عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - فارس ساكو

صفحات: [1]
1
أدب / كفكف دموعك يا وطن
« في: 12:46 02/08/2015  »
كفكف دموعك يا وطن


فارس ساكو


كفكف دموعك ياوطن
لأنك ستمضي بلا محن
كل شر يمضي  ويندحر
الا انت تبقى دوما تنتصر
هذي الرايات تسقط في المدى
الا رايتك تسمو ولاتسقط أبدا
ذبحوك بسكين الغدر مزقوك
خابوا ان ظنوا انهم قتلوك
لا يموت وطني الله يحفظه
وهل يجرؤ الموت ان يمسه ؟
شجرة باسقة تلامس أغصانها الغيوم
تشرب من السماء ماءا ولا تصوم
من يبسق قامته في مواجهتها ويعتلي
حينا ولا يلبث حتى أمامها ينحني !
هي ليست كالشجر بلا روح تحيا
وإنما الروح بغير ظلالها لا تفيا !
هكذا وطني حتى الروح يعشقه
وهل غير العاشق من يكفكف ادمعه ؟!!!
كفكف دموعك ياوطن
لأنك ستمضي بلا محن !


2
في محاضرة للأب يوسف توما الدومنيكي عن لاهوت الله قال : الهنا غير شكل ...الله مالتنا مختلف ... الهنا مو الله اكبر لكن الله اصغر !!!
منذ تهجير شعبنا العام الماضي دعوت الى تبديل كلمة الله اكبر بكلمة الله معنا لان في زمن مابعد ٢٠٠٣ لم تعد تعني كما كتبها صدام الله اكبر على الاستعمار والامبريالية والصهيونية بل صارت تعني الله اكبر على الكفار والمشركين الذين هم نحن المسيحيين و اليزيديين  والصابئة في ظل حكم الأحزاب الاسلامية المتطرفة ! وقد غيرت صورة البروفايل لصفحة الفيس بوك الخاصة بي الى علم عراقي مكتوب عليه الله معنا كمساهمة فردية في هذا الاحتجاج على هذه الكلمة المهينة لإيماننا المسيحي !
ولن أقول اكثر من هذا

3
يطلق الكثيرون على السورث انها اللغة الكلدانية  وكما هو معروف ان السورث يحكي بها السريان والكلدان والاثوريين فهل هؤلاء كلهم يعتبرون كلدان ام ماذا ؟!!!
الحقيقة سؤال يحيرني  ولا اجد له اجابة ؟
فهل من مجيب ؟!!!

4
المشاكل التي تواجهها الكنيسة الكاثوليكية في القرن الواحد والعشرين كثيرة  وهذه بعض  منها :
١. هي امبراطورية بلا ارض  ولا سلطات وتاثيرها السياسي ينحسر في كل العالم ماعدا إيطاليا !
٢. تخمة مادية بدلا من ان تكون نعمة صارت نقمة أسقطت الكثير من أركانها في الفساد المالي .
٣. عقائدها صار لها تعريف جديد وهو : تعقيد البسيط وقتل الروح !
٤. نظمها وقوانينها الامبراطورية لم تعد صالحة في زمن سقطت كل الامبراطوريات وانهارت وتمزقت وتفتت !
٥. التخمة الإدارية من مجامع وكردينالات وبطاركة .
هذه المشاكل حلها بسيط وهي ان تعود الكنيسة الكاثوليكية كما كانت في عهد الرسل  مؤسسة البسطاء !

5

لدى قراءتي لتعليقات الكتاب هنا في موقع عنكاوا بخصوص نشاطات غبطة البطريرك لويس ساكو ومواقفه وتصريحاته وجدت اشكالية لابد من حلها وهي ان غبطته في بعض نشاطاته ومواقفه وتصريحاته قد خرج فعلا من بيته الى الشارع وعليه ان يتوقع كل شيء في الشارع  وبلغة الشارع وأسلوب الشارع ! الذي اعنيه ان عقد اجتماعات سياسية واتخاذ مواقف سياسية وإطلاق تصريحات سياسية هو خروج من البيت فلا يجوز ان ينزعج من النقد والسخرية وحتى التهجم لانه يصبح حاله حال اي سياسي يتصدى للعمل السياسي !
البعض لديهم ازدواجية غريبة فهم لايقبلون انتقاد البطريرك  في الامور السياسية التي يتدخل بها بينما يسمحون لأنفسهم ان ينتقدوا السياسيين من غير رجال الدين  ولا ادري متى نرفع هذه الهالة القدسية بدون مبرر ؟!!!
البعض يعتبره  رمز تمكن من ان يسجل حضورا لدى الدولة والأحزاب السياسية وينظر اليه كمرجع من المراجع العظام !!! وهذا مردود تماما لانه فعلا رمز لكنه رمز اجباري فالدولة ارادت ان تختصر إرادة المسيحيين بشخصه فكما ان أصوات نواب الكوتا لاتقدم ولا تؤخر فكذلك هو بل صار الاداة التي سرق بها الاستحقاق الانتخابي للمسيحيين ليُعطى للشيوعيين الكورد في وزارة العلوم والتكنولوجيا كما ان هذه الأحزاب والتنظيمات التي تجتمع به لا تمثل الا نفسها وقد شاهدنا بوضوح كيف لجئت الناس الى كنائسها ولم تلجإ الى احزابهاوتنظيماتها عندما هجرت من الموصل وسهل نينوى !
يقول البعض ان غبطته رجل المرحلة وقائد حقيقي وانا أقول :نعم .ولهذا عليه ان يتعامل على هذا الأساس ولايضعف ولا يشك بنفسه وان يدخل المعترك السياسي بقوة وليس خد وعين  كما يقال !
دائما يقول عن منتقديه : ((الناس لاتفهم ))ولا ادري متى يستطيع القائد الرمز ان يفهم الناس ؟!!!
ياسادة  لا يجوز لمرجعيتنا المسيحية ان تكون كمثل مرجعية الشيعة او السنة  كما لايجوز تقليد النموذج اللبناني فكل شيء مختلف !!!
خلاصة الكلام ليبقى غبطته في بيته ولن يمسه احد بكلمة او ان يستخدم كل الأسلحة الممكنة (حتى القذرة) خارج بيته لان لن يرحمه احد !!!
أقول هذا وانا أكن له كل الاحترام والتقدير سواء هو أب راعي بطريرك او قائد سياسي رجل المرحلة !

فارس ساكو

6
بالنظر لكوني من القلة من الكلدان الذين عملوا في الخدمة في الكنيسة ولم انتمي الى اي حزب سياسي فان من حقي ان افرض شروطي لحضور الاجتماع التاسيسي للرابطة الكلدانية المنشودة :
١. دعوة خاصة توجه لي بالاسم وان أكون راس برأس مع اي مدعو كلداني اخر بالاسم ! علما ان الدعوة يجب ان تشمل بالاسم كل من يحق له الانتماء وإذا كان الأب لا يعرف اسماء ابناءه فكيف هو أب ؟!!!
٢. الا يكون حضوري لإكمال العدد وتمرير الموضوع بحسب اجندة معينة بل يتاح للجميع ابداء الرأي ولا يتم التحجج  بضيق الوقت!
٣. لا يدعى الى حضور الاجتماع اي واحد انتمى الى احزاب النكسة وظل بها بعد حدوثها اي نكسة الموصل وسهل نينوى !
ان فشل الاجتماع التاسيسي سيكون له اثار قوية على هيبة ومكانة الكنيسة الكلدانية !
فارس ساكو

7
لا اعتقد ان عاقلا يبني بناء لا يؤسس له ! يعتمد نوع الأساس على نوع البناء . فالبيت اساسه مختلف عن العمارة كما ان الدين اساسه يختلف عن القومية !
كثر هذه السنوات الحديث عن القومية واهميتها ولهذا ارغب ان نتفق هنا على أسس القومية حتى نناقشها معا .
اهم أسس القومية التي لا يختلف عليها احد  هو اللغة !
ان اكثر ما استغرب له هو مطالبة البعض بحقوق قوميته وهو لا يعرف التحدث بلغتها كما لا يقرإ ولا يكتب !
ان الحقوق القومية لا يتم طلبها بل يتم فرضها كأمر واقع معاش ويتم ذلك بتعلم لغة القومية تحدثا وقراءة وكتابة !
لهذا ادعو كل المدعين القومية وهم لا يجيدون لغتها حديثا وقراءة وكتابة وفهما ان يبدأو نضالا قوميا فرديا في سبيل تحقيق هذا الأساس بتعلم لغته !
فارس ساكو

8
ماذا تعرف عن وعد سنفور :
هو وعد أطلقه وزير خارجية فرنسا لازلت سنفور عام ٢٠١٧ للشعب المسيحي يؤيد فيه إقامة وطن ديني للمسيحيين في الشام والعراق !
لقد لاقى هذا الوعد ارتياحا في المهجر والشتات وخاصة من الحركة المسيحية حيث قامت بحملة للهجرة العكسية وتشكيل لوبيات لدعم إقامة هذا الوطن !
وقد صرح حينها الشيخ عمر بن لادن لقناة ام بي سي عام ٢٠٣٦ ان تهجير المسيحيين قبل اكثر من ٢٠ سنة كان مفيدا للمسيحيين اذ تمكنوا من تاسيس جماعات تاثير على السياسات العالمية للدول العظمى !
لقد استمرت الهجرة المعاكسة الى الشام والعراق حتى عام ٢٠٤٧ عندما قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من الشام والعراق والتي كانت قد احتلتها في أعقاب اكتساح داعش لها وإقامتها الدولة الاسلامية وعاصمتها الرقة !
لقد أعلنت الحركة المسيحية تأسيس الدولة المسيحية في العراق والشام (دمعش) عام ٢٠٤٨ !
لكن لم تحصل حرب بين المسلمين والمسيحيين لان داعش كان قد ذبح وقتل كل المسلمين حتى الدواعش أنفسهم انتحروا !
وعاشو عيشة سعيدة !

فارس ساكو

9
((عندما يأتي ابن الانسان  ، هل يجد إيمان على الارض ؟!!!))
ان من واجبك سيدي البطريرك  وانا لا اعطيك رأيا شخصيا او أمرا حاشا ان اعلمك او اؤمرك لكن هذا كلام الروح القدس الذي انطق بطرس اليهودي الجليلي الصياد الذي نكر معلمه ثلاث مرات فأعلن ان يسوع الناصري الذي صلبتموه قد اقامه الله وجعله ربا ومسيحا !وهكذا دعي الذين آمنوا باسمه ((مسيحيين)) وتركوا كل شيء وخاصة قوميتهم اليهودية لهذا أقول ان من واجبك سيدي البطريرك الا تقترح غير تسمية واحدة لنا وهي ((مسيحيون)) !!! الذي يريد ان يقبل فليقبل والذي لا يريد فليس أحسن من قيافا  او بيلاطس وكفى استهانة بإيماننا المسيحي !!!
فارس ساكو

10
يتباهى البعض بدون استحياء بانجازاته الوهمية التي حققها لمسيحيي العراق ... التي فضحها نجاح داعش في احتلال الموصل وسهل نينوى !!! فهم وعلى اختلاف المناصب التي تولوها لم يتمكنوا من تأسيس مؤسسات مدنية لإدارة مايسمى مناطقنا التاريخية بل لم يؤسسوا لقوة محلية للدفاع عنها !!! ان الرد الجاهز هو ان قوى نفوذ محلية منعت ذلك بينما العكس هو الذي حصل !!! لقد دعمت حكومة الموصل المحلية تأسيس شرطة محلية كما قدمت حكومة كردستان دعما ماديا سخيا لكل مايمكن اعتباره مؤسسات شعبنا بغض النظر عن النوايا كان يمكن استثمارها لقيام كيان محلي قوي خاصة في سهل نينوى!!! لكن اصحاب المناصب كانت لهم اهتمامات اخرى !!!
الان اذا أعلنت قيام دولة مسيحية في العراق فمن يقف معي !!!
غريب هذا السؤال نوعا ما !!! لكني اعتقد ان الفرصة مؤاتية لاعتباره نقطة بداية استرداد كافة حقوقنا كمسيحيين في هذا البلد الذي اضطهدوا فيه منذ زمن بعيد ! فهل من مجيب ؟!!!
فارس ساكو

11
حسب  معلوماتي البسيطة ان غبطة البطريرك  لويس ساكو  أهله سبق ان هجروا من تركيا فيفترض ان يكون اول المشاركين في احياء ذكرى الإبادة للأرمن في ارمينيا ولكنه لم يفعل ! طبعا واضح ان هذه الحملة الاخيرة بحجة الإبادة للارمن ذات أهداف سياسية استعمارية تندرج في إطار زعزعة استقرار المنطقة والتي بدأت مع مشروع كولن بأول  عام ٢٠٠٢ ونتج عنه الربيع العربي !!! هذه الدول التي يذهب رؤساءها الى ارمينيا للتضامن مع تضحيات الأرمن قبل ١٠٠ عام  هي نفسها التي اليوم سمحت بتكوين داعش وامتدادها بينما تركيا استقبلت آلاف اللاجئين والحريّة الدينية فيها أفضل من اي دولة في الشرق الأوسط فهل نقف الى جانب دول تستخدم ماساتنا كاداة لضرب دولة مستقرة وذات اقتصاد ينمو بسرعة وأصبحت راعية للاستقرار بالمنطقة ؟!!!
ان موقف البطريرك ساكو في عدم المشاركة بهذه المؤامرة على تركيا هو موقف حكيم يذكرني بموقف الملك الحسين بن طلال رحمه الله الذي ظل على علاقة وطيدة بنظام صدام وعارض العمل العسكري ضد العراق عام ١٩٩٠ رغم انها كانت هذه فرصته التاريخية للانتقام للعائلة المالكة في العراق عام ١٩٥٨ لكنه فكر بشعبه الصغير وبلاده الضعيفة الا تكون  في مرمى الحرب ولاحظ ان البلد الوحيد الذي يساعدها منذ سنوات هو العراق وسيستمر فاختار بحكمة الا ينظم الى معسكر الحرب !!!
نعم غبطة البطريرك  أنا معك بهذا الموقف الحكيم !!!
فارس ساكو

12
قرانا بالتاريخ ان الدولة العثمانية استخدمت سياسة التتريك في المناطق التي ضمتها اليها واستغلت الاسلام لتحقيق ذلك ! ومن بين الشعوب التي تعرضت لهذا النوع من الاضطهاد هم العرب ولهذا قاموا بعدة ثورات وكان اخرها انشقاق ضباط الدولة العثمانية العرب وانضمامهم الى ثورة الشريف حسين الكبرى في الحجاز ومنهم نوري السعيد !
ومن بين تلك الشعوب التي تعرضت الى اضطهاد مضاعف هم المسيحيون وقد شنت ضدهم إبادة استمرت ل ٨٠٠ سنة وتوجت بابادة شاملة في الحرب العالمية الاولى كنتيجة لخسارتها الحرب !
لا احد يمكنه إنكار ان العرب تعرضوا للاضطهاد العثماني لأنهم عرب وليس لأنهم مسلمون لكن إبادة المسيحيين  من المؤكد انها كانت لأنهم مسيحيين !
عندما تعرض المسيحيون في الموصل وسهل نينوى للتهجير على يد داعش تصاعدت الاصوات لتسميتهم بالآشوريين رغم ان داعش ليس لديهم اي مشكلة مع أشقائهم الاشوريين بل ان مشكلتهم معهم لأنهم مسيحيون (كفار ومشركون) !!! ثم تعرض المسيحيون في الحسكة والقامشلي السورية لهجمات داعش ايضا وكذلك اطلق عليهم تسمية الاشوريين !!!
هذه الأيام تصاعدت الأصوات لتمييز إبادة العثمانيين للأرمن عن باقي المسيحيين وكأنها خطة عالمية محبوكة لإنكار ان سبب معاناة  و اضطهادات المسيحيين  هي ليست مسيحيتهم وتمسكهم بالايمان المسيحي وإنما لأنهم من قومية تختلف عن قومية مضطهديهم وقاتليهم سواء كانوا اتراك او عرب او كرد او فرس !!!
ان الأحزاب القومجية تتحمل مسؤولية كبيرة بهذا الإنكار للإيمان المسيحي  وقد بدأت ب(نضالها) ضد الإيمان المسيحي من اول ما ارادت تسمية شعبنا المسيحي بتسميات قومية حتى وحدتها بتسمية قطارية أبعدت عنها الأرمن ! للمراجعة بسيطة لقادة هذه الأحزاب وتاريخها سنجد وببساطة انها احزاب نشأت على معاداة وانكار الإيمان المسيحي !
خلاصة القول ان الإصرار على التمييز بين إبادة الدولة العثمانية للأرمن وبين إبادتها لباقي المسيحيين ليس الا استماتة في إنكار المسيحية !
فهل سيعي المؤمنون المسيحيون  ذلك ؟!!!
فارس ساكو

13
رسامة كاهنين جديدين في سنتياغو من قبل خمسة اساقفة وبحضور ٢٠ قسا و٤٠ شماسا و ٢٠٠٠ من المؤمنين وبغياب البطريرك واساقفة السينودس الاستثنائي !!!
مبروك

14
عنوان المقالة :مرة اخرى اعلام البطريركية يرد على ادعاءات تافهة ويتجاهل موضوع المطران سعد سيروب المهم !
كاتب المقالة : فارس ساكو
كواحد من المؤمنين لازلت انتظر اي رد او تعليق من اعلام البطريركية بخصوص الموضوع الذي اثاره سيادة المطران سعد سيروب بخصوص الاثر السلبي لنقل مطران ابرشية الموصل على الرعية خاصة مع اصرار غبطة البطريرك على وجهة نظره بانه لايشجع على الهجرة ولا يمنع احدا وبعد ذلك استقالته من الكلية واخذ فترة سبات للصلاة لمدة سنة وهو اسقف له سمعة وتاريخ جيدين وافكار متجددة ويمدحه كل من تعامل معه سواء من الرعية او طلبته !
اليوم طلع علينا اعلام البطريركية بنفي مااذا كان غبطة البطريرك السبب في عرقلة هجرة المسيحيين العراقيين (المزعومة) وهو ادعاء تافه يندرج في اطار حملة ضد شخص البطريرك من جهات تريد ان تستغل معاناة المسيحيين لتنفيذ اغراض لها (طبعا السيد يوهانس ليس ممثلا لها)!
طبعا لا يوجد عاقل واحد لا يعرف ان غبطة البطريرك لا علاقة له بهذا الموضوع ولهذا هو ادعاء تافه!
لكن ان يقوم اعلام البطريركية بالرد والاشارة الى شخص قام بعمل كوبي بيست كعادته (السيد يوهانس )كانه يوجه اتهام مباشر له وواضح انه مفبرك فهذا هو الغريب بالموضوع !
اعلام البطريركية : اليست لكم المعرفة بمصدر هذا الخبر ؟!!! كيف انتم اعلام اذن؟!!! ثم اما كان يمكن وسيلة اخرى للتقصي عن مصدر الخبر قبل اتهام السيد يوهانس ؟!!! انا لست ادافع عن السيد يوهانس بقدر انني اؤشر ان اعلام البطريركية يعرف مصدر الخبر والجهة التي تقف وراءه لكنه لا يستطيع لاسباب خاصة به ان يوجه الاتهام المباشر له !
الادعاء هو تافه فضلا عن انه كاذب لان الامم المتحدة مؤسسة دولية لها انظمتها وتعليماتها!
لهذا لم يكن مناسبا الرد على هذه الادعاءات !
نعود الى مايحتاجه المؤمنون وهو ان يوضح اعلام البطريركية موضوع سيادة المطران سعد سيروب خاصة وان غبطة البطريرك قد عاد الى الوطن وفعلا ننتظر رسالة رعوية منه .

فارس ساكو
http://saint-adday.com/index.php?news=7025

15
عنوان المقالة :تعقيب على توضيح غبطة البطريرك لويس ساكو بشان التسمية الكلدانية
كاتب المقالة :فارس ساكو
نشر السيد يوسف ابو يوسف نص التوضيح الوارد على موقع البطريركية لغبطة البطريرك مار روفائيل لويس ساكو المحترم بخصوص التسمية الكلدانية وودت هنا ان اكتب التعقيب الاتي :

كلام منطقي وعلمي لان هناك فرق بين تسمية الكنيسة الكلدانية وبين القومية (الكلدانية)ولهذا القومية شان علماني بحت واذا تمكن الباحثون من وضع تسمية علمية متفق عليها علميا ولتكن الاشورية فان ذلك لايلزم الكنيسة الكلدانية تغيير تسميتها !فنحن من الممكن ان نكون اشوريين لكننا منظوين تحت مظلة الكنيسة الكلدانية !
هناك فرق بين العنصرية وبين الاعتزاز بالقومية !
من المفارقات ان الكنيسة هي من حافظت على التراث القومي لشعبنا ومع ذلك تتعرض اليوم للنقد والتشكيك باعتزازها بالتراث القومي !
ان الكنيسة تقوم بالاساس على الايمان بالمسيح والوحدة بالمسيح وهذا ما لا يجب ان تتخلى عنه ابدا ! فهذه هي رسالتها ان تكون نورا للامم في كل العالم

فارس ساكو
http://saint-adday.com/index.php?news=7020

16

ماذا تعرف عن وعد سنفور :
هو وعد أطلقه وزير خارجية فرنسا لازلت سنفور عام ٢٠١٧ للشعب المسيحي يؤيد فيه إقامة وطن ديني للمسيحيين في الشام والعراق !
لقد لاقى هذا الوعد ارتياحا في المهجر والشتات وخاصة من الحركة المسيحية حيث قامت بحملة للهجرة العكسية وتشكيل لوبيات لدعم إقامة هذا الوطن !
وقد صرح حينها الشيخ عمر بن لادن لقناة ام بي سي عام ٢٠٣٦ ان تهجير المسيحيين قبل اكثر من ٢٠ سنة كان مفيدا للمسيحيين اذ تمكنوا من تاسيس جماعات تاثير على السياسات العالمية للدول العظمى !
لقد استمرت الهجرة المعاكسة الى الشام والعراق حتى عام ٢٠٤٧ عندما قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من الشام والعراق والتي كانت قد احتلتها في أعقاب اكتساح داعش لها وإقامتها الدولة الاسلامية وعاصمتها الرقة !
لقد أعلنت الحركة المسيحية تأسيس الدولة المسيحية في العراق والشام (دمعش) عام ٢٠٤٨ !
لكن لم تحصل حرب بين المسلمين والمسيحيين لان داعش كان قد ذبح وقتل كل المسلمين حتى الدواعش أنفسهم انتحروا !
وعاشو عيشة سعيدة !

فارس ساكو

17
عنوان المقالة : تعقيب على بيان اعلام البطريركية حول مبادرة الاستاذ صباح دمان ومشاركة العلمانيين في حياة الكنيسة .
كاتب المقالة :فارس ساكو

لاحظت ان اعلام البطريركية يتابع كتاباتنا في المواقع الاعلامية على الانترنيت ويحاول الرد والعقيب عليها وهذه ممارسة يشكر عليها بغض النظر عن اهدافها الحقيقية ! وعلى هذا الاساس اجد ان من المفيد التعقيب على بيان اعلام البطريركية حول مبادرة الاستاذ صباح دمان ومشاركة العلمانيين في حياة الكنيسة حيث اتاح لنا موقع عنكاوا هذه الفرصة لايصال افكارنا الى القائمين على اعلام البطريركية والى السلطة الكنسية وكذلك الى شعبنا المسيحي وكالاتي :
1.شكر اعلام البطريركية الاستاذ صباح دمان على مبادرته الطيبة وعلى محبته للكنيسة هو والاخرون الذين تتسم كتاباتهم بالموضوعية واللياقة .ورغم ان هذا الشكر هو بادرة طيبة الا ان اشتراطها للاخرين الذين تتسم كتاباتهم بالموضوعية واللياقة قد افرغ محتواها لان كان من الممكن تحديد وتخصيص الشكر له فقط او له ولمجموعته التي اشار الى اسماؤهم دون هذه الاضافة الاشتراطية فكانه يقول لمن يعتبرهم كتاب لا تتسم كتاباتهم بالموضوعية واللياقة :انتم معكم حق لكنكم لانكم لم تكتبوا بموضوعية ولياقة فلا نشكركم !!! بالمناسبة انا شخصيا سبق ان بادرت اكثر من مرة وفي اكثر من موضوع بايميلات ارسلتها مباشرة للبطريرك وكان في كل مرة يبدا رده على ايميلي بكلمة :(( شكرا)) فانا غير مشمول بهذه الاشتراطية اي انني لا اخذ هذا الشكر الاشتراطي على محمل شخصي ! لكن اذا اعتبرت كتاباتي مشمولة بالشكر لانها تتسم بالموضوعية واللياقة فانني عن نفسي  لا اقبل هذا الشكر من جهة لاتحترم الناس الذين توجه لهم خطابها وتتجاهل افكارهم عمليا وتصف بعضهم باوصاف لا تليق باي مثقف بالحد الادنى !
2.يؤكد اعلام البطريركية الا خصومة بين البطريركية وابرشية ماربطرس ! طيب انا اصدقك ولكن ليطمئن قلبي حقق لي هذا الطلب البسيط وهو :يذهب سيادة البطريرك الى ابرشية تابعة له وهي ابرشية ماربطرس في سنتياغو كاليفورنيا يزورها زيارة رعوية اسوة بالابرشيات التي زارها منذ توليه السدة البطريركية في استراليا واوربا وكندا وغيرها خاصة وحسب علمي انها ابرشية كبيرة بعدد المؤمنين واعتقد ان مجرد الزيارة ستنهي الخصومة ان وجدت مع استمرار القانون ياخذ مجراه واذا كان غير ممكن لاسباب خارجة عن الارادة فمن الممكن ان يوكل سيادة المطران يوسف توما (الراهب الدومنيكي الذي ترك الدير والرهبنة وتحول الى اسقف كلداني )ليخصص احدى زياراته الشهرية الى فرنسا بان يحولها الى سنتياغوويلتقي هناك بصديقه الاسقف سوروو الذي تبادل معه رسائل المحبة على الاعلام وان تصبح حقيقية على الواقع !
انا هنا لا اوجه اوامر لاحد بل اطلب وارجوا واتوسل لاجل اسم المسيح ولاجل الا يعثر او يتشكك مؤمن مسيحي واحد بما حصل لحد الان ! انا على ثقة تامة انه سيستقبل اي البطريرك او سيادة الاسقف يوسف توما صديقي السابق استقبالا عظيما لان كنيسة المسيح الكلدانية ستنتصر بهذا الموقف على اعداءها الابالسة المتربصين بها !
3.بخصوص الموقع البطريركي :لا احد من حقه ان يطلب نشر مقالاته في موقع البطريركية لكن هناك لموقع البطريركية صفحة على الفيس بوك ينشر عليها منشورات موقع البطريركية والكل يعرف ان الفيس بوك هو موقع تواصل اجتماعي فما هو المبرر ان تمنع التعليقات للكثيرين بل في بعض المنشورات حتى الاعجابات ممنوعة ,هل هذا منطقي ؟!!! انا شخصيا تمنع تعليقاتي على صفحة الفيس بوك للموقع منذ ان علقت على بيان للبطريرك بايقاف كاهنين وطالبت حينها بعدم التشهير بالكهنة لا اكثر او اقل ولازالت نفس الصفحة موجودة على الانترنيت والمعلقين الاخرين استخدموا نفس كلامي واحدهم تساءل لماذا تم حذف تعليقات فارس ساكو !لا اعرف كيف يتم التواصل مع الناس واذا كنت يومها التقيت بالبطريرك شخصيا وقلت له مواجهة وانا افعلها وسبق لي ان فعلتها مع الراحل البطريرك بيداويد ومع الراحل الاب يوسف حبي ومع الراحل الاب فيليب هيلايي ,نفس التعليق ماذا كان سيرد او يفعل ؟!!!لكن للامانة انني راسلت البطريرك بعدها وقلت له نفس الكلام واقسى منه لكنه رد علي باسلوب موضوعي ومتسلسل ومرن ولطيف يختلف عما يكتبه او ينسب اليه في موقع البطريركية !
4.مشاركة العلمانيين في حياة الكنيسة:ان مشاركة العلمانيين في الكنيسة ليست مسالة قانونية بل هي دور رسولي وروحي مبني على الكهنوت العام وعلى مسؤولية المؤمن كونه عضو في جماعة الكنيسة ولا يحتاج الى قانون بل الى فهم واضح لا لبس فيه من الجميع ان الكنيسة هي جماعة المؤمنين وليس فقط الكهنة فمثلما الكهنة يقدمون خدمات للكنيسة وفيها كذلك كل مؤمن يقدم خدمات للكنيسة وفيها بحسب امكانياته ومواهبه ! وعلى هذا الاساس فان مشاركة كل المؤمنين في الكنيسة هو حق وواجب وليس منة او هبة تنتظر الوقت المناسب !
واروي هنا موقف :عندما تم تكليف المرحوم الاب الدكتور يوسف حبي بان يكون خوري رعية ماركوركيس في بغداد الجديدة  اواخر التسعينات من القرن الماضي لم يقل انتظر الوقت المناسب لاعمل كذا وكذا بل باشر فورا بعمل مجلس خورني منتخب من جماعة الخدمة على امل ان يتم تطويره في مرحلة قادمة الى ان يكون منتخب من جماعة المؤمنين بعد احصاء المؤمنين وجرد العوائل !وكانت في داخل المجلس الخورني تدور نقاشات حادة حد توجيه الاتهامات وكان الاب يوسف حبي فرحا بذلك وكان يقول :لطالما لا تخرج هذه المناقشات خارج المجلس فانها مفيدة جدا ! في احدى المواقف احتد النقاش داخل المجلس فانبرى احد الاعضاء قائلا :في الستينات والسبعينات اذا انزعج مؤمن من كاهن كان يقول له :ساذهب اروح اصير شيوعي !لكن اليوم اذا انزعج مؤمن من كاهن فلن يقول له ذلك بل سيقول له : ما نريدك تخدم بكنيستنا ,شوفلك غير كنيسة ! ارجو وصلت الفكرة .فلا تتحججون بالظروف لان نفس الظروف نمر بها اليوم وقامت السلطة الكنسية بفتح جبهات خلاف او خصومة مع ابرشية ماربطرس في موضوع قديم فهل الظرف مناسب لهذا !

فارس ساكو
 

18
عنوان المقالة : " قداديسكم باطلة ان لم تتصالحوا "
كاتب المقالة : فارس ساكو
ارسلت هذه المقالة الى موقع كلدايا لكنه لم ينشر وهكذا يثبت انه موقع توأم الى موقع البطريركية !
بهذه المناسبة اشكر القائمين على موقع عنكاوا دوت كوم لانهم اتاحوا لنا فرصة للتعبير عن حقنا الديمقراطي في ممارسة دورنا الانساني وادعو القائمين على الموقعين اعلاه ان يتعلموا الدروس من هذا الموقع الرائع !

      كلمني الروح القدس وقال : ((اكتب الى الاساقفة الذين في (.......................)اني انا الروح الحق: قداديسكم باطلة ان لم تتصالحوا )) .فاجبت ومن انا حتى اكتب لهم ذلك ؟!!! قال : ((اكتب لهم : وصية الرب !)) .
جلست ابحث في الكتاب المقدس لاجد ماهي وصية الرب التي تبطل قداديس الاساقفة فاهتديت الى هذا النص :
متى 5:( 23-24)
"فَإِنْ قَدَّمْتَ قُرْبَانَكَ إِلَى الْمَذْبَحِ، وَهُنَاكَ تَذَكَّرْتَ أَنَّ لأَخِيكَ شَيْئًا عَلَيْكَ، فَاتْرُكْ هُنَاكَ قُرْبَانَكَ قُدَّامَ الْمَذْبَحِ، وَاذْهَبْ أَوَّلاً اصْطَلِحْ مَعَ أَخِيكَ، وَحِينَئِذٍ تَعَالَ وَقَدِّمْ قُرْبَانَكَ" .
ها اني الان اجتهد في استخدام هذا النص لاتوجه الى المعنيين به كما قال الروح القدس ان  تصالحوا فالرب لايريد ذبيحة بل رحمة .تصالحوا ولا تكذبوا على الروح القدس بان كل واحد منكم يقول انني احب الله وهو لايراه بينما هو لايحب اخاه الذي يراه .توقفوا عن تبادل الكلمات الباطلة واستمعوا لبعضكم .
يقولون لكم الانبياء الكذبة انكم بسلطان الرب تسلكون اما انا اقول لكم : من اعمالكم نعرفكم !
اتركوا حكمة البشر واتكلوا على حكمة رب البشر فلا تتعالوا ولا تتكبروا ,الرب هو من يرفع وهو من يضع .اقبلوا بعضكم بعضا كما يقبل الاخ اخيه والاب ابنه .ليندم الخطائون ويتوبوا فيكون فرح عظيم بالسماء !
لا تجيبوا وتقولوا : من انت ؟!!! لان الروح القدس سينطقني لارد : الروح القدس كلمني ان اكتب لكم وصية الرب .دعونا نتحاجج امام الرب :
يقول الرب ان قدمت قربانك الى المذبح : ماذا تفعلون في القداديس اليس تقديم القربان الى المذبح؟!
هناك تذكرت ان لاخيك شيئا عليك :وما هذا الذي قراناه وسمعناه , اليس كل واحد منكم له على اخيه شيئا ام انكم لا تذكرون ماعليكم الا الذي لكم ؟!!!
فاترك هناك قربانك قدام المذبح: لا قداس ولا ذبيحة يقبلها الرب اذا كان لاخيك عليك شيئا وكل تقدمة تقدمها باطلة حسب الوصية !
واذهب اولا اصطلح مع اخيك :الوصية واضحة ولا تاويلات ولا تفسيرات !
حينئذ تعال قدم قربانك : اي ان مصالحة اخيك اهم من الذبيحة والتقدمة قبل تقديسها وهي لاتقدم ولا تقدس قبل المصالحة !
الرب قال في وصيته هذا الكلام واي سلطان لكم اعلى من سلطان الرب افلاتطيعوه ؟!!!
كل الخطايا تغفر الا التجديف على الروح القدس
المجد لله في العلى
بركة الرب معكم


19
عنوان المقالة : رسالة عاجلة الى البطريرك
كاتب المقالة : فارس ساكو

حضرة الأب الراعي :
قرأت بيانكم الأخير بخصوص بعض الذين يكتبون مقالات مسيئة عنكم . لقد اطلعت في الاسبوعين الماضيين على مقالات مجموعة من المنافقين في موقع كلدايا وكذلك شاركت في موقع عنكاوا دوت كوم لأجد نفس لمجموعة تنسخ نفس المقالات وتلصقها كردود على مقالات تنشر في الموقع .
لقد استدرجت للرد عليهم بقسوة وتناسيت معارضتي لتصريحاتك ومواقفك لأَنِّ الصراحة شيء مختلف عن الوقاحة !
في الوقت الذي أعلن لك عن احترامي وفي نفس الوقت عن اعتذاري اذا كان قد بدر مني بدون قصد اي كلام تعتبره مسيئا ...اطلب منك عدم النزول الى مستوى هؤلاء النكرة بالرد عليهم مرة اخرى ... ولي رجاء ان تحل مشكلة سنتياغو قريبا
مع محبتي
                           فارس ساكو

20
"الاوراق المحترقة تطلق الدخان!"
كاتب المقالة: فارس ساكو

عندما نقول ان ورقة فلان احترقت اننا نعني انه لم يعد له دور لكن اذا اراد الاستمرار فان ورقته المحترقة لن تنتج غير الدخان .هذا الذي ينطبق على الاحزاب والتنظيمات السياسية المدعية تمثيلها لشعبنا السورايا (المسيحي) عندما تحاول هذه الايام العودة الى الواجهة فتتحرك على المؤسسات الدينية لدعمها هذه المؤسسات الدينية التي تحملت حملا ثقيلا جدا بعد احداث الموصل وظلت تدعو الجميع الى مشاركتها .
لقد ساهم المؤمنون المسيحيون بدافع من انسانيتهم ومسيحيتهم في تخفيف هذا الحمل لكن على مستوى فردي في ذات الوقت التي كانت تلك الاحزاب والتنظيمات توجه الاتهامات الى المؤسسات الكنسية بانها اخذت كل الكعكة من الاموال والمساعدات التي قدمت من جهات خارجية وداخلية مما لم يمكنهم من اداء واجبهم المفترض كما يدعون ! احدهم خرج الى الاعلام حينها قائلا انه هو الذي حصل تخصيص ب ثلاثة مليارات دينار لاجل النازحين من الحكومة المركزية استلمتها اوقاف شؤون المسيحيين والديانات الاخرى ومع ذلك لم يشركونا معهم باي شيء وكانه مؤسسة حكومية وليس نائبا او حزبا سياسيا !
لا اعرف باي وجه يواجهنا هذا وذاك اليوم ليعود يتصدر الواجهة ؟!!! الا يرى الدخان الذي تطلقه ورقته المحترقة ؟!!! الان اصبحت الامور واضحة وصار سهلا على المسيحي التمييز !
لقد سقطت الادعاءات القومية والتسميات العنصرية والتسمية المركبة التي استبعدت حينها الارمن والعرب والكرد المسيحيين وطغت فوقها السمة الحقيقية لكل مسيحي انه مسيحي !
لم يهجر شعبنا منذ 2003 لانه اشوري او سرياني او كلداني او ارمني بل لانه مسيحي فالذي يريد ان يظهر الى الواجهة يجب ان يكون مسيحيا وان يكون مسيحيا حقيقيا وليس شيوعيا سابقا وتحول بقدرة قادر الى قومي كلداني او اشوري او سرياني ! انا كمسيحي احترم كل شيوعي حالي او سابق لم يدعي القومية اما المدعون القومية فلقد احترقت اوراقهم وهاهي تدخن !
عندما اقول المسيحية فانني لا اقصد المنبر الديني بل المنبر الفكري والاجتماعي ثم السياسي الذي نحن مدعوون لاستخدامه للدفاع عن حقوقنا كمسيحيين وسكان البلد الاصليين ! اما اذا ظللنا على هذه الادعاءات القومية فسنظل متفرقين ونحارب بعضنا ونسقط بعضنا على الامتيازات والمناصب والكوتا ! فتحترق كل اوراقنا حتى ينطلق دخان اسود ينفر منه الجميع من حولنا .


21
عنوان المقالة :"رسالة جوابية من احد رعايا البطريركية الكلدانية الى سيادة البطريرك لويس ساكو المحترم "
كاتب المقالة :فارس ساكو

سيادة البطريرك الجليل مار روفائيل لويس ساكو المحترم ...
سلام المسيح معكم .....
تلقيت رسالتكم الرعوية لمناسبة العام الميلادي الجديد 2015 المنشورة على موقع البطريركية الكلدانية ببالغ الشكر والامتنان لكوني من رعايا البطريركية الكلدانية وكم وددت ان يكون جوابي هذا بنفس الوسيلة الا ان موقع البطريركية لا يتيح ذلك للجميع ....
سيادة البطريرك الجليل .....اود في البداية ان اهنئكم بمناسبة العام الميلادي الجديد 2015 واتمنى من الله القدير ان يحفظكم ويرعاكم ويقويكم لتستمروا في قيادة مسيرة الايمان لشعبنا الجريح .لم يكن عام 2014 لوحده عام صليب بل كل الاعوام منذ عام 2003 وان اقتصار وصف المحنة على عام 2014 فيه اجحاف بالتضحيات التي قدمها شعبنا بدون ذنب منذ الغزو الاميركي .اذا كان الظلم الذي تعرض له ابناء شعبنا منذ عام 2003 هو نتاج قرار وفعل خارجي فان مااشرت اليه سيادتكم من ان عام 2014 كان عام امتحان مؤلم على الكنيسة الكلدانية بسبب المواقف التي واجهتها من ابرشية ماربطرس الرسول في غرب الولايات المتحدة الاميركية لم يكن كذلك بقرار وفعل خارجي بل كان امرا داخليا يخص السلطات الكنسية حيث لطالما هي لا تسمح للعلمانيين بدورهم المفترض في الكنيسة فانني ابشرك بان المؤمنين ثابتون على الايمان ولم يتشككوا ولم ينجروا الى صراعاتكم !
سيدي البطريرك ..... لقد اشرتم الى موضوع الهجرة باعتبارها قفزة الى المجهول تهدد وجودنا وتجرح ذاكرتنا وتشطب تاريخنا وكأنك تعتبر المعلوم الذي نعيشه في العراق كل العراق افضل من هذا المجهول !!! ان المجهول الذي تصفه هو بالحقيقة هو فرصة متاحة للمستقبل للعيش افضل لنا وبشكل اهم للصغار منا والاجيال القادمة في مقابل المعلوم الذي عشناه ولازلنا نعيشه الذي يهدد حياتنا وكرامتنا وكل مالنا . ان الذي يهدد وجودنا هو البقاء والانتظار في موت بطيء او مفاجيء فلم يعد لنا ثقة باي احد ولم نعد نامن اي احد وهنا ساكرر عبارة استخدمتها سيادتكم في مراسلاتنا الثنائية سابقا لاكثر من مرة "ارجو انك فهمت القصد " .
سيدي ..... ان دعوتكم لما سميتهم فعاليات ابناء شعبنا السياسية والاجتماعية والثقافية  ان تتوحد ضمن قيادة مشتركة .....والا يترك المسيحي العراقي تائها ! احب ان ابشركم بان المسيحي العراقي لم يعد تائها ولقد تجاوز صدمة المفاجأة وهو الان يعرف طريقه الذي سيختاره بمفرده هو وعائلته ولن ينظر الى الخلف مثل امراة لوط ولم يعد بحاجة الى قيادات تستخف بعقله (تقشمر عليه ) .
اخيرا ......اشكر الرب الذي استجاب لصلواتنا فخلت رسالتك الراعوية من اي من عبارات التجريح رغم انك كنت سابقا معذورا بانك ترد على تجريحات مقابلة بل تضمنت رسالتك عبارة رائعة "فحصل الخير والشكر للرب ".
ادامك الرب ورعاك .

                                                  ابنكم واخوكم
                                                  فارس ساكو

22

عنوان المقالة :" قد نحتاج لتحليل دي ان اي لاثبات القومية "
كاتب المقالة : فارس ساكو

قبل كل شيء علينا ان نفرق بين تسمية "الكلدانية" الملصقة بالكنيسة الكلدانية وبين تسمية "الكلدانية " الملصقة بالقومية الكلدانية لهذا فاي محاولة لتحميل الكنيسة الكلدانية مسؤولية تاريخية على تراث قومي يمتد الى الاف السنين مضت هي محاولة غير موفقة فكما ان اسمي "فارس" لا يفترض ان يستدل منه انني ذو اصل فارسي ولا لقبي "ساكو"لا يفترض انني انتسب لعشيرة البطريرك الجليل لويس ساكو فكذلك اسم الكنيسة الكلدانية !
صحيح تماما القول : لقد كان للكنيسة الدور الاكبر في المحافظة على لغة شعبها في اي مكان بما في ذلك كنيسة المشرق (العراق والشام) .لكن هذا لم يكن واجبا ايمانيا بقدر ماكان ممارسة اعتيادية للغة لايصال الايمان والدليل انه لم ولن يكون محضورا ترجمة الاناجيل الى اي لغة التي هي اصلا كتبت باللغة اليونانية (القديمةلكن الغنية) وترجمت منها الى لغات اخرى منها !(ثبت بدراسات الكتاب المقدس ان انجيل مرقس كتب باليونانية وهو مصدر لانجيلي متى ولوقا ولم يثبت انه مختصر لانجيل متى كما كان يعتقد وكذلك لم يثبت ان انجيل متى المتوفر بين ايدينا هو مترجم من انجيل متى الارامي المفقود ) .
هكذا ينبغي ان نفصل بين الكنيسة وايمانها وبين القومية وتبعاتها !القومية كما تعلمنا ونحن صغار مؤسسة على الارض والشعب والتاريخ واللغة (والدين لكن ثبت انه الاساس الخامس الذي برز اكثر الى حد اسقاط القومية !!!! لقد اختلف الباحثون في تثبيت ارض محددة للقومية الكلدانية وكذلك شعب محدد وتاريخ مشترك ولغة مشتركة فضلا عن الدين او المعتقد لسبب بسيط جدا ان تسمية "الكلدان" مرتبطة فقط بالدولة الكلدانية التي لم تدم سوى ثمانين عاما في مقابل محاولات مقابلة لنسبة تاريخ " العراق" الى مسميات اخرى حتى ان احدى القوميات الغير ارامية تنسب اصولها الى السومريين !!! كما ان الاستدلال بنصوص العهد القديم (التوراة) هو مردود بحكم ان كتاب التوراة تاثروا جدا بفترة اقامتهم بالسبي البابلي .مع ذلك اذا ذهبنا مع المتعصبين لقوميتهم بان بابل هي امتداد للكش وكيش واكد واور فاننا نصطدم بادعاءات مقابلة من قوميات اخرى !
هكذا فانني ادحض بالعقل والمنطق وجود شيء اسمه "قومية كلدانية" !!!!!
لست هنا في مجال الانحياز الى وجود شيء اسمه " قومية اشورية " مثلا فما ينطبق على القومية الكلدانية المزعومة ينطبق ايضا على القومية الاشورية والقومية العربية ووووو!
لكن دعونا نتفق على حل وسط وهو اننا يمكن ان نعتبر للقومية الكلدانية وجود اني او على المدى القريب والمنظور(مثلا 200 سنة) فنحن نتكلم ال"سورث" ولنسميها كلدانية ونعيش او كان بعضنا او معظمنا يعيش في ارض محددة على الخارطة (في ال200 سنة المشار اليها )وهكذا توفرت اسس القومية الارض والشعب والتاريخ واللغة (وربما الدين او المعتقد )وكل هذا نستطيع اثباته وهو فعلا حقيقي وواقعي ومنطقي ومقبول لكن ماهو الداعي لربط هذه القومية الكلدانية الغير مزعومة بالقومية الكلدانية المزعومة قبل 5300 سنة ؟!!!!!انا اتصور الامور هكذا ان الربط كان كرد فعل على سياسات الدولة العراقية منذ تاسيسها التي حاولت اختصار كل المتحدثين باللهجات الارامية بقومية واحدة هي العربية وعلى نفس الاسس التي يعتمد عليها القوميون الكلدانيون في ادعاءاتهم !
اخيرا وحتى لا نختلف كثيرا على امور لسنا متاكدين كلنا منها قد نحتاج الى تحليل دي ان اي لاثبات ان كل مدعي انه ينتسب الى القومية الكلدانية المزعومة هو فعلا من نسل اصحاب القبور المثبت علميا انهم عاشوا وماتوا بنفس الفترة التي يدعون فيها وجود القومية الكلدانية المزعومة اللهم الا الصدفة ان تجعل صاحب القبر المكتشف لم يكن من سكان الارض بل كان زائرا او اسيرا او عدوا اجنبيا !!!
طبعا انا لست متخصصا في مجال الدي ان اي لكني اطرح هذا المقترح لاصل الى نتيجة ان هذا الادعاء عقيم والافضل من ذلك هو النظر الى المستقبل فلا يجوز ان نمشي الى امام ونحن ننظر الى الخلف (كامرأة لوط)!!!
مع اعتزازي باهلي وناسي

فارس ساكو

صفحات: [1]