عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - نافــع البرواري

صفحات: [1]
1


النظرة العقلانية والفلسفية للأيمان بخالق للكون
نافع البرواري
مقدمة
" السماوات تَنطق بمجد الله والفلك يُخبر بعمل يديه ِ، فيعلنه النهار للنهار والليل يُخبربه الليل بغير قول ولا كلام ولاصوت يسمعهُ أحد "مزمور 19 :1

كان التقليديون من الفلاسفة المؤمنين ،عبر تاريخ الكنيسة ، يعتقدون بألأثباتات التاريخية ، منذُ يسوع المسيح الى ظهور عصر التنوير ، إبتداءً من "عمانوئيل كانت " الذي أراد إثبات وجود الله بالعقل والمنطق . ولكنه أخطئ في الكثير من آرائه وبهذا فتح ، هذا الفيلسوف، المجال للفلسفة بمناقشة هذا الموضوع بالعقل والمنطق . وهكذا نشات مدارس فلسفية مختلفة ومنها فلسفة ألألحاد ، التي يمكن اختاصرها كما يلي:
1 – عدم وجود أيِّ أدلة أو براهين على وجود ألله
2 – وجود اله متّصف بصفات الكمال منذُ ألأزل هو أكثر صعوبة وأقل احتمالا من نشوء الكون والحياة . لأنَّهما لايتصفان بصفات الكمال .
بمعنى أوضح : إنّ أفتراض وجود اله حسب رايي الملحدين يستبدل معضلة وجود الكون بمعضلة أكبر وهي كيفية وجود ألأله الكامل منُذ ألأزل ؟ .(1)

هناك الكثيرون من الفلاسفة المعاصرون ، يؤمنون بان الفكر الفلسفي نفسه يجب اخضاعه الى النسبية الدينية ،ولا توجد حقيقة مطلقة(الله الخالق بحسب المفهوم المسيحي )، بل توجد حقائق ، والحق البشري هو فوق كُلِّ شيء ، وحتى القيم الأخلاقية أصبحت نسبية ،بنظر هؤلاء . هناك اتجاها تعبّر بعمق عن إقصاء المُثل الكونية العليا لا بل يتم اخضاع الفكر الفلسفي نفسه الى نسبية تاريخية – ثقافية.إ
بعض الجامعات ، لابل التعليم في أمريكا والغرب لم يعد يُعتبر مادة المنطق الزامية ، فلا يدرِّس في الجامعات ، لكن لايمكنني أن أتخيّل أن يتخرّج أحدهم ، في مجال الفلسفة من دون أن يتابع على ألأقل دورة تمهيدية في المنطق وقانون عدم التناقض
في دراسة لعالم أمريكي أنَّ 95% من طلبة المدارس الثانوية في أمريكا يحملون ألأعتقاد بالنسبية *عند دخولهم للجامعات ، لأنَّ المجتمع ألأكاديمي في أمريكا الحديثة لديه ذهن منغلق على الحق الموضوعي . والآن يُنظر الى الحق على أنّه ذاتي وأنّه مسألة "أفضلية
بعض الجامعات لابل التعليم في امريكا والغرب لم تعد تعتبر مادة المنطق الزامية فلا يُدرّس في الجامعات .
يعلق ار سي سبرول على هذه الظاهرة فيقول:
ولكن مع أنَّ نسبة 95% من الناس يقولون نحنُ نسبيّون ، لكن لأ أحد يبقى نسبيا لأكثر من اربعة وعشرين ساعة ، لأنّه لايمكنك أن تعيش في هذا العالم ثابتا على مبدأ النسبية . لأنَّه لايمكنك قيادة سيارتك والوصول الى تقاطع طرق ورؤية شاحنة قادمة نحوك والقول :"كُلُّ شيء نسبي " ، وأنا أختار بكلِّ ذاتية أن أُومن بأنَّه لاتوجد شاحنة على الطريق السريع
فاتوقّف أمام وهمي الذاتي هذا وأموت ".
اذن ، يُفترض الناس ، وعلى الرغم من إنكارهم للأمر نوعا من ألأطار المنطقي للعالم الذي يعيشون فيه .
اليوم هناك الملايين من الجهات الذين ينتهكون قانون عدم التناقض ومباديء علم المنطق في محاولة لنسف ألأيمان المسيحي. في حين أنّ المنطق يتطلب منهم ، وأنطلاقا من المقدمات المنطقية على ألأعتراف بوجود الله ". في الواقع ، إنَّ افتراض إطار منطقي وموضوعي للواقع ، هو إفتراض ضروري لأيّ نوع من العلوم ، وارسطو في بحثه الفلسفي هو من وضع نظريات الفيزياء والكيمياء والدراما والأخلاقيات وعلم ألأحياء وهو كان مذهلا في نطاق تعلُّمه ، لكن الى جانب تطوير هذه العلوم التي تفرَّد بها وضع أيضا ما يعرف الآن ، وبما أنَّه عمله ، ب "المنطق ألأرسطي ".
الكثيرون من العلماء الملحدون لايؤمنون بالبراهين وقواعد المنطق .ألأمر الأكثر خطورة في ايامنا هو انتصار عدم العقلانية لا على الذهنية العلمانية فحسب بل على المجتمع المسيحي ايضا ، حيث نرى الفلسفة الوجودية تتغلغل داخل الفكر المسيحي بحيث انه حتى معاهد اللاهوت اليوم ، حيث الطلاب عندما يدخلوا معاهد الفلسفة واللاهوت يحملون فكر العلمانيين ، بانه يمكن للحق أن يكون غير منطقي وبانه يمكن للكتاب المقدس ان يكون متناقضا وان يبقى كلمة الله.
ان كان التناقض هو السمة المميزة للحق ، . فما من سبيل لك للتمييز بين الحق والباطل وبين الحقيقة والكذب وبين الخير والشر. (2)
قبل بداية القرن العشرين لم يكن هناك تشكيك في حقائق ألأيمان المسيحي ، بل وفي ألأيمان بحقيقة وجود الله ، كان التشكيك موجود وبقوّة ، لاسيّما في عصر التنوير ، لكنه كان دائما من جانب الفلاسفة وليس من جانت العلماء .وبالطبع ليس كل الفلاسفة . فهناك على الجانبين أسماء بارزة من عمالقة الفلسلفة .
مع بداية القرن العشرين تزعَّمت الفلسفة الطبيعية الفكر ألألحادي ، التي تؤمن أنَّه لاشيء حقيقي خارج هذه الطبيعة المادية ، وأنَّ الطريقة الوحيدة لمعرفة الحق هي بالعلم . (3)
الحق اصبح نسبي عند اللذين سيّسوا العلم (والفلسفة) ليصبح دينا في هذا العصر ويخطف منهج العلم لأغراض واهداف سياسية ، ويزرعوا الشك في عقول الطلبة في المدارس . إنَّ ما يحدث للطلبة اليوم هو تلقينهم عبر الخلط بين المصطلحات ، وهناك نهج لخطف كلمة العلم واختطاف كلمة التطوُّر. إن المناهج الدراسية تُفرض على الطلاب الديانة المادية . كلمة التطور اختطف لصالح العلمانيين بواسطة اسلوب الذوق والتبديل ، لتعليم الطلاب قبول الأيمان بالتطور الدارويني ، وكأنّه شيء منظور وعلم يرى بالأعين .(4)
النظرة العقلانية للفلاسفة العقلانيين تستند في استدلالاتها على مبدأئين :
أولا :مبدأ التناقض يتمثل بكون ألأدعاء كاذب إذا أحتوى على تناقض ، وأنّه صحيح إذا لم يحتوي على تناقض
ثانيا : مبدأ العلة الكافية وهو أن لايمكن لواقعة أن تحدث ، ولا اي أدعاء يكون صحيح ألاّ اذا وجد سبب كافي لذلك ، لاشيئا آخر . (5)
أولا : المنطق
-المنطق هو قانون الهوية أو (الذاتي)
• ورمزه [ أ هو أ ]
ومعناها أن الشيء هو نفسه بصفاته الأساسية الجوهرية مهما اختلفت صفاته العرضية . مثل "سقراط هو سقراط" و"ألأنسان هو ألأنسان".
عندما وضع، أرسطو ، نظريات المنطق الخاص به ، حيث أعلن أنَّ المنطق هو ما يسميّه
Organon
"الوسيلة لأكتساب المعرفة في كُلّ عِلم "...وهو اي المنطق شرط ضروري للتواصل الهادف
C ommunication
فعندما أقول "هذه الطبشورة ليست طبشورة " فهذا الكلام فارغ لامعنى له وكلام لاعقلاني ويخالف المنطق و ينتهك قانون عدم التناقض .
ارسطو لم يخترع المنطق مثلما ان كولمبس لم يخترع امريكا . كل ما فعله ارسطو هو اكتشاف القوانين التي كانت قائمة أصلا والمعززة بالفكر البشري ، وهي شروط ، ضرورية للبشر لكي يكون حديثهم معتبرا ، لقد اكتشف وحدّد
مبادئ المنطق التي وضعها في البشرية الخالق اي الله الذي لايخلق تشويشا وهو ليس غير منطقي ولا منافيا للعقل وانما الله الذي يكلمنا هو اله يتكلم بطريقة مترابطة منطقيا ومعبرة وواضحة ، وكلمة الله موضوعة لتفهمها خليقة الله والشرط الضروري للفهم ، هو ان الله لايكلمنا بكلام غير صادق او متناقض ".
وياتي الللاهوتي" ار سي سبرول" بمثال من الكتاب المقدس ونستطيع ان نطبقها اليوم على ما نقوله فيقول:
" نعود الى الأصحاح الثالث من سفر التكوين حيث يكلم الله ادم وحواء في الجنة ويضع الله بعض المبادئ أمام ادم وحواء قائلا:" من جميع شجر الجنة تأكلان اكلا " لكن وضع لهم حدودا قال : "ان أكلتما من هذه الشجرة موتا تموتان .ان ترجمنا ذلك الى معادلة منطقية نرى ان الله قال لآدم وحواء :"ان فعلتما كذا يحصل كيت " ان اكلتما تموتان " هذا هو التفسير ، ثم اتت الحية ، وبعد ان استجوبت حواء باسئلتها المغرية والتي كانت خادعة نوعا ما ، دخلت في صلب الموضوع وقالت لحواء "لن تموتا. بل تكونان كالله . "فلنفرض ان ادم وحواء تعلما في مدرسة ارسطو ففكر ادم في الأمر وفكرت حواء في ألأمر قائلة " : مهلا ايتها الحية هذا متناقض مع ما قاله خالقي منذ بعض الوقت ، لكني تعلمت درسا وهو : بما ان الحية هي من تعلن هذا التناقض وبما ان التناقض هوالسمة المميزة للحق فلا بد ان تكون الحية سفيرة للحق ولا بد ان تكون مماثلة لله . اذا ان كانت هذه الحال وان اردت حقا ان اكون ابنة ناضجة لله .قابلة ان تتقبل طرفي النقيض. لايمكنني فحسب ان آكل من هذه الشجرة بل ماذا ايضا ؟ يجدر بي ان اكل من هذه الشجرة لأكون مسيحية مطيعة وناضجة . ما حاولت فعله هنا هو تحويل هذا المبدا الى سخافة مطلقة. (6)
- المنطق علم يضبط قوانين الفكر ، ويميز صوابه من خطئه ، وينمي في العقل ملكة النقد والتقدير . احيانا كثيرة نقول لنناقش بالمنطق او نقول هذا الكلام منطقي او هو ليس له منطق .(7)
- المنطق هو دراسة مناهج الفكر وطرق ألأستدلال السليم . وفي المقام ألأول يُدرس في تخصصات الفلسفة والرياضيات وعلم الدلالة وعلم الحاسوب .(8)
- -المنطق يتناول بالدراسة مبادئء وطرائق المحاكمة العقلية ،فهو يستكشف كميات التمييز بين المحاكمة القويمة والمحاكمة السقيمة . ويسمّى المثال المستخدم في المحاكمة البرهان أو ألأستدلال . يتمثَّل البرهان في جملة من الحجج تُسمّى مقدمات ، وهذه تقترن بحجة أخرى تُسمّى النتائج التي من المفروض ان تستند الى المقدمات أو تنبثق عنها . إنَّ البرهان القوي يكون سندا للنتائج، بعكس البرهان الضعيف .(9)
- -المنطق هو جزء من الفلسفة . فهو علم وفن بل هو الجزء الصلب في الفلسفة . هو اللوجيك ، واللوجيك له علاقة ب"اللوغوس " الذي يعني العقل الذي به نستطيع أن نفرز وننميّ. به ونستدل به ونستنتج به . وفي المسيحية ، المسيح هو اللوغوس ألأعلى أي العقل ألأعلى .(10)
ثانيا :قانون عدم التناقض
يوضح قانون عدم التناقض أنَّ: الشئ لا يمكن أن يكون ( أ ) ولا – ( أ ) في نفس الوقت
• ومعناه أن الشئ لا يمكن أن يتصف بصفة ونقضيها في نفس الوقت
(11)• الشئ أما أن يكون ( أ ) أو- لا - ( أ ) ولا توجد حالة ثالثة
يُفيد قانون عدم التناقض ببساطة بأنَّه " لايُمكن للأمر أن يكون نفسه وخلافه في الوقت نفسه وبالطريقة نفسها في ألأطار نفسه" ... تاريخيا التعارض بين القوانين والتناقض متساويان ، إنّهما مشتقان من لغتين مختلفتين . كلمة "تناقض " أو "كونتراديكشن" تاتي من اللاتينية
"كونترا " :هي البادئة ومعناها "ضدَّ" و"ديكو" contra
تعني التكلُّم أو القول dicu
اذن ، حرفيا "التناقض يعني التكلم ضد أمر ما " . (12)
قانون عدم التناقض (او عدم التعارض) يقوم على اساس أنّه لايمكن أن أقول الشيء ونقيضه او عكسه . مثال لايمكن أن أقول : الشمس مشرقة وفي نفس الوقت اقول الشمس هناك ظلام دامس . أو الرب محب وفي نفس الوقت اقول الرب قاتل .فهذا ينافي المنطق ، فهو ضد المنطق . لا ينفع أن أقول أنا مُذنب و في نفس الوقت اقول أنا بريء . "نعم نعم ، لا لا ، ومازاد عن ذلك فهو من الشرير " كما يقول الرب يسوع المسيح . فكيف نُسبِّح الله الخالق وفي نفس الوقت نُلعن به ألآخرين ؟
الحيّة لها لسان مشقوق الى نُصفين ، وهي رمز للشيطان الشرير الذي يتكلّم بلسانين ( فهويقول كلام باطل يُراد به حق). فالشيطان يقول الشيء وضِدّه .
فكرة الهويّة أي عدم التناقض قائمة عليها المسيحية ، وقائم عليه المنطق تاريخيا كُلُّه . والمسيحية تطالب المسيحي بامتحان كُلِّ شيء "امتحنوا كل شيء ، تمسّكوا بالحسن " . فلولا المسيحية ديانة معقولة ، تقوم على العقل والمنطق ، كيف استطاعت أن تنتشر في العالم الأغريقي والروماني التي بنت حضارتهما على الفلسفة والمنطق ؟. فالعقل وزنة من وزناة نعمة الله . العقل يمارس التفكُر والوعي . فبالعقل يستطيع ألأنسان أن يفهم ويعي ويستنتج ويفحص ويستقصي ويمحّص ....الخ
وأهم وصية الهية وهي على رأس الوصايا العشرة في الكتاب المقدس تقول:
"أحب الهك .... من كل عقللك" فالعقل هو اساس معرفة الأنسان لخالقه وما يجري حوله في الطبيعة . وكُلِّ دين لايستغل هذه النعمة التي منحها الخالق فهو سيكون بعيدا عن معرفة الله "الحقيقي" .(13)
أنّ مبدأ عدم التناقض هو المبدأ الأساسي العامّ الذي لم يتجرّد عنه التفكير البشري ، حتّى في لحظة التحمّس للجدل والديالكتيك

وقد كان من نتاج التناقض الديالكتيكي (الجدلية المادية ** ) أن أسقط مبدأ الهوية (أ، هي، أ - ولا يمكن أن تكون إلا أ) من قاموس الجدل أيضاً، واُجيز أن يكون الشيء غير نفسه، بل التناقض الديالكتيكي العامّ يحتّم ذلك؛ لأنّ كلّ شيء متضمّن لنقيضه، ومعبّر عن نفيه في لحظة إثباته، فليست (أ، هي، أ) بصورة مطلقة، بل كلّ كائن هو نقيض ذاته ونفيها، كما يكون إثباتاً لها؛ لأنّ كيانه متناقض بالصميم، ويحتوي على النفي والإثبات المتصارعين دائماً، والمفجّرين للحركة بهذاالصراع.
والواقع ،أنّ مبدأ عدم التناقض هو أعمّ القوانين وأكثرها شمولا لجميع مجالات التطبيق، ولا تشذّ عنه ظاهرة من ظواهر الوجود والكون مطلقاً. وكلّ محاولة ديالكتيكية تستهدف الردّ عليه، أو إظهار الطبيعة بمظهر تناقض، فهي محاولة بدائية، قائمة على سوء فهم لمبدأ عدم التناقض، أو على شيء من التضليل.(14)
"البرهان المنطقي يضطر ألأنسان المنطقي الى الرضوخ أو الأذعان لذلك البرهان" .
يجب أن نميّز بين البرهان وألأقناع
البرهان أمر موضوعي
Objective
أمّا ألأقناع أمر شخصي
Subjective
ويمكن لأحدهم أن يقدِّم برهانا نظريا قاطعا وقاهرا منطقيا وأكيدا عقليا ولكن قد يرفض أحدهم قبوله .
يمكنني أن أُبرهن أنَّه ، إن كان جميع الناس مائتين ، وكان "سقراط" انسانا ، فمن دون شك نستنتج من هذا القياس المنطقي أنّ "سقراط" مات . هذا ألأستنتاج قاطع منطقيا نظرا للمقدمات المنطقية المتوافرة . هكذا الكتاب المقدّس يُقدِّم أدلَّة موضوعية لسد أفواه ألأشخاص ألأكثر مشاكسة . فكلمة الله واضحة لطيفة وجليّة ، و كُلِّ المؤشرات و الأدلة تدلُّ على أصلها الفائق للطبيعة . لكن بما أنّ ألأنسان عدائي تجاه أمور الله ومتحيّز ضد حق الله بحيث إنه لن يقتنع أبدا بما يكفي مالم يُغيّر الله "الروح القدس" حالة قلبه ، فليست المشكلة فكرية على قدر ما أنّها معنوية . هذا ما نواجههُ نحن المؤمنون مع الملحدون عندما نتناول مسألة وجود الله . ومسالة وجود الله ليست مسالة مستقلة بذاتها , ثمّة أمور كثيرة على المحك هنا ، لأننا إن أستطعنا أن نثبت أنَّ الله موجود ، وبأنّ اله الكون السرمدي موجود من دون أدنى شك ، فهذا يعني ، وكما يدرك الجميع " سوف أقدّم حسابا عن سلوكي وحياتي " . وأحد ألأسباب (الرئيسية ) التي تجعل الناس يرغبون في التخلُّص من فرضية وجود الله هو التحرّر من الذنب والمسؤولية(***) . لهذا يرغب غير المؤمن ويرجو بشدّة ، ألاّ يكون البرهان قاطعا . إذا حتى إن كان البرهان قاطعا ، مثل البرهان الذي قدّمه الله كما في رسالة بولس الرسول الى اهل روميا ، حيث أعلن الله نفسه عن وجوده لكل إنسان ( روما 1 : 20 ) . ولكن هذا لايعني أنَّ الكل مستعد للأعتراف بذلك لكن لاتقضي مهمتي بأن أُقنع أيّ أحد بأنَّ الله موجود . فنحن "المؤمنون" لسنا مدعويين لأقناع الناس وإنّما مدعويين لتقديم سبب الرجاء الذي فينا .(15)
ثالثا :قانون السببية
أُستخدم مبدأ السببية بطريقة مذهلة على مر تاريخ الفكر النظري الغربي لتقديم براهين وجود الله عبر التحليل إنطلاقا من هيئة هذا العالم رجوعا الى سبب مقبول أو كافي يقدّم تفسيرا لوجود هذا العالم او هذا الكون ...انطلاقا من القاعدة السببية رجوعا الى الله باعتباره السبب الأول . في الواقع نرجع الى ارسطو ، الذي حاول أن يُبرهن أن الله هو السبب ألأول ،لأنَّ ألأمور تستلزم سببا ولكن ، منذ عصر التنوير ،منذ القرن الثامن عشر ، برز تشكيك كبير في قانون السبب والتأثير ، أو قانون السببية . يقول الفيلسوف الوجودي "برتراند راسل " في كتابه " لماذا لستُ مسيحيا؟" يُخبر فيه عن شهادته الخاصة برحتله الطويلة . فيما يتعلق بايمانه بالله . انه عندما كان فتى أعجب كثيرا بالبرهان الذي يثبت وجود الله، والذي كان مبنيا الى الحاجة الى السبب ألأول ومبنيا على قانون السببية ، اي انّه تقبل وجود الله ،الى أن قرا كتيب "جون ستيوارت ميل" الذي اثار هذا الأعتراض ألأساسي على التفكير السببي . قال "ميل " ما يلي:
"إن كان كُلِّ شي يستلزم سببا فمن الواضح أنَّ وجود الله يستلزم سببا " وكُلّ من سبب في وجود الله ، لابُدَّ من وجود مسبِّب له .
اذا حججهم أنّه لايمكنك تقديم براهين رجوعا الى الله ، على أساس المبدأ الذي يقول :
" لابد من وجود سبب لكُلِّ شيء ". عندما قرأ "راسل " هذا الكتاب أدرك جوهر ألأمر فجأة وفهم أنَّ قانون السبب والتاثير لن يقودك الى إستنتاج أول سبب ، بل سيقودك الى تراجع لن ينتهي لايوصلك الى الله في نهاية المطاف بل الى اللامكان ، وبالتالي هو انكرضرورة المجادلة بشان وجود الله على اساس قانون السببية .
إقترف "راسل " خطأ جوهريا وأساسيا في فكره المتعلق بالسببية والخطأ ألأساسي هو الخطأ في التعريف .
يقول الملحدون :" لابدَّ من وجود سبب لكُلِّ شيء". أي أنّ الله خاضع لهذا القانون ،ولكن قانون السببية لم يُفد أبدا بأنّه لابد من وجود سبب لكُلِّ شيء وإنّما يقول ، قانون السببية الصحيح :
"كُلِّ تأثير ، لابدَّ من وجود سبب سابق له " . فقانون السببية لايعني أنَّ لابد من وجود سبب لكُلِّ شي ، لأنّه إن كان يوجد سبب لكل شيء فبالتالي ، لابد من وجود مسبب لله . لكن القانون يقول ببساطة " كُلِّ تأثير ، لابدَّ من وجود سبب سابق له "
وإن استطعنا إيجاد شيء ليس تاثيرا بل يملك قوّة "الكينونة " في داخله وهو كائن منذُ ألأزل ، فمن الواضح أنَّ هذا الكائن ليس تاثيرا . وعندما نحدّد صفات الله ، نقول إنَّ الله كائن موجود بذاته وأبدي ، وهو مستقل وغير مشتق وغير مرتبط بشيء لكن أبدي لامسبب له ليس تأثيرا . فالأشياء الموجودة وحدها هي تاثيرات . إن نظرنا الى هذا التعريف ، نرى هذا التعريف : "كُلِّ تأثير لا بد من وجود سبب له " هذه هي "الحقيقة الشكلية " هي حقيقة صحيحة تحليليا ....إنَّ التأثير ، بحكم تعريفه هو أمر سببه أمر آخر . وماهو السبب؟ . ما الذي يفعله السبب ؟. إنّه يؤدي الى نتيجة ما . وماذا نسمي هذه النتيجة ؟ الجواب تاثير .
فما يسببه السبب هو تاثير . اذا ، بالمعنى الحقيقي عبارة "لابدَّ من وجود سبب لكل تاثير هي إمتداد ذهني لقانون عدم التناقض لأنّه لايمكن لأمر ما أن يكون تأثيرا وألا يكون كذلك في الوقت نفسه وفي الأطار نفسه لايمكن أن يكون هناك سبب من دون تاثير ولايمكن أن يكون هناك تاثير من دون سبب وإلا هناك تناقض .إذا ، القول إنَّ شيئا ما صار حيّز الوجود من العدم وبقوّته الخاصة هو قفز في بحر السخافة البحتة....هكذا "كُلِّ شي يمكن أن نسأل عن سبب وجوده ، لأننا نُدرك أيضا أنّه لايمكن لأيِّ شيء أن يأتي من اللاشيء (وهذا ما تعلمناه من قانون الطاقة في علم الفيزياء) ....لايوجد في الكون تاثير لامسبب له
إن كان شيء ما موجودا اذن الله موجود فلابد لشيء ما أن يكون موجودا بالضرورة ، أي ان يملك قوّة الوجود في ذاته . قوّة’ الله الغير المنظورة
إن كان شيء ما موجودا فإنَّ المنطق يتطلب في نهاية المطاف أن يقول بوجود
كائن واجب الوجود .(16)
وهذا برهان متوافق مع ألأيمان المسيحي ، أي لايمكن وجود أيِّ قوّة من دون الله ، وإنَّ الله هو الذي يمدُّ كل حركة بالقوّة .
إذا الله واجب الوجود وهو الكائن الخالق للوجود .(17)
المشكلة التي نعالجها فلسفيا هي حين تتطرق الى المسائل اللاهوتية في العلاقة بين ما يُعرف بالسببية ألأولية :
Primary Causality
والسببية الثانوية
Secondary Causality
الفرق بينهما هو : أن السببية ألأولية تشير الى مصدر القوّة ،’ ألأساس لكُلِّ عمل ، وكلاسيكيا وتاريخيا يؤكِّد ألأيمان المسيحي على أنَّ القوة ألأساسية في الكون، التي تعتمد عليها كُلِّ قوّة ،اخرى ، ليست اساسا فحسب ، بل لحظة بعد لحظة ، هي قوّة’ الله . تذكَّروا أنَّ الرسول بولس ، حين تجادل مع الفلاسفة ألأثينيين قال :" إنَّنا بالله نحيا ونوجد ونتحرّك" .
إحدى المسائل ألأساسية في الفلسفة ، في بداياتها ، التي كان الفلاسفة يناقشونها هي مسالة الحركة . ما الذي يجعل شيء يتحرّك ؟
هذه فعلا مسالة متعلقة بالسببية . اذا الرؤية المسيحية تفيد دائما ، بأنَّ الله ليس المحرك ألأساسي فحسب ، بمعنى أنّه المحرّك ألأول ، وإنّما ما من حركة تتم في هذا العالم لايمكن ممارسة أيِّ قوّة في أيِّ وقت كان بمعزل عن قوّة الله . الله لايخلق كونا يعمل أو يشتغل بمعزل عن ذلك المصدر الذي يمنحه القوّة لحظة بعد لحظة . تُفيد النظرة المسيحية بأنَّه لاتوجد قوّة كامنة في الطبيعة بل قوّة الطبيعة تتوقف دائما على المصدر ألأساسي للقوّة وهو الله .
لايُفكِّر الناس بهذه الطريقة في القرن العشرين ، فالرؤية العلمانية للعالم قد أسَّرت فعلا تفكير الناس اليوم.
إتَّفق اللاهوتيون عبر التاريخ على أنَّ الله يمارس قوَّته وإنّما ليس وحدهُ . هم لم يعتبروا أنَّ الله يرجعها الي وإنّما أنا أمارس قوّة فعلا ، أنا عامل مسبّب ، لكن قوَّتي والقوّة المُسبّبة التي أنقلها هنا هي ثانوية .(18)

* كان لنظرية انشتاين النسبية تأثير كبير على أصول الوضعية المنطقية. عني فلاسفة الوضعية المنطقية في تبيان الأهمية الفلسفية للنظرية النسبية..
من وجهة نظر الوضعية المنطقية فإن كل المقولات ذات المعنى يمكن تقسيمها إلى صنفين: الأول يتضمن مقولات قد تكون صحيحة أو خاطئة اعتماداً على أشكالها المنطقية أو معناها (تسمى هذه المقولات تحليلية قبليه)، والثاني يتضمن مقولات يمكن التحقق من صحتها أو خطأها فقط من خلال
(تسمى تركيبية بعدية).التجربة

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B6%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D9%8A%D8%A9
**
الديالكتك : أي الجدال والحوار بين طرفين للوصول الى اتفاق . والوصول الى نظريات وقواعد التي تحكم الناس (مثال الفلسفة الشيوعي بنيت على فلسفة الديالكتك المادية )
المنطق الديالكتي
أنه علم الفكر الذي يرتكز على الطريقة الماركسية المميّزة بهذه الخطوط الأساسية الأربعة: بالترابط العامّ، وبحركة التطوّر، وبقفزات التطوّر، وبتناقضات التطوّر
قال ماو تسي تونغ

"إنّ قانون التناقض في الأشياء، أي: قانون وحدة الأضداد، وهو القانون الأساسي الأهمّ في الديالكتيك المادّي...
قال ستالين

"إنّ نقطة الابتداء في الديالكتيك -خلافاً للميتافيزية- هي وجهة النظر القائمة على أنّ كلّ أشياء الطبيعة وحوادثها تحوي تناقضات داخلية؛ لأنّ لها جميعها جانباً سلبياً وجانباً إيجابياً، ماضياً وحاضراً، وفيها جميعها عناصر تضمحلّ أو تتطوّر. فنضال هذه المتضادّات... هو المحتوى الداخلي لحركة التطوّر، هو المحتوى الداخلي لتحوّل التغيّرات الكمية إلى تغيّرات كيفية".
قال لينين: الديالكتيك بمعناه الدقيق هو: دراسة التناقض في صميم جوهر الأشياء... وكثيراً ما كان لينين يدعو هذا القانون بجوهر الديالكتيك، كما كان يدعوه بلبّ الديالكتيك
***
في المقالات التالية سوف نتكلم عن اسباب ألألحاد المعاصر
()
(1)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF
جددوا فكركم"الفلاسفة الحديثون"آر سي سبرول حلقة35
https://www.youtube.com/watch?v=6kA25r065Qc
(2)
قانون التناقض أر سي سبرول الحلق -5-
https://www.youtube.com/watch?v=srr3vJPvtTQ
(3)
راجع كتاب جون لينكس "هل دفن العلم الله ؟"

(4)

: مناظرة نظرية الخلق أم نظرية التطور - بيل ناي ضد كين هام 2014 مترجم عربي
http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=29065

(5)
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=333552796740114&id=134405539988175
(6)
جددوا فكركم"قانون التناقض"آر سي سبرول حلقة5

http://www.youtube.com/watch?v=srr3vJPvtTQ
(7)
http://sehroyon.ahlamontada.com/t12562-topic
http://forum.brg8.com/t221540.html
(8)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82
(9)
- https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9

(10)
راجع سؤال جرئء – مقدمة الدين والمنطق دكتور عصام عبدالله جامعة عين الشمس
https://www.youtube.com/watch?v=P-zN36xDp-4

(11)
http://elmonshahschoolforgirls.blogspot.de/2008/11/blog-post_19.html


(12)
راجع
جددوا فكركم"الجنون هو اعتناق المسيحية"مع آر سي سبرول

https://www.youtube.com/watch?v=VKwENtkeXW0
(13)
راجع سؤال جرئء – مقدمة الدين والمنطق دكتور عصام عبدالله جامعة عين الشمس .
(14)
http://allah-materialism.blogspot.de/2010/11/blog-post_25.html

(15)
راجع "اثبات وجود الله "ارسي سبرول .
https://www.youtube.com/watch?v=o2gSL-UWsZU
(16)
جددوا فكركم"قانون السببية"آر سي سبرول حلقة6
https://www.youtube.com/watch?v=aRW96LV5m1A

(17)
راجع "اثبات وجود الله "ارسي سبرول .
https://www.youtube.com/watch?v=8kiRhsqSkWA
(18)
Secondary
ديكارت السبب والتاثير
https://www.youtube.com/watch?v=m486qeaiOT0



2

 "ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت " مزمور 104 : اية 24"
نافع البرواري

مقدمة
هذه الدراسة هي جهد صديق طلب مني نشرها وهو لايريد ذكر اسمه الحقيقي .أرجو أن تستمتعون وتتأملون في حقيقة لايمكن إلا ان نمجد الله الخالق من خلال خليقته ونقول مع صاحب المزمور:
"اَلسَّمَاوَاتُ تُحَدِّثُ بِمَجْدِ اللهِ، وَالْفَلَكُ يُخْبِرُ بِعَمَلِ يَدَيْهِ." مز 19: 1
نعم السماوات والأرض تُمجِّد هذا الخالق العظيم الذي خلق الكون العجيب ليكون ألأنسان هو تاج هذه الخليقة. وما العلم الا وسيلة لأكتشاف عجائب هذه الخليقة التي لايمكن ان تكون صدفة ابدا ، بل أنَّ العقل والمنطق يشيران الى مصمم عظيم للكون والحياة . العلم يكشف لنا معجزة الخالق من خلال مخلوقاته ويعطينا ادلّة عن نظام دقيق وجمال وروعة المخلوقات، وحقائق لايمكن ان نعزوها الى الصدفة والعشوائية ابدا.
يقول عالم ألأحاثة والمتصوّف واللاهوتي " تيار دي شاردن " في كتابه "الجو ألأِلهي" :
"العلوم الوضعية حولنا تكشف باستمرار روابط جديدة بين عناصر الكون. وفي داخلنا نحنُ تستيقض وتثبت عوالم متجانسة موحَّدة ، وإنَّ التوق نحو الواحد ألأوسع ، وألأكثر تنظيما ، هو بذاتهه معرفةٌ مُعلمة ٌ عند المفكّرين الحقيقيين ، وسذاجة مُدَّعية عند أنصاف المثقفين ".
كتب الدكتور جورج رشيد خوري في مقال بعنوان :" الخلية العجيبة وأنواعها في ألأحياء " .
" دليل بالي وهو فيلسوف انكليزي اثبت وجود الله من خلال العقل ، فكتب: "انَّ كل آلة لها صانع . وان دراسة تشريح العين مثلا يبين لنا غاية واضحة وقصدا بيِّنًا, وهي انها صنعت للنظر. ودراسة تشريحها يبين لنا انها صنعت على مثال عجيب. ولا يعقل وجود آلة, أو آلاة معقدة كهذه, لها مثل هذه الدقة في الغرض الذي تؤديه, دون ان يكون لها صانع صممها بحكمته ونفذها بقدرته حتى تأتي بمثل هذه الدقة بالاعمال "

مقارنة الحواس الخمسة عند الحيوانات مع الحواس الخمسة عند الأنسان :
عند الحيوانات
أولا : الرؤية واستشعار الضوء(الإحساس البصري) (العيون) عند الحيوانات
12 عدد العيون .....نجم البحر لديه ثمانية عيون - قنديل البحر(جيللى فيش) لديه ثمانية عيون - العقرب لديه
عين - يوجد نوع من الاسماك لديه اربعة عيون (اوعينان فقط ، لكن كل واحدة منهما منقسمة) تستطيع ان ترى ما فوق سطح الماء وماتحت سطح الماء فى وقت واحد.
حجم العيون ..... أكبر العيون هي عين الحبار العملاق (قطرها
38 سنتيمتر) اي حجم كرة السلة او حجم رأس الإنسان - أكبر
اي حجم كرة السلة او حجم رأس الإنسان - أكبر
العيون فى الثدييات هي عين الخيول - عين النعامة أكبر من دماغها
# حدة الابصار..... أقوى حدة الابصار في جميع المخلوقات هى عيون الصقرو النسر...تستطيع رؤية فريستها من مسافة 3 كيلومترات
# مجال الابصار..... مكان العينين في رأس بعض الحيوانات تسمح لها برؤية مجال ابصار اوسع من الانسان قد تصل الى 300 درجة في وقت واحد(اى رؤية ما خلفهم دون تحريك راسا).. مثلا الحصان – الحمار – الاغنام – الحوت – الأرانب - الببغاوات -
الرؤية بكل عين مستقلة (اى يمكنها النظر فى اتجاهين مختلفين في نفس الوقت )...مثلا الحرباء (شاميليون)
يدير دورة الرأس دورة كاملة دون أن تحرك جسمها ..... البومة
بصر فائق التطور(عيون معقدة جداً) .... الحشرات(مثلا الذباب) لديهاعيون سداسية تتكون من آلاف العدسات الصغيرة بحيث تلتقط كل عدسة جزء من الصورة... ثم تتجمع الصور مع بعضها لتكون الرؤية الكاملة
200# حركة العيون و الاشياء..... الذباب قادرعلى إدراك شئ متحرك بسرعة كبيرة...تستطيع التقاط
لقطة في الثانية... مما يسمح لهم بالهروب السريع( لذا لا تستطيع قتلها بسهولة)
عيون مثل التيليسكوب..... = تستطيع ان تعمل فوكاس (زووم ) على جزء ما من شئ تراه(تشبه كاميرا السينما)...مثلا
النسور وهى فى الجو تستطيع تركيز نظرها (تعمل زووم)على كائن يسير على الأرض ...لكي ترى تفاصيله بوضوح
الجفن الثالث..... لحماىة العين من وهج الشمس و من الغبار والتراب و الرمال ....مثلا عيون الطيور والحيوانات
أهداب العين (الرموش) الطويلة..... وقد تكون ثلاث مجموعات لحماىة العين من الغبار والتراب و الرمال.. مثلا الجمل
حدقة العين(الننى)(البؤبؤ)... عند الانسان هى مستديرة ....لكنها مستطيلة عند الماعز والأخطبوط (غير معروف السبب , قد تكون وقائية للعين ).
0,5 مم .# البقعة الصفراء فى شبكية العين (الماكيولا - الفوفيا).....عند الانسان هى دائرة قطرها
...بعض الحيوانات مثلا الفهد ( شيتا) هى عبارة عن شريط ضيق طويل أفقي= يمكنها اكتشاف الفريسة في أي مكان داخل شريط الرؤية
ملاحظات
-1
الحواس الخمس عند بعض الحيوانات افضل (اكثر تطورا) من حواس الانسان (فى التركيب الفسيولوجى والكفاءة ) لتلاءم طريقة معيشتها و ظروفها البيئية... هذا يعنى ان الحواس الخمس عند الإنسان قاصرة و قد تكون خادعة و قد تخطئ (أخطاء فى الإدراك الحسي)... ...مثلا عدم رؤية الشىء (حاسة البصر) بالعين المُجردة لا يعنى عدم وجود الشىء
-2
75% من البصر 13% من السمع 6% من اللمس 3% من الشم استقاء المعلومات عن طريق الحواس
3% من التذوق
حواس خاصة (بصرية) لدى بعض الحيوانات وليست لدى البشر
رؤية الأشعة فوق البنفسجية(الترا فايلوت),تسبب رؤية الاشياء ازهى (اكثر تألقا) مما يراها الانسان..... مثلا الطيور والحشرات وألأيائل.
الطيور مثل الصقور وطيور العوسق تسنطيع تحديد موقع الفئران بسهولة ...ذلك لان بول وبراز الفار يحتويان على مواد
كيميائية تمتص الاشعة فوق البنفسجية
الحشرات(النحل مثلا يرى الزهور ازهى مما نراه)
الرنة (ايائل) في جبال ألاسكا الثلجية.. فى موسم الثلوح فرائسها تتوهج بلون أرجواني على ارضية من الثلج الابيض بينما ترى
الذئاب تبدو سوداء على ارضية من الثلج الابيض (شئ مدهش جدا)
) استشعار الأشعة تحت الحمراء(انفرا ريد) = (حساسية كشف درجة حرارة فرائسها
إدراك عندما يكون كائن حي آخر في مكان قريب مثلا بعض الثعابين (الأفاعى) خاصة السامة لديها حفر في الجزء العلوي (مثلا بين العينين) هذة الحفر تحتوي على مستقبلات ... يمكنها اكتشاف الحرارة المنبعثة من شخص حولها ...إنشاء صورة متعددة الأبعاد.تراها باللونين الأحمر و الأزرق.... تتيح لها تحديد مكان الفريسة في جميع مستويات الإضاءة درجة من الدقة بحيث تتمكن الأفعى استهداف أجزاء الجسم الضعيفة من الفريسة (شئ مدهش جدا)
ملحوظة... الخنافس لديها أجهزة استشعار تكشف عن الأشعة تحت الحمراء الناتجة عن حرائق الغابات على بعد 50 ميل
# الرؤية بالحركة البطيئة.....= رؤية العالم كانه يتحرك حركة بطيئة = يرى أسرع الحركات فوراً وكأنها حركة بطيئة(كأنه يراها بالتصوير البطيء)...مثلا اليعسوب (فرس النبي) - الذباب اليعسوب (فرس النبي).... يرى 500 صورة في الثانية يمكنه تحديد وتتبع اى شئ في 1 - 500 من الثانية (الانسان يرى 60 صورة في الثانية)
ملحوظة...هذه الحشرة المفترسة تصطاد 95٪ من فرائسها، بينما يصطاد الأسد 40٪ فقط الذباب يستطيع رؤية الاشياء المتحركة و كأنها بطيئة (مثل التصوير البطئ فى الأفلام)
# اكتشاف الضوء المستقطب.... = اى ان الضوء فقط يتأرجح في اتجاه واحد= تستطيع ان تكشف عن الأنماط الدقيقة خاصة فى الأيام الملبدة بالغيوم....مثلا النحل - الحبار - بعض الخنافس - روبيان(جمبري) السرعوف الأخطبوطات...تحتوي بشرتها على أنماط (غير مرئية للعيون البشرية) تعمل على استقطاب الضوء = مثل النظارات الشمسية المستقطبة روبيان(جمبري) السرعوف ...يمكنه استقطاب الضوء استقطاب دائري = (في اتجاه أو عكس عقارب الساعة)
ملحوظة... روبيان السرعوف هو الحيوان الوحيد على وجه الأرض...يمكنه استقطاب الضوء استقطاب دائري(شئ مدهش جدا)
التلؤلؤ الذاتى..... = يمكن أن تنتج ضوءها من خلال التفاعلات الكيميائية التي تخلق توهج...مثلا بعض الحشرات – بعض القشريات - الأسماك الكاردينالية ربما لهذا السبب تخشى الحيوانات التى تفترسها من اكلها حتى لا تتلألأ - وبالتالي تصبح هى مرئية للحيوانات المفترسة الاخرى
الرؤية الليلية ..... = تستطيع الرؤية فى درجة اضاءة منخفضة... مثلا الحيوانات الليلية التى تصطاد في الليل البومة تستطيع الرؤية فى درجة اضاءة منخفضة مائة مرة عما يحتاج إليه الإنسان للرؤية و رؤيتها ثلاثية الابعاد(3 دى) الضفادع تتمتع بقدرة رائعة على الرؤية الليلية، لتتفوق على جميع الحيوانات الأخرى و قادرة على رؤية الالوان في الظلام
الأسماك في اعماق البحار المظلمة مزودة بمصابيح تعكس الضوء الذي يسقط لرؤية الأشياء ملحوظة....النمل ..حاسة الرؤية عنده ضعيفة جدا (لا يرى الأشياء) ولكنه يفرق فقط بين الضوء والظلام # عيون تلمع في الظلام ..... مثلا عيون النمر - الشيتا - الأسد - القطط - الكلاب تحتوي شبكية العين عندها على طبقة تسمى (تابيدم ليوسيدم)..... تعمل كالمراه وهى مسؤولة عن حدوث بريق عيون(هذه الطبقة لا توجد في الإنسان).
ملاحظات
-1
) الطيف الكهرمغناطيسي ....المرئى للانسان(الاشعة المرئية
-2
الطيف الكهرمغناطيسي ....غير المرئى للانسان(الاشعة غيرالمرئية)....الاشعة فوق بنفسجية - الأشعة تحت الحمراء - إشعاع ميكروويف وموجات الراديو.
-3
الحيوانات العمياء( التى تعيش تحت الارض او فى اعماق البحار المظلمة) لا تحتاج لحاسة البصر على الأطلاق.... تستخدم مجموعة أخرى من الحواس حتى تتمكن من الحياة
مثلا...حيوان الخلد ذو الأنف النجمي - أسماك اعماق البحار - أسماك الكهف العمياء - سمكة الكهف المكسيكية العمياء (التتر المكسيكية)
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
ثانيا : حاسة السمع( ألأحساس السمعي)(ألأذان) عدد الحيوانات.
سماع الموجات تحت الصوتية (انفرا سونيك).....مثلا الفيل - الزرافة – التمساح تستخدمها للتواصل عندما يكونون بعيدين عن بعضهم
الفيل الأفريقي .... تتصل بعضها ببعض من مسافة تتعدى 4 كيلومترات ، يمكنهم سماع عواصف رعدية بعد 500كم
سماع الموجات فوق الصوتية (الترا سونيك)..... مثلا الكلب(يدرك اقتراب العاصفة او الزلزال قبل الانسان) - الحصان – الحمار - تارسيوس(قرد صغير) - البومة
استخدام خاصية الصدى(السونار) لتحديد الموقع.....مثلا الحوت – الدولفين- الخفاش(الوطواط) تنبعث من حنجرة الخفافيش موجات فوق الصوتية (لا يسمعها البشر) ، تبعث من خلال فمهم أو أنفهم... تنتشر موجاتها أمام الخفاش الطائر....اذا ارتطمت بأي عائق في طريقه... ترتد بعد ذلك ... تستقبلها الخفافيش بأذنيها الفائقة التطور ... يترجمها بسرعة ويقدر المسافة بينه وبين هذا العائق وسرعته-...تحديد (تحديد مسافة، و سرعة) الأشياء الموجودة حولها ...تشبه جهاز سونار اكثر تعقيدا من كل الاجهزة الموجودة في الغواصات الاكثر تطورا الدلافين: تصدر الموجات فوق الصوتية (سونار) من جهاز فى الانف ....تستطيع الدلافين تعديل قوة انبعاث السونار منه يمكنها تفقد الأطفال الجنين داخل رحم النساء الحوامل (سونار)
ملاحظات
-1
20 و 20000هيرتز (دورة في الثانية )) تستطيع اذن الانسان ان تسمع تردد ذبذبات الصوت بين
-2
(10 كيلومترات ) اقصى مسافة يسمع منها الانسان(اعلى شدة صوت.. انفجار مثلا) حوالى
-3
20000 هيرتز موجات فوق الصوتية كثير من الحيوانات قادرة على سماع ترددات صوتية اعلى من
-4
كثير من الحيوانات قادرة على سماع ترددات صوتية
اقل من 20 هيرتز موجات تحت الصوتية (انفرا سونيك)
اى آذان أكثر تعقيدًا وحساسية من آذان الانسان
-5
) بعض الحيوانات لديها قدرات سمعية اخرى ليست عند الانسان مثلا اصدار السونار الحيوى - تحديد الموقع بالصدى
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
ثالثا : حاسة الشم(الشم ) عند الحيوانات
7 مرات من الكلاب (حوالي 70000 مرة الدببة..... قدرة الدببة على الشم(خاصة الدب الأسود) أكثر حساسية
أكثر من حساسية من البشر).
الكلاب البوليسية..... قادرة على شم أي شيء من العقاقير إلى السرطان
الكلاب..... قدرة الكلاب على الشم أكثر حساسية 10000 مرة من ألأنسان ...أي انها تستطيع شم ما يشمُه ألأنسان إذا خفف 10000 مرة .
سمك القرش..... لديه حاسة شم قوية و حوالى 40 % من دماغ القرش مكرس للأحساس بالرائحة والشم .
الخلد ذو الانف النجمية ( حيوان اعمى)..... لديه حاسة شم قوية جدا جدا تستخدمها لإيجاد الطعام
الفئران..... لديها حاسة شم قوية جدا تستخدمها لإيجاد الطعام ، قدرتها على عزل المعلومات من كل منخر على حده (=كل انف تعمل بشكل مستقل )... يمكن استخدامها للمساعدة في الكشف عن السل والسرطان و الألغام الأرضية
الشامات(موول) (الخلد)..... ذات الأنف النجمي تعيش تحت الأرض ، هي عمياء - كل انف تعمل بشكل مستقل ... يمكن
استخدامها للمساعدة في الكشف عن الألغام الأرضية والمتفجرات الأخرى
# الخفاش مصاص الدماء..... هذه الثدييات تتغذى على دم فرائسها - أنوفها تحتوي على أعصاب حساسة تكتشف للحرارة تسمح لهم بإيجاد فرائسهم في الظلام – تشم الأوردة
الحشرات..... لديها مستقبلات حاسة الشم على هوائياتها(الانتينا)
ملحوظة.... انثى البعوض انوفيليس تتبع مسار اوردة الانسان لامتصاص الدماء (ترى الاوردة سوداء داكنة واضحة) لانها تحتاج الكالسيوم لتكوين البيض.. و هنا من الممكن ان يصاب الانسان ب الملاريا
ملحوظة.... ذكر البعوض انوفيليس نباتى لذا لا يقرص الانسان و لا يحتاج الدم
النحلة القاتلة..... عندما تتعرض للتهديد ، فإنها تطلق فرمون ...يصل الى المستعمرة بأكملها .... يأتي باقى النحل للمساعدة
الديدان الطفيلية..... تستخدم حاسة الشم للعثور على المضيف الذى ستتطفل عليه (لها روائح جذابة)
ملاحظات
-1
حاسة الشم عند الانسان هي أضعف حواسنا الخمس
-2
لدى الأنسان 6 مليون جهاز استشعار للرائحة .
حواس خاصة (شمية ) لدى بعض الحيوانات وليست لدى البشر :
عضو جاكوبسون....العديد من الحيوانات (الثدييات - الزواحف - الثعابين – السحالي - عث دودة القز) لديها عضو جاكوبسون(عضو مجهري) فى الانف اوتجويف الفم ...... يستخدمه الذكر للكشف عن الفيرومونات التى يفرزها الجهاز التناسلى للانثى لجذب الذكور للتتكاثر
ملحوظة....الثعابين والسحالي .... لسانها المشقوق يلتقط جزيئات الرائحة ...و يوصلها اإلى عضو جاكوبسون
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .......ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
رابعا حاسة اللمس (الحسيّة الجسدية عند الحيوانات):
-1
. تحتوي بشرتنا على العديد من مستقبلات عصبية تكشف عن الضغط - الحرارة - البرودة - الملمس - الألم
-2
) اكثر المناطق التي تحتوي على مستقبلات اللمس هي الشفاه وأطراف الاصابع(= اكثر حساسية
-3
تشوش الحس .....هو إحساس بالوخز أو وخز أو التنميل في الجلد قد يكون ناتج عن تلف الأعصاب الطرفية
-4
فقدان أو ضعف قدرة الاحساس بشيء نلمسه يسمي التخدير اللمسي قد يكون ناتج عن تلف الأعصاب الطرفية
حواس خاصة (لمسية) لدى بعض الحيوانات وليست لدى البشر:
الشامات(الخلد) ذات الأنف النجمي ....تعيش تحت الأرض ، هي عمياء .... لديها 22 زوائد صغيرة – تحتوي على ما يقارب 1000000 من ألألياف العصبية – (أي ستة أضعاف عدد مستقبلات اللمس التي توجد على يد الانسان)
تتحرك المخالب مثل المكنسة السريعة جدا(أسرع من ان تستوعبها العين البشرية).. تساعدها فى العثورعلى الطعام
التمساح.......المطبات التي تغطي جسام التمساح تساعده على إدراك التغيرات الطفيفة في الضغط والاهتزاز من حوله
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
خامسا :حاسة التذوّق عند الحيوانات
الفئران ... لسان الفأر به مستقبلات تذوق أكثر من الإنسان.
الأفاعي ...لسانها (مشقوق – متشعب) يستخدم للتذوق و الشم ... تلتقط جزيئات الرائحة وتنقلها عبر قنوات متخصصة في الفم ، إلى عضو جاكوبسون
سمك السلور ....يعيش في المياه الموحلة (= صعوبة الرؤية )..... لديه ما يقرب من 100000
برعم تذوّق في جميع أنحاء الجسم ... تساعده على اكتشاف نكهة الفريسة
الذباب والفراشات.... لديها أعضاء تذوق على أقدامها (= تستطيع الفراشة ان تتوق بارجلها
دودة الأرض .... المستقبلات الكيميائية تغطي جسمها بالكلمل... للتذوق و لتكتشف التغيرات الكيميائية
الدجاج......اقل حيوان لديه براعم التذوق
ملاحظات
-1
براعم التذوق فى اللسان تستطيع ان تميز خمسة حواس تذوق أساسية ... حلو - مر - مالح - حامض - لذيذ
-2
حاسة النكهة ، وهي مزيج من إدراك الذوق والشم
حواس اخرى خلاف الحواس الخمسة موجودة لدى الحيوانات وليست موجودة لدى البشر
-1

الاستقبال الكهربائي - الاستقطاب الكهربائي - التدفّق الكهربائي
2 –
الاستقبال الكهربائي : اكتشاف الحقول الكهربائية في الماء باستخدام المستقبلات الكهربائية.....مثلا أسماك القرش – الدلافين - العناكب - خلد الماء (منقار البط) – النحل
أسماك القرش.... تمتلك أسماك القرش أفضل موصل بيولوجي للكهرباء فى العالم يطلق عليه (لورين زيني جيللى) ، ويملأ شبكة من المسام حول وجه القرش .
النحل.... تتكون شحنة صغيرة موجبة أثناء طيران النحل، والزهور لها شحنة سالبة - يحدث انجذاب بين هذه الشحنات المعاكسة – وتتغير شحنة الزهرة – لذا لا تذهب النحلات الاخرى الى نفس الزهرة و تبحث عن زهرة اخرى سالبة الشحنة
الاستقطاب الكهربائي
الدلافين.... الثدييات المائية الوحيدة المعروفة بإثبات الاستقطاب الكهربائي
خلد الماء(منقار البط) (بلاتي بوس) ....:.... لا يشابهه أي حيوان ثديي آخر في العالم فى حدة الإحساس بالانحراف الكهربائي
التدفق الكهربائي
ثعبان البحر(الأنقليس الكهربائي).......... ينطلق منه شحنات كهربائية
بعض الاسماك (السمك الكهربائي).... ينطلق منه شحنات كهربائية تصل الى (300 فولت) يمكن ان يقتل حصانا – تتدفق الكهرباء إما دفاعا عن النفس او لالتقاط الفريسة
داخلية) الشعور المغناطيسي.(تشبه بوصلة -حاسة التوجه المغناطيسي )
-2
حاسة التوجه المغناطيسي – الشعور المغناطيسي (تشبه بوصلة داخلية)
مثل ...النحل - السلاحف البحرية - الحمام الزاجل - الطيور المهاجرة -سمك التونة –السلمون - أسماك القرش
كيفية شعور هذه الحيوانات بالحقل المغناطيسي للأرض غير معروفة
اذا اخذنا بيضة مخصبة من اوربا الى مصر و فقست البيضة ...يستطيع الفرخ ان يرجع وحده الى اوربا (ربما يعتمد على المجال المغناطيسى او حركة النجوم او ؟؟؟
ربما يمتلك النحل (الشغالات) معادن مغناطيسية في بطنه ... تخلق شيئا يشبه البوصلة ( تخبرهم عن اتجاه الشمال).
ربما يمتلك الحمام تراكيب معدنية ضمن مناقيرهم ...يسمح لهم بتحديد موقعهم الجغرافي
ربما تمتلك الدودة الدائرية(طولها 1مليمتر ) عصب واحد ....يكتشف المجال المغناطيسي للأرض
ربما تمتلك البكتيريا المغنطيسية بناء مغناطيسى داخلها .... لتحديد اتجاهها بالنسبة للحقل المغناطيسي للأرض
3-
إدراك الرطوبة... القدرة على اكتشاف التغيرات في محتوى الرطوبة في البيئة
4-
ادراك ألأهتزازات .. أقدام وجذع الفيل حساسة لألتقاط ألأهتزازات على مسافة تصل الى 10 أميال تستخدم الفيلة هذه الخاصية للتواصل مع بعضهم البعض .
-5
حاسة الكشف عن التيارات المائية والدوامات ... خط جانبي للأسماك وبعض البرمائيات حساس أيضا للأهتزازات منخفضة التردد
6-
حاسة اكتشاف التغييرات في الضغط وتوقع وضع الطقس ....سمك الشبوط.
7-
حاسة استقبال ميكانيكية ...تستخدم العناكب هذه الخاصية في تقدير حجم – وزن – حركة ألأشياء
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
أعضاء فريدة موجودة لدى الحيوانات وليست موجودة لدى البشر:
1-
الهُلب الحساسة قشرة كيتينية عند معظم الحشرات واللافقاريات لها حساسية عالية و تستجيب لأي تذبذبات أو تيارات هوائية خارجية
-2
قرون الاستشعار (الانتينا)( الزبانيات) على رأس الحشرات والقشريات تستخدم فى تحسس الاشياء والشم وكشف التغيرات في التيارات الهوائية .
سلوكيات فريدة لدى الحيوانات :
1-
ألوان التخفي (كيموفلاج).... لتشابة الوان البيئة المحيطة بها
-2
التظاهر (ميميك).... تتظاهر بعض الحيوانات لتشبه الحيوانات السامة لكي تخدع الحيوانات المفترسة
-3
تغيير لونها.... الحرباء تستطيع تغيير لونها بسرعة فى دقائق معدودة
الرأس قدميات القدرة على تغيير لونها باستخدام كروماتوفورس في بشرتها
-4
افراز مادة حبرية زرقاء... الحبار
-5
البحث عن الزوج كثير من الحيوانات تتزواج فقط في أوقات معينة من السنة
-6
التغيرات الموسمية
-7
الغرائز والأفعال المنعكسة ...مثلا العث و الفراشات تطيربعد خروجها من شرنقتها مباشرة دون احتياج وقت لتتعلم الطيران
-8
مغازلة او صراع التزاوج
الطاووس الذكر يفتح ذيله بشكل مروحة جذابة ليلفت نظر الأنثى
العصافير تغرد والضفادع
إطلاق روائح خاصة(من الذكور او من الإناث) لاجتذاب الأزواج
طريقة مشي أو رقصة خاصة لاجتذاب الأزواج
مبارزة بين ذكرين والفائز هو من يفوز بالزوجة
-9
لغات التواصل بين الحيوانات... التواصل بين المفترس والفريسة - التواصل بين الفريسة و المفترس - التواصل بين افراد النوع الواحد.
وسائط.التواصل..... سمعية(الغناء او الاصوات) - بصرية(طريقة المشى او الرقص) - شم (افرازات كيميائية) - كهربائية لمسية - حرارية - لغة الجسد(التعبير بالوجه وبالجسم )
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
ظواهر فريدة لدى الحيوانات :
-1
تجديد أجزاء من أجسادهم
السحالي(تجديد الذيل اذا قطع).
الحبار والأخطبوط (تبتر زوائدها عندما تتعرض للتهديد).
خيار البحر يتخلص من أعضائه الداخلية ، ويطردها من فتحة الشرج(كوسيلة للهروب من الحيوانات المفترسة)
-2
النمل المتفجر في ماليزيا تخفي السم في أجسامها .... عندما يهدد حيوان مفترس مجتمعهم...تخرج السم ... تنفجر....للحفاظ على المستعمرة
-3
سحلية تكساس ذات القرون في حالات الخطر القصوى ..تخرج الدم من عينيها ، من أجل إحباط و اخافة عدوها
-4
) تطفل الحضانة بعض الطيور تخدع الطيور الأخرى و تضع بيضها او فراخها فى عش طيور اخرى لرعاية فراخها مع فراخ الام ألأصلية
-5
) شعور الملعب... كثير من الطيور و الحيوانات تشعر إذا كان نظامهم الغذائي يفتقر إلى عناصر غذائية .. تتوحم على هذا الطعام وتبجث عنه
ملحوظة... ربما يكون توحم الحمل هو (شعور الملعب) و ربما يكون قئ الحمل للتخلص من غذاء غير مفيد او ضار على الام الحامل
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
رؤية الألوان عند الحيوانات :
-1

لدى ألأنسان 3 انواع من المخاريط (كوون) فى شبكية العين تستطيع رؤيه الالوان الثلاثه، الاحمر والاخضر
والازرق(رؤية ثلاثية الألوان)
-2
رؤية ثنائية اللون رؤيه لونين فقط (غياب المخاريط الخاصه باحد الالوان).
حوالي ا من كل 12 من الذكور و 1 من كل 200 من ألأناث لديهم عيوب في رؤية ألألوان (يرون اللون لكن بصعوبة ) وغالبا ما يجدون صعوبة في تحديد الفرق بين ألألوان
-3
عمى الالوان الكلي أمر نادر الحدوث فى الانسان ( يرى العالم كما ترى في فيلم أبيض وأسود)( رؤية أحادية اللون) نوع مخروطي واحد
-4
) رؤية ثلاثية الألوان موجودة عند البشر والقرود(قرده النسناس والقردة العليا
ملحوظة......فقط رؤية الألوان البني و الازرق و الاصفر.. الكلاب - القطط
-5
رؤية ثنائية اللون موجودة لدى العديد من الثدييات غير الرئيسيات مثلا الكلاب والقطط ومعظم حيوانات الحقل المستانسه
البقرة لا ترى مراعيها خضراء بل تراها حمراء وبرتقالي و تضخم الأشياء بنسبة بسيطة عن حقيقتها
-6
رؤية أحادية اللون نوع مخروطي واحد
يري العالم بدرجات من اللون الرمادي، إلى جانب بعض درجات الأبيض والأسود... - الحصان – الحمار
ترى العالم باللونين الأبيض و الأسود فقط.... اسماك القرش
يري العالم وكل شئ اما باللون الأزرق أوالأخضر ....الغزلان - الفئران
-7
) هناك العديد من الحيوانات المصابة بعمى الألوان وفقا لما ذكرته صحيفة "الديلى ميل" البريطانية على موقعها الرسمى
الذئاب - القيوط - الثعالب - الثيران - الكلاب - القطط - الغزلان - أسماك القرش - الماشية
الحيوانات الليلية بشكل عام ليست في حاجة إلى التمييز بين الألوان لأنها تصطاد في الليل... لديها قوة شم كبيرة
في رياضة مصارعة الثيران، تثار الثيران من الحركة وليس من اللون الأحمر(عمى الوان)
-8
) رؤية لونية رباعية الألوان .... اربع اقماع(مخاريط) ...القمع الرابع لرؤية الاشعه فوق البنفسجيه .... العديد من فروع مملكة الحيوان ، وخاصة الحشرات و الطيور)
-9
رؤية لونية خماسية الألوان .... الحمام (أفضل المخلوقات على وجه الأرض في رؤية الألوان) ...يرى الملايين من ظلال الألوان المختلفة
-10
12 نوعا مختلفا من مستقبلات ألألوان . روبيان السرعوف(جمبرى) لديه
من نظم هذا الابداع الدقيق؟؟ من ابدع هذا النظام الدقيق؟؟ .........ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت
الاستنتاج
حواس الانسان الخمسة قاصرة و خادعة و قد تخطئ
اذا المعلومات الواصلة الى المخ عن طريق الحواس الخمس هى قاصرة ايضا
عدم رؤية (حاسة البصر) الشىء بالعين المُجردة لا يعنى عدم وجود الشىء ....مثلا عدم رؤية الكهرباء او المغناطيسية او البكتريا او االفيروسات.... الخ لا يعنى عدم وجودها - عدم رؤية النفس او الروح او الافكار بالعين لا يعنى عدم وجوده
يختلف فهمنا وتأويلنا لما نستقبله بالحواس (أخطاء فى الإدراك الحسى)
حواس الحيوانات تفوق الانسان احيانا - وجود حواس فى الحيوانات غير موجودة فى الانسان
لماذا لا يمكننا رؤية في الاشعة فوق البنفسجية ؟
لان الاشعة فوق البنفسجية ضارة على شبكية العين
لان العين البشرية تقوم بتصفية الضوء فوق البنفسجي لتحسين حدة البصر (لهذا يرتدي المتزلجين نظارات صفراء التي تمنع الاشعة فوق البنفسجية أثناء التزلج لتحسين الرؤية )
ما أعظم أعمالك يا رب! كلها بحكمة صنعت -- عجيبة هي أعمالك، ونفسي تعرف ذلك يقينا
اشكر حضراتكم و اتمنى ان اكون قد وفقت فى تقديم هذا الموضوع اليكم
اراكم قريبا ان اعطانى الله عمرا فى موضوع اخر
ALL IN ONE

3



من هو يسوع المسيح ؟ - يسوع المسيح يكشف لنا حقيقة الله-
نافع شابو البرواري
"إنّ يسوع بهاء مجد ألآب : "لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله ، لكنه أخلى نفسه آخذا
صورة عبد"فيلبي 2 :6،7"

يقول فيليب يانسي في كتابه "يسوع الذي لم أكن أعرفُهُ":
منذُ أكثر من 1900 سنة قال المؤرخ ه. ج ويلز:"إنَّ مؤرخا مثلي ، لايسمّي نفسهُ مسيحيا ، يجد أنَّ كُلِّ التركيز، وبشكل لايُقاوم ، موجّه الى حياة شخصية أهم إنسان . إنَّ المؤرّخ يقيس عظمة ألأشخاص بما تركوهُ لينمو ويكبر.هل جعل الناس يُفكِّرون فيه بحماس أو بالقدر الذي يَتَذَكّرون بعد موتِهِم ؟. وبهذا المقياس يكون يسوع في المُقدِّمة ". ويمكنك َ قياس حجم السفينة التي عبرت عندما ترى قدر المياه وألأمواج الذي تحرّكها خلفها .
وبالرغم من ذلك ، فأنا لا أكتب كتابا عن يسوع لأنّه رجل عظيم غيّر التاريخ . فليست لدي أي رغبة للكتابة عن يوليوس قيصر، أو أمبراطور الصين الذي بنى السور العظيم . ولكنني مُنجذب الى يسوع بطريقة لاتُقاوم،لأنَّه هو الذي أحدث نقطة التحول في حياتي .قال يسوع :
" مَنْ يَعْتَرِفُ بِي قُدَّامَ النَّاسِ أَعْتَرِفُ أَنَا أَيْضًا بِهِ قُدَّامَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،"متى 10 :32". وطبقا لذلك، فإنَّ إعتقادي عنه ، وكيفية تجاوبي معهُ سوف يُقرّران مصيري ألأبدي.
إنَّ تصريحات يسوع الجريئة عن نفسه تُمثِّل المشكلة الرئيسية في كُلِّ التاريخ . وهي النقطة التي تفصل بين المسيحيين وألأديان ألأخرى . وبالرغم من أنّ المسلمين واليهود يحترمون المسيح كمعلم ونبي عظيم ، فلا يمكن لمسلم أن يتخيَّل أنّ محمدا يدّعي أنَّه ُ الله ، ولا ايِّ يهودي يتخيّل أنَّ موسى يدّعي أنّه يهوه . وبالمثل فإنَّ الهندوس يؤمنوا بالتجسّد ، ولكن ليس في تجسد المسيح ، في حين أنَّ البوذيين ليس لهم أي مقولة تدعي أنَّ الله أصبح إنسان .
إنَّ التلاميذ كما تصورهم ألأناجيل قاوموا فكرة إلوهية المسيح . وعندما كان يسوع معهم في ألليلة ألأخيرة ، وبعد أن سمعوا كُلِّ ما قاله ، ورأوا كُلِّ المعجزات ، قال أحدهم : "يا مُعلم أرنا ألآب ". حتى تلك اللحظة لم يستطيعوا فهم أنّه هو والآب واحد ، ولم يكن المسيح أكثر وضوحا عندما قال لهم :"من رآني رأى ألآب ".
إنّها حقيقة تاريخية لاتقبل الجدل إنّ اتباع المسيح الذين كانوا يحكّون رؤوسهم لدى سماعهم كلماته في العشاء ألأخير . هم انفسهم بعد أسابيع قليلة من قيامته اعلنوا أنّه هو "القدوس البار"، "والرب خالق الحياة" ، وفي إنجيل يوحنا "وكان الكلمة الله "،"خالق كُلِّ ألأشياء بكلمة قُدرته ". وعبّر يوحنا في رسالته قائلا :" الذي كان من البدء ، الذي سمعناهُ ، ورأيناهُ بعيوننا ، والذي شاهدناهُ ، ولمستهُ ايدينا من جهة كلمة الحياة "1يوحنا 1 :1".
لماذا قال تلاميذ المسيح هذه ألأنطباعات الشخصية ؟
إنَّ أتباع محمد وبوذا الذين كانوا على استعداد أن يضحّوا بحياتهم من أجل سيّدهم ، لم يقوموا بهذه الطفرة المنطقية . فلماذا يُطالبنا تلاميذ المسيح – الذين قبلوا افكاره ببطء- بالأيمان بامور يصعب تصديقها ؟ لماذا يصعّبون ألأمر، ولا يُسهِّلونه، لكي نقبل المسيح ؟
عندما يقول المسيح :"أنا الطريق والحق والحياة.لأ أحد يأتي الى ألآب الاّ بي" يو 14 :6 ". هنا المسيح لايترك لنا خيارات ،فإذا لم يكن المسيح هو الله عندئذ فإنه يكون قد خدعنا وضلّلنا .
يقول سي .اس . لويس في هذا الصدد :"إنَّ التناقض الواضح بين العمق والدهاء في تعاليم يسوع المسيح ألأخلاقية والأفراط في جنون العظمة التي لابد وأنّها هي التي كانت وراء كُلِّ تعاليمهُ اللاهوتية ما لم يكن هو الله حقا . إن ألأنسان الذي يقول مثل هذه الأشياء التي قالها المسيح لن يكون معلما عظيما للأخلاق فحسب . فهو إمّا ان يكون مجنونا أو شيطانا . وعليك أن تختار ، إمّا أن ذاك الرجل هوابن الله ، وإلا فإنّه يكون رجلا مجنونا او اسوأ من ذلك "....ما قاله سي .أس . لويس ، إنَّ يسوع لم يتهاون في إثبات شخصيَّته. وفهم الناس في عصره أنّه إمّا أن يكون إبن الله الذي جاء ، ليُخلّص الناس في عصره أو أنَّهُ دجال ومحتال يستحق الصلب .(1)
جاء في كتاب "القضيّة .....المسيح للكاتب لي ستروبل
عن "بن ويزنجتون الثالث" مؤلف كتاب
The Christology of Jesus
"..كان يسوع لديه وعي بالذات سامٍ وفائق . وبناء على الدليل
"هل آمن يسوع أنّه كان إبن الله ، مسيح الله ؟والأجابة نعم قال وبزنجتون :
" هل رأى نفسهُ بإعتباره المسيا ألأخير؟ نعم، هذه هي الطريقة التي رأى بها نفسهُ. هل آمنّ أن اي إنسان أقلُّ شأنا من الله يمكنه خلاص العالم ؟ لا ، لستُ أؤمن بذلك ". قال الباحثون إن ّ إشارة يسوع المتكررة الى نفسه بإعتباره إبن ألأنسان لم تكن تأكيدا على الناسوت ، بل كانت إشارة الى دانيال "7 : 13-14"، حيثُ يُرى إبن ألأنسان وهو له السلطان الكلي والمُلك ألأبدي ، والذي يقبل عبادة كُلِّ ألأمم . قال باحث :" وهكذا ، فإنَّ تأكيد أنَّ يسوع إبن ألأنسان هو تأكيد على ألألوهية ".
قال إدوبن باموسب من جامعة ميامي – وهو خبير بارز في التاريخ القديم :" لدينا توثيق تارخي عن يسوع أفضل مما لدينا عن مؤسس أيّة ديانة قديمة أُخرى ". فالمصادر من خارج الكتاب المقدّس تؤيد أنَّ كثيرون آمنوا أنّ يسوع أجرى مُعجزات شفاء ، وأنَّهُ كان المسيا ، وأنَّهُ صُلِبَ ، وأنَّهُ رغم موته المخزي ، فإنَّ أتباعهُ الذين آمنوا أنَّهُ كان لايزال حيا قد عبدوهُ كالله .وثّقَ أحد الخُبراء 39 مصدرا قديما أكَّدت أكثر من مائة حقيقة حول حياة يسوع ، وتعاليمهُ ، وصلبِهِ ،وقيامَتِهِ. فهناك سبعة مصادر مدنية ، والعديد من القوانين المسيحية المبكرة تخص لاهوت يسوع ، وهو تعليم "حاضر تماما في الكنيسة ألأولى" وفقا للدكتور جاري هابيرماس الذي كتب "يسوع التاريخي ".
أمّا جاري كلولنز – أُستاذ علم النفس لمدة 20 عاما ، ومؤلف 45 كتابا متعلقا بعلم النفس – قال :"إنَّ يسوع لم يُبيّن مشاعر غير مناسبة ، بل كان متصلا بالواقع ، وكان لامعا ذات افكار مدهشة في الطبيعة ألأنسانية ، وقد تمتع بعلاقات مستمرة عميقة . واستنتج كولنز :" لا ارى علامات أنّ يسوع كان يعاني من ايِّ مرض عقلي معروف." وبالأضافة الى ذلك ، فقد دعّم يسوع تأكيده بأنَّه الله من خلال ألأعمال ألأعجازية للشفاء ، والأظهارات المدهشة لسلطانه على الطبيعة ، والتعليم الذي لايُنافس ، والفهم ألألهي للبشر ، وقيامته التي كانت الدليل الجوهري لألوهيّته .(2)
يقول فيليب يانسي :"إنني ارى الآن أنّ حياة يسوع تواصل سيرها ، أو تُهاجم بناء على إدِّعائه أنَّهُ إبن الله . ولا أستطيع أن أثق في غُفرانه الذي وعد به ما لم تكن له السلطة التي تُدعم هذا الوعد. ولايمكنني أن اثق فيما قاله عن الجانب ألآخر من الحياة : "أنا ذاهب لأعد لكم مكانا ". ما لم أؤمن بما قاله أنَّهُ جاء من عند ألآب ، وسيعود الى هناك .
ومن المهم للغاية- ما لم يكن هو الله – أن انظر الى الصليب على أنّهُ عمل إلهي قاس أكثر منه محبّة وتضحية . ويقول الرسول بولس :"إنَّ الله في المسيح صالح العالم لنفسه".، وبطريقة يصعب فهمها إختبر الله في الصليب بنفسه . وإلاّ فإنّ الجُلجُثّة تُسجِّل في التاريخ على أنَّها إساءة لأنسان كوني ، وليس ما نسميه بالجمعة العظيمة (يوم صُلِبّ المسيح) ".
يسرد لنا فيليب يانسي قصة حدثت بجامعة هارفارد فيقول:
"يتذكّر جورج بتريك القس السابق بجامعة هارفارد عندما كان الطلبة يحضرون الى مكتبة ، ويعلنون:"أنا لا أؤمن بالله "، ويرد عليهم جورج بتريك بكلمات تُعطِّل فعالية هذا الأعلان: "إجلس واخبرني اي اله لاتؤمن به . من المحتمل أنني أيضا لا أؤمن بالله ". ثُمَّ يبدا القس بتريك يتحدث إليهم عن يسوع الذي يُصحِّح كُلِّ إدّعاءاتنا عن الله .
وتميل كتب اللاهوت لتعريف الله بتعريفات احيانا تكون خاطئة :" الذي لايموت ، الذي لانراه ُ ، غير المحدود ". ولكن ماذا يُشبه الله ؟ بالنسبة للمسيحي ،فإنّ يسوع أجاب على مثل هذه ألأسئلة الهامة . لقد قال الرسول بولس عن يسوع أنَّهُ :"صورة الله غير المنظور " لقد كان يسوع هو نسخة طبق ألأصل من الله : لأنَّ الله سُرَّ أن يُعطيهِ كُلِّ الملء . واقول كلمة واحدة :إنَّ الله هو شبه المسيح . لقد قدَّم لنا المسيح الله مجسَّدا الذي إمّا أن نأخُذُهُ أو نتركهُ، نُحبُّهُ أو نتجاهَلَهُ. ففي هذا النموذج المجسَّم يُمكِنُنا أن نرى ملامح الله بوضوح أكثر ...يجتمع الذين يؤمنون بالله في منازلهم الخاصة ، فيرنمون ، ويتحدّثون مع الله على أنّهُ اباهم (وهي الصلاة التي علمها يسوع المسيح لتلاميذه وتُسمّى الصلاة الربانية ) . لم يعد هناك خوف ، ولا طقوس معيَّنة تُتَّبع ، لا داعي للذبائح ، والموت غير موجود في العبادة فيما عدا فريضة العشاء الرباني. بهذه الطريقة أدخل يسوع تغييرات عميقة في رؤيتنا لله . فقد اصبح الله قريب منا . ولليهود الذين لايجرؤون أن ينطقوا باسم الله ، جاء يسوع بالكلمة الآرامية " آبا " ، إنّها كلمة مالوفة للآراميين للتعبير عن العواطف الأسرية ، فكلمة بابا أوّل كلمة يطلقها الطفل ، ولكن قبل المسيح لم يفكر احدٌ على ألأطلاق بالنطق بكلمة (أبانا) ليهوة إله الكون العظيم . وبعد المسيح اصبحت كلمة التخاطب المتداولة حتى في المجتمعات اليونانية ، وهم في ذلك يقلِّدون المسيح ، فاستعاروا الكلمة ألأجنبية ، ليعبّروا عن علاقتهم الوثيقة بالآب . يسوع المسيح أظهر تغييرات عميقة في رؤيتنا لله . فقد اصبح الله قريب مِنّا . واليهود الذين يعرفون إلها بعيدا عنهم . جاء المسيح برسالة تقول بأنَّ الله يهتم بِعُشب الحقل ويُطعِم عصافير السماء ويُحصي شعور رؤوسنا .إنّ يسوع يكشف لنا عن إله جاء يبحث عنا ، اله منحنا الحرية حتّى كلَّفهُ هذا حياة إبنهِ .إله يحب ويشتاق أن نُحبُّهُ.وهو يقول لنا :" لوكُنتم عرفتموني لعرفتم أبي أيضا"يوحنا 14 :6"
حادثة حدثت عندما كان يسوع معلقا على الصليب صادقت على ألألفة الجديدة بالكنيسة الوليدة .يقول البشير مرقس :أنّ يسوع عندما كان يلفظ أنفاسه ألأخيرة :" إنشقَّ حجاب الهيكل الى نصفين من أعلى الى اسفل.كان هذا الحجاب بمثابة لقدس الأقداس حيث حضور الله . وكما كتب الرسول للعبرانيين : إنَّ شق الحجاب يبين بما لايدع مجالا للشك ما حقّقه موت المسيح . لم يعد هناك حاجة الى ذبيحة ، ولم يعد رئيس الكهنة يرتعش ، وهو يدخل قدس الأقداس (سقط الحاجز بين الله والأنسان بذبيحة المسيح الفادي للبشرية ).ونحنُ الذين في العصر الحديث قد عشنا في ظلِّ علاقة وثيقة جديدة مع الله لمدة طويلة حتى ان الأمر أصبح عاديا بالنسبة لنا . فنرنّم لله ، ونتحادث معه في الصلاة . وفكرة الذبيحة بالنسبة لنا تبدو شيئا بدائيا . إنَّنا ننسى بسهولة كم كلَّف هذه الأمر المسيح لكي ياتي بنا الى ألأقداس ، لنستمتع بالحضور ألدائم في حضرة الله . نحنُ نعرف الله على أنّه ابونا المحب على اساس عمل المسيح (أمّا الذين قبلوه ، المؤمنونَ بإسمِهِ ، فأعطاهم سُلطانا أن يصيروا أبناء الله "يوحنا 1 :12" ...إنَّ يسوع يكشف لنا عن إله يبحث عنا ، إله منحنا الحرية حتى كلَّفهُ هذا حياة إبنهُ . إله حسّاس وسريع التاثير . وفوق كل هذا فإن يسوع كشف لنا عن الله الذي هو محبّة.
"لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ." يوحنا 3 : 16" (3)
أمّا كوستي بندلي في كتابه "الله والشر والمصير " يقول:
"إنَّ يسوع ، على هذه الشفافية الناصعة لنور الله ، كشف لنا حقيقة الله كاملة ، إن بسلوكه أو بتعليمهِ
1 – بسلوكه :
أ – جواب يسوع عن سؤال يوحنا المعمدان الذي كان ينتظر شأنه شأن فرقة "ألأسينيّين " وهم رهبان يهود عاشوا في ذلك العصر (راجع مخطوطات قمران)، الذين كانوا يؤمنون أن يأتي الله بقوّة ساحقة ليبيد أعدائه ويقيم على أشلائهم مملكة البرّ "متى 3 : 10-12"هاهي الفاسُ على أُصول الشجر.." وقد إعترف ، يوحنا المعمذان ، بالروح على أنّ يسوع هو المسيح المُنتظر ."متى 11 :2،3" .
عندما سمع يوحنا المعمذان ، وهو في السجن ، بأعمال المسيح ، أرسل إليه بعض تلاميذه ، يسألهُ :"أأَنتَ هو ألآتي (اي المسيح المنتظر)، أم ننتظر غيرك؟. أدرك يسوع قصد يوحنا من سؤاله فما كان جوابه اليه؟:
"إذهبو أخبروا يوحنا بما تسمعون وترون : العُميُ يُبصرون ، والعُرجُ يَمشون ، والبُرصُ يطهَّرُون ، والصُم يَسمعون والموتى يقومون والمساكين يُبشِّرون . وطوبى لِمَن لايشكُّ فيَّ". وكأنّه يقول له : إنَّك تنظرأن يُعلن الله عن نفسه بالغضب الساطع المُدّمِر : ولكنه بالفعل إنّما يكشف إقترابه بالرحمة المُحبّة والمحرّرة الممنوحة لمسحوقي ألأرض والتي سبق للنبي أشعيا ان تحدث عن بزوغها في يوم مجيء الرب "اشعيا 26 :19 ،29 :18 ، 35 :5 ،16 : 1"
يوحنا المعمذان شهد على حقيقة كون يسوع المسيح جاء من السماء اذ يقول :"من جاء من فوقُ، فهو فوقَّ الناس جميعا . ومن كان منَ ألأرض ِ ، فهو أرضيٌّ وبكلام أهل ألأرض يتكلَّم . من جاء من السماء ، فهو فوق الناس جميعا ، يشهد بما رأى وسَمِعَ ولا أحد يقبلُ شهادَتُه . من قبل شهادتَهُ شهد أنَّ الله صادق .."يوحنا 3 :31- 33".
وهذا ما قاله يسوع المسيح لنيقاديمس رجل الدين اليهودي :
"ما صعَدَ أحدٌ الى السماء الاّ إبنُ ألأنسان الذي نَزل مِنَ السماء ."يوحنا 3 : 13".
وقال يسوع للفريسون والعلماء اليهود:"...أنتم من أسفل أمّا أنا من فوق .. أنتُم مِن هذا العالم . وما أنا من هذا العالم " يوحنا 3 : 23 "
أمّا شهادة الحق فلن تُفرض نفسها بالقوة الساحقة بل بشق طريقها عبر إخلاص حتى الموت ...والقيامة .
بهذا البرنامج الذي رسمه وحققه المسيح لرسالته ، قلب المفاهيم الشائعة عن نمط تدخل الله في ألأرض ليقيم فيها مملكته . وإنّنا لنجد ذات البرنامج في تلك الخطبة التي القاها يسوع في مجمع الناصرة ودشن بها رسالته :"روح الربَّ علي لأنّهُ مسحني لأْبشّر المساكين ، أرسلني لأنادي للأسرى بالحريّة ، وللعميان بعودة البصر اليهم ،لأحرِّر المظلومين,وأُعلن الوقت الذي فيه يقبلُ الربُّ شعبه "لوقا 4 :18"
ب – جواب يسوع على طلب وجّهَهُ اليه يعقوب ويوحنا إبنا زبدي ، اللذان طلبا من يسوع المسيح ان يُنزل النار على قرية للسامريين لأنهم رفضوا استقبال المسيح والتلاميذ ، فانتهرهما يسوع (لوقا 9 :51-54) ووصفهما ب"اولاد الرعد" وقال لهمها ": لستما تعلمان من أيّ روح أنتما ،" فإنَّ إبن ألأنسان لم يأتي ليهلك نفوس الناس بل ليخلّصها"."الله ارسل إبنه الى العالم لا ليدين العالم ، بل ليُخلِّص به العالم " يوحنا 3 :17"
ج- تصرف يسوع عند القاء القبض عليه كانت صورة المسيح (ألآتي) مقترنة في الذهنية اليهودية التي نشا عليها التلاميذ وتشبَّعوا منها ، كانت مقترنة بصورة ألأقتدار الكلي والجبروت . فالمسيح ، بموجب هذه الذهنية ، وإن لم يكن قد إتَّضح جليا بعد أصله ألألهي، إنَّما كان يُعتَبَر بحق ممثل الله في ألأرض ، والمُنفّذ ألأسمى لمقاصده في التاريخ . من هُنا ألأعتقاد الشائع بأنَّهُ سيسود في ألأرض دون مُنازع ،لأنَّ قُدرة الله ستسحق ألأعداء تحت قدميهِ . لذا لم يكن يؤبه لتلك المقاطع الغامضة من نبؤءة إشعيا النبي المتعلقة بشخصية "خادم الرب " المتألم " وبغيرها من النبؤاة المماثلة ، التي تُصوّر المسيح على أنَّهُ "رجل اوجاع"راجع اشعيا 53"، وبالعكس كانت تُبرز الى الواجهة نصوص تؤخذ بمعناها الحرفيّ وهي تتحدَّث عن عزَّة المسيح وإقتداره الساحق " قال الربُّ لربّي : إجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك "مزمور 110" ."عصا قوّة يرسل لك الرب من صهيون فتسود وسط اعدائك ... معك الرئاسة في يوم قوّتك .."..الخ
تلك هي بالضبط الصورة التي قفزت الى أذهان التلاميذ عندما تيقّنوا بأنَّ يسوع هو مسيح الله .يسوع خيّب آمالهم واحلامهم ، فيُعلن المرّة تلو المرة عن قُرب آلامه وموتهه ، والتلاميذ لايفهمون . وكيف لهم أن يفهموا أن يفشل المسيح في إقامة ملك ظاهر في ألأرض . بمجرَّد التفكير بفشل المسيح كان يُزعزع مُجمل تصوّرهُم عن الله ، إذ كيف يُعقَل أن يقبل الله بفشل ممثّلُهُ ومُنفّذ أوامره دون أن يُزلزل ألأرض بالمتآمرين ويسحقهم سحقا ويبيدهم من أمام وجههِ ...لقد كان إنباء يسوع عن إقتراب آلامه ، وما تراءئ لهم عبر هذا ألأِنباء من ضعف ظاهري لله نابع من إحترامه المُذهل لحُرّية المخلوق . لقد كان هذا ألأعلان بمثابة طعنة عنيفة للتلاميذ ، فثار بطرس وزجَر يسوع على كلامه هذا ، فنال منه جوابا قاسيا وبَّخَهُ فيه المُعلّم على إنقياده الى "أفكار الناس" (الناس الذين تشوّهت فيهم صورة الله فلم يعودوا قادرين على تصوّره بغيرصورة ألأله الساحق الماحق) دونَ "افكار الله "
يقول الله على لسان إشعيا النبي :
«"لأَنَّ أَفْكَارِي لَيْسَتْ أَفْكَارَكُمْ، وَلاَ طُرُقُكُمْ طُرُقِي، يَقُولُ الرَّبُّ." إش 55: 8"
لقد صعقوا التلاميذ حين أتى الجُند ليلا ووضعوا اليد على مسيح الله دون أن تنشقُّ ألأرض وتَبتَلِعَهم . وكأنّى ببطرس ، في تلك اللحظة الرهيبة ، يقوم بحركة يائسة يُعبِّر فيها عن مرارة إنهيار أحلامِهِ ، فيستلّ سيفهُ ويضرب به أحد خُدام رئيس الكهنة فيقطع أذُنِهِ . وإذا بيسوع يُعاتِبُهُ في هذه المرّة ايضا فيقول له :
"إغمد سيفك ّ ، فمن يأخُذ بالسيف يهلُك. أو تظُنّ إنّي لا أستطيع أن اسال ابي فيمدُّني في الساعة بأكثر من إثني عشر فيلقا من الملائكة ؟ (متى 26 :52)
وكأنّ المسيح يقول له : إنّ الله كُلّي ألأقتدار فعلا ليبيد أعدائي واعداءهُ ...ولكن الله يعلو على إقتدارهِ هذا لأنّهُ محبّة "حنونيّة " ،(ذلك هو "الحب الجُنوني " الذي تحدّث عنهُ مكسيموس المعترف ونقولا كاباسلاس ) يحترم حُرّية المحبوب ، الى حدّ القبول بمعاناة رفضهِ الكامل ، القاتل ، لها . من هُنا إنَّني لم أسأل أبي أن يتصرَّف خلافا لحقيقته ، وهذا هو معنى هُتافي "لا كما أنا أشاء ، بل كما أنتّ تشاء" .ذلك الذي أطلقتهُ في بستان الجسمانيّة حيث عُشتُ المخاض العسير الذي عبره سطعت في إنسانيّتي صورة الله على حقيقتها الناصعة العجيبة .إنّ سلوك يسوع المسيح هذا عبّر عن وجه الله الحقيقي المُتجلّي في إنسانيّة المسيح . من هنا لايُمكن أن تكون لنا معرفة صحيحة عن الله ، معرفة لاتشوبها اسقاطاتنا ، إلاّ تلك التي نجنيها من رؤيتنا لأنسانية يسوع . بهذا المعنى قال السيّد :"من رآني فقد راى الآب"يوحنا 14 :9" وايضا:"لايعرف ألآب إلاّ ألأبن ومن أراد ألأبن ان يكشف له "متى 11 :27". وعن المسيح قال الرسول بولس إنّهُ "صورة الله الذي لايُرى"كولوسي 1 : 15": "الله واحد والوسيط واحد بين الله والناس وهو ألأنسان يسوع المسيح "1تيموثاوس 2 : 5"
2- بتعليمه
ومما يؤكّد كون يسوع أيَّد بتعليمه عن الله صحّة صورة الله التي تتجلّى في سلوكه ألأنساني . فمثلا نرى أنّ محبة ألأعداء التي نادى يسوع بها إتّخذت نموذجا لها سلوك الله نفسه ،بحيث تبيّن بأن الله ليس ألأله المنتقم الذي يقابل الشرَّ بالشرّ ، بل هو ذاك الذي يُنعم بخيراته على ألأخيار وألأشرارعلى حدّ سواء ، ذلك الذي هو "رحيم "أي واسع القلب الى حدّ أنّه يشمل برحابة حُبِّه ألأبرار والأثمة . "أحبّوا أعداءكم ......فتكونوا بني ابيكم الذي في السماوات ،لأنّه يطلع شمسه على ألأشرار والأخيار ، وينزل غيثه على ألأبرار والفُجّار "مى 5 : 44-45". ...كونوا رُحماء كما أنَّ أباكم رحيم "لوقثا 6 : 35 -36 "(2)
هكذا يسوع المسيح وهو مسمّر اليدين والرجلين على الصليب ، أشفق على صالبيه الذين كانوا يستمتعون بتعذيبه وتعييره وإذلاله والأستهزاء به ، فطلب من أبيه السماوي ان يغفر لهم قائلا:" إغفر لهم يا ابي لأنَّهم لايعرفون ماذا يعملون "لوقا 23 :34 ".
المصادر
تم اقتباسي للموضوع من خلال قرائتي للكتب التالية:
( 1) كتاب "المسيح الذي لم اكن اعرفهُ " للكاتب فيليب يانسي
(2) كتاب "القضية...المسيح " للكاتب لي ستوبل
( 3 ) المصدر (1) اعلاه
(4)كتاب "الله والشر والمصير" كوستي بندلي

4
مناظرة القَرن - بين العالم ريتشارد دوكنز و جون ليونكس – ج3 والأخير
نافع البرواري
ذكرنا في الجزء الأول والجزء الثاني من المناظرة ان هذه المناظرة جرت في جامعة اكسفورد - بحضور جمهور كبير من الطلبة - بين ريتشارد دوكنز وجون ليونكس
موضوع المناظرة يدور حول ثلاث مواضيع
أولا "موضوع العلم نفسه .. راجع الجزء الأول كما في الموقع التالي
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=670755
ثانيا : الثغرات والعقيدة والبراهين راجع الجزء الثاني والملحق بالجزء الثاني في مقالتين كما في الموقعين التاليين:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=671291

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=673316

ثالثا :وفي الختام انتقلوا الى موضوع ألأخلاق والغاية ..إن لم يوجد اله فما هي العواقب ؟ وهذا هو الجزء الثالث وألأخير من المناظرة
المناظرة اعطيت لها 50 دقيقية وبعدها تلقي العالمان اسئلة الحاضرين للأجابة عليها

"معنى الحياة والغاية وألأخلاق".

هنا يتدخّل مقدم البرنامج ليقول :
"اسمحوا لي أنَّ استوقفكم هنا أيّها السادة ... علينا أن ننتقل الى آخر موضوع لدينا اليوم . وهو موضوع معنى الحياة والغاية وألأخلاق .
لقد تناولتم موضوع ألأخلاق بإختصار ، فأرجو ان ننتقل لهذا ثم بعدها لأسئلة الجمهور.
دوكنز : لقد تحدثنا قليلا عن ألأخلاق ... وتحدثنا عن المعنى ايضا...
المعنى هو شيء يستهوي فضول العلماء ، فنحن نحب البحث عن معنى ألأشياء وفهمها . وكما قُلتُ سابقا، ألأدمغة مصطفاة طبيعيا بناء على قدرتها في العمل جيدا في العالم الحقيقي..وأحد اشياء العمل الجيد من منظور بقائي هي القدرة على ايجاد المعنى الصحيح...مثلا من خلال ترجمة حقائق العالم بناء على التنبؤ بما يحصل لاحقا .
فمثلا أنت لاتقفز عن هاوية جبل لأنَّك تعي ان معنى القفز عن الهاوية أنَّك ستموت ..فالمعنى هو شيء تدركه الأدمغة البشرية وهو شيء يدركه العلماء بشكل اكثر تطورا .
ليونكس :فما المعنى النهائي بالنسبة لك (موجها كلامه الى دوكنز)؟.
دوكنز: ، يعتمد هذا على قصدك بالمعنى النهائي. كل منا قادرعلى صناعة معنى نهائي.كلنا قادر على صناعة معنى وغاية لحياتنا من خلال ما نرغب بإنجازه .او من وجهة نظر بيلوجية ، المعنى النهائي هو تكاثر الجينات وهذا شكل مختلف جدا للمعنى وكلاهما صحيح .
ليونكس :السؤال ألأساسي بالنسبة لي ، ماطبيعة الحقيقة المطلقة؟إن كانت الحقيقة المطلقة هي الكون ببساطة ... او الأكوان المتعددة بشكل ما.. وأنا يصعب علي فهم كيفية الوصول من ذرات بسيطة وحزيئات بدائية الى دماغ وليس مجرد عقل .."ألأنا"..او ...الشخص .ونحن لانفهم ماهو الوعي . لايُمكنُني ولا أظنُّ يُمكن للعلماء أن يستوعبوا كيفية الوصول لشيء يُفهم مبدأ "المعنى". ولكني يمكن فهمها لو لم تكن الحقيقة المطلقة مُجرّد طاقة صمّاء أوجدت كُلِّ هذا من أسفل لأعلى ...يمكنني فهمها من أعلى لأسفل ، واسفل لأعلى أيضا. أي أنَّ هناك إله شيخصيا خيِّرا ، وهو مصدر الحياة والمعنى، وهو يتواصل معي كشخص ، ويُدعمني في البحث بالعلوم ، بواسطة العقل الذي اعطاني إيّاهُ . لذا فإنَّ للمعنى بالنسبة لي أبعاد كثيرة كما تقول مع عائلتي وفي عملي وخلافه .. ولكن هذا المعنى ليس محدودا بالعمر الأرضي ، ولا بنهاية الكون . بل لديه افق متوسع من ألأمل .
وهذا بالنسبة لي هو الشيء الوحيد المأمول من ألأله الذي خلق هذا الكون الرحيب . بأنَّ حياتنا لاتنقضي بالموت وحسب، بل يوجد ما وراءها .ويمكنني ان اثق بهذا ال"ماروراء"من خلال علاقة قويّة بالخالق .بالتالي ارى المعنى الذي يقدِّمه اللاربوبيين ألأختزاليون ضيّقا جدا . وطبعا ستقول لي ان الأهم هو حقيقته من عدمها ..وهذا صحيح ، ولكن علينا ان نستعرض المنظورين المختلفين للعالم اللذين نحملهما . هل تشعر بالأغراء أحيانا بهذا الكلام ومصداقيَّته ؟
دوكنز: لقد قُلتُ لك من قبل أنَّ هناك أشياء جميلة فيه ولكن مثل لما ذكرت الجمال لايجعلها حقيقة .أعني انك تعتقد بحياة بعد الموت ؟
ليونكس :نعم
دوكنز:إذن تعتقد انَّهُ بالرغم من موت دماغك... في أيِّ مرحلة من التطور ظهرت هذه القدرة الهائلة ؟
ليونكس :لأ أعلم ..إنّها جزء من خلق الله الناس على صورته ..
دوكنز : ماذا يعني هذا ؟!هذا ؟!على صورته ؟! هل يُشبهنا ؟!
ليونكس : لالا . بل انّ لديه شخصية ، فالله شخص ونحنُ أشخاص ، ولذلك يُمكننا التقارب
دوكنز: هل كان "ألأنسان الحاذق" شخصا أو "ألأنسان المنتصب"؟
ليونكس : لاتُمكِّنُني الملاحظة من خلال ألأحافيز ّ!
دوكنز: هل تعتقد أنَّ هذا حدث بالتدريج ،أم هل كانت هناك لحظة وجد فيها "شخص" وأبواهُ ليس أشخاص ؟.
ليونكس : شعوري هو أنَّ الله فعل شيئا خاصا في مرحلة ما يصعب فحصهُ علميا ..
دوكنز :إذا قفز الله فجأة في العملية التطورية وقال : من ألآن وصاعدا سيصبحون أشخاصا ؟
ليونكس : حسنا سواء تدخل الله في التطور او فعلها خصيصا .
دوكنز : أنت لاتقبل التطور ؟!.
ليونكس: أنا أقبل بالتطور كمارآهُ داروين ، ألأختلافات والتعديلات التي تحدَّثنا عنها ، أنا لستُ متأكِّد ولكن ..
يتدخل مقدم المناظرة فيقول :
أيُّها السادة أعتقد أنّنا انحرفنا عن الموضوع وهو الغاية
دوكنز: أريد ان اسمع ما سيقول ، وإن كان يقبل بالتطور
ليونكس :أنا أومن بمراقبات داروين ، ولكني لستُ متأكِّدا من أنَّ آلية ألأصطفاء الطبيعي تتحمل "جميع" ألأمور.
دوكنز :اها
ليونكس : مثل ظهور الوعي وما شابه ، وأظنُّ وجود بضعة مراحل من تاريخ الكون حين فعل الله شيئا خاصا . ولكن لا اريد ان اكون دوغمائيا ، ولكن هذه ليست نقاطا مركزية بالنسبة لعقيدتي .
يتدخل المقدم فيقول:
لاتزال لدينا بضع دقائق، هل تعتقدون انكم ناقشتم موضوع الغاية البشرية بشكل كاف؟.
انت(مخاطبا دوكنز) لديك محاضرة حول الموضوع بعد يومين وكذلك موضوع الأخلاق.افضل نتحول الى ألأسئلة
سؤال مقدم المناظرة للبروفيسور جون ليونكس
كيف تُفسِّر نقاط الشبه بين ألأديان ، ولماذا تعتقد أنّ المسيحية متفوق على غيرها؟
يجاوب ليونكس فيقول : كيف اشرح التشابهات ...اعتقد عندما ننظر حول العالم نجد ابعادا مختلفة لدى كُلِّ دين ، وأحد أهمّها هو البعد ألأخلاقي ...وكما هو متّفق لدى الكثير ، ستجد منظومات إخلاقية مشتركة ...وأنت (مخاطبا دوكنز) ذكرت هذا في كتابك وهو اتفاق اخلاقي بين الناس دينيين او لادينيين ...بالنسبة لي ، التفسير هو ان كل انسان يُعتبر كائنا إخلاقيا ، مصنوعا على صورة الله ..لذا حين أنظر حول العالم ، ساتوقّع من المؤمنين وغيرهم أن يكون لديهم حس إخلاقي متشابه على ذلك المستوى . ولكنك ستلاحظ الفرق بينهم في اساس العلاقة مع الله. والأختلاف أنَّ بعض ألأديان ترى اعتماد العلاقة مع الخالق مبنية على ألأكتساب البشري(اي ان تحصل على رضى الله بعملك فقط) ...بينما المسيحيةتقول عكس هذا ، وهو انّ العلاقة مع الله تاتي من الوثوق بالمسيح ، لما قدّمه خلال صلبه وبعثه(قيامته). وهذه نعمة وليس اكتسابا ..ولن اطيل في هذا
ماهو الجزء الثاني من السؤال ؟ ما المميز في المسيحية ؟ ما الذي يجعلها اقدر على البقاء ؟
يجاوب ليونكس: أعتقد انَّ السؤال بالنسبة لي ، وأنا أعلم أنَّ ريتشارد يجلس بجانبي ! السؤال هل المسيحية على حق ام لا؟وانَّ المسيح ادّعى أنَّه الطريق والحق والحياة ..ولا أعلم إن كان هذا حقيقة أم خرافة محضة ...ولكني مقتنع بصحته ، فلماذا؟
لو أخذنا الأديان التوحيدية الثلاث وموقفها تجاه المسيح . سنجد أحد ألأديان يؤمن أنَّه مات ولم يُرفع (ويقصد الديانة اليهودية)...وألآخريؤمن أنَّه لم يمت (يقصد الديانة ألأسلامية التي تؤمن انّ المسيح لم يُصلب بل رُفع الى السماء )
والمسيحية تؤمن أنّ المسيح مات وبُعِث(قام ). وأعتقد يُمكن فحص هذا من خلال التاريخ ... والنقطة الثانية وألأهم ..يبدو لي أنَّ المسيحية لاتتنافس مع ألأديان ألأخرى لأنّ رايي هو ان ما يعرضه علي المسيح في الكتاب المقدس لايعرضه اي دين اخر .فأغلب الديانات تعرض علي منهجا اخلاقيا لأتَّباعها وقد يكون هذا ممتازا .. ولكن ما تقدّمه المسيحية ، هو تشخيص مُبدع قد يرفضهُ البعض وهو أنّني أجد نفسي مُفكِّكا عاجزا عن ألألتزام بمقاييسي (الأخلاقية)، ثم أجد ايضا أنَّ العلاقة مع الله قد انقطعت .. وأنَّ هناك حاجة للأصلاح وللغفران . وأجدُ في موت المسيح وبعثه (قيامته) مرجعية مناسبة للغفران . ويمكنني ان اكون متيقنا من علاقتي مع الله ، ولا أجد هذا في اي دين آخر . قد أجد أخلاقا حميدة وما شابهها .. واععتقد بوجوب احترام أتباع ألأديان ألأخرى. وما ذكرته هو الفرق ألأساسي بين المسيحية وباقي ألأديان .
يطرح مقدم المناظرة على دوكنز السؤال التالي:
حسنا بروفيسور دوكنز ، هل تعتقد أنّه ، لاتوجد "غاية" في الدين؟
دوكنز: كما قُلتُ سابقا ، ألأفراد لديهم غايات ..وهناك الكثير من ألأفراد تكون غاياتهم مرتبطة بالدين . وهناك عدد كبير من البشر يحكم الدين حياتهم بالكامل ..كلِّ شيء يفعلونه محكوم بالدين . فالجواب بالطبع : نعم توجد غايات في الدين ، وأعتقد أنَّه من المأساوي أن يُهدر بعض الناس حياتهم ، مُكرّسينها لغايات خيالية ..ولكن هذا لايُنكر وجودهم .
سؤال للبروفيسور ليونكس: إذا أفترضنا أنَّ خالقا عليما خلقنا فكيف نُفسّر العيوب في الخلق ؟.
ليونكس : السائل يفترض وجود عيوب ، ولكن كُلّ التصميمات تشتمل على التنازلات ...بسبب وجود المحدوديات وغيرها ، لذلك قبل أن أدَّعي أنَّ هناك عيوبا في التصميم ، سأُفكِّر بالغاية المطلقة للمصمم. من الصعب جدا ألأجابة على هذا السؤال . لكني مؤمن انّ المصمم المطلق هو الله..ولكني أومن ايضا أنّنا نعيش في كون متضرّر. لذلك نرى حولنا اشياء ناتجة عن الشر ألأنساني ناتجه (او ونتائجه) عن تفكك الخلق..وخلافه . ولكن هذا يقودنا الى لمشكلة اخرى أعمق ، وهي الشر ألأخلاقي وألآلام .
سؤال من مقدم المناظرة الى البروفيسور دوكنز :كيف تُفسّر اصل القوانين الفيزيائية ؟
دوكنز:أنا لا أعرف أصل القوانين الفيزيائية كما قلتُ مرارا وتكرارا..ما اعرفه هو ،انّه مهما كان ألأصل ،فليس من النافع استجلاب مصمم عبقري .لأنّ هذا يطرح سؤال أكبر من ذاك الذي يجيبه ..يفترض العلماء أنَّ قوانين الفيزياء مؤلفة بدقّة، ولو كان التوليف مختلفا قليلا ، لما وجد الكون كما نعرفه ،ولا النجوم ولا الكيمياء ولا ألأحياء ولا نحن ..ويطيب للدينيين ان يقولوا لا بُدّ من مصمم لقوانين الفيزياءحتى تكون بهذا التوليف الدقيق ، مما اتاح لنا الوجود ؟ وهذا ليس بتفسير ،لأنّه يتطلب تفسير المصمم . وهناك الكثير من الفيزياويين يستخدمون مبدا(ألأنثروبي) بقولهم: وجودنا مستحيل في كون غير ذاك الذي يحمل القوانين المناسبة لأتاحة وجودنا ...وبالتالي كوننا نستطيع "التحدث"عن الكون يعني ضرورية صفات هذا الكون لوجودنا. هذا هو مبدا(ألأنثروبي)، وهناك نسخ منه معقول اكثر ، مثلا نظرية الأكوان المتعددة ، القائلة باكوان كثيرة مختلفة ،وأنّنا نعيش في رغوة من فقاعات الأكوان.. وكل فقاعة في الرغوة لها تشكيلة مختلفة من قوانين الفيزياء. واغلق القوانين في تلك الأكوان لاتفضي الى نشاتنا .. واقلية ضئيلة تفضي الى انشاء اشكال حيوية متقدمة . ومن ثم يعود المبدا (ألأنثروبي):
لايمكن لنا ان نوجد سوى في احد تلك ألأكوان او الفقاعات التي تحمل القوانين الفيزيائية اللازمة . وبالتالي بما اننا موجودون ويمكننا الحديث عن الكون فلا بد اننا في احد تلك الأكوان .أنا لم اجب على السؤال ، ولكن ما اتمنى اني بيّنته هو انّه ايا كان الجواب فلايمكن ان يكون الها .
مناظرة علمية بين ريتشارد دوكنز و جون لينكس
https://www.youtube.com/watch?v=l8NlkApYVjs

5
مناظرة القَرن - بين العالم ريتشارد دوكنز و جون ليونكس ملحق ج2
نافع البرواري
كما ذكرنا في مقالنا السابق ان هذه المناظرة جرت في جامعة اكسفورد - بحضور جمهور كبير من الطلبة - بين ريتشارد دوكنز وجون ليونكس
موضوع المناظرة يدور حول ثلاث مواضيع
أولا "موضوع العلم نفسه ..
ثانيا : الثغرات والعقيدة والبراهين
ثالثا :وفي الختام سينتقلون الى موضوع ألأخلاق والغاية ..إن لم يوجد اله فما هي العواقب ؟
المناظرة اعطيت لها 50 دقيقية وبعدها تلقي العالمان اسئلة الحاضرين للأجابة عليها
والحاقا بالجزء الثاني من المناظرة عن : الثغرات والعقيدة والبراهين
راجع الموقع التالي:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=671291
التكملة :
يقول ريتشارد دوكنز : ، ولكنك (موجها كلامه الى العالم جون ليونكس) فجأة إنحدرت من نقاش راقٍ حول اصل الكون حيث كنا نناقش إحتمال تاسيس عبقرية كونية لقوانين الفيزياء ، ثمَّ فجأة قفزت الى رجل عاش قبل الفي سنة (يقصد المسيح) وولد من عذراء وبُعث من الموت.
يرد ليونكس : ذكرته (المسيح ) لأنَّك تناولته في البداية .
ريتشارد: أعتقد أنّ هذا كلام تافه !! مقارنة بجلال الكون .
سأعيد نقطتي مرة أخرى . هل تعتقد فعلا ان الذي صمَّم هذا الصرح الكوني العظيم ...بتوسّعه ومجراته لم يجد وسيلة أفضل من تخليص الخطايا على ذرة الغبار هذه ..من أن يُسلّم نفسه للتعذيب ؟
هو الذي يصفح الخطايا بكل حال فلماذا لميصفح وحسب ؟
يرد ليونكس : لأنّ هذا كونٌ أخلاقي يا ريتشارد وألأصح وحسب ليس منطقيا .
دوكنز : هل تعني أنَّه وجب عليه أن يقتل نفسه؟
ليونكس: إنَّه لم يقتل نفسه .
دوكنز: او يسلّم نفسه للقتل والتعذيب
ليونكس : الله ارسل إبنه للعالم ، لكي يقدم الغفران ، ولكي يقدم أرضية بناء عليها يمكن أن يجلب الغفران لي بالعدالة
دوكنز: كان عليه أن يُقتل من أجل هذا ؟
ليونكس : علينا ان نتجاوز هذا للحظات ...ولدي موضوع ذو صلة في عالمك(مخاطبا دوكنز) أين توجد العدالة ؟
دوكنز : العدالة مفهوم إنساني ذا أهمية عالية في العلاقات البشرية .. وهو شيء يحمل أغلبيتنا حُسّا له ... وأعتقد أنّه يمكن تفسيره بالتطور الدارويني ولكني لا أستوعب ما تريد أن تصل اليه.
ليونكس: سؤالي هو : هل توجد عدالة مطلقة ؟ أنت تقول أن هذا تافه ، وأنا أقول أني أجد نفسي في عالم محطّم ...عالم فيه ظُلم كبير .الكثيير من الناس لايجدوا حقّهم ، ونحن محظوظين إذ نعيش في أكسفورد ، ولدينا الكثير من المال لنعيش ..الخ ولكن ...إن لم يكن هناك إله ، فلا توجد عدالة مطلقة . وأحد ألأشياء التي تنقل بعث يسوع بالنسبة لي من التفاهة الى ألأهمية المركزيّة ،هو أنَّهُ كان البعث (قيامة المسيح)
حقيقيا فهناك أمل حقيقي بالتقييم العقلاني والعدالة في نهاية العالم .
واللاربوبية (ألألحادية) تفتقد لهذا (اي تفتقد بوجود عدالة مطلقة).
دوكنز: حسنا ...فلنفترض أنّه لايوجد أمل ولا عدالة ، فلنفترض أنّه لايوجد ما نتطلع لهُ أو تأمل من أجله ياخسارة ... ولكن هذا لايجعله حقيقيا ، لمجرَّد أنَّ ألأله يجعلنا نشعر أفضل.
ليونكس :بالطبع لاتجعله حقيقيا !
دوكنز: لماذا تذكر هذه الحجة إذا ؟
ليونكس : لأنّني أومن بوجود دلائل على صحة البعث .أنا لأأُومن بالبعث هكذا وحسب ....لأنَّ العقيدة مبنية على ألأدلة .
دوكنز: أنت تُغيَّر الموضوع مرة أخرى ،كنتَ تقول أنَّه لا أمل بدون اله
ليونكس :هذا صحيح بالتأكيد بإعترافك!.
دوكنز: أنا لم أعترف بهذا ، بل قُلتُ "لة" كان صحيحا فهو غير مهم ، ولم أقل أنَّهُ صحيح !!!.
ليونكس: السؤال الواجب طرحهُ هو هل يوجد إله ؟وهل كشف عن نفسه لنا ؟. وهنا أعيدُ ،أنَّهُ يجب تجنّب كلمة :التفاهة". ،لأنَّهُ لايمكنني أن أتعرَّف عليك كشخص بالعلم وحدهُ ، لستَ مُجرَّد موضوع علمي (ياريتشارد) يمكنني دراستك بالمنظار ، والمكبر ، ويمكنني حتى تشريحك ...الخ ...ولكن بما أنَّك شخص ، لايمكنني أن أتعرَّف عليك إلاّ لو كنت َ مستعدا عن كشف نفسك لي .إذا ، إدّعاء يسوع المسيح أنَّهُ الحق وتجسيد الله ، هذا منطقي بالكامل بالنسبة لي ، لأنَّهُ لو وُجدَ إله وقد خَلَقَ كُلِّ هذا الكون البديع بكل ما فيه من عِلم وخلافهُ، إذا فقد أخذَ المبادرة بالتعرف علينا والكشف عن نفسه لنا . وقد كشف عن نفسه ِ لنا بالمستوى الذي نستطيع فهمهُ نحن أشخاص وهو شخص ...وهذا منطقي على ألأقل . إذا أحد المسائل المهمة ، هل هذا حقيقي ام مجرّد خرافة وأسطورة ؟
دوكنز: خُرافة واسطورة بالنسبة لي !!.
ليونكس: يزعجني للسبب التالي :أثناء قراءة كتابُكَ "وهم ألأِله" ،أنتَ تقول:"أنَّ هناك خلاف بين المؤمنين القُدامى حول وجود يسوع من عدّمِه" . وانا تأكَّدتُ من كُتب المؤرخين القُدامى ، وكلامك خطأ!!!! وهذا يزعجني ... فالتاريخ ليس من العلوم الطبيعية [اي لكل علم له اختصاص واختصاص دوكنز هو علم ألأحياء وليس التاريخ] . وما لا أفهمهُ: لماذا تكتبُ شيئا كهذا ؟
دوكنز: لا أعتقد أنَّ مسالة وجود يسوع مُهمّة !!! أغلب المؤمنين يقولون بوجوده ، وبعضهم ..
يقاطعهُ ليونكس: بالتاكيد يقولون بوجوده
دوكنز:[وهو في موقف حرج] يقول: يوجد واحد أو أثنين ،[يقصد دوكنز هناك مؤرخ او اثنين فقط لايؤيدون تاريخية يسوع المسيح ]...خصوصا أنَّه موضوع تافه !!![رجع دوكنز الى استفزاز ليونكس "المؤمن" بهذه الكلمة "تافه" وكررها اكثر من مرة ،وهذا خروج من ادب الحوار ]. أعني..رُبّما يمكنك أن تقنعني بوجود قوّة خالقة في الكون !!![وأخيرا اقتنع دوكنز بوجود قوّة خلّا قة في الكون]....بوجود عبقري في الرياضيات والفيزياء ، خلف كُلِّ شيء ، بما فيه الكون المتوسّع ، ووضع نظرية الكمِّ والنسبية وغيرها ...رُبَّما يمكنك أن تُقنعني بهذا ...ولكن هذا يختلف جذريا وجوهريا عن ألأله الذي يهتم بالخطايا ، والأِله الذي يهتم بما تفعل بأعضائك التناسلية (يقصد اليهود والمسلمين )،أو ألأله الذي يحمل إهتمام بافكارك الداخلية وذنوبك وما شابه. بالتأكيد لايمكنك أن تتصور أنَّ ألأله الذي بلغَ من العظمة أن يخلق الكون ، سيهمّهُ بايِّ حال ما تُفكِّر وخطاياك وما شابه ..
ليونكس : إذا تعتقد أنَّ ألأخلاق غير مُهمّة؟
دوكنز: بالطبع لا ، أنا إنسان ، وأعيش في مجتمع بشري ، وفي المجتمعات البشرية تُعتَبر ألأخلاق مهمّة بالتاكيد، ولكننا ، في كوكب واحد من مليارات الكواكب على مقياس هائل ، وألأله الكوني الذي ينشغل بهذا المستوى البشري لايتوافق مع منظور علمي للكون ، بل مع منظور من العصور الوسطى .
ليونكس :هل تعتقد (ياريتشارد) أنَّ الحجم مقياس للأهمية؟ على المقياس اللوغارتمي أنت بالمنتصف بين الذرة والكون كُلُّهُ
دوكنز:أعلم ...اعلم ..
ليونكس: فإن كان الله يُفكِّر باللوغاريتمات ، فحُجّتُكَ تفشل
دوكنز: هذا أصبح جدالا عاطفيا أعتقد..
يُقاطعه ليونكس: أنا لا أعتقد ذلك ياريتشارد .
دوكنز: إن كُنتُ ساحترم إله ، فسيكون مثل ألأله الذي عَبَدَهُ "كارل ساغان" وليس إله العصور الوسطى الذي تشغُلهُ الخطايا ... هذا الهوس بالخطايا والورع ..أعود الى كلمة "تافه" وأتمسكل بها !!
ليونكس : إنَّهُ تصور لله أجدهُ غريبا ، سمعتُ في قناة اليوم
أنّك تقوم بحملة إعلامية على حافلات لندن ، وتقول فيها :BBC
" لاي وجد إله على ألأرجح ، فلا تقلق وأستمتع بحياتك !!". ولقد أثار هذا اهتمامي ، فلماذا تقول :"لا تَقلَقق". هل تربط فكرة الله بالقلق؟.
دوكنز : [ريتشارد محرج والقى اللوم على دور النشر]. لقد طالبتُ بشعار آخر . هذا الشعار إختارته مرأة من صحيفة الغارديان . وأرادت جمع تبرعات من أجل هذه الحملة .
ولقد عرضتُ دفع ضعف التبرُّعات ..وأقترحتُ تغيير الشعار من "من المرجح الاّ إله"ن الى "من شبه المؤكد ألاّ إله". ولم أرغب بقول "لاتقلق وأستمتع بحياتك" بل "عش حياتك الى أقصاها ". ولكن ألأقتراح كان متاخرا، خصوصا أنَّ التبرعات جُمعت كُلُّها في اليوم ألأول وتجاوزت ال 23 الف جنيه استرليني . وهي كانت تتمنى خمسة آلاف فقط . سوف يكون لي دور في إختيار الشعار القادم ولن يكون مماثلا للشعار الحالي .
ليونكس : ولكن وجهة نظري فإنَّ علاقتي مع الله هي الشيء الذي يوقف القلق .. ويشعرني بمتعة الحياة ..ولكن نعود الى موضوع "التفاهة" ،لأنَّهُ لو كان الله موجودا وكشف عن نفسه ، فيمكننا أن نستمتع بحياة غنيّة بما فيها العلم .
دوكنز : لا اجد هذا مقنعا ابدا ..أعتقد بوجود شيء نبيل في الوقوف والعزم في كونٍ يزداد فهمنا فيه ..وأن نتخلّى فيه عن الهواجس الطفولية ، وأن نتخلّى عن "الصديق الوهمي"الذي يريّحنا ، ونحنُ اطفال نحتاج الى شخصية ابوية نلتجئ لها ، واعتقد ،أنَّ علينا حين نكبر أن نتجاوز هذا ألأمر ، وأن نقف منتصبي القامة في الكون ...ونحنُ نعلم أنّنا سنموت ..ونواجه هذا .. وأعتقد أنَّ هذه طريقة أكثر نُبلا في عيش الحياة من أن تُعلِّق حياتُكَ على أوهام طفولي .
ليونكس : ولكن كلامُكَ يعتمد على أنَّهُ لايوجد إله وإنّها أوهام طفولية ، ويمكنني أن اعكس هذا .. هذا تفسير فرويدي وإعتيادي..ويمكن إعتبار اللاربوبية نفس الشيء ..هروب من حقيقة وجود إله ، فنعود حتما للسؤال -نحتاج للأدلّة-
دوكنز : نعود الى ألأله.
ليونكس : نعود الى ألأدلة . وما أفترضهُ لك هو أنّنا نمتلك ألأدلة . موجودة في العلم وفي وحي الله . وأعتقد أنَّ هذا المبنى مُكرِّس لتمجيد الله .
دوكنز : لا لم يكن مُكرِّسا لهذا .
ليونكس : حقأ؟
دوكنز : لا ..بل العكس !!
ليونكس : حسنا أوكسفورد كانت كذلك
دوكنز : نعم قبل بضعة قرون
ليونكس : "الله نوري وضيائي" كان أساس الجامعة حيث كان "كمال الحياة" . ويبدو لي أنَّه من خلال جمعك كُلِّ شيء ووضعه في سلة العالم ، بأنَّك لاتأخذ التاريخ بجديّة ..وإلا لتفاعلت معهُ.. وهذا لأنَّك تعتبر يسوع وما فعلهُ أمرا تافها ... وأجد تناقضا بين الوقوف منتصف القامة في كون بارد وصامت بلا أمل ، وأن تؤمن بأنَّ الحسُّ ألأخلاقي مُجرَّد وهم ، وأن العدالة لن تتحقَّق لأنَّ الموت يُنهي كُلِّ شيء .. التناقض بين هذا ، وبين التمتع بالصاقة الشخصية مع الله ، والعلم بأنَّ العدالة المُطلقة ستَتَحقَّق هو تناقض كبير ..
دوكنز : (مُنفعلا) بالطبع !!!
ليونكس : والسؤال ألأساسي هل هي صحيحة أم باطلة ؟
دوكنز : بالضبط .إنَّ كون الفكرة تجلب لك الراحة وألأمل والسعادة لا علاقة له بكونها حقيقة .
ليونكس :أتَّفق معك في هذا .
دوكنز : إذا نريد ان نفحص حقيقتها . حين تنظر للتاريخ ، رُبَّما أكون أشرتُ الى أنَّ بعض المؤرخين شكَّكوا في وجود يسوع ، ولكني أتراجع ..يسوع كان موجودا!. ولكن إن كنتَ ستقول أنَّ يسوع وُلد من عذراء وأنَّهُ مشى على الماء، وأنَّهُ حوَّل الماء الى نبيذ...فهذا خطأ علميا .. لايوجد دليل على هذا ... ولو وُجِدَ دليل أعني ...لا ...لايوجد دليل على هذا ابدا ولا يمكن لعالم أن يأخذ هذه الفكرة بجديَّة ..
ليونكس : يمكنني أن أجعل الموضوع أسوأ .
دوكنز : أعرف ذلك .
ليونكس : " لأنَّ يسوع أدّعى أنَّهُ اللوغوس أوجدَ الكون. وإن كان هو تجسيد الخالق ، فإنَّ تحويل الماء الى نبيذ يُعتبر أمرا هامشيا ". ألأمر ألأكثر جوهرية هو أنَّه أدَّعى وقدَّم الدليل على أنَّهُ هو الله . حين تقول (يا ريتشر) أنَّهُ على العكس تماما .
العلم : لايستطيع أن ينفي المعجزات ، ولكن يُمكن أن يقول بأنَّها بعيدة ألأحتمال جدا، ولكن لم يَدّعي أحدٌ أنّ المعجزات حدثت بعمليات طبيعية .بل حدثت لأنَّ الله إستخدم طاقته حتى الكون كما تراهُ لم ينشأ وفق عمليات طبيعية بل الله خلقَ العمليات الطبيعية التي ندرسها فيه . فحين تقول أنَّها ضدَّ العلوم فأعتقد أنَّك مخطئ .
دوكنز :ما أعنيه هو أنَّنا حين نشتغل بالعلوم ، ونتوقع أنَّهُ يمكن تسلّل خدع سحرية فجأة ، فهذا يُدمّر منهج العلوم تماما !.
ليونكس : أتّفق معك – ولكن هذا ما تدّعيه
دوكنز : لالا لستُ أدّعي هذا أبدأ –فحتى نُدرك ما يقصد ألأنجيل بالمعجزات ، فعلينا أن نعيش في كون فيه إنتظام ، أنا أتّفق معك تماما – وإلاّ لم تكن لتلاحظ أنّها معجزات .
ليونكس :بالضبط . فلو كان الموتى يخرجون من قبورهم في كل مكان فلن تطنَّ أنَّ هذا أمر مُميّز ..ولكنك تحتاج شيئين ، لا واحدا .
1 - لديك النمطيات التي نسمّيها "قوانين الطبيعة" وهي ليست أسباب بل هي أوصاف يمكننا أستخدامها.
2 – ونحتاج أن تكون قادرين على تمييزها على سبيل المثال ...حين أكتشف يوسف النجار أنَّ زوجته مريم حُبلى ، لم يصدّقها وكاد أن يطلقها ، لأنّهُ يعرف نمط الطبيعة وتطلب ألأمر منه الكثير ليقتنع بأنَّ شيئا مميّزا قد حدثَ ، والعلم لايمكنه إيقاف هذا .
السؤال هو : هل حدث هذا الشيء فعلا؟ والتركيز في ألأنجيل ليس على ولادة العذراء بل على بعث المسيح . والمؤرخين القدماء ، الذين يعتبر مجالهم مُبجّلا ولا أقصد المسيحيين منهم ، الكثير من المؤرخين القدماء ،حتى الشكوكيين منهم يقولون : "أنَّ الدليل على بعث المسيح قوي جدّا"
التوسّع السريع للكنيسة مع أفراد قلائل في بداية القرن ألأول .
والقبر الفارغ ..وغيرهُ
وهذا قد أدّى ب(جيزا فيرمش) وهو من أهم باحثي التاريخ القديم في اوكسفورد ليقول :"نعم كان الضريح (القبر) فارغ.." وأنَّ التفسيرات القائمة على فكرة الهلوسة ليست قوية .
إذا علينا أن نسأل أنفسنا : هل نحنُ مهتمين لتصديق الشهادة التاريخية أم لا ؟
دوكنز : "لابُدَّ أنَّك تتخاطب مع مؤرخين غير الذين أتخاطب معهم !! ولكن على أيّة حال أعود الى أنَّهُ من غير الممكن أن نشتغل بالعلم ...لعلك شاهدتَّ ذاك الكاريكاتير حيث العالم يكتب معادلة ثم في منتصفها يكتب: وحدثت معجزة ...هذا مضادر لروح العلم جدا. ولا أعتقد أنَّهُ بإمكاني ممارسة العلم ...إن كان من الوارد ان يتم إقحام شيء مثل البعث أو ولادة العذراء في أي لحظة ، بسبب "نزوة إلهية ".
تابعونا في الجزء الثالث والأخير

6
-أعوذ بالله من كلمة -أنا-!!
نافع شابو
في لقاء قناة الرشيد مع السيدة " أفراح محمد علي" مديرة مصرف الرافدين.
جرى الحوارحول الراتب التقاعدي للعراقيين وعلاقة الراتب التقاعدي باسعار النفط المنخفضة والتي تؤدي الى عجز في الموازنة(لأيرادات والنفقات)
وردت كلمة "آني"حوالي (92) مرة على لسان السيدة افراح في اللقاء الذي استمر حوالي (47) دقيقة
هناك قول مشهور يردده العرب:
"أعوذ بالله من كلمة "أنا"!!
من هو ألأناني؟
اسم منسوب إلى (أنا)(راجع الهامش): على غير قياس.
من لا يضع نُصْب عينيه إلاّ مصلحته الشخصيّة ولا يهمّه سوى ذاته، محِبّ لذاته، من آثر نفسه وأعجب بذاته وأغفل الآخرين "شخص أنانيّ- يحرص الأنانيّ على أن يكون له الخير والنفع دون سواه".
هوشخص مبالغ في حب نفسه والإعجاب بها والتمتع دون سواه بكل مفيد(راجع معجم اللغة العربية المعاصرة ).
بالمناسبة ليس هدفنا في تجريح او الطعن في شخصية السيدة افراح او (اي شخص آخر) ، ولكن نحن نراقب الثقافة والفكر السائد في العراق ما بعد سقوط بغداد سنة 2003 الى يومنا هذا ، وكيف تراجعت هذه الثقافة والفكرالذي كان سائدا قبل سقوط بغداد ونقارنه مع الثقافة الهابطة والفكرالمتخلف المنتشر خاصة في الطبقة والأحزاب الحاكمة في العراق وانتشار هذه الثقافة والفكر في المجتمع العراقي وتوغلها في مؤسسات الدولة العراقية في هذه المرحلة من التاريخ .
لقد دوَّنتُ كلمة "آني " التي نطقتها السيدة افراح في لقائها على قناة الرشيد وكما يلي:
تقول السيدة افراح :"بإعتباري مديرة مصرف الرافدين "!!!
بكل الأحوال "آني" اتكلم عن ما يتعلق ألأمر بمصرف الرافدين
"آني "شخصيا قبل حضر التجوال لحد اليوم...الخ
"آني " دافعة ل 500 دائرة ومؤسسات الدولة رواتبها[وكأنَّ الست افراح تدفع رواتب موظفي الدولة من حسابها الشخصي]
"آني" من الناس ادفع للموضفين
اريد اوضح لقناتكم "آني" مثل ما قلت لك قبل حضر التجوال
"آني" ناطية 500 دائرة رواتبها
ف "آني" هسّة دأمنح لبعض الدوائر التي صار عليها مواعيد رواتبهم خلال فترة الحضر
ف"آني "إذا جائني توجيه...الخ
"آني " طبعا اذا جاني التوجيه آخذه من وزارة المالية..الخ
بأعتباري"اني " مملوكة لوزارة المالية (دائرتي قصدي)
لأنه"آني" ما اكدر استقطع ...الخ
"آني " اليوم من داومت ...الخ
شكد"آني" اعطيت قروض مال سيارات..الخ
"آني" بناء على توجيه وزارة المالي... الخ
"آني" سأوجِّل دفع الأقساط لأصحاب السيارات لمدة شهرين..الخ
"آني " من اعفي..الخ
"آني" هذه المبالغ التي امنح منها القروض
"آني " دا انطي فوائد عليها ..الخ
ف"آني" تعرف انت نهاية كل سنة مالية ..الخ
"آني" تدري العام الفات شكد دافعة [ من جيبها خطية ]؟..الخ
العام"آني " دافعة 360 مليار فوائد توفير ودائع ثابة!!!
ف "آني" أكيد لازم بالمقابل استحصل اقساط وفوائد ..الخ
"آني" تمويل ذاتي[تقصد مصرف الرافدين تمويل ذاتي!!]
ف"آني" بداية اول ما استلمت الأدارة انا اصلا بنت المصرف !!!
"آني" هم اكيد اريد احقق لي ربح!![قصدها ربح للمصرف]
لأن "آني " تعرف رواتبي مستحقاتي كُلها من عندي ليست من الدولة [اسمعوا يا عراقيين هذا هو صوت الأحزاب التي تحكمنا، كأنَّ العراق لهم وهم يصرفون علينا ]
سعر الفائدة مو"آني" بكيفي اتصرف ...الخ
للعلم"آني" اخذت مقارنة..الخ
تعرف "آني " في سوق منافسة
ف "آني" لازام مثل الشاطر يكسب الزبون له
ف"آني " من سويت مقارنة باسعار الفوائد..الخ
أكيد"آني "شفت انّهُ فوائدي اكثر من البقية
"آني" اكولك "..الخ
"آني" شفت كذا مقترض صار عنده ذكاء..الخ
بالنتيجة التي اخذها "آني" من الفوائد
"آني" دا اخذ نسبة من ودائع الزبائن الذين عندي!!!!!
أيضا "آني" دا انطيهم فوائد تجميعية
يعني "آني" الي حاط فلوس عندي بالتوفير [قصدها فلوس الناس في التوفير كأنَّ الناس حاطين عندها الفلوس!!!ههههه).
"آني" شهريا وسننويا دا أعطيه فائدة [هي تنطي الفائدة لمودعي المال من جيبها ههههههه]
مثل ما "آني" ابو القرض امنحهُ سنويا فائدة ...الخ
المبالغ التي مأخذتها "آني" من الزبائن اعطيها ايضا فوائد سنوية
فاكيد لازم "آني" احط فائدة لأغطي التكلفة...الخ
وإلاّ "آني" او صدقني مرات اخلي(اني) سعر فائدة حتى ما احقق ربح بس حتى اغطي الكلفة "مالتي"!!
"آني" اعطي سلف ...الخ
"آني " اعطي ميزة اجذب الزبون "إليَّ"
"آني" صح اعطي فائدة اعلى ..الخ
"آني" هذه الفائدة التي آخذها !! مقابلها اعطي فائدة للمواطن !!
"آني" ما ياتي توجيه من وزارة المالية..الخ
"آني " تمويل ذاتي [ هي تمويل ذاتي يعني انها تمول الآخرين بفلوسها وليس بفلوس الشعب]
"آني" قللت سعر الفائدة للقروض
قروض السيارات"آني " اول ما استلمت..الخ
فإذا "آني" أمَّنت...الخ
"آني" لا داكول عن الوفاة..الخ
"آني" اكول في حالة عدم السداد
ف"آني " من اخلي السعر اي سعر الفائدة ...الخ
ف"آني " لازم اغطي هاي التكلفة
"آني"يجيلي في كل الأحوال تمويل التقاعد من وزارة المالية ...الخ
شكد ما يجيني"آني"..الخ.
"آني" جهة تنفيذية
مو "آني" احدد شكد ازيد او اقلل..الخ
"آني" اوزع الرواتب
"آني" اعترف عن بعض المنافذ..الخ
لأن "آني" بدرايا بها ..الخ
و"آني" ذاك الشهر...الخ
صدقني "آني" على درايا بهذا الموضوع ..الخ
هذه "آني" بعيني اشوفها
أسماء "آني " اشوفها
"آني" و"أحنا" مساهمين في شركات ..الخ
"آني " اشوف وأطلع عليها
خصوصا "آني"جنت عضو مجلس ادارة في الشركة العالمية للبطاقة الذكية
ترى "آني" عندي فروع مفتوحة بالمحافظات
ف"آني" حتى قبل ما يصير استثناءنا من حضر التجوال ..الخ
ف"آني" اصلا قبل ما يصير استثناءنا من حضر التجوال ..تكرار
اصلا"آني" فاتحة بحدود 50 فرع لصرف الأجور اليومية للعمال
"آني" كتلك بحدود 50 فرع عندي مفتوح
القصد مو "آني" اكولك
"آني" مثلا لو عندي سقف ائتماني محدود..الخ
"آني" أكدر ضمنه هذا السقف...الخ.
"آني "أكدر اشتغل...الخ.
ف"آني" مثل ماقلت لحضرتك...الخ.
"اني " اوقف الخدمة....الخ
قروض السيارات كان بيها تلكؤ"آني "شسويت ..الخ
"آني" لازم استرجع اموالي
من شفت"آني" خليت ضمان ...الخ
"آني" اكيد الناس..الخ
إذا اجاني التوجيه"آني" اكيد انفذ
إستحالة"آني" اعطي فلسا او قرض...الخ
"آني" أريد استقطب
لأن"آني" أريد اعطي
"آني" أوعدك ان ندرس هذا الموضوع
"آني" صدكني
"آني "ازيد التخصيص
"آني" أُكد لك عدم تلكا في صرف.....الخ
ختاما :
ارجومشاهدة الحوار و إبداء رايكم في هذا الموضوع وارسال الموقع الى الآخرين
راجع الموقع
مصرف الرافدين.... لقاء مدير عام مصرف الرافدين الست افراح محمد على قناة الرشيد الفضائية
https://www.youtube.com/watch?v=e9k3l5W823U
ألأنا في علم النفس :
الهو والأنا والأنا العليا، ثلاثة مصطلحات قدمها سيغموند فرويد، يعتبرها أقسام النفس.
من سمات ومؤشرات هذا التضخم والانحراف في الأنا، بروز مجموعة من السلوكات والتصرفات الغارقة في الغرور والأنانية والفخر والاعتزاز بالذات بشكل مرضي وتعسفي على شروط الواقعية والموضوعية.
يقول علماء النفس :"حين تتعاظم الأنا بداخل الإنسان، "يمارس سلوك التكبر في محاولة منه للتوازن، ويشعر عندها بأن العالم كلّه لا يلبّي رغباته ولا يكفيه، ويطالب الجميع بأن يعملوا لتنفيذ احتياجاته، ولا يستوعب فكرة وجود غيره، أو أن يختلف معه شخص آخر في الرأي"،.

7
مناظرة القَرن - بين العالم ريتشارد دوكنز و جون ليونكس – ج2
نافع البرواري
مقدمة
يقول العالم الفلكي الروسي البروفيسور "فاديمير ليبنوف" في كتابه "ألأنفجارالعظيم الى الصمت الكبير ":
"واضَبنا على إنتهاج وجهة نظر مادية إلحادية علمية ،وإذ بنا نكتشف العقل ألأسمى ونُبرهن تدريجيا على وجوده".
ويضيف في مكان اخر فيقول :"فما أن يشعر العالِم بالغرور ويكُفُّ عن التطور روحيا حتى يتلقى الضربة الجوابية من الطبيعة (1)
استكمالا للجزء الأول من المناظرة كما في الموقع التالي:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=670755
نُكمل الجزء الثاني من المناظرة بعنوان:
."التطور الثغرات والعقيدة والبراهين"
هذه المناظرة ، كما ذكرنا في الجزء الأول ، جرت بين العالمين المشهورين ريتشارد دوكنز -المنسوب الى قائمة العلماء الملحدين الذين لايؤمنون بوجود الله الخالق – وبين العالِم جون ليونكس –المنسوب الى قائمة العلماء المؤمنين بوجود الله.
يقول جون لينوكس، موجها كلامه الى ريتشارد دوكنز :
"فكرة أنّ الاشياء في المبدأ يجب أن تنتقل من البساطة الى التعقيد (يبدو لي هذهِ عقيدتك وإيمانكَ)
يستفسر منهُ دوكنز: ماهي عقيدتي؟ الأشياء يجب أن تنتقل من البساطة الى التعقيد؟
لينوكس: نعم
دوكنز: لا... إن كانت الأشياء تنتقل من البساطة الى التعقيد نحتاج تفسيرا، الإصطفاء الطبيعي هو تفسير ذلك في البيولوجيا
لينوكس: حسنا فلنرجع الى مستوى أصل الكون وأصل الحياة. الحياة مثلما نعرف جميعا لديها قاعدة بيانات رقميّة، ولديها لغة خاصة بها. الآن: الشيء الوحيد الذي نعرف قدرتهِ على إنتاج اللغة هو العقل. مع ذلك أنتَ ترفض هذا، ترفضهُ بالضرورة، بإعتباركَ لا ربوبي .
دوكنز يتصنع إبتسامة: نعم أرفضه! حين تقول الشيء الوحيد الذي نعرف قدرتهِ على إنتاج اللغة هو العقل .نحنُ نعرف أنّ ما يُنتج اللغة البشريّة هو العقل لكن،
الحامض النووي ليس لغة بشرية DNA

يقاطعهُ لينوكس: لكنّها لغة مُعقدة؟

دوكنز : نعم مُعقدة، لكن هذا لايستلزم نشأتها عن عقل
لينوكس: لكننّا لانعرف أيّ طريقة ممكنة لإيجادها، لأنّهُ يبدو لي من وجهة نظر رياضيّة ويبدو لي أنّكَ ذكرتَ ذلك في سياق آخر وقلت (خردة داخلة وخردة خارجة) هنا لدينا مُعالج معلومات هائل إسمهُ الخليّة. هل يُمكنني أن اُصدّق أنّ آليّة مُعالجة المعلومات هذهِ ظهرت من خلال قوانين الطبيعة والعمليّات العشوائية بدون عقل؟
دوكنز: نعم... نعم
لينوكس: أنا أجد هذا مُستحيل التصديق كعالم رياضيّات.
دوكنز: أعلم ذلك. هذهِ تُسمى/ الإحتجاج بالشكوكيّة الشخصيّة
لينوكس: لكن يُمكنني أن أقلب هذا وأقول أنّكَ تحتج بالسذاجة الشخصيّة! فأنتَ تقول أنّ العقلانيّة تأتي من اللاعقلانيّة. وأنّ العقل يأتي من المادة. بالنسبة لي تفسير الكتاب المُقدّس هو في البدء كانت الكلمة وكان اللوغوس وهذا منطقي تماما. ويجعل قدرتنا على إستخدام العلم منطقيّة.
دوكنز: لكنّكَ لم تشرح من أين جاء اللوغوس أساسا؟
لينوكس: بالطبع لا، لأنّ اللوغوس لم يأتي من أيّ مكان.
دوكنز: إذن كيف تعتبر هذا جوابا؟
لينوكس: لأنّ الفكرة أن تسأل مِنْ أينَ جاءَ اللوغوس تعني أنّكَ تسأل عن إله مخلوق. بينما الصفة الأساسيّة للخالق في الكتاب المُقدّس أنّهُ ليس مخلوق بل هو أزلي! وأنا أسأل نفسي لإستدلال الجواب الأفضل/ ما الذي يُعتبر منطقياً أكثر؟ أنّ هناك لوغوس أزلي، وأنّ الكون وقوانينهِ والقدرة على التفسير الرياضي وخلافهِ وإنّ هذهِ الأشياء مشتقة، بما فيها العقل البشري من اللوغوس. هذا منطقي أكثر بكثير بالنسبة لي كعالم من الفكرة المُعاكسة. حينَ لايكون هناك تفسير لوجود الكون، هل تعتبر الكون حقيقة بسيطة؟
دوكنز: الكون حقيقة بسيطة وأسهل للقبول من فكرة خالق واعي.
لينوكس: إذا مَنْ صنعَ الكون؟
دوكنز: أنتَ الذي تُصّر على هذا السؤال.
لينوكس: لا .. لا، أنتَ سألتني مَنْ صنعَ الخالق؟ الكون صنعكَ يا ريتشارد، فمن صنع الكون؟
دوكنز: الإله هو كيان مُعقّد ويتطلّب تفسيرا أكثر تطوّرا وصعوبة من تفسير الكون، الذي يُعتبر وفق الفيزياء الحديثة كيانا أبسط بكثير. إنّها بداية بسيطة. بداية بسيطة لكن ليست هامشيّة. لكن تفسيرها أبسط بكثير بالتأكيد من تفسير شيء مُعقّد كإلهٍ خالق.
لينوكس: نعم لا يُمكنكَ تفسير وجود الإله. لكنّي أعتقد أنّك لم تفهم سؤالي. أنا أضع مُقارنة، أنتَ تقول، ولا تجعلني أتقوّل عليك, فهذا من غير العدل. لكن يبدو لي أنّكَ تعني,،أنّهُ من السُخف أن أؤمن بإله صنعَ الكون، لأنّي لا أعرف مَنْ صنعَ الله! كلّ ما أفعلهُ هو أنّي اقلب السؤال عليك، لاقول لكَ: أنتَ تعترف أنّ الكون صنعكَ لأنّهُ لايوجد غيره، فمن صنعَ الكون إذًا؟
دوكنز: أنا افهمكَ تماما جون. نحنُ الإثنان نواجه السؤال ذاتهِ، وهو كيف بدأ الكون!
لينوكس: نعم
دوكنز: أنا أقول أنّهُ من السهل بكثير أن نبدأ بشيء بسيط بدلاً أن نبدأ بشيء مُعقّد. وهذا ما يعنيهِ التعقيد.
لينوكس: ولكنّي لا أظنُ ذلك. فلو أمسكتَ بكتاب إسمهُ وهم الإله (هذا كتاب دوكنز الأشهر), وهو كتاب متطوّر وفيهِ الكثير من الكلمات. في الواقع ومنذُ نظرتي للصفحة الأولى, ودون الحاجة لتجاوزها، أستنتج أنّ الكتاب يأتي من كائن أكثرُ تعقيدا من الكتاب نفسهِ, وهو أنت!
دوكنز: نعم، بالتأكيد الأشياء المُعقّدة موجودة, والأدمغة موجودة.
لينوكس: إذًا، لماذا لا ننظُر للكون وهو يشتمل على دوكنز ولينوكس؟
دوكنز: سأخبركَ لماذا، سأخبرك. لأنّ دماغي الذي أنتجَ الكتاب لهُ تفسير بدورهِ. هذا التفسير هو التطوّر! وهكذا نعود شيئًا فشيئًا، الى بداية الكون. هذا يُعطي تفسيرًا للأدمغة المُركبّة التي تنتج كُتبًا ومتاحف وسيارات وحواسيب. بالتأكيد توجد أشياء مُركبّة تصنع أشياء مُركبّة اُخرى. ولكن العلم يعرف كيف تنشأ الأدمغة المُركبّة من بدايات بسيطة.
لينوكس، يقاطع: لا أعتقد ذلك أبدًا. على مستوى مَنشأ (نشوء) الحياة، فمن يقرأ الأدبيّات العلمية بما فيها المُعاصرة، فإنّ كلمة مُعجزة موجودة الى حدّ قد لا يُعجبك! ذلك بأنّ الإنتقال من صفات التنظيم الذاتي للجزيئات الصغيرة في الزمن البدائي، الى صفات التنظيم الذاتي الهائلة في الجزيئات الكبيرة. لايوجد أيّ طريقة لهذا.
دوكنز يُقاطع: أنتَ تفترض أنّهُ لا يوجد، ولكن هناك الكثير من العمل اللازم. العلم لا يعرف كلّ شيء بعد. ولا تزال هناك ثغرات.
لينوكس: نعم أنا لا أستبعد وجود تفسير مادي لها...العلم لايعرف كل شيء بعد ، ولاتزال هناك ثغرات ، ولكن يبدو لي أنّ الوصف الأساس للغة الحامض النووي العتيقة يُشير أكثر بكثير الى وجود لوغوس إلهي بدأها. أكثر ممّا يمكن تفسيره بالكامل بالظواهر الطبيعيّة المحضة. لأنّي أوّد العودة للنقطة السابقة، بإنّ هذا الإختزال المُتطرّف، يستبعد عنّا العقلانيّة التي نُجري من خلالها هذا الحوار.لهذا أنا لا أشعر بأنّي "مُغرّر للإيمان بأنّ الكون مصنوع"، بل أؤمن حقاً انّهُ مصنوع. وهذا لايقف في طريق العلم. أنا أخشى أحيانا، أنّ الإنقسام الذي تدعيهِ/ إمّا العِلم أو الله،قد يُبعد بعض الناس عن العِلم لأنّهم سيختارون... الله ! ممّا سيكون مؤسفًا.
دوكنز: حسنا أنتَ تقفز من موضوع لآخر.
لينوكس: نعم
دوكنز: يُمكننا الحديث عن أصل الحياة أو فكرة المُعجزات أو فكرة أنّ إسلوبي في العلم يُنفّر الناس. حسنا فلنبدأ من الأخير إذًا. عندما تشاء تقوم بإقحام السحر من أجلِ معجزات الكتاب المقدّس. وتُقحم السحر في مَنشأ الحياة. أنا لا أستطيع تفسير مَنشأ الحياة حاليًا. أعني، لا أحد يستطيع.
يقاطع لينوكس: لكن هل تؤمن أنّ تفسيرها سيكون طبيعيا؟
دوكنز(يتعلثم) ثم يقول:ها.. نعم، وأعتقد أنّهُ من الجُبن والإنهزاميّة أن نفترض أنّهُ لمجرّد جهلنا بشيءٍ ما، فهو حدثَ بالسحر
لينوكس: أنا أتفق معكَ، أنا ضدّ فكرة إله الثغرات
دوكنز يقاطع: لكن هذا ما تفترضهُ أنتَ. أنّهُ إله الثغرات
أنتَ تُشير الى مَنشأ الحياة ومَنشأ الحامض النووي، وتقول ...... حسنا داروين فسّر كلّ شيء بعد مَنشأ الحياة، ولكنّهُ لم يُفسّر منشأ الحياة، وهذا إله الثغرات.
لينوكس: أعتقد هناك نوعين من الثغرات، هناك ثغرات سيّئة يغلقها العِلم. لكن أليس من الممكن أنّ العلم يفتح ثغرات جديدة؟
ما أقصدهُ أنّ إفتراضكَ كما أفهمهُ، سيوجد تفسير شامل إختزالي طبيعي لكل شيء بمصطلحات علميّة. أنا لا أعتقد هذا. فإن كان هناك إله وهو الذي خلّقَ هذا الكون، وإن كان كما أؤمن به, إلهاً شخصيا، فأتوقع أن تحصل بعض الأشياء. أحدها أننّا سنجد دلائل في الكون على وجود الإله، وأعتقد أنّها موجودة في قابليّة الكون للتفسير الرياضي. وفي التوليف الدقيق لقوانين الكون وفي التطوّر البديع فيه. أتوّقع أن أجد يدَ الله هناك. سأتوقع أيضاً وجود حالات يتحدث فيها الإله بطريقة خاصة، وبالتالي أعتقد أنّنا حينما نحاول تفسير تلك الحالات بوسائل علميّة إختزاليّة بحته، تزداد الصعوبة، بدلاً من البساطة. ولا أتوّقع أنّ تلك الحالات كثيرة وأظنّ أنّ مَنشأ الحياة من ضمنها. وبالتأكيد إذا تناولنا التاريخ القريب وأنتَ ذكرتَ المعجزات التي أعتبرها جوهرية، وأنتَ تُسميها تافهه. أنا أعتبرها مهمة جدا لأنّها تتناول شيئاً يهّم كلّ إنسان/ سؤال الموت! إن كان يسوع فعلاً بُعِثَ من الموت تأريخيًا فهذا يُشكّل فرقًا عظيما في رؤيانا للعالم. فعلى عكس إعتبارها تافهه إن كان هذا هو الإله الذي يُخاطبنا، فسآخذهُ بجديّة مُتناهيّة. فلماذا تعتبرها تافهه؟
بالطبع ستشكِّل فرقا كبيرا لو كانت حقيقة (2).
تابعونا في الجزء الثالث
1 –
الإله الذي نكتشفه علميا. عالم فلك كبير يكشف عما دفعه للتفكير في وجود العقل الأسمى
https://www.youtube.com/watch?v=HxrbrQKg3UA
2 -
مناظرة علمية بين ريتشارد دوكنز و جون لينكس
https://www.youtube.com/watch?v=l8NlkApYVjs

8
مناظرة القَرن - بين العالم ريتشارد دوكنز و جون ليونكس - ج1

نافع البرواري
 
مقدمة
جرت هذه المناظرة في جامعة اكسفورد - بحضور جمهور كبير من الطلبة - بين ريتشارد دوكنز وجون ليونكس. في الحقيقة شاهدت هذه المناظرة قبل سنوان وسجلّتها في مسودة محفوظة لدي واستشهدت من هذه المحاظرة الكثير من اقوال العالمين ريتشارد دوكنز وجون ليونكس في سلسلة مقالاتي بعنوان "الخلق والتطور ... بين العلم والأيمان " .
قبل الدخول الى محتوى المناظرة نسرد للقارئء العزيز نبذه مختصرة عن العالمين: ريتشارد دوكنز و جون ليونكس
1 - ريتشارد دوكنز :
ولد عالم الاحياء التطوري والسلوك الحيواني (ريتشارد دوكنز) سنة 1941 في كينيا، ضمن عائلة تهتم بالعلم والحيوانات. فقد (دوكنز) إيمانه في سن مبكرة، لأن الدين لم يجب على تساؤلاته(حسب رايه). اخترع (دوكنز) كلمة "ميم "، وتعني انتشار فكرة او سلوك من فرد لآخر
ضمن المجتمع . اشتهر (دوكنز) بحديثه ونقاشته حول الدين وخطره، وعندما سئل عن السبب؛ أجاب: ”كل ما يهمني هو الحقيقة"
هو عالمُ سلوك حيوان، و عالم أحياء تطوري، من أبرز أعماله التأكيد على الدور الرئيسي للجينات كقوة دافعة للتطور .
وهو أيضًا زميل فخري للكلية الجديدة في أوكسفورد، و أستاذ الفهم العام للعلوم حتى عام 2008. يحمل دوكينز زمالة الجمعية الملكية، وهو زميل الجمعية الملكية للأدب
الى جانب أعماله في البيولوجيا التطورية دوكينز يقدم نفسه على أنه ملحد إنساني-علماني شكوكي وعقلاني علمي مع ذلك فقد قدّم نفسه على أنه مسيحي الثقافة وهو معروف بآرائه في الإلحاد ونظرية التطور كما أنه من أبرز منتقدي نظرية الخلق ونظرية التصميم الذكي. له الكثير من المقابلات في التلفزيون والراديو.
كتابه ألأول هو "الجين ألأناني ".أوضح (دوكنز) في الكتاب أن الإنتخاب الطبيعي يعمل على مستوى الجينات وليس على مستوى الكائن أو المجموعة، وأوضح أن الجسد ليس إلا أداة لتمرير الجينات. ومن كتبه "النمط الظاهري الموسع "، و"صانع الساعات ألأعمى"و"النهر الخارج من عدن"و"الصعود الى جبل اللااحتمال" و"تفكيك قوز القزح"و"قسيس الشيطان"و"حكاية الجد ألأعمى"و"اعظم عرض على ألأرض:الدليل على نظرية التطور"و"سحر الواقع:كيف نعرف ما هو حقيقي فعلا".
اشتهر (دوكنز) بكتابه «وهم الاله» الذي تعرض فيه للأسباب المنطقية والعلمية التي تقف ضد وجود خالق. احتل الكتاب مركز «أفضل كتاب صوتي» في بريطانيا سنة 2007 وتُرجم لـ35 لغة، منها العربية
"صانع الساعات ألأعمى" ، حيث يشرح فيه العلمية التراكمية العمياء للتطور دون الحاجة لصانع.
لديه الكثير من الوثائقيات المتلفزة أبرزها: «أصل كل الشرور» و«معنى الحياة» وذكاء داروين» و«القرد الخامس» و«أعداء المنطق".».
اعدّ ريتشارد دوكنز كتاب مثير للجدل بعنوان "وهم الأله"

في هذا الكتاب يشرح دوكنز فيه المغالطات(بحسب رايه) المنطقيةفي المعتقدات الدينية ويستنتج أنّ احتمال وجود الله هو احتمال ضئيل جدا وأنّ الأيمان بوجود اله شخصي هو مجرد وهم . ويقول دوكنز عندما يعاني شخص من وهم يسمى ذلك جنونا ، وعندما يعاني مجموعة اشخاص من وهم يسمّى ذلك دينا (يقصد المؤمنون بالله يعيشون في الوهم )
2 - جون ليونكس :
عالم بريطاني في الرياضيات وهو كاهن اختص في فلسفة العلوم ومناظر مؤيد للمسيحية ويعمل كبرفسور في الرياضيات في جامعة أكسفورد. وهو عضو في زمالة في الرياضيات وفلسفة العلوم في كلية تمبلتون الخضراء، جامعة أكسفورد. وهو أيضا مستشار الرعوي في كلية تمبلتون الأخضر وقاعة يكليف، ومحاور وكاتب معروف في قضية العلاقة بين العلم والإيمان
متخصص في نقد الألحاد الجديد والتي انتشرت في السنوات الأخيرة ، من خلال كتبه ومناظراته ومحاضراته العديدة.
يتكلم لينوكس الأنكليزية والروسية والأسبانية والألمانية والفرنسية ومتزوج من سالي وله ثلاثة اطفال وخمسة احفاد . لينوكس مسيحي متدين ويعلن ايمانه وساهم في في مؤتمرات ومناظرات عديدة للدفاع عن المسيحية ، وجادل علماء آخرين عن وجود الله وتوافق ألأيمان بوجود الله مع مع الرؤية العلمية للعالم ، كما له محاضرات عن مفهوم الشك ومعضلة الشر .
شارك لينوكس بالكثير من المناظرات المدافعة عن المسيحية بما في ذلك مناظرات مع كريستوفر هتشنز ومايكل شريمير وريتشارد دوكنز ولورنس كراوس ومايكل تولي وستفن لو وبيتر سنغر . واشتهرت محاضراته عام 2007 مع ريتشارد دوكنز حول كتابه "وهم ألأله". وقد بُثّت لملايين الناس حول العالم ووصفتها جريدة وول ستريت جورنال ، بأنّها نقاش متحضر حول وجود الله.
أما من حيث اختصاصه العلمي في الرياضيات فقد درسها في عدة جامعات وفي عدة بلدان، وله 70 بحثاً منشوراً في الرياضيات وشارك في فرودتين عن الرياضيات في أوكسفورد كما عمل على ترجمة الرياضيات من الروسية.
يدرّس لينوكس مادّة العلم والدّين في جامعة أوكسفورد وألّف عدداً من الكتب عن علاقة العلم والدين والأخلاق وآخرها كان "إنفورماتيكا " ثم كتاب "حانوتي ألأيمان "، ثم كتاب :رؤية العالم" مع ديفيد ويلفي وهو مؤلف من ثلاثة اجزاء باللغة الروسية واللغة الأوكرانية ،وآخرها كتباه المشهور "الله وستف هوكنغ "
قدّم لينوكس ندوات عديدة في بلدان مختلفة وفي عدة مناسبات وله رحلات في بلاد ألأتحاد السوفيتي السابق . وقدم برنامج حواري على ألأذاعة البريطانية في 14 مارتس سنة 2012
له محاضرات للرد على الفيزيائي المعروف ستيفن هوكينغ وكتابه التصميم العظيم كما في الموقع التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=6g1x5vHGnto2
مناظرة عالم الرياضيات جون لينكس و الصحفى كريستوفور عن الله
https://www.youtube.com/watch?v=VkT9Kr4HvYc
الكتب التي اشتهر بها هي
دفن الله – هل قضى العلم على الله ؟ وهو كتاب للرد على كتاب ستيفن هوكنك "التصميم العظيم"؟
كتاب استهداف الله ، لماذا يُخطئ الملحدون الجدد الهدف ؟
ايام الخليقة السبعة ج1 ، ج2
عشرة ردود سريعة على ادعاءات الملحدين
ستيفن هوكنج والله
ألأيام السبعة التي فرقت العالم
أين الله من فيروس الكورونا ؟ا
Where is God in a Coronavirus World?
المناظرة بين ريتشارد دوكنز و جون لينوكس
بالمناسبة العالمان لينوكس ودوكنز هما اساتذة في جامعة اكسفورد.
في 3 أكتوبر 200 ناظر لينوكس دوكنز في جامعة ألاباما في برمنغهام بخصوص ما طرحه دوكنز في كتابه "وهم ألأله"
ثم تابع لينوكس ودوكنز النّقاش في أبريل 2008 في كُليّة ترنتي في اكسفورد لتتمة بقية النقاط التي لم تتداول في النقاش السابق في الاباما.
في 21 أكتوبر 2008 ناظر لينوكس دوكنز للمرة الثانية في متحف التاريخ الطبيعي في أوكسفورد، في المكان الذي تمت فيه المناظرة التاريخية 1860 بين هكسلي ويلبرفورس وكان عنوان المناظرة:
" هل دفن العلم الإيمان بالله "؟ وهي مبنين على ثلاثه جوانب في الحوار
أولا "موضوع العلم نفسه ..ثانيا : الثغرات والعقيدة والبراهين
ثالثا :وفي الختام سينتقلون الى موضوع ألأخلاق والغاية ..إن لم يوجد اله فما هي العواقب ؟
المنظرة اعطيت لها 50 دقيقية وبعدها تلقي العالمان اسئلة الحاضرين للأجابة عليها
وصفتها مجلة السبكتيتر بأنها مناظرةهكسلي ويلبرفورس الجولة الثانية
بسؤال من مقدم المناظرة لاري تاونتن الى ريتشارد دوكنز تبدا المناظرة
هل دَفنَ العلم الله ؟
يجاوب دوكنز فيقول :حسنا ..اي إله؟ أعني قد نشير الى إله آينشتاين الذي لا يعتبر إلهًا شخصيًا أبدًا، أو يمكننا ان نأخذ إلهًا ربوبيًا ،الربوبي(
و هو الذي يؤمن بوجود إله غير محدد بناءً على أدلة العقل والطبيعة فقط).
واضاف دوكنز : أنه يعتقد أن الإله الربوبي هو الذي يمكن أن تقدّم له حجة محترمة، ليست حجة أقبلها، ولكن يمكن مناقشتها جديًا. النوع الثالث من الآلهة هو ذاك الذي له آلاف الأشكال كزيوس، وثور، وأبوللو، وآمون رع.. وقد ضم دوكنز يهوة أو الله الحي الحقيقي الى هذه الآلهة الوثنية المزيفة. ثم أشار الى جون لينوكس وقال أنه وبالرغم من أنه عالم، إلا أنه يؤمن بأن يسوع حوّل الماء الى نبيذ، علم يؤمن بأن يسوع أثّر بشكل ما على كل جزيئات الماء وأدخل إليها بروتينات وكربوهيدرات وأحماض وكحول، وحوّلها الى نبيذ. إنه يؤمن ان يسوع مشى على الماء. ثم يضيف دوكنز، لقد تعودت على مناظرة علماء لاهوت مثقفين(ربما يقصد أصحاب الاهوت الليبرالي المتحرر الذي لا يؤمن بحرفية الكتاب المقدس)، ثم الان ألتقي بجون لينوكس العالم الذي يصدق كل هذه الأشياء. إنه يؤمن أن خالق الكون، الإله الذي صمم قوانين الفيزياء والرياضيات والثوابت الفيزيائية، هذا المجسد للعلوم المادية وعبقري الرياضيات، لم يجد وسيلة أفضل لتخليص العالم من الخطية، من ان يأتي الى بقعة الغبار الكوني هذه، وان يجعل نفسه يُعذّب ويُقتل، هذا غير علمي أبدًا، ليس غير علميّ وحسب، بل ينتقص من جلالة الكون. إنه تافه وصغير عقل
[ملاحظة لم يحترم ريتشارد دوكنز مشاعر المؤمنين ولا مشاعر زميله لينوكس عندما وصف اله المسيحيين بأنَّه تافه وصغير عقل ]
:.يرد العالم جون لينوكس على زميله دوكنز بكل أدب فيقول
حسنا ريتشارد. شكرا لك لتوضيحك ما أومن به على ألأقل جزئيا . ويسعدني ان أسمعك تقول أنه يمكن ان تُقدّم حجة جيدة بأن هناك عقلانية وراء الكون. أنت تؤمن ان هذا الكون مجرد حادث غريب وأنه لا يوجد عقل وراءه. ولكن ها أنت تملك أحد أفضل العقول في العالم، إذًا أنت تصدّق بعدة أشياء أجدها صعبة التصديق باعتباري عالم ..... نحن جميعا نؤمن بالمفهومية العقلانية للكون ... أنا أومن أنَّ الكون مفهوم عقلانيا لأنَّ الله الخالق وراءه ....فكيف نفسِّر مفهومية الكون العقلانية ؟ . حينما يقوم علماء الكون والفيزياء بدراسته(الكون) فدراستهم بذاتها وعلمك أنت ايضا (اشارة الى دوكنز) يفترض أنَّ الكون قابلا للفهم عقلانيا الآن .....اذا يبدو لي أنَّ لا ربوبيتك تقلل من شأن العقلانية ذاتها التي نفترضها انا وانت حين ندرس الكون ....
يقول دوكنز :حسنا جون، أنتَ قُلتَ أنّي اُؤمن أنّ الكون حادث غريب، وأنّ هذا هو عكس ما تؤمن بهِ. لسنواتٍ كثيرة، بل بالأحرى لقرون عديدة، كان من الظاهر إستحالة أن يكون الكون حادثاً غريبًا، فكان يكفي أن تنظر للأحياء وللتنوّع البديع الذي نراهُ في هذا المتحف (يُشير الى موجودات قاعة متحف التاريخ الطبيعي في جامعة أكسفورد التي يتواجدون فيها). ويضيف، كلّ شيء يبدو مُصممًا، فكان من السُخف تماما القول أنّها وِجدت من حادث غريب. ثمّ جاء داروين وأثبتَ أنّها ليست من حادث غريب، وليست مُصممة كذلك. بل هناك طريقة ثالثة تتمثل في علم الأحياء، بالتطوّر، بالإصطفاء (الإنتقاء) الطبيعي Natural selection
والتي ينتج عنها شكل شبيه بما هو مُصَمّم. إنّهُ ليس مُصمّم، نحنُ نعرف هذا الآن. ونعرف كيفَ حصل . لكنّهُ يوحي بالتصميم كثيرًا
بينما النظام الكوني لم يلتقي داروينهُ بعد! فنحنُ لانعرف بعد كيفَ نشأت قوانين الفيزياء والثوابت الفيزيائيّة. بالتالي يُمكننا أن نتسائل، إن كانت حادثاً غريبًا أم أنّها مُصمّمة؟ وبالمقارنة مع البيولوجيا يمكننا أن نتوّرع عن الثقة الزائدة بأنّها مُصمّمة لأنّنا أخطأنا قبل ذلك قبل القرنالتاسع عشر، عندما ظننا أنّ الأحياء مُصمّمة. الآن بخصوص النظام الكوني، وأنّهُ إمّا حادث غريب.. أو مُصمّم؟ لقد جادلتُ كثيرا، بأنّهُ حتى لو لم نكن نعرف كيف نشأ الكون، يبقى ليس من المُفيد إستجلاب فكرة صانع للكون. لأنّ الصانع هو بحّد ذاتهِ يتطلب تفسيرًا لوجودهِ! ورغمَ صعوبة تفسير أصل بسيط في الكون، أيّ كيفيّة وجود المادة والطاقة والثابت الفيزيائي والتواجد الكيميائي. بالرغم أنّه يصعب تفسير ظهور البساطة للوجود. لكن من الأصعب جدًا تفسير نشوء (شيء) بمستوى تعقيد الإله! يصعب تفسير نشوء إله ربوبي، وأصعب من هذا تفسير نشوءإله مسيحي، يهتم بالخطايا ويجعل نفسهُ يولد من عذراء

ردّ جون لينوكس
حسنًا هناك ثلاث أو أربعة محاور، أوّلها ما فعلهُ داروين.. إلخ ولكن بالطبع كما يبدو لي أنّكَ إعترفت بأنّ داروين لم يُفسّر أصلَ الحياة، ولا أصلَ الكون. وأنا أريد البدء من هناك. أنتَ تقول، لانعرف كيف نشأ الكون، لكن حين يقوم علماء الكون والفيزياء بدراستهِ، فدراستهم بذاتها وعِلمكَ أنتَ(مشيرا الى دوكنز) أيضاً يفترض أنّ الكون قابل للفهم عقلانيًا. الآن، صححني إن كنتُ مُخطئًا، يبدو لي أنّ اللاربوبيّة تقول: أنّ الأفكار في عقولنا هي مجرد نتاج لعمليّة بلا عقل ولا دليل. فإن كان الأمر هكذا فيبدو لي أنّهُ من الصعب تصوّر قدرتهم على إخبارنا بأيّ شيء حقيقي عن أنفسنا. أعتقد (ستيفن بنكر) هو من قال أنّ التطوّر لهُ صلة بالنجاح في التكاثر، وليس لهُ صلة بالحقيقة! و(جون غراي) وهو لا ربوبي أيضاً على حدّ علمي، قال قبل وقت ليس بعيدًا، أنّ المشكلة في الداروينيّة إذا أخذتها بشكلها المُتطرّف فهي ستُضعِف فكرة أنّنا نستطيع الإعتماد على تفكيرنا. إذًا يبدو لي، أنّ لاربوبيتكَ تُقلّل من شأن العقلانيّة ذاتها، تلك التي نفترضها أنا وأنتَ حين ندرس الكون!

ريتشارد دوكنز يقول: دعني اُجيبكَ عن ذلك. يبدو لي من السُخفِ حقاً القول، أنّهُ مادامت الأدمغة تطوّرت بالإصطفاء الطبيعي، فمعنى ذلك تقويض قدرتنا على فهم أيّ شيء. لماذا يحدث هذا أساسًا؟ الإصطفاء الطبيعي يبني أدمغة قادرة على البقاء. والأدمغة القادرة على البقاء هي التي تبقى في العالم.
يقاطعهُ لينوكس مُتسائلاً: لكن أين هو مبدأ الحقيقة؟ كيف يُمكن للأدمغة تمييز الأشياء الحقيقية؟ إنْ كانت تلك الافكار تُختزل بالفيزياء والكيمياء وفسيولوجيا الأعصاب فكيف تُبيّن الحقيقة؟
يُجيب دوكنز: الحقيقة هي مايحدث في الواقع! الحيوان الذي حاولَ البقاء ولم يُميّز بين الحقيقة والزيف بشكلٍ ما على مستوى البقاء لديهِ، فلن يستطيع البقاء. الحقيقة معناها أنّكَ تعيش في العالم الحقيقي. وتتصرّف في العالم الحقيقي بالطريقة البديهيّة في العالم الحقيقي. حينَ ترى صخرة في طريقكَ لن تتجه لإختراقها. ستموت إنْ فعلتَ ذلك وإذا قفزتَ من جبل، ستموت، تلك حقيقة! ومن المفهوم تمامًا أنّ الإصطفاء الطبيعي سيفضّل لدى أيّ حيوان الأدمغة التي تُميّز الحقيقة وتتصرف بناءً عليها.
يرد جون لينوكس: لكنّي لاحظتُ الكثير من إخوتي البشر يؤدون جيدا من خلال قول الأكاذيب.
يقاطعهُ دوكنز: هذهِ نقطة منفصلة
يُكمل لينوكس: نعم إنّها نقطة منفصلة، لكنّي لا أرى كيفَ يُمكن للإصطفاء الطبيعي أن يُنتج هذهِ الحقيقة؟ الآن أنتَ تقول أنّ (صورة التصميم الخادعة) هذه، وبالطبع أنا أرى كتاباتكَ آسرة جدا بسبب التشبيهات والمقاربات التي تستخدمها، وهي قدرة أحسدكَ عليها. وأنتَ تقول في مكانٍ ما، أنّهُ من المُغري جدا أن نُصدّق بأنّ الكائنات مُصمّمة. لكن داروين كشفَ لنا أنّ التصميم هو إيحاء خادع. ولكنّي مهتم جدًا بما يُماثل قول (سايمون موريس) مؤخرا، بأنّكَ لو نظرتَ للمسارات التطوّريّة فستجدها تستدل في فضاء معلوماتي ضخم بدّقة مُدهشة. ولهذا هناك بصمة تصميم على ذاك المستوى. أعني.. لو أنّ تلك الآليّة (الإصطفاء الطبيعي) التي تتحدث عنها والتي لاتشرح أصل الحياة، لو كانت ذكيّة بشكل مُدهش فإنّها هي بحّد ذاتها تعطي دليلاً على وجود عقل ورائها.
يُجيب دوكنز: إنّ الغاية الكُليّة للإصطفاء الطبيعي الدارويني هو أنّها تعمل بدون تصميم، وبدون بصيرة، وبدون إرشاد.
يُقاطعهُ لينوكس: لكن هذا إفتراض
يُكمل دوكنز: لا ليس إفتراضًا. بل هكذا تعمل بالضبط. قبلَ أن يأتي داروين كان من الواضح أنّهُ حتى لو حدثَ التطوّر، فلابّد من قوّة مُرشدة لتُخبر الحيوانات والنباتات كيفَ تتطوّر. الإصطفاء الطبيعي هو قوّة عمياء، فما يبقى حيًّا يبقى! ويُمكننا بالإدراك المتأخر أن نُلاحظ أنّ الحيوانات الباقيّة هي القادرة على البقاء. فلديها الجينات التي تجعلها تبقى. سايمون موريس لن يُنكر هذا، وأنا أتفق مع وجهة نظرهِ حول التطوّر التقاربي. أنا وهو على الطرف المتشدّد بين الداروينيين في تأكيدنا على قدرة الإصطفاء الطبيعي بأن يسترشد نحو نتائج مُحدّدة. لو ألقيتَ نظرة حول هذا المتحف سترى حيوانات جرابيّة من إستراليا، تشبه بشكلٍ خارق حيوانات غير جرابيّة. أنا وسايمون مُهتمّين بهذا. لكن هذا نتيجة إصطفاء طبيعي. الإصطفاء الطبيعي هو قوّة آليّة عمياء تلقائيّة.
لا أستطيع أن أقول أنّها غير مُرشدة، لكنّها لاتحتاج الإرشاد.النقطة الجوهرية هي أنّها تعمل بلا إرشاد.
يسأل لينوكس: ولكن يمكن أن تكون مُرشدة؟ أم هل تلغي هذا تمامًا؟
يُجيب دوكنز :
لا... أعني لماذا القلق وأنتَ تملك تفسيراً كاملاً لا يتطلّب الإرشاد؟
يقاطعهُ لينوكس: لماذا تستخدم كلمات مثل عمياء وتلقائيّة؟ ساعتي هذهِ عمياء وتلقائية... ولكن تمّ تصميمها! الكلمات نفسها لاتلغي الفكرة!
والإنطباع الذي أشعر بهِ وهو ما يتضح لنا، هو أنّ عمليّة التطوّر راقيّة جدًا. حتى أنّها بذاتها تُقدّم دليلاً على وجود عقل منطقي ورائها. لكن هل فهمتكَ صوابا حين قلتَ أنّكَ تُنكر هذا لأنّكَ لديكَ سبب مبدأي في رفضهِ؟ وهو أنّ كل شيء من وجهة نظركَ يجب أن ينتقل من الأبسط الى الأعقد؟ ولهذا فحجتكَ الاساسيّة في كتاب (وهم الإله) لو فهمتها بشكلٍ صحيح /هي أنّ الإله بالتعريف أكثرُ تعقيدا ممّا يُحاول تفسيرهِ، وبالتالي لابّد أن يكون لهُ تفسير؟
يُجيب دوكنز: نعم هذهِ نقطة رئيسة أردتُ وضعها، لكن دعني أعود لما كُنتَ تقولهُ عن الإرشاد.
حين ترمي حجرًا ويقع على الأرض, أنتَ كعالم سوف تفسّر هذا بالجاذبيّة. أنتَ لن تحلم بالقول أنّ هناك إله يدفعهُ للأسفل هذا بالضبط ما تقولهُ عن التطوّر. لأنّنا نفهم التطوّر بنفس مستوى فهمنا للجاذبيّة، بل ربّما بمستوى أفضل!

يُجيب لينوكس: لا.لا.. وهذهِ نقطة مهمة جدًا ..لأنّي لاحظتُ في الكثير من كتاباتكَ أنّك ترفض الله في التفسيرات العلميّة. حين إكتشف نيوتن قانون الجاذبيّة لم يقل/ رائع الآن لا أحتاج الى الله!
الله هو تفسير للظواهر على مستوى الوكالة، وليس على مستوى الآليّة فيمكننا دراسة آليات البايلوجيا . وكلّما كانت متطوّرة أكثر، كلّما كانت تُشير الى وكيل...لايمكنك إستبعاد وجود وكيل من خلال
ألأشارة الى وجود آلية .
أنّ الله والعلم هما تفسيران متناقضان ؟ وأنا لا أستوعب كيف يُمكنكَ أن تصل
: يقاطعهُ ريتشارد دوكنز قائلاً:
أعتقد أنّكَ لاتحتاج لوكيل إذا كان الوكيل غير ضروري في التفسير! حينَ تُراقب حدثا ما، قد يكون هناك وكيل. لو كنتَ تٌراقب سيارة تمضي وتتجنب الحواجز، وتنعطف يمينا وشمالاً ستقول هناك وكيل يقود السيارة، وهذا صحيح لأنّهُ هناك السائق. لكن لو كنتَ لاتحتاج وكيلاً لتفسير ما يحدث، ونحنُ لانحتاج وكيل في الأحياء ولا في الجاذبيّة. بالطبع أنا أقبل أنّ نيوتن كان دينيا، فقد عاش في القرن السابع عشر، والجميع كان كذلك. لكنّكَ لا تحتاج وكيل! لأنّ الوكيل غير ضروري في التفسير هنا. هذا سيكون إعطاء مكسب مجاني، لشيء لا تحتاجهُ!

يُجيب جون لينوكس:
أجد هذا غير مُقنع, لأنّكَ حتى لو كنتَ تقبل النموذج التطوّري، فإنّ حدوثهِ يعتمد على وجود كون مضبوط. هذا الكون المضبوط في ثوابتهِ يطرح بحّد ذاتهِ أسئلة كُبرى عن منشأ الكون.ولا منشأ الحياة
يقاطعه دوكنز: صحيح ولكن هذه نقاط منفصلة
لينوكس: هذهِ نقاط منفصلة ومهمة أيضا
دوكنز : بالتأكيد
طالما انّنا نتناول التطور سأتحدّث عنهُ إذا أردتَ أن نمضي للنقاش في هذهِ الأشياء فيسعدني ذلك.
لينوكس: نعم يُسعدني أن نناقشها.
تابعونا في الجزء الثاني من المقال
---------------------------------------------------------------------------------
المصدر
الموقع ادناه
1 -
مناظرة علمية بين ريتشارد دوكنز و جون لينكس
https://www.youtube.com/watch?v=l8NlkApYVjs
2 -
اقتباس الترجمة المكتوبة من الموقع التالي
https://www.linga.org/defense-articles/ODc4Nw


9
من هو يسوع المسيح ؟  ج5 - يسوع المسيح يكشف لنا حقيقة الله- 
"إنّ يسوع بهاء مجد ألآب : "لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله ، لكنه أخلى نفسه آخذا
صورة عبد"فيلبي 2 :6،7"

يقول فيليب يانسي في كتابه "يسوع الذي لم أكن أعرفُهُ":
منذُ أكثر من 1900 سنة قال المؤرخ ه. ج ويلز:"إنَّ مؤرخا مثلي ، لايسمّي نفسهُ مسيحيا ، يجد أنَّ كُلِّ التركيز، وبشكل لايُقاوم ، موجّه الى حياة شخصية أهم إنسان . إنَّ المؤرّخ يقيس عظمة ألأشخاص بما تركوهُ لينمو ويكبر.هل جعل الناس يُفكِّرون فيه بحماس أو بالقدر الذي يَتَذَكّرون بعد موتِهِم ؟. وبهذا المقياس يكون يسوع في المُقدِّمة ". ويمكنك َ قياس حجم السفينة التي عبرت عندما ترى قدر المياه وألأمواج الذي تحرّكها خلفها .
وبالرغم من ذلك ، فأنا لا أكتب كتابا عن يسوع لأنّه رجل عظيم غيّر التاريخ . فليست لدي أي رغبة للكتابة عن يوليوس قيصر، أو أمبراطور الصين الذي بنى السور العظيم . ولكنني مُنجذب الى يسوع بطريقة لاتُقاوم،لأنَّه هو الذي أحدث نقطة التحول في حياتي .قال يسوع :
" مَنْ يَعْتَرِفُ بِي قُدَّامَ النَّاسِ أَعْتَرِفُ أَنَا أَيْضًا بِهِ قُدَّامَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،"متى 10 :32". وطبقا لذلك، فإنَّ إعتقادي عنه ، وكيفية تجاوبي معهُ سوف يُقرّران مصيري ألأبدي.
إنَّ تصريحات يسوع الجريئة عن نفسه تُمثِّل المشكلة الرئيسية في كُلِّ التاريخ . وهي النقطة التي تفصل بين المسيحيين وألأديان ألأخرى . وبالرغم من أنّ المسلمين واليهود يحترمون المسيح كمعلم ونبي عظيم ، فلا يمكن  لمسلم أن يتخيَّل أنّ محمدا يدّعي أنَّه ُ الله ، ولا ايِّ يهودي يتخيّل أنَّ موسى يدّعي أنّه يهوه . وبالمثل فإنَّ الهندوس يؤمنوا بالتجسّد ، ولكن ليس في تجسد المسيح ، في حين أنَّ البوذيين ليس لهم أي مقولة تدعي أنَّ الله أصبح إنسان .
إنَّ التلاميذ كما تصورهم ألأناجيل قاوموا فكرة إلوهية المسيح . وعندما كان يسوع معهم في ألليلة ألأخيرة ، وبعد أن سمعوا كُلِّ ما قاله ، ورأوا كُلِّ المعجزات ، قال أحدهم : "يا مُعلم أرنا ألآب ". حتى تلك اللحظة لم يستطيعوا فهم أنّه هو والآب واحد ، ولم يكن المسيح أكثر وضوحا عندما قال لهم :"من رآني رأى ألآب ".
إنّها حقيقة تاريخية لاتقبل الجدل إنّ اتباع المسيح الذين كانوا يحكّون رؤوسهم لدى سماعهم كلماته في العشاء ألأخير . هم انفسهم بعد أسابيع قليلة من قيامته اعلنوا أنّه هو "القدوس البار"، "والرب خالق الحياة" ، وفي إنجيل يوحنا "وكان الكلمة الله "،"خالق كُلِّ ألأشياء بكلمة قُدرته ". وعبّر يوحنا في رسالته قائلا :" الذي كان من البدء ، الذي سمعناهُ ، ورأيناهُ بعيوننا ، والذي شاهدناهُ ، ولمستهُ ايدينا من جهة كلمة الحياة "1يوحنا 1 :1".
لماذا قال تلاميذ المسيح هذه ألأنطباعات الشخصية ؟
إنَّ أتباع محمد وبوذا الذين كانوا على استعداد أن يضحّوا بحياتهم من أجل سيّدهم ، لم يقوموا بهذه الطفرة المنطقية . فلماذا يُطالبنا تلاميذ المسيح – الذين قبلوا افكاره ببطء- بالأيمان بامور يصعب تصديقها ؟  لماذا يصعّبون ألأمر، ولا يُسهِّلونه، لكي نقبل المسيح ؟
عندما يقول المسيح :"أنا الطريق والحق والحياة.لأ أحد يأتي الى ألآب الاّ بي" يو 14 :6 ". هنا المسيح لايترك لنا خيارات ،فإذا لم يكن المسيح هو الله عندئذ فإنه يكون قد خدعنا وضلّلنا .
يقول سي .اس . لويس في هذا الصدد :"إنَّ التناقض الواضح بين العمق والدهاء في  تعاليم يسوع المسيح ألأخلاقية والأفراط في جنون العظمة التي لابد وأنّها هي التي كانت وراء كُلِّ تعاليمهُ اللاهوتية ما لم يكن هو الله حقا . إن ألأنسان الذي يقول مثل هذه الأشياء التي قالها المسيح لن يكون معلما عظيما للأخلاق فحسب . فهو إمّا ان يكون مجنونا أو شيطانا . وعليك أن تختار ، إمّا أن ذاك الرجل هوابن الله ، وإلا فإنّه يكون رجلا مجنونا او اسوأ من ذلك "....ما قاله سي .أس . لويس ، إنَّ يسوع لم يتهاون في إثبات شخصيَّته. وفهم الناس في عصره أنّه إمّا أن يكون إبن الله الذي جاء ، ليُخلّص الناس في عصره أو أنَّهُ دجال ومحتال يستحق الصلب .(1)
جاء في كتاب "القضيّة .....المسيح  للكاتب لي ستروبل
عن "بن ويزنجتون الثالث" مؤلف كتاب 
The Christology of Jesus
"..كان يسوع لديه وعي بالذات سامٍ وفائق . وبناء على الدليل
"هل آمن يسوع أنّه كان إبن الله ، مسيح الله ؟والأجابة نعم قال وبزنجتون  :
" هل رأى نفسهُ بإعتباره المسيا ألأخير؟ نعم، هذه هي الطريقة التي رأى بها نفسهُ. هل آمنّ أن اي إنسان أقلُّ شأنا من الله يمكنه خلاص العالم ؟ لا ، لستُ أؤمن بذلك ". قال الباحثون إن ّ إشارة يسوع المتكررة الى نفسه بإعتباره إبن ألأنسان لم تكن تأكيدا على الناسوت ، بل كانت إشارة الى دانيال "7 : 13-14"، حيثُ يُرى إبن ألأنسان وهو له السلطان الكلي والمُلك ألأبدي ، والذي يقبل عبادة كُلِّ ألأمم . قال باحث :" وهكذا ، فإنَّ تأكيد أنَّ يسوع إبن ألأنسان هو تأكيد على ألألوهية ".
قال إدوبن باموسب من جامعة ميامي – وهو خبير بارز في التاريخ القديم :" لدينا توثيق تارخي عن يسوع أفضل مما لدينا عن مؤسس أيّة ديانة قديمة أُخرى ". فالمصادر من خارج الكتاب المقدّس تؤيد أنَّ كثيرون آمنوا أنّ يسوع أجرى مُعجزات شفاء ، وأنَّهُ كان المسيا ، وأنَّهُ صُلِبَ ، وأنَّهُ رغم موته المخزي ، فإنَّ أتباعهُ الذين آمنوا أنَّهُ كان لايزال حيا قد عبدوهُ كالله .وثّقَ أحد الخُبراء 39 مصدرا قديما أكَّدت أكثر من مائة حقيقة حول حياة يسوع ، وتعاليمهُ ، وصلبِهِ ،وقيامَتِهِ. فهناك سبعة مصادر مدنية ، والعديد من القوانين المسيحية المبكرة تخص لاهوت يسوع ، وهو تعليم "حاضر تماما في الكنيسة ألأولى" وفقا للدكتور جاري هابيرماس الذي كتب "يسوع التاريخي ".
أمّا جاري كلولنز – أُستاذ علم النفس لمدة 20 عاما ، ومؤلف 45 كتابا متعلقا بعلم النفس – قال :"إنَّ يسوع لم يُبيّن مشاعر غير مناسبة ، بل كان متصلا بالواقع ، وكان لامعا ذات افكار مدهشة في الطبيعة ألأنسانية ، وقد تمتع بعلاقات مستمرة عميقة . واستنتج كولنز :" لا ارى علامات أنّ يسوع كان يعاني من ايِّ مرض عقلي معروف." وبالأضافة الى ذلك ، فقد دعّم يسوع تأكيده بأنَّه الله من خلال ألأعمال ألأعجازية للشفاء ، والأظهارات المدهشة لسلطانه على الطبيعة ، والتعليم الذي لايُنافس ، والفهم ألألهي للبشر ، وقيامته التي كانت الدليل الجوهري لألوهيّته .(2)
يقول فيليب يانسي :"إنني ارى الآن أنّ حياة يسوع تواصل سيرها ، أو تُهاجم بناء على إدِّعائه أنَّهُ إبن الله . ولا أستطيع أن أثق في غُفرانه الذي وعد به ما لم تكن له السلطة التي تُدعم هذا الوعد. ولايمكنني أن اثق فيما قاله عن الجانب ألآخر من الحياة : "أنا ذاهب لأعد لكم مكانا ". ما لم أؤمن بما قاله أنَّهُ جاء من عند ألآب ، وسيعود الى هناك .
ومن المهم للغاية- ما لم يكن هو الله – أن انظر الى الصليب على أنّهُ عمل إلهي قاس أكثر منه محبّة وتضحية . ويقول الرسول بولس :"إنَّ الله  في المسيح صالح العالم لنفسه".، وبطريقة يصعب فهمها إختبر الله في الصليب بنفسه . وإلاّ فإنّ الجُلجُثّة تُسجِّل في التاريخ على أنَّها إساءة لأنسان كوني ، وليس ما نسميه بالجمعة العظيمة (يوم صُلِبّ المسيح) ".
يسرد لنا فيليب يانسي قصة حدثت بجامعة هارفارد فيقول:
"يتذكّر جورج بتريك القس السابق بجامعة هارفارد عندما كان الطلبة يحضرون الى مكتبة ، ويعلنون:"أنا لا أؤمن بالله "، ويرد عليهم جورج بتريك بكلمات تُعطِّل فعالية هذا الأعلان:  "إجلس واخبرني اي اله لاتؤمن به . من المحتمل أنني أيضا لا أؤمن بالله ". ثُمَّ يبدا القس بتريك يتحدث إليهم عن يسوع الذي يُصحِّح كُلِّ إدّعاءاتنا عن الله .
وتميل كتب اللاهوت لتعريف الله بتعريفات احيانا تكون خاطئة :" الذي لايموت ، الذي لانراه ُ ، غير المحدود ". ولكن ماذا يُشبه الله ؟ بالنسبة للمسيحي ،فإنّ يسوع أجاب على مثل هذه ألأسئلة الهامة . لقد قال الرسول بولس عن يسوع أنَّهُ :"صورة الله غير المنظور "  لقد كان يسوع هو نسخة طبق ألأصل من الله : لأنَّ الله سُرَّ أن يُعطيهِ كُلِّ الملء . واقول كلمة واحدة :إنَّ الله هو شبه المسيح . لقد قدَّم لنا المسيح  الله مجسَّدا الذي إمّا أن نأخُذُهُ أو  نتركهُ، نُحبُّهُ أو نتجاهَلَهُ. ففي هذا النموذج المجسَّم يُمكِنُنا أن نرى ملامح الله بوضوح أكثر ...يجتمع الذين يؤمنون بالله في منازلهم الخاصة ، فيرنمون ، ويتحدّثون مع الله على أنّهُ اباهم (وهي الصلاة التي علمها يسوع المسيح لتلاميذه وتُسمّى الصلاة الربانية  ) . لم يعد هناك خوف ، ولا طقوس معيَّنة تُتَّبع ، لا داعي للذبائح ، والموت غير موجود في العبادة فيما عدا فريضة العشاء الرباني. بهذه الطريقة أدخل يسوع تغييرات عميقة في رؤيتنا لله . فقد اصبح الله قريب منا . ولليهود الذين لايجرؤون أن ينطقوا باسم الله ، جاء يسوع بالكلمة  الآرامية " آبا " ، إنّها كلمة مالوفة للآراميين للتعبير عن العواطف الأسرية ، فكلمة بابا أوّل كلمة يطلقها الطفل ، ولكن قبل المسيح لم يفكر احدٌ على ألأطلاق بالنطق بكلمة (أبانا)  ليهوة إله الكون العظيم . وبعد المسيح اصبحت كلمة التخاطب المتداولة حتى في المجتمعات اليونانية ، وهم في ذلك يقلِّدون المسيح ، فاستعاروا الكلمة ألأجنبية ، ليعبّروا عن علاقتهم الوثيقة بالآب . يسوع المسيح أظهر تغييرات عميقة في رؤيتنا لله . فقد اصبح الله قريب مِنّا . واليهود الذين يعرفون إلها بعيدا عنهم . جاء المسيح برسالة تقول بأنَّ الله يهتم بِعُشب الحقل ويُطعِم عصافير السماء ويُحصي شعور رؤوسنا .إنّ يسوع يكشف لنا عن إله جاء يبحث عنا ، اله منحنا الحرية حتّى كلَّفهُ هذا حياة إبنهِ .إله يحب ويشتاق أن نُحبُّهُ.وهو يقول لنا :" لوكُنتم عرفتموني لعرفتم أبي أيضا"يوحنا 14 :6"   
حادثة حدثت عندما كان يسوع معلقا على الصليب صادقت على ألألفة الجديدة بالكنيسة الوليدة .يقول البشير مرقس :أنّ يسوع عندما كان يلفظ أنفاسه ألأخيرة :" إنشقَّ حجاب الهيكل الى نصفين من أعلى الى اسفل.كان هذا الحجاب بمثابة لقدس الأقداس حيث حضور الله . وكما كتب الرسول للعبرانيين : إنَّ شق الحجاب يبين بما لايدع مجالا للشك ما حقّقه موت المسيح . لم يعد هناك حاجة الى ذبيحة ، ولم يعد رئيس الكهنة يرتعش ، وهو يدخل قدس الأقداس (سقط الحاجز بين الله والأنسان بذبيحة المسيح الفادي للبشرية ).ونحنُ الذين في العصر الحديث قد عشنا في ظلِّ علاقة وثيقة جديدة مع الله لمدة طويلة حتى ان الأمر أصبح عاديا بالنسبة لنا . فنرنّم لله ، ونتحادث معه في الصلاة . وفكرة الذبيحة بالنسبة لنا تبدو شيئا بدائيا . إنَّنا ننسى بسهولة كم كلَّف هذه الأمر المسيح لكي ياتي بنا الى ألأقداس ، لنستمتع بالحضور ألدائم في حضرة الله . نحنُ نعرف الله على أنّه ابونا المحب على اساس عمل المسيح (أمّا الذين قبلوه ، المؤمنونَ بإسمِهِ ، فأعطاهم سُلطانا أن يصيروا أبناء الله "يوحنا 1 :12" ...إنَّ يسوع يكشف لنا عن إله يبحث عنا ، إله منحنا الحرية حتى كلَّفهُ هذا حياة إبنهُ . إله حسّاس وسريع التاثير . وفوق كل هذا فإن يسوع كشف لنا عن الله الذي هو محبّة.
"لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ." يوحنا 3 : 16" (3)
أمّا كوستي بندلي في كتابه "الله والشر والمصير " يقول:
"إنَّ يسوع ، على هذه الشفافية الناصعة لنور الله ، كشف لنا حقيقة الله كاملة ، إن بسلوكه أو بتعليمهِ
1 – بسلوكه :
أ – جواب يسوع عن سؤال يوحنا المعمدان الذي كان ينتظر شأنه شأن فرقة "ألأسينيّين " وهم رهبان يهود عاشوا في ذلك العصر (راجع مخطوطات قمران)، الذين كانوا يؤمنون أن يأتي الله بقوّة ساحقة ليبيد أعدائه ويقيم على أشلائهم مملكة البرّ "متى 3 : 10-12"هاهي الفاسُ على أُصول الشجر.." وقد إعترف ، يوحنا المعمذان ، بالروح على أنّ يسوع هو المسيح المُنتظر ."متى 11 :2،3" .
عندما سمع يوحنا المعمذان ، وهو في السجن ، بأعمال المسيح ، أرسل إليه بعض تلاميذه ، يسألهُ :"أأَنتَ هو ألآتي (اي المسيح المنتظر)، أم ننتظر غيرك؟. أدرك يسوع قصد يوحنا من سؤاله فما كان جوابه اليه؟:
"إذهبو أخبروا يوحنا بما تسمعون وترون : العُميُ يُبصرون ، والعُرجُ يَمشون ، والبُرصُ يطهَّرُون ، والصُم يَسمعون والموتى يقومون والمساكين يُبشِّرون . وطوبى لِمَن لايشكُّ فيَّ". وكأنّه يقول له : إنَّك تنظرأن يُعلن الله عن نفسه بالغضب الساطع المُدّمِر : ولكنه بالفعل إنّما يكشف إقترابه بالرحمة المُحبّة والمحرّرة الممنوحة لمسحوقي ألأرض والتي سبق للنبي أشعيا ان تحدث عن بزوغها في يوم مجيء الرب "اشعيا 26 :19 ،29 :18 ، 35 :5 ،16 : 1"
يوحنا المعمذان شهد على حقيقة كون يسوع المسيح جاء من السماء اذ يقول :"من جاء من فوقُ، فهو فوقَّ الناس جميعا . ومن كان منَ ألأرض ِ ، فهو أرضيٌّ وبكلام أهل ألأرض يتكلَّم . من جاء من السماء ، فهو فوق الناس جميعا ، يشهد بما رأى وسَمِعَ ولا أحد يقبلُ شهادَتُه . من قبل شهادتَهُ شهد أنَّ الله صادق  .."يوحنا 3 :31- 33".
وهذا ما قاله يسوع المسيح لنيقاديمس رجل الدين اليهودي :
"ما صعَدَ أحدٌ الى السماء الاّ إبنُ ألأنسان الذي نَزل مِنَ السماء ."يوحنا 3 : 13".
وقال يسوع للفريسون والعلماء اليهود:"...أنتم من أسفل أمّا أنا من فوق .. أنتُم مِن هذا العالم . وما أنا من هذا العالم " يوحنا 3 : 23 "
أمّا شهادة الحق فلن تُفرض نفسها بالقوة الساحقة بل بشق طريقها عبر إخلاص حتى الموت ...والقيامة .
بهذا البرنامج الذي رسمه وحققه المسيح لرسالته ، قلب المفاهيم الشائعة عن نمط تدخل الله في ألأرض ليقيم فيها مملكته . وإنّنا لنجد ذات البرنامج في تلك الخطبة التي القاها يسوع في مجمع الناصرة ودشن بها رسالته :"روح الربَّ علي لأنّهُ مسحني لأْبشّر المساكين ، أرسلني لأنادي للأسرى بالحريّة ، وللعميان بعودة البصر اليهم ،لأحرِّر المظلومين,وأُعلن الوقت الذي فيه يقبلُ الربُّ شعبه "لوقا 4 :18"
ب – جواب يسوع على طلب وجّهَهُ اليه يعقوب ويوحنا إبنا زبدي ، اللذان طلبا من يسوع المسيح ان يُنزل النار على قرية للسامريين لأنهم رفضوا استقبال المسيح والتلاميذ ، فانتهرهما يسوع (لوقا 9 :51-54) ووصفهما ب"اولاد الرعد"  وقال لهمها ": لستما تعلمان من أيّ روح أنتما ،" فإنَّ إبن ألأنسان لم يأتي ليهلك نفوس الناس بل ليخلّصها"."الله ارسل إبنه الى العالم لا ليدين العالم ، بل ليُخلِّص به العالم " يوحنا 3 :17"
ج- تصرف يسوع عند القاء القبض عليه كانت صورة المسيح (ألآتي) مقترنة في الذهنية اليهودية التي نشا عليها التلاميذ وتشبَّعوا منها ، كانت مقترنة بصورة ألأقتدار الكلي والجبروت . فالمسيح ، بموجب هذه الذهنية ، وإن لم يكن قد إتَّضح جليا بعد أصله ألألهي، إنَّما كان يُعتَبَر بحق ممثل الله في ألأرض ، والمُنفّذ ألأسمى لمقاصده في التاريخ . من هُنا ألأعتقاد الشائع بأنَّهُ سيسود في ألأرض دون مُنازع ،لأنَّ قُدرة الله ستسحق ألأعداء تحت قدميهِ . لذا لم يكن يؤبه لتلك المقاطع الغامضة من نبؤءة إشعيا النبي  المتعلقة بشخصية "خادم الرب " المتألم " وبغيرها من النبؤاة المماثلة ، التي تُصوّر المسيح على أنَّهُ "رجل اوجاع"راجع اشعيا 53"، وبالعكس كانت تُبرز الى الواجهة نصوص تؤخذ بمعناها الحرفيّ وهي تتحدَّث عن عزَّة المسيح وإقتداره الساحق " قال الربُّ لربّي : إجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك "مزمور 110"  ."عصا قوّة يرسل لك الرب من صهيون فتسود وسط اعدائك  ... معك الرئاسة في يوم قوّتك .."..الخ
تلك هي بالضبط الصورة التي قفزت الى أذهان التلاميذ عندما تيقّنوا بأنَّ يسوع هو مسيح الله .يسوع خيّب آمالهم واحلامهم  ، فيُعلن المرّة تلو المرة عن قُرب آلامه وموتهه ، والتلاميذ لايفهمون . وكيف لهم أن يفهموا أن يفشل المسيح في إقامة ملك ظاهر في ألأرض . بمجرَّد التفكير بفشل المسيح كان يُزعزع مُجمل تصوّرهُم عن الله ، إذ كيف يُعقَل أن يقبل الله بفشل ممثّلُهُ ومُنفّذ أوامره دون أن يُزلزل ألأرض بالمتآمرين ويسحقهم سحقا ويبيدهم من أمام وجههِ ...لقد كان إنباء يسوع عن إقتراب آلامه ، وما تراءئ لهم عبر هذا ألأِنباء من ضعف ظاهري لله نابع من إحترامه المُذهل لحُرّية المخلوق . لقد كان هذا ألأعلان بمثابة طعنة عنيفة للتلاميذ ، فثار بطرس وزجَر يسوع على كلامه هذا ، فنال منه جوابا قاسيا وبَّخَهُ فيه المُعلّم على إنقياده الى "أفكار الناس" (الناس الذين تشوّهت فيهم صورة الله فلم يعودوا قادرين على تصوّره بغيرصورة ألأله الساحق الماحق) دونَ "افكار الله "
يقول الله على لسان إشعيا النبي :
«"لأَنَّ أَفْكَارِي لَيْسَتْ أَفْكَارَكُمْ، وَلاَ طُرُقُكُمْ طُرُقِي، يَقُولُ الرَّبُّ." إش 55: 8"
لقد صعقوا التلاميذ حين أتى الجُند ليلا ووضعوا اليد على مسيح الله دون أن تنشقُّ ألأرض وتَبتَلِعَهم . وكأنّى ببطرس ، في تلك اللحظة الرهيبة ، يقوم بحركة يائسة يُعبِّر فيها عن مرارة إنهيار أحلامِهِ ، فيستلّ سيفهُ ويضرب به أحد خُدام رئيس الكهنة فيقطع أذُنِهِ . وإذا بيسوع يُعاتِبُهُ في هذه المرّة ايضا فيقول له :
"إغمد سيفك ّ ، فمن يأخُذ بالسيف يهلُك. أو تظُنّ إنّي لا أستطيع أن اسال ابي فيمدُّني في الساعة بأكثر من إثني عشر فيلقا من الملائكة ؟ (متى 26 :52)
وكأنّ المسيح يقول له : إنّ الله كُلّي ألأقتدار فعلا ليبيد أعدائي واعداءهُ ...ولكن الله يعلو على إقتدارهِ هذا لأنّهُ محبّة "حنونيّة " ،(ذلك هو "الحب الجُنوني " الذي تحدّث عنهُ مكسيموس المعترف ونقولا كاباسلاس ) يحترم حُرّية المحبوب ، الى حدّ القبول بمعاناة رفضهِ الكامل ، القاتل ، لها . من هُنا إنَّني لم أسأل أبي أن يتصرَّف خلافا لحقيقته ، وهذا هو معنى هُتافي "لا كما أنا أشاء ، بل كما أنتّ تشاء" .ذلك الذي أطلقتهُ في بستان الجسمانيّة حيث عُشتُ المخاض العسير الذي عبره سطعت في إنسانيّتي صورة الله على حقيقتها الناصعة العجيبة .إنّ سلوك يسوع المسيح هذا عبّر عن وجه الله الحقيقي المُتجلّي في إنسانيّة المسيح . من هنا لايُمكن أن تكون لنا معرفة صحيحة عن الله ، معرفة لاتشوبها اسقاطاتنا ، إلاّ تلك التي نجنيها من رؤيتنا لأنسانية يسوع . بهذا المعنى قال السيّد :"من رآني فقد راى الآب"يوحنا 14 :9" وايضا:"لايعرف ألآب إلاّ ألأبن ومن أراد ألأبن ان يكشف له "متى 11 :27". وعن المسيح قال الرسول بولس إنّهُ "صورة الله الذي لايُرى"كولوسي 1 : 15": "الله واحد والوسيط واحد بين الله والناس وهو ألأنسان يسوع المسيح "1تيموثاوس 2 : 5"
2- بتعليمه
ومما يؤكّد كون يسوع أيَّد بتعليمه عن الله صحّة صورة الله  التي تتجلّى في سلوكه ألأنساني . فمثلا نرى أنّ محبة ألأعداء التي نادى يسوع بها إتّخذت نموذجا لها سلوك الله نفسه ،بحيث تبيّن بأن الله ليس ألأله المنتقم الذي يقابل الشرَّ بالشرّ ، بل هو ذاك الذي يُنعم بخيراته على ألأخيار وألأشرارعلى حدّ سواء ، ذلك الذي هو "رحيم "أي واسع القلب الى حدّ أنّه يشمل برحابة حُبِّه ألأبرار والأثمة . "أحبّوا أعداءكم ......فتكونوا بني ابيكم الذي في السماوات ،لأنّه يطلع شمسه على ألأشرار والأخيار ، وينزل غيثه على ألأبرار والفُجّار "مى 5 : 44-45". ...كونوا رُحماء كما أنَّ أباكم رحيم "لوقثا 6 : 35 -36 "(2)
هكذا يسوع المسيح وهو مسمّر اليدين والرجلين على الصليب ، أشفق على صالبيه الذين كانوا يستمتعون بتعذيبه وتعييره وإذلاله والأستهزاء به ، فطلب من أبيه السماوي ان يغفر لهم قائلا:" إغفر لهم يا ابي  لأنَّهم لايعرفون ماذا يعملون "لوقا 23 :34 ".

المصادر
الآيات المشار اليها بين ألأقواس هي مقتبسة  من الكتاب المقدس
وموضوع المقال مقتبس من  الكتب التالية:
( 1) كتاب "المسيح الذي لم اكن اعرفهُ " للكاتب فيليب يانسي 
(2) كتاب "القضية...المسيح " للكاتب لي ستوبل
( 3  ) المصدر (1) اعلاه
 (4)كتاب "الله والشر والمصير" كوستي بندلي

10
من هو يسوع المسيح ؟
الجزء الرابع
يسوع المسيح يقول الحق وهو "الحق المتجسّد".
نافع شابو البرواري

يردّد المسيحيون آلاف المرات يوميا في كل انحاء العالم اسم بيلاطس القائد الروماني فقط لأن هذا  ألأسم حدد في سنوات قليلة تاريخ موت الله الظاهر في الجسد". عندما سألَ بيلاطس البنطي،الحاكم الروماني، يسوع المسيح في يوم الحكم على المسيح بالصلب :"هل أنت ملك اليهود؟ أجاب  يسوع :"مملكتي ليست من هذا العالم  ، ولو كانت من هذا العالم لحارب أتباعي ، لكي يمنعوا اليهود من القبض عليَّ ، ولكن مملكتي من مكان آخر "يوحنا 18: 36"
وقال يسوع لبيلاطس : لِهَذَا قَدْ وُلِدْتُ أَنَا وَلِهَذَا قَدْ أَتَيْتُ إِلَى الْعَالَمِ لأَشْهَدَ لِلْحَقِّ. كُلُّ مَنْ هُوَ مِنَ الْحَقِّ يَسْمَعُ صَوْتِي"
وعندما سأل بيلاطس يسوع "ماهو الحق !" يوحنا 18:38؟" لم يجب المسيح على سؤال بيلاطس لأن ألأخيركان بعيدا كُل البعد عن معرفة الحق ، ولايعرف أنّ الواقف أمامَه هو"الحق المُتَجسّد "
بيلاطس  يعترف بالحق ولكن إختار ان يرفضُهُ .إنّها لماساة أن نفشل في معرفة الحق وألأعتراف به. والمأساة ألأفظع أن نعرف الحق ولكن نخفق في ألأنتباه اليه.
على ضوء جواب يسوع لبيلاطس الحاكم الروماني علينا ان نبحث عن حقيقة شخص المسيح لنفهم هل هو يقول الحق ؟ وعندما نتأكَّد من أنّه هو الحق فعندها ليس امامنا سوى خيارين إمّا أن نعترف به ونقبله في حياتنا ربّا والها ، او نُنكره كما فعل السنهدرين اليهودي وبيلاطس الحاكم الروماني الذين قضواعلى حكم يسوع المسيح بالصلب وهوالبريء دون وجه حق  ؟
هناك الكثيرون يسألون : ماهو الحق؟ ولكن قلة من الناس تبحث عن الحق . بيلاطس كان يسأل عن الحق ولم يكن يبحث عن الحق . يسوع المسيح يقول:
فمن يبحث عن الحق يسمع كلام الله الحق ، أمّا الذين لايريدون البحث عن الحق فهم لن يعرفوا الحق ، ولايمكن معرفة الله  إلآ بالروح والحق .
قال يسوع"من كان من أبناء الحق يستمع الى صوتي ...." يوحنا 18 : 37 "أي الذي لايعرف المسيح (الحق) لن يستطيع معرفة الحق.
يسوع لايشبه شخص اخر او نبي آخر ولا يشبه كونفوشيوس وسقراط ، وأن يسوع لم يكن يبحث عن الحقيقة ، ولكن كان يشير الى نفسه على انَّه هو الحق.
يسوع المسيح هو سر الله وصورة الله وكلمة الله ، وقد عمل هو نفسه عمل الله
 "المسيح شخصية كاملة ولاتستطيع البشرية إنجاب شخص مثله لأنّه كامل ، ولايوجد كامل الاّ الخالق .أحد المفكرين درس ألأنجيل وقرأءه بتأنّي ولم يكن مسيحيا . فبعد قرائته للأنجيل وتأمُّله في شخصية المسيح توصل الى حقيقة تقول:
"نعم يستحق أن تعبدوه ".
كُلِّ الديانات أشخاصها يُقدّمون تعاليم راقية ، عدا المسيح الذي هو نفسُهُ الذي يُشرِّع ، وهو الذي جسّد التعاليم بشخصه ،أي كان يقول ويطبق اقواله في الواقع،
..كانت شهادات وكفاءات يسوع هي شخصه. فهو لم يكتب كتابا ، ولم يقُد جيشا ، ولم يعتل مركزا سياسيا ، ولم يملك عقارا . وعندما نُقارن يسوع مع بقيّة الزعماء الدينيين ،يظهر لنا تميُّزا ملحوظا . لقد درس "رافي زكريا" ،ألذي نشأ في ثقافة هندوسية ، ديانات العالم ولاحظ فروقات أساسية بين يسوع المسيح وبين مؤسسي الديانات الرئيسية ألأخرى . ففي جميع هذه ، يبرز أمامنا إرشاد ، طريقة العيش . فأنت لاتتجه الى زرادشت بل أنت تستمع لزرادشت . ليس بوذا الذي ينقُذك ، بل هي حقائقه النبيلة التي ترشدك ، وليس محمد الذي يُغيّرك ، بل هوجمال القرآن الذي يلمسك . أمّا يسوع لم يكن يُعلّم أو يشرح رسالته فقط ، إنَّما كانت شخصيته متطابقة مع رسالته  "...لقد كان يسوع نبيّا عظيما ، بالطبع شخصا ممتعا ، كان عنده الكثير ليقوله على غرارما قاله أنبياء عظماء آخرين سواء كان إيليّا أو محمد أو بوذا أو كونفوشيوس .
في الواقع لايسمح لكم المسيح بذلك . فهو لايترككم تفلتوا من الصنارة ، المسيح يقول ، كلاّ ، أنا لا أقول أنّي مُعلّم ، لا تدعوني معلما .أنا أقول أنّي نبيّا ....أنا أقول أنّي الله المتجسّد . ويجيب الناس :لا ،لا ، من فضلك كن فقط نبيا ." فنحنُ نقدر أن نستوعب فكرة النبي أمّا فكرة كونك الله فهذا فوق عقولنا".
يقول متي البشير عن يسوع المسيح  :كان يُعلِّم كمن له سُلطان ، وليس كالكتبة"..كان له افكاره الخاصة"سمعتم انه قيل اما انا اقول لكم" اي انه هو مصدر التعاليم والشريعة ، وعندما كان يتكلم لم يجعل فرق بينه وبين الله كان يقول :"من رآني رأى الله"يوحنا 14 : 9
شهد التلاميذ الثلاثة ، كل من بطرس ويوحنا ويعقوب ، انهم في جبل التجلي شاهدوا مجد يسوع حيث تجلّت هيئة وجههِ وصارت ثيابه بيضاء لمّاعة...وسمعوا صوتا آتيا من السحابة يقول: "هذا هو إبني الذي أخترتهُ . لهُ اسمعوا !" (لوقا 9: 29 ،35).  نعم لقد أعلن الله بوضوح أن يسوع المسيح هو ابنه المختار ، وقال للتلاميذ الثلاثة (كونهم شهود لِما رؤوا ) ان يسمعوا ليسوع ابنه . إنّ يسوع كابن الله ، له قوة الله وسلطانه .
هذا الأعلان ألآب عن إبنه للتلاميذ على الجبل وكشف ألأبن لنا ان أبيه السماوي هو ايضا أبينا حينما يدعونا ألأبن اخوة له (عبرانيين 2 : 11) حيث أعلن ، يسوع  المسيح ألأبن ، لتلاميذه  أن قلب المخلّص مشتاق جدا لأن يرحب بنا كاعضاء في أُسرة الله ، فبيسوع المسيح إبن الله أستطاع البشر،لأول مرّة أن ينادى الله "أبانا الذي في السماء".
يقول فيليب يانسي عن علاقة يسوع بالآخرين  في كتابه "المسيح الذي لم اكن أعرفه"
اليهود اتّهموا يسوع بانّه يُجدَّف ، لأنَّه قال أنَّ له السلطة على الغُفران "ساريكم أنَّ إبن ألأنسان له سلطان على ألأرض ليغفر الخطايا "  وهذه  السلطة لا أحد من البشر يمتلكها الا الله . فقط الله يستطيع ان يغفر ويشفي جميع ألأمراض (مزمور 103: 3). وقال يسوع لليهود " ما زال ابي يعمل الى ألآن . وأنا ايضا أعمل ! " لهذا إزداد سعي اليهود الى قتله ، ليس فقط لأنَّه خالف سُنَّةَ السبت ، بل ايضا لأنّه قال إنَّ الله أبوه مُساويا نفسَهُ بالله " يوحنا 5 :17 ،18"
يسوع المسيح إمّا ان يكون مجنونا " فقد صوابه" كما قال بعض اليهود عنه "مرقس 3 : 21"  او فيه بعلزبول، وهو برئيس الشياطين يطرد الشياطين"مرقس 3 :22" . أو أن يكون المسيح هو إبن الله يقول الحق وليس هو الاَّ الحق ، وما يفعله ويقوله هو تجسيد لهذه الحقيقة .
يسوع المسيح قلب مفهوم الحرية عندما قال : "تعرفون الحق والحق يحرركم "
"يوحنا 8 : 32 "اي ان الأنسان الذي لايعرف المسيح "الحق" لن يعرف معنى الحرية الحقيقية ، وبالتالي فهولازال يعيش في العبودية ، سواء عبدودية لأشخاص اوالعبودية للمال والشهرة والسلطة ومغريات هذا العالم، وهذه العبودية في الكتاب المقدس هي التي كانت سبب سقوط الأنسان في فخ الشيطان . جاء المسيح ليحرّرنا ونصبح ابناء الله بالتبني ونعيش الحياة الأبدية مع الله ، فهو الموعود في (الأنبياء والكتب) والذي طال انتظاره ، قد أتى أخيرا والأدلة كثيرة .
معرفة يسوع المسيح يعني التحرّر ، هو الحق الذي يُحرِّرنا من عبودية الخطيئة والموت وقوات الشر، وهو مصدرالحق والمقياس الكامل لما هو حق وصائب (غلاطية 5 :1) (يوحنا 8 :32)
كتب دورثي سايرز: "إنّ يسوع هو ألأله الوحيد الذي سُجِّل له تاريخ في تاريخ البشرية " ، ولا توجد هناك كلمات تثير الدهشة أكثر مما كتب في قانون ألأيمان عنه :" اله حق من اله حق".
استطاع يسوع المسيح أن يبرهن لليهود وبحجج منطقية وعقلية وعملية أنَّه هو الحق والحقيقة، من خلال أقواله وأعماله  التي تشهدان له (مرقس 3 :22-30)
إذا ليس أمامنا خيار آخر سوى ألأيمان بيسوع المسيح كونه له القدرة والسلطة والقوّة (الخارقة للطبيعة) . وهو الذي يغفر ويشفي ويقيم ألأموات بسلطة لم يمتلكها شخص آخر غيره لاقبله ولا بعده . لهذا يجب ان نستسلم لهذه الحقيقة وعندها فقط نستطيع أن نستمر في الطريق المؤدي الى الحق والحياة .
عندما سأل بطرس يسوع :"ياربَّ الى اين تذهب؟ "يوحنا 13 :36". وعندما سال توما يسوع المسيح قائلا :" ياربّ إننا لانعرفُ الى أين تذهب ؟ أجاب يسوع :"لاتضطرب قلوبكم .أنتم تؤمنون بالله ، فآمنوا بي أيضا " يوحنا 14 :1" ..."اني ذاهب لأعدَّ لكم مكانا . فقال توما :"ياسيّد ، لانعرف أين أنت ذاهب ، فكيف نعرف الطريق؟. فاجابه يسوع : "أنا الطريق والحقّ والحياة ".
لم نسمع نبي ولا انسان  عبر تاريخ البشرية قال ما قاله يسوع المسيح :
نعم كُلِّ الطرق تؤدي الى المسيح ولكن طريق واحد يؤدي الى الحياة
كُلِّ الديانات لها طرق كثيرة ، ولكن ليس لهم طريق المؤدي الى الأبدية . يقول اشعيا النبي :" كُلُّنا ضَلَلنا كَالغَنَمِ، وَكُلُّ واحِدٍ ذَهَبَ فِي طَرِيقِهِ."اشعيا 53: 6
لأنَّ " الجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله " روما 3 : 23 "
والمسيح يدعونا بكل بساطة الى التخلي عن كبريائنا واللجوء اليه لأنّه هو الحق الوحيد.لأنّه لم يقل هو فقط يعرف الحق ، بل قال "أنا أُجسِّد الحق" ،لأنَّه إعلان الذات ألأِلهية. كل المخلوقات قد تعكس جزء من النورالساقط عليها ولكن ، عندما ننظر الى المسيح فسوف نرى مصدر هذا النور . فهو يقول :"أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فَلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ."... (يو 8: 12-16
فالذي يسلك في الطريق الذي يقوده الى مصدر النور لن يتيه بل يقوده هذا الطريق الى نور الحق والحياة  يسوع المسيح . إنَّ الرب يسوع هوالله وإنسان معا ، وبإتحاد حياتنا به نتّحَد بالله . فهو الطريق الوحيد،لأنَّه سبيلنا الى ألآب ، وهو الحق لأنّه تحقيق كل وعود الله في الكتاب المقدس ، وهو الحياة ،لأنَّه يربط حياته ألألهية بحياتنا ألآن وأبديا . يشهد الرسول يوحنا عن حقيقة المسيح فيقول:
"في البدء كان الكلمة ، والكلمة كان عند الله ، وكان الكلمة الله ...فيه كانت الحياة ، وحياته كانت نورَ الناس ......الكلمة ُ هو النورُ الحق ، جاء الى العالم لينير كُلِّ انسان ...والكلمة صار بشرا وعاش بيننا ، فراينا مجدَهُ مجدا يفيضُ بالنعمة والحق "يوحنا 1 : 1 -14 "
" الذي كان من البدء ، الذي سمعناهُ ورايناهُ بعيوننا ، الذي تأملناه ولمستهُ ايدينا من كلمة الحياة  ، والحياة تجلَّت فرأيناها ، والآن نشهدُ لها ونُبشِّركُم بالحياة ألأبدية " 1يوحنا 1 : 1 ،2 "
"فكما أنَّ الآب هو في ذاته مصدر الحياة،  فكذلك اعطى ألأبن أن يكون في ذاته مصدر الحياة "يوحنا 5 :26 " ، وهو أيضا "خبز الحياة.. ومن يأكل من هذا الخبز النازل من السماء لايموت".يوحنا 6 : 48 ،50 "
فالباحث عن الحق والحقيقة ينتهي الى يسوع المسيح الأنسان الكامل والأِله الكامل  الذي بِهِ خَلقَ  العالم، وهو بهاء مجد الله وصورة جوهره "عبرانيين  1:1-4 "
فقبل مجيء المسيح لم يكن الناس يعرفون الله إلا جزئيا .أمّا بعد مجيء المسيح فقد امكن للناس يعرفوا الله بالكامل لأنّهُ صار ملموسا ومرئيا لهم في المسيح .إنّ المسيح هو التعبير الكامل لله في صورة بشرية
يسوع المسيح هو"..هوممتليءٌ بالنعمة والحقِّ ...فمن إمتلائه أخذنا جميعا ونلنا نعمةً على نعمة ، لأنَّ الشريعة أُعطيت على يد موسى ،أمّا النعمة ُ والحقُّ فقد تواجدا بيسوع المسيح "يوحنا 1 : 14 ،16 ،17 ،18"
اليهود اتّهموا يسوع بانّه يُجدَّف ، لأنَّه قال أنَّ له السلطة على الغُفران إذ يقول: "ساريكم أنَّ إبن ألأنسان له سلطان على ألأرض ليغفر الخطايا "  وهذه  السلطة لا أحد من البشر يمتلكها الا الله . فقط الله يستطيع ان يغفر ويشفي جميع ألأمراض (مزمور 103: 3).
بيسوع المسيح عرفنا أنّ الله هو "محبّة " .
لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ." يو 15: 13
فهل يوجد في تاريخ البشرية حُبٌّ أعظم من هذا الحُب. وهل توجد هدية مجانية اعظم من ان نصبح ابناء الله بالتبنيّ ونشارك مع ابنه ملكوكته السماوية ؟
و لايستحي يسوع المسيح  أن يدعونا أخوة له (عبرانيين 2 : 11) . أعلن يسوع ان قلب المخلص مشتاق جدا لأن يرحب بنا كأعضاء في اسرة الله .
يسوع المسيح يعلمنا أن ندعو أباه ُ"أبانا " ، وهذا هو إعلان عن ذلك الحق المدهش المفعم بالتشجيع والفداء ، وهو ان الله يحبنا كما يحب ابنه وهذا ما قاله يسوع في صلاته ألأخيرة "أحببتهم كما أحببتني " يوحنا 17 : 23 "
وبأختصار، فإنَّ الكتاب المقدّس يُخبرنا عن قصة حب إله له الرغبة الشديدة لكي يسترد عائلته . وتُعلِّق ألأناجيل على المدى الذي ذهب إليه الله لكي يحقق خطة إنقاذ البشر ، حتى ارسل إبنه كفّارة لخطايانا " ليس لأحد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه من أجل أحبائه "يوحنا 15 : 13"لأنّهُ هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد ..."يوحنا 3 :16 "
إنّ من يعرف شخص يسوع المسيح سوف  يقف مندهش ومشدوه ويصيبه العجب والذهول ،امام هذا ألأنسان، وهو في نفس الوقت إبن الله ، جاء ليزورنا ويعيش آلامنا وافراحنا وهمومنا واحزاننا وفوق كل ذلك ليحمل عنا خطايانا واوزارنا وليفدي نفسه عنا على الصليب من اجل خلاصنا من الموت والخطيئة وقوى الشر، لنعيش الى ألأبد معه ، ونشاركه ملكوت ابيه السماوي . فهل يوجد في تاريخ البشرية حُبٌّ أعظم من هذا الحُب. وهل توجد هدية مجانية اعظم من ان نصبح ابناء الله بالتبنيّ؟
لايوجد في تاريخ البشرية شخص انتصر، بموته على الصليب ، على الموت وقام وصعد الى السماء، وجلس عن يمين الله  وهو الذي قال لمرتا أُخت مريم ولعازر :" أنا القيامة والحياة . من آمنَ بي يحيا وإن ماتَ " يوحنا 11:25 "
وهو الذي قال لتلاميذه :"لاتضطرب قلوبكم ،أنتم تؤمنون بالله فآمنوا بي ايضا .في بيت ابي منازل كثيرةٌ ..أنا ذاهبٌ لأهيئء لكم مكانا "يوحنا 14 : 2 ، 3"
وهو الذي وعد الرسل والمؤمنين به أن يَرسل المعزي ليبقى معهم الى الأبد ، وهو روح الحق الذي لايقدر العالم ان يقبلهُ ،لأنه لايراهُ ولا يعرفهُ ،أمّا المؤمنون فيعرفونه لأنَّهُ يقيم معهم ويكون فيهم وهو الذي يرشدهم الى "الحق "يوحنا 14 : 15-17"



11
المنبر الحر / من هو يسوع المسيح ؟
« في: 11:33 05/02/2020  »


من هو يسوع المسيح ؟
الجزء الرابع
يسوع المسيح يقول الحق وهو "الحق المتجسّد".
نافع شابو البرواري

يردّد المسيحيون آلاف المرات يوميا في كل انحاء العالم اسم بيلاطس القائد الروماني فقط لأن هذا  ألأسم حدد في سنوات قليلة تاريخ موت الله الظاهر في الجسد". عندما سألَ بيلاطس البنطي،الحاكم الروماني، يسوع المسيح في يوم الحكم على المسيح بالصلب :"هل أنت ملك اليهود؟ أجاب  يسوع :"مملكتي ليست من هذا العالم  ، ولو كانت من هذا العالم لحارب أتباعي ، لكي يمنعوا اليهود من القبض عليَّ ، ولكن مملكتي من مكان آخر "يوحنا 18: 36"
وقال يسوع لبيلاطس : لِهَذَا قَدْ وُلِدْتُ أَنَا وَلِهَذَا قَدْ أَتَيْتُ إِلَى الْعَالَمِ لأَشْهَدَ لِلْحَقِّ. كُلُّ مَنْ هُوَ مِنَ الْحَقِّ يَسْمَعُ صَوْتِي"
وعندما سأل بيلاطس يسوع "ماهو الحق !" يوحنا 18:38؟" لم يجب المسيح على سؤال بيلاطس لأن ألأخيركان بعيدا كُل البعد عن معرفة الحق ، ولايعرف أنّ الواقف أمامَه هو"الحق المُتَجسّد "
بيلاطس  يعترف بالحق ولكن إختار ان يرفضُهُ .إنّها لماساة أن نفشل في معرفة الحق وألأعتراف به. والمأساة ألأفظع أن نعرف الحق ولكن نخفق في ألأنتباه اليه.
على ضوء جواب يسوع لبيلاطس الحاكم الروماني علينا ان نبحث عن حقيقة شخص المسيح لنفهم هل هو يقول الحق ؟ وعندما نتأكَّد من أنّه هو الحق فعندها ليس امامنا سوى خيارين إمّا أن نعترف به ونقبله في حياتنا ربّا والها ، او نُنكره كما فعل السنهدرين اليهودي وبيلاطس الحاكم الروماني الذين قضواعلى حكم يسوع المسيح بالصلب وهوالبريء دون وجه حق  ؟
هناك الكثيرون يسألون : ماهو الحق؟ ولكن قلة من الناس تبحث عن الحق . بيلاطس كان يسأل عن الحق ولم يكن يبحث عن الحق . يسوع المسيح يقول:
فمن يبحث عن الحق يسمع كلام الله الحق ، أمّا الذين لايريدون البحث عن الحق فهم لن يعرفوا الحق ، ولايمكن معرفة الله  إلآ بالروح والحق .
قال يسوع"من كان من أبناء الحق يستمع الى صوتي ...." يوحنا 18 : 37 "أي الذي لايعرف المسيح (الحق) لن يستطيع معرفة الحق.
يسوع لايشبه شخص اخر او نبي آخر ولا يشبه كونفوشيوس وسقراط ، وأن يسوع لم يكن يبحث عن الحقيقة ، ولكن كان يشير الى نفسه على انَّه هو الحق.
يسوع المسيح هو سر الله وصورة الله وكلمة الله ، وقد عمل هو نفسه عمل الله
 "المسيح شخصية كاملة ولاتستطيع البشرية إنجاب شخص مثله لأنّه كامل ، ولايوجد كامل الاّ الخالق .أحد المفكرين درس ألأنجيل وقرأءه بتأنّي ولم يكن مسيحيا . فبعد قرائته للأنجيل وتأمُّله في شخصية المسيح توصل الى حقيقة تقول:
"نعم يستحق أن تعبدوه ".
كُلِّ الديانات أشخاصها يُقدّمون تعاليم راقية ، عدا المسيح الذي هو نفسُهُ الذي يُشرِّع ، وهو الذي جسّد التعاليم بشخصه ،أي كان يقول ويطبق اقواله في الواقع،
..كانت شهادات وكفاءات يسوع هي شخصه. فهو لم يكتب كتابا ، ولم يقُد جيشا ، ولم يعتل مركزا سياسيا ، ولم يملك عقارا . وعندما نُقارن يسوع مع بقيّة الزعماء الدينيين ،يظهر لنا تميُّزا ملحوظا . لقد درس "رافي زكريا" ،ألذي نشأ في ثقافة هندوسية ، ديانات العالم ولاحظ فروقات أساسية بين يسوع المسيح وبين مؤسسي الديانات الرئيسية ألأخرى . ففي جميع هذه ، يبرز أمامنا إرشاد ، طريقة العيش . فأنت لاتتجه الى زرادشت بل أنت تستمع لزرادشت . ليس بوذا الذي ينقُذك ، بل هي حقائقه النبيلة التي ترشدك ، وليس محمد الذي يُغيّرك ، بل هوجمال القرآن الذي يلمسك . أمّا يسوع لم يكن يُعلّم أو يشرح رسالته فقط ، إنَّما كانت شخصيته متطابقة مع رسالته  "...لقد كان يسوع نبيّا عظيما ، بالطبع شخصا ممتعا ، كان عنده الكثير ليقوله على غرارما قاله أنبياء عظماء آخرين سواء كان إيليّا أو محمد أو بوذا أو كونفوشيوس .
في الواقع لايسمح لكم المسيح بذلك . فهو لايترككم تفلتوا من الصنارة ، المسيح يقول ، كلاّ ، أنا لا أقول أنّي مُعلّم ، لا تدعوني معلما .أنا أقول أنّي نبيّا ....أنا أقول أنّي الله المتجسّد . ويجيب الناس :لا ،لا ، من فضلك كن فقط نبيا ." فنحنُ نقدر أن نستوعب فكرة النبي أمّا فكرة كونك الله فهذا فوق عقولنا".
يقول متي البشير عن يسوع المسيح  :كان يُعلِّم كمن له سُلطان ، وليس كالكتبة"..كان له افكاره الخاصة"سمعتم انه قيل اما انا اقول لكم" اي انه هو مصدر التعاليم والشريعة ، وعندما كان يتكلم لم يجعل فرق بينه وبين الله كان يقول :"من رآني رأى الله"يوحنا 14 : 9
شهد التلاميذ الثلاثة ، كل من بطرس ويوحنا ويعقوب ، انهم في جبل التجلي شاهدوا مجد يسوع حيث تجلّت هيئة وجههِ وصارت ثيابه بيضاء لمّاعة...وسمعوا صوتا آتيا من السحابة يقول: "هذا هو إبني الذي أخترتهُ . لهُ اسمعوا !" (لوقا 9: 29 ،35).  نعم لقد أعلن الله بوضوح أن يسوع المسيح هو ابنه المختار ، وقال للتلاميذ الثلاثة (كونهم شهود لِما رؤوا ) ان يسمعوا ليسوع ابنه . إنّ يسوع كابن الله ، له قوة الله وسلطانه .
هذا الأعلان ألآب عن إبنه للتلاميذ على الجبل وكشف ألأبن لنا ان أبيه السماوي هو ايضا أبينا حينما يدعونا ألأبن اخوة له (عبرانيين 2 : 11) حيث أعلن ، يسوع  المسيح ألأبن ، لتلاميذه  أن قلب المخلّص مشتاق جدا لأن يرحب بنا كاعضاء في أُسرة الله ، فبيسوع المسيح إبن الله أستطاع البشر،لأول مرّة أن ينادى الله "أبانا الذي في السماء".
يقول فيليب يانسي عن علاقة يسوع بالآخرين  في كتابه "المسيح الذي لم اكن أعرفه"
اليهود اتّهموا يسوع بانّه يُجدَّف ، لأنَّه قال أنَّ له السلطة على الغُفران "ساريكم أنَّ إبن ألأنسان له سلطان على ألأرض ليغفر الخطايا "  وهذه  السلطة لا أحد من البشر يمتلكها الا الله . فقط الله يستطيع ان يغفر ويشفي جميع ألأمراض (مزمور 103: 3). وقال يسوع لليهود " ما زال ابي يعمل الى ألآن . وأنا ايضا أعمل ! " لهذا إزداد سعي اليهود الى قتله ، ليس فقط لأنَّه خالف سُنَّةَ السبت ، بل ايضا لأنّه قال إنَّ الله أبوه مُساويا نفسَهُ بالله " يوحنا 5 :17 ،18"
يسوع المسيح إمّا ان يكون مجنونا " فقد صوابه" كما قال بعض اليهود عنه "مرقس 3 : 21"  او فيه بعلزبول، وهو برئيس الشياطين يطرد الشياطين"مرقس 3 :22" . أو أن يكون المسيح هو إبن الله يقول الحق وليس هو الاَّ الحق ، وما يفعله ويقوله هو تجسيد لهذه الحقيقة .
يسوع المسيح قلب مفهوم الحرية عندما قال : "تعرفون الحق والحق يحرركم "
"يوحنا 8 : 32 "اي ان الأنسان الذي لايعرف المسيح "الحق" لن يعرف معنى الحرية الحقيقية ، وبالتالي فهولازال يعيش في العبودية ، سواء عبدودية لأشخاص اوالعبودية للمال والشهرة والسلطة ومغريات هذا العالم، وهذه العبودية في الكتاب المقدس هي التي كانت سبب سقوط الأنسان في فخ الشيطان . جاء المسيح ليحرّرنا ونصبح ابناء الله بالتبني ونعيش الحياة الأبدية مع الله ، فهو الموعود في (الأنبياء والكتب) والذي طال انتظاره ، قد أتى أخيرا والأدلة كثيرة .
معرفة يسوع المسيح يعني التحرّر ، هو الحق الذي يُحرِّرنا من عبودية الخطيئة والموت وقوات الشر، وهو مصدرالحق والمقياس الكامل لما هو حق وصائب (غلاطية 5 :1) (يوحنا 8 :32)
كتب دورثي سايرز: "إنّ يسوع هو ألأله الوحيد الذي سُجِّل له تاريخ في تاريخ البشرية " ، ولا توجد هناك كلمات تثير الدهشة أكثر مما كتب في قانون ألأيمان عنه :" اله حق من اله حق".
استطاع يسوع المسيح أن يبرهن لليهود وبحجج منطقية وعقلية وعملية أنَّه هو الحق والحقيقة، من خلال أقواله وأعماله  التي تشهدان له (مرقس 3 :22-30)
إذا ليس أمامنا خيار آخر سوى ألأيمان بيسوع المسيح كونه له القدرة والسلطة والقوّة (الخارقة للطبيعة) . وهو الذي يغفر ويشفي ويقيم ألأموات بسلطة لم يمتلكها شخص آخر غيره لاقبله ولا بعده . لهذا يجب ان نستسلم لهذه الحقيقة وعندها فقط نستطيع أن نستمر في الطريق المؤدي الى الحق والحياة .
عندما سأل بطرس يسوع :"ياربَّ الى اين تذهب؟ "يوحنا 13 :36". وعندما سال توما يسوع المسيح قائلا :" ياربّ إننا لانعرفُ الى أين تذهب ؟ أجاب يسوع :"لاتضطرب قلوبكم .أنتم تؤمنون بالله ، فآمنوا بي أيضا " يوحنا 14 :1" ..."اني ذاهب لأعدَّ لكم مكانا . فقال توما :"ياسيّد ، لانعرف أين أنت ذاهب ، فكيف نعرف الطريق؟. فاجابه يسوع : "أنا الطريق والحقّ والحياة ".
لم نسمع نبي ولا انسان  عبر تاريخ البشرية قال ما قاله يسوع المسيح :
نعم كُلِّ الطرق تؤدي الى المسيح ولكن طريق واحد يؤدي الى الحياة
كُلِّ الديانات لها طرق كثيرة ، ولكن ليس لهم طريق المؤدي الى الأبدية . يقول اشعيا النبي :" كُلُّنا ضَلَلنا كَالغَنَمِ، وَكُلُّ واحِدٍ ذَهَبَ فِي طَرِيقِهِ."اشعيا 53: 6
لأنَّ " الجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله " روما 3 : 23 "
والمسيح يدعونا بكل بساطة الى التخلي عن كبريائنا واللجوء اليه لأنّه هو الحق الوحيد.لأنّه لم يقل هو فقط يعرف الحق ، بل قال "أنا أُجسِّد الحق" ،لأنَّه إعلان الذات ألأِلهية. كل المخلوقات قد تعكس جزء من النورالساقط عليها ولكن ، عندما ننظر الى المسيح فسوف نرى مصدر هذا النور . فهو يقول :"أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فَلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ."... (يو 8: 12-16
فالذي يسلك في الطريق الذي يقوده الى مصدر النور لن يتيه بل يقوده هذا الطريق الى نور الحق والحياة  يسوع المسيح . إنَّ الرب يسوع هوالله وإنسان معا ، وبإتحاد حياتنا به نتّحَد بالله . فهو الطريق الوحيد،لأنَّه سبيلنا الى ألآب ، وهو الحق لأنّه تحقيق كل وعود الله في الكتاب المقدس ، وهو الحياة ،لأنَّه يربط حياته ألألهية بحياتنا ألآن وأبديا . يشهد الرسول يوحنا عن حقيقة المسيح فيقول:
"في البدء كان الكلمة ، والكلمة كان عند الله ، وكان الكلمة الله ...فيه كانت الحياة ، وحياته كانت نورَ الناس ......الكلمة ُ هو النورُ الحق ، جاء الى العالم لينير كُلِّ انسان ...والكلمة صار بشرا وعاش بيننا ، فراينا مجدَهُ مجدا يفيضُ بالنعمة والحق "يوحنا 1 : 1 -14 "
" الذي كان من البدء ، الذي سمعناهُ ورايناهُ بعيوننا ، الذي تأملناه ولمستهُ ايدينا من كلمة الحياة  ، والحياة تجلَّت فرأيناها ، والآن نشهدُ لها ونُبشِّركُم بالحياة ألأبدية " 1يوحنا 1 : 1 ،2 "
"فكما أنَّ الآب هو في ذاته مصدر الحياة،  فكذلك اعطى ألأبن أن يكون في ذاته مصدر الحياة "يوحنا 5 :26 " ، وهو أيضا "خبز الحياة.. ومن يأكل من هذا الخبز النازل من السماء لايموت".يوحنا 6 : 48 ،50 "
فالباحث عن الحق والحقيقة ينتهي الى يسوع المسيح الأنسان الكامل والأِله الكامل  الذي بِهِ خَلقَ  العالم، وهو بهاء مجد الله وصورة جوهره "عبرانيين  1:1-4 "
فقبل مجيء المسيح لم يكن الناس يعرفون الله إلا جزئيا .أمّا بعد مجيء المسيح فقد امكن للناس يعرفوا الله بالكامل لأنّهُ صار ملموسا ومرئيا لهم في المسيح .إنّ المسيح هو التعبير الكامل لله في صورة بشرية
يسوع المسيح هو"..هوممتليءٌ بالنعمة والحقِّ ...فمن إمتلائه أخذنا جميعا ونلنا نعمةً على نعمة ، لأنَّ الشريعة أُعطيت على يد موسى ،أمّا النعمة ُ والحقُّ فقد تواجدا بيسوع المسيح "يوحنا 1 : 14 ،16 ،17 ،18"
اليهود اتّهموا يسوع بانّه يُجدَّف ، لأنَّه قال أنَّ له السلطة على الغُفران إذ يقول: "ساريكم أنَّ إبن ألأنسان له سلطان على ألأرض ليغفر الخطايا "  وهذه  السلطة لا أحد من البشر يمتلكها الا الله . فقط الله يستطيع ان يغفر ويشفي جميع ألأمراض (مزمور 103: 3).
بيسوع المسيح عرفنا أنّ الله هو "محبّة " .
لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ." يو 15: 13
فهل يوجد في تاريخ البشرية حُبٌّ أعظم من هذا الحُب. وهل توجد هدية مجانية اعظم من ان نصبح ابناء الله بالتبنيّ ونشارك مع ابنه ملكوكته السماوية ؟
و لايستحي يسوع المسيح  أن يدعونا أخوة له (عبرانيين 2 : 11) . أعلن يسوع ان قلب المخلص مشتاق جدا لأن يرحب بنا كأعضاء في اسرة الله .
يسوع المسيح يعلمنا أن ندعو أباه ُ"أبانا " ، وهذا هو إعلان عن ذلك الحق المدهش المفعم بالتشجيع والفداء ، وهو ان الله يحبنا كما يحب ابنه وهذا ما قاله يسوع في صلاته ألأخيرة "أحببتهم كما أحببتني " يوحنا 17 : 23 "
وبأختصار، فإنَّ الكتاب المقدّس يُخبرنا عن قصة حب إله له الرغبة الشديدة لكي يسترد عائلته . وتُعلِّق ألأناجيل على المدى الذي ذهب إليه الله لكي يحقق خطة إنقاذ البشر ، حتى ارسل إبنه كفّارة لخطايانا " ليس لأحد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه من أجل أحبائه "يوحنا 15 : 13"لأنّهُ هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد ..."يوحنا 3 :16 "
إنّ من يعرف شخص يسوع المسيح سوف  يقف مندهش ومشدوه ويصيبه العجب والذهول ،امام هذا ألأنسان، وهو في نفس الوقت إبن الله ، جاء ليزورنا ويعيش آلامنا وافراحنا وهمومنا واحزاننا وفوق كل ذلك ليحمل عنا خطايانا واوزارنا وليفدي نفسه عنا على الصليب من اجل خلاصنا من الموت والخطيئة وقوى الشر، لنعيش الى ألأبد معه ، ونشاركه ملكوت ابيه السماوي . فهل يوجد في تاريخ البشرية حُبٌّ أعظم من هذا الحُب. وهل توجد هدية مجانية اعظم من ان نصبح ابناء الله بالتبنيّ؟
لايوجد في تاريخ البشرية شخص انتصر، بموته على الصليب ، على الموت وقام وصعد الى السماء، وجلس عن يمين الله  وهو الذي قال لمرتا أُخت مريم ولعازر :" أنا القيامة والحياة . من آمنَ بي يحيا وإن ماتَ " يوحنا 11:25 "
وهو الذي قال لتلاميذه :"لاتضطرب قلوبكم ،أنتم تؤمنون بالله فآمنوا بي ايضا .في بيت ابي منازل كثيرةٌ ..أنا ذاهبٌ لأهيئء لكم مكانا "يوحنا 14 : 2 ، 3"
وهو الذي وعد الرسل والمؤمنين به أن يَرسل المعزي ليبقى معهم الى الأبد ، وهو روح الحق الذي لايقدر العالم ان يقبلهُ ،لأنه لايراهُ ولا يعرفهُ ،أمّا المؤمنون فيعرفونه لأنَّهُ يقيم معهم ويكون فيهم وهو الذي يرشدهم الى "الحق "يوحنا 14 : 15-17"

12
تأمّلات في زمن الميلاد"الجزء الثاني"
"يسوع المسيح نور العالم"
بقلم نافع البرواري
نواصل تامّلنا في هذه الأيام المباركة حيث ننتظر فيها ولادة المسيح في قلوبنا من جديد ليجدد حياتنا  وينوّر عقولنا لمعرفة سر التجسّد الإلهي الذي لا تدركه العقول
البشرية حيث المستحيل عند الأنسان هو مستطاع عند الله.
وسنستمر في التأمل بلقب المسيح "نور العالم" الذي ينّور حياة كل من يقبله في حياته
فيسير في طريق الحق والحياة ويعيش حياته في فرح وسعادة مهما كانت الظروف الخارجية.
في سفر الخروج(13:20 ) ، أعطى الله العبرانيين عمود سحاب (في النهار) ونار (في الليل) ليعلموا أنّ الله معهم نهارا وليلاً في رحلتهم في البرية وهو رمز لتجسد الأبن في ملئ الزمان ليعيش معنا وفينا في العهد الجديد لينوّر حياتنا من الظلام الذي كنا نعيش فيه قبل ان نعرفه ونقبله كونه نور الحياة  التي توصلنا الى الحياة الأبدية "فيه كانت الحياة ، وحياته كانت نور الناس"(يوحنا 1:4) " والحياة الأبديية هي أن يعرفوك انت الاله الحق وحدك ويعرفوا يسوع المسيح الذي أرسلته" (يوحنا 17:3)،

 

كانت خطة الله أن تصير اسرائيل نورا للأمم (اشعيا 49 :6 ) ، "جعلتك نورا للأمم لتحمل الخلاص الى أقاصي الأرض (أعمال 13:47 ) ، ومن أسرائيل جاء الرب يسوع المسيح نورا للأمم (لوقا 2:32 ) ، وهذا النور ينتشر وينير لكل الأمم .
ويقول النبي اشعيا" الشعب السالك في الظلام راى  نورا ساطعا والجالسون في أرض الموت وظلاله اشرق عليهم النّور (اشعيا 9:1 ) ، نعم في زمن الظلمة الحالكة وعد الله بارسال نور يشرق على كل انسان جالس في ظل الموت ، ويقول الله على لسان النبي هوشع(لنعرف الرب كلّ المعرفة ونتبعه فيكون ضيائه ورجوعه الينا كمطر ربيعي يروي الأرض"(هوشع6:3 ) .
يطرح الكثيرون هذه الأسئلة:
الا يوجد غير المسيح عبر التاريخ مثل أشخاص كانوا ينوّرون الناس الى الحقيقة والحياة والسلوك الأخلاقي وساهموا في صنع الحضارات الأنسانية؟
الم يظهر محررّون ساهموا في تحرير الأنسان من الطغيان والعبودية ؟
الم يظهر ملوك او مُشرّعين شرّعوا للناس قوانين وشرائع رائعة خدمة للأنسانية؟
الم يقدّم العلماء والباحثين والمخترعين خدمات جليلة للأنسانية في الطب والعلوم والتكنولوجية والخدمات الصحيّة واكتشافات علمية غيرت وجه العالم ولا زال العالم
يكتشف في كل يوم لا بل في كل ساعة ما يخدم الأنسانية منذ عصر التنوير؟
الم يصل الأنسان الى عصر الفضاء والأنترنت حتّى أصبح مثل قرية صغيرة؟
ويقولوا اصحاب هذه الأفكار وما أكثرهم أن المسيح يعتبر واحد  من هؤلاء الأشخاص المصلحين أو المنّورين أو واضعي الشرائع أو من الأنبياء الذين دعوا الى التوبة والرجوع الى الله مثل ( النبي اشعيا وايليا ويوحنا المعمذان ...الخ)
الحقيقة كل هذه الأسئلة وغيرها كثيرة  مطروحة هذه الأيّام وعلينا نحن المؤمنين أن نعترف بها وأن نجيب عليها لا بل علينا نحن كلنا المساهمة في الخدمات الأنسانية لأن الرب يسوع جاء ليس بالأقوال فقط بل بالأعمال "فكان يجول ويصنع خيرا"
ولكن المشكلة في المعارف الأنسانية والعلوم والأكتشافات والقوانين الوضعية هي لخدمة الأنسان من الناحية الجسدية والزمنية ولا ترتقي الى مستوى الحياة ما بعد الحياة اي لا تشبع ولا تجيب على جوعنا الأبدي ولا الى عطشنا الروحي الذي لا يمكن ان يشبعه إلا مصدر هذا الروح ومصدر حياتنا ونستطيع أن نمثلّه بالشمس والنباتات، فالنباتات(لابل كل الكائناة الحيّة )لا تستطيع الحياة دون نور الشمس الذي يعطي الحياة لكل الكائنات الحيّة.
هكذا ابائنا في الأيمان كانوا يشبّهون الله (ولو مجازي)( الآب) بقرص الشمس والنور المنبثق من الشمس(الأبن) وا لحرارة المنبعثة من هذا النور(الروح القدس) ولكن المصدر واحد أي الشمس والنور المنبعث من الشمس والحرارة المنبعثة من النور هي من مصدر واحد نسمّيها الشمس ، هكذا الله واحد مصدر الحياة ويسوع الأبن هو نور العالم"انانور العالم ومن يتبعني لا يتخبط في الظلام ".

 

هنا النور ايضا يهب الحياة "الأب يحب الأبن فجعل كلّ شيئ في يده ، من يؤمن بالأبن  ، فله الحياة الأبدية .ومن لا يؤمن بالأبن فلا يرى الحياة ، بل يحلّ عليه غضب الله"( يوحنا 3:35 ) ، هذه الآيات الواضحة والساطعة كالشمس تخبرنا حقيقة الرب يسوع المسيح انه مصدر النور(الحق) وهو مصدر الحياة  فكيف يكون نور الأنسان اذا لم يستمد نوره من المسيح؟ وكيف تكون حياة الأنسان دون مصدر الحياة ونورها يسوع المسيح؟ ولكن عندما يرفض الأنسان أن يمتلئ  من هذا النور فلا يعكس هذا الشخص النور الى العالم ، فلا الحياة بدون نور ولا رماد بدون نار .
امّا مايميّز المؤمنين بيسوع المسيح عن غير المؤمنين بهِ هي انّ المؤمنين  قد حصلوا منذ الآن على الحياة الأبدية وامتلكوا حياة الله فلا تنطفئ شعلة أو نور حياتهم ، لأنهم خرجوا من الظلام(اي الخطيئة بالنعمة المجانية نعمة الخلاص وانتقلوا من الموت الى الحياة الأبديّة) وانتصروا على الموت(بقيامة الرب يسوع المسيح من بين الأموات وهو الذي يقول لنا "أنا القيامة والحياة من امنا بي يحيا وان مات ) " ، يوحنا11:25 وانتصروا على الشيطان (رئيس قوات الظلام) لانّهم اصطفّوا مع الرب يسوع المسيح الذي انتصر على الشيطان والقوات الشريرة كما يخبرنا بذلك سفر
الرؤيا(رؤيا15:2 ) . فعندما نتبع يسوع المسيح "النور " يمكننا تجنب السير كالعميان والسقوط في الخطيئة" أنا نور العالم من يتبعني فلا يتخبط في الظلام بل يكون له نور الحياة"(يوحنا 8:12 ) .
كان الأعمى في انجيل لوقا يصرخ ويستنجد بالمسيح  في زحمة الناس وكان ينادي قائلا "يا أبن داود ارحمني"(لوقا 18:39) ،
فقال له يسوع" ماذا تريد أن أعمل لك؟"
فقال له ( الأعمى)"أن أبصر ياسيّد"(18:41 ) .
فقال له يسوع " ابصر ايمانك شفاك"18:42 "
وفي الحال ابصر وتبع الرب يسوع المسيح.
اليوم أيضا المسيح يسأل كل انسان( بغض النظر عن دينه ومعتقده ) أن ياتي اليه ويطلب منه أن ينّوربصيرته وعقله ويفتح ذهنه لكي يعرف حقيقة المسيح وعندها سوف يتمتع بالفرح والسعادة والبهجة ويعيش في سلام مع الله ومع نفسه ومع الآخرين ، وسوف يرى الأمور بنظرة جديدة وحياة جديدة  كالأعمى في أنجيل لوقا  فلم تثنيه سخرية الأخرين به عندما رفع صوته مستنجدا بالرب يسوع المسيح ولم يساوره اليأس بل طلب من الرب أن يفتح عينيه .
أنّ كلمة الله تنوّر طريقنا تجعلنا حكماء ,أحكم من أعدائنا  ,فالحكمة الحقيقية ليست تكديس المعرفة  بل تطبيق المعرفة بطريقة تغيّر الحياة, الحكمة تأتي من السماح لما تعلّمه كلمة الله أن يحدث  تغييرا في حياتنا"سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي   "مزمور 119:105 " ، عندما نسافر الى بلاد مجهولة نحتاج الى خريطة ودليل ( مرشد)وعندما نسير في غابة مظلمة في الليل نحتاج الى نور لكي نتجنّب التعثّر بجذور وجذوع الأشجار الكثيفة وحتى لانقع في الحفر ، هكذا في هذه الحياة نحتاج الى يسوع المسيح ليكون خارطة الطريق لنا ويكون هو نفسه مرشدنا ودليلنا لسلوك الطريق المنير والذي يوصلنا الى الحق والحياة ، لقد  أَعلن لنا نور حق المسيح .فهو ليس محجوبا ,ولكننا قد نكون غير قادرين رؤية كل ذلك الحق أو استخدامه الآن ,فالحق واضح ولكن قدرتنا على أدراكه قاصرة ,وكلمّا أطعنا نور الحق يسوع المسيح كلّما تقوّت رؤيتنا ويزداد فهمنا ، وكلامه هو نور لنا في هذه الحياة لنسير وسط غابة مظلمة من الشر في عالم قد حوّل ظهره لله,فهو يكشف الجذور التي نتعثّر فيها  من القيم الباطلة والفلسفات الكاذبة فما علينا إلا دراسة كلمة الله لنستطيع في هذه الحياة أن نشق طريقنا لنتمّسك بالمسار الصحيح وغالبا ما تقارن كلمة الله الصلاح بالنور,والشر بالظلمة فنور يسوع المسيح الباهر  يهزم الخوف  ويحررنا  وياتي  لنا بالخلاص,هذا ما أختبره داود النبي اذ يقول : "الربُّ نوري وخلاصي فممّن     أخاف؟"(مزمور27:1 ) .

 

اما الأنسان الغير المؤمن بيسوع المسيح فهو مثل الذي يحاول بجهده الذاتي
الخروج من النفق المظلم دون جدوى .وقد نرى علماء ومخترعين ومصلحين وحتى الأنبياء عندما يبتعدوا عن نور المسيح فانهم يسيرون في ظلمة تقودهم الى الهلاك
فاصحاب العلوم والمعارف والمتنوّرين هم مثل الشمعة الموقدة ولكن سرعان ما تنطفئ عندما ينتهي زيتها ((راجع مثل العذارة الخمسة الجاهلات"متى25 )) ،
أمّا المؤمنون فهم كلّما اقتربوا من مصدر الحياة"نور العالم "يسوع المسيح  كلّما أشرق وسطع عليهم نوره الذي يزيل كل ظلام حياتهم ويتزوّدون بهذا النور لكي
يعرفوا كيف يسلكوا الطريق المؤدي الى الحق والحياة ,وكذلك هم انفسهم يصبحون
نور العالم كمايقول الرب "لأنكم جميعا أبناء النور,وأبناء النهار فما نحن من الليل ولا من الظلام.فلا ننم كسائر الناس ,بل علينا أن نسهر ونصحوا .فانما في الليل ينام النائمون وفي الليل يسكر السكارى.أما نحن  أبناء النهار فلنكن صاحين ,لابسين درع الأيمان والمحبّة والخلاص"(1تسالونيكي 5:من5-"راجع أيضا متى 25 مثل العذارى والخمسة العاقلات" ،
فكل العالم والناس محتاجون الى نور الحكمة( الروح القدس) التي لايحصلون عليها إلا من الرب  يسوع المسيح وبدون الحكمة قد يهلك الأنسان نفسه ويهلك الآخرين وهذا ما نشهده في عالم اليوم فعلى الرغم من التقدم العلمي والتكنولوجي والصحي  لكنّ العالم يتخبط في الشر والحروب والمآسي الأنسانية نتيجة الأبتعاد عن كلمة الله ونور العالم الذي ينوّر حياة الأنسان بشخص يسوع المسيح حيث يقول المزمور "سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي" ولكن ويا للأسف هناك الملايين الذين يرفضون هذا النور كما رفضه اليهود الذين رفضوا الرب يسوع المسيح وصلبوه فاختاروا السير في الظلام لأنهم كانوا عميان روحيّا وقصيري البصر ولم يعرفوا حقيقة الرب يسوع المسيح نور العالم والذي تنبأ عنه الأنبياء في العهد القديم "بذلك ينبثق كالصُّبح نورك وتزهر عافيتك سريعا"(اشعيا 58:8 ) .
يقول الرب يسوع المسيح "سيبقى النور معكم وقتا قليلا ,فامشوا ما دام لكم النور ,لئلا يباغتكم الظلام .والذي يمشي في الظلام لايعرف أين يتجه .امنوا بالنور مادام لكم النور,فتكونوا أبناء النور"(يوحنا12:35 ) ، ونحن كمسيحيين علينا أن نحمل نور المسيح(لأننا أبناء النور) حتى يشرق نوره في حياتنا ونعكس هذا النور للآخرين فيتلألأ كأنوار مبهرة ,مظهرين للآخرين من هو يسوع المسيح.
فربما غير المؤمنين لا يقدرون على احتمال الحد الكامل المبهر لنوره مباشرة .
ا نّ بولس الرسول لم يعتمد على ذكائه أو علمه الواسع أو مقدرته على الكلام الفصيح  (مع انّه درس على يدغملائيل معلّم الشريعة اليهودية في زمانه) بل اعتمد على الروح القدس الذي فتح بصيرته فعرف من هو الرب يسوع المسيح كان بولس الرسول قبل ذلك يدعى شاؤل ) يظطهد المسيحيين( وبينما أنا أقترب من دمشق سطع فجأة حولي عند الظهر نور باهر من السماء فوقعت الى الأرض وسمعت صوتا يقول لي :  شاؤل شاؤل لماذا تظطهدني)(أعمال 22 : 6 ) ،
نعم بولس (المدعو شاؤل سابقا) أصبح رسول ليفتح عيون الأمم ولكن يسوع المسيح هو مصدر هذا النور .  نور المسيح  يفتح عيوننا لكي نبصر ويدخل في أعماق كياننا ليكشف الظلام الذي يمنعنا من محبة الله ومحبة اخوتنا ومحبة الحياة والتمتع بصحبة خالق حياتنا ونور الحياة ربنا يسوع المسيح.
يسوع المسيح سحق الموت وانار الحياة والخلود بالأنجيل كلمة الحياة "مسكنه نور لايقترب منه ... "تيموثاوس(6:16 ) " .
الرب يسوع المسيح يخبرنا أن سر الكشف الألهي لا يعطى فقط للعلماء او المتبحرين في العلوم بل هذا السر يعطى للمتواضعين والمنسحقي القلب والدليل ان تلاميذه كانوا من الطبقات الدينيا والحرفيين والصيادين ولم يكونوا علماء في الشريعة اليهودية .
"انتم أعطيتم أن تعرفوا أسرار ملكوت السماوات وأما هم فما أعطوا"(متى 13:11 )
وقال الرب لبطرس الرسول:
"هنيئا لك ياسمعان بن يونا ما كشف لك هذه الحقيقة احد من البشر ، بل أبي الذي في السماوات"(متى 16:17) نعم انه سرعظيم لايستطيع اي انسان"من لحم ودم " ان يدركه الاّ بالروح والحق هذا ما قاله الرب لتلميذه بطرس الرسول ، فالكشف عن السر هو"التنوير" متاح لكل انسان بغض النظر عن علمه أومنصبه أو مركزه
هذا السر كشفه لنا يسوع المسيح "عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد..
نعم هو سرعظيم لايدركه الأنسان عندما يتواضع الله ويتجسد الكلمة ويولد من امراة بتولة طاهرة ليصبح الله معنا ينوّر عقولنا ويكشف ما هو الحق من الباطل  ويشعل في قلوب الذين احبوّه نار الروح القدس الذي يرشدهم الى الحق ويميّزوا الأرواح فيما اذا هي من الله أم من القوات الشريرة لاتقترنوا بغير المؤمنين في نير واحد أيّ صلة بين الخير والشر ؟ وأيّ علاقة للنور بالظلام؟"(2كورنثوس 6 : 14 ) "
"لاتخافواهم . فما من مستور الآ سينكشف ولا من خفي الا ّسيظهر وما اقوله لكم في الظلام قولوه في النور وما تسمعنوه همسا نادوا به على السطوح "(متى 10 :26 )
وعن علاقة النور بالمحبّة يقول البشير يوحنا :
"من أدّعى  أنّه يحيا في النور ولكنّه يبغض أحد اخوته فهو مازال حتّى الأن في الظلام ، فالذّي يحبّ اخوته ,هو الذّي يحيا في النّور فعلا ولا شئ يسقطه أمّا الذي يبغض اخوته فهو تائه في الظلام يتلمّس طريقه ولا يعرف أين يتّجه لأنّ الظلام قد
أعمى عينيه"( يوحنا 2:10 ) ، واخيرا يقول يوحنا الرائي في سفر(21:22 الرؤيا  )
"وما رأيت هيكلا في المدينة ,لأنّ الرب الآله  القدير والحمل هما هيكلها . والمدينة لا تحتاج الى نور الشمس والقمر ,لأ نّ مجد الله ينيرها  والحمل هو مصباحها ,ستمشي الأمم في نورها ويحمل ملوك الأرض مجدهم اليها ، لا تغلق أبوابها طوال اليوم لأنّه لا ليل فيها " ويسوع المسيح هو كوكب الصبح المنير ونور ا لخلاص للجميع الذي ظهر ليوحنا الرائي في سفر الرؤيا وهوكخالق للجميع موجود وكائن قبل انشاء الكون وهو البداية والنهاية وهو الألف والياء وهو حجر الزاوية وهو خبز الحياة وحمل الله الحامل خطايا العالم وهو ملك الملوك ورب الأرباب وبكر الخليقة  الجديدة  الأتي في نهاية العالم  ليدين الأحياء والأموات "رؤيا 22:  16  "
والى اللقاء الجزء الثالث (تاملات في زمن الميلاد) .

13
تاملات في زمن ميلاد الرب
الجزء ألأول
 
بقلم نافع البرواري

يسوع المسيح" نور العالم":
الكتاب المقدس يتكلم عن عدد من الألقاب التي لُقّب بها الرب يسوع المسيح ، ومن احد هذه الألقاب هو "النور" حيث يقول "أنا نور العالم"يوحنا 9:5".
ألنور في الكتاب المقدّس يعني: الصلاح ، الطهارة ، القداسة ، والحق ، والثقة ، ويرتبط النور أيضا بالحق في أنّه يكشف عمّا هو كائن ، سواء صالح أم شرير. ويخبرنا الكتاب المقدس في سفر العدد (8:1,4 ) ما يلي:
"وكلّم الرب موسى فقال: "قل لهرون : اذا رفعت السّرج السبعة فباتجاه المنارة تضيئُها "
كانت المنارة تضيئ للكهنة وهم يؤدون واجباتهم  كما كان النور تعبيرا عن محضر الله . وما زالت المنارة الذهبية أحد الرموز العظمى للأيمان اليهودي . وقد نظر يسوع المسيح الى هذه المنارة التي كانت تظوي هيكل سليمان وقال "أنا نور العالم من يتبعني لا يمشي في الظلام ، بل يكون له نورالحياة "يوحنا  8:12
فالمنارة في العهد القديم هي رمز ليسوع المسيح نور العالم في العهد الجديد ، وكانت الشموع في الهيكل عند اليهود رمزا الى عمود النار الذي قاد شعب بني أسرائيل في البريّة.خروج  13:21
فنحن المسيحيّين نشعل الشموع في المذبح المقدّس اشارة ورمز ليسوع المسيح نور العالم ، وكذلك يوضع القربان المقدس في كأس مطلي بالذهب ، ويحمل المؤمنون شموع  تضيئ اشارة الى أننا ايضا اصبحنا نور العالم"انتم نور العالم.لاتخفى مدينة على جبل ولا يوقد سراج ويوضع  تحت المكيال ولكن على مكان مرتفع حتى يضيء لجميع الذين هم في البيت"متى 5:14,15
ان المسيحي الحقيقي يجب أن يعكس نوره على الآخرين فهو يجب أن لايصمت عن الشهادة للرب عندما يلزم الكلام . وأن لا يساير الأغلبية التي أحيانا تتنازل عن الحق في سبيل مصالحها الخاصة . فعندما يتطلب القرار الشهادة للحق على المؤمن ان يقول الحق . والمسيحي يجب أن لاينكر النور الذي هو فيه ، والذي يُميّزهُ عن الآخرين ، لأنه يعكس نورالمسيح في حياته ، وانكار ذلك يعني انكاره للرب يسوع المسيح .
الخطيئة تجعل نور المسيح فينا يخبو وينطفي  فعلى المؤمنين عدم التسامح مع الخطيئة
وعلى المسيحي أن يشهد للأخرين مصدر نوره  بالبشارة بالخبر السار، وعن ذلك يقول بولس الرسول: "الويل لي ان لم ابشّر". فعلينا أن نكون منارا للآخرين وللعالم كله ، وأن نكون نورا من أجل الله
"....."ويضيء العقلاء كضياء الأفلاك في السماء,والذين هدوا كثيرا من الناس الى الحق يضيئون كالكواكب الى الدهر والأبد"دانيال 12:3
وقد تنبأ  الأنبياء في العهد القديم بمجيئ المسيح الذي بنوره تنفتح عيون العميان روحيا وجسديا ويقهر الظلام ، ظلام الخطيئة والموت ، وها هو اشعيا النبي يقول:
   "الشعب السالك في الظلام رأى نورا ساطعا والجالسون  في أرض الموت وظلاله  اشرق عليهم النور(9:1  اشعيا) . في زمن الظلمة  الحالكة ، وعد الله بأرسال نور  يشرق على كل انسان جالس في ظل الموت وهو"عجيب مشير اله قدير" لقد تحققت نبوءة اشعيا هذه في مولد المسيح واقامة ملكوته الأبدي ، حيث يقول الرسول بولس:" لأنّ الله الذي قال أن يشرق نور من ظلمة ,هوالذي أشرق في قلوبنا ، لأنارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح"كورنتوس 4:
ويقول المزمور كذلك : "وبنورك نرى النور"مز36:9
أمّا أشعيا النبي يقول في  نبوآته عن الذي سياتي بأنه مصدر النور الذي سيشرق على كل انسان يقبله فيزيل الظلام من حياته وسوف يعيش في نورالمسيح ، والذي يعيش في النور لايتعثر في طريقه بينما الذي لا يقبل المسيح في حياته فهو سيعيش في نفق مظلم لا يستطيع لوحده الخروج منه
"قومي أستنيري فنورك جاء ، ومجد الرب أشرق عليك .ها هو الظلام يغطي الأرض ، والسواد الكثيف يشمل الأمم .أما عليك فيشرق الرب ّ وفوقك يتراءى مجده .فتسير الأمم في نوركِ والملوك في ضياء اشراقك "اشعيا60:1,2
نعم النور هو يدل على الحياة فكلنا يعرف ان النباتات لا تستطيع العيش دون ضوء الشمس ،
وهكذا النائمون في ظلمة الليل كانهم أموات وعندما تشرق الشمس ينهض النائمون ، هكذا الرب يسوع المسيح عندما يشرق نوره علينا نقوم من الموت (موت الخطيئة ) ،لأنَّ بنوره يطهِّر خطيئتنا   
وبنوره الذي ينعكس علينا نصبح نحن أيضا نور للعالم كما قال الرب"أنتم نور العالم".
يقول البشير يوحنا:" وهذه البشرى التي سمعناها منه ونحملها اليكم هي انّ الله نور لا ظلام فيه .فاذا قلنا أننا نشاركه ونحن نسلك في الظلام كنّا كاذبين ولا نعمل الحق ، أما اذا سرنا في النور كما  هو في النور، شارك بعضنا بعضا ، ودم ابنه يسوع يطهِّرنا من كل خطيئة" يوحنا1:5
ويقول أيضا ،عن الذين لايقبلون نور العالم " يسوع المسيح"انّهم سيدانون :
"..."أمّا الذي لايؤمن به فقد صدرعليه حكم الدينونة لأنّه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد وهذا هو الحكم :انّ  النور قد جاء الى العالم ولكن الناس أحبّوا الظلمة أكثر من النور لأنّ أعمالهم كانت شريرة"يوحنا 3:36
تقول احدى النساء التي تخلّصت من ظلمة الخطيئة :
"كنت كلمّا أقوم بخطوة أدوس في ظلمتي الخاصة(الخطيئة) ظلمة الزنى- المخدرات-الخوف ، كانت الشمس ورائي . أمّا الآن أدرت وجهي للشمس الى نور المسيح فتغيّرت حياتي".
نعم يسوع المسيح هو نور العالم الذي يفتح عيون العميان الذين يعيشون في الظلمة كما فتح عيون الأعمى كما ورد في انجيل البشير يوحنا 9:6
  يسوع المسيح هو شمس البرّ وبنوره نصبح كالأقمار نعكس نوره كما يقول الرسول بولس"وأعملوا كلّ شئ من غير تذمّر ولا خصام ، حتى تكونوا أنقياء لا لوم عليكم وأبناء الله بلا عيب في جيل ضال فاسد ، تضيئون فيه كالكواكب ، في الكون "فيلبي 12:14
لأنكم جميعا أبناء النوروأبناء النهار، فما نحن من الليل ولا من الظلام"تسالونيكي5.
"بالأمس كنتم ظلاما ، وانتم اليوم نور في الرب فسيروا سيرة أبناء النور ، فثمر النور يكون في كلّ صلاح وتقوى وحق . فتعلمّوا ما يرضي الربّ ولا تشاركوا في أعمال الظلام الباطلة ،بل الأولى أن تكشفوها.....انهض ايّها النائم وقم من بين الأموات يضيئ لك المسيح"افسس5
نعم استفق ايّها الأنسان وانظر وجه يسوع الطفل المستلقي في المذود لينير وجهك ، قم ايّها المسترخي من مستنقع الموت لتتمتع باشراق نور المسيح .
لماذا ترى ولا تبصر ؟ لماذا تسمع ولا تفهم ؟ لماذا تقسّي قلبك ليصبح مثل الحجر؟
المسيح يقول لك"من يتبعني لا يمشي في الظلام  بل يكون له نور الحياة ...أنا نور العالم ، مادُمت في يوحنا 8:23  . العالم
ظهر يوحنا النبي ليعترف وليشهد للنور بقولهِ   
"الكلمة هو النور الحق , جاء الى العالم  لينير كل انسان وكان في العالم وبه كان العالم وما عرفه العالم"يوحنا 1:9
المسيح هو مصدر الحياة ونور الناس وهو يضيئ في الظلام ، والظلام لايدركه
"وفي ذلك اليوم يسمع الصمّ أقوال الكتاب ، وتبصر عيون العمي بعد الأنغلاق على السواد"اشعيا 29:18
هو الكاشف كل  كنوز الأسرار وقاهر الموت والظلام لأنه نور العالم وخالق الأكوان وملك الملوك ورئيس السلام ورب الأرباب ومصدر الحق و الحياة ومخلص الشعوب وبكر الخليقة الجديدة  وصورة الله الجوهرية..
تنبا زكريا النبي عنه قائلا على لسان الأمم "نذهب معكم ، فنحن سمعنا أنّ الله معكم"زكريا 8,9
قم وتب ايّها المتمرّغ في وحل الخطيئة ويسوع المسيح يطهّرك بدمه وينير لك الطريق  "سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي" . أيّها الراقدون في القبور استيقظوا  ،لانَ واهب الحياة قادم اليكم ،
ياشعوب المشرق أنظروا الى نجمة المشرق راقبوا قدوم ملك السلام ، كما فعل الملوك الثلاثة عندما تابعوا نجم المشرق  الذي قادهم الى الطفل يسوع المسيح . ويا شعوب المغرب تواضعوا وهلّموا خاشعين للسجود لطفل المذود ، وياجميع الشعوب هلموا تعالوا الي بيت لحم لتروا هناك العجب.
مبارك الاتي بأسم الرب مبارك ثمر بطنك ياعذراء مريم لاّنّك حملت في بطنك من يأتي ليخلصنا من وادي ظلّ الموت ويقودنا الى ينابيع المياه الصافية ، فكل العالم يهنئك هذه الأيام وكل الأيام  والى الأبد.
 يقول الرب يسوع في رسائل الأنخطافات  للسيدة ميرنا الصوفانية-السورية
"أبنتي ,هي أمّي (اشارة الى مريم العذراء) التي ولدتُّ منها . من أكرمها أكرمني ، من ذكرها ذكرني . ومن طلب منها نال لأنَّها أمي ." الجمعة 14:8:1987
"أنا الخالق . خلقتها (مريم العذراء)لتخلقني ، افرحوا لفرح السماء ، لأن أبنة الآب (مريم) وأم الإله وعروس الروح ولدت .أبتهجوا لأبتهاج الأرض ، لأنَّ خلاصكم قد تحقق"الأربعاء 7:9:1986
"أبنائي سلامي أعطيكم ، لكن أنتم أيّ شئ أعطيتموني"الأحد 14:8:1988
"أعطيكم قلبي لأمتلك قلبكم ، من نظر الّيَّ أرسم صورتي فيه "الأربعاء 26:11:1986 "
:"وصيتي الأخيرة لكم
"ارجعوا كل واحد الى بيته ، ولكن أحملوا الشرق في قلوبكم .من هنا انبثق نور من جديد أنتم شعائه ، لعالم أغوته المادة والشهوة والشهرة حتى كاد أن يفقد القيم . امّا أنتم حافظوا على شرقيتكم ، لا تسمحوا أن تسلب أرادتكم ، حريتكم ، وأيمانكم في هذا الشرق 10:4:2004 سبت النور.
 السؤال المطروح الى كلّ مسيحيي الشرق وخاصة العراقيين  هل نحن نحافظ اليوم على ايماننا الذي سلّمه لنا ابائنا كأمانة . وهل نحن نمثِّل نور المسيح في هذا الشرق الذي يعيش في عتمة الليل؟
علينا التأمل في هذه الأيام المباركة لنستقبل يسوع الطفل في قلوبنا لينوّر حياتنا ويجدّدها ،
وشكرا لكم والى اللقاء في الجزء الثاني من تأملاتنا في زمن الميلاد. .

14
الأسلام الأول كان طائفة نصرانية ج2
 الجزء الثاني :القرآن هو كتاب النصارى
نافع البرواري
المقدمة :
يصدق البعض كل ما يقرأون أو يسمعون ، ولكن للأسف ليس كُلِّ ما يُطبع أو ينادي به صحيحا . على الأنسان أن يبحث عن الحقيقة فيحقق من كُلِّ رسالة تصل الى سامعه ، حتى لو قال لك ناقلها إنّها من عند الله . إنَّ الحقيقة التي يجب أن تقال هي إنَّ المفسرين وعلماء المسلمين قد اختلفوا في الكثير من التفاسير القرآنية وكذلك اختلافهم في كتب الأحاديث ناتج عن عدم فهمهم للغة القرآن ونصوصه وجذوره السريانية ، وعليهم الأستعانة بالمستشرقين لغرض الرجوع الى ينابيع الأسلام وبالتالي الى جذورهم التاريخية والدينية وألأدبية ، ومنها لغة القرآن، ليتسنى لهم معرفة حقائق غائبة عنهم.
يقول محمد حسان المنير في كتابه "يوم قبل وفاة محمد":

"إنَّ عدم قبول المسلمين لأخضاع القرآن للبحث التاريخي والنقد بل قولهم إنّه مصدر مباشر من الله ، ويعتمد كُلّيا على اللوح المحفوظ ، هذا الفكر ألأصولي يؤدي الى مشكلة ألأصطدام مع وقائع التاريخ وجذورالعرب وديانتهم ، مع العلم أنَّ كاتب القرآن نفسه ، لاينكر جذوره النصرانية –واليهودية .
إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا" (ألأسراء :107).
واقع القرآن ومصادره البشرية تقود الى تقرير واقع ما . وهذا الواقع بنظر المتدينين المسلمين قد يكون شتيمة وكفرا .(1)
علماء المسلمين ومفسّري النصوص القرآنية قد اختلفوا في الكثير من التفاسيرالقرآنية ، واختلافهم في كُتب الأحاديث ناتج عن عدم فهمهم للغة القرآن ونصوصه السريانية ، وعليهم ألأستعانة بالمستشرقين ودارسي اللغة السريانية للرجوع الى ينابيع ألأسلام وبالتالي الى جذور ألأسلام التاريخية والدينية والأدبية ومنها لغة القرآن . وكما في المسيحية هناك علماء مختصون في دراسة الكتاب المقدس بالعودة الى جذوره العبرانية لفهم وشرح تفاسير النصوص الكتابية ،هكذا يجب ان يهتم العلماء المسلمون في العودة الى جذور القرآن السرياني لفهم وشرح النص القرآني .
يقول المفكّر التونسي يوسف صديق :" لابد أن نقول وبكل شجاعة أنَّ ألأسلام ككل دين أو مذهب وكل أيدولوجية "كائن حي " . تاريخيا نحن لم نتصرف ولا نعرف مواجهة نفاياته (ككل جسد له نفايات) . هذا ألكائن الحي الذي اسمه ألأسلام ....علينا دراسة القرآن على اسس الفلسفة والعلوم الحديثة "
راجع لقاء مع هذا المفكر على القناة العربية .
لا زالت الثقافة العربية والأسلامية لا تشجّع‘ الباحثين عن جذور ألأسلام التاريخية والدينية والسياسية- بل أن التاريخ ألأسلامي يشهد على طمس الحقائق التاريخية والدينية واللغوية ماقبل ألأسلام وأعتبار كُلِّ ما قبل الأسلام هو جهل وظلام وتخلف . حتى أطلقوا على التاريخ ما قبل ألأسلام بالعصر الجاهلي ، وكأنَّ الحضارات الأنسانية والديانات السابقة للأسلام لاوجود لها .
ويتجنب المسلمون الخوض في حقيقة علاقة القرآن بالديانات السابقة للأسلام كاليهودية والمسيحية والزرادشتية لا بل يحاولون تنزيل القرآن من اللوح المحفوظ من السماء السابعة
كي يجعلوا من النص القرآني مقدسا ، وقمع وتجريم أي محاولات الطعن فيه أو شبهات حوله ، بينما الأكتشافات والآثار والمخطوطات تؤكد لنا حقائق تختلف عن ما حاول الأخباريون والخلفاء المسلمون ايهامنا به عبر 1500 سنة من الحكم ألأسلامي ، الذي قام على القمع وترهيب كُلِّ من حاول الشك أوالطعن بالقرآن والسنة النبوية ، وقتل واضطهاد العلماء والفلاسفة الذين ارادوا نقد القرآن او التشكيك بنبوة محمد وقدسية القرآن . هكذا دخل ألعالم الأسلامي في ظلام دامس منذ عهد المتوكل بالله في اواخر العصر العباسي الذي حارب المعتزلة والقائلين "بمخلوقية القرآن " الى يومنا هذا .
.
الأسلام ألأول وألأكتشافات الحديثة
المختصون بشأن الأسلام والقرآن بدأوا يجاوبون على أسئلة كثيرة عن ألأسلام ألأول مثلا :
هل انطلق ألأسلام ألأول من مكة كما يعتقد المسلمون ، أم انَّ ألأسلام انطلق من شمال الجزيرة العربية في الشام والأردن والعراق ؟ هل كانت الدعوى الأولى في عهد محمد تحمل اسم ألأسلام أم جاءت التسمية لاحقا؟
اليوم ومن خلال الدراسات وألأكتشافات الآثارية والمسكوكات والنقوش والمخطوطات ، بدأ الضباب ينزاح ويزول عن ما خبأه الأخباريون العرب بأوامر من الخلفاء الذين اتو بعد محمد "رسول المسلمين ". هذه الدراسات مليئة بالتحدي وقطيعة نهائية وكاملة مع التراث ألأسلامي بسبب أن التراث ألأسلامي هو تراث أدبي وغير مؤرخ ،تم أضافته بعد 150-200 سنة بعد محمد ، وهو مليء بالأساطير والخرافات والمعلمومات الغير العلمية ولايمكن للأنسان الباحث عن الحقائق التاريخية أن يستند اليه في بحثه عن تاريخ ألأسلام ومصادر كتابهم المقدّس "االقرآن " وشخصية رسولهم "محمد" التاريخية .
تاريخ الأسلام ألأول بدأ يظهرمن الظلام الى النور وبدأ العلماء المختصون يجيبون على اسئلة كثيرة عن ألأسلام الأول -الذي حاول الخلفاء العباسيون ومن جاء بعدهم طمس جذوره التاريخة بعد القرن الأول والثاني الهجري
في كتاب ألأسىلام "الهرطقة المائة" ليوحنا الدمشقي : يتكلّم عن ديانة ألأسماعيليين ولايسميّها ديانة ألأسلام أبدا ، (يوحنا الدمشقي عاش في زمن الخلفاء الأمويين ولد سنة 676م وتوفي في سنة 749م)
إنَّ كلمة مسلم لايستعملها البتة واصفا مكانها كلمة" ساراي ّ" (نسبة الى فقراء سارة زوجة ابراهيم ) فكلمتا إسلام ومُسلم لم ينقلهما الكُتاب البيزنطينون الى اليونانية الاّ في حقبة لاحقة ..ويضيب الكاتب فيقول ص 43 : " في عهد يوحنا لم يكن نصّ القرآن بعدُ مثبِّتا في حُلَّته الحالية عند جميع المسلمين آنذاك ، كذلك مجموعة ألأحاديث المتعلقة بمحمد لم تكن بعد مدوّنة!!!! في القرن التاسع ، حُرِّرت ست مجموعات من هذه الأحاديث التي تُشكِّل مجموعها مع القرآن والسيرة ما يُدعى بالسُنة " .
ويضيف ص 45 كلام خطير عندما يقول:" وجود نُسخ مختلفة للنصّ القرآني في ما يخصُّ بموضوع واحد (أي هناك تناقضات في قراءات النص القرآني بين النسخ القرآنية في زمن يوحنا الدمشقي ) .(2)
تقول باتريشيا كرون في كتابها "الهاجريّون ":
" لايوجد سبب معقول يدفعنا الى ألأفتراض أنَّ حاملي الهوية البدئية (قصدها الدعوة الأولى للأسلام كما يدعي المسلمون ) دعوا أنفسهم "مسلمين " . وأول ذكر لهذا المصطلح (أي ألمسلمون ) على نحو مبين كان في قبة الصخرة عام (691م ) (اي في عهد عبدالملك بن مراون الخليفة ألأموي) وما بعد ، ولانجده من ناحية اخرى خارج التقليد ألأدبي ألأسلامي حتى القرن الثامن .
وتضيف : "لكن مصادرنا تكشف عن تسمية للجماعة أكثر قدما من السابقة [ المغاريتا ] . تسمية تتناسب جيدا مع سياق ألأفكار التي قدّمها المؤرخ سيبيوس . تظهرMagaritai
هذه التسمية في اليونانية بهذه الصيغة في بردية تعود لعام 642 م . أمّا في السريانية فهي "ماهغري " والتي تظهر منذ البدايات ، اي منذ اربعينات القرن السابع .Mahgre
والمصطلح العربي المقابل هو مهاجرون .
اي انّ باتريشا كرون توافق يوحنا الدمشقي في عدم اطلاق اسم ألأسلام على بداية الدعوة المحمدية بل جاءت لاحقا .(3)
في خلاصة "محاضرة" ( لأحد الباحثين في الأسلام ) بعنوان :" الله ومحمد لم يعملا القران أو ألأسلام – ألأسلام وجد وبُنية على الكذب والخداع "
يقول هذا الباحث :
لم يُعرف من هومحمد لغاية 690 م علما أنّه مات سنة 632 م حسب الكتب الأسلامية ، اي حوالي 60 سنة بعد وفاته!!!!!. لأأحد يتكلم عنه الاّ في زمن عبدالملك بن مروان الخليفة ألأموي وتوجد هناك وثائق تُذكر في أورشليم . والمشكلة الثانية أن اسم محمد لم يذكر الا 4 مرات في القرآن(وهناك دراسات ان اسم محمد أُقحم في القرآن لاحقا) ، بينما الأنبياء مثل موسى وابراهيم ذكروا عشرات المرات ، والقرآن يذكر النبي أو الرسول ولكنه لايذكر من هو هذا الرسول أو النبي .
لايوجد أي عملة تم العثور عليها تحمل أسم أي من الخلفاء الراشدين ألأربعة، ولا يوجد للدولة الراشدية اي اثر أركولوجي معاصر لزمنها.
المشكلة ألأخرى التي لدينا بحسب الأبحاث الجديدة هي : القِبلة . الملايين يتوجهّون بقبلتهم الى مكة
ولكن المحاضر يستعرض عشرات الجوامع التاريخية ألأسلامية التي كانت القِبلة موجّهة الى البتراء وليس الى مكة الحالية ، واستشهد بكتاب الباحث دان جبسون بعنوان "جغرافية القرآن " وكتاب باتريشا كرون "الهاجريون "
أمَّا ألأسلام ألأول فكان يطلق عليهم مرَّة الهاجريّون ، نسبة الى هاجر الزوجة الثانية لأبراهيم ، ومرة يطلق عليهم اسم ألأسماعيليّون نسبة الى اسماعيل إبن ابراهيم من هاجر او السراسينيين (وهم اللصوص او السرّاقين وقطاع الطرق ) او مهجّرين . ولهذا لانعرف ألأسلام خلال تسعين سنة ألأولى الاّ بهذه الأسماء أعلاه.
وأوّل مرّة يذكر أسم مكة هو سنة 741 م اي بعد وفاة محمد بحوالي 100 سنة !!!!!
المناطق الجغرافية المذكورة في القرآن تبعد 600 ميل عن مكة (الحالية في الحجاز) . يتسائل الباحث
كيف ابراهيم الخليل ينطلق من فلسطين صباحا ويأتي الى اسماعيل في مكة ويرجع في نفس اليوم كما مذكور في الكتب ألأسلامية ؟
مكة ليست الطريق التجاري بل البتراء ، مكة لايوجد فيها الا بئر ماء الزمزم ، لاتوجد اشجار ...الخ
تاريخية القرآن
وعن تاريخ كتابة القرآن يقول الباحث :
"القرآن الحالي كُتب بعد القرن الثامن اي في نهاية العهد الأموي وبداية العهد العباسي وعلى يد علماء غالبيتهم عجم سواء الطبرية أو البخاري ....الخ حيث تم تدوين القرآن خلال 200 الى 300 سنة بعد محمد (المزعوم ) !!!!.
القرآن هو فقط قاعدة المسلمين ولكن هذا الكتاب ليس فيه تاريخ محمد ولا تاريخ الأسلام ، إنَّه منزل من السماء ، كما يدّعي المسلمون ، ولانقاش حوله ، بعكس الأناجيل ألأربعة التي دوِّن فيها التاريخ والمناطق الجغرافية .
القرآن أُحرق في عهد عثمان بن عفان ، وتم تزويره في عهد الحجاج وأضافات وحذف وزيادات وناسخ ومنسوخ وتكرار
القرآن بحسب مخطوطات صنعاء ومخطوطة سمرقند ومخطوطة اسطنبول تُظهر أنَّ القرآن لم يكن بصورته الحالية الاّ بعد 6-7 قرون بعد ألأسلام !!!! فلم يكتبه محمد ولا علاقة له به .وانّ القرآن 70% منه هو من المصادر اليهودية والمسيحية ، ولاجديد اتى به محمد ، وهناك 1500 اختلاف في القرآن حسب احد المستشرقين الذي قابل الكاتب احمد منصور وتحدّاه عندما قدم 2500 كلمة مختلفة في القرآن الحالي عن قرآن مخطوطة سمرقند !!!!!
ويتسائل الباحث فيقول :
كيف يمكن أن نصدِّق هذا الكتاب (القرآن) فيما لايوجد شهود أو وثائق تؤكّد على انّ القرآن الحالي هو لمحمد؟
لماذا لم يكتب المسلمين ألأوائل الوحي القرآني ، الذي كما يدعون كان ينزل على محمد ، في نفس الحين ؟
كيف نستطيع اليوم أن نعتمد على كتُّاب ومفسرين للقرآن وغالبيتهم عجم قدموا من باكستان وايران وبخارى وأواسط آسيا ؟
يستنتج الباحث فيقول : "اذن القرآن ليس من الله".(4)
ماهو القران وماالفرق بين القرآن والمصحف ؟
القرآن : إنَّ أغلب المفسِّرين المسلمين يعرفون اللغة العربية ولكنهم يجهلون اللغات ألأخرى ، كالآرامية (السريانية ) والعبرانية والحبشية.
كلمة القرآن مشتقة من السريانية ، وهو ما يُعلن في المجلس "أو قراءة بصوت عالي (ترتيل باللغة العربية ) ". وكلمة "قُريونو" أي القراءة بصوت عالي في الكنيسة (يقابلها ترتيل القرآن في ألأسلام) ، ليسمع المؤمنين كُلُّهم (لعدم وجود أجهزة صوت في ذلك الزمان ).
أمّا المصحف : فهو أتى من اللغة الحبشية القديمة ويعني "الكتاب " (واهل الكتاب هم اليهود والنصارى حتى في المفهوم الأسلامي). وبما أنَّ الكتاب موجود عند ألأحباش ولم يكن منتشرا بين العرب ، لأنَّه لم تكن اللغة العربية قد تشكّلت كتابة الاّ في عهد عبدالملك بن مروان الخليفة ألأموي ، وبعده في عهد العباسيين ، حيث قبلها كانت الكتابة والدواوين في الشرق ألأوسط تُكتب باللغة السريانية .
القرآن يشهد على وجود كلمات أعجمية فيه دخلت القرآن العربي ومنها السريانية والحبشية والفارسية وحتى كلمة "ألأنجيل" ، الواردة في العهد الجديد والقرآن ، هي كلمة يونانية تعني "البشرى السارة" .
فلمعرفة أيِّ كلمة ، يجب الرجوع الى جذور العائلة لها ، ولكن العربية جذورها آرامية (سريانية ) باعتراف اغلب المتخصصين في دراسة اللغات السامية ، فعلينا أن نرجع الى لغة ألأم . واللغة العربية وآلآرامية واليهودية والحبشية تنتمي الى اللغة السامية .
ولكون اللغة العربية هي مصدر القرآن وليس العكس (كما يدّعي العلماء المسلمون ) . اي ليس القرآن هو مصدر اللغة العربية ، فعلينا الرجوع الى جذور اللغة العربية ومنبعها السامية .(5)
يقول المستشرق كرستوفر لوكسنبرغ (المؤرخ ألألماني المختص باللغات السامية القديمة في موسوعته "القراءة السريانية للقرآن):
"إنَّ الطبيعة الشفاهية التي ولد فيها النص القرآني في الوقت الذي لم تكن في الجزيرة العربية الاّ اللغة السريانية هي المكتوبة ، فهي الرحم المؤثّر وقتها في الثقافة العربية وتحّولها الى لغة كتابية أو لغة مكتوبة ....للقرآن جذور سريانية ويجب قراءة القرآن عبر اللغة التي وُلِدَ فيها ، وهذا ما دفع الرسول محمد [وبعده الخليفة عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان الذي امر زيد بن ثابت بكتابة القرآن من جديد بعد ان أحرق المصاحف الستة ] أن يحض اتباعه على تعلم اللغة السريانية ، وكان زيد بن ثابت من كتّاب القرآن ، وكان محمد لايثق بالأطلاع على الكتب السريانية التي يمتلكها الا زيدا ".
في الحقيقة ليس القرآن الا ترجمة من الكتب السابقة وهي كثيرة ولكن الغالب على القران هو مأخوذ من الكتاب المقدس (التوراة والأنجيل ) .الكثير من المستشرقين أكدوا أنَّ كلمة القرآن لفظة سريانية الأصل وأول هؤلاء هوالمستشرق ألألماني شفالي
(2)Schwally
،وكلمة القرآن تعني أنّ لفظة القرآن مأخوذة من الكلمة السريانية " قريانا "
معناها القراءة المقدسة. qeryana
ويستشهد الباحث ألألماني "كريستوفر لوكسنبرغ فيقول :
"إنَّ هذه الدراسة تنطلق من حقيقة أساسية وهي أنَّ مصطلح "قُرآن" يمثل المفتاح لفهم اللغة القرآنية ، وأنّ الغرب توصل الى أنَّ المفاهيم الحضارية مثل "قرأ" وكذلك "كتب" لايمكن ان تكون من أصل عربي .ولذلك يمكننا أن نفترض أنَّها قد انتقلت الى المناطق العربية من الناحية الشمالية . وما دامت اللغة السريانية تمتلك – الى جانب الفعل قَرُا "قرأ" – ألأسم قريانا
qeryana
"القرآن" قد تطور في العربية ، وإنّما هو لفظ مستعار من الكلمة السريانية على وزن فعلان .
إنَّ ألأشارة ألى ألأصل المسيحي السرياني للقرآن في الموسوعات الغربية صار أمرا بديهيا . كذلك يستند لوكسمبرغ على آثار الحروف السريانية الآرامية في المخطوطات القرآنية الأولية بالحرفين الكوفي والحجازي"،و يحاول كريستوفر لوكسنبرغ أن يثبت أن جملة من نسخ المخطوطات القرآنية الأولى ذات علاقة وثيقة بنماذج أصلية من الكتابة السريانية.
ويصل لوكسنبرغ الى فرضية الكتاب هي : أن القران لم يكن في البداية مكتوبا بصورة كليّة باللغة العربية ولكن بمزيج من العربية والسريانية .
يقترح لوكسنبرغ أن المختصّين يجب أن يبدؤوا من جديد مهملين التعليقات الإسلامية ، وان يستعملوا فقط أكثر الوسائل اللغوية والتاريخية تقدما. لهذا, إن بدت كلمة أو جملة قرآنية بلا معنى بالعربية، أو أن تعطى معنى فقط من خلال استخدام مضني للحدس. فانه من المعقول- كما يقترح- أن تراجع اللغة الآرامية والسريانية إضافة إلى العربية.
أن القرآن يعتمد على نصوص أقدم, بالتحديد كتب فصول (كتاب الفصول: كتاب متضمن فصولا من الكتاب المقدس للتلاوة في القدّاس)
أي أن القرآن ألأول لم يؤلفه محمد او الصحابا ولا الخلفاء الراشدين بل كان موجودا ومترجما باللغة العربية النبطية القديمة كما تُظهر ذلك المخطوطات المكتشفة وخاصة مخطوطة صنعاء ,
وان تطويع هذه النصوص إلى القرآن الذي نعرفه اليوم كان عملا تطلب عدة أجيال.
استنتاج المؤلف
الكلمة قرآن هي نفسها مشتقّة من "قريانا " (بكسر القاف) وهو تعبير سرياني من الطقسيات أو الليتورجيا السريانية والذي يعني " كتاب الفصول"
liturgy
يحتوي على تراتيل واقتباسات من الكتاب المقدس، خلق للاستعمال في الطقوس المسيحية.
كتاب الفصول هذا ترجم إلى العربية كمجهود إرسالي. ولم يكن المقصود منه بدء ديانة جديدة, ولكن نشر ديانة أخرى قديمة!!!!!!!!!!!!!!. (6)
يقول الباحث كارل اوليغ

إنَّ القرآن واسباب النزول والتفاسير فيها مواضيع عن الجدل والحوار يعكس وجود أهل الكتاب ولا يعكس جدلا مع عبدة تماثيل حجرية كما أراد الموروث الأسلامي أن يوهمنا ، ولعلّ تحوّل الكعبة الى طقس إسلامي دليل دامغ على زيف تلك ألأدعاءات . فبعد ألأكتشافات الحديثة عن المخطوطات القرآنية القديمة ظهر ، بان النص القرآني تم طمس معالمه فيما بعد وتحويل مضمونه ليمنح ترابطا جديدا للمعنى الديني – التاريخي . تلك السور القرآنية كانت صلوات طقسية ونتاج أدبي يعود للمسيحيّة السورية(النصرانية ) ......وبأختصار يقول كارل اوليغ : بأنَّ النقوش على قبة الصخرة والمسكوكات ، تدّلُّ على محاولة مسيحية سورية لوضع حدود مع كنيسة بيزنطة ذات الأقانيم الثلاثة( المسيحية) ، ويتوثِّق محاولتها الفخورة في المحافظة على هوية خاصة بها . ويضيف: لقد أصبح واضحا بأن عام الهجرة قد إستخدمه العرب المسيحيون في حسابهم عام 622م.، ثم جرى تحويره ليصبح إسلامياً، ولغاية القرن الثامن، كانت مناطق المشرق العربي وشمال أفريقيا، تخضع لزعامات مسيحية، وأن الحكام الأمويين وأوائل العباسيين كانوا مسيحيين !!!!. (7)

في مقالاتنا التالية سنخوض في نصرانية ألأسلام الأول الذي أسسه النصارى اليهود بالتحالف مع الهاجريون العرب .
كيف تطورت لغة القرآن واسلوب القرآن ومواضيعه ؟ وهل كُتب القرآن في عهد محمد أم كان موجودا سابقا؟ لماذا لايذكر القرآن المسيحية بل يسميهم النصارى ؟ من هم النصارى ؟ وهل حُرِّف القرآن المعاصر وحصل فيه تغيير (حذف وزيادة )؟.
هذه ألأسئلة وغيرها سنحاول ألأجابة عليها لكي يزول الشك باليقين وتتوضح الصورة الحقيقية لكُلِّ متعطش لمعرفة الحقائق حول مصدر القرآن وجذور ألأسلام التاريخية .
سنحاول تسليط ألأضواء على مصادر استقى منها محمد ومن بعده الخلفاء المسلمون في كتابة القرآن.
وسنكتشف بادلة وبراهين تاريخية ولغويّة وجغرافية من داخل القرآن وخارجه لأثبات أنّ ألأسلام الأول كان طائفة نصرانية .

---------------------------------------------------------------------------------------
.(1)
محمد حسان كاتب كتاب " يوم قبل وفاة محمد.
(2)

راجع الهرطقة المائة ليوحنا الدمشقي

(3)
راجع كتاب باتريشا كرون "الهاجريون "
(4)
Allah & Muhammad had nothing to do with the Quran´-or-Islam - Islam is founded on Lies & Deception
https://www.youtube.com/watch?v=4ySbW-btfK8
(5)
مقالة بعنوان "السريان والقرآن
(6)
كريستوفر لوكسمبرك في كتبابه القراءة ألآرامية السريانية للقرآن
(7)
البدايات المظلمة للإسلام المبكر (2/1)
نادر قريط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=188455

15
شكرا اخي وردا على تعليقك على المقال وما ورد فيه من مواضيع تخص مأسسي شهود يهوه
وكان بودي لجماعة شهود يهوه ان يردوا على المقال ولكن الظاهر هم اصابتهم الصدمة لأنهم قد لايعرفون هذه الحقائق ولم يطّلعوا على سيرة حياة المؤسسين المشينة .

16
بدعة شهود يهوه – النشأة والتأسيس والنبوءات الكاذبة
نافع شابو البرواري
أ-النشأة والتأسيس :
يعود تاسيس "جمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس " (أي شهود يهوه) الى     تشارلز تاز رسل (1852 -  1916) Charles Taz Russel
حيث دخل هذا الشاب الآتي من المذهب المشيخي (البرسبيتاريّ) ، وهو في السادسة عشرة من عمره ، جمعية الشُبّان السبتيين (المجيئيّين ) واستمع الى وعظ القس يوناس فاندل ، فتأثَّر به وخصوصا بكلامه عن مجيئ المسيح (راجع برج المراقبة عدد15 1906 ص 35)
في عام 1870 بدأ رسل مع جماعة صغيرة درس الكتاب المقدس ,
عام 1872 نظَّم تلك الجماعة ، وأبرز "المواضيع التي استحوذت على انتباهه كان موضوع الملكوت ورجوع المسيح .
في 1تموز 1879 ظهر أوَّل عدد من مجلة برج مراقبة صهيون وبشير حضور المسيح .
عام 1881 تشكَّلت "جمعية برج مراقبة صهيون للكراريس" ، وفي السنة 1884 تأسَّست رسميّا برئاسة راسل . وبعد ذلك تغيَّر اسم الجمعيّة الى "جمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس ". نلفت انتباه القارئ الى أنّ دستورالجمعية الذي وضعه رسل في العام 1884 أشارالى أنَّ " جمعية برج مراقبة صهيون للكراريس هي فقط َ مؤسَّسة أعمال تجاريّة وليست جمعية دينية "!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وذكر راسل في دستور الجمعية إسم سبعة أفراد هم : راسل ووليم مان وماري فرانسس أكلي .......شكّلوا شخصا معنويا إعتباريا" وقد أشارت الجمعيّة في كتابها السنوي لعام 1976 ص 63-67 الى تلك الحقبة والى الخلافات التي نشأت مع زوجة راسل مع أعضاء الهيئة والتي أدَّت الى القطيعة بينهما ، وقد أشار الدستور في ص 4 :"كُلِّ تقدمة من عشرة دولارات الى صندوق الجمعية ....تهب الحقَّ بسهم واحد ... ويكون هذا السهم غير خاضع لضرائب ويحصل على صوت في الشركة المشار اليها ".
كما وقد أشار كتاب "ليكن الله صادقا " في الصفحة 262 : "....هذه هي جمعية برج المراقبة والتوراة والكراريس المساهمة "وبالتالي فإنّ كلمة مساهمة مبنية على "مساهمين" أي "أصحاب أسهم " ، كما أشار أيضا الكتاب السنوي لعام 1976 ص 91: "في ألأجتماع السنوي للمساهمين يوم السبت 5ك 2  1918 حصل سبعة أفراد على أكبر عدد من الأصوات...".
*في عام 1909 ، وبفضله ، أصبح المركز الرئيسي للجمعية في بروكلين –نيويورك
*في عام 1912 عمل على إصدار فيلم "بالصور المنزلقة والصور المتحركة مع الصوت" أسماه "رواية الخلق المصوّرة ".
*مات راسل في 13 تشرين ألأول 1916 وخلفه
 (1869-1942) الذي عمل على انشاء مجلة مرافقة لJoseph Rutherford
  "برج المراقبة" سمّاها "العصر الذهبي "(أصبحت الآن استيقظ)
*أعطى روذرفورد الدفع الكبير للجمعية ، فعمل على نشر مؤلفات سلفه راسل ، وخصوصا "دروس في ألأسفار المقدسة " ، واشتهر بخطاباته العنيفة !!!! التي تُهاجم بشدّة وعُنف
رجال ألأكليروس والحكومات ورجال السياسة والتجّار (وما زال هذا المنهج سائرا حتى الآن).
*في عهده جرى تفعيل "الشهادة" من باب الى باب ، وكان الشهود يحملون الفونوغرافات القابلة للحمل ويسيرون بها في الشوارع ملقية خطاباته ".
*أنشأ محطّة إذاعية في عام 1924 عُرفت بال
 ، وبحلول سنة 1933 كانت الجمعية تستخدم 403 محطّات راديو". WBBR
*وفي تمورز 1931 في أوهايو ، وفي عهد روذرفورد ، سمّى  هذا جماعته "شهود يهوه"!!!. أمّا "جمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس" فظلّت "مؤسّسة دينية شرعية يستعملها شهود يهوه".
*عام 1927 مَنع َروذرفورد التبرُّع بالدم والأحتفال بعيد الميلاد!!!!!!!!.
*عام 1928 منع ألأحتفال بعيد المولد الشخصيّ وبعيد ألأُم !!!، مُعتبرا هذه ألأعياد هي ذات أصول وثنية .
*عام 1936 اعتبر الصليب رمزا وثنيا !!!!!! وأنَّ يسوع لم يمت على الصليب بل على شجرة أو وتد مستقيم ، كما منع أيضا تحية العلم !!!!.
*مات روذرفورد في 8 كانون الثاني 1924 عن عمر يناهز ال 72سنة بمرض الرئة .
*خلفه في الرئاسة ناتان هومر كنور
 (1905-1977) الذي كان معروفا بإرادته الصلبة وباشر في Nathan Homer Knorr
إنشاء "برنامج منظّم للتدريب " . وفي سنة 1943 تأسَّست مدرسة تدريب خصوصي للمرسلين تُدعى "مدرسة جلعاد برج المراقبة للكتاب المقدس ". "كما أسس مناهج خصوصية لتدريب شيوخ الجماعات ، العمال المتطوعين في الفروع .."
*أنشأ أقساما إدارية وسعى الى توسيع ألأبنية وجهَّزها بمطابع ضخمة تطبع الكتب والمنشورات بعدّة لغات . كما أبدل أسم مجلة "العصر الذهبي "الى  "إستيقض"( النصف شهرية ).
*في عهده وتحديدا عام 1950 ، تم إصدار "ترجمة العالم الجديد" التي عكست عقائد شهود يهوه ، حتى أنَّ الجمعية أبقت أسماء التراجمة سريّة !!! بحجة أنّهم "لم يكونوا يطلبون الشهرة لأنفسهم ".
*مات كنور عام 1977 ، وكان من أبرز ما قام به قبل موته توسيع الهيئة الحاكمة (أعلى سلطة في الجمعية ، مؤلفة من قرابة 12 أو 18 عضوا) وتقسيمها الى عدّة لجان عمل . وكان أوَّل من أطلق لقب "أُم" على الجمعية وطالب المنتسبين الى إظهار "ألأحترام" و"الخضوع" التام للجمعية !!!!.
*في حزيران 1977 أُنتخب فريدريك فرانز رئيسا للجمعية. في عهده جرت حملة تطهير كبيرة حتى لكبار المسؤولين في الجمعية ، بعد أن تجرأوا وأنتقدوا مسألة 1914 وانتهاء أزمنة ألأمم . ومن أبرز من طُردوا :
Rene Vasques وDunlap و Peter Gergerson
وعام 1981 قدَّم عضو الهيئة الحاكمة رايموند فرانز     
 استقالته من الجمعية وأصدر كتابا يُعتبر مرجعا ، بعد أن عانى أزمة  Raymond Franz
ضمير كبيرة !!!!.
*مات فريدريك فرانز في 22 كانون الأول سنة 1992 ، فعيّن ميلتون هانشل
  (في 30 كانون ألأول) للرئاسة ، وهو من ألأعضاء المحافظين في Milton Henshel 
الهيئة الحاكمة .
*أصدر ميلتون في عام 1993 كتابا عنوانه "حكومتنا العالمية القادمة –ملكوت الله يسود" !!!!!!!!!!دافع فيه عن المسيرة التقليدية للجمعية .
*ادخل تعديلا مهمّا بالنسبة الى "جيل العام 1914" (وهو تعديل مهمّ ، كما سنرى لاحقا ، لأنّه أنقذ الشهود من ألأحراج ).
*ما زال هانشل حتّى ألآن رئيسا ، ويبلغ شهود يهوه قرابة ستة ملايين و200 ألف "شاهد"
ب – المسلكية ألأخلاقية لمؤسّسي شهود يهوه .
لم نكن نودُّ التطرُّق الى الحياة الشخصية لهلاء ،ولكن إدِّعائهم بأنَّهم يمثّلون "الدين الحقيقي الصحيح الوحيد" ، وبأنَّهم "يملكون الحق فعلا" ، وبأنَّ كُلِّ ألأديان ألأخرى غير مقبولة عند الله ، وبأنَّ مؤسّسيهم كانوا أمناء في نشر النور الروحي الى الناس ، وبأنَّ "هؤلاء سيملكون في السماء مع يسوع" دفعنا هذا البحث لنرى إذا كان الله أختار حقّا مثل هؤلاء ليُبلغ الى الناس مقاصده والنور الروحيّ؟.
 راسل Russel-  1
كان راسل يعتبر نفسه دائما أنَّه "الملهم الوحيد" و"المرسل من الله" ،حتى أنَّ الجمعية ، بعد وفاته ، قالت عن لسانه أنَّه "هو العبد ألأمين الحكيم الذي أقامه سيدّه على جميع أمواله ...وأن الله يوجّهه في أحكامه "، حتّى أنَّ جمعيّة برج المراقبة صرّحت مؤخرا : "وإذا حكمنا على أساس النتائج ، لايبقى هنالك من شك  في أنَّ روح يهوه القدوس كان يوجه مساعي ألأخ راسل وعشرائه ....وكان بفضل الروح القدس حقا أنَّ الجهود المتواضعة للأخ راسل وعشرائه أنارت الحقّ بشكل لم يسبق له مثيل ".
*عام 1879 تزوَّج راسل من ماري فرانسيس أكلي ، وكان عند إنشاء الجمعية منح لنفسه ولزوجته " الحقّ المطلق لأدارة الجمعية " إلاّ أنَّ الخلافات بدأت وأستقالت زوجته من عملها في "النشر" في تشرين ألأول 1886 ، وفي 9 تشرين الثاني 1897 أنفصلت عنه بعد إكتشافها "خيانته وعلاقته " مع روز بال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 ، مستخدمتهُ في المركز الرئيسي للجمعيّة ، إضافة الى خادمته إميلي ماتهورز Rose Ball
وفي 12 شباط سنة 1906 حصلت منه على الطلاق .
أمّا بالنسبة الى وقائع المحاكمة فيمكن رؤيتها في صحيفة
 .في عدد 29 تشرين ألأول 1911 ، ص 10- 13 . ومما جاء Broklyn Daily Eagle
في الدعوى : "مسلكه مع زوجته ينمُّ عن أنانيّة مستبدّة وأدعاء فارغ ، يتَّضح معهما للمحكمة أنَّه يحوّل حتما حياة كُلِّ إمرأة حسّاسة الى حمل باهظ لايطاق ".
*في عام 1911 أدّعى راسل أمام فلاّحين بسطاء أن لديه قمحا ذا "مردود عجائبي " فباعت الجمعية القمح أكثر بكثير من السعر العادي ، أي ألرطل بدولار ، فربحت 180 دولارا وفي العدد الصادر في 19 كانون الثاني 1913 ، ص 16 ، نشرت الصحيفة ألأمريكية المذكورة وقائع الحكم الذي صدر بحق راسل :"بالأحتيال وبالثروة غير المشروعة " فحوكم أمام القضاء وأُدين وأجبرعلى دفع ألأموال المسلوبة ، إضافة الى 15 دولار مصاريف المحاكمة .
* وفي العددالصادر في 19 شباط 1912 كشفت الصحّية ألأمريكية المذكورة أكاذيب راسل إذ أدّعى أنّه سيقوم بجولة تبشيرية حول العالم لألقاء العظات الدينيّة في عدَّة بلدان ، منها هاواي واليابان والصين ، إلا أنَّ الصحيفة التي واكبته قالت : "لم يعظ حتّى ولو عظّة واحدة في ألأمكنة التي زارها ..."
Rutherford2 -
لقد كان روذرفورد "متسلطا" يأخذ قراراته بانفراد ، فعمل على طرد كُلِّ من عارضه في الجمعية وأعتبر نفسه هو أيضا "الملهم " من الله .
*في عام 1918 حوكم وسُجن بتهمة الخيانة وبثّه روح التمرّد في صفوف القوّات البحرية ألأمريكية ، وحُكم عليه عشرين سنة ، إلا أنّه أخلي سبيله في عفو عام بعد إنتصار الحلفاء في 16 آب 1918. (كان روذرفورد يدعو القوّات البحرية لعدم القتال والدفاع لأنَّ ذلك مخالفة لقوانين الله ) . (أُطلق سراحه في 26 آذار 1919 ).
في ألأعوام 1894 ، 1895، 1897 أُقيمت عليه عدّة دعاوى بتهمة تصرفّات مخالفة لأصول المهنة (كان كاتبا في محكمة مدينة ميسوري )
ج- النبوات الكاذبة
"ليس لكم أن تعرفوا أزمنة وأوقاتا حدَدها ألآب بسلطانه الخاص"(اعمال الرسل1: 7)
بهذه الكلمات توجَّه الربّ يسوع الى تلاميذه مُحذِّرا إيّاهم من مغبَّة ألأعتقادات الخاطئة والتصورات الزمنيّة عن مجيئه ، لا بل أكّد لهم مجدّدا قائلا:
"وإن قال لكم قائل :ها هو المسيح هنا ، أو ها هو هنالك ، فلا تصدّقوا . سيظهر مُسحاء كذّابون ، ويظهر مُتنبّون ، وبآياتٍ عظام وخوارق يأتون ، فيُضلون بها المختارين أنفسهم لو يقدرون "(متى 24 : 23-24).
هذه هي حال شهود يهوة عبر تاريخهم : يحدّدون أزمنة وأوقات وفي كُلِّ مرة يتّضح ضلالهم ، فلا يسعنا سوى القول إنّهم حقا : "أنبياء كذبة " وإليكم ألأدلة :
في بادئ ألأمر تعتبر الجمعيّة مطبوعاتها على أنّها تقدّم "كلمات الحق المُسِرّة والصحيحة"..
وبأنَّ مطبوعات جمعية برج المراقبة "مؤلفات مرجعية موثوق بها تُركِّز على الكتاب المقدس" و"كل هذا لأكثر من قرن " ، أي أنَّه منذُ ابتدائها لغاية ألآن تُقدِّم هذه المطبوعة "الحق " . لابل أنَّها أعتبرت أنَّ "هذه الكتيبات والكراريس والكتب المطبوعة ...هي من عند الله القدير يهوة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! [ تعليقي : كأنَّ كتبهم اصبحت كتب مقدسة حالها حال الكتاب المقدس وان مؤسسي شهود يهوه هم انبياء العصر  ] ...وهي تعلِّم حقيقة الله  وليس حقيقة ألأنسان .
فهل هذه هي حقّا الحقيقة ؟ لنر:
أعتبر راسل أنَّ المسيح "حضر " بشكل غير منظور في تشرين ألأوّل 1874 وبأنَّ المسيح "حاضرٌ ألآن منذُ التاريخ المذكور حسب شهادة ألأنبياء ..."(راجع كتابهم معركة هرمجدون طبعة 1913 ص 621) . كما أكَّد روذرفورد في ما بعد أنَّ هذه السنة التي حدَّدها "راسل" "غير قابلة للنقاش"!!!!!!، ثُمَّ إعتبر راسل أنَّ"معركة هرمجدون ستنتهي عام 1914 بإقامة ملكوت الله على الأرض" وبأنَّ "هذه الأزمنة ليست منّا بل من الله " ، وبأنَّ "عام 1914 ليس وقت البداية بل وقت انتهاء الصعوبات ".
كُلِّ ما بدا حتى ألآن من إدعاء هؤلاء بأنهم يملكون ويعلِّمون الحق كان مجرّد كذبة خدعت الملايين من الناس وضلَّلتهم وأدخلتهم نَفَق الدّجل ، كما أنَّ ألأمر لم يتوقّف عند هذا الحد بل أكمل الشهود مسيرة تنبؤاتهم الخاطئة فقالوا :
"نحنُ نُقدِّم البراهين أنَّ تأسيس ملكوت الله سيبدأ الآن ...وسينتهي عام 1915 حيث سينتهي نظام ألأرض الحالي " . وبعد فشل هذه النبوءة ايضا قالوا :
"في ربيع 1918 سيأتي دمار شامل لم يسبق له مثيل على العالم المسيحي"(راجع السر المنتهى 1917 ص 62). وفي عام 1918 سيدمّر الله كلّ الكنائس وكلّ أعضاء الكنائس بالملايين "(المرجع ذاته).
واكَّد روذرفورد أنَّنا لانملك سوى أشهر قليلة ...لأنتهاء كل شيء وللحصاد .."(برج المراقبة 1917 ص 6149 )
ونحن بدورنا نسأل : هل انتهت الكنائس ودُمّرت عام 1918 ؟ هل مات ملايين من أعضاء الكنائس في تلك السنة ؟ وهل هذه "النبؤءة" هي من عند الله ؟ نترك الوقائع تجيب...واستمرّمسلسل التنبؤات في عهد روذرفورد ، وكانت قمَّتُها عام 1925 وقت رجوع إبراهيم واسحق ويعقوب وقدماء ألأنبياء المؤمنين .." ، مع أنَّ الكتاب المقدس يقول:"وأقولُ لكم سيأتي ناسٌ كثيرٌ من المشارق والمغارب ، وفي ملكوت السّماوات يتَّكئون الى المائدة مع إبراهيم واسحق ويعقوب.."(متى 8:11). وأضاف روذرفورد ...إنَّ كلّ الموتى يُبعثون من قُبورهم ويُعادون الى الحياة بالترتيب ".
فهل رجع أنبياء العهد القديم ؟ بالطبع كانت هذه أمنية "النبي الملهم " ومن أجل ذلك بنى لهؤلاء قصرا في سان دياغو في كاليفورنيا وأمضى فيه حياته منتظرا عودة ألآباء للسكن في القصر الذي بناه ، ولعلّهم خذلوه ..
*وفي عهد الرئيس الثالث كنور جرى التنبّؤ أنَّه في عام 1975 "ستنتهي 6 آلاف سنة لخلق ألأنسان !!!...وفترة ألألف السابعة لتاريخ ألأنسان ستبدأ في خريف سنة 1975 ب .م " . حتى أنَّ الجمعية شجَّعت "ألأخوة على بيع ممتلكاتهم وبيوتهم . لخدمة الحقل ...وهذه أفضل طريقة لقضاء الوقت القصير المتبقي قبل نهاية العالم المشؤوم "(راجع بشارة الملكوت لشهود يهوه ،أيار1974 ، ص 3).
بعد هذا  العرض المقتضب لتنبؤاتهم الفاشلة ، كيف يواجه شهود يهوه اليوم إتهامهم بأنَّهم أنبياء كذبة ؟ نترك ألأجابة لمعتنقي بدعة شهود يهوه
لعلَّ أقبح ما يكون أنَّهم شبّهوا أنفسهم بالرسُل فقالوا: لا يدّعي شهود يهوه أنَّهم أنبياء ملَهمون . فقد ارتكبوا ألأخطاء . وكرُسل المسيح كان لديهم أحيانا بعض التوقعات الخاطئة .... صحيح أنَّ الشهود ارتكبوا ألأخطاء في فهمهم لما كان سيحدث عند نهاية فترات مُعيّنة من الزمن ، ولكنهم لم يرتكبوا خطأ خسارة الأيمان .." (راجع المباحثة من ألأسفارالمقدسة  لشهود يهوه ص 81-82).
لنحيل هؤلاء الى ما قاله سابقا إنّهم "بقية التلاميذ الممسوحين ...لابل حلَّ عليهم الروح القدس "، "لذلك يقومون بالتنبؤ كالرسل "(راجع كتاب الروح القدس ص 147 و"لياتي ملكوتك "ص 147)
كما أنّنا نسألهم أين أخطأ الرسل؟ وأين توقّعوا تواريخ وحسبوا الأزمنة؟ وهل يصحُّ إطلاق تهم الى الرسل "بتوقعات " لتبرير أنفسنا ؟(هذا إذا أفترضنا أنَّهم توقّعوا !)  ، لاشك أن هؤلاء "....أُناسٌ يبلبلونكم  ويقصدون تحريف إنجيل المسيح "(غلاطية 1 :7)
ولا شكَّ أنَّ التاريخ قد كشف خِداعهم ..
---------------------------- --------------------------------------------------------
المصدر
كتاب :"الكنيسة الكاثوليكية والبدع -7 – شهود يهوه "
للأب جورج رحمه و بول حصري 

17
نداء الى المتظاهرين العراقيين واللبنانيين
نافع البرواري
تحيّة لكم أيُّها ألأحرارالأبطال وانتم تسطِّرون كتابة تاريخ جديد لأوطانكم
تحية مجد وكرامة واحترام وتقدير لكم وأنتم تكتبون بدمائكم الزكي ملحمة التحرير من قيود المتاجرين بالدين والسياسة ودماء الشعوب
تحية وتقدير وخشوع لكل امِّ فقدت إبنها شهيدا وهو يدافع عن ابسط حقوقه في العيش الكريم كانسان .
أيُّها العراقيّون واللبنانيّون :
اليوم المصادف 30 -10 -2019 وصف المرشد ألأعلى ألأيراني على خامنئي الحراك الشعبي في العراق ولبنان بأنّهُ "شغب"وان المتظاهرين هم عملاء لأمريكا واسرائيل . وكذلك وصف مستشار رئيس مجلس الشورى الأيراني بأن الحراك الشعبي هو النسحة الجديدة للأرهاب السياسي ، وأنّه ممول من قبل أمريكا واسرائيل .
آن الآونان ، أيُّها العراقيون واللبنانيون  ، أن تضعوا حدا للتدخُّل السافر لأيران في شؤون اوطانكم. إنَّ اتهام المسؤولون الأيرانيّون المظاهرات السلمية والعفوية والغير المسيّسة ،الى الآن، بانها شغب ومدعومة من اسرائيل وامريكا هي اهانة للشعبين العراقي واللبناني ، ولطخة عار للسياسيين العراقيين واللبنانيين الذين يتاجرون بدماء شهداء الأنتفاضة الذين قدّموا انفسهم ضحية من اجل وطنٌ حرٌّ مستقل وللحفاظ على كرامة وعزة جميع العراقيين واللبنانيين.
عليكم  الذهاب الى السفارة الأيرانية والأحتجاج على كُل الأهانات التي وجَّها الساسة الأيرانيون وعملائهم الى الشعب العراقي واللبناني ، والمطالبة باعتذار حكومة الملالي للشعبين العراقي واللبناني
الخزي والعار للذين باعوا الوطن للأجنبي
والمجد والخلود لشهداء الأنتفاضة
30- 10- 2019

18
الأخ وردا اسحاق جزيل الأحترام
مقالة رائعة تكشف حقيقة أن مؤسسي شهود يهوه أتوا بعد اكثر من 19 قرنا بعد المسيح ويريدون تدمير  الكنيسة المبنية على صخرة المسيح وهيهات ان يسطيعوا ذلك لأن المسيح يقول لبطرس الرسول "أنت  بطرس (الصخرة)  وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها (متى 16:18)
شهود يهوه يريدون اختزال مئات الآلاف من الدراسات اللاهوتية وآراء الآلاف من دارسي الكتاب المقدس بلغته الأصلية العبرية والآرامية ومن ثم اليونانية ويريدون الغاء كُل المجامع الكنسية التي عقدت عبر تاريخ الكنيسة والتي وضع المشاركون فيها قانون الأيمان الأساسي الذي تعترف به الغالبية المطلقة من الكنائس الحالية حول الله المثلث الأقانيم والأبن الذي تجسد وصلب ومات وقام وسياتي ليدين ألأحياء والأموا ت ،هذا هو قانون الأيمان النيقي لمجمع نيقية 325م . واليوم يأتي شخص او شخصين ليهدموا هذا الأيمان المتجذر ويضعوا قوانين جديدة تخالف نص وروح قانون الأيمان النيقي دون أن يكون لهم خلفية بلغة وتراث وطبيعة المجتمع الذي ظهر فيه المسيح ، علما بأنهم فشلوا فشلا ذريعا في كسب حتى الجهال الى عقيدتهم ، لأنَّ ادعائهم في تحديد سنوات مجيء المسيح قد فشلت وكشف زيف ادعائهم بمجئ المسيح لأنهم اعتمدوا حرفيا على تفسير الكتاب المقدس هذا اولا . ثانيا ان المبشرين من شهود يهوه اغلبهم شباب وعندما تجلس معهم وتناقشهم يظهر لك كم انهم جهلاء بالكتاب المقدس ،وهذا ما اختبرته شخصيا معهم . انا اعتبر شهود يهوه ليس الا حزبا سياسيا ورائه يهود للقضاء على المسيحية . يقول الرب يسوع المسيح : "لأنه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب، حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا"
السيد سلام الراوي ليس الا بوقا من ابواق شهود يهوه وهو عندما ينكر اسمه الحقيقي" ديفيد رابي " ويدخل باسم آخر فهذه شهادة انه لايمكن تصديقه، وليس بعيدا ان ينكر المسيح الفادي  . ومن خلال اطلاعي على بعض ما نشره في الموقع  اتضح لي انّه لايفقه بالكتاب المقدس الا ما يؤملى عليه من قبل رئيس حزبه . وليست كتاباته الا دعاية لشهود يهوه ،  أما اطلاعه على كُتب الشروحات للكتاب المقدس من قبل الكنائس الرسمية فانا اشك في اطلاعه عليها ولهذا لايمكن النقاش مع هكذا اشخاص ،خاصة عندما يستخدم كلمات غير لائقة ومستفزة  في حق الآخرين .يرجى من مسؤولي الموقع ملاحطة هذا التجاوز على ألاخرين رجاءا.
الراوي لايكتب موضوع ديني او روحي الا نادرا  بل يشير الى مواقع اخرى او يضع موقع فيديو لأغراض دعائية ويشغل اسمه تسلسل المقالات فيغطي على المقالات المهمة المنشورة في الموقع بقصد منع الكُتّاب من نشر مقالاتهم الروحية والدينية في هذا الموقع المهم . واذ نشير الى هذه التصرفات الغير المقبولة هو من اجل ان يبقى الموقع الجديد منبرا مهما لمواضيع روحية نحن بامس الحاجة لها. ونجاح هذا الموقع هو نجاح لمسيحيي العراق والمتابعين من المقيمين في انحاء العالم من مسيحيي المهجر .أرجوان يكون هناك رقابة على ما يكتبه  الراوي  وعدم قبول مواضيعه السطحية وتعليقاته الجارحة التي تنم عن شخصيته البعيدة كل البعد عن تعاليم المسيح

19

ألأسلام ألأول كان بدعة نصرانية ج1

نافع البرواري

الكنيسة الشرقية كانت تمتد من بلاد فارس في الشرق حتى سيناء في الغرب ومن الهضبة التركية شمالا الى اليمن وحضرموت والحجاز والنجد والخليج الفارسي جنوبا (شبه الجزيرة العربية ).
في هذه المناطق اعلاه إنتشرت المسيحية منذ القرون الأولى للمسيحية ، ولكن للأسف سادت الهرطقات والبدع التي رافقت هذا الأنتشار، كما يرافق الزيفان الحنطقة ، وكانت تلك البدع الرئيسية هي: المانوية والآريوسية والنصرانية وغيرها . ولكن سنكتشف أنَّ النصرانية هي التي ستسود في هذه المناطق التي سيتغيَّر اسمها لاحقا الى الأسلام دون تغيير في جوهر المعتقد ألنصراني ، وهذا ما سنكتشفه في الدراسات والأبحاث الحديثة التي قام بها عدّة باحثون ومستشرقون وآثاريون ومؤرخون *.

هؤلاء الباحثون ، بالأضافة الى الأكتشافات الحديثة في علم ألآثاروالمخطوطات والمختصون بدراسة النقود والعملات والمسكوكات القديمة زودونا بكم هائل من المعلومات التاريخة لنشوء الأسلام وسلطوا الأضواء من خلال ابحاثهم على الجذور النصرانية للأسلام الأول . ووصلوا الى نتيجة غاية في الأهمية ، والتي ستحدث زلزالا في العالم الأسلامي بسبب حقائق تكشف عن مدى التزوير وطمس الحقائق التاريخية من قبل المؤرخون وكتاب السيرة المحمدية بعد القرن الثاني والثالث الهجري ، اي في عهد العباسيين خاصة ، مما يتطلب إعادة النظر في كتابة التاريخ العربي والأسلامي الذي يدرّس لطلبة المدارس في العالم الأسىلامي قاطبة .

منذ اكثر من 50 عاما وفي كل انحاء بلاد الشام والرافدين (العراق) تتكاثر ألأكتشافات ألأثرية والتاريخية سنة بعد سنة . وبسبب هذه الأكتشافت الصادمة وجه المؤرخون
والأثريون ضربة مزلزلة للرواية ألأسلامية المتداولة بين العامة حول ظهور ألأسلام الأول
ديانة ألأسلام الحالية صُنعت تدريجيا بعد وفاة "محمد" بعشرات السنين ، وهي صناعة واكبت الحرب ألأهلية العربية التي استمرت منذ( 640-690) م اي منذ( 18 – 68 ) هجرية
الخلفاء العرب ألأولون كانوا قريبين جدا من المسيحيين ... بعكس ما تدَّعيه الرواية الرسمية ألأسلامية لكي تؤكِّد أنهم كانوا ضد المسيحيين وصلبانهم .
سنكتشف أدلة كثيرة على أنّ تاريخ الأسلام الرسمي هو تاريخ مزيَّف ، صنعه الخلفاء بعد عشرات بل مئات السنين بعد وفاة محمد القائد العربي المتحالف مع اليهود النصارى .

خلال 15 سنة الماضية تسارعت بحدة ألأكتشافات التاريخية حول بداية ألأسلام ... ونتائج هذه الأكتشافات هي مذهلة حقا . هنا نتيقَّن ان الرواية ألأسلامية حول ظهور ألأسلام ووحي القرآن وقصة جبريل كُلَّها قصص خيالية مصنوعة صنعا [مختلقة ] .
هذه الحقائق التاريخية ، المكتشفة حديثا ، حول ظهور ألأسلام تمكّننا من فهم ديانة ألأسلام الحالية وتطورها عبر القرون بصورة عميقة جدا ، وبصورة تتناقض كليا مع الرواية المتداولة في المجتمع حول الأسلام ..

يقول الباحث هانس أوليغ *

"إنَّ القادة الدينيين والسياسيين الذين أعقبوا محمد (رسول المسلمين) وبسبب أفكار داخلية وخارجية ، وعدم استقرار أمور الأسلام الفتي وتقديرا منهم للتفوق الفلسفي للكنيسة الهلينية الرومانية ، قرَّروا ألأنكفاء وتكذيب الماضي المسيحي(النصراني) للقرآن والأسلام ، وطمس معالمه ألأولى وبذلك حافظوا على المكتسبات وألأستقلالية الدينية السلطوية والسياسية ، مما أحدث فراغا تاريخيا تم حشوه فيما بعد ".(1)

إنّ محاضرات ريتشارد بِل أمام جامعة إدنبره ، " أصلُ الإِسْلاَمِ في بيئته المسِّيحيّة " ( لندن ، 1926 ) هي آخر مسعى من أجل تزويدنا بوجهة نظر لتأويل حياة مُحَمَّدٍ و تعاليمه . إنَّ عمل "بِل"هو مجرد دراسة تمهيديّة ؛ إذْ يعتمد كليّاً على القُرْآنِ ، و لا يأخذ بعين الاعتبار الرّواية التقليديّة أو السِّيرة ، و يرى أنّه بوسعنا من القُرْآن نفسه إيجاد المبادئ الرئيسة الّتي ستقودنا لاحقاً عبر متاهة الأحاديث . و يعتقد بِل بأنَّ الإشكاليّة تكمن في أنّه عشيّة مجيء مُحَمَّدٍ ، أصبحت الأفكار الدينيّة الجديدة تتخلّل الجزيرة العَرَبِيّة ، لحدٍ ما من جانب اليهود و بالأعم من قِبل المصادر المسِّيحيّة ، التي أتت الجزيرة العَرَبِيّة من ثلاثة اتجاهات : نزولاً من سوريا إلى شمال غرب ، من الرافدين إلى شمال شرق و من الأعلى من الأحباش عبر جنوب الجزيرة العَرَبِيّة . وأحد براهين ذلك أنّ معظم المعجم الدّينيّ مستعارٌ إمّا من الأثيوبيّة أو السّريانيّة ، و حتّى المصطلحات اليهوديّة ، و المصطلحات الدّينيّة الفارسيّة الّتي جاءت من خلال السريانية . و على هذا النحو فإن : اللّه ، القُرْآن ، الفُرْقَان ، صلوات ، جهنّم ، جنّة ، فِرْدَوْس ، زكاة ، دين ، الخ ، كلّ تلك الكلمات من هذا المنشإ ، و الشّخصيات البارزة الّتي تتحرك على مسرح القُرْآن : إبراهيم ، يونس ، موسى ، عيسى ، إدريس كلها من مصدرٍ سريانيٍّ.(2)

يقول محمد آل عيسى في مقالة بعنوان :"تاريخ ألأسلام المبكر القسم الرابع"

في ألأدبيّات غير ألأسلامية وعند الحديث عن السيطرة العربية على البلاد لم تكن أيّ اشارات ولا تتحدّث عن أيِّ إسلام بل عن غزو عربي ولم يلتفت أحد لوجود دين بإسم إلأسلام .
التفسير المحتمل كما يرى بعض الباحثين في الموضوع هو أنَّه لما كان لكل دولة أو امبراطورية دينها الخاص بها أراد العرب ان يكون لهم دينهم الخاص . فكان للبيزنطينيّين مسيحيّتهم الهللينية وللفرس زرادشتهم صار للعرب إسلامهم . ...أي أنَّ العرب الَّذين قنَّنوا النصرانية الشرقية المعادية للمسيحية الهللينية لتكون متوافقة مع اليهودية الموسوية ، أرادوا أن يكون لهم نبي ورسول, وافتقار العرب الى نبي وكتاب أسوة بغيرهم من ألأمم وباليهود ، دفعهم الى ترجمة وتأليف كتاب مُقدَّس وإختلاق سيرة لنبي لم يره أحد ولم يترك أثرا. وبما أنَّ النصرانية كانت تعتبر يسوع مجرَّد نبي رسول فقد حوَّلت صفته التي كانت تعطى تمجيدا له "محمد عبدهُ ورسوله يسوع المسيح " الى أسم علم تجسَّدت فيه شخصية صارت مع الوقت محمد بن عبدالله ومن ثم نسج حول هذه الشخصية ما نسج .... من المعروف أنَّ النصارى كانوا يسمّون المسيح عبدالله نكاية بالمسيحيين الذين يعتبرونه إبن الله ، وكان أسم "محمد" أو "محمدان" يعني المختار أو ألأفضل ، وكانت ايضا صفة تطلق على المسيح من قبل النصارى .(3)


الباحث الفرنسي " اوليف لافونتين "*:

يقول: O . Lafontaine

هناك وثائق لشهادات تاريخية تعود لحقبة 638 م تقول أنَّ العرب حلفاء النصارى عندما غزوا وأحتلوا القدس(سنة 638م) قاموا ببناء المعبد اليهودي (هيكل سليمان) هناك .لكن العرب أدركوا أيضا أنَّهم بالفعل صاروا يحكمون بلاد الشرق ألأوسط نظرا لضعف وانسحاب ألأمبراطورية الرومانية البيزنطينية والساسانية الفارسية ، وكذلك حافظوا على الطابع الديني لغزواتهم –طابع تعلّموه عن النصارى اليهود حلفائهم السابقين ، وطوَّروا هذا الطابع الديني لأنَّهم فهموا أنَّه هام جدا لحكم الشعوب كما فعل الرومان قبلهم . بالفعلأدرك العرب المقاتلون أنَّ إنتصاراتهم في فلسطين (الشام) تدُلُّ على أأنَّ الله أختارهم هم ليحقِّقوا مشروع المسيح في إستئصال الشر والظلال من العالم وترسيخ حكم الله في ألأرض . هذا بالضبط ما لقّنه النصارى للعرب ، بواسطة محمد الذي كان تلميذا قريشيا للنصارى . قائلين لهم : " نحن يهود أبناء اسحاق وأنتم عرب يهود أيضا لأنكم أبناء إبراهيم وإسماعيل – نحن العبريون وأنتم العرب نُشكّل كلنا أمّة واحدة وكُلُّنا ننتمي لشعب واحد هو [ شعب الله المختار]. هكذا بدأ التحالف العربي –اليهودي النصراني .
بعد السيطرة على القدس عام 638 م ، إنقلب العرب على حُلفائهم وأساتذتهم النصارى ، ثم قضوا عليهم ّ!!!!!. لكنهم واجهوا مشكلة جديدة ، بتصفية مُعلميهم في الدين لم يبق لهم أساس ديني يبنون عليه حُكمُهم ويعلِّلون به سيطرتهم على الشعوب كما فعل البيزنطينيّون باسم الدين . بغياب اساتذتهم النصارى [بعد القضاء عليهم] أحتار العرب ، كيف يشرحون للناس حكمه وشرعه على ألأرض ، كما علّمهم النصارى . وهنا بدأت ألأختلافات بينهم ، وتحوَّلت حربا أهلية وصراعا دمويا سُمِّيَ [الفتنى الكبرى] التي أجَّجها إغتيال الخليفة عمر بن الخطاب . فعلا : ابتداء من حوالي عام 644 م أغتيل الخليفة عمر على يد اشخاص كانوا لايعترفون بشرعية لقب الخليفة الذي اخذه للحكم باسم الله .. وهنا انفجرت أول حرب اهلية دموية بين العرب سميَّت [الفتنى الكبرى /ألأولى ] ..في خضمّ هذه الحرب ألأهلية الطاحنة ستُصنع تدريجيا مفاهيم ومبادئء ديانة [ألأسلام] الحالي .
عندما ندخل في سياق الشرح المسيحاني** لبداية ألأسلام ، كما فعلت أنا في كتابي [السر العظيم للأسلام]. فاننا نفهم أكثر وبوضوح أسباب وتاريخ الحرب ألأهلية والفتنة الدموية بين العرب الحاكمين في الشام والعراق حوالي 650 م . هذه الحروب ألأهلية الدامية بين العرب [سنة وشيعة ] لم تنقطع أبدا ،الى يومنا هذا ، لأنَّها نتيجة حتمية في كُلِّ الحركات المسيحانية، مثل الحرب ألأهلية بين الشيوعيّين البولشفيّين سنة 1917 م والفتنة أثناء الثورة الفرنسية 1789 م ، كُلِّ طائفة تختلق أدوات مذهبية وتأويلات دينية لتعليل تسلطها على الحكم وأضطهاد الآخرين باسم الله والدين .وهكذا تبلور بين العرب المتناحرين فكرة [خليفة الله في الأرض ] ومفهوم [ المصحف القرآني ] وقصة [الرسول العربي]...في خضم الصراعات المذهبية بين الطوائف العربية ، كان ألأختلافات والتزييف الديني على أشدُّه .
فكَّر بعضهم في طريقة لتعليل وتفسير العروبة المحصَّنة لديانة ألأسلام الجديدة وأظهارها للناس على أنَّها جديدة حقا ولم تأخذ شيئا عن المسيحية ولا عن اليهود أو أي ديانة سابقة . هكذا ظهرت فكرة إختلاق عاصمة دينية [مكة ] عربية محصَّنة في قلب الصحراء وسط بيئة عذراء خالية من كُلِّ تأثير سابق . ...إختيار منطقة مكة مولدا وعاصمة للأسلام ألأول أعطى ضربة قاصمة للرواية ألأسلامية التي تدّعي أن مكة كانت موجودة منذ عهد آدم ، اول المسلمين ، ومؤسس الكعبة ثم تبعه ابراهيم وابنه اسماعيل في بنائها ، وهي اسطورة مختلقة من طرف الخلفاء .

بالطبع : المسلمون الحاليّون يقولون أنَّ ديانتهم جاءت من عند الله (نزل القران من اللوح المحفوظ) ، ولن يثقوا أبدا أنّها انبثقت من دعوة نصرانية ترتكز على فكرة الخلاص وعودة المسيح !!. إنَّها فكرة حمقاء .... ولن تدخل بسهولة في مخ كثير من العامة .
عندما زوّرَ الخلفاء العرب تاريخ الأسلام ألأول وتاريخ ألقرآن حقَّقوا هدفا شخصيا لحكمهم وسلطانهم ، في هذه المنظومة الدينية الجديدة التي أسَّسها الخلفاء العرب ، أحتل الدين مكان مركزيا في نظام الحكم ، لأنَّ الخليفة يمكن له أن يقول [ أنا أحكم باسم الله الذي أختارني ]..لا أحد له الشرعية في معارضتي . وهكذا : ديانة ألأسلام ، الجديدة ، أعطت للخلفاء سلطة إلهية رهيبة أستغلوها دون هوادة للهيمنة على كُلِّ ألأمبراطورية الشاسعة. فالخليفة كان له سلطة عظمى : هو الذي يُشرِّع في الدين ، وهو الذي يطلب من الخطاطين (الكتبة ) أن يكتبوا في مصاحف القرآن . هو الذي يوضّف لمشروعه النحوييّن والفقهاء والمحدّثين ، لأختلاق ألأحاديث والسنَّة النبوية . باختصار ، كان الخليفة هو الحاكم المطلق الذي يحكم في الدين والدنيا ، وهذا يُسمّى "الحكم الشمولي "
Totalitarism
هكذا كان الخليفة العربي يملك السلطة المطلقة لأختلاق ألأحاديث والسيرة النبوية ، ولكتابة نصوص القرآن وتعديلها على يد الفقهاء لخدمة مصالحه السياسية . ...هذا التدخل للخلفاء انتج شيئين هامين جدا :

أولا : النتيجة ألأولى لتزوير تاريخ العرب على أيدي الخلفاء ، هي أعطاء شرعية دينية وإلهية للدولة العربية التي ظهرت وبدأت تتمدَّد خارج نحو المناطق المجاورة [آسيا /أفريقيا] منذُ الحكم العباسي الذي تحالف مع الفارسيين .. ونقل العاصمة من دمشق الى بغداد.
ثانيا: النتيجة الثانية لتزوير تاريخ العرب على أيدي الخلفاء ، هي : بأختلاق ألأحاديث وتحريف القرآن . وبهذا استطاع الخلفاء أن يخدموا مصالحهم السياسية والمذهبية والشخصية ، وأن يبسطوا سلطانهم وقهرهم على الشعوب بأسم الله وشريعته وقانونه . (4)

يقول الباحث هانس أوليغ

لغاية القرن الثامن ، كانت مناطق المشرق العربي وشمال أفريقيا تخضع لدعامات مسيحية ، وإنَّ الحكام ألأمويّين وأوائل العباسيّين كانوا مسيحيّين ، وحتى بداية القرن الهجري الثاني كانت لشخصية "محمد" متماهية مع صورة "المسيح " (لقب المسيح المُمجَّد ) ، ثمَّ إنفصلت عنها في القرن الثامن ، حيث مهَّدت إمكانية لنشوء هوية عربية ارتبطت بالنبي "محمد"
بموجب النقد التاريخي فإنَّ المدوّنات التاريخية (ألأسلامية ) يُنظر لها بتحفّظ ، فقد جُمِعت في زمن أصبح فيه محمد رمزا لهوية أمبراطورية قوية ، وبما يوازي ذلك تمت صياغة شخصية ونمذجتها ، فالسمات المؤسطرة في شخصيته ، تفرض نفسها على ايّة قراءة نزيهة
لأنَّ كثيرا من المسائل التي طرحتها تلك المدّونات لم تكن ذات أهمية في ذلك العصر المحتمل لحياة النبي . فتلك المصادر نُسبت السيرة الى القرآن (المكي والمدني )

ثم يضيف: لهذا فإن شخصية النبي العربي من الناحية التاريخية تظلّ ضبابية، وبتعبير قاسي: إن تاريخيته موضع تساؤل............... لماذا لم تترك الدولة الإسلامية أية وثائق(في القرن ألأول والثاني الهجري)؟ ولماذا لم يترك خصوم العرب ورغم وجود كتَّاب بيزنطيين ويهود ومسيحيين كثر، عاشوا تحت السلطة الإسلامية (المزعومة) لماذا لم يتركوا أية وثائق؟ وهنا يشير(اوليغ) إلى أن كتّاب "البدايات المظلمة" محاولة لرسم خطوط مسار هذين القرنين ، من خلال الشواهد القليلة المؤرخة (كالمسكوكات والنقوش). ويضيف لقد تمت البرهنة على أن هذه النقوش الكتابية على المسكوكات وقبة الصخرة في القدس هي رموز مسيحولوجية تخص اللاهوت السوري.

ويختم "اوليغ" بإشارته لقراءة لكسنبرغ الآرامية للقرآن، التي حاولت البرهنة على إرتباط المباني القواعدية لعربية القرآن بقواعد السورو ـ آرامية، وكيف أن دراسته أعطت قراءة جديدة لبعض آيات القرآن، بعد أن رفعت اللبس عن أخطاء التنقيط وذلك بإرجاع الدلالة إلى الجذر اللغوي الآرامي. والجديد هو كشف لكسنبرغ لأخطاء مردها إشتراك الخط العربي والآرامي في أربعة حروف هجائية، تتشابه أو تتطابق في كتابتها (رسمها) وتختلف في نطقها (هجائها)، وأدى هذا التشابه في رسم الحروف لإلتباس المعنى أثناء نقل وكتابة المادة القرآنية بالخط العربي. ويختم قائلاً بأن المسيحية العربية قامت بتأليف كتابات وشروح وتفاسير للعهدين القديم والجديد بلغتها السورو ـ آرامية تتناسب مع رؤاها، وهذه قد نُقلت للعربية في عهد عبدالملك 705م. أو إبنه الوليد 715م. الذي جعل العربية لغة الدولة الرسمية. وإن الإشارات التي تدل على إتلاف النصوص القرآنية (المخالفة) وإبقاء النص العثماني، تعود للقرن التاسع م. وتعني إتلاف النصوص السورية الأصلية، التي سادت حتى بداية القرن الثامن الميلادي .(5)

الباحثة "باتريشا كرون "* ترفض سيرة محمد كما يرويها كتب التراث الأسلامي وتقول: أنَّ التاريخ مُظلم تماما عن بدايات ألأسلام ، وترى كرون ان قصة ألأسلام وضعت في عهد عبدالملك بن مروان كاختلاقات متأخرة وتم إعادة بناء قصة الفتوحات والخلافة كحركة من قبل عرب الحجاز الذين تأثروا بفكرة اليهود عن أرض الميعاد.... في المسكوكات التي رافقت الفاتحين العرب لم تذكر كلمة ألأسلام أو القرآن طوال ستين سنة من بعد وفاة محمد المفترضة (632م).
تضيف باتريشيا كرون فتقول :

يعترف المهغراية(العرب الهاجريّون)** *هذا بثبات دائما أن يسوع إبن مريم هو المسيح الحق الذي سيأتي والذي أخبر به ألأنبياء . ترتبط أهمية هذا المقطع بطريقة ألأعتقاد أكثر منها بالمحتوى ، فهي تمكِّننا (نحن في القرن الواحد والعشرون) من أن نرى في الأقرار القرآني الجاحد واللامبالي نوعا ما بيسوع كمسيا بقية عقيدة ، هاجرية مؤكدة بقوة في الجدل مع اليهود ....لايوجد سبب معقول يدفعنا الى الأفتراض أنَّ حاملي الهوية البدئية هذه دعوا أنفسهم "مسلمين ".(6)

صرح " محمد كاليش" *أن وجود (النبي محمد) أمر مشكوك فیه و أن علم الأنساب ھو علم لا دلیل على صحته و نشأ بعد حوالي 200 عام من ظھور الإسلام أیضا"!! فجأة ظھر تاریخ الإسلام دفعة واحدة في العصر العباسي من العدم، و ھذا یطرح أسئلة كثیرة
قد يكون محمد شخصية خرافية صنعها الخلفاء العرب تدريجيا طول القرنين الأول والثاني للهجرة .صورة محمد رسول الله تكوّنت تدريجيا وتمحورت مع تكاثر ألأحاديث النبوية المصنوعة (المخترعة) ، واخيرا وصلت صورة محمد رسول الله وصمدت في القرن الرابع الهجري ، مع تكاثر كتب الفقه والتفسير والسيرة مع مرور السنين كانت تزيد لشخصية محمد المصنَّعة اكثر تفصيلا وصلبة التي اتخذها ألآن حول محمد . فقد ذهب البعض الى القول ان شخصية محمد تم اختلاقها من العدم . فسيرة ابن اسحاق حكاية الف ليلية وليلة اسطورية . المخطوطات اليهودية والسريانية والمؤرخ سيبيوس نقلو أنَّ محمد كان قائد عسكري وديني متحالف مع مجموعة يهودية (نصارنية يهودية ) وكان يبشر بالمسيح الآتي ونهاية العالم القريب .(7)
في الجزء الثاني من مقالتنا سنأتي بالأدلة والبراهين التي تشهد على أنَّ ألأسلام الأول كان بدعة نصرانية ، على ضوء البحوث والمخطوطات والآثار والمسكوكات المكتشفة وخاصة في السنوات الخمسين الماضية .


*
وعلى رأس هؤلاء الباحثين والمستشرقين :

*ادوارد ماري كالز قبل 100 عام في كتابه "المسيح ونبيَّه "وهو كتاب على شكل اطروحة والشيء المذهل في هذه الأطروحة هي انها تعطي لأول مرة في التاريخ تفسيرا قريبا وعقلانيا لظهور ألأسلام وتمحوره ليصبح ألأسلام الحالي .

*هانس أوليغ الباحث بجامعة سارلاند بالمانيا وكتابه "البدايات المظلمة سنة 2005 " وبدايات ألأسلام سنة 2007"
*المؤرخ البريطاني روبرت هويلاند من جامعة اكسفورد وكتباهه "ألأسلام كما رآه ألآخرون "
*وهناك ايضا المؤرخ الفرنسي الديبنيمارو في كتابه "اسس الأسلام بين الكتابة والتاريخ" الذي صدر عام 2008 .
*وكتاب الباحث الفرنسي لافاننتين" السر العظيم للأسلام "
* باتريشا كرون : كتابها "الهاجرييّون"
* دان جبسن " كتابه "مكة في جغرافية القرآن "
* محمد كاليش البروفيسرو في معهد مونستر في المانيا والذي احدث ضجة في العالم الأسلامي عندما كتب عن شكوكه في تاريخية محمد رسول المسلمين ,
* كريستوفر لوكسنبيرغ في كتابه "الجذور السريانية للقرآن "


**المسيحانية : حركات متطرفة تؤمن بالقوة والحروب عبر التاريخ ، تصور المسيح يسوع كرسول محارب مُلطخ بدماء ألأعداء والنجسين .هكذا نرى أنَّ أصل فكرة المسيحانية إنبثقت من الحركة النصرانية ، فبعد سنين عديدة من التحليل ودراسة مخطوطات قمران ِ- البحر الميت – بدأ تاريخ الحركة المسيحانية يتَّضح للباحثين . وهم ألآن متأكدون أنَّها أنبثقت وتطورت في بيئة الحركة النصرانية بعد أن كانوا يعتقدون في الماضي أنَّها ولدت بين أحضان القساوسة ألأسينيّون ،

*** الهاجريون هم العرب المنحدرون من ابراهيم عبر هاجر ، واطلق عليهم ايضا اسم "أسماعيليون " او السراسينيون "
راجع باتريشا كرون في كتابها" الهاجريون ". وبموجب ابحاث "باتريشا كرون " هم الذين أتو بالأسلام ألأول "النصراني"
-----------------------------------------------------------------------
المصادر

راجع الموقع التالي
(1)
http://www.alzakera.eu/music/religon/religon-0169.htm
(2)
بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ *
آرثر جِفري / ترجمة مَالِك مِسلْمَانِي
http://www.muhammadanism.org/Arabic/book/jeffery/quest_historical_muhammad.htm

بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ
www.muhammadanism.org
بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ * آرثر جِفري / ترجمة مَالِك مِسلْمَانِي. The Quest of the Historical Muhammad


(3)
تاريخ الإسلام المبكر 14 الإسلام من دون محمد
محمد آل عيسى
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=420389

محمد آل عيسى - تاريخ الاسلام المبكر القسم الرابع
www.ahewar.org
تاريخ الاسلام المبكر القسم الرابع محمد آل عيسى الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 11:44


(4)

راجع
(محاضرة التاريخ المخفي –الأسلام الأول دعوة نصرانية الجزء 4)

(5)
راجع
مقالة نادر قريط عن كتاب "البايات المظلمة " لكارلس هاينس اوليغ
البدايات المظلمة؟ *

عنوان كتاب لكارل هاينس اوليغ من جامعة سارلاند - المانيا والذي يقود نخبة من باحثي تاريخ ألأديان من امثال غيرد بوين المدير السابق لفريق البحث للمخطوطات القرانية التي عثر عليها عام 1978 م في جامع صنعاء الكبير ، وكريستوفر لوكسمبرغ صاحب القراءة الآرامية للقرآن ، وفولكر بوب الباحث في تاريخ المسكوكات والنقوش القديمة ويهودا بيفوا ويوديت كورين وغيرهم والهدف هو البحث والتنقيب في ماضي ألأسلام المبكر .وازاحة ركام الأسطرة عن تلك الحقبة من القرن السابع ميلادي
لبدايات المظلمة للإسلام المبكر (2/1)
نادر قريط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=188455
(6)
راجع كتاب باتريشا كرون "الهاجريون"
(7)
https://www.facebook.com/permalink.php?id=263584180658649&story_fbid=482241358792929

20
الأسلام ألأول كان بدعة نصرانية ج1
نافع البرواري




الكنيسة الشرقية كانت تمتد من بلاد فارس في الشرق حتى سيناء في الغرب ومن الهضبة التركية شمالا الى اليمن وحضرموت والحجاز والنجد والخليج الفارسي جنوبا (شبه الجزيرة العربية ).
في هذه المناطق اعلاه إنتشرت المسيحية منذ القرون الأولى للمسيحية ، ولكن للأسف سادت الهرطقات والبدع التي رافقت هذا الأنتشار، كما يرافق الزيفان الحنطقة ، وكانت تلك البدع الرئيسية هي: المانوية والآريوسية والنصرانية وغيرها . ولكن سنكتشف أنَّ النصرانية هي التي ستسود في هذه المناطق التي سيتغيَّر اسمها لاحقا الى الأسلام دون تغيير في جوهر المعتقد ألنصراني ، وهذا ما سنكتشفه في الدراسات والأبحاث الحديثة التي قام بها عدّة باحثون ومستشرقون وآثاريون ومؤرخون *.

هؤلاء الباحثون ، بالأضافة الى الأكتشافات الحديثة في علم ألآثاروالمخطوطات والمختصون بدراسة النقود والعملات والمسكوكات القديمة زودونا بكم هائل من المعلومات التاريخة لنشوء الأسلام وسلطوا الأضواء من خلال ابحاثهم على الجذور النصرانية للأسلام الأول . ووصلوا الى نتيجة غاية في الأهمية ، والتي ستحدث زلزالا في العالم الأسلامي بسبب حقائق تكشف عن مدى التزوير وطمس الحقائق التاريخية من قبل المؤرخون وكتاب السيرة المحمدية بعد القرن الثاني والثالث الهجري ، اي في عهد العباسيين خاصة ، مما يتطلب إعادة النظر في كتابة التاريخ العربي والأسلامي الذي يدرّس لطلبة المدارس في العالم الأسىلامي قاطبة .

منذ اكثر من 50 عاما وفي كل انحاء بلاد الشام والرافدين (العراق) تتكاثر ألأكتشافات ألأثرية والتاريخية سنة بعد سنة . وبسبب هذه الأكتشافت الصادمة وجه المؤرخون
والأثريون ضربة مزلزلة للرواية ألأسلامية المتداولة بين العامة حول ظهور ألأسلام الأول
ديانة ألأسلام الحالية صُنعت تدريجيا بعد وفاة "محمد" بعشرات السنين ، وهي صناعة واكبت الحرب ألأهلية العربية التي استمرت منذ( 640-690) م اي منذ( 18 – 68 ) هجرية
الخلفاء العرب ألأولون كانوا قريبين جدا من المسيحيين ... بعكس ما تدَّعيه الرواية الرسمية ألأسلامية لكي تؤكِّد أنهم كانوا ضد المسيحيين وصلبانهم .
سنكتشف أدلة كثيرة على أنّ تاريخ الأسلام الرسمي هو تاريخ مزيَّف ، صنعه الخلفاء بعد عشرات بل مئات السنين بعد وفاة محمد القائد العربي المتحالف مع اليهود النصارى .

خلال 15 سنة الماضية تسارعت بحدة ألأكتشافات التاريخية حول بداية ألأسلام ... ونتائج هذه الأكتشافات هي مذهلة حقا . هنا نتيقَّن ان الرواية ألأسلامية حول ظهور ألأسلام ووحي القرآن وقصة جبريل كُلَّها قصص خيالية مصنوعة صنعا [مختلقة ] .
هذه الحقائق التاريخية ، المكتشفة حديثا ، حول ظهور ألأسلام تمكّننا من فهم ديانة ألأسلام الحالية وتطورها عبر القرون بصورة عميقة جدا ، وبصورة تتناقض كليا مع الرواية المتداولة في المجتمع حول الأسلام ..

يقول الباحث هانس أوليغ *

"إنَّ القادة الدينيين والسياسيين الذين أعقبوا محمد (رسول المسلمين) وبسبب أفكار داخلية وخارجية ، وعدم استقرار أمور الأسلام الفتي وتقديرا منهم للتفوق الفلسفي للكنيسة الهلينية الرومانية ، قرَّروا ألأنكفاء وتكذيب الماضي المسيحي(النصراني) للقرآن والأسلام ، وطمس معالمه ألأولى وبذلك حافظوا على المكتسبات وألأستقلالية الدينية السلطوية والسياسية ، مما أحدث فراغا تاريخيا تم حشوه فيما بعد ".(1)

إنّ محاضرات ريتشارد بِل أمام جامعة إدنبره ، " أصلُ الإِسْلاَمِ في بيئته المسِّيحيّة " ( لندن ، 1926 ) هي آخر مسعى من أجل تزويدنا بوجهة نظر لتأويل حياة مُحَمَّدٍ و تعاليمه . إنَّ عمل "بِل"هو مجرد دراسة تمهيديّة ؛ إذْ يعتمد كليّاً على القُرْآنِ ، و لا يأخذ بعين الاعتبار الرّواية التقليديّة أو السِّيرة ، و يرى أنّه بوسعنا من القُرْآن نفسه إيجاد المبادئ الرئيسة الّتي ستقودنا لاحقاً عبر متاهة الأحاديث . و يعتقد بِل بأنَّ الإشكاليّة تكمن في أنّه عشيّة مجيء مُحَمَّدٍ ، أصبحت الأفكار الدينيّة الجديدة تتخلّل الجزيرة العَرَبِيّة ، لحدٍ ما من جانب اليهود و بالأعم من قِبل المصادر المسِّيحيّة ، التي أتت الجزيرة العَرَبِيّة من ثلاثة اتجاهات : نزولاً من سوريا إلى شمال غرب ، من الرافدين إلى شمال شرق و من الأعلى من الأحباش عبر جنوب الجزيرة العَرَبِيّة . وأحد براهين ذلك أنّ معظم المعجم الدّينيّ مستعارٌ إمّا من الأثيوبيّة أو السّريانيّة ، و حتّى المصطلحات اليهوديّة ، و المصطلحات الدّينيّة الفارسيّة الّتي جاءت من خلال السريانية . و على هذا النحو فإن : اللّه ، القُرْآن ، الفُرْقَان ، صلوات ، جهنّم ، جنّة ، فِرْدَوْس ، زكاة ، دين ، الخ ، كلّ تلك الكلمات من هذا المنشإ ، و الشّخصيات البارزة الّتي تتحرك على مسرح القُرْآن : إبراهيم ، يونس ، موسى ، عيسى ، إدريس كلها من مصدرٍ سريانيٍّ.(2)

يقول محمد آل عيسى في مقالة بعنوان :"تاريخ ألأسلام المبكر القسم الرابع"

في ألأدبيّات غير ألأسلامية وعند الحديث عن السيطرة العربية على البلاد لم تكن أيّ اشارات ولا تتحدّث عن أيِّ إسلام بل عن غزو عربي ولم يلتفت أحد لوجود دين بإسم إلأسلام .
التفسير المحتمل كما يرى بعض الباحثين في الموضوع هو أنَّه لما كان لكل دولة أو امبراطورية دينها الخاص بها أراد العرب ان يكون لهم دينهم الخاص . فكان للبيزنطينيّين مسيحيّتهم الهللينية وللفرس زرادشتهم صار للعرب إسلامهم . ...أي أنَّ العرب الَّذين قنَّنوا النصرانية الشرقية المعادية للمسيحية الهللينية لتكون متوافقة مع اليهودية الموسوية ، أرادوا أن يكون لهم نبي ورسول, وافتقار العرب الى نبي وكتاب أسوة بغيرهم من ألأمم وباليهود ، دفعهم الى ترجمة وتأليف كتاب مُقدَّس وإختلاق سيرة لنبي لم يره أحد ولم يترك أثرا. وبما أنَّ النصرانية كانت تعتبر يسوع مجرَّد نبي رسول فقد حوَّلت صفته التي كانت تعطى تمجيدا له "محمد عبدهُ ورسوله يسوع المسيح " الى أسم علم تجسَّدت فيه شخصية صارت مع الوقت محمد بن عبدالله ومن ثم نسج حول هذه الشخصية ما نسج .... من المعروف أنَّ النصارى كانوا يسمّون المسيح عبدالله نكاية بالمسيحيين الذين يعتبرونه إبن الله ، وكان أسم "محمد" أو "محمدان" يعني المختار أو ألأفضل ، وكانت ايضا صفة تطلق على المسيح من قبل النصارى .(3)


الباحث الفرنسي " اوليف لافونتين "*:

يقول: O . Lafontaine

هناك وثائق لشهادات تاريخية تعود لحقبة 638 م تقول أنَّ العرب حلفاء النصارى عندما غزوا وأحتلوا القدس(سنة 638م) قاموا ببناء المعبد اليهودي (هيكل سليمان) هناك .لكن العرب أدركوا أيضا أنَّهم بالفعل صاروا يحكمون بلاد الشرق ألأوسط نظرا لضعف وانسحاب ألأمبراطورية الرومانية البيزنطينية والساسانية الفارسية ، وكذلك حافظوا على الطابع الديني لغزواتهم –طابع تعلّموه عن النصارى اليهود حلفائهم السابقين ، وطوَّروا هذا الطابع الديني لأنَّهم فهموا أنَّه هام جدا لحكم الشعوب كما فعل الرومان قبلهم . بالفعلأدرك العرب المقاتلون أنَّ إنتصاراتهم في فلسطين (الشام) تدُلُّ على أأنَّ الله أختارهم هم ليحقِّقوا مشروع المسيح في إستئصال الشر والظلال من العالم وترسيخ حكم الله في ألأرض . هذا بالضبط ما لقّنه النصارى للعرب ، بواسطة محمد الذي كان تلميذا قريشيا للنصارى . قائلين لهم : " نحن يهود أبناء اسحاق وأنتم عرب يهود أيضا لأنكم أبناء إبراهيم وإسماعيل – نحن العبريون وأنتم العرب نُشكّل كلنا أمّة واحدة وكُلُّنا ننتمي لشعب واحد هو [ شعب الله المختار]. هكذا بدأ التحالف العربي –اليهودي النصراني .
بعد السيطرة على القدس عام 638 م ، إنقلب العرب على حُلفائهم وأساتذتهم النصارى ، ثم قضوا عليهم ّ!!!!!. لكنهم واجهوا مشكلة جديدة ، بتصفية مُعلميهم في الدين لم يبق لهم أساس ديني يبنون عليه حُكمُهم ويعلِّلون به سيطرتهم على الشعوب كما فعل البيزنطينيّون باسم الدين . بغياب اساتذتهم النصارى [بعد القضاء عليهم] أحتار العرب ، كيف يشرحون للناس حكمه وشرعه على ألأرض ، كما علّمهم النصارى . وهنا بدأت ألأختلافات بينهم ، وتحوَّلت حربا أهلية وصراعا دمويا سُمِّيَ [الفتنى الكبرى] التي أجَّجها إغتيال الخليفة عمر بن الخطاب . فعلا : ابتداء من حوالي عام 644 م أغتيل الخليفة عمر على يد اشخاص كانوا لايعترفون بشرعية لقب الخليفة الذي اخذه للحكم باسم الله .. وهنا انفجرت أول حرب اهلية دموية بين العرب سميَّت [الفتنى الكبرى /ألأولى ] ..في خضمّ هذه الحرب ألأهلية الطاحنة ستُصنع تدريجيا مفاهيم ومبادئء ديانة [ألأسلام] الحالي .
عندما ندخل في سياق الشرح المسيحاني** لبداية ألأسلام ، كما فعلت أنا في كتابي [السر العظيم للأسلام]. فاننا نفهم أكثر وبوضوح أسباب وتاريخ الحرب ألأهلية والفتنة الدموية بين العرب الحاكمين في الشام والعراق حوالي 650 م . هذه الحروب ألأهلية الدامية بين العرب [سنة وشيعة ] لم تنقطع أبدا ،الى يومنا هذا ، لأنَّها نتيجة حتمية في كُلِّ الحركات المسيحانية، مثل الحرب ألأهلية بين الشيوعيّين البولشفيّين سنة 1917 م والفتنة أثناء الثورة الفرنسية 1789 م ، كُلِّ طائفة تختلق أدوات مذهبية وتأويلات دينية لتعليل تسلطها على الحكم وأضطهاد الآخرين باسم الله والدين .وهكذا تبلور بين العرب المتناحرين فكرة [خليفة الله في الأرض ] ومفهوم [ المصحف القرآني ] وقصة [الرسول العربي]...في خضم الصراعات المذهبية بين الطوائف العربية ، كان ألأختلافات والتزييف الديني على أشدُّه .
فكَّر بعضهم في طريقة لتعليل وتفسير العروبة المحصَّنة لديانة ألأسلام الجديدة وأظهارها للناس على أنَّها جديدة حقا ولم تأخذ شيئا عن المسيحية ولا عن اليهود أو أي ديانة سابقة . هكذا ظهرت فكرة إختلاق عاصمة دينية [مكة ] عربية محصَّنة في قلب الصحراء وسط بيئة عذراء خالية من كُلِّ تأثير سابق . ...إختيار منطقة مكة مولدا وعاصمة للأسلام ألأول أعطى ضربة قاصمة للرواية ألأسلامية التي تدّعي أن مكة كانت موجودة منذ عهد آدم ، اول المسلمين ، ومؤسس الكعبة ثم تبعه ابراهيم وابنه اسماعيل في بنائها ، وهي اسطورة مختلقة من طرف الخلفاء .

بالطبع : المسلمون الحاليّون يقولون أنَّ ديانتهم جاءت من عند الله (نزل القران من اللوح المحفوظ) ، ولن يثقوا أبدا أنّها انبثقت من دعوة نصرانية ترتكز على فكرة الخلاص وعودة المسيح !!. إنَّها فكرة حمقاء .... ولن تدخل بسهولة في مخ كثير من العامة .
عندما زوّرَ الخلفاء العرب تاريخ الأسلام ألأول وتاريخ ألقرآن حقَّقوا هدفا شخصيا لحكمهم وسلطانهم ، في هذه المنظومة الدينية الجديدة التي أسَّسها الخلفاء العرب ، أحتل الدين مكان مركزيا في نظام الحكم ، لأنَّ الخليفة يمكن له أن يقول [ أنا أحكم باسم الله الذي أختارني ]..لا أحد له الشرعية في معارضتي . وهكذا : ديانة ألأسلام ، الجديدة ، أعطت للخلفاء سلطة إلهية رهيبة أستغلوها دون هوادة للهيمنة على كُلِّ ألأمبراطورية الشاسعة. فالخليفة كان له سلطة عظمى : هو الذي يُشرِّع في الدين ، وهو الذي يطلب من الخطاطين (الكتبة ) أن يكتبوا في مصاحف القرآن . هو الذي يوضّف لمشروعه النحوييّن والفقهاء والمحدّثين ، لأختلاق ألأحاديث والسنَّة النبوية . باختصار ، كان الخليفة هو الحاكم المطلق الذي يحكم في الدين والدنيا ، وهذا يُسمّى "الحكم الشمولي "
Totalitarism
هكذا كان الخليفة العربي يملك السلطة المطلقة لأختلاق ألأحاديث والسيرة النبوية ، ولكتابة نصوص القرآن وتعديلها على يد الفقهاء لخدمة مصالحه السياسية . ...هذا التدخل للخلفاء انتج شيئين هامين جدا :

أولا : النتيجة ألأولى لتزوير تاريخ العرب على أيدي الخلفاء ، هي أعطاء شرعية دينية وإلهية للدولة العربية التي ظهرت وبدأت تتمدَّد خارج نحو المناطق المجاورة [آسيا /أفريقيا] منذُ الحكم العباسي الذي تحالف مع الفارسيين .. ونقل العاصمة من دمشق الى بغداد.
ثانيا: النتيجة الثانية لتزوير تاريخ العرب على أيدي الخلفاء ، هي : بأختلاق ألأحاديث وتحريف القرآن . وبهذا استطاع الخلفاء أن يخدموا مصالحهم السياسية والمذهبية والشخصية ، وأن يبسطوا سلطانهم وقهرهم على الشعوب بأسم الله وشريعته وقانونه . (4)

يقول الباحث هانس أوليغ

لغاية القرن الثامن ، كانت مناطق المشرق العربي وشمال أفريقيا تخضع لدعامات مسيحية ، وإنَّ الحكام ألأمويّين وأوائل العباسيّين كانوا مسيحيّين ، وحتى بداية القرن الهجري الثاني كانت لشخصية "محمد" متماهية مع صورة "المسيح " (لقب المسيح المُمجَّد ) ، ثمَّ إنفصلت عنها في القرن الثامن ، حيث مهَّدت إمكانية لنشوء هوية عربية ارتبطت بالنبي "محمد"
بموجب النقد التاريخي فإنَّ المدوّنات التاريخية (ألأسلامية ) يُنظر لها بتحفّظ ، فقد جُمِعت في زمن أصبح فيه محمد رمزا لهوية أمبراطورية قوية ، وبما يوازي ذلك تمت صياغة شخصية ونمذجتها ، فالسمات المؤسطرة في شخصيته ، تفرض نفسها على ايّة قراءة نزيهة
لأنَّ كثيرا من المسائل التي طرحتها تلك المدّونات لم تكن ذات أهمية في ذلك العصر المحتمل لحياة النبي . فتلك المصادر نُسبت السيرة الى القرآن (المكي والمدني )

ثم يضيف: لهذا فإن شخصية النبي العربي من الناحية التاريخية تظلّ ضبابية، وبتعبير قاسي: إن تاريخيته موضع تساؤل............... لماذا لم تترك الدولة الإسلامية أية وثائق(في القرن ألأول والثاني الهجري)؟ ولماذا لم يترك خصوم العرب ورغم وجود كتَّاب بيزنطيين ويهود ومسيحيين كثر، عاشوا تحت السلطة الإسلامية (المزعومة) لماذا لم يتركوا أية وثائق؟ وهنا يشير(اوليغ) إلى أن كتّاب "البدايات المظلمة" محاولة لرسم خطوط مسار هذين القرنين ، من خلال الشواهد القليلة المؤرخة (كالمسكوكات والنقوش). ويضيف لقد تمت البرهنة على أن هذه النقوش الكتابية على المسكوكات وقبة الصخرة في القدس هي رموز مسيحولوجية تخص اللاهوت السوري.

ويختم "اوليغ" بإشارته لقراءة لكسنبرغ الآرامية للقرآن، التي حاولت البرهنة على إرتباط المباني القواعدية لعربية القرآن بقواعد السورو ـ آرامية، وكيف أن دراسته أعطت قراءة جديدة لبعض آيات القرآن، بعد أن رفعت اللبس عن أخطاء التنقيط وذلك بإرجاع الدلالة إلى الجذر اللغوي الآرامي. والجديد هو كشف لكسنبرغ لأخطاء مردها إشتراك الخط العربي والآرامي في أربعة حروف هجائية، تتشابه أو تتطابق في كتابتها (رسمها) وتختلف في نطقها (هجائها)، وأدى هذا التشابه في رسم الحروف لإلتباس المعنى أثناء نقل وكتابة المادة القرآنية بالخط العربي. ويختم قائلاً بأن المسيحية العربية قامت بتأليف كتابات وشروح وتفاسير للعهدين القديم والجديد بلغتها السورو ـ آرامية تتناسب مع رؤاها، وهذه قد نُقلت للعربية في عهد عبدالملك 705م. أو إبنه الوليد 715م. الذي جعل العربية لغة الدولة الرسمية. وإن الإشارات التي تدل على إتلاف النصوص القرآنية (المخالفة) وإبقاء النص العثماني، تعود للقرن التاسع م. وتعني إتلاف النصوص السورية الأصلية، التي سادت حتى بداية القرن الثامن الميلادي .(5)

الباحثة "باتريشا كرون "* ترفض سيرة محمد كما يرويها كتب التراث الأسلامي وتقول: أنَّ التاريخ مُظلم تماما عن بدايات ألأسلام ، وترى كرون ان قصة ألأسلام وضعت في عهد عبدالملك بن مروان كاختلاقات متأخرة وتم إعادة بناء قصة الفتوحات والخلافة كحركة من قبل عرب الحجاز الذين تأثروا بفكرة اليهود عن أرض الميعاد.... في المسكوكات التي رافقت الفاتحين العرب لم تذكر كلمة ألأسلام أو القرآن طوال ستين سنة من بعد وفاة محمد المفترضة (632م).
تضيف باتريشيا كرون فتقول :

يعترف المهغراية(العرب الهاجريّون)** *هذا بثبات دائما أن يسوع إبن مريم هو المسيح الحق الذي سيأتي والذي أخبر به ألأنبياء . ترتبط أهمية هذا المقطع بطريقة ألأعتقاد أكثر منها بالمحتوى ، فهي تمكِّننا (نحن في القرن الواحد والعشرون) من أن نرى في الأقرار القرآني الجاحد واللامبالي نوعا ما بيسوع كمسيا بقية عقيدة ، هاجرية مؤكدة بقوة في الجدل مع اليهود ....لايوجد سبب معقول يدفعنا الى الأفتراض أنَّ حاملي الهوية البدئية هذه دعوا أنفسهم "مسلمين ".(6)

صرح " محمد كاليش" *أن وجود (النبي محمد) أمر مشكوك فیه و أن علم الأنساب ھو علم لا دلیل على صحته و نشأ بعد حوالي 200 عام من ظھور الإسلام أیضا"!! فجأة ظھر تاریخ الإسلام دفعة واحدة في العصر العباسي من العدم، و ھذا یطرح أسئلة كثیرة
قد يكون محمد شخصية خرافية صنعها الخلفاء العرب تدريجيا طول القرنين الأول والثاني للهجرة .صورة محمد رسول الله تكوّنت تدريجيا وتمحورت مع تكاثر ألأحاديث النبوية المصنوعة (المخترعة) ، واخيرا وصلت صورة محمد رسول الله وصمدت في القرن الرابع الهجري ، مع تكاثر كتب الفقه والتفسير والسيرة مع مرور السنين كانت تزيد لشخصية محمد المصنَّعة اكثر تفصيلا وصلبة التي اتخذها ألآن حول محمد . فقد ذهب البعض الى القول ان شخصية محمد تم اختلاقها من العدم . فسيرة ابن اسحاق حكاية الف ليلية وليلة اسطورية . المخطوطات اليهودية والسريانية والمؤرخ سيبيوس نقلو أنَّ محمد كان قائد عسكري وديني متحالف مع مجموعة يهودية (نصارنية يهودية ) وكان يبشر بالمسيح الآتي ونهاية العالم القريب .(7)
في الجزء الثاني من مقالتنا سنأتي بالأدلة والبراهين التي تشهد على أنَّ ألأسلام الأول كان بدعة نصرانية ، على ضوء البحوث والمخطوطات والآثار والمسكوكات المكتشفة وخاصة في السنوات الخمسين الماضية .


*
وعلى رأس هؤلاء الباحثين والمستشرقين :

*ادوارد ماري كالز قبل 100 عام في كتابه "المسيح ونبيَّه "وهو كتاب على شكل اطروحة والشيء المذهل في هذه الأطروحة هي انها تعطي لأول مرة في التاريخ تفسيرا قريبا وعقلانيا لظهور ألأسلام وتمحوره ليصبح ألأسلام الحالي .

*هانس أوليغ الباحث بجامعة سارلاند بالمانيا وكتابه "البدايات المظلمة سنة 2005 " وبدايات ألأسلام سنة 2007"
*المؤرخ البريطاني روبرت هويلاند من جامعة اكسفورد وكتباهه "ألأسلام كما رآه ألآخرون "
*وهناك ايضا المؤرخ الفرنسي الديبنيمارو في كتابه "اسس الأسلام بين الكتابة والتاريخ" الذي صدر عام 2008 .
*وكتاب الباحث الفرنسي لافاننتين" السر العظيم للأسلام "
* باتريشا كرون : كتابها "الهاجرييّون"
* دان جبسن " كتابه "مكة في جغرافية القرآن "
* محمد كاليش البروفيسرو في معهد مونستر في المانيا والذي احدث ضجة في العالم الأسلامي عندما كتب عن شكوكه في تاريخية محمد رسول المسلمين ,
* كريستوفر لوكسنبيرغ في كتابه "الجذور السريانية للقرآن "


**المسيحانية : حركات متطرفة تؤمن بالقوة والحروب عبر التاريخ ، تصور المسيح يسوع كرسول محارب مُلطخ بدماء ألأعداء والنجسين .هكذا نرى أنَّ أصل فكرة المسيحانية إنبثقت من الحركة النصرانية ، فبعد سنين عديدة من التحليل ودراسة مخطوطات قمران ِ- البحر الميت – بدأ تاريخ الحركة المسيحانية يتَّضح للباحثين . وهم ألآن متأكدون أنَّها أنبثقت وتطورت في بيئة الحركة النصرانية بعد أن كانوا يعتقدون في الماضي أنَّها ولدت بين أحضان القساوسة ألأسينيّون ،

*** الهاجريون هم العرب المنحدرون من ابراهيم عبر هاجر ، واطلق عليهم ايضا اسم "أسماعيليون " او السراسينيون "
راجع باتريشا كرون في كتابها" الهاجريون ". وبموجب ابحاث "باتريشا كرون " هم الذين أتو بالأسلام ألأول "النصراني"

المصادر

راجع الموقع التالي
(1)
http://www.alzakera.eu/music/religon/religon-0169.htm
(2)
بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ *
آرثر جِفري / ترجمة مَالِك مِسلْمَانِي
http://www.muhammadanism.org/Arabic/book/jeffery/quest_historical_muhammad.htm

بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ
www.muhammadanism.org
بحثاً عن مُحَمَّدٍ التَّاريِخيّ * آرثر جِفري / ترجمة مَالِك مِسلْمَانِي. The Quest of the Historical Muhammad


(3)
تاريخ الإسلام المبكر 14 الإسلام من دون محمد
محمد آل عيسى
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=420389

محمد آل عيسى - تاريخ الاسلام المبكر القسم الرابع
www.ahewar.org
تاريخ الاسلام المبكر القسم الرابع محمد آل عيسى الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 11:44


(4)

راجع
(محاضرة التاريخ المخفي –الأسلام الأول دعوة نصرانية الجزء 4)

(5)
راجع
مقالة نادر قريط عن كتاب "البايات المظلمة " لكارلس هاينس اوليغ
البدايات المظلمة؟ *

عنوان كتاب لكارل هاينس اوليغ من جامعة سارلاند - المانيا والذي يقود نخبة من باحثي تاريخ ألأديان من امثال غيرد بوين المدير السابق لفريق البحث للمخطوطات القرانية التي عثر عليها عام 1978 م في جامع صنعاء الكبير ، وكريستوفر لوكسمبرغ صاحب القراءة الآرامية للقرآن ، وفولكر بوب الباحث في تاريخ المسكوكات والنقوش القديمة ويهودا بيفوا ويوديت كورين وغيرهم والهدف هو البحث والتنقيب في ماضي ألأسلام المبكر .وازاحة ركام الأسطرة عن تلك الحقبة من القرن السابع ميلادي
لبدايات المظلمة للإسلام المبكر (2/1)
نادر قريط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=188455
(6)
راجع كتاب باتريشا كرون "الهاجريون"
(7)
https://www.facebook.com/permalink.php?id=263584180658649&story_fbid=482241358792929


21
السيد الراوي المحترم
تردَّدتُ كثيرا على الرد على تعليقك على المقال وذلك لأن الرد قد يكون مضيعة للوقت وانا نادرا ما ارد على التعليقات والسبب انني اترك للقاريء هو الحكم على المواضيع المطروحة ولكن لكونك مهوّس بكتابات مقالات كثيرة للدفاع عن شهود يهوه  فأردتُ ان ارد عليك بين فترة واخرى كلما سنح لي الوقت . والقارئ سيكون هو الحكم
اقتبس من قولك:تقول
"مقال رائع جدا وحقيقة اعجبني لان فيه الحقائق ولكن فيه بعض الاخطاء الفضيعة مثلا ذكرتَ ان شهود يهوه( يهاجمون المسيح)!!."
اشكرك اولا على اعجابك بالمقال واعترافك بما ورد فيه من الحقائق  اما قولك فيه بعض الأخطاء مثلا قولك اني اتهمت شهود يوه "يهاجمون المسيح " سؤالي الك اين في المقال ذكرت ذلك أنا راجعت المقال عدة مرات للتاكد فلم اجد "يهاجمون المسيح"، فارجو ان لاتكتب كلام لم اكتبه
اقتبس من قولك
"ونحن لسنا ضد ( الكنيسة = جماعة المؤمنين ) بل نحن ضد التعاليم الباطلة التي لا تتوافق مع كلمة الله ولأي عبادة ايا كان اسمها."
اجابتي لك هو انك تناقض نفسك بنفسك  عندما تقول :"نحنُ لسنا ضد الكنيسة اي جماعة المؤمنين"  وانت تعرف جيدا أنّ الكنيسة الجامعة هي كُل الكنائس الأساسية في العالم المسيحي وهي الكنيسة التي تجمع  الكاثوليك والأرثودوكس والأنجيليين والتي تشكل اكثر من 90% من الكنائس امّا شهود يهوه التي تنتمي اليها لاتمثل الا حوالي 6- 7مليون شخص فقط فهل كنيسة المؤمنين هم شهود يهوة فقط والبقية الى الجحيم وبئس المصير كما يقول مؤسسي شهود يهوه
اقتبس من كتابك تقول:
الله لم يؤسس اي (دين = حزب ). ثم اتى المخلص يسوع ليختم الشريعة ويختصرها بوصيتين [(«‏تحب يهوه إلهك بكل قلبك وبكل نفسك وبكل عقلك) و («‏تحب قريبك كنفسك»).‏ متى ٢٢:‏٣٧-‏٤٠‏)]. وبدوره ‏ لم يؤسس اي دين. بل يسوع نزل من السماء لتكميل العبادة بذبيحته الفدائية
جواب على قولك ان الله لم يؤسس دين الذي هو حزب .
كلامك صحيح انَّ المسيحية ليست دين بمعنى أنا مُدين لله وعليّ ان امارس حسنات لكي امحو سيئاتي ، ولكن المسيحية هي ايمان بشخص الله الثالوث (الأب والأبن والروح القدس ) وألأيمان ان الأبن اخذ صورتنا وتجسد فنحن نؤمن بيسوع المسيح الذي فدانا بدمه وعرفنا الله من خلاله ،امّا الطقوس والشعائر الدينية هي وسائل للتقرب الى الله اما جوهر ايماننا هو الخلاص بالنعمة .
وتقول في وصية الرب يسوع ان تحب الله وتحب قريبك .السؤال هل شهود يهوه يحبون الآخرين المختلفين عنهم في فهمهم للكتاب المقدس ؟اقول بكل تأكيد ان شهود يهوه يكرهون العالم جميعا عدا جماعتهم والدليل ما جاء في مقالي نقلا عن المؤسس الفعلي  لشهود يهوه وهو جوزيف رذرفورد اذ يقول
 :" ""قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى" ".
بينما المسيح يقول لك ولي :"أحبّوا أعدائكم ...  من غضب على أخيه استوجب حُكم القاضي ........لاتقاوموا من يسئُ اليكم ..الخ  فأين انتم من كلام المسيح ؟

اقتبس من قولك :
" مع ذلك ليس العيب في (استنساخك الممتاز)، بل اعتقد انك لم تقرأه انت بنفسك اولا!!. ولهذا اعاتبك لوجود بعض الحقائق لم تذكرها وهي ( الايات المقدسة من كلمة الله ) فعندما تستنسخ احدى عشرة نقطة من ( 1ــــــ 11) ما يؤمن به شهود يهوه، عليك درج الايات التي اعتمد عليها شهود يهوه في نقاطك ( 1 ـــــ 11).
الأجابة على  تعليقك من انني استنسخت المقال ولم اقرأ !!!
هل قصدك انني استنسخت ُ المقال من الكتاب ونزلته كمقال؟  اجيب على قولك نعم انا كتبت جزء من المقال كما جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع" وأنا اشرت في بداية السطر الأول من المقال ولم اغش القارئ اذ كتبتُ مايلي :" جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع"...الخ
وهكذا اشرت الى المصادر التي اقتبستُ منها المقال . فارجو منك ان تقرأ المقال مرة ثانية ولاتتورط  في هكذا تهم كاذبة ، هذا اولا وثانيا هو كيف عرفت انني لم اقرأ الكتاب الذي اقتبستُ منه المقال هل انت فتاح فال ؟.
" في المقالات التالية سنتعرف على من هم  شهود يهوه ؟، ولماذا اطلقوا على انفسهم هذا الأسم ؟ ، ومن هم مؤسسيهم وتنظيمهم ؟ وما هي تعاليمهم ؟ واخيرا كيفية وطريقة مواجهتهم ؟. تابعونا" فارجو ان تكون دقيقا في كلامك وتعرف اسلوب الكتابة عن اي موضوع هو ان تضع مقدمة قبل الدخول في التفاصيل وهذا ما قمت به ، وهذا اسلوبي في الكثير من المقالات التي كتبتها .
اقتبس مما جاء في ردك
عليك درج الايات التي اعتمد عليها شهود يهوه في نقاطك ( 1 ـــــ 11). ولماذا شهود يهوه يدعونها او يقولونها او يطبقونها؟.فنحن كشهود يهوه اذكر لك نقطة من ( نقاطك الاحدى عشرة تقول (9 – إنَّ الشيطان هو إله هذا العالم ، وإنَّ قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض " من فضلكم اقرأوا ‏يوحنا ١٤:‏٣٠؛‏ ٢ كورنثوس ٤:‏٤‏. هل الشيطان هو اله العالم ام لا؟ نحن نقول اله النظام العالمي)‏.
الرد على كلامك
عدم ذكري للأيات هو لأن المقال ليس مناقشة والرد على شهود يهوه كما اشرت اعلاه  بل كان المقال كمقدمة للمقالات اللاحقة واني ذكرت خلاصة ما يؤمن به شهود يهوه كمقدمة قبل الدخول في الرد على هذه البدعة .أما قولك ان الشيطان هو اله هذا العالم  ، نعم الشيطان هو اله الذين لايؤمنون بالمسيح كونه ابن الله وفادي البشرية ومنهم شهود يهوه اما قولك ان الشيطان يحكم قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض !! هذا الكلام لايوجد في الكتاب المقدس وانا اقتبس من 2كورنثوس 4 :4 يقول الرسول بولس
"عن غير المؤمنين الذين أعمى اله هذا العالم بصائرهم حتى لايُشاهدوا النور الذي يضيء لهم ، نور البشارة بمجد المسيح الذي هو صورة الله ". فهل كُلِّ الزعماء وكُلِّ قادة الأمم هم نوّاب الشيطان على ألأرض؟ يارجل هذا كلام خطير .انت تُدين العالم اجمع كأنَّه من الشيطان الا شهود يهوه او بالأحرى 144000 فقط والباقي الى الهلاك !!!!
اقتباس من كلامك
 وارجو ان تذكر لماذا يطبقون ( 1 ـــ 11 ). وكل النقاط صحيحة ولكن تنقصها الايات التي ترافقها!!. وهذا ادعوه (خداع المؤمنين). والان هل عرفت لماذا الاديان ليست من تاسيس الله وهي من تاسيس الشيطان؟. فان كانت من الله، فجميعها صالحة و(كل الطرق تؤدي الى الجنة، كما كل الطرق تؤدي الى روما).ولا يهمك يقال ( ناقل الكذب ليس بكاذب ).
الجواب على كلامك
تقول: ارجو ان تذكر لماذا يطبقون (1-11)؟ جوابي هو المفروض انت تجاوب على هذه الأتهامات لشهود يهوه وليس انا  وانت نفسك ذكرت في احد ردودك انك تحتاج اسبوع للرد على المقال وانا اعطيك شهر للرد على ما جاء في المقال .
أمّا قولك ان كُلِّ الأديان من الشيطان فهذا تعميم يجب ان لاتُدين لكي لاتُدان كما يقول المسيح فمن انت لكي تصبح قاضي وحاكم لجميع الديانات عدى شهود يهوه والا اعطيني من مجموع 7 مليار انسان على الكره الأرضي عدى شهود يهوه هم المخلّصون  حسب اعتقادكم ؟

22
من العراق الى لبنان " الشعب يريد اسقاط النظام "   
نافع البرواري
في اليوم السابع من تظاهرات الشعب اللبناني الذي بدأ مساء يوم الخميس المصادف 17-10-2019 ولازال مستمرا لغاية كتابة هذا المقال ، وسقف المطالب تزداد بازدياد السيل الهادر للمتظاهرين الذي وصل عددهم بحسب بعض التقديرات بين مليون الى مليون ونصف مليون متظاهر.
اليوم طفح الكيل وانفجرالبركان وخرج مئات الآلالف من المواطنين وخاصة الشباب ،في لبنان وقبله العراق، رافعين اعلام وطنهم ورافعين سقف مطاليبهم باسقاط هذه الأنظمة الفاسدة ، التي كما يقول المتظاهرون  في لبنان:"طلعَت ريحتهم".
اليوم وكما يقول احد الخبراء انهار "السقف المقدس" على الأحزاب ألأسلامية الطائفية ، وحراس المعبد  وانكسر حاجز الخوف ووعت الشعوب انّ هؤلاء المعممين وأمراء الطوائف ليسوا الا لصوصا ومافيات وشُلّة من المتاجرين بدماء هذه الشعوب ، ونهب خيرات وموارد بلدانهم.
اليوم قرّر اللبنانيّون والعراقيّون بكافة اطيافهم، أنّه لم يعد هناك شيء يخسروه لأنّهم فقدوا كُلّ شيء ، فقدوا حُرِّيتهم ،وكرامتهم ، و فقدوا أبنائهم  ، وعملهم ، ومستقبل اطفالهم ، وحتى ابسط شروط الحياة ماعاد الكثيرون يحصلون عليه . الحراك الشعبي في مدن لبنان والعراق يطالب استرداد حُرّيتهم و كرامتهم وحقوقهم المهدورة والقصاص من الفاسدين واللصوص والحرامية والمتاجرين بالطائفية والمذهبية ومحاكمة كُل سياسي شارك في الحكومة عبر سنوات من حكم المحاصصة الطائفية والمذهبية ، ووضع حد للميليشيات المأجورة والتي اصبحت أدوات  بيد نظام الملالي في طهران ، والذين شكّلوا دويلة داخل دولة ، لابل سيطرت هذه الميليشيات على القرارات السياسية والأقتصادية والعسكرية في العراق ولبنان .
الشيء المشترك بين النظام في العراق ولبنان هو، سلاح الميليشيات خارج الشرعية ، والفساد ، وبكلِّ أنواعه  أصبح علنا ، والوظائف أصبحت على المحسوبيات المناطقية والحزبية والطائفية والمذهبية ، بشكل فاضح ، وألشعب ملَّ من التعاطي أللاأخلاقي لهؤلاء الفاسدين . هكذا نزلوا الى الشارع بردِ مزلزل .
اخر المطاليب التي اجمع عليها المتظاهرون في مدن لبنان ، (وهي نفس مطاليب العراقيين)  ويمكن تلخيصها :
1 – استقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة تكنوقراط انتقالية
2 – إنتخابات نيابية مبكِّرة
3- استعادة واسترداد كُلِّ ألأموال المنهوبة من قبل الفاسدين في الدولة اللبنانية وخاصة المسؤولين في الحكومة الحالية .
4 – كشف الحسابات المصرفية لأموال السياسيين والمسؤولين في الحكومة  في داخل لبنان وخارجها .
5 – محاسبة الفاسدين وسارقي اموال الشعب .
إذن من يتابع الحراك الشعبي للمتظاهرين سواء في لبنان أو العراق سيعرف أن الهتاف الرئيسي والمطلب الأساسي للجماهيرالمحتجّة في البلدين هو واحد "الشعب يريد اسقاط النظام " ،لأن الشعب فقد ثقته بهذه الحكومات المتعاقبة التي أُسسّت على نظام المخاصصة الطائفية والقبلية والعائلية  .
لنأخذ بعض النماذج لأاقوال المتظاهرين بمختلف فئات اعمارهم لنفهم سبب او اسباب خروجهم للتظاهر :
يقول أحد الشباب المتظاهرين :" منذُ نهاية الحرب ألأهلية اللبنانية يحكم البلاد العديد من الزعماء الطائفيين (امراء الطائفيين ) واثبتت الأيام انهم فاسدين وليس لديهم كفاءة . هناك 1% يحكمون 99% واستطاعوا ان يسرقوا كُلِّ مالدينا الحكومة منذ عام اعلنت حالة الطوارئ ألأقتصادية  . "
يقول متظاهر اخر:"نريد انتنخابات جديدة وبرلمان جديد، ونريد خروج هؤلاء اللصوص ".
تقول احدا السيدات :"كبينا طائفيَّتنا ، كبيّنا مذاهبنا ، لبنان وبس "
في خطاب للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله نقتطف اجزاء من اقواله :
"نحن حزبٌ كبير وحركتنا ليست بسيطة ونحن إذا نزلنا الى الشارع هذا ليس قرارا صغيرا (اي قرار خطيروكبير) يعني انَّ البلد كُلُّه يسير في مسار مختلف "
وبعصبية وبصوت تهديد مبطِن اضاف قائلا:
".انشاء الله ما ييجي وقته (اي وقت النزول الى الشارع) ، ولكن إذا جاء وقته ستجدوننا جميعا في الشارع في كُلِّ المناطق وبقوّة !!!! ونُغيّر !!! كُلِّ المعادلات!!!"...انزلوا وتظاهروا ولكن بشرط ،لأ أحد يحّل الحكومة ولا مجلس النواب ، فالحكومة تبقى موجودة ولا أحد يُغيُّرها !!!!وإذا الحكومة قرّرت تمشي [تستقيل] فسوف تُحاكم .
تعليقا على خطاب نصرالله يقول احد المتظاهرين :" احبُّ أن أقول للسيد حسن  نصرالله نحنُ كُلُّنا معك ولكن في خطاب اليوم بطَّلنا أن نكون معك!!
 نحنُ جايين نطالب بحقنا وأنت تقول أنَّ حقّنا مشروع في المظاهرات. أنا اريد أن أقول للسيد إذا أنا ما نزلتُ للمظاهرة فهل تُطعمني؟ ، بتحاكمني؟ أريد منك الحلول . أنا من حقي اتظاهر."
ويناشد هذا المواطن حسن نصرالله ان ينزل مع الجماهير المتظاهرة وكذلك يدعو الجماهير في الضاحية الجنوبية من بيروت (الغالبية الشيعية) للألتحاق بالجماهير المتظاهرة . وفعلا بعد خطاب حسن نصرالله نزلت حشود من المتظاهرين الشيعة في شوارع صور وصيدا ومن الضاحية الجنوبية ذات ألأغلبية الشيعية  .
خطاب حسن نصرالله كعادته خطاب متشنج وخطاب تهديد ووعيد مبطن . انّه خطاب المفلسين الذين لايستطيعون مواجهة الحقائق على ألأرض فيلجأؤون الى قوّة التهديد والوعيد وسحق وترهيب وترويع شعوبهم . إنّه خطاب الأحزاب الأسلامية ، سواء الشيعية أوالسنية ذات ألأنظمة الشمولية الثورية الدكتاتورية القمعية الأستبدادية ، التي تؤمن أنّ الشعوب يجب ان تطيع الخليفة طاعة عمياء(سمعا وطاعة يامولاي).ولكن لحظة لحظة ّيا سيد نصراللهَ!!! بايِّ سلطة تهدد الشعب هل باوامر من ولي الفقيه ام باوامر الحكومة أللبنانية ؟؟ هل أنت الحاكم الفعلي للشعب اللبناني لكي تخاطبه بهذا الخطاب التهديدي المبطن؟
ألأجابة نعم أنت الحاكم الفعلي التابع لولاية الفقيه في ايران وتحكم لبنان فعليا وواقعيا ، وكُلُّ من يقول عكس هذا فهو على وهم .
و كما يتسائل احد اللبنانيين :"من يسيطرعلى المطارات الشرعية وغيرالشرعية ؟
من يُدخل السلاح الى الدولة اللبنانية بطريقة غير شرعية ؟
من يزرع المخدَّرات في طرابلس وبيروت وكُلِّ المناطق ؟
من الذي اورط لبنان بحرب مع اسرائيل والتي كان نتائجها دمارثلاثة اربعاع لبنان؟.
من الذي أدخل لبنان للوقوف مع نظام ألأسد لضرب شعبه ؟
من الذي يفرض ما يريده على القضاء؟
من المطلوب والمتهم من قبل القضاء الدولي لقتله مسؤولين في لبنان ؟
من اغتال الوزراء والشخصيات السنية والمسيحية والدرزية ؟
من الذي قال أنا جندي في جيش ولاية الفقيه في ايران ؟
أليست ميليشيات حزب الله الذي يقودها السيد حسن نصرالله ، هي المتهمة في كُلّ هذه الجرائم ؟
مشكلة لبنان (والعراق ) الحقيقية ، قبل الفساد ، هو سلاح الميليشيات ، السلاح الخارج من الشرعية  لأنَّه كيف تُحاسب رجل فاسد وهو يحمل السلاح ويهدّدكَ ؟
هكذا اصبح العراق ولبنان تقودهما ميليشيات تخضع وتتبع المرشد الأعلى للثورة الأسلامية في ايران والتي اصبحت هي المسيطرة الفعليةعلى القرار السياسي والأقتصادي والعسكري في البلدين  .
السؤال الأهم ماذا سيحمل لنا المستقبل؟
رأيي انَّ المستقبل القريب لن يكون هناك لهذه الأنظمة الفاسدة سوى ثلاثة خيارات :
1- الهروب واللجوء في احضان سادتهم سواء في ايران ، كما هربت داعش في احضان اردوغان التركي قبلهم ، الى ان يأتي دور هاتين الدولتين اللتان  اصبحتا دولتين دكتاتورييتين تحلمان  باعادة الخلافة الأسلامية سواء الشيعية برئاسة ولاية الفقيه او السنية بولاية الخليفة العثماني ، وألأثنان كانا ولا يزالا يتاجران بدماء العرب والمسلمون بتجارة مربحة هي الطائفيه وشعار الحرب على امريكا واسرائيل . ولكن الحقيقة ، يجب ان يعرفها كُلِّ عربي هي ان ايران تريد احياء الأمبراطورية الفارسية القومية  واحتلال الدول العربية وهكذا تركيا تريد احياء الخلافة العثمانية السنية واحتلال الدول العربية التي تحررت بعد الحرب العالمية الأولى . هذا ما سيحدث لامحالة إن لم ينتبه العرب سواء السنة او الشيعة ويخرجوا مع المتظاهرين في العراق ولبنان ويكون شعارهم اسقاط هذه الأنظمة الفاسدة ولايقبلوا بالحلول الترقيعية ، بل بنظام علماني بعيد عن المحاصصة الطائفية والمذهبية والقومية بل يعتمد على الوطنية ، ودستور يستمد بنوده على حقوق الأنسان  .
2-  هناك تخوف من أن تقوم الأنظمة الحاكمة ،سواء في العراق او في لبنان ، بقمع المتظاهرين ،كما جرى في العراق ، وقد نشهد مشاهد دموية خاصة في إنتفاضة العراقيين المقرر يوم 25 من هذا الشهر ، لأنَّ الحكومة الحالية مسيّرة من قبل ميليشيات ارهابية ، وقد تتحول العراق ولبنان الى مشاهد اكثر دموية مما حدث قبل ايام في العراق.وهذا ما نلمسه من خلال تعبئة العناصر للأحزاب السياسية الحاكمة لمواجهة المتظاهرين وقمعها بالنار والحديد ، والتستر على جرائمهم بقمع الوسائل الأعلامية وقطر الأنترنت ووسائل الأتصال كما حدث سابقا في العراق .
إذا تجرأت هذه الأنظمة القمعية بقمع اصوات الملايين من المتظاهرين وتم سحقهم  ، سيعني ذلك  إنقطاع العلاقة  بين الشعب وهذه الأنظمة وسوف تكون هناك هوّة سحيقة تفصل بين النظام والشعب وسيعيش الخونة الفاسدين في رعب وكوابيس خوفا من الثورة والأنقضاض على كُل الذين باعوا وطنهم للأجنبي وعاثوا فسادا في الأرض .
3- هناك احتمال ثالث وهوما تتقنهُ ألأحزاب الأسلامية بشكل رهيب وهو ركوب الثورة ، كما حدث في تونس ومصر والسودان ، وهذا مانخشاه ُ ونحذّر المتظاهرين بأن يكونوا قد تعلّموا واختبروا هذه الخطة الشيطانية لكي يكونوا واعين بتجنب التعامل مع هذه الأحزاب الفاسدة  التي اثبتت الأحداث انهم غيروا اتجاه الثورات والأنتفاضات للشعوب العربية ، وذلك لأن هذه الأحزاب هي اكثر تنظيما ومجهّزة باكثر الوسائل الأعلامية والمالية ، وهي أكثر خبرة بسياسية الترهيب والترغيب التي مارستها عبر العصور . لهذا ننبه الجماهير بان يكونوا اكثر وعيا ودراية بخطط هؤلاء الذين يركبون الثورات .
في النهاية لابد ان تنتصر الشعوب وتزيح هذه ألأنظمة المجرمة الفاسدة ، لأن كُل من يقرأ التاريخ القريب والبعيد سيفهم ما أعنيه .
                              " وإنَّ غدٍ لناظره قريب" 


23

الأخ سلام الراوي
تحياتي
شكرا على مداخلتك وتقييمك للمقال وارجو ان تعلق على مقالتي بعنوان "بدعة شهود يهوه"المنشورة في موقع "المقالات الدينية "
بخصوص حديث رسول المسلمين "ألأسلام يهدم ماقبله"
اقتبس من قولك

يقول جواد علي: إنَّ جميع الخلفاء المسلمين طمّروا كُلِّ ما يخص المسيحية بسبب سوء فهم حديث النبي : " أنّ ألأسلام "يهدم ما قبله " والأصح هو: " ألأسلام يَجُبُّ ما قبله "
. استاذ نافع لا اتفق معك ولا مع جواد علي. لان التاريخ يشهد من بداية الاسلام: فبعد انتصار المسلمين على القريشيين والوثنيين كما هو منقوش في صدور المسلمين ايام فتح مكة ابتدأ المسلمون بحرق وتدمير كل ما كان تاريخي للوثنيين واستولوا على الذهب والفضة وحرق وتلاف الباقي.وزحفت المسلمون المنظمون وفي عهد محمد نحو اليهود والمسيحيين والصابئة المندائيين واجبروا ضمنيا ان يعتنقوا الاسلام والا سيعيشوا كعبيد ويدفعون الجزية (وهم صاغرون).
انتهى الأقتباس
اخي سلام اولا :انا لم اقل ان "الأسلام لم يأمر بهدم ما قبله" بموجب حديث الرسول سواء كان صح ام خطأ ولكن انا انقل ما قاله جواد علي وليس ما قلته انا .حيث يريد جواد علي ان يصحح ما فهمه المسلمين خطأ من حديث محمد ، سواء كان جواد على صح ام خطأ
ثانيا: الخلفاء المسلمون طبقوا هذا الحديث اي "ألأسلام يامر بهدم ما قبله" ولم يطبقوا كلام جواد علي وهذا يؤكد على ان زعم جواد علي  باطل والدليل ان المسلمين قضوا على الحضارات السابقة لهم ودمروا المدن والكنائس والآثار وحاولوا القضاء على الديانات ألأخرى مثل المسيحية والهندوسية واليهودية ...الخ
تحياتي

24
عزيزي وردا اسحاق
نعم كانت الكعبه وبإعتراف المسلمين تظم 360 صنم لمختلف القبائل العربية الذين كانوا يجون اليها وحتى النصارى كانت لهم صور لمريم العذراء وهي حاملة في حضنها يسوع المسيح  وعندما دخل محمد الكعبة ليهدم الأصنام وضع يده على صورة مريم وقال اهدموا كل الأصنام عدا هذه الصورة
نعم جاء الأسلام وقضى على الحريات الدينية وقال محمد قوله المشهور:"لايجتمع دينان في الجزيرة العربية " وهكذا تم محو المسيحية في الجزيرة العربية وخاصة في عهد عمر بن الخطاب ، حيث كان حوالي 45 من اكبر القبائل العربية كانوا نصارى
اليوم ايضا لاتسمح السعودية وبعض دول الخليج في التنقيب عن الآثار التي تؤكد كون الخليج العربي واليمن والجزيرة العربية كان فيها كنائس وديرة وخاصة في اليمن ونجران وقطر والبحرين وعمان والكويت بالأضافة الى العراق اليوم التي يتم اكتشاف عشرات الكنائس والأديرة خاصة في كربلاء والنجف واكبر مقبرة مسيحية اضن في النجف
الخلفاء المسلمين الذين اتوا بعد محمد زوروا التاريخ وحرقوا القرآن وقاموا باضافة ومسح وزيادة في هذا الكتاب . كما لاننسى الأبحاث الجدية تؤكد ان الأسلام عندما دخل الى المدائن عاصمة الفرس كانوا غالبية الفرس ومنهم يزدجرت الثالث مسيحي اي منذ كسرى الثاني سيطرت المسيحية على غالبية الأمبراطورية الفارسية وهكذا الأمبراطورية البيزنطينية
وهذا موضوع اخر سنتطرق اليه في مقالاتنا التالية ان شاء الرب
تحياتي

25
بِدعة شُهود يَهوه
نافع شابو البرواري
المقدمة
جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع" :
"قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى ".
بهذه الكلمات وصف القاضي جوزف رذرفورد " 
 ، Joseph Rutherford     
المؤسس الفعلي لشهود يهوه ، رجال الدين المسيحيين ، في كتابه "أعداء" .
 . وعلى منواله نسج أتباعه وأتباع تشارلز تاز رسل Enemies
 Charles Taze Russell 
الشاب ألآتي من المذهب المشيخي (البروسبيتاري) ، ومن جمعيّة الشُبّان السبتييّن ، الذي سبقه في الدعوة ، والذي كان يعتبر نفسه ، "المُلهم الوحيد " ، و"المرسل من الله " ، و"العبد ألأمين الحكيم الذي أقامه سيّده على جميع أمواله" ، و"أنَّ الله يوجِّهه في أحكامه"، على الرغم من أنّ المحكمة حكمت عليه في تشرين الأول سنة 1911 بأنَّ "مسلكه ينُمُّ عن أنانية مستبدة وأدعاع فارغ"، وفي 19 كانون الثاني سنة 1913 "بالأحتيال وبالثروة غير المشروعة " . ولم يكن مسلك رذرفورد ،"الملهم المتسلّط" ، كما قيل فيه ، أفضل من مسلك "رسل" لأنَّه سُجنَ وحوكم بتهمة الخيانة لبثه روح التمرد في صفوف القوّات البحرية ألأمريكية ، والمعروف ايضا بنبوءاته الكاذبة وبعنفه ضد الكنيسة ، لاسيّما ضدَّ رجال ألأكليروس. وكذلك مسلك ناثان هومر كنور
   Nathan Homer knorr
الذي في عهده تنبأ (فريدريك فرانس) أنّه "ستنتهي 6 آلاف سنة لخلق ألأنسان في السنة 1975 .وفترة ألألف السنة السابعة لتاريخ ألأنسان ستبدأ في خريف 1975 ، فشجَّع "ألأخوة على بيع ممتلكاتهم وبيوتهم لقضاء الوقت القصير المتبقي قبل نهاية العالم المشؤوم". ومسلك فريدريك فرنز الذي كشف زيفه وزيف شهود يهوه ابن أخيه ريموند فرنز في كتابه الشهير "أزمة ضمير " ، ومسلك الكثيرين من أبناء هذه البدعة اللذين لايتركون مناسبة الاّ ويهاجمون المسيح وكنيسته ، كما الديانات الأخرى والدول ، بكل ما أُعطوا من سفاهة في اللسان . وإليك ، ياقارئي العزيز ، نموذجا من أقوالهم لتكون على بينة من تعاليم هؤلاء المتسلّلين الى بيوت المؤمنين ليقتنصوا الأبرياء بخداعهم ، وهم ذئاب خاطفة في ثياب حملان ، مستغلين الضعيف في إيمانه ، والمعوز في حياته ، والمحبط في عائلته ، والمعترض على كُلِّ قوانين الحياة ألأجتماعية .
يقولون :
1 – "إنَّ الأديان ،جميعها ، من الشيطان " [راجع فرح كل الشعب ، ص 16]
2 – "ألأديان مؤسَّسة على ألأكاذيب " [ الحماية ، ص 14]
3 -  "ولأنَّ ألأديان من الشيطان ، فجميع ما أتت به تعاليم ليست هي كلام الله "[ الحق يُحرِّركم ، ص 23]
4 – " ليست ألهيئات الدينية إلاّ تماثيل من صنع البشر ، وستهوي كُلَّها مع سائر التماثيل والعبادات الى هوّة ألأنقراض "[ليكن الله  صادقا ، ص171]
5 – "إنَّ المرأة الزانية ترمز الى نسل الشيطان الذي هو الدين المُنظّم "[ الحق حرّركم ، ص 348]
6 – "ألأديان هي كرائحة اللحم الفاسد في شمس حارة "[من الفردوس المفقود الى الفردوس المردود ، ص 46، 165]
7- "رجال الدين آلة في يد الشيطان الخنّاس " [المصالحة ، ص 108]
8 – "العالم بأسره هو هيئة إبليس "[الخليقة ، ص 279]
9 –" إنَّ الشيطان هو إله هذا العالم ، وإنَّ قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض "[ النصر المُكرِّس لمجد يهوه ص7]
10 – "إنَّ شخصا ذكيّا وغير منظور يسيطر على الناس وألأمم على السواء وهو الشيطان إبليس "[من يحكم العالم حقا؟ ، ص 3]
11 – " إنَّ لهيئة الشيطان ثلاثة عناصر منفصلة وممتازة هي الديني والتجاري والسياسي" [الغنى ،ص239].
هذا النموذج يكفيك ياقارئي لكي تعي مَن هم هؤلاء المتسكّعون على أبوابنا .
يدَّعون أنَّهم مسيحيّون ، ولكن المسيح ، في نظرهم ، ليس الله وليس إبن الله ، وليس ألأقنوم الثاني من الثالوث الذي تجسَّد ليفدي البشر.
يدّعون أنَّهم يُبشُّرون بالملكوت ، ولكنَّ ملكوتهم هو ملكوت ماديّ ، ملكوت أكل وشرب وسعادة ماديّة ، وليس ملكوت الروّح .
يدَّعون أنَّهم يُبشّرون بالسلام الحقيقيّ، ولكن كم فرَّق سلامهم الرجل عن إمرأته والمرأة عن رجلها .
يدَّعون أنَّهم يُحافظون بتعاليمهم على حياة البشر ، ولكنهم يمنعون المريض ، الذيّ هو بحاجة الى دم من أن ينقل إليهِ وهذا هو ألأنتحار والجريمة الكبرى ضدَّ ألأنسانية .
شهود يهوه : شيعة تأسست في الولايات المتحدة سنة 1874 فارتبطت بخط التفكير ألألفي الذي يتطلع الى مُلك للمسيح يدوم ألف سنة . وارتبطت بالحركة السبتية التي تعتبر أنَّ مجيء المسيح صار قريبا . شيعة أصوليَّة ترتكز على عصمة الكُتب المقدَّسة يقرأونها بشكل حرفيّ ويطبقونها دون أن يحاولوا أن يكيّفوا نداءها مع ألأطار الذي يعيشون فيه .
 شيعة ترافقت مع السبتية فرفضت خلود النفس ، وأحلَّت محل جهنم تدمير ألأشرار . بل سيكون شهود يهوة أكثر جذريّة من السبتيين حين يرفضون التعليم التقليدي عن الثالوث ويعتقدون أنّ الشيطان جعل "المسيحية الرسميّة" تنسى إسم الله .
 شيعة ترفض تحيّة العلم ، كما ترفض ألأنخراط في الجندية ، لأنّ أتباعها يعتبرون أنّهم ينتمون الى ملكوت الله، ويرون أن يعيشوا على الحياة داخل العالم .
شيعة ترفض نقل الدم من إنسان الى إنسان ، مهما كان خطر الموت مهدّدا ، لأنَّ الدم ، كما يقولون ، هو مركز الحياة . هذا مع العلم أنّهم يفترقون عن السبتيين الذين يعتبرون بعض المأكلولات مُحرَّمة على ما نجد في العالم اليهوديّ أو في ديانات أخرى .
شيعة تعد اليوم أكثر من 6 مليون في العالم متوزّعين على أكثر من مئتي بلد . ترى أفرادها يمرّرون من بيت الى بيت يحملون الكتب والمجلات يعرضونها على الناس ويحدّثونهم عن الحياة ألأبدية . إنَّهم مشدودون الى اليوم ألأخير ، يوم الدينونة . ويتطلعون – أو بالأحرى يعظون – الى نهاية العالم القريبة فيملأون قلوب الناس رعبا .
شيعة ترفض الثالوث ألأقدس ، وترفض ألوهية المسيح وقيامته بالجسد ، ويرفضون بتولية العذراء وأمومتها لله.
شيعة ترفض شفاعة القديسيّين وتكريمهم ، ويحاربون ألأيقونات والذخائر .
شيعة ترفض معمودية الأطفال ، وأن ألعماذ يجب ان يكون بالغطس .
شيعة ترفض ألأسرار المقدسة ، ويرفضون الكنيسة ورجالها ، ويعتبروهم خُدّام إبليس .
شيعة تنكر خلود النفس والجهنَّم والعذاب ألأبدي .
شيعة ترفض الحكومات ويعتبرونها من صنع إبليس وتحت أمرته ، ويرفضون خدمة العلم .
شيعة يبشِّرون بحرب هرمجدون التي يقودها الله في نهاية ألأزمنة لتدمير الكنائس والحكومات وخصوصا الذين يقاومون شهود يهوه، 
شيعة يبشرون  بفردوس أرضي ، بأشراف حكومة تيوقراطية ، فيه جميع ملذّات الحياة من مأكل وملبس ومشرب .
شيعة يبشّرون بقيامتين : واحدة رجاؤها أرضي (اي أفرادها يعيشون في الفردوس ألأرضي) ، والثانية رجاؤها سماوي (فقط 144000) الذين سملكون مع المسيح في المسيح في حكومته التيوقراطية التي ستدير شؤون الفردوس الأرضي
الخلاصة

شهود يهوه ينكرون إذاً أسس الإيمان الثلاثة في الكنيسة: الثالوث الأقدس والتجسّد والفداء (ينكر الشهود قيامة المسيح بالجسد وبالتالي سر الفداء)
وفي الواقع، إن اعتراضهم على الثالوث الأقدس، هو اعتراض ونفي لألوهيّة الابن والروح القدس والمساواة مع الآب في الجوهر.
فعن المسيح يقول الشهود صراحة في كتابهم (ليكن الله صادقاً) ص 41- 42: "المسيح ليس إلهاً ولا مساوياً للآب".. وفي كتاب آخر (الحياة الأبدية في حرية أبناء الله ص 70). "ان المسيح والله ليسا متساويين في ثالوث مؤلف من ثلاثة أقانيم في إله واحد".
يقول الشهود عن الروح القدس: "ان زعم رجال الدين أن الروح القدس شخص روحيّ مع الآب والإبن هو زعم مبنيّ على أساس واهن" (ليكن الله صادقاً ص 113). "ان الروح القدس ليس شخصاً ولا كائناً ولا إلهاً" (المصالحة ص 141). "ان كلمة روح تعني الريح والنسمة... فلا دخل لها في عقيدة الثالوث ولا وجود للروح القدس كأقنوم" (عقيدة التثليث ص 8
وأخيرا وليس آخرا يدَّعون أنَّ ديانتهم هي الديانة الوحيدة المقبولة من الله ، بينما الديانات ألأخرى هي من الشيطان ، بل هي "بابل العظيمة " ، "أمُّ الزناة " ، التي ستزول قريبا عندما تبدأ حرب هرمجدّون ، كما ستزول معها جميع الدوَّل في العالم ، سياسيا وأجتماعيا
عندما نغوص في افكار شهود يهوه وعقيدتهم سنتوصل الى حقيقة أنّهم ليسوا مسيحييين بل بدعة تحارب المسيحية  .
في المقالات التالية سنتعرف على من هم  شهود يهوه ؟، ولماذا اطلقوا على انفسهم هذا الأسم ؟ ، ومن هم مؤسسيهم وتنظيمهم ؟ وما هي تعاليمهم ؟ واخيرا كيفية وطريقة مواجهتهم ؟. تابعونا .


المصادر
مقدمة كتاب الكنيسة الكاثوليكية والبدع  الأب جورج رحمة وبول حصري
مؤلفات وأعمال الخوري بولس الفغالي"  القسم الثالث: الردّ الكتابي على تعاليم شهود يهوه"
   

26
جذور ألأسلام النصرانية وأكذوبة "العصر الجاهلي" في التراث الأسلامي
نافع البرواري

المقدمة
يقول الأب جوزيف ضوء الباحث في تاريخ الكنيسة
"يمكن لأحد أن يُنهي حياة الكثيرين كما يمكن أن يهجِّرُهُم من أراضيهم لكن إن دَمَّر تاريخهم فكأنهم لم يكونوا موجودين فيصيرون كالرماد الذي امتزج برمال الصحراء . ولكن ما يثلج القلب من حرقته أنَّ قصة حياتهم وتاريخ انجازاتهم المطموس ما زال مطبوعا على ورق المخطوطات النادرة والأحجار ألأثرية والنقوش القديمة المكتبشفة ".
قبل أن نتكلم عن انتشار المسيحية في شبه الجزيرة العربية والهلال الخصيب قبل وبعد ألأسلام علينا أن نتوقف قليلا في هذه المقدمة عن ما تم تدوينه من قبل بعض المؤرخين والكتبة وألأدباء العرب , عن فترة ما قبل ظهور ألأسلام .
ماذا يقول المؤرخون العرب عن انتشار المسيحية قبل الأسلام في شبه الجزيرة العربية والهلال الخصيب؟
"من المعروف لدى الباحث المسلم بأنّ هناك الحديث المنسوب الى محمد "الأسلام يهدم ماقبله" دفع أتباعه ،أي الخلفاء والأئمة والعامة على مرّ العصور عن أعتقادهم بأنهم يثبتون دعائم الدين "الحنيف" بأعتقادهم الى عدم التمييز بين الغث والسمين ، فكادوا يقضون على جميع معالم الثقافة والأدب والتاريخ"
يقول جواد علي :إنَّ جميع الخلفاء المسلمين طمّروا كُلِّ ما يخص المسيحية بسبب سوء فهم حديث النبي : " أنّ ألأسلام "يهدم ما قبله " والأصح هو: " ألأسلام يَجُبُّ ما قبله " اي يقطع ويمحو ما كان قبله من الكفر والذنوب "(راجع كتاب معجم المعاني ) .
في كُلِّ المعاهد في العالم العربي الممولة بملايين الدولارات ، لايوجد كتاب واحد يدافع عن المسيحية ، فهناك الفكر الأسلامي الذي يقول "كفر الذين قالوا إنَّ عيسى إبن الله ". ويضيف فيقول :"أن الحجاز سُميت حجاز لأنّها حجزت الحضارة المسيحية. فالحجاز تحجز اليمن عن الشام !!!!"
ويضيف جواد علي فيقول :
"كانوا ، المفسرون المسلمين ، ينظرون الى ألأخباريين نظرة سيئة من ألأزدراء وعدم التقدير . فما كان ذلك لروايتهم عن أخبار الجاهلية واشتغالهم بجمع تاريخها والتحدث لسردهم النصرانية ....وان َّ العرب عندهم أخباريين ولم يكن لهم مؤرخين ، فالأخباريين القدماء والمحدثين العرب ليس عندهم علم المخطوطات السريانية واليونانية . وكان بطاركة السريان يكتبون بالسرياني خوفا من الحاكم ".
وحتى يومنا هناك بلدان عربية واسلامية لازالت تمنع اي نبش للآثار ولا تقبل بالأكتشافات الأثرية اوما كتبه الآخرون من الشعوب التي احتلها العرب والمسلمين وخاصة ما دونه رجال الدين الكنيسة ورهبان الأديرة المسيحية عبر 1400 سنة من التاريخ .(1)
الكاتب خليل عبدالكريم في كتابه (قريش من القبيلة الى الدولة المركزية) يقول: ,وهو ينقل ذلك من اراء باحثين انتهوا فيها الى أنَّ الديانتين الساميتين التوحيديّتين بأنتشارهما في القبائل العربية كانتا من أوائل العوامل التي دفعت الى تفسيخ الوثنية العربية لصالح عقيدة التوحيد..ولاشكَّ كانت النصرانية النصيب ألأوفر ذلك لأنها كانت أشدُّ ذيوعا وأكثر أنتشارا من الموسوية(اليهودية).(2)
ويقول غسان المنير كاتب كتاب"يوم قبل وفاة محمد" في مقدمة كتابه:
"من العبث أن يقول المرء اليوم بأن "الإسلام" فكرة دينية محضة وإنها نبتت في فراغ روحي . وثمة كثير من الباحثين كتبوا في نشأة الإسلام، والقرآن، بأن محمدا (عليه السلام) دعا إلى إصلاح مجتمع فاسد متصدع، وذهب بعضهم إلى أنه دعم دعوته بتعاليم إنجيلية في الفقر وعمل البر والإحسان. وما يبرر ضحالة مثل هذه الأبحاث أن كتب السيرة والتاريخ الإسلامي، أغفلت ذكر الكثير من أخبار النصرانية قبيل وإبان ظهور الإسلام "وكل علم ليس في القرطاس ضاع". وعلى سبيل المثال فإن ما قيل في آثار الخطابة بين نصارى العرب في الجاهلية قليل جدا ، وكذلك شأن شعر النصارى. وكأن مؤرخي العرب تعمدوا أن يصوِّروا العرب وكأنهم عاشوا شبه عزلة عن المسيحية فلم يعرفوا منها شيئا .
واقع الأمر أن كتب التاريخ والتراث لم تصور لنا بدقة وضع اليهودية والبدع النصرانية في إبان ظهور الإسلام. ويقينا لا يمكن فهم اتصال نبي العرب محمد عليه السلام باليهودية والبدع النصرانية دون رسم لوحة للحياة اليهودية والنصرانية في الجزيرة العربية. ومن هنا مبلغ الحاحي أن أبحث في الظروف اليهودية والنصرانية لنشأة الإسلام ، إسهاما مني في تظهير الصورة المطلوبة..... لايمكن فهم ألأسلام دون دراسة معمّقة للديانات السابقة للأسلام, وطالما كُتب التراث لا تُعطي الا القليل من التفاصيل عن النصرانية واليهودية ... "يقينا انّ ذلك يقتضي دراسة معمّقة وشاملة وبدون ذلك لايمكن فهم الأسلام وظروف نشأته وسيّما وأنَّ القرآن نظرية خاصة جامعة في الأديان الموحّدة...واذا أغفلنا ذلك فكيف نُفسِّر للقارئ أنّ في ألأسلام قاسما مشتركا يجمع بين الديانات كُلَّها ".
ولقد انكشف مبلغ حرج بعض الباحثين عند الخوض في شعر نصارى العرب في الجاهلية ، وذلك أن كثيرا من آيات القرآن الكريم جاءت في الكثير منها مطابقة لبعض أبياتهم ، ومشابهة لها في النص غالبا. والمُرجّح أن ابتعاد الباحثين عن ولوج هذا المدخل سببه الخوف من أن المقابلات والمقارنات بين القرآن والمصادر البشرية تقود إلى تقرير واقع ما. وهذا الواقع بنظر المتدينين قد يكون شتيمة وكفرا. كما أن المتعصبين من المسلمين لا يقبلون أن يكون القرآن الكريم خاضعا للبحث التاريخي. أو أن يكون له أي مصدر غير الله مباشرة. فالقرآن عندهم يعتمد كليا على اللوح المحفوظ" .... ـ وكلمة الله لا تكون فاعلة إلا إذا كانت مفهومة. وحتى تكون مفهومة يجب أن تكون هي نفسها كلمة البشر. فلماذا الخوف إذا من مقابلة كلام الله مع كلام البشر. ثم إن الخطاب القرآني نفسه يؤكد هذه الحقيقة: "إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخزون للأذقان سجدا (السراء ـ 107). وكذلك: "الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك"(النساء 162 ) ."(3)
أمّا الدكتور طه حسين ,عميد ألأدب العربي يقول :
"يجب أن يتعوَّد الباحث درس تاريخ ألأمم القديمة التي قدّر لها أن تقوم بشيء من جلال ألأعمال , وما أعترض حياتها من الصعاب والمحن والوان الخطوب والصروف, ليفهم تاريخ ألأمة العربية على وجهه ويرُدُ كُلِّ شيء الى أصله (جذوره) . واذا كان هناك شيء يؤخذ به الذين كتبوا تاريخ العرب وآدابهم فلم يوفِّقوا الى الحق فيه, فهو انهم لم يلمّوا الماما كافيا بتاريخ هذه ألأمم القديمة , أو لم يخطر لهم أن يقارنوا بين الأمة العربية والأمم التي خلت من قبلها, وانّما نظروا الى هذه الأمّة العربية كأنّها أمَّةٌ فذَّة لم تعرف أحدا ولم يعرفها أحدٌ, لم يشبهُها أحد, لم تؤثر في أحد ولم يؤثر فيها أحد, قبل قيام الحضارة العربية وأنبساط سلطانها على العالم القديم. والحق أنّهم لو درسوا تاريخ هذه ألأمم القديمة وقارنوا بينه وبين تاريخ العرب لتغيّر رأيهم في ألأمة العربية, ولتغيَّر بذلك تاريخ العرب أنفسهم, ولستُ أذكر من هذه ألأمم القديمة الاّ أُمّتين ألأمَّة اليونانية والأمّة الرومانية" .
هنا يضع الكاتب وعميد ألأدب العربي, طه حسين, يده على حقيقة طالما يخفيها القسم ألأكبر من المؤرخين العرب وعلمائهم, وهي الرجوع الى الجذور التاريخية للحضارات السابقة (ومنها بالطبع جذور الديانات السابقة ) للحضارة العربية ليكون أساس اي حضارة تليها. وأحب أن أُضيف الى ما قاله طه حسين أمراً اخر كان على الباحثين وعلماء الدين والمؤرخين العرب والمسلمين أن يركّزوا في بحوثم في الديانات السابقة للأسلام ليفهموا ويعرفوا الأسلام بشكل أفضل مما يعرفوه ويفهموه اليوم .
ويضيف طه حسين قائلا (في ص78) من كتابه أعلاه:
"وليس من اليسير بل قُل ليس من الممكن أن نُصدّق أنَّ القران كان جديدا كُلّهِ على العرب, فلو كان كذلك لما فهموه ولا وعوه ولا آمن به بعضهم وناهضه وجادل فيه بعضهم ألآخر" ويقول في مكان اخر من نفس الكتاب: "أنَّ قراءة القرآن بتعمُّق يظهر لنا أنَّ جزءً كبيرا من اياته قد نزلت بحسب المفهوم ألأسلامي في الجدال والخصام والحوار في الدين.....فلم يكن القوم الذين كانوا يتجادلون ويحاورون ويخاصمون محمد بالجُهّال والغباوة والغلظة والخشونة, وانَّما كانوا أصحاب علم وذكاء وأصحاب عواطف رقيقة وعيش فيه لين ونعمة" .(4)
ويقول العلاّمة بولس فغالي :
"حين نقرا الكتاب المقدس, ونبدأ بالعهد القديم, نطرح السؤال على نفوسنا : ماهو الكتاب المقدس ؟ نقول هو كتاب جوهري في حياة المؤمن, هو كتاب ليس كسائر الكتب . فالديانة اليهودية ولِدت منه والديانة المسيحية تجذَّرت فيه والعالم ألأسلامي استقى الكثير من نصوصه, هكذا حينما نقرا الكتاب المقدس نعود الى جذورنا, نعود الى اساس حضارة هي جزء من حضارتنا, فالكتاب المقدس هو موضع أُصولنا وتاريخنا.....وهكذا فعندما نريد أن نعرف مسيرة ايمان أجدادنا علينا أن لاننسى تاريخهم الطويل ومسيرتهم في الرحلة ألأيمانية, مثال على ذلك ابراهيم ".أي علينا العودة الى الجذور ألأصلية لكي نصل الى ما نحن عليه اليوم .(5)
ويؤيد هذا القول الكاتب موسى الحريري اذ يقول:
"أنّنا لانفهم من تعاليم القرآن شيئا ان غابت عنا تعاليم "ألأنجيل العبراني"(كتاب منحول كان متداول بين اليهود المتنصرين وسوف نتكلم عنه في المقالات القادمة) .
الذي كان القس (يقصد ورقة بن نوفل) يعمل على نقله من لغته العبرانية الى اللغة العربية, كما أننا لا نفهم من قصص الأنبياء ألأقدمين, ولا من تعاليم التوراة والأنجيل, الواردة في القران ان لم نردها الى أصلها(جذورها)" .(6)
ونحن نتسائل بدورنا
هل ألأسلام نشأ دون وجود اثراً يُذكر للديانتين السماويّتين قبل بروز ألأسلام ؟
ماعلاقة النصرانية بالأسلام وعلاقة القران بالكتاب المقدس وغيرها من الكتب ؟
لماذا العرب المسلمون لايقبلون بالبحوث النقدية وتاريخية النصوص القرانية ولا يقبلون بدراسة مقارنة للديانات الكتابية السابقة للأسلام؟
أين هم العرب من جذورهم التاريخية قبل ألأسلام؟ ولماذا يقطعون جذورهم النصرانية ويتحاشون ذكرها بينما يركزون على العصر الجاهلي كون العرب فيه كانوا يعبدون ألأصنام في حين الحقيقة مشوَّهة حيث كان هناك أكثر من 45 قبيلة عربية نصرانية ؟(7)
(راجع كتاب الديانات في شبه الجزيرة العربية للمؤلف لويس شيخو، حيث كانت النصرانية منتشرة في كُلِّ أنحاء الهلال الخصيب والجزيرة العربية حتى في الحجاز)
أسئلة وجيهة ويحتاج المسلم البسيط الحصول على ألأجابات من شيوخ وعلماء الدين المسلمين وخاصة أذا عرفنا من خلال "السيرة الحلبية لأبن هشام ج1ص25" عن ورقة بن نوفل الذي سأل رسول الأسلام قائلا له:"ماذا ترى "أشارة الى ما يراه في الوحي: فأخبره (الرسول) ما رأى.فقال ورقة بن نوفل للرسول :"هذا هو الناموس الذي أُنزل على موسى" أي أنّ ما أوحي الى الرسول هو موجود في العهد القديم (التوراة) الذي كتبه موسى. راجع ايضا سورة البقرة 2:40,41"وسورة المائدة5:43,44" حيث تؤكدان على وجوب الأعتراف بالكتاب المقدس بعهديه.
يقول أحد الكتّاب :"يبدوأنَّ العلاقة بين ألأسلام والوحي السابق لم تكن موضوع دراسة المسلمين ألأولين, ولا أعرف سببا لذلك فمن البديهي أن يسأل المرء: ان لم يكن القرآن قد نسخ أوامر التوراة وألأنجيل فهل تلك ألأوامر تضلُّ ملزمة للمسلم؟.
الكثيرون من شيوخ وعلماء الدين المسلمين يصنّفون اليهود والمسيحيين بالكُفار والمشركين وينسون أو يتناسون جذورهم النصرانية . في الحقيقة عندما يُقطع شعب ما من جذوره التاريخية فهوشعب ميت مثل الشجرة التي تُقطع من جذورها, هذا ما يخبرنا به علماء الأجتماع وعلماء النفس واليوم حان الوقت للعرب المسلمين الى العودة الى جذورهم ليستقوا من نبع الماء الصافي ليلتحقوا بالحضارة المسيحية التي شعّت الى العالم كُلَه بمبادئها السماوية السامية.
انَّ ألأيمان بالكتاب المنزل دون حريّة الأنسان في البحث عن الحقيقة فهو تعصُّب يُجرح كرامة ألأنسان وحُرِّيَتهُ,فالله لا يسلب حريّة ألأنسان ويترك ألأنسان يتدبَّر في التاريخ أمرهُ.
في محاضرة لأحد المختصين في الشؤون الأسلامية يقول :
"إنّ غالبية المناطق التي احتلها المسلمون في الغرب كانت مسيحية وحتى المناطق التي انطلق منها ألأسلام !!!!!.
نعم الديانة اليهودية والمسيحية لم تكن طارئة على الديانة ألأسلامية بل كانت موجودة بحسب النصوص القرانية ( أكثر من 117 آية) ، لا بل هناك أدلة على تأثيرهما على الديانة ألأسلامية التي لا يمكن أغفالها
(راجع سلسلة مقالات الكاتب المنشورة بعنوان "ألأسلام ألأول كان طائفة "نصرانية " )
-------------------------------------------------------------------------------------------------(1)
الخوري جوزيف ضو باحث في المخطوطات التاريخية
قناة المنار برنامج اجراس المشرق
راجع المفصل في تاريخ العرب قبل الأسلام د جواد علي الفصل ألأول ص 89 دار ألأحياء للتراث العربي .
(2)
الكاتب خليل عبدالكريم في كتابه (قريش من القبيلة الى الدولة المركزية)
(3)
غسان المنير كاتب كتاب"يوم قبل وفاة محمد"
(4)
الدكتور طه حسين في كتابه " في الشعر الجاهلي"
(5)
العلامة بولس الفغالي عالم في الكتاب المقدس واللغات الشرقية
(6)
موسى الحريري كاتب كتاب "القس والنبي "


27
السيد سلام الراوي تحياتي
قبل كل شي هل تعلم انك استشهدت بآية من الكتاب المقدَّس العهد الجديد للبشير يوحنا الحبيب وهو يشهد بلاهوت المسيح؟
فهل تؤمن من خلال هذه الآية ان المسيح هو الله كما جاء في يوحنا 17: 3 ؟
.(هذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح  )
لأنَّك اذا رجعت الى اللغة العربية ستفهم معنى الآية عندما يقول البشير يوحنا الرسول  "انت ألأله الحقيقي (اي ألآب) ويسوع المسيح(ألأبن)
. وهنا واو العطف هي تعني ان الله هو (الأب )والله هو ايضا يسوع المسيح (ألأبن)
ولكن انتم شهود يهوة تستقطعون ألآيات من العهد الجديد وتفسرونها بعيدين عن سياق ونصوص  ألآيات في الكتاب المقدس ككل
فانتم مثل المسلمين تعطون انصاف الحقائق لنصوص الآيات في العهد الجديد ولا ترجعون الى سياقات العامة للكتاب المقدس ككل لفهم المعنى كاملا
انتم تحييون الآريوسية ولاتؤمنون بيسوع المسيح ابن الله الآزلي وغير مخلوق كما ادعى اريوس وكما تدعون انتم شهود يهوة
هل انت تؤمن بيسوع المسيح الأقنون الثاني  في الثالوث  أي ألآب والأبن والروح القدس ألأله الواحد ، ام لا ؟
ارجو ان تجاوب على سؤالي واكون لك شاكرا

28

انتفاضة شباب العراق هل هي بداية النهاية للأنظمة الأسلامية الشمولية؟
نافع البرواري
واخيرا طفح الكيل ،ووصل العراقيّون ، وخاصة الشباب منهم، الى حالة من اليأس والأحباط وفقدان حقوقهم ألأنسانية وابسط شروط الحياة الكريمة
انهم فقدوا كُلِّ شيء آمالهم ، أحلامهم ، كرامتهم ، حريتهم ، والأخطر من كل ذلك انّهم فقدوا وطنهم . حيث سُلب منهم واحتُلَّ من قبل ميليشيات تابعة لدولة اجنبية والتي أصبحت أدواة فقط تُنفِّذ ما يُملى عليها .
اليوم ألأحزاب الأسلامية والسياسيين التابعين لولاية الفقيه في العراق يعيثون فسادا في العراق و باعوا الوطن و سلّموه للدولة ألأسلامية في ايران .
أنّ الدكتاتوريين والسياسيين الفاسدين في كل العالم ، وعبر التاريخ ، قد يقوموا بكل الجرائم المشينة بحق شعوبهم مثل :ألأضطهاد والبطش والسجن والأعتقالات والدوس على كرامة شعوبهم واستعبادهم ،ولكن يبقى لهم خصلة جيدة لايتخلوا عنها وهي انهم لايتنازلون عن وطنهم بل يدافعوا عنه بكل قوة ، ومثال على ذلك نظام حكم الدكتاتور صدام حسين . بينما حزب الدعوة الأسلامي ، سلّم العراق الى ايران .
هناك عشرات الآلاف من قضايا الفساد والسرقات بحق الفاسدين ولم تتخذ الحكومات الأسلامية اجراءات حقيقية لمكافحة الفساد . انهيار في كل شي ْ ، انهيار اقتصادي فيما العراق من الدول الأولى في احتياطي النفط ويصدر حوالي 4 مليون برميل يوميا ، هكذا في التعليم والصحة ، وغلق مئات المعامل الخاصة ....الخ
أمّا ألأحزاب الأسلامية مثل الأخوان المسلمين السنية وحزب الدعوة الأسلامي وحزب الله وغيرها من الأحزاب الدينية فهي ، بالأضافة الى كونها احزاب فاسدة ومتخلفة وقمعية ودكتاتورية وتسلطية وانظة شمولية ، فهي ايضا ليس في قاموسها اصلا مصطلح الديمقراطية او الحرية او العدالة الأجتماعية للمواطنين . ولكن الأسوء وألأقبح من كُل ذلك فهي أحزاب لاتعترف بالوطن لأنها لاتنتمي للوطن بل الى المرجعية والطائفة الدينية . وهذا كان نهج الأخوان المسلمين في مصر وتونس والسودان ، هذه الأحزاب تُفضّل الغريب عن الوطن ان يحكم البلاد طالما هو مسلم ولايقبلون بعلماني مخلص لوطنه ان يحكمهم .
يقول محلل سياسي ان استراتيجية ايران هي السيطرة على الدول الأسلامية ،من موريتانيا الى اندنوسيا ، عنوة !!!
وحسن نصرالله قائد حزب الله في لبنان صرَّح انّه يعمل تحت ظل ولاية الفقية ويتمنى اليوم الذي تلتحق لبنان كولاية تابعة لأيران .
هذا هو بالضبط نهج الحكومات الأسلامية المتعاقبة في العراق منذ تولي حزب الدعوة الشيعي الحكم في العراق ، سواء حكومة المالكي او العبادي او حتى عادل عبدالمهدي الذي اعتبر نفسه مستقل عن الحزب ولكنه وبعد مرور سنة على حكمه لم يلتمس المواطن العراقي اي بادرة تحسن الوضع بل زاد الفساد وزادت الشكوك في حكومته .
حزب الدعوة تابع الى المرجعية الشيعية لولاية الفقيه في قم ، فهم يعتبرون العراق ولاية ايرانية ولا يخجلون من ذلك . وهذه الظاهرة يعرفها كُل من يتابع زيارة السياسيين والعسكريين ورجال الدين الأيرانيين للعراق . فالمرشد الأعلى في ايران هو المرجعية لهذا الحزب وقاسم سليماني هو القائد العام للقوات المسلحة في العراق والسفير الأيراني هو الحاكم الفعلي للعراق ، وكُلِّ حاكم عراقي يجب ان يأخذ بركة ولي الفقيه في ايران ليقوم بمهامه في العراق ويأخذ الأرشادات منه . وكُلِّ من يقول عكس هذا فهو يعيش في وهم وساذج سياسيا ولا يعرف بما يجري في العراق .
ايران نفسها تُعلن ، ليلا ونهارا ،اهمية توسُّعها في االدول العربية والأسلامية ، سواء على شكل تصريحات للمسؤولين ألأيرانيين او من خلال الأعلام اوخطب يوم الجمعة للملالي . وهل ننسى تصريحات احد قادتهم بان اربعة عواصم عربية(بغداد –دمشق- بيروت- صنعاء) اصبحت تابعة لأيران .
نعم المسؤولين في العراق ليسوا فقط اذرع وادواة لتنفيذ اوامر ولاية الفقيه في ايران ، بل هم تحت حكم المحتل الأيراني وخاصة بعد ان سيطرت الميليشيات التابعة لأيران على المراكز الحساسة في الحكومة ومؤسسات الدولة ، وهاهو عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء يحيل مشاهير الضباط العسكريين العراقيين المشهورين بوطنيتهم ، امثال عبدالوهاب الساعدي قائد عمليات مكافحة الأرهاب ،الى مناصب اخرى لأستكمال السيطرة الكاملة على الجيش ليكون قادة الميليشيات هم القوة المنفذه لأوامر ايران وليسيطروا على المناصب الحساسة لدولة العراق وقمع المواطنين والزج بالعراق في حروب بالنيابة وليكون شبابنا وقودا للنار .
السياسة الأيرانية هي سياسة هيمنة قومية فارسية وإعادة امجاد الفرس ، ويستغلون الدين كغطاء ليس الاّ ، والدليل ان ايران اشتركت مع امريكا (ألكافرة) في احتلال العراق البلد ذو الأغلبية ألأسلامية . والذي يقرأ التاريخ الفارسي سيكتشف حقيقة أنَّ الفرس كانوا يستحقرون العرب ويستغلوهم لقتل حتى اخوتهم في الدم ، وكان الفرس ، كما اليوم ، يستخدمون العرب للدفاع عن حدودهم الغربية ضد الأمبراطورية البيزنطية ، فكان عرب الحيرة ادواة للفرس لضرب اخوتهم عرب الغساسنة في الشام . وما اشبه اليوم بالبارحة عندما يصبح العراق ولبنان وسوريا واليمن مرتعا للميليشيات العربية الشيعية لتكون أدواة تابعة لأيران يستخدموها لمحاربة حتى اخوتهم العرب السنة في سورية واليمن وغيرها من الدول العربية ، واستخدام العراق منطلق للتحرش ومحاربة امريكا واسرائيل ، وبالمقابل يتلقى العراقيين ضربات تلوى الضربات من اسرائيل وامريكا فيما الأيرانيون يبررون انفسهم من هذه العمليات التخريبية .
نعم العراق محتل من قبل ايران واصبح العراق امتدادا استراتيجيا لأيران في مناطق اخرى للدول العربية كسوريا ولبنان . وهناك خطة ايرانية بالتعاون مع عملائها في العراق لأجراء تغييرات ديموغرافية في المحافظات العراقية وتشريد السنة وتهجيرهم بطرق شيطانية مدروسة كما فعلت في سوريا وتفعله في لبنان واليمن .
عملاء إيران افسدوا في الأرض العراقية وقاموا بسرقات مليارات من الدولارات من اموال العراقيين وقتلوا وسحقوا المواطنين البسطاء ألأبرياء
مضت ايام على انتفاضة شبابنا في العراق الذين خرجوا للمطالبة بابسط شروط الحياة ولكنهم واجهوا بصدورهم العارية رصاص القناصين الذين كانوا يلبسون بدلات سوداء تدل على سواد قلوبهم ومتلثمين لانهم مرعوبين وخائفين من كشف وجوههم لأنهم يعرفون مصيرهم المشؤوم .
نعم واجه الشباب خراطيم المياه الساخنة !!! والغازات المسيّلة للدموع بشكل مفرط . ولم يحمل الشباب سوى اعلام وطنهم في يدهم اليمنى وقناني المياه في يدهم اليسرى . ولكن الرعب والخوف والهمجية والأرتباك كان واضحا في الطرف الآخر الذي يعرف أنّ هذه الأنتفاضة السلمية هي اقوى سلاح من كل اسلحة الغدر والدمار والقتل لدى المدججين بسلاح الموت ، حتى صرّح احد الشيوخ المعممين في ايران بأنّ الأنتفاضة هي ضد ثورة الحسين!!!
تخيّلوا ان انتفاضة الشباب العفوية والعابرة للطائفية ، والمطاليب المشروعة بتوفير لقمة العيش وايجاد فرص العمل، وتعيين الخريجين العاطلين عن العمل ، أصبحت بنظر هؤلاء "الفاسدين" هي ثورة ضد الحسين . نعم استطاعت ايران أن تجيّيش ملايين الساذجين والبسطاء والجهلاء من اخوتنا الشيعة بعد غسيل ادمغتهم وتخدير عقولهم لتصبح مراسيم كربلاء ذكرى لأضفاء الحقد والكراهية بين الأخوة. فاصبحت ذكرى استشهاد الحسين مناسبة لنبش الماضي واشعال الفتن الطائفية التي كان ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء المدنيين سواء من الشيعة والسنة .
ولكن خلاص يكفي !!! الجيل الحالي من الشباب عرف اللعبة القذرة لهؤلاء الفاسدين والمجرمين ، وخرج في تظاهرات ولأول مرة ، ولم يستعين لا بالمرجعيات الدينية المتاجرة بدمائهم ولا بالأحزاب الأسلامية الفاسدة ولا بالكتل السياسية العلمانية الحالية، لأنّ كُل من سكت من المتورطين في الحكومات المتعاقبة ،عن ماجرى في العراق من الفساد وتدمير البنية التحتية للعراق ، فهو مشترك بالجرائم بحق الشعب . هذه الكتل والأحزاب الفاسدة هم سُرّاق وقتلة بنوا الدولة وسنوا القوانين على مصالحهم الحزبية . هناك اليوم اكثر من مليون اسرة عراقية تحت خط الفقر ، ملايين من الأطفال اليتامة ، وانتشار الأمية وانهيار التعليم والفن والخدمات الصحية وانتشار امراض السرطان وتسمم المياه وخاصة في البصرة .هذا العراق الذي يجري فيه نهرين عظيمين لايحصل الكثيرون من العراقيين على المياه الصحية .
حكومات حزب الدعوة ألأسلامية المتعاقبة جعلوا من العراق يتربع على المرتبة 168 من أصل 180 دولة على مؤشر الدول الفاسدة .
كانت تظاهرات الشباب في البداية هي مطاليب متواضعة شرعتها قوانين الدولة العراقية ، ولكن هذه المظاهرات السلمية اصطدمت بجحافل من المرتزقة والقتلة الذين امطروا شباب بعمر الزهور بوابل من الرصاص الحي وحتى استخدام القناصين فسقط اكثر من 104 شخص والاف الجرحى من المتظاهرين في بغداد والمحافظات.
هكذا تحولت المظاهرات بعد ذلك الى مطاليب محاكمة المجرمين الذين نفذوا هذه الجرائم ورفع المتظاهرون سقف مطاليبهم ضد كُلِّ هؤلاء الذين تعاقبوا على الحكومة منذ سقوط النظام 2003 الى يومنا هذا . ولا حل بتغيير الحكومة بل يجب ان يطالب العراقيين بتغيير النظام
ما جرى ، هو بداية انتفاضة الشعب العراقي مهما كانت وسائل القمع ، لأنَّ التاريخ يُعلِّمنا أن الشعوب المحبة للحرية والحياة هي المنتصرة في النهاية ، مهما كان قمع المحتل ومهما كان الحاكم ظالما، .وكما يقول الشاعر التونسي الكبير ، ابو قاسم الشابي :
" اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
اليوم الشباب في اغلب الدول العربية يثورون ضد الأنظمة الشمولية ، كما ثار الشعب الأيراني في المظاهرات الخضراء سنة 2009م ، ضد الَد أعداء الحرية والديمقراطية والمساواة والعدالة الأجتماعية ، ضد الدكتاتوريين والأحزاب الأسلامية الأصولية التي تحاول ارجاع عجلة التاريخ الى الوراء والذين يريدون من شعوبهم ان يعيشوا في عقلية القرون المظلمة . في حين ان شباب اليوم يعيشون في عصر الحداثة ،عصر العولمة والأنترنت ووسائل الأتصال الأجتماعي . لايمكن أن تستطيع تلك الأحزاب الظلامية السيطرة على الشعب الهادرالذي كسر حاجز الخوف وليس لديه ما يخسره . ولايمكن لهؤلاء الفاسدين والمجرمين ان يستعبدوا شعوبهم ، لأنّ الشعوب انفتحت على عالم اخر ، عالم يؤمن بحقوق الأنسان بل يؤمن بحقوق الحيوان، وأنَّ العالم أصبح قرية صغيرة . الشعوب العربية اصبح لديها الوعي عندما يروا مجتمعات تحررت وتعيش في سلام وحرية وديمقراطية ، فهيهات ان تستطيع وسائل القمع لهذه الأحزاب الفاسدة ان تكمّ افواه هؤلاء الشباب ، ومن المستحيل ان يعزلوهم من سلاحهم الأمضى والأقوى من رصاص البندقية الا هو سلاح "الكلمة".
انتهى زمن المرجعيات بالنسبة لهؤلاء الشباب
انتهى زمن الدكتاتوريين والمتسلطين والقتلة المجرمين
انتهى زمن المحتلين الذين يستعبدون شعوب الدول المحتلة
انتهى زمن الترهيب والترغيب وسقطت جدران الخوف
انتهى زمن الأعلام المأجور والقنواة الفضائية المسخّرة للأنظمة الشمولية ، بسبب وجود وسائل حديثة للتواصل ونقل المعلومات الحيّة وخاصة بوسائل الأتصال الأجتماعي ، فلن تسطيع هذه الأنظمة ان تعزل الشعوب عن العالم الخارجي .
انتهى زمن تظليل الشعوب عبر 1400 سنة من الأكاذيب ، التي جعلت من هؤلاء الطغاة ابطال ومقدّسين ، في حين كان هناك وعبر التاريخ ضحايا ابرياء سقطوا قتلى على يد هؤلاء المجرمين .
إنتهى زمن المأجورين والمتاجرين بدماء شعوبهم ،لأنّ كُل مستور اليوم اصبح تحت الأضواء ، ومن الممكن لهؤلاء ان يكذبوا مرة ومرتين وثلاثة ولكن في النهاية سينكشفوا لامحالة.
وكما يقول احد الخبراء بما يجري في العراق : "جيل الألفين هو الذي قاد وسيقود هذه المظاهرات وهو جيل غير معروف "للمنطقة الخضراء" حيث العقول المتحجِّرة " . نعم العقول المتحجرة في المنطقة الخضراء التي تتداول السلطة والأدوار بينها ، هي عقول منعزلة عن شعبها تعيش في زمن اخر وعصر آخر ولن تستوعب التطورات في العالم ولن يتعلموا الدروس من التاريخ لأنهم صموا اذانهم لكي لايسمعوا وسدّوا عيونهم لكي لايروا وغيّبوا عقولهم لكي لايفهموا ،لأنّ الفساد اعمى بصيرتهم وغلظت قلوبهم وفقدوا ضميرهم وانسانيتهم .
تاريخ 1- 10- 2019 سيكون خالدا في ذاكرة العراقيين، ولن يستطيع احدان يمحوا او يزيلوا اصوات الشباب الذين هتفوا مرددين :" ايران برّا برّا عراق حُرّة حُرَّة."
هذا هو الشعار الذي ارعب الساسة والمعممين في طهران وقم وعملائهم في العراق لأنّه يُذكِّرهم بالثورة الخضراء في ايران عام 2009،والتي قُمعت بنفس الطريقة . وهذا الشعار سيكون كابوسا للذين باعوا ارضهم وخيراتهم للأجنبي . والدليل انهم بعد اسبوع من المظاهرات قاموا هؤلاء العملاء بحملة أعتقالات جماعية داخل الأحياء السكنية للناشطين والمحتجين الذين ليس لهم ذنب سوى انهم طالبوا بابسط حقوقهم. هذا الشعار سيقلق مضجع هؤلاء المجرمين الى يوم الدينونة والحكم عليهم بكونهم مجرمي الحرب وقتلة مواطنيهم المسالمين . وسيأتي اليوم لذي سيتم فيه اعتبار الشهداء الذين سقطوا في ساحة التحرير في بغداد وبقية المحافظات العراقية بأنهم كانوا ايقونة التحرير وابطال شهداء سيخلّدهم التاريخ وتكتب اسمائهم في سجل الشهداء الذين استشهدوا من اجل الكرامة والوطن والحرية والعدالة الأجتماعية

29

انتفاضة شباب العراق هل هي بداية النهاية للأنظمة الأسلامية الشمولية؟

نافع البرواري
واخيرا طفح الكيل ،ووصل العراقيّون ، وخاصة الشباب منهم، الى حالة من اليأس والأحباط وفقدان حقوقهم ألأنسانية وابسط شروط الحياة الكريمة
انهم فقدوا كُلِّ شيء آمالهم ، أحلامهم ، كرامتهم ، حريتهم ، والأخطر من كل ذلك انّهم فقدوا وطنهم . حيث سُلب منهم واحتُلَّ من قبل ميليشيات تابعة لدولة اجنبية والتي أصبحت أدواة فقط تُنفِّذ ما يُملى عليها .
اليوم ألأحزاب الأسلامية والسياسيين التابعين لولاية الفقيه في العراق يعيثون فسادا في العراق و باعوا الوطن و سلّموه للدولة ألأسلامية في ايران .
أنّ الدكتاتوريين والسياسيين الفاسدين في كل العالم ، وعبر التاريخ ، قد يقوموا بكل الجرائم المشينة بحق شعوبهم مثل :ألأضطهاد والبطش والسجن والأعتقالات والدوس على كرامة شعوبهم واستعبادهم ،ولكن يبقى لهم خصلة جيدة لايتخلوا عنها وهي انهم لايتنازلون عن وطنهم بل يدافعوا عنه بكل قوة ، ومثال على ذلك نظام حكم الدكتاتور صدام حسين . بينما حزب الدعوة الأسلامي ، سلّم العراق الى ايران .
هناك عشرات الآلاف من قضايا الفساد والسرقات بحق الفاسدين ولم تتخذ الحكومات الأسلامية اجراءات حقيقية لمكافحة الفساد . انهيار في كل شي ْ ، انهيار اقتصادي فيما العراق من الدول الأولى في احتياطي النفط ويصدر حوالي 4 مليون برميل يوميا ، هكذا في التعليم والصحة ، وغلق مئات المعامل الخاصة ....الخ
أمّا ألأحزاب الأسلامية مثل الأخوان المسلمين السنية وحزب الدعوة الأسلامي وحزب الله وغيرها من الأحزاب الدينية فهي ، بالأضافة الى كونها احزاب فاسدة ومتخلفة وقمعية ودكتاتورية وتسلطية وانظة شمولية ، فهي ايضا ليس في قاموسها اصلا مصطلح الديمقراطية او الحرية او العدالة الأجتماعية للمواطنين . ولكن الأسوء وألأقبح من كُل ذلك فهي أحزاب لاتعترف بالوطن لأنها لاتنتمي للوطن بل الى المرجعية والطائفة الدينية . وهذا كان نهج الأخوان المسلمين في مصر وتونس والسودان ، هذه الأحزاب تُفضّل الغريب عن الوطن ان يحكم البلاد طالما هو مسلم ولايقبلون بعلماني مخلص لوطنه ان يحكمهم .
يقول محلل سياسي ان استراتيجية ايران هي السيطرة على الدول الأسلامية ،من موريتانيا الى اندنوسيا ، عنوة !!!
وحسن نصرالله قائد حزب الله في لبنان صرَّح انّه يعمل تحت ظل ولاية الفقية ويتمنى اليوم الذي تلتحق لبنان كولاية تابعة لأيران .
هذا هو بالضبط نهج الحكومات الأسلامية المتعاقبة في العراق منذ تولي حزب الدعوة الشيعي الحكم في العراق ، سواء حكومة المالكي او العبادي او حتى عادل عبدالمهدي الذي اعتبر نفسه مستقل عن الحزب ولكنه وبعد مرور سنة على حكمه لم يلتمس المواطن العراقي اي بادرة تحسن الوضع بل زاد الفساد وزادت الشكوك في حكومته .
حزب الدعوة تابع الى المرجعية الشيعية لولاية الفقيه في قم ، فهم يعتبرون العراق ولاية ايرانية ولا يخجلون من ذلك . وهذه الظاهرة يعرفها كُل من يتابع زيارة السياسيين والعسكريين ورجال الدين الأيرانيين للعراق . فالمرشد الأعلى في ايران هو المرجعية لهذا الحزب وقاسم سليماني هو القائد العام للقوات المسلحة في العراق والسفير الأيراني هو الحاكم الفعلي للعراق ، وكُلِّ حاكم عراقي يجب ان يأخذ بركة ولي الفقيه في ايران ليقوم بمهامه في العراق ويأخذ الأرشادات منه . وكُلِّ من يقول عكس هذا فهو يعيش في وهم وساذج سياسيا ولا يعرف بما يجري في العراق .
ايران نفسها تُعلن ، ليلا ونهارا ،اهمية توسُّعها في االدول العربية والأسلامية ، سواء على شكل تصريحات للمسؤولين ألأيرانيين او من خلال الأعلام اوخطب يوم الجمعة للملالي . وهل ننسى تصريحات احد قادتهم بان اربعة عواصم عربية(بغداد –دمشق- بيروت- صنعاء) اصبحت تابعة لأيران .
نعم المسؤولين في العراق ليسوا فقط اذرع وادواة لتنفيذ اوامر ولاية الفقيه في ايران ، بل هم تحت حكم المحتل الأيراني وخاصة بعد ان سيطرت الميليشيات التابعة لأيران على المراكز الحساسة في الحكومة ومؤسسات الدولة ، وهاهو عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء يحيل مشاهير الضباط العسكريين العراقيين المشهورين بوطنيتهم ، امثال عبدالوهاب الساعدي قائد عمليات مكافحة الأرهاب ،الى مناصب اخرى لأستكمال السيطرة الكاملة على الجيش ليكون قادة الميليشيات هم القوة المنفذه لأوامر ايران وليسيطروا على المناصب الحساسة لدولة العراق وقمع المواطنين والزج بالعراق في حروب بالنيابة وليكون شبابنا وقودا للنار .
السياسة الأيرانية هي سياسة هيمنة قومية فارسية وإعادة امجاد الفرس ، ويستغلون الدين كغطاء ليس الاّ ، والدليل ان ايران اشتركت مع امريكا (ألكافرة) في احتلال العراق البلد ذو الأغلبية ألأسلامية . والذي يقرأ التاريخ الفارسي سيكتشف حقيقة أنَّ الفرس كانوا يستحقرون العرب ويستغلوهم لقتل حتى اخوتهم في الدم ، وكان الفرس ، كما اليوم ، يستخدمون العرب للدفاع عن حدودهم الغربية ضد الأمبراطورية البيزنطية ، فكان عرب الحيرة ادواة للفرس لضرب اخوتهم عرب الغساسنة في الشام . وما اشبه اليوم بالبارحة عندما يصبح العراق ولبنان وسوريا واليمن مرتعا للميليشيات العربية الشيعية لتكون أدواة تابعة لأيران يستخدموها لمحاربة حتى اخوتهم العرب السنة في سورية واليمن وغيرها من الدول العربية ، واستخدام العراق منطلق للتحرش ومحاربة امريكا واسرائيل ، وبالمقابل يتلقى العراقيين ضربات تلوى الضربات من اسرائيل وامريكا فيما الأيرانيون يبررون انفسهم من هذه العمليات التخريبية .
نعم العراق محتل من قبل ايران واصبح العراق امتدادا استراتيجيا لأيران في مناطق اخرى للدول العربية كسوريا ولبنان . وهناك خطة ايرانية بالتعاون مع عملائها في العراق لأجراء تغييرات ديموغرافية في المحافظات العراقية وتشريد السنة وتهجيرهم بطرق شيطانية مدروسة كما فعلت في سوريا وتفعله في لبنان واليمن .
عملاء إيران افسدوا في الأرض العراقية وقاموا بسرقات مليارات من الدولارات من اموال العراقيين وقتلوا وسحقوا المواطنين البسطاء ألأبرياء
مضت ايام على انتفاضة شبابنا في العراق الذين خرجوا للمطالبة بابسط شروط الحياة ولكنهم واجهوا بصدورهم العارية رصاص القناصين الذين كانوا يلبسون بدلات سوداء تدل على سواد قلوبهم ومتلثمين لانهم مرعوبين وخائفين من كشف وجوههم لأنهم يعرفون مصيرهم المشؤوم .
نعم واجه الشباب خراطيم المياه الساخنة !!! والغازات المسيّلة للدموع بشكل مفرط . ولم يحمل الشباب سوى اعلام وطنهم في يدهم اليمنى وقناني المياه في يدهم اليسرى . ولكن الرعب والخوف والهمجية والأرتباك كان واضحا في الطرف الآخر الذي يعرف أنّ هذه الأنتفاضة السلمية هي اقوى سلاح من كل اسلحة الغدر والدمار والقتل لدى المدججين بسلاح الموت ، حتى صرّح احد الشيوخ المعممين في ايران بأنّ الأنتفاضة هي ضد ثورة الحسين!!!
تخيّلوا ان انتفاضة الشباب العفوية والعابرة للطائفية ، والمطاليب المشروعة بتوفير لقمة العيش وايجاد فرص العمل، وتعيين الخريجين العاطلين عن العمل ، أصبحت بنظر هؤلاء "الفاسدين" هي ثورة ضد الحسين . نعم استطاعت ايران أن تجيّيش ملايين الساذجين والبسطاء والجهلاء من اخوتنا الشيعة بعد غسيل ادمغتهم وتخدير عقولهم لتصبح مراسيم كربلاء ذكرى لأضفاء الحقد والكراهية بين الأخوة. فاصبحت ذكرى استشهاد الحسين مناسبة لنبش الماضي واشعال الفتن الطائفية التي كان ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء المدنيين سواء من الشيعة والسنة .
ولكن خلاص يكفي !!! الجيل الحالي من الشباب عرف اللعبة القذرة لهؤلاء الفاسدين والمجرمين ، وخرج في تظاهرات ولأول مرة ، ولم يستعين لا بالمرجعيات الدينية المتاجرة بدمائهم ولا بالأحزاب الأسلامية الفاسدة ولا بالكتل السياسية العلمانية الحالية، لأنّ كُل من سكت من المتورطين في الحكومات المتعاقبة ،عن ماجرى في العراق من الفساد وتدمير البنية التحتية للعراق ، فهو مشترك بالجرائم بحق الشعب . هذه الكتل والأحزاب الفاسدة هم سُرّاق وقتلة بنوا الدولة وسنوا القوانين على مصالحهم الحزبية . هناك اليوم اكثر من مليون اسرة عراقية تحت خط الفقر ، ملايين من الأطفال اليتامة ، وانتشار الأمية وانهيار التعليم والفن والخدمات الصحية وانتشار امراض السرطان وتسمم المياه وخاصة في البصرة .هذا العراق الذي يجري فيه نهرين عظيمين لايحصل الكثيرون من العراقيين على المياه الصحية .
حكومات حزب الدعوة ألأسلامية المتعاقبة جعلوا من العراق يتربع على المرتبة 168 من أصل 180 دولة على مؤشر الدول الفاسدة .
كانت تظاهرات الشباب في البداية هي مطاليب متواضعة شرعتها قوانين الدولة العراقية ، ولكن هذه المظاهرات السلمية اصطدمت بجحافل من المرتزقة والقتلة الذين امطروا شباب بعمر الزهور بوابل من الرصاص الحي وحتى استخدام القناصين فسقط اكثر من 104 شخص والاف الجرحى من المتظاهرين في بغداد والمحافظات.
هكذا تحولت المظاهرات بعد ذلك الى مطاليب محاكمة المجرمين الذين نفذوا هذه الجرائم ورفع المتظاهرون سقف مطاليبهم ضد كُلِّ هؤلاء الذين تعاقبوا على الحكومة منذ سقوط النظام 2003 الى يومنا هذا . ولا حل بتغيير الحكومة بل يجب ان يطالب العراقيين بتغيير النظام
ما جرى ، هو بداية انتفاضة الشعب العراقي مهما كانت وسائل القمع ، لأنَّ التاريخ يُعلِّمنا أن الشعوب المحبة للحرية والحياة هي المنتصرة في النهاية ، مهما كان قمع المحتل ومهما كان الحاكم ظالما، .وكما يقول الشاعر التونسي الكبير ، ابو قاسم الشابي :
" اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
اليوم الشباب في اغلب الدول العربية يثورون ضد الأنظمة الشمولية ، كما ثار الشعب الأيراني في المظاهرات الخضراء سنة 2009م ، ضد الَد أعداء الحرية والديمقراطية والمساواة والعدالة الأجتماعية ، ضد الدكتاتوريين والأحزاب الأسلامية الأصولية التي تحاول ارجاع عجلة التاريخ الى الوراء والذين يريدون من شعوبهم ان يعيشوا في عقلية القرون المظلمة . في حين ان شباب اليوم يعيشون في عصر الحداثة ،عصر العولمة والأنترنت ووسائل الأتصال الأجتماعي . لايمكن أن تستطيع تلك الأحزاب الظلامية السيطرة على الشعب الهادرالذي كسر حاجز الخوف وليس لديه ما يخسره . ولايمكن لهؤلاء الفاسدين والمجرمين ان يستعبدوا شعوبهم ، لأنّ الشعوب انفتحت على عالم اخر ، عالم يؤمن بحقوق الأنسان بل يؤمن بحقوق الحيوان، وأنَّ العالم أصبح قرية صغيرة . الشعوب العربية اصبح لديها الوعي عندما يروا مجتمعات تحررت وتعيش في سلام وحرية وديمقراطية ، فهيهات ان تستطيع وسائل القمع لهذه الأحزاب الفاسدة ان تكمّ افواه هؤلاء الشباب ، ومن المستحيل ان يعزلوهم من سلاحهم الأمضى والأقوى من رصاص البندقية الا هو سلاح "الكلمة".
انتهى زمن المرجعيات بالنسبة لهؤلاء الشباب
انتهى زمن الدكتاتوريين والمتسلطين والقتلة المجرمين
انتهى زمن المحتلين الذين يستعبدون شعوب الدول المحتلة
انتهى زمن الترهيب والترغيب وسقطت جدران الخوف
انتهى زمن الأعلام المأجور والقنواة الفضائية المسخّرة للأنظمة الشمولية ، بسبب وجود وسائل حديثة للتواصل ونقل المعلومات الحيّة وخاصة بوسائل الأتصال الأجتماعي ، فلن تسطيع هذه الأنظمة ان تعزل الشعوب عن العالم الخارجي .
انتهى زمن تظليل الشعوب عبر 1400 سنة من الأكاذيب ، التي جعلت من هؤلاء الطغاة ابطال ومقدّسين ، في حين كان هناك وعبر التاريخ ضحايا ابرياء سقطوا قتلى على يد هؤلاء المجرمين .
إنتهى زمن المأجورين والمتاجرين بدماء شعوبهم ،لأنّ كُل مستور اليوم اصبح تحت الأضواء ، ومن الممكن لهؤلاء ان يكذبوا مرة ومرتين وثلاثة ولكن في النهاية سينكشفوا لامحالة.
وكما يقول احد الخبراء بما يجري في العراق : "جيل الألفين هو الذي قاد وسيقود هذه المظاهرات وهو جيل غير معروف "للمنطقة الخضراء" حيث العقول المتحجِّرة " . نعم العقول المتحجرة في المنطقة الخضراء التي تتداول السلطة والأدوار بينها ، هي عقول منعزلة عن شعبها تعيش في زمن اخر وعصر آخر ولن تستوعب التطورات في العالم ولن يتعلموا الدروس من التاريخ لأنهم صموا اذانهم لكي لايسمعوا وسدّوا عيونهم لكي لايروا وغيّبوا عقولهم لكي لايفهموا ،لأنّ الفساد اعمى بصيرتهم وغلظت قلوبهم وفقدوا ضميرهم وانسانيتهم .
تاريخ 1- 10- 2019 سيكون خالدا في ذاكرة العراقيين، ولن يستطيع احدان يمحوا او يزيلوا اصوات الشباب الذين هتفوا مرددين :" ايران برّا برّا عراق حُرّة حُرَّة."
هذا هو الشعار الذي ارعب الساسة والمعممين في طهران وقم وعملائهم في العراق لأنّه يُذكِّرهم بالثورة الخضراء في ايران عام 2009،والتي قُمعت بنفس الطريقة . وهذا الشعار سيكون كابوسا للذين باعوا ارضهم وخيراتهم للأجنبي . والدليل انهم بعد اسبوع من المظاهرات قاموا هؤلاء العملاء بحملة أعتقالات جماعية داخل الأحياء السكنية للناشطين والمحتجين الذين ليس لهم ذنب سوى انهم طالبوا بابسط حقوقهم. هذا الشعار سيقلق مضجع هؤلاء المجرمين الى يوم الدينونة والحكم عليهم بكونهم مجرمي الحرب وقتلة مواطنيهم المسالمين . وسيأتي اليوم لذي سيتم فيه اعتبار الشهداء الذين سقطوا في ساحة التحرير في بغداد وبقية المحافظات العراقية بأنهم كانوا ايقونة التحرير وابطال شهداء سيخلّدهم التاريخ وتكتب اسمائهم في سجل الشهداء الذين استشهدوا من اجل الكرامة والوطن والحرية والعدالة الأجتماعية

30






    الحقيقة بين العقل وألأيمان

الجزء السادس
العقل والوحي ألألهي*
 نافع البرواري

  "ما يحصله ألأنسان من معرفة الله يساعده في استكمال كُلِّ معرفة أخرى تتعلَّق بمعنى وجوده "
الأيمان والعقل  للبابا يوحنا بولس الثاني
" احيانا كلما كُنتَ مُتعلِّما سَهلَ عليك أن تُعلِن تصريحات منافية للعقل وأن تنجو بفعلتك "
ار . سي . سبرول
دكتوراه في اللاهوت والفلسفة
"إنَّني أرى أنَّ ذلك الحاجز الذي قام طوال أربعة قرون بين العقل والأيمان سيتهاوى بفعل دمج ومقارنة وجهات النظرالتطورية الحديثة بالفكر المسيحي "
تيار دي شاردن "العلم والمسيح"

يبدو من اللازم اليوم أن نعود فنقرأ تعليم الكنيسة بمجمله من أجل التذكير ببعض حقائق أساسيّة في التعليم الكاثوليكي تتعرض للتشويه أو للرفض في الآونة الراهنة. فإنّ حالة جديدة برزت في المجتمع المسيحي ذاته الذي شهد انتشار شكوك واعتراضات كثيرة من الوجهة الإنسانيّة والنفسانيّة، والاجتماعيّة والثقافيّة، والدينيّة، حتى اللاهوتيّة بالذّات، حول تعاليم الكنيسة
وتنبت هذه النظريات متأثرة تاثراً سافراً تارةً، وتارةً مقنَّعاً، بتيارات فكريّة تصل الى حدّ قطع الصلة الضرورية والأساسية بين الحريّة البشرية والحقيقة.
المعلومات والمعرفة وألأجتهادات حول دراسة الكتاب المقدَّس كان سببا رئيسيا في ألأنقسامات في داخل الكنيسة وظهور هرطقات وبدع والحاد عبر تاريخ الكنيسة . اذا كانت هناك معلومات ومعرفة دون حكمة الله وارشاد الروح القدس ، فالأنسان يتيه في بحر تلاطمه ألأمواج ولن يستطيع ان يرسي الى بر ألأمان . وبالمقابل هناك الكثيرون من المسيحيين يملكون الحكمة ولكنهم لايمتلكون معرفة ومعلومات وهذا ايضا خطر، لأنّ المسيحية يجب أن تعقل ألأيمان لكي يشرح المؤمنين  للآخرين سبب الرجاء الذي فيهم .  والدليل على ما نقوله هو حالة الكنيسة في القرون الثلاثة ألأولى بعد المسيح  وكيف إنتشرت المسيحية ،بزمن قياسي ، في العالم كما يخبرنا سفر اعمال الرسل وتاريخ الكنيسة .
ومقارنة بحالة الترخي والبرود التي تعيشها الكنيسة ، والتشويش الذهني الذي يعاني منه المؤمنون ، في العصور الثلاثة الأخيرة ، وخاصة بعد انتشار الفلسفة ألألحادية في الغرب الذي كان قلعة الكنيسية عبر التاريخ ، علما أنَّ الكتاب المقدّس تُرجم الى جميع لغات العالم . وهناك  تحدّي كبير من قبل الداروينيين والفكر الفلسفي ألألحادي ، الذين يقولون لا اله ولامكان للحقيقة المطلقة بل هناك حقائق نسبية .
يقول البابا يوحنا بولس الثاني في كتابه العقل والأيمان
"مع ظهرو الجامعات ألأولى ، كان لابُدَّ للاهوت من أن يواجه ، بطريقة مباشرة ، أشكالا أخرى من البحث والمعرفة العلمية . وكان القديس ألبرتس الكبير والقديس توما ألأكويني في طليعة المعترفين بضرورة التسليم باستقلالية الفلسفة  ، وبدأت  تتحول شيئا فشيا الى أنفصال مشؤوم . فبسبب ما كان هناك من روح عقلانية متشدّدة عند بعض المفكرين ، تحجَّرت المواقف الى حدّ الوصول ، فعليا ، الى فلسفة معزولة عن العلم في مجالات أبحاثهما ، مع المحافظة على العلاقة العضوية بين اللاهوت والفلسفة . ولكن مع نهاية العصر الوسيط ، أخذ الفرق الشرعي بين علمي اللاهوت والفلسفة مطلقا عن محتوى الأيمان ، وبدأت تنمو في النفوس أيضا ، بنتيجة هذا ألأنفصام ، عاطفة متنامية من الحذر تجاه العقل ذاته ، فأخذ البعض ينادون بموقف شامل من الحذر والريبة واللاأدرية ، وذلك إمّا ليفسحوا للأيمان مجالا أوسع وإمّا ليندِّدو بكُلِّ مرجعية عقلانية للأيمان .
وخلاصة القول أنَّ ما توصَّل اليه الفكر الآبائي والوسيطي من إقامة وحدة عميقة وفاعلة تُولِّد معرفة قادرة على الوصول الى أرقى أشكال الفكر النظري ، هذا كُلُّه قد أنهار عمليا ، تحت وطأة المذاهب المنادية بمعرفة عقليّة مفصولة عن ألأيمان وتحلُّ محلَّه"
"الكثيرون استخدموا معرفتهم بطريقة خاطئة ، وهذا ما حدث في القرن التاسع عشر في الجامعات والمعاهد المسيحية ، لأنَّ الفلاسفة واللاهوتيين اعتمدوا على العقل في علمهم للوصول الى الحقيقة ، هكذا أُسِّسَت  كنائس في الغرب وامريكا  مسلّحة بالعلم والثقافة وتفسير للكتاب المقدّس ، ولكن لم تُركّز على معرفة شخص المسيح ولم تعتمد على الخبرات الروحية التي تُميّز المسيحيين عن الآخرين . وعندما انفصل العلم عن الأيمان  في الغرب ظهرت فلسفات وافكار الحادية تقوم على أساس العقل في تفسير كُلِّ شي ء.
العقل أوصلنا الى طفرات علمية وتكنولوجية ومعلومات لكننا خسرنا الحكمة . أصبح العلم والعقل أدوات لها مخاطر على العالم ، واصبح العقل هو الذي يسيطر على العالم ولكن أثبت (العقل) أنَّ الذكاء لاعلاقة له بالحكمة .
اليوم أكتشف الفلاسفة  المعاصرون أنَّ الفلاسفة العقلانيون أنتجوا حضارة مشوّهة ....يجب التركيز على السعادة والتساؤلات بدل المعلومات ، لأنَّ المعلومات حاضرة يستطيع الحصول عليها كل انسان في هذا العصر باخراج الأنسان من حالة الطبيعة الى الحالة ألأجتماعية  . كان ألأنسان ذئب لأخيه ألأنسان  ولكن في عصر النهضة أصبح ألأنسان أخو ألأنسان . ولكن في حالتنا اليوم ( العصر الحالي) في الغرب ، ونتيجة الثورة المعلوماتية  أصبح ألأنسان أخو ألأنسان وأيضا ذئبا للأنسان !!!!"

يقول توماس جيفرسون  :" فلنتسائل بجرأ حتى عن وجود الله لأنَّه لوكان هناك إله لابد وأن يتفق والعقل بدلا من الخوف ألأعمى ".
أمّا العالم المعروف غاليليو غاليلي يقول:" لاينبغي أن تؤمن بأن ألأله الذي وهبنا العقل وألأدراك والفطنة ، هو نفسه من يُحرمنا من إستعمالها ". ويسوع المسيح يؤكد ذلك بقوله :"فتِّشوا الكتب "يوحنا 5: 39
 لقد خلق الله ألأنسان قادرا على التفكير ليفتش عن المعرفة ويهضم الحق . والله يطالبنا باستخدام عقولنا . يقول الرسول بطرس "مستعدين دائما لمجاوبة كل من يسالكم عن سبب الرجاء فيكم " 
"نعرف أننا من الله ، وأنَّ العالم كُلُه تحت سلطان الشرير . ونعرف أنَّ إبن الله جاء وأنَّه  أعطانا فهما نُدرك به الحق . ونحن في الحق في إبنه يسوع المسيح"1يوحنا 5 : 19 -20  ...لأنَّ الحق ثبت فينا ويبقى معنا الى ألأبد "(2يوحنا 1 : 2 "
العقل يساعدني لمعرفة وجود الله أو يقودني الى انكار وجوده ، ولكن حتى الشياطين تؤمن وتعترف بوجود الله ولكن الله لايعرف بالعقل الا بالروح القدس .
لم يعرف البشر الله معرفة كافية بالحكمة ، ولا بواسطة نور الطبيعة ، فإنَّ جميع الوثنيين من المتقدمين والمتأخرين ، متمدنين أو متوحشين ، حاولوا كثيرا أن يحلّوا المشاكل المهمة بواسطة نور عقولهم وفشلوا. ويسوع المسيح يقول لنا "انا نور العالم من يتبعني لايمشي في الظلام "(يوحنا 8 :12)
اختلف الذين يرفضون إرشاد الوحي ، ويتبعون ارشاد نور العقل ، في ألأجابة على ألأسئلة الوجودية ، ونتج عن آرائهم ضياع الراحة السياسية والسعادة الشخصية .. ونشأة حالة يمكن أن نسميّها "جهنم
 ألأرضية ".
بحث القديس أوغسطينوس هذا الموضوع في كتابه "مدينة الله " وقدم أدلة تظهر احتياجنا للوحي ،  فقد كان اوغسطينوس فيلسوفا ومحاورا معروفا  ومع ذلك  لم يستطع ألأهتداء الى المسيحيية الا بصلواة امه "مونيكا" وطلباتها ودموعها الحارة ، وهو الذي اعترف بهذه الحقيقة من خلال اعترافاته
بحث القديس اوغسطينوس العلاقة بين الوحي والعقل وتوصل الى النتائج التالية :
1 – يحتاج ألأنسان في حالته الساقطة الى إعلان من الله لسدِّ حاجاته .
2 – يطلب وجدان ألأنسان الديني (قواه الباطنة ) المعونة الروحية وألأرشاد للحق .
3 – البشر دوما مستعدون ليستقبلوا ألأعلانات ألألهية لأنّهم يتوقعونها ويحتاجون اليها .
 4 - لاتقوم الديانة الكاملة بمجرد نظر البشر لله ، وتقديم العبادة له ، بل بنظر الله أيضا للبشر وأعلان نفسه لهم ، ليكون ألأقتراب بين الله وبينهم متبادلا ، خصوصا وأنَّ ألأنسان بحاجة لأقتراب الله اليه أكثر مما يحتاج الله لأقتراب البشر له قبل أن يخاطبوه هم
5 – ليس بين آراء البشر الفلسفية أو أعتقاداتهم الدينية الوثنية ما يغنينا عن الوحي مطلقا ، بالعكس، فقد أغنانا الوحي عن كُلِّ آراء البشر في شأن الدين ، وهو يحتوي على كل ما يتاح اليه من التعليم والأرشاد .
(راجع كتاب "اعترافات" عن قصة اهتدائه الى المسيحية بسبب صلاة امه وليس بفلسفته وعلمه وحكمته ألبشرية ).
أمّا القديس والفيلسوف أنسليم  (1033م)، حاول التوفيق بين طرفي الصراع بين الفلاسفة واللاهوتيين في أولوية العقل أم ألأيمان . أعطى أنسليم أهمية كبيرة للعقل ، وأعتمد عليه لوحده دون ألألتجاء الى سلطة أخرى مثل الكتاب المقدس أو آراء اللاهوتيين كالقديس أوغسطينوس الذي أعتمد في إيمانه على الوحي الألهي .ولكن نوّه القديس أنسليم بأنَّ ليس معنى كلامه أنَّ العقل هو المصدر الوحيد للمعرفة ، بل المصدر الوحيد للبرهان . ويعود الى قضية ألأيمان بالوحي ويضعه فوق العقل كالقديس أوغسطينوس في مقولته الشهيرة "آمن كي تعقل" . أنسليم يؤمن ببرهان العقل ولكن ذلك البرهان مبني على أساس حدس ديني أصلا ، فهو عكس مقولة أوغسطينوس قال: "ألأيمان باحث عن العقل " . فقد انطلق القديس أنسليم من زاوية جديدة للموضوع ، فهو يرى أنَّ العقل لابدَّ يستند الى شيء في بدايته ، على قاعدة أو مرجعية أو منطق آخر سواه ، ولايوجد شيء آخر سوى ألأيمان .
فالأيمان هو الحجر ألأساس والمنطلق ألأول لدى العقل(راجع مقالاتنا السابقة  عن المنطق ) لأنّه لايستطيع العقل التفكير في لاشيء ، وإنَّ تعقُّلَ شيء فهو عقل ألأيمان ، ولكنه يرجع مرة أخرى ليدافع عن العقل وسلطته ضدَّ خصومها ، فلايرى ألأيمان  ،يعني تحريم الجدل الذي نتاج العقل . ألأيمان يحتاج الى العقل وبالعكس، فالعقل يبدأ من حدس ألأيماني في تعقُّل ألأمور. فالعقل الذي ينهج بطريقة صحيحة ومنطقية حتما تقوده الى ألأيمان بوجود الله .
(راجع كتابه بروسلوجين)
راجع ار سي سبرول (القديس انسليم)
يقول القديس يوحنا ذهبي الفم مقتبسا من رسالة بولس الرسول الى اهل روميا فيقول:
"ندعوه(اي الله) إذا ألأله الذي لايمكن التعبير عنه ، ولا تصوّره ، ولا رؤيته ، ولا إدراكه . ولنعترف أنّه يتجاوز قدرة كُلِّ انسان بشريّ ، أنّه يفلت من قبضة كلُّ عقل مائت ....لايعرفه سوى ألأبن والروح القدس
وفي  "العظَّة الثانية " له يبيّن ذهبي الفم  أنَّ القديس يوحنّا الرسول ، الذي كان فقيرا وما تعلّم ألآداب والفلسفة ، تفوَّق على أشهر الفلاسفة في زمنه ، فالكلام ألأنجيلي هو الفلسفة الحقَّة .
ويضيف قائلا : "لنرى ، أيّها ألأخوة الأعزاء ، ما تعلّم هذا الصياد (يوحنا) الذي قضى حياته قرب المستنقعات ، وهو منشغل بالشباك والسمك ، هذا  الرجل الذي من بيت صيدا الجليل ، هذا الذي هو ابن صيّاد فقير ، بل فقير جدّا ، هذا الجاهل(بنظر العالم) الذي كان جهله عميقا جدّا ، وقد لبث أُمّيا قبل وبعد أن تعلَّق بيسوع المسيح .  أما يحدِّثنا عن الحقول والسواقي وتجارة السمك ؟ قد لاننتظر خطابا من صيَّاد! ولكن لاتخافوا ، لن نسمع شيئا من هذا النوع ، بل هو يحدِّثنا عن ألأمور السماويّة ، عن أمور لم يعرفها أحد قبلهُ ، إنّه يُعلِّمنها عقيدة سامية ، وخُلُقيَّة رفيعة ، وفلسفة جميلة بقدر ما نستطيع أن نستقي من كنوز الروح القُدس ، وقد نزلت ألآن من السماء ، أو ألأحرى ، قد لا يكون الملائكة أنفُسهم الذين في السماء قد عرفوا ما سوف يُعلِّمنا قبل أن يتكلّم ."
أسألكم : هل هذه لغة صيّاد ، أو رجل بلاغة ، لغة سفسطائيّ أو فيلسوف ، أو انسان متعمّق في العلوم البشريّة ؟ كلاّ ثُمَّ كلاّ . فما من عقل بشريّ يستطيع أن يُقدّم الفلسفة أو أن يُعمل العقل حول الطبيعة المغبوطة واللامائتة ، حول القوى الخاضعة لها ، حول الخلود والحياة ألأبديّة ، حول ألأجساد المائتة التي سوف تصبح لامائتة ...رفع الذهبيّ الفم يوحنّا ألأنجيلي الى قمِّة المعرفة الفلسفية ، وطرح المواضيع ألأساسية التي يعالجها ألأنجيل بطريقة تتعدّى المفهوم البشري . فهل يستطيع مفكِّروا العالم الوثني أن يصلوا الى هذا المستوى ؟ لا ، يقول الواعظ ، فكُلُّ ما يقولونه هو هذر وسخافة . نعم حرَّكَ افلاطون وفيثاغورس بعض هذه ألأسئلة ، أمّا سائر الفلاسفة فلا يستحقّون أن يُدعوا (كذلك)لأنَّهم جعلوا نفوسهم موضوع هزء ....أمّا الصيّاد (يوحنا) فقد قُبل في معبد السماء ، وتكلَّم بالهام من الربّ ، فما عرف كلامُه ضعف الكلام البشريّ .
راجع كتاب يوحنا الذهبي الفم الخوري بولس الفغالي .
المسيحية هي الديانة الوحيدة التي تُطالب المسيحي بامتحان كُلِّ شيء"أمتحنوا كُلِّ شيء تمسَّكوا بالحسن " (1 اتسالونيكي 5 :21). المسيحية ديانة معقولة تؤمن بالعقل وتُعلى على العقل.
كان أبلوس من مدينة ألأسكندرية في مصر ، وتعتبر ألأسكندرية (في عهد المسيح) ثاني مدن ألأمبراطورية الرومانية ، وكانت مقرا لجامعة عظيمة ، وكان أبلوس فصيح اللسان مقتدرا في الكتب خطيبا بليغا وعالما ، ومجادلا عظيما . وبعد معرفته بالمسيح إكتملت له جوانب المعرفة ، وقد استخدم الله هذه المواهب بصورة كبيرة في تشجيع الكنيسة وتعضيدها وتقويتها . إنَّ العقل أداة قوية إذا أحسن استخدامه في الموقف المناسب السليم . وقد أستخدم ابلوس العقل والمنطق في إقناع الكثيرين في اليونان بحق ألأنجيل  ( راجع أعمال  الرسل  18: 27 ، 28)
يسوع المسيح يقول :"فتشوا الكتب هي التي تشهد لي" فالكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد هو إعلان مجد الله في المسيح الذي  عن طريقه يقاس الحق .ويستطيع ألأنسان أن يختبره ، ولكن لايستطيع أن يفسِّرهُ ، لأنَّ علوه وعمقه وعرضه يفوق كُلِّ معرفة . ....إنَّ روح الله القدوس في كلمته ، وإنَّ نورا جديدا وثمينا يضيء من كُلِّ صفحة من صفحات الكتاب المقدس ، ففيه يُعلن الحق ... إنَّ جمال الكلمة وغناها لهما قوة مغيِّرة في العقل والخلق .
(كتاب المعلم ألأعظم)
يقول الدكتور عصام عبدالله وهو استاذ مساعد في جامعة عين شمس في القارهرة:
"لما جاء الرسول مرقس الى مصر ، استطاع هذا الرجل (البسيط ومن الطبقة العامة ) أن يؤثر على عقل العالم ، بوجود المدرسة ألأسكندرية ،حيث الفلاسفة كانوا كألأنبياء في ذلك الزمان ، فكيف استطاعت المسيحية   أن تؤثر  على أساطيل العقول للعالم ؟. علما أن جامعة الأسكندرية ، مثل جامعة هارفر ، كانت المدرسة الفلسفية ، يأتي اليها الطلاب من انحاء العالم وكانت تتبنّى فلسفة الفكر ألألحادي لأرسطو . لكن مرقس استطاع ، بفكره البسيط  ، أن يحوّل الفلاسفة الى اساتذة أللاهوت وأصبحوا فلاسفة المسيحية في مدرسة ألأسكندرية لاهوتيين ، أمثال أوريجانوس ، وكالسوس في أثينا  كانوا وثنيّون صاروا مسيحيّين . لولا المسيحية ديانة معقولة كيف تحوّل هؤلاء الفلاسفة وغيرهم كثيرون الى الديانة المسيحية ؟.
من البداية المسيحية والفلسفة ممتزجتان بمدرسة ألأسكندرية الفلسفية اللاهوتية ، وكانت  مركز وينبوع  ألأفكار للعالم .
هناك قصة  عن ألأب أنطونيوس تقول : أنَّ وفدا من الفلاسفة اليونان ذهبوا الى القديس أنطونيوس ، بعد ثلاثين سنة من اعتكافه في دير بمصر. وكان دهشة الفلاسفة ، أنّه لايملك الاّ الكتاب المقدَّس ، ولكنهُ مُلِمٌّ بأحدث علوم العصر ، فبهتوا واندهشوا وسألوا القديس انطونيوس  من أينّ لك هذه المعرفة ؟ فبدل أن يجيبهم سألهم  هو هذا السؤال: من الذي جاء أولا العقل أم المعرفة ؟ فلم يعرفوا ألأجابة . فقال القديس :"العقل وزنة من وزناة نعمة الله ، يمارس التفكير والوعي وألأستنتاج والفحص والتمحيص ".
 يجب على العقل أن يستخدم في خدمة الفلسفة واللاهوت ".
المسيح يقول لنا : "احب الله من كُلِّ قلبك ونفسك وعقلك  "  فمحبة الله تتطلب منّا العقل والتفكير ، ويسوع المسيح عنَّف تلاميذه لأنهم لم يفهموا كلامه .
اعتمد  القديس توما ألأكويني على المنطق ألأروسطي في كُلِّ العلوم الفلسفية ، فيبدأ بالأستقراء ، ثم يتقدّم على نهج استنباطي بعدي كشفي ويتخّذ علم الميتافيزيق عند ألأكويني طابعا أرسطيا مسيحيا ، وموضوعه ، علم الوجود، وهو أوّل ما يُدركه العقل . ويدرس هذا العلم الجواهر وفق أنماط الوجود المختلفة في نظامها التسلسلي أبتداءا من الله المبدأ ألأول للوجود ، مرورا بالجواهر اللامادية المفارقة للحس ، الملائكة ، وأنتهاء بالجواهر الحسّية التي تتركب من مادة وصورة .
يقول البابا يوحنا بولس الثاني:
أنّ الحقيقة التي نحصلها عن طريق الفكر الفلسفي والحقيقة الصادرة عن الوحي لاتختلطان ، وأنَّ الواحدة لاتُغني عن ألأخرى : "هناك صنفان من المعرفة متميّزان ، لا من حيث المصدر وحسب ، بل من حيث الموضوع أيضا . أمَّا من حيث المصدر ، فلأنَّ المعرفة ألأولى تتوسَّل العقل الطبيعي ، وأمَّ الثانية فتعتمد ألأيمان ألألهي للوصول الى المعرفة . وأمّا من حيث الموضوع ، فلأنَّ هناك ما يتخطى الحقائق التي يستطيع العقل الطبيعي أن يحصلها ، وهو مجموع ما يُقدِّمه لنا ألأيمان من أسرار مطويّة في الله نعجز عن معرفتها إذا لم يكشفها اله لنا .
في الرسالة الجامعة "تألق الحقيقة" نوّه قداسة البابا إلى أن كثيراً من المعضلات المطروحة في عالم اليوم سببها "أزمة في شأن الحقيقة".
"ما يحصله ألأنسان من معرفة الله يساعده في إستكمال كُلِّ معرفة أخرى تتعلَّق بمعنى وجوده ، وبأمكان عقله أن يتوصَّل اليها . لأنّ العقل لوحده ولا المنطق يستطيع أن يكشف سر* الله .، لأنّ هناك حتى أسرار كونية لايستطيع العقل كشفها ولكن يؤمن بها ":
أسرار مطويّة في الله تعجز عن معرفتها إذا لم يكشفها الله لنا . والواقع أنّ ألأيمان المرتكز على شهادة الله والمدعوم بالنعمة العلوية هو من غير مستوى المعرفة الفلسفية .
*فهذه (الفلسفة الطبيعية ) تعتمد ألأدراك الحسّي وألأختبار ، وتنمو في ضوء العقل فقط . الفلسفة والعلوم تتقدم على صعيد العقل .
* بينا ألأيمان الذي يستنير ويهتدي بالروح فهو يجد في بُشرى الخلاص "ملئ النعمة والحق " (يوحنا 1،14)  ، الذي أراد الله أن يكشفه لنا في التاريخ وبطريقة حاسمة بأبنه يسوع المسيح (1يوحنا 5،9. يو 5،31-32).
يسوع المسيح كشف لنا (سرَّ الله ) ، وهذا الكشف عن الله في التاريخ  بطابع خلاصي ..... فلقد أرسل الله إبنه ، الكلمة ألأزلي ، الذي ينير(عقول) كُلِّ البشر ، باقواله وأعماله ثم بآياته وعجائبه ، وأخيرا بارساله روح الحق  وينجز هكذا الوحي ويتمّمه ، ويطلعهم على أعماق الله (يو 1 :1-18)
.. بهذا الكشف يتلقى ألأنسان الحقيقة القصوى في شأن حياته وفي شأن مصير التاريخ .
أين يستطيع ألأنسان أن يلقي جوابا على ألأسئلة (الوجودية) الخطيرة ، كالعذاب البريء ، والموت الاّ في الضوء المنبعث من سرّ آلام المسيح وموته وقيامته .
ألأيمان وحدهُ يتيح لنا ولوج السرّ منطقيا .... الدلالات الماثلة في الوحي تساعد العقل في سعيه الى فهم السرّ وتفيد في تحقيق البحث عن الحقيقة بوجه أعمق ، ويحوّل العقل أن يتغلغل في أعماق السرّ بطريقة مستقلة .
مثال على ذلك :
في ألأفخارستية : المسيح حاضر حضورا حقيقيا وحيّا ويعمل بواسطة روحه . ولكنك –على حد قول القديس توما ألأكويني-  لاتفهمه (عقليا ) ولا تراهُ. ولكن ألأيمان الحيّ هو الذي يؤكد ذلك ، متعاليا فوق الطبيعة .
الخلاصة :
سرّ الله الذي لايستطيع العقل أن يسبر عمقه بل عليه أن يقبله ويتقبّله في ألأيمان . ضمن هذين المعطيين ، يتمتع العقل بخيّز خاص يحوّله القدرة على البحث والفهم ، لايحدُّه في ذلك الاّ محدودين بإزاء الله اللامحدود .
كلام البابا عميق جدا  ، ويدلُّ على مدى خبرته وعلمه وفهمه اللاهوتي من خلال  الكتاب المقدَّس وتعمقه الفلسفي وحتى العلمي  .

ان الرب يسوع "في كشفه عن سر ألآب ومحبته ، يبيّن للأنسان حقيقة ألأنسان وضوح كامل ، ويكشف له عن سر دعتوته "
فسرُّ الله الذي لايستطيع العقل أن يسبر عمقه بل عليه أن يقبله ويتقبله في الأيمان  ضمن هذين المعطيين يتمتع العقل بحيّز خاص يحوله القدرة على البحث والفهم لايجدهُ في ذلك الا محدودين بازاء الله اللامحدود


 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


* كلمة "أوحى" تعني  في  اللغة العربية هو : ما يلقيه الله الى أنبيائه فيعطيهم علما وفهما . ويقابِلهُ ألألهام وهو: أن يلقي الله في نفس ألأنسان أمرا يبعثُهُ على فعل شيء أو تركُهُ.
بولس الفغالي
 أوحى تعني "كشف الغطاء أو القناع ، أو بعبارة أوضح ، تبيان ما كان خفيّا ، فعُرِف به.

أمّا في اللغات ألأجنبية فالوحي يعني أنَّ الله يكشف عمّا كان سرّا ويُعلِّم ألأنسان ماكان مجهولا لديه من أمور تفوق الطبيعة . أمَّا ألألهام فيدلُّ على حركات وأعمال وأفكار مرجعها نفخ إلهي يشبهُ النفخ الذي يُدخل الهواء الى الصدر ، فيعمل المُلهم كنسمة الهواء في النفس والروح . وهكذا عبر الوحي تصل الى الناس حقيقة الله ، وعبر ألألهام يصل الله في الكاتب المكرَّم فيدفعه الى أن يكتب ما أوحى به اليه 
بولس الفغالي


31
الحقيقة .....  بين العقل والأيمان
نافع البرواري

الجزء الأول
مقدمة
قال أحد الواعظين:
"إن لم تنظر الى الوراء (التاريخ) فلن تستطيع أن تنظر الى الأمام (المستقبل) . واذا لم تكون لك مؤونة فلن تستطيع أن تواجه الحياة في المستقبل . حكمة اليوم تختلف عن حكمة ألأمس . اليوم نحن في بحرٌ من التغييرات لموجة تقودنا يمينا وشمالا . انَّ الذي ليس له مرسات سيفقد توازنه في خضم هذه الحياة . ولكن الذي يلتزم بالمبادئ السماوية، فهذه المبادئ ثابة لاتتغيّر ، لأن الله لايتغيير وليس له ظل دوران ، ويسوع سيقوده الى بر الأمان "
عندما نقرأ ونتأمل ونتعمق في احداث وشخصيات الكتاب المقدس ، سواء العهد القديم او العهد الجديد ، ونغوص في تحليل هذه الأحداث ونتامل في تجارب  وخبرات شخصيات الكتاب المقدس  الذين سجلوا تجاربهم وخبراتهم مع الله ومع اخوتهم . وعندما نتأمل في كل صفحة لابل في كل كلمة من الكتاب المقدس   ، ونقرأ ونبحث عن حياة القديسين عبر تاريخ الكنيسة سنصل الى حقيقة -لايستطيع الا الجاهل والمتكبّر أن ينكرها - حقيقة في غاية الأهمية وهي: أن الله كان حاضرا في التاريخ ، وان الله كان يرافق الأنسان في كل احداث هذا التاريخ ، وليس الوحي الذي دوّن في الكتاب المقدَّس الا حقيقة ساطعة تقودنا بادلة واضحة أنَّ الله الذي خلقنا بمحبته الغير المحدودة ، هو هو  في كل زمان ومكان ، وهو يرافقنا خلال التاريخ ويكشف لنا في كل مرحلة من هذا التاريخ اسراره واحكامه ووعوده للبشرية بالخلاص من خلال ابنه يسوع المسيح الذي تجسدَّ واخذ بشريتنا ليعيش معنا ويسير معنا ويتألم معنا ويفدي حياته من اجلنا ليدخلنا في مملكته الأبدية ، فهو تتويج للحقيقة وهو مصدر الحقيقة  و مقياس ومعيار للحقيقة المطلقة لأن لم يأتي انسان على وجه الأرض ليقول لنا "أنا الطريق والحق والحياة،" الا يسوع المسيح الذي يقود البشرية الى الحياة الأبدية .
انّ كلمات الوحي الألهي المدوّنة في الكتاب المقدس يشبهها كاتب المزمور بانها سراج  لأقدامنا ونور تنوّر طريقنا لتقودنا الى الكمال ، الى الحقيقة ، الى الحياة الأفضل "مزمور 119 : 105 ".
يسوع المسيح الذي هو البداية والنهاية وهو الأنسان الكامل والأله الكامل يمثل النموذج والقدوة لنا امس و اليوم و غدا ، هو المثال الذي يمثلنا جميعا الذي يقودنا الى بلوغ هذا الكمال وهو الذي يشجّعنا لنكون كاملين  "كونوا أنتم  كاملين كما أنَّ أباكم السماوي كامل "متى 5 : 48" .
يسوع يدعونا ان نضع يدنا بيده وان نثق به ونؤمن باقواله واعماله و حقيقة كونه ابن الله المتجسد ، الذي دخل في ملئ التاريخ ، ليكون وسيطا بيننا وبين ابيه السماوي ليصالحنا مع الآب ويعيد الينا انسانيتنا التي شوّهتها الخطيئة التي اساسها الكبرياء والأنتفاخ بما نمتلكه من العلم والمعرفة  ، والرغبة الجامحة في ان يحاول الأنسان أن يأخذ مكان الله كما فعل
رئيس الملائكة (يوسيفورس) . وكما أراد ابوينا ادم وحواء ان يأخذا مكان الله  ويصيريان مثله عندما أكلا من شجرة معرفة الخير والشر بتحريض من الشيطان (الحيةّ القديمة) (تكوين 3 : 5 ،6 )
اليوم أيضا يحاول الكثيرون أن يستقلوا عن الله ويعتمدوا على عقلهم وعلمهم وفلستفهم بالحياة ،فيحاولون أن يزيحوا الله عن حياتهم . ولكن  التاريخ سواء الماضي والحاضر يخبرنا انَّ الذين  أعتمدوا على قوتهم وحكمتهم البشرية دون الله وحكمته السماوية ، قد فشلوا وسقطوا وظلوا عن الطريق ووقعوا فريسة قوى الظلام الروحية .
يقول يشوع بن سيراخ: " بعدما تأملتُ في الكون رأيتُ أنَّ "حكمة الله في الكون ". بعدهُ تأمَّلتُ مليّا صرتُ كالبدرِ : فأنا ميءٌ بالأفكار ، ولابدَّ من قولها " .
من خلال خبرتي ، المتواضعة ، في الحياة ومن خلال دراستي وتأملي في الكتاب المقدس  ومن خلال اطلاعي المتواضع على الفلسفات عبر التاريخ واطلاعي على اخر الأكتشافات  العلمية للكون والحياة ، توصلت الى حقيقة لا اريد إلا أن  انقلها للآخرين من اخوتي في الأنسانية . توصلت ُ الى حقيقة أنّ الكبرياء بالأدعاء بامتلاك الحقيقة سواء كانت حقيقة دينية أوعلمية اوفلسفية او معلوماتية يقود الكثيرون الى الأبتعاد عن الله واحيانا نكران وجود الله ، والأدعاء بأنَّ الله هو من اختراع الأنسان . يا لها من مفارقة عجيبة عندما يقول الفلاسفة الوجوديون الملحدون  في عصرنا :أنَّ الأيمان بالله وبأبنه يسوع المسيح هو غباء وجهل وتسليم العقل للخرافة والأوهام !!!  . وهذا ما يذكرني بمزمور من الكتاب المقدس الذي يقول كاتبه بوحي من الله
قال الجاهل في قلبه :لا إله". 14: 1 وأيضاً مزمور 53: 1 "
في دراستي المتواضعة للكتاب المقدس توصلت الى حقيقة أنَّ هناك على الأقل مفهومين للجهل
المفهوم الأول :
الجاهل ، بحسب وجهة نظر ومعاييرهذا العالم :  هو الذي  لايعرف القراءة او الكتابة وليس عالما او مفكرا او مثقفا  .
بينما في نظر الله حتى الغير المتعلم  فهو انسان له نفس قيمة المتعلم والمثقف والعالم  ، فمقاييس الله  ليست مقاييس البشر . ألأنسان  البسيط والمتواضع قد يكون قد  اختبر وجود الله وآمن بيسوع المسيح كمخلص لحياته ، أو من خلال ما سمعه اواختبره خلال اعلانات الله في الطبيعة  او من خلال وجدانه وظميرة  وينطبق عليه قول الرب "هنيئا  للمساكين في الروح ، لأنَّ لهم ملكوت السماوات ... هنيئا للودعاء لأنّهم يرثون الأرض "متى 5 : 3 ،4 " . ولهؤلاء الناس المتواضعين والبسطاء تنكشف ملكوت الله
"إن كُنتُم لا تتغيّرون وتصيرون مثل ألأطفال ، فلن تدخلوا مَلَكوت السماوات ، من إتَّضع وصار مثل هذا الطفل ، فهو ألأعظم في ملكوت السَّماوات "متى 18 : 3 ،4 "
يقول  الرب يسوع المسيح عن الذين كشف لهم سر ملكوته : "أحمدك يا أبي ، يارب السمّاء والأرض لأنك أظهرت للبسطاء(المتواضعين) ما أخفيته عن الحكماء والفقهاء "متى 11 : 25 ،26 "
نعم حكمة الله سر مخفي ،الا للذين يتواضعون امام الله ويعترفون بابنه "الحكيم الأعظم  " فرأس المعرفة مخافةُ الله ، والحُمقى يحتقرون الحكمة والفهم" امثال 1 : 7 "
نعم الحكمة الألهية تختلف عن حكمة ومعرفة البشر .
يقول بولس الرسول :" المسيح أرسلني لا لأعمّد ، بل لأعلن البشارة غير مُتَّكل على حكمة الكلام لئلا يفقد موت المسيح على الصليب قوتهُ "1كورنثوس 1:17 18 "
لهذا يقول الرب يسوع : "جئت الى هذا  العالم للدينونة ، حتى يُبصر الذين لايبصرون ، ويعمى الذين يبصرون " يوحنا 9 : 39". لأنَّ مقاييس هذا العالم ومعاييره الأدبية والأخلاقية والعقلية ، مقاييس بشرية تخضع لحكم الأنسان المحدود وهي مقاييس نسبية  ، ولا يمكن الأعتماد عليها .
 يقول الله على لسان اشعيا النبي: "لا أفكاري أفكاركم يقول الربُّ ، ولا طرقكم طرقي ، كما علت السَّماوات عن الأرض ، علت عن طرقكم طرقي ، وأفكاري علت عن أفكاركم ". اشعيا 55 : 8 ، 9 " 
ويسوع المسيح يعرف من يتبعهُ ومن لايتبعهُ فيقول
"  اعرف خرافي وخرافي تعرفني " يوحنا 10: 14"
ليس  لتابعي المسيح حاجة لأن يعلمهم احد لأنَّ مسحتهُ (مسحة المسيح ) تُعلمهم  كل شيء وهي حقٌّ لاباطل كما يقول البشير يوحنا  :" أمّأ أنتم فنلتم مسحة من القدّوس والمعرفة  لدى جميعكم . وأنا أكتب اليكم لا لأنكم تجهلون الحق ، بل لأنكم تعرفونه وتعرفون أنَّ ما من كذبة تصدر عن الحق " 1يوحنا 2 : 20 ،
اختار الله مايعتبره العالم حماقة ،و ماهو جاهل في نظر هذا  العالم ليخزي الحكماء ، واختار الله ماهو حقير ومزدري ولاشيء بنظر  هذا العالم  ليزيل  ما يظنُّه العالم شيئا "1كور 1 :27 ، 28 " 
الله اختار ما يحسبه العقل "جهالة " و"عثرة" ليكشف لنا سرَّ تدبيره الخلاصي .
فالحب الألهي تجلّى في الصليب  ، هذا الحب يهبُه الله  بالنعمة لكل انسان مهما كانت خلفيته العرقية او الثقافية او العلمية او المهنية
انَّهُ سر قد لايدركه ذوي العقول التي تتباهى بحكمة هذا العالم .  سر لايعطى الاّ للذين قبلوا نعمة  الخلاص المجاني ووضعوا رجائهم في يسوع المسيح  وآمنوا بحكمة الأب  السماوي التي تتخطى وتتجاوز الحدود العقلية والثقافية والعلمية  التي يريد الناس ان يخضعوها لها
 "سر الحكمة السماوية ما عرفها أحدٌ من رؤساء هذا العالم ، ولو عرفوها لما صلبوا ربَّ المجد" 1كو1 : 8 "
المفهوم الثاني للجاهل:
عالم ومثقف وعاقل من وجهة نظر هذا العالم ، ولكنه قد يكون جاهل بنظر الله :
لأنّه لايعرف الله ولايعترف احيانا كثيرة بوجوده ، ولأنَّ الكبرياء والأكتفاء الذاتي وحكمة هذا العالم جعلته يجهل معرفة الله  . انحرف ضميره وتغرَّب فكره عن الحياة مع الله بانكاره عنايته الألهية. قد يملك ،ألأنسان  ، العلم والمعرفة وقد يتعمق في الفلسفات وقد يحفظ حتى شريعة الله ، ولكن الكبرياء جعلته يفقد احساسه ووجدانه بل  أحيانا حتى اخلاقه، لأنه انتفخ بعلمه ومعرفته وفلسفته  فازاح الله من حياته واصبح يؤمن انه هو الله ويعرف الخير والشر (تكوين 3 : 5 ) ، وأصبح عنده العقل هو مقياس الحقائق والأنسان هو" السوبر مان " كما يقول نيتشه في كتابه "هكذا تكلَّم زرادشت" .
هؤلاء الناس ينطبق عليهم قول يسوع المسيح لنيقوديموس( عالم الشريعة اليهودي) :
 "ما من أحد ِ يُمكِنُهُ أن يرى ملكوت الله الاّ إذا وُلِدَ ثانية ....ولد بالماء والروح.....فاذا كنتم لاتصدِّقون ما أُخبِرُكم عن أمور الدنيا ، فكيف تُصدِّقون أذا أخبرتُكُم عن أُمور السماء " يوحنا 3 : 3 ، 12".
اليوم الكثيرون في هذا العالم ينكرون حقيقة المسيح كونه الحق المتجسد  فلا يسمعون صوته ولا يقبلونه في قلوبهم وفي حياتهم . أصبح الصليب حجر عثرة للكثيرين من الفلاسفة والعلماء والحكماء الذين يفتخرون بعقولهم وبحكمتهم ومعرفتهم المحدودة . كثيرون يسيرون في نور ذواتهم ، ورفضوا نور المسيح القائل "أنا نور العالم" . انَّ الأكتفاء الذاتي عذاب للنفوس التي تريد الأنفصال من نور المسيح لتقول "اننا نستطيع أن نكون مشاعل نور ونصبح مثل المسيح ". فعندما يضع الأنسان ثقته في ذكاءه أو علمه أو معرفته أو انجازاته عوضا عن وضعها في الله ، فهو قد جازف بالورقة الخاسرة ، فيصل اخيرا للعذاب عندما تذوي هذه القوى .
يقول بولس الرسول  عن هؤلاء المتكلين على حكمتهم وعقولهم: " لأَنَّ غَضَبَ اللهِ مُعْلَنٌ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى جَمِيعِ فُجُورِ النَّاسِ وَإِثْمِهِمِ الَّذِينَ يَحْجِزُونَ الْحَقَّ بِالإِثْمِ. إِذْ مَعْرِفَةُ اللهِ ظَاهِرَةٌ فِيهِمْ لأَنَّ اللهَ أَظْهَرَهَا لَهُمْ ... حَتَّى إِنَّهُمْ بِلاَ عُذْرٍ ... بَلْ حَمِقُوا فِي أَفْكَارِهِمْ  وَأَظْلَمَ قَلْبُهُمُ الْغَبِيُّ. وَبَيْنَمَا هُمْ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ حُكَمَاءُ صَارُوا جُهَلاَءَ ... لِذَلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ أَيْضاً فِي شَهَوَاتِ قُلُوبِهِمْ إِلَى النَّجَاسَةِ لإِهَانَةِ أَجْسَادِهِمْ بَيْنَ ذَوَاتِهِمِ. الَّذِينَ اسْتَبْدَلُوا حَقَّ اللهِ بِالْكَذِبِ"رومية 1: 18-25
عندما كان الرب يسوع المسيح يجول في فلسطين ويدعو الى التوبة والبر والتواضع ، كان أكثرية الذين يتبعوه ناس من الطبقة الفقيرة سواء كانوا فلاحين او حرفيين او صياديين أو خطاة وفقراء وبسطاء ومرضى ومهمشين . بينما كان الكتبة والفريسون  والصدّوقون يحاربونه وينتهزون الفرص للأيقاع به بسبب كونه يعاشر الناس البسطاء والخطاة  الذين قبلوا رسالته واحسوا بعمق محبته لهم . كان علماء الشريعة يتباهون بعلمهم ومنزلتهم الأجتماعية ويتفاخرون بأنهم يمتلكون حكمة هذا العالم ويزعمون انهم امناء على الشريعة والعهد القديم (التوراة). بينما في الحقيقة كانوا بعيدين جدا عن مقاصد الله ومحبته وحكمته السماوية حتى وصفهم الرب يسوع المسيح باولاد الأفاعي (ابناء الشياطين) والمرّائين .
يقول لوك بلانو( كما ورد في كتاب "الخلق والتطور ....بين العلم والأيمان "):
"كثيرا ما يقع تعارض بين "رجل العقل"  و"رجل ألأيمان"  ، وكثيرون فقدوا إيمانهم بأكتسابهم ثقافة عالية واسعة . لقد وضعوا الله في مستواهم هم وكأنه كائن وهمي ومألوف. كائن مالوف كثوب نلبسهُ كُلِّ يوم ، وعندما دقَّت ساعة التغيير بقي الثوب المبذول ملتصقا بالجلد العتيق . فقد صنعوا لأنفسهم الها على قياسهم  وعندما كَبِرَ هذا القياس ، بدلا أن يرتقوا بايمانهم خارجا عن حدودهم السابقة نراهم تركوا الله في الماضي "
اليوم للأسف هناك ،وخاصة في الغرب ، من يؤمن" بموت الله " لتنتشر الفلسفة المادية والطبيعية التي تؤمن أن العقل مصدره المادة وأن الأنسان هو مجرد حيوان عاقل ، وأن
الحياة ليس من ورائها اي هدف ولا معنى ، فانتشرت هذه الفلسفة العقلية على حساب الوحي الألهي وعلى حساب تعاليم المسيح التي هي منبع الحكمة والحياة . وانتشرت  الفلسفة المادية والواقعية على حساب الروحانيات (الميتافيزيقية)
 يقول الأب تيار دي شاردن في كتابه "الجو الألهي " عن هذا النوع من انصاف المفكرين و المتعلمين:
"انَّ التوق ذاته  نحو الواحد (الخالق) ألأوسع ، والأكبر تنظيما ، هو بذاته معرفةٌ مُعلمة ٌ عند المفكرين الحقيقيين ، وسذاجة مُدَّعية عند أنصاف المثقفين " .
 ما اشبه اليوم بالبارحة فعندما ترك الشعب الأسرائيلي الله واتخذوا لأنفسهم الهة اخرى واصنام عبدوها ، ولم يعيروا نبوات الأنبياء عن مجيء المخلص لابل عندما ظهر يسوع المسيح المخلص رفضوه ورفضوا تعاليمه  السامية واسلموه للموت على الصليب . فكانت النتائج مؤلمة وكارثية كما يخبرنا الكتاب المقدس . فقد تم تدمير اورشليم على يد الرومان وتشتت بني اسرائيل الى جميع انحاء العالم .
هكذا اليوم اتخذ العالم المعاصر الهة واصنام ليعبدوها سواء كانت هذه الآلهة الأنجازات والأختراعات او الرفاهية والأنجراف في التيارات الفلسفية المادية المنتشرة في هذه المجتمعات  وكانت ولا تزال نتائج ذلك تدميرية ومأساوية  فقد عاشت البشرية خلال قرن واحد ،( القرن العشرين )حربين عالميتين كان ضحيتهما  اكثر من 100 مليون قتيل .، وكان احد اسبابها الرئيسية فكرة  داروين"البقاء للأصلح" التي انتشرت عبر الأفكار القومية النازية . كما انتشرت الشيوعية الماركسية" المادية الجدلية" التي ارادت محاربة كل من يؤمن بالله في شعوب الأتحاد السوفيتي السابق والصين الشعبية وغيرها من الدول  . وكان ضحايا هذه ألأيدولوجية ايضا الملايين من البشر.
يقول  كارل ماركس بأن كل من يؤمن بالله لابد وأنه يعاني خللاً عقلياً بسبب هذا التفكير المريض. كما كتب عالم النفس سيجموند فرويد أن أي شخص يؤمن بوجود إله خالق هو شخص واهم يتمسك بهذه المعتقدات نتيجة عامل "تحقيق الأماني" الذي ينتج عنه ما اعتبره فرويد موقفاً غير مبرر.
 وقال الفيلسوف فريدريك نيتشه بكل صراحة أن الإيمان هو بمثابة رفض للحقيقة فيقول :" أحيانا لايرغب الناس في سماع الحقيقة ، لأنَّهم لايريدون أن تتحطم أوهامهم !!!!.
فهل ألأيمان فعلا يقودنا الى الحق ام ان ما قاله نيتشه وغيره من المفكرين الوجوديين عن ان الأيمان بمثابة رفض للحقيقة ، وكما قال ماركس "ان الدين افيون الشعوب" .؟
هل الأيمان والعقل  يلتقيان ؟ . هل المسيحية تدعو الى ألأيمان الأعمى، أم أنّ المسيحية هي السبب الرئيسي للحضارة الأنسانية ؟ . هل الفلسفة المعاصرة تشبع جوع وعطش الأنسان المعاصر الى السلام والحياة من اجل هدف اسمى؟ هل عالم اليوم  بحاجة الى الرجوع الى منبع ألأيمان ، يسوع المسيح ، الذي هو مصدر الحياة ؟
للأجابة على هذه الأسئلة وغيرها تابعونا في مقالاتنا التالية .

32
عندما شيخ ألأزهر "أحمد الطيب " يَقلب الحقائق التاريخية!!!
 
نافع البرواري

يقول  شيخ ألأزهر"أحمد الطيب"  في كلمة القاها في "مؤتمرالأوقاف الدولي حول تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف:(1)
"المسلمين صنعوا حضارة راقية قائمة على العلم والمعرفة والتجربة وسَعِد بها الناس شرقا وغربا تحت ظلال هذا الدين الحنيف ، ويوحي من القران الكريم الذي تردّدت كلمة العلم في آياته البيّنات اكثر من 700 مرة !!!!!!!! وكان العكس كذلك حين
سجل التاريخ أنّ التراجع الحضارية التي تردَّى به المسلمون في القرون ألأخيرة إنّما كان بسبب ألأنفصام البائس الذي حال بينهم وبين استلهام التوجية الحضاري الكامن في ثنايا نصوص الوحي استلهاما صحيحا !!!!. وقد ثبت تاريخيا أنَّ المسلمين حين أبدعوا تحضَّروا وصدَّروا ذلك للعالم كُلّه – كانوا يسندون
ظهورهم الى نصوص القرآن والسنة وتوجيهات الأسلام ّ!!!!!!!!!
وإنّهم تراجعوا حين حيل بينهم ، أو حالوا هم أنفسهم بينهم وبين مصادر القوة في هذا الدين !!!!!"
انتهي الأقتباس
"شرُّ البلية ما يضحك " حينما يصبح  الكذب والتدليس وشريعة التقيّة منهج وبرنامج لشيوخ الأزهر  وتصبح سنة مارسها (ويمارسهأ)الكثير من شيوخ وعلماء  هذه المؤسسة
  المعروفة في انحاء العالم ألأسلامي  ولها دور كبير في تشكيل فكر وعقل المسلمين  السنة في العالم كله ، فما بالك من أن يكون على راس هؤلاء شيخ  "الأزهر الشريف"
الحالي أحمد الطيب ، عندما فاه بكلمات غير منطقية ولايقبلها أي انسان باحث عن الحقيقة .لأن ماقاله كذبٌ وافتراء وتدليس وخيانة علمية واكاديمية وبحثية ، ولاتستند الى المصادر وتخالف الحقائق التاريخية في الماضي والحاضر 
فشيخ ألأزهر يقلب الحقائق التاريخية التي تؤكّد أنّ العلماء والمفكرين عبر التاريخ ألأسلامي كانوا ولايزالون مضطهدين  من قبل الخلفاء والملوك ورجال الدين  المسلمين وبشهادة علماء ومفكرين مسلمين انفسهم . واذا كان شيخ ألأزهر لايعرف ذلك فهي مصيبة واذا عرف فهي مصيبة اكبر . ولكن أنا شخصيا اعتقد انه يعرف ذلك ولكن شريعة التقيّة والكذب مشرِّع الهيا. في ألأسلام  ، لأنَّ الحرب  خُدعة وخاصة  ضدَّ "الكفار" .
لن أُعلِّق على ما قاله شيخ الأزهر أعلاه بخصوص الحضارة (ألأسلامية ) لأ نني كتبت عدّة مقالات بخصوص هذا الموضوع ممكن الرجوع اليها (راجع المواقع على الهامش ). (2)
ولايكتفي شيخ ألأزهر بخداع نفسه وخداع الآخرين بل يذهب الى أبعد حدود الخداع والكذب والتقية عندما يقارن الحضارة الأسلامية بالحضارة الغربية(المسيحية) ويقول :
"بعكس حضارة الغرب التي أصابها الضعف والتفكك حين كانت ترفع لافتة الدين (المسيحي ) في القرون الوسطى ،فلمّا تمردت على الدين وادارت له ظهرها نمت وترعرعت فيما يُعرف بعصر النهضة  أو عصر التنوير ".
يستمر شيخ الأزهر في تمرير كذبته على السذجّ ، من الناس البسطاء المخدوعين ، من المسلمين  بالقول :
"وهذه مفارقة أو مقارنة لاينبغي إغفالها في تميّز ألأسلام وقدرته الخارقة على صنع مجتمعات غاية في الحضارة العلمية والثقافية والفنيّة !!!!!!!!!!!! ، وأنَّ حضارة المسلمين مرتبطة بالأسلام ارتباط المعلول بعلّته ، توجد ( الحضارة) حين يوجد ألأسلام وتتلاشى حين ينحسر أو يغيب(الأسلام)!!!!!!"
انتهى الأقتباس
في الحقيقة انَّ كُل علامة تعجُّب اعلاه تعني أنَّ القارئء الذكي سيطالب شيخ الأزهر بالمصادر التي إعتمد عليها في كلمته  ولايمكن أن يقبل كلام على الهواء دون ان يشير فضيلة الشيخ الى مصدر واحد من المصادر والبحوث التي استند اليها في كلامه . بالأضافة الى اسئلة يمكن طرحها على شيخ الأزهر وعلى سبيل المثال : متى كانت المجتمعات الأسلامية متقدمة حضاريا؟ وماهي ألأدلة التي تثبت ان المجتمعات الأسلامية كانت متقدمة في الثقافة والعلم والفن ؟ وماهي المصادر القرآنية التي يقول انها اكثر من 700 مصدر تؤكد على أن القران يدعو الى العلم والمعرفة العلمية والثقافية ؟ وأذا كان هذا صحيحا  فلماذا تخلف المسلمون عبر التاريخ ولازالوا متخلفين حضاريا ؟ وهل الحضارة التي يتباهى بها شيخ ألأزهر كانت حضارة اسلامية  أم أن الذين ساهموا في الحضارة العربية كانوا من الشعوب الغير ألأسلامية  ؟
بالمقابل ،هل يعرف شيخ ألأزهر أنَّ الحضارة الغربية جذورها مسيحية ، وأنَّ التأثير الحضاري  للمسيحية ضخم وشديد التشعب يشمل جميع مجالات الحياة؟.
فعلى سبيل المثال ، لا الحصر ، المسيحية كانت لها تاثير في التعليم والرعاية الطبية  والخدمات ألأجتماعية والعمارة والفن والموسيقى وحقوق الأنسان وحقوق المرأة وتحرير العبيد.
راجع التأثير الحضاري للمسيحية  في جميع ميادين الحياة (راجع الهامش).(3)
هل يعرف شيخ الأزهر أنَّ معضم العلماء في العالم كانوا مسيحيين ؟ وهل يعرف شيخ ألأزهر عن دور هؤلاء العلماء في تطوير الحضارات في العالم اجمع ؟
وهل يعرف فضيلة الشيخ "أحمد الطيب" أنّ 75 شخصية مسيحية في مختلف المجالات في كتاب الخالدون المئة في قائمة المائة شخصية ألأكثر تأثيرا في البشرية (راجع الهامش)؟ (4)
هل يستطيع فضيلة الشيخ أن ينكر دور المسيحيين في تطوير معالم الحضارة (ألأسلامية ) والشرقية خاصة في عهد الدولة العباسية حيث ابدع العلماء المسيحيين السريان في الترجمة من اليونانية الى السريانية ومن ثم  الى العربية ، حيث كان معظم المترجمين في بيت الحكمة من المسيحيينن ونشطوا بالطب والعلوم والرياضيات والفيزياء فاعتمد عليهم الخلفاء العباسيين ؟(راجع الهامش)(5)
هل يستطيع شيخ الأزهر وغيره من شيوخ هذا الزمن الرديء أن ينكروا دور العلماء المسيحين  في عصر النهضة العربية ، بصحفهم وجمعياتهم ألأدبية والسياسية وحتى اليوم لهم دور فعال في العالم العربي وألأسلامي ، في مختلف النواحي ألأجتماعية وألأقتصادية والعلمية ؟.(راجع الهامش)(6)
هل يعرف شيخ الأزهر أنَّ الكنيسة هي التي اسست المدارس والمستشفيات والجامعات في العالم الغربي المسيحي بل كانت رائدة في جميع العلوم والمعارف ألأنسانية ؟
راجع دور الكنيسة في نشر التعليم والصحة  والعلوم والفلسفة والرياضيات وعلم الفلك ...الخ (راجع الهامش)(7)
هل يعرف شيخ ألأزهر أنَّ اليسوعيين ساهموا في تطوير ساعات البندول ، والبارومترات ، والتلسكوبات ، والمجاهر ، وعلم البصريات ، والكهرباء ، والمغناطيسية ...الخ؟
وكمثال ،وليس الحصر ، في سنة 1558 كان  الرهبنة اليسوعيّون يديرون 74 كليّة في ثلاث قارات، مركزين على التعليم الليبرالي ، وهو انجاز لم يسبقه إليه أحد .(راجع الهامش)(8)
 
اذا كانت شهادة شيخ ألأزهر من جامعة سوربون في فرنسا في اختصاص الفلسفة ، فهو اكيد يعرف تماما أنَّ المعلومات وألأبحاث أعلاه هي صحيحة ولكنه يحاول تجميل صورة ألأسلام أمام الحاضرين في المؤتمر وتشويه صورة المسيحية بتعمُد ومع سابق ألأصرار وهذا يخالف النزاهة والصدق في قول الحقيقة كمن يحاول خجب الشمس الساطعة بغربال .
يعلَّق المفكر الكبير "إبراهيم عيسى" على كلمة شيخ ألأزهر فيقول:
"انا  مصدوم ومندهش مما قاله شيخ الأزهر ويريد منه التوضيخ لأن ما قاله لايمكن أن يقبله عاقل عنده حتى معلومات بسيطة عن الحقائق المخالفة لما قاله شيخ الأزهر . إنّ ما قاله فضيلة الشيخ هو ألأستهتار بعقول الناس والضحك على عقول البسطاء منهم.
ويضيف قائلا:
"الدقيقتين التي تكلَّم بها شيخ الأزهر  يستحقوا الرد عليه في 30 حلقة في الشهر للحجم الهائل الرهيب من التناقضات !!!!!! التي يقولها فضيلة ألأمام . وأنا أدعوه لمراجعة ما قاله ، واستعادة هذه المعاني على نحو آخر تفصيلا حتى نعرف ،لكي لانسئءُ فهمه:"بين من يسمع كلام المسيحية حيتخلف ويتراجع والذي يسمع كلام ألأسلام بيتقدم ويعلو"
ويتسائل ابراهيم عيسى :
 هل هذا منطق؟ هذا منطقٌ مغلوط تماما . معنى وهو (اي كلام الأمام ) عنصري ..... هل هذا هو تحليل شيخ ألأزهر  ؟
السؤال هذا الكلام يستند على ماذا  ؟ الوهم بتاع الخلافة ألأسلامية عاوزين نخلص منه ، وإنَّ الخلافة ألأسلامية عملت المجد والعظمة ؟؟!!!!
يجاوب ويعترف ابراهيم عيسى بالحقيقة التاريخية فيقول :
الخلافة ألأسلامية دي كانت موجودة ومصر أُحتلت . بلاش مصر ، القدس أُحتلّت 200 سنة . الم يكن هناك خلافة اسلامية ؟  مصر أُحتلت 74 سنة وكان هناك خلافة اسلامية .
لماذا ترتبطون بين مجد ألأسلام كما يعتقد البعض ، يعني بأنَّ المسلمين كانوا متحكمين في نصف الكرة ألأرضية ؟ طيب ألأسكندر القدوني كان يتحكم في نصف الكرة ألأرضية هكذا الروم و الفرس (والمغول الذين عاثوا فسادا في الأرض كانوا ايضا متحكمين بنصف الكرة الأرضية ) هكذا ألأمبراطورية البريطانية
أنا أتكلم عن الجضارة التي هي العلم والثقافة والطب .... الذي انتج هذه الحضارة ألأسلامية هؤلاء كانوا العلماء الذين عملوا هذه الحضارة ونأتي اليهم واحد واحد ونشوف قد التكفير الذي عانوه والسجون التي دخلوها . دحنا عندنا ألأئمة الكبار في تاريخنا ألأسلامي هناك فصول من سيرة حياتهم اسمه "محنة ألأمام "...
ويتسائل ابراهيم عيسى قائلا:
"نحن أمام مرحلة من ألأنحطاط ألأقتصادي والسياسي وألأجتماعي ..ما سبب ذلك؟ هل هو نتيجة البعد عن ألأسلام ؟
هل هذا كلام ياجماعة؟."
والكلام الخطير الذي قاله ابراهيم عيسى في نهاية تعليقه على كلمة شيخ ألأزهر فيقول:
"اليس هذا (اي كلام شيخ ألأزهر ) كلام كُلِّ المتطرفين ؟ هذا كلام أبو بكر البغدادي !!!!
الغرب استعمرنا في زمن الخلافة ألأسلامية على فكرة .ونُدعي على الخليفة في الجامع . نحن عايشين على وهم واكذوبة كبيرة جدا . وهل الغرب تقدَّم على شأن تمرد على الدين (المسيحي)؟  أم تمرد على رجال الدين ؟؟؟!!!!!! على الكهنة الذين كانوا يؤجونهم الجنة .
عصر النهضة الغرب المسيحي نتيجة فصامهم الكامل عن رجال الدين مش على الدين لم يهدموا الكنائس ولم يمنعوا احد من التدين ...ولم يعلنوا ألألحاد ولم يقفلوا الكنائس . أين الذين ابتعدوا عن المسيحية ؟ ابتعدوا عن رجال الدين (الكهنوت) .رجال الدين تجار الدين الذين يتحكمون فينا هينا (في الوطن العربي) التي هي نفس المصيبة تتكرر في عالمنا ألأسلامي عندما نسلّم أنفسنا للكهنوت (قصده شيوخ المسلمين) ورجال الدين . الغرب لم يرفضوا المسيحية وبسبب ذلك تطوروا واصبحو كويسين وعملوا عصر النهضة ،أيه الكلام دا؟؟؟؟  أين حصل ذلك ؟
ويصل ابراهيم عيسى الى زبدة الموضوع فيقول:
أنا أُحيلكم الى كُلِّ كلام السلفيين وداعش والقاعدة ستستنتجوا
إنّه خطاب ليس بمختلف عن ما قاله شيخ الأزهر.(9)
---------------------------------------------------------------------------
 
(1)
 
كلمة شيخ الأزهر: الدكتور/ أحمد الطيب ( مؤتمر الأوقاف الدولى بالاقصر
https://www.youtube.com/watch?v=f25xezrfqH4
(2)
علاقة الدين بالعلم والمعرفة في المجتمعات المسيحية والأسلامية عبر التااريخ
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=41175

سقوط الحضارة العربية
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=578025.0
(3)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%
    التأثير الحضاري للمسيحية - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
ar.wikipedia.org
التأثير الحضاري للمسيحية ضخم وشديد التشعب، إضافة إلى أنه يشمل جميع مجالات الحضارة؛ حيث ...


A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D9%8A_%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9
(4)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85
(5)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9
(6)
http://www.marefa.org/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9
http://www.kalimatalhayat.com/christian-life/301-arabic-christianity/4422-christians-modern-renaissance-makers.html
(7)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85
(8)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86
(9)
بالفيديو | إبراهيم عيسى كلام شيخ الأزهر عن الغرب والمسيحيين بمؤتمر الأقصر لا يختلف عن كلام داعش والقاعدة
http://www.christian-dogma.com/t950804

33



البدع والهرطقات في القرون ألأولى للمسيحية – الجزء الحادي عشر - المانوية ديانة تلفيقية



نافع البرواري

 ماقيل عن ماني والمانوية

شرحنا  في المقال السابق عن عقيدة ماني والمانوية وتأثرها بالديانات (الزرادشتية والهندوسية والمسيحية) وإنتشارها السريع في الشرق قاطبة حيث وصلت الى الهند والصين ومصر والجزيرة العربية بالأضافة الى بلاد النهرين الذي انطلق منها (راجع الموقع التالي ).
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=617220.0

أمّأ في هذا المقال سنقرأ عن ما قيل عن بدعة المانوية وتأثيرها على العقيدة الأسلامية

* يقول ألأب بولس فغالي:

"منذ البداية ، أهتم ألأسلام أهتماما مميزا بالديانات ألأخرى . والسبب ألأول يعود الى أنّهُ وُلِدَ في إتصال مع ديانات عديدة : أهمّها معروف أي العبادات التقليدية في قلب الجزيرة العربية ، واليهودية والمسيحية . وأهتم ألأسلام ايضا باشكال دينية أخرى بسبب الظروف التاريخية التي عرف. فأنتشاره ( أي الأسلام) السريع بفضل جيوشه ، جعله على اتصال بمناطق تقيم فيها المزدية والهندوسية بمختلف أشكالها . والتقى ألأسلام في هذه ألأقطار تيارات دينية مثل المرقيونية والمانوية والبوذية . هذا ألأكتشاف لأناس وتعاليم غريبة  عنهم ، قادت عددا من المسلمين الى ملاحظات مكتوبة عن هذه الديانات والتيارات الفكرية التي تنظم بعضها  في" كنائس" في وجه "الكنيسة الكبرى" خصوصا المانوية .
عرفت الكنيسة هذه "الديانة" التي شكّلت خطرا كبيرا عليها ، فحاربتها بالكلمة والكتابة ، كما حاربتها بواسطة السلطة المدنيّة . زالت المانوية وإن بقيت بعض آثارها في عالمنا الشرقي ، أو إنتقلت الى حركات دينيّة لاحقة . ولكن الكنيسة ظلت تتابع طريقها بحضور المسيح فيها حتى نهاية العالم ، يعمل الروح القدس الذي ارسله ألآب ليكون رفيقا لنا فلا نبقى أيتاما . وتولد اليوم شيع عديدة تحاول أن تقدّم "التعليم المسيحي " بحلّة جديدة . ولكنّها في الواقع تصبح سجنا للذين ينخرطون فيها .
سعى المانويّون أن يتغلغلوا لدى المسيحيين مبرزين اسم المسيح . البس ماني تنظيراته بقشرة مسيحية لكي يقنع الناس بان يلتصقوا بتعليمه .
 حين نقرا قصائد افرام السرياني في التعاليم الضالة أو  ردوده " المدرسية" " في نصيبين أو الرها ، نرى دوما المرقيونيّة مع المانوية  . تياران كبيران هدّدا الكنيسة في وقت من ألأوقات ، بل المجتمع الروماني بأكمله مما حدا بألأمبراطور ديوكليسان أن يأخذ قرارا صارما بأن يلاحق المانويين في كل مملكته ويدمِّر مؤلفاتهم سنة 297م . والكتّاب العرب تحدَّثوا عن هاتين "الكنيستين " اللتين حاولتا أن تكون كل منهما "كنيسة " في وجه" الكنيسة الكبرى "اي الكنيسة المسيحية . ولكن حين جاء ألأسلام ، صارت كل من المانوية والمرقيونية "ديانة" بين الديانات ، تذكر من أجل التاريخ، أو في كلام عن الحرية ، أو في البحث عن الدين  القويم والفكر الصحيح .
سنحت الظروف باكرا لماني أن يتعرَّف الى عدّة كتابات مقدّسة ، بفضل وسطه ألأجتماعي . ففي القرن الثالث ، عرف الشرق ألأوسط ترجمة آرامية لكتابات العهد الجديد ، كما عرف دياتسارون (ألأنجيل الرباعيّ) تاتيان السرياني . وفي وسط الكسائيين قراوا اسفار رؤيا آدم ، شيت ، أخنوخ ، نوح، وكتابات ايحاءات الكسائيّ . وانتشرت انتشارا واسعا منحولات عديدة مثل اعمال يوحنا ، أعمال بطرس ، أعمال بولس ، أعمال اندراوس ، أعمال توما . وظنَّ ميشال ترديو أنَّ "رؤية توما حتّمت خبر ماني ". فماني هذا أخذ لنفسه فكر برديصان في مقالاته الفلسفية والمجموعات الشعرية وألأناشيد المقدّسة . ولكنه مال عن البيبليا اليهودية  (1).


ويضيف قائلا في مكان اخر:

بدت لنا المانوية كفرع من الغنوصية . حاولت أن تخلق ديانة جديدة تجاه المسيحيّة . ليست هرطقة كالظاهرية  أو ألأريوسية والمونوفيزية ، بمعنى أنّها تختار شيئا وتترك الباقي . بل هي ديانة تلفيقية  أخذت من المسيحية وحاولت أن "تتجاوزها " . وأخذت من زرادشتية عالم فارس وما فيها من ثنائيّة الخير والشرّ . وأخذت من العالم البوذي كما عرفه ماني في الهند ، هذا للوصول الى النرفانا بعد التحرر من المادة (2)
* ابن العبري في كلامه عن المجوس والمانويّين يقول:
" المجوس يقولون ، أنَّ للعالم إلهين : واحد منهما صالح ، رحيم ، سخيّ . وألآخر شرير مضرّ وبخيل . فالذي هو صالح له القوّات الصالحة التي هي الملائكة ، وللشرّير قوات  الشرّ التي هي الشياطين . والمانويّون ايضا قالوا شيئا مشابها . قالوا هناك إلهان وخالقان للعالم . واحد هو النور الكلّي وله مساعدون آخرون منيرون التي هي أكبر أو أصغر الواحد من الأخر في العظمة وفي الصغارة ، في القوّة وفي الضعف ، هم الملائكة . وآخر هو الظلام الكّلي وله مساعدون آخرون مظلمون التي هي أكبر أو اصغر الواحد من ألآخر في العظمة وفي الصغارة وفي القوّة وفي الضعف ، هم الشياطين"(3) .


* أمّا  "جفري  بارندر في كتابه "المعتقدات الدينية لدى الشعوب " يقول (4):
   .
"أعلن ماني أنّه هو الذي جاء ليتمم عمل زرادشت وبوذا والمسيح، فهؤلاء جميعا شذرات ناقصة من الحقيقة ، لكن حتى هذه الشذرات قد افسدها أتباعهم  ". لقد خلق ماني ، عن وعي ، دينا جديدا وزوَّده بالطقوس وألآداب الدينية ، وحرّم ألأوثان . ادّعى ماني النبوة بعد أن درس واطّلع على جميع الأديان التي كانت منتشرة في بلاد بابل وفارس والهند( 4-1). ومن أقواله : " يُبشر ألأنبياء بأوامر الأله أحيانا من الهند بواسطة زرادشت ، وألآن ارسلني الله لنشر دين الحق في بابل ...ارسلني الله نبيا من بابل حتى تصل دعوتي العالم".
 أراد ماني ان ينشر دينا عالميا ، وقد طابق بين مذهبه بمهارة ، وبين ألآراء والمصطلحات الدينية عند مختلف ألأمم (ص180) . جاء في "دائرة المعارف البريطانية " أعتبر ماني نفسه المبعوث الخاتم لسلسلة من ألأنبياء بدأت بآدم وضمت بوذا وزرادشت ويسوع (عيسى).(4-2)  . ...رأى ماني نفسه كمبعوث برسالة عالمية كان مدركا لها أن تحل محل كافة ألأديان ". لقد اقتبس ماني من كُلِّ عقيدة صادفته ما يجذب الناس من حوله(4-3)....كتب ماني رسائل لرؤساء وملوك العالم يدعوهم فيها للأيمان بدعوته (4-4) .
 ويضيف الباحث قائلا : "وقد ذهب ، ماني ، الى الهند والصين داعيا بمذهبه في كل مكان ومؤلفا للكتب والرسائل التي بعثها الى الرؤساء والجماعات في بابل وايران وبلاد المشرق ( ص186 ). أدعى ماني أنَّه أتى لتكميل كلام الله وانه خاتم ألأنبياء (ص 172). ويضيف جفري بارندر في مكان اخر قائلا: "أعلن ماني انّه هو الذي جاء ليتمم عمل زرادشت وبوذا والمسيح ، فهؤلاء جميعا شذرات ناقصة من الحقيقة ، لكن حتى هذه الشذرات قد أفسدها أتباعهم ...لقد خلق ماني ، عن وعي ، دينا جديدا وزوّده بالطقوس والآداب  الدينية ، وحرّم ألأوثان .....انتشرت المانوية في ألأمبراطورية الرومانية ، وفي بلاد العرب .(ص 129- 130 ).
*أمّا المؤرخ آرثر كريستنسن (المختص في تاريخ ايران القديمة وآدابها وتراثها ) كتب عن ما نسب الى ماني قوله:
"أنَّ الحكمة وألأعمال هي التي لم يزل رسل الله تاتي بها  في زمن دون زمن ، فكان مجيئهم في بعض القرون على يد الرسول الذي هو "البد" (بوذا) الى بلاد الهند ، وفي بعضها على يد "زرادشت" الى أرض فارس ، وفي بعضها على يدي "المسيح " الى أرض الغرب . ثمَّ نزل هذا الوحي وجاءت هذه النبوة في هذا القرن ألأخير على يدي أنا "ماني" رسول اله الحق الى أرض بابل .
حاولت  هذه البدعة (المانوية ) جمع كل الديانات المعروفة في حينها  وهي مقدمة لعدة بدع توافقية لا زالت تعمل من أجل ان يكون الدين واحد في كل العالم (ليتماشى مع رغبات مؤسسي هذه البدع للسيطرة على العالم ومنهم نيو اج (النورانيون) في عصرنا الحالي).
 إدعى ماني النبوة بعد ان أطلع على ألأديان الموجودة وسمى نفسه "البارقليط" الذي  قال عنه المسيح أنّه سيرسله بعد صعوده الى السماء كي يرشد التلاميذ الى الحق. أنكر ماني موت وعذاب المسيح على الصليب (4-5) لأنَّه كان في أعتقاده أنَّ المسيح روح يلبس جسدا ظاهرا (وهمي)   وما آلام المسيح الا ظاهريا  ، وانَّ المسيح عند ماني هو رسول من أله النور الى العالم السفلي (اي الى البشرية ).

 أدعى ماني أنّ المسيحيين زوّروا ألأنجيل (4 - 6 ) .
وزعم ماني أنَّ العالم مصنوع من أصلين ، احدهما النور والآخر الظلمة ، وانَّهما ازليان حتى ذهبت هذه البدعة الى القول :ان ليس في وسع الأنسان ان يخلص من هاتين القوتين ، وهناك صراعا بين النور والظلام أو بين الخير والشر(4-7).
فالمانوية عقيدة غنوصية متأثرة بالديانات السابقة مثل البابلية (4-8).
ويضيف كريستنسن فيقول :
وكان (ماني) يرى الوحي عدة مرات في صورة ملاك أسمه القرين (وفي مصادر اخرى التوئم)( 4- 9). فكان يكشف له عن الحقائق أٌلإلهية . ثم بدأ يعلن دعوته . وزعم ماني أنّه الفارقليط الذي بشّر به عيسى عليه السلام (ص172) (4-10 ).ويقول  ماني"إنّي جئت من بلاد بابل لأبلَّغ دعوتي للناس كافة (4- 11). أدَّعى (ماني) أنَّه أتى لتكميل كلام الله وأنَّه خاتم ألأنبياء .
وأقتبس ماني من كل عقيدة صادفته ما يجذب الناس من حوله . وذكرت بعض ألآراء المانوية على لسان زرادشت . وهناك أسماء ملائكة أخذت من البيئة السريانية مثل جبريل ورفائيل وميكائيل وإسرائيل (ص 180) (4-12) .
وعيسى الحقيقي عند ماني هو ألأله الذي أُرسل من عالم النور ليرشد آدم وليريه الطريق المستقيم (ص181).....حرّم ماني اتباعه شرب الخمر (ص183)(4-13)......كتب ماني رسائل لرؤساء وملوك العالم يدعوهم فيها للأيمان بدعوته(4-14). وكان أتقياءالمانوية مكلفين بنشرالدين وهداية كافة الشعوب(4-15) .
وعن النار والجنة يقول الباحث عن  المانوية  :
"ويفصل بين الجنة والنار جدار لايمكن عبوره ...ويقام جدار لا يعبر بين العالمين ، وتسعد مملكة النور بسلام أبدي (ص 179).( 4-16)
* ويقول "موسيهم" المؤرخ عن المانوية نقلا عن ماني(5):

"ظهر المسيح بين اليهود لابسا صورة وظل جسد إنساني ، لا جسدا حقيقيا ، وأعلن لهم الواسطة الوحيدة لخلاص النفوس من أجسادها وبرهن عن لاهوته بعجائبه ، وأنَّ إله الظلمة أغوى اليهود ليصلبوه ، ولما لم يكن له جسد لم تؤثر عليه ألآلام ولكن اليهود حسبوه صُلبَ فرجع المسيح الى الشمس مسكنه ألأول بعد أن ترك تلاميذه لتعليم الناس ديانته ووعدهم بإرسال أعظم يفصح عن حقائق أسمى وهو البارقليط الذي يعى ماني بأنَّه هو (اي ماني)" .
*ويقول فراس السواح في بحثه عن معتقدات إخوان الصفا (*) (6):
"لم ينتبه الباحثون العرب الى المعنى الذي تذهب اليه رسائل إخوان الصفا ...يقوم مذهب إخوان الصفا على التوفيق بين ألأديان والأبتعاد عن التعصب الذي أعتبروه "آفة "العقول يعميها عن رؤية الحقائق "(6)
وعن انتشار المانوية في بلاد العرب :
*يقول الدكتور عاطف شكري أبو عوض في كتابه ( الزندقة والزنادقة ) (7)
"وقد إنتشرت تعاليم ماني بسرعة في البلاد. فأنتشرت باديء ألأمر تأليفه في بلاد بابل ومن هنا انتشرت عبر الشام وفلسطين وفي قبائل تغلب وغسان في شمال الجزيرة العربية ومنها الى مصر . فتلقَفها الرهبان وعلموها للعامة من سواد الشعب ، ومن مصر أمتدت تعاليم ماني الى شمال افريقيا " ص55.
تقهقرت وأندثرت الديانة المانوية ، أمّا في الغرب فبسبب عجز المانوية في مناقشاتها مع علماء اللاهوت المتدربين فلسفيا على عكس المانويين ، وفي الشرق الأوسط بسبب انتشار ألأسلام في الشرق ألأقصى . ومعارضة البوذيين والكنفوشيين والمغول لها .
* ويحدِّثنا ، القديس أوغسطينوس ، بنفسه في كتابه "ألأعترافات"  عن انزلاقه ووقوعه في فخ بدعة ماني فيقول(8):
"طول تلك السنوات التسع الممتدة بين سن التاسعة عشرة والثانمة والعشرين من عمري كنا فريسة لشهوات مختلفة . كنا نغري الناس ويغروننا ونخدعهم ويخدعوننا ، تارة علنا بواسطة العلوم وطورا سرا تحت شعائر الدين الكاذبة " . هكذا  قضى أوغسطينوس تسع سنوات يتجرع فيها أفكارهم المسمومة وفلسفتهم الكاذبة مترنما معهم " ألأنشودة التي ينشدها كشعار واقرار لأيمانهم التي تقول: "ربي هبني عفة الحياة ، ولكن ليس ألآن ".
* ويقول الخوارزمي في كتابه "مفاتيح العلوم" (9)  :
...وبقي من مستجيبه (اي من مستجيبي ماني) بقايا منسوبة اليه مفترقة الديار، لايكاد يجمعهم موضع واحد في بلاد الأسلام ألأّ الفرقة التي بسمرقند المعروفة بالصابئين(9-1) , فأمّا خارج دار ألأسلام فإنَّ أكثر ألأتراك الشرقية وأهل الصين والتبت وبعض الهند على دينه ومذهبه وهم في أمرة  على قولين : فرقة تقول إنَّه لم يكن لماني معجزة ، وتحكي عنه أنّه أخبر بأرتفاع ألآيات عند مضيّ المسيح وأصحابه . وأخرى تزعم أنَّه كان ذات آيات ومعجزات وأنَّ سابور الملك آمن به حين رفعه مع نفسه الى السماء
ووقفا بينها وبين ألأرض في الهواء ، وأراه بذلك ألأعجوبة . قالوا : وإنّه كان يصعد من بين أصحابه الى السماء فيمكث فيها أيّاما ثم ينزل اليهم (9-2) ، وسمعت  مرزبان بن رستم يحكي أنَّ سابور أخرجه عن مملكته اخذا بما سنّه لهم زرادشت من نفي المتنبّئين عن ألأرض ، وشرط عليه أن لايرجع فعااد الى الهند والصين والتبت ، ودعا هناك ثمّ رجع فحينئذ أخذه بهرام وقتله لأنَّه نقض الشريعة وأباح الدم .
•   *كتب تيودور بركوني في موسوعته مايلي(10):
"وهناك من يقولون إنّه (اي ماني ) كان محرّر إمرأة بدوس . وبدوس هذا كان تلميذ إنسان إسمه  سقونتينوس ، وهذا الذي تقبّل تعاليم أُناس فلاسفة مصريّين . الى هناك نزل ، ولهذا السبب كان في رفقة الحكماء الذين كانوا في مصر ، في ذلك الزمان ، وتربَّى في تعليم مصر واليونان ، وفي كتاب
فيثاغور وروكلوس . تجرّأ  فادخل تعليم الوثنية (الحنفيّة) (**)على المسيحية . وعلَّم أيضا مبدأين أثنين ، واحد صالح وآخر شرّير، مثل بروكلوس . ووهب الظفر للشرّ، أمّا للصالح (فوهب ) الرغبة والمحبّة .
كان بدروس تلميذ سقونتينوس ، الذي ذكرناه أعلاه . ذاك الذي من قبل دُعي طروبنتوس ، ومن التفكيرات التي أخذ من سقونتينوس وضع كتبا اربعة دعا ألأول : ألأسرار . والثاني : ألأنجيل : والثالث : الكنوز . والرابع : الرؤوس أو الفصول . وبعد أن عمل هذه الكتب ، نزل الى بابل ، وأضلّ الكثيرين . من قبل الروح ومات . فأعلن ذلك لتلك المرأة التي كانت ساكنة معه
*ويورد د. عبدالرحمن بدوي رأي المستشرق هانز هينرش شيدر(11) : " أنّ ماني كان يحسب نفسه (خاتم) دورة من ألأنبياء تتكون من زرادشت وبوذا والمسيح ....وماني رفض فكرة الصلب للمسيح
وعدها خرافة . وقال بمسيح روحي خالص  .
نهاية المانوية
ماتت المانوية ولكنها أثَّرت تاثيرا كبيرا على المزدكيّة (الزرادشتية )في ايران ، كما أثَّرت على الغنوصيّة ألأسلامية في ما سميّت حركة الزنادقة ....ذاك هو التاريخ البشري ، وفي داخله وسائر التيارات الفكرية . واذا كان للمرقيونية أن تقوى في الغرب بشكل خاص فالمانوية وصلت الى الصين والى مونغوليا ، في الشرق .
عرفت الكنيسة "الديانة المانوية " التي شكّلت خطرا كبيرا عليها ، فحاربتها بالكلمة والكتابة ، كما حاربتها بواسطة السلطة المدنيّة . زالت المانوية وإن بقيت بعض آثارها في عالمنا الشرقي ، أو إنتقلت الى حركات دينيّة لاحقة ( كألأسلام ). ولكن الكنيسة ظلت تتابع طريقها بحضور المسيح فيها حتى نهاية العالم . يعمل الروح القدس الذي ارسله ألآب ليكون رفيقا لنا فلا نبقى أيتاما . وتولد اليوم شيع عديدة تحاول أن تقدّم "التعليم المسيحي " بحلّة جديدة . ولكنّها في الواقع تصبح سجنا للذين ينخرطون فيها . وحده ألأنجيل نقرأه ونتأمل فيه ككلمة حياة يحرّرنا من ذاتنا ومن كلِّ قيودنا ويعلمنا حريّة ابناء الله . فكم نحتاج في أيّامنا الى العودة الى المسيح الذي "هو أمس واليوم والى ألأبد " . وكم نحتاج الى كنيسة التي هي جسده المنظور في العالم ، والتي لاتتغلب عليها أبواب الجحيم : قالها يسوع ، وقال لنا :" أنا غلبت العالم " . فلماذا نبحث عن شخص آخر(12).

مقارنة بين ألأسلام والمانوية (13)
اقتباس لجدول منشور في احد المواقع القبطية  يبين مدى تأثر العقيدة ألأسلامية بالمانوية 
ويتضح ان بين ماني وديانته من ناحية , ومحمد والاسلام من ناحية أخرى علاقة كبيرة في بعض الأوجه, حيث يتضح من خلال بحثنا مدى تأثر الإسلام بالفكر الديني المانوى الذى كان منتشرا في أنحاء متعددة من بقاع العالم , بما فيها بلاد العرب

زعم محمد أن الملاك جبريل ظهر له  ليهدى به الناس كافة وليصحح أديان الأنبياء السابقين ، ومن بينهم عيسي ( وهو من الملائكة التى قال بها مانى نقلا عن اليهودية والمسيحية) - وزعم محمد أنه نزل إليه بكتاب { نزل به الروح الأمين} الشعراء 193

زعم ماني ان ملاكا من عند الله اسمه (القرين) ظهر له وابلغه ان الله اصطفاه واختاره نبيا للعالم اجمع , بل جعله آخر الأنبياء ليهدى به الضالين والذين حرفوا أديان الأنبياء السابقين أمثال المسيح وزرادشت وبوذا
ويقول الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen ص 172: " وكان (مانى) يرى الوحي عدة مرات فى صورة ملاك اسمه القرين ( التوأم) ، فكان يكشف له عن الحقائق الإلهية.ثم بدأ يعلن دعوته. وزعم مانى أنه الفارقليط الذى بشر به عيسى عليه السلام" ص172
1- مانى ومحمد ظهر ملاك  كوحى لهم

الملاك جبريل ابلغ محمد انه خاتم الأنبياء والمرسلين , وان الله انزل عليه وحي السماء(القرآن) ليهدى به المشركين والكفار والضالين من أهل الكتاب.فمحمد هو خاتم النبيين  {ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين  وكان الله بكل شيء عليما} الأحزاب 40

أبلغ الملاك مانى بأنه خاتم الأنبياء ويقول الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen ص 172:  "ادعى (مانى) انه أتى لتكميل كلام الله وأنه خاتم الأنبياء"

2- مانى ومحمد خاتم الأنبياء والمرسلين

زعم محمد أن الكتاب الذى نزل عليه فيه الهداية والنجاة للناس كما تقرر هذه الآيات:  {إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا} الإسراء 9
{لقد أنزلنا آيات مبينات والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم} النور 46
{ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد} سبا 6
{قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا} الإسراء 88
{وإنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم} النمل 6
{ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون} الزمر 27

زعم مانى انه رسول الهداية والحق ومن أقواله :
{ثم نزل هذا الوحي وجاءت هذه النبوة فى هذا القرن الأخير على يدىَّ أنا "مانى" رسول إله الحق إلى أرض بابل}
وقال أيضا: { إني جئت من بلاد بابل لأبلغ دعوتي للناس كافة}

3 -  مانى ومحمد أنبياء الهداية والحق

قال محمد بتحريف اليهود والنصارى للكتب التى أنزلها الله على أنبيائه السابقين ، وفى ذلك يقول القرآن:
{أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون}البقرة 75
{من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه ويقولون سمعنا وعصينا واسمع غير مسمع وراعنا ليا بألسنتهم وطعنا في الدين ولو أنهم قالوا سمعنا وأطعنا واسمع وانظرنا لكان خيرا لهم وأقوم ولكن لعنهم الله بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا}النساء 46
{فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين}المائدة13
{يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم}المائدة41

زعم مانى أن اتباع الرسل السابقين حرفوا تعاليمهم ، مما جعل الله يرسل خاتم رسله ليصحح العقائد الفاسدة المحرفة ويهدى الناس للحق - وهو المنقذ لهذا التحريف
4- مانى ومحمد يقولون أتباع الأديان السابقة  حرفوها

حرم محمد  عبادة ألأوثان
{ فاجتنبوا الرجس من الأوثان} الحج 30  - و { يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون} المائدة 90

حرم ماني عبادة الأوثان
 

5- مانى ومحمد يحرمون الأوثان

وجاء محمد وزعم نفس الشىء بان قال انه هو النبي ، بل جعل المسيح يذكر اسمه تحديدا :
{وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد}الصف 6

وزعم ماني ان المسيح تنبأ أن نبيا من بعده(البارقليط) سيرسله الله ، فقال انه هو هذا النبي.ويقول الدكتور عاطف شكري أبو عوض فى كتابه (الزندقة والزنادقة).دار الفكر-الأردن-عمان: " إني مانى الذى بشر به عيسي " ص53-54

6 - مانى ومحمد بشارة المسيح بنبي يأتي من بعده

وجاء الاسلام فحرمها بالتدريج:
{يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون}البقرة 219
{يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون}المائدة90
{إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون}المائدة91

حرَّمت المانوية الخمر ، وكان أتقياء المانوية مكلفين بنشر الدين وهداية كافة الشعوب والدعوة للأخلاق وتحريم الخمر.
ويقول الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen  ص183 : " حرم عليهم شرب الخمر . . . وان يطوفوا بلاد العالم يبشرون بالدين وينصحون الناس بالاستقامة"

7 - مانى ومحمد تحريم الخمر

وانتقل هذا المذهب المانوى الغنوصى الى الإسلام حيث كرر محمد أن المسيح لم يقتل ولم يصلب :
{وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا}النساء157

قال مانى ان المسيح لم يصلب لانه كان ذا طبيعة روحانية أنكر مانى موت وعذاب المسيح على الصليب لانه كان فى اعتقاده أن المسيح روح كان يلبس جسدا ظاهرا (وهمي)
ويلخص الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen ص 181 ذلك: " ومهما يكن فان عيسي المانوية غير عيسي الذى صلبه اليهود.فعذاب عيسي ، ولم يكن إلا فى الظاهر،كان عند مانى رمزا لاستعباد روح النور فى العالم السفلي.وعيسي الحقيقي عند مانى هو الإله الذى أرسل من عالم النور ليرشد آدم وليريه الطريق المستقيم"
8 - مانى ومحمد وما قتلوه وما صلبوه

وهذه هى بعض من الآيات الكثيرة التى يدعو فيها محمد للحفاظ على الصلاة والصوم والسجود والزكاة:
{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}البقرة238  {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين}البقرة43  {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما بصير}البقرة110  {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة لهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون}البقرة277  {إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون} المائدة 55  {قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال}ابراهيم31  {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون} البقرة183

كان مانى يؤكد على المحافظة على الصلاة والصوم والزكاة والسجود،وهو نفس ما أكد عليه محمد فى القرآن.ولقد كان المانويون يصلون أربع مرات فى اليوم ،أما محمد ففرض خمس صلوات. وكان يأمر مانى اتباعه ان يسجدوا اثنتي عشر مرة كل صلاة ، وبالمثل فعل محمد ، لكنه قلل من عددها.

9 - مانى ومحمد الصلاة والصوم والركوع والزكاة

وهذا ما فعله محمد بالتمام فقال بالوضوء بالماء وبالتيمم ، وفى ذلك قال :
{يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون}المائدة 6

فرض مانى الوضوء بالماء الجارى قبل الصلاة ، وفى حالة تعذر الماء سمح لهم بالتطهر بالرمل او ما شابهه ،

10 - مانى ومحمد الوضوء والتيمم

ولقد انتقلت هذه الفكرة للإسلام سواء عن طريق اليهودية أو المسيحية أو المانوية.فينسب لمحمد أقوال كثيرة ترى فى المرأة مصدرا للشر والغواية وأنها عميل الشيطان مثل الأحاديث : ما اجتمع رجل وامرأة إلا وثالثهما الشيطان ، وان اكثر سكان النار من النساء. الخ

نظرت المانوية للمرأة باعتبارها مصدر غواية للرجل ، مصدرا مظلما للشهوات المادية والجسدية التى تحرم الرجل من الصفاء الروحى الذى بدونه لن يستطيع الاتصال بالنور الإلهي.ويبدو ان مانى تأثر فى هذه الفكرة بالتراث اليهودي والمسيحي الذى قال ان الخطيئة الأولى كان ورائها حواء التى أغوت آدم فى الجنة .

11 - مانى ومحمد المرأة شر

كان طبيعيا أن ينادى محمد هو أيضا بهذا الميراث الأخلاقي القديم.

الدعوة للأخلاق كانت من السمات الأساسية للفكر الدينى بوجه عام .فجاءت الوصايا العشر فى التوراة توصى الإنسان ألا يقتل أو يسرق أو يزنى أو يكذب (الخروج 20 ) .وقالت المسيحية بنفس الشيء.وكذلك دعا مانى الى نفس المبادئ.

12- مانى ومحمد الأخلاق

والتفاسير والتاريخ الإسلامية نفس الشىء عن محمد الذى أرسل الرسائل الى حكام عصره ، فقيل انه أرسل الى كسرى فارس وإمبراطور الروم ومقوقس مصر يدعوهم للإيمان بدعوته وبنبوته.

أرسل مانى رسائل الى حكام عصره يشرح فيها دعوته ويدعوهم للإيمان بها ، وتروى لنا كتب السيرة

13- مانى ومحمد رسائل الى ملوك وحكام العصر

كذلك قام محمد بمزج المعالم البارزة للعقائد المنتشرة حينئذ في بلاد العرب وما حولها مثل العقائد المسيحية متعددة المذاهب والتي صدر عنها عشرات الفرق الباطنية الغنوصية (الهرطقات) والعقائد البدوية الوثنية التى تغلغلت في نفوس العرب(مثل عادة وثنى العرب في الحج وطقوسه) والعقائد اليهودية والزرادشتية والمانوية وغيرها.

واخيرا نلفت الانتباه الي التشابه الشديد لمنهج ماني ومنهج محمد في تأسيس ديانتهما.فكما أن ماني مزج بين عقائد البوذية والمسيحية والزرادشتية,

14- مانى ومحمد منهج مزج العقائد المختلفة

وكتب محمد رسائل إلى ملوك واباطرة العالم يدعوهم إلى الإسلام فكتب إلى هرقل إمبراطور بيزنطة وإلى كسرى أمبراطور الفرس وكتب إلى المقوقس والى مصر كما كتب إلى جميع القبائل العربية

كتب مانى رسائل لرؤساء وملوك العالم يدعوهم فيها للإيمان بدعوته.يقول الباحث ويقول الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen ص186: "وقد ذهب الى الهند والصين داعيا بمذهبه فى كل مكان ومؤلفا للكتب والرسائل التى بعثها الى الرؤساء والجماعات فى بابل وإيران وبلاد المشرق"

15- مانى ومحمد

 
المراجع
(1) راجع المواقع التالية

http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5208:2010-05-13-20-59-20&catid=415:2010-04-12-10-21-26
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5210%3A2010-05-13-21-49-
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5208:2010-05-13-20-59-20&catid=415:2010-04-12-10-21-26
قارن القرآن بالأناجيل المنحولة ستجد الكثير من الآيات القرآنية مقتبسة من هذه الكتب التي ذكرها  الأب بولس الفغالي
(2)
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5210%3A2010-05-13-21-49-
في الحقيقة العقيدة الأسلامية اخذت الكثير من العقائد السابقة سواء من (الزرادشتية والصابئة (المندائية ) واليهودية والمانوية والنصرانية ألأبيونية
وحتى من التلمود والمدراش اليهودي وهذا كله يمكن الرجوع عليه في سلسلة مصادر القران  من على مواقع قناة الحياة ).

(3)
راجع الموقع التالي
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5203:2010-05-13-18-15-49&catid=415:2010-04-12-10-21-26
(4)
(راجع المعتقدات الدينية لدى الشعوب للكاتب جفري بارندر )

http://www.coptichistory.org/new_page_1866.htm
( 4-1)هكذا محمد كان يعرف الديانات الأخرى كالزرادشتية والمانوية واليهودية والنصرانية كما هو واضح من  ألآيات القرآنية والتفاسير والأحاديث  النبوية )
(4-2)
الملاك جبريل ابلغ محمد انه خاتم الأنبياء والمرسلين , وان الله انزل عليه وحي السماء(القرآن) ليهدى به المشركين والكفار والضالين من أهل الكتاب.فمحمد هو خاتم النبيين  {ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين  وكان الله بكل شيء عليما} الأحزاب 40

(4-3)(هكذا حاول محمد في بداية دعوته الى جذب النصارى واليهود الى الأسلام ولما لم يؤمنوا به قاتلهم واخرجهم من الجزيرة العربية ، وقال قبل يوم من وفاته ، "لا يجتمع دينان في الجزيرة العربية ")
(4-4)
والتفاسير والتاريخ الإسلامي نفس الشىء عن محمد الذى أرسل الرسائل الى حكام عصره ، فقيل انه أرسل الى كسرى فارس وإمبراطور الروم ومقوقس مصر يدعوهم للإيمان بدعوته وبنبوته وكان يختم رسائله بالقول" اسلم تسلم "

(4- 5) اغلب مفسري العلماء المسلمون لا يعترفون بصلب وموت المسيح  (سورة النساء 156)
وانتقل هذا المذهب المانوى الغنوصى الى الإسلام حيث كرر محمد أن المسيح لم يقتل ولم يصلب :
{وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا}النساء157
(4-6) (قارن ماقاله ماني  مع ما يقوله اليوم علماء المسلمين بان الكتاب المقدس عند المسيحيين محرّف).
قال محمد بتحريف اليهود والنصارى للكتب التى أنزلها الله على أنبيائه السابقين ، وفى ذلك يقول القرآن:
{أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون}البقرة 75
(4-7)(هناك الكثير من المفسرين والعلماء المسلين يقولون أنَّ الشر هو من صنع الله ويؤمنون بأنَّ الله يخلق الخير والشر وكذلك يؤمنون بالقضاء والقدر)
(4-8) هناك الكثير من ألآيات القرآنية التي مصادرها الديانات السابقة وخاصة اليهودية والمسيحية والزرادشتية اضافة الى المانوية ...الخ راجع مصادر القران من على مواقع قناة الحياة ).
 
 (4-9) (قارن هذا بالوحي عند المسلمين )
وزعم محمد أن الملاك جبريل ظهر له  ليهدى به الناس كافة وليصحح أديان الأنبياء السابقين ، ومن بينهم عيسي ( وهو من الملائكة التى قال بها مانى نقلا عن اليهودية والمسيحية) - وزعم محمد أنه نزل إليه بكتاب { نزل به الروح الأمين} الشعراء 193
(4-10 )
وجاء محمد وزعم نفس الشىء بان قال انه هو النبي ، بل جعل المسيح يذكر اسمه تحديدا :
{وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد}الصف 6
( وهذا ايضا ما يدعي به الكثيرون من العلماء المسلمين انَّ الفارقليط هو محمد المذكور في كتب اليهود والنصارى !!!!!)
(4- 11). راجع ما ما ورد في القران عن محمد انه جاء للعالم كافة)
(4-12) (راجع التفاسيرلعلماء المسلمين  والأحاديث النبوية عن الملائكة ،وحتى القران ذكر الملاك جبريل )
(4-13 )
حرم محمد  عبادة ألأوثان
{ فاجتنبوا الرجس من الأوثان} الحج 30  - و { يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون} المائدة 90
(4- 14) (راجع رسائل محمد رسول المسلمين الى الرومان والفرس وغيرهم ، يطالبهم فيها الدخول في الأسلام ، ويختم جميع رسائله بقوله "سلّم تسلم" )
(4-15)( راجع مفهوم  الجهاد عند المسلمين فهو "فرض عين " اي هو واجب على كل مسلم ومسلمة ، واختلف علماء المسلمون، كعادتهم، عن مفهوم الجهاد ، اي هل هوجهاد يتم  بالأقناع او بالقوّة )
( 4-16)(راجع ايضا التفاسير القرانية عند المسلمون عن  الجنة والنار وما يفصلهما من جدار )
راجع سورة الأسراء ومقارنتها بالزرادشتية والمانوية
https://raseef22.com/culture/2017/04/22/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%A8%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%81/

راجع تفسير ابن كثير للآية القرآنية
و«لمّا ذَكَرَ تعالى مُخاطبة أهل الجنَّة مع أهل النَّار نبَّهَ أنَّ بَيْنَ الجنَّةِ والنَّاِر حِجابًا»
﴿وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ﴾، «وهُو الحاجِزُ المانِعُ مِن وصول أهلِ النَّارِ إلى الجنَّة»

(5)
http://www.coptichistory.org/new_page_1840.htm
(6)
(*)بدعة غنوصية قريبة جدا الى المانوية "
راجع ايضا الموقع ادناه
http://mariamin.com/vb/showthread.php?t=862
7)
http://www.coptichistory.org/new_page_1866.htm
(8)
نفس المصدر أعلاه
http://www.coptichistory.org/new_page_1866.htm
(9)
الخوارزمي في كتابه " مفاتيح العلوم"
راجع الموقع التالي
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5265%3A2010-05-15-23-41-06&catid=415%3A2010-04-12-10-21-26&Itemid=128
(9- 1)
الصابئين : ديانة قديمة تؤمن بخالق انبثق من ذاته ، حي ازلي سيد العظمة السماوية – وملك النور (كنز ربة) يؤمنون أنّ الشريعة المندائية ، التي كانت في عالم النور، انزلت من قبل الملاك جبرائيل.
 (قارن بين هذا الأعتقاد ونزول القران من اللوح المحفوظ الى محمد نبي المسلمين عن طريق الملاك جبريل )
(9-2 )
راجع شرح ألأسراء والمعراج في العقيدة الأسلامية وكيف ان النبي محمد صعد الى  السماء السابعة
https://raseef22.com/culture/2017/04/22/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%A8%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%81/
(10)  كتب تيودور بركوني  موسوعة دُعيَت" كتاب السكوليات "(أو: الدُرسات، من درس
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5267%3A2010-05-15-23-47-53&catid=415%3A2010-04-12-10-21-26&Itemid=128
(**) الحنفيّة  كانت منتشرة في شبه الجزية العربية  وقد اعتنقها الكثيرون من اهل مكة ومنهم عبدالمطلب جد محمد رسول المسلمين 
راجع كتاب " يوم قبل وفاة محمد " للكاتب محمد حسّان منير ص84
"الحنفية صفة  وليس اسم وهي تعني النصرانية  نفسها "
 (الإنسان الكامل فى الاسلام.د.عبد الرحمن بدوى ص40 وكالة المطبوعات-الكويت) 11
راجع الموقع التالي
http://www.coptichistory.org/new_page_1866.htm
(12) راجع المواقع التالية
(12-1)
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5210%3A2010-05-13-21-49-17&catid=415%3A2010-04-12-10-21-26&Itemid=128

 )2-12 )
http://www.boulosfeghali.org/home/index.php?option=com_content&view=article&id=5210%3A2010-05-13-21-49-
(13)
ولمعرفة المزيد عن تأثُّر الأسلام بالمانوية  ننقل ادناه مقارنة بين  "العقيدة المانوية والأسلام "  كما ورد في الموقع التالي
http://www.coptichistory.org/new_page_1865.htm
راجع ايضا الموقع التالي 
http://www.coptichistory.org/new_page_1866.htm

34



________________________________________
هل آنَ الأوان لكي نعترف، بحقيقة ما يجري بحقِّنا ، نَحنُ مسيحيّي الشرق ألأوسط ؟
نافع البرواري

من يقرأ ألأحداث التاريخية ، منذ انطلاق الجيوش العربية الغازية من قلب الجزيرة العربية ، في بدايات القرن السابع الميلادي ، واحتلالها لمنطقة الشرق ألأوسط وشمال افريقيا وسقوط القسطنطينة (1453 م ) قلعة الكنيسة الشرقية وصولا الى يومنا هذا ، سيصل الى نتائج بالغة الخطورة .
فالتاريخ يخبرنا عن تهديم مئات الكنائس وتحويلها الى جوامع منذ زمن عمر بن الخطاب (صاحب الشريعة العمرية التي جعلت من المسيحيين اذلاء مستعبدين) مرورا بالخلفاء الأمويين والعباسيين وصولا الى الخلفاء العثمانيين الذين عملوا على أخلاء تركيا بل الشرق ألأوسط من المسيحيين . فسواء خفَّ ألأضطهاد بحق المسيحيين في فترات ومراحل تاريخية معيّنة ، لأسباب تكتيكية ( شريعة التقيّة ) ، أو كان ألأضطهاد بمختلف الوسائل واقع حال ويتم تطبيقه في أرض الواقع في مراحل اخرى من التاريخ . فالوقائع والشهادات عبر التاريخ تؤكِّد لنا على تناقص نسبة المسيحيين في هذه الدول(من حوالي 70% الى حوالي -5 %) منذ الغزو العربي القادم من شبه الجزيرة العربية الى يومنا هذا .
وها هو اليوم ما يؤكِّد لنا ، تلك الحقائق التاريخية فهي لا زالت هي هي ، ويتم تطبيعها على أرض الواقع ، من خلال ممارسات الدول العربية بحق المسيحيين ، وخاصة بعد انتشار الفكر الأسلامي المتشدد في هذه الحقبة من التاريخ ، حيث تقوم هذه الدول بتنفيذ نفس الدور العثماني بمحاولات ترهيب واضطهاد المسيحيين في هذه البلدان بشتى الوسائل والطرق الغير الشرعية ، سواء في العراق او مصر أو في سوريا ولبنان وفلسطين والسودان ، ( بالأضافة الى ما شهدناه من الأضطهادات بحق المسيحيين في ايران وتركيا وفي اغلب الدول ألأسلامية ) .
هذا ألأضطهاد مبرمج ومنظم وينفّذ بوسائل جهنَّمية مبتكرة ومخفية ، بمباركة غالبية رجال الدين والمرجعيات الأسلامية ، وبتنسيق مفضوح مع الصهيونية العالمية . ومن يقول غير هذا فهو جاهل في التاريخ ويحاول أن ينسى الماضي ويقول عفى عما سلف ، وبهذا يضع رأسه في الرمل كالنعامة التي تظنُّ أنها بهذا لن يصيدها الصيّاد .

إنَّ ما نقوله ليس محض إفتراض أو تكهنات أو مخاوف من المستقبل ، بل ما نقوله هو واقع حال ، فما حدث ويحدث للمسيحيين في هذا الشرق من ألأضطهادات والترهيب بمختلف الوسائل المعلنة والمبطّنة ، والأستيلاء على أراضي الكنائس وأراضي المواطنين المسيحيين سواء من قبل العرب أو ألأتراك أو الفرس أو ألأكراد خير دليل على ما نقوله اليوم . وكذلك التغييرات الديموغرافية التي حدثت للمناطق التي كان يسكنها شعبنا المسيحي خير شاهد على ذلك .
إن انتشار الثقافة الأسلامية المتشددة ، نلمسها ونراها اليوم ، فهي ظاهرة منتشره في أغلب الدول العربية والأسلامية ، وخاصة بعد الثورة الأسلامية (الشيعية )في ايران سنة 1979 ، التي كان شعارها تصدير هذه الثورة الى الدول الأسلامية والتي بسببها قامت الحرب ألأيرانية العراقية. وبالمقابل ، للثورة الشيعية الأسلامية في ايران ، ظهر تيار سني (وهابي) متشدد في الدول العربية والأسلامية بقيادة السعودية (السنية) للحد من انتشار الثورة الأسلامية الشيعية . وكان نتيجة هذا الصراع الرهيب ، بين المذهبين ، هو بمثابة حرب معلنة أحيانا وغير معلنة في احيان أخرى ( كما حدث في العراق وما حدث في لبنان بين حزب الله الشيعية والأحزاب السنية ، وما حدث في اليمن حيث جماعة الحوثيين المدعومين من قبل ايران ، وما حدث ويحدث في البحرين ، وانقسام الحكومة الفلسطينية الى شطرين والصراع الدموي بينهما ، وما يحدث اليوم في سوريا من المذابح والقتل هو امتداد لهذه الحرب ...الخ ).
انَّ ما زاد الطين بلّة هي أحداث 11 ايلول سنة 2001 عندما ضَربت القاعدة أبراج نيويورك وراح ضحيّتها الاف المدنيين الأبرياء ، وهكذا أعطى هذا الحدث المزلزل المبررات للتدخل الغربي ، بقيادة أمريكية ، في الدول العربية والأسلامية بحجّة كبح الأرهاب والقضاء عليه . كان نتيجة هذا التدخل الغربي هو اسقاط النظام الدكتاتوري في العراق والنظام الطالباني في أفغانستان . مما خلق نوع من الكراهية والحقد في كافة الدول العربية والأسلامية ضد أمريكا والغرب وأنعكس ذلك على مسيحيي الشرق الأوسط ، بلا مبرِّلر ، وخاصة في العراق ومصر وسوريا وفلسطين ولبنان . فكان هذا التدخل الغربي بمثابة وقود ليزيد النار اشتعالا في هذه الدول العربية والأسلامية ليحرق اليابس وألأخضر .
هذا هو خلاصة ما حدث ويحدث اليوم في الشرق الأوسط وكُلّ ذلك انعكس وينعكس على الشعب المسيحي المسالم الذي يؤمن بالسلام وينشد ألأمان والأستقرار ويتشبث بأرضه ووطنه بالرغم من هذا الكم الهائل من الأرهاب وألأضطهادات عبر مئات السنين الى يومنا هذا ، حيث لا يمرُّ يوما الاّ ونسمع عن حوادث متفرقة ، عن قتل وتفجير كنائس أو دهم بيوت المسيحيين والنوادي الأجتماعية وترهيب المسيحيين بالويلات في حالة عدم ترك كل ما يملكوه ويهاجروا . ولقد استفحلت ظاهرة الترهيب للمواطنين المسيحيين في كل الدول العربية والأسلامية بعد ما يسمى "الربيع العربي" وخاصة بعد انتشار الفكر التكفيري المتشدد للأحزاب الأسلامية التي تسلقت الى الحكم في غالبية الدول العربية وألأسلامية ، كأيران وتركيا والعراق ومصر وتونس وحتى الدول التي لا تحكمها ألأحزاب الأسلامية لكن مجتمعاتها تنتشر فيها ثقافة التعصب والحقد والكراهية ضد المسيحيين . الغريب العجيب هو وقوف الدول الغربية (المتحضِّرة) متفرجة ،بسكوتها المطبق عمّا تمارسه الدول العربية والأسلامية من الأضطهادات والتهجير والترهيب بحق المسيحيين في هذه الدول، بينما تنص قوانين الأمم المتحدة بالتدخل لوقف اضطهادات الأقليات العرقية والدينية في حالات الأضطهادات الممنهجة لأي دولة من الدول بحق مواطنيها الأصليين .
إنَّ الدساتير العربية وألأسلامية تجعلنا نحن المسيحيين مستعبدين وخاضعين للشريعة الأسلامية ، وبهذا يتم اليوم محاربة المسيحيين بطرق مبتكرة وحديثة باسم الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة والتي ليست الاَّ عبارات رنانة ولكنّها جوفاء فارغة المضمون والمعنى في ظل المادة الثانية من الدستور( كمثال على ذلك الدستور العراقي والمصري) التي تؤكد على ان القوانين جميعها مستمدّة من الشريعة الأسلامية . وهكذا يطلُّ علينا شبح ألأرهاب والأضطهاد ، بحق المسيحيين ، لكن بلباس الحق وباسم الحرية والعدالة والمساوات . وصدَّق من قال : "كم من البشر ذُبِحوا باسمُك أيَّتها الحرية ".
علينا أن نصارح شعوبنا ، بهذا الواقع ألأليم وعلى جميع المسيحيين سواء كانوا رؤساء دينيين أو دنيويين أن يقولوا الحقيقة ولا يكذبوا على أنفسهم او على شعوبهم ، وأن يحاولوا أن ينطلقوا من هذا الواقع المرير للتعامل مع المسلمين من جهة ومع المنظمات الدولية والدول الديمقراطية المتحضِّرة من جهة اخرى ، مهما كانت نتائج ، هذا ألأعتراف ، خطيرا ومُرّأ ،لأنّنا ، كمسيحيين ، لم يبقى لنا ما نخسره بعد كلِّ ما جرى في الماضي وما يجري في الحاضر الذي نعيشه ونلمسه .أليوم علينا أن نضع النقاط على الحروف وأن نعترف بهذه الحقائق وننطلق من هذا الواقع ألأليم .
نحن المسيحيين بكافة طوائفنا وقومياتنا ، معرِّضين اليوم أكثر من أي وقت آخر لمحاولات محو الهوية والذاكرة التاريخية ، بفرض الثقافة البدوية المتخلفة والتهديد والترهيب لترك اوطاننا ومقدساتنا وأراضينا ، ومحاولات مسخ حضارتنا وتزوير تاريخنا . فهل ستبقى رؤسنا مغمورة في الرمال ، أم علينا مواجهة هذا الواقع بكل السبل القانونية والمشروعة ؟ . وهل رؤساء ورعاة كنائسنا سيصارحون أنفسهم بهذا الواقع الجديد والقديم وينقلوا صراخ شعبهم وأنينه ومأساته وتخوفه من المستقبل المظلم ، ) ؟ . وهل سيسمعوا رؤساء احزابنا بكل فئاتهم لنداء شعبهم (الكداني السرياني الآشوري) لكي يتصالحوا ويتوحّدوا ليكونوا قلبا واحدا وروحا واحدة وينسوا خلافاتهم ،الغير المبرّرة ، ليهبّوا ويتحرَّكوا ويتوحَّدوا بصوت واحد ويوصلوا حقيقة ما يجري بحق شعبهم الى المحافل الدوليَّة والمنظمات العالمية والأنسانية ؟ أسئلة علينا ألأجابة عليها قبل فوات الأوان ، حيث لن يفيدنا الندم ولا السلطة ولا المال ولا المناصب ، بل لن يرحمنا التاريخ ولن يغفروا لنا ألأجيال القادمة .

35
حكمة "أحيقار السرياني"
نافع البرواري
 ألجزء الثاني
نبذة مختصرة عن قصة أحيقار "الحكيم السرياني"

"قصة احيقار " هي المثال الوحيد الباقي في ألأدب الآرامي السابق للمسيحية والواصل الينا بالسريانيّة ، ومن هنا أهميَّتها الخاصة. توجد بالسريانية نسخ للقصة تختلف قليلا ، غيرُ أنَّ الخطوط العريضة تظُلُّ كما هي .
تعود هذه الرواية الممتعة للقرن السادس ق.م . على ألأقل ، وتحكي قصة احيقار "الحكيم ألآرامي " ومستشار الملك ألآشوري سنحاريب .  أحيقار نفسهُ هو الراوي:
" لمّا عجز عن إنجاب طفل ، تبنّى ابن أُخته نادان ، آملا أن يخلِفُه في البلاط الملكي عندما يحين ألأوان . وتُمثّل تأديب نادان في سلاسل طويلة من ألأرشادات ذات الطابع ألأخلاقيّ، كما يلي :
"اِي بنيّ ، خير لك أن تؤسّس صيتا حسنا لنفسك من أن تتزيَّن بجميل الثياب . الجمال زائل ، أمّا الصيت الحسن فباقٍ الى ألأبد ".
"أِي بنيَّ ، نَقلُ الحجارة مع رجل حكيم أفضل من شرب الخمر مع رجل أحمق " .
وحالما يُعيّن نادان في القصر ، لايعير إرشادات أحيقار أيّ إهتمام ويبدأ يستبد بخُدّام خاله وأملاكهُ . وحين يوبّخهُ أحيقار ، يقرر نادان التخلُّص من خاله  بأِتهامه بالخيانة العظمى .
 ولكي يتأتّى له ذلك يُزوّر خطابين الى ملكي عيلام ومصر اللذين كانا من أعداء سنحاريب ، موهما بأنَّهما من أحيقار الذي يدعوهما الى القدوم وملاقاته في موضع معيّن ، بحيثُ " يستوليان على مملكة آشور بدون حرب" . ثُمَّ يزوّر نادان في الوقت نفسه خطابا آخر يوجِّههُ هذه المرَّة الى أحيقار زاعما أنّه من عند سنحاريب الذي يوصي أحيقار بحشد جيش في بقعة معيّنة ، وبأن يصطفّوا للقتال حالما يرون سنحاريب قادما ، لأظهار مدى قوَّتهم عندما يصل سفراء الملكين المعاديين . تنجح مؤامرة نادان فيأمر سنحاريب بقتل أحيقار جزاء خيانته . لكن هذا يتدبَّر ألأمر مع صديق له ، فيتم إعدام عبد (محكوم عليه سابقا بالأعدام) عوضا عنهُ ، أمّا هو (أحيقار) فيختبئ بعيدا . فور سماع فرعون مصر بنبأ وفاة أحيقار الحكيم مستشار سنحاريب ، يبعث بخطاب الى ملك اشور طالبا فيه إرسال مهندس لتشييد قصر في الهواء بين السماء والأرض ، ومكافأة على ذلك يَعِد فرعون بتقديم ما يُعادل ثلاث سنوات من دخل مصر، .أمّا إذا عجز سنحاريب  عن تقديم هذا المعماري ، فسيتعيّن عليه دفع جزية مماثلة لمصر .وإذ يحار سنحاريب، يرثي حاله قائلا:"أسفي عليلك ، يا أحيقار الحكيم ،لأنّي أهلكتُك بسبب كلام غُلام ".عندها يكتشف صديق أحيقار للملك أنّ أحيقارحيٌّ يُرزق. أخبر احيقار بالمشكلة ، فوعد بحلّها . وقد نجح في ذلك بجعل نسرين يحملان غُلامين عاليا في الجوّ، بَعد أن لقّنَ ألغُلامين أن يصيحا : " هاتوا للبنّائين طينا وملاطا وأجُرّا وطوبا ، لأنَّهم واقفون عاطلين"..ثُمَّ يُهزم فرعون حين يعجز عن توفير مواد البناء للغُلامين في وسط الجوّ، لكنه يرفض ألأستسلام ويطرح على أحيقار سلسلة من ألألغازليحلّها ومهامّ أخرى ليؤدّيها .فكانت المهمة ألأخيرة أن : "أمرك الملك(الفرعون)بإحضار حجر رُحى علويّا مكسورا اليَّ، وقال لي :" ياأحيقار، خِط لنا حجر الرُحى المكسور هذا " . فذهبتُ وأحضرت ُ الجزء السفلي من حجر رحى ووضعتهُ أمام الملك وقلتُ: "يا مولاي الملك ، أنا أجنبيٌّ هنا ولستُ أحمل معي آلات صنعَتي ، فهلا أمرتَ  ألأسكافيين بتقطيع شرائط من حجر الرحى السُفلي هذا ، فهو قرين الحجر العلويُّ، فأخيطهُ في الحال". عند سماع الملك ، ضحك الملك وقال : "تبارك اليوم الذي وُلِد فيه أحيقار لدن إله مصر.ولأنّي أبصرتُك حيّا ، سأجعل هذا يوما خاصّا بوليمة". ثُمَّ أعطاني جزية ثلاثُ سنوات من مصر، فعُدتُ في الحال الى سيِّدي سنحاريب الملك". وما إن عاد أحيقار الى بلاط سنحاريب حتّى وضع نادان في الحديد (في السجن), وتنتهي الرواية بإسماع نادان سلسلة مطوّلة من ألأقوال المأثورة مِثلُ :
"إي بُنيّ ، قد كُنتَ مثل الرجل الذي رأى صاحبه يرتعش من البرد ، فأخذَ جرُّ ماء وسكبَها عليه ".
"  من يصنع خيرا يلقِ خيرا ، ومن حفر حفرة لأخيه يملأها بقامتِهِ".
هناك شذرة لقطعة وثيقة الصلة ب "قصة احيقار" قد تكون جذورها عائدة ، هي ألأخرى، للأدب ألآرامي ألأسبق ، لاتوجد إلا بالسريانية ، وهي عبارة عن منافسة مشابه في ألألغاز:
"كتب ملك البابلين وأرسل الى ملك الفرس قائلا :"فسِّر لي ستّةُ أشياء فتاخذ منِّي جزية ثلاثة سنوات . أمّا اذا لم تجب عليها ، فآخذ منك جزية ثلاث سنوات :
"ما ألأثقل من الجبل ، والأحر من النار ، وألأَحدّ من  السيف ، وألأحلى من العسل ، وألأدسم من إلية الخروف ، وما ألأكيد بين المخلوقات؟".
" أمّا إجابة ملك الفرس التي ردَّها لملك البابلين فكانت : " ألأثقل من الجبل هو الغُش ، وألأحر من النار غضب ألأنسان , وألأحدّ من السيف لسان إمرأة شريرة . وألأحلى من العسل الحليب في حنك الرضيع من ثديّ أُمّه . وألأدسم من إلية الخروف ألأرض والماء اللذان يجعلان كُلّ ما عليها دسما ، وألأكيد بين المخلوقات هو الموت "(1).
أهمية أحيقار الحضاريّة
يمزج خبرُ أحيقار موضوعين أدبيين: عزل رجل حكيم وإعادة الاعتبار إليه. ثم كذب ونكران الجميل من قبل قريب له. فالموضوعان، ولا سيما الأول، معروفان في حضارة عدد من الشعوب. نقرأ عنهما في الأدب البابلوني الذي يعود إلى ما قبل تأليف أحيقار. فالتقاليد الحكميّة التي ورثها القسم الحكميّ في النصّ، هي قديمة جدًا في الشرق الأوسط. فقد نُسبت مجموعة تعاليم إلى وزراء حكماء عملوا لدى ملوك مشهورين، لبناء الشبّان وتربيتهم من أجل الخدمة في البلاط الملكي، وألّفت في مصر قبل بداية الألف الثاني، ولدى السومريين والبابلونيين. إن الخبر والأقوال في أحيقار، قد دوِّنت في عالم حضاريّ، فيه كان الفن الأدبي والمواضيع قديمة جدًأ.(2)
حكمة أحيقار، هي مجموعة تُقارب المئة قول، فيها المَثل والخبر والتعليم، وقد رتّبت بطريقة الصدفة، في أكثر الأحيان. جاء القسم الكبير منها مفتّتًا، وفي أجزاء، بحيث صعُبت قراءتُه وفهمه. أما المواضيع فتتعلّق بالتربية العائليّة، واحترام الملك، والكلام الفطن، والتصرّف المستقيم. وهناك عدد من الأقوال الفرديّة تشبه ما في سفر الامثال (في الكتاب المقدّس) وحكمة الشرق الأدنى القديم. تأثَّر سفر طوبيا (اليهودي) بحكمة أحيقار، ولكن بعد أن هذَّبها وأعطاها المفهوم الحقيقي للحكمة ألأِلهية وخاصة في موضوع "الزواج الحقيقي" وألأسرة والفضائل ومنها إكرام الوالدين وألأمانة لله ووصاياه والمحبة لله والقريب . وما المصائب التي تحدث للأنسان الاّ نتيجة الخطيئة وألأبتعاد عن الله . وعمي طوبيا الجسدي ولكنه يفتح عيون الكثيرين . هكذا كما في حكمة أحيقار فالكثيرين يرون ولكنهم لايبصرون  . (راجع سفر طوبيا  كُتب حوالي 200 قبل الميلاد)
"رأيتُ أعمى(البصير) أفضل من أعمى القلب (العقل) . فإنَّ أعمى العينين يتعلم سريعا طريقُهُ فيسلكُه وأمّا أعمى القلب فإنَّه يترك الطريق المستقيم ويهيم في الصحراء فيضلُّ".

من حكمهِ وأقواله الخالدة والمنتشرة في التراث العالمي:

"إذا ضربتك يا ابني فلن تموت، وإذا تركتك تتبع قلبك فلن تحيا"، "يابني لا تذع كل كلمة ولا تفش كل أمر يخطر لك لأن في كل مكان عيونا وآذانا، فاحفظ لسانك ولا تدعه يدمرك".".
""أحص أقوال فمك، ثم أطلقها نصيحة لأخيك، إن دمار الفم أشد خطرا من دمار الحرب".

"إذا جابهك مبغضك بالشر فجابهُ أنتَ بالحكمة "
"لاتَغتَم لخير يناله مُبغضُكَ ، ولاتفرح لشرِّ يُصيبُه"
"إذا سمعتَ كلمة سوء فأدفنها في ألأرض عمق سبعة أذرع ".
إذا رأيتَ رجلٌ أسنُّ منك فقف إجلالا له.
"إنَّ عين ألأنسان كنبع ماء ، لاتشبع من المال حتّى تمتلئ تُرابا ".
" إن صاحبك القريب خيرٌ من أخيك البعيد ، والصيتُ الحسن يدوم الى ألأبد وأمّا الجمال فيُبلى ويزولُ".
"عصفور واحدٌ في يدُكَ خيرٌ من ألف عصفور طائر".
"لاتخرج كلمة من فمك، قبل أن تستشير قلبك (عقلك)، فإنّه خيرٌ للرجل أن يعثر في قلبه من أن يعثر في لسانه "
"لاتجلب عليكَ لعنة أبيكَ وأُمَّكَ ، وإلاّ فإنّك لن تفرح بنعمة بَنيكَ".
"لايغرنكّ جمال المرأة ، ولاتشتهيها بقلبكَ، لأنَّ جمال المرأة عِلمها وزينتها حلاوة كلامها".
"كما تَزهو الشجرة بأغصانها وبثمرها ، وكما يزهو الجبل بغابتهِ، هكذا يزهو الرجل بزوجته وأولاده".
"إنَّ القطيع الذي يسلك مسالك عديدة يصبح فريسة الذئاب".

"إنَّ ألأثيم يقع لاينهض ، أمَّا المستقيم فلا يتزعزع ، لأنَّ الله معهُ".

"لاتُقاوم من كان في أوجِّ قوَّته ولاتُناحر النهر في طُغيانه".
"خيرٌ لك أن يضرُبُك حكيم من أن يُدهِنك ألجاهل بطيب مُعطّر".
"أصفع(العاقل) بكلمة حكيمة فإنّها تكون في قلبه الحمى في الصيف ، وإن صفعتَ الجاهل صفعات كثيرة فإنَّه لايفهم ".
"الكلبُ الذي ترك صاحبهُ وتبعكَ أرمهِ بالحجارة ".

 "إنني ذقت الحنظل، وكان طعمه مرا قاسيا، ولكن لا يوجد أكثر مرارة من الفقر".
 "ناعم لسان الملك، ولكنه يكسر أنياب الأفعوان، كالموت الذي لا يرى، الملك ذو عطف، ولكن صوته رهيب، فمن يستطيع الوقوف أمامه إلا من كان الله معه".
"رفعت الرمل وحملتُ الملح فلم أجد أثقل من الدَين".
 "لا تفش أسرارك لصديقك لأن اسمك لن يبقى محترما لديه".
 "لا تكن حلوا لئلا يبتلعوك، ولا تكن مرا فيبصقوك".
"يا بني لا تحسب نفسك حكيما عاقلا، والناس لا يحسبونك كذلك".
"إذا أردتَّ أن ترفع شأنكَ تواضع ! أمام الله الذي يذُلُّ المتكبّر ويرفع المتواضع".
" لو كانت المنازل تُبنى بالصوت العالي ، لكان بمقدور الحمار أن يبني منزلين في يوم واحد . ولو كان المحراثُ يُقادُ بالقوَّة وحدها ، لما كان بالأمكان إنزاله من على ظهر الجمل إطلاقا".
"أحص أقوال فمك، ثم أطلقها نصيحة لأخيك، إن دمار الفم أشد خطرا من دمار الحرب".
"لا تكن حلوا لئلا يبتلعوك، ولا تكن مرا فيبصقوك".
"يابنيّ ، إنَّ ألأثيم يسقط ولاينهض والبار لايتزعز لأنَّ الله معهُ".

هذا هو التعليم الذي علّمهُ أحيقار لأبن أُخته نادان :
" أمّأ أنا أحيقار ، فقد ظننتُ أنَّ كُلَّ ما علمته لنادان قد لصق بقلبه ، فيخلفني في باب الملك . ولم أدرك بأنَّ نادان لم يصغ الى كلماتي ، بل تركها تعصف الريح بها .
 ويعود نادان ويقول: إنَّ احيقار أبي قد شاخ وهو على حافة قبره وقد أختلت معرفته ، وضئلت حكمتهُ ....
ولمّا سمعتُ أنا أحيقار هذا الكلام ، قُلتُ في نفسي : ويحكَ يا حكمتي ، فقد ضنَّكِ إبني نادان تفاهة ، وأعتبر كلماتي الحكيمة فارغة وأقوالي أستخف بها ....الخ(3).

   
المراجع
(1)كتاب الينابيع السريانية لعالم اللغات القديمة والشرقية "سيباستيان بروك:
(2)
حكمة احيقار "للأب بولس الفغالي
http://boulosfeghali.org/boulos/index.php/site/ =3794&Cat=351

(3)
 كتاب "حكمة احيقار واثرها في الكتاب المقدس" للأب سهيل قاشا
file:///C:/Users/Ronza/Downloads/13828%20(2).pdf.
 
 

36
"حكمة أحيقار السرياني"
نافع البرواري

الجزء ألأول

المقدمة

يقول الروائي "تولستوي " في روايته المشهورة "الحرب والسلام" على لسان أحد أبطاله ":

"انَّ الحكمة العليا لا توجد في العقل والمنطق وحدهُ, ولا في علوم الفيزياء والكيمياء فقط, انّها موضوع في علم واحد, علم الكلّ,علم تفسير كُلِّ الوجود والأنسان, أي أنّها تعني الحقيقة العامة".
إنَّ الرغبة في التعليم والفهم منسوجة في طبيعة كل كائن بشري ، لكن شتّان بين المعرفة "تحصيل الحقائق" والحكمة "تطبيق هذه الحقائق على الحياة ". فقد نُكدِّس المعلومات ولكن بدون حكمة ، هكذا تصبح معرفتنا عقيمة لا جدوى منها ، فيجب أن نتعلّم كيف نعيش ما نعرف.
حكمة العالم في هذه الأيام هي الحصول على العلوم والمعارف والأختراعات ,ونشهد ثورة تقنية في جميع فروع العلوم والمعارف ولكن يفتقر عالمنا اليوم الى الحكمة التي على رأسها ألألتزام بمباديء أخلاقية والتأمُّل والتفكير في الحياة للأعتراف بقدرة الخالق والأنصياع لتعاليمه والتناغم بين العقل والخلق.(1)
تنطلق حِكَم أحيقار من العالم الوثني، ولكنها دروس أخلاقية وحكم على قدر من الشمول والعمق والخلود يناسب العصور والسلوك الإنساني، ويعد كتابه من أقدم كتب الأدب والحكمة في العالم، وهو نموذج للأدب المستمد من المفهوم الأخلاقي للحياة، والحكمة المستمدة من التجربة والواقع، والبحث عن العبر العملية لتطبيقها في الحياة اليومية أكثر مما هي تعاليم دينية.
ألأمثال والحكم عرفها الشرق القديم ،وهي تنقل لنا إخبار ألأجيال العابرة ، فهي الخبرة اليومية العملية . فعندما نقرأ حكمة الشرق القديم سنعرف كيف أنَّ هؤلاء الحكماء جابهوا الحالات والمشكلات التي تعترض كُلِّ انسان . إنَّ ما أكتشفه هؤلاء الحكماء في حياتهم اليوميةلايزال يجد تجاوبا في قلوبنا عبر العصور والأجيال .
الحكمة ، تساعدنا الى معرفة هدف الحياة ، وهي تُزوِّدنا بالتعليم ألأخلاقي ، وتحليل لأختبارات الحياة وبحث نقدي في معناها ، وإعادة تقييم العالم كما يختبره الحكيم .(2)

يستخدم الحكيم مختلف الصور ألأدبية ، من شعر وأمثال قصيرة ، واسئلة محدّدة، وجمل من شطرين ، كما تشمل الصور ألأخرى المتناقضات والمقاربات والتجسيد ،
الخلفية اللاهوتية لحكمة أحيقار .

إن الخلفيّة اللاهوتيّة لأحيقار الأراميّ هي خلفيّة الشرق الأوسط القديم. لا نجد فيه إله اسرائيل بل آلهة آرام، كنعان، بلاد الرافدين. تركّز اللاهوت على أقوال الحكمة. والخبر، بما فيه من هدف بنائيّ لا يقول شيئًا مباشرًا عن  الآلهة، غير أن الأقوال تذكرهم مرارًا باسمهم، أو ترسمهم في الدور الذي يلعبونه في الأدب الدينيّ في الشرق القديم .ترجع أقوال عديدة إلى "الآلهة" (دون أي تسمية) كمعلّمين وقضاة ومحامين عن البشريّة. هؤلاء الآلهة يعطون البلاغة للذين لا خبرة لهم ، يجازون بالشرّ كلام الشرّ ، ويعاقبون الذين يضطهدون الأبرار، يخضع لاسمهم الكاذبُ وفاعلُ السوء ، كما يخضع الجاهل . فالآلهة وحدهم يستطيعون أن يدافعوا عن الانسان من شرّ داخلي ، وهم الينبوع الأخير للحكمة.
وعلى رأس هذه الآلهة هناك آلهة رئيسية كان يؤمن بها شعوب الشرق القديم وهم
إيل، أبو الآلهة في البنتيون (مجمع الآلهة) الكنعاني، هو إلاله الذي ييُذكر مرارًا في أقوال احيقار الحكيم .... وهو ألآله الذي ينتقم من الكلام الكاذب .
بعد إيل في مجمع الآلهة، في الأقوال، نجد شمش، الاله الشمس. في بلاد الرافدين القديمة كانت وظيفةُ هذا الاله الاهتمام بالعدالة. هو يحمي المحتاجين ويسمع صراخ المظلومين.
وهناك اشارة عابر إلى إله ثالث: "السماء راضية عن البشر. والحكمة من عند الآلهة. فهي كريمة في عين الآلهة، ولها الملك على الدوام. أقامت في السماوات، لأن الربّ القدوس عظّمها". إن لفظ "ش م ي ن" وعبارة "الربّ القدوس" يعودان إلى إله عُرف أنه "إله السماوات" (في الآرامية: ب ع ل. ش م ي ن) الذي انتشرت عبادته لدى الشعوب الآراميّة والكنعانيّة في سورية (فوصلت حتّى شمال بلاد الرافدين) منذ عهد البرونز حتّى ظهور المسيحيّة. في البنتيون الكنعاني الذي وصفه سانخونياتون، هذا الإله هو رئيس الآلهة.
فالحكمة ، عند احيقار ، أصلها الهي ونفعها للبشر وعظمتها لدى الإله..... الحكمة ملكة إلى الأبد، لأن إله العلاء في السماء جعلها على عرشه.(3)

 يُشكِّل محور قراءة الكتاب المقدس البحث عن آثار ثقافات الشرق القديم في العهد القديم لأظهار دورها المهم في تكوينه أدبيا وفكريا على حد سواء . تتمتع مسألة ألأتصالات الثقافية التي تمت بين تراث الكتاب المقدّس ودائرة الثقافات الشرقية القديمة ، أهمية كبرى لفهم العهد القديم فهما صحيحا وسليما . لقد اكتشف دارسوا ثقافات الشرق القديم منذ قرن ونيف ، أنَّ الثقافات السومرية والأكدية والبابلية وألآشورية والكلدانية قد اسهمت اسهاما هاما في تكوين آداب العهد القديم وتشكّل بعض مفاهيمه ومقولاته وصياغه بضعة تصوّراته .(4) 

أصل حكمة أحيقار وجذورها التاريخية في الشرق القديم .

إنَّ أقدم نصوص القصص ألآرامية إطلاقا التي وصلت الينا ، والتي لامجال للشك في صحّتها قصة "أحيقار " كاتب الملك سنحاريب وحامل اختامه ، سجَّلها خطاط آرامي في احدى عشرة ورقة من  البردي , عثرت عليها البعثة ألألمانية سنة "1906-1908" في جزيرة الفيلة قرب أسوان المصرية التي كانت مستعمرة يهودية لغتها العامية ألآرامية , فقد جاء في سفر الملوك الثاني (18:26) "فقال .... كلم عبيدك بالآرامية لأننا نفهمهُ ، ولاتكلمنا باليهودية " .
نشر المستشرق ألألماني "أدوارد ساخو " هذه الأوراق مصورة تصويرا فوتوغرافيا في مجلدين.
تُنسب الحكمة بوجه خاص الى صانعي السياسة ، وهم  الكتبة والمساعدون ومستشاروا الملوك(راجع اشعيا 29:14). ويسمّى بطبيعة الحال "حكماء" ايضا أولئك الذين يمارسون عملا تربويا والمحترفون ايضا للحرف .
حمّل المؤرخون والنقاد على نسب " الحكماء"في عهد ألأمبراطوريات والملوك في الماضي الى محترفي القلم وهم "الكتبة" الذين كانوا يؤلفون بنية "الوزارات" (كما نقوم اليوم)، وكان لهم من ساعات الفراغ والحريّة ما يُمكِّنهم من ألأنصراف الى ألأدب بالمعنى الواسع . هؤلاء المثقفين كانوا على اتصال بالخارج بحكم عملهم .
من المعروف أن وادي الرافدين مرَّ بفترات عظم فيها الإيمان بوجود "حكماء" يوجهون أعمال الملوك وهم بمثابة مستشارين لهم. ويساهم هؤلاء بشكل مباشر وغير مباشر في تعليم الأفراد والأمة في الوقت الذي هم فيه قريبون من الملك والسلطة يشيرون عليه بالنصيحة ويرشدونه إلى خير الأمور وأحسنها، وقد أسهموا في تطوير المعارف الإنسانية خلال أجيال متعاقبة وطويلة.(5)

إن مسألة تاريخيّة احيقار قد جُعلت مؤخّرًا على بساط البحث مع اكتشاف في أوروك القديمة، للوحة مسماريّة يظهر فيها الاسم في سياق مرتبط ارتباطًا مباشرًا بالخبر الأراميّ. فالنصّ الأكادي الذي يعود إلى الحقبة السلوقية، هو لائحة بأسماء علماء (ا م ا ن و) يقيمون في بلاط ملوك بابليين وأشوريين. نقرأ في السطر الذي يهمّنا: في زمن الملك اسرحدون، أبا - إنليل - داري، الذي يسمّيه الآراميون احيقار، كان "ام ان و". فالاسم والموطن والدور والتاريخ في التقاليد المسمارية والآرامية، تقودنا إلى القول بوجود "احيقار" في البلاط الأشوريّ.
ويمكننا أيضًا أن نروح أبعد من ذلك. ذُكر في اللائحة عددٌ من العلماء (ا م ا ن و) في أدب بلاد الرافدين، وبينهم كتّاب ملحمة "غلغامش" و"إرتفاع إنانة". هذا يعني أن بلاد الرافدين ذكرت أحيقار الذي لم يكن فقط موظفًا لدى اسرحدون، بل كاتبًا ومؤلّفاً أيضًا. هذا لا يعني أن تفاصيل الخبر هي بالضرورة تاريخيّة. فالفولكلور يملأ الخبر. كما لا يعني أننا أمام برهان يقول إن احيقار التاريخيّ كان كاتَب الخبر. ولكن هذا يدلّ على أن الخبر ليس مجرّد خدعة أدبيّة. يمكن أن نسمّييه رواية تاريخيّة، أو فولكلورًا أدبيًا حول وجه تاريخيّ.(6)
.
ولدت حكمة أحيقار في بلاد نينوى وآشور، وترعرعت في بلاد ما بين النهرين، وهي بمثابة مصدر للحضارة في وادي الرافدين مرورا بالسومرية والآكادية والبابلية والآشورية، وتعرض الحياة الدينية والأخلاقية والإبداع بفكر عميق ولغة بليغة، وقد حظيت هذه الحكمة باهتمام الأجيال اللاحقة، ونالت شهرة واسعة، فهي خلاصة للحكمة القديمة.
وفي العهد الآشوري والبابلي كان بعض هؤلاء الحكماء يظهرون على المنحوتات البارزة على هيئة طيور وأسماك، وهم في هذه الصور الرمزية المعروفة يرتبطون بصورة أوضح بعالم "آيا" وهو عالم الحياة.
إن أهم مجموعة آشورية من الحكمة المتحدرة من تراث بابل وسومر كانت شائعة بين طبقات العامة اكتشفت على لوحة كبيرة مؤلفة من أربعة حقول، وقد ظهرت ست قطع منها بين رقم خزانة آشور في أنقاض نينوى وبين أنقاض مدينة آشور وجميع هذه القطع من العهد الآشوري المتوسط.
لقد أضاف السريان والأرمن إلى الكتاب من تراثهم، ووصل أحيقار إلى العرب مع لقمان الحكيم، واليونان مع أيسوفوس، الذي قدم إلى التراث اللاتيني مصدرا أصيلا وصافيا من مصادر الأخلاق والحكمة.
أخبار الحكيم الآشوري أحيقار وأقواله المدونة باللغة الآرامية، هي حكم وأخبار مشهورة في التراث العالمي تشبه حكم غلغامش ولقمان الحكيم وغيرها من الآثار العالمية الخالدة. ويتضمن حياة الحكيم أحيقار وما تضمنته من حكم وعبر.
وقد أورد الأب" سهيل قاشا" في كتابه "  حكمة احيقار واثرها في الكتاب المقدس "  كثيرا من النصوص التي وردت في لغات عدة، وقارن فيها بين حكمة أحيقار وأيسوب اليوناني ولقمان الحكيم.(7).


اهمية "حكمة أحيقار " وتأثيرها على الشرق القديم.

تبين وبالتحقيق العلمي الاكاديمي الدقيق، ان الحكمة نبتت على ضفاف الرافدين ونمت وترعرعت حتى امتدت فروعها الى الشعوب المجاورة وما بعدها، بدءا بالسومريين ومرورا بالاكديين والبابليين، وانتهاء بالاشوريين الذين في عهدهم اينعت الحكمة، وازهرت على لسان "أحيقار" وزير الملك سنحاريب الاشوري حكيم نينوى الذي نجد لحكمته اثرا بينا لدى سائر الامم القديمة كاليونانيين والعبرانيين والمصريين والاراميين والعرب وغيرهم.
ولدينا من الدلائل ما يشير الى انَّ مدوني العهد القديم كانوا مطلعين على الحِكمة العراقية القديمة، ولا سيما حكمة "أحيقار" حكيم البلاط الاشوري وعاصمته نينوى، والتي منها اقتبسوا النصوص الحكمية التعليمية والتي جاءت متشابهة في اكثر من سفر. وان اليهود الذين سباهم الاشوريون ونبوخذنصر بالسبي البابلي، أدخلوا الكثير من النصوص العراقية القديمة في نصوص الاسفار التوراتية بعد تحويرها وتغييرها الموجه، ثم توظيفها للتوحيد، اي عبادة الاله الواحد بطريقة تنظيفها من بقايا الوثنية المشتركة.
أهمية حكمة احيقار  هي في انها أثَّرت على التفكير الفلسفي لسائر شعوب المنطقة (الشرق) والتي انتقلت غربا الى اليونان عن طريق ديموقريطس الفيلسوف في القرن الخامس قبل الميلاد ، أي في عهد ازدهارهم الحضاري . وأذا غادرنا ديموقريطس وبقية الفلاسفة اليونان الذين استمدوا حكمة احيقار ، نجد هذه الحكمة تنتقل كاملة في مجموعة "إيسوب" الذي يمكننا أن نطلق عيه اسم "أحيقار اليوناني " لأنَّ أمثال احيقار ألآرامي صريحة واضحة في تعاليمه ونُشرت تحت عنوان "اسطورة احيقار" النص اليوناني "، ألأمر الذي يؤيد إنَّ "أوسيب" نقلها بنصّها الى اليونانية . وقد ظهرت بنصها وروحها في اللغات ألأخرى التي تَرجمتها كالعربية وألأرمنية واللاتينيّة .
أمّا في الأدب العبري –سيَّما في أسفار الكتاب المقدّس -  تبيّن، عمق" التأثير والتأثُر " ومدى العلاقة بين نصّ حكمة أحيقار ونصوص ألأسفار الحكمية في الكتاب المقدس ، كسفر الحكمة ، وسفر الجامعة ، وسفر يشوع بن سيراخ  وطوبيا  وغيرها . وما أقتبسته من الحكمة ألآرامية ألآشورية  القديمة وبالتالي من مكوّنات حكمة وادي الرافدين السومرية والأكدية .
قبل اكتشاف النص الآرامي القديم كانت قصة أحيقار وحكمته معروفتين ومشهورتين، فقد وجدت منها نسخ عديدة وانتقلت إلى الآداب الشرقية القديمة، فوجدت في الهند وظهرت في الليالي العربية "ألف ليلة وليلة" بحلتها المعروفة في النسخ السريانية، كما ظهرت في الآداب الأرمينية وغيرها حاملة الصفات نفسها التي نجدها في النسخ الآرامية الحديثة.
وجاءت أخبار أحيقار أيضا في العهد القديم (الكتاب المقدس ) في سفر طوبيا في المخطوط الإسكندراني والمخطوط السينائي.
ومن المفيد جدا أن نلقي نظرة على سفر طوبيا، وهو أعظم أثر كتابي حي يمت بالصلة الوثقى إلى قصة أحيقار ابن أخي طوبية. ويذكر أحيقار في هذا السفر مرارا، وإن كنا لا نحوز نصا أراميا قديما لسفر طوبيا، إلا أن المصطلحات الآرامية التي ظهرت في نسخ عديدة، كافية للبرهان على أن كتابه نسج على منوال قصة أحيقار وحكمته نصا وروحا، الأمر الذي يؤيد أنهما صدرا عن بيئة واحدة هي نينوى بالذات.
أما الأسماء التي وردت في القصة فهي: أحيقار، وسرحدوم وسنحاريب، ونادان، ونبو سمك، ونبوحال/نبوحيل، وطب شلام/ طابشليم/ طبشلوم، ونبوزرادان، ومنزيفار، وأبيقام. أما أسماء الآلهة فهي نبو، وبيل، وبلشيم/شمئيل/شمين .(8)

على مستوى المضمون، هذا المؤلَّف يشبه في محتواه وفي فنّه الأدبي، التقاليد الحكميّة في العهد القديم والأسفار المنحولة.. وصاحب سفر طوبيا عرف نسخة كان فيها احيقار رجلاً يهوديًا يعيش في المنفى. وانتشرت النسخات المتأخّرة انتشارًا واسعًا في الأوساط اليهوديّة والمسيحيّة خلال القرون المسيحيّة الأول. وهكذا تبنّى كلُّ واحد أحيقار كأنه خبر خاص به، مع أنه لم يؤلّف على يد الذين دوّنوا وقرأوا للمرة الأولى الآثار المنحولة.
قبل اكتشاف النصّ الأراميّ، كانت النظرة السائدة تقول إن صاحب احيقار رجل يهودي، وقد دوَّن كتابه على الأرجح في العبريّة. والأسباب: عودة إلى أحيقار في سفر طوبيا. وجود عدد من التوازيات بين احيقار السرياني والتلمود. ومع اكتشاف مخطوط جزيرة الفيلة بدا هذا الرأيُ، للوهلة الأولى، وكأنه يجب أن يثبَّت. فنحن في الواقع أمام مستوطنة يهوديّة وُجدت في خرائبها بردياتٌ تكشف في لغتها التأثير العبريّ.
ولكن ما عتّم العلماء أن فهموا أن النصّ لا يدلّ على أثر حقيقيّ لأصل يهودي، بل إن الخلفيّة الدينيّة هي تعدّدية الآلهة كما في الشرق الأوسط القديم.(9)

أمّا  سيباستيان بروك ،عالم في الثقافات القديمة والشرقية (راجع الينابيع السريانية ص 375
يقول:
........ عُرفت "قصة أحيقار " شهرة شعبية على مرّ العصور . ففي العهدالهلّيني اللاحق للأسكندر الكبير ، أُدخلت في سفر طوبيا (1،21) . وفي القرن ألأول بعد المسيح ، اُدخل قسم من ترجمتها (التي كانت قد فُقدت) في "سيرة ايسوب"* .وحوالي القرن الثالث ، قد تكون قصة قصر الفرعون المرجوُّ بنائه في السماء أوحت لتوما  كما نقرأ في "أعماله" أنَّ يُشيّد قصرا في السماء بالمال الذي قصد الملك أن يبني به قصرا على ألأرض ، لكن توما وزَّعه على الفقراء والمحتاجين . وما إن وافت العصور الوسطى حتى تُرجمت القصّة’ ، كاملة أو ناقصة ، الى عشرات لغات مختلفة ، شرقية وغربية على السواء .(10)

لا شكّ في أن الأقوال تمثّل أمورًا معروفة لدى الشعوب المتكلّمة بالآراميّة، في سورية، في القرن السادس أو السابع (ربما قبل ذلك الوقت) ق. م. وهي مهمّة جدًا لدراسة الأدب الحكميّ في العهد القديم. هذا يعني أن هذا النصّ يتضمّن تقاليد حكميّة لدى جيران العبرانيّين، ساعة كان الأدبُ الحكمي في التوراة يُكوّن ويُجمع.
وفي حقبة القرون الأولى للمسيحيّة، عُرفت أقوال أحيقار معرفة واسعة عبر الشرق الأوسط وعالم البحر المتوسط. في اليونان، عُرف اسم أحيقار وحكمته منذ القرن الخامس ق. م. فاكلمنضوس الاسكندراني إتّهم ديموكريتس (القرن الخامس) بأنه سرق مضمون "مسلَّة أحيقار". ونسب الشهرستاني الفيلسوف العربي، إلى ديموكريتس عددًا من الأمثال عُرفت في نسخات أحيقار، بل في مخطوط جزيرة الفيلة (القول 59). ومع حياة ايزوفوس(ايسوب) اليونانيّة عرفنا أن جزءَا من الترجمة اليونانيّة هو نسخة عن أحيقار..
وعُرف أحيقار في الحلقات اليهوديّة (هذا عدا عن جماعة جزيرة الفيلة)، أكثر ممّا يشير إليه سفر طوبيّا أو ابن سيراخ ويهوديت. فهناك عدد من الأقوال السريانيّة نجدها في التلمود والمدراش.
كما وُجدت آثار خبر أحيقار في فولكلور فارس والهند.
وما يدلّ على شعبيّة هذا المؤلّف في الشرق الأدنى، هو أنه ظلّ يُنسخ في العربيّة حتى القرن الثامن عشر، وفي السريانيّة، حتّى نهاية القرن التاسع عشر. وقد جُعل في ملحق الألف ليلة وليلة. ووصل إلى أرمينيا وسلافونيا ورومانيا . ولكن تأثيره كان خفيفًا في أوروبا الغربيّة.(11).

يقول بولس الفغالي : " هناك اقوال في القرآن ارتبطت بلقمان الحكيم، وبعضها إرتبط بأحيقار . ومن الواضح في التقاليد ألأسلامية ، أنّ صورة لقمان تجد نموذجها في إيزوفوس(إيسوب) وأحيقار " .(12)
(را جع على سبيل  المثال لا الحصر سورة لقمان في القرآن ، ونهج البلاغة للأمام علي )

أمّأ  خبير المخطوطات الشرقية القديمة الاستاذ محمد المسيّح يعتبر لقمان الحكيم و احقيار الحكيم شخصية واحدة بسبب تشابه الحِكَم و الاقوال التي ذكرت عنهما. الاقدم تاريخيا يكون هو الاصح وجودا

من الامثال التي وردت باللغة السريانية عن احيقار الحكيم الاشوري :" يا بني انظر بعينيك الى اسفل و اخفض صوتك ، و تطلع الى تحت ، فإنه لو كان المرء يستطيع ان يبني بيتا بالصوت العالي المرتفع لكان الحمار يستطيع ان يبني دارين في يوم واحد" .
هذا الكلام سمعه محمد رسول الاسلام ، و صاغه بعبارة مماثلة وجعله آية من رب العالمين : [ يا بني اقصد في مشيك و اغضض من صوتك إن انكر الاصوات لصوت الحمير .] راجع سورة لقمان والآية 19". (13)
ويقول ايضا في مكان اخر :" ان الشخصيات الثلاثة لقمان الحكيم و احيقار الحكيم الاشوري و الحكيم الاثيوبي اثيوبوس *هم شخصية واحدة من التراث الاشوري الاسطوري لتشابه الامثال و الحكم التي ذكرت عن الثلاثة واقدمهم هو احيقار الاشوري(يقصد احيقار السرياني) . انتقلت حكمه وامثاله الى الاقوام الاخرى و استبدلت بعض الاسماء و الكلمات فيها الى اسماء جديدة و تم تحويرها بما يناسب الثقافات في البيئة الجديدة
فكل ما جاء في القرآن من حكم وأمثال لقمان الحكيم ما هي الا مقتبسة من التراث الاشوري القديم عن احيقار الحكيم
– قصة ذي القرنين الواردة في القرآن على شكل آيات هي الاخرى من اساطير تراث الاولين التي كتبها أثيوب (اسيوب)او احيقار الحكيم في تراثه القديم ، سمع بها محمد كقصص و اساطير الاولين و صاغها باسلوب قرآني وكانها من  وحي  جبريل .(14)
تابعونا في الجزء الثاني من المقال
  --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

المصادر
(1)


راجع مقالتي
هل فقد عالم اليوم" الحكمة" في حياته؟
http://www.ishtartv.com/viewarticle,35308.html

(2)


http://www.aljazeera.net/knowledgegate/books/2005/10/25/%D8%A3%D8%AD%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B1


(3)



راجع بولس الفغالي
http://boulosfeghali.org/boulos/index.php/site/content?ID=3794&Cat=351
(4)
حكمة احيقار للمؤلف "الأب سهيل قاشا واثرها في الكتاب المقدس
file:///C:/Users/Ronza/Downloads/13828%20(2).pdf.
(5)

http://www.aljazeera.net/knowledgegate/books/2005/10/25/%D8%A3%D8%AD%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B1
(6)
بولس الفغالي
http://boulosfeghali.org/boulos/index.php/site/content?ID=3794&Cat=351
(7)
http://www.aljazeera.net/knowledgegate/books/2005/10/25/%D8%A3%D8%AD%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B1
(8)
حكمة احيقار للمؤلف "الأب سهيل قاشا واثرها في الكتاب المقدس
file:///C:/Users/Ronza/Downloads/13828%20(2).pdf.
(9)
حكمة أحيقار وأثرها في الكتاب المقدّس

الأب سهيل قاشا
                https://www.goodreads.com/book/show/5754249
(10)
راجع كتاب الينابيع السريانية لنخبة من الباحثين عن التراث السرياني

(11)


بولس الفغالي
http://boulosfeghali.org/boulos/index.php/site/content?ID=3794&Cat=351
(12)
(1http://boulosfeghali.org/boulos/index.php/site/content?ID=3794&Cat=351

(13)

سؤال جرئ 34 - مناقشة الأستاذ محمد حسان المنير في كتابه "يوم قبل وفاة محمد
https://www.youtube.com/watch?v=M1biFnjLlGE
(14)

برنامج صندوق الاسلام – حامد عبد الصمد .ح


http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=503692&r=0&cid=0&u=&i=0&q=
https://mufakerhur.org/%D8%A7%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84-%D9%84%D9%82%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%82%D8%AA%D8%A8%D8%B3%D8%A9-%D9%
85%D9%86/
**أثيوبوس :من الشخصيات الاخرى المنسوب له هذه الامثال والحِكَم هو الحكيم اثيوبوس من التراث الاغريقي . كان اثيوبوس عبدا يخدم في بلاط ملك اثيوبيا ، وكان يكتب الامثال و الحكم و خاصة قصص الاطفال المشهورة لحد الان*







37

                                                                             
"الكنائس المسيحية التي حوَّلها المسلمون  الى مساجد عبر التاريخ"
بقلم : نافع البرواري
 
مقدمة
 
يقول شيخ ألأسلام  إبن تيمية في احدى فتاويه:
"إنَّ علماء المسلمين مِن أهل المذاهب الأربعة؛ مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وغيرهم مِن الأئمَّة؛ كسفيان الثوري والأوزاعي والليث بن سعد وغيرهم، ومَن قبلهم من الصحابة والتابعين - رضي الله عنهم - أجمعين متَّفقون على أنَّ الإمام لو هدَم كلَّ كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهدًا في ذلك ومتبعًا في ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلمًا منه، بل تجب طاعتُه في ذلك ومساعدته في ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين العهدَ وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم". (1)
ومن خلال هذه الفتوى نستخلص نتيجة واحدة هي أنَّ المذاهب ألأربعة الرئيسية في ألأسلام متفقين على حقيقة واحدة أنَّ مصير كنائس المسيحيين يعتمد على ما يصدر من الفتاوى من إمام الأمة الأسلامية في هدم الكنائس أو إبقائها . وسنكتشف من خلال الوقائع التاريخية أنّ المسلمين عندما غزوا وأحتلوا البلدان المسيحية هدموا آلاف الكنائس وألأديرة .
يقول العالم الأمريكي "بيل وورنر ، الذي اختص في دراسة التاريخ ألأسلامي: " فقط القرن العاشر الميلادي لوحده ، أمرَ أحد الخلفاء المسلمين بهدم 30.000 كنيسة ."(2)
وإن الكنائس وألأديرة التي دمرها المسلمون  أو حوَّلوها الى مساجد، سواء في غزواتهم أو بعد سيطرتهم على البلدان المسيحية  لايمكن إحصائها فهي تقدر بعشرات الآلاف . لا يوجد عدد معروف للمساجد التي كانت كنائس فهي أكثر من أن تُعَد . ولكن سنحاول إعطاء بعض النماذج وليس حصرا.
كنائس تحولت لمساجد في تركيا بعد سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين :
لما دخل العثمانيون الغزاة مدينة القسطنطينية عام 1453 ميلادي، قاموا بتغيير اسم المدينة الى اسطنبول ،وحوَّلوا أعداد كبيرة جداً من كنائس الحضارة  البزنطينية الى جوامع.
واهم هذه الكنائس هي :
1-
 كنيسة آية صوفيا
بنيت آيا صوفيا في عهد الإمبراطور جستنيان عام 532، واستغرق بناؤها حوالى خمس سنوات حيث تم افتتاحها رسمياً عام 537م، واستمر مبنى آيا صوفيا على مدار 916 عاماً كاتدرائية ولمدة 481 عاماً ومنذ عام 1935 أصبح متحفاً، وهو من أهم التحف المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط .
2 –
 كنيسة "كارية أو تشورا"
 قليلة الشهرة مقارنة بآيا صوفيا، بمرتبة متقدمة بهذا الشأن ، إذ مرت بمراحل آيا صوفيا ذاتها، هي موجودة اليوم في حي أديرنة كابيه، في الجزء الغربي لمنطقة الفاتح باسطنبول واحدة من الكنائس القليلة الباقية من العهد البيزنطي، إذ يعود تاريخ بنائها إلى القرن السادس الميلادي. وبعد فتح القسطنطينية على يد السلطان محمد الفاتح بقيت كنيسة، لتتحول بعد 58 عاما من الفتح، إلى جامع، بعد قرار من قبل الصدر الأعظم علي باشا عام 1511، وأثناء التحويل تم مسح كل اللوحات الجدارية والموزاييك عن الجدران، ليتم إغلاق الجامع عام 1956 وتتحول حتى اليوم إلى متحف. (3)
3 –
 كنيسة أشوريبيتوس (مسجد إسكي كامي)

كنيسة أشوريبيتوس اليونانية الأورثوذكسية ، بنتها الكنيسة اليونانية بالقرن الخامس الميلادي ، ظلت الكنيسة بسالونيك المرفأ و المدينة اليونانية المسيحية إلى عام 1430 حينما غزا السلطان مراد الثاني والد السلطان محمد الفاتح المدينة ، تحولت المدينة إلى جزء من سلطنة الأتراك و تحول المكان الكنيس إلى مسجد إسمه مسجد إسكي كامي أوالمسجد القديم ، بالعام 1912 و مع حرب البلقان الأولى و إجلاء الأتراك من المدينة و نهاية حكم العثمانيين تم تحويل
المسجد إلى أصله و هو كنيسة أرثوذكسية .
-4
 كنيسة المخلص المقدس في تشورا (مسجد كار كامي)
كنيسة المخلص المقدس في الحقول أو البلدة ، كنيسة جنوب القرن الذهبي ، بنيت ببداية القرن الخامس و أعيد بناؤها جزئيا ثلاث مرات عبر تاريخها حتى الغزو العثماني ، بالعام 1502 تم تحويلها إلى مسجد ، تمت تسميته بمسجد كاري كامي
5 –
 كنيسة القديس إيجينيوس (مسجد يني جمعة أو مسجد جمعة الجديد)
بُني المكان ككنيسة بالنصف الأول للقرن الثالث عشر بطرابزون ، سُمي المكان كنيسة القديس إيجينيوس نسبة للقديس إيجينيوس شفيع مدينة طرابزون و راعيها ، بالعام 1460 و بعد حصار جديد للمدينة نجح هذه المرة بعد قرابة ثلاثة قرون من الحصارات و الهجوم سقطت المدينة بيد الأتراك ، تم تحويل الكنيسة المُقدسة إلى مسجد
6 –
دير ستوديوس (مسجد حراس الاسطبل سابقاً حالياً مسجد ألياس بك "
 دير ستوديوس ، بناه القنصل الروماني ستوديوس عام 462 بالقسطنطينية تكريساً للقديس يوحنا المعمدان ، تعرض للتدمير الجزئي عدة مرات و في العام 1290 اعيد بناؤه بشكل كامل ، بالعام 1510 تقريباً تم تحويله لمسجد سُمي بمسجد حراس الاسطبل السلطاني ، بمرور الوقت تعرض للتدمير من الحوادث و الزلازل ، بالعام 1946 تم تحويله لمتحف ، مؤخراً تم افتتاحه ليكون مسجد بدلاً من كونه متحف عام 2014 ليكون مسجد من جديد بعد تحويله لمتحف ب 68 سنة
.
7 –
 كنيسة و دير سانت أندرو (مسجد مصطفى باشا)
تم وضع حجر أساس الدير في بداية القرن السادس الميلادي بالقسطنطينية ، تم هدمها جزئياً في الحروب و اعادة بناء المكان بنهاية القرن الثالث عشر ، مع الاحتلال التركي قررالصدر الاعظم مصطفى باشا تحويل الدير لمسجد ، إلى اليوم يظل المكان مسجد ، تم اعدام الصدر الاعظم شخصياً عام 1512 و مازال المكان مسجد مأهول لليوم .
 8 –
 كنيسة القديس يوحنا المعمدان (مسجد أحمد باشا)
بعد إحتلال القسطنطينية استخدمت الراهبات الكنيسة كملجأ و للصلاة ، كانت الكنيسة واحدة من عدة كنائس تم توزيع الراهبات عليها بعد طردهن من كنيسة الرسل المقدسة التي تم هدمها و سرقتها لتتحول لمسجد ، ظلت الكنيسة محل للراهبات حتى عام 1588 حينما أمر السلطان بطرد الراهبات و تحويل الكنيسة هي الأخرى لمسجد و تمت تسميته بمسجد أحمد باشا .
-9
 كنيسة متروبوليس القديمة في فيريا (مسجد سيادة الإمبراطور  )
بُنيت كنيسة متروبوليس القديمة ببداية القرن الحادي عشر شمال اليونان ، بالعام 1430 تم إحتلال المدينة و تم تحويل الكنيسة لمسجد سُمي بإسم السيادة الامبراطورية ، ظل المكان مسجد لحين طرد الاتراك من اليونان العثمانية بعد هزيمة السلطنة في  حرب البلقان الأولى عام 1912 لتعود الكنيسة لأداء عملها المسيحي من جديد .
10 –
 كنيسة سانت دومينيك (مسجد العرب)
تأسست كنيسة سانت دومينيكو بالعام 1299 كوريثة لأكثر من بناء مسيحي و تابعة لكنيسة الروم الكاثوليك ، بالعام 1453 تم إحتلال القسطنطينية ، كانت الكنيسة مستمرة طيلة عهد الاتراك لمدة 25 سنة بإسم ميسا دومينيكو إلى العام 1478 حينما تم تحويلها لمسجد ، تمت تسميته بعدة أسماء منها المسجد الكبير ، مسجد غلطة و مسجد العرب .
11 –
 كنيسة آياصوفيا في طرابزون (متحف طرابزون أو مسجد طرابزون)
 بُنيت الكنيسة بالعام 1263 في طرابزون ، إستمرت تعمل ككنيسة و ملتقى للرهبان حتى غزو المدينة عام 1461 ، بين 1461 و 1584 تم تحويلها لمسجد ، بالعام 1964 تم تحويله إلى متحف ، بالعام 2012 قررت السلطات المحلية إعادة تحويل المكان إلى مسجد من جديد في الغاء لقرار حكومة عصمت اينونو .


12 –
كاتدرائية القديس نيقولاوس (جامع لالا مصطفى باشا)
تم بناء الكاتدرائية المقدسة في قبرص فاغاموستا عام 1328 ، تم تكريسها ككنيسة كاثوليكية بالعام 1328 ، في اغسطس 1571 سقطت فاغاموستا بيد الأتراك ، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد فور الاحتلال ، إلى اليوم لا تزال الكاتدرائية مسجد .
-13
 مجمع : {دير المسيح حاكم الكل و كنيسة والدة الإله و كنيسة سانت مايكل}  (جامع المُلا زيريك)
في سنة 1124 تم بناء دير بإسم "المسيح كُلي القدرة" أو "المسيح حاكم الكل" وفي سنة 1130 تقريباً بُنيت بجوارها كنيسة بإسم "والدة الإله " و تم الوصل بينهما بكنيسة صغيرة بإسم "كنيسة القديس مايكل" . مع احتلال القسطنطينية سنة 1453 تم تحويل المكان لمدرسة دينية ، سُميت بإسم الإمام زيريك الذي كان يدرس و يكتب فيها ، الى اليوم لا تزال الصفة الدينية الاسلامية تخص المكان مع انه غير مستخدم بشكل أساسي باعتباره اثر مقيم من اليونسكو لكن يظل مكان للصلاة و العبادات نهاراً و لا يستخدم ليلاً .
- 14
 دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس (مسجد إسكي إمارت(
عام 1085 تم بناء دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس من قبل والدة الامبراطور أليكسوس الأول ، كان المبنى مخصص للعبادة الأرثوذكسية ثم تحول مؤقتاً للعبادة الكاثوليكية في فترة الحكم اللاتيني و عاد لاحقا بالقرن الثالث عشر للكنيسة الأرثوذكسية ، بالعام 1453 و فور إحتلال القسطنطينية تم تحويله لمسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد مطعم حساء الفقراء حسب التسمية التركية إسكي إمارت ، إلى اليوم يظل المكان مسجد و إن كان بنيانه قد تردى .
15-
 كنيسة القديس بندلايمون (مسجد إسحاق)
بُنيت كنيسة القديس بندلايمون أواخر القرن الثالث عشر تابعة للكنيسة الأرثوذكية بسالونيك اليونانية ، تم غزو سالونيك من قبل الاتراك 1430 ، بالعام 1548 تم تحويل المكان إلى مسجد إسحق نسبة للقاضي اسحق جلبي ، ظلت الكنيسة مسجد إلى العام 1912 حينما تم إنهاء حكم الاحتلال التركي لسالونيك و تم طرد التراك إثر هزيمتهم في حرب البلقان الأولى ، عاد المكان كنيسة بعد هذا .
السؤال الآن هل سليمان القانوني إشترى هذا المكان هو الآخر؟؟
-16
 كاتدرائية كارس (مسجد القبة(
بُنيت الكنيسة في كارس شمال شرق تركيا الحالية بالقرن العاشر بناء على امر الملك الارميني آباص ، تم التخلي عن الكنيسة و تركها مع الغزو السلجوقي بالقرن الحادي عشر ، سنة 1579 قام الصدر الاعظم مصطفى باشا بتحويلها لمسجد ، وفي سنة  1877 كانت كارس قد انتقلت لتبعية روسيا القيصرية فاعادت المسجد لأصله الكنسي و لكن سنة  1918 اعادت الدولة العثمانية السيطرة على كارس لتحول الكنيسة للمرة الثانية لمسجد . سنة 1919 انتقلت كارس لسيطرة الارمن ضمن هدنة مدروس التي سحبت الجيش التركي للخلف فعادت كنيسة من جديد ، نزع كمال اتاتورك ملكية المكان و عرضه للبيع فاشترته بلدية كارس ليصير متحف بين 1964 و 1978 ليتم تحويله لمسجد عام 1993 .
- 17
كنيسة آياصوفيا في إزنيق (مسجد آياصوفيا  مسجد اورهان)
 بُنيت الكنيسة في نيقية بشمال غرب الأناضول بالقرن السادس الميلادي ، تم تحويلها لمسجد عام 1337 بعد غزو الأتراك لنيقية . سنة  1935 تم تحويلها لمتحف ، وفي سنة 2011 اعيد افتتاحها بنوفمبر كمسجد من جديد و حملت اسم مسجد آياصوفيا و مسجد السلطان اورهان .


 -18
كنيسة القديس ديمتريوس (مسجد القاسمية(
بُنيت كاتدرائية القديس ديميتريوس عام 634 على انقاض عدة مباني أخرى سبقتها كمباني مسيحية بقرون ، يُعد المكان من أهم أماكن العبادة المسيحية في سالونيك ، سنة 1430 تم غزو سالونيك من قبل ألأتراك العثمانيين و تم تحويل الكاتدرائية لمسجد بإسم مسجد القاسمية Kasimia cami عام 1493 ، وفي سنة  1912 مع زوال الاحتلال العثماني اعيد المكان لأصله الكنيس المسيحي .
- 19
دير و كنيسة المزهرية (المسجد الصغير(
 بُني الدير بالقرن التاسع الميلادي كدير و كنيسة صغيرة و مدفن لأسرة ثيودور لاحقاً ، مع احتلال القسطنطينية عام 1453 قام هايريتين أفندي بتحويله لمسجد و سمي بالمسجد الصغير ، في زلزال 1894 تم تدميره جزئياً ، تم ترميم المكان بنهاية سبعينيات القرن العشرين ، الى اليوم يستخدم للصلاة .
-20
 دير كونستانتين ليبس (مسجد الملا عيسى الفناري Molla Fenâri
 بُني الدير عام 908 كدير للراهبات و مكان للصلاة بحضور الامبراطور ليو السادس ، يُعد الدير أكبر أديرة القسطنطينية البيزنطية ، في عهد الحكم اللاتيني أُقيمت كنيسة جديدة جنوب الدير و أضيفت لاحقاً للدير ، سنة 1497 تم تحويل المكان إلى مسجد و تسمى بإسم مسجد الملا عيسى الفناري  ، بعد حريق اخير سنة 1918 تم اغلاقه و في سنة 1980 تم الانتهاء من ترميمه ليستعاد من جديد كمسجد
21
 
دير أرض المر (مسجد البدروم أو مسجد القبو-

أسس القائد اليوناني رومانوس الأول كنيسة أرض شجر المر قرب بحرمرمرة تقريا عام 919 باعتباره قصر للحكم ، بمنتصف القرن العاشر تحول المكان إلى دير للراهبات ، بعد غزو الأتراك للقسطنطينيةسنة 1453 . تم تحويل الكنيسة إلى مسجد بأمر مسيح باشا الصدر الأعظم عام 1500 ، عُرف المسجد بإسم مسجد القبو أو مسجد مسيح باشا. سنة  1911 تم هجر و اغلاق المكان بسبب الحرائق لكن عام 1990 و بعد سلسلة حفريات تم ترميم المكان و استعيد كمسجد
-22.
كاتدرائية سانت صوفي (مسجد السليمية
(
في نهاية القرن الثالث عشر كانت كنيسة سانت صوفي في نيقوسيا بقبرص قد أُعدت بعد بناء مرير استمر طيلة القرن بسبب الحروب و الزلازل  ، ظلت الكاتدرائية صامدة امام الحروب المسيحية و الحملات الصليبية و الزلازل ، وفي سنة 1570 و في سبتمبر و بعد حصار طويل تم اجتياح نيقوسيا و قتل 20.000 من سكانها و نهبها ، بعد مجزرة بالكاتدرائية تم تحويلها لمسجد هي و كافة الكنائس بالمدينة ، الى اليوم يظل المكان مسجد.
-23
 كنيسة مريم ذهبية الرأس
 أُسست الكنيسة بالقرن العاشر الميلادي في طرابزون المطلة على البحر الاسود ، أُستخدمت الكنيسة كذلك كمدفن للعديد من الشخصيات الملكية ، في سنة 1461 تم غزو الأتراك العثمانيين لطرابزون ، مع الغزو فوراً تم تحويل الكنيسة لمسجد .تمت تسمية المسجد بالفاتح نسبة للسلطان محمد الفاتح .
 24-
 كنيسة مريم العذراء (مسجد التجار)
تأسست الكنيسة بالقرن الحادي عشر في سالونيك اليونانية ،سنة 1430 تم غزو سالونيك ، تم تحويل الكنيسة لمسجد و لُقب بمسجد التُجار ، وفي سنة 1912 هُزمت الدولة العثمانية بحرب البلقان الاولى ، تمت استعادة الكنيسة و عادت الى حالتها الكنسية الاولى .
25-
 كنيسة النبي إيليا (مسجد السرايا)
كنيسة النبي إيليا تأسست بالقرن الرابع عشر الميلادي و تعد حاليا من الاثار الانسانية ، مع الغزو التركي لسالونيك عام 1430 تم تحويل المكان لكنيسة بأمر مصطفى باشا ، المكان سُمي بمسجدالسرايا ، سنة 1912 مع تحرر سالونيك من الاحتلال التركي تمت اعادة الكنيسة .
-26
 كنيسة القديسة ماريا (مسجد أولسيني)
 بُنيت كنيسة القديسة ماريا في أولسيني الواقعة اليوم بجمهورية الجبل الاسود عام 1510 في اطار حكم جمهورية جنوة ، سنة 1571 غزا الاتراك اولسيني ، تم تحويل المكان الى مسجد فور دخول قوات الاتراك المدينة ، ظل المكان مسجد الى سنة 1880 حينما حررت قوات مونتنيغرو المدينة و اعادت الكنيسة كما كانت.
-27
كنيسة القديس ستيفن (مسجد الفاتح)
شُيدت كنيسة القديس ستيفن سنة 730 المكرسة لسانت تيودور ،سنة 1330 تقريباً كانت قد باتت جزء من دولة الاتراك العثمانيين ، تم تحويل الكنيسة لمسجد ، بين 1919 و 1922 تم تحويلها لكنيسة بواقع الاحتلال اليوناني للمنطقة ، في 1922 و بعد معركة دوملوبينار و تحرر المنطقة اعيد المكان لصفة المسجد ، إلى اليوم مازال المكان مسجد .

 -28
 كنيسة دير راهبات سانت ثيودوسا
كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ(مسجد غول حالياً)
المبنى الكنسي فهو اما كنيسة ملحقة بالاثر المميز باسم دير ثيودوسا المقدسة او كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ ، يُقدر البناء بالقرن الحادي عشر في نهايته ، ظل المبنى محل تنازع و احتضان صراعات مسيحية حتى مجئ الغزو التركي ، سنة 1453 تم تحويله الى حطام بسبب القصف التركي و التخريب ،سنة 1490 تم ترميمه و تحويله الى مسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد غول او مسجد الروز ، الى اليوم يظل المبنى مسجداً.
-29
-كنيسة العذراء أم الإله (مسجد قلندر خانة)
تعود جذور البناء للقرن السادس الميلادي كوريث لعدة بنايات كنسية و يؤسس البناء الحالي بالقرن الثاني عشر ، تناوب الأرثوذكس و اللاتينيين ملكية المبني في إطار الحروب بين الطرفين ، بالنهاية استقر المكان تبعيةً للكنيسة الارثوذكسية ، مع الغزو التركي عام 1453 تم اقرار أسلمة المكان ، قرر محمد الثاني منح الكنيسة لطائفة القرندلية من الدراويش ، تحول المكان لتكية و وقف ليصير سنة 1746 مسجد ، بنهاية القرن التاسع عشر تحول لمكان مهجور لكن مع مطلع سبعينيات القرن العشرين تم ترميمه و افتتاحه و هو الان مسجد.
-30
-كنيسة القديس ثيودور (مسجد الملا غوراني )
 يعود البناء لبداية القرن الحادي عشر بالقسطنطينية ، كأغلب كنائس المدينة تناوبتها الكنيسة الأرثوذكسية ثم اللاتينية في اطار الحرب بين الشرقيين و اللاتينيين ، سنة 1453 تم احتلال المدينة من قبل الاتراك العثمانيين ، بعد الغزو تم اقرار تحويل المكان لمسجد ، سُمي المسجد باسم المُلا Gürani مُعلم السلطان و أستاذه ، الى اليوم يظل المبنى المُرمم و المُصلح بعد حريق 1848 مفتوح  (4).
-31
-كنيسة آيا صوفيا الصغير
كانت نسخة مصغرة  للكنيسة الكبيرة ايا صوفيا  وقد حولت الى مسجد بعد سقوط القسطنطينية بيد محمد الفاتح .(5)
32 –
 هناك الكنيستين الأرمنيتين الموجودتين في أورفا والتي تحولتا الى مساجد في عهد جمهورية تركيا
كنيسة القديسة العذراء وكنيسة الرسل القديسين في أورفا
بسبب الإبادة الأرمنية عام 1915، تحولتا الى مسجدين.
وتظهر كنيسة العذراء في الصور القديمة للمدينة، حيث كان يوجد بجانبها معهد أرمني وكنيسة أخرى.
33 –
 الكنيسة التي تقع في الحي الأرمني الواصل حتى قلعة أورفا، بقيت بعد الابادة دون رعاية ثم تحولت الى أنقاض، وفيما بعد
 الى محطة كهرباء
وفي عام 1993 تحولت الى مسجد
.(6).
-34
-مسجد العرب
وهو  في منطقة غلاطة في اسطنبول ، وكان كنيسة بيزنطية في القرن السادس الميلادي، وتحول لجامع غلاطة في المرة الأولى التي حاول فيها المسلمون دخول مدينة اسطنبول عام 668 ميلادي، لكنه عاد كنيسة بعد خروجهم منها، وبعد الفتح الإسلامي العثماني الأخير للمدينة، جرى تحويله لجامع العرب بين عامي 1475 و1478. (7)
كنائس متفرقة في العالم الأسلامي التي تم تحويلها الى مساجد
1 -
المسجد الأموي
قبل الغزو الأسلامي واحتلال الشام كانت كنيسة القديس يوحنا المعمدان في دمشق
 التي تحوَّلت على يد الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ، الى ما يسمى اليوم بالمسجد ألأموي . طبعا لاننسى بتحول كنائس أخرى غير مشهورة في الشام الى جوامع.
2-
 مسجد الخضراء
كان كنيسة مبنية على مغارة  في فلسطين تم بنائه سنة 1187 ثم حوّله المسلمون  الى مسجد في العهد الإسلامي الأول في بلاد الشام، في القرن السابع الميلادي
3 –
  جامع العطارين
ويقع جامع العطارين وسط سوق العطارين الأثري بمدينة الاسكندرية، ويضم مواقع أثرية تعود لعهد غزوات نابليون بونابرت على مصر، وقد كان كنيسة للقديس أبناسيوس، عام 370 ميلادي، وتحول لمسجد بعد الفتح الإسلامي للمدينة.(8)
قال أبو المكارم فى مخطوطه :" من جملة كنائس القاهرة التى حولت واصبحت مسجداً ودار
4-
 الكنيسة الأولى :
 
بالخط المعروف بدار الأوحد إبن أمير الجيوش بدر شهاب الدولة بدر الخاص جعلت تعرف بسكن القفول وقبتها ظاهرة إلى الان وبها صور كنائسية هذه الصور كانت تنفض البياض كلما اراد المسلمون تبييضها !!!!!!!
5-
 والكنيسة الثانية
فى الزقاق المعروف بالشيخ ابى الحسن أبن أبى شامة بخط دار الوزارة المعروفة الآن بدار الديباج . وكان امامها جوسق (الجوسق يعنى قصراً كبير )حولت مسجداً وضموا الجوسق الذى كان خارجها إليه واصبحت دار به وأستعملت للسكن يطلع إليه من داخلها".
 
-6
-الكنيسة الثالثة : 
 كنيسة للسيدة العذراء مريم فى خط حارة الريحانية
أنشأها الأقباط وفى الجزء العلوى منها كنيسة على إسم القديس تادرس المشرقى وهى تجاور حارة الريحانية أمام الحسينية وحولت إلى مسجداً فى الأرض التى كانت مقطعة لسبح أبن شاهنشاة وعمره الخليفة العاضد فى بداية خلافته ويعرف الان بمسجد زنبور وهو أيضاً منذور للخميرة الأولى
-7
- الكنيسة الرابعة

 بالقرب من ساحل البحر (النيل) كنيسة القديس مارى جرجس كانت للأرمن ثم حولها المسلمين مسجداً فى الخلافة الحاكمية وعدى عليها البحر ( أى أن مياه النيل غمرتها واصبحت من مجراه )

هذا ما عدا مئات الكنائس التى لم نستطع الحصول على أسمائها وهذا الموضوع يحتاج إلى بحث خاص
 (9) .
 
بعض الكنائس في العراق التي تحولت الى مساجد:
  الباحث الفرنسي الدومنيكي "جان فييه " يذكر الكنائس وألأديرة التي تحوَّلت الى جوامع في الموصل فقط وهي : 
1 –
 كنيسة مار زيا
كانت تُسمّى كنيسة الصليب أو كنيسة التكريتيين والتي اصبحت جامع وتقع في منطقة القلعة سوق النجارين
2 –
 كنيسة مار تيودورس : وهي من الكنائس المندثرة . وكانت تقع قرب باب العراق أو باب تكريت وقد أنشأ فوقها جامع
 الجويجاني . وهدم هذا الجامع عند فتح شارع فاروق وعند الهدم وجدوا في أحدى جدرانه حجرا يحمل كتابات سريانية
3 –
 كنيسة ألأربعين شهيد : تحولت هذه الكنيسة اليوم الى الجامع الكبير وهو ألآن بين شارع الفاروق القديم ومنطقة السرجخانة .
 ويعتقد بعض المؤرخين أنَّ الجامع بني على ارض كانت سابقا كنيسة القديس بولس.
وهذا الجامع يضم ألآن منارة الحدباء المعروفة بتحدبها بمرور الزمن
 
4-
 دير مار يونان : حاليا اصبحت جامع النبي يونس ويقع جهة تل قوينجو ويعرف ايضا بتل التوبة . وهو في الجهة الشرقية من الموصل نينوى القديمة ,وقد عمّر هذا الجامع عدة مرات اخرها التغليف بالحلان المرمر وبنيت منارته الحديثة . ويذكر ان عمال الحفر عثروا في عملهم احدى المرات عندما كانوا يزيلون الجبس لأعادة الطلاء بطلاء جديد ، على كتابات سريانية مطلية بالجبس .
5 –
 كنيسة مار ابراهيم : هي الآن جامع ألأمام ابراهيم

6-
 كنيسة مار يوخنا : هي ألآن جامع يحيى القاسم

7 –
 كنيسة مار غريغورس : هي ألآن جامع المتعافي


8 –
 كنيسة مار يوحنا الديلمي : هي ألآن مسجد الشطية

9 –
 كنيسة ودير مار دانيال : هو ألآن مسجد النبي دانيال ,

10 –
 كنيسة مار شموني : هي الآن جامع أم التسعة

11 –
 كنيسة ايشو عداد : هي الأن جامع عيسى دادا

12 –
 كنيسة مار سبريشوع : هي ألآن جامع المصطفى

13 –
 كنيسة مار منصور: هي ألآن جامع الشيخ منصور

14 –
 كنيسة ألأنجيليين ألأربعة  : هي ألآن جامع الرابعة

15 –
 دير برقا الطين : تحوّل الى (مرقد السلطان عبدالله ) ويقع قبالة ناحية القيارى جنوب شرقي الموصل على الضفة الشرقية
لنهر دجلة

ناهيك عن ديارات وكنائس في تكريت ، مثل

16 –
 مركز أسقفية "كروم " أصبح مزار كريم أو جريم ألأسلامي وغيرها

في سياق مختلف عن كل ما سبق ، وفي فتح اسلامي حديث ، حولت الدولة ألأسلامية في العراق والشام

17 –
 كنيسة مار افرام السريانية ألأرثودوكس ، في الموصل العراقية ، وبعد عام واحد على احتلال مدينة الموصل من قبل داعش عام 2014 حولت الى "مسجد المجاهدين " يذكر ان هذه الكنيسة كانت مركزا دينيا مهما لمسيحيي الموصل ، ويقصدها مئات المصلين من المدينة واريافها.

 
 بعض الكنائس في اوربا والعالم التي تحولت الى مساجد
 
1 –
  كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية
 
 
في عام 2015، جرى تحويل كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية
إلى مسجد ليصلي فيه مسلمو القسم الشمالي من المدينة، بعد أن اشترى مبنى الكنيسة مركز النور الإسلامي. وعلى الرغم من أنه ليس المسجد الأول في مدينة هامبورغ، فقد أثار جدلاً كبيراً، واحتجاجات نظمتها بعض أحزاب اليمين الألماني.(11)
وبحسب الإحصائيات، فإنّ قرابة 20 كنيسة تغلق أبوابها سنوياً، في المملكة المتحدة، فيما أوردت السجلات الرسمية في الدنمارك، إغلاق قرابة 200 كنيسة أبوابها، مع حلول منتصف العام 2015، بينما أُقفلت أبواب 515 كنيسة في ألمانيا خلال الأعوام العشرة الأخيرة.(12)
ينشط المسلمون اليوم في العديد من الدول الأوروبية، في شراء بعض الكنائس التي أغلقت أبوابها، نتيجة قلة الاهتمام بها، لتحويلها إلى مساجد ودور عبادة للمسلمين،تتصدر ألمانيا قائمة الدول الأوروبية الأكثر بيعاً للكنائس، وتُعد
2 –
 كنيسة "دورتموند يوهانس".
 أبرز تلك الكنائس التي اشتراها الاتحاد الإسلامي التركي قبل 10 أعوام، حيث تمّ إطلاق اسم "جامع مركز دورتموند" عليها، ويبلغ مساحته ألف و700 متر مربع، ويتسع لألف و500 مصلّي. كما قام المسلمون بشراء كنيسة "كابيرنايوم" بولاية هامبورغ عام 2012م، وتحويلها إلى مسجد، وذلك بدعم وتمويل من دولة الكويت. أمّا في هولندا: فقد تمّ شراء العديد من الكنائس وتحويلها إلى مساجد للمسلمين، ومن أبرزها "جامع الفاتح" في العاصمة أمستردام، وجامع "السلطان أيوب" في ولاية جرونينجن، وجامع "عثمان غازي" في ولاية وييرت، وتخضع هذه المساجد إلى إشراف وقف الديانة الهولندية. وكشفت المعلومات الصادرة عن مؤتمر الأساقفة بفرنسا: عن تحويل 4 كنائس في عموم البلاد إلى مساجد للمسلمين، أبرزها كنيسة "دومينيكان" الموجودة في ولاية ليل الشمالية. وفي مدينة كليرمون فيران التابعة لاقليم "بوي دي دوم" الواقعة جنوب شرقي فرنسا، تمّ بيع كنيسة "القديس يوسف
"، للمسلمين؛ وذلك بسبب قلة المسحيين المرتادين إليها، وبحْث المسلمين عن مكانٍ لأداء عبادتهم، حيث أُطلقت عليها اسم "جامع التوحيد".  في بريطانيا: قالت مجموعة "كريستيان ريسيرج" المهتمة بشؤون المسيحيين ، إلى وجود قرابة ألفي مسجد مسجّل في عموم بريطانيا، وأنّ معظمها كانت كنائس في السابق. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الكنائس التي ستغلق أبوابها في اوربا فقط إلى 4 آالف مع حلول عام 2020م
.(13)
 
وفي احصائية لسنة 2015 عن عدد المساجد  في جميع الولايات المتحدة الأمريكية  بلغ   3186 مسجد . هذه ألأحصائيات تم تجميعها من الدليل ألأسلامي الخاص بامريكا (14)
Salatomatic
 
ليس للمسلمون حجة واحدة في قيام المسيحيين بهدم جوامعهم الا في حالة تجاوزهم على الكنائس التي حوَّلوها الى مساجد كما في اسبانيا او بعض دول اوربا الشرقية التي كانت تعاني من ألأحتلال العثماني مئات السنين وتم اخيرا الخلاص من كابوس هذا الأحتلال واعادة بعض الجوامع التي كانت كنائس اصلا الى وضعها الطبيعي .
 
 
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 
المصاد : راجع المواقع التالية
 
(1)
 
http://www.alukah.net/sharia/0/32361/
 
(2)
https://www.youtube.com/watch?v=rt-B8WF4aBA
(3)
 
https://www.alaraby.co.uk/society/2016/10/23/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%B2%D8%AF%D8%AD%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%AA
(4)
 
http://ar.mideastyouth.com/?p=46999
(5)
http://all4syria.info/Archive/356577
(6)
http://www.aztagarabic.com/archives/13205
(7)
راجع الموقع التالي
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F
(8)
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%
(9)
http://www.arabchurch.com/forums/archive/index.php/t-16475.html
 (10)
 
http://nala4u.com/2017/01/22حول
(11)
 
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F/
 
(12)
http://mubasher.aljazeera.net/news/varieties/2016/02/20162521151725912.htm
 
(13)
 
http://www.lahaonline.com/articles/view/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A2%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF/49662.htm
(14)
http://www.allmofid.com/montada/showthread.php?tid=560

38


الرد على مقالة فضيلة الشيخ "أحمد الطيب":
"العقيدة والعقل وبابا الفاتيكان"
نافع البرواي

يقول المفكر والكاتب الكبير سلامى موسى:
"أكافح تاريخنا، أكافح هذا الشرق المتعفن الذى تنخر فيه ديدان التقاليد، وأكافح هذا الهوان الذى يعيش فيه أبناء وطني، إنه الجهل، إنه الفقر.
 هؤلاء الرجعيون الذين يعارضون العقل، والحضارة المصرية، وحرية المرأة، ويؤمنون بالغيبيات، وصارت هذه الأفكار همَّا يؤرقني"(1)
كتب فضيلة شيخ ألأزهر "أحمد الطيب" مقالا بعنوان "العقيدة والعقل وبابا الفاتيكان"    بتاريخ 25 سبتمبر 2006 ، ورد فيها" بتاريخ 25 سبتمبر 2006،
  :مايلي


"أجمع فلاسفة المسلمين ــ وكما تعلمون ــ على تأسيس الاعتقاد الإسلامي على العقل والعقل وحده‏,‏ يحفزهم إلي هذه العقلانية عشرات الآيات القرآنية التي تؤصل العقل كأساس للإيمان في أكثر من‏120‏ موضعا كما ذكرنا‏..‏ بل تحفزهم الآية التي تقول :"فاعلم أنه لا إله إلا الله".
 وفي مكان اخر يقول شيخ الأزهر:" أنَّ المسيحيين لهم إيمان ولكن دون عقل"ّ!!!!!
 
هناك مثل يقول : "تستطيع أن تخدع بعض الناس بعض الوقت ، ولكن لاتستطيع أن تخدع كُلِّ الناس كُلَّ الوقت" وهذا المثل ينطبق على شيخ ألأزهر الحالي  الذي في كُلِّ مناسبة يتباهى بالأسلام كعقيدة تؤمن بالعقل بينما المسيحية ديانة ايمانها لايقوم على العقل .
يعلِّق الكاتب احمد النجار على اقوال شيخ الأزهر فيقول:
"محمد لم تكن له آيات لأنّ الناس في الماضي قد كذبوا ألآيات ولم يقتنعوا بها. فمتى اتى محمد بالمنطق بدل ألآيات ليقنع الناس بدينه ؟
يجيب قائلا:
 لا أعتقد ذلك . ولكن بدون اي أعتبار للحقائق يقول د . أحمد الطيب للبابا "بيندكتس السادس عشر" "بينما أجمع فلاسفة المسلمين –وكما تعلمون – على تاسيس ألأعتقاد ألأسلامي علي العقل والعقل وحده"
ويتسائل كاتب المقال الدكتور أحمد النجار تعليقا على هذه الكذبة الكبيرة ، بمقالة عنوانها هل نصلب البابا أم نصلب المنطق :
"من هم فلاسفة ألأسلام الذين ربطوا ألأيمان بالعقل ؟ هل قصد حجة ألأسلام الغزالي الذي سفّه الفلسفة والفلاسفة في كتابه "تهافت الفلاسفة" وكذلك في كتابه "احياء علوم الدين " أم قصد ابن حزم ألأندلسي الذي قال في هجومه على المعتزلة عندما قدّموا العقل على النقل "لو عرف هذا الجاهل معنى العقل لم يجب بهذا السخف لأنّ العقل على الحقيقة انّما هو استعمال الطاعات واجتناب المعاصي وما عدا هذا فليس عقلا بل هو سخف وحمق."
 (راجع الملل والنحل لأبن حزم ج2 ص 59)  .
ويضيف أحمد النجار فيقول: لقد أفتى عدد كبير من فقهاء الإسلام بتحريم المنطق والعقل. فأي عقل عناه د. أحمد الطيب وهو لا شك قد قرأ كتب شيخ الإسلام ابن تيمية
الذي قال: (كلام الله ورسوله هو الإمام والفرقان الذي يجب إتباعه فيثبتون ما أثبته الله ورسوله وينفون ما نفاه الله ورسوله ويجعلون العبارات المحدثة المجملة المتشابهة ممنوعا من إطلاقها نفيا وإثباتا لا يطلقون اللفظ ولا ينفونه إلا بعد الإستفسار والتفصيل فإذا تبين المعنى أثبت حقه ونفى باطله بخلاف كلام الله ورسوله فإنه حق يجب قبوله وإن لم يفهم معناه وكلام غير المعصوم لا يجب قبوله حتى يفهم معناه)
(تعارض العقل والنقل، ج1، ص 29).
ويتسائل الدكتور كامل النجار فيقول:
إذا كان على المؤمن أن يقبل كلام الرسول حتى وإن لم يفهم معناه، ألا يعني هذا أن كلام الرسول لا يخضع للعقل ولا للمنطق؟ فأين الإيمان العقلي الإسلامي ؟ (2)
هكذا يشهد شاهد من اهله أنّه لم يكن ألأسلام في يوما ما يشجّع العقل على النقل بل حارب شيوخ وعلماء الدين المسلمين كل العلماء والفلاسفة الذين ارادوا تقديم العقل على النقل أو كُل من حاول نقد النصوص القرآنية او الشريعة ألأسلامية .
وبالمقابل هناك مراجع ومصادر تؤكد أن الكنيسة هي التي شجعت العلم والعلماء (الا في مراحل قصيرة كان هناك اضطهاد لبعض العلماء) . وألأوربيون يعترفون بجذورهم المسيحية وكيف كانت الحضارة الأوربية هي ثمرة الجامعات والمدارس والمستشفيات المسيحية وكون غالبية هذه المؤسسات العلمية كانت تابعة للكنيسة والأديرة  في فترة من فترات التاريخ ألأوربي . والكنيسة كانت السبّاقة في بناء  جامعات ومدارس مشهورة في الغرب وحتى في العالم العربي ،واخرجت علماء عظام كانوا غالبيتهم مسيحيين مؤمنين ، ومثال على ذلك وليس حصرا ، أنَّ الفاتيكان لوحدها لديها أكثر من الف جامعة في  العالم اجمع وهو ما يوازي ضعف الجامعات في الدول العربية والأسلامية  ، بعكس ما يدعي به شيخ الأزهر الذي يقود أكبر مؤسسة اسلامية في العالم ألأسلامي . فان كان يعرف هذه الحقيقة ولايصرّح بها فهذه مصيبة . وأن لم يعرف فهذه مصيبة اكبر   .
يقول فرنسيس فوكوياما في كتابه "نهاية التاريخ" نقلا عن الفيلسوف المعروف "هيجل" :
"إنَّ العلاقة التاريخية الموضوعية القائمة بين العقيدة المسيحية وظهور المجتمعات الديمقراطية الليبرالية في أوربا الغربية ، وهي علاقة أقرَّ بها عدد لايحصى من المفكرين التالين من أمثال فيتر ونيتشة (وهو فيلسوف ملحد اساسا) فقد حددت المسيحية الصورة النهائية لفكرة الحرية .لأنَّ هذا الدين (المسيحي ) بحسب هيجل – هو أوَّل ما أرسى دعائم مبدأ المساواة العامة بين كافة البشر في عين الله .
لحسم هذا الموضوع الذي يتبجَّح به شيخ الأزهر من ان الأسلام قائم على العقل والمنطق ، ويقارنه بالتاريخ الغربي الذي بنى حضارته على  الجذور المسيحية التي يدعي شيخ الأزهر ان المسيحية الغت العقل  والمنطق  أحيل القارئء الى
مقالة عن هذه الموضوع   للرد على كُلِّ الذين يدعون ان الأسلام شجع استخدام العقل والمنطق كما يدعي   شيخ ألأزهر "أحمد الطيب"، يمكن مراجعة مقالتي بعنوان " علاقة الدين بالعلم والمعرفة في  المجتمعات المسيحية والأسلامية عبر التاريخ كما في الموقع التالي:
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=41175
انَّ الواقع الذي تشهده الدول العربية يؤكد لنا أن ألحركات ألأسلامية ، سواء الشيعية أو السنية  التي حكمت أو تحكم البلدان العربية وألأسلامية ، أدخلت تلك الدول في ظلمات التخلف في جميع فروع الحياة بسبب محاربة   الأحزاب الأسلامية  للحريات والديقمراطية وحقوق الأنسان .ومحاربة  العلم والمعرفة ويعتبرونها بضاعة اجنبية مستوردة من الكفار .
 فمن نصدق يا فضيلة الشيخ ؟ هل نصدق الواقع المعاصر الذي عشناه ونعيشه تحت ظل التيارات ألأسلامية التي ارجعت هذه الدول الى القرون المظلمة أم نصدق كلامك الذي لايقبله عاقل يواكب هذه الأحداث ؟.
 
المسلمون اليوم صنفان لاثالث:
المسلمون المخدوعون : وهم  الغالبية العظمى  التي تُضيّع وقتها وأموالها وجهدها بل حتى صحتها الجسدية والنفسية في تقديس الخرافات والتمسك بمظاهر التدين . وهؤلاء الناس مخدوعين جهلاء سلّموا نفوسهم وارواحهم للقدرية ألأسلامية ويصدِّقوا كُلِّ ما يقوله رجل الدين . فهم لايسألوا ولايفكروا ولايسمعوا ولايقبلوا النصائح ولايحللون الأمور منطقيا أو عقليا أو فلسفيا هم ينطبق عليهم قول "ماركس" حيث جعلهم قشور التديّن يعيشون في حالة الغيبوبة مثلهم مثل المدمنين على المخدرات لايستطيعون بسبب ذلك الخروج من غيبوبتهم لأنّهم قد تشربوا بافيون التعاليم الأسلامية التي جعلت منهم مشلولي الفكر ، خاضعين ، تابعين ، خانعين ،  مذلولين  لشيوخ ورجال الدين المسلمين
أما النوع الثاني هم المسلمون الدجالون :
وهم ، كما يقول أحد الكتاب :"كُلّ من يزداد رصيده المصرفي وترتفع مكانته وشهرته حول العالم بسبب غباء المخدوع . وهذه الفئة يشكل رجال الدين معظمهم بالأضافة الى القادة السياسيين الذين يستغلون مشاعر هؤلاء المخدوعين لكي يتاجروا بها ويزيدوا عليها في سبيل البقاء على مناصبهم ومراكزهم وسلطانهم . لهذا عندما نرجع الى التاريخ سنصاب بالصدمة والعجب حيث نكتشف أنّ السلاطين كانوا دائما يقسّمون الغنيمة مع رجال الدين ويتحدان من اجل المشاركة في السيطرة على رقاب الضحيّة من المسلمين من  الصنف الأول . وكان رجال الدين يلقبون ب" وعاظ السلاطين "حيث كانوا يمجدون ويشيدون بالسلطان ويعتبرونه خليفة الله في الأرض .
كل ذلك أدّى الى تخلّف الدول العربية لا بل غالبية الدول ألأسلامية وأصبحت هذه الدول سجون ومعتقلات للمفكرين والمصلحين
. وفي عصرنا الحالي يتم محاربة او قتل او سجن كل من يحاول حتى تجميل صورة ألعقيدة الأسلامية من المفكرين والعلماء سواء رجال الدين او علمانيين، امثال طه حسين و نجيب محفوظ والسيد القمني ومصطفى جحى  والشيخ خليل عبدالكريم وناصر حامد ابو زيد وفرج فودا واسلام بحيري وإبراهيم عيسى  ...الخ
" فما يزرعه ألأنسان إيّاه يحصد"  غلاطية 6 :7"
، هذا ما يتفق عليه الباحثين وعلماء النفس ، ويؤكد عليه الكتاب المقدس في المسيحية .  فالذي يزرع ثقافة محاربة العقل والفكر ، ويزرع الحقد والكراهية وثقافة اقصاء الآخر ومحاربة كُلِّ من يختلف عنه ، ويمنع حتى التساؤلات  فسوف يحصل على مجتمع هزيل خائف خنوع مذلول متخلف في جميع مجالات الحياة . والذي يزرع حرية العقيدة وحرية التفكير وحرية الرأيي وحرية الأختيارواحترام ألآخر والأنفتاح على الثقافات ألأخرى ، سيحصل على مجتمع صحي متقدم في جميع مجالات الحياة .
وهكذا يستطيع الأنسان التفريق بين الفكر البنّاء والفكر الهدّام من خلال ثمار ما ينتجه هذا الفكر وذاك . فكما يقول الرب يسوع المسيح "من ثمارهم تعرفونهم .ايثمر الشوك عنبا أم العُلّيقة تينا ؟"متى 7 :16"
يقول الكاتب مايكل عزيز بشموري ردا على الدكتور "محمد عمارة "- وهو مفكّر اسلامي وعضو مجمع البحوث ألأسلايمة- الذي اعتبر المسيحية ديانة فاشلة  فيقول مايكل عزيز:
.
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكنها الديانة الوحيدة في العصر الحديث التي حوّلت دولة بأكملها من الوثنية الي المسيحية في اقل من نصف قرن ، وذلك دون ذبح أو تهجير أو دفع جزية ، وتلك الدولة هي كوريا الجنوبية والذي تحولت من دولة وثنية الي ثاني أكبر دولة لديها بعثات تبشيرية مسيحية خارجية بعد الولايات المتحدة الأمريكية .
المسيحية فاشلة في حين ترسل الدول الاسلامية أبناءها في بعثات دراسية للدراسة بالجامعات والمعاهد الغربية المسيحية.
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن يوجد لدي الدول المسيحية مستشفيات حديثة ومتطورة يأتي إليها المرضي من كل بقاع الارض ليعالجوا فيها ويأتي اليها شيوخ المسلمين وأبنائهم ليعالجوا بها .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن يفضل ملايين المسلمين أن يلجأون الي الدول المسيحية بحثاً عن حياة كريمة لهم ولإسرهم مفضلين الموت على قوارب الصيد افضل من العيش في بلاد الشريعة والإيمان .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن المسلمين الذين يعيشون في دول مسيحية ، حاصلين علي جنسيات تلك الدول ويتنعمون بالحرية والامان والرفاهية وحرية العبادة ، ووضعهم كبشر بتلك الدول المسيحية افضل مائة مرة من أوضاع المسيحيين أصحاب الارض الذين يعيشون في الدول المسماه بالاسلامية .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكنها قدمت أطباء ، ومهندسين ، وعلماء ، وفنانيين ، وأدباء ، ومبدعين ، وشعراء ، وأقتصاديين ، ومثقفين ، من كافة المجالات بالملايين .
* المسيحية ديانة فاشلة ، لكن عدد الذين حصلوا علي جائزة نوبل في كل المجالات العلمية من المسيحيين ، أكثر 1000% من عدد المسلمين الحاصلين عليها ! .
*المسيحية ديانة فاشلة ولكنها الديانة الوحيدة في العالم التي تدعو إلي محبة أعدائها ، ومباركة لاعنيها ، والاحسان إلي مبغضيها ، والصلاة لإجل الاشخاص الذين يسيئون اليها .
هذه نبذة قصيرة جداً جداً عن المسيحية الفاشلة ، وهنا أريد أن أسأل الدكتور محمد عمارة الذي ارهق نفسه بكتابة كتاب عن المسيحية الفاشلة ، أريد أن اسأل سيادته سؤال بسيط جداً :
ماذا قدمت الديانة الاسلامية الناجحة للشعوب وللانسانية ؟
ونضيف الى ما قاله الكاتب مايكل فنقول
المسيحية فاشلة ولكن الذين حرروا العبيد كانوا مسيحيين مدافعين عن حقوق ألأنسان ومنهم وليام ويلبروفورس (3)
 
المسيحية فاشلة لأنها تمثل غالبية الدول المتحضرة في جميع ميادين الحياة في العالم
المسيحية فاشلة لأنّ الفاتيكان وحده اسس اكثر من 100 جامعة في العالم والتي توازي ضعب الجامعات للعالم ألأسلامي قاطبة .
أسئلتنا الى كُلّ من فضيلة "شيخ ألأزهر" أحمد الطيب  والدكتور محمد عمارة   هي :
متى كانت الحضارة العربية متقدمة ودعمها شيوخ وعلماء  المسلمين ؟
 الم يحارب شيوخ وعلماء  الدين ألأسلامي  الفلاسفة والمفكرين والعلماء عبر التاريخ الأسلامي  والى يومنا هذا ؟
  وكيف قتل او عذب او سجن وأحرقت كتب كبار الفلاسفة والعلماء والمفكرين عبر التاريخ الأسلامي ومنهم على سبيل المثال لا الحصر الخوارزمي والكندي والفارابي وابن سينا والحلاج والسهرودي وابن بطوطة وشيخ الفلاسفة ابن رشد ...الخ؟
المصادر
(1)
https://www.albawabhnews.com/2559343»
(2)
الدكتور كامل النجار
                                                                                                             
هل نصلب البابا ام نصلب  المنطق لننصر النبي؟
 
http://www.alzakera.eu/music/Turas/Turas-0013.htm
 
(3)
الكاتب
مايكل عزيز البشموري
المتحدث الاعلامي لمنظمة أقباط السويد
 
راجع ايضا الموقع التالي
http://www.marefa.org/%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%85_%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%B3

39
الرد على مقالة فضيلة الشيخ "أحمد الطيب"
"العقيدة والعقل وبابا الفاتيكان"
نافع البرواي
يقول المفكر والكاتب الكبير سلامى موسى:
"أكافح تاريخنا، أكافح هذا الشرق المتعفن الذى تنخر فيه ديدان التقاليد، وأكافح هذا الهوان الذى يعيش فيه أبناء وطني، إنه الجهل، إنه الفقر.
 هؤلاء الرجعيون الذين يعارضون العقل، والحضارة المصرية، وحرية المرأة، ويؤمنون بالغيبيات، وصارت هذه الأفكار همَّا يؤرقني"(1)
كتب فضيلة شيخ ألأزهر الدكتور" أحمد الطيب"مقالاً بعنوان "العقيدة والعقل وبابا الفاتيكان" بتاريخ 25 سبتمبر 2006،ورد فيها:
"أجمع فلاسفة المسلمين ــ وكما تعلمون ــ على تأسيس الاعتقاد الإسلامي على العقل والعقل وحده‏,‏ يحفزهم إلي هذه العقلانية عشرات الآيات القرآنية التي تؤصل العقل كأساس للإيمان في أكثر من‏120‏ موضعا كما ذكرنا‏..‏ بل تحفزهم الآية التي تقول :"فاعلم أنه لا إله إلا الله".
وفي مكان اخر يقول شيخ الأزهر:" أنَّ المسيحيين لهم إيمان ولكن دون عقل "ّ

هناك مثل يقول : "تستطيع أن تخدع بعض الناس بعض الوقت ، ولكن لاتستطيع أن تخدع كُلِّ الناس كُلَّ الوقت" وهذا المثل ينطبق على شيخ ألأزهر الحالي  الذي في كُلِّ مناسبة يتباهى بالأسلام كعقيدة تؤمن بالعقل بينما المسيحية ديانة ايمانها لايقوم على العقل .
يعلِّق الكاتب احمد النجار على اقوال شيخ الأزهر فيقول:
"محمد لم تكن له آيات لأنّ الناس في الماضي قد كذبوا ألآيات ولم يقتنعوا بها. فمتى اتى محمد بالمنطق بدل ألآيات ليقنع الناس بدينه ؟
يجيب قائلا:
 لا أعتقد ذلك . ولكن بدون اي أعتبار للحقائق يقول د . أحمد الطيب للبابا "بيندكتس السادس عشر" "بينما أجمع فلاسفة المسلمين –وكما تعلمون – على تاسيس ألأعتقاد ألأسلامي علي العقل والعقل وحده"
ويتسائل كاتب المقال الدكتور أحمد النجار تعليقا على هذه الكذبة الكبيرة ، بمقالة عنوانها هل نصلب البابا أم نصلب المنطق :
"من هم فلاسفة ألأسلام الذين ربطوا ألأيمان بالعقل ؟ هل قصد حجة ألأسلام الغزالي الذي سفّه الفلسفة والفلاسفة في كتابه "تهافت الفلاسفة" وكذلك في كتابه "احياء علوم الدين " أم قصد ابن حزم ألأندلسي الذي قال في هجومه على المعتزلة عندما قدّموا العقل على النقل "لو عرف هذا الجاهل معنى العقل لم يجب بهذا السخف لأنّ العقل على الحقيقة انّما هو استعمال الطاعات واجتناب المعاصي وما عدا هذا فليس عقلا بل هو سخف وحمق."
 (راجع الملل والنحل لأبن حزم ج2 ص 59)  .
ويضيف أحمد النجار فيقول: لقد أفتى عدد كبير من فقهاء الإسلام بتحريم المنطق والعقل. فأي عقل عناه د. أحمد الطيب وهو لا شك قد قرأ كتب شيخ الإسلام ابن تيمية
الذي قال: (كلام الله ورسوله هو الإمام والفرقان الذي يجب إتباعه فيثبتون ما أثبته الله ورسوله وينفون ما نفاه الله ورسوله ويجعلون العبارات المحدثة المجملة المتشابهة ممنوعا من إطلاقها نفيا وإثباتا لا يطلقون اللفظ ولا ينفونه إلا بعد الإستفسار والتفصيل فإذا تبين المعنى أثبت حقه ونفى باطله بخلاف كلام الله ورسوله فإنه حق يجب قبوله وإن لم يفهم معناه وكلام غير المعصوم لا يجب قبوله حتى يفهم معناه)
(تعارض العقل والنقل، ج1، ص 29).
ويتسائل الدكتور كامل النجار فيقول:
إذا كان على المؤمن أن يقبل كلام الرسول حتى وإن لم يفهم معناه، ألا يعني هذا أن كلام الرسول لا يخضع للعقل ولا للمنطق؟ فأين الإيمان العقلي الإسلامي ؟ (2)
هكذا يشهد شاهد من اهله أنّه لم يكن ألأسلام في يوما ما يشجّع العقل على النقل بل حارب شيوخ وعلماء الدين المسلمين كل العلماء والفلاسفة الذين ارادوا تقديم العقل على النقل أو كُل من حاول نقد النصوص القرآنية او الشريعة ألأسلامية .
وبالمقابل هناك مراجع ومصادر تؤكد أن الكنيسة هي التي شجعت العلم والعلماء (الا في مراحل قصيرة كان هناك اضطهاد لبعض العلماء) . وألأوربيون يعترفون بجذورهم المسيحية وكيف كانت الحضارة الأوربية هي ثمرة الجامعات والمدارس والمستشفيات المسيحية وكون غالبية هذه المؤسسات العلمية كانت تابعة للكنيسة والأديرة  في فترة من فترات التاريخ ألأوربي . والكنيسة كانت السبّاقة في بناء  جامعات ومدارس مشهورة في الغرب وحتى في العالم العربي ،واخرجت علماء عظام كانوا غالبيتهم مسيحيين مؤمنين ، ومثال على ذلك وليس حصرا ، أنَّ الفاتيكان لوحدها لديها أكثر من الف جامعة في  العالم اجمع وهو ما يوازي ضعف الجامعات في الدول العربية والأسلامية  ، بعكس ما يدعي به شيخ الأزهر الذي يقود أكبر مؤسسة اسلامية في العالم ألأسلامي . فان كان يعرف هذه الحقيقة ولايصرّح بها فهذه مصيبة . وأن لم يعرف فهذه مصيبة اكبر   .
يقول فرنسيس فوكوياما في كتابه "نهاية التاريخ" نقلا عن الفيلسوف المعروف "هيجل" :
"إنَّ العلاقة التاريخية الموضوعية القائمة بين العقيدة المسيحية وظهور المجتمعات الديمقراطية الليبرالية في أوربا الغربية ، وهي علاقة أقرَّ بها عدد لايحصى من المفكرين التالين من أمثال فيتر ونيتشة (وهو فيلسوف ملحد اساسا) فقد حددت المسيحية الصورة النهائية لفكرة الحرية .لأنَّ هذا الدين (المسيحي ) بحسب هيجل – هو أوَّل ما أرسى دعائم مبدأ المساواة العامة بين كافة البشر في عين الله .
لحسم هذا الموضوع الذي يتبجَّح به شيخ الأزهر من ان الأسلام قائم على العقل والمنطق ، ويقارنه بالتاريخ الغربي الذي بنى حضارته على  الجذور المسيحية التي يدعي شيخ الأزهر ان المسيحية الغت العقل  والمنطق  أحيل القارئء الى
مقالة عن هذه الموضوع   للرد على كُلِّ الذين يدعون ان الأسلام شجع استخدام العقل والمنطق كما يدعي   شيخ ألأزهر "أحمد الطيب"، يمكن مراجعة مقالتي بعنوان " علاقة الدين بالعلم والمعرفة في  المجتمعات المسيحية والأسلامية عبر التاريخ كما في الموقع التالي:
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=41175
انَّ الواقع الذي تشهده الدول العربية يؤكد لنا أن ألحركات ألأسلامية ، سواء الشيعية أو السنية  التي حكمت أو تحكم البلدان العربية وألأسلامية ، أدخلت تلك الدول في ظلمات التخلف في جميع فروع الحياة بسبب محاربة   الأحزاب الأسلامية  للحريات والديقمراطية وحقوق الأنسان .ومحاربة  العلم والمعرفة ويعتبرونها بضاعة اجنبية مستوردة من الكفار .
 فمن نصدق يا فضيلة الشيخ ؟ هل نصدق الواقع المعاصر الذي عشناه ونعيشه تحت ظل التيارات ألأسلامية التي ارجعت هذه الدول الى القرون المظلمة أم نصدق كلامك الذي لايقبله عاقل يواكب هذه الأحداث ؟.

المسلمون اليوم صنفان لاثالث:
المسلمون المخدوعون : وهم  الغالبية العظمى  التي تُضيّع وقتها وأموالها وجهدها بل حتى صحتها الجسدية والنفسية في تقديس الخرافات والتمسك بمظاهر التدين . وهؤلاء الناس مخدوعين جهلاء سلّموا نفوسهم وارواحهم للقدرية ألأسلامية ويصدِّقوا كُلِّ ما يقوله رجل الدين . فهم لايسألوا ولايفكروا ولايسمعوا ولايقبلوا النصائح ولايحللون الأمور منطقيا أو عقليا أو فلسفيا هم ينطبق عليهم قول "ماركس" حيث جعلهم قشور التديّن يعيشون في حالة الغيبوبة مثلهم مثل المدمنين على المخدرات لايستطيعون بسبب ذلك الخروج من غيبوبتهم لأنّهم قد تشربوا بافيون التعاليم الأسلامية التي جعلت منهم مشلولي الفكر ، خاضعين ، تابعين ، خانعين ،  مذلولين  لشيوخ ورجال الدين المسلمين
أما النوع الثاني هم المسلمون الدجالون :
وهم ، كما يقول أحد الكتاب :"كُلّ من يزداد رصيده المصرفي وترتفع مكانته وشهرته حول العالم بسبب غباء المخدوع . وهذه الفئة يشكل رجال الدين معظمهم بالأضافة الى القادة السياسيين الذين يستغلون مشاعر هؤلاء المخدوعين لكي يتاجروا بها ويزيدوا عليها في سبيل البقاء على مناصبهم ومراكزهم وسلطانهم . لهذا عندما نرجع الى التاريخ سنصاب بالصدمة والعجب حيث نكتشف أنّ السلاطين كانوا دائما يقسّمون الغنيمة مع رجال الدين ويتحدان من اجل المشاركة في السيطرة على رقاب الضحيّة من المسلمين من  الصنف الأول . وكان رجال الدين يلقبون ب" وعاظ السلاطين "حيث كانوا يمجدون ويشيدون بالسلطان ويعتبرونه خليفة الله في الأرض .
كل ذلك أدّى الى تخلّف الدول العربية لا بل غالبية الدول ألأسلامية وأصبحت هذه الدول سجون ومعتقلات للمفكرين والمصلحين
. وفي عصرنا الحالي يتم محاربة او قتل او سجن كل من يحاول حتى تجميل صورة ألعقيدة الأسلامية من المفكرين والعلماء سواء رجال الدين او علمانيين، امثال طه حسين و نجيب محفوظ والسيد القمني ومصطفى جحى  والشيخ خليل عبدالكريم وناصر حامد ابو زيد وفرج فودا واسلام بحيري وإبراهيم عيسى  ...الخ
" فما يزرعه ألأنسان إيّاه يحصد"  غلاطية 6 :7"
، هذا ما يتفق عليه الباحثين وعلماء النفس ، ويؤكد عليه الكتاب المقدس في المسيحية .  فالذي يزرع ثقافة محاربة العقل والفكر ، ويزرع الحقد والكراهية وثقافة اقصاء الآخر ومحاربة كُلِّ من يختلف عنه ، ويمنع حتى التساؤلات  فسوف يحصل على مجتمع هزيل خائف خنوع مذلول متخلف في جميع مجالات الحياة . والذي يزرع حرية العقيدة وحرية التفكير وحرية الرأيي وحرية الأختيارواحترام ألآخر والأنفتاح على الثقافات ألأخرى ، سيحصل على مجتمع صحي متقدم في جميع مجالات الحياة . 
وهكذا يستطيع الأنسان التفريق بين الفكر البنّاء والفكر الهدّام من خلال ثمار ما ينتجه هذا الفكر وذاك . فكما يقول الرب يسوع المسيح "من ثمارهم تعرفونهم .ايثمر الشوك عنبا أم العُلّيقة تينا ؟"متى 7 :16"
يقول الكاتب مايكل عزيز بشموري ردا على الدكتور "محمد عمارة "- وهو مفكّر اسلامي وعضو مجمع البحوث ألأسلايمة- الذي اعتبر المسيحية ديانة فاشلة  فيقول مايكل عزيز:
.
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكنها الديانة الوحيدة في العصر الحديث التي حوّلت دولة بأكملها من الوثنية الي المسيحية في اقل من نصف قرن ، وذلك دون ذبح أو تهجير أو دفع جزية ، وتلك الدولة هي كوريا الجنوبية والذي تحولت من دولة وثنية الي ثاني أكبر دولة لديها بعثات تبشيرية مسيحية خارجية بعد الولايات المتحدة الأمريكية .
المسيحية فاشلة في حين ترسل الدول الاسلامية أبناءها في بعثات دراسية للدراسة بالجامعات والمعاهد الغربية المسيحية.
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن يوجد لدي الدول المسيحية مستشفيات حديثة ومتطورة يأتي إليها المرضي من كل بقاع الارض ليعالجوا فيها ويأتي اليها شيوخ المسلمين وأبنائهم ليعالجوا بها .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن يفضل ملايين المسلمين أن يلجأون الي الدول المسيحية بحثاً عن حياة كريمة لهم ولإسرهم مفضلين الموت على قوارب الصيد افضل من العيش في بلاد الشريعة والإيمان .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكن المسلمين الذين يعيشون في دول مسيحية ، حاصلين علي جنسيات تلك الدول ويتنعمون بالحرية والامان والرفاهية وحرية العبادة ، ووضعهم كبشر بتلك الدول المسيحية افضل مائة مرة من أوضاع المسيحيين أصحاب الارض الذين يعيشون في الدول المسماه بالاسلامية .
* المسيحية ديانة فاشلة ، ولكنها قدمت أطباء ، ومهندسين ، وعلماء ، وفنانيين ، وأدباء ، ومبدعين ، وشعراء ، وأقتصاديين ، ومثقفين ، من كافة المجالات بالملايين .
* المسيحية ديانة فاشلة ، لكن عدد الذين حصلوا علي جائزة نوبل في كل المجالات العلمية من المسيحيين ، أكثر 1000% من عدد المسلمين الحاصلين عليها ! .
*المسيحية ديانة فاشلة ولكنها الديانة الوحيدة في العالم التي تدعو إلي محبة أعدائها ، ومباركة لاعنيها ، والاحسان إلي مبغضيها ، والصلاة لإجل الاشخاص الذين يسيئون اليها .
هذه نبذة قصيرة جداً جداً عن المسيحية الفاشلة ، وهنا أريد أن أسأل الدكتور محمد عمارة الذي ارهق نفسه بكتابة كتاب عن المسيحية الفاشلة ، أريد أن اسأل سيادته سؤال بسيط جداً :
ماذا قدمت الديانة الاسلامية الناجحة للشعوب وللانسانية ؟

ونضيف الى ما قاله الكاتب مايكل فنقول
المسيحية فاشلة ولكن الذين حرروا العبيد كانوا مسيحيين مدافعين عن حقوق ألأنسان ومنهم وليام ويلبروفورس (3)

المسيحية فاشلة لأنها تمثل غالبية الدول المتحضرة في جميع ميادين الحياة في العالم
المسيحية فاشلة لأنّ الفاتيكان وحده اسس اكثر من 100 جامعة في العالم والتي توازي ضعب الجامعات للعالم ألأسلامي قاطبة .
أسئلتنا الى كُلّ من فضيلة "شيخ ألأزهر" أحمد الطيب  والدكتور محمد عمارة   هي :
متى كانت الحضارة العربية متقدمة ودعمها شيوخ وعلماء  المسلمين ؟
 الم يحارب شيوخ وعلماء  الدين ألأسلامي  الفلاسفة والمفكرين والعلماء عبر التاريخ الأسلامي  والى يومنا هذا ؟
  وكيف قتل او عذب او سجن وأحرقت كتب كبار الفلاسفة والعلماء والمفكرين عبر التاريخ الأسلامي ومنهم على سبيل المثال لا الحصر الخوارزمي والكندي والفارابي وابن سينا والحلاج والسهرودي وابن بطوطة وشيخ الفلاسفة ابن رشد ...الخ؟
المصادر
(1)
https://www.albawabhnews.com/2559343»
(2)
الدكتور كامل النجار
   
هل نصلب البابا ام نصلب  المنطق لننصر النبي؟

http://www.alzakera.eu/music/Turas/Turas-0013.htm

(3)
الكاتب
مايكل عزيز البشموري
المتحدث الاعلامي لمنظمة أقباط السويد

راجع ايضا الموقع التالي
http://www.marefa.org/%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%85_%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%B3

40
    
"الكنائس المسيحية التي حوَّلها المسلمون  الى مساجد عبر التاريخ"
الجزء الثاني
بقلم : نافع البرواري


مقدمة

يقول شيخ ألأسلام  إبن تيمية في احدى فتاويه:
"إنَّ علماء المسلمين مِن أهل المذاهب الأربعة؛ مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وغيرهم مِن الأئمَّة؛ كسفيان الثوري والأوزاعي والليث بن سعد وغيرهم، ومَن قبلهم من الصحابة والتابعين - رضي الله عنهم - أجمعين متَّفقون على أنَّ الإمام لو هدَم كلَّ كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهدًا في ذلك ومتبعًا في ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلمًا منه، بل تجب طاعتُه في ذلك ومساعدته في ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين العهدَ وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم". (1)
ومن خلال هذه الفتوى نستخلص نتيجة واحدة هي أنَّ المذاهب ألأربعة الرئيسية في ألأسلام متفقين على حقيقة واحدة أنَّ مصير كنائس المسيحيين يعتمد على ما يصدر من الفتاوى من إمام الأمة الأسلامية في هدم الكنائس أو إبقائها . وسنكتشف من خلال الوقائع التاريخية أنّ المسلمين عندما غزوا وأحتلوا البلدان المسيحية هدموا آلاف الكنائس وألأديرة .
يقول العالم الأمريكي "بيل وورنر ، الذي اختص في دراسة التاريخ ألأسلامي: " فقط القرن العاشر الميلادي لوحده ، أمرَ أحد الخلفاء المسلمين بهدم 30.000 كنيسة ."(2)
وإن الكنائس وألأديرة التي دمرها المسلمون  أو حوَّلوها الى مساجد، سواء في غزواتهم أو بعد سيطرتهم على البلدان المسيحية  لايمكن إحصائها فهي تقدر بعشرات الآلاف . لا يوجد عدد معروف للمساجد التي كانت كنائس فهي أكثر من أن تُعَد . ولكن سنحاول إعطاء بعض النماذج وليس حصرا.
كنائس تحولت لمساجد في تركيا بعد سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين :
لما دخل العثمانيون الغزاة مدينة القسطنطينية عام 1453 ميلادي، قاموا بتغيير اسم المدينة الى اسطنبول ،وحوَّلوا أعداد كبيرة جداً من كنائس الحضارة  البزنطينية الى جوامع.
واهم هذه الكنائس هي :
1- كنيسة آية صوفيا
بنيت آيا صوفيا في عهد الإمبراطور جستنيان عام 532، واستغرق بناؤها حوالى خمس سنوات حيث تم افتتاحها رسمياً عام 537م، واستمر مبنى آيا صوفيا على مدار 916 عاماً كاتدرائية ولمدة 481 عاماً ومنذ عام 1935 أصبح متحفاً، وهو من أهم التحف المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط .
2 - كنيسة "كارية أو تشورا"
 قليلة الشهرة مقارنة بآيا صوفيا، بمرتبة متقدمة بهذا الشأن ، إذ مرت بمراحل آيا صوفيا ذاتها، هي موجودة اليوم في حي أديرنة كابيه، في الجزء الغربي لمنطقة الفاتح باسطنبول واحدة من الكنائس القليلة الباقية من العهد البيزنطي، إذ يعود تاريخ بنائها إلى القرن السادس الميلادي. وبعد فتح القسطنطينية على يد السلطان محمد الفاتح بقيت كنيسة، لتتحول بعد 58 عاما من الفتح، إلى جامع، بعد قرار من قبل الصدر الأعظم علي باشا عام 1511، وأثناء التحويل تم مسح كل اللوحات الجدارية والموزاييك عن الجدران، ليتم إغلاق الجامع عام 1956 وتتحول حتى اليوم إلى متحف. (3)
3 - كنيسة أشوريبيتوس (مسجد إسكي كامي)
كنيسة أشوريبيتوس اليونانية الأورثوذكسية ، بنتها الكنيسة اليونانية بالقرن الخامس الميلادي ، ظلت الكنيسة بسالونيك المرفأ و المدينة اليونانية المسيحية إلى عام 1430 حينما غزا السلطان مراد الثاني والد السلطان محمد الفاتح المدينة ، تحولت المدينة إلى جزء من سلطنة الأتراك و تحول المكان الكنيس إلى مسجد إسمه مسجد إسكي كامي أوالمسجد القديم ، بالعام 1912 و مع حرب البلقان الأولى و إجلاء الأتراك من المدينة و نهاية حكم العثمانيين تم تحويل
المسجد إلى أصله و هو كنيسة أرثوذكسية .
-4 كنيسة المخلص المقدس في تشورا (مسجد كار كامي)
كنيسة المخلص المقدس في الحقول أو البلدة ، كنيسة جنوب القرن الذهبي ، بنيت ببداية القرن الخامس و أعيد بناؤها جزئيا ثلاث مرات عبر تاريخها حتى الغزو العثماني ، بالعام 1502 تم تحويلها إلى مسجد ، تمت تسميته بمسجد كاري كامي
5 - كنيسة القديس إيجينيوس (مسجد يني جمعة أو مسجد جمعة الجديد)
بُني المكان ككنيسة بالنصف الأول للقرن الثالث عشر بطرابزون ، سُمي المكان كنيسة القديس إيجينيوس نسبة للقديس إيجينيوس شفيع مدينة طرابزون و راعيها ، بالعام 1460 و بعد حصار جديد للمدينة نجح هذه المرة بعد قرابة ثلاثة قرون من الحصارات و الهجوم سقطت المدينة بيد الأتراك ، تم تحويل الكنيسة المُقدسة إلى مسجد
6 -دير ستوديوس (مسجد حراس الاسطبل سابقاً حالياً مسجد ألياس بك "
 دير ستوديوس ، بناه القنصل الروماني ستوديوس عام 462 بالقسطنطينية تكريساً للقديس يوحنا المعمدان ، تعرض للتدمير الجزئي عدة مرات و في العام 1290 اعيد بناؤه بشكل كامل ، بالعام 1510 تقريباً تم تحويله لمسجد سُمي بمسجد حراس الاسطبل السلطاني ، بمرور الوقت تعرض للتدمير من الحوادث و الزلازل ، بالعام 1946 تم تحويله لمتحف ، مؤخراً تم افتتاحه ليكون مسجد بدلاً من كونه متحف عام 2014 ليكون مسجد من جديد بعد تحويله لمتحف ب 68 سنة
.
7 - كنيسة و دير سانت أندرو (مسجد مصطفى باشا)
تم وضع حجر أساس الدير في بداية القرن السادس الميلادي بالقسطنطينية ، تم هدمها جزئياً في الحروب و اعادة بناء المكان بنهاية القرن الثالث عشر ، مع الاحتلال التركي قررالصدر الاعظم مصطفى باشا تحويل الدير لمسجد ، إلى اليوم يظل المكان مسجد ، تم اعدام الصدر الاعظم شخصياً عام 1512 و مازال المكان مسجد مأهول لليوم .
 8 - كنيسة القديس يوحنا المعمدان (مسجد أحمد باشا)
بعد إحتلال القسطنطينية استخدمت الراهبات الكنيسة كملجأ و للصلاة ، كانت الكنيسة واحدة من عدة كنائس تم توزيع الراهبات عليها بعد طردهن من كنيسة الرسل المقدسة التي تم هدمها و سرقتها لتتحول لمسجد ، ظلت الكنيسة محل للراهبات حتى عام 1588 حينما أمر السلطان بطرد الراهبات و تحويل الكنيسة هي الأخرى لمسجد و تمت تسميته بمسجد أحمد باشا .
-9 كنيسة متروبوليس القديمة في فيريا (مسجد سيادة الإمبراطور  )
بُنيت كنيسة متروبوليس القديمة ببداية القرن الحادي عشر شمال اليونان ، بالعام 1430 تم إحتلال المدينة و تم تحويل الكنيسة لمسجد سُمي بإسم السيادة الامبراطورية ، ظل المكان مسجد لحين طرد الاتراك من اليونان العثمانية بعد هزيمة السلطنة في حرب البلقان الأولى عام 1912 لتعود الكنيسة لأداء عملها المسيحي من جديد .
10 - كنيسة سانت دومينيك (مسجد العرب)
تأسست كنيسة سانت دومينيكو بالعام 1299 كوريثة لأكثر من بناء مسيحي و تابعة لكنيسة الروم الكاثوليك ، بالعام 1453 تم إحتلال القسطنطينية ، كانت الكنيسة مستمرة طيلة عهد الاتراك لمدة 25 سنة بإسم ميسا دومينيكو إلى العام 1478 حينما تم تحويلها لمسجد ، تمت تسميته بعدة أسماء منها المسجد الكبير ، مسجد غلطة و مسجد العرب .
11 - كنيسة آياصوفيا في طرابزون (متحف طرابزون أو مسجد طرابزون)
 بُنيت الكنيسة بالعام 1263 في طرابزون ، إستمرت تعمل ككنيسة و ملتقى للرهبان حتى غزو المدينة عام 1461 ، بين 1461 و 1584 تم تحويلها لمسجد ، بالعام 1964 تم تحويله إلى متحف ، بالعام 2012 قررت السلطات المحلية إعادة تحويل المكان إلى مسجد من جديد في الغاء لقرار حكومة عصمت اينونو .


12 -كاتدرائية القديس نيقولاوس (جامع لالا مصطفى باشا)
تم بناء الكاتدرائية المقدسة في قبرص فاغاموستا عام 1328 ، تم تكريسها ككنيسة كاثوليكية بالعام 1328 ، في اغسطس 1571 سقطت فاغاموستا بيد الأتراك ، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد فور الاحتلال ، إلى اليوم لا تزال الكاتدرائية مسجد .
-13 مجمع : {دير المسيح حاكم الكل و كنيسة والدة الإله و كنيسة سانت مايكل}  (جامع المُلا زيريك)
في سنة 1124 تم بناء دير بإسم "المسيح كُلي القدرة" أو "المسيح حاكم الكل" وفي سنة 1130 تقريباً بُنيت بجوارها كنيسة بإسم "والدة الإله " و تم الوصل بينهما بكنيسة صغيرة بإسم "كنيسة القديس مايكل" . مع احتلال القسطنطينية سنة 1453 تم تحويل المكان لمدرسة دينية ، سُميت بإسم الإمام زيريك الذي كان يدرس و يكتب فيها ، الى اليوم لا تزال الصفة الدينية الاسلامية تخص المكان مع انه غير مستخدم بشكل أساسي باعتباره اثر مقيم من اليونسكو لكن يظل مكان للصلاة و العبادات نهاراً و لا يستخدم ليلاً .
- 14 دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس (مسجد إسكي إمارت(
عام 1085 تم بناء دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس من قبل والدة الامبراطور أليكسوس الأول ، كان المبنى مخصص للعبادة الأرثوذكسية ثم تحول مؤقتاً للعبادة الكاثوليكية في فترة الحكم اللاتيني و عاد لاحقا بالقرن الثالث عشر للكنيسة الأرثوذكسية ، بالعام 1453 و فور إحتلال القسطنطينية تم تحويله لمسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد مطعم حساء الفقراء حسب التسمية التركية إسكي إمارت ، إلى اليوم يظل المكان مسجد و إن كان بنيانه قد تردى .
15- كنيسة القديس بندلايمون (مسجد إسحاق)
بُنيت كنيسة القديس بندلايمون أواخر القرن الثالث عشر تابعة للكنيسة الأرثوذكية بسالونيك اليونانية ، تم غزو سالونيك من قبل الاتراك 1430 ، بالعام 1548 تم تحويل المكان إلى مسجد إسحق نسبة للقاضي اسحق جلبي ، ظلت الكنيسة مسجد إلى العام 1912 حينما تم إنهاء حكم الاحتلال التركي لسالونيك و تم طرد التراك إثر هزيمتهم في حرب البلقان الأولى ، عاد المكان كنيسة بعد هذا .
السؤال الآن هل سليمان القانوني إشترى هذا المكان هو الآخر؟؟
-16 كاتدرائية كارس (مسجد القبة(
بُنيت الكنيسة في كارس شمال شرق تركيا الحالية بالقرن العاشر بناء على امر الملك الارميني آباص ، تم التخلي عن الكنيسة و تركها مع الغزو السلجوقي بالقرن الحادي عشر ، سنة 1579 قام الصدر الاعظم مصطفى باشا بتحويلها لمسجد ، وفي سنة  1877 كانت كارس قد انتقلت لتبعية روسيا القيصرية فاعادت المسجد لأصله الكنسي و لكن سنة  1918 اعادت الدولة العثمانية السيطرة على كارس لتحول الكنيسة للمرة الثانية لمسجد . سنة 1919 انتقلت كارس لسيطرة الارمن ضمن هدنة مدروس التي سحبت الجيش التركي للخلف فعادت كنيسة من جديد ، نزع كمال اتاتورك ملكية المكان و عرضه للبيع فاشترته بلدية كارس ليصير متحف بين 1964 و 1978 ليتم تحويله لمسجد عام 1993 .
- 17كنيسة آياصوفيا في إزنيق (مسجد آياصوفيا  مسجد اورهان)
 بُنيت الكنيسة في نيقية بشمال غرب الأناضول بالقرن السادس الميلادي ، تم تحويلها لمسجد عام 1337 بعد غزو الأتراك لنيقية . سنة  1935 تم تحويلها لمتحف ، وفي سنة 2011 اعيد افتتاحها بنوفمبر كمسجد من جديد و حملت اسم مسجد آياصوفيا و مسجد السلطان اورهان .


 -18كنيسة القديس ديمتريوس (مسجد القاسمية(
بُنيت كاتدرائية القديس ديميتريوس عام 634 على انقاض عدة مباني أخرى سبقتها كمباني مسيحية بقرون ، يُعد المكان من أهم أماكن العبادة المسيحية في سالونيك ، سنة 1430 تم غزو سالونيك من قبل ألأتراك العثمانيين و تم تحويل الكاتدرائية لمسجد بإسم مسجد القاسمية Kasimia cami عام 1493 ، وفي سنة  1912 مع زوال الاحتلال العثماني اعيد المكان لأصله الكنيس المسيحي .
- 19دير و كنيسة المزهرية (المسجد الصغير(
 بُني الدير بالقرن التاسع الميلادي كدير و كنيسة صغيرة و مدفن لأسرة ثيودور لاحقاً ، مع احتلال القسطنطينية عام 1453 قام هايريتين أفندي بتحويله لمسجد و سمي بالمسجد الصغير ، في زلزال 1894 تم تدميره جزئياً ، تم ترميم المكان بنهاية سبعينيات القرن العشرين ، الى اليوم يستخدم للصلاة .
-20  دير كونستانتين ليبس (مسجد الملا عيسى الفناري Molla Fenâri
 بُني الدير عام 908 كدير للراهبات و مكان للصلاة بحضور الامبراطور ليو السادس ، يُعد الدير أكبر أديرة القسطنطينية البيزنطية ، في عهد الحكم اللاتيني أُقيمت كنيسة جديدة جنوب الدير و أضيفت لاحقاً للدير ، سنة 1497 تم تحويل المكان إلى مسجد و تسمى بإسم مسجد الملا عيسى الفناري  ، بعد حريق اخير سنة 1918 تم اغلاقه و في سنة 1980 تم الانتهاء من ترميمه ليستعاد من جديد كمسجد .
- 21دير أرض المر (مسجد البدروم أو مسجد القبو(
أسس القائد اليوناني رومانوس الأول كنيسة أرض شجر المر قرب بحرمرمرة تقريا عام 919 باعتباره قصر للحكم ، بمنتصف القرن العاشر تحول المكان إلى دير للراهبات ، بعد غزو الأتراك للقسطنطينيةسنة 1453 . تم تحويل الكنيسة إلى مسجد بأمر مسيح باشا الصدر الأعظم عام 1500 ، عُرف المسجد بإسم مسجد القبو أو مسجد مسيح باشا. سنة  1911 تم هجر و اغلاق المكان بسبب الحرائق لكن عام 1990 و بعد سلسلة حفريات تم ترميم المكان و استعيد كمسجد.
-22كاتدرائية سانت صوفي (مسجد السليمية(
في نهاية القرن الثالث عشر كانت كنيسة سانت صوفي في نيقوسيا بقبرص قد أُعدت بعد بناء مرير استمر طيلة القرن بسبب الحروب و الزلازل  ، ظلت الكاتدرائية صامدة امام الحروب المسيحية و الحملات الصليبية و الزلازل ، وفي سنة 1570 و في سبتمبر و بعد حصار طويل تم اجتياح نيقوسيا و قتل 20.000 من سكانها و نهبها ، بعد مجزرة بالكاتدرائية تم تحويلها لمسجد هي و كافة الكنائس بالمدينة ، الى اليوم يظل المكان مسجد.
-23 كنيسة مريم ذهبية الرأس
 أُسست الكنيسة بالقرن العاشر الميلادي في طرابزون المطلة على البحر الاسود ، أُستخدمت الكنيسة كذلك كمدفن للعديد من الشخصيات الملكية ، في سنة 1461 تم غزو الأتراك العثمانيين لطرابزون ، مع الغزو فوراً تم تحويل الكنيسة لمسجد .تمت تسمية المسجد بالفاتح نسبة للسلطان محمد الفاتح .


 24- كنيسة مريم العذراء (مسجد التجار)
تأسست الكنيسة بالقرن الحادي عشر في سالونيك اليونانية ،سنة 1430 تم غزو سالونيك ، تم تحويل الكنيسة لمسجد و لُقب بمسجد التُجار ، وفي سنة 1912 هُزمت الدولة العثمانية بحرب البلقان الاولى ، تمت استعادة الكنيسة و عادت الى حالتها الكنسية الاولى .
25- كنيسة النبي إيليا (مسجد السرايا)
كنيسة النبي إيليا تأسست بالقرن الرابع عشر الميلادي و تعد حاليا من الاثار الانسانية ، مع الغزو التركي لسالونيك عام 1430 تم تحويل المكان لكنيسة بأمر مصطفى باشا ، المكان سُمي بمسجدالسرايا ، سنة 1912 مع تحرر سالونيك من الاحتلال التركي تمت اعادة الكنيسة .
-26 كنيسة القديسة ماريا (مسجد أولسيني)
 بُنيت كنيسة القديسة ماريا في أولسيني الواقعة اليوم بجمهورية الجبل الاسود عام 1510 في اطار حكم جمهورية جنوة ، سنة 1571 غزا الاتراك اولسيني ، تم تحويل المكان الى مسجد فور دخول قوات الاتراك المدينة ، ظل المكان مسجد الى سنة 1880 حينما حررت قوات مونتنيغرو المدينة و اعادت الكنيسة كما كانت.
-27كنيسة القديس ستيفن (مسجد الفاتح)
شُيدت كنيسة القديس ستيفن سنة 730 المكرسة لسانت تيودور ،سنة 1330 تقريباً كانت قد باتت جزء من دولة الاتراك العثمانيين ، تم تحويل الكنيسة لمسجد ، بين 1919 و 1922 تم تحويلها لكنيسة بواقع الاحتلال اليوناني للمنطقة ، في 1922 و بعد معركة دوملوبينار و تحرر المنطقة اعيد المكان لصفة المسجد ، إلى اليوم مازال المكان مسجد .

 -28 كنيسة دير راهبات سانت ثيودوسا
كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ(مسجد غول حالياً)
المبنى الكنسي فهو اما كنيسة ملحقة بالاثر المميز باسم دير ثيودوسا المقدسة او كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ ، يُقدر البناء بالقرن الحادي عشر في نهايته ، ظل المبنى محل تنازع و احتضان صراعات مسيحية حتى مجئ الغزو التركي ، سنة 1453 تم تحويله الى حطام بسبب القصف التركي و التخريب ،سنة 1490 تم ترميمه و تحويله الى مسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد غول او مسجد الروز ، الى اليوم يظل المبنى مسجداً.
29 -كنيسة العذراء أم الإله (مسجد قلندر خانة)
تعود جذور البناء للقرن السادس الميلادي كوريث لعدة بنايات كنسية و يؤسس البناء الحالي بالقرن الثاني عشر ، تناوب الأرثوذكس و اللاتينيين ملكية المبني في إطار الحروب بين الطرفين ، بالنهاية استقر المكان تبعيةً للكنيسة الارثوذكسية ، مع الغزو التركي عام 1453 تم اقرار أسلمة المكان ، قرر محمد الثاني منح الكنيسة لطائفة القرندلية من الدراويش ، تحول المكان لتكية و وقف ليصير سنة 1746 مسجد ، بنهاية القرن التاسع عشر تحول لمكان مهجور لكن مع مطلع سبعينيات القرن العشرين تم ترميمه و افتتاحه و هو الان مسجد.
30 -كنيسة القديس ثيودور (مسجد الملا غوراني )
 يعود البناء لبداية القرن الحادي عشر بالقسطنطينية ، كأغلب كنائس المدينة تناوبتها الكنيسة الأرثوذكسية ثم اللاتينية في اطار الحرب بين الشرقيين و اللاتينيين ، سنة 1453 تم احتلال المدينة من قبل الاتراك العثمانيين ، بعد الغزو تم اقرار تحويل المكان لمسجد ، سُمي المسجد باسم المُلا Gürani مُعلم السلطان و أستاذه ، الى اليوم يظل المبنى المُرمم و المُصلح بعد حريق 1848 مفتوح  (4).
31 -كنيسة آيا صوفيا الصغير
كانت نسخة مصغرة  للكنيسة الكبيرة ايا صوفيا  وقد حولت الى مسجد بعد سقوط القسطنطينية بيد محمد الفاتح .(5)
32 - هناك الكنيستين الأرمنيتين الموجودتين في أورفا والتي تحولتا الى مساجد في عهد جمهورية تركيا
كنيسة القديسة العذراء وكنيسة الرسل القديسين في أورفا
بسبب الإبادة الأرمنية عام 1915، تحولتا الى مسجدين.
وتظهر كنيسة العذراء في الصور القديمة للمدينة، حيث كان يوجد بجانبها معهد أرمني وكنيسة أخرى.
33 - لكنيسة التي تقع في الحي الأرمني ا الواصل حتى قلعة أورفا، بقيت بعد الابادة دون رعاية ثم تحولت الى أنقاض، وفيما بعد الى محطة كهرباء
وفي عام 1993 تحولت الى مسجد.(6).
34 -مسجد العرب
وهو  في منطقة غلاطة في اسطنبول ، وكان كنيسة بيزنطية في القرن السادس الميلادي، وتحول لجامع غلاطة في المرة الأولى التي حاول فيها المسلمون دخول مدينة اسطنبول عام 668 ميلادي، لكنه عاد كنيسة بعد خروجهم منها، وبعد الفتح الإسلامي العثماني الأخير للمدينة، جرى تحويله لجامع العرب بين عامي 1475 و1478. (7)
كنائس متفرقة في العالم الأسلامي التي تم تحويلها الى مساجد
1 - المسجد الأموي
قبل الغزو الأسلامي واحتلال الشام كانت كنيسة القديس يوحنا المعمدان في دمشق
 التي تحوَّلت على يد الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ، الى ما يسمى اليوم بالمسجد ألأموي . طبعا لاننسى بتحول كنائس أخرى غير مشهورة في الشام الى جوامع.
2- مسجد الخضراء
كان كنيسة مبنية على مغارة  في فلسطين تم بنائه سنة 1187 ثم حوّله المسلمون  الى مسجد في العهد الإسلامي الأول في بلاد الشام، في القرن السابع الميلادي
3 -  جامع العطارين
ويقع جامع العطارين وسط سوق العطارين الأثري بمدينة الاسكندرية، ويضم مواقع أثرية تعود لعهد غزوات نابليون بونابرت على مصر، وقد كان كنيسة للقديس أبناسيوس، عام 370 ميلادي، وتحول لمسجد بعد الفتح الإسلامي للمدينة.(8)
قال أبو المكارم فى مخطوطه :" من جملة كنائس القاهرة التى حولت واصبحت مسجداً ودار
4- الكنيسة الأولى :
 
بالخط المعروف بدار الأوحد إبن أمير الجيوش بدر شهاب الدولة بدر الخاص جعلت تعرف بسكن القفول وقبتها ظاهرة إلى الان وبها صور كنائسية هذه الصور كانت تنفض البياض كلما اراد المسلمون تبييضها !!!!!!!
5- والكنيسة الثانية
فى الزقاق المعروف بالشيخ ابى الحسن أبن أبى شامة بخط دار الوزارة المعروفة الآن بدار الديباج . وكان امامها جوسق (الجوسق يعنى قصراً كبير )حولت مسجداً وضموا الجوسق الذى كان خارجها إليه واصبحت دار به وأستعملت للسكن يطلع إليه من داخلها".
 
6 -الكنيسة الثالثة : 


 كنيسة للسيدة العذراء مريم فى خط حارة الريحانية
أنشأها الأقباط وفى الجزء العلوى منها كنيسة على إسم القديس تادرس المشرقى وهى تجاور حارة الريحانية أمام الحسينية وحولت إلى مسجداً فى الأرض التى كانت مقطعة لسبح أبن شاهنشاة وعمره الخليفة العاضد فى بداية خلافته ويعرف الان بمسجد زنبور وهو أيضاً منذور للخميرة الأولى
7- الكنيسة الرابعة

 بالقرب من ساحل البحر (النيل) كنيسة القديس مارى جرجس كانت للأرمن ثم حولها المسلمين مسجداً فى الخلافة الحاكمية وعدى عليها البحر ( أى أن مياه النيل غمرتها واصبحت من مجراه )

هذا ما عدا مئات الكنائس التى لم نستطع الحصول على أسمائها وهذا الموضوع يحتاج إلى بحث خاص  (9) .

بعض الكنائس في العراق التي تحولت الى مساجد
 
الباحث الفرنسي الدومينيكي : جان فييه يذكر الكنائس والاديرة التي تحولت الى جوامع في الموصل فقط وهي:.
كنيسة مار زيا:1 -
كانت تسمى كنيسة الصليب او كنيسة التكريتيين والتي اصبحت جامع الخلال
وتقع في منطقة القلعة سوق النجارين.
2 - كنيسة مار تيودورس : وهي من الكنائس المندثرة . وكانت تقع قرب باب العراق او باب تكريت وقد انشأ فوقها جامع الجويجاني
وهدم هذا الجامع عند فتح شارع فاروق وعند الهدم وجدوا في احدى جدرانه حجرا يحمل كتابات سريانية.
 3 - كنيسة الاربعين شهيد: تحولت هذه الكنيسة اليوم الى الجامع الكبير وهو الان بين شارع الفاروق القديم ومنطقة السرجخانة
ويعتقد بعض المؤرخين ان الجامع بني على ارض كانت سابقا كنيسة القديس بولس
وهذا الجامع يضم الان منارة الحدباء المعروفة بتحدبها بمرور الزمن .
5 - دير مار يونان: حاليا اصبحت جامع النبي يونس ويقع جهة تل قوينجو ويعرف ايضا بتل التوبة
وهو في الجهة الشرقية من الموصل نينوى القديمة
وقد عمر هذا الجامع عدة مرات اخرها التغليف بالحلان المرمر وبنيت منارته الحديثة
ويذكر ان عمال الحفر عثروا في عملهم احدى المرات عندما كانوا يزيلون الجبس
لاعادة الطلاء بطلاء جديد على كتابات سريانية مطلية بالجبس .
كنيسة مار ابراهيم :هي الان جامع الامام ابراهيم 6 -.
كنيسة مار يوحنا : هي الان جامع يحيى القاسم .7-
كنيسة مار غريغورس :هي الان جامع المتعافي .8 -
كنيسة مار يوحنا الديلمي :هي الان مسجد الشطية .9 -
كنيسة و دير مار دانيال :هو الان مسجد النبي دانيال .10 -
كنيسة مار شموني : هي الان جامع ام التسعة .11-
كنيسة ايشو عداد :هي الان جامع عيسى دادا .12-
كنيسة مار سبريشوع :هي الان جامع المصطفى.13 -
كنيسة مار منصور :هي الان جامع الشيخ منصور.14 -
كنيسة الانجيليين الاربعة: هي الان جامع الرابعية .15-
 18 - دير_برقا_الطين : تحوّل إلى (مرقد السلطان عبد الله ) ويقع قبالة ناحية القيارة جنوب شرقي الموصل على الضفة الشرقية لنهر دجلة
ناهيكَ عن ديارات وكنائس في تكريت ، مثل
19 -مركز أسقفية ( كروم أو گروم ) أصبح مزار كريم أو چريم الإسلامي ، وغيرها (10)

في سياق مختلف عن كل ما سبق، وفي فتح إسلامي حديث، حولت الدولة الإسلامية في العراق والشام
20 -كنيسة مار أفرام، التابعة لكنيسة السريان الأرثوذوكس، في مدينة الموصل العراقية، إلى "مسجد المجاهدين"، ليقيموا فيها الصلاة، بعد عام واحد على احتلال مدينة الموصل من قبل داعش عام 2014. يذكر أن كنيسة مار أفرام كانت مركزاً دينياً مهماً لمسيحيي الموصل، ويقصدها مئات المصلين من المدينة وأريافها

 بعض الكنائس في اوربا والعالم التي تحولت الى مساجد

1 -  كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية
 

في عام 2015، جرى تحويل كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية
إلى مسجد ليصلي فيه مسلمو القسم الشمالي من المدينة، بعد أن اشترى مبنى الكنيسة مركز النور الإسلامي. وعلى الرغم من أنه ليس المسجد الأول في مدينة هامبورغ، فقد أثار جدلاً كبيراً، واحتجاجات نظمتها بعض أحزاب اليمين الألماني.(11)
وبحسب الإحصائيات، فإنّ قرابة 20 كنيسة تغلق أبوابها سنوياً، في المملكة المتحدة، فيما أوردت السجلات الرسمية في الدنمارك، إغلاق قرابة 200 كنيسة أبوابها، مع حلول منتصف العام 2015، بينما أُقفلت أبواب 515 كنيسة في ألمانيا خلال الأعوام العشرة الأخيرة.(12)
ينشط المسلمون اليوم في العديد من الدول الأوروبية، في شراء بعض الكنائس التي أغلقت أبوابها، نتيجة قلة الاهتمام بها، لتحويلها إلى مساجد ودور عبادة للمسلمين،تتصدر ألمانيا قائمة الدول الأوروبية الأكثر بيعاً للكنائس، وتُعد
2 - كنيسة "دورتموند يوهانس".
 أبرز تلك الكنائس التي اشتراها الاتحاد الإسلامي التركي قبل 10 أعوام، حيث تمّ إطلاق اسم "جامع مركز دورتموند" عليها، ويبلغ مساحته ألف و700 متر مربع، ويتسع لألف و500 مصلّي. كما قام المسلمون بشراء كنيسة "كابيرنايوم" بولاية هامبورغ عام 2012م، وتحويلها إلى مسجد، وذلك بدعم وتمويل من دولة الكويت. أمّا في هولندا: فقد تمّ شراء العديد من الكنائس وتحويلها إلى مساجد للمسلمين، ومن أبرزها "جامع الفاتح" في العاصمة أمستردام، وجامع "السلطان أيوب" في ولاية جرونينجن، وجامع "عثمان غازي" في ولاية وييرت، وتخضع هذه المساجد إلى إشراف وقف الديانة الهولندية. وكشفت المعلومات الصادرة عن مؤتمر الأساقفة بفرنسا: عن تحويل 4 كنائس في عموم البلاد إلى مساجد للمسلمين، أبرزها كنيسة "دومينيكان" الموجودة في ولاية ليل الشمالية. وفي مدينة كليرمون فيران التابعة لاقليم "بوي دي دوم" الواقعة جنوب شرقي فرنسا، تمّ بيع كنيسة "القديس يوسف
"، للمسلمين؛ وذلك بسبب قلة المسحيين المرتادين إليها، وبحْث المسلمين عن مكانٍ لأداء عبادتهم، حيث أُطلقت عليها اسم "جامع التوحيد".  في بريطانيا: قالت مجموعة "كريستيان ريسيرج" المهتمة بشؤون المسيحيين ، إلى وجود قرابة ألفي مسجد مسجّل في عموم بريطانيا، وأنّ معظمها كانت كنائس في السابق. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الكنائس التي ستغلق أبوابها في اوربا فقط إلى 4 آلاف مع حلول عام 2020م.(13)
 
وفي احصائية لسنة 2015 عن عدد المساجد  في جميع الولايات المتحدة الأمريكية  بلغ   3186 مسجد . هذه ألأحصائيات تم تجميعها من الدليل ألأسلامي الخاص بامريكا (14) Salatomatic
 
ليس للمسلمون حجة واحدة في قيام المسيحيين بهدم جوامعهم الا في حالة تجاوزهم على الكنائس التي حوَّلوها الى مساجد كما في اسبانيا او بعض دول اوربا الشرقية التي كانت تعاني من ألأحتلال العثماني مئات السنين وتم اخيرا الخلاص من كابوس هذا الأحتلال واعادة بعض الجوامع التي كانت كنائس اصلا الى وضعها الطبيعي .
 


 
المصاد : راجع المواقع التالية
 
(1)
 
http://www.alukah.net/sharia/0/32361/
 
(2)
https://www.youtube.com/watch?v=rt-B8WF4aBA
(3)
 
https://www.alaraby.co.uk/society/2016/10/23/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%B2%D8%AF%D8%AD%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%AA
(4)
 
http://ar.mideastyouth.com/?p=46999
(5)
http://all4syria.info/Archive/356577
(6)
http://www.aztagarabic.com/archives/13205
(7)
راجع الموقع التالي
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F
(8)
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%
(9)
http://www.arabchurch.com/forums/archive/index.php/t-16475.html
 (10)

http://nala4u.com/2017/01/22حول
(11)

http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F/
 
(12)
http://mubasher.aljazeera.net/news/varieties/2016/02/20162521151725912.htm
 
(13)
 
http://www.lahaonline.com/articles/view/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A2%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF/49662.htm
(14)
http://www.allmofid.com/montada/showthread.php?tid=560

41
كل الأمم تتقدم عندما تنتقد تاريخها الاّ الأمة الأسلامية
نافع البرواري
 
منذ ألف وأربعمائة سنة لم أقرأ أو اسمع عن  باحثين  حقيقيين ,في  جذور الأسلام ومصادر كتابهم "القران" لا من العرب ولا من المسلمين – اذا استبعدنا المستشرقين الغربيين - الاّ في العقود الأخيرة من القرن الماضي وبدايات هذا القرن  أمثال الكاتب والأديب العربي
 المعروف طه حسين (1) والمؤرخ الدكتور جواد علي(2) والسيد القمني (3) والشيخ خليل عبدالكريم (4)   والشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي (5)  والكاتب وعباس  عبدالنور (6) وهادي العلوي (7) ونبيل فياض (8)محمد حسان المنير (9) والكاتبة ابكار السقاف (10)  وفرج فودة (11) و ناصر حامد ابو زيد(12) و مصطفى جحا(13) واحمد القبنجي  .
هؤلاء وقلة غيرهم حاولوا: أولا- ازاحة ماهو مستور في التاريخ قبل الأسلام . ثانيا– ويزيلوا الغشاء المقدس عن  القران  ليدرسوا ويخضعوا  نصوص القران للتمحيص علميا وتاريخيا ونقديا . ثالثا - ويكشفوا  الهالة  القدسية عن شخصية محمد الذي ادعى النبوّة زورا وبهتانا ليدرسوا هذه الشخصية  من جميع الجوانب النفسية والجسدية وخلفيته الفكرية والأجتماعية   .
يقول طه حسين في كتابه " في الشعر الجاهلي"
"سيرة النبي نفسها تحدثنا بأنهم (العرب قبل ألأسلام) تجاوزوا الشام وفلسلطين الى مصر ....والهند . واذ كانوا اصحاب علم ودين ، وأصحاب ثروة وقوة وباس ، واصحاب سياسة متصلة بالسياسة العامة متأثرة بها ومؤثرة فيها ، مما أخلقهم أن يكونوا أمة متحضرة راقية  لا أمة جاهلة همجية . وكيف يستطيع رجل عاقل أن يصدق أن القرآن قد ظهر في أمة جاهلية همجية !!!!"
  هناك تعتيم  مقصود أيضا للفترة التاريخية بين انتشار اليهودية والنصرانية (وليس المسيحية) في شبه الجزيرة العربية منذ القرن الأول الميلادي  الى زمن ظهور الأسلام والدعوى المحمدية, فكأنَّ المؤرخون وعلماء المسلمين ورجال الدين تعمّدوا (كما يقول الكثير من المختصين في شؤون التاريخ) طمس هذا التاريخ  لألا يكشف حقيقة جذور الأسلام ومصادر القران وحقيقة النبي محمد الذي ادعى بالنبوّة ونزول الوحي عليه ,فكان مصير الكثيرين من الباحثين عن  هذه الحقائق امّا  القتل أو النفي أو السجن .
امّا المرحوم " نصر حامد أبو زيد" في كتابه "الفزع في الأسلام" يقول:
"لم يعد ثمة مجال مفتوح لمناقشات فكرية حرة تتناول تاريخ الفكر الديني(الأسلامي) تناولا نقديا ....حيث تحوّلت بعض التصورات والأفكار التاريخية للأسف  الشديد ,ثوابت دينية لا يجوز الأقتراب منها".
أما الدكتور علي جواد فيقول في مقدمة كتابه "المفصل في تاريخ العرب":"المؤرخين المسلمين تعمدوا بطمس التاريخ  ما قبل الأسلام ,وأعتمدوا على أساطير وخرافات وقصص ألأولين بعد دخولهم الأسلام ,ومنها أساطير اسرائيلية ويهود دخلوا ألأسلام ".
اليس هذا أعترافا خطيرا  من قبل مؤرخ كبير يقول الحقيقة في ان العلماء المسلمين طمسوا الحقائق التاريخية قبل الأسلام لكي لا يعرف المسلم جذوره وتراثه ومعتقداته الدينية قبل الأسلام . لابل حاول المؤرخون المسلمون قطع جذورهم واصولهم عن كل ما هو قبل الأسلام باعتباره عصر الجاهلية  في حين ثبت لنا اليوم ان الغالبية من القبائل العربية كانوا متنصرين اي اهل الكتاب بالأضافة الى اليهود المنتشرين في الجزيرة العربية ، واكتشفنا حقائق مهمة عن جذور القرآن وتاثير الآرامية السريانية في لغة القرآن وكتابته ، وكيف ان كاتب القرآن سرق الكثير من نصوصه من الكتب السابقة سواء اليهودية او النصرانية او الزرادشتية .....الخ .
ويضيف الدكتور  جواد علي في كتابه "المفصل في تاريخ العرب قبل الأسلام"  فيقول:" لم يعتمد المؤرخون والباحثون المسلمين على أسس علمية لكتابة التاريخ ,الآّ في وقت لاحق بعد ألأسلام بمائتين سنة ....وبعد القرن التاسع عشر أستنتج المؤرخون المستشرقون أنّ هناك فجوات وأخطاء في التاريخ الذي دونه المسلمون عن الشعوب والقبائل العربية ما قبل  الأسلام ". ويعترف الدكتور جواد علي بأنَّ المصادر اليونانية والرومانية والسريانية هي الأصح , وقد كتبوا عن الجزيرة العربية قبل ألأسلام لأنتشار  النصارى فيها".
ولكن هيهات فنحن في القرن الواحد والعشرون حيث الحقائق تصل الى بيوت المسلمين عبر ألأنترنت والقنوات الفضائية وأصبح العالم عبارة عن جهاز "كومبيوتر" صغير يحمله كل شخص ولا يمكن أخفاء المعلمومات والحقائق حتى التاريخية ، حيث  يستطيع القارئ أن يكتشف بنفسه هذه الحقائق بالرجوع الى المصادر العالمية والوثائق والمخطوطات ذات المصداقية والمعترف بها عالميا مثل أبحاث المستشرقين و تاريخ الكنيسة  وعلم الآثار ودراسات وابحاث عصرية قدمت وتقدم للقارئ المسلم كما هائلا من المعلومات عن جذور ألأسلام ، ليكتشف القارئ بنفسه مصادر القرآن وحقائق تاريخية حاول علماء المسلمون طمسها عبر التاريخ الأسلامي ايمانا منهم بحديث الرسول بأن "الأسلام يهدم ما كان قبله أي يسقطه ويمحو أثره "
عندما مات رسول الأسلام ارتدت قبائل كثيرة (وخاصة النصرانية)عن الأسلام وحاربها أبوبكر الصديق أول الخلفاء الراشدين وكان سيف خالد المسلول خير شاهد على الآلاف التي قتلها من الناس ليس لسبب الأّ لرفضهم الأنضواء تحت حكم الأسلام بعد أن أنكشفت حقيقة الأسلام القائم على الأرهاب والموت والعبودية .فبعد موت محمد تنفس الناس الصعداء بعد ان تجثم على صدورهم كابوس الأرهاب الأسلامي الذي طالما كان محمد يستره برداء الدين والخضوع والخنوع لأله سادي ونبي كذّاب ادعى النبوة زورا وبهتانا  . يقول الطبري شيخ المفسرين المسلمين :"ولما قيّض الله حياة الرسول ارتدَّ عامة العرب عن ألأسلام "ج6 ص283"
قام عمر بن الخطاب بعد موت ابو بكر باجلاء ما تبقى من القبائل
العربية النصرانية واليهود من شبه الجزيرة العرب تنفيذا لقول النبي محمد قبل موته : "لايجتمع دينان في جزيرة العرب"
السبب الأساسي لبقاء الملايين من  المسلمين تحت حكم الفاشية الأسلامية ، الى يومنا هذا ، هو سيف الأسلام المسلط على رقاب الملايين منهم ، بسبب حديث عن الرسول يقول "من غيّر دينه فاضربوا عنقه"
 فالسيف ،في الأسلام، أصدق أنباء من الكتب"كما يقول الشاعر أبو تمام  .
بينما الرب يسوع المسيح يقول " فمن يأخذ بالسيف، بالسيف يهلك" (متى 26: 52
لا زال المسلمون الى يومنا هذا يهددون ويرعبون  كُلّ من تسوّل نفسه البحث عن الحق في حقيقة الأسلام ,من أين اتى الأسلام -جذوره التاريخية والدينية والسياسية-؟ وهل للقران مصادر استقى منها محمد  في كتابه القران ؟ ولماذا يمنع  خضوع القران والتراث الأسلامي , حاله حال الكتاب المقدس وغيره من الكتب الدينية, للتمحيص والنقد  وتسليط الضوء على نصوصه ؟ لماذا يخاف المسلمون  من نبش التاريخ الأسلامي والبحث عن حقائق ووقائع يندى لها الجبين ؟ ولماذا يتعرض كل من تسوِّل نفسه بالشك بحقيقة نبوة محمد بالتهديد والوعيد؟ بينما نقرأ عن كثير من الكتب التي تعرضت لشخصية المسيح والتشهير به  ولا زال يتعرض  الكتاب المقدس للمزيد من الدراسات والتمحيص لمعرفة الحقائق المدونة فيه والكنيسة تقوم بمحاربة هؤلاء الأشخاص بالحجة والبراهين وبالعقل والمنطق وليس بتهديدهم أو قتلهم كما فعل محمد والصحابة من بعده وكما يفتي شيوخ المسلمين اليوم بهدر دم كل من ينتقد مظمون القرآن او ينتقد افعال الرسول ، فقد تم  قتل جميع من انتقدوه وشكوا في مصدر القرآن كونه من اللوح المحفوظ انزله الملاك جبريل على الرسول . فها هو محمد يقتل حارث بن النظرفي معركة بدر وهو اسير ، لأن الأخير قال انّ ما يقوله محمد ليس الا اساطير الأويلين (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ(الأنفال 31).
انّ من يشكون في حقيقة نبوة محمد وفي  كون القرآن وحي نزل من السماء على محمد  فهم معرضون للتصفية الجسدية  ، حتى يومنا هذا ،حيثما كانوا ، حتى في البلدان الغير الأسلامية , والغريب أنّ الذي ينتقد أو يشتم اله المسلمين فهو طليق وحر وليس عليه خوف ولا تهديد .كلنا يتذكر سلمان رشدي مؤلف كتاب "الآيات الشيطانية " وكيف  خصص خميني الملايين لقتله  وفرج فودة الذي قتل بسبب انتقاداته للأسلام , وايضا لما تعرض له طه حسين من التجريح ومحاولة محاكمته قضائيا لأنه درس القرآن علميا واعتبر الأسلام دولة بعد هجرة الرسول الى المدينة  ,ونعرف ايضا كيف نفي الكاتب المصري نصر حامد ابو زيد واجبر على طلاق زوجته  . وكيف اطلق النار على الكاتب العربي المشهور حامل جائزة نوبل للآداب نجيب محفوض لكتاباته التي تحمل بين اسطرها انتقادا للأسلام , وكيف طعن بالسكين غدرا كاتب كتاب" محنة العقل في الأسلام "مصطفى جحا  "(ويعتبر كتابه من أجرأ الكتب التي لقبت محمد بالعبقري المجنون والدكتاور المطلق سلطته.
يقول كاتب كتاب "القس والنبي"موسى الحريري :"لم يظهر نبي في التاريخ أحتاج الى الدفاع عن نبوته كما هو الأمر بالنسبة لمحمد"
بينما لم يتعرض كتاب اخر مثل القران للنقد والطعن في صحته كما تعرض له هذا الكتاب في بدايات الدعوة المحمدية من قبل المتشككين لأدعاء محمد النبوة . هؤلاء الذين  فهمواغايات محمد وأطماعه السياسية  وشهواته وغرائزه الجسدية وعقده النفسية التي كان يخبئها  وراء قناع التوحيد والأدعاء بالنبوة
  يقول مصطفى جحا(في كتابه محنتي مع القران):"منذ أمد بعيد أستعمر هذا الرجل (يقصد محمد) عقولنا ونفوسنا ,كما أستعمر التاريخ والتراث وأستغلهما  ولازال يستعمرهما ويستغلّهما بابشع مايكون ألأستعماروألأستغلال.(ص68)...وأنتصر الرب العلي وتعفّن العقل في زنزانته وأحترق.(ص32)...منذ خمسة عشر قرنا أقاموا العقل شاهد زور وأقفلوا(أي العلماء والمؤرخين المسلمين)عليه الزنزانة.
ويتسائل الكاتب في مكان اخر فيقول" الى متى سنبقى  هكذا امنين مطمئنين وقد جمع محمد المعجزات الثلاثة :الله والجنس ,والنبوّة,وكرّس نفسه سيد العالمين وخاتم المرسلين...انها كارثة حقا ,المسلّمات العمياء الطوق في العنق ,القفل في العنق ,مشيئة الله ومشيئة الرسول . ...الشمس قد ان لها أن تشرق علينا والمستنقع الموبوئ حان لنا أن نجفّفه".
هذه هي الحقائق التي يجب أن يبحث عنها كُلّ أنسان باحث عن الحق لكي يتم أعادة القراءة للتاريخ ، الذي حاول المؤرخون المسلمون تزويره وطمسه ، لكي تستطيع المجتمعات
العربية والأسلامية تصحيح اخطاء الماضي لبناء الحاضر والتطلع الى مستقبل أفضل.
بقلم
ن . ش
(1) طه حسين في كتابه  "في الشعر الجاهلي"
(2) المؤرخ المعروف الدكتور جواد علي  في كتابه" المفصل في تاريخ العرب قبل الأسلام"
(3) السيد القمني حروب دولة الرسول
(4) خليل عبدالكريم
قريش من القبيلة الى الدولة المركزية
ألأسلام بين  الدولة الدينية والدولة المدنية
الجذور التاريخية للشريعة الأسلامية
فترة التكوين في حياة الصادق الأمين
(5) معروف الرصافي  كتاب" الشخصية المحمدية"
(6)عباس عبدالنور  كتاب "محنتي مع القران ومع الله في القران
(7) هادي العلوي  كتاب "الأغتيال السياسي في الأسلام"
(8) نبيل فياض  كتاب"
 ام المؤمنين تأكل أبئهائها "
" يوم انحدر الجمل من السقيفة"
(9) محمد حسان منير  كتاب" صور الفكر النصراني قبل وابان ظهور الأسلام"
(10) الكاتبة ابكار السقاف " الدين في شبه الجزيرة العربية "
(11)  فرج فودة كتاب "الحقيقة الغائبة "
(12) ناصر حامد ابو زيد  كتاب" الفزع في الأسلام"
التراث بين الأستخدام النفعي والقراءة العلمية
(13) مصطفى جحا"أ زمة الفكر في الأسلام"

42
عندما شيخ ألأزهر "أحمد الطيب " يَقلب الحقائق التاريخية!!!

نافع البرواري
يقول  شيخ ألأزهر"أحمد الطيب"  في كلمة القاها في "مؤتمرالأوقاف الدولي حول تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف:(1)
"المسلمين صنعوا حضارة راقية قائمة على العلم والمعرفة والتجربة وسَعِد بها الناس شرقا وغربا تحت ظلال هذا الدين الحنيف ، ويوحي من القران الكريم الذي تردّدت كلمة العلم في آياته البيّنات اكثر من 700 مرة !!!!!!!! وكان العكس كذلك حين
سجل التاريخ أنّ التراجع الحضارية التي تردَّى به المسلمون في القرون ألأخيرة إنّما كان بسبب ألأنفصام البائس الذي حال بينهم وبين استلهام التوجية الحضاري الكامن في ثنايا نصوص الوحي استلهاما صحيحا !!!!. وقد ثبت تاريخيا أنَّ المسلمين حين أبدعوا تحضَّروا وصدَّروا ذلك للعالم كُلّه – كانوا يسندون
ظهورهم الى نصوص القرآن والسنة وتوجيهات الأسلام ّ!!!!!!!!!
وإنّهم تراجعوا حين حيل بينهم ، أو حالوا هم أنفسهم بينهم وبين مصادر القوة في هذا الدين !!!!!"
انتهي الأقتباس
"شرُّ البلية ما يضحك " حينما يصبح  الكذب والتدليس وشريعة التقيّة منهج وبرنامج لشيوخ الأزهر  وتصبح سنة مارسها (ويمارسهأ)الكثير من شيوخ وعلماء  هذه المؤسيية  المعروفة في انحاء العالم ألأسلامي  ولها دور كبير في تشكيل فكر وعقل المسلمين  السنة في العالم كله ، فما بالك من أن يكون على راس هؤلاء شيخ  "الأزهر الشريف" 
الحالي أحمد الطيب ، عندما فاه بكلمات غير منطقية ولايقبلها أي انسان باحث عن الحقيقة .لأن ماقاله كذبٌ وافتراء وتدليس وخيانة علمية واكاديمية وبحثية ، ولاتستند الى المصادر وتخالف الحقائق التاريخية في الماضي والحاضر 
فشيخ ألأزهر يقلب الحقائق التاريخية التي تؤكّد أنّ العلماء والمفكرين عبر التاريخ ألأسلامي كانوا ولايزالون مضطهدين  من قبل الخلفاء والملوك ورجال الدين  المسلمين وبشهادة علماء ومفكرين مسلمين انفسهم . واذا كان شيخ ألأزهر لايعرف ذلك فهي مصيبة واذا عرف فهي مصيبة اكبر . ولكن أنا شخصيا اعتقد انه يعرف ذلك ولكن شريعة التقيّة والكذب مشرِّع الهيا. في ألأسلام  ، لأنَّ الحرب  خُدعة وخاصة  ضدَّ "الكفار" .
لن أُعلِّق على ما قاله شيخ الأزهر أعلاه بخصوص الحضارة (ألأسلامية ) لأ نني كتبت عدّة مقالات بخصوص هذا الموضوع ممكن الرجوع اليها (راجع المواقع على الهامش ). (2)
ولايكتفي شيخ ألأزهر بخداع نفسه وخداع الآخرين بل يذهب الى أبعد حدود الخداع والكذب والتقية عندما يقارن الحضارة الأسلامية بالحضارة الغربية(المسيحية) ويقول :
"بعكس حضارة الغرب التي أصابها الضعف والتفكك حين كانت ترفع لافتة الدين (المسيحي ) في القرون الوسطى ،فلمّا تمردت على الدين وادارت له ظهرها نمت وترعرعت فيما يُعرف بعصر النهضة  أو عصر التنوير ".
يستمر شيخ الأزهر في تمرير كذبته على السذجّ ، من الناس البسطاء المخدوعين ، من المسلمين  بالقول :
"وهذه مفارقة أو مقارنة لاينبغي إغفالها في تميّز ألأسلام وقدرته الخارقة على صنع مجتمعات غاية في الحضارة العلمية والثقافية والفنيّة !!!!!!!!!!!! ، وأنَّ حضارة المسلمين مرتبطة بالأسلام ارتباط المعلول بعلّته ، توجد ( الحضارة) حين يوجد ألأسلام وتتلاشى حين ينحسر أو يغيب(الأسلام)!!!!!!"
انتهى الأقتباس
في الحقيقة انَّ كُل علامة تعجُّب اعلاه تعني أنَّ القارئء الذكي سيطالب شيخ الأزهر بالمصادر التي إعتمد عليها في كلمته  ولايمكن أن يقبل كلام على الهواء دون ان يشير فضيلة الشيخ الى مصدر واحد من المصادر والبحوث التي استند اليها في كلامه . بالأضافة الى اسئلة يمكن طرحها على شيخ الأزهر وعلى سبيل المثال : متى كانت المجتمعات الأسلامية متقدمة حضاريا؟ وماهي ألأدلة التي تثبت ان المجتمعات الأسلامية كانت متقدمة في الثقافة والعلم والفن ؟ وماهي المصادر القرآنية التي يقول انها اكثر من 700 مصدر تؤكد على أن القران يدعو الى العلم والمعرفة العلمية والثقافية ؟ وأذا كان هذا صحيحا  فلماذا تخلف المسلمون عبر التاريخ ولازالوا متخلفين حضاريا ؟ وهل الحضارة التي يتباهى بها شيخ ألأزهر كانت حضارة اسلامية  أم أن الذين ساهموا في الحضارة العربية كانوا من الشعوب الغير ألأسلامية  ؟
بالمقابل ،هل يعرف شيخ ألأزهر أنَّ الحضارة الغربية جذورها مسيحية ، وأنَّ التأثير الحضاري  للمسيحية ضخم وشديد التشعب يشمل جميع مجالات الحياة؟.
فعلى سبيل المثال ، لا الحصر ، المسيحية كانت لها تاثير في التعليم والرعاية الطبية  والخدمات ألأجتماعية والعمارة والفن والموسيقى وحقوق الأنسان وحقوق المرأة وتحرير العبيد.
راجع التأثير الحضاري للمسيحية  في جميع ميادين الحياة (راجع الهامش).(3)
هل يعرف شيخ الأزهر أنَّ معضم العلماء في العالم كانوا مسيحيين ؟ وهل يعرف شيخ ألأزهر عن دور هؤلاء العلماء في تطوير الحضارات في العالم اجمع ؟
وهل يعرف فضيلة الشيخ "أحمد الطيب" أنّ 75 شخصية مسيحية في مختلف المجالات في كتاب الخالدون المئة في قائمة المائة شخصية ألأكثر تأثيرا في البشرية (راجع الهامش)؟ (4)
هل يستطيع فضيلة الشيخ أن ينكر دور المسيحيين في تطوير معالم الحضارة (ألأسلامية ) والشرقية خاصة في عهد الدولة العباسية حيث ابدع العلماء المسيحيين السريان في الترجمة من اليونانية الى السريانية ومن ثم  الى العربية ، حيث كان معظم المترجمين في بيت الحكمة من المسيحيينن ونشطوا بالطب والعلوم والرياضيات والفيزياء فاعتمد عليهم الخلفاء العباسيين ؟(راجع الهامش)(5)
هل يستطيع شيخ الأزهر وغيره من شيوخ هذا الزمن الرديء أن ينكروا دور العلماء المسيحين  في عصر النهضة العربية ، بصحفهم وجمعياتهم ألأدبية والسياسية وحتى اليوم لهم دور فعال في العالم العربي وألأسلامي ، في مختلف النواحي ألأجتماعية وألأقتصادية والعلمية ؟.(راجع الهامش)(6)
هل يعرف شيخ الأزهر أنَّ الكنيسة هي التي اسست المدارس والمستشفيات والجامعات في العالم الغربي المسيحي بل كانت رائدة في جميع العلوم والمعارف ألأنسانية ؟
راجع دور الكنيسة في نشر التعليم والصحة  والعلوم والفلسفة والرياضيات وعلم الفلك ...الخ (راجع الهامش)(7)
هل يعرف شيخ ألأزهر أنَّ اليسوعيين ساهموا في تطوير ساعات البندول ، والبارومترات ، والتلسكوبات ، والمجاهر ، وعلم البصريات ، والكهرباء ، والمغناطيسية ...الخ؟
وكمثال ،وليس الحصر ، في سنة 1558 كان  الرهبنة اليسوعيّون يديرون 74 كليّة في ثلاث قارات، مركزين على التعليم الليبرالي ، وهو انجاز لم يسبقه إليه أحد .(راجع الهامش)(8)

اذا كانت شهادة شيخ ألأزهر من جامعة سوربون في فرنسا في اختصاص الفلسفة ، فهو اكيد يعرف تماما أنَّ المعلومات وألأبحاث أعلاه هي صحيحة ولكنه يحاول تجميل صورة ألأسلام أمام الحاضرين في المؤتمر وتشويه صورة المسيحية بتعمُد ومع سابق ألأصرار وهذا يخالف النزاهة والصدق في قول الحقيقة كمن يحاول خجب الشمس الساطعة بغربال .
يعلَّق المفكر الكبير "إبراهيم عيسى" على كلمة شيخ ألأزهر فيقول:
"انا  مصدوم ومندهش مما قاله شيخ الأزهر ويريد منه التوضيخ لأن ما قاله لايمكن أن يقبله عاقل عنده حتى معلومات بسيطة عن الحقائق المخالفة لما قاله شيخ الأزهر . إنّ ما قاله فضيلة الشيخ هو ألأستهتار بعقول الناس والضحك على عقول البسطاء منهم.
ويضيف قائلا:
"الدقيقتين التي تكلَّم بها شيخ الأزهر  يستحقوا الرد عليه في 30 حلقة في الشهر للحجم الهائل الرهيب من التناقضات !!!!!! التي يقولها فضيلة ألأمام . وأنا أدعوه لمراجعة ما قاله ، واستعادة هذه المعاني على نحو آخر تفصيلا حتى نعرف ،لكي لانسئءُ فهمه:"بين من يسمع كلام المسيحية حيتخلف ويتراجع والذي يسمع كلام ألأسلام بيتقدم ويعلو"
ويتسائل ابراهيم عيسى :
 هل هذا منطق؟ هذا منطقٌ مغلوط تماما . معنى وهو (اي كلام الأمام ) عنصري ..... هل هذا هو تحليل شيخ ألأزهر  ؟
السؤال هذا الكلام يستند على ماذا  ؟ الوهم بتاع الخلافة ألأسلامية عاوزين نخلص منه ، وإنَّ الخلافة ألأسلامية عملت المجد والعظمة ؟؟!!!!
يجاوب ويعترف ابراهيم عيسى بالحقيقة التاريخية فيقول :
الخلافة ألأسلامية دي كانت موجودة ومصر أُحتلت . بلاش مصر ، القدس أُحتلّت 200 سنة . الم يكن هناك خلافة اسلامية ؟  مصر أُحتلت 74 سنة وكان هناك خلافة اسلامية .
لماذا ترتبطون بين مجد ألأسلام كما يعتقد البعض ، يعني بأنَّ المسلمين كانوا متحكمين في نصف الكرة ألأرضية ؟ طيب ألأسكندر القدوني كان يتحكم في نصف الكرة ألأرضية هكذا الروم و الفرس (والمغول الذين عاثوا فسادا في الأرض كانوا ايضا متحكمين بنصف الكرة الأرضية ) هكذا ألأمبراطورية البريطانية
أنا أتكلم عن الجضارة التي هي العلم والثقافة والطب .... الذي انتج هذه الحضارة ألأسلامية هؤلاء كانوا العلماء الذين عملوا هذه الحضارة ونأتي اليهم واحد واحد ونشوف قد التكفير الذي عانوه والسجون التي دخلوها . دحنا عندنا ألأئمة الكبار في تاريخنا ألأسلامي هناك فصول من سيرة حياتهم اسمه "محنة ألأمام "...
ويتسائل ابراهيم عيسى قائلا:
"نحن أمام مرحلة من ألأنحطاط ألأقتصادي والسياسي وألأجتماعي ..ما سبب ذلك؟ هل هو نتيجة البعد عن ألأسلام ؟
هل هذا كلام ياجماعة؟."
والكلام الخطير الذي قاله ابراهيم عيسى في نهاية تعليقه على كلمة شيخ ألأزهر فيقول:
"اليس هذا (اي كلام شيخ ألأزهر ) كلام كُلِّ المتطرفين ؟ هذا كلام أبو بكر البغدادي !!!!
الغرب استعمرنا في زمن الخلافة ألأسلامية على فكرة .ونُدعي على الخليفة في الجامع . نحن عايشين على وهم واكذوبة كبيرة جدا . وهل الغرب تقدَّم على شأن تمرد على الدين (المسيحي)؟  أم تمرد على رجال الدين ؟؟؟!!!!!! على الكهنة الذين كانوا يؤجونهم الجنة .
عصر النهضة الغرب المسيحي نتيجة فصامهم الكامل عن رجال الدين مش على الدين لم يهدموا الكنائس ولم يمنعوا احد من التدين ...ولم يعلنوا ألألحاد ولم يقفلوا الكنائس . أين الذين ابتعدوا عن المسيحية ؟ ابتعدوا عن رجال الدين (الكهنوت) .رجال الدين تجار الدين الذين يتحكمون فينا هينا (في الوطن العربي) التي هي نفس المصيبة تتكرر في عالمنا ألأسلامي عندما نسلّم أنفسنا للكهنوت (قصده شيوخ المسلمين) ورجال الدين . الغرب لم يرفضوا المسيحية وبسبب ذلك تطوروا واصبحو كويسين وعملوا عصر النهضة ،أيه الكلام دا؟؟؟؟  أين حصل ذلك ؟
ويصل ابراهيم عيسى الى زبدة الموضوع فيقول:
أنا أُحيلكم الى كُلِّ كلام السلفيين وداعش والقاعدة ستستنتجوا إنّه خطاب ليس بمختلف عن ما قاله شيخ الأزهر.(9)
.

(1)

كلمة شيخ الأزهر: الدكتور/ أحمد الطيب ( مؤتمر الأوقاف الدولى بالاقصر
https://www.youtube.com/watch?v=f25xezrfqH4
(2)
علاقة الدين بالعلم والمعرفة في المجتمعات المسيحية والأسلامية عبر التااريخ
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=41175

سقوط الحضارة العربية
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=578025.0
(3)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%
A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D9%8A_%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9
(4)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85
(5)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9
(6)
http://www.marefa.org/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9
http://www.kalimatalhayat.com/christian-life/301-arabic-christianity/4422-christians-modern-renaissance-makers.html
(7)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85
(8)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86
(9)
بالفيديو | إبراهيم عيسى كلام شيخ الأزهر عن الغرب والمسيحيين بمؤتمر الأقصر لا يختلف عن كلام داعش والقاعدة
http://www.christian-dogma.com/t950804

43

الحقيقة .....بين العقل وألأيمان ج5

عندما يُنتهك قوانين المَنطق ... وعدم التناقض ... والسببية
كأدلة "عقلية" على وجود الله .

نافع البرواري
مقدمة
" السماوات تَنطق بمجد الله والفلك يُخبر بعمل يديه ِ، فيعلنه النهار للنهار والليل يُخبربه الليل بغير قول ولا كلام ولاصوت يسمعهُ أحد "مزمور 19 :1

كان التقليديون من الفلاسفة المؤمنين ،عبر تاريخ الكنيسة ، يعتقدون بألأثباتات التاريخية ، منذُ يسوع المسيح الى ظهور عصر التنوير ، إبتداءً من "عمانوئيل كانت "  الذي أراد إثبات وجود الله بالعقل والمنطق . ولكنه أخطئ في الكثير من آرائه وبهذا فتح ، هذا الفيلسوف، المجال للفلسفة بمناقشة هذا الموضوع بالعقل والمنطق . وهكذا  نشات مدارس فلسفية مختلفة ومنها فلسفة ألألحاد ، التي يمكن اختاصرها كما يلي:
1 – عدم وجود أيِّ أدلة أو براهين على وجود ألله
2 – وجود اله متّصف بصفات الكمال منذُ ألأزل هو أكثر صعوبة وأقل احتمالا من نشوء الكون والحياة . لأنَّهما لايتصفان بصفات الكمال .
بمعنى أوضح : إنّ أفتراض وجود اله حسب رايي الملحدين يستبدل معضلة وجود الكون بمعضلة أكبر وهي كيفية وجود ألأله الكامل منُذ ألأزل ؟ .(1)

هناك الكثيرون من الفلاسفة  المعاصرون ، يؤمنون بان الفكر الفلسفي نفسه يجب  اخضاعه الى النسبية الدينية ،ولا توجد حقيقة مطلقة(الله الخالق بحسب المفهوم المسيحي )، بل توجد حقائق ، والحق البشري هو فوق كُلِّ شيء  ، وحتى القيم الأخلاقية  أصبحت نسبية ،بنظر هؤلاء . هناك اتجاها تعبّر بعمق عن إقصاء المُثل الكونية العليا لا بل يتم اخضاع الفكر الفلسفي نفسه الى نسبية تاريخية – ثقافية.إ
بعض الجامعات ، لابل التعليم في أمريكا والغرب لم يعد يُعتبر  مادة المنطق الزامية ، فلا يدرِّس في الجامعات ، لكن لايمكنني أن أتخيّل أن يتخرّج أحدهم ، في مجال الفلسفة من دون أن يتابع على ألأقل دورة تمهيدية في المنطق  وقانون عدم التناقض
في دراسة لعالم أمريكي أنَّ 95% من طلبة المدارس الثانوية في أمريكا يحملون ألأعتقاد بالنسبية *عند دخولهم للجامعات ، لأنَّ المجتمع ألأكاديمي في أمريكا الحديثة لديه ذهن منغلق على الحق الموضوعي . والآن يُنظر الى الحق على أنّه  ذاتي وأنّه مسألة "أفضلية
بعض الجامعات لابل التعليم في امريكا والغرب لم تعد تعتبر مادة المنطق الزامية فلا يُدرّس في الجامعات .
يعلق ار سي سبرول على هذه الظاهرة فيقول:
ولكن مع أنَّ نسبة 95% من الناس يقولون نحنُ نسبيّون ، لكن لأ أحد يبقى نسبيا لأكثر من اربعة وعشرين ساعة ، لأنّه لايمكنك أن تعيش في هذا العالم ثابتا على مبدأ النسبية . لأنَّه لايمكنك قيادة سيارتك والوصول الى تقاطع طرق ورؤية شاحنة قادمة نحوك والقول :"كُلُّ شيء نسبي " ، وأنا أختار بكلِّ ذاتية أن أُومن بأنَّه لاتوجد شاحنة على الطريق السريع
فاتوقّف أمام وهمي الذاتي هذا وأموت ".
اذن ، يُفترض الناس ، وعلى الرغم من إنكارهم للأمر نوعا من ألأطار المنطقي للعالم الذي يعيشون فيه .
اليوم هناك الملايين من الجهات الذين ينتهكون قانون عدم التناقض ومباديء علم المنطق في محاولة لنسف ألأيمان المسيحي. في حين أنّ المنطق يتطلب منهم ، وأنطلاقا من المقدمات المنطقية  على ألأعتراف بوجود الله ". في الواقع ، إنَّ افتراض إطار منطقي وموضوعي للواقع ، هو إفتراض ضروري لأيّ نوع من العلوم ، وارسطو في بحثه الفلسفي  هو من وضع نظريات الفيزياء والكيمياء والدراما والأخلاقيات وعلم ألأحياء وهو كان مذهلا  في نطاق تعلُّمه ، لكن الى جانب تطوير هذه العلوم التي تفرَّد بها  وضع أيضا ما يعرف الآن ، وبما أنَّه عمله ، ب "المنطق ألأرسطي ".
الكثيرون من العلماء الملحدون لايؤمنون بالبراهين وقواعد المنطق .ألأمر الأكثر خطورة في ايامنا هو انتصار عدم العقلانية لا على الذهنية العلمانية فحسب  بل على المجتمع المسيحي ايضا ، حيث نرى الفلسفة الوجودية  تتغلغل داخل الفكر المسيحي بحيث انه حتى معاهد اللاهوت اليوم ، حيث الطلاب عندما يدخلوا معاهد الفلسفة واللاهوت يحملون فكر العلمانيين ، بانه يمكن للحق أن يكون غير منطقي وبانه يمكن للكتاب المقدس ان يكون متناقضا وان يبقى كلمة الله.
ان كان التناقض هو السمة المميزة للحق ، . فما من سبيل لك للتمييز بين الحق والباطل  وبين الحقيقة والكذب وبين الخير والشر. (2)
قبل  بداية القرن العشرين لم يكن هناك تشكيك في حقائق ألأيمان المسيحي ، بل وفي ألأيمان بحقيقة وجود الله ، كان التشكيك موجود وبقوّة ، لاسيّما في عصر التنوير ، لكنه كان دائما من جانب الفلاسفة وليس من جانت العلماء .وبالطبع ليس كل الفلاسفة . فهناك على الجانبين أسماء بارزة من عمالقة الفلسلفة .
مع بداية القرن العشرين تزعَّمت الفلسفة الطبيعية الفكر ألألحادي ، التي تؤمن أنَّه لاشيء حقيقي خارج هذه الطبيعة المادية ، وأنَّ الطريقة الوحيدة لمعرفة  الحق هي بالعلم . (3)
الحق اصبح نسبي عند اللذين سيّسوا العلم (والفلسفة) ليصبح دينا في هذا العصر ويخطف منهج العلم لأغراض واهداف سياسية ، ويزرعوا الشك في عقول الطلبة في المدارس . إنَّ ما يحدث للطلبة اليوم هو تلقينهم عبر الخلط بين المصطلحات ، وهناك نهج لخطف كلمة العلم واختطاف كلمة التطوُّر. إن المناهج الدراسية تُفرض على الطلاب الديانة المادية . كلمة التطور اختطف لصالح العلمانيين بواسطة اسلوب الذوق والتبديل ، لتعليم الطلاب قبول الأيمان بالتطور الدارويني ، وكأنّه شيء منظور وعلم يرى بالأعين .(4)
النظرة العقلانية للفلاسفة العقلانيين تستند في استدلالاتها على مبدأئين :
أولا :مبدأ التناقض يتمثل بكون ألأدعاء كاذب إذا أحتوى على تناقض ، وأنّه صحيح إذا لم يحتوي على تناقض
ثانيا : مبدأ العلة الكافية وهو أن لايمكن لواقعة أن تحدث ، ولا اي أدعاء يكون صحيح ألاّ اذا وجد سبب كافي لذلك ، لاشيئا آخر . (5)   
أولا : المنطق
-المنطق هو قانون الهوية أو (الذاتي) 
• ورمزه [ أ هو أ ]
 ومعناها أن الشيء هو نفسه بصفاته الأساسية الجوهرية مهما اختلفت صفاته العرضية . مثل "سقراط هو سقراط" و"ألأنسان هو ألأنسان".
عندما وضع، أرسطو ، نظريات  المنطق الخاص به ، حيث أعلن أنَّ المنطق هو ما يسميّه 
Organon
"الوسيلة لأكتساب المعرفة في كُلّ عِلم "...وهو اي المنطق شرط ضروري للتواصل الهادف 
C ommunication
فعندما أقول "هذه الطبشورة ليست طبشورة " فهذا الكلام فارغ لامعنى له  وكلام لاعقلاني ويخالف المنطق  و ينتهك قانون عدم التناقض .
ارسطو لم يخترع المنطق مثلما ان كولمبس لم يخترع امريكا . كل ما فعله ارسطو هو اكتشاف القوانين التي كانت قائمة أصلا والمعززة بالفكر البشري ، وهي شروط ، ضرورية للبشر لكي يكون حديثهم معتبرا ، لقد اكتشف وحدّد
مبادئ المنطق التي وضعها في البشرية الخالق اي الله الذي لايخلق تشويشا وهو ليس غير منطقي ولا منافيا للعقل  وانما الله الذي يكلمنا هو اله يتكلم بطريقة مترابطة منطقيا ومعبرة وواضحة ، وكلمة الله موضوعة لتفهمها خليقة الله والشرط الضروري للفهم ، هو ان الله لايكلمنا بكلام غير صادق او متناقض ".
وياتي الللاهوتي" ار سي سبرول"  بمثال من الكتاب المقدس  ونستطيع ان نطبقها اليوم على  ما نقوله فيقول:
" نعود الى الأصحاح الثالث من سفر التكوين حيث يكلم الله ادم وحواء في الجنة ويضع الله بعض المبادئ أمام ادم وحواء  قائلا:" من جميع شجر الجنة تأكلان اكلا " لكن وضع لهم حدودا قال : "ان أكلتما من هذه الشجرة موتا تموتان .ان ترجمنا ذلك الى معادلة منطقية نرى ان الله قال لآدم وحواء :"ان فعلتما كذا يحصل كيت " ان اكلتما  تموتان " هذا هو التفسير ، ثم اتت الحية ، وبعد ان استجوبت حواء باسئلتها المغرية والتي كانت خادعة نوعا ما ، دخلت في صلب الموضوع وقالت لحواء "لن تموتا. بل تكونان كالله . "فلنفرض ان ادم وحواء تعلما في مدرسة ارسطو ففكر ادم في الأمر وفكرت حواء في ألأمر  قائلة " : مهلا ايتها الحية هذا متناقض مع ما قاله خالقي منذ بعض الوقت ،  لكني تعلمت درسا وهو : بما ان الحية هي من تعلن هذا التناقض وبما ان التناقض هوالسمة المميزة للحق فلا بد ان تكون الحية سفيرة للحق ولا بد ان تكون مماثلة لله . اذا ان كانت هذه الحال  وان اردت حقا ان اكون ابنة ناضجة لله .قابلة ان تتقبل طرفي النقيض. لايمكنني فحسب  ان آكل من هذه الشجرة بل ماذا ايضا ؟ يجدر بي ان اكل من هذه الشجرة لأكون مسيحية مطيعة وناضجة . ما حاولت فعله هنا هو تحويل هذا المبدا الى سخافة مطلقة. (6)
- المنطق علم يضبط قوانين الفكر ، ويميز صوابه من خطئه ، وينمي في العقل ملكة النقد والتقدير . احيانا كثيرة نقول لنناقش بالمنطق او نقول هذا الكلام منطقي او هو ليس له منطق .(7)
- المنطق هو دراسة مناهج الفكر وطرق ألأستدلال السليم . وفي المقام ألأول يُدرس في تخصصات الفلسفة والرياضيات وعلم الدلالة وعلم الحاسوب .(8)
-   -المنطق يتناول بالدراسة مبادئء وطرائق المحاكمة العقلية ،فهو يستكشف كميات التمييز بين المحاكمة القويمة والمحاكمة السقيمة . ويسمّى المثال المستخدم في المحاكمة البرهان أو ألأستدلال . يتمثَّل البرهان في  جملة  من الحجج تُسمّى مقدمات ، وهذه تقترن بحجة أخرى تُسمّى النتائج التي من المفروض ان تستند الى المقدمات  أو تنبثق عنها . إنَّ البرهان القوي يكون سندا للنتائج، بعكس البرهان الضعيف .(9)
-   -المنطق هو جزء من  الفلسفة . فهو علم وفن بل هو الجزء الصلب في  الفلسفة . هو اللوجيك ، واللوجيك له علاقة ب"اللوغوس " الذي يعني العقل الذي به نستطيع أن نفرز وننميّ. به ونستدل به ونستنتج به . وفي المسيحية ، المسيح هو اللوغوس ألأعلى أي العقل ألأعلى .(10)
ثانيا :قانون عدم التناقض
يوضح قانون عدم التناقض أنَّ: الشئ لا يمكن أن يكون ( أ ) ولا – ( أ ) في نفس الوقت
• ومعناه أن الشئ لا يمكن أن يتصف بصفة ونقضيها في نفس الوقت
(11)• الشئ أما أن يكون ( أ ) أو- لا - ( أ ) ولا توجد حالة ثالثة
يُفيد قانون عدم التناقض ببساطة بأنَّه " لايُمكن للأمر أن يكون نفسه وخلافه في الوقت نفسه  وبالطريقة نفسها في ألأطار نفسه" ... تاريخيا التعارض بين القوانين والتناقض متساويان  ، إنّهما مشتقان من لغتين مختلفتين . كلمة "تناقض " أو "كونتراديكشن"  تاتي من اللاتينية 
"كونترا " :هي البادئة ومعناها "ضدَّ" و"ديكو" contra
تعني التكلُّم أو القول     dicu
اذن ، حرفيا "التناقض يعني التكلم ضد أمر ما " . (12)
قانون عدم التناقض (او عدم التعارض) يقوم على اساس أنّه لايمكن أن أقول الشيء ونقيضه او عكسه . مثال لايمكن أن أقول : الشمس مشرقة وفي نفس الوقت اقول الشمس هناك ظلام دامس .  أو الرب محب وفي نفس الوقت اقول الرب قاتل .فهذا ينافي المنطق ، فهو ضد المنطق . لا ينفع أن أقول أنا مُذنب و في نفس الوقت  اقول أنا بريء . "نعم نعم ، لا لا ، ومازاد عن ذلك فهو من الشرير " كما يقول الرب يسوع المسيح . فكيف نُسبِّح الله الخالق وفي نفس الوقت نُلعن به ألآخرين ؟
الحيّة لها لسان مشقوق الى نُصفين  ، وهي رمز للشيطان الشرير الذي يتكلّم بلسانين ( فهويقول كلام باطل يُراد به حق). فالشيطان يقول الشيء وضِدّه .
فكرة الهويّة أي عدم التناقض قائمة عليها المسيحية ، وقائم عليه المنطق تاريخيا كُلُّه . والمسيحية تطالب المسيحي بامتحان كُلِّ شيء "امتحنوا كل شيء ، تمسّكوا بالحسن " . فلولا المسيحية ديانة معقولة ، تقوم على العقل والمنطق ،  كيف استطاعت أن تنتشر في العالم الأغريقي والروماني التي بنت حضارتهما على الفلسفة والمنطق ؟. فالعقل وزنة من وزناة نعمة الله . العقل يمارس التفكُر والوعي . فبالعقل يستطيع ألأنسان أن يفهم ويعي  ويستنتج ويفحص ويستقصي ويمحّص ....الخ
وأهم وصية الهية وهي على رأس الوصايا العشرة في الكتاب المقدس تقول:
"أحب الهك .... من كل عقللك" فالعقل هو اساس معرفة الأنسان لخالقه وما يجري حوله في الطبيعة . وكُلِّ دين لايستغل هذه النعمة التي منحها الخالق فهو سيكون بعيدا عن معرفة الله "الحقيقي" .(13)
أنّ مبدأ عدم التناقض هو المبدأ الأساسي العامّ الذي لم يتجرّد عنه التفكير البشري ، حتّى في لحظة التحمّس للجدل والديالكتيك

وقد كان من نتاج التناقض الديالكتيكي (الجدلية المادية ** ) أن أسقط مبدأ الهوية (أ، هي، أ - ولا يمكن أن تكون إلا أ) من قاموس الجدل أيضاً، واُجيز أن يكون الشيء غير نفسه، بل التناقض الديالكتيكي العامّ يحتّم ذلك؛ لأنّ كلّ شيء متضمّن لنقيضه، ومعبّر عن نفيه في لحظة إثباته، فليست (أ، هي، أ) بصورة مطلقة، بل كلّ كائن هو نقيض ذاته ونفيها، كما يكون إثباتاً لها؛ لأنّ كيانه متناقض بالصميم، ويحتوي على النفي والإثبات المتصارعين دائماً، والمفجّرين للحركة بهذاالصراع.
والواقع ،أنّ مبدأ عدم التناقض هو أعمّ القوانين وأكثرها شمولا لجميع مجالات التطبيق، ولا تشذّ عنه ظاهرة من ظواهر الوجود والكون مطلقاً. وكلّ محاولة ديالكتيكية تستهدف الردّ عليه، أو إظهار الطبيعة بمظهر تناقض، فهي محاولة بدائية، قائمة على سوء فهم لمبدأ عدم التناقض، أو على شيء من التضليل.(14)
"البرهان المنطقي يضطر ألأنسان المنطقي الى الرضوخ أو الأذعان لذلك البرهان" .
يجب أن نميّز بين البرهان وألأقناع
البرهان أمر موضوعي 
Objective
أمّا ألأقناع أمر شخصي
Subjective
ويمكن لأحدهم أن يقدِّم برهانا نظريا قاطعا وقاهرا منطقيا وأكيدا عقليا ولكن قد يرفض أحدهم قبوله .
يمكنني أن أُبرهن أنَّه  ، إن كان جميع الناس مائتين ، وكان "سقراط" انسانا ، فمن دون شك نستنتج من هذا القياس المنطقي أنّ "سقراط" مات . هذا ألأستنتاج قاطع منطقيا نظرا للمقدمات المنطقية المتوافرة . هكذا الكتاب المقدّس يُقدِّم أدلَّة موضوعية لسد أفواه ألأشخاص ألأكثر مشاكسة . فكلمة الله  واضحة لطيفة وجليّة ، و كُلِّ المؤشرات و الأدلة  تدلُّ على أصلها الفائق للطبيعة . لكن بما أنّ ألأنسان عدائي تجاه  أمور الله ومتحيّز ضد حق الله  بحيث إنه لن يقتنع أبدا بما يكفي مالم يُغيّر الله "الروح القدس" حالة قلبه  ، فليست المشكلة فكرية على قدر ما أنّها معنوية . هذا ما نواجههُ نحن المؤمنون مع الملحدون عندما نتناول مسألة وجود الله . ومسالة وجود الله ليست مسالة مستقلة بذاتها , ثمّة أمور كثيرة على المحك هنا ، لأننا إن أستطعنا أن نثبت أنَّ الله موجود ، وبأنّ اله الكون السرمدي موجود من دون أدنى شك ، فهذا يعني ، وكما يدرك الجميع " سوف أقدّم حسابا عن سلوكي وحياتي " . وأحد ألأسباب (الرئيسية ) التي تجعل الناس يرغبون في التخلُّص من فرضية وجود الله هو التحرّر من الذنب والمسؤولية(***) . لهذا يرغب غير المؤمن ويرجو بشدّة ، ألاّ يكون البرهان قاطعا . إذا حتى إن كان البرهان قاطعا ، مثل البرهان الذي قدّمه الله كما في رسالة بولس الرسول الى اهل روميا ، حيث أعلن الله نفسه عن وجوده لكل إنسان ( روما 1 : 20  ) . ولكن هذا لايعني أنَّ الكل مستعد للأعتراف بذلك لكن لاتقضي مهمتي بأن أُقنع أيّ أحد بأنَّ الله موجود . فنحن "المؤمنون" لسنا مدعويين لأقناع الناس وإنّما مدعويين لتقديم سبب الرجاء الذي فينا .(15)
ثالثا :قانون السببية
أُستخدم مبدأ السببية بطريقة مذهلة على مر تاريخ الفكر النظري الغربي لتقديم براهين وجود الله عبر التحليل إنطلاقا من هيئة هذا العالم  رجوعا الى سبب مقبول أو كافي يقدّم تفسيرا لوجود هذا العالم او هذا الكون ...انطلاقا من القاعدة السببية رجوعا الى الله باعتباره السبب الأول . في الواقع نرجع الى ارسطو ، الذي حاول أن يُبرهن أن الله هو السبب ألأول ،لأنَّ ألأمور تستلزم سببا ولكن ، منذ عصر التنوير ،منذ القرن الثامن عشر ، برز تشكيك كبير في قانون السبب والتأثير ، أو قانون السببية . يقول الفيلسوف الوجودي "برتراند راسل " في كتابه " لماذا لستُ مسيحيا؟" يُخبر فيه عن شهادته الخاصة برحتله الطويلة . فيما يتعلق بايمانه بالله . انه عندما كان فتى أعجب كثيرا بالبرهان الذي يثبت وجود الله، والذي كان مبنيا الى الحاجة الى السبب ألأول ومبنيا على قانون السببية ، اي انّه تقبل وجود الله ،الى أن قرا كتيب  "جون ستيوارت ميل" الذي اثار هذا الأعتراض ألأساسي على التفكير السببي  . قال "ميل " ما يلي:
"إن كان كُلِّ شي يستلزم سببا  فمن الواضح أنَّ وجود الله يستلزم سببا " وكُلّ من سبب في وجود الله ، لابُدَّ من وجود مسبِّب له .
اذا حججهم أنّه لايمكنك تقديم براهين رجوعا الى الله ، على أساس المبدأ الذي يقول :
" لابد من وجود سبب لكُلِّ شيء ". عندما قرأ "راسل " هذا الكتاب أدرك جوهر ألأمر فجأة وفهم أنَّ قانون السبب والتاثير لن يقودك الى إستنتاج أول سبب ، بل سيقودك الى تراجع لن ينتهي لايوصلك الى الله في نهاية المطاف بل الى اللامكان ، وبالتالي هو انكرضرورة  المجادلة بشان وجود الله  على اساس قانون السببية .
إقترف "راسل " خطأ جوهريا وأساسيا في فكره المتعلق بالسببية  والخطأ ألأساسي هو الخطأ في التعريف .
 يقول الملحدون  :" لابدَّ من وجود سبب لكُلِّ شيء". أي أنّ الله خاضع لهذا القانون ،ولكن قانون السببية لم يُفد أبدا بأنّه لابد من وجود سبب لكُلِّ شيء وإنّما يقول ، قانون السببية الصحيح :
"كُلِّ تأثير ، لابدَّ من وجود سبب سابق له " . فقانون السببية لايعني أنَّ لابد من وجود سبب لكُلِّ شي ، لأنّه إن كان يوجد سبب لكل شيء فبالتالي ، لابد من وجود مسبب لله . لكن القانون يقول ببساطة " كُلِّ تأثير ، لابدَّ من وجود سبب سابق له "
وإن استطعنا إيجاد شيء ليس تاثيرا بل يملك قوّة "الكينونة " في داخله  وهو كائن منذُ ألأزل ، فمن الواضح أنَّ هذا الكائن ليس تاثيرا . وعندما نحدّد صفات الله ، نقول إنَّ الله كائن  موجود بذاته وأبدي ، وهو مستقل وغير مشتق وغير مرتبط بشيء لكن أبدي لامسبب له ليس تأثيرا . فالأشياء الموجودة وحدها هي تاثيرات . إن نظرنا الى هذا التعريف ، نرى هذا التعريف : "كُلِّ تأثير لا بد من وجود سبب له " هذه هي "الحقيقة الشكلية " هي حقيقة صحيحة تحليليا ....إنَّ التأثير ، بحكم تعريفه هو أمر سببه أمر آخر  . وماهو السبب؟ . ما الذي يفعله السبب ؟. إنّه يؤدي الى نتيجة ما . وماذا نسمي هذه النتيجة ؟  الجواب تاثير .
فما يسببه السبب هو تاثير . اذا ، بالمعنى الحقيقي عبارة "لابدَّ من وجود سبب لكل تاثير هي إمتداد ذهني لقانون عدم التناقض لأنّه لايمكن لأمر ما أن يكون تأثيرا وألا يكون كذلك  في الوقت نفسه  وفي الأطار نفسه لايمكن أن يكون هناك سبب من دون تاثير ولايمكن أن يكون هناك تاثير من دون سبب  وإلا هناك تناقض .إذا ، القول إنَّ شيئا ما صار حيّز الوجود من العدم وبقوّته الخاصة هو قفز في بحر السخافة البحتة....هكذا "كُلِّ شي يمكن أن نسأل عن سبب وجوده ، لأننا نُدرك أيضا أنّه لايمكن لأيِّ شيء أن يأتي من اللاشيء (وهذا ما تعلمناه من قانون الطاقة  في علم الفيزياء) ....لايوجد في الكون تاثير لامسبب له
إن كان شيء ما موجودا اذن الله موجود فلابد لشيء ما أن يكون موجودا بالضرورة ، أي ان يملك قوّة الوجود في ذاته . قوّة’ الله الغير المنظورة
إن كان شيء ما موجودا فإنَّ المنطق يتطلب في نهاية المطاف أن يقول بوجود
كائن واجب الوجود .(16)
وهذا برهان متوافق مع ألأيمان المسيحي  ، أي لايمكن وجود أيِّ قوّة من دون الله ، وإنَّ الله هو الذي يمدُّ كل حركة بالقوّة .
إذا الله واجب الوجود وهو الكائن الخالق للوجود .(17)
المشكلة  التي نعالجها فلسفيا هي حين تتطرق الى المسائل اللاهوتية في العلاقة بين ما يُعرف بالسببية ألأولية :
Primary Causality
والسببية الثانوية 
Secondary  Causality
الفرق بينهما هو : أن السببية ألأولية تشير الى مصدر  القوّة ،’ ألأساس لكُلِّ عمل ، وكلاسيكيا وتاريخيا يؤكِّد ألأيمان المسيحي على أنَّ القوة ألأساسية في الكون، التي تعتمد عليها كُلِّ قوّة ،اخرى ، ليست اساسا فحسب ، بل لحظة بعد لحظة ، هي قوّة’ الله . تذكَّروا أنَّ الرسول بولس ، حين تجادل مع الفلاسفة ألأثينيين قال :" إنَّنا بالله نحيا ونوجد ونتحرّك" .
إحدى المسائل ألأساسية في الفلسفة ، في بداياتها ، التي كان الفلاسفة يناقشونها هي مسالة الحركة . ما الذي يجعل شيء يتحرّك ؟
هذه فعلا مسالة متعلقة بالسببية . اذا الرؤية المسيحية تفيد دائما ، بأنَّ الله ليس المحرك ألأساسي فحسب ، بمعنى أنّه المحرّك ألأول ، وإنّما ما من حركة تتم في هذا العالم لايمكن ممارسة أيِّ قوّة في أيِّ وقت  كان بمعزل عن قوّة الله . الله لايخلق كونا يعمل أو يشتغل بمعزل عن ذلك المصدر الذي يمنحه القوّة لحظة بعد لحظة . تُفيد النظرة المسيحية بأنَّه لاتوجد قوّة كامنة في الطبيعة بل قوّة الطبيعة تتوقف دائما على المصدر ألأساسي للقوّة وهو الله .
لايُفكِّر الناس بهذه الطريقة في القرن العشرين ، فالرؤية العلمانية للعالم قد أسَّرت فعلا تفكير الناس اليوم. 
إتَّفق اللاهوتيون عبر التاريخ على أنَّ الله يمارس قوَّته وإنّما ليس وحدهُ . هم لم يعتبروا أنَّ الله يرجعها الي وإنّما أنا أمارس قوّة فعلا ، أنا عامل مسبّب ، لكن قوَّتي والقوّة المُسبّبة التي أنقلها هنا هي ثانوية .(18)

* كان لنظرية انشتاين النسبية تأثير كبير على أصول الوضعية المنطقية. عني فلاسفة الوضعية المنطقية في تبيان الأهمية الفلسفية للنظرية النسبية..
من وجهة نظر الوضعية المنطقية فإن كل المقولات ذات المعنى يمكن تقسيمها إلى صنفين: الأول يتضمن مقولات قد تكون صحيحة أو خاطئة اعتماداً على أشكالها المنطقية أو معناها (تسمى هذه المقولات تحليلية  قبليه)، والثاني يتضمن مقولات يمكن التحقق من صحتها أو خطأها فقط من خلال
 (تسمى تركيبية بعدية).التجربة

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B6%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D9%8A%D8%A9
**
الديالكتك : أي الجدال والحوار بين طرفين للوصول الى اتفاق  . والوصول الى نظريات وقواعد التي تحكم الناس (مثال الفلسفة الشيوعي بنيت على فلسفة الديالكتك  المادية )
المنطق الديالكتي
أنه علم الفكر الذي يرتكز على الطريقة الماركسية المميّزة بهذه الخطوط الأساسية الأربعة: بالترابط العامّ، وبحركة التطوّر، وبقفزات التطوّر، وبتناقضات التطوّر
قال ماو تسي تونغ

"إنّ قانون التناقض في الأشياء، أي: قانون وحدة الأضداد، وهو القانون الأساسي الأهمّ في الديالكتيك المادّي...
قال ستالين

"إنّ نقطة الابتداء في الديالكتيك -خلافاً للميتافيزية- هي وجهة النظر القائمة على أنّ كلّ أشياء الطبيعة وحوادثها تحوي تناقضات داخلية؛ لأنّ لها جميعها جانباً سلبياً وجانباً إيجابياً، ماضياً وحاضراً، وفيها جميعها عناصر تضمحلّ أو تتطوّر. فنضال هذه المتضادّات... هو المحتوى الداخلي لحركة التطوّر، هو المحتوى الداخلي لتحوّل التغيّرات الكمية إلى تغيّرات كيفية".
قال لينين: الديالكتيك بمعناه الدقيق هو: دراسة التناقض في صميم جوهر الأشياء... وكثيراً ما كان لينين يدعو هذا القانون بجوهر الديالكتيك، كما كان يدعوه بلبّ الديالكتيك
***
في المقالات التالية سوف نتكلم عن اسباب ألألحاد المعاصر
()
(1)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF
جددوا فكركم"الفلاسفة الحديثون"آر سي سبرول حلقة35
https://www.youtube.com/watch?v=6kA25r065Qc
 (2)
قانون التناقض أر سي سبرول الحلق -5-
https://www.youtube.com/watch?v=srr3vJPvtTQ
(3)
راجع  كتاب جون لينكس "هل دفن العلم الله ؟"

(4)

: مناظرة نظرية الخلق أم نظرية التطور - بيل ناي ضد كين هام 2014 مترجم عربي
http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=29065

(5)
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=333552796740114&id=134405539988175
(6)
جددوا فكركم"قانون التناقض"آر سي سبرول حلقة5

http://www.youtube.com/watch?v=srr3vJPvtTQ
(7)
http://sehroyon.ahlamontada.com/t12562-topic
http://forum.brg8.com/t221540.html
(8)
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82
(9)
-   https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9

(10)
راجع سؤال جرئء – مقدمة الدين والمنطق دكتور عصام عبدالله جامعة عين الشمس
https://www.youtube.com/watch?v=P-zN36xDp-4

(11)
http://elmonshahschoolforgirls.blogspot.de/2008/11/blog-post_19.html


(12)
راجع
جددوا فكركم"الجنون هو اعتناق المسيحية"مع آر سي سبرول
•   
https://www.youtube.com/watch?v=VKwENtkeXW0
(13)
راجع سؤال جرئء – مقدمة الدين والمنطق دكتور عصام عبدالله جامعة عين الشمس .
(14)
http://allah-materialism.blogspot.de/2010/11/blog-post_25.html

(15)
راجع "اثبات وجود الله "ارسي سبرول .
https://www.youtube.com/watch?v=o2gSL-UWsZU
(16)
جددوا فكركم"قانون السببية"آر سي سبرول حلقة6
https://www.youtube.com/watch?v=aRW96LV5m1A

(17)
راجع "اثبات وجود الله "ارسي سبرول .
https://www.youtube.com/watch?v=8kiRhsqSkWA
(18)
Secondary
ديكارت السبب والتاثير
https://www.youtube.com/watch?v=m486qeaiOT0




44


الحقيقة .....بين العقل وألأيمان
الجزء الرابع
الفلسفة
نافع البرواري
للأسف الشديد عندما انفصل العلم عن الدين ، منذ القرن السابع عشر اصبح هناك خلل كبير في المعرفة من جهة معلومات علمية تعتمد على العقل فقط وبين الفلسفة (حب المعرفة) وعلم اللاهوت من جهة ثانية
أي أصبح العلم تدريجيا لايعترف بالفلسفة التي بطبيعتها تعتمد على  المنطق والسببية والموثوقية الأساسية للأدراك الحسي .
ولا تعتمد على اللاهوت  كعلم يبحث عن حقيقة الله والأيمان به الذي هو اختبار شخصي قلبي ووجداني لايمكن للعلم فهمه او ادراكه
وهكذا حدث الطلاق بين العلم والمعارف الأنسانية التي اسسها كبار فلاسفة اليونانيين امثال افلاطون وسقراط  ...الخ
اليوم نرى التكنولوجيا واختراعات علمية واكتشافات افاق الكون والنجوم والكواكب  بسبب تقدم علوم الفلك والفيزياء والرياضيات ، ولكن تفتقر البشرية الى تلك العلاقة الروحية التي كانت تجمع العلماء الذين كانوا غالبيتهم مؤمنين مسيحيين امثال بليز باسكال ونيوتن وآخرين الذين كانوا يهتمون بشغف لأختباراتهم الروحية الشخصية .(1)
يقول العالم اللاهوتي والفيلسوف المعروف "آر سي سبرول" في احدى  محاضراته . عندما يحدُّ العلماء عن الفلسفة والمنطق العقلاني، التي بني عليها أساس العلم ، فهنا يخرج العلم عن قواعده ويصبح لامنطقيا ، بينما الفلسفة مبنية على ثلاثة فرضيات اساسية: اولا - افتراض المنطق . ثانيا- قانون عدم التناقض . ثالثا- افتراض السببية" .
ويضيف قائلا:" انَّ من يرفض ألأيمان بالله الخالق سيرفض ايضا واحدا أو أكثر من مبادئ المعرفة  تلك : مثل المنطق و قانون عدم التناقض وقانون السببية" .(2)
بحسب آراء العلماء الملحدون وعلى رأسهم ستيف هوكنج الذين يعتبرون أنّ العلم يجاوب على كُل ألأسئلة !!! وأنّ "الفلسفة ماتت " حسب تعبير هوكنج ، مُدَّعيا أنَّ علم الفلسفة لم يواكب  التطورات الحديثة في العلوم ، وبالأخص في علم الفيزياء، . فاصبح العلماء هم حاملي شعلة ألأستكشافات المعرفية !!!!!!"(3)
ماهي الفلسفة ؟
*الفلسفة لفظة يونانية مركّبة من جزاين "فيلو" بمعنى "حب" و"سوفيا " بمعنى "حكمة" . أي  أنَّ الفلسفة هي : محبة الحكمة
*الفلسفة محبّة ، محبة الحكمة ، محبّة أعلى شيء في الوجود (فيلوسوفيا)
Filosofia
 محبة الكلمة . وحالة الحب تفترض الحوار 
  Analo وليس    Dialok
الديالوك هو ألأنفتاح على ألآخر والحوار مع ألآخر وصولا للحكمة .
*الفلسفة تعني : التفكير ، والذكاء ، والوعي ، والأستقصاء ، وألأستنتاج ، والفحص ، والتمحيص ، بالعقل .
لايمكن لأيِّ عقيدة  أو دين أو (أيدولوجية ) أن لا يستند على الفلسفة  أويستبعدها لشرح العقيدة أو الدين أو الفكر ألأيدولوجي .
التديُّن  بدون فلسفة خطر ويصبح المجتمع المتديّن معرضا بألأيمان بالخرافات والأساطير . ورجال الدين ليسوا ،في هذه الحالة ، الا دراويش ينشرون الخرافات والأساطير والسحر والشعوذ ة .... المسيحية لم تنتشر في المجتمع اليوناني والروماني إلاّ بعد ألأقناع وبالحوار بالكلمة . والفلاسفة(الوثنيين ) في ذلك الوقت كانوا بمثابة أنبياء . وأستطاعت المسيحية أن تحوّل هؤلاء الفلاسفة الى اساتذة في الللاهوت . واشتهرت المدارس في العالم المسيحي لتدريس الفلسفة واللاهوت في ، مدرسة ألأسكندرية وانطاكية وأثينا وغيرها. فالمسيحية قائمة على العقل وألأيمان ... العقل وزنة من وزناة نعمة الله المعطى للأنسان  ليمارس التفكير والوعي .
يسوع المسيح يقول "تُحب الهك من كُلِّ قلبك ومن كُلِّ عقلُك.."
ويقول يوحنا الحبيب : "في البدأ كان الكلمة (اللوغوس ) أي العقل (يوحنا 1:1)
الكتاب المقدّس خاضع للعقل والمنطق ومن السهل على الأنسان استيعابه  ..
المسيحيّة تُطالب المسيحي بأمتحان كُلَّ شيء "إمتحنوا كُلّ شيء تمسكوا بالحسن "1تسالونيكي 5 :21 "
*الفلسفة هي أم ُّ العلوم والنضريات الجديدة في هذه العصر  تقوم بأعادة ألأعتبار للفلسفة  واعادتها الى مكانها الصحيح .(4)
*الفلسفة هي المعرفة المنظَّمة  التي نحصل عليها بأستعمال قوانا الطبيعية وموضوعها النفس والعقل وقوى ألأنسان ألأخلاقية ، والبديهيات ، والحق  ألأصلي  المطلق ، وجوهر الكائنات ألأصلي  والقوات ألأصلية في الكون ، وهي ،أي الفلسفة ، تبحث عن أصل هذه كُلَّها وأسبابها وقوانينها . أمّا علاقة الفلسفة بعلم اللاهوت  فلهما غاية واحدة ، وهي معرفة ما يختص بالخالق والمخلوق وعلاقتهما معا . غير أنَّ الفلسفة تبحث عن ذلك بواسطة العقل والحواس ، بغض النظر عن الوحي . والفلسفة الحقيقية (وكذلك العلم الصحيح) من جانب ، والوحي من جانب آخر ، لايتناقضان  ولن يتناقضا مطلقا.
 امّا علم اللاهوت فيستند على شهادة الوحي  ، ويبني تعاليمه على إعلانات الله . والطريقتان جيّدتان ولا تناقض بينهما . ولو أنَّ الفلسفة تكشف المسائل ولاتقطع باجوبتها ، بينما علم اللاهوت يقطع بأجوبة تلك المسائل ويحل معضلاتها ، فتكون الفلسفة  بمنزلة قفل وعلم اللاهوت بمنزلة مفتاحه . فالكتاب المقدّس لم يقصد تعليم الفلسفة ، إلا أنّه يوافقها .(5)
أمّا  فرانسيس شيفر في كتابه "إله غير صامت" يقول
أولا :* "الفلسفة والدين يبحثان في الوجود ، ماهو موجود ، وجود ألأنسان والخليقة ، يناقشان نفس المشاكل ألأساسية ، يبحثان نفس الموضوعات ، لكن لكُلّ منهما إجاباته وأسايبه المختلفة   .
*الفلسفة والدين يناقشان ألأنسان وما فيه من ثنائية(أي ألأخلاق) وفي الطريقة التي يصل بها ألأنسان الى المعرفة . هذه ألأفكار تُعالجها ألفلسفة والدين .
اذا فنحن أمام ميدانين من ميادين الفكر الفلسفي
ألأول :ميتافيزيقي  عن الوجود . والثاني: إخلاقي  . ثالثا : المعرفة .
 ثانيا : للفلسفة معنيان يجب أن لايخلطا حتى لاتختلط ألأمور أمامنا .
المعنى ألأول : كلمة فلسفة أنَّها : فكر أكاديمي أو مادة دراسية على مستوى فكري عالٍ – لايهتم بها الاّ قِلَّة قليلة من الناس . وبهذا المعنى فهناك قلة  تُطلق عليهم لفظ فلاسفة .
أمّا المعنى الثاني ، الذي لايجب إهماله – هو أنَّ الفلسفة هي نظرة ألأنسان للحياة . وبهذا المعنى يصبح كُلِّ الناس فلاسفة . لأنَّ كُلِّ إنسان نطرته الخاصة للحياة . كُلِّ إنسان فيلسوف ، سواء كان عاملا بدويا بسيطا أو أستاذا للفلسفة في الجامعة  .(6)
أمّا مشير باسيل عون في كتابه" نظريات في الفكر ألألحادي الحديث " يقول:
"وظيفة الفلسفة أن تسأل عن الحقيقة ألأساسية وعناصر الواقع ، وهي الحقيقة التي يمكنها أن نضبطها كلّها في وحدة كيانية ومعرفة مترابطة متناسقة .
إنَّ *الفلسفة تسأل أيضا عن ألأجوبة الممكنة ومنها حقيقة المادة كاصل الوحدة الضابط للكُل . وحقيقة الحياة والروح  كأصلين للوحدة الضابطتان للكُل أيضا .
*الفلسفة تسأل عن الحقيقة ألأساسية التي تقوم في أصل ظواهر الوجود وعناصر الواقع ، وهي الحقيقة التي يمكنها أن تضبطها كُلَّها في وحدة كيانية ومعرفة مترابطة متناسقة . إنَّ الفلسفة تسال أيضا عن ألأجوبة الممكنة ومنها حقيقة المادة كأصل الوحدة الضابط للكل . وحقيقة الحياة والروح كأصلين للوحدة الضابطتان للكل ايضا . (7)
*الفلسفة : هي التساؤل والتدقيق في كل شيء ، والبحث عن ماهيته وقوانينه . فالمادة ألأساسية للفلسفة مادة واسعة ومتشعّبة ترتبط بكل اصناف العلوم وربما بكل جوانب الحياة ...انها محاولة ألأجابة عن ألأسئلة ألأساسية التي يطرحها الوجود والكون .
البشرية ، وبعد أن بات العلم الحديث يثبت وجود الله بأدلّة قويّة ، وقد تجلّت القدرة ألألهية في الخليّة الحيّة التي لاترى بالعين المجرّدة ، وكذلك بعد التأمُّل في الفلسفة ، حتى أنَّ " فرانسيس بيكون " قال :"أنَّ القليل من الفلسفة يميل بعقل ألأنسان الى ألألحاد ، ولكن التعمُّق فيها ينتهي بالعقول الى ألأيمان ولهذا ظهر "ألألحاد المعاصر"  يتجاهل تماما وجود الله ، ويؤله ألأنسان . فإن كان الله موجودا(حسب فكر الملحدين) فليبقى في سمائه وليترك ألأنسان إلها ، لهذا الكون .يقول الشاعر الفرنسي "بريفير" :"أبانا الذي في السماوات ، ابقى فيها " .
يقول "إيتان بورن " عن ألألحاد المعاصر :"أنَّه مبدا أولي ، أو بالأحرى تصميم أولي  ، فيجب أن لايكون الله لكي يوجد ألأنسان "(8)
شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة فمن ألأغريق الذين أسّسوا قواعد الفلسفة ألأساسية كعلم يحاول بناء أ نظمة شمولية  للكون ظمن إطار النظرة الواقعية  الى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الأرث اليوناني  دامجين اياه مع التجربة ومحوّلين الفلسفة الواقعية الى فلسفة اسمية  ثم الى فلسفة العلم والتجربة في عصر النهضة،ثم الفلسفات الوجودية (سواء الوجودية المسيحية ، اوالوجودية الألحادية)  وكذلك  الفلسفة المادية والتجريبية والطبيعية والبراغماتية والواقعية والظاهرية والداروينية الحديثة بالأضافة الى الفلسفات الأنسانية سواء الفلسفات العقلية والحلولية  ومذاهب الحداثة وما بعد الحداثة والعدمية.(9)

(1)

ار سي سبرول
ألأدراك الحسي العقل والأحاسيس
https://www.youtube.com/watch?v=Av4rlBWwpLk&list=PL60CBF769FDA59CBE&index=105
(2)
http://sehroyon.ahlamontada.com/t12562-topic
(3)
راجع الخلق والتطور... بين العلم والأيمان ج15
(4)
راجع سؤال جريء دكتور عصام عبدالله استاذ مساعد في جامعة عين شمي

(5)
راجع الموقع
http://www.sonsofi.org/systematic_theology3.html
(6)
فرانسيس شيفر في كتابه "إله غير صامت"
(7)
راجع مقالة مشير باسيل عون : نظريات في الفكر ألألحادي الحديث
http://www.alwasatnews.com/news/316069.html
(8)
راجع  كتاب الللاهوت الدفاعي لفريق من اللاهوتيين المسيحيين .

(9)

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9



45
عزيزي
Binjamin Toma
 شكرا على تقييمك للمقال وفعلا انت شخصت مشكلتنا اليوم بقولك ان ألأضطهاد عبرالتاريخ كان بسبب مسيحيتنا ولم يفرق العدو بين اشوري او كلداني او سرياني

46

الحقيقة ..... بين العقل وألأيمان
الجزء الثالث

نافع البرواري

*مفهوم الحقيقة
 
"الله مُخَلِّصنا يريد أنَّ يَخلُصَ جميع النَّاس ويبلغوا الى معرفة الحق "تيموثاوس 2 : 4 "

قد يقول أحدهم أنا أعرف الحق ، واخر يقول أنا احاول ان اسلك طريق الحق  والكثيرون يقولون نحن مع تحقيق الحق وضد الظلم والأضطهاد. ولكن لا أحد في الكون تجرأ وقال " أنا الحق" بالمطلق الا يسوع المسيح 
 لمحاولة فهم ان كان هناك شيئاً يدعي الحقيقة المطلقة، يجب علينا أن نبدأ بتعريف الحقيقة.
 الحقيقة كما هي معرفّة في المعجم "صدق ، حقيقة ، الواقع ، الحق للمرء أو الشيء"...كثيرون يعتقدون بأن الحقيقة نسبية  وعدم وجود حقيقة مطلقة .(1)

الكلمة اليونانيّة لـ "الحقيقة" هي:
"Aletheia"   
 ، الأمر الذي يعني حرفيّاً "عدم الإخفاء" أو " عدم اختباء الشيء "، وهو ينقل فكرة أنّ الحقيقة هي دائماً هناك، مفتوحة دائماً ومتاحة ليراها الجميع
دون وجود أي شيء يتم إخفاؤه أو حجبه، وكلمة العبريّة للحقيقة هي،
emeth
، وهو ما يعني "الحزم"، و"الثبات" و "المدة"، وهذا التعريف ينطوي على مضمون الأبديّة وشيئاً يمكن الاعتماد عليه
يقول الأب البروفيسور جورج حبيقة :
الحقيقة باللغة اللاتينية :   
 Vera   من Verum
الحقيقة باللغة الفرنسية :
 Vrai  من  Verite
الحقيقة باللغة ألألمانية :
 War من  Wahrheit
في اللغة ألأغريقية ينبثق مصطلح "الحقيقة " من كلمة مركَّبة ومبنية على صيغة  النفي  "اللانسيان" .  Aletheia
السؤال :
لماذا لجأت العبقرية اللغوية اليونانية الى مسالة النسيان في مقاربتها الحقيقة؟
 في الفلسفة اليونانية القديمة الحقيقة إنَّما هي "تذكُّر" و"لانسيان " ليس إلاّ.
الكيان البشري مسكون أبدا بالقلق ، يُفتّش من دون هوادة عن حقيقة ذاته وحقيقة الكون المرمي فيه . مُنذُ البدء ، لم يحصر ألأنسان تفتيشه في العالم المحسوس، بل تَذهَّن عبر الحس الماورائي وألأستدلال المنطقي وجودا آخر هو في اصل وجودنا وفي مصبَّه ، والمحفِّز في هذه المغامرة هو أكتشاف العقل لذاته كطاقة إدراكية محدودة . (2)
يقول الللاهوتي والعالم" تياردي شاردن"
"إنَّ الله ، الذي نحاول أن نُدركه لهو منتشر وملموس كالجوّ الذي يُغمرنا ....الشيء الوحيد الذي يعوزكم هو :"الكشف". إنَّ التوق نحو الواحد ألأوسع ، وألأكثر تنظيما ، هو بذاته ، معرفة معلمة عند المفكِّرين الحقيقيين ، وسذاجة مُدّعية عند أنصاف المثقفين " .(3)


البحث عن الحقيقة : هو ذاته مشدود بين قطبين: ثمة من جهة وضعية شخصية و ثمة من جهة أخرى رؤية للوجود. فمن جهة ثمة شيء ما يجب علي أن أكشفه بنفسي, شيء لا أحد غيري له مهمة أن يكشفه. إن كان لوجودي معنى ولم يكن عبثيا، فإن لي موقعا في الوجود هو دعوة لأن أطرح سؤالا لا يمكن لأحد أن يطرحه عوضا عني. إن محدودية وضعي و معلوماتي و لقاءاتي ترسم بعد المنظور المتناهي لاستعدادي للحقيقة. ...  فمن صميم وضعيتي أتطلع إلى أن أكون مرتبطا بالوجود. أن يتعقّل الوجود ذاته في نفسي، ذاك هو مرادي من الحقيقة. وهكذا فإن البحث عن الحقيقة مشدود بين " تناهي " تساؤلي و" انفتاح " الوجود.(4)

يقول البابا الراحل يوحنا بولس الثاني 
 "الحقيقة يتمثلها الإنسان في البدء في صيغة تساؤلية: هل للحياة معنى وما غايتها؟....... الحقيقة التي يكشفها الله لنا في يسوع المسيح لا تناقض الحقائق التي ندركها بالفلسفة. وحدة الحقيقة هي من أسس مسلّمات العقل البشري يعبّر عنها مبدأ اللاتناقض. ونجد في الوحي يقين هذه الوحدة عندما يؤكد لنا أنّ الإله الخالق هو أيضاً إله تاريخ الخلاص. الإله الذي هو أساس وضمانة النظام الطبيعي الذي يرتكز عليه العلماء هو نفسه الذي يكشف لنا ذاته أبا ربنا يسوع المسيح.(5)

لماذا نبحث عن الحقيقة؟¬¬*

لماذايتَّجه ألأنسان الى الله ؟ من اين أخذ ألأنسان فكرة ألألوهية ليطلقها على السماء؟لماذا هذه الحركة العفوية التي تلاحظ في النوع البشري في كُلِّ مكان ؟
فكرة ألألوهة هي مرادفة لفكرة المطلق . فمن اين للأنسان فكرة كهذه؟
لماذا لايكتفي ألأنسان بما هو ناقص ونسبي فيه وحوله بل يتجه الى كائن كامل ومطلق؟
ألأجابة المسيحية على هذا السؤال هو :
"إنَّ الله موجود بالفعل وإنَّه خلق ألأنسان مُتَّجها اليه في الصميم وجعل فيه هذا الشوق الذي لايرتوي الاّ بلقاء ألأله الذي يناديه من خلال ظروف الحياة وحوادث الكون حسبما كتب القديس اوغسطينوس:" يارب لقد خلقتنا متجهين اليك ولذلك لن نجد قلوبنا راحة الاّ اذا استقرت فيك " .



كان البحث عن الحقيقة هو الشغل الشاغل للأنسان منذ وجوده على هذه الأرض ووعيه بكونه يتميَّز عن الخلائق ألأخرى لكونه يمتلك عقل واعي بلغ ارقى درجات التطور وهذا أعطاه ميزة التسائل وطرح أسئلة وجودية  ليفهم أو يحاول أن يفهم كلِّ ما جرى أو يجري حوله ، وألأكثر اندهاشا هو تساؤلاته حول مصيره في المستقبل. (6)
العطش إلى الحقيقة هو من التجذّر في قلب الإنسان حيث لا يمكن صرف النظر عنه وإلاّ يصبح الوجود في أزمة. بفضل مؤهلات الفكر باستطاعة الإنسان أن يظفر بالحقيقة ويعترف بها. (7)
حاجة العقل الى الحقيقة وحاجة ألأرادة الى الخير ، التوق الى شيء غير متانهي (اللامحدود) .. لأن الجميع يصبون الى السعادة ويتوقون اليها . وسعادة ألأنسان لن تكتمل في هذه الحياة إلاّ بحياة دائمة ،لأنَّ الموت يؤرق ألأنسان فيشعر بالتعاسة مهما يظن أنّه سعيد. فالبحث عن الحقيقة ضرورة كالخبز والماء ولايجدها ألأنسان إلا بعلاقة مباشرة بالله
ويسوع المسيح هو: " خبز ألحياة " و"نبع الماء الحي " نبع الحقيقة .
البحث عن الحق لايعتمد على العقل البشري أو العظماء الذين حكمتهم جهالة في نظر الله ، لأنّ الرب يهب معرفة من ذاته لكل طالبيها عن طريق القنواة التي قد اعدها بنفسه .
"المسيحية الكتابية لاتحصر الدين الى مجرّد مسائل أخلاقيات ، لكن كُتّاب الكتاب المقدَّس لم يروا أنَّه من المناسب أن يحصروا تأكيداتهم عن الله الى المجال الغير الواقعي –كما توصف كُلّ الديانات- لكن المسيحية الكتابية –لأنَّها ليست مجرَّد مبنية على ألأيمان ، بل وعلى الحقائق أيضا- الكتاب المقدس يرسم بوضوح  ظهورات يسوع كأحداث تاريخية . والمسيحية تؤكّد هذه الأحداث قد حدثت فعلا ".(8)
يقول ألأب هنري بولاد اليسوعي  في كتابه " الولادة في الموت" ص57 "إنَّ شوق ألأنسان وحنينه للمطلق يظلان يؤرقان حياة ألأنسان حتى يجد وحدته وسعادته في هذا اللامتناهي ".وفي كتابه" الولادة في الموت" يجاوب على السؤال:

لماذا ألأنسان لا يقتنع بأنَّ الموت هو النهاية بينما الواقع يشير الى أنَّ كُلِّ الكون والحياة والمخلوقات في صيرورة من التطور نحو هدف سامي مطلق ؟ . فيقول:
"خُلق ألأنسان راغبأ في أن يكون إلها ، وأن يختبر في ذاته ألألوهية ، وفي هذا يكمن سِرِّ سعادته وشقائه ، فهو الكائن الوحيد الذي لاتعرف رغباته نهاية ، وهي دائما رغبات في المطلق اللانهائي الذي يستحيل بلوغه ، فيظلّ يجاهد من أجل الوصول اليه....فعطش ألأنسان دائم حتّى يحوز الكُل الذي يحنُّ اليه ، وقد أعد الله قلب ألأنسان ليكون قادرا على هذا . إنَّ الحياة إرتقاء مستمر نحو ألأفضل ولا بد من أنَّ يكون لتلك الحركة غاية . وإلا فتكون سخفا أو عبثا "لايمكن أن تكون رغبة ألأنسان قائمة على باطل " .

إنَّ عقل ألأنسان مؤسس على البحث عن معانِ وهدف وغاية وراء الحياة . وجود الحياة في حدِّ ذاتها يُحتِّم ويدُل على وجود هدف . فالذي يقول " تطوُّر" يقرُّ بوجود هدف  ....لقد خُلق ألأنسان للحياة ألأبدية ، ومهما طالت أيّامه على ألأرض وعمّر من سنين فهو يشعر بأن الموت أو الفناء هو سلب لحقه في الوجود والحياة .
الحياة ليس لها هدف بدون الله ، وبدون هدف لن يكون للحياة معنى ، والحياة بلا معنى ليس لها مغزى أو رجاء "(9)

يقول ابن العبري في تامل عميق :
" كم أنا تائق مشتاق الى أن تشرق عليَّ (شمسي ) وتنفحني ولو نزرا يسيرا من نور الجميل الحقيقي ، لكي لا أسجد بعد الآن لمن لاأعرفه بل أسجد بالروح والحق لمن اعرفه " فمعرفة الله هي الغاية المطلوبة"




لماذا يرفض الكثيرون من الناس الحقيقة ؟
يقول الرسول بولس ان الناس الذين يعرفون الله من خلال كشف الله عن ذاته حين يكبتون او يدفنون هذه المعرفة ،" يستبدلون حق الله بالكذب ، ويتّقون ويعبدون المخلوق دون الخالق الذي هو مبارك الى الأبد"
بيلاطس يغسل يديه الملطخة بالدم ويسال المسيح ماهو الحق؟ (يوحنا 18:38)
يالها من مفارقة مؤلمة
هكذا عندما تُغتال الحقيقة  بالباطل ويتم قتل البريئ بشهادة زور واكاذيب عندها ينتشر الظلام والشر في هذا العالم الذي لايريد ان يؤمن بان يسوع المسيح هو الحق الكامل المطلق وبه نستطيع ان نقيس الحقائق الأخلاقية والأدبية والروحية .(10)
يقول هنري بولاد اليسوعي في محاضرة على أحدى القنواة الفضائية :
"يسوع المسيح لم يجاوب بيلاطس عن الحق ، سكت المسيح عن الحق ، لأنَّ الحق لايوضع في كتاب أو موسوعة . الحق لايترجم بالفاظ وكلمات ، الحق شيء لايُقال . الحقيقة مسيرة إنفتاحية . لمَّا سُإل المسيح قال جئتُ لأشهد للحق ، ولكنه لم يردًّ على سؤال بيلاطس الذي قال ليسوع المسيح " ماهو الحق؟"... ألحقيقة تمتلكني ولكني لا أمتلكها
رأى رؤساء اليهود في أنفسهم صفوة القوم وأنَّ لديهم وحدهم الحق . فقاوموا الحق الذي هو المسيح لأنَّه لم يكن الحق الذي عندهم من قبل.
هكذا نرى الناس تتهرَّب من معرفة حقيقة المسيح (نور العالم)، بسبب إنجذابها الى مصالحها الشخصية والمالية وألأقتصادية أكثر من التفتيش عن خلاصها في البحث عن الحق ومعرفته شخصيا"وهذه الدينونة هي أنَّ النّور جاء الى العالم، فأحبَّ الناس الظلام بدلا من النور لأنّهم يعملون الشرّ . وأمّا من يعمل للحق ، فيخرج الى النور ، حتى يرى النّاس أنَّ أعماله كانت حسب مشيئة الله "(يوحنا 3 : 19 ،20 ،21 )
"لأن غضب الله معلن من السماء علي جميع فجور الناس واثمهم، الذين يحجزون الحق بالأثم. اذ معرفة الله ظاهرة فيهم، لأن الله أظهرها لهم. لأن أموره غير المنظورة تري منذ خلق العالم مدركة بالمصنوعات، قدرته السرمدية ولاهوته، حتي انهم بلا عذر. لأنهم لما عرفوا الله لم يمجدوه أو يشكروه كاله، بل حمقوا في أفكارهم، وأظلم قلبهم الغبي. وبينما هم يزعمون أنهم حكماء صاروا جهلاء" (رومية 18:1- 22.

يقول الفيلسوف الوجودي الملحد  فريدريك نيتشه :"أحيانا لايرغب الناس في سماع الحقيقة لأنهم لايريدون أن تتحطم أوهامهم " وقصده المؤمنون بالله .
 في الحقيقة نيتشه  بدون أن يعرف قَصَدَ الغير المؤمنون ، أمثاله من الملحدين ، الذين تاهوا في هذه الحياة ولم يلتقوا بالمسيح الذي هو "الحقيقة االمطلقة"
يقول الفيلسوف واللاهوتي ار سي سبرول ردا على قول نيتشه :
صحيح هذه الحكمة العظيمة في أنّ الناس لاتريد أن ترى نفسها من خلال المرآة لأنها عندما تشاهد تشوّهاتها ألأخلاقية من خلال هذه المرآة . هكذا الحقيقة لايريد الكثيرون أن يبحثوا عنها أو يسمعونها لأنَّها تُحطّم أوهام الناس الذين لايؤمنوا أنَّ الحقيقة المطلقة هي "الله" ، وإنَّ يسوع المسيح هو "الحق " وعندما يحاول الملحدون عكس الحقيقة (بكلام باطل يراد به حق)، فهم أول الناس الذين لايقبلون سماع صوت الحقيقة في داخلهم . والتمتع بفرح الحياة في واهب الحياة ، وأن يعرف ألأنسان أنَّه ليس  إلا جاهلا في أمور الله إلا اذا تواضع وتخلّى عن كبريائه وعجرفته في إدِّعائه أنّه من خلال علمه وإجتهاده يستطيع أن يمتلك الحقيقة . الحقيقة عند هؤلاء الملحدين تقف على جبل عالي لتضحك على وهم هؤلاء الذين غَرِّر بهم الشيطان عندما قال لهم إذا"اكلتم من شجرة معرفة الخير والشر فأنتم ستصبحون آلهة.(11)
عندما يحاول نيتشه وغيره من الملحدين ، أن يجعلوا انفسهم حكماء بنظر عيونهم ولكن الحقيقة هم جهلاء عميان يقودون عميان .
يقال أنَّ نيتشه كان يغار من المسيح ، يُغار الى حد الجنون ...وكان يعود الى نيتشه وحده أن يعيد إكتشاف مسيح حقيقي وأنَّ يبعثه من جديد من كفنه .... ولكن بدلا من أن ينضوي نيتشه تحت لواء من يتفوَّق  تعليمه على تعليمه أعتقد بأنه يكبر إذا ما جابه المسيح .
اليوم ايضا وخاصة بعد ظهور الفلسفة الوجودية الألحادية ، يوجد من يصلب المسيح مجددا لأن المسيح  يقول الحق . فالكثيرون لايستطيعون سماع كلام الحق، لأنّ اله هذا العالم قد أعمى عيونهم لكي لايبصروا وصم اذانهم لكي لايسمعوا صوت المسيح القائل "انا الطريق والحق والحياة"
فما اشبه اليوم بالأمس عندما اجتمعت قوات الأرض ليحاكموا المسيح دون وجه حق . حيث اتفق رجال الدين وعلماء الشريعة مع السياسيين والملوك (السلطة القضائية والسلطة الدينية والسلطة التنفيذية)  لمحاكة "الحق" .


كتب المستشرق الكبير ماسينيون : " الله إكتشاف وليس إختراعا" .بينما يدَّعي ماركس بأنَّ ألأنسان خلق الله على صورة أمانيه . ولكنه لم يوضِّح لنا من أين للأنسان المحدود هذه ألأماني اللامحدودة؟ . من أينَ هذا العطش إلى ألأبدية؟ .
"ألألحاد  يجاوب على سؤال هام ألا وهو كيف تنشأ فكرة الله؟ولكنه لايستطيع ألأجابة على السؤال ألأهم ألا وهو لماذا تظهر هذه الفكرة (فكرة ألأيمان بالله) في ألأنسان " ؟(12)
المصادر
(1)
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-absolute-truth.html
(2)

http://newspaper.annahar.com/article/89433-%D9%85%D9%81%D9%87%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86
(3)
 تياردي شاردن في كتابه "الجو ألأِلهي ":
(4)

بول ريكور : التاريخ و الحقيقة

http://www.paranormalarabia.com/2011/08/blog-post_14.html
(5)
البابا يوحنا بولس الثاني في رسالة "العقل والأيمان "
(6)

   http://www.paranormalarabia.com/2011/08/blog-post_14.html

(7)
http://www.peregabriel.com/saintamaria/node/1485
(8)
كتاب " القضية ... الخلق" (العالم الطبيعي والفيلسوف ستيفن مير  ) ص98

(9)
كتاب الولادة في الموت للأب هنري بولاد اليسوعي
(10)

https://www.youtube.com/watch?v=7dRqaSQGMYg
(11)

(سلسلة محاضرات ار سي سبرول عن ألألحاد)
(12)

 (كتاب اللاهوت الدفاعي لنخبة من المؤمنون)

47



كيف تعامل  الغزو الأسلامي مع المقدسات المسيحية -الكنائس وألأديرة والصلبان -؟
الجزء الثاني
الكنائس المسيحية التي حوَّلها المسلمون  الى مساجد عبر التاريخ
مقدمة
يقول شيخ ألأسلام  إبن تيمية في احدى فتاويه:
"إنَّ علماء المسلمين مِن أهل المذاهب الأربعة؛ مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وغيرهم مِن الأئمَّة؛ كسفيان الثوري والأوزاعي والليث بن سعد وغيرهم، ومَن قبلهم من الصحابة والتابعين - رضي الله عنهم - أجمعين متَّفقون على أنَّ الإمام لو هدَم كلَّ كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهدًا في ذلك ومتبعًا في ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلمًا منه، بل تجب طاعتُه في ذلك ومساعدته في ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين العهدَ وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم". (1)
ومن خلال هذه الفتوى نستخلص نتيجة واحدة هي أنَّ المذاهب ألأربعة الرئيسيةفي ألأسلام متفقين على حقيقة واحدة أنَّ مصير كنائس المسيحيين يعتمد على ما يصدر من الفتاوى من إمام الأمة الأسلامية في هدم الكنائس أو إبقائها . وسنكتشف من خلال الوقائع التاريخية أنّ المسلمين عندما غزوا وأحتلوا البلدان المسيحية هدموا آلاف الكنائس وألأديرة .
يقول العالم الأمريكي "بيل و