عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - ehab2005

صفحات: [1]
1
قالت مريم للملاك: «هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ فلِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ» لو 38:1
   تحت أنوار هذه الأية التقى أبناء الكنائس الشرقية في فيينا نهار يوم الأثنين المصادف 08.12.2014 للأحتفال بعيد البشارة والحبل بلا دنس وأيضاً الصلاة على نية إحلال السلام والأمان في العراق وبلدان الشرق الأوسط تحت سقف كنيسة سانت بندكت التي يقام فيها جميع القداديس والمناسبات للكنيسة الكلدانية.
بدأ اللقاء بزياح للصليب والأنجيل المقدسين مع موكب الأباء الكهنة والشمامسة الأعزاء، والكل يردد ترتيلة أهتفوا للرب، ومن ثم رحب الأب إيهاب نافع راعي الكنيسة الكلدانية بالأباء الكهنة والجمع المؤمن الذي حضر للمشاركة بهذا اليوم كل من ابناء الكنيسة الكلدانية في لينز وفيينا، ومؤمني كنيسة الموارنة إيضافةً إلى مؤمني كنيسة الروم الملكين. ثم من بعد الترحيب دعاهم لتلاوة صلاة التبريكات كوقفة صلاة وأيضاً على نية إحلال السلام في كل البلدان التي تعاني من قلة السلام والأمان.
بعد الصلاة بدأ القداس الإلهي حسب الطقس الكلداني الجديد الذي تراسه الأب إيهاب ورافقه كل من الأب حنا غنيم كاهن كنيسة الروم الملكين، والأب ميشيل حرب كاهن كنيسة الموارنة، إضافةً إلى الأب رعد وشان القادم من ألمانيا.
قدم تراتيل القداس جميع جوقات الكنائس التي ذكرناها سابقاً، ومن بعد القداس تقاسم الجميع مائدة المحبة وهم في غاية البشارة التي قبلوها من هذا القداس من أجل أن ينقلوها إلى عوائلهم وإلى كل من يحيط بهم وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يعاني منها ابناء شعبنا في بلاد الشرق الأوسط.
تتقدم لجنة الكنيسة بشخص راعيها وجميع أعضائها بالشكر الجزيل لكل من ساهم بأنجاح هذا اللقاء الذي جمع الجميع بالصلاة والأفخارستيا ومائدة المحبة، وإلى لقاءات أخرى بعون الله ومحبة الأب والأبن والروح القدس. آمين
لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا


2
قالت مريم للملاك: «هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ فلِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ» لو 38:1
وقفة صلاة وتضامن مع مسيحي الشرق الأوسط
برعاية الكنيسة الكلدانية في فيينا يقام القداس الإلهي مع التراتيل والتأملات بمناسبة عيد البشارة وتضامناً مع مأساة مسيحيي العراق والشرق الأوسط في كنيسة سانت بندكت في فيينا يوم الأثنين الموافق 08.12.2014  في تمام الساعة الحادية والنصف صباحاً (11:30)، والدعوة عامة للجميع.
عنوان الكنيسة:
Pfarre St.Benedikt am Leberberg
Svetelskystrasse 9
1110 Wien
يشارك بالقداس الإلهي وتقديم التراتيل والتأملات كل من الكنائس التالية:
الكنيسة الكلدانية في فيينا
الكنيسة الكلدانية في لينز
الكنيسة المارونية في فيينا
كنيسة الروم الملكين في فيينا



3
تقيم الكنيسة الكلدانية في العاصمة النمساوية فيينا بمناسبة أعياد الميلاد أمسية غنائية مساء أول أيام عيد الميلاد المصادف 25.12.2013 وللمزيد من المعلومات قرأة البوستر المرفق بالخبر
متتمنين للجميع أعياد مباركة



4
استقبلت خورنة مار ابا الكلدانية الكاثوليكية في الدنمارك المونسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في اوربا وذلك بمناسبة زيارته الرعوية للخورنة حيث التقى براعي الخورنة الاب فارس توما وبدوره اطلع حضرة المونسنيور على التطورات والنشاطات الرعوية في عدة مدن التي تقوم فيها الكنيسة بهذه النشاطات والجدير بالذكر تتمركز كنائس الخورنة في مدينة كوبنهاكن ومدينة اوغوص ولكل من هذه المراكز فروع اخرى .
 حيث يقوم كاهن الرعية بتغطية كافة الاحتياجات الروحية والرعوية لهذه المراكز , ومن خلال هذه الزيارة اقام المونسنيور قداسا احتفاليا كبيرا في العاصمة كوبنهاكن بمناسبة التناول الاول لطلاب  التعليم المسيحي والذي اشرف على تعليمهم وتدريبهم الاب فارس توما خوري الرعية والاخت الراهبة ماري ليوبا والاخت كاترين عوديش وشارك في الذبيحة الالهية الاب فارس والشماس وائل تومنا وكورال الكنيسة وبحضور عدد كبير من المؤمنين.
  نتمنى لطلابنا حياة روحية مثمرة مع الرب يسوع
   راعي الخورنة:  الاب فارس توما















5
قداس التناول الأول في العاصمة النمساوية فيينا

أحتفل أبناء الكنيسة الكلدانية في العاصمة النمساوية فيينا بقداس التناول الأول لمجموعة من أبناء الجالية وذلك يوم السبت المصادف 15/6/2013. حيث أحتفل بالقداس الإلهي حضرة الموسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا يرافقه الأب إيهاب نافع البورزان وبحضور الأب حنا غنيم.
بدء القداس بدخول الأطفال وهم يرتلون شباح المريا ثم بدء المترأس بالقداس الإلهي الذي قام بخدمة القداس كل من أطفال التناول وشمامسة الكنيسة إضافة إلى جوقة الكنيسة.
وبعد قرأة نص الإنجيل من قبل الأب إيهاب خاطبة الموسنيور فيليب نجم الأطفال أولا وشرح لهم أهمية جسد ودم ربنا يسوع المسيح وحثهم على الإلتزام والحضور الدائم على الكنيسة وعيش هالسر الذي قبلوه في هذا اليوم المهم من حياتهم. ثم بعدها أيضا خاطب أهالي المتناولين وجميع الحضور على أن يكونوا المثال الصالح لهولاء الأطفال ويكونوا القدوة الحسنة من أجل عيش الإيمان بكل محبة بروح ملئها الأخوة والتألف.
أستكمل القداس وبعد أعطاء البركة الأخيرة جدد الأطفال مواعيد المعمودية وبعدها منحت للأطفال شهادات التناول إضافتا إلى الهدايا التذكارية التي قدمت من قبل الكنيسة الكلدانية في فيينا والكنيسة الكلدانية في لينز. علماً أن أبناء الكنيسة الكلدانية في لينز حضروا وشتركوا بالقداس والحفلة المقامة بهذه المناسبة.
بعد القداس وألتقاط الصور التذكارية تم اللقاء ما بين الموسنيور فيليب نجم والأب كارمن خوري الكنيسة التي تقيم فيها الكنيسة الكلدانية القداديس والتعليم المسيحي والمناسبات الدينية الأخرى وذلك بحضور الأب إيهاب نافع البورزان وتم أثناء اللقاء الحديث بكل الأمور التي تقدمها الكنيسة النمساوية مشكورة وأيضا إلى أمور أخرى تتعلق بأبناء الجالية.
وأيضا بعد الأنتهاء من لقاء خوري الكنيسة كان هناك أيضا لقاء أخر مع السيد ألكسندر المسؤول العام للجاليات في النمسا وأيضا تم الحديث حول الأمور التي يقدموها للجالية الكلدانية وايضا تم الحديث حول كل الأمور التي تجعل من أبناء الكنيسة أن يكونوا بأحسن الأحوال.
وبعد الأنتهاء من اللقاء شارك الموسنيور فيليب نجم برفقة الأب إيهاب نافع البورزان أبناء الكنيسة في الحفلة المقامة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع، والتي من خلالها تعايش الجميع بروح ملئها المحبة الأخوية والأحتفال كعائلة واحد وكأن كل الأطفال أبنائهم.
تتقدم لجنة الكنيسة بكل أعضائها وبأسم الأب إيهاب نافع البورزان بالشكر الجزيل للموسنيور فيليب نجم لحضوره ومشاركتهم فرحة أبناء الجالية الأعزاء، وأيضا بالشكر والتقدير لكل من ساهم وتعب وقدم ولو شيء بسيط من أجل أن تكون هذه فرح وسعادة للجميع.
لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا



6
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
"من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه  يو6 : 56  "
تحتفل الكنيسة الكلدانية في فيننا بالتناول الأول لـ 26 طفل من ابنائنا الأعزاء ، وبهذه المناسبة  يترأس القداس الإلهي المونسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في اوروبا القداس في كنيسة فيننا  11 وذلك يوم السبت المصادف   15.6.2013  في الساعة  16:30  عصرا .
وبعد انتهاء من القداس ستقيم الكنيسة حفلا ساهرا  للجميع على أنغام المطرب المحبوب ألن جورج وفرقته القادمين من هولندا، كما يتخلل الحفل فقرات وجوائز مختلفة وذلك يوم السبت المصادف 15.6.2013  في تمام الساعة الثامنة مساءا وعلى العنوان التالي
Haus der Begegnung
Ada Christen Gasse 2/ Stiege B
(vis a vis vom Merkur)
1100 Wien
سعر البطاقة للكبار من دون العشاء  € 10
سعر البطاقة للأعمار  6 - 12 من دون العشاء € 5
ملاحظة: تضاف  € 5 على البطاقة مع العشاء مع العلم ان آخر يوم لحجز العشاء هو  9.6.2013
، سوف يتم بيع المشروبات الغازية والكحولية والمقبلات من قبل لجنة الكنيسة وبأسعار مناسبة
جدا، علما بأن ادارة الصالة تمنع جلب المأكولات والمشروبات من قبل المدعوين.
للحجز الاتصال بلجنة الكنيسة او بأحد اهالي الأطفال المتناولين .
ودمتم تحت حماية الرب يسوع وأمه العذراء مريم






7
برعاية الكنيسة الكلدانية في العاصمة النمساوية فيينا تم تنظيم رحلة لمجموعة من أبناء الكنيسة إلى مزار العذراء مريم في مديغوريه للفترة من 8\5\2013 لغاية 12\5\2013، وإليكم التقرير الكامل للزيارة:
الأيوم الأول: بعد الوصول يوم الخميس صباحاً وأخذ قسط من الراحة توجهة الجميع إلى كنيسة عذراء مديغوريه في قلب المنطقة وذلك من أجل الصلاة وزيارة هذه الكنيسة التاريخية التي تعد من أهم الكنائس في المنطقة، ومن بعدها كان هناك وقت حر لزيارة معالم هذه المدينة إلى حين بداية صلاة الوردية. حيث أن كل يوم هناك صلاة الوردية وأيضاً القداس الإلهي حيث شارك الجميع بهذه الصلاة والقداس إيضافتاً إلى الوفود التي تزور هذه المنطقة حيث كان المؤمنين المشاركين بالصلاة والقداس ما يقارب 1000 شخص من دول مختلفة هذا ما  يدعوا إلى عيش الصلاة والإيمان.
اليوم الثاني: منذ الصباح الباكر نهض الجميع بحيوية ونشاط وتوجهوا بعد تناول وجبة الفطور إلى المكان الذي من خلاله يتمكنوا من الوصول إلى تمثال مريم العذراء في مكان يرتفع عن الأرض ما يقارب 750 متر حيث إن هذا الطريق الذي يصل للنهاية طريق صغري وصعب لكن قوة الإيمان وعزيمة رؤية تمثال العذراء مريم تمكن الجميع من الوصول بفترة زمنية معينة، وهم يصلون صلاة الوردية وترتيل التراتيل الخاصة بأمنا مريم العذراء، وبعد الوصول إلى تمثال مريم العذراء أقيمت هناك فترة تأمل وصلاة ورفع الطلبات لأجل كل النيات مع كل المتواجدين في هذا المكان، ومن بعد الصلاة والتأمل تم الجميع النزول من هذا المكان للتوجه إلى إحدى الكابيلات المتواجة في المنطقة من أجل إقامة القداس الإلهي. حيث اقامة القداس الإلهي الأب إيهاب نافع البورزان، ومن بعد القداس توجه الجميع لتناول وجبة الغداء مع زيارة أسواق المدينة للتبضع، ومن ثم زيارة أحدى المناطق السياحة التي تتميز بوجود الشلالات والطبيعة الخلابة التي تزرع بروح الإنسان التأمل والراحة، ومن بعدها تم الرجوع إلى مكان الإقامة.
اليوم الثالث: كما حدث في اليوم الثاني أيضاً حدث في اليوم الثالث وبعد تناول وجبة الأفطار توجه الجميع لزيارة الصليب المقدس الذي هو الأخر يوجد هذا الصليب في أعلى قمة جبلية في المنطقة التي ترتفع عن سطح الأرض ما يقارب 1500 متر، وبعد الوصول إلى المكان وقف الجميع أمام الطريق الذي عندما يراه الشخص يرتعب ويتخوف وخاصة لكبار السن والأطفال بسبب صعوبته وأرتفاعه لكن الجميع عزم على الصعود وعيش طريق ألالام ربنا يسوع المسيح. فبدء الجميع وهم يعيشون درب الصليب من خلال صلاة درب الصليب حيث إن كل مسافة على الطريق هناك مراحل درب الصليب مما تعطي للمؤمن أن يتأمل بهذه المسيرة التي عاشها ربنا يسوع المسيح فكانت فعلا فترة وخبرة للصلاة والإيمان، ولكن مع سوء الأنواء الجوية وتساقط الأمطار وصل الجميع إلى الصليب المقدس وهم يعيشون مجد القيامة، وبعد فترة من التأمل والصلاة التي لم تكن فترة طويلة بسبب الأمطار بدء الجميع بالنزول وأيضا بالصلاة والحمد لله والشكر تمكن الجميع من الوصول بسلامة وخير، وبعد أخذ فترة من الراحة تجولة الجميع في تلك المنطقة لرؤية أسواقها، وبعدها عادة الجميع إلى مكان الإقامة للأخذ قصط من الراحة، ومن ثم التوجه إلى إحدى المناطق الأثرية وهي مدينة Mostar  وهي إحدى المناطق التي تتميز بمناطقها الأثرية والتي يتواجد فيها كثرة المياه مما تعطي جمالية وذات طبيعة خلابة، ومن بعدها عاد الجميع لتناول وجبة العشاء والتهئية ليوم الرجوع.
اليوم الرابع يوم العودة: تم النهوض باكراً وبعد تناول وجبة الأفطار تم حمل الحقائب والتوجه إلى الحافلة والأنطلاق إلى العاصمة النمساوية فيينا حيث أول ما بدء بطريق العودة هو صلاة الوردية وأيضاً بقراءة تأمل الشهر المريمي ومن ثم بدء البرنامج الترفيهي والأغاني التراثية والفلكلوية إلى حين وقت الوصول بسلامة وخير وبركة.
كل الشكر والتقدير لكل شخص شاركة بهذه الأيام التي عاشها الجميع بحب وتفاهم وأندماج ونضباط بكل الأمور التي كانت معدة لهذه الأيام مما ساعدت على أن تكون أيام  صلاة وتأمل وفرح وسلام للجميع وإلى الأمل أن نلتقي مرات أخرى بهذه الروح.
الكنيسة الكلدانية في فيينا



8
اللقاء المشترك للكنائس الشرقية في فيينا

   بمناسبة سنة الإيمان التي أعلنها البابا بدنكتس ألتقت الكنائس الشرقية في العاصمة النمساوية فيينا نهار يوم الأحد المصادف 28/4/2013 وذلك بحضور القداس الإلهي الذي ضم الكنائس التالية: كنيسة الكلدان في فيينا، الكنيسة المارونية، كنيسة الروم الملكيين، كنيسة المشرق القديمة، الكنيسة الكلدانية في لينز وذلك مع كهنتهم ومؤمنيهم. أيضافتاً إلى وجود جوقة كنيسة الكلدان في مدينة آيسن الألمانية.
   بدء هذا القاء بالقداس الإلهي الذي ضم جميع الحاضرين من مختلف الكنائس بروح واحدة تجمعهم حول جسد ودم المسيح بشركة ومشاركة مع المسيح القائم، ومع رعاتهم الذين أقاموا القداس كل من الأب إيهاب نافع، الأب حنا غنيم، الأب ميشيل حرب، الأب رعد وشان، وفي القداس قدمت الصلاة من أجل السلام والأستقرار في الشرق الأوسط وأيضاً من أجل الأفراج عن المطرانين المخطوفين في سوريا المطرانين مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس والمطران بولس يازجي مطران حلب والإسكندرون للروم الأرثوذكس، يوم الإثنين الماضي.
وقامت جوقات الكنائس المتواجدة بالقداس بتقديم تراتيل القداس الإلهي إضافة إلى تقديم الطلبات والتقادم في القداس من أجل كل النيات التي وضعت على المذبح المقدس.
وبعد الأنتهاء من القداس الإلهي توجه الجميع إلى قاعة الكنيسة من أجل اللقاء مع بعضهم البعض وأيضاً تقاسمو وجبة الغداء التي قامت بأعدادها لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا. التي نقدم لها كل الشكر والتقدير على الجهود التي بذلت من أجل تقديم ما هو أفضل بروح ملئها الأخوة والتأخي، وبعد الأنتهاء من وجبة الغداء عاد الجميع الكنيسة من أجل الصلاة والسماع إلى الجوقات المشاركة بهذا اليوم المليء من الفرح. حيث قدمت جميع الجوقات التراتيل التي تفاعل معها الجميع بروح يملئها الإيمان والفرح والرجاء.





















9
قام المسيح حقا قام
بمناسبة عيد القيامة المجيد اقيم القداس الإلهي في العاصمة النمساوية فيينا مساء يوم السبت المصادف 30/3/2013 ورغم تصاقد الثلوج والأمطار الغريزة أقيم القداس الأحتفالي لعيد القيامة الذي أقامه الأب إيهاب نافع البورزان بمرافقة نخبة من الشمامسة وجوق التراتيل وإلى حضور العوائل المتواجدة في فيينا إضافتاً إلى المناطق المجاورة.
تهانينا القلبية للجميع بأيام مليئة سعادة وبركة
  اللجنة الكنسية في الكنيسة الكلدانية في فيينا





















10
أخوتنا وأخواتنا بالمسيح ...
 
•         تعلن الكنيسة الكلدانية في فيننا عن تنظيم سفرة الى مكان ظهورات العذراء في مديوغوريه في مدينة البوسنة والهرسك لمدة ثلاثة أيام  يتخللها برنامج روحي وثقافي وأجتماعي وترفيهي وكذلك زيارة للأماكن السياحية في المنطقة، وذلك حسب التفاصيل التالية:
الأنطلاق : الأربعاء  8.5.2013 ليلاً
المبيت ثلاثة ليالي: الخميس "عيد الصعود" 9.5.2013  ولغاية السبت 11.5.2013
العودة : الأحد  12.5.2013 صباحاً
 

•         سعر البطاقة للباص والفندق مع وجبتي الفطور والعشاء " HP " يكون كالآتي :
الأعمار  0 – سنتين:  مجاناً
الأعمار  3 - 6 سنين:   €160
الأعمار  7 سنين فما فوق: €220
في حالة حجز غرفة سرير واحد سوف يتم حساب مبلغ اضافي

 
•         للحجز يرجى دفع مبلغ €100   مقدما عند احد اعضاء اللجنة.
•         آخر موعد للتسجيل ودفع الأجور كاملة يوم 31.3.2013
•         الرجاء مراعاة في حالة اكتمال العدد سيغلق باب الحجز .
 
مع الشكر والتقدير
 
لجنه الكنيسة الكلدانية
 



11
(ما أحلى أن يلتقي الأخوة معاً )
ألتقى أبناء الجالية المسيحية في فيينا بين بعضهم البعض في الأمسية التي أقامتها الكنيسة أول أيام العيد الموافق 25/12/2012 وذلك لقضاء أجمل الأوقات بقلب واحد يملئه الحب الأخوي المتبادل، والذي أضافة على الحفل وجود بابا نوئيل الذي غرسة الفرح والسعادة في قلوب أطفالنا الأعزاء.
فالشكر والتقدير لمن ساهم بأحضار وأعداد هذه الأمسية وأن شاء الله إلى لقاءات قادمة برعاية ربنا يسوع المسيح وأمنا مريم العذراء.


















12
قداس عيد الميلاد في فيينا





13
زيارة الأب بولص مارديني للكنيسة الكلدانية في فيينا
   أستقبل مؤمني الكنيسة الكلدانية في فيننا مساء يوم السبت المصادف 13.102012 الذي يقوم بجولة في الدول الأوربية حيث بدأ اللقاء الأول بكلمة ترحيبية بالأب بولص ثم بدء هو بالكلام الذي أستغرق ما يقارب الساعتين.
وفي يوم الأحد المصادف 14.10.2012 شارك الأب بولص بالقداس الإلهي الذي أقامه الأب إيهاب نافع البورزان حيث الأب بولص قدم الموعظة في هذا القداس الذي تطرق إلى عيش وتجديد الأيمان، ومن ثم بعد القداس توجه الجميع لتناول وجبة الغداء الذي أعده أبناء الكنيسة، ومن بعدها عاد الجميع إلى الكنيسة من أجل المشاركة بالحوار المفتوح مع الأب بولص مارديني الذي من خلاله تطرق المؤمنين إلى الكثير من المواضيع التي تغذي إيمانه المسيحي وخاصة هم الآن يعيشون سنة الإيمان التي أطلقها البابا بندكتس السادس عشر، ومن بعد أنتهاء الحوار رفعت صلاة الشكر لأجل عيش هذا اليوم المبارك بكل محبة أخوية مليئة بالإيمان المسيحي.
   شكرنا وتقديرنا لكل أبناء الكنيسة الكلدانية في فيينا وإلى كل من حضر وقدم من داخل فيينا وخارجها ولكل من ساهم بأي شيء كان بسيط أو كبير.
لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا


14
قداس عيد الصليب المقدس في الكنيسة الكلدانية في فيينا

   أقيم مساء يوم الجمعة الموافق 14/9/2012 القداس الإلهي بمناسبة عيد الصليب في العاصمة النمساوية فيينا حيث أقام القداس الأب إيهاب نافع البورزان، وبعد القداس خرج الجميع بزياح إلى فناء الكنيسة وهم يرددون شباح المريا، وذلك للأشعال شعلة عيد الصليب، وبعدها توجه الجميع لقاعة الكنيسة لتناول الحلويات والمعجنات مع الشاي والقهوة والمشروبات الأخرى.
شارك بالقداس الأحتفالي كاهن كنيسة الروم الملكيين الأب حنا نغيم مع مجموعة من أبناء كنيسة الروم.
متمنين للجميع عيد صليب مبارك
اللجنة الكنسية في الكنيسة الكلدانية في فيينا



15
الأب العزيز هرمز النوفلي
تهانينا القلبية مبناسبة أصدار هذا الكتاب الجديد مع تمنياتنا لك بالموفقية والنجاح بحياتك الروحية والإجتمانية ونطلب من الله أن يعطيك القوة والصحة للأصدار كتب أخرى.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان

16
الأب العزيز باسل يلدو
بعد السلام والتحية
أود أن اهنئك بهذا الأصدار الجديد وأتمنى من الله تعالى وبشفاعة القديسين والقديسات الذين كرست من جهدك ومن وقتك لكي تعرفهم للأخرين أن يمنحوك القوة لتتمين المسيرة بكل إيمان وثقة ورجاء.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزن

17
             حضرة الأب المفضال جميل نيسان
تهانينا القلبية بمناسبة يوبيلك الكهنوتي وتمنياتنا لك بالصحة والعافية والعمر المديد في خدمة الكنيسة وأبنائها.
مع شكرنا وتقديرنا للأب نوئيل فرمان لهذه الكلمات التي وصف بها الأب جميل نيسان الذي هو غني عن التعريف والطيبة الذي يملكها بتعامله مع الصغير والكبير وخاصة نحن الكهنة الذي تعاملنا معه والذي سندنا بدعوتنا الكهنوتية وخدمتنا الرعوية.
الأب إيهاب نافع البورزان

18
بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
 
"هوذا ما أحسن وما أجمل ان يسكن الاخوة معاً ... لأن هناك أمر الرب بالبركة، مزمور 133 "
 
 اخوتي واخواني ابناء جاليتنا المسيحية الاعزاء
 
تدعو الكنيسة الكلدانية في فيينا جميع ابنائها للمشاركة في القداس الالهي الاحتفالي الاول الذي يقيمه الاب ايهاب نافع وذلك يوم الأحد المصادف 24.06.2012 في الساعة 12:00 ظهراً وعلى العنوان التالي:
 
Pfarre St. Benedikt
Svetelskystr. 9
1110 Wien

وبعد القداس يتوجه الجميع الى قاعة الكنيسة للاجتماع على مائدة المحبة كعائلة واحدة.
 
ودمتم تحت حماية الرب ومريم العذراء
 
لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا

19
أقامة إدارة بيت طفل التابع لكنيسة الثالوث الأقدس في بغداد حفل تخرج أبنائها للعام الدراسي 2010\2011  وذلك نهار يوم الأربعاء 25\ 5 \2011 وذلك تحت أسم دورة مريم العذراء ( سيدة السلام)   وحضر الاحتفال أهالي الأطفال وجمع غفير من أبناء المنطقة . متمنين لأطفال الاعزاء دوام الموفقية والنجاح بحياتهم الاجتماعية والثقافية .    




20
القداس الإلهي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد


      أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في يوم السبت المصادف 2\10\2010 قداسا بمناسبة تخرج طلاب  تعليم المسيحي وابتداء بالقداس الإلهي على يد الأب إيهاب البورزان وبعدها تم توزيع الشهادات والهدايا للطلاب المتخرجين ثم اختتام بعشاء جماعي لكل طلاب المسيحي وعوائلهم . نشكر الرب لانه ساعدنا على اتمام هذة المراسيم الجميلة .والف مبروك للطلاب المتخرجين وعوائلهم


21
قداس عيد الصليب في خورنة الثالوث الأقدس في بغداد
[/color]

شهدت خورنة الثالوث الأقدس في بغداد عصر يوم الثلاثاء الموافق 14/9/ 2010 قداس عيد الصليب المقدس الذي يحتفل بهي في كل أنحاء العام ومن بعد القداس توجه الجميع إلى ساحة الكنيسة من أجل إيقاد شعلة عيد الصليب التي التف حولها جميع أبناء الخورنة محتفلين بهذا اليوم وهو يوم اكتشاف صليب المسيح في كل أرجاء المعمورة.











http://www.ankawa.com/public/4c8fd0506c6f6148810974.jpg

22
قداس عيد الإنتقال في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد

يطلّ علينا يوم الخامس عشر من آب في كل عام ليذكرنا بأهم أعياد الكنيسة المقدسة والتي نعيّد فيه ونُحيي ذكرى رقاد وانتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء، وفي هذه المناسبة العزيزة على القلوب أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس عصر يوم الأحد الموافق 15/8/2010 قداس وأحتفال بهذه المناسبة التي رفع الجميع الصلاة من أجل أن يكون هذا الإنتقال أيضاً في حياتنا وترك الإنسان القديم والتوجه نحو المحبة الأخوية والعمل بمشيئة الله في كل اللحظات من الحياة. 



23
قداس عيد التجلي في كنيسة الثالوث الأقدس / بغداد

أقيم يوم الجمعة الموافق 6 أب 2010 القداس الإلهي بمناسبة عيد التجلي وقبل القداس الإلهي أقيمت رتبة بركة القربان الأقدس وذلك بمناسبة اول جمعة من الشهر وأقيمت الصلاة من قبل مدرسي التعليم المسيحي للمرحلة الأبتدائية ثم بعدها القداس الإلهي وبعد القداس تناول الجميع غداء المحبة والشركة والمشاركة في قاعة الكنيسة ثم تلاها البرنامج التلفيهي بهذا اليوم العظيم في حياة كل مؤمن الذي من خلاله عم الفرح في قلوب الجميع متمنين للكل أفراحة دائمة وسط روح الإيمان والشركة والمشاركة مع الكل.


24
القاء المشترك لطلاب التناول الأول لكنيسة الثالوث الأقدس وكنيسة مار كوركيس


ألتقى طلاب الكنيستين نهار يوم الثلاثاء 3/8/2010 في كنيسة الثالوث الأقدس وبدء اللقاء ضمن المنهاج التالي: في البداية التقى الكل في القداس الإلهي الذي أقامه الأب نظير والأب إيهاب، وبعد تقاسم جسد ودم ربنا يسوع المسيح توجه الجميع إلى قاعة الكنيسة لتناول المشروبات الغازية والحلويات ثم البدء بالبرنامج الترفيهي الذي ضم العاب متنوعة إذافة إلى الرقص على الأغاني المقدمة ثم تقاسم وجبة الغداء وبعده إنتها اللقاء بالتقاط الصور الجماعية التثكارية لكلا الكنيستين.
بارك الله بكل من قام بأعداد هذا اللقاء وكل من بذل كل شيء من إجل زرع روح الفرح في قلوب إطفالنا الأعزاء.


25
قداس التناول الأول في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد

أقيم صباح يوم الجمعة الموافق 30/7/2010 القداس الإلهي الأحتفالي وذلك بحضور غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي، والأب نظير دكو راعي خورنة مار كوركيس والشماسين الإنجيلين أمير ميخائيل وهرمز بطرس، وذلك بمناسبة تقدم نخيبة من أطفال الخورنة إلى سر الأفخارستية وتناول سجد ودم ربنا يسوع المسيح للمرة الأولى. فقد تم تهيئة الأطفال منذ فترة للأجل الأحتفال بهذا اليوم الذي لا ينسى في حياتهم فتهانينا القلبية للأطفال الأعزاء وأهاليهم ومتمنين لهم المواصلة بمسيرتهم الإيمانية والروحية والإجتماعية.







26
لقاء  كنائس بغداد للمرحلة المتوسطة
في كنيسة الثالوث الأقدس
تقيم اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد  في كنيسة الثالوث الأقدس لقاء لطلاب المرحلة المتوسطة تحت عنوان (دعوة الى وليمة الحمل )وذلك بمناسبة اختتام السنة الكهنوتية, في يوم الجمعه المصادف 25\6
وتخلل اللقاء قداس اقامه الاب ايهاب البورزان وبعد القداس استمعنا الى خبرة
حياة الاب كوب المخلصي التي كانت عن الدعوات ثم جرى نقاش وطرح الاسئلة
ثم تقاسمنا العصائر والحلويات في قاعة الكنيسة ثم ختمنا اللقاء بالعاب ودي جي .

27
قداس خميس الفصح في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد
هذا هو جسدي هذا هو دمي
جرى عصر يوم الخميس المصادف 1/4/2010 القداس الفصحي مع تغسيل أجل التلاميذ في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد حيث بدأ القداس بزياح ضم الشباب الذين تقدموا لغسل أرجلهم لهذا العام وشمامسة الكنيسة مع جوق التراتيل وراعي الخورنة وبعد الانتهاء من ترتيلة الدخول بدء القداس الإلهي ثم رتبة تغسيل الرجل ثم تكملة القداس الفصحي.
وبعد الإنتهاء من القداس تم تحويل القربان المقدس إلى قاعة الكنيسة ضمن تطواف مع التراتيل ثم إقامة جلسة صلاة أمام القربان المقدس، وذلك لأجل أقامة صلوات الجمعة العظيمة في مبنى الكنيسة.
تمنياتنا للجميع بفصح مبارك مليء بالنعم والبركات


28
قداس عيد السعانين في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد


   أقيم عصر يوم السبت المصادف 27/3/2010 قداس عيد السعانين لطلاب التعليم المسيحي وعوائلهم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد، ورغم سوء الأحوال الجوية حضرة مجموعة من الأطفال وعوائلهم، وقام الأطفال بترتيل التراتيل الخاصة بعيد السعانين وخدمة القداس مع الشمامسة.
   تمنياتنا للجميع سعانين مبارك وعيش كلمة الله في كل أوقات الحياة


29
الايمان بأمنا مريم
من كتاب قصص روحية واجتماعية للأب يوسف جزراوي هلوندة 2009
"كان أحد الأساتذة وهو يحمل دكتوراه في علم الفلك يتنزّه في مركب مع صياد في رحلة مائية، وعندما أصبحا في منتصف البحر، بادر الدكتور بالسؤال لصاحب المركب في محاولة لقضاء الوقت والتسلية قائلاً له: أتعرف شيئًا عن علم الفلك والتنجيم؟
صاحب المركب: لا يا أُستاذ. أجاب الدكتور: أ قلت لا!! وراح يضحك ويُهرّج بشدة وههههه.....وسأله من جديد: وماذا تعرف عن الفلسفة؟ أجاب صاحب المركب:لا شيء....فرد عليه الدكتورمستهزءًا: لقد فقدتَ معنى حياتك يا ولدي! ولم يبقَ لك إلاّ ربعٌ من حياتك يا مسكين، وأستمر في الضحك عليه. وفي ذات اللحظة، هبت عاصفة هوجاء عصفت بالمركب وبدأت تدفعه للغرق، فبادر صاحب المركب بسؤال الدكتور: نحن نغرق  يادكتور، أتعرف السباحة؟ أجاب الدكتور مرتعشًا خائفًا: كلا  كلا. أجاب صاحب المركب: أعتقد يا دكتور أنك قد أضعت كلّ حياتك!
فصرخ الدكتور يا مريم....يا ملكة السماء أنقذينا...يا شفيعتنا حنّي علينا، يا أُمّ المُخلص أطلبي من أبنك أن يخلصنا.....ولم تمر إلا لحضات ووقفت العاصفة! فأخذ الدكتور يسأل صاحب المركب: أ تؤمن بالعذراء مريم؟
  أجاب صاحب المركب: نعم، بالتاكيد. رد عليه الدكتور: لقد ربحت حياتك كُلّها.
أجاب صاحب المركب : أمنتُ فخلصت".
 
بعض من المسيحيّين وللأسف يدعون، وربّما يؤمنون أن العذراء مريم انتهى دورها، بعد أن قدمت المسيح للبشرية وأتممت رسالتها على أتم وجه. فما الحاجة إليها اليوم، وما الدافع للتوسط لديها وطلب شفاعتها؟! لستُ متفقًا تمامًا مع أصحاب هذا الادعاء، فالأُم لا ينتهي دورها، وإلا تخلى البشر عن أمهاتهم! فليس من المعقول ولا من المقبول التفكير بمثل تلك الطرق الخاطئة.
قيل: "إذا أردتَ مِن رَجلٍ أمرًا فاذهب إلى أُمّه". لأنّ الأُم لا تُردّ خائبة. وهذا ما حدث في عُرس قانا الجليل حين تدخّلت مريم أُمّ يسوع. فأهل العرس لم يأتوا إلى يسوع مباشرةٍ، بل توجهوا لأمّه مريم، فعرضت مريم على ولدها يسوع حاجة الناس:" لم يبقَ عندهم خمر".( يوحنّا 2/3). ولم يردّ يسوع أُمّه خائبة بالرغم من أنّ " ساعته لم تأتِ بَعد".
وهنا ساعدت مريم في أن يُظهر ابنها المسيح أولى معجزاته، ثم شرع التلاميذ يؤمنون بمعلّمهم يسوع. ألستم معي أن قلت: أن أمنا مريم هي التي ولّدت هذا الإيمان في نفوس التلاميذ؟ ويقول الإنجيل"هذه هي الآية الأولى التي صنعها يسوع في قانا الجليل وأظهرَ مجدهُ، فآمنَ بهِ تلاميذهُ" ( يوحنّا 2/11).
وفي مشهد الصلب، نجد يسوع يقول لأمه مريم:"يا امرأة هذا أبنُكِ ... ثم قال للتلميذ هذه أُمُّك" (يوحنّا 19: 36/37).
يوحنّا (التلميذ الحبيب) في رمزية أو لغة الكتاب المُقدّس، يرمز إلى الشعب، خاصة يسوع، كنيسة المسيح، شعب الله. بمعنى هذه إشارة واضحة بأن الرب يسوع يسلم شعبه وكنيسته أمانة لدى أمه مريم. ومن تلك اللحظة صارت مريم أُمّ البشر جميعًا، وأمّ الكنيسة كلّها، أُمّ  المسيحيّين. وأُمّ جميع الذين يتوجّهون إلى الله بثقة ومحبة.
فكيف لنا لا نلجأ إلى مريم أمنا وشفيعتنا؟ وفي مسرح الحياة وعلى وجه الخصوص في حياتنا الروحية، الكثير منّا طرقوا أبواب العذراء ولم تردهم خائبين. ولمُعظمنا خبرات مع أمنا مريم، ألم نلمس لمس اليد شفاعة وعون العذراء؟ فمريم سندٌ لنا على دروب الحياة، وبالأخص في نهاية العُمر. أ لم تكن مريم واقفة عند الصليب؟ أ لم تحمل جثمان المسيح إلى القبر؟
جرت العادة في كنائسنا الكلدانية والشرقية ولا سيّما في بغداد ودمشق أن تُضع السّبحة الوردية بين يَدَي الميت المضمومتين بعضهما إلى بعض، وكأنّها أمانة نُرسلها مَعه إلى السماء لنقول للعذراء: "صلّي لأجله هو الخاطئ الآن". أ لم نُصلّي مرارًا في المسبحة "صلّي لاجلنا الآن وفي ساعة موتنا".فكَيف للعذراء أن تتركنا في ساعة موتنا إذا كانت معنا طوال الحياة؟! لا بَل ستقود حامل السبّحة إلى باب السماء.
يا أمنا العذراء مريم المُمتلئة نعمةً كوني عونًا وشفيعة لنا.



30
قدوم بابا نوئيل لطلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس/بغداد
   أستقبل طلاب التعليم المسيحي نهار يوم الجمعة المصادف 8/1/2010 بابا نوئيل الذي جلب لهم الهدايا والفرحة بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وتضمن برنامج الاحتفال الكثير من الألعاب للصغار وأيضاً لعوائلهم الذين حضروا معهم في هذا اليوم المبارك. تمنياتنا للجميع دوام الفرح والموفقية والنجاح بحياتهم الروحية والإجتماعية.


31
الكتابة موهبة وفنّ، من يتمتع بهذه الموهبة البديعة، عليه أن يكتشفها وينميها ويبلورها ويعمقها في سبيل الخير العام. من المؤسف ان هناك أشخاصًا لهم مواهب، ولكن لم يفعلوا شيئًا من أجل استثمارها.
لقد تعرفتُ على الأب يوسف جزراوي أيام كان أحد تلامذتي في المعهد الكهنوتي البطريركي وفي كلّيّة بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت، منذ ذاك لمستُ عنده ميلاً إلى البحث والكتابة. وحالما تخرج ورسِم كاهنًا، أصدر عدة كتب في مجالات متنوعة: تاريخية وراعوية وإجتماعية. وها هو اليوم يُقدم كتابه الجديد الموسوم:"قصص روحيّة وإجتماعية".
مُعظم هذه القصص هي ثمرة تأمّل شخصي للكاتب، والبعض الآخر قام بترجمتها من الإنكليزية .
نشرها يرمي إلى إشراك الآخرين فيما أختبره هو.
فإليه تهاني وتشجيعي على المزيد من العطاء.

+ المطران لويس ساكو
رئيس اساقفة كركوك للكلدان




بهذه الكلمات يفتتح كتاب قصص روحية وإجتماعية للأب يوسف جزراوي ، صدر الكتاب في طبعته الأولى في هولندة سنة 2009
والطبعة الثانية رأت النور في العراق كركوك 2009. راجع الكتاب وقدم له سيادة المطران د. لويس ساكو.



يذكر الأب جزراوي في مقدمة كتابه ما يلي:
مُعظم القصص التي جاءت في هذا الكتاب هي عبارة عن أجزاء من مواعظ قدمتها للمؤمنين في مناسبات دينية متنوعة، كما أعطيتها في رياضات روحيّة ولقاءات للشبية ومجاميع صلاة أقمتها للعوائل في كل رعية خدمت بها، وفي معظم الأحيان كانت تجد تقبلاً وأستحسانًا من سامعيها. ونزولاً لطلبهم قررتُ نشرها بين دفتي كتاب لتعميم فائدتها الروحيّة والإنسانيّة على الجميع.
قصص روحيّة وإجتماعيّة عنوان كتاب أنشرُ فيه مجموعة قصص بشكل تأمّلات وخواطر وكَلمات....يحتوي الكتاب على (86) قصة، بعضٌ منها كنتُ قد طالعتها خلال دراستي ومطالعاتي أو قد سمعتها من الآخَرين وكتبتها بأسلوبي، والباقي منها فهي من تأليفي، فهناك خبرات التمستها عِبرَ خدمتي الكهنوتية عَبرتُ عنها بهيئة قصص وعِبّر. كما عملتُ على ترجمة (8) قصص من كتاب في اللغة الإنكليزية عنوانه (قصص إنسانية human storis ) للكاتب الإنكليزي كولن هويد وارفقتُها مع مجموعة القصص الواردة في الكتاب.
جُلّ ما اتمناه أن تُطالع يا قارئي العزيز هذه القصص بتروي وتمعُن وهدوء، وليتك تقرأها في جو من التأمّل يتخلله موسيقى هادئة. وأملي أيضًا أن تُخصص قلّما يكون نصف ساعة ليلاً لمطالعة هذا الكتاب وغيره من الكتب التي تدور في نفس الفلك، فليس بالكثير عليك أن تخصص من وقتك وحياتك نصف ساعة يوميًا لقصص تدعوك للتأمل والعمق والتساؤل. جرب ذلك وستقول: شُـكرًا !


32
لقاء طلاب المرحلة الإعدادية والمرحلة الجامعية لكنيستي الثالوث الأقدس وتهنئة العذراء في بغداد
   التقى نهار يوم الجمعة المصادف 16/10/2009 طلاب المرحلة الإعدادية وطلاب المرحلة الجامعية لكنيستي كنيسة الثالوث الأقدس وكنيسة تهنئة العذراء مريم وجرى اللقاء حول محور (الافخارستيا رمز الحياة) وذلك لأن اليوم بحاجة ماسة للإيجاد الفرص أمام شبابنا للاشتراك بالقداس الإلهي. حيث تضمن اللقاء برنامج خاص حيث تضمن هذا البرنامج القداس الإلهي الذي شارك فيه كل الحاضرين وبعد تقاسم جسد ودم المسيح تقاسموا غذاء المحبة حول مائدة واحد، ومن بعدها تم عرض موضوع حول الكنيسة ومن ثم تقاسم الشباب منهاج ترفيهي مع مسابقات، وبالنهاية تمت لعبة الدمبلة التي بهذه المرة لم تكن بحسب المعتاد بل كانت حول طرح الأسئلة والإجابة عليها.
نتمنى لجميع شبابنا الاشتراك بالافخارستيا لأنها شركة وشراكة
الأب إيهاب نافع البورزان
  بغداد 18/10/2009



33
كرنفال طلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد
              تحت شعار لنجمع العالم في شبكة من المحبة أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس كرنفال ألعاب لطلاب التعليم المسيحي لكل المراحل الذي أقامته جمعية القديس منصور دي بول الخيرية، وذلك نهار يوم الجمعة المصادف 10/7/2009.
            بدء الكرنفال بتجمع في الكنيسة وذلك من أجل التعرف على أعضاء الجمعية، وتقديم فكرة لجميع الطلاب حول هذا اليوم الذي هو يوم لزرع روح الفرح في قلب كل إنسان نلتقي بهي في حياتنا، وبعدها تقسم الجميع إلى مجموعات تحمل كل مجموعة أسم قديس، ومن ثم توجه الجميع لقاعة الكنيسة للأجل البدء بالتمارين الرياضية مع الصيحات، والتراتيل الدينية، وبعدها بدء الأطفال مع المدرسين وشباب الجمعية بممارسة الألعاب التي أعدت لهذا اليوم، وبعد فترة من الألعاب المتنوعة قام الأطفال بالرقص على مجموعة من الأغاني، ومن ثم بدء المدرسين بأعداء وجبة الغداء التي قام بأعدادها عوائل أطفال التعليم المسيحي التي تنوعت الأطعمة، وأصبحت مائدة عامرة ألتف حولها الجميع لكي يتقاسموا الأطعمة التي أعدت لهذا اليوم بعد أن تقاسم الكبير مع الصغير الفرح والألعاب والرقص.
            وبعد الانتهاء من الطعام عاد الجميع للاستكمال الألعاب حيث هذه الألعاب تنوعت حول الألعاب الفكرية والتي تحمل الحركة القليلة، وبعد استكمال هذه المجموعة الثانية من الألعاب رتل الجميع بعض التراتيل الدينية ثم استلام الهدايا من قبل أعضاء الجمعية.
            تتقدم خورنة الثالوث الأقدس بكل أبنائها بالشكر الجزيل لكل كادر هذه الجمعية، وذلك لذلك الروح المرح الذي تميزوا بهي وزرع روح الفرح والألفة بين الجميع. بارك الله بكل من يزرع الحب بشبكة لا تتمزق أبداً. فأن رغم كل ما حدث من هجمات على الكنائس في بغداد والموصل في الأيام السابقة تبقى المسيحية في العراق تشهد بأيمانها وتاريخها الشامخ بالشاهدة للمسيح لا لأي شيء أخر فيبقى المسيح هو المركز ونحن الأغصان التي تولد من قبل المسيح وتنشر البشرى السارة لكل الذين يرغبون بتشويه هذه الأجواء المفعمة بالفرح والثقة والرجاء إلى غدٍ مشرق وأفضل.      





 

34
الأخ العزيز الأب سيزار صليوا
عيد ميلاد سعيد وكل عام وأنت بألف خير، وأتمنى لك الحياة المثمرة لخدمة الله والجماعة التي يوكلت لكَ.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد/كنيسة الثالوث الأقدس

35
سيادة المطران الجزيل الأحترام
الأخوة الكهنة الأفاضل
أتقدم بهذه المناسبة العزيزة على قلوبكم وعلى قلب كل مؤمن بأجمل التهاني والتبريكات وأطلب من الله أن يمنحكم القوة والصبر على تحمل كل الصعوبات في هذا الطريق الذي تسيرون به، وأن شاء الله إلى سنين مليئة بالنعمة والقوة.
أخوكم الأب إيهاب

36
حضرة الأب والأخ العزيز أنور
أتقدم لك بالتهاني القلبية بمناسبة صدور هذا الكتاب الذي قمت بترجمته وهو خير علامة لمساعدة إنسان اليوم للتعمق بالإيمان ومحبة الأخرين. تمنياتي لك بالموفقية وإلى أصدارات أخرى تغني النفس بالروحية والإيمان.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان

37
وفاة السيدة الفاضلة سلمى السحار
   انتقلت إلى جوار ربها نهار يوم الخميس 25/6/2009 في بغداد المربية الفاضلة سلمى فتح الله السحار عن عمر ناهز الثمانية والثمانين سنة، وهي  زوجة المرحوم عبد النور شدراخ يوسف نمرود رسام، ووالدة السيد صباح عبد النور رسام زوج السيدة عفاف أيوب.
الراحة الأبدية أعطها يارب ونورك الدائم يشرق عليها

38
الأخ العزيز الأب أرام روميل
بعد التحية والسلام
أقدم أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة أستلامك مهامك الكهنوتية وتعينك كأحد كهنة أبرشية كركوك الكلدانية، وأتمنى لك العمل الجاد لخدمة أبناء هذه المحافظة وعيش المحبة بين جميع أبنائها.
صلاتي ترافقك وسلامي لسيادة المطران لويس ساكو وللأب الخوري إسطيفان وللأب صليوا وألف مبروك مرة أخرى.

أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد  23/6/2009

39
احتفالية خورنة الثالوث الأقدس في بغداد بعيد الخورنة
احتفلت خورنة الثالوث الأقدس في بغداد بتاريخ 7/6/2009 بعيد الثالوث الأقدس وهو عيد الخورنة. حيث أقامة غبطة أبينا البطريرك الكردينال مار عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان (كلي الطوبى) القداس الإلهي في يوم الأحد عصراً. حيث بدأت بصلاة الوردية لقلب الأقدس ثم التأمل لشهر قلب يسوع الأقدس ومن ثم صلاة طلبة قلب يسوع، ومن بعدها بدأت جوقة الكنيسة بإنشاد ترتيلة بداية القداس ومن بعدها بدأ غبطة البطريرك القداس الإلهي، وبعد قراءة الإنجيل المقدس قدم غبطة البطريرك كلمة حث بها أبنائه على التجذر بالإيمان والعيش ضمن الروح الذي يهبه الله لأبنائه، وأثناء كلمته بين سر الثالوث الأقدس في حياة الإنسان المؤمن وكيف يعاش ضمن روح المشاركة مع الآخرين، وقدم التهاني وطلب من الله إن يمنح أبناء هذه الخورنة القوة لتكميل المسيرة بكل همة ونشاط، وفي نهاية القداس شكر  راعي الخورنة غبطة البطريرك الذي شارك أبناء الخورنة فرحهم بمناسبة عيد الثالوث، ومن بعدها أعلن للأبناء الخورنة صدور مجموعة من التراتيل على شكل CD (بعنوان الثالوث يرنم) الذي تضمن مجموعة المن التراتيل الروحية على مدار السنة الطقسية وقام بإهداء نسخة من هذه المجموعة لغبطته، ومن بعدها أيضاً قامت إحدى العوائل بطباعة إيقونة الثالوث الأقدس للفنان الإسباني العالمي بابلو بيكاسو لوحته الشهيرة "غيرنيكا"، وتم توزيعها لكل الحضور من أجل التعرف والتأمل بصورة الثالوث الأقدس. وبعد الإنتهاء والصلوات توجه الجميع إلى قاعة الكنيسة من إجل تناول الحلويات وشرب المشربات الغازية وتهنئة بعضهم البعض بمناسبة عيد خورنتهم.
تمنياتنا للجميع بالتهاني والتبريكات وعيش الحب والسلام والتآخي بين الجميع


40
(تأمّل في العنصرة)
ولما أتى اليوم الخمسون، كانوا مجتمعين كلّهم في مكانٍ واحد، فانطلق من السماء بغتةً دويّ كريح عاصفة، فملأ جوانب البيت الذي كانوا فيه، وظهرت لهم ألسنة كأنها من نار قد انقسمت فوقهم على كل منهم لسان، وامتلأوا من الروح القدس جميعاً، وأخذوا يتكلمون بلغات غير لغتهم، على ما وهب لهم الروح القدس أن يتكلموا.
وكان يقيم في أورشليم يهود أتقياء من كل أمة تحت السماء. فلما انطلق ذلك الصوت، تجمهر الناس وقد أخذتهم الحيرة، لأن كل واحد منهم كان يتكلم بلغة بلدته. فدهشوا وتعجبوا وقالوا: "أليس هؤلاء المتكلمين جليلين بأجمعهم؟ فكيف يتكلم كل واحد منهم بلغة بلدته فبينهم من كان من سكان الجزيرة ومن بين النهرين واليهودية وآسيا  ومصر ونواحي ليبيا ، وآخرون رومانيين نزلاء هنا من يهود ودخلاء عليهم؟ وقالوا إننا نسمعهم يتحدثون بعجائب الله وبلغات مختلفة". وكانوا كلهم مندهشين حائرين يقول بعضهم لبعض: "ما معنى هذا؟" على أن آخرين كانوا يقولون ساخرين: "قد امتلأوا من النبيذ"..
فوقف بطرس مع الأحد عشر، فرفع صوته وكلّم الناس قائلاً: (رسل2/1-14)
هلمّ نحتفل بعيد العنصرة، لعلّنا نلتهب بالروح القدس فنصعد إلى علّيته، ولا نتسمّر عند حدود الزمان والمكان... فاليوم قد لا نستطيع التكلم بلغات، كرسل العلّية، ولكن الروح القدس عينه يمنحنا الانفتاح على كل آخر، مهما كانت صفاته أو انتماءاته، مهما حمل من مجد ووهن، مهما كان من التزام أو لا مبالاة.. فالمسيحية إيمان بصداقة الإنسان مهما كان، إنها دعوة تعريفٍ عن محبة الله لكل البشر... لأن لوقا الإنجيلي، عندما كتب أعمال الرسل، لم يشأ أن يظهر، في تعدّد الألسنة، الإبهار بقدر ما أراد، في طاعة الإلهام، إبراز اكتشاف المسيحيّة أهميّة الانفتاح على الشعوب، على كل إنسان، وعلى كل الإنسان مهما كانت قوميته ولغته وثقافته. لقد فهم تلاميذ يسوع يوم العنصرة أن دعوتهم لتحقيق تجسّد الكنيسة كسرّ مقدّس لحضور المسيح الجديد، بعد موته وقيامته وصعوده إلى السماء، لا يتمُّ إلا من خلال "انثقافهم" في مختلف الحضارات عبر الزمان والمكان، هذا ما يدلّ عليه التكلّم بلغات. فنستطيع القول أن حدث العنصرة هو تعميم للتجسد في الثقافات والحضارات عبر العصور.
فاليوم حدث العنصرة يدعونا أن نهمس في أنفسنا في هذه العلّية: هل تثير شهادة حياتنا الدهشة عند الآخرين، كما حدث في العنصرة؟ أم هل تدعونا إلى التساؤل: "ما معنى هذا".. أم إلى السخرية كما قالوا "قد امتلئوا من النبيذ"؟.. فهل لدينا شجاعة التلاميذ فنقدّم للناس، أو أقلّه لمن نعيش معهم يوميّاً، تفسيراً لما نختبره من إيمان؟.. وبلغتهم؟.. وثقافتهم؟.. وواقع حياتهم؟.. هل لدينا الاستعداد لمتابعة التجسّد الإلهي؟.. في شهادة حياتنا؟.. في مواقفنا؟.. في كلامنا؟.. في مختلف جوانب حياتنا؟.. هل نحن مستعدين دائماً أن نكشف عن عمق الرجاء الذي فينا؟
فالمسيحيّة التي تأسّست يوم العنصرة لم تكن فقط آفاق معرفة وحسب، ولا ممارسات أخلاقيّة وخبرة فقط، بل هي كانت أيضاً شهادة حياة في مختلف الوقائع والظروف. فتلاميذ يسوع قد تلقوا بشكل خاص، طيلة ثلاثة سنوات، كيفية الالتزام بالمسيح، وتذوّقوا خبرة تلك المعرفة من الرب مباشرة، وبالروح القدس شهدوا لها.. فماذا تنفع المعرفة إن لم تتوّج بالاختبار؟.. وكيف نختبر ما لا نعرف؟.. وكيف نعرّف، ما دمنا شهود إيمان، ما لم نعرف ونختبر؟ (أنظر: رو10/13-18)..
هلمّ في علّية الروح نتعرّف، نتذوّق، ونشهد...
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد/ عيد العنصرة 2009

41
حضرة الموسنيور مشتاق ميخائيل زنبقة
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكاتي بمناسبة حملك الصليب المقدس والخاتم وأطلب من الله أن يمد بيدك ويحفظك ذخراً لكل من يراياك ويعمل معك في كل المجالات وتكون دائماً رمزاً للتواضع والخدمة المجانية لكل إنسان مهما كان قريباً أو بعيداً وأمنا العذراء تحفظك وتمنحك الصحة والعافية لتكميل المسيرة بكل فرح ورجاء في كل الأوقات.
أبنك وأخوك في الكهنوت
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 1/6/2009 

42
احتفالية عيد الأم بكنيسة الثالوث الأقدس في بغداد
   بمناسبة عيد الأم وتحت شعار ( الأم نبع الحياة ) أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد مساء يوم السبت الموافق 21/3/2009 احتفالية للأمهات الخورنة، وتضمن المنهاج فترة صلاة، ثم فترة عرض حول معنى الأم، ومن بعدها فترة ترفيهية تضمنت لعبة الدمبلة. قام بأعدادها أخوية رسل المسيح لطلاب الإعدادية، ومن بعدها تقاسم الجميع الحلويات بهذه المناسبة العزيزة على كل قلب.
   نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لجميع الأمهات بهذه المناسبة ونطلب من الله أن يحفظهم ذخراً لنا.   


43
اللقاء الثاني لكنائس المجموعة الثانية بمناسبة السنة البولسية
   بمناسبة السنة البولسية عقدت كنائس المجموعة الثانية التي تضم كنيسة الثالوث الأقدس وكنيسة مار بثيون وكنيسة تهنئة العذراء مريم وكنيسة أم المعونة وكنيسة مريم العذراء والتحقت بهم كنيسة أخرى وهي كنيسة القلب الأقدس.
   حيث تم اللقاء الثاني في كنيسة الثالوث الأقدس يوم الجمعة الموافق 9/1/2009 وتضمن اللقاء صلاة قدمها شباب وشابات كنيسة الثالوث الأقدس إضافتاً إلى محاضرة عن مار بولس قدمها الأب يوسف توما الدومنيكي ومن بعد المحاضرة قدم الحضور بعض الأسئلة للمحاضر ومن بعد المحاضرة تكاتفت الأيادي من أجل رفع صلاة الأبانا، ومن بعدها تقاسم الجميع الحلويات مع الشاي والمشروبات الغازية، وحضر اللقاء كهنة الخورنات المشاركة باللقاء مع سيادة المطران شليمون وردوني.   


   

44
اللقاء الأول للمجموعة الثانية بخصوص السنة البولسية
   عقد خورنات المجموعة الثانية التي تضم كل من كنيسة مار بثيون، وكنيسة الثالوث الأقدس، وكنيسة مريم العذراء، وكنيسة تهنئة العذراء، وكنيسة أم المعونة اللقاء المشترك بخصوص السنة البولسية التي أعلنها قداسة الحبر الأعظم البابا بندكتوس السادس عشر، والتي ابتدأت بتاريخ 28/6/2008 وتنتهي بتاريخ 29/6/2009، وذلك نهار يوم الجمعة الموافق 12/12/2008 في كنيسة تهنئة العذراء مريم.
   بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية ثم تلاوة صلاة أعدت للمناسبة، ومن بعدها قدم الأب مشتاق زنبقة كلمة حول مار بولس التي تميزت بالمحبة لله وللآخرين. ثم قدم الشماس عبد الله النوفلي نبذة عن حياة مار بولس، ومن بعدها قدمت الكنائس تراتيل منوعة قدمتها جوقات الكنائس المشاركة كباراً وصغاراً مع قراءات تأملية تخللت فقرات التراتيل، وفي نهاية اللقاء قدم سيادة المطران شليمون وردوني كلمة بالمناسبة وإعطاء البركة الختامية، ثم قدمدت في النهاية جميع الجوقات ترتيلة موحدة وهي ترتيلة أبناء أم واحدة.
   حضر اللقاء الإباء الكهنة وجمع كبير من أبناء الكنائس المشاركة وستكون أيضاً هناك لقاءات أخرى في الأشهر القادمة بالكنائس الأخرى.



 

45
يوم التعليم والإرسال لكنائس بغداد
   أقامت اللجنة العليا للتنسيق والتثقيف المسيحي ( لجنة بغداد ) يوم التعليم والإرسال لكنائس بغداد تحت شعار حياتي هي المسيح في يوم الجمعة المصادف 28/11/2008 في كنيسة القلب الأقدس، وتضمن منهاج الاحتفال بالدخول إلى الكنيسة بموكب احتفالي مع ترتيلة (أعطوهم أنتم ليأكلوا) ثم تقديم الكلمة الترحيبية من قبل الأب ثائر عبد المسيح، ومن بعدها قراءة مزمور ثم قراءة من رسالة بولس إلى كنيسة فيلبي 1: 12_24 ثم قراءة من إنجيل ربنا يسوع للإنجيلي يوحنا 7: 37_39 ومن بعد القراءات قدم الأب يوسف توما الدومنيكي موعظة تمركزت حول أعطاء التعليم لكل إنسان من أجل أن يكون إنسان يعلم الآخرين. وبعد هذه الكلمات رفع الجميع الطلبات إلى الله أبينا السماوي والقول له بثقة (يارب أجعلنا خداماً أمناء).
   بعد كل هذا بدأت احتفالية التعليم والإرسال بعنوان (من بولس إلى أرض الرافدين) التي قدمها مجموعة من معلمي التعليم المسيحي التي قام بإخراجها بسمان مخلص. ومن بعد هذه الاحتفالية قام ممثلي الكنائس والرهبنات والمعاهد حوار الإرسال مع رئيس اللجنة العليا للتثقيف المسيحي سيادة المطران متي شابا متوكة، ومن بعد الإرسال أتلى سيادته صلاة الإرسال مع أعطاء البركة. ثم خرج الجميع إلى قاعة الكنيسة مع التراتيل لمقاسمة الحلويات بهذا اليوم المبارك.
   حضر الأحتفال كل من سيادة المطران متي شابا متوكة، والخوري أسقف روفائيل قطيمي، والخوري أسقف بيوس قاشا، والأب جميل نيسان، والأب أفرام أيشوع، والأب دكلس البازي، والأب نوزت بطرس، والأب ثائر عبد المسيح، والأب إيهاب البورزان، والأب وسيم صبيح، والأب ميسر المخلصي.   


46
سفرة طلاب التعليم المسيحي لكنيسة الثالوث الأقدس
بالحبِ والفرح نلتقي دائماً

   أقامت كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد يوم الجمعة المصادف 7/11/2008 سفرة ترفيهية لطلاب وكادر التعليم المسيحي إلى حدائق كاتدرائية القديس يوسف للاتين وتخللت السفرة الألعاب المسلية مع تناول وجبة الغداء، وعم الفرح على كافة الوجوه المشاركة بالسفرة من كبار وصغار.





47
الأخوة والأخوات في دار بيت عنيا الأعزاء
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثامنة للأفتتاح بيت عنيا العامر الذي يخدم كل إنسان محتاج إلى مساعدة وأطلب من الله وأمنا العذراء مريم وخاصة نحن في هذا الشهر المخصص للأكرامها أن تساعدكم وتقويكم لتكميل هذه المسيرة بكل فرح وثقة ورجاء.
أخوكم الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 6/5/2008

48
ألأخ العزيز الأب روبرت سعيد
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتك الكهنوتية وأتمنى لك كل الموفقية والنجاح في هذا اليوم المبارك من حياتك، وأتقدم بالسلام والتحية لكل من شاركك في رسامتك الكهنوتية من الأهل والأقرباء.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 30/4/2008

49
الأخ العزيز الأب باسل يلدو
أتقدم بأجمل التهاني بمناسبة صدور كتابك الجديد الذي بكل تاكيد يغني كل النفوس التي ترغب بالتعمق بالأيمان، وأطلب من الله أن يوفقك من أجل المزيد من تقديم كل شيء للأخرين كما معرف للجميع.
صلاتي ترافقك في كل الأوقات
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 29/4/2008

50
الأفضل , تشكيل لجنة تحقيق عراقية خاصة

                        
المحامي
 افرام فضيل البهرو
    رغم ان النتائج الأولية للاستفتاء الذي أجراه موقع عنكاوه كوم حول التحقيقات الجارية بشأن اغتيال رجال الدين المسيحيين في العراق اظهر تفوقا ملحوظا لمؤيدي الاختيار الثالث والذي يتضمن (.. ان تحال هذه القضايا الى لجان تحقيق دولية ) .... إلا أننا _ ومن وجهة نظرنا المتواضعة _ نعتقد بأنه من الأفضل تشكيل لجنة تحقيق عراقية خاصة بمشاركة أبناء شعبنا وذلك للأسباب الآتية:_
1.   إن من يقوم بهذه العمليات الجبانة  وذلك باغتيال رجال الدين من المسيحيين ينطلق من مفهوم خاطيْ وهو بأن الاحتلال الأمريكي يمثل المسيحية , ولكون هؤلاء الإرهابيين عاجزين عن التصدي للقوات الأمريكية فأنهم غيروا إستراتيجيتهم في التعامل مع الاحتلال وذلك بتوجيه ضربات موجعة نحو العزل من المسيحيين وخاصة رجال الدين كونهم فريسة سهلة ولا يوجد أية مخاطرة من التعرض لهم كونهم غير مسلحين ولا يفكرون بالانتقام منهم مستقبلا .... ونحن نعتقد في حالة تشكيل لجنة تحقيق دولية سيزيد الأمر سوءا وستزداد هذه الحوادث الانتقامية  فبالتأكيد  ستتهم هذه اللجنة بالعمالة وعدم الحياد, او على الأقل سيقال عنها : بان الموساد الاسرائيلى قد اخترقها  وستكون قراراتها مشكوك في أمرها , وسوف لن تكون هذه اللجنة أوفر حظا من لجنة التحقيق الدولية التي تم تشكيلها للتحقيق في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري , والتي لاقت معارضة من بعض الجهات رغم ان الجهات المتهمة بتورطها بالاغتيال هي جهات خارجية.

2.   ان إحالة مثل هذه التحقيقات الى لجنة تحقيق دولية , سيعتبره البعض من الساسة ورجال القانون  اهانة وانتقاصا من قدرة  الأجهزة الأمنية والقضائية في العراق , فنحن ادرى بطبيعة شعبنا  الذي رغم تاكده بان الأجهزة الأمنية والقضائية  ما زالت غير قادرة على إجراء التحقيقات الأصولية بشكل قانوني بسبب الخوف من الانتقام و التهديدات التي يتعرضون لها , الا انهم سيرفضون فكرة  إحالة مثل هذه التحقيقات الى جهات دولية , ولنكن واقعيين اكثر , فهناك أيضا رجال دين من غير المسيحيين قد تعرضوا للاغتيال , ولم نجد هناك من يطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق , ونحن لا نريد ان نختلف عن باقي مكونات الشعب العراقي , وان الإرهابيين لا دين لهم , وان سهامهم موجهة الى كل ما هو عراقي بغض النظر عن انتمائه الديني او القومي او المذهبي , وان المطالبة بلجنة تحقيق دولية سيؤجج الإرهاب اكثر واكثر ويمنحهم مبررات أقوى للاعتداء بحجة ان أعداء الأمة العربية والإسلامية  يدافعون عن رجال الدين المسيحيين في العراق عن طريق لجنة تحقيق دولية .
           وأخيرا نقول بان من الأفضل ان تشكل لجنة تحقيق عراقية خاصة بمشاركة أبناء شعبنا من حكام ومحامين وأساتذة قانون وغيرهم في هذه اللجنة , فحسب اعتقادنا ستكون أجراءتها  وقراراتها محل ثقة واحترام من قبل العراقيين  بشكل عام وأبناء شعبنا بشكل خاص وسيطمئن الجميع على صحة و حيادية الإجراءات  , وستكون فرص تنفيذ  قراراتها  اكثر كونها اتخذت وفق القوانين العراقية  ومن قبل اختصاصيين عراقيين ... ومهما قيل ويقال ...فإننا نعتقد بان العراقيين هم أولى بتولي قضاياهم , ولا نريد ان نعامل بشكل مختلف عن باقي العراقيين لأننا عراقيون لا بل من أقدم الشعوب التي سكنت العراق ....وليكن الله في عوننا .   

51
من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيا وأنا فيه
الأخوة الاعزاء في الكنيسة في فيرلندا
أتقم بأجمل التهاني لكاهن الرعية وللأبناء الرعية بمناسبة قبول أطفالكم الأعزاء جسد ودم المسيح وأنتهز الفرصة وأقدم سلامي وتحياتي للأخ العزيز الشماس سعد وأتمنى لهو الموفقية والنجاح والخدمة المتواصلة لكنيسة المسيح إنما كانت.

الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد العراق

52
   صلاة وقداس في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد على نية أحلال السلام والأمان في العراق
   رغم صعوبة الأوضاع التي يعيشها أبناء بغداد التقى أبناء كنيسة الثالوث الأقدس في منطقة الحبيبية يوم السبت الموافق 29/3/2008 من أجل رفع الصلوات والاشتراك بالقداس الإلهي من اجل إحلال الأمن والسلام في ربعوع عراقنا العزيز. حيث بداء اللقاء بصلاة مسبحة الرحمة الإلهية التي يصادف اليوم ختام تساعية الحكمة الإلهية التي تبدأ من الجمعة العظيمة وتنتهي بهذا اليوم. ثم بعدها الاشتراك بالقداس الإلهي وتناول جسد ودم ربنا يسوع المسيح.
   نرفع كل صلواتنا من أجل أن يعيش كل أبناء عراقنا بسلام وأمان والكل يشعر بأنهم إخوة بعضهم لبعض.
   الأب إيهاب نافع البورزان
     بغداد 29/3/2008     

53
صلاة وقداس في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد على نية أحلال السلام والأمان في العراق
رغم صعوبة الأوضاع التي يعيشها أبناء بغداد التقى أبناء كنيسة الثالوث الأقدس في منطقة الحبيبية يوم السبت الموافق 29/3/2008 من أجل رفع الصلوات والاشتراك بالقداس الإلهي من اجل إحلال الأمن والسلام في ربعوع عراقنا العزيز. حيث بداء اللقاء بصلاة مسبحة الرحمة الإلهية التي يصادف اليوم ختام تساعية الرحمة الإلهية التي تبدأ من الجمعة العظيمة وتنتهي بهذا اليوم. ثم بعدها الاشتراك بالقداس الإلهي وتناول جسد ودم ربنا يسوع المسيح.
   نرفع كل صلواتنا من أجل أن يعيش كل أبناء عراقنا بسلام وأمان والكل يشعر بأنهم إخوة بعضهم لبعض.
   الأب إيهاب نافع البورزان
     بغداد 29/3/2008     

54
حفل اكليل السيد غزوان صائب تومينة على الآنسة رنا انور دويشا في كنيسة مار كوركيس
وسط فرح وزغاريد الاهل والاصدقاء تم حفل اكليل السيد غزوان صائب تومينة على الآنسة رنا انور دويشا في كنيسة مار كوركيس على يد وبركة سيادة المطران مار جاك إسحق . ومنها الى قاعة نادي المشرق. تقبل التهاني على البريد الالكتروني (ghazwan_saeb@yahoo.com)











55
   القداس الإلهي لأطفال التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث في بغداد بمناسبة عيد القيامة
   أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد صباح يوم الاثنين القداس الإلهي للأطفال التعليم المسيحي وأهاليهم وذلك بمناسبة عيد القيامة. قام بخدمة القداس الأطفال نفسهم، وبعد الموعظة قد نخبة من طلاب التعليم المسيحي مشهد تمثيلي يجسد اكتشاف الخلاص ودخول الملكوت، وبعد استكمال القداس تبادل الأطفال والمدرسين التهاني بمناسبة قيامة ربنا يسوع المسيح من الأموات.
   يقدم كاهن الرعية وكادر التعليم المسيحي بالتهاني القلبية لأطفال التعليم المسيحي وأهاليهم متنين لهم الصحة والعافية وعيش أجواء القيامة بمحبة وفرح.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 24/3/2008 
   













56
   غسل الرجل وقداس الفصح في كنيسة الثالوث القدس في بغداد
   جرى عصر يوم الخميس الموافق 20/3/2008 مراسيم غسل أرجل الأطفال وإقامة قداس خميس الفصح في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد وجرى كل المراسيم بجو مفعم من الروحانية والهدوء، وبعد الانتهاء من القداس أقيمة رتبة بركة القربان ثم تحويل جسد المسيح إلى قاعة الكنيسة مع التراتيل الطقسية وثم تقديم الصلوات من قبل أخوية قلب يسوع، وبعدها تمت التأملات الفردية أمام القربان.
   الأب إيهاب نافع البورزان
      بغداد 20/3/2008


57
رتبة توبة واعترافات في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد

أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد مساء يوم الأربعاء الموافق 19/3/2008 رتبة توبة واعترافات فردية للاستعداد لعيد الفصح وعيد القيامة لهذا العام، وتم أعداد الرتبة من قبل راهبات القلب الأقدس من قبل الأختين كارولين وسندس مع مشاركة جوقتي الكنيسة الصغار والكبار، وتضمن المنهاج صلوات تأملية مع قراءة للمزامير ونصوص من العهد الجديد والقديم ثم أعطاء فكرة حول النص الإنجيلي الذي تمحورت عليه رتبة الصلاة.
ومن بعد أكمال الصلاة والاعترافات تم أعطاء فكرة حول عيد الأم من قبل الأخت كارولين حيث بدأت كلامها من خلال الأم الأولى لجميع المؤمنين وهي مريم العذراء ثم كيف تكون هذا اليوم، وبعدها تم توزيع الهدايا لبعض الأمهات. فنقول لجميع أمهاتنا كل عام وأنتم بخير وصحة وعافية.
   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 19/3/2008



   







58

يا أبونا الطيب فرج وسيدنا الوسيم رحو

" لي ثقة "


لي ثقة   انك تتأمل وتتطلع في الأفق في مكان ليس فيه أفق.

لي ثقة   بان التساؤلات التي تقذف عليك ،تتهاوى قدامك إذ يخجل منها الجواب ويشمئز منها اللسان .

لي ثقة   أن عبق عطر البرما الملتصقة بثيابك تأبى أن تفارق المكان أمام أنفاس نتنة من أفواه عفنة ،وطعم المطارح وأصوات الأبواب المزقزقة بقدوم الويل الأعمى والحاكم المتغطرس على عرش الإلحاد وأصوات التكبير من تلك المئذنة ومن حجرتك ذو الضوء القليل أليس كذلك يا سيدنا ؟؟

لي ثقة   انك تتأسف على سماع كلمات فارغة وأقاويل جائرة ونابيات يتيمة الأصل وجارحة وحرجة .تجعل المرء غريبا في محلته ومدينته .لا بل تجعلك ذليلا وترغمك على كره نفسك. أليس كذلك يا سيدنا ؟؟

لي ثقة   ان اللحظات الأولى هي كانت كل قدرتهم وجبروتهم بالحوار معك !.لان الذي يفيض عنه القتل الأعمى فماذا يكون كاس فكره ؟  سوا قدح  جارح جاحد حاد الإطراف متسخ الباطن .

لي ثقة   انت في بيت لا توجد فيه مرآة ولما توجد ؟ لتعكس أجساد بلا أرواح ملثمة محجبة من خشية النهار ،أجساد محشوة من الداخل والخارج بزيت السلاح .

لي ثقة    تشاركهم الطعام لا نزولا  برغبة الجوع وإنما المشاركة التي تعودت عليها كثيرا وتعرف ان الطعام المقدم أمامك هو من ارض لكن لم تسقى هذه الأرض عرقا وماء بل أرغمت على شرب الدماء .

لي ثقة    بان صوتك الرجراج القابع في زاوية أقواس الكنائس  هو نفس الصوت الذي يكمل الصلوات هذ الأيام . فأنت الآن تختار منها حسب تقويمك ولحظات مناسباتك ، تختار منها مروا مداريش الباعوثا الشجية ومدمدم على مقام النوى والحجاز .ووضعك لا يفرق عن وضع اختبره معلمك يسوع  لتأخذك الإلحان الى خميس الفصح .لتعصف بوجهك البشوش أنغام الحشا  .وهنا تستسلم طوعيا وكليا راكضا في ازقة الموصل (العوجات)من باب الكنيسة الى قرنيه ذاك الدير مرنما لامنا مريم ..تلك الأناشيد ،التي رنمتها منذ صباك غير مفرقا ومدركا ومهتما أيضا بإعرابها وسردها حسب النحو السرياني والكلداني والاشوري والعربي هي نفسها اليوم نفس الام ونفس الترانيم على بالك ألان .التي حفظتها وحفظتك هل ستحفظك ؟! وألان تدمدم بصدرك الكبير وتدفع بروحك الى الابتهاج والسرور كأني بك بعيد لي يسبق له عيد .الست كذلك يا سيدنا ؟

لي ثقة  ان الماء الذي يقدموه تحت أسماء سخيفة وكأنك أسير حرب عندهم ومؤمنين ان بكاس الماء هذا فعل إكرام ، ناسين مستنقع الدناءة القابعين فيه.

يا سيدنا نحن بانتظارك  سواء قدمت لو لم تقدم .أنت الشهيد الشاهد  لشهادتنا ،وشهادتنا بشاهدتك .ليس للموت نهاية عندنا ومنا .هي ليست محنتك فقط انما محنة امنا الكنيسة كلها .قد لا ننتصر بطرق معاركهم الذكية والمرخصة من قبل مفتيهم ومرجعيتهم وأمرائهم .حتى المسيح لم ينتصر باي معركة بحياته إنما غلب العالم بحبه .لم يحصل المسيح على نياشين وشهادات الدراسات العليا والفقه واللاهوت بل كان يركض اليه كل مريض لأنه الشافي بعد أبيه ،لم يحمل السلاح ولا تلثم بشماخ ابيض مرقط بالسواد ولا اسود مرقط بالبياض ونفس الحال مع الأحمر   ولا دعا الى ميلشيات ولا قَطَعَ الطرقات ولا قَطّعْ الطُرقات بل كان هو الطريق . لم يشوه صورة الإنسان ولم يشوه صورة الله بل قال ان الحياة الأبدية هي ان يعرفوك أنت الإله الحق وحدك .

يا سيدنا اذا لم يسمحوا لنا بسماع صوتك فلماذا ؟ هل توقفت الأنفاس ام الخوف ؟ الخوف من ماذا ؟

طبعا الخوف منك لأنهم أسرى عندك في حرب لست ولسنا طرفا فيها . بل الذي يقود ويقوي الحرب يبقى ابد الدهر مريضا بداء جنون الانتصار وشراهة نهب الغنائم وناموس الجزية الناقص .

طبعا لا يتركون الحرية لصوتك اذ ان اول كلمة ستنطقها هي لمار بولص الرسول فإننا ان متنا وحيينا فللمسيح نموت ونحيا وهذا لا يتناسب مع مضيفك مجاهدي ذنب الاحتلال .

قوم ارجع يا سيدنا فنحن أبناؤك بالانتظار .وانت تعلم اننا قد ورثنا عن آبائنا كلمة الغفران وانجيل الحوار وتقاليد العفو وأمل الضياء الآتي .رغم هجرنا وتهجيرنا فقد حمل الآباء على ظهورهم البنين والأواني وحملوا على صدورهم الأكفان والملابس السوداء البالية من كثرة الاستعمال ،  وقد تعودت الأكتاف على حمل القبور وأحجار الكنائس والقرى المهدمة .ولم يعودوا  يحملوا عظام القديسين

 بترحالهم المضني . اذ في كل شبر وفي كل حفر أساس لبيت ومسجد سواء في السهل وفي الرمل والطين والجبل وما أكثرها بالجبل والثلج .

 تبرز وتنبعث عظام طرية لقديسينا مازلت صورهم تعلوا الأركان والأبواب ولم ينشف حبر اللافتات

وإعلانات الاستنكار .

ما زالت العظام طرية تفوح منها رائحة الصبر ،رائحة تساؤل صار أبديا ملازما معنا ألا وهو : الى متى ؟؟؟

يا سيدنا

هل سترجع إلينا وتحدثنا عن ما جرى ولكن لنا ثقة وان لم تعود فنحن نعلم بكل اليقين وجلاء الفكر والضمير بأنك لم ولن تقبل ان تشترى شهادتك بالمال . ووتاه العدد عندك وعندهم من كثرة الإلحاح بطلب الشهادة بكل قناعة وعزم .بينما يجثم الخوف بين عيونهم الهاربة من ملاقاة عيونك .شجاعتك لا تنطفئ ، شجاعتك تزيد لا تنقص ،تتقوى لا تضعف ،تتشدد لا ترتخي .اما مضيفوك ابناء الذين غيروا الدين وآيات الاديان بحسب الازمان وتغيروا مع كل احتلال .لا يطرق لهم الايمان لهم باب ،لا بل ضاع درب الهدى ولم يبقى سوا لسان دجال .

يا سيدنا   لي ثقة

بانك تقول لست افضل من معلمي ومخلصي الذي قادوه في عوجات اورشليم هي نفس تلك العوجات في موصلليم ،في نفس نهار الجمعة و لم تفرغ الكنيسة التي صليت بها من صدا الصلوات التي تلفظت بيها قبل لحظات من خروجك   .

ليس سهلا عليه ما اقوله الان فقد اختبرت سابقا ما تمر به ومرً بيه قبلي وبعدي أخريين .اذ كم طلبت ان يطلق النار على راسي لكي اريح وارتاح واخلص واخلص الذين  يقاسون الاسى بخطفي .

وهنا اقف مع الشيخ ومع الشاب والفتى والصغير واقول :لم تعود اليوم مقابرنا بعيده كما كانت عند الإسلاف ولا غريبة تحوم حولها قصص الجنيات والسعلوات .فقبورنا أصبحت قريبة جدا من قرانا وبيوتنا على مشارف الطرق موجودة بالقرب من  سوح الملاعب ودرب الشيرواثا . مقابرونا هنا وهناك .ومازالت الازهار على ذلك القبر يافعة شامخة تتبختر على ضريح ذاك الشاب وتقدح الإزهار بولادة الربيع الاول على ضريح ذاك القسيس الشاب .ما زالت زخات هلال النساء تملئ المكان .

يا سيدنا تعال إلينا .......... فأنت بانتظارنا ......اليس كذلك
تم ترجمة هذه الكلمات إلى اللغة الإطالية وللذي يرغب بالأطلاع ومشاهدة المقال على الرابط الأتي:
http://baghdadhope.blogspot.com/2008/03/sono-sicuro-lettera-di-padre-douglas-al.html

الاب دوكلاس البازي




59
الأخ العزيز ماجد كامل
بعد السلام والتحية أوجه هذه الكلمات بمناسبة رسامتك الكهنوتية متنياً لك كل التوفيق والناح في رسالتك الكهنوتية، وكم تمنيت أن أكون في جانبك بتلك اللحضات كما كنا سوية في أيام الدراسة وأن شاء الله بعون الله نلتقي من جديد ونكمل هذه المسيرة بكل حب وتفاني، وأتقدم للأخ مهند بكل التهاني القلبية أيضاً بمناسبة رسامته الكهنوتية الله يحفظكم ويرعاكم ويجعلكم نوراً في كل طريق
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 26/2/2008

60
الف الف مبروك للاب الجديد عمانوئيل ابو كرم واخيرا تحقق ما كنا دائما نتمناه لك في كل عيد لانك بحق تستحق هذه النعمة لما تتحلى به من ثقافة دينية وطقسية ممتازة وحياة اجتماعية الكل يسعد بالتعرف والتحدث اليك وايضا الصوت الرائع الذي لا نمل منه وما زال يرن في اذاننا بعد ان تركت ارض الوطن، اتمنى ان تعيش دعوتك بحب وان تنشر سلام مسيحنا في العالم اينما حللت، لتحفظك امنا العذراء مريم وتحفظ عائلتك العزيزة على القلب وتمنحهم الصبر في تحمل اتعاب رسالتك لان انت الان لست اب لعائلة تتكون من ستة نفرات انما اب لعوائل كثيرة، الف الف مبروك مرة اخرى وسلامي الى ام كرم وفاتن واسيل وكرم وبسمة وسارة.
الشماس سرمد سليمان جما & كلوديا ضياء
العراق _ القوش

61
الأب العزيز عمانوئيل
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتك الكهنوتية التي تمنيتها من زمان بعيد لكن لكل وقت كلام وفعل وكم نتمنى لو كنت كاهنا تخدم ضمن الجماعة التي خدمتها فترات طويلة من حياتك في أرضك وموطنك، وتمنياتي القلبية ولعائلتك دوام الموفقية والنجاج في خدمتك للنفوس.
الأب إيهاب نافع البورزان

62
تأسيس جمعية ( مار ايث آلاها ) الخيرية الاجتماعية في دهوك
بعون الله ... وبشفاعة مارايث آلاها النوهدري ......... وبهمة الغيارى من ابناء دهوك القدامى ...تم تأسيس (( جمعية مار ايث الاها الخيرية الاجتماعية في دهوك )), وقد سميت بهذا الاسم تيمنا بالقديس الشهيد مار ايث الاها النوهدري  شفيع نوهدرا.... , المستشهد خلال القرن الرابع للميلاد , والمعروف لدى الكورد في المنطقة باسم ( ديرا به راني ) .
      فبعد جهود حثيثة بُذلت من قبل أعضاء الهيأة التأسيسية للجمعية ... تم استحصال الموافقات الرسمية على تأسيس الجمعية , وذلك بموجب الأمر الوزاري المرقم 994 في 23 / 1 /2008 والصادر من وزارة الداخلية لإقليم كردستان .
  وتتلخص الأهداف العامة للجمعية وحسب ما نصت عليه المادة الثالثة من النظام الداخلي ب :_
1.   توثيق الروابط الاجتماعية والأسرية بين أبناء دهوك ورفع مستواهم الثقافي والاجتماعي والتعايش الأخوي .
2.   وضع قدرات منتسبيها في سبيل نشر المحبة والتسامح بين أبناء دهوك بمختلف انتماءاتهم .
3.   مساعدة الأسر المحتاجة والنازحين من مناطقهم .
4.   مساعدة ذوي الأمراض المستعصية اذا توفرت الإمكانيات .
5.   مساعدة مؤسسات الدولة في نشر الوعي الثقافي ونبذ العنف ضد المرأة.
إضافة الى هدف خاص تهدف الجمعية الى تحقيقه , وهو المطالبة بحقوق مسيحيي دهوك القدامى من الذين فقدوا عقاراتهم وأملاكهم منذ  عهد النظام البائد ولحد ألان , وكذلك السعي الجاد والمطالبة بمنحهم مناصب ووظائف إدارية في الدولة أسوة بباقي مكونات الشعب العراقي .
  وبتاريخ 6 / 2 / 2008 اجتمعت الهيأة التأسيسية بكامل أعضائها وتم توزيع المهام والواجبات بين الأعضاء وكما يلي :_
1.   السيد افرام فضيل البهرو     _____    رئيسا للجمعية
2.   السيد سليمان اسحق ميخو   _____    نائبا للرئيس
3.   السيد طلال اسماعيل شعيا    _____     أمينا للسر
4.   السيد ساهر حنا منصور      _____     أمينا للصندوق
5.   السيد اميل غانم منصور      _____       عضو
6.   السيد اميل عمانوئيل اسحق   _____    عضو
7.   السيد اديب جورج يوسف      _____      عضو
8.   السيد انطوان ابلحد هرمز      _____      عضو
9.   السيد كاميران عبدالاحد كوكي  _____   عضو
10. السيد غسان بطرس اسحق     _____   عضو
11 . الآنسة بروين اسكندر اصطيفو  _____ عضو


12. السيد ياقو يوسف توما       _____   عضو احتياط
13 .السيد الياس اسكندر اصطيفو _____   عضو احتياط
14 . السيدة أنغام جليل بنيامين   _____   عضو احتياط
15 . الآنسة لارا جبرائيل ميخو   _____   عضو احتياط
       ومن الجدير بالذكر ان المادة الأولى من النظام الداخلي للجمعية أشارت الى ( ... انها جمعية إنسانية      طوعية غير حكومية لا تهدف الى تحقيق ارباح مادية ...) كما اشارت المادة التاسعة الى ان ( .. ليس للجمعية أية صفة دينية او سياسية ....) .
      واخيرا نأمل ان تحقق الجمعية اهدافها ...بعون الله .. وبشفاعة مار ايث آلاها النوهدري ... وبهمة الخيرين من ابناء شعبنا .... ومن الله التوفيق .

                                                                     
                                                                     افرام فضيل البهرو
                                                              رئيس جمعية مار ايث الاها


63
تأسيس جمعية ( مار ايث آلاها ) الخيرية الاجتماعية في دهوك
بعون الله ... وبشفاعة مارايث آلاها النوهدري ......... وبهمة الغيارى من ابناء دهوك القدامى ...تم تأسيس (( جمعية مار ايث الاها الخيرية الاجتماعية في دهوك )), وقد سميت بهذا الاسم تيمنا بالقديس الشهيد مار ايث الاها النوهدري  شفيع نوهدرا.... , المستشهد خلال القرن الرابع للميلاد , والمعروف لدى الكورد في المنطقة باسم ( ديرا به راني ) .
      فبعد جهود حثيثة بُذلت من قبل أعضاء الهيأة التأسيسية للجمعية ... تم استحصال الموافقات الرسمية على تأسيس الجمعية , وذلك بموجب الأمر الوزاري المرقم 994 في 23 / 1 /2008 والصادر من وزارة الداخلية لإقليم كردستان .
  وتتلخص الأهداف العامة للجمعية وحسب ما نصت عليه المادة الثالثة من النظام الداخلي ب :_
1.   توثيق الروابط الاجتماعية والأسرية بين أبناء دهوك ورفع مستواهم الثقافي والاجتماعي والتعايش الأخوي .
2.   وضع قدرات منتسبيها في سبيل نشر المحبة والتسامح بين أبناء دهوك بمختلف انتماءاتهم .
3.   مساعدة الأسر المحتاجة والنازحين من مناطقهم .
4.   مساعدة ذوي الأمراض المستعصية اذا توفرت الإمكانيات .
5.   مساعدة مؤسسات الدولة في نشر الوعي الثقافي ونبذ العنف ضد المرأة.
إضافة الى هدف خاص تهدف الجمعية الى تحقيقه , وهو المطالبة بحقوق مسيحيي دهوك القدامى من الذين فقدوا عقاراتهم وأملاكهم منذ  عهد النظام البائد ولحد ألان , وكذلك السعي الجاد والمطالبة بمنحهم مناصب ووظائف إدارية في الدولة أسوة بباقي مكونات الشعب العراقي .
  وبتاريخ 6 / 2 / 2008 اجتمعت الهيأة التأسيسية بكامل أعضائها وتم توزيع المهام والواجبات بين الأعضاء وكما يلي :_
1.   السيد افرام فضيل البهرو     _____    رئيسا للجمعية
2.   السيد سليمان اسحق ميخو   _____    نائبا للرئيس
3.   السيد طلال اسماعيل شعيا    _____     أمينا للسر
4.   السيد ساهر حنا منصور      _____     أمينا للصندوق
5.   السيد اميل غانم منصور      _____       عضو
6.   السيد اميل عمانوئيل اسحق   _____    عضو
7.   السيد اديب جورج يوسف      _____      عضو
8.   السيد انطوان ابلحد هرمز      _____      عضو
9.   السيد كاميران عبدالاحد كوكي  _____   عضو
10. السيد غسان بطرس اسحق     _____   عضو
11 . الآنسة بروين اسكندر اصطيفو  _____ عضو


12. السيد ياقو يوسف توما       _____   عضو احتياط
13 .السيد الياس اسكندر اصطيفو _____   عضو احتياط
14 . السيدة أنغام جليل بنيامين   _____   عضو احتياط
15 . الآنسة لارا جبرائيل ميخو   _____   عضو احتياط
       ومن الجدير بالذكر ان المادة الأولى من النظام الداخلي للجمعية أشارت الى ( ... انها جمعية إنسانية      طوعية غير حكومية لا تهدف الى تحقيق ارباح مادية ...) كما اشارت المادة التاسعة الى ان ( .. ليس للجمعية أية صفة دينية او سياسية ....) .
      واخيرا نأمل ان تحقق الجمعية اهدافها ...بعون الله .. وبشفاعة مار ايث آلاها النوهدري ... وبهمة الخيرين من ابناء شعبنا .... ومن الله التوفيق .

                                                                     
                                                                     افرام فضيل البهرو
                                                              رئيس جمعية مار ايث الاها


64
الأخ العزيز صميم
بعد السلام والتحية
أود أن أوجه أنتباهك بأن المقصود بأن غبطة البطريرك أقداسه الأول في كنيسة الثالوث الأقدس بعد تنصيبه كردينالاً وليس في أي مكان أخر لأنه من الغير معقول بأن اليوم غبطة البطريرك لهو أكثر من شهرين من تنصيبه كردينالاً، وأضيف لمعلوماتك القيمة بأن غبطة البطريرك يقيم القداس في كل كنائس بغداد كل يوم أحد.
مع خالص الشكر والتقدير على هذه الألتفاتة الكريمة

65
قداس غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد

   أقام غبطة أبينا البطريرك، مار عمانوئيل الثالث دلّي، كلّي الطوبى القداس الأول بعد تنصيبه كردينالاً في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد نهار يوم السبت الموافق 9/2/2008.
   حيث بدأ القداس بزياح ضم جوق الصغار، وجوق الكبار والشمامسة والشماسات والإباء الكهنة، وصاحب الغبطة. مع ترتيلة شباح المريا، ومع دخول غبطته الكنيسة بدء المؤمنين بالتصفيق وتعالت أفواه النساء بالتهليل معلنتاً استقبال أبيهم البطريرك في هذا اليوم في كنيسة الثالوث، وبعد الانتهاء من تراتيل الابتداء بدء غبطته القداس الإلهي حول مذبح الرب، ومن بعد الإنجيل وجه أبينا البطريرك كلمة شجع من خلالها أبنائه المؤمنين لكي يبقون ثابتين في إيمانهم رغم كل الصعوبات والألأم التي تواجه مسيرتهم الإيمانية، وبعد الانتهاء من القداس قدم الجميع شكرهم وامتنانهم لقدوم الأب بين الأبناء.
   حضر القداس الإلهي سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي، والأب مشتاق زنبقة راعي خورنة تهنئة العذراء، والأخوات الراهبات في البطريركية الكلدانية، وعدد كبير من أبناء كنيسة الثالوث الأقدس.
   الأب إيهاب نافع البورزان
      بغداد 9/2/2008       


66
الف الف مبروك تخرجك بنجاح من الكلية وان شاء الله تنتقلين من نجاح الى نجاح اكبر بشفاعة امنا العذراء مريم وقوة الثالوث الاقدس الذي تكرسين من وقتك وجهدك وصحتك اكراما للثالوث العظيم ولتنقلي للعالم رسالتك المقدسة كمعلمة تعليم مسيحي كما علمنا اياها ربنا ومخلصنا يسوع المسيح سلامي الى سرمد وسمر ودامت افراحكم الى الابد
اخوك:
المهندس سرمد سليمان جما/ القوش

67
خطوبة السيد عماد التلاني والأنسة إبتسام البروي
   تم يوم الخميس الموافق 31/1/2008 خطوبة السيد عماد منصور التلاني على الآنسة إبتسام يونان البروي.
   ألف مبروك للخطيبين وأن شاء الله يوم الزواج المبارك.










68
   الطالبة سلفا سالم أبلحد الأولى على كلية المنصور الجامعية
   حصلت الطالبة سلفا سالم أبلحد على المرتبة الأولى في كلية المنصور الجامعية قسم العلوم التجارية والمصرفية للعام الدراسي 2006/2007 وبتقدير جيد جداً.
   تعد الطالبة المتوفقة من كوادر التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد.
   نتمنى للطالبة سلفا التوفيق والنجاح في حياتها العلمية والعملية طوال أيام حياتها. فألف مبروك لحصولك على هذا التفوق.







69
   
يوم المرضى العالمي في بغداد


   بمناسبة مرور عشرة سنوات على أحتفال كنيسة العراق بيوم المرضى العالمي جرى صباح يوم السبت الموافق 2/2/2008 في كادرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك القداس الإلهي للتكاتف مع كل أخ مريض ومتألم بالانضمام حول مذبح الرب واقتسام خبز الحياة وذلك بمناسبة يوم المرضى العالمي.
   أحتفل بالقداس الإلهي سيادة المطران متي شابا متوكة رئيس أساقفة بغداد للسريان الكاثوليك، وحضر القداس غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان، وسيادة المطران شليمون وردوني وعدد من الإباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين.
   بدء القداس الإلهي بتطواف من خارج الكنيسة مع ترتيل تراتيل لأمنا العذراء مريم. ثم بعدها بدأت رتبة التقادم التي تضمنت: خارطة العراق يتوسطها شمعة، العذراء مريم وسط الزهور، الإنجيل مع حمامة حاملة غصن الزيتون، المبخرة، ماء التبريك، العكاز، الخبز والغمر، حنطة وعنب.
   وبعد قراءة الإنجيل تقدم الأب يوسف توما الدونيكي بإلقاء موعظة ركز من خلالها على المعاني التي تخص أن يحظى المرضى بالعناية المتميزة في كل الظروف، وأن يدخل الاهتمام بالمرضى في الجماعات المسيحية وأن على الإنسان أن يتحمل ألام المرض والعيش وسط العالم بكل فرح. وفي أثناء رتبة السلام تم توزيع البخور لكل الحاضرين وهي تعبير الرائحة الزكية التي لابد أن تسود العالم، وبعد الانتهاء من القداس قام سيادة المطران متي شابا متوكة بتبريك الماء، وقام الكهنة برش المؤمنين بواسطة أغصان الزيتون.
   وفي نهاية الاحتفال تم تتويج ملك عام 2008 ثم مسرحية قدمها شباب كنيسة سيدة النجاة بعنوان ألام عراقي التي من خلالها تبين كيف إن الإنسان المتألم متروك من أقرب الأشخاص. ثم بعدها تم سحب يانصيب بيت عنيا ثم الخروج من الكنيسة بالتهليل والفرح.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 2/2/2008   
















70
  يا فضائياتنا ,,,, حافظن على سمعة بناتنا !!!!!!!!
                                                                                   
 المحامي
                                                                             
 افرام فضيل البهرو

   لا شك إن العمل الإعلامي بقنواته المختلفة , المقروءة , المسموعة و المرئية , قد حقق تطورا وتقدما ملحوظا , وكان  للقنوات الفضائية دورا كبيرا في نقل الأحداث لحظة وقوعها , ولأننا نعلم جيدا بأن هذه الفضائيات قد غزت بيوتنا شئنا أم أبينا , لذا بات علينا ان نراقب ونقيم دورها في تأثيراتها  الايجابية و السلبية  على عائلاتنا .
   وما يهمنا في هذا الصدد التأثيرات السلبية لهذه الفضائيات على أبناء شعبنا  ,  حيث نلاحظ قيام بعض الفضائيات , وبالأخص الفضائيات العراقية المختلفة وبضمنها  العاملة في إقليم كوردستان , بنقل وقائع الحفلات والمناسبات العامة والخاصة وعرض بعض المشاهد والتي يفترض عدم عرضها على الفضائيات لما لها من خصوصيات , كعرض فقرات من الرقص والتركيز على بعض الفتيات وهن يقومن بحركات راقصة  من دون علمهن او موافقتهن  وهذا يعتبر  تعد صارخ للحرية الشخصية , لان من حق المحتفلين ان  يرقصوا  ويتمتعوا وهم بين أقاربهم وأحبائهم وأصدقائهم , ومن حق الفتاة ان تختار الملابس المناسبة في الحفل  , ولكن ليس من حق الفضائيات ان تستغل هذه المناسبات لجعلها مادة إعلامية لها بحجة تغطية وقائع الاحتفالات , خاصة وان مصورو هذه الفضائيات وكما لاحظنا يقتنصون اللقطات الأكثر إثارة والتركيز عليها وتقريبها كالتركيز على الفتيات الجميلات او من اللواتي يرتدين أزياء الحفلات والسهرات  وهذا امر مرفوض رفضا قاطعا ما لم يتم الحصول على موافقة مسبقة بعرض مثل هذه الفقرات , وان كنا لا نستطيع محاسبة او معاتبة هذه الفضائيات من منطلق حرية الإعلام والصحافة , الا اننا نعاتب وبشدة المشرفين على الحفلات العامة وأصحاب الحفلات الخاصة و الأعراس الذين يسمحون لمصوري هذه الفضائيات ان يلتقطوا ما يحلو لهم من مشاهد ومواقف تسيء الى سمعة بناتنا وأخواتنا ...... ولتسمح لي عزيزتنا  فضائية عشتار ان نعاتبها قليلا بهذه المناسبة , وذلك من منطلق الحرص عليها لا أكثر ........ لسماحها بعرض بعض اللقطات من الحفلات والمناسبات الخاصة بأبناء شعبنا بشكل غير لائق , وخاصة فيما يتعلق بنقل مراسيم الأعياد والصلاة من الكنائس حيث نلاحظ أحيانا قيام المصورون بالتركيز على التقاط صور بعض الفتيات وتقريبها من الشاشة بشكل ملف للنظر وهذا غير لائق , ويجب علينا وعلى فضائية عشتار ان نعلم جيدا باننا لسنا  الوحيدين من يتابع برامجها وما نفهمه نحن قد لا يفهمه الآخرون وبذلك سنعطي  انطباعا سيئا لهم  وربما سيقفون موقفا معاديا لأبناء شعبنا , وأيضا سنعطي مبررا  للإرهابيين الذين يتربصون لنا لتنفيذ مآربهم الدنيئة بحق ابناء شعبنا , كما يجب ان لا ننسى بأننا هنا في العراق نعيش في مجتمع له تقاليده الخاصة و يجب علينا مراعاتها  وخاصة في هذه الظروف الصعبة ... والا (( ستكون  قد جنت على نفسها براقش..!)) .

71
المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأخ العزيز الأب سيزار بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة متمنياً له دوام الصحة والعافية والخدمة المثمرة للجماعة الموكلة لهو كما أتقدم بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثالثة لرسامته الكهنوتية متمنياً له سنين كهنوتية مليئة بالبخير والبركة
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 31/12/2007

72
لقاء كادر التعليم المسيحي مع أهالي طلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث القدس في بغداد


التقى راعي خورنة الثالوث الأقدس الأب إيهاب نافع البورزان وكادر التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد مع أهالي طلاب التعليم المسيحي عصر يوم الجمعة الموافق 30/11/2007، وذلك من أجل دراسة واقع التعليم المسيحي في الخورنة.
أستهل اللقاء بصلاة قامة بأعدادها مدرسي التعليم المسيحي حول أبناء الكنيسة التي بينت المعاني الأساسية حول المعنى الحقيقي للابن الكنيسة المتجرد من كل مظاهر الرياء والكبرياء والمدعو ليناء كنيسة المسيح بعيداً عن أي مصلحة ذاتية. ثم بعدها طرحت النقاط الرئيسية حول التعليم في الخورنة ودراسة النقاط السلبية التي تعرقل مسيرة التنشئة الإيمانية لأطفالنا الأعزاء مع شرح هيكلية التعليم في الخورنة والنشاطات التي يقدمها كادر التعليم المسيحي لأطفالنا الأعزاء. وبعد استكمال الحوار مع أهالي الطلاب وتقديم المقترحات البناءة تقاسم الجميع العصرونية التي قدمها مدرسات التعليم المسيحي مشكورين.
نتقدم من خلال هذه المناسبة بالشكر الجزيل لكل أهالي أطفالنا الأعزاء الذين يشاركوننا في تنشئة أبناءهم إيمانياً وروحياً واجتماعيا خدمة لحياتهم المعاشة ضمن مجتمعهم.   
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 30/11/2007










73
يوم التعليم المسيحي والإرسال في بغداد


نظمت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي لجنة التثقيف المسيحي في بغداد عصر يوم الأربعاء المصادف 28/11/2007 منهاج الاحتفال بيوم التعليم المسيحي والإرسال في كنيسة مار يوسف (خربندة) وذلك تحت شعار مرأة العهد الجديد وتضمن المنهاج الدخول إلى بموكب أحتفالي مع ترتيلة "يا أمنا يا أمنا" مع حمل الصليب والشمع والكتاب المقدس، وبعدها قدمت عريفة الحفل نبذة عن يوم التعليم المسيحي ثم تقديم فقرات المنهاج للحضور، وبعدها سمع الحاضرين إلى قراءة تأملية بعنوان "أحمدك" ومن ثم إلى قراءة من رسالة القديس بولس الأولى إلى كنيسة قورنثس 4: 1-5 ثم قراءة من إنجيل لوقا 1: 46-56، ومن ثم إلى موعظة قدمها سيادة المطران جاك أسحق عميد كلية بابل للفلسفة واللاهوت التي تطرق من خلالها حول معنا المرسل الحقيقي الذي يتبع المسيح في إعلان البشارة بكل تضحية وشهادة إيمانية، ثم رفع الحاضرين إلى الله تعالى الطلبات، ومن بعدها قدمت أحتفالية التعليم المسيحي والإرسال بعنوان (مرأة العهد الجديد) قدمها مجموعة من الشباب والشابات من الكنائس المشاركة بيوم التعليم المسيحي التي من خلالها قدمت حياة مريم من البشارة حتى القيامة وكيف كانت المبشرة الأولى بعد القيامة. ثم بعدها أجريت رتبة الإرسال التي تضمنت ممثل من كل كنيسة وأجريا حوار ما بين ممثلي الكنائس وسيادة المطران متي متوكا رئيس لجنة التثقيف المسيحي الذي من خلاله يمنحهم بركته لكي يعلنوا البشارة وينطلقوا لكي يوصوا الرسالة التي تقع على عاتقهم. وبعد إجراء هذه الرتبة رفع السادة الأساقفة المتواجدين صلاة ومنح الحضور البركة.
حضر الأحتفال كل من سيادة المطران متي شابا متوكة وسيادة المطران جاك أسحق وسيادة المطران أندراوس أبونا وسكرتير السفارة البابوية وعدد من الأباء الكهنة والأخوات الراهبات، وقام بتقديم تراتيل الأحتفال جوق كادرائية القديس يوسف لللاتين. ثم ختمت اللقاء بترتيلة "أم الرجاء يا امنا" مع تناول الحلويات والمشربات الغازية.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 28/11/2007











74
القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي وعوائلهم في كنيسة الثالوث الأقدس لشهر تشرين الثاني

أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد بتاريخ 24 / 11 / 2007 القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي وعوائلهم بمناسبة انتهاء موسم تقديس الكنيسة فتضمن القداس تراتيل لجوقة التعليم المسيحي وقراءات وتأملات قدمها مدرسي التعليم المسيحي   ومشهد تمثيلي قدمه طلاب المرحلة الإعدادية  بعنوان لقاء مع تلاميذ المسيح (بطرس وبولص ) وذلك من أجل توصيل حياة مار بطرس وبولس إلى أطفالنا الأعزاء وعيشها وسط عالمهم.

فيارب نصلي لك دائماً من اجل أن تكون كنيستك مستمرة  في العطاء الدائم في جميع الظروف أمين.

مسئولة التعليم المسيحي

      سمر سالم

بغداد 24/ 11 / 2007











75
ما جمعه الله لا يفرقه إنسان
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأخ العزيز أثير بمناسبة زواجه من جوليا وأتمنى لهم حياة مليئة بالحب الأبدي الواحد للثاني والحياة السعيدة والمثمرة إلى الأبد.
الأب إيهاب نافع البورزان

76
نشاطات التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث القدس

جرى صباح يوم الجمعة الموافق 9/11/2007 في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد عرض مسرح الدمى لطلاب التعليم المسيحي من فريق جمعية الكتاب المقدس، وتمحور العرض حول الكتاب المقدس ومعانيه الإيمانية التي تخص الإنسان المؤمن.

نتقدم بالشكر الجزيل إلى جمعية الكتاب المقدس في بغداد لقيامها بهذا النشاط لطلابنا الأعزاء وإلى التقدم والمزيد من هذه النشاطات لخدمة أطفالنا الأعزاء.

ألأب إيهاب نافع البورزان

















77
اصدارات / سفينة النجاة
« في: 22:13 09/11/2007  »
سفينة النجاة


نشرة... دينية... ثقافية... اجتماعية... رعوية... فصلية تصدر عن كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد. إنها نشرة فتية وقد احتفلت قبل أيام قليلة بإيقاد شمعتها الثالثة. وقد صدر منها حتى الآن أربعة عشر عدداً. وهي مستمرة بعون الله تعالى في الصدور بحلة قشيبة، وتطمح إلى مزيد من التقدم على كافة الميادين الروحية، الثقافية، الإجتماعية، والثقافية فتنقل بكل أمانة وإخلاص كلمة الله إلى إلى الناس جميعاً.
يقوم بإعداد نشرة سفينة النجاة فريق من الآباء الكهنة والعلمانيين الذين يبذلون جهوداً كبيرة في إعداد هذه النشرة. وهناك أقلام عديدة تشارك في مواضيع سفينة النجاة، فيكتب لها الكهنة والرهبان والراهبات والعلمانيين الذين يرغبون أن تحتل هذه النشرة موقعها بين مجلاتنا المسيحية.
ننتظر مشاركاتكم ومساهماتكم في إغناء نشرتكم سفينة النجاة بمقالاتكم وكتاباتكم القيمة، وللمزيد من المعلومات زوروا موقعنا على الإنترنيت
www.saydatalnajat.com
ننتظر مساهماتكم على بريدنا الألكتروني
E.MAIL:  saydat_al_najat@yahoo.com
                                            ولكم منا فائق الشكر والتحية.
 
 
 
 
اسرة المجلة







78
أبتي نجني من هذهِ الساعة. ولكن لأجل ذلك أتيتُ إلى هذهِ الساعة
تتقدم خورنة الثالث الأقدس إلى غبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطبوبى، وإلى ذوي الأب باسل مروكي الذي خدم كنيسة الثالوث الأقدس بكل همة ونشاط من عام 1978 وإلى عام 1996 التعازي القلبية وتطلب من الله أن يمتعه في ملكوته ويصلي من إجلنا لكي نواصل بالطريق الذي سار فيه بكل إيمان وتضحية رغم كل الألام التي نتلقاها في ايام حياتنا.
الراحة الأبدية أعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه
كاهن كنيسة الثالوث الأقدس
الأب إيهاب نافع البورزان

79
الأخوة الأعزاء زوار هذا الخبر
ورد سهوا إثناء تنزيل الخبر نشر صور القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث، وسوف نقوم بالتصحيح في أقرب وقت ممكن ونشر صور لقاء طلاب الأعدادية.
نأسف على حدوث هذا الخطء وتقبلوا خالص الشكر والتقدير

80
لقاء طلاب الإعدادية لكنائس بغداد

أقامت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد لقاءً لطلاب الإعدادية لكنائس بغداد يوم الجمعة الموافق 2/11/2007 في كاتدرائية القديس يوسف من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الثالثة بعد الظهر.

تضمن منهاج اللقاء صلاة مع تأمل أدخلت طلابنا الأعزاء في جو من التأمل والصلاة ثم بعدها قدم الأب أمير الدومنيكي محاضرة بعنوان الدش والانترنيت وتأثيره على الحياة العاطفية تطرق من خلال المحاضرة على كيفية استخدام الدش والانترنيت والاستفادة منه في حياة الشاب والشابة، وبعد الانتهاء من المحاضرة وجه الحضور مجموعة من الأسئلة من أجل التعمق في هاذين المجالين، وبعدها توجه الحضور إلى حدائق الكاتدرائية لتناول الغداء. ثم بعدها عرض فلم عن حياة القديس الشاب دونيك سافيو ثم حدثت مناقشة حول الفلم ثم انتهى اللقاء بصلاة الشكر على كل النعم التي أغدقها الله على الجميع في هذا اليوم.

وحضر اللقاء سيادة المطران متي شابا متوكة رئيس اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد وحضرة الأب مشتاق زنبقة راعي خورنة تهنئة العذراء والأب إيهاب نافع البورزان خوري كنيسة الثالوث الأقدس والأبوين ثائر سعدالله ووسيم صبيح من كنيسة سيدة النجاة، وبلغ عدد الحضور ما يقارب250 شاب وشابة من عشرة كنائس مختلفة في بغداد.

الأب إيهاب نافع البورزان

بغداد 2/11/2007 



81
أفتتاح معهد الأباء والطقوس في بغداد
سيتم أفتتاح معهد الآباء والطقوس في كنيسة الروم الكاثوليك يوم الأربعاء الموافق 7/11/2007 وذلك للأستقبال طلبتها وإغنائهم من مناهلها التي سوف تقدم مواضيع هذه السنة عن أباء المدرسة الإسكندرية والقبدوقية مع مدخل إلى الأدب المسيحي الصوفي كما سيتم التطرق إلى بعض أفكار الآباء اللاهوتيين المعاصرين.
سيتم تسجيل الطلبة الجدد في الموعد أعلاه، والدعوة عامة للجميع، وسوف توفر إدارة المعهد خطوط لنقل الطلبة من وإلى المعهد مجاناً. علما أن أوقات الدوام هي من الساعة الثالثة حتى الخامسة من كل يوم أربعاء.


82
الأخ العزيز الشماس الإنجيلي صميم يوسف باليوس
بعد السلام والتحية والسؤال على الصحة والأحوال أحب ان أقدم لك أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتك الإنجية متنياً لك كل الخير والخدمة المثمرة في كنيسة المسيح إنما كنت.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 31/10/2007

83
الأخ العزيز سهيل البهرو بعد السلام والتحية
في تعقيبي الذي طرحته على الخبر الذي نشرته هو من إجل توصيل الصورة الحقيقية المعاشة في بغداد وليس من أجل اي شيء أخر ونحن اليوم بأمس الحاجة إلى توصيل الحقيقة بدون تشويهها مهما كانت لأن شعبنا المؤمن في خارج البلاد يتصور بأن أخوانهم في بغداد يعانون من شتى الأعمال التي تعرقل مسيرتهم الإيمانية وهذا غير صحيح بالنسبة إلينا في بغداد وكما ذكرت بأن كل النشاطات الكنسية في بغداد مستمرة وأنا شخصياً حريص من هذا الناحية من نشر كل ما يجري في بغداد من نشاطات من أجل توصيلها للعالم بأن كنيسة بغداد حصرياً والكنائس العراقية عموماً ما دامت مزدهرة رغم قلة العدد. فالعدد دائما لا يغر الأهم من هذا هو النوعية وكيفية العمل المستمر. فأرجوا أن لا يفهم قصدي باي شكل أخر ولا أرغب بأن إجرح  أي شخصية كانت سوى أن نبين الحقيقة، وللمزيد من متابعة الأخبار الكنسية في بغداد زيارة موقع البطريركية الكلدانية www.st-adday.com أو زيارة الموضوع التالي http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,135823.0.html والتعرف على ما يجري من نشاطات في العاصمة العراقية بغداد وتقبل خالص شكري وأعتزازي إيها الأخ العزيز سيهل رافقتك السلامة في خدمة الكنيسة بأي شكل من الأشكال
الأب إيهاب نافع البورزان

84
سيادة الموسنيور فيليب نجم الجزيل الأحترام
بعد السلام والتحية
أود أن اتقدم بالجواب على ما طرح من خلال كلمتكم القيمة التي أغنت مؤمنينا في مدينة مرسيليا أثناء مشاركتكم الذبيحة الإلهية إنه في أغلب الأوقات الحرجة التي مرت بها العاصمة بغداد لم يترك شخص خادر هذه الحياة ومتوجهاً إلى السماء بدون الصلاة حتى وأود أن أن أبين لكم بأن أكثر من شخص قتلوا وتهدد إهاليهم بعدم إقامة التعازي فقمنا بالصلاة ودفنه كأي شخص أخر، وأما بالنسبة إلى بغداد تعاني من عدم الماء والكهرباء والأغتيالات إن الوضع اليوم في تحسن تدريجي وهذا ما يدل بأن كثير من العوائل عادت إلى منازلها بعد ألأن تركتها وتوجهت إلى مناطق أما إلى خارج القدر أو لشمال العراق، ورغم قلة الكهنة كما ذكرت إنه ليس هناك خورنة في بغداد لم يجرى فيها قداس الإلهي يوم من ايام السبوع، وأن أغلبية الخورنات مفتوحة الأبواب ما عد كنائس الدورة ونأمل إنها ستعود كما كانت مزدهرة خلال فترة قريبة بعون الله وأمنا مريم العذراء، وأن النشاطات القائمة في الخورنات خير دليل على ألتزام مؤمنيها تجاه كنيستهم التي خير أم في هذه الأوقات الحرجة والمؤلمة.
تقبلوا خالص أحترامي وتقديري
إبنكم كاهن من بغداد
الأب إيهاب نافع البورزان 

85
القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي وعوائلهم في كنيسة الثالوث الأقدس

أقيم عصر يوم السبت الموافق 27/10/2007 القداس الإلهي لطلاب التعليم المسيحي وعوائلهم، وذلك ضمن نشاطات التعليم المسيحي الذي يقدمه كادر التعليم في الخورنة.

بدء القداس بزياح من فناء الكنيسة إلى داخلها مع أنشاد التراتيل ثم قراءة نصوص تأملية تدعوا إلى التباعة الحقيقة والاشتراك بالأفخارستيا التي خدمها طلاب التعليم المسيحي من خلال قراءة النصوص الكتابية وترتيل وعزف التراتيل إثناء القداس، ورفع الصلوات من أجل ازدهار الأمن والسلام في بلادنا وعودة كل أصدقائهم البعيدين، وذلك بعد أن قام كادر التعليم المسيحي بأعدادهم خلال أيام الجمع التي يحضرها أطفالنا الأعزاء.

وتعد هذه الخطوة من أجل زرع روح المشاركة بقلوب أطفالنا الأعزاء لحضور ومشاركة القداس الإلهي مع عوائلهم، وذلك لأن الفخارستيا هي شركة ومشاركة.     














86
تتقدم خورنة الثالث الأقدس كاهناً ومعلمي ومعلمات التعليم المسيحي بخالص الشكر والتقدير لكل من قدم العبارات التشجيعية بمناسبة اليوم الرياضي الذي أجري يوم الاثنين الموافق 15/10/2007 ويحبون أن يقولوا للجميع أن عزيمتهم لن تتوقف مهما كانت الصعوبات وسيبقون ملتزمين تجاه إيمانهم وكنيستهم من أجل خدمة كل فرد من أبناء الخورنة الأعزاء، وسيرفعون الصلاة دائماً من أجل أن يشفى جرح العراق ويعود كل المهاجرين إلى بيوتهم ويواصلون العمل معهم بكل حب ومعزة.

87
صدور العدد الجديد من مجلة بين النهرين

صدر العدد الجديد من مجلة بين النهرين الذي يحمل الرقم 139-140 السنة 35 لعام 2007 .
وضمت صفحات هذا العدد الكثير من المواضيع من ضمنها الافتتاحية التي حملت عنوان حصادُ الموت لرئيس التحرير.
وبقية عناوين المواضيع تجدونها في الفهرس المنشور أدناه.
الأب إيهاب نافع البورزان





89
ما أحلى إن يلتقي الأخوة معاً
تحت هذا الشعار التقى جميع طلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس من المرحلة الابتدائية والمتوسطة والإعدادية يوم الاثنين الموافق 15/10/2007 وذلك ضمن اليوم الرياضي الذي أعده معلمي التعليم المسيحي حيث قدم المدرسين مجموعة من الألعاب التي أسعدت الأطفال ووضعتهم في جو من الفرح رغم الأحزان التي تراه أعينهم في هذا الزمن الصعب.
بدء هذا اليوم المميز بصلاة وقراءة إنجيل وتراتيل رددها الأطفال بروح حماسية مع الحركات ثم بعدها انطلقوا إلى الألعاب التي امتلأت الكنيسة من الألعاب المشوقة وبعد قضاء من الوقت الكبير ضمن الألعاب أعد أهالي الأطفال مأدبة غداء تناولها الأطفال بروح مليئة من الأخوة والمشاركة.
نتقدم بالشكر العميق كل من بذل بجهد بزرع هذا الفرح بقلوب أطفالنا الأعزاء ومن ضمنهم مدرسي التعليم المسيحي الذين يقدمون كل شيء من أجل أن يتمكن الأطفال من العيش بحياة مليئة من الأيمان والروحية العميقة في كل لحظة من لحظات حياتهم.     





90
الأخ العزيز ابو وميض
بعد التحية والسلام أود أن أقول لك لست أنا الذي يخدم الكنيسة يوم واحد في الأسبوع كلما دعت الحاجة أذهب وأكمل كل شيء بكل فرح، وأما بخصوص الأبوين ثائر عبد المسيح وبطرس لورنس أحب أن أقول لك إن الأب ثائر عاد من إجازته وهو الذي يخدم الكنيسة بحسب ما طلب منه غبطة البطريرك وهو الذي بأشرافه سيتم تكميل مشروع إعادة تأهيل الكنيسة من الناحية العمرانية وأستكمال المدرسة التي إنشئت من إجل إن نستقبل طلاب التعليم المسيحي كل يوم جمعة حالياً ونأمل أن تفتح كمدرسة خلال الأشهر القادمة وأما بالنسبة غلى الأب بطرس إنه عند رجوعه يستكمل خدماته في مساعد خوري كنيسة مار كوركيس وأنا مستعد لأي أستفسار كان مع عدم التكلم بدون رؤية الحقائق.
الأب إيهاب نافع البورزان

91
الأخ العزيز فادي بعد السلام والتحية
أود أن أقدم هذا التصحيح حول ما ورد بهذا التحقيق حول كنيسة القلب الأقدس:
إن كل ما ورد بفقرة القلب الأقدس لم يحمل أي صحة حيث إن الكنيسة لم تترك بدون راعي أي كاهن يخدم الخورنة بعد تعرض الأب باسل مروكي للوكعات الصحية قرر غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي (كلي الطوبى ) تعين الأب ثائر عبد المسيح منذ بداية شهر أذار من هذا العام بعد أن كان يخدم في كنيسة الثالوث الأقدس في منطقة الحبيبية، ومنذ تسلمه مهامه الجديدة في كنيسة القلب القدس بدء بهمة ونشاط في أستكمال المبنى المخصص  للتعليم المسيحي بجانب الكنيسة، وبعد الأعياد الفصحية بدء بتعمير مبنى الكنيسة من الداخل ولا يزال العمل إلى اليوم مستمر، وعند أخذ أجازته السنوية كلف الأب ثائر الأب بطرس لورنس بخدمة الكنيسة وخدمها بكل نشاط وحيوية وهيئة نخبة من أطفالها لنيل سر القربان المقدس (فكيف تكون خورنة بدون نشاط) وبعد سفر الأب بطرس لورنس مع عائلته لقضاء أجازته السنوية كلف الأب إيهاب نافع لخدمة الكنيسة من الناحية الطقسية وإقامة القداديس كل يوم أحد صباحاً عصراً ، ولا تزال الكنيسة تقدم خدماتها لمؤمني المنطقة من خلال التعليم المسيحي وتقديم الأسرار الكنسية.
فنرجوا من كل من يقوم بأعداد هكذا تقرير كتابة الحقيقة بدون أي تزيف أو تشويه فأن كل ما ينشر هو من أجل تقديم رسالة للجميع فمع الأسف كل ما ذكر بخصوص كنيسة القلب الأقدس لم يحمل أي مصداقية والذي يرغب بالتعرف على الحقيقة الذهاب إلى الكنيسة وسوف يجد أبوابها مفتوحة للجميع بدون أي استثناء.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 9/10/2007

92
صدور العدد الجديد من مجلة نجم المشرق
صدر العدد الجديد من مجلة نجم المشرق العدد 51 السنة الثالثة عشرة (3) 2007، وتعد هذه المجلة من المجلات الدينية الثقافية الاجتماعية التي تصدرها بطريركية بابل الكلدانية، ويحمل هذا العدد المميز من خلال المواضيع والإخراج العديد من الأبواب المختلفة التي يحتويها هذا العدد وهي كالأتي:
الإفتتاحية، صوت الراعي، القراءات الكتابية الطقسية، الكتاب المقدس، الباب الروحي، الباب الفني، شهود الإيمان، تعرف إلى ديورتك، صحافتنا المسيحية، الباب القانوني، حوار الأديان والحضارات، الباب الإجتماعي، آباؤنا في الإيمان، الباب الصحي، نصوص من تراثنا، الباب الأدبي، وسؤال وجواب، وإلى صفحات ما بين القراء والمجلة إضافتأً إلى نتاجات القراء وكتب الواردة إلى المجلة وركن التسلية والأخبار الكنسية الجامعة، وأخبار كنيسة العراق.
ومع صدور هذا العدد أنطلق موقع المجلة الذي يحمل العنوان التالي: www.nagmalmasriq.org ويعد هذا الموقع بداية جديدة للتواصل مع قراءنا في شتى أنحاء العالم، وسوف تكتمل صفحات الموقع قريبا جداً وستتطور بحسب حاجات القراء مع الأيام. يتضمن الموقع صفحة لمجلة "نجم المشرق" وأخرى لمجلة "بين النهرين" وصفحات عن التقويم الطقسي وإصدارات الدار والمكتبة وغيرها.
الأب إيهاب نافع البورزان
6/9/2007

93
ألف مبروك نقولها للأب والأخ العزيز باسل يلدو بمناسبة صدور كتابه الجديد الذي يحمل عنوان مريم العذراء في حياة المؤمنين ودائماً إلى الأمام في الأصدارات التي تغذي النفوس من الناحية الروحية.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 5/10/2007

94
         
القادة والمسئولون في المنطقة الخضراء ... والشعب في المنطقة الحمراء !!!!!!!
                                                                                 
المحامي
                                                                           
افرام فضيل البهرو

    ربما تكون ارض بلاد الرافدين... ارض العراق.. قد شربت من الدماء البريئة ما لم تفعله أية بقعة اخرى في العالم .. ويبدو انها لن ولن ترتوي !!! فالصور المرعبة التي تتناقلها يوميا وسائل الإعلام المختلفة , تفزعنا وتذهلنا , ولكن ما يحز في نفسنا ويدمي قلوبنا هو وقوف دول العالم وبالاخص الدول العربية ( الشقيقة ) والدول الإسلامية ( الصديقة ) والمنظمات الإنسانية ( التي تنادي بحقوق الانسان ) ... وقوفها موقف المتفرج  دون ان تحرك ساكن , وبعض الدول منها لم تكتفِ بذلك وانما قدمت وما زالت تقدم الدعم الكامل للإرهابيين لتنفيذ عملياتهم وان كانت ضد الاحتلال ظاهريا , الا ان معظم الضحايا هم  مواطنون عراقيون ابرياء لا حول ولا قوة لهم .. يعيشون خارج المنطقة الخضراء .. يتخبطون بدمائهم الزكية الحمراء اثر التفجيرات وعمليات القتل والذبح ... وكل ذلك يحدث والقادة والمسئولون السياسيون منشغلون بأمور اخرى بعيدة عن مصالح الشعب العراقي .. ويعتقد الكثيرون بان ما يحدث في المنطقة الحمراء هو ترجمة وتجسيد للمساجلات والمشاحنات والمداولات التي تجري في المنطقة الخضراء , وهذا واضح من التصريحات النارية لقادة الكتل السياسية الذين يطلون علينا عبر وسائل الاعلام وهم يتقاذفون بعضهم البعض بالكلمات اللاذعة والتهم الشنيعة , و ربما تتطور هذه المشادات الكلامية الى اللجوء لاستعمال السلاح الابيض وربما الأسود _ الله اعلم _ وكذلك ما نلاحظه بين الفينة والاخرى  من انسحاب الكتل السياسية من الحكومة او البرلمان بسبب خلافات  تافهة و بسيطة ضاربين مصلحة الشعب العراقي الجريح عرض الحائط ...  وكل منهم يغني على ليلاه .... والعراقيين يصرخون... وا منقذاه ...!!!!!!!!!
   اما ان الاوان على حكومتنا المنتخبة ان تتخذ خطوات جادة وجريئة لتحديد موقفها من الدول التي تتسابق في تأجيج الصراع الداخلي في العراق من اجل خدمة مصالحها السياسية او الاقتصادية او الدينية او حتى رغبة في الثأر والانتقام  او على الاقل لإغراق  القوات الامريكية  في المستنقع العراقي وابعادها عن دولهم قدر المستطاع ؟؟؟؟ واكبر دليل على ذلك هو مبادرة البعض من هذه الدول بتقديم عروضها وشروطها للادارة الامريكية مقابل المساهمة في التعاون للعمل على استقرار الوضع الامني في العراق , وهذا يعني في حالة رفض الادارة الامريكية العروض والشروط , فانها ستستمر على نهجها في دعم الارهاب وزعزعة الوضع في العراق , ونحن نستغرب من التصريحات الخجولة للسادة المسئولين العراقيين عندما يصرحون بانهم حصلوا على معلومات موثقة ( بتورط بعض الدول بدعم الارهابيين وارسالهم الى العراق او بتاجيج نار الحرب الاهلية والفتنة الطائفية ) من دون ان يحددوا هذه الدول ,وكما نعلم بان القاسم المشترك بين دول الجوار هو عدائهم الظاهر او المبطن للعراق والعراقيين !!!وان كان اتهامهم لهذه الدول مبني على وثائق... فلماذا لا تقوم الحكومة بعرضها أمام انظار العالم والمنظمات الدولية لغرض إدانتها واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها ؟؟؟؟؟
   لقد بينت احدى الاحصائيات بان معدل الضحايا الذين يسقطون في العراق منذ سقوط النظام البائد , يبلغ ( 105 ) شهداء يوميا ’ ولو فرضنا بان 75 من هولاء الضحايا هم رجال واصحاب عائلات .. فهذا يعني ان ( 75 ) امراة عراقية تترمل يوميا , أي 27375 ( سبعة وعشرون الف وثلاثمائة وخمسة وسبعون )ارملة سنويا , وان كان لهؤلاء الضحايا اولاد , وبما ان معدل افراد العائلة العراقية هو ستة افراد ( اب وام  واربعة اولاد ) فهذا يعني ان ( 300 ) ولد عراقي يوميا  يصبح يتيم الاب أي ما يقارب اكثر من( 100,000 )( مائة الف) سنويا هذا فقط بسبب العمليات الارهابية ناهيك عن حالات الوفاة الاخرى , وان هذا الرقم مخيف ومفزع على المدى البعيد , خاصة لو تذكرنا الاعداد الهائلة من الضحايا الذين كانوا وقودا لحروب خاضها( القائد الضرورة... وبطل الامة ...عبدالله المؤمن ) رئيس النظام السابق , وعلى العراقيين ان يعلموا بان استقرار بلدهم لن يأتي من الخارج , وانما بشهامة ابناء العراق  الغيورين المخلصين , وذلك عن طريق المصالحة والمسامحة والابتعاد عن الطائفية والافكار التطرفية , وعراقنا سوف لن يستقر الا اذا قلنا نحن عراقيين فقط قبل ان نكون مسلمين او مسيحيين .. عربا او كوردا  .. سنة او شيعة .. او أي انتماء ديني اوعرقي اخر .. وان لم نفعل ذلك ... فسيبقى  الشعب العراقي  في المنطقة االحمراء مهما تغير المسؤلون في المنطقة الخضراء .

95
الرياضة السنوية للكهنة في بغداد
أقيمت في العاصمة بغداد الرياضة الروحية لكهنة بغداد الكلدان والسريان للفترة من الاثنين 17 إلى الأربعاء 19 أيلول 2007 في دير راهبات بنات مريم الكلدانيات.
قام بأعداد الرياضة الروحية المطران جاك أسحق الذي أعد المنهاج وتقديم الإرشادات الروحية لمدة ثلاثة أيام حيث تمركز اليوم الأول حول موضوع التضامن الكهنوتي، واليوم الثاني تمحور الموضوع حول الكاهن والصلاة، واليوم الثالث حول موضوع الكاهن والمادة.
وأضافتا إلى المواضيع التي طرحت كانت هناك فترات للصلاة، واختلاء ذاتي ومراجعة حياة، وصلاة الوردية، ومقاسمة كلمة الله، ثم صلاة المساء الطقسية ثم الأخلاء إلى النوم.

حضر هذه الرياضة الروحية غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي (الكلي الطوبى) وكل السادة الأساقفة الكلدان والسريان في بغداد وعدد من الكهنة الذي بلغ عددهم 16 كاهن من السريان والكلدان، وفي اليوم الأخير من الرياضة الروحية حضر سعادة السفير البابوي وسكرتير السفارة البابوية.
رياضة مباركة وإلى العطاء السخي في الخدمة الكهنوتية
الأب إيهاب نافع البوزان
الأربعاء 19/9/2007

96
تخرج طلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد
تم مساء يوم الخميس الموافق 13/9/2007 تخرج كوكبة جديدة من طلاب التعليم المسيحي في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد وجاء هذا الاحتفال بمناسبة عيد الصليب المقدس.
تضمن حفل التخرج منهاج أعد من قبل مدرسي التعليم المسيحي الذي قدموا فيه التراتيل الروحية مع تقديم مسرحية بعنوان الصليب الأمس واليوم وغداً، وشارك ضمن فعاليات التخرج جوقة كنيسة مار بثيون التي قدمت التراتيل الروحية التي ساعدت المؤمنين على التأمل والدخول بجو مليء من الروحية.
وبعد تقديم الفعاليات قدمت شهادات التخرج لطلاب المتخرجين مع الهدايا التقديرية
تمنياتنا لكل الخريجين الموفقية والنجاح بحياتهم الروحية والعلمية
الأب إيهاب نافع البورزان
السبت 13/9/2007   

97
رسامة الشماس الإنجيلي يوسف خالد الكهنوتية
أقتبل الشماس الإنجيلي يوسف خالد الدرجة الكهنوتية صباح يوم السبت الموافق 15/9/2007 وذلك على يد غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي (كلي الطوبى) في كادرائية مار يوسف (خربندة).
وحضر الرسامة الكهنوتية كل من السادة الأساقفة الأجلاء المطران متي شابا متوكا  والمطران جاك أسحق عميد كلية بابل للفلسفة والاهوت والمطران جلن سليمان مطران اللاتين في بغداد والمطران شليمون وردوني، وعدد من الكهنة والراهبات وجمع غفير من المؤمنين.
ويعد الكاهن الجديد أحد أبناء كنيسة الصعود التي تعد من أكثر الكنائس في بغداد تقدم أبنائها للدرجة الكهنوتية وذلك بهمة راعيها الغيور الذي يقدم للكنيسة الدعوات الكهنوتية والرهبانية.
تمنياتنا للكاهن الجديد خدمة مثمرة وسط هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الكنيسة في بغداد.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 15/9/2007   


98
يارب أما يهمك أننا نهلك (مر 38:4)
جرى نهار يوم الجمعة الموافق 7 أيلول 2007 في كنيسة مار ايليا الحيري لقاء لكوادر أخوات جماعة المحبة والفرح في بغداد وذلك بسبب تعذرهم حضور اللقاء العام العاشر المنعقد في شقلاوا بسبب الأوضاع الأمنية التي تعاني منها بغداد.
تضمن اللقاء القداس الإلهي الذي أقامة الأب عامر بطرس ورافقه كل من الأب إيهاب والأب ألبير،وجاء هذا القداس على نية الأخ عزت سعيد البوتاني الذي أنتقل إلى الأحضان الأبوية قبل أيام، وأثناء القداس قدمت الخبرات المعاشة في هذا الزمن الذي يعاني فيه الإنسان من الرجاء.ثم رفعت الطلبات من أجل كل النيات التي يحملها كل شخص من أشخاص الجماعة. ثم بعدها قدم الأب ألبير هشام محاضرة بعنوان إيماننا وآلامنا تمحورت كلمات المحاضرة حول عيش الإيمان وسط الألم من خلال الله والإنسان، وبعدها تناول الجميع غداء مشترك. ثم عادوا ليقفوا وقفة تأمل بيوميات اللقاء العام العاشر للجماعة المنعقد في شقلاوا للفترة 20ـ24أب 2007 وذلك من أجل أن يكون كل أعضاء عائلة واحدة تحت سقف المحبة والفرح، وبعدها قدم الأخ عماد حسيب المسؤول العام لجماعة المحبة والفرح الذي قدم من الموصل للمشاركة بهذا اللقاء محاضرة بعنوان حياتنا المسيحية مرافقة وليس مراقبة. ثم في نهاية اللقاء جدد الجميع الوعد تجاه الجماعة من أجل خدمتهم للأخ المعاق وانتهى اللقاء برفع الصلاة من أجل كل النيات التي قدمت خلال هذا اللقاء.
الأب إيهاب نافع البورزان
السبت 8 / 9 / 2007     

99
انا القيامة والحياة من أمن بي وأن مات فسيحيا
ودعت جماعة المحبة والفرح في العراق وخاصة أخوات بغداد فقيدها الغالي العزيز على قلبها السيد عزت سعيد البوتاني نهار يوم الثلاثاء الموافق 4/9/2007 وذلك نتيجة جلطة قلبية لم تمهله لحضات.
ويعد الأخ عزت من الأشخاص الذين قدموا خدمات كبيرة لجماعة المحبة والفرح وهو الذي كان المسؤول الأقليمي للأخوات بغداد والبصرة.
ترفع أخوات جماعة المحبة والفرح صلاتها لأجل فقيدها الغالي وتطلب من الله أن يتمتع في ملكوت الله.
الأب إيهاب نافع البورزان
مرشد أخوة أصدقاء يسوع

100
الراحة الأبدية أعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه
أربعون سنة من الخدمة المتواصلة لكنيسة العراق هذا ما قدمه الأب روبير طوال تواجده في العراق والذي على يده تعلمنا الكثير اليوم نقف أمام هذا الأستاذ الجليل ونطلب من الله أن يسعده في ملكوته من إجل يتضرع لنا لكي نعبر من هذه الألام التي يشهدها هذا البلد والكنيسة التي قدم كل ما يستطيع طوال حياه في العراق.
تلميذك الأب إيهاب نافع البورزان

101
ألف مبروك أقولها للأب أفرام بمناسبة رسامتك الهنوتية وأتمنى لك دوام المفقية والنجاح في تقديم كل ما تسطيع للنفوس التي تراه أعينك وسر إلى الأمام بدون تراجع
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 9/7/2007

102
الأخ العزيز ناشر هذا الموضوع
بعد السلام والأعتزاز يرجى تصحيح عنوان الخبر بأن القداس والجناز الذي اقيم في أبرشية بيروت هو على راحة الأب الشهيد رغيد كني والشمامسة الذين أستشهدوا معاه وليس الأب هاني. فالأب هاني خرج بعد أعتقال دام أكثر من عشرة أيام وبفضل صلوات الجميع اليوم يتمتع بصحة وعافية جيدة
أخوكم الأب إيهاب نافع البورزان
5/7/2007

103
تمر الأيام والسنين وتبقى ذكرى الأحباء مغروسة في القلوب
يبقى الزمن أقسى من أي شيء في حياة الإنسان وخاصة عندما يفارق الإنسان أشخاص تعرف إليهم، وما أكثر هذه الحالات التي يعيشها الإنسان العراقي وذلك نتيجة كل ما يحدث في بلاد ما بين النهرين الذي يتعرض إلى القتل وتهجير والسفر بعيداً عن الأحبة، والأكثر من هذا عندما نودع أشخاص إلى مثواهم الأخير لكن أقول بكل تأكيد ليس هناك وداع بل هناك لقاء وهذا ما يدعونا إليه إيماننا وهو فرح القيامة.
فاليوم رغم رؤية أعيننا كل هذه الدماء التي تسفك على أرض الرافدين يبقى أملنا بأن الله سوف يتشفع لنا من خلال هذه الدماء البريئة التي أتروت منها هذه التربة المتعطشة إلى الحب والحبان والعطف الأخوي. فكلنا أمل أن تكون هذه الدماء سبب للعيش الأخوي بعيداً عن أي طائفية وأي تعصب كان ما بين طائفة وأخرى ودين وأخر وهذا ما يجعلنا أن نتذكر دائما الأب رغيد الذي هو أحد شهداء الأيمان الذي كان دائما زرع هذا الروح بين القلوب فتأكد يا أبتي العزيز سوف يتحقق هذا الحلم يوم من الأيام حتى ولو لم تراه أعينك لكن قلبك سيشعر بهي ويملئه الفرح.
تمتعوا يا شهداء الأيمان بالملكوت الأبدي وصلوا لأجلنا لكي نتمكن من أن نتخطى هذه الظروف الصعبة التي عصف علينا من كل جهة وجانب.
القس إيهاب نافع البورزان
بغداد 5/7/2007   
   

104
أتقدم أجمل التهاني والتبريكات للأب العزيز صبري المقدسي على صدور هذا الكتاب القيم وأطلب من الله الموفقية والنجاح في أصدار مؤلفات أخرى.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 29/6/2007

105
أخبار شعبنا / نداء ودعوة
« في: 14:16 28/06/2007  »
نداء ودعوة
تضامناً مع إخوتنا مسيحيي العراق، لما يلاقونه من مضايقاتٍ واضطهادٍ، وتهجيرٍ قسري وخطفٍ ( خطف الكهنة وقتلهم ) والتفجيرات التي طالت الكنائس .
تنظِّم الجالية المسيحية العراقية في نيوزيلندا  قدَّاساُ لأجل السلام في العراق، والخروج بمسيرة سلميَّة تجوب شوارع مركز مدينة أوكلند.
نطالب فيها بحماية مسيحيي العراق من الإضطهاد وتوفير العيش المشترَك ضمن المجتمع العراقي الواحد.
وبهذا ندعوكم للحضور والمشاركة في القدَّاس الذي سيقام في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر من يوم الأحد الموافق 15 تموز 2007 ، في كنيسة (St. Benedict)  على العنوان التالي: (1 St. .Benedict Street /Eden Terrace, Auckland)
ومن بعد القداس تنطلق المسيرة الراجلة عبر الجسر المؤدي الى
(Queen Street) نحو ساحة:  (Aotea Square)    حيث التجمُّع وإلقاء الكلمات بالمناسبة.             ستُغطَّى الفعاليات بالقنوات الإعلامية  ونشكركم سلفا .

الأب فوزي كورو
خوري رعيَّة مار أدَّي الرسول          في نيوزيلندا.

106
بسم الاب والابن والروح القدس             

الآله الواحد                       

آمـــين                           

قال الرب يسوع المسيح له عظيم المجد كله         

اسالوا تعطوا اطلبوا تجدوا اقرعوا يفتح لكم       

لان كل من يسال ياخذ ومن يطلب يجد ومن يقرع يفتح له 

مبروك ـ ـ مبروك ـ ـ مبروك                   

لكنيســـــة المشـــرق الآشوريـــة               

ابتهجي ياكنيسة الرب وهلهلي وهلهلي يأمي بعبد الرب المؤمن سمعان جائك حامل بيمينه مشعل النور والعلم والايمان                       

لقد سألنا وطلبنا وقرعنا بابك ياربنا ومخلصنا يسوع المسيح وفتحت ذراعيك وأستجبت الى صلواتنا ومنحت عبدك المخلص الامين الاب سمعان حكمةًً ً وعلماً ونورً نشكرك ياربنا من كل قلوبنا ونصلي اليك ان ترحمنا فابلامس شرفك شهيدنا الخالد الاب رغيد ليخبرك باننا باقون على عهد حبنا وايماننا حاملين صليبك المقدس مرنمين ـ ـ قدوس ـ ـ قدوس ـ ـ قدوس ـ ـ ياملك الملوك                 

واليوم ملئت قلوبنا فرح وسعادة وسرور بعبدك الامين الاب الدكتور سمعان كوركيس فالرب يبارك حياتك ياابونا سمعان ويملى قلبك فرح ومحبة في الايمان لربنا ومخلصنا وفادينا يسوع المسيح                             

له الاجلال كله                                 

فطوبى للانسان الذي يجد الحكمة وللرجل الذي ينال الفهم       

آمـــين                                     

أخوك في الرب                                                         

الشماس/ أوديشو عمانوئيل الشماس يوخنا                         

كنيســـة مار جيوارجيوس الآشوريــــة                           

بيروت/ لبنان                                               

107
بسم الاب والابن والروح القدس

الآله الواحد

آمـــــــــين

قال الرب يسوع الملك له المجد كل المجد     

أنا هو القيامة ـ ـ والحق ـ ـ والحياة من آمن بي وان  مات فسيحيا وكل من يحيا ويؤمن بي لن يموت للابد   

آمـــين  يارب                       

الى ارواح الخالدين مع الرب يسوع المسيح في ملكوت الله 

افرحي ايتهاء السماء   

وابتهجي ياجنة الخلود 

ها قد جاءك ملائكة الرب

ومعهم نذور الايمان 

فافتحي ابوابك ياجنة يسوع 

لجوقة المؤمنين للأب رغيد

والملائكة الشمامسة

ليتخلوها بفرح ومحبة

مرتيلين لاسمك القدوس

مكللين باكليل الشهادة

بدمائهم الزكية يرنمون

قدوس ـ ـ قدوس ـ ـ قدوس

ياملك الملوك

فطوبى لكم ياشهداء الايمان

فان لكم نصيب في الحياة الابدية

مع ربنا ومخلصنا يسوع المسيح

فالجسد يفنى وتبقى الروح مع الرب يسوع  في ملكوت الله

آمـــــــين
اخوكم في الايمان

الشماس / اوديشو الشماس يوخنا

كنيسة مار جيوارجيوس الآشوريه

بيروت 

108
دورة تدريبية لمعلمي ومعلمات التعليم المسيحي الجدد في بغداد


أستمراراً لنهج اللجنة العليا للتثقيف المسيحي/ لجنة التثقيف المسيحي في بغداد. أقامت دورة تدريبية وتطويرية للمعلمين والمعلمات الجدد في حقل التعليم المسيحي في كنائس بغداد والذين يدرسون تلاميذ المرحلة الأبتدائية لمدة خمس أسابيع ابتدءا من 7/5/2007 ولغاية 4/6/2007 وبمعدل محاضرتين في الأسبوع بموضوع معلم التعليم المسيحي وطرق وأساليب نقل البشرى وذلك في قاعة كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك.
قام بإلقاء كهنة وراهبات أضافة إلى أعضاء لجنة التثقيف المسيحي في بغداد حول مواضيع من هو معلم التعليم المسيحي والمنهجية التعليمية وكيفية أعداد اللقاءات واستخدام وسائل توضيحية وفق برنامج خاص أعد لهذا الغرض وتحت أشراف السيدة برناديت عفاص سكرتيرة اللجنة.
وبلغ عدد المشاركين الملتزمين بالحضور 45 معلم ومعلمة من تسع كناس في بغداد الجريحة، وبعد انتهاء الدورة كان من المقرر أقامة حفل متواضع لتوزيع شهادات المشاركة لكن هذا الحفل لم يقام بسبب منع التجوال الذي سيطر على بغداد يوم السبت 16/6/2007 مما أدى إلى أقامة الحفل يوم الأثنين الموافق 18/6/2007على قاعة كنيسة سيدة النجاة.
هذا وقد حضر سيادة المطران متي متوكه رئيس اللجنة أحد هذه الأيام وألقى كلمة تشجيعية بالحاضرين وتمنى أن يستمروا في رسالتهم.     













109
 
إخواننا في المهجر ...  تظاهراتكم قد لا تجدي نفعا......... !!!!!!!!!!!!.
                                                                                                  المحامي افرام فضيل البهرو

من الملاحظ في الآونة الأخيرة , زيادة عدد حالات الاعتداء على المسيحيين العراقيين , حيث ارتفعت نسبة خطف رجال الدين ومواطنين من قبل ثلة من الإرهابيين , ومن ثم المطالبة بفدية مالية مقابل إطلاق سراحهم , وأحيانا يكون مبلغ الفدية خياليا , ومع ذلك كان يعتبر أهون الشرين ,الا ان التطور الخطير الذي ظهر مؤخرا ينذر بكارثة إنسانية تواجه المسيحيين , حيث بدأ الإرهابيون بحملة مسعورة  وخاصة ضد رجال الدين  وذلك بتصفيتهم , وفي نفس الوقت تهجير المسيحيين قسرا من مناطقهم السكنية , او مطالبتهم بالجزية, وهذا الانعطاف الخطير بات يقلق الضمير العالمي , كما وضع المنظمات الداعية لحقوق الإنسان على المحك إزاء ما يحدث في العراق وخاصة للمسيحيين كونهم مواطنون عراقيون بالأصل , وهم أناس مسالمين وبعيدين عن العنف والثار والانتقام , وذلك نابع من إيمانهم بمباديْ  المحبة والسلام التي جاء بها السيد المسيح , ولكونهم  مسالمون , فقد اصبحوا  لقمة سائغة تسيل لها لعاب الإرهابيين الذين اخذوا يتربصون برجال الدين العزل وجعلوا منهم فريسة سهلة وثمينة , هؤلاء الآباء الكهنة الذين نذروا أنفسهم  لخدمة الإنسانية  ونشر  كلمة الله  حيث لا يمضي يوما  دون ان تصدح حناجرهم بنشر مبادئ المحبة والسلام والتسامح , ولم نسمع من احدهم ما يشير إلى التحريض على  العنف كما يفعل البعض , وانما يطالبون بمواجهة العنف بالتسامح والمحبة , ولهو من الظلم ان يتعرضوا لمثل هذه الاعتداءات , وهذه الإحداث جعلت أبناؤنا وإخواننا في المهجر يشعرون بالقلق إزاء ما يحدث لأقاربهم في العراق ونظموا المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية للتنديد بما يحصل , وهذا مؤشر جيد على الأقل يؤكد لنا  بان أقاربنا في المهجر رغم بعدهم عنا , الا ان عيونهم ساهرة علينا , وقلوبهم معنا وهم مشكورين لهذه المشاعر الجياشة, والجهود المبذولة في تدويلهم لقضية معاناة المسيحيين العراقيين وتوجيه أنظار العالم الى الخطر الذي يحدق بهم , الا اننا نعتقد بان هذه التظاهرات غير كافية لإبعاد الخطر , ما لم تتوحد الجهود في الضغط على الحكومات التي تتبنى الديمقراطية نهجا لها , وذلك من خلال ممثلي ابناء شعبنا في برلماناتها ومجالسها البلدية والإدارية , بالتحرك الجاد لمعالجة وضع المسيحيين قبل فوات الأوان , وان تنظيم المسيرات ومطالبة الحكومة العراقية بتوفير الحماية للمسيحيين لا يجدي نفعا  في هذه الظروف التي يصعب فيها على الحكومة حماية نفسها ومؤسساتها , ورغم قناعتنا التامة بان ما يحدث في العراق ليس موجها ضد المسيحيين فقط , وانما ضد العراقيين عامة , ولكن كون المسيحيين مواطنون مسالمون بعيدين كل البعد عن الصراعات الطائفية والعرقية والسياسية  التى تعصف بالعراق منذ امد بعيد ,, ولأنهم كانوا دائما حمامة السلام في أحلك الظروف التي مر بها العراق , ولهذا يشعرون بأنهم مظلومين ومضطهدين  اكثر من غيرهم , وان المعطيات كافة تشير إلى زيادة حدة الهجمات ضدهم  خاصة بعد ان اعتقد الإرهابيون بان مسيحيي العراق هم موالون لأمريكا والغرب ولهذا بدءوا  يستعملونهم كورقة ضغط  ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية والدول الأوربية التى ساندتها في احتلال العراق , وعليه فان هذه الدول لابد ان تتحمل مسؤولية إيجاد حل مناسب لإنقاذ المسيحيين في العراق من براثن الإرهابيين  ,, كأن تمنحهم حق اللجوء والاستقرار في منطقة امنة  خارج العراق , ويجب ان نتذكر بان السيد المسيح له المجد كان يعلم بان أتباعه سوف يتعرضون للقتل والاضطهاد بسبب اسمه ولهذا طلب منهم  في حالة تعرضهم للاضطهاد في بلد ما ان يتركوا هذا البلد ويرحلوا الى غيره .

110
من أمن بي وأن مات فسيحيا
بقلوب ملئوها الحزن والأسى نتقدم بالتعازي القلبية إلى عائلة الأب رغيد كني وأهالي الشمامسة الأعزاء وإلى غبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي وإلى سيادة المطران فرج رحو وإلى كل أبناء أكليروس أبرشية الموصل في هذا اليوم الأليم الذي يمر على الجميع.
وإذ بهذا اليوم نوجه أستنكارنا الشديد إلى كل الذين يقومون بالعمليات الأرهابية ونطلب من الله أن ينور عقولهم ويساعدوا الأخرين على العيش بسلام وأمان وأطمئنان، ونرفع صلتنا من أجل أن يشفى عراقنا من هذا الجرح ويعيش الجميع بروح مليئة بالأخوة والتفاهل وأحترام كل الأديان على أختلاف أنواعها.
الأب إيهاب نافع البورزان

111
أنا هو القيامة والحياة من أمن بي وأن مات فسيحيا
نتقدم بالتعازي القلبية لعائلة الأب رغيد كني وأهالي الشمامسة الأعزاء على قلوبنا ونطلب من الله أن يمتعهم بنوره الأبدي.
وأذ نستنكر هذه الجريمة الكبرى ونرفع صلواتنا إلى ربنا يسوع المسيح من أجل أن يوقف نزيف الدم لكل أبناء شعبنا العراقي على أختلاف أديانهم ويعيش الجميع بروح مليئة من الأخوة والسلام
الراحة الأبدية أعطهم يارب ونورك الدائم يحل عليهم

الأب إيهاب نافع البورزان

112
الأخ العزيز والصديق الحبيب الشماس الإنجيلي روبرت سعيد
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتك الإنجيلة واتمنى لك الموفقية والنجاح في حياتك الروحية والعلمية وان شاء الله يوم رسامتك الكهنوتية بين أهلك وأحبائك وأصدقائك في وطنك الرب يحفظك ويجعلك ثابتً إلى الأبد.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان

113
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأدارة بيت عنيا بمناسبة أحتفالها بالذكرى السابعة على أفتتاح الدار. الله يبارككم ويقويكم لخدمة كل إنسان يضعه الله في طريقكم، وأنتهز هذه الفرصة وأتقدم لكل الذين قدموا تكريسهم لله بالموفقية والخدمة المتواصلة الدائمة لتمجيد الله وسط هذا العالم.
الأب إيهاب نافع البورزان

114
  صدور العدد 41 من مجلة ربنوثا
  ربنوثا: مجلة رهبانية ثقافية
  تصدرها الرهبانية الأنطونية الهرمزدية
الكلدانية
   
  نقرأ في هذا العدد:
  الافتتاحية: لأنك رأيتني عندما كنت غير
مرئيًا
  المنبر: إلهي إلهي لماذا تركتني
  حياة مشتركة: خبرة حياتية
  مفاهيم كتابية: لوقا الإنجيلي
  روحانيات: الصلاة تنعش النفس
  حاولات لاهوتية: الخلاص ..من ماذا؟
  إيمانيات: سمات الايمان الجوهرية
  قانون كنسي: لاهوت الأسرار في مجموعة
قوانين الكنائس الشرقية
  من هو الراهب: الراهب بحسب الروحية
المصرية
  رهبانيات: جمعية أخوة يسوع الفادي
الرهبانية
  شخصيات رهبانية: الشهيد سركيس بويا
الراهب
  وثائق هامة: رسائل ووثائق تاريخية
  تأملات فلسفية لراهب سكوتي: حديث المطر
  ليتورجيا: رتبة القيامة حسب الطقس
السرياني
  الراهب بين السائل والمجيب: هجرة
المسيحيين إلى أين؟
  لقاء: القس د. يوسف البنا في حوار مع
ربنوثا
  الكنيسة والاعلام: هل يمكن للكنيسة أن
تواكب التطور الإعلامي في ظل العولمة؟
  قضايا معاصرة: شعلة الوحدة والسلام من
لبنان إلى المشرق العربي
  رأي للمناقشة: أزمة الاعتراف
  إنسانيات: البناء الإنساني داخل
العلاقة الزواجية
  تحقيق رهباني: معرض الإعلام المسيحي
الخامس حضور عراقي فاعل
  أطلب نسختك من
  مركز جبرائيل دنبو الثقافي
  الموصل - حي العربي - مقابل دير مار





115
وكان الحصاد وافراً
إحتفالات رعيَّة مار أدَّي الرسول في نيوزيلندا
بالموسم الفصحي لعام 2007.



إحتفلت رعيَّة مار أدَّي الرسول الكلدانية في نيوزيلندا، بإدارة وإشراف الأب فوزي كورو، بالموسم الفصحي لهذا العام، 2007، بحُلَّةٍ زاهية مزركشة وبكل ما يليق بالمناسبة المقدَّسة الكريمة.

فعلى إمتداد صوم الخمسين، كما يُطلَق عليه، كانت ثمَّةَ حركة دائبة وبإيقاعٍ دافقٍ سريع؛ تمثَّلَت بإقامة الإستعدادات اللازمة لكل الأطراف المشاركة، أطفالاً وشباباً وشيوخاً، ومن كلا الجنسَين، وكأنها خلايا أزَّت فيها أصوات النحل في عملٍ دؤوب، لتنضح بالتالي بالعسلِ من شَهْدها المعطاء.

ولئن أردنا التعريف بشيء عن إمتداد رقعة رعيَّة مار أدّي الرسول في جغرافية نيوزيلندا، وهي حديثة عهدٍ لسنوات معدودات، ننطلق من مركزيَّتِها في مدينة أوكلند (Auckland)، بقاطعَيها الجنوبي والشمالي، ومنها بإتجّاه جنوبي البلاد، حيث مدينة هاملتون (Hamilton) وإلى عمق الجزيرة الشمالية نحو العاصمة ويلنكتون (Wellington)، حيث العوائل المسيحية العراقية بكل طوائفها الشقيقة. وبهذه الصورة البانوراميَّة نتلمَّس حجم الجُهد المطلوب لتقديم الخدمة الكنسية للرعيَّة، بمحبَّةٍ متبادَلَة بين الجميع.

فصول الخدمة الفصحيَّة:

+ رياضة درب الصليب:
كانت تقام مساء أيام الجمعة لكل أسبوع، من بدء الصوم، حتى بلوغها الذروة في جمعة الآلام. شارك بتقديمها أبناء الرعيَّة وباللغتين العربية والسورث. معتمدَّةً النصّ الجديد المعدَّل، مع إضافة المرحلة الخامسة عشرة، التي تتوِّج مراحل درب الصليب بقيامة المخلِّص.

أما منهاج أسبوع الآلام وعيد القيامة، فقد إنتظمت فيه الإحتفالات على النحو الآتي:
+ سبت السعانين (31/3/2007):
مساءً : إقامة القداس الإحتفالي للأطفال والشباب مع دورة السعانين.
+ أحد السعانين (1/4/2007):
صباحاً: القداس الإحتفالي مع دورة السعانين، في جنوب أوكلند.
مسـاءً: القداس الإحتفالي مع دورة السعانين، في شمال  أوكلند.

+ أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء، 2 و3 و4 نيسان 2007، مساءً،
التأمُّل والتوبة والإعترافات.

+ خميس الفصح (5/4/2007):
الساعة السادسة مساءً: قدّاس الفصح يتخلله غسل أرجل التلاميذ.

الساعة الثامنة والنصف مساءً: سهرة الآلام.
+ الجمعة العظيمة (6/4/2007):
صباحاً: في شمال أوكلند.
مسـاءً: في جنوب أوكلند. صلاة الرمش وزياح النعش. وتمثيلية الآلام.
+ سبت النور (7/4/2007): في جنوب أوكلند
عصراً: قدّاس العائلة، وإعلان القيامة.
ليـلاً : القداس الإحتفالي الكبير مع الكيّاسا.
+ أحد القيامة (8/4/2007):

ها شادي مشيحا قام
من بيث ميثي
قام المسيح ؛؛ حقّاً قام
   صباحاً: القداس الإحتفالي في شمال أوكلند.
   مسـاءً: القداس الإحتفالي في مدينة هاملتون.
+ الإثنين (9/4/2007): ثاني يوم العيد
   صباحاً: القداس في جنوب أوكلند.
   مسـاءً: القداس في مدينة ويلنكتون.

جدير بالذكر أنَّ التراتيل تنوَّعَت بين الطقسية الأصيلة، والحديثة، وباللغات العربية والكلدانية والإنكليزية، التي إقتضى إقامة التدريبات المشتركة مع الشمامسة وفصائل الأطفال والشباب والجوقات. أسهمت بتقديمها جوقات الرعيَّة العاملة في الكنائس التي شهدت إقامة الإحتفالات المذكورة.
وهكذا، وكما قلنا:

وكان الحصاد وافراً.

إعداد وكتابة:
باسم حنا بطرس.











116
منظمة العناية الآلهية توزع الهدايا على الأيتام بمناسبة يوم اليتيم

بمناسبة يوم اليتيم قامت منظمة العناية الآلهية لرعاية شؤون المسيحيين في العراق وبالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر العراقي فرع بغداد – مكتب الكرادة يوم الخميس المصادف 5 نيسان 2007 بتوزيع الهدايا على الايتام في مدرستين في منطقة الكرادة.
الاولى متوسطة بغداد للبنات وكان عدد الطالبات اليتيمات فيها ( 50 ) طالبة والثانية أبتدائية أمل المختلطة وكان عدد الطلاب الايتام فيها ( 60 ) طالب وطالبة ، وشارك في التوزيع السيد مهند حكمت جزراوي رئيس المنظمة والسيد فريد هرمز ساكا مدير قسم الاغاثة في المنظمة ومن جانب مكتب الهلال شارك السيد محمد كامل حسن مديرالمكتب وعدد من المتطوعين .
وبعد توزيع الهدايا على الطلاب الايتام تم التقاط صورة جماعية مع كادر المنظمة وكادر الهلال وكانت ملامح الفرح والسرور مرسومة على شفاه ووجوه الطلاب والطالبات وفي نهاية التوزيع قدمت كلا من أدارتي المدرستين الشكر والتقدير لمنظمة العناية الآلهية ومكتب الهلال الاحمر لهذه المبادرة التي اسعدت الطلاب الايتام .














117
قداس للأطفال خورنة الثالوث الأقدس بمناسبة عيد القيامة
احتفلت خورنة الثالوث الأقداس يوم الاثنين الموافق 9/4/2007 (ثاني أيام العيد) بالقداس الإلهي للأبناء التعليم المسيحي لكل المراحل الابتدائية والمتوسطة والإعدادية ومن ضمنهم بيت الطفل. وذلك بمناسبة عيد القيامة المجيد تضمن القداس تطواف للأطفال وهم يرتلون الترتيلة الطقسية شباح المريا ومن ثم بعد قراءة القراءات والموعظة قدم الأطفال مسرحية حول معنى القيامة وكيف إعلان هذه القيامة وسط عالمنا، وبعدها قدموا التقادم الذي كان الصليب وعليه الكفن الأبيض الذي يرمز إلى القيامة والخبز والغمر والحلويات والورود. وفي نهاية القدس تم توزيع هدايا بسيطة لأطفالنا الأعزاء. وبلغ عدد الأطفال ما يقارب مائة طفل وطفلة.
فنتقدم لأطفالنا الأعزاء أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة قيامة المسيح من بين الأموات   












118
مراسيم يوم جمعة الآلام في كنيسة الثالوث الأقدس

جرت مساء يوم الجمعة الموافق 6/4/2007 وذلك في الساعة الرابعة والنصف مساءً مراسيم جمعة الآلام في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد، وتضمن المنهاج لهذا العام صلوات تأملية وقراءات كتابية وتراتيل روحية، وبعدها قدمت الموعظة من قبل راعي الخورنة، وانتهت المراسيم بتنزيل المسيح المصلوب من على الصليب وحمله على أكتاف الشمامسة، وإجراء تطواف داخل الكنيسة، ومن ثم تقبيل قبر والمسيح مع التراتيل التي قدمتها جوق الكنيسة.
















119
   
مراسيم جمعة الآلام في كنيسة مار ماري


جرت صباح يوم الجمعة الموافق 6/4/2007 وذلك في الساعة التاسعة صباحاً مراسيم جمعة الآلام في كنيسة مار ماري في حي البنوك في بغداد، وتضمن المنهاج لهذا العام صلوات تأملية وقراءات كتابية وتراتيل روحية، وبعدها قدمت الموعظة من قبل راعي الخورنة، وانتهت المراسيم بتنزيل المسيح المصلوب من على الصليب وحمله على أكتاف الشمامسة، وإجراء تطواف داخل الكنيسة، ومن ثم تقبيل قبر والمسيح مع التراتيل التي قدمتها جوق الكنيسة.











120
القداس الاحتفالي لخميس الفصح في كنيسة الثالوث الأقدس

أقيم عصر يوم الخميس الموافق 5/4/2007 في كنيسة الثالوث الأقدس الاحتفالي لخميس الفصح مع تغسيل أرجل التلاميذ. بدء القداس بتطواف للأطفال الذين ستغسل أرجلهم مع الشمامسة والكاهن. ثم بعد الانتهاء من القراءات الكتابية بدأت رتبة تغسيل الرجل التي تمثل لا فقط غسل أرجل هولاء الأطفال بل غسلهم كلياً وتحويلهم من حالة الخطيئة إلى النعمة، وبعد الانتهاء من الرتبة توزيع الهدايا البسيطة للأطفال احتفالاً بهذه المناسبة مع أهاليهم وأبناء الخورنة. ثم أستكمل القداس الاحتفالي، وفي نهاية القداس أجريت بركة القربان ثم زياح القربان الأقدس وتحويله إلى قاعة الكنيسة مع أقامة ساعة سجود إمام القربان قام بأعدادها أخوية قلب يسوع مع جوق التراتيل الذي قدمت التراتيل الروحية مما جعلت المؤمنين يدخلون في أجواء الصلاة الروحية.
   فصح مبارك للجميع   


 















121
قداس خميس الفصح في كنيسة مار ماري
رغم قلة عدد الكهنة الكلدان المتواجدين في بغداد مما جعل أن يقام قداس خميس الفصح وتغسيل أرجل تلاميذ المسيح في كنيسة مار ماري في حي البنوك يوم الأربعاء 4/4/2007. حيث بدء القداس بتطواف ضم الأطفال الذين سيتم تغسيل أرجلهم مع بنات الجوقة والكاهن وبعد أكمال القراءات بدأت رتبة تغسيل أرجل التلاميذ حيث هذه الرتبة تحمل الكثير من المعاني القيمة التي تساعد الإنسان أن يفكر أن غسل أرجل الأطفال يمثل غسل كل شيء بداخل الإنسان، وذلك من أجل أن ينتقى وينطلق لعالم أخر يعم فيه الثقة والرجاء والنور رغم وجود الظلام في كل مكان.
وبعد تغسيل الأرجل تم توزيع الهدايا لأطفال وتهنئة عوائلهم بهذه المناسبة التي عمت بيوتهم، وفي أثناء التناول تم التناول على ناحية الشكلين وذلك على مثال التلاميذ الذين كانوا مع المسيح في أفخارستية خميس الفصح.
وكل فصح والجميع بألف خير     




















122
   
صدور العدد 49 من مجلة نجم المشرق


بمناسبة أعياد القيامة صدر العدد الجديد من مجلة نجم المشرق الذي يحمل العدد 49 للسنة الثالثة عشر والعدد الأول لعام 2007 . ويضم هذا العدد الكثير من المقالات الموزعة على الأبواب التالية:
الافتتاحية التي تحت عنوان كيف رأى الرسل يسوع القائم من بين الأموات؟، وصوت البابا ، والقراءات الكتابية، والكتاب المقدس، والباب الفني، وحياتنا الليتورجية، وصحافتنا المسيحية، والباب الاجتماعي، ونصوص من تراثنا، والتعرف على الأديرة، واللاهوت الروحي، والباب الفلسفي، وحوار الأديان والحضارات، والباب الأدبي، وحياتنا الرعوية، وشهداء الكنيسة، والباب الصحي، وسؤال وجواب، وإضافتاً إلى هذه الأبواب هناك نتاجات القراء وبين المجلة والقراء وركن التسلسية، والأخبار الكنسية.
فهذه دعوة لكل القراء اقتناء هذه المجلة الدينية الثقافية الاجتماعية التي تصدرها بطريركية بابل الكلدانية.





123
اني خادمة الرب من العراق فيفيان بنيامين اطلب والتمس عطفكم ومساعدتكم الالهية في مساعدتي في الوصول الى حل لمشكلتي التي هي مرض ابني الوحيد وهو في سن التسع اشهر ويعاني من فتحه رباعية في القلب وحالتهه صعبة جدا واكد لي الاطباء في العراق انه يحتاج الى عملية بسرعة كبيرة والعملية يجب ان تتم في الولايات المتحدة لعدم توفر الامكانيات الطبية والتقنية في العراق ولا املك سوى الله وانتم لكي اشكي له حالي وارجوكم ان تساعدوني في ان احصل على فيزة للعلاج فقط من اجل طفلي كيرلس فارس جورج ارجو ان لا تهملو طلبي الذي بين يديكم وانا مستعدة لان ارسل لكم عبر النت كل الاوراق والاثباتات الطبية التي تبرهن صحة كلامي وقد تعبت من مراجعة المنظمات الانسانية دون نتيجة وحالة ابني تستدعي السرعة الممكنة ارجوكم واتوسل اليكم باسم الرب يسوع المسيح انتساعدوني فانا اختكم ولا املك غير الله وانتم وليحفظكم الرب امين.
ولتقديم المساعدة يرجى المراسلة على العنوان التالي:
farisgeorge2000@yahoo.com

124
 

منظمة العناية الآلهية تقوم بتوزيع المعونات الانسانية على العوائل المسيحية بمناسبة عيد الفصح المجيد

 

 

بمناسبة عيد الفصح المجيد، قامت منظمة العناية الآلهية لرعاية شؤون المسيحيين في العراق وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقي فرع بغداد – مكتب الكرادة

بتوزيع المعونات الإنسانية على العوائل المسيحية في منطقة الكرادة يوم الخميس المصادف 27 آذار 2007 ، وبلغ عدد العوائل المستفيدة ( 70 ) عائلة . وشارك في توزيع المواد السيد ( محمد كامل حسن ) مدير مكتب الكرادة – الهلال الاحمر هو ومجموعة من المتطوعين في المكتب ، بالاضافة الى كادر المنظمة

ومن الجدير بالذكر أن منظمة العناية الالهية هي منظمة إنسانية مسيحية كاثوليكية ،تأسست في العراق عام 2006 وهي من أحد منظمات المجتمع المدني ، مجال عملها يشمل تقديم المساعدات الإنسانية للعوائل المسيحية المتعففة والمتضررة نتيجة الحروب والأعمال الإرهابية التي يشهدها بلدنا العزيز ، وبهذه المناسبة تشكر منظمة العناية الآلهية جمعية الهلال الأحمر العراقي فرع بغداد – مكتب الكرادة لتعاونهم في تقديم المساعدة ،سائلين الله أن يوفقهم في مسعاهم لما فيه خير للإنسانية جمعاء

125
ألف مبروك للأخ عبد المسيح والأخت تمارة بمناسبة زواجهم المبارك وأتمنى لهم دوام الموفقية والنجاح في تكوين عائلة على مثال عائلة الناصرة .
أخوكم الأب إيهاب نافع البورزان

126
اللقاء الرابع للشبيبة المسيحية في بغداد
تحت الشعار الذي أطلقه البابا بندكتس السادس عشر "أيها الشباب أمل ومستقبل الإنسانية" التقى شباب كنائس بغداد يوم الجمعة الموافقة 30/3/2007 في كنيسة مار كوركيس الكلدانية.
وتضمن اللقاء القداس الإلهي الذي ترأسه سيادة المطران أندراوس أبونا رئيس لجنة الشبيبة في بغداد يعاونه نخبة من الإباء الكهنة الذين حضروا اللقاء، ومن بعد القداس قدم الأب البير هشام محاضرة حول رسالة قداسة البابا للشبيبة التي تناشد الشباب حول معنى الحب وهل الحب ممكن؟ وذلك لأن كل شخص لهو رغبة في أن يحِب وأن يُحب. وعلى الرغب من ذلك كم من الصعب أن نحب، وكم من الأخطاء والإحباطات تمر بها المحبة. لدرجة أن هناك من يشك في أمكانية الحب. وإذا ما كان النقص أو خيبات الأمل العاطفية التي تجعلنا نظن بأن المحبة هي التي تجعلنا بعيدين عن الآخرين.
فهدف هذه المحبة والرسالة هو الإسهام بالثقة بالحب الحقيقي الأمين والقوي لدى كل واحد من أبناء هذا العالم الذين هم مستقبل وأمل الإنسانية. إنها المحبة التي تولد السلام والسعادة والترابط بين الأشخاص، وتشعرهم بالحرية في الاحترام المتبادل بين البشر.
وبعد القداس الإلهي قدم الأب ألبير هشام محاضرة عن رسالة قداسة البابا للشبيبة حيث تطرق على النقاط التي ذكرها البابا في رسالته التي وجهها للشباب بمناسبة اليوم العالمي الثاني والعشرين للشباب الذي سيحتفل به في الأبرشيات في أحد السعانين. وطلب البابا أن يتأمل مع الشباب بكلمات يسوع "أحبوا بعضكم بعضاً كما أحببتكم" (يو34:13). وجاءت مضمون هذه الرسالة حول النقاط التالية:
1ـ هل الحب ممكن؟
2ـ الله ينبوع الحب.
3ـ صليب المسيح يظهر بالكامل محبة الله.   
4ـ أن نحب القريب كما المسيح أحبنا.
5ـ شهود لمحبة المسيح.
6ـ التحضير للمستقبل.
7ـ النمو في المحبة كل يوم.
8ـ الإقدام على المحبة على خطى القديسين.
وبعد طرح كل هذه النقاط من قبل الأب المحاضر تقاسم الشباب وقت لتبادل الخبرات فيما بينهم ثم بعدها عاد الكل وهم يحملون هذه المحبة التي يعلنوها للجميع.
حضر اللقاء ما يقارب 400 شاب وشابة من مختلف كنائس بغداد إنها خطوة كبيرة في هذا الوقت أن يلتقي هولاء الشباب ليعكسون للعالم بأن الحياة لم تتوقف مهما هبت العواصف التي تعرقل تعطيل هذه المسيرة.



















127
بحضور الاهل والاقرباء والاصدقاء تم عقد رباط الزواج الابدي للحبيبين ريفان ججو حيدو و اسيل جورج بولا معلنين عن بدء بيتهم الجديد القائم اساسه على محبة المسيح وبشفاعة امنا العذراء الحنونة في يوم السبت المصادف 24/3/2007 في كنيسة مار كوركيس في القوش ومنها الى قاعة آشور في دهوك متمنين للعروسين دوام الصحة والعافية والسعادة والحب.
وبهذه المناسبة يقدم المهندس سرمد سليمان جما وزوجته كلوديا تهانيهم القلبية للعزيزين ريفان وأسيل متمنين لهم دوام الموفقية والنجاح بتكوين عائلة على مثال عائلة الناصرة.






128
                                                                المقدمــــة
       
 ها قد أكملتُ معكَ ... أيها القارئ العزيز ... أيتها القارئة العزيزة ... جيلاً من مسيرة الإنسان عبر مسالك الحياة ... وفي هذا الكتاب الرابع عشر من ... وجوه وعِبَر ... أواصل وبكل ثقة وبرجاء أكيد _ وبشفاعة عذراء سيدة فاتيما _ مسيرة العبور مع القرّاء عتبة الجيل الثاني ويداي متشابكتان مع أيادي ذوي الإرادة الصالحة 00 فنحمل سويةً نبأ الحياة   في المسيح القائم من الأموات.
نعم، إن هذا الكتاب يواصل المسيرة الإيمانية في مقالات مختلفة العناوين ومتنوعة الغايات ... لكونها مقالات من بنات أفكاري، وخواطر راودتني في تأملاتي، وصلوات أتممتُها في صمت الزمن وكتبتُها في مناسبات الدنيا لتكون اليوم أمام أعين القرّاء عِبْرَة ... وفي قلوبهم رسالة ... فما أرجوه منكَ أيها القارئ العزيز ... أيتها القارئة العزيزة ... أن تتقدمان معي نحو العمق في القراءة والتأمل والصلاة ... إذ في العمق تكمن عظمة الإيمان وعطية السماء وديمومة الحياة وصفاء الدعوة ... وفي العمق يجب أن ترسو سفينتنا ... سفينة الرجاء ... حيث الله حاضر ومنه ننال نِعَماً ولا أغنى ... وبه يكون الخلاص أكيداً ... وفي هذا نعاين وجه السماء الذي أحبني وأحبّكَ وأحبّكِ ... أيها القارئ العزيز والقارئة العزيزة ... واختارني كما اختاركَ واختاركِ ... فهو يدعونا لننطلق ونأتي بثمار ... وما علينا إلا أن نعمل من أجل ديمومة هذه الثمار (يو16:15).
       
فهاهو ذا إليكَ أقدّم أيها القارئ العزيز ... أيتها القارئة العزيزة ... الكتاب الرابع عشر من وجوه وعبر ... ومعه أرجوكَ ... أرجوكِ ... أن تمدّا اليد ... فاليد عنوان الطريق الأكيدة نحو مسيح الحياة ... ففيه يُرسَم طريق السماء (يو6:14) 00 وبه يتجسد الحب عطاءً (يو14:1) ... ومعه نحمل بشرى السلام والخير إلى الأجيال القادمة ... اللاحقة ... فلتتشابك الأيادي ... وليباركنا الرب يسوع الذي به نحيا ومن أجله نموت ... فهو قِبلتنا وغايتنا ... رسالتنا وطريقنا ... هو فينا ومعنا ولأجلنا ... هو هو أمس واليوم وإلى الأبد (عبر 1:18).
نعم، أرجوكَ أيها القارئ العزيز ... وأرجوكِ أيتها القارئة العزيزة ... أن تتصفحا هذا الكتاب ... فهو دعوة مجانية لكَ ... لكِ ... وللجميع ... وما علينا إلا أن نكون أمناء لرسالة القلم ولحب السماء، كما كانت العذراء أمينة لدعوة الرب ...بيـوس



130
الرياضة الروحية لمدرسي التعليم المسيحي في بغداد
أقامت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد رياضة روحية لمدرسي ومدرسات التعليم المسيحي في خورنات بغداد نهار يوم الجمعة الموافق 23/2/2007 في كنيسة تهنئة العذراء مريم، وذلك بمناسبة بداية موسم الصوم الكبير.
بدأت الرياضة الروحية بقراءة المزمور السادس بين جوقتين ثم تقديم تعليق حول المزمور وإلى أي شيء يدعونا المزمور في هذا اليوم من حياتنا ضمن هذا الزمن الذي نعيشه. ثم قدمت السيدة برناديت عفاص محاضرة بعنوان ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب التي تطرقت من خلالها حديثها إلى كيفية النظر والسماع إلى كلمة الله ونقلها إلى الأطفال الذين يضعهم الله في طريقنا وكيف نكون شهود للكلمة رغم وجود الصعوبات في المسيرة الحياتية، وبعد انتهاء المحاضرة تم تقسيم معلمي التعليم المسيحي في الكنائس المشاركة إلى أربعة مجموعات قاموا من خلالها مناقشة أسئلة طرحت في نهاية المحاضرة وتم التعمق بها من أجل التوصل إلى إعطاء الوجه الأفضل لوجه الله وسط الجماعة الموكلة لكل مبشر وسط العالم، وبعدها ألتف الجميع حول مذبح الرب من أجل تقاسم الأفخارستيا التي أقام بها الأب إيهاب نافع البورزان والتي من خلالها ركز حول معنى الصوم والسير بدرب الصليب من خلال المسيرة التي تتمتع بالثقة وبالرجاء المطلق بالله بعيداً عن أي خوف أو أي ألم يسببه عالمنا المعاصر. ثم بعدها تقاسم الحضور الغذاء الجسدي بروح مليئة من الأخوة والمحبة، وفي نهاية اللقاء أعد برنامج لتعلم التراتيل مع الحركات التي تلائم أطفالنا من مختلف الأعمار. حيث كان هناك فترة استراحة أثناء هذه الرياضة الروحية حيث تناول المدرسيين الشاي والحلويات المقدمة من قبل اللجنة العليا للتثقيف المسيحي.
وحضر هذا اللقاء كل من الأب مشتاق زنبقة، والأب إيهاب نافع البورزان إضافتاً أربعة عشر كنيسة من كنائس بغداد ما يقارب ثمانين مدرس ومدرسة في هذه الكنائس، وبعدها عاد الجميع وهم مملوءين بالنعم والبركات ويسبحون الله على هذه النعم التي دعاهم إليها في هذا اليوم.   [/b] [/font] [/size]


















131

النفط... لشعوب العالم نعمة  وللشعب العراقي نقمة !!

   المحامي
                                                                                                             
افرام فضيل  البهرو

                                                                                                           
النفط .. هذه المادة الحيوية المهمة التي ساهمت بشكل أساسي في دفع عجلة التقدم العلمي والتقني الى أرقى مستوياته  في العالم  ليصل الى ما هو عليه في يومنا هذا ...فقد كان نعمة  للدول التي تنتجه  وتستغل كل قطرة منه في خدمة أبنائها وتحقيق السعادة لهم ... عدا العراق .. حيث كان النفط نقمة على شعبه لسوء استخدام وارداته من قبل الحكومات السابقة.

       ربما لا نبالغ ان قلنا بان النفط هو الاكتشاف الأكثر أهمية في حياة البشرية قاطبة وهو بمثابة دم يجري في عروق الأرض ليمدها بالحياة هي ومن يعيش عليها , فبدونه تتوقف معظم النشاطات , خاصة إذا علمنا بان رغم النجاحات المتلاحقة في التقدم العلمي , إلا ان العلماء لحد الان أخفقوا في إنتاج مادة بديلة لهذا العنصر الثمين والذي يطلق عليه البعض( الذهب الاسود  ) .
لو القينا نظرة سريعة الى الدول المنتجة للنفط بشكل عام .. للاحظنا مدى الانجازات  التي حققتها في إحداث التغيير الايجابي في حياة شعوبها , ولو أخذنا دول الخليج العربي  مثالا للدول الغنية  بالنفط  وأجرينا مقارنة بسيطة بينها وبين العراق من ناحية التقدم العمراني والصناعي والصحي ... لعلمنا مدى التأخر الذي أصاب بلدنا والذي هو مهد الحضارات .. ولشعرنا بان الزمن قد توقف فيه منذ عشرات السنين ,, ونحتاج الى عشرات أخر  لكي نلحق بالركب ... ففي الوقت الذي كانت فيه دول العالم تتسابق مع الزمن وتستغل مواردها النفطية في إحداث ثورة صناعية وعمرانية , كان  النظام البائد منشغلا بالبحث عن الطرق التي تمكنه من إنتاج أقوى الأسلحة النووية والكيماوية والجرثومية لمحاربة أبناء وطنه قبل محاربة جيرانه او أعدائه  , ولم يكلف نفسه جهدا لإنشاء معملا لحليب او لعب  الأطفال او معملا لإنتاج السيارات او الأجهزة  الكهربائية او غيرها , وكما نلاحظ منذ بداية الحرب العراقية الإيرانية في عام 1980  ولحد الان , لم يمض يوما على العراقيين دون ان يسمعوا دوي انفجارات   صواريخ من طائرات إيرانية او أمريكية او بريطانية او حتى إسرائيلية  هذا عدا مساهمات  الدول العربية الشقيقة والإسلامية الصديقة في إرسال الانتحاريين  بأحزمتهم الناسفة وسياراتهم المفخخة الذين جاؤا  لنصرة العراقيين وطرد المحتل , ولكن الذي يحصل هو طرد العراقيين ونصرة المحتل وإطالة امد الاحتلال , وهذه هي  التركة الثقيلة التي ورثناها عن النظام السابق الذي لم يترك شبرا من ارض العراق دون ان يزرعه بالألغام او الأسلحة او الاعتدة او الهياكل البشرية  ضمن مقابر جماعية , ولو ان واردات النفط منذ تأميمه استغلت بشكل صحيح لربما كان دخل الفرد العراقي من أعلى الدخول ليس في المنطقة  فحسب وانما على الصعيد العالمي , ولو أحصينا فقط كوبونات النفط التى كانت من حصة المطبلين والمزمرين للنظام السابق لأدركنا مدى الإهدار الذي كان يصيب ثروة الشعب في حين _وكما نراه لغاية يومنا  هذا _ ما  تعانيه العائلة العراقية  من ازمة الوقود وبجميع مشتقاته بسبب العمليات التخريبية والتهريبية والتقصيرية, حيث نشاهد الفرد العراقي حاملا صفيحة النفط  بغية الحصول على عدة لترات  من مادة يعتقد بانها نادرة .. ولن يحصل عليها الا بعد جهد جهيد ,وهو لا يعلم بان باطن الأرض التي يسير فوقها  فيها من النفط يكفي لبلدان العالم اجمع ولا يعرف بان العراق من شماله الى جنوبه  يطفو على بحيرة من النفط حسب ما يقال , وان بلده  يملك ثاني اكبر احتياطي نفط في العالم !!!! وهنا  ينطبق عليه  المثل القائل : (( كالمربوط والمرعى خصيب . . ))  .
         ان بلدنا  كان وما زال محط لأطماع دول كثيرة وخاصة الدول المجاورة لأسباب سياسية او اقتصادية او دينية اوعرقية وحتى انتقامية ,حيث تكالبت عليه  بعد ان وجدت  بان الفرصة سانحة لها  للنيل من الشعب العراقي الجريح,ولكن هيهات لهم ان ينالوا منه وليعلموا بان الشعب العراقي سوف لن ينسى فضل  من ازره  وسانده وقت الشدة كما انه لن يغفر لمن وقف ضده وتثخنه جراحاته .
         واخيرا نامل من حكومتنا الجديدة ان تكون عند حسن ظن العراقيين الذين تحدوا المخاطر من اجل انتخابها   ,و ان لا تخيب ظنهم وعليها ان تضع مصلحة العراقيين بجميع أطيافهم نصب أعينها , وان تجعل من العراق نموذجا للدول الديمقراطية الحرة   المتطورة , وان تجعل من الشعب العراقي مثالا يقتدي  به بين دول المنطقة ,و لكي يشعر الفرد العراقي بالفخر والاعتزاز بعراقيته  لا ان يخجل منها ..خاصة وان في بلدنا من الثروات الطبيعية , والطاقات البشرية  والإمكانيات الإبداعية  , ما تؤهله ان يتبوأ الصدارة بين الدول على الصعيدين الإقليمي والعالمي  في المستقبل ولكي نجعل من نفط العراق نعمة للعراقيين وللشرفاء في العالم  ... وبجهود الخيرين و والمخلصين من أبناء هذا البلد .. ان شاء الله  [/b] [/font] [/size]

132
سلاح الحوار ... أم حوار السلاح





133
جاء أبن الإنسان ليخدم وليس يخدم
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامة الأخ العزيز زهير بيتو (القس متي) والأخ العزيز افرم  فيليبوس (القس ابرم) بمناسبة رسامتكم الكهنوتية .
تمنياتي لكم بحياة مليئة من العطاء الدائم لكل الأنفس التي تلتقون بها في حياتكم الكهنوتية.
أخوكم الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 16/1/2007

134
أصدرت خورنة مار يوسف للسريان الكاثوليك العدد 25 من نشرة رسالة الحياة وذلك بمناسبة أعياد الميلاد ورأس


انقر هنا للمطالعة

136
أدب / الخيط الأسود
« في: 19:52 08/01/2007  »
   
الخيط الاسود
 
 

فادي.م. البابلي

    
خذ يا صاحبي وضع في يدك اليسارِ...."
هذا الخيط الاسودُ....
حتى كلما دق قلبك...."
تذكر ان طفل العراق حزيناً يولدُ....
بكت امي بكت اختي.
حين سأل الصبي اين ابي..اين الوالدُ....
ولم يدر ِ بانه قد راحَ...
يحمل قلماَ وسلاحاً..."
في وجه كل من على عراقنا اعتدوا.....
تحالفت علينا المصائبُ....
وسرقت الغربة كل عمرنا..."
وأخذتنا شباباً ولما اعادتنا كان قد شاب شعرنا...."
ملوك وامراء قرأت وحفظت اشعاري..."
وانا الشاعرُ لازلتُ الفقيرُ...!!!
فلا تظن يا صاحبي ان الشعر وراءه مالاً وجاهاً...!
او قصراً كبيراً....
لكن ما وراء الشعرِ متعة ً...
يتذوقها كل من كان في الشعر بصيراً...."
كم مرةً كم مرةً بكيت فوق ذراعي يا صديقي...."
وكان الحزن في قلبي مستقراً....
لكني اكملت معك المسير..."
ولما جاءتني الهموم والعثراتُ واضحت جارتي...
جئتك وكلي متأملٌ بأن تخفف مصابي...
وتكون منقذي والنذير..."
لكنك خذلتني وخذلت شعبي ورائي..."
حينما علق عليك المصير...
يا من سلمت المَسيحَ بقبلةٍ..!
ذاق منها المرير...
هيهات هيهات يصيح اطفال العراقِ...
اطفال سومر وبابل..."!
يريدون دمية كرة لا صوت قنابل..."
اه اه يا صغاري قلبي عليكم ..."
يا حقول السنابل...!
وا حسرتاه وا حسرتاه. خانني جاري..."
وادخل لبيتي القاتل..."!
يقتلني ويمشي في جنازتي...
و من المقتول هو السائل...؟
لا يا عراق لا يا عراق.من فادي الى كريم..."
كل منا في شعره قائل....!
عاش العراق العظيم...""
فابتعد عنا يا ايها الدخيل...
انت والحزن يوما من قلبنا زائل....."
الله اكبر.الله اكبر...."""
سيبقى عراقنا مناضل ....
سيبقى عراقنا مناضل..."!


"الخيط الاسود"


[/size]

137
الأخ العزيز الأب ريان عطو
ألف مبروك أخي العزيز ريان على حصولك على هذه الشهادة وعلى هذا التقدير الذي يساعدك على تكملة مسيرتك العلمية من أجل خير الكنيسة الجامعة وخير كل إنسان تمنياتي اللقلبية بدوام الموفقية والنجاح الدائم في حياتك الكهنوتية ، وكل عام وأنت بخير وطفل المغارة يحميك ويعلك تكون دائماً الذي يعلن كلمة الحياة في كل مكان تكون موجود فيه.
                أخوك
         الأب إيهاب نافع البورزان
         بغداد 23/12/2006

138
المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر
نتقدم بأجمل التهاني والصلوات لغبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان بمناسبة الذكرى الثالثة لجلوسه على كرسي كنيسة المشرق والرابعة والخمسون على رسامته الكهنوتية ، وللأباء الكهنة المدرجة أسمائهم الذكرى الثانية لرسامتهم الكهنوتية:
الأب ممتاز عيسى شابو
الأب يوسف نبيل جزراوي
الأب إيهاب نافع البورزان
حيث نتمنى لجميعهم الصحة والعافية والخدمة المثمرة لكل شخص يلاقونه في حياتهم مهما كان وأن يعيشوا مع الأشخاص الأكثر حاجة.

139
نحو العراق 00 على أجنحة الصلاة
عبر ساعة سماوية
[/color]
   بمناسبة حلول عيد ميلاد الملك الفقير، طفل المغارة، يسوع ابن مريم ويوسف، تدعوكم الخطوط السماوية، عبر رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور _ بغداد _ العراق، إلى المشاركة معنا في رحلة سياحية قصيرة في رحاب السماء، تحملنا فيها أجواء الصلاة نحو عراقنا الجريح لفترة ساعة واحدة فقط. وعلى كل مسافر أن يحمل معه، بالإضافة إلى تذكرة السفر، حقيبة مليئة بالصلاة والتأملات والأزهار والهدايا، لتُقَدَّم لعائلة المغارة، والعَلَف لحيوانَيْها، الثور والحمار. وإذا ما نسي المسافر حقيبته في المطار، بإمكانه الإستعانة بحقيبة برنامج الرحلة.
 للحجز والمعلومات: أنقر على     www.maryousif.org
 للإطلاع على حقيبة الرحلة: أنقر على   www.maryousif.org/akhbar.htm
 للإطلاع على برنامج الرحلة: أنقر على   www.maryousif.org/esteraha.htm
 ثمن التذكرة: هبة مجانية مقدَّمة من رب السماء عبر رعية مار يوسف.
 بإمكانك اصطحاب مَن تريد: صغاراً وكباراً، شباباً، أطفالاً وأجنّةً. فالطائرة وسعها وسع الكرة الأرضية، فهي تستوعب كل القلوب، سماوية كانت أم أرضية.
 لغرض الحصول على الإقامة: راجع مذود المغارة في بيت لحم.
 يتمنى كابتن الرحلة، رب السماء:
                أ) أن تجتمع العائلة بأكملها للصلاة.
               ب) أن تتكون فرق شبابية أو أصدقاء أو صديقات للاجتماع للصلاة سوية.
               ج) يرجى من كهنة الرعايا، إنْ أمكن، زيّاح القربان المقدس في نهاية الصلاة.
               د) من المحبَّذ وضع تمثال يسوع الطفل أو أي صورة تمثّل بيت لحم وساكنيها.
 إذا ما حصل قطع في التيار الكهربائي بسبب الظروف الجوية، يتمنى الكابتن أن تُشعل كل فرقة صلاة شمعة من بدء الصلاة.
هـ) وقت الصلاة تُقفَل الموبايلات وتُغلق أجهزة التلفاز والمذياع والمسجّلات كي لا تؤثر على الإلكترونيات الروحية للطائرة، كما يرجو كابتن الرحلة أن تتوقف عملية السير للمركبات وللأفراد مدة فترة الصلاة لغرض فتح باب الله.
و) يُمنع التدخين وحقده داخل الطائرة لعدم التسبب في خنق صفاء القلوب.
 لغرض فتح باب الله، أدخل إلى مخدعكَ، فتجد المفتاح ينتظركَ، ليفتح لك باب الله، لتبدأ الصلاة.
موعد الإقلاع: السبت 16 كانون الأول 2006، الساعة 11:00 صباحاً.
               
مدير الرحلة
        الخوراسقف بيوس قاشا
          خوري رعية مار يوسف مع أبنائها[/b][/font][/size]

140
المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر   
أشكر كل من رفع التضرعات والصلوات من أجلي في هذه الأيام الصعبة التي مرت علي وعلى الكنيسة في كل مكان، وأطلب من الله أن لا يتعرض أي شخص مثل هذه الأيام وأن ينعم عراقنا الجريح بالسلام والأمان في كل مكان من الشمال حتى الجنوب.
أنتهز هذه الفرصة وأتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة ولادة طفل المغارة ونطلب منه أن يجعلنا نولد من جديد بعيدين عن أي شيء يجعلنا نعيش بخوف وأن نكون دائما شهود لله لهذه الولادة كل من نلتقي معه أينما كنا.
أخوكم وصديقكم
الأب سامي عبد الأحد الريس
بغداد - العراق

141
المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لكل البشر
اتقدم بجزيل الشكر لكل من رفع التضرعات والصلوات من أجلي في هذه الأيام العصيبة التي مررت بها انا وكنيستي وكل انسان يشهد لحب الله لهذا العالم.
اصلي من اجلكم ومن اجل الكنيسة لكي لا يعيد الله لنا هذه الأيام ولا لبلدنا العراق الجريح هذه المأسات.
وانتهز هذه المناسبة لكي اقدم للجميع التهاني القلبية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة طالبا من طفل المغارة ان يهب السلام للعالم اجمع وللعراق خاصة.

اخوكم ومحبكم
الأب سامي عبد الأحد
بغداد - العراق[/color][/size]

142
نداء أستغاثة

نوجه هذا النداء من أعماق القلب إلى أخوتنا بالرب، أبناء عائلتنا العراقية الكبيرة الواحدة، لإخلاء سبيل رجل دينِ أخر، وهو السادس في بغداد. أختطف اليوم صباحاً بينما كان خارجاً من بيته وذاهباً إلى الكنيسة للصلاة من أجل إخوته العراقيين، دون استثناء، طالباً من الله القدير أن يمنح السلام والاستقرار والأمن لوطننا العراق العزيز، وأن تسود المحبة والأخوة بين أبناء الرافدين جميعاً لنعيش كما عاش آباؤنا وأجدادنا عاملين يداً واحدة وقلباً واحداً من أجل ازدهار الوطن ورفع شأنه بين الأمم.
هذه هي غاية رجل الدين. فلماذا أيها الأخوة الأحباء، هذا الاختطاف الذي يؤذي أخوتكم القائمين على خدمتكم ويحبونكم، والذين لم يؤذوا أبناء وطنهم مطلقاً؟ إنهم مسالمون ومخلصون لعائلتهم العراقية الواحدة، فهُم يطلبون يومياً لأخوتهم العراقيين من الإله الواحد الذي نعبده جميعاً أن يحفظ العراقيين. هذه هي غاية رجال الدين المسيحيين منذ البدء، فلماذا هذه الهجمة عليهم أ لأنهم يحبون الجميع ويخدمون بلدهم؟
إن اختطاف رجال الدين (رجال الله) يُدخل الرعب في قلوب أبناء العائلة العراقية. فما نطلبه ونناشدكم به باسم الإله الواحد، وباسم الأخوة والمواطنة والعيش المشترك، هو إطلاق سراح الأب سامي عبد الأحد، الكاهن المسالم، عاجلاً للعودة إلى خدمته في الكنيسة وخدمة أبناء وطنه. فبإطلاقه وعدم اختطاف رجال الدين، تعيدون الطمأنينة إلى قلب إخوتكم العراقيين المسيحيين الذين يشاطرونكم الأحزان والألم في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها وطننا العراق الحبيب. كما وبهذه المناسبة إننا كمواطنين مخلصين نطلب من الله عزّ وجلّ بصلواتنا اليومية، أن يتوقف نزيف الدم في وطننا، وأن يحافظ العراقيون جميعاً على حياة إخوتهم أينما كانوا ومهما كان دينهم ومذهبهم لأن كل واحدٍ منهم هو غنى للوطن.
تعرفون جيداً أيها الأعزاء، أن رجال الدين المسيحيين لا يتدخلون بالسياسة مطلقاً ويشاطرون الجميع أحزانهم، فواجبهم هو الصلاة وخدمة النفوس، ومُعينهم هو الله وحده وهم متكلون عليه.
أملنا وطيدٌ أيها الأخوة أبناء العائلة العراقية الواحدة، أن يَلقى هذا النداء صدىً ايجابيا لديكم. فالأب سامي هو أمانة عندكم، نطلب منكم إرجاعه إلى محل خدمته الدينية التي نذر نفسه من أجلها، فهو يصلي من أجل جميع العراقيين لكي يحرسهم الرب.

+البطريرك عمّانوئيل الثالث دلّي
     بغداد 4/ 12/ 2006

143
أخبار شعبنا / طلب صلاة
« في: 17:50 04/12/2006  »
          طلب صلاة
سلام بالرب يسوع ملك السلام
الى اجمل واحلى من يراسلوني
اطلب منكم بكل محبة ورجاء
ان تصلوا من اجل الاوضاع في العراق
ولانني ادرك اهمية الصلاة ودورها في تغيير الحياة
اطلب منكم ان تصلوا من اجل بلدي وحبيبي العراق
الذي ولدت فيه وخدمت باسم الرب فيه
حيث ان التفجيرات والقتل قد طالت الكل
من مختلف فئات الشعب واطيافه
الدمار قد طال كل شيء جميل
وشعبنا المسيحي تعب جدا لانه شعب سلام ومحبة وغفران
فكنائسنا قد بدأت تفرغ رويدا رويدا بسبب الخوف المزروع في قلوب المسيحيين من القتل والاذية الخاصة او العامة
الخوف من الطريق ومن الاذية الشخصية
فقد طالت الاعتداءات كل الابناء بل حتى قد وصلت الى الى خطف الاباء الكهنة
واليوم قد خطف الكاهن الخامس من بغداد خلال فترة لا تتجاوز الاربعة اشهر
وانتم تعرفون وقع هذه الافعال على قلوب المسيحيين
اني اؤمن بالرب بانه سيحول اللعنة الى بركة
ويخرج من الجافي حلاوة
وانه في الضعف تكمن قوته ...
اريد ان تتحدوا معنا في الصلاة
لانني ارى الابناء وقواهم قد بدأت تخور
ارفعوا اصواتكم معنا بالصلاة ارفعوها عاليا
كي تزاح عنا هذه الغيمة الي تحجب ضوء الشمس
ولهذه الرياح التي تصعف بنا ان تهدأ
ولهذه الامواج العالية التي تحاول ان تدمر وتقلب سفينة حياتنا ان تسكن
صلوا ولو قولوا فقط
يا رب نطلب منك السلام
 
اخوكم
الاكليريكي امير ميخائيل

144
اختطاف الأب سامي عبد الأحد
اليوم صباحا، 4 كانون الثاني 2006، أختطف الأب سامي عبد الأحد مع سيارته وهو خارج من داره، الكائنة في شارع الصناعة مقابل الجامعة التكنولوجية ببغداد، ليتجه إلى كنيسته.
نتوجه إلى خاطفيه ليعاملوه بالرحمة، ونسلمه إلى العناية الإلهية لترجعه سالما، طالبين من الله العلّي أن ينجي بلدنا من هذه الحوادث التي تنغّص عيش الجميع تثير الرعب في قلوب الصغار والكبار.
يا أمنا العذراء مريم، أرجعي الأب سامي إلى كنيسته لكي يستمر في خدمته وتفانيه لله والوطن.
                                              البطريركية الكلدانية
                                        الاثنين 4 كانون الثاني 2006

نقلاً عن موقع البطريركية الكلدانية
www.st-adday.com

145
رامبو الأمريكي .. يتقهقر امام الإرهاب!!!!!
                                                                                           
                                                                                            المحامي
                                                                                     افرام فضيل البهرو

    منذ نعومة اظفارنا .. ومن كثرة متابعتنا للأفلام الأمريكية تولد لدينا انطباعا  بان أميركا هي البلد الاقوى في العالم بل في الكون  دون منازع .. فقد كانت الشاشات البيضاء والفضية تشدنا اليها ونحن نترقب بشوق ظهور الاسطورة الامريكية( رامبو) من خلف  جبال روكي او من غابات كاليفورنيا وهو يتقدم بصدره البارز الواسع ,مدججا بالسلاح يحمل بندقيته الرشاشة وشريط الذخيرة ملتف حول عضلات زنده المفتولة , والعصابة مشدودة على شعره المسترسل على كتفيه العريضين ... ونحن كمشاهدين وبمجرد ظهوره وارتفاع صخب الموسيقى التصويرية .. كنا لاشعوريا ننهض من مقاعدنا  نصرخ ونصفق ونطلق الصفارات من شدة فرحنا بوصول رامبو الى ساحة المنازلة لانه سيقضي على الاشرار الذين يقتلون الابرياء ... وكنا نفرح اكثر عندما كنا نشاهد رامبو وهو يطلق رصاصة واحدة فقط ليصرع العشرات من الاعداء الذين يطلقون عليه شتى انواع الاسلحة  ولكن هيهات لهم لو اصابوه ولو بخدش بسيط .. ورغم خوفنا على رامبو من الاصابة الا اننا كنا واثقين بانه سيبقى الى النهاية ويقضي على الشر .. وكيف لا وهو بطل الفيلم ...!!!!!! وكنا نعتقد ان هذه الافلام تمثل الواقع الامريكي , وان امريكا لا تقهر سواء من أعدائها على الكرة الارضية او من غزوات الفضاء.
   الا ان ما حدث ويحدث في يومنا هذا .. جعلنا نعيد النظر في حساباتنا الخاطئة .. فلا يمضي يوما الا ان نقرا او نسمع عن مقتل عدد من الجنود الأمريكيين وجرح اخرين على ايدي مسلحين سواء في العراق او في افغانستان , وكذلك تدمير عجلة همر امريكية بعبوة ناسفة , او الهجوم بالصواريخ على قاعدة امريكية وغيرها من الحوادث ... ويظهر بان رامبو امريكا عاجز عن القضاء على خصومه , او ربما _ لا سمح الله _ يتواطأ معهم لغاية في نفس يعقوب, والا ما معنى ان يستمر الاحتلال ويستمر القتل والتفجيرات والمعاناة _ وكلمة الاحتلال اطلقتها امريكا على نفسها وبموافقة الامم المتحدة _... هل من المعقول ان يكون رامبو  اميركا عاجزاعن التصدي لثلة من الإرهابيين ادخلوا الرعب الى قلوب الاطفال والنساء ؟؟؟ هل اميركا عاجزة عن فرض سيطرتها على الحدود العراقية مع الدول  المجاورة وخاصة الدول المصدرة للإرهاب او التى تسهل دخولهم الى العراق ؟؟؟ ام انها تغض الطرف عنهم لا بل تستقطبهم باتجاه العراق ومن ثم تقوم بتصفيتهم على ارضه وعلى حساب دم العراقيين بعيدا عن اراضي العم سام ؟؟ هل فعلا أميركا تنشد الاستقرار في العراق ؟؟ انا شخصيا غير مقتنع بذلك , فهناك مؤشرات كثيرة تدل على ان امريكا تفتعل الازمات  في العراق .. فعلى سبيل المثال .. حادثة قتل المسلح الجريح في جامع الفلوجة .. وكذلك فضائح سجن ابو غريب .. السؤال الذي يطرح هنا  : من قام بتصوير هاتين الحادثتين .. قناة الجزيرة ام الاعلام الامريكي ؟؟ بالتاكيد لو كانت قناة الجزيرة فعلت ذلك لقلنا انها تحرض وتستفز مشاعر العالمين العربي و الاسلامي .. ولكن الذي قام ببث الصور  هو الجانب الخبيث من الإعلام الامريكي ولم يكن يقصد من وراء ذلك سوى إثارة  مشاعر العداء وبالتالي جذب المتطرفين الى ارض العراق والقضاء عليهم .. وهذا ما كنا نسمعه من اعترافات المقبوض عليهم من الإرهابيين القادمين من الدول العربية الشقيقة أمام شاشات التلفزيون وهم



يقولون : بأننا جئنا للدفاع عن ارض الإسلام وعرضهم...وكأن العراقيين عاجزون عن الدفاع عن أنفسهم..... , وايضا كنا نسمع بان الأقمار الاصطناعية الأمريكية وبسبب دقتها المتناهية, كانت تشخص نوع السجائر من إعقابها المرمية على الأرض ,  وفي أي بقعة من العالم , في حين هذه الاجهزة  يصيبها العمى وتعجز عن كشف المسلحين وهم يقومون بتفخيخ  وتفجير انابيب النفط العراقية , أليس باماكان الجيش الامريكي ان يخصص طائرات استطلاع لمراقبة تحركات هؤلاء الارهابيين قبل قيامهم بنسف هذه الانابيب التي يسبب عطلها شل الحركة الاقتصادية في البلد  ؟؟؟؟ ام ان الإدارة الامريكية ستستفاد وعلى المدى البعيد من عمليات التدمير هذه وذلك  بالحصول على صفقات عقود إعادة اعمار العراق بضمنها القطاع النفطي !!!!!!؟؟؟؟؟ .
   لا ننكر مدى السعادة والفرحة اللتان عمتا معظم ابنا الشعب العراقي  بقيام امريكا ودول التحالف بالقضاء على النظام السابق الذي زج ابناء شعبه بحروب لا طائل منها , ولكن ما نخشاه هو ان تنطبق علينا المقولة (( رب دهر بكيت منه , فلما صرت بآخر بكيت عليه   )) ..
  واخيرا نقول : ان كانت  امريكا عاجزة عن القضاء على الإرهاب فتلك مصيبة , وان كانت تقصد اطالة امد الاحتلال لحين القضاء على الإرهابيين كافة وعلى ارض العراق .. فالمصيبة أعظم  ..
وليس بوسعنا الا ان نتضرع الى الله عز وجل ان ينقذ عراقنا الحبيب من هذه المحنة ... ونقول لاعداء العراق : اتقوا الله .. وكفاكم من سفك دماء  العراقيين الابرياء... كما نقول لرامبو امريكا ,, ان كنت فعلا عاجزا عن القضاء على الارهابيين ,.. فمن الافضل ان ترمي سلاحك امام اقدامهم ومن ثم تتوجه الى مدينة لاس فيغاس الامريكية  وهناك بامكانك ان تتحدى ابطال الميسر والقمار.. وتترك العراقيون ليقرروا مصيرهم.[/b][/font][/size]

146
شكراً على كل الكلمات والمشاعر التي عبرتم عنها من خلال موقع عنكاوا وقناة اشور الفضائية وكل المواقع الأخرى.
صلواتنا لكل المحتجزين بالرجوع إلى هذا العالم ويتمتعون بحرية أبناء الله والعيش مع أهاليهم وأبنائم بكل فرح ورجاء وأطمئنان

147
الأب العزيز والأخ الحبيب الأب دكلس البازي
ألف حمد لله الذي أعادتك لكنيسة العراق ولكل مؤمن خدمته طوال هذه السنين التي بذلت ذاتك من إجل دعوتك الكهنوتية وألف مبروك لعائلتك التي تألمت كثيراً خلال هذه الأيام العصيبة التي مرت عليها.
أمنا مريم تحفظك وترافقك في مسيرتك الكهنوتية
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان

148
إطلاق سراح الأب دكلس يوسف البازي
   نبشركم جميعاً أيها الأعزاء بأن الأب دكلس يوسف البازي قد أطلق سراح اليوم وهو بصحة جيدة. كلنا نتمنى له كل الخير ونطلب من الرب أن تنتهي هذه الأحداث المؤلمة من الشعب العراقي العزيز بأسره.
أننا نصلي لكي ينتهي العنف من بلدنا، ونصلي من أجل جميع الأبرياء ضحايا العنف في هذه الأيام ونطلب لهم النعيم الأبدي ولأهلهم التعزية والسلوان وللجرحى الشفاء العاجل وللجميع قوة الثبات ووفرة المحبة للوصول إلى التعاون والوحدة بين العراقيين.
   نقلاً عن موقع البطريركية الكلدانية
   www.st-adday.com
[/font] [/size]   

149
نداء من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد
منذ فترة ليست بالقصيرة وخاصة في هذه الأيام العصيبة يعيش العراقيون مرحلة حرجة وأزمة تجعلهم يقاسون الآمرين ولهذا علينا جميعاً كأبناء العراق الواحد المعطاء أن نتحلى بالصبر ونأخذ الأمور بهدوء ونتمعن  في الأحداث بعقلٍ نيّر لكي نتغلب على روح الأنانية ونستبدل نزعة الانتقام بروح الغفران، وأن نغير الحقد بالمحبة والانقسام بالوحدة لنتعاون معاً على المصالحة والحوار الوطني واللقاء الأخوي والتفاهم الوجداني ونقول بقلبٍ واحد: لا للعنف نعم للمسامحة، لا لللإقتتال نعم للسلام، لا للطائفية نعم للمواطنة والاخوة، لا للثأر نعم للغفران لكي يحل الأمن والاستقرار والسلام في ربوع وطننا العزيز وبهذا نكون قد فتحنا باب الرحمة للعراق الجريح  ليستعيد عافيته بمساهمة جميع أبنائه الغيارى ذوي الإرادة الصالحة.
ففي خضم هذه الأحداث المؤلمة التي نعيشها جميعاً وخاصة في الآونة الأخيرة، نحن رؤساء الطوائف والكنائس المسيحية في بغداد نرفع صوتنا إلى الرب الإله الرحيم ونطلب الرحمة لكل ضحايا العنف الأبرياء، ونتضرع ونصلي إلى الباري تعالى ليسكنهم فسيح جناته، ويعطي الصبر والسلوان لذويهم، والشفاء العاجل لكل الجرحى... وانه سميعٌ مجيب.
                                 
                                                             الأمانة العامة
                                                  لمجلس رؤساء الطوائف المسيحية
                                                    بغداد 26 تشرين الثاني 2006
   نقلاً عن موقع البطريركية الكلدانية
       www.st-adday.com   

151
مراسيم الدفن في المجتمع المسيحي العراقي
[/color][/b]

الخورأسقف بيوس قاشا

   الموت حدث ينال الإنسان بكامله، وهذا أمر طبيعي. فإذا كانت علوم الحياة لا تفهم في العمق سبب موت الكائن، فإن الشرح الذي يعطيه الإيمان يصبح الشرح الوحيد الذي لا يعارض شمول الموت، وهو أن البشرية هدمت نفسها بعدم الطاعة.
   فالموت هو تلك الصخرة العاتية التي طالما تحطمت فوقها آمال البشرية. أليس الموت هو الذي دفع سليمان الحكيم إلى القول "بأن الكل يأكل وقبض الريح"؟ أليس الموت هو الذي حمل شكسبير على القول على لسان ماكبث:"إنما الحياة ظلال شاردة، وممثل تعس يظلّ يهذي ويصرخ على خشبة المسرح إلى أن ينتهي دوره، فلا يعود أحد يسمع صوته"؟ ويبقى الموت مكروهاً لأنه نتيجة العصيان، وهو دخيل على الإنسان لأن الإنسان خُلِقَ ليحيا إلى الأبد "على صورة الله ومثاله" (تك 27:1).
   ومع المسيح أصبح الموت نهاية مرحلة وبداية مرحلة أخرى، فإنه تجسّد وقَبِلَ على نفسه الموت وقام حتى يؤكد لنا إنه كما في آدم يموت الجميع، هكذا في المسيح سيحيا الجميع، كما جاء في الرسالة الأولى إلى أهل كورنتس (20:15-23):"إن المسيح قد قام من بين الأموات وهو بكر الأموات. فقد أتى الموت على الإنسان، وعلى يد الإنسان تكون قيامة الأموات. وكما يموت جميع الناس في آدم، فكذلك سيحيون في المسيح، كل واحد وله رتبته، فالمسيح أولاً لأنه البكر ومن بعده الذين يكونون خاصة المسيح عند مجيئه" (راجع أيضاً 1تسا 13:14-18).
   وللموت مراسيم تختلف من بلد إلى آخر، ومن مدينة إلى أخرى، وما في المدينة غير ما هو في القرية.

     يوم الدفــــن:
   ساعة الموت ساعة أليمة، فيها يصل شعور الإنسان إلى درجة كبيرة من التأثر، وفيها يكون الإنسان بحاجة إلى آخر يواسيه ليخفف عنه الصدمة، ويرافقه في مسيرة الساعة الأليمة هذه، فيساعده على تحملها وقبولها بكل رضى وهدوء، مرشداً إياه بكلمات مار بولس:"ولكن الله الذي يعزّي المتّضعين، عزّانا بمجيء تيطس، لا بمجيئه فقط بل بالعزاء الذي ناله منكم 00 لا لأني أحزنتكم بل إن حزنكم جعلكم تتوبون، وهو حزن من الله" (2كو 9:7-10).
   وحينما يتأكد واقع الموت، يتداول الأهل والأقرباء في بيت الميت في شأن الدفنة وتنظيمها ومكان إقامة التعزية، فيقصدون خوري رعيتهم لتثبيت موعد إقامة صلاة الدفنة وأوقات التعزية، ثم تبدأ الاتصالات بالأقارب والمعارف ودائرة المرحوم، إذا كان موظفاً، لإعلامهم بكل هذه الأمور. وبعد تحديد وترتيب ساعة الدفنة، يقصد الكاهن بيت الفقيد لصلاة قصيرة عن نفس الفقيد يشاركه فيها الحاضرون ((ولكن، ويا للأسف، في كثير من الأحيان لا يعرف الكاهن ماذا يصلي وماذا يقول بسبب البكاء والصراخ الذي يعلو من أفواه النساء))، فالصلاة في هذه الساعة ألذّ غذاء لمسيرة الفقيد نحو السماء. ثم يرافق الكاهن جثمان الفقيد مع أهله إلى الكنيسة لإقامة الصلوات الطقسية، ثم يرافقهم إلى المقبرة، وبعد أن يوارى الجثمان التراب في مقبرة طائفته، أو في مقبرة مشتركة لجميع أبناء الطوائف المسيحية، يقف أهل الفقيد وأقرباؤه صفاً واحداً لقبول التعازي من الحاضرين، ثم ينصرف كل واحد إلى بيته، وأما أهل الفقيد فيقصدون منزلهم، ويرافقهم بذلك الأقرباء والأصدقاء عملاً بالمشاركة في الألم والحزن بغياب الفقيد.

     قبول التعــازي:
   تُقبَل التعازي عادة في بيت الفقيد نفسه، وفي الفترة الأخيرة دأب أهل الفقيد على تأجير إحدى القاعات، وهذه هي الحال في المدن، لسهولة معرفة عنوان القاعة. أما في القرى فما زالت التعازي تقام في بيت الفقيد أو في قاعات خاصة بالكنائس كقاعات الجمعيات الخيرية أو غيرها. يبدأ أهل الفقيد عادة بقبول التعازي من اليوم الثاني، إذ يصعب قبول التعازي يوم الدفن نفسه بسبب عودة أهل الفقيد من المقبرة متأخرين، إذ إن مراسيم الدفن غالباً ما تكون عصراً، ولذا لا يمكنهم من الاستعداد لاستقبال المعزّين. ويبقى بيت الفقيد مفتوحاً لقبول التعازي نحو أسبوع، ولكن نظراً لانشغال الناس في المدن بشؤونهم الخاصة اقتصر قبول التعازي على ثلاثة أيام فقط.

     أيام الذكـــرى:
   إن الموت لابدّ منه دون أن نعلم متى وكيف سيأتي، وقد أوصانا يسوع وقال:"اسهروا 000" (متى 13:25)، هذا ما يطبع الحياة البشرية بطابع عميق، فالموت حاضر باستمرار في الحياة البشرية، وهذا ما يعطي قيمة للأعمال الضرورية في مسيرة الحياة.
   ** في اليوم الثاني للوفاة يقام قداس عن راحة نفس الفقيد، وكذا الشأن في اليوم الثالث، إضافة إلى صلاة الجناز. وفي هذه السنوات الأخيرة دُمجت صلوات الثالث والسابع في تسمية واحدة وذلك بسبب ظروف الحياة الصعبة، وانشغال الناس في أمور مختلفة كثيرة، وهموم الدنيا التي لا تنتهي.
   ** الأحد الأول: هو الأحد الذي يلي وفاة الفقيد، وفي الكثير من قرى بلادنا يقام قداس بالمناسبة حيث يحضره أهل الفقيد والأصدقاء، ثم بعد القداس يتوجهون جميعاً إلى منزل الفقيد لتقديم التعازي، وهذه الصلاة تكون البداية الأولى لإعلان الخاتمة لكل حزن.
   ** مناسبة الأربعين: من بعد انتهاء صلاة اليوم الثالث والسابع يتداول أهل الفقيد وأقرباؤه في تحديد موعد الصلاة القادم لذكرى الأربعين لوفاة الفقيد، وقد جرت العادة في الكثير من العائلات أن يحسبوا عدد الأولاد وبالتالي يُحدَّد الموعد ليس أربعينياً بالضبط بل في فترة تتراوح بين هذين العددين (30-37) يوم. في خلال هذه الفترة يحدَّد الموعد ويثبَّت مكان قبول التعزية: قاعة، التوقيت، وإقامة مأدبة عامرة عن روح الفقيد، وهنا الطامة الكبرى! وهنا تبدأ المرحلة الثانية لتوديع أيام الحزن.
   ** صلاة السنة: وقبل حلول الذكرى السنوية لرحيل الفقيد، يتداول الأهل والأقرباء في تحديد موعد إقامة الصلاة وقبول التعازي، وتجري الأمور كما في صلاة الأربعين، حيث يحدَّد عادة قبل شهر من الموعد الحقيقي للوفاة، وهذه الصلاة تعتبر إسدال الستار الثالث والأخير على مسرح الآلام والأحزان التي عصفت بعائلة الفقيد بسبب رحيله من دنيانا الفانية.
   وفي كل هذه المناسبات الأليمة يقوم الأهل بتقديم القهوة والسجائر. وتختلف مجالس التعازي باختلاف البيئة والمحيط، فبينما في المدن يبقى الناس واجمين إلا من همسات بين الجالسين، يتداول الحاضرون في القرى مختلف الأحاديث. وفي القرى يزور جميع أهل القرية أهل الفقيد، زرافاتٍ ووحداناً، ويقوم أحد رجال الدين أو أحد الشمامسة أو أحد العلمانيين بقراءة الإنجيل، لكي لا تبقى التعزية فقط مجالاً لتذوق القهوة، وتدخين السجائر، والأصابع تلاعب خرزات السبحة، والأفواه تتكلم عن أمور تافهة، فينقلب المأتم إلى منتدى. فالهدف من مجالس التعزية هذه مشاركة أهل الفقيد حزنهم، والتخفيف من وطأة المصاب الذي حلّ بعائلتهم، ومساعدتهم على نسيانها تدريجياً.
     قداس الثالث والسابع والتاسع والأربعين:
   إنها أيام يجتمع فيها الأقارب والأصدقاء لإحياء ذكرى الفقيد، ولتعزية الأحياء. ولما تنصّرت العوائد أصبح القداس الإلهي أدلّ عمل وأهم صلاة تُرفَع عن راحة نفس الفقيد.
   ومن وجهة نظري، إنها مناسبات مجامَلة، فمن الأفضل اختصارها على ذكرى واحدة في يوم واحد، في اليوم الثالث. لقد ورد ذكر الصلاة من أجل الموتى في الكتاب المقدس في سفر المكايين الثاني:"ثم جمع من كل واحد تقدمة، فبلغ المجموع ألفي درهم من الفضة، فأرسلها إلى أورشليم ليقدّم بها ذبيحة عن الخطيئة، وكان ذلك من أحسن الصنيع وأتقاه لاعتقاده قيامة الموتى. لأنه لو لم يكن مترجّياً قيامة الذين سقطوا لكانت صلاته من أجل الموتى باطلاً وعبثاً، ولاعتباره إن الذين رقدوا بالتقوى قد أوفر لهم ثواب جميل، وهو رأس مقدس تقوي، ولهذا قدّم الكفارة عن الموتى ليحلّوا من الخطيئة" (2 مكايين 43:12-46).
   فأصل الصلوات كلها يرجع إلى إقامة ذكرى يُدعى إليها الأقارب والأصدقاء، وأجمل ذكرى هي القداس الذي فيه يشترك الجميع للصلاة عن راحة نفس الفقيد وموتى العائلة.

     الطعام ولقمــة الميت:
   وما أدراك ما لقمة الميت!! 00 إنها عادة غريبة ورثناها من أصول وثنية. فعند الفراعنة مثلاً كان يوضع كميات كبيرة من الطعام مع الميت في مدفنه، اعتقاداً منهم إنه بانتقاله إلى حياة أخرى يحتاج زوّادةً للطريق. وعند دخول المسيحية إلى هذه الشعوب اتّخذت هذه العادات طابعاً آخر ومفهوماً جديداً، وهي ما تزال كذلك إلى يومنا هذا. وتدعونا الحاجة اليوم إلى إعادة النظر في هذه العادات الوثنية _ المسيحية ولاسيّما بعد عبورنا عتبة الألف الميلادي الثالث الجديد. فمفهوم هذه العادات كان يكمن في:
إن أهل الفقيد كانوا يتقبّلون طعاماً يقدَّم لهم من الأقرباء والجيران، وذلك لانشغالهم في أحزانهم، ولا مجال لهم لتحضير الطعام.
إنه طعام يجمع الأهل والأحبّة في ذكرى الفقيد.
ما يفضل من هذا الطعام يقدَّم للفقراء حسنة وعملاً صالحاً.
طعام يوزَّع على القبور يوم جمعة الموتى أو مناسبات أخرى لا معنى لها.
أما المآدب الكبرى التي أصبحت اليوم ترافق مجالس التعازي وخاصة عند الأغنياء والمتمكّنين، فإنه قد يكون تبذيراً لا مبرر له على الإطلاق.
ونصيحتي إلى المؤمنين، ولو أن كثيرين سيرفضونها، هي أن في وسع الإنسان أن يساعد الكنائس الفقيرة بمصاريف الوليمة، والمشاركة في كثير من مصاريف نشاطات الكنيسة، أو طبع كتب عن راحة نفس الفقيد ...إلخ، إذ بإمكان الإنسان أن يخترع أموراً جميلة جداً، ونحن أهل الرافدين معروفون بعلمنا وثقافتنا وإدراكنا المتميز، فنحن أبناء الحضارات. فلماذا نشبع بطون الشباعى، ونسدّ عيوننا عن حاجات الكنائس والبشر؟.
أما ما يوزَّع على القبور من أكل ولحوم وحلويات فهذه كلها عادات قديمة جداً. فقد كان عند الفراعنة معتقدات تقول: إن الإنسان بعد الموت بحاجة إلى الأكل، كما قلتُ سابقاً، ويفسرها البعض بمعنى "الفدية" عن الميت وكفّارة عن خطاياه. والمؤسف أن هذه العقيدة قد زالت وبقيت العادة، والويل للعادات حينما تقودنا إلى مفاهيم خاطئة، إنها تشوّه صورة إيماننا المسيحي.

     زيارة القبــور:
   متى نزور القبور؟ هذا السؤال نسمعه من الكثيرين من الذين يعانون من ألم الفراق بموت أحد أبناء العائلة. إن عادة زيارة القبر عند فجر اليوم التالي للدفن معروفة منذ زمن قديم، وقد ورد في إنجيل متى (1:28):"وبعد السبت عند فجر أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظر القبر". ومن عادة المسيحيين في القرى ذهاب النساء عند طلوع الفجر مدة ثلاثة أيام إلى القبر يبكين "وكانت النسوة تبقى حتى طلوع الشمس". أما في المدن، وبسبب بعد المدافن عن الكنيسة، فقد اقتصرت الزيارات إلى اليوم الثالث والسابع، وهناك مَن يقوم بهذه الزيارة ايضاً يوم صلاة الأربعين أو بعدها، وفي جمعة الموتى، وكذلك أيام الأعياد الكبرى كعيد الميلاد والقيامة، وشهر الموتى في تشرين الثاني.

     الحِداد ولبس السواد وتمزيق الثياب:
   كل هذه الأمور وسائل للتعبير عن عاطفة بشرية طبيعية، انسجاماً مع الحدث المؤلم الذي عصف بحياة العائلة، ولكن مار بولس يقول:"لا تحزنوا كمَن لا رجاء لهم 00 فالميت لم يمت إنما رقد رقاداً عميقاً" (1تسالو 13:4-15)، "ثم لا نريد أن تجهلوا أيها الأخوة، من جهة الراقدين، لكي لا تحزنوا كالباقين الذين لا رجاء لهم. لأنه إن كنا نؤمن أن يسوع مات وقام، فكذلك الراقدون بيسوع سيحضرهم الله أيضاً معه. فإننا نقول لكم هذا بكلمة الرب إننا نحن الأحياء الباقين إلى مجيء الرب لا نسبق الراقدين".
   أما بالنسبة للمرأة، فإن أول عمل تعمله عند موت زوجها أو أبيها أو أخيها أو أحد أقربائها، فهو شقّ ثوبها وخدش وجهها (في القرية)، وهي تبكي وتنوح. ومن المؤلم أن نرى، حتى هذا اليوم، نساءً يقمن بتعداد مناقب الفقيد ويرافقهن البكاء والصراخ وربما أحياناً كلماتٍ وجملاً لا أساس لها من الإيمان، لا من بعيد ولا من قريب، وهنا لابدّ أن أقدّم الشكر للأخوات الراهبات أو لبعض النسوة اللواتي يحوّلن هذا النياح والبكاء والصراخ إلى صلاةٍ راحة عن نفس الفقيد. ومن عادات الحِداد: إخفاء المرأة لزينتها، ولبس السواد، والامتناع عن الكحل والعطور، وعدم مشاهدة التلفزيون أو سماع المذياع لفترة طالت أو قصرت، حسب عادات القرية أو المدينة. وهذه الأمور كلها أخذت طريقها إلى الزوال وبخاصة في أيامنا هذه.
   هذه بعض عاداتنا لمراسيم دفن الموتى أكتبها للتاريخ، ولكن الألف الثالث الجديد، الذي بدأ قبل 6 سنوات، يدعونا إلى تبنّي عادات جديدة، تحمل معانٍ وقيماً سامية تكون من وحي إنجيل الحياة في سبيل اكتشاف وجه المسيح عبر المتألمين والمهمشين والفقراء!.
   في نهاية مقالي هذا أودّ أن أقدّم بعض الاقتراحات التي قد تكون مفيدة للمؤمنين، ونافعة لأجيال الألف الثالث. ومن هذه الاقتراحات:
يدور كلام كثير أثناء التعازي. ألا يكون من الأفضل أن يقوم أحد الكهنة أو الشمامسة أو أحد الحاضرين من العلمانيين (رجلاً كان أو امرأة) بقراءة فصل من الإنجيل المقدس، فيُصغي إليه السامعون، ويتجنّبون تضييع الوقت بتفاهات الحياة والكلام الفارغ. وحسب علمي وإدراكي أن هذه العادة متَّبعة في بعض القرى المسيحية.
أليس من الممكن أن يبدأ أهل الفقيد بقبول التعازي بعد صلاة قصيرة يتلونها؟ وكذلك الحال في الختام؟. وكم يكون جميلاً إذا ما ارتجل واحد من أهل الفقيد صلاة خاصة تليق بالمناسبة المؤلمة هذه.
أتمنى أن يشترك أهل الفقيد في المناولة خلال القدس الإلهي الذي يقام عن راحة نفس الفقيد. فالافخارستيا علامة وحدتنا عبر المسيح المقرَّب عنا. والرب يدعونا في هذه المناسبات لنشاركه الوليمة، وما علينا إلاّ أن نلبي الدعوة. ومن المؤكد إن أجمل صلاة تكمن في المشاكرة في الافخارستيا والمناولة.
أرجو كل الرجاء أن يكفّ أهل الفقيد عن إقامة الولائم. ماذا ينفعنا أن نُشبع الشباعى وهناك أفواه كثيرة تنتظر المعونة؟. وأقترح، وكثيرون يشاطرونني هذا الرأي، أن يقدّم أهل الفقيد مصاريف الوليمة لمساعدة الكنائس الفقيرة أو الجمعيات الخيرية، أو أن يوزّعوها على الفقراء المحتاجين والذين يخجلون أن يقولوا أنهم بحاجة إلى لقمة عيش.


ليرحم الرب موتانا  000  ويُسكنهم في جنّاته الخالدة
آميــــــن

152
الأخ العزيز صميم يوسف باليوس
بكل فرح وأعتزاز تلقيت خبر نذورك الدائم حيث أتقدم لك ولكل فرد في رهبنتك العزيزة على قلوبنا التهاني بهذه المناسبة ونتمنى لك دوام التوفيق والخدمة الحقيقية لكل النفوس التي يضعها الله أمامك.
مع حبي وأعتزازي
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 22/10/2006
[/size]

153
قداسة البابا ينشيء ابرشية كلدانية في الاوقيانوس ويعين اول اسقف لها (المطران جبرائيل كساب)
انشأ قداسة البابا اول أبرشية كلدانية في الاوقيانوس والتي تحمل لقب "مار توما الرسول لسدني للكلدان" وعُين صاحب السيادة المطران جبرائيل كساب اول اسقف للابرشية الجديدة محولا اياه من كرسي رئاسة اسقفية البصرة، بحيث يحتفظ  الاسقف بلقب رئيس اساقفة "كلقب شخصي".
ولمزيد من التعرف على حياة المطران الجديد الذهاب على الموقع الأتي:
www.kaldu.org/DailyNews/10_October_2006/News_Oct21_1A.html

154
   مسيحيون ومسلمون: في حوار واثق معاً لرفع تحديات عالمنا" : عنوان رسالة المجلس البابوي للحوار بين الأديان بمناسبة ختام شهر رمضان[/size]
تمّ صباح يوم الجمعة الموافق 20/10/2006 في دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي تقديم رسالة المجلس البابوي للحوار بين الأديان بمناسبة ختام شهر رمضان، وذلك في مؤتمر صحفي ترأسه رئيس هذا المجلس الحبري الكردينال بول بوبار. عنوان الرسالة:"مسيحون ومسلمون: في حوار واثق لرفع تحديات عالمنا معا" وجاء فيها:
1 ـ أيها الأصدقاء المسلمون الأعزاء، إنه لمصدر فرح كبير لي أن أتوجّه إليكم بهذه الرسالة للمرة الأولى بصفتي رئيسا للمجلس البابوي للحوار بين الأديان وأن أُقدّم لكم أحر تهاني هذا المجلس بمناسبة العيد الذي يختم شهر صيام رمضان. أتمنى لكم، في قلوبكم وفي بيوتكم وفي بلدانكم المختلفة، السلام والطمأنينة والسعادة. إن هذه التهاني هي صدى لتلك التي عبّر عنها قداسة البابا بندكتس السادس عشر شخصيا في مطلع رمضان لديبلوماسيي الدول المسلمة والمعتمدة لدى الكرسي الرسولي كما لممثلين عن الجماعات المسلمة في إيطاليا.
2 ـ جميل أن نستطيع مشاركتكم هذه اللحظة المعبّرة في إطار علاقات الجوار بيننا. إن الظروف الخاصة التي مررنا بها معا لتوّنا تبيّن بدورها أنّه إذا جاز أن يكونَ الطريق إلى حوارٍ أصيل وعرًا أحيانا، فإنه يغدو ضروريا وممكنا أكثر من أي وقت مضي.
3 ـ إن شهر رمضان الذي عشتموه لتوّكم كان أيضًا، بلا ريب، زمن صلاة وتأمل في الظرف العصيب الذي يجتازه عالمنا. ومع استبصارنا كل ما هو حسن وحمدنا الله على ذلك، فمن المستحيل ألا نتبيّن المشاكل الخطيرة التي تُثقل زماننا: الظلم، الفقر، التوترات والنزاعات في قلب الدول كما في ما بينها. ويمثل العنف والإرهاب بلية أليمة بامتياز. فكم قُصفت أعمار بشرية، وكم رُمّلت نساء، وكم فقد أطفال ذويهم فتيتّموا... كم جُرح أشخاص في أجسادهم وقلوبهم فأُقعدوا... كم دُمّر، في لحظات، ما بُني أحيانا على مدى سنين بعد بذل التضحيات الجمة والأموال الطائلة!
4 ـ ألسنا نحن، كمسيحيين وكمسلمين، أول المدعويين إلى تقديم إسهام خاص بنا كي نجد حلا لهذا الوضع الخطير وهذه المشاكل المعقدة؟ ما من شك في أن مصداقية الأديان هي على المحك، لكن مصداقية الرؤساء الدينيين وجميع المؤمنين لهي كذلك. وإن لم نحفظ منزلتنا كمؤمنين، فإن كثيرين سيتساءلون عن جدوى الأديان وعن مدى انسجامنا مع ذواتنا كرجال ونساء يسجدون لله.
إن ديانتينا تفردان أهمية وفسحة كبيرتين للمحبة والرحمة والتضامن. وفي هذا السياق تحديدا، أودّ أن أشاطركم عبرة الرسالة العامة الأولى لقداسة البابا بندكتس السادس عشر "الله محبة"، التي يمثل عنوانها صدى لذاك " التحديد" الأكثر ميزة لله في كتاب المسيحيين المقدس: الله محبة (1 يوحنا 8،4). إن محبتنا الأصيلة لله لا تنفصل عن محبتنا للآخرين: إذا قال أحد إني أحب الله وهو يُبغض أخاه كان كاذبا، لأن الذي لا يحبّ أخاه وهو يراه لا يستطيع أن يحب الله وهو لا يراه"? (1 يوحنا 20،4).
وإذ تذكّر الرسالة العامة بهذه الآية، فإنها تؤكد على أهمية المحبة الأخوية في رسالة الكنيسة. من واجب المحبة، كي تكون جديرة بالتصديق، أن تكون فعلية. من مقتضاها أن تقدّم العون للجميع، بدءا بالأشد عوزا. وعلى المحبة الحقيقية أن تضع ذاتها لا في خدمة الجميع على مستوى الحياة اليومية فحسب، بل في خدمة السعي وراء حلول عادلة وسلمية للمشاكل الخطيرة التي تعصف بعالمنا.
5 ـ إن المؤمنين الذين يلتزمون إعانة ذوي الحاجة والسعي وراء حلول لهذه المشاكل إنما يفعلون ذلك أولا محبةً بالله "لوجه الله". وهذا ما يذكّر به المزمور 27 (26):"وجهك يا رب ألتمس، لا تحجب وجهك عني..." إن الصيام الذي عشتموه على امتداد هذا الشهر لم يجعلكم تولون عناية أكبر للصلاة فحسب، بل أرهف حسكم إزاء حاجات الآخرين، ولا سيما الجياع، فعزز جزيل سخائكم نحو البائسين.
6 ـ إن الهموم اليومية ومشاكل العالم الخطيرة تلتمس منا التفاتة وعملا. فلنطلب من الله مصلين أن يعيننا على التصدي لها بجرأة وعزيمة. وحيثما نستطيع العمل معا، دعونا لا يعمل كل منا على حدة. العالم، وكذلك نحن، في حاجة إلى مسيحيين ومسلمين يتبادلون الإحترام والتقدير ويؤدون شهادة التحاب والعمل معا لمجد الله وخير جميع البشر.
7 ـ مع خالص مشاعر الصداقة، أحييكم بالسلام وأستودع خاطركم هذه التأملات. دعائي إلى الله الكلي القدرة هو أن تُسهم هذه الأخيرة، أينما كان، في تعزيز علاقات من التفاهم المتزايد والتعاون المطّرد بين المسيحيين والمسلمين، فيشاركون بسخاء في إعادة إحلال السلام وتوطيده في كنف الأمم وبين الشعوب انسجاما مع الرغبة العميقة التي يستحرّ بها جميع المؤمنين وعموم البشر ذوي الإرادة الصالحة.

155
   افتتاح الموقع الأكتروني لبطريركية الكلدان
   نزف إليكم  خبر افتتاح الموقع الأكتروني لبطريركية بابل الكلدانية الذي سوف يتضمن كل ما يتعلق بالبطريركية الكلدانية بماضيها وحضارها ومستقبلها، وذلك تحت أسم (مار أدي) رسول المشرق.
   وللمزيد من المعلومات الدخول على العنوان التالي: www.st-adday.com      
                إدارة الموقع
             بغداد 17/10/2006

156
   الذكرى الخامسة لرحيل الأب يوسف حبي
   في ذكرى رحيلك نتذكر الأيام التي زرعتها في قلوبنا وذكرياتنا ولا يمكن للفرد أن ينساها لأنك أعطيتها من خلال الحب المطلق الذي لا يعرف أي محاباة للوجوه. فاليوم مرت الأيام والسنين، ونحن نتذكر ذلك اليوم الذي ودعناك وأملنا أن نلاقيك بعد أيام قليلة لكن الشيء الذي حدث جعلك أن تكون بعيداً عنا في الجسد ولكنك قريب من الروح من خلال كلماتك مواقفك وكل ما قدمته للأي طالب في كلية بابل التي أحببتها وبذلت كل ما عندك من أجل أن تكون شامخة، وتعطي مبادئ العلوم الدينية لكل من يقصدها.
   فصلاتنا اليوم نوجها إلى الله من أجل أن يرحمك ويقوينا من أجل تكميل الشعلة التي تركتها لنا، وكلنا ثقة اليوم بأنك تصلي من أجل بلدك وشعبه لكي تعود أليه البسمة ويعيش جميع أبنائه كأخوة وأخوات للأب وأحد.
   وأخيراً أطلب من الكل أن تصلي من أجل الأب يوسف حبي بمناسبة يوم وفاته.
         طالبك إلى الأبد
   الأب إيهاب نافع البورزان
   14 / 10 / 2006   
   

157
قصص تأملية / المشاركة
« في: 11:27 14/10/2006  »
رغم كل ما يعم في العالم نلاحظ أن هناك علامات تبقى حية رغم قلة ما يعمل بها لكنها تبقى في واقع الحياة خير غذاء لمن يتقرب منها ويعيشها بكل أمانة وأخلاص.
       واليوم كاتبنا العزيز يقدم لنا أحدى القصص التي قد أختبرها وعاشها في لحضات من حياته، ومن خلالها يدعونا إلى عيش المشاركة مع الكل بدون التميز بين فئة وأخرى بعيدين عن التحزب أو الأنانية التي تهدم الإنسانية بكل ما فيها. فهذه دعوة لنا لكي نعيش حياة المشاركة مع الكل رغم كل أختلافاتهم الدينية والثقافية والإجتماعية.
       الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 12/10/2006
 
المشاركة

 
كانت احدى الفتيات تنتظر موعد رحلتها في أحد المطارات، ولما كان عليها الانتظار بعض الوقت، قررت شراء كتاب لقضاء هذا الوقت واشترت معه علبةً من البسكويت، وجلست في صالة الانتظار.
وكان هناك رجل جالس بجانب هذه الفتاة يقرأ الجريدة، يفصل بينهما طاولة صغيرة، عليها علبة البسكويت. فعندما بدأت الفتاة بأخذ أول قطعة من هذا البسكويت، اخذ الرجل أيضاً قطعة له دون أي استئذان، فاثار ذلك غضب الفتاة، ولو انها امتلكت الجرأة والشجاعة لوبختهُ، الا أنها لم تتفوّه بكلمة واحدة. وهكذا في كل مرة تأخذ هي قطعة من البسكويت، يأخذ هو ايضاً قطعة دون أية مبالاة، واستمر الحال هكذا الى ان بقيت القطعة الأخيرة. فقالت الفتاة في نفسها لنرَ ماذا سيفعل هذا الرجل؟ واذا به يأخذ القطعة المتبقية ويقسمها نصفين له ولها!
فقالت الفتاة بصوت منخفض: هذا غير معقول، هذا الأمر لا يُطاق! ثم أخذت حقيبتها والكتاب وذهبت الى مكان آخر للجلوس دون ان تلفت انظار الاخرين اليها، وبعد فترة قصيرة اغلقت الكتاب وهيّأت حقيبتها لشحنها بالطائرة، وما أن فتحت الحقيبة لوضع الكتاب حتى رأت علبة البسكويت كاملة بداخلها، عندئذ فهمت بان الرجل كان يملك نفس علبة البسكويت؟!
لقد قسمَ الرجل علبة البسكويت بينهما، دون أن يغضب أو يشعر بالإهانة أو التكبر كما فعلت هي! لذا شعرت بالخجل والندامة على ما فعلته.
 
هكذا نحنُ كم مرةٍ في حياتنا نحكم على الاخرين دون معرفة؟! ولهذا علينا ان ننظر الى الاشخاص جيداً قبل ان نتكلم عليهم لأنه في أكثر الأحيان يكونون على خلاف ما يبدو لنا[/b]

158
من أمن بي وأن مات فسيحيا للحياة الأبدية
ببالغ الحزن والأسى تلقينا هذا الخبر المحزن الذي أدى بحياة الأخ العزيز الأب بولص أسكندر، والذي يعد من الأعمال الإجرامية التي تقام في عراقنا الحبيب.
تعازينا القلبية إلى عائلته وإلى كل فرد خدمه بمحبة وغيرة رسولية, وأملنا كبير أن نلاقية في الحياة السماوية التي يدعوها إلله إلينا.
فالراحة الأبدية أعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه إلى الأبد أمين
أخوك في الكهنوت
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 12/10/2006

159
أدعو الجميع إلى الصلاة والتضرُّع لله على نيَّة الأب بولص اسكندر، لأجل أنْ يمُنَّ الرب القدير عليه بالصبر على المحنة فيُطلَق سراحه من أيدي خاطفيه، ويعود إلى شعبه حاملاً صليب الإنتصار شعلةً تنير الدرب أمام الجميع.

فبالصلاة والتضرع والدعاء فقط، وليس بتهويل الكلام الذي قد يزيد الحال حرجاً.
باسم حنا بطرس
أوكلند – 10 تشرين أول

160
في "ألوان"، نلتقي صفحات من حياة دار "بيت عنيا" تعكس لنا أوجه مختلفة مما قد يلاقيه الأخ المريض والمعاق في حياته، منها ما يملؤه فرحا وتعزية، ومنها ما يحطمه حزنا ويأسا.

نتابع مع زوّارنا الكرام بصفحة جديدة من "ألوان" الحياة في "بيت عنيا"، وننقل لكم هذه المرة حدثا اجتماعيا ساهم "بيت عنيا"، مع آخرين، بتصحيح مساره بعد أن لجأ إلينا أحد أطراف المشكلة طالبا المساعدة.
بدأت القصة قبل أكثر من أربعة أشهر، يوم طرقت بابنا امرأة ترتدي نظارات سوداء، استقبلناها في حديقة الدار. كانت (ن) تبكي بشدة وكانت على وشك الانهيار، فحاولنا تهدئتها... تكلمت المرأة عن أمور كثيرة مبعثرة تتعلق بمشكلة عائلية مع زوجها لم نستطع أن نفهم منها لا أول لها ولا آخر. لم تكن تريد الإفصاح عن اسمها، لكنها طلبت منا المساندة والاحتضان والحماية متى ما ساءت الأمور... ورغم عدم الوضوح الذي يكتنف المسألة كلها، وعدناها بالمساعدة الممكنة... فتركت المرأة الدار على أمل الرجوع إليه.
أما نحن، فقد كنّا في حيرة من أمرها، وصلينا كي يكشف الله لنا عما تخفيه هذه القصة المجهولة الأطراف من أسرار.
وبعد مرور شهرين، في مساء أحد أيام تموز اللاهبة، جاءت (ن) إلى الدار، وكان هذه المرة تحمل حقيبتها طالبة المبيت في الدار لأن لا مكان تذهب إليه.
رحّبنا بها وتركناها تدخل وتأخذ قسطا من الراحة، لتروي لنا، في صباح اليوم التالي، بقصتها بالتفصيل، وكانت قصة مؤلمة... قالت (ن):
"يوما ما أحببت شابّا اسمه (د)، وبادلني هو الحب، فقررنا الزواج بالرغم من كونه مصاب بمرض انفصام الشخصية كان قد قطع أشواطا في العلاج منه. إلا أن المجتمع لا يبخل على امرأة، اتخذت قرارا مثل قراري، بالتهجم والانتقاد اللاذعين. وكيف لا، وأنا قد رضيت بإنسان فقير ومريض، لكنهم لا يأبهون إلى أنه محب أيضا.
ورغم كل هذه الانتقادات، حتى من أهلي، استطاع حبنا أن يفرض ذاته، واستطعنا، أنا و(د)، أن نبدأ حياتنا الزوجية تحت ظلال شجرة الحب والتفاهم والسعادة حتى أنجبنا ابنتنا ثم ابننا.
إلا أن هذا الجو من التفاهم والسعادة لم يستمر أبدا دون أن يصادفا ما عكره وشوهه. فمع تقادم الأيام وتزايد متطلبات الحياة صعوبة بسبب ظروف البلد وحالتنا الفقيرة ومرض زوجي الذي عاوده بسبب تباطؤ العلاج لارتفاع ثمنه، كذلك تدخلات أهله المجحف في حياتنا.
قاومنا كل هذه الظروف، وتمسّك كل من بالآخر، وحاولنا مخلصين تجاه حبنا وتجاه بعضنا البعض وتجاه ولدينا أن نجتاز بعائلتنا هذه العاصفة إلى بر الأمان... إلا أن المشاكل ازدادت وصحة النفسية (د) ساءت يوما بعد يوم، وجاء كل ما حاولناه عبثا.
وفي محاولة التخلص من هذا الوضع، انتقلنا إلى قريتنا في شمال البلد سعيا للحصول على أحد المنازل التي كانت توزّع على النازحين من بغداد. وهناك أيضا ضايقنا أهل (د)، إذ لم يساعدونا في التسجيل على المنزل، مفضلين أخوته عليه.
ولما كان العيش مع أهله أمرا مستحيلا، في حين لم يكن أمام (د) سوى الرضوخ لهذا الواقع والعيش في بيت أهله، قررت تركهم في القرية والعودة إلى بغداد على أمل أننا نجد لنا مخرجا من هذا المأزق والحصول على بيت مستقل بأقرب وقت، كما أنها ستكون فرصة لكلينا كي نرتاح من هذه المشاكل ريثما نجد الحل المناسب.
وهكذا، جئت إلى بغداد، لكن ما كان ممكنا أن أعيش وحدي في ظرف بغداد الصعب... فلجأت إليكم علكم تستقبلوني وتساعدوني".
كانت (ن) قد أحسنت إلى ذاتها حين فكرت باللجوء إلى "بيت عنيا"، فقد استقبلناها مهيئين لها كل السبل المتاحة لنا لتعيش أياما من الصفاء النفسي والروحي. إلا أننا في الوقت ذاته، أدركنا أن هذا ليس بالحل الكافي والمناسب للمشكلة... بل بدأنا نفكر في السبل لإنقاذ هذه العائلة وحل المشكلة حلاّ جذريا ونهائيا، كونها أسرة بنيت على الحب والإيمان.
كان تفكير (ن) و(د) بالابتعاد سليما من الناحية العملية، فالابتعاد عن جو المشكلة هو الخطوة الأولى لحل، أولا بأن المرء سيرتاح من ثقل الغوص في المشكلة, وبدأنا من هذه النقطة مع (ن)، أي من العمل معها على بلوغها الاستقرار النفسي والتخلص من الآثار السلبية للمشكلة على حالتها النفسية. وهنا استعنّا بالدكتور يوسف حنّا، وهو طبيب نفساني، ليساعدها على تخطي الأزمة... وبالفعل كان دوره فعّالا من هذه الناحية.
بعد أيام من استقرار (ن) في الدار، فوجئنا بأهلها يطرقون الباب طالبين رؤيتها وهم بأشد حالات الغضب والتوتر... وكان هنا علينا أن نجتاز مرحلة ثانية في معالجة الموقف، وذلك بحل الإشكال بين (ن) وأهلها. وبالفعل، بعد أن تحدثنا إلى أهلها استطعنا امتصاص ثورة غضبهم، عندها كان لقائهم بابنتهم مثمرا من حيث أن (ن) أيقنت أن المشكلة قد ذابت، وقد كان ذلك عاملا مساعدا في نجاح علاج (ن) النفسي.
ثم بدأنا المرحلة الثالثة من حل المشكلة، حين عرفنا أن خوري الرعية التي ينتمي إليها (د) وأهله هو الأب ممتاز عيسى، فلجأنا إليه طالبين مساعدته في احتضان العائلة ومساعدتها في سد حاجاتها المادية وتخطي مشاكلها الاجتماعية. رحّب الأب ممتاز بهذه المبادرة من "بيت عنيا" وبدأ سعيه الحثيث في تفتيت ما تبقى ممن رواسب في نفس (د) وصولا إلى نتيجة مشابهة لما وصلنا إليه مع (ن) من الاستقرار النفسي، وقد نجح الأب ممتاز في ذلك نجاحا باهرا.
وفي ساعة مبكرة من صباح أحد أيام آب، طرق بابنا رجل يحمل كيسا من الخبز أعطاه لنا تبرعا وطلب لقاء امرأة مسنّة تسكن الدار من نفس القرية التي أتى منها هذا الرجل. وبعد أن التقى هذه المرأة، وعند مرافقة خادمة عنيا له إلى الباب الخارجي، قال لها:
"أريد أن أرى زوجتي، فهي تسكن عندكم منذ فترة"
وأخبرنا أنه (د)، وأنه يطلب لقاء زوجته (ن)، سمحنا له بذلك، فكان لقاءً يسمو بمعني الحب الفائض من كليهما تجاه الآخر. فما أن التقت أعينهما، حتى اندفع أحدهما تجاه الآخر وارتمى في حضنه، تلفهما حلقة من الأشواق التي عبّرت عنها دموعهما.
سمحنا ل(د) أن يبقى ضيفا في "بيت عنيا" لبضعة أيام، فقاسم العم فهمي قسم الحالات الاستثنائية، وبذلك تسنى له لقاء زوجته والتفاهم على حل المشكلات التي تعيق حياتهما. وكانت العقبة الرئيسة في الحصول على مسكن مستقل عن أهله.
وهنا كان للأب ممتاز دورا مشهودا له، حيث عاد (د) و(ن) إلى قريتهما، فعمل الأب ممتاز على توفير غرفة بمرفقاتها لسكن مؤقت للعائلة كلها حتى يتمكن من الحصول على دار سكني لها، فقد قام بتسجيل اسم العائلة على رأس قائمة تسليم العوائل المهاجرة الدور السكنية التي تبنى حديثا في المنطقة.
هكذا، وبتكاتف الجميع، أنقذت هذه العائلة من التفتت، فكان الحب بين (ن) و(د) أساس انطلاقها، وكان ذاك الحب عينه متفاعلا مع الحب الذي أبداه كل من تعاون معهما لأجل حل المشكلة والبلوغ بهذه العائلة إلى بر الأمان.
هنيئا ل(ن) و(د) وولديهما عودتهم عائلة مسيحية تعيش الحب تحت بركة الله أبينا. هنيئا للأب ممتاز غيرته الرسولية وحسه الرعوي تجاه أبناء خورنته.
ونحن بدورنا، من "بيت عنيا"، ندعو جميع الأزواج إلى العودة دوما إلى نقطة بداية حياتهم، إلى الحب... أما عنا، فنحن نسند كل من يطرق أبوابنا ونقدم له كل ما أعطانا الله أبينا من نعم ومواهب كي نعمل معه على تخطيه أزمته وبلوغه بر الأمان.
 

161
إنتقل إلى رحمة الله الفنان العراقي القدير خليل الرفاعي أثر مرض عضال في أربيل مساء يوم الأحد الموافق 8/10/2006 بعد عمرٍ كبير خدم الفن العراقي الذي قدم من خلاله كل ما يستطيع من أجل جعل الفن العراقي في المراتب الأولى في العالم.
                إن لله وأن إليه راجعون

162
إنتقل إلى رحمة الله الفنان العراقي القدير خليل الرفاعي أثر مرض عضال في أربيل مساء يوم الأحد الموافق 8/10/2006 بعد عمرٍ كبير خدم الفن العراقي الذي قدم من خلاله كل ما يستطيع من أجل جعل الفن العراقي في المراتب الأولى في العالم.

163
   لقاء البابا بندكتس السادس عشر مع بطريرك بابل على الكلدان
بعد صلاة التبشير الملائكي وجه البابا بندكتس السادس عشر كلمة قال فيها: التقيتُ بفرح أمس السبت بطريرك بابل على الكلدان عمانوئيل الثالث دلي الذي أطلعني على الواقع المأساوي الذي يواجهه يوميا سكان العراق حيث يعيش المسيحيون والمسلمون معا منذ 14 قرنا كأبناء للأرض نفسها، وأتمنى لا تتزعزع روابط الأخوة بينهم. وبمشاعر قربي الروحي، أدعو الجميع للإتحاد معي لنسأل الله الكلي القدرة عطية السلام والوئام في هذا البلد المعذب. وغدًا الاثنين، أضاف البابا يقول، سنحتفل باليوم العالمي للموئل الذي أنشأته الأمم المتحدة وموضوعه هذه السنة:"مدنٌ جاذبة للأمل". وإني أشجّع جميع العاملين ـ على الصعيدين المحلي والدولي ـ كيما تُؤمّن للسكان العائشين في الضواحي الفقيرة أوضاع حياة لائقة والحاجات الأولية وإمكانية تحقيق طموحاتهم الشخصية.

http://www.oecumene.radiovaticana.org/ara/Articolo.asp?c=97513

164
صدر العدد 39ــــــــ شهر أيلول ــــــــ 2006 من مجلة ربنوثا


وهي مجلة فصليّة، رهبانيّة، ثقافية، التي تصدرها الرهبانية الانطونيّة الهرمزدية.
والتي تصدر بثلاث لغات: العربية والسريانية والانكليزية.
لقد دأبت ربنوثا منذ صدورها ان ترتفع الى مستوى طموح القراء قبل طموح الهيأة المشرفة على تحريرها، فكانت مائدتها زاخرة عامرة بكل ما يشبع توجهات واختصاصات القراء المتعلقين الروحيّة منها والثقافية. وبذلت قصارى جهدها من أجل تطوير واقعها كمّاً ونوعاً، شكلاً ومضموناً، لتغدو مصدراً ومعيناً ثراً ووثائقياً للباحثين المعنيين بالتاريخ الكنسي والمدني وللأديب والمفكر وللقراء بشكل عام. كل ذلك باستقطاب الاقلام الرشيقة والذكية والمعروفة في أوساطنا الثقافية.
        وفوق كل هذا فقلد تمكنت ربنوثا من أن تظهر الوجه الناصع للرهبانية الآنطونيّة الهرمزدية. وأخيراً وليس آخراً تمكنت مجلة ربنوثا من إظهار الوجه البراق للراهب المعاصر ورسالته الانسانية والايمانية معاً.
افتتاحية العدد
جاءت تحت عنوان ( أفكار في الصميم ) كتبها رئيس التحرير الراهب اشور ياقو البازي.
أما المواضيع التي جاءت في هذا العدد هي كالاتي:
1_ المنبر : تحت عنوان ( ذكراً وانثى خلقهما ) بقلم سكرتير التحرير الراهب روني اسحق.
2_ حدث هام : تحت عنوان ( خطاب قداسة البابا ) بقلم سيادة المطران مار شليمون وردوني المعاون البطريركي الكلداني.
3_ قانون كنسي : تحت عنوان (الحركة المسكونية في مجموعة قوانين الكنائس الشرقية)
بقلم القس د. سالم ساكا.
4_ مفاهيم كتابية : تحت عنوان ( تواضع قائد المئة ) بقلم القس ريبوار عوديش الراهب من روما. 
5_ إيمانيات : تحت عنوان (الايمان والدين) بقلم القس عمر هشام.
6_ تلمذة مسيحية: تحت عنوان ( الكتاب المقدس والتربية المسيحية )
بقلم القس يوسف عتيشا الدومنيكي.
7_ طقسيات : تحت عنوان ( الحياة الليتورجة والممارسات الطقسية إلى أين )
بقلم القس بطرس موشي.
8_ قضايا معاصرة : تحت عنوان ( الانسان يحرر الخليقة ) بقلم القس سعد سيروب.
9_ مدرسة عبر التاريخ: تحت عنوان ( مدرسة نصيبين ) بقلم الراهب اشور ياقو البازي.
10_ الراهب بين السائل والمجيب : تحت عنوان ( سؤال وجوب)
بقلم القس د. يوسف توما الدومنيكي.
11_ شخصيات رهبانية : تحت عنوان ( مار توما خنجرخان ) بقلم القس د. بطرس حداد.
12_ وثائق هامة : تحت عنوان ( رسائل ووثائق هامة الحلقة الأخيرة (17 ) بقلم الاستاذ عمانوئيل موسى شكوانا.
13_ مفاهيم في الصميم : تحت عنوان ( عيش الذكرى ) بقلم لينر سليمان.
14_ قضايا اجتماعية ونفسية : تحت عنوان ( خصائص عمليات النمو ) بقلم الراهب روني اسحق.
15_ قطوف وشذرات :
( عثرة الصليب ) بقلم القس دنخا عيسى الراهب.
( طوبى للألم ) بقلم الشماس صباح سليمان.
( سفر راعوث بين الأمس واليوم ) بقلم القس حبيب هرمز النوفلي من لندن.
16_ صدر حديثاً: صدر حديثاً عن مركز جبرائيل دنبو الثقافي الكتيب التالية:
كتاب(الخواطر) تأليف الخوري داود رمو_ عني بنشرها القس د. بطرس حداد.
كتاب ( الأدب اليوحناوي ) تأليف جان كارلو بيكوزي_ ترجمه عن الايطالية القس دنخا عيسى الراهب.
كتاب ( مثالي يسوع بن مريم ) تأليف غيميل نوبرت_ نقله من الفرنسية سيادة المطران اندراوس صنا.
كتاب ( وقفة مع الله ) اعداد القس سعد سيروب.
16 _ الأدب السرياني : تحت عنوان ( حوبا دمشيحا ) ( حب المسيح ) مار يعقوب السروجي.
 تحت عنوان ( صلاوات الربان هرمزد ) مؤسس الرهبانية الأنطونية الهرمزدية.
بقلم الراهب اشور ياقو البازي.
17_ القسم الانكليزي : نصوص سريانية. ترجمة سبتيان بروك.
                                                                                                                           
                                                                                رئيس التحرير
                                                                            الراهب اشور ياقو البازي
 
مقر الإدارة والتحرير
مركز جبرائيل دنبو الثقافي
دير مار انطونيوس ـ بغداد ـ الدورة
 
البريد الالكتروني
Rabbanootha@yahoo.com
 
هاتف :7752663
تلفاكس: 7750700
النقال: 07901595106
صندوق البريد: 12012 [/b]


166
يارب اتبعك إلى حيث تمضي


                                             (متى19:8)
          مراسيم الاتشاح بالثوب الرهباني ، والنذور الوقتية والمؤبدة لراهبات بنات مريم الكلدانيات
          قدمت رهبنة بنات مريم الكلدانيات نخبة من بناتها للنذور المؤبدة، والنذور الوقتية، والاتشاح بالثوب الرهباني نهار يوم الثلاثاء المصادف 12/9/2006 في دير الام ـ المسبح في بغداد، وذلك على يد غبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى، وهذه أسماء الراهبات الذين كرسوا حياتهم لله وللكنيسة في كل مكان.
       الراهبات الناذرات بالنذور المؤبدة:
       الأخت بلسم روفائيل خمو
الأخت طيبة شكري عيسى
الأخت عطاء الطفل يسوع
الأخت شيرين يوحنا وردة
والراهبات الناذرات بالنذور الوقتية هم:
الأخت ميرنا مناضل صادق
الأخت بسمة أمير ايليشاع
الأخت رفقة عادل يوخنا
والذين يتشحن بالثوب الرهباني هم:
تغريد اسحاق كوركيس (الأخت ايمانويلا)
سلمى حازم اسطيفان (الأخت فوستين)
دوماريس بنيامين توما (الأخت دوماريس)
عذراء جميل يوسف (الأخت فرجينيا)
لنرفع صلواتنا معاً من إجل بناتنا هولاء ليثبتن أمينات في دعوتهن المقدسة


























167
صدور العدد الرابع لهذا العام  من مجلة الزنبقة



       صدر العدد الجديد من مجلة الزنبقة التي تصدرها رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في بغداد، وهي مجلة رعوية اجتماعية فصلية، وضم هذا العدد الكثير من المقالات من ضمنها الافتتاحية التي بعنوان عناقيد الكرمة إضافتا إلى الكثير من المواضيع الأخرى، وإلى الأبواب الثابت في المجلة وهي من الراعي إلى الرعية، والزيارة الرسولية، والأبرشية السريانية، والمجامع المسكونية، وسيرة وحوار، والكنيسة في مسيرة، والحق القانوني، من صميم الحياة، نحاول أن نجيب، أقلام وأفكار، الزاوية الصحية، الرعية في مسيرة، بين الكنيسة والخبر، إستراحة قصيرة، قبل الأخيرة أبواب أورشليم (2). تهانينا القلبية لرعية مار يوسف ولراعيها الغيور لنشر كلمة الله الخوري أسقف بيوس قاشا لصدورهم هذا العدد الجميل الذي يحمل الكثير من العبر والمعاني التي تغني النفس من التعاليم القيمة. [/b]

صفحات المجلة

www.ankawa.com/pics/zanba8a/1.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/2.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/3.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/4.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/5.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/6.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/7.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/8.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/9.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/10.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/11.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/12.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/13.pdf
www.ankawa.com/pics/zanba8a/14.pdf



168

شكر وتقدير من عائلة القس سعد سيروب حنـا

تشكر العائلة صاحب الغبطة البطريرك عمانوئيل الثالث دلي، لكل الجهود المخلصة، التي بذلها، من أجل اطلاق سراح الأب سعد، والتي لولاها، لما عاد سعد الى كنيسته وأهله واصدقائه. وندعو الله ان يحفظ صاحب الغبطة، ويعطيه الصحة والقوة، ليرعى الجالية الكلدانية في كل انحاء العالم.

شكر خاص الى سيادة المطران أندراوس أبونـا، الذي عاش محنة الأب سعد دقيقة بدقيقة، وكان لعائلته مصدر القوة والايمان والصبر، فله، الى المطران ذو القلب الكبير، الى الراعي القدير، الى من يعتبره الكل الأب والأخ والصديق، كل شكر وتقدير.

الى كل الأساقفة الأجلاء والكهنة المحترمين، الى أخوة الأب سعد وأخواته الراهبات، الى  شباب الطائفة، الى أبناء الرعية جميعاً، الى كل الذين سهروا وصلّوا من اجل عودته، لهم جميعاً خالص الشكر.

الى كل المسؤولين في الدولة وكل الشخصيات السياسية التي استنكرت ما وقع للأب سعد وطالبت بالافراج عنه، كل الشكر والتقدير.

الى كل من شاركوا عن بعد بالكلمة، والنداء، والصلاة، والمشاعر الصادقة، لهم كلهم، في كل أرجاء العالم، خالص التقدير.

الى موقع عين كاوة، وادارته والمحررين والمراسلين، خالص الشكر على التغطية الكاملة لرحلة الأب سعد المؤلمة، فقد وجد الجميع في هذا الموقع العين الساهرة والكلمة المعبرة وشباك الامل.

سألت الأب سعد عن ما دار في ذهنه، أيام محنته الطويلة، فأجابني، "كنت أردد صلاة الرب.. كما نغفر نحن لمن أخطأ وأساء الينا".

وسألته، ما الذي تريد ان تقوله لكل من وقف معك فأجابني: "شكراً لكم.. وصلوا من أجل العـراق".



                             عائلة الأب سعد سيروب حنـا[/b]

169
صدور الجزء الثاني من كتاب س؟ج في القانون الكنسي
تأليف الأب د. سالم ساكا
24سم X17سم، ص192

يصرح مؤلف الكتاب وهو أستاذ القانون في كلية بابل للفلسفة واللاهوت بأن لم يكن في خاطره إصدار جزء ثانٍ للمؤلف الأول. لكن بسبب، وهذا حسب الأب ساكا، تثقيف القراء ولا سيما الإكليروس في علم القانون الكنسي، وبالدرجة الأولى بمجموعة قوانين الكنائس الشرقية التي أصدرها السعيد الذكر البابا يوحنا بولس/2 عام 1991 م، عليه الغاية نفسها هي التي دعت الأب سالم أن يقوم بإصدار الجزء الثاني من الكتاب. ويضيف الأب بوجود غاية أخرى كانت أيضاً الدافع من وراء قيامه بهذا العمل، ألا وهو الإقبال الذي لاحظه من قبل المؤمنين لاقتناء نسخة من الجزء الأول، وردود الفعل الإيجابية التي تركها عند القراء. 
يتضمن الجزء الثاني من كتاب س؟ج في الحق القانوني من ثلاثة وثلاثون سؤالاً تتناول مواضيع مختلفة، كلها تتعلق بمسيرة الكنيسة ورسالتها منها لاهوتية، إدارية وراعوية. وقد أجاب عليها الأب سالم، نضراً لما يملك من ثقافة قانونية واسعة، بأجوبة شافية ووافية، معززاً إجاباته بنصوص قانونية وآيات كتابية.
تمنياتنا للأب سالم ساكا المزيد من الإنتاج والعطاء من أجل خير النفوس. [/b][/size][/font]

170
أدب / همس العيون:
« في: 22:17 11/09/2006  »
همس العيون:
 [/color] حديقة من حدائقنا الحلوة
قطفت منها ورود جميلة..
زرعوها في بساتين غريبة
نمت هذه الورود بجذور غير جذورها..
لكنها بقت تحتفض بحنينها
هكذا هم في الفرح والمحبة..
يسافرون ويتغربون كوادرهم
لكن جذورهم تبقى اصيلة..
ويبقون يحنون الى محاضراتها
ويشتاقون الى رياضاتها الروحية..
ويرغبون ويتمنون للقائهم بالأخوتها
وان ترى عيونهم المتلهفة..
لتلتقي بأللعاب الجماعة مع الاخوة
راجيين ان تلتقي عيونهم بنا مرة ثانية..
 
                                                         جوليت يوئيل                                                         
                                                        اخوة مارايث الاها

                       
                                           

171
تم أطلاق سراح الأب سعد سيروب حنا بعد أحتجازه الذي دام أكثر من خمسة عشر يوما فتمنياتنا القلبية للأب العزيز بحياة مليئة من التفائل والسلام والخدمة المثمرة لكل النفوس التي أنتظرته طويلاً.

172
إقامة عماذ جماعي في كنيسة الرسولين مار بطرس وبولص

أقيم في كنيسة (الرسولين بطرس وبولص) في الدورة حي الميكانيك وبرغم ظروف المنطقة ورغم كل التحديات الآمنية الصعبة قداس أول يوم أحد خاص بالعماذ الجماعي لآهالي المنطقة في يوم الأحد 3/9/2006 وبمشاركة أطفال خورنه كنيسة حي آسيا بسبب غياب الآب الفاضل (سعد سيروب) أعاده الله لنا بالسلامة من محنته ومحنة كل المسيحيين التي نعيشها بغياب هذا الاب العزيز، وقد كان عدد الأطفال المشاركين في هذا القداس المبارك (8) أطفال متحدين هم وأهاليهم كل تحديات المنطقة الخطرة ومبرهنين للعالم بأن المسيحية ستبقى برغم كل الظروف، وقد كان من بين المشاركين في هذا الحفل أبنتنا (رانية رازق صائب ووالدتها)، الذي أقامه الأب الفاضل (الأب سامي رئيس الدير الكهنوتي في الميكانيك) ومشاركة الشماس (ابو حسام) وكانت فرحة المناسبة كبيرة بنجاح هذا التحدي بسلام.
 
أخوانك :
رازق صائب رزوق
غزوان صائب رزوق[/b][/size][/font]
 

173
لقاء جوقتي كنيستي في بغداد

       التقى جوق كنيسة الثالوث الأقدس وجوق كنيسة مار بثيون يوم الخميس الموافق 7/9/2006 وذلك تحت شعار رنموا للرب في كل حين، وذلك من أجل التعارف وتقريب روح الأخوة ما بين هاتين الجوقتين، ومع بداية اللقاء تم تقديم صلاة الوردية المعدة من قبل الأب إيهاب نافع البوزران مع جوق الثالوث ثم تقديم  التراتيل الخاصة بكل جوقة ثم قدم الأب نوزت بطرس راعي خورنة مار بثيون محاضرة بعنوان دور المرنم في الكنيسة، وبعدها قام الحضور بتقاسم الأفكار حول معنى المرنم وكيف إلقاء التراتيل التي تساعد الجماعة على الصلاة في الكنيسة، وبعدها تقاسم الجميع غداء المحبة، وتقاسموا أجمل الأوقات من خلال البرنامج المعد من قبل الجوقتين ثم عاد كل واحد إلى منزله وهو ممتلئ من الفرح والراحة. [/b] [/size] [/font]   

174
أدب / الحب الأخر...
« في: 19:02 05/09/2006  »
الحب الأخر...
أنا نهر اسير بأتجاه الشرق... فأنت كنت تزرع قبلاتك على حافاتها
أنا شمس، نصف بلاد أضيئها...كنت أنت هناك ترصدني بنظراتك القاتلة
أنا نجمة أدور برقصة الحب حول نفسها...كنت تراقبني كصمت بركان هائجة
يا ترى ماذا كان في فكرك؟... هل كنت ترتعش من حبك لي؟
نعم!..نعم..
أحسست بك رغم انك كنت بعيد عني..لكني أحسستها
شعرت بقبلاتك ونظراتك أيضا...لا تختبئ وراء قناع صمت، قلها لي احبك
نعم.. أنت تحبني ... أليس حبك صامت خوفا من درة فعلي؟
لا تخف..
فأنا كمياه نهر لا تستطيع أن تلمسها...لكنها تبللك من كل جوانب
لذا قلها لي... احبك
                                                                                 جوليت يوئيل



175
اللقاء الرابع للجنة الشبيبة المسيحية في بغداد

       تحت شعار أتبعني أقامت لجنة الشبيبة المسيحية في بغداد لقائها الرابع فيوم السبت الموافق 2/9/2006 في كادرائية مار يوسف للآتين، وتضمن اللقاء في بدايته صلاة قام بأعدادها شباب كنيسة الصعود ثم أقام القداس الإلهي الذي ترأسه سيادة المطران أندراوس أبونا ويعاونه كل من الأب نظير دكو، والأب إيهاب البورزان، والأب ألبير نعوم، وخصص القداس على نية إحلال السلام والأمان في بلدنا العراق الجريح الذي يعاني الكثير من الآلام، وأيضا على نية كل من هم بعيدين عن أهلهم وعالمهم، ويتحملون الكثير من الصعوبات التي ليس لهم بها أي علاقة، وبعد نهاية القداس تقاسم الشباب الكلام من خلال استراحة من أجل الكلام والتفقد على حال وأحدهم للأخر، وبعدها شاهدوا فيلم بعنوان الجوقة الذي قام بعرضه الأب أمير الدومنيكي الذي يحكي كيف إن الإنسان يكون علاقات مع أشخاص آخرين ضمن مجموعة واحدة، وبعد الفلم أقيمت صلاة الختام التي قام بأعدادها الأب إيهاب نافع البورزان مع أعضاء جوق كنيسة الثالوث الأقدس الذين هم رتلوا تراتيل القداس الإلهي.
       جاء هذا اللقاء ضمن نشاطات لجنة الشبيبة المسيحية في بغداد، وذلك من أجل ترسيخ الشباب والتزامهم بالكنيسة والوطن، وهو خير علامة على إن لا يزال أن هناك شباب ملتزم رغم كل ما يحدث اليوم في بلدنا العراق، وبلغ عدد الحضور 250 شاب وشابة من مختلف كنائس بغداد.   [/b]


























177
الأخ العزيز فواز كاكو
تهانينا القلبية لك بمناسبة نذورك وتكريس ذاتك لله وذلك من خلال ألتزامك للدعوة التي دعاك الله إليها وإلى الأمام إيها الأخ والصديق العزيز بارك الله خطواتك وجعلها دائما من أجل خدمة الأخرين
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 29/8/2006

178
قصص تأملية / الطمع
« في: 13:26 29/08/2006  »
  الطمع من الصفات التي لا يرغب إي إنسان إن يعيشها لكنها مع الأسف موجود اليوم في بعض الأشخاص الذين نلتقي بهم، وقصة اليوم هي خير دليل على هكذا أشخاص إنهم ينضرون دائما إلى المادة ويتركون النضر إلى معونة الناس ومساعدتهم وفق الأمكانيات التي يملكوها وقد تكون قليلة أو كبيرة. كل إنسان بحاجة إن يقدم إلى الأخرين حسب أمكانياته حتى ولو قدم لهم أبسط الأشياء التي تترك في نفسهم الأمان والسلام وتجعلهم أناس حقيقين في هذا العالم المتألم الذي أصبح فيه الجشع والطمع من أبرز صفاته. لكن كاتب هذه القصة يقدم لنا شيء أخر وهو أن ننضر إلى الأشياء التي نحملها بأيدينا، وكيف نقدمها إلى الأخرين من أجل أن تكون لهم خير معين بعكس ما نحلم بتطويرها وجعلها إداة لليأس والأبتعاد عن الله. هذه القصة قام بترجمتها الأب باسل يلدو مشكوراً من إجل إن يضعها أمام الكل لكي يبتعدوا عن الطمع، ويتعلموا أن يخدموا الكل بدون تميز.
        الأب إيهاب نافع البوزان
          بغداد 28/8/2006   


الطمع


 
وجدت امرأةٌ فقيرة بيضةً، ففرحت بها ودعت زوجها وقالت له: لقد قبرنا الفقر! أنظر، لقد وجدتُ بيضة. لن نأكلها، بل نحملها الى جارنا كي يضعها تحت دجاجته فتفقس ونحصل على فرخ يصبح بدوره دجاجة. ونحن لن نأكل الدجاجة، بل ننتظر ان تضع الكثير من البيض، وسنحصل من البيض على دجاجات كثيرة وعلى عدد أكبر من البيض. ولن نأكل لا الدجاج ولا البيض، بل نبيعها ونشتري بقرة نعتني بها. وستضع البقرة الكثير من العجول وسنحصل على قطيع كبير. ثم نبيع القطيع ونشتري قطعة أرض، ثم نبيعها ونشتري غيرها بمساحة أكبر و..... .
 
وبينما كانت المرأة تحرك يديها وهي تتكلم، وقعت البيضة على الأرض وانكسرت[/b]

179
اسلام القاصرون تبعا لاسلام الوالدين

                                                                                          المحامي
                                                                                    افرام فضيل البهرو

يعتبر موضوع إسلام القاصرون تبعا لإسلام الوالدين من المواضيع المهمة والحساسة في القانون العراقي والتي لم تعالج لحد الان .
  واستجابة لنداء الأخ فارس سالم ياقو الذي أطلقه عبر موقع عنكاوه  ضمن باب ( الى من يهمه الامر ) والذي  يستنجد بالاشخاص والحكومات  والمنظمات وغيرها لانقاذه من معضلة وقع فيها من حيث لا يدري كما لا يعرف لها حلا .. لانه وكما يقول: ( انا مسلم في الجنسية ومسيحي الديانة ... ) والسبب وراء ذلك كان قيام والدته _ عندما كان قاصرا _ بالزواج من مسلم وأشهرت اسلامها بعد انفصالها عن زوجها , واستنادا الى  الفقرة (3) من المادة الحادية والعشرين من قانون الاحوال المدنية رقم 65 لسنة 1972 والتي تنص على (.. يتبع الأولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الإسلامي من الابوين ...) تم تبديل حقل الديانة قي سجل الاحوال المدنية الخاص بالاخ فارس من ( مسيحي) الى  ( مسلم ) ... وهنا اريد تسليط الضوء على بعض النقاط المهمة في الموضوع ... ففي الوقت الذي لا نضع اللوم كله على والده الذي ترك اولاده دون متابعة , نعتقد بان الكنيسة نفسها تتحمل جانبا من هذه المسؤولية لعدم متابعتها مصير القاصرين عند اسلام احد الوالدين , حيث كان يفترض بها  توعيتهم وإرشادهم بان القانون منحهم حق العودة الى ديانتهم السابقة بعد بلوغهم سن الرشد _ سن الرشد هو اتمام الثامنة عشر من العمر حسب نص المادة 106 من القانون المدني العراقي _, لان الكنيسة هي التي منحت القاصر سر العماذ اولا وكذلك سر القربان المقدس وعليها تقع مسؤولية حماية هذه الأسرار وان لا تتخلى عن أبنائها وقت الشدة خاصة في مثل هذه الحالة التي لا يد لفارس بحصولها ..  كما ان ضعف الوعي القانوني لدى عامة الناس يفوت عليهم الاستفادة من الفرصة التى منحها القانون وهي تقديم طلب العودة الى الديانة السابقة وذلك خلال مدة سنة من تاريخ بلوغ سن الرشد , ولان الاخ فارس قد تراخى في استعمال هذا الحق عند بلوغه سن الرشد , او ربما كان يجهله اصلا , ولان الجهل بالقانون لا يعتبر عذرا , فقد ضاعت عليه الفرصة وسقط حقه  .
      ان الفقرة المذكورة أنفا قد افرزت حالات معقدة في مجتمعنا , وبالتأكيد ان مثل هذه الحالات تستغلها بعض الحهات المعادية للعراق والتي تتربص للنيل من عدالة القوانين والشرائع في بلد مثل العراق الذي كان منبعا للقوانين والعدالة , وان فعلت ذلك ربما يكون الحق معها ,, لان من غير المعقول لاحفاد المشرع الكبير حمورابي صاحب اقدم شريعة متكاملة في التاريخ قبل ما يقارب اربعة الاف سنة , ان تصدر عنهم قوانين غير عادلة بل مجحفة بفئة معينة من ابناء الرافدين .
    ان احكام الشريعة الاسلامية والتي دستورها القرآن الكريم تنص على قاعدة (( لا اكراه في الدين )) سواء كان هذا الاكراه مباشر او غير مباشر , وهذا يعني بان الفقرة المذكورة تتعارض مع احكام الشريعة الاسلامية , لان فيها اكراه بفرض الدين الاسلامي على القاصر , ولهذا منح القانون حق العودة الى الديانة السابقة للقاصر , ولا نعتقد



بان الدين الاسلامي بحاجة لمثل هذه المادة التي تكون حالاتها نادرة , بقدر ما يسبب حشرها في القانون ان يعطي انطباعا مشوها لمباديْ الشريعة الاسلامية التي تنادي بالعدل والمساواة , ولابد  لمن يطلب العدل والمساواة عليه ان يطبقها في قوانينه وعلى ابناء مجتمعه ليتسنى له مناشدة المجتمعات الاخرى بتطبيقها , والا لماذا يحق لنا الاحتجاج على القانون الفرنسي الذي منع ارتداء الرموز الدينية _ بضمنها الحجاب _ في الجامعات والمدارس , في حين نسمح لقوانيننا ان تحتوي نصوص جائرة تنقصها العدالة !!!!!؟؟؟؟؟ فلا يجوز ان نحلل لانفسنا ما نحرمه على غيرنا .
    وفي الوقت الذي اتعاطف فيه مع  السيد فارس سالم ياقو  في قضيته هذه والتي يصعب حلها في الوقت الحاضر ما لم يتم تعديل القوانين العراقية., اناشد الكنيسة في العراق بان تولي اهمية خاصة لهذا الموضوع , وتضعه ضمن أولوياتها اثناء تعديل القوانين على ضوء الدستور العراقي الجديد الذي جاء منسجما مع تطلعات ابناء شعبنا العراقي باطيافه كافة , بدليل نجاح الاستفتاء عليه ......  كما نؤكد على دور الكنيسة في توعية من تشملهم هذه الحالة , وذلك بتذكيرهم بأن القانون قد منحهم حق اقامة الدعوى امام محكمة الاحوال الشخصية خلال مدة سنة  من  بلوغهم سن الرشد , يطلبوا فيها العودة الى ديانتهم السابقة, وبعكس ذلك يسقط حقهم , كما نأمل من تشريعاتنا المزمع اصدارها في عراقنا الجديد ان تواكب روح العصر ,  بما يخدم ابناء الشعب العراقي بأطيافه كافة ومن دون تمييز, لكي نثبت للعالم اجمع بأننا أصحاب حضارة عريقة وقوانين عادلة.

aframf@yahoo.com[/b]

180
كرنفال لقائي مع يسوع لطلاب التعليم المسيحي

       أقيم يوم السبت الموافق 26/8/2006 كرنفال لقائي مع يسوع وذلك لطلاب الابتدائية والمتوسطة والإعدادية. بدء الكرنفال بجلسة صلاة توبوية، مع اعترافات فردية. ثم القداس الإلهي الذي أقامه الأب إيهاب نافع البورزان. حيث قدم طلاب التعليم المسيحي مشهد تمثيلي حول مثل الزارع ثم بعدها قدم درس التعليم المسيحي إحدى مدرسات التعليم المسيحي واستكمل القداس من خلال الصلوات والتقادم الذي قدمه الطلبة مع تقديم شروحات حول كل من الكتاب المقدس والخبز والغمر والعنب، وفي إثناء التناول تناول الجميع على نحو الشكلين الخبز والغمر الذي يمثل إلى الاتحاد بدم وجسد يسوع المسيح، وبعد أن انتهاء القداس. بدء كرنفال الألعاب المختلفة التي أعدت من قبل المدرسين. فقضى الطلاب يوم مليء من الفرح والسعادة، وبعد انتهاء كرنفال الألعاب تقاس المدرسين غداء المحبة الذي جمعهم بعد الجهود التي قدموها في إسعاد الطلبة وتقديم لهم كل وسائل الراحة والفرح.
          شكرنا العميق لكل من قام بأعداد هذا الكرنفال وقدم كل ما يستطيع من أجل زرع البسمة بأوجه أطفالنا الأعزاء.
          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 27/8/2006
                 



--------------------------------------------------------------------------------

181
مراسيم التناول الاول في خورنة مريم العذراء حافظة الزروع


بغداد - البياع
ترأس الأنبا جبرائيل كوركيس توما الرئيس العام للرهبانية الانطونية الهرمزدية الكلدانية مراسيم التناول الاول في خورنة مريم العذراء حافظة الزروع، لمجموعة جديدة من اطفال الخورنة الاعزاء، وذلك في يوم الاربعاء المصادف 23/8/2006 الذين اقتربوا من مائدة الرب، بعد كل ما عانوه من حرارة الصيف ومشقة وخطورة الطريق وبالرغم من الامكانيات المتواضعة والظروف الصعبة التي يعيشها الوطن، وبفضل الكادر التدريسي والجوق وإدارة الكنيسة استطاعوا بنعمة الله ان يواصلوا ويكمّلوا برنامجهم التعليمي.
واخيراً لا يسعنا الا ان نسأل الله ان يمنح الجميع القوة والنعمة للمضيء قدماً في خدمة كنيسته المقدسة ولعراقنا السلام والاستقرار.[/b]









182
صلاة تأملية وقداس الإلهي على نية إطلاق سراح الأب سعد سيروب
أقامتها لجنة شبيبة بغداد الكاثوليكية

      أقامت لجنة شبيبة بغداد صلاة تأملية على نية إطلاق سراح الأب العزيز سعد سيروب حنا وذلك في كنيسة القديس يوسف للاتين. تصمنت الصلاة الذبيحة الإلهية التي أقامها المطران جان سليمان مطران اللاتين في العراق، وألقى رئيس لجنة شبيبة بغداد المطران أندراوس أبونا بعد قراءة الإنجيل كلمة توجه بها إلى الله لإطلاق سراح الأب سعد.


     وبعد نهاية القداس ابتدأت الصلاة التأملية بكلمة بسيطة وعميقة المعنى غايتها دعوة الحاضرين إلى الاشتراك في الصلاة والتأمل الذي تلاه الأب نضير دكو. كما تضمنت الصلاة التأملية تراتيل قمن بها بنات مكرسات اللاتين الكرمليين.
      وفي الختام ألقى نائب رئيس لجنة الشبيبة الخوري بيوس قاشا كلمة قيمة شرح فيها عمق المحبة التي يكنّها الشباب للأب سعد، كما ناشد العذراء أم الكون أن تُلهم الخاطفين حكمة ونعمة لكي يُدركوا جيداً أن الأب سعد هو رجل محبة وإيمان وأن يُطلقوا سراحه ليعود إلى رسالته في كنيسة رعيته.


    واختُتِمَت الصلاة التأملية بصلاة جماعية من تأليف نائب رئيس الشبيبة وعلى نية الأب سعد. وقد غصت الكنيسة بالحاضرين من شباب بغداد الذين لبّوا نداء الصلاة، كما حضر هذه الصلاة لفيف من الكهنة والراهبات.
       فيا رب أطلق عبدكَ بسلام، وأنعم علينا جميعاً أن نبقى أوفياء وأمناء على رسالتنا ووزنة إيماننا، وألهم الناس الأخوة الذين اختطفوا الأب سعد أن يُدركوا أن هذه الأعمال لا تليق بأناس آمنوا بالإله المحب الرحمن الرحيم آمين[/b][/size][/font]




183
أدب / ذكرى من اجمل ذكريات
« في: 11:57 24/08/2006  »
ذكرى من اجمل ذكريات

مضت ايام وشهور لفراقي عنك
لكن ذلك لم يغير شيئا فيك..
كنت كرقصة الارض للشمس من حولك
وتيار امواج تضربني تارة هنا وتارة هناك..
كرعشة بركان عند هيجانه احببتك
كحب الموت للحياة عشقتك..
اقسمت بانني لن احب غيرك
فأنت كنت تحفر في قلبي ذكرى هواك..
لكني خالفت قسمي بحبك
لانك اصبحت الآن ذكرى من اجمل ذكريات..

                                                                 
                 juliet. y           

184
الأب العزيز أزاد صبري المحترم
بعد التحية والسلام أود أن اقدم لك التهاني والتبريكات بمناسبة صدور هذا الكتاب الذي يخلد للتاريخ الأحداث الهامة، ويحفظ للأجيال القادمة هذه الأحداث المهمة عبر التاريخ. بارك الله بجهودك القيمة التي تقدمها لنا من خلال هذه الكتابات الرائعة.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 23/8/2006

185
أحتفل سيادة المطران شليمون وردوني المعاون ألبطريركي للكلدان بالذبيحة الإلهية واشترك مع كهنة و مؤمني خورنة مار توما الرسول في سدني – بوسلي بارك مشتركي بالصلاة من أجل السلام في العالم وخاصة في الشرق الأوسط وبصورة خاصة في وطننا العزيز الذي يئن تحت وطأة الأعمال الإرهابية وعدم الاستقرار والصعوبات الكثيرة المتأتية و انفجار السيارات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة والاختطافات اللا إنسانية التي تعكر صفوة حياة كل العراقيين . لذا علينا جميعا أن نتضرع إلى الباري عز وجل وبشفاعة العذراء مريم لتعوننا جميعا على زرع السلام والفرح والمحبة في ربوع العراق ليعيش السكان بالاستقرار والحياة الآمنة ويسعد أبناؤه بالسلام الدائم وينعم الجميع بالخير والبركات السماوية.
كما أن سيادته نقل تحيات وتمنيات وصلوات وبركات قداسة أبينا البطريرك مار عمانؤئيل الثالث دلي للجميع لكي يثبت المؤمنون في محبة الله ومحبة بعضهم بعضا ، وكما انه يطلب من الجميع ليصلوا من أجل سلامة العراق وسعادة أبناءه .

186
كرنفال للصلاة وللألعاب في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد
       أقيم في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد بمنطقة الحبيبية كرنفال للصلاة وللألعاب جمع فيه الشباب الجامعي في الخورنة مع طلبة المرحلة الإعدادية، وتضمن الكرنفال جلست صلاة خصصت من أجل السلام في عراقنا، والإفراج عن كل الأشخاص الذين اليوم محجوزين بشكل وأخر، والرجوع إلى ربوع وطننا
العزيز بكل نشاط وحيوية، وعدت الصلاة من قبل الأب إيهاب نافع البورزان الذي رافق الشباب طوال ساعات الكرنفال. 
       وبعد الصلاة قام الشباب بتكملة الكرنفال من خلال الكثير من الألعاب التي تميزت روح الجماعية، وجعلت الشباب يعيشون كأنهم عائلة واحدة يتقاسمون الصلاة واللعب والطعام الذي جمعهم حول مائدة المحبة الأخوية، وختم الكرنفال بترتيلة أسمعوا في الكون صوت صبحه الذي تدعوا إلى الفرح وعيش الحياة بعيداً عن أي ألم يعرقل مسيرة الحياة. [/b] [/size][/font] 
 











187
فعاليات مهرجان نوهدرا الثقافي التاسع في دهوك

تحت شعار ... نوهدرا مركز إشعاع حضاري وثقافي... وبرعاية الاستاذ تمر رمضان محافظ دهوك .. انطلقت فعاليات مهرجان نوهدرا الثقافي التاسع للفترة من 13 ولغاية 15 أب 2006 .
   يعتبر هذا المهرجان امتدادا لعدد من المهرجانات الثقافية التي اقامها نادي نوهدرا الاجتماعي في دهوك منذ تأسيسه سنة 1975 ... حيث اقيم المهرجان الاول  في السابع والعشرين من شهر اب 1986 وكان الاب المرحوم الدكتور يوسف حبي صاحب فكرة احياء  هذا المهرجان  وتم تحت اشرافه ..
وقد صمم شعار المهرجان الفنان المبدع كمال ملكي كمالة ونفذه صديق حامد ... ويمثل الشعار ورقة لشجرة الكروم التي تشتهر بها منطقة دهوك .. يتوسطها منظر يرمز الى جبال ونهر دهوك .. وتم اتخاذه شعارا لكافة المهرجانات المتعاقبة .
    وتم افتتاح المهرجان في الساعة الثامنة من مساء الأحد الموافق 13 اب  وذلك بالوقوف دقيقة صمت واحدة إجلالا وإكراما لارواح شهداء الحرية ...ثم القى السيد رائد جرجيس اوراها رئيس الهيئة الإدارية للنادي ورئيس اللجنة العليا للمهرجان كلمة بهذه المناسبة رحب  من  خلالها بالمشاركين والحضور .. وبعدها القى الدكتور فاضل عمر ممثل  السيد محافظ دهوك كلمة المحافظة  اشاد فيها  بدور النادي في المسيرة الثقافية للمحافظة منذ تأسيسه حيث كان  منبرا للكلمة الحرة   ..


ثم جاءت كلمة  السيد عادل حسن مدير الثقافة والفنون في المحافظة, وتلتها استراحة قصيرة مع فرقة ((بلابل القوش )) مع أنشودة ( صبرا بريخا ) , وبعدها بدات حناجر الشعراء تصدح باعذب القصائد وارقها وباللغات ( السريانية , العربية , والكوردية ) حيث ألقيت  قصائد للشعراء :
1.      (الطفل ) سنار ساهر عوديشو                                      القوش
2.     قادر قاجاغ                                                          دهوك
3.     عوديشو سادة                                                       دهوك
4.     نجاة عبدالله                                                          بغداد
5.     سمير خوراني                                                       عنكاوة
6.     فائق بلو                                                             القوش
7.     غانم حنا نكارا                                                       القوش
8.     امنة زكري نيروه ي                                                 دهوك
9.     سمير زوري                                                         القوش
10. محمد ألبدري                                                        بغداد
11. رمضان عيسى                                                      دهوك
12. يوحنا دانيال                                                         بغداد
   واختتمت فعاليات اليوم الاول  بلوحة استعراضية قدمتها الفرقة الكلدانية للفنون الشعبية التابعة للمركز الكلداني للثقافة والفنون في دهوك.

 اما فعاليات اليوم الثاني  فقد تضمنت قصائد للشعراء :-
1.     بولص شليطا                                                             بغداد
2.     ام  داليا                                                                   دهوك
3.     شاكر سيفو                                                               بغداد
4.     نزار انطوان                                                              برطلة
5.     علياء المالكي                                                            بغداد
6.     عزيز ججو قاشا                                                          كرمليس
7.     بلند محمد                                                                 دهوك
8.     لطيف بولا                                                                القوش
9.     يونادم بنيامين                                                            بغداد
10. ثائرة ابراهيم                                                             القوش
11.هزرفان                                                                   دهوك
12.جميل فرنسيس زرا                                                       تلسقف
13.مروان عادل                                                              بغداد
14.نوري بطرس                                                             عنكاوة
15.صبحي حداد                                                               القوش
16 ليث فائز الايوبي                                                          بغداد
17.حسين الجاف                                                             بغداد
18.الاب قرياقوس حنا متوكة                                                 برطلة
19. وليد خراة                                                                القوش
 واختتمت فعاليات اليوم الثاني بلوحة استعراضية رائعة لفرقة رباد للفنون الشعبية .

اما فعاليات اليوم الثالث فكانت قصائد للشعراء :-
1.     حازم يوسف قودة                                                    القوش
2.     ناجي طه برواري                                                    دهوك
3.     هيثم بهنام بردي                                                     بغديدا
4.     بهاء البير                                                            بغداد
5.     سمرقند غلام                                                        بغداد
6.     يوسف ابراهيم                                                       برطلة
7.     زهير بهنام بردي                                                    بغديدا
8.     دلشا يوسف                                                         سورية
9.     حمد محمود الدوخي                                                  بغداد
10. نذير قس يونان                                                      القوش
11. روبن بيث شموئيل                                                   بغديدا

      وببعدها قدمت فرقة شاريا للفنون الشعبية مجموعة دبكات مستوحاة من فولكلور المنطقة حيث نالت استحسان الحضور , ثم تلتها اوبريت ( الحصاد ) قدمتها فرقة التمثيل لجمعية القوش الثقافية , كلمات والحان لطيف بولا .
   وبعدها رفع المشاركون في المهرجان  برقية الى السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان .. عبروا فيها عن شكرهم وامتنانهم لسيادته على رعايته الكريمة للحركة الثقافية والمثقفين  في العراق بشكل عام والكوردستانيين بشكل خاص..
 واختتم المهرجان بتوزيع الهدايا التقديرية على السادة المشاركين,  فقد قام الاستاذ حسين الجاف الامين العاملاتحاد الادباء في العراق  ( وكالة )  بمنح الشاعر المبدع  قادر قاجاغ, والسيد رائد جرجيس اوراها رئيس  نادي نوهدرا ميدالية الجواهري الكبير تكريما لجهودهما المبذولة في انعاش الحركة الثقافية في المحافظة ..كما منح درع اتحاد ادباء العراق  لنادي نوهدرا الاجتماعي تسلمه السيد شيروان توما خوشو   .
وبعدها تم توزيع الهدايا التذكارية في السادة الشعراء وكذلك  في  الاجهزة الإعلامية المرئية والمقروءة والمسموعة التي قامت بتغطية شاملة لفعاليات المهرجان للايام الثلاثة والتي تجاوز عددها خمس وعشرون جهة إعلامية بضمنها عشرة قنوات فضائية ..... اضافة الى الاتحادات والنقابات والأندية والمراكز الثقافية والاجتماعية في المحافظة ...
     وقد حضر المهرجان عدد كبير من رؤساء ومسئولي  الدوائر الرسمية والمؤسسات الحزبية والثقافية ورجال الدين وجمع غفير من ابناء  نوهدرا الذين اكتظت بهم حديقة النادي .. وقد عبروا عن فرحتهم وسعادتهم بهذه التظاهرة الثقافية التي جمعت شعراء هذا البلد وبدون تمييز لينشدوا قصائدهم الوطنية والعاطفية وغيرها و التي أمتعت الحضور ..
                                                                                             
افرام فضيل البهرو
عن اللجنة العليا للمهرجان
 [/b] [/size] [/font]

188
قداس أحتفالي بمناسبة عيد القديس روكو وصلاة من أجل إفراج الأب سعد
صباح يوم الاربعاء 16/8/2006 عند الساعة العاشرة في كنيسة  القديس ركو في مدينة تورينو حيث أقام كل من الأب فريدو اوليفيرو مسوؤل مكتب رعاية المهاجرين والمسوؤل من الجانب الايطالي عن مشروع *لي صديق جديد* الخاص بتبني كهنة  من بغداد  والاب دوكلاس البازي المسوؤل عن نفس المشروع من الجانب العراقي  قداس احتفالي بمناسبة عيد القديس روكو وإذ خصص هذا القداس بشكل كامل إلى الأب سعد سيروب المختطف في العراق .حيث قدم الاب دوكلاس البازي الوضع في العراق مرورا بتاريخ الكنيسة الطويل في التبشير والسير على خطى القديسين في درب الألم ،وكذلك  قدم الاب اوليفيرو كنيسة العراق الوريثة الحقيقة لرسالة يسوع وهي الشاهدة الحقيقية على وجه الظلم .وقد حضر هذا الاحتفال أبناء الخورنة وأصدقاء هذا المشروع والاكليريكي روبرت سعيد . وقد رفعت كل الصلوات والادعية للاخلاء سبيل الاب العزيز سعد سيروب خادم كلمة الرب وحامل رسالة الإنسانية إلى أبناء شعبنا المتألم لك يا ابونا سعد السلام والسلامة .
ابناء خورنة سان روكو تورينو  ايطاليا 

189
†بسم الثالوث الاقدس
بتاريخ  18 /  اب الجاري انتقل الى جوار ربه المرحوم ( وليد ساوا ايشو البروي ) في مدينة ديترويت والمرحوم هو شقيق كل من ضياء وفريد والدكتور ثائر وباسل .
وبهذه المناسبة نقدم تعازينا الحارة لعائلة الفقيد ونتضرع للرب ان يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله  الصبر والسلوان.

                             هناء فضيل ويونان يونان ميخائيل والعائلة

190
باسم مسؤول الشبيبة في مجلس الأساقفة الكاثوليك، وباسم نائبه وشبيبة بغداد الكاثوليكية ...
    نناشدكم جميعاً أيها الأخوة، يا مَن أردتم أن تتعارفوا على الأب الفاضل سعد سيروب كاهن كنيسة مار يعقوب في حي آسيا فاختطفتموه. نناشدكم أن تُطلقوا سراحه ليعود إلى عمله، فنحن الشباب وأنتم معنا أنعم الله علينا نعمة القوة والحكمة والنعمة للتصرف في الحياة، وأُعطيت الحياة لنا موهبة فيها نكون أقوياء من أجل عمل الخير، وحكماء في الحياة وأصحاب النعمة في عيش المحبة المشتركة. فنحن لنا أصدقاء مسلمون معنا في الجامعات، نتقاسم معهم الأفراح والأحزان. لذلك نوجّه دعائنا إليكم يا مختطفي أخينا الأب سعد أن تطلقوا سراحه، وتُظهروا قوة عمل الخير. فعلينا جميعاً أن نكون أصحاب الأعمال الصالحة ولا نعمل من أجل الدنيا، فالدنيا تزول مع زوالنا.
    بارك الله بإطلاقكم سراح الأب سعد، فهو الذي عُرف دائماً بمحبته للجميع، مسلمين كانوا أم مسيحيين، يستحق كل الاستحقاق أن تعيدوه طليق اليدين ليعلن عظمة هبة الحياة للآخرين كمعلّمه السماوي. ولتكن أعمالكم دائماً ثماراً صالحة تحت أنوار الشمس وليس في ظلام الغرف.
                                    عنهم/ نائب رئيس لجنة الشبيبة الكاثوليكية
                                            في مجلس الأساقفة الكاثوليك
                                            وشباب بغداد الكاثوليكي

191
باسم طائفة السريان الكاثوليك، رئيساً وكهنة ومؤمنين، نناشدكم أيها الأخوة عبر إيماننا بالإله الخالق الواحد والمحب والذي أبدع الكون وزيّنه بصورة الإنسان البهية، وإيماناً منا بالعيش المشترك في بلد واحد حاملين أتعابه وأفراحه في قلوبنا وعاملين معاً من أجل بنائه ... لذا إيماناً منا بهذه المبادئ الإنسانية، وما جاء في آيات القرآن الكريم لاحترامهم "فمنهم قسيسين ورهبان" (سورة المائدة)، نناشدكم أن تطلقوا سراح القس سغد سيروب كاهن رعية مار يعقوب في حي آسيا بالدورة الذي عُرف بمحبته لجميع أبناء منطقته، مسيحيين ومسلمين، وعطائه المستمر من أجلهم، وعملكم هذا سيجعل ثمار حياتكم ثماراً صالحة لبناء مستقبل زاهر من أجل العيش وتبادل الاحترام تحت خيمة البلد الواحد ورعاية الله الكريمة الواحد الأوحد.
                                               رئيس وكهنة ومؤمنو طائفة السريان الكاثوليك
                                                               خوري مار يوسف

192
أحتفالية كنيسة مار يوسف للسريان في بغداد بعيد أنتقال مريم العذراء

عيد انتقال مريم العذراء إلى السماء
        احتفلت رعيتنا عصر يوم الثلاثاء 15 آب 2006 بعيد انتقال أمنا العذراء مريم إلى السماء، حيث قدّم أبناء الرعية الخبز والعنب على مذبح الرب. بدأت الصلوات في تمام الخامسة والربع عصراً بقداس احتفالي بالمناسبة ألقى خلاله خوري الرعية الخوري بيوس قاشا الجزيل الاحترام وعظة قيّمة عن عيد أمنا العذراء مريم، وشكر من خلال الوعظة أبناء الرعية الأعزاء الذين يتكبّدون المشقات للوصول والمشاركة في الذبيحة الإلهية، حيث كانت الكنيسة غاصّة بالمؤمنين رغم صعوبة الظروف وخاصة في منطقتنا الكرخ حيث تعتبر من المناطق الساخنة جداً، وانعدام الأمن وانسداد الطرق إضافة إلى تطويق بعض المناطق فيها. كما حثّ المؤمنين الأعزاء على التمسّك بالعذراء مريم، كما ذكّرهم بضرورة حمل السبحة الوردية معهم في جيوبهم وحقائبهم لأنها سلاح المؤمن. وكرّر عليهم مراراً وتكراراً عبارته المعهودة "لا تخافوا ... تشجعوا" .. وفي نهاية القداس، قام خوري الرعية بتبريك الخبز والعنب، ثم قام بتوزيع هدايا للأطفال الرضّع من عمر سنة ونصف فما دون تشجيعاً لأولياء أمورهم الذين يأتون بهم كل يوم أحد للمشاركة في الذبيحة الإلهية. ثم وُزِّعت البركات من الخبز والعنب على أبناء الرعية.
        بعدها تمّ افتتاح سوق خيري تمّ فيه بيع بعض المواد المفيدة للعوائل المختلفة وبأسعار مدعومة ورمزية.
       وهكذا عدنا جميعاً إلى بيوتنا حاملين بركة الصليب وحماية ومحبة أمّنا العذراء مريم التي ستنقلنا يوماً ما معها إلى السماء حيث ابنها الفادي في انتظارنا.[/b]


193
قصص تأملية / ارفع رأسك
« في: 23:28 17/08/2006  »
      بعد القصة التي قدمناها في باب القصص الأتأملية اليوم نقدم قصة أخرى بعنوان أعرفع راسك حيث تدعونا هذه القصة إلى أن نكون رافعين الرأس رغم كل الأخفاقات التي تراها أعيننا في هذه الحياة. حيث الحياة مليئة بكثير من الأحداث التي تجعلنا أن نكون اشخاص منكسي الرأس لكن الذي يضع ثقته بالله لن يخيب أبدا ولن يتراجع مهما يلاقي الضغوط التي يتعرض إليها.
       هذا ما تعلم إياه هذه القصة التي يقدمها لنا الأب باسل يلدو مشكورا بعد أن ترجمها من الإطالية إلى العربية أملين أن تكون فعلا هذه الكلمات نور كل إنسان قد تعرض إلى سقوط في هذه الحياة المليئة من الحزن والفرح.
       الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 18/8/2006 


ارفع رأسك

 
شابٌّ وجد بالصدفة ورقة مالية من فئة المائة دولار مرمية على ناصية الطريق. فرح بهذا النصيب الذي وقع عليه من السماء، وعقد العزم من ذلك الحين أن يسير دوماً وهم منكّس الرأس. فمن يدري، لعله قد يحالفه الحظ مرّة أخرى أو اكثر، فيرتاح من العمل ويعيش بما يجده.
ومرّت على صاحبنا أربعون سنة ... أربعون سنة وهو يسير منكّس الرأس الى الارض يبحث عن ثروة ... وكانت حصيلة ما وجده طوال هذه السنين:
2900 زر من أزرار الثياب القديمة.
5271 دبوس بينها الكثير وقع من شعر النساء.
4365 اشياء معدنية وقطع حديدية لا قيمة لها.
27 قطعة معدنية من الفلوس التي لا تساوي شيئاً.
 
ولكن مع هذا المحصول الهزيل، دفع ثمناً باهظاً: احدب ظهره وساءت صحته، وتحاشاه أصدقاؤه، ونسي معنى الابتسامة.
 [/b]

194
نداء من قساوسة استراليا ونيوزليند للكلدان

باسم الله وباسم الإنسانية وباسم الأخلاق والمبادئ الخالدة الواحدة ، نناشد إلى خاطفي القس سعد سيروب، بان يفكوا أسره ، راجعا ثانية إلى خدمة الإنسانية من منبر الإله الواحد والوطن الغالي .

راجين منكم تلبي نداءنا

 

 

                                                       قساوسة الكلدان في استراليا ونيوزيلند

                                                                       17/08/2006 

195
نداء من قساوسة استراليا ونيوزليند للكلدان
باسم الله وباسم الإنسانية وباسم الأخلاق والمبادئ الخالدة الواحدة ، نناشد إلى خاطفي القس سعد سيروب، بان يفكوا أسره ، راجعا ثانية إلى خدمة الإنسانية من منبر الإله الواحد والوطن الغالي .
راجين منكم تلبي نداءنا
 
 
                              قساوسة الكلدان في استراليا ونيوزيلند
                                                                   17/08/2006

196
بطريركية بابل الكلدانية
نداء إلى خاطفي القس سعد سيروب في 15/8/2006

   نحن قساوسة بغداد الكلدان
   بأسم الإله الواحد الواحد، الرحمن الرحيم، والإنسانية نناشدكم بالإفراج عن أخينا القس سعد سيروب راعي كنيسة القديس مار يعقوب في حي أسيا (الميكانيك) الذي وهب حياته لخدمة الإنسانية والوطن دون تميز.
آملين أن تلبوا ندائنا هذا

   قساوسة كنائس الكلدان
   بغداد في 17/8/2006

197
بكل حزن وأسف استمعنا خبر خطف الأب ( القسيس) سعد سيروب ولهذا أردنا أن نخاطب الخاطفين،ونناشدهم ، باسم الله الرحمن الرحيم  الغفور والذي ملؤه المحبة والحنان.

باسم كل الخيرين الذين يضحون في خدمة الله عز وجل، ويعملون لإسعاد الإنسان، نرفع صوتنا من بعد الآف الأميال ونقول للذين خطفوا القسيس سعد سيروب الذي يخدم في كنيسة مار يعقوب بالدورة أن يطلقوا سراحه ، انه رجل دين يعمل في خدمة العراقيين ومن الرجال المضحيّن والنزيهين والذي يحب العراق والعراقيين.

أن عملكم هذا لا يخدم قضيتكم أيها الإخوة ، ولا أنتم تقبلون أن تسيؤوا ولا أن تتعدوا على رجال الدين الذين يخدمون الله ومؤمنيه. لذلك نطلب من الله أن يعطيكم الحكمة لتتصرفوا كما يريد الله، أي بالرحمة والمحبة في خدمة السلام والوحدة لوطننا العزيز. ولنا الثقة والأمل بأنكم ستطلقون سراحه بأقرب وقت ممكن وبدون شروط.

 

 

                                                                المطران شليمون عوديش وردوني

198
القداس الأحتفالي بمناسبة عيد أنتقال مريم العذراء إلى السماء في كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد


أنه يوم عظيم  15 / 8 / 2006 وعيد كبير هو انتقال سيدة الكون أمنا مريم العذراء إلى السماء. ففي هذا اليوم المبارك احتفلت كنيسة الثالوث الأقدس في بغداد بقداس احتفالي كبير بمشاركة طلاب التعليم المسيحي الذين قدموا ترتيلة بعنوان " يا مريم انت ِ أمي " وبمشاركة جوق الثالوث الذي رتل بأعذب التراتيل الخاصة بمريم وأيضا ً بمشاركة الشمامسة، وأقام القداس الإلهي الأب أيهاب نافع البورزان، والذي يتضمن قبل القداس وردية تأملية وصلوات من الطقس الكلداني، وبعد القداس كان هناك زياح لصورة العذراء مريم ثم بعدها غداء المحبة المشترك، وكانت الاحتفالية تحت أشراف أخويه الثالوث الأقدس " الجامعيين " وقامت اخوية الثالوث بتوزيع نشرة أبناء الثالوث في هذا اليوم،  ومن أراء الناس الذين حضروا إلى هذا القداس الاحتفالي " أنه شيرا جميل وكبير بهذه المناسبة فهنيئا ً للجميع الذين حضروا هذا اليوم " ودمتم بحماية أمنا مريم العذراء
            سلفا سالم













199
دورة تدريبية لمعلمي ومعلمات التعليم المسيحي الابتدائي في خورنات بغداد


        أقامت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي دورة لمعلمي التعليم المسيحي الأبتدائي في خورنات بغداد للفترة من 4/8 ولغاية 11/8/2006 في شقلاوا وذلك تحت شعار "مع يسوع على طريق عماوس".
       حضر هذه الدورة 48 معلم ومعلمة من 25 كنيسة في بغداد بنسبة معلمين من كل كنيسة بناءاً على ترشيحهم من قبل كهنة الكنائس. كما حضرها عدد من معلمات التعليم المسيحي في شقلاوا.
       وكان يرافق المعلمات والمعلمين أعضاء لجنة التثقيف المسيحي في بغداد والأبوين أزاد صبري وإيهاب نافع والأخت نجلة توما من راهبات التقدمة الدومنيكيات في بغداد، وكانت السيدة برناديت عفاص سكرتيرة اللجنة العليا للتثقيف المسيحي مسؤولة الدورة، وكانت الأقامة في كنيسة مار يوحنا في شقلاوة، وكانت العناية والنقل والطعام من خلال لجنة شؤون المسيحيين في شقلاوا تحت رعاية وأهتمام الأب الفاضل زيا شابا راعي كنيسة شقلاوا.
       وإليك عزيزي القارئ الكريم تقرير مفصل حول كل يوم من أيام الدورة:
       اليوم الأول: أعرف نفسك تضمن لقاءين قدمتهما الأخت نجلة توما الأول بعنوان حلزون الحياة والثاني أنا أمام المرآة مع الآخرين. تلاه لقاء عملي وتطبيقي ثم لقاء ثالث تشغيل الذات ومجاميع تطبيقية. 
       اليوم الثاني: ركز على موضوع عملية التعليم المسيحي تضمن لقاءين عن التعليم المسيحي طبيعته، غايته، مهامه، والثاني من هو معلم التعليم المسيحي وكيفية التعامل مع التلميذ من تقديم السيدة برناديت عفاص ثم لقاء ثالث بعنوان قصة وصورة، واخيراً وسائل إيضاح المربعات مع مجاميع تطبيقية من إعداد وتقديم السيد وسام صبري عضو لجنة بغداد.
       اليوم الثالث: ركز على موضوع "أساليب التعليم المسيحي" وطرح هذا الموضوع على لقاءين للأخت نجلة توما، وعصراً قدم السيد سرمد سليمان عضو لجنة بغداد كيفية أعداد أحدى وسائل الإيضاح وهي السلايدات ثم تلاها درس تطبيقي وتقسيم المعلمين والمعلمات إلى مجاميع عمل.
       اليوم الرابع: تركز هذا اليوم إلى سفرة جماعية استمرت من الصباح إلى المساء قضاها الجميع في مصايف بيخال وكلي علي بيك وفي طريق العودة زرنا مصيف جنديان، وكانت متميزة بروح من الفرح والأخوة، وشاركنا في هذه السفرة لجنة شؤون المسيحيين في شقلاوا الذين قدموا لنا كل التسهيلات من النواحي المادية والخدمية وبسخاء لا يوصف.
       اليوم الخامس: تركز على منهجية التعليم المسيحي فكان اللقاء الأول على المنهجية الناشئة أعداد وتقديم الآنسة ليلى يوسف واللقاء الثاني مناهج حبة الحنطة قدمتها السيدة هناء توزي وكانتا من أعضاء لجنة التعليم المسيحي في بغداد، وعصراً تقسموا إلى مجاميع للأعداد دروس نموذجية وقاموا بعرضها أمام الحاضرين.
       اليوم السادس: تركز هذا اليوم حول موضوع "حياتنا الروحية" فقدمت الأخت نجلة توما لقاء حول الجسد في الصلاة، ولقاء ثاني عن الليتورجيا في التعليم (أعداد لقاءات باليتورجيا مع التعليم) من إعداد وتقديم السيدة برناديت عفاص. ثم قدم السيد وليد يوسف عضو لجنة بغداد لقاء عن صنع وسيلة إضاح وهي اللوح الوبري.
       وعصر اليوم السادس جرت حلقة تقيم للدورة أشترك فيها جميع الذين حضروا الدورة. ثم بعدها أعدت رحلة حج إلى مزار ربان بويا تضمن الحج سيراً على الأقدام وفق صلاة الوردية التي أعدتها الأخت نجلة حول سر النور، وبعد الوصول إلى مكان المزار أعدت هناك رتبة توبة وتأمل قدمها الأب إيهاب نافع البورزان مع أعترافات فردية، وتضمن منهاج التوبة صلوات وتراتيل تنبع من قلب كل من كان موجود في تلك اللحضات، وعند العودة أقيم في مزار مار يوحنا قداس شكر على نية إتمام الدورة بأحسن الأحوال، وأقام القداس الأب إيهاب نافع البورزان.
       وخلال الجلسات واللقاءات في كل أيام الدورة قامت الآنسة تمارة ماهر بتعليم المشاركين تراتيل مع الحركات خاصة بالتعليم للأطفال وذلك على أنغام الموسيقى بمعدل ترتيلة كل يوم وكانت تعاد بحماس مستمر من قبل الجميع.
       كل يوم من أيام الدورة كان يتوسط النهار قداس يشترك فيه الجميع وقد عدت القداديس للأيام الثلاثة الأولى من قبل الأب أزاد صبري، واليومين الأخيرين من قبل الأب إيهاب نافع البورزان، وكانت التراتيل والقراءات تقدم من قبل المدرسيين المشتركتين في الدورة.
       كل يوم بعد الإفطار تقام صلاة الصباح التي تتضمن ترتيلة ومزمور وقراءة مختارة من الكتاب المقدس مع موسيقى وطلبات حرة وصلوات حرة ثم تختم بتلاوة ابنا والسلام مرتلة.
       وكان لنا عدة لقاءات مع مدرسي التعليم المسيحي وصفوا من خلالها الدورة التي قضوها خلال هذه الأيام المميزة من حياتهم، وماذا عليهم أن يقدموا بعد عودتهم إلى كنائسهم وطلابهم، وهذه أولى اللقاءات مع معلمة التعليم المسيحي إيفا صباح من كنيسة الصعود حيث قالت:
       منذ أن جاء الكتاب إلى كنيستنا ويطلبون من الكنيسة أن ترشح أثنين فقط من معلي التعليم المسيحي تمنيت من داخل أعماقي أن أكون في هذه الدورة ولم أقل لأحد أنني أريد المجيء إلى هذه الدورة لأني لم أشارك في مثل هذه الدورات أبداً. فكانت لي رغبة في قلبي للمجيء. صليت في قلبي وقلت يارب إذا كنت من المختارين في هذه الدورة فرح قلبي لأن مجيئنا إلى هنا لم يكن بالاختيار وإنما عملنا قرعة بأسماء معلمي كنيستنا، ولحسن حظي كان أسمي الثاني في الاختيار. لا أستطيع أن اصف مدى فرحتي عندما أعلن أسمي للمجيء إلى هذه الدورة، وفي نفس الوقت شعرت بالخوف لأنني لم أعرف كيف سوف أقابل معلمين من غير كنيسة وأختلط معهم، ولكن بعد مجيء إلى مكان الدورة من أول يوم تعرفت على الكل وحببتهم وكانوا من أروع الناس حيث وجدت المحبة والتعاون ومشاركة الأحزان والأفراح. حقيقة يجسدون ويقدمون تعليم حقيقي لكل إنسان، وأيضا شعرت بأننا جميعا مدعون من الله لإكمال رسالته. أما من حيث الدورة استفدت كثيراً من خبرات ماسير نجلة، وست برناديت وأيضاً من خلال وسائل الإيضاح وكيفية التعمق في الشرح وتقديم معنى لكل شيء وتشبيهه بملكوت الله، وعند رجوعي سوف أقدم كل شيء تعلمته إلى طلابنا الأعزاء وأيضا إلى معلمي التعليم في كنيستنا كنت أتمنى أن يكونون معنا لمشاركتنا هذه الفرصة، وأطلب من الروح القدس أن يمنحني القوة لكي أكمل مسيرتي في التقدم نحو الأفضل في تعاليم يسوع المسيح.
       وبعدها أكملنا اللقاء مع معلمة التعليم المسيحي في كنيسة مار إيليا بان بولص حيث قالت:
       في بداية اختياري كعضو مشارك في هذه الدورة أحسستُ فعلاً كأني أحد تلاميذ يسوع ولدي رسالة عليّ أن أكملها وكان هدفي من الدورة هو أن أتعلم وأتثقف أكثر في كل ما يخص أساليب التعليم المسيحي ووسائله، ,أنني كنت أفكر عند مجيء كيف يمكن أن أعيش حياة معايشة مع معلمين لا أعرفهم وحياة بعيدة عن أهلي وعن جو البيت، ولكني اكتشفت أن هذه الدورة كانت من أروع الدورات التي دخلتها لأني فيها تعلمت روح المعايشة مع الآخرين وتبادلنا الاحترام والتعاون والتسامح وحب الجميع، وقد تعلمت من هذه الدورة كيفية إستخدام الوسائل التعليمية ومدى مساعدتها لنا في تقديم الموضوع وبأفضل صورة للتلميذ، وبالإضافة إلى هذا كله فقد كانت المحاضرات متميزة وكانت تخص التعليم المسيحي وأساليبه وكيفية يمكن أن أعرف ذاتي وما هي صورتي أمام مرآة الآخرين، ومناهج حبة الحنطة وكيفية أعداد لقاء ليتورجي، وأننا دائما نسير في حلزون الحياة وعلينا تحمل كل المصاعب ونواجهها وأن لا نقف عند نقطة معينة، وكيفية عرض السلايدات، واللوح الجداري، ووسيلة المكعبات، وقصة الصورة. بالإضافة إلى تعلمنا العديد من التراتيل للأطفال والأناشيد مع الحركات، وبعد انتهاء هذه الدورة فأنني سوف لن أكتفي بهذا لنفسي بل عليّ أن أنشر كل ما تعلمته وأقدمه لأخوتي المعلمين الذين هم أيضاً معي في الخورنة وهذا يتم من خلال إجراء لقاء واجتماع وأطرح فيه كل ما تعلمته وما أهميته في كيفية التعامل مع التلاميذ، وما هو المعلم ودوره في أعلان بشرى الخلاص.
وإضافتاً إلى اللقاءات التي قمنا بها قدم أحد المعلمين الذين شاركوا في الدورة وهو دري عبد الأحد من معلمي كنيسة الثالوث الأقدس الذي وصف خبرته من هذه الكلمات التي جاء فيها:
التمست حضور الله في شقلاوة
كنت في دورة للجنة التثقيف المسيحي والتي نظمت دورة تثقيفية روحية لمدرسي التعليم المسيحي في مدينة شقلاوة في اربيل وبصراحة كانت اروع دورة في حياتي
كانت الدورة تتضمن صلاوات وتراتيل وقراءة مزامير ومحاظرات في جوانب التلعليم المسيحي من محاظرات تربوية لاساليب الحديثة للتعليم المسيحي والى دروس دينية وروحية اضافة الى النشاطات التي يمكن لمعلمي التعليم المسيحي القيام بها اثناء الدروسمن وسائل ايضاح وعرض سلايدات والقاء اقصص وتكوين الدرس من خلال المكعبات والى غير ذلك من النشاطات
اما بالنسبة لنشاطات اللجنة فكانت فوق الرائعة لان كل شئ قدم لنا كان بالمستوى المطلوب واكثر لانه كان تحضير ذاتي وآني مخصص لهذه الدورة التي شارك فيها الست برناديت باعطاء المحاظرات وماسير نجلة وكل من الست ليلي والست هناء والاستاد وليد والاستاد سرمد واخرم الاستاد وسام الذين بذلو كل جهد لايصال محتوى الدورة الينا
كانت الدورة عبارة عن 6 ايام فقط في كل يوم كانت تبدا بالصلات والتراتيل وقراءة المزامير ومن ثم المحاضرات التي بداتها ماسير نجلة في محاضرتها اعرف نفسك التي كانت من اروع ما قدم في الدورة
وكان كما انه كل المحاظرات التي القيت لنا لم تكن تقل اهمية من هذه المحاظرة لان كل منها كان مكمل للاخر
وكانت المحاظرة الثانية للست برناديت عن التعليم المسيحي ماهيته وغايته ومهامهه الى اخره من محاظرات قدمت لنا وكان كي يوم تبدا بترتيلة ومن ثم صلاة تاملية وبعدها تقراأ مزامير كانت قد حضرت من قبل وبعدها كانت تستانف المحاظرات وكل يوم كان القداس الاهي حاضر  في هذه اللقاءات لذلك لم تخلوا الدورة من اي جانب حيث كا ن يعمل القداس في اول يومين الاب ازاد وبعدها الاب ايهاب الذي اتى خصيصا للمشاركة مع معلي التعليم المسيحي بدعوة من رئيسة اللجنة الست برناديت ولم تخلوا الدورة من الناحية الترفيهية حيث كانت اللجنة قد نظمت سفرة سياحية الى مصيف بيخال في محافظة اربيل وبعدها الى عدة اماكن اخرى كما كان اللقاء يتميز بروح الاخوة والمرح والمحبة والاحترام المتبادل مابين الشباب والشابات من جهة وما بين اللجنة والمعلمين من جهة اخرىاما من لناحية الروحية فقد كان اللقاء قد تميز بروح الوحدة والصلاة والتواضع التي كانت موجودة في اغلب المشاركين وصدقوني لا استطيع ان اصف هذه الدورة بكل كلمات العالم لان الحياة تعاش ولا يعبر عنها وبالنسبة الي كانت هذه الدورة حياة باكملهالان كل واحد شارك في هذه الدورة ورجع كان قد تغيرت اشياء كثيرة في داخله
اما بالنسبة لخبرتي الشخصية والاشياء التي قد اكتسبتها فانها لا تعد ولا تحصى لاني سوف اعبر عنها بكل صراحة
في بادئ الامر سوف اتحث عن اول انطباع كنت قد كونته عن هذه الدورة وتصوراتي بانها سوف تكون عبارة عن محاظرا كنت قد قراة او درست اغلب ما يعطى منها ولكن في الحقيقة رجعت من هذه الدورة وان احمل الكثير من الخبرة المعلوماتية الجديدة والحياتية ايضا لانه منذ اللحظة الاولي ونحن منطلقون في الحافلات كانت الروح هي التي تحرك كل واحد فينا وهي التي تقود هذه الدورة اصلا حيث سادة روح السلام والمحبة والصداقة التي وان تاملنا بها لنلاحظ بان هذه لروح هي عبارة عن روح الله التي كانت حاظرة بيننا لذلك كان الانسجا موجودا في كل لحظة في هذا الدروة ومن الاشياء الجميلة الاخرى كانت روح المشاركة موجودة حيث لم يتردد احد في المشركة في اي فعالية كانت قد طلبت منه او تقديم على الاقل المساعدة بها
اما بالنسبة للحدث الاكثر روحية والاكثصر احساسا وصدقا كان في يوم ذهبنا به الى زيارة الربان بوية الذي كان يرقد في اعالي جبل في نفس المنطقة وتقصدت ان اتحدث عنه في اخر الموضوع لانه من اروح الاحاث التي ومرت بحياتي واصدق اللحظات الي شهدتها في حياتي
ومهما ااتحدث عن هذه الزيارة فلا اقد اعبر بشكل كافي بالنسبة للاشياء التي تعلمناها وتلقيناها وعشناها عن الحياة الروحية المسيحية الصادقة
كان هذا المزار في اعالي قمة جبل والصعود اليه متعذر وليس سهلا ابدا حيث الطريق الوعر والممرات الضيقة المملوءة بالمخاطر التي تجعل من الشخص الذي يحاول الصعود الى هناك بالتفكير مئات المرات قبل الصعود هناك لكن وبدون تفكير اصر الجميع الى الصعود الى ذلك المزار والتقرب من الله والتامل في الحياة التي عاشها هذا الربان ومن المشاهذ المؤثرة رؤية الماسير نجلة وهي امرأة تجاوزة الستين وهي تصعد بكل ثقة وايمان وحيوية  وكذلك والاستاذ وليد الذي يعاني من مرض في عظامه تجعله متلم في كثير في كثير من الاحيان وهم  صاعدون بروح ايمانية وكانما ان الله كان ينتظرهم فوق وهم ذاهبون ليروه بدون التفكير في الصعاب ولا في مجرد انهم قد يصابون او اي شئ اخر ولعل ذلك نابع من روح الله التي كانت حاظرة كما قلت منذ اول يوم بين الكل  اما الحد ث الاكثر ايثارة كان عند وصولنا الى المكان الذي يرقد فيه الربان بوية حيث شعرت هناك بتجلي الله في داخل كل واحد فينا وانه قد حضر وانه موجود ونحن راكون نصلي ونبكي ولا نريد ان نرفع عيوننا الى فوق من شدة خجلنا من انفسنا ورحنا نصلي ونرتل بحرارة ونطلب المغفرة والعون من الله وخاصة في ما يخص اختنا  آمال التي كان قد اختطف والدها حيث صلى الجميع من اجل رجوعه بسلامة وكذلك اطلب من كل من يقرأ هذه الكلمات ان يصلي من اجله  وكذلك شعرنا انه من الاحداث المهمه في تاريخ البشريه كانت هذه اللحظات التي بتصوري لا تقل اهمية من تجلي الله لابراهيم على الجبل حيث كانت كل العناصر موجودة من ايمان وثقة باللله الى الحضور امامه والى حضوره هو ذاته في دواخلنا وايضا الجبل كان حاضرا
وبصراحة اقوله كل هذه الكلمات لا تكفي لوصف هذه الايام المبركة ولا يسعني في النهاية الى شكر كل من ساهم في هذه الدورة وساهم  وعلى راسهم لجنة التثقيف المسيحي التي تعاني من مشاكل مادية كثير واقولها لكم يا من تسعون في عمل الخير ان تساهموا في اسناد اللجنة لانها تسعى الى ارشاد اولادكم وبناؤهم بناء مسيحي سليم.
فعلا لقد كانت أيام الدورة أيام مميزة في حياة كل من شارك فيها وهذا ما كان يبدو من خلال الابتسامة التي كانت تشرح قلب كل من ينضر إلى المعلمين المشاركين، وإلى الكلام الذي كان يتفوه به وإلى الحماسة بنقل كل ما تعلموه وعاشوه إلى أخوتهم المعلمين الذين واصلوا التعليم في الكنائس.
       فشكرنا العميق لمن حقق أقامت هذه الدورة ولمن ساهم بإنجاحها من توفير كل شيء لخدمة كل الأشخاص الذين كانوا متواجدين، والله يجازيهم أضعاف ما قاموا بتقديمه.
       الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 15 / 8 / 2006               [/b]































200
صدور العدد الأول من نشرة أبناء الثالوث


                أن نشرة أبناء الثالوث هي عمل أبناء أخوة الثالوث (لمرحلة الجامعيين) لكنيسة الثالوث الأقدس في بغداد، وسوف يقدمون هذا العدد الأول بمناسبة عيد انتقال مريم العذراء، وسيكون صدور هذه النشرة كل فصل من السنة بمعدل أربعة أعداد في السنة.
       تتقدم إدارة النشرة بالشكر لكل من ساهم في أعدادها وقام بكتابة المواضيع ومن ضمنهم كاتب الافتتاحية الأب إيهاب نافع البورزان. كما تتقدم أيضا بالشكر للأب ثائر عبد المسيح الذي منحنا الفرصة والثقة للعمل بهذا المجال.
       وتتضمن النشرة العديد من المواضيع الدينية والتأملات والقصائد الشعرية والمسابقات وأخبار ونشاطات الكنيسة.
       المسؤول عن أعداد النشرة
              سرمد سالم 

[/b]

201
هذا هو جسدي هذا هو دمي
       جرت مراسيم التناول الأول للأطفال كنيسة مار ماري في يوم السبت الموافق 5/8/2006، وذلك بمناسبة احتفال الكنيسة باليوبيل الفضي لتأسيس الكنيسة، وقام بالأحتفال بالقداس كل من الأب دكلس البازي راعي الخورنة، والأب نضير دكو، والأب إيهاب البورزان، وذكر الأب دكلس في بداية الأحتفال إن أطفالنا اليوم يتقدمون للأول مرة لتناول جسد ودم المسيح، والشيء الذي يميز هذه السنة أن الأطفال من مختلف الطوائف المسيحية الكلدانية، والسريان الكاثوليك، والسريان الأرثدوكس، والأرمن الأرثدوكس. فهذا يدل على إن الكنيسة هي جماعة واحدة ولم يمزقها أي أختلاف.

الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 5/8/2006 [/b] [/size] [/font]

202
لقاء شباب كنيستي الثالوث الأقدس وكنيسة مار بثيون في بغداد


       التقى شباب كنيستي الثالوث الأقدس وكنيسة مار بثيون في كنيسة الثالوث الأقدس في منطقة الحبيبية في بغداد نهار يوم الجمعة الموافق 4/8/2006 وهو اليوم الذي يسوده منع التجوال في العاصمة الحبيبة بغداد من منتصف الصباح وحتى العصر،وذلك ضمن النشاطات المشتركة ما بين الكنيستين.
       بدء اللقاء تحت عنوان لقاء يسوع مع الجماعة بلقاء صلاة قدمته نخبة من شباب كنيسة مار بثيون، وبعدها قدم الب إيهاب نافع البورزان محاضرة بعنوان الجماعة تغذي الفرد ثم بعد استراحة قصيرة توزع الشباب إلى ثلاثة مجاميع تحدثوا عن النقاط التي طرحت في المحاضرة، وبعدها تناول الجميع غداء المحبة ما بين شباب الكنيستيين. ثم عادوا إلى طرح النقاط التي توصلوا إليها، ومن ثم بدء اللقاء الترفيهي الذي أعده شباب كنيسة الثالوث الأقدس الذي ضم الألعاب المتعدد والرقصات الفلكلورية التي من خلالها الرجوع إلى الفلكلور التراثي الذي يتمتع به أبناء شعبنا في كل مكان، ونته اللقاء بصلاة وترتيلة شكر الحضور نعمة الله التي جمعتهم طوال هذا النهار.
       وحضر اللقاء الأب نوزت بطرس خوري كنيسة مار بثيون.
  الأب إيهاب نافع البورزان
    بغداد 4/8/2006[/b]

















203
أحمدُ المسيح ربنا الذي قواني وأعتبرني أمينا، فدعاني إلى خدمته
                                                                                "1طيم 12:1"
جرت مراسيم الرسامة الكهنوتية للشماس الإنجيلي ثائر سعد الله أبلحد عبدال نهاريوم السبت الموافق 5/8/2006 وذلك على يد سيادة المطران مار أثناسيوس متي شابا متوكة مطران السريان الكاثوليك في بغداد وذلك في كادرائية سيدة النجاة.
والكاهن الجديد هو من طلبة معهد شمعون الصفا الكهنوتي وخريج كلية بابل للفلسفة والاهوت لهذا العام.
وسوف نوافيكم في وقت لاحق بصور الرسامة الكهنوتية
           الأب إيهاب نافع البورزان
               بغداد 5/8/2006

204
الاخ العزيز الاب مخلص قرياقوس ششا هنئك من الأعماق بمناسبة رسامة الكهنوتية ونتمنى لك كهنوتا مباركا وحياة روحية مثمرة. طالبين من الرب يسوع ان يقويك لخدمة الكنيسة في هذه الظروف الصعبة. كما في نفس الوقت نتقدم بلتهاني القلبية لسيادة راعي الابرشية المطران متي شابا متوكه ولابرشية بغداد ولاهلك بهذه الرسامة الكهنوتية.
          أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
                 بغداد 3/8/2006

205
قصص تأملية / الحبّ والجنون
« في: 15:56 03/08/2006  »
قرائنا الأعزاء نقدم لكم اليوم قصة أخرى من القصص التي تدعونا إلى التأمل ولكن قصتنا اليوم هي جزء من حياتنا للأن الحب هو في صلب حياة الإنسان، وليس هو غريزة بل أنه حياة يعيشها الإنسان خلال سنين حياته ككل في الألم وفي الفرح. فالحب هو هذه الحياة التي يعيشها الإنسان مع الأخرين، وهذا ما تعلمنا أياه قصت الحب والجنون التي قام بترجمتها عن الإيطالية الأب باسل سليم يلدو مشكوراً.


       الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 3/8/2006



الحبّ والجنون

 
   يروى ان في احدى المرات اجتمعت كل مشاعر الانسان (الاحاسيس) بما فيها المحاسن والعيوب. وبعد تثاوب الملل لاكثر من مرة، إقترح الجنون عليهم لعبة الاختباء، فتساءل الفضول: ولكن كيف سنَلعب؟ فشرحَ الجنون لهم: احاول تغطية عيني وأبدا بالعد الى الألف، اثناء ذلك عليكم بالاختباء جميعاً. وعندما أُنهي من العد سابحث عنكم، ومن اجده اولاً سيأخذ مكاني، وهكذا تستمر اللعبة.
 
   طار الحماس من الفرح وتبعته الخفة ورقصا بسرور لاقناع الشك الذي لم يكن متأكداً من نجاح اللعبة، فالبعض منهم لم يرغب بالمشاركة، فالحق فضل عدم الاختباء، والكبرياء قال بانها لعبة سخيفة، أما الخوف ففضل عدم المخاطرة. مع ذلك بدأ الجنون بالعد: واحد، اثنان، ثلاث .... الخ.
 
  وكالعادة حاول الكسل الاختباء اولاً، حيث اختبأ وراء اول صخرة رأها بعد خطوتين من المسير، بينما صعد الايمان الى السماء، واختبأ الحسد خلف ظل النصر الذي بدوره نجح بالوصول الى قمة الجبل. أما العطاء فلم يفلح بالاختباء لانه كان يترك لاصدقائهِ كل مكان يجده. وفي بحيرة تشبه الكريستال اختبأ الجمال، وفضل الخجل الاختباء بين الادغال ؟ أما الحرية فكان مكانها المفضل هو نسمة الهواء، وبقي الحزن الذي بدوره اختبأ في الدمعة، بينما الفرح في الابتسامة. وكالمعتاد الانانية وجدت لها المكان الافضل، أما الكذب فلا احد يعرف اين اختبأ؟ وفي داخل البركان اختبأت الشهوة، اما النسيان فلا احد ذكره.
 
   عندما وصل الجنون الى الرقم 999 بالعد، لم يكن الحبّ قد وجد له مكان بعد، لان جميع الاماكن كانت مشغولة الى ان وجد وردة
 
 واختبأ فيها. وهنا اكتمل العد الى الالف... بدأ الجنون بالبحث، واول من وجده كان الكسل، ثم الايمان، وبعد ذلك الشهوة التي شعرت بالهيجان داخل البركان فخرجت. ثم تم العثور على الحسد الذي كان مختبئاً خلف النصر، ورأى ايضاً انعكاسات الجمال على البحيرة. مضى قدماً للامام فوجد الشك الذي لم يكن قد قرر بعد اين يختبئ ؟ رأى بعد ذلك طفلاً وعلى خده دمعة، فوجد فيها الحزن، ثم بعد دقيقة رأى على شفتاه الابتسامة وفي داخلها الفرح... وهكذا وجد الواحد تلو الاخر باستثناء الحبّ؟!
 
   بدأ الجنون بالبحث من جديد خلف الاشجار، تحت مجاري المياه وفوق قمم الجبال...الى ان رأى مجموعة ورود وهي تحرك اغصانها سامعاً صوت صراخ، فعندما إقترب منها رأى ان الشوك قد جرح الحبّ في عينيه. فلم يعرف الجنون ماذا يفعل؟ بكى، وطلب المغفرة.
 
ومن ذلك الوقت عندما اكتشفت لعبة الاختباء، كان الحب اعمى والجنون لم يتركه ابداً. 
                                                        [/b]

206
                      ما جمعه الله لا يفرقه إنسان
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأخت العزيزة هالة والأخ العزيز يوسف بمناسبة زواجهم المبارك أعاده الله عليهم بالموفقية والإزدهار في تكوين عائلة مبنية على الصغر لا تحركها اي رياح مهما هبت من الشمال أو الجنوب أو الشرق أو الغرب.
          الأب إيهاب نافع البورزان
             بغداد 3/8/2006

207
شكر و تهاني / زواج هالة و يوسف
« في: 23:13 02/08/2006  »
(((((((((( ما يجمعه الله لا يفرقه إنسان ((((((((((

           بحب قلوبنا البسيطة نبتدء *** وبمحبة يسوع الكبيرة نجتمع

       أحلى التهاني نقدمها إلى الأخت الغالية هالة بزواجها من الأخ  العزيز يوسف 0
وأحلى الأمنيات لهما بحياة سعيدة هانئة ملؤها الأفراح والمسرات 0000  وليجمعهما الرب يسوع وأمنا العذارء مريم بالحب والأيمان 0000 وبالرفاء والبنين إن شاء الله 0
                                                                                          أختكم المحبة
                                                                                      هيلين خانو والعائلة





208
مسابقات الكتاب المقدس لطلاب المرحلة الإعدادية في بغداد (الوجبة الثانية)
[/color][/size]


 استكمالا للنشاطات التي أقامتها اللجنة العليا للتثقيف في بغداد أقيم يوم السبت الموافق 29/7/2006 مسابقات الكتاب المقدس حول موضوع الآلام والقيامة الوجبة الثانية لكنائس بغداد في كنيسة تهنئة العذراء مريم، وحضر هذا اللقاء مجموعة من الكنائس وهي: كنيسة تهنئة العذراء كنيسة مار توما كيسة العائلة المقدسة كنيسة مار يوسف (خربندة) وكنيسة مار إيليا الحيري. وأدت نتائج المسابقات إلى التعادل ما بين الكنائس حتى نهاية الوقت المعين مما أدى إلى نهاية المسابقات بدون فائز، وهذا يدل على أن وجود روح المشاركة والتعمق بالكتاب المقدس أكثر من الذي يحقق الفوز هذا ما رأيناه من خلال شبابنا الأعزاء في الكنائس المشاركة.































الأب إيهاب نافع البورزان
 بغداد 30/7/2006
[/b]

209
احتفالية أخوة أصدقاء يسوع لجماعة المحبة والفرح بالذكرى التاسعة لتأسيس الأخوة


أقيم احتفالا بسيطً بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيس أخوة أصدقاء يسوع لجماعة المحبة والفرح في بغداد وذلك يوم الخميس الموافق 27/7/2006 وذلك في كنيسة مريم العذراء.
   تضمن المنهاج القداس الإلهي الذي أقامه مرشد الأخوة الأب إيهاب نافع البورزان، ومن بعد القداس أستمع الجميع إلى خبرة إحدى أمهات الأخوة التي وصفت بأن الجماعة هي التي تساعد العائلة في تنشئة الأخوة المعاقين روحياً واجتماعيا وإنسانياً، ومن ثم قدم كادر أخوة أصدقاء يسوع مشهد تمثيلي بعنوان لأحمل صليبي بفرح الذي بين كيف الإنسان يلتزم برسالة ولن يتخلى عنها مهما كانت الظروف التي تحيط بهي، ومن بعدها قام جميع الحاضرين بترتيل تراتيل الجماعة في فناء الكنيسة مع الحركات العفوية، ومن ثم قص كعكة الاحتفال وتناول الحلويات والمشروبات الغازية، وشارك فرحت أخوة أصدقاء يسوع كل من أخوة مار بهنام وأخوة الأم تريزا حيث نتقدم لأخوات المشاركة شكرنا العميق من أجل مشاركتنا وتحمل صعوبة الذهاب والإياب.


































   الأب إيهاب نافع البورزان
   مرشد أخوة أصدقاء يسوع
   بغداد 28/7/2006
     [/b]

210
                                    فضائية عشتار , مرة تهنينا ومرة تبكينا ......!!!!!

                                                                         المحامي
                                                                     افرام فضيل البهرو

عشتار .. هذا الاسم الذي اصبح خالدا في التاريخ بسبب ارتباطه بأحلى وأجمل علاقة بشرية وهي علاقة الحب ..
عشتار او عشتروت , كانت ترمز الى  إلهة الحب لدى البابليين , وكانت تقابلها ( انانا ) لدى السومريين و(افروديت  ) لدى الإغريق اليونانيين , و (فينوس ) لدى الرومان، وعندما تمخض الاعلام الكلداني الاشوري السرياني , انجب لنا مولودا  جديدا ... هي قناة فضائية إعلامية شاملة , ابت ان تحمل اسما  غير اسم (( عشتار )) تيمنا بالهة الحب , ولكي تنثر الحُب لمن يبتغيه من مشاهديها في أرجاء المعمورة كافة .
فعلا هذه الفضائية _ رغم كونها قناة فتية قياسا بالفضائيات الاخرى _ اثبتت وبحق انها قناة المحبة والتواصل   بين مكونات شعبنا العراقي بشكل عام وشعبنا الكلداني الاشوري السرياني بشكل خاص ,   كما أثبتت جدارتها ومكانتها بين الفضائيات , و دقت ركائزها على تربة الوطن , وسلبت قلوب مشاهديها , وان دل ذلك على شيء إنما يدل على حيادها وواقعيتها ومصداقيتها .... ولأنها تضع مصلحة وسعادة  الانسان العراقي _ بغض النظر عن انتماءاته _   نصب أعينها وهدفها الاول والرئيس .. وهذا ديدن جميع الشرفاء من ابناء هذا الوطن .
نتابع برامجها المنوعة بشوق ... ونترقب شاشتها الفضية المفضلة والتي تطل علينا يوميا ببرامجها المميزة التي تشدنا اليها بحيث يعز علينا مفارقتها الا لامر مهم ... فكم من ام أبت ان تبارح مكانها من امام حبيبتها عشتار الا بعد ان صرخ طفلها الجائع او بعد ان أفاقتها رائحة اللحم المحروق بعد ان تركته  على الموقد لتهيئ  الطعام لافراد عائلتها  ولكن بسبب اندماجها مع برنامجها المفضل نسيت طعامها , وكم من فتاة اخفقت في الامتحان من جراء سهرها على برنامج (( القيثارة )) ومقدمه يوسف عزيز الذي ربما يسبب مشاكل عائلية من كثرة المعجبات وغيرة الأزواج وهذا ما نستنتجه من اتصالات المشاهدات _  وهو فعلا مميز _ ولا أود الإشارة الى برنامج دون اخر , فلكل منهم طعم خاص ونكهة زكية ... منها ما يسلينا ويضحكنا ويُدخل البهجة والفرحة الى قلوبنا ومنها ما يحزننا ويؤلمنا ويجعل الدموع تنهمر من مآقينا  وخاصة عندما تعرض علينا  برامج من حياتنا وواقعنا الأليم... فهذه العائلة تنتحب ابنها الذي قتل غدرا على يد الإرهابيين  وترك وراءه أطفالا بعمر الزهور وزوجة مكسورة الجناح وأم ثكلى ...وتلك الأم تذرف دموعها بحرارة تكاد تحرق وجنتيها الذابلتين وهي توجه سلامها الى أولادها وهي تقول بصوت مبحوح : ( اهدي قبلاتي الحارة إلى ابني  خوشابا وعائلته في استراليا , وسلامي الى ابني كوركيس وعائلته في امريكا , وتحياتي الى ابني وصغيري حنا  في السويد ... متى تعود لى يا حبيبي لازوجك احلى فتاة في المحلة ؟؟؟  واهدي سلامي الى ابنتي سرة وزوجها في كندا وتحياتي الى شقيقي جورج في فرنسا ....... الخ  ) وكأن هذه المسكينة انجبت وربت اولادها ليشتتهم القدر في قارات العالم , فهي لم تكن تعلم بان كل منهم سيترك في قلبها الحنون جرحا عميقا ... ذلك القلب الذي كان يخفق لهم وبشدة  عندما كانوا صغارا , وتخشى عليهم من نسمة هواء تصيبهم , وها هم الان بعيدين عنها بُعد الشرق عن الغرب لا تعرف ماذا يأكلون اوماذا يشربون .. وهل يغطون أنفسهم جيدا عندما يخلدون الى النوم ؟؟؟  .... كذلك تعرض لنا عزيزتنا عشتار مشهد الرجل العجوز وهو يتكأ على عكازه .. يسمع زوجته وهي توجه تحياتها وسلامها الى اولادها ... يختلس النظرات اليها احيانا ويخفي حزنه العميق عن زوجته والمشاهدين , الا ان ذلك لا ياخذ منه وقتا طويلا حتى ينفجر بالبكاء وتسيل الدموع من عينيه الغائرتين  على خدوده المتجعدة والتي فعل الزمن فعلته بهذا الوجه المنكوب ,, ويرفع كفه المرتجف ليمسح دموعه دون ان ينتبه بان مصوروا عشتار المبدعين قد اقتنصوا الفرصة  .... هذا المنظر الذي تتفطر له أقسى القلوب يجعلنا نذرف دموعنا بغزارة لاننا جميعنا نحمل  نفس المعاناة .... ولكن بغض النظر عن كل هذا وذاك ... فان الرسالة التي تحملها المدللة عشتار هي رسالة إنسانية بكل ما تحمله الكلمة من معاني,  كانت حلما تراودنا ونحن  نتطلع الى الفضائيات الاخرى حيث كنا نقول مع انفسنا : (( متى سنتمكن من تحقيق هذا الحلم ونصبح مثل باقي الشعوب  ونمتلك فضائية خاصة بنا نفهمها وتفهمنا ؟؟؟؟ ))
وهنا لا يسعنا الا ان نتضرع الى الله عز وجل ان يوفق حبيبتنا  عشتار وان يسدد خطى العاملين فيها كافة .. واما نحن كمشاهديها ...فليس أمامنا الا ان نغنى مع الموسيقار الراحل فريد الأطرش أغنيته (( مرة يهنيني ومرة يبكيني ))
   
   

211
سفرة ترفيهية للجالية المسيحية في دمشق
[/size]

بمناسبة حلول عيد النوسرديل  أقامت إدارة المحبة سفرة ترفيهية للجالية المسيحية في دمشق إلى حدائق ومسبح مرج السلطان .. حيث تجاوز عدد الحاضرون 750 شخصاً .. وتخللت السفرة العديد من الدبكات الاثورية والمصلاوية المتنوعة على أنغام  D . J الملوك و D . J سنحاريب .. وهذه بعض الصور المقتطفة من السفرة نتمنى إن تنال رضاكم .




































     أخوكم
وسام الخابوري
[/b]

212
مسابقات الكتاب المقدس لطلاب المرحلة الإعدادية في بغداد

   تواصلا مع النشاطات التي قررتها اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد أقيم في يوم السبت الموافق 22/7/2006 في كادرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في الكرادة مسابقات الكتاب المقدس لطلاب المرحلة الإعدادية، وكانت مواضيع المسابقة عن الألم والقيامة.
   وحضر جانب من المسابقات سيادة المطران متي شابا متوكة الجزيل الاحترام وألقى كلمة دعى بها الشباب إلى الالتزام بالكنيسة لأنهم هم العنصر الفعال الذي تنضر إليه الكنيسة دائماً، وقبل نهاية المسابقات ودعت كنيسة مار بطرس وبولس وذلك بسبب رجوعهم إلى منطقة الدورة،ورغم كل الصعوبات التي يواجهها أبناء هذه المنطقة كانوا مصرين على الحضور ومشاركة الكنائس الأخرى في كل النشاطات.
   وأدت نتائج المسابقة فوز كنيسة الثالوث الأقدس بفارق بسيط عن كنيسة مار كوركيس، وأن الهدف من المسابقة ليس من يفوز بل بقدر التعمق بالأنجيل وعيش كلمة الله وسط العالم.




















































   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 22/7/2006[/b]

213
الحمد لله على السلامة

  على أثر مرور طائرتين مروحيتين فوق سطح كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور، وهو المسار اليومي والدائمي لهذه المروحيات، قامت إحدى الطائرتين بضرب صاعق ناري أدى إلى تحطم الزجاج الأمامي والجانبي لسيارة خوري رالرعية المونسنيور بيوس قاشا الذي كان واقفاً بجانب سيارته، علماً أن السيارة كانت واقفة أمام الباب الداخلي لكراج الكنيسة المحاط بثلاث جدران، ومع هذا اخترقت إطلاقة الصاعق الناري كراج الكنيسة، وتم ذلك حوالي الساعة الخامسة والربع من عصر يوم الأربعاء 26 تموز 2006 000 الحمد لله على سلامة أبونا.
          نقلاُ عن الآنسة أن سامي مطلوب
          الأب إيهاب نافع البورزان



214
صدور العدد الخمسين من مجلة الزنبقة

   صدر العدد الجديد من مجلة الزنبقة التي تصدرها رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في بغداد وتضمن هذا العدد الخاص الذي تحتفل به المجلة من خلال صدور العدد اليوبيلي لمسيرة المجلة، وضم هذا العدد العديد من المقالات التي تصف مسيرة المجلة التي هي وليدة الحصار والصعوبات، وإضافتاً إلى هذا هناك المقالات التي تغذي النفس من كل الجوانب الروحية والإنسانية واللاهوتية.
   تمنياتنا للمجلة وللمشرفين عليها دوام الموفقية والازدهار في خدمة الكلمة المعاش لكل إنسان.
   الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 25/7/2006

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/1.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/2.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/3.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/4.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/5.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/6.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/7.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/8.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/9.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/10.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/11.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/12.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/13.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/14.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/15.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/16.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/17.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/18.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/19.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/20.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/21.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/22.pdf

http://www.ankawa.com/manhal/ehab_alborazan/37/23.pdf[/b]

215
احتفالية مركز النور بالذكرى الأولى للافتتاح المركز


احتفل مركز النور للمشورة العائلية والاجتماعية يوم الخميس المصادف 20/7/2006 بالذكرى الأولى لتأسيسه وذلك بعد مرور سنة واحدة من افتتاحه.  وكان حاضرا في الاحتفال كل من سيادة المطران جان سليمان رئيس أساقفة كنيسة اللاتين في بغداد وسيادة المطران متي شابا متوكا رئيس أساقفة السريان الكاثوليك في بغداد وعدد من الآباء الدومنيكان والآباء الكهنة الأفاضل والكوادر المتعاونة مع المركز من أطباء ومحامين ومتطوعات يعملن في المركز بالإضافة إلى بعض الأصدقاء من العاملين في نفس مجال عمل المركز.
إستُهل الاحتفال بكلمة ترحيبية وشكر من قبل الأب أمير الدومنيكي مؤسس المركز لجميع العاملين والمتعاونين مع المركز على ما أبدوه من استعداد وتفاني من اجل إنجاح هذا المشروع الإنساني، ومن ثم ألقى سيادة المطران جان سليمان كلمة عبر فيها عن تشجيعه لعمل المركز، وبعدها ألقى  سيادة المطران متي متوكا كلمة عبر فيها عن تهانيه وشكره لما يقوم به المركز من خدمة لجميع الكنائس.
بعدها أعطي المجال لجميع الحضور بالتعبير عن أرائهم ومقترحاتهم من اجل تطوير المركز وقد أدارت النقاش المفتوح السيدة هناء عمانوئيل القس مديرة المركز وكان النقاش مثمر وغي جدا بالمقترحات والأفكار والتساؤلات التي طرحت خلال النقاش من اجل تطوير المركز وتوسيع نطاق عمله.  واختتم الاحتفال بتناول الحلوى وبعض المشروبات.
للاطلاع على كل ما قام به المركز من أعمال ونشاطات خلال هذه السنة يمكنكم زيارة موقعنا الخاص على الانترنيت :   http://www.alnoorcenter.org
 
نقلا عن الأب أمير الدومنيكي
مؤسس المركز
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 22/7/2006[/b][/size][/font]


216
أدب / تعلمتُ..وعانقتُ الحياة..
« في: 21:19 22/07/2006  »
تعلمتُ..وعانقتُ الحياة..

                                                                                                        كمال رزقو ميخو
صخب البحر..
وتلاطم الموج
ضرب صخرة
الساحل
فكنت أنا..
من الماء
والصخر
علمتني أول قطرة..
كيف أمد جذوري
علمتني الثانية..
كيف أمد ساقي
وأغصاني
علمتني الثالثة..
كيف أورق
وعلمتني القطرات..
كيف أشرب
الشمس
والقمر
تعلمت لغة الكون..
كوني..
فكانت الأبجدية
واللغة
تعلمت لغة..
العصافير
تعلمت لغة..
الأشجار
تعلمت لغة..
الصعود
تعلمت لغة..
الأنحدار
وتعشبت فيَّ ..
الحياة
وصرت أحب..
الرحلة
والمدى
فإذا السماء..
ملبدة بالغيوم
ملبدة بالنجوم

يوما تمطر..
شموسا
يوما تمطر..
أقمارا
وأياما تمطر..
الظلمات

ويوما أمطرتك..
فجعلت الينابيع..
والأنهار
تتدفق في
أرضي
ففاضت كل..
مساماتي
بالغبطة
بالفرح
وحبك..
الذي خبأه لي
القدر
في المدى..
مداك
أذ رشفت منه..
الحب
وعانقت الحياة...

217
لمن سياسة عض الاصابع .. لاسرائيل ام لحزب الله ؟؟؟
                                                                                              المحامي افرام فضيل البهرو

ردا على مقال المستشار القانوني خالد عيسى طه  , والذي جاء تحت عنوان ( سياسة عض الأصابع.. من يصير عليه اسرائيل ام حزب الله لبنان (اود ان اسلط الضوء على بعض النقاط التي اثارها الاستاذ الفاضل , رغم اني لا اريد الخوض في دهاليز السياسة والتي اشبه ما تكون بلغز(( طريق المتاهة )) .تطرق الاستاذ طه الى جملة نقاط تركزت في مجملها على تأييده الكامل للعملية التي اقدم عليها حزب الله فيلبنان مؤخرا  والتي اسفرت عن مقتل عدد من الجنودالإسرائيليين واسر اثنان منهم .دون شك ان من حق الشعوب مقاومة الاحتلال .. ولكنللمقاومة طرق عدة , ويجب اعطاء الأولوية للطرق التي تحقق أفضل المكاسب وبأقل الخسائر .. وفي حالة عدم جدواها, ممكن اللجوء الى الطرق الاخرى , وكما نعرف بان الوضع في لبنان كان بدأ بالتحسن بعد انتهاء اعوام الحرب الاهلية التي ذهب ضحيتها مئات الآلاف بين قتيل وجريح اضافة الى ما لحق بالبلد من خراب ودمار وبعد ذلك انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان , وان كانت اسرائيل انسحبت من الاراضي اللبنانية مكرهة , فكان الاجدر بحزب الله ان يتحاشى أي عمل يمنح اسرائيل فرصة إعادة الاحتلال , ولكن مغامرته الغير المحسوبة _ كما وصفتها جهات عربية ودولية _  منحت اسرائيل الفرصة الذهبية لتنفذ مأربها بابعاد مواقع حزب الله الى ابعد نقطة  عن حدودها الشمالية لتفادي الصواريخ التي يطلقها الحزب بين الحين والاخر على مواقع في شمال اسرائيل , عدا ما سببته هذه المغامرة من تدمير البنى التحتية لدولة لبنان والتي ما زالت في دور النقاهة بعد ان وضعت الحرب الاهلية اوزارها , وانا شخصيا استغرب من كلام المستشار طه عندما ذكر في مقالته : ( .. ان حزب الله كسب الشارع اللبناني والعربي... بالمطلق .. ) وخاصة بعد ان ختم عبارته بكلمة ( المطلق ) .. من اين جئت بهذا المطلق يا استاذ ؟؟؟ فرئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة  نفسه صرح بان لا علم لدى الحكومة بهذه العملية , وهذا ضمنيا يعني عدم تأييده للعملية , وصاحب الدار ادرى بما فيها , كما ان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط  صرح بان ايران واسرائيل يصفيان  حساباتهما على الاراضي اللبنانية ,, وهذا ايضا يعني  معارضته للعملية , ثم ,الم تقرا ملامح وجه وسحنة حسن نصرالله الامين العام لحزب الله وهو يقرا بيان الحزب من على الفضائيات ,,؟؟؟ بالله عليك , هل كان في وضع طبيعي وبنفس الملامح التي كان يظهر فيها قبل الاحداث ؟؟؟ اليس هذا دليل على موقفه المحرج ؟؟؟ ولم يكتف سيادة المستشار بذلك وانما ذهب الى الابعد عندما قال في مقالته : ( ان التعريف لعمل اسر جنودا اسرائيلية تسمية مغامرة , ليس صحيحا , وتصب في مصلحة اسرائيل وامريكا واوربا ) وانا اسأله : وهل تستحق عملية اسر جنديين اسرائيليين لتعريض دولة لبنان الى الدمار والخراب وعدد كبير من الضحايا ؟؟ وهل تعتبرها عملا بطوليا يسجلها التاريخ لحسن نصرالله ليدخله من اوسع ابوابه ؟؟ الم يكن هذا هو منطق الرئيس العراقي السابق صدام حسين عندما وضع العراق وشعبه ومقدراته تحت رحمة الالة العسكرية الامريكية ودول التحالف ويسبب دمارا شاملا للعراق من شماله الى جنوبه بسبب رفضه الانسحاب من دولة الكويت عام 1990 , وبعد ذلك يطل علينا القائد الضرورة ويزف بشرى انتصاراته .. ويقول بملىْ فمه ... (( اننا وبعون الله منتصرون على العدو الامريكي الصهيوني  ..)) .ويختم المستشار القانوني خالد عيسى طه مقالته بالقول : (حتى لو كانت عملية احتجاز اسرى إسرائيليين مغامرة ..فألف مرحى لمثل هذه المغامرة .. مغامرة اخرجت اسرائيل من الجنوب رغم كل الظروف ...) وانا شخصيا لم افهم ما قصده المستشار من عبارة ( مغامرة .. اخرجت اسرائيل من الجنوب ...) واي جنوب يقصد ؟؟؟ فحسب علمي ان الجنوب اللبناني كان تحت سيطرة حزب الله وبعد الهجوم الاسرائيلي الاخير تم تدمير معظمه بعد ان تركه حزب الله .. ثم دخلت اليه القوات الاسرائيلة وتركته بارادته ...  اما ان الاوان ايها القومجيون لاعادة النظر  بمثل هذه الافكار البالية والتي جلبت الخراب والدمار لشعوبنا المغلوب على امرها ؟؟ وما يثير استفزازنا اكثر هو الاشخاص الذين تركوا بلدهم في اصعب الظروف وتحت رحمة الدكتاتورية وفروا الى احضان الغرب ليتمتعوا بشمس الحرية.. شمس الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس .. وبعد ان امنوا مستقبلهم ومستقبل ائلاتهم ,  اخذوا يطلقون الشعارات القومية والوطنية والتي لم نجن منها سوى الحروب والدمار لتخلف ... ولكن صدق من قال (( الذي يده في  الماء ليس كالذي يده في النار ) و ( الذي يأكل  العصي ,ليس كمن يعدها ) .واخيرا , وبعد ان شاهد العالم اجمع الهجوم الاسرائيلي على دولة لبنان والذي كان نتيجة المغامرات الغيرالمحسوبة ... نعود لنسأل  المستشار القانوني طه ...من المفروض ان يعض اصابعه .. اسرائيل ام حزب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟

218
مسابقات الكتاب المقدس لطلاب المرحلة المتوسطة في كنائس بغداد

   مع بدء العطلة الصيفية أقامت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد مسابقات في الكتاب المقدس لطلاب المرحلة المتوسطة وذلك على مرحلتين المرحلة الأولى أقيمت في كنيسة مار ايليا يوم السبت الموافق 8/7/2006، والمرحلة الثانية يوم السبت الموافق 15/7/2006 في كنيسة مار يوسف (خربندة) وتضمنت المسابقات حول عشرة أمثال في الكتاب المقدس.
   فقد فازت في المرحلة الأولى كنيسة الثالوث الأقدس، وفي المرحلة الثانية كنيسة مريم العذراء سيدتنا للقلب الأقدس مع تمنياتنا لكافة الكنائس الأخرى المشاركة الفوز في مسابقات أخرى.


   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 15/7/2006








































[/b]

219
افتتاح دير "مريم العذراء سيدة الكرمل" للرياضات الروحية في بغداد

   تم في يوم السبت الموافق 15/7/2006 وذلك بمناسبة عيد سيدة الكرمل افتتاح دير "مريم العذراء سيدة الكرمل" للرياضات الروحية في بغداد الواقع قرب كاتدرائية القديس يوسف للاتين (دير البشارة سابقاً)، وذلك في القداس الإلهي الذي أقامه سيادة المطران جان سليمان رئيس اساقفة بغداد على اللاتين الذي حضره سيادة المطران جاك اسحق وعدد من الأباء الكهنة والأخوات الراهبات، وجمع غفير من المؤمنين الذي بلغ عدد اكثر بكثير مما كان متوقع، وبعد نهاية القداس تقاسم الجميع الحلويات معلنين فرحهم بولادة بيت جديد للصلاة والتأمل.
   خصص هذا الدير للرياضات الروحية ولجماعات الصلاة وذلك بأشراف جماعة التكريس العلمانية الكرملية.
   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 15/7/20007 





















[/b]

220
الأخ العزيز الشماس الإنجيلي سامر صوريشو الراهب
اتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لشخصكم وللرهبنة الهرمزدية الكلدانية بمناسبة رسامتكم الإنجيلة. كما اطلب من الله أن يوفقكم في خدمة الإنسانية وتكونون شهود حقيقيين في عملكم إنما كنتم.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 13/7/2006

221
مسيحيين بين المطرقة والسندان

  أوقات عصيبة وظروف صعبة وازمات سياسية وحروب كثيرة جداً مرت وتمر في العراق ولسنوات طوال لا تُعد ولا تُحصى ومازالت لحد هذه اللحظة تمر على أبناء هذا البلد والذين اصبحوا شبيهين بالقشة التي تتلاعب بها الريح ولم يعد يقوون على شيء فقدوا الالقوى على التحمل والصبر وصاروا مستسلمين للياس والبؤسوكانهم في نفق مظلم ليس له مخرج، ولا يوجد رجاء مما عليه الحال فالوضع لم يعد يُحتمل ولا يطاق فمن أين نبدأ الديث وماذا نقول فلا يوجد كلام يعبر عن واقع الحال المعش، أبسط متطلبات الحياة معدومه لم يبقى لنا سوى الهواء الذي نستنشق هو الذي متوفر حالياً في العراق والباقي لسبب او لأخر فهو مفقود بسبب الوضع الامني والحجج الأخرى التي على لسان المسؤولين، وأنا اكتب وأناشد العالم الغربي لأن العرب لا رجاء فيهم. بأن يجدوا حلاً وباسرع وقت وإلا سوف يذكر التاريخ أنه كان هناك مسيحيين في العراق هذا إذا كانوا يذكرون، فالعالم غارق في همومه ونحن نغرق في همومنا، وكلٌ يغني على ليلاه، وإلى متى، فكثير من شعوب الدول الغربية اليوم تجهل وجود مسيحيين في العراق، وهذا ما حصل معي شخصياً قبل عام عندما سافرت ولأول مرة في حياتي خارج العراق إلى ايطاليا روما بالتحديد، والتقيت ببعض الاصدقاء من الايطاليين وتفاجاءُ بوجود هذا العدد من المسيحيين في العراق والذي كان يبلغ حوالي مايقارب (800.000) مسيحي وبعد السقوط وكل الاحداث الاخيرة من القتل والسلب والنهب الذي طالت عوائلنا المسيحية تقلص العدد إلى النصف تقريباً نتيجة للهجرة المتواصلة لدول الجوار وللدول الاوربية، وأنا اليوم في العراق مرة ثانية أكتب لكم عن مدينة كان أسمها بغداد وكتب عنها التاريخ قصصا وحكايات الف ليلة وليلة، وعلي بابا واربعين حرامي هذه القصص التي لاتمحى من الذاكرة هي اليوم تتجدد ولكن باسلوب جديد وطرق جديدة مبتكرة لصوص من نوع مثقف لا يملكون الخيول والسيوف لكن سيارات حديثة واسلحة حديثة وتحت غطاء الدولة وباسم الدولة كل شيء قانوني عمليات منظمة ومدروسة لابادة جماعية، كل يوم يقتل 300 شخص تقريباً ويخطف مايقارب 10 إلى 20 شخص، ولذلك أصبحت بغداد اليوم مليئة بالسيارت والمسلحين يجوبون شوارعها طولاً وعرضاً دون حساب، وعوائلنا التي لا تملك لا حول ولاقوة ليس لها طريق سوى الهرب إلى المجهول أو إلى المنطقة الشمالية في كردستان ولكن إلى متي هذا الدمار الشامل والابادة المنظمة، اليوم كثير من مناطق بغداد هي محرمة لا احد يستطيع دخولها لأنها تحت الاحكام العرفية ومنها الدورة والاعظمية ومناطق اخرى كثيرة واليوم وأنا أكتب، لي اقارب في منطقة الدورة لا يستطيعون دخول بيوتهم ولا الخروج منها لسبب وجد حضر للتجول والقتلة في الشوارع والجثث وحسب المشاهدات معلقة على اعمدة الكهرباء، فإلى متي؟ يبقى السؤال مطروح، والاعمال كلها متوقفة تقريباً المحال التجارية مغلقة البيع والشراء متوقف البيوت خاوية خربة، ناهيك عن الفساد الاداري الذي تفشا بشكل كبير خلال هذه الفترة القصيرة، حتى وصل إلى بالأمر إلى دائرة الطب العدلي الجثة لا تسلم من دون مقابل وإلا تبقى إلى اشعر آخر، بغداد اصبحت مدينة الاشباح لايوجد فيها إلا السيارات المسلحة، ويقال نحن في بلد الحريه والتحرر فأين نحن من ذلك فالاضطهاد والقمع من كل جانب وحرب شوارع فالنار قريبا جداً لتحرق الأخضر باليابس، والحرب الطائفية بدات تتزايد والخوف هو من الايام القادمة أن تصل الشرارة الينا ونداس بين الاقدام ولا من مجيب، وعلامتها قد بانت في الافق ومنها الاعلام العراقي الذي ازدهر في الاونه الاخيرة بالقنوات الفضائية ومنها قناة المسار التي تعتبر من القنوات الدينية والتي تنتمي لبعض الاحزاب الموجودة في السلطة حالياً تبث مواضيع دينية ضد المسيحيين ولكن بصورة غير مباشرة وفي كثير من الاحيان بصورة مباشرة من مسلسلات وافلام قامت بأنتاجها الدول الاسلامية ومنها ايران وهي بالحقيقة لا تمس من الواقعية شيء وفيها كثير من الأخطاء الدينية والتاريخية وهذا أول الغيث. عالمنا اليوم أصبح قرية صغرة والامور التي اكتبها معظمها قد لا تخفى عليكم ولكن للتأكيد على وصول الحقيقة من قلب الحدث.
  في النهاية غايتي من كتابة هذا المقال هو توجيه عناية العالم الغربي إلى حقيقة الاوضاع التي تدور في العراق واناشد ذوي العلاقة والاختصاص وذوي الشأن بامور المسيحيين في العالم الغربي للنظر في من تبقى منهم فهم بحاجة إلى مساندتكم مع الشكر والتقدير لكل العاملين على هذا .
                                                                         عراقي أصيل
     ر و س[/b]

222
الأخ العزيز والأب المفضال بسمان جورج فتوحي
اتقدم بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة رسامتك الكهنوتية، وأطلب من يسوع المسيح وأمه مريم العذراء أن يسندوك في خدمتك الكهنوتية لكي تخدم الأنفس التي يضعها الله في طريقك.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 12/7/2006

223
مسيحيين بين المطرقة والسندان

  أوقات عصيبة وظروف صعبة وازمات سياسية وحروب كثيرة جداً مرت وتمر في العراق ولسنوات طوال لا تُعد ولا تُحصى ومازالت لحد هذه اللحظة تمر على أبناء هذا البلد والذين اصبحوا شبيهين بالقشة التي تتلاعب بها الريح ولم يعد يقوون على شيء فقدوا الالقوى على التحمل والصبر وصاروا مستسلمين للياس والبؤسوكانهم في نفق مظلم ليس له مخرج، ولا يوجد رجاء مما عليه الحال فالوضع لم يعد يُحتمل ولا يطاق فمن أين نبدأ الديث وماذا نقول فلا يوجد كلام يعبر عن واقع الحال المعش، أبسط متطلبات الحياة معدومه لم يبقى لنا سوى الهواء الذي نستنشق هو الذي متوفر حالياً في العراق والباقي لسبب او لأخر فهو مفقود بسبب الوضع الامني والحجج الأخرى التي على لسان المسؤولين، وأنا اكتب وأناشد العالم الغربي لأن العرب لا رجاء فيهم. بأن يجدوا حلاً وباسرع وقت وإلا سوف يذكر التاريخ أنه كان هناك مسيحيين في العراق هذا إذا كانوا يذكرون، فالعالم غارق في همومه ونحن نغرق في همومنا، وكلٌ يغني على ليلاه، وإلى متى، فكثير من شعوب الدول الغربية اليوم تجهل وجود مسيحيين في العراق، وهذا ما حصل معي شخصياً قبل عام عندما سافرت ولأول مرة في حياتي خارج العراق إلى ايطاليا روما بالتحديد، والتقيت ببعض الاصدقاء من الايطاليين وتفاجاءُ بوجود هذا العدد من المسيحيين في العراق والذي كان يبلغ حوالي مايقارب (800.000) مسيحي وبعد السقوط وكل الاحداث الاخيرة من القتل والسلب والنهب الذي طالت عوائلنا المسيحية تقلص العدد إلى النصف تقريباً نتيجة للهجرة المتواصلة لدول الجوار وللدول الاوربية، وأنا اليوم في العراق مرة ثانية أكتب لكم عن مدينة كان أسمها بغداد وكتب عنها التاريخ قصصا وحكايات الف ليلة وليلة، وعلي بابا واربعين حرامي هذه القصص التي لاتمحى من الذاكرة هي اليوم تتجدد ولكن باسلوب جديد وطرق جديدة مبتكرة لصوص من نوع مثقف لا يملكون الخيول والسيوف لكن سيارات حديثة واسلحة حديثة وتحت غطاء الدولة وباسم الدولة كل شيء قانوني عمليات منظمة ومدروسة لابادة جماعية، كل يوم يقتل 300 شخص تقريباً ويخطف مايقارب 10 إلى 20 شخص، ولذلك أصبحت بغداد اليوم مليئة بالسيارت والمسلحين يجوبون شوارعها طولاً وعرضاً دون حساب، وعوائلنا التي لا تملك لا حول ولاقوة ليس لها طريق سوى الهرب إلى المجهول أو إلى المنطقة الشمالية في كردستان ولكن إلى متي هذا الدمار الشامل والابادة المنظمة، اليوم كثير من مناطق بغداد هي محرمة لا احد يستطيع دخولها لأنها تحت الاحكام العرفية ومنها الدورة والاعظمية ومناطق اخرى كثيرة واليوم وأنا أكتب، لي اقارب في منطقة الدورة لا يستطيعون دخول بيوتهم ولا الخروج منها لسبب وجد حضر للتجول والقتلة في الشوارع والجثث وحسب المشاهدات معلقة على اعمدة الكهرباء، فإلى متي؟ يبقى السؤال مطروح، والاعمال كلها متوقفة تقريباً المحال التجارية مغلقة البيع والشراء متوقف البيوت خاوية خربة، ناهيك عن الفساد الاداري الذي تفشا بشكل كبير خلال هذه الفترة القصيرة، حتى وصل إلى بالأمر إلى دائرة الطب العدلي الجثة لا تسلم من دون مقابل وإلا تبقى إلى اشعر آخر، بغداد اصبحت مدينة الاشباح لايوجد فيها إلا السيارات المسلحة، ويقال نحن في بلد الحريه والتحرر فأين نحن من ذلك فالاضطهاد والقمع من كل جانب وحرب شوارع فالنار قريبا جداً لتحرق الأخضر باليابس، والحرب الطائفية بدات تتزايد والخوف هو من الايام القادمة أن تصل الشرارة الينا ونداس بين الاقدام ولا من مجيب، وعلامتها قد بانت في الافق ومنها الاعلام العراقي الذي ازدهر في الاونه الاخيرة بالقنوات الفضائية ومنها قناة المسار التي تعتبر من القنوات الدينية والتي تنتمي لبعض الاحزاب الموجودة في السلطة حالياً تبث مواضيع دينية ضد المسيحيين ولكن بصورة غير مباشرة وفي كثير من الاحيان بصورة مباشرة من مسلسلات وافلام قامت بأنتاجها الدول الاسلامية ومنها ايران وهي بالحقيقة لا تمس من الواقعية شيء وفيها كثير من الأخطاء الدينية والتاريخية وهذا أول الغيث. عالمنا اليوم أصبح قرية صغرة والامور التي اكتبها معظمها قد لا تخفى عليكم ولكن للتأكيد على وصول الحقيقة من قلب الحدث.
  في النهاية غايتي من كتابة هذا المقال هو توجيه عناية العالم الغربي إلى حقيقة الاوضاع التي تدور في العراق واناشد ذوي العلاقة والاختصاص وذوي الشأن بامور المسيحيين في العالم الغربي للنظر في من تبقى منهم فهم بحاجة إلى مساندتكم مع الشكر والتقدير لكل العاملين على هذا .

                                                           عراقي أصيل
                                                               ر و س

224
مقتبسة من موقع بغديدا
حميتي المجنوني
[/color]أنا بنت حبابي وعاقلي وعيني ما قويي ّ

وانا بيضا ولقييّ وخدودي حمغ قرمزييّ

قيعدي بالبيت مجبوبي ومنكفييّ

ما عندي غيغ الراديو كن خليتونو فوق العلييّ

أديغ بالي على أمي وهي تخاف علييّ

وتقلي مفجوعة ما قعد حظكي وبختكي مكفييّ

ما جا ويحد ديخطبكي نفسو هوييّ

نص اللّي جو خطبوكي شلاتييّ والباقي بريكييّ

وفغد يوم جا ويحد ديخطبني ويبتلي بييّ

طلع ما يشتغل شي بعدو طالب خطييّ

قلّتلي أمي ولي غوحي ما يخالف

غوحي بقسمتكي لا أكسب بيكي خطييّ

لا يفوتكي القطار وباص الفيصلييّ

وتركبين تكسي والأجرة غالييّ

وأبوكي طيلع تقاعد امينلو

ديصغف عليكي ولاّ عليّي

فوضت أمري ألـ الله وقبلتو

وجا أخذني المكرود فتّلني او ونّسني وصغف علييّ

قتّولو أجّرلنا شقة يا غجال كوي أنا ما أطيق أعيش مع أمك

أنا نفسي أزغيغي مقد حباية الحمّصيّي

قلّي ولّي مفجوعة أمنينلي

غيغ علما أيصيغ عندي

قابل أنصبلكي خيمي بالبغيّي

قتّولو المشتكا ألـ الله

يولّي يوم أش عملتي بيّي

طعيتيني لهاي الحمي الكويلات البومي

يولّي يوم حميتي مجنوني وما قتعغف بيّي

أمدّدي النهاغ كلّو عالقنبة ومنتكيّي

بس تتأمر على غاسي المعنكيّي

أشتغل النهاغ كلّو مثل الجحش

وما تقلّي عفيا يولّي تعبتي خطيّي

لو أعلقلا أصيبيعي العشغه شمع ما ترضى عليّي

عبالك هي يهوديّي وأنا عندا خدّامي فلسطينيّي

قبل ما أتزوج كانت معاي حبّابي وما قاسيّي

وبعد الزواج عبالك أكلتو عليها أبنا

أغشع قلبت عليّي وصاغت معاي وحشيّي

قيعدتلي علزلّي والغلطة تصدّغتلي

بس دقع دتقلّي عما العماكي وترزّل بيّي

وأنا ما فغد يوم كن خليتو خاطغا

أي ليش هاي الأذيّي

أكنس وأغسل وأخبز وأطبخ

وبالأخير أطلع ما خوش ادميّي

أجيب الأكل لي عندا بس همّا على بطنا كنيها داميّي

كل يوم من الصبح أتخلّص كاستين حلو وطحينيّي

أو وغاها تلحقا بماعون أحنينيّي

وكل أسبوع تقعد تتشهّا وتعملاّ زبيبيّي

وأنا من آكل ما تشيل عينا من عليّي

وكلما أقلّو لزوجي ودّيني لي بيت أهلي

أتقوم أتزيغني وتنفخ مثل الحيّي

وبالطريق يا نندعم يا ندعم أحد

كلّو هذا من نفسا عليّي

أعلق الراديو أتقلي يوجعني غاسي تجي أطّفينو

أعلق التلفزيون تقلّي لا يخغب وتفجعينو

أشغّل المبردة تقلّي ما تتحمل المولّدة

وإذا شغّلتوها علوطني أتقلي ماطورا ما أصلي لا تشعلينو

وإذا دشطف الكراج وأسقي الحديقة تقلّي الماي لا يخلص سدّينو

وكل ما دعمل جاي أتقلي ديغي بالكي علغاز لا تودغينو

والله غوحي طقّت

قابل أنا ما أحس وما آدميّي

لو مهما حكيتو محّد يعغف أش قيصيغ بيّي

كوي أنا قلبي أنترس قهغ وصاغ بينو دمّلي

ما أدعي غيغ بس الله يشيلني ويخلصني من هاي البليّي

225
الف مبروك زواج رافد من رانيا وحياة سعيدة مليئة بالافراح وحياة زوجية سعيدة يرعها ربنا يسوع المسيح، وإن شاء الله بالرفاه والبنين.
       من اخوك سرمد سالم الالقوشي

226
أحتفالية أفتتاح مبنى كنيسة الروم في العراق


احتفالية كنيسة الروم في العراق بافتتاح مبنى الكنيسة وتخريج نخبة من طلاب حلقة الأباء والطقوس
احتفلت كنيسة الروم الكاثوليك في بغداد بافتتاح مبنى الكنيسة بعد انتهاء أعمال الترميم فيه وذلك بمُباركة من غبطة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي، وبحضور القائم بأعمال السفارة البابوية في بغداد المونسنيور توماس حليم، وسيادة المطران متي شابا متوكا والمطران شليمون وردوني ولفيف من الكهنة والرهبان والراهبات وجمع من المؤمنين.
اُفتتحت الاحتفالية بصلاة مباركة المبنى رفعها غبطة البطريرك وأنشد طلبة حلقة الأباء والطقوس تراتيل رائعة مستوحاة من الكتاب المُقدس. ثم تلى المونسنيور توماس حليم مع الحاضرين صلاة لمريم العذراء أم المعونة.
وكانت هذه الاحتفالية مناسبة لحلقة الأباء والطقوس ليحتفلوا هم أيضاً بانتهاء العام الدراسي 2005- 2006 وتخرّج نخبة جديدة من طلبة الحلقة بعد سنة استثنائية جداً تميزت بمواظبة على حضور اللقاءات في وسط ظروف أمنية صعبة.
وارتجل غبطة البطريرك اللقاء كلمة شكر أشاد فيها بدور الأباء المُخلصين في خدمة كنيسة العراق وللرعاية التي أولها لكنيسة الروم الكاثوليك. كما وشكر كل المُحسنين الذين سارعوا لإعمار الكنيسة لتُفتتح من جديد.
وختم البطريرك يُشاركه سعادة القائم بأعمال السفارة البابوية مع السادة المطارنة الاحتفالية بمُباركة الجماعة.
وكان الأب بشار متي وردة، والذي أشرفَ على إعمار الكنيسة قد ألقى كلمة بالمناسبة هذا نصهّا:
يطيب لي أن أرفع تراتيل الحمد والشكر لملكنا وإلهنا الذي هيأ لنا من وسط  ركام الدمار فرحة وبشارة، ومن دموع العنف والأحزان أغاني الفرح والامتنان. ففي الوقت الذي أراد فيه المُجرّب أن يسكت أصوات المُصلين، ويُميت حياة الإيمان في هذه الكنيسة، حفظ الرب لشعبه بشارة، أن كنيسته بُنيت على صخرة الإيمان ولت تقوى عليها قوات الجحيم. فالشكر لك يا إلهنا وملكنا على نعمة المسيحية في العراق.
الشكر لكل مؤمن رفع الصلاة إلى الله من أجل هذه الكنيسة التي طالتها يد العنف يوم السادس عشر من شهر تشرين ألأول عام 2004 وأحالتها رُكام ودمار شامل. ربنا يستجيب صلاتكم لينعم بلدنا بالأمان فنعبد الله بالروح والحق رُغم كل الصعاب والأزمات. لقد زرع المُخربون عبوات الحقد على أبواب الكنيسة، فأحرقوا كل ما فيها، فتضرر المبنى وتهدمت معظم أجزاءه، ولم يبقَ منه إلا الهيكل الكونكريتي ليشهد للتاريخ على مرحلة متميزة من تاريخ البلاد. لكن الرب زرع في نفوس المؤمنين الحب والعطاء ليُواصلوا الشهادة لمسيحية لم ولن تموت على أرض بلاد الرافدين. بل ستبقى شاهدة لرسالة عظيمة.
الشكر لأبونا منصور الذي لم ييأس من الدمار الذي لحق بالكنيسة مؤمنا أن الإيمان بالله وبمسيحه هو الحياة الحقة، فراح يدعو الناس للصلاة يوم الأحد الذي تلى الانفجار ويُفرح الجميع بولادة طفل للكنيسة بالعماذ ويحتفلوا بالأفخارستيا رُغم كل شيء. لما لا، والرب حاضر يتقاسم خبز التعب والألم وخمر الفرحة والرجاء بيينا.
الشكر لكل المُحسنين الذين أرادوا أن يعود للكنيسة بهاؤها، وتفتح أبوابها للمُصلين ولكل مَن يرغب أن يغرف من تأملات الأباء والقديسين عبرة للحياة في معهد الأباء والطقوس. لقد أعطوا حُباً بمجانية ومودة تعكس طيبة نفوسهم وسخاء الحب الذي يكنوه لكنيسة يسوع من دون تمييز.
الشكر للسيد ميشال وديع العبسي، والسيد ماهر فما أن سُمع صوتُ البُكاء والنحيب في كنيسة الروم للدمار الذي لحِق بها، حتى تقدما ليُمدا يد المعونة ليبدأ الأعمار والبناء.
الشكر للسيد سركيس أغاجان وزير مالية أقليم كوردستان وكادر مكتبه في عينكاوا بشخص السيد يوسف عزيز إذ أرسلا كلمات التعزية ليُثبتوا اخوتهم في الإيمان وهم يعيشون صعاب بغداد العاصمة وعُنفها المُتزايد والذي راح يطال الأبرياء. لقد أرادوا أن يكتمل إعمار الكنيسة بأحسن حال، فقدموا بسخاء فتمكنا من إنجاز العمل بأسرع مما كان يُتَوَقّع وبأبهى صورة. ورغم ارتفاع أجور العمل والبناء إلا أن هذا لم يُعيق إتمام العمل، بل فضُل من عطيتهم الكثير ليُخصص لبناء بيت الكاهن الذي جاور الكنيسة فتكتمل كل مُرفقات المبنى. فالشكر والامتنان لهم.
الشكر للمُحسنين الذين لم يألوا جهداً في دعم أعمار البناء والأعمار كلٌ حسبَ طاقته. الأب لويس الشابي الذي كان يتمنى وينتظر انتهاء الإعمار ليرى الكنيسة حيّة من جديد. السيد مالك قذيفة ومكتب سلود للإستشارات الهندسية لتوصياتهم وملاحظاتهم القيّمة خلال مراحل العمل. السيد خالد شابا المهندس المُشرف على العمل، أبو ريتا، السيد هيثم يوسف أيونا وعوائل كنيسة الروم الكاثوليك ومُحبيها الذين لم ينقطعوا عنها ابداً.
الشكر لكم جميعاً لحضوركم ومُساندتكم لنا في كل مراحل العمل. ربنا يُبارك مسعاكم ويُثبّت خُطاكم في الخير والعطاء.


































[/b]

227
نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للخوري روفائيل بنيامين وللأب فرنسيس شير بمناسبة أحتفالهم باليوبيل الذهبي لرسامتهم الكهنوتية.
وفي إثناء الأحتفال منحهم غبطة البطريرك الخاتم والصليب الذين يحملوه، وتسلموا بركة من الحبر الأعظم بندكتس السادس عشر. متنين لهم دوام الصحة والعافية والخدمة المثمرة للأبنائهم في كنيسة المسيح.
إبنكم الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 7/7/2006

228
صدور العدد الجديد من مجلة ربنوثا

       صدر العدد الجديد من مجلة ربنوثا والذي يحمل العدد 38 للسنة الحادية عشر التي تصدرها الرهبنة الأنطونية الهرمزدية الكلدانية، ويعد هذا العدد الذي يحمل الكثير من المواضيع الكتابية والروحية والإيمانية والقانونية، وإضافتا إلى ذلك مواضيع تخص الحياة الرهبانية.


          الأب إيهاب نافع البورزان
                بغداد تموز 2006  [/b]



229
هذا هو جسدي هذا ودمي


   أقامت كنيسة القلب الأقداس القداس الاحتفالي لطلاب التناول الأول يوم السبت المصادف 1/7/2006، وترأس القداس الاحتفالي غبطة ابينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي (الكلي الطوبى) يعاونه كل من الأب باسل يلدو والأب بطرس لورنس وبحضور راعي الخورنة الأب باسل مروكي. وقام بتحضير الطلاب الراهبة غفران من رهبنة بنات مريم الكلدانيات يساعدها نخبة من شباب الكنيسة.

















   متمنين لأطفالنا الأعزاء تناول مبارك
   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 1/7/2007

230
صدراً مؤخراً كتاب بعنوان العائلة في مدرسة يسوع (تأملات وحوارات في العائلة وبين العوائل) تعريب الأب د. سامي عبد الأحد الريّس  مدير معهد شمعون الصفا الكهنوتي. حيث أراد المترجم نقل هذا الكتاب من الإيطالية إلى العربية من أجل أن تستفاد العوائل المتواجدة في الدول العربية، وذلك لأن العائلة هي نواة المجتمع أو أنها الكنيسة البيتية، وأن هذه التعاريف لم تأتي أعطباطياً. بل أن المجتمع متكون من تجمعات العوائل، فلذا مدى جودة هذا المجتمع وثقافته وتقدمته وإنسانيته مقترن ومرتبط بصورة مباشرة بعوائله. فكل عائلة إذا اهتمت في تربية أولادها، وفقاً لذلك سيكون المجتمع متقدماً. وأي تقصير في التربية العائلة، إنما تنعكس نتئجه على واقع المجتمع ومن جهة أخرى على صعيد الكنيسة. فلكنيسة كذلك علقت على العائلة أهمية قصوى إلى درجة إنها أطلقت عليها هذه التسمية المتضمنة معنى المسؤولية (مسؤولية الإيمان).   





   الأب إيهاب نافع البورزان

231
إذا كان الله معنا فمن علينا (رومية 31:8)

 تحتفل اليوم كنيسة العراق بفرح عظيم إذ يقدم معهد شمعون الصفا الكهنوتي أحد أبنائه
الأعزاء وهو الشماس الإنجيلي البير هشام نعوم لقبول الرسامة الكهنوتية في يوم الخميس
المصادف 29/6/2006 في كادرائية مار يوسف (خربندة) وذلك على يد غبطة أبينا البطريرك مار
عمانوئيل الثالث دلي بطريرك بابل على الكلدان (كلي الطوبى).
 أنها دعوة لنا لنفرح اليوم جميعاً بهذا الحدث إذ يكرس أحد الشباب ذاته معلناً أيمانه
وولاءه للعمل في كرم الرب. فهنيئاً لك أيها الأب ألبير رسامتك الكهنوتية وخدمة مثمرة
لكنيسة المسيح.
































 الأب إيهاب نافع البورزان
 بغداد 1/7/2006
                 [/b]

232
المنبر الحر / الحبّ والجنون
« في: 09:48 01/07/2006  »
قرائنا الأعزاء نقدم لكم اليوم قصة أخرى من القصص التي تدعونا إلى التأمل ولكن قصتنا
اليوم هي جزء من حياتنا للأن الحب هو في صلب حياة الإنسان، وليس هو غريزة بل أنه حياة
يعيشها الإنسان خلال سنين حياته ككل في الألم وفي الفرح. فالحب هو هذه الحياة التي
يعيشها الإنسان مع الأخرين، وهذا ما تعلما أياه قصت الحب والجنون التي قام بترجمتها عن
الإيطالية الأب باسل سليم يلدو مشكوراً.
         الأب إيهاب نافع البورزان
            بغداد 1/7/2006


  الحبّ والجنون
[/size]

     يروى ان في احدى المرات اجتمعت كل مشاعر الانسان (الاحاسيس) بما فيها المحاسن
والعيوب. وبعد تثاوب الملل لاكثر من مرة، إقترح الجنون عليهم لعبة الاختباء،
فتساءل الفضول: ولكن كيف سنَلعب؟ فشرحَ الجنون لهم: احاول تغطية عيني وأبدا بالعد
الى الألف، اثناء ذلك عليكم بالاختباء جميعاً. وعندما أُنهي من العد سابحث عنكم،
ومن اجده اولاً سيأخذ مكاني، وهكذا تستمر اللعبة.
   
     طار الحماس من الفرح وتبعته الخفة ورقصا بسرور لاقناع الشك الذي لم يكن متأكداً من
نجاح اللعبة، فالبعض منهم لم يرغب بالمشاركة، فالحق فضل عدم الاختباء، والكبرياء
قال بانها لعبة سخيفة، أما الخوف ففضل عدم المخاطرة. مع ذلك بدأ الجنون بالعد:
واحد، اثنان، ثلاث .... الخ.
   
    وكالعادة حاول الكسل الاختباء اولاً، حيث اختبأ وراء اول صخرة رأها بعد خطوتين من
المسير، بينما صعد الايمان الى السماء، واختبأ الحسد خلف ظل النصر الذي بدوره نجح
بالوصول الى قمة الجبل. أما العطاء فلم يفلح بالاختباء لانه كان يترك لاصدقائهِ كل
مكان يجده. وفي بحيرة تشبه الكريستال اختبأ الجمال، وفضل الخجل الاختباء بين
الادغال ؟ أما الحرية فكان مكانها المفضل هو نسمة الهواء، وبقي الحزن الذي بدوره
اختبأ في الدمعة، بينما الفرح في الابتسامة. وكالمعتاد الانانية وجدت لها المكان
الافضل، أما الكذب فلا احد يعرف اين اختبأ؟ وفي داخل البركان اختبأت الشهوة، اما
النسيان فلا احد ذكره.
   
     عندما وصل الجنون الى الرقم 999 بالعد، لم يكن الحبّ قد وجد له مكان بعد، لان جميع
الاماكن كانت مشغولة الى ان وجد وردة
   
   واختبأ فيها. وهنا اكتمل العد الى الالف... بدأ الجنون بالبحث، واول من وجده كان
الكسل، ثم الايمان، وبعد ذلك الشهوة التي شعرت بالهيجان داخل البركان فخرجت. ثم تم
العثور على الحسد الذي كان مختبئاً خلف النصر، ورأى ايضاً انعكاسات الجمال على
البحيرة. مضى قدماً للامام فوجد الشك الذي لم يكن قد قرر بعد اين يختبئ ؟ رأى بعد
ذلك طفلاً وعلى خده دمعة، فوجد فيها الحزن، ثم بعد دقيقة رأى على شفتاه الابتسامة
وفي داخلها الفرح... وهكذا وجد الواحد تلو الاخر باستثناء الحبّ؟!
   
     بدأ الجنون بالبحث من جديد خلف الاشجار، تحت مجاري المياه وفوق قمم الجبال...الى
ان رأى مجموعة ورود وهي تحرك اغصانها سامعاً صوت صراخ، فعندما إقترب منها رأى ان
الشوك قد جرح الحبّ في عينيه. فلم يعرف الجنون ماذا يفعل؟ بكى، وطلب المغفرة.
   
  ومن ذلك الوقت عندما اكتشفت لعبة الاختباء، كان الحب اعمى والجنون لم يتركه ابداً.[/b]

233
تخرج طلاب كلية بابل وطلاب المعهد التثقيف المسيحي

          في صباح يوم الاثنين الموافق 26/6/2006 تم الاحتفال بتخرج كوكبة جديدة من
طلاب كلية بابل للفلسفة واللاهوت، ونخبة من طلبة معهد التثقيف المسيحي، وحملت
دورة هذا العام دورة الرجاء.
         وأثناء الاحتفال وزعت شهادات البكلوريوس لطلاب الكلية، وشهادة الدبلوم
بالتثقيف المسيحي لطلاب المعهد، وحظر حفل التخرج غبطة أبينا البطريرك مار
عمانوئيل الثالث دلي الرئيس الأعلى لكلية بابل والسادة الأساقفة الإجلاء
ومجموعة من الأباء الكهنة والأخوات الراهبات وأهالي الطلبة الخريجين، وتم
الاحتفال في المركز الثقافي لكنيسة مار بهنام للسريان الكاثوليك.






















         الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 26/6/2006
[/b]

234
يومي معايشة للأخوة القلب الأقدس لجماعة المحبة والفرح
[/size]

  في ظل الظروف الصعبة والمعاناة الشديدة قامت أخوّة القلب الاقدس لجمعاعة المحبة
والفرح في الموصل بعمل معايشة في قرية كرمليس في مزار القديسة بربارة وذلك ليومي
الخميس والجمعة المصادف 24ـ25/5/2006 وقد وصلنا الى مزار القديسة بربارة في الساعة
السادسة ومباشرة الى الكنيسة للصلاة وشكر الرب على وصولنا بالسلامة وبعد ذلك خرجنا
الى فناء المزار ولعبنا اللعبة المشهورة أبو سمرة جميعنا ولكن كان لهذه المعايشة
الطعم الخاص اذ شاركنا الاب سالم مرشد أخوّة مار ادى وبعض من أعضاء الاخوّة وايضا كان
هناك ضيفة معنا شاركتنا من بغداد وكان شيء رائع ومميز لهذه المعايشة وبعد ذلك قمنا
بجولة في أحياء القرية الجميلة وتناولنا الموطا ومنها رجعنا الى الدير لتهيئة مائدة
الطعام والذي كانت عبارة عن مشويات وبعد الانتهاء من الطعام غنينا ولعبنا قليلا
وخلدنا الى النوم وعند الصباح نهض الجميع باكرا وتناولنا الفطور ولعبنا الرياضة
بمشاركة أخوّة مار ادى ورجعنا الى محافظتنا العزيزة الموصل .
  شكر بسيط نقدمه الى الحرس الذي كان هناك والذي قدم لنا كل المساعدة لتسهيل الامر لنا
وايضا شكر الى الاب المرشد سالم والى الاخوّة التي رافقتنا طالبين من الرب ان يحفظ
جماعة المحبة والفرح اينما كانوا .











  نور عماد
  أخوة القلب الأقدس
[/b]

235
نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأباء الكهنة الذين يصادف يوم 29/6 ذكرى رسامتهم الكهنوتية وهم كل من:
1ـ المطران شليمون وردوني
2ـ الأب جميل نيسان
3ـ الأب لويس الشابي
4ـ الأب نضير دكو
5ـ الأنبا جبرائيل كوركيس الراهب
6ـ الأب حبيب هرمز النوفلي
7ـ الأب صلاح هادي
8ـ الأب فلكس الشابي
9ـ الأب دكلس يوسف
10ـ الأب نوزت بطرس
11ـ الأب سرمد يوسف
12ـ سمير الخوري
مع تمنياتنا القلبية بخدمة مثمرة للنفوس التي أوكلها الله إليهم.
الأب إيهاب نافع البورزان

236
ما أحوجنا إلى المواطنة!


   
  ظافر نوح كيخوا
  كاتب وإعلامي

   
  إن رسالة الإنسانية كانت دائما هي محبة وسلام لكل البشر، وإن ما يميز الإنسانية هو
التسامح، و لكن نجد في أيامنا هذه، إن الأصوات التي ارتفعت وهي تنادي بالشر والموت
والخراب هي أكثر مسموعة  من الأصوات التي تنادي بالسلام والمحبة والحد من الفساد
واستغلال الفقراء والضعفاء لصالح الأغنياء والأقوياء، هذا كله بهدف إستعباد الإنسان
للمادة والمال، فهناك اليوم محاولات عديدة تبغي إسكات صوت الحق الذي فيه يتحقق السلام
والمساواة والعدل بين البشر، إلا إن ما نعاني منه اليوم في بلدنا من تصاعد في حدة
العنف والإرهاب والإنحلال الذي أصاب نسيج العلاقات الاجتماعية مع الاستخفاف بالقيم
والمبادئ. وإذا أولينا نظرة موضوعية إلى الأمور في ظل هذا الواقع الأليم، فسوف نستنتج
ونقرأ ما حدث ويحدث، في أمكانية  قيام مجتمعنا العراقي في الحفاظ على وحدة مقوماته،
وذلك بالرغم من الفجوة التي أحدثت شرخا في العلاقات الاجتماعية، كانت السيطرة علية
ببساطة، وذلك لأن هذا الشعب أصيل في جذوره ومتمسك في أرضه وليست المساحة الجغرافية هي
التي تجمعه فقط بل ما يجمعه هو أصالة وحقيقة العلاقة الإنسانية.
  يعيش العراقيون اليوم كالإخوة ويعملون سوية على إنجاح وترسيخ أسس الحوار بين مختلف
أطيافه في ظل التعايش المثالي، وخدمة للسلام والمحبة وإذ كان ما يعوز واقعنا هو
الإمكانيات المادية والبنية التحتية كي توفر له الراحة والرفاهية ولكننا تجاوزنا
المحن والماسي، بامتلاكنا روابط أخوية واجتماعية حقيقية،اذ ساعدتنا على تحقيق الوحدة
والاستجابة إلى الحوار والعزم والهمة لبناء وطننا من جديد، وهذا ما تبلور في المشاركة
الجماهيرية والفاعلة في الانتخابات والاستفتاء على الدستور الجديد متجاوزين كل أشكال
الخوف والقلق والقهر.
  إن التنازع والانقسام بين أبناء المنطقة الواحدة والقومية الواحدة والمذهب الواحد بل
حتى بين أبناء الدين الواحد، لا تنصب نتائجه في صالح وحدتنا  واستقرارنا، فكيف نفسر
ونقرأ النزاع الحاصل بين أبناء اللغة الواحدة والأرض الواحدة والمصير المشترك؟ إن ما
يجدر بنا هو أن نوحد كلمتنا في الحق، أن نعالج مشاكلنا عبر الحوار معتمدين في ذلك
الثقافة والوعي والحكمة في تدارك الأمور والنظر إليها بالمنطق والأفق الواسع بدلا من
النظرة الضيقة والخانقة والتي تؤدي إلى التعصب والتقوقع، وأن ترفع أصواتنا أعلى من
أبواق العنف والحقد والكراهية والدمار، وأن نقوم بإحياء المواطنة ونعزز الانتماء لهذا
الوطن من خلال الإحساس الفعلي، إن لفرد ما لغيره من دون فرق أو تميز، والتكلم بلغة
المواطنة الحقيقية، وان يعمل الجميع من اجل وحدة الصف الواحد والوقوف أمام كل محاولات
التفرقة والتعصب، فمن الخير المتبقي فينا، نستطيع أن نتحد كلنا متجاوزين كل الفروقات
والاختلافات، وأن يعود بلدنا متكاملاً في وحدته الترابية والمصيرية مثل الشجرة
الوارقة بالخير بعد أن ترفع عنها الأغصان اليابسة والثمار الفاسدة وذلك بعون الله
وبمساندتكم. 
   
            نقلا عن كاتب المقالة
            الأب إيهاب نافع البورزان[/b]

237
قصص تأملية / الصديق الوفي
« في: 00:18 14/06/2006  »
بعد أنقطاع دام قليلاُ نعاود إليكم قرائنا الكرام ونقدم لكم قصتاً أخرى من قصص كتاب قصص روحية لتأمل التي قام بترجمتها من الإطالية الأب باسل سليم يلدو مشكوراً وقصة هذا اليوم بعنوان الصديق الوفي، والتي تدعونا إلى التأمل بالصديق الذي يرافقنا في حياتنا، وتعلمنا كيف نكون اصدقاء مخلصين لمن نرافقهم في حياتنا.
الأب إيهاب نافع البورزان
13/6/2006

الصديق الوفي
[/size]

قال الظلُّ للجسم: أنا صديقك الوفي الذي يلازمك ليل نهار. فعندما تُشرق الشمس اسرع اليك وأسير أمامك لافسحَ لك الطريق، وعند الظهيرة أجلس عند قدميك، وحين تغرب الشمس أتبعك خطوة خطوة الى حيثُ تمضي، ولما يطلع البدر ألازمك في ساعات المساء.
أجاب الجسم: وأين تكون يا صديقي الوفي حين لا تكون هناك شمس ولا قمر؟ فصمت الظلّ.

الصديق الوفي هو الذي لا يتركك ابداً.
ترجمة عن الإطالية الأب باسل يلدو
[/b]

238
كتابنا في المهجر.... رفقا بنا  !!!!
[/color][/size]                                          
المحامي
افرام فضيل البهرو
   


        مما لاشك فيه ان الحقيقة لابد ... بل يجب ان
تقال ... لان الساكت عن الحق شيطان اخرس....بالتأكيد إن
أبناء شعبنا ( الكلداني , الأشوري , السرياني ) في الوطن
يشعرون أحيانا بان حقوقهم مهضومة  لانها ضاعت بين
تلاطمات ومشاحنات الاحزاب والقوى السياسية الكبيرة ,خاصة
بعد ان دخل العراق مرحلة سياسية جديدة , وبامكاننا
تسميتها (( مرحلة ما بعد الدكتاتورية )) وهذه المرحلة
نعتبرها خطوة ايجابية باتجاه الديمقراطية .
        إن المفاهيم الديمقراطية ومبادئ الحرية في دول
الشرق الأوسط بشكل عام ما زالت في طورها الأول.. كما ان
جيلنا _ على الأقل _ لم يستوعب هذه المفاهيم بشكلها
الصحيح ... وان الانطلاق السريع نحو تطبيق هذه المفاهيم
في مجتمع تطبع بمفاهيم مغايرة  قد  يفرز نتائج سلبية ,
ومن اجل  بلوغ الديمقراطية والحرية لابد من خطوات مدروسة
ومتزنة وثابتة ... فالطفل
 يبدأ السير خطوة خطوة  و
بهدوء لانه اذا اسرع لابد ان يسقط .. فلابد لنا اولا
استيعاب هذه المفاهيم بشكلها الصحيح .. وحتى ان معظم
القادة السياسيين ينادون بالحرية والديمقراطية طالما
تكون الامور تسير في صالحهم ... ولكنهم سرعان ما يغضون
الطرف عنها اذا شعروا  بخطر محدق يمس مصالحهم السياسية
.... ونحن لن نكون امام الحرية
 والديمقراطية بشكلهما
الصحيح ما لم نتفهم الاخر  ونتقبل رايه او على الاقل
نناقشه بأسلوب علمي, منطقي و
 واقعي بعيدا عن التطرف ...
ومتى ما وصلنا الى هذا المستوى من الوعي الثقافي
والسياسي عندئذ بإمكاننا ان نطلب ونصرح بما يجول في
خاطرنا دون خوف او وجل .
         كل هذه الديباجة نسردها من اجل تحذير النخبة
المثقفة وبالأخص الكتاب منهم و الإعلاميين ممن هم حاليا
يعيشون في دول المهجر .. حيث نطالبهم ان يسخروا أقلامهم
للمطالبة بحقوقنا المشروعة ليس في الوطن فحسب وانما في
كافة ارجاء المعمورة ولكن شرط ان تكون هذه المطالبة بشكل
هادئ وعقلاني وواقعي وبعيدة عن استفزاز الاخرين واثارة
حفيظتهم ... حيث لاحظنا البعض من هؤلاء الكتاب يعرضون
عضلاتهم ويتهجمون على اطراف سياسية او رموز دينية في
الوطن تحت ذريعة المطالبة بحقوق شعبنا . . وكأنما يرشقون
الحجارة من بعيد على اعدائهم , دون ان يفكروا بان
 هذه
الحجارة قد تسقط على رؤوس أخوانهم وابناء شعبهم , يتهمون
المسئولين الحزبيين والاداريين بشتى التهم دون ان يفكروا
بما يسببونه من إحراج لاخوانهم في الوطن ..ومهما برروا
مواقفهم واكدوا بانهم يفعلون ذلك حرصا منهم على مصالح
وحقوقنا القومية .. الا اننا نؤكد لهم بان ذلك ليس سوى
ضربا من التأليب وتأجيجا للمشاعر العدائية ضد إخوانهم في
الوطن .. وان التلويح بالسيوف من بعيد على كل من يعتدي
على حقوق المسيحيين ( الكلدان ,الاشوريين , السريان ) في
الوطن , سوف تكون نتائجه عكسية لان مجتمعنا _ مع الاسف _
ما زال يحتفظ ببعض الافكار الدكتاتورية ... واننا نحتاج
الى عشرات
 السنين لكي نتمكن من التعامل مع الحرية
والديمقراطية بشكل صحيح ..
ان الكاتب الذي ينشر مقالته الملغومة ويكيل التهم ويوجه
الانتقادات اللاذعة الى المسئولين في الوطن يجب ان يعرف
بان ذلك المسئول ربما يتفهم الوضع ويتقبل الانتقاد بصدر
رحب , ولكن بنفس الوقت يجب ان يتوقع الكاتب بان أتباع
هذا المسئول الذي اتهم او انتقد قد لا يتقبلوا ذلك
وبالتالي يصدر منهم رد فعل عنيف مباشر او غير مباشر تجاه
ابناء شعبنا في الوطن ,, عندئذ سيقال لكاتب المقال .....
 (( راد يكحلها .... عماها )) .
ومن هذا المنطلق .. نهيب بالاخوة الكتاب والإعلاميين في
المهجر ... والذين هم محل فخرنا واعتزازنا .. ان يلجموا
اقلامهم الى حد ما _ على الأقل في هذه المرحلة الحرجة
الذي يمر بها الوطن _ فنحن لسنا بحاجة الى المزيد من
المعاناة, ويكفينا ما نحن به الان ,,,, وقد وجهنا كلامنا
للاخوة الكتاب والاعلاميين  في المهجر , لان زملائهم في
الوطن يفهمون الوضع في الوطن ويتعاملون مع الواقع واعتقد
بانهم ليسوا بحاجة الى مثل هذا التحذير.
 وما دفعنا الى كتابة هذا الموضوع هو بسبب ما تلمسناه
خلال لقاءاتنا مع اصدقاء وزملاء من مختلف الاتجاهات
السياسية عن امتعاضهم الشديد من هذه التهم والانتقادات ,
ونجد انفسنا في موقف حرج لا نحسد عليه , رغم تفهمنا
لمشاعر كتابنا ,, ولكن هناك من يصعب عليه تفهم ذلك ,
إضافة الى نقطة مهمة لابد من ذكرها  بهذا الصدد وهي ان
كل ما يصدر عن اعلامنا (( الكلداني , الاشوري , السرياني
)) ومهما كانت اتجاهاتهم السياسية ,يكون محسوبا على
الجميع وبدون استثناء , حيث هناك الكثير ممن لا يفرقون
بين هذه التسميات ويعتبرونها واحدة  لا فرق بينها , في
حين _ ومع الاسف _ نحن نعتبر كل واحدة منها مستقلة عن
الاخرى  لاسباب لانود الخوض فيها ,
    واخيرا ... نأمل من الاخوة الكتاب والاعلاميين ((
السورايي )) (( الكلدان , الاشورييين , السريان ))
وبالاخص الذين يعيشون خارج الوطن ان لا يتوانوا المطالبة
بحقوقنا المشروعة والدفاع عنها امام جميع المحافل
الدولية والاقليمية والمحلية ولكن  باسلوب حضاري ومن دون
استفزاز الاخرين ... فالكتاب المقدس يقول(( .. الجواب
اللين يصرف الغضب , والكلام الموجع يهيج السخط.... )) .[/b]

239
عن المركز الكلداني للثقافة والفنون في دهوك ...  صدر

العدد 16 من مجلة (( قالا كلدايا ))
 الصوت الكلداني  تضمن مواضيع مختلفة اهمها : _
1.   هل
 نحن قومية واحدة او عدة قوميات ؟؟؟               
  ابلحد افرام
2.   السريانيات كمصدر للتاريخ الكوردي                   
    د . فرست مرعي
3.   محلة برايه تي ( نصارى ) في دهوك                   
   المحامي افرام فضيل البهرو
4.   ليس بوسع التأريخ ان يلغي الواقع الموضوعي           
   د . حكمت حكيم
5.   الكلدانية قومية حقيقية وراسخة لشعب متعدد التسميات 
    الشماس كوركيس مردو
6.   رسالة ايمانية                                     
          الاب يوسف ( لازكين عبدالاحد )
7.   قراءة في تأريخ الكلدان                             
         منال ابراهيم منسى
8.   مرض السكر                                         
      شابو يوسف دنو
9.   ابرشية زاخو ودهوك الكلدانية _ كتاب وادباء الابرشية
     جميل برنادوس هومي

   وتضمن العدد ايضا مواضيع باللغة الكوردية اهمها :
1.   البطل هرمز ملك جكو                               
هيرش كمال ريكاني
2.   مشكلة ايجاد الحب الحقيقي                         
ميناس يوسف سيفو
3.   ادب الاطفال في استراليا                           
نهاد سعدالله

 كما تخلل هذا العدد مجموعة قصائد باللغات , الكلدانية ,
العربية والكوردية .. وكانت (( البطيخة 4 ))
 للكاتب سلمان داود مرقس , وهي عبارة عن قصة قصيرة ...
وفي الصفحات الاخيرة من المجلة ...
 نبقى مع الانسة ابتسام يونان في مرفأ التسلية
والمسابقات ... والذي تضمن ., الاسئلة , حلول مسابقات
 العدد السابق, واخيرا  اسماء الفائزين....

هيئة تحرير المجلة تهيب بالاخوات والاخوة الكتاب بان
لايبخلوا على مجلتهم  بما تجود بها اقلامهم ... وشكرا






زوروا موقعنا على الانترنيت:

www.eduhok.net/chaldeanvoice

240
ندوة للاب يوسف توما الدومينيكي في عنكاوا عن شيفرة دافينجي



دعوةالى شبيبتنا وابناء شعبنامن نادي شباب عنكاواالاجتماعي  للحضور والمشاركة
في الحوار مع الاب الدكتور يوسف توما حول فلم شفرة دافينشي وانجيلنا اليوم
وذلك في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الاربعاء المصادف 31 / 5/ 2006 وعلى
قاعة النادي في عنكاوا

حضوركم يشرفنا


عن الهيئة الادارية انادي شباب عنكاوا الاجتماعي

[/b]

241
أدب / حبيبي
« في: 14:04 22/05/2006  »
حبيبي :
الحب الذي يوصلني إلى نشوته
يمكنه أن يكون فقط لفؤاده..
احب أن انظر إليك وأنت ترتديه
وكأنك ملك جالس في عرشه..
***
حبك قد جعلني افقد عقلي
فأنت لست فقط في عقلي وإنما تسير في دمي..
ليت حبك يحيط بي من كل جوانبي
إتنفسه في وقت صباحي ومسائي..
***
حبيبي آنت كنت لي كقطرة ندى
أعيش من اجل إن أطولها..
فالحياة بدونها كالعيش مع الموتى
أصبحت لي نبع المياه التي لا حياة من دونها..
***
اشعر بحبكَ يلمس كل إجزاء جسدي
بالرغم من انك بعيد عني..
أحس بمشاعرك تدغدغني
فآنت قد امتلكت وجداني..
احبك..

                                                                 جوليت يوئيل
                                                              اخوة مار ايث الاها
 

243
قصص تأملية / الرحمة
« في: 18:10 21/05/2006  »
تواصلا معكم أعزائنا القراء نقدم لكم القصة الثالثة من كتاب حكايات روحية للتأمل التي تتكلم عن الرحمة التي على الى الإينسان ان يعيشها مع الأخرين فمن خلال هذه الحكاية نتوصل إلى عيش هذه الرحمة مع كل الأشخاص الذين نراهم في حياتنا اليومية.
الأب إيهاب نافع البورزان

                 الرحمة[/size]

وقع رجل في بئر ماء. رآه رجل طيب القلب فقال:
•   أني أشاركك الألم والحزن. خلّصَكَ الله من محنتك. ثم مرّ سياسي فقال:
•   كان من المنطقي أن يقع أحدهم في البئر عاجلاً أم آجلاً لان البئر مكشوف للجميع. ثم مرّ رجلٌ تقيٌ فقال:
•   لا شك أن الرجل خاطىء، لذلك وقع في البئر. ثم مرّ احد رجال حزب المعارضة فقال:
•   الحق على الحكومة التي تعرّض المواطنين للخطر. ثم مرّ صحفي فقال:
•   سأكتب هذا الحدث في الصحيفة غداً مع تعليق يلفت انتباه القرّاء. ثم مرّ رجل عمليّ فسأل:
•   كم ارتفاع الماء في البئر؟ ثم مرّ رجل متشائم فقال:
•   ان حياتي أكثر تعاسة من هذا الرجل الذي وقع بالبئر. ثم مرّ رجل متفائل فقال:
•   كان يمكن ان يحصل لك أسوأ من ذلك. ثم مرّ مهرّج فقال:
•   ما رأيك في فنجان قهوة يرفع معنوياتك؟


ثم مرّ يسوع فمدّ يده وانتشل الرجل من البئر.
     
     من كتاب حكايات روحية للتأمل
     ترجمة الأب باسل سليم يلدو

244
أدب / كيفى أنسى
« في: 10:25 20/05/2006  »
              كيف أنسى
سوف أنسى الأمـس و اليوم و قد أنسى غـداً
و سأنسى فترة فى العمـر قـد ضاعت سـدى
غيـر أنى سـوف لا أنسـى سـؤالاً واحـداً
حيـن قال القلب يوماً فى ارتبـاك : كيف أنسى
 
كيـف أنسـى فتـرة الطيـش و آثـام الصبا
حيـن كان القلـب رخـواً كلمـا قـام كبــا
أسكـرته خمـرة الإثـم فـنـادى طـالـبـاً
كلمـا يشـرب كأسـاً يمـلأ الشيطـان كأسـاً
 
كـم دعانى الرب يوماً فأشحـت الوجـه عنه
وأرانى قلبـه الحانـى أنـا الهـارب منــه
قـال كن صدراً لقلبـى غيـر أنى لـم أكنـه
كان قلبى  فى صدرى مثل صخر ، كان أقسـى
 
قال هل تحضر يا صاحب عرسى ، فاعتـذرت
فأعاد القـول فى رفـق و عطف ، فضجـرت
فتـولى بعـد أن قال انتظرنى ،  ما انتظـرت
لم تكن فى القلب أشـواق لكى احضر عرسـاً
 
كجحيـم ذلك المـاضـى ،  كشيطـان مريـع
قائـم ضدى فى صحوى و أيضاً فى هجوعـى
كـم مضى الليل و قد بللت فراشـى بدموعـى
ايه يا ظلمة نفسـى ،  هل ترى أبصر شمسـاً
 
قـرأ الكاهـن حلاً فـوق رأسى ، فاسترحـت
قـال لى هيا اصطلح بالرب هيا ،  فاصطلحـت
قلت انسى الأمس لكن  صرخ العقـل فصحـت
حسن يا قلب أن انسى و لكـن ، كيف أنسـى
 
كيـف أنسـى فتـرة الطيـش و آثـام الصبـا
كيـف أنسى الـرب مصلـوبـاً و قلبى صالبـا
                                الإكليريكي أمير يلدا

245
تمنياتي القلبية لشماسيين الإنجيليين العزيزيين جنان شامل وعامر نجمان برسامتهم الشماسية الإنجيلية مع تمنياتي القلبية برسامة مباركة مليئة من النعم والبركات وأن شاءالله يوم الرسامة الكهنوتية صلاتنا تسندكم وإلى الأمام دائماً.
                 أخوكم الأب إيهاب نافع البورزان
                     بغداد 20 / 5 / 2006   
           

246
صدور العدد الجديد من مجلة بين النهرين

   صدر العدد الجديد من مجلة بين النهرين الذي يحمل العدد 133_134 للسنة 34، وتعد هذه المجلة فصلية حضارية تراثية تحمل مواضيع تهتم بالتاريخ، ومواضيع هذا العدد هي:
   الافتتاحية كنوزنا الدفينة لرئيس التحرير
   يوحنا المتوحد (الأفامي) ترجمة الأب سمير الدومنيكي
   الأراميون (5) الأب البير ابونا
   مؤلفات الفضائل والمفاخرات عن الكوفة حتى أواسط القرن الخامس الهجري أ.د محمد كريم الشمري
   المترجمون السريان في موكب الحضارة ستار عبد الحسين الفتلاوي
   الحيرة عاصمة وحضارة (2) المطران أندراوس أبونا
   دراسة في تراجم المخطوطات التوراتية إلى العربية أنمار عبد الجبار جاسم
   الصابئة في التاريخ (1) داؤد يونس قوجا
   اللغة الآرامية في بلاد الرافدين محمد كامل روكان
   كتب جديدة عرض هلال هرمز كبارا





   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 18/5/2006
   

247
أدب / قصيدة محبة وفرح
« في: 12:12 18/05/2006  »
محبة والفرح:
حلم يمكن ان يصبح حقيقة
اعجاب يمكن ان يكون حباَ
قصة حقيقية يمكن ان تكتب
لقاء نتمنى ان يتحقق
صداقة يمكن ان تبقى الى ابد
مثلما جداول المياه تشتاقها الايل
هكذا هو الحب الذي نشتاقه اليك يا الله
من منبعك جعلتنا ان نحب
وان تنمي هذه نعمة فينا
حبك علمنا ان نصمت
ونحن على بعضنا البعض
حبك جعل منا اهلا للثقة والمسؤولية
جعنا ان ننضج ونحن في بداية شبابنا
وجعلنا ان نبدل ملامح اخوتنا من حزن الى فرحة
هذه هي محبة والفرح...
 
 
                                              جوليت يوئيل
 
                       أخوة مار ايث الاها لجماعة المحبة والفرح (دهوك)

                                                           

248
أقام سيادة المطران مار بولس فرج رحوّ المرشد العام لجماعة المحبة والفرح في العراق ( مرشد اخوّة مار بولس في الموصل ) قداس الهي للأخوّة بتاريخ 18 / 4 / 2006 يوم الجمعة وقد كانت فرحة لا توصف للأخوّة إذ شعر الجميع بقيمة هذا اللقاء لان كان له طعم خاص في قلوب الجميع ومنها إلى مائدة الطعام المشتركة وقبل البدء بالطعام صل المجتمعون صلاة الجماعة الا وهي ( باركنا يالله باركنا يالله بارك طاعامنا بارك شرابنا ومن في دارنا وباركنا يالله بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد أمين ) وبعدها الى شرب البارد وتناول الحلوة ابتهاجا بهذا اليوم الذي وصفه الجميع باليوم الرائع والجميل نطلب من الرب لسادته دوام الصحة والموفقية في خدمة الرب .
كلمة شكر بسيطة توجهها أخوّة مار بولس لسيادة المطران لتلبيته دعوة الاخوّة لأقامة القداس طالبين من الرب يسوع إن يحفظه لنا إلى الأبد أمين .
نقلاً عن اخوة مار بولس
الأب إيهاب نافع البورزان
 















249
قصص تأملية / المنهجية في الدراسة
« في: 21:36 14/05/2006  »
مع قروب الأمتحانات النهائية لطلبتنا الأعزاء نود أن ننشر لهم هذه القصة التي تحمل عنوان المنهجية في الدراسة من اجل الحصول على العبر التي تفيدهم في اجتياز الأمتحانات بالنجاح والموفقية وتكليلل هذه السنة بعد التعب والجهد المبذول من قبل الطالب والمدرس والأهل بالنجاح فأمنياتنا القلبية للجميع النجاح والموفقية في مسيرتهم العلمية والعملية وإليكم تفاصيل هذه القصة
الأب إيهاب نافع البورزان
 
المنهجية في الدراسة

 
أراد أستاذ (ذو خبرة طويلة) أن يعلّم تلاميذه منذُ اليوم الأول من السنة الدراسية اتباع اسلوب تدريسي لا يمكن نسيانه ابداً، فقام بتجربة عمليّة أمام تلاميذه: أخذ طبقاً عميقاً من الزجاج ووضعه على الطاولة ليشاهده الجميع، ثم انحنى وسحب من اسفل الطاولة مجموعة من الاحجار بحجم كفة اليد ذي اشكال مختلفة ووضعها بحذر شديد داخل الطبق، الواحدة تلو الاخرى الى ان امتلىء الطبق (بحيث لم يكن هناك اي مكان لاضافة أي حجر اخر). ثم سأل الطلبة: هل الطبق مملوء؟ أجاب الجميع "نعم"، ثم اضاف الاستاذ هل انتم متأكدون؟ فقالوا "نعم".
الا آن الاستاذ انحنى من جديد وسحب من اسفل الطاولة كيساً من الحصى الناعم وأفرغهُ بكل عناية داخل الفراغات الموجودة بين الاحجار الى ان امتلأ الطبق، فسأل التلاميذ مرة ثانية: هل الطبق مملوء الان؟ ففهم التلاميذ هذه المرة  قصده  فأجاب احدهم: لا اعتقد!
ثم انحنى الاستاذ مرة اخرى وسحب من اسفل الطاولة كيساً من الرمل ووضعهُ داخل الطبق بين الفراغات المتبقيّة، فسأل التلاميذ من جديد: والان ماذا تقولون عن الطبق، هل هو مملوء؟ أجاب الاغلبية "كلا" !
بعد ذلك أخذَ الاستاذ ابريقاً من الماء وسكبهُ داخل الطبق الى ان امتلأ كله بالماء وعندئذ سألهم: هل عرفتم ما هو القصد من هذه التجربة ؟
أجاب احدهم "نعم": المقصود هو انه لايهم اذا كانت مفكرتك مملوءة بالمواعيد والالتزامات فدائماً يوجد فيها فراغ معين لاضافة شيء آخر. يرد عليه الاستاذ: ليس هذا المقصود، وانما هذه التجربة تعلمنا بالحقيقة كيف اننا ان لم نضع بالبداية الاحجار الكبيرة (الاساسية) سوف لن يمكننا وضعها فيما بعد، لاننا سننشغل بالاشياء
 
 
الصغيرة التي ستملىء الطبق، ونترك الاشياء الكبيرة التي تستند عليها بقية الاشياء.
لذلك علينا ان نملئ حياتنا اولاً بالاشياء الاساسية (الاحجار) ومن ثم الاشياء الاخرى (الرمل والحصى)، لانه اذا استجبنا الى الاشياء الثانوية سوف نهمل الاشياء الاولية وتمتلئ حياتنا بالاشياء الصغيرة التي لن يكون لها معنى قوياً.
 
ولهذا كل واحد منا مدعو للتأمل بهذا السؤال: ما هي الاحجار التي يجب ان اضعها اولاً لبناء حياتي ؟
من كتاب حكايات روحية للتأمل
ترجمة الأب باسل سليم يلدو[/b]

250
كرنفال يسوع حياتي لطلاب الصف الخامس والسادس الابتدائي

تواصلا للنشاطات التي أجرتها اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد   لطلاب صفوف المرحلة الابتدائية لطلاب التعليم المسيحي في كنائس بغداد. أقيم نهار يوم الجمعة الموافق 12/5/2006 في كنيسة الصعود كرنفال يسوع حياتي لطلاب مرحلة الخامس والسادس الابتدائي، وتضمن هذا الكرنفال في البداية كلمة للأب جميل نيسان راعي خورنة الصعود حث بها الأطفال على ممارسة التزامهم بالكنيسة والمشاركة بالنشاطات التي تقدمها إليهم الكنيسة بين الحين والأخر. ثم تقديم مشهد مسرحي ونخبة من التراتيل وبعض الفعاليات والألعاب والرقصات على أنغام  DJ ماهر، وبعد مغادرة الأطفال والرجوع إلى بيوتهم قدمت إليهم هدايا لكل طفل شارك في هذا الكرنفال، وبلغت عدد الكنائس المشاركة عشرة كنائس وبلغ عدد الطلاب المشاركين من قبل هولاء الكنائس 400 طفل وطفلة.






















   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 12/5/2006

251
الإنسان بين الصِراع والتصادم

ظافر نوح كيخوا
كاتب وإعلامي
 
يتصارع الإنسان في عالم اليوم كثيرا، ويمضي نحو المزيد من المشاكل التي لا حصر لها، ويبدو إن للإنسان اليد الطولى في ذلك الصراع، فمنذ القدم ظهرت المصارعة بين الإنسان والحيوان بهدف الصيد والبطولة، ومن ثم بين الإنسان والإنسان وذلك من خلال رياضة المراهنة والتسلية من المبارزة بالسيوف إلى المسدسات، وكانت غالبا ما تنتهي بقتل أحد المبارزين، وبعدها ظهرت رياضة الملاكمة والجودو وغيرها من الفنون القتالية، وذلك في أوائل القرن 18، بين عمال المناجم والمصانع وكان الهدف منها فرض السيطرة والسطوة والأنانية وبسط النفوذ بين زعماء العمال، وبعدها تحول الإنسان من المصارعة العضلية الى المصارعة الفكرية والثقافية، إبتداءً بالأفكار والسياسات المتغطرسة ونظرياتها المختلفة، وإنهمك البعض الآخر في صراعات دموية، منها ما هو من أجل السلطة والكراسي أو لغرض تحقيق مبدأ شخصي أو مصلحة مادية، وهذا ما نراه اليوم حتى بين أشكال ومستويات أبناء الدين والمذهب الواحد، وقد تمخض عن هذا الصراع ظهور: تيار ينبش في تواريخ السنين والأحداث والظروف، و يريد أن يتقدم ويزدهر، منطلقًا من تاريخ هذه المؤسسة أو تلك، وتيار أخر يبني ويحقق المستقبل على ما يحدث اليوم ويريد تحقيق الأفكار المطروحة، هاملاً معطيات التاريخ، ومناديًا برفض التأخر الناجم عن الماضي، مبررًا منطقه بالإشارة إلى نقاط ضعف الماضي. ويبدو إن هذا الصراع تحول الى التصادم وسوف لن ينتهي، بل أصبح من أصوليات التي تعطي للحياة معنى، وهذا مايذكرني بقول هاملت بطل مسرحية شكسبير "إن عظمة المرء في الحياة هي اشتراكه في صراع عظيم"
    اما في الحياة الاقتصادية، فلم يخلص الإنسان أيضا، فعالمنا اليوم ينتابه ما يسمى بـ "الانهيارات والتضخم الاقتصادي". مما يدفع بأتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء مما يؤدي إلى انخفاض المستوى المعاشي لدى الغالبية، ناهيك عن مشاكل البيئة الناجمة عن الصناعات المختلفة وتلوث المياه والهواء والأتربة، وإلى جانب المشاكل الاجتماعية بدءًا بصعوبات الزواج قبله وبعده في مواجهة المتطلبات المادية وغلاء المعيشة وعدم التآخي أو التكاتف الاجتماعي، وفقدان الأمانة والثقة من ذمة الناس، بل زاد ظهور ظلم الإنسان لأخاه الإنسان، فتعاظم ذلك ليصل حتى القتل العمد، أو يكون ذلك الظلم متسببًا في قتل بطيء، قد يحدث داخل الأسرة من جراء تعاطي الكحول والتدخين وعدم الاكتراث بأمور مهمة أخرى بناءة ومفيدة. ومنها خصوصًا عدم إكرام الوالدين، وفقدان الاحترام بين الإخوة، إن ما نشهده اليوم من تمزق عائلي وتفكك اجتماعي خطير، ناتج كله من تصادم ومعاناة الإنسان مع الأخر ومع نفسه، وما يعتري طريقه من معضلات تقف حاجزًا أمامه في تحقيق أهدافه، وكأن عالمنا يسير بدون عقل وبلا موجه، أي أنه يسير وفق ما يحلو له وكأنه يمضي نحو المجهول.
وبالرغم من الأبحاث الاجتماعية والنفسية والتقدم التكنولوجي والاقتصادي الهائل في كل المجالات، يبقى التساؤل هو لماذا لا يفهم الإنسان ولا يدرك خطورة ما هو فيه؟ لماذا لايبحث عن معنى وجوده على هذه الأرض؟ وكيف السبيل إلى عدم التصادم بين الإنسان وأخيه الإنسان؟ لئلا يؤول الحال إلى تكرار قصة قائين وهابيل (تكوين 4)، فإن أفضل الحلول هو أن يسير الإنسان وفق نظام شامل وكامل يحدده لنفسه بدقة، وأن يصنع نظامًا يجعله يقتنع بالقاعدة الذهبيّة وهي "أحبب لأخيك ما تحبّه لنفسك"، فيصبح هدفه من الصراع، هو كيف يصير إنسانًا حقًا؟ منسجمًا مع الحياة والاخر، وأن يعيش في ظل مبادئ المحبة والتسامح. إن ما ينقصنا نحن البشر اليوم، هو البحث عن عناصر ومقومات النهوض بالخير والمحبة، ومعرفة السبيل إلى العيش بمقتضاهما، لتعود الحياة من جديد إلى الطريق الصحيح، لتبدأ مسيرة الفرح والطمأنينة في ظل الفضيلة والفطنة، على أن يبقى الإنسان يتصارع ويتحدى كل شي من  أجل المحبة والتضامن وعمل الخير في كل مكان على الارض .

نقلا عن كاتب المقال
الأب إيهاب نافع البورزان
                                                                                                                                                                                                          

252
هذا هو يوم الذي صنعه الرب، فالنفرح والنتهلل به

بهذه العبارات بدئت أخوة مار إيث إللاها لجماعة المحبة والفرح في دهوك زياراتها لبيوت للاخوة، وذلك بعد أن كنا قد حضرنا أنفسنا لسفرة للاخوة ،وبعد إلغاء السفرة بسبب الجو قمنا بزيارتهم ،فرغم الأمطار التي كانت تهطل في المنطقة، بدأت الزيارة وكل بيت كنا ندخله كانوا يستقبلنا وكأنه المسيح نفسه يدخل بيتهم (حاشا بان نقول هذا) ولكن لم نتوقع بان يستقبلونا بهذه الحرارة وكأنه كانوا يكبدونها في داخلهم، وقدمنا الهدايا لهم، وبالرغم كانت الهدايا بسيطة جدا لكن الاخوة فرحوا بها وكأهم امتلكوا العالم بأسره، ومع الحب والفرح انهينا زياراتنا ونحن هاتفين..
قـام المسيح حقـاً قـام











   نقلا عن كادر أخوة مار إيث إللاها
   الأب إيهاب نافع البورزان

253
ألوان بيت عنيا / آندي أيوب
« في: 15:48 09/05/2006  »
في "ألوان"، نلتقي صفحات من حياة دار "بيت عنيا" تعكس لنا أوجه مختلفة مما قد يلاقيه الأخ المريض والمعاق في حياته، منها ما يملؤه فرحا وتعزية، ومنها ما يحطمه حزنا ويأسا.

ونتواصل معكم في "ألوان"، للشهر الثالث.

قصتنا لهذا الشهر تدور حول طفل اسمه آندي أيوب من مواليد 1994. ينتمي آندي إلى عائلة مكونة من أب يعمل بائع سكائر بسيط وأم ربة بيت وست أخوة يأتي آندي الثالث بينهم- حنين 1980، عارم 1992، آندي 1994، نيفين 1996، رنين 2003، أيوب 2005. تسكن العائلة غرفة ضمن منزل يضم خمس عوائل أخر في منطقة البتاويين، وهي من أشد مناطق بغداد فقرا وجهلا. وبعد أحداث نيسان 2003 وحالة الفلتان الأمني التي أعقبتها، أصبحت منطقة البتاويين من اخطر المناطق في بغداد لكثرة العصابات الإجرامية التي لجأت إليها والتي كانت تتعامل بتجارة السلاح والحشيبشة وتزوير العملة، وكثيرا ما شهدت المنطقة معارك بمختلف أنواع الأسلحة النارية بين هذه العصابات، وبينها وبين القوات الأميركية وقوات الأمن العراقية.
وقعت حادثة آندي خلال معركة جرت في نفس الشارع الذي يفع فيه الذي تسكنه العائلة، وتحديدا في حزيران 2003. كان الطفل آندي واقفا في شرفة المنزل عندما بدأت المعركة، وكأي طفل رغب آندي أن يتفرج على مجريات المعركة غير مقدر للعواقب السيئة التي قد تنتج من وجود المرء في مكان معركة كهذه. وبالفعل، ما أن مرت بضع دقائق حتى سقط آندي أرضا نتيجة طلقة أصابته.
أخذه أبوه إلى المستشفى رغم خطر المعركة، وهناك استطاعوا إيقاف النزيف، لكن الطلقة كانت قد استقرت في النخاع الشوكي مسببة قطع فيه. قضى آندي أشهرا في المستشفى دون أن يستطيع السير على رجليه، وخلال هذه الفترة نعرف على منظمة ألمانية استطاعت تسفيره إلى ألمانيا في آب 2005، ثم عاد إلى العراق دون علاج تام.
اليوم، رغم انه عاجز عن السير ويستعمل الكرسي المتحرك، عاد آندي إلى المدرسة بعد انقطاع دام سنتين بسبب الإصابة والعلاج، وهو الآن في الصف الرابع الابتدائي.
حالة آندي صعبة جدا، فإصابته بالنخاع الشوكي لم تفقده القدرة على الحركة، بل أفقدته إمكانية السيطرة على الكثير من وظائف جسمه، ومن أهمها الإخراج... لذا نصح الأطباء أهله باستخدام حفاظات خاصة لهذا الغرض. كل هذا أثقل على كاهل عائلته شديدة الفقر.
آندي، الذي يقول أنه يتمنى أن يعود إلى اللعب مع أقرانه، بحاجة عناية طبية ومستلزمات طبية وحفاظات، أهله عاجزون عن توفيرها له لكلفتها العالية.
آندي يوجه نداء استغاثة إلى كل إنسان ينبض بالحس الإنساني ليمد له العون ويساهم في توفير ما يحتاجه آندي في علاجه.



254
صدر العدد الجديد من مجلة الفكر المسيحي الذي يحمل العدد 413-414 آذار-نيسان 2006 ويحمل هذا العدد عدد من المقالات التي نذكر بعضها:

الإفتتاحيّة في اليوم السادس خُلق الشخص... بقلم رئيس التحرير.
أضواء على الأحداث: الفكر الديني وظاهرة العنف في المجتمع، الأب أمير ججي.
سؤال من الحق القانوني: رجال الدين في الحياة المدنية، الأب سالم ساكا.
قراءة في كتاب المسيحية في العراق: تقديم د. وليد غزالة.
حوار أديان: التربية على المواطنة، الأب نادر ساووق.
روحانيات: يسوع في وسطنا: المطران شليمون وردوني.
تحقيق: وسائل الإتصال نعمة أو نقمة؟ الأب فيليب هرمز.
ملفت لاهوتي: كنيسة أو كنائس، الأب يوسف توما.
بين الماضي والحاضر: جنديسابور، فؤاد يوسف قزنجي.
ركن الأسرة: الرغبة في الكمال، ظافر نوح كيخوا.
سر نجاح الديمومة عند الزوجين: الأب يوسف عتيشا.
دراسات ببلية: كيف... كيف؟ الخوري بولس الفغالي.
فنون وآداب: وظيفة الفن، ميسم هرمز جزراوي.
محاولة: سفير الحرية، عمانوئيل يونان الريكاني
فلسفة: أيديولوجيات الإلحاد والفكر الديني: الأب هاني دانيال.
قضايا صغير: أبحث عن راعٍ، د. فائز عزيز أسعد.
ألوان من الحياة: حضور الصمت، الأب هاني دانيال.
واحة الفن: زينة أورشليم السماوية بالأحجار الكريمة، د. سحر شاكر.

وصدر أيضًا العدد الجديد (رقم 12) لمجلة "الفكر المسيحي للصغار" (أوّل مجلة مسيحيّة للصغار في العراق).
من مقالاته نذكر: الإفتتاحيّة: "الأيادي"،  رئيس التحرير.
قصة مصورة: "يوسف وإخوته (ج1)".
واحة الأصدقاء: "أنا وكلبي"، الفيلسوف الصغير "الفارة مير"
قوس قزح: "برنامج (محبة exe) في حاسوبي"، الأب يوسف توما.
نتعلم: "شجرة الزيتون مرضعة الشرق"، ظافر نوح.
كان يا ما كان: "ولدان ووالدان "، رسوم: روني رياض.
تحقيق: "أشخاص إئتمنهم الله".
الغلاف الأخير: "أنت دائما معي".
نقلا عن سكرتير التحرير/ ظافر نوح كيخوا
الأب إيهاب نافع البورزان

255
كرنفال يسوع فرحي لطلاب مرحلة الثالث والرابع الابتدائي في بغداد

   أقامت اللجنة العليا للتثقيف المسيحي في بغداد كرنفالا لطلاب لمرحلة الثالث والرابع الابتدائي يوم الجمعة الموافق 5/5/2006 وذلك في كنيسة مار كوركيس. بدأ الكرنفال في الساعة العاشرة صباحاً وانتهى في الساعة الثانية بعد الظهر، وتضمن المنهاج دخول الأطفال إلى الكنيسة على أنغام التراتيل، ومن بعدها قدم الأب عامر بطرس راعي خورنة مار كوركيس كلمة رحب بجميع الحاضرين وتمنى لهم قضاء يوم جميل ومفرح ومن بعدها بدأت صيحات الكرنفال من الأطفال بقيادة الشاب مهند حكمت. ثم قدم بعض من مدرسي الكنائس مشاهد مسرحية على طوال تقديم الفعاليات من قبل الكنائس المشاركة، وتضمن فعاليات الكنائس على تقديم تراتيل، ومشاهد تمثيلية، وبعد هذا الوقت توجه الأطفال مع مدرسيهم إلى قاعة الكنيسة من أجل إجراء احتفال ترفيهي على أنغام D.J الذي استمتع بهي الأطفال، وبعدها أجريت العاب مختلفة للأطفال استمرت حتى نهاية الكرنفال، وبعدها تسلم كل طفل هدية حسب العلامات التي جمعها من خلال التي حصل عليها إثناء اللعب. وبلغ عدد الكنائس المشاركة عشرة كنائس، وبلغ عدد الطلاب 350 طالب وطالبة.






















   الأب إيهاب نافع البورزان        

256
قصص تأملية / المكان الأخير
« في: 21:27 07/05/2006  »
إيها الأخوة والأخوات الأعزاء نود أن ننشر من خلال باب قصص تأملية هذه القصص التي تدعوا الإنسان إلى التأمل والصلاة، وذلك لرغبة بعض الأخوة الذين أقترحوا لنا هذا الأقتراح. نأمل أن تروق رضاكم وتقبلوا منا كل الشكر والأمتنان.
الأب إيهاب نافع البورزان
وإليكم القصة الأولى:


المكان الأخير

امتلأت جهنم بالخاطئين، وكان كثير من الاشخاص ينتظرون خارج الباب ليدخلوا. وقف رئيس الشياطين على الباب وقال: لم يعُد سوى مكان واحد شاغر في جهنم، وسيكون لأكبر الخطأة. ثم بدأ رئيس الشياطين يسير بين الخطأة ويسألهم عن خطاياهم ليرى من أكبرهم خطيئة. سأل أحدهم:
·        ماذا فعلت؟ أجاب:
·        لا شيء، أنا رجل صالح، وأنا هنا نتيجة سوء فهم. فقال الشيطان له:
·        لكنك بالتأكيد خطئت، كل انسان يخطىء. أجاب الرجل بقناعة وثقة متناهية:
·   لا شك، لكني لم ادخل في عالم الخطيئة. فقد رأيت البشر يضطهدون غيرهم، ولم ادخل في هذا المعترك. فهم يميتون الأطفال جوعاً ويبيعونهم عبيداً. وقد همّشوا الضعفاء وعاملوهم كنفاية المجتمع ... اما أنا فقد قاومت جميع هذه التجارب ولم أقترف شيئاً منها ابداَ. سأله الشيطان:
·        ابداً؟ هل انت متأكد أنك رأيت كل هذا الظلم. أجاب الرجل:
·        نعم رأيته بعيني. قال الشيطان:
·        ولم تفعل شيئاً؟
·        قال الرجل: لا. عندئذ قال الشيطان:
·        ادخل يا صديقي، فهذا المكان لك!
 
تذكر بان السكوت عن الظلم أكبر خطيئة.
 
من كتاب حكايات روحية للتأمل
ترجمة الأب باسل سليم يلدو
 [/b]

257
ألف مبروك إلى الأخ جنان بمناسبة عيد ميلاده مع تمنياتنا القلبية بالموفقية والأزدهار الدائم بحياته الإيمانية والعملية.
أخوك الأب إيهاب نافع البورزان

258
احياء تذكار الشهيد ايث الاها النوهدري في دهوك

بتاريخ 19/4/ 2006  أحيا مسيحيو  دهوك ذكرى استشهاد شفيع منطقتهم  الطوباوي ايث الاها النوهدري والذي يصادف يوم الاربعاء الذي يلي عيد القيامة من كل عام ...
تذكر المصادر التاريخية بان ايث الاها النوهدري المولود في نحو سنة 315 م في منطقة نوهدرا  او معلثايي ,
كان شماسا لكنيسة نوهدرا وتلميذا لمدرسة شهيرة في نوهدرا كما تصفه المصادر التأريخية بانه كان ( .. طلق اللسان وشديد اللهجة ومضطرما بمحبة الله ) وفي سنة 339 م وخلال عهد الملك الفارسي شابور الثاني الملقب ب ( ذي الاكتاف – القاري )    صدر امرا بتعذيب المسيحيين وقتلهم وقد استمر هذا الاضطهاد لغاية 379 اي لمدة اربعين سنة و سمي ( بالاضطهاد الاربعيني ) .. وفي سنة 376 القي القبض على الشماس ايث الاها واقتيد الى منطقة حدياب ( اربيل ) بصحبة ( عقبشما ) اسقف مدينة ( حنيثا ) التي كانت قريبة من راوندوز , والقس( يوسف  ) كاهن قرية  ( بيث كاثوبا ) وتعرض الثلاثة لاقسى انواع التعذيب والاهانة بسبب رفضهم انكار وجود الله وعدم انصياعهم لاوامر الحاكم الفارسي الذي كان يمارس عليهم الضغوط وكانوا الشهداء الثلاثة يتقبلون التعذيب من اجل ايمانهم الراسخ .. وبعد ان يئس الحاكم منهم اصدر حكما باعدامهم رجما بالحجارة ,, ولكون ايث الاها من منطقة نوهدرا .. اعيد اليها وبالذات الى مدينة ( دستجرد ) التى اقيمت عليها مدينة دهوك الحالية وهناك على تلة خارج المدينة تم رجمه بالحجارة وفاضت روحه الطاهرة التي لم يبخل بها من اجل ايمانه وذلك سنة 379 . جاء ذكر مدرسة ودير ايث الاها في عدة مصادر وكان من تلاميذ هذه المدرسة , الكاتب والمفكر السرياني ( سهذونا الهلموني ) الذي عاش خلال منتصف القرن السابع , وايضا مار ميخا النوهدري الذي بنى ديرا في القوش , وكذلك مار
ايشوعياب الذي بنى ديرا في قرية مار ياقو ,, وقد جاء ذكر الدير  ضمن خمس وثلاثون ديرا كانت مأهولة بالرهبان في اللائحة التي قدمها ( لاونارد هابيل ) اسقف صيدا الى البابا بولس الخامس سنة 1607 .
في عام 1929 تم اعادة بناء الدير من قبل الخوري يوسف بهرو بعد ان جمع تكاليف البناء من اهالي دهوك , وفي عام 1983 وخلال خدمة المرحوم اوغسطين صادق تم ترميم الديرمن قبل المهندس الارمني ( زوراب شاهين كريكوريان ) وعلى نفقته الخاصة , وفي عام 1997 وخلال خدمة المثلث الرحمة
المطران حنا قلو والمرحوم يعقوب النجار كاهن خورنة دهوك.. تم انشاء كاتدرائية مار ايث الاها النوهدري , مكان الدير القديم . وان اهالي دهوك يكنون كل الحب والاحترام والتقديس لشفيعهم ايث الاها الذي بمعجزاته جعلهم يلتجئون اليه في اوقات المحن والضيق وخصصوا له تذكارين الاول يصادف 15 كانون الاول من كل عام والثاني يوم الاربعاء الذي يلي عيد القيامة.. ومن الجدير بالذكر ان ابناء دهوك الذين يقيمون في دول المهجر ,, ان كانوا قد نسوا كثير من ذكرياتهم في دهوك  ,, الا انهم لم

ولن ينسوا شفيعهم ايث الاها النوهدري حيث ما زالوا يقيمون احتفالاتهم في الخارج بهذه المناسبة ويقدمون
الهدايا والتبرعات  كلما سنحت لهم الفرصة . واخيرا نقول لشفيعنا ايث الاها ... هنيئا لك لانك طلبت
الموت لتحيا الى الابد وها انك تحيا في ضمير ونفوس المؤمنين من ابناء نوهدرا . الأب إيهاب نافع البورزان
نقلا عن المحامي افرام فضيل البرهو









259
اللقاء الثالث لشباب كنائس بغداد
[/size][/color]

بمناسبة عيد القيامة أقامة لجنة الشبيبة المسيحية في بغداد لقاءها الثالث كنيسة مار إيليا الحيري في بغداد بتاريخ 1/5/2006 وذلك تحت شعار لماذا تبحثن عن الحي بين الأموات، وتضمن اللقاء صلاة بدائية أعدتها راهبات بنات مريم الكلدانيات وراهبات القلب الأقدس، ومن ثم كلمة ترحيبية ألقاها سكرتير لجنة الشبيبة، ومن بعدها محاضرة بعنوان "لماذا تبحثن عن الحي بين الأموات" قدمها سيادة المطران لويس ساكو رئيس أساقفة كركوك الذي تطرق من خلال عن القيامة الجديدة التي يعيشها الإنسان من خلال التخلي والتحدي والتجلي، وهي على الإنسان أن يعيشها في كل زمان ومكان، وبعد تقديم المحاضرة القيمة وجه الشباب بعض الأسئلة لسيادة المطران من أجل تعميق المفاهيم التي طرحها. ثم بعدها قدمت باقة من الزهور من شباب بغداد لسيادة المطران بمناسبة الذكرى الثلاثين لرسامته الكهنوتية. فنتمنى لسيادة المطران لويس ساكو العمر المديد والخدمة المثمرة لكنيسة العراق. وبعدها خرج الحاضرين إلى استراحة من خلالها أفتتح معرض للكتاب المسيحي من قبل السادة المطارنة والكهنة الحاضرين، ومن ثم أجريا برامج ترفيهية وثقافية حيث كانت البرامج مقسمة إلى ثلاثة أماكن الأولى كانت عبارة عن دنبلة الكتاب المقدس، والمكان الثاني عرض فلم، المكان الثالث تقديم ثلاثة مسرحيات من قبل شباب الكنائس التالية:
كنيسة مار كوركيس التي قدمت مسرحية بعنوان يوميات من حياة شاب الذي كان هدفها تغير فكرة الشباب من الحالة السلبية إلى الحالة الإيجابية وذلك وفق حياة المسيح، والمسرحية الثانية كانت من قبل شباب كادرائية مار يوسف للآتين والمسرحية بعنوان الدعوة إلى القداسة، والفكرة مستوحاة من مسرحية للقديسة تريزة الطفل يسوع بعنوان انتصار التواضع التي تبين كيف تستمع وتعيش أتباع المسيح في حياتها، والمسرحية الثالثة قدمتها شبيبة كنيسة الثالوث الأقدس التي بعنوان اللص اليمين التي تحاكي كيف كان عمل المسيح مع الشخص الذي كان بجانبه إثناء الصلب وكيف جعله يعيش معه في الفردوس.
وبعد انتهاء البرامج الترفيهية عاد جميع الشباب إلى الكنيسة من أجل عيش برنامج الصلاة الختامي التي أعدته راهبات التقدمة، وبعد انتهاء الصلاة وجه غبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي كلمة إلى أبنائه ألشباب  الذين وصفهم بأنهم موضع فرحي وعزائي وأنتم سندي ومستقبل الكنيسة، وذكرهم بمطالب الأب الأقدس وهي مطالعة الكتاب المقدس الذي من خلاله تتغذى الروح، والعمل بكلام الله وفق روح الإنجيل المعلن من قبل يسوع المسيح، وأن نبني حياتنا على المسيح وأن نقتدي بتعاليمه ونعيشها مع كل الأشخاص الذين نتقاسم معهم مجريات الحياة.
وفي نهاية كلمته وجهة كلمة شكر باسم الكنيسة في العراق، وقال إن التئامكم اليوم هو نتيجة محبتكم واعتزازكم، وأنتم هو القلب النابض في الكنيسة، وأنتم هذا القلب الذي يوزع الدم النابض في الليل والنهار في جميع أنحاء الجسم. فيبارككم المسيح ويرعاكم ويسند خطوات حياتكم ويحرسكم من كل إذا تلاقونه في هذه الحياة.
وقد بلغ عدد الكنائس الحاضرة ثمانية عشر كنيسة، وبلغ عدد الحضور ما يقارب ستمائة شاب وشابة من مختلف كنائس بغداد.
























الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 1 / 5 / 2006        [/b]

260
صدور كتاب حكايات روحية للتأمل

تقديم الكتاب:
   صدر كتاب حكايات روحية للتأمل الذي قام بترجمته من الإيطالية إلى العربية الأب باسل سليم يلدو، ويعد هذا الكتاب للمؤلف برونو فيريرو الذي يحتوي على قصص روحية تجعل من المؤمن أن يتأمل من خلال صلاة عميقة يعيشها.
   فالأب المترجم قد أختار أجمل القصص الروحية التي تغذي ايمان الإنسان وتكلم قلبه وفكره وتنعش نفسه. فتنفذ إلى عمق أيمانه الذي يجب أن ينمو ويتقوى في مختلف جوانب الحياة.
   الأب إيهاب نافع البورزان
   28/4/2006





261
صدور العدد الجديد من مجلة الإكليريكي

صدر العدد الثاني / نيسان / 2006 من نشرة الأكليريكي التي تصدرعن المعهد الكهنوتي البطريركي في بغداد ويضم هذا العدد العديد من المقالات التي تخص الكتاب المقدس واللاهوت العقائدي واللاهوت الأدبي والرعويات والروحانيات والفلسفة وأباء الكنيسة وملف العدد الذي يتحدث عن الصوم بحث عن الله وقصة دعوة وفن كنسي وخواطر وتأملات، وكل المواضيع يعدها الأباء الكهنة في الدير وطلاب دير شمعون الصفا الكهنوتي.
   الأب إيهاب نافع البورزان
   بغداد 21/4/2006 






262
عيد ميلاد نائل داود
[/size]

نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للأخ العزيز نائل  داود وذلك بمناسبة عيد ميلاده الواحد والثلاثين أعاده الله عليه وعلى أهله وأصدقائه بالفرح والمسرة وكل عام وأنت بألف خير أيها العزيز نائل.

   الأب إيهاب نافع البورزان[/b]

263
خبر زواج منصور ابرو وجورجيت نيسان
[/u][/color]

بحضور الآهل والأقارب والأصدقاء نقدم أحلى باقة ورد معطرة بالياسمين والرياحين مهدأة من الأب إيهاب نافع البورزان و السيد جنان التلاني والسيد منيب نيسان شمعون وزوجتة السيدة جنفياف كوركيس بولص الى العروسين منصور ابرو حنا وجورجيت نيسان شمعون ونتمنى للعروسين حياة سعيدة هانئة وبالرفاة والبنين. أقيمت مراسيم الزفاف في كنيسة مار جرجيس بتاريخ 24/4/2006 في سوريا.[/b]


















264
ألوان بيت عنيا / مأساة عائلة
« في: 08:18 19/04/2006  »
نتواصل معكم في "ألوان"، للشهر الثاني، حيث نلتقي صفحات من حياة دار "بيت عنيا" تعكس لنا أوجه مختلفة مما قد يلاقيه الأخ المريض والمعاق في حياته، منها ما يملؤه فرحا وتعزية، ومنها ما يحطمه حزنا ويأسا.
تحدثنا صفحتنا لهذا الشهر عن عائلة أصيبت بنكبة هددتها بالتبعثر والهلاك لولا أن الله لم يتخل عنها وكشف عن احتضانه لها من خلال إصغاء كل متعاطف مع الحادث… تلك هي عائلة المرحوم شاكر عباس النجفي الذي كان يعمل بائع خضراوات بسيط (بسطة مخضّر)، كان له زوجة وخمس بنات وولدين وحفيدة صغيرة تدعى (حوراء) من ابنته الكبرى (آلاء).
في ليلة 24/ 11/ 2004 تعرضت العائلة لحادث مريع حين انفجرت قنينة الغاز في المطبخ، مما أشعل النيران في أرجاء البيت المختلفة. حدثتنا آلاء مستذكرة ما حدث:
"عندما بدأت النار تلتهم المنزل جاء أبي لينقذني وأنا كنت أريد إنقاذ طفلتي حوراء البالغة من العمر ثلاثة أيام يومذاك، فأخرجني أبي مع ابنتي بعد صراع مع النار التي التهمت وجهي وأجزاء واسعة من جسدي، أما ابنتي فقد أصابتها النيران بحروق شديدة. أختي وديان كانت تصلي حين شبت النار، وأبت أن تترك صلاتها لتهرب منها، فابتلعتها النيران، أما أختي غفران أصابت النار معظم جسدها بحروق شديدة. أبي... مات وهو يحاول مساعدة أمي وبقية أخوتي وأخواتي... كذلك ماتت أمي.
نقلت مع غفران إلى "مستشفى الكرامة"، أما ابنتي حوراء فقد أخذت إلى "المستشفى الايطالي". أما باقي إخوتي وأخواتي، فقد لجئوا إلى بيت عمنا بعد أن فقدنا المنزل الذي تهدم اثر الحريق الشديد الذي التهم جوانبه. خلال وجودنا في المستشفى، تعرفنا على إحدى المنظمات الإنسانية العراقية، التي اهتمت بنا خلال أشهر مكوثنا في المستشفى. بعد أن خرجنا من المستشفى، وجدت أن زوجي قد طلقني بسبب التشويهات التي أصابت معظم جسدي، غفران تركت المدرسة لما أصابها من تشويه في وجهها، أما ابنتي فقد فقدت أصابع قدمها الأيمن وأصيب ساقاها بتشوهات. كنا، أنا وغفران، بحاجة مكان يؤوينا ويوفر العناية بالحروق التي ما كانت قد شفيت بعد، فطرقنا باب دار  "بيت عنيا" الذي استقبلنا وقدّم لنا كل ما نحتاجه لحين شفاء تلك الحروق. وبعد خروجنا من دار "بيت عنيا"، ذهبنا نحن أيضا إلى دار عمي..."
منزل العم، منزل صغير لا يتسع لعيش عائلتين. هذا الأمر خلق المنازعات وجعل العلاقة متوترة بين العائلتين لدرجة تبلغ رمي العائلة المنكوبة إلى الشارع إلى أحيانا.
هذه العائلة تحتاج اليوم إلى منزل يؤويها ومصدر عيش كريم.
نوجه دعوتنا إلى كل من يمس الله قلبه لسماع أصوات خافتة لستة أشخاص مع طفلة صغيرة يئنون تحت ثقل الحياة باحثين عن سقف يجمعهم... عن مصدر يساعدهم لمواجهة الحياة... فنناشد كل قلب ينبض بالرحمة أن ينظر إلى شقائهم وينعطف عليهم... مع العلم أن لا مورد لهم سوى مساعدات الخيرين.
 أفراد العائلة:
1-حوراء نزار   2004   تعاني تشوهات في قدمها وساقها
2-آلاء شاكر   1980    طلقت من زوجها على اثر الحادث الذي شوه وجهها وجسدها
3-إسراء شاكر   1983   طالبة في مرحلة السادس الأدبي
4-محمد شاكر   1988   ترك الدراسة بسبب الظروف التي تعيشها أسرته
5-حيدر شاكر   1990   طالب في مرحلة الأول متوسط
6-غفران شاكر   1994   تركت الدراسة بسبب تشوه وجهها اثر الحادث
7-دعاء شاكر    1996   طالبة في مرحلة الثاني ابتدائي
إذا أردت الاتصال بهم،
فإن عنوانهم الحالي
كرادة خارج
محلة 929- زقاق6- دار9
هاتف:07902747635

265
مراسيم الجمعة العظيمة في كنيسة مريم العذراء في بغداد

أقيم مراسيم الجمعة العظيمة في كنيسة مريم العذراء الواقعة في شارع فلسطين عصر يوم الجمعة الموافق 14/4/2006 وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً بدأت المراسيم بصلاة الرمش حسب الطقس الكلداني والتي تضمنتها التراتيل التي رتلتها جوقة الكنيسة، ومن بعدها القراءة التي تضمنت العهد القديم ثم رسائل مار بولس ثم إنجيل الآلام، ومن بعدها الصلوات التي تأتي من قبل الموعظة، وثم قدمت
الموعظة بعنوان إلهي إلهي لماذا تركتني التي ألقاها الأب إيهاب نافع البورزان التيركز فيها على روح المسيح وهو على الصليب وعلى المحبة التي قدمها لكل إنسان طوال  حياته، وكانت نتيجة هذه المحبة هي الآلام التي جعلته أن يكون فرحاً ومحباً للكل.
وبعدها أنزل الصليب الذي علق عليه المسيح وبدأ التطواف داخل الكنيسة مع الترتيل الشجية ودموع النساء التي لا تتوصف، وهذا إذا دل على شيء هو مشاعرهم الصادقة للألم الذي عاشه المسيح وهو على الصليب، وهو يطلبون أن لا يعيش إي شخص أي ألم كان، وكلهم ثقة بأن الله سيبعد عن العراق والعراقيين
والعالم كل ألم يذكر.
























        الأب إيهاب نافع البورزان
        بغداد 14/4/2006     [/b]

266
قام المسيح حقاً قام
أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لكل أبناء شعبنا المؤمن في كل مكان وأطلب من المسيح القائم من بين الأموات أن يساعد الجميع لكي يكونون شهوداً حقيقين لعيش هذه القيامة وسط الأمان والفرح والطمئنان في كل مكان وخاصة في العراق العظيم الذي نأمل كلنا أن ترجع البسمة وتزال كل الدموع من أوجه الأطفال والشباب والشيوخ ويعيشون وفق المحبة التي أعلنها المسيح إلى العالم ككل بدون أي تميز أو عنصرية.
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد كاهن كنيسة مريم العذراء

267
خميس الفصح في كنيسة مريم العذراء
[/color]

في الساعة الرابعة والنصف من عصر يوم الخميس الموافق 13/4/2006 تمت مراسيم خميس الفصح التي من ضمنها تغسيل أرجل التلاميذ، ومن بعدها القداس الفصحي ثم زياح القربان المقدس الذي ضم التراتيل الشجية التي زرعت في داخل النفس التأمل والخشوع للقربان المقدس، وبعدها السجود أمام القربان من
اجل الرجوع إلى الذات والتأمل بالحياة على ضوء المسيح الذي يتألم من أجلنا نحن أجمعين.
























          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 13/4/2006 [/b]

268
خميس الفصح في كنيسة مريم العذراء
[/color]

في الساعة الرابعة والنصف من عصر يوم الخميس الموافق 13/4/2006 تمت مراسيم خميس الفصح التي من ضمنها تغسيل أرجل التلاميذ، ومن بعدها القداس الفصحي ثم زياح القربان المقدس الذي ضم التراتيل الشجية التي زرعت في داخل النفس التأمل والخشوع للقربان المقدس، وبعدها السجود أمام القربان من
اجل الرجوع إلى الذات والتأمل بالحياة على ضوء المسيح الذي يتألم من أجلنا نحن أجمعين.
























          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 13/4/2006 [/b]

269
خميس الفصح في كنيسة مريم العذراء
[/color]

في الساعة الرابعة والنصف من عصر يوم الخميس الموافق 13/4/2006 تمت مراسيم خميس الفصح التي من ضمنها تغسيل أرجل التلاميذ، ومن بعدها القداس الفصحي ثم زياح القربان المقدس الذي ضم التراتيل الشجية التي زرعت في داخل النفس التأمل والخشوع للقربان المقدس، وبعدها السجود أمام القربان من
اجل الرجوع إلى الذات والتأمل بالحياة على ضوء المسيح الذي يتألم من أجلنا نحن أجمعين.
























          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 13/4/2006 [/b]

270
حفلة عيد القيامة في بيت الطفل يسوع
[/color][/size]

أقام بيت الطفل يسوع في كنيسة مريم العذراء في بغداد حفلا للأطفال يوم الأربعاء المصادف 12/4/2006 وذلك بمناسبة عيد القيامة المجيد، وتضمن الحفل الألعاب وتناول الحلويات والمشروبات الغازية، والرقص من قبل أطفالنا الأعزاء، وتوزيع هدايا أعدها البيت لأعزائنا الأطفال، وكل قيامة والعالم أجمع بخير وسلام وفرح.






















          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 12/4/2006[/b]

271
تتقدم عائلة أم كارلوا وأبو كارلوا للأخ العزيز ساهر وزوجته هناء تهانينا القلبية بمناسبة حصول العزيز ساهر على شهادة الماجستير في هندسة الصوت وقروب عيد القيامة المجيد مع كل التوفقيق والأزدهار والنجاح الدائم.
الجميع في بغداد يوجهون السلام والتهاني القلبية بهذه المناسبة
أختكِ سناء وعائلتها
بغداد 12/4/2006

272
قداس السعانين في كنيسة مريم العذراء في بغداد


       أقيم عصر يوم السبت الموافق 8/4/2006 قداس السعانين للأطفال خورنة مريم العذراء وعوائلهم وبدأ القداس بتطواف مع تراتيل السعانين الشجية التي رتلها أطفالنا الأعزاء وهم يدخلون الكنيسة ثم بعدها أقامة القداس الاحتفالي الأب إيهاب البورزان الذي شبه دخول الأطفال إلى الكنيسة كدخول المسيح إلى أورشليم وسط تراتيل اوشعنا للابن داود. ففعلاً اليوم دخلنا أورشليم التي يدعونا إليها المسيح وهي اورشليم السلام والتواضع والخدمة بدون أي حدود أو شروط. 
       الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 8/4/2006



273
بمناسبة عيد القيامة المجيد والأعياد الفصحية، تقدم إليكم أسرة مجلتكم "نجم المشرق" تهانيها القلبية تهانيها القلبية وتمنياتها الحارة، رافعة أكف الدعاء إلى الرب يسوع باكورة القائمين، أن يشع بنور قيامته المجيدة في قلوبكم وأن يغني حياتكم بالفرح والسلام.
       ففي هذه المناسبة العظيمة يسرنا أعلامكم بصدور العدد الجديد من مجلتكم "نجم المشرق" وهو عدد باكورة العام الثاني عشر للمجلة الذي يحمل العدد 45، ويتضمن هذا العدد الكثير من المقالات الدينية والثقافية والإنسانية.
وكل قيامة وأنتم بخير
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 7/4/2006 


[الملحق حذف بواسطة المشرف]

274
التعازي / وفاة العم توما كني
« في: 17:37 07/04/2006  »
الى اهالي كرمليس الحبيبة
والى  ذوي وعائلة المرحوم توما كني
تلقينا ببالغ الاسى والحزن العميق ،نبأ وفاة العم توما، وكانت صدمة هزت مشاعرنا
واننا لايسعنا الا ان نرفع ايدينا الى الرب طالبين لكم الصبر والسلوان، وان يحفظكم الرب يسوع المسيح وامه العذراء مريم من براثن الشر، وان ينعم الفقيد بالملكوت مع الشهداء والابرار
وانا في صدد كتابة هذا الكلمات وردني نباء مقتل الشابة الكرمليسية
المرحومة وسن خضر، بنيران الطيش والعنف ، اذا لايسعني الا ان اعزي ذويها واهل كرمليس على هذا المصاب
والذي  حبس الانفاس في كل المعاني الانسانية
والله يحفظ الجميع ويزيل الغيمة التي المت بهذا الشعب المسكين
 نقلاً عن اخوكم
ظافر نوح كيخوا
الأب إيهاب نافع البورزان
بغداد 7/4/2006  .       

275
صدر العدد السابع والثلاثون من مجلة ربنوثا التي تصدرها الرهبانية الأنطونية الهرمزدية الكلدانية، وتضمن هذا العدد مقالات رهبانية، وروحية، وثقافية، ومواضيع أخرى من الأدب السرياني والتاريخ الكنسي.
       الأب إيهاب نافع البورزان
       بغداد 5/4/2006

276
(عندما يظهر الطفل)
تأليف فرانسواز دولتو
ترجمة الأب د. يوسف توما

 كتاب يعالج المشاكل النفسيّة لدى الرُضّع والصغار
الجزء الأوّل (192 صفحة)
،
شركة أطلس للطباعة المحدودة، بغداد – العراق 2006   
توزيع مجلة (الفكر المسيحي) ومكتبة الناصرة.
 
مؤلـّفة كتاب (عندما يظهر الطفل)، فرانسواز دولتو، طبيبة نفسانية اختصت بالأطفال ، معروفة في فرنسا، اشتركت مع جاك لاكان في تأسيس  مدرسة باريس الفرويديّة، وهي من روّاد علم نفس الأطفال، لها كتب عديدة وبرامج إذاعيّة. هذه الترجمة هي الجزء الأول من ثلاثة كتب صدرت لها، وهي عبارة عن إجابات عن الأسئلة التي كانت تُطرَح عليها ضمن برنامج إذاعي.
ارتأى الأب الدكتور يوسف توما أن يترجم هذا الكتاب الثمين لما فيه من فائدة وتوعية ثقافيّة وتربوية وتوسيع أفق لدى المربّين والمعلمين، وفق أسس نفسيّة واجتماعية، ولحاجة بلادنا، التي مرّت وتمرّ بأزمات وحروب وتحوّلات اجتماعية سريعة، ولئلا تضيع علينا فرص التفكير في مستقبل أبنائنا من الجيل الصاعد.
جاء كتاب (عندما يظهر الطفل) ليس لخدمة الأهل والأسرة فقط، ولكن لكل العاملين في مجال التربية، من معلـّمين ومربّين ليتبنّوا مواقف سليمة في تعاملهم مع الأطفال والصغار.
كما يأتي هذا الكتاب بعد سنة من صدور كتاب تربويّ آخر للمترجم، بعنوان (أبتِ هذه مشكلتي) تناول فيه مشاكل اجتماعية ونفسيّة ودينيّة للشباب خصوصًا. وسار فيه على الأسلوب نفسه، بردود على تساؤلات وحيرة أبناء زماننا، سبق أن نُشرت في مجلة (الفكر المسيحي) بين الأعوام 1980- 1994.
وإن كان لتلك المشاكل طعم الماضي، فاليوم يعود الأب يوسف، ليقدّم في كتابه الجديد معالجةً تتطلع إلى المستقبل الذي ستظهر فيه مشاكل وتساؤلات من الأهل، بخصوص أبنائهم في المستقبل، وكيف التصدّي لذلك.
ففي هذا الكتاب أسئلة كثيرة وأجوبة علمية جديّة، ولكنها جاءت بأسلوب مبسَّط وسلس، يحفّز كل قارئ على الاستمرار حتى الصفحة الأخيرة، ثم سيقول في نفسه ما يقوله الدكتور يوسف حنا في تقديمه لكتاب (عندما يظهر الطفل) : "كم أتمنى أن تكون بيد كل أم وأب نسخة من هذا الكتاب، منذ اللحظة التي فيها يفكّران في الإنجاب، إذ لا شك أنهما سيجدان فيه إجابات عن أسئلة قد يعجز حتى الأطبّاء عن الإجابة عنها" (ص7).   
نقلاً عن ظافر نوح كيخوا
الأب ايهاب نافع البورزان
بغداد- 3 /4 /2006[/b][/size][/font]

277
أخبار شعبنا / رد
« في: 22:14 03/04/2006  »
ليس من يقول لي يارب يارب يدخل ملكوت السماوات بل من يعمل بمشيئة الله يدخل ملكوت السماوات
          بعد التحية والسلام أود أن أرد على خبر موضوع الحفل التأبيني للأستاذ الكبير جميل جرجيس.
          والغاية من هذه الكلمات فقط توضيح الحالة التي حصلت التي آدت إلى تغيب حضور أي شخص من قبل الكنيسة.
          الكل يعرف بأن الأستاذ جميل جرجيس خدم الكنيسة بكل محبة وتقدير وقدم لها كل الإمكانيات والقابليات التي يحملها، وهي من جهتها لا تنكر ولا تتجاهل كل هذه الأعمال التي كانت تنبع من قلبه بروح مليئة من العطاء الدائم لكن الأمر الذي حدث وأنا أول الأشخاص الذي استغرب من خبر وفاته بعدما قراءة الوسادة السوداء في باب وزارة الثاقفة، ولما سألت المطارنة عن الموضوع لم يعرف أي شخص بأن هذا الرجل العظيم قد غادر إلى الملكوت السماوي، وأيضا بالنسبة إلى الحفل التأميني لم يصلنا أي تبليغ بهذا الخصوص فكيف ممكن أن نحضر في مكان، ولم يكن لدينا أي معرفة بالموضوع. هذا ما ردت أن أوضحه لكل إنسان عرف هذا الإنسان والأستاذ الكبير الذي كلنا على أياديه تعلمنا المبادئ الأولية للموسيقى عندما كان يحاضر في كلية بابل للفلسفة واللاهوت.
          تعازينا القلبية للوسط الموسيقي الذي خسر العلامة جميل جرجيس وصلاتنا إليه أن يسكنه ملكوته، وإلى أهله الصبر والتعزية الروحية.
          الأب إيهاب نافع البورزان
          بغداد 3/4/2006           

278
الفاتيكان يحث على ثقافة التسامح والحوار


 ظافر نوح كيخوا
سكرتير تحرير مجلة الفكر المسيحي
 
في اطار مساعيها الى اقامة علاقات افضل مع العالم الاسلامي، تحاول الكنيسة الكاثوليكية، تسليط الضوء على الدور الذي يمكن ان تلعبه الثقافة في تعزيز الحوار  والتفاهم بين الشعوب والاديان، ولتفعيل هذ الموضوع اسند البابا بنديكتس السادس عشر في منتصف شهر اذار، الى وزير الثقافة في الفاتيكان الكاردينال بول بوبار المسؤولية الاضافية في ترأس المجلس البابوي لحوار الاديان. وتعد هذا الخطوة اكثر من مجرد اعادة توزيع لحقائب الوزارية، واشار البابا في حديثه: "على ان ألاتصال مع غير المسيحين، لايجب ان يركزفقط على الدين، حيث يُعد الاتفاق صعبا ان لم يكن مستحيلا، لذا فتوفر الثقافة كونها تمثل مجموعة قيم المجتمع وافكاره وسلوكياته،وخير مجال ثري كي يتعلم ويفهم البعض البعض الاخر" . وفي غضون ذلك ردا الكاردينال الفرنسي  بوبار 75 عاما ، والذي يرأس الان المجلس البابوي لحوار الاديان و المجلس البابوي لثقافة، وهو الذي يقوده منذ عام 1988 على اسئلة لوكالة رويترز قائلا :" تلعب الثقافة دورا جوهريا في العلاقات بين المسلمين والمسيحين وعندما كلفت في حمل المسؤولية عن الادارتين فيما يخص الحوار والثقافة ، ابلغني البابا بوضوح ان علينا ان نطور حوارمع رجال الثقافة ومع ممثلين الديانات الغير المسيحية. وقد كان البابا بنديكتس السادس عشر، قد التقى ممثلين عن الاسلام في اب الماضي وابلغهم بان الحوار الاسلامي- المسيحي، يعد ضرورة حيوية يعتمد عليها مستقبلنا الى حد كبير، وهذا الضرورة تاتي من خلال العيش المشترك وخصوصا ازدياد في اعداد المهاجرين من الاسلام الى اوربا في السنوات الاخيرة، مما جعل الاسلام ثاني اكبر ديانة في العديد من الدول الاوربية، كم يؤكد ذلك تصرح الكاردينال بيير ريكار من فرنسا قائلا: " ان فرنسا تضم اكبر اقلية اسلامية في اوربا، وهم يشتركون معنا بالقيم وحقوق الانسان، وساد الغموض والترقب في الاوساط الصحفية في روما، على اثر التعينيات واعادة ترتيب الجهاز البيروقراطي في الفاتيكان، منذ اصدار البيان في منتصف شهر شباط  الذي اقتضى بتعين الرئيس السابق لمجلس الحبري لحوار بين الاديان المطران مايكل فيتز جيرالد وهو من ابرز رجال الكنيسة خبرة في الحوار مع المسلمين سفيرا لدى القاهرة مما دفع بالبعض تعليل ذلك على انه تنزيل لمرتبته، وخصوصا انه لم يتم على نحو غير عادي تعين خلفا له .واشار البيان بان الحوار بين الاديان سيوضع تحت مسؤولية بوبار ، ولم يوضح  البيان ما اذا كان المجلسان قد جرى دمجهما . وقد  اجاب على ذلك الكاردينال بوبار ان المجلسين البابوين سيستمران ككيانات  مستقلة، ولكنهما سيتعاونان  بصورة اوثق وان مهارات الحوار لدى فيتز جيرالد سيتم الاستعانه بها وقال ان تعين فيتز جيرالد سفيرا لدى مصر والجامعة العربية سيكون بمثابة الخط الامامي في مسيرته لتحقيق التواصل والنجاح في طريق الحوار المسيحي الاسلامي.
نقلاً عن كاتب التحقيق
الأب إيهاب نافع البورزان[/b]

279
من آمن بي وان مات فسيحيا
   تنعى جماعة المحبة والفرح اخوة البشارة (بعشيقة) المرحوم صباح متي عبد الأحد فقيدها الراحل أحد كوادر الجماعة المتوفي يوم الجمعة المصادف 31/3/2006 اثر مرض عضال.
 فالراحة الأبدية أعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه.
 

280
خطوبة الأخت نادين كمال مسؤولة مشغل جماعة المحبة والفرح
          تم في بغداد خطوبة السيد عامر على الآنسة نادين مسئولة مشغل جماعة المحبة والفرح في بغداد. نتمنى للأخت نادين وللأخ عامر دوام الموفقية والحب المتبادل الذي ينتج إلى بناء عائلة حسب بذل الذات الواحد إلى الأخر.

281
الأحد الساد