عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - اوسكار كوركيس

صفحات: [1]
1
 تحية  للجميع - السيد  ايدي  قرات  مقالة  الاستاذ  مايكل  املا  ان اجد  سؤال وجواب حول وجود- الانتماء الحالي- للاب اركان
 الكنسي من الاب اركان حكيم -قرداخ -نفسه في لقاء سدني  لكني لم اجده  واعتقد ان ماقلته هو من الماضي كما قال الاستاذ مايكل
 واعتقادي جاء حسب ما نشره البطرك ساكو في موقع البطريركية حول الكهنة في نهاية شهر شباط 2019 ( انظر الى القس رقم  8 )
 وهو الاب اركان  تاركا  كنيسة  المشرق الاشورية واعتقد ايضا  هذا المقصود  ببيت الشعر انه عاد  الى  منزله الاول , اينما  كان  فهو في كنيسته وبين اهله .           
                          http://saint-adday.com/?p=28748   

2
د.عبد الله تحية لك
لقد حكمت على النائب باللامصداقية من الان لانه لم يحظر لقاء البطريركيه الذي لا يعرف احد بالضبط الضروف المحيطة بالطرفين الا انفسهم , فهل ياترى كانت للنائب السابق الذي كان شبه مقيم في بطريكيتنا الكلدانية من ايام الراحل مار دلي ولغاية الامس القريب اي مصداقية لديك اولا ثم لدى الاغلبية من ابناء كنيستنا الكلدانية ؟؟ نعرف جميعنا ان الجواب سيكون ب-كلا-..الدعوة كما تقول دكتور كانت شخصية وللتعارف داخل مبنى البطريركية اذا الم يكن من الوجوب ان يقوم صاحب الدعوة بنفسه او احد اقطاب الاكليروس بالاتصال بالنواب وليس اعطاء قيمة لنائب وتوكيله بالاتصال بالسيد عمانوئيل ؟؟ اليس هذا انتقاصا منه او اعتباره شخص ثانوي ؟؟ ما اريد قوله انه سوف لن يكون لا لهذا النائب ولا للذين سبقوه ولا للذين سياتون في المستقبل اي مصداقية لدى اغلبية ابناء كنيستنا الكلدانية حتى لو ضحوا بكل ما يملكون لنا ما دام هم يؤمنين بالاشورية ويتعاملون مع جميع الاثنيات على انهم اشوريون من بلاد اشور القديمة والكنيسة هي من مزقت هذا الشعب وتبقى بقية الاحداث مجرد حجج للطعن بالمصداقية ,, مرة اخرى لست هنا للدفاع عن هذا النائب او غيره لانه في النهاية كلهم ابناء امة واحدة وجميعهم لم ولن تعطى لهم فرصة لخدمة ابناء امتهم تحت قبة برلمان يسيطر عليها فكر دموي واجرامي .

3
د. نوري --- سلام
حسنا وصفت رجل علماني بالعنجهية والتعالي فهو في حقل السياسة وهذه العنجهية التي سببت لك الما عميقا هي جزء صغير من كيان السياسي لكن بماذا تصف رئيس كنيسة يفرض نفسه في كل صغيرة وكبيرة ومعظم الحالات هي ليست اختصاصه ؟ رئيس كنيسة يريد ان يكون رئيسا لمجمع كنائس العراق بالفرض وخلاف ذلك لا يدخل في المجمع .رئيس كنيسة يجمع نواب مسيحين يمثلون الكل لكنه لا يعير اهمية لدعوة ممثلي بقية الكنائس ( فهو حر لمن يدعو او لا يدعو - قمة التواضع ) رئيس كنيسة يضع نفسه كزعيم ومرجعية للكوتا المسيحية ويكلف نائب تابع لرابطته لكي يتصل بالنواب للاجتماع بدلا ان يكلف اسقف او قسا للقيام بذلك(هذا ما كان يجب فعله ) كي لا يشعر النائب(الاشوري) عموما بعدم احترام  لانهم كلهم نواب فلما يفضل هذا عن ذاك !!وللتخلص من كل اشكالية نضع التعصب القومي هو الدافع لعدم الحضور ! وعشرات الحالات الاخرى لو كنت منصفا وغير متعصبا تستطيع رؤيتها بوضوح , لست اكتب دفاعا عن النائب الاشوري لانه ليس بمهم ففي النهايه هو هو نفسه باي تسمية كانت لكنه مجرد راي وقراءه لما غير مكتوب .وشكرا لمحبتك وتواضعك بانك تطلب من بقيه النواب المسيحين ان يعلموا ويعطوا اخوهم المسيحي درسا قاسيا امام البرمان  العربي الكردي الاسلامي ( فقط لانه كتب رايه الشخصي او الحزبي بالتسمية -وتستطيع انت وغيرك من النواب الاخرين ان تكتبوا بالطريقة التي تعجبكم فما المشكلة هنا )كي يتعظ ويكون عبره لغيره وانشاء الله سيلبى طلبك لانهم تابعين ومسنودين منهم كما تعلم . لك التحية د بركة

4
الاستاذ عبد الاحد قلو , لدي الان حوالي 8 سنوات اقرا كل ما يكتب في هذا الموقع ولم افكر يوما ان اسجل كي اكتب (فانا لست بكاتب فقط قارئ) او اعلق فانت الوحيد الاوحد ولاول مرة دفعتني كلماتك اعلاه للبحث والتسجيل لاني الى الان غير مصدق انك انت من تقول كل تلك الكلمات الرائعة بعد كل ما قرئنا لك من كلمات تخرج من ابن هكاري الابية كسيوف حارقة على صدور ابناء لحمك ودمك ولاجل ماذا ؟الاسم الكلداني كي لا يضيع ؟ هذا الاسم لم ولن يضيع ابدا لان حملته هم ابائنا الروحيين المليئيين محبة منذ مئات السنين, دخلوا اقسى الظروف واجهوا الموت كل يوم الى هذه اللحظة وبقى الاسم لا باسلوبك (السابق) بل بالمحبة الحقيقية لابنائهم جميعا.. اشكرك من الاعماق على هذه البادرة الاكثر من رائعة راجيا وراكعا امام ملك الملوك كي نكون جميعا واحد امام من نعيش معهم لانهم قطعوا اجسادنا وارواحنا ولم يبقوا لنا شئ , محوا من الارض حتى اثارنا كي لا تكون لنا يوما (فيا) مضلة تقي اجيالنا . شكرا للاستاذ نوئيل رزق الله في كل ما يكتبه لاجل امتنا.
 (( ليست المحبة ان ينظر الاول باتجاه الثاني بل المحبة ان ينظر الاثنان بنفس الاتجاه)) القديس اوغسطينوس  .
    

  
  

صفحات: [1]