عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - fayrouz B

صفحات: [1]
2
دعوة
تستضيف رابطة المرأة العراقية
 الدكتور عبد الحسين الاعرجي "أبو كفاح"الاخصائي بطب العيون
في محاضرة بعنوان امراض العيون الشائعة وعلاجها
وذلك يوم السبت الموافق 25/5/2019 الساعة 12:30
  Norgesalen  في قاعة
Kista Träff
الدعوة عامة
رابطة المراة العراقية فرع السويد - ستوكهولم




3
مراسيم العزاء
 
على روح المناضل الفقيد الرفيق
 عبدالاحد توما يوسف" أبو سلام"
يوم الثلاثاء الموافق 21/11/2017

*من الساعة 11 لغاية الساعة 12 ظهرا
في قاعة :
Santa Maria kyrkan
 Grödingevägen 28-Tumba
 
* سيوارى جثمانه الثرى بين 12:30-13:00 في مقبرة
Skogskyrkogården
Katolska Kvarteret 28
Skogskyrkogården
 
*تقيم عائلة الفقيد بعد مراسيم الدفن
 غداء وتقبل التعازي
في قاعة :
Santa Maria kyrkan
 Grödingevägen 28-Tumba



4
تعزية رابطة المرأة العراقية فرع السويد بوفاة المناضلة ماري داود هرمز
   

رابطة المرأة العراقية فرع السويد

بمزيد من الحزن والاسى تنعي رابطة المرأة العراقية,المناضلة الراحلة ماري داود هرمز "أم خليل"والدة الشهيد "خليل أوراهم",التي فارقت الحياة صباح اليوم في احدى مستشفيات مدينة ستوكهولم بعد معاناة طويلة مع المرض عن عمر ناهز السبعين عاما.

ونحن اذ نودع مناضلة ورائدة من رائدات رابطة المرأة العراقية,لا يسعنا الا ان نتذكر وباعتزاز المسيرة النضالية الطويلة التي امضتها في ظروف قاسية وصعبة وظلت مخلصة لها حتى آخر يوم في حياتها.

في هذه الخسارة والفاجعة الاليمة نتقدم بأحر مشاعر العزاء للاختين العزيزتين خلود وفالنتينا أوراهم ولعائلة الفقيدة وجميع معارفها ,آملين لهم الصبر والسلوان وستبقى ذكرى الراحلة المناضلة حية نابضة في قلوبنا جميعا.

رابطة المرأة العراقية فرع السويد

27 آب 2015

مراسيم عزاء الراحلة ماري داود هرمز

سيوارى جثمان الراحلة ماري داود هرمز "ام خليل"يوم الثلاثاء المصادف 1 أيلول 2015 الساعة 12:00 ظهرا في مقبرة (سكوكس شيركوكورد) وثم تقبل التعازي

من الساعة  15:00  الى  19:00 في قاعة (نوهادرا)

عنوان المقبرة

Sockenvägen 492

Enskede

T-bana-Skogskyrkogården

عنوان القاعة

في قاعة نوهادرا الكائنة في منطقة

Vårberg

Nohadra

Café & Samlingssal

Vårholmsbackarna 10

5
دعوة لزيارة متحف الفن الحديث في ستوكهولم

تتشرف رابطة المرأة العراقية فرع السويد - ستوكهولم
بدعوتكم
لزيارة متحف الفن الحديث في ستوكهولم للمرة الثانية
في عرض جديد بعنوان مابعد بابل
حيث يقيم متحف الفن الحديث معرضا فنيا لمجموعه من الفنانين العالميين .
 المعرض يستعرض العلاقة الجدلية بين اللغة والفن . يحاول الفنانون بناء جسور بين لغات العالم المتعددة في ارجاء المعمورة
مرحبا بكم في عرض مفتوح باللغة العربية في الأوقات التالية
يوم الثلاثاء المصادف ٣٠/٦/٢٠١٥ الساعة السادسة - الساعة السابعة مساءا
يوم الأربعاء المصادف ١/٧/٢٠١٥ الساعة الثالثة - الساعة الرابعة بعد الظهر
يوم الثلاثاء المصادف ٣/٧/٢٠١٥ الساعة السادسة والنصف- الساعة السابعه والنصف مساءا
يوم الأحد المصادف ٤/٧/٢٠١٥ الساعة الثانية - الساعة الثالثة بعد الظهر
يوم الثلاثاء المصادف ١٤/٧/٢٠١٥ الساعة السادسة - الساعة السابعة مساءا
يوم الجمعة المصادف ١٧/٧/٢٠١٥ الساعة السادسة والنصف - السابعه والنصف مساءا
يوم السبت المصادف ١٨/٧/٢٠١٥ الساعة الثانية - الساعة الثالثة ظهرا
للمعلومات والحجز يرجى الاتصال
0735252658
العنوان
Buss 65 går från Norra station och stannar vid
Moderna Museet på SkeppsholmenSkickat från min iPad

رابطة المرأة العراقية فرع السويد - ستوكهولم



7

رابطة المرأة العراقية تطلق حملة تبرع للعوائل النازحة

رابطة المرأة العراقية فرع السويد- ستوكهولم

اعلنت رابطة المرأة العراقية فرع السويد -ستوكهولم عن اطلاق حملتها الانسانية لجمع تبرعات مالية وعينية,لمساعدة العائلات النازحة,حيث باشرت بحملة جمع تبرعات مالية والتي سيتم ارسالها الى مركز الرابطة لمساعدة العوائل النازحة.كما وتم شحن مساعدات شملت ملابس نسائية ورجالية وولادية ولعب اطفال .وتولت الزميلة مها علي مشكورة على ايصالها لمقر رابطة المراة العراقية فرع  النجف مع شراء احتياجات ضرورية مختلفة وملابس اطفال وتوفير قرطاسية ل 80 طفل.

وفي السياق ذاته ستنظم الرابطة امسية خاصة لدعم الاطفال ,يوم السبت  22/11/2014

رابطة المرأة العراقية فرع السويد- ستوكهولم
 

8

دعوة لحضور ندوة عامة بعنوان "الارقام والنظام البابلي في العراق"



رابطة المرأة العراقية فرع السويد -ستوكهولم
تتشرف  رابطة المرأة العراقية فرع السويد - ستوكهولم وبالتعاون مع نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي

 لحضور ندوة بعنوان "الارقام والنظام البابلي في العراق"

وعرض فلم خاص

للباحثة ابتسام حاتم

وذلك في الساعة السادسة والنصف مساء يوم الجمعة المصادف 11 نيسان2014

ALVIK,GustavLundsv.168 A

رابطة المرأة العراقية فرع السويد -ستوكهولم



9
رابطة المرأة العراقية في أمسية دافئة مع الفنانة الكبيرة ناهدة الرماح

 
 
  رابطة المراة العراقية في السويد
كانت امسية الجمعة الثالث والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر التي أقامتها رابطة المرأة العراقية في السويد,بالتنسيق مع نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي حافلة بالحياة وجمال الفن وذكريات الزمن الرصين للفنون الجميلة في العراق مسرحًا وسينما وشاشة صغيرة. كانت فنانتنا الكبيرة ناهدة الرماح هي من حظينا بها واجتمعنا حولها في قاعة (آلفيك) في ستوكهولم. لم تكن فنانتنا الرماح قد جاءت وحدها إلينا بل حضر معها وجريًا على لسانها وفي حديثها فنانو تلك الحقبة الزاهية أمثال جعفر السعدي، يوسف العاني، فوزية الشندي، حقي الشبلي، أديب القيلجي، شوكت الرماح، زينب، زكية الربيعي، فوزية عارف، جاسم العبودي وغيرهم الكثير، جاءوا مع فرقهم ومسارحهم، مثل المسرح الفني الحديث، فرقة المسرح القومي، فرقة مسرح الصداقة وغيرها من الفرق.

قدمت الفنانة الرماح الزميلة ناهدة بويا حيث قالت في بداية حديثها:
الحضورُ الكريمْ.. من سيداتٍ فاضلاتٍ وسادةٍ أفاضلْ
أرحبُ بكم جميعًا في هذه الأمسيةِ التي أتاحتْها لنا رابطةُ المرأةِ العراقيةِ في السويد، ونادي 14 تموز الديمقراطيُ العراقي في ستوكهولم، نحظى اليوم بلقاءِ امرأةٍ عراقيةٍ فذة. أحببناها لأنها اختارتْ شعبَها وقضايا هذه الشعب، وربطتْ حياتَها ومواقفَها وفنَها ومصيرَها به، وكان هذا خيارَها الوحيدَ الذي لا بديلَ ولا تنازلَ عنه، ليس الفنُ وحدَهْ، وليس جمالُ الفنِ وقوتُه ما يميزُها، بل كان الصدقُ وكانت الشجاعةُ وموقفُ الحقِ ما يميزُها ويزينُ مسيرتَها وحياتَها أيضًا. اختارت فاختيرت، أحبتْ فأوفتْ فنالتْ من حبِ الناسِ ووفاءِهم ما تستحق.. إنها الفنانة الكبيرة ناهدة الرماح. أهلا وسهلاً باسمكم أقول لمبدعتِنا الكبيرةْ ناهدة الرماح.
بعدها بدأت الفنانة ناهدة الرماح تتحدث عن مسيرتها الفنية منذ فيلمها الأول (من المسؤول) عام 1957 الذي عرض في سينما دار السلام حينها حتى زيارتها الأخيرة إلى بغداد واشتراكها في مسلسلي الباشا وأبو طبر. حيث تشعب الحديث وتناول عدة قضايا فنية واجتماعية وسياسية مهمة. منها على سبيل المثال.
بدايتها الفنية في الخمسينات ودخولها الحياة الفنية كأول فتاة من بنات الأسر العراقية تصعد على خشبة المسرح وتقدم أعمال تحمل قضايا اجتماعية جريئة، لم يألفها المجتمع البغدادي ولم يتعود على الإقتراب منها ومعالجتها.
المسرح العراقي ورواده الأوائل من كبار الفنانين العراقيين وطبيعة علاقاتهم وتعاونهم وتماسكهم وحبهم للفن ولبعضهم البعض. وتجربتها في سجن النساء في بغداد أثناء حكم انقلابيي شباط الأسود وما تعلمته في تلك الفترة العصيبة.
حياتها ومعاناتها في الغربة في دمشق ولندن وعواصم أخرى، وما عانته كفنانة بعيدًا عن العراق والمسرح العراقي.
تجربتها في مشاركتها في دوريها بمسلسلي (الباشا وأبو طبر) وتحدثت بشيء من التفصيل عن دور السيدة جليلة زوجة الصحفي نوري ثابت صاحب جريدة حبزبوز وقتذاك. وتعاونها مع الفنان سامي قفطان.
حول شخصية المرأة العراقية ودورها في الحياة وميزاتها وكفاحها من أجل أسرتها وأطفالها وبيتها ومعاناتها اليومية التي استمرت منذ حكم نظام الدكتاتور صدام حسين حتى يومنا هذا.
وأخيرًا تحدثت عن زيارتها الأخيرة إلى بغداد واستقبالها منقطع النظير من قبل الأهالي، وبالمقابل تجاهل مسئولي الحكم الحالي وإنكارهم لحقوقها ووعودهم الكاذبة التي لم يتحقق منها أي شيء، وجفاء الموظفين الفاسدين والكثير من الجهلة.
في الجزء الثاني من اللقاء طلب الشاعر جاسم الولائي من الحاضرين تقديم أسئلتهم واستفساراتهم لتجيب عليها الفنانة ناهدة الرماح، وهي لم تترك في الحقيقة شيئًا لم تذكره في حديثها، ولم تترك للحاضرين والحاضرات إلا القليل ليسألوا عنه، فقد تحدثت بألق ووضوح وذاكرة رائعة وبجمال فنانة وامرأة عراقية بدرجة أشبعت فضول الجميع وزادتهم رغبة في الإصغاء. وقد وجه الجمهور بعض الأسئلة، وذكرها أحد الحاضرين بما قالته عنها الفنانة المصرية الكبيرة محسنة توفيق في لقاء تلفزيوني، ومقدار الحب والإعجاب الذي بذلته تلك الفنانة المصرية لفنانتنا، فانتفضت السيدة ناهدة الرماح لتتحدث بحب أيضًا عن تفاصيل لقائها بمحسنة توفيق. ثم فاجأت الجمهور الحاضر بأنها مستعدة لأي طلب يتمنونه في أن تقدم مشاهد مسرحية أو تغني. وبالفعل بدأ الحاضرون يطلبون منها مشاهد تراجيدية وكوميدية من مسرحية النخلة والجيران ومسرحية أنا امك يا شاكر وفيلم من المسئول وقد غنّت أيضًا.

بعد ذلك جرى تكريم الفنانة حيث تقدمت السيدة شموني خوشو وقدمت للفنانة باقة من الزهور وهدية وشهادة تقديرية باسم رابطة المرأة العراقية.
وباسم نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي قدم الزميل أحمد طه باقة من الزهور، والشاعر نجم خطاوي باسم المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم, والزميل سامي المالح.
كانت فنانتنا ناهدة الرماح في أمسيتها متفائلة متألقة صريحة وهادئة مثل نهار عراقي جميل. كذلك تضامن الدفء الذي لم نعهده في ستوكهولم في مثل هذه الأيام مع أمسية فنانتنا الرماح، فكسرت الشمس بشروقها الصريح برد النهار وأحالته إلى دفء.


 

10
د.نزيهة الدليمي تحصل على الامتياز في رسالة ماجستير

 

 
انتصار الميالي
بجامعة بغداد في كلية الآداب / قسم التاريخ وعلى قاعة الإدريسي يوم الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012  تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة للطالب موفق خلف غانم مهبش العلياوي ( نزيهة الدليمي ودورها في الحركة الوطنية والسياسية العراقية 1924 – 2007 ).
الرسالة التي تضمنت فصول لمراحل ولادة امرأة عراقية وناشطة نسوية  وأول وزيرة في تاريخ العراق وبلاد العرب  والشرق الأوسط .
لجنة المناقشة ضمت الأساتذة ( ا.د محمود عبدالواحد محمود – رئيسا، أ.م.د نذير جبار حسين- مشرفا وعضوا، أ.د عبدالله شاتي عبهول – عضوا، أ.م.د انعام مهدي علي – عضوا).
جرت المناقشة في جو كان يحتفي بالدكتورة نزيهة الدليمي في رسالة ماجستير كانت الأولى من نوعها التي تستذكر المرأة التي لم يكن توزيرها تمثيلاً للحزب الشيوعي العراقي، بل تمثيلا للمرأة العراقية.
الدكتورة نزيهة الدليمي أحدى رائدات الحركة النسائية وأول رئيسة لمنظمة نسائية هي رابطة المرأة العراقية التي أصبحت الوجه المشرق للحركة النسائية التقدمية وجماهيرهاً والتي قدمت للنساء خدمات كبيرة وفي مقدمتها قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 وغيرها من المكاسب،  وهي أول وزيرة عراقية في تاريخ العراق الحديث. كانت مناضلة سياسية واكبت النضال الوطني التحرري والديمقراطي طيلة أكثر من نصف قرن. وتركت أرثا لايمكن إغفاله على مستوى المشاركة السياسية للمرأة في تلك الفترة.
وبعد مناقشة استمرت أكثر من ثلاث ساعات أعلنت اللجنة حصول الطالب موفق العلياوي على درجة الامتياز وسط تصفيق الحضور وهلاهل الرابطيات اللواتي شاركن في حضور جلسة المناقشة والتي عبرن فيها عن فرحتهن بهذا اليوم الذي أنصف المرأة العراقية بشخص الدكتورة نزيهة الدليمي كنموذج رائد ومشرف في تاريخ الحركة النسائية.

 

11

 نداء من رابطة المراة العراقية

ندعوكم للمشاركة في التظاهرة الجماهيرية الاحتجاجية يوم الجمعة المصادف    9/ 9 / 2011 في ساحة التحرير للمطالبة بالإصلاحات وتوفير الخدمات ، مشاركتكم واجب وطني ودعم للديمقراطية. 


                                              رابطة المرأة العراقية
 


12
لقاء مع الفنانة المسرحية القديرة ناهده الرماح


تستضيف رابطة المرأة العراقية
الفنانة المسرحية ناهده الرماح
                      في لقاء,ستتناول فيه مشاهداتها عن الواقع المسرحي الحالي في العراق والحديث عن الاعمال الفنية الاخيرة لها
وذلك في يوم الخميس المصادف25/8/2010
 Sätra Centrum  الساعة  17:30 مساء في
للمعلومات يرجى الاتصال على 0739514575
 والدعوة عامة
رابطة المرأة العراقية في السويد


13
لجنة تنسيق فروع رابطة المرأة العراقية في الخارج


تستنكر مواصلة  عملية اختطاف الشباب  مؤيد فيصل ،علي الجاف ،احمد علاء ،جهاد جليل ، شباب ساحة التحرير

   بقلق شديد نتابع مواصة عملية اختطاف  القوات الامنية العراقية المتلبسة بالزي المدني لاربعة شباب من منظمي المظاهرات السلمية في ساحة التحرير واقتيادهم الى جهة مجهولة ومصبر مجهول منذ يوم الجمعة 27 ايار 2011 .
   نحن في رابطة المرأة العراقية اللواتي واكبن النضال من اجل حياة سعيدة للاسرة العراقية والشعب العراقي ضد الانظمة الرجعية والدكتاتورية وقدمن التضحيات الجسام لينعم الجميع بالحرية والديمقراطية والسلام ، نعبر عن قلقنا الشديد على مصير هؤلاء الشباب ونستنكر هذه الممارسات القمعية التي تذكرنا بممارسات واساليب النظام الصدامي المقبور .
فبأسم جميع اعضاء الرابطة ومؤازراتها من الامهات والنساء نطالب بالأفراج الفوري عنهم وتقديم الاعتذار لهم ومحاسبة المعتدين على حق التظاهر، كما نعلن عن تضامننا مع شباب ساحة التحرير في مطاليبهم المشروعة من اجل مجتمع العدالة الاجتماعية وحياة تليق بالعراقيين جميعاً.

لجنة تنسيق  فروع رابطة المرأة العراقية في الخارج
ا حزيران 2011

14


تحية حب وإكبار للمرأة في عيدها العالمي 8 آذار

رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق فروع الخارج


                  

بيان رابطة المرأة العراقية/ لجنة تنسيق فروع الخارج

بمناسبة يوم المرأة العالمي

وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية

ليظل آذار الربيع يحمل لنا عبق الذكرى، وروح الأمل والعطاء

نحتفل اليوم، نحن النساء في كل بقاع العالم ، في يومنا العالمي المصادف في الثامن من آذار. حيث تحل  علينا ُهذه المناسبة العزيزة ، مجددين العزم والاصرار على مواصلتنا لما حققته  المرأة على مدى عقود من الزمن، من إنجازات سياسية واقتصادية واجتماعية، تأكيدا لحقوقها ، وتعزيزاً لمطالبها المشروعة ، بالمساواة الحقيقية ، وفي شتى ميادين الحياة.
لقد أقرت هذه المناسبة دوليا ، نتيجة تراكم نضالي طويل ، وإصرار لمواجهة التحديات، التي تواجه النساء في كل العالم،و التي  تصبُ في واقع التغيير ، الذي تفرضه  الأحداث والمعطيات والانعطافات التاريخية.
فقد تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1970 هذا اليوم، يوما عالميا للمرأة ، حيث أقر  هذا اليوم عند عقد أول مؤتمر لإتحاد النساء الديمقراطي العالمي ، في باريس عام 1945 ،وأثر إضراب عن العمل قامت به مجموعة من النساء في نيويورك ، للمطالبة بتخفيض ساعات العمل، وإقرار حقوق المرأة ضمن التشريعات والقوانين الدولية، المنصوص عليها،في لائحة حقوق الإنسان بخصوص حقوق المرأة.
وإذ تتواكب احتفالات،  يومنا العالمي هذا العام ، مع رياح التغيير ، ومسيرات الغضب والاحتجاج، التي تشهدها منطقتنا العربية ، بمزيد من الإصرار والتحدي ، نحو واقع جديد ، تفرضه تطلعات أجيال ، عانت الظلم والقسر والاضطهاد، على مدى عقود طويلة، وحيث يتفجر الغضب الشعبي ، بمتغيرات جديدة ، وبمشاركة حقيقية تعزز معرفة ووعي، المرأة العربية ، على المستوى الوطني ، والقانوني ، ودورها الكبير في تلك المتغيرات ، في الواقع السياسي  الجديد، حيث ساهمت بشكل فاعل ومهم في تشكيل ، اللجان والفرق الشعبية ، في مسيرات الاحتجاج والرفض ، وساهمت ميدانيا في دفع عجلة التغيير نحو الأفضل، وما حدث في تونس ومصر ،من تغيير ليس إلا، حصيلة لدور المرأة الفاعل، ونضالها الشاق والطويل  ، في هذه البلدان  ومشاركتها وتضحيتها وإصرارها.
وحيث يعيد التأريخ نفسه اليوم في العراق، من العبر والدروس ، لتلك المسيرة النضالية الظافرة،على مدى عهود طويلة من حياة الحركة النسائية العراقية ، والدور الريادي الذي لعبته رابطة المرأة العراقية، منذ تأسيسها في العاشر من آذار ، من عام 1952، وحتى اليوم، وما حققته على صعيد طموحات المرأة  العراقية،كان في مقدمتها ، إصدار قانون الأحوال الشخصية في العراق ،لعام 1959، ومشاركتها التاريخية الباسلة ، في الانتفاضات والمسيرات الجماهيرية ، التي حدثت عبر تأريخ العراق، مقدمة أروع معاني الشهادة والتضحية .
وإذ تلوح في الأفق اليوم ، آمالا جديدة في التغيير والإصلاح ، في وطننا العراق ، الذي عانى شعبه  الكثير ، وعلى مدى عقود من الزمن ، فأن المد الثوري، الذي يشهده الشارع العراقي، بمزيد من الإصرار على محاربة الفساد بشتى أشكاله ، ومحاسبة المفسدين وسراق المال العام ، ومطالبة الجماهير بحقوقها المشروعة، في توفير الخدمات العامة، ومستلزمات الحياة اليومية والحياة الحرة الكريمة، واحترام وإطلاق  حرية الرأي والتعبير، وتوفير الأمن ، وحماية الأرواح ، والقضاء على كل أشكال العنف والإرهاب والقتل، والترويع، وبالأساس العنف الموجه والمقصود، ضد المرأة ، وتطبيق ما ورد في الدستور العراقي، بمراجعة دقيقة ، واستحداث تشريعات جديدة تضمن حياة و حقوق المرأة العراقية .
أن مسيرات الغضب والاحتجاج، تأتي ردا على الواقع المتدني، الذي تعيشه جماهيرنا في العراق،فلا زالت مشاكل الأرامل والأيتام، والمعوقين تزداد تفاقما ، مع تردي الوضع المعيشي والفقر الذي ـ تعيشه شرائح كبيرة وواسعة، من جماهير شعبنا العراقي، في بلد يزخر بالثروات ،التي تسرق دون رادع أو محاسبة.
واليوم ونحن نستقبل آذار جديد، ونعيش الحدث والتغيير ، و نحتفل في عيدنا في الثامن من آذار ، والعاشر منه،مستلهمين الدروس والعبر من مسيرة رابطتنا، رابطة المرأة العراقية، فأننا نجدد العهد والوفاء، أن نكون أمناء على تلك الأهداف التي ناضلنا ، ونناضل من اجلها ، مؤكدين على الهدف الذي يوحد صفوف النساء في العراق، من اجل وحدة الحركة النسائية في العراق، وتوحيد خطابها واهدافها ، في سبيل بناء عراق ينعم أطفاله،  بالأمان والدفء والمحبة .
نضم أصواتنا إلى كل الأصوات التواقة للحرية والعدالة والمحبة والتآلف والسلام. ونبارك كل جهد، يصب في خدمة مستقبل العراق وشعبه.
تحية حب واعتزاز، لكل نساء العالم في عيدهن المجيد.ا
تحية لك أيتها المرأة العراقية المناضلة ، الباسلة ، الصابرة، وأنتِ تتصدين للضيم والعنف والاستغلال، والقهر.
تحية وألف تحية فخر ، لشهيداتنا الباسلات، شهيدات حركتنا النسائية في العراق.
تحية مجد إليك أيتها المرأة التونسية،والمصرية، وأنتِ تحققين النصر،  تحية تضامن لنضال المرأة في فلسطين ،والجزائر ، واليمن، والسودان، وليبيا، وسوريا، وفي كل بلدان منطقتنا الثائرة
تحية إجلال واعتزاز ، لشهيدات الكلمة والرأي الحر، وهن يؤدين واجبهن المهني، في مسيرات الرفض والاحتجاج .
أوقفوا حملات القتل والترويع،  ضد دعاة الحرية والسلام والرأي الحر.
ولينعم الجميع في عالم يسوده العدل والسلام والمحبة.
       وليكن غدُنا أفضل لا محالة.
رابطة المرأة العراقية/ لجنة تنسيق فروع الخارج
آذار 2011
     




15
تحية لثورة الشعب التونسي الشقيق
 
 
تتابع رابطة المرأة العراقية، وباهتمام بالغ ثورة الشعب التونسي التي يقودها نساؤه ورجاله ببطولة، ثورته ضد الدكتاتورية والظلم والفساد بكل اشكاله.
ان التطورات المتسارعة التي تشهدها تونس والتصدي الجماهيري الصلب لمحاولات حرف ثورة الجماهير الكادحة عن مسارها الذي بدأته وعن اهدافها الاساسية ، يلهمنا بدرجة عالية العزيمة في مواصلة كفاحنا من اجل استتباب الوضع الامني في بلادنا والحد من كافة انتهاكات حقوق الانسان في عراق اليوم، والنضال من اجل مشاركة حقيقية للنساء العراقيات في بناء البلاد .
 
لقد حققت المرأة التونسية بنضالها العنيد انجازات كبيرة على صعيد تحسين وضع المرأة قانونيا واجتماعيا ، وهي اذ تشارك اليوم ابناء وطنها هذه الثورة انما تثبت مجددا انها أهل للدفاع عن وطنها وعنصر فعّال ومهم في بنائه.
 
اخواتنا التونسيات نشد على اياديكن وندعم خطواتكن وانتن تناضلن جنبا الى جنب مع كافة ابناء الشعب التونسي من اجل بناء تونس حرة وديمقراطية ، ينعم كل ابنائها فيها بخيراتها ويتمتع الجميع بنفس الحقوق التي نصت عليها المواثيق الدولية.
 
المجد للشهداء  !
 
والى الامام لتحقيق الاهداف النبيلة .....
 
 
رابطة المرأة العراقية
18/ كانون الثاني/2011



16
بلاغ اللجنة التنفيذية لرابطة المرأة العراقية


تحت شعار
"  لا لتضييق الحريات... لا للعنف ضد النساء.. نعم لحماية الحقوق الدستورية "

عقدت سكرتارية رابطة المرأة العراقية وبحضور اعضاء اللجنة التنفيذية من ( بغداد – بابل – كربلاء – النجف – الديوانية – الكوت – البصرة – الناصرية – ديالى – العمارة ) اجتماع اللجنة التنفيذية يوم الجمعة 14 كانون الثاني 2011.
تدارست فيه الوضع العام بحقوق الانسان والخاص بحقوق المرأة العراقية والممارسات الخاطئة اتجاه المرأة والتراجع الكبير في الحقوق والحريات والتي تصاعدت في الآونة الاخيرة ودعت الى ادانة كافة الانتهاكات والتي تتعارض مع النصوص التي ضمنها دستور البلاد.
تضمن برنامج الاجتماع دراسة الوضع التنظيمي للفروع ومتابعة تنفيذ التوصيات التي اقرها المؤتمر وتفعيل العمل الرابطي والعلاقاتي بأتجاه توحيد جهود الحركة النسوية ودراسة البرامج والخطط المستقبلية.
واختتمت اللجنة التنفيذية اجتماعها مؤكدة على ضرورة التفات الحكومة والجهات ذات العلاقة الى ارتفاع ظاهرة العنف الموجه ضد النساء ومحاسبة مسببي العنف وانتهاكات حقوق الانسان ومقاضاتهم قانونيا كما دعت اعضاء مجلس النواب على ضرورة توفير الحماية لما كفله الدستور من حقوق وحريات ومتابعة تشريع قوانين تنسجم مع الدستور العراقي والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وتجريم مسببي العنف والانتهاكات للحد منها.
كما دعت في اجتماعها كافة منظمات المجتمع المدني في عموم العراق للعمل على رصد الانتهاكات التي يتعرض لها العراقيين وفضحها بالطرق السلمية امام الاعلام والمنظمات الدولية والعالمية لغرض التأثير في الرأي العام والضغط بأتجاه الزام الحكومة العراقية بتطبيق القانون وفق ماجاءت به الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المصادق عليها.

17
رسالة تضامن


الأخوات العزيزات في اتحاد النساء السودانيات المحترمات

تحية طيبة

     ببالغ الاسى شاهدنا ما تعرضت له احدى النساء السودانيات من اعتداء صارخ بالجلد العلني امام انظار العالم كله مما يعد انتهاكاً لحقوق وكرامة الانسان ومنافياً لكل المواثيق والاتفاقيات الدولية ضد التمييز والعنف ضد المرأة  .
   لقد جرت هذه الانتهاكات و لم تمض سوى ايام على انتهاء اليوم العالمي للقضاء على العنف الموجه ضد المرأة، حيث تعرضت المظاهرة النسائية السلمية التي اقيمت بتاريخ 14 ديسمبر احتجاجا واستنكاراً لهذه الاساليب القمعية الموجه ضد واهبة الحياة ونصف المجتمع ، للمضايقة واعتقال عدد من الناشطات المدافعات عن حقوق وكرامة وحرية  الانسان.
      فبإسم كافة اعضاء رابطة المرأة العراقية في فروع الخارج ندين ونستنكر هذه الاجراءات التعسفية
التي تعرضتم اليها ..
    ونعلن عن تضامننا معكن في نضالكن من اجل احترام حقوقكن وكرامتكن وحرياتكن  الشخصية و الغاء كافة القوانين التي تكرس التمييز ضد النساء السودانيات .
  كما نناشد جميع المنظمات النسائية في العالم باعلان تضامنها معكم .     
 
رابطةالمرأة العراقية /فروع الخارج
16/ ديسمبر /2010

18
فرقة دار السلام..تألّق ونجاح كبيران

رابطة المرأة العراقية .. ستوكهولم

ضمن أيام الثقافية العراقية التي يقيمها سنويًا نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي  في ستوكولم ويقوم برعايتها اتحاد الجمعيات العراقية في السويد، شاركت هذا العام فرقة دار السلام الغنائية ، وهي الفرقة الخاصة برابطة المرأة العراقية ، وكانت مشاركتها متميزة وناجحة وتركت أثرًا جيّدًا في نفوس جمهور الحاضرين وضيوف المهرجان، وكانت أيضًا موضع ترحيب وإعجاب لدى مَنْ استمع إليها، لما تقدمه من فن أصيل من الغناء التراثي والفولكلوري العراقي القديم وما رسخ في ذائقة الناس وذاكرتهم من غناء حديث.

       

أحيت الفرقة ضمن الفعالية حفلين غنائيين متميزين في اليومين الثاني والرابع، قدمت فيهما مجموعة من أغاني الفولكلور القديم وأغان أخرى لشعراء وملحنين ومطربين ومطربات كبار. ففي اليوم الثاني قدّم القاص والإعلامي فرات المحسن الفرقة مرحبًا بها وبالفنان الأستاذ عباس البصري مدرب الفرقة والمشرف الفني على نشاطها. استمع بعدها الحاضرون إلى مجموعة من الأغاني هي:
النشيد الوطني  - كلمات / إبراهيم طوقان                    لحن / محمد فليفل
عراق الأبد  - كلمات /حسن الخزاعي            لحن / عباس البصري
يا حلو يا أسمر -  كلمات /                           لحن / أحمد الخليل
خدري الجاي     -        فلكلور                            فلكلور
يا نبعة الريحان   -      فلكلور                              فلكلور
أداء / سهى
جان الكلب ساليك   -   فلكلور                                فلكلور
كلي يا حلو          فلكلور                            فلكلور
الله من عيونك -            فلكلور                     أداء / نورا
العراق أول    -   كلمات / طالب غالي              لحن / طالب غالي
أداء/  الفنان عباس البصري   

 

في اليوم الرابع والأخير من أيام الثقافة العراقية وقف الشاعر والصحفي جاسم الولائي مرحبًا بالجمهور وقدّم برنامج ذلك اليوم من النشاطات الثقافية والفنية داعيًا الجمهور للترحيب بفرقة دار السلام وهو ما تستحقه لأنها تقدّم الأغاني العراقية التي نحبها ونتغنى بها كعراقيين في كلّ مكان وكل وقت. واصفًا فن هذه الفرقة بالأصيل غناءً وموسيقى تقدّمه بكل محبة ووفاء قائلاً: إنها فرقة من شباب وشابات تشجي الأسماع بأغان كُتبت ولُحنت وسجلت وقدمت من خلال دار الإذاعة وتلفزيون بغداد قبل أن يولد هؤلاء الشباب والشابات بزمن طويل وقبل أن يُخبروا الحياة ومعهم أستاذهم عباس البصري معلمًا ومهذبًا فنيًا وناصحًا. بعدها صعدت الفرقة على المسرح وقدمّت المجموعة الأولى من أغانيها وهي على التوالي:
عراق الأبد  - كلمات /حسن الخزاعي            لحن / عباس البصري
سمر.. سمر.. كلمات الشاعر سيف الدين ولائي وألحان الفنان رضا علي       
يا نبعة الريحان.. وهي من الفولكلور العراقي شعرًا وموسيقى..أداء / إشراق
الردته سويته.. كلمات الشاعر سيف الدين ولائي وألحان الفنان رضا علي.
يا عمّة.. كلمات الشاعر سيف الدين ولائي وألحان الفنان محمد نوشي.

قبل أن تبدأ فرقة دار السلام بتقديم مجموعتها الثانية من أغانيها، تحدّث الشاعر جاسم الولائي مجددًا عن الغناء العراقي الأصيل الذي انطبع في ذاكرة العراقيين، وترنموا به في مناسباتهم وأعيادهم ولقاءاتهم. وقال: إن من المفارقات أنه في بغداد في فترة الستينات وهو طفل وشاب كان يجلس بين يدي والده الشاعر الراحل سيف الدين ولائي وهو يُملي عليه كلمات أغانيه، واليوم يستمع إلى هذه الأغاني في ستوكهولم وقد أصبح جدًا. قائلاً: إن هؤلاء الشباب والشابات يقومون بالغناء اليوم لجدّهم سيف الدين ولائي وجدّهم رضا على وجدهم أحمد الخليل وجدهم محمد نوشي.  لتعود الفرقة بعد ذلك لتقدم مجموعة أخرى من الأغاني وكانت:

كلّي يا حلو.. وهي من الفولكلور العراقي شعرًا وموسيقى.
حرقت الروح.. كلمات الشاعر سيف الدين ولائي وألحان الفنان أحمد الخليل. أداء /نورا.
الله من عيونك.. كلمات الشاعر سيف الدين ولائي وألحان الفنان أحمد الخليل.
جان القلب ساليك.. وهي من الفولكلور العراقي شعرًا وموسيقى.
العراق أول.. كلمات وألحان الفنان طالب غالي وأداء الفنان عباس البصري.
هربجي.. كلمات الشاعر زاهد محمد زهدي وألحان أحمد الخليل.

 

في نهاية اليوم الرابع وأيام الثقافة العراقية وقبل أن تختم فرقة دار السلام مشاركتها بتقديم النشيد الوطني.. جرى تكريم الفرقة ورابطة المرأة العراقية بدرع المهرجان الذي استلمته الزميلة زاهره  سرحان ، وكذلك تكريم الفنان عباس البصري بدرع المهرجان لجهوده الفنية مع فرقة دار السلام ولإبداعه الفني.

رابطة المرأة العراقية في السويد
18تموز2010

19
ندوة جماهيرية للرفيقة شميران مروكل في تورونتو بكندا

بتاريخ : الأربعاء 12-05-2010 11:21 مساء  
 

طريق الشعب/ تورنتو
في ندوة جماهيرية عامة أعدتها منظمة كندا للحزب الشيوعي العراقي في مدينة تورنتو، يوم 6/5/2010، تناولت الرفيقة شميران مروكل عضو اللجنة المركزية للحزب ضيف الندوة، تطورات الوضع السياسي الراهن، وموقف قيادة الحزب ازاءها. وتطرقت خلالها إلي الفترة التي سبقت انتخابات أعضاء مجلس النواب التي جرت في السابع من آذار الماضي، وما بعدها، حيث شهد الوطن فترة اتسمت بالتوتر جراء تأزم العلاقات بين القوى السياسية، واشتداد الصراع على السلطة، مما انعكس سلباً على ظروف الحياة الأمنية والمعيشية للمواطن العراقي.
كما أشارت الرفيقة شميران إلى أن أحد آثار قانون الانتخابات المجحف هو وصول مرشحين إلى مجلس النواب دون حصولهم على الأصوات الكافية التي تؤهلهم لعضوية المجلس. ومما زاد الأمور تعقيداً ما أثاره قانون المساءلة والعدالة والتدخل الخارجي بالشأن العراقي، وتوجه بعض الساسة العراقيين الى طلب الدعم من بعض العواصم العربية والإقليمية. وأكدت أن مسعى الحزب كرّس من اجل تشكيل قائمة عابرة للطوائف، إلاّ أن هذا المسعى اصطدم  بواقع التحالفات المبنية على الأسس الطائفية والقومية، وتفضيل البعض  التحالف مع الكتل الكبيرة بغية الحصول على المقاعد النيابية. وأشارت  إلى أن الحزب رفض الدعوات التي قدّمت للانضمام إلى الائتلافات الكبيرة بسبب تعارض برنامج الحزب الانتخابي مع برامج هذه الائتلافات.


وأكدت الرفيقة عضو اللجنة المركزية، إلى تواصل سعي الحزب من اجل بلورة التيار الديمقراطي، لما لهذه المهمة من أهمية رغم ما واجه الحزب في الفترة الماضية من صعوبات، وشددت على مواصلة النضال من اجل قانون انتخابات عادل، وضرورة أن تكون  الحكومة المقبلة، حكومة ائتلاف وطني واسع من اجل التصدي إلى تحديات جمة منها تحسين الوضع الأمني ومكافحة الفساد والبطالة وتحقيق السيادة الوطنية الكاملة. ومحذرة من العودة إلى نظام محاصصة آخر.


وبعد انتهاء حديث الرفيقة شميران، قدم عدد من الحضور طائفة من المداخلات والأسئلة حول النتائج السلبية التي حصل عليها الحزب في الانتخابات، وضرورة البحث المعمق عن أسبابها الذاتية والموضوعية، وتفعيل نشاط الحزب الإعلامي وضرورة دعم الحزب مالياً، ومواصلة حملات توعية المواطنين بحقوقهم الوطنية ورفع الحس الوطني وإعلائه على الانتماءات الفرعية، وفضح عمليات التزوير والتلاعب التي رافقت العملية الانتخابية.


وأدار الندوة الرفيق فراس جودي الذي رحب بالرفيقة الضيف، مستعرضاً بإيجاز مراحل من حياتها النضالية خصوصا في الدفاع عن قضية المرأة وحقوقها.
الجدير بالذكر أن الرفيقة شميران مروكل تزور كندا ضمن وفد من منظمات المجتمع المدني العراقي.

 

20
وفد رابطة المرأة العراقية في السويد يشارك في اجتماع موسع لمنظمة النساء الاشتراكيات

على ضوء لقاء سابق مع منظمة النساء الاشتراكيات التابعة للحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي تمت دعوة رابطة المرأة العراقية لحضور اجتماعا موسعا للمنظمة وذلك يوم الأربعاء المصادف 23/9/2009 في مدينة ستوكهولم .. قدمت الأختان بيان هاشم وزاهره سرحان, عرضا مفصلا عن تاريخ الحركة النسوية في العراق ودور رابطة المرأة العراقية ونضالها الطويل ضد الدكتاتورية والاستبداد التي عصفت بالعراق ولعقود من الزمن وكذلك دورها من أجل النهوض بواقع المرأة العراقية وتحسين ظروفها , وقدمتا عرضا عن نشاط رابطة المرأة العراقية في السويد وفروع الخارج . كما وتناول الاجتماع رؤية الرابطة المستقبلية على صعيد الداخل والخارج وعن سبل وإمكانيات التعاون المشترك في السويد ومركز الرابطة,وبدورها  أبدت عضوات منظمة النساء الاشتراكيات وعدد من الحضور رغبتهم في تطوير العلاقة مع رابطة المرأة العراقية وتعزيز التعاون المشترك .
   ساد اللقاء أجواء من الارتياح والتضامن من الطرف السويدي بتاريخ الرابطة الحافل و نضالاتها من اجل تحقيق القضايا العادلة للمرأة العراقية.


رابطة المرأة العراقية في السويد

21
أمسية ثقافية فنية تكريما ً
 لشاعر الأغنية العراقية سيف الدين ولائي

   
 

تكريماً لشاعر الأغنية العراقية سيف الدين ولائي، واستذكاراً لأرث عراقي من الفن والإبداع، تقيم رابطة المرأة العراقية في السويد ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي أمسية تكريمية، ثقافية فنية، احياءاً لذكراه، وقصائده الغنائية.
يشارك في احياء هذه الأمسية الشاعر جاسم ولائي وفرقة  دار السلام للأغاني التراثية العراقية وباشراف الفنان عباس البصري ، لتقديم مجموعة من الأغاني العراقية من كلمات الشاعر سيف الدين ولائي، مع موسيقى التراث والنغم العراقي الأصيل وذلك في يوم الجمعة المصادف 18/9/2009 الساعة السابعة مساء وعلى قاعة النادي في الفيك ALVIK – ستوكهولم

والدعوة عامة للجميع

22
رابطة المرأة العراقية/لجنة تنسيق فروع الخارج
تدين وتستنكر الجرائم الارهابية البشعة التي طالت ارواح ابناء شعبنا
أستيقظت بغداد من جديد ، يوم الأربعاء 19 من الشهر الجاري ، على يوما دامياً جديداً،في سلسلة من التفجيرات الإجرامية الوحشية ، راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى ، وخلفت الدمار والخراب والأنقاض ، في صورة بشعة للموت الذي التهم بطاحونته على مدى سنوات ، آلافا من الضحايا الأبرياء من ابناء شعبنا الأبي، والذي أراد له الأرهابيون والظلاميون والتكفيريون، ومن يدعمهم داخل وخارج العراق ،بأستهداف أرادة وطموحات  هذا الشعب الصابر والمناضل، في بناء عراق آمن تسوده العدالة والديمقراطيةوالأمن والسلام.
في الوقت الذي نستنكر فيه هذه الاعمال الاجرامية البشعة ، نشارك عوائل الضحايا والجرحى ، وكل ابناء شعبنا ,موساتنا لهذه المأساة الكبيرة ، التي تزرع الخوف والرعب في نفوسنا، بأتساع دائرة القتل دون رادع،ودون رقيب، فالمسؤولية الاولى والاخيرة  هنا،  تقع على عاتق الحكومة  العراقية، بأتخاذ آليات جديدة  ويقظة، في الحفاظ على امن وسلامة شعبنا ووطننا،وهذا بدوره يتطلب وقفة انسانية ووطنية أمام محنة هذا الشعب ، والألتفات الى مطالبه الانسانية وحقوقه المشروعة، ضمن أولياتها  ومهماتها ، بعيدا عن المصالح الذاتية الضيقة، واستثمار كل الطاقات والامكانيات من أجل خدمة المواطن العراقي ، الذي عانى ويعاني ، على مدى سنوات من القهر والجوع والحروب والحصار والدكتاتورية.
مرة اخرى وبأسم رابطة المرأة العراقية /لجنة تنسيق فروع الخارج ، نستنكر هذه الأعمال الأجرامية البشعة ، ونطالب المجتمع الدولي للتدخل الجدي والفوري ، في وضع حد لأستهداف ارواح ابناء العراق الجريح، وانهاء كل المشاريع الأرهابية التي تستهدف هذا البلد ، بوضع ضوابط قانونية صارمة ، ومحاسبة منفذي هذه الجرائم ، ومن يقف ورائها، وفضح اساليب دعمها، من داخل وخارج العراق.
نهيب بكل المنظمات الأنسانية في كل العالم بوقفة تضامنية ومسؤولة، مع شعبنا ووطننا ، ودعم مسيرة هذا البلد نحو الامان والاستقرار،من اجل مستقبل أجيالنا القادمة.
لا يسعنا في رابطة المرأة العراقية ، وبشعور من الحزن والأسى، ونحن نعزي انفسنا ، الا ان نتقدم لعوائل الضحايا الأبرياء، ولكل ابناء شعبنا العزيز  بأحر التعازي والمواساة، مع امنياتنا بالشفاء العاجل لكل الجرحى ، والمتضررين.
لن ولن تنكسر عزيمة هذا الشعب واصراره على الحياة..
سيبقى العراق وشعبه الطيب الأبي شوكة في عيون كل الأعداء والمتربصين الذين لم ولن ينالوا منه .
والى غد أفضل لامحالة .
رابطة المرأة العراقية/لجنة تنسيق فروع الخارج
20/8/2009


23
مشاركة رابطة المرأة العراقية في السويد
في معرض عن التراث الثري لوادي الرافدين



 


شاركت رابطة المرأة العراقية في مهرجان يوم الثقافة العراقية في ستوكهولم الذي نظمته سفارة جمهورية العراق في السويد بمعرض للتراث الشعبي ، ضم المعرض أعمالا فنية تراثية من الفلكلور العراقي ، تمثلت في محيط الأواني ومصنوعات المعادن وبعض الصناعات اليدوية كالحصران والسلال والسجاد والخزف والنحاس . كما تم عكس آثار العراق من الثيران المجنحة في نينوى، وأسد بابل،والملوية وغيرها،اضافة الى مجموعة من المنحوتات تتوسطها منحوتة "ساحة التحرير" كما كانت هنالك جلسة عربية شعبية شاركت فيها عضوات الرابطة بملابسهن الشعبية.هذا وقد سجل العديد من الزوار انطباعاتهم الايجابية عن المعرض .



 

 
 



رابطة المرأة العراقية في السويد


24
معرض جمعية الفنانين الكلدو آشوريين

 
 
 
افتتحت شميران مروكل سكرتيرة رابطة المرأة العراقية ..عضو اللجنة التنسيقية لشبكة المستقبل الديموقراطية العراقية معرضا خاصا لجمعية الفنانين الكلدو آشوريين في قاعة الدروبي في بغداد يوم السبت المصادف 27 / 6 / 2009 .
في اللوحات تجلى الابداع وقضايا الانسان المعاصر ..  رسموا الوطن .. المدارس .. المعامل .. الحدائق التي يلعب فيها الاطفال ... ورسموا اللحن الذي تتغنى به المرأة مع الرجل ..المرأة ..رمز العطاء والوطن المسور بالتآخي والمحبة والسلام .
عادوا الى فن الاجداد .. سومر وأكد ..بابل وآشور ..عادوا الى تراب الوطن لينهض من جديد
ابناء العراق رفعوا صوتهم رسما ونحتا وخزفا نتاجا فكريا يرعاه معانقوا الحياة ..فنا يورق بالسلام والعطاء ...في هذا المعرض اعلنوا حبهم للوطن .. للعراق ..
شارك في المعرض الفنان بسام صبري ..مازن ايليا ..علاء فرج ..صباح حداد  ..سلام ادور .. انترانيك اوهانيسيان ..بسام ريجارد ..نورا يوسف ...
ويعتبر المعرض باكورة نشاط الجمعية بعد انتمائها الى شبكة المستقبل الديموقراطية العراقية .
 
http://www.iraqiwomensleague.com/news_view_1165.html

25
جمعية الثقافة للجميع تستضيف سافرة جميل حافظ

 
 

شارك عدد من عضوات رابطة المرأة العراقية في الندوة التي اقامتها جمعية الثقافة للجميع فرع الزعفرانية ...تم استضافة الاديبة نائبة سكرتارية رابطة المرأة االعراقية سافرة جميل حافظ التي القت محاضرة خاصة عن الطفولة كما رحب الجميع بها كشخصية ادبية ولها حضورها المتميز في الوسط الثقافي والمجتمع المدني العراقي وناشطة نسوية عاصرت الحركة النسوية العراقية .
القى الاطفال العديد من القصائد التي تتغنى بحب الوطن .
 
http://www.iraqiwomensleague.com/news_view_1167.html




نشاطات مكتبة الطفل العراقي التابعة لرابطة المرأة العراقية



 
شاركت مكتبة الطفل العراقي في المهرجان الاول للطفولة المبدعة ....اقيم المهرجان تحت شعار ( الطفل ينبوع الامل الدائم ) الذي نظمته دار صديق للاطفال على قاعة مركز الشهيدين الصدريين صباح يوم السبت المصادف 27 / 6 / 2009 .
قدم اطفال المكتبة مشهد من مسرحية ( ما اجمل الصداقة ) التي قام بتأليفها الشاعر كفاح عباس ..كما قدمت العديد من الاناشيد الوطنية .

ايضا يشارك اطفال مكتبة الطفل في تدريبات الفرقة السمفونية الوطنية العراقية على ثلاثة الات موسيقية ( البيانو ، الفيولا ، الكمان ) وبمعدل ثلاثة ايام في الاسبوع وتتخلل التدريبات العملية محاضرات تثقيفية متنوعة .

كما اقامت مكتبة الطفل سفرة ترفيهية الى مسبح فندق بابل وساهم فيها 23 طفل من كلا الجنسين .

                                                    اللجنة الاعلامية
                                                  رابطة المرأة العراقية
                                                      1 / 7 / 2009
 http://www.iraqiwomensleague.com/news_view_1166.html    




وفد رابطة المرأة العراقية يلتقي رئيسة لجنة المجتمع المدني في البرلمان

 

 
قام وفد رابطة المرأة العراقية بزيارة الى لجنة المجتمع
المدني في البرلمان واللقاء بالسيدة آلا الطالباني حيث عرض الوفد الرابطي جملة من المواضيع للنقاش والتباحث واهمها المادة (41) من الدستور العراقي وضرورة العمل بأتجاه توحيد الجهود كافة المؤيدين لأيقاف العمل بالمادة والتي باتت تقلق المرأة العراقية وتسيء لها ولاتوفر الحماية القانونية للمرأة، كما حمل الوفد رسالة وبيان بأسم تجمع المكاتب النسوية للاحزاب السياسية في الفرات الاوسط والاف من التواقيع التي شملت مناطق مختلفة من المدن العراقية،والتي تدعو لأيقاف العمل بهذه المادة، وتباحث الوفد مع السيدة الطالباني مسودة قانون منظمات المجتمع المدني وتناقش الطرفان على ضرورة التحرك بأتجاه الضغط على اصحاب القرار لمعالجة الثغرات الكبيرة والخطيرة في المسودة في نفس الوقت والتي تحجم المنظمات وتقيدها وتعيق تواصلها في عملها الانساني والتنموي المطلوب،بالاضافة الى مناقشة جملة من المعوقات والاجراءات التي تسير بأتجاه تمييز المرأة في مجالات العمل كحرمانها من المخصصات الزوجية بالاضافة الى سحب مستحقات الاطفال من الام الارملة في حال زواجها الثاني.

وفي ختام اللقاء تم التأكيد على مواصلة العمل المشترك مع لجنة المجتمع المدني في البرلمان ومع رئيسة اللجنة شخصيا في سبيل تحقيق التقدم الملموس والواضح من اجل تحسين واقع المرأة العراقية ومنظمات المجتمع المدني.

مثل وفد الرابطة سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل وعضو السكرتارية ومديرة مكتبة الطفل عفيفة ثابت وسكرتيرة رابطة المرأة العراقية فرع بابل صبيحة نور وسكرتيرة رابطة المرأة العراقية فرع النجف انتصار الميالي.
 

http://www.iraqiwomensleague.com/news_view_1146.html




26
رابطة المرأة العراقية في السويد
تنظم سفرة ترفيهية بمناسبة انتهاء العام الدراسي وبدأ العطلة الصيفية

احتفاءً بتخرج طلبتنا الأعزاء ومع بدأ العطلة الصيفية
تنظم رابطة المرأة العراقية
سفرة ترفيهية إلى بحيرة وحدائق LILJEHOLMEN
منطقة ليليهولمن LILJEHOLMEN- ستوكهولم
وذلك يوم الأحد المصادف 21حزيران 2009 الساعة الواحدة ظهراً
وتتخلل السفرة العديد من الفقرات المسلية والمسابقات والألعاب للأطفال والكبار ،وتوزيع الهدايا والحلويات وتكريم الطلبة الخرجين لهذا العام .
للمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال على الهواتف التالية:-
0762676115
0736181987

الدعوة عامة
رابطة المرأة العراقية في السويد


27
رابطة المرأة العراقية في السويد
تنظم سفرة ترفيهية بمناسبة انتهاء العام الدراسي وبدأ العطلة الصيفية

احتفاءً بتخرج طلبتنا الأعزاء ومع بدأ العطلة الصيفية
تنظم رابطة المرأة العراقية
سفرة ترفيهية إلى بحيرة وحدائق LILJEHOLMEN
منطقة ليليهولمن LILJEHOLMEN- ستوكهولم
وذلك يوم الأحد المصادف 21حزيران 2009 الساعة الواحدة ظهراً
وتتخلل السفرة العديد من الفقرات المسلية والمسابقات والألعاب للأطفال والكبار ،وتوزيع الهدايا والحلويات وتكريم الطلبة الخرجين لهذا العام .
للمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال على الهواتف التالية:-
0762676115
0736181987

الدعوة عامة
رابطة المرأة العراقية في السويد

28
رابطة المرأة العراقية في السويد
تنظم دورة لتعليم فن الرسم للأطفال بمناسبة يوم الطفل العالمي



أقامت رابطة المرأة العراقية في مدينة ستوكهولم دورة تعليم فن الرسم  للأطفال  في يوم  السبت المصادف  23/5/ 2009والتي تهدف إلى تعليم المشاركين المهارات الأساسية في فن الرسم , حيث ستستمر الدورة لمدة شهر. وقد عرضت الأخت والفنانة التشكيلية فائزة عدنان صورة موجزة عن الدورة والهدف الذي أقيمت من اجله والتي تهدف  إلى تنمية موهبة الرسم عند الأطفال عن طريق تعليم طرق وأصول الفن وكيفية استخدام الألوان وإلى تحفيز ذاكرتهم ومخيلتهم . وقد ساهم الأطفال بتقديم بعض الفقرات الفنية وتم توزيع الهدايا على المشاركين .
وفي نهاية الدورة ستنظم الرابطة معرضا لرسوم الأطفال بأشراف متخصصين وسوف يتم تقديم جوائز للمتميزين .
وعن مستوى الأطفال الفني ذكرت الفنانة فائزة أن كل ما يتعلق بموهبة الأطفال الفطرية وحبهم للرسم جيدة ورسموا مجموعة من الرسوم الرائعة كما وعبر الأطفال عن سرورهم في المشاركة بهذه الدورة.

 


                                           رابطة المرأة العراقية في السويد

29
سجن الأحداث مرة اخرى
ماجدة الجبوري
 
في الصباح الباكر انطلقت بنا سيارة "الكيا" من الكرادة والكاظمية ثم الجعيفر... لم استطع اخفاء شعوري بالخوف ساعتها, انه السجن الذي اخذ من سنين الصبا والشباب الكثير، لكن الامور الان مختلفة كما يفترض، سابقا دكتاتورية متوحشة تطحن العمر وايامه لاتفرق بين الصغير والكبير" العند والماعنده" والآن مرحلة تغيير الى عالم اكثر حرية في التعبير فيه دستور ينظم حياة الجميع.
عند بوابة السجن ترجلنا, نحن  مجموعة  من سكرتارية رابطة المراة العراقية، الدكتورة طاهرة داخل, نقية اسكندر, ماجدة الجبوري, اضافة الى الدكتور جبار خماط ممثل منظمة مهنيون، ومخرج مسرحي، نحمل لافتة تحمل افكارنا وبرنامجنا الاتي والذي يستمر لمدة شهر،هو تنفيذ مشروع مهارة حل المشكلات والذي يشمل عددا من الفعاليات والانشطة الثقافية.
بينما تقديم مسرحية داخل سجن الاحداث ابطالها هم، ليجسدوا مشاكلهم، والاسباب التي ادت الى دخولهم هذا المكان الذي هو سجن تفصلهم قضبان حديدية عن الحياة الاخرى كما يعيشها الناس.
 
اللقاء الاول...
بعد لقاءنا بمدير المدرسة الاستاذ ( مراد ماجد صادق) الذي لم يخف مخاوفه من خلال الاسئلة التي طرحها علينا حينها، وتحذيره لنا من نشر صور او امور تخصهم!! المهم قسمنا البرنامج كالاتي في اليوم الاول نلتقي  بخمسين نزيلا من مختلف القضايا.
وفي ورشة خصصت لهم لتعليمهم الرسم والخياطة تحدثنا عن منظمة رابطة المرأة العراقية منذ تأسيسها واهتمامها بالاسرة بشكل عام . وعن تجربتنا في السجن حيث تعرضنا انا وزميلتي نقية اسكندر في زمن النظام البائد، كنا حينها صغيرتين عمرا وتجربة ولكننا لم نؤذ او نسرق او نقتل احدا، بل كنا نحمل آراءا وافكارا سياسية لم تعجب السلطة القمعية حينها . حدثناهم عن عمرهم الجميل ؛ المفروض ان تستمتعوا بالحياة وفضاءها الجميل، ان تبنوا مستقبلكم بالدراسة والعلم وتخدموا بلدكم ، ثم وزعنا عليهم دفاتر واقلام، ومرطبات، كنا قد جلبناها معنا.
اختيار الممثلين...
قلنا لهم اليوم نريد ان نسمع منكم ونتعرف عليكم والاسباب التي ادت الى مجيئكم الى هنا لنجسد ذلك في مسرحية انتم من يمثلها، وهكذا عند لقاءنا في كل اسبوع مع خمسين نزيلا يتم اختيار قسم ممن سيلعبون دورا في المسرحية، ويتدربون عليها داخل السجن،  وبعد جهد ورفع الحواجز والخوف منهم تم اختيار كل من: رضا معيوف ليمثل دور القاضي, سجاد خضير الضابط , علي منصور الشرطي, مالك كمال الاب, سجاد شناوي الام، مصطفى محمد الابن, رياض عبد الزهرة السجين, احمد نجم السجان، عند نهاية الورشة همس احدهم ست رح تجون مرة ثانية، اجبته، ثانية وثالثة، سناتيكم لمدة شهر، فاثار ذلك سرورا في عيونهم، وقلوبهم.
في الاسبوع الثاني كانو في انتظارنا، وهكذا استمرت الورش الى اخر يوم. كان الاحتفال ،المسرح بسيط هو باحة السجن، والمتفرجون هم نفسهم السجناء، جلسوا على الارض، عيونهم وافكارهم مشدودة نحو المسرح، فكان تمثيلا رائعا وكأنهم احترفوا التمثيل منذ سنوات ... ولعب الدكتور جبار خماط دورا كبيرا في اكتشاف مواهبهم الفنية، وتجسيد ادوار هي في صميم قضيتهم بتشجيعهم على مواجهة المشكلة .
   في نهاية المسرحية وقبل ارتكاب الجريمة يصرخ الجمهور بصوت واحد وعالي, لا للعنف, لا للإرهاب, نعم للحياة, نعم للعراق.
اصوات خرجت من حناجر اطفال , مراهقين, شباب, حسابات الارض لديهم بالامتار, وحسابات الاحلام والاماني بأميال من الحب... ومنافذ الرؤية عندهم حديد في حديد ورؤية قلوبهم ليل وحبيبة وقمر، قلت لهم حيث كنت عريفة الحفل :من اجل  الليل والحبيبة والقمر، افتحوا صفحة جديدة مملوءة بالنقاء والمحبة للاخرين وعيشوا الحياة وفكروا بالاخرين الذين ينتظرونكم.
خطوة حنون...
اذن فقد خطت الرابطة بثقلها المعروف،  وهي اول منظمة عراقية تدخل الى سجن الاصلاح لاجل الاصلاح وهو جزء من اهدافها.. اعتمدت الورش على تثقيف هؤلاء الاحداث واعادة الثقة بأنفسهم وتشجيعهم على مواجهة الخطأ, واعادة النظر فيما اقدموا عليه, وقد يكون من بينهم مظلومون. فمصطفى مثلا.. تحدث عن السبب الذي ادى به الى هذا المكان يقول: في احد الايام ومع شحة الوقود (النفط) كنت اقف في طابور ومعي (جليكانات) ، واذا بصاحب سيارة يرجع الى الوراء ويسحق جلكاناتي مما أثار غضبي عندها صرخت لماذا فعلت هذا بي وكسرت الجلكانات  .. اسمعني كلمات خشنة ثم بدت مشادة كلامية، وبعد كل هذا  ضربني ضريا مبرحا، وهو يكبرني بكثير مما استدعاني ان احضر اولاد عمي وهو ايضا كان معه جماعة وبدأت معركة بالأيدي واحد اقربائي ضرب احدهم بسكين ادى الى وفاته. وهكذا دخلت السجن وانا منذ اربعة اعوام هنا، سالته احيانا نسمع بعفوا للسجناء الم يشملكم، فاجابني بمرارة صحيح ولكن من له علاقة باحزاب متنفذة او من يدفع نقودا، فقد طلب المحامي من والدي خمسة ملايين دينار مقابل خروجي، ولكن والدي فقير!!!. مصطفى يكتب الشعر ويقرأه بشكل رائع وكل شيء في مصطفى جميل وبريء.
 اما رضا معيوف، فيقول: كنت صحفيا واكتب تحقيقات صحفية بالإضافة الى كتابة الشعر. رضا اعطاني دفتر مذكرات كتبها في السجن ومن خلال قراءتي لكتاباته لمست ان له علاقة بإحدى الجهات المتطرفة (جند السماء) سألته اذا خرجت من هنا هل ستمارس نشاطك هذا؟ فأجابني بالتأكيد لا .... والله اعلم!!
في حين رضا (الافغاني)  له قصة حزينة وكان مايزال طفلا ابن الحادية عشر حين دخل ظلمات السجون, بسبب مجيئه مع عائلته(والده ووالدته) لغرض زيارة الامام الحسين (ع) . التي دخلت الى العراق بصورة غير شرعية, والديه سجنا لمدة عشر سنوات وهم الان في سجن احدى المحافظات, ورضا سنتين. ولو تأملنا قصته اولا هو اجنبي ثانيا طفل وضع بين سجناء يحملون اتهامات متنوعة بالاضافة الى فراق والديه عنه. رضا يجيد اللغة الايرانية, العربية, التركية, بالاضافة الى لغته الام,  كذلك يمارس الرسم بشكل جيد جداواهدانا لوحتين .
الاحتفال الكبير...
يوم عرض المسرحية كان يوما بهيجا لهم  ولكل الحاضرين، وقد ابدعت الدكتورة طاهرة داخل، تثقيفهم وهي التي تحمل خبرة سنوات في نشاطها في السجون وتقديم بحوث عن هذا الموضوع. ولعب الدكتور جبار خماط دورا كبيرا في توجيههم وبث الحماس فيهم واعطاهم امل:يمكن لهم ان يواصلوا  في المستقبل عملهم هذا، وسوف يساعدهم في تحقيقه. 
  في هذه المسرحية تنشقوا هامش الحرية وسط هامش الحياة وهم يصنعون الضياء وسط عتمة الغرف المنفية. يتعايشون كأحرار والقيود تعيق النور والهواء ... كان اداء رائعا براي الحضور،فقد حضر العرض المسرحي المدير العام لسجن الاحداث الاستاذ فارس الكناني، الذي قال: اتمنى ان تكون هذه الفعالية فاتحة خير على الطريق الصحيح، وسوف ليتم دراستها على مستوى عال والمشروع ناجح جدا، وسوف نعتمده منهجا، ومن الممكن ان يتكرر،  واشاد بالمشروع والقائمين عليه.
اما عبد الرضا اللامي عضو اتحاد الادباء، فقال كان يوما ذا ايقاع باهر، وحزين في نفس الوقت، فقد ابكاني هذا العمل وانا فرح جدا به، اذ اشارككم بمشاعري واحيي جهد رابطة المراة العراقية لازاحة ستار العتمة عن فتية ضلوا الطريق، وهو جهد لم يسبقه احد متمنيا تضافر الجهود لتعميم الفرح في قلوب هؤلاء.
كما حضر حفل الختام، وكالات انباء، وصحف محلية، اضافة للجانب الامريكي .

30
دورة لتعليم الرسم
         
 
بمناسبة يوم الطفل العالمي
تدعو رابطة المرأة العراقية في السويد
 جميع الأطفال من 5- 15 سنة
إلى دورة لتعليم الرسم
 بأشراف الفنانة التشكيلية فائزة عدنان
و مع فقرات والعاب مسلية
وذلك يوم السبت المصادف 23/5/2009 الساعة الثانية ظهرا
في آلفيك - ستوكهولم
الدعوة عامة
للتسجيل والاستفسار يمكنكم الاتصال على الأرقام التالية :-
                     0762676115                 
      0733864636

31



نعي الرابطية الرائدة فتحية محمد مصطفى
(أم شوان )

تنعي رابطة المرأة العراقية في الخارج الزميلة المناضلة فتحية محمد مصطفى
(ام شوان ) التي توفيت في مدينة مالمو في السويد يوم الجمعة 8/ايار2009.
كانت الزميلة ام شوان من الرابطيات الرائدات بأنتمائها الى الرابطة في عام 1956وساهمت في العديد من المظاهرات والمسيرات ، كما شاركت  في المؤتمر الاول لرابطة المرأة العراقية الذي عقد في بغداد عام 1959وكانت من الرائدات في لجنة الدفاع عن حقوق المرأة في اربيل وقد تعرضت الى شتى انواع المضايقة والملاحقة من قبل الانظمة الرجعية والدكتاتورية بسبب نضالها القومي والوطني ومن اجل حقوق المرأة العراقية .

الذكر الطيب للزميلة الفقيدة ام شوان وتعازينا الحارة لافراد عائلتها


رابطة المراة العراقية/لجنة تنسيق الخارج
11/ايار/2009

32
حملة لرابطة المرأة لمساعدة الأرامل


في يوم 6/5 قامت رابطة المرأة العراقية في مدينة الثورة وبالتنسيق مع العيادة الأجتماعية القانونية وضمن حملتها لمساعدة الأرامل واليتامى والنساء المتضررات من الأرهاب لمتابعة معاملاتهم للحصول على مستحقات الرعاية الأجتماعية ، كما جرى تهيئة ملفات لتقديمها من قبل محامين مختصين من المركز من اجل الحصول على تعويضات ضحايا الأرهاب وكذلك متابعة قضايا الأرامل والمطلقات






33
رابطة المرأة العراقية في السويد - تشارك احتفالات الأول من أيار

في جو احتفالي بهيج مع الأغاني الخاصة بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي والأعلام والشعارات التي تمجد دور الطبقة العاملة في كل العالم , انطلق احتفال جماهيري في ساحة ( هوتوريت ) وسط العاصمة السويدية ستوكهولم وسط حشد متنوع من المشاركين , احتفالا بالأول من أيار عيد العمال العالمي , حيث شارك في الاحتفال منظمات وأحزاب سويدية وأجنبية .


 عبرت الكلمات وبشكل مفصل على دور الطبقة العاملة والظروف والمشاكل التي تعانيها وتداعيات الأزمة الرأسمالية الحالية وأثارها على حياة الشغيلة في مختلف البلدان .

وقد كان لكلمة رابطة المرأة العراقية, التي ألقتها ممثلة الرابطة الزميلة (بيان جليل) حيث حييت فيها الأول من أيار , وهنأت الطبقة العاملة في كل بقاع العالم , ومن خلال ذلك جرى التطرق لأوضاع الطبقة العاملة العراقية , وبالذات أوضاع النساء العراقيات وما يتعرضن له من انتهاكات كبيرة وتداعيات الوضع الأمني وتفاقم حالات العنف , والبطالة والمعاناة اليومية التي تتعرض لها المرأة العراقية تحت طائلة الجوع والخوف والأوضاع الاجتماعية المتردية وإحصائيات تشير إلى ازدياد عدد الأرامل , والأيتام , والمهجرين وتردي أوضاع العائلة العراقية في البحث عن مصادر العيش , واستفحال ظاهرة العنف , بإقصاء دور المرأة العراقية وأبعادها عن الحياة العملية وحرمانها من فرص العمل واستغلال طاقاتها وإمكانياتها العملية .

 

كما وزع بيان رابطة المرأة العراقية باللغتين العربية والسويدية مع مشاركة  في احتفال جماهيري آخر نظمه حزب اليسار السويدي .

                           رابطة المرأة العراقية في السويد
                                            4 ايار2009


34
نشجب وندين الاعتداء الغاشم على أخوتنا الصابئة المندائيين



هاجمت مجموعة من عصابات القتل والإجرام عدد من  الصاغة من ابناء شعبنا من الطائفة المندائية يوم الأحد المصادف 19 نيسان في منطقة الطوبجي ببغداد حيث راح ضحية هذا الاعتداء الغاشم ثلاثة قتلى وجرح أثنين آخرين وسرقة ممتلكاتهم.

أن شعبنا العراقي ناضل وقدم الضحايا من أجل الخلاص من سلطة القمع والقتل والدكتاتورية المقبورة ومن اجل الخلاص من الظلم والإرهاب وهو لن يقبل من يذل ويزهق أرواح أبناءه بهذه الطريقة الوحشية وتحت أي ذريعة كانت.

أننا في رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق فروع الخارج نعرب عن خالص مؤاساتنا وتعازينا إلى أهالي وذوي الضحايا ,و نطالب الحكومة العراقية والجهات المعنية باتخاذ الإجراءات المناسبة من أجل حماية الأمن والدفاع عن حياة أبناء شعبنا العراقي وتوفير حياة مستقرة بعيدة عن العنف والقتل والترويع .

أننا نعلن تضامننا الكامل ونناشد أصحاب الضمائر الحية ومن تعنيه قضية الإنسان وحياته وكرامته الوقوف ضد هذه الممارسات الوحشية والتي تطال أرواح أبناء شعبنا العراقي العزيز .
 أن إرادة أبناء العراق أقوى من أن ترهبها مثل هذه العصابات وسيظل صوت التحدي فوق كل الأصوات المرعبة .
مزيدا من العزم والتصميم في مواصلة النضال من أجل ديمقراطية العراق وبناءه وسعادة أبناءه.

                                       
                               رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق فروع الخارج
                                              21/ نيسان/2009


36
ندوة  حول الازمة المالية العالمية الراهنة

 
ضمن برنامج الاحتفال بالذكرى الماسية الخامسة والسبعين لميلاد الحزب، تقيم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد ندوة بعنوان"الازمة المالية العالمية الراهنة واثارها على الاقتصاد العراقي" يحاضر فيها الرفيق الدكتور صالح ياسر عضو اللجنة المركزية للحزب،وذلك يوم الجمعة المصادف 3/ نيسان /2009 في الساعة السادسة والنصف مساءً على قاعة ألفيك
والدعوة عامة للجميع
العنوان
STOCKHOLM- ALVIK
 GUSTAVSLUNDSVAGEN 168 A

 

37
رابطة المرأة العراقية في السويد
 تحيي مهرجانا احتفاليا وتضامنيا في يوم المرأة العالمي، وذكرى
 تأسيس رابطة المرأة العراقية




على شرف ذكرى الثامن من آذار ، يوم المرأة العالمي، وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية ،أقامت رابطة المرأة العراقية في ستوكهولم يوم السبت المصادف 7 آذار مهرجانا حافلاً ، قدمت فيه فقرات منوعة .
أفتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهيدات رابطة المرأة العراقية، وعلى روح رائدة الحركة النسائية العراقية ، الدكتورة نزيهة الدليمي و روح فقيدة الرابطة إلهام جميل "أم سيزار"وأرواح شهداء الشعب والوطن.
وفي كلمة الرابطة التي ألقتها الشابة بيان رافع، والتي قدمت من خلالها، التهاني بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، ويوم العاشر منه ،وهو الذكرى السابعة والخمسون لتأسيس رابطة المرأة العراقية المناضلة، جرى التركيز على تأريخ ونضال المرأة العراقية ومعاناتها، والأزمات التي تتعرض لها اليوم، وضرورة تكاتف الجهود من أجل إنقاذها من واقعها المرير.كما جرت الإشارة إلى الدور التأريخي ، لرابطة المرأة العراقية ، وعلى مدى سنوات نضالها وتضحياتها،من أجل الدفاع عن قضايا النساء العراقيات ، واستمرارها في العطاء والعمل بهمة عالية، من أجل حياة أفضل للمرأة العراقية المناضلة..

 

تخلل الحفل، معرضا للفن التشكيلي ، حيث عرضت لوحات فنية، للفنانة فائزة عدنان  وفقرات فنية وثقافية منوعة، تضمنت عزف على آلة الكيتار، مع أغاني منوعة للشابة آيات المنصور، وقراءات شعرية وأغاني من الفلكلور العراقي،ودبكات ، وأكلات عراقية منوعة.


تميز الحفل بطابع البهجة ، والسرور والأمل والتواصل، من خلال مشاركة كبيرة للشابات، اللواتي يساهمن بشكل فعال في العمل الرابطي، وفق أهداف الرابطة، في أعداد كادر طليعي ينهض بالمهمات القادمة.
هذا وجرى تثمين الدور الذي تلعبه تلك الطليعة الشابة وتحفيزهن للعمل ومواصلة النضال من أجل مستقبل المرأة العراقية، حيث أختتم الحفل بكلمات وأهازيج فرح عبرت عن المناسبة ، والتي أضفت طابعا ً من التلاحم والآصرة العراقية ، التي عبرت عن حب العراق، وتمسك المرأة العراقية برابطتها المجيدة وتواصلها معها أينما كانت. هذا وقد شاركنا الاحتفال السيد عبد الواحد الموسوي رئيس اتحاد الجمعيات العراقية في السويد .



وبدعوة من اتحاد المرأة السويدية، واتحادات نسوية عربية في السويد، كانت لنا مشاركة وحضور من أخواتنا في رابطة المرأة العراقية ، في اليوم ذاته، ضمن برنامج احتفالي أقيم على شرف ذكرى يوم المرأة العالمي ، حيث ألقت الأخت فائزة حسين كلمة الرابطة ، التي كان لها صدى تضامنياً ، وجرى توزيع بيان رابطة المرأة العراقية، باللغتين العربية والسويدية خلال الحفل .

 

وبدعوة من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني السويدية والأجنبية المتواجدة في السويد، فقد كان لنا حضوراً متميزاً مساء 7آذار، في مهرجان كبير حضره، حشد كبير ومتنوع ، رفعت فيه أعلام التضامن الأممي مع نساء العالم، حيث قدمت فيه رقصات وأغاني وموسيقى من بلدان أمريكا اللاتينية وغيرها.
كان لرابطة المرأة العراقية ، حضوراً متميزاً  في المهرجان ، عكس تضامناً أممياً كبيراً ، من نساء العالم مع هموم المرأة العراقية ، والذي عبرت عنه كلمة الرابطة باللغة السويدية،والتي ألقتها الشابة زاهرة عاكف ، وقد تمت ترجمتها، فورياً إلى اللغة الأسبانية، على مسرح القاعة، والتي أستقبلها الحضور، بتصفيق حار وبمشاعر تضامنية حقيقية ، مع واقع المرأة العراقية الحالي ، وخاصة تلك الأرقام المخيفة ، بعدد الأرامل والأيتام في العراق ، والأزمات الاجتماعية التي تعكس واقع ومعاناة المرأة العراقية . 

 



وعلى شرف ذكرى آذار ، وبمشاركة نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي، والحركة النقابية الديمقراطية العراقية، وجمعية المرأة العراقية في ستوكهولم، وضمن أمسية عائلية حاشدة شاركت الرابطة بفعاليات المناسبة، حيث ألقيت كلمة بأسم المشاركين، تم التركيز من خلالها على، دور الرابطة وتأريخها المجيد ، وعلى يوم العاشر من آذار، ذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية.هذا وقد وزع بيان الرابطة على الحضور خلال الحفل.

لقد كان لحضور رابطة المرأة العراقية، وتواجدها ، من خلال ما عكسته عن واقع المرأة العراقية اليوم، وفي كل الفعاليات ، صدى كبير وتضامناً ، أضاف إلى حصيلة عملها ، تواصلاً وتعزيزاً، واستمراراً للعمل من أجل انتصار قضية المرأة العراقية، وسعادتها ،والتي هي في طليعة نضال وأهداف، رابطة المرأة العراقية المناضلة.


 
رابطة المرأة العراقية في السويد
 ستوكهولم 10آذار/2009




38
بيان رابطة المرأة العراقية/ لجنة تنسيق فروع الخارج

بمناسبة يوم المرأة العالمي

وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية

 

يشهدُ العالم في الثامن من آذار، احتفاءاً بيوم المرأة العالمي ، تأكيداً وتواصلاً من كل نساء العالم، للمطالبة بحقوقهن المشروعة ، وتعزيزاً لمطالبهن، بمساواة حقيقية، تضمن لهن التحرر والعدالة الاجتماعية.

وتحتلُ هذه الإطلالة التأريخية المهمة،  حيزاً كبيراً في نفوس نساء العالم قاطبة ، فهي ترتبط ارتباطا ًوثيقاً بتأريخ طويل، لنضال المرأة في كل بقاع العالم ، من أجل توفير وضمان ،المزيد من فرص التكافؤ والمساواة، وإدانة العنف والتمييز الذي عانت، وتعاني منه المرأة في شتى أنحاء العالم.

ففي الوقت الذي باتت فيه المرأة، في المجتمعات الديمقراطية المتقدمة ،تحضى بالحقوق السياسية، والاقتصادية ، والقانونية ، والتي مكنتها من أخذ مكانتها في المناصب القيادية ، ومشاركتها في صنع القرار، إنما هو تأكيد واضح، لحصيلة نضال شاق وعسير، استطاعت فيه المرأة أن تحقق الكثير من المنجزات لصالح قضيتها.

ورغم تلك الانتصارات التي حققتها النساء في أغلب دول العالم، الا أن المرأة في معظم البلدان، ظلت تعاني حتى يومنا هذا، شتى صنوف التمييز، وانعدام الحماية القانونية والاجتماعية،وحرمانها من فرص العمل، وقلة الأجور،  وعدم مشاركتها كنصف مهم ، وفاعل في المجتمع.

ويأتي هذا اليوم يوم الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي، متزامناً مع مناسبة عزيزة على قلوبنا، وهو يوم العاشر من آذار ، يوم تأسيس رابطتنا، رابطة المرأة العراقية المناضلة، التي أعطت أمثلة رائعة ، في النضال من أجل قضيتها العادلة، وعلى مدى تأريخ طويل..

وفي الوقت الذي نحتفي به، بهذه المناسبتين العزيزتين، فأننا نواصل نضالنا، ونجدد سعينا ،من أجل تحقيق الحياة الحرة الكريمة، للمرأة العراقية، التي عانت وتعاني من الاستغلال والعنف، والخطف، والقتل ، تحت ذريعة الدين، والتقاليد العشائرية، بسلبها لحريتها، وحرمانها من كل فرص التقدم، وإقصاء دورها، وسلب  كرامتها وحقوقها المشروعة.

فمع ازدياد وتفاقم، مختلف الأزمات التي يعاني منها بلدنا، تحت وطأة الاحتلال ،وتداعيات حروب، خلفت كوارث أنسانية ،تكاد تهدد المجتمع العراقي بأسره. ونتيجة للقتل والعمليات الإرهابية،فان (مليون ونصف أرملة )في العراق ، يشكل خطراً كبيراً ، يهدد مستقبل المرأة العراقية ، ويضاعف من آلامها ومعاناتها، وأزماتها النفسية والاجتماعية، وهي تعيش الفقر والقهر والاضطهاد، والاستغلال، والتشرد،ودون أي حماية قانونية ، تكفل أبسط سبل الحياة لها ولأسرتها .

ومما يضاعف قلقنا وخوفنا ، ذلك المستقبل المجهول الذي ينتظر أكثر من (5 ملايين طفل عراقي يتيم). حيث تشكل هذه الأزمة والكارثة الإنسانية الكبيرة، خطراً يهدد أجيالا من أطفال العراق،ويعرضهم إلى حالات الفقر ، والجوع، والتشرد، والضياع، والاستغلال الجنسي، والمتاجرة، والاغتصاب، والجريمة بكل انواعها.

أننا هنا نهيب، بكل قوى الخير والإنسانية، بكل من تعنيه قضية الإنسان، للوقوف بجدية  عند هذه المحنة الكبيرة التي تواجه، هذه الشرائح المهمة ، ووضع حد لمعاناتها ، والعمل الجاد لمعالجتها بكل الوسائل القانونية، التي تضمن حماية المرأة والطفولة ،ووفق التشريعات القانونية المنصوص عليها في اللائحة الدولية لحقوق الإنسان.

ونطالب الحكومة العراقية، بتشريع ثوابت قانونية ، ووضعها حيز التنفيذ ووفق ضوابط قانونية ، ينص عليها في الدستور كثوابت لا تقبل التغيير، لإنقاذ حياتهم ومستقبلهم، واعطاءئهم كامل حقوقهم المشروعة.

 

لكِ أيتها المرأة العراقية المناضلة، في الوطن وخارجه، أينما كنتِ، تحية حب واعتزاز وفخر، لصبرك وتضحياتك ومآثرك،ودورك التأريخي المشرف، فالف تحية وتهنأة بهذه المناسبة العزيزة، التي تحمل الأمل والإصرار على انتصار إرادتك التي لا تُقهَر، وتحقيق أهدافك الإنسانية النبيلة. 

في هذه المناسبة نوجه التحية، لكل من يتضامن ويعمل، من أجل انتصار قضية المرأة.

تحية وألف تحية إلى كل نساء العالم، نشد على أيديهن ، ونشيد بجهودهن الخيرة ، والمتضامنة مع حقوق المرأة العراقية.

تحية إلى المرأة الفلسطينية المناضلة ، الصامدة ، الصابرة ، وهي تضمد جراحها ، من أجل مستقبل أفضل لها ولأبناء شعبها الفلسطيني الصامد.

تحية اليك أيتها المرأة في كل بقاع العالم،وأنت تناضلين من أجل الخبز، والسلام، والمحبة.

 

                            رابطة المرأة العراقية/ لجنة تنسيق فروع الخارج

                                                       1 آذار 2009


 


39
نعي   
                     

    تنعي رابطة المرأة العراقية في الخارج فقيدتها الأخت والزميلة  الهام جميل  "أم سيزار " ففي الخامس عشر من شباط  2009في مدينة يوتبوري /السويد  فقدنا مناضلة وكادرا من الكوادر المجربة في الحركة النسائية العراقية. لقد غادرتنا الأخت العزيزة الهام جميل " أم سيزار بعد معاناة طويلة مع المرض.
   عرفنا  أم سيزار شخصية وطنية ومناضلة في صفوف الحركة الوطنية من أجل شعبها ووطنها ومن اجل قضية تحرير المرأة ، إذ بقيت صلبة ومعطاءة رغم كل الظروف والشدائد  حتى أيامها الأخيرة .

    تعازينا  ومواساتنا للعزيزين أبو سيزار وسيزار ولكل أفراد عائلة ومحبي الفقيدة ولهم جميل الصبر والسلوان .

لك الذكر الطيب  الدائم عزيزتنا الغالية  إلهام جميل " أم سيزار " فرحيلك خسارة كبيرة لنا .
         

                  رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق فروع الخارج
                                       17/2/2009


40
مشاركة رابطة المرأة العراقية في السويد في سيمنار : حول الدين وحقوق المرأة في اوربا



عقد في السادس من فبراير الجاري و في مقر المفوضية الاوربيه في العاصمه السويديه ستوكهولم محاضرة  تمحورت حول الدين و حقوق المرأة في اوربا.

نظم هذه المحاضره تجمع النساء الخضر في السويد,والتي تعد المنظمة الأم لتجمع المنظمات النسوية السويدية و بإدارة السيدة" أيفا لارشون" الناشطة في الحركة النسوية السويدية و الأوروبية و العضوة السابقة في البرلمان السويدي.

تضمنت المحاضرة التعريف بعدد من الإنجازات و الدراسات و البحوث التي تجريها منظمة النساء الخضر في السويد مع التعريف بآخر دراسة وضعت حول وضع المرأة في اوربا ، وحول تصاعد المد الديني على المستوى السياسي مما يهدد عدد من  الإنجازات التي حققتها المرأة الاوربية، بما فيها ضمان حق المرأة في الإجهاض و الحصول على رعاية صحية كاملة أثناء الحمل و الولادة ولجميع النساء بغض النظر عن اللون و الطائفة و العرق.

و بحضور عدد كبير من الجمعيات و المنظمات النسوية في السويد، وشخصيات مهمة في الحركة النسوية السويدية و الاوربيه، حيث كان المحور الأساسي  للندوة هو التعريف بأهمية استمرار نشاط المنظمات الغير حكومية، و المنظمات النسوية والتعريف بخطورة تصاعد المد الديني و تأثيره على الحياة السياسية الحالية, و التركيز على التضامن مع كافة الحركات النسوية في اوربا و العالم و التي تعمل و تناضل من أجل تحقيق المزيد من المكاسب المدنية و القانونية ،التي تكفل حياة كريمة لكل نساء العالم. كما جرى التأكيد على الأجيال الجديدة التي تتحمل المسؤولية الكبيرة من أجل المحافظة على المكاسب المدنية، و الحصول على مزيد من القوانين بما يتناسب مع الديمقراطية و التطور الاجتماعي.

كان لكلمة السيده "نالين بيكال" العضوة في رابطة المرأة التابعة للحزب الأشتراكي الديمقراطي السويدي كلمة مهمة في توضيح كيفية تصاعد المد الديني في الحياة السياسية الحالية، و خاصة على المستوى السياسي. و أوضحت حول كيفية تلافي أفكار التطرف في الحد من حرية المرأة. كما أكدت من خلال خبرتها في العمل النسوي و السياسي، بأن الوضع السياسي العالمي يشهد تحولا خطيرا حول كيفية وصول عدد من الأحزاب الدينية المتطرفة إلى السلطة في عدد من الدول الأوروبية و غير الأوروبية، و حول تصاعد نبرات العنصرية الدينية التي تشكل خطرا ًحقيقياً، يهدد الأنظمة الديمقراطية و يهدد المكاسب المدنية للمرأة.
أما الناشطة "أوسا ريغنر" العضوة في منظمة  RFSU  فقد كانت لكلمتها أهمية كبيرة، فقد تطرقت فيها إلى سرد مجموعة من المعلومات المهمة حول الواقع الحقيقي للمساواة، على مستوى الدوائر الاوربية.

تلتها كلمة للناشطة طماريا هاغ بيري" و التي أشارت من خلالها و بشكل مفصل، إلى واحدة من أهم المشاكل التي تعانيها المرأة اليوم، و خاصة المرأة من أصول غير أوربيه والتي تمركزت حول جرائم الشرف،. و حول أهمية دور المجتمع و المنظمات المدنية و الحقوقية في كل العالم، للعمل بحزم والتصدي إلى مثل هذه الجرائم التي تهدد حياة العشرات من الفتيات و النساء البريئات، و التي تعتبر من ابشع الجرائم الإنسانية، التي تزداد وتتفاقم  دون اتخاذ أي قوانين رادعة لها. كما أكدت من خلال كلمتها حول أهمية احترام اختلاف العادات و التقاليد للعوائل المهاجرة، و في المقابل التأكيد على رفض العنف و الجريمة باسم الدين و التقاليد.
 و على هامش هذه المحاضرة كان لتواجد رابطة المرأة العراقية في السويد حضوراً متميزاً،. فقد عقدت الأخت" بيان رافع" لقاءات مهمة تم التركيز من خلالها ، على أهمية التعاون بين المنظمات النسوية السويدية و غير السويدية للحد من انتشار ظاهرة العنف ضد المرأة و جرائم الشرف، حيث أجريت حوارات قصيرة مع عدد من الناشطات، ركزت على أهمية تعزيز التعاون ما بين  رابطة المرأة العراقية،و المنظمات النسوية ا، سيما وأننا في العراق نعيش واقعاً مأساوياً، تتعرض فيه المرأة العراقية وحقوقها المدنية،  الى انتهاكات كبيرة تتنافى والمواثيق الدولية ، التي تتعارض مع حقوق الإنسان و حق المرأة أمام القانون.


                                       رابطة المرأة العراقية في السويد
 



41
نــداء انتخابي
من رابطة المرأة العراقية

الى كل النساء العراقيات.. إليكن يا وارثات أمجاد ونضالات فتاة الجسر، وأمينة الرحال، وعايدة ياسين، ونزيهة الدليمي، وشهلة حسين، وغيرهن الكثيرات ممن عبّدن الطريق بنضالاتهن وفكرهن، من اجل عالم مشرق للمرأة في بلادنا ... إليكن تتوجه رابطة المرأة العراقية اليوم وتدعوكن الى المساهمة الفاعلة والمسؤولة في انتخابات مجالس المحافظات يوم السبت 31 كانون الثاني 2009.. تتوجه إليكن وكلها ثقة بإرادتكن وسعيكن الصادق من اجل حياة افضل، لكنّ ولاطفالكنّ ولكل الشعب العراقي.
 
إنتخبن من ترون فيهن وفيهم الممثل الحقيقي لطموحاتكن، المخلصين من الوطنيين والذين أثبتوا حرصهم على مصالح الشعب والوطن، وعلى أمواله وممتلكاته.
 
لقد قدمت رابطتنا المناضلة العديد من الشهيدات على درب الحرية والنضال من اجل حقوقكن، وهن اليوم يرنون بعيونهن إليكن لانتخاب من أكملن مسيرتهن. فأسماء الكثيرات من عضوات الرابطة توجد في العديد من القوائم الانتخابية في المحافظات العراقية المختلفة.. فإنتخبوهن ممثلاتٍ لكنّ لتضمنّ إستمرارية النضال من اجل غد افضل لكنّ وللاجيال القادمة.
 
كلنا ثقة بان المرأة العراقية سوف لن تخذل أخواتها اللواتي عملن ويعملن بنكران ذات حقيقي من اجلها ومن اجل مستقبلها وتحررها.
 
ولنعمل معاً من اجل انتخابات حرة ونزيهة تشارك فيها المرأة العراقية، لتضع بصمتها التي لابدّ منها على خارطة الوطن الجديد الخالي من العنف والدكتاتورية والارهاب ...
 
فالى العمل، أخواتنا، مع كل الامنيات بأن نحقق معاً آمالنا المشتركة.
 
رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق الخارج
 
28 كانون الثاني /2009

42

رابطة المرأة العراقية تستنكر

 
 
تمتد يد الارهاب ثانية لتسكت صوتا نسائيا ، ولتنهي ، وبنفس البشاعة المعروفة عنه، حياة مناضلة وهبت اقدس ما تملك من اجل النساء العراقيات وفي سبيل حقوقهن الانسانية المشروعة ومن اجل تحقيق مشاركتهن الفعلية في الحياة السياسية واعادة بناء وطنهن .
لقد اغتال الارهابيون زميلتنا السيدة نهلة حسين الشالي عضوة رابطة المرأة العراقية في مدينة كركوك ، لا لشيء الاّ لكونها تحمل افكارا غير افكارهم ، افكارا تحترم الانسان وحقوقه ورأيه وان كان مغايرا . اغتالوها لانهم لا يجيدون لغة الحوار ولانهم يرون في القتل وسيلة لكسب الجولة واعادة العجلة الى الوراء .. غير ان ذلك سوف لن يتحقق لهم كما لم يتحقق لغيرهم من قبل.
ان رابطة المرأة العراقية ، وعلى مدى تاريخها النضالي ، اثبتت اخلاصها للمبادئ والقيم التي قامت من اجلها ، وبقيت ثابتة على الدوام في نضالها الوطني ، ونضالها من اجل المرأة العراقية وضمان مشاركتها في الحياة السياسية والاجتماعية لوطنها .
ونحن زميلات الاخت نهلة حسين الشالي اذ نستنكر بشدة جريمة اغتيالها ، نطالب الحكومة العراقية والجهات المختصة بالبحث الجديّ عن الجناة وتقديمهم للعدالة وكشف نتائج التحقيقات لكل من يهمهم الامر.
نعاهد زميلتنا نهلة وطفليها وعائلتها على المضي قدما في الطريق الذي ضحّت من اجله بحياتها ، كما نتقدم لهم بخالص تعازينا ومواساتنا ،وعزاؤنا في فقدانها .
  هذا هو طريق المناضلات والمناضلين الحقيقيين من اجل حرية وكرامة شعوبهم واوطانهم ...
 
الخلود للشهيدة نهلة حسين الشالي وكل شهيدات رابطة المرأة العراقية والحركة النسائية في العراق.
 
رابطة المرأة العراقية
 
21كانون الاول2008

43
اعـــلان
 
تقيم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد
مهرجانا تضامنيا من اجل ضمان الحقوق المشروعة لكل المكونات العراقية وصيانة الهوية الوطنية
 
التاريخ : يوم الأحد الموافق 26 /10/2008
الساعة : الواحدة والنصف ظهرا
المكان: ABF – HUSET
BESKAWSALEN
 العنوان:SVEAVAGEN 41
الدعوة عامة للجميع

45
إعلان

أمسية مع السيدة جميلة الخليلي

تستضيف جمعية سبونكا بلوباند إحدى رائدات رابطة المرأة العراقية
السيدة جميلة الخليلي
في أمسية عن نشاط رابطة المرأة العراقية
الكثير يعتقدون أن النساء العراقيات لم ينشطن في المطالبة بحقوقهن وأنهن يعشن حياة ساكنة لا يردن تغيرها .. السيدة الخليلي سوف تتحدث عن ذلك . 
 وذلك يوم الثلاثاء المصادف 7 /10/2008 الساعة السابعة مساءًً
قاعة في كنيسة Mikaelikyrkan – منطقة شارهولمن
Skarholmen

   والدعوة عامة للجميع

رابطة المرأة العراقية في السويد

46
بلاغ صحفي -  رابطة المرأة العراقية في السويد            
  ملتقى حول التضامن الدولي مع العراق المنعقد في ستوكهولم



تحت عنوان مطلب المرأة العراقية المشاركة في مستقبل العراق بالارتباط مع انعقاد مؤتمر العهد الدولي)   ICI ), نظمت منظمة " المرأة للمرأة السويدية وبدعم من وزارة الخارجية السويدية " في  28 آيار2008  في العاصمة ستوكهولم,  سيمنار حول المرأة في العراق , حيث عرضت المندوبات اللواتي تم دعوتهن إلى اللقاء وهن عضوات في الحركة النسوية العراقية من مختلف أنحاء العراق , وممثلات عن منظمات المجتمع المدني المعلومات القيمة والتجربة المأخوذه لحالة النساء في داخل العراق على قدر ما يستطيع أن يقدمه المجتمع الدولي لبناء الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في العراق . وهن غير مدعوات إلى ( ICI ) .فقد أتاح الملتقى لهن فرصة للتحدث مع مندوبين المؤتمر , حيث قدمن رؤية حول الوضع الأمني في العراق والإجراءات المطلوبة لسلام مستمر وهما السيد ستافان دميستورا الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق , والسيدة دينا زوربا خبيرة النوع الاجتماعي/ مسؤولة برامج العراق وهما المشاركان في ( (  ICI اللذان سيأخذان جزءً من المحاضرة, لإعطاء وجهة نظرهما عن الواقع في العراق.




 

المندوبات العراقيات هن : السيدة هناء أدور عن شبكة النساء العراقيات والسيدة بسمة الخطيب عن منظمة أمل والسيدة بخشان زنكنة رئيسة لجنة الدفاع عن حقوق المرأة في برلمان إقليم كردستان .
كما وشاركت في  السيمنار أيضا السيدة كونيلا كارسون وزيرة التطوير والتعاون الدولي .



ساهمت ممثلات من رابطة المرأة العراقية في السويد  كل من السيدات فيروز عبدالاحد , فريال أيوب وماجدة شلتاغ في هذا السيمنار, وعلى هامش اللقاء التقت السيدة فيروز بالسيد ستافان دميستورا ممثل الأمم المتحدة في العراق وقدمت من خلاله مذكرة رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق الخارج عن أوضاع النساء في العراق للمسؤولين في مؤتمر العهد الدولي .
كما و تم اللقاء بمنظمات عديدة ووزع بيان رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق الخارج بمناسبة يوم الطفل العالم.   
بعد الملتقى عقد مؤتمر صحفي وقدم الحضور الاسئلة والاستفسارات عن الكثير من القضايا التي تخص وضع النساء في العراق ..وجرت تغطيته من قبل وسائل الأعلام السويدية والاجنبية.
كما وجهت منظمة "المرأة للمرأة السويدية " دعوة لرابطة المرأة العراقية في 29 أيار لحضور أمسية احتفالية في مقر المنظمة على شرف الوفد العراقي.

نرفق نص المذكرة باللغة العربية والإنكليزية

                                  رابطة المرأة العراقية في السويد
                                                        29 أيار 2008
         










السيد رئيس جمهورية العراق
السيد رئيس الوزراء العراقي
السيدات والسادة اعضاء مجلس الوزراء
السيدة وزيرة شؤون المرأة
السيدات والسادة اعضاء البرلمان العراقي
السيدة رئيسة لجنة المرأة والطفل في البرلمان العراقي
السيدات والسادة في منظمة الامم المتحدة/الهيئات المتخصة بحقوق الانسان



ان الاوضاع في بلادنا تزداد مأساوية وتتجه نحو الكارثة طوال الخمس سنوات من الاحتلال الامريكي الذي حول وطننا الى ساحة "لحربه على الارهاب " وجعل ابناء شعبنا  وقود دائم لها .
وصار العراق "احد اكثر الدول خطرا في العالم . اذ يلقى المئات مصرعهم كل شهر في اعمال عنف مستشرية ,بينما تتعرض حياة عدد لا يحصى من الناس للخطركل يوم جراء الفقر وانقطاع الكهرباء والماء ونقص المواد الطبية وازدياد العنف ضد النساء والفتيات . وقد مزقت الكراهية المذهبية العائلات والاحياء التي كانت يوما ما تعيش في وئام وسلام."حسبما جاء في آخر تقرير لمنظمة العفو الدولية .
وتنعكس هذه المأساة بابشع تجلياتها على حياة المرأة العراقية التي صار كيانها مهددا حتى وهي داخل منزلها .
فاضافة الى القتل العشوائي الذي يصيبها كما يصيب كل العراقيين ، تتعرض النساء بشكل خاص لحملات منظمة من العنف والتمييز بمختلف اشكالهما ابتداءا من الاسرة وعنفها الاسري وصولا الى المدرسة ومركز العمل والشارع ، بل واينما حلت . ونذكر على سبيل المثال فقط بعض اوجه هذا العنف :
ــ ان في البصرة وحدها وفي عام 2007 فقط قتلت 140 امرأة ومثل بجثثهن بابشع الطرق ، وهذا حسبما جاء في تقارير شرطة محافظة البصرة لكن العدد الحقيقي اكبر من هذا بكل تأكيد .
ــ تترمل في العراق ، وحسب تقرير منظمة حقوق المرأة في العراق ، 90 ـ 100 امرأة يوميا نتيجة اعمال العنف والقتل الطائفي .
ــ يجري اختطاف النساء ، واستغلالهن لاغراض الدعارة ، وبيعهن في دول الخليج بشكل خاص ، وتتحدث احصائيات غير رسمية عن حدوث آلاف الحالات .
ــ يقوم سماسرة متخصصون تحميهم المليشيات الطائفية بترويج الدعارة بطرق مختلفة وتحت مسميات مثل زواج المتعة والمسيار وغيرها.
ــ يجري تقييد حريات النساء وتمييزهن اينما وجدن ، وصار الحجاب مفروضا على الفتيات منذ سن الـ 6 سنوات حسب قرار وزير التربية ولم تسلم منه نساء الاديان الاخرى . ومنع وزير الصحة استخدام النساء لنفس مصعد الرجال ، ويحظر على النساء الخروج بمفردهن في عدد من احياء بغداد وعدد من المحافظات . كما منعن من قيادة السيارات والا قطعت اياديهن حسب تهديدات الجماعات المسلحة المنفلتة.
ــ تتعرض النساء العراقيات الى الضرب والاهانة والاغتصاب على ايدي قوات الامن العراقية والقوة متعددة الجنسيات ، وتستخدم النساء غالبا كأداة للضغط على قريبها من الذكور لتسليم نفسه ، ويمكن ان نذكر هنا حادثة الفتاة العراقية عبير التي قتلها مغتصبها الامريكي .كما ننوه هنا الى استطلاع نفذه الجهاز المركزي للاحصاء في وزارة التخطيط العراقية جاء فيه ان 52% من العراقيات يعتبرن المجرمين وقوات الاحتلال الامريكي خطرا حقيقيا على حياتهن .
ــ وتتسم حياة النساء والعوائل المهجرة قسرا سواء داخل الوطن او خارجه تتسم بالبؤس والشقاء ، وتفتقر الى ابسط شروط الحياة الانسانية .
ـ واوضاع النساء في كردستان ليست افضل بكثير من اوضاع اخواتهن في مناطق العراق الاخرى . فان وتيرة العنف الممارس ضدهن في تصاعد ، حيث تجبر النساء هناك على الانتحار حرقا او بتناول العقاقير والسموم المفرط او شنقا ، وتشير الاحصائيات الى حصول 5 حالات من هذا النوع يوميا كمعدل .
ــ وقد عادت الى الوجود وبكثافة حالات قتل النساء بذريعة الشرف ، كما تنتشر عادة ختان النساء الغريبة على المجتمع العراقي .
ــ وتتعرض النساء غير المسلمات الى التهديد والقتل ايضا ويجبرن على ترك وطنهن في كثير من الحالات .
ــ اما الدستور العراقي فقد جاء مخيبا لآمال المرأة العراقية خاصة في مادته 141 التي تلغي عمليا قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 والساري المفعول , والذي يعتبر من القوانين المتقدمة في المنطقة برمتها ، والذي ناضلت المرأة العراقية سنوات من اجل تحقيقه .
فان الدستور ، بصيغته الحالية ، يحول المرأة من مواطن عراقي كامل الاهلية الى سلعة يتصرف بها رجل الدين او العشيرة حسب ما ترتأيه مصلحته .
وبالرغم من بعض المكاسب التي حصلت عليها المرأة كاقرار نظام الكوتة الذي جعل نسبة تمثيل النساء في البرلمان 25% الا ان هذه المشاركة تبقى دائما مهددة لان وصول النساء الى البرلمان لم يكن عن طريق الحركة النسائية ومنظماتها وانما هو تمثيل لكتل سياسية لا تتبنى في الغالب قضايا المرأة ، ولهذا لم يكن تأثير البرلمانيات في الشأن السياسي والقضايا الساخنة وعلى رأسها الدستور ظاهرا ولا مؤثرا .

هذه بعض الامثلة فقط لمعاناة وظروف حياة المرأة العراقية في ظل الاحتلال وحكومات المحاصصات الطائفية ... وهذه وغيرها الكثير دفعت بنا نحن عضوات رابطة المرأة العراقية لاطلاق حملتنا العالمية الموسومة "ليتوقف العنف ضد المرأة العراقية .. لنعمل معا من اجل العدالة والمساواة وحق الحياة "، منذ اوائل هذا العام ومازالت حملتنا هذه مستمرة لحشد الدعم والتأييد والوقوف الى جانب النساء العراقيات في نضالهن العادل من اجل حقوقهن الانسانية .
واننا ومن هذا المنبر نطالب الحكومة العراقية بالخرج عن صمتها عن ما تتعرض له النساء العراقيات والاعتراف بحجم الكارثة الانسانية التي تهدد مجتمعنا كخطوة اولى على طريق الحل . كما نطالبها والمجتمع الدولي ومنظماته الانسانية الى :
*تشكيل لجان متخصصة لمتابعة المجرمين وتقديمهم للعدالة
* الاعتماد على امكانات وخبرة المنظمات الدولية في الكشف والتحقيق مع المجرمين وعرض محاكماتهم على الملأ .
* ان تلتزم الحكومة العراقية وتطبق رسميا الاتفاقات الدولية التي وقع العراق عليها ، خاصة منها المتعلقة بالمرأة .
* العمل على ضمان حماية النساء من الفقر والعوز الذي يجبرهن على هدر كرامتهن .. وذلك بـ :
ـ تخصيص رواتب منتظمة للارامل والمطلقات .
ـ توقير فرص العمل الشريفة للنساء بشكل عام .
ـ تفعيل قوانين العمل والرعاية الاجتماعية لتحميهن اثناء المرض واصابات العمل وغيرها .
* حماية وضمان حياة العوائل المهجرة قسرا وضمان عودتها الى ديارها .
* ضمان مشاركة النساء في صنع القرار من خلال اطلاق طاقاتهن وتفعيل دور المنظمات النسائية وتقديم الدعم لها .
* العمل الجاد على محو الامية بين النساء وحماية المتعلمات منهن وانهاء ظاهرة تهديد وقتل المثقفات والاستاذات الجامعيات .
* تعديل الدستور بما يضمن عدم فقدان المرأة انجازاتها التي حققتها خلال سنوات نضالها المرير في القرن الماضي .
* توفير الحماية القانونية للنساء ضد كل انواع العنف ضدها ، ومعاقبة مرتكبيه .
*ضمان مشاركة النساء في عملية اعادة بناء الوطن باعتبارهن مواطنات مساويات لاخيهن الرجل .

وفي الختام ، نرجو لمؤتمركم كل التقدم على طريق اعادة بناء وطننا وضمان احترام حقوق الانسان فيه ...


رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق الخارج
12 ايار 2008








 


Mr. President of the Republic of Iraq
Mr. Iraqi Prime Minister
Ladies and gentlemen members of the Council of Ministers
Ms. Minister for Women's Affairs
Ladies and gentlemen members of the Iraqi parliament
Ms. Chairperson of the Committee on Women and Children in the Iraqi parliament
Ladies and gentlemen of the United Nations / specialized human rights bodies


The situation in our country has been tragic and on the verge of a catastrophe throughout the five years of U.S. occupation that has turned our country into a battlefield  "for its war on terror" and made our people a permanent fodder for it.

According to the latest report of Amnesty International, Iraq has become "one of the most dangerous countries in the world. Hundreds of people are killed every month in rampant acts of violence, while the lives of countless people are threatened every day as a result of poverty, lack of electricity and water, the shortage of medical equipment, and the increased violence against women and girls. Sectarian hatred has torn apart families and neighbourhoods that once lived in harmony and peace."

This tragedy, with its ugliest manifestations, has impacted the lives of Iraqi women whose existence has become threatened even inside their own homes.
In addition to indiscriminate killings that affects them as it does affect all Iraqis, women have been especially targeted by organized campaigns of violence and by discrimination in various forms, beginning with family and domestic violence and extending to the school, the place of work and the streets. We mention here, only as an example, some aspects of this violence:
- In Basra alone, and in 2007 only, 140 women were killed, with bodies subjected to horrific mutilation. These facts are based on  reports issued by the police in Basra governorate, but the actual figure for the victims is definitely much bigger.

- 100-150 women are widowed every day in Iraq, as a result of violence and sectarian killings, according to a report of the Organization of Women's Rights in Iraq. 

- Women are kidnapped and exploited for the purpose of prostitution, and get sold in the Gulf states in particular. Unofficial statistics speak of the existence of thousands of such cases.
- Procurers who enjoy the protection of sectarian militias promote prostitution in various ways and under different names, such as "Mutaa" (enjoyment marriage), "Misyar" ..etc.
- The freedoms of women are restricted and discrimination against them is widespread. The veil (Hijab) is now imposed on girls as young as 6-years-old under a decree by the Minister of Education. Women of other religions have not been spared. The Minister of Health ordered women not to use the same elevator as men. Women cannot go out on their own in some of the districts in Baghdad and a number of provinces. They have also been barred from driving cars, and threatened by armed groups with cutting their hands if they do.
- Iraqi women subjected to beatings, humiliation and rape at the hands of Iraqi security forces and multinational forces. Women are often used as an instrument of pressure on a male relatives to surrender. We recall here the incident here of the girl Abir who was murdered the by an American soldier after raping her. A poll carried out by the Central Statistics Department in the Iraqi Ministry of Planning said that 52% of Iraqi women consider criminals and U.S. occupation forces as a real danger to their lives.
- The lives of women and families that are forcibly displaced, both inside Iraq and abroad, are full of misery, lacking the most basic prerequisites of human life.
- The situation of women in the Kurdistan region is not much better than that of their sisters in other parts of Iraq. The level of violence against them is escalating, with women forced to commit suicide by burning themselves, excessive use of drugs, taking poison, or hanging themselves. Statistics indicate that 5 such cases take place every day on average.

- Cases of honour killing of women have reappeared and increased. Female circumcision, usually alien to the Iraqi society, has increased.

- Non-Muslim women are subjected to threats and killing, and have been forced in many cases to leave Iraq.

- The Iraqi constitution was disappointing to Iraqi women, in particular Article 141 which effectively abolishes the Personal Status Law No. 188 (1959). This law, which is still in force, is considered to be one of the most advanced laws in the whole of the region, and was achieved by Iraqi women after long years of struggle. The Constitution, in its present form, turns the woman from being a fully fledged Iraqi citizen into a commodity to be disposed of by a cleric or a clan member in accordance with his interest.
Despite some gains achieved by women, such as the adoption of  a quota system for representing women in Parliament by 25%, this participation remains always threatened because women did not get to the parliament through the women's movement and organizations, but rather through representing political blocs that mostly do not adopt women's issues. This is why women parliamentarians have not had a tangible impact on political affairs and hot issues, especially with regard to the Constitution.

These are only some examples on the plight and living conditions of Iraqi women under occupation and the governments based on sectarian quotas. This situation, and many other factors, prompted us in the Iraqi Women's League to launch the global campaign "Stop Violence Against Iraqi Women .. Let Us Work Together for Justice, Equality and the Right to Life", earlier this year. This campaign is continued in order to mobilize support and solidarity with Iraqi women in their just struggle for their human rights.

From this rostrum, we call upon the Iraqi government to end its silence about the suffering of Iraqi women, and to acknowledge the gravity of the humanitarian disaster that is threatening our society, as a first step towards a solution. We also call on the Iraqi government, as well as the international community and humanitarian organizations, to:
-  Set up specialized committees to pursue the criminals and bring them to justice.
- Rely on the potential and expertise of international organizations to investigate and identify the criminals, and to broadcast their trials to the public.
- Ensure that the Iraqi government is committed to implementing the international agreements signed by Iraq, especially those concerning women.
- Ensure the protection of women from poverty and destitution which violate their dignity. For this purpose, the following measures are needed:

* The allocation of regular salaries for widows and divorcees.
* Providing job opportunities for women.
* Enforcing the laws of labour and social welfare to women during sickness, injuries at work ..etc.
* Safeguarding and guaranteeing the lives of forcibly displaced families and ensuring their return to their homes.
* Ensuring the participation of women in decision-making through releasing their potential, activating the role of women's organizations and offering them support.
* Taking action to eradicate illiteracy among women, protect the educated women, and put an end to the threats and killings against women intellectuals and academics.
* Amending the Constitution to ensure that women do not lose the achievements they had gained through long years of bitter struggle in the 20th Century.
* Providing legal protection for women against all forms of violence, and to punish the perpetrators.
* Ensuring the participation of women in the process of rebuilding the country, as citizens who are equal to their fellow men.

In conclusion, we wish your Conference every success to help the rebuilding of our homeland and ensure respect for the human rights of all Iraqi citizens. 
Iraqi Women's League / Coordinating Committee Abroad
12 May 2008

47
رحلة بحرية بمناسبة يوم الطفل العالمي – رابطة المرأة العراقية في السويد

 بمناسبة يوم الطفل العالمي
 تنظم رابطة المرأة العراقية في مدينة ستوكهولم
 رحلة بحرية الى مارياهامن
وذلك يوم الجمعة المصادف 13 حزيران الساعة السادسة مساء"- يوم السبت الساعة الرابعة والربع
 سعر التذكرة 100 – 120 كرون مع وجبة عشاء
 للحجز والاستفسار يرجى الاتصال بأرقام الهواتف التالية : -

 0704 395252                                               
 0762 676115                                                 
0762 544905                                                 

 والدعوة عامة للجميع

  رابطة المرأة العراقية في السويد

48
ندوة رابطة المرأة العراقية في السويد
حول المعاناة والصعوبات التي تواجه المرأة العراقية



أقامت رابطة المرأة العراقية في مدينة أوفيك ندوة حول المعاناة والصعوبات التي تواجه المرأة العراقية 
يوم الاثنين المصادف 21 نيسان 2008 حضرها جمهور غفير من السويديين .

 

 تحدثت ممثلة رابطة المرأة العراقية السيدة وقار هاشم عن أوضاع النساء العراقيات ,وما يتعرضن له من انتهاكات في ظل الاحتلال وتداعيات الوضع الأمني وتفاقم حالات العنف , والبطالة والأوضاع الاجتماعية المتردية مشيرة إلى زيادة عدد الأرامل , والأيتام ,والمهجرين , وتردي أوضاع العائلة العراقية واستفحال ظاهرة العنف تحت طائلة القتل والخطف , ومصادرة حريتها , وانتهاك كرامتها وتهميش دورها , ودور الجماعات الإرهابية والميليشيات المتشددة وعصابات الجريمة المنظمة , بإقصاء دور المرأة العراقية وأبعادها عن الحياة العملية في المساهمة في عملية إعادة بناء الوطن .
كما وتم عرض صور عن واقع النساء العراقيات ونوعية الأعمال التي يضطررن القيام بها ، وأوضاع النساء المهجرات وعوائلهن ونتائج الأعمال الإرهابية الممارسة ضدهن إضافة إلى صور تصور الحياة اليومية الصعبة التي تعيشها النساء .

في الجزء الثاني من الندوة أجابت السيدة وقار على العديد من المداخلات والأسئلة , وقدم الحضور شكرهم لممثلة رابطة الرابطة المرأة العراقية على المعلومات القيمة كما وقدمت السيدة وقار شكرها واعتزاز الرابطة بالدعوة والتي تمثل خطوة هامة للتضامن مع النساء في العراق ..



                           رابطة المرأة العراقية في السويد



49
رابطة المرأة العراقية في السويد ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي
 في لقاء مع الحقوقية والمختصة بالشأن القضائي آذار علك

 

استضافت رابطة المرأة العراقية في السويد، ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي يوم الجمعة 16 مايو الجاري الحقوقية والمختصة بالشأن القضائي (آذار علك) وبمشاركة السيدة (ماريا آدلرس) مسؤولة القضائيين في جنوب ستوكهولم ، وذلك ضمن لقاء طرحت فيه الكثير من الأمور التي تتعلق بالشأن القضائي والقانوني .
 
 

قدمت السيدة هيفاء عبد الكريم ممثلة رابطة المرأة العراقية في السويد ، للقاء بمقدمة أشارت فيها إلى الزميلة المحاضرة(آذار علك) وتخصصها بالشأن القانوني والقضائي، لاسيما القانون المدني ، وإدارة المحاكم المدنية، وتركيز اهتمامها وعملها على موضوع الجريمة ، خاصة جرائم (غسل العار)، لكونها قد عملت ضمن مشروع بهذا الخصوص ووفق تطبيقات ميدانية على شرائح اجتماعية ، وقدمت وفق ذلك نصائح قانونية بما يخص، تربية الأبناء وتوجيههم ،ودرء أخطار الجريمة ودوافعها عنهم، على ضوء القوانين والالتزام بها ،كما أعدت دراسات عديدة، وكتبت العديد من المقالات بهذا الخصوص، بغية الوصول إلى استنتاج يخدم الفرد في المجتمع ، لاسيما العائلة المهاجرة  .

 وبما يخص العائلة والمجتمع ، واستنادا للقانون السويدي ، في الرعاية الاجتماعية، وقوانين الأسرة وحقوق الفرد في المجتمع ، بخصوص الزواج، والطلاق، والإرث ،  تحدثت الزميلة آذار بشكل مفصل عن كل ما يعلق بهذه الأمور،كما أشارت إلى جملة من ،القوانين المتعلقة بالإجازات المرضية،وقوانين العمل ،واللجوء، والمواطنة،وغيرها من الأمور التي تتعلق بحياة الفرد ، مؤكدة على إن الجميع متساوين في الحقوق والواجبات أمام القانون السويدي .

وعلى ضوء ما طرحته الزميلة(آذار) من تفاصيل قانونية أجابت على الكثير من أسئلة الحضور , والمتعلقة بهذا الخصوص، وبشكل تفصيلي أتاح للجميع، فرصة التعرف عن مبادئ القانون السويدي وتطبيقاته العملية ، من خلال حياة الفرد اليومية والعملية .

لقد كان اللقاء متميزاً ، أضاف المزيد من المعرفة ، والتوقف أمام البنود القانونية التي تتعلق بضمان حقوق الإنسان، وفق مبدأ المساواة .
شكر الحضور الضيفتين، على أمل أن تتكرر مثل هكذا لقاءات ، بغية التعرف على أسلوب الحياة والعمل ، على ضوء القانون الذي يحمي الجميع. 


رابطة المرأة العراقية في السويد

50
ندوة مع القانونية آذار علك

  تستضيف رابطة المرأة العراقية في السويد
  ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي
  القانونية آذار علك
  تتحدث فيها عن القانون المدني السويدي وقضايا اللجوء 
  وذلك في يوم الجمعة الموافق 16 / 5 / 2008 وفي تمام الساعة السابعة مساء"       
  في مقر النادي آلفيك – ستوكهولم .

  العنوان :  Gustsvslunds vagen 168 A

  والدعوة عامة للجميع

51
                                رابطة المرأة العراقية في السويد
                         تشارك احتفالات الأول من أيار عيد العمال العالمي



في ساحة (هتوريت) وسط العاصمة السويدية ستوكهولم، جرى احتفال جماهيري وسط حشد متنوع من المشاركين، احتفالا بالأول من أيار عيد العمال العالمي.
 
 فقد ازدانت الساحة بالأعلام والشعارات التي تمجد دور الطبقة العاملة في كل العالم.
تضمن الاحتفال الجماهيري مشاركات من منظمات وأحزاب أجنبية ، وبمشاركة واسعة للحزب الشيوعي السويدي .
 عبر المشاركون من خلال الكلمات التي ألقيت،عن تعاطفهم مع معاناة الشعب العراقي ، بإلقاء الضوء على ما يتعرض له بلدنا من انتهاكات وصعوبات تحت وطأة  الاحتلال الأمريكي، والأزمات السياسية التي يتعرض لها العراق، وناشدت القوى الخيرة في كل العالم للوقوف والتضامن مع شعبنا العراقي من أجل استعادة سيادته أمنه واستقلاله وتحرره،واستثمار ثرواته لمصلحة الشعب والوطن.
 كما ركزت تلك الكلمات، بشكل مفصل على دور الطبقة العاملة في عملية الإنتاج، والتطور،وذلك بالاهتمام بشريحة العمال في كل بقاع العالم، وفق معايير وتشريعات تضمن حقوقهم في الأجور، وساعات العمل،  وإيجاد حلول كفيلة لمشكلة البطالة،والتي ألقت بظلالها على استغلال طاقات الشعوب لمصلحة وخدمة الإمبريالية العالمية.

وضمن مشاركة رابطة المرأة العراقية في السويد، مع المنظمات والأحزاب المشاركة ،فقد كان لكلمة رابطة المرأة العراقية، التي ألقتها ممثلة الرابطة الزميلة(آذار علك)، صدى وحضوراً فاعلاً، حيث حيَيتْ فيها الأول من أيار،وهنأت فيها الطبقة العاملة في كل بقاع العالم في هذا اليوم ، ومن خلال ذلك جرى التطرق لأوضاع الطبقة العاملة العراقية ، وبالذات تم التركيز على أوضاع النساء العراقيات ، وما يتعرضن له من انتهاكات كبيرة ، في ظل الاحتلال الأمريكي، وتداعيات الوضع الأمني وتفاقم حالات العنف ،والبطالة والمعاناة اليومية التي تتعرض لها المرأة العراقية تحت طائلة الجوع والخوف والأوضاع الاجتماعية المتردية، وفق أرقام وإحصائيات لاحصر لها تشير إلى ازدياد عدد الأرامل ، والأيتام ، والمهجرين، وتردي أوضاع العائلة العراقية في البحث عن مصادر العيش ، واستفحال ظاهرة العنف ، بإقصاء دور المرأة العراقية وأبعادها عن الحياة العملية، وحرمانها من فرص العمل،واستغلال طاقاتها وإمكانياتها العملية وفق أجور لاتحقق لها ولأسرتها الحياة الكريمة.
كما وزع بيان رابطة المرأة العراقية باللغة السويدية  .
وفي جو احتفالي بهيج جرى عرض راقص لفرق أجنبية مشاركة ، وأغان ِ ,وأناشيد للمناسبة، أمتزج فيها دفئ شمس أيار، ولون الأعلام ودلالتها على أنغام ومارشات ،وأصوات الحشد الجماهيري، وهي تردد بصدى نشيد الأممية، وتمجد الأول من أيار عيد العمال العالمي.


                                   رابطة المرأة العراقية في السويد


52
           
ندوة مع القانونية آذار علك

             
 تستضيف رابطة المرأة العراقية في السويد
ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي
القانونية آذار علك
 تتحدث فيها عن القانون المدني السويدي وقضايا اللجوء 
 وذلك في يوم الجمعة الموافق 16 / 5 / 2008 وفي تمام الساعة السابعة مساء"       
 في مقر النادي آلفيك – ستوكهولم .
 العنوان :  Gustsvslunds vagen 168 A

 والدعوة عامة للجميع

53
بلاغ صحفي / رابطة المرأة العراقية في السويد


مناقشة الرسالة الموجهة من النائبة عن حزب اليسار ماري آن بيرغ في البرلمان السويدي حول " وضع النساء في العراق ".

سبق لعضوة البرلمان السويدي ، النائبة عن حزب اليسار السيدة ماري آن بيرغ أن قدمت "استفهام" إلى وزير الخارجية السويدي السيد كارل بيلدت بخصوص أوضاع النساء في العراق وذلك في السابع من آذار من هذا العام. وسبق لنا أن نشرنا ترجمة لتلك المطالعة .وقد رد السيد وزير الخارجية على أسئلتها في مناقشة للبرلمان في الأول من نيسان الجاري . وهذا الرد يعبر قطعا عن وجهة نظر وزير الخارجية وحكومته بالوضع في  العراق . وننشر ترجمة لرد السيد كارل بيلدت على أسئلة السيدة ماري آن بيرغ .


الهيئة الاستشارية للحكومة
وزارة الخارجية/وزير الخارجية

جواب على الاستفهام المقدم من النائبة عن حزب اليسار ماري آن بيرغ "وضع النساء في العراق"
السيد/السيدة رئيس البرلمان!

ماري آن بيرغ سألتني عن التدابير التي انوي اتخاذها لتمكين الحكومة العراقية من اخذ مسؤولياتها إزاء حياة النساء العراقيات المرعبة . كذلك ما انوي اتخاذه من تدابير لتمكين قوات الاحتلال أن تتصرف لتوقف العنف المتصاعد ضد النساء في العراق.

بداية أشير إلى أن القوات العسكرية متعددة الجنسيات المتواجدة في العراق والتي أشارت إليها ماري آن بيرغ ، تتواجد هناك عملا بقرار مجلس الأمن الذي وافقت عليه الحكومة العراقية . وعليه فان العراق ليس محتلا ، وان مسؤولية احترام والحفاظ على حقوق الإنسان في البلاد هي من مسؤوليات الحكومة المنتخبة من قبل الشعب .

وضع النساء في العراق قد ازداد سوءا بالضبط كما كتبت ماري آن بيرغ وهذا يثير القلق العميق . بالرغم من التحسن العام في الجانب الأمني الذي نراه الآن في البلاد فان مستويات العنف في أماكن مختلفة مازالت عالية وتتعرض النساء بشكل خاص لذلك العنف . الاختطاف ، الاتجار الجنسي ، القتل وغيرها من أشكال العنف غالبا موجهة ضد النساء وهي مع الأسف جزء من الحياة اليومية في عراق اليوم. العنف بذرائع الشرف والعنف لمنع النساء من المشاركة في الحياة السياسية ظهرت واضحة بشكل خاص في شمال العراق . وفي أجزاء متعددة من البلاد ترتكب المليشيات ممارسات خطيرة ضد النساء اللواتي لا يلتزمن بالتقاليد والتعاليم الدينية . وعنف الإرهابيين لا يفرق بين النساء والرجال وهو يشملهما معا . أن تحسين أوضاع النساء في العراق ومنع والاتقاء من ممارسة الرجال للعنف ضد النساء يعتبر من أهم التحديات التي تواجه الحكومة العراقية ، ويقع في صميم الأمر توفير الظروف للنساء ليتمكن من المشاركة بهذا العمل من خلال النشاط السياسي وتوفير الفرص لهن لتنظيم أنفسهن.

مع الأسف يمكننا التأكيد على أن الحكومة العراقية ولحد الآن لم تظهر الرغبة والقدرة على التعاطي وحل هذا الوضع الصعب . أن التصريحات المعلنة للحكومة العراقية تؤكد نيتها العمل على توفير الأمن لكل العراقيين واحترام حقوق الإنسان. والسويد تدعم هذا الطموح.
ومن جانبها عبرت الحكومة وفي مناسبات مختلفة عن قلقها من النواقص في احترام حقوق الإنسان في العراق . والاتحاد الأوربي أشار أيضا بشكل جماعي وفي مناسبات مختلفة إلى مشاكل وأوضاع النساء في العراق . وفي الأحاديث مع ممثلي الحكومة العراقية قامت السويد ، الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة بحث الحكومة العراقية بشكل متواصل على أن تأخذ مسؤولياتها في توفير الأمن لكل المواطنين وزيادة احترام حقوق الإنسان . وخلال زيارتي إلى بغداد في أيلول من السنة الماضية ركزت شخصيا على الأهمية الكبيرة لعمل الحكومة العراقية في هذا الجانب. وهذا يخص أوضاع النساء أيضا والمساهمة الفعالة في إعادة بناء العراق وحصولهن على حقوقهن الإنسانية .

ومساهمة السويد في المساعدة في إعادة بناء العراق تساهم في زيادة احترام حقوق الإنسان هناك . وهنا نشير بشكل خاص إلى دعم السويد للعمل من اجل صيانة حقوق النساء قانونا وتثبيتها في القانون العراقي الذي يجري إعداده .

ويمكنني التأكيد لـ ماري آن بيرغ إن الحكومة ستعمل في المستقبل أيضا على الانتباه والتركيز على مسألة وضع النساء في العراق وتعمل ما بوسعها للمساهمة في أن يشترك كل العراقيين ـ نساء" ورجالا ـ في عملية إعادة بناء البلاد ، وأيضا في زيادة احترام حقوق الإنسان في العراق .





54
تهنئة رابطة المرأة العراقية في السويد
في الذكرى الرابعة والسبعين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي



سلام مكبل بالسلاسل واثق الخطى شامخا ،راسخ الأيمان بالشعب والوطن ، سلام  أيها الواهبون حياتكم للشهادة والوطن .

يحتفل رفاق وأصدقاء الحزب الشيوعي العراقي اليوم بالذكرى الرابعة والسبعين لميلاد حزب فهد وحازم وصارم الاماجد، هذه الذكرى العطرة الراسخة في ضمير ووجدان الملايين من أبناء شعبنا العراقي في كل مكان .
 
وإذ تمر هذه الذكرى الخالدة في هذه الأيام العصيبة التي يعيشها وطننا تصاعداً لأعمال العنف والقتل والترويع والخراب في كل أنحاء الوطن ،واستمرار النزيف الدم اليومي وغياب الأمن وفقدان مقدمات الحياة للإنسان لعراقي ،لابد لنا أن نقف بإجلال أمام ذلك التاريخ المجيد المعمد بالدم والتضحية من اجل سعادة الشعب والوطن وتحرر الوطن .. نستلهم الدروس والعبر من أولئك الخالدين الذين رسموا لنا طريق الخير والسلام والمحبة والتحرر .

في هذه الذكرى الخالدة لا يسعنا في رابطة المرأة العراقية في السويد إلا أن نتقدم لكل رفيقات ورفاق ،صديقات وأصدقاء ،وكل مؤازرين الحزب الشيوعي العراقي بأجمل التهاني الصادقة .
نقف وقفة تضامن صادقة مع نضال هذا الحزب العتيد حزب الشهيدات والشهداء .

في هذا اليوم الخالد نجدد العهد على مواصلة النضال من اجل سعادة الوطن والشعب ، ومن اجل سعادة وكرامة المرأة العراقية الصابرة المناضلة في عراقنا الحبيب ،نشيد هنا بدورها الرائد ومسيرتها الظافرة المشرفة في صفوف الحزب الشيوعي العراقي وإسهامها في رسم مسيرته وتأريخه المجيد .
بكل فخر واعتزاز نتذكر شهيداتنا الباسلات وكل شهداء الشعب .
 
تحية للذكرى الرابعة والسبعين لمياد الحزب الشيوعي العراقي

تحية اعتزاز وإكبار لهذا التأريخ المجيد

تحية وإجلال لكل شهيدات وشهداء الحزب الشيوعي العراقي وشهداء الشعب والوطن

سيظل حزبك فهد حيا .. ونحن على الدرب سائرون


رابطة المرأة العراقية في السويد
30/3/2008

55


بيان أستنكار من رابطة المرأة العراقية في السويد

 

جريمة أخرى تنفذها أيادي الغدر والقتل والارهاب، بحق خيرة أبناء شعبنا العراقي، رئيس أساقفة الكلدان في الموصل، الشهيد المطران بولص فرج رحو.

وبشعور حزن عميق على هذا المصاب العراقي الجديد، الذي يطال دعاة السلام والمحبة، والفضيلة،لايسعنا في رابطة المرأة العراقية في السويد ، الا ان نعبر عن عميق الأسى لهذا الفقدان، والخسارة التي أصابت كل عراقي محب لوطنه وشعبه.

أن دعاة الجريمة والحاقدين على العراق وابنائه البررة، لن يتمكنوا من القضاء على روح المحبة والتلاحم ، مهما حاولوا من حقدهم وخيبتهم.

أن فقدان هذه الشخصية الوطنية المسالمة والمحبة للناس،سيعزز لحمة أبناء العراق ، ويزيد من حقدهم على قتلة أبنائه ، فمهما امتدت يد الغدر والجريمة، لايمكنها أن تقضي على طموح وآمال العراقيين بكل أطيافهم ودياناتهم ، وهي دعوة للجميع من أجل كسر شوكة الارهاب والتصدي له، والحفاظ على سلامة وحياة أبناء شعبنا العراقي الصامد بوجه القتلة والمجرمين.

أننا اذ نعزي انفسنا وسائر اخوتنا الكلدان في الوطن وخارجه، نقدم تعازينا الحارة لعائلة الفقيد وأصدقائه ومحبية ، ولنا ولهم الصبر.

 

                         رابطة المرأة العراقية في السويد   

 

 


56
             
تجمع جماهيري للمنظمات النسائية في ستوكهولم بمناسبة
                                     يوم المرأة العالمي المرأة



 


شاركت رابطة المرأة العراقية في السويد  مع المنظمات النسائية السويدية والأجنبية في تجمع جماهيري في ساحة سركلس توري وسط العاصمة السويدية ستوكهولم وذلك يوم السبت المصادف 8 آذار .. ألقي فيها العديد من الكلمات عبرت من خلالها على أوضاع النساء في العراق وتضامنهم معها , وألقت  السيدة انتظار الأنصاري كلمة رابطة المرأة العراقية في السويد أشارت فيها الى المآسي والكوارث الأنسانية التي تواجهها النساء العراقيات جراء العنف والارهاب, وأشارت الى حملة رابطة المرأة العراقية والدعوة الى المزيد من التضامن الأممي مع المرأة العراقية . كما وزع بيان لجنة تنسيق الخارج  لرابطة المرأة العراقية باللغة السويدية وجمع تواقيع عن حملة رابطة المرأة العراقية ..




رابطة المرأة العراقية في السويد

57
ليتوقف العنف ضد المرأة ،ولنعمل معاً
من اجل العدالة والمساواة وحق الحياة


                  مهرجان تضامني مع المرأة العراقية


تقيم رابطة المرأة العراقية في السويد وبالتعاون مع المنظمات السويدية والأجنبية مهرجانا تضامنيا بمناسبة يوم المرأة العالمي وذكرى تأسيس رابطة المرأة العراقية، وذلك يوم السبت المصادف 8 آذار 2008 في الساعة السادسة مساء" على قاعة آلفيك.


Alviks  Medorgarhus                          - ستوكهولم
 
والدعوة عامة للجميع


 رابطة المرأة العراقية في السويد

58
بلاغ صحفي – لقاء وفد رابطة المرأة العراقية بممثلة مجلس السلم السويدي


التقى وفد رابطة المرأة العراقية بعضوه الهيئة العليا لمجلس السلم السويدي السيدة بريكتا فرايتز  , يوم الاثنين المصادف 11شباط 2008. ضم الوفد السيدتين فيروز عبدالاحد والسيدة نرجس السيفي

                   

قدم الوفد شرح مكثف عن الصعوبات التي تواجه المرأة العراقية في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها العراق , كما تم الحديث عن عمل الرابطة في السويد وفروع الخارج ودورها في اسناد العمل الرابطي ورفد نضال المرأة العراقية والدفاع عن حقوقها ومكتسباتها .

وتطرق الوفد الى حملة رابطة المرأة العراقية " من اجل وقف العنف ضد المرأة العراقية "لحشد الرأي العام , والتضامن مع المرأة العراقية ضد كل أنواع العنف والانتهاك الذي تتعرض له النساء في العراق ، بشرح مفصل للظروف الصعبة التي تعيشه المرأة العراقية تحت طائلة القتل والخطف , ومصادرة حريتها , وانتهاك كرامتها .
 وفي معرض حديثها، عبرت السيدة( بركيتا فرايتز) عن تقديرها العالي لكل ما تقدمه الرابطة في الخارج من نشاط داعم لنضال رابطة المرأة العراقية في الوطن، من اجل قضية المرأة العراقية , مؤكدة على ضرورة توطيد العلاقة بين الطرفين، والاستعداد لتقديم الدعم والتضامن مع المرأة العراقية .
 
 وفي نهاية اللقاء جرى الاتفاق على اقامة العديد من الفعاليات التضامنية، من خلال مجلس السلم السويدي وبكل الوسائل المتاحة، لدعم حملة رابطة المرأة العراقية .
 و قدم الوفد بعض الوثائق ونداء الحملة مرفقا بالتواقيع .


رابطة المرأة العراقية في السويد

     ستوكهولم

 12 / 2 / 2008

59
زكية خليفة- تلتقي جمهورها ومحبيها في ستوكهولم


 

استضافت رابطة المرأة العراقية، ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي ، السيدة زكية خليفة، احدى رائدات رابطة المرأة العراقية، ووجها نسائيا عكس صورة مشرقة لنموذج المرأة العراقية الأصيلة،بثباتها وحماسها وحرصها على وطنها ، وتضحيتها من اجل قضية عاشت معها منذ نعومة اظفارها وحتى اليوم، وذلك مساء 8 من فبراير الجاري. رحب السيد حكمت حسين سكرتير النادي بالضيفة وبجميع الحضور , ومن بينهم السيدة نازنين بامرني عقيلة سفير جمهورية العراق في السويد وكذلك بالسيد وليد شلتاغ سفير جمهورية العراق في بولونيا .

كان للأمسية طعم خاص .. فقد امتزجت دموع الحاضرين بلهفة اللقاء، فمسحة الحزن على وجوه الحاضرين، عبرت عن ذكرى أليمة، ويوم قاتم حول حياة العراقيين الى غصص ونكبات ، هو يوم الثامن من شباط عام 1963.

وقف الحضور دقيقة صمت، على أرواح بنات وأبناء شعبنا، ضحايا الفاشية والعنف والقتل والارهاب.

قدمت للأمسية ، السيدة هيفاء عبد الكريم، مرحبة بالضيفة، السيدة زكية خليفة ، بسرد تناول الكثير من محطاتها النضالية والفنية:

قادمة من جنوب العراق.. من أعماق الأرض الخصب المعطاء، حاملة منجلها بيد، وباليد الأخرى حاملة الراية، والمسيرة ، والتأريخ.

ترمي بعصا شيخوختها وترحالها لتقف شامخة تتحدى الزمن والانكسارات، تقتحم اسوار الصعاب في غمرة النضال ، من اجل الشعب والوطن.

تلوي بعباءة الريف العراقي الأصيل وجع الفلاحين..

قارعت الأقطاع متحدية ، تقودُ وتشارك البسطاء من أهل الريف ، وتجوب بين اكواخ الطين لترفع الضيم والمعاناة عن المرأة العراقية ، في الريف العراقي الذي انتمت اليه .

بعدها تحدثت السيدة زكية خليفة ، عن أهم محطاتها النضالية ،  في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، ومسيرتها الطويلة  كرائدة من رائدات رابطة المرأة العراقية،  مشيرة الى الانظمة التي لاحقتها على مدى سنين حياتها ، في فترة الخمسينات ، اي قبل ثورة تموز 1958 ، واشارت في معرض حديثها عن  نضال المرأة العراقية ، قبل و بعد ثورة تموز ، والدور الذي لعبته رابطة المرأة العراقية في الحفاظ على مكتسبات الثورة ومنها قانون الاحوال الشخصية 1959، مؤكدة على أهمية الحفاظ على هذا المكسب ، الذي جاء حصيلة نضال طويل وشاق لرابطة المرأة العراقية ورائداتها الأوائل.

 وتطرقت الى عملها في صفوف الحركة النسائية العراقية ، بعد سقوط النظام ، واهم المؤتمرات التي شاركت بها، والمعوقات التي صادفت العمل ، في ظل الوضع الذي يعيشه العراق حاليا ، مشيرة الى ما خلفه الاحتلا ل الأمريكي ، وتردي الوضع الأمني ، من عرقلة الكثير من المهمات التي تقوم بها المرأة العراقية، وما تسعى اليه رابطة المرأة العراقية من اجل نصرة المرأة العراقية ، وحماية حياتها وكرامتها ، مشيرة الى الدور الذي تلعبه منظمات الرابطة في العراق وخارجه، في الدفاع عن قضايا النساء في العراق ، ضد العنف والقتل اليومي ،مؤكدة على دعم واسناد الجهد الذي تبذله رابطة المرأة العراقية ، في اطلاق حملتها الأخيرة ضد العنف ، واهمية كسب الرأي العام الرسمي والدولي ، لصالح قضية المرأة العراقية، في الضغط على مصدر صنع القرار، وأهمية احترام القوانين وتطبيقها بشكل عادل.

هذا وقد تحدثت السيدة زكية خليفة عن دورها كفنانة مسرحية، وأجابت عن الأسئلة المتعلقة بتجربتها المسرحية،كونها من الوجوه المسرحية ، التي عرفها الجمهور بشعبيتها المعهودة وروحها التي تعكس عفوية نادرة، وظفتها خلال مسيرتها الطويلة، كسلاح سياسي واجتماعي في تحريض الناس، وتوعيتهم من اجل رفض الظلم ، والتمسك بالقييم الانسانية الكبيرة.

كان اللقاء حميما ، يبعث الدفئ والأمل، ويحفزنا على مواصلة العمل ، وتطويره ، والنهوض به من اجل تحقيق الاهداف التي ناضلت من اجلها رابطة المرأة العراقية.

 اختتم اللقاء بقراءات شعرية ، للضيفة السيدة زكية خليفة مستوحاة من ارثها ونضالها ، فيها استذكار لبطولات وشهداء خالدين..

هي المرأة الباسلة.. الرابطية المناضلة .. العراقية الأصيلة..

هي ( غيدة) حبيبة (حمد) رمز من رموز الحب الأزلي، الذي تجسد في أعمالها الأذاعية ليظل طرياً في ذاكرة جيل الستينات ، وحتى يومنا هذا.

احتضنها جمهورها الذي حظر من كل مكان ، مرددا معها نشيد موطني ، بهاجس لاينقطع  هو
 العراق ..

كان للفضائية العراقية عشتار حضورا متميزا في تغطية الأمسية مما عزز تضامنهم مع حملة رابطة المرأة العراقية .

60
رابطة المرأة العراقية/لجنة تنسيق الخارج
تستنكر وتدين الأعمال الارهابية ضد الكنائس والأديرة
 
في غمرة أفراح واحتفالات اخواننا المسيحيين الارثوذوكس بأعياد الميلاد وشدوهم بتراتيل المحبة والسلام قامت زمرة ارهابية حاقدة من اعداء السلام باستهداف عدد من الكنائس والأديرة في الموصل وبغداد يوم الأحد المصادف 6/1/2008 بقذائف الهاون والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة معتقدة ان بمقدورها اخماد صوت السلام في العراق.
ففي الوقت الذي نشجب وندين هذه الأعمال اللاانسانية نتمنى للجرحى الشفاء العاجل .

رابطة المرأة العراقية /لجنة تنسيق الخارج
8/1/2008

61
رابطة المرأة العراقية في السويد – تشارك في دورة تعليمية
   
بدعم من مديرية الثقافة و محافظة ستوكهولم وبالتعاون مع الجمعية المندائية وجمعيات اخرى , شاركت مجموعة من عضوات وأصدقاء رابطة المرأة العراقية في السويد , بدورة تعليمية حول الاتفاقات الدولية بخصوص المرأة والطفل وذلك في يومي الأول والثاني  من كانون الأول 2007, حاضرت فيها الكاتبة والباحثة الاجتماعية سونيا شريفي .

 
وضمن المحورين المهمين بخصوص : -
-   اتفاقية حقوق الطفل المنصوص عليها في معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بالطفل لعام 1989 والتي صادقت عليها حوالي 190 دولة .
-   واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي اعتمدتها الجمعية العامة أيضا وعرضتها للتوقيع والانضمام بقرارها , المؤرخ في 18 كانون الأول من عام 1979 , حيث بدأ العمل فيها في التاسع من أيلول من عام 1981 , وذلك طبقا للأحكام من المادة 27 المدرجة في اللائحة الدولية لحقوق الأنسان . 
على ضوء هذين البندين الدوليين المهمين جرت مناقشات ومداخلات عديدة بخصوص أوضاع المرأة والطفل ودور العائلة,وتم التركيز على دور العائلة في المهجر بما يخص الحقوق المتعلقة بالمرأة والطفل ضمن اطار القانون السويدي, حيث تنوعت المداخلات والاراء على ضوء التجربة الحياتية التي يعيشها المهاجرون في السويد . وضمن هذا السياق جرت مناقشة مستفيضة بخصوص دور الحضانة والمدارس ورعاية الأطفال في السويد .
تركز الحديث على أساليب التربية في الحضانة والمدرسة , وجرى عرض بعض المقارنات بين السويد والوطن الأم , والتأكيد على مسألة الحفاظ على الهوية من خلال الاهتمام بلغة الأم للطفل وايجاد الحلول المناسبة لسير العملية التربوية بشكلها الصحيح والاستفادة من كل ما يوفره البلد من امكانيات تعليمية بالتعاون بين البيت والمدرسة من اجل أن يحظى الطفل من رعاية وحب وحنان بغية الوصول الى نتائج ايجابية تضمن مستقبل الطفل المهاجر وسلامته جسديا ونفسيا . وضمن المحاور المطروحة جرى التطرق الى موضوع الديمقراطية وممارستها بشكل صحيح سواء في البيت أو في المدرسة أو في المجتمع وكيفية استخدامها والاستفادة منها والتعامل بها مع أطفالنا ودور المؤسسة التعليمية في انجاحها وتطبيقها بالشكل الصحيح . جرت مناقشات وايضاحات عديدة بخصوص حقوق المرأة والقوانين التي شرعت في السويد من اجل ضمان حقوقها واعطائها دورا مهما للمساهمة في الحياة والمجتمع وأشركها في صياغة القرار السياسي . وتم التركيز على أهم القوانين التي تحمي المرأة في السويد سواء كانت مهاجرة أم مواطنة سويدية , حيث تم التأكيد بالذات على وضع المرأة المهاجرة وحمايتها من العنف ضمن الاطار القانوني الذي يوفر لها الحياة الآمنة والمستقرة .
ومن خلال المناقشات تم عرض بعض التقارير والأمثلة المكتوبة والمصورة والمشروحة باللغة العربية والسويدية , يمكن الاستفادة منها مستقبلا في وضع أفكار جديدة وأساليب عمل متنوعة لخدمة العائلة المهاجرة .
لقد كان الحضور متنوعا ومساهما في اغناء كل المناقشات من قبل زميلاتنا والحضور .

رابطة المرأة العراقية في السويد

62
رابطة المرأة العراقية في السويد – تشارك في دورة تعليمية

   
بدعم من مديرية الثقافة و محافظة ستوكهولم وبالتعاون مع الجمعية المندائية وجمعيات اخرى , شاركت مجموعة من عضوات وأصدقاء رابطة المرأة العراقية في السويد , بدورة تعليمية حول الاتفاقات الدولية بخصوص المرأة والطفل وذلك في يومي الأول والثاني  من كانون الأول 2007, حاضرت فيها الكاتبة والباحثة الاجتماعية سونيا شريفي .

 
وضمن المحورين المهمين بخصوص : -
-   اتفاقية حقوق الطفل المنصوص عليها في معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بالطفل لعام 1989 والتي صادقت عليها حوالي 190 دولة .
-   واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي اعتمدتها الجمعية العامة أيضا وعرضتها للتوقيع والانضمام بقرارها , المؤرخ في 18 كانون الأول من عام 1979 , حيث بدأ العمل فيها في التاسع من أيلول من عام 1981 , وذلك طبقا للأحكام من المادة 27 المدرجة في اللائحة الدولية لحقوق الأنسان . 
على ضوء هذين البندين الدوليين المهمين جرت مناقشات ومداخلات عديدة بخصوص أوضاع المرأة والطفل ودور العائلة,وتم التركيز على دور العائلة في المهجر بما يخص الحقوق المتعلقة بالمرأة والطفل ضمن اطار القانون السويدي, حيث تنوعت المداخلات والاراء على ضوء التجربة الحياتية التي يعيشها المهاجرون في السويد . وضمن هذا السياق جرت مناقشة مستفيضة بخصوص دور الحضانة والمدارس ورعاية الأطفال في السويد .
تركز الحديث على أساليب التربية في الحضانة والمدرسة , وجرى عرض بعض المقارنات بين السويد والوطن الأم , والتأكيد على مسألة الحفاظ على الهوية من خلال الاهتمام بلغة الأم للطفل وايجاد الحلول المناسبة لسير العملية التربوية بشكلها الصحيح والاستفادة من كل ما يوفره البلد من امكانيات تعليمية بالتعاون بين البيت والمدرسة من اجل أن يحظى الطفل من رعاية وحب وحنان بغية الوصول الى نتائج ايجابية تضمن مستقبل الطفل المهاجر وسلامته جسديا ونفسيا . وضمن المحاور المطروحة جرى التطرق الى موضوع الديمقراطية وممارستها بشكل صحيح سواء في البيت أو في المدرسة أو في المجتمع وكيفية استخدامها والاستفادة منها والتعامل بها مع أطفالنا ودور المؤسسة التعليمية في انجاحها وتطبيقها بالشكل الصحيح . جرت مناقشات وايضاحات عديدة بخصوص حقوق المرأة والقوانين التي شرعت في السويد من اجل ضمان حقوقها واعطائها دورا مهما للمساهمة في الحياة والمجتمع وأشركها في صياغة القرار السياسي . وتم التركيز على أهم القوانين التي تحمي المرأة في السويد سواء كانت مهاجرة أم مواطنة سويدية , حيث تم التأكيد بالذات على وضع المرأة المهاجرة وحمايتها من العنف ضمن الاطار القانوني الذي يوفر لها الحياة الآمنة والمستقرة .
ومن خلال المناقشات تم عرض بعض التقارير والأمثلة المكتوبة والمصورة والمشروحة باللغة العربية والسويدية , يمكن الاستفادة منها مستقبلا في وضع أفكار جديدة وأساليب عمل متنوعة لخدمة العائلة المهاجرة .
لقد كان الحضور متنوعا ومساهما في اغناء كل المناقشات من قبل زميلاتنا والحضور .

رابطة المرأة العراقية في السويد

63
رابطة المرأة العراقية في جنوب السويد تحتفي بالشخصية الوطنية العراقية
والمناضلة والفنانة  زكية خليفة



أقامت رابطة المــرأة العـراقية في جنـوب السـويد نـدوة مفتوحة للشخصية
الوطنية العـراقية والمناضلة زكـية خليـفة فـي إحدى قـاعات مـدينة لـوند
بتأريخ 17 / 11 / 2007 ، وبحضور حشد كبير من النساء العراقيات .
في بداية الندوة وقف الجميع دقيقة حداد على أرواح شهيدات الحركة النسائية
العراقية وبمناسبة أربعينية الراحلة د. نزيهة الدليمي  ، وصدحت بعد ذلك وبصوت
متناسق حناجر النساء بالنشيد الوطني .

 في بداية الندوة تحدثت الفنانة المناضلة وبإسهاب عن الشخصية العراقية
الرائدة في النضال السياسي الوطني وفي الحركة النسائية، الراحلة د. نزيهة
الدليمي ونضالها الشاق من اجل حقوق المرأة عامة والعراقية خاصة ومساواتها في
المجتمع ، كما استذكرت المناضلة زكية خليفة شهيدات رابطة المرأة العراقية
وفي مختلف الأزمنة وفي ظل أنظمة سياسية متنوعة والى المرحلة الراهنة ضمن
الأوضاع المعقدة والمتشابكة ما بعد سقوط الدكتاتورية .

 " كرست كل حياتي ومازلت لقضية شعبي ووطني " هكذا بدأت زكية خليفة الحديث عن
محطات مختلفة في حياتها وطنياً وسياسياً وخاصة في مجال رابطة المرأة
العراقية منذ تأسيسها وعملها في أرياف العراق لتشكيل وتوسيع نشاطات الرابطة
وحتى ترشيحها الى مجلس النواب العراقي .
 في معرض حديثها حثت المناضلة زكية خليفة جميع النساء وخاصة أعضاء الرابطة
على ضرورة العمل والمثابرة من اجل تطورهن الذاتي والاجتماعي وشحذ الهمم من
اجل مناصرة نساء العراق ودعمهن داخل الوطن خاصة في ظل الأوضاع الصعبة نتيجة
الإرهاب وهيمنة الميليشيات المختلفة على الشارع العراقي وما تفرزها من أثار
سلبية على حياة المواطنين وعلى النساء خاصة ، بالإضافة الى تركة النظام
السابق وتداعيات الاحتلال ، كل تلك العوامل تتطلب المزيد من السعي لحشد
التضامن مع نضال شعبنا ودعم المرأة العراقية في تثبيت وجودها في المجتمع .
تطرقت بعد ذلك الى ارتباطها بالمسرح العراقي وبداياتها والإشكاليات التي مرت
بسبب الظروف الاجتماعية والعائلية ومشاركتها في العديد من الفرق المسرحية
والأعمال الفنية .
 خلال الندوة ساهم الفنان العراقي عازف الكمان المتألق هيرش ، ببعض الأنغام
الموسيقية ناثراً جوا من البهجة على الندوة  التي اختتمت ببعض الأغاني
الوطنية والتراثية ووجبة عشاء على شرف المناضلة الكبيرة.

64
مجلس تأبيني في أربعينية المناضلة ورائدة الحركة النسائية في العراق المناضلة الدكتورة نزيهة الدليمي في ستوكهولم


رحلوا وتركوا لنا ارثهم نستذكرهم وفاءا واجلالا وفخرا لتلك المسيرة الظافرة التي زخرت بها حياة رائدة من رائدات الحركة النسائية والتي أرست دعائم أول منظمة نسوية وطنية في تاريخ العراق لتحتل صدارة النضال من اجل حقوق المرأة العراقية , رابطة المرأة العراقية المناضلة .
ندعو كل الأخوات والزميلات والصديقات والأصدقاء لحضور الجلسة الاستذكارية لمناقب ونضالات مسيرة المناضلة الراحلة الدكتورة نزيهة الدليمي والتي ستقيمها رابطة المرأة العراقية في السويد ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم وذلك يوم الجمعة الموافق16 / 11 / 2007 الساعة السابعة مساءا في آلفيك .

العنوان :       GUSTAVSLUNDSV .   168 A
ALVIK

65
رابطة المرأة العراقية تقيم مجلس عزاء للراحلة نزيهة الدليمي


أقامت رابطة المرأة العراقية وفي مقرها في بغداد، مجلس عزاء للمناضلة الراحلة
نزيهة الدليمي سكرتيرة رابطة المرأة العراقية وأول وزيرة في تاريخ العراق.
حضر مجلس العزاء حشد من الرابطيات والنسوة العراقيات، بينهن العديد ممن
عاصرنها ايام العهد الجمهوري وفترة نهوض الرابطة بعد إجازتها وعلنيتها بعد
ثورة 14 تموز 1958 . القيت كلمات عديدة من قبل السيدات د. خيال الجواهري ووعد
هاشم وشيماء سميسم، أشادت بمآثر الدكتورة الفقيدة ودورها المشرف في الدفاع عن
حقوق المرأة العراقية وتشريع قانون 188 لسنة 1959 . وقد أجرت فضائية الفيحاء
لقاءات عدة مع النسوة المشاركات في مجلس العزاء لاستذكار ما هو يبعث على
الفخر والاعتزاز بدور هذه الإنسانة المناضلة الرائدة.

66
اعلان

تقيم رابطة المرأة العراقية في السويد وبالتعاون مع نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي أمسية ثقافية للفنانة التشكيلية فائزة عدنان دبش , وسيتضمن برنامج الأمسية معرض شخصي للفنانة , وذلك يوم الجمعة الموافق 26 أكتوبر الساعة السابعة مساءً على قاعة آلفيك. 

العنوان :   Alvik  - Gustavslundsv . 168 A
 
 
 والدعوة عامة للجميع


67
مجلس تأبيني للفقيدة نزيهة الدليمي في ستوكهولم
تتشرف منظمة الحزب الشيوعي العراقي ورابطة المرأة العراقية في السويد بالدعوة لحضور المجلس التأبيني المركزي للشخصية الوطنية العراقية المعروفة الدكتورة نزيهة الدليمي يوم السبت المصادف 20/10/2007 في تمام الساعة الخامسة مساءً في ستوكهولم على قاعة شيستا(KISTA) .           

68
بيان رابطة المرأة العراقية حول جريمة قتل الابرياء من ابناء شعبنا من الازيديين

مرة اخرى تمتد يد الارهاب البربرية لتروع المسالمين من اهلنا من ابناء الطائفة الازيدية، لا لشيء الا لكونهم من الاقليات الدينية التي يخافها هؤلاء الجبناء ... لاسيما انهم يعدون من سكان العراق الاصليين...
ان هذه الجريمة التي اودت بحياة المئات من ابناء شعبنا دليل آخرعلى ضعف حكومة المحاصصات الطائفية التي لم تستطع لحد الآن حماية مواطنيها ولا التأسيس لروح التآخي والمحبة بين الاديان والمذاهب ، ولا يبدو في الافق اي برنامج واضح لها للخروج من هذا الاحتقان الطائفي وعدم قبول الآخر...
ان رابطة المرأة العراقية اذ تستنكر هذه الجريمة البشعة ، تتضامن مع عوائل الشهداء ، وتطالب الحكومة بتوفير الامن لكل مواطنيها وتعويض الضحايا والاقتصاص من المجرمين .
وفي نفس الوقت تدعو الى ضرورة وحدة وتلاحم ابناء شعبنا على اختلاف اديانهم ومذاهبهم وقومياتهم حفاظا على وحدة وطننا الذي يحتضننا جميعا .
 
فلنناضل من اجل تحقيق دولة العدالة والقانون

تعازينا لعوائل الشهداء وتضامننا معهم
 
رابطة المرأة العراقية / لجنة تنسيق فروع الخارج
16 – 8 -  2007


69
رسالة مفتوحة الى السادة في الوفد العراقي
الرسمي الى دولة السويد

السيد وزيرالخارجية في  جمهورية العراق المحترم
السيد وزير الداخلية  في جمهورية العراق المحترم
السيد وزير شؤون المهجرين في جمهورية العراق المحترم

  رغم مرور مايزيد على الشهرين من تنفيذ خطة فرض القانون  مازالت الأحداث الدامية تغطي الأنباء الواردة من وطننا العزيز , ومازالت قوافل المهجرين تتوافد على البلدان المجاورة تاركة كلّ شيء خلفها في سبيل الحصول على ملاذ آمن للحفاظ على الأرواح من الموت الذي يترصد لكل عراقي بغض النظر عن دينه أو جنسه أو عمره أو مركزه .
 إنّ ديمومة هذه الأوضاع ستكلف وطننا غاليا من حيث تأثيراتها على مستقبل العراق من جميع الجوانب وخاصة الثروة البشرية التي هي أهم مانمتلكه كثروة دائمة لاتنضب فالقتل اليومي, والهجرة والأعاقة واليتم وما ستخلفه من أضرار على الصحة العامة والنفسية بشكل خاص مما سيؤدي في السنوت  القادمة الى كارثة حقيقية من أجيال تعاني الخوف واليأس  وتقضي على الشعور بالأنتماء للوطن وهذا هو أخطر مافي الأمر  .
إننا إذ نقدّر صعوبة عملكم وخطورة الوضع وتعدد مصادر العنف والأرهاب إلاّ أننا نرى أنّ هناك جملة من الخطوات ينبغي أن تؤخذ بنظر الأعتبار

أولا : إعتماد مبدأ الكفاءة والمواطنة  الصالحة في التعيينات وأن يجري تحقيق هويّة وشهادة عدم محكوميّة  عن الأشخاص الذين ينخرطون في سلكي الجيش والشرطة لا على أساس المحاصصة أو الأعتبارات الشخصية والوساطات  وأن لايقبل أي شخص له علاقة بتنظيم مسلّح .

ثانيا : تدريب الكادر ليس فقط على القدرات القتالية بل تدريسهم لائحة حقوق الأنسان  .
 ثالثا : اختيار ناطقين رسميين من القيادات في الشرطة والحرس الوطني أمام وسائل الأعلام حتى تكون الصورة واضحة  للشارع العراقي وللعالم .

ثالثا : كشف المتورطين من الشرطة والحرس في التوطئة أو مساعدة الأرهاب  أمام الرأي العام حتى يتم أخذ الحذر منهم

ثالثا : الحفاظ على ممتلكات المضطرّين للهجرة من بيوتهم  .وخاصة المساكن التي تتخذ ككمائن  ورصد للأرهابيين والتأكد من أغلاقها بعد نفاذ المهمة  .

رابعا : الأهتمام بالمهجّرين في داخل الوطن وتوفير مخيمات تتوفر على أدنى وسائل الحياة من ماء وصرف صحي  وتوفير أمكانية متابعة الأطفال لدراستهم, وإنّ الخيام المهلهلة المنصوبة وسط القمامة خارج المدن ومنظر الطفولة البائس لايتناسب مع طموحاتنا جميعا حكومة منتخبة وشعبا  في وضع لبنات عراق جديد يكون مثالا يحتذى لدول المنطقة  .
خامساً : توفير عيادة نفسية لمعالجة الاطفال الذين يعانون مشاكل نفسية بسبب الوضع الامني المتدهور .



سادسا : توفير وسائل بسيطة للعب الاطفال  كي لايلعبوا في القمامة.

سابعا: الأهتمام بالمهاجرين بسبب الأرهاب الى بلدان الجوار وصرف مساعدات كافية لهم  وخاصة الفقراء الذين لايمتلكون شيئا ويعيشون في الخرائب , أمّاالمبلغ الذي صرّح به السيد هوشيار زيباري السيد   أثناء المؤتمر الخاص باللاجئين غير كاف بالمرّة  وهو مبلغ رمزي .
 
ثامنا:الأهتمام بمواصلة الأطفال المهاجرين مع أسرهم  لدراستهم عبر الأستفادة من المعلمين والكفاءات المهاجرة وأن تقوم السفارات بفتح مدا رس تابعة لها  وان لم تتمكن السفارات من توفير قاعات فبالأمكان بناء مخيمات أو مدارس متنقلة .
تاسعا: العناية بالأرامل وأطفالهن وأعطائهن الأولوية في الأعانة وحسب أوضاعهن الأقتصادية

عاشراًً: في زيارات المسؤولين لبلدان  اللجوء يرجى تقديم الوضع كما هو بدون تزويق  وبدون تحديد لفترة زمنية وذلك بغية منح الفرصة  للأعداد الهائلة من العراقيين الذين ينتظرون من يأخذ بيدهم ويوفر لهم الحياة الآمنة ولو مؤقتا  .إن التجربة التي مر بها اللاجئون والفارون من ظلم النظام وبناء على تقارير مزوقة وتدخلات جعلت أعدادا هائلة من طالبي اللجوء من العراقيين تحرم ولسنوات طويلة من نعمة الأستقرار تعيش في معسكرات أشبه بالسجون
الحادي عشرة : مفاتحة دول الجوار والعربية على استقبال اصحاب الكفاءات وتعينهم مؤقتا الى حين تحسن ظروف العراق .
السادة الوزراء
إن مادفعنا الى كتابة هذه الرسالة هو حرصنا على  تجنيب أبناء شعبنا من المعاناة اليومية وتقديم مالدينا من ملاحظات بقلوب مفتوحة فهمنا واحد وأملنا هو أن يعيش أهلنا في وطن آمن الأنسان فيه أثمن مافي الوجود .
نتمنى لكم النجاح في عملكم

رابطة المرأة العراقية / فروع الخارج
22 نيسان 2007

70
رابطة المرأة العراقية في ستوكهولم تستضيف الفنانة التشكيلية العراقية
سوسن العسكري

يسر رابطة المرأة العراقية في ستوكهولم ان تدعوكم لحضور الامسية التي ستستضيف فيها الفنانة التشكيلية العراقية سوسن العسكري , لتتحدث عن دورها كفنانة تشكيلية وتأثير الفن كجزء مهم من الحياة الاجتماعية و...والثقافية في العراق , وذلك:

يوم السبت المصادف  25 / 11 / 2006
الساعة الرابعة   عصراً

العنوان :القطار بأتجاه   Farsta strand
Blasut     

Grusasgrand 6                           

والدعوة عامة للجميع

71
تـهنئة رابطة المرأة العراقية في الاول من آيار

مع بـشائر الربيع.. ومن كل عام ..وفي الاول من آيار تحتفل الطبقة العاملة في العالم  اجمع بعيدها , تعبيرا لتلاحمها الأممي والطبقي والوطني..وبهذه المناسبة نتوجه الى ابناء طبقتنا العاملة في وطننا الحبيب العراق  باجـمل التهاني واحلى الامنيات,وان تكون مناسبة لتعزيز النضال من اجل تحسين ظروفها,  والمطالبة بالمشاركة الفعلية في اعادة بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد.. 

رابطة المرأة العراقية /السويد
29/4/2006[/b][/size][/font]

72
تـهنئة رابطة المرأة العراقية في الاول من آيار

مع بـشائر الربيع.. ومن كل عام ..وفي الاول من آيار تحتفل الطبقة العاملة في العالم  اجمع بعيدها , تعبيرا لتلاحمها الأممي والطبقي والوطني..وبهذه المناسبة نتوجه الى ابناء طبقتنا العاملة في وطننا الحبيب العراق  باجـمل التهاني واحلى الامنيات,وان تكون مناسبة لتعزيز النضال من اجل تحسين ظروفها,  والمطالبة بالمشاركة الفعلية في اعادة بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد.. 

رابطة المرأة العراقية /السويد
29/4/2006[/b][/size][/font]

73
نشاطات رابطة المرأة العراقية في مدينة ألفيك / السويد

ساهمت ركيزة ألفيك  لرابطة المرأة العراقية  - ستوكهولم  بالعديد من النشاطات والفعاليات منها :
•   مساهمة ممثلة الرابطة في شبكة المنظمات النسائية والأنسانية في التهيئة للفعاليات والمناسبات, منها الأحتفا ل  ليوم المرأة العالمي.
•   لقاء خاص مع الصحيفة المحلية للمدينة – تحدثت ممثلة الرابطة عن يوم المرأة العالمي وأهمية الأحتفال بهذا اليوم وعن واقع المرأة العراقية .
•   المساهمة  في معرض أحتفالية يوم المرأة العالمي, تم من خلاله عرض صور فوتوغرافية والأزياء الفلكلورية  وبعض الكتب والمؤلفات .
•   المساهمة في فعاليات ونشاطات منظمة العفو الدولية في القضايا الانسانية وحقوق المراة والطفولة من خلال عضوية احدى الرابطيات.
•   لقاء بمسؤلة لجنة العلاقات الأنسانية في بلدية ألفيك , كرس اللقاء عن المشاكل التي تواجه النساء العراقيات والعربيات وتقديم المقترحات لتذليل الصعوبات, كما وكان لممثلة الرابطة لقاء خاص حول نفس الموضوع مع الجريدة المحلية  للمدينة .
•   المشاركة في بعض المناسبات والأنشطة الأجتماعية, من أجل تعزيز العلاقة مع النساء العراقيات المتواجدات في المدينة.

رابطة المرأة العراقية / ستوكهولم
17 / 4/ 2006[/b][/size][/font]


74
بيان رابطة المرأة العراقية في السويد

تستقبل نساء العالم قاطبة الثامن من آذار من كل عام , يوم التضامن العالمي بين النساء, تعبيرا عن الأهداف المشتركة التي تناضل من أجلها المرأة في شتى بقاع العالم  من أجل السلام والحرية والمساواة  .
وفي الوقت الذي تحتفل فيه رابطة المرأة العراقية في ذكرى تأسيسها في العاشر من آذار تشارك كافة نساء العالم بعيد الثامن من آذار , فأن بلادنا تشهد أوضاعا أستثنائية في غاية الخطورة ,في ظل الأحتلال والأنفلات الأمني , تواجه فيه النساء العراقيات أعباءاً أضافية لتركات ثقيلة وعلى مدى سنوات طويلة من الأرهاب والقهر الأجتماعي والأسري , والأستلاب الروحي والفكري, في ظل أجواء من الخراب والقتل والدمار من فئات تكفيرية ضالة ودخيلة تريد النيل من وطننا والقضاء على أرثه الحضاري والبشري مستغلة الظروف التي يمر بها بلدنا , فلجأت لضرب وتهديم الأماكن الدينية المقدسة وأثارة المشاعر الطائفية المقصودة والتي تريد بها القضاء على وحدة أبناء الشعب العراقي بكل أطيافه  وأديانه وقومياته , بهدف أضعاف معنوياته وخلق العداء والفتن والفرقة بين أبنائه , الذين قارعوا  الأستعمار والانظمة الاستبدادية, لأستعادة سيادة العراق بدماء أبنائه وبناته البررة  في سجل خالد من البطولات والتحدي والثورات والأنتفاضات المجيدة , كان للمرأة العراقية الباسلة دورا مشرفا فيها.
وقد دأبت رابطة المرأة العراقية المناضلة ومنذ تأسيسها وحتى اليوم على أعطاء دور متميز للمرأة العراقية بمشاركتها في كافة مجالات الحياة السياسية منها والأجتماعية , وكان لها أسهاما ودورا مميزا في أنتزاع الكثير من حقوقها ضمن القوانين والتشريعات , من بينها قانون الأحوال الشخصية  الذي يحمي حقوق المرأة العراقية وأبنائها وأسرتها .
وأذ تشرق شمس آذار الربيع على ربوع بلادنا الحبيبة لتكتسح بشعائها دخان القنابل ورائحة الموت والدمار , فأن الأمل يتجدد فينا نحن النساء العراقيات في أصرارنا على مواصلة نضالنا لتحقيق أهدافنا في أقامة النظام الديمقراطي الحقيقي الذي ناضلت لسنوات عديدة من أجلها وحماية الطفولة من كوارث الحروب التي جلبت المآسي لشعبنا العراقي على مدى أكثر من ربع قرن من الزمن , ودحر الأحتلال وأعادة العراق الى الصف الوطني بالحفاظ على سيادته وثرواته وحماية أبنائه وتقرير مصيره وحياته بنفسه دون دخيل يتحكم بمصائره .
أننا أذ نحتفل في الثامن من آذار من هذا العام في ظل هذه التداعيات التي يعيشها  وطننا وشعبنا العراقي نتوجه الى مناصري الديمقراطية والحرية والسلام والعدالة في العالم بالتضامن مع شعبنا العراقي , وأدانة كل أشكال القتل والخراب والدمار الذي يعيشه العراق ,وأستهداف قدرات أبنائه نساءا ورجالا , وأسكات كلمة الحق والرأي والتعبير وأدانة الجرائم البشعة التي تتعرض لها النساء العراقيات بكل أشكالها على أيدي زمر مجرمة والتي كان آخرها جريمة قتل الصحفيات والصحفيين العراقيين ,وهم يؤدون واجبهم الوطني تجاه عراقهم  الحبيب .
-  نوجه أصواتنا الى كل نساء العالم للتضامن مع المرأة العراقية الصابرة , وحماية حقوقها ومكتسباتها التي ناضلت من أجلها  لسنوات طويلة .
- نتوجه الى الضمير الأنساني من أجل أجيال من الأطفال العراقيين وهم يعيشون أجواء الخوف والرعب والحرمان وأنتهاك الطفولة وبرأتها , بتوفير الحماية لأرواحهم البريئة ونفوسهم الغضة من كل أشكال العسر والتشرد والضياع والعودة الى لائحة حقوق الأنسان في القانون الدولي بما يخص حماية حقوق الطفل وتفعيلها من أجل حقوق الأمومة والطفولة والعائلة العراقية والتي تنتهك بشكل سافر وبشع دون قانون يحميها .
- نطالب شعوب العالم وهي تناضل من أجل حريتها وأستقلالها أن تضم صوتها الى أصواتنا ونحن نقارع الأحتلال الأمريكي الذي جلب الخراب والدمار لنا , ودائرة الموت اليومي التي تحصد أرواح شعبنا دون رحمة ومن أجل أستقلالنا الوطني واستكمال السيادة .

هاهي المرأة العراقية تحتفل بأذار رغم الصعاب وتوقد شموع العيد لأجل كل طفل ولد ويولد في هذه الأرض , لأجل عالم تسوده المحبة والسلام والحرية .

باقة ورد عطرة لأذار المجيد وهو يحمل الأمل والأصرار والتحدي رمزا للعطاء والخصب , رمزا للمرأة واهبة الحياة .

لكل آذار ونسائنا في كل العالم بخير وسيبقى آذار يحمل أمالنا وتطلعاتنا نحن النساء,أمالنا التي ستتحقق لا محال .
 
سلام وخبز ومحبة في عالم آمن تسوده العدالة .

                                                                                       
 رابطة المرأة العراقية في السويد [/b][/size] [/font]

صفحات: [1]