عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - وسن جربوع

صفحات: [1]
2
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة
8 آذار 2018



مُشارَكة من المرأة الكلدانية
بقلم: وسن جربوع




خُلِقَـتْ ضلعاً مأخوذاً من إنسان

وروحاً متساوية في الوجدان

لتصبح مهداً للحياة والكيان

وأرضاً تتغذى منها الأغصان

حضارة تصب في كل مكان

وينبوعاً من الاحساس والحنان

لكنها بركان يعاصر الزمان

سهمُه نار تخترق الجنان

وتصارع الوجود بين حبٍ وأشجان

لا تهدأ إلا في بوتقة الحرية والأمان

لتستمر في عطائها الحياة والامل والايمان


3
عام جديد.. وأمل جديد... مع استمرار الزمن

بقلم: وسن جربوع

تعالوا معي لنسير سوية
ونبدأ هذه السنة الميلادية
أشهراً وأياما وساعات متتالية
يتسابق بها الزمن مع الحياة الجارية

منا مَن وُلد اليوم بفرح قبل ثانية
ومنا مَن سيغادرها بحزن وتعزية
منا مَن سيعيشها بحياة شكلية
ومنا مَن سيقطف منها ثمارا غالية

البعض ينتظرها ليكسب أرباحا استثمارية
والبعض يخشى ان يخسر ما لديه مرة ثانية
قد تكون سنة خير وبركة ونِعمٍ إلهية
وقد تكون سنة مأساة وتخريبات تاريخية

لكل انسان فيها قضية
قد تكون حلماً أو درساً له وللبشرية
بحلوها ومرّها نرفع الكأس "بصحتكم" عالية
مع امنيات ربما تحققها السنين العديدة الآتية
بصلاة ملؤها الأمل والإيمان والعافية
واجملها حب الحياة والنية الصافية

لنعشها من اجل الحق والعدالة الإنسانية
فكلنا مسافرون في هذه المركبة الزمنية
إن شئنا أم أبينا ليس هناك فوز أو انانية
فهي لا أكثر من بداية ...
وما يتبقى هي منجزاتنا في النهاية ...
تلك التي حققناها بكل صدق وكرامة...وأمانة حقيقية

4
بحزن ودموع وبتضرع... نتذكر كنيستنا مار بطرس الكاتدرائية
وبالأخص أبرشيتنا العزيزة مار بطرس الكلدانية الرسولية
(في سان دييكو)


 

بقلم: وسن جربوع


لتنادي الكنيسة... أين هم المؤمنون
مبتعدون ومتضايقون... وأغلبهم نادمون

في هذا اليوم... زمن الصعوبات
أبرشيتي تيتّمَت من الكهنة والرعاة

لا ذنب لهم... ولا قاموا بكفر
أصابهم ظلماً لا يُمحى بسَنةٍ ولا بعدَ دهر

ما داهم كنيسة مار بطرس كنيسة معالم الملكوت
مزينة بمذبح الرب وبصليبه مع الصلبوت

أين جمالها وروحانياتها وتعاليمها
وطقس رسلها الطوباويين وآبائها

لا تسندها قوة إلا أعمدة وجدران
والأديرة تفرغ من الرؤساء والرهبان

انظروا الى الوجوه ترونهم حزينين
إلا اللذين مثل يهوذا بائعين

اليك نتضرع أيها الرب في كل الأوقات
احمي كنيستك وشعبها من كل العداوات

وازرع المحبة في القلوب والأذهان
واغفر لنا خطايانا وترحّم علينا كل زمان



(هذه الكلمات ترجمْتُها الى العربية من النص الأصلي الذي كتبته بلغتي الكلدانية وكنت قد نشرته قبل اسبوع).


6
عيد الصليب المبارك
- خشبة الصليب مائتة بدون الصلبوت الحي -

 
(هاوي عيذا دصليوا بريخا إلد كولاي مشيحايي بعَلما، بپريشوثا تا آنَي ديلاي مهوجهجي وطريدي وكريهي).
بقلم: وسن جربوع
 
لتلن سَورا ولا شوهارا إلا صليووخ محَسَّيْ حَوبَين وإيلِه طالن شورا راما دكِمحاميلن من بَلايي (من عونيثا درمشا دعروتا دقذمايي - بالللهجة الكلدانية السوادية).
(ترجمة: ليس لنا رجاء ولا فخر إلا صليبك غافر خطايانا وهو لنا السور العالي الذي يحمينا من البلايا).
 
إخوتي في المسيح:
 
إن خشبة الصليب هي خشبة جامدة ومائتة بدون شخص وأيقونة المصلوب الحي سيدنا يسوع المسيح الذي عُلّق عليها وافتدانا وخلصنا بدمه الزكي بعد ان تألم ومات ودُفن وقام من الموت في ثلاثة أيام منذ ألفي عام ومضى.
 
إن العمل الذي قامت به الملكة القديسة هيلاني بمساندة إبنها الامبراطور قسطنطين الكبير في القرن الرابع الميلادي كان فضلاً للمسيحية كلها لأنها لعبت دوراً مهما دينيا ودنيوياً. إذ إنها بأيمانها بالمسيح في زمن ومكان يسوده الإضطهاد قدرت بأمانة وبدون خوف أن تؤثر وتُلهم إبنها الإمبراطور الروماني الكبير بالإيمان بالمسيح، وكلاهما أظهروا إيمانهما بالمسيح من خلال أعمالهما. وهكذا أخذت القديسة هيلاني دوراً قيادياً جريئاً وذهبت الى اورشليم لتبحث عن الصليب الحقيقي الحي، فاكتشفته أمام أعين الشعب، وأمرت حينها بتشييد الكنائس في اروشليم مثل كنيسة القيامة المبنية على نفس مكان الصليب، كما وانها استعادت كثيرا من الأماكن المقدسة المهمة للمسيحية في اورشليم.
 
كانت هذه انطلاقة بارزة وتاريخية وبرهاناً بأن خشبة الصليب وحدها لا تعني شيئاً بدون الشخص المصلوب عليها، وهو المسيح  الحي القائم الذي هو رمز الحياة والقيامة الممجدة في الصليب بكامله خشبةً وصلبوتاً.
 
كم أنا فخورة بحَوزتي على كنز أصيل وثمين متوارث من زمن الرسل والآباء ومن ضمنهم رسولي المشرق مار ادي ومار ماري اللذان ثبّتا لنا طقس القداس الكلداني المشرقي الأصيل. كذلك في زياح الدخول الى الكنيسة في موسم تكليل (تقديس) الكنيسة الذي نحتفل به والذي يثبت بانه يجب ان يكون الانجيل والصليب كاملا مع المبخرة والشموع في الزياح، كما نغني في احدى العونياثا:...كثاوا ربا دسورثاخ، وقيسا سغيذا دصليواخ، ويوقنا پئيا دناشوثاخ، رَوروين رازي دپورقاناه
 
في مسيرتنا في كما سار يسوع المسيح في طريقه الى عماوس حيث تقول العونيثا: قيسا ...دصورتاخ ، وبه يتوضح معنى الصلبوت وخشبة الصليب.
 
فحقاً أن الصليب الحي بالصلبوت هو شعارنا... وهو طريقنا... وهو حياتنا... وهو خلاصنا.
 
فليكن عيده المبارك نوراً لكل من يؤمن به، ولينير رحلتنا في الحياة نحو الخلاص، ويُلهب حرارة الإيمان فينا لنغلب به أعداءنا كما تقول العونيثا: "باخ نذقر لبعلدواوين". وليكن الصليب الحي أيضاً سندنا وعوننا كي نبقى أمينين على إيماننا المسيحي الحر وميراثنا الرسولي والإنساني الأصيل.
 
في النهاية أردت أن اشارككم هذه الابيات الشعرية الغنية من عونيثا دقذام- صلاة الرمش اليومي لمساء يوم السبت الاول (قذمايا) حسب طقسنا الكلداني:
- صليوا دَهوالن علث طاواثا وبكاوه گِنسن شقلِه حيروثا، هاويلن ماري شورا حَصّينا وبكاوه بغَلبوخ لبيشا وِصنعاثه.
(ومن عونياثا دباثر - صلاة الرمش اليومي لمساء يوم السبت الثاني (دحرايي):
- صليوا دكعاوذ خيلي تميهي تا بنَيناشا، طرود بَلايي من نَوشاثا بگاووخ رشيمي.
- هوي ماري شورا لعيتاثا دَبكول أَثَّرْ، قوشتوخ زَينا حصينا هويا طاليه.
 
 
عيد الصليب المبارك 14 ايلول 2016
 
 
 


صفحات: [1]