اِضْرِبِ الرَّاعِيَ فَتَتَشَتَّتَ الْغَنَمُ، وَأَرُدُّ يَدِي عَلَى الصِّغَارِ." زك 7 :13 .
بطرس يشدّد على عدم نكرانه للمسيح وجواب الرب يسكته ،قارن متى 35 _30 :26 بينما لوقا 29 _ 21 :22 يسهب بالتفصيل وحوار مَن الخائن:" ثُمَّ سَبَّحُوا وَخَرَجُوا إِلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ.
 حِينَئِذٍ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «كُلُّكُمْ تَشُكُّونَ فِىَّ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ خِرَافُ الرَّعِيَّةِ. وَلكِنْ بَعْدَ قِيَامِي أَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ». فَأَجَابَ بُطْرُسُ وَقَالَ لَهُ: «وَإِنْ شَكَّ فِيكَ الْجَمِيعُ فَأَنَا لاَ أَشُكُّ أَبَدًا». قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ دِيكٌ تُنْكِرُني ثَلاَثَ مَرَّاتٍ».قَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «وَلَوِ اضْطُرِرْتُ أَنْ أَمُوتَ مَعَكَ لاَ أُنْكِرُكَ!» هكَذَا قَالَ أَيْضًا جَمِيعُ التَّلاَمِيذِ. وَلكِنْ هُوَذَا يَدُ الَّذِي يُسَلِّمُنِي هِيَ مَعِي عَلَى الْمَائِدَةِ. وَابْنُ الإِنْسَانِ مَاضٍ كَمَا هُوَ مَحْتُومٌ، وَلكِنْ وَيْلٌ لِذلِكَ الإِنْسَانِ الَّذِي يُسَلِّمُهُ!». فَابْتَدَأُوا يَتَسَاءَلُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ: «مَنْ تَرَى مِنْهُمْ هُوَ الْمُزْمِعُ أَنْ يَفْعَلَ هذَا؟». وَكَانَتْ بَيْنَهُمْ أَيْضًا مُشَاجَرَةٌ مَنْ مِنْهُمْ يُظَنُّ أَنَّهُ يَكُونُ أَكْبَرَ. فَقَالَ لَهُمْ: «مُلُوكُ الأُمَمِ يَسُودُونَهُمْ، وَالْمُتَسَلِّطُونَ عَلَيْهِمْ يُدْعَوْنَ مُحْسِنِينَ. وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَيْسَ هكَذَا، بَلِ الْكَبِيرُ فِيكُمْ لِيَكُنْ كَالأَصْغَرِ، وَالْمُتَقَدِّمُ كَالْخَادِمِ. لأَنْ مَنْ هُوَ أَكْبَرُ: أَلَّذِي يَتَّكِئُ أَمِ الَّذِي يَخْدُمُ؟ أَلَيْسَ الَّذِي يَتَّكِئُ؟ وَلكِنِّي أَنَا بَيْنَكُمْ كَالَّذِي يَخْدُمُ. أَنْتُمُ الَّذِينَ ثَبَتُوا مَعِي فِي تَجَارِبِي، وَأَنَا أَجْعَلُ لَكُمْ كَمَا جَعَلَ لِي أَبِي مَلَكُوتًا،"
"سمعان سمعان" يحذّر الربّ بطرس " الشيطان يطلب " لو 3 :23 ويو 27 :13 ومر 33 :8 متى 23 :16 ويذهب التلاميذ ويأمرهم الرب بالتزوّد:" من ليس له سيفا.." لتتحقّق نبؤة اشعياء 12 :53 :" لِذلِكَ أَقْسِمُ لَهُ بَيْنَ الأَعِزَّاءِ وَمَعَ الْعُظَمَاءِ يَقْسِمُ غَنِيمَةً، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ سَكَبَ لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ، وَهُوَ حَمَلَ خَطِيَّةَ كَثِيرِينَ وَشَفَعَ فِي الْمُذْنِبِينَ." واحضروا سيفين واكتفى بهما ويضيف لوقا 39 _35 :22 و 3 :19 و 6 _4 :10 ومر 44 _42 :10 ومتى 28 :19 لان التوراة تتحقّق بالمخلِّص.
ليس معنى السيف "العنف" بل الحقّ والحقيقة، واعتراض تسليم الرب،واكتفى الرب بسيفين لان الشهادة بالحكم لشاهدين مثل المصلوبين مع المسيح مر 27 :15 ومتى 38 :27 ولو 39 :23 ويو 32 ،18 :19 ومَن مِن المفسرين يستشف ان الحديث عن العهدين وتحقيق النبوّة عن فتى الله المتألّم،اشعياء الإصحاح 53 بالكامل صُلب بين لصّين.
توقّف موكب الرب ،مر 35 _32 :14 في جثسيماني متى 40 _36 :26 {Gathsemani}والترجمة البسيطة السريانية تستخدم "גדסמן  ". ينعزل الرب مع الثلاثة ليصلي "بطرس ويعقوب ويوحنا أبناء زبدى"ر ورائع التفسير لاختيار هؤلاء الثلاثة}، طالبا من الاب ان تمرّ هذه الساعة _ الآلام، {אבא _אבי}بالارامية، وحُذف عند متى ولوقا الكلمة باليونانية "كأس الخلاص" والشهادة قارن مر 39 _ 38 :10 و 23 :14 .
" مشيئتك لا مشيئتي"، الطاعة البشرية الكاملة لمشيئة الاب وندم التلاميذ يعلّمنا ضعف الجسد مقارنة بالروح،لان الروح يريد والجسد واهن رو 19 :6 :" أَتَكَلَّمُ إِنْسَانِيًّا مِنْ أَجْلِ ضَعْفِ جَسَدِكُمْ. لأَنَّهُ كَمَا قَدَّمْتُمْ أَعْضَاءَكُمْ عَبِيدًا لِلنَّجَاسَةِ وَالإِثْمِ لِلإِثْمِ، هكَذَا الآنَ قَدِّمُوا أَعْضَاءَكُمْ عَبِيدًا لِلْبِرِّ لِلْقَدَاسَةِ. " يوقظهم الرب ثلاث مرات متى 40 _36 :26 لو 42 _39 :22 دون ذكر جثسيماني ولا يذكر ثلاث مرات قارن رمزية ثلاث مرات خروج 16 :19 تسليم التوراة:" وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ لَمَّا كَانَ الصَّبَاحُ أَنَّهُ صَارَتْ رُعُودٌ وَبُرُوقٌ وَسَحَابٌ ثَقِيلٌ عَلَى الْجَبَلِ، وَصَوْتُ بُوق شَدِيدٌ جِدًّا. فَارْتَعَدَ كُلُّ الشَّعْبِ الَّذِي فِي الْمَحَلَّةِ." وهوشع 16 :2 :" وَقَالَتْ لَهُمَا: «اذْهَبَا إِلَى الْجَبَلِ لِئَلاَّ يُصَادِفَكُمَا السُّعَاةُ، وَاخْتَبِئَا هُنَاكَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ حَتَّى يَرْجِعَ السُّعَاةُ، ثُمَّ اذْهَبَا فِي طَرِيقِكُمَا»." ويونا 1 :2 واستير 1 :5 وهوشع 2 :6 ومر 30 :14 و 25 :15 ومتى 21 :16 معلنا اقتراب الخطاة والتلميذ الخائن لتسليمه.
يهوذا الخائن
يهوذا مُسلّم الرب بقبلة غاشّة حدّد شخص المعلّم مناديا " معلّمي " مثل اللصوص أتيتم وأنا معكم على الدوام ليسلّم ويُصلب أش 12 :53 وكما نؤمن ان التوراة هي التمهيد والتحضير للمخلّص وما التوراة إلا الوعد ليتحقق بيسوع،فالمسيح المعروف ليس بحاجة لقبلة لتسليمه ولتعرفوه ولتتعرّفوا عليه لا بل ليتحقّق نص الأمثال 6 : 27 :"  أَمِينَةٌ هِيَ جُرُوحُ الْمُحِبِّ، وَغَاشَّةٌ هِيَ قُبْلاَتُ الْعَدُوِّ." وكذلك قطع أذن عبد الكاهن فالعبد يمثّل اليهود المستعبد للكهنة وقطع الأذن تحرّر هذه العبودية والاستعباد وكذلك حسب التفسير الابائي للتوراة الشفهية،يخبرنا ان قطع الأذن تمثّل من يتبع تعاليم أخرى ولا يفهم التوراة التي يعلّمنا إياها المسيح. وحسب متى 55 _52 :26 يوبّخ آمرا بإغماد السيف متى 41 – 38 :6 ولو 50 _47 :22 والأذن اليمنى هي التي يجب ان تسمع للحق وللحقيقة مقارنة واليسرى العاصية ويشفي الأذن المصابة ليزيل كل خطيّة وعُطب ليتمكّن من فهم الصواب ويعرف طريق الخلاص ولان اليمين _ اليمنى تمثل الحقيقة والإخلاص حسب اللاويين 23 :8 :" فَذَبَحَهُ، وَأَخَذَ مُوسَى مِنْ دَمِهِ وَجَعَلَ عَلَى شَحْمَةِ أُذُنِ هَارُونَ الْيُمْنَى، وَعَلَى إِبْهَامِ يَدِهِ الْيُمْنَى، وَعَلَى إِبْهَامِ رِجْلِهِ الْيُمْنَى."{انتبه ودهن الميرون الخ } مقارنة واليسار الشيطان والظلمة والظلام قارن رؤ 10 :20 ومتى 31 :25 و 27 :16 واع 42 :10 :" وَإِبْلِيسُ الَّذِي كَانَ يُضِلُّهُمْ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ، حَيْثُ الْوَحْشُ وَالنَّبِيُّ الْكَذَّابُ. وَسَيُعَذَّبُونَ نَهَارًا وَلَيْلًا إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. وَمَتَى جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي مَجْدِهِ وَجَمِيعُ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ مَعَهُ، فَحِينَئِذٍ يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ...."
يوبّخ المعلّم يهوذا، أبقبلة تسلّم ابن البشر، وعند متى 50 :26 يسال المعلم لو 50 :22 :" فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «يَا صَاحِبُ، لِمَاذَا جِئْتَ؟» حِينَئِذٍ تَقَدَّمُوا وَأَلْقَوْا الأَيَادِيَ عَلَى يَسُوعَ وَأَمْسَكُوهُ. وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ الْيُمْنَى." انتبه ان الرب لم يوبّخ من أتى ليقبض عليه أمام الجمع بل أمام " رؤساء الكهنة وجند الهيكل" جند الهيكل والمقصود نوّاب الكهنة ووظيفتهم " ضابط الحرس" {باليونانية سطراطمبوس _ ضابط " لو 52 ،4 :22 واع 1 :4 و 26 ،24 :5 .
يخبرهم المعلّم، متى 5 _1 :4 وحتى الدينونة رؤ 10 _7 :20 وهرب كل التلاميذ ، من بين الهاربين ورد ذكر مجهول مر 52 – 51 :14 مغطّى بشرشف ومن خوفه ترك الشرشف وهرب عاريا هذا الهروب يمثّل عاموس 16 :2 :" وَتَبِعَهُ شَابٌّ لاَبِسًا إِزَارًا عَلَى عُرْيِهِ، فَأَمْسَكَهُ الشُّبَّانُ، فَتَرَكَ الإِزَارَ وَهَرَبَ مِنْهُمْ عُرْيَانًا. وَالْقَوِيُّ الْقَلْبِ بَيْنَ الأَبْطَالِ يَهْرُبُ عُرْيَانًا فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَقُولُ الرَّبُّ».. هذه الحادثة وردت عند مرقس فقط والقصد عن مرقس نفسه شاهد العيان ،يوحنا مرقس حسب الرسل ،أع 25 ،12 :12 و 13 ،5 :13 و 37 :15 .{عن يهوذا وتسلسل تاريخه أسهبنا كثيرا في كتابنا درب الصليب}.
توحّد يسوع وتركوه جميعا بمحنته مر 55 -53 :14 ويتحقق المزمور 19 _ 9 :88 :" أَبْعَدْتَ عَنِّي مَعَارِفِي. جَعَلْتَنِي رِجْسًا لَهُمْ. أُغْلِقَ عَلَيَّ فَمَا أَخْرُجُ. عَيْنِي ذَابَتْ مِنَ الذُّلِّ. دَعَوْتُكَ يَا رَبُّ كُلَّ يَوْمٍ. بَسَطْتُ إِلَيْكَ يَدَيَّ. أَفَلَعَلَّكَ لِلأَمْوَاتِ تَصْنَعُ عَجَائِبَ؟ أَمِ الأَخِيلَةُ تَقُومُ تُمَجِّدُكَ؟ سِلاَهْ. هَلْ يُحَدَّثُ فِي الْقَبْرِ بِرَحْمَتِكَ، أَوْ بِحَقِّكَ فِي الْهَلاَكِ؟ هَلْ تُعْرَفُ فِي الظُّلْمَةِ عَجَائِبُكَ، وَبِرُّكَ فِي أَرْضِ النِّسْيَانِ؟ أَمَّا أَنَا فَإِلَيْكَ يَا رَبُّ صَرَخْتُ، وَفِي الْغَدَاةِ صَلاَتِي تَتَقَدَّمُكَ. لِمَاذَا يَا رَبُّ تَرْفُضُ نَفْسِي؟ لِمَاذَا تَحْجُبُ وَجْهَكَ عَنِّي؟ أَنَا مِسْكِينٌ وَمُسَلِّمُ الرُّوحِ مُنْذُ صِبَايَ. احْتَمَلْتُ أَهْوَالَكَ. تَحَيَّرْتُ.
 عَلَيَّ عَبَرَ سَخَطُكَ. أَهْوَالُكَ أَهْلَكَتْنِي. أَحَاطَتْ بِي كَالْمِيَاهِ الْيَوْمَ كُلَّهُ. اكْتَنَفَتْنِي مَعًا. أَبْعَدْتَ عَنِّي مُحِبًّا وَصَاحِبًا. مَعَارِفِي فِي الظُّلْمَةِ." حتى بطرس يهجره وينكر أمام الحشد.
سؤال الكاهن للمسيح
سأل الكاهن المسيح عن قوله ناقض الهيكل وبانيه،إلا انّ قوّة وصراخ صمت الرب يدوّي مطبّقا نبؤة اشعياء 7 :59 :" وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ." وجواب الربّ متى 66 _63 :26 وقيافا{ضمن الدراسة عثرنا على كتاب عن قيافا}،استحلفك أنا، قارن هذا والعدد 19 :5 :" وَيَسْتَحْلِفُ الْكَاهِنُ الْمَرْأَةَ وَيَقُولُ لَهَا: إِنْ كَانَ لَمْ يَضْطَجعْ مَعَكِ رَجُلٌ، وَإِنْ كُنْتِ لَمْ تَزِيغِي إِلَى نَجَاسَةٍ مِنْ تَحْتِ رَجُلِكِ، فَكُونِي بَرِيئَةً مِنْ مَاءِ اللَّعْنَةِ هذَا الْمُرِّ." لان التقليد الابائي يلزم قسم المتّهم وآخر قسم الشهود ومتى يذكر اسم رئيس الكهنة بينما مرقس يتجاهل الاسم.
جواب الرب يشمل لمقطعين من التوراة،دانيال 13 :7  " ابن الناس " المرتفع على غيم السماء نحو الله،تمثّل حالة الشعب الإسرائيلي المرتفع نحو الله في مِحَنِهِ والمرجع التوراتي الثاني مزمور 9 :110 يول الله اجلس عن يميني وهنا يتم فصلا من عمل الرب ظهوره وابن البشر وابن الله المتجسّد.
متى 64 :26 ".. مِنَ الآنَ "عن " يمين الاب" وقول الرب متى 61 :26 :" هذَا قَالَ: إِنِّي أَقْدِرُ أَنْ أَنْقُضَ هَيْكَلَ اللهِ، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِيهِ" بينما مرقس 58 :14 :" نَحْنُ سَمِعْنَاهُ يَقُولُ: إِنِّي أَنْقُضُ هذَا الْهَيْكَلَ الْمَصْنُوعَ بِالأَيَادِي، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِي آخَرَ غَيْرَ مَصْنُوعٍ بِأَيَادٍ»." أي يعني ان المسيح هدم الهيكل من صنع البشر،وبناء الهيكل السماوي من صنع الله، ويعني موته وقيامته وعند يوحنا 22 _19 :2 واع 48 :7 و 24 :17 مقابلة واشعياء 1 :66 :" هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: «السَّمَاوَاتُ كُرْسِيِّي، وَالأَرْضُ مَوْطِئُ قَدَمَيَّ. أَيْنَ الْبَيْتُ الَّذِي تَبْنُونَ لِي؟ وَأَيْنَ مَكَانُ رَاحَتِي؟" حيث بيت الله هو البيت الذي ليس من صنع بشري، وهو في السماء، و 2 كورن 1 :5 مقارنة ولفظة " روحاني _ جسدي _ سماوي _ ارضي" والتعبير   خروج 17 :15 :" تَجِيءُ بِهِمْ وَتَغْرِسُهُمْ فِي جَبَلِ مِيرَاثِكَ، الْمَكَانِ الَّذِي صَنَعْتَهُ يَا رَبُّ لِسَكَنِكَ الْمَقْدِسِ الَّذِي هَيَّأَتْهُ يَدَاكَ يَا رَبُّ." ودانيال 45 :2 :" لأَنَّكَ رَأَيْتَ أَنَّهُ قَدْ قُطِعَ حَجَرٌ مِنْ جَبَل لاَ بِيَدَيْنِ، فَسَحَقَ الْحَدِيدَ وَالنُّحَاسَ وَالْخَزَفَ وَالْفِضَّةَ وَالذَّهَبَ. اَللهُ الْعَظِيمُ قَدْ عَرَّفَ الْمَلِكَ مَا سَيَأْتِي بَعْدَ هذَا. اَلْحُلْمُ حَقٌّ وَتَعْبِيرُهُ يَقِينٌ».".
هذا الحجر دلاليًّا رمزيا هو " المسيح" مثل " ابن البشر " دانيال 13 :7 الحجر المسيحي مر 10 :12 الحجر الذي رذله ،حجر عثرة للمهرطقين ولكن " رأس الزاوية " والحجر الحيّ أف 19 :2 و 6 :3 و 1كورن 9 :3 و 12 :12 و 2كورن 1 :5 و 16 :6 و 1 بط 4 :2 .
هيكل الله هو هيكل المسيح،ويتجسّد بكنيسة المسيح جسده حجاب الهيكل الخ عب 3 ك3 و 2 :8 و 24 ،11 :9 و 20 :10 و 14 :13 .
محاكمة يسوع
الشهادة ضدّ المسيح كاذبة هي بسبب سوء فهم قول الربّ" بناقض الهيكل " وقصده " موته وقيامته " متى 61 :26 أي بيت الله وهيكل الله وليس الهيكل الحجري الأورشليمي.
يمزّق الكاهن ثيابه،علامة حزن وحداد 2 مل 37 :18 بسبب التجديف :" فَجَاءَ أَلِيَاقِيمُ بْنُ حِلْقِيَّا الَّذِي عَلَى الْبَيْتِ وَشِبْنَةُ الْكَاتِبُ وَيُوَاخُ بْنُ آسَافَ الْمُسَجِّلُ إِلَى حَزَقِيَّا وَثِيَابُهُمْ مُمَزَّقَةٌ، فَأَخْبَرُوهُ بِكَلاَمِ رَبْشَاقَى."
يجب محاكمة كل مجدّف على الله خر287 :22 :" لاَ تَسُبَّ اللهَ، وَلاَ تَلْعَنْ رَئِيسًا فِي شَعْبِكَ." والعدد 30 :15 :" وَأَمَّا النَّفْسُ الَّتِي تَعْمَلُ بِيَدٍ رَفِيعَةٍ مِنَ الْوَطَنِيِّينَ أَوْ مِنَ الْغُرَبَاءِ فَهِيَ تَزْدَرِي بِالرَّبِّ. فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ بَيْنِ شَعْبِهَا،" ومعنى التجديف حسب مر 28 :3 ومتى 31 :12 وليسوا بحاجة للشهود بعد مر 14 :63 واهانة الرب، من لطْم وبُصاق وتغطية وجهه و " تنبّأ" هذا التصرّف ليس بامرٍ عاديّ،لكن ليتحقّق نص التوراة أش 6 : 50 :" بَذَلْتُ ظَهْرِي لِلضَّارِبِينَ، وَخَدَّيَّ لِلنَّاتِفِينَ. وَجْهِي لَمْ أَسْتُرْ عَنِ الْعَارِ وَالْبَصْقِ."
في هذا الوقت بُطرس العُمدة الصخرة ينكره ويبتعد عنه مستدفئًا بجانب الشعلة وحين شخّصوه " جليليّ" ومن الحاشية، لو 6 :23 واع 11 :1 و 7 :2 ومتى 71 _69 :26 مفسّرا كيف عرفوه جليليًّا.
تذكّر بطرس قول الربّ وصياح الديك ،ضعف الإيمان وفتور الثقة بالمعلّم في حالة الخطر مقارنة بصمود معلّمه المتألم طوعا ومحبّة من اجل تحقيق وصية وتعاليم الله الآب وحسب مر 35 :13 في أول الهزيع الثالث وقبل الرابع يصيح الديك لمرّتين وحسب متى 75 :26 ولو 60 :22 يصيح مرة واحدة،هذا ليكون الخلاص قبل بزوغ الفجر خروج 24 :14 :" وَكَانَ فِي هَزِيعِ الصُّبْحِ أَنَّ الرَّبَّ أَشْرَفَ عَلَى عَسْكَرِ الْمِصْرِيِّينَ فِي عَمُودِ النَّارِ وَالسَّحَابِ، وَأَزْعَجَ عَسْكَرَ الْمِصْرِيِّينَ،".
التشاور باكرا مر 3 _1 :15 ،قيّدوا الربّ متجهين لبيلاطس لإصدار الحكم متى 4 _1 :27 ويجب موافقة الحكم الروماني بإصدار حكم الموت لأنه بحسب الناموس والتقليد الابائي اليهودي لم تكن صلاحية للسنهدرين الأورشليمي بإصدار حكم الموت وقتها.
ولذلك ادّعى اليهود أمام بيلاطس {راجع إنجيل يوحنا} واوريجانوس من القرن الثاني يحدد صلاحية الحكم الروماني فقط بإصدار حكم الموت.
يفصّل لوقا 60 _ 54 :22 ان المسيح بقي ليلة في دار الكاهن ولا يذكر هرب التلاميذ عند القبض على يسوع قارن مرقس 30 _27 :14 ومتى 35 _31 :26 .
سؤال السنهدرين :" هل أنت ابن الله" لفهمهم انه سيرتفع ويصعد إلى السماء ويجيبهم:" انتم قلتم" مر 11 ك3 و 10 _7 :5 .
حسب كل القوانين التشريعية الدينية والمدنية الرومانية تمنع الاجتماع ليلا لإصدار الحكم.
الحكم بالجلد لبطرس ورفاقه، أع 36 _33 :5 وقارن متى 17 :10 و 2 كورن 24 :11 من ضمن صلاحيات الحكم المحلي اليهودي حسب القوانين الرومانية وفي محاكمة اسطفانوس، الشعب رجم المتّهم لتجديفه ،أع 14 _11 :7 ويعقوب ابن زبدى قُتل دون سنهدرين بأمر من هيرودس اجريباس الخ.
 

48
هل من هدف ولادة المخلِّص من البتول!
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
وُلد المسيح من العذراء مريم لوقا 27 :1 حين كانت مخطوبة ليوسف.
لنفهم أهمية الولادة من الدائمة البتوليّة،يجب ان نعلم غاية مجيء المسيح.
حكمة الله بالخليقة تكمن بعمل المسيح الكفاري للخطيئة ومخلص البشرية رومية 11 _6 :5 و 23 :6 وبما ان الشرط لمغفرة الخطايا هو النقاوة والطهارة والكمال دون الخطيئة كان على المسيح ابن الله المتجسّد منزّها عن كل خطيئة اشعياء 53 و 2 كورن 21: 5 فقط هكذا يستطيع المسيح فادي البشرية 2 كورن 21 :5 .
لكي يخلُص كل من يخضع للتوراة كان على المسيح ان يتجسّد حسب الوصايا التوراتية غلاطية 5 _4 :4 وعبرانيين 17 :2 .وتتحقّق كل التوراة بالمسيح.
في حياة المسيح الله المتجسد نفّذ وخضع لكل وصايا التوراة بالكامل دون خطيئة،واثبت بذلك انه حمل الله الكامل بعيني الله الاب.
بما ان الإنسان الخاطئ بعد آدم وحواء وحلّت لعنة  الخطيئة ألا وهي الموت،لزاما على المسيح ان يأتي _ يولد _ بشكل مغاير مختلف عن كل مخلوق بشري آخر مزمور 51 والجامعة 20 :7 :" لأَنَّهُ لاَ إِنْسَانٌ صِدِّيقٌ فِي الأَرْضِ يَعْمَلُ صَلاَحًا وَلاَ يُخْطِئُ. "ملوك الاوّل 46 :8  " إِذَا أَخْطَأُوا إِلَيْكَ، لأَنَّهُ لَيْسَ إِنْسَانٌ لاَ يُخْطِئُ،"رومية24_ 23 :3 "إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ، مُتَبَرِّرِينَ مَجَّانًا بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ،".
تجاوُز الخطيئة البشرية تمّ بحبل البتول مريم من الروح القدس وليس كما يخلق كل إنسان بشري عادي متى 18 :1 ولو 35 _30 :1 وتك 15 :3 :" وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا ".القصد لفظة نسل.
في اشعياء 17 -1 :7 النبؤة عن ولادة البتول لعمانوئيل ألا وهو يسوع المسيح، أي الثقة بالله معنا.
الكتاب مليء بنبؤات عن المسيح تصف هويته وصفاته وعمل المسيح،نبؤة اشعياء الفصول  9 _ 7 تشمل نبؤات عن ولادة المسيح من البتول وصفاته كإله وجلوسه عن يمين الرب والجالس على عرش داود. 
الخلفية التاريخية
الخلفية التاريخية لنص 2 _1 :7 لاشعياء ،كان ذلك في العام 734 قبل الميلاد، أحاز  بن يوتام بن عوزياهو ملكا على يهوذا .
اعتُير أحاز كملك شرير يعبد الأوثان قدّم البخور للبعل وقدّم أولاده قرابين للآلهة 2 أخبار 28 و 2مل 16 .
في البلاد المحيطة لآحاز، رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ سوريا، وفي السامرة كان ابن رملياهو.
الملكان أرادوا بضمّ ملك يهوذا لاتفاقية دفاع بحيث يقفوا بوجه ملك آشور تجلات بلاسر الثالث 645 _ 727 قبل الميلاد الذي شرع بالاحتلال. بما ان أحاز ملك يهوذا رفض واهتم بالدفاع عن مملكته بمساندة ملك آشور،حاولا رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ صَعِدَ مَعَ فَقَحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ بقتل آحاز وان يملك مكانه ملكا بمثابة دمية في أيديهم ابْنَ طَبْئِيلَ2 مل 16 _15 أش 6 :7
تتمة الخلفية التاريخية نقراها في الملوك الثاني 8 _7 :16 وأخبار الأيام الثاني 21 :28 ،هدف هذه المقدمة السريعة المختصرة من اشعياء 7 إلى 39 ،ان نوضح لبني إسرائيل أهمية الإيمان والثقة بالله وليس بإنسان مهما كان. النبي اشعياء لا يذكر فقط لفظة" الله" بل يفسر بالتفصيل ميزات المخلّص المسيح.
 هل تعليم الفريسيون والربانيون يؤدي للاعتراف بالمخلّص،والجواب كلا.
اشعياء يشجّع آحاز ملك يهوذا ليثق بالله 9 _ 3 :7 ،أُرسِل النبي اشعياء لطرف الوادي التي يصب بالبركة العليا ويملأها ،كان الملك أحاز هناك على ما يبدو ليفحص مصادر المياه ومراقبة الأعداء أش 2 :36 :" وَأَرْسَلَ مَلِكُ أَشُّورَ رَبْشَاقَى مِنْ لاَخِيشَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، إِلَى الْمَلِكِ حَزَقِيَّا بِجَيْشٍ عَظِيمٍ، فَوَقَفَ عِنْدَ قَنَاةِ الْبِرْكَةِ الْعُلْيَا فِي طَرِيقِ حَقْلِ الْقَصَّارِ. "في الوقت الذي حضر الملك ليفحص مصادر حياته الأرضية "المياه" ظهر له النبي ليذكّره ان مصدر حياته وحمايته وثقته يجب ان تكون بيد الله، وأمر الله النبي بإحضار ابنه وَشَآرَ يَاشُوبَ ،لمقابلة ملك يهوذا.لماذا؟
الاسم" شآر ياشوب" يدل على أمل ،بالرغم صعوبة ما أو مصيبة، بقية من الشعب يعود ويتوب،ودون شك اسم ابن اشعياء عرفه أحاز الملك .
معنى ودلالة الاسم لها الأهمية العقائدية اللاهوتية، فبالرغم من الشدائد والمحن وخطيئة الشعب إلا انه هناك أمل كبير بتوبة البعض من البقية الباقية، ففي الفصل السادس من اشعياء نقرا وعد الله لبني إسرائيل بعدم الإبادة.
في اش 18 :8 :" هأَنَذَا وَالأَوْلاَدُ الَّذِينَ أَعْطَانِيهِمُ الرَّبُّ آيَاتٍ، وَعَجَائِبَ فِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عِنْدِ رَبِّ الْجُنُودِ السَّاكِنِ فِي جَبَلِ صِهْيَوْنَ."
لذا الاسم "شآر يشوب _ البقية تعود ،تتوب" ابن النبي اشعياء والاسم رؤيوي للملك آحاز والمغزى من ذلك الحفاظ على الشعب التائب العائد. في 4 :7 :" وَقُلْ لَهُ: اِحْتَرِزْ وَاهْدَأْ. لاَ تَخَفْ وَلاَ يَضْعُفْ قَلْبُكَ مِنْ أَجْلِ ذَنَبَيْ هَاتَيْنِ الشُّعْلَتَيْنِ الْمُدَخِّنَتَيْنِ، بِحُمُوِّ غَضَبِ رَصِينَ وَأَرَامَ وَابْنِ رَمَلْيَا." ما الغاية من :" اِحْتَرِزْ وَاهْدَأْ הישמר והשקט "
.احترز، تصرف بشكل صحيح ولا تتسرّع اهتم بحماية المدينة ولا تطلب مساعدة ملك آشور وكأنه منقذك.
واهدأ، لا تخف،اتّكل على الله وسلّم أمرك للرب لن يبقى أي ذكر لأعدائك.
يصف اشعياء ملك آرام وابن رملياهو ملك إسرائيل كذيول انتهت ولا حول لهم ولا خوف منهم حتى ولو سمّوا أنفسهم بملوك لكن بعيني الله لا قيمة لهم وذكر اسم ملك إسرائيل مع اسم والده ليدل انه ليس من نسل الملوك بل اغتصب المنصب عنوة 2 ملوك 26 _23 :15 .ومصيرهم نقراه في 2 ملوك 9 :16 وابن رملياهو 2 ملوك 29 :15 وأخبار الأيام الأول 26: 5
المغزى من ذلك انه حين نرى الأمور ونواجه الصعاب بأعين الرب وبثقتنا المتناهية وتسليم ذواتنا لمشيئة الرب فلا نهاب وبالعكس حين نواجه الصعاب بدون إيمان وثقة بالرب فقوتنا البشرية محدودة وينتابنا الخوف  قارن ألاثني عشر جاسوسا العدد 9 :14 _ 13 واليشع النبي في 2 ملوك 6 وداود ضد جليات 1 صموئيل 17 .
أش 7:7  "هكَذَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ: لاَ تَقُومُ! لاَ تَكُونُ" جواب اشعياء لبرنامج ومخطط ملك آرام وملك إسرائيل لقتل ملك يهوذا وتنصيب بن طبال فكان الجواب"لا تقوم لا تكون". أي الله سيحدد من سيكون ومن سيجلس على عرش الملك وعلى كرسي وعرش داود فقط من نسل داود وبمشيئة وتوقيت الرب وحكمة الله اشعياء 31 -22 : 40 ومزمور 5 : 56 .هدفهم كان تنصيب ابن طبال وإلغاء مملكة داود ولم يرض بها الله،
في أش 8 :7 :" لأَنَّ رَأْسَ أَرَامَ دِمَشْقَ، وَرَأْسَ دِمَشْقَ رَصِينُ. وَفِي مُدَّةِ خَمْسٍ وَسِتِّينَ سَنَةً يَنْكَسِرُ أَفْرَايِمُ حَتَّى لاَ يَكُونَ شَعْبًا."
יחת: يَنْكَسِر من المهم فهم اللفظة العبرية التي تعني "تهشيم لشظايا صغيرة جدا" يخبر بشكل واضح بعد خمسة وستون سنة  أي لن يعد يسمى شعبا ولن يكون.
عمليا احتلّ الأشوريون السامرة وسبوا وهجّروا الأسباط العشرة لمنطقة بابل سنة 722 قبل الميلاد 2 ملوك 24 :17 .
أضف لذلك في سنة 669 ق.م  جلب واحضر ملك آشور الكثير  للسامرة لإسكانهم هناك عزرا 10 :4 وبالتالي تحققت النبؤة بعد 65 سنة 669 = 65 _734 .
هل من احتمال لانتهاء سلالة داود؟ الجواب، إذا الله له نهاية يكون لبيت داود نهاية.
يُحذّر اشعياء 
يُحذّر اشعياء  9: 7 :" إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا فَلاَ تَأْمَنُوا" بمعنى، ان لم تؤمنوا بالله وبوعوده الصادقة الثابتة،فلن تنالوا نعمة وقوة الرب أي يجب الثقة بالرب وإلا فواجهوا الصعاب لوحدكم.
"تؤمنوا بالله" هي مرساة وطيدة قويّة ثابتة،من لا يؤمن بالله لن ينال للامان والثبات والثقة،ومن يؤمن بوعد الله الصادق سينال الأمان والطمأنينة اشعياء 23 :22 و2 أخبار 20 :20 :" وَأُثَبِّتُهُ وَتَدًا فِي مَوْضِعٍ أَمِينٍ، وَيَكُونُ كُرْسِيَّ مَجْدٍ لِبَيْتِ أَبِيهِ. اسْمَعُوا يَا يَهُوذَا وَسُكَّانَ أُورُشَلِيمَ، آمِنُوا بِالرَّبِّ إِلهِكُمْ فَتَأْمَنُوا. آمِنُوا بِأَنْبِيَائِهِ فَتُفْلِحُوا»."
لماذا أراد الله ان ينقذ آحاز ملك يهوذا بالرغم من عبادته للأوثان؟ وأهمل وصايا التوراة؟
إنقاذ آحاز وإرشاده وتوجيهه لطريق الحق والصواب لان وعد الله ثابت وصادق هو ،هذا الوعد ان يكون المسيح من بيت داود 2 صموئيل 17 _8 :7 وهدف الأعداء قتل آحاز  وسلالة داود،وبذلك بيت داود مهدّد بالانقراض ومنه سيخرج المخلّص ،نسل المرأة الموعود تك 15 :3 واللفظة العبرية تأثيليا لغويا " " עזר _ عذر _ عذراء"، وكون آحاز الحلقة بسلالة  العهد من بيت  داود أنقذه الرب بالرغم من خطاياه،ليبيّن مدى رحمته وغفرانه ووفائه لوعده وعهده.
الله عارف القلوب لذا يقترح عليه اقتراحا كريما  أش 12 _10 :7:" ثُمَّ عَادَ الرَّبُّ فَكَلَّمَ آحَازَ قَائِلًا:اُطْلُبْ لِنَفْسِكَ آيَةً مِنَ الرَّبِّ إِلهِكَ. عَمِّقْ طَلَبَكَ أَوْ رَفِّعْهُ إِلَى فَوْق».
فقَالَ آحَازُ: «لاَ أَطْلُبُ وَلاَ أُجَرِّبُ الرَّبَّ»."
آحاز حظي لمعاملة خاصة "اطلب لنفسك ما تشاء في الأرض والسماء"،هذا يعني ان جيوش آرام وإسرائيل لا يمسّوه بأذى، وجواب آحاز علم ان المتكلم هو الله قضاة 18 _17 ،14 :6 ،
ما المغزى من ذلك؟
الملك آحاز شرير هو آمن بالأوثان  وكل اله مسئول عن أمر ما وها الرب يطلب منه ان يطلب ما يشاء وبذلك يثبت له الله انه رب الكون السماء والأرض وما بينهما.
السؤال ما الغاية من الآية؟
ليثبت الله لآحاز ان خطة الملوك الذين يخاف منهم لن تتحقّق أضف لتشجيع آحاز ليثق بالله وفقط بهذه الطريقة ينالون السيادة ونجاتهم وليؤمنوا" بالبقية العائدة التائبة".
عدم طلب آحاز من الرب ،لان التوراة تمنع تجربة الله قارن التثنية 16 :6 ،تكلّم آحاز كَبار وصدّيق لكن أعماله شريرة هي ومنافق 2 أخبار الأيام 28 .
الولادة من البتول
يعطي الله الآية ولادة الله الكائن معنا المتجسد من البتول 17 _ 13 :7 أش:" فَقَالَ: «اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ! هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلهِي أَيْضًا؟ وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ
 زُبْدًا وَعَسَلًا يَأْكُلُ مَتَى عَرَفَ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ. لأَنَّهُ قَبْلَ أَنْ يَعْرِفَ الصَّبِيُّ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ، تُخْلَى الأَرْضُ الَّتِي أَنْتَ خَاشٍ مِنْ مَلِكَيْهَا». يَجْلِبُ الرَّبُّ عَلَيْكَ وَعَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى بَيْتِ أَبِيكَ، أَيَّامًا لَمْ تَأْتِ مُنْذُ يَوْمِ اعْتِزَالِ أَفْرَايِمَ عَنْ يَهُوذَا، أَيْ مَلِكَ أَشُّورَ.
الآية_ المعجزة التي عملها الرب موجهة لبيت داود أي لبيت الملك، "الآية _ المعجزة"، يعني العمل فوق الطبيعة العجيبة المعجزة التي الله وحده يمكنه اجتراحها.التفسير الفريسي أو الرباني للبعض ان المعجزة ليست بالضرورة فوق الطبيعة بل الحديث عن أمر رمزي مثل أسماء أبناء اشعياء النبي ومعانيها.
قوّة المعجزة والولادة من البتول
الفريسيون والصدوقيون رفضوا الولادة من البتول،كما في اشعياء 14 :7 والسبب لان الأمر يحتاج لمعجزة وآية إلهية وما الجواب لهذه المعجزة المسيح المخلص وهم رفضوه فكيف يقبلوا بالولادة من البتول.
حسب اشعياء ،فان العذراء تحبل وتلد الله المتجسد _معنا، لننتبه لنص اشعياء :" הִנֵּה  , הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».
كثيرا ما يستخدم اشعياء باللفظة " ها "، للدلالة على نبؤات ستحدث مستقبلا،واللفظة " הָעַלְמָה " تعني للأنثى في سنّ الزواج ولم تكن لها علاقة مع رجل أي بتول،ونضيف بتوسع لمعنى اللفظة،مادة كنا قد نشرناها في مجال آخر.
"هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا، وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللهُ مَعَنَا". قارن النص واشعياء 14 :7 :" לָכֵן יִתֵּן אֲדֹנָי הוּא, לָכֶם--אוֹת:  הִנֵּה הָעַלְמָה, הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל. "
سنتوقف عند لفظة " עלמה" بعبرية التوراة، في كل المواضع، تدل اللفظة على "عذراء" ولو  راجعنا معجم اللغة العبرية للعربية نرى :" فتاة غير متزوّجة معجم ساجيف،كذلك معجم عبرية التوراة"، والفرق بين لفظتي " עלמה_ נערה,נער _עלם" ان لفظة "עלמה" في صباها مثل البالغة حسب المشناة أو بلغة المشناة " בוגרת" وهذا الفرق بين اللفظتين في لغة التوراة " עלמה _נערה"  وورد في التلمود في صفحة 36 الباب الأول والثاني:" בוגרת البالغة فقدت عذريتها، وحين بلغت، رحمها ليس بضيّق كما في البداية" ويفسر רש"י البالغة "בוגרת"  فقدت عذريتها، ومن هنا يمكن ان نفهم نص سفر الأمثال 19 :30 :" וְדֶרֶךְ גֶּבֶר בְּעַלְמָה وَطَرِيقَ رَجُل بِفَتَاةٍ." هذه الترجمة لموقع تقلا ركيكة وغير صحيحة،لان الهراطقة فسّروا لفظة "עלמה"  وكأنها غير عذراء،مستندين على لفظة " طريق" وكأن "طريق الرجل" والأنثى ان يجامعها وبالتالي تفقد عذريتها،لكن لغويا اللفظة في عبرية التوراة تدل على "عذراء " .
بعض الهراطقة يفسرون نص نشيد الانشاد 8 :6 :" هُنَّ سِتُّونَ مَلِكَةً وَثَمَانُونَ سُرِّيَّةً وَعَذَارَى بِلاَ عَدَدٍ. שִׁשִּׁים הֵמָּה מְלָכוֹת, וּשְׁמֹנִים פִּילַגְשִׁים; וַעֲלָמוֹת, אֵין מִסְפָּר" والقصد هنا ان العذارى يجتمعن في بيت الملك وينتظرن الملك وإذا حضر غير الملك يسمّى " פלגשם_  حالة الحظيّة –العشيقة" القصد هنا ان الملك ينتظر العذارى فقط.
"ويدعون اسمه عمانوئيل" على أساس التكوين 19 :17 :" וַיֹּאמֶר אֱלֹהִים אֲבָל שָׂרָה אִשְׁתְּךָ יֹלֶדֶת לְךָ בֵּן וְקָרָאתָ אֶת שְׁמוֹ יִצְחָק וַהֲקִמֹתִי אֶת בְּרִיתִי אִתּוֹ לִבְרִית עוֹלָם לְזַרְעוֹ אַחֲרָיו. فَقَالَ اللهُ: «بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ. وَأُقِيمُ عَهْدِي مَعَهُ عَهْدًا أَبَدِيًّا لِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ. "
هناك من المفسرين المهرطقين الذين يدّعون ان قصد اشعياء النبي، لاحاز الملك الذي رفض آية_معجزة، عن سقوط مملكة آرام، إلا ان هذه النبؤة كانت في السنة الرابعة لآحاز حسبما فسّر الراب شموئيل يسحاق "רש"י"وتفسير إبراهيم ابن عزرا" רבא"ע " تفسيرا لنص التثنية 39 :1 :" וְטַפְּכֶם אֲשֶׁר אֲמַרְתֶּם לָבַז יִהְיֶה, וּבְנֵיכֶם אֲשֶׁר לֹא-יָדְעוּ הַיּוֹם טוֹב וָרָע--הֵמָּה, יָבֹאוּ שָׁמָּה; וְלָהֶם אֶתְּנֶנָּה, וְהֵם יִירָשׁוּהָ وَأَمَّا أَطْفَالُكُمُ الَّذِينَ قُلْتُمْ يَكُونُونَ غَنِيمَةً، وَبَنُوكُمُ الَّذِينَ لَمْ يَعْرِفُوا الْيَوْمَ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ فَهُمْ يَدْخُلُونَ إِلَى هُنَاكَ، وَلَهُمْ أُعْطِيهَا وَهُمْ يَمْلِكُونَهَا".راجع أعلاه بتوسع.
والقصد من النص، عبارة :"  لَمْ يَعْرِفُوا الْيَوْمَ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ" وحسب قوانين التوراة يعلم ويعرف الشاب التمييز بين الخير والشر في سن العشرين والسن المؤهلة للحرب والإحصاء وغيره راجع سفر العدد 3 :1  :" مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا، كُلَّ خَارِجٍ لِلْحَرْبِ فِي إِسْرَائِيلَ. تَحْسُبُهُمْ أَنْتَ وَهَارُونُ حَسَبَ أَجْنَادِهِمْ".
إذا تفسير بعض الكنائس التي لا تعترف بعذرية العذراء قبل وأثناء وبعد الولادة ما هي إلا تشويه للنص المقدس ولغويا لفظة "עלמה" تدل في التفاسير المعجمية على العذرية بالرغم من تفاسير مشوّهة للنص كما ذكرنا.
لا بدّ من الإشارة لنص التكوين 18 :2:" وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ». עזר כנגדו" ذكرنا هنا النص العبري المختصر والترجمة العربية ترجمة تقلا، اللافت للنظر عدم المقارنة التاثيلية اللغوية للنص حيث العهد القديم ما هو إلا خلفية أو ظل للعهد الجديد في قراءة مسيحية للتوراة،فلفظة " עזר " العبرية ترجمتها العربية" معينة" لكن تاثيليا هي " عذراء" فليس بجديد تعاور الأحرف ז_ ذ، فمثلا " ذا_ זה " الخ من مئات الأمثلة،وقراءة متأنية فاحصة لتفسير الآباء أدناه نفهم غزارة المقارنة التاثيلية بين اللفظتين وتفضيل "عذراء" عن معين.ونضيف ان اللفظة " כנגדו" لم ترد في التوراة كلها معنى "ضد او محارب او عدو" لا بل له،وبتفسير مسيحي لتكون عذراء للرب في كل المراحل قبل وأثناء وبعد الولادة.
{من كتاب تادروس التفسير الابائي للكتاب المقدس} القديس أغسطينوس في هذا الشأن:متي خلقت حواء؟ عندما نام آدم!متي فاضت أسرار الكنيسة من جنب المسيح؟ عندما نام علي الصليب.
لننتبه للنص عند اشعياء،فلو كانت القصّة عادية لما استخدم اشعياء" آية_معجزة"فكل يوم تلد الامراة فلم يستخدم " آية".:" לָכֵן יִתֵּן אֲדֹנָי הוּא, לָכֶם--אוֹת:  הִנֵּה הָעַלְמָה, הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל. "
"عمانوئيل" سيدعى بهذا الاسم، بالرغم من ولادته من بتول إلا ان الاسم يدل على إلوهية المولود الذي سيبقى معنا أي يتجسد أش  10 _9 : 8 يشرح لنا ان المسيح المتجسد هو الله يا فريسي:" هِيجُوا أَيُّهَا الشُّعُوبُ وَانْكَسِرُوا، وَأَصْغِي يَا جَمِيعَ أَقَاصِي الأَرْضِ. احْتَزِمُوا وَانْكَسِرُوا! احْتَزِمُوا وَانْكَسِرُوا! تَشَاوَرُوا مَشُورَةً فَتَبْطُلَ. تَكَلَّمُوا كَلِمَةً فَلاَ تَقُومُ، لأَنَّ اللهَ مَعَنَا."
كل ادعاءات الفريسيون بتفاسيرهم باطلة، بأن الحديث عن ابن اشعياء،فلو كان كذلك ما قال الرب "آية _ معجزة" راجع اشعياء 14 :7 وكلّ الألقاب والصفات لله المتجسد المولود من البتول دالّة على الإلوهية بحسب النصوص الكتابية وكيف نفسر ما ذكرنا تكوين 15: 3. ليسحق رأس الحيّة וְאֵיבָה אָשִׁית, בֵּינְךָ וּבֵין הָאִשָּׁה, וּבֵין זַרְעֲךָ, וּבֵין זַרְעָהּ:  הוּא יְשׁוּפְךָ רֹאשׁ, וְאַתָּה תְּשׁוּפֶנּוּ עָקֵב." والعداوة مع المرأة ونسلها وليس اشعياء ونسله أو آحاز.هذا الصلة بين التكوين ونسل داود ابن الله المتجسد اشعياء 7 .
يفسّر راشي شلومو ابن إسحاق רש"י (רבי שלמה יצחקי), רד"ק رداك دافيد قمحي  (רבי דוד קמחי) ואבן עזרא ابن عزرا،ان الحديث عن ابن اشعياء كنا قد اشرنا أعلاه،وضعف التفسير.
نتأمّل في اشعياء 15 :7 :" زُبْدًا وَعَسَلًا يَأْكُلُ مَتَى عَرَفَ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ.חֶמְאָה וּדְבַש יאכֵל, לְדַעְתּוֹ מָאוֹס בָּרָע וּבָחוֹר בַּטּוֹב…"
كلام الله عن المولود من البتول يرفض الشر ويختار الخير،وهل ابن اشعياء فعل هذا أو ابن آحاز؟ووصف اشعياء العظيم للمولود انه سيرفض الشر على الدوام،هذه من صفات ابن البتول المتجسّد الله،لان ما من إنسان يحيا ولا يخطأ أما الله المنزّه عن كل ذرّة عيب فيختار دوما الخير ويأكل "زبدا وعسلا"
"زبدا وعسلا" ما المعنى
الآيات 21 _25 :7 :" وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ الإِنْسَانَ يُرَبِّي عِجْلَةَ بَقَرٍ وَشَاتَيْنِ، وَيَكُونُ أَنَّهُ مِنْ كَثْرَةِ صُنْعِهَا اللَّبَنَ يَأْكُلُ زُبْدًا، فَإِنَّ كُلَّ مَنْ أُبْقِيَ فِي الأَرْضِ يَأْكُلُ زُبْدًا وَعَسَلًا. وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ كُلَّ مَوْضِعٍ كَانَ فِيهِ أَلْفُ جَفْنَةٍ بِأَلْفٍ مِنَ الْفِضَّةِ، يَكُونُ لِلشَّوْكِ وَالْحَسَكِ. <span lang="AR-SA" style="font-size:16pt;line-height:11

49
إلى العبرانيين _1 _
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
مُقدّمة
تُعْتبر الرسالة إلى العبرانيين من أهمّ الرَّسائل في الكتاب المقدس،أهميّة الرسالة تنبع من معرفة كاتبها بخبايا التوراة،ولا تستهل بهوية كاتبها.
تشمل الرسالة 35 اقتباسا من الترجمة السبعينية {الترجمة اليونانية للتوراة من القرن الثالث قبل الميلاد Ἡ Μετάφρασις τῶν Ἑβδομήκοντα وفي اللاتينية  Septuaginta أو  LXX } و 34 مقابلة وتشبيهات لتأكيد ادعاء الكاتب من التوراة. يسرد الكاتب 19 تلخيصا من التوراة و13 مرة يذكر موضوعا من التوراة دون الإشارة للسفر{استخدام قيل أو ذُكِر}.
تُساعِدنا الرسالة لفهم نصوص توراتية بشكل واضح مثلا نص المزمور  الثاني :" أنا اليوم ولدتك....".
بناء على 1 :2 و 14 ،12 ،6 :3 و 20 _17 ،8 _4 :6 و 38 ،23 :10 و 13 ،3 :12 تُظهر بشكل واضح هدف الكاتب ليوضح للقارئ خلاصهم بالمسيح بالضيقات ولئلا يهجروا الرب وتعاليمه وينزلقوا بطرق الشر وإنكار المسيح.
الرسالة موجّهة للمؤمنين في روما.في  24 :13 يرسل تحيتَه من أبناء ايطاليا. وسفر الأعمال 2 : 18 يذكر لوقا يَهُودِيًّا اسْمُهُ أَكِيلاَ، بُنْطِيَّ الْجِنْسِ، كَانَ قَدْ جَاءَ حَدِيثًا مِنْ إِيطَالِيَة، وَبِرِيسْكِلاَّ امْرَأَتَهُ،ذكر ايطاليا يدل على روما.
وأعمال 10 :2 يذكر لوقا بين الحضور في العنصرة كان من اليهود.
ربّما اليهود الذين في روما وصلوا نتيجة الهجرة وتأقلموا هناك وأقاموا خدمة دينية ومنهم من حضر للحجّ في اورشليم في الأعياد مثل الفصح والبواكير والعرش {قار تثنية 16 } وكذلك تم الحديث عنهم في سفر الأعمال  2  .
في كل نصوص العهد الجديد تُسمّى الرعاة " الشيوخ..الخ" وفقط في العبرانيين " مُرْشِدِيكُمْ " { عبرانيين 24 ،17 ،7 : 13 }.
استخدام هذه التعابير خارج العهد الجديد نجدها في الرسالة لاقليمندس وراعي هرماس وكلتاهما تتعلقان برعية روما.{ Clement and The Shepherd of Hermas }.ورسالة اقليمندس تشمل العديد من الاقتباسات من الرسالة إلى العبرانيين
كتابة الرسالة
وُجهت الرسالة للجماعة الذين بداوا الانحراف عن الإيمان القويم بالمخلِّص 4 _1 :2 وكما يبدو تزعزع إيمان الناس بالمخلّص .ولولا هذه الرسالة لفقد الكثير من الناس إيمانهم وخلاصهم 25 _23 : 10 .
 هذا يعني، ان الكثير من الناس خافوا على مصيرهم من جراء إيمانهم بالمخلص يسوع ،ويذكر بولس ثمن الانحراف عن الحقيقة وعدم الانصياع لتعاليم الرب.
يضرب أمثلة بولس عن الإخلاص والإيمان بالرب يسوع كما يصف 6 _1 :3  مقارنة بمصير من ينكر الإيمان القويم 7 :3 إلى 2 :4 وماتوا بالصحراء ولم يدخلوا للأرض الموعودة.
في  11 _3 :4 يشجّع بولس سامعيه  المؤمنين التمسُّك بالبِشارة الحقّة لأنها هي وحدها تمنح الفرح والسلام والطمأنينة والأمان والدخول لملكوت السماء 22 :12 .
في 13 _12 :4 يحذّر بولس من مخالفة كلمة الله وحكم الرب والرب خابر الكلى والقلوب ويشجّع سكان روما التمسّك في بشرى الخلاص والحقيقة ولو كلّفهم الأمر حياتهم 14 :4 و 23 :  10 .
بسبب سلوكهم _ انحرافهم عن الإيمان القويم بالمُخلِّص يصف بولس أبناء العبرانيين كمؤمنين عديمي البلوغ الروحاني  11 : 5 إلى 3 : 6  نستشف من النص 3 _1 : 2 ان الرسالة موجهة للجيل الثاني وليس لمن عاين الرب وسمع تعاليمه خلال حجّهم لأورشليم ومن هنا يمكن ان نفهم غاية العبارة أطفال روحيا 14 _ 11 :5 .
يظهر لنا بولس في 8 _ 4 : 6 نموذجا سلبيا موضحا:
1 _ للمخلَّص الذي يتخلَّى عن البشارة والمسيح فسوف يدان أمام الرب 1 كور 10 _ 5 :3 .
2 _ في 20 _9 : 6 يعبّر ايجابيا بولس ثقته ان الجماعة تعود لحضن الرب المخلص.
يعبّر بولس عن التعاضد والتكاثف والوقوف تحت الضغوط 25 _24 : 10 ويعود ويحذر كل نفس تزيغ عن تعاليم الرب 31 _ 26 : 10 .يشجّع الجماعة بالأعمال الايجابية ليشجعهم للمكوث بحضن الرب المخلص وتشجيعهم بالثبات على تعاليم الرب 39 _ 32 :10 .
لم تتح لهم الفرصة ليذوقوا وعود الرب بحياتهم، لكن ثقتهم بالرب منحهم القوة بالاستمرار بالطريق القويم والمحافظة على الإيمان القويم 12 _11 .
كل قديسي التوراة رأوا وسمعوا اقل مما انتم سمعتم ورأيتم يجب ان تتذكروا بدون إيمان لا يمكن ان تكون مقبولا للرب   6 : 11 .والرب يعاملنا كأبناء عبرانيين 12 .
اتخذوا لكم قدوة الرب بطاعته وصلبه تمجيدا للرب ولمغفرة خطايانا، ولنتعلّم من الأمور الحسنة 17 _14 : 12 .ويأخذنا بولس لذُروة تعاليمه في 24 _ 14 :12  على جبلين:
جبل سيناء وجبل صهيون السماوي.
على جبل سيناء وقف الشعب يرتجف خوفا وعلم الشعب مصيره لانحرافه عن تعاليم الرب ،بينما مقابلة لجبل سيناء يعرض بولس جبل صهيون السماوي.
هل هدف الله ان يرجعنا للوراء أم يدفعنا للأمام للبلوغ ؟ 29 _ 26 :12 .
في الفصل 13 يحثّنا بولس لئلا نسقط في فخ المماحكات والجدالات الباطلة، بل نتمحور بالجوهر ألا وهو ملكوت الله وثمار الروح بالمخلَّصين.
تاريخ كتابة الرسالة
نفترض ان الرسالة كتبت للجماعة في روما ،يمكن ان نستنتج التالي:
+ يشدد الكاتب ان الجماعة من المؤمنين لفترة زمنية تأهّلهم بالتصرف الحكيم بوضعهم { 3 : 6 من 11 :5 }.
+ الجماعة مرّت بتجارب كثيرة في السابق   34 _32 : 10 .
+ يكمن المستقبل بصعوبات جمة  13 _ 12،4 :12 نبؤة عن ظلم القيصر نيرون وملاحقة الجماعة.{هنا نفهم رؤيا يوحنا والرقم 666  سنتطرّق بمكان آخر عن الموضوع ونيرون}.
+لا تشمل الرسالة دلالة عن خراب الهيكل في 70 م.{حسب يوسف بن متتياهو يربط الخراب ويعقوب أول أسقف على اورشليم}
يمكن تحديد كتابة الرسالة في أواسط الستينيّات وبوقت قصير قبل قرار القيصر نيرون بملاحقة المؤمنين بالمخلص يسوع.
هناك من يستند على نص أعمال الرسل 2 :18 وبالتالي تكون كتابة الرسالة سنة 49 تقريبا إلا ان الوصف يؤكد ان الكتابة تقريبا أواسط الستينيات لملاحقة ضارية قاسية للمؤمنين التي تذكرنا بنيرون المستبد.
لن ندخل لقضية كاتب الرسالة، نؤمن بالتقليد المقدس ان بولس هو الكاتب واستنادا لنوع التبشير ومعرفته الكبيرة بخبايا الكتاب المقدس والأنبياء.
مغزى وهدف الرسالة التشجيع وصمود الجماعة أمام الملاحقة لمجرّد إيمانهم بالمخلِّص يسوع، الثبات بالإيمان دلالة للثقة بيسوع.
مبنى الرسالة وأقسامها
+ تكلّم الله معنا والينا عبر ابنه  4 _1 :1
+ مكانة الابن الوحيد مقارنة والملائكة 5 :1 إلى 18 :2
+ علوّ الابن على الملائكة 14 _5 :1
+ لا ترفضوا كلام الرب  الذي على لسان الابن 4 _1 :2
+الابن الله اقلّ مكانة من الملائكة لفترة محدودة 9 _5 :2
+ الابن اقل مكانة من الملائكة " تجسّد بدون خطيئة" ليتعذّب عنّا الورثة للرب 18 _10 :2
+يسوع المثل الأسمى للإخلاص والطاعة للرب 6 _1: 6
+المثل الثالث لهؤلاء الذين سقطوا بامتحان الإيمان والإخلاص 19 _7 :3
+ 2 _1 :4 الوعد للمؤمنين 11 _3 :4
+ الانتباه لقوة وفعالية كلمة الرب 13 _12 :4
+ مكانة الابن، الكاهن الأعظم 14 :4 _25 :10
+لنا الكاهن الأكبر الذي يدخل للمسكن السماوي 16 _14 :4
+ تأهيل الابن ككاهن أعلى 10 _1 :5 ، 28 _1 :7
+الابن المتجسد وهو  على رتبة ملكيصادق 10 _1 :5 والمشكلة عند السامعين من الناس 11 :5 إلى 3 :6  والتحذير من الانحراف بالإيمان بالرب الابن المسيح 8 _4 :6 .
+ ثقة الكاتب بقرار السامعين وإيمانهم 12 – 9 : 6. ووعد الله هو أساس أمله وثقته 20 _13 : 6 .رِفْعَته وسموّه عن ملكي صادق 10 _1 :7 و 28 _ 11 :7 .
+لنا الكاهن الأعظم في السماء 2 _1 :8 .وهو الفادي 3 :8 إلى 18 :10 .
خدمة الكاهن الأعظم السمائي 6 _3: 8
سموّ العهد الجديد 13 _ 7 :8 سموّ تقادم العهد الجديد 18 : 10 إلى 1: 9
نقرا في 10 _1 :9 عن التوراة، المكان مع الدم والنتيجة _ الغاية. دم المسيح 22 -13 :9 التقدمة في السماء 24 _23 :9 والقربان الأبدي 18 _1 :10
ولدينا الكاهن الأعظم الذي سيأخذنا للسماء 25 _19 : 10 وخطورة رفض الله ابن الله 31 _26 :10  وفي 39 _32 :10 المثال الايجابي للسلوك في المحن أمام الوعد المستقبلي.
والمثال الايجابي لقديسي فترة التوراة 40 _1 :11 ولرفض الخطيئة والتمركز بيسوع المسيح هي الوسيلة لمواجهة الضيق والشدّة 2 -1: 12 ومواجهة الشدائد كأبناء الله تعني معنى أبناء الله 17 _3 :12 وبركات وحسنات العهد الجديد 24 _18 :12 ولا يمكن رفض قول الله وهذا تحذير من كاتب الرسالة 29 _ 25 :12
هناك توصيات للتطبيق 19 _ 1 :13 والبركات 21 _20 :13 والتلخيص 25 _22 :13 .
يتكلم الله معنا من خلال الابن المتجسد 14 _1 :1
غاية الرسالة في 1 :2 :" لِذلِكَ يَجِبُ أَنْ نَتَنَبَّهَ أَكْثَرَ إِلَى مَا سَمِعْنَا لِئَلاَّ نَفُوتَهُ،
 الهدف الأساسي لكاتب الرسالة،تشجيع وتحذير الناس لئلا يزيغوا عن طريق الإيمان بالمسيح كربّ ومخلِّص قارن 25 _23 :10 .
لذا يشدد الكاتب على سمو ورفعة السيد وإتباع المسيح 2 _1 :6 وليفهم الناس عظمة الرب والخلاص الحقيقي في المسيح يسوع وثبات وعد الله لشعبه هو الثبات والرسوخ في الإيمان بالمخلّص يسوع.
لا تستهل الرسالة إلى العبرانيين كباقي الرسائل باسم الكاتب،والكلام المعسول.
يسهب الكاتب بالمقارنة بين ظهور وتجلّي الرب في الماضي أي في فترة الأنبياء فترة تدوين التوراة وبين ظهور الرب المخلّص يسوع.
في القائمة أدناه نوجز الفرق
الفترة   الماضي   هذه الأوقات
لمن موجه الحديث   الآباء   لنا
الوسيط   الأنبياء   الابن المتجسد
الوسيلة   عدة وسائل وطرق   وسيلة واحدة المسيح
 
يُظهِر لنا الكاتب بشكل واضح ان الماضي يتعلق بفترة الأنبياء قبل مجيء المسيح المتجسّد،مع كل هذا يكتب الكاتب ان فترة تجسد ابن الله تسمى" الآخرة" وهذا حسب التوراة كما وُصف مجيء المسيح راجع التكوين 49 .
يكشِف لنا الكاتب علوّ وسموّ الرب،بالابن المُتجسّد،لذا ظهر الرب بطرق شتّى،ومن خلال أقوال الأنبياء والعتاب والروايات والوصايا العشر والرؤيا والمعجزات .
ظهور الرب الكامل كان عن طريق الابن المتجسد الذي تجسّد ليرفع الإنسان، هو ليس برمز ولا ظل ولا قالب هو المتجسّد بذاته كولسي 18 _16 :2 .
كل ما كُتب بالتوراة وكل المعجزات المكتوبة ما هي إلا التمهيد والتحضير للابن المتجسد يسوع المسيح به أي بالمسيح اظهر الله الاب الكمال والخلاص.
في الرسالة 2 :1 إلى 4 :2 كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ، شَاهِدًا اللهُ مَعَهُمْ بِآيَاتٍ وَعَجَائِبَ وَقُوَّاتٍ مُتَنَوِّعَةٍ وَمَوَاهِبِ الرُّوحِ الْقُدُسِ، حَسَبَ إِرَادَتِهِ...."
يسرد الكاتب سبع صفات، ميزات:
1 _ الابن هو الوريث يربط الكاتب لما ورد في مزمور 8 :2 :" اسْأَلْنِي فَأُعْطِيَكَ الأُمَمَ مِيرَاثًا لَكَ، وَأَقَاصِيَ الأَرْضِ مُلْكًا لَكَ." أي يمنح الله الاب كل ما خلقه.ولنقارن عب 5 :1 يقتبس من مزمور 7 :2 يصف الابن الوارث،وفي رؤيا يوحنا 5 ،يسوع المسيح هو الوحيد الذي يفتح السفر أي كتاب مُلك الله على الخليقة والكون.وهذا يتحقق كله.
2 _ خلق السماء والأرض
هنا يشهد الكاتب ان الابن يسوع المسيح مولود وهو خالق الكون هو الله هو اقنوم الهي كامل شامل اقنوم الابن المساوي للآب. 10 :1 :" وَ «أَنْتَ يَا رَبُّ فِي الْبَدْءِ أَسَّسْتَ الأَرْضَ، وَالسَّمَاوَاتُ هِيَ عَمَلُ يَدَيْكَ." كذلك يخبرنا يوحنا  3 :1 وكولسي 16 :1 . وفي 1 كورن 6 :8 يذكر عن الخليقة ويد الابن بذلك.:"  لكِنْ لَنَا إِلهٌ وَاحِدٌ: الآبُ الَّذِي مِنْهُ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ لَهُ. وَرَبٌّ وَاحِدٌ: يَسُوعُ الْمَسِيحُ، الَّذِي بِهِ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ بِهِ."
كل الخليقة تسجد للابن فيلبي 11 _10 :2 اشعياء 23 :45 وهو الخالق 1 كورن 28 :15 إلى العبرانيين 13 :1 و 8 ،5 :2
3 _ نور الله نور من نور والابن مثل الاب ومن خلال الابن المتجسد نرى الاب الابن المنزّه عن كل عيب 2 كورن 21 :5 مليء بالروح القدس والحكمة والمعرفة اشعياء 11 في حادث التجلّي  عاين بعض التلاميذ الرب في مجد تجلّيه متى 2 :17 ووصف ذلك اشعياء 6.
بكلمات بسيطة،من عاين المسيح وسمعه رأى الاب يو 14 _8 :14 .كل الأنبياء في التوراة لم يفصحوا بحرف واحد عن معاينة ورؤية الرب، إبراهيم حتى ولو وُصِف بارا إلا انّ الكتاب يروي عن زلاته وأيوب الصدّيق، ووقع تحت نير الخطيئة أيوب 42 _40 ونوح أيضا الصديق البار تكوين 29 _18 :9 ، النصوص التالية تشهد لمجد يسوع: لو 32 :9  و يوحنا  14 ،2 : 1 و 11 :2 و 5 :17 ورو 17 :8 1 كورن 8 :2 وفيلبي 6 :2 و 21 :3 وكولسي 15 :1 2 تسالونيكي 14 :2 .بعبارة موجزة: رغم كل ما ذكرت التوراة عن الأبرار والصديقين ما من واحد منزّه بالتمام والكمال مثل الرب يسوع.
4- المسيح المتجسّد هو المخلِّص الوحيد، ومحقِّق كل تعاليم الله  أمثال 4 _1 :30 أقوال الابن هي التعاليم وهي الطريق الحق للخلاص .قارن التكوين 1 عب 3 :11 .
5 _ الفادي ومخلص الناس من الخطيئة
هذا الموضوع هو الحيّز الأكبر بالرسالة، 1: 9 إلى 18 :10 يظهر الابن المتجسد الكاهن العليّ الأزلي الذي في الهيكل السماوي وذبيحته لمرّة واحدة أبدية مقارنة وذبائح يومية من الكاهن الأرضي هنا تظهر سعة معرفة الكاتب بالتوراة وقربان الكفّارة حسب اللاويين 16 والخروج 24 الخ ،كذلك يركّز بموت الرب الكفّاري على الصليب وهو الوحيد الذي منح الخلاص للآخرين.
ولماذا؟ لان كل من كان يقدّم ذبيحة خاطئ، وهو هو بحاجة لذبيحة مغفرة،والوحيد المنزّه الابن  يسوع، الجامعة 20 :7 واشعياء 6 :53 قارن 2 كورن 21 :5 وملاخي 3 .
ما من شخصية بالتوراة مُنِحَت أو تستطيع منح الخلاص لأنّهم غير منزّهين عن الخطيئة، فموسى استلم الشريعة في اليوم التاسع والأربعين أي ينقصه للكمال الخمسين "النون " المسيح الذي حلّ الروح القدس في يوم الكمال الإلهي. {النون أي الخمسين القيمة للحرف وتعني السمكة راجع معنى السمكة بالمسيحية}.
6_ يجلس عن يمين الاب في الأعالي قارن 1 :8 "المجد اليميني" وهو مكان الرب ،الرب هو الكلّ ويمين الرب الكلّ هو قدّوس إسرائيل المسيح قدوس واحد،وهذا ما يصفها زكريا الإصحاح 3.
حقّق الرب وعد الله كما في التكوين 15 :3 لذا يجلس الآن على يمين الاب وستسجد كل ركبة للرب مزمور 1 :110 وفيلبي 9 _5 : 2 وقارن التثنية 3 :32 وأخبار الأيام الأول 11: 29 .
7 _ عظمة الابن،يثبت لنا الكاتب سموّ الابن عن كل مخلوق ارضي وسماوي من الملائكة وغيرهم. فالمسيح هو الأكبر عب 7 :7 وبه الرجاء 19 :7 وهو الضمان الأفضل 22 :7 و 6: 8 وللمزيد راجع 23 :9 و 24 :12 و 34 :10 و35 ، 16 :11 و 40 :11
مكانة الابن مقارنة بالملائكة 5 :1 _ 18 :2 ، "أعظم من الملائكة" عب 14 _5 : 1 ،ولننتبه للأسلوب اللغوي لكاتب الرسالة الذي يستشهد بشكل رائع من التوراة ليثبت لسامعيه وللقارئين بعدها صحة وحقيقة المسيح قارن رومية  29 ،25 :9 و 21 _18 :10 و 10 _8 :11 كذلك في الرسالة إلى العبرانيين، .يستشهد من التوراة مقارنة والنصوص عب 14 _5 : 1 ، ونص الآية 13 ذروة المقارنة "اجلس عن يميني" مقتبسا من مزمور 1 :110  تأكيدا لما ورد في مزمور 8 _7 :2 و 7 _ 6 :45  قارن عب 9 _8 :1
لو قارنا 8 _ 5  :1 ونصوص التوراة التالية مزمور 7 :2 و 2 صم 14 :7  ومقارنة للآيتين 8 _7 مع مزمور 7 :97 و 8 _ 7 :45 و 28 _ 26 :102 عن رأس الهرم هو الابن المتجسّد و عب 13 :1
ومزمور 1 :110 الجلوس عن يمين الاب.
يمكن ان نقسّم الآيات عب 14 _5 :1
كالتالي:
+ علاقة الله والابن 5 :1
+ مكانة الملائكة 7 _6 :1
+ أزلية الابن 12 _8: 1
+ جلوس الابن عن اليمين 14 _13: 1
في عب  5 :1 يسال سؤالا وجوابه معروف للسامعين{ Rhetorical question في فن الخطابة،يسال السؤال ليس بهدف سماع الجواب بل ليثير الفكر لدى السامع وبالتالي يجيب السامع بنفسه لنفسه ليكون فعالا من الخاطب}فكلّ من سمع ويعلم التوراة يعرف الجواب ومزمور 2 يفصل العلاقة بين الابن والمسيح  وهما واحد.
والمسيح حدّثنا عن نفسه وعلاقته بالله الاب متى 16 :17 و 63 :26 ومر 29 :8 ولو 41 :4 ويوحنا 27 :11 و 31 :20 وبالتالي بعد تأسيس الجماعة ربط الرسل بين يسوع الابن والله المسيح قارن أع 20 :9 و 31 _23 :4 و 34 _33 :13 .
يبقى السؤال:لماذا  قال :" اليوم ولدّتك"؟ الآية 5 .
ليس القصد ولادة _ميلاد المسيح،فالمسيح منذ الدهور بل القصد هنا لبولس، في العلاقة بين موت المسيح وقيامته من الأموات لنفهم أكثر نقتبس النصّ  أع 34 -32 :13 و رو 1:4 :" وَنَحْنُ نُبَشِّرُكُمْ بِالْمَوْعِدِ الَّذِي صَارَ لآبَائِنَا، إِنَّ اللهَ قَدْ أَكْمَلَ هذَا لَنَا نَحْنُ أَوْلاَدَهُمْ، إِذْ أَقَامَ يَسُوعَ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ أَيْضًا فِي الْمَزْمُورِ الثَّانِي: أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ. إِنَّهُ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، غَيْرَ عَتِيدٍ أَنْ يَعُودَ أَيْضًا إِلَى فَسَادٍ، فَهكَذَا قَالَ: إِنِّي سَأُعْطِيكُمْ مَرَاحِمَ دَاوُدَ الصَّادِقَةَ. وَتَعَيَّنَ ابْنَ اللهِ بِقُوَّةٍ مِنْ جِهَةِ رُوحِ الْقَدَاسَةِ، بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ: يَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا."
وبالتالي حين حقّق يسوع هدف الله كحمل الله يجلس عن يمين الاب يمين العز والمجد والوارث الحقيقي القانوني.
في  عب7 _6 :1 يشرح مكانة وسمو وكِبَر يسوع وتفوّقه على الملائكة كالابن البكر:" PROTOTOKON " الاوّل. لفظة البكر غزيرة المعاني في الكتاب، فحدّد الله ان البكر تابع لله الخروج 15 ،2 :13 و 29 :22 اللاويين 26 :27 والعدد  13 :3 وللابن البكر الحقوق الزائدة الميراث المضاعف وحق الترأّس صموئيل الثاني 37 _36 :13  وأخبار الأيام الأول 1 :3 .
في المرات الثمانية التي وردت اللفظة البكر في الإنجيل فهي تتعلق والرب يسوع وبالخليقة ولقيامته من بين الأموات رومية 29 :8 وكولسي 18 ،15 :1 عبرانيين 23 :11 رؤيا 5 :1{هذا باختصار عن معنى لفظة البكر في الكتاب المقدس}.
في عب 6 :1 إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ"
الغاية من اللفظة، ليس فقط لكل الكون لا بل لعالم الملائكة وبعبارة أخرى لكل مرئي وغير مرئي قارن و 5 :2 وفي الآيات 7 _ 6 :1 يذكر الملائكة ومكانتهم مقارنة ويسوع ويقتبس من المزامير 7 : 97 حيث تسجد الملائكة للابن،والاقتباس الآخر من المزامير 4 :104 واصفا مكانة الملائكة كخدام لله وفي 14 :1 يُلخّص المعنى:" أَلَيْسَ جَمِيعُهُمْ أَرْوَاحًا خَادِمَةً مُرْسَلَةً لِلْخِدْمَةِ لأَجْلِ الْعَتِيدِينَ أَنْ يَرِثُوا الْخَلاَصَ!
وقارن عن مهام الملائكة التكوين 22 _1 :19 الخروج 6 _2 :3 ومتى 24 _20 :1 وأعمال 7 :12 .
أزلية الابن عب  12 _8 :1
يتمحور فقط في الابن ومكانته الأزلية وليس بملكوت بشري بل ملكوت أزلي ابدي وهو ملك الملوك وليس بملك من لحم ودم بشري بل منزّه عن كل عيب كما وصفه اشعياء النبي .
وفي 14 _13 :1 يفسر مكانة الابن الجالس على يمين الاب والعبارة اجلس عن يميني قيلت للابن المتجسد فقط.
وقمة الاقتباسات من التوراة عند كاتب الرسالة للعبرانيين باقتباسه مزمور 1 :110
لننتبه لاقتباس مزمور 1 :110 في عب 3 :1 و عب 13 :1 في الآية الثالثة التشديد على المركز والمكانة وفي الآية 13 التشديد على الوقت ليطأ الأعداء عندها يكون سيد كل الخليقة ويؤمنوا بالمخلص الابن.
 

50
رأس السنة والمسيح
المسيح في الأعياد اليهودية
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
استهلال
المُتمعّن بالأعياد ومواعيد الله كلها وكل موعد يوصلنا لقصّة كاملة متكاملة "برنامج خلاص الله  للإنسان".
 كل عيد هو بمثابة محطة من مجمل محطّات برنامج الخلاص الإلهي للبشرية،برنامج الخلاص بواسطة ابن الله المتجسّد ويشمل مغفرة الزلات وتطهير الشعب الإسرائيلي وتأهيله لما أعدّ الله له أي لبني إسرائيل " مملكة كهنوت وأمّة مقدّسة بين الأمم".
هذه الأعياد والمواسم هي رموز وظلّ، لنتُعلِّم عن الحدث الحقيقي الذي سيحدث مستقبلا {انظر عبرانيين 9} وشدّد على هذا المغزى بولس برسالته لأهل كولسي 17 _16 :2 :"  فَلاَ يَحْكُمْ عَلَيْكُمْ أَحَدٌ فِي أَكْل أَوْ شُرْبٍ، أَوْ مِنْ جِهَةِ عِيدٍ أَوْ هِلاَل أَوْ سَبْتٍ، الَّتِي هِيَ ظِلُّ الأُمُورِ الْعَتِيدَةِ، وَأَمَّا الْجَسَدُ فَلِلْمَسِيحِ."
أي كل الأعياد هي الظل لأمر كبير عظيم وابدي سيتحقق بيسوع المسيح،بكلمات بسيطة،الأعياد لم يعطينا إياها الله لنحتفل ونفرح فقط ،الأعياد معدّة لتوجيه قلوبنا لله ولنتذكر ماهية حياتنا تجاه الله.
إذا،عيد بدون التمحور وبتحقيق العيد بالمسيح، فالعيد باطل هو ومناف لتعاليم الله،ان نرى المسيح في كل موسم من مواسم الله.
نص اللاويين 25 _23 ،4 _1 :23 :" وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلًا: «كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمْ: مَوَاسِمُ الرَّبِّ الَّتِي فِيهَا تُنَادُونَ مَحَافِلَ مُقَدَّسَةً. هذِهِ هِيَ مَوَاسِمِي: سِتَّةَ أَيَّامٍ يُعْمَلُ عَمَلٌ، وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابعُ فَفِيهِ سَبْتُ عُطْلَةٍ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ. عَمَلًا مَا لاَ تَعْمَلُوا. إِنَّهُ سَبْتٌ لِلرَّبِّ فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ. «هذِهِ مَوَاسِمُ الرَّبِّ، الْمَحَافِلُ الْمُقَدَّسَةُ الَّتِي تُنَادُونَ بِهَا فِي أَوْقَاتِهَا: وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلًا: «كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَائِلًا: فِي الشَّهْرِ السَّابعِ، فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ يَكُونُ لَكُمْ عُطْلَةٌ، تَذْكَارُ هُتَافِ الْبُوقِ، مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ. عَمَلًا مَا مِنَ الشُّغْلِ لاَ تَعْمَلُوا، لكِنْ تُقَرِّبُونَ وَقُودًا لِلرَّبِّ».
يستهلّ الإصحاح " مواسم الرب _ مواعيد الله":،موسم _ موعد عبارة عن زمن مخطّط مسبقا وحدّده الله لعمل ما.
في المواسم التي حدّدها الله يأمُر شعبه بالقيام بأعمال خاصة لتهيئتهم لمعاينة تحقيق الوعد بالمسيح وبالخلاص الذي من أجله تجسّد.
مواعيد الله تدور حول الفصول الزراعية،الحصاد والمنتوج وليس الأمر عبثًا هذا،.في هذه المواسم أمِر شعب الله الصعود لبيت الله "الهيكل " بأيدي مليئة من البواكير والمحاصيل.
تنفيذ التعليمات بحذافيرها في المواسم التي عيّنها الله، تساهم شعب الله بتشخيص المسيح الحقيقي ولِيفهموا غاية تجسّده.
 في الأعياد ،الفصح، المصّة، الغمار والعنصرة،في هذه الأعياد الأربعة نرى المسيح المتجسّد،في الفصح مات على الصليب فداء للبشرية ويمنحنا الطهارة والنقاوة، عيد المصّة وفي اليوم الاوّل بعد سبت الفصح قام الرب من بين الأموات ليعلّمنا انتصاره على الموت وفي العنصرة حلّ الروح القدس على المؤمنين وجماعة المسيحيين الأولى قامت وانتشرت،هذه المواسم هي بمثابة الرمز والظل ليسوع المسيح وخلاصه لنا.
كما حقّق المسيح هذه المواسم في مواعيدها بالتمام{سنتطرق بشكل مسهب تحت عنوان"المسيح في الأعياد اليهودية" كذلك سيحقّق كل الأعياد الباقية أيضا وتتحقّق بالمسيح}.
سنقف عند المواسم التالية، النفخ بالبوق يوم الكفارة والمظال والثامن للوقوف.
موسم _ عيد ذكرى النفخ
في اليوم الاوّل من الشهر السابع _ تشري،يأمر الله بني إسرائيل ب "ذكرى النفخ" .
ما هو النفخ
في كل التوراة"النفخ بالبوق" هدفه تحقيق أهداف ثلاث رئيسية:
+ النداء للشعب للاجتماع،الاستعداد للحرب تتويج ملك والتذكير بمواسم العيد ، اللاويين 9 :25 والعدد 10 _1 :10 و 6 :31 ويشوع 5 :6 و 1مل 39 :1 .
+ تحديد تعليمات تحرك أسباط إسرائيل العدد 10 -1 :10 ارميا 19 :4 يشوع 20 :6
+ دلالة لصوت الصراخ والشكر أو لكلمة مرادفة لكلمة الله  "اهتفوا لله " مزمور 3 :81 عزرا 13 _11 :3 ارميا 17 :6 .
الاوّل من تشري عبري،أمر الله شعبه بنفخ خاص مُميّز،نفخ يهزّ أُذن السامع وتُحوّل حياته ومشاعره.وبما انّ لكلّ نفخة الهدف الخاص بها كذلك ذكرى النفخ في الأول من تشري عبري هدفه ان يكون نقطة انطلاق وبداية موسم الله الآخر.
التشديد على هدف هذا النفخ المميز هو الوقوف عن العمل أي عمل، مثل يوم السبت وتركيز قلوب وفكر الشعب باليوم نفسه.أي يوم ذكرى النفخ،هتاف مقدّس.وتقدّم قرابين وتقادم للرب في هذا اليوم.
يُلزم الشعب بقراءة التوراة وخلال عشرة أيام،يجرون الحساب الذاتي قبل حلول يوم الغفران الكفّارة راجع العدد 29 والتثنية 16 والعدد 10 .
في ترحال شعب الله بالصحراء لم يكن بأيدي الشعب التوراة ككتاب شخصي لكل فرد،كانوا يجتمعون أمام خيمة الاجتماع وسمعوا توراة الله من الكهنة. وكشف النص المقدس أمام الشعب لمسامعهم هو الأداة لإيقاظ عقول وقلوب الشعب راجع رومية 17 _14 :10 .
 الأيام العشرة الواقعة بين الهتاف بالبوق ويوم الكفّارة تُسمّى حسب التقليد:"أيام التوبة العشر والأيام العظيمة".
خلال فترة هذه الأيام العشرة،على الفرد ان يتحلّى بكل تواضع أمام الله.
التواضع ليس بسلعة يمكن امتلاكه{التواضع وليس السلعة}، التواضع الحقيقي هو البحث عن الذات ومعرة الله انسحاق الشخص أمام الله،ويتعلم الإنسان خلال هذه الأيام العشرة كم هو خاطئ وغارق بالفساد لبعده عن الله.
بعد محاسبة الذات يشتاق الإنسان لله لينال المغفرة والمسامحة ويكون الإنسان على استعداد في هذه التهيئة لمغفرة ربه.
الهتاف
الهتاف هو صفة لصوت الفرح والشكر للرب،صوت الهتاف هو هتاف الفرح. الهتاف صفة لصوت الله المتكلم مع شعبه.
+ قارن والحدث في جبل سيناء الخروج 20 -16 :19 .
+ نبؤة بلعام في سفر العدد 21 _18 :23
+ النبي صفانيا 18 _12 :1 صوت الهتاف يوازي لصوت الله.
+ ارميا 17 :6  اسمعوا لصوت البوق.وحسب السياق الهتاف هو صوت الله والشعب يرفض لسماع صوت الرب.
تتمّة نص اللاويين 24 :23  :" كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَائِلًا: فِي الشَّهْرِ السَّابعِ، فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ يَكُونُ لَكُمْ عُطْلَةٌ، تَذْكَارُ هُتَافِ الْبُوقِ، مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ."
لننتبه،بعد عشرة أيام التوبة سيدخل الكاهن لقدس الأقداس وبذلك يمثّل وينوب هو عن نفسه وعن الشعب أمام الله في قدس الأقداس، وإذا تبيّنت تهمة على الكاهن سيموت بالحال عند دخوله لقدس الأقداس.بينما إذا استعدّ الشعب والكاهن كما يجب حسب الكتاب ،سيخرج الكاهن حيّا ويبارك الشعب، وإذا تبيّن ان الكاهن عفيف طاهر والشعب لم يتب سيخبر الله الكاهن بذنب الشعب والعقاب المنتظر. وبالتالي يعلم الشعب مصيره خلال العام القادم،لأهمية هذه الأيام العشرة للتهيئة والتوبة لذلك اتّبعت عادة "الرّمي" أي يقف الشعب على ضفاف النهر ومياه جارية  وإفراغ جيوبهم ورمي ما تحوي الجيوب لمياه النهر أو لأي مياه جارية.   
هذه العادة مقرونة بقراءة من سفر ميخا 20 _18 :7 :"  مَنْ هُوَ إِلهٌ مِثْلُكَ غَافِرٌ الإِثْمَ وَصَافِحٌ عَنِ الذَّنْبِ لِبَقِيَّةِ مِيرَاثِهِ! لاَ يَحْفَظُ إِلَى الأَبَدِ غَضَبَهُ، فَإِنَّهُ يُسَرُّ بِالرَّأْفَةِ. يَعُودُ يَرْحَمُنَا، يَدُوسُ آثَامَنَا، وَتُطْرَحُ فِي أَعْمَاقِ الْبَحْرِ جَمِيعُ خَطَايَاهُمْ تَصْنَعُ الأَمَانَةَ لِيَعْقُوبَ وَالرَّأْفَةَ لإِبْرَاهِيمَ، اللَّتَيْنِ حَلَفْتَ لآبَائِنَا مُنْذُ أَيَّامِ الْقِدَمِ".
حين يمرّ الشعب أيام التوبة بتوبة حقيقيّة صادقة يكون على أتمّ الاستعداد ليوم الغفران _الكفّارة، ويبلّغ الله في يوم الكفارة ان خطايا الشعب غُفِرت،وعندها لطهارتهم ونقاوتهم يستطيعون المثول أمام الله بكل ثقة في عيد المظال موسم إتمام الخلاص.
 مغزى ذكرى الهتاف لبني إسرائيل
وعد الله الثابت،يذكّر شعبه وبكل عام الحاجة لكل فرد بالتوبة والحاجة لمغفرة الخطايا.محبة الله لشعبه تعبّر في التذكير الدّائم للتوبة ومغفرة الخطايا بدم المسيح.
كشف الحقيقة والبشارة هي الوسيلة والمرشد للإنسان للقاء الله ولينال الخلاص،كشف البشارة والخبر السار هي نعمة ربانية لا يمكن تجاهلها.
الاحتفال بموسم من مواسم الله بفخر وأبّهة بدون معرفة حقيقية للمخلص المتجسد المسيح لا تليق بالله ولا احترام للرب ولا تعتبر كتقدمة ربانية أبدا.
 كل موسم من المواسم الأربعة، يجب ان تتحقق خلال ثلاثة وعشرين يوما،ومن يرى ويفسر نص زكريا علامات تحقيق وعد الله17 _14 :9 :"وَيُرَى الرَّبُّ فَوْقَهُمْ، وَسَهْمُهُ يَخْرُجُ كَالْبَرْقِ، َوالسَّيِّدُ الرَّبُّ يَنْفُخُ فِي الْبُوقِ وَيَسِيرُ فِي زَوَابعِ الْجَنُوبِ. رَبُّ الْجُنُودِ يُحَامِي عَنْهُمْ فَيَأْكُلُونَ وَيَدُوسُونَ حِجَارَةَ الْمِقْلاَعِ، وَيَشْرَبُونَ وَيَضُجُّونَ كَمَا مِنَ الْخَمْرِ، وَيَمْتَلِئُونَ كَالْمَنْضَحِ وَكَزَوَايَا الْمَذْبَحِ.
 وَيُخَلِّصُهُمُ الرَّبُّ إِلهُهُمْ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ. كَقَطِيعٍ شَعْبَهُ، بَلْ كَحِجَارَةِ التَّاجِ مَرْفُوعَةً عَلَى أَرْضِهِ. مَا أَجْوَدَهُ وَمَا أَجْمَلَهُ! اَلْحِنْطَةُ تُنْمِي الْفِتْيَانَ، وَالْمِسْطَارُ الْعَذَارَى".
 على كلّ، التوراة تصف تحقيق الاحتفال بالمظال في سفر زكريا 14.
في الفصل 12 نشهد لتوبة قومية لبني إسرائيل أمام المخلّص الذين طعنوه بالسابق وسيخضع الشعب للمخلص ويتوب توبة حقيقية، على ضوء هذا وبما ان الأعياد والمواسم الأربعة تشكل مجموعة واحدة،إذا موسم "ذكرى الهتاف" يتحقق في مجيء المسيح على جبل الزيتون. 
 نوجز هذه الأحداث باختصار، :
+ خروج ودخول المسيح لأورشليم سيكون من جبل الزيتون وسينقسم لقسمين زكريا 4 :14 .
+ سيبيد المخلص أعداءه الذين يبغون إبادة بني إسرائيل رؤيا 15 _11 :19   
+ يسوع سيذهب لآدوم ليرجع بقية إسرائيل التي هربت للصحراء اشعياء 6 -1 :63 .هذه البقية الباقية من بني إسرائيل، اختبروا نفسهم واستعدّوا لمجيء المخلص يسوع مخلص إسرائيل.
+ البقية الباقية من إسرائيل تابت توبة حقيقية وغفرت خطاياهم بيوم واحد زكريا 9 :3 .
+ بنو إسرائيل خلُص ومستعدّ للاحتفال بالمظال مع المسيح بأورشليم زكريا 1 : 13  _ 10 :12
+ سيدين المسيح الأمم ،متى 46 _31 :25 ومصير الأمم حسب علاقتهم لبقية بني إسرائيل .
+ صوت الرب سيُسمع في المعمورة ليجمع بني إسرائيل في ارض الموعد متى 31 :24 :" فَيُرْسِلُ مَلاَئِكَتَهُ بِبُوق عَظِيمِ الصَّوْتِ، فَيَجْمَعُونَ مُخْتَارِيهِ مِنَ الأَرْبَعِ الرِّيَاحِ، مِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاوَاتِ إِلَى أَقْصَائِهَا."{انتبه للبوق }
+ في دانيال 13 -11 :12 يسرد لموعدين خاصّين لعودة الله، قارن ومتى 15 :24 وقارن رومية 26 :11.
لكي نفهم 1290 ومعنى هذه الأرقام والأعداد نسرد النص المقدّس :" وَمِنْ وَقْتِ إِزَالَةِ الْمُحْرَقَةِ الدَّائِمَةِ وَإِقَامَةِ رِجْسِ الْمُخَرَّبِ أَلْفٌ وَمِئَتَانِ وَتِسْعُونَ يَوْمًا. طُوبَى لِمَنْ يَنْتَظِرُ وَيَبْلُغُ إِلَى الأَلْفِ وَالثَّلاَثِ مِئَةٍ وَالْخَمْسَةِ وَالثَّلاَثِينَ يَوْمًا. أَمَّا أَنْتَ فَاذْهَبْ إِلَى النِّهَايَةِ فتَسْتَرِيحَ، وتَقُومَ لِقُرعَتِكَ فِي نِهَايَةِ الأَيَّامِ».
نقطة البداية للأعداد هي منتصف زمن "إزالة المحرقة الدائمة وإقامة رجس المخرّب"  ومتى 15 :24 :"   فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ ¬لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ¬" 1290 يوما من إزالة المحرقة أي بعد بثلاثين يوما للمسيح ،أي شهر حشفان العبري،بهذه الفترة أنقذ الرب بقية إسرائيل الذين سيخلّصون رومية 26 : 11 :" وَهكَذَا سَيَخْلُصُ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ. كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «سَيَخْرُجُ مِنْ صِهْيَوْنَ الْمُنْقِذُ وَيَرُدُّ الْفُجُورَ عَنْ يَعْقُوبَ "
1335 يوما من وقت إزالة المحرقة هي 75 يوما لوقت الأنوار "الحانوكا التدشين" راجع زكريا 12 :6 :" وَكَلِّمْهُ قَائِلًا: هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلًا: هُوَذَا الرَّجُلُ «الْغُصْنُ» اسْمُهُ. وَمِنْ مَكَانِهِ يَنْبُتُ وَيَبْنِي هَيْكَلَ الرَّبِّ." اي المسيح يبني بيته وليس عبثا قال ذلك النبي دانيال طوبى لمن ينتظر لأيام 1335 .
من يؤمن بيسوع نال الخلاص ومغفرة الخطايا،بالطبع الإيمان والتوبة بقلب منسحق وعقل وفكر كامل وعمل بحسب التعاليم الكتابية وليس من لفظ أومن بيسوع وانتهى الموضوع.
نحن نولد من جديد عند خلاصنا، ونكون خليقة جديدة ونُدعى أبناء الله 2 كورن 17 :5 ورو 15 :8 وغل 15 :6 و 1 يو 4 _1 .
 كل من يؤمن بيسوع يهودي أو أممي يدخل للراحة السبتية  {يوم السبت }الأبدية أي راحة الخلاص راجع عبرانيين 4 .
نتذكر ان المسيح دخل لقدس الأقداس السماوي بعد موته الكفّاري للخطايا وبدمه الغافر.وله المكان والمنزل الذي أعده المسيح في مملكته.
مع كل عمل المسيح الخلاصي من اجل البشرية إلا أننا ما زلنا نقبع بجسد خاطئ وتحت نير الخطيئة رومية 7 و1 كورن 15 .
من الواجب فحص ذواتنا ونصحّح أنفسنا وفكرنا لكي نكون على استحقاق أبناء الله المخلّصين 1 يو 9 :1 ومتى 5 و 1 كورن 37 _21 :11 .
 ما الغاية من الاحتفال بمواعيد ومواسم الله .
لنحيي الحدث الإلهي الذي يحدث في يوم احتفالنا به،وشهادة لحقيقة الموسم الإلهي ولا ننسى ،التبشير، لانّ كل موسم الهي ما هو إلا تحقيق للمسيح يسوع وكذلك اعترافنا وإقرارنا بعمل الله تجاهنا بابنه المتجسد من اجلنا.وليتعلم من مِن حولنا عن عمل المسيح الخلاصي.
 في 1 تسالونيكي 16 :4 و 1 كورن 52 _51 :15 :"هُوَذَا سِرٌّ أَقُولُهُ لَكُمْ: لاَ نَرْقُدُ كُلُّنَا، وَلكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ، فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ، عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ، فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ، وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ."
هذا صوت البوق الذي ينتظره المُخَلّص حين ينادينا الله.
أعياد الخريف _ عيد الأبواق رأس السنة
الشهر السابع في التقويم العبري له أهمية خاصة عن بقية الشهور لاويين 24 :23 والله لم يعطِ هذا العيد اسما مثل، السبت الفصح أو الكفّارة الخ. وسمّاه بكل بساطة " يوم هتاف _ יום תרועה  " ويكون تنبيها للعيد الرهيب المهيب الذي يليه ألا وهو " الغفران _الكفّارة _ יום כיפור " في الاوّل من شهر تشري { الشهر العبري السابع بالتقويم} راجع لاويين 25 :23 ، والنفخ في " بوق القرن שופר " ليذكر شعب إسرائيل ان الشهر السابغ قد بدأ. وهذا يميّزه عن النفخ في " أبواق الفضة _ חצוצרה " التي تستخدم في الأهلّة في كل شهر راجع العدد 10 _1 :10 ولمن يرغب بالزيادة لفيفة رأس السنة ص 26 .
بوق قرن الكبش _ שופר
يقول الآباء عن البوق "ان بوق القرن خُلِق خصيصا في رأس الكباش من اجل خير إسرائيل" فالتوراة أعطيت لشعب إسرائيل بصوت بوق القرن، خر 19 :19 وأسوار أريحا سقطت في ضرب الأبواب ،يشوع 20 :6 وسوف يُعلن مجيء المسيح بصوت بوق القرن زكريا 14 :9 والقدّوس مبارك هو،بصوت البوق والقرن سيجمع مسبيّي إسرائيل التائهين إلى الجبل المُقدّس في اورشليم اشعياء 13 :27 .
يُسجّل العهد القديم،ان البوق كان يُستعمل لجمع إسرائيل للحرب ضد الأعداء،قض 27 :3 و 2صم 1 :20 وصوت البوق يرعِد قلوب النساء والأطفال ان أمرا ما سيحدث،عاموس 6 :3 والحراس يضربون بالبوق لتحذير الشعب عند حدوث أي خطر، حزقيال 6 :33 وارميا 1 :6 ولكن يضرب البوق أيضا لإعلان بداية سنة اليوبيل،لاويين 9 :25 وهي سنة التحرير،2 صم 10: 15 و 1مل 39 _34 :1 و 2مل 14 _12 :11 و13 :9 وتفسير الحكماء الشيوخ،ان نداء صوت القرن يُذكر شعب إسرائيل،ان الله هو ملكهم تفسيرهم للمزمور 5: 47 .
أمّا معنى النفخ بالبوق في عيد الأبواق فهو رسالة دعوة للراحة، لمحفل مقدّس،لتُذكّرهم بزمن تقديم ذبائح المحرقة الخاصة لله.وحسب التقليد اليهودي يذكّرهم البوق بحادثة إبراهيم لابنه اسحق كذبيحة للرب.
كان شعب إسرائيل يُقدّم في بداية كل شهر ذبائح، العدد 15 _11 :28  وأما رأس السنة يفرض ذبائح إضافية للعيد العدد 6 _1 :29 .
عيد الأبواق قبل السبي
من فترة نزول الشريعة على جبل سيناء حتى عودة الشعب من سبي بابل،لا توجد إشارة في التوراة عن الاحتفال بعيد الأبواق ونص سفر الأخبار الثاني 34 و 35 حول الفصح.
دام السبي البابلي سبعين سنة،كان نتيجة مباشرة لإهمال شعب إسرائيل للسنة السبتية 2 أخبار 21 _20 :36 وكان كل سنة واحدة من السبي عن سنة سبتية لم تُحفَظ.
حسب سفر عزرا 5 :3  بُني الهيكل ثانية في اليوم الاوّل من الشهر السابع وبدأ الشعب في تقديم الذبائح.
في اوّل تشري _ الشهر السابع قرأ عزرا وفسّر الأسفار لعدم فهمهم بسبب السبي،نحميا 8 :8 ولشوقهم وعطشهم لكلمة الله حزنوا جدا، نحميا 9 :8 وشجّعهم عزرا ليذهبوا ليأكلوا السمين وليشربوا الحلو ونحميا 10 :8،ويفسّر الحكماء ذلك الاحتفال بعيد الأبواق.
التلميحات الكتابية عن عيد الأبواق كثيرة هي ومنها مزمور 4 _ 1 :80 ،لننتبه للتعبيرين " اهتفوا لإله يعقوب _ وانفخوا بالبوق" من الكلمة " תרועה " قارن لاويين 24 :23  وتتمة المزمور 12 ،7 :80 ويدعوهم للتوبة كي يشبعهم مزمور 16 :80 لذا يذكر الله شعبه بأمانته ويدعوهم للتوبة.:" فِي الضِّيقِ دَعَوْتَ فَنَجَّيْتُكَ. اسْتَجَبْتُكَ فِي سِتْرِ الرَّعْدِ. جَرَّبْتُكَ عَلَى مَاءِ مَرِيبَةَ. سِلاَهْ. فَسَلَّمْتُهُمْ إِلَى قَسَاوَةِ قُلُوبِهِمْ، لِيَسْلُكُوا فِي مُؤَامَرَاتِ أَنْفُسِهِمْ. وَكَانَ أَطْعَمَهُ مِنْ شَحْمِ الْحِنْطَةِ، وَمِنَ الصَّخْرَةِ كُنْتُ أُشْبِعُكَ عَسَلًا».
اشعياء تكلّم عن صوت البوق 1 :58 ويضيف لهذا معنى النفخ مزمور 17 _16 :89
عيد الأبواق في عهد المسيح
ذكر البعض ان الشعب اليهودي احتفل بعيد الأبواق في تلك الحقبة، ولكن تحت اسم جديد " عيد رأس السنة _  ראש השנה  "وابرز ما في هذا العيد: التوبة والإصلاح والدينونة والسيادة وكلّها تجسّدت في تعاليم الفريسيين.
ما من نص في التوراة يفيد صراحة بان أول تشري يُسمّى رأس السنة،لكن الله رسم ان شهر نيسان هو الشهر الأول خروج 2 _1 :12 ودلالة لذلك بان وصيّة الاحتفال بالفصح تأتي في نفس هذا الشهر _ أي الفصح في نيسان.
التعبير اللغوي " رأس السنة _ ראש השנה " استُعمِل مرّة واحدة {التعبير اللغوي Hapax legomenon }في العهد القديم، حزقيال 1 :40 دون الإشارة إلى شهر.
بعض الدلائل تشير بأنّ قبل زمن موسى، كان شهر تشري ،يُعْتبر هو الشهر الأول من السنة ونصف سفر الخروج 16 :23 عند الحديث عن عيد المظال _ الجمع الذي يقع في شهر تشري استعمل الاصطلاح " نهاية السنة _ وعيد الجمع في نهاية السنة " وبالتالي شهر تشري الذي يقع فيه عيد المظال _ الجمع { האסיף} يخدم كل من نهاية وبداية التقويم القديم. وعلى مدى العصور شدّدت اليهودية على التمييز بين السنة المدنية _ تشري والسنة الدينية نيسان.
حتى الآن، شهر نيسان والفصح بداية السنة الدينية أما شهر تشري رأس السنة، بداية السنة العبرية بالتقويم العبري.
في زمن المسيح كان يحتفل بعيد رأس السنة ليومين، ولفيفة " ערובין 3 :" قدّ تمّ إضافة يوما ثانيا للعيد أثناء زمن الأنبياء الأولين والملوكية" والاحتفال بيومين حتى يتمكّن الكل من معرفة الهلال وإعلان الكاهن عن مشاهدته من قبل شاهدين.{قارن بعض الأديان }.
انتشر في زمن المسيح دور دينونة إسرائيل والأمم واستنادا لتفاسير الحكماء لنص التثنية 17 _13 :11 ان دينونة الله تنعكس عادة على فصول السنة الزراعية،كان يبارك أو يمسك في محاصيل الشعب أو يعطي المطر المبكّر والمتأخر أو يُمْحِل.
وورد في التلمود:" يُدان العالم في أربعة مواسم في السنة:الفصح لأجل الحبوب الحصاد، حصاد الشعير في عيد الأسابيع لأجل ثمار الأشجار،في رأس السنة كل سكان الأرض يقفون أمام الربّ مثل قطيع الخراف"  { لفيفة رأس السنة 1 :2 قارن مزمور 15: 32 } في عيد المظال يُعلن القضاء النهائي وفي اللفيفة أعلاه ص 1 :" ستفتح ثلاثة أسفار في رأس السنة الأول سفر الأبرار والثاني الأشرار والثالث، أبرار ولأشرار _ عاديين" الأبرار يكتبون في سفر الحياة، والأشرار في سفر الأموات،أما العاديون فتؤجّل قضيّتهم من رأس السنة حتى يوم الكفّارة،ان تابوا يكتبوا في سفر الحياة وان لم يتوبوا يكتبوا في سفر الأموات،هؤلاء الذين يصنّفون في طبقة بينَ بيْنْ. وهم اغلب البشر يعطون فرصة عشرة أيام لكي يتوبوا وهي الفترة ما بين رأس السنة ويوم الكفّارة.
فكرة أسفار الدينونة مبنية على تفسيرهم لِما جاء في الآيتين:
 مزمور 28 : 69 :"  لِيُمْحَوْا مِنْ سِفْرِ الأَحْيَاءِ، وَمَعَ الصِّدِّيقِينَ لاَ يُكْتَبُوا.
خروج 33 _32:32 :" وَالآنَ إِنْ غَفَرْتَ خَطِيَّتَهُمْ، وَإِلاَّ فَامْحُنِي مِنْ كِتَابِكَ الَّذِي كَتَبْتَ».
 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مَنْ أَخْطَأَ إِلَيَّ أَمْحُوهُ مِنْ كِتَابِي ".
تشرح المشناة _لفيفة رأس السنة 2 :1  في احتفال عيد المظال يدانون من اجل المياه:" عيد المظال موسم المطر ومحاصيل الشعب اليهودي تعتمد على المطر،وُضِعَت طقوس وشعائر لطمأنة الشعب ان الله سيمنحه بوفرة ".
هتاف البوق
اخذ الموضوع أهمية كبيرة في زمن المسيح:" كل أنواع الأبواق شرعية ما عدا قرن البقرة ان استعمال بوق قرن البقرة يُعتبر نوعا من عدم الحكمة فان هذا يُذكّر الله بخطية عبادة العجل الذهبي ومن المفضّل استخدام قرن الكبش كتذكار للكبش الذي قدّمه الله لإبراهيم".
يكون القوْس منحنيًا مثل الجسْم المنحنى ندمًا،مزخرفًا منقوشا يليق بالعيد،يُضرَب بالبوق ثلاث دفعات، ان طرف بوق الذي يوضع في الفم ينبغي ان يكون يطلى بالفضّة وتضرب الأبواق الفضّية نغمة طويلة أما بوق القرن فيضرب نغمة قصيرة.
تصف المشناة،لفيفة رأس السنة 7 :" لو مرّ شخص خلف مجمع يهودي أو بيته قريب لمجمع يهودي وسمع صوت البوق لو ركّز عقله وحواسه فهذا يكون قد أدّى واجبه.سماع هتاف بوق القرن في يوم رأس السنة لا يكفي،فقد قرّر الربيون ان سماع صدى هتاف بوق القرن لإتمام الواجب الديني ينبغي ان يكون السماع فعليًّا بإصغاء تام". وهذا ما يقوله شاؤول بولس :" رومية 2 :10 :" لأَنِّي أَشْهَدُ لَهُمْ أَنَّ لَهُمْ غَيْرَةً للهِ، وَلكِنْ لَيْسَ حَسَبَ الْمَعْرِفَةِ."
ثلاثة من هتافات البوق تختلف كل منها بطول النغمة وتجسّد الموضوعات الثلاث:
1 _ الملوكية _ ملكوت الله، حيث يُعلن الشعب اليهودي في رأس السنة مؤكدا ان الله هو ملك على إسرائيل وعلى كل العالم، ومن خلال التوبة يصبح شعبه الحقيقي البار.
2 _ التذكار هو التوسّل إلى الله لان يتذكّر العهد الذي قطعه مع الأمّة اليهودية
3 _ صوت بوق القرن يذكّر الشعب بالأمر الكتابي بالنفخ في الأبواق في عيد رأس السنة " دعوة للتوبة".
لا توجد إشارة في العهد الجديد تفيد بان السيد احتفل بالعيد حيث ان ذكور العبرانيين غير مطالبين بحكم الشريعة بالصعود إلى الهيكل ولكن في النص البوق سيُعلِن المجيء الثاني:" وَلِلْوَقْتِ بَعْدَ ضِيقِ تِلْكَ الأَيَّامِ تُظْلِمُ الشَّمْسُ، وَالْقَمَرُ لاَ يُعْطِي ضَوْءَهُ، وَالنُّجُومُ تَسْقُطُ مِنَ السَّمَاءِ، وَقُوَّاتُ السَّمَاوَاتِ تَتَزَعْزَعُ. وَحِينَئِذٍ تَظْهَرُ عَلاَمَةُ ابْنِ الإِنْسَانِ فِي السَّمَاءِ. وَحِينَئِذٍ تَنُوحُ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ، وَيُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ. فَيُرْسِلُ مَلاَئِكَتَهُ بِبُوق عَظِيمِ الصَّوْتِ، فَيَجْمَعُونَ مُخْتَارِيهِ مِنَ الأَرْبَعِ الرِّيَاحِ، مِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاوَاتِ إِلَى أَقْصَائِهَا."متى 31 _29 :24 وبولس 1 تسالونيكي 17 _16 :4 ورؤ15: 11 .
 الاحتفال بعيد رأس السنة مرّة كل سنة،ليس الهدف الفرح والأكل والرقص بل هو دعوة توبة ليسجّل في سفر الحياة وليعمل الأعمال الصالحة فعمل واحد صالح يفوق في وزنه على العديد من الأعمال الشريرة ويقول الحكماء الشيوخ:" حتى لو كان الإنسان صالحا وكامل البرّ في كل حياته لكن عصى في النهاية، فقد دمّر أعماله السابقة كلها لأنه قيل وأنت يا ابن آدم فقل لبني شعبي ان برّ البار لا ينجّيه " حزقيال 12 :33 .
الإعداد للعيد
حسب التقليد اليهودي تبدأ التحضيرات للعيد في الشهر السادس العبري  أيلول، فموسى صعد ليستلم لوحي الشريعة للمرّة الثانية في اليوم الاوّل من شهر أيلول  وبقي هناك لأربعين يوما ونزل ليغفر للشعب في يوم الكفّارة،لذا يعتبر شهر أيلول _ التوبة ويزور كل يهودي مقابر احبّائه ليأخذ عبرة لحياته للسنة القادمة. ومن يدّعي ان العيد للفرح! لكن كيف استدلّ الحكماء الشيوخ على ان رأس السنة هو يوم قضاء للرب؟
إنّ آدم خُلِقَ في هذا اليوم،لأنّ اوّل كلمة في التوراة " בראשית " في البدء، وعكس الأحرف نحصل على "תישאר ב  " أي الأول من تشري " א בתישארי " وليس من المعقول ان يدان الإنسان في ذكرى خلقه وآدم أخطأ وغُفر له ويحتفل بالعيد مساء اليوم السابق ولخّص كبير المفسرين سعاديا جاؤون عشرة أسباب لهتاف البوق:
1 _ تُضرب الأبواق في احتفال تتويج الملك.
2 _ بوق القرن يُعلن بداية موسم التوبة والكفّارة _ عشرة أيام  من رأس السنة حتى الكفّارة.
3 _ أُعْطِيَت التوراة على جبل سيناء بأصوات هتاف البوق.
4 _ الأنبياء شبّهوا رسالتهم للشعب كالنفخ في البوق.
5 _ في الحرب مع الجيوش التي دمّرت الهيكل ضُربت الأبواق.
6 _ يذكّر  الهتاف بالبوق بالكبش الذي قدّمه إبراهيم.
7 _ التحذير بكارثة ستحدث عاموس 6 :3
8 _ البوق يُعلن يوم قضاء الله صفنيا 16 _14 :1
9 _ سيعلن البوق بداية العصر المسيحي"ويكون في ذلك اليوم انه يُضرب ببوق عظيم فيأتي التائهون ويسجدون للرب في الجبل المقدس في اورشليم".اشعياء 13 :27 .
10 _ سيضرب بوق القرن لإعلان القيامة.
من يضرب بالبوق يُسمّى الضارب أو النافخ _ בעל תקיעה,תוקע בשופר "توجد ثلاث نغمات رئيسية للأبواق:
1 _ النفخ _ תקיעה ، نغمة جهيرة عميقة،قصيرة نسبيا تُشير للأبرار الفرحين بما سينالونه من مكافأة في هذا اليوم لإعلان برّهم.
 2 _ תרועה _ التبويق،نغمة طويلة رنّانة تُعطي أصداء، تشير للرعدة والخوف التي تنتاب الأشرار وهم يرتجفون خوفا في هذا اليوم لإعلان دينونتهم.
3 _ שברים _  تهدّج،ارتعاش مُتقطّع،نغمة تتكوّن من سلسلة ارتعاشات تجمع بين النغمتين السابقتين وهي تُصوّر الإنسان المنقسم الذي يحمل في داخله حزنًا على شرّه، وفرحا بالأمل ان الله يعطي له فرصة أخيرة في هذا اليوم.
بعد النفخ،يجيب الشعب:" طوبى للشعب العارفين الهتاف.يا ربّ بنور وجهك " مزمور 15 :89 وصوت البوق صباحا هو وقت للخشوع والورع.
قراءات العيد جُمِعَت لِتُمثّل وتنسجم مع معاني العيد.
+ قراءات اليوم الأول ،تك 21، تتحدّث عن تحقيق وعد الله لإبراهيم،وإعطائه إسحاق " ابن الموعد".
+ صموئيل الأول 11 _1 :2 تتحدّث عن صلاة حنّة إلى الله من اجل إعطائه لها  وسفر العدد 6  _1 :29 تتحدّث عن عيد رأس السنة وذبائحه ونظامه.
قراءات اليوم الثاني:
+ تكوين 22 ،تتحدّ القراءة عن تقديم اسحق وإعطائه كبشا ليقدّمه بدلا عن اسحق. وارميا 20 _2 :31 تتحدّث عن هتاف الشعب وفرحهم بخلاص الله ومحبّته.
طقس الرمي أو الطرح _ תשליך.
في خدمة صلاة الظهر في المجمع طقس طرح ورمي الخطايا في عمق مياه جارية في رأس السنة وبمياه جارية ويحتوي على سمك والسمك يُشير لعين الله المفتوحة دوما على شعبه، وحين يصِلون لحافة النهر المياه الجارية يتلون صلاة التوبة:" أنت وعدت بان تطرح كل خطاياهم إلى أعماق البحر.ليت تطرح خطايا شعبك الآن، بيت إسرائيل،إلى المكان حيث لا تُذكر بعد ولا تعود أو ترجع إلى الفكر أبدًا".
وعند قراءة المقطع التالي من سفر ميخا ينفض كل فرد من جيوبه فتات صغيرة من الخبز للنهر وتذوب وتختف

51
انحرافات في القداس الإلهي
{مقارنة بين كتابين}
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
{من كتابنا القداس الإلهي}.
القديس مار اسحق السريانى:" قراءه الكتاب المقدس تنير العقل وتعلّم النفس الحديث مع الله "
"القداس الإلهي هو قمة الليتورجية في الكنيسة . إذ أنه بالصلاة ،واستدعاء الروح القدس ،يتحول الخبز إلى جسد حقيقي للمسيح ،والخمر إلى دم حقيقي للمسيح . وهكذا يكون السيد المسيح حاضرًا على المذبح وسط شعبه ، ومعه طغمات الملائكة ورؤساء الملائكة .
وهنا تصبح الكنيسة سماءً، فيعيش المؤمنون وقت القداس الإلهي أيام السماء على الأرض .
وحينما نتناول جسد المسيح ودمه نتّحد به ونثبت فيه ، كما قال بفمه الإلهي " من يأكل جسدي ويشرب دمى يثبت فىَّ وأنا فيه".
مراجعة سريعة لكتابين في الطائفة الرومية الملكية الكاثوليكية تبيّن الكم الهائل من الانحرافات والتشويه والتغيير في عبارات وألفاظ مستخدمة ناهيك عن مبنى القداس "الإلهي" بحسب الطائفة الرومية الكاثوليكية؟!.
إن هذه الانحرافات من سمات الطائفة الرومية الملكية الكاثوليكية،فنحن اليوم نشهد وبكل حزن وخزي لعدم وجود مبنى موحّد فِعْلي للقدّاس في أبرشية صغيرة على سبيل المثال،وأصبح مبنى القداس والخدمة بحسب الخوري وكأن لكل خوري " طلبا خاصا" أو " قداسا خاصا" مثلا خوري يقيم خدمة خميس الجسد وآخر لا وغيره يكون احد الجسد .
سنقارن بين كتابين في الطائفة الرومية الملكية، وللأسف والمخزي حتى في كتب البطريرك تعاور بنصوص واختلاف بكلمات لنفس الصلاة{لاحقا}: كتاب الليترجيات الإلهية_اللجنة البطريركية سنة 2006 والكتاب الثاني :شرح خدمة القداس الإلهي لأبينا الجليل في القديسين يوحنا فم الذهب عني بطبعه الخوري جبرائيل مصوبع الراهب الباسيلي المخلصي حريصا لبنان 1929 طبع بإذن غريغوريوس متروبوليت عكا وحيفا والناصرة.أبرزنا بعض الفروق بخط تحت الكلمة.
 
2006 اللجنة البطريركية   1929 الأب جبرائيل مصوبع
+ أيها الملك السماوي..والماليء الكل
+وواهب الحياة
+فيذيع تسبيحك
+تبارك إلهنا كل حين
+بسلام إلى الرب نطلب
+لأجل السلام العلوي
+لأجل سلام العالم اجمع وثبات كنائس الله المقدسة واتحاد الجميع
+إلى الرب نطلب
+لأجل...ومخافة الله إلى الرب نطلب
+لأجل أبينا وبطريركنا أو رئيس كهنتنا وجميع الاكليروس
+لأجل حكامنا أو ملوكنا ومساعديهم وجنودهم ولأجل مؤازرتهم في كل عمل صالح
+ تم حذف هذه الطلبة .
 
+لأجل هذه البلدة...
+لأجل اعتدال الاهوية ووفرة غلال الأرض وأزمنة   سلامية
+لأجل المسافرين في البحر والبر والجوّ. والمرضى والمتعبين والأسرى ولأجل خلاصهم
+لأجل نجاتنا من كل ضيق وغضب وخطر وشدة
+أعضدنا وخلصنا وارحمنا واحفظنا يا الله بنعمتك.
+لنذكر سيدتنا الكاملة القداسة الطاهرة الفائقة البركات المجيدة والدة الإله الدائمة البتولية مريم. وجميع القديسين ولنودع المسيح الإله ذواتنا وبعضنا بعضا وحياتنا كلّها.
 
+رتبة الانديفونات انظر 62 ويتبع
+الانديفونة الأولى: أيها الرب إلهنا الذي لا تمثل   عزته ولا يدرك مجده ولا تقاس رحمته ولا يفي وصفٌ بمحبته للبشر.
+أيها السيد اطلع بتحننك علينا وعلى هذا البيت
+لأنه  لك ينبغي كل مجد وإكرام وسجود...
 
 
 
 
+الانديفونة الثانية أيها الرب إلهنا خلص شعبك وبارك ميراثك
+نشيد الكلمة المتجسد
يا كلمة الله الابن الوحيد الذي لا يموت لقد رضيت من اجل خلاصنا أن تتجسد من والدة الإله القديسة مريم الدائمة البتولية فتانّست بغير استحالة وصلبت أيها المسيح الإله وبالموت وطئت الموت أنت احدُ الثالوث القدوس الممجد مع الاب والروح القدس خلصنا.   وصُقع الماليء الكل
ورازق الحياة
ليخبر بتسبحتك
مباركة مملكة الاب والابن والروح القدس
بسلامٍ من الرب نطلب
من اجل
من اجل السلام لكل العالم وحسن الثبات لكنائس الله المقدسة واتحاد الكل
من الرب نطلب
من اجل ..وخوف الله..من الرب نطلب
من اجل رئيس كهنتنا "فلان" وسائر الاكليروس
 
من اجل الحسني العبادة المحفوظين من الله وجميع بلاطهم وأجنادهم.
من اجل مؤازرتهم في الحروب وخضوع كل عدو ومحارب تحت أقدامهم
من اجل هذا المكان و....
من اجل اعتدال الهواء وخصب ثمار الأرض وأوقات سلامية
من اجل السائرين في البحر والمسافرين في البر والمرضى والمصابين والمسبيين وخلاصهم
من اجل نجاتنا من كل حزن ورجز وخطر وشدة
 
أعضد وخلّص وارحم واحفظنا يا الله بنعمتك.
 
ذات كلّ قداسة الطاهرة الفائقة البركات المجيدة سيدتنا والدة الإله الدائمة بكارتها مريم مع جميع القديسين إذ نحن ذاكرون فذواتنا وبعضنا بعضا وجميع حياتنا للمسيح الإله نودع.
قبل رتبة الانديفونات: لأنه لك ينبغي كل مجد وإكرام وسجود أيها الاب والابن والروح القدس الآن وكل أوان والى دهر الداهرين.
صالح للاعتراف للرب والترتيل لاسمك أيها العلي
ليخبر بالغداة برحمتك وبحقك
لان الرب إلهنا عدل وليس فيه ظلم
المجد للآب الابن والروح القدس
في أيام الآحاد يقال المزمور 102 عوض الانديفونا الأولى:" باركي يا نفسي الرب وجميع....
الرب قد ملك والجمال لبس لبس الرب القوة..
يا كلمة الله الابن الوحيد الذي لم يزل غير مائتٍ إذ اقتبلت أن تتجسد لأجل خلاصنا من والدة الإله الدائمة البتولية مريم بلا تغيير تأنست بغير استحالة وصلبت أيها المسيح إلهنا وبموتك وطئت الموت أنت هو احد الثالوث القدوس الممجد مع الاب والروح القدس خلصنا.
تعقيب مختصر والشرح الكامل في كتابنا :{القداس الإلهي قيد التنقيح}:
إنّ قضيّة تعديل الكتب الليترجية هي من ميزة طائفة الروم الملكيين الكاثوليك بوجه خاص مقارنة مع الكنيسة الأم الاورثوذكسية ككنيسة بيزنطية.
السؤال لماذا؟ انسحاب وانجرار الرومية الملكية وراء اللاتينية هو السبب الرئيسي،باختصار شديد.حتى سلوك العديد من الخوارنة وبعض الأساقفة وراء "لتننة" {من لاتين إن جاز لغويا} الملكية الكاثوليكية لنيل رضي البابا أو الشعب أضف الى غياب الرئاسة ومتابعة ما يدور مع كل خوري واستفهام عن سلوكه ولا يقل اهمية جهل اغلب المطارنة في الليترجيا وهذا ما انفضح وكُشفت عورات جهلهم في الكورونا ببث لخدماتهم في الكنيسة فمثلا في " موضة بعض الخوارنة" السجود للقربان؟ إذا الكنيسة الملكية وضعت رتبة" زياح القربان" لماذا الانحراف؟وإذا كان من باب الانحراف والإنعاش والانتعاش لماذا يا أسقف كاثوليكي أو خوري لا تنتعش مثلا بصلاة غروب أو السحر؟ ولماذا لا تنتعش بقراءة كاملة لصلاة تقديس الماء؟او تقيم خدمة العيد حسب التقويم بموعده ولا تقوم بنقله وزحزحته فاصبح خميس الجسد احد والصعود احد وثاني العنصرة مع الاوّل، وينسحب على المناولة الاحتفالية للتجارة باللباس والطعام والدعوات والخطابات وكأن الهيكل للشعب ليباهى ويتفاخر الخوري الدكتور بعدد الحضور والنشاط والفعاليات،وإذا سألته لماذا لا يفسر الإنجيل،فهذا ليس من اختصاص الخوري بل صفّ الكلام الفضفاض الطنان الرنان وكأنه يتغزل بليّنة.
أو مثلا أصبحت صرخة العصر،"التأمل" أي "صفنة الخوري _المطران" أو مطران يُدخل "صلاة المسبحة الزهرية" وبتنا نشاهد مناولة الخوري للمطران_أي يقدّم له الكأس والصينية ويتناول المطران وكأنه يقدّم له ضيافة؟ إذا التعاليم الكتابية غير ملزمة ،فمن الأفضل بثمن طباعتها إعالة كم يتيم.أو خوري يخرج من الباب الشمالي مباشرة للملوكي لقلّة الحضور وكان القداس متأثر مبناه  بالحضور ومن يحضر؟
لغويّا وبحسب " علم دلالة الألفاظ_ Semantics "significant من اللغة اليونانية القديمة   : σημαντικός sēmantikos,}ما من كلمتين ذات المعنى الدقيق في بحث دقائق الكلمات،بل لربما في "المجال الدلالي".{لمن يرغب بمراجعة الموضوع بالعبرية רפאל ניר "מבוא לסימנטיקה,9 مجلدات}.
ففي استدعاء الروح القدس نرى استخدام " صُقع" ومعجميا تفيد : الناحية.
+ وهب: أعطى بلا عوض ورزق: رزقه الله أوصله ،شكر، واسم الفاعل كالرازق لخالق الرزق ومعطيه والمُسبّب له وهو الله. إذا استخدام "رازق" دلاليا أوفر وأغزر وتشير للخالق دون تفذلك وتفلسف إن من يهب بدون عوض هو الله،ونسأل هل ألخوري الذي يأخذ "هبة من المطران " أو " صديقة" يكون أو تكون الله؟ وليفهم من يفهم.
+ذاع: إنتشر،أذاع سرّه ،أفشاه وأظهره ونادى به في الناس والإبل أو القوم ما في الحوض وبما في الحوض شربوا فيه.
أما "يخبر" ينبئ أو الحديث. وينبئ من النبأ.
+تسبيح:سبّح تسبيحًا صلّى وقال سبحان الله؟
وسبح تسبحة قال سبحان الله واحسّ كأنه سقط من الرعب.
+تبارك: طلب البركة وفاز بها وبالشيء تفاءل،وتبارك هي صفة خاصة بالله.
باركه مباركة طلب بركة الله عليه ودعا له بالبركة ورضي عنه.
وما الأفضل استخدام: من الرب نطلب أم إلى الرب نطلب؟ ولماذا حذفوا نصوص كانت مستعملة من قبل؟ انظر أعلاه بالمقارنة؟
++ المعلم بطرس البستاني: محيط المحيط،لبنان 1987 .

52
أحاديث الشهور وأعيادها

يوسف جريس شحادة
كفرياسيفwww.almohales.org_
تسمية الأشهر مرّت بطورين رئيسيّين:
ا _ كانت تعرف فيه الأشهر بالأرقام العددية: الأول، الثاني، وكذلك عند العبرانيون على ما نراه في التوراة ولا سيما في أسفار موسى الخمسة {  pentatuech  } ، وكانت السنين تعرف أيضا بالأرقام نسبة إلى رجل معيّن أو حادثة معينة فيقولون: السنة الثالثة لملك نبوخذنصر مثلا.
ب _ كانت الشهور تعرف فيه بأسماء معينة نسبة إلى أشخاص تخليدا لهم وتعظيما كما نجد في شهر أغسطس ويوليو، نسبة إلى آلهة كما في شهر تموز { أنيس فريحة }.
كانون الثاني :
لفظة سامية استخدمها البابليون والآراميون للدلالة على شهري الشتاء _ فصل الشتاء بكامله. من معاني " كانون " بالسريانية والعربية " الموقد _ المصطلى " وتطلق كذلك في العربية على الرجل  الثقيل " أثقل من كانون " وورد في اللسان :" الكانون الثقيل الوَخِم "
وقول الحطيئة :
            أغِر بالاً إذا استُدوِعْتِ سِرًّا              وكانونًا على المتحدثينا
وجاء في اللسان أيضا  :" الكانون الذي يجلس حتى يتحصّى الأخبار والأحاديث لينقلها، وقال أبو دهبل :
وقد قطع الواشون بيني وبينها        ونحن إلى من يوصل الحبل أحوج
فليت كوانينا من أهلي وأهلها       باجمعهم في لجّة البحر لجّجوا  ".
ووهم صاحب اللسان حين نقل أن كانون لفظة يونانية فلم يميّز بذلك بين الروم والسريان قال :" والكانونان شهران في قلب الشتاء. روميّة كانون الأول وكانون الآخر هكذا يسمّيها أهل الروم".
فقد ورد في الكافات _ السبع لابن سكّرة الهاشمي:
جاء الشتاء وعندي من حوائجه                 سبعٌ إذا القطر عن حاجاتنا حبَسا
كِنٌّ وكيسٌ وكانونٌ وكأس طِلا                بعد الكباب وكفٌّ ناعمٌ وكِسا.
وفي مروج الذهب " للمسعودي "، نسب الأشهر للسريانية، قال أبو منصور:" وهذان الشهران عند العرب ،هما الهرّاران والهبّاران وهما شهرا قُماح وقِماح" { فؤاد البستاني}.
في اللغة الانجليزية January والفرنسية janvier وقد سمّى الرومان هذا الشهر باسم الإله يانوس janus  وهو اله الشمس، كانوا يمثلونه بشكل تمثال ذي وجهين وجه يلتفت شرقا والآخر غربا أي وجه يستقبل الشمس ووجه يودعها { أنيس فريحة } ويروي لحد خاطر { ص 318 } أنه على المرء أن ينظر في أول العام إلى الماضي والمستقبل معًا ليصبح من عيوب الماضي.
نجد أن اللفظة المقابلة في التوراة " טבת ", استير { 16 :2 } ويفيد : الغرق والغرز وربما لكثرة وحوله ويظن أن الأصل " טבע " غير أن العين ساقطة والعين ضعيف يسقط أو يليّن وفي اللغة البابلية  arakh-be-tucm وشهر الغرق و tam-ti-ru شهر المطر وفي السومرية itu-ab-ba-ud-du  شهر هطول المطر. والأستاذ أنيس فريحة { ص35 } فيشتق الاسم من : الثنائي  " كن  _ כן "والمعنى الأولي لهذا الجذر الثنائي " القاعدة والاستقرار والأساس والثبوت " وكان هذا الشهر هو الأساس والقاعدة والأمثلة تشير إلى ذلك.
الأقوال والأمثلة:
+ الأربعينية _ المِربْعانية _ تتناول أربعين يوما من 12-22 { ك 1 }وحتى آخر { ك2 } 01-31 .
+ نصبة كانون الثاني قَوام بِتْصير تانِي.
+ بِينِ الميلادي وْلِغْطاس لا تْسافِرْ يا ابْنِ النّاس.
+بِينْ لمْواليدْ والدنَح عنْدْ جارَكْ لَتْروحْ { الدنح عبارة سريانية  = الغطاس }.
+ رْياحْ كانونْ شيَّبَتْ النْسورا في الجو.
+ في كانونْ الصَّمْ هُقْعُدْ في بِيتَكْ وِنْطَمْ.
+  في كانونْ الصَّمْ هُقْعُدْ في بِيتَكْ وِصْطَمْ
+  في كانونْ الصَّمْ هُقْعُدْ في بِيتَكْ وِحْتَمْ .
+ في كانون كتّر النار بالكانون.
+ في كانون كِنْ وْعَلْفَقير حِنْ .
+ مِن المولود لَلْعَمودْ بْتُوقَفْ الميّ عامود. { بين الميلاد والغطاس }.
+ بين القلّوسي والْقَلّوسي تِبْقى  الدّني منْحوسِي { القلّوسة الأولى مار انطونيوس أبو الرهبان عيده في 17 كانون الثاني والقلوسي الثاني مار مارون عيده 9 شباط، وكلاهما يلبسا القلّوسَة }.
+ { لكثرة الضباب } : لو مدْ فيها الإنسان اصبعوا مابِيشُوفو.
+ يا لوز يا مجنون بْتِزهِرْ بْكانون.
+ بْكانون كِنْ بْبِيتك جوّات مِلْحَك وزِيتَك.
+ من كانون لكانون ما بيسافِر غير المجنون.
شباط:
ورد بلفظ: إشباط وسباط وفي اللغة السريانية من جذر " شبط " ويفيد الضرب والجلد والسوط، وفي عامية لبنان يفيد هذا المعنى { أنيس فريحة ص 36-37 } وبالسريانية بمفاد " هبّت الريح شديدًا ".
وفي اللغة العبرية ورد في سفر زكريا { 7 : 1 } " שבט ", وفسّروا اللفظة بمعنى " العصا والغصن " وفي العامية "شبّوط " { فريحة 37 } يعود إلى البابلية  sah-ba-tu  أو أرخ شباطو وكرّسوه للإله رمّان _ اله العاصفة والزوبعة والرعد { قارن 2مل18 : 5 } ويسمي البابليون هذا الشهر أحيانا isin_rom_man أي عيد الإله رمّان. واللفظة في البابلية:  معناها العصا والصولجان والضربة shiptu .
في اللغة الانجليزية February والفرنسية fevrier وعند الرومان februarius  ومعناها الكفّارة أو الغفران، كان هذا الشهر مكرسا للإله لوبرقوس _ lupercus .
أخذ مجلس الشيوخ الروماني القديم من شهر شباط يوما إضافة إلى شهر يوليوس لكي لا يقل من شهر القيصر أغسطس. ولان هذا الشهر _ شباط، عدو العجائز حسب أقاصيص العامة، يقترض من آذار بعض أيام تسميها العامة " المستقرضات  " وهي أيام باردة جدا وقد عرف العرب هذه الأيام الباردة  " أيام العجوز "، وهي: صن وصنبر وَوَبر وآمر ومؤتمر ومعلّل ومطفئ، ولعلهم اخذوا اسم  " العجوز " من " العجز " لان هذه الأيام هي عجُز الشتاء أي آخره كما قال البيروني في الآثار الباقية والمسعودي في مروج الذهب أبياتا في هذه الأيام:
كُسعَ الشتاءُ بسبعةٍ  غبْرٍ                    أيّام شَتْوتِنا من الشهرِ
فإذا انقضت أيامَ  شتوتِنا                    بالصِّنِّ والصِّنبْرِ والوَبْرِ
وبآمرٍ  وأخيه     مؤتمرٍ                    ومُعلّلٍ  وبمطفئ  الجمرِ
فهناكَ ولّى البردُ منسلخًا                    واتتك   وافدةٌ من الحرِّ
أقوال وأمثال:
 
+ شْباط إنْ شبط وإنْ لبط ريحِة الصّيفْ فيهْ
+ إمشي على غيم كانون ولا تِمشي على شمس شباطْ.
+ شْباط فشْ عَ كلامهْ رْباطْ.
+ راح شْباط الغدّار وأجا آدار الهدّار.
+ شمسْ شْباط تخبطْ الراس بالمخباط.
+ شْباط غيمًهْ وهواهْ _ أحسن من شمسهْ وشتاهْ.
+ شمس شباط لَكنْتي وشمس آدار لبنتي، وشمس نيسان لَشيبْتي.
+ راح شباط وفِي قفاه مخباط.
+ سألوا شباط: كيف تَرك الناس؟ فارقتِن مْبعِجْرين وعلى الموقدة قابزين.
+ يا آدار يا ابن عمّي أربعة أيام منّك وتلاتة منّي.
+ ما لكْ طرْش بيِْقوم إلا بعد مستقرضات الروم.
+ هدا مثل شباط فِش عَ كلامهْ رْباط.
+ غمّض شباط عينُهْ كأنّهْ شهر اعور.
+ هادا مثل شباط: بِيْعير وْبِسْتْعير وبِيْضل ناقصْ.
+ شباط إن شبط وان لبط ريحة الصيف فيهْ.
+ وفيه تلد الماعز : قِعي الجدي ولا سواد العنقود.
آذار:
سامي الأصل، في الكلدانية والبابلية والأشورية والعبرية{ אדר עז' ו_ טו } والسريانية والنبطية والتدمرية_ آدَر و آدار وادّار، في البابلية ad-da-ru  كان شره مقدسا وفي الفهلوية آذار adharu   وهو اله النار، لكن الشهرين لا يتفقان عدد أيامهما ولا موقعا من السنة. والبيروني { الآثار الباقية} يسميه " آسار ".   
وفي اصل اشتقاقه ومعنى جذره اختلاف بين العلماء، فمنهم من يقول بان جذره يدلّ على عمل الحقول ومن يضمنه معنى الجلال والجهارة ومن اشتقه من " هدر " أدر، وعدر السامية فجعله " هدارا "  صاخبا بما يأتي من عواصف وزوابع ورعود وسيول { فؤاد افرام البستاني _ أحاديث الشهور 1079، أنيس فريحة : أسماء الأشهر والعدد 1988 }.
في الانجليزية march  وفي الفرنسية mars وفي اللاتينية martius نسبة إلى النجم المريخ "  mars " وهو اله الحرب وحامي الرومانيين ولكن يظهر أن هذا الإله كان في العصور السابقة اله العاصفة أو اله الشمس ثم اله النبت والزرع. ظل في فرنسا أول شهور السنة إلى أن أمر شارل التاسع سنة 1654 أن يكون بدء السنة في أول كانون الثاني.
أما لحد خاطر { العادات والتقاليد اللبنانية سنة 1977 } يفيد أن " آذار "  معناه البدر، لان القدماء كانوا يعدون فيه البيادر لدياسة الزروع عليها بعد حصادها.
أقوال وأمثلة:
+ آذار الهدار أبو الزلازل والأمطار، سِيعة شْميسة وْسِيعة مْطار.
+ بآذار بتْعَشّش الدوري وْبِتْوَرّق الأشجار وبيشنهق لِحمار.
+ بآدار حبل القرّ، ما بِقي عَ الدّني شرّ { حبل القر  = بيض الضفادع}.
+ بآدار بِيطَلّع بقروا عَ الدّار.
+ بآدار بِيشَنْهِقْ لِحْمار.
+ بِتْضَل الدّني تْجاهد لعيد أربعين شاهِد.{ 9 آذار قبطي عيد 40 شاهدا}
+ عندما سئل آذار كيف ترك الناس أجاب: فارقتن مْوَرْدين وعَ النّهر نازلين.
+ خبّي فحماتك لِكبار لعمّك آدار.
+ بآدار بتكتر الأمطار وْبِتْضيّع الراعي عن باب الدار.
+ بآدار بْتِغْلى الموني وِبْيِكْتَر النْقار.
+ السنة بآدارها: إن أقبلت آدارها وراها وان امحلت آدار وراها { اصل الفلاحة}.
+ كل رعدة بآدار شَتْوي بْنيسان.
+ آدار حبل ونيسان سبل.
+ الكرم إذا ما انفلح بآدار بارْ.
+ لا تِشْتْري إلا جحش آدار.
+ عِجل آدار وجحش نيسان أحسن شي للإنسان.
+ في عيد لِبشارة بِزِرْكم يا بزّارة، قرّب بزر القز من المداخن وهم يستطلعون طقس عيد لِبْشارة مستقبل الموسم: يوم عيد لبشارة، إذا كان في السما غيمِةْ دوّر الكارة وما بْيطلع من القز ولا شْكارة.
+ آدار الهدّار فيه سبع ثلجات كبار ما عدا لِصّغار.
+ بعشرة آدار طلّع بقرك عَ الدار.
+ في الثلث الأخير من آدار بيترنّخ الراعي وِبْيِنْشف بفرد النْهار.
+ بِ 21 آدار بتساوى الليل وِنْهار.
نيسان:
ورد ذكر نيسان، في التقاويم الآشورية والبابلية والعبرية، وهو من الأشهر التي حافظت على اسمها في مختلف اللغات السامية وكان هذا الشهر بدء السنة، وكانوا يتبادلون هدايا راس السنة. في سنة 1567 اتخذ شارل التاسع قراره الشهير بتعيين بدء السنة في اوّل كانون الثاني.
معنى الاسم في الجذور السامية _ الأزهار وتفتح الاسبال، اسبال الزرع أي تكوّن السبل الأخضر وكل ذلك من خصائص الزمن الربيعي، ويشتق السريان منه صفة أي عشب أو خضرة ربيعية، وبالعبرية ניסן { نحميا 1 :2 واستير 7 :3 } وفي البهلوية " اونوي آسان " أي " اليوم الجديد " وفي البابلية ni_sa_nu والجذر nesu ويفيد البدء والتحرك والشروع في الأمر anu ما هي إلا لاحقة أما في السومرية فقد كان itu_ barag_yag بمعنى شهر المعبد أو المزار المقدس وترجمه الساميون أولا arakh rabbuti  أي الشهر العظيم ثم عادوا فسموه نيسان أي شهر البدء، هذا الشهر وأيار كرسا للآلهة: آنووبل _ بعل وإيا اوعيا _ ضياء. ويبدأ حسب تقويمنا 21\3 يوم الاعتدال الربيعي  vernat _ equinox . أما لحد خاطر: { العادات والتقاليد} يرجح أن الأصل فارسي ومعناه: الزهد والاسبال لظهورها فيه.
وقريب من ذلك مؤدى اسمه في اللغة اللاتينية aprilis  ومن يشتقه من الفعل aperire وفيه معنى الانفتاح والإزهار ومن يخرّجه من اسم افروديت _ الاهة الحب والجمال.
في اللغة الانجليزية April وفي الفرنسية avril واللاتينية aprilis . كانت الزهرة " فينوس " ترمز إلى هذا الشهر وكان عند بعض الأقوام الشمالية أول شهور السنة وكان أول الشهر عيدا مقدسا ويعتقد انه عندما نقل شارل التاسع سنة 1654 بدء السنة إلى كانون الثاني ظلّ الناس يتذكّرون أن أول السنة هو أول نيسان وكانوا يتذكرون أن نيسان كان يوم عيد ولذا نشأت عندهم " كذبة أول نيسان ".
أقوال وتعابير:
+ في نيسان، اطفِي نارك، وْفَتّحْ شبابيك دارك، وِاْسْبَح في الشمس لزنّارك.
+ الشّتْوي في نيسان بْتِحيي السكّي والفدّان.
+ الشتوي في نيسان بْتحيي الإنسان وجواهر غالْية الأثمان.
+ الدلفة في الحارة بتْجيب مع القمح غرارة.
+ حشيش آدار للشطّار_ حشيش نيسان للكسلان { خوفا من الزرع أو عليه}.
+ في نيسان شَعْنِنْ وادخل{ أي في الصيف}.
+ بْنيسان بتصير الدني عروس وبخففوا الغطا والملبوس.
+ بنيسان من خفف لبسوا ضرّ نفسو.
+ ريّة نيسان بتْسوّي السكّي والفدّان.
+ المطر بنيسان بيسوي القُرقَة والصيصان.
+ نيسان بَلى شِتا مثل العروس بَلَى جلي.{تجلاي}
+ الزرع الّي بيموتو آدار ما بحيي نيسان.
+ وينتا بصير ورق التين كف غراب، قصّ وِنْصوب { ازرع نصب}.
+ في نيسان الحكم للنسوان، العمل في دودة القز والخيطان.
+ لا تشتري إلا مهر نيسان، ولا تربّي إلا جحش آدار.
أيار:
بابلي معناه الإشراق، شهر النور والزهر وخصوصا السلطاني. وأورد البيروني { ص 60 } " وزادوا في أيَّر ألفا حتى صار أيّار إذ كان تخفيف الياء منه مع عدم الألف _ يفحش في لغة العرب ويسمج" .
في اللغة الانجليزية may  والفرنسية mai والكلمة لاتينية الأصل mains من maia أو maga وهي آلهة يونانية رومانية وكانت إلهة الخصب والنمو والزيادة ولذلك يظن أن اللفظة مشتقة أصلا من جذر Magnus وكانت  مايا ابنة أطلس وأم هرمس من زوس وحسب رواية أخرى أم عطارد. وقد تبقى من عبادة مايا maia في تقاليد الشعوب الأوروبية الشيء الكثير، ففي الشهر ينتخبون أجمل فتاة ليتوجوها ملكة أيار.
الاسم السومري itu-gudda-sidi وباختصار gud-si-di  بمعنى شهر الثور المقدس ويظهر في الرسومات يمشي على رجليه الخلفيتين ويقع هذا الشهر في برج الثور وقد قسّم البابليون دائرة الأبراج zodiac إلى 12 برجا وكانوا يقرنون كل شهر ببرج فنيسان مثلا يقع في برج الحمل aries { أنيس فريحة _أسماء الأشهر والعامة في لبنان يدعونه : نوّار _ لحد خاطر}.
أمثال وأقاويل:
+ نوّار نوّر الدنيا.
+ نوّار الورد أُقْعد فِ الفَيْ وِتْذكّر أيام البرْد.
+ بَرْد نوّار خَرابْ دْيار.
+ في عشرة نوار خوخة وسبلة وزِرّ خْيار.
+ في نوّار الورد اقعد بالفي وتذكر أيام البرد.
+ لا تشتري إلا عجل نوار.
+ قطف بِلا حلاوي سبب للعداوي.
+ المطر في نوار بتموّن الفلاح وبقْراتو وبِيْجَوّز ولادو.
حزيران:
حَزيران وحُزيران من السريانية" حزْيرون" يفيد الحنطة، والبابلية سِفانو sima(n)-nu  أو si-va-nu  وعنهم بالعبرية " סיוון " { سفر استير 9 :8 } والاشتقاق لربما " סים " أي  " عين ورسم " لأنهم في هذا الشهر كانوا يعينون وقت صنع اللَّبِن أو من " וסם " لأنهم كانوا يسمون الحيوانات إما كيًّا لجعل علامات مميزة أو إلى الآرامية " سين سْيان " بمفاد الطين والدلغان أي وقت صنع اللبن ويؤكد ذلك اللفظة السومرية  shig-ga أي عيد صنع اللّبِن { أنيس فريحة أسماء الأشهر}.
وقال البيروني { الآثار ص 299 }:" في اليوم الأول عيد السنابل { حزيران} وهو أنهم { المسيحيون السريان } يجيئون بالسنابل من زرع الحنطة فيقرؤون عليها ويدعون بالبركة فيها وفيه ذكر أن يحيى بن زكريا يتوسلون بذكره إلى الله تعالى في أمر الحنطة ويقيمون هذا اليوم مقام العنصرة لليهود".
في الانجليزية june   و" جوان " بالفرنسية_ مشتقا من اللاتينية " جونيوس " أو " يونيوس " قد يكون منسوبا إلى  " جونيوس بروتوس" احد مؤسسي الجمهورية في رومة أو إلى الآلهة " جونون " امرأة جوبيتير.
أمثلة وأقوال:
+ بسبب الحر قيل:
   ومروحةٍ تروِّحُ كل همٍّ          ثلاثة  اشهر  لا بدّ   منها
   وحزيرانٍ وتموزٍ  وآبٍ            وفي أيلول يُغني الله عنها
+ في حزيران طَلّع ابنك على لِغمارْ
+ حزيران شهر البسط والكيف، اوّلو ربيع وآخرو صيف.
+ حرّ حزيران بيعمل الحليب عيران { اللبن الخاثر}.
+ لحزيران بِتْفُوت الشمس عَ السرطان { البرج } وبتقول للحر: أهلا بأعز الخِلان.
+ في حزيران بْتِغْلِي الميّ بالْبِير.
+ في حزيران يا فلاح فرّق الخوخ والتفاح على جيرانك.
+ فرّك كرمك بحزير بيزيد قناطير{ تفريك الدوالي }.
تمّوز:
اله بابلي يمثل الإنبات والربيع. الاسم كلداني الأصل يتضمّن معنى الحياة. أطلقه قدامى الساميين على شهر عودة الطبيعة إلى حياتها بعد سُبات الشتاء وقرنوا به أسطورة الإله الشاب تموز في حبّه لعشتروت ومصرعه الأليم. ثم انبعاثه مع انبعاث الطبيعة في الربيع وهو الملقّب : " أدون _ أدوني " في الفينيقية أي السيد وباليونانية " ادونيس ".
وقد أطلق اسمه على نهر إبراهيم لان التقليد الفينيقي كان يجعل العراك بين " أدوني والخنزير" على ضفة النهر المذكور فتصطبغ مياه النهر بدماء الإله الصريع ويسير الطواف الديني في موسم الاحتفال من مصب النهر صعدا في مشارف الجبل حتى معبد أفقا.
في السريانية والعبرية " תמוז " { حزقيال 14 : 8 } { أنيس فريحة_ أسماء الأشهر } يذكر أن الاسم بابلي الأصل وورد بصيغ عدّة – du-mu-zi أو -  du-u-zu' du-zu  كان يكرس للإله نِنْ إبْ، أي شمس الربيع ، ومن يردّ الاسم للأصل السامي : du ابن و zi اختصار zid بمعنى الحياة، والمعنى عندها ، " ابن الحياة " أو من يفسّر " الابن الوحيد " أو " مناحة الوحيد " ووردت  في سفر عاموس وقابل مع زكريا { 10: 12 }.
ويضيف فريحة { مجلة الأبحاث _السنة الأولى العدد الثاني حزيران 1948 ص 50-60 } أن فكرة موت الإله، فكرة رائعة لاقت قبولا عند الشعوب القديمة فكان عند السومريين " دموزي " والبابليين" تموز " والفينيقيين " ادونيس " والحثيين " أتس "والمصريين " أوسيرس "وفي العالم الإيراني " مثيرا ".
وعند الفرنجة " يوليو " أطلقه عليه الرومان حبّا لإمبراطورهم " يوليوس قيصر " وعدد أيامه 31 يوما إكراما للقيصر.
أمثال وأقوال:
+ بْتموز بْتغلي المي بالكوز.
+ الغلا الشْديد تحت الغمر الجْديد{ الحصاد}.
+ في تموز الحصيدة، هيّي كْوايْرك للسنة لجْديدة.
+ أندر من الشتا في تموز.
+ يا سوء حظّي لمّا غسلت في تموز_ رعدت وبرقت،وشتت كل نقطة كوز.
+ بتموز بتدفا العجوز.
+ بتموز بستوي الكوز.
+ جحاش البيض ما بتدفا إلا بِ 20 تموز.
+ بعيد مار الياس حط العنب للجلاس{ باللبناني أول العنب تلاويح}.
+ متى لوّح العنب من جديد كول مشنّو قد ما تْريد.
+ مي نكتّر أكل الدينور صبّح مضرور{دينور أول التين}.
+ قبل ما تعبّي ردّ، مين أخذ وردّ، فاضي لا يرتد{ إعادة ما استعير}.
+ وقيل :
يا شباب الموليشي              هالشهر  شهر   العيشي
إلما بْيحْصد من قلبو             بتكون حياتو     وحشي
إلما بْيُحصد من قلبو             ويلو  من  غضب    ربّو
الغلِّى بتروح من دربو          ما بيسمع صوت الجاروشي
ما بْيسمع صوت الطاحون     وبيصير  محتاج  ومديون
وإذا عدّا عْليّ كانون           بْيبْلى  بأكبر   بلبوشي
بْيبْلى بأكبر شغلة بال           الحصيدي لازمها رْجال
عالحصيدي يا أبطال            بالمنجل      والقاشوشي
+ في تموز الحصيدي هيّي كوايرك للغلي لجديدةر كواير وعاء للحبوب}
+ يا دلّ اللي بْيعمل بْطون الناس كوايرو.
آب:
اسم شهر سامي الأصل، فهو في الكلدانية آبو وفي الآشورية والبابلية a-bu' a-bu(bi)   
والفينيقية والعبرية " אב " ومنها  " אביב ", { خروج 4 :13 } بمفاد شهر السنابل وبعد السبي أصبح هذا الشهر بمفاد محصول الأرض والنضج.
وفي السريانية  אב, والتدمرية والنبطية والعربية  " أب _ آب " وهو مشتق من اصل سامي.
اسم الشهر " سكستيليس " ومعناه باللاتينية " السادس "، لأنه كان سادسا من عشرة اشهر كانت تؤلف السنة الرومانية القديمة المنسوبة إلى رومولس _ مؤسس رومة الأسطورية والبالغة 304 أيام. وكان عدد أيام شهر آب 30 يوما. وكان اوغسطس قيصر { 31 ق.م _ 14 ب.م }قد تولى السلطة القنصلية وهي ارفع درجات الحكم في هذا الشهر ونال فيه انتصارات حاسمة وجعل يخصّه باحتفالات بهيجة.
+ تذكار لتقلده السلطة.
+ إخضاع البلاد المصرية.
+ إخماد نار فتنة أهلية.
فرأى مجلس الشيوخ الروماني أن يدوّن اعترافه بفضل الإمبراطور فقرر إطلاق اسمه على شهر " سكتيسيلس " فدعي " اوغسطس " وأيامه 31 يومًا.
من  يشتق الاسم من اللفظة " Abu ومعناها العداء وفي السومرية itu-ne-ne-gar  أي الشهر كثير النيران والشهر يكرس للإله nin-gish-zida  وهو اله النار ومن يشتق الاسم من Abe  _ אבה بالعبرية بمفاد القصب والبردي. والجذر السامي  אב, الأب هو النبت والكلأ وفي السريانية والكلدانية אבא بمعنى الغلام والمواسم والثمر الناضج{ أنيس فريحة _ أسماء الأشهر ولحد خاطر: العادات والتقاليد}.
أقوال وأمثال:
+ في عيد الرب فقّي حبّ{ تجلي الرب يستوي العنب والتفاح والتين}.
+ في عيد السيدة صفّوا العنب على المايدة{ ميلاد العذراء مريم 15 آب}.
+ في آب ادخل الكرم ولا تهاب.
+ آب طباخ التين والعنب.
+ آب اللهاب.
 + مين ما درّاش في آب شحم قلب داب.
+ جدّي خبرّني عن جد وأب : كل الشهور بتشتي إلا آب.
أيلول:
أيلول اسم سامي الأصل " ايلولو " وقد ينتمي إلى جذر فيه معنى " الإثمار والإنتاج " وفي اللغة العبرية " אלול " { نحميا 15 : 6 } والأصل البابلي ululu  والجذر " י.ל.ל "وفي العربية " ولّ { جذر ولول مركب من  " ول ول " ولفظة " ول " من " وي " مع حرف الجر " ل " ومنها " ويل " ولفظة " ويل "ولفظة " وي "سامية مشتركة، تفيد التوجع والتحسر وتستعمل للندبة والعويل أو " هلّ " ومعنى المادة الأصيل الصراخ { أنيس فريحة _ مجلة الأبحاث السنة الأولى العدد الثاني حزيران 1948 }.
 أمثلة أقوال:
 
+ في أيلول تْموّن لعيالك واخْلي الهم عن بالك.
+ بعد عيد الصليب الدنيا بتعيب.
+ متى صلّبت غرّبت.
+ بعد عيد الصليب الآخراني صيف ثاني.
+ قال جبران:
هل يعي أيلول أنغام الربيع               وعلى أذنيه أوراق الخريف
ابن الرومي:
لولا فواكه أيلول إذا اجتمعت               من كل نوع ورقّ الجو بالماء
إذًا لما حفلت نفسي متى اشتملت            عليّ   هائلة  الجالين   غبراء
يا حبذا ليلُ أيلول إذا بردت               فيه مضاجعنا والريح سجواءُ
+ أيلول طرفوا بالشتي مبلول.
+ في أيلول دبّر المكيول للعدس والحمص والفول.
+ حلّ ضيوف على الخوري المضياف إلا أن العدد كان كثيرا ولم يكن إلا القليل من الكشك والاورما { الاورما – اورمة فارسية الأصل، لحم غنم مقدّد باغلائه بالدهْن والكشك وهو فتيت يتخذونه من نقيع البرغل باللبن بعد اختماره}.
خورينا كفّو سَماح         من نسل البرمكي
شَمِّر عَزْنودك وِسْباح      في كشكات الخوريّي
+ في أيلول تْموّن لعْيالك واخلي الهمّ عنْ بالك.
+ تْموّن بالصيف كل ما يْقول الشتي هاتو.
+ حجار الصيف بتنفع للشتي.
+ لو كانت إلُو إمْ كانت تبكي عليه.
+ صلّب واعبر.
+ بعد الصليب كل اخضر بيْعيب.
+ ما لك صيفيّي إلا بعد الصليبي.
+ بعد الصليب الثاني صيف ثاني { الصليب شرقي}.
+ حساب البواحير الملح في السطح { الصليبيات}.
تشرين الأول _الثاني:
اسم ساميّ وبالكلدانية _ تشرينو_ وبالعبرية " תשרי " وفيه معنى الابتداء والأولوية. قيل له ذلك لأنه كان أولا لشهر الثامن من السنة الرومانية وتشرين الثاني " نوفمبر " من " نوفو " تسعة، لأنه كان الشهر التاسع. في شهر تشرين الأول كان الرومان يعيّدون لإلاهة الخمور والحقول والرعاة لأنه الزمن الذي يتمّ فيه استخراج الخمرة وتسمين الماشية. مباشرة الزرع. وفي تشرين الثاني كانوا يعيّدون " لديانا " الاهة الصبر وكانوا يشيرون إليه بصورة صياد عند قدميه أرنبة وفوق رأسه طيور وعصافير{ لحد خاطر: العادات والتقاليد}.
أقوال وأمثال:
+ برد تْشارين توقّاه وبرد الربيع تْلَقَاه.
+ إلّي ما شبع عنب وتين بشبع من ميّ تشرين.
+ بين تشرين وتشرين صيف ثاني.
+ طيابة التين في تْشارين.
+ بتشرين التّاني لا حيّي ولا دبّاني.
+ نهارات تشرين أصْبحْت أمْسِيت.{ النهار قصير}.
+ ادا مْرِضِت بتشرين ما بْتِشْفَى تَتِجْري الربعيّة.
+ كُلْما حِليت التمْرة طابت الخَمْرة.
+ متى صدّت وجّك بالدّغار قِيم عَنِنَّار { العصير صافي}.
+ نار العرق لهبة سراج وحاج.
+ بنهارات الزيت بالكاد المرة الشاطرة تطبخ وتكنس البيت.
+ حوّش ورصّ مشّق ورصّ.
+ مسبّح السقي ومرصوص البعل.
+ إن عفّن زاتونك بْبيتك حتحت زيتك.
+ برد تشارين بِيْهُر لمْصارين.
+ إلّي ما شِبع من حَليب امّو بشْبع من تِشْرين وْميْتو.
+ تشرين: نتّاف الرّيش وقطّاع الهيش.{الحطب}.
كانون الأوّل:
معناه في اللاتينية " العاشر " وقد حفظ اسمه منذ أن كانت السنة الرومانية تبدأ بشهر آذار فيكون هذا الشهر فيها عاشرا.
+ بعيد البربارة بْيوخد النهار من الليل قدْ نطّة الفارة.
+ كان الاجرد خلا الشجر أمرد
+ كل الشجر بْتتْعرى بكانون إلا العفص والصنوبر والزيتون.
+ بعيد البربارة بتْطَلّع المي الفارة.
+ نّصْبة كانون أوّل سَبْقِتْ نصبة عَمْنَوّل.
+ أحسن زراعة في لِقْطاعة.
+ في كانون  كِنْ بْبِيتك جوات ملحك وزيتك.
+ بين الميلادي ولغطاس لا تسافر يا ابن الناس.
+ بين الميلادي والقلندس لا تروح عند الناس{ القلندس الغطاس}.
+ بكانون لا تقرفص وان قرفصت لا تْبات يصبح عليك الثلج قامات.
 ملحق الأشهر العربية:
منها ما ينسب إلى " عاد " ومنها ما ينسب إلى " ثمود " وسنقتصر على ذكر الأشهر المنسوبة إلى عاد.
اختلف الرواة في ذلك ونذكر بعض هذه الخلافات ، رواية البيروني { الآثار الباقية ص 60 -62 }وهذه هي : " المؤتمر، ناجر، خوان، صوان، حَنتم، زبّاء، الأصم، عادل، نافق، واغل، هواع، بُرك".
ونظمها احد الشعراء مختلفة:
                       بمؤتمر وناجرة  بدأنا             وبالخوان   يتبعه  الصوان
وبالزباء  بائدة  تليه              يعود أصم صم به الشنان
وواغلة وناطلة جميعا           وعادلة    فهم غُرر  حِسان
ورنّة بعدها بُرك فتمّت        شهور  الحول  يعقدها البنان
ونظمها الصاحب إسماعيل بن عباد:
أردت شهور العرب في الجاهلية                  فخذها على سرد المحرم تشترك
           فمؤتمر  يأتي  ومن   بعد   ناجر                  وخوان مع صوان يجمع في شرك
حنين   وزبا  والأصمّ   وعادل                  ونافق  مع  وغل  ورنّة  مع    بُرك
وابن سيّدة نقلا عن ابن دريد:" المؤتمر، المحرم، ونادر صفر، وخوان ربيع الأول، وقالو خُوان، وبُصان ربيع الآخر، وقيل خوان يوم من أيام الأسبوع من اللغة الأولى، والحنين جمادى الأولى، ويسمى أيضا شيبان، وقيل هو كانون الأول وربما جمادى الآخرة ويسمى مِلحان وقيل هو كانون الثاني. وسمّيا شيبان وملحان لبياض الثلج فيهما، شب!ها بالشيب والملح. والأصم رجب، وعاذل شعبان، وناتق رمضان، ووِعل شوّال وورنة ذو القعدة، وبرك ذو الحجة.
وللمسعودي رواية أخرى: " وكانوا يسمون الشهور  المحرم ناتق وصفر ثقيل ثم طليق، ناجر، سماح، امنح، أحلك، كسع، زاهر، بزط، حرف، نعس، وهو ذو الحجة" { مروج الذهب ج1 ص 244 ط مصر  1303 ه }.
وللنويري ترتيب آخر:
                        بمؤتمر وناجر ابتدانا             وبالخوان  يتبعه  البصان
                        ورنى  ثم  أيده تليه             تعود أصمّ صمّ به السنان
                        وعادله وناطله جميعا           وواغله فهم   غرر حسان
  ووزنة بعدها برك فتمّت        شهور الحول يعقدها البنان
{ نهاية الأرب في فنون الأدب_ القاهرة=دار الكتب المصرية ج1 ص 157 }.
ولابن الكلبي رواية أخرى { راجع مادة : أمر في اللسان}.
بعض التقاليد الحكمية {عبارة ساعة الأزمنة والسنة}
 
+ كل ساعة وملائكتها.
+ كل ساعة وحُكمها.
+ ساعة لقلبك وساعة لربك.
+ وجع سيعة ولا كل سيعة.
+ يوم كوثر ويوم مرمر.
+ دوام الحال من المحال.
+ يوم من يوم قريب_ اللي ما بتعملو اليوم بتعملو بكرة.
+ إن كثرت عليك الأموال فرقها على الأيام.
+ شغل الصبح مبروك.
+ شرّ الصباح ولا خير المسا.
+ صابِحْ القوم ولا تْماسيهِم.
+ إلّي بِتْصَابْحُو لا تْقَابْحُو.
+ من وينتا في القصر من مبيرح العصر.
+ عند المغيب، دلّت الشمس حبالها، وعند ملامستها للبحر = تهيّء عشاءها وعند مغيبها يقولون: يا رب غيبت عنا شمس سماك لا تغيّب عنا شمس رضاك.
+ ضيف المسا مالوش عشا.
+ امشوا في النور ما داملكو النور.
+ شغب الليل مسخرة للنهار.
+ كلام الليل بمْحِيه النهار.
+  السنة لمنيحة من أولها بتعرفها.
+ سعيد لبدايات سعيد لنهايات.
+ السنة وَرَى الباب.
+ الشدّة ما بتدوم.
+ ما بعد الضيق إلا الفرج.
+ إلي بيضرب بالشمال بيلقى باليمين.
+ إن فاتَتَك سنة استقبل غيرها.
+ لا تشكر سِنْتَك لَتشسْتْغِلْها.
حساب الحقل بِيجِيشْ على حْساب البِيدَر.
+ لا تبيع جلد الدب قبل صيدو.
+ سْنين لمْناح للفلاح.
+ سْنين للمطر وِسْنين للبقر.
+ سنة المحل للنحل.
+ الطمّيع: يومو بسنة وْسِنْتُو بألف.
+ فِش سنة بِتْرُوح بِيجِي مثلها.
أيام الأسبوع:
 
بالنسبة إلى التفاؤل بأيام الأسبوع والتطيّر بها وتوزيع الأعمال فقد رُوي عن جعفر الصادق انه قال :" السبتُ يوم مكرٍ وخديعة، ويوم الأحد يومَ غرسٍ وعِمارة، ويوم الاثنين يوم سفر وتِجارة، يوم الثلاثاء يوم إراقة دمٍ وحرب ومكافحة، ويوم الأربعاء يوم اخذٍ وعطاءٍ ويقال: يوم نحسٍ مستمرّ، ويوم  الخميس يوم دخول على الأمراء وطلب الحاجات ويوم الجمعة يوم خلوة ونكاح".
وقال بعض الشعراء:
لنعمَ اليومُ يومُ السبت حقا       لصيدٍ إن أردتَ بلا امتراء
وفي الأخذ البناء فإنَّ فيه         تبدّى الله في خلقِ السماءِ
وفي الاثنين إن سافرت فيه       سترجع بالنجاح وبالغناء
وان تُرد الحَجامة في الثلاثا        ففي ساعاته هرق الدماء
وان شرب امرؤٌ منكم دواءً       فنعْمَ اليوم يوم الأربعاء
وفي يوم الخميس قضاءُ حاجٍ        فان الله يأذن بالقضاء
ويوم الجمعة التزويج حقا       ولذات الرجال مع النساء
{ القلقشندى _ صبح الأعشى في صناعة الانشا ج2 ص 367 }
المراجع التي استخدمت في المتن:
+ أنيس فريحة _ أسماء الأشهر والعدد والأيام وتفسير معانيها لبنان 1988 .
+ أنيس فريحة _ مجلة الأبحاث ج11 العدد1 بيروت آذار 1961 ص 39-60 .
+ لحد خاطر _ العادات والتقاليد اللبنانية بيروت 1977 .   

53
اقنوم الروح القدس
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
الإيمان والثقة بانّ المسيح ابن الله المتجسّد مخلّصنا وُلد من البتول{سننشر لاحقا أهمية الولادة من البتول} تألّم ومات وقُبر وقام من الأموات هذا أساس الخلاص رومية 10 _9 :10 .
هل الله ثلاثة اقانيم منفصلة متساوية كما في متى 19 :28 الآب والابن والروح القدس،أم انّ الروح القدس بمثابة اقنوم منفصل؟ هل الروح القدس مجرّد قوّة أو قوّة مجرّدة؟
كما نؤمن بإلوهية ابن الله المخلّص كذلك نؤمن بالروح القدس وكل فهم خاطئ للروح القدس هو بعين الرب من اخطر الأمور .
هل ورد ذكر الروح القدس في التوراة؟ ما هي صفات وميزات الروح القدس كاقنوم؟
في صموئيل الثاني 3 _2 :23 :" رُوحُ الرَّبِّ تَكَلَّمَ بِي وَكَلِمَتُهُ عَلَى لِسَانِي. قَالَ إِلهُ إِسْرَائِيلَ. إِلَيَّ تَكَلَّمَ صَخْرَةُ إِسْرَائِيلَ: إِذَا تَسَلَّطَ عَلَى النَّاسِ بَارٌّ يَتَسَلَّطُ بِخَوْفِ اللهِ،" وداود الملك يُظهر نفسه كحامل قول الله، ويقارن ويقابل بين الروح القدس الواهب له الألفاظ، هذا هو الله المتكلّم إليه.
لو راجعنا النص الأصلي بالعبرية " רוּחַ יְהוָה, דִּבֶּר-בִּי _ לִי דִבֶּר צוּר יִשְׂרָאֵל "  من الناحية النحويّة "روح الله تساوي اله إسرائيل" لكن ليس بهذا إقرار إنهما ذات الاقنوم ،بل روح الله تكلم بي وهذا مثل قولنا الله تكلم بي،ونقارن في الإنجيل 2 بطرس 21 -20 :1 :" عَالِمِينَ هذَا أَوَّلًا: أَنَّ كُلَّ نُبُوَّةِ الْكِتَابِ لَيْسَتْ مِنْ تَفْسِيرٍ خَاصٍّ.لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ."
ما أهمية كون الروح القدس هو الواهب والمانح قول الرب لكل الأنبياء منذ التكوين ولغاية الرؤيا؟ لكي نكون على يقين ان قول الرب واحد هو وكامل وشامل دون تناقضات وفقط الله هو الوحيد الذي يستطيع منح تعاليم واحدة موحدة لكل الأنبياء بكل الأزمنة. فقط اقنوم الهي يستطيع القيام بهذه المهام.
مراجعة نص زكريا 12 :7 :" بَلْ جَعَلُوا قَلْبَهُمْ مَاسًا لِئَلاَّ يَسْمَعُوا الشَّرِيعَةَ وَالْكَلاَمَ الَّذِي أَرْسَلَهُ رَبُّ الْجُنُودِ بِرُوحِهِ عَنْ يَدِ الأَنْبِيَاءِ الأَوَّلِينَ. فَجَاءَ غَضَبٌ عَظِيمٌ مِنْ عِنْدِ رَبِّ الْجُنُودِ."نقارن و 2 ثيمو 17 _16 :3 :" كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ، لِكَيْ يَكُونَ إِنْسَانُ اللهِ كَامِلًا، مُتَأَهِّبًا لِكُلِّ عَمَل صَالِحٍ."
روح الله =  الروح القدس، أي الوسيط بواسطته تكلّم أنبياء الله وكلامهم كان كلام الله،من هنا الروح القدس هو روح الله ومساوية لله.
نقرا في أعمال الرسل 4 _3 :5 :" فَقَالَ بُطْرُسُ: «يَا حَنَانِيَّا، لِمَاذَا مَلأَ الشَّيْطَانُ قَلْبَكَ لِتَكْذِبَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ وَتَخْتَلِسَ مِنْ ثَمَنِ الْحَقْلِ؟ أَلَيْسَ وَهُوَ بَاق كَانَ يَبْقَى لَكَ؟ وَلَمَّا بِيعَ، أَلَمْ يَكُنْ فِي سُلْطَانِكَ؟ فَمَا بَالُكَ وَضَعْتَ فِي قَلْبِكَ هذَا الأَمْرَ؟ أَنْتَ لَمْ تَكْذِبْ عَلَى النَّاسِ بَلْ عَلَى اللهِ». يعتبر بطرس الروح القدس كاقنوم ويقارنه والله ان تكذب على الروح القدس، أي ان تكذب على الله. لنقارن النصوص التالية:" أعمال  2 :13 :" وَبَيْنَمَا هُمْ يَخْدِمُونَ الرَّبَّ وَيَصُومُونَ، قَالَ الرُّوحُ الْقُدُسُ: «أَفْرِزُوا لِي بَرْنَابَا وَشَاوُلَ لِلْعَمَلِ الَّذِي دَعَوْتُهُمَا إِلَيْهِ».يعتبر لوقا الروح القدس كاقنوم قال الروح القدس، أي الروح القدس ليس بقوة مجرّدة بسيطة أو مجسّم ما بل اقنوم القادر ان يقول حكمة ورأيًا.وقول الروح القدس هنا لربما بواسطة نبي كان بين الجماعة.
أعمال 32 :5 و 29 :8  و 27 _25 :28 :" وَنَحْنُ شُهُودٌ لَهُ بِهذِهِ الأُمُورِ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ أَيْضًا، الَّذِي أَعْطَاهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُطِيعُونَهُ».فَقَالَ الرُّوحُ لِفِيلُبُّسَ: «تَقَدَّمْ وَرَافِقْ هذِهِ الْمَرْكَبَةَ».فَانْصَرَفُوا وَهُمْ غَيْرُ مُتَّفِقِينَ بَعْضُهُمْ مَعَ بَعْضٍ، لَمَّا قَالَ بُولُسُ كَلِمَةً وَاحِدَةً: «إِنَّهُ حَسَنًا كَلَّمَ الرُّوحُ الْقُدُسُ آبَاءَنَا بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ  قَائِلًا: اذْهَبْ إِلَى هذَا الشَّعْبِ وَقُلْ: سَتَسْمَعُونَ سَمْعًا وَلاَ تَفْهَمُونَ، وَسَتَنْظُرُونَ نَظَرًا وَلاَ تُبْصِرُونَ. لأَنَّ قَلْبَ هذَا الشَّعْبِ قَدْ غَلُظَ، وَبِآذَانِهِمْ سَمِعُوا ثَقِيلًا، وَأَعْيُنُهُمْ أَغْمَضُوهَا. لِئَلاَّ يُبْصِرُوا بِأَعْيُنِهِمْ وَيَسْمَعُوا بِآذَانِهِمْ وَيَفْهَمُوا بِقُلُوبِهِمْ وَيَرْجِعُوا، فَأَشْفِيَهُمْ.
بولس يقتبس من اشعياء 10 _9 :6 :" فَقَالَ: «اذْهَبْ وَقُلْ لِهذَا الشَّعْبِ: اسْمَعُوا سَمْعًا وَلاَ تَفْهَمُوا، وَأَبْصِرُوا إِبْصَارًا وَلاَ تَعْرِفُوا. غَلِّظْ قَلْبَ هذَا الشَّعْبِ وَثَقِّلْ أُذُنَيْهِ وَاطْمُسْ عَيْنَيْهِ، لِئَلاَّ يُبْصِرَ بِعَيْنَيْهِ وَيَسْمَعَ بِأُذُنَيْهِ وَيَفْهَمَ بِقَلْبِهِ، وَيَرْجعَ فَيُشْفَى»." ويقصد بولس بالاقتباس ان مصدر هذه الأقوال هو الروح القدس وليس الاب أو الابن المتجسّد.ياي الروح القدس اقنوم الهي.
يحلّ الروح القدس ويسكن في جسد المخلّصين،1كورن20 _19 :6 :" أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيِ للهِ."و 1 كورن 17 _16 :3 :" أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّكُمْ هَيْكَلُ اللهِ، وَرُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يُفْسِدُ هَيْكَلَ اللهِ فَسَيُفْسِدُهُ اللهُ، لأَنَّ هَيْكَلَ اللهِ مُقَدَّسٌ الَّذِي أَنْتُمْ هُوَ. " أي ان جسد الإنسان مسكنا لله، انتبه للترجمة العربية واستخدام" هيكل" أي في القديم كان الهيكل مسكنا للرب مع شعبه وهكذا يسكن الله فينا ومَعَنا وهو اقنوم الهي كامل. ففي متى 20 :28 :" وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ. ويوحنا 20 :14 :" فِي ذلِكَ الْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ."
أي الله والآب يسكن فينا عن طريق الروح القدس لان الروح القدس اقنوم الهي كامل ويساوي للآب في الجوهر،ومن هنا نفهم نص 1 يوحنا 4 :4 :" أَنْتُمْ مِنَ اللهِ أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، وَقَدْ غَلَبْتُمُوهُمْ لأَنَّ الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ." فمن ذا الذي في العالم؟ إلى هذا العالم_ إبليس؟ 2 كورن 4 :4 :" الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ."
كيف يمكن ان نعيش ونفهم مكانة اقنوم الروح القدس في حياتنا المسيحية؟ في الرسالة الأولى لكورنثوس 13 :10 :" لَمْ تُصِبْكُمْ تَجْرِبَةٌ إِلاَّ بَشَرِيَّةٌ. وَلكِنَّ اللهَ أَمِينٌ، الَّذِي لاَ يَدَعُكُمْ تُجَرَّبُونَ فَوْقَ مَا تَسْتَطِيعُونَ، بَلْ سَيَجْعَلُ مَعَ التَّجْرِبَةِ أَيْضًا الْمَنْفَذَ، لِتَسْتَطِيعُوا أَنْ تَحْتَمِلُوا." نُطالَب كأبناء للمخلّص ان نعيش حياة تليق باسم المخلّص ونحتذي به لنُعرف أننا أبناء المخلّص وهو يهبنا الرب القوّة والحكمة لذلك.ولا يحمّلنا الله أكثر ممّا نستطيع والروح القدس الساكن فينا يؤهّلنا لتجاوز هذه التحدّيات.
زلّة أو تجاوز على الروح القدس لا تغتفر. في متى 33 _22 : 12 :" حِينَئِذٍ أُحْضِرَ إِلَيْهِ مَجْنُونٌ أَعْمَى وَأَخْرَسُ فَشَفَاهُ، حَتَّى إِنَّ الأَعْمَى الأَخْرَسَ تَكَلَّمَ وَأَبْصَرَ. فَبُهِتَ كُلُّ الْجُمُوعِ وَقَالُوا: «أَلَعَلَّ هذَا هُوَ ابْنُ دَاوُدَ؟» أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَلَمَّا سَمِعُوا قَالُوا: «هذَا لاَ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ إِلاَّ بِبَعْلَزَبولَ رَئِيسِ الشَّيَاطِينِ».
فَعَلِمَ يَسُوعُ أَفْكَارَهُمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «كُلُّ مَمْلَكَةٍ مُنْقَسِمَةٍ عَلَى ذَاتِهَا تُخْرَبُ، وَكُلُّ مَدِينَةٍ أَوْ بَيْتٍ مُنْقَسِمٍ عَلَى ذَاتِهِ لاَ يَثْبُتُ. فَإِنْ كَانَ الشَّيْطَانُ يُخْرِجُ الشَّيْطَانَ فَقَدِ انْقَسَمَ عَلَى ذَاتِهِ. فَكَيْفَ تَثْبُتُ مَمْلَكَتُهُ؟ وَإِنْ كُنْتُ أَنَا بِبَعْلَزَبُولَ أُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ، فَأَبْنَاؤُكُمْ بِمَنْ يُخْرِجُونَ؟ لِذلِكَ هُمْ يَكُونُونَ قُضَاتَكُمْ! وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أَنَا بِرُوحِ اللهِ أُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ، فَقَدْ أَقْبَلَ عَلَيْكُمْ مَلَكُوتُ اللهِ! أَمْ كَيْفَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَدْخُلَ بَيْتَ الْقَوِيِّ وَيَنْهَبَ أَمْتِعَتَهُ، إِنْ لَمْ يَرْبِطِ الْقَوِيَّ أَوَّلًا، وَحِينَئِذٍ يَنْهَبُ بَيْتَهُ؟
فننْ لَيْسَ مَعِي فَهُوَ عَلَيَّ، وَمَنْ لاَ يَجْمَعُ مَعِي فَهُوَ يُفَرِّقُ. لِذلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ خَطِيَّةٍ وَتَجْدِيفٍ يُغْفَرُ لِلنَّاسِ، وَأَمَّا التَّجْدِيفُ عَلَى الرُّوحِ فَلَنْ يُغْفَرَ لِلنَّاسِ. وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ، وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ، لاَ فِي هذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي. اِجْعَلُوا الشَّجَرَةَ جَيِّدَةً وَثَمَرَهَا جَيِّدًا، أَوِ اجْعَلُوا الشَّجَرَةَ رَدِيَّةً وَثَمَرَهَا رَدِيًّا، لأَنْ مِنَ الثَّمَرِ تُعْرَفُ الشَّجَرَةُ."
من يجدّف على الروح القدس لا تغفر له خطاياه،أي اقنوم الهي كامل.حتى وان لم نفهم بشكل كامل النص ،يكفي ان نفهم ماهيّة ومكانة الاقنوم وأهميّته.
الروح القدس كاقنوم الهي،ومراجعة النصوص التالية نضيف لإدراكنا وفهمنا حسب مهام الروح القدس، اشعياء 14 _10 : 63 :"   وَلكِنَّهُمْ تَمَرَّدُوا وَأَحْزَنُوا رُوحَ قُدْسِهِ، فَتَحَوَّلَ لَهُمْ عَدُوًّا، وَهُوَ حَارَبَهُمْ. ثُمَّ ذَكَرَ الأَيَّامَ الْقَدِيمَةَ، مُوسَى وَشَعْبَهُ: «أَيْنَ الَّذِي أَصْعَدَهُمْ مِنَ الْبَحْرِ مَعَ رَاعِي غَنَمِهِ؟ أَيْنَ الَّذِي جَعَلَ فِي وَسَطِهِمْ رُوحَ قُدْسِهِ، الَّذِي سَيَّرَ لِيَمِينِ مُوسَى ذِرَاعَ مَجْدِهِ، الَّذِي شَقَّ الْمِيَاهَ قُدَّامَهُمْ لِيَصْنَعَ لِنَفْسِهِ اسْمًا أَبَدِيًّا، الَّذِي سَيَّرَهُمْ فِي اللُّجَجِ، كَفَرَسٍ فِي الْبَرِّيَّةِ فَلَمْ يَعْثُرُوا؟ كَبَهَائِمَ تَنْزِلُ إِلَى وَطَاءٍ، رُوحُ الرَّبِّ أَرَاحَهُمْ». هكَذَا قُدْتَ شَعْبَكَ لِتَصْنَعَ لِنَفْسِكَ اسْمَ مَجْدٍ." نقارن وافسس 30 :4 :" وَلاَ تُحْزِنُوا رُوحَ اللهِ الْقُدُّوسَ الَّذِي بِهِ خُتِمْتُمْ لِيَوْمِ الْفِدَاءِ."
كيف نُحزن ونغضب روح الله؟ حين نخالف تعاليم السيّد حسب الكتاب ولا نحب الآخرين بحسب وصية ابن الله ولا نغفر للآخرين كل هذه الأمور التي علّمنا إياها الله ونحن نخالفها بسلوكنا نُحزن الروح القدس بالطبع لا يمكن سرد كل هذه التعاليم.
الروح القدس الذي يمنح للمُخلّصين صبغة إلهية من خلال الولادة الجديدة راجع 1 بطرس 4 :1 و 2بط 11 -4 : 1 و 2كورن 17 :5 وغل 16 _ 14 :6 ويوحنا 8 _3 : 3 يمنحنا الروح القدس ثمار الروح أي صفات وميزات جديدة وكاملة.
لأهل غلاطية 23 _22 :5 يسرد ثمار الروح :" وَأَمَّا ثَمَرُ الرُّوحِ فَهُوَ: مَحَبَّةٌ فَرَحٌ سَلاَمٌ، طُولُ أَنَاةٍ لُطْفٌ صَلاَحٌ، إِيمَانٌ  وَدَاعَةٌ تَعَفُّفٌ. ضِدَّ أَمْثَالِ هذِهِ لَيْسَ نَامُوسٌ. أي بهذه الثمار نمجّد الرب بولادتنا الجديدة بالروح القدس كسفراء للمسيح بسلوكنا وتعاملنا.
 في 1 كورن 11 :12 يمنحنا الروح القدس المواهب والثمار وفي رومية 39 -26 : 8 مؤازرتنا بالصلاة وطلباتنا تجاه الرب وفي ضعفنا نجد الروح القدس يمثّلنا أمام الرب العالم بحاجاتنا والروح القدس يعلّمنا ويوجّهنا إلى الرب يوحنا 16 _ 14 ويعزّينا يو 16 :14 وروح الحقّ الساكن فينا يو 17 :14  والروح القدس الذي يرسله الآب باسم الابن الله المتجسّد سوف يعلّمنا ويذكّرنا بتعاليم الابن المتجسد يو 26 :14  والروح القدس سيشهد لله 26 :15 قارن أع 9 _ 8 :1 وسيعاتب ويوبّخ العالم يو 9 _ 8 : 16 يرشدنا الروح القدس إلى الحقيقة لأنه من لدن الله يوحنا 13 :16
حسب النصوص الكتابية هناك ثلاثة اقانيم لإله واحد راجع متى 19 :28 فكان بإمكان الرب ان يقول " عمّدوهم باسم الله" ولكنه فصّل ماهيّة الله. هذا النص ليفهم الفريسي لماذا قال الرب عمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس أي نعمّد باسم اله إبراهيم ويعقوب وإسحاق  وليس باسم اله نجهله يوحنا 42 ،19 :8 ومن هنا نفهم قيمة اقنوم الروح القدس ومكانته كاقنوم الهي. ونص اشعياء 16 : 48 :" تَقَدَّمُوا إِلَيَّ. اسْمَعُوا هذَا: لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنَ الْبَدْءِ فِي الْخَفَاءِ. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ» وَالآنَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ." ولو رجعنا لمبنى التوراة لوجدناها ثلاثية : التوراة {أسفار موسى الخمسة}  وأسفار الأنبياء  والأسفار الحكميّة. ونزلت التوراة على بني إسرائيل المؤلف والمركّب من ثلاثة عناصر : الكهنة واللاويين والإسرائيليين. وتم تسليم التوراة لموسى الثالث لأهله لوالدَيه بعد هارون ومريم،ونزول التوراة كان في اليوم الثالث من أيام التحديد أي ثلاثة أيام تهيئة وتحضير لاستلام التوراة ونزلت التوراة في الشهر الثالث أي سيفان العبري.
في اشعياء 1: 61 :" رُوحُ السَّيِّدِ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّ الرَّبَّ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَعْصِبَ مُنْكَسِرِي الْقَلْبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَسْبِيِّينَ بِالْعِتْقِ، وَلِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ." اقتبس هذه الآية المسيح راجع لوقا 19 _18 :4:" «رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَشْفِيَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ ولِلْعُمْيِ بِالْبَصَرِ، وَأُرْسِلَ الْمُنْسَحِقِينَ فِي الْحُرِّيَّةِ، وَأَكْرِزَ بِسَنَةِ الرَّبِّ الْمَقْبُولَةِ». أي الحديث عن اقانيم ثلاثة وفي اشعياء أيضا 10 – 9 : 63 :"  فِي كُلِّ ضِيقِهِمْ تَضَايَقَ، وَمَلاَكُ حَضْرَتِهِ خَلَّصَهُمْ. بِمَحَبَّتِهِ وَرَأْفَتِهِ هُوَ فَكَّهُمْ وَرَفَعَهُمْ وَحَمَلَهُمْ كُلَّ الأَيَّامِ الْقَدِيمَةِ. وَلكِنَّهُمْ تَمَرَّدُوا وَأَحْزَنُوا رُوحَ قُدْسِهِ، فَتَحَوَّلَ لَهُمْ عَدُوًّا، وَهُوَ حَارَبَهُمْ. الاقنوم الاوّل :" في كل ضيقهم تضايق" والثاني :" وملاك حضرته خلّصهم أي المسيح" و" تمرّدوا واحزنوا الروح القدس " الاقنوم الثالث، وكلها في الله الواحد.
وحتى إبليس شهد للثالوث، من خلال محاولة إبليس تقليد الله في الاقانيم الثلاثة فيظهر ذاته كملاك 2 كورن 13 وفي سفر الرؤيا بالحديث عن سبع سنوات الضيق والمحْل يعمل إبليس،وكيف يعمل؟ كيف يكذب وليدخل قلوب الكثيرين؟ يظهر مثل التنين مثل الله رؤيا 4 :12 وروح القدس  النبي الكاذب رؤ 11 :13  والضيق 1 :13  :" وَذَنَبُهُ يَجُرُّ ثُلْثَ نُجُومِ السَّمَاءِ فَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ. وَالتِّنِّينُ وَقَفَ أَمَامَ الْمَرْأَةِ الْعَتِيدَةِ أَنْ تَلِدَ، حَتَّى يَبْتَلِعَ وَلَدَهَا مَتَى وَلَدَتْ. ثُمَّ رَأَيْتُ وَحْشًا آخَرَ طَالِعًا مِنَ الأَرْضِ، وَكَانَ لَهُ قَرْنَانِ شِبْهُ خَرُوفٍ، وَكَانَ يَتَكَلَّمُ كَتِنِّينٍ، ثُمَّ وَقَفْتُ عَلَى رَمْلِ الْبَحْرِ، فَرَأَيْتُ وَحْشًا طَالِعًا مِنَ الْبَحْرِ لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ، وَعَلَى قُرُونِهِ عَشَرَةُ تِيجَانٍ، وَعَلَى رُؤُوسِهِ اسْمُ تَجْدِيفٍ."
من هنا نفهم عدم قبول الشعب الإسرائيلي، ان الروح القدس هو اقنوم الهي لئلا يكونوا مثل المسيحيين في إيمانهم وخوفهم كفريسيين ان يفقدوا هويتهم اليهودية الفريسية الربانية راجع متى 23.
  وجود الاقانيم الثلاثة في الله الواحد هي حقيقة الكتاب المقدس،معرفة الله الحق هو الإيمان بالاقانيم الثلاث الاب والابن والروح القدس.   
نحن نتضرع للاب ونصلي لله بحق ابنه الغافر والفادي لنا وبإيحاء روح الله الروح القدس الذي ولَدنا من جديد.ورفض هذه الحقيقة  هي بمثابة شهادة زور وعدم الثقة بالله كما يليق به. 
نحن كأبناء الله هدفنا وغايتا على الدوام ان نتمثل بالرب يسوع عب 13 _12 :13 مهام وأهمية الروح القدس بحياتنا هي مهام معيارية،الروح القدس يولدنا من جديد يمنحنا الطبيعة الإلهية أي تجسد الله ليؤلهنا بالروح القدس هذه الصفات الجديدة كلها تكون تحت اسم " ثمار الروح القدس"، هذه الثمار بمثابة الوقود لنعمل من اجل ان يتمجّد الله فينا بأعمالنا حسب تعاليمه هذا بمفهوم ان نمجّد الله، فالله ليس بخاجة لان نمجّده.
يمنحنا الروح القدس القدرة والمقدرة على خدمة الآخرين بتعاليم المسيح يو 8 _3 : 3 و 14 _ 16 ورو 39 _26 :8 واف 14 _13 :1 و 1كورن 17 _16 :3 و 20 _19 :6 وغل 23 _22 :5 و 1بط 9 _4 :1 و 2بط 4 :1
لولا الروح القدس لكنّا عميان غير مبصرين، القصد_ العمي الروحي المسيحي الإيماني _ ،هدف الروح القدس في داخلنا ليسكن الله فينا  لكي نعمل مشيئة الرب كما أراد يوم وُلدنا ولنمجد الله كل الدهور افسس 10 :2 وطيطس 14 :2 وحين نتمرّد على الروح فالروح يغضب 1 تسالونيكي 19 :5
بالرغم من عدم ذكر لفظة" الثالوث" في الكتاب المقدّس،ليس هذا يعني انه غير موجود، أي "الثالوث"، نحن نتوجّه ونتضرع للاب بالابن بإيحاء من الروح القدس.
 

54
مواهب الروح القدس
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
{ليس من السهل جمع كل المادة بهذا الموضوع، كنا قد نشرنا حسب أعمال الرسل الإصحاح الثاني وسوف ننشر لاحقا عن اقنوم الروح القدس}
يمنح الله المؤمن المُخلَّص قوّة وموهِبة ليخدِم الله، وهذه تُسمّى، القوى _ والمواهب _ وعطايا الروح القدس،ا كو 12 واف 4 ورو 12 .
التعابير " الكتاب المقدس _ الكتابات _ كلام الله " كلّها تعني حقيقة الله في الكتاب المقدّس ومفسّرها ومُحقّقها ابن الله المتجسد المسيح.
المصدر الوحيد لمواهب الروح القدس الساكن فينا هو روح الله، الروح القدس 1 كو 16 :3 .
معرفة الروح القدس، يو 16 _14 ،يهيّئ المسيح التلاميذ بخبر موته وقيامته وصعوده،وشعور التلاميذ بالراحة والثقة والأمان بمحضرهم والرب، وعلّمهم انه لن يتركهم وحدهم وحضور الله سيبقى دوما معهم بالروح المعزّي_الروح القدس.
في يوحنا 18 _15 :14 يُعرّف المسيح الروح القدس " المُعزّي" أي يعزّي ويعوّض المؤمن بغياب الجسد المرئي لابن الله مانحا المؤمن العزاء وروح الأبوّة معهم على الدوام.
اللقب الثاني للروح القدس " روح الحقّ"، أي يقول الحق والحقيقة فقط أي حقيقة الله في الكتاب المقدس كما تمّمها وحقّقها المسيح.
بولس يعلّمنا ان الروح القدس يَختِم المؤمن وهذا كفيل وضمان لقيامتنا من بين الأموات وللحياة الأبدية مع الله. افسس 14 _13 :1 وبالتالي، يكون جسد المؤمن مسكنًا للروح القدس 2 كو 22 :1 و 1كو 17 _16 :3 و 1كو 20 _19 :6 ويع 5: 4
تحديد مهام الروح القدس نقرأها في يوحنا 26 :14 و 26 :15 و 14 _8 :16 واع 8 :1 "ألكل " أي يرسل الله كل ما يحتاج إليه لتلاميذ وفي يوحنا 26 :15 أي الروح لا يَلفِت النظر إليه وليس هو الهدف بل المسيح الهدف، لأنه الطريق إلى  الآب، وما من نصّ واحد يشير للُزوم السجود أو الصلاة للروح القدس بل استدعاء.
في يوحنا 14 _8 :16، يعلّم الروح القدس ويمنح الناس الإيمان والحاجة للبرّ،وسيكون الحكم أع 8 :1 والدعم، ليشهد التلاميذ للمسيح ويضيف بولس رومية 17 _14 :8 يرشد المؤمنين مانحا إياهم الأمان وهم أبناء الله،وفي رومية 27 _26 :8 أحيانا نقف حيارى، نجهل ما نطلب لتَتمّ مشيئة الله،وهنا دور الروح القدس مانحا إيانا التوجيه و 1كورن 10 _6 :2 نوجز المعنى،كشف الروح القدس حكمة الله المخفية. وفي أف 9 _ 3 :3 كشف الروح القدس للرسل والأنبياء " البشارة  _ السر " أي الروح القدس يعلّم التلاميذ قول وتعليم كلام الله ويشهد الروح للمسيح، 1 كو 16 _10 :2 ويو 11 _8 :16 .
السؤال ،لماذا أرسل الله الروح القدس؟ نفس السبب التوراة غزيرة بالنؤات عن المسيح ومهامه وفهم هذه النبؤات تساعدنا على فهم وحياة المسيح وننال الخلاص _ معرفة المسيح الحق والعمل بوصاياه 1 يو 1 :4 . عمل الروح القدس هو الولادة من جديد لذا أرسل الله الروح القدس.
عمل الروح القدس بالإنسان بمثابة ولادة من جديد، الولادة بالروح وعدم سكينة الروح القدس بنا نبقى غرباء، افسس 3 _1 :2 بمثابة " الموت الروحي" أي أموات بالحياة" هذا معنى تحذير الله لآدم تكوين 17 :2  وهنا عمل الروح بالولادة الجديدة ان تحيا حسب تعاليم الكتاب.
الروح القدس " اقنوم " {سننشر مادة منفصلة عن الموضوع هذا} كائن الهيّ وحلول الروح القدس يتمثل جسديًّا: نيل قوّة الطاعة للرب والابتعاد عن السوء وأي عمل مناف للكتاب.
الولادة الجديدة،تغيير صفات سيّئة والتقرّب أكثر وأكثر للرب وهي ما تسمى " ثمار الروح القدس" غل 25 _19 :5 قارن يو 3 ورو 9 :8 واف 24 :6 _ 17 :4 و 1ثيمو 2 :6 _ 6 :4 وطيطس 5 :3  و 1 يو 4 و " من ثمارهم تعرفوهم " متى 16 :7 .
المعمودية بالروح القدس:
في متى 12 _ 7 :3 ، ما هي معمودية النار،وبالروح القدس، من يعتمد بالروح القدس من اعتمد بالنار أعدّ وهيّأ الشعب الإسرائيلي باستقبال المسيح الملك لمغفرة الخطايا وتأسيس مملكته، ملاخي 1 :3 قارن متى 3 _2 :3 ولو 21 _18 :4 وعمّد يوحنّا المعمدان ومعموديته كانت علامة خارجية للنقاوة الداخلية.
معمودية النار
الفريسيون والكتبة شاهدوا يوحنا وفحصوا أقواله ولم يحضروا للتوبة بل ليحرجوا يوحنا وإضعاف مكانته فأجاب يوحنا :" أبونا إبراهيم" أي الانتماء القومي لا يفيد يوم الدينونة ،راجع يوحنا 8  وعلى اليهودي ان يقرّ بخطاياه وطلب رحمة الله.
حدّد يوحنا " يعمّد للتوبة " آية 11 لكن "المسيح يُعمّد بالروح القدس والنار".
اللفظة " نار " في الآيات 12 _ 7 تعني " حكم _ قضاء " والآية 10 مثل الشجرة غير المثمرة ونهايتها النار.
الآية 12 ، مثل " القشّ" بعد استخراج القمح يعتبر غير مفيد ومصيره النار كذلك معموديتهم عقاب، راجع متى 43 _36 ،30 _24 :13 و43 _41 :25 ورؤ 20 _14 :20 و 20 _14 :14 .{انتبه من عادة اليهود حرق التبن في العنصرة ناهيك عن موسم الحصاد للدلالة على تفاهة وعدم الإفادة من التبن بعد استخراج البذور}
 اللفظة " معمودية"، تعني تغطية الجسم لذا "معمودية النار" تعني تغطية الجسد أي عقاب مؤلم, والتعبير " معمودية بالنار" أعلاه ،يدلّ دينونة من لا يؤمن "ببركة النار" رؤ 15 _14 :20{ وَطُرِحَ الْمَوْتُ وَالْهَاوِيَةُ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ. هذَا هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي.وَكُلُّ مَنْ لَمْ يُوجَدْ مَكْتُوبًا فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ } .
هل يستخدم يوحنا " النار _ الروح" بمعنى رمزي؟ بما ان الروح القدس حقيقة وليس برمز فبالتالي النار تتعلّق بالواقع _الحقيقة، عقاب حقيقي حرق بالنار رؤ 20 :19 و 10 _9 :20 ،علينا ان ننتبه لغويّا لم يوجّه يوحنا كلامه لشخص بلغة المفرد، يعمّدك بالروح القدس وبالنار، فيمكن فهم النصّ لمعموديّتين،بما ان يوحنا خاطب الجمع" هو يعمّدكم" أي من سيعمّد بالنار ومن سيعمّد بالروح القدس، ومن الحاضرين من سيخلص ومن للجحيم سيذهب.
المعمودية بالروح القدس
أعمال الرسل 8 _ 4 :1 قبل صعود الربّ يذكر المسيح لتلاميذه ما وعدهم يوحنا 14 ومتى 11 :3 حلول الروح القدس وانتم تلاميذي تعمّدون بالروح القدس ويعطيكم قوّة.
ما معنى " القوّة" وفاعليتها،تتمّة الآية ،الروح القدس يمنح التلاميذ القدرة ليكونوا شهداء للمسيح بأورشليم والسامرة وأقاصي الكون.
المغزى واضح جدا،في حين معمودية النار من نصيب عديمي الإيمان فمعمودية الروح القدس من نصيب تلاميذ يسوع. يمنح المسيح التلاميذ قوة إلهية التي هي وحدها كفيلة بإتمام مهامّهم، لم يقل المسيح ان التلاميذ يعمّدون بالنار بل بالروح القدس فقط.
يحثّ بولس بالمؤمنين من جماعة كورنثوس ان يخدموا الله بأمانة وبتواضع وليس بمنافسة والله سيفحص أعمالنا بالنار وليس القصد معمودية المؤمن بالنار.
متى تعمّدوا التلاميذ أول مرة بالروح القدس؟
 أع 4 _1 :2 كل الجماعة بعد الصعود بتسعة أيام كانوا في اورشليم وتواجدهم بأورشليم بناء على طلب الرب {راجع أعمال الرسل } وعد الله ان يبقوا بأورشليم وتعمدون بالروح القدس يو 15 _8 :16 و 26 :15 و 26 ،16 :14 .
خلفية الرسالة لكورنثوس، وصل بولس بعد مغادرته أثينا أع 18 والتقى عقيلاس وبريسكيلا وعمل معهم، وتفرّع التبشير حين وصول سيلا وتيموتاوس من مقدونيا ومن شدّة المعارضة ،توقّف بولس عن التعليم في الكُنُس ومع ذلك كرسبوس رئيس الكنيس آمن هو وأهل بيته بالمسيح وتبعه الكثير وهكذا تأسست الجماعة في كورنثوس.
مع نموّ الجماعة وزيادتهم نشبت خلافات 1 كو 11 :1 ونموّ الجماعة وعلمه ركيك هو 1 كو 5 وذلك لخلفية إيمانهم الوثني وتنافسهم فيما بينهم بدلا من الصلاة وخدمة الله بتواضع.
لسوء استخدام عطايا الروح القدس والسخرية بالروح فأصبحوا شهادة زور للمعلّم، لذا بولس في الإصحاح 13 يفصّل برسالته لكورنثوس غاية مواهب الروح _ الألسن، يسرد بعض المواضع الهامة ففي الإصحاح 11 يتحدث عن صلاحيات ومكانة الرجل والمرأة في الجماعة والإصحاح 12 مواهب روحية_الجوهر والهدف ، والفصل 13 المحبة أساس كل سلوك من اجل المسيح، و14 من عطايا الألسن.
1 كو 14 _12 عن عطايا الروح القدس حسب التقسيم التالي:
+ 1 كو 11 _1 :12 مصدر العطايا الروحية _ الروح القدس.
+ 31 _12 :12 التعدّد بالوحدة أي عطايا مختلفة وروح قدس واحد هدف واحد وجسد واحد.
 + 13 :13 _ 31 :12 المحبّة العنصر الأساس لنجاح وفعالية عطايا الروح القدس.
+ 25 _1 :14 سموّ عطايا النبوّة مقارنة بعطايا الألسن.
+ 40 _26 :14 قواعد وشروط استخدام العطايا النبوية والألسن في بيت الرب.
من المهم مراجعة ومقارنة نص 1 كو 3 _1 :12 ورو 8 _4 :12 عن عطايا روحية وفاعليتها،ويلفت نظر سكّان كورنثوس بماضيهم وعبادتهم الوثنية قارن أف 2. ومن يعترف بالابن المتجسد _ الله فهذا من عمل الروح القدس أع 36 :2 وروم 10 _9 :10 واف 21 _20 :1 فلبي 11 _9 :2 وحسب قول الشخص يُعْرَف ان كان تحت تأثير الروح القدس أو الشر 1 يو 3 _2 :4 و 8 _6 :5 .
عطايا مختلفة وهدف واحد 1 كو 13 _4 :12 ،من المهم ان نشير ان عطايا الروح القدس لا تماثل مواهب طبيعية، والحديث هنا عن قدرات فوق الطبيعة الممنوحة من الروح بشكل غير طبيعي 11  _7 :12 وبالتالي تعاضد الجماعة بعمل يمجّد الله.
بطرس يقسّم عطايا الروح لمجموعات خدمة _ تكلّم، 1 بط 11 _10 :4 وبولس أف 16 _7 :4 يعلّمنا ان هدف عطايا الروح لتأهيل المؤمن للخدمة وبنيان جسد المسيح.
يمكن جمع العطايا كما وردت في 1 كو 10 _8 :12 وروم 8 _ 6 :12 واف 11 _6 :14 :" حكمة ومعرفة إلخ ".الروح القدس هو اقنوم الهي ويوزّع العطايا بحكمته الإلهية، ولا يمكن للشخص ان يحمل كل العطايا إلا الله وحده، 1كو 30 _ 22 :12 .
تكرار العطايا والمواهب في الرسالة لكورنثوس هدفه التأكيد والتركيز على ضعف الكورنثيين برأي بولس لخلفيتهم الوثنية.
لن  نقف عند كل العطايا،فقط عند بعض الأمثلة والشواهد الكتابية:
+ حكمة،القدرة على فهم كلام الرب، مت 19 :11 و 54 :13 ومر 2 :6 ولو 35 :7 واع 10 :6 ويع 5 :1 و 17 _13 :3 و 2بط 15 :3 قارن سفر الأمثال 8 .
+ المعرفة،أي الفهم للعمق روم 25 :16 أف 3 :3 كولسي 26 :1 _ 2 :2 و 3 :4 و1 كورن 2 :13 .
+إيمان، تطبيق الحكمة والمعرفة الخ متى 20 :17 أع 24 _ 22 :27 رو 20 :4 عب 23 ،10 _7 :11 .
+ الشفاء، القدرة على الشفاء لإثبات حقيقة البشارة للرسل، مت 17 _16 :8 و 1 :10 ولو 9 :10 واع 7 _5 :8 و 2كو 12:12 عب 4 _3 :2 .
+ معجزات _ للإيمان، أي ليثبّت الإيمان مثل قانا، يو 11 _2 و 31 _30 :20 أع 22 :2 .
+نبوّة، إعلان حكمة وقول الرب: وكثرة الأنبياء في فترة معينة يدلّ غالبا على أنبياء كذبة،1مل 19 :18 و2 أخ 7 _4 :18 .لذا حس بولس "النبوّة معطاة من الروح القدس" 1 كور الفصل12 و 3 :14 .
+ التمييز بين الأرواح _ من يتكلم باسم الله حقا أو معلم كاذب يو 44 :8 و 2 كورن 15 _14 :11 و 1 يو 5 -1 :4 و 2 يو 10 ورؤ 22 _ 20 ، 2 : 25  أي نميّز قول الحق _ الكذب العودة لمعرفة الكتاب أع 11 :17 .
+ الألسن،قدرة المؤمن ان يفهم الآخر دون معرفة لغته من خلال سلوكه بحسب التعليم المسيحي والكتاب أي التكلم بعظائم الله والتصرف بحسب الكتاب مع من لا نفهم لغته أع 11 :2 . تفسير الألسن أو اللغات أي نتعلم لغات جديدة غير مكتسبة بالولادة بقوة الروح ومساعدة الروح القدس 1كورن 28 _27 :14 .
الوحدة بالروح 1 كو 12 :13 ،الجماعة هي جسد المسيح بالمعمودية مت 11 :3 وغل 29 _26 :3 واف 22 _11 :2 واع 45 _44 ،17 :8 و 17 _15 :11 وليكونوا متّحدين واحدا يو 23 _ 20 :17 رغم البعد الجغرافي لأبناء المخلص عن بعضهم إلا أنهم بتعاليمهم وحياتهم بالمسيح يجتمعون روحيا معا ويكون الإنسان مسكنا للروح القدس 1كو 16 :3 و 19 :6 واف 14 _13 :1 و 2كو 22 :1 وكولسي 10 _9 :2 وعلى المؤمن تسليم ذاته وتسخيرها للرب رو 1 :12 وغل 20 :2 واف 18 :5 يستخدم بولس " جسد الإنسان " كمثال التعاون المشترك وكيفية عمل كل عضو 1 كو 31 _14 :12 الآيات 21 _14 كيفية وحدة الجماعة ويشرح في الآيات 26 _22 المنطق بأقواله، وكما ان الله بخلقه الإنسان دون أي عضو زائد هكذا العطايا والبلوغ الروحي، فلبي 8 _ 1 :2 .1كو 28 :12 يسرد قسم من العطايا حسب أهميتهم.
1 كو 30 _29 :21  يسأل أسئلة استنكارية جوابها معروف مسبق " لا "، وما ينقص أهل كورنثوس " المحبّة "، العنصر الأساس لكل المواهب والعطايا قارن يو 35 _34 :13 .
وفي 1 كورن 13 " المحبة " وما هي ، وفي 1 كورن 4 _1 :14 لكي نفهم هذه النصوص يجب العودة للفصلين 13 _12  ونقطة البداية": اتبعوا المحبّة" والمحبة باختصار:" العطاء دون الانتظار للمقابل" 1 كو 7 _4 :13 ولذا نفهم قول الرب يو 35 _34 :13 ومن شدة محبتنا للرب يجب ان نتكلم بلغة واضحة مفهومة لبناء جسد الجماعة ويحيوا بالمسيح 1 ثيمو 20 :6 و 2 ثيمو 16 :2 والتكلم للبنيان وهذا حسب وصية اللاويين 18 :19 والمبهم لا يبني 1كورن 19 _ 6 :14 وغاية الإصحاح 1 كو 14 العمل من اجل الجماعة لان هذا إرادة الله.
لفهم نص 1 كو 19 _6 :14 يجب ان نفهم بعض الألفاظ والتعابير لتساعدنا على فهم النص بشكل سليم، " روح " أي روح الإنسان وليس الروح القدس 1 كو 11 :2 " عقلي وفكري"، الوعي والإدراك لذا إذا تكلمت فتكلم بكلام يحمل معان،وان لم تستطع فاصمت،قارن رومية 27 _26 :8 وقول الحق والحقيقة،ويشرح بولس الرسول 1 كو 3 _1 :13 ،وهدف التكلم بالسن،يقتبس بعض الآيات من اشعياء 13 _7 :28  والأمر شبيه في التثنية 50 _49 :28 .
قضية التكلم بالسن أع 2 بحديث بطرس الأمر الذي سيكون أيضا في الآخرة ويقتبس بطرس من سفر يوئيل 5 _1 :3 "سكب روح الله عجائب" وهدف الألسن خلاص الإنسان لسماعه وفهمه كلمة الحياة ليحيا بها 1كو 22 :14 ولننتبه ل 1 كو 24 :14 أي التعليم الصحيح بإيحاء من الروح القدس يدخل لكل فرد مؤمن ولغير المؤمن ليغير نمط فهمه وحياته إذا تعلّم كلمة الحياة.
هل التكلم بالسن قبل حلول الروح أم بعده؟
النصوص التالية تجيبنا، أع 17 _ 14 :8 و 46 :10 و 6 :19 بينما بهذه الشواهد لا ذكر للتكلم بالألسن أع 35 _29 :16 و 11 _3 :16 ورو 10 _9 :10 بما ان في بعض الحالات ذكر التكلم بالألسن فلا يمكن الجزم بان استلام عطية لكل مؤمن شرط هو ، أع 39 _ 37 :8 و 42 ،35 :9 و 21 :11 و1 :14 و 15 _14 :16 و 12 :17 و 8 :18 .
ولمن يدّعي ان التكلّم بالألسن _ النبوّة فعليه التصرّف حسب الكتاب التثنية 22 _ 20 :  18   و 6 _2 :13 وضبط الفم والنفس من عطيّة الروح غل 23 _ 22 :5  والضوضاء من الشيطان يع 18 _13 :3 و 1كو 33 :14 وفي 1 ثيمو 12 _11 :2 عن عدم تكلم المرأة ليس القصد أنها ناقصة بل بالعكس لبناء الجماعة _ يعطي الترتيب للتكلم والعمل قارن والتكوين 16 :3 وقارن طيطس 5 _4 :2 دور المرأة في المجتمع ولمن يستغرب قول الكتاب عن المرأة ودورها نابع من جهل للكتاب قارن الأمثال 12 -1 :3 وقول الرب عن العلاقة والمرأة ودورها كولسي 18 :3 و 1 بط 6 _1 :3 .
افسس 5 وكولسي 19 :3 ومحبة الزوجة تتمة لتعاليم الرب 1 بط 7 :3 والترتيب والنظام بالعمل أساس العمل الإلهي 1 بط 8 _1 :3 واف 33 _21 :5 و1كورن 38 _36 :14 .
قول الله يعلّمنا علامات معرفة الخلاص:ثمار الروح غل 23 _22 :5 محبة الله مز 42 و 26 _25 :73 ولو 27 :10  ورو 7 :8 والتوبة مز 5 :32 والأمثال 13 :28 واع 38 _36 :2 ورو 25 _14 :7 و 10 _9 :10 و 2كورن 10 :7 و 1يو 10 _8 :1 ومخافة الله واحترامه كأسمى هدف مز 5 _1 :105 ومز 1 :115 واشعياء 7 :43 واش 11 -10 :48 وارميا 23 _22 :9 و1كورن 31 :10 والمداومة والمثابرة على الصلاة لو 1 :18 واف 19 _18 :6 وفلبي 6 :4 و1 تسال17 :5 و1 ثيمو 4 _1 :2 ويع 18 _16 :5 ومحبّة غير أنانية 1 يو11 _9 :2 و 14 :3 و 16 _7 :4 العُزلة والابتعاد عن الماديّات والأرضيات والتواصل مع أبناء المخلّص أع 42 _38 :2 و1كورن 12 :2 ويع 10 _4 ك4 و1يو 17 _15 :2 و5:5 والنمو الروحي لو 15 :8 ويو 6 _1 :15 واف 16 _12 :4 وطاعة كلام الله متى 21 :7 ويو 20 _14 :15 وروم 26 :16 وبط 22 ،2 ك1 و1يو 6 _3 :2 ،والتَّوق والجوع لقول الرب 1 بط 3 _1 :2 نغيّر نمط الحياة 2 كورن 17 :5 وحسب أقوال الرب وليس الانجرار بالحاسة والعواطف ارميا 9 :17 :" اَلْقَلْبُ أَخْدَعُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ نَجِيسٌ، مَنْ يَعْرِفُهُ؟{من هنا نفهم أكثر وضوحا عن الرب انه خبير بالكلى والقلوب وكاشف خباياهما}.وفقط قول الله يحدّد الصواب والحق والحقيقة أمثال 12 -1 :3 ومدى فهمنا لكلمة الرب مدى قربنا منه.
هل من عطايا للتكلم اليوم؟جواب بولس الشافي الكافي 1 كو 10 _8: 13 و 1يو8 :4 .
الشفاء:
متى 6 _1 :9 وفي 1كورن 9 :12  قدرة الشفاء من عطايا الروح القدس.ولشدّة العلاقة مع الله، منح موهبة الشفاء للإنسان مز 103 وفي عب 4 _1 :2 و 2 كورن 12:12 واع 12 :5 و 33 _29 :4 ورو 29 _17 :15 يشرح غاية الآيات واع 4 _3 واع 10 :14 و12 _11 :19 و 12 _7 :20 و 8 :28 .
عدم استمرار وقوف بطرس ويوحنا واستمرارهم بشفاء المرضى أمام الهيكل وذلك لاستمرار المرضى وتواجدهم لإيمانهم بالمخلّص اشعياء 20 :65 ورؤ 10 _7 :20 .
هل من نال الموهبة، باستطاعته شفاء كل فرد وفي كل حالة؟ الجواب أعمال الرسل 10 :14 و 12 _11 :19 و 12 _7 :20 و 8 :28 و2كورن 10 _7 :12 و 2 ثيمو 20 :4 ،  عطيّة الشفاء ليست للربح والتجارة قارن 1 ثيمو 23 :5 عدم قدرة شفاء بولس للبعض لان هذا ليس من إرادة الله. وعن زلّة الشخص 1 كورن 32 _27 :11 مشيئة الرب بافتقاد أبنائه نجهلها نحن 2 ملوك 14 :13 ورو 23 _18 :8 ويع 16 _13 :5 وفي أشع 21 :38 عن زيارة الكهل المريض راجع اشعياء 38 وخصوصا الآية 21 وهدف وغاية الشفاء نفهمها عند يعقوب 4 _2 :2 ونصلّي للغائبين ولشفائهم أيضا مزمور 4 :37 و1يو 15 _14 :5 .
هل الله بحاجة لاجتراح معجزات وآيات لأبنائه؟ مراجعة النصوص التالية العدد 11 :14 ليثبت لبني إسرائيل انه الله وليؤمنوا به التثنية 40 _33 :4 ليخبر الشعب الإسرائيلي ان كل الآيات والمعجزات لتعرفوني وتعترفوا بي وبإرادتي ومشيئتي، ونص التثنية 12 _1 :11 كلّ ما عملت لتحفظوا وصاياي ويهوشع 6 يتحدث عن سقوط أسوار أريحا،لسماعكم أقوالي تكونوا بكامل القداسة ولن يقف أمامكم أي حاجز.
قسم من معحزات الله المذكورة في التوراة كانت لتدافع عن بني إسرائيل وإنقاذ الشعب من الإبادة، والسبب الرئيسي لذكر هذه المعجزات يمكن إيجازها: أنني هنا وأحبّكم لا اله غيري اعملوا وصاياي واخلّصكم وتحيوا حياة أبديّة.
بعض المعجزات والآيات نفّذها " خِدْمة لله"، بإيحاء من الله وهذا دلالة على عمل الله ولفت نظر الشعب لقوّة الله وأقوال " خدمة الله"، نوضحها بأمثلة: الخروج 20 _19 :3 و 5 :7 منح موسى القوّة بالمعجزات أمام فرعون ليعلم فرعون من هو موسى وعظمته،العدد 32 _28 : 16 إذا ابتلعت الأرض داتان وابيرام يعلم الشعب صدق موسى وكورح وجماعته على خطا. بمعنى طاعة الشعب الإسرائيلي لموسى وإيمانهم بالله العدد 28 _16 :17 ازدهار مملكة اهرون ولهم الخدمة الكهنوتية ككهنة ونسلهم و 1 مل 24 :18 مذبح إيليا والبعل لإثبات حقيقة إيليا كنبي وليس كساحر مشعوذ.
يجب ان ننتبه لنصوص كثيرة تبيّن أنبياء كذبة يقومون بأعمال فوق الطبيعة ففي سفر الخروج  7 قصّة السحرة المصريين ومنافستهم وموسى وأعمال الرسل 8 عن سمعان الساحر، لذا أبناء الله مطالبون  على الدوام الحذر والحيطة من فاعلي أمور فوق الطبيعة التثنية 5 _1 :13 و 1يو 4 .
المعجزة لوحدها لا تكفي أبدا،هدف المعجزة جذب نظر الشعب للمغزى والهدف من وراء المعجزة.
قوّة فاعل المعجزة هي من عطايا ومواهب الروح القدس 1 كو 10 :12 ولأي غاية منح الله هذه القوّة للمؤمنين؟ بولس يجيبنا لمنح الرسل الشهادة بأنهم " متكلمي باسم الرب" 2 كو 12 :2 وحين يتكلمون فالروح الذي تكلّم فيهم ومنهم رو 19 _18 ك15 وفهم بولس هدف المعجزات "طاعة الشعب لله".
بولس في عب 4 _1 :2 يتحدث عن إظهار قوّة الله أمام الشعب قارن واع 33 _29 :4 و 12 :5 و 3 :14 قارن للتوسع أع 12 _6 :13 و 20 _11 :19 خوف اليهود واليونانيين سكان افسس من الله والنتيجة تكون الإيمان بالمخلّص واع 35 _32 :9 شفاء بطرس للمشلول والغاية ان الشافي هو المسيح .
في متى 4 -1 :16 بعد اجتراح معجزة بتجمهر حشد من الفريسيين والصدوقيين طالبين آية من السماء ولكن الربّ وبّخهم ولم يعطهم آية قائلا :" جيل فاسق شرّير" هل لو عمل معجزة أخرى آمنوا؟
يستنكر المسيح سلوك لكل من الفريسيين والصدوقيين كل ما ذُكِر في التوراة وتحقق به في المسيح ، ميخا 1 ك5 قارن متى 6 _4 :2 أتطلبون آية أخرى، الطلب دلالة على عدم إيمانهم بالله قارن لو 31 :16 ومتى 4 وبولس يوبّخ اليهود والأمم لعدم قبولهم حقيقة المسيح، اليوناني فلسفة يطلب واليهودي معجزة 1 كو 25 _22 :1
يوحنا يوجز هدف سرد المعجزات يو 31 _30 :20 .

55
إطلالة على الشعر في العهد القديم

يوسف جريس شحادة
كفرياسيفwww.almohales.org _
ينقسم الأدب في التوراة _ العهد القديم_ مثل أي أدب آخر إلى قسمين رئيسين:
ا_ الشعر.
ب_ النثر.
في هذه العجالة سوف نحدد ماهيّة الشعر من حيث طبيعته وأنواعه وأغراضه، إضافة إلى سفر المزامير الذي يتألف من 150_151 مزمورا منسوبا الى النبي داوود، هذه المزامير كانت تُنشد بمصاحبة الآلات الموسيقية ...الخ.
هناك الأشعار النبوية في أسفار الأنبياء الأواخر أو أشعار الحكمة في الأمثال وأيوب، بيد أن هناك أشعار أخرى كانت تُنشد بمصاحبة الآلات الموسيقية عدا سفر المزامير فعلى سبيل المثال " أنشودة تسبيح يهوة " قام بإنشادها النبي موسى بعد عبور البحر الأحمر:{ שמות טו}אָז יָשִׁיר-מֹשֶׁה וּבְנֵי יִשְׂרָאֵל אֶת - הַשִּׁירָה הַזֹּאת,לַיהוָה,וַיֹּאמְרוּ, לֵאמֹר: אָשִׁירָה לַיהוָה כִּי-גָאֹה גָּאָה, סוּס  וְרֹכְבוֹ רָמָה בַיָּם.עָזִּי וְזִמְרָת יָהּ,וַיְהִי-לִי
לִישׁוּעָה; זֶה אֵלִי וְאַנְוֵהוּ, אֱלֹהֵי אָבִי וַאֲרֹמְמֶנְהוּ. יְהוָה,אִישׁ מִלְחָמָה;יְהוָה,
שְׁמוֹ.מַרְכְּבֹת פַּרְעֹה וְחֵילוֹ,יָרָה בַיָּם; וּמִבְחַר שָׁלִשָׁיו, טֻבְּעוּ בְיַם-סוּף. ְּהֹמֹת, יְכַסְיֻמוּ; יָרְדוּ בִמְצוֹלֹת, כְּמוֹ- אָבֶן. יְמִינְךָ יְהוָה, נֶאְדָּרִי בַּכֹּחַ; יְמִינְךָ יְהוָה, תִּרְעַץ אוֹיֵב. וּבְרֹב גְּאוֹנְךָ, תַּהֲרֹס קָמֶיךָ;  תְּשַׁלַּח, חֲרֹנְךָ--יֹאכְלֵמוֹ, בַּקַּשׁ. וּבְרוּחַ אַפֶּיךָ נֶעֶרְמוּ מַיִם, נִצְּבוּ כְמוֹ-נֵד נֹזְלִים;   קָפְאוּ תְהֹמֹת, בְּלֶב-יָם.  אָמַר אוֹיֵב אֶרְדֹּף אַשִּׂיג,   אֲחַלֵּק שָׁלָל; תִּמְלָאֵמוֹ נַפְשִׁי-  אָרִיק חַרְבִּי, תּוֹרִישֵׁמוֹ יָדִי. נָשַׁפְתָּ בְרוּחֲךָ, כִּסָּמוֹ יָם; צָלְלוּ, כַּעוֹפֶרֶת, בְּמַיִם, אַדִּירִים.
מִי-כָמֹכָה בָּאֵלִם יְהוָה, מִי כָּמֹכָה נֶאְדָּר בַּקֹּדֶשׁ;  נוֹרָא תְהִלֹּת, עֹשֵׂה
פֶלֶא. נָטִיתָ,יְמִינְךָ--תִּבְלָעֵמוֹ,אָרֶץ. נָחִיתָ בְחַסְדְּךָ, עַם-זוּ גָּאָלְתָּ;  נֵהַלְתָּ בְעָזְּךָ, אֶל-נְוֵה קָדְשֶׁךָ. שָׁמְעוּ עַמִּים, יִרְגָּזוּן;  חִיל אָחַז, יֹשְׁבֵי פְּלָשֶׁת. אָז נִבְהֲלוּ, אַלּוּפֵי אֱדוֹם-  אֵילֵי מוֹאָב, יֹאחֲזֵמוֹ רָעַד;  נָמֹגוּ, כֹּל יֹשְׁבֵי כְנָעַן.  תִּפֹּל עֲלֵיהֶם אֵימָתָה וָפַחַד, בִּגְדֹל זְרוֹעֲךָ יִדְּמוּ כָּאָבֶן:  עַד- יַעֲבֹר עַמְּךָ יְהוָה, עַד-יַעֲבֹר עַם-זוּ קָנִיתָ.  תְּבִאֵמוֹ, וְתִטָּעֵמוֹ בְּהַר נַחֲלָתְךָ- מָכוֹן לְשִׁבְתְּךָ פָּעַלְתָּ, יְהוָה;  מִקְּדָשׁ, אֲדֹנָי כּוֹנְנוּ יָדֶיךָ. יְהוָה יִמְלֹךְ, לְעֹלָם וָעֶד.כִּי  בָא סוּס פַּרְעֹה בְּרִכְבּוֹ וּבְפָרָשָׁיו, בַּיָּם,   וַיָּשֶׁב יְהוָה עֲלֵהֶם,  אֶת-מֵי הַיָּם;  וּבְנֵי יִשְׂרָאֵל הָלְכוּ בַיַּבָּשָׁה, בְּתוֹךְ הַיָּם.   וַתִּקַּח מִרְיָם הַנְּבִיאָה אֲחוֹת אַהֲרֹן, אֶת-הַתֹּף-בְּיָדָהּ; וַתֵּצֶאןָ כָל-הַנָּשִׁים אַחֲרֶיהָ, בְּתֻפִּים וּבִמְחֹלֹת.  וַתַּעַן לָהֶם, מִרְיָם:  שִׁירוּ לַיהוָה כִּי-גָאֹה גָּאָה, סוּס וְרֹכְבוֹ רָמָה בַיָּם.  וַיַּסַּע מֹשֶׁה אֶת-יִשְׂרָאֵל מִיַּם-סוּף, וַיֵּצְאוּ אֶל-מִדְבַּר-שׁוּר; וַיֵּלְכוּ שְׁלֹשֶׁת-יָמִים בַּמִּדְבָּר, וְלֹא-מָצְאוּ מָיִם.  וַיָּבֹאוּ מָרָתָה--וְלֹא יָכְלוּ לִשְׁתֹּת מַיִם מִמָּרָה, כִּי מָרִים הֵם; עַל-כֵּן קָרָא-שְׁמָהּ, מָרָה.  וַיִּלֹּנוּ הָעָם עַל-מֹשֶׁה לֵּאמֹר, מַה-נִּשְׁתֶּה.  וַיִּצְעַק אֶל-יְהוָה, וַיּוֹרֵהוּ יְהוָה עֵץ, וַיַּשְׁלֵךְ אֶל-הַמַּיִם, וַיִּמְתְּקוּ הַמָּיִם; שָׁם שָׂם לוֹ חֹק וּמִשְׁפָּט, וְשָׁם נִסָּהוּ.  וַיֹּאמֶר אִם-שָׁמוֹעַ תִּשְׁמַע לְקוֹל יְהוָה אֱלֹהֶיךָ, וְהַיָּשָׁר בְּעֵינָיו תַּעֲשֶׂה, וְהַאֲזַנְתָּ לְמִצְוֺתָיו, וְשָׁמַרְתָּ כָּל-חֻקָּיו--כָּל-הַמַּחֲלָה אֲשֶׁר-שַׂמְתִּי בְמִצְרַיִם, לֹא-אָשִׂים עָלֶיךָ, כִּי אֲנִי יְהוָה, רֹפְאֶךָ וַיָּבֹאוּ אֵילִמָה--וְשָׁם שְׁתֵּים עֶשְׂרֵה עֵינֹת מַיִם, וְשִׁבְעִים תְּמָרִים; וַיַּחֲנוּ-שָׁם, עַל-הַמָּיִם
أو مثلا الأنشودة الوعظية المنسوبة للنبي موسى{ דב' _לב }
הַאֲזִינוּ הַשָּׁמַיִם, וַאֲדַבֵּרָה;  וְתִשְׁמַע הָאָרֶץ, אִמְרֵי-פִי.   יַעֲרֹף כַּמָּטָר לִקְחִי,  תִּזַּל כַּטַּל אִמְרָתִי,  כִּשְׂעִירִם עֲלֵי-דֶשֶׁא, וְכִרְבִיבִים עֲלֵי-עֵשֶׂב.   כִּי שֵׁם יְהוָה, אֶקְרָא:  הָבוּ גֹדֶל, לֵאלֹהֵינוּ.  הַצּוּר תָּמִים פָּעֳלוֹ,  כִּי כָל-דְּרָכָיו מִשְׁפָּט:אֵל אֱמוּנָה וְאֵין עָוֶל, צַדִּיק וְיָשָׁר הוּא. שִׁחֵת לוֹ לֹא, בָּנָיו מוּמָם:  דּוֹר עִקֵּשׁ, ּפְתַלְתֹּל.ַ לְיְהוָה, תִּגְמְלוּ-זֹאת-  עַם נָבָל, וְלֹא חָכָם: הֲלוֹא-הוּא אָבִיךָ קָּנֶךָ,  הוּא עָשְׂךָ וַיְכֹנְנֶךָ.  זְכֹר יְמוֹת עוֹלָם, בִּינוּ שְׁנוֹת דֹּר-וָדֹר;  שְׁאַל אָבִיךָ וְיַגֵּדְךָ, זְקֵנֶיךָ וְיֹאמְרוּ לָךְ.   בְּהַנְחֵל עֶלְיוֹן גּוֹיִם,  בְּהַפְרִידוֹ בְּנֵי אָדָם; יַצֵּב גְּבֻלֹת עַמִּים  לְמִסְפַּר בְּנֵי יִשְׂרָאֵל. כִּי חֵלֶק יְהוָה, עַמּוֹ:  יַעֲקֹב, חֶבֶל נַחֲלָתוֹ.  יִמְצָאֵהוּ בְּאֶרֶץ מִדְבָּר,   וּבְתֹהוּ

56
انْفَرَدَ عَنْهُمْ وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ
لوقا 53 _36 :24
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _  www.almohales.org
{لا بدّ من كلمة،وصلتنا رسالة على الخاص من احد الخوارنة يلوم النشر، وكأنّ النشر يقصد هذا الشخص أو ذاك، قلناها ونرددها ما ننشر لا يمت بصلة لا لمكان ولا لزمان ما، ومن يفهم انه المقصود فهو يدين نفسه انه مقصّر في الخدمة والشرح،بحيث لا نذكر اسم خوري أو مطران ولا مكان،فكيف فهم انه هو؟تذكّرنا بقصّة تلمودية عن سارق بإحدى القرى، فقرر الحاكم جمع كل الرجال وأجبرهم بلبس "طاقية" قبّعة وسألهم من السارق فأنكروا جميعا، وعند خروجهم وظهرهم للحاكم قال الحاكم بصوت جهير:" القبّعة ملتهبة على رأس السارق" فقام احدهم بوضع يده على قبّعته ليفحص ويتاكّد ،فعلم الحاكم انه السارق، وبذلك أدان نفسه، وهكذا ما دمنا لا نذكر اسم ولا ضيعة لماذا يقول انا المقصود؟وسائل التواصل مليئة بنشر الخدم الكنسية،ونقول، الساكت على خطأ، شريك بالجريمة. نحن لا ننشر لننتقد بل للإصلاح فلا يجوز لخوري العبث في الليترجيا والنص المقدس، وواجب المسؤول ضبط الأمور وإيقاف الانفلات المستفحل في الليترجيا،وجب التوضيح}
توضيح:
"وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!» فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحًا فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟ اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي». وَحِينَ قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ. وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ: «أَعِنْدَكُمْ ههُنَا طَعَامٌ؟» فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل.
 فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ. وَقَالَ لَهُمْ: «هذَا هُوَ الْكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ وَأَنَا بَعْدُ مَعَكُمْ: أَنَّهُ لاَ بُدَّ أَنْ يَتِمَّ جَمِيعُ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنِّي فِي نَامُوسِ مُوسَى وَالأَنْبِيَاءِ وَالْمَزَامِيرِ». حِينَئِذٍ فَتَحَ ذِهْنَهُمْ لِيَفْهَمُوا الْكُتُبَ. وَقَالَ لَهُمْ: «هكَذَا هُوَ مَكْتُوبٌ، وَهكَذَا كَانَ يَنْبَغِي أَنَّ الْمَسِيحَ يَتَأَلَّمُ وَيَقُومُ مِنَ الأَمْوَاتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ، وَأَنْ يُكْرَزَ بِاسْمِهِ بِالتَّوْبَةِ وَمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا لِجَمِيعِ الأُمَمِ، مُبْتَدَأً مِنْ أُورُشَلِيمَ.
 وَأَنْتُمْ شُهُودٌ لِذلِكَ. وَهَا أَنَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ مَوْعِدَ أَبِي. فَأَقِيمُوا فِي مَدِينَةِ أُورُشَلِيمَ إِلَى أَنْ تُلْبَسُوا قُوَّةً مِنَ الأَعَالِي».أَخْرَجَهُمْ خَارِجًا إِلَى بَيْتِ عَنْيَا، وَرَفَعَ يَدَيْهِ وَبَارَكَهُمْ. وَفِيمَا هُوَ يُبَارِكُهُمُ، انْفَرَدَ عَنْهُمْ وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ. فَسَجَدُوا لَهُ وَرَجَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ، وَكَانُوا كُلَّ حِينٍ فِي الْهَيْكَلِ يُسَبِّحُونَ وَيُبَارِكُونَ اللهَ. آمِينَ."
{ هذا النص المقدّس،لن ندخل هنا في قضية سبب الصعود بعد أربعين يوما ولن نسرد التفسير للنصوص التي تتحدث عن الحدث مسبقا مثل يوحنا 16 :16  ورموز ودلالات الصعود في الكتاب المقدس من سفر التكوين 13 _11 :28 والفرق بين صعود الرب وغيره ممن صعدوا يوحنا 13 _12 :3 وتك 24 :5 و 2مل 11 :2 ورؤ 1 :18  ويو 23  :13 و 2 :14 و 62 _61 :6  وفرح التلاميذ يو 28 :14 ويشرح لماذا يجب ان يعود لللآب يو 28 :16  والصعود منوط بالمعزّي يو 7 :16  وصعد الرب بالجسد والإله، الناسوت واللاهوت أع 9 :1 عب 14 :4 وجلس عن اليمين لأنه غلب رو 21 :3 وحين وصول الرب قال مزمور 10 _7 : 24 ارفعوا أيها الرؤساء أبوابكم..،وبولس يبدع بالوصف في 1 ثيمو 16 :3 وداود كيف صعد بالتهليل مزمور 5 :47 وبالصعود والجلوس عن اليمين ليس القصد كما قال احد الخوارنة ان يجلس عن اليمين أعظم من الله الاب بل ليثبت استمرار الاتصال مع الاب ولا ينقص شيئا بتاتا من مجده وشرفه ومساواته بالاب الله ليس من جهة اليمين واليسار فهو غير محدود لا يحده لا مكان ولا زمان راجع مزمور 7 _6 :45 عب 25 :7 وعن الاحتفال بالصعود راجع إضافة لما ذكرنا آنفا اف 6 :2 و 10 _ 9 : 4 }.
لا نعرف خدمة كنسية دون قراءات من التوراة،وليس عبثا حدّد الآباء ذلك،فالتوراة ملجأ لفهم الإنجيل والمسيح فسّر التوراة بمفهوم وقصْد الله من الكتاب.
قراءة متأنية لخدمة صعود الرب، تبيّن أهمية التوراة، من قراءتَيْ اشعياء وزكريا نفهم مكانة جبل الزيتون خصوصا عند زكريا ولماذا الرب اختار الجبل في كل خدمته للدخول والخروج عبر الجبل واختلائه للصلاة والمبيت الخ، وخصّصنا فصلا كاملا في كتابنا "درب الصليب" الطبعة الثانية ،عن جبل الزيتون ومكانته الخلاصية مقارنة ونصوص التوراة والإنجيل.
وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ
هم يتكلمون والأبواب مغلقة بعض الترجمات تحذف "مغلقة"عند لوقا والبعض يذكرها كما عند  يوحنا 19 :20 ومن الجدير التنويه ان اللفظة "  مُغَلَّقَةً _وليس مُغْلَقَة وزن فعّل وله دلالاته ومعانيه اللغوية ومن هنا نفهم اختيار الصيغة بالترجمة" {قارن يوحنا 19 :20 ومر 14 :16 يتكلمون عن حدث القيامة المجيدة، وليس صدفة ذكر مغلقة ليبيّن معجزة دخول الرب فكان يمكن ان يقول اختبأوا خوفا من اليهود } ووقف في وسطهم ولم يعلموا حضوره ولم يروا مجيئه.
سلام لكم، تحية متداولة في زمن المسيح، إلا ان واقعها من الرب مختلف على السامعين وهي تعزية لهم كما في تفسير الأحبار الكبير 9 "تحية الرب الملك المسيح فاتحة عهد الرب" قارن اشعياء 7 :52 :" مَا أَجْمَلَ عَلَى الْجِبَالِ قَدَمَيِ الْمُبَشِّرِ، الْمُخْبِرِ بِالسَّلاَمِ، الْمُبَشِّرِ بِالْخَيْرِ، الْمُخْبِرِ بِالْخَلاَصِ، الْقَائِلِ لِصِهْيَوْنَ: «قَدْ مَلَكَ إِلهُكِ!»."
بالرغم لمعاينتهم لمعجزات الرب إلا أنهم خافوا وارتعدوا لمشهد وقوفه بينهم متى 26 :14 .
تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟،ليقول لهم إني أنا هو خابر الكلى والقلوب الذي تعرفونه فلا تضطربوا بعد.
وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ:،أراهم جسده وآثار العذاب والجروح ومع كلّ هذا عقل البشر لا يستوعب عظمة التجسّد مثلما تكوين 26 : 45 فالعين الروحية والقلب المظلم روحيا لا يمكن ان يعاين نور الملكوت وشمس الخلاص رغم شدة وضوحها ونورها.
فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل، رغم كل ما عاينوا وشكّهم طلب الأكل لا لشيء ليثبت انه هو المتجسّد وبجسم ابن البشر الإله وشهد العسل لكي يخبرهم بنص التوراة اشعياء 15 :7  وليفهموا حلاوة أقواله مزمور 103 :119 :" مَا أَحْلَى قَوْلَكَ لِحَنَكِي! أَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ لِفَمِي." ليفهموا انه محقق التوراة، وأخذ وأكل أمامهم، مع انه ليس بجائع ولا تشتهي نفسه الطعام المادي بل ليعزز ويقوي إيمانهم واكله مثل أكل الملائكة بحضورهم لإبراهيم تكوين 8 _5 :18 .
هذَا هُوَ الْكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ وَأَنَا بَعْدُ مَعَكُمْ: أَنَّهُ لاَ بُدَّ أَنْ يَتِمَّ جَمِيعُ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنِّي فِي نَامُوسِ مُوسَى وَالأَنْبِيَاءِ وَالْمَزَامِيرِ،ليفهموا انه هو وهو محقق التوراة كلها وبه الخلاص وبذلك أزال غشاء ظلمة عقلهم وعينهم ليفهموا حقيقة الرب لأنه مكتوب انه سيعذب ويتألم في اشعياء 53  ومزمور 7 :22 وليتم كل شيء بالكمال والتمام متى 31 :26 .
وَأَنْ يُكْرَزَ بِاسْمِهِ، أي علانية وليس بالخفاء بعد، وباسمه لأنه هو هو الله أعمال 4 :2 وباسمه لكل الأمم والشعوب لأنه فدى البشرية كلها.
ويبداوا من اورشليم،ولماذا حصرا من اورشليم؟ لأنه من اورشليم يخرج كلام الرب اشعياء 3 :2  وأورشليم البداية والنهاية رومية 11.
وسأرسل لكم وعد أبي أي الروح القدس روح الله، روح الحق المُعزّي اشعياء 15 :32  واشعياء 3 :44  ويوئيل 1 :3 وحزقيال 27 _25 :36 و 29 :39  وتلبسوا من تأثير روح الله الروح القدس أعمال 4 :1  وخرج باتجاه بيت عنيا ليباركهم مثل بركة الكاهن في الهيكل وصعود الرب ليجلس بمجد عن يمين الله كما في المزمور قال الرب لربي اجلس عن يميني وسجدوا ليصلوا لمجد ربنا الصاعد بفرح عظيم والعجيب لماذا فرحوا؟ وهل من إنسان طبيعي يفرح عند تركه الرب وعدم المكوث معه؟ لأنه سيكون بمجد أبيه ويجلس على اليمين وفرحوا لان روح الله معنا على الدوام، والمتجسد يجب ان يكون في عرشه،ففرحنا ليس بتركنا الرب بل بقاؤنا الدائم مع الرب من خلال تعاليمه وحياتنا بها وسكينة روح الله فينا.
من عادات عيد صعود الرب استخدام منتوجات الألبان من "الهيطليّة" وما شابه، لن ندخل بتفسير ذلك والعادات اليهودية وقت المسيح واستخدامهم للألبان وما السبب من وراء ذلك وهذا ما ورثناه مثله مثل اغلب العادات الحياتية في الأعياد المسيحية فهي أغلبيتها ان لم تكن كلّها لا ترجع لأي نص كتابي مسيحي بل للمسيحيين الأوائل وهم أغلبيتهم من اليهود. 

57
و قال: " فلست أنا أحيا بعد بل هو المسيح يحيا فيَّ "  {غلاطية  20 :2 } وقال المسيح: "إذا أحبّني أحد يحفَظ كلامي فيحبّه أبى و إليه نأتي وعنده نجعل مقامَنا " {يوحنّا 23 : 14}.
وهكذا بحلول الروح القدس في قلب الأنسان دخلت الطبيعة البشَرية في شركة حية وفعَّالة مع الطبيعة الإلهيّة فأصبحنا في المسيح،والمسيح فينا؛ ولذلك يطالب بولس الرسول المؤمن الذي أصْبح هيكلا  لله،لأنَّ روح الله ساكن فيه {كورنثوس الأولى 16 :13 }بأنْ يتذكَّر هذه الحقيقة وأن تكون نصب عينيه دائما فلا يغفل عنها فيحوط نفسه وجسده بالإحترام اللائق بمسكن الله وأن لا يفسده لأنه مقدّس.{كورنثوس الأولى17 :3 } "وقد أخذنا روح التبنّي الذي ندعو به أبّا أيها الاب. والروح نفسه يشهد لأرواحنا بأنا أبناء الله "{رومية 16_15 :8 }.
وقبل الخمسين كان التلاميذ يعرفون أن المسيح هو إبن الله الحي {  متى16 :24 } وآمنوا به ووثقوا بقدرته {لوقا 5 : 5 }وأنّه يستطيع أن يعمل المعجزات{يوحنّا 21 :11 }ولكن في يوم الخمسين أصبح إيمانهم هو إيمان التسليم الكلّي له،وعبّر بطرس عن هذا النوع من الإيمان عند حديثه عن الموقف في بيت كرنيليوس بقوله: "فأن كان الله أعطاهم نظير الموهبة التي أعطانا،نحن الذين آمنّا بالرب يسوع المسيح فمن أنا حتى أستطيع أنْ أمْنع الله؟" {أعمال 17 : 11 }{والموهبة هنا هي نعمة الروح القدس}.وهذا يعني أنّهم قد سلّموا حياتهم للمسيح الإله متَّكلين عليه؛ وكان هذا الإيمان هو قوّة الدفع للكنيسة ومَصدر الثبات والمثابَرة لكي تؤدّي رسالتها المطلوبة منها في العالم.
لم تكن حياة السيد المسيح على الأرض مجرّد ذِكرى قصّة خالدة لأسمه وسلطانه،ولكنَّه ما زال حيًّا قويًّا،فهو لم يكن حيًّا في فترة زمنيَّة محدودة أنتهى بأنتهائها لكنه ما زال ألهًا حيًّا وحياته خالدة مستمرة في كنيسته وإذا كانت الأناجيل الشَّريفة تروي قصّة يسوع ما عمله وقاساه،فأن سفر أعمال الرُّسل يروي ما عمله الرسل وما علّموا به وكيف أنهم كانوا ينفّذون رسالة المسيح على الأرض.فسِفر الأعمال يظهر لنا الكنيسة _كنيسة الله _ التي تحمل المشعل وتتمّم رسالة المسيح،وهذه الكنيسة التي امتلأت بقوة الروح القدس،والروح القدس هو البرقليط المعزّي،وهي في اللغة اللاتينيةfortis  أي الشّجاع،والمعزّي هو الشخص الذي يملأ الناس شجاعة وقوّة،وليس من السَّهل الفصْل بين عمل الرّوح القدس وعمل المسيح أن كان هذا العمل في الأناجيل الشريفة أم في سفر الأعمال، لأنَّ حلول الروح القدس هو تحقيق لوعد المسيح " وها أنا معَكم كل الأيَّام إلى أنقضاء الدهر" {متَّى20 :28 }. و"أمّا الراجون الربّ يتجدّدون قوّة". {أشعيا 31 : 40 }.
" بِداية الكرازة العظْمى في المسيح ":
قبل يوم الخمسين لم يدرك الرّسل معنى رسالتهم إدراكا كامِلا فنجد يعقوب ويوحنّا يريدان أن يطلبا نارا من السّماء فتنزل وتحرق السامريّين {لوقا  54 : 9 }فزجرهما  يسوع المسيح بقوله:" أنكما لا تعلمان من أيّ روح أنتما" {لوقا 55 :9 }فالمسيح لم يأتِ ليهلك النَّاس أو أنْ ينْشر روح الأنتِقام بل أنما أتى ليغمر البشرية بنعمته الخلاصية،وقبل ذلك منَع التلاميذ شَخصًا كان يُخرج الشياطين باسْم يسوع  لأنَّه ليس معهم{مرقس38 :9،لوقا 49 :9}لذلك أمرهم يسوع عندما إختارهم في بداية خدمته بقوله: "إلى طريق الأمَم لا تتّجهوا ومدن السامريّين لا تدخلوا " {متَّى5 :10}هذا لأنَّه كان صعبا عليهم إدراك المعنى الدقيق لرسالته،ولكنَّه قبل صعوده قال لهم: "لكنكم ستنالون قوَّة الرّوح القدُس الذي يحل علَيكم فتكونون لي شهودا في أورشليم وجميع اليهوديّة وفي السامرة وإلى أقصى الأرض " { أعمال 8 :1}.
فعندما حلَّ عليهم الروح القدس يوم الخمسين أدركوا معنى رسالتهم العظمى فأنطلقوا إلى كلّ بلاد المعمورة ليكرزوا بالأنجيل.أن أوَّل ما يسترعي أنتباه قارىء سِفر الأعمال هو سرعة التبدّل المدهِشة في سلوك التلاميذ بعد حلول الروح القدس عليهم.اذ أنطلقوا بقوّة للشهادة بقيامة المسيح.ويعزى سبب ذلك إلى أن الروح القدس قد ملأ عليهم أجسادهم وعقولهم،فأزال عنهم الإحساس بالعجز واليأس ومنحهم الأماني وفتح عقولهم وتفهمّوا أسباب القيامة المجيدَة وسرّها العجيب فأنطلقوا في الحال يُبشّرون بقيامة المسيح مِن بَين الأموات بقوّة وحكمة وإقناع لا يقاوم وبفرح أذهل كلّ من سمعهم أو رآهم.
أن الروح القدس بحلوله على الرسُل أعطاهم قوّة وقدْرة على التَّبشير والكرازة بالمسيح وجعَل منهم كنيسة شاهِدة،فأنّ وقوف بطرس في تلك السَّاعة وخطابه للناس من حوله لم يكن عن استعداد سابق بل كان بطرس مدفوعا بقوّة الروح القدُس الذي ذكّره بكل شيء،فبطرس الذي حاول أن يزجر المسيح ويردعه عندما أعلن أنَّه لا بدَّ وأن يذهب إلى أورشليم وأن يتألَّم ويصلب {متى21 :16}هو الذي يقف الآن أمام الجماهير المحتشِدة ويقول: "أنّ يسوع الناصري...لمَّا أسلم بحسب مشورة الله{تصميم الله}المحدودة وعلمه السَّابق صلبتُموه وقتلتُموه بأيدي الأثمة فأقامه الله ناقضا آلام الموت إذ لم يكن ممكنا أن يمسكه الموت "{أعمال24 _ 23 :2} وقال: "فيسوع هذا أقامه الله ونحن كلّنا شهود بذلك وإذ كان قد ارتفع بيمين الله وأخذ من الآب الموعِد بالرّوح القدُس أفاض هذا الروح الذي ترونه و تسمعونه...فليعلم يقينا جميع بني إسرائيل أنَّ الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه ربّا ومسيحا " {أعمال36و33 _32 :2}فآمن وتاب في ذلك اليوم ثلاثة آلاف نفس{أعمال41 :2 }.وهذا ما أيّده بولس الرسول بقوله: "ولم يكن كلامي وكرازتي بكلام بليغ من حكمة بشرية بل بإبداء الروح القدس والقوة لكي لا يكون إيمأنكم عن حكمة الناس بل عن قوة الله "{ كورنثوس الأولى 5_4 : 2 }وقال لأهل تسالونيكي: "لأنَّ تبشيرنا لم يصر إليكم بالكلام فقط بل بالقوّة أيضا و بالروح القدس"{ تسالونيكي الأولى 5 :1}.
ولقد أعطاهم الروح القدس موهبة التكلم بألسنة مختلفة فامتلأوا كلّهم من الروح القدس وطفقوا ينطقون بألسنة أخرى على حَسب ما آتاهم الروح القدس أن ينطقوا " {أعمال 4 :2}.وهنا تبرز معجزة مزدوجة فأوّلا: يتكلّم الرسل مخبرين بآيات الله وهم يتكلّمون بلغة هي صورة من صور الموهبة الروحيّة. وثانيا: أن كان الكلام بالألسن غير مفهوم في ذاته إلا أن جميع الحاضرين فهموه: " فأن الذي ينطق بلسان لا يكلّم الناس بل الله إذ ما من أحد يفهمه بل في الروح ينطق بأسرار"{  كورنثوس الأولى2 : 14}فعند حلول الرّوح القدس وسماع ذلك الصوت "إجتمع الجمهور فتحيّروا لأنَّ كل واحد كان يسمعهم ينطقون بلغته فدهشوا وتعجبوا قائلين أليس هؤلاء المتكلّمون كلهم جليليون؟ فكيف يسمع كل منّا لغته التي ولد فيها "{أعمال8_6 :2} و" نسمعهم ينطقون بعظائم {بآيات} الله بلغاتنا {أعمال2:11 } إذ كان الجمهور الذي احتشد أمام العليّة من جنسيات مختلفة ويتكلّمون نحو خمس عشرة لغة.فهذه المعجزة الثانية القائمة في الإستماع علامة من علامات دعوة الكنيسة الجامعة حيث يأتي إليها المسيحيّون من مختَلف العالم إذ كان التكلّم بألسنة تعبيرا عن سقوط كلّ الحواجز والقُيود التي كانت تفصلهم عن كافة الشعوب الأخرى وأصبح بإمكان الرسل أن يكرزوا بالبشارة لأيّ فرد أو جماعة أخرى مهما اختلفت عنهم لغة أو فكرا أو تقاليد،فلقد وهبهم الروح القدس قدرة فائقة على الإتصال والتواصل مع الآخرين.والروح القدس هو الذي قال لفيليبُّس أن يقترب من المركبة ويرافقها {أعمال 8:29}ليلتقي بالخصي الحبشي،وهو الذي يدفع بطرس إلى بيت  كورنيليوس{أعمال10:19}،وهو الذي يختار بولس و برنابا للرسالة{ أعمال4 ـ 2  :13}وهو الذي يمنَع بولس من الذِّهاب إلى منطقة معينة{أعمال7_6 :16}،فأن كان الروح القدس هو العامِل معهم وفيهم فنجحت كرازتهم و استطاعوا أن يفتنوا المسكونة.
" يَوم  الخَمسين  هُو  يوم  تأسِيس  "
كنيسَة  العهْد  الجَديد:
قبْل يوم الخمسين كان الرسُل جماعة صغيرة لا يجمعها كيان؛ وكانت الشّكوك تساورهم، أما في يوم الخمسين فقد أعطاهم الروح القدس كل مقوّمات بناء الجماعة أو الكنيسة.فعندما سألت الجموع بطرس والتلاميذ عما يفعلونه أجاب الرسول: "قوموا وليعتمد كلّ واحد منكم باسم يسوع المسيح" {أعمال 28 :2}لقد كان يوحنّا المعمدان يعمد وكانت معموديته للتوبة وكان التلاميذ يعمّدون قبل صلب المسيح وقيامته{يوحنّا2 : 4}ولكن الكتاب المقدس لم يكشِف لنا عن صيغة تلك المعموديّة، أمَّا المعمودية المسيحيّة الأساسية فقد بدأت يوم الخمسين وأصبحت تجري باسم يسوع المسيح.
كذلك بدأوا يواظبون على الشركة وكسر الخبز والصلاة  "وكانوا مواظبين على تعليم الرسل والشركة وعلى كسر الخبز والصلاة"{ أعمال42 :2}{يعني بتعليم الرسل، التبسط في تعليم يسوع وتفسير الكتاب المقدس على ضوء الواقع المسيحي والشركة أي الحياة الأخويَّة القائمة على وصية المحبة والتعاطف وكسر الخبز أي الإفخارستيا، يقيمونها في أحد البيوت، ولم تكن منفصَلة عن طعام العشاء العادي { كورنثوس الأولى34_20 :11}والصّلاة هي الصلوات الطقسية اليهودية في الهيكل،{أعمال46 :2 }وفي هذه الآيات وصف نمط من الاشتراكية زاولها المسيحيون الأولون في أورشليم ولكنها كانت عفوية حرة لا إكراه فيها وهذا النمط من الحياة المشتركة اتخذه الرهبان من بعد}وارتبط كسر الخبز بذكرى موت المسيح إلى أن يجيء " فأنّكم كلما أكلتم هذا الخبز وشربتم هذه الكأس تخبرون بموت الرب إلى أن يجيء "{كورنثوس الأولى 26 :11}.كذلك أصبح لهم قواعد إيمانية يقرون بها وتربطهم معا أهمّها: أن المسيح صلب وهذا ما أعلنه بطرس: " صلبتموه وقتلتموه بأيدي أثمَة " {أعمال 23 :2}وأنَّه قام من بين الأموات، "الذي أقامه الله ناقضا آلام الموت إذ لم يكن ممكنا أن يمسكه الموت " {أعمال 24 :2}وأنه صعد إلى السّماء "وإذ كان قد ارتفع بيمين الله " {أعمال 33 :2}وأنه رب "أن الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه ربا ومسيحا" {أعمال 36 :2 }وأكّد هذا الإقرار في بيت كورنيليوس "الذي هُو ربّ الكل"{أعمال 10:36}ولم يتوقف عند الإعتراف بأنَّه ربّ بل أعْلن أنّ " كل من يدعو باسْم الرَّب يخلص" { أعمال21 :2 }وأكّد هذا في بيْت كورنيليوس قائلا : "...أنَّ كلّ من يؤمن به ينال مغفرة الخطايا باسمه " {أعمال 43 : 10}وأنّه سيدين الأحياء و الأموات: "ونشهد بأنّه هو الذي عينه الله ديانا للأحياء والأموات" {أعمال 42 :2 }.ولقد أدرك الرسل في اليوم الخمسين أنّهم أصبحوا كيانا جديدا حلّ محلّ الكيان اليهودي وقد كان هذا الكيان  ينمو بسرعة عظيمة  فلقد  إعتمد وأنضم إلى الكنيسة في يوم الخمسين ذاته ثلاثة آلاف نفس؛{أعمال2:41 }وبعدها بقليل نقرأ أنّ  عدد الرجال فقط الذين آمنوا أصبح خمسة آلاف؛{أعمال4 : 4} وبعدها نقرأ "وكان المؤمنون بالرب يأخذون في الإزدياد جماعات من الرجِّال والنساء" {أعمال14 :5 }ولذلك وجَد التلاميذ أنَّه من الضرورة تنظيم هذا المجتمع الجديد فاختاروا سبعة لخدمة الموائد{ أعمال3 :6}وأرسلوا بطرس ويوحنّا إلى السامرة {أعمال 8:14 } وأرسلوا برنابا إلى أنطاكيا{أعمال  11:22}ورسموا كهنة في كل كنيسة أسَّسوها {أعمال 23 :14}. وكان يتمّ فرز الخدام {كهنة الكنيسة}بوضع الأيدي {أعمال13:3 }فلقد أدركت الجماعة ذاتها، كما أنها أدركت هدف وجودها؛ويدلّ نموّ الكنيسة السريع بكل وضوح على أنّ الكنيسة قد اتخذت القرار الحاسم بالعمل لتقديم يسوع إلى العالم غير عابئة بما يجره عليها هذا العمل،والبحث وأصبحت خطواتها ثابتة بقوَّة الروح القدس،فحقا أن يوم الخمسين هو يوم ميلاد الكنيسة.
في يوم الخمْسِين اسْتوعَب الرُّسل إنجِيل المسِيح:
قبل يوم الخمسين كانت أسئلة التلاميذ للمسيح وتساؤلاتهم كثيرة، فقال لهم يسوع:" في ذلك اليوم لا تسألونني عن شيء" {يوحنّا 23 :16}وعبارة "في ذلك اليوم"،تشير إلى الفترة التي تلي قيامة الرب من بين الأموات،وكأن هذه الفترة هي يوم واحد،عندما راح يسوع يتراءى للرّسل في أحوال مختلفة،وفي يوحنّا{12 :21 }تأكيد على هذا المعنى. وكثرة الأسئلة تدلّ على عدم استيعاب التلاميذ لرسالة المسيح،فلم يكونوا بعد على مستوى العهد الجديد،فقبل يوم الخمسين رفضوا فكرة الصلب،{متى 22 و16 :16}وكانوا لا يعلمون إلى اين سيذهب، ولا يعلمون الطريق{يوحنّا 5 :14}وكانوا يردّدون :" أنه كلام عسير فمن يطيق سماعه " {يوحنّا 60 :6 }و "ما هذا الذي يقوله لنا " {يوحنّا 17 :16 }وكان وعد المسيح لهم: "وأمَّا المعزّي {البرقليط} الروح القدس الذي سيرسله الآب باسمي فهو يعلّمكم كل شيء ويذكّركم كل ما قلته لكم " {يوحنّا 26 :14 }.
وقد كان التلاميذ قد نسوا تعاليم كثيرة مما قاله السيد لهم،ولم يفهموا تعاليم أخرى،ولكن عندما حلّ عليهم الروح القدس ذكّرهم بكل شيء،وكشف لهم عن معاني أفعال وتعاليم المسيح.فمثلا قال المسيح لليهود: "أنقضوا هذا الهيكل وفي ثلاثة أيام أقيمه" {يوحنّا 18 :2 } ولم يفهم التلاميذ هذا الكلام "ولما قام من بين الأموات تذكّر تلاميذه أنه قال هذا فآمنوا بما كُتب وبالكلام الذي قاله يسوع"{يوحنّا 22 :2 }.
ولمّا دخَل المسيح إلى أورشليم وقوبِل باشارات النصر والفَرح وبالهتاف:" هوشعنا مبارك الآتي باسم الربّ "{يوحنّا 18 :12}فلمْ يفهم التلاميذ هذه الامور،يقول يوحنّا: "وهذه الأشياء لم يفهمها تلاميذه أوَّلا" ولكن لمّا مُجّد يسوع حينئذٍ تذكّروا أنَّ هذه أنما كُتبت عنه، وأنهم عملوها له" {يوحنّا 16 :12}.
لقد أعطاهم الروح القدس فهما واستيعابا لكلّ ما عمله المسيح أمامهم، ولكل التعاليم التي علّمها لهم،وذكّرهم بكل شيء.أن الروح القدس لم يضف تعاليم جديدة،بل ذكّر وأرشد إلى تعاليم المسيح كما نطق بها بمزيد من الإستنارة وقوّة البصيرة،ولذلك قال المسيح: "هو يمجّدني لأنَّه يأخذ ممَّا لي ويخبركم" {يوحنّا 14 :16 }،وتمْجيد الروح القدس للمسيح لا يعني أنَّه سيزيد على حقيقة المسيح شيئا، لأنّ مجده كامل، بل أنّه عندما يعلن حقيقة المسيح الإلهيّة،كابن الله الوحيد،وحقيقة ما عمله لأجلنا فهذا كمال التَّمجيد.أن عمل الروح القدس في تمجيد الإبن هو المكمّل لتمجيد الإبن للآب وإعلان حقيقته لكل العالم.
أن موهبة الروح القدس ليست عطيّة مؤقّتة لفترة محدودة،بل هي عطيّة الله الآب الدائمة في كنيسته،وهذا ما قاله المسيح لتلاميذه: "لأنّه مقيم عندكم ويكون فيكم" {يوحنّا17 :14 }.وكان معهم لما كان المسيح مقيما معهم،ولمّا رُفِع بيمين الله،أقام الروح القدس فيهم،وكان هذا في يوم الخمسين.وهو قائم في كنيسة السيد المسيح إلى حين مجيئه الثاني.
والروح القدس أفاض محبّة الله في قلوبنا "لأنّ محبة الله قد أُفيضت في قلوبنا بالروح القدس الذي أُعطِي لنا "{رومية 5:5 }.فالروح القدس يعلّمنا كيف نحبّ، ويمنحنا القوّة لكي نحب.
والروح القدس روح القيامة،أصبح ساكنا فينا: "أن كان روح الذي أقام يسوع من بين الأموات حالاًّ فيكم فالذي أقام المسيح من بين الأموات يحيي أيضًا أجسادكم المائتة من أجل روحه الحالّ فيكم"{ رومية 11 :8 }وروح القيامة ينزع الخوف والقلق من الإنسان،فبعد القيامة كان التّلاميذ مجتمعين والأبواب مُغلَّقَةً خوفا من اليهود {يوحنّا 19 :20 }ولكن بعد حلول الروح القدس أنطلقوا للبشارة في كل مكان دون خوف من الموت أو من القبر،حتَّى حين أمسكهم اليهود وضربوهم وجلدوهم بقوا فرحين لأنهم حُسبوا مستأهلين أن يهانوا من أجل اسمه.{ أعمال 41 :15 }.
وبالروح القدس قبلوا التحدّي والمغامرة في حياتهم وفي خدمتهم، قال بولس الرسول: "والآن ها أنا سائر إلى أورشليم مأسورا بالروح لا أدري ما سيَعرِض لي هناك.الا أنّ الروح القدس يشهد في كل مدينة قائلا: " أن قيودا ومضايق معدّة لي في أورشليم " {اعمال23 و22 :20 } فبولس لا يهرب من الشدائد والمضايق والعراقيل،بل يواجهها بكل تحدٍّ دون خوف أو وجل فالروح القدُس السّاكن فيه يعطيه هذه المواهب ويقوّيه.
وروح الله هو روح الرجاء { كولوسي 27 :1 }. الرَّجاء أن يرشدنا إلى طريق الأبديّة، ويحمينا من كل خطر وضيق وشدّة،يزرع فينا الأمل والحبّ ويقتلع من قلوبنا اليأس والحزن.
فللروح القدس،الرب المحيي، المنبثق من الآب الذي هو مع الآب والابن الناطق بالأنبياء نسجد ونمجّد.
العنْصرة بين عهْدين: العهْد القَديم والعهْد الجَدِيد:
إن ذكرى العنصرة هي ذكرى مزدوجة لليهود والمسيحيّين.لليهود وهي اليوم الذي تمّ فيه إعطاء الشريعة لموسى،وللمسيحيّين هي اليوم الذي فيه تحقّقت النبوءات ووعد المسيح بحلول الروح القدس.
فأن النبيّين إرميا{33_31 :31}وحزقيال{27 :36}تنبئا بإعطاء شريعة جديدة روحيّة يكتبها الله في النفوس والقلوب لا في الألواح.
وثمّ: هذا يوم أفاض الله روحه القدّوس على الأرض ليجعل الأنسان خليقة جديدة،ففي الأزمنة الأخيرة يحلّ روح الله على كل بشر يختارهم كما تنبّأ يوئيل،وكما تنبّأ أيضا حزقيال،فتجديد العهد،وتجديد الشريعة قَد تمّا عنْد حلول الروح القدس على البشر:التّلاميذ واليهود والأمم الذين تابوا واعتمدوا باسم يسوع المسيح.
والكِتاب المقدّس والأنبِياء يقرنون ذلك كله بظهور المسِيح،لذلك تميّزت دعوة السيد عمّا سبقه بأنها عهد الروح القدُس الذي وعدهم به طيلة مدة رسالته،وقبل رفعه إلى السّماء حدد زمن الوعد للتّلاميذ بقوله: " بعد أيّام قليلة " {أعمال 5 :1 }.
ويمكننا أن نجمل الفروق بين العنصرتين _ العهدين: اليهوديّة والمسِيحيَّة، بعد كل ما تقدّم بما يلي:
1-             فالعهد المسيحي _ العهد الجديد،هو عهْد الروح لا عهْد الحرْف. وهذا ما أعلنه الرسول بطرس بعد حلول الروح القدس،في خطابه الأوّل للتلاميذ والشعب جميعا _ الكنيسة مستشْهِدا بنبوءة يوئيل مُعلنا تحقيقها في هذا اليوم قائلا: "يسوع هذا قد أقامه الله ونحن جميعا شهود بذلك، وإذ قد ارتفع بيمين الله وأخذ من الآب الروح القدس، أفاضه الله كما تنظرون وتسمعون" {أعمال33_ 32 : 2}فالمسيحيّة التي أسّسها المسيح، ودعا إليها تلاميذه ورسله هي عهد الروح في تاريخ البشرية. ففي العنصرة تمّ وعد الكتاب المقدس _ العهد القديم ووعد الإنجيل _ العهد الجديد بحلول الروح القدس على البشر.
2_وفي العنصرة المسيحيَّة تمّ وعد الكتاب المقدس بحلول شريعة جديدة روحية في نفوس المؤمنين،لتكون شريعة روحية فيهم بدَل شريعة الحرف.
فاليهود يعيّدون لاعطاء حَرْف التوراة والمسيحيّون يعيّدون في العنصرة لحلول الروح شريعة جديدة روحيَّة في النفوس.فالروح القدس بحلوله في نفوس المؤمنين هوشريعة العهد الجديد.
3_كانت العنصرة اليهوديَّة ذكرى قيام العهد القديم،فجاءت العنصرة المسيحيَّة ذكرى لقيام العهد الجديد،فالعهد الجديد الذي أسَّسه السيّد المسِيح،بدعوته وموته على الصّليب، وقيامته يقوم اليوم بحلُول الروح القدُس عَلى كنيسته، فالعنصرة المسيحيَّة هي فاتحة العهد الجديد: " ستعمّدون بالروح القدُس بعد أيام قليلة "{أعمال 5 : 1 }.
4_فالعمَّاد المسيحي هوَ العمَّاد بالرّوح القدس الموعود فيه،يحلّ روح الله على المعمّد،وليس الماء والزّيت سوى رموز مقدّسة بواسطتها يفيض الله روحه في النفس المؤمنة. فالعمَّاد المسيحي هو الواسطة والزَّمن الذي فيه يحلّ روح الله في المعمّد، ويتمّ تصريح ذلك في الميرون.
5_والعمَّاد المقرون بالميرون هو حلول الروح القدس للشهادة: " ستعمّدون بالروح القدس...وتكونون لي شهودًا "{أعمال8 و5 :1} فروح الله يحلّ على المعمّد ليكون شاهدًا للمسيح فالشّهادة المسيحيّة هي عمل الروح القدس وقد افتتح يسوع المسيح،رسالته بحلول الروح القدس عليه،يوم عمّاده والرّسل يفتتحون الرسالة المسيحيَّة في العالم بعمّادهم في الروح القدس.
فحلول الروح القدس على الكنيسة يوم العنصرة،هو ختام الدعوة الإنجيلية وثمرة صلْب المسيح: "وإذ قد ارتفع بيمين الله،وأخذ من الآب الرّوح القدس الموعود،أفاضه كما تنظرون وتسمعون"{أعمال33 :2} فالعنصرة المسيحيّة هي تكريس العهد الجديد،عهْد المسيحيّة،وعهد الروح القدس،وتكريس الرُّسل للدعوة والرسالة في العالم.
6_العنصرة اليهودية هي ذكرى إعطاء الشريعة،فجاءت العنصرة المسيحية ذكرى حلول الروح القدس على الكنيسة،فالعهْد القديم هو عهد الحرف، والعهد المسيحي الجديد هو عهد الروح. وهذه هي ميزة المسيحيَّة الكبرى على سائر الأاديان،أنها دين الروح لا دين الحرْف في الكِتاب.
أن موعد العيد متغير تبعا بموعد عيد الفصح ولكن العنصرة تأتي دوما يوم الأحد اليوم الخمسين بعد القيامة.
طروبارية العنصرة: " مُباركٌ أنتَ أيّها المسيح إلهنا يا مَن أظهرت الصّيادين جَزيلي الحِكمة إذ سكبت عليهم الرّوح القدُس وبهم اصطدت المسْكونة يا محبّ البشَر المجد لك".
 

58
ألعنْصَرة _ يوم الخمْسِين
عنْدَ المَسيحيّين
{لا بدّ من كلمة،وصلتنا رسالة على الخاص من احد الخوارنة يلوم النشر، وكأن النشر يقصد هذا الشخص أو ذاك، قلناها ونرددها ما ننشر لا يمت بصلة لا لمكان ولا لزمان ما، ومن يفهم انه المقصود فيدين نفسه انه مقصّر في الخدمة والشرح، وعليه التعلم والإصلاح،والساكت على خطأ، شريك بالجريمة. نحن لا ننشر لننتقد بل للإصلاح فلا يجوز لخوري العبث في الليترجيا والنص المقدس، وواجب المسؤول ضبط الأمور وإيقاف الانفلات المستفحل في الليترجيا،وجب التوضيح}
{الراقد على رجاء القيامة الأستاذ صديقي ميخائيل بولس،المادة من كتاب "الأعياد السيدية " من إصدار جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدسة.}.
" مُبارك أنت أيّها المسِيح إلهنا يا مَن أظهرتَ الصّيّادين جزيلِي الحِكمَة إذ سَكبتَ عليهِم الرّوح القُدس وبهِم اصْطَدت المسْكونة يا مُحِبّ البَشر المجدُ لَك".
" العنصَرة _ يوم الخمْسين "
عنْد المسيحيّين
الإسم ومعناه وسبب التّسمِية:
أصْل كلمة "عنصرة" من كلمة" עצרת " _عتسيرت_  بالعبريَّة.وتعني توقّف_توقّف الزّمان كما يُفسّرون ذلك بأنَّ الربّ قال أنّه يصعب عليه فراق شعبه، لذلك طَلب الربّ من بني إسرائيل أن يعْملوا يوما طيّبًا آخر فيوقَف به شعب إسرائيل أمام الرب ليكونوا معه يوما آخر؛وكان ذلك حين أُعطِيت الشَّريعة{الوصايا العشر}لموسى على جبل سيناء وحيث كان بنو إسرائيل يقِفون.
و من هنا صارت كلمة "עצרת"{عتسيرت} تعني التجمّع أو التجمْهر في مكان واحد لغرض معيّن؛ والعنصرة عند اليهود هي إسم آخر لعيد الأسابيع{חג השבועות}المذكور في الكِتاب المقدّس وهو أيضًا عيد الخمسين.أمَّا العنصرة بالنِّسبة للمسيحيّين فهي ذكرى حُلول الرّوح القُدُس على التّلاميذ في اليوم الخمسين أي بعد مرور خمسين يومًا من قيامة المسيح _الفِصْح.
ولأنَّ حادثة حُلول الرّوح القدُس على التّلاميذ تمّت في عيد الأسابيع أو يوم الخمسين أو العنْصرة اليهوديّة فدُعِيت هذه الحادثة الجَليلَة عند المسيحيّين بالعنصرة أو يوم الخمسين أيضًا.ومَع مرور الزّمن قُلِبت التاء الملفُوظة مَع الصَّاد {צ} بالعبرية وغير المكتوبة إلى نون تسهيلاً للفظ وَصارت "عنصرة" بدلا من "עצרת"{عتسيرت}وفي اليونانيَّة يُسمّى هذا اليوم بِ Pentecoste أي يوم الخَمسين. فسِوى التّسْمية الواحدة للعيدَين اليهودي والمسيحي لا توجَد أيّ صلة أو علاقة بين العنصرة اليهوديّة والعنصرة المسيحيّة.
ويقع يوم الخمسين الذي حلّ فيه الرّوح القدُس على التّلاميذ يوم الأحَد لأنَّ المسيح صُلِب في يوم الجمْعة وهو بِداية عيد الفِصح عند اليهود. ويقول الكتاب المقدَّس: "واحسبوا لكم من غد السبت السَّابع من يوم إتيانكم بحزمة التحريك سبعة أسابيع تامّة تكون إلى غد السَّبت السابع تَحسبون خمسين يوماً ثمّ تقرّبون{لاويّين16_15: 23}.وعليه يكون حساب الخمسين يوماً كالآتي:كان عيد الفصح يوم الجمعة واليوم التّالي هو سَبت الفصْح وهو موافقاً للسّبت الأسبوعي ولذلك سيكون كل أسبوع من السّبعة أسابيع يبدأ من يوم الأحد وينْتهي يوم السبت لأنَّ الكتاب المقدّس يقول: "واحسبوا لكم من غد يوم السبت" أي اليوم التّالي لسبت الفِصح أي يوم الأحد،ومع نهاية الأسبوع السّابع يكتمل 49 يوماً وبذلك كان يوم الخمسين هو يوم الأحد،اليوم الذي بدأ الله فيه الخلق وهو يوم قِيامة مخلِّصنا يسوع المسيح من بين الأموات.وفيه حلّ الروح القُدُس على التّلاميذ وهذا الأحَد هو يوم الخمْسين أو يوم العنصرة{أعمال الرسل4 ـ  1: 2 } .
" الكنيسة الأولى في أورشليم في عهد الرسل ":
أسّس الربّ يسوع المسيح كنيسَته على الرّسل الذين اختارهم{أعمال 1:2}فكان على هذه الكنيسة أن تنتَشِر في كلّ العالم بواسِطة هؤلاء التّلاميذ المختارين، وقد وعَدهم يسوع أنَّهم سيلبسون قوّة من العلاء، وأوصاهم ألا يبرَحوا أورشليم بل عليهم أن ينتظروا موعد الآب{ أعمال4 :1}وبأنَّهم سينالون قوّة الروح القدس الذي سيحلّ عليهم فيكونون شهوداً له في أورشليم واليهوديّة كلّها وفي السّامرة وفي أقاصي الأرض{أعمال1:8}وبوعدِه للتّلاميذ بالروح القدس أنهى المخلّص توصياته للرّسل بشأن نشر وتنظيم الكنيسة ثمّ صَعد إلى السَّماء.
" تأثير القيامة ":
تكوّنت الكنيسة بشكلِها البدائي بعد أنْ اقتنع التّلاميذ بقيامة السّيد المسيح  فأينَما ظهر المسيح ومهْما كان الأسلوب الذي ظهر فيه بعد القيامة للنساء في البستان أو لبطرس وحده أو لتلميذَي عمواس أو للأحد عشر وهم مجتَمِعون في العلّية في خوف أو عَلى شاطئ بحيرة طبريَّا أو للخمس مائة من الإخوة الذين يذْكرهم بولس الرسول{ كورنتوس الأولى7: 15}فأن روحاً جديدة تظهر واضحة ملموسة دبّت في التلاميذ ممْلوءة بالبهجًة والفرَح والشّكر ومفْعَمة بالثقة القويّة ومتطلّعة إلى مُستقبل مُشرِق بانتصارات عظِيمة .
ذلك أنّ سيّدهم لم يُهزم ولم يَتركهم بل أعطاهم المواعِد وتمّمها فلم يكن إيمانهم به عبثاً.لقد أنتدبهم لأعمال عظيمة وكانوا بدورِهم مُستعدّين لذلك وهكذا ظهرت الكنيسة فكراً وروحاً.
وبعد صُعود السيد المسيح،عاد التَّلاميذ إلى أورشليم كَما أمرهم ودَخلوها وصَعدوا إلى العِليّة التي كانوا يقيمون فيها وكانوا كلّهم مواظبين على الصّلاة بنفس واحدة وكان معهم بعض النِّسوة وَوالدة الإله وغيرهم من الإخوة المؤمنين وكانوا ينتظرون حُلول الرّوح القدس { أعمال 14 – 12 :1 }
إنتخاب متيا:
وفي أحد تلك الأيّام وكان عدد المجتمعين نحو 120 من المؤمنين عرَض علَيهم بطرس الرّسول أنتخاب أحَد المؤمنين من مرافِقي المخلّص وشهود قيامته لأجْل الخدْمة الرسولية ليحلّ محلّ الخائن يهوذا الإسخريوطي فقدّم المجتمِعون للرّسل اثنين:الأوَّل يوسف المسمّى برْسابا " أي ان القسم أو الراحة ولقَبه يستيس أي العادل وهو لقب روماني " والثاني متيا "أي" عَطيّة الربّ والمعروف عنه ما ذُكر هنا فقط" وَبعد الصّلاة ألقوا القُرعة فوقَعت على متيا فحُسِب مع الرسل الأحد عشر{ أعمال  26 – 15 :1 } .
حُلول الرّوح القُدس _  يوم الخَمْسين :
لم يَبرح التلاميذ أورشليم كما أوصاهم الربّ يسوع بل ظلّوا ينتظرون فيها تنفيذ وعده لهم بحلول الرّوح القدس عليهم. وفي يوم الخمسين بعد القِيامة في العنصرة بعد مضي عشرة أيّام على صُعود المخلّص حيث كان التّلاميذ مجْتمعين في العلّية وكان عدد الإخوة المجتمعين نحو 120  {أعمال15 :1} وإذا صوت من السّماء كصَوت ريح شديدة تعصف قد أنفجر وملأ جوانب البيت الذي كانوا مُقيمين فيه وظهَرت لهم ألسنة مُنقَسمة كأنَّها من نار{وهي ترمز هنا إلى قوّة الروح القدس} واسْتقَرّت على كلّ واحِد منهم فامتلأ داخلهم من الرُّوح القدس{ أعمال4ـ 1 :2}الذي منَحهم موهِبة الكلام بألسِنَة جديدة ومَفاهيم جديدَة فتكلّموا بأكثَر من خمْس عَشرة لُغَة.
ولم يكن يوم الخمسين مجرّد حدث تاريخي بل هو حدث حيّ له الأثر العميق في حياة التّلاميذ والكنيسة،فبدأ هؤلاء المسيحيّون يشعرون بهويتهم ويشعرون أنَّهم شركة وجماعة مميزة،وبدأت بعض الصّفات الهامّة تظهر في جماعتِهم هذه ولم يكونوا قد أطلقوا بعد على أنفسهم لقب مسيحيّين بل كانوا جماعة من اليهود الذين آمنوا بالمسيح بأنّه ابن الله وكانوا يبشّرون بمجيئه ثانية ومنذ القيامة اكتسبوا روح الشَّجاعة والإقدام،فكانوا يدْخلون الهيكل يتعبّدون ويكرِزون فكان الهيكل هيكلهم بقدر ما كان هيكل المسيح ربّهم من قبل ولم تكن سلطات الهيكل قد اتَّخذت منهم موقف العداء الصريح فكانوا يكتفون بتوجيه اللوم لهم ويطلبون منهم الرجوع عن إيمانهم هذا.
يوم بدْء العَهد الجَديد:
عِظة  بطرُس
عندَ حلول الروح القدُس في اليوم الخمسين على التّلاميذ، كان مجتمعًا في أورشليم بمناسَبة عيد الخمسين اليهودي{عيد الأسابيع}كثير من يهود الشّتات{أعمال11 ـ 6 :2}وكانوا يتكلّمون بلغات البلاد التي يقطنونها وعندما سمُِع الضّجيج من الجوّ اجتمع كثيرون منهم تجاه البيت حيث كان الرسل وقد تملّكتهم الدّهشة والحيرة، ماذا عسى أن يكون هذا وماذا يعني كل هذا؟وتساءلوا كيف يمكن لهؤلاء الجليليّين أن يخاطبوهم باللغات التي ولدوا فيها، واتَّهم البعض منهم التّلاميذ مستهزئين بأنهم سكارى{أعمال13 ـ 7 :2}فأنبرى لهم بطرس الرسول وألقَى في المجتمعين خطبة حماسيّة اختلطت فيها العاطفة المتّقدة بالخِبرة الروحيّة وشهادة الإيمان الصّادقة واستطاع في خطبتِه هذه أن يجمع العناصر الجوهرية للأنجيل، وجاء خطابه في أربعة أقسام :
1 ـ تبرئَة الرسل من تهمة السّكر { أعمال 15 ـ 14 :2 } .
2 ـ أنّ الظاهرة التي حدثت تنبّأ عنها الأنبياء{أعمال21 ـ 16 :2 } .
3ـ أنّ يسُوع المسيح قام من الموت طبقا للنبوءة{أعمال32 ـ22 :2 }.
4 ـ أنَّ الرّسل شهود لقيامة الرب وسيادته فالعهد القديم الذي أشار إلى مجيء المسيح قد تمّت نبوءاته والمسيح قد صُلب بأيدي الأثمة وقام من بين الأموات وصَعد إلى السّماء بيمين الآب فهو ربّ ومخلّص.
بدأ بطرس خطابه بتبرئة الرّسل من تهمَة السّكر{أعمال15 ـ 14 :2} وأوضَح أنَّ السّاعة كانت الثالثةـ أي السّاعة التاسِعة صَباحا في حسابنا،وكان من عادة اليهود في الأعياد أنّهم لا يأكُلون ولا يشْربون إلا بعدَ صلاة السّاعة الثالثة.
ثمّ أوضح لهم أنَّ ما حَدث قد تنبّأ عنه الأنبياء فقال: {بل هذا ما قيل في يوئيل النبي} " ويكون في الأيّام الأخيرة، يقول الله: أني أفيض من روحي على كلّ بشر فيتنبّأ بنوكم وبناتكم ويرى شبّانكم رؤى ويحلم شيوخكم أحلاما " {أعمال17 _ 16 :2}وعند الرجوع إلى سِفر يوئيل{29 _ 28 : 2 }لا نجد عبارة {ويكون في الأيَّام الأخيرة} التي أضافها بطرس في هذا الموقف الاسخاتولوجي بل يَذكر عبارة{في تلك الأيّام}{يوئيل 2:29 و3:1}وقد فسّر بطرس أحداث يوم الخمسين، بأن نبوءات العهد القديم قد تمّت فيهم فهذه الأحداث هي جزء من أحداث الأيَّام الأخيرة.
و تعبير{الأيّام الأخيرة אחרית הימים}لا يعني نهاية التاريخ لأنها في اصْطلاح اليهود تبدأ بمجيء المسيح وتنتهي بنهاية العالم؛وقيل الأخيرة مقابلة بالأيام الأولى وهي أيام الآباء والملوك والأنبياء{أشعياء2 : 2}. فتعبير الأيَّام الأخيرة هو تعبير فنّي يشير إلى زمن المسيح أو زمن العهد الجديد؛ فقد كان اليهود يميّزون بين تلك الأيّام בימים  ההם أي الأيّام الأولى أيّام الآباء والملوك والأنبياء والأيَّام الأخيرة אחרית הימים أي زمن الحكم الكامِل لله والأعْمال التي سيعمل الله  فيها  أمرا جديدا{ أشعياء 43:19}وسيقطع عهدا جديدا{أرمياء31 : 31 }{راجع ما جاء عن يوم الرب في مقالة ابن البشر _ في الجزء الأوَّل من كتابنا دراسات مسيحيّة} وسيفيض من روحه على كلّ بشر{أشعياء  32:15 }وسيقيم مسكن داود الذي سقط{عاموس 9:11 }.
أن تعبير  الأيَّام الأخِيرة אחרית  הימיםلم يخترعه بطرس بل استعمله كما ورد وكما هو في العهد القديم،فورد في سِفر التكوين أن يعقوب جمَع بنيه لينبئهم بما سيصيبهم في آخر الأيام אחרית _ הימים فقال:" لا يزول صولجان من يهوذا ومشترع من صلبه حتى يأتي{شيلو שלה} وتطيعه الشعوب" {تكوين10 و1 :49 } وتنبَّأ بلعام بما سيحدث في آخر الأيَّام فقال: "أراه وليس حاضرا أبصره وليس بقريب يسعى كوكب يعقوب ويقوم صولجان من إسرائيل.."{عدد 14 و17: 24 }.
في ضوء هذا المفهوم بدأ يسوع كرازته بالقول: "قد تمّ الزمان {قد كمل الزمان} _ מלאה העת "{مر5 1 : 1} وقال بولس الرسول في رسالته إلى العبرانيّين:" أنّ الله الذي كلّم الآباء قديما في الأنبياء .....كلّمنا أخيرا אחרית_הימים في هذه الأيّام في الإبن"{عبرانيين 1 و 2 :1}وأعلن بولس: "نحن الذين أنتهت إلينا أواخر الدهور " קצה העולמים{كورنثوس الأولى 10:11}ومن هنا ندرك أن بطرس قد استخدم تعبير الأيام الأخيرة"אחרית הימים"،بوعي ليوضح أن عصْر العهد الجدِيد عصْر إتمام الوعود قد بدأ وكأنَّه يريد أن يقول:" الصولجان الذي ننتظره قد جاء שלה "شيلو" وأسّس كنيسته وأفاض عليها من روحه". وعندما كان بطرس يتحدّث عن حلُول الروح القدُس على كرنيليوس وجماعته قال:" ولمّا ابتدأت  أكلّمهم حلّ الرّوح القدس عليهم كما حلّ علينا في البدء فتذكّرت كلام الربّ حيث قال أن يوحنّا عمّد بالماء أمَّا أنتم فسَتعمّدون بالروح القدس" {أعمال الرسل16 _ 15 :11}؛وكلّمة في " البدء  בראשית " هي الكلمة التي يبدأ فيها أنجيل يوحنّا{1:1 }ورسالته الأولى،وفي كل مرّة تشير إلى وقت مختلف،ففي الأنجيل تشير إلى بدء خدمة السيد،أمّا في كلمات بطرس هنا فأنها تشير إلى يوم الخمسين الذي فيه كان بدء النظام المسيحي وبدء العهد الجديد أي أنّه في يوم الخمسين أنطوى العهد القديم وحلّ محلّه العهد الجديد والرسول يصف هذا البدء في حلول الروح القدس على التلاميذ في أورشليم في يوم الخمسين.وحلول الروح القدس على الأمم{גויים}في بيت كرنيليوس وهذا يعني أن اليهود والأمم دخلوا معا في العهد الجديد وأنهم جميعا كانوا في عصر العهد القديم قبل حلول الروح القدس.
إحتوت عظة بطرس{أعمال 42_14 :2}على أربعة أسس في المواعظ المسيحيّة:
1- كريجماkerygma    معناها "إعلان البشير" أي الحقائق المسيحيّة وهي حقائق أساسيّة لا تُناقَش ولا يمكن أنكارها .
2- ذيذاخيDidache   ومعناها "تعليم" أي دراسة المعاني المتضمّنة في الحقائق التي تنادي بها المسيحية.
3- Paraklesis براكليسيس ومعناها "الحث"، أي حثّ النَّاس على تطبيق ما تعلّموه من الكريجما والذيذاخي على حياتهم.
4- Homilia   هوميليا ومعناها " معالجة " أيّ موضوع أو أيّ جزء من الحياة على ضوء الرسالة المسيحيّة. 
5- وعلى العموم كان الوعظ{ الكرازة }يشمل جزءا من كلّ أساس من هذه الأسُس الأربعة فقد بسّطوا الحقائق المسيحيَّة الواضحة ثمّ شَرحوا هذه الحقائق ثمّ حثّوا الناس على تطبيقها على حياتهم ومعالجة كلّ النشاط الأنساني على ضوء الرسالة المسِيحيَّة.
وسِفر أعمال الرسل معظمه من الكريجما،لأنَّه ينادي بحقائق الأنجيل لأولئك الذين لم يسْمعوها من قبْل وهذه الكريجما تتّبع نمطا يتكرّر مرّات عديدة في كلّ العهد الجديد .
يؤكّد بطرس{أعمال36_22 :2 }أنّ الصّلب لم يكن حدثا عارِضا، بل كان في خطّة الله الأزلية:" لمّا أُسْلِم بحسب مَشورة الله المحدودَة وعلْمه السّابق،صلبتموه وقتلتموه بأيدي الأثمة".{أعمال 2:23 } { يتردّد هذا المعنى في أعمال 8 :3 و 28 :4 و 29 : 13 }.
ولم يقلّل بطرس من جريمة الأثمة الذين صَلبوا يسوع المسيح،وفي الحديث عن الصّلب نجد الاشمئزاز والرّعب من الجريمة البشِعة التي ارتكبها الأثمة. { أعمال 23 :2 و13 :3 و 10 :4 و 30 :5 }.
وأوضح بطرس أن آلام المسيح وموته هو تتْميم للنبوءات.وأكّد قيامته، وسِفر الأعمال يلقّب "بأنجيل القيامة" وَ  "أنجيل الرّوح القُدس".فبِدون القِيامة لمَا قامت كنيسة المسيح،وأنَّ القيامة جعَلت منَ التلاميذ ممتَلئين حماسا وجرأة.قال يسوع :" وأنا إذا ارتفعت عن الأرض جلبت إليّ الجميع " { يوحنّا32 : 12}.
وطالب بطرس الناس بالتّوبة، أي تغيير الفكر والفعْل، وهذه هي التوبة الحقيقيّة، لأنَّ التّوبة هي غفران الخطايا،وهي المصالحة والسّلام مع الله، فمن تاب وآمن واعتَمد له عطيّة الرّوح القُدس وله الخَلاص.
ثمّ يتكلّم بطرس عن المجيء الثاني للمَسيح، ومعنى هذا أنّ الحياة لا تسير على غير هدى بل إلى هَدف محدود.
ويصرّ بطرس على أنّ كل ما حدث قد سبق التنبؤ به، ولقد رفَض اليهود أن يقبلوا أن المسيح هو ابن الله، وأنّه هو المسيح المنتظر، فلو فتّشوا الكتب لوجدوا أنّ كلّ هذا مُدوّن فيها.
ثمّ أنَّ بطرس يذكّرهم بامتيازاتهم،فقد كان اليهود شَعب الله المختار، ويوضح لهم الحقيقة التي لا يمكن الهروب منها،وهي أنَّ هذا الامتياز هو امتياز تكليف وخدمة،وليس لكرامة خاصّة أو امتياز معيّن فعلَيهم أن يتصرّفوا لا كما يرغبون هم، بل كما يريدهم الله أن يتصرّفوا،اذ لم يخطر ببالهم أن الله اختارهم للخدمة ولادخال العالم في نفس العلاقة الوثيقة بالله، التي تمتّعوا بها.
وفي نهاية عظته{اعمال41_ 37 :2 }عندَما أظهر للنّاس الفعل السيء الذي ارتُكب في صَلب المسيح كُسرت قلوبهم وتفطّرت واقتنعوا بأن الذي صَلبوه هو المسيح المخلِّص،فخافوا أن لا يكون لهم خلاص من الشرّ العظيم الذي ارتكبوه. فبيّن لهم أنّ مغفرة الخطايا تَتمّ عن طريق التّوبة والاعتماد فقال: "توبوا،وليعْتمد كلّ واحِد منكم باسم يسوع المسيح لمغفِرة خطاياكم فتنالوا موهبة الرّوح القدس".{أعمال 38 : 2 }{راجع اعمال 30 :16 ومت 2 :3 ولو 10 :3 }.
ولقد رسم الربّ يسُوع أن تكون المعموديّة باسْم الثّالوث الأقدس" الآب والإبن والروح القدس"{متَّى19 :28}وقول بطرس هنا " وليعتمد كلّ واحِد منكم باسم يسوع المسيح" غايته أنَّ المعتمِد يرتبط اعتماده  "باسم يسوع المسيح" :{أعمال 16 :8 و48 :10 و5 :19 و 16 : 22 }.أي أنَّ المعتمِد يُصبح على صِلة وثيقة ب " الإسم" أي بشخص يسوع المسيح نفسه القائم من الموت.{راجع أعمال 16 :3 }وأنَّه " يلبس" المسيح .{ غلاطية 27 :3 }.
ويبدو أن هذا الطّلب لم يسبّب استغرابا لدى سامعي بطرس اذ،ربّما كانت لهم معرفة بممارسة المعموديّة،فمعْمودية يوحنّا كانت بالماء لأجْل التوبة،وأمّا المعمُوديّة المسيحيَّة فكانت باسم يسوع ومصْحوبة بعطيّة الرّوح القدس،فكانت تحقيقًا لما تُشير إليه معْمودية يوحنّا{قارن عدد 39 مع أشعيا19 :57 ويوئيل 32 :2 }."فاعتَمد الذين قبلوا كلامه، فأنضمّ في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس" .{أعْمال 41 : 2 }.
يوم الخمْسين هُو يوم نوال بَركات العَهْد الجَدِيد:
بعد أنْ أسّس المسِيح العهد الجدِيد بِدمِه على الصّليب{متَّى 28 :26، عبرانيّين 22 :7 و 13_1 :8 }وقام من بين الأموات وقد قال لتلاميذه:"....هكذا كُتِب وهكذا ينبغي للمسيح أنْ يتألّم وأن يقُوم في اليوم الثالث مِن بَين الأموات وأن يُكرَز باسمِه بالتّوبة ومغفِرة الخطايا في جميع الأمم ابتداء من أورشَليم وأنتُم شهود لذلك وأنا أرسِل إليكم موعد أبي فامكثوا أنتم في المدينة إلى أن تلبسوا قوّة من العلاء" {لوقا 49_46 :24 }وقبل صعوده أوصاهم أن لا يبْرحوا أورشليم بل أنْ ينتظروا موعِد الآب الذي سَمعوه منه.{أعمال  الرسل 4 :1}.
فما هُو موعِد الآب ؟
هو الوعد الذي كرّره الله للشّعب مرارا كثيرة على فمِ أنبيائه في العَهد القديم وأعْلن فيه أنّ في أيام المسِيح سَيفيض روحه بطريقة جديدة ومميّزة، وسَيكون في استطاعة الكل أنْ ينالوه، فقال في أشعياء:" فأني أفيض الماء على الظمآن والسّيول على اليَبَس أفيض روحي على ذرّيتك وبركتي على أعقابك " {أشعياء 3 :44 }وقال في حزقيال في معْرض حديثه عن العهد الجديد: "و أعطيكم قلبا جديدا واجعل في أحشائكم روحا جديدا......واجْعل روحي في أحشائكم....".{حزقيال 27 و 26 :36 }وقال في يوئيل:" وسيكون بعد هذه أني أفيض روحي على كلّ بشر"{يوئيل 28 :2، راجع أيضا أشعياء 15 :32 وأرميا 33_31 :31 وحزقيال 28 :39 }فموعِد الآب إذن هو " موعِد الرّوح القدس". لذلك قال بطرس:" فيَسوع هذا قد أقامه الله ونحنُ جميعًا شهود بذلك وإذ رفعه الله بيمينه أخذ من الآب الرّوح القدس الموعود وأفاضَه كما تنظرون وتسمعون".{أعمال الرسل 33_  32 :2 }
وموعد الروح القدس هو " إفاضَة الرّوح القُدس " أو " معموديّة الروح القدس" فقَد قال يوحنّا المعمدان آخر أنبياء العهد القديم لليهود:" أنا أعمِّدكم بالماء أمَّا هو فسيعمّدكم بالرّوح القُدس "{مرقس 8: 1 } ولقد جدّد المسيح الوعد لتَلاميذه في العليّة قبل صُعوده فقال: " فأن يوحنّا عمَّد بالماء وأمّا أنتم فستعمِّدون بالروح القدس بعد أيّام قليلة"{ أعمال5 :1}؛ "ومعمودية الرُّسُل بالروح القدُس" لا تعني هنا سرّ المعموديّة بمعْناه الحصري بل بمعنى" احتلال" الرّوح القدُس للتّلاميذ، فكأنهم اجتازوا في أتونه وخرجوا منه شهب نار تنشر نور الأنجيل ودفئه في العالمََيَن اليهودي والوثني، فأنّهم في عملهم الرسولي يعملون مع الروح القدس، فهو الملْهم والمحرك ومجري المعجزات على أيديهم.
ويربط الرسول بولس بين " موعد الروح " و بين" بركة إبراهيم " في القديم،ويوضح لنَا أنّهما تعبيران مترادفان فيقول: "...لتكون على الأمم بركة إبراهيم في يسوع المسيح وننال بالإيمان الروح الذي وعدنا به " {غلاطية 14 : 3 }ويقول: " أيّها الاخوة ها آنذا أتَكلّم على طرِيقَة البشر أنَّ الوصية وأن تكن من أنسان إذا ما قرِّرت لا يبطلها أحد ولا يزيد عليها شيئا والحال أن المواعيد قد قيلت لإبراهيم ولنسله،{راجع تكوين8 : 22 و 18 : 18 و5  و4: 17و 5و 12:3}أنّه لا يقول لأعقابه _ لأنساله بالجمع بل لنسله بالأفراد و نسله "هو المسيح"{ غلاطيه 16 _ 15 :3}وبرهان بولس هو أنَّ النَّاموس أعطي بعد المواعد والحال أن المواعد عهد ثابت وإذن لا قِبَل للناموس أن يُبطل مفعولها. وبولس لا يجْهل أنَّ لفظة "نسل" إسم جمع،بيد أنه يرى في ارتياح أن الكتاب المقدس قد استعمل هنا لفظة تنطبق تماما على المسيح بذاته وعليه مع جسده "  {غلاطيه  18 _17 :3}.
و هذا الوعد الذي أعطي للتلاميذ يشمل جميع بركات الأنجيل، قد ضمّنه كل ما يُنسب إلى الروح القدس من تبكيت و غفرأن و تقديس للنفس و تعزية لأبناء الله و رجاء حقيقي وسلام بلا حدود.
وفي يوم الخمسين تحقَّقت جميع هذه الوعود،وأصبح العهد الجديد حقيقة واقعة في حياة الكنيسة وبدأت الكنيسة عصرا جديدا، عصر الرّوح القدس فقد أفاض الله روحه القدّوس على كنيسته؛وعمّد المسيح كنيسَته بالروح القدس،وأصبح الروح القدس يحلّ على الجميع.
وهذا لا يعني أنَّ الروح القدس لم يكن موجودا في العهد القديم، فالروح القدس هو الله بكلّ أزليته،كما أنّه لا يعني أنَّه لم يكن نشِطا قبل ذلك فلقد كان الروح نشيطا باستمرار في كل أزمنة العهد القديم: في الخليقة وحفظ الكون و الإعلان و في بعض المهمَّات الخاصة.
لقد كان الروح القدس يحلّ في العهد القديم على شخصيّات محدَّدة لأنجاز مهمَّات خاصَّة؛وكان حلولا مؤقَّتا وبطريقة متقطّعة وغير متوقّعة مثلما حلَّ على شمشون{قضاة 9و6 :14} ونثانئيل{قضاة 10 :3 } ويفتاح{ قضاة 29 :11  }وشاؤول {صموئيل الأوَّل 6 :11 }، ولم نسمع أن الروح القدس حلّ على أيّ شخص من الأمم _ أمّا في اليوم الخمسين فقد أدرك بطرس أنّه يوم تحقيق "بركة إبراهيم" أو موعد الآب فأعلن بكل وضوح: "هذا ما قيل بيوئيل النبي...أفيض روحي على كل بشر..." {أعمال الرسل17 _ 16 :2 }وأعلن أن هذه البركة للجميع، فقال: "توبوا وليعتمد كل واحِد منكُم باسم يسوع المسيح لمغفِرة خطاياكم فتنالوا موهِبة الروح القدس،فأن الموعد هو لكم ولبنيكم ولكلّ الذين على بعد {أي مبعدين} كلّ من يدعوه الربّ إلهنا " { أعمال 39 _38 :2 }.فالمقصود هنا أن المعتمد يرتبط باعتماده ارتباطا روحيًّا حياتيًّا "باسم" يسوع المنتصر على الموت بموته،أنّه يلبس المسيح{غلاطية27 :3 }.وقال:هذا الوعد لكم" :أي الوعد بالمسيح، لأنّهم كانوا شعب الله المختار،البعيدون والوثنيون{أشعياء19 :57 }.
فاليهود أوّلا ثمّ الوثنيّين،ذلك هو مخطَّط عمل الرّسل التبشيري وهكذا نرى أنَّ الرّوح القدس يحلّ على أهل السّامرة{أعمال 17_14 :8}. وعلى الأمم في بيت كرنيليوس{أعمال 44 _ 43 : 10}.
أن حضور يسوع من بعد قيامته لم يعُد حضورا مادّيا بل صار حضورا بالروح، فالروح القدُس هوَ حضور الله الربّ يسوع المسيح الممجّد لكنيسته ولكل مؤمن.
وحلول الروح القدس وسكناه في المؤمنين يوم الخمسين معناه أنَّ المسيح الرب الإله فيهم، قال بولس: "إذ ما تعلمون أنَّكم هيكل الله و أنَّ روح الله ساكن فيكم ؟" {كورنثوس الأولى 16 :3 }وفي موقف آخر يقول: " المسيح فيكم " {رومية  10 :8  }.

59
المقالات الدينية / ألصّعُود
« في: 10:46 21/05/2020  »
ألصّعُود

{الراقد على رجاء القيامة الأستاذ صديقي ميخائيل بولس،المادة من كتاب "الأعياد السيدية " من إصدار جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدسة.}.
" صَعِدت بمجدٍ أيّها المسِيح إلهنا، وَفرّحْت تلامِيذك بمَوعِد الرّوح القُدس إذ أيقَنوا بالبرَكة أنَّك أنْتَ ابن الله  المنْقِذ العالَم ".
"  ألصُّعود  "
بعد أن أسلم يسوع الرّوح،وهو على الصَّليب،دُفن في قبرٍ جديد في بستان،وفي اليوم الثالث نهَض قائماً من بين الأموات كما سبق فقال. وبذلك بدّد خوف وشكوك تلاميذه وأتباعه.{لوقا 49 _ 13 :24، يوحنّا و11 :20 و22 :21}وظهر لهم مِراراً وتكراراً مدّة أربعين يوماً، وفتح أذهانهم ليفهموا الكتب،ووَعدهم بإرسال الروح القدس ليعزّيهم ويرشدهم ويقويّهم بقوَّة من لدنه ليكونوا شهوداً له مبتدئين من أورشليم وإلى أقصى الأرض{أعمال 8 :1}.وبعدَ أن حقَّق لهم أنه قد دُفع إليه كل سلطان في السماء وعَلى الأرض{متى18 :28 }أرسَلهم لكي يُتلمِذوا جميع الأمم{متَّى 19 :28 } بعد أن وعدهم بأن يكون معهم كل الأيَّام إلى انقضاء الدهر{متَّى20 :28}،وقبل صعوده خاطبهم قائلاً:هوذا الكلام الذي كلّمْتكم به إذ كنْت معكم؛ أنّه ينبغي أن يتمّ كل ما كُتِب عنّي في ناموس موسى،وفي الأنبياء والمزامير، حينئذٍ فتح أذهانهم ليفهموا الكتب. وقال لهم : "هكذا كُتب وهكذا كان ينبغي للمسيح أن يتألّم،وأن يقوم في اليوم الثالث،من بين الأموات،وأن يُكرَز باسمه بالتوبة ومغفِرة الخطايا في جميع الأمم إبتداءً من أورشليم. وأنتُم شهود لذلك.وأنا أرسِل إليكم موعد أبي. فامكثوا في المدينة إلى أن تلبسوا قوّة منَ العلاء.
ثمّ خرج بهم إلى بيت عنيا ورفع يديه وباركهم.وفيما هو يباركهم أنفرد عنهم وصعد إلى السماء.فسجدوا له ورجعوا إلى أورشليم بفرح عظيم وكانوا كلّ حين في الهيكل يسبّحون الله ويباركونه.{لوقا 53 ـ 44 :24 }.
هكذا اختُتِمت حياة يسوع المسيح على الأرض بهذا النّصر النهائي.وتمّ فيه ما أعلنه الرسل يوم الخمسين "أنَّ الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه أنتم ربّاً ومسيحاً " { أعمال  36 :2 }.
والصعود هو من قضايا الإيمان المسيحي التي أقرّها الآباء القدّيسون في المجمع المسكوني الأوَّل والثاني في  دستور الإيمان.
والسّماء في الكتاب المقدَّس هي مسكن الألوهيّة إلى حَدّ أنَّ اللفظ يستخدم كناية دالّة على الله.وأمَّا الأرض موطئ قدميه {أشعياء1: 66} فهي مَسكن البشر{مزمور 16 :115،جامعة1 :5 }،وأنّ الله ليتفقّد الناس  "ينزل من السماء" {تكوين 5 :11،خروج  13 ـ 11: 19، ميخا 3  :1، مزمور 5 :144 } ثمّ  "يَصعد إليها ثانية " {تكوين 22 :17 }.وأمَّا السحاب فهو مركبة{عدد25 :11 ،مزمور 10 :18، أشعياء1 :19}.والرّوح الذي يرسله ينبغي كذلك أن ينزِل{أشعياء 15 :32، متَّى 16 :3 ،رسالة بطرس الأولى  12 :1 }.
والملائكة أنفسهم الذين يسكنون في السماء مع الله{ ملوك الأول 19 :22، أيوب 6  :1، متَّى10 :18}ينزلون ليتمّموا رسالاتهم.{ دانيال  4:10 ، متَّى 2 :28 ، لوقا 43 : 22 }ويصعدون ثانية بعد ذلك{ قضاة 20 :13،طوبيا 20 :12}،النزول والصعود بهما يقوم الرِّباط بيْن السَّماء والأرض.
وبعض المختارين كأخنوخ {تكوين24 :5،سيراخ16 :44 و14 :49 }أو ايليا{ملوك الثاني 11 :12 ، سيراخ  12 ـ 9 :48،المكابيين الأوَّل 58 :5 }نالوا الأنعام بأنْ يُختطفوا إلى السَّماء بالقُدرة الإلهيَّة.
صُعود المسِيح إلى السَّماء:
يسوع،طِبقاً للترتيب الإلهي كما وَرد في الكتاب المقدَّس،قد رُفع بالقيامة، إلى يمين الآب.{أعمال 34 :2 ،روميَّة  34 :8 ،أفسُس 21 ـ 20 :1،رسالة بطرس الأولى 22 :3، راجع مرقس 37 ـ 35 :12 و 62  :14}.وصُعود المسيح في تأكيدات الإيمان الأولى ليسَ ظاهرة معتبرة لذاتها،بقدر ما هي تعبير لا بدّ منْه عن مجْد المسيح السماوي { راجع أعمال 34 :2 ، مرقس  19 :16، رسالة بطرس الأولى 22 :3 }.إلاَّ أنَّه مع التقدّم في تفسير الإيمان، فقد اتّخذ الصُّعود ذاتية خاصة لاهوتية وتاريخية، متميّزة أكثر فأكثر.
قبل أن يعيش المسيح على الأرض،توضح الكتُب المقدَّسة أنَّه كان عند الله كإبن وكلمة وحكِمة، وعليه فإن إرتفاعه السماوي،لم يكن نصراً لأنسان رُفع إلى مرتبة إلهية،كما يحْلو القول عنْد بعْض الهراطِقة في تعليمهم البِدائي{أعمال 36 ـ 22 :2 و 42 ـ 36 :10 } وأنما هوَ عودة إلى العالم السماوي الذي سبق ونزَل منه.
أن يوحنّا البشير هُوَ الذي عبّر بوضوح تام عن هذا النزول من السماء {يوحنّا 58 ،51 _50و 42 _41 و38 و33 : 6}وأقام العلاقة بينه وبَين الارتفاع ثانية بالصعود{يوحنّا13 :3 ،62 :6 ،راجع أيضاً رومية 7 ـ 6 :10 ،أفسس 9 ـ 10 :4 ، فيلبي  6 ـ 14 :2}.
وبولس الرسول يعتبر الصُّعود مرحلة من مراحل التمجيد، فالصُّعود هو أفضل تعبير للدَّلالة على تسامي المسيح على الكون.
ولماّ كانت بدعة الكولوسيّين قد تعرضت لأنزال المسيح إلى مرتبة المأجور الذي عُيّن من بين مصاف الملائكة،عاد الرسول بولس إلى القول بأكثر صَراحة مما سبق وقال عن نصْر المسيح على القوات السماوية{كورنثوس الأولى 24 :15 }،فأكَّد أن هذا النصر قد إكتسبه المسيح بالصليب{كولوسي 15 :2 }،وأنّه منذ الآن يجلس على العرش في السموات فوق تلك القوات،مهْما كان مركزها{ أفسس 21 ـ 20 :1 }،وهو حينئذ يستعمل المزمور 9 :68، ليبيّن أنّ إرتفاع المسيح فوق السموات للسِّيادة على الكون الذي هو "يملؤه "، { أفسس10 :4} مثْلما " يجْمعه "{أفسس10 :1}بصِفَة رئيسية.
وهذا المستوى الكوني يظهر في الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 16 :3 ، فالإرتفاع إلى المجد يأتي بعد الظهور للملائكة وللْعالم. وتُصوّر الرسالة إلى العبرانيين بدورها صُعود المسيح في ضوء نظرتها لعالم سماوي تقوم فيه حقائق الخلاص،ونحوه تتَّجه مسيرة البشر،وأنَّ الكاهن الأعظم الجالس عن يمين الله الآب{عبرانيين 3  :1، 1 :8 ، 13 ـ 12 :10 ، 2 :12 } فوق الملائكة { 13 ـ 4 :1 ، 9 ـ 7 :2 } قد صعد أوَّل الجميع مختاراً السموات { 14 :4 } ومخترقاً فيما وراء الحجاب {20 ـ 19 :6 } إلى القُدس الحقِيقي ليظهر أمام وجه الله لأجلنا{24 :9 }.
ويظهر من بعض النّصوص التي وردت في الأنجيل{لوقا51 ـ 50 :24 ،مرقس 9 :16،أعمال 11 ـ 3 :1}أنّه في ختام الأربعين يوماً التي حدثت خلالها ظهورات ولقاءات،يترك يسوع تلاميذه ويصعد إلى السماء.فالصُّعود هنا يهدِف بوضوح إلى أنهاء فترة الظهورات،وليس إلى وصف دخول المسيح في المجد،بعدَ فترة متراوحه يصعب تفسيرها،وأنما يشير بالأحرى إلى بيان أنطلاقه الأخير،الذي يضع حداً نهائياً لظهوره على الأرض.
وعدد الأربعين يوماً قد تحددّ في أعمال الرسل بالنسبة إلى يوم الخمسين {العنصرة}فأن كان يسوع يصعد إلى السماء فلكي يرسل روحه ليحل محلّه، من بعد، لدى التلاميذ.
كَيفيَّة الصُّعود:
يصِف لنا سفر أعمال الرسل إرتفاع يسوع إلى السماء،بتعبير رقيق بسيط وواقعي،يخلو من مظاهر التَّفخيم والتَّضخيم التي كانت تُتّبع عادة في وصف الإحتفالات بتمجيد الأبطال،ولا حتَّى كحادثة إرتفاع إيليا السَّابقة في الكتاب. "ولمَّا قال هذا وهم ناظرون أخذته سحابة عن عيونهم،وبينما هم شاخصون نحو السَّماء،وهو منطلق،إذا برجلين وقفا عندهم بلِباس أبيض وقالا لهم " أيُّها الرجال الجليليّون،ما بالكم واقفين تنظرون إلى السماء؟أن يسوع هذا الذي إرتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما عاينتموه منطلقاً إلى السماء.{أعمال 11 ـ 9 :1}.
+ "  ألسَّحابة  ": هي في لغة الكتاب المقدس علامة على حضور الله.
+ و " الرجلان " :ملاكان ووجودهما في المشهد هنا دليل صِلة بين الإرتفاع بمجد إلى السَّماء والقيامَة الباهرة.
+ "سيأتي":في يوم الدِّين،غير أنّ يسوع وأنْ غاب فهو أبداً حاضر في حياة الكنيسة.
مكان الصُّعود:
جَبل الزَّيتُون:
يُشرف هذا الجبل على أورشليم {البلدة القديمة،من الجهة الشرقيّة، فترى من قمَّته كل شوارع المدينة وبيوتها.واسمه مأخوذ من شَجر الزيتون الذي كان موجوداً فيه بكثرة.ولا تزال توجد فيه بعض أشجاره الكبيرة الحجم والقديمة العهد إلى الآن.
ويكثر ذِكر هذا الجبل في العهد القديم من الكتاب المقدَّس كجبل الزيتون{صموئيل الثاني30 :5 ،زكريَّا 4 :14}.والجبل{نحميا 15 :8 } والجبل الذي تجاه أورشليم {ملوك الأوَّل7 :11}والجبل الذي على شرقي المدينة{حزقيال 23 :11}وجبل الهلاك{ملوك الثاني 13 :23 }كمَا يذكر في العهد الجديد في علاقته بحياة المسيح على الأرض{متَّى 1 :21  و 3 :24  و  30 :26 ، مرقس 1 : 11 و 3 :13 و 26 :14 ، لوقا  29  و37  :19 و 37  :21و 39 :22 ، يوحنّا 21  :8، أعمال 12 :1}.
ويفصِل هذا الجبل عن أورشليم وادي قدرون{صموئيل الثاني30 و 23 و14 :15}. وقد حُسبت المسافة بين أقصى قمّته الشماليَّة وبين أورشليم بسَفر سبت{أعمال 13 : 1 }{وسفَر السبْت كان عبارة عن ألف ذراع.{والذِّراع تعادل  60 سم أي حوالي  600 م  }،أو كما يقول يوسيفوس خمس أو ست غلوات.
أن الله ذاته  "مسح ملكاً على صهيون جبل قدسه"{مزمور 6 :2} في المكان نفسه الذي قرّب فيه إبراهيم إبنه على جبل الموريا{الأيام الثاني 1 :3 راجع  تكوين 2 : 22}،وعلى هذا الجبل ينبغي للمؤمِن أن يصعد {مزمور 3  :24} مرتِّلاً  " أناشيد المراثي"{مزمور 120 إلى  134 }ويرجع إليه بلا أنقطاع{مزمور3 :43 }راجياً أن يقيم فيه إلى الأبد مع الرب{مزمور1 :15 و  2: 74}.
وعلى هذا الجبل صَعد داود عاري القدمين وباكياً وهارباً أمام أبشالوم  {إبنه} وعلى هذا الجبل ظهر الرب لحزقيال في رؤياه{حزقيال23 :11 }،كما ظهر لزكريا بروح النبوّه واقفاً على هذا الجبل شافعاً في شعبه {زكريا 1 : 11 }وطالما صعد المسيح اليه.وفي وقت نزوله منه بأيَّام قليلة،إستقبلته الجموع بالهتاف والترحيب وكان هو يبكي على المدينة ومصيرها القريب{لوقا 44 ـ 37 :11}ولقد تحدّث عن سفح ذلك الجبل،عن خراب الهيكل وتدمير المدينة{متَّى3 :24 ، مرقس 3 : 3 1 }،وقبل الفصح الأخير صعد إلى هناك حيث بستان جتسماني{هذا الإسم مُحرّف عن الإسم العبري للمكان גת  שמנים  _ جات شمانيم،أي معْصرة الزيت}في غرب الجبل،وقد كانت بيت عنيا وبيت فاجي{بيت التِّين}في شرقه،وفي الوقت الحاضر توجد مدينة صغيرة تُسمّى "العيزريه"مكان بيت عنيا حيث كان لعازر ومرتا ومريم، وحيث أقيم لعازر من بين الأموات،وبالقرب من هذا المكان صعد المسيح إلى السماء { لوقا  51 و 50 :24 }.
ويُسمّي العرب جبل الزيتون في الوقت الحاضر جبل الطّور.والجبل عبارة عن سلسلة من الجبال {التِّلال} تمتد بعض سلاسله حوالي 1.5 كم، وله رؤوس أو قِمَم ستَّة، منها قمتان جانبيَّتان.
1ـقمّة ممتدَّة في الشمال الغربي وترتفع حوالي900 م وتُسمى حسب يوسفوس "تل سكوبوس".
2ـ  قِمَّة مُمتدَّة في الجنوب الغربي وترتفع حوالي  800 م وتسمَّى تل المشورة الرديئة نسبة إلى التقليد الذي يقول بأنَّ قيافا كان يحتفظ ببيت ريفي في هذا الجانب وفيه تمَّت مَشورته مع الكهنة على قتل المسيح { يوحنّا53 ـ 47 :11}.
3ـوقِمّة في الشمال وترتفع حوالي900 موتسمى اليوم "كرم السيد" ، وكانت تدْعى سابقاً "تلّ الجليل" نِسبة إلى نزول الجليليّين في هذه البقعة أيام الأعياد والمواسم.
4ـ"قِمة الصُّعود" وهي في مواجهة الباب الشرقي لأورشليم وترتفع حوالي800 م،وقد عُرِفت بهذا الإسم من عام  315 م.
5ـ قمَّة  " الأنبياء" نسبة إلى وجود قبور الأنبياء على جانبها.
6ـ قمَّة  "المعصِية"نسبة إلى الإعتقاد أن سليمان بنى هناك مذابحه الوثنية لزوجاته الوثنيات.
وتقترب قمة الصُّعود من قمَّة الأنبياء كثيراً حتى أنَّ بعضهم يعتبرها قمة واحدة.وقد كان جبل الزيتون مكسواً قديماً بالزيتون والتّين والبُطم والسنديان وبالنَّخيل في بعض المواضع كبيت عنيا.وكانت بقرب قمَّته شجرة من الأرز تحتها أربعة حوانيت لبيع الحمام لخدمة الهيكل،ولم يبقَ من كل ذلك شيء سوى الزيتون والتين.
ويعتقد أن هذا الجبل كان هدف الصعود إلى أورشليم{لوقا29 :19 }ومنه بحسب التقاليد الرؤيوية{زكريا4 ـ 3 :14}ينطلق الرب ليغزو العالم.فيه يحتفل به الشعب رسمياً {لوقا37 :19}،وفيه أيضاً تبدأ مرحلة الآلام{لوقا39 :22}،ومنه أخيراً صعد إلى السماء{أعمال 12 :1}.
الصعود توطئة للمجيء الثاني:
" أن يسوع هذا الذي إرتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما عاينْتموه منطلقاً إلى السماء "{ أعمال 11 : 1 }.
هذِه العبارة الملائكيَّة فضلا عن كونها تفسّر ملابسات الصعود، تقيم إرتباطاً عميقاً بين إرتفاع المسيح إلى السماء وبين عودته ثانية في آخر الأزمنة.
ولما كان الناس ينتظرون هذه العودة، فأنَّ المسيح يبقى محتجباً عن البشر إلى حين ظهوره الأخير{كولوسي 4ـ 1 :3 }عند التجْديد الكلِّي الشامل{أعمال 21 :3 ، تسالونيكي الأولى 10 :1}.
حينذاك سيأتي كما أنطلق{أعمال11: 1}،نازلاً من السماء{ تسالونيكي الأولى 16 :4 ، تسالونيكي الثانية 7 :1} على سحاب{ رؤيا 7 :1 }راجع 16 ـ 14 :14 }، بينما يصعد مختاروه لملاقاته،هم أيضاً على السُّحب{ تسالونيكي الأولى  17: 4 }.
فالمسيح بإنتصاره على الموت قد أسّس تدبيراً جديداً للحياة عند الله. وقد دخل هو أوّلاً تلك الحياة،ليعِد لمختاريه مكاناً،ثمّ يأتي ويأخذهم إلى هناك ليكونوا معه على الدوام { يوحنّا 3 ـ 2 :14 }.
ماذا يعلِّمنا الصُّعود ؟
1_أن هذا العالم ليس بعد وطننا بل منفانا،وأنّه يجب على المسيحيّين الذين لم يزالوا في ظِلال الأرض أن يصعدوا بأفكارهم وأشواقهم إلى حيث يكون كلّ خيرهم.
2_ أن المسيح بصعوده زاد إيماننا كمالاً،لأنَّ الإيمان يقتضي ضرورة أن الذي نؤمن به لا يُرى.فإيماننا لا يتوقّف على أننا نرى بأعيننا ونلمس بأيدينا،فقد زاد كمالاً بصُعود سيّدنا يسوع المسيح ليكون كما قال السيّد مخاطِباً توما "طوبى للذين لم يروا وآمنوا" {يوحنّا29 :20 }. ولهذا قال القدّيس لاون أن قوة الإيمان بما لا يُرى والصّلاة بالشوق إلى حيث لا ينتهي النظر أنما هي من خواص المؤمنين الحقيقيّين.
3_ زاد السيد المسيح بصعوده إلى السماء،رجائنا تمكيناً وكمالاً،لأنّه قال أنه يصعد إلى السماء ليعد لنا هناك مكاناً{يوحنّا3 :14}، وبصعوده كسر أقفال أبواب السماء التي كانت قد أغلقت دوننا بخطيئة آدم ومهّد لنا الطريق الموصل إلى السعادة السماوية حيث أنفس الآباء القدّيسين.
4_ أن صعوده أضرم في أفئدتنا، سعير المحبّة بناء على ما هو مقرَّر من أن قلب الأنسان يكون حيث يكون كنزه،والحال أن كنزنا أنما هو يسوع المسيح سيدنا وإلهنا،فيجب أن يكون لنا كنز حيث هو تمجّد اسمه ويجب أن يكون رجاؤنا وتوقنا كلّه في السماء بحيث هي مركز خيرنا جميعاً.
5_ لمّا رأى المسيح تلاميذه والكآبة قد ملأت قلوبهم عندما أخبرهم بأنطلاقه إلى الآب قال لهم: " أني أقول لكم الحق أن في أنطلاقي خيراً لكم لأنَّ أن لم أنطلق لم يأتكم المعزّي،ولكن إذا مضيت أرسله اليكم " {يوحنّا 7 :16}.وقد أرسل لنا المعّزي يوم الخمسين وهو لا زال حالاًّ فينا، والذي به أفيضت المحبّة في قلوبنا{رومية 5 : 5 }.
6_ أن صعود السيد المسيح أفادنا بشفاعته فينا فكما باشر على الأرض عمل الفداء فأنه يباشر الشفاعة في عباده في السماء، وقد أثبت التِّلميذ الحبيب ذلك حيث قال: "أيّها الأبناء أني أكتب بهذه لئلا  تخطأوا،وأن خطيء أحدكم فلنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار"{رسالة يوحنّا الأولى 2:1 }.
7_كما أنه تعالى يرعى كنيسته ويعضدها ويستمر معها،حسب قوله، طول الأيام حتى أنقضاء العالم.وليس ذلك في سر الإفخارستيا فقط إذ هو موجود في كنيسته مدبّراً إياها بعنايته،فكل النعم والمواهب التي تنحدر على الكنيسة والمؤمنين فأنما تأتي من الرب يسوع مصدر كل البركات.ولذلك يقول الرسول بولس: "أن النعمة قد أعطيت لكل واحد منّا على مقدار موهبة المسيح،لذلك يقول {الإنجيل} لمّا صعد إلى العُلى سبى سبياً وأعطى الناس عطايا ".{أفسس8 و 7 :4 }.فصعوده تعالى إلى السماء أكسبه مجداً وجرّ علينا فائدة كبيرة.
جَلال الصّعود:
يقول المزمور: "صعد الله بتهليل الرب بصوت البوق"{6 :46}" صفّقوا يا جميع الأمم بالأيادي هللّوا بصوت الإبتهاج،يا ممالك الأرض سبّحوا الله ورنّموا للرّب الصَّاعِد فوق السماء نحو المشرق ".{مزمور 33 :67 }.
ثمّ يخبر النبي بأنَّ الملائكة الذين خرجوا للقائه هتفوا نحو الملائكة الذين كانوا في الفردوس كحراس على الأبواب وقالوا: "إرفعوا أيُّها الرؤساء أبوابكم،إرتفعي أيَّتها الأبواب الدهريَّة ليدخل ملك المجد"{مز1 :23 }،فأجابهم الملائكة الذين داخل السَّماء: من هذا ملك المجد؟فقال حينئذٍ الآخرون:"هو الرّب القويّ الجبّار المظفّر في الحروب"{مز9 _ 8 :23}.
وعلى هذا الحال دخَل ربّ المجد وجلس على كراسي السّماء، عن يمين الآب الأزلي. والذي أغْلق دونه وتلك الطبيعة التي قيل لها أنت تراب وإلى تراب ستعودين إرتفعت من الحضيض إلى أعلى السموات. والذي أغلق دونه باب الفردوس،وكان الملاك يصدّه بسيف ملتهب عن الدّخول اليه طار فوق جميع الملائكة على أجنحة الرياح.
أمّا نحن المتألّمين فبهذا السّر نتبيّن عظم ما ألمّ بالإنسان من الشقاء بسبب الخطيئة،والمجد الذي سيرتفع اليه بنعمة ربّنا يسوع المسيح.
ونحن المتألّمين في هذا السّر فلنشكر الله رافعين قلوبنا وعقولنا إلى ذلك المكان السّامي حيث يملك السيد المسيح،ولنحذر من أن يأخذ حبّ الدنيا بقلوبنا التي دعيت إلى السماء،وأنّ الذين أختيروا ليتملّكوا الخيرات الأبَديّة يرتاحون إلى الخيرات الزائلة،والذين أضاء لهم نور الحق يبتغون لذّات كاذبة بالأمور الزمنية كإنسان متغرّب منفي في وادي الشّقاء.
طروباريّة الصُّعود:
" صَعدت بمجْد أيُّها المسيح إلهنا، وفرّحت تلاميذك بموعد الرُّوح القدُس إذ أيقنوا بالبركة أنّك أنْت ابن الله  المنقِذ العالم ".
يقع العيد دائما يوم الخميس بعد أربعين يوما من الفصح ولهذا فأن تاريخ هذا العيد متغيِّر تبعا لتاريخ عيد الفِصْح.
 
 

60
المقالات الدينية / أحبب عدوّك
« في: 17:28 19/05/2020  »

أحبب عدوّك
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
مقدمة:
هل تعلّمنا التوراة على الانتقام من الأعداء؟ هل يفهم البعض اليوم كما فهم كل من الفريسيين والكتبة زمن المسيح نص التثنية 19 :25 و العدد 31 عن عماليق وقتله ومحو ذكره، بالعكس التوراة تعلمنا السلوك بالإحسان مع الأعداء فورد في التوراة الخروج 5 _4 :23 عن حسن معاملة ثور العدو والوصية في سفر اللاويين 18 _17 :19 والتثنية 35 :32 .
ورد أيضا في سفر الأمثال وبشكل واضح مفصّل لا مكان للكراهية بل اطعم من يكرهك وان عطش فاسقيه ماء الخ أمثال 22 _21 :25 ويعلمنا سفر الأمثال لئلا نفرح حين يعاقب الرب ويحكم على الأعداء، أمثال 18 _17 :24 وفي التوراة من لا يخاف الرب انتقموا كما يخبرنا مزمور 35  وخصوصا الآيات 16 _11.
شاؤول الطرسوسي تلميذ جمليئيل العلامة عرف خبايا التوراة وحين أراد التدقيق بأمر ما استشهد من التوراة قارن نصوص التوراة أعلاه وأقوال شاؤول رومية 21 -17 :12 يقتبس من التثنية 35 :32 وأمثال 22 _21 :25 .
لو رجعنا للكتاب،ما أسهل  ان نلعن ونشتم الأعداء أم نتمثل بمعلمنا وهو على الصليب لوقا 34 :23 أليس من السهل لعن وشتم من صلب الرب، والرب لم يفعل ذلك رغم الألم والعذاب ومن الطبيعي اللعن والشتم بهذه الحالة،لذا هو يريدنا ان نكون أبنائه وبالتالي نسلك مثله لوقا 28 _27 :6  ورومية 6 :5  ولنغفر كما فعل الرب لنكون من أتباعه كولسي 13 :3 ومتى 35 _21 :18 .
 
 
 
أحبب عدوّك
يستمر المسيح بتعليم المحيطين به ويشرح لهم معنى الوصية " أحبب قريبك" وتعليم المسيح يكون عكس فهم وتعليم  كل من الكتبة والفريسيين،مثبتا كم هم بعيدون عن تعاليم وروح التعاليم التوراتية والرئاسة الروحية بإفلاس روحاني تعليمي.
رغبة الرب بقداسة وطهارة أبنائه بينما الفريسيون والكتبة عملوا على إظهار التعاليم بالمفهوم الخارجي للنص والتفسير المادي وهذا يُبعد الناس عن الله والأمر غريب بعين الله ميخا 8 _ 6 :6 واشعيا 5 : 64 واشعيا 59 .
على ضوء هذا نقرأ 48 _ 43 :5 عند متى :" سمعتم انه قيل ..." يقتبس المسيح من أقوال الفريسيين عبارة لم يقلها الرب،قال الرب" أحبب قريبك صديقك" ولم يقل " اكره عدوّك". بالعكس تماما مراجعة نص اللاويين 18 :19 :" لاَ تَنْتَقِمْ وَلاَ تَحْقِدْ عَلَى أَبْنَاءِ شَعْبِكَ، بَلْ تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. أَنَا الرَّبُّ." واللاويين 34 :19 وخروج 5 _ 4 :23 وأمثال 18 _ 17 :24 و 29 :24  و 22 _21 :25 وأيوب 29 :31 فكلها بغاية الوضوح.
علّم الفريسيون ان تحب ذاتك ونفسك وعائلتك ومن يحسن إليك ولم يعلّموا الكراهية والانتقام من الأعداء وكراهية العدو فعلّموا أقوال وتعاليم مشوّهة لتعاليم الرب كما أوردنا أعلاه من التوراة.
من ناحية الفريسي كراهية العدوّ جزء من عقاب الله على الوثنيين غير اليهود أي كراهية الأعداء مثلها مثل وصية من الله.
وكيف يمكن التوفيق  وتبرير بين كراهية العدو في حين الله يعلّمنا عكس ذلك؟
في حين اعتبار قول شخص أهم من تعاليم الله اشعياء 14 _ 13 :29 وفي حالة غلبة رغبة الشخص على رغبة الله، وهل يمكن تشجيع ناس على الكراهية؟ الأمر ممكن ان لم يكن الرب عايش فيك ولا نحيا بالمسيح وليس المسيح فينا. على ضوء تزوير الحقيقة من الفريسيين، يشدد المسيح  على محبة الأعداء والصلاة من اجل المبغضين.
على ضوء الاقتباسات أعلاه وبما ان المحبة تعبّر عن العطاء يمكن فهم محبة الأعداء عن طريق المساعدة وبأي حاجة محتاج لها مثل الغذاء أو العلاج الخ لان المحبة الحقّة العمل دون مقابل ، القصد عن مساعدة ودعم ايجابي وليس بدعم سلبي أمثال 22 _ 21 :25 .:" إِنْ جَاعَ عَدُوُّكَ فَأَطْعِمْهُ خُبْزًا، وَإِنْ عَطِشَ فَاسْقِهِ مَاءً، فَإِنَّكَ تَجْمَعُ جَمْرًا عَلَى رَأْسِهِ، وَالرَّبُّ يُجَازِيكَ." إذا كيف يأمر الفريسي بالعداوة؟ وهل هذا معقول بقول الرب؟
المحبة تعني العطاء دون مقابل، وبالتالي هي التي تمهّد لإسماع قول المخلص وننال الخلاص والحياة الأبدية.
ما علينا ان نطلب من الله من اجل الأعداء؟كيف يمكن ان نصلي لهم؟
أعظم عطيّة واكبر عمل من اجل الآخرين هو ان نطلب الخلاص للشخص وان ينعم بالحياة الأبدية مع الرب، والمحبة نعبر عنها بالأعمال أيضا لنجذب الأعداء لسماع قول المخلص،يحدث الخلاص عقب سماع كلمة الرب رومية 17 :10 .
هذا الأمر ليس بغريب عن قول الرب ففي قصة يونان النبي  مشجعا سكان نينوى للتوبة الخ  وخصص الله إسرائيل لتكون مملكة كهنة وشعب مقدس بين الأمم أي تعليم البشارة هي اكبر عطيّة يمكن للإنسان منحها للآخر خروج 6 _ 5 :19 وزكريا 23 : 8  كذلك سمعان بطرس وكورنيليوس في أعمال الرسل الفصل العاشر.
هل من مغزى لمحبة الأعداء والصلاة لمبغضينا؟
الله احبنا وهذه مشيئة الرب،لدرجة انه لبس طبيعتنا البشرية والمنزه من الخطيئة ليفدينا يوحنا 16 :3 قارن اشعياء 6: 53  وتجسّد الرب حين كنّا أعداء لتعاليمه راجع رومية 8 :5 وهو على الصليب طلب الرب اغفر لهم لوقا 34: 23 وهزأ منه الناس لكن نال بركة الرب الاب.
لكي نكون أبناء المخلص والناس تعرف أننا أبناء الله يجب ان نسلك بمشيئة المسيح،ربما يهزأ منا الناس لكن نتذكر على الدوام ان تكون ملاحقا ومطاردا من اجل البر والحق حينها نكون مع أنبياء الله،رفع تضرعنا من اجل الأعداء هذا تطبيق لتعاليم الرب وردّ الشر بالخير من شِيم الرب وبالرغم من سخريتهم من يسوع فهو عن يمين الاب يجلس بمجد عرشه متى 16 :5 .والمحفز للتبشير والعمل بكلمة يسوع هي تعاليمه المحفورة في قلوبنا 2 كورن 18 :5 . وبالرغم من طلب الرب بالتبشير متى 20 _18 :28 نعمل هذا لان الروح القدس ساكن فينا.
في الآية 45 يخبرنا الرب عن شروق الشمس على الأشرار  وعلى الأبرار  والشتاء يفيد الأبرار والأشرار في زرعه،ففي معجزة إطعام الآلاف بالخبز والسمك أكل كل من حضر من السامعين لكلمة الله ولمن حضر ليأكل فقط ليشبع جسديا.وكل هذا من محبته للبشر ليقودهم للخلاص 1 ثيمو 4 :2
" كاملون" قول الرب لنكون كاملين، أي بالغين فكريا ذهنيا فما من بدل جهد وطاقة لمحبة من تحب، ولكن نتميز في بلوغنا الفكري والقلبي حين نحب ما لم نحب من قبل من يطاردنا ويكرهنا،من هنا نفهم قول الرب ان الفريسيين والكتبة غير كاملين من الناحية الروحية،لنصل للكمال الروحاني يتحتم على المسيحي ان يخضع لإرادة الرب ونكون بخدمته كما خدم هو فيلبي 8 _ 4 :2 . وذروة المعنى في تعليم بولس 1 كورنثوس 31 : 10 :" فَإِذَا كُنْتُمْ تَأْكُلُونَ أَوْ تَشْرَبُونَ أَوْ تَفْعَلُونَ شَيْئًا، فَافْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ لِمَجْدِ اللهِ."
تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ أنا الربُّ _ וְאָהַבְתָּ לְרֵעֲךָ כָּמוֹךָ
هل الترجمة العربية للفظتي:" לְרֵעֲךָ כָּמוֹךָ "كما في الترجمات العادية للتوراة؟ هل المفهوم للكلمتين بالعبرية يعادل ويساوي الترجمة العربية للتوراة؟ نشرح معنى " רע " في التوراة ومن ثم " כמוך"  ومعنى "قريب " بالكتاب المقدّس، ولماذا استخدمت كلمة" قريبك"؟.
" רע " حسب المعجم للأستاذ سجيف:" صديق أو رفيق أو زميل أو صاحب أو خلّ وترجمة المثل أعلاه:" لأخيك عليك مثل الذي لك عليه".
نصوص التوراة الخروج 13 :2 و 13 _12 :20 واللاويين 13 :19  والتثنية 14 :19 و 17 _16 :5 ،هذه النصوص تفيد معنى" المعرفة " وتربط علاقة ما، وليست صداقة فإذا تخاصموا فهم ليسوا بأصدقاء {نتحدث عن زمن التوراة وليس اليوم الأخ يتخاصم وأخيه يجب فهم الكلمة من الناحية التاريخية ما يسمى دلاليا علميا Diachonicity  أي تطور معنى الكلمة عبر تطورها التاريخي وهنا المعنى الزمني للكلمة أي فترة التوراة وما يسمى لغويا Synchronicity "  ونص الخروج 13 _12 :20 والتثنية 17 _16 :5 تمنع شهادة زور حتى من غير الأصدقاء فالوصية تمنع الكذب وشهادة كذب وكذلك اللاويين 13 :19 النص واضح بذكر عدم الظلم لمن ليس بصديق أيضا والتثنية 14:19 عن تجاوز الحدود فهي ممنوعة للصديق ولغير الصديق أيضا.
في النصوص التالية أمثال 10 :27 تفيد اللفظة عكس "أخ" وفي 2 صم 17 :16 تعني معاملة الغير تختلف عن إسرائيل أي للمعرفة القوية بين الأشخاص ونص التثنية 7 :13 تعني العلاقة القريبة للآخر لان تجاوز الحدود لا يكون للبعيد مكانيًّا.
من النصوص التالية يستدل على علاقة بين شخصين ويسمّى " רע " خروج 25 :22 والتثنية 26 _25 :22 والتثنية 10 :24 وأمثال 3 _1 :6  وأمثال 28 :24 والقضاة 2 :15  و1 صم 28 :15 و1 صم 17 :28 وأمثال 29 :3 و 17 :25 . وحسب نص أمثال 9 _8 :25 تفيد اللفظة شخصا نعرفه وتخاصمنا معه.
إذا يمكن فهم نص اللاويين 18 _16 :19  إذا معنى الكلمة يتعلق لإسرائيل فلا يمكن تنفيذ الوصية
"כָּמוֹךָ " هي لفظة منحوتة من " כ+ מו _ מה " وفي اللغة الاوغاريتية السامية " כמ" وبالآرامية " כמא" وبالعربية " كما". هذا من باب المقارنة اللغوية بالساميات، وحرف التشبيه כ ، يعني : يشبه او شبيه لِ مثلما في خروج 5 :15 وتكوين 39 :41 و 2 مل 25 :23 .
تعني اللفظة احيانا " عندما"  راجع تكوين 15 :19 وبينما في اشعياء 18 :26 تعني تقريبا وفي خروج 1 :18 .
"أحببه كنفسك"
مصدر التعبير اللغوي في التوراة راجع الأحبار 18 :19 ، والمعنى البسيط الأولي للعبارة هو " أحبب قريبك أو غيرك كنفسك ولا تسيء إليه" لكن تتمة النص  " انا الرب" تدل لمعنى آخر للمثل، وهو ": خوف الله ومهابة الرب" لتتمّ هذه الوصية ويفسّر "نور الحياة_كناية عن الحاخام حاييم بن عطار 1743 _1696 من كبار مفسّري التلمود والتوراة" يقول ان الوصية هي العلاقة بين إسرائيل والله وبرصّ القلوب وتعاضد النفوس وجعلها لقلب واحد يتبارك اسم الرب كما في سفر التثنية 9 :32 .
اما المفسّر الكبير ابراهيم ابن عزرا { 1164 _1089 }:" حرف اللام زائد هو ويجب تديله باداة النصب את  لان الوصية المحبة كالذات  والأمر مخافة الله الظاهرة بين الإنسان ونفسه وللآخرين".
في أدب الحكماء الشيوخ،يقول هيلل الشيخ بتفسيره للتوراة:" لا تعمل للغير ما لا تعمل لنفسك" والرمبام:" وصية الله للإنسان المحبة محبة كل إسرائيل مثلما نحب ذواتنا لأنه ان لم تكن محبة واحدة وحيدة لكل إسرائيل في الحياة الدنيوية ففي الآخرة أيضا لن تكون وترفع هذه الطلبة على الدوام قبل صلاة السحر لنستهل يومنا بالمحبة".
في كتاب " كأس الخلاص" { للحكيم الياهو ابن اموزاج Elie benamozegh 1900 _1823 } يقول:" تشمل الوصية كل الأمم حيث لم يقل بالنص شعبك".
"قريب _ קְרֹבִים " في الكتاب المقدّس
استخدمت الترجمة السبعينية لفظة "Engys  "قريب مكانيا او مجاور،بجوار او قريب زمانيا، مع الاعداد تقريبا او مماثل وفي المعنى المجازي للقرب الثقافي.
الفعل " engizo " غالبا ما يعني الاقتراب او التقرّب من فترة لأخرى للآلهة.
في السبعينية تفيد الكلمة " engys" احيانا لموافقة الله في الاقتراب من شعبه خاصيّة مميّزة لإله إسرائيل راجع التثنية 7 :4 ،اختبار قرب الله،قبل كل شيء في العبادة الاسرائيلية مزمور 18 :145 :"  الرَّبُّ قَرِيبٌ لِكُلِّ الَّذِينَ يَدْعُونَهُ، الَّذِينَ يَدْعُونَهُ بِالْحَقِّ."
في فترة متأخرة حدّدت هذه الكلمة نفسها في اليهودية كتمييز لاسرائيلي عن غير اسرائيلي وداخل اسرائيل كتمييز بين الصالحين والطالحين الكافرين. لفظة" تقرب " اصبحت ايضا تعبيرا تقنيا لتحضير المهتدين للدين.
اما المعنى المكاني "engizo " فيرد في كثير من النصوص التي تصف النظرة الى المكان المقدّس خروج 5 :3.
الكهنة وحدهم من تنطبق عليهم المواصفات الدينية والتي تمكنّهم من الاقتراب من مقدس الله لا 23 :21 وحزقيال 46 :40 وبمكن ان يدلّ هذا الفعل ايضا على المشاركة في العبادة عموما قارن  اشعياء 13 :29 او اتجاه  المتعبّد بالتقرب الى الله مزمور 169 :119 وهوشع 6 :12 .
كإشارة للوقت،تظهر النظرة لفئة هذه الكلمة ليوم الرب الوشيك،في تعارض لطريقة التفكير التي رات ان ذلك اليوم بعيد هو قارن اشعياء 19 :5 وحزقيال 27 ،22 :12 وعاموس 3 :6 .
يُعلن الانبياء قرب يوم الرب، حيث يجلب هذا اليوم معه دائما قضاء وشيك، اشعياء 6 :13 وحزقيال 7:7 و 3 :30 ويوئيل 15 :1 و 1 :2 وصفانيا 14 ،7 :1 ويحدث ظلام ورعب.
تعلن الإصحاحات الاخيرة من اشعياء وحدها عن اقتراب عصر جديد سيولد جالبا معه الخلاص والبرّ اشعياء 1 :56 و :51 و 8 :50 و  13 :46  .
توصف الكلماتان قريب _ بعيد بشكل اجمالي للكلّ، تثنية 7 :13 واش 13 :33 و 19 :57 وحزقيال 12 :6 .
الفعل  Engys  " له معنى محلّي بشكل خاص في العهد الجديد يوحنا 20 :19 واعمال الرسل 12 :1 واحيانا يدل الفعل الى المكان والحركة مرقس 1 :11 .
كما تستخدم هاتان الكلمتان بمعنى زماني " ساعة الام يسوع قد اقتربت" متى 45 :26  ونهاية كل شيء اقتربت 1 بطرس 7 :4 والفصح قريبا يوحنا 13 :2 .
المفهوم اللاهوتي للاقتراب في الاناجيل الازائية يرتبط باعلان اشعياء للخلاص " ملكوت السماوات قد اقترب" متى 17 :4 ولوقا 11 ،9 :10 .
الفعل التام " Engiken " هو الفعل الاكثر استخداما للزمن فهو يعبّر عن نهاية وقت اعداد الله، لقد اقترب ملكوت الله، في الاعلان  وعمل يسوع يكون هنا فعلا في الزمن المضارع.ويقابل هذا الفعل في الصيغة السلبية"لست ببعيد الذي يعبّر  عن قهر الانفصال بين الله والبشرية كرقس 34 :12 ".
تستخدم الكلمتان "  engys _ engizo "ضمن سايق نهاية الازمنة الرؤيوية ومجيء ابن البشر المنتظر "متى رايتم هذه" لو 31 :21 ينتظر مستقبل لكل ملكوت الله الشامل خراب يهوذا والكوارث .
في الاناجيل الازائية الفعل المستخدم في كل من الزمنين المضارع التام والمستقبل يُظهر التوتّر الناتج حالا، وليس بعد، اما بولس الرسول فيربط هذه التعبيرات بالمستقبل راجع رومية 12 :13 فيلبي 5 :4 .
يتوقع امكانية مجيء يوم الرب كأساس لحث المسيحيين لان يعيشوا حياة مليئة بالرجاء وعدا رسائل بولس الرسول تشير فئة هذه الكلمة،الى قرب مجيء المسيح والنهاية الوشيكة لكل الاشياء عب 25 ك10 ويع 8 :5 1 بطرس 7 :4 لذا تعين هذه الكلمة " engizo " تقريبا في العهد الجديد بشكل خاص،قرب الله وخلاصه عبرانيين 19 :7 ويعقوب 18 :4 .
 
 
 
 

61
المقالات الدينية / احد المخلّع
« في: 20:21 17/05/2020  »
احد المخلّع
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
يروي لنا يوحنا البشير قصّة شفاء المخلّع في بركة حسدا{أو بركة الغنم، على مجرى وادي بيت زيتا الذي يعبر من الزاوية الشمالية الشرقية لأورشليم القديمة بشكل مائل من الشمال للشرق،في زمن الهيكل الأول كانت بركة لتجميع المياه لاستخدام الهيكل ولربما هي المذكورة في سفر الملوك الثاني "البركة العليا في حقل القصّار ، في زمن الهيكل الثاني حفروا  في المكان بركتين كبيرتين وسدّا فاصلا بينهما وتم استعمال المياه لغسل الذبائح وتنظيف المكان، إضافة لاستخدام البرك للشفاء }وقبل ذلك يخبرنا الإنجيل عن شفاء ابن خادم الملك في نهاية الإصحاح 4 قائلا:" «اذْهَبْ. اِبْنُكَ حَيٌّ»." ولو رجعنا لسفر الأخبار الثاني الفصل 20 نفهم كيفية السلوك ومعاينة قوّة الله العاملة فينا.
في الإصحاح الخامس يستمر يوحنا واصفا أعمال المسيح ليثبت للفريسيين انه هو المسيح المنتظر،وكل معجزات الرب كانت لهذه الغاية كما يخبرنا بولس برسائله وخصوصا لأهل كورنثوس.
لنفهم نص يوحنا يجب ان نفهم الغاية التي من اجلها كتب إنجيله  :" وَأَمَّا هذِهِ فَقَدْ كُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ، وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ إِذَا آمَنْتُمْ حَيَاةٌ بِاسْمِهِ."{ 31 :20 }.
نتمعن بنص يوحنا 5 _1 : 5 ، غادر المسيح الجليل عائدا لأورشليم وكما في كل عيد امتلأت المدينة ولم يذكر يوحنا عن أي عيد الحديث ولذلك عدم ذكر العيد لعدم إضافة فحوى ومعنى للحدث أو فهم للموضوع.
الأغلبية الساحقة دخلت من باب الغنم متجهة يسارا باتجاه الهيكل أو مباشرة لبيوت الأقارب والمعارف بينما الرب اتجه نحو اليمين والمكان بركة من حولها خمس قاعات وتسمّى "بيت حسدا " {لن ندخل بمعنى وغاية الخمس والدلالات اللاهوتية العقائدية لذلك}.
الناس الذين وصلوا للبركة  هم مرضى من العمي والعرج والشلل وأمراض عجز الأطباء من معالجتهم وشفائهم وحول البركة ساد الشعور بأمل الشفاء.
آمن الكثير في تلك الفترة الزمنية واليوم "البعض كذلك " ان المرض نتيجة زلل الأهل أو زلاتهم هم أي للمريض، قارن يوحنا 3 _1 : 9 ، لهذا السبب لم تجد بالقرب من البركة إنسان معافى وغير مريض أو من المتدينين المتزمتين لم يحضروا للمكان لبركة بت حسدا.
اجتماع المرضى في أروقة البركة  لإيمان المرضى ان ملاك الرب ينزل مرة واحدة محركا المياه وأول النازلين يشفى فورا.
من بين المرضى "المخلع منذ  38 سنة " { إن قضية الأرقام والأعداد لها مراجعها ومصادرها اللاهوتية الدينية في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد، ومفهوم الأرقام والأعداد يزيد في فهم النص الديني، فعلى سبيل المثال ليس عبثا نقرأ في الصلوات { 3 مرات أو 12 مرة أو 40 مرة أو أربعين إلا اثنتين لها مدلولها ومفهومها اللاهوتي الليترجي وكذلك 38 له معناه اللاهوتي الديني فان كان المتفوّه يستغرب من } الآيات 7 _ 6 تفصّل الحديث بين المخلع والمسيح، وجواب المخلع وضّح ماهية إيمانه وبدون شك أراد ان يبرأ من مرضه. وشفاء المخلع ارتبط بإحسان الآخرين ومعروفيتهم بدفعهم إياه للبركة. ومثل المرأة السامرية في الفصل الرابع  لم ير قوة الله أمامه.
شهادة المخلع بعدم إحسان ومساعدة الآخرين لإنزاله للبركة تمثّل حال روحانية الشعب الإسرائيلي ،وكذلك الشعب ربط إنقاذه وخلاصه بقدرته على تتميم الوصايا يوحنا 28 :6 ، ولم يؤمن الشعب ان ما يطلبه الرب هو "الإيمان الحق الصريح" ونتيجة الإيمان "الخلاص" ففي مكان بركة بيت حسدا لا يوجد قيد أنملة من الرحمة.
وبالرغم من كل هذا، أتى من يبغي الشفاء له الله المتجسد ويأمره يسوع قم وامشي، ألآيات 9 _ 8 ، قوة وفعالية كلمة الله شفت وأبرات المخلع في الحال ولم ينزله للماء لننتبه لذلك.ولو انزله للماء لنكروا ان المسيح الشافي، الماء لا يشفي بل هو يستلم القداسة من كلمة الله والبشر يرفض هذه القداسة ويستمرون بالحضور للبركة بدلا من الذهاب للنبع للسيد الرحوم.
وبهذه الطريقة اظهر الرب انه المخلِّص وهذا غاية تجسده.ولا يمكن وصف الحدث حين حمل سريره بنفسه ومشى أمام حشود من الحضور، ومن مفاعيل وعطايا قوة الله انه يمنحنا أولا القوة لقبول عمل الروح القدس فينا 1 كورن 13 :10 وفيلبي 6 : 1 .
الصخب والضجيج من جراء المعجزة أنها في يوم السبت، ولو لم تكن بالسبت لمرّ الأمر مرّ الكرام. وعمل ذلك الرب عمدا وقصدا ليعلم الشعب الإسرائيلي  والرئاسة الروحانية عبرة هامة للغاية  حسب رد الحضور في الآيات 13 -10 ،بما ان المخلع حمل في السبت مناقضا تعاليم الفريسيون والكتبة كمتهمين المخلع لماذا يحمل واليوم السبت، هو جاوبهم من شفاه قال له ما يفعل لعلمه العقاب الذي سيناله من الفريسيين  لإثبات تهمته راجع يوحنا 9 .
اهتم الكتب والفريسيون بأمر واحد فقط، "السبت" وليس الشفاء والسؤال لماذا؟هل السبت أعظم من الإنسان؟على مدار أكثر من 400 عام قبل مجيء المسيح أيام عزرا ونحميا الرئاسة الروحية الدينية تعلمت قول الرب من الحكماء الشيوخ والتقليد.
جعل الآباء والفريسيون قول الرب وتعاليمه لأمور مادية لقوانين عديمة الرحمة بلغة الأمر "اعمل ولا تعمل "، وبالتالي جرّدوا الله وكلمته الحيّة الفاعلة من كل رحمة وإحساس وجعلوه عبئا ثقيلا على الناس،وكنا قد نشرنا مرة مادة تحت عنوان" نيري هيّن".
منعت التوراة العمل في السبت وهدف العمل هو" الربح المالي المادي" وحمل أي حمولة ،لذا لرؤيتهم إياه يحمل سريره وماش لم يفكّروا بالرب الرحوم الغفور بل بشريعة السبت ونقضه لشريعة عدم الحمل زنا منهم لتفكيرهم المادي انه يتاجر يبيع ويشتري.
هل خالف المسيح الناموس ؟ وهل أخطا حين طلب من المخلع حمل سريره؟
السبت جُعل للإنسان وللراحة والتفكير بالله وللتواصل والرب، الله منع الحمل، أي حمولة في السبت حسب ارميا 22 _ 21 : 17 عدم الحمل بالسبت ودخول أبواب اورشليم ،انتبه ان الغاية من الحمل " الربح المالي التجاري" والمخلّع لم يحمل ليتاجر ويبيع ويربح من سريره، وسنسرد بعض من المراجع الكتابية التي تساعدنا على فهم  تعاليم التوراة والحياة بحسبها وتطبيق تعاليمها.
+ في يشوع ،يأمر الله بني إسرائيل في احتلال أريحا، وخلال ستة أيام أحاط الجيش والكهنة أسوار أريحا وفي اليوم السابع قاموا بالتطواف والدوران حول المدينة سبع مرات حتى انهيار الأسوار واحتلال المدينة. أي سبع مرات طافوا واحتلوا المدينة في اليوم السابع دون راحة ومع كل هذا هذه إرادة الله.
+في لوقا 15 :13 يخبرنا عن اخذ الحمار والثور لشرب المياه ويرفضون لشفاء مريض  وعمل الكهنة بالسبت متى 5 :12 وعمل الخير بعين الله مسموح هو  والسبت للإنسان مرقس 27 :2 ،وبالتالي لم ينقض السبت لا بل علّم الفريسيين كيفية تحقيق وعيش تعاليم الرب وإرادة الرب في الحياة اليومية متى 12 :5  وبالتالي تمسّك الإنسان بقيود بشرية تكون العائق في خدمة الله والحياة معه غل 1 :5 .
منعت الرئاسة الدينية الفريسية المخلع من حمل سريره لعيشهم رهينة الفهم المادي لكلمة الله الحي، ولم يدركوا المعنى الروحي لكلمة الحياة فالرب يسوع جاء ليشرح التوراة ويعلمنا ان نحيا مع الله وفيه وهذا نتيجته ان المسيح يحيا فينا. عمل المتزمتون من الفريسيين والكتبة ليس دفاعا عن الرب بل عملوا ضد الله اشعياء 14 _13 :29 .
الآية 11 ، فهم نية الكهنة وعقابهم وفي الآية 14 التقى الرب والمخلع في الهيكل وقول الرب يعلمنا شفاء المخلع جسديا إلا ان قلبه لو يولد من جديد بعد والعقاب الجسدي مهما كان قاسيا لا يساوي العقاب بعدم الإيمان والعاهة الجسدية زمنية مهما كانت وطالت أما العاهة الروحية وعدم معرفة المخلِّص تؤدي للابتعاد الأزلي عن الله.
سمع المخلص قول الرب وطبعه البشري غلب خرج خارجا { الآيات 16 _ 15 } ذهب وقصّ روى للكهنة عن المسيح وفي الآيات 20  _ 17 ، مقارنة ويوحنا 35 _ 30 :1- أنا والاب واحد. زادوا غضبا لقوله :" أبي يعمل وأنا اعمل " فأصبح المخلص بتهمتين لا واحدة.
لماذا يجب الشفاء في السبت؟
كلمة الله لا تمنع الشفاء في السبت والأمر نابع من خطا تفسير آبائي فريسي متمسكا بالأمور المادية للتخويف والتهويل والسيطرة على الناس والسلطة على الشعب.{للأسف هكذا أغلبية ساحقة من الخوارنة ومطارنة مهرطقة}
هل الله غائب يوم السبت؟ هل هو نائم بالسبت؟ في سفر التكوين 3 _2 :2 انتهى استراح من عمل الخليقة،الم يلتئم الجرح في يوم سبت مثلا؟ الم يولد طفل بيوم سبت أو يموت عجوز بالسبت ولا تشرق الشمس بالسبت أي ،هل كل شيء يتوقف بالسبت؟ والجواب من الكتاب مزمور 121 : لا ينعس ولا ينام.
" أنا والآب"  من يتّهم المسيح يتهم الاب ليفهم الفريسي وقتها واليوم، الاب يعمل على الدوام والابن الله المتجسد كذلك والابن الله المتجسد أتى ليتمم أي يحقق ينفذ مشيئة الرب فيلبي 11 _ 4 :2  والفصل الثامن من يوحنا يفصّل ذلك.
 
علّمنا الله المتجسد أننا أصبحنا أبناء للآب ولنفهم تعاليم الاب وإرادته راجع رومية 10 _ 9 : 10 ويوحنا 17 : 20  واف 14 _ 13 :1 وبوحنا 16 _14 .
الآية 20 ،لان الاب يحب الابن، يعلمنا لماذا يعمل الله ومن الآية 29 _ 21 يعلمنا عمل الابن الله المتجسد مثبتا لنا ان المسيح هو الله .
شفاء المخلع ليست أعظم معجزات المسيح، فالمسيح المتجسد يستطيع ان يعمل عمل الله الاب 2 مل 7 :5 وبما ان قيامة الموتى عملية اختيارية للرب يقيم من يشاء ويميت من يشاء فالله الاب والابن الله المتجسّد ويشرح ذلك في الآية 23 عن إكرام الاب والابن، وفي يوحنا 40 :6 و 44 :6 وهذه الحقيقة موجودة في التوراة ولم يفهما الفريسي المقفل التفكير الروحاني في مزمور 12 : 2 :" قَبِّلُوا الابْنَ لِئَلاَّ يَغْضَبَ فَتَبِيدُوا مِنَ الطَّرِيقِ. لأَنَّهُ عَنْ قَلِيل يَتَّقِدُ غَضَبُهُ. طُوبَى لِجَمِيعِ الْمُتَّكِلِينَ عَلَيْهِ." والقصد المسيح ابن الله ملك إسرائيل قارن وأمثال 4 :30 وعبرانيين 11 واشعياء 6 :53 ولمن يرغب بهذا المعنى يوحنا 18 _ 16  :3 وروم 10 _ 8 :10  ومن يعرف المسيح المقصود ان تحيا المسيح تحيا تعاليمه عل 25 _ 23 :3 وليفسر الفريسيون والكتبة بشكل غلط وعدم فهمهم لكلمة الرب وعدم تحقيقهم للتوراة يعلمنا الله المتجسد يغزارة مستشهدا بنصوص كثيرة من التوراة في الموضوع مثلا  نقارن الايات 29 _ 27 مع دانيال  13 :7 و 2 :12 عن عدل الله وقيامة الأبرار وجحيم الأشرار .
وبالقرب من القبر المفتوح نردد أقوال الأمل والتعزية من دانيال 12 .
معرفة المسيح أي الحياة بالمسيح بعد ان يحيا فينا عندها ننال الخلاص.كيف نؤمن بالمسيح وللمسيح؟ تستند الشهادة على اثنين راجع العدد 30 : 35 والتثنية 6 :17 وفي الآيات 47 _ 30  يذكر الرب أربعة  من الشهود.
الآيات 47 _ 30 ، ذكر أربعة من الشهود وهم مصدر ثقة لسامعيه يوحنا المعمدان 35 _ 33 منح الله بإحسانه، شهودا مثل يوحنا ليعلموا باقي الناس النور الذي بين الناس ولا يروه هم لعمي بصرهم وبصيرتهم ملاخي 1 : 3  واش 3 :40 .
كثير من الفريسيين والكتبة سمعوا يوحنا وصدّقوه بالرغم من عدم اجتراحه معجزة واحدة  يوحنا 41 : 10 والتناقض ان الفريسيين آمنوا ان يوحنا المعمدان نبيا وعمليا تجاهلوا أقواله وحديثه سمعوه ولم يغيّروا نهج حياتهم  يوحنا 30 _ 29 :1 .
أعمال يسوع في الآية 36 ، كل ما عمله المسيح هو حسب قول الله ، أش 6 _ 5 : 35  قارن واشعيا 2 _1 :61 ويو 11 _ 4 :12 .
لم يطلب المسيح مالا أو مكافأة مالية مادية لأعماله، كل غاية الرب توجيه الإنسان للمخلِّص يو 31 _30 :20 ومثل نيقوديموس من رؤساء اليهود يو 2 _ 1: 3 .
الله الاب الآيات 38 _ 37 ، يشهد الاب للابن الله المتجسد في المعمودية ومتى 17 :3 وفي التجلي متى 55 :17  ودخول اورشليم يوحنا 8 _ 2 : 12 .
في الآيات 47 _ 39 { يوحنا 5} يتحدث عن موسى وفي الطريق لعمواس اخبرهم عن ذاته لو 35 _ 25 :24 وفي مثل الغني والفقير عند لوقا 31 _ 29 :16 واع 23 :28  عندما كان شاؤول في روما والتوراة لإرشاد الشعب غل 25 _ 23 :3 لكن للأسف لم يكتبوا كلمة الله في قلوبهم بل قرأوها بشفاههم فقط وتفاخروا بكمية القراءات وعدد القراءات.
 
 

62
الألم والأبدية

يوسف جريس شحادة


كفرياسيف _ www.almohales,org

 

التدبير الإلهي في الخليقة حسب الكتب السماوية يبدأ في التوراة،أول الكتب السماوية،ونؤمن ان المسيح في التوراة والتوراة التمهيد والتحضير للمخلّص الذي حقّق التوراة.

تشمل التوراة العديد من النصوص التي تنبّأت ومهّدت للمخلّص ومنها "آلام الرب"، { اش 42و49 و50 و52 و53 }وقانون الإيمان نعلن نحن عن :" تألّم .." والألم عن الطبيعة البشرية فقط، وبالألم أهّلنا المسيح للملكوت :" أَنَّ إِنْجِيلَنَا لَمْ يَصِرْ لَكُمْ بِالْكَلاَمِ فَقَطْ، بَلْ بِالْقُوَّةِ أَيْضًا، وَبِالرُّوحِ الْقُدُسِ، وَبِيَقِينٍ شَدِيدٍ، كَمَا تَعْرِفُونَ أَيَّ رِجَال كُنَّا بَيْنَكُمْ مِنْ أَجْلِكُمْ. وَأَنْتُمْ صِرْتُمْ مُتَمَثِّلِينَ بِنَا وَبِالرَّبِّ، إِذْ قَبِلْتُمُ الْكَلِمَةَ فِي ضِيق كَثِيرٍ، بِفَرَحِ الرُّوحِ الْقُدُسِ،"{ 1 تس 6 _5 :1 }.

علّمنا المسيح من خلال حياته بين الناس ومعاشرته للعشّارين والخطاة والزناة وكلّ هذا ليردّ كرامتهم الإنسانية  المسلوبة :" وَفِيمَا هُوَ مُتَّكِئٌ فِي بَيْتِهِ كَانَ كَثِيرُونَ مِنَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ يَتَّكِئُونَ مَعَ يَسُوعَ وَتَلاَمِيذِهِ، لأَنَّهُمْ كَانُوا كَثِيرِينَ وَتَبِعُوهُ."{ مر 15 : 2  قارن ومت 11 :9 :" فَلَمَّا نَظَرَ الْفَرِّيسِيُّونَ قَالُوا لِتَلاَمِيذِهِ: «لِمَاذَا يَأْكُلُ مُعَلِّمُكُمْ مَعَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ؟» }،وهو على الصليب تألّم مع المتألّمين والملعونين،{تث 23 :21 :"  فَلاَ تَبِتْ جُثَّتُهُ عَلَى الْخَشَبَةِ، بَلْ تَدْفِنُهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، لأَنَّ الْمُعَلَّقَ مَلْعُونٌ مِنَ اللهِ. فَلاَ تُنَجِّسْ أَرْضَكَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيبًا." ويفتقد المتألّمين ليرفعهم لمجده،حين اخبر اللص تكون اليوم معي { لو 43 : 23 }:" فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ»..

يتعلّق الألم بالمجد حسب الرب، حين طلب ابنا زبدى { يعقوب ويوحنا لن ندخل لماذا هما وبقصة التجلي أيضا دوما الثلاثة رغم محبة المسيح لكل التلاميذ} المجد من المسيح أي حين طلبا ان يجلسا عن يمينه وعن يساره، من جواب الرب لهما نفهم الغاية والمعنى للألم فجوابه كان هو عن كاس الآلام { مت 32 _ 20 : 20 ومر 40 _35 : :10 }:" حِينَئِذٍ تَقَدَّمَتْ إِلَيْهِ أُمُّ ابْنَيْ زَبْدِي مَعَ ابْنَيْهَا، وَسَجَدَتْ وَطَلَبَتْ مِنْهُ شَيْئًا. فَقَالَ لَهَا: «مَاذَا تُرِيدِينَ؟» قَالَتْ لَهُ: «قُلْ أَنْ يَجْلِسَ ابْنَايَ هذَانِ وَاحِدٌ عَنْ يَمِينِكَ وَالآخَرُ عَنِ الْيَسَارِ فِي مَلَكُوتِكَ». فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ: «لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مَا تَطْلُبَانِ. أَتَسْتَطِيعَانِ أَنْ تَشْرَبَا الْكَأْسَ الَّتِي سَوْفَ أَشْرَبُهَا أَنَا، وَأَنْ تَصْطَبِغَا بِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبغُ بِهَا أَنَا؟» قَالاَ لَهُ: «نَسْتَطِيعُ». فَقَالَ لَهُمَا: «أَمَّا كَأْسِي فَتَشْرَبَانِهَا، وَبِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبِغُ بِهَا أَنَا تَصْطَبِغَانِ. وَأَمَّا الْجُلُوسُ عَنْ يَمِيني وَعَنْ يَسَارِي فَلَيْسَ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ إِلاَّ لِلَّذِينَ أُعِدَّ لَهُمْ مِنْ أَبِي». وَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا ابْنَا زَبْدِي قَائِلَيْنِ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ تَفْعَلَ لَنَا كُلَّ مَا طَلَبْنَا». فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تُرِيدَانِ أَنْ أَفْعَلَ لَكُمَا؟» فَقَالاَ لَهُ: «أَعْطِنَا أَنْ نَجْلِسَ وَاحِدٌ عَنْ يَمِينِكَ وَالآخَرُ عَنْ يَسَارِكَ فِي مَجْدِكَ». فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مَا تَطْلُبَانِ. أَتَسْتَطِيعَانِ أَنْ تَشْرَبَا الْكَأْسَ الَّتِي أَشْرَبُهَا أَنَا، وَأَنْ تَصْطَبِغَا بِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبغُ بِهَا أَنَا؟» فَقَالاَ لَهُ: «نَسْتَطِيعُ». فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «أَمَّا الْكَأْسُ الَّتِي أَشْرَبُهَا أَنَا فَتَشْرَبَانِهَا، وَبَالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبغُ بِهَا أَنَا تَصْطَبِغَانِ. وَأَمَّا الْجُلُوسُ عَنْ يَمِينِي وَعَنْ يَسَارِي فَلَيْسَ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ إِلاَّ لِلَّذِينَ أُعِدَّ لَهُمْ».

وفي حادثة التجلّي على جبل تابور{طابور_ثابور} خاطبهم أيضا الرب عن الصليب {مر 12 :9 }:" فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «إِنَّ إِيلِيَّا يَأْتِي أَوَّلًا وَيَرُدُّ كُلَّ شَيْءٍ. وَكَيْفَ هُوَ مَكْتُوبٌ عَنِ ابْنِ الإِنْسَانِ أَنْ يَتَأَلَّمَ كَثِيرًا وَيُرْذَلَ". جبل تابور يرمز للمجد والجلجثة للألم وننتبه ان عيد التجلّي قبل الصليب بأربعين{ليس عبثا أربعين والعدد يرمز للكثير وأهمها اسم إله قديما وله المعاني الجمّة وليس صدفة التيه بالصحراء وصوم الرب وتجربته الخ ترتبط بالإله القديم } يوما تقريبا ونحتفل ثانية بالصليب في الأسبوع العظيم _ الأحد الثالث _ من الصوم الفصحي لنعلم ونتعلم ان المجد والأبدية بدون الصليب لا شيء لا المجد ولا الخلاص وليس عبثا رتّب الآباء بإيحاء الروح القدس ان يكون الأحد الثالث من الصوم الفصحي للصليب.

صعود الرب من جبل الزيتون{ لن ندخل بمكانة الجبل في التوراة وطريق الخلاص} الجبل الذي بكى منه على اورشليم وبكى عند سفحه في بيت عنيا على قبر العازر وبستان جثسيماني { اشترى البستان ارسطوبولس والد القديس مرقس والتفاصيل في غاية الروعة } وسلّمه يهوذا،اختيار الصعود لأنه يربط بالألم والآلام كما يفسر ذلك بولس الرسول {عب 10 :2 } :" لأَنَّهُ لاَقَ بِذَاكَ الَّذِي مِنْ أَجْلِهِ الْكُلُّ وَبِهِ الْكُلُّ، وَهُوَ آتٍ بِأَبْنَاءٍ كَثِيرِينَ إِلَى الْمَجْدِ، أَنْ يُكَمِّلَ رَئِيسَ خَلاَصِهِمْ بِالآلاَمِ.".

ما من عجب حين نجد الربط بين الألم والمجد معا يشكلان عنصرين أساسيين في التسابيح والتراتيل الكنسية ومن ابرز ذلك " شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُوَ " في قراءة النبؤة لدانيال { 12 _11 :3 }:" وَمَنْ لاَ يَخِرُّ وَيَسْجُدُ فَإِنَّهُ يُلْقَى فِي وَسَطِ أَتُّونِ نَارٍ مُتَّقِدَةٍ. يُوجَدُ رِجَالٌ يَهُودٌ، الَّذِينَ وَكَّلْتَهُمْ عَلَى أَعْمَالِ وِلاَيَةِ بَابِلَ: شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُوَ. هؤُلاَءِ الرِّجَالُ لَمْ يَجْعَلُوا لَكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ اعْتِبَارًا. آلِهَتُكَ لاَ يَعْبُدُونَ، وَلِتِمْثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبْتَ لاَ يَسْجُدُونَ{.ولننتبه للنص التوراتي أعلاه وفي كتب الخدمة بعض الطبعات استخدمت " رفعوا بدلا من القوا في أتون النار وبدلا من تحترق أجسامهم  استخدمت ليأخذوا المجد} كذلك لمن يفحص في القراءات نقرا من سفر أيوب خلال الأسبوع العظيم.

تقبّل الألم بالطاعة يوصلنا إلى الخلاص وروعة هي أقوال بولس { عب 9 _ 8 :5 }:" مَعَ كَوْنِهِ ابْنًا تَعَلَّمَ الطَّاعَةَ مِمَّا تَأَلَّمَ بِهِ. وَإِذْ كُمِّلَ صَارَ لِجَمِيعِ الَّذِينَ يُطِيعُونَهُ، سَبَبَ خَلاَصٍ أَبَدِيٍّ،" وأي شخص يتألّم ويحتمل الألم بأنواعه من أفكار وأوجاع جسدية وعقلية ونفسية الخ يشترك مع المسيح في حملان صليب المسيح هنا نفهم أكثر وضوحا "يحمل صليبه ويتبعني"، وبولس معلم المسكونة { في 10 :3 و كولس 24 :1  } :" لأَعْرِفَهُ، وَقُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وَشَرِكَةَ آلاَمِهِ، مُتَشَبِّهًا بِمَوْتِهِ،" لنبلغ القيامة الحقّة مع الرب. الَّذِي الآنَ أَفْرَحُ فِي آلاَمِي لأَجْلِكُمْ، وَأُكَمِّلُ نَقَائِصَ شَدَائِدِ الْمَسِيحِ فِي جِسْمِي لأَجْلِ جَسَدِهِ، الَّذِي هُوَ الْكَنِيسَةُ،".

تحققت الشركة مع المسيح بالصبر والشكر وهذا ما يؤدي إلى ان يكلل الشخص بالأبدية { 2 ثيمو 12 :2 } :"  إِنْ كُنَّا نَصْبِرُ فَسَنَمْلِكُ أَيْضًا مَعَهُ. إِنْ كُنَّا نُنْكِرُهُ فَهُوَ أَيْضًا سَيُنْكِرُنَا" ويقول في هذا القديس كبريانوس:" ان الخلود بالأبدية يوهب لمن يثابر" لأننا نشبه المسيح في موته والمُمَجّد في آن واحد{ في 10 :3 ورو 18 _ 17 :8 } :" لأَعْرِفَهُ، وَقُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وَشَرِكَةَ آلاَمِهِ، مُتَشَبِّهًا بِمَوْتِهِ، فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ. إِنْ كُنَّا نَتَأَلَّمُ مَعَهُ لِكَيْ نَتَمَجَّدَ أَيْضًا مَعَهُ. فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا."

في مقالات القديس كبريانوس "ثياب العذارى" :" أباركك أيها الآب لأنك حسبتني أهلا لهذا اليوم وهذه الساعة لنال نصيبا مع جميع قديسيك في كاس مسيحك".

في الألم قيامة ومجد، في رؤيا يوحنا يخبرنا عن الحمل المذبوح القائم من الموت ،فالكنيسة تأكل من جسده وتشرب من دمه وامرأة الحمل هي الكنيسة مهيأة حالها لاستقبالها الختن البازغ ومن هنا المعنى الحقيقي للفظة "الختن " {مقارنة واللفظة العبرية وليس من اللعب اختار الآباء اللفظة وللأسف بعض الخوارنة تتفذلك وتغيّر الألفاظ وأغلبيتهم عن جهل } رؤ 6 :5 و 7 :19 :" وَرَأَيْتُ فَإِذَا فِي وَسَطِ الْعَرْشِ وَالْحَيَوَانَاتِ الأَرْبَعَةِ وَفِي وَسَطِ الشُّيُوخِ خَرُوفٌ قَائِمٌ كَأَنَّهُ مَذْبُوحٌ، لَهُ سَبْعَةُ قُرُونٍ وَسَبْعُ أَعْيُنٍ، هِيَ سَبْعَةُ أَرْوَاحِ اللهِ الْمُرْسَلَةُ إِلَى كُلِّ الأَرْضِ. لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ! لأَنَّ عُرْسَ الْخَرُوفِ قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا.".

الألم بالمفهوم المسيحي ليس بهدف بل وسيلة إماتة الإنسان القديم لينمو الجديد بالمسيح وننال هبة الله أي الحياة الابدبة بالافخارستيا { رو 23 :6 }:" لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا." ويقول القديس اوغسطينوس:" ما هو  هذا المجد إلا الخلود، الذي تتقبّله الطبيعة البشرية فيه _المسيح".

حكمة الرب نجهلها وتدبير الرب لا نفهمه في اغلب الأحيان ،والقديس كبريانوس :" الطبيب الذي يعالج أطراف الجرح بأيدٍ حانية، هو طبيب غير حاذق، إذ يترك بهذا السمّ في عمق الجرح، وبذلك يزيد من آلامه،بل يجب ان يفتح الجرح ويستأصل الجزء الفاسد، حتى ولو كان في ذلك صراخ للمريض وشكوى من شدّة الألم، لكنه فيما بعد عندما يستردّ عافيته، سوف يقدّم الشكر للطبيب لما صنعه".

يوجز بولس الرسول { رو 28 : 8 و في 29 :1 }:" وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ. لأَنَّهُ قَدْ وُهِبَ لَكُمْ لأَجْلِ الْمَسِيحِ لاَ أَنْ تُؤْمِنُوا بِهِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا أَنْ تَتَأَلَّمُوا لأَجْلِهِ."وبذلك نكون مع المسيح المحبّ حزقيال 8 :16 :" فَمَرَرْتُ بِكِ وَرَأَيْتُكِ، وَإِذَا زَمَنُكِ زَمَنُ الْحُبِّ. فَبَسَطْتُ ذَيْلِي عَلَيْكِ وَسَتَرْتُ عَوْرَتَكِ، وَحَلَفْتُ لَكِ، وَدَخَلْتُ مَعَكِ فِي عَهْدٍ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، فَصِرْتِ لِي." والله محبّة وغلب الرب العداوة بالمحبّة ومن هنا القول الله محبّة.


63
النشيد المثلّث التقديس
التريصاجيون
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _ www.almohales.org
 
{ يتلو الكاهن سرا هذه الصلاة فيما الخورس يرنم بالطروباريات والقنداق}
+ أيُّها الإلهُ اٌلقدّوس المُستريحَ في اٌلقدّيسين الذي يسبّحه السارافيم بأصواتٍ ثلاثيّة التقديس، ويمجّده الشاروبيم وتسجُد له جميعُ اٌلقوّات السماويّة.يا من اخرج كلَّ الأشياء من العدم إلى الوجود وخلق الإنسان على صورته ومثاله،وزيّنه بجميع مواهبه.يا مَن يمنَحُ للطالب حكمة وفهمًا ولا يهمِلُ الذين يُخْطِئون{الحكمة 4 :9 :" هَبْ لِي الْحِكْمَةَ الْجَالِسَةَ إِلَى عَرْشِكَ، وَلاَ تَرْذُلْنِي مِنْ بَيْنِ بَنِيكَ، }،بل وضَعَ توبة للخلاص.وقد أهّلنا نحنُ عبيدَهُ اٌلأذلّاء غير المُسْتَحقّين أن نقفَ في هذه الساعة أيضًا أمامَ مجدِ مذبحه اٌلمُقدّس.وأن نقدِّم لهُ السجود والتمجيدَ المُتوَجّب له.أنتَ أيّها السيّد تقبَّل من أفواهِنا أيضًا نحنُ الخطأة التسبيح المُثلّث التقديس، وافتقدنا بصلاحِكَ واغفِر لنا كلّ ذنوبنا الطوعيّة والكرهيّة، قدّس نفوسَنا وأجسادنا واٌمنحنا ان نعبدك بالبرّ كلّ أيّام حياتنا،بشفاعة القديسة والدة الإله وجميع القديسين الين أرضوكَ منذُ الدّهر.{لوقا 75 _74 : 1 :" أَنْ يُعْطِيَنَا إِنَّنَا بِلاَ خَوْفٍ، مُنْقَذِينَ مِنْ أَيْدِي أَعْدَائِنَا، نَعْبُدُهُ بِقَدَاسَةٍ وَبِرّ قُدَّامَهُ جَمِيعَ أَيَّامِ حَيَاتِنَا.}لأنّكَ قدّوسٌ أنتَ يا إلهنا ولك نُرسلُ المجدَ أيّها الآبُ والٌابْنُ والروحُ اٌلقُدُس الآنَ وكلّ أوانٍ وإلى دهرِ اٌلدّهرين".النص يشمل اقتباسات من الكتاب المقدّس {اشعياء 3 _:1 :6 فِي سَنَةِ وَفَاةِ عُزِّيَّا الْمَلِكِ، رَأَيْتُ السَّيِّدَ جَالِسًا عَلَى كُرْسِيٍّ عَال وَمُرْتَفِعٍ، وَأَذْيَالُهُ تَمْلأُ الْهَيْكَلَ.السَّرَافِيمُ وَاقِفُونَ فَوْقَهُ، لِكُلِّ وَاحِدٍ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، بِاثْنَيْنِ يُغَطِّي وَجْهَهُ، وَبِاثْنَيْنِ يُغَطِّي رِجْلَيْهِ، وَبَاثْنَيْنِ يَطِيرُ.وَهذَا نَادَى ذَاكَ وَقَالَ: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ رَبُّ الْجُنُودِ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ».واشعياء 6 :3 :" وارميا 24 :23 :"  إِذَا اخْتَبَأَ إِنْسَانٌ فِي أَمَاكِنَ مُسْتَتِرَةٍ أَفَمَا أَرَاهُ أَنَا، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَمَا أَمْلأُ أَنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟ واشعياء 6 :3 :" إِذَا أَمْسَكَ إِنْسَانٌ بِأَخِيهِ فِي بَيْتِ أَبِيهِ قَائِلًا: «لَكَ ثَوْبٌ فَتَكُونُ لَنَا رَئِيسًا، وَهذَا الْخَرَابُ تَحْتَ يَدِكَ».
 دمج النشيدين" السماوي والارضي"، أي الملائكي والبشري فهو إشارة الى اتحاد السماء والأرض اتحدتا بتجسد المسيح وفدائه والملائكة والبشر معا يؤلفون كنيسة واحدة راسها المسيح الاله المتجسد والمنزه عن الخطيئة، وتسبحة الشيروبيم قدوس قدوس قدوس هي تسبحة الذين يحرسون شجرة الحياة فَطَرَدَ الإِنْسَانَ، وَأَقَامَ شَرْقِيَّ جَنَّةِ عَدْنٍ الْكَرُوبِيمَ، وَلَهِيبَ سَيْفٍ مُتَقَلِّبٍ لِحِرَاسَةِ طَرِيقِ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ. وصرخة قدوس ثلاث مرات اعتراف بمجيء الأمم الى الايمان وكمال الايمان الان في السر الذي سبق ورآه اشعياء النبي:" لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ،فيلبي 10 :2  وتكوين 26 :1 وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».}
:"رَأَيْتُ السَّيِّدَ جَالِسًا عَلَى كُرْسِيٍّ عَال وَمُرْتَفِعٍ، وَأَذْيَالُهُ تَمْلأُ الْهَيْكَلَ. السَّرَافِيمُ وَاقِفُونَ فَوْقَهُ، لِكُلِّ وَاحِدٍ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، بِاثْنَيْنِ يُغَطِّي وَجْهَهُ، وَبِاثْنَيْنِ يُغَطِّي رِجْلَيْهِ، وَبَاثْنَيْنِ يَطِيرُ. وَهذَا نَادَى ذَاكَ وَقَالَ: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ رَبُّ الْجُنُودِ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ"» وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ»".
قدّوس الله، قدّوس القوي، قدوس الذي لا يموت ارحمنا
علّمنا هذا النشيد اشعياء وعلى لسان الملائكة وفي بعض المخطوطات القديمة أضاف يوسف الراميّ عند اخذ جسد الرب للكفن عبارة:" صُلب عنّا".
القدّوس نقوله للابن، الذي تجسّد وتأنس لأجلنا،" قدوس الله الاب وقدوس الابن القوي وقدوس الروح القدس الذي لا يموت".
نقول قدوس الله،نقدّم الشكر للكلمة الذي تجسّد لأجلنا وصُلب ومات وفدانا لذلك نقدّسه بهذا التسبيح.
معنى " قدوس الله" لأننا نفهم ان الله الكلمة وهو الغني صار فقيرا لأجلنا،وصار انسانا دون ان يفقد لاهوته،بل اظهر انه الاله الذي صار جسدا دون ان يتغيّر فنشكره قائلين قدوس الله.
ومعنى " قدوس القوي" فهي تعني الله الكلمة الذي تجسّد وتقبّل الالام الخ، لم يتألّم لاهوته وانما ربط الشيطان الملعون واشهر السلاطين جهارا :" وَبِهِ أَيْضًا خُتِنْتُمْ خِتَانًا غَيْرَ مَصْنُوعٍ بِيَدٍ، بِخَلْعِ جِسْمِ خَطَايَا الْبَشَرِيَّةِ، بِخِتَانِ الْمَسِيحِ. مَدْفُونِينَ مَعَهُ فِي الْمَعْمُودِيَّةِ، الَّتِي فِيهَا أُقِمْتُمْ أَيْضًا مَعَهُ بِإِيمَانِ عَمَلِ اللهِ، الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ. وَإِذْ كُنْتُمْ أَمْوَاتًا فِي الْخَطَايَا وَغَلَفِ جَسَدِكُمْ، أَحْيَاكُمْ مَعَهُ، مُسَامِحًا لَكُمْ بِجَمِيعِ الْخَطَايَا، إِذْ مَحَا الصَّكَّ الَّذِي عَلَيْنَا فِي الْفَرَائِضِ، الَّذِي كَانَ ضِدًّا لَنَا، وَقَدْ رَفَعَهُ مِنَ الْوَسَطِ مُسَمِّرًا إِيَّاهُ بِالصَّلِيبِ، إِذْ جَرَّدَ الرِّيَاسَاتِ وَالسَّلاَطِينَ أَشْهَرَهُمْ جِهَارًا، ظَافِرًا بِهِمْ فِيهِ.".
"قدوس القوي"، لأنه استطاع،وهو القوي ان يتجسّد دون ان يتغيّر،وان يتألّم ويصلب ويموت ويبقى غير متألم وغير مائت.
"الذي لا يموت"، لان الله الكلمة واجه الموت بجسده ظلّ غير مائت بل نزل الى الجحيم،وأخرج نفوس الموتى وقام في اليوم الثالث.وبالتالي حياة عدم الموت،فنشكره الذي لا يموت.
{الانتيفونا الثانية،تحتفل بالسلطان والمجد والقوّة التي صارت لابن الله بسبب تواضعه واستعمال النصوص النبويّة هنا،لأنّها تمثّل المرحلة الاولى من مجيء المسيح " يوحنا 10 :1 :"  كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُوِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ" وهذا كان قبل يوحنا المعمدان ،يو 35 :5 :" كَانَ هُوَ السِّرَاجَ الْمُوقَدَ الْمُنِيرَ"،ففي هذا الوقت كان بحاجة لكتابات الانبياء ويوحنا شهد له. كذلك الله الاب امام يوحنا " يوحنا 34 _29 :1 ومتى 17 _13 :3 :" كَانَ هُوَ السِّرَاجَ الْمُوقَدَ الْمُنِيرَ،حِينَئِذٍ جَاءَ يَسُوعُ مِنَ الْجَلِيلِ إِلَى الأُرْدُنِّ إِلَى يُوحَنَّا لِيَعْتَمِدَ مِنْهُ. وَلكِنْ يُوحَنَّا مَنَعَهُ قَائِلاً: «أَنَا مُحْتَاجٌ أَنْ أَعْتَمِدَ مِنْكَ، وَأَنْتَ تَأْتِي إِلَيَّ!» فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «اسْمَحِ الآنَ، لأَنَّهُ هكَذَا يَلِيقُ بِنَا أَنْ نُكَمِّلَ كُلَّ بِرّ». حِينَئِذٍ سَمَحَ لَهُ. فَلَمَّا اعْتَمَدَ يَسُوعُ صَعِدَ لِلْوَقْتِ مِنَ الْمَاءِ، وَإِذَا السَّمَاوَاتُ قَدِ انْفَتَحَتْ لَهُ، فَرَأَى رُوحَ اللهِ نَازِلاً مِثْلَ حَمَامَةٍ وَآتِيًا عَلَيْهِ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً: « هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ».لأَنَّ جَمِيعَ الأَنْبِيَاءِ وَالنَّامُوسَ إِلَى يُوحَنَّا تَنَبَّأُوا" {متى13 :11 } ،عن المسيح الرب.اذا الزمن الذي سبق يوحنا المعمدان تمثَّل بهذه الترانيم من كتابات الانبياء،ولذلك تبقى التقدمات مغطّاة على المذبح مُحجبة. والكلمات "اَلرَّبُّ قَدْ مَلَكَ. لَبِسَ الْجَلاَلَ. لَبِسَ الرَّبُّ الْقُدْرَةَ، ائْتَزَرَ بِهَا. أَيْضًا تَثَبَّتَتِ الْمَسْكُونَةُ. لاَ تَتَزَعْزَعُ"{مزمور 1 :93 } انتبه ايها المؤمن،المعرفة ،التي كانت عنه من الذين خضعوا له قد دُعيَت "مُلك"لانهم عرفوه ممتلئًا من المجد،فقال الربّ: قد دُفع الي كل شيء، متى 18 :28 :" فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً: «دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ، وليُظهر طبيعة هذا المُلك اردف بقوله لانه اسس المسكونة ،راجع اعلاه مزمور 1 :93 ويختم ان القداسة بيت الى الابد مزمور 5 :93 :" شَهَادَاتُكَ ثَابِتَةٌ جِدًّا. بِبَيْتِكَ تَلِيقُ الْقَدَاسَةُ يَا رَبُّ إِلَى طُولِ الأَيَّامِ". والقداسة والذبائح المتعلقة بالله واللائقة به انظر 1 ثيموتاوس 15 :3 ومزمور 5 :93 اعلاه، ومتى 20 :28 :"  وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أُبْطِئُ، فَلِكَيْ تَعْلَمَ كَيْفَ يَجِبُ أَنْ تَتَصَرَّفَ فِي بَيْتِ اللهِ، الَّذِي هُوَ كَنِيسَةُ اللهِ الْحَيِّ، عَمُودُ الْحَقِّ وَقَاعِدَتُهُ"وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ، كلّها تنبؤ تام عمّا اتمّه المسيح وأنجزه بآلامه وموته. الانتيفونا التالية،هي بمثابة مواجهة امام الرب لذا تُنْشَد فيما يكون الانجيل محمولا الى داخل الهيكل، ظاهرا لأنه يمثّل المسيح" هلمّوا نبتهج بالرب" مزمور 1 :95 يوحنا 56 :8 ومزمور  12 :51 :" هَلُمَّ نُرَنِّمُ لِلرَّبِّ، نَهْتِفُ لِصَخْرَةِ خَلاَصِنَا" رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ، وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي" أَبُوكُمْ إِبْرَاهِيمُ تَهَلَّلَ بِأَنْ يَرَى يَوْمِي فَرَأَى وَفَرِحَ».}
+ الخورس: آمين.قدّوسٌ الله،قدّوسٌ اٌلقويّ،قدّوسٌ اٌلذي لا يموتُ،اٌرحمنا{ثلاثا}.
{ القديس نيقولا كاباسيلاس: ان ترتيل قدّوس " Agios " المتكررة ثلاثا هي الدعاء الملائكي،اشعياء 3 :6 انظر لاحقا ورؤيا 8 :4 :" وَالأَرْبَعَةُ الْحَيَوَانَاتُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهَا سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ حَوْلَهَا، وَمِنْ دَاخِل مَمْلُوَّةٌ عُيُونًا، وَلاَ تَزَالُ نَهَارًا وَلَيْلاً قَائِلَةً: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، الرَّبُّ الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي كَانَ وَالْكَائِنُ وَالَّذِي يَأْتِي» ولفظتا "القوي_الذي لا يموت"هي للمبارك داود مزمور 2 :43 :" لأَنَّكَ أَنْتَ إِلهُ حِصْنِي. لِمَاذَا رَفَضْتَنِي؟ لِمَاذَا أَتَمَشَّى حَزِينًا مِنْ مُضَايَقَةِ الْعَدُوِّ؟ يظهر هنا التناغم بين العهدين ومن ناحية اخرى ان الملائكة والبشر يؤلفان كنيسة واحدة وجوقا واحدا.و "ق