عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - آشور بيت شليمون

صفحات: [1] 2
1
يطلق الكثيرون على السورث انها اللغة الكلدانية  وكما هو معروف ان السورث يحكي بها السريان والكلدان والاثوريين فهل هؤلاء كلهم يعتبرون كلدان ام ماذا ؟!!!
الحقيقة سؤال يحيرني  ولا اجد له اجابة ؟
فهل من مجيب ؟!!!

الاخ فارس ساكو المحترم

اولا، في الشمال الآشوري ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ليس هناك لغة – كلدانية مع احترامي الكبير لمروجي هذه البدعة وفي غير مكانها الحقيقي .  ومن يظن ذلك فهو ليس إلا مثل الأخ عادل زوري مدير موقع ألقوش الذي وضع على هضاب القوش أسد بابل، وكأن ألقوش أرض الكلدان .
وبناء لطلبي رفعه مشكورا بذلك،   ولكي تعرف شيئا عن اللغة الكلدية ما عليك إلاّ زيارة الجنوب – منطقة الأهوار - حيث هو موطن الكلدان القدامى وتكشف بنفسك ماهية لغتهم، أما في الشمال فكل شيء هو آشوري مع احترامي للجميع.

ومن ثم للمزيد حول الموضوع يرجى الإطلاع على الرابطين أدناه حيث هناك إجابة موسعة لتساؤلاتك المنطقية وشكرا:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=730440.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,786095.0.html

ودم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_____________________________




2
رابي أنطوان المحترم

منذ اليوم الاول لوصول بعض المشاركين في المؤتمر التأسيسي للرابطة الى احد الفنادق  قرأت على لوح كبير عبارة (أبسرتا كلديثا) و لقد أثار هذا الامر أهتمامي و مما زاد الطينة بلة النشرات و البيانات المتتالية و التي وردت الكلمات الاخرى ( ميسرتا ,إيسرتا  ,أبسرتا , Chaldean League ) و كما يقال (المكتوب مبين من عنوانه) .
حسب معرفتي المتواضعة بلغتنا أسيريانية فإن كلمة : (ميسرتا) هي تأنيث  لكلمة ( ميسارا) اي منشار أو تحوير و تأنيث لكلمة ميسر (القمار) بالعربية. أما كلمة (أبسرتا) هي تأنيث لكلمة (أبسارا أو أبزارا) تعني المحراث القديم الذي تجره الحيوانات . أما بالنسبة لكلمة (إيسرتا) فهي تأنيث لكلمة (إيسارا) و التي تعني الصخرة. 
نرجو من أصحاب الشأن توضيح الامر و لقد كنت قد نوهت و كتبت الى موقع الكنيسة الكلدانية لتدارك الامر و توضيحه لكن دون رد.

الرابط :  ܐܝܣܘܪܐ
الرابطة : ܐܝܣܘܪܬܐ
.............

الأخ منير بيرو المحترم
من بعد الإذن من الأخ انطوان الصنا، أحب ان أدلو بدلوي في الموضوع اللغوي هذا الذي جلب كثيرا من الإنتقاد مع الأسف الشديد رغم انه يجب ان لا يدعي ذلك كون هناك الكثيرون من الإكليروس حيث كان بوسعهم تصحيح مثل هذه الأخطاء اللغوية.
شخصيا شاهدت هذه الكلمات من بيانهم وهي " ايسرتا كلديتا/ ܐܝܣܪܬܐ ܟܠܕܝܬܐ " فقط، وهي بحد ذاتها مفردة في غير مكانها الصحيح كونها تعني: زند، مقدحة، صخرة عالية، بندقية، بارودة
أما المفردة لهذه الرابطة يجب ان تكون كالآتي :  " ܡܐܣܪܬܐ " عذرا لعدم وجود في حاسوبي الحركات ولكن سأقدم التهجية لها كالآتي : ܡܐܣܪܬܐ- ܡܝܡ ܙܠܡܐ ܐܠܦ ( ܡܐ ) ܣܝܡܟܬ ܙܩܦܐ ܪܝܫ  ( ܣܪ ) ܬܘ ܙܩܦܐ ܐܠܦ ( ܬܐ ) = ܡܐܣܪܬܐ ولكم شكري وتقديري.

آشور بيث شليمون
_______________________

3
عزيزي خوشابا:

البارحة قرأت رسالتك على موقع عنكاوا، ولكن يؤسفني جدا لعدم تطبيق طلبك، فإذا تريد ان تعلم الأسباب يرجى مراسلتي على عنوان إيميلي الخاص :
asolo@ameritech.net
ودم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_____________________________________

4
[ize=18pt]]]الآشورية، خميرة البعث والبقاء لهويتنا الأصلية

آشور بيث شليمون


لم تتعرض بلادنا، أي الهلال الخصيب خطرا مثلما لاقته منذ الغزو والإحتلال العربي الغاشم  منذ مطلع القرن السابع الميلادي . إذ خلال هذه 1400 سنة خلت  من الإحتلال العربي الإسلامي، غدت كل شعوب الهلال الخصيب عربية اللسان،  هذا ما دعا الدكتور المصري المتزمت شوقي ضيف  ( 1 ) بالقول ومن دون حياء : " ... أهمها اللغة السريانية ( 2 )  التي كانت يدرس بها الطب والعلوم الطبيعية بجانب اليونانية في مدارس الرها ونصيبين ( 3 ) فيما بين النهرين ... وقد ظلت بلهجانتها المختلفة لغة حية في الشرق الأوسط الى أن جاء الإسلام  فقضت عليها وعلى لهجاتها لغة القرآن الكريم  وإن ظلت معروفة في بعض البيئات " .

نعم، العرب المسلمون استطاعوا خلال قرون قليلة أن يحولوا الهلال الخصيب الى عربي اللغة ومن المؤسف ان البعض من المسيحيين وخاصة من المذاهب الروم الأرثوذكس والكاثوليك تحديدا  كانوا رأس الحربة لهذا المشروع الهدام حتى كان بطريرك الروم الأرثوذكس بكل فخر واعتزاز يعرف – ببطريرك العرب عدا نشاط الكتاب والمثقفين من ابناء شعبنا وخاصة في سوريا كانوا الأوائل الذين هذبوا وبعثوا اللغة العربية التي كانت في أحط درجة الى ما هي عليه اليوم في وقت هم منعوا ورفسوا لغتهم بالذات، يا للعار والشنار!!!

ليس بخاف على أحد أن شعوبنا وبعد دخولهم المسيحية لاقوا كثيرا من الإضطهاد والتنكيل من قبل الشعوب الغازية المحتلة ابتداءا باليونان، الرومان، الفرس والترك ولكن رغم ذلك فهي لا تضاحي ما فعله العرب المسلمون والى الآن يفعلونه بنا ونحن في الألفية الثالثة !

إن الحكومة البعثية في سوريا في أواسط القرن الماضي أصدرت قانونا مجحفا جدا ألا وهو في الوقت الذي في تدرس اللغات الأجنبية مثل الإنكليزية والفرنسية ولكنها منعت حتى تدريس اللغة السريانية في مدارسنا الخاصة  بعد ان كانت قبل 1946 تدرس رسميا في مدارسنا الآشورية وألغتها فورا بعد  الإستقلال .
وهكذا تغدو اللغة العربية المفروضة لغة البلاد، بينما لغتنا القومية والأصلية في البلاد تغدو مرفوضة وممنوعة الى اليوم حيث داعش وأخواتها  اكملوا المسيرة العروبية الإسلامية الجهنمية ليس فقط بمنع اللغة، بل قطع دابر هذه اللغة وفي عقر دارها بإقتلاع شعبنا من وطنه بالذات حيث كل الدارسين والباحثين  هم في قناعة انتهاء الشعب المسيحي في غضون سنوات لا قرون !!!

شخصيا، أهنئ العماد ميشيل عون، الذي أثار الموضوع من جديد ضد المشاريع  العروبية الإسلامية في هذه الأيام حيث يبقى لبنان اليوم آخر معقل للمسيحية وما على المسيحيين ان يدعموا ثورته هذه ضد الطغيان العروبي المسلم !!!

هذا، و كما يبدو ان العرب المسلمين في بلادنا يحاولون تشجيع بعض الفئات من شعبنا تحت راية ما يسمى _ الآراميون أو الكلديون وذلك ليس حبا بهم بل يستخدمهم كطابور خامس لإجحاض كل المحاولات القومية كونه يعلم جيدا ان الخطر الرئيس ليس فيهم، بل في الشعب الآشوري الأشم الذي قاد كل المحاولات التحريرية منذ الحرب العالمية الأولى الى اليوم .  والطامة الكبرى ان معظم دعاة الحركات الآرامية والكلدية هم جهلاء باللغة القومية كونهم عروبيون اللسان واللباس حيث يبقى الشعب الآشوري حجر عثرة في وجههم وبدونه هؤلاء ليسوا إلا فقاعات الصابون سرعان ما يختفون ويضمحلون ولا يبقى لهم أثر .
إذا، الشعب الآشوري الأشم يبقى فخرنا واعتزازنا والأكثر خميرة وجودنا وبدونه هي الطامة الكبرى التي لا يحمد لها عقباها وهي بحد ذاتها كارثة إنسانية قبل ان تكون لنا كشعوب الهلال الخصيب  وهل هناك من يتعظ أننا في محنة اليوم أكثر من أي يوم مضى ؟!
............................

( 1 ) الدكتور شوقي ضيف، تاريخ الأدب العربي – العصر الجاهلي – دار المعارف بمصر، الطبعة الخامسة 1960 ص 25
( 2 ) اللغة السريانية، هي لغة متطورة من اللهجات السامية في الهلال الخصيب، وعلى سبيل الذكر الآشورية البابلية، الكنعانية الفينيقية، الإبلية الامورية، الآرامية والكلدية . وهناك من يدعي انها لغة آرامية، وهذا اجحاف كبير لدى المتطفلين على التاريخ ومعظمهم حتى  يجهل هذه اللغة ليكونوا الناطقين باسمها وهي أزمة العصر مع الأسف الشديد. ولو أصابوا الحقيقة، السؤال لهم وليس لغيرهم لماذا أهل معلولا، جبعدين وبخعة يبحثون عن خط/ قلم يستخدمونه لتدريس لغتهم وكان المطاف مؤخرا على الخط العبري المربع والمعروف بكتاف آشوري ؟!!!

( 3 ) إضافة من الكاتب، كون في مدينة نصيبين مدرسة شهيرة ظهرت بعد اغلاق مدرسة الرها من قبل الرومان حول القضايا المسيحية المذهبية وكانت تحت رئاسة وإدارة العلامة ماري نارساي  ܡܪܝ ܢܪܣܝ قرابة 50 سنة .b]
[/b][/color]

5
الأستاذ عصام المالح المحترم

نحن شعب أخشى اننا تخلينا عن "الحق والحقيقية" وكل من يساهم في ارشادنا إليها نهاجمه او نحاول إسقاطه.

نحن شعب أخشى انه لم يعد بمقدورنا الإتيان بموضوع نستطيع ان نقول إنه "وفى وغطى" كل الجوانب.

ونحن ربما الشعب الوحيد في الدنيا الذي يستد الى ويعتمد على الدخلاء والأجانب ويتشبث بهم لتحديد هويته ويطيعهم طاعة عمياء لتغيرها وتهميشها بحجة المذهب والطائفة وهو مستعد للتخلي عنها وربما قد تخلى عنها جريا وراءهم وليس باستطاعته ان يواجههم او يقول لهم "اف"؟

ونحن شعب لا نعرّف هويتنا ولا نقبل أي تسمية إن لم يحددها لنا الأجنبي والدخيل الذي أوقع فينا من الاضطهاد والظلم ما لا يمكن تصوره.

ونحن شعب نفرح ونبتهج إن استولى هذا الدخيل والأجنبي على اوقافنا وأملاكنا واستولى على مناطقنا وغيّر ثقافتنا وهويتنا بحجة "الشركة" وأستبدلها بما لديه ولكننا لا نكن غير البغضاء لبعضنا بعضا بحجة اختلاف التسمية والمذهب.

نحن شعب كل طرف فيه يبني هويته بكرهه للطرف الأخر وليس على مقومات الهوية وتعريفها الصحيح أي ليس استنادا على "الحق والحقيقة."

والمقترح الذي فككته في هذه الدراسة واشبعته نقاشا، بدليل الجدية التي اتعامل بها مع كل تعليق اتاني لأنني أخشى مثلك انه فكرة مجهضة منذ البداية، لأن كيف يجوز ان نطلب من المحافظ على ما لدينا ان ينضم "شركة" الى الذي لم يبقي لنا شيء؟

اليس هذا ما تود قوله في ردك أعلاه؟ يا ويلي من الأكاديمي!!!

تحياتي


الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

أدرك جيدا لا تحبذ الإجابة على تساؤلاتي وهذا شأنك، ولكن هل بوسعك ان توضح لنا الهوية، هويتنا كما تراها كون كل ما تقوله مغلف بضبابية رغم اني شخصيا أعرف ماذا تقصد وشكرا !!!

آشور بيث شليمون
__________________________________

6
المسيح هو الله لانه يقول انا والاب واحد .. ويقول انا فيه وهو في .. ويقول الرسول بولص
عظيم هو سر التقوى الله ظهر بالجسد . وفي يوحنا الكلمة صار بشرا وحل بيننا . هي ذات
الكلمة التي بها خلق العالم . عندما نقول ان مريم ام المسيح وليست ام الله ننتقص من الوهية
المسيح . في اشعياء هو ذا العذراء تلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل , وهنا يقصد اشعياء الاسم الفعلي ليسوع ويفسر ذلك الانجيلي متي بقوله عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا . اذن مريم هي ام المسيح الذي هو الله المتجسد وبالتالي هي ام الله بدون ادنى شك وهذا لا يمكن ان يكون احد العوائق بين النساطرة والكاثوليك .

                      مع محبتي لك اخي العزيز خوشابا سولاقا المحترم








الأخ غالب صادق المحترم


إن هذه الإشكالية للاسف موضوع نقاش في حوالي اكثر من 1500 سنة خلت وليس هناك اتفاق بين الأطراف المسيحية حولها الى اليوم.

شخصيا، منذ مدة طويلة ساهمت في حل هذا اللغز بقولي:

" ما دام الموضوع ذو ضبابية وليس بمقدرتنا كبشر حل اللغز، من الأفضل أن  نتركه جانبا ولا نجعله حجر عثرة في طريقنا والإكتفاء بما يلي – " علينا أن نؤمن بان الرب يسوع المسيح ذاق الصليب من اجل خطايانا وهو مخلصنا من الخطيئة الكبرى البشرية وصلبه كانت لنا الخلاص ما دمنا نؤمن ونتقيد بتعاليمه واكتفى ... "

وفي الختام، كما أرى شخصيا هناك تناقض في قولنا أن مريم العذراء هي ام الله، في وقت كما جاء في مداخلتي أعلاه ان مريم العذراء بنفسها مخلوقة في وقت الرب يسوع كإله هو الخالق والبرهان على ذلك، الرجاء الإطلاع في انجيل يوحنا، الأصحاح 19 والاعداد 25-28  وهاك الكلام من الرب يسوع المسيح بنفسه :

25 وكانت واقفات عند صليب يسوع، أمه، وأخت أمه، مريم زوجة كلوبا، ومريم المجدلية
26 فلما رأى يسوع أمه، والتلميذ الذي كان يحبه واقفا، قال لأمه: يا امرأة، هوذا ابنك
27 ثم قال للتلميذ: هوذا أمك. ومن تلك الساعة أخذها التلميذ إلى خاصته
28 بعد هذا رأى يسوع أن كل شيء قد كمل، فلكي يتم الكتاب قال: أنا عطشان

من الكلام أعلاه فكر وامحص قول الرب يسوع المسيح ( يا امرأة هو ذا ابنك !!! ) ولم يقل يا امي أنا ابنك . وبهذا الكلام هي أمه من الناحية الجسدية ليس إلاّ وشكرا مع تحياتي لجميع المساهمين .

آشور بيث شليمون
__________________

7
بعد الأستئذان من المفكر العراقي الكبير واللامع الأستاذ الدكتور عبدالحسين شعبان المحترم
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب والباحث المثابر الأستاذ آشـــور بيث شليمون المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الأخوية
بعد أن قرأنا كل ما ورد من كتاباتكم الرائعة والراقية في الرابط الملحق بمداخلتكم والتي تعتني بتاريخنا الآشوري المجيد ليس بمقدورنا إلا أن نحييكم من الأعماق على جهودكم الكبيرة والمثابرة متمنين لشخصكم الكريم المزيد من التوفيق في تقديم الأكثر ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
 
ولا تفوتنا الفرصة هنا لأن نحيي من الأعماق أيضاً مفكرنا العراقي الكبير واللامع بأفكاره النيرة التقدمية الأستاذ الدكتور عبدالحسين شعبان على ما عرضة في مقاله الرائع متمنين له التوفيق والصحة والسلامة الدائمة.

             محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد


الأخ العزيز الأستاذ خوشابا سولاقا المحترم
تحية آشورية عاطرة، اما بعد ....
في الوقت الذي فيه أشكر حضرتكم على هذا الإطراء الفياض، أقول وكما يقال " لا شكر على الواجب " نحن هنا لخدمة الأمة الآشورية وصيانتها من الأعادي وكم يؤسفنا ان معظمهم منا وإلينا.
مع احترامي لهذا الموقع ( عنكاوا ) الذي حذف كثيرا من كتاباتي عنوة كونها تفضح القوى المعادية للفكر الآشوري النبيل وهذا ليس سرا، كما لمعلوماتك انهم منعوني من الكتابة ثلاث مرات، ولكن الآن هم يتروكونني في الكتابة واكتفوا بعملية الحذف، على كل رغم انهم يفعلوا ذلك هناك على الأقل من يقرأ ما أكتبه ومن ثم كل ما اكتبه ينشر في مواقع عدة أي هم ليسوا بقادرين حجب الشمس الآشورية بأصبعهم وشكرا
لك
عزيزي وكذلك شكري الجزيل للكاتب الجريء الأخ عبد الحسين شعبان ونأمل منه المزيد مستقبلا !
ودم لأخيك المحب /   آشور بيث شليمون
___________________________________

[/b][/color][/size]

8
يرجى الإطلاع على ما يلي حول الموضوع مع الشكر الجزيل:

http://thevoiceofreason.de/ar/article/3477

آشور بيث شليمون
_______________________

9
السيد خوشابا سولأقه المحترم
يمكننا ان نقلب سوال ونريد منك الجواب هل ان يسوع المسيح هو الله ام هو نبي كما يظن بقية الأديان (مثل الأسلأم)
نحن نعرف ان الكنيسه الأشوريه بشقيها تتبنى فكرت النسطورس وانها تقدس افكاره
وهذه احدى عظاته (انهم يدعون اللأهوت معكي الحياة قابلأ للموت,ويتجاسرون على انزال اللوغوس الي مستوى خرافات المسرح,كما لو كان (كطفل) ملفوفا بخرق ثم بعد ذلك يموت .. لم يقتل بيلأطس اللأهوت بل حلة اللأهوت ولم يكن اللوغس هو الذي لف بثوب كتاني بواسطت يوسف الرامي ..لم يمت واهب الحياة لأنه من الذي سوف يقيمه اذا مات .. ولكي يصنع مرضاهالبشر اتخذ المسيح شخص الطبيعه الخاطئه(ذاك الذي تشكل في رحم مريم ليس الله نفسه.. لكن لأن الله سكن في ذاك الذي اتحذه,اذافان هذاالذي اتخذ ايضا يدعى الله بسببذاك الذي اتخذه )
نرى هنا ان النسطورس يفرق بين الله والمسيح وهذه هي نظرت الأسلأم لمسيح كما هي نظرتكم لمسيح وكما اكدت بنفسك  وهذا افتباس من كلأمك (ان للابن طبيعتان، طبيعة الهية كطبيعة الاب وبمرتبة أدنى منه. طبيعة الابن، الله الكلمة،)
نعم انها هرطقه بحق سيدنا يسوع المسيح له المجد
 
السيدة النكرة يبدو انك فاقدة المنطق والعقل كونك تعتبرين ماري نسطورس وتعاليمه نوع من الهرطقة رغم انك تدافعين عنه مسبقا وهنا تفقدين المصداقية ولكن رغم ذلك انت تنظرين بعين واحدة ولا تنظرين الى الهرطقة الحقيقية هي للذي يفتح مكاتب عقارات ويبيع صكوك الغفران !!!

آشور بيث شليمون
__________________________

10
الأخ خوشابا سولاقا والإخوة المتحاورون المحترمون:

في البداية تحياتي العاطرة لكم أجمعين ...

ومن ثم اسمحوا لي أن ألقي بدولي حول الموضوع وبدون الإستناد الى الكتاب المقدس أو الى المفسرين وفتاحي الفال من جميع العقائد  المسيحية مع احترامي، بل إستخدام المنطق العقلي الإنساني لوحده حول هذا اللغز السهل الممتنع .

من المؤسف أن أجدادنا في كل العصور والدهور كانوا منشغلين في مثل هذه الجدالات العقيمة والتي هي فوق إدراكهم من جهة وثم من جهة أخرى جلبت ولا يزالون يجلبون على أنفسهم المشقات والبلاوي وحتى سفك الدماء عدا ما تركوه من الحقد والضعينة إلى يومنا هذا حيث نحصد ثمارها !!!

وهنا أقول وفق ما اعتقد:

بما أنه هنا شخصيتان، الأولى للسيد المسيح الذي مات على الصليب من أجل خطايانا، وهنا السر حيث الرب نفسه لم يمت، بل الجسد الذي حواه غدا ميتا كسائر البشر، كونه جاء الينا بصورة بشرية لكي يكون بوسعه الإحتكاك معنا .

والشخصية الثانية هي مريم العذراء التي حملت بالروح القدس وولدت المسيح المخلص الذي مات على الصليب من اجل مغفرة الخطايا البشرية.

إذن، هنا السيد المسيح وهو ركن من أركان الألوهة ( الآب والإبن والروح القدس ) وهو غير مخلوق بل خالق بنفسه ومن ثم شخصية – مريم العذراء الإنسانة المخلوقة ووالدة الرب يسوع المسيح ومن هذه التعاريف أستطيع ان أستنتج  ما يلي :

-   مريم العذراء والدة الرب يسوع  في جسده ، كونها لا تستطيع ان تكون  والدة ( الله ) الخالق وهي بحد ذاتها مخلوقة .
-   إذن لمن الخطأ ان نقول هي والدة الله، بل هي والدة الرب يسوع في الجسد وانتهى الامر .

ومن المحتمل أن لا أشفي غليلكم ولكن شخصيا هكذا أؤمن ومن ثم لمثل هذه الأشياء التي هي فوق ادراكنا لا يستطيع أحد أن يحرم الآخر ويقيم الدنيا ولا يقعدها كما فعل البعض للأسف الشديد كون الله نفسه أعطانا العقل البديهي أن ندرك الامور لو تم تفعيل العقل لأشياء ذات منفعة إنسانية لما وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم حيث غدونا أضحوكة الشعوب  للحقد والكراهية التي فينا رغم ان السيد المسيح عرف المسيحية الحقة والتي هي " الله محبة "  بينما البعض لا يزال غارق حتى أذنيه في تنديد الاخر باللعنات وما شابه ذلك!!

والخلاصة، المسيحية الحقة بوسعنا تعريفها بهذه الكلمات البسيطة ولسنا في حاجة بعدها اللف والدوران في حلقة مفرغة من الجدالات العقيمة :

نؤمن بأن الرب يسوع المسيح مات ( جسديا ) وصلب وقام من أجل مغفرة خطايانا وكفى ما دمنا نتقيد بهذا الكلام البسيط ونتقيد بتعاليمه السمحاء ولا يبقى هناك من نتهمه بالهرطة وما هنالك من مفردات وشكر لكم اجمعين.

آشور بيث شليمون

_________________

[/b][/color]

11
ملاحظة هامة:
من إطلاع القارئ على كل هذه النماذج سيستخلص ان المقصود الأساسي هو ( الفرد ) وليس الشعب أي المواضيع تبحث حول الشخصية الفردية إجمالا .

ومن هنا بوسعنا القول ان ما يدعيه الأخ الدكتور ليون برخو حول ( الهوية ) لا أساس له من الصحة وحتى هو استخدم مفردة القومية في كتاباته رغم انه لا يتقيد بها!!!


نماذج في تعريف  الهوية  باللغة   الإنكليزية :


http://dictionary.reference.com/browse/identity

http://www.thefreedictionary.com/identity

http://www.merriam-webster.com/dictionary/identity

نماذج في تعريف الهوية  باللغة العربية :

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9_2.0


http://edorous.com/philosophie-574/%D9%85%D9%81%D9%87%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5


http://www.id.gov.ae/ar/media-centre/news/2014/9/5/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D9%85%D9%88%D8%B0%D8%AC-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%A1%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A7%D8%AA.aspx


12
في الفرق بين الهوية القومية والآيديولوجية القومية

الرابط أدناه :

http://alhayat.com/Details/541286


ملاحظة :
لقد أثار الأخ الدكتور ليون برخو مؤخرا موضوع " الهوية " واعـتزازه بالهوية التي يمثلها كل من الآباء المسيحيين الاوائل لمجتمعاتنا السريانية * في الهلال الخصيب من أمثال ماري أفرامܡܪܝ ܐܦܪܝܡ، ماري نرساي ܡܪܝ ܢܪܣܝ وكثيرون غيرهم والذين برزوا في العصور المسيحية الاولى .
ولكنه نسي او تناسى أن مثل هذا الإقتراح الذي يريد ان يطبقه في ما يسمى العراق، بعد تحرره من قبل القوى الأجنبية برئاسة الولايات المتحدة وبطلب المجتمع العراقي  سيلقى رفضا قاطعا من قبل العراقيين والذين معظمهم عروبيين، اسلامويين أو حتى أكراد وأجندتهم  الأولية تحويل او بالأحرى رمي  العراق في  مستنقع آسن من العصبية الدينية والشوفينية العربية او الكردية  التي نشاهد ثمارها اليوم من الفوضى العارمة وخصوصا ضحية المنظمات الإسلاموية من داعش واخواتها في تحويل لا العراق ولكن الشرق الأدنى كله إلى جحيم لا يطاق.

بينما – هوية – الدكتور برخو في خضم هذه الأحداث لن يكتب لها النجاح، كونها  مرفوضة من قبل المجتمعات – السريانية **  من جهة ومن جهة أخرى الظروف الجهنمية التي تمخضت على العراق منذ غزوه إلى اليوم لم تخدم شعب العراق كما كان من المتوقع ومن ثم الشريحة الخاسرة والتي حقوقها مهضومة ومن ثم مسلوبة ومرفوضة هي شعبنا والأقليات الاخرى مثل – الإيزيديين والمندائيين . والطامة الكيرى ان وجود شعبنا في هذا البلد غدا قاب قوسين ومن المؤكد لن يمضي وقت طويل لإسدال الستار على وجوده مع الأسف الشديد.
..................
* كل المسيحيين في الهلال الخصيب يعتبرون سريانا، والتي جاءت من آشوري < آسوري، ولكن التسمية هذه هي جغرافية وليست قومية والتي جاءت من قبل الشعب اليوناني .
      * * إن المسيحيين وبطوائفهم المختلفة لا يقبلون، بل حتى يرفضون التسمية السريانية في الغالب لصالح العروبة .
وكشعب آشوري بدورنا نرفض ذلك ما داموا هم يرفضونها ونتمسك بقوميتنا الآشورية التي هي في الحقيقة أكثر احقية من تسمية هجينة لا يزيد عمرها أكثر من 1800 سنة في وقت تاريخنا الآشوري في موطن سكنانا أي شمال بيث نهرين / بلاد آشور / ܡܬܐ ܕܐܬܘܪ يزيد على 6000 سنة حيث أنجب شعبنا 117 ملكا وفي أربع عواصم لا زالت تنبض بالحياة والمجد والعزة رغم ما جلب إلينا الطغاة والبرابرة المحتلون الغزاة !!

آشور بيث شليمون
________________________





في الفرق بين الهوية القومية والآيديولوجيا القومية

( موضوع منقول ولكنه يسلط الأضواء على كثير من القضايا الهامة ) من صحيفة النهار
         

الإثنين، ١٢ آب ٢٠١٣ (٢١:١٤ - بتوقيت غرينتش)
الإثنين، ١٢ آب ٢٠١٣ (٢١:٣٧ - بتوقيت غرينتش) سلطان العامر
في عام ١٩٧٨، أعلن فؤاد عجمي في مقالة له في الفورين آفيرز «نهاية القومية العربية»، قاصداً بذلك نهاية الآيديولوجيا القومية الوحدوية. ومنذ ذلك الوقت تقريباً، وهذه الفكرة تعيد ولادة نفسها في شكل مستمر وبأشكال مختلفة من دون أن يتوقف متداولوها ومعيدو إنتاجها - ولو لمرة واحدة - وقفة نقدية يعيدون النظر في هذا الخلط الذي يعتبر نهاية الآيديولوجيا نهاية للهوية العربية نفسها.
بعد إعلان عجمي هذا بـ30 عاماً، أي في عام ٢٠٠٨، قامت جامعة ماريلاند بالتعاون مع مؤسسة زغبي بإجراء استطلاع للرأي العام العربي شمل عينة تقدر بحوالى أربعة آلاف شخص متوزعة بين مدن داخل كل من مصر والسعودية والإمارات والمغرب ولبنان والأردن. من بين أسئلة الاستطلاع كان هذا السؤال «أي من الهويات التالية هي هويتك الرئيسة؟ (سيتم دمج الخيار الأول والثاني سوية)»، قام حوالى ٦٤ في المئة من المجيبين باختيار «مسلم»، ٦٤ في المئة باختيار «عربي»، و٥٨ في المئة باختيار «الهوية القطرية»، و٩ في المئة قام باختيار «مواطن عالمي».
وقبل عام قام كريستوفر فيليبس بنشر كتابه: «هوية عربية يومية: إعادة الإنتاج اليومية للعالم العربي» قام فيه بتحليل الخطاب اليومي - إذاعة، تلفزيون، صحافة، خطاباً رسمياً وغير رسمي - لدولتين عربيتين تنتميان لمعسكرين آيديولوجيين مختلفين: سورية والأردن. فالآيديولوجيا الرسمية لسورية - الجمهورية - هي الآيديولوجيا البعثية، والمعسكر الذي انتمت له هو معسكر الممانعة، في حين أن الأردن - البلد الملكي - هو أحد الدول التي وقّعت معاهدة سلام مع إسرائيل وهو أحد الفاعلين في معسكر «الاعتدال». خلاصة بحث فيليبس، أنه على رغم الاختلاف الآيديولوجي بين النظامين إلا أن إعادة إنتاج الهوية العربية داخل كل منهما يكاد يكون متكافئاً وطاغياً ومستمراً من دون توقف، منذ بداية تشكل هاتين الدولتين. في حين يطرح مارك لينش وغيره أن هناك «عروبة ثانية» تشكلت منذ التسعينات مع تخلق فضاءات عربية جديدة عابرة للحدود القطرية، كالقنوات الفضائية والإنترنت وغيرها.
حسناً، إذا كانت الهوية العربية ما زالت حاضرة بقوّة في الرأي العام العربي وفي الخطاب الرسمي والغير الرسمي للدول العربية، فما الذي «انتهى» بعد هزيمة ١٩٦٧؟ في الحقيقة أن الذي انتهى هو نسخة واحدة من نسخ «الآيديولوجيا القومية»، أي انهيار مشروع يحمل إجابات متنوعة للتحديات المحيطة بالعرب في ذلك الزمان: التقسيم الاستعماري، إسرائيل، التحديث...إلخ. وكانت الأهداف التي حاول هذا المشروع تطبيقها تتمثل بالوحدة السياسية والاشتراكية الاقتصادية ومقاومة الاستعمار. إلا أن نهاية هذا المشروع، أو التخلي عن بعض أهدافه لا يعني بحال نهاية «العروبة» كهوية سياسية.
الهوية السياسية ليست إجابة على التحديات السياسية المحيطة بنا، الهوية السياسية لا تحمل حلولاً اقتصادية أو أخلاقية لمشكلاتنا، مَن يحمل أجوبة على هذه التحديات هي الآيديولوجيا وليست الهوية. كل ما تفعله الهوية السياسية هي أنها تحدد لنا من هم «نحن». فنحن لا نستطيع أبداً أن نسأل «ما هي مصلحتنا؟»، «من هو عدونا؟»، من دون أن نحدد في شكل واضح من نحن، وعندما يقول أحد: «ما هي الهوية السياسية النافعة لنا؟» هو يقوم بتناقض، لأن سؤال «النفعية» يأتي بعد سؤال الهوية وليس قبلها، أي أنه عندما يقول: «ما الأنفع لنا؟» فإنه حدد سلفاً هويته وعلام تعود الـ«نا» في قوله «لنا».
ولتوضيح الفرق بين الهوية والآيديولوجيا لنأخذ ألمانيا مثالاً. فهناك أحزاب كثيرة من أقصى اليسار لأقصى اليمين، كل هذه الأحزاب تختلف في برامجها الآيديولوجية، كلها تحمل إجابات مختلفة عن ما هو «الأنفع للألمان»، لكن جميعها تتفق على الهوية السياسية، أي أنهم كلهم يتفقون على أنهم ألمان. عندما تقوم حركة سياسية على هوية غير ألمانيا، فهي هنا تتحول فوراً لحركة «انفصالية».
إلا أن الوضع في العالم العربي أكثر تعقيداً منه في ألمانيا، وسأوضح ذلك بمثال حول أكثر القضايا المرتبطة تقليدياً بالآيديولوجيا القومية، أي قضية الوحدة. فالعرب هم أكبر أمة معاصرة لم تنل حق تقرير مصيرها كما نالته غيرها من الأمم كالأمة الهندية والفارسية والتركية وغيرها. ما حدث هو أن بعض العرب نالوا استقلالهم داخل دول قام المستعمر بتحديد حدودها وتشكيلها بحسب مصالحه هو لا مصالح العرب، في حين أن البعض الآخر ما زال تحت الاستعمار أو أعيد استعماره مجدداً. ما هو الموقف من هذا الواقع؟ لا توجد إجابة «قومية» واحدة. فقد يجيب العرب عن هذا التحدي ببرامج آيديولوجيا متنوعة من الوحدة - أي إزالة الحدود وبناء دولة موحدة - إلى الاتحاد إلى بقاء الوضع الحالي ضمن الجامعة العربية. قد يختلف المدافعون عن هذه البرامج حول مدى فائدتها ونفعيتها، وخلافهم هنا آيديولوجي، كلهم عرب، لا توجد إجابة «قومية» وأخرى غير قومية ضمن هذا المستوى.
متى تبدأ المشكلة؟ تبدأ المشكلة عندما يقوم بعض العرب بإعادة تعريف الهوية بحسب هذه الحدود المصطنعة، أو عندما يقوم بتسييس هوية طائفية ويبدأ ببناء آيديولوجيا من خلالها، في هذه الحال فقط يصبح هناك فارق بين «العروبي» وغيره، أي بين مَن يرى أن هويته عربية وإن عاش في دولة قطرية، وبين من يعتبر الحدود القطرية أو المذهبية تعبّر عن هوية.
هذا التفريق بين الآيديولوجيا والهوية مهم، لأن كثيراً من الانتقادات التي تهاجم الخطاب القومي باعتباره «خطاباً قديماً» تصبح هي القديمة والغير مواكبة لأنها تفشل دوماً في ملاحظة هذا التفريق بين الهوية والآيديولوجيا، وعوضاً عن إعلان «نهاية القومية» علينا أن نعلن عن نهاية هذا الخلط الجوهري في فهم القومية.
 
 



 


13
الأخ آشور بيت شليمون المحترم

في هذا الموقع اتفاعل مع كل القراء واحترمهم بغض النظر عن أسمائهم ومواقفهم وميولهم.

هناك بون بين ما أفكر به وما تفكر حضرتك به. وهناك هوة بين فهمي للواقع الاجتماعي وفهمك له.

حضرتك متشبث بما تسميه قومية وتسمية محددة. انا متشبث بهوية شعبنا وهوية كنيسته كما عرفتها في هذا المقال.

وواقعنا الاجتماعي لا تدركه حضرتك ولا تستطيع تفسيره ومع احترامي الشديد لك ولغيرتك والجهد الذي تبذله. في كل محاولاتك تهرع الى مشاعرك وأحاسيسك الذاتية وقراءتك المجتزاءة التي تفتقر الى ابسط معايير المنطق والعلم ولأكاديميا.

وهذا النقد لا أوجه لك فقط بل لكل الذين يقعون في هذه الخانة من أبناء شعبنا بأسمائهم المختلفة ومذاهبهم المختلفة. بمعنى اخر ان تعقيبي هذا موجه لك ولكل الأخوة الذي يتعصبون لفئة محددة تسمية كانت او مذهب ويرفضون أي ادلة علمية اكاديمية من أي أتت وهم في العلم والأكاديميا لا ناقة لهم ولا جمل. بالعكس يمقتون كل عالم مهما علا شأنه ومقامه إن لم يفسر ويكتب مثلهم.
 
فمثلا حضرتك – ومعك الأخوة المتعصبين من كل مكونات شعبنا -لا تقبل ان تحدد وتعرف الهوية، أي هوية شعبنا وكنائسنا. وتخلط بين "القومية" كمفهوم عنصري استعاره العرب من الغرب لا سيما فرنسا التي ثارت على المذهب والكنيسة واتخذت القومية دينا ومفهوما وممارسة. ومن فرنسا اقتبس القوميون العرب مفهوم القومية الذي هو ترجمة غير امينة ودقيقة لمفردةnationality  .

والقوميون العرب اخذهم الغلو في التفسير والممارسة ووصل الأمر بهم الى العنصرية وإلغاء الأخر. وسقط المفهوم القومي العربي وكان سقوطه عظيما. مع ذلك لا يزال الكثير منا يحمل ذات المفهوم للقومية، القومية التي "ودت العرب في ستين داهية." هل نتعظ؟

نحن لسنا في حاجة الى قومية بالمفهوم الفرنسي (الأوروبي) لأن فرنسا ذاتها تخلت عنها ولا المفهوم العربي لأن العرب عانوا منه الويلات. نحن في حاجة الى الهوية identity.

ولهذا يكون مار أبريم موگن مطرابوليط كنيستنا المشرقية في الهند والنائب البطريركي حاليا والذي ينادى باسمه في كل كنائس كنيسة المشرق الأشورية اليوم أقرب الي هوية لا بل هو يمثل الهوية لأنه يتحدث بلغتنا القومية ويكتب رسائله بها ويوقع بها ويدرسها ويؤلف ويطبع في لغتنا ما لم نستطيع نحن وكنائسنا كلدانية او اشورية القيام به رغم فقره وقلة مصادره ورعية لا يتجاوز عددها 30 الف شخص.

مار أبريم موگن أقرب الي هوية من كل المشرقيين المسيحيين الذي استعربوا او تحولوا الى العربية في طقوسهم وليتورجيتهم لا بل هو اقرب الى هوية بكثير من روما والفاتيكان. انا اتحدث عن هوية وليس مذهب.

وهكذا يكون الأشقاء السريان في الهند الذين ظلوا متشبثين بهويتنا – حسب التعريف الذي قدمته – وتمكنوا من مقاومة المد الاستعماري التبشيري الغربي ورفضوا ان يتنازلوا عن هويتهم من اجل الهوية اللاتينية رغم العنف والضغط، اقرب الي هوية من الماروني المسيحي مثلا الذي اتخذ العروبة والعربية هوية وكل من باع او تخلى عن هويته من بناء شعبنا.

ومقالي هذا يدق الجسر محذرا ان أي وحدة او شراكة مع روما كان يجب ان لا تمس الهوية – حسب التعريف الذي اتيت به واي وحدة بين شقي كنيستنا الكلدانية والأشورية يجب ان لا تمس هويتنا المشرقية ابدا. ومن هنا يجب ان يكون الاستقلال المؤسساتي محور الوحدة التي ينادي بها البطريرك ساكو. عداه ستكون احتواء وذوبان كما حدث مع ملايين وملايين من أبناء شعبنا وكما حدث في مناطق شاسعة كانت تابعة لنا.

تحياتي




الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
في البداية، شكرا لمداخلتك هذه ولكن لي ان أقول: شخصيا لم أعتبر نفسي عملاقا وفيلسوفا ومن المؤكد أنت والشهادات العالية التي تحملها لا ترشحني ان أكون في مستواك العلمي والأكاديمي . 
ولكن وضع شعبنا عزيزي الذي  ترعرعنا فيه ليس في حاجة الى الشهادات الأكاديمية لكي نبحث  شؤوننا وشجوننا .
وهنا أستغرب بما تكتبه وما تدعو له من الأشياء التي تجعلني مع احترامي ان اشكك بقدرتك المعلوماتية والذهنية معا وهاك الأسباب:

- أنت تشنفنا حول - الهوية - أي هويتنا ولكن لا تخبرنا ما تدعى تلك الهوية! ومن ثم تتهم المتشبثين من امثالنا بالقومية، وهو مفهوم جاء به الفرنسيون عندك يختلف عن - الهوية - ولكن في نفس السياق رغم أنك تتجاهل القومية نراك تقول: 
" ولهذا يكون مار أبريم موگن مطرابوليط كنيستنا المشرقية في الهند والنائب البطريركي حاليا والذي ينادى باسمه في كل كنائس كنيسة المشرق الأشورية اليوم أقرب الي هوية لا بل هو يمثل الهوية لأنه يتحدث بلغتنا القومية " .
وهل راجعت ما تكتبه، ومن ثم رغم إنك لم تفصح عن تلك الهوية وما هي، نراك تلصق القومية وحتى هذه القومية غير معروفة شكلها واسمها !!
- وفي كثير من الأحيان رغم اعتزازك باللغة السريانية ويبدو انك حتى شماس في الكنيسة، ولكن لاحظت عجزك وفقرك المعرفي باللغة السريانية التي تشنفنا بها في كل كتاباتك عادة!! ومن ثم اعتزازك بالأب البير ابونا الذي تعتبره علامة الى الآن لم أجد من كتاباته إلا عدة اسطر حيث معظم مقالاته هي باللغة العربية زد الى ذلك انه أكبر مزور في التاريخ وهذا ما كتبت عنه في الوقت الذي فيه أنت تشيد به!!
- وليس بخاف على أحد كتاباتك والتي فيها تريد تجميل صورة الإسلام وحتى تضع هذا الدين الذي حول العالم الى جحيم بمستوى المسيحية، الديانة السمحاء وهي مع احترامي لك أكبر كذبة لم أكن أنتظرها منك !!!  الدكتور ليون برخو يشيد بالإسلام:
http://www.masress.com/moheet/253202

وهنا الخطر الجسيم على بلاد السويد، حيث يبدو الجالية الصومالية هي الثانية وليس ببعيد - لا سمح الله أن تكون هناك خلايا نائمة من الصوماليين والتي وبدون إنذار يحولوا ذلك البلد الى جحيم لا يطاق  وكل ذلك من وراء إسدائك بالدين الإسلامي !!
- وقد قرأت كلمة لك في الذكرى لتأسيس - زوعا، حيث رغم تشبثك وإعتزازك بلغتك السريانية نراك تعتذر وتتكلم باللغة العربية كونك في موعد آخر، وهنا لا أدري ما الذي يتطلبه بضع كلمات من الزمن لو كنت حقا ملما بها وإعتذارك هنا  كما يقال : " عذر أقبح من ذنب " . يبدو واضحا اللغة العربية تبقى عندك لا حاجة الى تحضيرها كونك متضلع بها وعاجز باللغة السريانية التي تدعو الجماهير تعلمها في وقت انت لم تتقيد به وهي الطامةالكبرى!!
- ومن ثم من الغريب العجيب انك تريدنا ونحن من سكان بلاد آشور أن تجردنا من آشوريتنا كوننا لا نستطيع قراءة الخط المسماري ومعرفة اللغة الآشورية القديمة!  وبما أنك مختص باللغات لا ادري كيف تتجاهل أن لغة - شوسر Chauser الإنكليزية في القرن الرابع عشر غير مفهومة بدون استخدام القواميس وكذلك لغة لغة الملك ألفريد الكبير    The ninth -century English of King Alfred   تعتبر حتى بلغة
أجنبية!!
- ومن ثم افتخارك باللغة السريانية يكاد القارئ يظن ان كل شعبك يدرك هذه اللغة وربما يبز ماري أفرام وماري نارساي وشركاهما، ولا تعرف رغم أن الكتابة هي ألفبائية وليست مسمارية فدرجة الأمية في شعبنا والأخص ما يسمى الكلدان فهيي كبيرة تكاد تشكل فجوة كبيرة جدا حيث تضعنا في موضع لا نحسد عليه.
واخيرا، إن اعتزازك باللغة والتي هي بدون شك - آرامية حيث لا تعلم أنها منقرضة مثل شقيقاتها اللغات السامية الأخرى كالآشورية البابلية، الكنعانية الفينيقية، الأمورية الإبلية، الآرامية الكلدية ونتج منهم ما يسمى اللغة - السريانية، بعد القرن الثاني والثالث الميلادي ولم يكتب لها القواعد غلا بعد القرن السابع وما بعد ولم يتم حركات التحريك لها ( ܙܘܥܐ ) إلا بعد القرن الخامس والسابع الميلادي، مع تحياتي :
آشور بيث شليمون
________________________

14
ملاحظة هامة:
من المؤسف أن الدكتور ليون برخو لم يرد يوما لمداخلاتي، ومن الممكن جدا ان يفعل نفس الشيء الآن، ولكن من المعروف وهو من أنصار الأب ألبير ابونا وذو النظرة الآرامية للهوية القومية وهو حر بذلك ولكن ليكن جريئا ويعلن للملأ ذلك وما هي مبرراته!
هنا أدناه أضع شيئا حول الموضوع نفسه للعلم وشكرا.
...................




آشور بيث شليمون  - ابن العبري
2015-05-20 09:11
الأخ الدكتور اليان مسعد المحترم لقد قرأت مداخلتك على ما كتبته عن ابن العبري والنص اعلاه صورة عما جاء فيها وما على القارئ ان يحكم بيننا. أولا، أنا شخصيا علقت على مقالة من مقالاتك ولم تنبس ببنت شفة واليوم وبالصدفة اكتشفت أنك انتقدت ما كتبته عن العلامة ابن العبري ووصفته بالسرياني الآرامي. ثانيا، شخصيا كل ما أعرفه عن ابن العبري انه سرياني وقد يكون آراميا، ولكن ليس هناك نص بذلك مع احترامي لك غير ما تدعيه! ومن ثم عليك ان تفرق بين ( السرياني ) و ( الآرامي ) كون السريانية – من أي مصدر كانت، والحقيقة جاءت من آشور والآشورية – تجمع بين جناحيها كل الشعوب القديمة في الهلال الخصيب من كنعانية فينيقية، أمورية إبلية، آشورية بابلية، وكلدية وآرامية وهنا أضرب لك مثالا على صدق قولي من المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس نفسها * : " والشعوب السريانية الأولى التي عرفت في العصور القديمة، اعني بها الأكديين والبابليين والآشوريين، ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الآرامية مساوية لها بالعرق واللغة ... " ثالثا، نعم ليس هناك في العصور الاولى للمسيحية، كنيسة آشورية، كلدية وحتى آرامية، كون الكنيسة جمعت من كل الأطياف البشرية الى جانب شعوب وطننا الكبير الهلال الخصيب من العرب، الفرس، الأرمن، الأفغان، الهنود، الصينيون وحتى المغول . رابعا، ما قاله بطريرك بابل مرةّ قال بغيره في المرة الأخرى، ومن ثم ما قاله اليوم لا يناسب ما قاله العلامة والميطروبوليت ماري عبديشوع الصوباوي ** منذ أكثر من 600 سنة وهاك: " ܕܘܟܝܬ ܗܟܝܠ ܕܒܗܝܢ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܡܢ ܫܠܝܚܐ ܩܕܝܫܐ ܐܬܛܟܣܬ : ܚܡܫ ܐܢܝܢ ܡܕܝܢܬܐ . ܗܢܝܢ ܕܗܢܝܢ ܗܘܝ ܒܟܠܗ ܥܠܡܐ ܩܕܡܐܝܬ ܝܕܥܬܐ ܘܚܙܝܬܐ . ܘܠܗܝܢ ܝܕܥܝܢܢ ܐܡܗܬܐ ܕܡܕܝܢܬܐ ܩܕܡܝܬ ܡܢ ܒܒܠ. ܗܝ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܣ ܘܐܢ ܐܡܐ ܕܡܕܝܢܬܐ . ܘܒܕܓܘܢ ܪܫ ܡܠܟܘܬܗ ܕܐܬܘܪܝܐ ܗܘܬ. ܐܝܟ ܕܒܘܟܪܐ ܕܢܒܝܐ ܐܘܕܥ. ܬܪܝܢܝܬܐ ܕܝܢ ܐܠܟܣܢܕܪܝܐ ܗܝ ܕܡܢ ܐܠܟܣܢܕܪܝܐ ܗܘ ܪܒܐ ܐܬܒܢܝܬ . ܘܬܠܝܬܝܬܐ ܕܝܢ ܐܢܛܝܓܘܢܝܐ ܗܝ ܕܡܢ ܐܢܛܝܓܘܣ ܡܢ ܐܬܒܢܝܬ. ܡܢ ܐܢܛܝܟܘܣ ܕܝܢ ܐܫܬܟܠܬ . ܘܡܢ ܫܡܗ ܐܢܛܘܟܝܐ ܐܬܩܪܝܬ: ܪܒܝܥܝܬܐ ܕܝܢ ܪܗܘܡܐ ܪܒܬܐ ... ܚܡܝܫܝܬܐ ܕܝܢ ܒܘܙܢܛܝܘܢ ܗܝ ܕܡܢ ܡܠܟܐ ܩܘܣܛܢܛܝܢܘܘܣ ܩܘܣܛܢܛܝܢܦܘܠܝܣ ܐܫܬܡܗܬ ܀ " أي في مثل هذا الكلام، ينقض ما تدعيه ومن ثم لا أدري لماذا – حساسيتكم الآرامية تبرز في مقابلة – الآشورية – بينما تخبو وتختفي لا بل تندثر في مواجهة العرب حيث بطاركتكم في سباق على العروبة !! واخيرا، ليكن الأب البير أبونا مصدرا لك ولكن لي هو مع احترامي له كونه شوه المسيحية في كتاباته المليئة ليس بالأخطاء ويا ليتها، بل بالأكاذيب في ذكره للتاريخ الآشوري وما عليه إلا ان يقدم اعتذارا لله ولا للشعب الآشوري الذي ليس في حاجة اليها، بل لله الذي خدمه طيلة حياته ولم يكن مخلصا له!! ......................... *المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس، العددج 62 لشهر كانون الاول 1968- الصفحة 81 ** مار عبديشوع الصوباوي من القرن الرابع عشر الميلادي مطران الكنيسة النسطورية في مدينة نصيبين، من كتاب المروج النزهية في آداب اللغة الآرامية .
آشور بيث شليمون

الدكتور إليان مسعد – ابن العبري سرياني آرامي
الدكتور اليان مسعد - ابن العبري سرياني ارامي والمقال خلط الحابل بالنابل
2015-05-16 18:22
(ماري توما أودو ܡܪܝ ܬܐܘܡܐ ܐܘܕܘ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܐܘܪܡܝ مطران أورميا على ما يسمى زورا وبهتانا مطران الكلدان )- اقول واردد ما يفترض ان تعرفه ان تعبير كنيسة كلدانية ثم تسمية كنيسة اشورية هي تعابير حديثة جدا ولا تدخل ضمن الفهم الصحيح لابن العبري وهو سرياني ارامي وبطريرك بابل قطع الشك باليقين حين قال ان كنائس السريان والكلدان والاشوريون ماهم الا شعب واحد هو الشعب الارامي لذا يجب ان يبتعد الكاتب عن عنجهية تقليد الشوفينية التركية والعربية والكردية وعليه بالمؤرخ البير ابونا الكافي الوافي بهذا المجال


الرجاء الالتزام بآداب الحوار



الرابط أدناه للمزيد حول الموضوع:

http://thevoiceofreason.de/ar/article/16527


15
الأخ الدكتور ليون برخو كتب:

" ما هي هويتنا ( خصوصيتنا )؟
 الهوية تتمثل بالثقافة والآداب والفنون والشعر والليتورجيا والموسيقى والأناشيد والرموز والأعلام والفلكلور والتقاليد والطقوس – كل هذه من أرقي ثمار الحضارة الإنسانية – التي تميز الشعوب (الهويات) عن بعضها. كل هذه الرموز التي تشكل هوية أي امة في الدنيا تختزلها اللغة. ولغتنا القومية لها من الفنون والرموز والأدب والموسيقى والتراث والليتورجيا والخصوصية ما لا تملكه أي امة أخرى. الذي حفظ لنا كل هذا لنا رغم الاضطهاد المريع الذي تعرضنا ونتعرض له من الكل دون استثناء في شرق الدنيا وغربها هو كنيستنا المشرقية المجيدة وليس غيرها." انتهى الإقتباس

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحية طيبة أما بعد ...
كلي أمل ان صدرك الرحب سيتسع لما أدلي به حول الموضوع، في وقت ساهمت كثيرا في التعليق على كتاباتك سابقا والتي  أنت لم تعر لها أي اهتمام وهذا شأنك وليس لي غضاضة بذلك اطلاقا.

في  تعريفك للهوية مع احترامي الكبير لك،  ليس بواف رغم أن للأشياء المذكورة من قبلك هنا ذات أهمية، إذ هناك عوامل عديدة أخرى ذات الأهمية  البالغة مثل: الجغرافيا ( البلاد )، التاريخ العادات والتقاليد إلخ ...

والجدير بالذكر ليس من الضروري  أن يتم  كل عامل من العوامل المذكورة اعلاه في تكوين القومية، وخصوصا اليوم مفهوم القومية والأمة  يختلفان بإختلاف الأوطان،   إذ هناك أمة تحوي بين طياتها ناطقي عدة لغات وعلى سبيل المثال، الأمة الهندية، السويسرية والبريطانية .

 وبناء لما تذكره، أنك تنشد وحدة الكنيسة المشرقية، علما ان الكنيسة هذه في غابر الزمان كانت تحوي شعوبا وأمما كثيرة . أما هنا كما اعتقد تريد وحدة الكنيسة الآشورية والكلدانية، علما أنه  ليس هناك كلدان والذين مع باقي شعوب جنوب العراق انصهروا واندمجوا في العروبة والإسلام عن بكرة ابيهم قبل القرن الحادي عشر الميلادي وآخرهم كان – ابن وحشية الكلداني من القرن الثالث الهجري.  وما يسمى الكلدان اليوم إلا شريحة انفصلت من الكنيسة النسطورية والتي هويتها وموطنها غالبا كانت آشورية محضة، إذ ليس لما يسمى الكلدان اليوم قرية صغيرة في الجنوب، إذ كل ما يسمى الكلدان وإن هم سكنة الجنوب اليوم أصولهم تعود الى الشمال الآشوري.

والخلاصة، رغم أنك تشدد على أهمية اللغة، ولكن لم تذكر إسم  هذه اللغة وعلى الأخص لم تذكر أيضا ما هي هويتنا ؟
   
وفي الختام، رغم أني أعرف ما يدور في خلجك، ولكن لن أدخل في الموضوع حتى تذكر لنا ما هي هويتنا  وما هي لغتنا كما تظن، وعندها وعندها فقط سيكون لي المجال لبحث الموضوع باسهاب وشكرا سلفا لك .

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
___________________

16
تحيه و احترام ...

شكرا اخي آشور بيت شليمون لرأيك بشأني وأرجوا ان اكون مستحقا لهذا الكلام ربنا يباركك و عائلتك .
اخي اشور حضرتك تقول وهذا اقتباس من كلامك هنا ذكرت قصة ما جرى في الكنيسة منذ حوالي قرن من الزمن وهي قصة (تعيين بطريرك للكنيسة وهو صغير السن وكيف كانت الكنيسة وراثية ) . نعم احد الاسباب الرئيسه لانشقاق كنيسه المشرق كان نظام التوريث و وضع البطريرك   مار شمعون برماما بطريركا على كنيسه المشرق عام (1551)وكان صغيرا في العمر ,هذا الامر ثبت الانقسام وفعلا بعدها بسنه او اثنتان حصل الانقسام .فهذا الامر لم يحصل قبل قرن من الزمن بل قبل عده قرون .
اخي اشور اذا كان الكلداني (ظافر شانو) انسان سئ فلا نستطيع القول ان الكلدان سيئون لان ظافر كلداني , هكذاعن الامور الخاطئه التي قام بها بعض رجالات الكنيسه الكاثوليكيه فهذا شئ وارد جدا لان كلنا بشر و نخطئ و نصيب والكنيسه الكلدانيه ليست مسؤله عن تصرفات الاخرين وليس كل من ينتمي للكنيسه الكاثوليكيه سئ ,وانا هنا لا ابراء احد او اجد له الاعذار فكل واحد منا سيقف امام الرب الاله وسيكون مسؤل عن نفسه وقتها وهنيئا لمن يخلص .
ربنا يباركك اخي اشور و كل القراء الكرام .

                                                             ظافر شانو
اخي ظافر:
أولا، شكرا للإيضاحات ولكن شخصيا الحديث من قبلي كان عن المرحوم البطريرك إيشاي شمعون الحادي والعشرون وكيفية حصر البطريركية في عائلته - الشمعونية!
وأنا ليس لي علم بما تدليه ان نفس الشيء حصل قبل أكثر من مائة عام وعن قصة البطريرك - برماماالخ .
ثم عزيزي:
ذكرت لك حيث قلت انت دفعتني للقول كونك تلوم الكنيسة المشرقية ولذلك سطرت ما أعلاه بخصوص الكنيسة الكاثوليكية.
اما قولك:
" اخي اشور اذا كان الكلداني (ظافر شانو) انسان سئ فلا نستطيع القول ان الكلدان سيئون لان ظافر كلداني , هكذاعن الامور الخاطئه التي قام بها بعض رجالات الكنيسه الكاثوليكيه فهذا شئ وارد جدا لان كلنا بشر و نخطئ و نصيب والكنيسه الكلدانيه ليست مسؤله عن تصرفات الاخرين وليس كل من ينتمي للكنيسه الكاثوليكيه سيء."
وهذا الكلام صحيح مائة بالمائة، وعلى نفس الغرار ما حصل في الكنيسة المشرقية سواء قبل عدة مئات من السنين الكنيسة ذاتها ليست مسؤولة عنه أيضا إذ مهما يكن في الكنيسة المشرقية دائما أناس صالحين على الأغلب .
وكلي أمل أني اجبت على مداخلتك الكفاية وشكرا.

ملحوظة: هنا تصحيح إملائي "  شكرا اخي آشور بيت شليمون لرأيك بشأني وأرجوا " هنا عليك كتابة (   (أرجوا ) على الشكل التالي = أرجو بدون ألف كونك أنت المفرد تتكلم وليس باسم المجموع حيث تضاف الألف - عذرا لهذا .

من أخيك المحب/  آشور بيث شليمون
____________________________________

17
تحيه و احترام ...

اخي الفاضل آشور بيت شليمون تقول في تعليقك كوني احترم حرية الكلمة وهذا لا يعني انني اوافق لكل ما يقال، وكذلك الامر ليس بالمطلوب ان تتخذ كلامي فيما إذا لا يناسبك. وهكذا فعلا تسير الامور بين البشر فالكل احرار بافكارهم و ارائهم وخصوصا في البلدان المتحضره .
اما عن قولك وهذا اقتباس منه وهنا كما تقول أضع بعض الأفكار التي قد تصب في خانة الوحدة المنشودة وهي: . اخي اشور لستُ انا من يقول بل هذا كان اقتباس من كلام غبطته وساعيد الاقتباس مره اخرى وهو اود ان أقدم بعض أفكار شخصيّة لتشترك مع افكار اخرى لعلها تسهم في تحقيق مشروع وحدة كنيسة المشرق...هذا كلام غبطه البطريرك .
اما قولك كون الكنيسة المسماة – الكلدانية اليوم، هي التي قامت بالإنفصال عن الكنيسة الأم فهذا كلام اراه جدا صحيح ولا غبار عليه . لكن ان تكمل الجمله و تقول بالإنفصال عن الكنيسة الأم – الكنيسة المشرقية القديمة فهذا خطاء 100% لانه لم يكن وقتها اي وجود لمسمى الكنيسه المشرقيه القديمه بل كان اسمها كنيسه المشرق.. وشئ اخر جانبت الصواب فيه و هذا اقتباس من كلامك ايضا إذا عليها ان تعود الى  أحضان هذه الكنيسة من جديد أي الكنيسة المشرقية القديمة وانتهى الأمر . اولا اسمها كنيسه المشرق وثانيا هناك بعض الامور الغير صائبه تحدث شرخا في البناء الام مما يحدث التصدع و التفتت .فهناك من الناس من لا يقبلون للكنيسه الام العريقه ككنيسه المشرق ان يكون رأسها وقائدها بعمر ما يقارب  12 عاما او 13 عام فهذه كنيسه روحيه وليست مملكه مدنيه تورث الحكم للامراء !!!وليست كنيسه عاقر لا تستطيع ان تجد بطريركا بلغ من العمر و الحكمه و الدراسه لقيادتها وتمثيلها امام الكنائس اخوتها  . ولم يكن الانقسام بسبب امور لاهوتيه بل بأسباب لاتستحق المناقشه اصلا ومع شديد الاسف ادت الى انقسام اعرق كنائس العالم .كما فعل البروتستانت عند انفصالهم عن الكنيسه الكاثوليكيه . اذن اخطاء بعض بطاركه كنيسه المشرق  بنظام التوريث هي التي ادت الى انقسامها مع شديد الاسف , وهذه صفحه نريد طيها فنحنُ ابناء اليوم وعلينا ان لا نقلب في الدفاتر (العتيكه) و ما يفعله غبطه البطريرك ساكو هو بالعكس من نظام التوريث الذي قسم الكنيسه الام كنيسه المشرق وهو مستعد للتنازل عن كرسي البطريركيه بشرط الوحده واعاده كنيسه المشرق كما كانت واحده ولا اخفيك سرا اخي اشور نشكر الرب  لانه اختار شخص كغبطه البطريرك ساكو واجلسه على كرسي بطريركيه بابل ويحمل هذه الافكار الوحدويه ويعمل بكل الاتجاهات لِلم الشمل و خدمه الكل .
اما قولك عن كتاب ܚܘܕܪܐ أما النسخة والتي تسمى – الكلدانية ، فهي ليست بجديدة، بل بحلتها القديمة النسطورية مع ادخال طفيف عليها ما يوافق العقيدة الكاثوليكية . مع معلوماتي القليله صراحه بكتاب ܚܘܕܪܐ فبهذا انا اوافقك الرأي , لكنني اتحفظ على كلمه نسطوريه .
اعتذر للجميع عن الاطاله .
ربنا يباركك اخي اشور و كل القراء الكرام .

                                                             ظافر شانو

أخي العزيز ظافر شانو المحترم
تحية إعجاب وتقدير لروحك الطيبة،  كوني أشعر بارتياح جدا في النقاش معك على الدوام، ودون أدنى شك هي من سماتك الإيجابية المسيحية ولذلك اشكرك على ذلك.

عزيزي ظافر:
هنا ذكرت قصة ما جرى في الكنيسة منذ حوالي قرن من الزمن وهي قصة (تعيين بطريرك للكنيسة وهو صغير السن وكيف كانت الكنيسة وراثية ) شخصيا أوافق لما تقوله كونه في تاريخ الكنيسة كله والذي يزيد على 1800 سنة لم يحصل انتخاب كهذا .
وهنا لن الجأ الى الأعذار وكم هي كثيرة، وهنا في صورة مقتضبة اقول رغم أني لا اوافق عليها، كون الوضع الجيوسياسي غير مساعد وقتها لتطبيق قوانين الكنيسة لذلك حصل ما حصل واليوم غدا في خبر كان هذا من جهة . ولكن من جهة أخرى كونك دفعتني للقول ما بالك حول الكنيسة الكاثوليكية التي قامت وتقوم حتى اليوم ببعض منها:
- إقامة دولة بعلم وسفراء وما هنالك ما يخالف قول السيد المسيح الذي قال: " إن مملكتي  ليست هنا، بل في السموات ؟! ".
- ما بالك ان الكنيسة الكاثوليكية وبيع صكوك الغفران لحجز الجنة/ الفردوس ؟!
- ما بالك في تصرفات الإكليروس الكاثوليكي في قضايا جنسية مخجلة حقا، حيث في الولايات المتحدة ما كان عليها أي الكنيسة الكاثوليكية بيع ممتلكاتها لتغطية الطعون ضدها والتي قدرت بمبلغ 700 مليون دولار؟!
- وما بالك أن الكنيسة قد وجهت لها الدعوة للمثول في الأمم المتحدة في جنيف للتحقيق معها حول التجاوزات الجنسية وقد رفضت المثول ؟!
وهنا أكتفي بهذا القدر مع شكري الجزيل لك:

من أخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_______________
___________________

18
تحيه و احترام ...

اخي آشور بيت شليمون ارجوا المعذره ان لم اوفق في ردي على مداخله حضرتك ..لكن ردي كان ضمن حدود افكار غبطه البطريرك ساكو الذي دعا الى وحده الكنائس الثلاث التابعه لكنيسه المشرق بالاصل وهذا كلامه
اود ان أقدم بعض أفكار شخصيّة لتشترك مع افكار اخرى لعلها تسهم في تحقيق مشروع وحدة كنيسة المشرق.
.اذن الكلام هنا عن الوحده حصرا عن كنيسه المشرق وليس عن الكنائس الاخرى .ووضع غبطته قاعده اساسيه للوحده بان تكون شراكه مع كرسي روما  شركة الايمان والوحدة مع الكرسي الروماني قاعدة أساسية وجوهرية للوحدة، ..فاذا كنت حضرتك تتكلم عن الوحده في كل كنائس العالم فهذا موضوع اخر وليس له علاقه بموضوعنا هذا عن كنيسه المشرق حصرا و شراكتها بكرسي روما حسب افكار غبطه البطريرك ساكو .
اخي اشور يا حبذا لو نبداء جميعا صفحه جديده نبتعد فيها عن كل ما يفرقنا ونتمسك بكل ما يجمعنا ونشد على كل يد تعمل من اجل انقاذنا ..فالرب يبارك الفعل المقرون بالمحبه و الاخلاص.
ربنا يباركك اخي اشور و كل القراء الكرام .

                                                         ظافر شانو

                 




اخي الفاضل ظافر:

اولا، أريد إعلامك شخصيا أن تكون مرتاحا جدا لكل ما تريد قوله، كوني احترم حرية الكلمة وهذا لا يعني انني اوافق لكل ما يقال، وكذلك الامر ليس بالمطلوب ان تتخذ كلامي فيما إذا لا يناسبك.

ثانيا، احترم كل الإحترام غبطة البطريرك لويس روفائيل  ساكو، لشيئين:
1)   لانه شخصية فذة يريد ان يجمع كنائسنا تحت سقف واحد وهي خطوة في الإتجاه الصحيح
2)   ويريد تنفيذ ذلك بالطرق السلمية والديمقراطية حيث يضعها امام الملأ لكي يأخذ الخطوات المطلوبة لتحقيقها .

وهنا كما تقول أضع بعض الأفكار التي قد تصب في خانة الوحدة المنشودة وهي:

(  1 ) كون الكنيسة المسماة – الكلدانية اليوم، هي التي قامت بالإنفصال عن الكنيسة الأم – الكنيسة المشرقية القديمة ، إذا عليها ان تعود الى  أحضان هذه الكنيسة من جديد أي الكنيسة المشرقية القديمة وانتهى الأمر .

(  2 )  اما الحديث عن كتاب – ܚܘܕܪܐ -  اقول ، هذا الكتاب وضعه وألفه الآباء المسيحيون الأوائل وفق العقيدة المشرقية القديمة أي النسطورية، والنسخة لدى كنيسة المشرق القديمة اي الكنيسة الآشورية هي الأصيلة ولا غبار عليها اطلاقا.

أما النسخة والتي تسمى – الكلدانية ، فهي ليست بجديدة، بل بحلتها القديمة النسطورية مع ادخال طفيف عليها ما يوافق العقيدة الكاثوليكية .

ودمت بمحبتي الخالصة من اخيك /  آشور بيث شليمون
________________________________________

19
تحيه و احترام ..

شكرا اخي آشور بيت شليمون لمرورك و تعليقك ..حضرتك تسأل وتجيب هل وحدة بين كنيستين محليتين تعد وحدة الكنيسة المسيحية ؟ طبعا لا ! ..الم تكن سابقا هاتين الكنيستين المحليتين هما تحت اسم كنيسه واحده و هو كنيسه المشرق ؟؟ اذن لماذا طبعا لا ؟؟ اخي العزيز اشور الكنائس الكبيره و الصغيره ليست كبيره او صغيره بعدد اتباعها فهذا خطاء جسيم لكنها كبيره و صغيره حسب فهمها لتعاليم السيد المسيح له المجد و تطبيقها لها . وحضرتك ادخلت القوميه في الدين مع انه انت ذكرت قول المسيح له المجد في تعليقك أفضل لي أن يكون شعبي اليوم موحدا قوميا من أن يكون كنائسياوفق قول السيد الرب - ما لقيصر لقيصر وما لله لله .. فهل انتبهت على قول غبطته في النقطه رابعا ترك التسمية القومية للعلمانيين، لان الكنيسة مفتوحة امام الجميع...كلمه خارج الموضوع , اخي اشور اخر همي انا اليوم والكثير غيري  من ابناء شعبنا من الكلدان و السريان و الاشوريين ان نعطي اذانا صاغيه لكتاب من الكلدان و الاشوريين و السريان فقدوا بصيرتهم وانجرفوا وراء الغاء كل ما هو مخالف لقوميتهم لغايه في انفسهم ويصبون زيت التفرقه على شراره القوميه لتشتعل نيران لا تحمد عقباها لتترك جروحا من الصعب شفائها ونسيانها بين الاخوه الاصلاء في ارض بلاد الرافدين .اخي اشور انا ككلداني عن نفسي لن اجرء يوما ما ان الغي اسم اشور من قواميس بلاد الرافدين و كل قواميس الارض .فاسم اشور اكبر من ان يمسحه ظافر شانو او كائن من يكون اتعلم لماذا ؟ لان ربنا الاله ذكره في الكتاب المقدس وهكذا اسم الكلدانيين لن يستطيع ايا كان ان يلغيه لنفس السبب السابق ولا اسم الاراميين .اذن ملجئنا وخلاصنا الوحيد هو ان نضع ايدينا بأيدي البعض وان نجمع ولا نفرق ,فنحن في نفس المركب .
ربنا يباركك اخي اشور بيت شليمون و كل القراء الكرام .

                                                          ظافر شانو


 في البداية، شكري االجزيل على مداخلتك وتعليقك على ما كتبت في الموضوع، ولكن أقول ليتك قرأت ما كتبته أكثر من مرّة في حيث من المؤكد ستكتشف أني غطيت الموضوع بكل جوانبه.
تقول:  " الم تكن سابقا هاتين  الكنيستين المحليتين هما تحت اسم كنيسه واحده و هو كنيسه المشرق ؟؟ " الجواب بكل بساطة ومع احترامي الكبير لك قولك ليس بصحيح كون وقتها كانت كنيسة المشرق ولم تكن كنيسة المشرق وكنيسة المغرب ( كاثوليكية ) !

ومن ثم تقول : " وحضرتك ادخلت القوميه في الدين مع انه انت ذكرت قول المسيح له المجد في تعليقك أفضل لي أن يكون شعبي اليوم موحدا قوميا من أن يكون كنائسيا وفق قول السيد المسيح." ومرة ثانية مع احترامي لك، انا أحاول فصل الدين عن القومية وهنا ما عليك قراءة مقالي في موقع عنكاوا للمزيد حول الموضوع ،  " شتان بين الدين ( المذهب) والقومية ( الأمة ) الرابط ادناه:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,784647.0.html

 " وتوحيد الكنائس المشرقية أو الكنائس العالمية عمل شاق وغير قابل للتحقيق وهذا ما تبرهن عليه الوقائع – رغم ذلك انا لن أقف ضد وحدة كنيسة الرب يسوع له المجد ولكن بنفس الوقت لن أكافئ مع احترامي الكنيسة الكاثوليكية بانضمامي اليها وهي التي كانت السبب الرئيس في كل مشاكلنا اليوم كما لم تخدم لا – الكنيسة العالمية، بل حتى الكنيسة الكاثوليكية في العراق سوى الكلام  وفق معلوماتنا الى حينه.
نعم، ليس هناك بوسع أحد أن يمحي الشعوب على الطريقة البعثية العروبية مهما حاولت واكبر مثال على ذلك محاولة المستعرب – عامر فتوحي وغيره الذين كتبوا الى وزير الخارجية الاميركي جون كيري عن الكلدان وليس هناك آشوريون في العراق ناسيا ام متناسيا أنه ليس كلدانيا ولم يعش لا هو ولا أجداده في كلدة، بل كل حياته كانت في بلاد آشور التي أراد طمسها بمثل هذه الكتابات الرخيصة الصفراء ولكن جاءته الصفعة في وجهه ومن وزير الخارجية الاميركي ذاته وهاك الرابط :

http://baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=56273

وفي الختام، كما يقال ( بعد خراب البصرة ! ) اليوم ندرك باننا في مركب واحد في الوقت الذي فيه كانت الكنيسة الكاثوليكية وراء كل المؤامرات والمشاحنات في لا تمزيق كنيستنا فحسب، بل في تمزيق شعبنا الآشوري وهو في بلده إذ هي الطامة الكبرى!!! اليوم فقدنا كل شيء وليس هناك إلا الله ان يدخل في قضيتنا وكما يقول الكتاب المقدس " إن الله سيجعل من الحجارة  أبناء لإيراهيم " وكذلك الأمر -  الله نفسه سيجعل من الحجارة أبناء لآشور !!! " وشكرا لك مرةثانية.

وتقبل تحياتي وتمنياتي الطيبة من أخيك /   آشور بيث شليمون
_______________________________________

[/b][/color][/size]

20
ميَقرا ملفانا قشو ابراهيم نيروا:

كل الشكر لمداخلتك ولاسلوبك اللطيف، ولترجمتك خصائص الإنشاد السرياني الكنسي إلى اللغة الآرامية الشرقية، فأتمنى أن تعم الإستفادة على الجميع.

عزيزنا الأستاذ قشو
بكل محبة اعيد تكرار ما قد طلبته منك حول التسمية في جوابي على مداخلتك في الجزء الثالث عشر من مقالنا، مضيفاً إليه الآتي:
لم تورد ولا مرة واحدة في تاريخنا تسمية لغتنا السريانية ب "اسريانية"، فهذه تسمية سياسية حديثة، ولم أقرأ يوماً بأن الكنيسة السريانية الارثوذوكسية اسمها الكنيسة الآشورية الارثوذوكسية.
ارجو أن تتقيد باسم الكنيسة كما هو وكما هو مدون في كل سجلاتها وتاريخها، أي ان تقيم حرف الالف الذي اضفته في كتابتك في تسمية الكنيسة واللغة ايضاً، وتستعمل التسمية الصحيحة لاسم الكنيسة واللغة، أي الكنيسة السريانية الارثوذوكسية واللغة السريانية.

مع محبتنا لكم
نينوس اسعد صوما


الأخ الفاضل نينوس،
تقول لم تسمع عن الكنيسة السريانية الأرثوذكسية " ولم أقرأ يوماً بأن الكنيسة السريانية الارثوذوكسية اسمها الكنيسة الآشورية الارثوذوكسية. "
والآن تفضل وانقر على الرابط أدناه وهذه إحداها أخي الكريم:

http://www.virginmarynj.org/
ودمت بمحبتي/  آشور بيث شليمون
________________________________

21
شتان بين مفهومي الدين والقومية!

آشور بيث شليمون


من المؤسف حقا، ونحن في مطلع الألفية الثالثة والبعض ما يزال يتخبط بين المفهوم الديني ( العقيدة ) والقومي ( الأمة ).

إن هناك على سطح المعمورة أمم وقوميات كثيرة ولكن بين جناحيها مذاهب وأديان مختلفة، ولكن ليس هناك قومية على الوجود تحتوي مذهبا أو دينا معينا بالكامل فيما إذا وجدت حرية الكلمة – ما عدا في المجتمعات الإسلامية وحتى تلك المجتمعات اليوم موبوءة بالعقائد المختلفة ! بل هناك تجد عقائد ومذاهب متعددة، كونها ترمز على العلاقة مع خالقك أو بمن تؤمن به، وقد تكون يوما من مذهب أو دين ما وغدا تؤمن بدين ومذهب آخر كليا، أي العقائد تتبدل – رغم اننا نرثها من الأباء والأجداد – ولكن هناك من يثورون ضد تلك المفاهيم كي تدخل عليها تعديلا أو ان تتخلص منها كليا وهذا ما نعرفه من دراستنا للمجتمعات البشرية عبر العصور.

وهنا يمكن ان تختار الدين والمذهب، ولكن ليس بوسعك أن تختار القومية، إلا في حال تنكرك لها عنوة لأسباب معينة وهذا نادر جدا في المجتمعات البشرية، إذ هناك حب القومية الذي يفوق أي حب آخر حتى الفرد يضحي حياته وكل ما يملك في سبيل قوميته وفي تاريخنا الآشوري وكذلك في تاريخ القوميات الأخرى امثلة حية لا حصر لها في هذا الشان !

والخلاصة، مشكلتنا اليوم كشعب آشوري، ليست الدين أو المذهب بقدر ما هي الإثنية القومية التي تهدد وجودنا اليوم اكثر من أي يوم مضى ولمعرفة ذلك حق المعرفة علينا مراجعة ما يجري في المثلث الآشوري اليوم وخاصة بعد 2003 من تلك الإرهاصات القومية التي شعبنا لم يدرك كيفية الوقاية منها، بل بالعكس تلك الحلول التي جاءت بها بعض المنظمات السياسية وهنا لا حاجة لذكرها فهي ليست مخيبة للآمال فقط، بل مدعاة للعجز والوعي الفكري الآشوري الهزيل ليس إلا مع احترامنا لتلك المؤسسات السياسية التي لم تكن يوما  ملجأ امينا لنا بل مخيبا معيبا وراضخا للعدو قبل الصديق الذي يتشبث  اليوم في ارضنا الآشورية المقدسة  مع الأسف الشديد.

22
رابي اشور بيت شليمون
شلاما
حسب تحليلي الشخصي اعتقد ان النقاط التي ذكرها غبطته تنم عن حكمة  وشجاعة ومحبة وايمان مسيحي وتضحية فريدة من نوعها في عالم اليوم
واعتقد
ان وحدة كناءسنا يحب ان تتم على مراحل على اساس خطوة خطوة
فاولا التقارب والوحدة بين الكنيسة الكلدانية والكنيسة الاشورية بشطريها
ثم الانتقال الى البدء بالخطوة الثانية في الوحدة مع الكنيسة السريانية بشطريها الكاثوليكي والارثوذكسي وغيرها
واعتقد ان الوحدة اي وحدة الكناءس يجب ان تقتصر اولا على الكناءس  التي اصلها من كنيسة المشرق الاولى وبعد ذلك تفتح الابواب مع الكناءس الاخرى
وشخصيا اعتقد ان وحدة كناءسنا تقود الى وحدة شعبنا
وان تلك الوحدة كما اعتقد  سوف تعيد الشخصية الاساسية او الاولى السابقة لكنيسة المشرق
وان الخلافات العقاءدية والتفسيرية السابقة والتي ادت الى انشقاق الكناءس قد انتهى مفعولها تقريبا
لان الاختلاف هو في الطرح او صيغة الكلام
وان كل كناءس العالم قد توصلوا الى شبه اجماع بان عليهم وحدة كنيسة الرب بقيادة قداسة البابا الحالي ومار ساكو بالنسبة لنا في الوطن
تقبل تحياتي
عزيزي أخيقر:
كما نوهت، شخصيا لست ضد الوحدة المسيحية، ولكن كما قلت ذلك من المستحيلات الأربع أي لم ولن يتحقق، ولكن علينا ان نعي المشكلة الأساسية والتي جاءت في كتابتي وهي أعيد وأقول:

" ونقولها صراحة،  مع احترامنا الكبير لغبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو، ومن ثم كما قلنا ليس لنا غضاضة في وحدة الكنيسة بكل أطيافها، ولكنه اجحاف كبير في عملية التهميش لبعض من مكوناتنا الأساسية القومية  حيث من المرجح أن مشكلتنا ليست من الناحية المذهبية، بل المشكلة الأساسية هي المشكلة القومية وكآشوري أقولها صراحة الوحدة المسيحية العامة ليست بين هاتين الكنيستين والتي تاريخ انقسامها  في بلاد آشور لا يزيد عن 500 سنة حيث كانت موحدة قبلا، بل وحدة المذاهب المسيحية عالميا وهذا لم ولن يتحقق مع احترامي الكبير له أبدا وبدونه ليس هناك وحدة مسيحية!!!
هذا أحترم شعورك ومداخلتك مع شكري الجزيل:

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
_________________________________


23
عذرا، جهود غبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو مبتورة في وحدة المسيحية مع احترامنا الكبير!!

آشور بيث شليمون

في البداية، شكرا لجهود البطريرك كلي الطوبى ماري لويس ساكو ܡܪܝ ܠܘܝܣ ܪܘܦܐܝܠ ܣܐܟܘ على هذه المبادرة في وحدة الكنيسة المسيحية والتي هي مطلب الجماهير على الدوام.

 ولكن السؤال الذي يتبادر الى الأذهان لأول وهلة، هل وحدة بين كنيستين محليتين تعد وحدة الكنيسة المسيحية ؟ طبعا لا ، كون هناك كنائس محلية أخرى إذا كنا نبتغي الوحدة الحقيقية وبصورة أكبر وأشمل وكذلك كنائس عالمية مثل البروتستانتية والأرثوذكسية أيضا لماذا نتجاهلها ما دمنا نبغي وحدة مسيحية؟!  والأكثر من ذلك هناك كنيسة شقيقة  ألا وهي كنيسة السريان  الأرثوذكس / اليعاقبة – الدعامة القوية للقومية الآشورية والتي كل مؤمن بالآشورية عليه عدم التورط بها ورميها خارجا إذ هي جريمة لا تغتفر!

ونقولها صراحة،  مع احترامنا الكبير لغبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو، ومن ثم كما قلنا ليس لنا غضاضة في وحدة الكنيسة بكل أطيافها، ولكنه اجحاف كبير في عملية التهميش لبعض من مكوناتنا الأساسية القومية  حيث من المرجح أن مشكلتنا ليست من الناحية المذهبية، بل المشكلة الأساسية هي المشكلة القومية وكآشوري أقولها صراحة الوحدة المسيحية العامة ليست بين هاتين الكنيستين والتي تاريخ انقسامها  في بلاد آشور لا يزيد عن 500 سنة حيث كانت موحدة قبلا، بل وحدة المذاهب المسيحية عالميا وهذا لم ولن يتحقق مع احترامي الكبير له أبدا وبدونه ليس هناك وحدة مسيحية!!!

ومن ثم، أعتقد من المستحيل تحقيق وحدة مسيحية كما جاء بها  بهذه الصورة المبتورة التي قدمها غبطته مع احترامنا الكبير له حيث مهمتنا كشعب آشوري فريد بين أقرانه من الشعوب التي توحدت تحت لواء المسيحية في الهلال الخصيب من ( آشوريين بابليين، كنعانيين فينيقيين، عموريين إبليين، أدوميين، آراميين وكلدانيين ) تحت لواء السريانية *- حافظ ولا يزال يحافظ عليها بينما الآخرون مع احترامنا الكبير لهم جميعا رفسوا لغتهم ورفضوا قوميتهم وهم في سباق العروبة حتى الرمق الأخير الى درجة البعض منهم يتفاخر كون بطريركهم هو بطريرك العرب**! اللهم للبعض الذين توا وبعد 2003 – فاقوا من السبات وفي بلاد آشور كي يبعثوا قوميات وهمية مثل الآرامية والكلدية والتي ليس لهم فيها ناقة ولا جمل في الوقت هذه القوميات معدومة ومستعربة وحتى مسلمة في مكان تواجدها الحقيقي ! بينما قبلا ( 2003 ) لم يكن لهم أي نشاط يذكر كي اليوم نفرط بوجودنا الآشوري من اجل وحدة حفنة من المسيحيين ونقدم هدية ثمينة  للكنيسة الكاثوليكية على طبق من ذهب كمكافأة لسجلها الأسود من مؤامراتها عبر التاريخ ضد كنائسنا المشرقية .

وأخيرا، أفضل لي أن يكون شعبي اليوم موحدا قوميا وفق قول الرب ( ما لقيصر لقيصر وما لله لله ) من أن يكون كنائسيا وعلينا عدم التورط في أي عمل مما يؤدي الى إضعاف القومية الآشورية حيث هي مطلبنا الشرعي الوحيد الموحد على هذه الأرض أي في شمال بيث نهرين / ميزوبوتاميا بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ܀

والخلاصة، نرحب بالوحدة المسيحية العامة ولا تلك المقوقعة في بلاد آشور ولكن لن نفرط بالوحدة الحقيقية التي هي الوحدة الآشورية القومية ولا غيرها من القوميات الوهمية التي يتداولها البعض هذه الأيام مع الأسف الشديد .

http://saint-adday.com/permalink/7566.html
............
* التسمية السريانية جاءت من آشور والآشورية بدون ادنى شك وإن كان البعض يرفضها، ولكن ذلك لا يعني ان تلك الشعوب هي آشورية .

 ** وهنا الكلام موجه تحديدا لكنيسة الروم الأرثوذكس والكاثوليك في بلاد الشام.



24
البطريرك لويس روفائيل ساكو
اود ان أقدم بعض أفكار شخصيّة لتشترك مع افكار اخرى لعلها تسهم في تحقيق مشروع وحدة كنيسة المشرق.
الوحدة وصيّة الرب يسوع " ليكونوا واحدا" (يوحنا 17/11)، ومطلب المسيحيين الذين يواجهون تحديّات كبيرة تهدّد وجودَهم في بلدان الاغتراب بالذوبان، وفي الوطن الام بالانقراض.
 اقترح اعتماد تسمية كنسيّة واحدة: كنيسة المشرق كما كانت طوال قرون عديدة وليس تسميات فئوية، مما يُعطيها قوة وزخمّا، وتغدو أنموذج تقتدي به كنائس أخرى.
شركة الايمان والوحدة مع الكرسي الروماني قاعدة أساسية وجوهرية للوحدة، هي قوة وليست انتقاصًا، وخصوصًا لا يوجد فرق في العقيدة الا بالتعبير اللفظي. لذا التفكير بفكّ ارتباط كنيسة المشرق مع كرسي روما خسارة كبيرة وضعف. الوحدة لا تعني ذوبان هويتنا الكنسية الخاصّة في نمط واحد، بل نحافظ على الوحدة في التعددية ونبقى كنيسة واحدة جامعة رسولية، كنيسة مشرقية تحافظ على خصوصية الإدارة والقوانين والطقوس والتقاليد ودعمها من خلال احترام صلاحيات البطريرك والسينودس.
 
 وبعد الحوار والمداولة بين الفروع الثلاثة وقبول هذه الشركة مع روما:
1- يقوم البطريركان الحاليان: مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ومار اداي الثاني، بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة بتقديم استقالتهما ومن دون شروط الا الوحدة.
2- يلتئم اساقفة الكنائس الثلاث لاختيار بطريرك جديد.
3- يعتمد البطريرك المنتخب معاونين من كل فرع مما يعزز اللحمة.
4- تترك التسمية القومية للعلمانيين، لان الكنيسة مفتوحة امام الجميع.
5- يصار الى اعداد سينودس عام يشترك فيه المؤمنون لوضع خارطة طريق جديدة لكنيسة المشرق الواحدة.
 
رابط الموضوع http://saint-adday.com/permalink/7566.html




آشور بيث شليمون :

في البداية، شكرا لجهود البطريرك كلي الطوبى ماري لويس روفائيل ساكو على هذه المبادرة الإيجابية في وحدة الكنيسة المسيحية والتي هي مطلب الجماهير على الدوام.

 ولكن السؤال الذي يتبادر الى الأذهان لأول وهلة، هل وحدة بين كنيستين محليتين تعد وحدة الكنيسة المسيحية ؟ طبعا لا !  كون هناك كنائس محلية أخرى إذا كنا نبتغي الوحدة الحقيقية وبصورة أكبر وأشمل وكذلك كنائس عالمية مثل البروتستانتية والأرثوذكسية أيضا لماذا نتجاهلها ما دمنا نبغي وحدة مسيحية؟!  والأكثر من ذلك هناك كنيسة شقيقة  ألا وهي كنيسة السريان  الأرثوذكس / اليعاقبة – الدعامة القوية للقومية الآشورية والتي كل مؤمن بالآشورية عليه عدم التورط والإفراط بها ورميها خارجا إذ هي جريمة لا تغتفر!

ونقولها صراحة،  مع احترامنا الكبير لغبطة البطريرك  لويس روفائيل ساكو، ومن ثم كما قلنا ليس لنا غضاضة في وحدة الكنيسة بكل أطيافها، ولكنه اجحاف كبير في عملية التهميش لبعض من مكوناتنا الأساسية القومية  حيث من المرجح أن مشكلتنا ليست من الناحية المذهبية، بل المشكلة الأساسية هي المشكلة القومية وكآشوري أقول صراحة الوحدة المسيحية العامة ليست بين هاتين الكنيستين والتي تاريخ تواجدها في بلاد آشور لا يزيد عن 500 سنة خلت حيث كانت موحدة قبلا، بل وحدة المذاهب المسيحية عالميا وهذا لم ولن يتحقق مع احترامي الكبير أبدا وبدونه ليس هناك وحدة مسيحية!!!

ومن ثم، أعتقد من المستحيل تحقيق وحدة مسيحية كما جاء بها  بهذه الصورة المبتورة التي قدمها غبطته مع احترامنا الكبير له حيث مهمتنا كشعب آشوري فريد بين أقرانه من الشعوب التي توحدت تحت لواء المسيحية في الهلال الخصيب من ( آشوريين بابليين، كنعانيين فينيقيين، عموريين إبليين، أدوميين، آراميين وكلدانيين ) تحت لواء السريانية *- حافظ ولا يزال يحافظ عليها بينما الآخرون مع احترامنا الكبير لهم جميعا رفسوا لغتهم ورفضوا قوميتهم وهم في سباق العروبة حتى الرمق الأخير الى درجة البعض منهم يتفاخر كون بطريركهم هو بطريرك العرب**! اللهم للبعض الذين توا وبعد 2003 – فاقوا من السبات وفي بلاد آشور كي يبعثوا قوميات مثل الآرامية والكلدية والتي ليس لهم فيها ناقة ولا جمل في الوقت هذه القوميات معدومة ومستعربة وحتى مسلمة في مكان تواجدها الحقيقي ! بينما قبلا ( 2003 ) لم يكن لهم أي نشاط يذكر كي اليوم نفرط بوجودنا الآشوري من اجل وحدة حفنة من المسيحيين ونقدم هدية ثمينة للكنيسة الكاثوليكية على طبق من ذهب كمكافأة لسجلها الأسود من مؤامراتها عبر التاريخ ضد كنائسنا المشرقية .

وأخيرا، أفضل لي أن يكون شعبي اليوم موحدا قوميا من أن يكون كنائسياوفق قول السيد الرب - ما لقيصر لقيصر وما لله لله - وعلينا عدم التورط في أي عمل مما يؤدي الى إضعاف القومية الآشورية حيث هي مطلبنا الشرعي الوحيد الموحد على هذه الأرض أي شمال بيث نهرين / ميزوبوتاميا بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ܀
والخلاصة، نرحب بالوحدة المسيحية العامة ولا تلك المقوقعة في بلاد آشور ولكن لن نفرط بالوحدة الحقيقية التي هي الوحدة الآشورية القومية ولا غيرها من القوميات الوهمية التي يتداولها البعض مع الأسف الشديد .
............
* التسمية السريانية جاءت من آشور والآشورية بدون ادنى شك وإن كان البعض يرفضها، ولكن ذلك لا يعني ان تلك الشعوب هي آشورية .

 ** وهنا الكلام موجه تحديدا لكنيسة الروم الأرثوذكس والكاثوليك في بلاد الشام.

[/b][/color][/size]

25
رابي اشور بيت شليمون
شلاما
اعتقد ان عنوان المقاله واضح جدا
فهناك قيثارة الروح القدس
وشارحة 
وعبارة نرسي ملك الاشوريين
ويفهم من العنوان
بان هناك اسم نرسي  كقيثارة الروح
واسم نرسي كملك الاشوريين
وكل ما كتبته هو نقل  نصوصا من الكتاب
واذا كان هناك التباس يستغله البعض بسبب نزعات خاصه بهم
فان ذلك لا يوثر حول الحقيقة التاريخية لاستمرار التواجد الاشوري
كما انني استشهدت بكتاب الدياطسرون الذي الفه طيطانوس الاشوري
تقبل تحياتي راجيا ان يكون الرد واضحا ومفهوما
عزيزي أخيقر: 
كما تقرأ في مقالاتي المتعددة كلهم منقرضون ( باحرف كبيرة ) ما عدا الشعب والأمة الآشورية باقية وستبقى على الدوام.
موطن ما يسمى الكلدان هو في الجنوب، وحتى الجنوب لا يدعون الكلدانية بل يفضلون منهم السومرية وموطن - آرام هو دمشق والقلمون، وهم اليوم يفتخرون بعروبتهم وكما قلت لهم دمشق قلب العروبة النابض.
ومن ثم بوجود الآشورية هم يدعون كل هذه الإدعاءات ولا سمح الله بعدم وجود - القومية الآشورية - هم عربا وكردا وما هنالك .

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
_______________________________[/i][/b][/color][/size]

26
الأخ مغترب 2 انا كتب:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,783908.0.html


" المحترم استاذ احيقار
كلامك غير مقنع ولا يتناسب ما ما تدعيعه
المعلم السرياني مار نرساي الملقب قيثارة الروح القدس عاش سنة 489م ومذكور في الكتاب الذي استشهدت فيه ضمن الكتاب السريان وبالتحديدالسريان الشرقيين ولا علاقة له باسطورة الملك اليهودي وواضح اكثر من الشمس  وهذه ليست المرة الاولى التي تحاول الاستشهاد خطا بالتاريخ لتبرير رايك
اذا كنت كاتب ممتمكن
الاشوريين انقرضوا 600 سنة قبل الميلاد واصبحوا جزء من التاريخ واذا تقول لا نرجو
ان تذكر لنا من هو نرساي ملك الاشوريين الذي ورد في الاسطورة وكم سنة دام حكمه وكيف تستشهد باسطورة
من هو ابو الملك نلرساي ومن هو ابنه الملك فلمعروف ان الملوك ابناء ملوك ومعروفة سنين حكمهم
نتمنى ان تكون كتب موضوع ذو مصداقية والمثل الذي ذكره السيد فادي صحيح وينطبق على ما كتبت
مع التقدير ."

الأخ المغترب:
في الهلال الخصيب حيث هو موطن معظم الشعوب السامية من آشورية بابلية، كنعانية فينيقية،أمورية إيبلية، أدومية عبرانية، كلدية وآرامية الجميع تم تذويبهم في المجتمع العربي الإسلامي ما عدا الآشوريون والعبرانيون وليس ذلك فحسب فدمشق من المدن القديمة الآرامية فهي اليوم - قلب العروبة النابض - بإمتياز وليس ذلك فحسب فالمكون الذي يمثل الغالبية المسيحية في بلاد الشام هما الروم الأرثوذكس والكاثوليك وهم في سباق على العروبة حيث بطريرك الروم الأرثوذكس بكل فخر يرى نفسه بطريرك العرب!!!
وللمزيد حول الموضوع ما عليك قراءة مقالي أدناه والمنشور في كثير من المواقع وهاك منها:

http://thevoiceofreason.de/ar/article/12814

https://www.google.com/#q=%D8%A7%D8%B6%D9%85%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%84+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D9%88%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9+%D9%81%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84+%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A8+%D9%85%D8%A7+%D8%B9%D8%AF%D8%A7+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%B4%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%D8%9F

آشور بيث شليمون
___________________________












27
الأديب الكبير ܡܪܝ نرساي / ܡܠܦܢܐ ܪܒܐ ܡܪܝ ܢܪܣܝ !

بقلم : أبرم عما منصور *

راى ماري نرساي النور في قرية عين دولبي – إدلب – الحالية في محافظة نوهادرا الآشورية في بداية  القرن الخامس ** الميلادي من أبوين آشوريين ... وإذ بلغ مرحلة الصبا أرسله ذووه الى مدرسة  الرها ܐܘܪܗܝ -  أورفا اليوم وفي تركيا حيث بلغ أرفع بيئة ثقافية في ذلك الزمان.

وكان – نرساي مثال الطالب المجد والمثابر على الدرس والتتبع، مما جعل له شهرة كبيرة بين اقرانه... وإذ انهى دراسته تم تعيينه معلما في نفس مدرسته حيث قام بتادية رسالته على أكمل وجه... وبرز بشكل ملفت للأنظار.

وفي ذلك الوقت بدأت بوادر الخلافات الدينية تستمر في تلك المدرسة نتيجة استفحال الإنشقاق الفكري في الكنيسة بسبب اضفاء الطابع الفلسفي للدين المسيحي حيث حلل البعض طبيعة المسيح على ضوء فلسفة أرسطو بينما نظر قسم  آخر اليها من خلال فلسفة أفلاطون ... وانتشرت الخلافات بسرعة في صفوف هذه المدرسة نظرا للطابع الثقافي الذي كانت تتميز به والإتجاه الفلسفي الذي كان قد ترسخ فيها.

وقد سببت  هذه الإتجاهات انقساما خطيرا في المرسة فراح يعمل كل فريق لتفنيد مزاعم غيره ... وكان من البديهي أن يدخل أديبنا نرساي هذه المشادة حيث التزم جانب الداعين الى فلسفة ارسطو.

ونظرا للزعامة الدينية لمدينة – الرها – التزمت الجانب الآخر أضف الى ذلك وقوف السلطة الرومانية الحاكمة ضد تحليلات نرساي وزملائه، مما اضطرهم – نرساي وزملاؤه – الى مغادرة الرها بعد الأذى الذي لحق بهم ناهيك عن حرق مصادرهم ومؤلفاتهم فالتجاوا  الى  نصيبين التي كانت داخل الحدود الحكم الفارسي، حيث وجدوا من صديقهم "  برصوما " مطران نصيبين الذي يشاركهم الرأي، وكل دعم وتشجيع ، كما هيأ لهم الجو لإحياء مدرسة نصيبين لمواصلة مسيرتهم الفكرية ومنافسة مدرسة الرها في شهرتها.

وهكذا استقر أديبنا في نصيبين / ܢܨܝܒܝܢ  باذلا قصارى جهده في رفع شأن مدرسته الجديدة التي امضى قرابة خمسين عاما في إدارتها ما خلا فترة قصيرة نفاه فيها – برصوما – الى منطقة جبلية إثر خلاف شخصي نشأ بينهما ... وقد أدى مهمته على احسن وجه حيث بلغت شهرة  هذه المدرسة الأفاق في عهده وأصبحت قبلة  طلاب العلم في جميع أرجاء العلام المعروف حينذاك.

وقد امتاز – نرساي بالتزامه جانب المضطهدين والضعفاء في مواقفه  الصلبة الرصينة ...  مدافعا عن قضاياهم بكل ما أوتي من قدرة وموهبة ... وإن المتتبع   لشعره يجد ذلك واضحا حتى في قصائده الدينية ... ولعل قصيدته التالية خير انموذج يظهر مواقفه المشرفة في مقارعة الساسة المستبدين سواء كانوا من رجال الكنيسة أم الحكام.

من الناس  من يلفه مجد العالم ومباهجه
وآخر يلتمس صدقة فيبخل بها عليه
ومنهم من تخرج له الخمور المعتقة في كأس فيرفضها
وغيره يطلب اطفاء نار عطشه بقطرة فتمنع عنه
كم هم أولئك الذين تنعموا في دنياهم
وكان الأولى بهم ان لا يبصروا نور العالم
كم هم أولئك الذين نالوا المجد والجاه والسلطان
في حين لم يكونوا مستحقين مرتبة عبيد عبيد العبيد!

حقا انها لمرآة دقيقة تعكس ما كان عليه المجتمع الذي عايشه معلمنا – نرساي  والتناقضات التي تكتنفه ... ومن العجيب أن يقف  - نرساي يعارضهم بهذه الجرأة، ينبذ المتمرغ تحت أقدام المتنفذين والأغنياء، ناعتا  إياهم بالطفيليين واعداء الإنسانية  ...  ومن لا يستحقون الحياة ومباهجها لأنهم  طبول جوفاء لا رحمة فيها ... جاعلا نفسه كالشمعة  المنيرة في وسط الظلام الداكن ... ولم يفكر يوما أن يطأطئ رأسه لمضطهديه.
 
وبذلك فقد رسم المعلم – نرساي للاجيال التي أعقبته طريقا صحيحا تسير بهداه ... حيث خدمة الشعب الكادح والطبقات المسحوقة صاحبة الحق في الحياة والتقدم .
..............
.....

* المقال منشور في  مجلة -  ܩܠܐ ܣܘܪܝܝܐ / الصوت السرياني العدد 5 لعام 1975
** هناك بينات مختلفة عن تاريخ الولادة وما اتينا به ليس مؤكدا مائة بالمائة، حيث مراجع أخرى تأتي بتواريخ مختلفة .
[/b][/b][/i][/i][/color][/size]

28
الأخ مغترب 2 انا كتب:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,783908.0.html


" المحترم استاذ احيقار
كلامك غير مقنع ولا يتناسب ما ما تدعيعه
المعلم السرياني مار نرساي الملقب قيثارة الروح القدس عاش سنة 489م ومذكور في الكتاب الذي استشهدت فيه ضمن الكتاب السريان وبالتحديدالسريان الشرقيين ولا علاقة له باسطورة الملك اليهودي وواضح اكثر من الشمس  وهذه ليست المرة الاولى التي تحاول الاستشهاد خطا بالتاريخ لتبرير رايك
اذا كنت كاتب ممتمكن
الاشوريين انقرضوا 600 سنة قبل الميلاد واصبحوا جزء من التاريخ واذا تقول لا نرجو
ان تذكر لنا من هو نرساي ملك الاشوريين الذي ورد في الاسطورة وكم سنة دام حكمه وكيف تستشهد باسطورة
من هو ابو الملك نلرساي ومن هو ابنه الملك فلمعروف ان الملوك ابناء ملوك ومعروفة سنين حكمهم
نتمنى ان تكون كتب موضوع ذو مصداقية والمثل الذي ذكره السيد فادي صحيح وينطبق على ما كتبت
مع التقدير ."




آشور بيث شليمون يرد:

نعم هناك إشكالية حول ما كتبه الأخ أخيقر يوخنا، ولكن ما جاء به صحيح جدا والإختلاف هو فقط أنه يذكر عن ( نارساي ) الملك ولا عن نارساي قيثارة الروح والمولود في بلاد آشور ( عين دلبي / ܥܝܢ ܕܘܠܒܝ ) في اواخر القرن الخامس الميلادي.
أما نارساي الملك ، وبناء لموسى الخوريني في أيام السيد المسيح إستلم رسالة من الملك ܐܒܓܪ ܐܘܟܡܐ ܚܡܝܫܝܐ /  أبجر الخامس ملك الرها / أديسا وأدناه  النص والرابط :

Abgar's letter to Nerseh king of Assyria
( According to the Armenian Historian Moses Chorene from the six century A.D. )
Abgar, king of the Armenians, to my son Nerseh, greeting:—
I have received your letter and acknowledgments. I have released Beroze from his chains, and have pardoned his offenses: if this pleases you, give him the government of Nineveh. But as to what you write to me about sending you the physician who works miracles and preaches another God superior to fire and water, that you may see and hear him, I say to you: he was not a physician according to the art of men; he was a disciple of the Son of God, Creator of fire and water: he has been appointed and sent to the countries of Armenia. But one of his principal companions, named Simon, is sent into the countries of Persia. Seek for him, and you will hear him, you as well as your father Ardachès. He will heal all your diseases and will show you the way of life.

The link :

https://books.google.com/books?id=K-AIAQAAIAAJ&pg=RA1-PA159&lpg=RA1-PA159&dq=Abgar%27s+letter+to+Nerseh+king+of+Assyria&source=bl&ots=1VUiRF7glZ&sig=Sf9Vv0OZwC_NRbWuRzklNJDwOqU&hl=en&sa=X&ei=wpmFVcXSN4nyoASNoqmoBQ&ved=0CCAQ6AEwAA#v=onepage&q=Abgar%27s%20letter%20to%20Nerseh%20king%20of%20Assyria&f=false





29
المحترم استاذ احيقار
كلامك غير مقنع ولا يتناسب ما ما تدعيعه
المعلم السرياني مار نرساي الملقب قيثارة الروح القدس عاش سنة 489م ومذكور في الكتاب الذي استشهدت فيه ضمن الكتاب السريان وبالتحديدالسريان الشرقيين ولا علاقة له باسطورة الملك اليهودي وواضح اكثر من الشمس  وهذه ليست المرة الاولى التي تحاول الاستشهاد خطا بالتاريخ لتبرير رايك
اذا كنت كاتب ممتمكن
الاشوريين انقرضوا 600 سنة قبل الميلاد واصبحوا جزء من التاريخ واذا تقول لا نرجو
ان تذكر لنا من هو نرساي ملك الاشوريين الذي ورد في الاسطورة وكم سنة دام حكمه وكيف تستشهد باسطورة
من هو ابو الملك نلرساي ومن هو ابنه الملك فلمعروف ان الملوك ابناء ملوك ومعروفة سنين حكمهم
نتمنى ان تكون كتب موضوع ذو مصداقية والمثل الذي ذكره السيد فادي صحيح وينطبق على ما كتبت
مع التقدير

آشور بيث شليمون يرد:

نعم هناك إشكالية حول ما كتبه الأخ أخيقر يوخنا، ولكن ما جاء به صحيح جدا والإختلاف هو فقط أنه يذكر عن ( نارساي ) الملك ولا عن نارساي قيثارة الروح والمولود في بلاد آشور ( عين دلبي / ܥܝܢ ܕܘܠܒܝ ) في اواخر القرن الخامس الميلادي.
أما نارساي الملك ، وبناء لموسى الخوريني ( مؤرخ أرمني من القرن السادس الميلادي ) في أيام السيد المسيح إستلم رسالة من الملك ܐܒܓܪ ܐܘܟܡܐ ܚܡܝܫܝܐ /  أبجر الخامس ملك الرها / أديسا وأدناه  النص والرابط :



Abgar's letter to Nerseh king of Assyria
( According to the Armenian Historian Moses Chorene from the six century A.D. )
Abgar, king of the Armenians, to my son Nerseh, greeting:—
I have received your letter and acknowledgments. I have released Beroze from his chains, and have pardoned his offenses: if this pleases you, give him the government of Nineveh. But as to what you write to me about sending you the physician who works miracles and preaches another God superior to fire and water, that you may see and hear him, I say to you: he was not a physician according to the art of men; he was a disciple of the Son of God, Creator of fire and water: he has been appointed and sent to the countries of Armenia. But one of his principal companions, named Simon, is sent into the countries of Persia. Seek for him, and you will hear him, you as well as your father Ardachès. He will heal all your diseases and will show you the way of life.

The link :

https://books.google.com/books?id=K-AIAQAAIAAJ&pg=RA1-PA159&lpg=RA1-PA159&dq=Abgar%27s+letter+to+Nerseh+king+of+Assyria&source=bl&ots=1VUiRF7glZ&sig=Sf9Vv0OZwC_NRbWuRzklNJDwOqU&hl=en&sa=X&ei=wpmFVcXSN4nyoASNoqmoBQ&ved=0CCAQ6AEwAA#v=onepage&q=Abgar%27s%20letter%20to%20Nerseh%20king%20of%20Assyria&f=false




30
إضاءة
انهيار العراق والوصاية الدولية  !!!!
                                             
حامد كعيد الجبوري

    بسبب الضبابية التي تكتنف الوضع المأساوي العراقي ، وبسبب الصراع المفتوح على كافة الأصعدة ، سياسية واجتماعية ودينية وثقافية ، وبسبب الأهواء الخارجية والداخلية  التي تتقاذف أمواج البلد المنهار ، وصلت سفينة العراق لحافة الغرق المؤكد ، كل هذه الأسباب جعلتني أتوقف وأرصد ما يدور حولنا منذ سنة تقريبا ، توقفت خلالها عن الكتابة بمواضيع تخص السياسة ورجالاتها ، ولحضوري مجالس ثقافية وسياسية واجتماعية تحضر لها وفيها رجال سياسة وثقافة أحيانا ، ولست بصدد ذكر أسمائهم لأني على قناعة كاملة أن هؤلاء مجرد أرقام لاتسمن ولا تغني من جوع .
    يقول السيد البرلماني أن الدولة العراقية باتت منهارة بشكل أكيد ، لا جيش يعتمد على قوته  لذلك ضاعت الموصل تلتها صلاح الدين وأخيرا الأنبار ، ويضيف أن قوى الأمن والشرطة ما هي إلا مجاميع تستلم الرواتب نهاية الشهر لا غير ، ويقول أيضا أن خزينة الدولة خاوية وبالكاد يمكن تسيير الأمور ، ويؤكد الرجل أن الخزينة خاوية بسبب السرقات وسبب المشاريع الوهمية ، ويقول ربما لا تستطع الدولة تسديد رواتب الموظفين بداية الشهر التاسع من هذا العام 2015 م ، ويعترف أيضا ويقول لولا الحشد الشعبي لكان قيادات ( داعش ) تحتسي الشاي في الخضراء ، ويقول أيضا أن الدولة لا مال عندها لتغطي تكاليف عمل الحشد الشعبي الذي لا يزال يعمل بدون رواتب ، ويقول أيضا أنه كُلف بالحوار مع قيادات الحشد بهذا الخصوص ، ويقول أيضا لا يوجد في البرلمان العراقي أكثر من خمسين برلمانيا يمكن أن نعدهم من السياسيين والبقية لا علاقة لهم بما دار وسيدور في العراق ، وله وأعني البرلماني رأي بوزير المالية ، وسأله أحدهم عن أسباب تدهور أسعار الدولار مقابل الدينار العراقي ؟ ، كانت إجابته صادمة للجميع حيث يقول أن المتحكمين بسوق الدولار لا يتجاوزون العشرة ، ولكن هؤلاء العشرة ورائهم أجندات سياسية خارجية وداخلية كما يقول ، ويقول الرجل لا تستطيع الدولة بكل ما أوتيت من قوة السيطرة على حال الدولار ، ويقول هو أيضا سوف تكون للدولة وقفة مع هؤلاء لاحقا .
     من كل ما عرضه السيد البرلماني الذي أحتفظ بتسجيل حديثه ( فديويا ) وصلت الى قناعة شخصية أبديتها للبرلماني قائلا له ، ( يتضح مما تحدثت به أننا كعراقيين يفترض بنا أن نطالب وبقوة ، نطالب الأمم المتحدة أن تضع العراق تحت الوصاية الدولية لأن العراق يفتقر الى رجال سياسة وطنيين يستطيعون إنقاذ ما يمكن إنقاذه ) ، تصوروا حالة اليأس الذي وصلنا لها وبدأنا نطالب بوضع العراق تحت الوصاية الدولية ، لله درك يا عراق ،  للإضاءة ... فقط .




الأخ حامد الجبوري المحترم:

أحييك على هذا المقال الذي في الحقيقة الطريق الصحيح للتخلص من امراض هذا البلد الذي كان  يوما مهدا للحضارة ولكن اليوم  وخاصة في عصر داعش غدا مقبرا لها ولأهلها مع الأسف الشديد.
ومنذ سنة ونيف نشرت مقالا بهذا الخصوص والموسوم " مطلوب وصاية دولية على كل من العراق وسوريا حالا ! " والمقال منشور في كثير من المواقع وهنا منها :


http://thevoiceofreason.de/ar/article/13783

http://www.kitabat.com/ar/page/04/08/2014/32131/%D9%85%D8%B7%D9%84%D9%88%D8%A8-%D9%88%D8%B5%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A7.htmlhttp://www.samaalkamishli.com/ma/viewforum.php?f=7&sid=b9265ffd3520da1e4cd6c8e9067083d7
تنويه: هنا أدناه موقع آخر لمقالي ومقالات عدة في نفس الموضوع من موقع سوري - سما القامشلي :

http://www.samaalkamishli.com/ma/viewforum.php?f=7&sid=b9265ffd3520da1e4cd6c8e9067083d7

دم لأخيكم /   آشور بيث شليمون
____________________________



31
Dear Akhiqar:
Kindly, could you send me a message on my following address:

asolo@ameritech.net

To discuss something very important with you.

Yours,

Ashur
__________________

32
سيد اشور
جاوب على نرساي ولا تهرب كعادة المتاشوريين
بعدين غير يوم نجاوبك على هاي لكل حادث حديث
احلى ما عجبني هي قولك عندي نعني اشور فانت يبدو ول ديوارنيت واحنا لا نعلم
مع تحياتي
فادي متي
كما قلت، أنت لا تستحق الرد لسببين:
أولا: انت رجل حاقد ومهما قلت لن تقتنع بها،
ثانيا: عندما علقت لمداخلتك لم تكن بالدرجة الأولى لك بل للقراء.
ومن ثم ليس هناك  (   ول ديوارنيت  )، بل ويل ديورانت Will Durant

33
السيد اشور
يقول مار نرساي في ميامره إن رسل  السيد المسيح كانوا سريان (ميامر نرساي، طبعة مينكانا ج1 ص78) وقد قام الفونس منكانا بوضع ميامره باسم ܡܐܡܪܐ ܕܡܠܦܢܐ ܣܘܪܝܝܐ ܢܪܣܝ (ميامر المعلم السرياني نرساي) مستنداً على تاريخ ماري المعروف بالبرج، علماً أن سيرته تذكر أنه ولد في كردستان.

يقول توما المرجي من القرن 9: عندما أراد أحد العرب أن يضرب نرساي، أجابه نرساي باللغة السريانية مبتسماً وقال له...الخ (كتاب الرؤساء ص 249)،

العلامة السرياني الشرقي عبديشوع الصوباوي في القرن 12 يضعه ضمن الاباء السريان

البطريرك لويس ساكو يضعه يذكره في كتاب اباونا السريان ص117-158

يقول المطران آدي شير خرَّجت المدرسة مشاهير خدموا الملة أحسن خدمة حتى أن السريان الشرقيين دعوها أم العلوم أو مدينة المعارف (مدرسة نصيبين ص4)، وأن نرساي من أشهر ملافنة السريان ص11

المطران باواي سورو يقول مار نرساي هو شاعر ولاهوتي سرياني بارز كنيسة المشرق ص165
مع تحياتي
فادي متي

 
الأخ فادي متى المحترم:

في الحقيقة، لم يكن في خلدي الإجابة  مع احترامي، على تساؤلاتك وحججك الفارغة، ولكن هناك نقطة هامة دفعتني للإجابة.

وقبل الإجابة لتلك النقطة الهامة، أريد ولو انني قلتها مرارا وتكرارا ان السريانية لا تعني الآرامية وإذا كانت عندك تعني ذلك فانا عندي هي آشورية وفيها أكثر منطقية، كون أصل الكلمة هي من آشور والآشورية من جهة ومن جهة أخرى انت تخالف العلامة ابن الصليبي ( ܒܪ ܨܠܝܒܝܐ -  ؟ - 1171 ܡ )  من كنيستك الذي قال بانكم لستم  سريانا :
" ان اسم السريان الذي  سلبتموه عنا، ليس عندنا من الاسماء  الشريفة. لكونه متاتياً من اسم  سوروس.... اما نحن فاننا من بني آرام وباسمه  كنا نسمى يوما آراميين " . "
كما أن العلامة عبديشوع الصوباوي وإن قال ذلك فهو صادق ولكن في أمكنة أخرى ذكر غيرها  وهاك النص :
"  منذ أكثر من 600 سنة هذا ما قاله بالحرف الواحد المطران المرحوم ماري عبديشوع الصوباوي :: " ܕܘܟܝܬ ܗܟܝܠ ܕܒܗܝܢ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܡܢ ܫܠܝܚܐ ܩܕܝܫܐ ܐܬܛܟܣܬ : ܚܡܫ ܐܢܝܢ ܡܕܝܢܬܐ . ܗܢܝܢ ܕܗܢܝܢ ܗܘܝ ܒܟܠܗ ܥܠܡܐ ܩܕܡܐܝܬ ܝܕܥܬܐ ܘܚܙܝܬܐ . ܘܠܗܝܢ ܝܕܥܝܢܢ ܐܡܗܬܐ ܕܡܕܝܢܬܐ ܩܕܡܝܬ ܡܢ ܒܒܠ. ܗܝ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܣ ܘܐܢ ܐܡܐ ܕܡܕܝܢܬܐ . ܘܒܕܓܘܢ ܪܫ ܡܠܟܘܬܗ ܕܐܬܘܪܝܐ ܗܘܬ. "

كما ان المرحوم الصوباوي ليس من القرن الثاني عشر، ليس لدينا بينات حقيقية عن تاريخ ميلاده ولكن الأرجح كانت في اواسط القرن الثالث عشر ووفاته كانت في مطلع القرن الرابع عشر أي 1318 ميلادية.
والخلاصة، إن ماري نرسي الملفان  رحمه الله آشوري المولد ( عين دلبي/ ܥܝܢ ܕܘܠܒܐ ) في بلاد آشور[/color :P]  بمطلع القرن الخامس الميلادي وللمزيد يمكنك قراءة مقال عن هذا العلامة الكبير بقلم الكاتب القدير أبرم عما منصور الموسوم " ܢܪܣܝ ܡܠܦܢܐ ܪܒܐ / الأديب الكبير نرساي " والمنشور في مجلة ( ܩܠܐ ܣܘܪܝܝܐ ܡܢܝܢܐ ܗ ܫܢܬ 1975 ) الصوت السرياني، العدد الخامس لعام 1975 حيث ذكر عن ولادته من أبوين آشوريين :P!
وهنا لي القول، إذا كان عندك مار نرساي من مواليد – كردستان، إذا كل السريان والآراميين الذين أنت منهم هم من مواليد – عربستان أيضا والحكيم من الإشارة يفهم- ܚܟܝܡܐ ܡܢ ܪܡܙܐ ܣܦܩ!
وفي الختام، استشهادك بالمرحوم مثلث الرحمات أدي شير قد تكون صائبة، ولكن المصدر والصفحة غير صحيح ! ولن أعلق لما قاله الآخرين كونهم مع احترامي غير مؤهلين لكي أتقيد بما يقولونه وشكرا!

آشور بيث شليمون
_________________






[/b]
[/size]

34
الدكتور اسعد صوما
شلاما

شكرا على هذة المعلومة وفي نفس الوقت
ارجو ان امكن تبيان رايكم حول علاقة مار نرسي بالاشوريين كما هو في المقال  الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,783908.0.html

وهل مررتم بمثل هذة المعلومة التاريخية  سابقا
تقبل تحياتي










اخي العزيز اخيقر:

كما نعرف أن المسيحية اجتاحت منطقة الشرق الأدنى مثل النار في الهشيم وبمدة قرنين تقريبا غدت المنطقة مسيحية !
نظرا للتعاليم الراقية والتي ديدنها الأول كان يرتكز على المحبة حيث " الله محبة " ولذلك لم تقوقع في مكانها، بل انتشرت في كل أصقاع المعمورة حتى وصلت الهند والصين شرقا والى جزيرة سوقطرة اليمنية والحبشة جنوبا، وأرمينيا وروسيا شمالا ، واوربا غربا.

إن المجتمعات المسيحية هذه والتي اتسمت بالسريانية – وبغض النظر من أين مصدر المفردة * – حيث جمعت في جناحيها معظم الشعوب القديمة في الهلال الخصيب وعلى سبيل الذكر : الأكاديون البابليون الآشوريون ، الكنعانيون الفينيقيون، الإبليون/ إيبلا والأموريون، الأدوميون الفلسطينون، الآراميون الكلديون.

وكانت هذه المجتمعات المسيحية، همها الأوحد نشر الديانة المسحية بكل غال ونفيس ولذلك غالبا ما تجردت عن العصبيات القومية وانطلاقتها كانت في الروحانيات ولا الأرضيات الزائلة .

ولكن نرى  رغم توحد هذه المجتمعات دينيا، ظلت الهويات القومية المحلية ومنها القومية الآشورية أكثر من غيرها حتى كانت ملامة كونها شوفينية آشورية من قبل البعض ممن كتبوا التاريخ ( 1 ).
وهنا كما جاء في دراستك، كان للدور الهام الذي لعبه العلامة ماري نرساي مدير مدرسة وبالاحرى كلية نصيبين، وامير الشعر السرياني المطران ماري عبديشوع الصوباوي والعلامة كيوركيس وردا الأربيلي من حين لأخر ذكروا عن آشور والآشورية فهي حقائق لا يستطيع أحد نكرانها !

إن الكارثة الكبرى والتي حلت بهذه المجتمعات انها ابتعدت عن الله وغدت منهمكة في جدالات عقيمة بين بعضها البعض الى درجة انهم ارتكبوا كثيرا من المخالفات في الديانة المسيحية الى درجة الإقتتال وهنا لا بد ان أذكر الحادثة المؤسفة التي وقعت في جبل سمعان ( قرب حلب السورية )  عام 517 ميلادية والتي راح ضحيتها مائة وخمسيبن راهبا ( 2 ).

والخلاصة، إن الله صبور ورحوم  في آن واحد، ولكن كما يقال لقد بلغ السيل الزبى عندها كانت الضربة الإلهية وهذه لم تكن من الملائكة كما ذكر في أسطورة الكتاب المقدس والتي راح ضحيتها بالألاف ( 180000 ) من الجيش الآشوري في فلسطين، بل الله يستخدم الشعوب عادة في كذا مهمة مثلما كانت آشور ܐܬܘܪ قضيب يده، وهنا استخدم العرب ( 3 ) كون الأمبراطورية الأشورية بعد مضي اكثر 1200 سنة لم يكن لها الوجود الإقليمي حينها،  إذ كانت الضربة القاضية من الجزيرة العربية ومن قبل العرب المسلمون في عاصفة هوجاء اجتاحت المنطقة بكاملها وفي غضون أقل من 300 سنة غدا المكون المسيحي الغالب الى أقلية وعلى شفير الإنقراض مع الأسف اليوم وعلى يد العرب المسلمون للمرة الثانية في عهد ( داعش ) وشقيقاتها بينما نحن نقلب الصفحات التاريخية والتي تعود الى اكثر من ألف سنة خلت والتي كما تبين لنا أن معظمها مبني على الأساطير ! ومما يبكي ويضحك أننا تجد فيها أن  لغة الله هي السريانية يا لها من سخرية وأشدها ان البعض يدافع عنها بينما نحن في الألفية الثالثة الميلادية !!!

عملية شد الحبل بين منظري الآرامية والكلدية:

وكلنا نشهد هذه الأيام الصيحات المحمومة في دعم آرام وكلدو ، والمضحك في الامر ان دعاتها ومنظريها ليسوا من بلاد كلدو ( جنوب العراق ) ولا من بلاد آرام ( دمشق ) بل من صلب المنطقة الآشورية بالذات – ܡܬܐ ܕܐܬܘܪ أي شمال بيث نهرين !!
والأنكى من ذلك وصلت بهما الشوفينية المقيتة الى درجة السباق المحموم بينهما إذ كل يدعي أن لغته هي لغة الله وإن أباهم إبراهيم كلداني الجنسية، أي اللغة الكلدية – اللهم إذا وجدت كونها منقرضة – او السريانية / الآرامية التي نطق بها السيد المسيح ووجودها الوحيد اليوم هو في معلولا ومنطقة القلمون وحتى هم اليوم في حيص بيص يبحثون عن آلية الكتابة ( الخط ) لها، في وقت البعض يستخدم الكتابة الآشورية – كتاف آشوري .
والخلاصة، لم يتركوا لنا حاشا ܚܣܠܝ إلا الله سبحانه وتعالى !!!

آشور بيث شليمون
___________________

* دون أدنى شك أن المصدر هو آشور والآشورية وغيره ليس إلا اوهام لا غير !





.............
( 1 ) Patricia Crone and Michael Cook, Hagarism , Cambridge University Press 1980 p 56-58
( 2 ) فيليب حتي، تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين باللغة العربية، الجزء الثاني ص 140
( 3 ) انظر سفر التكوين الأصحاح السادس عشر الأعداد 7- 13




35
أحداث آشورية ما بين موقعة  ديره بون ومجزرة سميل من عام 1933

آشور بيث شليمون

توطئة :

بمناسبة يوم الشهيد الآشوري  السابع من شهر آب أقدم كتابتي هذه والتي فيها أسلط الأضواء على مجريات الأمور خلال  صيف عام 1933 وما أعقبها من أحداث مأساوية مع ما كتبته بالحرف الواحد ولأول مرة عن شهداء أمتنا الآشورية والتي تم نشرها في مجلة مهاديانا/ الهدى، لسان حال منظمة / The Assyrian National Effort  العدد لشهر أذار 1969 حيث قدمت اقتراحا بإختيار يوم للشهيد الآشوري و في الإجتماع الدوري لعام 1970 للإتحاد الآشوري العالمي تم تصديق وتثبيت السابع من شهر آب كي يكون يوم الشهيد الآشوري للمزيد يرجى العودة الى مجلة كوكبا آثورايا / Assyrian Starالعدد الثاني ( صيف ) عام 2002م  وآشورية 6752 .
واليوم، كأن التاريخ يعود بنا الى الوراء وشعبنا يمر في محنة جديدة وداعشيو الماضي يعودون من جديد لكي يعيثوا في أرضنا الفساد والشر المستطير وأمتنا تدفع الثمن غاليا نفيسا وليس من رقيب أو حسيب مع الأسف الشديد رغم أن العالم كما يقال غدا قرية والأحداث هي بمتناول الجميع في عصرنا عصر الإنترنيت!!!
....................

لم يمض إلاّ أعوام على ما أصاب أمتنا الآشورية من مجازر ومآس خلال الحرب الكونية الأولى حيث راح ضحيتها الآلاف من القتلى مع تشريد شعبنا حتى جاءت النكبة الأخرى، مجزرة القرى الآشورية -  سميل وقريناتها في شهر آب عام 1933 حيث راح ضحيتها عدد لا يستهان به من أبناء شعبنا الأعزل على أيدي قوات بكر صدقي، قائد المنطقة الشمالية للجيش العراقي من أطفال، نساء وشيوخ بعملية بشعة ترتعض لها الفرائص وتندى لها الجبين .

في وقت مرتكبي الجريمة النكراء بقيادة بكر صدقي الكردي استقبلوا في بغداد استقبال الأبطال، وهنا بالمناسبة ليس لدينا إلا مجلة واحدة التي نشرت الحادث مشكورة تحت عنوان – المسألة الآشورية - وهي مجلة المسرة، لسان حال الكنيسة الكاثوليكية في بيروت – لبنان ، في عددها الجزء التاسع والمؤرخ في تشرين الثاني  1933.

كما هناك بناء لرواية عمي المرحوم يوسف الذي مع والدي وعمي  كيوركيس شاركوا مع الآخرين من عشيرة تخوما واقتحموا تحصينات وخنادق جيش بكر صدقي في وصف الحادثة وكيف أنزلوا الهزيمة في صحيفة أرمنية مفادها بالحرف الواحد:

" إن الثعلب بكر صدقي نجا من قبضة الآشوريين الأشاوس – في معركة ديربون - ليفتك بدجاج القرية الآشورية الآمنة – سميل كي يقوم  بمجزرة بشعة لشعب أعزل من أطفال، نساء وشيوخ لا حول لهم ولا قوة!"

تداعيات معركة دير بون/ ܕܝܪܐ ܕܐܒܘܢܐ

بإيجاز كانت الحكومة العراقية تجري مباحثات مع البطريرك مار شمعون حول استيطان قسما من شعبنا الآشوري الذي تحت جرائم الترك والكرد أخلوا منطقتهم الجبلية في هكاري والتي غدت فيما يسمى تركيا بعد ترسيم الحدود وفق معاهدات  بريطانيا التي أبرمتها كونه ليس بطريركا فحسب، بل رئيسا للأمة الآشورية .

ولكن لسوء الحظ أن تلك المباحثات تعثرت ولم تثمر بشيء والتي أدت الى خديعة استدعاء البطريرك الى بغداد ومن ثم وضعه تحت الإقامة الجبرية لكي يتسنى لحكومة بكر صدقي  اتمام السيناريو الخبيث كما رواه  الأستاذ عبد المجيد حسيب القيسي في كتاب حديث له (الآثوريون – مركز الموسوعات العالمية – لندن 1999 ) صفحة 79 أقتبس:

" ومن هذه المنطلقات اندفعت الحكومة وأنصارها في حملات دعائية رسمية ... فقد نشر في الصحف العراقية أكثر من 80 مقال افتتاحي تدعو الى القضاء على الآثوريين وإبادتهم وزعيمهم مار شمعون. ثم عمدت الحكومة الى اختلاق الأحداث وافتعال الوقائع وتلفيق الأقوال الخ ... ".

بنفس الوقت كانت هناك جهود حكومية وبريطانية لإقناع البطريرك الذي لم يرضخ لمطاليب الحكومة والتوقيع عليها ما لم يتم الإجابة الى بعض من الإستفسارات الضرورية التي قدمها لحكومة صاحب الجلالة ملك فيصل. لذلك طلبوا ( المسؤولون العراقيون والبريطانيون ) ا من كل المغفورين   لهما ملك لوكو شليمون بدوي  وملك ياقو اسماعيل وغيرهم على سبيل المثال المطران يوسف خنانيشوع وملك أندراوس من عشيرة جيلو( الأخيران رفضا الإشتراك لاسباب معينة ) للذهاب الى بغداد لإقناع البطريرك وتصفية القضية في وقت وبدون سابق انذار  تم بعدها اعتقال البطريرك لأسباب لا محل لها واتهامه هو وأتباعه كان القيام بالتمرد والعصيان.
وهنا، جدير بالذكر أن الشعب الآشوري كان منقسما على ذاته في مجموعتين كبيرتين *، الأولى مجموعة البطريرك التي لها شروطها ومطاليبها الخاصة لضمان حرية وسلامة شعبنا ، والمجموعة الثانية – مجموعة ملك خوشابا والموالية للحكومة العراقية .

أما عن ذهاب كل من ملك لوكو شليمون وملك ياقو اسماعيل الى بغداد، وبعد علمهما بالقبض على البطريرك ووضعه تحت الإقامة الجبرية كانت إيذانا لهما قد يكون مصيرهما نفسه في بغداد أيضا، لذلك بعد الإجتماع ببعض من قادة الأمة الآشورية العدول عن ذلك، والذهاب غربا الى سوريا بناء لأوامر البطريرك مسبقا حول نزوح شعبنا برمته الى ذلك البلد.
 لذلك كان نتيجة الإجتماع هذا،  إذن أن يذهبا كل من ملك لوكو شليمون وملك ياقو اسماعيل الى سوريا والتشاور مع السلطات الفرنسية هناك ومن ثم بعدئذ سيكون القرار النهائي لمصير شعبنا.

ومن الجدير بالذكر، أن الملك فيصل بحكمته وبعد نظره الى كل هذه الأمور ألّح في  رسائله من أوربا حيث ذهب للإستشفاء – سويسرا ، على الحكومة باطلاق سراحه ( أي للبطريك ) والسماح له العودة الى مقره في الموصل. ولكن الحكومة لم تأخذ برأي الملك لأسباب عدة منها أنها كانت كما جاء ذكره  في كتاب الأستاذ – عبد المجيد حسيب القيسي المنوه عنه أعلاه كونها ترغب فعلا وقوع صدام مسلح مع الآثوريين لتستفيد منه في التغلب على المشاكل التي كانت تواجهها داخليا.

وبناء لمذكرات المغفور له ملك لوكو شليمون بداوي/ بيث داود المنشورة حديثا في كتاب ضخم له    باللغة الإنكليزية Assyrian Struggle For Survival-  2012  يذكر في الصفحة 337 بما يلي:

" لقد أخبرهم البطريرك مار شمعون بأنه قد توصل الى اتفاق مع السفير الفرنسي في بغداد حول امكانية قبول هجرة الشعب  الآشوري الى سوريا . والمغفور له ملك لوكو شليمون يذكر بعدم صحة الخبر لدى مقابلتهما الضابط الفرنسي ( ملازم ) ألفونزي في مقره ب- عين ديوار الحدودية مع العراق، والضابط المذكور أخبرهم ( للملك لوكو وملك ياقو )  حول اعلام الحاكم الفرنسي العام  الموجود في بيروت في برقية عاجلة وجواب الحاكم الفرنسي للملازم ألفونزي في اليوم التالي كان : إن الحكومة الفرنسية لم تسمع من البطريرك مار شمعون ولا من أي شخص آشوري آخر حول الموضوع! "

والآن لنقتطف ما قالته – مجلة المسرة بهذا الخصوص حول الواقعة أي موقعة ديربون :

"  على أن فريقا منهم نزحوا  الى الحدود السورية حيث سلموا أسلحتهم الى الفرنسيين. وقيل أن عددهم قد ناهز 1300-1500 . فتعقبهم الجيش العراقي وطلب من الفرنسيين ارجاع النازحين الى أوطانهم ... بعد مباحثات استغرقت يومين تعهد العراقيون خطيا أنهم لا يمسون الآشوريين بأذى ... ولكن عندما خاض النازحون نهر الدجلة قاصدين الضفة العراقية ، وإذا بالجيش العراقي موقّع التعهدات يباغتهم في وسط النهر بنار حامية من البنادق والرشاشات فشعر الآشوريون عند تحقق الخيانة ... فشجع بعضهم بعضا وقطعوا النهر تحت وابل من الرصاص وهاجموا الجيش كالأسود فدحر أمامهم وانكسر شر كسرة. "

وتستطرد المجلة بالقول، أن الحكومة أعلنت الجهاد للقضاء على الآشوريين ... فكانت النتيجة أنهم لم يشفقوا على الأطفال ولا على النساء . وإن الدماء البريئة سالت في جميع القرى حيث أعملوا فيها السيف والنهب والحريق. 
وبالمناسبة كتب المراسل اللندني لجريدة – الطان واصفا هذه المجزرة قائلا:
" على أن المدة لم تطل حتى انتقم الجيش العراقي لنفسه من الأنكسارات التي لحقت به ... فدخلوا القرى بعد أن جردوها من سلاحها وجمعوا الآشوريين وقتلوهم بالحراب والعصي والسيوف ... والمسؤول عن هذه المذابح هو رجل يدعى بكر صدقي بك الذي منحوه لقب باشا بعد " انتصار " الجيش العراقي وعودته الى بغداد ."

ليس بخاف على أحد ان هناك الكثيرين كتبوا عما حدث في مطلع آب من عام 1933ومنهم المؤرخين العراقيين من عرب وكرد، أهمهم السيد عبد الرزاق الحسني لهذه الأحداث من كتابه الوثائقي القيم ( تاريخ الوزارات العراقية ) في طبعته الأولى عام 1934.
وهنا أقتبس ما قاله الأستاذ عبد المجيد حسيب القيسي عن عبد الرزاق الحسني في كتابه المذكور أعلاه ( الآثوريون ) :
"  ورغم أنه عاصر( أي الحسني )  الأحداث وشهدها عن كثب فإنه لم يسجل لنا منها شيئا ولم ينقل لنا إلاّ ما كانت الحكومة تردده من مزاعم وأقوال، وإلا روايتها للأحداث تبريرها للأعمال وتبرئة نفسها وجيشها من دماء الآثوريين وإتهام الإنكليز بها . "

أما عبد الرحمن البزاز – العراق من الإحتلال حتى الإستقلال – رغم أنه رجل قانون قدير نراه ينساق وراء الأوهام والكرامة ومشاعر الصداقة والعقيدة .... فيندفع الى تجاهل واقع الحال والقفز فوق الحقائق كما وصفها الأستاذ عبد المجيد القيسي الى حد الإنكار ما جرى بالآثوريين من إبادة وقال ما – سمي بمذابح الآثوريين – إنما كان نتيجة تواطؤ الصهيونية والمسيحية ضد الدولة الإسلامية العربية ويعني بها المملكة العراقية، وهي تسمية لم يقل بها أحد غيره من قبل ومن بعد. ولكن على الرغم من ذلك، كآشوريين نشكر السيد عبد الرحمن البزاز الذي عاد فإعترف في الطبعة الثالثة من كتابه الصادرة  عام 1967  بدور الجيش بمذابح الآشوريين .

كما هناك كاتب آخر وهو السيد سليم طه التكريتي الى حد الخيانة العلمية كما جاءت في كتاب ( الآثوريون ) وعلى لسان الأستاذ عبد المجيد حسيب القيسي بقوله أن المذكور أخفق في ترجمته لكتاب ( العراق 1900- 1950 ) لمؤلفه المستر لونكرك  حيث تم حذف خمس صفحات كاملات ومن دون الإشارة الى ذلك أو تبرير أو اعتذار وهذا ما نعنيه بالخيانة العلمية !

والجدير بالذكر، أن الحكومة العراقية دأبت مع المؤرخين العراقيين على القاء التهمة والتبعة في الأحداث المشؤومة دائما على عاتق البطريرك مار شمعون ومنهم – الحيدري، الذي جاء على حد زعمه بأحكام  قاطعة ثلاثة:

الحكم الأول، إن البطريرك لعب دورا كبيرا قبل حدوث الصدام وبعده .
الحكم الثاني، إنه كان أداة طيعة بأيدي البريطانيين والفرنسيين والمبشرين الأميركان.
الحكم الثالث، نفذ ما أرادت منه الجهات المذكورة في الحكم الثاني علما انه لا يخدم مصالح قومه، بل يكفي بخدمة مصالحه الشخصية.

إن الأستاذ عبد المجيد حسيب القيسي جاء بخلاصة هذه في كتابه ( الآثوريون ) وكما هو معروف جيدا من انه شخصية عراقية شريفة بنفسه مدحضا ذلك وقال بالحرف الواحد:

" إن استعراض الأحداث وتحليلها بموضوعية وحياد ينفي وجود عمل ملموس أو دور محسوس للبطريرك مار شمعون في أحداث شهر اب من عام 1933."


كما هناك كاتب بريطاني آخر الذي كان في قلب الأحداث وشاهد عيان لها وهو العميد / Lt. Col R. S. Stafford   الذي شغل منصب المفتش الإداري للواء الموصل الذي كتب حول الموضوع تحت عنوان The Tragedy Of The Assyrians , George Allen & Unwin Ltd , Museum Street , London 1936  ولسوء الحظ ان الحكومة العراقية منعت الكتاب من دخول البلاد.

والى جانب هؤلاء هناك من قام بكتابة لاحقا حول الموضوع ألا وهو ابن الشوفيني العربي من أصل سوري ( وفي أحدى النشرات يدعي أنه من مواليد صنعاء ) وهو ابن الأستاذ ساطع الحصري ( خلدون الحصري) والذي سار على نفس المنوال  للكتاب العراقيين في إحدى المجلات المعروفة وهي The Journal of the  Middle Eastern  Studies  هنا أقتبس ما قاله باللغة الأنكليزية  عن القضية الآشورية بدون حياء:
"  The hero of the hour was not Faisal ( king ), but the Iraqi army and its Commander   in the north, Bakr Sidqi .”
بما معناه: إن البطل الحقيقي للساعة لم يكن الملك فيصل، ولكن قائد الجيش العراقي في الشمال بكر صدقي!


قبل الصدام مع الجيش العراقي

كما جاء  به العميد ستافورد في كتابه – المأساة الآشورية عن  قوة الجيش العراقي المرابط حول تلال جاي بخير بما يلي:

-   4 كتائب  من المشاة
-   4 سرايا  من الخيالة
-   قطعة من المدفعية الجبلية
-   وبالإضافة الى 350 شرطي/ دركي
وبهذا، يكون تعداد الجيش العراقي لا أقل ما بين 2500-3000 مقاتل، مدجج بالسلاح وكل الإحتياجات المطلوبة لجيش يقود الحرب وخصوصا الطعام وهو كما قال نابليون بونابرت- الجيوش تمشي على بطونها!

أما المقاتلون الآشوريون كان عددهم قبل الواقعة 870 رجلا ولكن بعدها انحسر الى حوالي 750 رجل، تحت قيادة كل من ملك/ شيخ  لوكو شليمون وملك/ شيخ  يعقو اسماعيل وفق مذكرات والدي المرحوم شليمون زومايا بينما المرحوم ملك ياقو اسماعيل يضع العدد الى 550  مقاتلا.  كما هناك اختلاف في تسمية المسؤول الفرنسي على الحدود العراقية السورية  في كل من مذكرات ملك لوكو شليمون بداوي وملك يعقو اسماعيل وهذا للتنويه فقط .
أما حالتهم المعنوية كانت ضعيفة جدا، فهم لم يكونوا مزودين  بالغذاء والماء الضروري وخاصة في عز فصل الصيف ولا من ناحية الأسلحة غير البندقية الشخصية وبضع رصاصات محدودة.

بناء لمذكرات والدي المقاتلون الآشوريون عددهم كان  كالآتي:

 
246 مقاتلأ من عشيرة تخوما
15   مقاتلأ من عشيرة جيلو
61   مقاتلأ من عشيرة ديز
240 مقاتلأ من عشيرة تياري
24   مقاتلأ  من عشيرة باز مع
164 مقاتلأ من عشائر متفرقة ويكون المجموع 750 مقاتلا .

أما مجموعة المرحوم ملك ياقو اسماعيل، ليس لدي أي معلومات تذكر، ولكن كما هو معروف ان ملك ياقو، شخصية فذة ومقاتل شجاع جدا، للأسف حصل في مجموعته نوعا من التصدع والبعض منهم عاد من حيث أتى كون هناك بعض من الأشخاص غير مؤيدين له وربما وقعوا تحت تأثير الجهة المناوئة لمار شمعون – مجموعة ملك خوشابا ! وإلى جانب ذلك ملك لوكو شليمون بداوي يذكر في كتابه الذي صدر حديثا والمنوه عنه في مقالي، ان الإتصالات انقطعت بينه وبين ملك ياقو منذ عبورهم نهر الدجلة وهو يستغرب ذلك .


المرحوم ملك لوكوشليمون بداوي، ملك/ شيخ  عشيرة تخوما  قسم مقاتليه  (246 مقاتلا ) الى ثلاث وحدات بقيادة الأشخاص المدرجة أسماءهم أدناه :

أولا، الوحدة الأولى تحت أمرة ملك بيتو من تخوما الداخلية

ثانيا، الوحدة الثانية تحت امرة الرئيس شليمون زومايا بيث شليمون ( والد كاتب المقال )  من بناي ماثا أو كوندكثا- تخوما

ثالثا، الوحدة الثالثة تحت أمرة الرئيس هرمز يونان من مزرعة – تخوما

والآن مع سير المعركة في دير بون

قبل الولوج في الموضوع، هنا سأستعرض بإختصار مجريات الأمور خطوة خطوة:

في البداية، أريد أن نؤكد أكاذيب وزيف الحكومة العراقية، التي ادعت ان الآشوريين العائدين الى العراق  عبر نهر الدجلة كانوا البادئين في مهاجمة الجيش العراقي المرابط على الهضاب والتلال المشرفة على النهر.
وهنا نقول، إذا كان هذا الشعب المنهك بدون غذاء كاف ، لمن الغباء مواجهة  جيش عرمرم وكثير العدد والعدة؟! فإذا صدقت إدعاءاتهم، ألم يكن الأفضل لهم منازلة الحكومة وفي عقر دارها عندما كانوا داخل العراق، حيث هناك كثير من العوامل المساعدة أكثر لتحقيق ذلك؟ ولكن لم تفعل.

-   عندما توجه كل من ملك لوكو شليمون وملك ياقو الى الحدود السورية بناء لأوامر البطريرك، وانتشر الخبر في أوساط شعبنا ، سارع الجميع بالإلتحاق، رغم أن هذين الشخصين في آخر اجتماع لهما كان عليهما  أولا التأكد بنفسهما من  الوعود الفرنسية وعلى لسان سفيرها في بغداد كما أخبرهم البطريرك  ومن ثم سيأخذون الخطوات الأخرى .
-   كما قلنا السلطات الفرنسية جردت جميع أفراد شعبنا من السلاح ساعة دخولهم الأراضي السورية ( تحت الإنتداب الفرنسي ) .
-   المسؤول الفرنسي على الحدود قام بإتصالات مهمة مع القيادة العليا الكائنة  في بيروت، لبنان الذين أخبروه بعدم صدق الخبر حول ما ادعى به البطريرك.
-   عندها كانت هناك اتصالات حتى ضغوطات من المسؤولين العراقيين والبريطانيين بعدم قبول النازحين، بل عليهم العودة الى العراق.
-   كما أن الحكومة العراقية طلبت من السلطات الفرنسية بعدم إعادة السلاح الى النازحين، ولكن المسؤولين الفرنسيين لم يقدموا أي تعهد بذلك- طبعا هم يدركون جيدا مآرب الحكومة .
-   بعد ظهيرة يوم 4 آب الحكومة الفرنسية سلمت الأسلحة لشعبنا وتوجهوا الى الشرق لعبور نهر الدجلة.
-   وجدير بالذكر، أن النهر كان ضيقا وسريع الجريان  وليس سهلا للعبور في وقت الأفراد مدججون بسلاحهم، ما سبب  فقدان شخصين غرقا .
-   إن الحكومة العراقية اعطت ضمانات للمسؤولين الفرنسين على الحدود، في حال العبور لن يصيبوا بأذى للعابرين، وكان سبب إعادتهم .
-   إن الجيش العراقي من المؤسف – كعادة العرب – خانوا الأمانة وصاروا يطلقون نيران غزيرة على العابرين وهم في النهر.
-   عندها أخذ مقاتلونا الآشوريون الحيطة وسارعوا العبور بسرعة وبحالة هجومية .
-   إن الجيش العراقي كما هو معروف متمركز على التلال المشرفة على نهر الدجلة، بينما المهاجمين الآشوريين يتقدمون نحوهم من الأسفل .
-   القيادة الآشورية وخصوصا تحت اشراف ملك لوكو شليمون ، درست الوضع جيدا، وهي العمل بكل سرعة ممكنة لسحق دفاعاتهم قبل ولوج النهار والذي سيكون لصالح الجيش العراقي، كونه مشرف عليهم وثانيا الشمس ستكون في وجه المهاجمين الآشوريين.
-   وهكذا قبل الفجر استطاع مقاتلينا رغم كل الصعوبات أن يقتحموا الخنادق والتحصينات العراقية كلها سقطت .
-   وللبرهان على ذلك ان الحكومة استخدمت سلاح الطيران، وبناء للملك لوكو شليمون، أن الطيارين كانوا بريطانيين .
-   من المؤسف أن الحكومة، كالعادة أدعوا من أنهم هزموا المقاتلين الآشوريين، لو تم ذلك لماذا إذن يلجأون بالثأر والقيام باعمال – داعش والنصرة من تنكيل وقتل الخ في القرى الآشورية ؟!
-   
بناء لما ذكره والدي المرحوم، الريس شليمون زومايا( بيث شليمون ) بأن السلطات الفرنسية في حال نكوص الحكومة العراقية بتعهداتها عندها يمكنكم اللجوء إلينا حيث سنقدم لكم العون والمساعدة المطلوبة، كون الفرنسيين هنا قاموا بعمل إنساني مشروع لجماعة مضطهدة مسيحية.  وهكذا تم بقبول المقاتلين الآشوريين للدخول سوريا مجددا وبعدها هناك يبدأ الفصل الثاني قد نبحثه مستقبلا حول إسكانهم في منطقة الخابور من اعمال الجزيرة السورية.
.........
*   وهنا نضع جدولا بالأسماء لكل منهما


مجموعة البطريرك:      مثلث الرحمات المطران مار يوسف خنانيشوع
                               ملك لوكو شليمون بداوي- تخوما
                              ملك ياقو اسماعيل - تياري
                              القس كيوركيس    - تخوما
                              ملك اندرأوس  - جيلو
                             الريس شليمون زومايا / بيث شليمون ( والد الكاتب ) بناي ماثا/ تخوما
                             الريس هرمز زومايا يونان –  مزرعة/ تخوما
                             الشماس كنو – جيلو
                             ملك داود – تخوما
                             زادوق نويا – أشيتا
                             سيفو كينا  - تياري السفلى
                            الريس بوبو – أشيتا
                            الشماس يوسف إليا – تياري العليا
                            الريس عبديشوع خوشابا -  رومتا
                            الريس يوسف سورو – تياري العليا
                            الريس يوخنا – هلمون
                            الريس وردا أوشعنا – تياري العلي
                            أكوما مخمور – باز
                            هرمز طليا -  باز
                            تالو داود – باز

مجموعة ملك خوشابا:
                            مثلث الرحمات مار سركيس -  جيلو
                            ملك خوشابا يوسف – تياري السفلى
                           زيا ملك شمسدين – تياري السفلى
                           ملك خمو – باز
                           تشيكو كيوو – تياري العليا
                          أوديشو داديشوع -  تياري العليا
                          خيو اوديبشو – أشيتا – تياري السفلى
                          دانيال فرص – جيلو
                         كبريال شمعون – باز
                         شمعون برخيشوع – ليزن السفلى
                         أوديشو لاوندو - - تياري السفلى  ( هذه الأسماء مأخوذة من كتاب المرحوم ملك ياقو اسماعيل، وكما يبدو لا تطابق ما جاء به يوسف ملك خوشابا في كتابه باللغة العربية " حقيقة الأحداث الآثورية المعاصرة" بغداد – العراق 2000)    

المصادر:

الآشورية  -

أشوريون بين حربين عالميتين – ملك ياقو اسماعيل – طبع طهران، إيران 1964
مذكرات – الريس شليمون زومايا( بيث شليمون ) غير مطبوعة وشاهد عيان وقيادي آشوري.
السنوات الصعاب، أوديشو دبرزانا  2003

العربية:

الآثوريون ، عبد المجيد حسيب القيسي – مركز الموسوعات العالمية – لندن  1999
حقيقة الأحداث الآثورية المعاصرة – يوسف ملك خوشابا ،   بغداد- العراق 2000

الإنكليزية :
Yusuf Malek, The British Betrayal of the Assyrians- Chicago,Illinois 1935
Lt. – Col. R. S. Stafford, LONDON 1933
Malik Loko d’Beth-Dawed / Badawi , Assyrian Struggle for National Survival 2012


36
السيد المحترم اشور شليمون

اقتباس لم يبق منها الى اليوم إلا صور متحجرة  لمجتمع سرياني منقرض

اضافة للصور التي ذكرها الاستاذ يوسف
الكنيسة السريانية الكاثوليكية والمارونية السريانية التي يبلغ تعدداهم حوالي 5 ملايين

عدا ابرشية امريكا الجنوبية / غواتيملا المكسيك  الجزر الكاريبة فنزويلا التي انظمت الى الكنيسة السريانية الارثوذكسية سنة 2012م  برئاسة المطران ادواردو آجيرو
ويبلغ تعددادهم حواي000 ,900,000 نسمة اي ضعف الاشوريين بكل اقسامهم ولهم 632 كنيسة وتبذل الكنيسة السريانية جهدا بارسال رهبان  لتغير الطقس باللغة السريانية وتعليمهم اللغة السريانية
وهناك ستة مطارنة يونان اعلنو رغبتهم للانظمام مع رعيتهم الى الكنيسة السريانية الارثوذكسية لكن مجمع الكنيسة رفض ذلك خوفا من ذوبان الكنيسة  السريانية في الطقس واللغة اليونانية
http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1453
من يقرا كلامك يقول ان الاشوريين كلهم علامة باللغة السريانية
سنة 1876م ارسل رئيس بعثة اساقفة كنتبري بعثة الى النساطرة وعندما عادت قدمت تقرير له قالت فيه انها وجدت ان الشعب جاهل وحتى الاساقفة لا يجيدون القراءة والكتابة وانهم اعرف باقسام البندقية من اقسام الكتاب المقدس
لا يوجد بطرك سرياني ليس له 30 كتاب عدا المطارنة بالعشرات
استاذ اشور ممكن تعدد لنا كتب بطاركة ومطارنة كنيستك

مع تحياتي
الشماس بهنام موسى



ܐܚܝ ܚܒܝܒܐ ܡܫܡܫܢܐ ܒܗܢܐܡ ܡܘܫܐ :
   
ܫܠܡܝ ܘܚܘܒܝ ܩܒܠ ...
ܩܪܐ ܐܢܐ ܠܐܓܪܬܘܟ ܘܦܘܢܝܘܟ ܠܬܠܝܬܝ ܒܥܠܠ ܘܐܝܬܠܝ ܠܡܐܡܪ ܚܕܝܬ ܘܦܨܚܬ ܢܦܫܝ ܠܛܒ̄ܐ ܡܣܝܡܢܐ ܘܕܝܠܢܐܝܬ ܕܡܢܝܢܟܼܘܢ ܡܛܐ ܠܬܫܡܐܐ ܡܠܝܘܢܐ ( 900.000.000 ) ܡܢ ܒܪܢܫܘܬܐ.
ܒܥܐ ܐܢܐ ܡܢ ܡܪܝܐ ܕܡܘܬܪܠܟܼܘܢ ܐܡܝܢܐܝܬ ܒܥܦܝܦܬܐ܀

الأخ  الشماس بهنام المحترم

تحية عاطرة، أما بعد ...

في الحقيقة، كل ما ذكرته أفرحني وأثلج صدري وبالأخص أن تعداد الكنيسة الشقيقة كما تذكر اليوم هو بمئات الملايين ( 900.000.000 ) .

ولي الملاحظات التالية تعقيبا لما جاء في مداخلتك :

أولا، نحن لسنا بسباق معكم  عدديا، يمكنك ان تفعل ذلك مع بلدان مثل الصين والهند وستكون فرحتنا أن يكون عددكم أكثر من الدولتين معا .
ثانيا، من المؤكد أن بطاركة كنيستكم أكثر ثقافة ولهم مؤلفات عديدة، ولكن هل بوسعك أن تذكر تلك المؤلفات بأي لغة ؟  سأكون لك شاكرا – كوني للآن لم أجد كتابا ( وقد أكون مخطئا ) باللغة السريانية، علما أن معظم الخدمات الكنسية قسم منها باللغة العربية .
ثالثا، صادق انت أن بطاركتنا للأسف في حالة يرثى لها وليس لهم مؤلفات مثل بطاركتكم ، ولكن على الأقل كل الخدمات الكنسية لا تستخدم اللغات الأجنبية .
رابعا، وللأسف الشديد نحن اليوم نعد  بالآلاف وليس مثلكم بالملايين !
خامسا، سؤال بسيط :  هل حقا أنت شماس̤؟ فإذا كنت يرجى منك قراءة رسالة بولس الرسول الى أهل كورنثوس، الأصحاح الثالث عشر والتي هي  :

" إن كنت أتكلم بألسنة الناس والملائكة ولكن ليس لي محبة فقد صرت نحاسا يطن أو صنجا يرن.... المحبة لا تحسد. المحبة لا تتفاخر ولا تنتفخ ولا تطلب ما لنفسها ولا تحتد ولا تظن السوء .... وحتى نهاية الأصحاح "  وشكرا، ܬܘܕܝ ܣܓܝ .

ودم لأخيك المحب /  آشور بيث شليمون
_______________________________   

37
اقتباس من السيد اشور شليمون
لم يبقى منها الى اليوم الا صور متحجره لمجتمع سرياني منقرض

وشكرا مع تحياتي يوسف ابو نوار كندا

الأخ يوسف أبو نوار المحترم
أولا، فرحتي الكبرى ستكون حينما نكون باعداد كبيرة، ولكن يا عزيزي: ما كان يسمى السريان في الهلال الخصيب قبل الغزو العربي كان من المؤكد الغالبية العظمى من السكان، وهنا ليس لنا إحصائيات وبوسعنا القول ما بين 70-85% من السكان.
وهنا القول ليس لي يا أخي المحترم، ولكنه يترجم الحقيقة الناصعة أننا مع الأسف في طريق الزوال !!!

اما اليوم فهم شبه منقرضون في تركيا وأقل الأقليات في العراق، سوريا، لبنان، فلسطين والأردن وحتى الذين في بلاد الشام يفتخرون بعروبتهم ولغتهم العربية بعد ان كانت سريانية والحبل على الجرار وهنا الكفاية وشكرا وكما يقال ܚܟܝܡܐ ܪܡܙܐ ܣܦܩ!

آشور بيث شليمون
____________________________

38
عزيزي ادي:

قبل كل شيء اللغة السريانية كما قلنا مرارا لغة حديثة وليست لغة كما يدعي  هؤلاء مناوئوا القومية الآشورية بامتياز كل من الإخوة الدكتور أسعد صوما، ألبير ابونا، الدكتور ليون برخو وشركاهم انها آرامية .
ولكي تتاكد ويتأكد هؤلاء من قولي، لماذا لا يتعرجوا على بلدة معلولا التي هي مع قريتين أخريين قرب دمشق بخعة وجبعدين معقل اللغة الآرامية القديمة والذين في حيص بيص في كيفية كتابتها، في وقت اللغة السريانية التي ندركها ونستخدمها اليوم لها حروفها وقواعدها وليس لدينا أي مشكلة تذكر !

ومن ثم السريان ليست قومية إثنية لشعب واحد وحيد بل تشمل كثيرا من شعوب الهلال الخصيب وهاك ومن المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس نفسها، التي ينتمي كل هؤلاء اليها ما عدا الأب البير ابونا والدكتور ليون برخو:
" والشعوب السريانية الاولى التي عرفت في العصور القديمة، أعني الأكديين والبابليين والآشوريين ، ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الآرامية مساوية لها في العرق واللغة ... "  ( المجلة البطريركية، العدد 62 لشهر كانون الأول 1986 السنة السابعة – ص 81 ".

ثم كيف تسأل لغويا، وهذا الشخص يجهل اللغة مع غيره الكثيرون رغم تبجحهم باللغة السريانية فمرة كتب أسكولين وهي غير موجودة وفي أخرى  كتب ( المروج النزيهة – وهي بالفعل النزهية ) وهو يظن أيضا أن ( اسكول – وهي في السريانية اسكولي بالكسرة كما يدعي  ) مفردة بلغتنا في وقت هي كلمة يونانية وحتى موجودة في اللغة الإنكليزية أي School  ويبدو مع الاسف لا يدري استخدام القاموس الذي يشير ان النجمة التي تلي المفردة معناها هي كلمة اجنبية وما عليك مقارنتها لما اقول وعلى الصفحة 32 من قاموس المطران منا .

والخلاصة، ليس لدينا غضاضة في توحيد كنائسنا ولكن عليهم عدم التمسك بالعصبية الطائفية البغيضة التي أودت بنا الى هذه الحالة المزرية اليوم .
وما عليهم التوقف من شتائمهم من على منابر الكنيسة بالكنيسة النسطورية في وقت الكنيسة النسطورية لا تفعل ذلك وحتى في سوريا توقفت مثل هذه الأفعال منذ منتصف القرن الماضي عندما نهض الشباب القومي الاشوري منددين بهذا العمل اولا
أنه غير  مسيحي وغير وحدوي في آن واحد، بينما في العراق على ما يبدو وكما صرح به كل فادي متى وعزيز حنا / وكلي امل اني أصبت الإسم الثاني  كوني متشكك به .
وكذلك عليهم التمسك في اداء طقوسهم باللغة السريانية وعدم استخدام اللغة العربية لا في الوطن حيث نصف مصيبة اما حتى في المهجر وهنا هم يؤكدون على ما يقولونه العروبيون :
" وقد ظلت ( أي اللغة السريانية ) بلهجاتها المختلفة لغة حية في الشرق الاوسط الى أن جاء الإسلام فقضت عليها وعلى لهجاتها  لغة القرآن الكريم ... " الدكتور شوقي ضيف- تاريخ الأدب العربي ، العصر الجاهلي ، الطبعة الخامسة – من مطبوعات دار المعارف بمصر 1971 ص25

آشور بيث شليمون
_____________________

39
اليهودي المفلس يبحث في دفاتره القديمة دائما !

قبل كل شيء ليس لي معرفة ودراية شخصية بالاخ موفق نيسكو اطلاقا، وكل ما أعرف عنه هو من خلال مطالعتي كتاباته العقيمة التي مع الأسف لقيت ترحيبا من قبل عدد يسير من شعبنا حتى يكاد يطير فرحا بتمرير سياسته وأهدافه  التي مرجعها للأسف الامور الدينية البغيضة التي رفضها ورفسها شعبنا الآشوري الأشم  ويأتي في المقدمة إخوتنا من الطائفة الشقيقة الأرثوذكسية .

 

إن في عالمنا اليوم لغات تعد بالآلاف، وليس بجديد أن كثيرا منها نظرا لفقدان دورهم في الحياة العامة اخذ بالزوال بتعويضه بلغات أخرى جديدة نظرا لدورهم الريادي مثل اللغات الإنكليزية، الفرنسية، الإسبانية، البرتغالية الخ .

تاريخيا، كثيرا ممن كتبوا تاريخنا سواء من الأجانب او من شعوبنا كان السند الأول الكتبة والمؤرخون اليونان والكتاب المقدس وربما حفنة صغيرة من ابناء شعبنا مثل المؤرخ البابلي برخوشا ܒܪܚܘܫܐ ̤ ولكن كما ظهر مؤخرا وخاصة بعد الإكتشافات الأثرية في بلدان الشرق الأدنى مثل بلاد آشور وبابل، مصر وفلسطين أن  قلبت  المعارف رأسا على عقب بوجود ثغرات كبيرة في تلك المعلومات وخصوصا ما ورد في الكتاب العبري – التوراة من أخطاء وترهات وعلى الأكثر من أساطير لا علاقة بالله اطلاقا .

وهنا لي القول أن تعد لغة من اللغات  وهي كما ورد في ما كتبه الأخ موفق نيسكو ومع احترامنا على لسان غبطة البطريرك لويس ساكو  لهو مضحك ومخجل للغاية ، كون ليس لنا مصدر من الكتب المقدسة ذاتها يذكر عن ماهية اللغة التي نطق بها آدم، في وقت قصة آدم نفسها أسطورية ولا وجود لها كونها مأخوذة من التراث البابلي الآشوري السومري بحد ذاتها.

ومن ثم اللغة السريانية في الهلال الخصيب كما قلنا مرارا هي لغة حديثة بالنسبة للغات القديمة وعلى سبيل المثال بابلية آشورية، كنعانية فينيقية، إبلية أمورية، عبرية أدومية، آرامية كلدية – كونها نشات على انقاض اللغات المذكورة وذلك نتيجة التطور اللغوي أي بما معناه هذه اللغة لا يدركها سكان الهلال الخصيب قبل أكثر من أربعة ألاف سنة وهذه سنة كل اللغات العالمية .

والخلاصة، إن الإكتشافات العديدة التي حصلت في المائة السنة المنصرمة في الشرق الأدنى وخصوصا الإكتشاف الكبير الا وهو – مكتبة آشور بانيبال وغيرها من المكتبات وعلى سبيل المثال مكتبة إيبلا السورية قرب حلب - ستفتح آفاقا جديدة من الأشياء التي ما زالت غامضة في مسيرتنا الحضارية ومن المؤكد ستضع حدا لكل التساؤلات المجهولة او المتشكك بها في المسقبل بإذن الله.

وهنا اناشد جيلنا الآشوري الجديد ان يقوم بتثقيف نفسه بتاريخ ولغة امتنا القديمة ونمط كتابتها كي يتمكنوا من حل كل المشكلات العالقة بما في مكتبة آشور بانيبال التي هناك الكثير لا يزال قيد الدرس والتمحيص والواجب القومي والإنساني يتطلب من أبناء شعبنا الميامين خوض هذا الميدان الهام ولا نتركه للأجنبي الذي في معظم الاوقات  مع الأسف يتلاعب في تاريخنا كما يحلو له وشكرا .

آشور بيث شليمون
_____________________


[/b][/b][/color][/size]

40
الأستاذ دافيد برصوم برلي من دعائم القومية الآشورية الأوائل  (1901- 1979 )
( الحلقة الرابعة )

آشور بيث شليمون

إن المغفور له دافيد برصوم برلي يعتبر من رهط القوميين الآشوريين الأوائل  من أمثال آشور يوسف ، سنحريب بالي ، نعوم فائق والصحافي فريد نزها وغيرهم من أبناء الكنيسة اليعقوبية الشقيقة .
ولد المرحوم من أبوين آشوريين في المدينة الآشورية  خربوط ( حاليا في تركيا ) وذلك عام 1901 .
لقد درس قرابة سنتين في كلية الفرات ( دراسة ثانوية ) ولكن اندلاع الحرب الكونية الأولى (1915- 1918 ) لم تمكنه من اتمام تحصيله العلمي حيث أرغم مع عائلته وكثيرا آخرين من أبناء شعبنا الفرار ولكن والده مع جموع آشورية كثيرة ساقتهم القوات التركية إلى أماكن مجهولة  حيث للأسف لاقوا حتفهم وكانوا ضحايا العدوان الإجرامي للسلطة التركية الكمالية  وقتئذ  حيث تعرف بأحداث – سيفو .
المرحوم دافيد مع مرافقيه شقوا طريقهم شرقا حتى تخوم روسيا بحيث تمكنوا بعد سنتين من الوصول إلى الولايات المتحدة الأميركية كي يلتحق بإخوته وأخواته الذين كانوا قبلا في البلاد وفي ولاية ماساتسوست / Massachusetts بالذات .

في الولايات المتحدة الأميركية تمكن الشاب الآشوري بكل فخر لأن يكمل دراسته في الجامعات الأميركية التالية :

 -  الكلية الأكاديمية الأميركية عام 1922
- جامعة بوسطن عام 1926
- جامعة بوسطن – كلية الحقوق ، عام 1928
- جامعة نيويورك – دراسة عليا في القانون كأستاذ / Professor  عام 1933
  -  لقد تأهل بالأنسة روز كزانجي ورزقا بنتا واحدة  .

إن الإتحاد الآشوري العالمي أغدق عليه بمكافأة لجهوده في الدفاع عن قضايا شعبنا الآشوري بوسام استحقاق وهو "  نجمة  آشور " وذلك عام  1973
كما أن البروفيسور دافيد برصوم برلي إبان أحداث 1933 كان الناطق الرسمي والمدافع عن شعبنا الآشوري وما كان من جهوده وجهود الآخرين حيث تمخض ولادة  أول منظمة قومية آشورية في الولايات المتحدة الأميركية ألا وهي  " الإتحاد الآشوري " Assyrian American  Federation  .
لقد شغل المرحوم مناصب عدة في الإتحاد المذكور ( رئيس ، نائب الرئيس وأمين السر والمرشد القانوني في اللهيئة التنفيذية للإتحاد الآشوري القومي الأميركي ) .
إن مساهماته لهي عديدة جدا في الصحافة الآشورية والعالمية  من خلال  مقالاته  ومحاضراته وكتاباته الغزيرة دفاعا عن القضية الآشورية في المحافل الدولية .
كما شارك وساهم مع القومي الآشوري الآخر – المغفور له يوسف مالك – في ترجمة وتغطية كثيرا من المواضيع في كتاب " الخيانة البريطانية للآشوريين " .
والجدير بالذكر أنه رد على كل من حاول الإساءة إلى أمته الآشورية وعلى سبيل المثال المؤرخ البريطاني آرنولد جي  توينبي والبروفيسور اليهودي من جامعة شيكاغو  " ليو آوبنهيم "  حيث تحداه ( ليو أوبنهايم ) بالمواجهة الشخصية إذا لزم الأمر .
وأخيرا يمكن أن يقال بحق أن جهوده وأعماله كثيرة جدا لا يمكن بهذه العجالة إلا أن نغطي على قسم يسير جدا منها .
المغفور له للأسف وافته المنية في عام 1979 ، ولكنه لم يمت بل هو حي يرزق لدى شعبه الآشوري الذي حبه وستبقى ذكراه في أذهان أمته إلى الأبد الأبدين .

معلوماتي عن المغفور له

المغفور له دافيد برلي برصوم ، وأنا في سني الحداثة لي المعرفة  الجيدة به حيث كان إسمه يتردد مع القومي الآشوري  الآخر المرحوم  جوزيف دورنا ، حيث كانت تصل إلى والدي كثيرا من الدوريات والأدبيات القومية التي كما قلت أعلاه ونظرا  للمساهمات الغزيرة له  وكون  معظمها باللغة الإنكليزية .
أول التعرف به كان من جراء استلامي رسالة شخصية منه وأنا في الولايات المتحدة الأميركية في أواخر السبعينيات ، وهذا هو النص الحرفي ومن ثم سأترجمه إلى العربية :

Dear Ashur :

December 18, 1969

On pages 60 to 62 of the Asiria , Mr. Nozha has an article in which he talks of " ASSYRIAN " and " SYRIAN " .
If you know how to read the article, will you kindly tell me his meaning?
I am anxious to know his version of our national name, Assyrian.
Best wishes for the coming season.
Sincerely yours,

David B. Perley ( Sign )
18 كانون الأول 1969

عزيزي آشور 

على الصفحات 60 إلى 62 من  مجلة الجامعة السريانية / آشور ، السيد نزها في مقال له حيث يتحدث عن " الآشوري " و : السوري " .
فيما إذا كان بوسعك قراءة المقال ، هل تستطيع لطفا ان تخبرني مقصده ؟
إنني أنتظر بقلق معرفة موقفه من اسمنا القومي لآشوري .
مع تحياتي
المخلص :  دافيد برصوم برلي

إن المرحوم فريد نزها كما قلت عاود نشر المجلة وفيها إعادة لمقال حيث دافع عن تسميتنا  القومية الآشورية وذلك استجابة لرسالتي له حيث  " المجلة البطريركية " كانت قد نشرت في ( العدد تموز 1968 ) مذكرات نيافة الحبر الجليل مار أثانسيوس أفرام مطران لبنان عن زيارته لألمانيا الغربية ومقابلته للبروفيسور " شبولر " بحيث قال له أن اسم " السريان " الآتي من " كورش " .
وقد كنت قد علقت على مثل هذا الكلام في تعقيب لي نشر على صفحات المجلة البطريكية ذاتها ( عدد آذار 1969 ص 259-260   ) وشكرا على ذلك للطيب الذكر وقتئذ الأب صليبا شمعون والآن أعتقد غدا مطرانا  مدحضا ذلك –  مع أسفي حيث يومها لم أكن لي دراية بنيافة المطران أثانسيوس لتدور الأيام وإذ اليوم نحن لنا  صلة قرابة حيث أحد أولاد أعمامي قد تزوج لإبنة أخيه !
وهكذا ،  أجبت المرحوم السيد برلي ما كان قصد المرحوم نزها  في تلك المقالة في رسالتي الجوابية وبعدها بأيام معدودة استلمت رسالة ثانية منه وهذا نصها بالإنكليزية ومن ثم يليه الترجمة العربية :



Dear Ashur :

December 31, 1969

I am grateful to you for your answer of December 26th .
The death of Mr. Nozha is a National tragedy in my opinion. Will there be anyone to continue his work?
I understood the general meaning of Mr. Nozha's article. I wrote to you only for the purpose of confirmation.
Are you a Jacobite Assyrian and where did you come from?
I would like to hear from you from time to time.
Yours very truly,

David B. Perley   ( Sign )


31 كانون الأول 1969

عزيزي آشور :

أشكرك جدا لإجابتك المؤرخة في 26 كانون الأول .
إن وفاة السيد نزها لهي مأساة قومية في نظري . هل هناك من يكمل أعماله ؟ لقد
فهمت المعنى العام لمقالة السيد نزها . وكتبت لك للتأكد فقط  من هدفه .
هل انت " آشوري يعقوبي  " ومن أين أتيت ؟ كما أحب أن أسمع منك من حين لآخر .
 المخلص :
دافيد برصوم برلي ( التوقيع )

وفي الختام ، كنت محظوظا أن أقابل المرحوم في إحدى اجتماعات الإتحاد الآشوري الأميركي ( اللجنة التنفيذية )  المنعقد في مدينة شيكاغو وكوني في الهيئة التحريرية لمجلة  " كوكبا  آثورايا / Assyrian Star  "  حيث صرفنا ردها من الزمن معا نتجاذب الحديث حول القضايا القومية الآشورية وعبر عن فرحه بلقياي كما شكرته على ذلك بدوري .
إن المرحوم كان وقتها طاعنا في السن ولم يكن نشيطا في الحضور لمثل هذه الإجتماعات الدورية ولكنه حاول ذلك كونه عرف أني مقيم في مدينة شيكاغو لغرض مشاهدتي وكم أنا محظوظ بذلك رحمه الله و أسكنه جناته الفسيحة .

41
حضرات السادة المحترمين فادي متى وادي بيث بينيامين

ان كانت لديكم الرغبة لمعرفة حقيقة الملك سنحاريب والد القديس مار بهنام واخته سارة (القرن الرابع الميلادي) في شمال العراق، فأحيلكم الى قراءة البحث العلمي الهام حول هذا الموضوع الذي كتبه  أخي الدكتور اسعد صوما وقدمه في مؤتمر علماء اللغة والتاريخ والثقافة السريانية. والبحث المذكور هو بالانكليزية وعنوانه:
Some Observations about the Syriac Story of Mar Behnam and his Sister Sarah
وقد نُشر البحث المذكور في مجلة الدراسات العلمية السريانية Parole de l’Orient في المجلد رقم 40 ويشمل البحث الصفحات 379-403 من المجلة المذكورة.

حضرة السيد ايسارا (المعذرة من صاحب الرابط لانني اقوم بالرد)

بالنسبة لصوم نينوى فانه موجود في معظم الكناس الشرقية وحتى في القبطية. ويُعتقد بانه دخل الكنيسة بعد القرن السابع الميلادي، لان طقوس الكنيسة قبل هذا القرن لا تذكره انما تذكر قصة يونان النبي حسب العهد القديم وتبشيره في نينوى. أما ربط هذا الصوم بآشور والآشوريين ففيه الكثير من الشك والطقس الكنسي السرياني لا يقيم هذا الارتباط بل يدحضه. لأن هذا الطقس الكنسي الطويل في الكنيسة السريانية ليس فيه ولا مرة واحدة ذكر كلمة آشور أو كلمة آشوريين. وكل ما يستخدمه هذا الطقس الكنسي الجميل هو كلمة (نينوايى) النينويين، أي سكان نينوى. وهذا ما جعل تاريخ ظهور هذا الصوم ومنطقة ظهوره ولدى أي شعب محط شك لدى الباحثين. فالعلماء يعتقدون أن هذا الصوم ليس له علاقة بآشور والآشوريين والا لذكرهم النص الكنسي مرة واحدة على الاقل. وذكر معهم اسم الملك الآشوري المفترض. ويقول أحد العلماء السريان القدماء ابن الصليبي (من القرن الثاني عشر) بأن هذا الصوم انتقل من الكنيسة الانطاكية الى النسطورية (كنيسة المشرق) في القرن السابع الميلادي. ويقول ابن العبري (من القرن الثالث عشر) أن شدة حلت بالكنيسة فصام الناس ونجاهم الرب من تلك التجربة القاسية.
فالرأي الأكثر منطقية هو أن هذا الصوم نشأ بسهل نينوى عندما حل عليهم اضطهاد كبير. ونينوى المذكورة في الطقس الكنسي هي سهل نينوى وليست نينوى عاصمة الآشوريين. ولا يستعمل الطقس تعبير مدينة نينوى بل نينوى والنينويين، ثم اختلطت هذه الرواية مع الرواية القديمة المرتبطة بالنبي يونان. ان الشدة التي حلت على السريان والكنيسة في سهل نينوى ربما كانت اضطهادات الحكام المسلمين لهم فأمرت الكنيسة بالصوم والصلاة فنجوا من الشدة، فعملوا الطقس الكنسي المذكور ثم دخل الصوم الكنائس الاخرى تدريجياً.
وسمي الصوم بهذا الاسم لأن النينوىين كانوا أول من صامه طلباً لرحمة اللّه ومغفرته واقتداء بأهل مدينة نينوى الاشورية القديمة في الأجيال الساحقة الذين سمعوا بإنذار اللّه الذي جاءهم على لسان النبي يونان، فصاموا جميعاً استعطافاً للّه، فرجع الرب عن العقاب الذي كان مزمعاً أن يصنعه بهم (يونان 3).

 وكان عدد أيام هذا الصوم قديماً ستة ايام، أما الآن فهو ثلاثة أيام فقط تبدأ صباح الاثنين الثالث قبل الصوم الكبير.
أما ورود كلمة آشور في طقس الكنيسة الشرقية فهي زيادة دخلت عليها مؤخراً.

تحياتي
نينوس أسعد صوما




 

الأخ نينوس أسعد صوما المحترم

أولا، عزيزي نينوس أقول، عاشت الأسماء ولتكن مباركا لعائلتك الكريمة ولمعلوماتك أن ابني الأكبر اسمه نينوس أيضا .

ثانيا، هل راجعت ما كتبته في مداخلتك أعلاه؟  حبذا لوفعلت ذلك لا مرة واحدة، بل يتطلب أكثر من ذلك نظرا للتخبط الهائل وعلى سبيل المثال : مرة تذكر الصوم يتجذر من الكنيسة الأنطاكية ، ومن ثم تعود لتقول :
" فالرأي الأكثر منطقية هو أن هذا الصوم نشأ بسهل نينوى عندما حل عليهم اضطهاد كبير. ونينوى المذكورة في الطقس الكنسي هي سهل نينوى وليست نينوى عاصمة "
وهنا كما يظهر جليا، أنك حشرت مفردة – سهل – مع نينوى رغم أن النص قال بالحرف الواحد ( نينوى ) . على كل نينوى أو سهل نينوى، المنطقتان هما من أعمال البلاد الآشورية وإن سكانها آشوريون وليسوا عرب، فرس أو مغول!

ثالثا، شخصيا احترم أي موقف تتخذه وهنا وبدون شك هو موقف – آرامي على منوال اخيك الدكتور أسعد ( كما يظهر لي من كتابتك ) وطبعا هذا ما لمسته في كتابتك عن الموسيقا السريانية .

رابعا، كان لي مداخلات مع الأخ فادي متى منذ مدة، فهو مع الأسف يحمل الحقد الطائفي للأسف، أسوة بالأخرين من امثال هنري بدروس، موفق نيسكو وشركاهما. وهو هنا يريد ان يبعث  الطائفية البغيضة السائدة قبلا وبسببها اليوم نحن في الحضيض!

خامسا، في الوقت الذي فيه تريد ان تبعد  نينوى وسهل نينوى ارتباطهم بسكانه الأصليين، وبطريقة مباشرة تريد تجريده من آشور والآشورية وهم سكانها الأصليون دون ريب . ولكن الأخ فادي متى يريد ان يفتخر بآرامية مقر الكرسي البطريركي  في مدينة – انطاكية الوهمي وهي مدينة أسسها اليونان وسكانها من  المؤكد  الغالبية كنعنانيون.

 اللهم وقد أصاب مع احترامي دعاة – الآرامية اليوم المرض العروبي الخبيث بجعل كل المنطقة آرامية، في وقت الآراميون كما قال المؤرخ جورجيوس رو في كتابه العراق القديم -  ان الآراميين لم يساهموا في حضارة الشرق الأدنى قيد انملة وللمزيد :
Georges Roux, Ancient Iraq – New Edition , Penguin History 1992 p. 275

خامسا، نحن لا نفرض آشوريتنا على أحد، فالآشورية إيمان راسخ نابع من الفرد ذاته وهنا اعتقد ان قسما كبيرا من المؤمنين بالآشورية ليسوا نساطرة كما يحلو للبعض دفعها الى الأمام ولعلمك عزيزي وفي نظري وكذلك في نظر كثير من القوميين الآشوريين أن الأب للقومية الآشورية الحديث هو المرحوم الصحافي  البروفيسور آشور يوسف من خربوط – تركيا وهو من السريان الأرثوذكس وهناك الكثير من امثاله في هذه الطائفة الشقيقة.

سادسا، في التاريخ المسيحي مع احترامي الكبير رغم انه هناك بعض الحقائق ولكن للأسف أن الكتاب وبمرور الزمن ألحقوا كثيرا من الأشياء الأسطورية لدرجة انه تفقد المصداقية أحيانا . وعلى سبيل المثال قصة الملك سنحاريب والد بهنام. ولكن رغم ذلك ان الملك – سنحاريب اسم وشخص آشوريين  محض!

سابعا، من المؤسف ان البعض ولغاية في نفس يعقوب يكنون الحقد والكراهية لشعبنا الآشوري في وقت نحن لسنا مصدر الشقاء، بل غيرنا من امثال داعش وغيرها من الداعشيين عبر العصور، والطامة الكبرى ان آرام والآرامية تظهر وتبرز وتقارع الآشورية المسالمة بينما تهادن وتنعدم في مجابهة العدو الحقيقي وهي المصيبة الكبرى.

والخلاصة، كما قلنا لسنا ضد آرام والارامية اطلاقا، ولكن نريد ان نبلغ الرسالة بكل وضوح أن  الممثل الوحيد والحقيقي لما يسمى آرام والآرامية اليوم هم طائفة الروم الأرثوذكس والكاثوليك في بلاد الشام، بينما السريان الأرثوذكس هم أقلية الأقليات  والذين اي الروم بشقيهم يتبارون ويتسابقون اليوم على العروبة وكما تعرف ان دمشق عاصمة الآراميين هي اليوم – قلب العروبة النابض والأخ فادي متى ومن يدور في فلكه واقفين فارغي الفاه وبدون حراك يذكر يا لها من خيبة!!!!

ودم لاخيكم /  آشور بيث شليمون
____________________________
[/b][/color][/size]

42
السيد اشور بيث شليمون المحترم
هل بامكانك ادراج اسم ملوك الاشوريين بعد سنة 612 قبل الميلاد
من كان ملك الاشوريين زمن السيد المسيح؟ اسوة بالملك ابجر  ملك أول مملكة مسيحية سريانية  (راجع لويس ساكو/ جذورنا ص43).
وارجو التقيد بالاجابة والتعليق على الشطر الاول من السوال وهو من هم ملوك اشور بعد 612 ق.م. ومن هو ملك ساليق وقطسيفون، (اي اذا لم يعجبك الشطر الثاني  اعتبر انه لم يكن للسريان ملك ومملكة، وكاني لم اكتبها فهناك الاف الاقوام موجدين اليوم على الارض ولم تكن لهم مملكات باسمهم الامازيغ البشتون الاكراد،  المهم الاجابة على الشطر الاول
مع تحياتي

السيد وسام ديشو المحترم
لم اكن اتصور ان تكون لبعيدا عن الاكادمية بهذا الشكل
بعدما يسطر لك السيد فادي كل هذه البيانات الناصعة  التي تقول ان كنيسة المشرق كانت تابعة لانطاكية الى القرن الخامس ثم انفصلت واستقلت ادريا ومنها الاب البير ابونا، كان المفروض ان تقول شكرا واقتنعت
اما ان يكون نقاشك بيزنطي فالشمس لا تغطى بغربال
مع تحياتي
عماد الكراني



أخي الفاضل عماد:

أولا، شكري الجزيل لمرورك على مداخلتي وشكرا لمساهمتك في الموضوع ولكن مع احترامي الكبير لك وللأخ العزيز فادي متى وكما يقولون العرب أنا في واد وانتم في واد آخر، أي بما معناه انكما تتعلقان بالكنيسة السريانية والتي هي في عرفكم سورية وآرامية والى ما هنالك، وهذا لا بأس به وليس لدينا غضاضة في الامر.

ولكن القضية الحقيقية والرئيسة هي أنكما تتتخبطان في طرح الامور بشكلها المنطقي الصحيح، أي هل انتما تنشدان دفع ونشر رسالة السيد الرب يسوع المسيح والتي ركيزتها " المحبة " بين الشعوب ؟  ام انكما تبحثان وتعملان على دفع امور دنيوية زائلة أي من كان ملوكنا وأباطرتنا الخ ؟  ثم ليكن بعلمك  أن الأخ فادي متى منذ مدة ذكر ما كانت تكيله الكنيسة الشقيقة الأرثوذكسية بحق الكنيسة المشرقية او النسطورية من كلام لا يمت بصلة برسالة المسيح المسالمة في طقوسها ؟!

عزيزي عماد:

يرجى حصر أجوبتك بالمواضيع الكنسية او بالحري برسالة السيد المسيح السماوية المقدسة والذي قال بصراحة ووضوح " مملكتي ليست هنا، بل في السموات ! "
وعندها وعندها فقط على الرحب والسعة حيث بإمكاني الإجابة .

أم انكما تبحثان عن أمور دنويوية وهو موضوع مستقل عن الأول اي عن تاريخ الامة الآشورية الطويل الذي لا يجاريه أحد لا في الهلال الخصيب، بل في الشرق الأوسط كله إلا العرب وذلك بعد 1200  سنة من سقوط الامبراطورية الاشورية ؟

وكجرعة أولية عن تاريخنا المجيد ساستشهد بما جاء به المثلث الرحمات البطريرك أغناطيوس يعقوب الثالث بطريرك انطاكية وسائر المشرق في كتابه الموسوم "  دفقات الطيب في تاريخ دير مار متى العجيب - صفحة 15" :

" كانت المملكة الفارسية في القرن الرابع مقسمة الى عدة إمارات او ولايات على راس كل منها عامل يقيمه " ملك الملوك " الفارسي ويسميه – ملكا ܡܠܟܐ وكانت آثور إحدى هذه الولايات وقاعدتها نمرود .... "

تنويه : إنك تدعي ان مملكة الرها هي سريانية أو سورية وهذا لا غضاضة لنا فيه، ولكن اعلم أن المملكة هذه لم تدع يوما أنها مملكة  آرامية مع احترامنا الكبير لماري لويس ساكو، بل هناك الكثيرون ومن ابنائها الميامين قالوا انها آشورية وآخرون حتى وصفوها بعربية !

ودم بمحبتي الخالصة /  آشور بيث شليمون
___________________________

43
السيد اشور شليمون
بعد التحية
لا يوجد في كل كلامك سوى نقطتان لهما علاقة بالموضوع وهي ان انطاكية بناها اليونان وساجيب عليهما فقط والباقي لا علاقة له بالموضوع سبق وان نوقش او يناقش عندما يتعلق الامر بنقاطك البقية
تقول ان انطاكية بناها اليونان وهذا صحيح ولكن مقارنتها مع ساليق وقطسيفون خطا
ليس انطاكية وحدها بناها اليونان بل والاسكندرية ايضا .ولكن هاتان المدينتان كانتا عاصمتان
 انطاكية عاصمة سوريا والاسكندرية عاصمة مصر
فالكرسي البطريكي هو كرسي العاصمة دائما كما مبين في مقالتي والسوال الذي يجب ان تجيبه
كرسي انطاكية السرياني لان انطاكية عاصمة سوريا والاسكندرية القبطي لان الاسكندرية علصمة مصر وهكذا لروما والبقية
فهل كانت سلوقية وقطسيفون عاصمة الدولة الاشورية وما علاقة كرسي سلوقية وقطسيفون بالاشوريين؟ هذا هو السوال
وهذا دليل قاطع ان لا وجود لكنيسة اشورية ولا اشوريين في التاريخ المسيحي
قارن الكنائس الاخرى واجب اجابة منطقية ولا تتشعب كالعادة الى مواضيع اخرى
النقطة الثانية نعم ان لغة الدولة الاشورية القديمة وليس السريان النساطرة هي الاكدية اماالسريان النساطرة  فلغتهم سريانية لانه ليس لهم علاقة بالاشوريين القدماء
اللغة الاكدية موجودة واكتشفت فليطورها من يدعي الاشورية ويستعملوهه/ الارمن الى بداية القرن الرابع استعملو الحروف السريانية ثم وضعوا حروف للغتهم وطوروها/ على الاقل من يدعي الاشورية لا يحتاج ان يتعب ويخترع مثل الارمن/ الاثار واللغة المسمارية موجودة/ جيبوها اولا لكي يصير عندكم لغة وثانيا يجوز احنا نتعلمها ونفهم الشعارات والاثار الاشورية التي تنشر في المواقع/
مع تحياتي
فادي متي

السيد فادي متى المحترم
لقد سبق وان كان لي جدال معك، ولكن مع الأسف لا زلت مراوحا في نفس المكان والزمان ومرددا .... على نسطوريس كالعادة في البعض المتزمتين من إخوتنا !!
وهنا لن أضيع وقتي معك كونك تنكر كل الحقائق وتثبت ما تريده عنوة ولكن هنا السؤال لك:
نعم ( أنطاكية ) كانت عاصمة سوريا وهل بوسعك ذكر ملوك سوريا هؤلاء ؟! طبعا لا كون الحكام كانوا من اليونان ولا السوريين .
ثم تقول، ان الأرمن كانوا يستخدمون الكتابة السريانية، وهذا صحيح ولكن أولا الكتابة هذه هي أصلا سينائية كنعانية وليست آرامية هذا من جهة.
ومن جهة أخرى وإذ يستخدمون الحرف الكنعاني والذي عرف فيما بعد بالسرياني ولكن اللغة كانت اللغة الأرمنية ولا السريانية.
والخلاصة، كما قلت لا فائدة من النقاش معك كونك كما ذكرت متقوقع في الآرامية المفلسة وحجتكم ان السيد المسيح نطق بعض المفردات باللغة الآرامية تغدو مفاتيح الجنة في أيديكم، في وقت اللغة التي تبنون امجادكم عليها لغة منقرضة وإذا لا تصدق ما عليك أن تزور معلولا وحاول التحدث معهم بلغتك الآرامية وعندها ستدرك الحقيقة وشكرا.

آشور بيث شليمون
_________________________-[/b][/b][/color][/size]

44
إدراك
______________

عزيزي أدي، عفوا لعدم الإجابة حول إيجاد بلغتنا حرف v ،  وليس هناك مشكلة باستخدام حرف ( ܒܝܬ/ الباء ) لنفس الغرض ولا حاجة الى أية إشارة الى ذلك كوننا نعلم أي حرف باء ملين هو بمثابة v مسبقا .

45
الاخ الاستاذ القدير آشور بيت شليمون ...

حبذا لو تعطينا نموذج بحجم مكبر او تكتب لنا جملة بحركات لكي نعرف حجم حركة ( v ) ..
حينما نكتب بلغة الام نحاول تحريك كل كلمة وبعض كتابنا لا يفرقوا بين الزلاما السهل والزلاما الشديد يا ترى كيف يحركوا الكلمة بحركة ( v ) . نحن خاصة في امريكا نحتاج حرف مهم نضيفه لابجدية لغتنا وهو ( v بالنكليزية ) ... هل عندك اي اقتراح ؟

رجاءا راجع الرابط الاتي رد رقم 1 يخص تشكيل الحروف الاسطرنكيلية ..
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,775571.msg7373213.html#msg7373213

تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين

أخي العزيز أدي ، تحية طيبة اما بعد ...

اولا، شكري الجزيل لمرورك وكذلك لملاحظاتك القيمة .
ثانيا، نعم هناك تعديلات أخرى والتي في نيتي إضافتها مثل إشارة الى ܣܝܡܐ  الجمع والتي هي عبارة عن  خط ( _  )  بدلا من نقطتين وفوق آخر حرف من المفردة.
ثالثا، وهناك إشارة ܡܫܠܝܢܐ والتي هي بمثابة خط مائل فوق الحرف المراد اسكانه.  وهنا رأيت لا حاجة اليه كونه معلوم لأي مدرك للغة مثلما الإنكليزي يعرف ان لا حاجة للفظ حرف ( K  ) في  مفردة Knife  او Knowledge
أما بانسبة لسؤالك فهاك الجواب ومن ضمن ما وضعته أعلاه :

ܙܠܡܐ ܦܫܝܩܐ  الزلام  السهل وهي عبارة نقتطتين ( مزدوجتين ) توضع تحت الحرف المراد تحريكه مثال ܡܠܚܐ ( والحركة تحت حرف الميم )
والحركة الجديدة هي عبارة حرف V  اختزال معكوسة  وهنا يتم ܙ܇ܠܡܐ ܦܫܝܩܐ وكذلك ܙܠܡܐ ܩܫܝܐ  معا

ܙܠܡܐ ܩܫܝܐ الزلام الشديد وهي تتكون من نقتطتين مائلتين توضع تحت الحرف المراد تحريكه مثال في ܪܫܐ  ( والحركة هذه تكون تحت حرف الراء )

وكما تعلم، الإخوة اليعاقبة يختزلون الحركتين معا وشخصيا أرى لا حاجة اليهما كوننا نستخدم اللغة الآشورية الحديثة ولا الكلاسيكية .

والخلاصة، في القريب ساقوم بترتيب جدولا يبين ما ذكرت وحول كيفية استخدام إشارة  v او رقم سبعة الهندية العربية ومرة اخرى شكرا لك عزيزي متمنيا لك وللعائلة الصحة والسعادة آمين  ܐܡܝܢ ܀

دم لأخيك المحب /   آشور بيث شليمون
_________________________________
[/b][/color][/size]

46
ملاحظة هامة :

في كثير من الأوقات اجد ممن يستخدمون الكتابة بلغتنا يجنحون عادة في استخدام الخط الإسطرنكيلي أي الخط الكبير ومن ثم يشكلونه بالحركات اللفظية المعهودة، وهو خطأ جسيم إذ ان الخط الإسطرنكيلي ليس مخصصا للكتابة العادية بل للعناوين والبيانات وهو لا يطرأ عليه التشكيل بالحركات كونه يفقد رونق جماله المعهود.
لذلك الأفضل الكتابة بالخط العادي والمعروف بالمدور وعندها يمكن القيام بتشكيله ولكن حذار من تشويه الخط الأسطرنكيلي بالقيام في تشكيله بالحركات  وشكرا.

آشور بيث شليمون
____________________________

47

الأخ فادي متى المحترم

بعد اطلاعي على ما كتبته مؤخرا عن مقررات الكنيسة المشرقية الآشورية وما جاء بها من تخيطات تاريخية والتي لا رابطة بينها اطلاقا والرابط أدناه، وإن دل ذلك على شيء فهي حتما تدل على عدم تفهمك مع احترامي للمسيحية الحقة ولا حتى الناحية القومية أيضا في هذا المضمار .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,782781.0.html

أولا،  نحن هنا في حديث عن إحدى الكنائس الآشورية التي اجتمعت لإنتخاب بطريرك لها بعد البطريرك  المتنحي المرحوم المثلث الرحمات ماري دنخا الرابع ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ܀

ثانيا، إن الحديث كنسيا شيء والحديث عن قومية الكنيسة شيء آخر.  وهنا لا تنسى ان الامة الآشورية تضم كنسيا ومسيحيا من كل الطوائف أي هناك نساطرة، يعاقبة، كاثوليك والطوائف الأخرى الإنجيلية وليست حصرا في النسطرة او الكنيسة المشرقية القديمة كما تريد أن تروج هذه الفكرة الخاطئة مع الأسف . ومن ثم ليكن في معلومك ان أحد أساطين القومية الآشورية هو الدكتور آشور يوسف من خربوط وهو من السريان الأرثوذكس وليس نسطوريا !

ثالثا، إن المسيحية، هي بعيدة كل البعد عن القومية، بل كنيسة أممية كونها تجمع كثيرا من القوميات الموجودة في عالمنا اليوم وليست محصورة في قومية محددة والتي عندك هي آرامية .
 إن مثل هذا التصرف مع احترامي الكبير لك ولكل من يدور في هذا الفلك عندي يعد ممن يريدون تقزيم هذه الديانة العالمية التي تدعو جميع الشعوب  للتآخي  وأن  تكون متماسكة معا لإزالة الأحقاد والضغائن من أجل اسعاد البشرية ( الله محبة ) وانتشالها من الخطيئة الأبدية التي جاء  لها الرب يسوع المسيح برسالته السماوية الخالدة.

رابعا، إن شعوب الهلال الخصيب عندما تقبلت المسيحية لم تقبلها كونها ( آرامية ) حسب تصورك المتقوقع الضيق مع احترامي، بل كونها رسالة سماوية وليس لها علاقة من قريب أو بعيد من الآرامية التي تريد ان تحشرها في هذه الديانة النبيلة .

خامسا،  كآشوريين لسنا بحاجة أن تملي علينا بأننا ( سريان ) بغض النظر عما جاء بالمرسوم الكنسي حول اجتماع أربيل، كوننا مصدرها ومبعثها واولها لأن المفردة هذه جاءت كما نوهنا عنها مرارا وتكرارا من آشور <  آسور وغيرها من التكهنات لا أساس لها من الصحة .

سادسا، تقول كي تكون الكنيسة آشورية، يجب أن  يكون لها مقرا تاريخيا في احدى العواصم الآشورية التي في نظرك الضيق وربما المعادي وهذا ما ينافي كل القيم التي جاءت بها هذه الديانة العظيمة كونها ديانة أممية وليس محلية وخاصة بشعب معين وهنا الشعب الآشوري.

سابعا، أنت تقول بأن ساليق وقطيسفون مدينة أسسها القائد اليوناني ولكن تنسى او تتناسى بان انطاكية ليست مدينة شيدها الآراميون أيضا ! كما إذا كان فافا الآرامي احد الذين تبوأوا على كرسيها، هذا لا يدل  أن كل المنتمين اليها هم آراميون يا اخي !!
وهل تعتبر أوربا المسيحية عبرانية كونها من ثمرات وجهود الرسول بطرس اليهودي؟

ثامنا، تقول بأن الشعب الآشوري لم يكن له لغة وعليه البحث او العودة الى اللغة الأكادية كون اللغة السريانية ليست لغته !! 
الأخ فادي، مع احترامي الكبيرلك الأفضل عدم استخدام مثل هذا الأسلوب الذي لا منطق فيه ولا صحة اطلاقا، وهل في العالم شعب بدون لغة وتبنى لغة الآخرين اي بما معناه انه وجد أبكما وهي سخرية القدر.
وهنا اطلب منك التجنب باستخدام مثل هذا الكلام الذي يروجه البعض السذج اليوم ومنهم  مع احترامنا الكبير الأخ الدكتور أسعد صوما ونيسكو وشركاهما كونه مضحك جدا .

تاسعا، اعلم ان اللغة السريانية ليست آرامية، فإذا كانت آرامية ففي نفس الوقت هي آشورية، كنعانية، أمورية، إيبلية، وكلدية . وما عليك ان تقرأ موضوعي والمنشور في كثير من المواقع وموقع – عنكاوا ضمنا الموسوم " من هم السريان وما أصل اللغة السريانية " .

عاشرا، والمضحك المبكي انك وغيرك تعاودون تكرار أن الإنكليز سموا النساطرة بآشوريين لتمرير مشاريعكم مع الأسف  العدوانية وما هنالك. ولكن تنسى من ان الإسم الآشوري معترف به في غالبية طوائفنا المسيحية في بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ أي في شمال العراق، مثل اليعقوبية، الكاثوليكية والإنجيلية وليست حصرا بالنسطورية كما تريد تمرير مثل هذه الأفكار الوهمية .

الحادي عشر، من المؤسف إنك  تطالبنا بأن نترك الإسم – السرياني والذي مصدره كما قلنا آشور والآشورية بينما تعتبر الكنيسة المسيحية الاولى في مدينة انطاكية آرامية كون احد مؤسسيها شخص آرامي، أليس من الأفضل الآن أن تغير اسم كنيستك الى آرامية عوضا عن السريانية والعودة الى مدينة دمشق العاصمة الآرامية والتي هي اليوم قلب العروبة النابض من جهة ، ومن ثم إعلم إن  باني مدينة انطاكية ليس شخصا آراميا، بل أحد الجنرالات للأسكندر المقدوني وهو Selecus I Nicator  في القرن الرابع قبل الميلاد وهنا الكفاية وشكرا .

آشور بيث شليمون
___________________

48
سينودس كنيسة المشرق يقر ان الكنيسة تاريخيا ليست اشورية
مع حبنا واحترامنا وتقديرنا وتمنياتنا للوحدة بين الكنيسة جناح مار دنخا وجناح مار ادي
ولكن سينودس كنيسة المشرق يقر ان الكنيسة ليست اشورية عندما يذكر ان كرسي الكنيسة هو كرسي ساليق وقطيسفون
 في 3/ 6/ 2015 قال البيان الصحفي الصادر عن الكنيسة السريانية الشرقية التي سميت في 17 تشرين الاول 1976م اشورية ما يلي:

 لقد دُعي المجلس المقدس لأحبار كنيسة المشرق الآشورية رسمياً لاجتماع استثنائي في المقر الأسقفي في دهوك، العراق برئاسة غبطة المطران مار أفرام مطران الهند والقائم بأعمال البطريرك لكرسي ساليق وقطيسفون يوم الأربعاء المصادف في 3 حزيران 2015 بحضور جميع المطارنة والأساقفة الأجلاء في اليوم الأول من هذا الاجتماع الاستثنائي بدأ المطارنة والأساقفة الأجلاء بنعمة وهداية الروح القدس وبروح المحبة والإخاء إجراء انتخاب البطريرك لكرسي ساليق وقطيسفون بعد شغور كرسي البطريرك بانتقال مثلث الرحمات البطريرك مار دنخا الرابع الطيّب الذّكر

 وهنا يقر الاباء بشكل صحيح وواضح ان كنيسة المشرق ليست اشورية
 فهل كانت ساليق وقطسيفون اشورية؟ وهل كانت ساليق وقطسيفون موجودة اصلا في زمن الاشوريين؟
 ان مدينة ساليق قطسيفون (المدائن اليوم) شيدها القائد اليوناني سلقوس الاول نيكتارو سنة 307 ق.م. بعد سقوط الدولة الاشورية سنة 612 ق.م. ثم اتخذها الفرس عاصمة لهم

ان هوية كنيسة المشرق هي سريانية انفصلت عن كنيسة انطاكية سنة 497م واو ل اسقف لساليق هو فافا بن عجا السرياني او الارامي في بعض المصادر المتوفى سنة 317م وفي سنة 410م حاز اسقف ساليق مار اسحق على لقب جثاليق بحضوه ممثل البطريرك السرياني مار فورفريوس، وانفصل الجاثليق بابي سنة 497م عن الكنيسة الانطاكية السريانية الام. وان اساقفة الكنيسة السريانية الشرقية بقوا يرسمون جثالقتهم في ساليق الى زمن متاخر من الدولة العباسية

 مقارنة بسيطة لكنيسة ساليق وقطسيفون تثبت انها ليست اشورية
 كنيسة انطاكية السريانية لان انطاكية كانت عاصمة سوريا ولغتها السريانية
 كنيسة روما اللاتينية لان روما عاصمة الامبراطورية ولغتها اللاتينية
 كنيسة القسطنطنية البيزنطية لان القسطنطنية عاصمة الدولة ولغتها اليونانية
 كنيسة الاسكندرية القبطية لان الاسكندرية كانت عاصمة مصر ولغتها القبطية
 كنيسة إتشميادزين الارمنية لان تاستت في هذه المدينة اليوم العاصمة ايريفان ولغتها هي الارمنية

إذا ارادت ان تكون كنيسة المشرق اشورية وتتخلى عن هويتها السريانية عليها ان تثبت ان تاسيسها كان زمن الدولة الاشورية، وتركها اللغة السريانية. وبما ان المسيحية اتت بعد انقراض الدولة الاشورية ب 600 عام، فعليها:
 اولا: يجب تسمية كرسي الكنيسة باسم احدى عواصم الدولة الاشورية القديمة (اشور او الشرقاط او نينوى او النمرود او خرسباد) واثبات سلسة اساقفة الكنيسة بالتعاقب من تلك المدينة، مع ملاحظة ان اول اسقفية مسيحية معروفة في مدينة نينوى أو الموصل هي في نهاية القرن الخامس الميلادي، وحتى هذه الاسقفية كانت تابعة إما لابرشية دير مار متى بالنسبة للسريان الارثوذكس أو تابعة لابرشية حدياب بالنسبة للكنيسة السريانية الشرقية (النسطورية). ولم تستقل كاسقفية الى زمن متاخر
 ثانيا: ترك اللغة السريانية واستبدالها باللغة الاكدية المسمارية التي كانت تستعملها الدولة الاشورية قبل ان تغزوها اللغة الارامية في الالف الاولى قبل الميلاد لتصبح الارامية اللغة الرسمية للدولة الاشورية مع ملاحظة ان الدولة الاشورية لم يكن لديها لغة لان لغتها هي الاكدية
 فاذا ارادت هذه الكنيسة التخلي عن الاسم السرياني عليها ان تقول انها كنيسة (اشور او الشرقاط او نينوى او النمرود او خرسباد) الاكدية. وان تثبت سلسة اساقفتها من تلك العاصمة وتبدل لغتها كما ذكرنا. وبغير ذلك فهي كنيسة سريانية
مع تحياتي
فادي متي


الأخ فادي متى المحترم

بعد اطلاعي على ما كتبته عن مقررات الكنيسة المشرقية الآشورية وما جاء بها من تخيطات تاريخية والتي لا رابطة بينها اطلاقا، وإن دل ذلك على شيء فهي حتما تدل على عدم تفهمك مع احترامي للمسيحية الحقة ولا حتى الناحية القومية أيضا في هذا المضمار .

أولا،  نحن هنا في حديث عن إحدى الكنائس الآشورية التي اجتمعت لإنتخاب بطريرك لها بعد البطريرك  المتنحي المرحوم المثلث الرحمات ماري دنخا الرابع .

ثانيا، إن الحديث كنسيا شيء والحديث عن قومية الكنيسة شيء آخر.  وهنا لا تنسى ان الامة الآشورية تضم كنسيا ومسيحيا من كل الطوائف أي هناك نساطرة، يعاقبة، كاثوليك والطوائف الأخرى الإنجيلية وليست حصرا في النسطرة او الكنيسة المشرقية القديمة كما تريد أن تروج هذه الفكرة الخاطئة واعلم ان أحد أساطين القومية الآشورية هو الدكتور آشور يوسف من خربوط وهو من السريان الأرثوذكس وليس نسطوريا !

ثالثا، إن المسيحية، هي بعيدة كل البعد عن القومية، بل كنيسة أممية كونها تجمع كثير من القوميات الموجودة في عالمنا اليوم وليست محصورة في قومية محددة والتي عندك هي آرامية .
 إن مثل هذا التصرف مع احترامي الكبير لك ولكل من يدور في هذا الفلك عندي يعد ممن يريدون تقزيم هذه الديانة العالمية التي تدعو جميع الشعوب كي تكون متماسكة معا لإزالة الأحقاد والضغائن من اجل اسعاد البشرية وانتشالها من الخطيئة الأبدية التي جاء  لها الرب يسوع المسيح برسالته السماوية الخالدة.

رابعا، إن شعوب الهلال الخصيب عندما تقبلت المسيحية لم تقبلها كونها ( آرامية ) حسب تصورك المتقوقع الضيق مع احترامي، بل كونها رسالة سماوية وليس لها علاقة من قريب او بعيد من الآرامية التي تريد ان تحشرها في هذه الديانة النبيلة .

خامسا،  كآشوريين لسنا بحاجة ان تملي علينا بأننا ( سريان ) بغض النظر عما جاء بالمرسوم الكنسي حول اجتماع أربيل، كوننا مصدرها ومبعثها واولها لأن المفردة هذه جاءت كما نوهنا عنها مرارا وتكرارا من آشور <  آسور وغيرها من التكهنات لا أساس لها من الصحة .

سادسا، تقول كي تكون الكنيسة آشورية، يجب ان يكون لها مقرا تاريخيا في احدى العواصم الآشورية التي في نظرك الضيق وربما المعادي وهذا ما ينافي كل القيم التي جاءت بها هذه الديانة العظيمة كونها ديانة أممية وليس محلية وخاصة بشعب معين وهنا الشعب الآشوري.

سابعا، انت تقول بان ساليق وقطيسفون مدينة أسسها القائد اليوناني ولكن تنسى او تتناسى بان انطاكية ليست مدينة شيدها الآراميون أيضا ! كما إذا كان فافا الآرامي احد الذين تبوأوا على كرسيها، هذا لا يدل على ان كل المنتمين اليها هم آراميون يا اخي !!
وهل تعتبر أوربا المسيحية عبرانية كونها من ثمرات وجهود الرسول بطرس اليهودي؟

ثامنا، تقول بأن الشعب الآشوري لم يكن له لغة وعليه البحث او العودة الى اللغة الأكادية كون اللغة السريانية ليست لغته !! 
الأخ فادي، مع احترامي الكبيرلك الأفضل عدم استخدام مثل هذا الأسلوب الذي لا منطق فيه ولا صحة اطلاقا، وهل في العالم شعب بدون لغة وتبنى لغة الآخرين اي بما معناه انه وجد أبكما وهي سخرية القدر.
وهنا اطلب منك التجنب باستخدام مثل هذا الكلام الذي يروجه البعض اليوم واولهم مع احترامنا الكبير الأخ الدكتور أسعد صوما ونيسكو وشركاهما كونه مضحك جدا .

تاسعا، اعلم ان اللغة السريانية ليست آرامية، فإذا كانت آرامية ففي نفس الوقت هي آشورية، كنعانية، أمورية، إيبلية، وكلدية . وما عليك ان تقرأ موضوعي والمنشور في كثير من المواقع وموقع – عنكاوا ضمنا الموسوم " من هم السريان وما أصل اللغة السريانية " .

عاشرا، والمضحك المبكي انك وغيرك تعاودون تكرار أن الإنكليز سموا النساطرة بآشوريين لتمرار مشاريعهم وما هنالك. ولكن تنسى من ان الإسم الآشوري معترف به من جميع طوائفنا المسيحية، مثل اليعقوبية، الكاثوليكية والإنجيلية وليست حصرا بالنسطورية كما تريد تمرير مثل هذه الأفكار الوهمية .

حادي عشر، من المؤسف أنك تطالبنا بأن نترك الإسم – السرياني والذي مصدره كما قلنا آشور والآشورية بينما تعتبر الكنيسة المسيحية الاولى في مدينة انطاكية آرامية كون احد مؤسسيها شخص آرامي، أليس من الأفضل أن تغير اسم كنيستك الى آرامية عوضا عن السريانية والعودة الى مدينة دمشق العاصمة الآرامية واليوم قلب العروبة النابض من جهة ، ومن ثم اعلم ان  باني مدينة انطاكية ليس شخصا آراميا، بل احد الجنرالات للأسكندر المقدوني وهو Selecus I Nicator  في القرن الرابع قبل الميلاد وهنا الكفاية وشكرا .

آشور بيث شليمون
___________________

   




[/b][/color][/size]

49
الصورة تمثل العظمة والفخامة اللائقة بالملوك والأمراء والنبلاء
الاخ نينوس وما بالك بالعظمة الآشورية وأتركك مع المبدع نصير شمة في ( من آشور الى اشبيلية ! ):

الموسيقار المبدع نصير شمة من آشور الى أشبيلية :

https://www.youtube.com/watch?v=2-_lHFi_4wg


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1_%D8%B4%D9%85%D9%87


50
الاخ أشور بيث شليمون المحترم

أُثمِّن غيرتك على لغتنا الجميلة واستنباط رمز للحركات، أنا لا أحبذ تسميتها بالنسطورية أو اليعقوبية، بل الشرقية والغربية. انت تقترح حرف v الإنكليزي لتمثيل الحركات، وحذف الحباص. هي فكرة لا بأس بها. الا يكون من الأفضل ان نخترع رمزاً لتمثيل الزفاف والفتاح، ورمزا اخر للزلامين ؟ في هذه الحالة نخفف الالتباس ونجعلها اسهل. اما الرواح والرباط والحباص لتبقى كما هي لانها محدودة بحرفين فقط، الواو والياء.

في السابق في السبيعينيات من القرن الماضي، كان هناك دراسات لتوحيد اللغة السريانية بفرعيها الشرقي والغربي بحروفها وحركاتها، لكن المشروع لم يكتب له النجاح حينها. الحل يكون بتشكيل لجنة من المتضلّعين باللغة السريانية لدراسة الموضوع. تقبّل تحياتي.

سامي ديشو- استراليا
أخي الفاضل سام:

في البداية، شكري الجزيل لمرورك وكذلك لإهتمامك .
ثم كما يقال، في كل شيء الكمال لله وحده، ولا بد ان يجد المطلع أشياء لا تستسيغه وهذا حقه، ولكن كما نوهت فعلت كل ما بوسعي لتجنب ذلك قدر المستطاع، هنا كان هدفي تبسيط في الأمور ولا في تعقيدها كما هي .

نعم، لي خبر عن كل المحاولات التي تتحدث عنها، كوني يومها المحرر اللغوي في المجلة الصادرة من الإتحاد الأشوري الاميركي القومي وما يسمى ASSYRIAN AMERICAN NATIONAL FEDERATIN وكانت تصلني تباعا بما يبحثونه وهنا سالقي نظرة خاطفة الى ما اعتقد:


 في رأيي لا حاجة الى توحيد الخط ( أي بانفراد بخط وحيد موحد) بل ليكن هناك أكثر من خطوط وهذا ليس عيبا، بل غنى للغة وهذا هو شان كثير من اللغات وعلى سبيل المثال اللغة العربية التي لها عدد من الخطوط وكلها معروفة لناطقيها. وثق تماما حاولت الى ايجاد خط آخر شبيه باللاتينية وساحاول وضع انموذج عنه إذا استطعت فعل ذلك.

أما حول استخدامي  مصطلح النسطورية واليعقوبية، كذلك في رايي لا غضاضة بها وما علينا ان نفتخر برجال ديننا وعلمائنا وكآشوري لي الفخر بماري نسطوريس وكذلك بمار يعقوب البرادعي. ثم علينا ان ندرك اننا جميعا مشرقيون ولا مغربيون!

في الختام، مرة اخرى أشكرك عزيزي سام والى لقاء آخر ودم لأخيك المحب:

آشور بيث شليمون
_________________________

51
قفزة نوعية في تجديد الحركات اللغوية !

آشور بيث شليمون

إن استنباط الحركات جاء متاخرا جدا بعد ايجاد الألف باء السينائية ( 1600 ق. م. ) والتي هي نتاج الكتابة المسمارية والأخرى الهيروغليفية من جهة أخرى.
إن الكتابة الألفبائية مرت بمراحل عدة حتى توصلت الى ما نحن اليه اليوم بشكليها النسطوري واليعقوبي والإسطرنكيلي .  كما تطلب ردحا من الزمن أي حتى القرن الخامس الميلادي لإيجاد الحركات النسطورية ( ܙܘܥܐ ) والسابع الميلادي للحركات اليعقوبية.
وهذه الحركات لا زالت قائمة الى اليوم، ولكن في الحقيقة منذ اكثر من عشرين عاما كنت قد وضعت دراسة حولها ومن ثم أتيت بشكل جديد من الحركات التي هدفي منها كان السهولة ومن ثم عدم التعقيد كما هو الشان بالحركات الحالية .
وقبل الإفصاح عن شكل الحركات الجديدة علينا ان نلقي ولو نظرة مقتضبة على الحركات الحالية النسطورية واليعقوبية.

إن للنساطرة هناك سبع حركات وهي :

ܦܬܚܐ  الفتاح وهي عبارة عن نقطة فوق الحرف المراد تحريكه وأخرى تحته مثال في ܦܓܪܐ ( والحركة على حرف الفاء) 
والحركة الجديدة هي عبارة عن V  بشكل أفقي

ܙܩܦܐ    الزقاف وهي تتكون من نقطتين مائلتين توضع فوق الحرف المراد تحريكه مثال في ܥܠܡܐ ( والحركة على حرف العين )
والحركة الجديدة هي عبارة عن V   الأنكليزية

ܙܠܡܐ ܦܫܝܩܐ  الزلام  السهل وهي عبارة نقتطتين ( مزدوجتين ) توضع تحت الحرف المراد تحريكه مثال ܡܠܚܐ ( والحركة تحت حرف الميم )
والحركة الجديدة هي عبارة حرف V  معكوسة  وهنا يتم اختزال ܙܠܡܐ ܦܫܝܩܐ وكذلك ܙܠܡܐ ܩܫܝܐ  معا

ܙܠܡܐ ܩܫܝܐ الزلام الشديد وهي تتكون من نقتطتين مائلتين توضع تحت الحرف المراد تحريكه مثال في ܪܫܐ  ( والحركة هذه تكون تحت حرف الراء )
الحركة الجديدة هي نفسها كما اعلاه أي V  معكوسة أيضا

ܪܒܨܐ الرباص وهي عبارة عن نقطة توضع تحت الواو ( ولا في غيرها من الحروف ) مثال ܚܘܒܐ ( والحركة توضع تحت حرف الواو كما قلنا )
الحركة الجديدة هي عبارة عن نصف V  ولكن بشكل أفقي

ܪܘܚܐ الرواح وهي عبارة عن نقطة توضع فوق الواو (ولا في غيرها من الحروف ) مثال ܛܘܗܡܐ ( والحركة توضع فوق الواو كما قلنا أي الحرف الثاني من المفردة

لا يوجد هنا حركة لعدم لزومها ويكفي كما هو الأمر في اللغة الإنكليزية أن تقراها مثل حرف O  أو [/b]الواو العربية[/color]

ܚܒܨܐ الحباص وهي عبارة عن نقطة توضع تحت حرف الياء ( ولا في غيرها من الحروف ) مثال  ܕܝܢܐ ( والحركة توضع تحت حرف الياء كما قلنا أي الحرف الثاني من المفردة )
وهنا لا حاجة  الى أي حركة أيضا ويكفي باللفظ كما هو في اللغة العربية  ( ي ) او في اللغةليزية حرف E   وبذلك تلغى نهائيا الحركة .

وقد ذكر النحاة وجود عند الشرقيين حركة أخرى سموها ܐܣܩܐ وهو عبارة عن الزلام الشديد الذي قبل الياء كما في المفردات التالية : ܐܝܠ  -  ܚܝܠ

أما الحركات عند اليعاقبة فهي خمسة  وهي عبارة عن إشارات أو حروف يونانية توضع دائما فوق الحروف وهي:

ܦܬܚܐ الفتاح وهي إشارة توضع  فوق المفردة مثال ܐܒܪܗܡ  الإشارة هذه توضع فوق حرف الألف في أبروهوم

ܙܩܦܐ وهي إشارة مثل الضمة في اللغة العربية توضع فوق الحرف المراد تحريكه مثال ܐܕܡ وهكذا الإشارة توضع فوق حرف الألف في آدم

ܪܒܨܐ الرباص وهي إشارة توضع فوق الحرف المراد تحريكه مثال ܐܫܥܝܐ  أي على حرف الألف  في إشعياء

ܥܨܨܐ  العصاص وهي اشارة توضع فوق  حرف الياء دائما ولا غيرها من الحروف مثال  ܐܘܪܝܐ ( أي تحت الحرف الثاني من المفردة )

ܚܒܨܐ  الحباص وهي اشارة مثل  حرف  H  في اللغة الإنكليزية ولكن مائلة توضع فوق الحرف ܝ  الياء دائما مثال في ܐܝܣܚܩ ( أي فوق الحرف الثاني الياء )

وهنا لنا القول أن الحركات عند الأشقاء اليعاقبة هي خمسة وذلك كونهم  اختزلوا كل من الحركتين الزلام السهل والشديد بحركة واحدة  اسموها  ܪܒܨܐ  وكذلك اختزلوا  الرباص والرواح بحركة واحدة وأسموها ܥܨܨܐ
عذري الشديد كوني لم أستخدم الحركات لعدم وجودها في حاسوبي وشكرا سلفا!
ملاحظة هامة :

إن الحركة الجديدة والتي أرشحها ان تأخذ مكانها هي عبارة عن حركة واحدة الشكل وبمثابة حرف V  او  رقم سبعة في اللغة العربية .
وهي حركة تأخذ أشكالا مختلفة كما تراها من الجدول في حركاتنا أعلاه أي منها مثل V  او نفس الحرف معكوس ومن ثم  بشكل أفقي  وهكذا كما دوما توضع فوق الحرف .

52
الأخ العزيز الأستاذ المهندس عبد الأحد قلو المحترم
تحية كلدانية تغبظ من لا يتحمل فعل الخير
أشكرك من أعماق قلبي على تهنئتك الرقيقة وبالتأكيد سأقوم بنشرها تباعاً
كما سوف أستمد من كلماتكم المعبرة الدرس لكي استمر في الحصول على شهادة أعلى
وللعلم فقد طلبت مني عمادة الجامعة التسجيب للحصول على الدكتوراه وسيكون موضوع الدراسة ( الكلدان في التاريخ الحديث والمعاصر، عوامل التأثير واسباب الإنكماش في المجتمع العراقي
أما أصحاب القلوب الضعيفة أمثال الأخ المدهو آشور فلا أعتقد أنه يحق لي أن أتنازل وارد على تخرصاته في الوقت الذي كان عليه أن يتقدم بتهنئة مهما تكن أوجه الإختلاف فالأخلاق تحتم على صاحبها ذلك
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ...... فإن ذهبت أخلاقهم ذهبوا
تحياتي الخالصة لك ايها الكلداني الاصيل المهندس عبد قلو
ودمت بألف خير
مع جل احترامي يا اخي الفاضل، هل في تصحيح معلوماتك الخاطئة يعد ضعفا؟! وهنا أعيد وأطلب منك مصدر آخر محايد وموثوق يؤكد ان هناك في التاريخ - كلدانستان وان الأمبراطورية الكلدية وصلت الى الهند!
وختاما، تمنياتنا لك بهذه الشهادة ومستقبلا بشهادة الدكتوراة .

ودم لأخيك /  آشور بيث شليمون
______________________________[/b][/b][/color][/size]

53
ܡܫܡܢܐ ܡܝܬܪܐ ܟܝܪܝ ܦܘܡܝܐ
ܫܠܡܐ ܒܡܪܢ ܘܟܢ:
ܡܢ ܩܕܡ ܬܪܝܢ ܝܘ̈ܡܝܢ ܫܕܪܬ ܠܟܘܢ ܐܓܪܬܐ ܥܠ ܦܪܫܓܢܐ ܕܚܣܝܘܬܐ ܕܟܠܕ̈ܝܐ ܒܡܝܫܝܓܢ ܕܟܬܝܒ ܒܐܓܪܬܟܘܢ ܕܝܠܟܘܢ: ܐܝܬ ܠܝ ܣܒܪܐ ܗ̇ܝ  ܕܐܓܪܬܐ  ܕܝܠܢ ܡܛܬ ܠܟܘܢ ܗܫܐ.
ܡܚܒܢܟܘܢ

ܐܣܥܕ ܨܘܡܐ

حضرة الشماس خيري فومية المحترم
لقد ارسلتُ لكم رسالة على العنوان المدون في رسالتكم الاخيرة، اتمنى انها وصلتكم.
مع جزيل شكري ومحبتي
اسعد صوما
:P

عذرا، لقد قمت ببعض التعديلات بالنص المكتوب أعلاه وهو كما يلي:

ܡܫܡܫܢܐ ܡܝܬܪܐ ܟܝܪܝ ܦܘܡܝܐ
ܫܠܡܐ ܒܡܪܢ ܘܟܢ :
ܡܢ ܩܕܡ ܬܪܝܢ ܝܘܡܝܢ ܫܕܪܬܠܟܼܘܢ ܐܓܪܬܐ ܥܠ ܐܨܚܬܐ* ܕܥܕܬܐ ܕܟܠܕܝܐ ܒܡܕܝܢܬܐ ܕܡܝܫܝܓܢ- ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ ܕܟܬܝܒ ܒܐܓܪܬܟܼܘܢ ،  ܐܝܬܠܝ ܣܒܪܐ ܕܐܓܪܬܐ ܕܝܠܝ ܡܛܝܬ ܠܟܘܢ ܀
ܡܚܒܢܘܟ 
ܐܣܥܕ ܨܘܡܐ
______________

*  لقد عوضت مفردة ܦܪܫܓܢܐ بأخرى وهي ܐܨܚܬܐ

[/b][/color][/size]

54
الإخوة القراء الاعزاء :

أحب ان أحيطكم علما انني اكتب في كثير من المواقع ومنها ليست لشعبنا وهذا الموقع أحدهم ( صوت العقل ) وهنا ادناه مداخلة الدكتور إليان مسعد ومن ثم تعقيبي من أعلا وهاكم:


آشور بيث شليمون - ابن العبري
2015-05-20 09:11
الأخ الدكتور اليان مسعد المحترم لقد قرأت مداخلتك على ما كتبته عن ابن العبري والنص اعلاه صورة عما جاء فيها وما على القارئ ان يحكم بيننا. أولا، أنا شخصيا علقت على مقالة من مقالاتك ولم تنبس ببنت شفة واليوم وبالصدفة اكتشفت أنك انتقدت ما كتبته عن العلامة ابن العبري ووصفته بالسرياني الآرامي. ثانيا، شخصيا كل ما أعرفه عن ابن العبري انه سرياني وقد يكون آراميا، ولكن ليس هناك نص بذلك مع احترامي لك غير ما تدعيه! ومن ثم عليك ان تفرق بين ( السرياني ) و ( الآرامي ) كون السريانية – من أي مصدر كانت، والحقيقة جاءت من آشور والآشورية – تجمع بين جناحيها كل الشعوب القديمة في الهلال الخصيب من كنعانية فينيقية، أمورية إبلية، آشورية بابلية، وكلدية وآرامية وهنا أضرب لك مثالا على صدق قولي من المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس نفسها * : " والشعوب السريانية الأولى التي عرفت في العصور القديمة، اعني بها الأكديين والبابليين والآشوريين، ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الآرامية مساوية لها بالعرق واللغة ... " ثالثا، نعم ليس هناك في العصور الاولى للمسيحية، كنيسة آشورية، كلدية وحتى آرامية، كون الكنيسة جمعت من كل الأطياف البشرية الى جانب شعوب وطننا الكبير الهلال الخصيب من العرب، الفرس، الأرمن، الأفغان، الهنود، الصينيون وحتى المغول . رابعا، ما قاله بطريرك بابل مرةّ قال بغيره في المرة الأخرى، ومن ثم ما قاله اليوم لا يناسب ما قاله العلامة والميطروبوليت ماري عبديشوع الصوباوي ** منذ أكثر من 600 سنة وهاك: " ܕܘܟܝܬ ܗܟܝܠ ܕܒܗܝܢ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܡܢ ܫܠܝܚܐ ܩܕܝܫܐ ܐܬܛܟܣܬ : ܚܡܫ ܐܢܝܢ ܡܕܝܢܬܐ . ܗܢܝܢ ܕܗܢܝܢ ܗܘܝ ܒܟܠܗ ܥܠܡܐ ܩܕܡܐܝܬ ܝܕܥܬܐ ܘܚܙܝܬܐ . ܘܠܗܝܢ ܝܕܥܝܢܢ ܐܡܗܬܐ ܕܡܕܝܢܬܐ ܩܕܡܝܬ ܡܢ ܒܒܠ. ܗܝ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܣ ܘܐܢ ܐܡܐ ܕܡܕܝܢܬܐ . ܘܒܕܓܘܢ ܪܫ ܡܠܟܘܬܗ ܕܐܬܘܪܝܐ ܗܘܬ. ܐܝܟ ܕܒܘܟܪܐ ܕܢܒܝܐ ܐܘܕܥ. ܬܪܝܢܝܬܐ ܕܝܢ ܐܠܟܣܢܕܪܝܐ ܗܝ ܕܡܢ ܐܠܟܣܢܕܪܝܐ ܗܘ ܪܒܐ ܐܬܒܢܝܬ . ܘܬܠܝܬܝܬܐ ܕܝܢ ܐܢܛܝܓܘܢܝܐ ܗܝ ܕܡܢ ܐܢܛܝܓܘܣ ܡܢ ܐܬܒܢܝܬ. ܡܢ ܐܢܛܝܟܘܣ ܕܝܢ ܐܫܬܟܠܬ . ܘܡܢ ܫܡܗ ܐܢܛܘܟܝܐ ܐܬܩܪܝܬ: ܪܒܝܥܝܬܐ ܕܝܢ ܪܗܘܡܐ ܪܒܬܐ ... ܚܡܝܫܝܬܐ ܕܝܢ ܒܘܙܢܛܝܘܢ ܗܝ ܕܡܢ ܡܠܟܐ ܩܘܣܛܢܛܝܢܘܘܣ ܩܘܣܛܢܛܝܢܦܘܠܝܣ ܐܫܬܡܗܬ ܀ " أي في مثل هذا الكلام، ينقض ما تدعيه ومن ثم لا أدري لماذا – حساسيتكم الآرامية تبرز في مقابلة – الآشورية – بينما تخبو وتختفي لا بل تندثر في مواجهة العرب حيث بطاركتكم في سباق على العروبة !! واخيرا، ليكن الأب البير أبونا مصدرا لك ولكن لي هو مع احترامي له كونه شوه المسيحية في كتاباته المليئة ليس بالأخطاء ويا ليتها، بل بالأكاذيب في ذكره للتاريخ الآشوري وما عليه إلا ان يقدم اعتذارا لله ولا للشعب الآشوري الذي ليس في حاجة اليها، بل لله الذي خدمه طيلة حياته ولم يكن مخلصا له!! ......................... *المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس، العددج 62 لشهر كانون الاول 1968- الصفحة 81 ** مار عبديشوع الصوباوي من القرن الرابع عشر الميلادي مطران الكنيسة النسطورية في مدينة نصيبين، من كتاب المروج النزهية في آداب اللغة الآرامية .


الدكتور اليان مسعد - ابن العبري سرياني ارامي والمقال خلط الحابل بالنابل
2015-05-16 18:22
(ماري توما أودو ܡܪܝ ܬܐܘܡܐ ܐܘܕܘ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܐܘܪܡܝ مطران أورميا على ما يسمى زورا وبهتانا مطران الكلدان )- اقول واردد ما يفترض ان تعرفه ان تعبير كنيسة كلدانية ثم تسمية كنيسة اشورية هي تعابير حديثة جدا ولا تدخل ضمن الفهم الصحيح لابن العبري وهو سرياني ارامي وبطريرك بابل قطع الشك باليقين حين قال ان كنائس السريان والكلدان والاشوريون ماهم الا شعب واحد هو الشعب الارامي لذا يجب ان يبتعد الكاتب عن عنجهية تقليد الشوفينية التركية والعربية والكردية وعليه بالمؤرخ البير ابونا الكافي الوافي بهذا المجال


للمزيد حول الموضوع، يرجى النقر على الرابط أدناه :

http://thevoiceofreason.de/ar/article/16527


55
نعم، كان هناك بصيص من الأمل، ولكن !!!

آشور بيث شليمون

إبان الحرب الكونية الاولى 1915، كان هناك بصيص من الأمل حول بعث الشعب الآشوري كقومية من جديد وفي بلاده التاريخية، ولكن لمن المؤسف قوله، هناك حيكت مؤامرات عديدة لإجحاض هذا المشروع وخصوصا من الكنيسة الكاثوليكية المتمثلة فيما يسمى – كنيسة الكلدان صنيعة روما البابوية.
إن الكنيسة الرومية، كان هدفها ولا يزال الى إقامة – امبراطورية كاثوليكية – على انقاض الشعوب وخصوصا تلك المسحوقة بمئات من السنين على أيدي المسلمين، عرب، إيرانيين، كرد وترك.

الكنيسة الكاثوليكية، كما هو معروف جيدا للقاصي والداني، قد لعبت دورا خطيرا وهداما لدى الترك في تمرير سياستهم على حساب شعبنا حيث حصلوا على إمتيازات لبث ونشر عقيدتهم في شعوب المنطقة وشعبنا الآشوري ضمنا.
وما على القارئ الكريم  مراجعة الكتب التاريخية حيث بوسعك الحصول على هذه المعلومات بكل سهولة وما هي الأدوار القذرة  التي لعبتها الكنيسة الكاثوليكية في هذا المضمار.

 علما أن لهذه الكنيسة سجل أسود في كثير من القضايا عالميا حتى غدت أضحوكة الشعوب وخصوصا في هذه الأيام، الى درجة انها دعيت للإستجواب من قبل الأمم المتحدة في جنيف حيث استنكفت المثول للجرائم التي إقترفها كهنتها وإكليروسها والتي تندى لها الجبين.

نحن لا ننكر، المحاولات الكبيرة التي قام بها البابوات في المدة الأخيرة وخصوصا البابا جان بول الراحل  Pope John Paul II في تحسين وترميم الكنيسة من كل النواحي، ولكن رغم ذلك يتطلب منها الكثير في هذا السياق إذ ليس كاف ما تعمله في هذا المضمار.

ملكيون أكثر من ملك

إن الذين اعتنقوا  الكاثوليكية منذ 1552 من أبناء شعبنا الآشوري والى اليوم  ديدنهم الأوحد ليس محاربة الكنيسة المشرقية كونها نسطورية فحسب، بقدر ما هي قومية المظهر وهم يدركون فيما إذا تفهمت جماهير شعبنا الحقيقة حول مؤامرات روما الكاثوليكية، سرعان ما يفلتون من عقال الكنيسة الكاثوليكية والعودة الى الكنيسة الأم الأصلية،  الكنيسة المشرقية القديمة  وليس ذلك فحسب، بل الى القومية الآشورية – لهذا الأساس يحاولون دائما إملاء أكليروسهم في مقارعة ومجابهة المد الشعبي الآشوري الجارف بمؤامرات لا حصر لها كي تجحض كل هذه المحاولات والتي كما رأيتم في ذلك الكراس لأخ من – الملة الكلدانية وهو الأخ نارساي حنا حيث قال بالحرف الواحد:
" والآن اعلم وتأكد وتيقن بان درجة البطريركية التي تمشط لها ذقنك وتمهد السبل، لن تفز بها أبدا، وإن جادت الظروف النحسة الملعونة وساعدتك على تنفيذ أمر عميل يوليوس ونيرون وحفيد كاترين دي مدسيس الفاجرة، وارتقيت أريكة البطريركية، فافهم وافتح سمعك جيدا والعلم أن أحضان أمنا المحبوبة – الكنيسة النسطورية – هي مفتوحة لنا على الدوام ....."  الصفحة 37 من الكراس الموسوم - صراخ القلب المكلوم في رثاء المطران المظلوم بقلم حنا نارساي الموصلي الكلداني – من منشورات مطبعة السلام – سان باولو، البرازيل 1929

وخلاصة الكلام، ما نقوله ليس إلا الحقيقة الدامغة حيث نجحت هذاه الكنيسة حتى بغسل دماغ الكثيرين من أبناء شعبنا الى حينه رغم ثقافتهم  وإدراكهم العاليين للسير في هذا السبيل المعوج وهم فرحون رغم ان هذه الكنيسة المسماة – الكلدانية قامت على أشلاء شعبنا الآشوري ولا الكلدي المنقرض منذ اكثر من ألف سنة ولا وجود له في الجنوب ܀


56




 
السيد اشور بيث شليمون
كنت اعتقد انك من العراق لكنني فهمتُ من جوابك بانك من سوريا ومن عائلة سولومون المباركة. لكن ماذا كان اسمك قبل ان تغيره؟ وهل انت من احدى القرى التي على ضفاف نهر الخابور في الجزيرة السورية؟ من اية قرية؟ شخصيا اعرف جميع القرى وقمت بزيارتها اكثر من مرة في سبعينات القرن الماضي عندما كانت جميع القرى عامرة ببساتينها الغناء. اننا نشكر الرب بان هذه القرى حُررت مؤخراً من احتلال داعش، وانشاء الله يعود اليها اصحابها من ابناء شعبنا الذين ينتمون الى الطائفة الاثورية. كما اعلمك بان صهري هو من هذه الطائفة الكريمة.
كما اعلمك بانه كان للمرحوم والدي داويد اسعد صوما فضل كبير على الطائفة الاثورية في سوريا عند هجرتها من العراق. اذ عندما خسر الاثوريون الحرب في العراق ودخلوا سوريا مهاجرين عام 1933، اسكنتهم حكومة الانتداب الفرنسي في بلدة بجوار دمشق تسمى "ضْمِر" Dmer (تبعد حوالي خمسين كيلومترا عن دمشق) واستعملتهم في شق الطرق وتعبيدها قبل ان تنقلهم للسكن في قرى الخابور بعدها. وكان جدي ووالدي واعمامي يسكنون في دمشق، وكان والدي من مثقفي الطائفة السريانية حينها ومن رواد القومية السريانية. وعندما سمع والدي عن مجيء الاثوريين الى بلدة ضمير ذهب لاستقبالهم لمساعدتهم وللتخفيف عنهم هموم الحرب والخسائر. واحبهم كثيرا حتى انه كان يتردد الى معسكرهم دائما ويبيت احيانا معهم، فتعلم السريانية الشرقية منهم بدرجة ممتازة. وكان يساعدهم في الحكومة السورية والفرنسية في دمشق ويرعى مصالحهم  ويرسل لهم من دمشق جميع احتياجاتهم المادية. وكان جميع زعماء الطائفة الاثورية يقدرون والدي وخدماته الكثيرة لهم.
كان والدي مولعا بالتاريخ وفي زياراته الى بلدة ضْمِر كان يمكث عند اصدقائه الجدد (الاثوريين) ويسألهم عن عشائرهم وتقسيماتها وعائلاتهم وقراهم وتواريخم وهجراتهم واصبح خبيرا بشؤونهم، حيث تعلم منهم وعنهم معلومات نادرة جدا منها تفاصيل المعارك التي خاضوها ومنها اثناء هروبهم الى سوريا عام 1933، وقد قمتُ شخصيا بتدوينها من فم والدي بمنتهى الدقة والنزاهة وشملت كراساً كاملاً، لكنها للاسف ضاعت بسبب هجرتي للسويد.
بعد ان انتقل الاثوريون الى الخابور كان زعماؤهم حينما يأتون الى القامشلي كانوا يأتون الى زيارتنا في الاعياد ووالدي يتحث معهم باللغة السريانية الشرقية كأنه احدهم ويتحدثون عن ذكرياتاهم في بلدة ضمِر.
اما بخصوص البطاركة الذين ذكرتهم فهم جميعا من مدينة الموصل التي كانت حينها تسمى بالسريانية آثور، لذلك يسمى كل واحد منهم "اثوري" اي موصلي.
 وشكراَ ومع خالص محبتي
أخي الفاضل الدكتور أسعد صوما المحترم

تحية طيبة أما بعد ...

في البداية، شكري الجزيل لكلامك الطيب عن عائلة سولومون، والتي هي عائلتي بكل شرف. ومن ثم كل ما كتبته عن الخابور صحيح مائة بالمائة.
ثانيا، شخصيا من قرية تل سكرا ܬܠ ܣܟܪܐ - حيث قرية والدي -الريس شليمون، كانت في أيامها قرية نموذجية والتي حظيت بزيارة والدي المرحوم شكري القوتلي بنفسه ولا اتذكر السنة كوني وقتها طفلا صغيرا، ولكن كما ذكر والدي وكان بحوزته ( كرت ) لمرافق الرئيس القوتلي وكتب من ورائها: الى المختار شليمون، فيما إذا اتيت الى دمشق تفضل وزرنا مزودا العنوان وكيفية الوصول الى المكان.
أما لتعرف من هو والدي، يرجى قراءة الرابط التالي :
http://thevoiceofreason.de/ar/article/13819
اما ما ذكرته عن المرحوم والدك من دون تحقيق، صائب مائة بالمائة ولنا شكرنا الجزيل له ولخدماته.
ومن ثم تبقى بعض المواضيع العالقة سوف أبحثها معك بصورة مستقلة وفي الختام أعيد شكري وامتناني الكبيرين لعائلتك الكريمة .
تنويه: عزيزي ليس لي اسم سابق، بل اسمي آشور ومن عائلة سولومون ولكن شخصيا استخدم الإسم بلغتنا حيث بالفعل من عائلة سولومون بيث شليمون.كما الرئيس القوتلي وقتها سلم لوالدي جائزة مالية لا اتذكر مقدارها ولكن دون شك فهي ثمينة كونها من الرئيس السوري رحمه الله!
ودم لأخيك - إذا صح التعبير - /  آشور بيث شليمون
_________________________________________________[/b][/color][/size]

57
إضافة:

للأسف الشديد، حتى لو آمن كل مما يسمى الكلدان والسريان بالقومية الآشورية، في الوضع الراهن غير مساعد لنهوض الأمة الآشورية. وإذا كانت هناك فرصة، فتلك الفرصة كانت منذ الحرب الكونية الأولى حيث ابتلينا بالفرقة والتشرذم لا  على أساس  قومي صرف فحسب، بل في كل الأصعدة من مذهبية وغيرها .

وهنا لي القول، إذا الله بوسعه جعل الحجارة أبناءا لإسرائيل، كلي ثقة هو نفسه سيجعل من الحجارة أولادا لآشور أيضا .

آشور بيث شليمون
_________________________

58
نعم، لقد كانت اللغة الكلدانية الارامية التي تكلم بها السيد المسيح له المجد..وبالدليل فان نسله الانساني كان من ابينا ابراهيم الذي خرج من أور الكلدانية وكما ذُكر ذلك في الكتاب المقدس والتاريخ والجغرافية والعلوم الاخرى ذات العلاقة..تحيتي للجميع

عزيزي عبد:

الكتاب المقدس هو مقدس فعلا، ولكن ليس بالضرورة أن يكون كتابا تاريخيا والأدلة على ذلك متوفرة.
بعد العثور على مكتبة آشور بانيبال وغيرها من المكتبات – مكتبة ايبلا، السورية مثالا، لقد قلبت كل المفاهيم رأسا على عقب.

والبرهان على ذلك، لو صدق القول بأن أباك ابراهيم هويته كلدانية، سؤالي لك ولغيرك الواقعين في هذا الشرك لماذا لا تطلبوا من الدولة العبرية ( إسرائيل ) كي تعلن كلدانيتها أيضا أسوة فيكم، في وقت الشعب العبراني يتحدث اللغة العبرية والتي فيها وفقا للكتاب المقدس شيئا من شفة كنعان؟!

مع تحياتي
[/b][/color][/size]

59
[size=14pt]هل اللغة الآرامية كانت لغة السيد المسيح ؟!    

آشور بيث شليمون
 
من المعروف أن شعوبنا وكل المذاهب تتفق  في الهلال الخصيب وتفتخر  معا بأن السيد المسيح المخلص تحدث باللغة  الآرامية، وعلى هذا تعطي الأهمية الكبرى  لهذه اللغة  ولأنهم  الناطقين بها .
 
إنه لمن الضروري ونحن على عتبة الألفية الثالثة كي لا نقع في فخ المفاهيم الأسطورية التي مع احترامي الكبير لديانة عظيمة كالمسيحية لتقع في مستنقع مروجي هذه الأفكار الباطلة.

وليكن معلوما سواء الرب يسوع المسيح تكلم بهذه اللغة أم لا، فهذا وطبق مفاهيم وعقيدة المسيحية لن يغير شيئا منها، أي بما معناه لو كان حقا السيد المسيح اعتبر اللغة الارامية لغته، فإن الناطقين بها فيما إذا وجدوا لن تكون لهم " تأشيرة لدخول الفردوس " بل ما يؤمن للفرد به،  هو إيمانه بالسيد المسيح الذي سفك دمه على خشبة الصليب لغفران خطايانا والتقيد بتعاليمه السمحاء السلمية .
 
إن معضلة اللغة هي شغلنا الشاغل اليوم للأسف، ولكن شخصيا وبإختصار سلطت الأضواء عليها في كثير من كتاباتي بأن اللغة الآرامية، تعد اليوم لغة منقرضة كما هو مصير كل اللغات القديمة بدءا بالأكادية ( الآشورية البابلية ) والكنعانية والابلية( الأمورية ) والآرامية والكلدانية وظهرت لغة جديدة على أنقاض تلك اللهجات أو اللغات وهي السريانية والتي هي باختصار لغة تكونت من مجموع اللغات المنقرضة المذكورة أعلاه وبفعل الأبجدية الحديثة الكنعانية ، والعامل الموحد الأكبر لها كانت الديانية المسيحية التي جمعت هذه الأمم جميعا في بوتقة واحدة وشكلت معا مجتمعا كي يكون الداعية الأكبر في نشر الديانة المسيحية وهذا ما حصل وعلى أيدي أجدادنا من أبناء الكنيستين الشقيقتين النسطورية واليعقوبية.
 
وخلاصة القول يمكننا القول أن " السريان والسريانية " لهي مدلول اللغة الحديثة والثقافة " ولم تكن كيانا قوميا سياسيا مستقلا اطلاقا وعلى هذا نجد ما قالته السيدة  " نينا بيغوليسفكايا وترجمة الدكتور خلف الجراد في كتابها الموسوم " ثقافة السريان في القرون الوسطى " في الموضوع هذا وما يعنيه هذا المصطلح :
 
" ... أما مصطلح " سريانية " فانه يستخدم في هذا المؤلف ( ثقافة السريان ) حسب التقليد المتبع منذ مدة طويلة، ويقصد به اللغة والثقافات، التي سادت في القرون الوسطى ( بدءا من القرنين الثاني والثالث  للميلاد ) في أراضي الشرق الادنى ومناطقه وعلى الأخص في سوريا وشمال ما بين النهرين .... "
 
والآن لنعود الى الموضوع الرئيسي وهو هل السيد المسيح المخلص تكلم باللغة الارامية ؟
 
من خلال الدراسات التي اضطلعت عليها هناك دون شك ان السيد المسيح نطق بهذه اللغة وطبقا لقائليها كونه من منطقة الجليل في فلسطين والجليل هذه حتما كانت تضم شعوبا مختلفة وبالأخص الآراميين الذين  نفاهم أجدادنا الآشوريين اليها ، ومن ثم هي على مرمى حجر من دمشق القاعدة الآرامية .
 وكذلك أيضا كانت المنطقة قريبة من الساحل السوري الناطق باللغة الكنعانية حتى أن الكنعانية هذه  كان لها على اللغة العبرية  تأثيرا كبيرا حيث كما يقول الباحثون ان السيد المسيح قد استخدم اللغتين أي الآرامية والكنعانية الى جانب  لغته العبرية .
 
وهنا لأستشهد بالكتاب المقدس لعله يفي بالمراد بالنص التالي من أعمال الرسل والأصحاح السادس والعشرون  والعدد 12-15
 
" ... ولما كنت ذاهبا في ذلك اليوم الى دمشق بسلطان ووصية من رؤساء الكهنة رأيت في نصف النهار في الطريق أيها الملك نورا من السماء أفضل من لمعان الشمس قد أبرق حولي وحول الذاهبين معي . فلما سقطنا جميعا على الأرض سمعت صوتا يكلمني ويقول باللغة العبرانية ، شاول شاول لماذا تضطهدني .... فقلت أنا من أنت يا سيد فقال أنا يسوع الذي أنت تضطهده "
 
والخلاصة، إن السيد المسيح هو ابن الله الحي القدير بوسعه أن يتكلم أي لغة ، ومن دون شك بأن يتكلم بلغات المنطقة والحيز الجغرافي الذي فيه حيث عاشت هذه الشعوب الكنعانية، الآرامية والعبرانية جنبا الى جنب ولكن ذلك لا يعني أي امتياز لهذه الشعوب اطلاقا بمجرد استخدامه هذه اللغات ، حيث المسيح جاء للعالم أجمع، وينبغي علينا ألا نشوه هذه الرسالة المقدسة بأساطير خرافية .
 والخلاصة، هل بوسع أحد ممن يتحمسون لهذه اللغة بتزويدنا عن ميزات خاصة للناطقين بها ؟! طبعا لا، وليس ذلك فحسب بل كانت فيما إذا صح التعبير نقمة على جميع المتكلمين بها حيث اليوم لا يعدون إلا ببضعة آلاف، بينما اللغة العربية، لغة نبي الإسلام ينطون بها اليوم على الأقل أكثر من 400 مليون نسمة وهنام أكثر من بليون آخرون يقدسونها وحتى يعملون لتعلمها، بينما أصحاب اللغة الآرامية هم اول الرافسين الرافضين لها بإتخاذهم اللغة العربية انفسهم بكل فخر، واللبيب من الإشارة يعلم ܚܟܝܢܐ ܪܡܙܐ ܣܦܩ ܀

[/b][/color][/size]

60

[size=18pt]الآشوريون الأكثرية , الأقلية اليوم في العراق! 

آشور بيث شليمون

بعد حرب الخليج الثانية ، أحداثا خطيرة تحدث في شرقنا الحبيب وديار المهجر خاصة حول بعث قوميتنا وتراثنا العريقين فمن "    الآشورية , حضارة , لغة وهوية شعب " الى " الآرامية , حضارة , لغة وهوية شعب " والجدير بالذكر ان الصحافة الاشورية في المهجر وبالاخص في بلاد السويد عالجت هذه المواضيع  من كل جوانبها وما اجتماعات بطاركة المشرق المكثفة ومحاضرات الدكتور عماد شمعون من لبنان الا ايذانا لما تخططه اجهزة المخابرات الغربية بالتناسق مع الدولة العبرية .
اما من هذه المخططات السرية التي ترمي الى  تهميش وتقزيم العراق ( بيث نهرين) وإقامة ما يسمى بالوطن الكردي على أشلاء شهداء أمتنا الأبرار. وكان من الأبدى أن تأخذ الكوادر الآشورية على عاتقها مقارعة العملية هذه التي نفذتها الحكومات الأميركية والبريطانية بالتعاون مع الموساد الاسرائيلية من الانهماك في مواضيع أقل اهمية والتي يدركها كل آشوري بذي بصيرة ومنطق سليم ، لكن الادارة الاميركية بالتعاون مع شخصيات عراقية واشورية سارت ببرنامجها الذي ملخصه الهاء شعبنا لكي تبعده بل تنسيه حقه التاريخي القومي المشروع .
هذا ولا تهم الادارة الاميركية التي تطمئن شعبنا في الجيب الكردي الدخيل بمستقبل باهر له في الوقت الذي فيه الجرائم الكردية ضد شعبنا في شمال العراق تسير على قدم وساق كما يخططه الاغوات الاكراد الجدد وهذا السيد جلال الطالباني قد صرح علانية لجريدة الحياة الدولية  الصادرة من لندن ( 11 كانون الثاني 1995)  بان السيد مسعود البرزاني هو المسؤول الاول والاخير في عملية الاغتيال التي نفذها على الشهيد الآشوري فرنسيس شابو لكونه عضو قيادي في الحركة الآشورية الديمقراطية وذلك لادخال الرعب والذعر في قلوب الآشوريين بهدف ترك أراضيهم وممتلكاتهم كي يتم السطو عليها.
أما القيادات الاشورية * سواء في الشمال المغتصب او في المهاجر للاسف قوله  تتسابق بالتودد واغتنام الفرص لمقابلة واخذ الصور التذكارية مع زعماء  الاكراد الذين ديدنهم الأوحد ايجاد كيانهم في أرضنا الآشورية!دون ريب هناك ظاهرة بارزة في تاريخنا القومي كشأن كل القوميات في الشرق الأوسط وهي ان نهاية القرن الماضي وبداية القرن الحالي(2000) يمكن اعتبارها فترة حاسمة في نهضتنا القومية وان كان هذا الشعور القومي في البداية مغلف دينيا ولكنه بدون منازع اخذ بالنمو ومن ثم بالتخلص من القيود البالية نحو التحرر وإظهار القومية الآشورية بجلاء. لذا رأيت نفسي ملزما حيث المصلحة القومية والوطنية تتطلب مني المساهمة قدر المستطاع في هذا المضمار الهام لسبر وكشف الحقائق الدامغة التي للأسف يحاول البعض طمسها وتشويهها.

البدايات :

في مطلع القرن الماضي ، ألف الأستاذ كيوركيس دافيد مالك وهو آشوري من ايران كتابه الموسوم " تاريخ الامة السورية ** والكنيسة الانجيلية المشرقية " والذي أكمله  وطبعه باللغة الانكليزية في الولايات المتحدة الاميركية  ابنه القس نسطوريس مالك في عام 1910 وهذا مما جاء في هذا الكتاب :
" الاراميون , الكلدانيون , الاشوريون والسوريون ينحدرون قوميا ولغويا من أصل واحد "  والامة السورية في نظر الاستاذ مالك اذا مبنية على اسس دينية مسيحية  بحتة كما نجد ذلك اليوم في دعوة الدكتور عماد شمعون والفارق بين الاثنين هو ان الاول يدعوها الامة السورية والثاني اي الدكتور شمعون يدعوها ارامية واحيانا اخرى اشورية و سريانية ويجدر الاخذ بعين الاعتبار ان لا اختلاف بين السورية والسريانية نظرا لصياغة التسمية من مصدر واحد الا وهو  آشور/ الآشوريون.
وفي لقائي  بشخص آشوري عاش في الولايات المتحدة الاميركية منذ مطلع القرن الماضي وعند الحديث عن مؤسس الحزب القومي السوري الاجتماعي السيد أنطون سعادة ، ذكر لي بانه زارهم وربما اضطلع على كتاب الاستاذ نسطورس  مالك وقد تاثربما كتبه  في تعديل الوطن السوري ليشمل العراق ايضا اي الهلال الخصيب في وقت كان يشمل قبلا بما يسمى سوريا الكبرى او ما يسمى بلاد الشام .

الحركة القومية السورية الاجتماعية :

في أوائل عام 1932 ظهرت شخصية أخرى وهذه المرة من لبنان ومن طائفة الروم الارثوذكس وهو الاستاذ انطون سعادة والذي لم يكتب نظريته القومية فحسب بل ترجمها قولا وفعلا كما استشهد في سبيلها ( اعدمته الحكومة اللبنانية لمحاولته اغتصاب الحكم) وهو بدوره دعا الى بعث القومية السورية ونبذ القومية العربية شكلا ومضمونا ومن شعاراته – سوريا للسوريين وسوريا امة تامة – وجاء في برنامجه  الحزبي :
-   دعا الى تطبيق العلمانية في الحكم
-   دعا الى الانفتاح التام بين مختلف الاديان والمذاهب
-   دعا الى محاربة الاقطاع
-   دعا الى تاسيس جيش قوي رادع لتحقيق امال الامة السورية
وما يبعث الغرابة ان السيد انطون سعاده لم يشر عن قريب او من بعيد عن ماهية لغة الأمة السورية  التي دعا  اليها والأنكى من ذلك كان عادة يستخدم في تاريخ رسائله أسماء الأشهر الغربية كما يفعل المصريون اليوم عوضا عن الأشهر الدارجة عندنا والتي تعود أصولها الى البابلية الآشورية .

الثورة الآشورية الفكرية :

وفي أواخر السبعينيات – كاتب هذه السطور – جاء بما اسماها " الثورة الآشورية الفكرية " وهي عبارة عن دراسة واجتهاد شخصي قدمته الى – الاتحاد الآشوري العالمي – في مؤتمره العاشر والمنعقد في لندن – بريطانيا وذلك في اواخر عام 1977 حيث بصفتي عضوا فيه ومحررا لصحيفته – الغفير الآشوري – باللغتين الآشورية والعربية وما يلي مما جاء في هذه المذكرة  التاريخية: 

" لقد فشل الاتحاد الآشوري العالمي حتى الآن في كثير من القضايا الآشورية الحاسمة ويكاد ينطبق عليه الوصف الذي أطلقه أحد الألمان على الاتحاد الجرماني  في عام 1815 من انه : مثار أسى وألم للألمان وموضع هزء الأجانب وسخريتهم  ونحن لا نلقي مسؤولية هذا الفشل على الاتحاد نفسه فالاتحاد الآشوري العالمي ما هو الا مرآة تنعكس عليها أوضاع المنظمات  والجمعيات هنا وهناك في العالم ، كما أننا لا نلقي العتب على ما ينطوي دستوره من نقاط ضعف وما أكثرها  ، لان النية الحسنة والارادة الحازمة كفيلتان بتجاوز العقبات وعدم الجمود عندها  , ولكن المشكلة اعمق من ذلك بكثير اذ انها مشكلة الشعب الاشوري نفسه!

إذن ،  فالأمة  الآشورية بحاجة ماسة الى ثورة فكرية , ثورة تدك معاقل العقليات والمفاهيم الرجعية المريضة التي ما زالت تسيطر عليها الى يومنا هذا وعلى سبيل الذكر ولا الحصر انه لم نستطع ان نقدم مفهوما كاملا وشاملا على الصعيدين القومي او الوطني لأن الاتحاد الآشوري العالمى قد حصر القومية الآشورية بما أاسماهم بالطوائف المسيحية . أما جغرافية الأرض الآشورية فقد تم حصرها بما يسمى بالمثلث الآشوري ولم يتطرق الى الشؤون الاقتصادية والسياسية والاجتماعية هذا من جهة ، ومن جهة أخرى يتضح جليا اننا للأسف نغض الطرف عن أبناء جلدتنا واخوتنا المتدينين بالاسلام ، اليزيدية ، الصابئة وغيرهم من سكان العراق حيث الجميع بالحقيقة يشكلون شعبا واحدا لأمة واحدة ."


ومن النقاط ذات الأهمية في هذه الدراسة :

-   دعت الى الوحدة القومية في العراق
-   بيث نهرين او اشور الكبير وطن واحد لشعب واحد ***
-   دعت الى حكم علماني تقدمي
-   دعت الى بعث ونشر اللغة الاشورية البابلية
-   دعت الى تحرير المراة العراقية  ومساواتها بالرجل تماما
-   دعت الى منع تعدد الزوجات
-   دعت الى الحفاظ على البيئة
-   دعت الى القضاء  على حياة  البداوة 
-   دعت الى الغاء الجيب الكردي الدخيل
-   تدعو إلى العمل لإيجاد حكومة  فيدرالية أو كونفدرالية في الهلال الخصيب ، شيئا حققه اجدادنا الآشوريون

كلمة ختامية اقولها لأبناء جلدتي الآشوريين الذين للأسف ينتقدون إخوتنا الناطقين بالعربية  المسلمون ويغضون الطرف عن أنفسهم حيث يعدون الآشوري المسيحي فقط ،  علما أن تاريخنا الآشوري في أوج عظمته لم يكن مسيحيا على الاطلاق . فما الفرق بينها وبين الحركات الاسلامية  الرجعية الموجودة في ديارنا على سبيل الذكر الحركات الاسلامية العديدة والتي غدت عبئا على المنطقة باسرها وعائقا كبيرا يمنعنا من اللحاق بالركب الحضاري المتقدم . لنضيف قائلين ان هذه الحركات المسيحية الدينية لا تختلف عن الحركات الاسلامية شكلا ومضموننا لكونهن مع احترامي الكبير اداة في أيدي الدول الأجنبية في تنفيذ مخططاتها القذرة لتمزيق وتهميش  المنطقة باسرها , كما هو الحال اليوم في الجيب الكردي الدخيل في آشور شمالي العراق .
وليس بخاف على أحد , ان عملية الاسلمة والاستعراب  سارتا جنبا الى جنب خلال فترة زمنية طويلة , اذ يتحتم علينا نحن الشعب الاشوري ان نكون طويلي البال والصبر لان التحويل القسري هذا لن يتم بعثه وتصحيحه بين عشية وضحاها , بل يحتاج الى كثير من الوقت ولكننا واثقون بهمة الناطقين بالعربية  من تحقيقه . وما كتابات الاخ سليم مطر في كتابه " الذات الجريحة " لهي اكبر برهان وصدق الاخ مطر ان ذاتنا حقا جريحة وبذلك 
يتطلب وقتا كافيا لشفائها ولا ننسى كتابات الاخوة قاسم سرحان والدكتور محمد البندر في رده على الدكتور عماد شمعون وغيرهم  اذ تتصف بالمصداقية الانسانية اما ما كتبه  لي اخي الدكتور  ب . ر .  من العراق بالذات يعتبر امرا مشجعا للغاية وكم جميل ان اشارك اخواتي واخواني العراقيين بهذه الكلمات في رسالته الطويلة  بما قاله حرفيا:
" .... فها هم العرب يشمتون فينا وفي أوضاعنا المزرية ونحن لا نعرف ليلنا من صبحنا وباعتقادي لان ما تقدم من كلام عن اوضاعنا يدعونا نحن أبناء العراق أحفاد " آشور " لأن نجد حلا غير الحل العربي وإطارها القومي الفاشل ." نعم لك ولامثالك ايها الأخ العزيز  وعاش العراق وشعبه إلى الأابد .
.............................................
* من المضحك والمبكي معظم المنظمات الآشورية كانت تتودد للكرد وكانوا معروفون لهم بالإخوة الكرد ܐܚܘܢܘܬܢ ܩܘܪܕܝܐ
** هناك في مقدمة هذا الكتاب نص حيث يقول: كل الشعوب الآشورية البابلة، الكنعانية الفينيقية، الأمورية الآرامية والكلدية كلهم شعب سوري واحد. علما إن التسمية جاءت من لغتنا السريانية  ܣܘܪܝܝܐ والتي تم صياغتها من آشور والآشورية.
*** ليس بخاف على أحد أن تاريخ بيث نهرين يكاد آشوريا نظرا لطول الحكم الآشوري الذي لا  يجاريه أحد من بين شعوبه  . وإذا تصفحت أي كتاب تاريخي ستجد أن آشور والآشورية يطغي على كل الصفحات وإن سلسلة ملوك الآشوريين تكاد لا تنقطع وهي سلسلة طويلة التي تبدأ قبل التاريخ المسجل بالملك " طوديا " إلى القرن السادس قبل الميلاد إبان حكم آشور أوبالت الثاني ( 611-609 ) ق. م. وبذلك يكون مجموعهم 117 ملكا .
 أنظر في كتاب " ميزوبوتاميا القديمة  " للكاتب آ. ليو أوبنهايم  صفحة 344-346 A. Leo Oppenheim, Ancient Mesopotamia, the University of Chicago Press - page






61


أقول للتاريخ الذي سيبقى وإن شخصيا أفنى !

في البداية، الرحمة على روح الفقيد، فقيد الأمة الآشورية المرحوم الدكتور سعدي المالح ولذويه ولشعبنا الآشوري الصبر والسلوان آمين ܐܡܝܢ܀

منذ مدة طويلة  لقد دعته  جمعية الأكادميين الآشوريين في شيكاغولإلقاء  محاضرة في مقر المجلس القومي الآشوري في شيكاغو والقادم من البلاد الكندية والتي فيها يدعم القضية الآشورية والتي لقيت ترحيبا واسعا من قبل جمهرة كبيرة من شعبنا يومئذ .

وهنا سوف أضع ملاحظاتي الشخصية فقط، وعلى أمل آخرون بوسعهم الإدراج ملاحظاتهم أيضا بإذن الله .

الملاحظة الأولى:

قال بشيء من الفكاهة وبإبتسامة عريضة عندما يرى نفسه آشوريا، أن والدته المرحومة كانت تعارضه وهو يحاول ان يقنعها نظرا لبساطتها وليس مثل الاخ – نطلب له الصحة – حبيب تومي الذي اعتمد بكلدانيته على المرحومة والدته الطاعنة في السن وربما شبه أمية !

أي كان له قناعة تامة بانه آشوري وليس غير ذلك، وهذا الشيء جاء به الدكتور غسان شذايا أيضا وذكرنا الحادثة ولكن للأسف هنا في الموقع الذي حذف ذلك وكلنا أمل ألاّ يحذف هذه وله شكرنا سلفا.

الملاحظة الثانية:

إن والدي وغيره يخبروننا كمنتسبي الى عشيرة (  تخوما ) ان أصولنا تعود الى أربيل .
وفي سياق المحاضرة التي قدمها المرحوم ذكرا شيئا من هذا القبيل إذ وجد في أحد الكتب التاريخية وفي اللغة الفرنسية مفردة ( تخوما ) ولوقت ما لم يدرك ماذا كانت تعني، ولكن لاحقا أدرك بانها تعني عشيرة تخوما التي تعود باصولها الى عنكاوا، حيث في ذلك الكتاب ذكر بوضوح ان غطاء الرأس للنساء في – تخوما – تحمل نفس المواصفات للنساء في أربيل  وشخصيا نوعا ما اتذكر جدتي وكم كان غطاء رأسها جميلا!

والخلاصة، إن المرحوم اليوم ليس بيننا، ولكنه معنا على الدوام بما ترك من مآثر حميدة ونطلب من الباري عز وجل ان يكون في ملكوت الرب السماوي الى يوم القيامة وأكررالصبر والسلوان لأهله وذويه ولشعبه آمين  ܐܡܝܢ܀

آشور بيث شليمون
_______________________

62
حضرات الاحبة قراء مقالنا.
شكرا جزيلا لتكرمكم وقراءة مقالنا الذي هو تعريف بكتاب المطران اسرائيل اودو حول الابادة التي تعرض لها شعبنا وما رافقها من احداث مأساوية. وهذا ان دل على شيء فانه يدل على اهتمامكم بموضوع الابادة التي تعرضت له كل مجموعات شعبنا على ايدي الايرانيين وبعض الاكراد والاتراك العثمانيين. وهذه السنة هي ذكرى مرور قرن كامل على مجازر الابادة. بصراحة انني لا ارى بان المثقفين من ابناء طوائفنا الكلدانية والاشورية والمارونية يعطون موضوع الابادة حقه بالقياس مع ابناء الطائفة السريانية ونشاطهم الكبير في هذا المجال. ولست ارى حتى بطاركة هذه الكنائس واساقفتها يتعاطون بهذا الموضوع الى ما ندر. ان مدينة آمد (دياربكر) كانت مركزا لبطريركية كلدانية وكذلك حكاري كانت مركز بطريركية كنيسة المشرق، واليوم ابيد كل من الكلدان ولاثوريين في هاتين المنطقتين وليس هناك من يفتح هذا الموضوع الا نادراً.

الاخ "ابو سنحريب". نعم كما تعلم ان كل من الكلدان والسريان والاشوريين والموارنة والروم والصابئة المندائيين شعب واحد. يجب ان يكون له قيادة عليا مشتركة من النخبة من المدنيين والكنسيين والسياسيين والمثقفين ورجال الاعمال.

الاخ عبدالاحد قلو. شكرا لاهتمامك بموضوع الابادة وانت من القلائل الذين قيموا الموضوع. وشكرا للجملة الهامة التي كتبتَ: "علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي.

السيد "اشور بيث شليمون". شكرا للكلمات الجميلة بخصوص عائلتنا بالرغم من انني لا اتعاطى بالشأن العائلي كثيرا لضيق وقتي. لكن اسمح لي ان اسالك من تعرف من عائلتي. ان الشخص الذي ذكرته "الموسيقار كبرئيل اسعد" هو عمي ولدينا في العائلة الكثير ممن يحبون الموسيقى، ولي ثلاثة اخوة يتعاطون بالموسيقى السريانية تاليفا وعزفا وقيادة. كما اني شخصيا مهتم بالموسيقى الكنسية ولي معلومات لا بأس بها حول الموسيقى الكنسية والمقامات الشرقية.
اما بالنسبة للعالم اللغوي الحسن بربهلول فليس الوحيد بين كتابنا ممن شرحوا لفظة "آثوري" بالمعنى الذي ذكرتَ، فهناك الكثير من كتّاب شعبنا من الذين كانوا قبله وبعده ممن شرحوا اللفظة مثله.
كما اخبرك باني لست من "اركان التنظيم الارامي" او اي تنظيم اخر كما كتبتَ  في تعليقكَ، وانا لا اتعاطى بالسياسة واتمنى لو كان لدي فسحة من الوقت لاعمل في بعض تنظيمات شعبنا. واعلمك بان غالبية كتاباتي أنشرها في موقع عنكاوا اولا ومنها تتسرب الى مواقع اخرى.

الاخ شيرزاد شير. شكرا لرأيكم الجميل في الجملة التالية: "لي قناعة بان المآسي والويلات والكوارث لم تحلّ علينا عبثا، بل هي نتيجة طبيعية وحتمية لحالة الانقسام والخصام والصراع المخزي بين ابناء شعبنا، اختلطت دماء ابنائه على اختلاف الوانهم واصولهم ومدنهم وقراهم وكنائسهم. شكراَ.

السيد وليد حنا بيداويد. انني اعرف معظم الكتب التي كُتبت عن مجازر الابادة بمختلف اللغات. أما الكتاب الذي ذكرته "المسيحيون بين انياب الوحوش" فهو من تأليف الراهب الفرنسي الدومينيكي "جاك ريطورِه" (لقد ذكرتُ اسمه وواحداً من كتبه في جدول الكتب في نهاية مقالتي). وكان ريطورِه قد قضى معظم حياته في الشرق الاوسط حيث تعلم لغاته وثقافته ومات فيه. وله عدة دراسات عن لغة السورث وعن المجازر. لكن المعروف عن كتبه عن المجازر بانه يبالغ كثيرا في اعطاء الارقام. بينما المطران اسرائيل اودو فمعتدل جدا في اعطاء الارقام. ولقد التقى الاثنان معا عندما سكن جاك ريطوره في ماردين وكان موقوفا فيها لمدة سنتين اثناء المجازر.

السيد سام البرواري، شكرا لافكاركم. ان غالبية الاسماء التي ذكرتها هم اشخاص من مثقفين وكتّاب شعبنا لكن اغلبهم لم يكتب شيئاً عن المجازر.

السيد قشو ابرهام نيروا، شكرا لكتابتكم بالسريانية الشرقية وبالخط السرياني الغربي، وشكرا لاسلوبكم الراقي في التعاطي باحترام ومحبة. انك تسألني عن الدول الارامية ومواقعها... لكن موضوعنا هنا كما تعلم هو عن مجازر الابادة وكتاب المطران اسرائيل اودو لذلك لا اريد الخروج من الموضوع ونحن نحتفل هذا العام ذكرى مرور قرن كامل على الابادة.
اسمح لي ان أقول ان طريقة كتابك لكلمة سوريايا بوضعك حرف الالف في بدايتها خطأ ولم يرد ولا مرة واحدة في تاريخنا بالشكل الذي كتبته انت. سيكون جميلا لو قمتَ بتصحيحها والتقيد بكتابة الاسماء كما هي دون تغيير لحساسية هذه المواضيع بين شعبنا.

مع خالص محبتي للجميع
اسعد



 

الأخ الدكتور أسعد صوما المحترم

في البداية، شكري الجزيل لردك  هذا، وبكل رحابة صدر ساجيب على تساؤلاتك واحدة تلو الأخرى.

شخصيا، لا أعرف أحدا من عائلتك الكريمة، ولكن سمعت عن مآثر عمك المرحوم من أولاد عمي والذين كانوا يقيمون في القامشلي وهم معروفون من قبل الكثيرين وعمي المعروف ب ( مسيو سولومون ).

ثانيا، هنا في الولايات المتحدة بعد التواصل معي إحدى بنات المرحوم الآشوري الناشط سنحاريب بالي حيث قمت بزيارة شخصية لوالدها إثر طلبه وهو طريح على الفراش وهناك حصلت على بعض الكتب ومنها كان كتاب المرحوم عمك حيث قدمه لأحد الشخصيات باسم ابراهيم حقوردي ܐܒܪܗܡ ܚܩܘܪܕܝ وهو ناشط آشوري آخر. كما علمت وكان قد أسس في بيروت صحيفة آشورية تحت عنوان  – ܠܫܢܐ ܕܐܘܡܬܐ وهو بدوره اهداه للمرحوم سنحريب بالي والكتابة كانت باللغة التركية وباحرف سريانية وحملت توقيعه .

ثالثا، لقد صورت الكتاب بينما الكتاب الأصلي وبعد الحديث مع ابن عمك (  س ) في بلاد السويد،  حيث عرضت له بارسال تلك النسخة الأصلية له ورحب بذلك واليوم هي بحوزته وهذه هي الكلمات المطبوعة على صفحة الغلاف:

ܡܢ ܡܘܣܝܩܝ ܕܝܠܢ ܚܕܬܐ
ܣܝܡ ܓܒܪܐܝܠ ܐܣܥܕ
1953
ܩܪܐ ܘܬܪܨ ܠܟܬܒܐ :  ܝܘܚܢܢ ܩܫܝܫܐ
ܙܕܩܐ ܢܛܝܪܝܢ ܠܣܝܘܡܐ
 مطبعة الإتحاد شارع الإطفائية – حلب
ܡܛܒܥܬܐ ܕܚܘܝܕܐ-  ܚܠܒ

والخلاصة، شخصيا احترم مواقفك وتطلعاتك ، ولكن مع احترامي الكبير لك لا أحبذ تصرفاتك والتي تصب في خانة واحدة وهي تقليل وتحجيم القومية الآشورية وذلك باستخدامك كل ما يدعم ما تتطلع اليه الذي بدوره يستخدمه اعداء امتنا للأسف! في وقت هناك الكثير الكثير من المآثر الحميدة سواء في الكتاب المقدس او حتى من كتاب التاريخ عن الآشوريين ما يبعث فينا الفخر والإعتزاز .

ودم سالما/  آشور بيث شليمون
_____________________

[/b][/b][/color][/size]

64
                          ܞ
ܐܚܘܢܐ ܡܝܘܩܪܐ ܐܫܘܪ ܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ ܟܬܒܐ ܡܫܡܗܐ ܘܡܗܝܪܐ ܕܐܡܬܐ ܐܫܘܪܝܐ ܚܝܐ ܓܢܘܟܘܢ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܪܒܐ ܕܩܪܢܐ ܒܘܬ ܬܫܥܝܬܐ ܕܚܝܐ ܕܐܓܘܢܤܛܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܦܪܝܕ ܢܙܗܐ ܀ ܗܕܟܐ ܐܓܘܢܤܛܹܐ ܕܐܘܡܬܢ ܚܫܝܚܐܠܗ ܠܐܝܩܪܐ ܕܦܝܫܝ ܡܘܕܟܪܐ ܗܘܝܬܘܢ ܒܤܝܡܐ ܐܠܗܐ ܡܒܪܟ ܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ QASHOI BRAHIM NERWA
 
ܬܘܕܝ ܣܓܝ ܐܚܝ ܚܒܝܒܐ ܩܫܘ ܡܝܩܪܐ ܥܠ ܬܠܝܬܘܟ ܘܚܢܢ ܠܐܟܐ ܥܡ ܡܒܘܥܐ ܡܣܝܡܢܐ ܥܠ ܐܬܘܪ ܘܐܬܘܪܝܘܬܐ ܀

65
شكرا لكم د. اسعد صوما على جهدك وسعيك الدؤب في الكشف عن كنوزنا السريانية الدفينة، وعلى الحرفية العلمية التي تتبعها في كتاباتك.
 

اسمح لي ان اضيف الى ردودك رداً على تسآل الأخ ادي بيث بنيامين الذي ورد فيه ما يلي:
 
( ܐܲܦܸܣܩܘܿܦܵܐ ܕܡܸܪܕܵܐ - اسقف مردا ) ... ماذا يقصد الكاتب بكلمة ( ܡܸܪܕܵܐ - مردا).

إن كلمة مردا أو كما تلفظ بالسريانية مورديِ (بالكسرة)، هي مدينة ماردين الواقعة اليوم في تركيا.
وتصبح الجملة: اسقف ماردين.

ولبعض الأخوة أقول رفقاُ بعقولنا فالتاريخ ليس تفسير إنما مصادر.

وشكراً


Noel Bashir



الأخ نوئيل بشير كتب:

" ولبعض الإخوة رفقا بعقولنا فالتاريخ ليس تفسير إنما مصادر ّ"

صدقت الاخ بشير وهاك نبذة من هذه المصادر:


( 1 )

نماذج في تقريظ آشور والآشورية بقلم العلامة الملفان كيوركيس وردا الأربيلي (  ؟    - 1225 ميلادية )
تنويه:
إن الضالين من إخوتنا أبناء بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ممن يعرفون أنفسهم بالكلدان والسريان يستشهدون بالأجانب حول الهوية القومية والتي يجهلونها، بينما نحن أبنا الأمة الآشورية الأشاوس، نستشهد بشعبنا الآشوري وأعلاه أحدهم قبل ان تطأ اقدام الإنكليز ارض الرافدين والشرق الأوسط بقرون طوال.


ܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ( 1225 - ?)
 ܕܥܠ ܩܬܘܠܝܩܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܡܕܢܚܐ - ܢܩܛܘܦ ܚܡܫܐ ܚܘܩܝܢ ܐܝܟܐ ܕܥܗܕ ܫܡܐ ܐܬܘܪܝܐ ܒܐܝܩܪܐ :

ܘܡܪܝ ܡܐܪܝ  ܐܬܘܪܝܐ: ܡܢ ܛܘܗܡܐ ܚܠܐ  ܟܘܢܝܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ  ܐܬܘܪܝܐ:   ܕܡܢ ܓܢܣܐ ܛܘܗܡܢܝܐ܀   
ܕܗܘܐ ܒܐܬܘܪ ܥܠܠܢܐ: ܘܐܬܩܬܠܩ ܐܝܟ  ܩܢܘܢܐ܀
ܒܐܬܘܪ ܡܒܥܬ ܝܘܠܦܢܐ: ܘܐܬܡܢܝ ܒܣܝܣܪܬܐ ܕܟܐܢܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ ܡܐܢܐ ܓܒܝܐ: ܕܡܢ ܐܬܘܪ ܟܪܟܐ ܦܐܝܐ܀


( 2 )

  من كتابات ماري عبدبشوع الصوباوي من اوائل القرن الرابع عشر:
" ܕܘܟܝܬ ܗܟܝܠ ܕܒܗܝܢ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܡܢ ܫܠܝܚܐ ܩܕܝܫܐ ܐܬܛܟܣܬ : ܚܡܫ ܐܢܝܢ ܡܕܝܢܬܐ . ܗܢܝܢ ܕܗܢܝܢ ܗܘܝ ܒܟܠܗ ܥܠܡܐ ܩܕܡܐܝܬ ܝܕܥܬܐ ܘܚܙܝܬܐ . ܘܠܗܝܢ ܝܕܥܝܢܢ ܐܡܗܬܐ ܕܡܕܝܢܬܐ ܩܕܡܝܬ ܡܢ ܒܒܠ. ܗܝ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܣ ܘܐܢ ܐܡܐ ܕܡܕܝܢܬܐ . ܘܒܕܓܘܢ ܪܫ ܡܠܟܘܬܗ ܕܐܬܘܪܝܐ ܗܘܬ.

(  3 ) -


وهذه من أفضل الكتاب في شعبنا الذي كتب ܟܬܒܐ ܕܡܪܕܘܬܐ ܕܣܘܪܝܝܐ ألا وهو ابرهوم غبريال صوما ܐܒܪܗܡ ܓܒܪܐܝܠ ܨܘܡܐ  1967

"  ܐܢܐ ܐܒܪܗܡ ܓܒܪܐܝܠ ܨܘܡܐ ܕܡܢ  ܡܕܝܬ ܕܒܛܘܪܢܐ ܕܐܬܘܪ ( ܛܘܪ ܥܒܕܝܢ )  "


أنا ابروهوم غبريال صوما من مديات في جبال آثور ( طور عبدين )   
[/b][/color][/size]

66
نشكرك على هذه المعلومات القيمة عن حياة الصحفي فريد نزها ورجال النهضة الاشورية .تحياتي
أخي سامي، أدامك الله ...
شكرا جزيلا على مرورك وكذلك لإهتمامك بالموضوع. ولكن اخي الفاضل كما يقال لا شكر على الواجب!
وزيادة في المعلومات، كان في حوزتي أكثر من 30 عددا للمجلة أي الجامعة السريانية/ ASSIRIA مع وثائق أخرى تبرعت بها للأرشيف الآشوري في بلاد السويد لكي لا تضيع حيث تحتفظ بها وادناه أضع الروابط التي قد تفيد القراء أو حتى من المفيد جدا ان يقوم  البعض بالتبرع بما لديهم ما يخص الأمة الآشورية لكي لا تضيع وكم من وثائق تخص شعبنا ضاعت !!








آشور بيث شليمون
______________



http://assyrianarchive.org/database/donors-list


http://assyrianarchive.org/database/donors-list/
   
http://www.atour.com/education/20120529a.html

[/b][/color][/size][/b][/b][/color][/size]

67
مرثية باللغة السريانية على روح المغفور له فريد الياس نزها

المغفور له فريد الياس نزها – بوينس أيرس، الأرجنتين

بقلم: آشور بيث شليمون

ܐܘܠܝܬܐ ܥܠ ܪܘܚ ܥܡܘܕܐ ܕܓܠܝܘܢܪܐ ܐܬܘܪܝܐ ܡܢܚܐ ܦܪܝܕ ܐܠܝܐܣ ܢܙܗܝ

ܒܝܕ: ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ

ܐܘ ܒܢܝ ܐܘܡܬܝ : ܬܘܠܟ̣ܘܢ ܢܒܟ̣ܐ: ܒܡܪܝܪܘܬܐ:
ܥܠ ܡܘܬ ܣܗܕܐ: ܘܐܦ ܡܠܦܢܐ : ܒܡܝܬܪܘܬܐ :
ܦܪܝܕ ܢܙܗܝ : ܗ݀ܘ ܡܗܕܝܢܐ : ܕܐܣܘܪܝܝܘܬܐ :
ܥܪܒܬ ܫܡܫܗ: ܒܝܘܡܐ ܗܢܐ: ܕܒܥܠܝܘܬܐ ܀

ܗܘ ܕܢܨܪ: ܒܚܘܒ ܚܘܝܕܐ : ܘܕܚܐܪܘܬܐ :
ܦܪܫ ݀ܡܢ ܥܡܗ: ܒܫܥܬܐ ܗܕܐ: ܒܬܘܬܒ̣ܘܬܐ:
ܦܪܝܕ ܢܙܗܝ : ܙܗܝܐ ܙܪܝܙܐ : ܡܪܝ ܙܟ̣ܘܬܐ:
ܗܘ ܡܠܦܢܐ: ܗܘ ܟܫܝܪܐ : ܕܠܐ ܫܠܝܘܬܐ܀

ܗܘ ܡܕܒܪܢܐ: ܘܣܦܪܐ ܡܗܝܪܐ: ܕܚܕܢܝܘܬܐ :
ܗܘ ܒܪ ܡܬܐ : ܦܠܚ ܕܠܐ ܫܠܘܐ: ܒܟܫܝܪܘܬܐ:
ܕܠܐ ܥܘܕܪܢܐ: ܒܟܼܠ ܐܘܠܨܢܐ: ܒܐܟܼܣܢܝܘܬܐ:
ܚܙܩ ܒܫܒܝܠܐ: ܦܪܫ ܡ̣ܢ ܓܒ̣ܘܠܝܐ: ܕܦܘܪܫܢܘܬܐ܀

ܦܘܪܫܢܘܬܐ: ܕܝܗܒܬ ܠܐܘܡܬܢ: ܟܠ ܡܚܝܠܘܬܐ:
ܩܪܐ ܠܚܘܝܕܐ: ܒܪܐ ܠܚܘܕܬܐ: ܕܡܬܝܢܘܬܐ:
ܡܬܢܝܘܬܐ: ܕܝܗܒܬ ܠܐܘܡܬܢ: ܟܠ ܢܟ̣ܦܘܬܐ:
ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ: ܕܨܡܚܬ ܫܡܫܗ : ܒܟ̣ܠ ܦܢܝܬܐ܀

ܥܠܝܡܐ ܕܩܐܡ: ܒܡܠܦܢܘܬܟ̣ܘܢ: ܗܐ ܐܬܢܗܪܘ:
ܘܡ̣ܢ ܐܣܪܐ: ܕܚܫܟܐ ܕܕܥܒ̣ܪ: ܗܐ ܐܬܚܪܪܘ:
ܘܢܣܒܘ ܡܢܗ: ܟܠ ܝܕܥܬܐ: ܘܠܐ ܐܬܒܨܪܘ:
ܚܕܢܝܘܬܐ: ܫܡܐ ܡܥܠܝܐ: ܗܐ ܐܫܬܪܪܘ ܀

ܒܝܘܡܐ ܗܢܐ: ܫܒܩ ܠܢ ܒܚܫܐ: ܘܪܒ ܢܘܚܐ :
ܡܢܐ ܢܐܡܪ: ܒܓܕܫܐ ܪܒܐ : ܐܘܟܝܬ ܓܘܢܚܐ:
ܗܘ ܢܗܝܪܐ : ܕܓܢܐ ܒܗܪܗ: ܗܐ ܚܫܘܟ̣ܐ:
ܫܟܒ̣ ܒܫܠܡܐ: ܠܝܘܡ ܢܘܚܡܐ : ܐܚܐ ܡܢܚܐ܀


68
المغفور له الصحافي الآشوري  التقدمي فريد الياس نزها (1893- 1969)

الحلقة الثالثة
آشور بيث شليمون

ترجمة حياة المرحوم في سطور:

ولد المرحوم في شمال بيث نهرين – طور عابدين عام 1894  واقام فترة مع ذويه في مدينة حماة السورية، هاجر سوريا إلى دولة الأرجنتين وهو لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره ، و السبب الرئيسي لهجرته هذه كانت إثر إحتدام النزاع بين الفريقين من أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وانتهى بانسلاخ سبع عشرة عائلة والتحاقها بالكثلكة وذلك في الحادي عشر من حزيران  1911 .

في عام 1934 أسس مجلة  " الجامعة السريانية " في بوينس أيريس ، الأرجنتين والتي كانت تسمى باللغة الإسبانية ب  Asiria – ASSYRIA ))  آشور .
إبان الوحدة السياسية بين مصر وسوريا ( 1959 ) منعت مجلته من الدخول إلى سوريا من قبل النظام الناصري الفاشستي قرابة سبع سنوات .

نظرا لمواقفه القومية الآشورية التقدمية والتي منها دعت إلى الوحدة الكنسية ما بين شطري كنيستنا المشرقية  * كما حبذ أن يكون المقر البطريركي في دير الزعفران عوضا عن مدينة حمص كل هذا جعله أن يكون محط  أنظار البطريرك  الذي طلب  منه أن يسمي مجلته ب Syrian    عوضا عن   Assyrian  حيث رفض ذلك ، كل هذا ما كان من البطريرك آنذاك مار أفرام الأول برصوم أن يصدر ( فتوى ) الحرمان عليه ولكن الحرمان هذا لم يدم طويلا حيث  رفع من قبل قداسة البطريرك مار أغناطيوس يعقوب الثالث الذي تبوأ رئاسة الكنيسة بعد وفاة البطريرك مار أفرام الأول .
وكما يذكر المرحوم بنفسه في مجلته (  الجزء الأول - ك2 وشباط وآذار لسنة 1950 ) بأنه عقد قرانه مع ( أميليا  سوليداد   ) من أصول إيطالية ورزق منها تسع بنات وذكر  واحد ( الياس ) وللأسف أن زوجته قد وافتها المنية وهي في الخامسة والأربعين ربيعا إثر نوبة  قلبية في 18 شهر آذار 1950  وكما يذكر المرحوم أن السبب كان ابنها الوحيد الذي سيق لخدمة العلم   ببضع أيام قبل وفاتها حيث كان ذلك شغلها الشاغل .
وفي 19 من شهر تشرين الأول 1969 لبى القومي الناشط فريد نزها  نداء ربه إثر سكتة قلبية هو الآخر عن 75 عاما قضاها في الجهاد القومي والأدبي والتاريخي بدون كلل أو ملل .
ترأس صلاة تجنيزه الأب الربان سليمان غرير النائب البطريركي في الأرجنتين وبكلمات رقيقة ومؤثرة من قبل إبنه الوحيد إلياس .

العلاقة الحميمة بيني والمرحوم نزها :

لم يكن لي علم بالمرحوم سوى ولأول مرة عندما كنت في زيارة لبطريركية الكنيسة الشقيقة الأرثوذكسية وذلك في أواخر  1958التي تم نقلها من  " أنطاكية " إلى مدينة حمص السورية إثر تسليم فرنسا لواء الأسكندرون إلى تركيا وذلك عام 1938 .
زيارتي كانت مع زميل حبيب وبمثابة أخ لي واليوم هو  قسيسا لدى  الكنيسة المشرقية الآشورية حيث كنا يومها طلابا في الكلية الأرثوذكسية / روم في حمص وكانت الزيارة هذه مجرد فضول لمقابلة الربان شليطا زهيا القادم من العراق والذي انضم الى الكنيسة الأرثوذكسية الشقيقة إثر خلاف حول عدم ترسيمه مطرانا ، علما أن الكنيسة الكلدانية يومذاك حيث لجأ إليها رفضته.

وفي كثير من الأحيان كنا نقوم بزيارة الربان الذي كونه غريبا عن البلدة كي نصطحبه الى قلب المدينة أما لشراء الحاجيات أو لتناول الطعام إلخ ...
وفي إحدى المرات من زيارتنا له في مقر البطريركية ، قدم لنا عددا من  " المجلة السريانية  " والتي كانت غير معروفة من قبلنا وفيها تقرير عنه وإلى ما هنالك ، كما قرأت التعليق الذي كتبه المرحوم نزها بنفسه حول الموضوع .
وأتذكر جيدا أني كتبت وعلقت بنفسي على ما كتبه ولكن حقيقة لا أتذكر يومذاك ما كتبته بالضبط  بحيث كان الموضوع سياسي بعثته حتى من لبنان . إن المرحوم بعث لي أعدادا من المجلة كما أن المرحوم سنحريب بالي ( انظر في الحلقة الثانية ) كان قد زودني بأعداد منها ، إذ وجدت له تعليقا على رسالتي تلك ( العدد مفقود منه الغلاف )ولكن العودة إلى الصفحات يمكن ان يكون العدد لكانون الثاني  عام 1959 وعلى الصفحة 197 إذ يقول: وردت علينا رسالة من شاب نسطوري طالب في كلية حمص الأرثوذكسية ، هو الأديب أشور شليمون ....
وبعد قدومي إلى الولايات المتحدة في أواخر عام 1966 ومقابلتي المرحوم " صليبوبيث  سامانو " وهو مثلي قادم من سوريا وقبلي بحوالي   عشرين  سنة  بحيث دار الحديث بيننا عن المرحوم عندها قال لي كنت على اتصال معه ولكن في الأونة الأخيرة  لم أستمع منه ولا استلمت مجلته ولكن كان بحوزته أعدادا قديمة من مجلته ، لذلك أخذت العنوان وعلى الفور أرسلت رسالة له مستفسرا عنه كما نوهت في رسالتي وقلت في حال وصول هذه الرسالة إلى شخص آخر رجاء إعلامي عن الأخ فريد نزها ومصيره ...إلخ .
بعد فترة قصيرة من الزمن استلمت رسالة من المرحوم نفسه وكم كان فرحا ومسرورا باستلامه رسالتي  وأردف قائلا أنه أوقف المجلة كما ذكرت أعلاه لأسباب سياسية .
في حوزتي ثلاث  رسائل منه وكذلك أجبته على كل رسالة وهكذا توطدت الصداقة بيننا  إلى درجة أنه غضب عند مخاطبتي إياه  ب " أستاذي " في رسالته المؤرخة في يوم السبت 22 من شهر آذار 1969 حيث قال بالحرف الواحد  " هناك لي عليك ملاحظة ، وهي أن تبدل كلمة أستاذي ، بصديقي أو أخي ونحو ذلك ، نحن إخوة من أسرة آشورية .... "
لم تمض فترة طويلة من الزمن حيث استلمت عددا جديدا من مجلته المرقم ( الجزء 4/8 ، نيسان وآب السنة 27 لعام 1968 حيث استهلها ب ( هذه الصحيفة ! ) واستطرد قائلا :
هذه الصحيفة وإن كانت من حيث الأسلوب وتتابع الأرقام صلة لما انقطع من اجزائها اوائل السنة السابعة والعشرين ( 1961 ) أي منذ سبعة أعوام فهي بالحقيقة ذات صفة إستقلالية تصدر كلما سمحت الظروف أجزاء متتالية الارقام ترسل الى الخاصة وإلى من يطلبها بصورة رسمية .
وبعدها تليت الأعداد ايلول /  كانون الأول 1968 ومن ثم كانون 2 / نيسان 1969 وآخرها لشهري أيار وآب 1969
لقيت مجلته في حلتها الجديدة ترحيبا من كافة النشيطين الآشوريين وعلى سبيل المثال في آخر عدد قبيل موته المفاجئ  في صفحته المعروفة ب ( مراسلات الأدباء ورجال الفضل ) نشر رسائل الذين شجعوه معنويا وماليا ومنهم الخوري برصوم يوسف أيوب من حلب – سوريا  والقس أندراوس قسطون عساف من كردبا – الأرجنتين وكذلك رسالة المرحوم ( سنحريب بالي )  والمرحوم الآخر ( دافيد برصوم برلي ) من الولايات المتحدة الأميركية  كما خصص صفحة كاملة لرسالتي له وباللغة العربية وتحت عنوان وبالكتابة السريانية ( Egarto Ashuraito  ) أي الرسالة الآشورية .

وكانت الفاجعة

وفي الولايات المتحدة كنا مزمعين التعاون معه في المجال القومي الآشوري بحيث بوسعنا الآن استخدام مطبعته    ذات الأحرف السريانية والعربية بطبع منشوراتنا ونشاطاتنا ولكن لسوء الحظ أن رسائله انقطعت ومر عليها وقت طويل حتى قرأت خبر وفاته لأول مرة على صفحات " المجلة البطريركية " للكنيسة السريانية الأثوذكسية حيث نشرت خبر وفاته في عددها الحادي والسبعون لشهر كانون الثاني 1970
حيث جاء فيها ما يلي :
وفي الأرجنتين لبى نداء ربه في 19/ 10 / 1969  المأسوف عليه الأستاذ فريد نزها ......
علما أنني كنت قد استلمت آخر رسالة منه  بتاريخ 16 إيلول 1969 أي قبل وفاته بشهر وثلاثة أيام .
حقيقة كان وقع الخبر كالصاعقة علي وعلى التو كتبت رسالة عاجلة إلى عنوانه ونوهت فيها بأسفي ومتقدما بنعيي على المرحوم ولعائلته بالأخص والأمة الآشورية عموما ومن الجملة طلبت أن يزودوني بترجمة كاملة عن حياته حيث كنا مزمعين أن نطبع عددا خاصا لمجلتنا عن الفقيد وأعماله وانجازاته .
بعد فترة من الزمن استلمت رسالة شكر من ابنه " الياس " وكاتبها كان النائب البطريركي في الأرجنتين يومئذ الأب سليمان غرير حيث اختتمها بهذه العبارات :
" هذا وإني أتقدم بأصدق التعازي بوفاة صديقكم فريد رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ولله الحمد اولا وآخرا . "

أعماله وأهدافه

تعتبر مجلة  " الجامعة السريانية / Asiria " ثاني مجلة قومية آشورية التي بقيت أكثر من ثلاثين سنة ونيف والأولى هي " كوكبا آُثورايا /Assyrian Star  " التي كان المؤسسون الأوائل لها إخوتنا من الآشوريين الأرثوذكس أيضا ويأتي في الطليعة الأساتذة جوزيف درنا ودافيد برصوم برلي في الولايات المتحدة وذلك عام 1952 – 2006 .
إن المرحوم لم يكن متعصبا بل عادلا في سلوكه ونقده لمجريات الأمور وأكبر مثل على ذلك عندما للأسف هاجمت الكنيسة الشقيقة الأرثوذكسية الكنيسة المشرقية الآشورية  - وهنا قد يمتعض البعض باسباغها بالإسم الآشوري – ولكن أرد عليهم قائلا ، نعم لهذه الكنيسة التي حافظت على لغتنا وتراثنا من الضياع ولا كغيرها الذين للأسف يتبجحون بانهم كذا وكذا ولكن بالحقيقة شعارات وأقوال رنانة على الورق خالية وخاوية مما يفتخرون به  حيث هم في كل شئ عروبيون حتى النخاع – باتهامها بالهرطقة يافطة القرون الماضية البالية إذ رد عليهم بالقوة وندد كل هذه الإتهامات بشدة وقال بالحرف الواحد مخاطبا البطريرك وستجدونه في عدد إيلول وتشرين الأول لسنة 1947 وعلى الصفحات 293- 210 تحت عنوان " الكنيسة المسيحية بين اليعقوبية والنسطورية نقتطف بعض الفقرات  منها حيث المقال طويل :

" ... ألا قل لي ما ذنب النساطرة يا سيدي البطريرك إذا إنسلخ فريق منهم واعتنق المذاهب الأخرى كالكثلكة والبروتستانتية والشيوعية وغيرها ؟ أمن  الممكن أن تنسى وانت المؤرخ المحقق الخبير بأحوال وأخبار قومك أكثر من كل أحد أن مئات العيال التي هجرت الكنيسة السريانية اعتنقت الكثلكة والبروتستانتية وغيرهما ؟
وإن ما قاله " نسطور " ليس هو إلا نتيجة لما ورد في الانجيل ،  ثم قول صريح ان المسيح هو الله تعالى . واستشهاد غبطته بالنص الانجيلي أن الملاك جبرائيل عندما بشر العذراء مريم صرح بقوله لها : "  إن المولود منك قدوس وإبن الله العلي  -  يدعى – لا ينافي قول نسطور ولا ينقض بقية العقائد إلا باللفظ .  والحقيقة إن قولنا "  آب وابن وروح القدس " لا يعني أن العذراء هي ام الآب ولا أم الروح القدس مع أننا نقول أن الثلاثة إله واحد وهو  ما يقوله النساطرة أيضا . "
ثم أسألك وإن تصاممت عن صوت الحق ،  أفي الشرع المسيحي ما يسيغ لك التهجم على الناس وأن تنعتهم نعوتا وضيعة مع أن الشرع المسيحي ينهي عن كل ما يشتم منه مساس شعور الناس أو تناولهم بأذى ؟ إذا كانت النسطورية في نظرك شيعة هرطوقية فاليعقوبية شيعة هرطوقية في نظر النساطرة وكل المذاهب النصرانية الأخرى . ولا أظنك تذكر من اضطهاد النساطرة لقومنا في العصور الماضية معشار ما لقيه السريان من أصحاب الكنيسة الرومية ( الكاثوليكية ) والملكية وغيرهما .
ذكر الأستاذ العراقي " نعمة الله دنو " في عرض مقاله ( رد على الرسالة الكلدانية ) في الجزئين 4 و 5 السنة السادسة من الجامعة السريانية أن السريان النساطرة " حينما وافوا إلى الموصل بعد الحرب العظمى أبى عليهم  - الكلدان – اعطاءهم محلا للصلاة في حين أن كل الكنائس والمدارس والأديرة واوقافها التي بأيديهم ( أي بأيدي الكلدان ) إنما هي ملك شرعي للسريان النساطرة ( الكنيسة المشرقية الآشورية ) إغتصبها منهم الكلدان . اما السريان الأرثوذكس فقدموا لهم احدى كنائسهم في الموصل بكل طيبة خاطر !

مار أغناطيوس أفرام الأول يجدد حرمان أتباع الكنيسة النسطورية

بناء لما جاء في بيان أصدرته الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بحق النساطرة نقتطف منه ما يلي والذي  جاء حرفيا في  مجلة الجامعة السريانية ( العدد تموز وآب لعام 1947 )

" إن النساطرة أتباع شيعة هرطوقية تحرمها كل الملل المسيحية الشرقية والغربية وتتجنبهم وخصوصا البيعة السريانية الأرثوذكسية التي حرمت نسطور وأصحابه ديودوروس وتاودوروس وهيبا الرهاوي وبرصوما النصيبيني . وكل كاهن أو مطران يحرم نسطور في دستور الإيمان الذي يقرره يوم رسامته . فلا يجوز لأحد من المؤمنين مخالطتهم في الروحانيات أو أن يسمع كلامهم أو يشترك معهم بالصلاة أبدا .
حمص في 13 حزيران 1947                                     بطريركية السريان الآنطاكية ( الختم ) .
إذا ما كان منه أي من المغفور له قداسة البطريرك مار أفرام الأول بعد ان شارك النساطرة في المنظمات الدولية في باريس ولندن ولوزان حول القضية الآشورية في مطلع القرن الماضي إلا أن يرفس كل هذه الانجازات بل كي حرمانه هذا يشمل  حتى عميد صحافتنا الآشورية  المرحوم فريد إلياس نزها أيضا ، ولكن نقول نعم للمغفور له مار أغناطيوس يعقوب الثالث الذي رفع الحرمان .
والجدير بالذكر في رسائلي كنت قد طلبت نبذه عن ترجمة حياته ، ولكن للأسف الأب سليمان غرير لم يكن في حوزته أية معلومات ، بل زودني بعنوان الكاتب كبرئيل ابروهوم صومي الذي يقيم في البرازيل ، وهكذا كتبت رسالة مستعجلة إليه  وبعد أيام معدودة وصلتني رسالة من أربع صفحات منه حيث هو الآخر تأسف جدا على وفاته وكذلك على وفاة المطران الدولباني في طور عابدين ولكن هو الآخر لم يكن له أية معلومات عدا أنه هو الآخر تعارفا من خلال المراسلة فقط ، ولكن زودني بعنوان شخص آخر ألا وهو السيد يعقوب مارينا  المقيم في لابلاتا من الأرجنتين بحيث يمكن تزويدي بالمطلوب . وهكذا كتبت له رسالة إلى الأخ يعقوب مارينا  طالبا منه ان يزودني بترجمة عن حياة المرحوم ، وهو بدوره لم يستطع أن يقدم شيئا غير أنه زودني بصورته الشخصية التي صدرت غلاف مجلتنا  " خيروتا " حيث كتبت باللغة السريانية ما معناه بالعربية :

" هل مات فريد نزها ، رجل العمل والأمل ؟ لا لم يمت  " فريد " الأمة ، بل سبيقى نبراسا ليضيء الدرب للأجيال الآشورية المتعاقبة  "
هذا وقد نعيت  **المغفور له بقصيدة وباللغة الفصحى  المؤلفة من 24 بيتا وهذه بعضا منها :

أو بناي أومتي : تاولخون نبخي : بمريروتا
عل موت سهدا: وأف ملفانا  :  بميتروتا
فريد نزها : هو مهاديانا : داسوريايوتا
عربت شمشه :بيوما هنا : دبعليوتا
            .................
هو دنصر : بخوب خويادا : ودخيروتا
فرش من عمه: بشعتا هده : بتبتبوتا ( بتوتووتا)
فريد نزها : زهيا زريزا : مار زخوتا
هو ملفانا : هو كشيرا : دلا شليوتا
           .....................
هو مدبرنا : وسفرا مهيرا : دخدنيوتا
هو بر ماتا : فلخ دلا شلوا : بكشيروتا
دلا عوذرانا : بخل أولصانا : بأخسنيوتا
خزق بشويلي:فرق من كبوليي: دفورشنوتا
           ........................
فورشنوتا : ديهبت لأومتن : كل مخيلوتا
قرا لخويادا : برا لخوداتا : دمثنيوتا
مثنيوتا :ديهبت لأومتن : كل نخفوتا
ماثا دآشور : دصمخث شمشه : بكل فنياتا
              ........................
عليمي دقإم : بملفانوثخون: ها إثنهر (وا)
ومن إساري: دخشكا دعبر: ها إثخرر(وا)
ونسب(و)  منه : كل يدعتا : ولا إثبصر (وا )
خدنيوتا : نيشا معليا :ها إشترر ( وا )
           ...........................
بيوما هنا : شبق لان بخشا: ورب نوخا
مانا نيمر : بكدشا ربا : أوكيث كونخا
هو نهيرا : دكنا بهره : ها خشوخا
شكب بشلما : ليوم نوخاما : أخا مناخا

_____________________________

 * إن الكنيسة المشرقية في المرحلة الأولى انقسمت إلى ثلاث كنائس وهي الملكية واليعقوبية والنسطورية ، علما أن الكنيستين النسطورية واليعقوبية أكثر قرابة وتلاحما وهن الوحيدتين اللتين حافظتا على لغتنا السريانية ، بينما  الكنيسة الملكية غدت عروبية منذ أزمان سحيقة حتى في هذه الأيام بطريركهم يدعى بطريرك العرب بكل فخر !
إن الكنيسة الكاثوليكية كانت على الدوام نشطة للتغلغل بكل الطرق لتفتيت كنائسنا حتى كتب لها النجاح أخيرا حيث إنشطار الكنيسة النسطورية كان ما يسمى ب " الكلدان " والتي هي كنيسة من صنيعة روما على حساب الأمة الآشورية بعد القرن الرابع والخامس عشر الميلادي  ، بحيث لم يكن للكلدان أي وجود بعد القرن العاشرفي الجنوب العراقي إذ دخلوا الإسلام عن بكرة أبيهم ، ومن الكنيسة اليعقوبية إنسلخ ما يسمى بالسريان الكاثوليك وقسم آخر يدعى الموارنة .
** إن القصيدة الرثائية أعلاه نشرت مرتين في مجلة " كوكبا آثورايا " وفي مجلة  " خيروثا " وكذلك في مجلة " خويادا " في بلاد السويد .




69
الأخ Gabriel المحترم :
لقد نسيت شعوبا أخرى مثل زنوج أفريقيا و هنود اميركا مع شعوب العالم قاطبة كلهم آراميون !!!

70
شكرا للسيد "كبرئيل راييس" لتزويدنا بالمعلومة الهامة جداً بان كتاب "مجازر الارمن والآراميين..." مترجم للعربية ومطبوع في امريكا الشي الذي لم نكن نعلمه رغم سؤالنا عن الموضوع.
وشكرا جزيلا للسيد "عادل دنو" في عرضه صورة غلاف ترجمة الكتاب المطبوع ليتعرف عليه الجميع.
ان احدى النقاط الهامة التي يستفيد منها القارىء في هذا المنبر الحر من موقع عنكاوا الاغر هو تبادل المعلومات بين البعض وتكميل نقص بعضنا البعض في المعلومات كما في هذه الحالة من ترجمة الكتاب.

لكن ايها الاخوة الا توافقونني بان حضرة الشماس المترجم قد حرّف اسم الكتاب  بالعربية والانكليزية؟
ان اسم الكتاب الصحيح كما وضع مؤلفه اسرائيل اودو هو "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعرت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، لكن المترجم الغى كلمة "آراميين" من العنوان واستبدلها بتسمية "الكلدان السريان الاشوريين" وكأنه يحق له ان يغيّر ويبدّل كما يشاء، وأنه لا قيمة ابداً للامانة العلمية بالنقل والترجمة. فاذا كان المترجم قد حرّف اسم الكتاب فاننا نخشى بانه قد حرّف شيئاً من المضمون ايضا.

وللتأكد من صحة العنوان كما استعملناه اعلاه، اي "اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين في ماردين وآمد وسعت والجزيرة ونصيبين التي حصلت عام 1915"، نحيل القارىء اللبيب الى جدول المخطوطات السريانية تأليف الاب بطرس حداد والمطران جاك اسحق الذي استشهدنا به اعلاه في المقالة،
وكذلك نحيل القارىء الى جدول آخر للمخطوطات وهو "فهارس المخطوطات السريانية والعربية في خزانة معهد شمعون الصفا الكهنوتي"، اعداد الاب (المطران اليوم) شليمون وردوني والشماس الانجيلي (المطران اليوم) حبيب هرمز، طبع في بغداد 1998.
حيث ورد عنوان المخطوطة رقم 79 من الجدول:
في اضطهاد المسيحيين (ماردين، آمد، سعرد، الجزيرة، نصيبين) من الأرمن والآراميين سنة 1915م.
وهذا يكفي للقارىء ليعلم ان حضرة المترجم حرف اسم الكتاب في اللغتين العربية والانكليزية.

لكن مع ذلك يُشكر حضرة الشماس "خيري فومية" في قيامه بترجمة هذا الكتاب الهام ونأمل ان يكون اميناً في النقل والترجمة والتقيد باسم الكتاب الصحيح في حالة اعادة طباعته ثانية .
مع خالص محبتنا
اسعد

الاخ الدكتور اسعد صوما المحترم
تحية طيبة، أما بعد...
شخصيا، لي كل الإحترام والتبجيل لعائلتك الكريمة وخصوصا للمرحوم الموسيقار كبرئيل أسعد صوما.
ولكن عزيزي، الدكتور أسعد، انت تلوم الشماس فومية الذي لم يتقيد بالترجمة الدقيقة والصحيحة لهذا الكتاب وأنا معك في هذا الموضوع. ولكن ما بالك عزيزي، عندما أتيت بما كتبه حسن بن بهلول/ ܚܣܢ ܒܪ ܒܗܠܘܠ عن آشور والآشورية، اكتفيت فقط بما يريده الحاقد السيد هنري بدروس كيفا أن آثور تعني - العدو وتركت الأشياء الأخرى!!!
حبذا لو تقوم بذكر كل ما قاله حسن بن بهلول حول آثور الخ وشكرا لك سلفا. كما عزيزي لا احمل حقدا ضدك وكم بالحري انت من عائلة كريمة لها كل الحب والإحترام لدي .

ودم لأخيك/  آشور بيث شليمون
___________________________________[/b][/color][/size]

71

من اقوال ابن العبري* الإلهامية:

-   حتى متى تفتش عن دليل ليفتح في جدار قلبك نافذة تجاه الملكوت؟ تق مرآة عقلك من الأدناس
     فتريك أشكال المملكتين والسبل المؤدية الى السماء وهي أيضا توصلك الى الله.

-   إذ كان العطشان لا يتمكن من الذهاب الى ينبوع الماء، كذلك لا يستطيع المرشد أن يوصله اليه، أو يحمله الى هناك. بل يريه كيفية الرحيل ونوع السلوك فقط.

      -  كما ان السفينة المثقوبة لا تنفعها الريح مهما كانت هذه الريح ملائمة. هكذا القلب الذي   
تدخله الشهوات لا يجديه الدليل نفعا، مهما كان هذا من ذوي الدرجات السامقة.

 _إن الجرة التي يميل رأسها نحو الأرض لا يمكن أن تخزن فيها المياه. والنفس المتجهة
بأفكارها نحو الدنيويات، لن تثبت الموهبة السماوية فيها.

 _ إن من يرغب التشبه بأنقياء القلوب، ينفعه كثيرا الإنهماك بخدمتهم . وانقياء القلوب         
هؤلاء، هم الذين طهروا إنسانهم الباطني من كل اثم ، ونالوا سائر المواهب الصالحة
والتامة النازلة من فوق من عند أبي الأنوار.

  _ إنه لسعيد ومستحق الطوبى ذلك الذي قد عثر على خبير أشرق شعاع شمسه على قبس
مصباحه، وتلاشى  نوره بنور ربه ، ومات عن العالم ليحيا بالهه .
............

*  من كتاب الحمامة لإبن العبري والذي حققه وعربه قداسة المثلث الرحمات المغفور له البطريرك زكا( سنحريب ) الأول عيواص  1974

72
السيد اشور المحترم فما رأيك بما كتبه السير أوستن  هنري لايارد هل تستطيع ان تششك بما كتبه في مذكراته   .؟؟؟
دعك من الاستاذ حبيب حنونا ..!!!

الأخ غالب صادق:
أنا لا أرفس أو أرفض تاريخي والذي جاء صريحا بلسان أبناء  أمتي الآشورية مثل كيوركيس وردا الأربيلي أو أعوضه بما يقوله الاجنبي الذي حط في بلدي وهو جاهل بتاريخه!  نحن أبناء هذا الوطن لسنا بحاجة الى لايارد او غيره اطلاقا وكم بالحري نقف على ما كتبه من آبائنا المسيحيين حول امتنا الآشورية بكل فخر .[/i][/b][/color][/size]

73
الأخ غالب صادق:

مع احترامي الكبير للأستاذ المهندس حبيب حنونا، لا أجد في كتاباته المصداقية إذ نددت وفندت ما يقوله حول الكلدان والكلدانية في ردي له والمنشور في مجلة – المنتدى*، العدد 7 السنة الخامسة لشهر تشرين الثاني عام 2000
   
لمعرفة هوية شعبنا لا تستخدم اناس جهلاء وفي منطقة جبلية معزولة مثل منطقة -  هكاري، بل عليك أن تفتش عما كتبه أجدادنا وعلى سبيل المثال العلامة كيوركيس وردا الأربيلي  ܡܠܦܢܐ ܓܝܘܪܟܝܣ ܐܪܒܝܠܝܐ  (      ؟  - 1225 ܡ )  :

إن الضالين من إخوتنا أبناء بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ممن يعرفون أنفسهم بالكلدان والسريان يستشهدون بالأجانب حول الهوية القومية والتي يجهلونها، بينما نحن أبنا الأمة الآشورية الأشاوس، نستشهد بشعبنا الآشوري وأعلاه أحدهم قبل ان تطأ اقدام الإنكليز ارض الرافدين والشرق الأوسط بقرون طوال.


ܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ( 1225 - ?)
 ܕܥܠ ܩܬܘܠܝܩܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܡܕܢܚܐ - ܢܩܛܘܦ ܚܡܫܐ ܚܘܩܝܢ ܐܝܟܐ ܕܥܗܕ ܫܡܐ ܐܬܘܪܝܐ ܒܐܝܩܪܐ :

ܘܡܪܝ ܡܐܪܝ  ܐܬܘܪܝܐ: ܡܢ ܛܘܗܡܐ ܚܠܐ  ܟܘܢܝܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ  ܐܬܘܪܝܐ:   ܕܡܢ ܓܢܣܐ ܛܘܗܡܢܝܐ܀   
ܕܗܘܐ ܒܐܬܘܪ ܥܠܠܢܐ: ܘܐܬܩܬܠܩ ܐܝܟ  ܩܢܘܢܐ܀
ܒܐܬܘܪ ܡܒܥܬ ܝܘܠܦܢܐ: ܘܐܬܡܢܝ ܒܣܝܣܪܬܐ ܕܟܐܢܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ ܡܐܢܐ ܓܒܝܐ: ܕܡܢ ܐܬܘܪ ܟܪܟܐ ܦܐܝܐ
( المفردات باللون الأحمر هي ذكر آشور والآشورية)

ملاحظة:
لا ادري كم هي المصداقية في كتاباته عندما يعتبر مدينة خاران ܚܪܢ ( حران ) مدينة تقع على نهر الخابور، او مدى صدقه في ذكر وجود الكلدان في أقصى الشمال من منطقة – هكاري جنوب بحيرة وان ، ولكن بالفعل أولئك الكلدان لم يكونوا سوى قوات مرتزقة في خدمة القائدين أورانتاس وأرتوخاس **
.............

* مجلة المنتدى، يصدرها الأخ والأستاذ فؤاد منا في مدينة ديترويت الاميركية، وقد فتح الباب لي على مصراعيه حيث لي بعض المقالات في اللغة العربية والآشورية منشورة فيها مشكورا.
** Xenophon, The Persian Expedition, Penguin Classics  1979 – page 186

آشور بيث شليمون
_________________


74
الاخوة المتحاورون المحترمون

النسخة الكاثوليكية للكتاب المقدس باللغة الانكليزيةthe new revised standard version catholic   
edition لسنة 2000-2001 والمطبوعة بموافقة مجلس اساقفة امريكا وكندا الكاثوليك، تشير الى ما يلي:

Consider Assyria, a cedar of Lebanon

هذه النسخة هي لغرض الاستخدام في الكنائس، وهي ايضا النسخة المعتمدة في المدارس الكاثوليكية في أمريكا وكندا. كما انها مستخدمة في المدارس الكاثوليكية في استراليا أيضاً لاغراض الدراسة الدينية، ولي نسخة منها لان ابنتي كانت في الجامعة الكاثوليكية في سدني... مع التحيات..

سامي ديشو - استراليا
عذرا أخي سام:
إن الكتاب المقدس والعهد القديم مترجم من اللغة العبريةالأصلية وفي هذه النسخة تؤكد أن آشور هو أرزة في لبنان وليس ذلك احتمالا كما البعض وفي نفس يعقوب - من الطابور الخامس - يريدون تشويه  كلام الرب وشكرا.
دم لاخيك / آشور بيث شليمون
_______________________________[/b][/color][/size]

75
الأخ شانو:
شكرا للاخ بطرس آدم الذي وضع الصورة نفسها وبذكر آشور في لغتنا، ولكن يا اخي: هل هناك نسخة أصح من اللغة العبرانية التي منها كتب الكتاب المقدس ؟! والتي أتيت بصورة عنها وأشرت لا باللغة الإنكليزية عن ذكر _ آشور - بل حتى باللغة العبرية نفسها وباللون الأحمر ألا يكفي ذلك يا اخي المحترم!

76
حتى الكتاب المقدس ما مخلص من تزوير الاشوريين؟؟؟؟؟
هاي الصورة الصحيحة لا يوجد كلمة اشوريين




أيها القراء الأعزاء:
أضع بالحرف والصورة للكتاب العبري - العهد القديم منه الأصحاح 31 من سفر حزقيال ومترجمة الى اللغة الإنكليزية وهذه ليست طبعة آشورية :

Bible - Ezekiel -
Chapter 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48
 
Listen to this Chapter in Hebrew

Ezekiel Chapter 31 יְחֶזְקֵאל
א  וַיְהִי, בְּאַחַת עֶשְׂרֵה שָׁנָה, בַּשְּׁלִישִׁי, בְּאֶחָד לַחֹדֶשׁ; הָיָה דְבַר-יְהוָה, אֵלַי לֵאמֹר.    1 And it came to pass in the eleventh year, in the third month, in the first day of the month, that the word of the LORD came unto me, saying:
ב  בֶּן-אָדָם, אֱמֹר אֶל-פַּרְעֹה מֶלֶךְ-מִצְרַיִם וְאֶל-הֲמוֹנוֹ:  אֶל-מִי, דָּמִיתָ בְגָדְלֶךָ.    2 'Son of man, say unto Pharaoh king of Egypt, and to his multitude: whom art thou like in thy greatness?
ג  הִנֵּה אַשּׁוּר אֶרֶז בַּלְּבָנוֹן, יְפֵה עָנָף וְחֹרֶשׁ מֵצַל--וּגְבַהּ קוֹמָה; וּבֵין עֲבֹתִים, הָיְתָה צַמַּרְתּוֹ.    3 Behold, the Assyrian was a cedar in Lebanon, with fair branches, and with a shadowing shroud, and of a high stature; and its top was among the thick boughs.
ד  מַיִם גִּדְּלוּהוּ, תְּהוֹם רֹמְמָתְהוּ; אֶת-נַהֲרֹתֶיהָ, הֹלֵךְ סְבִיבוֹת מַטָּעָהּ, וְאֶת-תְּעָלֹתֶיהָ שִׁלְחָה, אֶל כָּל-עֲצֵי הַשָּׂדֶה.    4 The waters nourished it, the deep made it to grow; her rivers ran round about her plantation, and she sent out her conduits unto all the trees of the field.
ה  עַל-כֵּן גָּבְהָא קֹמָתוֹ, מִכֹּל עֲצֵי הַשָּׂדֶה; וַתִּרְבֶּינָה סַרְעַפֹּתָיו וַתֶּאֱרַכְנָה פֹארֹתָו, מִמַּיִם רַבִּים--בְּשַׁלְּחוֹ.    5 Therefore its stature was exalted above all the trees of the field; and its boughs were multiplied, and its branches became long, because of the multitude of waters, when it shot them forth.
ו  בִּסְעַפֹּתָיו קִנְנוּ, כָּל-עוֹף הַשָּׁמַיִם, וְתַחַת פֹּארֹתָיו יָלְדוּ, כֹּל חַיַּת הַשָּׂדֶה; וּבְצִלּוֹ, יֵשְׁבוּ, כֹּל, גּוֹיִם רַבִּים.    6 All the fowls of heaven made their nests in its boughs, and all the beasts of the field did bring forth their young under its branches, and under its shadow dwelt all great nations.
ז  וַיְּיִף בְּגָדְלוֹ, בְּאֹרֶךְ דָּלִיּוֹתָיו:  כִּי-הָיָה שָׁרְשׁוֹ, אֶל-מַיִם רַבִּים.    7 Thus was it fair in its greatness, in the length of its branches; for its root was by many waters.
ח  אֲרָזִים לֹא-עֲמָמֻהוּ, בְּגַן-אֱלֹהִים--בְּרוֹשִׁים לֹא דָמוּ אֶל-סְעַפֹּתָיו, וְעַרְמֹנִים לֹא-הָיוּ כְּפֹרֹאתָיו:  כָּל-עֵץ, בְּגַן-אֱלֹהִים--לֹא-דָמָה אֵלָיו, בְּיָפְיוֹ.    8 The cedars in the garden of God could not hide it; the cypress-trees were not like its boughs, and the plane-trees were not as its branches; nor was any tree in the garden of God like unto it in its beauty.
ט  יָפֶה עֲשִׂיתִיו, בְּרֹב דָּלִיּוֹתָיו; וַיְקַנְאֻהוּ, כָּל-עֲצֵי-עֵדֶן, אֲשֶׁר, בְּגַן הָאֱלֹהִים.  {פ}    9 I made it fair by the multitude of its branches; so that all the trees of Eden, that were in the garden of God, envied it. {P}
י  לָכֵן, כֹּה אָמַר אֲדֹנָי יְהוִה, יַעַן, אֲשֶׁר גָּבַהְתָּ בְּקוֹמָה; וַיִּתֵּן צַמַּרְתּוֹ אֶל-בֵּין עֲבוֹתִים, וְרָם לְבָבוֹ בְּגָבְהוֹ.    10 Therefore thus saith the Lord GOD: Because thou art exalted in stature, and he hath set his top among the thick boughs, and his heart is lifted up in his height;
יא  וְאֶתְּנֵהוּ--בְּיַד, אֵיל גּוֹיִם; עָשׂוֹ יַעֲשֶׂה לוֹ, כְּרִשְׁעוֹ גֵּרַשְׁתִּהוּ.    11 I do even deliver him into the hand of the mighty one of the nations; he shall surely deal with him; I do drive him out according to his wickedness.
יב  וַיִּכְרְתֻהוּ זָרִים עָרִיצֵי גוֹיִם, וַיִּטְּשֻׁהוּ; אֶל-הֶהָרִים וּבְכָל-גֵּאָיוֹת נָפְלוּ דָלִיּוֹתָיו, וַתִּשָּׁבַרְנָה פֹרֹאתָיו בְּכֹל אֲפִיקֵי הָאָרֶץ, וַיֵּרְדוּ מִצִּלּוֹ כָּל-עַמֵּי הָאָרֶץ, וַיִּטְּשֻׁהוּ.    12 And strangers, the terrible of the nations, do cut him off, and cast him down; upon the mountains and in all the valleys his branches are fallen, and his boughs lie broken in all the channels of the land; and all the peoples of the earth do go down from his shadow, and do leave him.
יג  עַל-מַפַּלְתּוֹ יִשְׁכְּנוּ, כָּל-עוֹף הַשָּׁמָיִם; וְאֶל-פֹּרֹאתָיו הָיוּ, כֹּל חַיַּת הַשָּׂדֶה.    13 Upon his carcass all the fowls of the heaven do dwell, and upon his branches are all the beasts of the field;
יד  לְמַעַן אֲשֶׁר לֹא-יִגְבְּהוּ בְקוֹמָתָם כָּל-עֲצֵי-מַיִם, וְלֹא-יִתְּנוּ אֶת-צַמַּרְתָּם אֶל-בֵּין עֲבֹתִים, וְלֹא-יַעַמְדוּ אֵלֵיהֶם בְּגָבְהָם, כָּל-שֹׁתֵי מָיִם:  כִּי-כֻלָּם נִתְּנוּ לַמָּוֶת אֶל-אֶרֶץ תַּחְתִּית, בְּתוֹךְ בְּנֵי אָדָם--אֶל-יוֹרְדֵי בוֹר.  {פ}    14 to the end that none of all the trees by the waters exalt themselves in their stature, neither set their top among the thick boughs, nor that their mighty ones stand up in their height, even all that drink water; for they are all delivered unto death, to the nether parts of the earth, in the midst of the children of men, with them that go down to the pit. {P}
טו  כֹּה-אָמַר אֲדֹנָי יְהוִה, בְּיוֹם רִדְתּוֹ שְׁאוֹלָה הֶאֱבַלְתִּי כִּסֵּתִי עָלָיו אֶת-תְּהוֹם, וָאֶמְנַע נַהֲרוֹתֶיהָ, וַיִּכָּלְאוּ מַיִם רַבִּים; וָאַקְדִּר עָלָיו לְבָנוֹן, וְכָל-עֲצֵי הַשָּׂדֶה עָלָיו עֻלְפֶּה.    15 Thus saith the Lord GOD: In the day when he went down to the nether-world I caused the deep to mourn and cover itself for him, and I restrained the rivers thereof, and the great waters were stayed; and I caused Lebanon to mourn for him, and all the trees of the field fainted for him.
טז  מִקּוֹל מַפַּלְתּוֹ הִרְעַשְׁתִּי גוֹיִם, בְּהוֹרִדִי אֹתוֹ שְׁאוֹלָה אֶת-יוֹרְדֵי בוֹר; וַיִּנָּחֲמוּ בְּאֶרֶץ תַּחְתִּית, כָּל-עֲצֵי-עֵדֶן--מִבְחַר וְטוֹב-לְבָנוֹן, כָּל-שֹׁתֵי מָיִם.    16 I made the nations to shake at the sound of his fall, when I cast him down to the nether-world with them that descend into the pit; and all the trees of Eden, the choice and best of Lebanon, all that drink water, were comforted in the nether parts of the earth.
יז  גַּם-הֵם, אִתּוֹ יָרְדוּ שְׁאוֹלָה--אֶל-חַלְלֵי-חָרֶב; וּזְרֹעוֹ יָשְׁבוּ בְצִלּוֹ, בְּתוֹךְ גּוֹיִם.    17 They also went down into the nether-world with him unto them that are slain by the sword; yea, they that were in his arm, that dwelt under his shadow in the midst of the nations.
יח  אֶל-מִי דָמִיתָ כָּכָה בְּכָבוֹד וּבְגֹדֶל, בַּעֲצֵי-עֵדֶן; וְהוּרַדְתָּ אֶת-עֲצֵי-עֵדֶן אֶל-אֶרֶץ תַּחְתִּית, בְּתוֹךְ עֲרֵלִים תִּשְׁכַּב אֶת-חַלְלֵי-חֶרֶב--הוּא פַרְעֹה וְכָל-הֲמוֹנֹה, נְאֻם אֲדֹנָי יְהוִה.  {פ}    18 To whom art thou thus like in glory and in greatness among the trees of Eden? yet shall thou be brought down with the trees of Eden unto the nether parts of the earth; thou shalt lie in the midst of the uncircumcised, with them that are slain by the sword. This is Pharaoh and all his multitude, saith the Lord GOD.' {P}
Bible - Ezekiel -
Chapter 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48

Got a question or comment?  Write Us!


[/b][/b][/color][/size]
ملاحظة: المفردة العبرية باللون الأحمر تعني آشور

77
الأخ ظافر شانو المحترم
إن ما جاء به الأخ أدي بيث بنيامين وفي حزقيال، الاصحاح 31 هو الحقيقة، علما ان هناك نعم بعض النسخ الإنكليزية غير موجودة وهي مقصودة وكذلك النسخ العربية ولكن في لغتنا وهنا لي نسخة مطبوعة في الموصل من قبل الكنيسة الكاثوليكية 1950 حيث كل ما جاء ذكره في نسخة الأخ أدي موجود مائة بالمائة.
كما والجدير بالذكر أن المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي  Arnold J. Toynbee كتاباته أشار الى هذا الكلام في كتابة ( الحرب والحضارة ) وفي مكتبتي نسخة مترجمة الى اللغة العربية بقلم الدكتور فؤاد أيوب - سلسلة الأفكار 2 - دار دمشق للطباعة والنشر والى جانب ذلك نسخة اخرى للكتاب نفسه بترجمة غياث حجار من منشورات دار الإتحاد - مطابع دار الصحافة - بيروت 1963 والكلام نفسه موجود وهاكم بالضبط كما جاء في تلك الترجمات:
من ترجمة الدكتور فؤاد أيوب وتحت عنوان آشور شاكي السلاح ( افصل الرابع ) يقول على الصفحة 77 ما يلي:
كان آشور أرزة فوق لبنان، وكانت فروعه رائعة الخ
أما في كتاب غياث حجار في الفصل الرابع وتحت عنوان " آشور، الرجل القوي والمسلح في الصفحة 69 يقول:
كان آشور أرزة على ارض لبنان، كانت أغصانها رائعة وكان لها جذع عال الخ

دم لأخيك /  آشور بيث شليمون
__________________________________

78
ميقرا رابى اخيقر يوخنا
شلاما

اخجل حقا، اخجل عندما اطالع هناك طرف من شعبنا يحاول الغاء الاخر وهظم حقوقه، فنحن الكلدان ابتلينا بشلة متطرفة تسئ لنا وللتاريخ الواحد المشترك ولروابط الدم المشتركة والاهداف المشتركة بيننا ويحاولون تشتيت كل جهد وحدوى من شانه توحيدنا مثلما هناك فى السريان والاشوريين ، يحاول هؤلاء زرع البغض والكره بين شعبنا الكلدانى السريانى الاشورى،، هولاء اقوياء بل اسود على ابناء جدلتهم وفئران امام من يهظم حقوق شعبنا من امثال داعش وكارهى شعبنا الذين لايريدون خيرا لنا.. للاسف الشديد والعميق اقول قد وجد من يحاول زرع الفتن بيننا . فلنحاول معا يدا بيد منع هؤلاء من الوصول الى مبتغاهم وتحقيق اهدافهم الشخصية المنفعية الخاصة
احتراماتى للجميع وكلامى ليس موجها لشخص محدد وانما كلام عام

وليد حنا بيداويد


بالإذن من الأخ أخيقر يوخنا :

من المؤسف جدا  أخي وليد لخجلك هذا والذي يظهر فقط عندما البعض يطعن بالقومية الآشورية ونحن نقف مدافعين عنها.

ليتك زرت موقع التنظيم الديمقراطي الآرامي الذي أحد أركانه السيد أسعد صوما اسعد وما يدور هناك الى درجة أنهم شوهوا صورة النصب الآشوري للشهداء في استراليا  وحاولت وضع الرابط، ولكن يبدو قد رفعوها من موقعهم- رغم ذلك فانا مسبقا قد استشهدت بها وعلى هذا الموقع وغالبية القراء لهم الخبر .
 
 أو أين كنت عندما السيد نيسكو اكتشف حول عدم وجود الآشورية في الكتاب المقدس إلا في موضعين كما ادعى والانكى من ذلك كيف حاول كاتب المقال هذا السيد أسعد صوما اسعد أن يفسر ( آثور ) بالعدو وذلك استنادا الى قاموس حسن بن بهلول والحقيقة كما فضحناهم لم تكن كذلك، وهنا دون شك سيقرأ كلامي وما عليه إلا الإجابة مشكورا ولكن حبذا يعمل ذلك كونه مع احترامي الكبير لا يملك الشهامة على فعلها !!!!
وهنا أقول، السيد أسعد صوما لا يهمه من هذا المقال غير الضرب على الفكر الآشوري الذي أخذ يبرز بجدارة هذه الأيام  كي يكرس عن آراميته المفلسة .
 
او لزيارة بسيطة لموقع – كلدايا نت  وما يكتبه الشماس مردو، عامر حنا فتوحي وعبد المسيح بويا وحتى هناك موقع كلداني آخر اخذ يشتم الكتاب الآشوريين ومن ضمنهم شخصيا حيث وردت على لسانهم كلمات بذيئة لا تصدر إلا من اولاد الشوارع!

والخلاصة، بيدو لي كل ما يكتبه هؤلاء من أكاذيب ضد القومية الآشورية لا تبعث لك الخجل ما دامت   تصب في خانة  توحدنا وفق معاييرك، بينما فضحهم وتعريتهم على حقيقتهم يعمل عكس ذلك يا للأسف!

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
_____________________
[/b][/color][/size]

79
الدكتور اسعد صوما..مع التحية والتقدير
شكرا على ايضاحك لهذه المعلومات القيمة عن هذا الكتاب التاريخي الذي يتعلق بالأحداث المأساوية التي مر بها شعبنا المسيحي وبالاخص السريان والكلدان بشقيه.. ناهيك عن مأساة اخوتنا الارمن الاكثر فجاعة وكما ذكرها سيادة المطران الكلداني اسرائيل أودو. ولنا الامل بان تتم ترجمة الكتاب وباللغتين العربية وايضا الانكليزية وكما هي من مصدرها التي كتبت عليها وبأمانة وذلك ما عرفناه عنك. ونحن بانتظار وشوق لما تجوده يداك في اغنائنا  بالمعلومات المتوفرة في هذا الكتاب الكلداني  المطمور والرب يعينك .

 الاخوين أحيقر واشور الاعزاء

انا لا أعرف لما تعارضون على كل جهد يصب في توضيح الحقائق التاريخية، وكأنه ينتابكم شعور بالخوف عن قرائتكم لكل ما يتعلق بتاريخ شعبنا المسيحي وبالاخص في العراق.. وعليكم ان لا تحكموا على صحة الكتاب بمجرد اختلافكم مع مستعرض الكتاب مع احترامي له، والذي له ألمام في احداث التاريخ واللغة التي تطرق لها الكتاب الذي لم يسبق وأن سمعنا به .. علينا الاستفادة من خبرات الاخرين ولا يمكننا الاعتماد على الضجيج الاعلامي المرافق لجهة معينة في يومنا الحالي، ان لم تصاحبه حقائق تاريخية مدموغة.. تقبلوا تحيتي

عزيزي قلو :

نحن لا نخاف أحد، بل نخاف على الحقيقة التي تداس من قبل البعض ومنهم الأخ أسعد صوما أسعد، ومن ثم نحن لنا الفخر وخاصة ( أنا ) كون المطران من عشيرة تخوما عشيرتي، ومن ثم نرحب بما  يدليه من معلومات.
 ولكن الأخ المحترم كل ما يعنيه في الأمر أن يمرر أجندة ( آراميوه ) في الموضوع لا غير وهو نفسه كما تتذكرون مع نيسكو وبيدروس شنفوا آذاننا بان ( آشور / آثور ) معناه العدو في وقت لم يذكروا بالتفصيل ما قاله ( حسن بن بهلول ) عن آثور ومنها أن مفردة السريان وسوريا هي من آثور هذه.
ولكن  اختاروا فقط الأشياء المسيئة منها.وتوقفوا عند فضحهم من قبلي في مقال طويل تحت عنوان( عند غياب القطة، الفئران يقفزون من كل حدب وصوب ).
وأخيرا، كما تشاهدون شخصيا في صراع مع االموقع الذي يحذف مداخلاتي وحتى كثيرا من مقالاتي على الدوام ولا ادري حتى مصير المداخلة هذه ماذا سيكون ؟  وشكرا.

آشور بيث شليمون
__________________________[/b][/color][/size]

80
عزيزي ظافر:
شكرا لإيضاحك وخصوصا انك اليوم فقت من سباتك لكي تجد نفسك - كلديا، ولكن ما علي إلا القول سواء كنت كلديا او آشوريا في هذه الأيام لا تغني ولا تسمن مع الأسف الشديد وخاصة نحن في عصر داعش وشريكاتها.

دم لأخيك /  آشور بيث شليمون
_____________________________
[/size]

81
ديوان أوقاف المسيحيين والديانات الاخرى هو دائرة حكومية وأحد الدوائر المرتبطة مباشرة بمجلس الوزراء .
استاذ اشور بيت شليمون
شكرا لتوضيحك لمشاركتي والطابور الخامس لن يختفي مادام من يتبعه جاهل ويعمل لاجل البلبلة .تمنياتي لكم بالموفقية
أخي العزيز آشور رافدين:
أولا شكري الجزيل لمساهمتك الفعالة في خدمة أمتنا الآشورية، وهنا أقول أن الموقع يبدو وللأسف له الرغبة باللحاق بالمواقع الحاقدة على كل ما هو آشوري، أي اللحاق بالوكرين احدهما التنظيم الآرامي الديمقراطي والآخر كلدايا نت .
[/i][/i][/b][/b][/color][/size]

82
الاخ الاستاذ القدير آشور بيت شليمون

نحن ابناء واحفاذ عامري هكاري خاصة تياري العليا والسفلى دائما نلفظ ونكتب واو رواخا ( ܘ ܪܘܵܚܵܐ ) في جميع كتاباتنا طبقا لقانون قواعد اللغوي ابن العبري بينما كتابنا ومؤرخينا الاشوريين عامري اورميا وسلامس لا يطبقوا قواعد لغتنا حسب قواعد ابن العبري ويكتبوا ( ܘ ܪܒ݂ܵܨܵܐ عوضا عن ܘ ܪܘܵܚܵܐ ) فخير مثال على ذلك كلمة ( ܐܬܘܪܝܐ ) . نحن نلفظها ونكتبها ( ܐܵܬ݂ܘܿܪܵܝܵܐ / ܘ ܪܘܵܚܵܐ) بينما اشوري اورميا وسلامس يلفظوا ويكتبوا (ܐܵܬܘ݂ܪܵܝܵܐ / ܘ ܪܒ݂ܵܨܵܐ) في الرابط ادناه نقرأ تشكيل ܘ ܪܒ݂ܵܨܵܐ / ܘ ܪܘܵܚܵܐ حسب قواعد ابن العبري .

تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين   

عزيزي أدي :

شلاما آشورايا ...

شكرا لمرورك وكذلك لملاحظاتك .  كما قلنا في كتاباتنا على الدوام إن  اللغة المستخدمة بيننا اليوم ما هي إلا اللغة المبنية على انقاض اللهجات السامية في الهلال الخصيب وبشكل احيانا  تغاير ما كانت عليه سابقا وهذه ليست وقفا على شعبنا، بل على كل الشعوب  العالم قاطبة .

وكما هو معروف لغويا، ان هذه اللغة مرت بمراحل وشارك في تهذيبها علماء اللغة وهم كثيرون ( يوسف الأهوازي،  يعقوب الرهاوي، البطريرك النسطوري ايليا الأول، يوخنا  برزعبي الخ   )  حتى وصلوا الى ما نحن عليه اليوم. طبعا لإبن العبري مساهمة كبرى في تهذيبها . 
                   
وقصة الحركات حيث بدأت عند الشرقيين ( النساطرة منذ القرن الخامس ) ولهم سبع حركات بينما الغربيون ابتدأت في القرن السابع وما بعده  ولهم خمس حركات .
وهنا تكمن قصة الحركتين أي ܪܒܨܐ و ܪܘܚܐ ، إذ الغربيون ( اليعاقبة ) يختزلونها بحركة واحدة وهي ܥܨܨܐ  بينما الشرقيون هي حركتين أي نقطة فوق الواو وهي رواخا/ ܪܘܚܐ ونقطة تحت الواو وهي ܪܒܨܐ  وقد تكون الظاهرة التي تتحدث عنها دفعت ابن العبري في العمل باختزالها في حركة واحدة، وليس ذلك فحسب، بل عمل الغربيون في احياء اللفظ البابلي الآشوري أي حركة الضمة على كثير من المفردات ( أباܐܒܐ بالعودة الى المربع الاول كي تكون أبو ) ما دفع تيودورس بركوني ܬܐܕܘܪܣ ܒܪܟܙܢܝ القول لقد ذهبت لغتنا غربا!

ودم لاخيك المحب /  آشور بيث شليمون
_________________________
[/b]
[/size[/b][/color][/size]]

83
ܒܪ ܥܒܪܝܐ / ابن العبري ودوره المسيحي الريادي !

آشور بيث شليمون

دون أدنى شك، أن ابن العبري ܓܪܝܓܘܪܝܘܣ ܒܪ ܐܗܪܘܢ  ܒܪ ܬܐܘܡܐ ܡܠܛܝܐ ( 1226-1286 )  لاهوتي وعالم سرياني إذ يعد قامة شامخة ليس في كنيسته اليعقوبية فحسب، بل حتى في الكنيسة النسطورية أيضا.  ولماذا لا ؟ حين تعد الكنيستان من رحم واحد أي أصلا من الكنيسة الانطاكية واكثر من ذلك فالكنيستان كما أشار اليهما المؤرخ اللبناني الكبير فيليب حتي بالكنيستين الشقيقتين.
ففي الهلال الخصيب، المسيحية عرفت من خلال ثلاث مذاهب مشهورة وهي الملكية ( الروم الأرثوذكس ) والأخريان النسطورية واليعقوبية، كون ما يجمع بين هاتين الكنيستين الشهيرتين الكثير وذلك نظرا للعمل التبشيري الواسع والذي لم تجارهما أي من الكنائس المعروفة آنذاك لا في الشرق على حدة، بل حتى في الغرب الى درجة ان الكنيسة النسطورية سجلت فتحا مسيحيا عظيما إذ وصلت الى الهند والصين وماوراء ذلك حتى منشوريا والكوريتين من جهة ومن جهة أخرى هاتان الكنيستان حافظتا على اللغة السريانية * شيئا لم تفعله الكنيسة الملكية ( الروم الأرثوذكس ) إذ تم استعرابها وبكل فخر في القرن العاشر الميلادي وما بعده .

وهنا باقتضاب نكتب شيئا يسيرا عن ترجمة لحياته :

ولد ابن العبري عام 1226 ميلادية في ملاطية وعرف بابن العربي كون أصله كان يهوديا وآخرون ذكروا غير ذلك كونه عبر الفرات وفي طريقه مع اسرته في عام 1243 الى مدينة انطاكيا. كما ذكر في المصادر الأجنبية Barhebreius وبعد ذلك حط به الرحال في طرابلس الشام( لبنان ) حيث درس على يد علامة نسطوري المذهب الطب والبيان والمنطق.
والجدير بالذكر ان ابن العبري كان يتقن لغات عدة الى جانب لغته مثل العربية والفارسية والأرمنية .
كما له مؤلفات كثيرة وغزيرة في كثير من العلوم لاهوتية، تاريخية، القوانين الكنسية ، ومؤلفات شعرية الى جانب مساهماته الكبيرة في النحو والصرف السريانيين.

مفريانا على الكنيسة السريانية في المشرق

وكما تشير المراجع التاريخية انه سيم أسقفا على يد البطريرك أغناطيوس الثالث داود  ومن ثم مطرانا على حلب وبعدها غدا مفريانا ܡܦܪܝܢܐ على الكنيسة السريانية في المشرق وقام إثرها بزيارات الأبرشيات الكنسية في بلاد آثور وإيران، كون الكنيسة اليعقوبية والنسطورية كانتا في كثير من الاحيان تتقاسمان الرعية بينهما الى درجة كانتا الكنيستان متداخلتان مع بعضها البعض الى درجة، قد تجد منطقة معينة يعقوبية الإيمان غدت نسطورية بعد فترة وأخرى نسطورية غدت يعقوبية .

إن العلامة ابن العبري يمثل طليعة شعبنا المثالية والتحررية واللغوية حيث قال عنه ماري توما أودو ܡܪܝ ܬܐܘܡܐ ܐܘܕܘ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܐܘܪܡܝ  مطران أورميا على ما يسمى زورا وبهتانا مطران الكلدان ** في قاموسه اللغوي السرياني  ما يلي:
ܡܢ ܒܬܪ ܓܝܪ ܡܪܝ ܓܪܝܓܘܪܝܘܣ ܒܪܥܒܪܝܐ ܕܡܬܟܢܐ ܐܒܘ ܐܠܦܪܓ ܡܦܪܝܢܐ ܡܠܦܢܐ ܡܗܝܪܐ ܘܡܫܒܚܐ ܕܫܘܚ ܒܕܪܐ ܬܠܬܥܣܝܪܝܐ ܒܣܘܪܝܝܐ ܡܥܪܒܝܐ ܘܡܪܝ ܥܒܕܝܫܘܥ ܕܨܘܒܐ ܕܐܬܒܕܩ ܒܣܘܪܝܝܐ ܡܕܢܚܝܐ ܒܕܪܐ ܐܪܒܥܣܝܪܝܐ ܠܐ ܩܡ ܒܗܢܘܢ ܐܦܠܐ ܒܗܠܝܢ ܐܢܫ ܕܫܘܐ ܒܫܪܪܐ ܠܩܘܠܣܐ ܦܪܝܫܐܝܬ ܒܝܕܥܬܐ ܕܗܢܐ ܠܫܢܐ . ܘܐܬܝܐ ܠܢ ܠܡܐܡܪ ܐܟܡܢ ܕܐܬܥܦܝ ܘܐܬܩܒܪ ܠܫܢܐ ܗܢܐ ܥܡ ܗܢܘܢ ܬܪܝܢ ܓܒܪܝܢ ܒܚܝܪܐ ܀
تعريب النص اعلاه :
بعد ماري غريغوريوس بن العبري والذي يكنى ابو الفرج المفريان والعالم النحرير الذي ظهر في القرن الثالث عشر في السريان المغارية وماري عبديشوع الصوباوي الذي انبثق بالسريان المشارقة في القرن الرابع عشر لم يقم بعدهما أناس في الحقيقة يشغلون مكانتهما المحترمة  وخصوصا في معرفة هذه اللغة. ويمكننا حتى القول بأنه  لقد كفنت وقبرت  اللغة مع هذين  الرجلين  العالمين ܀

يذكر ان المغفور له ابن العبري قام بزيارة لجاثليق الكنيسة النسطورية وفي مقره في بغداد مدينة السلام حيث استقبل استقبالا حافلا من قبل البطريرك النسطوري، وليس ذلك فحسب، بل حتى زار كل النواحي في بلاد آشور وحتى بلغ المدينة الإيرانية – مراغا  وأخيرا حتى توفي هناك بين النساطرة وقبر في تلك المدينة وذلك في 30 من شهر تموز 1286 عن عمر يناهز الستين  ولكن بعد ذلك نقلت رفاته الى الموصل .

وقبل الختام، لقد تنبأ المغفور له عن احوال شعبنا الكارثية وفي الأخص الفوضى التي تضرب أطنابها في شعبنا حتى في هذه الأيام الحالكة عصر داعش المجرم  إذ قال:

" ܣܘܪܝܝܐ ܚܣܡܐ ܠܐ ܡܛܟܣܝܢ "   بما معناه – السريان *** - حسودون وغير منظمين  وفي الحقيقة هي حالتنا المزرية في هذه الأيام مع الأسف الشديد .
.................

* إن جهود الكنيستين اليعقوبية والنسطورية في الحفاظ على اللغة التي رفستها ورفضتها كل الكنائس المسيحية في الهلال الخصيب حيث يقال حتى الكنيسة الملكية غدت عربية اللسان قبل القرن العاشر الميلادي وإلى  اليوم .
** إن المغفور له ماري توما أودو، آشوري القومية وينتمي الى عشيرة تخوما والتي أنتمي اليها شخصيا.
*** السريان هنا تشمل كل الشعوب القديمة من سكان الهلال الخصيب وليست وقفا على شريحة معينة وللمزيد حول الموضوع ما على القارئ ان يستخدم الغوغل بكتابة – من هم السريان وما هو أصل اللغة السريانية  بقلمي – والمقال منشور في كثير من المواقع وحتى مواقع غير شعبنا .

84
ܒܪ ܥܒܪܝܐ / ابن العبري ودوره المسيحي الريادي !

آشور بيث شليمون

دون أدنى شك، أن ابن العبري ܓܪܝܓܘܪܝܘܣ ܒܪ ܐܗܪܘܢ  ܒܪ ܬܐܘܡܐ ܡܠܛܝܐ ( 1226-1286 )  لاهوتي وعالم سرياني إذ يعد قامة شامخة ليس في كنيسته اليعقوبية فحسب، بل حتى في الكنيسة النسطورية أيضا.  ولماذا لا ؟ حين تعد الكنيستان من رحم واحد أي أصلا من الكنيسة الانطاكية واكثر من ذلك فالكنيستان كما أشار اليهما المؤرخ اللبناني الكبير فيليب حتي بالكنيستين الشقيقتين.
ففي الهلال الخصيب، المسيحية عرفت من خلال ثلاث مذاهب مشهورة وهي الملكية ( الروم الأرثوذكس ) والأخريان النسطورية واليعقوبية، كون ما يجمع بين هاتين الكنيستين الشهيرتين الكثير وذلك نظرا للعمل التبشيري الواسع والذي لم تجاريهما أي من الكنائس المعروفة آنذاك لا في الشرق على حدة، بل حتى في الغرب الى درجة ان الكنيسة النسطورية سجلت فتحا مسيحيا عظيما إذ وصلت الى الهند والصين وماوراء ذلك حتى منشوريا والكوريتين من جهة ومن جهة أخرى هاتان الكنيستان حافظتا على اللغة السريانية * شيئا لم تفعله الكنيسة الملكية ( الروم الأرثوذكس ) إذ تم استعرابها وبكل فخر في القرن العاشر الميلادي وما بعده .

وهنا باقتضاب نكتب شيئا يسيرا عن ترجمة لحياته :

ولد ابن العبري عام 1226 ميلادية في ملاطية وعرف بابن العربي كون أصله كان يهوديا وآخرون ذكروا غير ذلك كونه عبر الفرات وفي طريقه مع اسرته في عام 1243 الى مدينة انطاكيا. كما ذكر في المصادر الأجنبية Barhebreius وبعد ذلك حط به الرحال في طرابلس الشام( لبنان ) حيث درس على يد علامة نسطوري المذهب الطب والبيان والمنطق.
والجدير بالذكر ان ابن العبري كان يتقن لغات عدة الى جانب لغته مثل العربية والفارسية والأرمنية .
كما له مؤلفات كثيرة وغزيرة في كثير من العلوم لاهوتية، تاريخية، القوانين الكنسية ، ومؤلفات شعرية الى جانب مساهماته الكبيرة في النحو والصرف السريانيين.

مفريانا على الكنيسة السريانية في المشرق

وكما تشير المراجع التاريخية انه سيم أسقفا على يد البطريرك أغناطيوس الثالث داود  ومن ثم مطرانا على حلب وبعدها غدا مفريانا ܡܦܪܝܢܐ على الكنيسة السريانية في المشرق وقام إثرها بزيارات الأبرشيات الكنسية في بلاد آثور وإيران، كون الكنيسة اليعقوبية والنسطورية كانتا في كثير من الاحيان تتقاسمان الرعية بينهما الى درجة كانتا الكنيستان متداخلتان مع بعضها البعض الى درجة، قد تجد منطقة معينة يعقوبية الإيمان غدت نسطورية بعد فترة وأخرى نسطورية غدت يعقوبية .

إن العلامة ابن العبري يمثل طليعة شعبنا المثالية والتحررية واللغوية حيث قال عنه ماري توما أودو ܡܪܝ ܬܐܘܡܐ ܐܘܕܘ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܐܘܪܡܝ  مطران أورميا على ما يسمى زورا وبهتانا مطران الكلدان ** في قاموسه اللغوي السرياني  ما يلي:
ܡܢ ܒܬܪ ܓܝܪ ܡܪܝ ܓܪܝܓܘܪܝܘܣ ܒܪܥܒܪܝܐ ܕܡܬܟܢܐ ܐܒܘ ܐܠܦܪܓ ܡܦܪܝܢܐ ܡܠܦܢܐ ܡܗܝܪܐ ܘܡܫܒܚܐ ܕܫܘܚ ܒܕܪܐ ܬܠܬܥܣܝܪܝܐ ܒܣܘܪܝܝܐ ܡܥܪܒܝܐ ܘܡܪܝ ܥܒܕܝܫܘܥ ܕܨܘܒܐ ܕܐܬܒܕܩ ܒܣܘܪܝܝܐ ܡܕܢܚܝܐ ܒܕܪܐ ܐܪܒܥܣܝܪܝܐ ܠܐ ܩܡ ܒܗܢܘܢ ܐܦܠܐ ܒܗܠܝܢ ܐܢܫ ܕܫܘܐ ܒܫܪܪܐ ܠܩܘܠܣܐ ܦܪܝܫܐܝܬ ܒܝܕܥܬܐ ܕܗܢܐ ܠܫܢܐ . ܘܐܬܝܐ ܠܢ ܠܡܐܡܪ ܐܟܡܢ ܕܐܬܥܦܝ ܘܐܬܩܒܪ ܠܫܢܐ ܗܢܐ ܥܡ ܗܢܘܢ ܬܪܝܢ ܓܒܪܝܢ ܒܚܝܪܐ ܀
تعريب النص اعلاه :
بعد ماري غريغوريوس بن العبري والذي يكنى ابو الفرج المفريان والعالم النحرير الذي ظهر في القرن الثالث عشر في السريان المغارية وماري عبديشوع الصوباوي الذي انبثق بالسريان المشارقة في القرن الرابع عشر لم يقم بعدهما أناس في الحقيقة يشغلون مكانتهما المحترمة  وخصوصا في معرفة هذه اللغة. ويمكننا حتى القول بأنه  لقد كفنت وقبرت  اللغة مع هذين  الرجلين  العالمين ܀

يذكر ان المغفور له ابن العبري قام بزيارة لجاثليق الكنيسة النسطورية وفي مقره في بغداد مدينة السلام حيث استقبل استقبالا حافلا من قبل البطريرك النسطوري، وليس ذلك فحسب، بل حتى زار كل النواحي في بلاد آشور وحتى بلغ المدينة الإيرانية – مراغا  وأخيرا حتى توفي هناك بين النساطرة وقبر في تلك المدينة وذلك في 30 من شهر تموز 1286 عن عمر يناهز الستين  ولكن بعد ذلك نقلت رفاته الى الموصل .

وقبل الختام، لقد تنبأ المغفور له عن احوال شعبنا الكارثية وفي الأخص الفوضى التي تضرب أطنابها في شعبنا حتى في هذه الأيام الحالكة عصر داعش المجرم  إذ قال:

" ܣܘܪܝܝܐ ܚܣܡܐ ܠܐ ܡܛܟܣܝܢ "   بما معناه – السريان *** - حسودون وغير منظمين  وفي الحقيقة هي حالتنا المزرية في هذه الأيام مع الأسف الشديد .
.................

* إن جهود الكنيستين اليعقوبية والنسطورية في الحفاظ على اللغة التي رفستها ورفضتها كل الكنائس المسيحية في الهلال الخصيب حيث ثقال حتى الكنيسة الملكية غدت عربية اللسان قبل القرن العاشر الميلادي وإلى  اليوم .
** إن المغفور
له ماري توما أودو، آشوري القومية وينتمي الى عشيرة تخوما والتي أنتمي اليها شخصيا.
*** السريان هنا تشمل كل الشعوب القديمة من سكان الهلال الخصيب وليست وقفا على شريحة معينة وللمزيد حول الموضوع ما على القارئ ان يستخدم الغوغل بكتابة – من هم السريان وما هو أصل اللغة السريانية  بقلمي – والمقال منشور في كثير من المواقع وحتى مواقع غير شعبنا .
[/

85
كما قلت بأنني لن أرد ولكن باقتضاب أقول:

-   إن القاء التهم جزافا سهل جدا، ولكن الإتيان بالدلائل والبراهين صعب والباب مفتوح لك بتقديمها وإلاّ !!!
-   نحن نحترم  من يستحق الإحترام ورغم ذلك تجاوزات وخروقات الاب البير ابونا مخجلة ومخزية في آن واحد والرابط ادناه حيث فيه كل الدلائل والبراهين وما عليه إلا ان يقدم اعتذاره ليس للامة الآشورية والتي ليست بحاجة، بل الى خالقه الذي خدمه طيله حياته ولكن مع الأسف لم يحترمه.


http://www.tellskuf.com/index.php/authors/90-ah/17723-aa-sp-1513686401.html

    -  نحن نحترم أبناء شعبنا على الدوام بينما الآخرون مع احترامي لا يفعلون ذلك حيث في معظم الأحيان لغتهم لغة الشوارع وهاك الدليل والبرهان ومن لسانهم:



http://kaldany.ahlamuntada.com/t4361-topic


86
لا احب تكرار رأيي اكثر من مرة
انت تعتبر كل المسيحيين في العراق اشوريين وهذا خطأ تاريخي!!!؟؟؟ اين البابليون والاكاديون والاراميون والكلدان!!!؟؟؟
ثانياً لايوجد طابور خامس ولا سادس كلنا هنا اخوة
والعروبة أنتهت حتى في عقر دارها
واقول ثانية الذي ترك ارضه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية
واكرر ثانية بأن الآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً اصحاب هذه الارض
والتسميات لاتأتي بالقوة والفرض إلا بالنقاش والتحاور ويبدو أن لديكم لاتوجد لغة الحوار ابداً بل تفرضون تسميتكم فرضا وقسرا ونحن في القرن الحادي والعشرين
هذا هو ردي الاخير والنهائي لك مع العلم ردي سابقاً وكان واضحاً حيث خرجت عن الموضوع ولا احبذ ان ادخل في نقاش عقيم ومفروض سلفاً علي التسمية
ولكم جزيل الشكر
[/color]
عزيزي جورج:

أولا، شخصيا لا احب تكرار رأيي مرات عديدةأيضا.
ثانيا، لا أعتبر كل العراقيين آشوريين، وكذلك الأمر الاشوريون ليسوا بعراقيين!
ثالثا، كلامي محصور في المنطقة الآشورية اي شمال بيث نهرين وليس كل ما هو العراق اليوم.
رابعا، في الشمال الآشوري لا يوجد آرام ولا كلدان كما نوهت وبرهنت ذلك من خلال كتاباتي هنا وهناك.
خامسا، ولا تستطيع ان تقدم أي دليل على ذلك وكل ما نجده من آثار وأوابد في الشمال هي آشورية ولا ذكر لا للأراميين او الكلدانيين بالمرة.
سادسا، وعلى الآراميين والكلديين ان يشكروا الشعب الآشوري لذكر تاريخهم وماجريات امورهم.
سابعا، حتى أباالآرامية الذي قمت بزيارته في احدى كتاباته يلوم الآشوريين بعدم ذكرالآراميين ما هو الكفاية، رغم انه إعتبر الاراميين – شوكة في أعين الآشوريين!
 ثامنا، شخصيا، لا اعتبر بوجود لا الآراميين ولا الكلديين في بلاد آشور وما يقال هذه الأيام ليس إلا مجرد ذر الرماد في العيون ومثلهم كمثل الأخ عادل زوري مدير موقع – ألقوش نت، الذي وضع أسد بابل على مشارف ألقوش الآشورية ظانا بذلك ستغدو كلدانية! على كل نشكر حضرته بعد إيصال تذمرنا اليه شخصيا واليوم ازال ذلك مشكورا.
تاسعا، نعم هناك الطابور الخامس وهنا اقصد بالحرف الواحد، الصهيونية والعروبية التي تغذي اعداء الامة الآشورية بمفاهيم خاطئة وما اكثرها .
عاشرا، نعم هناك أيضا ممن مع الأسف يتعاونون مع الطابور الخامس وعلى سبيل المثال الأب البير ابونا الذي يزور ويشوه تاريخ امتنا الاشورية ليتمشى مع تطلعات الأعداء لهذه الأمة. وكذلك الدكتور اسعد صوما أسعد الذي أيضا يقوم بنفس الدور حتى اكتشفت ألاعيبه ومن يدور حوله والان لا نسمع منه كون الرسالة وصلت اليه . وكذلك المؤرخ كما يظن بنفسه عامر فتوحي الذي كتب الى وزير خارجية الولايات المتحدة الاميركية بعدم وجود الآشوريين والرابط ادناه كيف صفعه وزير الخارجية الاميركي في وجهه:

http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=56273&get=last#267673

وأخيرا، السيد موفق نيسكو، الذي اكتشف في عدم وجود الآشوريين بالمرة وكان على التو في اكتشاف الكثير ولكن كتاباتي مدحضا ومفندا ما يدعيه واليوم سكت عن ذلك وهاك الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=743964.0


الحادي عشر، عزيزي نحن لا نفرض بل نقدم الحقائق التاريخية غير مشوهة كما يدليها اعداؤها وهم إخوتنا كما ذكرت للاسف.  وليكن الكلام واضحا يمكن أن تكون ما تريد وليس هناك من في يده عصا البيس بول الأميركية راكضا وراء أحدكم ولكن ما نقوله بصراحة كفى  التلاعب بالتاريخ والوطن الآشوري التاريخي ليس مختبرا لأفكاركم مع احترامي المريضة دمشق قلب العروبة امامكم لبعث أمجادكم الآرامية او الجنوب العراقي للمتكلدنين وليس لنا مانع اطلاقا.

دم لأاخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_______________________________
تنويه: الرد هذا سيكون الأخير في الموضوع وشكرا 

[/b][/color][/size]

87
الأخ آشور بيت شليمون

تحياتنا لك
شكراً لمرورك، ومعك الحق كل الحق في التشكيل السرياني.
ولكنني قمت في تشكيل العربية وليس السريانية لتسهيل اللفظ أمام قرّاء العربية.

نينوس اسعد




ܞ

ܐܚܝ ܚܒܝܒܐ ܢܝܢܘܣ :
ܫܠܡܝ ܘܚܘܒܝ ܩܒܠ -
ܬܘܕܝ ܣܓܝ ܠܢܘܗܪܘܟ ܡܣܝܡܢܐ ܥܠ ܡܘܣܝܩܝ ܕܣܘܪܝܝܐ،ܐܠܗܐ ܒܪܟܠܘܟ ܘܝܗܒܠܘܟ ܚܝܠܐ ܘܚܘܠܡܢܐ ܠܬܫܡܬܘܟ ܐܘܡܬܢܝܬܐ ܐܡܝܢ ܀

ܠܐܠܬܚܬ ܐܢ ܗܘܝܐ ܡܬܡܨܝܢܬܐ  ܩܪܝ ܠܡܐܡܪܐ ܕܝܠܝ ܥܠ ܡܢܐ ܕܡܘܣܝܩܝ ܒܓܘ ܓܪܒܝܐ ܕܐܣܝܐ ܘܕܘܪܐ ܐܬܘܪܝܐ ܝܚܝܕܝܐ  ܒܗܘܢ .

http://thevoiceofreason.de/ar/article/16323

ܦܘܫ ܒܫܠܡܐ،  ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ
______________________________
[/b][/color][/size]

88
الاخ اشور بيت شليمون
تجعلني مجبراً على الرد وكأنني انا صاحب فكرة الآرامية وبتمنى تقبل الرأي والرأي الآخر وبدي اسألك سؤال اين هم الآشوريين أليس اكثريتهم في بلاد الاغتراب ومن ترك وطنه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية والآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً شعوب هذه الارض
والتفاهمات لاتجري هكذا فقط النقد من اجل النقد بل بالحوار الهادئ والموزون ولكل انسان رأيه ولايجب فرض الآراء على الغير بالقوة
فلنترك الحوار الهادئ يصل الى نتيجة في تسمية تجمعنا ولاتفرقنا اكثر من ذلك
ولك فائق الاحترام



أخي جورج غرزاني المحترم

مع فائق احترامي الكبير  لك، الآشوريون  لم يتركوا وطنهم ، حيث لا يزال هناك في بلاد آشور آشوريون، أي كل المسيحيين في ذلك المثلث الآشوري هم آشوريون بدون أدنى شك وإلى جانبهم حتى المسلمون!

أما، كون البعض ينكرون ذلك، فهي مسألة آخرى، وليس خافيا على أحد معظم اولئك مع الأسف الشديد كانوا يعتبرون أنفسهم عربا  وهذا لا حاجة الى برهان، والسؤال لك ولغيرك وللأب والأستاذ ألبير أبونا أو عامر فتوحي، نزار ملاخا، المطران سرهد جمو ووسام موميكا ،  هل تستطيع ان تقدم لي ما هي النشاطات التي قام بها هؤلاء قبل 1992 ؟  الجواب بدون ادنى شك، صفر على الشمال.

أخي الفاضل، شخصيا، لست ضد  الآراميين وكذلك الكلديين بالمرة، بل بالعكس نحن معهم ولكن مثل هذه الحركات هي في بلاد آشور ولا في عقر دارها أي سوريا وجنوب العراق ! ما نشاهده اليوم في شمال العراق_ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ من نشاطات، مع احترامي اليوم مدفوعة من قبل الطابور الخامس ضد القومية الآشورية، القومية الوحيدة التي وقفت في الساحة ليس بالدفاع عن قوميتها فحسب، بل غدت ضحية القوى المعادية والصديقة الى حينه، بينما في بلادهم هم عروبيون حتى النخاع!   

ومن ثم على سبيل المثال، أين هم الآراميون في عقر دارهم والذين وقفوا مكتوفي الأيدي، بل ساروا مع العروبيين في تطبيق العروبة في الهلال الخصيب وخصوصا في بلاد الشام ؟  وهنا أضع الرابط أدناه في توضيح الفكرة، لكي وللأسف يجعلوا من البلاد الآشورية مختبرا لأفكارهم الوهمية اليوم ؟!
http://thevoiceofreason.de/ar/article/12819
   
ودمت بمحبتي /  آشور بيث شليمون
____________________________

[/b][/color][/size]

89

جورج غرزاني/ ناشط سرياني

 كم كنت سعيداً عندما سمعت بأنّ تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري تعقد إجتماعات دورية في عنكاوا، بلاد الرافدين، وخاصة في هذه المرحلة الدقيقة والعصيبة التي يمرّ بها شعبنا وذلك لتوحيد التسمية القطارية "الكلدان السريان الآشوريين"، التي أصبحنا نخجل منها.
وأخيراً إستبشرنا خيراً من هذه الإجتماعات، التي قد تؤدّي إلى طموحات شعبنا بتوحيد التسمية"، ولكن "تجري الرياح بما لا تشتهي السفن"، فتوقفت تلك النقاشات والإجتماعات كإجتماعات العرب دون الخروج بأيّ قرار!!
ولم تظهر أية نتيجة تذكر لا سلبياً ولا إيجابياً كالعادة، وكأنّما كانت تلك الإجتماعات لعرض العضلات وملهاة لتذكيرنا من قبل هذه التنظيمات والأحزاب بأنّهم يمثلون شعبنا الذي لا حول ولا قوة له.
تحطمت الآمال مرة أخرى وإضمحل وتلاشى الحلم الأول والأخير لتوحيد شعبنا تحت تسمية واحدة وشاملة، ما بالكم يا مسؤولي تنظيماتنا وإحزابنا السياسية أن تلتجأوا للأرمن لتوحيدنا بتسمية معينة كما وحدونا في الإحتفال بالذكرى المئوية للإبادة الجماعية الأرمنية 1915 التي قامت بها السلطنة العثمانية الطورانية، حيث لم نتمكن نحن الكلدان السريان الآشوريين من تأمين إحتفال مركزي عام لمجازر سيفو بحق شعبنا والذي راح ضحيتها أكثر من (600) ألف شهيد.
وأخيراً نقول ونكرّر للذين بهم صمم، أنّ الذي لا يتمكّن من توحيد الخط السرياني بين الشرقي والغربي، فكيف له بتوحيد الشعب الكلداني السرياني الآشوري بتسمية واحدة، نسمع دائماً جعجعةً عند مسؤولي شعبنا، ولكن لم نر طحناً طالما مثل هؤلاء الأشخاص قادتنا!!
الأخ جورج غرزاني:
نعم وبأحرف كبيرة مع الأسف لا نسمع في هذه الأيام إلاّ - جعجعة - ولكن ما بالك ايها الأخ المحترم كوننا لم نسمع هذه الجعجعة قبل 1992 وتحديدا 2003 من  دعاة وغلاة الآرامية المفلسة من قبل وشكرا !!

90
الاخ الاستاذ اشور بيت شليمون

نلاحظ في تعليق soraita رقم 10  بانه نشر رسالة مثلث الرحمات البطريرك مار ايشاي شمعون ... يا ترى كيف حصل ( soraita) على هذه الرسالة ؟

بالنسبة لختم البطريرك مار ايشاي شمعون في مقدمة الرسالة ...يا ترى كيف حصل المطران مار سرهد جمو ختم البطريرك مار ايشاي شمعون كما نرى في اليوتوب ومن اعطاه الختم ؟

اخ آشور ... رجاءا اكتب على عنواني  eb2415@aol.com  لكي اناقشك بموضوع الرسالة .. وشكرا

ادي بيث بنيامين
Dear Ed
أخي ادي: لقد مرت اكثر من خمس ساعات على إيميلي ولم اسمع منك بعد![/b][/color][/size]

91
أولا، شكري الجزيل للأخ سامي البرواري وإن طلبك أتممته.

ثانيا، وشكري الجزيل للاخ آشور رافدين، لمرورك ولتعليقك الهام، نعم كل ما تقوله صحيح مائة بالمائة ولكن عزيزي آشور- إنها مؤامرة من الطابور الخامس وهؤلاء يعرفون بانهم مفلسون ولكن الحقد والحسد هما اللذان يقوداهما الى مثل هذا السلوك الشاذ.

ودمتم لأخيكم /  آشور بيث شليمون
__________________________________

92
الاخ الاستاذ اشور بيت شليمون

نلاحظ في تعليق soraita رقم 10  بانه نشر رسالة مثلث الرحمات البطريرك مار ايشاي شمعون ... يا ترى كيف حصل ( soraita) على هذه الرسالة ؟

بالنسبة لختم البطريرك مار ايشاي شمعون في مقدمة الرسالة ...يا ترى كيف حصل المطران مار سرهد جمو ختم البطريرك مار ايشاي شمعون كما نرى في اليوتوب ومن اعطاه الختم ؟

اخ آشور ... رجاءا اكتب على عنواني  eb2415@aol.com  لكي اناقشك بموضوع الرسالة .. وشكرا

ادي بيث بنيامين

عزيزي أدي: لقد أرسلت لك رسالة وما عليك إلا أن تفتح إيميلك وشكرا ![/b][/i][/color][/size]

93

قام الناشط السرياني في حقوق الأقليات الأستاذ جورج غرزاني عصر اليوم الجمعة 8-5- 2015 بزيارة للمفكر والعلامة الكبير الأب "ألبير أبونا" في مقر إقامته في مطرانية الكلدان بـ "عنكاوا" حيث رحّب به الأب "ألبير أبونا" ترحيباً حاراً، ودار بينهم
بينهما حديث ونقاش شيق حول أمور شعبنا في كافة المجالات وعلى مختلف الصعد وخاصة النقاشات والتفاهمات الجارية في "عنكاوا" من قبل تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لتوحيد التسمية القومية وعبّر الأب "ألبير" عن رفضع للتسمية المركبة كوننا شعب واحد ويجب أن نخضع لتسمية موحدة تشملنا كلنا، وكان واضحاً تمسك الأب "ألبير" بالتسمية الآرامية لكل مكونات شعبنا مسوقاً لذلك المبررات الواقعية. هذا وكانت الآراء متطابقة فيما بينهم بشكل جلي، وفي نهاية اللقاء أثنى الغرزاني على جهود الأب "ألبير أبونا" واسهاماته الغنية في مجال اللغة والتاريخ والأدب ووصفه بالنبع الغزير والجاري الذي لا ينضب، رغم إنه ناهز الـ 87 عاماً.

ماذا وراء الكواليس من عودة الأب البير ابونا؟

كلنا علمنا من الأخ الدكتور ليون برخو منذ مدة حيث ذكر عن وجود الأب ألبير ابونا في السويد عند اقربائه.
واليوم نسمع عن وجوده في عنكاوا. وكلنا نعرف جيدا افكار الأب ألبير ابونا وكذلك غبطة البطريرك لويس ساكو الحالي والشخصيتنان تجتمعان حول إيمانهما بالآرامية وزد على ذلك هذه الزيارة من قبل الأستاذ جورج غرزاني لا بد لها  من دلالات كثيرة في خلط الأوراق ما يؤكد أن الطابور الخامس في استنفار هذه الأيام وما علينا إلا أن نترقب عن كثب للأحداث التي هي حبلى بالكثير من المستجدات!

آشور بيث شليمون
___________________________





94
الاخ الاستاذ اشور بيت شليمون

نلاحظ في تعليق soraita رقم 10  بانه نشر رسالة مثلث الرحمات البطريرك مار ايشاي شمعون ... يا ترى كيف حصل ( soraita) على هذه الرسالة ؟


بالنسبة لختم البطريرك مار ايشاي شمعون في مقدمة الرسالة ...يا ترى كيف حصل المطران مار سرهد جمو ختم البطريرك مار ايشاي شمعون كما نرى في اليوتوب ومن اعطاه الختم ؟

اخ آشور ... رجاءا اكتب على عنواني  eb2415@aol.com  لكي اناقشك بموضوع الرسالة .. وشكرا

ادي بيث بنيامين


عزيزي ادي،
شكرا لمرورك ولتعليقك الهام، ولكن لا تبالي بمثل هؤلاء المفلسين وخصوصا هذه النكرة المغمورة - سوريتا. سبق وان قلت لها بانني لن ارد عليها وعلى هلوساتها العقيمة.
إن موضوع الختم معروف وشرحناه منذ مدة وأما حول حصول المطران سرهد جمو فحتما معروف من سيكون وراءه غير هذا الخائن والذي اولا خان والده المرحوم الذي أخطأ بتسميته بالإسم الآشوري النبيل!
وشكرا لك مرة ثانية وسوف تلقى مني إيميلا قريبا.

دمت بمحبتي /  آشور بيث شليمون
______________________________

95

لطفا: الأب ألبير أبونا، إن آرامييك لم ولن يكسفوا شمس آشور الأزلية!


آشور بيث شليمون
توطئة-
الرسالة الآشورية واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار وهي التمسك وإعتصام بقوميتنا الآشورية  والتاريخ فعلا يشهد على ذلك قدر استطاعتنا، حيث هناك في شمال وادي الرافدين استطاع الآشوريون بمختلف مذاهبهم ومشاربهم الإحتفاظ  بقوميتهم ولغتهم وتراثهم الى يومنا هذا.بينما، في باقي أصقاع الهلال الخصيب حيث هناك شعوب شقيقة وعلى سبيل المثال، الكنعانيون على الساحل السوري والعموريون والإبليون مع الآراميين في داخل ما يسمى اليوم سوريا أي بلاد الشام مع الكلديين في جنوب العراق الذين سرعان ما أسلموا وانصهروا في المجتمع العربي المسلم إلا جيوب  صغيرة هنا وهناك في  غربي الهلال الخصيب احتفظوا بمسيحيتهم كما هو الحال في  سوريا ولبنان  ولكن استعربوا بالكامل .

إن الروم الأرثوذكس والروم الكاثوليك هم  الغالبية  الذين يمثلون المسيحيين في سوريا ولبنان وهم بدون أي شك من أصول إبلية، عمورية، كنعانية، فينيقية وآرامية  مع الموارنة ، الذين  خضعوا ورضخوا للعروبة الى درجة أن بطريرك الروم الأرثوذكس اليوم يفتخر بكنيته كبطريرك العرب.

وحتى الذين احتفطوا بمسيحيتهم، ولكن رحبوا بالعروبة وباللغة العربية  نراهم رفسوا قوميتهم مع لغتهم التي يفتخرون بها اليوم –الآرامية – كما يدعون !!  وما على القارئ العزيز أن يحصل بسهولة  على هذه المعلومة بمجرد استخدام الإنترنيت بوضع اسم ( المهندس باسل قس نصر الله – من الروم الكاثوليك ) الذي يفتخر بعروبته في هذه الأيام أو العودة قليلا إلى الوراء كيف ساند ودعم المثقفون اللبنانيون والسوريون المسيحيون في إحياء اللغة العربية التي كانت في مهب الريح ، بينما تخلوا عن لغتهم اليوم والتي كما يدعونها بكل فخر ” اللغة الآرامية ” !

في كتاب أعدته وزارة الدفاع الاميركية  تحت عنوان ” Syria A country Study ” عن سوريا حيث يتحدث حول الشريحة المسيحية في البلاد بقوله: الجميع يفتخرون بكونهم عربا – كما هو الحال عند السيد باسل قس نصر الله – الذي ذكرنا عنه أعلاه ما عدا  –  الأرمن والآشوريين !

عرض الموضوع وتفنيد كتابات الأب البير ابونا

كشعب آشوري ، نرحب بإخوتنا ولو رفضوا مؤخرا هويتهم الحقيقية حيث لا ضير في ذلك وعلى سبيل المثال مسيحيو لبنان . ولكن نرفض رفضا قاطعا ممن يحاولون حذف وإلغاء القومية الآشورية كي تكون آرامية بمجرد إدعاء البعض تكلمنا واستخدامنا هذه اللغة . فإذا كان ذلك صحيحا، ففي هذه الحال هم  أنفسهم  – عربا – كونهم أعراب اللسان اليوم حيث لا ينطقون اللغة التي يدافعون عنها ألا وهي الآرامية بالمرة، أليس هذا نفاقا ؟!

زد على ذلك، رغم استفساري من الكثيرين فيما إذا كانت هناك كتابات باللغة الآرامية للأب البير أبونا حيث لم أستطع الحصول عليها، وكل ما وجدت كان من كتابات له كلها باللغة العربية، حتى كتابه هذا الموسوم ” أدب اللغة الآرامية ” إذ مجرد كتاب تاريخي لا أكثر ولا أقل،  لأن كتاب عن أدب أية أمة يجب أن يكون أولا بلسان تلك الأمة، وإن يتصدره قصيدة باللغة السريانية المركبة من إثني عشر بيتا ربما كلفته عقود من الزمن في كتابتها ! والمحصلة، هذا الكتاب مع احترامنا للأب ألبير ابونا لا يفي بالمراد كونه باللغة العربية.

من المضحك والمبكي بين آونة وأخرى تظهر لنا شرذمة من الأشخاص والذين ينتمون الى طوائف مسيحية مختلفة كالموارنة والأرثوذكس  في سوريا ولبنان الذين يحاولون إحياء وبعث الآرامية أو أولئك الذين يعرفوا بالكلديين زورا وبهتانا كي يتطفلوا على شعبنا في – العراق –  بانتزاع ما حصل عليه في هذه الأيام والذي كلفنا الكثير في وقت كانوا في سبات عميق قبل سنوات وكما قلنا هم لم يجاهدوا أو يكافحوا للحصول على ما يطلبونه اليوم وكما يقال – بعد خراب البصرة – إنما يفعلون كل هذا لمجرد  حسدهم وحقدهم على القومية الآشورية وهم ينفذون ما أعده لهم الصهاينة والعروبيين كي يجحظوا العمل القومي الآشوري  حيث من المحتمل كاد به أن يحصل ما كان يرنو اليه منذ سنوات لولا هذه الصيحات النشاز.
وإن القوى الصهيونية والعروبية هذه تدرك تماما بأن دعاة هذه القوميات المهترئة سواء كانت الآرامية أو الكلدية هي مجرد دعوات آنية وفقاعات صابون ستزول فيما إذا القومية الآشورية – لا سمح الله – لم تنجح في رأب الصدع والتخلص منها عاجلا ام آجلا.

وهكذا يظهر لنا اليوم أبطال الآرامية المنقرضة من لبنانيين الذين كان بوسعهم أن يحققوا ما يريدونه اليوم منذ اكثر من مائة عام، ولكن لم يفعلوا ذلك وما يفعلونه اليوم – البعض – مع الأسف وهو لغرض التشويش فقط وحتى إذا وجدنا هؤلاء الذين يعدون على رؤوس الأصابع بينما بالمقابل هناك الكثيرون منهم والذين لا يبالون بصيحات الدكتور عماد شمعون وأندريه كحالة وبعضا من إخوتنا أعضاء  الكنيسة الأرثوذكسية الشقيقة من أمثال الدكتور أسعد صوما أسعد والآخر من الكنيسة السريانية الكاثوليكية هنري بدروس   الذين ينادون  بالآرامية المنقرضة لأن ( الغالبية العظمى )  منهم يرون أنفسهم عربا ومتمسكون بعرى العروبة حتى الرمق الأخير!

وهناك شرذمة أخرى من الطائفة الكاثوليكية المسماة ( الكلدانية ) في وقت لا وجود لهؤلاء منذ القرن الحادي عشر في الجنوب العراقي، بل هم في الشمال ( بلاد آشور/ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ)  آشوريون الذين انفصلوا بإنضمامهم  إلى الكنيسة الكاثوليكية بعد عام 1552 ميلادية  من أمثال المطران سرهد يوسب جمو وغيره– الذي في حوزتنا فيديو يفتخر بآشوريته منذ عدة سنوات – لينقلب ويغدو اليوم كلدانيا. وكذلك قداسة البطريرك مار عمانوئيل دلي الذي يتأرجح مثل الزئبق ما بين الآشورية والكلدانية وأخيرا آخر ما تفتق ذهنه كي يرى نفسه آراميا مع المطران الآخر لويس ساكو ويأتي بعدهم الأب البير أبونا والذي هو موضوع حديثنا مع الدكتور ليون برخو الذي يفتخر بأنه حفيد وافا الآرامي.

والخلاصة، نحن لسنا ضد بعث القوميات الآنفة الذكر، من كنعانية، إبلية، عمورية، آرامية وكلدية اطلاقا. بل بالعكس من مشجعي هؤلاء، لأن بعثهم هو عينه بعث القومية الآشورية نفسها. ولكن أن يقوموا بجريمة بشعة وهي أن تكون بلادنا الآشورية مسرحا ومرتعا لهلوستهم في وقت لا نشاط ولا اجتهاد لهم في بلدهم  والأنكى من ذلك كما قلنا ساروا ويسيرون مع التيار العروبي كل حياتهم حيث رفسوا لغتهم وتراثهم على الدوام جانبا كي يتحولوا اليوم الى أبطال احياء وبعث هذه القوميات المنقرضة سواء كانت آرامية أو كلدية وعلى حسابنا وأرضنا شيئا لم  ولن نقبله بتاتا.

إخوتي: أتريدون بعث الآرامية ؟ سوريا ولبنان أمامكم ونحن معكم ونبارك أعمالكم . أتريدون بعث الكلدية؟ منطقة البصرة أمامكم تناديكم ونحن معكم ونبارك خطوتكم ، أما أن تحذفوا وتلغوا  قوميتنا الآشورية وفي عقر دارنا – شمال بيث نهرين – فهي جريمة لا تغتفر .

جولة خاطفة مع الأب ألبير أبونا وكتابه  الموسوم ” أدب اللغة الآرامية ”

دون شك أن الأب ألبير أبونا يعد واحدا من دعاة الآرامية حيث كتب عدة مقالات حول الموضوع ودورهم في الهلال الخصيب.
نحن بصراحة لسنا ضد من يعتبر نفسه آراميا  كما قلنا ونقولها على الدوام مثل الأب ألبير أبونا وغيره رغم أنه في الحقيقة ابن البلاد الآشورية بالولادة، بل ضد من يزور التاريخ ومن ثم التحايل بشتى الطرق مع احترامي لدعم دعوته الآرامية زورا وبهتانا وللأسف فهو يتقدم على كل المذكورين في تزوير وتحوير تاريخنا .

بعض المآخذ على كتابه – أدب اللغة الارامية – التي تدحض ما جاء فيه:

– أولا، ليس هناك بالمعنى الحقيقي وجود – لغة آرامية – اليوم، لأنها لغة منقرضة. كي يكون هناك أدب آرامي لها  كما يدعي ، بل هناك لغة سريانية.
 
– اللغة السريانية ، هي عبارة عن لغة جامعة لكافة اللغات/ اللهجات القديمة والمنقرضة والمعروفة في الهلال الخصيب والعنصران الموحدان  لها كان الألفبائية الكنعانية مع الديانة المسيحية ويمكن اعتبار تاريخ نشوءها منذ القرنين الثاني والثالث الميلادي وما بعده حتى مطلع الألفية الثانية الميلادية . حيث وضعت لها الحركات مع قواعد لضبطها- شيئا لم يكن للغة الآرامية من قبل، وللمزيد حول هذه النقطة يرجى العودة الى كتاب اللغات السامية للأستاذ إسرائيل ولفنسون، مدرس هذه اللغات في الجامعات المصرية ، صفحة 108
 
– معظم الآباء المسيحيين يشيرون اليها ب” اللغة السريانية ” وهذا نتيجة الاسطورة الخرافية التي أدخلها البعض ربما لدخول الفردوس كونهم ينطقون لغة الرب المخلص – اللغة الآرامية – زورا وبهتانا.

– وهنا استشهد بأحد عباقرة اللغة حيث يعتبر بأمير الشعر السرياني المغفور له مار عبديشوع الصوباوي/ ܡܪܝ ܥܒܕܝܫܘܥ ܕܨܘܒܐ ( ؟ – 1318  ميلادية ) حيث قال في مقدمة كتابه فردوس عدن/ ܦܪܕܝܣܐ ܕܥܕܢ :

” ܐܢܫܝܢ ܡܢ ܗܟܝܠ ܕܒܣܩܝܠܘܬ ܡܡܠܠܐ ܦܐܘܛܝܩܘ: ܘܒܪܗܛܪܝܘܬܐ ܘܣܘܟܠܐ  ܐܪܒܝܐ  ܪܡܛܝܩܘ ܟܕ ܠܠܫܢܐ  (ܣܘܪܝܝܐ) ܐܝܟ ܕܠܡܣܟܢܐ ܘܠܐ ܡܪܝܩܐ ܘܥܒܝܐ ܒܣܦܝܦܘܬܗܘܢ ܘܒܠܠܬܗܘܢ ܙܛܡܘ: وهو يدعوها السريانية ولا الآرامية كما يدعي البعض، وهو بالطبع ليس الوحيد بل كل القواميس الموجودة لدينا تتخذ التسمية السريانية وعلى سبيل المثال :

قاموس المطران توما اودو: ܣܝܡܬܐ ܕܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ،
قاموس R.PAYNE SMITH and edited by J.PAYNE SMITH ( MRS. MARGOLIOUTH 1903) تسميه بالقاموس السرياني إذ تقول في البداية: ܒܚܝܠܐ ܕܡܪܢ ܝܫܘܥ ܣܒܪܢ ܡܫܪܝܐ ܐܢܐ ܠܡܟܬܒ ܟܬܒܐ ܗܢܐ ܕܦܣܝܩܬܐ ܕܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ وكذلك قاموس سرياني عربي/ انكليزي وفرنسي لمؤلفه لويس كوستاز 1986 من منشورات المطبعة الكاثوليكية – بيروت، لبنان.
قاموس المرحوم اقليمس يوسف داود ” اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية ”  طبعة الموصل – العراق.
وهكذا نجد أن معظم هذه القواميس تحمل التسمية السريانية إلا قاموسا واحدا وهو للمغفور له المطران يعقوب اوجين منا حيث يسميه دليل الراغبين في لغة الآراميين ولكن في اللغة السريانية يضيف ” الكلدية ” عليه – ܗܕܝܐܐ ܕܠܫܢܐ ܐܪܡܝܐ ܟܠܕܝܐ – طبعة الموصل 1900

– إن اللغة السريانية، كما قلنا هي لغة مستحدثة على أنقاض اللغات السامية في الهلال الخصيب على سبيل المثال، الآشورية، والبابلية، الإبلية، والكنعانية والفينيقية ، والعمورية والآرامية . والعامل الموحد لها كانت الألفبائية السينائية  والديانة المسيحية .

– إن كتابه هذا  تاريخ ”  أدب اللغة الآرامية ” موضوع مقالنا ، حتى لو قبلنا بأنه في لغة الآراميين،  فإن ذلك لا يدل بأي شكل من الأشكال أنه يبحث في اللغة الآرامية،  بل هو في الحقيقة كتاب تاريخي وباللغة العربية واكثر مواضيعه هي أحداث تاريخية آشورية وما قام به الآشوريون كقوة عظمى في حكمهم لمنطقة الهلال الخصيب.

– حتى لو صدقنا طبقا لما يرويه, الأب أبونا بهذه الدويلات/ العشائر الآرامية بأعلامها، التي تغطي كما يدعون منطقة الهلال الخصيب كافة، يبقى علينا أن نسأل لو كانت الآكثرية آرامية ، ما الذي حققه هذا الشعب بأعداده الضخمة هذه التي غطت الهلال الخصيب برمته؟  صدق المؤرخ جورج رو في كتابه الموسوم  – العراق القديم – Georges Roux, Ancient Iraq, Page 275 حيث قال:

” سواء تجار، فلاحين، رعاة، جنود أو قراصنة ، الآراميون كانوا أصلا بدوا غير مصقولين/ كفؤ  ولم يساهموا في حضارة الشرق الأدنى بشيء . ”

 

– ثم ما الغرض من سرد هذه الدويلات المنقرضة التي لم تحقق شيئا في الماضي ومن أبسطها الوحدة القومية كي يحققه دعاتها الجدد اليوم؟ حيث يحل محلها العشائر العربية البدوية ولم يبق آراميا اليوم يفتخر بآراميته بتلك المناطق غير هذه الشرذمة هنا وهناك التي تعد  على رؤوس الأصابع؟!

أمثلة حية عن التزوير والتهميش من قبل الأب ألبير ابونا:

إنه ليتطلب وقتا طويلا لتغطية الكتاب الذي يقع بين دفتيه 758 صفحة، لذلك سنقوم ببعض منها وهذا دليل كاف حول عدم مصداقية الكاتب بحيث هذا العمل في الغرب يعد عملا غير مقبولا الى درجة يسقط الكاتب الذي يقوم بمثل هذه الأعمال من أعين القراء كي يبقى معزولا ومهمشا بالمرة في الوسط الثقافي وهي بحد ذاتها نكسة كبرى له. لذلك سنختار بعضا منها فقط .

ططيانس/  ܛܛܝܢܘܣ (110 – ؟ )

يعتبر  ططيانس من الآباء المسيحيين الطلائعيين وله دور ريادي في هذه الديانة الجديدة لإقدامه بكتابة سيرة حياة السيد المسيح عن الأناجيل الأربعة وسبكها في  رواية واحدة والتي اتخذت تسمية جديدة ” دياطاسرون ” أي إنجيل واحد باللغة اليونانية.

ولكن من المؤسف أن البير أبونا، لم يذكر عنه شيئا كان يفتخر به وهو قوميته الآشورية.
وأسلوبه ونهجه هذا لم يكن وقفا على  هذه الشخصية الاشورية الفذة، بل كان بالإجماع في كل مرة تذكر القومية الآشورية يعوضها بشيء بديل أو حتى لدرجة يحذفها من الوجود، وهذا ما سنراه بعد قليل في مقالنا هذا.

بينما، المغفور له، المطران أدي شير عندما كتب عن ” ططيانس ” نراه ينهج أسلوبا أكثر منطقية وانسجاما مع الحقيقة إذ استهل كتابته عن هذه الشخصية الفذة، بهذه العبارات:
” إن ططيانس يخبرنا عن نفسه أنه كان آثوريا. وكذا قال عنه تيودورس بركوني/  ܬܐܕܘܪܣ ܒܪܟܘܢܝ . ويستطرد قائلا، إذ تربى في ديانة الوثنيين ودرس العلوم اليونانية  … وانطلق الى رومية وهناك اعتنق الديانة المسيحية وتتلمذ للقديس يوسطينوس .. ”

مار عبديشوع الصوباوي/ ܡܪܝ ܥܒܕܝܫܘܥ ܕܨܘܒܐ ( ؟ – 1318)

رغم ان الأب ألبير أبونا يستهل ترجمته عن هذا العلامة باستشهاده ما قاله السمعاني من إطراء له حيث يضاحي مار أفرام  أو اسحق الأنطاكي، ولكن يعود ليقول بأنه يغالي في حكمه.
ويمضي الأب أبونا قائلا: ” وأراد ( مار ) عبديشوع أن يحذو حذو الحريري فألف هو أيضا خمسين مقاما شعريا أسماها  ( فردوس عدن/ ܦܪܕܝܣܐ ܕܥܕܢ)  …. إلا ان هذه الألعاب اللغوية تتطرق الى مواضيع دينية ولا يجد فيها المؤلف مجالا للفكاهة والنكتة ولذا فقد اتت منتقصة عن مقامات الحريري.
في الحقيقة اقف مشدوها بقراءة هذه الكلمات التي هي مخيبة جدا لنا أن تقوم شخصية دينية مرموقة كالأب ألبير ابونا الذي كان استاذا للغة – الآرامية – التي يحلو تسميتها باستنتاجه هذا! وهنا ما علينا إلا أن نقول مايلي : أولا، من المحتمل أنه لم يطالع كتاب المقامة لعبديشوع الصوباوي أم أنه تصفح الكتاب ولكن يبدو لم يستطع فهمه وفي كلا الأمرين كما يقال أحلاهما مر.
وقبل أن أستشهد ببعض الأباء الأجلاء من أبناء شعبنا الذين يقرظون المؤلف أقول، إن الشعر عادة في لغتنا وهكذا كان في اللغة الآشورية البابلية القديمة لم يكن يستخدم القافية كما هو الحال في اللغة العربية، بل كان على طريقة ما نسميه اليوم الشعر النثري . إن لجوء مار عبديشوع الصوباوي الى هذا النهج كان كرد فعل للعرب الذين كانوا يستهزؤون بشعرنا وهذا ما قاله حرفيا في مقدمة الكتاب:
” ܐܢܫܝܢ ܡܢ ܗܟܝܠ ܐܪܒܝܐ ܕܒܣܩܝܠܘܬ ܡܡܠܠܐ ܦܐܘܛܝܩܘ: ܘܒܪܗܛܪܝܘܬ ܣܘܟܠܐ ܓܪܡܛܝܩܘ : ܟܕ ܠܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ ܐܝܟ ܕܠܡܣܟܢܐ ܘܠܐ ܡܪܝܩܐ ܘܥܒܝܐ ܒܣܦܝܦܘܬܗܘܢ ܘܒܠܠܘܬܗܘܢ ܙܛܡܘ: ”

إن المرحوم القس جبرائيل القرداحي اللبناني مدرس اللغة العربية والسريانية  في روما كان من الأوائل الذين أعطوا الأهمية لهذا العلامة باختياره 25 قصيدة من كتاب المقامة إذ طبعها بالخط الغربي/ اليعقوبي (  1889 ) استهله بما يلي:

” أما بعد، فإنه لما كان ديوان الإمام العالم الشاعر ، والهمام الكثير المعالي والمآثر، سيدي عبد يشوع الصوباوي، المسمى ( ܦܪܕܝܣܐ ܕܥܕܝܢ ) من أحسن ما يعهد من الدواوين عند السريان لفظا ومبنى، واجوده مقصدا ومعنى، وأبدعه فنا وصنعا، واجزله خيرا ونفعا …. ”
اما المغفور له مار توما اودو مطران أورمية قال في مقدمة قاموسه الكبير باللغة السريانية/ ܣܝܡܬܐ ܕܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ عن هذا العلامة مار عبد يشوع الصوباوي :
” وهناك غريغوريوس ابن العبري الملقب بأبي الفرج العلامة والمفريان في القرن الثالث عشر من السريان المغاربة وعبد يشوع الصوباوي من السريان المشارقة في القرن الرابع عشر لم يظهر بعدهم أحدا بمنزلة هذين الشخصين لغويا لحينه …  وبوسعنا قوله أن اللغة هذه قبرت معهما أيضا …”
والشخصية الأخرى هو المرحوم القس بولس البيداري الذي قال عن العلامة في قصيدته ” أيتها الأمة الحبيبة بما يلي:

ܢܚܫܝܪܬܢܐ ܣܦܪܐ ܕܩܕܡܘ ܠܚܣܝܐ ܕܨܘܒܐ
ܒܨܘܒܐ ܫܪܝܬ ܒܨܘܒܐ ܫܠܡܬ ܟܠ ܣܦܪܘܬܢ܀

حيث يقرظ العلامة بقوله أن في ( صوبا/ كرسي مطرانيته ) ابتدأ أدبنا وفي صوبا انتهى .”
تنويه، بغية المزيد عن هذا العلامة يرجى النقر على الرابط التالي:

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D8%B4%D9%88%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%8A
المغفور له المطران أدي شير ( 1867 – 1915 )

في  الحقيقة كتب عن هذا العلامة بغزارة وأعطى له الأهمية القصوى عندما ذكر عن كتابه الموسوم ( تاريخ كلدو وأثور ) و كان يجب أن يكون  ” تاريخ بابل وآثور ” كونه المؤلف من الطائفة الكلدانية لذلك رجح ” كلدو ” عوضا عن بابل، وخصوصا في أواخر العهد البابلي التبس الإسمان، ولكن رغم ذلك ففي الغرب دوما استخدموا ” بابل ” أو نيوبابلون ولا كلدو وتأكيدا على ذلك نجد كثيرا من استشهاداته من كتاب الإغريق – هيرودوتس وغيره الذين ذكروا آشور وبابل دائما.
والمرحوم لم يعتبر شعبنا من الشعوب الآرامية، بل كشعب كلداني وآثوري وهنا تعالوا معي لنرى كيف وصفه الأب البير أبونا كتابه الموسوم هذا :

” تاريخ كلدو وآثور بالعربية بمجلدين، طبعة بيروت، المجلد الأول سنة 1912  يتطرق الى تاريخ الأمة الكلدانية – الآثورية القديمة ويقع في 185 صفحة مع خارطة للبلدان الآرامية. ”
حقيقة أستغرب جدا كيف الأب ألبير أبونا يلجأ الى تغيير ما جاء في كتاب العلامة أدي شير، أولا معظم  كتابه هذا كان عن الأمة الكلدانية الآثورية، وليس هناك آرام لا من قريب أو من بعيد، ومن ثم نعم هناك خارطة وهذه الخارطة ليست عن البلدان الآرامية، بل خارطة لدولة آثور الكبرى  وهي في آخر صفحات الجزء الأول من الكتاب  على حدة!

جدول البطاركة للكنائس المشرقية

إن المؤرخ ألبير ابونا يذكر البطاركة في جداول لكل كنيسة منذ البدء الى يومنا هذا، ولكن للأسف نراه لا يتقيد بالأصول، فمثلا عندما يذكر بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية الشقيقة فهو يعتبرها الرئيسية وهي الحقيقة، بينما المنشقون – الكاثوليك – عنها لهم جدول خاص يأتي بعدهم منذ تاريخ الإنقسام .
بينما في جدول الكنيسة المشرقية  لم يتقيد كما فعله مع الكنيسة الأرثوذكسية الشقيقة، حيث كان من الواجب اعتبار الكنيسة المشرقية/ النسطورية هي الأصل، بينما المنشقون الى الكنيسة الرومية وجب أن يكون لهم جدولا خاصا بهم منذ تاريخ الإنقسام أي بعد عام 1552 ميلادية كما فعل مع الكنيسة الأرثوذكسية.
إن الأب ألبير أبونا تجاهل ذلك واعتبر الكنيسة المنشقة جدولها منذ البداية بدون انقطاع حتى يومنا هذا – علما أن الكنيسة المشرقية تعتبر ما قبل 1552 كنيسة نسطورية هرطوقية في نظر الكنيسة الرومية، والمنشقون لا يعدون مشرقيين اطلاقا!
وللأسف، لم يكتف بذلك، بل عندما  ذكر أسماء البطاركة وهناك بطريركان يتكنيان بالتسمية الآشورية وهما:
64 ماري بر طوبيا آثورايا/  ܡܐܪܝ ܒܪ ܛܘܒܝܐ ܐܬܘܪܝܐ  987-999
71 عبديشوع الثاني ابن العرض آثورايا /  ܥܒܕܝܫܘܥ ܬܪܝܢܐ ܒܪ ܥܪܨ ܐܬܘܪܝܐ 1085- 1090
ذكر اسمهما بدون ذكر لقبهما الآشوري .

العلامة كيوركيس  وردة * / ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ( ؟ – 1225 )
وحتى هذا العلامة لم ينج من تزوير الأب ألبير أبونا حيث آخر ما قاله عنه هو على الوجه الأتي:
”  وقامت المطبعة الآثورية في الموصل بنشر مقالة له في البطاركة كملحق لكتاب مركانيتا/ المرجانة في حقيقة الديانة المسيحية للعلامة واميرالشعراء المغفور له مار عبد يشوع الصوباوي. ونشر الأب القرداحي شيئا من مقالته في العذراء مريم. وجاء كثير من مقالاته في الخوذرا الكلدانية. ” انتهى الإقتباس.
أولا، ليس هناك كتاب الحوذرة الكلدانية ، حيث التسمية الكلدانية تسمية جديدة وأول من أوجدها هو البابا يوجين الرابع حوالي 1443 ميلادية .
ثانيا، ان قصيدته في البطاركة الطويلة تحوي التسمية الآشورية كشعب وكقومية ذكرها بكل فخر في وقت لم يذكر ” الكلدانية ” المزعومة بالمرة التي يحاول البعض فرضها وكما قلنا حاول دائما نكران وجود الآشورية كشعب وحجمها من الذكر ولكن كما جاء في عنوان مقالي إن آراميي الأب ألبير أبونا لم ولن يكسفوا شمس آشور الأزلية أبدا – والحياة للأمة الآشورية / ܬܚܐ ܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܠܥܠܡ܀
ܫܠܡ ܐܢܐ ܡܐܡܪܝ ܗܢܐ ܒܚܝܠܐ ܘܨܒܝܢܐ ܕܐܠܗܐ ܘܡܪܢ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ ܦܪܘܩܢ ܘܡܚܝܢܢ ܘܠܗ ܫܘܒܚܐ ܘܪܘܡܪܡܐ ܠܕܪ ܕܪ ܕܪ ܕܪ ܕܪ ܕܪ ܕܪ ܕܪܝܢ܀
ܒܝܕ : ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ – ܫܝܟܓܘ – ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܝܟܐ

………………….

*  لقد اخطأ الأب البير ابونا في كتابة اسم العلامة   “كيوركيس وردة ” الاربيلي ، حيث الكنية يجب ان تكون (وردا) وليس وردة التي هي اسم مؤنث للورد، أما حرف الألف في آخر الإسم فهي للدلالة على التعريف.

 

 

 

96
قبل حوالي 5 سنوات اقام احد الاساقفة الاشوريين صلاة في احد الكنائس باللغةالارامية
فهل بامكان الاخوة المعترضين ان يفسروا للجميع سبب قيام اسقف اشوري باقامة قداس باللغة الارامية(السريانية) وعدم اقامته باللغة الاشورية؟؟؟؟؟؟
ولماذا ناشر الخبر استعمل كلمة ارامية ولم يستعمل كلمة اشورية ؟؟؟؟؟؟؟؟

الاخ الفادي الفادي المحترم
تحية طيبة، اما بعد ...
أولا، اللغة السريانية، بقدر ما تكون - آرامية، هي آشورية أيضا.
ثانيا، لماذا لم يذكر الإسقف  اللغة الآشورية؟ كونه مع احترامي لقداسته يجهل تاريخ أمتنا.
ثالثا، لكي لا يكون لك مجال للتحرك، سأتفق معك ان لغتنا - آرامية، ولكن هذا لا يعني أننا آراميون. إذ هناك أمم كثيرة تستخدم اللغة الإنكليزية ولكن ليسوا بانكليز ومنهم الولايات المتحدة الأميركية.
رابعا، إذا لك الفخر بالآرامية، لماذا انت ومن حولك لا يتمسكون بها كلغتهم عوضا عن اللغة العربية وكذلك اعتبار الآرامية قوميتكم وعدم الإختفاء وراء - السريانية - التي غير محبذة لديكم وفق ما قاله ابن الصليبي بانه اسم لا صلة بكم ؟

آشور بيث شليمون
______________________
[/b][/color][/size]

97
الأخ جورج غرزاني المحترم

شكرا جزيلا لهذا اللقاء مع حضرة الأب البير ابونا وفرحنا جدا بوجوده في الوطن الام . منذ مدة الأخ الدكتور ليون برخو  أخبرنا بأنه يقضي حياته في  بلاد السويد عند أقربائه .

على كل، مع احترامنا الكبير لحضرته لا نستطيع التملك بالسكوت حول كتاباته والتي لا تتصف بالمصداقية بتاتا .
وهنا أدناه اضع رابطا من كتاباتي التي تسلط الأضواء الكاشفة على تجاوزاته التاريخية مع احترامنا الشديد له، وليس ذلك فحسب كونه أبا روحيا في كنيستنا المسيحية التي تطلب منا ان نكون صادقين في اقوالنا وتصرفاتنا علما ومن دون شك كأب روحي كان يستقبل اناس كثيرون  بغية الإعتراف بأخطائهم .
 وشخصيا، بكل وداعة  اطلب من أبينا ألبير ابونا ان يفعل ذلك علانية للتجاوزات التي إقترفها في كتاباته ضد القومية الآشورية في تحريف تاريخنا المجيد وشكرا سلفا لكم.

http://nala4u.com/2012/01/08/%D9%84%D8%B7%D9%81%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8-%D8%A3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%8C-%D8%A5%D9%86-%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%8A%D9%83-%D9%84%D9%85-%D9%88%D9%84/

ودمتم سالمين /  آشور بيث شليمون
_____________________________

98
ܐܚܘܢܝ ܡܘܚܒܐ ܦܘܠܘܣ ܐܬܘܪܝܐ
ܫܠܡܝ ܘܚܘܒܝ ܡܩܒܠ - ܐܝܬܠܝ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܪܒܬܐ ܡܢ ܬܠܝܬܘܟ/ تعليقك ܐܢܢܩܝܬܐ ܘܐܚܢܢ ܠܐܟܐ ܝܘܚ ܟܡܐ ܕܒܓܪܝܐ ܝܠܗ ܕܡܐ ܐܬܘܪܝܐ ܒܓܘܢ - ܡܢܕܪܫ ܗܘܝܬܘܢ ܒܣܝܡܐ ܀
أخي الفاضل بولص الآشوري المحترم
تحية آشورية أما بعد...
شكرا لمرورك وكذلك لتعليقك، نحن هنا لخدمة أمتنا الآشورية قدر استطاعتنا ولن نتركها لقمة سائغة للحاقدين والكتاب المزورين ما دمنا على قيد الحياة وشكرا لك مرّة ثانية.


دم لاخيك المحب/   آشور بيث شليمون
__________________________________

99
ܡܝܩܪܐ ܐܚܘܢܝ ܩܫܘ̣

ܐܝܬܠܝ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܪܒܬܐ ܥܠ ܡܩܪܒܬܘܟ ܠܣܕܪܐ ܕܫܡܢܐ ܕܡܠܟܐ ܐܬܘܪܝܐ
ܐܠܐ ܐܝܬ ܒܨܘܪܘܬܐ ܕܚܕ ܡܢ ܡܠܟܐ ܕܝܠܗ
115 ܫܝܢ ܫܐܡܘ ܠܝܫܪ     Sin Sumu Lishar

ادراك:

لي الشكر الجزيل للاخ قشو لهذه القائمة الطويلة لملوك  آشور ܡܠܟܐ ܐܬܘܪܝܐ ولكن كما يبدو سقط سهوا من قائمته ملك واحد كي يكونوا 117 ملكا وهو الملك :  شين/ سين شومو ليشار والذي حكم حوالي 623 ق. م.
والمفارقة العظيمة في هذه القائمة أن الملك  Ashur- Ubali II  الذي حكم 611-609 ق. م. جاء ذكره بعد  729   سنة  من الملك الآشوري آشور أوبالي الاول /     Ashur-Ubali I   الذي حكم 1365- 1330 ق.م.  وهكذا تكون القائمة تنتهي كما يلي:

115 Sin- Sumu Lishar
116 Sin Shar Ishicun
117 Ashur – Ubali t II  ( 611-609 B.C. )   

آشور بيث شليمون
________________________

100


الأخ  عبدالله رابي كتب:

" وطالما هناك شعور  أنتمائي لجماعة بشرية مفضلة تسمية الاشورية ولها شعور موحد للانتماء العرقي والتاريخي واللغوي فيمكننا القول القومية الاشورية ، وهناك جماعة بشرية لها مشاعر موحدة لتسميتها بالكلدانية لانها تعتقد بانتمائها العرقي الواحد والتاريخ المشترك فيمكننا القول القومية الكلدانية وهكذا بالنسبة الى السريان أو أية جماعة أخرى." انتهى الإقتباس

قبل كل شيء، إننا نتحدث عن شعب واحد وهذا الشعب يعيش ويمارس تقاليده المذهبية والإجتماعية في الشمال والذي يعرف تاريخيا ببلاد آشور  ܡܬܐ ܕܐܬܘܪ.
في هذه المنطقة تجد أوابد وآثار هذا الشعب الآشوري  حتى المسلم اليوم يعتز بها في وقت البعض ممن عليهم الإعتزاز  بها ينفرون منها كونهم ينتمون الى مذهب آخر، اي نتيجة التعصب المذهبي !
إن الكلدانية في بلاد آشور كانت نتيجة مذهبية وكذلك السريان، بينما  - الآشورية – هي القومية الحقيقية لهذا الشعب ما دمنا نبحث امور شعب موجود في ربوع البلاد الآشورية ولا في كل البلاد العراقية .
اليوم لا تجد كلداني يعيش خارج الإطار الآشوري في البصرة مثالا، إلا وهو أصلا نازح من الشمال وكذلك الامر لمن يسمى بسرياني وكذلك الامر بالآشوري.

نعم هناك شعور مشترك للبعض والذي لا نغض الطرف عنه ولكن ذلك ليس  إلا نتيجة الإنقسام المذهبي، ولكن رغم ذلك نرى من كل فئات هذه المجموعات الثلاث تؤمن على حد ما بالقومية الآشورية، في وقت ليس هناك بالإجماع يؤمن بما يسمى الكلدان والسريان واللذان ليسا حتى بقوميات!
وأخيرا، إن القومية الآشورية ليست قومية عرقية بقدر ما هي قومية مرتكزة على عامل الوطن الواحد ( المواطنة ) وفي العصر الحديث هناك دول عدة تسير على هذا النهج وعلى سبيل المثال الولايات المتحدة الاميركية .

تنويه: علينا عدم الضحك على الذقون، قبل 1992 وتحديدا 2003 من كان بهذا الزخم الهائل يثير موضوع القومية غير ممن ينتمون الى الآشورية؟ لا احد اطلاقا ولكن المؤامرة الكبرى من الطابور الخامس اليوم هي إثارة هذا الموضوع القومي لبث الفرقة والبلبلة التي تحصد الكثير مع الأسف كي تجد حتى المثقفين من ابناء شعبنا والذين ولدوا وترعرعوا في بلاد آشور ينكرون ذاتهم الآشورية  ويتمسكون في أهداب تسميات مهترئة مع احترامي الكبير لهم .

يا إخوتي، زوروا المتاحف العالمية، إقراوا الكتب التاريخية حتى لهذه الأمة العريقة تاريخ ليس ببلاد آشور، بل حتى الهلال الخصيب هو ضمن الدراسات الآشورية  أي علم الآشوريات Assyriology
 
ودمت بمحبتي /  آشور بيث شليمون
__________________________

101

رد: الرجوع الى التاريخ والاشتقاقات اللغوية ،لا يحسم موضوع التسمية
« رد #2 في: اليوم في 11:29 »

    اقتباس

الاستاذ الاكاديمي المحترم عبدالله رابي
كيف وانت اكاديمي توصلت الى ان اسم الاشوريين والكلدان هو حقيقة مطلقة وان اضافة كلمة عرب الى الاشوريين والكلدان بتاثير صدام حسين هو تزوير للتاريخ؟
بنفس الطريقة يعرف غيرك من الاكادميين ان كلمة الكلدان والاشوريين الحالية هي كلمة مضافة حديثا اسوة بكلمة عرب فالكلدان اضيف من قبل روما والاشوريين من قبل الانكليز ولا يوجد في التاريخ المسيحي سوى اسم السريان وهذه حقيقة مطلقة
فاذا كانت الاولى هي تزوير فالثانية ايضا هي تزوير
يوسف الكواز
استاذ تاريخ وجغرافية

الرد :
الاخ يوسف كواز المحترم
مع احترامي الكبير لك، إن الإسم لم يخترعوه الإنكليز، بل مصنوع من البلاد الآشورية التي انجبت 117 ملكا وحكمت دهورا طويلة بلاد الرافدين.
وهنا لتكن الشهادة من غير الآشوريين وكما جاءت في احدى الترجمات لكتاب THE MIGHT THAT WAS ASSYRIA BY H.W.F. SAGGS:
" كما الولايات المتحدة الاميركية - في هذه الأيام - قوة عظمى تحاول التحكم بمصائر الشعوب والأوطان، كذلك كانت آشور قوة عظمى تسيطر على العالم  .....  "
ونحن نتحدث عن الآشوريين وهم سكان سهل نينوى اليوم وبعواصمه الأربعة التي تطل شامخة سامقة الى اليوم رغم ما عاثى بها المخربون التكفيريون.
اما بخصوص الكلدان، فهم أيضا موجودون تاريخيا، والفارق هو أن وجودهم كان في الجنوب واليوم ليس لهم كونهم انصهروا مع باقي سكان الجنوب في المجتمع العربي الإسلامي من آراميين، بابليين وغيرهم ولم يبق لهم أثر. اما اليوم وفي الشمال الآشوري مما يسمى الكلدان هم شريحة من شعبنا الآشوري الذي دخل الكاثوليكية وعرفوا فيما بعد بالكلدان!
اما بخصوص السريان، وهنا ضع جانبا مصدر الإسم، حيث جاء من آشور ولا من غيره رغم ادعاءات البعض من الحاقدين على الأمة الآشورية، التسمية هذه اطلقت على كل المسيحيين في الهلال الخصيب بدون استثناء ولكن كما قلنا ونقولها مرارا فهي تسمية مذهبية وليست سياسية قومية.
وهنا بوسعي ان اطلق جزافا ان التسمية السريانية هي أيضا من نتاج الإنكليز، كون الكنيسة السريانية حتى لسنين قليلة مضت كانت تسمى باللغة الإنكليزية THE SYRIAN CHURCH ولكن اليوم تعرف ب THE SYRIAC CHURCH والتي استخدمتها الحكومة البعثية منذ عقود والتي مصدرها من المؤرخ البريطاني ARNOLD J. TYONBEE .
والخلاصة، السريان ليس الإسم المحبذ حتى من قبل الكنيسة السريانية نفسها وإذا كان، هل تستطيع ان تدلنا من هم ملوك واباطرة السريان وأين كان وجودهم وعواصمهم وشكرا. على كل  للمزيد حول الموضوع يمكنك قراءة مقالي الموسوم " من هم السريان وما هو أصل اللغة السريانية " والمقال منشور في عدة مواقع ومنها هذا الموقع الجليل.

آشور بيث شليمون
_______________________

102


السيد نيسكو كتب:

"مقال مهم ونادر لغبطة البطريرك لويس ساكو يؤكد فيه ان الكلدان والآشوريين هم سريان!



يُعدُّ غبطة البطريرك لويس ساكو شخصية مهمة فرضت نفسها على الساحة العراقية والإقليمية والعالمية بقوة  نتيجة الظروف التي يمر بها الشعب المسيحي في المنطقة، وبرز صوته بقوة مدافعاً عن المسيحيين في محنتهم.
وبعيداً عن الأمور الدينية والعقائدية والسياسية، وبما يخص اقتراحهُ الأخير بتسمية موَّحدة للكلدان والآشوريون والسريان، يُعدُّ غبطتهُ علماً مهماً وأكاديمياً في التاريخ  وحاصل على عدة شهادات.
إن غبطة البطريرك  مستنداً على التاريخ الذي يعرفه جيداً يؤكد أن الاسم الحقيقي والتاريخي لكل مسيحيي العراق هو (سورايا) أي السريان.. "  انتهى الإقتباس

الرد:

ليس هناك أدنى شك أن البطريرك لويس ساكو شخصية مرموقة ومدافع نشيط للشعب المسيحي، ولكن غبطة البطريرك قدم اقتراحاته  وترك للشعب ان يقرر في الامر ، رغم انه يحبذ الآرامية على الجميع وهذا رأيه وموقفه ولكنه لم يفرضه على أحد .
إن غبطته، لم يقدم لنا استناداته القوية حول الموضوع. اما إذا تظن ذلك فهل بوسعك ان تقدم تلك الإستنادات التي تدعي بها مشكورا؟!
ومن ثم، ليس هناك أدنى شك على سريانية الشعوب السامية في الهلال الخصيب، ولكن ذلك لا يعني كونهم آراميين. والسريانية هنا لها مدلول ديني بحت وغير سياسي .
تاكيدا وتوثيقا ومن المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس* نفسها، أقتطف نصا من مقال للكاتب الكبير أبروهوم كبرائيل صوما وعربه الأب صليبا شمعون( اليوم مطران متقاعد ) حيث شغل منصب النائب البطريركي في دمشق – وشخصيا قابلته في شيكاغو منذ سنوات  عن السريان:
" ... والشعوب السريانية الاولى التي عرفت في العصور القديمة، أعني بها الأكديين والبابليين والاشوريين، ومن ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الارامية مساوية لها في العرق واللغة ..."
وللمزيد حول الموضوع يرجى من القراء الأفاضل النقر على الرابط أدناه:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=730440.0

والسيد نيسكو أيضا:


لقد قُلنا في مقدمة كتابنا السريان الاسم الحقيقي للآراميين والآشوريين والكلدان: إن من حق أية شعب أو قوم أو طائفة أو فرد أن يتخذ الاسم أو اللقب القومي أو الديني أو الشخصي الذي يرغبه ويرتئيهِ، أو يُبدِّل اسمه التاريخي، وهذا حق طبيعي، وليس من حق أحد أن يسلب أحداً آخر هذا الحق أو يعترض عليه، هذا إذا كان البعض  يرغب أن يتخذ اسماً معيناً لاغراض أو رغبات شخصية أو أحداث سياسية أو انشقاقات كنسية ..الخ، أمّا التاريخ والحقيقة فالجميع هم سريان ( سورايا ).

الرد:
كما تشاهد أعلاه اننا لم نخالف ذلك بأن كل الشعوب السامية غدت سريانية في العصور المسيحية الأولى، ولكن ذلك لا يعني انها قومية واحدة كما لم تشكل في الماضي وحدة سياسية كي تلعب ذلك الدور مجددا بما تدعيه وهو مع احترامي خدعة تريد تمريرها لكي تقلب الموازين وتحول السريانية هذه الى الآرامية المفلسة والتي جاءت في كتاب تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين لمؤلفه المؤرخ اللبناني فيليب حتي حيث قال:

" وإذ اجتاح الإسلام هذه الأصقاع عصف بها حتى لم يبق منها إلاّ صور متحجرة لمجتمع سرياني منقرض !" **

والخلاصة: نحن لا نحاول فرض قومية ما على الآخرين، بل كل ما نريد أن نقوله لك ومن امثالك كفاكم من أعمال التزوير والتشويه للتاريخ وخاصة تاريخ القومية الآشورية كي تعوضه بشعب بدوي فاشل وخائن – الآرامي - كما جاء على لسان أحد من المدافعين له وهو الأب ألبير ابونا .
ونصيحة أخوية لك ولشركائك من امثال الدكتور أسعد صوما أسعد، هنري بدروس كيفا، الدكتور ليون برخو، بشروا بهذه الآرامية المفلسة في عقر دارها أي في سوريا ( وسط وجنوب سوريا ) وهم يرون أنفسهم اليوم عربا بدون منازع وحيث يقف أحد البطاركة مفتخرا بأنه بطريرك العرب !

آشور بيث شليمون
_______________

* المجلة البطريركية، العدد 62 لشهر كانون الأول 1968، الصفحة 81
**فيليب حتي- تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين، الجزء الثاني ص 139








103


الرسالة الآشورية الأزلية

 :P

ܚܬܘܬܝ ܘܐܚܘܢܘܬܝ ܩܪܝܢܐ ܡܝܩܪܐ/ أخواتي وإخوتي القراء المحترمون ܫܠܡܐ ܘܫܝܢܐ ܥܡܟܘܢ/ السلام والأمان معكم أعزائي: حقيقة كانت لي تجربة جميلة ومشجعة وإن تخللت مع احترامي من البعض، أكرر من البعض ولا الكل، تصرفات غير اخلاقية مقبولة، ولكن عموما لا باس بها واتطلع الى المستقبل ان تكون اكثر نجاحا وذلك باخذ بعض الخطوات الهامة وهي:
- هدفي الرئيسي هو كشف الحقيقة عن أمتنا الآشورية وفي عقر دارها بلاد آشور/ ܡܬܐ
ܕܐܫܘܪ ، تاريخيا ولغويا وتراثيا.
- فضح وكشف مزوري تاريخنا أي كان بدون تردد، لا كرها باحد، بل لتقديم الحقيقة لشعبنا
المنكوب كما هي ولا كما يشوهها البعض مع الأسف.
- إن تمسكنا بآشوريتنا  وفي دارنا لهي أمانة على أعناقنا، وأي تقاعس او تراجع عنها
لهي خيانة عظمى في حق شعبنا الذي قاسى الكثير والغاية  في نفس يعقوب ليجردنا حتى من وجودنا.

- نحن نكشف التاريخ كما هو ولن نسمح لأحد أن يشوه تاريخنا او يبدله كما يشاء. في شمال ما
يسمى العراق والقومية الوحيدة هي الآشورية. وإذا كان هناك الكثير ممن لا يجدون أنفسهم آشوريون هؤلاء هم في كثير من الأحيان أما من المستعربين، المتاكردين، المتكلدنين أو من الغرباء المحتلين . ليس هناك من يحاول طردهم أو اجبارهم العودة الى جذورهم الخيار هو لهم وحدهم .
تعاريف مهمة يتداولها شعبنا اليوم بمفاهيم خاطئة:
من المؤسف نتيجة الظروف جيوسياسية والمذهبية ومرور شعبنا تحت ربقة المحتلين الأجانب، اليوم نجد شعبنا في بلاد آشور يعرف  بهذه التسميات : الآثوريون، السريان والكلدان .
الآثوريون، هم الشعب الأصلي لهذا الجزء من العراق الحالي ولا يختلفون عن إخوتهم سواء من السريان أوالكلدان، بل كلهم ينتمون الى القومية الآشورية *.

الكلدان:
وما يسمى الكلدان في بلاد آشور، هم غير الكلدان القدماء، بل آشوريون بعد دخول  الكثلكة عرفوا بالكلدان، هذا الإسم الذي أسبغه عليهم من قبل بابا روما، يوجين الرابع حوالي 1443-1444 ميلادية.
كما والجدير بالذكر ان الكلدان وهم القلة القليلة في جنوب العراق – حيث كان هناك أراميون، فرس، عرب والخ – لقد اسلموا واستعربوا وانصهروا جميعا في المجتمع العربي في نهاية القرن العاشر او بالاكثر في أوائل القرن الحادي عشر الميلادي وبذلك لم يبق لهم أثر بعد عين .

السريان:

هنا توضيح هام جدا، وهي التسمية هذه كانت تطلق على جميع سكان الهلال الخصيب من كل القوميات المعروفة والتاريخية هناك وهنا استشهد بما قاله الاخرون لكي لا أتهم انني أزور التاريخ أو أضعه بما يناسبني كآشوري والنص مأخوذ من المجلة البطريركية، وهي مجلة دينية تاريخية أدبية وتصدرها بطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس في دمشق، العدد الثاني والستون، المؤرخ كانون الاول من عام 1968 – السنة السابعة والصفحة 81:
” والشعوب السريانية الاولى التي عرفت في العصور القديمة، أعني بها الأكاديين، البابليين والآشوريين، ثم الكنعانيينوالفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الآرامية مساوية لها ب ( العرق واالغة )، غيران فارقا بسيطا كان يفصل بينهما، ينحصر في لهجة كل قبيلة الخاصة والعامة . ”
وهكذا في العصور الاولى للمسيحية تقريبا اختفت الأسماء القديمة كي تكون التسمية ( السريان ) كتسمية عامة للجميع والتي مصدرها شعبنا الآشوري نظرا لدوره الريادي كما قلنا مرارا في عملية توحيد الهلال الخصيب وفق طموحات  الملوك السركونيين والذين نجحوا لحد ما حيث كانت تسمى هذه الحقبة التاريخية المهمة ب السلام الآشوري PAX ASSYRIACA.”
الآراميون:

هم غالبا الشعب الذي كان منتشرا في قلب الهلال الخصيب والذي كان شعبا بدويا او نصف بدوي وقد أسس بعض الممالك الصغيرة هنا وهناك الذين كانوا تحت الإنتداب الآشوري، ولكن وجودهم في بلاد آشور ليس اكثر مما وصفه الأخ الفنان حنا حجار، ربما البعض ساقوا ماشيتهم للبحث عن الكلأ ليس إلا ولكن لم يكون وجودهم مهددا للأمبراطورية الآشورية. ومن المؤسف ان نجد اليوم منهم من يظن خطأ بانهم أصل البلاد، في وقت لا وجود لهم في بلادهم الحقيقية إلا ببضع آلاف – معلولا - والذين يرون انفسهم عربا رغم ان لهم لغتهم – الآرامية – القديمة والتي الى اليوم في حيص بيص يبحثون سبل تطويرها وما هو الخط المناسب لها، حيث البعض اخذ اليوم يستخدم الأحرف العبرية المربعة والتي تعرف حتى من قبل اليهود أنفسهم – كتاف آشوري أي الخط الآشوري.
ملاحظة هامة للقراء الأحبة :
بإذن الله لإتمام مهمتي المقدسة هذه ساقوم بحملة توعية وذلك من خلال مقالات التي سأكتبها واقدمها للقراء. وفي هذه الحالة يرجى منهم والباب مفتوح للنقاش الحضاري ومن ضمن الموضوع، أي كل القراء لهم الحق بالمناقشة ولهم الحق حتى بعدم قبول والأخذ بما أقدمه بشرط ان يقارعوا – الحجة بالحجة – أي نقاش خارج الموضوع غير مقبول ولن يلقى صاحبه أي اهتمام، كما أي شخص يخرج من الموضوع كي يحوله الى هجوم شخصي غير مسموح والافضل ان يقوم ذلك بنفسه من خلال كتابته هو في زاوية مستقلة وله الحق كي يقول ما يريده، بعد تزويد القراء بالثبوتيات وليس بالتكهنات وحتى هذا لن يلقى أي جواب إذا لم يعلن الشخص عن اسمه الصريح والكامل .
............
تنويه يرجى الإستماع الى الدكتور بهنام أبو الصوف على  اليو توب أدناه:
http://www.youtube.com/watch?v=rPTdBQU2VBo

* أثور – آشور، وآسور هي نفس التسمية كما تقول: العراقي، العراكي( جيم مصرية ) أو العرائي السورية.
وأخيرا كلي امل ان تلقى دعوتي هذه أذنا صاغية ولكم شكري وتقديري؟
آشور بيث شليمون
__________________




104
العزيز اشور بيت شليمون
كلامك المنطقي والمقنع يفرض صحته ولا يسعني اللا الاتفاق معك بخصوص اشور با نيبال بكونه متعلم .ولكن ذلك لايعني ان نبوخذ نصر كان امي.لايعرف القراءة والكتابة لانه كلداني.

الأخ سامي كتب:

" العزيز اشور بيت شليمون
كلامك المنطقي والمقنع يفرض صحته ولا يسعني اللا( إلاّ )  الاتفاق معك بخصوص اشور با نيبال بكونه متعلم .ولكن ذلك لايعني ان نبوخذنصر  كان امي ( اميا ).لايعرف القراءة والكتابة لانه كلداني." انتهى الإقتباس

عزيزي سامي:

أولا، عذرا لهذا التثاقل عليك والغرض منه ليس إلاّ  لإزالة كل الشبهات عما أقوله . وهنا تذكر موضوع – الأمية ، بينما مفهوم الأمية كما نعرفه اليوم لم يكن متداولا في العهود القديمة ولسبب بسيط وواضح لعد م وجود الكتابة بشكل واسع كما هو اليوم.
ومن المعروف تاريخيا، أن بؤر التي وجدت فيها لأول مرة – الكتابة – في بيث نهرين، وكانوا السومريون في بلادنا إذ كانت محصورة في الكهنة أي كهنة المعابد.  وكان هؤلاء تقريبا يسيطرون على كل شيء لذلك عمد الملك آشور بانيبال ان يقوم بهذه الثورة الفكرية إذ عزم بنفسه العناء لتعلم الكتابة رغم انها صعبة جدا كما تعرف حول وجود اكثر من 500 رمز لها واخيرا اتقنها بصورة جيدة والمستشرقون في كتاباتهم يؤكدون ذلك، والى حينه لم أقرا هذا الشيء لملك آخر اقدم على ذلك وقد يكون والمستقبل سيكشف ذلك في قادم الزمان بإذن الله كون مكتبة آشور بانيبال العظيمة لا بد انها تحوي كثيرا من المعلومات التي لا زلنا نجهلها .

وقبل الختام،  شكرا لبريطانيا التي حفظت هذه المكتبة وغيرها من آثارنا وشكرا لها مرّة أخرى لعدم الخضوع الى الحكومة العراقية التي طلبت مرارا بعودة آثارنا الى العراق التي من المؤكد ستكون ضحية هذه القوى التكفيرية كما فعلوا في نينوى المدينة العظيمة من تهديم وتخريب الخ .

دم سالما معافى لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
___________________________
____________





105

الأخ عبد الأحد قلو كتب:
الأخ سام البرواري مع التحية والتقدير:

" ثق بالعدالة التي تعرفها، فأنني لا أحقد على اخوتنا الاشوريين الذين احترمهم جدا، وليس لي المانع ان اتصافح معهم وحتى اقبلهم ان رايتهم في مكان ما، لأن الضغينة ليست لها مكانة عندي..لأنني أعرف جيدا فاننا كنا شعب واحد وقبل ان تفرقنا التسميات. ولكن طروحات الاخ اشور شليمون الاحتوائية فهي غير لائقة في يومنا هذا.. وهو لا ينصف الحقائق ولا يحترم حرية اختيار الاخرين.. وعليه نمتعض من طروحاته لا بل نستهزء بها وبشخصه ايضا، وكنت اتمنى ان ترشدوه ليحترم حق الاخرين ان كانوا كلدانا او سريانا. والبقية عليك..تقبل تحيتي انتهى الٌإقتباس

الرد :

قبل كل شيء لنجزئ النص أعلاه الى قسمين وهما،

القسم الأول -
" ثق بالعدالة التي تعرفها، فأنني لا أحقد على اخوتنا الاشوريين الذين احترمهم جدا، وليس لي المانع ان اتصافح معهم وحتى اقبلهم ان رايتهم في مكان ما، لأن الضغينة ليست لها مكانة عندي..لأنني أعرف جيدا فاننا كنا شعب واحد وقبل ان تفرقنا التسميات."

القسم الثاني:
" ولكن طروحات الاخ اشور شليمون الاحتوائية فهي غير لائقة في يومنا هذا.. وهو لا ينصف الحقائق ولا يحترم حرية اختيار الاخرين.. وعليه نمتعض من طروحاته لا بل نستهزء ( نستهزئ ) بها وبشخصه ايضا، وكنت اتمنى ان ترشدوه ليحترم حق الاخرين ان كانوا كلدانا او سريانا. والبقية عليك..تقبل تحيتي انتهى الٌإقتباس

العجيب والغريب فيما ينشده الأخ عبد قلو، انه لا يحقد الآشوريين الذين يحترمهم ! ومن ثم في النص الثاني يقول:
بل نمتعض من طروحاته ويذهب الى ابعد من ذلك في قوله-  نستهزئ بها وبشخصه . ! شكرا جزيلا لهذا الإحترام الزائد!
ومن الملاحظات أعلاه أترك التعليق للإخوة القراء ان يحكموا في ما اجده تناقض صريح و واضح .
وهنا أقول باقتضاب، شخصيا كل ما أرنو اليه هو وضع الحقائق كما هي ولا كما تشوه من قبل ثلة من المتعصبين الطائفيين من امثال، الشماس مردو، السيد فتوحي، السيد نزار ملاخا والدكتور عبد المسيح بويا وغيرهم كثيرون.
لا أدري كيف يحلو لهؤلاء ان يعمموا– الكلدانية – على البقية الباقية من شعبنا الآشوري في الشمال( بلاد آشور/ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ) في وقت لا وجود حتى – نصف كلداني – في موطنهم الأصلي أي جنوب العراق، في وقت حتى هناك كانوا أقلية في الزمن  القديم ؟!
ولا أدري من أين جاء الأخ نزار ملاخا، الحاصل على ماجستير من قبل الكليات الوهابية وربما قريبا شهادة الديكتوراه على غرار الشماس مردو وغيره كي يطلق على بيث نهرين – كلدانستان ! ومن ثم يرى الأمبراطورية الكلدانية وصلت الى الهند !
واخيرا وليس آخرا، شخصيا كما قلت أتيت بالبينات والبراهين العقلية، المنطقية والتاريخية ولم أطلقها جزافا وفي الوقت نفسه، قلتها واقولها من جديد انا لست مجبرا على أحد آشوريتي، في الحقيقة الآشورية المفروضة عندي مرفوضة تماما، لذأ عزيزي عبد قلو كن كلدانيا أو ما تشاء ولكن لا تستهزئ بمن يستشهد بالحقائق بينما تكرم وتشجع من يستهزئ بها ويزورها كما يشاء وشكرا .

دمت بمحبتي/  آشور بيث شليمون
___________________________



106

الأخ عبد الأحد قلو كتب:
الأخ سام البرواري مع التحية والتقدير:

" ثق بالعدالة التي تعرفها، فأنني لا أحقد على اخوتنا الاشوريين الذين احترمهم جدا، وليس لي المانع ان اتصافح معهم وحتى اقبلهم ان رايتهم في مكان ما، لأن الضغينة ليست لها مكانة عندي..لأنني أعرف جيدا فاننا كنا شعب واحد وقبل ان تفرقنا التسميات. ولكن طروحات الاخ اشور شليمون الاحتوائية فهي غير لائقة في يومنا هذا.. وهو لا ينصف الحقائق ولا يحترم حرية اختيار الاخرين.. وعليه نمتعض من طروحاته لا بل نستهزء بها وبشخصه ايضا، وكنت اتمنى ان ترشدوه ليحترم حق الاخرين ان كانوا كلدانا او سريانا. والبقية عليك..تقبل تحيتي انتهى الٌإقتباس

الرد :

قبل كل شيء لنجزئ النص أعلاه الى قسمين وهما،

القسم الأول -
" ثق بالعدالة التي تعرفها، فأنني لا أحقد على اخوتنا الاشوريين الذين احترمهم جدا، وليس لي المانع ان اتصافح معهم وحتى اقبلهم ان رايتهم في مكان ما، لأن الضغينة ليست لها مكانة عندي..لأنني أعرف جيدا فاننا كنا شعب واحد وقبل ان تفرقنا التسميات."

القسم الثاني:
" ولكن طروحات الاخ اشور شليمون الاحتوائية فهي غير لائقة في يومنا هذا.. وهو لا ينصف الحقائق ولا يحترم حرية اختيار الاخرين.. وعليه نمتعض من طروحاته لا بل نستهزء ( نستهزئ ) بها وبشخصه ايضا، وكنت اتمنى ان ترشدوه ليحترم حق الاخرين ان كانوا كلدانا او سريانا. والبقية عليك..تقبل تحيتي انتهى الٌإقتباس

العجيب والغريب فيما ينشده الأخ عبد قلو، انه لا يحقد الآشوريين الذين يحترمهم ! ومن ثم في النص الثاني يقول:
بل نمتعض من طروحاته ويذهب الى ابعد من ذلك في قوله-  نستهزئ بها وبشخصه . ! شكرا جزيلا لهذا الإحترام الزائد!
ومن الملاحظات أعلاه أترك التعليق للإخوة القراء ان يحكموا في ما اجده تناقض صريح و واضح .
وهنا أقول باقتضاب، شخصيا كل ما أرنو اليه هو وضع الحقائق كما هي ولا كما تشوه من قبل ثلة من المتعصبين الطائفيين من امثال، الشماس مردو، السيد فتوحي، السيد نزار ملاخا والدكتور عبد المسيح بويا وغيرهم كثيرون.
لا أدري كيف يحلو لهؤلاء ان يعمموا– الكلدانية – على البقية الباقية من شعبنا الآشوري في الشمال( بلاد آشور/ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ) في وقت لا وجود حتى – نصف كلداني – في موطنهم الأصلي أي جنوب العراق، في وقت حتى هناك كانوا أقلية في الزمن  القديم ؟!
ولا أدري من أين جاء الأخ نزار ملاخا، الحاصل على ماجستير من قبل الكليات الوهابية وربما قريبا شهادة الديكتوراه على غرار الشماس مردو وغيره كي يطلق على بيث نهرين – كلدانستان ! ومن ثم يرى الأمبراطورية الكلدانية وصلت الى الهند !
واخيرا وليس آخرا، شخصيا كما قلت أتيت بالبينات والبراهين العقلية، المنطقية والتاريخية ولم أطلقها جزافا وفي الوقت نفسه، قلتها واقولها من جديد انا لست مجبرا على أحد آشوريتي، في الحقيقة الآشورية المفروضة عندي مرفوضة تماما، لذأ عزيزي عبد قلو كن كلدانيا أو ما تشاء ولكن لا تستهزئ بمن يستشهد بالحقائق بينما تكرم وتشجع من يستهزئ بها ويزورها كما يشاء وشكرا .

دمت بمحبتي/  آشور بيث شليمون
___________________________


107
الأخ san dave المحترم
تحية طيبة، اما بعد ...
أخي الفاضل، يرجى فهمي أنني شخصيا لا افرق بين مختلف شرائح شعبنا في الشمال الآشوري، كونهم عندي آشوريون وإن كان البعض يرفضونها لأسباب عديدة وفي مقدمتها المذهبية.
كما انا لا انكر بوجود ما يسمى - الكلدان - بل نعم هناك كلدان، والفارق الوحيد هو أنهم موجودون في الجنوب ومنهم ( إليا علي الكلداني ) أو آخرهم ابن الوحشيية الكلداني الذي عاش في القرن الثالث الهجري أي حوالي ( 900 ميلادية)، واليوم هم عرب ومسلمون.

ولو قرأت الموضوع وما كتبته بدقة من جديد، المحت أن كلامي أعلاه لم يكن عموميا، بل حصرته باولئك الذين لا يؤمنون بالقومية الآشورية فقط لا غير .

والخلاصة، نعم شعبنا بكل فئاته ضحى الكثير في الحفاظ على إثنيتنا ولغتنا وكل من المطران فرج رحو والقس الشاب رغيد هم شهداء هذه الأمة الذين بذلوا أنفسهم لأجلها حيث ارفع قبعتي إجلالا وإحتراما لهم ولغيرهم من أبناء شعبنا أيضا والله يبارك الجميع وشكرا لك مرة أخرى.

تنويه: أن المؤمنين بالقومية الآشورية، أقول من جديد لم يكونوا ( منظرين لها ) فقط، بل كانوا من دافع عنها وضحاياها في نفس الوقت!

دم لاخيك المحب /  آشور بيث شليمون
______________________________________

108
أخي الفاضل سامي:
في البداية شكرا لمرورك وكذلك لمداخلتك، وهنا عذرا لعدم الإسهاب جيدا حول ما قصدته من كلامي حول الموضوع.
هنا لا أقصد بما قلته ان الملك الآشوري كان الوحيد في تفهم وكتابة لغتنا بالكتابة المسمارية، لا فهناك طبقة من الإكليروس الكهنة والذين كان هذا العمل مرتبط بهم ولوحدهم، بينما العامة لم يكونوا لهم معرفة بها لعاملين اثنين، اولاهما كانت الكتابة صعبة لكثرة مصطلحاتها ومن ثم كل الناس لم يكونوا مهتمين للكتابة بها إذ كانت محصورة في طبقة الكهنة لذا سميت بلغتنا  ܟܬܒܬܐ ܟܘܡܪܝܬܐ أي الكتابة الكهنوتية كما قلت أعلاه.
وعندما أقول كان الملك الآشوري الوحيد، بالضبط قصدت ذلك ولكن بين الملوك فقط، وكلي امل اني وضحت الأمر لك وشكرا لك من جديد.
دم لاخيك/  آشور بيث شليمون
_________________________

109
الاخ العزيز سام:
أولا، شكرا لمرورك ومساهمتك الإيجابية، ومن ثم فرحتي عظيمة جدا بلقياك بعد غياب طويل !!!
وكما يقولون لن نخسر شيئا بان نحاول في سبيل دعم شعبنا المنكوب .

دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
__________________________________

110
الأخ عبد المحترم
 نحن هنا لسنا أطفال صغار كي نسير على هذا النهج مع احترامي الطفيلي !
 أرجو ان تعود مرة اخرى بقراءة ما جئت به، فأنا متأكد جدا سوف ترى وتحس ما أقوله.
 والخلاصة، ليس هناك شك باننا في موضع لا نحسد عليه، وبنفس الوتيرة حالكم أنتم معشر المتكلدنين ليس بأفضل اطلاقا. على الأقل من يؤمنون بالآشوريةمنذ مائة سنة الى الآن خاضوا حروبا وفي كثير منها حققوا المعجزات رغم قلة عددهم وعدتهم الأولى في الحرب العالمية الأولى عندما الميليشيا الآشورية استولت على مدينة اورميا والثانية عام 1933 عندما شعبنا سحق الدفاعات العراقية تحت امرة المجرم بكر صدقي ( للمزيد حول الموضوع تجده في الموقع وبقلمي ) والثالثة، في عام 1941 عندما فر الملك وحاشيته إثر انقلاب بكر صدقي المجرم الآخر والقوات الآشورية- الليوي استطاعت دحر القوات العراقية .
ولكن سؤالي لحضرتك ومن يدورون في فلكك، هل تسطيع ان تقول لي عن حادثة بسيطة في مواجهة أحد غير الخضوع والخنوع وشكرا!

آشور بيث شليمون
__________________________

111


الاخ سامي كتب:

" الاخ العزيز اشور بيت شليمون
شكرا لمرورك وبودي ان اوضح ان المصدر يقول ان نبوخذ نصر كتب هذه الكتابة ولست انا .وهذا لايتعارض من ان يكون اشور بانيبال يعرف القراءة والكتابة ايظا. لكن من المؤكد بانه ليس الوحيد ." انتهى الإقتباس

الأخ سامي المحترم

ليس هناك أدنى شك حول قيام بعض الملوك في تخليد أعمالهم وليس بعيدا ان تكون هذه الإسطوانة واحدة من هذا الشكل.

ولكن كما قلت ليس هناك في كل تاريخ بيث نهرين ملك كان يدرك اللغة والكتابة المسمارية مثل /  آشور بانيبال.
كما ان المصدر الذي استقيت منه معلوماتك هذه إذ يقول بالحرف الواحد، "  أن اسطوانة نادرة باللغة المسمارية ومكرسة للملك نبوخدنصر " ما يدحض ما تدعيه بأنها مكتوبة بيد الملك  نبوخدنصر وأدناه أضع للقراء ان يقارنوا ما قلته وما جاء في التقريرباللغة الإنكليزية!

والخلاصة، هنا أجد شيئا من التلفيق بغية جعل الإسطوانة ثمينة جدا لكي تحصل هذه المؤسسة  التي تقوم ببيع مثل هذه الأشياء للحصول على مزيد من الأرباح.
أضف على ذلك، ليس هناك مصدر محايد وخصوصا من المستشرقين الذين يدعمون ان هذه الإسطوانة تعود الى الملك نبوخدنصر، وإذا تعتقد غير ذلك قدم لنا الدليل وشكرا.
 
..........   

 
اسطوانة أثرية مكتوبة بيد نبوخد نصرالكلداني في مزاد علني
« في: 06:05 01/05/2015 »
Rare Babylonian Cuneiform Cylinder Devoted to Nebuchadnezzar II -
Is Now For Sale


113

المطالبة بقوات التدخل السريع في كل من العراق وسوريا!

أيها الإخوة القراء:

كمساهمة بسيطة أحب مناشدة شعبنا ان يقوم بحملة  توعية واسعة لإنقاذ شعبنا المنكوب سواء في العراق وسوريا في وقت الحكومات المحلية مع الأسف عاجزة عن تحقيق ذلك.
وبما اننا قدمنا في كثير من الأحيان لبعض الدول الغربية وفي مقدمتها بريطانيا العظمى، فرنسا، وروسيا خلال الحرب الكونية الاولى والحرب العالمية الثانية خدمات كبيرة الى درجة اننا يعتبروننا سكان هذه الدول كموالين وعملاء لهم حيث اليوم ندفع هذه الفاتورة الباحظة بما يشهده شعبنا من سحق وقتل وسلب ومن ثم تجريدنا من أراضينا الشرعية .
وكما اعتقد على هذه الدول نوعا من المسؤولية تجاه شعبنا وهنا يبقى السؤال لماذا يهرعون الى مساعدة كثيرا من الشعوب بينما لا يفعلون ذلك تجاهنا ؟

لذلك، علينا إيصال الرسالة لهم كونهم مسؤولون اخلاقيا لنا وادناه أضع تلفونات لسفارات هذه الدول مع تلفون البيت الأبيض حيث بوسعنا وبلغة أدبية نحث عليهم خدمتنا والتي هي بحق خدمة إنسانية نبيلة قبل كل شيء وذلك بارسال قوات التدخل السريع في كل من العراق (  سهل نينوى )  ومنطقة الخابور لتطهيرها من هذه القوى التكفيرية وتحرير أسرانا ولكم الشكر سلفا.
تنويه:
إن هذه الأرقام هي فقط في الولايات المتحدة الأميركية، وعلى القراء الحصول على ارقام تلفونات السفارات المذكورة  وفي البلد الذي يقطنه .

The White House   1 ( 202 )456-6213
The Russian Federation    1 ( 202 ) 298-5700
Republic of France  1 ( 202 ) 944-6000
 
The Great Britain             1( 202)  588- 6500


114
مع احترامي الكبير لما ينشره بعض الإخوة من مداخلات واكثرها عقيمة وذلك للأسباب التالية:
- إن نبوخذنصر لم يكن بوسعه الكتابة بالخط المسماري وشانه سائر الملوك والناس في بابل وآشور، حيث الكتابة هذه كانت محصورة في طبقة الإكليروس أي رجال الدين .
- إن الملك الوحيد والمثقف في كل تاريخ بيث نهرين الذي كان بوسعه الكتابة كان آشور بانيبال والذي عرف بالملك المثقف صاحب المكتبة الآشورية العملاقة.
- كما أن الأخ نذار عناي ذكر شيئا صحيحا بان القصة ملفقة بالطريقة الصهيونية الخبيثة لتشويه التاريخ إذ لماذا هذه الإسطوانة موجودة في تل براك السورية والتي تبعد بمئات الكيلو مترات عن بابل؟ ؟!

115


نماذج في تقريظ آشور والآشورية بقلم العلامة الملفان كيوركيس وردا الأربيلي (  ؟    - 1225 ميلادية )
تنويه:
إن الضالين من إخوتنا أبناء بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ ممن يعرفون أنفسهم بالكلدان والسريان يستشهدون بالأجانب حول الهوية القومية والتي يجهلونها، بينما نحن أبنا الأمة الآشورية الأشاوس، نستشهد بشعبنا الآشوري وأعلاه أحدهم قبل ان تطأ اقدام الإنكليز ارض الرافدين والشرق الأوسط بقرون طوال.


ܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ( 1225 - ?)
 ܕܥܠ ܩܬܘܠܝܩܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܡܕܢܚܐ - ܢܩܛܘܦ ܚܡܫܐ ܚܘܩܝܢ ܐܝܟܐ ܕܥܗܕ ܫܡܐ ܐܬܘܪܝܐ ܒܐܝܩܪܐ :

ܘܡܪܝ ܡܐܪܝ  ܐܬܘܪܝܐ: ܡܢ ܛܘܗܡܐ ܚܠܐ  ܟܘܢܝܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ  ܐܬܘܪܝܐ:   ܕܡܢ ܓܢܣܐ ܛܘܗܡܢܝܐ܀   
ܕܗܘܐ ܒܐܬܘܪ ܥܠܠܢܐ: ܘܐܬܩܬܠܩ ܐܝܟ  ܩܢܘܢܐ܀
ܒܐܬܘܪ ܡܒܥܬ ܝܘܠܦܢܐ: ܘܐܬܡܢܝ ܒܣܝܣܪܬܐ ܕܟܐܢܐ܀
ܘܥܒܕܝܫܘܥ ܡܐܢܐ ܓܒܝܐ: ܕܡܢ  ܐܬܘܪ ܟܪܟܐ ܦܐܝܐ܀


ܥܡ ܐܩܦܬܐ ܠܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܪܒܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ ( ؟ - 1225ܡ ) ܕܥܠ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ  ܕܥܒܝܕ  ܒܝܕ ܡܚܝܠܐ ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ – ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ 2008 ܠܡܪܢ ܀
تنويه:
أدناه تتمة القصيدة على لسان الكاتب والأديب آشور بيث شليمون:
 
________________________

ܒܬܪ ܗܠܝܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܛܘܒܢܐ : ܕܙܒܢܐ ܥܣܩܐ ܕܐܘܠܨܢܐ .
ܘܥܕܬܢ ܢܦܠܬ    ܒܚܪܝܢܐ   : ܡܢ ܦܘܠܓܐ  ܘܥܨܝܢܐ ܀
ܘܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ   ܨܡܘܚܬܢܐ  : ܕܟܝܪܐ ܘܚܩܝܪܐ ܒܣܘܥܪܢܐ.
ܣܡܟܘ  ܠܝܛܐ  ܘܕܡܢܐ    :  ܢܨܒ ܟܡܐܢܐ ܣܡܡܢܐ ܀
ܫܦܟ ܕܡܐ ܕܗܘ  ܟܐܢܐ   :  ܕܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ  ܥܠܠܢܐ .
ܣܗܕܐ ܕܐܬܘܪ ܒܗܢ ܙܒܢܐ :   ܠܥܠܡ ܕܟܪܗ ܘܥܘܗܕܢܐ܀
ܘܡܪܝ  ܐܝܫܝ  ܕܫܡܥܘܢܐ   :  ܟܘܡܪܐ  ܪܒܐ ܒܢܨܚܢܐ .
ܓܒܪܐ ܡܠܝܐ ܡܢ ܛܢܢܐ   :  ܚܫܝܒܐ  ܒܣܕܪܐ ܕܡܠܦܢܐ܀
ܘܡܪܝ ܕܢܚܐ  ܐܬܘܪܝܐ    :  ܟܡܐ ܚܠܐ ܘܒܣܝܡ ܟܘܢܝܐ.
ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܗܘ ܪܒܝܥܝܐ  :  ܕܫܡܫ  ܠܟܘܪܣܝܐ  ܫܠܝܚܝܐ܀
ܫܠܝܚܝܐ  ܐܦ ܡܬܘܡܝܐ :  ܕܥܕܬܐ ܕܝܑܫܘܥ  ܢܨܪܝܐ .
ܐܘ ܡܪܝ ܒܪܟ ܠܗܢ ܙܗܝܐ: ܕܢܗܘܐ ܠܐܬܘܪ  ܙܟܝܐ ܀
ܘܟܠܢ ܣܒܪܐ ܘܬܘܟܠܢܐ :  ܡܢ ܡܪܝܐ ܨܒܐܘܬ ܚܝܠܬܢܐ.
ܐܫܪܐ ܡܪܝ ܫܠܡܐ ܘܫܝܢܐ: ܘܢܛܘܪ ܠܢ ܐܬܘܪ ܡܢ ܢܟܝܢܐ܀

ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ
___________________

تنويه: كونك عراقي الجنسية، ولغتك هي العربية- من المؤكد لا تفهم ما اعلاه، عليك الطلب من آشوري ان يفسرها لك!!!!!

       


       
[/
color][/size]

116
  إن الله الذي سيجعل من الحجارة أبناء لإسرائيل، هو نفسه سيجعل أيضا من الحجارة أبناء لآشور !!!

117
Our brother Nathar Anayee wrote:


With my respect to you and to our great historian Mr Beth Shlemon"

Reply:
At outset thank you for  participation, and myself  always prefer our Assyrian sources which they are plenty to prove our Assyrianism and especially we are to this day living in the same geographical area of Assyria.  And thanks again.

118


السيد نيسكو كتب:

"مقال مهم ونادر لغبطة البطريرك لويس ساكو يؤكد فيه ان الكلدان والآشوريين هم سريان!



يُعدُّ غبطة البطريرك لويس ساكو شخصية مهمة فرضت نفسها على الساحة العراقية والإقليمية والعالمية بقوة  نتيجة الظروف التي يمر بها الشعب المسيحي في المنطقة، وبرز صوته بقوة مدافعاً عن المسيحيين في محنتهم.
وبعيداً عن الأمور الدينية والعقائدية والسياسية، وبما يخص اقتراحهُ الأخير بتسمية موَّحدة للكلدان والآشوريون والسريان، يُعدُّ غبطتهُ علماً مهماً وأكاديمياً في التاريخ  وحاصل على عدة شهادات.
إن غبطة البطريرك  مستنداً على التاريخ الذي يعرفه جيداً يؤكد أن الاسم الحقيقي والتاريخي لكل مسيحيي العراق هو (سورايا) أي السريان.. "  انتهى الإقتباس

الرد:

ليس هناك أدنى شك أن البطريرك لويس ساكو شخصية مرموقة ومدافع نشيط للشعب المسيحي، ولكن غبطة البطريرك قدم اقتراحاته  وترك للشعب ان يقرر في الامر ، رغم انه يحبذ الآرامية على الجميع وهذا رأيه وموقفه ولكنه لم يفرضه على أحد .
إن غبطته، لم يقدم لنا استناداته القوية حول الموضوع. اما إذا تظن ذلك فهل بوسعك ان تقدم تلك الإستنادات التي تدعي بها مشكورا؟!
ومن ثم، ليس هناك أدنى شك على سريانية الشعوب السامية في الهلال الخصيب، ولكن ذلك لا يعني كونهم آراميين. والسريانية هنا لها مدلول ديني بحت وغير سياسي .
تاكيدا وتوثيقا ومن المجلة البطريركية للسريان الأرثوذكس* نفسها، أقتطف نصا من مقال للكاتب الكبير أبروهوم كبرائيل صوما وعربه الأب صليبا شمعون( اليوم مطران متقاعد ) حيث شغل منصب النائب البطريركي في دمشق – وشخصيا قابلته في شيكاغو منذ سنوات  عن السريان:
" ... والشعوب السريانية الاولى التي عرفت في العصور القديمة، أعني بها الأكديين والبابليين والاشوريين، ومن ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم، كانت كالشعوب الارامية مساوية لها في العرق واللغة ..."
وللمزيد حول الموضوع يرجى من القراء الأفاضل النقر على الرابط أدناه:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=730440.0

والسيد نيسكو أيضا:


لقد قُلنا في مقدمة كتابنا السريان الاسم الحقيقي للآراميين والآشوريين والكلدان: إن من حق أية شعب أو قوم أو طائفة أو فرد أن يتخذ الاسم أو اللقب القومي أو الديني أو الشخصي الذي يرغبه ويرتئيهِ، أو يُبدِّل اسمه التاريخي، وهذا حق طبيعي، وليس من حق أحد أن يسلب أحداً آخر هذا الحق أو يعترض عليه، هذا إذا كان البعض  يرغب أن يتخذ اسماً معيناً لاغراض أو رغبات شخصية أو أحداث سياسية أو انشقاقات كنسية ..الخ، أمّا التاريخ والحقيقة فالجميع هم سريان ( سورايا ).

الرد:
كما تشاهد أعلاه اننا لم نخالف ذلك بأن كل الشعوب السامية غدت سريانية في العصور المسيحية الأولى، ولكن ذلك لا يعني انها قومية واحدة كما لم تشكل في الماضي وحدة سياسية كي تلعب ذلك الدور مجددا بما تدعيه وهو مع احترامي خدعة تريد تمريرها لكي تقلب الموازين وتحول السريانية هذه الى الآرامية المفلسة والتي جاءت في كتاب تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين لمؤلفه المؤرخ اللبناني فيليب حتي حيث قال:

" وإذ اجتاح الإسلام هذه الأصقاع عصف بها حتى لم يبق منها إلاّ صور متحجرة لمجتمع سرياني منقرض !" **

والخلاصة: نحن لا نحاول فرض قومية ما على الآخرين، بل كل ما نريد أن نقوله لك ومن امثالك كفاكم من أعمال التزوير والتشويه للتاريخ وخاصة تاريخ القومية الآشورية كي تعوضه بشعب بدوي فاشل وخائن – الآرامي - كما جاء على لسان أحد من المدافعين له وهو الأب ألبير ابونا .
ونصيحة أخوية لك ولشركائك من امثال الدكتور أسعد صوما أسعد، هنري بدروس كيفا، الدكتور ليون برخو، بشروا بهذه الآرامية المفلسة في عقر دارها أي في سوريا ( وسط وجنوب سوريا ) وهم يرون أنفسهم اليوم عربا بدون منازع وحيث يقف أحد البطاركة مفتخرا بأنه بطريرك العرب !

...............
* المجلة البطريركية، العدد الثاني والستون لشهر كانون الأول 1976 - ص 81
** فيليب حتي، تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين الجزء الثاني  1951 منشورات دار الثقافة - بيروت ص 139
آشور بيث شليمون
_______________






[/b][/color][/size][/b][/color]

120


ملاحظات متواضعة على اقتراح غبطة البطريرك لويس ساكو الكلي الطوبى !

آشور ببيث شليمون

هذا ما اقترح  غبطته بالحرف الواحد :

" لذلك بكل محبة وحرص اسوق هذا الاقتراح بتبني احدى هذه التسميات أو تسمية اخرى معقولة يقترحها اخرون تحافظ على وحدتنا:
 
1-التسمية كما وردت في دستور الاتحادي: او توضع فارزة: من .... الكلدان، والسريان، والاشوريين.
2-الاراميون من الكلدان والسريان والاشوريين. وهذه تسمية علميّة لها جذور جغرافية ولغويّة!
3- سورايا: من الكلدان والسريان والاشوريين، وهذه تسمية شعبية انتشرت على لسان الناس؟
هذا اقتراح للنقاش، الهدف منه الاتفاق على تسمية مقبولة من الجميع.


رابط الموضوع http://saint-adday.com/permalink/7370.html " انتهى الإقتباس


تعقيبي على ما جاء به غبطة البطريرك ساكو الموقر :

في البداية، لا ألوم غبطة البطريرك لما قاله كوننا اليوم في محنة  فكرية تفوق محننا الأخرى مع الأسف الشديد.
وكما هو معروف، نحن نقوم بتقييم الشعب في المثلث الآشوري وليس في كل ما يسمى العراق او الهلال الخصيب.  وكما هو معروف أن المثلث الآشوري والذي فيه تجد أربع عواصم آشورية لعبت دورا تاريخيا طويلا وفريدا وأنجبت 117 ملكا بدون انقطاع  لا في بيث نهرين بل في غرب آسيا وشمال أفريقيا الذي لم يستطع أحد ان يجاريه إلاّ العرب وبعد أكثر من 1200 سنة !

اما تعليقي على الفقرة الأولى والتي تذكر أبناء شعبنا فيما يسمى الدستور الإتحادي بعد وضع فاصلة من ذكر أي الأسماء الثلاثة من الكلدان والسريان والآشوريين.
وهنا أيضا لا الوم الحكومة الإتحادية على هذه التسمية الهجينة كونها  نتيجة إنقساماتنا وتشرذماتنا المذهبية التي اوصلتنا الى هذا الدرك المنحط الذي نحن فيه اليوم .
وهنا، وعلى لسان البطريرك نفسه والذي قال في احدى مقالاته  ان الكنيسة لم تسم لا بالكلدانية ولا بالآشورية، كون كنيسة المشرق في العصور الأولى كانت تضم من مختلف الشعوب الى جانب الشعوب في بيث نهرين من آشوريين وبابليين ، والسومريين، الآراميين، الكلديين، اليهود، الفرس والعرب في الجنوب.
كما هو معروف تاريخيا، أن الشمال وبشهادة الغرباء قبل الأصدقاء ان الآشورية كانت القومية المهيمنة، بينما في الجنوب وهذا الكلام على لسان البروفيسور أ. ولفنسون (1 ) مدرس اللغات السامية في الجامعات المصرية وهاكم النص حرفيا:
" لذلك استطاع الآشوريون الذين كانوا أمة واحدة وعنصرا واحدا ..... والحق ان بابل – كما يدل عليها لفظها العبري والعربي- خليطا من امم مختلفة متبلبلة الألسن والنزعات والميول. "
وخلاصة الكلام، إن الكنيسة المشرقية في القرن العاشر وما بعده  تقلصت وغدا وجودها الفعلي في بلاد آشور ولم يبق من معتنقي المسيحية في الجنوب من الشعوب المذكورة اعلاه اطلاقا ومن ضمنهم الكلدان القدامى. ومعناه ان ما يسمى – الكلدان – اليوم هم عبارة عن آشوريين نساطرة تحولوا الى الكثلكة وخاصة بعد القرن الخامس عشر الميلادي.
أما – السريان – فهي تسمية مذهبية وبغض النظر عن اصلها وفصلها والتي هي محرفة من آشورية   < آسوريا <  سوريا حيث ضمت بين جناحيها كل الشعوب القديمة في الهلال الخصيب، أي لم تكن حصرا في شعب معين او كما يدعي دعاة وغلاة الآرامية اليوم.

أما  تعقيبي على الإقتراح الثاني والذي يقول:

" الآراميون من الكلدان والسريان والآشوريين. وهذه تسمية علميّة لها جذور جغرافية ولغويّة!   "
مع احترامي لغبطته أقول رافضا مثل هذا الكلام الذي لا أساس له من الصحة إطلاقا! وكما هو معروف وخاصة بالنسبة للشعب الآشوري الذي كما قلنا وبتاريخه الطويل والعريق في المنطقة حيث كما قلنا أعلاه لا يضاحيه أحد ، لم يعرف تاريخيا بهذا الإسم الآرامي، حيث كل من يدرس حتى تاريخ هذا الشعب يلجأ الى المصادر الآشورية  وإنني لم أكن اتوقع من غبطته ان يقول مثل هذا الكلام في وقت الشعب الآرامي كان شعبا بدويا ومعظم ممالكه هنا وهناك كانت تحت الإنتداب الآشوري .
وأضف الى ذلك، أن هذا الشعب لم يساهم في حضارة الشرق الأدنى قيد انملة كما جاء على لسان المؤرخ جورج رو ( 2 ) في كتاب له تحت عنوان " العراق القديم " .
على كل نحن برحابة صدر نطلب من غبطته مشكورين أن  ان يذكر لنا تلك الجذور الجغرافية واللغوية ، حيث من المؤكد غير موجودة.
أما بالنسبة للسريان، فهي كما قلنا تسمية ضمت شعوب كل الهلال الخصيب ومن ضمنها شعبنا الآشوري، ولكن كما ذكرنا التسمية هذه لم تكن قومية أو سياسية، بل مذهبية صرفة .

وبالنسبة للإقتراح الثالث وهذا نصه : "  سورايا: من الكلدان والسريان والاشوريين، وهذه تسمية شعبية انتشرت على لسان الناس؟
هذا اقتراح للنقاش، الهدف منه الاتفاق على تسمية مقبولة من الجميع. " انتهى الإقتباس

كما قلنا في سياق كلامنا كلما راودت " السريان والسريانية " ومنها جاءت " سورايا " أنها اشتقت من التسمية  - آشوريا <  آسوريا <  سوريا <   سورايا  أو سورييا ( ܣܘܪܝܐ  - ܣܘܪܝܝܐ ).

والخلاصة، بما اننا نتحدث عن شعب موجود في شمال بيث نهرين أي بلاد آشور،  كون في باقي انحاء البلاد لا بيث نهرين  فحسب، بل حتى في الهلال الخصيب، كل الشعوب من أصول: كنعانية، فينيقية، إبلية، أمورية، آرامية وكلدية قد غدت معظمها عربي اللسان والإيمان والغالبية منه إسلامية صرفة . وهنا نتحدث عن الشعب الوحيد الذي حافظ على وجوده على الأقل إثنيا ولغويا في بلاد آشور ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ.
 إذن،  التسمية المقبولة والمنطقية والتاريخية والجغرافية يجب ان تكون – الآشورية – وبكل فخر وشكرا .
...................
( 1 )  أ. ولفنسون، تاريخ اللغات السامية من دار الطباعة والنشر والتوزيع – بيروت لبنان ، صفحة33
2 )  Georges Roux, Ancient Iraq – New Edition , Penguin Books 1992 pp 275

121
الأخ  نينوس ًصوما كتب:

قينثوُ قَدموُيتوُ       
قينثوُ ترايوُنيثوُ     
قينثوُ تليثوُيتوُ         
قينثوُ ربيعوُيتو

يجب ان تكون كالآ تي:



قينثوُ * قَدموُيتوُ        ܩܕܡܝܬܐ      قدميثا  والزقاف على حرفي الميم والتاء

قينثوُ ترايوُنيثوُ      ܬܪܝܢܝܬܐ      ترينيثا  والزقاف على حرفي  الياء والتاء

قينثوُ تليثوُيتوُ        ܬܠܝܬܝܬܐ   تليتيتا  والزقاف على حرفي التاء والتاء     

قينثوُ ربيعوُيتو       ܪܒܝܥܝܬܐ ربيعيتا والزقاف على حرفي العين والتاء

...............

*  قينثوُ                 ܩܝܢܬܐ   قينتا والزقاف على حرف التاء

  آشور بيث شليمون
______________________

122

الأخ بولص الآشوري المحترم

لك الشكر الجزيل لمرورك وكذلك لإقتراحك .  شخصيا قدمت الفكرة، ولكن أطلب من الشعب الآشوري تجسيد الفكرة هذه في المستقبل .  وآخر المطاف يبقى للشعب تقرير الأسماء التي يستحقون الإحتفاء بهم مع تحديد اليوم.

دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_________________________________

عزيزي آشور الرافدين:

لي الشكر والإمتنان الكبيرين لدعمك المشروع هذا، ونتطلع أن يلقى ترحيبا جامعا وجامحا من قبل شعبنا الآشوري في المستقبل .
أما فكرة تحديد اليوم كما قلت رغم اني اقترحت الأول من شهر نيسان المبارك، سيظل القرار النهائي للشعب الآشوري وشخصيا أحترم ذلك . كما هناك من يرى كما في المداخلات أعلاه للعلم أن يكون في السابع من شهر آب، يوم الشهيد الآشوري .

دمت سالما معافى لأخيك /  آشور بيث شليمون
_______________________________


123
الأخ أنطوان صنا كتب:

" - المؤسف ان الخطاب الاعلامي الرسمي لاقليم كوردستان لا زال يتحدث عن شعبنا وتنظيماتنا ومؤسساتنا وحقوقنا المشروعة في الوطن  بصفتنا الدينية فقط (كمسيحيين) مع اعتزازنا بعقيدتنا الدينية لكن هذا نوع من الاستخفاف وعدم الاقتناع بحقوقنا المشروعة كاملة ومنها حقوقنا القومية والوطنية والتاريخية في ارض الاباء والاجداد اضافة لحقوقنا الدينية ثم هل يقبل الاخوة الاكراد ان نسميهم المسلمون في اقليم كوردستان فقط كتسمية دينية من دون التسمية القومية ؟ " انتهى الإقتباس

اخي الفاضل الأستاذ انطوان صنا المحترم

في البداية، شكرا لإهتمامك ولجهودك المضنية في سبيل شعبنا الذي غدا ضحية القريب قبل الغريب.
ومن ثم شخصيا، لا أعاتب الكرد في سلوكهم ما دام في شعبنا من آزرهم وحارب بجانبهم كي يرثوا أرضنا التاريخية المقدسة ونحن سعداء بهم، أضف الى ذلك فالشمال معروف كونه ارضا  آشورية وليس أرض كلدان الجنوب – فيما إذا وجدوا – ولا أرض -  آرام دمشق- قلب العروبة النابض للأسف تغدو اليوم  قلبهم النابض!!!
   
شخصيا، لا ألوم هؤلاء الكرد الذين حققوا حلمهم القومي لا في أرضهم والتي هي إيران، بل في شمال   ميزوبوتاميا / بيث نهرين والتي  هي أرض آشورية بحتة، في وقت سكانها المسيحيين في حيص بيص منهم في عراك كي  يبعثوا الكلدان والآراميين المنقرضين المستعربين مجددا على  حسابنا !

والحقيقة، الكرد  يدركون ذلك،  وليس لنا معاتبتهم ، كوننا اليوم مع الأسف وبوجود بعض الأشخاص المرضى من امثال أسعد صوما أسعد، موفق نيسكو، عامر فتوحي، نزار ملاخا، عبد الأحد قلو  والشماس كوركيس مردو وشركاهم، الذين يريدون طمس الهوية الآشورية صاحبة الآرض الحقيقية ومن ورائه هدف واحد ألا وهو – عندما تتيح لهم ( للكرد )  الفرصة سوف يستولوا على كل المنطقة والخيار يبقى لهم من القيادة الكردية، هذه أرضنا وأرض  الكلدان هي في  الجنوب العراقي، والآراميون أرضهم دمشق قلب العروبة النابض  وانتهى الأمر!!!

ولكن هل يكترث هؤلاء الذين فاقوا من سباتهم بعد 1992 وتحديدا 2003 ؟! كي يجدوا انفسهم كلدانا وآراميين بين عشية وضحاها أصحاب الأرض ؟!  كلا ، وفق المثل الآشوري الذي يقول، يحملون الآشوري على ظهورهم ويفترسوا أنفسهم من أعالي الجبل، وهم يدركون نهايتهم، كونها تشفي غليلهم ومدى حقدهم على الأمة الآشورية  وهم سعداء !!

ودمت بمحبتي وإحترامي /   آشور بيث شليمون
___________________________________


124
السيد وسام موميكا كتب:

" أما عن صديقك المتأشور والذي نقلت لنا حضرتك مقالته ،،فهذا الرجل معروفة أجنداته ومن تخدم وهو ليس سوى شخص سرياني آرامي نكر هوية آبائه واجداده الاراميين السريان ..ولاأود التطرق الى هذا الموضوع لكوني حضرت احدى ندواته في بلدة عنكاوة الكلدانية ولم يأتينا بشيء جديد سوى الاشورة المقيتة والضحالة الفكرية التي يتمتع بها هذا الرجل من حيث التأشور الواضح والصريح !!!"  انتهى الإقتباس

ملاحظة:

أولا، المقال هذا ( حول اللغة )  نشر في عنكاوا ولكن من المؤسف، الموقع حذفه بعد قراءته أكثر من 8000 قارئ وليس ذلك فحسب، بل منعني من الكتابة.
الأخ أكد زادوق كما تشاهدون أعاد نشره مشكورا !
لذلك كتبت ردي لهذا الآشوري المتورم وسام موميكا والمنشور في موقع ( المحطة ) والآن أترككم لقراءته وشكرا:

http://www.almahatta.net/read-3099.htm


آشور بيث شليمون
_________________



125
الأخ Eissara  كتب:

" الرابط فيه الصلاة الربية تتلوها سيدة باللهجة الكلدانية العامية أي ما يعرف بالسورث وطبعاً فيها كلمات معرّبة والثانية سيدة تتلو نفس الصلاة بما يسمّى الآرامية ونرى بوضوح بأنها أقرب بكثير الى العبرية منها الى اللغة الآشورية الفصحى التي نتلو بها الصلاة الربّية في اللهجتين الآشورية الشرقية والغربية المسماة خطأ "سريانية" وحتى في اللهجة الآشورية "السوادايا" ليس هناك تشابه مع ما يسمّى الآرامية.

https://www.youtube.com/watch?v=X0jbiPpPaP4

ومازال البعض يصر فقط لكرهه وحقده الأعمى للآشوريين بأننا نتكلم ما يسمى الآرامية التي ليس لنا بها علاقة لا من بعيد ولا من قريب، حيث أنه ليس هناك أصلاً حروف آرامية بل سميت هكذا عندما حملها أولئك البدو الرحّل (يعني كرّموهم في الموضوع وهم كبرت في رأسهم بينما هم لا شيء) .
تنبي " انتهى الإقتباس

اخي الفاضل Eissara المحترم

أولا شكرا لمرورك وكذلك لتعليقك، وهنا أريد أن أسلط الأضواء على بعض الأخطاء التي يتداولها البعض اليوم وكم هي كثيرة.
ليس هناك لغة في العالم تحافظ على شكلها البدائي وعلى مرور الزمن، لذلك أي لغة تمر في مراحل التطورات  التالية:
-   إيجاد مفردات جديدة
-   فقدان مفردات مستعملة لعدم الضرورة
-   استخدام مفردات موجودة بعد ادخال عليها تعديلات
-   اقتراض مفردات من الشعوب المحيطة
-   ادخال تعديلات لفظية جديدة على الموجود من المفردات

وعلى هذا الأساس وبعد مرور الزمن ( طبعا هنا بمئات من السنين ) تبقى اللغة التي يتوارثها الشعب الناطق بها تقريبا بينها وبين القديمة هوة كبيرة تكاد الشخص صعوبة في فهم نص مرّ عليه اكثر من الف سنة وهنا ربما تحتاج الى قواميس .

فإذن، بناء لما أعلاه ليس هناك اليوم، لغة آشورية بابلية ، لغة كنعانية، لغة أمورية، لغة آرامية او كلدية والتي تعود الى الوراء آلاف السنين، بل لغة حديثة متطورة بعد ان طرا عليها التطورات المذكورة أعلاه.
وعلى هذا الأساس أضع الرابطين أدناه حيث كتبت حول الموضوع باسهاب وشكرا .

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=730440.0

http://nirgalgate.com/nirgal/feeds.php?lang=ar&page_name=arch ive&id=6081


آشور بيث شليمون
___________________________


126
الأخ نزار ملاخا  كتب:

" * نزار ملاخا، ماجستير تاريخ: كاتب محترف ومؤرخ، وهو أيضاً عضو مؤسس وسكرتير الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان / الدورة التأسيسية.
 
 
دعوة لتنشيط ذاكرة المتأشورين
الحقائق لا الأوهام هيّ  ما تهم ... الغلبة للنزاهة
تذكير مهذب -   مع (أجوبة مهذبة من آشوري نبيل ):
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن تسميتي (بابل) و(آشور) هما تسميتان (إقليميتان) وبأن الشعوب التي قطنت هذين الإقليمين أخذت تسميتهما منهما مثلما أخذ العراقيون والأمريكيون تسميتهم الإقليمية من العراق وأمريكا
آشور بيث شليمون:
مع جل احترامي ان الكتاب المقدس فيه أحداث تاريخية، ولكن لا يعتبر كتابا تاريخيا كون في طياته كثيرا من الترهات وليس ذلك فحسب بل قسما كبيرا منه مسروق من حضارة وادي الرافدين .
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن أصل جميع السلالات (الآشورية) الوطنية، كانت فرع من (البابليين).
آشور بيث شليمون:
وتؤكد المصادر الآشورية على أكذوبة السلالات وفق الكتاب المقدس ومن ثم كما قلت هناك كثيرا من الترهات واولها ان عيلام ولود ليسا من الشعوب السامية، وكذلك الشعب الكنعاني ليس شعبا حاميا، بل ساميا!
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن (الكلدان) هم قدامى (البابليين)
آشور بيث شليمون:
إن كل المصادر التاريخية الرصينة  تكذب ذلك ، وتقول ان الكلدان آخر موجة سامية بعد الآراميين دخلت بيث نهرين بينما الشعب البابلي والآشوري وهما شعب واحد كانا هناك بآلاف السنين.
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن الكلدان (قومياً) هم مؤسسو إقليمي (بابل) و(آشور)
آشور بيث شليمون:
ردي الأعلى يكذب ذلك، كون الكلدان آخر موجة دخلت العراق كما قلت أي حوالي ألف عام قبل الميلاد!
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن أول وآخر ملك رافدي كان (كلداني)
آشور بيث شليمون
وهذه أكبر اكذوبة حيث سلسلة الملوك الآشوريين والتي تنوف 117 ملكا، بينما من تسميهم كلدان هم عبارة عن سلالة ملكية وصلت سدة الحكم  في القرن السادس قبل الميلاد، ومن ثم آخر ملوكها نابونيدس كان آشوريا من حران ܚܪܢ܀
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على أن أصل جميع السلالات (الآشورية) الوطنية، كانت فرع من (البابليين)
آشور بيث شليمون:
نظرا للحقد والكراهية والتي كانت السبب في تسبب الغشاوة في عيونك، ادت الى تكرار هذا للمرة الثانية وأعلاه  ردي لهذه الهلوسة!
تؤكد جُلّ المصادر التاريخية الرصينة ومصادر الكتاب المقدس على حقيقة (علمية ومنطقية) مفادها: لما كان (الآشوريون) الرافديين (فرع من البابليين) وبأن (الكلدان هم قدامى البابليين)، فأن (الآشوريين) الرافديين هم (كلدان) بالنتيجة
آشور بيث شليمون: 
وبالنتيجة، كل ما تزعمه ليس إلا هلوسة وغير مدعومة تاريخيا وكما قلت الكتاب المقدس لا يعتبر كتاب تاريخي كونه مشحون بترهات غير صادقة كما ذكرت أعلاه !
تنويه:
الأخ نزار ملاخا يدعي انه كاتب محترف ومؤرخ الذي قال في احدى كتاباته وفي هذا الموقع بالذات ان بيث نهرين كما سماه (  كلدانستان ) ومن ثم الآمبراطورية الكلدانية وصلت الى الهند.
إن مثل هذه التصريحات الهزيلة والكاذبة مدعاة للقراء ان يجابهوها بصرامة وكفى الإستهزاء بالتاريخ !
وأخيرا، كما قلت قابلت أخاك اللزم ( ه...ل ) الذي لا يكترث بما تقوله، بل يرى نفسه آشوري من الصميم!
 


127
أصداء خاطفة على ملاحظات الأخ هنري بدروس كيفا !

كتب  السيد هنري بدروس كيفا:

تعليق على ملاحظات السيد اشور شليمون

لقد ورد في هديتك بعض المعلومات الخاطئة و الغامضة و التي انت
تتعمد في نشرها مثل تعبير " في اللغة الآشورية السريانية اليوم."

آشور بيث شليمون:

إن الآشوريين يعتبرون الشعب الحضاري والرئيسي لا في بيث نهرين على حدة، بل في كل الهلال الخصيب والشرق الأوسط عموما وللتأكيد على ذلك ما عليك أن تقرأ ما جاء عن شعبنا الآشوري وعلى لسان أستاذين سوريين واللذين ترجما كتاب " عظمة آشور/                       THE MIGHT THAT WAS ASSYRIA " وهما كل من الأساتذة خالد أسعد عيسى وأحمد غسان سبانو، للكاتب المستشرق الذائع الصيت " هاري ساغز".

ومن المعروف وبدون أي شك، أن الشعوب لها لغة وليس من المعقول أن شعبا كشعب آشوري أو أي شعب أن يولد " أبكما " كي يختار لغة الاخرين كما يحلو لك تمرير هذه النظرية الخاطئة هذا من جهة ومن جهة أخرى قد تعوض بعض الشعوب الضعيفة بلغة الغالب كما حصل أن العرب فرضوا لغتهم على معظم الشرق الاوسط ومن ضمنهم آراميوك ونفس السيناريو حصلت  لشعوب قوية اخرى مثل الإنكليز والإسبان والفرنسيين وغيرهم كثيرون الذين فرضوا أو للضرورة اتخذت لغاتهم الشعوب المحكومة.
كما انه قلما تجد شعبا ضعيفا الى درجة لم يستطع أن يوحد صفوفه في تاريخه الطويل رغم كثرة عدده مثل الشعب الآرامي، كي يفرض لغته على الآخرين وكأنك تقول " الأيرلنديون " فرضوا لغتهم على الإنكليز وهي فرضية خاطئة، ولكن الذي حصل هو العكس.

السيد  هنري بدروس كيفا:

اولا - الشعب الأشوري القديم كان يتكلم اللغة الأكادية و كان يسميها
اللغة الأكادية ، اما إخوتنا من السريان المشارقة فهم يتكلمون اللغة
السريانية و إسمها العلمي كان و لا يزال " اللغة السريانية الأرامية".

آشور بيث شليمون:

من المعلوم، أن شعوب الهلال الخصيب جميعها كانت لغتهم واحدة، والتي عرفت من قبل المستشرقين ب" السامية " وبالإضافة الى ذلك كان هناك أخذ ورد بينها وعلى سبيل المثال عندما الدولة الأكادية استخدمت في الكتابة الإصطلاحات السومرية، الشعوب الأخرى والمحيطة فعلوا نفس الشيء وعلى سبيل المثال البابليون الآشوريون، الإبليون والكنعانيون/ أوغاريت.

اما بالنسبة للغة الآرامية، التي ظهرت لاحقا لقد استخدمت الكتابة السينائية أي الكنعانية وهم بدورهم عرفوها لشعوب الجوار وعلى سبيل المثال  شعوبنا البابلية والآشورية والكلدانية .
وبما أن هذه الثورة الكتابية أي " ألفبائية الجديدة " الكنعانية وصلت في وقت كانت الأمبراطورية الآشورية والبابلية الجديدة قد سقطتا وكل ما يمكن قوله في هذا الصدد ليس بالمستبعد كانت هناك محاولات لتعويض الكتابة المسمارية بها .
كما أنه تلك الشعوب لم تتكلم بالآرامية وهنا أكبر شاهد على ذلك انه للآن لم يظهر كتابات آشورية ذات قيمة بهذه اللغة المزعومة وكل ما وجد في نينوى كان مكتوبا باللغة الآشورية والكتابة الإسفينية/ المسمارية والتي اجدادنا أسموها " ܟܬܝܒܬܐ ܟܘܡܪܝܬܐ " .
وإذا كان بحوزة المدعين بكتابات آرامية للآشوريين ليتفضلوا بها للملأ وإلا رجاء عدم التشبث بها والتي لن تخدم إلا التشويش، وزد على ذلك كما قلنا حتى الآراميين أنفسهم لم يجدوا الدارسين والمستشرقين في اللغة الارامية المادة الكافية لتقييمها ووضع قواعد لها .

أما بالنسبة للغة الآرامية، أنه ظهرت هناك لهجات لا حصر لها وكل واحدة نوعا ما تختلف عن الأخرى حتى كتابيا، وبالإضافة الى ذلك ليس هناك كتابات كافية حيث بإمكان الفرد حتى أن يتعرف على  قواعدها الكتابية ما عدا عدة أسطر على قبور الموتى هنا وهناك أو أشياء  بسيطة ومختصرة  للتمكن دراستها وهذا ما جاء به مدرس اللغات السامية في مصر الأستاذ أ. ولفنسون.
أما بالنسبة للغة " السريانية " فهي لغة حديثة قامت على أنقاض اللغات السامية في الهلال الخصيب حيث كانت " المسيحية " و " الكتابة السينائية " عاملا موحدا لها . وبقدر " السريانية " تغدو لك آرامية، فهي عندي المتحدث بها تغدو " آشورية " وبذلك كمتحدث بها الى الآن لي الحق كل الحق تسميتها ما شاء وهذا ما فعلت، بل أنت من الخزي والعار تدافع عن لغة وهمية والتي تسميها  " آرامية " في وقت أنت تجهلها ولا تنطقها بالمرة.
أضف الى ذلك، إذا تظن اللغة السريانية هي الآرامية نفسها، بالله عليك لماذا تحشر السريانية في كل مرة تذكر الآرامية، أليس هذا مدعاة افلاسك كون اللغة الآرامية لغة غير متداولة اليوم أسوة بباقي شقيقاتها البابلية الآشورية، الكنعانية الفينيقية، الإبلية الامورية، الأرامية والكلدية!

والخلاصة، قبل هذه الوحدة اللغوية، كانت لغات الشعوب المنوه عنها في الهلال الخصيب تحتفظ بأسمائها المحلية ولكن بعد القرون الأولى للمسيحية فقدت هويتها كي تندمج في اللغة الجديدة " السريانية " وبناء على ذلك من الأفضل وأكثر دقة عندما التحدث اليوم لغويا، الأفضل لشعوبنا الإستخدام " السريانية " ولا التسميات المحلية الأخرى وأفضل تأكيد على ما أقول لو ان اللغة الآرامية هي " السريانية الآرامية " هل بوسع هؤلاء دعاة اللغة الآرامية  أن يشرحوا لنا لماذا يحاول سكان معلولا البحث عن آلية الكتابة في وقت أصحاب اللغة الآرامية هذه وفي هذه الحاضرة الآرامية  اليوم في حيص بيص؟  لا يعرفون ماذا يعملون أو لماذا يقف  دعاة الارامية الجدد مكتوفي الايدي حيال هذه الأزمة التي تمر بها معلولا قلعة اللغة الارامية اليوم؟
على كل إذا كان بوسع البعض القول " السريانية الآرامية " إذا، ما الذي يمنع  كآشوري أن أقول " السريانية الآشورية " أو " السريانية الكنعانية " الخ ...!

السيد هنري بدروس كيفا يقول:


ثانيا - إسم الشام و شمأل
لا يوجد اية علاقة بين الإسمين : تسمية بلاد الشام هي تسمية
عربية إنتشرت بعد دخول العرب الى سوريا و التسمية سمأل الآرامية
قد إندثرت بعد إحتلال الأشوريين للممالك الآرامية في نهاية القرن
الثامن قبل الميلاد . لا يجوز ان نطرح نظريات بدون نصوص تلقي
الضوء على الأحداث او التسميات الجغرافية
 .
آشور بيث شليمون:

إن هذا القول بالأصل ليس لي بل مأخوذ من مؤلف كتاب اللغات السامية ومدرسها في مصر الأستاذ " أ. ولفنسون " ولكن لست جازما كي  تعني " الشمال " كما تدعي.

السيد هنري بدروس كيفا يقول:

ثالثا - اللغة و الأبجدية الآرامية في سمأل .
لقد ترك لنا الآراميون نقوش عديدة في سمأل : النقوش القديمة
من القرن العاشر قبل الميلاد كانت باللغة الكنعانية المتأثرة باللغة
اللوفية . اما نقش بر ركب فهو باللغة الآرامية و الأبجدية الآرامية
و ليس " لهجة آرامية قديمة " كما ذكرت .لقد أسس الآراميون عدة
ممالك في سوريا القديمة و الجزيرة ( بيت نهرين) و كان لكل مملكة
ابجدية آرامية مختلفة قليلا عن بقية الممالك و لكن اللغة الآرامية
هي واحدة !

آشور بيث شليمون:

نعم، هناك من يدعي ذلك، ولكن هناك من يربط هذه المملكة بالكنعانيين ومن ثم البعض وأنت منهم يظن أن تدمر " آرامية  " شيء لم يقله احد كما انهم كتبوا ابجدية مغايرة وحتى لغويا حيث مليئة بالعبارات اللغة الرومانية الخ .


السيد هنري  بدروس كيفا يقول:

رابعا - سوريا كانت آرامية بسكانها و حضارتها .

لقد إشتهر الآراميون بصمودهم ضد المحتلين الأشوريين و قد أسس
الآراميون عدة ممالك مستقة منذ حوالي 1200 قبل الميلاد . بعض
ملوك الآراميين - مثل بر ركب - قد تحالفوا مع الملوك الأشوريين
للمحافظة على ملكهم . إن تعبيرك " يتضح من هذا النقش أن أسرة بر ركب كانت تحكم منطقة شمأل التي كانت من المناطق الشمالية لسوريا الآرامية تحت السيطرة العامة لملوك آشور" بحاجة الى بعض التوضيح
فإن إحتلال الأشوريين للممالك الآرامية قد تم في نهاية القرن الثامن
و لم يدم إلا حوالي 120 سنة !

آشور بيث شليمون:

مع احترامي الكبير لك، شخصيا لا تستطيع تاريخيا، ومنطقيا وأخلاقيا أن تعمم " الآرامية " على سوريا، لأن التسمية السورية جاءت من التسمية اليونانية لكل الهلال الخصيب " آشوريا، أسوريا Assyria " في البداية كتسمية جغرافية نظرا للهيمنة الآشورية، ولكن سرعان ما غدت التسمية الحالية " سوريا " لسوريا المعروفة الكبرى والتي تضم لبنان، فلسطين والأردن أيضا.  لذلك لا يجوز أن تطلق او تفرض الآرامية على شعوب هذه المنطقة التي كان سكانها من الكنعانيين، الفينيقيين، الإبلويين، العموريين والعمونيين والعبرانيين.
بفعلك هذا تنهج الأسلوب العروبي الشوفيني لا غير !! أما إذا كانت حجتك انه هناك " آراميون " هناك الآخرون يقولون هناك " الفينيقيون، الكنعانيون، العموريون، والعبرانيون والإبليون/ إيبلا " أيضا.

والخلاصة، يمكن أن يكون ممالك عدة لهذه القبائل المبعثرة الآرامية ولكن خلاصة القول لم يكن لها دور حضاري مرموق في المنطقة وكل ما هو معروف عنهم هو من الحوليات الآشورية أنهم عناصر مخربة حتى بابل قبلت " الإنتداب الآشوري " لحمايتها من القبائل الآرامية والكلدانية .
ومن ثم لا يمكن ان تفرض نظريات من العدم، حيث كل من يستشهد عن الآراميين والكلدانيين وغيرهم يعود الى حوليات ملوك الآشوريين، إذا كان الآراميون الشعب الوحيد في الهلال الخصيب، هل تدلني ما تركوه من إنجازات وما قالت حولياتهم ؟! طبعا الجواب سلفا لا شيء في وقت مع الأسف يحاولون محو وحذف وجود شعبنا الآشوري .

وأفضل تشبيه للجموع الأرامية هو حضور القبائل العربية اليوم  الذي حل محلهم من الشمر، الجبور، العنزة، الطي وغيرها. فكما هذه العشائر ليس لها دورا رياديا في سوريا كذلك كان شأن الآراميين مع كل احترامي.

السيد هنري بدروس يقول:

لقد إستطاعت القبائل الكلدانية الآرامية ان تبعد الأشوريين من بلاد
أكاد سنة 625 ق.م ثم القضاء عليهم بمساعدة الميديين سنة 612 ق.م
لقد صبغ الآراميون سوريا القديمة بحضارتهم و لا تزال الاسماء
الجغرافية للمدن و القرى تشير الى أجدادنا الآراميين
 .
آشور بيث شليمون:

كما هو في الكتاب المقدس كل الدول مهما تكون عظيمة نهايتها السقوط، إلا مملكة الرب حيث لا يقوى عليها أحد.
لذلك، نعم الأمبراطورية الآشورية سقطت ولا بد أن يكون هناك عوامل، ولكن الآراميين رغم تحايلهم دوما حيث وقفوا مرة مع الميديين والكلدانيين، سرعان ما انقلبوا عليهم كي يكونوا في حلف الفارسي الذي أسقط " بابل " هي الأخرى .
ولكن المهم، أن الشعب الآرامي لم يلعب دورا هاما كما قلنا ولم يكن له حتى ذكر في عهود اليونان والرومان اطلاقا .
إن الرومان إذا ذكروا " سوريا " والذي كانوا يعنون به سوريا الكبرى ولا بلاد آرام ، وأفضل مثل على ذلك أن الإحصاء الروماني كان في اقليم سوريا الذي كان يضم فلسطين .
أما أسماء المدن والقرى يمكن أن تكون آرامية والنفس الشيء في بلاد آشور وبيث نهرين كانت أسماء المدن والقرى بابلية، آشورية وسومرية.

كلمة ختامية:

إنني أكتب بقدر كبير من الدقة والحفاظ  والتمسك بالحقائق كما أراها، وبصدر رحب أحترم كل ناقد كي يقول ما يحلو له. ولكن أرفض الوصاية وفرض الأفكار على الآخرين، وإذا كان الأسلوب هذا يدل علي شيء فيعني عدم احترام الآخر  حيث هم لهم الحرية أيضا التعبير عما يرونه مناسبا وإن كان هناك من لا يوافقهم في الرأي .

آشور بيث شليمون
_______________________________

128
الإخوة القراء ادناه بعض المواضيع ذات صلة بانبياء صهيون الصعاليك للإطلاع :

( 1 )

ملاحظة هامة:

عندما كتبت عن هذه النبوءات كان قصدي منها ما أصابنا نحن شعوب الهلال الخصيب منها. ولكن الإخوة المتحاورين اخرجونا من لب الموضوع والذي هو ان الله كما قلت لا يبعث الملائكة في معاقبة الشعوب على غيها واخطائها وإن ما جاء في الكتاب المقدس بأن ملاك الرب قتل من الجيش الآشوري 185 الفا وهي أسطورة لا صدق فيها إطلاقا وهذا ما شرحناه مرارا. بل الله يقاصص الشعوب باستخدام شعوب اخرى وهنا إستخدم العرب في ضرب شعوب الهلال الخصيب التي أخذت المسيحية بكل إيمان وثقة، ولكن للاسف لم تحافظ عليها كما ينبغي حيث كان الصراع فيما بينها الى حد ارتكاب الجرائم وقد أتينا بمثال ما حصل بين الإخوة الأرثوذكس والموارنة والنتيجة كانت مقتل حوالي 350 راهبا في سنة 517 ميلادية.
وهنا كمثال، حيث نفس الشيء حصل بين كل المذاهب ( نساطرة، يعاقبة، ملكيين ) لذا كانت العاصفة العربية أحدها حيث كما يقول المؤرخ البريطاني أرنولد جي توينبي ( منقول من تاريخ سوريا، لبنان وفلسطين ) للمؤرخ الكبير فيليب حتي بالقول:
" وإذا اجتاح الإسلام هذه الأصقاع  عصف بها حتى لم يبق منها الى اليوم الاّ صور متحجرة لمجتمع سرياني منقرض " فيليب حتي - تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين، الجزء الثاني صفحة 139
وكما تشاهدون رغم ذلك، واليوم ما اشبه  في البارحة حيث العداء والكره ما يزال موجودا بيننا  الى درجة حتى البعض يفضل الأعداء على إخوانهم ولا حاجة بضرب المثل على ذلك كونها تؤذينا وتزعجنا وشكرا.

آشور بيث شليمون
_________________

( 2 )

الرد على فذلكات الأخ عبد الأحد قلو!

" الاخ اشور
انظر في رد آخر كيف تجاوزت على الكتاب المقدس وبوقاحة،عندما اعلمتك عن نبوة النبي ناحوم الذي ذكر بأنقراض ذرية اشور وخراب نينوى بقولك "  انتهى الإقتباس

عزيزي قلو:

اولا، أنا في عراك مع هذا الموقع – أي موقع عنكاوا – مع احترامي الذي اصبح يحذف مداخلاتي وحتى مقالاتي كونها تدمر هذيانكم !!! وهنا يبدو مع الأسف لا يعامل الجميع سواسية، فإذا كانت كلماتي نابية ويقوم بحذفها ايها الأخ المحترم؟!

فإذا كانت لهجتي غير مرضية، لماذا هم  يحتفظون بما تقوله انت وأكبر مثال هنا اعلاه  وعلى سبيل المثال حيث تقول :  " كيف تجاوزت على الكتاب المقدس وبوقاحة !"
بينما أنت وفي مرات عديدة ذكرت الصنم " آشور " ونحن من عبدته أليس كذلك ؟! ما بالك عزيزي : هل نبوخذنصر كان مسيحيا وعلى المذهب الكاثوليكي ؟!

ومن ثم، نعم هناك كثيرا من أسفار ما يسمى – الكتاب العبري  – غير مقبول وقد حذف من طبعات الكتاب المقدس وعلى سبيل المثال – سفر طوبيط ويهوديت، وليس ذلك فحسب، بل هناك كثيرا من الترهات والأكاذيب في الكتاب العبري ومنها  على سبيل المثال، اولاد نوح وكذلك قصة الملاك الذي قتل 185 ألف * من جنود الآشوريين، وكأن الله غدا داعش والنصرة وأرسل قواته لقتل شعبنا !! ومن ثم ألم تكن انت الذي قلت أن الله سيخرب نينوى ولا يترك حجر على حجر؟!
بينما قسما كبيرا من سور نينوى باق للعيان وبعد أكثر من 2500 سنة !!
والخلاصة، ناحوم وكل ما قاله لم يكن فيه أي نبوة، بل كان شاهد عيان لما حصل على – نينوى – من جراء الهجوم الذي شنه كثيرا من الشعوب ولم يكن حصرا بالميديين والكلدانيين، بل ساندتهم شعوب أخرى مثل العرب والآراميين وموقفه كان مثل الشعب الفلسطيني الذي كان يصفق لصدام حسين وصواريخه التي كانت تنهال على إسرائيل والشعب اليهودي جنّ جنونه!

ولكن من الآن وصاعدا سأحتفظ بكتاباتي واعمل في نشرها في مواقع اخرى ومنها – موقع باقوفا وموقع نهلا Nahla 4 you

وختاما، كما قلت إن حظ  بابل لم يكن أفضل من حظ – نينوى، بل كان الأسوأ، على الاقل الكتاب المقدس لم يصف نينوى بكلمات دنيئة مثلما وصف بابل – المدينة العاهرة !

وأختم كلمتي بما قاله إشعياء النبي :  " هو ذا أرض الكلدانيين . هذا الشعب لم يكن . أسسها آشور لأهل البرية! "  سفر إشعياء، 23: 13
...................
* وهي خرافة ذكرها المؤرخ اليوناني هيرودتس بشكل آخر، ان فئران الحقول التهمت  معظم سلاح الآشوريين المصنوع من الجلد!
Herdotus, Book II, Penguin Classics, p 185


آشور بيث شليمون
____________________

( 3 )

الأخ عبد الأحد قلو المحترم

أولا، انا أتوقع جوابا من الأخ بولس يونان ولا منك، الذي تقاعس الرد وتحطيم نبيك الصعلوك – ناحوم من قبلي ولم ترد بنفسك على ما قلته أعلاه بخصوصه  الذي قال:
" الذي يصف خراب نينوى ولم يبقى فيها حجر على حجر ونأخذ فقرة 10 منه بوصفه بعد خرابهاا فأصبحت: فراغ وخلاء وخراب." انتهى الإقتباس
وهنا تكمن كذبة نبيك ولو انها صحيحة، إذا، لماذا اليوم داعش هذه الجماعات الإسلامية تهدد الحكومة العراقية على أي هجوم لتحرير نينوى سوف يقومون بنسف أسوار نينوى يا عبقري زمانه – عبد قلو ومن ثم قد تكون نبوته صحيحة بالنسبه له عندما داعش دمر قبرالنبي الآخر الحاقد - يونان  ولم يترك حجرا على حجر وهنا الكفاية!!!
   
ومن ثم ماذا عن – بابل المدينة العاهرة التي وصفت من قبل أنبياء صهيون عليك ان تقرأ عنها وعن مصيرها الى درجة ان الأعراب لن ينصبوا حتى خيامهم فيها، بينما تذكر نينوى ومن قبل الكتاب الذي تستشهد منه  انها المدينة العظيمة والتي أرسل الله النبي لكي ينقذها – وتذكر ما قاله اكبر انبياء آل صهيون عن آشور والآشورية:
" في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر، ولآشور بركة في الأرض. بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر وعمل يدي آشورܐܬܘܪ وميراثي اسرائيل. ( اشعياء  19: 23-25 ).

آشور بيث شليمون

(  4 )

أخي عبد الاحد قلو المحترم

إن الحقد والكراهية لدى الصهاينة ليست بخافية على احد ومنها مثال حي ومن ذلك الكتاب المقدس الذي تستشهد به عن سقوط الامبراطورية الآشورية – وعادة الامبراطوريات الأرضية تسقط وتنهض اخرى كما جاء في ترنيمة مسيحية مفادها – كل الدول والممالك تسقط ما عدا مملكة الرب يسوع المسيح تبقى الخ . وهنا قصدي كما قرات لهذا النبي الصهيوني الذي من المؤكد كان شاهد عيان للواقعة وموقفه شبيه بموقف الفلسطينيين عندما كان صدام حسين يمطر اسرائيل بالصواريخ والفلسطينيون يهللون بذلك وما عليك ان تتصفح عن – يونان النبي وكيف كان يريد التهرب من أمر الله الحي كي ينقذ المدينة العظيمة – نينوى وهذا كاف حول الموضوع.
على كل، إذا كنت تؤمن بما قاله هذا النبي المعتوه عن شعبي الاشوري وهو يعد من الأنبياء الصغار، وما بالك بنبي إشعياء وهو من الأنبياء الكبار الذي قال عن الشعب الصهيوني شعبه بمثل هذه الكلمات: 

" اسمعي أيتها السموات واصغي ايتها الأرض لأن الرب يتكلم . ربيت بنين ونشاتهم . اما هم فعصوا عليّ. الثور يعرف قانيه والحمار معلف صاحبه. اما اسرائيل فلا يعرف . شعبي لا يفهم. ويل للامة الخاطئة الشعب الثقيل الإثم نسل فاعلي الشر أولاد المفسدين . "
                                           إشعياء : 1 والأعداد 2-4

إذا استطعت التمسك بما جاء على لسان هذا النبي الصعلوك – ناحوم عن سقوط نينوى بأنه حقيقة لا مناص منها، ما بالك ما قاله هذا النبي إشعياء والذي يعتبر من الانبياء الكبار لليهود ؟!

واليوم الصهاينة يسيطرون على العالم، وإن تفوقهم العلمي نسبيا مذهل جدا بالمقارنة مع الشعوب الأخرى رغم ان إشعياء وصفهم أدنى من الحمير !!!

وختاما، يرجى أن تستخدم دماغك في دعم الحقيقة ولا دعم الخرافات والأساطير التي يبثها ما يسمى كتاب العرب الكلدان مع احترامي لهم، كي يتقدم إلينا الدكتور حبيب تومي ويدعم كلدانيته على ما قالته – والدته المرحومة وشكرا.

ودمت بمحبتي/ آشور بيث شليمون
__________________________

129
الأخ الفاضل ناصر عجمايا المحترم

تحية طيبة، اما بعد ...

بعد قراءة ما أتيت به وعلى لسان المرحوم الدكتور بهنام أبو الصوف والذي كما توصلت اليه انه كان تحت ضغط الحكومة البعثية بما قاله وقتها ومن ثم خلال وجوده في الأردن وخلال مقابلة مع الأخ ولسن يونان من أوستراليا الدكتور نفسه فند ذلك بنفسه.

وهنا يا اخي: انك تريد القضاء على الامة الآشورية بجرة قلم وهذا عدا كونه مضحك للغاية ولكنه مؤسف جدا لكي تعوض المنطقة بشعب آرامي فاشل وخائن وما عليك إلا أن تقرأ ما يقوله أحد أساطين الآرامية، وهو الأب البير ابونا والذي مع احترامي اكبر مزور للتاريخ بنفسه وهاك :
http://www.tellskuf.com/index.php/authors/90-ah/17723-aa-sp-1513686401.html
-   إن الاراميين لم ينجحوا في توحيد كلمتهم بدولة واحدة خلال مراحل تاريخهم الطويل، وهنا أضيف واقول كانوا تحت الإنتداب الآشوري .
-   وهذا ايضا كلام الأب البير أبونا نفسه مرة اخرى، " إن الآراميين وقفوا مع الكلدان في اسقاط الأمبراطورية الآشورية ومن ثم داروا ظهر المجن ضد الكلدان ومع الإيرانيين ( أي بصورة واضحة كانوا – خونة )  في اسقاط الأمبراطورية الكلدية .
-   ثم أرجو ان تقرأ ما قاله الكاتب والمؤرخ الفرنسي عن الشعب الآرامي في كتابه – العراق القديم وفي الطبعة الأنكليزية وعلى الصفحة 275 بما معناه:

" إن الآراميين لم يساهموا القط في حضارة الشرق الأدنى قيد أنملة " وكما تشاهد ان معظم استشهاداتي هي ممن يدعمون الآرامية بانفسهم .
والمؤسف جدا، ان آخرين لا يدلون بادلة تاريخية كما هي، بل يحاولون تشويه التاريخ بما يناسبهم ولكن على كل أتركك والقارئ مع الرابط أدناه حول الموضوع:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,775217.0.html

وسوف تجد مواقفي ومساهماتي وأقف بكل فخر كآشوري متحديا أي شخص يريد النزول في الساحة – الدعوة مفتوحة للجميع وشكرا !!!

ملاحظة مهمة: من قال لك اننا ( عراقيون ) قد يتقبلها البعض ولكن كآشوريين نحن لم ولن نكون ( عراقيين ) كون العراقية جاءت مع الغازي والمحتل العربي المسلم والذي اليوم انتج داعش والنصرة وغيرها من الفرق الإسلامية  المجرمين ومصاصي الدماء !!!

دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
___________________________

130
تحاشيا للنفاق أقول:

أخي اخيقر،

رغم أني علقت فيما قلته، ولكن لم يكن الكفاية حول الموضوع الذي في كثير من الأحيان حتى القوميين الآشوريين ينزلقون بالإتيان في كثير من الأوقات ببعض من الترهات التي لا يقبلها المنطق ومنها الى درجة تبعث السخرية * .

محاولتي الوقوف بالنأي عنهم، كوني لا أريد ان افتح جبهة أخرى معهم في الوقت الذي فيه منهمك في جبهتي الأولية وهي مع أبناء شعبنا بالذات والذين مع الاسف رغم أن مرحلة شبابهم وشيبهم عاشوه في بلاد آشور ولا يعرفون غيرها والمؤسف جدا، يشتطون عن تعلقهم بقوميتهم الآشورية تحت تأثيرات طائفية وهمية وما هنالك.

والناحية الثانية، أغلب هؤلاء من المؤمنين بالقومية الآشورية والذين ينطبق عليهم وصفي، هم أناس عاديون ولا يملكون المعرفة التاريخية، حيث حماسهم  وتعلقهم بقوميتهم مما يدفعهم فعل ذلك، ناسين ام متناسين أن مثل هذه المحاولات قد تعكس على أهدفهم سلبا  **.

 بينما معظم أولئك من أبناء شعبنا والذين للأسف يهاجمون ويعادون االقومية الآشورية عادة يحملون شهادات عالية ومنهم بمراتب كهنوتية شيئا يبعث الأسف جدا كونهم لا يحترمون الشهادات ( طبعا كما يدعون ) التي حصلوا عليها  حيث المهمة الاولى لهم هو  احترام القواعد الأكاديمية كما يرددها الأخ الدكتور " ليون برخو " في نشر الحقيقة كما هي ولا كما يريدونها .

في كتاباتي المتعددة، المنشورة في هذا الموقع وكذلك بالمواقع الأخرى عالجت هذه الزاوية وبإمكانك الإطلاع على ما نشرته في هذا الخصوص.

وأخيرا، اناشد ابناء قوميتي الآشورية الإبتعاد عن ذكر أشياء ينسجها خيالهم ويحاولوا التمسك بالحقيقة حيث الحقيقة تحررنا جميعا.

آشور بيث شليمون
___________________

* كون أحد هؤلاء من دعاة القومية الأرامية كتب مطولا حول الموضوع حيث كانت له ذريعة قوية في مهاجمة القومية الآشورية على ما كتبه احد  الإخوة والذي يبعث  بالفعل السخرية!

**   منذ مدة، قرأت تعليقا حول سيمفونية نينوى لأخ عزيز والذي تواصل معي إثر اطلاعه على كتاباتي ومن المؤمنين بالقومية الآشورية  والتي جعلت لديه الشكوك  لا حول موضوع هذه السيمفونية الوهمية، بل حتى في الإدعاء بالقومية الآشورية !!!

131
الأخ Noel Bashir  :

أين أنت؟ أبشرنا بوجودك، ومن ثم عليك أن تقدم الدلائل لتصريحاتك وإلاّ كن هناك والى الأبد !!!!


آشور بيث شليمون
_______________

132
كل من له إطلاع في المصادر السريانية الشرقية النسطورية يعلم أن
علمائهم كانوا يستخدمون تسمية " بيت آراماي " أي بلاد الآراميين
حتى القرن الحادي عشر الميلادي .

وكل من له اطلاع ان ܒܝܬ ܐܪܡܝܐ لا تعني ذلك، بل تعني بلاد آشور وتأكيدا لذلك انظر قاموس مرغوليوث والصفحة 43

133
كلمة سيفو لامعنى لها اذا لم يتم تحريك حروفها وهي (سَيْفُوُ) وتعني باللهجة السريانية السيف ولا تعني المذبحة حرفيا. هذا للإيضاح.

عذرا الأخ البوتاني:
كلمة ( سيفا/ ܣܝܦܐ ) تكتب بآخرها بحرف الألف ولكن الضمة/ ܙܩܦܐ على الفاء

134
للتوضيح فقط:

أولا: إن اللغة قد تكون عامل من عوامل القومية، ولكن ليس من الضروري في كل الحالات وعلى سبيل المثال- هناك شعوب وأمم تنطق بلغات أجنبية مثل الأنكليزية، الفرنسية، الإسبانية، والبرتغالية، لكن لا ينتمون الى قومية هذه اللغات.

ثانيا: إن السيد هنري بدروس  كيفا للعلم، لغته هي العربية والأرمنية ولا يتقن اللغة التي يدافع عنها – الآرامية ،  تأمل !!!

ثالثا: إن شعوب الهلال الخصيب ذات الحضارات العريقة مثل الآشوريين البابليين، الكنعانيين الفينيقيين، الإبلويين الأموريين والكلديين يختزلها بما يسمى الشعب الآرامي الذي بناء للأب البير ابونا الذي قال: " مرة تحالفوا مع الكلدان ضد الشعب الآشوري وبعدها تحالفوا مع الفرس الإيرانيين ضد الكلدانيين ، وهنا أترك لك المواصفة عزيزي القارئ!

رابعا: إن الشعب الارامي في كل تاريخه لم يستطع تأسيس دولة مدنية ناجحة وليس ذلك فحسب، بل يعتبر لدى المؤرخين المستشرقين من الشعوب الفاشلة التي لم يكن لها أي مساهمة في حضارة الشرق الأدنى، للمزيد حول الموضوع يمكنكم الإطلاع على كتاب المؤرخ والباحث الفرنسي  جورجيوس رو في كتابه " العراق القديم " وباللغة الإنكليزية:Georges Roux, Ancient Iraq –Penguin books, p275 

خامسا:  أضعكم امام هذه المعلومة التاريخية والتي قالها أحد من مدرسي اللغة السريانية في الجامعة اللبنانية:

معلومات إضافية:

إن العلامة فولوس غبريال ܦܘܠܘܣ ܓܒܪܐܝܠ، مدرس اللغة السريانية ( وهو من أبناء الكنيسة الشقيقة اليعقوبية )  في الجامعة اللبنانية وله كتابات لغوية عدة في تدريس المادة في هذه الجامعة ومنها - كتاب الرابع - الآداب السريانية، اعلام السريان - الجزء الأول العصور الأولى  1969 وهذا ما يقوله على الصفحة 17 بالحرف الواحد:
" اللغة السريانية لهجة من اللهجات الآرامية التي تصعد اصولها الى البابلبة القديمة والأكادية*... "
................
* إن اللغويين من المستشرقين كلما ذكروا اللغة الاكادية وهم يعنون بذلك اللغة البابلية الآشورية

آشور بيث شليمون
__________________


135
ملاحظة:

شكرا لموقع عنكاوا بالحفاظ على مداخلتي التي الى حينه قرأها على الأقل اكثر من مائة قارئ. وساكون شاكرا لو يحتفظ بها كوني متخوف من مقص الرقابة الذي يحوم الآن حول الموضوع ولكن سنترك الأمر ياخذ مجراه وشكري الجزيل مرة اخرى لموقع عنكاوا والسلام عليكم܀

ودمتم بمحبتي واحترامي/  آشور بيث شليمون
__________________________________________

وأخيرا حذفوا مداخلتي، أعلاه ولكن لا يهم حيث قرأها على الأقل أكثر من 180 قارئ والرسالة وصلت للقراء عن تجاوزات الموقع على حرية الكلام!!!!!

136
وهنا لقد سئمت من الرد عليك كونك أكبر أنسان مزيف هنا، للبرهان على ذلك خذ الكلام من غيري مشكورا ألا وهو الكاتب والفنان الكبير صبري يوسف !

آشور بيث شليمون
________________________







الكاتب و الشاعر  الأخ صبري يوسف يرد على إجابات هنري بيدروس كيفا!
 
ما كان بودّي أن أردَّ على إجاباتكَ على تساؤلاتي، لأنني لم أجد في ثناياها ما يحرِّضني على الردِّ، حيث جاءت مكررة وغير مقنعة، ومع هذا أردُّ على تحاليلك من منطلق أن يكوِّن المتابع والمهتم فكرة شاملة على وجهات نظرك وردودك على الأسئلة التي طرحتها عليك، ولكي يطلع على وجهات نظري وردودي أيضاً، وأترك النقاش والحوار مفتوحاً للقارئ والمتابع والمهتم والباحث المتخصص من كافة شرائح شعبنا بكافة تسمياته، كي يقدِّموا وجهات نظرهم أيضاً، لعلَّ وعسى يكون حواري معك وإجاباتك وردودي عليكَ واحة مفيدة ومثمرة ومحرّضة على الحوار البنَّاء بين كافة الأطراف، آملاً أن نصل إلى الأهداف المرجوَّة بما فيه مصلحة وخير شعبنا بكل أطيافه وتسمياته.
 
الأستاذ هنري بيدروس كيفا
أي تزوير تتحدَّث عنه يا عزيزي الباحث، هل عندما تعتبر الآشوريين بحكم المنقرضين هو تاريخ علمي وأكاديمي، هل هذا بنظرك وبحسب حيثيات دراساتكَ وبحوثك تاريخ غير قابل للردِّ عليه أو الطعن به، ومَن منّا يزوّر التاريخ أنا أم أنتَ؟!
من خلال الجملة الأولى أراك تقع في تناقض يا أستاذ هنري، حيث تقول: " لا أحد يحق له إلغاء الشعوب الأخرى"، وأنتَ تلغي وجود الآشوريين، وتعتبرهم بحكم المنقرضين تارةً والذائبين في السريان الآراميين تارةً أخرى، فهل برأيك هذا الردّ مستند على التاريخ القويم والبحث السليم؟!
لم أتهجّم على د. أسعد صوما، بل سألته سؤالاً يتعلَّق بمعنى كلمة آشوري كما وردت في قاموس حسن بن بهلول، وأكَّد لي تبنِّيه لما ورد في القاموس قائلاً، إنَّ كلمة آشوري تعني عدو، فقلت له هذا التصريح يدعو إلى إلإنقسام والانشقاق، وما أزال مسؤول عن كلامي، وأعتبر كل من يعتبر "الآثوري/الآشوري عدو هو عدو وعدو لدود للآراميين أولاً ثم للآشوريين والآثوريين ثانياً"، لأن هكذا طرح يدعو إلى المزيد من المشاكل والتباعد والخلاف في الوقت الذي نحن بحاجة إلى التلاحم والتواصل والتقارب وخلق علاقة سويّة وتقبُّل الآخر رغم اختلاف وجهات النظر فيما يفكر كل طرف!
 
أية شهرة أبحث عنها وتتحدَّث عنها يا عزيزي الباحث، هل سأحقِّق شهرة ما من خلال طرح بعض الأسئلة على د. أسعد صوما، أو عليك، ما هذه الشهرة التي سأحققها من خلالك ومن خلال د. صوما؟ وهل تعتبر نفسك مع د. أسعد من أرباب علم التاريخ، ما هذا الغرور؟ دع الآخرين يتحدَّثون عنكم وعن بحوثكم لا أن تتحدث عن نفسك، وأجب عن أسئلتي بدقة ولا تتهرَّب منها، وتوقَّفْ عند حدود السؤال ولا تخرج عن جوهر السؤال وتقحم نفسك في مسارات أخرى، وما علاقتك بالرسالة المفتوحة التي وجهتها للرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما، وما شأنك أنت لو ردَّ عليها أو لم يرد، ثم أنني كتبت مقالا بصيغة رسالة مفتوحة تتضمن الكثير من التساؤلات ووجهات نظر أحببت أن أطرحها على الرئيس الأمريكي الجديد، ولستُ بصدد انتظار جواب منه، وكلّ ما كان يهمني هو أن أقول كلمتي وأقدِّم له وللقارئ رأيي وبعض وجهات نظري حول السياسة الأمريكية ومواقف الرؤساء الأمريكيين السابقين واللاحقين، فلماذا تقحم نفسك فيما لا يعنيك؟!
 
كن لبقاً ومؤدّباً في آداب الحوار عندما تحاور وتتحاور مع الآخرين، ولا تقُلْ بوق آرامي أخرس، ولا تطرح نفسك وصيّاً على الأدباء والشعراء والفنانين والمثقفين على مختلف تخصصاتهم ولا تطلق عليهم صفة التطفل عندما يطرحون أسئلتهم عليك وعلى غيرك بكلِّ لباقة وإحترام، ولا تقلق يا أستاذ، لقد قرأتُ مقالك أثناء نشره ولم أرد عليكَ آنذاك لأنني لم أجد في المقال ما يستحق الرد عليه، وقد آن الآوان أن أردَّ عليكَ الآن وعلى ردودك على تساؤلاتي.
 
اندهشتُ عندما قرأتُ أوَّل جملة من ردِّكَ على أسئلتي، قائلاً: " ليس مهمّاً أن تزور عرين الأسد، المهم أن تخرج حيّاً"، هل تطرح نفسك أسداً ولكَ عرين غير قابل للاقتراب منه؟! إني يا أستاذ لا أجد أمامي عريناً ولا أسداً، وها أنذا حي أُرْزَق، أردُّ على منازلاتكَ الطريفة، هل تعتقد أنَّ مَن يدرس التاريخ سيصبح أسداً وسيصبح سيَّد الغابة والغابات، ثم أنني لا أطرح عليكَ أسئلة لأخيفك ولا أنتظر منكَ ردَّاً مخيفاً، لأني أطرح عليك أسئلة بكلّ جدِّية وموضوعية كي تجيب عنها وتوضح للقراء والمتابعين وجهات نظرك فلا تخرج عن سياق السؤال؟!
 
مَن هو وديع هذا الذي توجّه إليه أسفك، هل تقصدني أم تقصد شخص آخر، أم تقصدني ونسيت اسمي لانغماسك في بحوثكَ ودقّة إجاباتكَ!! أنتَ تؤكّد لنا يا أستاذ هنري من خلال اجابتك بأنك من أم أرمنية ومن أب سرياني آرامي، إذاً أنتَ من جذور حضارية هجينة، نصفكَ أرمني ونصفكَ الآخر سرياني آرامي، ومع هذا تعتبر نفسك أرامياً محضاً، ومهما كان ولاءك للسريان الآراميين قوياً، يبقى نصفك من جذور سريانية آرامية ونصفكَ الآخر من جذور أرمنية، فأنتَ والحالة هذه لستَ سريانياً أرامياً خالصاً من حيث الجذر التاريخي، مع عميق احترامي للعرق الأرمني الذي يجري في عروقك، بينما أنا من أم سريانية آرامية ومن أب سرياني آرامي، فأنا سرياني آرامي محض، ومع هذا لا تعترف بسريانيتي وآراميتي من حيث الجذر التاريخي الحقيقي، وليس مهما أن أتبنى وجهات نظرك في كل ما تذهب إليه كي أصبح سريانياً آرامياً، لأنني أتحدث هنا عن الانتماء والجذور التاريخية لكل منا ولشعبنا بكل تسمياته الذي نحن بصدده الآن.
 
من قال لكَ يا أستاذ كيفا أن الفكر الآشوري حديث جداً بين السريان، ومَن قال لكَ أن الشعب الآشوري القديم انصهر ضمن أجدادنا الآراميين منذ مئات السنين قبل الميلاد، وهل لديك براهين وبحوث تاريخية ومصادر ووثائق واكتشافات الدِّي إنْ DN التي تثبت انصهار الشعب الآشوري مع الآراميين؟؟؟ ردُّك هذا يفتقر للموضوعية وهو كلام إنشائي وليس له أي علاقة بالبحث العلمي والتاريخي الدقيق.
ما قصّتكَ مع التاريخ الأكاديمي، وكيف تقصَّيتَ بأن المدافعين عن الفكر الآشوري لا يعتمدون على التاريخ الأكاديمي، هل تظن أنك ومن يحذو حذوك فقط تعتمدون على التاريخ الأكاديمي السديد؟! وما هذا التناقض عندما تقول يرفع الآشوريون شعار الوحدة ولكنهم يقسمون ويضعفون أمتنا الآرامية، كيف سيقسِّمون الأمة الآرامية طالما دعواتهم تصب في الوحدة ؟!
 
لا أسألكَ بهدف إحراجكَ، بل بهدف توضيح وجهات نظرك وأفكارك حول الكثير ممَّا تطرحه ويؤدِّي إلى خلخلة العلاقة بين شعبنا، وأعود مؤكِّداً على تساؤلي: "ما علاقتكَ فعلاً في اعتقاد ومبادئ الآخرين؟"، نعم هوية الشعوب لا تبنى على اعتقاد ومبادئ سياسية حديثة، ولكن الآشوريون لهم هويتهم الآشورية منذ مئات السنين قبل الميلاد وبعده، وقدموا جنبا إلى جنب مع الكلدان والسريان للبشرية حضارة ما لم تقدمها أية حضارة أخرى خلال تلك الفترة الزمنيّة، والهوية الآشورية ليست حديثة العهد ولا حديثة الطرح ولا هي مزيفة كما تزعم، هي هوية أصيلة وذات جذر ومنبع تاريخي أصيل، شأنها شأن الهوية السريانية الآرامية، وأنا ضد أن يعتبر الآشوريون أن كل السريان من جذور وأصول آشورية، ولا أحد يستطيع أن ينفي التمازج والتزاوج الذي حصل فيما بينهم عبر تاريخم الطويل، ولكن في المحصلة النهائية هناك شعب آشوري وما يزال وهناك شعب سرياني آرامي وشعب كلداني وما يزال، وكل هذه التسميات تصب في شعب واحد متعدِّد المشارب، قد يتفق أو يختلف عنها المؤرخون والباحثون ، وفي هذا السياق علينا جميعاً أن نتوقّف عند التسميات التي أدَّت مراراً وما تزال تؤدي إلى خلافات وانشقاقات غائرة في الصميم، لهذا لا بدَّ أن نجد حلولا لها لرأب الصدع الذي يعترينا في الوقت الحالي، بدلاً أن نجترَّ الماضي والتاريخ بشكل لا يتوافق ولا يليق بماضينا ولا بحاضرنا، فأنا لستُ مع الفكر والطرح الآشوري الذي يقول أن السريان هم أشوريون ولا مع الطرح السرياني الآرامي الذي يقول أن الآشوريين الحاليين هم سريان آراميون، انا مع إيجاد حل لهذه المعضلة العسيرة ولهذه الخلافات التسموية، وإن لم نعالج هذه الخلافات التسموية ستضحك علينا الأجيال القادمة، وسيضحك علينا أبناء بني جلدتنا وأبناء بني غير جلدتنا في الشرق والغرب، ونحن أبناء اليوم، علينا أن نعالج مشاكلنا التسموية بما يناسب اليوم وحضارة اليوم وليس بما يناسب الماضي وخلافاته ونزاعاته وصراعاته، أنظر إلى أوربا، ألم تمرّ في حربين عالميتين، وفي فترة قصيرة لملمَتْ جراحاتها وتجاوزت خلافاتها وصراعاتها ووحَّدت نفسها رغم اختلاف أممها وقومياتها ولغاتها ثم وحَّدت اقتصادها وها هي واقفة في وجه أقوى القوى في العالم وهي ما تزال تخطط للمزيد من القوة والتحضر والمنافسة للوصول إلى حالة أفضل وأرقى ممّا هي عليه، وأما نحن أقصد أنتم فما تزالوا تجترّون الماضي والتاريخ وتقولوا أن أصل الآشوريين هو سرياني آرامي، طيب ما الفائدة من طروحاتكم طالما الطرف الآخر لا يتبناها بل ينبذها ويقف ضدَّها فيزداد حدّة الصراع والخلاف ويصل إلى أقصاه، لهذا علينا أن نطرح طروحات تناسب كل الأطراف ونضع برامج جديدة تناسب واقع الحال حالنا وننهض مجتمعين بطريقة تلائم واقع العصر الحالي وتناسب عراقة حضارتنا، لا أن نقف ونبكي على الأطلال!
 
لم يطلب أحدٌ منكَ أن تزوِّرَ تاريخ أجدادك، لكنكَ أنتَ تريد أن تمسح تاريخ الآشوريين وبجرة قلم تريد تحويلهم إلى سريان آراميين، وخلافي معك ومع مَن يناصر أفكارك المتشدِّدة هو أنك لا تقبل الحوار مع الآخر، كيف ستصل إلى نتائج مثمرة طالما لا تحاور الآخر المختلف معه، نحن يا سيد كيفا في عصر الحوار والتواصل مع الآخر كائنا من كان هذا الآخر، حتى ولو كان من ألد أعدائنا فكيف لو كان من بني جلدتنا، وإذا لم تكن قادراً على محاورة الآشوري والكلداني، كيف ستحاور الكردي والعربي والفارسي والتركي والغربي؟ لماذا لا تطالب بحقك المهدور من الذين ارتكبوا المجازر والإبادات بحق شعبنا من قبل الجانب التركي وغيره، وتتوقف عند بني شعبك وجلدتكَ وأقوى حليف لكَ وتعتبره عدواً بالمفهموم اللغوى والمفهوم التاريخي، أنني أرى أنكم تحملون آراءً هدّامة وضيّقة الأفق وتقود شعبنا السرياني الآرامي إلى المزيد من التفرقة والضعف والتفكك، في الوقت الذي نحتاج إلى لملمة جراحنا وصفِّنا وخلق كلمة موحدة نستطيع من خلالها أن نقول للآخرين نحن هنا! لا أن نظل نحوم ونجتر الماضي وننسى الحاضر فلا نجد أي مستقبل ينتظر أجيالنا القادمة.
من هذا المنظور أرى من الضروري إعادة النظر في وجهات نظركم ومحاولة فتح باب الحوار مع الآشوري والكلداني وإيجاد حلول لمشكلة التسميات، فأنا لست ضد السرياني الآرامي ولا ضدّ الآشوري ولا ضدّ الكلداني ولكن على كافة الأطراف الاتفاق على تسمية تشمل جميعنا حتى ولو وقعَ الاختيار على الاسم السرياني الآرامي، شريطة أن يكون بموافقة كافة الأطراف، لا أن يظل كل طرف يجر اللحاف صوبه ويعتبر نفسه هو الصائب رقم واحد، إلى أن ينقطع اللحاف ونبقى مكشوفين تحت العراء ، ينتظرنا زمهرير أهوج لا يعرف سواء السبيل إلى برِّ الأمان! وبرّ الأمان هو العقل يا أستاذ، نحن نحتاج أن نحكِّم عقولنا لا عواطفنا وتسمياتنا التي خرّبت بيت بيتنا!!! فإذا كان اسمي صبري: يسبب لي خراباً ودماراً لي ولأبي وأمي وأخي وأختي وجاري وصديقي وتاريخي وحاضري ومستقبلي، سأغيِّر اسمي إلى: سلام، إلى عادل، إلى حبيب، إلى أمين، تأكيداً على نزوعي نحو السلام والعدالة والمحبة والأمانة، فأنا قادر على صناعة اسم جديد، ونحن نحتاج لرعاية شعبنا ورعاية الإنسان، ولا نحتاج أن ننطح بعضنا بعضاً أو ننطح في الصخر، مركزين على التاريخ والماضي ومعمقين هوة الخلافات بين التسميات، كفانا توغُّلاً في المتاهات.
 
أخي الكريم، ما فائدة كل أبحاثك ودراساتك وتحاليلك، طالما تؤدّي إلى نتائج غير محمودة، بل تؤدّي إلى مزيدٍ من التنافر والتنابذ بين شعبنا، نحن لا نحتاج إلى بحوث ودراسات تاريخية وأكاديمية، كي نثبت للعالم مَن نحن وما هي جذورنا التاريخية، نحن معروفون لدى القاصي والداني، والآخر معروف مثلنا أيضاً، وتساؤلاتي إليك لا تتمحور على نفي سريانيتك وآراميتك، ولا تهدف إلى الغاء التاريخ السرياني الآرامي، كل ما أتوخّاه من حواري معك ومع مَن يطرح طرحكَ هو أن تكفّوا عن معاداة التسمية الآشورية، والبحث عن مخارج موضوعية لحل مشكلة التسمية، أيا كانت هذه التسمية، وأؤكّد لكَ ولغيرك وللجميع، انني ضد أية رؤية انشقاقية اقصائية لأي طرف، فلا أوافق نهائياً أي حزب أو تجمع آشوري آو أثوري يلغي وجود السريان الآراميين، أو الوجود الكلداني. أنا بصدد أن نقف جميعاً صفاً واحداً لحل هذه الأزمة المرعبة والخطيرة في التسميات، لأنها تحطم مستقبلنا جميعاً ، فلا يوجد أي طرف منتصر في هذا الصراع حول الإسم ، فأنا أحترم كل التسميات عندما تتحاور وتتوائم مع بعضها بعضاً ، وضد كل التسميات عندما تقودنا إلى الصراعات والخلافات اللاطائل منها! فهمنا أنك سرياني آرامي وهو آشوري أو آثوري، وآخر كلداني، فهمنا وشبعنا فهماً، أنت وهو وهم والجميع في موقع أن تتحاوروا رغم كل الصعوبات، كي نستطيع بعدئذٍ أن نتفق على تسمية معينة شاملة تضم كافة أطياف شعبنا، ولا مفرّ من الحوار ثم الحوار ثمّ الحوار، لأننا بالحوار البناء والفاعل ممكن أن نصل إلى أهدافنا المنشودة!
 
مَن قال لكَ أنني لم أطلع على مقالاتكَ التي كتبتها في هذا الخصوص، هل تعلم بالغيب، هل تقرأ أفكاري؟ عزيزي الباحث، قرأت كل مقالاتكَ التي كتبتها بهذا الخصوص حتى تاريخ هذه اللحظة ولم تقنعي بأنكَ تسير على طريق هادف، ولو لم أقرأها لما طرحت عليك أسئلتي، وهدفي من محاورتك هو إيقاظكم من غفوتكم وكبوتكم، لأنكم تسيرون في طريق مسدود ، ولا فائدة مرجوّة من نهجكم لأي طرف من الأطراف، ونحن في هذه الفترة العصيبة من حياتنا علينا أن نركّز على الحوار مع بعضنا بعضاً وعلى محاورة من يحيط بنا ونحاور المتفقين والمختلفين معنا كي نعالج خلافنا واختلافنا وكي نحقق أهدافنا من خلال محاورة الآخر وإلا فمن المستحيل أن نحقق أي طموح عندما ينغلق كل طرف على ذاته، والمعادلة التطورية لا تكتمل إلا بالحوار مع الآخر.
 
كيف انصهرت بقايا الآشوريين ضمن أمتنا السريانية الآرامية، هل أنتَ متخصص بعلم الجينات الوراثية، وهل أجريت فحوصات بالدي إن DN وتأكّدت بأن الآشوريين انصهروا في السريان؟ يا عزيزي هذا كلام إنشائي وضعيف وغير قابل أن تبني نظرياتكَ عليه، هذا كلام يفتقر للمنطق، وحتى لو إنصهروا بالسريان فلهم دماء تجري في دمائنا ولِمَ لا تقول من خلال انصهارهم فينا أننا انصهرنا نحن فيهم أيضاً، ولِمَ لا تقول أننا شعب واحد وانصهرنا مع بعضنا ولا بد من إيجاد حل لهذا الانصهار بشكل إيجابي؟ لا أنْ تلغي وجودهم، أنتَ وفئة قليلة جداً من السريان يطرحون طرحك، وهناك فئة قليلة من الآشوريين يطرحون طرحاً مضاداً لطرحكم فلا أنتم ولا الفئة الآشورية المضادة لكم على صواب، فهناك الأغلبية الساحقة من السريان الآراميين يرغبون في إيجاد حل لهذه المشاكل التسموية وكذلك يوجد نسبة كبيرة من الآشوريين ينزعون نحو حل لهذه المشكلة، لهذا يجب أن ينبثق رؤية جديدة انفتاحية حضارية تضع حداً لكل هذه الخلافات كي نلتفت إلى بناء ذاتنا وهويتنا وشخصيتنا وإعادة مجد حضارتنا التي أصبحت متناثرة في متاحف لندن والغرب وأصبح واقع الحال حالنا مجصصاً مثل تماثيلنا، نحن نحتاج إلى المرونة والحكمة والعقل والحوار، علينا أن نفهم أنه مطلوب منا نحن أن نحل مشاكلنا وليس من الغرب أو من المحيطين بنا، وتأكد تماماً أن هكذا خلافات وصراعات في التسميات ستجعلنا متقهقرين قروناً أخرى ونصبح لقمة سائغة لمن يحيط بنا، والمفلق في الأمر أننا كنا أصحاب أول حضارة على وجه الدنيا والآن نسير مترنحين في ذيل الحضارة، فإلى متى سنسير مترنحين يا عزيزي، بدون أن يكون لدينا برنامج ومنهج ورؤية انفراجية مفتوحة على مسارات شعبنا بكل تسمياته وعلى مسار الكون؟!
 
أستاذ هنري، أسألك أسئلة فتتهرب منها وتطلق كلاماً لا ينم أنكَ تملك مقومات الباحث، ويبدو أنك لا تملك القدرة على التحليل والتفنيد والاقناع، ولا تستطيع الدفاع عن أرائك، فتلجأ إلى الكلام الإنشائي الهشّ، أنا في موقع الكاتب الصحافي، أحاورك، وعليك أن تتوقف عند حدود السؤال وتلتزم بأداب الحوار والاقناع، ألا ترى أنكم عندما تتبنون كلام وتفسير حسن بن بهلول في تفسير كلمة آشوري بمعنى عدو هو نوع من العداء للآشوريين، ثمَّ أن كلمة آشوري أو آثوري لا تعني عدو من الناحية اللغوية، وإن كان الآشوريون عبر مرحلة معينة على عداء وصراع مع السريان أو غيرهم فهذا لا يعني ديمومة المعنى العدائي للكملة، وما هو عدوٌ لكَ ممكن أن يكون صديقاً لغيرك، وعدو الأمس بلغة السياسة والأقتصاد هو صديق اليوم، فلا عداء دائم ولا سياسة دائمة ولا حقيقة مطلقة في الكون فكل شيء قابل للتطوير والتغيير، ولا يجوز أن تتمسكوا بهذا الأمر وكأنه آية في الكتاب المقدس ومنزلة من السماء، ناهيك عن انها تبعث النفور والاستفزاز وتخلق نوعاً من الصراع والتحدي لأهم طرف يخص شعبنا، فلماذا تعتبر طرحي كلاما فارغاً في الوقت الذي تطرح حضرتك رؤى عدائية للآشوريين، لماذا لا تفسر كلمة آشور وآشوري بمعنى حضارة وحضاري وتاريخ عريق.؟!
أراك تتهرَّبُ من بعض أسئلتي وتعتبرها كلاماً فارغاً، تاركاً الإجابة عن السؤال بعيداً، هل برأيك لمجرد أن تعتبر كلامي فارغاً سيصبح فارغاً، عزيزي لماذا يضيق صدركَ أمام سؤالي، أسألك سؤالا واضحاً ومحدداً وجوهرياً، فلمَ لا تجيب على السؤال وتتوقف عن الكلام الانشائي الفارغ من أي مضمون ؟!فمن جهتي أعرف هوية أجدادي وهوية غيري من أي نبعٍ ينبعون ويصبون بطريقة أو بأخرى في معالم حضارتي وشعبي وكينونتي !
أجل، أنا أعتبر "بهلول وكل من يعتمد على بهلوليته هو عدو للآراميين والسريان والآشوريين والكلدان"، وهذا سؤال وجيه وهام، بينما ردُّك كلام انشائي غير مقنع، وطرحي موضوعي ومنطقي، وما هي البراهين العلمية التي قدمها د. أسعد صوما التي تؤكّد أن مسيحيي الشرق ينتمون إلى الشعب الآرامي، هل تستعرض نكتة، الأرمن هم من مسيحيي الشرق، هل الأرمن ينتمون إلى الشعب الآرامي، هل أقباط مصر ينتمون إلى الشعب الآرامي وهل وهل؟ يا عزيزي ما هذه البحوث والدراسات التي قدَّمها د. أسعد وتبرهن على أن مسيحيي الشرق من أصول سريانية آرامية، عجيب وغريب ردَّك وتحليلك والأغرب من هذا أن تنسب هذا التحليل إلى د. أسعد صوما! أنا أعرفه جيداً ولا يمكن أن يصرح أو يزعم هكذا مزاعم واهية؟!! فكيف استقيت هذه المعلومة وحبذا لو تذكر لنا المصدر الذي تنسبه للدكتور أسعد؟ لقد قدمتَ لنا معلومة جديدة طازجة، وقد اِزددنا معرفةً، ومنكم نستفيد!!
 
هل تظن أن هؤلاء السريان الذين رفعوا الأعلام السريانية يتبنون آراءك ويؤيِّدونك في كل ما تذهب إليه، هؤلاء السريان يؤمنون بوجود أخوة لهم هم الاخوة الآشوريون، ولم تجد بين هؤلاء إلا نسبة قليلة ممن يوافقونك على أن الأشوريين انقرضوا وذابوا في السريان، فلا تعلق آمالاً على تلك المظاهرة على انها من مناصريك فيما أنتَ ذاهب إليه، فأنا نفسي أخرج وأسير في هكذا مظاهرات وأحمل ذلك العلم، فهل يعني أنني معك في كل ما تطرحه من أفكار وتحاليل؟!
تحليلاتي يا عزيزي الباحث ليست خيالية، تحليلاتي ناجمة عن تصريحاتك الاستفزازية للشعب الآشوري ولكل مَن يناصر الشعب الآشوري والكلداني، نعم أنتَ تضر الفكر السرياني الآرامي عندما تدعو إلى معاداة الوجود الآشوري واعتباره غير آشوري، هذا اسمه تطاول على شعب له حضارة، وأنتَ ومَن يطرح طرحك في موقع تقديم الاعتذار للآشوريين والآراميين والكلدان، لأن طروحاتكم استفزازية واقصائية وعدائية ولا تحمل أية مصداقية تاريخية في مسألة ذوبان الآشوريين وانصهارهم في السريان الآراميين، وتحليلكم هذا هو رؤية طوباوية خيالية لا تمت للتاريخ والواقع بصلة.
أنا لم أنطلق من أفكاري بقدر ما انطلقت من تحاليلكم ورؤاكم الغارقة في زرع الانقسام والشرذمة بين صفوف شعبنا، ولو لم أجدكَ مختصاً على حدِّ قولكَ في تاريخ السريان لما وجهت أسئلتي إليك، ولكنك لا تجيب عنها، تهرب منها، بذرائع ضعيفة وليس لها أية علاقة في تفنيد الإجابة، وما قصتكَ تتوقف عند عبارة الكلام الفارغ بين جوابٍ وآخر، وهل تعتبر نفسك مثقفاً ودقيقاً أكثر من بعض المثقفين الذين درسوا التاريخ، هناك الكثير من المختصين في تخصصٍ ما، غير متمكنين من تخصصهم في بعض جوانبه مثل غيرهم من المثقفين غير المتخصصين في هذا التخصص أو ذاك، القضية يا أستاذ تتعلق بمصداقية ودقة هذا المتخصص أو ذاك المثقف، بقدرة هذا المتخصص أو ذاك المثقف على اقناع الآخرين بأن وجهات نظره سليمة وسديدة، لا أن يردَّ بكلام انشائي فضفاض ليس له أية علاقة بجوهر الموضوع والسؤال!
 
مَن هو هذا الذي ضحك عليك وقال لكَ أن صبري يوسف كتب قصيدة دافع بها عن الآراميين، يبدو أنَّكَ تخاطب نفسك وتجيب عنها في سياق تساؤلاتي، أسألكَ سؤالاً محدداً وأنتَ تتحدث عن الشعر، وإن كل هذه التساؤلات هي دفاع عن السريان الآراميين ورغبة مني للتواصل والتفاهم مع بقية الأطراف من شعبنا العريق.
إذا لم تحاور الآشوريين فكيف ستقنعهم بإفكارك، أم أنك غير واثق من رؤاك لهذا تتحاشى محاورتهم، وإن أغلبية الآشوريين غير منظمين بأحزاب سياسية، وأما إذا كان قصدك التنظيم الآثوري الديمقراطي، فهذا التنظيم ليس منبثقاً من الآشوريين فقط بل أغلب مؤسسيه وأعضائه هم سريان أقحاح، وهو حزب سياسي يضم بين شرائحه كافة الأطياف، وليس بالضرورة أن يكون آشورياً محضاً أو الذي ينتمي إليه أن يمسح سريانيته وآراميته، هو دعوة حزبية سياسية للملمة الشمل وتشكيل موقف سياسي ما لتحقيق بعض المكاسب والأهداف التي يتوخاها التنظيم، فالتنظيم الآثوري الديمقراطي شيء والآشوريون كشعب شيء آخر بدليل هناك الكثير من الأحزاب انبثق من الشعب الآشوري، فلا يمثل حزب ما من الأحزاب التي نشأت ابتداءاً من التنظيم الآثوري ومروراً ببقية التنظيمات السياسية الآشورية، الشعب الآشوري كله فكل حزب له تطلعات وأهداف معينة وربما يوافق الآشوريون على قسم منها ولديهم تحفظات على قسم آخر، لهذا الحزب السياسي لا يعكس الفكر الآشوري ولا يمثل الشعب الآشوري فقط، وأنا مع التعددية الحزبية، وتوفير حرية الرأي والرأي الآخر، مع الديمقراطية، مع تواصل الأحزاب مع بعضها بعضاً وإيجاد اهداف مشتركة والعمل عليها للصالح العام، وضد كل من له تطلعات معادية للآخر، ضد أي حزب أو مؤسسة تقف ضد الوجود السرياني الآرامي، وضد أية مؤسسة أو حزب سرياني يقف ضد الوجود الآشوري أو الكلداني، أنا مع تنقية الأجواء وحرق الشوائب المتنافرة في صفوف شعبنا بكافة أطيافه ومذاهبه وألوانه وسياساته ومؤسساته، وإعادة صياغة كل طرف ومؤسسة وحزب رؤاه بحيث أن تصب في المصلحة المشتركة للجميع، وكل دعوة انشقاقية عدائية إلغائية للأخر هي دعوة باطلة وهدَّامة ولا فائدة منها سريانية كانت أم آشورية!!؟ فهل فهمت جوهر الفكرة والأهداف التي أتوخاها؟!
 
إذا كان تصحيح الأخطاء التاريخية يقود إلى المواجهة والعراك والصراع والخلاف الدائم فلا خير في تصحيح الأخطاء التاريخية، مع أنك لا تصحح التاريخ كما تزعم بقدر ما تشوّه التاريخ عندما تؤكد على ذوبان وانصهار الشعب الآشوري بالشعب السرياني، وعندما تتبنّى شروحات حسن بهلول بأن كلمة آشوري تعني عدو، هذا توجّه عدائي لا طائل منه سوى الاستفزاز والصراع والخيبة المشينة.
 
أنتَ لم تنتقد شاعرية نينوس آحو، لكنكَ أنتقدتَ على حدِّ قولكَ مفهومه الخاطئ لتاريخنا، ومَن نصّبكَ وصياً أو قاضياً لتصحيح مفاهيم الآخرين للتاريخ؟ هل تفهم التاريخ وتحلل التاريخ تاريخنا أكثر من نينوس آحو، هل تعتقد أنه لمجرَّد أن نينوس آحو قد غيَّرَ أسمه إلى نينوس قد تجرّد وتخلَّى من أصوله وتاريخه، وما علاقتك أنتَ بتغيير اسمه، وهل الاسم نينوس مقتصر على الآشوريين فقط؟
يا عزيزي أنا أعرف عشرات الطلاب من طلابي السريان يحملون اسم نينوس، وأخو د. أسعد صوما أسعد اسمه نينوس فما العيب في اسم نينوس؟ أمرك فعلاً غريب وعجيب، تتدخل حتى في اسم الشخص، والأكثر غرابةً أنكَ تقيم في باريس ودرست وقدمت بحوثك في السوربون، ألا ترى أن الأوربي له أحياناً اسمان وكل مَن لا يستهويه اسمه ولا يحبه سرعان ما يغيره في دقائق في سجلات قيده، الاسم ليس مهماً ، كما قلت لكَ سابقاً، الانسان يصنع الاسم ويصنع الفكر والحضارة، الإنسان أهم من أية تسمية على وجه الدنيا عندما يتميز بانسانيته السمحاء المتفتحة الحضارية الراقية، فما علاقتك بتغيير اسمه أو اسم غيره، طالما ينهج منهجاً حضاريا وراقياً، وأراك تخلط الحابل بالنابل، حيث تقحم الجانب السياسي بالجانب التاريخي، وتعتبر كل سرياني منتمٍ إلى التنظيم الآثوري الديمقراطي قد تخلى عن سريانيته، أنتَ موهوم في تحليلك هذا، لأن انتماء أي شخص لحزب ما شيء وأصله وجذره التاريخي شيء آخر، حيث تجد في العائلة الواحدة شخص آثوري وشقيقه شيوعي والثالث قومي سوري والرابع آرامي ديمقراطي، فهل يحق لكَ أن تعتبر كل ما هو غير منتسب لأحزاب سريانية أو آرامية هو مرتد عن سريانيته أو آراميته؟! يا سيد كيفا، الانتساب والعمل في صفوف حزب ما شيء وأصول البشر شيء آخر، وعيبكم أنتم هو أنكم تخلطون بين الجذور التاريخية والقضايا السياسية الراهنة، وأؤكّد لكَ أن هناك مئات الألوف من السريان في العالم ينتمون إلى أحزاب ومؤسسات غير سريانية في الشرق والغرب فهل يحق لباحث ما أن يعتبرهم مرتدِّين عن سريانيتهم وأصولهم وجذورهم التاريخيّة؟ الجواب لا، لأن مسألة العمل في حزب سياسي تتعلق بإيمان فلان وفلان بأفكار هذا الحزب أو ذاك وكم من المتحزبين تركوا هذا الحزب أو ذاك عندما لم يجدوا في مبادئه ضالّتهم المنشودة، فاختاروا أحزاباً أخرى، ولكنهم ظلوا على أصلهم التاريخي شاؤوا أم أبوا لأن الأصول التاريخية لأي إنسان ثابتة لا تتغير. فأنا مثلا سرياني آرامي حتى ولو لم أنتمِ لأي تجمع أو حزب آرامي أو سرياني.
 
أي بكاء تتحدَّث عنه يا سيد كيفا، إن موقع التنظيم الآرامي الديمقراطي لا يعادل إنتشاره 5% مما أنشره في بعض المواقع، أنا بسؤالي هذا بصدد انتقاد كيفية اقصائية الموقع والغاء الرأي الآخر، مع أن الرأي الآخر رأيي كان مجرد كتابات أدبية، فما هذا الموقع الديمقراطي الذي يمارس القمع والغاء الآخر؟ هذا هو بيت القصيد، ولا أتحدث هنا على أهمية كتاباتي بقدر ما أتحدث عن جهل مَن يشرفون على الموقع، كيف لاتعرف مَن أقصد بالأميين وأنصاف الأميين، أقصد بالضبط المشرفين عن الموقع الديمقراطي الآرامي والذين حذفوا فعالياتي بالدرجة الأولى دون أن يتمعَّنوا فيها، فلا يوجد أية فعالية لها علاقة بطر ح سياسي أو نقاش بخصوص ما نحن بصدده الآن، فما هذا العداء الخنفشاري لمجرد أنني أختلف معكم أو معهم بالرأي، هذا دليل على معاداة الموقع ليس للفكر الآشوري بل معاداتهم للسريان أيضاً فأنا بالنتيجة سرياني آرامي، ليس بالاسم كما تزعم وتدّعي بل بالفعل وبالواقع وبكل جوارحي ولكني على النقيض من بعض رؤاكم حيث أتقبل الحوار مع الآخر ومع مَن يختلف معي في أي شأن كان. وضعْ في اعتبارك أنت والمشرفون عن الموقع أن الكتاب والشعراء والمساهمون في أي موقع من المواقع هم الذين يصنعون المواقع وليس المشرفون !
لم تجبْ على السؤال، ولا أخلط بتساؤلاتي بين التاريخ والتاريخ المسيس، حضرتك تقول هذا في سياق ردودك المكررة، ومهما تجرّد المؤرخ من أهوائه ومن ميوله يظل يكتبه كما يرى وكما يحس وليس بالضرورة أن تكون رؤيته وأحاسيسه مرتكزة على أسس علمية، لهذا قلت لكَ التاريخ لا يمكن مرادفته بصفة العلمية كما تقول ، نعم هناك الكثير من البحوث يتم تقديمها بطريقة علمية حديثة وعصرية ولكنها بالنتيجة هي دراسة وتحليل وتفنيد حدث تاريخي فالحدث التاريخي والواقعة التاريخية ليست علمية خالصة، والتاريخ البشري برمته ممكن محاججته بصيغة أو بأخرى فقد يكون دقيقاً في جانب ومجانباً للدقة والحقيقة في جانب آخر، وأنا لم أنفِ التاريخ السرياني الآرامي ولم أقل أنه تاريخ آشوري، ولكني قلت لكَ من خلال أسئلتي أنكَ لا يجوز الغاء الوجود الآشوري الحالي، ولا يجوز أن تزعم بأن الآشوريين الحاليين هم سريان آراميون ، لأن هذا مجانب للحقيقة ومجانب للتاريخ وكلام مشكوك فيه وغير منطقي وغير واقعي ولكنك تلف وةدور وتردد وتكرر متشدقاً بعبارة التاريخ العلمي والتاريخ الأكاديمي وكأن دراساتك ورؤاك ومعلومات التاريخية منزلة من السماء وهي نصوص مقدسة لا يمكن المساس بها، مع أنكَ تشوِّه التاريح وأصوله عندما تزعم بذوبان وانصهار الآشوريين بالعرق السرياني الآرامي، لأن تحاليلك غير مقنعة لا للباحثين ولا للعوام ولا لدى المثقفين ولا لدى الأميين، فقط أنتَ ومجموعة صغيرة من السريان الآراميين تصدقون هذا وكأنكم تخاطبون أنفسكم، عليكم أن تقنعوا الآخر كائنا من كان هذا الآخر وطالما كلامكم وتحليلكم غير مقنع لدى الكثير من السريان فكيف سيكون مقنعاً للآشوريين وبقية الأقوام والأمم والشعوب؟!!
عزيزي استاذ هنري، خاطبتك عبر مداخلتي أثناء المحاضرة بلقب الدكتور، وسكتَّ على لقب الدكتور منشرح الصدر، وسألتكَ بعض الأسئلة منها أن الممالك الآرامية لم تكن فقط في الجزيرة، فأجبتَ بأنكَ تقصد أن موطن الآراميين هو في بيت نهرين التاريخية أي الجزيرة، ثم سألتك سؤالاً موجهاً لكَ وللدكتور أسعد صوما حول طروحاتكم بين الفينة والآخرى بخصوص شرح كلمة آشوري بمعنى عدو بحسب قاموس بهلول! وأكَّدت لكما أن هذا الطرح يعتبر تهجما على الشعب الآشوري الذي اعتبره جزءاً من شعبنا ككل، فأجبتم كما تجيبون مراراً أن حسن بن بهلول قال كذا وكذا، ثم بعدها قدم الدكتور يوسف متى اسحق مداخلة قائلاً لكَ يا هنري وشرح بعض وجهات نظره التي خالفك في بعض ما ذهبتَ إليه أثناء المحاضرة، والمحاضرة مع المداخلات موثّقة ومسجلة على شريط فيديو حيث كان الفنان التشكيلي كبرئيل ابراهيم يسجل المحاضرة بما فيها المداخلات، فكل شيء موثق ومحفوظ لدى آرشيف الفنان كبرئيل، وعندما أجبتَ على مداخلة الدكتور يوسف متى، قلتَ لنا في بداية الحديث، أنا لستُ حاصلاً على شهادة الدكتوراه، وقصَّرت في هذا المجال بسبب إهتمامي بشعبي وبحوثي، عندها رفعت يدي كنقطة نظام للتدخل، قائلاً لكَ إذا كنتَ غير حائز على الدكتوراه فلماذا تضع الدال قبل اسمك في بعض مقالاتك وبحوثك، ولماذا تتقبل اللقب ونحن نخاطبك بلقب الدكتور، عندها قلت لي إنه يتم وضع الدال أمام اسمي أحياناً، إشارة إلى أنها تعني دكتوراند، أي الذي يحضِّر للدكتوراه، أجيبك الآن يا عزيزي بأنَّ الدال قبل الأسم لا تعني سوى معنى واحد وحيد وهو دكتور وحاصل على الدكتوراه في تخصصٍ ما، هذا من جانب، ومن جانب آخر لماذا جلست مسترخياً عندما قدَّمك أحدهم الدكتور والباحث هنري بيدروس كيفا، لماذا لم تقاطعه وتقول له مصححاً أنا باحث وكاتب ولا أحمل لقب الدكتور، ثم أن لقب الدكتور ليس موضوع حديثنا وتحليلنا وردَّنا، ولكنك على ما يبدو تشعر وكأن شيئاً ما ينقصك لمجرد أنكَ غير حاصل على الدكتوراه ، وأتمنى أن تحصل عليها في القريب العاجل طالما تطمح الحصول عليها!!!
 
لم أقل لكَ أن محاضرتك ما كانت هامة، بدليل أنا نفسي حضرتها واتصلت مع بعض الأصدقاء وحضروها فعلاً، وأنا لا أوحي للقارئ بأنكَ غير ضليع ولا يهمني القارئ كي أوحي له أنك غير ضليع بهذا الجانب أو ذاك، بقدر ما يهمني ردودك على تساؤلاتي وبعدها يأتي دور القارئ اللبيب، فالقارئ ليس ساذجا كما تظن، هناك قراء يفهمون ويحللون ويمحصون في هذا المجال أكثر منكَ ومني، ودوري هنا عبارة عن حوار مفتوح معك للوصول إلى الحقيقة والأهداف المرجوة لشعبنا بكل تسمياته، وليس لدي أي باعث سوى تقويم وتفنيد بعض وجهات تظرك التي لا تلقى أي ترحاب لدي ولدى الكثير من السريان الأقحاح فكيف ستلقى ترحاباً لدى الآشوريين وبقية الشعوب، لهذا أؤكد لكَ أن وظيفة ومهمة الباحث والمؤرخ والمحلل والناقد عندما يقدم وجهات نظر معيّنة، عليه أن يكون قادراً على إقناع الغير بطروحاته وأفكاره وليس مجرد عرض كلام إنشائي.
 
عزيزي أستاذ هنري، سؤالي ليس سخيفاً، هو سؤال مشروع، خاصة لأن ما حصل في المحاضرة موثّق ومحفوظ في آرشيف الفنان كبرئيل ابراهيم، وردك هو نوع من العجز والضعف، لأن الدكتور يوسف متى اسحق خاطبك بكل ثقة: هنري، وخالفك ببعض وجهات نظرك وفيما بعد أكد لي متسائلاً هو الآخر كيف يعتبر الشعب الآشوري بحكم المنقرض وآلاف الآشوريين أحياء يُرزقون؟ وإذا كان الدكتور يوسف اسحق على تواصل حميمي معك فهذا أمر عادي، وإذا يكنُّ لكَ الاحترام هذا أمر عادي، ومن الطبيعي أن يختلف معك في بعض وجهات نظرك وهذا أيضاَ أمر عادي، أنا نفسي لو أرسل إليك رسالة على إميلك الشخصي الآن وغداً وبعد غد، سأخاطبك بود كبير، لأن الخلاف بيننا ليس خلافاً شخصياً، الخلاف هو خلاف في وجهات النظر وخلاف على قضايا هامة لا بدَّ من تصويبها والوقوف عندها مليَّاً، لا أن نخبئ رؤوسنا في الرمال ونتركها تنخر في شعبنا، فقد آن الآوان أن نتصدى لمعالجة كل ما يشوب علاقات مؤسساتنا وأحزابنا وطوائفنا، علينا أن نضع النقاط على الحروف، لا أن يتمسك ويتشبَّث كل طرف برأيه، وعلينا أن نلتقي في النقاط التي تجمعنا ونتجاوز ما لا يفيدنا وما لا يجمعنا، لأننا وصلنا إلى حالة يرثى لها لما نحن عليه من انقسامات وخلافات تقشعرُّ لها الأبدان.
الفكر الآشوري موجود والهوية الآشورية موجودة يا أستاذ هنري الآن ومنذ آلاف السنين، فلا تتهرَّب من السؤال ومن الحوار مع الآخر.
 
سؤالي ليس حشرياً كما تظن، وهناك الكثير ممن يحملون فكراً آشورياً وآثورياً، ولهم باع كبير في مجال التاريخ وبشكل عميق، هل تعتقد أنك فقط مع مجموعة من السريان الآراميين لديكم اهتمامات في التاريخ، ثم أن اهتمامك على ما يبدو، منصب على التاريخ السرياني الآرامي ولستَ متعمِّقاً بالتاريخ الآشوري العريق، وهنا أحيلكَ إلى قراءة قصة الحضارة لوول ديورانت، ستجد نفسك كم أنتَ بعيد عن الحضارة والتاريخ الآشوري، تفضل زر المتحف البريطاني والمتحف الخاص بالآشوريات في برلين ستجد هناك عرين الأسد الآشوري يتربع في صدر متاحف العالم، وهو تاريخ ناصع لهذه الإمبراطورية، والآشوريون الحاليون هم أخفاد تلكَ الحضارة. فلماذا تدّعي بانقراضهم تارةً وبذوبانهم في السريان الآراميين تارة أخرى؟!
 
كيف لا يهمّك حل الخلافات والمشاكل الناجمة عن التسميات، ولماذا تعتبرها أمنيات سياسية لا تعنيك، ألا تعنيك خلافات شعبنا، ألا يهمك التفاهم مع بعضنا بعضاً، هل تعتقد أنه مجرد أن تعتبر أن الآشوريين انقرضوا وذابوا وأنصهروا في العرق السرياني الآرامي، ستنتهي المشكلة، هل تعلم لو هبط عليناً إلهاً منزلاً من السماء، وطرح طرحك بخصوص انقراض وذوبان الشعب الآشوري في السريان ، لما يلقى هكذا طرح آذاناً صاغية لدى السريان الآراميين أنفسهم، فكيف سيُقنِع هذا الإله المفترض، الآشوريين وغير الآشوريين؟! فكن منطقياً وموضوعياً وباحثاً مقنعاً كي يتقبلكَ المتلقي ويقتنع بتحاليلك وبحوثك ودراساتك، وكفاك تشبّثاً ببضع كلمات وجمل تحوم حولها وتدور وتلف وتتوقف عندها، وهي غير مستندة إلى أية أسس ومصادر تاريخية دامغة، فلا يوجد أي باحث يقتنع بانقراض الآشوريين ولا بذوبانهم في العرق السرياني، ولا يقبل أي إنسان يحمل آفاقاً موضوعية ومنطقية أن يرادف كلمة آشوري بمعنى عدو، حتى ولو كان الطرفان في فترة ما على خلاف وعداء وتناحر، فتلك مسألة أخرى.
 
شكراً أيها الباحث الأكاديمي الأستاذ هنري بيدروس كيفا، على تفضلكَ بالإجابة على أسئلتي، ولكن وبكل أسف لم تضف تحليلاً أو تفنيداً جديداً على ما قلته وتقوله مراراً في عشرات الندوات والمحاضرات والمقالات والدراسات التي قدمتها، وكنت أتوخَّى أن تعبر عميقاً في تحاليلك وبحوثك في المجال، طالما أنتَ متخصص في التاريخ الآرامي، فلم تقنعني ولم تقدم للقارئ وجهات نظر معينة جديدة أكثر من بعض الجمل المكرَّرة والتي تصب في الكلام الإنشائي الفضفاض، غير المستند إلى وقائع ومصادر دامغة، وقد تمحورت إجاباتك على أسئلتي العشرين بما يلي:
الآشوريون انقرضوا وذابوا في السريان الآراميين
لا يحق لأحد غير متخصص بالتاريخ الآرامي والتاريخ الأكاديمي أن يتحدث ويناقش ويجتهد بهذا الخصوص.
الآشوريون يعتمدون على التاريخ المسيّس ونحن نعتمد على التاريخ العلمي.
كلمة آشوري تعني عدو بحسب رأي حسن بن بهلول.
 
وقد ورد ردَّاً جديداً واحداً عما قرأته في كل مقالاتك وبحوثك وهو تأكيدك على جذرك الأرمني من جهةِ الأم، أحييك على هذا الجذر العريق والحضاري والذي حقق دولة عاصمتها ييرفان، وكل المحبة لهذا الشعب المناضل، وهكذا تبين لنا أن نصفك من جذر سرياني آرامي ونصفك الآخر أرمني، وتعتبرني أنا المتحدر من أم سريانية وأب سرياني آرامي قح، سريانياً آرامياً بالاسم، أؤكّد لكَ وللأحبة القراء والقارئات أنني لا أتوقف سم واحد عند التسميات كحالة تعصبية، ولكن فقط أقولها للتاريخ أنني سرياني آرامي، ولكني منحاز أكثر إلى كوني إنسان، وإنسانيتي تطغى على كل هذه التسميات، وتسمو فوق أي تعصُّب أو تشدُّد، فلا أتوقَّف بتعصٌّبٍ عند القوميات والمذاهب والأديان بقدر ما أتوقَّف عند الإنسان كإنسان، مدافعاً عن حق الشعوب بكل أطيافها ومذاهبها وطقوسها وعقائدها وتطلعاتها، بأن تعيش في وئام وسلام مع بعضها بعضاً، بعيداً عن التشدُّد والتعصُّب واقصاء أي طرف للآخر، لا أقبل الضيم والظلم لأحد، شعاري الحوار والتواصل مع الآخر، وقد أحببت أن أطرح عليك وعلى مَن يناصرك وجهات نظرك وتشددك، لأبين لكم كم أنتم بعيد ون عن مستجدات وحيثيات القرن الحادي والعشرين، وكم تحتاجون إلى المرونة والحوار كي تنهضوا من سباتكم العميق وتخرجوا بشكل حضاري من شرانقِ التاريخ والماضي الذي لا يقدم أية فائدة للأجيال الحالية بحسب ما تنتهجونه من رؤية انغلاقية تعصبية اِقصائية مميته، فكيف ستفيد رؤاكم الأجيال القادمة وما بعد القادمة، لقد ولّى يا عزيزي الباحث عصر التعصب وعصر التشدُّد وعصر الغاء الآخر، نحن في عصر الحرية والرأي والرأي الآخر، عصر الديمقراطية، عصر الحاضر وقراءة أعماق المستقبل، عصر التواصل والحوار مع البشر كل البشر، فهل وصل المرسال؟!
 
 
صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com

137
الأخ Noel Bashir  كتب:

"وقد علمتُ من بعض المصادر بأن أحد بطاركة كنائسنا قام بالإتصال شخصياً بالبطريرك مار دنخا ليطلب منه أن يتوقف عن إعتبار كنيسته جزء من القومية الأشورية لأن هذا الموضوع حساس ويخلق غلياناً وردة فعل قوية في كنيسته ضد الكنيسة الآشورية، فأبتسم البطريرك دنخا ووعده بأنه سيتوقف عن إعتبارهم من الآشوريين، لكن في المناسبة القادمة عاد البطريرك دنخا وتابع كتابته بإعتبار  الكنائس الكلدانية والسريانية آشورية، فعلق البطريرك المشتكي بأن زمام الامور ليست بيد البطريرك دنخا إنما بيد آخرين من الطائفة وهم الذين يكتبون بهكذا تحدي وتعصب للأشورية. " انتهى الإقتباس

الرد: 

دون أدنى شك الكنيسة المسيحية في العصور الاولى لم تكن تحمل أسماء قومية، ولكن نظرا للإنقسامات والتشرذمات التي احتدمت بين المفكرين المسيحيين أدى الى مع الأسف الى ظهور كنائس متعددة والتي حملت أسماء مختلفة وغالبا حملت أسماء قومية أصحابها .

وكذا كان شان كنيستنا المشرقية القديمة / ܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ،  ولكن بعد هذه الإنشقاقات المؤسفة نرى ظهور اسماء الكنائس تحمل إسما قوميا وعلى سبيل المثال: الكنيسة القبطية/ المصرية، الكنيسة الأرمنية، الكنيسة اليونانية حيث كما أرى لا غضاضة بذلك كونها تمثل شعوبها.
أما بالنسبة لكنيسة المشرق القديمة، بعد انحسارها وحتى منذ القرن السادس والسابع الميلادي ظهر في الشمال كنيسة آثورية محلية وحتى وصفت بالشوفينية الآشورية كما جاء وصفها في كتاب Hagarism, The Making of the Islamic
World by Patricia Crone and Michael Cook, page 57.

إن غبطة البطريرك الراحل ماري دنخا أراد من خلال ذلك تثبيت الإسم الآشوري من جديد كون امتنا فقدت الكثير وليس امامها إلا بعث وتثبيت اسمها الآشوري من خلال بعث التسمية هذه وفي الحقيقة شخصيا أؤيده على ذلك، ولا أدري ما هي حجة البعض على ذلك ومن ثم كيف لا يتذمرون على اطلاق التسمية الكلدية والارامية على شعب في بلاد آشور؟  ونحن ليس لنا غضاضة في أطلاقها على الروم الأرثوذكس والكاثوليك الطائفتان الوحيدتنا اللتان تمثلان شعوب سوريا من كنعانيين وآراميين أو  الكلدان على سكان الجنوب حول البصرة على العرب الشيعة فيما إذا ارتدوا عن الإسلام الخ ولكن كآشوريين نرفضها ولن نقبلها وكل آشوري شريف عليه التقيد بها وبكل فخر.
والخلاصة، إن  ما يسمى السريان/ الآراميين والكلدان في بلاد آشور ليسا سوى نتيجة للإنقسام المذهبي المؤسف، حيث السكان هم من أصل آشوري والكثير منهم ولنا الفخر بهم لا يزالون يؤمنون بذلك.

تنويه: من العجيب الغريب ان الأخ بشير لا يذكر اسم الطيب الذكر هذا البطريرك ومن المحتمل حتى شوه فيما إذا جرى مثل هذا الإتصال مضمونه ليخدم مآربه الهدامة ضد القومية الاشورية كون البطريرك ماري دنخا لا يساوم على القضية الآشورية كما يساوم البطاركة الآخرون الى درجة حتى منهم من يفتخر بتسميته ببطريرك العرب وكما يقال إن الحكيم من الإشارة يفهم ܚܟܝܡܐ ܪܡܙܐ ܣܦܩ܀

آشور بيث شليمون
_______________

138
 أخي العزيز فاروق:
 اولا، يسعدني التواصل معك ولو مرت مدة طويلة كوني في حالة خاصة التي وقتها لم يكن في وسعي الإتصال بك لذلك المعذرة على ذلك.
ثانيا، أهنئك على جهودك المضنية في سبيل القومية الآشورية ولو تخللها بعض الصعوبات وهذه هي سنة الحياة.
ثالثا، ما حدث لك يحدث للكثيرين وانت لست الوحيد عزيزي ولا يهمك، كون القضية الآشورية اكبر من كل شيء.
دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
___________________________________

139
الأخ نوئيل بشير  Noel Bashirكتب:

"حضرة السيد آشور بيث شليمون المحترم، لقد علمتُ من مصادر انك رجل عجوز(اطال الله في عمرك) لكنك تستعمل في الموقع صورة تعود الى أيام الشباب والفتوة، وأرجو أن حاضرك ليس تعيساً لتشتاق الى ماضيك؟ كما أرجو أنك لا تعيش حياة عزلة ووحدة قاتلة في غربتك وشيخوختك وبسببهما تلازم الكومبيوتر والكتابة لتتسلى وتملىء فراغك. وقيل لي بأنك كنتَ رفيقاً بعثياً عروبيا قبل هجرتك فهل هذا صحيح؟ وأنه بسبب اسلوبك الهجومي على الناس فقد عاقبتكَ بعض المواقع المحترمة ومنها عنكاوا وأنها رفضت كتاباتك، لكنها أعطتك فرصة اخيرة لتحسن نفسك، فهل كل هذا صحيح؟ " انتهى الإقتباس

الرد:

أولا، ما دخل العمر في الموضوع سواء كنت مسنا او لا؟! إننا نبحث قضايا قومية، دينية وغيرها وليس هناك في هذا الموقع شرط السن، فكما أعرف الباب مفتوح لكل القراء بدون استثناء.

ثانيا، الموقع يريد صورة، ولم يشترط ان تكون ( كما يشترط في الحصول على جوازات السفر ) وهذا كان موجودا لدي. على كل صورة قديمة ام حديثة لا دخل لها بالموضوع كون شخصي هو الأساس ولا الصورة التي لا تكتب ولا تنطق .

ثالثا، إذا قيل لك ما قيل فأنا أيضا قيل لي أنت بعثي وإلى الآن، وهل هذا صحيح؟!!

رابعا، إن المواقع لا تعاقب أحد ، بل كل ما تعمله هو لا تنشر مواضيعك والتي لا تتمشى مع سياستها التجارية.  وبإمكانها ان تفعل ذلك على أي شخص  يتجاوز خطوطها الحمراء، وبالمناسبة منذ اكثر من سنة طلب مني العودة الى موقع الذي حرم كتاباتي . ومن ثم كتاباتي ظهرت في كثير من المواقع وما تقوله لا صحة فيه.

خامسا، نعم موقع عنكاوا كغيره فعل ذلك والى الآن يحذف  بعضا من مداخلاتي ومقالاتي كونها توضح الحقيقة، التي للأسف لا تتماشى مع خط سيرها وهذا شانها ولكن الى الآن لا زلت أكتب وليس لي هناك عائق، علما ما حصل لي يحصل على معظم الكتاب والمشتركين الآخرين. 

سادسا، والمؤسف انك خرجت من الموضوع كونك مفلس ولا تستطيع ان تدافع عما تقوله، وهي الطامة الكبرى لمعظم الكتاب ممن يظنون تمرير أفكارهم العقيمة لذلك يلجأون بالتهجم على شخصية الكاتب ولا على ما يكتبه من مواضيع، كونهم عاجزون عن فعل ذلك!

ومن ثم يستطرد كاتبا:

"  لقد قمتُ شخصياً بالإتصال عدة مرات بثلاثة علماء كبار من اهل الاختصاص وشرحتُ لهم كتابتكِ بمنتهى الدقة وارسلتها لهم، وانتظرتُ جوابهم لأكتب هذه الرسالة. وكان جواب جميعهم متفقا على ان كتابتكِ تتميز بالجهل وليس بالعلم لانها تتناقض مع أبسط بديهيات العلم، ويجب الاتصال بادرة الجامعة لفضح هذا الجهل. انتهى الإقتباس

الرد:

اليوم يبرز عدة أشخاص ممن يحصلون على شهادة الدكتوراة والأخ روبن بيت شموئيل ليس إلا واحدا منهم، سؤالي لك كم من هؤلاء قمت بالإتصال لترى حول صدقية شهادتهم هذه ؟
أم أن عملك الدؤوب هو ضد الآشوريين وقوميتهم فقط وهوالمعروف من قبلك حيث جابهنا السيد موفق نيسكو الذي لم يتوفق وفلَ هاربا ومن الجائز ستكون أنت أيضا كذلك بإذن الله لأن – الحسود لا يسود !!!

آشور بيث شليمون
_________________


140
الأخ الدكتور ليون برخو كتب:

" "عندما لا تحتفظ بما تبقى لك من اللغة وتخجل من تراثك ولاتستمتع بفنونك ولا تحتفظ بإرثك الكنسي فأقرأ السلام على أُمّتكَ." انتهى الإقتباس

في البداية، أقول أنني واجهت الأخ الدكتور ليون برخو بعدة مقالات نظرا لتخبطه العشوائي ولكن الى حينه رغم اني طلبت منه التوضيح  ومن هذا الموقع بالذات على نقاط هامة التي أثارها ولكنها لا تخدم القضية الكنسية وحتى القومية لم يجب عليها، ومن المحتمل لن يجيب وهذا شانه!

ثانيا، هنا ليس لنا غضاضة في توحيد الكنيسة حيث أصلا كانت كنيسة واحدة، ولكن من المؤسف أنه لم يشر ولو بقليل عن انحسارها وتقلصها وما كانت تلك العوامل التي أدت كي نمر في عصر أسميه، " عصر [/color]الإنحطاط قوميا وكنائسيا " .


ثالثا، كما قلت أعلاه أرحب بهذه الوحدة المسيحية، ولكن عندي الأفضل الوحدة المسيحية الجامعة و الشاملة وليس مع الفاتيكان لوحدها، بل تشمل كافة الكنائس المسيحية الاخرى.

رابعا، جميل ما قاله والفقرة الوحيدة من استشهادي له حيث :[/color]

"عندما لا تحتفظ بما تبقى لك من اللغة وتخجل من تراثك ولاتستمتع بفنونك ولا تحتفظ بإرثك الكنسي فأقرأ السلام على أُمّتكَ."

هنا سؤال بسيط له وهو: هل بوسعه الإسهاب عن ماهية أمتنا * هذه وما تسميتها، كوننا اليوم وللأسف غارقون في مستنقع القوميات المنقرضة وعلى سبيل المثال، الكلدانية والارامية اللتان لا وجود لهما في عقر دارهما ؟ّ!
.......................
* قارئي الكريم لاحظ أن الكاتب خاطب القومية بالمفرد، أي هناك قومية واحدة ولا قوميات.

آشور بيث شليمون
________________
[/b][/i][/size]

141
رابي اشور بيت شليمون
سلاما
هناك موسيقى نينوى المشهورة عالميا
هل ورد ذكرها في الكتاب
حيث ان البعض يقول انها ليست موسيقى اشورية
ارجو الاستمتاع بسماعها لانها فعلا روعة

https://m.youtube.com/watch?v=JQhXhBPPKHU

أخي العزيز اخيقر:
شكرا لمرورك وكذلك لتعليقك، ولكن هنا أقول علينا ان نكون بحذر من الإدعاء بأشياء وهمية ولا صحة فيهااطلاقا، كون لم يكن وقتئذ ( الكتابة الموسيقية أي النوتات )، لذلك مثل هذا الكلام هراء لا غير ولن أقبله.
كما قلت في مقالي إن شعبنا من المؤكد ورث شيئا من موسيقانا القديمة ولكن المكان الوحيد لها هو في التراتيل الدينية والرقصات الشعبية وشكرا لك مرة ثانية.
دم لأخيك المحب/ آشور بيث شليمون
__________________________________________
[/b][/color][/size]

142

تاريخ الآلات الموسيقية القديمة في غرب آسيا * ودور الآشوريين الفريد فيها!

آشور بيث شليمون

في صيف عام 1977 لقد قمت بزيارة الى بريطانيا لمشاهدة  بعضا من  الأقرباء والوقوف على معالم بريطانيا كما يسمونها العظمى.

وفي  زيارتي لبعض من  الأماكن المهمة في لندن ومنها كان المتحف البريطاني حيث في هذا المتحف جناح خاص بالحضارة الآشورية وبوجود ثيران وأسود مجنحة عديدة فيه مما أدخل في نفسي العزة والفرحة بدون حدود.

وفي المتحف هذا مكتبة وجدت فيها من الكتب التي استرعت انتباهي ومنها كتاب تحت عنوان : Ancient Musical Instruments of Western Asia by Joan Rimmer
الكتاب هذا هو من الورق المتوسط المصقول وعدد صفحاته 51 صفحة بالإضافة الى ملحق عدد صفحاته 13 وهو عبارة عن صور للآلات الموسيقية القديمة المتنوعة ولكن الاهم فيه هو ما تركه لنا أجدادنا الآشوريين من صور جدارية للفرق والآلات الموسيقية العديدة شيئا يبعث فينا الفخر والإعتزاز.

شخصيا، لست ملما بالموسيقا، ولكن هذه الصور رغم عدم وجود في ذلك الزمان – الحركات الموسيقية المعمولة بها اليوم والتي تسمى النوتات الموسيقية Notes  وليس باستطاعتنا معرفة الألحان المستخدمة في ذلك الزمان السحيق ولكن دون شك أن تلك الألحان ورثها شعبنا الى يومنا هذا وأكثر آثار  وجودها سيكون حتما في الترانيم الدينية أو في الرقصات الشعبية الآشورية التي نمارسها اليوم بكثرة .

ورغم أن تاريخ الموسيقا يبدأ من سومر كما قال  Samuel Noah Kramer  التاريخ يبدأ من سومر ولكن يمكننا القول  أن شعبنا الآشوري لعب دورا مهما ورياديا فيها وهذا الكتاب رغم قلة صفحاته ولكن بكثرة معلوماته تبعث في أي شخص آشوري الفخر والإعتزاز حيث ينفرد الكتاب بأربعة عشر صفحة عن بلاد آشور/ Assyria   لوحدها .

طبعا معظم الآلات قديمة وليست كما نشاهدها اليوم نظرا لمرورها حقبة أكثر من 4000 آلاف عام من التطور الهائل ولكن من المؤكد كانت هذه الألات رغم بساطتها إذ كانت تؤدي أدوارا مهمة في حياة شعوب المنطقة وخاصة في حياة شعبنا  الآشوري.

إن الرحالة المغربي ابن بطوطة يذكر عن زيارته لبغداد حيث هناك كرسي الخليفة العربي المسلم وشاهد بأم عينه خروج موكب الخليفة إذ تتقدمه الموسيقا شيئا لم يجده في كل البلدان التي قام بزيارتها وهذا دليل للدور الهام الذي لعبه اجدادنا في الموسيقا وتفعيلها في هكذا مناسبات مهمة.

وانا أتذكر جيدا عندما كنت صغيرا في  السن بمنطقة الخابور من اعمال الجزيرة السورية وكان والدي مختار القرية وازمع الجميع لفتح قناة من نهر الخابور ومحاذية له قرابة أكثر من كيلو متر لسحب المياه من النهر الذي كان امامه سد ܣܟܪܐ  مرتفع اكثر من مترين وبذلك  سير القناة هذه المسافة مع النهر تجعل المياه المسحوبة قادرة لإرواء أراض شاسعة والواقعة جنوب القرية . وبينما والدي يراقب اهل القرية بعدد كبير من الشغيلة وهم يحفرون ويرمون التراب الى الجهة الاخرى كل هذه العملية كان صوت الطبل والمزمار يشنف الآذان مما يجعل الناس فرحين بهكذا عمل شعبي ويزيد من همتهم ويزيل اعياءهم .

ومن الأشياء الطريفة التي ذكرها هذا الكتاب:  رسالة من الملك الآشوري شمشي حدد/ أداد (1813 – 1781 ) قبل الميلاد والتي كتبهاالى ابنه ( حيث كان حاكما لولاية أخرى ) مقترحا ارسال بنات يهدوم لم/ Yahdum – Lim  الى القصر في العاصمة الآشورية شباط انليل ** كي يدربوا على الموسيقا.
كما هناك رسالتان أخريان أن الموسيقا الحربية قد وثقت في الحوليات والجداريات الآشورية وبمرافقة حتى ببعض المطربين في مثل هذه المناسبات .
.......................
*Joan Rimmer, Ancient Musical Instruments of Western Asia in the British Museum , 1969
**  شباط انليل من العواصم الآشورية القديمة اليوم في محافظة الجزيرة السورية شرق مدينة القامشلي .





















143

آشوري أصيل كتب:

" الى Mediator,, بدلا من ان تشتم برلماننا الذين فشلوا وصول الى المنبر, اذهب ودافع على عرضك في الخابور او في سهل نينوى, انت جاهل في معرفة الأشورية الأصيلة, وسوف يأتي اليوم حيث تظهر الأشورية الحقيقية, ومثل امثالك الفاشلين سوف يتم سحقهم, كل شيئ في وقته. " انتهى الإقتباس

أخي آشوري أصيل:

كان بودي الرد على بعض المناوئين من أمتنا الآشورية في هذا الرابط، حيث هي من أولياتي.ولكن مداخلتك مع الأسف هذه ردعتني من فعل ذلك كونك برهنت على عجزنا نحن الآشوريين الأصلاء كيف ندافع عن آشوريتنا.
هنا لا أقول دفاعا عن اخ لنا  Mediator  مهما اختلف معنا ام لا-  كونه يستطيع فعل ذلك بنفسه، ولكن مثل هذا الأسلوب مع احترامي لك  لا يخدم قضيتنا القومية التي نحن اليوم بأمس الحاجة اليها.
على كل، كان بوسعك الرد عليه بأكثر عقلانية وتسامحية  مما فعلته ومن ثم اعلم عزيزي إن عرض الخابور وسهل نينوى عرضنا أجمعين أضف الى ذلك، اليوم مهمتنا ليست بسحق بعضنا البعض، بل الحفاظ على بعضنا البعض لنتمكن  من سحق العدو الجاثم في وطننا والذي يعيث القتل والسحل والفساد والشر المستطير وشكرا.

دم لأخيك المحب/ آشور بيث شليمون
___________________

144
ܞ
ܐܚܝ ܚܒܝܒܼܐ ܚܒܝܒ ܬܘܡܝ ܫܠܡܝ ܒܡܪܝܐ ܩܒܠ
ܥܡ ܚܫܐ ܪܒܐ ܫܡܥ ܐܢܐ ܕܗܘܝܬ ܒܒܝܬ ܟܪܝܗܐ/ ܡܫܦܐ ܘܟܠܝ ܣܒܼܪܐ ܘܬܘܟܼܠܢܐ ܡܢ ܡܪܝܐ ܚܝܠܬܢܐ ܕܝܗܒܼܠܘܟ ܚܘܠܡܢܐ ܒܝܕ ܩܘܪܒܐ ܥܕܢܐ ܐܝܢ ܘܐܡܝܢ ܀

رغم أن العلاقة بيني وبين الأخ حبيب تومي لم تكن كما هو المطلوب، نظرا لإختلافنا فكريا وعقائديا، ولكن كآشوري مسيحي والآشورية المسيحية عندي كما أراها تكمن  أولا بمحبة الآخرين وإن اختلفوا.

شخصيا، لقد قمت في الآونة الأخيرة بنفسي متواضعا لرأب الصدأ، لكن من المؤسف جدا جدا، أني لم ألق منه الإيجابية المطلوبة، ورغم ذلك أقول لا بأس كوننا إخوة مهما كلف الأمر لأقول بكل إخلاص : 
تحية إجلال ووقار الى الأخ حبيب تومي مع تمنياتنا القلبية في الشفاء العاجل. 

ܦܘܫ ܒܫܝܢܐ ܘܒܣܒܼܪܐ ܕܚܘܠܡܢܐ ܕܦܓܼܪܐ ܡܢ ܐܚܝܟ  ܐܫܘܪ ܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ
______________________________________________________

145


وهنا أليس وضعك كمن يحمل السلم بالعرض يا اخي  بنيامن آزز ؟!!!

وهنا تقول كيف ستعمل:

2"  دعوة رؤوساء ومسؤولي تنظيماتنا القومية، السياسية والمدنية إلى إجتماع قومي طارئ، أطالبهم وأعمل على تشكيل مجلس قومي عالمي لشعبنا، هناك أركز على الدور القومي التي تنوي الكنيسة إتباعها في المراحل القادمة وعلى الإسس القومية التالية: شعب آشوري واحد بغض النظر عن انتمآءتنا الكنسية ، حقنا القومي على أرض أجدادنا في آشور، حقنا في نيل الحرية على أرضناوإعتبار المجلس القومي الآشوري بمثابة حكومة آشورية لها لجان/وزارات تعني بالشؤون المالية والإقتصادية لشعبنا، ثقافية وقانونية وإلخ من اللجان التي لها ضرورة في دعم العمل القومي الآشوري." انتهى الإقتباس

ولكن هنا بالمقارنة مع ما حدث بين ثلاثة أشخاص فقط من الذين اتفقوا معا حول مشروع قومي  موحد بعد مدة لنقرأ وعلى لسانك حيث كنت واحدا منهم بالضبط :

"
لربما يعلم العديد من أبناء شعبنا الآشوري بأن إسمي سبق وأن ورد في بيان الهيئة التنسيقية لمؤتمر آشور العالمي في شهر كانون الثاني عام 2013، ليس ذلك فقط وإنما كنت في الحقيقة صاحب المبادرة لتحريك الفكرة مع الناشط الآشوري فارووق كيوركيس، معا إتصلنا بالأخ آشور كيوركيس في لبنان للتعاون معنا، الذي رحب بالفكرة وهكذا بدأ نشاطنا وقمنا بالإتصال بناشطين آخرين من أمثال سامي هاول، أوراهم برخو وسامي بلو وغيرهما،
 ويوم تم إصدار نداءنا كنا حوالي 10 أشخاص، وثلاث تنظيمات قومية وهي حركة آشور الوطنية في لبنان، وإقليم آشور للآشوريين في السويد، ومنظمة ميسوپوتاميا الأمريكية في أمريكا
للأسف وبعد مرور حوالي عدة أشهر على إصدار البيان، بدأ بعض الأعضاء منهم  حوالي الشهر التاسع (عام 2014) يستعملون إسلوب الهيمنة على القرارت ومحاربة الأعضاء المؤوسسين، منهم أنا والسيد فاروق كيوركيس. لكن فاروق كيوركيس لم ينتبه لهذه الحقيقة إلى أن أتي الآن دوره عندما تكالبوا عليه مؤخرا (فترة شهر شباط)، ونجحوا في عزله من الهيئة بإسلوبهم الخداعي." انتهى الإقتباس
 .............

والآن ما بالك عما سيحدث فيما إذا وافقت كل المنظمات الآشورية على اقتراحك الورقي والنظري ؟  بالطبع إذا لا تكون بنفس النتيجة ربما ستكون أدهى وأشد !!!

آشور بيث شليمون
___________________


146


من طلعات الأخ عبد قلو كما يقال " كل من دق الكوز بالجرة ... "  وهو يريد توحيد الكنيسة بشروطه الخاصة ويفند وجود الشعب الآشوري بينما هو ومن هم على شاكلته – عراقيون ووطنيون، بينما نحن وافدون وغير وطنيين حسب تعبيره!!
وكم من مرة نريد ان نفهم من هؤلاء ما هي الوطنية التي يفتخرون بها ونحن ننبذها؟ وللأسف لا يتجرأون فعل ذلك، كونهم يدركون جيدا ان تلك الوطنية المزيفة هي عروبية وإسلامية .
ومن ثم لماذا نحن وافدون بينما هم غير ذلك؟ كوننا لسنا عراقيين، ولكن الجواب يكون ومن قال لكم نحن عراقيون، الهوية العراقية جاءت مع الغزو العربي الداعشي وعلى كل حال لا تشمل ما يسمى ميزوبوتاميا / بيث نهرين الحالي، بل الأقسام المحاذية للخليج العربي/ الفارسي . والإزدواجية السخيفة عندهم أن العرب وسلالة الشريف حسين الذي نصبه الإنكليز ملكا على العراق هو شرعي مائة بالمائة وهو غير وافد بل من صلب وصاحب الوطن، بينما نحن من المنطقة الآشورية التي سلخها الاتراك نبقى عنده وافدون !!! وما بالك انت عزيزي، الست وافدا أيضا أم أنت قفزت من الخليج الى هكاري ومن ثم الى بلاد آشور في القرية الآشورية منكيش!!!
ثم هو عاد الى الإيمان القويم الكاثوليكي، بينما نحن نساطرة ومهرطقون يا لها من شنار؟!
عزيزي قلو، بوركت لك الكاثوليكية، ولكن اعلم انت تجردت من الكنيسة المشرقية القديمة كليا وهذا اختيارك وبذلك اصبحت تابع لكنيسة غربية أي كاثوليكي روماني وليس لك علاقة لا من قريب او من بعيد بالكنيسة المشرقية اطلاقا.

واخيرا، لماذا تزعج نفسك بمواضيع مع احترامي أعلى من مستواك ( أي من الناحية التاريخية ) لماذا لا تطالب الدكاترة من امثال أسعد صوما أسعد، ليون برخو، الأب ألبير ابونا وغيرهم ان ينزلوا في الساحة وعندها ستجد اين تكمن الحقيقة، ولكن وفقا لما قلته منذ مدة – غياب القطة الفئران يقفزون من كل حدب وصوب، وهذا الشيء لله الحمد وبقوة موقع – عنكاوا حيث سمح لي المشاركة كلهم هربوا وربما من آن لآخر يظهرون ولكن سرعان ما يختفون وهذا لا بقوتنا الجسدية، فقد نكون اضعف منهم ولكن بتسلحنا بالحقيقة الناصعة التي تجعلنا أحرارا ومنتصرين .

آشور بيث شليمون
________________________

147
معلومات إضافية:

إن العلامة فولوس غبريال ܦܘܠܘܣ ܓܒܪܐܝܠ، مدرس اللغة السريانية ( وهو من أبناء الكنيسة الشقيقة اليعقوبية )  في الجامعة اللبنانية وله كتابات لغوية عدة في تدريس المادة في هذه الجامعة ومنها - كتاب الرابع - الآداب السريانية، اعلام السريان - الجزء الأول العصور الأولى  1969 وهذا ما يقوله على الصفحة 17 بالحرف الواحد:
" اللغة السريانية لهجة من اللهجات الآرامية التي تصعد اصولها الى البابلبة القديمة والأكادية*... "
................
* إن اللغويين من المستشرقين كلما ذكروا اللغة الاكادية وهم يعنون بذلك اللغة البابلية الآشورية

148

الأخ بنيامن آزز كتب:

" الأخ تيري بطرس... مقترحك غير منطقي وفي غير محله، منها:
1. فقدانك لمفهوم الديمقراطية في شأن إختيار البطريرك الجديد للكنيسة المشرقية الآشورية
2. عدم إحترامك لإستقلالية الكنيسة وحريتها.
3. نحن بحاجة إلى بطريرك يواصل المسيرة القومية لكنيستنا وأكثر." انتهى الإقتباس


الرد:

إن الأخ تيري بطرس مع احترامي الكبير لك، لم يفقد الديمقراطية حول اختيار البطريرك الجديد في الكنيسة المشرقية مطلقا، بل استند الى ما كان معمول به من قبل، اي هل تدلني أي نوع من الديمقراطية أن يكون منصب البطريركية محصورا  في عائلة  ( واحدة )  الشمعونيين لمدة تفوق على 500 عام؟!
ومن ثم أنت تناقض نفسك بنفسك، عندما تقول عدم احترام الكنيسة وحريتها، في وقت تنادي في تطبيق الديمقراطية في اتخاذ أي قرار بشأن البطريرك الجديد، أي ان يكون قرار جماهيري وفق نظريتك  وبجرة قلم تنسف ذلك بما أعلاه أي – عدم احترام الكنيسة وحريتها!
ومن ثم، نعم كان البطريرك الراحل قوميا، ولكن وفق نظري ليس هناك آشوري نسطوري خال من الشوفينية الآشورية وهذا معروف تاريخيا منذ القدم وما عليك ان تقرأ كتاب :
Patricia Crone and Michael Cook, HAGGARISM, The Making of the Islamic World, Cambridge University Press 1980 – page 57

“ There were thus two distinct versions of Christianity within the Nestorian church: on the one hand the local church of Assyria, a chauvinist assertion of a provincial identity; and on the other the metropolitan church of Persia with its centre in Babylonia …. “
أي بما معناه:
" هناك نوعان بارزان للمسيحية ضمن الكنيسة النسطورية: من جهة الكنيسة المحلية في بلاد آشوريا، ككنيسة شوفينية للتاكيد على الهوية الإقليمية ومن جهة أخرى الكنيسة المطربوليطية لبلاد فارس بمركزها في بابل.... " وهنا الكفاية وشكرا.

آشور بيث شليمون
__________________

149
الاخ الدكتور الفاضل بشير متى توما المحترم
أولا، اهلا بك هنا في هذا الموقع، وهنا قلت:

" أللغة ألتي كانت تستعملها ألدولة ألآشورية كانت ألأكدية ألمسمارية ." انتهى الإقتباس

أولا، مع الأسف تسير في ركاب بعض من إخوتنا الذين يشوهون التاريخ .
ثانيا، عندي اللغة الاكادية، البابلية والآشورية لغة واحدة والإختلاف الوحيد هو ان لكل اقليم لهجته الخاصة.
ثالثا، أي ان الآشوريين كانت لهم لغتهم وهم بدورهم ساروا مع اخوتهم الاكاديين في استخدام الخط ( نمط الكتابة ) المسماري، وعلى هذا الأساس استخدام خط معين لا يعني هناك لغة بل التعبير عن اللغة، وهناك لغات عدة تستخدم نفس الخط ولكن اللغة ليست واحدة.
رابعا، إن الشعب الآرامي لم يكن له خط خاص به، بل استخدم الخط الكنعاني مثلما استخدم الآشوريون الخط المسماري.
خامسا، إذا تظن بان الآشوريين ليس لديهم لغة، مثلما يظن الأخ هنري بدروس، هل بوسعك ان تدلني عن ماهية لغتهم وشكلها فيما إذا وجدت، ولا اعتقد ان الشعب الآشوري كان أبكما بدون لغة حيث ليس في العالم شعب بدون لغة!
سادسا، تقول أن الآشوريين استخدموا اللغة  الأكادية الى جانب الارامية، هل بوسعك ان تستشهد نصوصا عن ذلك؟!
سابعا، لا ننكر ان الآشوريين ربما كان لهم مشروعا للتحويل الى الكتابة الكنعانية، ولكن فاتهم الزمن وقد استخدموها فقط في الإمارات التي كانت تحت الإنتداب الآشوري في سوريا.
ثامنا، اللغة السريانية ليست آرامية، ويمكن ان تكون آرامية بقدر ما تكون الآشورية هي بدورها لغة سريانية.
تاسعا، أن الآراميين الوحيدين اليوم هم في معلولا وثلاث قرى حول دمشق، الذين هم اليوم في حيص بيص في كيفية كتابة لغتهم الآرامية.
عاشرا، لماذا تضيع وقتك في بغداد وانت مطلع على اللغة الارامية، أليس الأفضل أن تذهب الى معلولا وتهديهم وتدرسهم الكتابة والقراءة باللغة السريانية ما دامت هي نفسها آرامية؟!
الحادي عشر، في مكتبة آشور بانيبال أكثر من 26000 رقيم من الكتابة المسمارية، حسب علمي ليس هناك من ذكر عن وجود كتابة آرامية الى جانب الكتابة المسمارية - وكما قلت ربما في سوريا عثروا على ذلك في نطاق ضيق جدا.
آمل أن تجيبني وساكون لك من الشاكرين.

دم لأخيك المتواضع الآشوري/ آشور بيث شليمون
___________________________________________

150
تنويه:

من المؤسف جدا، أن الموقع في كثير من الاحيان يحذف مداخلاتي، وهنا أدناه إحداهن:

• اللغة الآرامية لغة ضائعة والشعوب السريانية كلها ليست آرامية !
•   
•   
   
المجموعة: آشور بيث شليمون
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012 10:16
 
اللغة الآرامية لغة ضائعة والشعوب السريانية
كلها ليست آرامية !
 
آشور بيث شليمون

دعاة وغلاة " الآرامية " المبطنة يحاولون دوما جعل " الآرامية " مرادفة للسريانية، ولكن في الحقيقة غير ذلك. وهم يحاولون جاهدين بدعم هذه النظرية كونهم يعلمون جيدا إفلاس الآراميين تاريخيا وسياسيا وحتى على لسان دعاتها !!!
إن " السريانية " تسمية تجمع كل شعوب الهلال الخصيب السامية الأصل مثل الآشوريين البابليين، الكنعانيين الفينيقيين، الإيبليين العموريين، والآراميين الكلدانيين، و المكون الجديد هذا الذي ظهر للوجود في مطلع القرن الثاني والثالث وما بعده لم يكن سياسيا بل دينيا بحتا.
 
ومما قاله الكاتب الكبير أبروهوم كبرئيل صوما في هذا الصدد باللغة السريانية وتم تعريبه من قبل الأب/ المطران ( الآن ) صليبا شمعون والمنشور في المجلة البطريركية – تصدرها بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس في دمشق ، العدد الثاني والستون / السنة السابعة  لشهر كانون الأول 1986 هذا ما جاء به الذي لا يدحض بل يحطم ما ينشره بعضا ممن أصابهم الهذيان والهلوسة:
" ... والشعوب  السريانية الأولى ( لا شعب واحد- إضافة من كاتب هذا المقال) التي عرفت في العصور القديمة، أعني الأكديين، والبابليين والآشوريين، ثم الكنعانيين والفينيقيين وفروعهم .. "
 
المؤرخ الفرنسي جورج رو/ George Roux- Ancient Iraq-New Edition1980, page 275  يقول بالحرف الواحد:
 
“ Whether merchants, peasants, shepherds, soldiers or bandits, the Aramaeans were originally uncouth Bedouin and
Contributed nothing to the civilization of the Near East.”
 
بما معناه بالحرف الواحد وباللغة العربية:
" ... سواء ( كانوا ) تجارا، فلاحين، رعاة، جنود أو عصابات لصوصية، الآراميون كانوا أصلا بدوا غير مؤهلين ولم يساهموا بشيء لحضارة الشرق الأدنى . "
ومن المعروف أن موطن الآراميين الأصلي هو بادية الشام  وضمنا منطقة القلمون أي منطقة دمشق التي يرى سكانها  بأنهم " قلب العروبة النابض " واليوم كل السكان يعتبرون أنفسهم عربا وحتى يفتخرون بلغتهم العربية.
لأسباب سياحية، بادرت الحكومة السورية في إيجاد طرق لتدريس اللغة الآرامية – وهذا شيء جميل - ولكن المشكلة كما وصفتها الكاتبة – اللغة الضائعة -  يرجى النقر على الرابط ادناه للتأكد  ولكن المشكلة كانت حول أي نوع من الكتابة تستخدم في هذا المجال حتى لجأوا الى استخدام الكتابة العبرية والتي تسمى  تسمى " كتاف آشوري / قلم آشوري " في هذا المجال وبعضهم حتى يظن استخدام الأحرف اللاتينية أو حتى العربية.
 
وفي كتاب أصدرته الحكومة الأميركية ( وزارة الدفاع ) عن سوريا :
 
Syria, a country study
Federal Research Division, Edited by Thomas Collelo
Copyright 1988 United States Government as represented by the Secretary of the Army.
 
في هذا الكتاب المؤلفون يتطرقون عن السكان والمسيحيين منهم ودورهم  حيث جاؤوا بما يلي :
With the exception of the Armenians and Assyrians, most Christians are Arabs, sharing the pride of Muslims in the Islamic-Arabic tradition and in Syria’s special role in that tradition.  (Page 99 )
 
بما معناه :
باستثناء الأرمن والآشوريين معظم المسيحيين يرون أنفسهم عربا مشتركين بالفخر مع المسلمين في التقليد العربي الإسلامي ودور سوريا الخاص في هكذا تقليد!
 
نصيحة الى ذوي الفكر الأرامي ( الناطق بالعربية ) والذي يفضل التسمية ( السريانية ) كونهم يعلمون سلفا إفلاس الآراميين تاريخيا وسياسيا الأفضل التوجه إلى – معلولا – من الإنخراط بشؤون الشعب الآشوري والكفء في بث سموم الكراهية في بلد ( مات آشور/ شمال بيث نهرين ܡܬܐ ܕܐܬܘܪ )الذي  لا يخصهم !!!
 
أنتم وكل دعاة الآرامية مفلسون ولم يصدر أي عمل بناء منكم غير الهلوسة والكلام الفارغ، في الامس كان الهلال الخصيب كله ( آراميا ) بجرة قلم واليوم قد أصابكم الصرع والهوس كي تحولوا كل الشرق آراميا – نصيحتي أن تراجعوا طبيب نفساني قبل أن يفوت الأوان.  إضافة  إلى  ذلك  أنتم تخافون حتى الذهاب إلى معلولا التي تنتظر من أمثالكم المتشدقين الذين غدوا أعراب عن  بكرة أبيهم .
 
وماذا عن لبنان؟ حيث كان بوسع هؤلاء المفلسين الذين يريدون احياء – آرام والآرامية -  بتدريس اللغة، ولكن عوضا عن ذلك فمعظم المسيحيين الذين ينحدرون من أصول – كنعانية وآرامية – كانوا السباقين في بعث اللغة والقومية العربية وهذا معروف جيدا للجميع.
 
الدكتور أسعد صوماأسعد والذي يصف نفسه بالباحث هنري بدروس كيفا – جبناء وانتهازيون –  مع الأسف كونكم تحاربون " الآشورية " التي ليست عدوكم، بينما تهادنون وتسالمون من هم أعداءكم التقليديين واللبيب من الإشارة يفهم/ ܚܟܝܡܐ ܪܡܙܐ ܣܦܩ !!
المزيد عن معلولا على الرابط ادناه:
 
http://furat.alwehda.gov.sy/_archive.asp?FileName=88028346920070501223538
 
 

151
ملاحظة:

سأقوم قريبا بالرد على هؤلاء، ولكن الآن سأترككم مع هذا المقال الذي يدحض هؤلاءالذين ينشرون أشياء غير صحيحة!







الكاتب و الشاعر  الأخ صبري يوسف يرد على إجابات هنري بيدروس كيفا!
 
ما كان بودّي أن أردَّ على إجاباتكَ على تساؤلاتي، لأنني لم أجد في ثناياها ما يحرِّضني على الردِّ، حيث جاءت مكررة وغير مقنعة، ومع هذا أردُّ على تحاليلك من منطلق أن يكوِّن المتابع والمهتم فكرة شاملة على وجهات نظرك وردودك على الأسئلة التي طرحتها عليك، ولكي يطلع على وجهات نظري وردودي أيضاً، وأترك النقاش والحوار مفتوحاً للقارئ والمتابع والمهتم والباحث المتخصص من كافة شرائح شعبنا بكافة تسمياته، كي يقدِّموا وجهات نظرهم أيضاً، لعلَّ وعسى يكون حواري معك وإجاباتك وردودي عليكَ واحة مفيدة ومثمرة ومحرّضة على الحوار البنَّاء بين كافة الأطراف، آملاً أن نصل إلى الأهداف المرجوَّة بما فيه مصلحة وخير شعبنا بكل أطيافه وتسمياته.
 
الأستاذ هنري بيدروس كيفا
أي تزوير تتحدَّث عنه يا عزيزي الباحث، هل عندما تعتبر الآشوريين بحكم المنقرضين هو تاريخ علمي وأكاديمي، هل هذا بنظرك وبحسب حيثيات دراساتكَ وبحوثك تاريخ غير قابل للردِّ عليه أو الطعن به، ومَن منّا يزوّر التاريخ أنا أم أنتَ؟!
من خلال الجملة الأولى أراك تقع في تناقض يا أستاذ هنري، حيث تقول: " لا أحد يحق له إلغاء الشعوب الأخرى"، وأنتَ تلغي وجود الآشوريين، وتعتبرهم بحكم المنقرضين تارةً والذائبين في السريان الآراميين تارةً أخرى، فهل برأيك هذا الردّ مستند على التاريخ القويم والبحث السليم؟!
لم أتهجّم على د. أسعد صوما، بل سألته سؤالاً يتعلَّق بمعنى كلمة آشوري كما وردت في قاموس حسن بن بهلول، وأكَّد لي تبنِّيه لما ورد في القاموس قائلاً، إنَّ كلمة آشوري تعني عدو، فقلت له هذا التصريح يدعو إلى إلإنقسام والانشقاق، وما أزال مسؤول عن كلامي، وأعتبر كل من يعتبر "الآثوري/الآشوري عدو هو عدو وعدو لدود للآراميين أولاً ثم للآشوريين والآثوريين ثانياً"، لأن هكذا طرح يدعو إلى المزيد من المشاكل والتباعد والخلاف في الوقت الذي نحن بحاجة إلى التلاحم والتواصل والتقارب وخلق علاقة سويّة وتقبُّل الآخر رغم اختلاف وجهات النظر فيما يفكر كل طرف!
 
أية شهرة أبحث عنها وتتحدَّث عنها يا عزيزي الباحث، هل سأحقِّق شهرة ما من خلال طرح بعض الأسئلة على د. أسعد صوما، أو عليك، ما هذه الشهرة التي سأحققها من خلالك ومن خلال د. صوما؟ وهل تعتبر نفسك مع د. أسعد من أرباب علم التاريخ، ما هذا الغرور؟ دع الآخرين يتحدَّثون عنكم وعن بحوثكم لا أن تتحدث عن نفسك، وأجب عن أسئلتي بدقة ولا تتهرَّب منها، وتوقَّفْ عند حدود السؤال ولا تخرج عن جوهر السؤال وتقحم نفسك في مسارات أخرى، وما علاقتك بالرسالة المفتوحة التي وجهتها للرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما، وما شأنك أنت لو ردَّ عليها أو لم يرد، ثم أنني كتبت مقالا بصيغة رسالة مفتوحة تتضمن الكثير من التساؤلات ووجهات نظر أحببت أن أطرحها على الرئيس الأمريكي الجديد، ولستُ بصدد انتظار جواب منه، وكلّ ما كان يهمني هو أن أقول كلمتي وأقدِّم له وللقارئ رأيي وبعض وجهات نظري حول السياسة الأمريكية ومواقف الرؤساء الأمريكيين السابقين واللاحقين، فلماذا تقحم نفسك فيما لا يعنيك؟!
 
كن لبقاً ومؤدّباً في آداب الحوار عندما تحاور وتتحاور مع الآخرين، ولا تقُلْ بوق آرامي أخرس، ولا تطرح نفسك وصيّاً على الأدباء والشعراء والفنانين والمثقفين على مختلف تخصصاتهم ولا تطلق عليهم صفة التطفل عندما يطرحون أسئلتهم عليك وعلى غيرك بكلِّ لباقة وإحترام، ولا تقلق يا أستاذ، لقد قرأتُ مقالك أثناء نشره ولم أرد عليكَ آنذاك لأنني لم أجد في المقال ما يستحق الرد عليه، وقد آن الآوان أن أردَّ عليكَ الآن وعلى ردودك على تساؤلاتي.
 
اندهشتُ عندما قرأتُ أوَّل جملة من ردِّكَ على أسئلتي، قائلاً: " ليس مهمّاً أن تزور عرين الأسد، المهم أن تخرج حيّاً"، هل تطرح نفسك أسداً ولكَ عرين غير قابل للاقتراب منه؟! إني يا أستاذ لا أجد أمامي عريناً ولا أسداً، وها أنذا حي أُرْزَق، أردُّ على منازلاتكَ الطريفة، هل تعتقد أنَّ مَن يدرس التاريخ سيصبح أسداً وسيصبح سيَّد الغابة والغابات، ثم أنني لا أطرح عليكَ أسئلة لأخيفك ولا أنتظر منكَ ردَّاً مخيفاً، لأني أطرح عليك أسئلة بكلّ جدِّية وموضوعية كي تجيب عنها وتوضح للقراء والمتابعين وجهات نظرك فلا تخرج عن سياق السؤال؟!
 
مَن هو وديع هذا الذي توجّه إليه أسفك، هل تقصدني أم تقصد شخص آخر، أم تقصدني ونسيت اسمي لانغماسك في بحوثكَ ودقّة إجاباتكَ!! أنتَ تؤكّد لنا يا أستاذ هنري من خلال اجابتك بأنك من أم أرمنية ومن أب سرياني آرامي، إذاً أنتَ من جذور حضارية هجينة، نصفكَ أرمني ونصفكَ الآخر سرياني آرامي، ومع هذا تعتبر نفسك أرامياً محضاً، ومهما كان ولاءك للسريان الآراميين قوياً، يبقى نصفك من جذور سريانية آرامية ونصفكَ الآخر من جذور أرمنية، فأنتَ والحالة هذه لستَ سريانياً أرامياً خالصاً من حيث الجذر التاريخي، مع عميق احترامي للعرق الأرمني الذي يجري في عروقك، بينما أنا من أم سريانية آرامية ومن أب سرياني آرامي، فأنا سرياني آرامي محض، ومع هذا لا تعترف بسريانيتي وآراميتي من حيث الجذر التاريخي الحقيقي، وليس مهما أن أتبنى وجهات نظرك في كل ما تذهب إليه كي أصبح سريانياً آرامياً، لأنني أتحدث هنا عن الانتماء والجذور التاريخية لكل منا ولشعبنا بكل تسمياته الذي نحن بصدده الآن.
 
من قال لكَ يا أستاذ كيفا أن الفكر الآشوري حديث جداً بين السريان، ومَن قال لكَ أن الشعب الآشوري القديم انصهر ضمن أجدادنا الآراميين منذ مئات السنين قبل الميلاد، وهل لديك براهين وبحوث تاريخية ومصادر ووثائق واكتشافات الدِّي إنْ DN التي تثبت انصهار الشعب الآشوري مع الآراميين؟؟؟ ردُّك هذا يفتقر للموضوعية وهو كلام إنشائي وليس له أي علاقة بالبحث العلمي والتاريخي الدقيق.
ما قصّتكَ مع التاريخ الأكاديمي، وكيف تقصَّيتَ بأن المدافعين عن الفكر الآشوري لا يعتمدون على التاريخ الأكاديمي، هل تظن أنك ومن يحذو حذوك فقط تعتمدون على التاريخ الأكاديمي السديد؟! وما هذا التناقض عندما تقول يرفع الآشوريون شعار الوحدة ولكنهم يقسمون ويضعفون أمتنا الآرامية، كيف سيقسِّمون الأمة الآرامية طالما دعواتهم تصب في الوحدة ؟!
 
لا أسألكَ بهدف إحراجكَ، بل بهدف توضيح وجهات نظرك وأفكارك حول الكثير ممَّا تطرحه ويؤدِّي إلى خلخلة العلاقة بين شعبنا، وأعود مؤكِّداً على تساؤلي: "ما علاقتكَ فعلاً في اعتقاد ومبادئ الآخرين؟"، نعم هوية الشعوب لا تبنى على اعتقاد ومبادئ سياسية حديثة، ولكن الآشوريون لهم هويتهم الآشورية منذ مئات السنين قبل الميلاد وبعده، وقدموا جنبا إلى جنب مع الكلدان والسريان للبشرية حضارة ما لم تقدمها أية حضارة أخرى خلال تلك الفترة الزمنيّة، والهوية الآشورية ليست حديثة العهد ولا حديثة الطرح ولا هي مزيفة كما تزعم، هي هوية أصيلة وذات جذر ومنبع تاريخي أصيل، شأنها شأن الهوية السريانية الآرامية، وأنا ضد أن يعتبر الآشوريون أن كل السريان من جذور وأصول آشورية، ولا أحد يستطيع أن ينفي التمازج والتزاوج الذي حصل فيما بينهم عبر تاريخم الطويل، ولكن في المحصلة النهائية هناك شعب آشوري وما يزال وهناك شعب سرياني آرامي وشعب كلداني وما يزال، وكل هذه التسميات تصب في شعب واحد متعدِّد المشارب، قد يتفق أو يختلف عنها المؤرخون والباحثون ، وفي هذا السياق علينا جميعاً أن نتوقّف عند التسميات التي أدَّت مراراً وما تزال تؤدي إلى خلافات وانشقاقات غائرة في الصميم، لهذا لا بدَّ أن نجد حلولا لها لرأب الصدع الذي يعترينا في الوقت الحالي، بدلاً أن نجترَّ الماضي والتاريخ بشكل لا يتوافق ولا يليق بماضينا ولا بحاضرنا، فأنا لستُ مع الفكر والطرح الآشوري الذي يقول أن السريان هم أشوريون ولا مع الطرح السرياني الآرامي الذي يقول أن الآشوريين الحاليين هم سريان آراميون، انا مع إيجاد حل لهذه المعضلة العسيرة ولهذه الخلافات التسموية، وإن لم نعالج هذه الخلافات التسموية ستضحك علينا الأجيال القادمة، وسيضحك علينا أبناء بني جلدتنا وأبناء بني غير جلدتنا في الشرق والغرب، ونحن أبناء اليوم، علينا أن نعالج مشاكلنا التسموية بما يناسب اليوم وحضارة اليوم وليس بما يناسب الماضي وخلافاته ونزاعاته وصراعاته، أنظر إلى أوربا، ألم تمرّ في حربين عالميتين، وفي فترة قصيرة لملمَتْ جراحاتها وتجاوزت خلافاتها وصراعاتها ووحَّدت نفسها رغم اختلاف أممها وقومياتها ولغاتها ثم وحَّدت اقتصادها وها هي واقفة في وجه أقوى القوى في العالم وهي ما تزال تخطط للمزيد من القوة والتحضر والمنافسة للوصول إلى حالة أفضل وأرقى ممّا هي عليه، وأما نحن أقصد أنتم فما تزالوا تجترّون الماضي والتاريخ وتقولوا أن أصل الآشوريين هو سرياني آرامي، طيب ما الفائدة من طروحاتكم طالما الطرف الآخر لا يتبناها بل ينبذها ويقف ضدَّها فيزداد حدّة الصراع والخلاف ويصل إلى أقصاه، لهذا علينا أن نطرح طروحات تناسب كل الأطراف ونضع برامج جديدة تناسب واقع الحال حالنا وننهض مجتمعين بطريقة تلائم واقع العصر الحالي وتناسب عراقة حضارتنا، لا أن نقف ونبكي على الأطلال!
 
لم يطلب أحدٌ منكَ أن تزوِّرَ تاريخ أجدادك، لكنكَ أنتَ تريد أن تمسح تاريخ الآشوريين وبجرة قلم تريد تحويلهم إلى سريان آراميين، وخلافي معك ومع مَن يناصر أفكارك المتشدِّدة هو أنك لا تقبل الحوار مع الآخر، كيف ستصل إلى نتائج مثمرة طالما لا تحاور الآخر المختلف معه، نحن يا سيد كيفا في عصر الحوار والتواصل مع الآخر كائنا من كان هذا الآخر، حتى ولو كان من ألد أعدائنا فكيف لو كان من بني جلدتنا، وإذا لم تكن قادراً على محاورة الآشوري والكلداني، كيف ستحاور الكردي والعربي والفارسي والتركي والغربي؟ لماذا لا تطالب بحقك المهدور من الذين ارتكبوا المجازر والإبادات بحق شعبنا من قبل الجانب التركي وغيره، وتتوقف عند بني شعبك وجلدتكَ وأقوى حليف لكَ وتعتبره عدواً بالمفهموم اللغوى والمفهوم التاريخي، أنني أرى أنكم تحملون آراءً هدّامة وضيّقة الأفق وتقود شعبنا السرياني الآرامي إلى المزيد من التفرقة والضعف والتفكك، في الوقت الذي نحتاج إلى لملمة جراحنا وصفِّنا وخلق كلمة موحدة نستطيع من خلالها أن نقول للآخرين نحن هنا! لا أن نظل نحوم ونجتر الماضي وننسى الحاضر فلا نجد أي مستقبل ينتظر أجيالنا القادمة.
من هذا المنظور أرى من الضروري إعادة النظر في وجهات نظركم ومحاولة فتح باب الحوار مع الآشوري والكلداني وإيجاد حلول لمشكلة التسميات، فأنا لست ضد السرياني الآرامي ولا ضدّ الآشوري ولا ضدّ الكلداني ولكن على كافة الأطراف الاتفاق على تسمية تشمل جميعنا حتى ولو وقعَ الاختيار على الاسم السرياني الآرامي، شريطة أن يكون بموافقة كافة الأطراف، لا أن يظل كل طرف يجر اللحاف صوبه ويعتبر نفسه هو الصائب رقم واحد، إلى أن ينقطع اللحاف ونبقى مكشوفين تحت العراء ، ينتظرنا زمهرير أهوج لا يعرف سواء السبيل إلى برِّ الأمان! وبرّ الأمان هو العقل يا أستاذ، نحن نحتاج أن نحكِّم عقولنا لا عواطفنا وتسمياتنا التي خرّبت بيت بيتنا!!! فإذا كان اسمي صبري: يسبب لي خراباً ودماراً لي ولأبي وأمي وأخي وأختي وجاري وصديقي وتاريخي وحاضري ومستقبلي، سأغيِّر اسمي إلى: سلام، إلى عادل، إلى حبيب، إلى أمين، تأكيداً على نزوعي نحو السلام والعدالة والمحبة والأمانة، فأنا قادر على صناعة اسم جديد، ونحن نحتاج لرعاية شعبنا ورعاية الإنسان، ولا نحتاج أن ننطح بعضنا بعضاً أو ننطح في الصخر، مركزين على التاريخ والماضي ومعمقين هوة الخلافات بين التسميات، كفانا توغُّلاً في المتاهات.
 
أخي الكريم، ما فائدة كل أبحاثك ودراساتك وتحاليلك، طالما تؤدّي إلى نتائج غير محمودة، بل تؤدّي إلى مزيدٍ من التنافر والتنابذ بين شعبنا، نحن لا نحتاج إلى بحوث ودراسات تاريخية وأكاديمية، كي نثبت للعالم مَن نحن وما هي جذورنا التاريخية، نحن معروفون لدى القاصي والداني، والآخر معروف مثلنا أيضاً، وتساؤلاتي إليك لا تتمحور على نفي سريانيتك وآراميتك، ولا تهدف إلى الغاء التاريخ السرياني الآرامي، كل ما أتوخّاه من حواري معك ومع مَن يطرح طرحكَ هو أن تكفّوا عن معاداة التسمية الآشورية، والبحث عن مخارج موضوعية لحل مشكلة التسمية، أيا كانت هذه التسمية، وأؤكّد لكَ ولغيرك وللجميع، انني ضد أية رؤية انشقاقية اقصائية لأي طرف، فلا أوافق نهائياً أي حزب أو تجمع آشوري آو أثوري يلغي وجود السريان الآراميين، أو الوجود الكلداني. أنا بصدد أن نقف جميعاً صفاً واحداً لحل هذه الأزمة المرعبة والخطيرة في التسميات، لأنها تحطم مستقبلنا جميعاً ، فلا يوجد أي طرف منتصر في هذا الصراع حول الإسم ، فأنا أحترم كل التسميات عندما تتحاور وتتوائم مع بعضها بعضاً ، وضد كل التسميات عندما تقودنا إلى الصراعات والخلافات اللاطائل منها! فهمنا أنك سرياني آرامي وهو آشوري أو آثوري، وآخر كلداني، فهمنا وشبعنا فهماً، أنت وهو وهم والجميع في موقع أن تتحاوروا رغم كل الصعوبات، كي نستطيع بعدئذٍ أن نتفق على تسمية معينة شاملة تضم كافة أطياف شعبنا، ولا مفرّ من الحوار ثم الحوار ثمّ الحوار، لأننا بالحوار البناء والفاعل ممكن أن نصل إلى أهدافنا المنشودة!
 
مَن قال لكَ أنني لم أطلع على مقالاتكَ التي كتبتها في هذا الخصوص، هل تعلم بالغيب، هل تقرأ أفكاري؟ عزيزي الباحث، قرأت كل مقالاتكَ التي كتبتها بهذا الخصوص حتى تاريخ هذه اللحظة ولم تقنعي بأنكَ تسير على طريق هادف، ولو لم أقرأها لما طرحت عليك أسئلتي، وهدفي من محاورتك هو إيقاظكم من غفوتكم وكبوتكم، لأنكم تسيرون في طريق مسدود ، ولا فائدة مرجوّة من نهجكم لأي طرف من الأطراف، ونحن في هذه الفترة العصيبة من حياتنا علينا أن نركّز على الحوار مع بعضنا بعضاً وعلى محاورة من يحيط بنا ونحاور المتفقين والمختلفين معنا كي نعالج خلافنا واختلافنا وكي نحقق أهدافنا من خلال محاورة الآخر وإلا فمن المستحيل أن نحقق أي طموح عندما ينغلق كل طرف على ذاته، والمعادلة التطورية لا تكتمل إلا بالحوار مع الآخر.
 
كيف انصهرت بقايا الآشوريين ضمن أمتنا السريانية الآرامية، هل أنتَ متخصص بعلم الجينات الوراثية، وهل أجريت فحوصات بالدي إن DN وتأكّدت بأن الآشوريين انصهروا في السريان؟ يا عزيزي هذا كلام إنشائي وضعيف وغير قابل أن تبني نظرياتكَ عليه، هذا كلام يفتقر للمنطق، وحتى لو إنصهروا بالسريان فلهم دماء تجري في دمائنا ولِمَ لا تقول من خلال انصهارهم فينا أننا انصهرنا نحن فيهم أيضاً، ولِمَ لا تقول أننا شعب واحد وانصهرنا مع بعضنا ولا بد من إيجاد حل لهذا الانصهار بشكل إيجابي؟ لا أنْ تلغي وجودهم، أنتَ وفئة قليلة جداً من السريان يطرحون طرحك، وهناك فئة قليلة من الآشوريين يطرحون طرحاً مضاداً لطرحكم فلا أنتم ولا الفئة الآشورية المضادة لكم على صواب، فهناك الأغلبية الساحقة من السريان الآراميين يرغبون في إيجاد حل لهذه المشاكل التسموية وكذلك يوجد نسبة كبيرة من الآشوريين ينزعون نحو حل لهذه المشكلة، لهذا يجب أن ينبثق رؤية جديدة انفتاحية حضارية تضع حداً لكل هذه الخلافات كي نلتفت إلى بناء ذاتنا وهويتنا وشخصيتنا وإعادة مجد حضارتنا التي أصبحت متناثرة في متاحف لندن والغرب وأصبح واقع الحال حالنا مجصصاً مثل تماثيلنا، نحن نحتاج إلى المرونة والحكمة والعقل والحوار، علينا أن نفهم أنه مطلوب منا نحن أن نحل مشاكلنا وليس من الغرب أو من المحيطين بنا، وتأكد تماماً أن هكذا خلافات وصراعات في التسميات ستجعلنا متقهقرين قروناً أخرى ونصبح لقمة سائغة لمن يحيط بنا، والمفلق في الأمر أننا كنا أصحاب أول حضارة على وجه الدنيا والآن نسير مترنحين في ذيل الحضارة، فإلى متى سنسير مترنحين يا عزيزي، بدون أن يكون لدينا برنامج ومنهج ورؤية انفراجية مفتوحة على مسارات شعبنا بكل تسمياته وعلى مسار الكون؟!
 
أستاذ هنري، أسألك أسئلة فتتهرب منها وتطلق كلاماً لا ينم أنكَ تملك مقومات الباحث، ويبدو أنك لا تملك القدرة على التحليل والتفنيد والاقناع، ولا تستطيع الدفاع عن أرائك، فتلجأ إلى الكلام الإنشائي الهشّ، أنا في موقع الكاتب الصحافي، أحاورك، وعليك أن تتوقف عند حدود السؤال وتلتزم بأداب الحوار والاقناع، ألا ترى أنكم عندما تتبنون كلام وتفسير حسن بن بهلول في تفسير كلمة آشوري بمعنى عدو هو نوع من العداء للآشوريين، ثمَّ أن كلمة آشوري أو آثوري لا تعني عدو من الناحية اللغوية، وإن كان الآشوريون عبر مرحلة معينة على عداء وصراع مع السريان أو غيرهم فهذا لا يعني ديمومة المعنى العدائي للكملة، وما هو عدوٌ لكَ ممكن أن يكون صديقاً لغيرك، وعدو الأمس بلغة السياسة والأقتصاد هو صديق اليوم، فلا عداء دائم ولا سياسة دائمة ولا حقيقة مطلقة في الكون فكل شيء قابل للتطوير والتغيير، ولا يجوز أن تتمسكوا بهذا الأمر وكأنه آية في الكتاب المقدس ومنزلة من السماء، ناهيك عن انها تبعث النفور والاستفزاز وتخلق نوعاً من الصراع والتحدي لأهم طرف يخص شعبنا، فلماذا تعتبر طرحي كلاما فارغاً في الوقت الذي تطرح حضرتك رؤى عدائية للآشوريين، لماذا لا تفسر كلمة آشور وآشوري بمعنى حضارة وحضاري وتاريخ عريق.؟!
أراك تتهرَّبُ من بعض أسئلتي وتعتبرها كلاماً فارغاً، تاركاً الإجابة عن السؤال بعيداً، هل برأيك لمجرد أن تعتبر كلامي فارغاً سيصبح فارغاً، عزيزي لماذا يضيق صدركَ أمام سؤالي، أسألك سؤالا واضحاً ومحدداً وجوهرياً، فلمَ لا تجيب على السؤال وتتوقف عن الكلام الانشائي الفارغ من أي مضمون ؟!فمن جهتي أعرف هوية أجدادي وهوية غيري من أي نبعٍ ينبعون ويصبون بطريقة أو بأخرى في معالم حضارتي وشعبي وكينونتي !
أجل، أنا أعتبر "بهلول وكل من يعتمد على بهلوليته هو عدو للآراميين والسريان والآشوريين والكلدان"، وهذا سؤال وجيه وهام، بينما ردُّك كلام انشائي غير مقنع، وطرحي موضوعي ومنطقي، وما هي البراهين العلمية التي قدمها د. أسعد صوما التي تؤكّد أن مسيحيي الشرق ينتمون إلى الشعب الآرامي، هل تستعرض نكتة، الأرمن هم من مسيحيي الشرق، هل الأرمن ينتمون إلى الشعب الآرامي، هل أقباط مصر ينتمون إلى الشعب الآرامي وهل وهل؟ يا عزيزي ما هذه البحوث والدراسات التي قدَّمها د. أسعد وتبرهن على أن مسيحيي الشرق من أصول سريانية آرامية، عجيب وغريب ردَّك وتحليلك والأغرب من هذا أن تنسب هذا التحليل إلى د. أسعد صوما! أنا أعرفه جيداً ولا يمكن أن يصرح أو يزعم هكذا مزاعم واهية؟!! فكيف استقيت هذه المعلومة وحبذا لو تذكر لنا المصدر الذي تنسبه للدكتور أسعد؟ لقد قدمتَ لنا معلومة جديدة طازجة، وقد اِزددنا معرفةً، ومنكم نستفيد!!
 
هل تظن أن هؤلاء السريان الذين رفعوا الأعلام السريانية يتبنون آراءك ويؤيِّدونك في كل ما تذهب إليه، هؤلاء السريان يؤمنون بوجود أخوة لهم هم الاخوة الآشوريون، ولم تجد بين هؤلاء إلا نسبة قليلة ممن يوافقونك على أن الأشوريين انقرضوا وذابوا في السريان، فلا تعلق آمالاً على تلك المظاهرة على انها من مناصريك فيما أنتَ ذاهب إليه، فأنا نفسي أخرج وأسير في هكذا مظاهرات وأحمل ذلك العلم، فهل يعني أنني معك في كل ما تطرحه من أفكار وتحاليل؟!
تحليلاتي يا عزيزي الباحث ليست خيالية، تحليلاتي ناجمة عن تصريحاتك الاستفزازية للشعب الآشوري ولكل مَن يناصر الشعب الآشوري والكلداني، نعم أنتَ تضر الفكر السرياني الآرامي عندما تدعو إلى معاداة الوجود الآشوري واعتباره غير آشوري، هذا اسمه تطاول على شعب له حضارة، وأنتَ ومَن يطرح طرحك في موقع تقديم الاعتذار للآشوريين والآراميين والكلدان، لأن طروحاتكم استفزازية واقصائية وعدائية ولا تحمل أية مصداقية تاريخية في مسألة ذوبان الآشوريين وانصهارهم في السريان الآراميين، وتحليلكم هذا هو رؤية طوباوية خيالية لا تمت للتاريخ والواقع بصلة.
أنا لم أنطلق من أفكاري بقدر ما انطلقت من تحاليلكم ورؤاكم الغارقة في زرع الانقسام والشرذمة بين صفوف شعبنا، ولو لم أجدكَ مختصاً على حدِّ قولكَ في تاريخ السريان لما وجهت أسئلتي إليك، ولكنك لا تجيب عنها، تهرب منها، بذرائع ضعيفة وليس لها أية علاقة في تفنيد الإجابة، وما قصتكَ تتوقف عند عبارة الكلام الفارغ بين جوابٍ وآخر، وهل تعتبر نفسك مثقفاً ودقيقاً أكثر من بعض المثقفين الذين درسوا التاريخ، هناك الكثير من المختصين في تخصصٍ ما، غير متمكنين من تخصصهم في بعض جوانبه مثل غيرهم من المثقفين غير المتخصصين في هذا التخصص أو ذاك، القضية يا أستاذ تتعلق بمصداقية ودقة هذا المتخصص أو ذاك المثقف، بقدرة هذا المتخصص أو ذاك المثقف على اقناع الآخرين بأن وجهات نظره سليمة وسديدة، لا أن يردَّ بكلام انشائي فضفاض ليس له أية علاقة بجوهر الموضوع والسؤال!
 
مَن هو هذا الذي ضحك عليك وقال لكَ أن صبري يوسف كتب قصيدة دافع بها عن الآراميين، يبدو أنَّكَ تخاطب نفسك وتجيب عنها في سياق تساؤلاتي، أسألكَ سؤالاً محدداً وأنتَ تتحدث عن الشعر، وإن كل هذه التساؤلات هي دفاع عن السريان الآراميين ورغبة مني للتواصل والتفاهم مع بقية الأطراف من شعبنا العريق.
إذا لم تحاور الآشوريين فكيف ستقنعهم بإفكارك، أم أنك غير واثق من رؤاك لهذا تتحاشى محاورتهم، وإن أغلبية الآشوريين غير منظمين بأحزاب سياسية، وأما إذا كان قصدك التنظيم الآثوري الديمقراطي، فهذا التنظيم ليس منبثقاً من الآشوريين فقط بل أغلب مؤسسيه وأعضائه هم سريان أقحاح، وهو حزب سياسي يضم بين شرائحه كافة الأطياف، وليس بالضرورة أن يكون آشورياً محضاً أو الذي ينتمي إليه أن يمسح سريانيته وآراميته، هو دعوة حزبية سياسية للملمة الشمل وتشكيل موقف سياسي ما لتحقيق بعض المكاسب والأهداف التي يتوخاها التنظيم، فالتنظيم الآثوري الديمقراطي شيء والآشوريون كشعب شيء آخر بدليل هناك الكثير من الأحزاب انبثق من الشعب الآشوري، فلا يمثل حزب ما من الأحزاب التي نشأت ابتداءاً من التنظيم الآثوري ومروراً ببقية التنظيمات السياسية الآشورية، الشعب الآشوري كله فكل حزب له تطلعات وأهداف معينة وربما يوافق الآشوريون على قسم منها ولديهم تحفظات على قسم آخر، لهذا الحزب السياسي لا يعكس الفكر الآشوري ولا يمثل الشعب الآشوري فقط، وأنا مع التعددية الحزبية، وتوفير حرية الرأي والرأي الآخر، مع الديمقراطية، مع تواصل الأحزاب مع بعضها بعضاً وإيجاد اهداف مشتركة والعمل عليها للصالح العام، وضد كل من له تطلعات معادية للآخر، ضد أي حزب أو مؤسسة تقف ضد الوجود السرياني الآرامي، وضد أية مؤسسة أو حزب سرياني يقف ضد الوجود الآشوري أو الكلداني، أنا مع تنقية الأجواء وحرق الشوائب المتنافرة في صفوف شعبنا بكافة أطيافه ومذاهبه وألوانه وسياساته ومؤسساته، وإعادة صياغة كل طرف ومؤسسة وحزب رؤاه بحيث أن تصب في المصلحة المشتركة للجميع، وكل دعوة انشقاقية عدائية إلغائية للأخر هي دعوة باطلة وهدَّامة ولا فائدة منها سريانية كانت أم آشورية!!؟ فهل فهمت جوهر الفكرة والأهداف التي أتوخاها؟!
 
إذا كان تصحيح الأخطاء التاريخية يقود إلى المواجهة والعراك والصراع والخلاف الدائم فلا خير في تصحيح الأخطاء التاريخية، مع أنك لا تصحح التاريخ كما تزعم بقدر ما تشوّه التاريخ عندما تؤكد على ذوبان وانصهار الشعب الآشوري بالشعب السرياني، وعندما تتبنّى شروحات حسن بهلول بأن كلمة آشوري تعني عدو، هذا توجّه عدائي لا طائل منه سوى الاستفزاز والصراع والخيبة المشينة.
 
أنتَ لم تنتقد شاعرية نينوس آحو، لكنكَ أنتقدتَ على حدِّ قولكَ مفهومه الخاطئ لتاريخنا، ومَن نصّبكَ وصياً أو قاضياً لتصحيح مفاهيم الآخرين للتاريخ؟ هل تفهم التاريخ وتحلل التاريخ تاريخنا أكثر من نينوس آحو، هل تعتقد أنه لمجرَّد أن نينوس آحو قد غيَّرَ أسمه إلى نينوس قد تجرّد وتخلَّى من أصوله وتاريخه، وما علاقتك أنتَ بتغيير اسمه، وهل الاسم نينوس مقتصر على الآشوريين فقط؟
يا عزيزي أنا أعرف عشرات الطلاب من طلابي السريان يحملون اسم نينوس، وأخو د. أسعد صوما أسعد اسمه نينوس فما العيب في اسم نينوس؟ أمرك فعلاً غريب وعجيب، تتدخل حتى في اسم الشخص، والأكثر غرابةً أنكَ تقيم في باريس ودرست وقدمت بحوثك في السوربون، ألا ترى أن الأوربي له أحياناً اسمان وكل مَن لا يستهويه اسمه ولا يحبه سرعان ما يغيره في دقائق في سجلات قيده، الاسم ليس مهماً ، كما قلت لكَ سابقاً، الانسان يصنع الاسم ويصنع الفكر والحضارة، الإنسان أهم من أية تسمية على وجه الدنيا عندما يتميز بانسانيته السمحاء المتفتحة الحضارية الراقية، فما علاقتك بتغيير اسمه أو اسم غيره، طالما ينهج منهجاً حضاريا وراقياً، وأراك تخلط الحابل بالنابل، حيث تقحم الجانب السياسي بالجانب التاريخي، وتعتبر كل سرياني منتمٍ إلى التنظيم الآثوري الديمقراطي قد تخلى عن سريانيته، أنتَ موهوم في تحليلك هذا، لأن انتماء أي شخص لحزب ما شيء وأصله وجذره التاريخي شيء آخر، حيث تجد في العائلة الواحدة شخص آثوري وشقيقه شيوعي والثالث قومي سوري والرابع آرامي ديمقراطي، فهل يحق لكَ أن تعتبر كل ما هو غير منتسب لأحزاب سريانية أو آرامية هو مرتد عن سريانيته أو آراميته؟! يا سيد كيفا، الانتساب والعمل في صفوف حزب ما شيء وأصول البشر شيء آخر، وعيبكم أنتم هو أنكم تخلطون بين الجذور التاريخية والقضايا السياسية الراهنة، وأؤكّد لكَ أن هناك مئات الألوف من السريان في العالم ينتمون إلى أحزاب ومؤسسات غير سريانية في الشرق والغرب فهل يحق لباحث ما أن يعتبرهم مرتدِّين عن سريانيتهم وأصولهم وجذورهم التاريخيّة؟ الجواب لا، لأن مسألة العمل في حزب سياسي تتعلق بإيمان فلان وفلان بأفكار هذا الحزب أو ذاك وكم من المتحزبين تركوا هذا الحزب أو ذاك عندما لم يجدوا في مبادئه ضالّتهم المنشودة، فاختاروا أحزاباً أخرى، ولكنهم ظلوا على أصلهم التاريخي شاؤوا أم أبوا لأن الأصول التاريخية لأي إنسان ثابتة لا تتغير. فأنا مثلا سرياني آرامي حتى ولو لم أنتمِ لأي تجمع أو حزب آرامي أو سرياني.
 
أي بكاء تتحدَّث عنه يا سيد كيفا، إن موقع التنظيم الآرامي الديمقراطي لا يعادل إنتشاره 5% مما أنشره في بعض المواقع، أنا بسؤالي هذا بصدد انتقاد كيفية اقصائية الموقع والغاء الرأي الآخر، مع أن الرأي الآخر رأيي كان مجرد كتابات أدبية، فما هذا الموقع الديمقراطي الذي يمارس القمع والغاء الآخر؟ هذا هو بيت القصيد، ولا أتحدث هنا على أهمية كتاباتي بقدر ما أتحدث عن جهل مَن يشرفون على الموقع، كيف لاتعرف مَن أقصد بالأميين وأنصاف الأميين، أقصد بالضبط المشرفين عن الموقع الديمقراطي الآرامي والذين حذفوا فعالياتي بالدرجة الأولى دون أن يتمعَّنوا فيها، فلا يوجد أية فعالية لها علاقة بطر ح سياسي أو نقاش بخصوص ما نحن بصدده الآن، فما هذا العداء الخنفشاري لمجرد أنني أختلف معكم أو معهم بالرأي، هذا دليل على معاداة الموقع ليس للفكر الآشوري بل معاداتهم للسريان أيضاً فأنا بالنتيجة سرياني آرامي، ليس بالاسم كما تزعم وتدّعي بل بالفعل وبالواقع وبكل جوارحي ولكني على النقيض من بعض رؤاكم حيث أتقبل الحوار مع الآخر ومع مَن يختلف معي في أي شأن كان. وضعْ في اعتبارك أنت والمشرفون عن الموقع أن الكتاب والشعراء والمساهمون في أي موقع من المواقع هم الذين يصنعون المواقع وليس المشرفون !
لم تجبْ على السؤال، ولا أخلط بتساؤلاتي بين التاريخ والتاريخ المسيس، حضرتك تقول هذا في سياق ردودك المكررة، ومهما تجرّد المؤرخ من أهوائه ومن ميوله يظل يكتبه كما يرى وكما يحس وليس بالضرورة أن تكون رؤيته وأحاسيسه مرتكزة على أسس علمية، لهذا قلت لكَ التاريخ لا يمكن مرادفته بصفة العلمية كما تقول ، نعم هناك الكثير من البحوث يتم تقديمها بطريقة علمية حديثة وعصرية ولكنها بالنتيجة هي دراسة وتحليل وتفنيد حدث تاريخي فالحدث التاريخي والواقعة التاريخية ليست علمية خالصة، والتاريخ البشري برمته ممكن محاججته بصيغة أو بأخرى فقد يكون دقيقاً في جانب ومجانباً للدقة والحقيقة في جانب آخر، وأنا لم أنفِ التاريخ السرياني الآرامي ولم أقل أنه تاريخ آشوري، ولكني قلت لكَ من خلال أسئلتي أنكَ لا يجوز الغاء الوجود الآشوري الحالي، ولا يجوز أن تزعم بأن الآشوريين الحاليين هم سريان آراميون ، لأن هذا مجانب للحقيقة ومجانب للتاريخ وكلام مشكوك فيه وغير منطقي وغير واقعي ولكنك تلف وةدور وتردد وتكرر متشدقاً بعبارة التاريخ العلمي والتاريخ الأكاديمي وكأن دراساتك ورؤاك ومعلومات التاريخية منزلة من السماء وهي نصوص مقدسة لا يمكن المساس بها، مع أنكَ تشوِّه التاريح وأصوله عندما تزعم بذوبان وانصهار الآشوريين بالعرق السرياني الآرامي، لأن تحاليلك غير مقنعة لا للباحثين ولا للعوام ولا لدى المثقفين ولا لدى الأميين، فقط أنتَ ومجموعة صغيرة من السريان الآراميين تصدقون هذا وكأنكم تخاطبون أنفسكم، عليكم أن تقنعوا الآخر كائنا من كان هذا الآخر وطالما كلامكم وتحليلكم غير مقنع لدى الكثير من السريان فكيف سيكون مقنعاً للآشوريين وبقية الأقوام والأمم والشعوب؟!!
عزيزي استاذ هنري، خاطبتك عبر مداخلتي أثناء المحاضرة بلقب الدكتور، وسكتَّ على لقب الدكتور منشرح الصدر، وسألتكَ بعض الأسئلة منها أن الممالك الآرامية لم تكن فقط في الجزيرة، فأجبتَ بأنكَ تقصد أن موطن الآراميين هو في بيت نهرين التاريخية أي الجزيرة، ثم سألتك سؤالاً موجهاً لكَ وللدكتور أسعد صوما حول طروحاتكم بين الفينة والآخرى بخصوص شرح كلمة آشوري بمعنى عدو بحسب قاموس بهلول! وأكَّدت لكما أن هذا الطرح يعتبر تهجما على الشعب الآشوري الذي اعتبره جزءاً من شعبنا ككل، فأجبتم كما تجيبون مراراً أن حسن بن بهلول قال كذا وكذا، ثم بعدها قدم الدكتور يوسف متى اسحق مداخلة قائلاً لكَ يا هنري وشرح بعض وجهات نظره التي خالفك في بعض ما ذهبتَ إليه أثناء المحاضرة، والمحاضرة مع المداخلات موثّقة ومسجلة على شريط فيديو حيث كان الفنان التشكيلي كبرئيل ابراهيم يسجل المحاضرة بما فيها المداخلات، فكل شيء موثق ومحفوظ لدى آرشيف الفنان كبرئيل، وعندما أجبتَ على مداخلة الدكتور يوسف متى، قلتَ لنا في بداية الحديث، أنا لستُ حاصلاً على شهادة الدكتوراه، وقصَّرت في هذا المجال بسبب إهتمامي بشعبي وبحوثي، عندها رفعت يدي كنقطة نظام للتدخل، قائلاً لكَ إذا كنتَ غير حائز على الدكتوراه فلماذا تضع الدال قبل اسمك في بعض مقالاتك وبحوثك، ولماذا تتقبل اللقب ونحن نخاطبك بلقب الدكتور، عندها قلت لي إنه يتم وضع الدال أمام اسمي أحياناً، إشارة إلى أنها تعني دكتوراند، أي الذي يحضِّر للدكتوراه، أجيبك الآن يا عزيزي بأنَّ الدال قبل الأسم لا تعني سوى معنى واحد وحيد وهو دكتور وحاصل على الدكتوراه في تخصصٍ ما، هذا من جانب، ومن جانب آخر لماذا جلست مسترخياً عندما قدَّمك أحدهم الدكتور والباحث هنري بيدروس كيفا، لماذا لم تقاطعه وتقول له مصححاً أنا باحث وكاتب ولا أحمل لقب الدكتور، ثم أن لقب الدكتور ليس موضوع حديثنا وتحليلنا وردَّنا، ولكنك على ما يبدو تشعر وكأن شيئاً ما ينقصك لمجرد أنكَ غير حاصل على الدكتوراه ، وأتمنى أن تحصل عليها في القريب العاجل طالما تطمح الحصول عليها!!!
 
لم أقل لكَ أن محاضرتك ما كانت هامة، بدليل أنا نفسي حضرتها واتصلت مع بعض الأصدقاء وحضروها فعلاً، وأنا لا أوحي للقارئ بأنكَ غير ضليع ولا يهمني القارئ كي أوحي له أنك غير ضليع بهذا الجانب أو ذاك، بقدر ما يهمني ردودك على تساؤلاتي وبعدها يأتي دور القارئ اللبيب، فالقارئ ليس ساذجا كما تظن، هناك قراء يفهمون ويحللون ويمحصون في هذا المجال أكثر منكَ ومني، ودوري هنا عبارة عن حوار مفتوح معك للوصول إلى الحقيقة والأهداف المرجوة لشعبنا بكل تسمياته، وليس لدي أي باعث سوى تقويم وتفنيد بعض وجهات تظرك التي لا تلقى أي ترحاب لدي ولدى الكثير من السريان الأقحاح فكيف ستلقى ترحاباً لدى الآشوريين وبقية الشعوب، لهذا أؤكد لكَ أن وظيفة ومهمة الباحث والمؤرخ والمحلل والناقد عندما يقدم وجهات نظر معيّنة، عليه أن يكون قادراً على إقناع الغير بطروحاته وأفكاره وليس مجرد عرض كلام إنشائي.
 
عزيزي أستاذ هنري، سؤالي ليس سخيفاً، هو سؤال مشروع، خاصة لأن ما حصل في المحاضرة موثّق ومحفوظ في آرشيف الفنان كبرئيل ابراهيم، وردك هو نوع من العجز والضعف، لأن الدكتور يوسف متى اسحق خاطبك بكل ثقة: هنري، وخالفك ببعض وجهات نظرك وفيما بعد أكد لي متسائلاً هو الآخر كيف يعتبر الشعب الآشوري بحكم المنقرض وآلاف الآشوريين أحياء يُرزقون؟ وإذا كان الدكتور يوسف اسحق على تواصل حميمي معك فهذا أمر عادي، وإذا يكنُّ لكَ الاحترام هذا أمر عادي، ومن الطبيعي أن يختلف معك في بعض وجهات نظرك وهذا أيضاَ أمر عادي، أنا نفسي لو أرسل إليك رسالة على إميلك الشخصي الآن وغداً وبعد غد، سأخاطبك بود كبير، لأن الخلاف بيننا ليس خلافاً شخصياً، الخلاف هو خلاف في وجهات النظر وخلاف على قضايا هامة لا بدَّ من تصويبها والوقوف عندها مليَّاً، لا أن نخبئ رؤوسنا في الرمال ونتركها تنخر في شعبنا، فقد آن الآوان أن نتصدى لمعالجة كل ما يشوب علاقات مؤسساتنا وأحزابنا وطوائفنا، علينا أن نضع النقاط على الحروف، لا أن يتمسك ويتشبَّث كل طرف برأيه، وعلينا أن نلتقي في النقاط التي تجمعنا ونتجاوز ما لا يفيدنا وما لا يجمعنا، لأننا وصلنا إلى حالة يرثى لها لما نحن عليه من انقسامات وخلافات تقشعرُّ لها الأبدان.
الفكر الآشوري موجود والهوية الآشورية موجودة يا أستاذ هنري الآن ومنذ آلاف السنين، فلا تتهرَّب من السؤال ومن الحوار مع الآخر.
 
سؤالي ليس حشرياً كما تظن، وهناك الكثير ممن يحملون فكراً آشورياً وآثورياً، ولهم باع كبير في مجال التاريخ وبشكل عميق، هل تعتقد أنك فقط مع مجموعة من السريان الآراميين لديكم اهتمامات في التاريخ، ثم أن اهتمامك على ما يبدو، منصب على التاريخ السرياني الآرامي ولستَ متعمِّقاً بالتاريخ الآشوري العريق، وهنا أحيلكَ إلى قراءة قصة الحضارة لوول ديورانت، ستجد نفسك كم أنتَ بعيد عن الحضارة والتاريخ الآشوري، تفضل زر المتحف البريطاني والمتحف الخاص بالآشوريات في برلين ستجد هناك عرين الأسد الآشوري يتربع في صدر متاحف العالم، وهو تاريخ ناصع لهذه الإمبراطورية، والآشوريون الحاليون هم أخفاد تلكَ الحضارة. فلماذا تدّعي بانقراضهم تارةً وبذوبانهم في السريان الآراميين تارة أخرى؟!
 
كيف لا يهمّك حل الخلافات والمشاكل الناجمة عن التسميات، ولماذا تعتبرها أمنيات سياسية لا تعنيك، ألا تعنيك خلافات شعبنا، ألا يهمك التفاهم مع بعضنا بعضاً، هل تعتقد أنه مجرد أن تعتبر أن الآشوريين انقرضوا وذابوا وأنصهروا في العرق السرياني الآرامي، ستنتهي المشكلة، هل تعلم لو هبط عليناً إلهاً منزلاً من السماء، وطرح طرحك بخصوص انقراض وذوبان الشعب الآشوري في السريان ، لما يلقى هكذا طرح آذاناً صاغية لدى السريان الآراميين أنفسهم، فكيف سيُقنِع هذا الإله المفترض، الآشوريين وغير الآشوريين؟! فكن منطقياً وموضوعياً وباحثاً مقنعاً كي يتقبلكَ المتلقي ويقتنع بتحاليلك وبحوثك ودراساتك، وكفاك تشبّثاً ببضع كلمات وجمل تحوم حولها وتدور وتلف وتتوقف عندها، وهي غير مستندة إلى أية أسس ومصادر تاريخية دامغة، فلا يوجد أي باحث يقتنع بانقراض الآشوريين ولا بذوبانهم في العرق السرياني، ولا يقبل أي إنسان يحمل آفاقاً موضوعية ومنطقية أن يرادف كلمة آشوري بمعنى عدو، حتى ولو كان الطرفان في فترة ما على خلاف وعداء وتناحر، فتلك مسألة أخرى.
 
شكراً أيها الباحث الأكاديمي الأستاذ هنري بيدروس كيفا، على تفضلكَ بالإجابة على أسئلتي، ولكن وبكل أسف لم تضف تحليلاً أو تفنيداً جديداً على ما قلته وتقوله مراراً في عشرات الندوات والمحاضرات والمقالات والدراسات التي قدمتها، وكنت أتوخَّى أن تعبر عميقاً في تحاليلك وبحوثك في المجال، طالما أنتَ متخصص في التاريخ الآرامي، فلم تقنعني ولم تقدم للقارئ وجهات نظر معينة جديدة أكثر من بعض الجمل المكرَّرة والتي تصب في الكلام الإنشائي الفضفاض، غير المستند إلى وقائع ومصادر دامغة، وقد تمحورت إجاباتك على أسئلتي العشرين بما يلي:
الآشوريون انقرضوا وذابوا في السريان الآراميين
لا يحق لأحد غير متخصص بالتاريخ الآرامي والتاريخ الأكاديمي أن يتحدث ويناقش ويجتهد بهذا الخصوص.
الآشوريون يعتمدون على التاريخ المسيّس ونحن نعتمد على التاريخ العلمي.
كلمة آشوري تعني عدو بحسب رأي حسن بن بهلول.
 
وقد ورد ردَّاً جديداً واحداً عما قرأته في كل مقالاتك وبحوثك وهو تأكيدك على جذرك الأرمني من جهةِ الأم، أحييك على هذا الجذر العريق والحضاري والذي حقق دولة عاصمتها ييرفان، وكل المحبة لهذا الشعب المناضل، وهكذا تبين لنا أن نصفك من جذر سرياني آرامي ونصفك الآخر أرمني، وتعتبرني أنا المتحدر من أم سريانية وأب سرياني آرامي قح، سريانياً آرامياً بالاسم، أؤكّد لكَ وللأحبة القراء والقارئات أنني لا أتوقف سم واحد عند التسميات كحالة تعصبية، ولكن فقط أقولها للتاريخ أنني سرياني آرامي، ولكني منحاز أكثر إلى كوني إنسان، وإنسانيتي تطغى على كل هذه التسميات، وتسمو فوق أي تعصُّب أو تشدُّد، فلا أتوقَّف بتعصٌّبٍ عند القوميات والمذاهب والأديان بقدر ما أتوقَّف عند الإنسان كإنسان، مدافعاً عن حق الشعوب بكل أطيافها ومذاهبها وطقوسها وعقائدها وتطلعاتها، بأن تعيش في وئام وسلام مع بعضها بعضاً، بعيداً عن التشدُّد والتعصُّب واقصاء أي طرف للآخر، لا أقبل الضيم والظلم لأحد، شعاري الحوار والتواصل مع الآخر، وقد أحببت أن أطرح عليك وعلى مَن يناصرك وجهات نظرك وتشددك، لأبين لكم كم أنتم بعيد ون عن مستجدات وحيثيات القرن الحادي والعشرين، وكم تحتاجون إلى المرونة والحوار كي تنهضوا من سباتكم العميق وتخرجوا بشكل حضاري من شرانقِ التاريخ والماضي الذي لا يقدم أية فائدة للأجيال الحالية بحسب ما تنتهجونه من رؤية انغلاقية تعصبية اِقصائية مميته، فكيف ستفيد رؤاكم الأجيال القادمة وما بعد القادمة، لقد ولّى يا عزيزي الباحث عصر التعصب وعصر التشدُّد وعصر الغاء الآخر، نحن في عصر الحرية والرأي والرأي الآخر، عصر الديمقراطية، عصر الحاضر وقراءة أعماق المستقبل، عصر التواصل والحوار مع البشر كل البشر، فهل وصل المرسال؟!
 
 
صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com

152
وهاكم بالحرف الواحد:

مركز لتعليم اللغة الآرامية في معلولا

الاربعاء 2 -5-2007
تبدي سورية اهتماماً كبيراً باللغة الآرامية باعتبارها اللغة القديمة التي يتحدث بها السوريون منذ 3 آلاف عام، وتقوم وزارة التعليم العالي في سورية بإنجاز المراحل النهائية لافتتاح مركز لتعليم اللغة الآرامية

في بلدة معلولا (30 كم شمال دمشق).‏

ويؤكد بشار مسعد عضو لجنة اللغة الآرامية في وزارة التعليم العالي أن أهمية هذا المركز تأتي من كونه الوحيد في العالم الذي يدرس اللغة الآرامية بالحروف الأصلية (المربعة) مشيرا إلى وجود مراكز أخرى في العالم تدرس الآرامية بحروف لاتينية على اعتبار أنها لغة ضائعة. وحول وجود المركز في بلدة معلولا دون غيرها يقول مسعد: "معلولا هي واحدة من ثلاث قرى سورية مازال سكانها يتحدثون الآرامية منذ حوالي 3 آلاف عام، يضاف إليها بلدتا جبعدين وصرخة "بقعة"، ويبلغ عدد الأشخاص الناطقين بالآرامية في القرى الثلاث حوالي 35 ألف شخص (مسلم ومسيحي)". ويشير مسعد إلى أن المركز أجرى قبيل افتتاحه عدة دورات قام خلالها بتعليم الآرامية لـ 250 شخصا داخل وخارج سورية ، لافتاً إلى أن افتتاح المركز بشكل رسمي سيتم خلال شهرين، وأن المركز قام بتخريج 15 مدرسا سيحصلون على شهادات رسمية من وزارة التعليم العالي لتعليم اللغة الآرامية، وهناك تعاون مع بعض المراكز الثقافية العالمية لتزويدهم بمدرسين للغة الآرامية، في ظل اهتمام عالمي بهذه اللغة.‏

153


الأخ تيري بطرس المحترم

تحية طيبة، اما بعد ...

لقد قرات اقتراحك والذي في نظري بناء جدا لكسر الجليد في كنيستنا المنكوبة داخليا وخارجيا مع الاسف هذه الأيام وقد تكون فرصة العمر لتجاوز هذه المحنة التي ألمت بكنيستنا منذ أكثر من نصف قرن من الزمن حول اشياء تافهة جدا.

منذ بضعة أيام ونحن في تقديم التعازي لوفاة البطريرك القومي المحبوب ماري دنخا الرابع، قلت لمن كانوا معي على الطاولة نفس الإقتراح، حيث أحد الإخوة اجاب بابتسامة عريضة حول امتعاضه من الفكرة لأسباب !– قد تكون صائبة ولكن ردي كان له نحن معشر الرعية لسنا هنا لندين، بل لنعمل على التقريب ومن ثم كما نقول مع احترامي في كل بيت هناك حمام WC   لماذا نضع امامنا العراقيل لأي وحدة التي سترأب الصدع الذي مزق شعبنا من جهة ومن جهة اخرى – العمر لغبطته – كم من السنوات سيعيش ولكن في المستقبل نؤمن وحدة الكنيسة والتي بدورها ستعطي عاجلا ام  آجلا بطريركا جديدا من اناس جديرون جدا ثقافيا ومسلكيا.

واخيرا، شخصيا أؤيد فكرتك هذه، مهما يكن الأمر حيث يقال – كل شاة برجلها ستناط وغبطة البطريرك ماري أدي عليه تقع المسؤولية وهو مسؤول أمام ربه وقد تكون إحدى النعم كي يعيش باقي ايامه في موضع يحمد له وللكنيسة والامة الاشورية بالنجاح والتقدم وشكرا.

دم لأخيك / آشور بيث شليمون
__________________________



154
ملاحظة هامة:

إنها للمرة الأولى رأيت ان يكون شهيد الامة الآشورية شخصية ومن البلاد الآشورية وهو المرحوم الصحفي واثق الغضنفري  نظرا لجهوده الكبيرة في إظهار آثار اجداده الآشوريين وفق الرابط التالي ليكون في عداد الشهداء أيضا وبإمتياز رغم انه مسلم في الديانة حيث لقي حتفه على أيدي هؤلاء التكفيريين من امثال داعش وغيرها من ذوي شذاذ الآفاق!


http://www.samaalkamishli.com/ma/viewtopic.php?f=2&t=21311

آشور بيث شليمون
________________________________

155

الأخ أبرم شبيرا كتب:

" أي حين لم يكن مقر كرسي بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في دولة العراق بعد تأسيسها عام1921 والذي لم يتسنمه غير بطريركان فقط وكلاهما كانا من دون جنسية عراقية ولم يستقرا في العراق بل ظلا لعقود طويلة في بلدان المهجر وبقت الكنيسة طيلة زمنها الغابر مستقلة غير مرتبطة لا بكنيسة جامعة أخرى أو بدولة من دول العالم أو كانت كنيسة ضمن عائلة كنسية حسب تصنيف مجمع كنائس الشرق الأوسط.  كما إن البطريرك الكلداني لم يطالب بحقوق قومية للكلدان ولا أعتبر نفسه زعيماً قومياً لهم ولا داعياً قومياً ومطالباً بالحقوق القومية لاتباعه، كما كان الحال بالنسبة لبطريرك كنيسة المشرق الآشورية لهذا لم يتعرض البطريرك الكلداني إلى مضايقات جسيمة من قبل سلطات نظام الحكم ولا إلى محاولات الإغتيال أو التسمم أو التجريد من الجنسية العراقية والنفي خارج العراق كما تعرض بطريرك كنيسة المشرق الآشورية." انتهى
الإقتباس

الرد :
من المؤسف جدا ان نخوض موضوعا كهذا، لأننا على ما يبدو لا ندرك كيف نفرق بين ما هو ديني وما هو علماني.
لقد قال الرب له المجد،  القول المشهور " ما لقيصر لقيصر وما لله لله ! " عندما حاول البعض أن يحرجوه!
ومن المعروف تاريخيا، إن الكنيسة التي عرفت – بالكنيسة المشرقية القديمة ܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ – لم تكن يوما كنيسة قومية  إلا بعد مضي وقت طويل حيث استقرت في الشمال الآشوري ( اي شمال بيث نهرين ) وخصوصا بعد تقلص نفوذها بسبب الغزوات الإسلامية .
ومن المؤسف حتى في هذه البقعة لم تسلم منهم ومن المؤامرات التي حيكت من قبل الكنيسة الكاثوليكية حيث مزقتها كما نشاهدها اليوم حيث الشعب الواحد يتقاتل على الهوية الوهمية التي البعض يريد إسباغها على شعبنا الآشوري عنوة سواء كانت كلدانية أو سريانية آرامية .
وهناك نقطة هامة جدا، ولكن يبدو مع الأسف البعض يهملها عنوة أم سهوا رغم اني ذكرتها وشرحتها مرارا، وهي ان الإستعمار البريطاني والفرنسي من شكل معظم دول الشرق الادنى وذلك طبقا لمصالحهم في مطلع القرن الماضي وفق اتفاقيات ( سايكس بيكو ) ، وما يعرف اليوم ب ( العراق ) حقيقة حتى في عرفهم لم يكن إلاّ  بيث نهرين او ميزوبوتاميا Mesopotamia والذي اعاد التسمية العراقية له والتي مصدرها العرب المسلمون إبان احتلالهم للمنطقة ويومها كانت التسمية محصورة في المنطقة المحاذية للخليج العربي/ الفارسي حتى جنوب بغداد.  بينما عندما نقول ميزوبوتاميا أي بيث نهرين تعني كل من سومر، بابل وآشور .

والخلاصة، دون شك إن وفاة البطريرك الراحل – ماري دنخا الرابع ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ سيترك فراغا كبيرا في وقت تمر المنطقة وخصوصا شعبنا في مرحلة صعبة وفريدة من نوعها مما حل عليها من النكبات المستمرة من قبل المسلمين وحتى نحن في الالفية الثالثة  التي لم يكن احد يفكر فيها من قبل حيث عدنا الى المربع الاول من جديد مع الأسف الشديد.

 واعتقد هنا ليس اختيار واين يكون الكرسي البطريركي ذا اهمية بالغة في وقت مصير شعب كامل في مهب الريح!

ومن ثم يستطرد الأخ شبيرا ويقول:

" أنا كإنسان علماني وقد أتجرأ وأصف نفسي كقومي يحب قوميته مهما كانت تسميتها مفردة أم مركبة ويهمني جداً كغيري من القوميين من أبناء شعبنا "الكلداني السرياني الآشوري" لا بل أحلم أن أراها متوحدة أو سائرة على طريق الوحدة والتفاهم من أجل تحقيق المصلحة القومية العامة. " انتهى الإقتباس
الرد:
من المؤسف جدا ككاتب قومي وله كثيرا من المعجبين في كتاباته يلجأ الى القول بمثل هذا الكلام الخطير، كون الكلام رجراج مثل الزئبق لكي يؤمن بان شعبنا هو " الكلداني السرياني الآشوري " هذه التسمية الهجينة والتي اخترعها مع الأسف بعض السذج لتمرير مآربهم الشخصية لا غير ! في وقت الآشورية لا علاقة لها بالكلدان ولا بما يسمى السريان/ الآرامية كما يدعو لها الأغلبية من هؤلاء وخصوصا بعد 2003! كون الجميع آشوريون وما اعنيه أي في الشمال الآشوري ܡܬܠܬܐ ܐܫܘܪܝܐ.

نحن لسنا ضد الكلدان فيما إذا وجدوا ( أي في الجنوب ) ولا ضد السريان، كوننا اول السريان وآخرهم – حيث الإسم مشتق من اسمنا القومي – بل ضد ما يسمى بالآرامية وهي إن وجدت فهي في دمشق والتي هي قلب العروبة النابض اليوم وبطريركهم يعرف بإفتخار وبإعتزاز ببطريك العرب !
ولهذا السبب، ان هذه التسمية الهجينة ( الكلداني السرياني الاشوري ) اليوم لم توحد شعبنا، بل جعلته لقمة سائغة أكثر من أي يوم مضى لكل من محدودي الآفاق .
ومن المؤسف جدا، ان مثل هذه الكتابات والتي ستعزز ( وبالفعل عززت ) كل الإنقساميين سواء تحت التسمية الكلدانية او السريانية لتمرير برامجهم الخطيرة ضد القومية الآشورية الوحيدة والفريدة في الشمال.
ونصيحتي الفريدة لكل من الإخوة الذين يبحثون القضايا القومية ان يبتعدوا عن هذه الأساليب المتذبذبة العقيمة والتي لا تخدم القضية الآشورية، بل نعم تخدم القضية الشخصية، وهنا بملء فمي أقول هذا ما أراده الأخ شبيرا من دون أدنى شك مع احترامي !!!!


وتفضلوا فائق احترامي وتقديري/
آشور بيث شليمون
_______________________________

156
الرد:

إذا كان هنا شخص مسكين، فهو انت أيها المحترم وذلك لهذه الأسباب:

أولا، إنك تحاجج  وتشكك بابن القوش، القلعة الآشورية بانه غير ذلكّ!
ثانيا، وبأسلوبك الركيك والمضحك باللغة العربية تريد ان تدعم ذلك عنوة، في وقت ان القوش هي بلدة في بلاد آشور وليست في الجنوب ( البصرة ).
ثالثا، ما دخل موضوعك والذي يتحدث عن الدعارة في العهد القديم والذي عمره يزيد على ثلاثة آلاف سنة ؟!
رابعا، إن الدعارة هذه كانت موجودة في بلاد الرافدين وحتى في كل الشرق الأدنى وليس في بلاد آشور وحدها، بل قبلا في مدينة بابل، لذا وصف الكتاب المقدس بابل – بالمدينة العاهرة! بينما – نينوى بالمدينة العظيمة التي أرسل اليها الله الأنبياء.
خامسا، تقول أنا البادئ باقوال تهجمية والتي لا تليق باستاذ مثلي، بينما تنكر اسلوبك الهمجي والذي هو خارج الموضوع كليا لكي تحشرأنت  بمواضيع واطئة دنيئة والتي تصف شخصيك الحقيرة  لا علاقة لها ببلدة ألقوش لا من قريب او بعيد.
سادسا، أنا لم أقذف احد بالحجارة، بل انت الذي تقوم بفعل ذلك وهنا ما يؤكد لك ذلك وباقوالك

بينما، تتهمني زورا وبهتانا باشياء لم أقلها، وكما قلت لك – الموقع مع الأسف قد حذف كل أجوبتي كونك من هذه البلدة الشامخة  أي انحاز اليك – والى حينه لم تستشهد بالهمجية الوهمية، بينما بالعكس هنا انت المهاجم حيث قلت بالحرف الواحد:

"  بل يجب ان تقبل حضارتك بكل ايجابياتها وسلبياتها والا تكون انسان منافق!!
ام بما ان هذه الفقرة من البحوث التاريخية تعتبرها حضرتك وصمه عار على حضارتك فلا تتجاسر وقذف الاخرين في حين لم يقلل احد ادبه معك!! " انتهى الإقتباس
وختاما، كما قلت وأكرر انا لم أهاجمك، بل انت الذي فعلت ذلك والكلام مردود عليك في هذه الحالة أي – انت رجل منافق وباسلوب همجي وفوق هذا وذاك لي الفخر بحضارتي الآشورية على الدوام.
تنويه: في المنبر الحر قد رد عليك الأخ يوسف وما كان عليك أن تسكت ولا تثير مثل هذه المواضيع مرة أخرى وعليك قراءة ما جاء بها كي تكون درسا لك ومن هم من امثالك!
ملاحظة: من المؤسف لهذا الموقع الذي وجب عليه الوقوف على مسافة واحدة من المتحاورين، نراه ينحاز عنوة لمحدودي الآفاق من امثالك الذين يخجلون الإفصاح عن شخصيتهم !!!!

آشور بيث شليمون
___________________

157
الرد:

إذا هنا شخص مسكين، فهو انت أيها المحترم وذلك لهذه الأسباب:

أولا، إنك تحاجج  وتشكك بابن القوش، القلعة الآشورية بانه غير ذلكّ!
ثانيا، وبأسلوبك الركيك والمضحك باللغة العربية تريد ان تدعم ذلك عنوة، في وقت ان القوش هي بلدة في بلاد آشور وليست في الجنوب ( البصرة ).
ثالثا، ما دخل موضوعك والذي يتحدث عن الدعارة في العهد القديم والذي عمره يزيد على ثلاثة آلاف سنة ؟!
رابعا، إن الدعارة هذه كانت موجودة في بلاد الرافدين وحتى في كل الشرق الأدنى وليس في بلاد آشور وحدها، بل قبلا في مدينة بابل، لذا وصف الكتاب المقدس بابل – بالمدينة العاهرة! بينما – نينوى بالمدينة العظيمة التي أرسل اليها الله الأنبياء.
خامسا، تقول أنا البادئ باقوال تهجمية والتي لا تليق باستاذ مثلي، بينما تنكر اسلوبك الهمجي والذي هو خارج الموضوع كليا لكي تحشرأنت  بمواضيع واطئة دنيئة لا علاقة لها ببلدة ألقوش لا من قريب او بعيد.
سادسا، أنا لم أقذف احد بالحجارة، بل انت الذي تقوم بفعل ذلك وهنا ما يؤكد لك ذلك وباقوالك

بينما، تتهمني زورا وبهتانا باشياء لم أقلها، وكما قلت لك – الموقع مع الأسف قد حذف كل أجوبتي كونك من هذه البلدة الشامخة  أي انحاز اليك – والى حينه لم تستشهد بالهمجية الوهمية، بينما بالعكس هنا انت المهاجم حيث قلت بالحرف الواحد:

"  بل يجب ان تقبل حضارتك بكل ايجابياتها وسلبياتها والا تكون انسان منافق!!
ام بما ان هذه الفقرة من البحوث التاريخية تعتبرها حضرتك وصمه عار على حضارتك فلا تتجاسر وقذف الاخرين في حين لم يقلل احد ادبه معك!! " انتهى الإقتباس
وختاما، كما قلت وأكرر انا لم أهاجمك، بل انت الذي فعلت ذلك والكلام مردود عليك في هذه الحالة أي – انت رجل منافق وباسلوب همجي وفوق هذا وذاك لي الفخر بحضارتي الآشورية على الدوام.
تنويه: في المنبر الحر قد رد عليك الأخ يوسف  أبو يوسف وما كان عليك أن تسكت ولا تثير مثل هذه المواضيع مرة أخرى وعليك قراءة ما جاء بها كي تكون درسا لك ومن هم من امثالك!
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,776645.0.html

آشور بيث شليمون
___________________
[/color][/size]

158
القراء الأعزاء:

كما تشاهدون هذا النكرة المغمور 11kd11 يواصل هجومه علي بدون سبب، كما كلامي له كان بسبب رابط خلاعي وضعه ( أي رابط للعهر ) بينما يظهر نفسه كملاك وهو بالفعل شرير ومدعوم بالشريرين الذين يحذفون كل ما أكتبه حيث لا تشاهده بعد مدة وهكذا ادرك حماقته فقام بحذف ما أثبته ويبدو له في الموقع من يقوم بمساعدته ومتأكد بعد مدة ستجدون حذف هذه المداخلة وما عليكم ان تسجلوا ما اقول.

159
ܞ
 ܡܠܬܐ ܕܒܘܝܐܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ
ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ –
ܛܒܐ ܚܫܢܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܢܚܐ ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܩܘܒܠܢ ܒܥܣܩܘܬܐ ܘܦܪܝܫܐܝܬ ܐܘܡܬܢ  ܒܩܐܡ ܓܘ ܚܕܐ ܐܝܟܢܝܬܐ ܩܪܝܛܝܩܝܬܐ ܀
ܠܝܬܠܢ ܐܝܟ ܒܪܢܫܐ ܚܠܫܐ ܠܐܡܪܐ ܫܒܘܩ ܡܢ ܕܐܡܪܚ ܐܠܗܐ ܡܢܝܚ ܠܟܘܡܪܢ ܪܒܐ ܘܦܛܪܝܪܟܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܕܦܐܫ ܡܘܬܒܐ ܒܕܘܟܬܐ ܕܢܝܚܐ ܠܝܘܡ ܢܘܚܡܐ ܥܡ ܟܐܢܐ ܘܙܕܝܩܐ؛ ܘܒܣܒܪܐ ܝܘܚ ܕܐܩܠܝܪܝܩܐ ܕܥܕܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܒܥܓܠ ܠܪܫܡܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܚܕܬܐ  ܠܠܒܠ ܣܦܝܢܬܐ ܕܥܕܬܐ ܘܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܠܡܐܢܐ ܕܫܠܡܐ ܐܡܝܢ ܀


ܥܡ ܐܩܦܬܐ ܠܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܪܒܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ ( ؟ - 1225ܡ ) ܕܥܠ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ  ܕܥܒܝܕ  ܒܝܕ ܡܚܝܠܐ ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ – ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ 2008 ܠܡܪܢ ܀
تنويه:
أدناه تتمة القصيدة التي كتبتها منذ سنوات وختمتها بالبطريرك الراحل مار دنخا – كون هذه الأبيات التي تنوف عن مائة بيت عن بطاركة الكنيسة
 
________________________

ܒܬܪ ܗܠܝܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܛܘܒܢܐ : ܕܙܒܢܐ ܥܣܩܐ ܕܐܘܠܨܢܐ .
ܘܥܕܬܢ ܢܦܠܬ    ܒܚܪܝܢܐ   : ܡܢ ܦܘܠܓܐ  ܘܥܨܝܢܐ ܀
ܘܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ   ܨܡܘܚܬܢܐ  : ܕܟܝܪܐ ܘܚܩܝܪܐ ܒܣܘܥܪܢܐ.
ܣܡܟܘ  ܠܝܛܐ  ܘܕܡܢܐ    :  ܢܨܒ ܟܡܐܢܐ ܣܡܡܢܐ ܀
ܫܦܟ ܕܡܐ ܕܗܘ  ܟܐܢܐ   :  ܕܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ  ܥܠܠܢܐ .
ܣܗܕܐ ܕܐܬܘܪ ܒܗܢ ܙܒܢܐ :   ܠܥܠܡ ܕܟܪܗ ܘܥܘܗܕܢܐ܀
ܘܡܪܝ  ܐܝܫܝ  ܕܫܡܥܘܢܐ   :  ܟܘܡܪܐ  ܪܒܐ ܒܢܨܚܢܐ .
ܓܒܪܐ ܡܠܝܐ ܡܢ ܛܢܢܐ   :  ܚܫܝܒܐ  ܒܣܕܪܐ ܕܡܠܦܢܐ܀
ܘܡܪܝ ܕܢܚܐ  ܐܬܘܪܝܐ    :  ܟܡܐ ܚܠܐ ܘܒܣܝܡ ܟܘܢܝܐ.
ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܗܘ ܪܒܝܥܝܐ  :  ܕܫܡܫ  ܠܟܘܪܣܝܐ  ܫܠܝܚܝܐ܀
ܫܠܝܚܝܐ  ܐܦ ܡܬܘܡܝܐ :  ܕܥܕܬܐ ܕܝܑܫܘܥ  ܢܨܪܝܐ .
ܐܘ ܡܪܝ ܒܪܟ ܠܗܢ ܙܗܝܐ: ܕܢܗܘܐ ܠܐܬܘܪ  ܙܟܝܐ ܀
ܘܟܠܢ ܣܒܪܐ ܘܬܘܟܠܢܐ :  ܡܢ ܡܪܝܐ ܨܒܐܘܬ ܚܝܠܬܢܐ.
ܐܫܪܐ ܡܪܝ ܫܠܡܐ ܘܫܝܢܐ: ܘܢܛܘܪ ܠܢ ܐܬܘܪ ܡܢ ܢܟܝܢܐ܀


ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ/   آشور بيث شليمون
___________________

[/size]

160
ܞ
 ܡܠܬܐ ܕܒܘܝܐܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ
ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ –
ܛܒܐ ܚܫܢܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܢܚܐ ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܩܘܒܠܢ ܒܥܣܩܘܬܐ ܘܦܪܝܫܐܝܬ ܐܘܡܬܢ  ܒܩܐܡ ܓܘ ܚܕܐ ܐܝܟܢܝܬܐ ܩܪܝܛܝܩܝܬܐ ܀
ܠܝܬܠܢ ܐܝܟ ܒܪܢܫܐ ܚܠܫܐ ܠܐܡܪܐ ܫܒܘܩ ܡܢ ܕܐܡܪܚ ܐܠܗܐ ܡܢܝܚ ܠܟܘܡܪܢ ܪܒܐ ܘܦܛܪܝܪܟܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܕܦܐܫ ܡܘܬܒܐ ܒܕܘܟܬܐ ܕܢܝܚܐ ܠܝܘܡ ܢܘܚܡܐ ܥܡ ܟܐܢܐ ܘܙܕܝܩܐ؛ ܘܒܣܒܪܐ ܝܘܚ ܕܐܩܠܝܪܝܩܐ ܕܥܕܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܒܥܓܠ ܠܪܫܡܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܚܕܬܐ  ܠܠܒܠ ܣܦܝܢܬܐ ܕܥܕܬܐ ܘܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܠܡܐܢܐ ܕܫܠܡܐ ܐܡܝܢ ܀


ܥܡ ܐܩܦܬܐ ܠܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܪܒܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ ( ؟ - 1225ܡ ) ܕܥܠ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ  ܕܥܒܝܕ  ܒܝܕ ܡܚܝܠܐ ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ – ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ 2008 ܠܡܪܢ ܀
تنويه:
أدناه تتمة القصيدة التي كتبتها منذ سنوات وختمتها بالبطريرك الراحل مار دنخا – كون هذه الأبيات التي تنوف عن مائة بيت عن بطاركة الكنيسة
 
________________________

ܒܬܪ ܗܠܝܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܛܘܒܢܐ : ܕܙܒܢܐ ܥܣܩܐ ܕܐܘܠܨܢܐ .
ܘܥܕܬܢ ܢܦܠܬ    ܒܚܪܝܢܐ   : ܡܢ ܦܘܠܓܐ  ܘܥܨܝܢܐ ܀
ܘܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ   ܨܡܘܚܬܢܐ  : ܕܟܝܪܐ ܘܚܩܝܪܐ ܒܣܘܥܪܢܐ.
ܣܡܟܘ  ܠܝܛܐ  ܘܕܡܢܐ    :  ܢܨܒ ܟܡܐܢܐ ܣܡܡܢܐ ܀
ܫܦܟ ܕܡܐ ܕܗܘ  ܟܐܢܐ   :  ܕܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ  ܥܠܠܢܐ .
ܣܗܕܐ ܕܐܬܘܪ ܒܗܢ ܙܒܢܐ :   ܠܥܠܡ ܕܟܪܗ ܘܥܘܗܕܢܐ܀
ܘܡܪܝ  ܐܝܫܝ  ܕܫܡܥܘܢܐ   :  ܟܘܡܪܐ  ܪܒܐ ܒܢܨܚܢܐ .
ܓܒܪܐ ܡܠܝܐ ܡܢ ܛܢܢܐ   :  ܚܫܝܒܐ  ܒܣܕܪܐ ܕܡܠܦܢܐ܀
ܘܡܪܝ ܕܢܚܐ  ܐܬܘܪܝܐ    :  ܟܡܐ ܚܠܐ ܘܒܣܝܡ ܟܘܢܝܐ.
ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܗܘ ܪܒܝܥܝܐ  :  ܕܫܡܫ  ܠܟܘܪܣܝܐ  ܫܠܝܚܝܐ܀
ܫܠܝܚܝܐ  ܐܦ ܡܬܘܡܝܐ :  ܕܥܕܬܐ ܕܝܑܫܘܥ  ܢܨܪܝܐ .
ܐܘ ܡܪܝ ܒܪܟ ܠܗܢ ܙܗܝܐ: ܕܢܗܘܐ ܠܐܬܘܪ  ܙܟܝܐ ܀
ܘܟܠܢ ܣܒܪܐ ܘܬܘܟܠܢܐ :  ܡܢ ܡܪܝܐ ܨܒܐܘܬ ܚܝܠܬܢܐ.
ܐܫܪܐ ܡܪܝ ܫܠܡܐ ܘܫܝܢܐ: ܘܢܛܘܪ ܠܢ ܐܬܘܪ ܡܢ ܢܟܝܢܐ܀

ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ/   آشور بيث شليمون
___________________

[/size]

161
ܞ
 ܡܠܬܐ ܕܒܘܝܐܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ
ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ –
ܛܒܐ ܚܫܢܐ ܥܠ ܡܘܬܐ ܕܡܢܚܐ ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܪܒܝܥܝܐ ܩܘܒܠܢ ܒܥܣܩܘܬܐ ܘܦܪܝܫܐܝܬ ܐܘܡܬܢ  ܒܩܐܡ ܓܘ ܚܕܐ ܐܝܟܢܝܘܬܐ ܩܪܝܛܝܩܝܬܐ ܀
ܠܝܬܠܢ ܐܝܟ ܒܪܢܫܐ ܚܠܫܐ ܠܐܡܪܐ ܫܒܘܩ ܡܢ ܕܐܡܪܚ ܐܠܗܐ ܡܢܝܚ ܠܟܘܡܪܢ ܪܒܐ ܘܦܛܪܝܪܟܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܕܦܐܫ ܡܘܬܒܐ ܒܕܘܟܬܐ ܕܢܝܚܐ ܠܝܘܡ ܢܘܚܡܐ ܥܡ ܟܐܢܐ ܘܙܕܝܩܐ؛ ܘܒܣܒܪܐ ܝܘܚ ܕܐܩܠܝܪܝܩܐ ܕܥܕܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܒܥܓܠ ܠܪܫܡܐ ܦܛܪܝܪܟܐ ܚܕܬܐ  ܠܠܒܠ ܣܦܝܢܬܐ ܕܥܕܬܐ ܘܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܠܡܐܢܐ ܕܫܠܡܐ ܐܡܝܢ ܀


ܥܡ ܐܩܦܬܐ ܠܥܘܢܝܬܐ ܕܡܠܦܢܐ ܪܒܐ ܓܝܘܪܓܝܣ ܘܪܕܐ ܕܐܪܒܝܠ ( ؟ - 1225ܡ ) ܕܥܠ ܦܛܪܝܪܟܐ ܕܥܕܬܐ ܥܬܝܩܬܐ ܕܡܕܢܚܐ ܕܐܬܘܪܝܐ  ܕܥܒܝܕ  ܒܝܕ ܡܚܝܠܐ ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ – ܐܘܚܕܢܐ ܡܚܝܕܐ ܕܐܡܝܪܟܐ 2008 ܠܡܪܢ ܀
تنويه:
أدناه تتمة القصيدة التي كتبتها منذ سنوات وختمتها بالبطريرك الراحل مار دنخا – كون هذه الأبيات التي تنوف عن مائة بيت عن بطاركة الكنيسة
 
________________________

ܒܬܪ ܗܠܝܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܛܘܒܢܐ : ܕܙܒܢܐ ܥܣܩܐ ܕܐܘܠܨܢܐ .
ܘܥܕܬܢ ܢܦܠܬ    ܒܚܪܝܢܐ   : ܡܢ ܦܘܠܓܐ  ܘܥܨܝܢܐ ܀
ܘܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ   ܨܡܘܚܬܢܐ  : ܕܟܝܪܐ ܘܚܩܝܪܐ ܒܣܘܥܪܢܐ.
ܣܡܟܘ  ܠܝܛܐ  ܘܕܡܢܐ    :  ܢܨܒ ܟܡܐܢܐ ܣܡܡܢܐ ܀
ܫܦܟ ܕܡܐ ܕܗܘ  ܟܐܢܐ   :  ܕܡܪܝ ܒܢܝܡܝܢ  ܥܠܠܢܐ .
ܣܗܕܐ ܕܐܬܘܪ ܒܗܢ ܙܒܢܐ :   ܠܥܠܡ ܕܟܪܗ ܘܥܘܗܕܢܐ܀
]ܘܡܪܝ  ܐܝܫܝ  ܕܫܡܥܘܢܐ   :  ܟܘܡܪܐ  ܪܒܐ ܒܢܨܚܢܐ .
ܓܒܪܐ ܡܠܝܐ ܡܢ ܛܢܢܐ   :  ܚܫܝܒܐ  ܒܣܕܪܐ ܕܡܠܦܢܐ܀

ܘܡܪܝ ܕܢܚܐ  ܐܬܘܪܝܐ    :  ܟܡܐ ܚܠܐ ܘܒܣܝܡ ܟܘܢܝܐ.
ܡܪܝ ܕܢܚܐ ܗܘ ܪܒܝܥܝܐ  :  ܕܫܡܫ  ܠܟܘܪܣܝܐ  ܫܠܝܚܝܐ܀
ܫܠܝܚܝܐ  ܐܦ ܡܬܘܡܝܐ :  ܕܥܕܬܐ ܕܝܑܫܘܥ  ܢܨܪܝܐ .
ܐܘ ܡܪܝ ܒܪܟ ܠܗܢ ܙܗܝܐ: ܕܢܗܘܐ ܠܐܬܘܪ  ܙܟܝܐ ܀
ܘܟܠܢ ܣܒܪܐ ܘܬܘܟܠܢܐ :  ܡܢ ܡܪܝܐ ܨܒܐܘܬ ܚܝܠܬܢܐ.
ܐܫܪܐ ܡܪܝ ܫܠܡܐ ܘܫܝܢܐ: ܘܢܛܘܪ ܠܢ ܐܬܘܪ ܡܢ ܢܟܝܢܐ܀

ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ/   آشور بيث شليمون
___________________

[/b][/color]

162
عزيزي أخيقر:

تحية طيبة وبعد ...
أولا، أسدي شكري الجزيل لمداخلتك القيمة هذه، وكما قلت شخصيا أتيت بالفكرة، ولكن اترك الأمر للشعب الآشوري أن يقرر اليوم وكل ما يتعلق بالأمر.

إن ما ذكرته ان تكون المناسبة في يوم – الشهيد الآشوري – لهي فكرة صائبة جدا وشخصيا سأكون من يساندها.

إن الإتحاد الآشوري العالمي، كما نوهت انت ، قام بدور عظيم في القضايا القومية على اكمل وجه وهنا للمعلومات  لك – كوني أحد الأعضاء لهذا الإتحاد منذ تأسيسه وتبوأت بمناصب رفيعة ولكن نظرا لخلاف حول بعض القضايا، لا حاجة الإسهاب بها كونها كما يقال بمثابة – نشر الغسيل  لذلك  ساكتفي بهذا القدر قررت الإستقالة !

وهنا أريد ان أعلمك، ان احياء ذكرى الشهيد الآشوري هي من احدى اقتراحاتي والإتحاد كان له تقرير اليوم فقط  وشكرا لك ولكل جهودك المثمرة في هذا الشان.

دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
______________________________

163
أخي إيلي:

شكرا جزيلا لمرورك ولتعليقك الجميل الانيق – إنها فكرة أكثر من رائعة وأقل ما سيقدم لهؤلاء الرجال الأبطال        ! -  حياك وبياك الله ولتكن أيامك سعيدة على الدوام عزيزي.
دم لأخيك المحب/   آشور بيث شليمون
_____________________________

أخي الفاضل سامي:

أولا، شكري الجزيل لمداخلتك البناءة في انجاح الفكرة. كما أحب أن اوضح بانني قدمت الفكرة، ولكن بنفس الوقت شخصيا لست المتحكم بها، بل أتركها للشعب وانت واحد من هذا الشعب الأبي التقرير واخذ الخطوات المناسبة.
 بالنسبة في تحديد اليوم، شخصيا أؤيدك كي يكون يوم آخر وفي نظري ان يكون في يوم – الشهيد الآشوري – اي السابع من آب .
واخيرا، عزيزي لا شكر على الواجب ودم لأخيك المحب/ آشور بيث شليمون
____________________________________________________________________

164
ܡܝܩܪܐ ܘܚܩܝܪܐ ܐܚܝ ܩܫܘ:

ܐܝܬܠܝ  ܪܒܘ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܠܗܡܙܡܢܘܟ ܡܘܬܪܢܐ ܘܡܪܝܡܢܐ܀
ܐܚܢܢ ܒܩܝܡܐ ܝܘܚ ܒܡܫܬܐܠܢܘܬܐ ܐܘܡܬܢܝܬܐ  ܠܥܒܼܕܐ ܟܠ ܡܕܝܡ ܕܝܗܒܼܠ ܡܙܝܥܢܘܬܐ ܠܨܒܼܘܬܐ  ܐܘܡܬܢܝܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ܀

ܡܚܒܢܘܟ ܐܫܘܪ ܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ


ܡܝܩܪܐ ܡܫܡܫܢܐ ܥܒܕܝܫܘܥ
ܬܘܕܝ ܣܓܝ -   ܐܚܢܢ ܒܝܗܒܐ ܝܘܚ ܐܝܩܪܐ ܘܪܘܡܪܡܐ ܠܓܒܼܪܐ ܐܬܘܪܝܐ ܘܠܝܬ ܓܘ ܐܬܘܪ ܟܠܕܝܐ ܘܣܘܪܝܝܐ ܐܦ ܗܢܝܢ ܐܬܘܪܝܐ ܐܝܬܝܗܝܢ ܀

ܐܚܘܢܘܟ ܐܫܘܪ ܕܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ
___________________


الأخ الفاضل هنري سركيس المحترم:

إنني أتقدم ببالغ شكري وامتناني لمداخلتك هذه،  وكما يقال – لا شكر على الواجب!
وكلي أمل ان تلقى الدعوة ترحيبا واسعا في الشارع الآشوري .

ودم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
___________________________
[/size]

165
ܩܪܝܬܐ ܓܘܢܝܬܐ/ الدعوة عامة

ܩܪܝܬܐ ܓܘܢܝܬܐ ܠܟܠܗܘܢ ܛܘܟܣܐ ܫܘܝܫܝܐ ܫܘܬܦܝܐ ܘܬܘܕܝܬܢܝܐ ܠܦܪܫܐ ܚܕ ܝܘܡܐ ܕܝܠܢܝܐ ܠܐܝܩܪܐ ܘܪܘܡܪܡܐ ܠܟܠܗܘܢ ܐܓܼܘܢܣܛܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܒܝܕ ܚܕ  ܢܨܒܐ ܕܥܠܗ ܫܡܗܐ ܕܟܠܗܘܢ ܦܪܨܘܦܐ ܕܒܢܝ ܐܘܡܬܢ ܐܬܘܪܝܬܐ ܕܙܒܢܐ ܕܥܝܪܘܬܐ ܕܗܘܝ ܢܩܝܪܐ ܟܕ ܝܗܒܼܠܘܢ  ܟܠ ܡܙܝܥܢܘܬܐ ܠܨܒܼܘܬܐ ܐܘܡܬܢܝܬܐ ܐܬܘܪܝܬܐ ܒܙܒܼܢܐ ܕܥܝܪܘܬܐ ܥܡ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܪܒܬܐ - ܐܡܝܢ܀

بكل تواضع، أهيب والدعوة عامة لكل منظماتنا، السياسية، الإجتماعية والمذهبية لإقامة نصب تاريخي عليه تذكر أسماء كل الرجالات القومية الآشورية في عصر النهضة كما جاء في البيان اعلاه وإن جهودكم ومساهمتكم في إنجاح المشروع هذا الذي ستكون له اصداء إيجابية في المجال القومي الآشوري وخاصة للاجيال المستقبلية ولكم شكرنا وتقديرنا آمين ܀

ܐܫܘܪ ܒܝܬ ܫܠܝܡܘܢ
____________________________

166
إدراك وإعتذار :

الأخ آشور الرافدين المبجل،
شكرا لمرورك وكذلك لإضافتهك المهمة جدا، إذ أعتذر بعدم ذكرهم أي شهداء - ܙܘܥܐ - ما عدا الشهيد الكبير فرنسيس شابو ولكن حتما هم في الصدارة. وهنا كما قلت هذا ليس بالنهائي، بل كفكرة اولية وبإمكان القراء كما فعلت (الأخ آشور ) بكتابة تعليقاتهم وإضافاتهم التي حتما ستكون لها الأهمية القصوى. لقد تم اضافتهم في القائمة اعلاه.
تنويه:
البعض من الإخوة كتبوا لي شخصيا وانا أسدي لهم شكري الكبير،ولكن يرجى من الجميع المساهمة بأي شكل من الأشكال في انجاح المشروع وخاصة في تقديم مداخلاتهم هنا في الموقع.

آشور بيث شليمون
__________________

167
الأول من نيسان، يوم رجالات النهضة للقومية الآشورية / إقتراح !


بكل احترام وتقدير أقترح يوم الأول من شهر نيسان/ الشهر المبارك من كل عام أن يكون يوم خاص للإحتفاء برجالات النهضة لقوميتنا  الآشورية.

طبعا، هو اقتراح شخصي على أمل أن يلقى ترحيبا وإسهابا من كافة القراء والنشطاء السياسيين والمدنيين الكرام لتخليد بإقامة نصب تذكاري بأسماء كل رجالات امتنا الآشورية عبر السنين الماضية لما قدموه من جهود ومساهمات في إعلاء شأن أمتنا الآشورية النبيلة.

وهنا أدناه أضع قائمة بأسماء أولئك الذين يستحقون هذه المكانة المرموقة من أبناء شعبنا الآشوري العظيم وفق نظري الخاص، ولكن هذه القائمة لن تكون الفيصل بذكر أولئك القوميين النشطاء حيث بإمكان القراء والمهتمين في هذا الشأن القومي إضافة اليها كل من يرتأون أنهم جديرون بهذه المكانة المرموقة والمشرفة في خدمة امتنا الآشورية ولكم شكرنا وتقديرنا على أمل أن تساهموا مساهمة فعالة في هذا المشروع القومي الحيوي النبيل.

كل من الغبطة المرحومين :

+الشهيد ماري بنيامين  شمعون
ماري زكا عيواص
ماري روفائيل بيداويد
ماري أغناطيوس يعقوب الثالث
ماري سويريوس أفرام
ماري يوحانون دولباني
+الشهيد ماري توما اودو
+الشهيد ماري أدي شير – أسقف سعرد
+الشهيد يعقوب أوكين منا
ماري إيشاي شمعون الثالث والعشرون
الأب يوسف قليتا
الأب بولص البيداري

الجنرال آغا بطرس إيليا
ملك لوكو شليمون بداوي
ملك ياقو اسماعيل
ملك خوشابا يوسف
ملك قمبر ملك وردا
القومي الناشط شكري شرموكلي
السيد جورج درنا
السيد دافيد برلي برصوم
السيد ليفون بيث مار شمعون
السيد سنحاريب بالي

 +الشهيد الدكتور الصحافي آشور يوسف - خربوط
السيد يوسف ملك
العلامة نعوم فائق
الملفان حنا سلمان
الملفان عبد المسيح قره باشي
الملفان وشاعر العصر يوحانون قشيشو
الملفان فريدون آثورايا
الدكتور سعدي المالح
السيد يوسف سلمون ( بيث شليمون )
+الشهيد فرنسيس شابو
 + يوسف توما
 + روبرت بنيامين
 + يوخنا ايشو

الصحفي جميل روفائيل
الصحفي والكاتب الكبير فريد إلياس نزها
الكاتب الكبير أبروهوم كبرائيل صومي
الملفان أبروهوم نورو 
 
........................................

ملاحظة هامة:
إنه اقتراح شخصي وقابل للإضافة أو التعديل بكل ما هو ضروري لخدمة أمتنا الآشورية مستقبلا ولكم شكرنا وتقديرنا  ܀

آشور بيث شليمون
__________________
[/b][/color][/size]

168
المنبر الحر / رد: آشوريون ولـكن!!
« في: 02:00 19/03/2015  »
اخي الفاضل سامي :
في البداية فرحتي الكبرى بعودتك بعد غياب !  ومن ثم شكرا لكل مجهودك في خدمة الأمة الآشورية، التي ما احوجنا اليوم الدفاع عنها كونها مستهدفة من كل الجهات والجوانب.
على كل لنعمل جميعا بقدر إمكانياتنا ومن  ثم نتكل على الله العلي لكي يكمل الباقي، أدامك وادام الله امتنا الآشورية النبيلة.

دم لاخيك المحب/  آشور بيث شليمون ܀
_________________________________________

169
وفاء سلطان تكتب
لا ادري ان كان المسيحيون في سوريا قد فشلوا في قراءة التاريخ...ربما لهذا السبب عليهم ان يعيشوه من جديد...وفاء سلطان
*********************************
ليس في سوريا حيّ نظيف إلا ما يقطنه المسيحيون...
ليس في سوريا خلق حميد إلا ما أورثنا إياه المسيحيون...
ليس في سوريا مدارس لا تعلم الحقد والكره إلا مدارسهم...
ليس في سوريا معبد جميل إلا معابدهم...
ليس في سوريا درس محبة إلا ما يُتلى في بيوتهم وكنائسهم...
أجمل الأعياد التي احتفلنا به وأكثرها بهجة كانت أعيادهم...
هم ملحنا، وسكرنا، وطحين خبزنا، وأزهار حدائقنا....
لولاهم لكانت الحياة في سوريا قبيحة للغاية وقاحلة للغاية
(من لا يجيد قراءة التاريخ عليه أن يعيده)
لا أدري إن كان المسيحيون في سوريا قد فشلوا في قراءة التاريخ!
ربما لهذا السبب عليهم أن يعشوه من جديد...
في الشهر الرابع من هذا العام تمر الذكرى المئوية للمجزرة التي ارتكبتها جحافل العثمانين المدججين بثقافة الغزو والسبي والغنائم بحق أكثر من مليون ونصف مليون ارمني
دمرت جحافل البدو تراثهم ولغتهم وتاريخهم، وحاولت أن تستبدلها بثقافة الصحراء التي تتبنى مبدأ "لا تأخذكم بهم رأفة"، لكنهم ظلوا أوفياءا لتعاليم الههم:
فأحبوا من عاداهم لأنهم لا يعادون...
وأحسنوا إلى مبغضيهم لأنهم لا يبغضون.....
وباركوا لاعنيهم لأنهم لا يلعنون.....
يصادقون ولا يغدرون...
يسامحون ولا يحقدون...
يعطون ولا يطالبون..
من على منابر المساجد شُتموا ولُعنوا وكُفّروا وظلوا أولياءا للوطن ولأخوتهم في الإنسانية...
ليس لي عليهم محمل، باستثناء أنهم أداروا الخد الآخر...
بالغوا في تسامحهم كما بالغ المسلمون في حقدهم...
ظنوا أن تسامحهم سيحمي ماتبقى منهم، دون أن يدركوا أن الآخر لايفهم إلا لغة العنف لأنهم رضعوها في حليب أمهاتهم!
لستُ من دُعاة الإنتقام، لكنني لست في الوقت نفسه من دعاة "الخد الآخر"!
لذلك، أراهم اليوم ملزمين بالدفاع عن "الخدين"، فعدوهم جلف ولا يستحق إلا النار والحديد...
أخاف عليهم لأنني أخاف على سوريا...
أخاف على سريانيتهم وآشوريتهم وفينيقيتهم من الإندثار، لأنني على ثقة باندثارهم ستندثر سوريا....
أخاف عليهم لأنني أخاف على المحبة من بعدهم...
أخاف عليهم لأنني أخاف على الله من بعدهم....
هم هويتي، هم وطني، وهم أهلي...
هم باختصار تراثي وحاضري ومستقبلي..
سأبوح بسرّ لم أبح به من قبل...
أمي من عائلة هرمز...
وجذور العائلة تمتد إلى الآشوريين في تل هرمز الذي تحاصره جحافل محمد اليو
م...
لم أكن أعرف ذلك، حتى اعترف لي صديق آشوري بأن أحد أجداد عائلته فر يوما إلى الساحل واستوطن هناك،
وصعقتني أوجه الشبه بينه وبين أخوالي...
لذلك، أبكي اليوم على أهلي في الحسكة كما بكيت على أهلي في اللاذقية...
ولذلك، أبكي اليوم على سوريا كلها من بابها إلى محرابها، وأتضرع إلى الله:
آبانا الذي في السموات
ليتقدس اسمك
ليأتِ ملكوتك..
لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض...
آبانا الذي في السموات...
نجِ سوريا من الشرير



170
لن تفيدنا دموع التماسيح، عندما يستباح الدم الآشوري بغرض الإجهاز عليه !
آشور بيث شليمون

إن ما يجري في بلادنا، وخاصة في العراق وسوريا على المسيحيين عامة والشعب الآشوري خاصة ليس بجديد إطلاقا لنكون صريحين مع أنفسنا.
وهنا، لن أعود الى مراجعة الماضي الأسود بغضون 1400 سنة  من حكم العربي الإسلامي خلت وما أودى بشعبي الآشوري من مآس وويلات وكذلك على الآخرين من الإخوة المسيحيين كونه يتطلب لا صفحات، بل مجلدات !

الطابور الخامس:

أتذكر جيدا ما قراته في كتاب التاريخ المخصص للصف السادس والعاشر,من منهاج الدراسة السوري عن الحضارات القديمة صاحبة الأرض في الهلال الخصيب، بينما تاريخ الغزو العربي يكاد يغطي باقي الصفوف أي من الصف الرابع وحتى الصف الثاني عشر عدا الصفين المذكورين!
رغم التحدث عن التاريخ القديم، فهو كان مقتضب