عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - sttappanous

صفحات: [1]
1
توفي في فرنسا الباحث في شؤون رعايا كنيسة المشرق في بلاد الرافدين  د.  افرام عيسى يوسف

 و ذلك صباح يوم الثلاثاء  3 تموز 2018.
 التعازي الصادقة للأعزاء أشقائه و شقيقته في الشتات: بريخا وجميل وسليم وأيفلين وعمانؤيل
 و نجيب و وديع  و فهمي .
ليشمله الآب برحمته و يبقيه طيب الذكر لدى الأقارب و المحبين.

هذا وقد أقيمت  مراسيم الجناز في كنيسة سيدة كلدو و باريس
 يوم الجمعة 6 تموز2018  الساعة الثانية و النصف
ومن ثم ُنقل الجثمان الى مقابر سارسيل في الساعة الرابعة و النصف ليوارى الثرى.

                                                  ܣܛܦܐܢܘܣ
                                          الجمعة  6  تموز 2018
... 
         
                              مرثيةٌ لإسناخْ ـــ سَناط
                                       بوفاة
                       أفرام ـــ إيـشو يوسف بِي إسحق.


لقاؤنا اليومَ بكَ عزيزَنا أفرآم ليسَ كَتلِك اللقاءآتِ التي لَطالما كُنتَ فيها طَلْقَ المُحيا...
فأليومَ أنتَ المُسجّى و الجَمْعُ وجوم.
  قا خروله إسناخْ
...
في البَدءِ كانت إسناخْ...
و إسناخْ كانت عندكَ عَهْداً و زادا :

عَهْدآ قطعتَه بٱنقطاعِ روفائيل
مَعْ كَوكبةِ جميل وسَفَرْدونَ وشْلِيمِن
و تَوالَوا مُتناوبين على حَمْلِه... عَهْداً تليد
مِن بَعدِكُم عزيزَنا إيشو
 صلاح وسعيد وإسطيفان وجبرآئيل ونؤيل وبهنام وياقو ولبيب وطالب ونجيب...

و زاداً  حَمَلْتَه بينَ دفّتيكَ
سنيناً... سنين
بجبالِها ووديانِها و أريجِ مروجِها...
 دآيي و توتي كاترين
 ذُخراً وحنين
من ضِفافِ دجلةِ الخِير... ولا خَيرَ بلا دجلة
الى ضِفافِ السِين...
 بينَ...  بين
...
فأنيناً... أنين
على وِسادةِ الزمنِ اللعين
بَعيداً بَعيد ...
حيثُ المآءُ والخَضْراءُ والهوى...الهوى العليل
أينَ وديعُ وأينَ فهمي أينَ أين... أيا بريخا أيا جميل.
...
إيهِ إسّناخْ سلامٌ و دلالٌ ومَعاد ... فذا افرآمُ
 حاملاً عُربونَ قومِه ... راجياً يومَ القيام
                          سائلاً نِعمَ المَقام .
 ...                           
   
إيه إسناخْ  سلامٌ و دلالٌ و مَعاد
فذا أفرامُ إليكِ... بعدَ الموصلِ و بغداد
                                      قد عاد   
                                       لِرُقاد
                              ما بَعدهُ رُقاد
أينَ البَواكيَ و الأولاد
تَحُجُّ رَكْباً هادراً ٬ هَدْراً و هَجْراً و جَلّاد
...
لا بواكيَ في الدارِ
لا عَمَّ و لا خال
و لا مَن يَمسحُ الدمعَ و يتلوَ المِزمار
لا جارَ لا زُوّار
وأنا بهيةَ الطُورِ بلا ناطورٍ  بلا أبرار
ليليَ بلا نهار
فلا البيواري بيوار
و لا للتينِ والاسبندار مار
فالبيعه و المقبره  و دارةُ المختار
وسطحُ بيتِ عمّيَ  و خاليَ و كافةِ الأحرار
و الحقلُ و اليُنبوعُ و المدرسه و مَربَطُ الدَوَار...
بَوارٌ في بَوارٍ في بَوار
هاي هاوآر
...
و ما مِن صدىً لتِلكُمِ الديار
لذلك السؤال عن مآلِ الحال
 زمنَ الاندثار
قد أُسدِلَ الستار.
...
إيهِ إسناخْ سلاماً... أ بعدَ الدلالِ دمار ؟
وبعدَ الأولينَ و اللاحقينَ ذكرٌ و تذكار ؟
صفحةٌ بعدَ صفحةٍ بعدَ أخرى من كتابٍ عاثت بهِ الأقدار...
سُدىً لَأْيُ البَنّائينَ و سُدىً سَهْدُ النُطّار
إنْ مَريا لا بآنِي بَيتآ
وإنْ مَريو لو نوطَر قريثو
سُدىً ، سُدىً
سَدا... !
وآ خُودآ...!

                  صيفا  1976ــــ 2018           
                      ذو اليراع الأسود

                                                                        https://youtu.be/YPqjHg_kxEY

صفحات: [1]