عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - غاده البندك

صفحات: [1]
1
أدب / النهر الخالد
« في: 13:15 09/05/2014  »
النهر الخالد


د. غاده البندك



أسقنا من خمرة الدهر اسقنا
انا سكارى اسكرنا...
اكثر اكثر
اول الغيث قطرة...
والله لا يترك الأرض قاحلة
بدون خضرة بدون ثمرة

يكفيه العاشق نظرة
فعناق الأرواح يدوم دهرا..

والحب كالموت قوي حقا...
كان و مازال سرا...
من اسرار الخلق طرا....

الحب اقوى اقوى ....
من كل رغبة...
يحيلها رمادا ....
وهو يبقى...

يكبر الحب فينا
صمتا دفينا....
يأكلنا قطعا في الغياب
يفتتنا يشردنا...
تأكلنا ناره ليكبر
هو الله فينا
هو اكبر من جسد
و اعمق من روح
يبقى نابضا
كلما ازددنا فقرا
و يبلغ قمة العطاء
عندما نتقشف
عن الرؤية واللمس
والكلام والهمس
اجمل ما فيه انه يتمدد
ينتقل  من قلب لقلب
ويتحرر ....
حين يخرج من قبو الذات
و يصبح هدية
 مدفوعة الثمن
بدم الروح
وتصبح الروح طيرا
يجول في كل بلد
ويجري نهره الخالد
للأبد...

2014

 

 
 


2
أدب / مسيرة الارادة
« في: 23:52 04/08/2013  »

مسيرة الإرادة



غاده البندك



1-المستنقع

في هذا المستنقع الجميل
في البقعة السوداء
وفي عمق الحضيض
أتمشى..... معك يا الله

في ارتباك اللغة
وسقوط المعاني
رغم انعدام الرؤى
ألتقيك ربي
عيناك تنظراني...

في انحباس الأمطار
و رغم الجفاف
أواصل المسير
مادمت فيّ تسير

في الضياع و الغرق
في التفاف الطرق

ولأنك الطريق
إليك تؤول الطرق
ولن أخشى الغرق

***

2-الحضيض

الحضيض هو...
آخر السقوط

في اليأس
في الاخلاق
في التعب
....................................

***
3- قرار الإرادة


بالإرادة تقال النعم
يتجسد الحب
يقوم الله من جديد
كالصنديد*
في عالم الرعديد**
و تهطل النعم


4-مسيرة الإرادة


مضت الإرادة وحدها
تشق لنفسها دربها
عيناها شاخصتان للأمام
قدماها ماشيتان
عيناها ذابلتان
 تنام  ولا تنام

تسامت عن الحضيض
تخلت عن الجدران
تناولت غذاء النهار
حبا و شوقا للقمم
أي قربان!

وكلما صعدت تصعبت
توقفت ثم تابعت

ذهبت للعلى
في صياد النفوس
غرقت

تركت ماضيها وأهليها
واستمرت
تتنسك الجبال
في عالم الأهوال
تتنسم النقاء
رغم الغبار

***

5- دموع الإرادة


كانت الأيام تمضي
الإرادة وحدها تغني
لحنها صابر مضني

متى تنتهي رحلتي
متى أبلغ امنيتي
متى متى….
أرتاح من قوتي؟؟؟

تعبت وتنهدت الإرادة
عرضوا عليها النزول
وأبت إلا القيادة

ولازالت تنام دون وسادة
مذ أرقها الحلم...
واشتد بها النزيف..
تنهال بالغضب
كلما هب النعاس
أو مرت كآبة!

التوقيع: دمعة تبتسم



ملاحظات:
* الصنديد: الرجل الشجاع و هي تعكس قوة الله في كيان الإنسان حينما يسلم الإرادة إليه.
** الرعديد: الرجل الجبان و هي تعكس حال العالم المتباطيء في جرأة الحب .

3
أدب / احيانا...
« في: 21:29 18/04/2013  »


أحيانا


د.غاده البندك

أحيانا من شدة التعب ننهال على السماء ونرجوها ان تنهد علينا كي تنقلب ارضنا سماءا وتعبنا هناءا ...
واحيانا من شدة حبنا لاشياء نقرر هجرها فنمضي العمر في محاولة بائسة للرحيل مما يسكن فينا ....
 واحيانا نقرر اقتناء مركبة لنشعر بحرية صغيرة لنكتشف ان القيود اكبر من محاولة الانفلات...
 احيانا نسلم مفاتيحنا للسماء وننسى مفتاح القلب بأيدينا اذ اننا مازلنا نحب ونعشق ونرغب ...
 احيانا تخفق قلوبنا شوقا لحياة جديدة وما ان نقترب من الوصول تهرب منا كل الابواب...
 احيانا نفرح ونحن باكين كلاهما في نفس الحين واصعب الاحيان حين يتجمد الشعور ..
 احيانا يتجمد الشعور وهو فينا من كثرة استهلاكه دون جدوى فنتركه ليعود من جديد..
 احيانا نفقد وعينا ونحن صاحين لان ما من فرق بين مدمن الحب ومدمن الكوكايين..
 احيانا نيأس والامل فينا لكي لا نصدق الامل فنمتحن صبره على استعجالنا ...
 احيانا نكتب ونحن ناعسين لكي نتأكد ان لا فرق بين الصحو والهذيان..
 ما اكثر تقلب الانسان والانسان الذي لا يتقلب ميت من الميتين..
 احيانا وما اكثر الاحايين....





4
أدب / زقزقات تهزهز الروح
« في: 20:16 22/03/2013  »


زقزقات تهزهز الروح



د.غاده البندك



 كانت غارقة بيأسها المرير امام نافذة يتسلل منها بصيص الفجر المنبلج للتو، وتحاول اقناع نفسها بالاستفاقة والاستعانة بأشعة الشمس كي تنهض وتتوشح التفاؤل، حين لفت انتباهها عصفور يتيم يزقزق عند النافذة. ارتبكت مشاعرها هل تبكي على وحدته ام على وحدتها...؟؟
لم يطل ارتباك مشاعرها طويلا فسرعان مازال حين سمعته يزقزق فرحا مرحبا بالحياة بلا هموم ولا قلق، حتى انها تخيلت العصفوراليتيم قد جاء خصيصا من اجلها تاركا عشه الدافيء ليغازلها ويذكرها بالوجود. كم اخجلها زعيق سعادته وحفزها على القيام لكنها مازلت تحت مخدر الغفيان. استمر العصفور يغني ويدغدغ كيانها محركا فيه الرغبة بالحياة.  وباصراره على البقاء قريبا منها جلب لها مزيدا من العصافير المزقزقة حتى غدت شرفتها مسرحا لفرقة راقصة مهللة تعزف سيمفونية تسبيح لائقة الاكرام لاله الصباح.
 رن المنبه عشر مرات دون ان تأبه له الا ان سيمفونية الطبيعة بدأت تهزهز روحها وتعيد اليها ذاكرة النبض والحب والعيش، لكن قلبها المتالم كان عاجزا عن دفعها للايمان اكثر او للتصديق ان المحبة ستنتصر،.الى ان تنبهت لعصفورين بأجنجة ملونة بالابيض والاسود يتراقصان امام ناظريها وفجأة يسقط منهما شيئا ما على ارضية الشرفة...! هكذا اخيرا تحرك فيها الحماس للقيام من التصاقها المرير بفراش مبلل بالكآبة ..فتحت بابها للضوء اخيرا فشعشع في كيانها وغمر روحها بالنشوى. نظرت فإذا بريشتين متلاصقتين قد سقطتا اثناء رقص العصفورين معا ً، لتبقيا علامة هزهزات عصافير فرح بريء تركاها ورحلا يبثان مزيدا من الفرح الى شرف اخرى هجرها الحب والناس ...

5



ضجيج نوارس في سماء صافية الوجع
!


غاده البندك


ضجيج نوارس في شتاء قارس أيقظها ......

فتحت عيناها الغافيتين على دمع الغريق
في بحر شتائي عصفت به خبطات كثيرة
من كل صوب

هدأت للتو................
بعد تلاطم طويل حطم أشرعتها قطعاً قطعاً
ورماها الى رمل الحنان راحماً

 حدقت في طيور المحبة المحلقة
في سماء أرهقها الغيم واستوحشتها الحياة
من كثرة الافراط في الوفاء
لما تبقى في القلب..

ما هذا الضجيج العلوي
و ما هذا الرقص و الطرب؟!

هل من حفلٍ بعد حفل البكاء؟

أيتها النوارس من أين أتيتِ على حين غرة؟
ترفرفين في النقاء تتمايلين حرة؟
فوق أرض الشقاء بسلام ومسرة!!

يا لأجنحتك البيضاء ...كم تجذبني.....
تمسح الحزن و ترطب الاشواق!

هل حقا غاب الغيم وانقلع المطر؟
أعلى عجل تصفو السماء
ويقبل الربيع بالأمل؟

لم الشتاء رحل؟؟؟؟؟
وفي القلب ألف غيمة لم تهطل!

يا هذا البحر....أغرقتني بأحزانك
فهجرتك حين لم تدركني
و هجرتني ...حين لم تفهمك الدنيا!

و ها نحن وجها لوجع نلتقي!
وكلانا غريقان.........
أنت غريق... بملحك العذب
و أنا اعد حبات رمل الصبر
الذي غرقت في هواه!

و هذي النوارس فبماذا تنبيء؟؟؟
أبحريق سينطفيء بعد اشتعال خيط الإنتظار
 في موسم كئيب؟!
أم
أنها صحوة أخيرة على أرض مهجورة
زارها سرب الطيورلإنقاذ ما تبقى من أمل موجوع
قبل ان يموت في ذروة الكبت!!

فيا طيور غريبة حلقت بروحي
حطي على أشرعتي المحطمة
واغمري يأسي أملا
املأيني بالضجيج....واصخبي بي!

شتاء 2010
شاطيء جليفادا-اثينا

6
أدب / هل تغني الطيور لك؟
« في: 19:40 17/05/2012  »

هل تغني الطيور لك؟


د.غاده البندك



يا ترى هل تغني الطيور لك.......
أتزقزق عصافير قلبكَ.....
أتسمح لروحك ان تسمو بك؟
هل انتصرت وسط الظلام انسانيتك؟

ما اجمل ان يغني قلبك
فرحا في المحبة
هائما بالمودة
عاشقا للارض والناس
مسامحا غافرا
مشرقا عابقا
ماسحا كل دمعة...

ما اجمل ان تسكنك الرحمة
ان تبهرك الطبيعة بجمالها
ان تسحرك العطور
ان تنطلق بحبور

ترفرف روحك بسرور
كالطيور
تعزف الحانك بعفوية وطفولة
ناسيا كل حزن وهم
تاركا كل سوء فهم
مسبحا خالقك
ناثرا ورود العشق...
متنسما هواء الصدق

فما طعم حياتك
لو قتلت عصافير الحب في قلبك
واسودت الدنيا كرها حولك
كي تفرح الهمجية
وترقص الغربان على قبرك...................

2012

7
أدب / الهيام لو تجسد
« في: 20:47 26/04/2012  »
الهيام لو تجسد

غاده البندك

على رتم الموج الهاديء
غنى الفؤاد أحلامَه...
رتل بالعمق ألحانَه...

فتراقصَ النبضُ
وانفلت العطرُ
من جوف المخزون
بالقلب المفتون  
للمرة الأولى
طارت الروحُ
من حبسها...

ترنح الهيام شوقا...
غازلته الريح برفة
خطفته اللهفة
راقصته بخفة
فتمايل بلوعة
ورقة وروعة

جسد روحه ارتقاء
وارتقاؤه ارتماء
بأحضان السماء!!

هو اعبق من طهر..
سكيب الحب منه قطر!
ساكنه النقاء ..
ناره البقاء

جسدٌ من يفهمه؟
من رآه ...من أدركه؟

في غرفة العزلة
غنى وبكى
تهلل وارتقى
غارقا طفح

جسد نصفه من بشر
ونصفه الآخر
من هيام البحر
ماؤه الحنان
موجه ألحان

تكسرت قلوبٌ
على شطآنِه

تمزقت أشرعةٌ
على أنغامِه

وهب نسيم الهوى 
حالماً بجماله..

انه روح الهوى
شوق النوى
انه الهيام لو تجسد

2011

8
أدب / القيامة باختصار
« في: 07:35 20/04/2012  »



القيامة باختصار


غاده البندك


عندما تتساقط اوراق العمر
دعها تسقط
ودع الريح تنثرها اينما شاءت
غدا اوراقك المتساقطة بالتراب تغدو سمادا!

فان كنت تؤمن بالقيامة
فكيف لا تؤمن بالربيع؟!
***
ان هدر ظلم الزمان احلامك
وبقيت تنازع اوهامك
فمت عن كل ما مضى
كي تقوم في حلم جديد!
***

ان كان الشوق اعتصرك
ولم تمطرك الدنيا رؤيا
اقلع قلبك القديم
وقم بقلب جديد!
***

ان ذبحك حب من لا يسألون عنك
وقتلك الخوف والخجل واليأس والصمت
افتح ابواب قبرك
ودع نور الشجاعة والمواجهة يبصرك!

2012

9
أدب / زهور لابي في عيد الام
« في: 11:14 20/03/2012  »
زهور لابي في عيد الام

غاده البندك

الزهرة الاولى
**********
الطفولة

عاد من الوظيفة
حاملا شوقه للابناء
وزوجته اللطيفة
قبلناه
وقفزنا كالعصافير
طربا برؤياه.

مرت الايام وكبرت الحتوتة
جمعنا الاسرار
وكل الاخبار

واذ غاب الاصدقاء
بقيت العائلة

ورايته امامي
ابي الحاني
اخبرته اسراري
ولحنت الحاني

فعرفت حينها
كم بلغنا
ومن العمر مضينا

الا ابق يا ابي
لاقول لك الجديد

ابق لادعوك يوما
الى عرسي

وارض ببوحي
حبا وطفولة

باركني واعف عني...

الزهرة الثانية
**********
نضوج الحب البنوي

نظرت اليه بحب بنوي
نظر اليها بحب ابوي

قالت له :
انت من دلني للنور

قال:
لا تعرفين يا ابنتي كل الامور

قالت له:
سامضي الي معلمك ومعلمي

قال:
الا تعلمي...؟

قالت:

قرار الهي

حب ابدي

لك المجد يا ابتي
صمت لحظة قلبه الوديع
عندما اقتبلت لقدميه
وعن حبها له تذيع

تعب القلب من خفقانه
واستمر ينبض وحده
دون معين
واذ ضمته كالاطفال
ثقبت قلبه وما عاد يقوى.

رأته يتحول الها
وسجدت لعينيه.
رأت فيهما غبار السنين
وحنان الأب الأمين
. فتح قلبه
ووسع حضنه
واختزل الانين.

الزهرة الثالثة
***********
اصبح الاب جدا..!

وفي التأله
صار جدا
واصبح يشارك الله
في الخلق
والتكاثر
وصار جوفه مخزن الأسرار الأمين.

خبا الأخبار في حقيبة
امتلأت وصارت ثقيلة
حتى جاء الأحفاد
وحملوها
وفتحوها فراوا اسرارها الثمينه
وفي ختام المشهد حملوا جدهم واسرارهم والحقيبة.....

الزهرة الرابعة
***********
سيعود....!

 والأب اكبر من علم الوراثة
الأب مدينة واسوار
وتاريخ الخلافة
الأب وصايا وطاعة
وقبائل تروي تاريخ الخرافة
من فهم الاب صغيرا
بقي في سجنه اسيرا.

لتنفتح الجراح
و ليعلو النواح
كلما هبت من بلادي الرياح
وليندثر في دمار نينوى كل صباح
نعم ابي سيعود
ونينوى بالأبناء سوف تجود
لن تموت المدن الخالدة يا صديقي
وان غفت طويلا
ميلادها موعود

10
أدب / وميض لا ينطفيء
« في: 00:32 23/02/2012  »


وميض لن ينطفيء




غاده البندك


كم قصير هو العمر الطويل
... وكم قريبة هي السماء
لمن يناجيها صبح مساء

ففيها وميض لا تنطفيء
مهما طال الليل
او اندثر البقاء..

وما اجمل احزانك يادنيا
فلولا سكينة العتم
ما اشرق نهار
وما عبق الزهر

فلا تحزن ولا تنزوي
يا قلب ذاق العذاب
في حب سكيب
اعطى واكثر
من مشاعر وطهر
وصمد حتى آخر الرمق
ومازال العطش

لا تحزن يا فؤادي
غدا مجدك قادم
من عدم
سيزهر التعب
و من يأس
سينور اللوز

بل قم وانطلق
في فضاء رحب
رفرف بالافق
وغني حبك بفرح
و انس من خان وجرح

غدا الحجارة الصامتة ستنطق
و الصمت سيطفح
بتضحيات الكرامة
وقطرات القهر المسكوب
في بحر الظلم

غرد يا قلب وسط حزنك
كي تنتصر على بؤسك
وترنح راقصا على عصنك
من عمق الظلام انشد
نشيد الرجاء و السعادة
فالحب وان كتمه الزمان سيضيء
في فجر زمان آخر آت مهما طال.....



11
سيد الكمال

---------------
غاده البندك
---------------

اهديها الى يسوع
**************

سيد الكمال
خالق الجمال
ابن الحقيقة
ابو الخيال
وحدك منبع الخير
عشق الحبور
سيد الازمان

بحروفك خط الزمان
فحلت البركة بكل مكان
في زاوية هنا وحرف هناك
في تغريد عصفور و شدو ملاك

أنت بسمة طفل تغريد الحبور
سيد الكون انت الزهور
نبع العطور

لك تغني العصافير
ترفرف الطيور
انت المحبة الطهور
والنور لكل مقهور

في مجدك تنمو البراءة
يا مبدعا طلبناه
وظمأ رمقناه
يا رائعا عشقناه
لم نشبع من رؤياه

العين رأت خيالك
والقلب اقتدى مثالك
بالتسبيح نرنم قدامك
ويداك السلام تهدينا

يا شلالا هادرا
يا نسيما عليلا
يا جبلا جبارا
يا ارتفاعا باهرا
وعمقا غائرا
يا بحرا كبيرا
فيه نصب أمانيا

يا كلام العمل
و مرفأ الأجل

النفس اشتاقت منالك
والعين لم تغف شوقا لرؤياك

يا نارا تأكل القلوب المسكينة
لن يطفئها سوى لقياك

يا سيد الكمال
ما أقربك وما أعلاك...!

*ملاحظة / الرجاء عند النقل ذكر اسم الكاتبة أعلاه مع تقديري
غاده

12


أوراق عائمة على سطح بحيرة غارقةالديوان الثاني للشاعر المبدع عامر فريتي


صدر الديوان عن : دار رند للطباعة و النشر - دمشق
تصميم الغلاف   : عامر منصور فريتي



بقلم: غاده البندك

بنفس الوقت الذي اغرقنا به الشاعر المبدع عامر فريتي في رومانسية حالمة بافتتاحية أعماله الشعرية (الرؤيا)، نجده يبدع في الكتابة بلون جديد في ديوانه الثاني، لينقلنا من الرومانسية الى تراجيديا الواقع!
فيتوغل في حبكات الواقع لينسل لنا خيوطا من نسيج عنكبوتي، صنعته الاحداث والمتحكمين بها، ويفرط تلك الخيوط المترابطة ببعضها البعض، كاشفا لنا بجرأة مغمسة بالمرارة، امورا لم نعد نراها، من فرط الغيبوبة وانعدام البصيرة.

أنا لا أزال
فاقد للذاكرة
ما أذكره . . كان لي وطن
ولكن بسـبب هذه الخيانـة قد ضـاعْ . . .
**
و تناثرت مني
كل الحقـائـق
في غبـار المتـاهــات
وضاعت في دهاليز العناكب
صفقاتها البغيضة المقيتة السـريـة . . .

ومن نافذة عامر نرة مدى الخراب في الذي حل بأرضنا في عالم حرم الحب حقه في العيش، وتشبث بالمظاهر الفانية.........وهذه كانت البداية...(ورقة الحرب و الحب.. )

صودر حبك
وصار جزء من تاريخي
أو كأنه كان يوما لي أجمل لقب . . .

عندما كانت الحرب
حولت حبيبتي في ذاكرتي
وصغتها لتمثال من الشمع أو الصلب . . .

اذ يجعلنا نرتطم بحقيقة ما يجري على الارض، من خلال صور بلاغية موجوعة، تصف ما حل بالانسان والانسانية من تشويه، وهذه القدرة التي يتميز بها تجعله فريدا في موهبته، فهو يجمع في ملكة الشعر بين الروح الرومانسية و بين الروح الواقعية التي تجلت في ديوانه الثاني على التوالي (اوراق عائمة على سطح بحيرة غارقة).

الحـرب . .
عبـارة عن فم . .
لا معدة له كي يشبع !
فهل صرنا لهذه النار القش والخشب . . .؟

هي تمعن في . .
قتل كل  شيء حي
وهي تحيي بنارها الموت  
وتحرق به الفراشـات والأطفال واللعب . . .

في ديوانه الاوراق العائمة، الشاعر عامر فريتي يطرح رؤية جديدة تكمل ما نقص في الرؤيا الاولى، فبينما كانت الاولى رؤيا سردية حالمة بالمثالية، وانتهت باختفاء الحبيبة الغالية، فانه هنا في الديوان الثاني يأخذنا الى عمق الألم الذي ألم بالحبيبة-الوطن و مرآة الذات!

آخـر مرة
رأيت حبيبتي
تعزف على قيثارة
سومر لحن ألم وحزن وأسر
لتشـكل منـه ومنـا تلك السمفونيـة . . .

وبينما يحافظ على نسق الكلمات بطريقته المتدرجة، فانه يسافر بنا، حاملا همومه وهمومنا، الى عالم مشلول مجنون في زمن ميزته العار!

يبدو  . .
إنني لست الوحيد
الذي فقد منه الذاكرة
فكيف ومع من أتحدث إذن ؟
والشلل قد حولنا إلى لوحة تجريدية . . .

 عالم تخربطت فيه المعاني، تزورت فيه الهوية، تطورت اقنعته تخالطت اوراقه واصبح فهمه مستحيلا لذلك لابد من كشف تلك الاوراق ونثرها كي تطفح وتفضح!

إن آدم وحواء
عندما إقترفا الخطيئة
كانت عندهما الكثير الكثير
من الأوراق لتغطي عورتهما وتخفي سرها . . .

في هذا الزمن
من قبل أن يعرونـا . .
قد جردونـا من كل الأشـياء
وأيضا صادروا جميع الأوراق من أشجارها . . .

تلك الاوراق تخزي الانسانية في مختلف مجالات الحياة، وتفضح تزوير هوية الانسان  فوق ما فقده  من وطن وحبيبة وآثار، وتلوث هوائه ونهره، وانسلاخه عن جلده، نتيجة لظروف قاهرة اجبرته على ترك بيئته العفوية، التي نشأ فيها ليجد نفسه محمولا بالقوة هو واهله وعشيرته و ارضه بالكامل لمكان آخر لم يكن بالحسبان.

فأنا آخر مواطن
بقي من شعبه الهارب
ولكنني الآن أقبع في المنفى
وحالتي الآن إني ضائـع ومتعب ومهـان . . .

أيعلم وطني ؟
بأننا أغصان شجرتـه
فإن متنا جميعـا سيتعـرى !
لو إن شجرته فقدت الأوراق  والأغصان . . .

وهذا ناشيء عن خبرة الشاعر الذي عاش جزءا من شبابه في  ظل العراق الحبيب، وعاصر ماقبل الحرب، ثم الحرب بكل بشاعتها، وما تلاها من الرحيل بركب قوافل المهاجرين الى شبه وطن آخر. فهو يطرح في (ورقة لوطني) و(ورقة الضياع) بين طيات الاوراق العائمة، مأساوية وإشكالية اللاوطن، ويصرخ عن الكثيرين، بمنتهى الوجع صرخة الشتات داخل الذات!

أولاً:
توجـد أوطـان
وتوجـد أشباه أوطـان
وهذا كله قد كان بقرار من الشيطان . . .

ثانيا:
يوجـد مواطنون
ويوجـد أشباه مواطنين
وهذا قرار  قد شرع بأمر الوالي السلطان . . .

فالمواطنة . .
في زمننا اللعين هذا
قد صارت تُمنح من شخص !
وصار لها عدة درجات وأشكال  وألوان . . .

وهناك . .
كارثة كبرى
إذ أن أوطاناً بدأت تختفي
وأشـباه أوطان بدأت تظهر كأي إعلان . . .

هذا زمن . .
فاقد الهوية لقيط
إذ صرنـا نشهد فيه على
تغلب أشباه أوطان على أصالة الأوطان . . .
 
ومن بين اوراق لا تعد ولاتحصى تسنى للشاعر أن ينتشل من بين الخراب 31 ورقة بعدد ايام الشهر، وهي ورقة آدم وحواء، ورقة الحرب، ورقة الحب والحرب، ورقة لوطني، الخيانة، الانسان، الانسانية، ورقة متعبة، ورقة دجلة والفرات، ورقة الآثار، ورقة حبيبتي والجاهلية، الانتخابات، المنفى، الرئيس، الشطرنج، الماضي،الفلسفة، القصائد، ورقة للدعاية، ورقة من وحي المحبة، الروح والجسد، الضياع، الاقنعة، ورقة الحدس، الحسد، الحزن، الصدق والكذب، الابيض والاسود،وورقة الوجوه المتناثرة... فيندب في اوراقه عالما فقد انسانيته، تخلى عن اصالته، تنازل عن روحه وماتت فيه الحياة!

مات فينا
عصب إنسـانيتنـا
وفقدنا الإحساس بما حولنا
ونضب فينا الشعر ومات الشـعراءْ . . .

ماتت نخوتنا
صرنا أشـبـاه بشـر
وماتت فينا أشياء كثيرة
بل ماتت فينا ياراهبتي كل الأشياء . . .

وكل ورقة تنزف ألما ما، تكشف زاوية من زوايا الخلل الحاصل في عالمنا. ولذلك فانه لم يعد ممكنا ان يأخذنا الشاعر في سرديته المطولة، بل اكتفي بطرح اوراق تائهة كتبتها دموع العين، فتساقطت على أسطح قلوبنا الهائمة واشعلتها مع كل ورقة وكل حرقة!

وتاهت . .
عينا حبيبتي
في أعماق السـماء
و تكونت غيوم من دموع
عينيهــا المتـألقة المتـألـمة البـاكيـة . . .    

وكانت . .
تتحسـر حزنـا
والسماء تمطر بغزارة
من عينيها الشاردتين الخائفتين
ليتناثر كلآليء على خدودها الوردية . . .

ويحمل في حرفه وجع الادراك نازفاً قطرات قطرات، بالوريقات المتطايرات في رياح الفوضى والعبثية، في كل ورقة حقيقة ومع كل حقيقة فاجعة!

الكثير تائهون
لأنهم يأخذون أوامرهم
من عقولهم المغيبة عنهم
أين ياترى ستقودهم تلك الخطواتِ . . .؟

لذا يتصورون
بأنهم يسيرون
وهم ساكنون بلا حراك !
وهذه للإحتضار من بعض الصفـاتِ . . .

ويجسد الشاعر تناقضات واقعنا بأسلواب فلسفي، فيضع اصابعه على الشرخ الحاصل في القيم، بالجمع بين النقائض التي تكتنز في عقله المثقل بالوعي. ويجمع في فلسفته (ورقة الابيض والاسود)، بين الحياة والموت وبين الصدق والكذب وبين الراحة والضياع، وبين العقل والجنون، وبين الروح والجسد، وبين السجن والحرية (ورقة الضياع).

الراحة هنا . .
ضياع هناك . .
والوجود هنا . .
يعني الفقدان في عالم اللانهـايـاتِ . . .

 ***
الموت
حياة للأحياء
والحياة موت للأحياء
والحكيم يفهم المعنى مابين الأبياتِ . .
***

أكثر الحروب
يكون بينها هدنة
إلا الـحرب والصراع الدائر
مابين الروح الجسد بأعماقنا تحتدم . .
***
منعوا أي إنسـان
من أن يجنن نفسه كي
يسخروا من كل من له عقل !
وليؤكدوا بأن من يملكه خرف أهبلْ .

وبطريقة مهذبة، يفجعنا الشاعرمشكورا، بالانحطاط الذي وصل إليها عالمنا المعاصر لدرجة تفوق الوصف، فقد حاول ان يلملم جزءا صغيرا من الكثير، بما يعج في القلب الأسير، من حقائق جمعها لنا بتعب وعناء، متسائلا بروح طفلٍ باكٍ .. ما الذي جرى.....؟!!

ماهذا . .
العالم المجنون
أعدنـا من جديد
إلى زمن الغـزو والسـبي
وهل عدنـا إلى زمن القبـائل الوثنيـة . . .؟!



وقد يبدو للقاريء من الوهلة الاولى ان الشاعر يبرز الامور بشكل متشائم، فهو يعري الواقع ساكبا ناره، ليشجب اللغط الكبير في عيش المعاني السامية كالحب والزواج والصدق والقداسة...، وهذا هو سر اشتداد القهر!
وهو ابن حاتم الطائي، الشعب العراقي، الذي عرف عبر التاريخ بأصالته ورفعته ونخوته، وكباقي ابناء امته قد نشأ شاعرنا في تلك البيئة الغنية بتراثها وحضارتها، وتغلغلت في عظامه التعاليم الدينية والروحية والاخلاقية التي تشربها من فم من أنجبوه للدنيا. فكيف لمن تربى على القيم والمباديء، أن يطبق يديه متفرجا على ما وصلت اليه الانسانية، من تستر بالمباديء لتمرير لا أخلاقياتها، وكيف اتقنت الخطيئة لبس وجه البراءة؟!!

قد يسهـل علينا
أن نكتشف خداع الـمظهر
إن كانت عيـوننـا محبـة ومنصفـة . . .

لكن  يصعب علينا
أن نكتشف تمويه الجوهر
لأننا سنحتاج حينها لعرافة مـحترفة . . .

 فالزنى صار مشروعا (ورقة الخيانة)، والحب الطاهر ممنوعا، و(الضياع) عنوان الانسان و(الخيانة) ألوان.. ألوان...!!!

فقد أخطأ
هذا اليهوذا وخان
لمرة واحدة في حياته
لكننـا إلى اليـوم ندينـه وبالإجماعْ . . .

هناك من
يخونون:  الله . . الوطن
الأب . . الأم  . . الزوج . . الزوجة
فالخيانـة صـارت لها أشكال وأنـواعْ . . .

كم يكررون
الخيانة لمرات ومرات . .
ولا تتحرك في بدنهم شعرة
وصارت الخيانة فيهم من بعض الطباع . . .

ونرى في ورقة (انسان) كم هذا الانسان غارق ولهان في الوهم المزيف ينفق العمرركضاً وراء المظاهر مغشوشا بسراب الذات، إنسان تشوهت صورته تاه عن جلده وحضارته سواءا أراد ذلك ام مجبرا، بفعل الحروب والهجرات القسرية المتتالية، ونتيجة لاحتلالات جديدة تستهدف المباديء (ورقة للدعاية)، و تجتاح المرء في عمق داره لتقتلع اساسه ومبادئه بالقوة، تحت التأثير المشع بالاغراء والاغواء!

يا ترى . .
أين نحن من
هذه الكنوز والدرر
وأين نحن في زمننا اللقيط
من هذه المباديء والقيم الراقية السامية . . .؟

 لمن أشكي
وبمن أنتـخي . .؟
ولا يوجد من يفهم
معنا للنخوة في هذا الزمن
وهتك الأعراض قد صار لعبة مسليـة . . .!  

إن احتلالات العصر الحديث لم تعد بالصورة التقليدية، وصار المرء غشيما عن كشفها في كثير من الاحيان ، فقد أجادت الاختفاء، وتصنعت الصدق واختلطت بالمعاني السامية (ورقة الصدق والكذب)، فتذرعت بالنية الحسنة لتحشو افكارا غريبة في عقولنا، واقتحمت الانسان الساهي وأصابت عقله وجسده، فانتزعت منه كرامته واغرقته دون أن يدري!

فمرض . .
اللا إحسـاس
قد ضرب كل أطرافنا
وضرب أعماق أنفسنا في الأغـوار . . .

إذا ما ضرب
هذا المرض عقولنا
ومواقع الحدس فينا
عندها سندخل مرحلة الإنـدثـار . . .

لقراءة الاوراق العائمة سنحتاج لكمامات اوكسجين، لاننا سنختنق من نقص الاوكسجين في أرضنا!
اذ علينا ان نلجم انفاسنا امام ما ستكشفه لنا الاوراق من تزوير في معاني الحياة، ومن الهباء والهدر الذي وصلنا اليه، في ظل انعدام الصراحة والمواجهة مع الذات. كل شيء صار ضبابيا، فوضويا، خالٍ من الوضوح بين الانسان ونفسه، وبين الانسان واخيه الانسان (ورقة الانسان وورقة الانسانية). اما المباديء فلا مكان لها، ومن اراد يعيشها عليه ان يرحل الى كوكب آخر أو يركب الزحف!

كوكبنا صار . .
مزدحماً ومملاً  جدا . .
وأوكسجينه يقل يومياً
لذا تختنق وتذبل في أشجارنـا أزهارها
***
إننا نعيش
في زمن الرؤيـا
وزمن بركان زاحف نـحونا
والمصيبة إننا لا ندري بذلك ولا نعلـمْ . . .!

من أجمل الاوراق (ورقة الاقنعة) و(ورقة الصدق والكذب) تكشف جانبا واقعيا في حياتنا، يجعلنا نبكي الصدق وتعثر الصادقين في حظهم، في زمن غالبه النفاق، ماتت فيه القصائد العذبة (ورقة الى الملكة هند)،  ونرى اشكالا من وجوه، واقنعة، فنركض لمرآتنا ونتساءل ما شكل وجهنا.....؟!

ان طرح تلك الاوراق على بحيرة هائجة يرمي الى ايقاظ البشرية النائمة، وهزهزتها في عمق الضمير، فليست اطروحة عامر متشائمة، كما قد يخيل للوهلة الاولى، بالرغم من كل ما فيها من نقمة على الظروف والاسباب التي ادت لشتات اوراقنا على بحيرة غرقت من ثقل التعب والاحتمال .

ايها الـحزن . .
الناس تـخلوا عني
وبقيت أنت وحـدك رفيقي
تسـير معي في رحلـة التصدع والقهـرْ . . .
:
ايها الـحزن . .
ايها الـحزن يا صديقي
ساعدني وأعني على إحتمـالك
فلم أعد أقوى على الإحتمال والصبرْ . .

نعم فالشاعر يطوع بمهارة لغة الحزن (وقة الحزن)، والتحسر في قالب الحبيبة حينا، وقالب الوطن حينا آخرا، لا ليغرقنا يأسا، انما ليلامس قلوبنا وافكارنا، ويحفزنا على الغضب ورفض الخنوع. فيضع ملحا على جرحنا يشعله، وبلغة متقتة الاداء يدلنا على أماكن الخلل. وهذا يؤدي بالمحصلة الى انقلاب القاريء على نفسه كي يكتشف اي ورقة تاهت من يديه لعله بينما يقرأ، يتلذذ ويتألم.. فيتجدد!

ففي (ورقة متعبة) تميزت لغة الشاعر بالتوغل في الألم والجرأة الموحاة في الكشف للكثير من بواطن الانسان، لتفرض نفسها على القاريء فتجعله في مواجهة مع الوجع من أجل القيامة. ولغة (المواجعة) التي يستخدمها شاعرنا العامرهي لغة تنضح صدقا.. تشرشر تعبا.. تقطردمعا.. تبوح عناءا.. وتعج أرقا!  

لـم يتبقى . .
لنا شيء غير الـخوف
الذي يخيم في أعماق صدورنا
فقد هزم فينا كل شيء وهو لـم يهـزمْ . . .
 
لو تخبرنا . .
أقدامنا التائهة
إلى أين نحن ذاهبـون ؟
وإلى متى سنحتمل كل هذا الظـلـمْ . . .

اوراق عامر المتساقطة من عيون وطنه الشريد، رأت ظلم الكون، تحمل بداخلها ألف لغة وألف دمعة ، بها معاني جمة، فهو يتكلم عن كل المحرومين بسبب الظلم، وكل المغيبين عن وعيهم بلا ادراك، انها شاءت ام أبت، هكذا جاءت، لغة معذبة، مكثفة، بالأسئلة والتهكم، تحملها اشارات الاستفهام والتعجب، منسوجة بالوزن والموسيقى المقفاة على درج أنغامه المعهودة، بحيث يتسلل بهدوء الى عمق القاريء ويتركه بين الثورة والحيرة!

توجد دول . .
خبزها مغمس بالدم  !
لأنه يؤخذ من أفران الحرب
والغريب إنها صارت لا تحـس بالذنب . . .!
:
إني أتسائل
عن هذه الحرب . .
ألم يفكر أحد يوما
من قبل بأن يزيل منهـاحرف الـ   ر   ا ء ؟؟؟
***
أنا استغرب
من هـؤلاء الكبـار
ألم يكونوا يوما ما صغارا ؟!
وهل هناك عالم منـه أنقى وأطهـر . . .
**
أيمكن . .؟
أن يعيش الإنسان
بلا وطن وبلا حبيبة
وبلا ذاكرة أو بلا ذكريات
حتى وإن كانت ملامحهـا خيـاليـة . . .

نعم، ان من يقرأ سفر الاوراق العائمة يجد نفسه امام معلم يستخدم لغة الهزء ويعرض للانسان صنوف الهوان، ومهزلة العصر،  كي يجعله كالتسونامي ثائرا على داخله اولا.

 الآن وقد دخلنا
إلى غرفـة الإنعـاش
ولانعلم متى سنخرج منها . . ؟
وإلى الآن لم نسمع عن آثارنا أي أخبار . . .!

يهدف الشاعر من خلال اسلوب التعرية الشاملة، الى قلب الكثير من الرؤى المغلوطة الفهم، والتي تستر بها التاريخ، ففي (ورقة آدم وحواء) كانا ذريعة لخطايانا نعلق عليهما سبب إثمنا، وفي (ورقة الخيانة) نرى يهوذا الخائن حجة لاخفاء كم وكم من الخيانات نصنعها كل يوم. واما تخلفنا فلم نعد قادرين ان نراه لاننا مازلنا نتصور ان زمن الجاهلية قد ولى واندحر. وهكذا فانه يزلزل مفاهيما توارثها الكثيرون خطأً فلم يروا الخطأ!

ولاتخلو لغة الشاعر من رومانسية خلابة، فتشعر بحبه للحياة بين طيات الغيظ غيرالمكتوم، فهو يحبها ويعاتبها طارحا اوراقه المتزاحمة بكل غضب وحب!
 
عندما بدأت الحياة تدب في أوصالي
وهممت لأحيا وأحببتها . . كانت الحرب . . .

وحضروا
جنـازة العرس لنـا
إحتضر كل شيء ومات في عيوننا الحب . . .

عندما أحببتها
كان كل شيء قد
أصابه الإعيـاء والإغماء وأهلكـه التعب . . .

فثورة حروفه هي ثورة جميلة كلها حب للانسانية التي تضج بداخله، تهيج فينا حب الارتقاء، وتحفزنا لنشتاق، لحياة الابرياء، لحياة فيها الحب يسود، و حرف الراء في كلمة حرب يزول. لقد اراد الشاعر بلغته الصارخة، ان يضيء لنفسه ولنا، فاشرق في نوافذ اعتمتها الظلمة. وجعل قارئيه يعومون فوق الجنون ويعشقون الغريق بالاعماق لا نتشال ما تبقى...!

أنا موجود . .
على هذه الأرض
لكي أقدر ببقائي عليها
أن أحاول الصعود من جديد إلى السماء . .
 
المحبة  . .
هي التحرر
من قيود كثيرة
في زمن لم يعد فيه مكان للأبـريـاء . . .
(من ورقة من وحي المحبة)

فلعلنا نستعجل الثورة على الداخل، ونعيد صياغة رؤيانا لحياة شعارها المحبة، لونها النقاء، وللأبرياء فيها مكان للبقاء. إن سوداوية حروف عامر مضيئة في سوادها، يشع حلم البياض من بكاءاتها ، تجعلنا نشتهي النصاعة ونسمو فوق مآسينا!

 لو كان . .
بإمكاني يوما ما
فسـأشـتري قلوب بيضـاء
وأقوم بمنحها لكل البشر على السواءْ . . .

ويذكرنا اسلوب الشاعر بشعراء التشاؤم كأبو العلاء المعري و دانتي الذين كتبوا في الموت والسوداوية، تاركين  لنا أثمن الكنوز من فيض حكمهم النابعة من خبراتهم . ايضا على مثال جبران خليل جبران الذي عرى واقعه وانتقد الكثير من الاخطاء في عالمه نقلها لنا من نافذة منفاه. وأسلوب الشاعر يستنبط الاسئلة من جوف المأساة فيضعها على الطاولة ليرتوي العطاش الى الجواب والخلاص!

أين نسير ياترى ؟
ماضينا كان مسالما . .
حاضرنا يبـدو مرعبا . .
ياترى ما شكل مستقبلنا الأظلـم . . .؟

أروع ما ختم به ديوان الاوراق العائمة كانت (ورقة الوجوه المتناثرة)، التي نزع فيها  الظلام عن وجوه المتألمين، في لوحة رسمها بريشة رقيقة  لامرأة مظلومة، ترفع صلاتها للرب داعسة على بؤسها بكرامة الايمان!

كان  وجهها
يختزل بوضوح كبير
حزن وبؤس وشقاء تلك المدينة
وكم رأيت فيه من الأشكال والألوانْ . . .

وجهها يحتضر
الموت يخاف أن يدنو منه
لأنه كان يتأمل ويتلو صلاة
لايسمعهـا ولايحسهـا إلا رب الأكوانْ . . .

ورغم كل ما احتواه قلم عامرمن تعب لكنه كان قويا، اذ استمد قوته من تراب الوطن وحنينه....... انه قلم يعبق صدقا وشوقا لحياة أفضل، يود من يقرؤه لو ان شيئا بهذه الدنيا يتغير... لو نجلس يوما على ضفاف دجلة والفرات لا باكين، انما حالمين بالاضواء والعذوبة حينما تستفيق العدالة والانسانية!

كيف أنفض
عـني تـراب وطـني
وأنا بنفسي تـراب منـه
ودمي من فصيلتـه إذا ما سـال أو نـزفـا .

فشكرا لقلمك ايها العامر المجبول بطين العراق...قد اثريت قارئيك بفكر عميق وحدس لا يخيب، وابدعت في وخز أماكن فقدان الاحساس، في الكثير من الناس... فطفحت اوراق الزيفِ عارية.. في بحيرة غارقة.. ببترولها!

ورقة دجلة والفرات
هل تعرفون
كم بكى دجلة
من الدموع حزنـا وألـمـا
على كل ماجرى وماسيجري للفرات . . .؟  
 
كيف يمكن
أن يكون نهر الجنـة  
بلا أشـرعـة ولا مراكـب
ضفافه بلا زهور ولا أشجار ولافراشات . . .؟

كيف يكون
نـهـر الجنـة بلا وجـه
ولايبرق بلمعانه مثل الجواهر
ولاتعيـش في قاعـه آلاف الحوريـات . . .؟

كيف يكون نهر
لايعكس أضواء القناديل
ولاتعانق سواحله أشجار النخيل
ويـحتضن ظل العشـاق في الأمسيات . . .

كيف يمكن
لنهر أن يعيش دون ماء
وأنفـاسـه تتلاطـم وتتلاشى
وصارت أسماكه هياكل متهرئـات . . .

وكانت الفراشات
تتراقص على ضفافه
على أنغام وأوتار قيثارة سومر
لتكتب للتاريخ أرقى السـيمفونيات . . .

هذه الأنهار لو إنهـا
تنطق أو تتحدث يومـا
عن شدة أحزانهـا وكم شجونها
لما اكتفت لو سطرت ملايين الصفحات . . .

لو نطقت هذه الأنهار
لـذاب التراب من تحتهــا
حزناً وشجناً وحسرةً وأنينـاً
لما مر بها من فصول قهـر وظلـم ومأسـاة . . .

لو يشكي دجلة
عن وحشية المغول والتتار
فلن يكفيكم لو جـمعتـم
كل ما في هـذه الدنيـا من تـخيــلات . . .

فالحبر والدم
والكتب والعلـم . .
كلها ذابت تتنهد وتتألم
ولاتزال لليوم تسمع من أمواجها الآهات . . .

 إني لأعجب . .
كيف أن هذين النهرين
رغـم كل ماجـرى ويجـري  
لايزالا يتنفسان طيلة هـذه السنـوات . . .؟

إن دجلة . .
والفرات يرتجفان . .
خائفان مـما سيحصل . .
وما أدراكم ما خفي من هول الملفـات . . .  

دجلة والفرات
صارا أشـباح أنـهـار
ام إنهما صارا نهرين من تراب
لاتزورهما نوارس ولاتحركهما الموجات . . .؟

إن هربـا . .
هما أيضا وهاجرا . .
كيف يمكن لنا أن نعيش ؟
ومياههما تبعد عنا شبح العطش والممات . . .

إنهم لايتحدثون
في نشرات الأخبار
عن دجلـة والفـرات . . !
أخطفا، أعدما أم صارا في عداد الأموات . . .؟






13
حوار بين يسوع ورجل مدمن
يسوع : يا ابني انت تعلم انك مدمن على......

 المدمن :نعم ابي السماوي اعترف لك ان قلبي ليس كله لك و ان هذا الادمان قد جذبني كثيرا

يسوع : هل تعتقد ان قلبك قد يشفى من هذا الادمان يوما؟

المدمن : لا لا يا ابتي فأنا اكون سعيدا و انا في ظل تعاطي هذا الادمان و انسى نفسي

يسوع : لكن ذلك الادمان يبعدك عني و عن خدمتي و يسرق ذكاءك و يقيد حريتك فتصبح عبدا لاهوائك

انه يخنقك و يعذبك و يقتل فيك الحياة و العفوية و السلام الداخلي فهذه الرغبة لا تلبث ان تتركها حتى تعود اليها.

المدمن : يارب اسلمك ادماني على اشياء كثيرة اعرفها و لا اعرفها و اطلب منك ان تساعدني على تركها

يسوع :الآن وقت الخلاص يا ابني قد اتيت الي فلن القيك خارجا. تعال الآن في الاحضان. لا تؤجل خلاصك للغد فقد لا يأت الغد
الآن هو الوقت المناسب لتتخذ قرارا حاسما بتغيير جياتك من فوضى و تلوث و ادمان الى نقاء
اعلم انك ستتألم و لكن سعادتك بالخلاص ستفوق كل سعادة.

لا تجعل ادمانك اهم مني و من الناس . أنا سآخذ منك هذا الادمان و احرر قلبك المتعب و العاجز . سأزرع فيك حياة جديدة سلمني هذه اللحظة قلبك و انا سأضع فيه حبا لاشياء مفيدة و اضع في طريقك اناسا يحبونك و يساعدونك.

المدمن : يا رب ليتني لا ارغب في شيء سواك اعطني ان اواجه ضعفي بالاستسلام لك. امنحني قلبا مستقيما لا تستيطر عليه الاهواء و لا تذله العيوب. قلبا مليئا بالحماسة و العطاء لا يلهيه عن ارادتك اي لهو او شغف.


14
شكرا يا حب لانك اقمتني

غاده البندك
-----------------
شكرا يا جبل الزيتون لانك شهدت حزني الذي انقلب فرحا
شكرا يا صخرة لانك احتملت وجعي كي تذوب القلوب الصلبة على ادمعي.
شكرا يا جلجلة لانك بقيت قوية تشهدين موتي وقيامتي القاهرة..
شكرا لك يا قبر اذ دفنتني ..لولاك ما تدحرجت الحجاره
شكرا لك ياحارس القبر ...لولاك من يحرس قيامتي
شكرا للمجدلية و المريمات..لولاكن من يذيع الخبر
شكرا لك بطرس ..لولا انكارك ما ادركت معنى الوفاء والحب
شكرا لك يوحنا الحبيب لانك وقفت بجانبي على الصليب كي تقويني
شكرا لك امي مريم لمرافقتي الدرب الطويل الى نهايته من سواك منحني بريقا
شكرا للصليب الذي تسمرت عليه فرفعني لولاه ما تم الخلاص
شكرا للمسامير لولا جراحها لم يزهر العطر
شكرا لمن طعنني بالحربة لولا الطعنات لا معنى للحب
شكرا لمن سقاني الخل لولا العطش ما اتيت اليكم
شكرا لبيلاطس على جلدي وشكرا للسوط لولاه ما انتصرتم على رغبات الجسد
شكرا لغضب اليهود وحنقهم لولاه ما كان الصلب
شكرا لبنات اورشليم لانهن عزينني
شكرا لسمعان القيرواني لانه اعانني
شكرا لك فيرونيكا لانك مسحت التعب عن وجهي فطبعت وجهي على منديل احزانك
شكرا للظلمة لولاها ما ادرك الناس معنى النور
شكرا لليل لولاه ما اشرق الفجر في قبور القلوب المقفلة
شكرا لحجاب الهيكل لانه انشق اجلالا لالمي وتقدمتي ليبدأ العهد الجديد بدمي
شكرا أبتي لانك تركتني كي اعانق المستوحشين في وحدة الاغتراب
شكرا للجنود لانهم اهانوني فلولاهم ما اعدت للانسان كرامته
شكرا لاكليل الشوك لان اشواكه نزعت من قلوبكم مجد العالم
شكرا لمن طيب جسدي من آثار الصلب لاني احتضنتنهم حين احتضنوني
شكرا للفائف الكفن لانها لفتني في برد القبر كي ألف البشر بدفئي
شكرا لمن خانني فقد علمني ان احب حتى الخائنين
شكرا للحب لانه ألمي وقيامتي
ولانه قادني
لآخر الدرب

 يسوع يقول شكرا بقلمي المتواضع

15
أحلام صفر اليدين على ارض الواقع ..
الديوان الشعري الاول للشاعرة النصراوية هناء شوقي


وأخيرا تحققت احلام صفر اليدين على ارض الواقع ..تلك كانت قضية هناء شوقي الشاعرة التي جمعت لنا تحت عنوان (احلام صفر اليدين) احلام كل امرأة تشعر بعجزها لولا القلم لتقول لنا ان القلم اقوى حين يحمل قضية بكل صدق فانه حتما سينتصر.
الكتاب صدر في الناصرة بدعم من جمعية الناصرة للثقافة والسياحة يقع في حوالي الـ 140 صفحة من القطع الكبير، ويضم نصوصا نثرية واخرى شعرية كتبتها صاحبتها في السنوات الاخيرة الماضية معبرة عن ارتباطها الشديد بمدينتها الناصرة، اهلها وناسها، شجرها وطيرها.
تهدي المؤلفة كتابها الى والدها" الغائب الحاضر" الذي سيبقى راسخا ما دام الكون يتنفس"، في حديث معها قالت هناء، انها ارتبطت بوالدها ارتباطا شديدا لما اغدقه عليها من تشجيع للمضي في طريق الابداع الادبي، مضيفة انها عملت خلال اربعة اعوام بعد رحيله، على تطوير امكاناتها التعبيرية في مجال الادب، لتعبر عما خباته له من مكنونات قلبها في كتاب تقدمه اليه في عالمه الاخر ليكون شاهدا على رسوخ المحبة والوفاء.
واضافت تقول انها لم تزر والدها في مثواه الاخير خلال هذه الفترة كلها، لانها ارادت ان تحمل كتابها بيمينها لتقدمه اليه، لعله يقر عينا في عالمه الاخر" الان بعد ان صدر كتابي بامكاني ان اتوجه اليه هناك" قالت وفي عينيها ابتسامة باكية. تقول هناء اضافة الى ما تقدم انها ارادت ان تؤكد انه بامكان المراة ان تكون ربة بيت وكاتبة مبدعة، مضيفة انها تهيب بكل امراة لان تتغذى ايمانا بقدراتها كونها قاعدة كل الاشياء.
أنت ِ غيرهنّ
وهن غيرك
أنت عاشقة الألف مستحيل
وهن بين ميل وميل
يقعن في الشـِباك

يكفيكي حزنا ً
الفجر أشرق صباحه الجديد
والطير غنى بحلة العيد
وأنتِ تشيدين قبرا ً للملاك

يا حافية القلب
تـَعري من كل شيء
ولا تـُعري الفؤاد
لن تـَهـُزك بعض الأشواك

فجدول الدموع تذمر نحيبك
ومحرقة نيودلهي سئمت الرماد
يا عاشقة الألف مستحيل
إطوي الصفحة
وإفتحي الباب والشـُباك

أبصري ،،
نار الحلم تلسعنا
وكل شظية تتطاير
تغسلنا من خطيئة أننا
كنا لغيرنا
وغيرنا عنا في شتات،،


الأخت الشاعرة والقاصة والأديبة الزميلة هناء شوقي هي نموذج لامرأة في ريعان الشباب والنضوج والعطاء الطافح بالأنوثة المندفعة بقوة جاذبة القلب.هي بنت الناصرة هي ام واخت وابنة حارتها، نشأت و ترعرعت في أجواء شعبية حافلة بالحيوية و الحياة الاجتماعية النشطة تميزت بالعفوية و البساطة والألفة و الجرأة انعكست بشكل واضح على كتاباتها.


ضجيج أطفـال
وحصى
وحمام يطير
فزعا ً
يذوي بالأعالي
إنتشارا
وغيمتي بالأفق
تغسلني
لآتيك
محملة بقناطير
الأنس
وأنت !!
أنت !!
بالضفة الأخرى
تدلف لهفة
تعتق الجرار
إنتظار

أرقص على رسغيك
وألـُـفك َ وشاحا ً
يعبق صدري
رعشة اللذة
وأنزلق,,
أنزلق
كسمكة
يلفها دوار

الشـوق
يلعب بالمسافة
يفغر الفاه
يكبكبنا
نتمرغ ,,
بين الزاوية
والجدار

غــادة ٌ
تـُـلـبسك الصيف
في زحام تشرين
وأنت
الـقـسيـم
تدندن
تغزل عشقا ً
يحرسك النعاس
ليحميني الهمس
في صخب اللمــس


ونمط حياتها هو السبب الرئيسي في ابداعها وتميزها اذ انطبع لحن الحياة والشغف الكبير في طيات حرفها وموجات شعرها الهائج حينا والثائر حينا آخر. وثورتها الشعرية هي ثورة امرأة تحب و تثور وتبكي و تكتب كي تقهر كبتها فتقوي نفسها بهذه الملكة التي منحها اياها. ولحسن الحظ تعيش هناء في مدينة عربية لم يتمكن الاحتلال ان يسلبها هويتها العميقة، لهذا نجدها تقف بموقف المدافع عن هوية المرأة في كثير من المواقف الشعرية.
نعم نشأت هناء في بيئة تعبق منها عطور البراءة والصدق ممزوجة بآلام المرأة العربية بما تحمله من أحلام تخرق قلبها وتتهش روحها شوقا وعشقا يشتهي الارتواء من الحياة والحب. وتدعو هناء في طيات المقدمة كل امرأة الى تحقيق ذاتها والى التعبير عما يجول بخاطرها دون خوف بكل جرأة وحنكة وطفولة!

إجعلني بجوفك أكذوبة
وأحسبني بقبري زغرودة
واسحقني كما غـلّ بأحشاء النار

يذوب الليل في سـُكره
ليشرق فجر جديد
فتنبت الدموع والغوغاء
والإحتضار ،،

راقني ضعفني
راقني موتي
تخثر دمي
وأنت تسجل لك إنتصار



رسمت لنا هناء في كتابها الاول صورة اللامستحيل صورة التحدي و الشوق بقلم تعتصر فيه الكلمات المتزاحمة حتى ان الشاعرة تجد من الصعب ان تفهم حتى نفسها من كثرة الالهام الفائق. قلم هناء يتميز بصرخته وتغلغله الاعماق فهو ينزف و يبدع حتى في الجفاف ، وهي تحلم حلما جميلا وسلاحها الوحيد هو القلم فهي ليست صفر اليدين به انما هو سر غناها و ثروتها، فيه وضعت مشاعر العاشقين ولوعات المحرومين و المظلومين وقد استخدمت عنصر  المفاجأة والصور البلاغية لتؤثر بنا فتتركنا مدهوشين نحتاج لقراءتها الف مرة قبل ان نرتوي من حرفها، ولن نرتوي !

هناء شوقي هي عاشقة الالف مستحيل و الواحة الخضراء في ارض البوار هي حالمة صفر اليدين وهي قصيدة غزل و نهر شوق و لوحات تعب امرأة في خضم المعتركات اليومية. هي تجيد رسم التعب ثم تفرش الراحة والسلام.

راقصيني في الوجود ******** وأنتقي الأنفاس أدوارا
وازرعي اللا بوهم المقصود ******** وانثري خلف الاسوارا أزهارا
واغرسي السيف واثقبي العود ******** وتمايلي للحن الحب اوتارا
غيرة كما الغيث ترتقب السدود ******** فتتراكض لتنتحب لوعة العذارى
وقبلة النشوة تلفنا من حولهم ردود ******** فتسترق من حولنا أنظارا
نحلق كفراشات لا تعرف الحدود ******* فيصهل الخيل وتفترش الرمال لنا دثارا
هلع وولع ظنوها للفؤاد قيود !! ******** فمحراب فتنتك تفوق المنازل والأسفارا
تنوء من حولنا عقول في شرود ******** فتتمتم النساء جاليات عنا أخبارا
أحبك دمغة وتوقيعا للعهود ******** وأحبك أكثر خيارا واجبارا
تجردي وأفتحي الأذرع وأنزعي البرود ******** أحيي الطيف بك عشيا وإبكارا
أهواك حد الرمق يا وردية الخدود ******** فخلجات الصدر تتفتح لك ابهارا
فيضي حبا يؤلمني منك الجمود ******** وأمطري عسلا وسيلي بالروابي أنهارا

 
وهي لا تخجل من طرح المرأة بكل حالاتها بما فيها الضعف فبينما تبرز عضلاتها اللغوية المتينة نراها تسكب الالم والحزن حينا آخرا. الديوان يحتوي على وجبات دسمة و مقبلات خفيفة شهية من خواطر تتخلله و قصص صغيرة ما ان نتذوقها حتى نشعر اننا بحاجة للمزيد.

رصاصة في القلب تــُدمي
ولدغة أفعى تنشـر السـم في دمي
البرق يطرق قبة السـماء
والأرض قاحلة عجفاء

عبـث ذاك المراد
الحكمة حـية رقطاء
والحلم أجـوف
وأنا ميتة زُينت بأكليل غار
تيبست في إخضرار

أي ألوان تـُلطخ بها الفرشاة ؟
أي رسم ٍ تضعني فيها بإطار ؟
القلم بيدي
وبالجوف ألمي
والحبر من سفوح الجبال ينهار


*****

هكذا بلغني قائلا :
أنتظر الإشارة في محطة يتيمة
خمد الضحك والداخل للداخل
يقترن سحابة وديمة

فهززت الشفاه منتظرة إستخارة
وقلت ما بفؤادي والأعين حيارى :

لا تلمني لأني فقدت بالحب المهارة
ذاكرتي حلم ،
وحلمي بالذاكرة ،
وبواقي النفس حطام
تعبت إمتطاء الحلم

فرد بصمت الجداول يبوح :
فوق سماء أراضينا
يشهد الله ما فينا
فأي باب سنطرق؟
أي أحرف تدون عناوينا؟

وبعمق الظلام تأرجحت الريح الماطرة
وأنخمد اللهب الهادر وناحت النفس متمتمة :

أيها العزاء
تاه منك الفقيد
غاب عنك الرثاء
وضاج الجسد بضجيج الغرباء

تفجرت الأعين بدموع رطبت الحلوق مرار
وبصمت الصخور
إلى لا أحد
إلى لا مكان
ولــّوا الرحيل ......

هناء  شوقي ...الحلم في سطور
في حوار مع الشاعرة هناء شوقي تحدثنا عن حلمها ومسيرتها الادبية ..

ما هو حلم صفر اليدين؟

حلم الطفولة الذي بقي يستفز الرغبة بداخلي ويحملني مسؤولية أن أكون !

كيف بزغ الحلم؟

الشرارة الاولى

تعرفت على لغة الأدب من وراء أغاني عبد الحليم حافظ يوم كان عمري 11 سنة ،راقتني المعاني، فتشت على صائغ الكلمات فاكتشفت أنه نزار قباني، بدأت أتوغل بالحروف لأكتشف أمامي عالم جديد اسمه الشعر والقصة والرواية،

لقاؤها بالاديب نجيب محفوظ

وفي سن الثانية عشر التقيت بالأديب نجيب محفوظ، وسألته سؤال واحد:كيف لي أن أصبح كاتبة؟
أجابني: أقرئي ثم اقرئي ثم اقرئي فالكتابة آتية لا محال.
كلمات ما غابت عني منذ اثنتي وعشرون عاما...
أنهيت دراستي الثانوية بتخصص حسابات واقتصاد وتقاعست يوم بدأت اعتني بأطفالي لكن الحلم ما فارقني. القراءة عادة تلازمني بكل أوقات حياتي والاكتشاف يحفزني على ان اصبح أقوى،هكذا كنت وهكذا سأبقى.

بواكير الاعمال المنشورة
بدأت انشر بالجرائد الورقية من عام 2006 في بلدي الغالي "مدينة الناصرة"
فنشر حرفي في جريدة "كل العرب"صاحبة الامتياز والتي يحرر صفحتها الأدبية الكاتب "سهيل كيوان"
وجريدة" الصنارة" بمساعدة الصحفي " زكريا حسن" سابقا علما أنه انتقل للعمل بصحيفة أخرى هذه الأيام
وجريدة" حديث الناس" بمساعدة الأديب الكبير " ناجي ظاهر"
هذا بالاضافة للكثير من المواقع الالكترونية المعروفة مثل عنكاوا وغيرها.

نضوج الفكرة
نضجت فكرة طبع كتابي الأول كنتاج أعمال متواصلة الذي يحمل عنوان"أحلام صفر اليدين" دعما نفسيا لمجهودي الخاص ودعما ماديا من زوجي الغالي ومن جمعية الناصرة للسياحة والثقافة ، حيث أنني كنت على قناعة تامة بأن انتشاري لا ولن يبدأ إلا من موطني الأصلي ومدينتي الغالية وأهلي الأعزاء.
دعيت إلى مدارس ابتدائية لنقرأ القصة ونحفز الطالب على القراءة
كما أنني التقيت بنساء في نادي" النساء الديمقراطية "وروجت لكتابي بينهم ونادي" النساء المتقاعدات"
كما أنني روجت للكتاب في حفلة خيرية بمناسبة عيد جمعية المنارة للمكفوفين للسنة الخامسة
وتم رصد ريع الكتاب تبرعا للمكفوفين.

للاحلام بقية...
بقي أمامي الكثير لأقوم به كإتمام دراستي بموضوع علوم سياسية واقتصاد والتطوع بجمعية المكفوفين ومشاريع لن اكشف عنها بالفترة الحالية.




16
صدور الديوان الأول للشاعر عامر منصور فريتي بعنوان (الرؤيا)

صدر الديوان عن : دار رند للطباعة و النشر - دمشق
تصميم الغلاف   : عامر منصور فريتي


بقلم: غاده البندك

بعد سنين طويلة جمع فيها خبرة حياته بكل مافيها من هجرة واشتياق بل حنين لا يطاق للوطن الام العراق، و في خضم معترك حياة طغت عليها المادية و النظرة الخارجية للجمال خرج الشاعر عامر فريتي بصورة رائعة ومذهلة فائقة الخيال لرؤيا وضع فيها ثورته الروحية على كل قيم التزيف التي سادت عصرنا.
و بطريقة تفوق ادراكه وجد نفسه يسلم مشاعره لربة الالهام، فيكتب بنهم اجتاحه وسط عواصف الحياة فيرى سلسلة احلام، تعبر عن رغبات كل انسان وضعها في صورة امرأة كما هي الحقيقة أوليست الحياة التي نعشقها انثى، وهي بالغة الجمال وشديدة التأثير وحبنا لها يفوق ما تسببه لنا من ألم، لان الانسان مخلوق لكي يبحث بل ويناضل من اجل الكمال. ووضع لنا الشاعر عامر فريتي صورة الكمال في هيكل امرأة تمتاز بنصاعتها و طهرها، و هو بذلك يقربنا من المفاهيم الروحية التي عشناها في رؤيتنا لمريم العذراء كسيدة من ارضنا فائقة الجمال بلغت الكمال. ويأخذ الجمال عند الشاعر صورة سامية الوصف بالغة المعاني عميقة الرؤى، و يبالغ بوصف جمال المرأة بشكل مقصود يهدف الى صدم القاريء بالخيال، لاقحامه على الخروج من دوامة الواقع المتعب .ان تلك المبالغة بل  الدقة والسردية  تريد ان تأخذنا في طياتها كي نلهو في حلاوة الحياة لننسى مرارتها.

لكن مهلا كيف للجمال الروحي ان يوائم الجمال الخارجي ......؟؟

هذا سر الكاتب في رؤيته ولو تمعنا اكثر سنجد السر كامنا في الروح. .

وكانت روحها
نقية بيضاء كالثلج
فشممت منها عطر الملكوت
وأحسست بأن عندها قوة حررتني
وسحراً لأعماق أعماقي قد توغل وسبر .

فالكتابة عن روحك
رحلة طويلة ومشوقة
لا تنتهي كتابة فصولها
لأن اكتشاف عمق سر الوجود
ياسر البقاء والخلود ويا عمق كل جوهر . .

فجمال حبيبة الرؤيا كامن في روحها وهنا ينتصر الشاعر لثورته على العالم وربما على نفسه ايضا. و يبدأ بوصف ادق التفاصيل لجمالها كقامتها وشفاهها و عينيها بينما في كل قطعة تجده يصف وصفا لجمال روحي في هيكل منظور، فلا الفم هو ذاك المزيف باحمر الشفاه انما هو الفم الذي يقول كلاما مؤثرا صادقا ويروي قصصا كلها عبر ومعاني، و لا العينين هما الكحيلتين انما هما عينين تحملان بداخلهما الدموع الغزيرة والالم التشرد والرغبة القاهرة بالسلام و الحب، و لا القامة هي الطول او فرط اللياقة انما هي قامة من يراها يعرف انه يقف امام امرأة احتملت الكثير من العذابات كي تقف بقوة وصلابة . هذه هي الخلطة السحرية التي يقدمها لنا الشاعر خالطا الرؤى الظاهرية للجمال بمعناه العميق وتلك الرؤى شملت تسع فصول من الرؤيا: البداية، العيون، البحيرة الزرقاء، الشفاه، الأنامل، الروح الكاملة، القصر، مدينة الأحلام.

ورأيت في عينيها
أسراباً من الطيور
كانت حائرة، متعبة
لا تدري إلى أين ستذهب
فكانت منهكة وقد أعياها الرحيل والسفر

تمضي راحلة
إلى حيث لا تدري
تحمل معها أشواقاً
وتخفي تحت أجنحتها أشياءً
وتحمل معها رسائلاً وألف خبرٍ وخبر

وتحمل معها سلاماً
وتنثر في كل مكان حباً
يتحول إلى ورود معطرة
تحيل الدنيا من حولها إلى جنة
وتمضي راحلة فقد أغواها الرحيل والهجر

 تحمل الرؤيا بداخلها شغفا لا يهدأ لانسان حالم يعيش على بركان ثائر ، اذ يرى شدة الظلم والكثير من الحرمان واستحالة الوصول الى العيش بهناء، فيدلق ناره في سطور كلماته ليشعلنا برؤيا لا تنطفيء نارها الا عشقا وغراما بحياة يحيا فيها الحب ويثمر. وهو اذ يبدو في بعض المقاطع متعبا في تدوين اشد التفاصيل ويظهر لنا صعوبة تحقيق تلك الرؤيا وانتهائها دون الاقتراب اكثر من تلك المرأة الفائقة، فهو يعود الى الواقع حاملا معه الكلمات و الكثير من الحزن ليعبر لنا انه حزين حقا على عالم فقد البراءة و الطهر وتغيرت معالمه واذ تختفي حبيبة الرؤيا فهو يجعلنا مخطوفين معه مفكرين بهذه الرؤيا وهل حقا رحلت ام انها رحلت من الخيال لتسقط على ارض الواقع؟
وتحمل كلمات الشاعر صدقا وقوة في كثير من المقاطع حين يصر انها حقيقة لا خيال ويتمسك بها بعنف وعند يجعلنا نقف على عمق احساسه ويقينه مدهوشين، فبالفعل يوجد هكذا عظمة وروعة في نفوسنا لا نعرفها الا اذا التقى ما نراه بروحنا بما تراه عيوننا!
من الجدير بالذكر ان الشاعر المبدع عامر فريتي هو مهندس معماري وايضا مهندس للكلمات والسطور بطريقة مبتكرة متدرجة و هو فنان استثمر كل قواه في تزيين الديوان بصور جذابة تعكس مشاعره المقدسة واحاسيسه النقية وان كان ما رآه هو صورة امرأة، لكنها ليست مجرد امرأة فالمرأة هي الوطن الموجوع الذي حرم الشاعر منه بالهجرة القسرية لذلك فانه لا يلتقيها كتعبير عن آلام العراقيين الذين حرموا من وطنهم ورغم ذلك فانه يرفض النهاية اليائسة ويعد نفسه  باللقاء مرة اخرى كي لا تموت بداخلنا الرغبة بالتقاء الوطن الحبيب.
والمرأة هي ايضا مرآة لنفس الشاعر فالله شبه نفوسنا بعروس احبها حلا شديدا ليغسلها هي كالحبيبة كما يقول الرب في سفر نشيد الانشاد "فالحب كالموت قوي و الغيرة قاسية كالجحيم". وهكذا يرى عامر صورة لنفسه يود لها ان تكون عروسا للمسيح يكملها الله برباط المحبة .. صورة مشرقة كلها حب و عطاء، وذلك يتجلى في حبه و تفانيه في مساعدة الفقراء و المحتاجين اذ رأى في وجوههم من صفاء و جمال يفوق كل وصف او رؤيا، ففيهم ما يوقظ الشعر من خيالاته الجميلة، الى واقع اجمل يسميه الشاعر بملكوت الفقراء على الارض، اذ عاين في عيونهم سماءه .. وفي سمائهم أرضه ووطنه!

أُحبكِ يا حبيبةَ الرؤيا
حتى لو كنت في حياتي حلماً
وحتى لو كنتِ في حياتي رؤيا
لأنّ الأحلام والرؤيا في حقيقتها
أشياءٌ سماوية، كل من عرفها قد انبهر .
ولأنّ الحب اليوم
قد صار حالة مثاليه
وصار حالة شفّافة لا ترى
وصار الحب في عالمنا اليوم
يشبه طائراً مذبوحاً، جناحه قد إنكسر.





الشفاه

ورأيتُ منظراً آخر:
رأيتُ شفاهاً عطشى
بِهمـا قـلــقٌ وعــنـــــاء
مـثــل عـطـش الـصـحــراء
وكأنّهـــا لــم تـرَ أبـداً في حـياتهــا المطــرْ . . .


فشفاهها العاشقة
كانت كبركانٍ ثائـر
تنبعـث مـنــــه أشـواق
وترســـل آهـاتاً ولـهيـباً
تحيل كل شيء إلى رماد إذا مسّته حتى الصخرْ . . .




شفاه بهما يطول العمر
ويـصبح لــه معنى آخر
لأن قبلـة منهـما تـمـيـت
وقـبـلــة أخـرى تـبـعـث الحيــاة
فيـعــــد ميـتاً كل مـن لـــم يـقبّـل هـــذا الـثــغــرْ . . .

شفاه عنــد حدودهما
يفقد الزمن كل مقاييسه
ويصبح بحالته الـمطلـقة
فـالـثـوانـي تصبـح ســنـيـن
والسنـون تمسـي ألف دهــرٍ ودهـــرْ . . .


وقـرأتُ كلّ التــأريــــخ
مكـتــــوب على شـــفتــيـن
وإذا بـكل لــغـــات الدنــيــــــا
قــد كانــت مــدوّنــــــة هـنـــــاك
وكأن شيئا منهـا أبداً لـم يضـع ولـم يندثـرْ . . .






وكل الكـتـابات
مــحـفـوظــــة هـنـــاك
وكل حــضــــارات الدنيــا
قد كانــت مـــوثــقـــــة هـنــــاك
ببانوراما لا تتوقف أبـدا ومملكة مـن سـحـرْ . . .

فقـد دوّنت عليهـما
آلاف الـملاحم والبطولات
وآلاف الانتصارات والنكسات
وفيهما كـتـابـات ورُقُــمْ طينيّـــة
توثّق تـأريخ كل حضارة وتأريخ كلّ عـصـرْ . . .


تحكي ســيرة الأجيال
فقد وثّقت كل الـماضي
وكـانت تـدوّن الحاضـر
وترســم رؤيـا للـمســتقبـل
وإن كان الـمسـتقبـل الآتـي بعد لم يحضـرْ . . .



فبين كل شقٍّ من شفتيها
كـانت هناك حضـارة ..
وكـانـت هـناك مملكــة ..
وكـانت تـسكن فيـه قـبـيـلــة ..
وكـان بيـن كـلِّ شقٍ وشق ألف وكـرٍ ووكـرْ . . .

ولا أعرف كم ديواناً
مـن الشعر قد قـرأتْ
فـقـرأتُ شعـراً لـعـنـتــرة
وقرأت شعـراً لـطـرفــة
وقرأتُ شعـراً لأمرئ القيس وشعـراً لزهيـرْ . . .






وقرأتُ شعراً لـجريـر
وقرأتُ شـعـراً للأخطل
وقرأتُ شـعــراً للفـرزدق
وقرأتُ كلّ معلقـات العشـق
وقرأتُ شعـراً لمجنـون ليلى وشعـراً لعمـرْ . . .

وعرفتُ حينها لـماذا
كتبـت كـلّ الـمعـلّـقات؟!
وعرفتُ لـماذا أنشد الشعراء
كل القصائد بالـمئات .. الـمئات؟!
وكيف كانوا يـدونون الكبريـاء والـفخــرْ؟! . . .

وعرفتُ حينها لـمـــاذا
ســـقـط آلاف الـفـرســـــــــان
من خيولهم في ليلة وبغفلة؟!
فمنهم من خسـر معاركـاً وحروبـــاً
وآخر قد اعتـلى العـرش بقـوة خارقـة وانتصــرْ . . .

وعرفت حينـهــا لماذا
سـقـط وقام آلاف الـمـلوك؟!
ولماذا سقطت آلاف الحضارات؟!
ولمـاذا قـامــت آلاف الـحـضــارات؟!
فعند حدود شفتيك كانت كل الجيــوش تتقهقــرْ . . .

وقرأتُ يا متيّمتي
في شفتيكِ أشياء كثيـرة  
وقرأتُ فيهما رمـوز كثيـرة
منها أشياء ورموز يمكن أن تفسّر
ورموز أخرى كثيــرة لا يمكن لهـا أن تـفـسّـرْ . . .

وتعلمت يا حـلمـي
من شفتيـكِ القاهرتيـن
معنى الـفـراسة والبـلاغـة
وتعلمتُ منهما آلافاً من الدروس
وتعلمت من شـفتيك آلافَ المعاني والعِبَــرْ . . .


وإنّي الآن مُتيقّنٌ
بعد كـل ما رأيـتـه
وبعد كـل ما عرفتــه
عن كنوز شفتيكِ وأسرارهما
 بأنّ من شفتيك تنبعث معرفـة الخير والشرْ . . .


وأحسست حينها
بانبعاث الحياة بينهما
وبـحلاوة الموت بينهما
ففي الشـفــة العليـا كان نـار
والشفة السفلـى كانت تلتهب من الجمـرْ . . .


وإنْ لـم يـختَــرني
يا حبيبــتي الـمـــوت
لأمــوتَ بيـن شـفتيـــكِ
فســأختار الـمــوت بنفسـي
ولا أكترث إنْ قيل بأن هذا الـمجنون قد إنتحرْ . . .


واكتشفت بأنّ شفتيك
لوحدهمـــا حضــارة عريقـة
وإنهما أرقى من كلّ الحضارات
فالـموت بين شفتيك يا حبيبة الرؤيا
هو أحلى أنواع الـموت وهو عندي أحـلى قــدرْ . . .


وحاولت أن أقترب منهما
     لأنعم بقُبلة واحدةٍ منهما
          ولكني أبداً .. أبداً لـم أقدرْ. . .
               وعـدت حــزيـنـاً كالمـطـرْ. . .
                    وكـأنّـي مذبـوحٌ بالخنجـرْ . . .
 وغاب عن عيني ذلك الـمنظرْ . . .



17
من ارشيف الادب - إخترنا لكم / نزق
« في: 00:37 28/02/2011  »
نزق

غاده البندك

كل شيء هنا ترفْ
صور ملونة
تشربني
قطرة قطرة

بذخ في كل طرف
من جدران المكان

 كلما صحوت من الغرق
يلحقني النعاس
و يأكلني النزق

المكان أوسع من حاجتي
و الوقت متسع لوحدتي

أحلام الروح يفتتها الأرق

طيفٌ كلما مر من هنا
يأخذني إلى الضياع
يسحبني من واقعي
وانزلق..

كلماتي تهرب من وجه الحقيقة
أنفاسي تختنق
و أمارس النزق
كالمخبولة
 على  باب الهوى أطرق
من الفجر إلى الغسق
أسحب الصوت
من فمي المنغلق
و ألغو مع نفسي
أثرثر عن مبادئي
و ما بالقلب عَلِقْ
يكذبني الوجود
و أعود
ديانة الذات اعتنق

كل شيء هنا ترف
 الحياة تنزف
و الأجنة تشهق

ظلام
على سطح المعمورة
 الدنيا بالخراب مغمورة
و الخليقة تئن انتظارا
ليوم البدء
القلب يتمزق
الحب يرجو لو يخلق

بساتين الورد
مقطوفة الأمل
تشتعل
فتصعد للعلا
نفسي الكئيبة
و تتألق



4-7-07

18
الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالترنيم......

اهنيء رفيق الكلمة الشاعر المبدع عامر منصور فريتي بصدور ديوانه الأول الرؤيا من احدى اهم دور النشر المعروفة في سورية

الرؤيا عمل شعري بديع لشاعر يغزل رؤيا جميلة لتسرقنا من الواقع الى الخيال
وهي قصة حلم ومشروع حياة و صلاة في بحر رومانسي غريق..
يمتزج بها الجمال و الرغبة
تعكس توق الانسان للكمال
يغسلها مطر الكلمات والاشواق
تشعلها براكين عشق نادر الوجود
وهي تحمل بداخلها بصورة رقيقة للكثير من الألم العراقي والهجرة والتشرد مما عاشه الشاعر في حياته لتحمل القاريء الى رؤيا لعالم جديد يسوده الحب و الغموض الجذاب ...عالم يبدأ من الخيال ليصل الى واقع جديد..

مبرووووك يا عامر...طريق الألف ميل قد بدأ ...

اخيرا أثمر التعب فاحصد فرحا ...


غاده البندك-أثينا

19
معزوفة بأصابع الحب والإيمان

الى روح الشهيدة رفاه


غاده البندك


المقطع الاول

لحن الحب


عزف الحب لحنه الشجي
بأصابعي

دخلت المعبد
كي أسجد
لمن سيولد
بدمي ..

اشرقت شمس الحبيب
فاح عطري الندي

انشد المكان نشيدي
بصمتٍ و حب
على نغمات القلب

رتل المرتلون بالنغم
ترتيلة الحب و النَّعَم
ممزوجةً بالآااااااااااه
في خشوعٍ وانتباااه

يتأملون تقدمتي
على مذبح البقااااااء!


المقطع الثاني

نداء السماء

اقبل الصليب على عجل
احملوني احملوني
 انا الموت و الألم
أنا الأمل!

انا القيامة و الحياة
تناديكم السماء
نداء العشق
من الأبد للأزل
لم يزل!


المقطع الثالت

آخر النزاع

أصابع الحب والايمان
عزَفَت لحنها الرنان

دخَلَت بوتقة النزاع
حتى النهاية

نحيب
:
:
:
:
نزيف
:
:
:
:
نشيد
:
:
:
:
ترنيم!



بخور وعطور

أزهر الألم

مجداً و كرامة

ولادة بل قيامة!!

 

20
أدب / شموع و أماني
« في: 23:20 29/12/2010  »
شموع و أماني

غاده البندك

وضعت أمامي أربع شموع لأربع اماني للعام الجديد
و قلت لنفسي ليكن عام التجديد...
فليكن..فليكن!

الشمعة الأولى
أمنيات قلبية

أتمنى من كل قلبي
أن يكون العام القادم
عاما لكل اليائسين
و المساكين
و الغارقين
في الظلام

أن يفتح الله قلوب العميان
و يوسع صدر الناس
للحب و الغفران

أريد قلبا جديدا
يبتسم تحت الخوف
في كل ظرف
رغم أنف الزمان

قلبا يتحمل أكثر
يحب أكثر
يعطي و يشكر
يصبر ...
في الشدة والفرح
بلا تذمر!

وسع قلبي يارب
ليصبح بستاناً
يفوح منه العطر
خذ منه كل حقد
كل غضب و غيظ
إنزع منه السكاكين
وازرع مكانها الزهر!

الشمعة الثانية
أمنيات أرضية

أتمنى يارب أن تصبح أرضنا خصبة
ان يعم السلام و المحبة
الصدق و الوفاء
العدل و الامانة
و العافية و الصحة!

و أتمنى..
أن ينقلب الجحيم جنة!
أن تنتهي الحرب
و تزول المحنة

أن أعود لبيت الطفولة
حيث الركض وراء الفراشات
الفرح و القهقهات
ودفء العائلة
في الأمان و اللمة!

أريد يارب أن أبني لك بيتا
في عالم يرفضك
في غربة تخنقني
بين غرباء مثلي
سأبني وطني!

أريد مملكة قوية
لا تهزها الخيانات و الأزمات
تنتصر فيها المحبة
يتحرر السجناء
تنتحر البغضاء
ينتشر العشق في الهواء
ويتصادق الأعداء
فيترمم ما تهدم
بين الفرقاء!

الشمعة الثالثة
أمنيات ثورية

أتمنى أن تشتعل الثورة في كل مكان
بداخلي!

اريد يارب اريدُ
أن يولد بداخلي
الإنسان الجديدُ

أريد إرادة حديداً
صبرا جميلاً
و تصميما عنيداً
في مواقف الحياةِ
أريد ..
أن أثور على ذاتي
أن أقوى على ضعفاتي
أن تنقلب أساساتي
أن يدب النشاط بأوصالي

أن أغير رؤيتي السوداوية
أن أنهض بنفاؤل و حيوية
أن يشتعل نبض الحياة فيّ

أريد أن ألبس ثوبا جديداً
لم أرتده من قبلُ

أريد ياربُّ
أن أثور على تمردي عليكَ
و أن أطيع نور عينيكَ

أريد أن أفاجأ العالم النائم حولي
باني أستيقظتُ
على نفسي ثرتُ
وتبدلتُ!

الشمعة الرابعة
أمنيات عكسية

لا أتمنى أن أتمنى ما لا تتمناه لي ياربُّ
لا أريد أن أتعجرف على إرادتك
لا أريد أن أتكبر على ما أعطيتني
لا أن أعلو فوق الناس التي تحبني

لا أرغب  أن أشبع من ذاتي و حاجاتي
لا أريد أن تتحقق آمالي
و آمال الآخرين محطمة!

لا أريد التفكير بنفسي
و القريب مني منسي!

نعم لا أريد لا أتمنى
من أنا...
من أكون ...
اذا غرقت بالأنا
و طفح بي الطمع بجنون!


 






 

21
أدب / ثمن البطولة
« في: 23:20 07/12/2010  »


ثمن البطولة


غاده البندك



سألني اطفال في بزوغ الحياة عن البطولة
فقلت:

احبتي الصغار
البطولة رجولة
في براءة الطفولة

انها قرار حاسم
رؤيا في الضوء القاسم
بين النور و العتمة

انها اختيار البقاء
في بقعة مشتعلة
حيث لا خيار
و لا رحمة
 
إنها مسيرة تقدم
في التخلف

صعود في زمن السقوط
طريق يسير به المجنون
مستبسلا
و الكل يتراجع

البطولة تنتظر سواعدكم
حين تكبرون

يا من تحاربون الخوف
و تنتهرون الشر
بنصاعة الطهر
و عذوبة الترنيم

البطولة قلب من حديد
تحت زجاج لا يكسره الرعب

ان تكون بطلا يعني
ان ترى موت اعز احبابك
و لا تنطفيء ألحانك

ان يقتلون حلمك
و تحلم من جديد!

ان يشلون رجلك
فيركض نبض الحياة فيك !

هي ان تبقى في الملعب وحدك
بينما المتفرجون
يدعونك للانسحاب و الهرب
و تبقى تركل الكرة الى الهدف
مذبح قلبك

فتصيب الهدف بعنف صبرك
بقوة الشوق للوصول تنتصر

البطولة جميلة يا اولادي الصغار
و من اراد ان يكون بطلا
عليه ان يدفع الثمن  !!!!
 

22


الى زهور صامدة باحتراق
في حب العراق




غاده البندك

 اهداء من بيت لحم فلسطين إلى المجروحين في العراق

أيها السائرون

في جنازات مديدة

تحملون نعوشا

لقلوب مذبوحة

في قلوبكم صمتا

تعاندون القهر صبرا

ريثما الخلود

يزفكم للشهادة مجدا


يخالطكم وجع الأنين

 أملٌ  .. حنين...

سائرين …

في موكب النصر المبين

بالأرض المتألمة

أرض إبراهيم

أبو المؤمنين

بالانسان و المحبة!


إليكم رسالة حبي

يا زهورا صامدة باحتراق

في حب العراق


لكم أشعل قلبي

فاقبلوه شمعة ميلاد حزين

ذاب في العبرات و الحرمان

 محاصرا بالشوق

و الخوف

عاجزا عن كل فعل

لولا تلك الكلمات

و تمتمات صلاة


فاقبلوا عجزي وشللي

إشتراكا في ذبيحتكم

 
وارتضوا بي دمعة

تشتهي البسمة

في عيونكم


 أسمعوني تراتيلكم

لحنا من شفاهكم

ترنيمة رجاء صارخ بسلام!


عطروني بزهور أحلام

 لن يدفنها الموت!


عندي لكم قبلات

واحتضان

أرسلوني اليكم الآن

 
لا تتركوني بعيدة

غريبة الديار

فلي من حزنكم

قطعة ثوب

و عشق بالقلب

و شلالات أنهار


علني لو أشعلت نفسي

تضيؤون أنتم


ربما انحنائي لمسيحكم

يعيدني طفلة

 في ميلادكم


فيغفر الله ذنبي

في حبكم


ويفتح الطفل يسوع ذراعيه

لاستقبال زهوركم

و شمعتي

دمعتي

فرحتي

بلقائكم


ااااه...مين!


23
الضغينة المفخخة

غاده البندك

الضغينة المفخخة
لن أكتب لها شعرا
لن أتغنى بها
و لن أصفق

بل سأقذف بها
في مزبلة الزمن
لتنفجر وحدها
في حاوية قلوب متسخة

آه يا حفرة الحقد
من يملؤكِ؟؟

يا جنون قلب
ينبض كرها
من يحتملك؟؟

قطعت انفاسي جدالات عقيمة
خنقتني زقاق معتمة
و ابتسامات خبيثة
تقهقه فرحا بالغنيمة

لن أفرح
في نشوة نصر عقيم

بل  سأبكي
غرقا في الدمع الأليم

و اتنهد هما
لبعض زاحم بغضا

و أترحم على قلب
مات بالكره السقيم

فانتشر فيروس الموت
في دماء عكرة
و قلوب بلا رحمة
مزقت قلوبا
و لم تتمزق!

24
بسم الآب و الابن و الروح القدس

الرب اعطى والرب اخذ فليكن اسم الرب مبارك للابد

بكل أسى تلقيت نبأ وفاة زميل القلم الاديب الكبير والاعلامي عامر رمزي

ارفع الى السيدة ام فادي زوجة الفقيد اسمى آيات الحزن راجية من الرب أن يشدد صبرها

عامر رمزي أيها الرائع دوما

ايها الرجل الطيب كيف ننعاك و انت من غمرتنا بالمحبة

كيف تترك الجرائد و الاقلام و قد بدأت تزهر على يديك

أيها الرجل المثمر في زمن عقيم

ايها العراقي الاصيل بدون تفرقة و بدون تقسيم

رحلت  من بيننا لكنك تركت لنا حبك .

رحلت من بيننا تاركا لنا مشاعرك التي خططتها على صفحاتنا

رحلت من بيننا تاركا لنا قلمك .

تركت لنا ياعامرا بالحياة

كنزاً سيقى خالدا

في ذاكرتنا أبدا
[/center]


يا امنا الحنونة مريم تحنني على موتانا.
..[/color]

http://www.alnoor.se/article.asp?id=80639

25
يا اعبق الورود

غاده البندك

ها قد بزغت شوكة جديدة
في غصنك الغض العنيد
يا اعبق الورود

فاصبري ...
للرب المجيد
اصرخي..
و ارفعي التنهيد
ريثما تعبر المحنة

فيا اعطر وردة
أما كان للشوك ان ينمو
في روحك ينصقل
سكيب الحب
نبع الالم

فيزيدك الاحتمال جمالا
و يكللك الصبر مليكة
عرش الكبرياء المجروح
غفرانا

يرفعك التواضع
تحتضنك الجرأة
تعشقك الصخور الصلبة
يا ابنة المحبة
لن يغلبك الاسى
فابتسامة وجنتيك
اقوى من الشدة

هذا الشوك يا وردة
سر عطر المودة
فمن يقلعه
و هو الزينة و الشذى
لضوء النهار
و ايام الردى؟!



26
يا ابني انت تعلم انك مدمن على....

نعم ابي السماوي..ـاعترف لك ان قلبي ليس كله لك و ان هذا الادمان قد جذبني و اغراني كثيرا .

هل تعتقد ان قلبك قد يشفى من هذا الادمان يوما؟

لا لا يا ابتي فأنا اكون سعيدا و انا في ظل تعاطي هذا الادمان و انسى نفسي

لكن ذلك الادمان يبعدك عني و عن خدمتي و يسرق ذكاءك و يقيد حريتك فتصبح عبدا لاهوائك
انه يخنقك و يعذبك و يقتل فيك الحياة و العفوية و السلام الداخلي فهذه الرغبة لا تلبث ان تتركها حتى تعود اليها.


يارب اسلمك ادماني على اشياء كثيرة اعرفها و لا اعرفها و اطلب منك ان تساعدني على تركها

الآن وقت الخلاص يا ابني قد اتيت الي فلن القيك خارجا. تعال الآن في الاحضان. لا تؤجل خلاصك للغد فقد لا يأت الغد الآن هو الوقت المناسب لتتخذ قرارا حاسما بتغيير جياتك من فوضى و تلوث و ادمان الى نقاء
اعلم انك ستتألم و لكن سعادتك بالخلاص ستفوق كل سعادة.
لا تجعل ادمانك اهم مني و من الناس . أنا سآخذ منك هذا الادمان و احرر قلبك المتعب و العاجز . سأزرع فيك حياة جديدة سلمني هذه اللحظة قلبك و انا سأضع فيه حبا لاشياء مفيدة و اضع في طريقك اناسا يحبونك و يساعدونك.


يا رب ليتني لا ارغب في شيء سواك اعطني ان اواجه ضعفي بالاستسلام لك. امنحني قلبا مستقيما لا تستيطر عليه الاهواء و لا تذله العيوب. قلبا مليئا بالحماسة و العطاء لا يلهيه عن ارادتك اي لهو او شغف.

آمين

من تأليفي
غاده البندك


27
العودة إلى أرض الزنابق

غاده البندك

تدفق الماء في روحي
تدافع الصبر في قلبي
من انا يارب لترسل لي صوتا يصرخ
في بريتي يسرح و يمرح
من ذا الذي مسح الغبار
عن قبر اغنيتي؟
هل حانت قيامتي؟
ثمة بئر في الأرض
من ذاتي ينهل

صقيع في البرد
يشتد و يلوح
حرارة الشوق الأسمى تفوح

ايتها السكينة
داعبي القابع في عمقي
زعزعي صمتي
هزهزيه على ارجوحتي
لكن أرجوكِ
لا تطبخيه
على قدري المشتعل
ما عاد حساؤه يحتمل

خذي من عصيري
و امنحيه دواءً
إشربي من ضناي و صباي
و امنحيه شبابا
قطريه من سؤالي و حناني
و اسقيه جوابا
إنهلي من فرحي و هناي
أذيقيه عزا و جمالا
قشري أغصاني
و اهديه بيتا
أجلسيه  ملكا
على اوراقي الخضراء
خذي مني نبضا يرتعش
أرسليه بريدا مستعجلا

ثمة فراشات بيضاء
مرت في صباحي
لملمتها لعينيه املا
و بضع ورود شائكة
نزعت شوكها
إبعثيها إليه سلاما

عندي له هدية
دندنت له أغنية
لأطفال في حبس العبودية
ينشدون للحب والحرية
إبعثيها إليه في سجن المنافي
مطبوعة بإسمي
أنا الغريبة المنسية
العائدة
إلى أرض الزنابق العطرية


 

28
أدب / و اكتملت الذبيحة
« في: 19:33 31/10/2009  »
 
 
و اكتملت الذبيحة


بينينو رجل عاشق يعمل ممرضا مخلصا اوكل اليه الاعتناء براقصة باليه تعيش في الموت السريري، و بينما يقوم بمهمته في الاعتناء بها يعلق في هواها  مع أنها بلا حراك لا تنطق أبدا كانها قطعة حجر تابى الذوبان، لكنه يتفاعل مع أحساسه و يبني أحلاما  في نفسه و يخاطب روحها في سكون الجسد  كأنها حاضرة تماما و تسمعه، و يسيطر عليه الأمل و يتفاني في علاجها مؤمنا أنها ستقوم لتراقصه ذات يوم. لكن القدر قبض عليه يحلم أكثر مما يحق له فوضع بالسجن زورا والتهمة انه يريد أن يتزوجها.
 لم يحتمل موت الحلم حتى زاره اليأس ذات ليلة و خطفه الى الموت بعد ان ذوبه الشوق ،مات بينينو لكن سيلينا تقوم أخيرا في غيابه لتبدأ حياة جديدة بلا ذاكرة .(من الفيلم الاسباني مارك و سيلينا)


بينينو.. قمْ
عروسك استيقظت
جمودها تحرك
جسمها ينبض
هي ذي ترقص فوق نعشك

لمسات يديك الناعمة
كلماتك الصادقة
أحلامك الهائمة
أعادتها للحياة

أ لا تقم لتخبرها
أ لا تكمل ما نسجته لها

هي ذي قامت
بلا روح  بلا جسد
بلا ذاكرة للأبد
و شعور في الضباب

بينينو يا بينينو
أيها القديس الشهيد*
أيها الحنون في عالم مجنون

الكاهن على المذبح
ينتظر اكتمال ذبيحتك
يعد لك اكليل الحب الكامل

أ لا تحملها معك؟
أ لا تلبسها كفنك
لتفرح بك
لتراقصها
في مرقصك

أنت أحييتها**
أنت أقمتها
من سيذكّرها؟
بعد ان تبخرت صورتك
و غاب عنها  صوتك

لم يئست يا بينينو
لم يئست؟
لم الموت
قم حان عرسك
:
:
سيلينا هل تسمعين؟
روحي تناديكِ
يغمرني الحنين
رغبتي الدفينة
بالزواج منك
و حبي الأمين
أخذا مني العمر
ألقياني بالسجون

أحبك يا سيلينا
أ تعلمين؟

أنتظرتك العمر
استقاني الصبر
و الآن...
أشتاق اليك أكثر
هل تسمعين؟

من تابوت العاشقين
اناجيك كل حين
سيلينا ….
أرجوكِ تعالي
عانقيني
ضميني

أغرقيني بنورك المبين
في عتمة قبري الحزين
هل تسمعين؟




*هو تعبير عن شدة نقائه و اخلاصه في الحب اذ أحبها بكل مشاعره رغم جمود جسمها.
** كان بينينو بحسب الفيلم السبب الرئيسي لاستفاقتها برعايته المتواصلة و ليس المقصود التعدي على قدرة الله في احياء الانسان
 

29
أدب / درب انعتاقي
« في: 11:18 02/10/2009  »
درب انعتاقي

غاده البندك


درب انعتاقي
 يا شوك الهموم
درب عنيدٌ
صعب المنالِ
مرام مُلِحٌّ لا يطال

اكليل رأسي
يا وخز النوى
تاجه دمعٌٍ
و آلام احتمال

أمشي و أمشي...
طريدَ الدروب
غريبَ البلادِ
أنشدُ بين العبادِ
نشيد انعتاقي..

فيعلو في المساء
صوت انشادي..
أعزف لحن الصمودِ
مكتوف الأيادي!!!

وألملم ذاتي..
بين انقاض المحالِ

أجوب الديار..
أجوبْ
دائخ الترحالِ
أسقط..
بين الأوحالِ
أذوب

و أغفو..
مغفور الذنوبْ


أُمَدِّدُ ..
جسد الهزالِ
استريح كالمغلوب


مستلقيا في..
محاذاة النهر الغريق
بين ورد الجنان

أسلم ذاتي
أحلقُ..
أعلى سمائي
تاركاً ما  ورائي
و ما كان

تعبق في المروجِ
رائحة ارتياحي
اخيرا
يهدأ الموجُ
يعلن أفراحي

نهاية الاحزان

ترجع أدراجها الرياح
تشرق شمس الصباح

اسلم مفتاحي
بيد الامان

قلبي طليق
و معي رفيق
ملاك المستوحشين الامين
طيرني...
من شوق الانين

فك لي قيد السجون
برّد نار الحنين
حاملا رسائل حب:
حنانأ و عطراً
خالي الشجون

فصرت طيراً
طرت أخيراً
فوق الترابِ
أعلى الغصون

روحي الشريدة
نامت قريرة
لأول مرة
أحلق حرة
من قيد الظنون..
[/size]


30
أدب / قطع منتوشة من ريش عصفورة
« في: 02:55 02/09/2009  »
قطع منتوشة من ريش عصفورة

عزلة

في المساء الفائت..

علقت صورتها الأصلية
أعلى الحائط..

أعتمت غرفتها الداخلية
أحكمت اغلاق النوافذ

كثقفت ستائرها المخملية

منعت شعاع الضوء
من الوصول

طيرت زيت القنديل
و ابتلعت كتب الصلاة
:

جاء الصباح
و لم تدرِ

لم تدرك ان الشمس أشرقت
بينما كان اليأس يأكلها

****
طعنة

طعنة ..
و كانت البداية

مرارة..
 نزفت حتى النهاية

و استقر الخنجر
في مقتل الروح
لحظة الموت

****
طلقة
 
كانت تنهمر بقصائدها
على جمهور العطاش
:
و ذات مرة
 انحبس المطر..
:
فجأة
:
سقط وابل الرصاص..
:
كانت الكلمات موجوعة
فانطلقت بعنف

****
تائهة

تجالس رصيف الكلمات تائهة
تتامل احذية المشاة
تبحث عن حذاء حبيبها
كان يعدو من هنا
ولا تدري أين اختفى!

و الآن تذكرت
:
:
:
قتلتُه و نَسِيَِت!


مفاجأة


جاءها في ليل اغتراب
بعدما جرعها العذاب

أغمض عينيها بيديه قائلا:
:
مفاجأة
احزري من أكون
:
أجابته قطرات العيون
:
أنت قطعة من الجنون

 ارحل  من حيث أتيت
و استرجع لي  عقلي
قبل ان تأتي مرة اخرى!!

31
أدب / انا دمعتك
« في: 17:09 04/06/2009  »
انا دمعتك

غاده البندك

أنا...أعرف من أكون
أنا...قطعة حجرية
تاحفرت بدموع الجنون

و أعلم أني سر أحزانك
بأعماقي تختزن أسرارك
لا تسألني..
لا تتعب قلبي المضني
أعلم يا لؤلؤة خبأتها بأجفاني
أني....دمعتك المصون

لذااااا.....
من أجل ان تولد
قررت أن ارحل
و أغادر وجهك الحنون

ربما في غروبي تشرق حياتك
و تسحب السماء قرار الانتقام  منك
و يلغي العادل عنك بغفراني كل الديون


ربما..
بانسحابي الهاديء
يحل السلام على أرضك
و يرضى الباري عنك
 فيفتح  لك  الأبواب المقفلة
 كأبواب السجون

ربما من حفرة آلامي
تنبعث فرحتك
ربما..موتي مولدك!

و بعدها..
ترجع اليك ضحتك
و تنسى من كانت
تحمل في جوفها جوفك
و من كانت تطير حرة
قبل أن تحبس نفسها في صرختك!!!



32
أدب / فصح الغرباء
« في: 10:55 10/04/2009  »
فصح الغرباء

غاده البندك

و عبرت البحر المر
بقامة ممشوقة

ارافق جيش الغرباء
 بمنتهى الرشاقة

كل واحد منا
يرنم نفس الترنيمة
باختلاف الاصوات

هنا صوت ناعم..
هناك صوت جهور..

هوذا رجل صامت يتأمل
 و ذيك امرأة حبلى
بآمال القيامة!

و أنفاس رضيعة
تناجي المستقبل

أطفال يحتفلون
لا يدرون ولا يأبهون
بما مر و ما سيأتي

فصح الغريب هائم
بعيون مهترئة
من ترقب القادم

لا استقرار في المكان
لا طعم للعزائم والولائم
كل البهارات الطيبة
لا تسترجع رائحة الوطن

ثمة سلام علوي
يعانق البسطاء
يغمر أرواحا شريدة
تبحث في خوارط العالم
عن سراب.. أي سراب
يشبه الوطن!

هكذا عبرت فصحي
غريبة بين غرباء
وجدت و طنا ليس لي...!!

فصح2008

   



33
هذرمات

غاده البندك

محاذير

إحذر/ي الحقيقة
المبنية على
استنتاجات عتيقة
و توقعات وهمية
و احتمالات بديهية
و أحداث من ماضٍ وآتٍ
الحقيقة الحقيقية
لا تلبس ثوبا
سوى العريَ



الطيبة

حين تتحول طيبة القلب
إلى ضعف
فيسامح المرء الآخر
ضعف ضعف الألف
يصبح القلب ذبيحة نازفة
يلتهمها المدللون
و يلومون...!

التواضع

أيها التواضع
قد خذلتك و ماشئتُ
و ما بيدي أن أصبح أرضا
لدعسات الغالي!

القداسة

كم مرة أردت ان اصل إليها
تلك البهية
لكن غبار الطريق
أعمى بصيرتي
و هواء الخريف العاصف البارد
طيرني

أيتها الأشعة القوية
أيقظي في صحوتي الشهية
لأحلم من جديد
و تغلغلي في عظامٍ
و قلب ٍ من حديد
لكي أستفيق من منامي
أو أصل إليها

موقف

أنت في الموقف
و أنا أقف بقربك

أنت وقعت بالموقف
و أنا وقعت من أجلك
أقبل وجهك

موقفي كان يشرفك!

إحتمالات

لو افترضنا...
أننا تبادلنا الأدوار
و صرتُ أنتَ
أي صرتُ رجلاً

فهل ستمنحني فرصة
لأبرز لك رجولتي؟

مداعبة

كانت ليلة في قمة المتعة
مملوءة لهوا
حتى اللهاث
سال لعابي
ركضا
مع الأطفالِِ
وراء القمر
حفاةً على
شاطيء الحب

حين طلعت شمس الصباح
و انفتحت نوافذ القلب
جافلني رنين الوقت
قياما
جاء غدا!





34
أدب / موج أرعن
« في: 23:58 17/01/2009  »
موج أرعن

غاده البندك

يتخابط الموج الأرعن
على صخر صلب
يتكسر يتفتت
يتشتت
يترامى
قطرات من أرق
من زوايا الصخر ينزلق

ينهزم يتراجع
يذوب في الموج العائد
يترك على حجر أملس
ملحا يلمع بالماء
علامة ارتطام الموج
بصخر أعند

يتملح الصخر
يتلقى الخبطات
مرة تلو أخرى

موج أرعن
يتراقص
بقوة لا تهدأ
كدقات قلب عاشق
يتلقى القدر
ضربة ضربة
و يبقى صلبا!!



كريت-8-2008


35
   
إلى اين تمضي ايها الغبار؟

غاده البندك



غدا..تلد صفاء
من رحمها
تنجب السماء
ضياءً
في عتمة الليل..

ستلمع في العلاء
نجمة الحب الصافي
نورا في ضباب الهول

اعجوبة قلب
بنقاء
ينتظر
تاج الأوفياء
مرصعا
بدمعات الصبر

ايها الضباب الشتائي الغابر
إن لم تعانقك صفاء
سيبددك الضياء
ستزول الظنون
و هباء العمر المسفوك
فتبقى غبارا في الضياع

غدا ستولد النجمة
و يزهر طريق الرحمة
للناطرين

وانت ايها الغبار
وحدك تبقى
تنفثك الريح
و لا تدري
لى اين تمضي...!

   
   

36
حين يستفيق الحلم العجوز
في
كهولة العطش


غاده البندك


حين يهرم الحب
و يعجز العطش
عن الارتواء
فتنكسر
عصا الاتكاء
ويقع الوقت في الجفاء

يسير القلب عاريا
في الحفاء
و الصحراء كالبلهاء
تتفرج غيظاً وقيظاً
و الدنيا خرساء!

حينذاك..
يتجعد وجه الفرحة
تتوقف مضخات الروح
عن ضخ الأنفاس النقية
و الأحلام الهنية

تضيع الابتسامة
تتفاقم الجراح
تتوه الضمادة
في الزحام
فينفتح
الوجع المذبوح
مكشوفاً
في ضوء النهار
ينوح

في كهولة العطش
يترجرج
الصوت المبحوح
يرفع الصرخة
في وجه الهشيم
فتتوه النغمة
عن درب النعيم
و تسكن التنهيدة
وادي العذاب الأليم

على كاهلها
 تحمل
أثقال الأسئلة
و التنهيد
فيحدودب
الأرق المديد

و ينحني الحلم العجوز
للصبر شهيد
تنهش وروده
ذئاب الغدر
و ينام
على الصخر العنيد

تمر نسائم البرد
تحمل الآه
إلى ربيع واعد
بشباب جديد

فيستفيق
الحلم العجوز
منتصرا مجددا
على انكساراته المديدة
كنسر عاد للتحليق جديدا
بعيدا...
عن دجاج الأرض الذابل
وعن ثرثرات اليأس الواهي

تستيقظ الرعشة
و تنتصب القامة المنحنية
بنشوة انتصار
في لحظات العمر الباقية...


10-10-2008

37

الكتابة على سطح نبتون

غاده البندك

كتبت على
أسطح قلبها المتجمدة
غير آبهةٍ بالنار المتقدة
باللب المتوهج

سطرت لنفسها
بضع قوانين صارمة
تضمن البقاء في الواقع
خوفا أن تبقى حالمة

فتربعت حاكمة
على عرشِ
مملكة البطش الذاتي!
و انهمرت
قرارات قلبها العنيد
تجمد كل شيء
تحت الجليد

القرار الأول

تخلي عن أعز الأسماء
أشطبيها من الذاكرة!

لا تشغلي بالكِ
بالحب وتوافهه!
اتركي الهمّ و توابعِه
دعك من النبضات الساذجة
و من شرب القهوة الباردة!


القرار الثاني


 أتركي ما وراء البحار
 لا داعي للإبحار
القريب قريب على اليابسة
و البعيد في الغمار
دعيه يندثر!


لا تثقي بالتواصل الالكتروني
إحرقي أسلاك الاتصال!

اقتلي وفاء
واشنقي إخلاص
من قاموس الصداقة

دعكِ من هدر الطاقة
واحتفظي ببترولك
لبنزين أيام قادمة

القرار الثالث

لا تنتبهي للرسائل المحشوة
في البريد الالكتروني
كلها فيروسات
دعايات إعلان فارغة

لا تلتفتي إلى أحد
إلغِ القلق من تفكيرك
قد لا يأتي غداً

و أخيرا

انتبهي لابتسامتك
ثمة مراقب
على المقعد البعيد
يترقب أملا
أن يذوب الجليد
على سطح المحيط
المتجمد الشمالي لنبتون!

واحذري..

من تطاير الحمم البركانية
من فوهة بركانٍ
قمعتِ ثوراتِه للتو!





38
أدب / باقة ورود
« في: 22:46 03/10/2008  »

باقة ورود


غاده البندك


طارت الروح في رحلة
الى قلوب مقفلة
و أزقة مثقلة
في دروب قلقة
حيث يختبيء الأنين
في أمان الله
تبحث عن عطور
المحبين
تشتهي نور
الغائبين


و تدور و تدور
في الطواحين
كعصفور حزين
يدوخه الحنين

مرت الروح
في زوايا معتمة
ارتعدت خائفة
و مشت مرغمة
كتمت أنفاسها
الملهمة
ريثما تعبر الظلمة

حملت الروح آلاما
قلوبا حبلى
جراحا شتى

حاصرتها أشواك الطريق
نغص نومها
نفوس في الغريق
تسير بلا نجاة

نزفت..
احترقت..
حزنت ..
توجعت..
و اختنقت..
من نقص الهواء
أصابها العياء
تنهدت..
شعرت بالموت
في كل الأرجاء
و ازرورقت..

فجاءها مستعجلا
رسول من السماء

للروح منقذا
ملاك الحزانى
رفيق الأبرياء

اخاط ثوبها المهمل
و ألبسها العزاء
و صبرا أطول

رشها بالرياحين
حاصرها بالقبل
ملأها حنانا
و باقة ورد
بالحب ملآنة

أسمع الملاك الروح
ألحانا
من صدى أصوات
اليها ظمآنة

نثر الملاك
حول الروح المتنهدة
طفولة عائدة
بضع أولاد
كالفراشات

و مزهرية على المائدة
فيها وعود
بالسعادة

و كأس شاي
سكر زيادة

هامسا في نقائها
منصعا قتامها

لا لا تحزني
يا طاهرة

غدا يزهر الكلام
في المدن المقفرة
و حروف القلم
غدا
ستشع مجدا

هوذا الفجر يلوح
تحملي قليلا
مخاض أخير

قريبا قريبا
تضع الحياة
في القلب
الموصود
حبا
للنور مولود

يا روح الروح
العطشانة
تلقفي المودة
وردة
وردة

نامي
على الوسادة
فرحانة


39
أدب / أيها الباكي بأحضان المروج
« في: 18:20 20/09/2008  »
أيها الباكي بأحضان المروج

الطبيعة لوحة تشكيلية لملجأ الروح العطشى..


غاده البندك

أيها الباكي الأصم الأخرسُ
من قال لك ان الحياة موتُ

أتدنو للعمقِِ و لا تدري
أن الروح تخضر
من قعر اليأسِ؟

أخرج من صومعتك
و انعم بالنهار

 حين تعتم
غرفتك الداخلية
اترك أبوابك مشقوقة
ليتسلل النور
لقلبك المقتول
فيحمل اليك البذور
لمستقبلٍ
غير مغدور

فامشي واثقاً
في جنائن الورد
وابقَ رائقا
عابقا بالود

انزع شوك الضنى
وابتسم
واترك ذكرى هوانك

أيها المكتئب
ارفع رأسك للعلا
 لا تحدودب

غيّر طعم هوائك
و أهجر مكانك

ودّع وسائدك المبتلة
دعها تجف من دمع السنين

خضب روحك المعتلة
بألوان الزهور
و انفث زفرات الأنين

إهدِ لنفسك باقة عطور
معبقة برجاء اليقين
أن خالقك الامين
سينفخ روحه
في جبلة الطين
و يحييك
من بين الميتين

أشرق من ليل أحزانك
بطلةٍ بهية

فامضِ لحدائق الحرية
و اشبع هواءا نقيا

دع روحك الغريقة
تتنفس الصعداء
فتندمل الجراح
المطوية

تمتع بنومة هنية
فراشها الحشائش
و ليكن مسندك
 شجر الحنان
وغفوتك في الأمان
بغطاء النسيم

انظر كيف يلهو الأطفال
واسترجع ربيعك
صادقهم و تعلم
كيف ينسى الولد همومه
و العب وياهم بكرة الحياة
ناسياً لحظات الشقاء
و ما هدمه البكاء
من بنيانك

ثم انصت
 لوهج أشواقك
همس أعماقك
نجوى فؤادك
ولا تصم آذانك
عن دوي ذاتك

أفِقْ ولتستفق رغباتك
و ارخ آذانك
لوقع خطواتك
المرتبكة
فاستماعك لمذياعك
ليس خطيئة ترتكبها
هي نفسك المخنوقة
تتخبط
تستنجد بك
في خواء قوقعتك
فاستجب لها
ليستجيب الله لك

في عزلة الطبيعة
تنفك الأسارير
تصحو الخليقة
ينتعش الاموات
يتنهد الضجر
فيتمخض الموت
من تأفف القهر
الى قيامة!

في حديقة "جودي" –أثينا
5-7-2007
الساعة الحادية عشر ليلا
امام ملعب الأطفال
برائحة القهوة اليونانية

ملاحظة لجميع القراء: أرجو ان تكون الردود محددودة ضمن التعليق الادبي على الموضوع دون الخوض في مدح الكاتب و استخدام عبارات المجاملة الشخصية. تقديري العميق.

40
أدب / مدن الموت
« في: 10:57 02/09/2008  »
مدن الموت

غاده البندك

و مازالت مدن الحضارة
تحصد شباب الورد

من اي الآهات سأبدأ
يا قلبي الممزق
تمزق مزيدا ..تمزق..
و لكن..اياك موت الأمل
قم ...تحرك
هنا شباب تندفن
انحناءا و جعا..
على مفارق الطرق

حرام عليك يا قلبي
ان تتفرج  باسما
فتألم..تألم ..
لا تكن ضاحكا

هنا ولد مراهق
يعبث بالحياة
يلهو بالحب
و يصاب بال...
ويلاااااه

انكتم اللسان
وانبلع الصمت
آاااااه
يارب ارفع لك الشفااااه
شفاءا شفاااااااء
لقلوب و اجساد
تابت وذابت..

ايها العلماء اشتد الوباء
بين العلن و الخفاء

فما حصيلة تجاربكم
هل عثرتم
على دواء
لعلاج التمرد
ليصبح طاعة و تجرد
لاستقامة ما انحرف
في طرق التعبد
لإله الموت

ايها الأبناء
عودوا لوالديكم
لا تنجرفوا..
و لا تصدقوا الصور
اللامعة الملونة
و الوجوه الضاحكة الباكية
فكم من جميل و جميلة
يخفون في
 ثيابهم فساد الفضيلة
و يحملون لكم موتا نحيلا..

قلمي يا من براه الألم
لا تتعب من ثقل الهم

تحمل قليلا من قليل
دموع العزلة و المحن
فصومعتك خير  الف مرة
من شوارع الليل
المملوءة مفاجع
و اجسادا منحنية

طفحت جرتي
سأفرغ صرختي
في وجه الموت
اصرخ  عاليا

هنا هنا تجارة الموت
فمن سيتاجر بالحياة
بالأمس انتحر ولد
قبل الأمس
شنقت نفسها فتاة

فمن يبيع النور
في زمن اندحار القيم
في تلك القبور
من يعيد طعم الحياة
لا في دعايات الإعلان
بل في جوهر النقاء
لا في اباحة كل شيء
بل باسترجاع المعنى

هي ذي مدن الموت الحضارية
تحصد و تعتقل
تنهب و تقتل
ارواحا بريئة
و اجسادا طرية
و سكرة الموت هنا
تخدر الصاحي
و تشعل النائم
عري و انفصام
قلمي في الدوخان هائم

مازلت ابحث عن لا لا لا
في لوحة الوصايا
واعجبااااه
كيف صارت نعم!

41
أدب / لحن عصافير بلا أعشاش
« في: 10:47 14/08/2008  »
لحن عصافير بلا اعشاش

غاده البندك

إلى عصافير شريدة في زوابع الحروب والكساد..في كل العالم.

سيدي رئيس القانون
تحية من مذبح العدالة و بعد،
بعد السؤال عن أحوال العمال
في سوق الأطفال
على رصيف الإهمال
و بعد المتاجرة
ببضائع بشرية
تحمل قلوبا
نابضة حية
 
تحية وردية!
من عصافير مذبوحة
معطرة بالبراءة المباحة
على بسطات الطريق
في كل باحة
 
سادة العدالة العالمية
أحييكم،  و أنثر عليكم
حياتي المبتذلة
في مدن الموت والمقامرة
بكل معاني الحياة الطاهرة
 
أطلق لكم
في سماء البرلمان
عصافير فرحي المقتول
لتحتفلوا بعرسي المهول
و تطربوا بالهوان
فترقصوا فوق دمي
و تطيّروا فوق نعشي
نعوش ضمائركم!
 
أعزف لكم
لحن عصافير بلا أعشاش
تطير هائمة
في الشوارع المشققة
تلتمس حبةَ كرامة
 
أنا ...عصفوركم
سجين الإتهام
مخنوق الأنفاس
تحرقني الشموس
 
أنا ابن جيرانكم
منسي الوجود
و ابن هوائكم
بالصمتِ مسموم!
 
أنا اليتيم بلا مصير
أسير كالأسير
و أطير..
في حزني الكبير
 
ولدت في أرض الزنابق
من  بطن المآزق
و جدت نفسي أتساءل:
أين والديّ؟
 
خلقني الله لأحيا
وُجِدت لأبقى
أنا إنسان
ذات و كيان
كنز أسرارٍ
 و قلبٌ ملآن
بالحب والمشاعر
 
صمم الله لي
أجمل المخططات
في عيوني
تتراقص الأمنيات
بأعماقي تسكن
نزوات و رغبات
و جوفي مخزن طاقات
 
لا تنظروا إلى من شوهوني
في الطرقات شردوني
 
لا تلقوا بي في مزابلكم
أنا كتلة لحمية تحمل روحاً
لا تتجاهلوني..
أنا زقزقات مبحوحة
لعصافير مجروحة
تبعث لكم حبا
 
أنا جوريٌّ شريد يعانقكم
تسلق الذئاب أشجاري
و قطعت أيادِ الجورِ
أغصان متكئي
فانهدمت آمالي
على ركام النزاع
 
ها أنذا ازحف صوبكم
منتوف الريش
مكسور الخاطر
منزوف الدروب
فلا تحرموني البقاء
بل...جللوني بالريش و الحرير
مشتاقٌ أنا.. لصحوة الضمير
فمتى ....تلتئم اجنحتي
و أحلق كالأطفال
أنعم بالحبور؟؟
 
أتدرون لم خلقتم؟
و لم سلطانا وهبتم؟
إن كنتم لا تدركون
فأنا أدري أني..
خُلِقْتُ لغاية عظيمة
و أن لحياتي طعما
 
فلا تدفنوني بالتراب
لأن المكان لي
أنا الأمس والغد واليوم
إن تناسيتموني
عليكم اللوم
 
إن شرذمتني
زوابع القتل و الإرهاب
و عصفت بي أزمنة الغاب
فسأثور قهرا و عنفا..
 
وتتساءلون من أنا؟
أنا بيّاع العلكة
و المسكَ
و الزهور
أنا و هو و هي
"نحن و الحق أكثرية"*
نحن المساكين
من العدم قادمين!!
 
*مقطع من اغنية لماجدة الرومي بعنوان "سيدي الرئيس".

** القصيدة كتبت بهدف المشاركة في حملة دعم اليتيم التي نظمها مركز النور الثقافي.


42
أحبائي قراء موقع عنكاوا الكرام

يشرفني أن أهديكم مقتطفات من قصائد عالمية مترجمة من مختلف لغات العالم الى العربية حيث ان قراءة حضارات الآخرين و مشاعرهم تجعلنا نقترب كثيرا من حقيقة عظيمة ألا و هي وحدة الجنس البشري فكل الناس تتمتم ألحانا للحب و الحزن والرغبة بالسعادة..انها حتما لغة بابل قبل ان تتشتت يوما..


يارب علمني لغة الناس..لأترجم حبك اليها..

تعالوا معا لنقرأ مشاعر الآخرين حبا و جوعا للحقيقة الكامنة في كل انسان..

تحياتي ومحبتي


نافذة على الضوء

قطع شعرية للشاعرة اليونانية مرتا بابذوبولوس*
ترجمة:غاده البندك

خروج

كم هو حقا جميل
ان تصحو خفيفا
برفقة الغيوم
تحلق صافيا
في لوحة منقوشة
في قلبك

تفتح صندوقك السري
تنهل من مخزون الذات
في لحظة عناق مع الضوء

تتامل براءتك في المرآة
الممتدة على البحر

ما أروع ان ترتب النهار
على مائدتك
تبسط فراشك
تترك كل شيء مرتبا
تصنع سفينتك السكرى
و تخرج..!

***

صلاة

شاعرة أنتِ
ثائرة انتِ
ملاك حارس
في طرق المخاطر
التي تهدد الروح
فخذيني معكِ
انا أيضاً
لا تتركيني هنا
خائفٌ أنا!

يعج العالم بالمتشردين
و المتمردين
و المتوجهنين
و علاقات المصالح
طفح العالم بالقذارة
طلقات الغدر
و الضحايا
ما أكثر القتلي
و الماشين في جنازاتهم!

شاعرة أنتِ
غناء كلماتك
لا يقاس بالحدود
و بين أصابعك نبتت
زهور برية
و عصافير الحرية
خذي دموع العالم
لتظمأ فراشات رموشك
فترسم عيونك
لوحة جديدة للعدالة

***

وحدة

الوحدة هي..
أن تعيش في منزل
مملوء بالمرايا

أن تتحدث مع الظلال
و تضحك طويلا
على نفسك
فمنذ ان كانت
آلاف الكلمات الميتة
تقوم من القبر
لتجيب على تساؤلاتك
و أنت لم توجد بعد!


***

براءة

البراءة هي..
أن تغرق بداخل نفسك
حين تشتد حلكة الظلام حولك

أن تشرب العتمة
و تولد من الضوء
فتجعل من نظرتك أيقونة !

ان تتحدى صخرة صخرة
في تسلقك الجبل الشاهق
لتصل الى الشمس
لتسطع الحقيقة
بألوان الفجر
في وجهك

البراءة هي..
سيمفونية الروح
ابداع قصيدة
بدم القلب
معطرة بيديك
حين تفرش الألم المقدس
و تزرع فوقه الحب

*شاعرة و ممثلة يونانية أثينية المنشأ تخرجت من جامعة أثينا فرع الآداب متخصصة بأدب الأطفال، وهذه المجموعة ترجمتها لكم من ديوانها "نافذة على الضوء"الصادر حديثا عام 2006 باللغة اليونانية

43
أدب / أشْرِقْ بِدَمي
« في: 11:45 20/06/2008  »
أشْرِقْ بِدَمي

غاده البندك


في هذا العالم البائد
بائس البائسين
من ينتظر
قطرة مطر
من بشر
أشباه بشر
زائلين

فينزف العمر الثمين
لاهثا في إثر
سراب احياء
مازالوا ميتين!!

قد وجدتك
يا كنزي الدفين
ياعطر أفراح
بلا أنين!

أشرِقْ بدمي
يا حلمي
وامتلك
عرش الكيان

فأنا لولاكَ
يا ملاكا
من السماء
مرسلا
لكنت الآن اسير
في جنازتي!
لبقيت مدفونة
بأنفاس بشرية
لا تبث أملاً

أُهْطُلْ على ارضي
غزيراً
فالشجر يُعاِنقُك
و الزهر يُعَطَّرك

الطير يرف لك
و العصافير
تزقزق بك
و ماااا ....أحلى طلتك

غرقني بحلاوتك
واشبعني من رسائلك
حبا و غزلا و انتعاش

بك زال البؤس
واندحر الشقاء

يا فجري الساطع
ها نورك يملؤ الفضاء
حتى الإمتلاء

زال خوفي و العناء
لأني ما اعتمدت
على البشر
و لا جاهدت
لامتلاك المستحيل

بل لأني تركت القدر
يقود المركبة

ليّنت قلبي الحجر
للذي ناضل طويلاً
لامتلاكي

وحدك تستحق عناقي
و أكثر..

فهاك سكيب العمر..
يا حبيبي..



44
لغة يسوع

لغة يسوع أغرب لغة في التاريخ..

لغة يسوع شاملة أكبر من كل القواميس..

لغة يسوع يفهمها الصغير والكبير..

لغة يسوع لغة حب بسيط سخي..

لغة يسوع هي لغة لا تندحر..

هي لغة لها أثر في القلب والعقل و الروح يدوم للدهر..

لغة يسوع ليست ثرثرة بل هي لغة فاعلة بنظرة مخترقة..

تدخل الأعماق تحرر و تطهر و تغير

و تسرق من يقرؤها و يحس بها فيعيشها..

لغة يسوع تجذب النفوس اللينة والقاسية..


تعالوا نتعلمها على طريق الحياة..

تعالوا نفرش القلوب بروحه القدوس..


لغة يسوع لغة الحب الباذل...

جئت لأخلص ما قد هلك..

انا راعي الخراف..و خرافي تعرفني..و أنا أبذل نفسي من أجلها

لغة يسوع هي لغة الإحتضان

تعالوا إلي أيها المتعبون و المثقلون و أنا أريحكم

الإبن الضال

صليت من اجلك ليحفظكم الله في العالم

لغة يسوع لغة المكافأة و التعزية

تعالوا يا مباركي أبي .رثوا الملكوت المعد لكم قبل الدهور

طوبى لكم أيها الحزاني لأنكم ستعزون..

تطيبات الجبل..

لغة يسوع لغة التسامج الحكيم

"أحبوا أعداءكم..باركوا لاعنيكم و صلوا من اجل الذين يضطهدونكم
سامحهم  يا أبتاه لأنهم لا يدركون ماذا يفعلون
من سخرك ميلا فامش معه ميلين

لغة يسوع لغة الإنذار الصارخ

إياكم وخمير الفريسيين..
إحذروا لئلا يضلكم أحد..
هناك البكاء و صرير الأسنان..

لغة يسوع لغة الامر و النهي المحب

صلوا ولا تملوا..
لا تعملوا للقوت الفاني..بل اعملوا للقوت الباقي في الحياة الأبدية

لغة يسوع لغة العتاب المحب

يا بطرس.."أ تحبني..؟؟"

"يا بطرس لماذا شككت"

" أ بقبلة تسلم ابن الإنسان"

لغة يسوع لغة الوصية

إذهبوا وتلمذوا جميع الامم و علموهم ان يحفظوا جميع ما أوصيتكم به


لغة يسوع لغة الامثال و الطبيعة


الحقول .. الشوك ..الزراعة..  الخراف .. الكرمة والأغصان...

لغة يسوع لغة الغضب الغيور

من أراكم ان تجعلوا بيت ابي بيت تجارة
الويل لكم ايها الافاعي ..من اراكم ان تهربوا من الغضب الآتي
أورشليم ..أورشليم يا قاتلة  الانبياء وراجمة المرسلين..كم مرة أردت ان اجمع ابناءك كما تجمع الدجاجة فراخها..

لغة يسوع لغة الإتكال على الله

لتكن لا مشيئتي
بل مشيئتك ابتي

أبتي في يديك أستودع روحي

لغة يسوع لغة التنبؤ

متى رأيتم شجرة التين قد أينعت فاعلموا انه قد حان الحصاد

لغة يسوع لغة الحزن

نفسي مضطربة حتى الموت

لغة يسوع لغة الإختلاء والصمت

و كان يصلي في الجبل..

لغة يسوع لغة الكتاب المقدس

و جدته مريم مع علماء الشريعة يتباحث معهم

"اليوم تمت هذه الآية على مسمعكم"

مقاومة تجارب الشيطان بقوة الكلمة

لغة يسوع لغة الجدل المفيد..لغة تفسر المعنى

قال لكم موسى..اما انا فاقول لكم..

تفسير معنى عيش السبت..أ صنع الإنسان للسبت ام صنع السبت للإنسان

يسوع يفسر لتلميذي عماوس معنى النبوءات المتعلقة به في العهد القديم

لغة يسوع لغة تطعم الجياع و تروي العطاش

انا خبز الحياة..من يشرب من هذا الماء لا يعطش أبدا..بل تنبع فيه غدائر مياه.

أنا هو الخبز النازل من السماء..خذوا فكلوا من هذا كلكم
..

لغة يسوع لغة البقاء

و ها انا معكم لانقضاء الدهور

السماء والارض تزولان وكلامي لا يزول

لغة يسوع هي لغة الإندثار المحيي

ان حبة الحنطة ان لم تمت و تندفن في التراب .زتبقى وحدها!

القيامة من الموت بالموت

لغة التسامي

و أنا اذا ارتفعت عن الارض جذبت الي الناس أجمعين


لغة الإنتصار و الثقة

ثقوا اني غلبت العالم

ثقوا ان هو لا تخافوا

يا أمراة لم تبحثين عن الحي بين الاموات..إنه قام و ليس هنا

لغة التمرد الواعي

فقدان يسوع وايجاده في الهيكل..يا بني لم تركتنا..ا لا تعلمين اني يجب ان اكون عند أبي!

لغة الطاعة

طاعة يسوع لمريم ..معجزو قانا الجليل..
طاعة يسوع لأبيه السماوي..و اطاع حتى الموت موت الصليب
طعامي ان اعمل بمشيئة أبي

لغة يسوع لغة رومانسية و شاعرية

انظروا غلى طيور السماء...انظروا الى زنابق الحقل..


لغة يسوع لغة السلطة والشفاءوالغفران

قم واحمل فراشك وامشِ

و أنا لا أحكم عليكِ..إذهبي ولاتعودي للخطيئة

لغة يسوع هي لغة الشوق المشتعل

اشتهيت شهوة ان اتناول هذا الفصح معكم..

إلهي إلهي لماذا تركتني..

لغة يسوع لغة الفرح والتفاؤل

إفرحوا وتهللوا لأن أجركم في السماوات عظيم

و لكن حزنكم سينقلب فرحا


لغة يسوع لغة السلام العميق


سلامي أعطيكم لا كما يعطي العالم أعطيكم أنا

السلام لكم جميعا

لغة يسوع لغة ملموسة

هات يديك و ضعهما في جرحي وكن مؤمنا..

فابصرتا الأكفان موضوعين جانبا..

لغة يسوع تشارك الناس احاسيسهم

البكاء على اليعازر

مشاركة عرس قانا الجليل

لغة يسوع لها عيون!

نظر إليه و احبه

لغة يسوع لغة الصبر والإحتمال

من لم يحمل صليبه ويتبعني لا يستحقني

لغة يسوع لغة القرار و الحزم


من وضع يده على المحراث والتفت إلى الوراء لا يستحقني


لغة يسوع هي لغة العدالة


أعط لقيصر ما لقيصر و لله ما لله


لغة يسوع هي لغة الشكر و التسبيح

رفع الكاس وشكر وبارك قائلا...

رفع الخبز و السمكتين وباركهما ..

لغة يسوع لغة الكمال والقداسة

كونوا كاملين كما ان اباكم السماوي كامل


لغة يسوع لغة قديمة جديدة..تصلح لكل زمان وكل مكان..لغة توقظ الإنسان من سباته..و تنشط الكسلان..و تملؤ النشيط بالغيرة و الحب و تنتشل المسكين من الجب....إنها لغة النظر الى الناس بعين الحب..

بقلمي المتواضع..غاده

أدعوكم أحبائي لمشاركتي هذا التأمل واضافة مزيد من الآيات والتاملات في لغة يسوع تحت البنود المذكورة اعلاه..
[/b][/center]

45
أدب / ياااااااااااجبل
« في: 18:49 02/06/2008  »
يااااااااا جبل

غاده البندك

يا جبل الجبابرة المتماسك
أيها الواقف مستقرا

رغم براكينك
لا زلزالٌ يهزك
لا ريحٌ تنقلك
و لا طول ليلٍ
 يقلقك

رأسك المدبب
أعند من هزات الارض
و شموخك العظيم
أقسى من دموع
العبودية
من سيزيحك
و يزعزعك
أيها المحتمل
كل الأهوال
و الأثقال
يااااااجبل

هل جبل البشر منك؟
أم كونتك يد الهية
لتحتمل كل الدهور
و تبقى براكينك
خامدة
و ثورات قلبك
صامدة

فيك أساسات قوية
لم تقو عليها الطبيعة
و لم تصدع صخورك
ماااأعظمك

سأصعد الى أعلاك
محتملا كل الصعاب
لأرى من علو سماك
ما اجمل الدنيا
فمذ رأيتك
و القمة تغريني
أحبك
يااااااااااجبل


مع تحيات وردة على سفح الجبل...



46
أدب / ركبت عنادي
« في: 22:06 29/05/2008  »
رَكِبْتُ عِنادي

قالوا لي ..
ابتعدي عنه
اياك الاقتراب اكثر
حدودك الخط الأحمر
فالبحر غدار
يصارع الثوار
لا يندحر
لا يهدأ

كل الجواهر
في هديره تتهشم
كل الذهب
في ملحه يصدأ

و أنت مجدافك خائر
قلبك عوده تكسر
روحك أرق من قشة
لن تطفحي فوق احزانه
كورقة هشة

 لن تفهمي
سر اوهامه
لن تنهلي
من مخزن اسراره
لن تتوغلي ..
لن تكوني من اهل داره
و لن  و لن  و لن..

خوفوني فقالوا..
لست معتادة
على مجاراة البحار
لم تتمرني
على الغوص في الغمار
فكيف تنتشلين الكنوز
من الغرق في لجة الأقدار

اياك المخاطرة..
بلا جدوى
ستخسرين المغامرة
تراجعي للوراء
التسونامي قادم
لا زعانف لديكِ
لا أجنحة للهرب
قيدك الم وجع
فلا تتهوري

سيتمزق الجسد
سيتحطم العظم
و ينثقب القلب
فتغرقين

لست حوريته
ان تنفست من بحره
تختنقين

قالوا و قالوا..
لكني كالمخبولة
رَكِبْتُ عنادي
أبحرت وحدي
برمال الهوى
 
أغرقت نفسي
حبا ...
في بحر الشوق والنوى

تلاطمني الحريق
خبطني الجنون
الى ان جاء الحوت
فغر فاه و ابتلعني
فاختفيت عن الوجود..

47
إذا كان لديك صديق مريض..

كيف تبث الامل لشخص مريض ؟

إذا كان يحتاج إلى الأمل و النصح و الرجاء..فماذا تقول له و كيف تساعده على الفرح و  و تقنعه بجدوى البقاء؟

اريد افكاركم النيرة ..كلمات مؤثرة وداعمة ..او مواقع متخصصة بالأمل!

شاركوني التفكير..شكرا لكم احلى شباب.

48


على محطة قطار سقط عن الخريطة


2008-5-15
بمناسبة ستون عاما على نكبة فلسطين


محمود درويش


عُشْبٌ، هواءٌ يابسٌ، شوكٌ، وصبّار
على سلك الحديد. هناك شكل الشيء
في عبثية اللاشكل يمضغ ظِلَّهُ...
عدم هناك موثق.. ومطوَّقٌ بنقيضه
ويمامتان تحلّقان
على سقيفة غرفة مهجورة عند المحطةِ
والمحطةُ مثل وشم ذاب في جسد المكان
هناك أيضًا سروتان نحيلتان كإبرتين طويلتين
تطرّزان سحابة صفراء ليمونيّةً
وهناك سائحةٌ تصوّر مشهدين:
الأوّلَ، الشمسَ التي افترشتْ سريرَ البحرِ
والثاني، خُلوَّ المقعدِ الخشبيِّ من كيس المسافرِ
 
(يضجر الذهب السماويُّ المنافقُ من صلابتهِ)
 
وقفتُ على المحطة.. لا لأنتظرَ القطارَ
ولا عواطفيَ الخبيئةَ في جماليات شيءٍ ما بعيدٍ،
بل لأعرفَ كيف جُنَّ البحرُ وانكسر المكانُ
كحجرةٍ خزفيةٍ، ومتى ولدتُ وأين عشتُ،
وكيف هاجرتِ الطيورُ إلى الجنوب أو الشمال.
ألا تزال بقيّتي تكفي لينتصرَ الخياليُّ الخفيفُ
على فسادِ الواقعيِّ؟ ألا تزال غزالتي حُبلَى؟
 
(كبرنا. كم كبرنا، والطريق إلى السماء طويلةٌ)
 
كان القطار يسير كالأفعى الوديعةِ من
بلاد الشام حتى مصر. كان صفيرُهُ
يُخفي ثُغاءَ الماعزِ المبحوحَ عن نهَمِ الذئاب.
كأنه وقت خرافيّ لتدريب الذئاب على صداقتنا.
وكان دخانه يعلو على نار القرى المتفتّحات
الطالعات من الطبيعة كالشجيراتِ.
 
(الحياةُ بداهةٌ. وبيوتنا كقلوبنا مفتوحةُ الأبواب)
 
كنا طيبين وسُذَّجاً. قلنا: البلادُ بلادُنا
قلبُ الخريطة لن تصاب بأيَّ داءٍ خارجيٍّ.
والسماء كريمة معنا، ولا نتكلم الفصحى معاً
إلاّ لماماً: في مواعيد الصلاة، وفي ليالي القَدْر.
حاضُرنا يسامرنا: معًا نحيا، وماضينا يُسلّينا:
إذا احتجتم إليّ رجعتُ . كنا طيّبين وحالمين
فلم نر الغدَ يسرق الماضي.. طريدَتَهُ، ويرحلُ
 
(كان حاضرنا يُرَبِّي القمح واليقطين قبل هنيهة،
ويُرقِّصُ الوادي)
 
وقفتُ على المحطة في الغروب: ألا تزال
هنالك امرأتان في امرأة تُلَمِّعُ فَخْذَهَا بالبرق؟
أسطوريّتان ـ عدوّتان ـ صديقتان، وتوأمان
على سطوح الريح. واحدةٌ تغازلني. وثانيةٌ
تقاتلني؟ وهل كَسَرَ الدمُ المسفوكُ سيفاً
واحدًا لأقول: إنّ إلهتي الأولى معي؟
 
(صدَّقْتُ أغنيتي القديمةَ كي أكذّبَ واقعي)
 
كان القطار سفينةً بريةً ترسو.. وتحملنا
إلى مدن الخيال الواقعية كلّما احتجنا إلى
اللعب البريء مع المصائر. للنوافذ في القطار
مكانةُ السحريِّ في العاديِّ: يركض كلّ شيء.
تركض الأشجار والأفكار والأمواج والأبراج
تركض خلفنا. وروائح الليمون تركض. والهواء
وسائر الأشياء تركض، والحنين إلى بعيد
غامضٍ، والقلب يركضُ.
 
(كلُّ شيءٍ كان مختلفاً ومؤتلفاً)


وقفتُ على المحطة. كنت مهجوراً كغرفة حارس
الأوقات في تلك المحطة. كنتُ منهوباً يطلّ
على خزائنه ويسأل نفسه: هل كان ذاك
العقلُ / ذاك الكنزُ لي؟ هل كان هذا
اللازورديُّ المبلَّلُ بالرطوبة والندى الليليِّ لي؟
هل كنتُ في يوم من الأيام تلميذَ الفراشة
في الهشاشة والجسارة تارة، وزميلها في
الاستعارة تارة؟ هل كنتُ في يوم من الأيام
لي؟ هل تمرض الذكرى معي وتُصابُ بالحُمَّى؟
 
(أرى أثري على حجر، فأحسب أنه قَمَري
وأنشدُ واقفاً)
 
طلليّة أخرى وأُُهلك ذكرياتي في الوقوف
على المحطة. لا أحب الآن هذا العشب،
هذا اليابس المنسيّ، هذا اليائس العبثيَّ،
يكتب سيرة النسيان في هذا المكان الزئبقيِّ.
ولا أحب الأقحوان على قبور الأنبياء.
ولا أحب خلاص ذاتي بالمجاز، ولو أرادتني
الكمنجةُ أن أكون صدىً لذاتي. لا أحب سوى
الرجوع إلى حياتي، كي تكون نهايتي سرديةً لبدايتي.
 
(كدويّ أجراسٍ، هنا انكسر الزمان)
 
وقفتُ في الستين من جُرحي. وقفتُ على
المحطة، لا لأنتظرَ القطارَ ولا هتافَ العائدينَ
من الجنوب إلى السنابل، بل لأحفظَ ساحل
الزيتون والليمون في تاريخ خارطتي. أهذا...
كلّ هذا للغياب وما تبقّى من فُتاتِ الغيبِ لي؟
هل مرَّ بي شبحي ولوّح من بعيدٍ واختفى
وسألتُهُ: هل كلّما ابتسم الغريبُ لنا وَحَيّانا
ذبَحْنا للغريبِ غزالةً؟
 
(وقع الصدى منّي ككوز صنوبرٍ)
 
لا شيء يرشدني إلى نفسي سوى حدسي.
تبِيضُ يمامتان شريدتان رسائلَ المنفى على كتفيَّ،
ثم تحلّقان على ارتفاع شاحب. وتمرُّ سائحةٌ
وتسألني: أيمكن أن أصوّركَ احتراماً للحقيقة؟
قلت: ما المعنى؟ فقالت لي: أيمكن أن أصوّرك
امتدادًا للطبيعةِ؟ قلت: يمكنُ.. كلّ شيء ممكنٌ.
فَعِمِي مساءً، واتركيني الآن كي أخلو إلى
الموت.. ونفسي!
 
(للحقيقة، ههنا وجه وحيدٌ واحدٌ
ولذا.. سأنشد:)
 
أنتَ أنتَ ولو خسرتَ. أنا وأنتَ اثنانِ
في الماضي، وفي الغدِ واحدٌ. مَرَّ القطارُ
ولم نكن يَقِظَيْنِ، فانهضْ كاملاً متفائلاً،
لا تنتظرْ أحدًا سواكَ هنا. هنا سقط القطارُ
عن الخريطة عند منتصف الطريق الساحليِّ.
وشبَّت النيرانُ في قلب الخريطة، ثم أطفأها
الشتاء وقد تأخر. كم كبرنا كم كبرنا
قبل عودتنا إلى أسمائنا الأولى:
 
(أقول لمن يراني عبر منظارٍ على بُرْجِ الحراسةِ:
لا أراكَ، ولا أراكَ)
 
أرى مكاني كُلَّهُ حوْلي. أراني في المكان بكلّ
أعضائي وأسمائي. أرى شجرَ النخيل ينقّح
الفصحى من الأخطاء في لغتي. أرى عادات
زهر اللوز في تدريب أغنيتي على فرحٍ
فجائيٍّ . أرى أثري وأتبعُه. أرى ظِلّي
وأرفعُه من الوادي بمِلقط شَعر كنعانية
ثكلى. أرى ما لا يُرى من جاذبيةِ
ما يسيلُ من الجمال الكامل المتكامل الكُليِّ
في أبد التلال، ولا أرى قنّاصتي.
 
(ضيفاً على نفسي أحلُّ )
 
هناك موتى يوقدون النار حول قبورهم.
وهناك أحياءٌ يُعِدّون العشاء لضيفهم.
وهناك ما يكفي من الكلمات كي يعلو المجازُ
على الوقائع. كلما اغتمَّ المكانُ أضاءهُ
قمرٌ نُحاسيٌّ وَوَسَّعَهُ. أنا ضيفٌ على نفسي.
ستحرجني ضيافتها وتبهجني فأشرقُ بالكلام
وتشرق الكلمات بالدمع العصيّ. ويشرب الموتى
مع الأحياء نعناع الخلود، ولا يطيلون
الحديث عن القيامة.
 
(لا قطارَ هناك، لا أحدٌ سينتظر القطار)
 
بلادنا قَلْبُ الخريطة. قلبها المثقوبُ مثل القرش
في سوق الحديد. وآخر الركاب من إحدى
جهات الشام حتى مصر لمْ يرجعْ ليدفعَ أجرة
القناص عن عملٍ إضافيٍّ كما يتوقعُ الغرباء.
لمْ يرجعْ ولمْ يحملْ شهادة موته وحياته معه
لكي يتبيّنَ الفقهاءُ في علم القيامة أين موقعَهُ
من الفردوس. كم كنا ملائكةً وحمقى حين
صدّقنا البيارق والخيول، وحين آمنّا بأن جناح
نسرٍ سوف يرفعنا إلى الأعلى!
 
(سمائيَ فكرةٌ. والأرضُ منفايَ المُفَضَّلُ)
 
كلُّ ما في الأمر أني لا أصدّق غير حدسي.
للبراهين الحوارُ المستحيلُ. لقصّة التكوين
تأويلُ الفلاسفة الطويلُ. لفكرتي عن عالمي
خَلَلٌ يسبّبه الرحيلُ. لجُرحيَ الأبديِّ محكمة
بلا قاضٍ حياديٍّ. يقول ليَ القضاةُ المنهَكونَ
من الحقيقة: كلّ ما في الأمر أنّ حوادثَ
الطرقاتِ أمرٌ شائعٌ. سقط القطار عن
الخريطة واحترقتَ بجمرة الماضي. وهذا لمْ
يكن غزوًا!
ولكنّي أقولً: وكلّ ما في الأمر أنّي
لا أصدّق غيرَ حدسي.

49
أدب / في العالم المهجور
« في: 00:22 10/05/2008  »
في العالم المهجور

(الجزء الثاني من قصيدة عالم مشغول*)

أدرت ظهري
و التفت الى الوراء
فرأيت في الجانب الآخر..

سيدة تبحث
عن ابنها الضائع
بين الحانات و اماكن الليل
تسأل الأصدقاء
تترنح في الأرصفة
سكرى الفراق

وجدته أخيرا
منزوع الثياب
منكوش الشعر
يعلن الثورة على العالم
باحثا عن حقنة تحقق نشوته!

***
 و مر بي رجل فقد زوجته
برصاصة حرب طائشة
يبحث عن قلب جديد
في متحف الشمع!

***
و على قارعة الطريق
فتاة جميلة
على موعد مع خطيبها
في محطة الحافلات
وراءها نافورة
تبعث ألوانا من الماء
و ألحانا خلابة
لكن سيارة غريبة الاطوار
خطفهتا للمجهول
رغما عنها الى الهاوية!

***
و في معبد الحب
سمعت عزفا نادر المثيل
لعازفة جيتار تزوجت بمن تحبه
هاجرت للعمل من اجل أسرتها
بينما كانت تعزف ترانيم سماوية
انتابها الشوق لزوجها
فأكلتها الآلهة
ضحية على مذبح اغتراب
و هبت ريح قوية
فحملها القدر الى القبر..!

***

و قرأت خبرا مقلقا
بين سطور الجرائد اليومية…
امرأة  افريقية
تعصر ثدييها المقدسين
لتطعم طفلها من روحها و حليبها
قبل أن يبلع نفسه..!

***
مرت بي طفلة بريئة
رأت الحقيقة بصفائها
حين قررت نشرها
لم تلحق روحها ..

***
رأيت حبيبا من العالم المشغول
أحب فتاة من الجانب الآخر
و أضاع عقله
تخلى عن قصر أبيه الفخم
باع كل ما يملك
ليسكن بجوار حبيبته
في العالم المهجور
فغضب عليه والده
و شطب اسمه من قائمة الشرفاء
بحجة انتمائه للمنسيين!

***
دخت في صراع العالمين
العالم المشغول
و العالم المهجور

عدت لقوقعتي
أغمضت عينيّ
صممت آذاني
عن ضجيج العوالمِ

أحكمت اقفال الباب
تأكدت أن الستائر كثيفة
لا تسمح بالنور
و أن السقف بلا ثقوب.

أضأت شمعة صغيرة
صليتُ بكيتُ حتى انطفأت شمعتي.

سمعت طرقات بالباب
فاذ به صديقي القديم
راعي الأغنام ينادي
هلمي يا صديقة الوادي
"الشتاء قد مضي
والكروم أزهرت
و افاحت عطرها"
هلمي  نلهو في الحقول.

*رابط الجزء الاول:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=188258.0


50
ضع إشارة صح امام العبارة التي تناسبك..

الفقر حلاوة ام بؤس?؟..

أبشع أنواع الفقر ........ الوحدة والغربة

أخطر أنواع الفقر ........ الحرمان من الحب

أكثر أنواع الفقر إنتشارا... عدم الاهتمام

أصعب أنواع الفقر ....... قلة الرعاية

أدنى أنواع الفقر ......... إنعدام الكرامة

أسمى أنواع الفقر .......... الفقر بالروح


ارجو ان يلقى رضاكم هذا التأمل..

51
عذراء يا حضن الأمان..

عذراء يا حنان الأكوان..
يا حضن الأمان..

في هذا الزمان الغدار..
بالوفاء كللينا..
وكوني السفينة..
في امواج قلوبنا الحزينة..
هدهدينا ..
في ارجوحة الحياة
لنستقر في قلب الإله..

يا احلى الأمهات..واعدينا
بألا تحرمينا
طعم الحياة..
فإننا غارقون حد الحطام..
بين الأموات..

يا سفينة النجاة..
للبر اوصلينا..
بالزهور و السلام والحب اغمرينا..
إليك نصرخ..
بثوبك نتشبث..احمينا..
 من حر الفلا خلصينا
و انزعي منا الضنى..
نحبك فالحب خلاصنا..به عانقينا..
[/color]

52
أدب / عالمٌ مشغولٌ
« في: 14:10 29/04/2008  »

عالمٌ مشغولٌ

غاده البندك


خرجت من قوقعتي
أنشد راحتي
بين الناس
أبحث عن عالم
يصلح للعيش

***
بينما كنت تائهة بالشوارع..
لفت انتباهي رجل أعمال
يقف مبهورا أمام متحف الأسلحة
يبحث كيف يوسع تجارته...!!

***
ثم فاجأني..
مشهد عجوز باذخ الثراء
يتأمل وجهه في المرآة
باله مشغول..
بطريقة تعيده للشباب..

***
دخلت مقهى ليليا
رأيت شبابا مشغولين بالرقص
طول الليل بلا انقطاع !
و فتاةً جميلةً
تتسلى بالمكسرات
 تتفرج على المجلات
ريثما تنتهي قارورة الويسكي..!

***
خرجت من المقهى الليلي
الى شوارع المدن الحضارية
رأيت على قارعة الطريق
رجلا للحيوان صديق
مشغولا بجمع بقايا الطعام
من موائد المترفين
لاطعام اصدقائه المخلصين
من الكلاب و القطط المدللة!

***
دخلت مسرح الحياة ..
فرأيت ممثلا مشهورا
مشغولا...
بوضع الماكياج
و زخرفة الكلام!

الممثلون
على المسرح معطلون
بانتظار البطلة!
البطلة مشغولة بنزع الأقنعة
والمتفرجون يتسلون
 بقراءة الاخبار ....!

***

فتحت المذياع
فكانوا يعتذرون..
تأخرت نشرة الأخبار
لأن مذيعة الأخبار مشغولة
بتنقيح النص !
لم تزل تبحث
عن نقطة ضائعة
في خبر مكرر!

***

و رأيت حبيبا مشغولا
طيلة العمر
ينتظر اكتمال حبيبته!

***
مسرحية "المهرجون" واقفة
و الوقت يطير !

عالمٌ مشغولٌ
و لا أحد يدري
ما الذي حصل
في الجانب الآخر
من العالم
:

:

:

:

:

:

:

و التفتُّ الى الوراء
فرأيت في الظلماء
عالماً مُهْمَلاً
يناديني...



ترقبوا باذن الله الجزء الثاني.. في سلة مهملات العالم!..

53
معاصرو النكبة الفلسطينيون يستذكرون بطولات الجيش العراقي

 مازالت أذهان من تبقى من معاصري النكبة من الفلسطينيين حافلة بالذكريات، ومن بينها دور الجيش العراقي واستبساله في الدفاع عن أراضيهم وخاصة شمال الضفة الغربية أمام العصابات الصهيونية.


وتعتبر مقبرة شهداء الجيش العراقي في مثلث الشهداء على المدخل الجنوبي لمدينة جنين، معلما تاريخيا هاما، حيث تحتضن جثث عشرات ممن استشهدوا  في معارك خاضوها دفاعا عن فلسطين.


الباحثون في تاريخ القضية الفلسطينية يسجلون من جهتهم للجيش العراقي حفاظه على الشمال الفلسطيني وإبقاءه على السكان وعدم تشجيعهم على الهجرة كما حدث في مناطق أخرى.


انتصار حقيقي
يقول الحاج محمود أبو زينة من مخيم جنين إن الجيش العراقي حقق في معاركه ضد العصابات الصهيونية انتصارات كثيرة، ولاحقها إلى ما بعد مدينة العفولة في الداخل الفلسطيني، ولم يرجع إلا بأوامر من قيادته.


وذكر أن الجيش العراقي كان يقيم في بلدة عرابة حين هاجم الآلاف من هذه العصابات مدينة جنين، فوصلت هذه الأنباء إلى قائد الجيش العراقي آنذاك عمر علي الذي هاجمهم بالمدفعية وأجبرهم على العودة حتى العفولة (داخل الخط الأخضر).


وأضاف أن أوامر جاءت إلى قائد الجيش العراقي بالانسحاب والتوقف عن القتال، الأمر الذي دفع عمر علي للاستقرار في عرابة بعد اتفاق الهدنة.


مقبرة الشهداء
وعن مقبرة الشهداء قال إنه تم جمع جثث الشهداء وعددها بالعشرات من المعارك في محيط جنين وقام السكان بدفنها في المقبرة، حيث كتبت أسماء الشهداء على غالبيتها
من جهته يوضح صبح أبو فرج من سكان مخيم جنين أن الحكومة العراقية أرسلت في الحرب فيلقا من الجيش للمشاركة في الحرب، حيث قاموا بالفعل بمساعدة الفلسطينيين ودحر اليهود عن جنين.


وأضاف أن الجيش العراقي استبسل استبسالا كبيرا في صد الدبابات الصهيونية، وكان مقر المدفعية العراقية في جنين.


وقال إن عددا من الشهداء العراقيين سقطوا ودفنوا في مقبرة الشهداء التي تحولت إلى مزار للوفود والشخصيات في المناسبات وخاصة يوم النكبة، حيث تقرأ الفاتحة وتوضع باقات الورود ويستذكر الجميع الجيش العراقي واستبساله.

ويؤكد أبو فرج أنه "لو كان لدى الجيش العراق سلطة مطلقة لاستمر في صد الاحتلال وصد الهجوم الصهيوني، لكن بأوامر من العراق ومن أعلى المستويات تقرر التوقف عن الحرب".

وأضاف أنه نتيجة للثقة بالجيش العراقي طلبنا منه التقدم حيث كانت الفرصة سانحة لكنه لم يفعل، فكنا نردد أغنية مطلعها "ماكو أوامر يا صالح زكي" وهو قائد الجيش العراقي في تلك الفترة.


حماية الأرض والسكان
ويصف أستاذ التاريخ ورئيس جامعة القدس المفتوحة الدكتور يونس عمرو، مشاركة الجيش العراقي في حرب 1948 بالفاعلة، مؤكدا أنها "أسهمت إلى حد بعيد في المحافظة على الجزء الشمالي من فلسطين".


وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن الجيش حافظ على القطاع الشمالي، والقطاع الشمالي المتوسط وعلى مواقعه التي لا تبعد عن شاطئ البحر بضعة كيلومترات، كما حافظ على قرى وأراضي منطقة مثلث جنين ودافع عنها حتى أعلنت الهدنة.


وأضاف أن اتفاقية محادثات رودس نصت على التنازل عن قرى المثلث لإسرائيل بسكانها "ولولا وجود وبسالة هذا الجيش لما تمت المحافظة عليه ولما كان الفلسطينيون يتمتعون بوجودهم فيه، ولولاه لتحولوا إلى الشتات واللجوء".


الدور الأهم للجيش العراقي كما يؤكد عمرو أنه "لم يشجع الفلسطينيين الذين كان يسيطر على مناطقهم على الهجرة خلافا للجيوش الأخرى" مضيفا أن الفضل في الزخم السكاني الفلسطيني داخل الخط الأخضر يرجع إلى دور الجيش العراقي.
 
 
 http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8D57082D-4E0A-4BD5-96E0-1142A5B404D0.htm



54
أدب / لقمة شهية
« في: 10:28 05/04/2008  »
لقمة شهية

غاده البندك


رأيتها ...
مجاري الدمع
تحت مقلتيها
سكيب أنهار
فخشعت لصمتها
و الحزن يذرف بوحها
 ملء الآبار

تتناول لقمة شهية
في مطعم الوحدة والانعزال

تشتهي رؤية اولادها
على مائدة هجروها
منذ أن شب النهار

وجهها في الاعماق ينادي
اولادي..
اين أنتم؟
لا أريد أموالكم وهداياكم
أريد أن تغدقوني بلقياكم
:
:
جيبها مملوء بقروش
من فائض عطايا الأولاد

بيتها مملوء تذكارات
و هدايا أعياد
لاشيء ينقصها
 سوى..
"صباح الخير يا امي"

امامها طبق شهي..
تمازجت فيه الألوان

بطاطا مقلية
على نار الشوق

كفتة طرية
من قلب مسحوق

ام شقية..
تشبه الحياة
تسير وحدها..

و"الهامبرجر "يأكلها
فتات لحمٍ
بل
فتات ألمٍ
تراكم عبر العصور

"الكاتشاب" الصلصال
دم بلزوجة الأقدار
مجبول بتعب السنين

و هذي الخضار المبللة
كروحها العطرة
أوجاع على الصليب تسمرت
بين المسامير اخضرت

و خسٌّ يانع
لأرنب الوقت
ليمر أسرع من برق

يا عصير ليمون العمر
على ملح الدمع
ممزوجا بزيت الصبر
كيف جعلتَ صحن السَلَطة
طيبا بمذاق القهر؟!

مطعم الجودييز-اثينا




55
أدب / عازف الاكورديون
« في: 22:13 29/03/2008  »
عازف الأكورديون

غاده البندك

أيها العازف الشريد
يا هادرا لحنك الفريد
في شوارع المدينة

انت المحظوظ السعيد
لأنك لا تملك شيئًا
سوى الاكورديونَ

و أنا الهائمة
بالحزن طافحة
محرومةٌ
من كل موسيقى
بالعطر فائحة

فهاتِ مزيدا من
بَذَخ الروح الثرية
التي تسكن جوانحك

هاتِ أطربني
من تناغم موجات قلبك

على شواطيء
الناس المعتقلة
بدد أنغام الحرية

آهٍ أيها العازف
دعني أمتلك آلتك
للحظة واحدة
فأطربك بموسيقاي
المدفونة وراء
 انشغال يضيف
الى رصيدي رصيدا
من علم و مال..
من كل ما..
 يشبع الذات بالذات
أو يفرغها..!

دعني أفرغ كبت أنفاسي
و أشواقي المحرومة
في لحن حزين يبكيك
على فقري المدقع

أخبرني أيها الماهر
كيف تبدع
و قد تركت اولادك
في بلاد الشقاء
يترقبون كل مساء
عودة صباحك

حدثني عن ...
قصرك الفخم
عن شوارع
واسعة للنوم
على أي رصيف

عن طعم الرغيف
و حلاوة القناعة

عن امراة بانتظارك
تحن لنور عينيكَ

يا ترى...
 ما سر شباب قلبك
كيف تبتسم بربك
و تمنحني ...
من صبركَ
هدية
لصباحٍ خلا
من البشر سواكَ

ثم تدعوني لفنجان قهوة
وتدلق سخاءك
امام عينيّ:
وليمة غذاء فخرية
في نهار فارغ
من طعم الحياة
الا...
 في جمال محياكَ

وددت لو أبقى وياكَ
لكن صخب الموجِ
أقوى مني

شكرا ..
لأنك استمعت لألحاني
تقبل مني قليلاً من مالٍ
لا يساوي قلبك الجميل

ليت الوقت يسعفني
لاتلقن منك درسا
في الفرح العميق
و الزهد الطويل

 و اغفر لي
بُخلي الشديد

ثم اسمح لي أن أزورك
بين اختناق و اختناق
لأطلق مشاعر الحب
في براءة عينيكَ

دعني أفصح لك
بالصمت الكسير

لا ..لا تقل انك أحببتني
أنا التي تهواكَ

لن اهديك وداعي
لأني حتما سألقاكَ
كلما ضاقت شوارعي
و كلما اشتقت
لنورِ الله في سناكَ


محطة بانورمو-اثينا
الساعة الواحدة ظهرا
2008-2-23




56
خذوا فكلوا..هذا هو جسدي الذي يبذل من اجلكم لمغفرة الخطايا..اصنعوا هذا لذكري

انا هو المن النازل من السماء..أباؤكم اكلوا المن في البرية وجاعوا

انا هو خبز الحياة..من يأكل جسدي و يشرب دمي فله الحياة الأبدية

ان لم تأكلوا جسدي وتشربوا دمي فلن تكون فيكم الحياة
..




جسدك هذا الذي تنخره أشواك خطايا العالمن

ها هو يضيء! ها هو يضيء نفوس البشر أجمعين

ان هذا لجسدك الذي لمسته المراة السقيمة

فبرئت للحال من كل ما اعتراها من أسقام أليمة

ان جسدك هذا هو الذي اقتربت منه الكنعانية

فسرعان ما سرى الشفاء في جسد ابنة لها صبية

جسدك هذا هو الذي خر له توما ساجدا

صارخا فرحاربي و الهي!" و قد كان قبلا جاحدا

هذا هو جسدك العلي الذي بذلته للعالمين

انه الذي فداهم و خلصهم من الدمار أجمعين.آمين


من التراث القرباني القديم


أخوتي الأحباء أدعوكم لتفكروا معي بمعنى جسدنا و كيف ابتدأ خلاصنا بجسد!

تحياتي وحبي لكم..غاده

57

السماء والأرض مملوءتان من مجدكم

ايها المضطهدون من اجل الحق
طوبى لكم ..
ان السماء و الأرض مملوءتان
من مجدكم..

ايها الواقفون على خط النار
كحائط عنيد يأبى الإنهيار

بأي آلاء ربكم تحدثون
و انتم في جحيم الآتون
بااااااااااااااقون

كتماثيل ثكلى تنبض بالحياة
كجبابرة ترفض الإنقراض

و كعشب اخضر
في ارض يأكلها الجراد

أو كشوكةٍ
في حلق من لا يريد

يا شموعا تذوب
ضوءا في الظلام

اخبروني أيها العظماء
برب الشهداء و الأبرياء
كيف تبتسمون كل يوم
والموت يتربص بكم
وحشاً نهماً لالتهام
صلاة صباحكم!

كيف تجابهون الريح
و هي تهدر بكم
دون ان تقوى على نزع ثوبكم

امام عنفوانكم
أقف أصلي
لإله  يسكن احشاءكم

لكي اتقدس من ارض
كلما تدنست
طهرتها دعساتكم

فالطوبى كلها لكم
لأن بقاءكم بجهنم 
انما هو تسبيح دائم
في حضرة الحق النائم
:
إلى ان يقوم

[/color]



58

لو أستريح من امتطاء الأحذية

غاده البندك


أيتها المراعي الخضراء
أين أنتِ...؟

فانا هنا ..
في مدن التيهان
و الروح سقيمة
بلا شفاء

ضجرتني الأقدام
من كثرة الدوران
في حافلاتٍ
بالسأم حافلاتٍ

هذا الزحام أخذ منا بشريتنا
الى قطع حجرية حولنا
و صرنا ندوخ حد الاغماء
بحثا عن أحياء

تحيط بنا أنفاس تلهث بلا انقطاع
وراء مشاريع تجارية
و حسابات مالية
بلا ارتواء

تشتاق الروح في ضجيج المدينة
الى دقيقة صمت

تزداد حفرة الخواء بالاعماق
تصرخ عقارب الوقت

يستنجد القلب
و لا يوجد سوى
 قلوب معلقة
على مشنقة
من صنع أصحابها

هذا يرنو للشهرة..
و ذاك يبتسم على حين غرة
من أجل منصب أو غاية
و شباب كالورود اليانعة
يتسابقون على الأناقة
من أجل صورة براقة

و آخرون مشغولون
بالبكاء على أنفسهم

طفحت مجلات الشوارع
تغزو الأفكار

اعلانات تجارية
و حلول جاهزة
لمشاكل عصرية
تصدر صورا ملونة
لسعادة تعيسة

أيها السهل الاخضر
أين أنتَ...؟

حفيت أقدامي بحثا عنكَ
ليتني أفرش جسدي المنهك
على بساطكَ
مع فرحة صغيرة
و ثوب بسيط
تزركشه الزهور
و تنقره الطيور

وددت لو تحملني الريح
و يسرح النسيم شعري

لو أستريح من امتطاء الاحذية
و أعدو بالبراري حافية

ليتني أعود لأصلي
و أصبح راعية

و يعود زمن الأجداد
أيام التنسك بالصحاري
لأقلع ثوب المدينة
و أتشح ناسكة
في بر العالم القااااحل!   


59

الأغنية التي تحملني في سباق الأنفاس الطويلة

غاده البندك

عندما اغني للفرح
هل سأجد من يفرح لأغنيتي؟
هل سأجد من يطبل
على رتم سعادتي؟
لا من يكبل صوتي
بأوهام و آلام تقتلني...

ها أنا على بعد شبرين و نصف
مما انتظرته قرونا لا تعد و لا توصف

فهل سأجد
بين من شاركوني البكاء
مكانا للرقص؟

ها قد آمنت بالرجاء
في زمن اختناق
فهل من فسحة
للانطلاق
في هواء جديد؟

احببت الأمل
وقعت في هواه
ناديته طول الطريق
تعال... تعال

فأحبني و انتشلني
لآخر مكان على الأرض
بقي فيه هواء
يصلح للعيش!

فيا أملي
بك سأنتصر
لا ..لا تتكسر
يا قوة روحي
لا تصمت
ارفع وجهك عاليا
و احملني..
فلولاك كنت وقعت ارضا
و لكنت خسرت بمرارة
سباق الأنفاس الطويلة

لكني...
مازلت في السباق
أركض
دون ان ادري
كيف تحملني الأغنية...


أثينا
2008-2-1




60


ان كنت تشتعل

ان كنت تشتعل لأن قلبك المسكين احب كثيرا و لم يأبه لحبه احد
ان كنت تشتعل لأن افكارك لا تجد اذنا صاغية و لا احد يفهمك
ان كنت تشتعل لأنك تريد أن تخلص الخطأة من درب الهلاك
ان كنت تشتعل لأن المرضى حولك يتكاثرون ولا تملك الدواء
ان كنت تشتعل لأن الحرب حولك لا تريد الانطفاء
ان كنت تشتعل لأنك تريد ان تطيع مشيئة الله رغم اهوائك

فلا تشتعل وحدك..

صب نارك في قلب المصلوب

و اشتعل وياه واشتعل انت وهو معاً

وان كنت تشتعل وحدك..و لم تزل تبحث

عن حضن دافيء يضم نارك التي لا تطفأ

و لم تجد

فلقد أضعته..


عد من حيث أتيت..و ابحث عنه..حيثما فقدته!


تأليف: غاده البندك
كتبتها في طريق العودة اليه..!!!
[/color]

61
أدب / حنان و أخواتها
« في: 16:12 13/01/2008  »

حنان و اخواتها



كان ظمآنا
فروته حنانا
و فااااضَ

كان ضائعا 
منحته أمانا
و كل الرياض

كان غائبا عن وعيه
رشته ياسميناً
واستفاق

كان عاشقا
سجدت لعينيه
سجود..

كان مخطئا أصلحته
عتاب..

كان خائفا شجعته
عنود. ..

كان مكسورا رفعته
نجود..

أمسى يائسا بالموت يجود
فتحت باب الخلود
أمل..

كان غارقا في الواقع
حملته فوق الغيوم
 أحلام…

تعثر في الدرب
أشعلت نارها
اعادت اليه القلب
نور..

 فقد الرؤى
منحته عينيها
ليرى..

كان في الحضيض
فانتشلته للقمة
علا..

كان مفلسا زخت أمطارها
نعمة..

كان مهزوما آزرته
انتصار…

كان غارقا في الوحل
عومته..نجاة..

أسقمته الخيانة صادقته
وفاء..

كان متوترا هدأته
سلام..

تعرقل في السبيل
دفعته للمسير
منحته زادا
و ماءا سلسبيل

تعب من الصعود
حملته لآخر الدروب
صمود..

توقف في منتصف الطريق
دفعته للتواصل
مسيرة

نزف اشتياقا
رفعته قربانا
على مذبحها
فكانت ضحية

أذبلته المدينة
أعادته للبستان
أزهار..

كان فارغا ملأته روحا
ندى..

نظرت في عينيه
رأت صورتها
حنين..

رأته غريبا
أسقته وطنا
شروق..

تعب قلبه من الخفقان
منحته الفؤاد
هبه..

سمعته يزقزق طربا
فكانت غصون

دلته على الطريق و رحلت
سراب..

و اختبأت وراء الشمس
ليالي..

وصّلته لأعلى المراتب
نهى..

اغرته تزوجها
دنيا..

خانته احتملها
حياة..

عبثت بالجمال فاندهش
سحر..

أعادت اليه رتم الحياة
ألحان..

اختبات تحت السواد
جميلة

جذبته بزينتها
و كمالها
فاختارها
لوحة لريشته
فكانت فاتن
و كان فنان

أخفت في قلبها جمال روحه
و اشعلته حين أظلم الكون
قمر..

غمرته بحبها فانبهر
اغرقها بالعز فاندفقت
دلال..

رأته راكعا يصلي غمرته
رجاء..

رأته يسبح الله قبلته
ولاء

كسف قمر الأحزان شمسه
فعانقته..
ضياء

ولدت يوم اعتماده
وجود..

كانت اسماء
و كان العنوان
قصيدة غزل
هو يخطها
و هي الهام

تركها فوق الكعكة
في قلبه معلقة
زينة الأيام!

كانت وكان...
حكاية انسان

قبل الاكوان
كان الولهان
و في البدء
كانت حنان....!



62


في اليوم السابع

(استراحة الحب)




غاده البندك

في اليوم السابع
عندما استراح الخالق
و استفاق عند الصباح
يعانق الأشجار و الغصون
يرف فوق البحر
بين الانهار
و تندفق العيون

طلع من الفجر باكرا
من بطن الليل
يقبل صباحات البشر
و مضى يلاعب الاطفال
طيلة الصباح
يزقزق حولهم
يفرش ارضهم
بالرياحين
و سماءهم بالعصافير
يداعبهم بصفاء
يسرح شعر البنات
مغنيا اجمل الاغنيات:
يا اطفالي
يا ملائكة الارض الأبرياء
حين تغدو الأرض سماء
هلموا نركض وراء الكائنات
بين الحقول و الغابات
:
:
و اعطاهم روحه النشيطة
و لمساته الرقيقة
و انفاسه العميقة
و جعلهم  زهورا
زرعهم في أول النهار
بذور الحقيقة
حتى صاروا شبابا
مراهقين و مراهقات

أشعلتهم شمس الظهيرات
ثارت براكينهم
فلاطفهم  بالروية
يرد نارهم  المكوية
و أخذ قطعة من قلبه الثائر
تركها في جوفهم
فثاروا واشتعلوا حبا
و جنونا  بالحياة

عند الغذاء
تناول الطعام مع الشباب
شاركهم احلامهم
و تسليتهم
و ناقش وياهم هموم الحياة
تحمل معهم العناء
و اعطاهم افكار البناء
سلمهم بوصلة الطريق
و أشار اليهم بسهمه
ترك لديهم زادا للسبيل
كلاما صادقا
و ارادة
و قدمان لا تكلان

في استراحة بعد الظهيرة
رأى رجالا و نساءا
عائدين من وظائفهم
مسح عرق جبينهم
صب عليهم عطور الحب
قبلهم بنبضة
قدس أعمالهم
طهر أفكارهم
دخل مخدعهم
جاعلا منه بيتا للعائلة

عند الغروب
خبأ شمسه
و انحنى للكهول
غرق بأعماقهم
و استقر  في قلوبهم
منحهم حكمة و علما
غمرهم سلاما
قبل جبينهم الطاهر
لمس يديهم بفرح غامر
و اخذهم معه الى المساء
:
:
وكان نهار آخر..



63
أدب / درب الرخام
« في: 00:19 10/12/2007  »
درب الرخام


غاده البندك



للممعنين في الزواج
من بعيد بعيد...
و للمتقلقلين في اقتباله...

للمقبلين على قبلاته..
و الذين قصوا شريط بداياته

والماشين بمنتصف المسيرة
و للمعتق خمرهم في جرته
لهم أقول..:

الزواج ..
قصيدة متناغمة
يغنيها اثنان..
على طريق الحياة
يمشيان
و نشيدهم لا يفترق

الزواج..
قرار بملء الحرية
شعلة قوية
تحطم الخوف
بسلاسل المحبة

عصفور و مرآته
يتقابلان
الهوى يشربان
قطراته
حبة.. حبة

يداً بيد
يدشنان الدربَ

و جها لوجه
يشعان ضوءاً

عيناهما للأمام شاخصة
يتأملان ما سيأتي..

كل الخُطى متلاحمة
تتقلب الفصول
و يبقيان هائمان..

في شتاءاتهم
يتبللان
يغرقان
يطوفان معاً
بين الآه و الشجن

يقبل الربيع يزهران
وردا عطرا يفوحان

يملآن
حديقة الحب
بالأحلام و النغم

في موسم القحط
يجفان
بالقيظ يحترقان
فيرتشفان
الكأس الحلو المر
في رشفة واحدة

أنفاسهم متعانقة
اشواقهم متعاظمة
قلوبهم تشتعل انما..
زجاجهم لا ينكسر
و يفيض العشق
على يباسهم!

يتشاجران
يتحاوران
ينتصران معاً
و ينهزمان معاً

معاً..
يسطران الملحمة

يتجاذبان
يتغازلان
في ليلة مقمرة

كما يتنافران
في ليلة عاصفة

الزواج..
درب مفروش
بالورد والرخام
بالشوك و الآلام

و اثاث فخم
من كرامة و احترام

بيت و جدران
من تفاهم ٍ
و انسجام

بلاط و حيطان
و سقف من وفاء
تحت سمائه يولدان
و بالأمانة
يتكللان

و يمشيان..
غابة الحياة
كتف تسند كتفا
و ان تعثرا
بالصخر و الحصى
يقعان معاً

يرقصان بَِنهم..

في الحقول يجريان
كالأطفال يلعبان..

فتشدو الطيور
لحن التقائهما

تندمج الأرواح
في
مصنع ارتقائهما

يتكامل الحب
في
سر التئامهما

تطفح الآبار
من
نبع ارتوائهما
 
و تبزغ
خليقة جديدة
على
مذبح انعتاقهما

فيهطل الأولاد
زينة الدنيا
و تركض الدنيا
الى ان......
يتوادعان..

تنوح الغربان
تلتقطهما العصافير
نَفَساً ..نَفَساً
تجمعهما
في زقزقات الصباح
فجراً .. معاً



64
اندثار

غادة البندك





بعد اندثاري بمئتي عام
قالت جمجمتي
لهيكلي العظمي:

يا بقايا من بقايا فنائي

يا فتات لحمٍ
 كان يكسو عظامي

يا وجودا من عدمِ

الم أبلغكِ...
حين كان العقل يسكن بي

يا من كنتِ
عظاما تحملني

حين كنت جسدا طريا
و وردا نديا
بأّنا سنندحر
تحت التراب سنندثر

و كل حكاياتنا
و مشاعرنا
و أشواقنا
و آهاتنا
 و و و ...
لن يبقى منها اثر

ألم أقل لكِ..
أنّا سنلتحف الغياب
و نحترف الصمت
و أنّا....سنذهب
دون اياب

ألم أخبركِ انه..
سيمر على ثرانا الغراب
و ترقص عصافير الليل
و يبكينا الاحباب

ألم تعلمي..
سيأكلنا الدود والعفن
و يغشانا الضباب

يا من حملتِ العبء
في كيانٍ ما زال
يركض طوال النهار
الم يصلكِ النبأ..
ان  البقاء سينعدم
و الشقاء سيندفن
و سيمحى الضنى
عن جباهنا
ما طال الزمن

فلم انهزمتِ يا عزيمة
امام ريح الهوى
فقدت الصبر و الشكيمة
ما دام كل شيء مصيره انتهاء
مادامت كومة المشاعر
ستلقى حتفها
في مسار القدر

فيا هيكلا  من فتات عظمِي
انك الآن ذكرى
من تذكار يومي
و تأريخ حقبة
من زمان ازدهاري

يا بقايا من جلد و لحمِ
لم يبقَ فيك شيء
سوى قلب
كان ينبض بالحب
لقوم كانوا
موزعين في الشتات
لكنهم....
لملموا اجزاءهم
حاملين ذاك القلب
في قلوبهم
بلا انقضاء ..

     

65
أدب / رسالة حب لكل مكتئب!
« في: 08:38 01/11/2007  »
رسالة حب لكل مكتئب!

غاده البندك

يا صديقي المكتئب
أينما كنتَ أحييك..

مهما كانت بلواك
و انطمرت
تحت التراب نجواك
فاني اكتب لك
لك فقط اكتب
هذي السطور
و اكرس وقتي
لأزفك الى..
شرف المخلصين الطهور
المؤمنين بالحياة
و مازالوا...
يعتنقون المثل العليا
في زمن الاندحار الأعظم
لقيم الاحترام
و الكرامة البشرية

اليكَ فقط أهدي
قطرات حرفي
و ارفع نزفي
على مذبحك!

نعم، أعشقك..
و أعشق الحزانى
الذين جرفتهم الوحشة
بضنى الأيام

فانزووا ....
لئلا تشوه صورتهم
سموم الهواء
في مجتمعات الرياء
 
الذين ما باعوا حزنهم
ليشتروا فرحا مزيفا
فما أخفوا بؤسهم
خلف أقنعة امل لا امل منه!

أعشقك ان كنت مهمشاً
خلف أضواء شهرة
لم تشتريها بالدجل
و رخص الضمير

احبك..
و احب قلبك المقهور
لانه يحمل الحق
تحت سماء زرقاء
فقدت صفاءها و النور!

لانه قلب
يتوجع و يصلي
يتوسل و يبكي
ليبقى حراً
ليبقى حيا
بين الميتين!

أهواك و أهواك
ان كنت تكتئب
 من اجل أن تسمو

لأن الشرف الذي يقطر من عينيك
أعظم من كنوز التافهين اللامبالين
الساقطين في الجب الأبدي..
و لأني أرى في حضورك
على وجه المعمورة
معنىً لبقائي!!


66

أوقفوا حرب الإبادة ضد الفلسطينيين في قطاع غزة


غزة.. ليس فقط تجوع؛ إنها تموت أمام أعين المجتمع الدولي.
إذا لم يوضع حد لمؤامرة الصمت الدولي ولم تتوقف سياسة لوم الضحية، فإن القرن الـ21 سوف يشهد أول إبادة إثنية! آلاف الجنود الإسرائيليين يُحكمون حصارهم حول غزّة، ويطلقون نيرانهم ويقتلون أيّ فلسطينيّ يحاول الهرب. معبر رفح، مخرج غزة الوحيد إلى العالم الخارجي، قد تم إغلاقه لسنتين.

قطاع غزة قد حوّلته إسرائيل إلى أكبر معسكر تركيز لأكبر مجموعة من السجناء في العالم. وقد نوّه أهالي غزّة مراراً وتكرارًا أن مؤامرة الصمت الدولي إزاء حرب الإبادة الجارية ضدّهم هي دليل تواطؤ وضلوع المجتمع الدولي في جرائم الحرب هذه.

نتيجة لإغلاق إسرائيل أمام معظم الاستيراد والتصدير ونتيجة لسياساتها العقابية الأخرى ضدّ قطاع غزة، فإن 70% من قوّة العمل الغزّية عاطلة عن العمل حاليًا، أو تعمل دون الحصول على راتب، وفق ما أفادت الأمم المتحدة؛ التي أفادت أيضًا أن 80% من السكان يعيشون في فقر مدقع. فمنهم 1.2 مليون يعتمدون في توفير قوتهم اليومي على "صدقات" الأغذية المرسلة من الأمم المتحدة والهيئات الدولية الأخرى. ناهيك عن ازدياد عدد العائلات العاجزة عن توفير أكثر من وجبة واحدة لأطفالها، لا تزيد غالبًا عن بعض الأرز والعدس المسلوق. الفواكه الطازجة والخضار أصبحت أبعد وأبعد عن متناوَل عائلات كثيرة في غزة. أمّا اللحوم والدجاج فقد أصبحت بأسعار لا يطيقها أحد. أما أسواق السمك فخالية تمامًا بسبب تضييقات سلاح البحرية الإسرائيلي على حركة صيادي غزّة.

العقاب الجماعي الذي توقعه إسرائيل بأكثر من مليون إنسان في غزة، هو انتهاك فاضح للقانون الدولي، حيث لم يرتكب هؤلاء جرمًا أيًا كان. ولكن إسرائيل استخفّت بالقانون، كما وتجاهلت المطالبات المتكررة من مجلس الأمن في هيئة الأمم المتحدة.

لم يبق لنا من فسحة لفرج كربنا سوى منظمات المجتمع الأهلي وحملات التضامن ومحبّي الحرية في العالم.


إكسروا حصار غزة!

أوقفوا حرب الإبادة قبل أن يفوت الأوان!


مجموعة غزة لأجل الدولة الديمقراطية الواحدة
اتحاد مدرّسي الجامعات في فلسطين
"بادر" سوريا، "ناطرينكم" فلسطين48
هيئة تحرير أجراس العودة
المنتدى الثقافي العربي

http://www.ajras.org/?page=show_details&table=news&Id=944


67


ظاهرة تأنيث الفقر في الأراضي الفلسطينية


د. أماني ابو رحمة - هيئة تحرير اجراس العودة




إن العلاقة الأقوى بين النوع الاجتماعي والفقر توجد في الأسر التي ترأسها نساء... وأن رئاسة المرأة للأسرة برزت كمؤشر مبكر لفقر المرأة، لأنها كانت العامل الوحيد الشفاف بالنسبة للنوع الاجتماعي في مقاربات الفقر المستندة إلى الأسر" (الأمم المتحدة، 1995).

" للفقر وجه أنثى، ربما تأكيدا للقول "لو كان الفقر رجلا لقتلته"


جذب التركيز المتزايد على البعد الجنسي للفقر اهتمام الرأي العام نحو الفقر الذي تعانيه المرأة ،  إذ تشكل نسبة النساء الفقيرات في العالم قياساً للفقراء بشكل عام في العالم 70% من بين 1.3 مليون فقير  أما النساء العاملات على وجه الخصوص فيمثلن حوالي 60% من 550 مليون من العمال الفقراء .وهناك الكثير من الظواهر التي تؤكد أنه في ظل النظام العالمي الجديد وفي ظل العولمة والتعديل الهيكلي وغيره من الأسباب فإن ظاهرة فقر المرأة في ازدياد مستمر ومن المتوقع بأن تزيد أعداد النساء الفقيرات زيادة كبيرة في السنوات المقبلة .


النساء اللواتي يرأسن أسر:

يعكس الخطاب الجاري حول رئاسة المرأة للأسرة الجهود الرامية الى التوصل الى نوع من الإجماع حول تحديد معنى هذه العبارة في مناطق مختلفة من العالم، سواء كان ذلك فيما يخص مضمونها/ الثقافي، خصائصها الديمغرافية و/ أو أبعادها القانونية. ويعتقد أن نقص الوضوح في استخدام هذه العبارة يعود في جزء منه على الأقل الى "الفرضيات الثقافية وطرق جمع المعلومات السائدة في معظم البلدان (حيث) لا يعد النساء عادة كرئيسات اسر إلا إذا كنا يعشن منفردات (أي في اسر مكونة من شخص واحد)، أو إذا لم يكن هناك ذكر بالغ في الأسرة" في الواقع، وبسبب المحددات المنهجية، فان نموذج التعداد الذي "يدون وجود ذكر بالغ ينزع الى اعتبار أن رأس الأسرة هو رجل بصرف النظر عن مساهمة المرأة الاقتصادية. فضلا عن ذلك، فإن مؤشرات التعداد، بربطها السلطة بجنس الذكور، تغفل أو "تقلل من تقدير عدد النساء اللواتي هن السلطة الفعلية في الأسرة والمعيل الاقتصادي الأساسي".
إن التعريف المعتمد من الأمم المتحدة يحدد النساء اللواتي يرأسن أسرة على أنهن "النساء المسئولات ماليا عن أسرهن"، اللواتي "هن الأشخاص الأساسيين في صنع القرار وإدارة الأسرة"، اللواتي يدرن اقتصاديات الأسرة نيابة عن رأس الأسرة الذكر الغائب"، أو النساء "اللواتي هن المساهم الاقتصادي الرئيسي". يلفت هذا الى الضرورة الملحة للاعتراف بتباين هذه الاسر، مع ما يعني ذلك بالنسبة لصياغة السياسات واستراتيجيات البرامج/ المشاريع المعنية التي تستهدف
مجموعات السكان النسائية على وجه التحديد


ولكن هل أن المرأة التي ترأس أسرة مختلفة ليتم التركيز عليها؟".
تشير الأدلة المتقاطعة ثقافياً، والوثائق المتاحة تدعمها الدراسة العشوائية التي أجرتها الاسكوا في فلسطين ولبنان والأردن الى ما يلي :
• أن رئاسة المرأة للأسرة (معرفة على أنها المعيل الوحيد/ الرئيسي للأسرة) تخضع عموما لنفس القيود المرتبطة بالنوع الاجتماعي، مثلها مثل المجموعات السكانية النسائية الأخرى. ويتعلق هذا مثلاً بقوانين الأحوال الشخصية أو المعايير الثقافية والتي تحد من تنقل المرأة.
• كما انه قد تخضع النساء اللواتي يرأسن أسر الى تأثيرات الفقر المضعفة ذاتها مثل باقي المجموعات السكانية الفقيرة، كما في الوصول الى الخدمات أو ملكية الأصول المنتجة. مع ذلك، وبقدر ما قد يفاقم الفقر، أي كانت أسبابه، القيود القائمة المرتبطة بالنوع الاجتماعي ويعمل على إدامة الفجوات بين الجنسين مباشرة أو غير مباشرة، فان المرأة التي ترأس أسرة، أسوة بنظيراتها من النساء الفقيرات، ستكون عموماً في وضع غير مؤاتي مقارنة مع المجموعات السكانية من الرجال الفقراء التي تعيش في أوضاع اقتصادية مماثلة.


فأما أين تعتبر المرأة مختلفة، فهو فيما يتعلق بنوعية الأعباء المتعددة المتداخلة التي تحملها، والتي قد يميزها عموماً عن نظيراتها الفقيرات في الاسر التي يرأسها رجل :
ذلك  انه في حين أن المرأة التي ترأس الأسرة تتولى دور مدر الدخل الوحيد، تستمر النظرة إليها /الحكم عليها من خلال مسؤوليتها بصورة رئيسية عن كافة الجوانب المتصلة بالتكاثر الاجتماعي (الإنجاب),وبصرف النظر عن مدى كونها فعلياً المعيل الاقتصادي الوحيد/ الرئيسي، فان المرأة التي ترأس الأسرة لا تحظى بالاعتراف الشرعي، سواء كانت الأسرة فقيرة أم لا,إضافة إلى أن  غياب الدعم الاقتصادي للرجل لا يبقي للمرأة الكثير من الخيارات في قبول أعمال ذات مستوى متدني وغير منظم وغير كريم, فيما يشكل موقف المجتمع تجاه ربة الأسرة التي تعيش في ظروف لا يوجد فيها رجل بجانبها عبئا,  وهناك أيضا عبئ  يتعلق بالتناقض القائم في النظرة الى ومعاملة رئاسة المرأة للأسرة وخاصة انعكاساته السلبية للفقيرة منها من حيث الدخل /القدرات. وهناك عدة قوانين منها توقف المساعدات الاجتماعية عن بلوغ احد الأبناء سن الرشد، حيث يؤدي ذلك الى العجز عن تمكين المرأة ويعزز وجهة النظر أن مسؤولية التكاثر الاجتماعي هي مجال حصري للمرأة، ويعجز عن دعم وجود بنات غير متزوجات اللواتي يعلن أسرة، ويعمل على إدامة انتقال الفقر من جيل الى آخر.


فلسطين العام والخاص :

شكلت الأسر التي ترأسها نساء  في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية  حسب التقرير الذي أعدته دائرة السياسات الاقتصادية في المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والأعمار "بكدار" بمناسبة اليوم العالمي للفقر, ما نسبته 7.8% من الأسر الفلسطينية للعام 2006. وتبين ارتفاع معدلات الفقر بين الأسر التي ترأسها نساء حيث وصلت معدلات الفقر بينها الى 65.2% في العام 2006، في حين وصلت معدلات الفقر للأسر التي يرأسها ذكور الى 56%. وقد تركزت النساء اللواتي يرأسن اسر في الفئة العمرية 35-44 سنة،حيث تصل النسبة الى 42%،أما النساء اللواتي تقل أعمارهن عن 35سنة ممن يرأسن اسر فتصل نسبتهن الى 27%،كما يبلغ متوسط عمر النساء اللواتي يرأسن اسر 40 سنه على مستوى الأراضي الفلسطينية.

يرتبط الفقر بعدد من الجوانب التي لها علاقة مباشرة بالحالة الزواجية للمرأة على وجه الخصوص فحسب دراسة "النساء اللواتي يرأسن اسر و سوق العمل في الأراضي الفلسطينية" التي  أعدتها جمعية الاقتصاديين الفلسطينيين بتمويل من صندوق التنمية الكندي، يعود السبب الأساسي لترأس الأسرة إلى وفاة الزوج حيث تصل النسبة إلى 42% في كل من الضفة الغربية و قطاع غزة و تشكل نسبة اللواتي يرأسن اسر بسبب الطلاق أو الانفصال 14%بينما تشكل إعاقة الزوج ما نسبته 12%. للاحتلال دور رئيسي في وضع المرأة أمام مسؤولية ترأس الأسرة،حيث بلغت نسبة هؤلاء النساء18%بواقع 16%في الضفة الغربية و22%في قطاع غزة وعادة يصبح  عدم المساواة بين الجنسين وعدم الإنصاف أكثر حدة في ظروف الأزمات. فيتسع نطاق دور المرأة في الأسرة وفي المجتمع، بينما تزداد المشقات الاقتصادية وتنكمش الموارد الداعمة أو تصبح غير متاحة. وتنجم عن ذلك ضغوط إضافية على المرأة وعبء نفسي ساحق مفروض عليها وإن الوفاة والسجن والبطالة التي تصيب الأفراد الذكور في المجتمع، والتي بلغت 80 في المائة في بعض المناطق من الأراضي المحتلة، أدت إلى زيادة الفقر والأعباء الاجتماعية التي تساهم في زيادة العنف والتوتر المنزلي. وارتباط الفقر بالحالة الزواجية وهو أمر له علاقة بإعادة إنتاج الفقر. ففي حين تجد بعض النساء أن السبب الأول لحالة الحاجة التي تعاني منها هو عدم الزواج وبالتالي عدم توفر مصدر دخل من خلال الزوج، تعاني الكثيرات من أن عائلاتهن تقوم بتزويجهن مبكرا ولأول شخص يطرق الباب من أجل الخلاص من العبء المادي الذي تسببه إعالتهن. إن عدم تعامل المجتمع مع المرأة كشخص كامل الأهلية يضع النساء اللواتي يعشن بدون معيل رجل تحت المجهر ويحدد تحركاتهن. إن هذا الشعور بالحصار الدائم والاستغراب والاستنكار يحد من قدرة هذه المرأة على حرية التصرف والحركة .
تحرم الفتيات في القرى البعيدة والنائية من فرص التعليم وبالذات عندما تضطر الأسرة لدفع تكاليف مواصلات باهظة. ومازالت العديد من الأسر تفضل تعليم الذكور على تعليم الإناث ففي ظل غياب نظام ضمان اجتماعي يكون الابن الذكر هو الضمان الوحيد للوالدين في شيخوختهما وبالتالي يتم الاستثمار في تعليمه و إتاحة الفرص أمامه ولا يولى تعليم الإناث الأهمية ذاتها  إذ تشير النتائج حسب الدراسة السابقة  إلى إن 15%من النساء اللواتي يرأسن أسر هن من الأميات ،وربع النساء لا يتجاوز تحصيلهن العلمي الابتدائية،إما الحاصلات على التعليم العالي فيشكلن 18%.هذه النسب المتدنية لمستويات التعليم تؤكد على ضرورة دراسة تحليلية تفصيلية للأسباب الكامنة وراء المشكلة وطرق التغلب عليها ويعتبر الزواج المبكر، وعدم توفر مؤسسات تعليم كافية, وتخصصات ملائمة, وعدم شعور الكثير من الأسر الفلسطينية بجدوى التعليم وأهمية الحصول على تدريب مناسب بسبب انتشار البطالة، وانتشار الفقر، من أسباب انخفاض مستويات التحصيل العلمي للإناث.
وبسبب أعباء المرأة الأسرية تشكل النساء  عموماً 46.2% من الذين لا يعملون ولا يبحثون عن عمل ويعمل فقط 10.4% في القطاع المنظم في الضفة والقطاع. وقد أظهرت نتائج المسح الميداني إن معظم النساء العاملات اللواتي يرأسن اسر في الأراضي الفلسطينية هن من فئة المستخدمين باجر ،واقلهن فئة العاملات لدى الأسرة دون اجر،وتوزعهن حسب الحالة العملية بنسبة 74.0% للمستخدمات باجر ،و13.0%عاملات لحسابهن ،و11.0ربات (صاحبات)عمل،و2.0%عاملات لدى الأسرة بدون اجر. وقد توزعت النساء العاملات اللواتي يرأسن اسر في الأراضي الفلسطينية حسب قطاع العمل بنسبة 57.0%في القطاع الخاص الوطني،و26.0%في قطاع الحكومة الوطنية،و4.0%في وكالة الغوث الدولية ،و الباقي يعملن في قطاعات أخرى.
وفي حالة وجود عمل هناك عدم مساواة في الأجور بين الذكور والإناث نتيجة للممارسات المبنية على الأنماط والأحكام المسبقة المتعلقة بأدوار الرجال والنساء في المجتمع من جهة ومن جهة أخرى  بسبب عدم وجود قوانين عمل واضحة تنظم هذه العلاقة فعلى سبيل المثال بعض أصحاب العمل لا يقومون بتوظيف نساء متزوجات وخاصة في البنوك و ترتبط بعض الحقوق مثل الإجازة السنوية أو صناديق الادخار بعدد معين من أيام العمل وهذا لا ينطبق على بعض النساء اللواتي لم يعملن بعض الأيام بسبب الولادة. لقد كانت أجور النساء في الضفة الغربية أقل بحوالي 33.8% من أجور الذكور، وكانت أجور النساء أقل بـِ 18.7% من أجور الذكور في قطاع غزة. وهذا التمييز منتشر أفقياً في جميع المهن. فقد بلغ الفارق في متوسط الأجر الكلي بين الرجل والمرأة في الضفة الغربية حوالي 29.3% شيكلا يومياً. أي أن النساء يحصلن على أجور تعادل 66.2% من أجور الذكور في الضفة الغربية، و 81.3% في قطاع غزة. وبشكل عام فإن أجور النساء العاملات متدنية –وبشكل خاص- في القطاعات التي يتركز فيها مثل الخياطة والنسيج، والسكرتارية، وقص الشعر، والحضانات، والزراعة، وخدمة المنازل.
أما العمل في  القطاع الخاص فانه  يستلزم الحصول على ضمانات ورأس مال وعلاقات واسعة مع أصحاب الأعمال الذين عادة ما يكونون من الرجال مما يعني عدم قدرة المرأة بمفردها على الدخول بقوة في مجال القطاع الخاص وحتى في محاولات النساء للدخول للأعمال والمشاريع الصغيرة يواجههن مشاكل عديدة مثل التنافس مع رجال أصحاب أعمال اكبر وعدم توفر المهارات والخبرات اللازمة للدعاية والتسويق, كما أن رأس المال الصغير يستخدم لتوفير الحاجات الأساسية للأسرة مما يؤدي لتآكله وبالتالي فشل المشروع. وهناك العديد من التساؤلات حول مشاريع الإقراض الموجهة لخدمة مشاريع صغيرة للنساء ومدى إسهام هذه المشاريع في إخراج المرأة والأسرة من دائرة الفقر آخذين بعين الاعتبار نوعية هذه المشاريع ونوعية الخبرات التي تمتلكها النساء ونوع الضمانات التي يتطلبها القيام بمثل هذه المشاريع.
تفتقد الكثير من النساء إلى الأصول الإنتاجية  والموارد(المال و الأرض والموارد الطبيعية , الادخار والقروض, التكنولوجيا الملائمة , التعليم والتدريب  وسائل التنقل والخدمات الصحية والوقت والمشاركة)  اللازمة للدخول في مجال التنافس مع الرجال في الأعمال الخاصة ولازالت  العديد من النساء يحرمن  من الإرث بل وتعتبر مطالبة المرأة بحقها الشرعي خروجا عن النظام الاجتماعي والعادات والتقاليد على الرغم من أن الأديان وجميع  القوانين تضمن لها هذا الحق.
لا تشارك المرأة في العمل النقابي أو السياسي ولا في مراكز صنع القرار مما لا يمكنها من تغيير وضعها أو وضع أخريات. هناك عدد قليل من النساء المنتسبات إلى النقابات العمالية وهناك عدد قليل جدا من النقابيات النشيطات وقد أشارت دراسة "عمل النساء في المصانع الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة" التي أعدها مركز الدراسات النسوية إلى أن 78% من النساء اللاتي شملتهن الدراسة لا ينتسبن لنقابات لأنهن لا يعرفن بوجودها.
إن لفقر المرأة  الفلسطينية آثاراً سلبية متعددة على نفسها وعلى أطفالها وبالتالي  على قضية شعبها ، ذلك  أن الفقر انعكاساته على سوء التغذية والوقاية والعلاج يلعب دوراً واضحاً في وفيات الإناث، أن المرأة الفقيرة غالباً ما تلجأ إلى التطبيب الشعبي لارتفاع تكلفة العلاج الخاص وعدم توفر إمكانات العلاج في المستشفيات والمصحات الحكومية، كما تعاني من نقص البروتين الحيواني والفيتامين في غذائها وهناك مؤشرات متعددة على ضعف أطفال الأسر الفقيرة من حيث معدلات وفيات الرضع والأطفال وسوء التغذية وتزايد عدد الأطفال المعاقين. إلى جانب تأثير آخر لفقر المرأة يتمثل في زيادة اليد العاملة من الأطفال والزواج المبكر للفتيات وحرمان الإناث من التعليم والعنف الأسري والمجتمعي

لقد أثر الفقر بشكل كبير على خفض مستوى معيشة النساء وجعلهن يواجهن عدة صعوبات اجتماعية واقتصادية سواء ربات البيوت منهن أو العاملات في أسواق العمل الحضرية أو العاملات بشكل هامشي في الريف ، ومن تلك الصعوبات عدم قدرتهن على إعالة أنفسهن وتربية أطفالهن مما يشكل مضاعفات خطيرة بالنسبة للمجتمع من حيث نوعية مواطنيه الحاليين والمقبلين وطبيعة إنتاجهم وقدراتهم كمورد بشري للأجيال القادمة ومن حيث المشكلات الأخلاقية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي قد تكون عائقاً كبيراً عن تمكينهم من المشاركة في عملية التحرر الوطني  وعن تمكينهم من أن يكونوا محوراً هاماً للتنمية بشكل عام والتنمية المستديمة على وجه الخصوص.

إن التدخل الملائم لتخفيف حالة فقر المرأة في مجتمعنا يجب أن يسير  في اتجاهين هامين : اتجاه بعيد المدى من خلال خطط التنمية الوطنية واتجاه قصير المدى من خلال خطط متوسطة وقصيرة. فبالنسبة للاتجاه الأول فإن من أهم مستلزماته الارتكاز على الأسس العلمية السليمة المبنية على قاعدة وافية وشاملة ودقيقة من المعلومات حول أوضاع المرأة الفقيرة في المجتمع (خصائصها واحتياجاتها ومشكلاتها وتطلعاتها ) ثم إدماج قضاياها في أهداف خطط التنمية الوطنية واستراتيجياتها الرئيسية باتساق وتكامل مع قضايا المجتمع بشكل عام وقضايا المرأة فيه على وجه الخصوص مع توضيح للآليات الملائمة لمعالجة تلك القضايا وتوزيع لمسؤوليات القيام بها بين الوزارات المعنية في الدولة والجهات ذات العلاقة كل فيما يخصه بتوقيتات محددة ومسؤوليات محاسبية وتقويم دوري بين فترة وأخرى لكل معالجة ومن أهم تلك القضايا على سبيل المثال:
قضية تعليم المرأة ومحو أميتها وشؤونها ومشكلاتها الأسرية وتوسيع مجالات عملها، وتطوير الخدمات الاجتماعية الموجهة لها في المدن والمخيمات  والقرى ، إلى جانب تفعيل استفادتها من مقومات مجتمعها ومن شبكات الأمان فيه وحمايتها من الأذى والعنف والضرر، وتقدير مكانتها وتعزيز دورها الاجتماعي الفاعل في أسرتها ووطنها .

أما بالنسبة للخطط قصيرة المدى أو متوسطة المدى فإن من أهم ما يجب أن تستند عليه ارتباطها واتساقها مع الخطط طويلة المدى ووضع أهداف محددة لها من خلال برامج ومشاريع لخدمة المرأة بشكل عام والمرأة الفقيرة والضعيفة على وجه الخصوص وقد بدأ العمل على سبيل المثال في الإعداد لمثل تلك البرامج مثل تشكيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفقر. حيث تتلخص مهامها لإشراف على وضع السياسات والاستراتيجيات والخطط الهادفة إلى مكافحة الفقر، التأكد من إدماج وجهات نظر الفقراء واحتياجاتهم في الخطط الوطنية عبر تعزيز مشاركة الفئات المختلفة في المجتمع في عملية صياغة الرؤى والسياسات التنموية، العمل على التأكد من ملائمة توزيع الموارد بما يتلاءم مع خطط مكافحة الفقر،مراجعة الخطط الوطنية للتأكد من أنها تركز على مكافحة الفقر، متابعة ومراقبة تنفيذ الخطط الوطنية والتنموية ومدى ملاءمتها، التوجيه والإرشاد للجان مكافحة الفقر ومتابعتهم، تقديم التوجيه والإرشاد إلى الجهات المانحة للمشاركة في تطوير البرامج المختلفة، وأخيرا الإشراف على تحديث البيانات والمعلومات حول ظاهرة الفقر في فلسطين، والتأكد من بناء الخطط والاستراتيجيات ومراجعتها صندوق الرعاية الاجتماعية وشبكة الأمان الاجتماعي  الذي يستهدف جميع المتعطلين عن العمل الباحثين عنه، والأسر الفقيرة كثيرة الأفراد، الأسر الفقيرة وغير القادرة على توليد الدخل، اليتامى والأرامل والأسر التي ترأسها نساء، المسنين والمعاقين وقاطني المؤسسات الصحية والملاجئ وبيوت الأمان وغيرها، أسر الشهداء والجرحى والمتضررين. برنامج حماية أفقر الفقراء وتستفيد أفقر 10-15% من الأسر الفلسطينية الفقيرة التي يقل دخلها عن 600 شيكل شهريا ودخل المشروع حيز التنفيذ مؤخرا.  وصندوق تشغيل والحماية الاجتماعية: يهدف صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية إلى مواجهة مشاكل البطالة والفقر من خلال تعزيز رأس المال الاجتماعي والبشري، ودعم تنمية القطاع الخاص، واستحداث مشاريع مختلفة للإنتاج والخدمات لتوفير فرص عمل والارتقاء بمهارات

على أن من أهم المقترحات في هذا الشأن التركيز على عدة برامج وخدمات للمرأة في مجال الخطط القصيرة والمتوسطة قد تساهم بشكل كبير في التخفيف من فقرها وبالتالي تحسين أوضاعها وأوضاع أسرها ومجتمعها وتصب في الخطط التنموية لتنمية وطنها منها:
1. العمل من أجل سن القوانين والتشريعات الاجتماعية التي تقوم على المساواة وعدم التمييز على أساس الجنس، وبشكل خاص قانون العمل الفلسطيني، وقانون التأمينات الاجتماعية لما يوفرا من ضمانات وحقوق اقتصادية واجتماعية للنساء العاملات.
2. الإسراع في تنفيذ ما ورد في قانون العمل الفلسطيني رقم 4 للعام 2000 بما يخص الحد الأدنى للأجور، لما لذلك من مساهمة في تحسين دخل عشرات الآلاف من الأسر و النساء العاملات اللواتي يتقاضين أجورا متدنية مقارنة بالذكور.
3. تنظيم برامج مكثفة لتوعية المرأة بحقوقها وواجباتها تجاه نفسها وأسرتها ومجتمعها من خلال المدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني  ووسائل الإعلام المختلفة.
4. تبنى برامج تدريب حكومية وأهلية تتوافق مع احتياجات سوق من العمل لتدريب النساء على مجالات عمل جديدة ونافعة كالتدريب الفني للتشغيل والصيانة لتنتفع بها وتنفع المؤسسات النسائية.
5. العمل على استراتيجية دمج المرأة في العملية الاقتصادية الرسمية وذلك من خلال توفير فرص العمل وخلق البيئة المساعدة للنساء للانخراط في العمل مثل ( توفير الحضانات، رياض الأطفال، توفير نظام صحي للنساء الحوامل والاطفال الرضع، عدم استثناء أي من فئات النساء العاملات من الحماية القانونية، التعليم الالزامي،رفع سن الزواج الى 18 عاما.....الخ).
6.  تنمية روح المبادرة لدى الشرائح الفقيرة بشتى الوسائل من خلال دعم المشروعات الصغيرة وإيجاد فرص عمل ذاتية لهم تحولهم إلى قوى منتجة بالقروض الميسرة من البنوك والجمعيات والمؤسسات الخاصة.
7. العناية بالفئات الخاصة من المسنات وذوات الاحتياجات الخاصة والمنحرفات ومساندتهن والاهتمام باحتياجاتهن ومشكلاتهن وتنظيم الخدمات والبرامج التي يمكن أن يستفدن منها .
8. ايلاء عناية خاصة للنساء الريفيات، والنساء العاملات في الريف، عبر بلورة برامج ومشاريع اقتصادية


--------------------------------------------------------------------------------




http://www.ajras.org/?page=show_details&Id=2181&table=articles&CatId=-1



68
الاخوة الاحباء ارجو ان تبادلوني التأمل في هذا السؤال..بشرط ان تكون ردودكم نابعة من احساسكم و خبرتكم الشخصية مدعمة بامثال من حياتكم اليومية ..لا تتسرعوا بالرد و فكروا و لتكن كلماتكم نابعة من نور الانجيل..و خبرة الايمان..

لماذا..خلق الله القلب داخل الانسان؟؟؟؟؟؟

تحياتي لكم مع التقدير لكل من يشارك في هذا التأمل الروحي..


69
أدب / في قبضة اليأس و الأحزان
« في: 16:23 23/10/2007  »
في قبضة اليأس الاحزان

فقط من اجلكم كتبتها.. يا من تجتاحون روحي ..أيها القابعون تحت ظلال الحرب ..هناااااك !


غاده البندك


ما جدوى الغناء
حين تمر الكلمات العذبة
تحمل الحنين
على طرقات مرصفة بالأنين
تلامس روح المجروح الحزين
تغزوه باندفاع
كموج يتقاذف
على شاطيء
رماله عطشى
لشمس الانعتاق

كلمات تنغرز بروح المشتاق
تضمد جرحا للحظة
بعد نزف سنين

من يعيد فتح الشهية
من جديد
للقمة هنية
و غفوة طرية
حين تنحدر النفس الكئيبة
لآخر اليأس
تشرب في صمتها الكأس
تبلع في جوفها الرفض
فيزداد الولع
و تنقبض الحياة
و لا شغف بالبقاء

فما جدوى الغناء
و ما جدوى...
عمليات الاحياء
تحت ما تراكم
من جثث الأموات

ما جدوى طلقات الغضب
في وجه الجهل العقيم
حين يذهب موجنا هدرا
حين يعصف بنا الدهر قسرا
و يزورنا اليأس قهرا
فتحمل الريح قطعا
من قارب محطم
الى بحر أبعد من بعيد

من ينتشلنا يا ويلي
من زوابع التجريف؟

من يحمينا يا اهلي
من هبوب الخريف؟

أيها الأمل
لا تفارق شوارعنا
ابقَ ناطرا  معنا
 على الرصيف

شددنا يااا امل
قبل ان نقع فريسة
في يد الذئاب
من ينجينا من العذاب
حين نقع في قبضة الأحزان
موصد علينا الباب
و نغرورق
 في الآهات
:
:
ياااا سترة النجاة
 
لاااا تتمزقي..!
لالا تغرقي..






70
أدب / وقالت لي شجرتي
« في: 16:15 07/10/2007  »


و ..قالت لي شجرتي

غادة البندك



واتكات بقرب شجرتي
صديقتي وجارتي
عانقتها ..
ظللتني
جالستها ..
لاطفتني
و رجوتها ..
بجذورك ثبتيني
لأبقى امينة

فاذ بها تنطق:
أهربي أهربي
حصار مدينتك يـَحتـَد
القفص يضيق
و الغيوم تشتد
فأبيت ُ فراقها
لا أطيق..

من يعانقني سواك
يا حنونة
يا لذيذة الاثمار
يا ظل النهار
يا كاتمة اسراري
و تاريخ داري

يا فجرا بالندى والأزهار
كيف اترك بلادي
و الليل والقمر بانتظاري

 ذاب السؤال في احتياري
أيعقل ان أهجركِ
و تبقين وحيدة
أ اركض كالشريدة
فلولاكِ  ماكتبت القصيدة

لولا جذورك
ما كنتُ تفرعت
لولا صمودك
كنتُ وقعت

قالت لي شجرتي
يا حلوتي..
يا زهرة البراري
يا هائمة الديارِ
ألا تعلمي ..
و ان نبتعد
لن نفترق
 فانا مثلك تيبستُ
و كلانا سنحترق
بنار الشوق الآكلة
و بالهشيم سنغرق



 



71
أدب / قشعريرة الأحلام
« في: 19:26 04/10/2007  »

قشعريرة الأحلام


غاده البندك

هي مسرحية تكتمل في الوقت الضائع من الشوط الاخير
كابوس جميل ترسمه قشعريرة الأحلام..
لقاء الحبيب وهج اشواق الخيال

هذا ما جال في خاطرها وهي تنسج ثوبها
لمسرحية اللقاء

تعدو بنبض الحياة كفراشة تلهو بين الربوع
تغفو تحت الظل تطفو على شبر ماء..

خالجتها نفسها..
سأغفو على وسادة طرية
و أستريح من حر الظهيرة
ساتفيأ شجر الحنان
و أعيش عيشة هنية..

سأخدر عقلي من الألم
بمزيد من الحلم..
سأخفي من تحبه نفسي تحت جفوني
لئلا تبكيه عيوني
و التقيه بالنور المدفون
خلف أسوار القبل الناطرة
وراء ارتقابات حائرة

أقترب الموعد
الممثلون على المسرح
أكملوا وضع ماكياجهم
العرض يتكامل..
العازفون حفظوا لحنهم...
الأوتار مستعدة..
الراقصون اجسادهم ممتدة..
بانتظار قدوم البطلة

و هي وحدها في غرفة نومها
تفترش نفسها و تبكي مرور الزمن
 احتراقا و وهن..

خطفوها من النوم..
ما بك غافية مكتئبة حافية؟

قطفوها من بستان الورود..
قومي تهيأي عرسك اقترب..
فرحت و قامت كالمجنونة
تغتسل من افكارها المهولة..

و بينما تستعد جاؤوا يعجلونها..
الأبطال وراء الستار المغلق
بانتظار ان ينفتح الافق
وراء حاجبيك عمر لم يبدأ
و على جبينك مجد يتجلى..

قومي احكي اسطورتك
قابلي حبيبك ..
هوذا حاضر
بين الجمهور
بانتظار ان يتفرج
 على بهائك اللامنظور..

أيتها الحقول البرية..
أيتها المتالمة يا صبية..
يا أرض الجمال هبي
يااا بشرية..

فاهتزت أرجلها
و سرى في عروقها
دم الحياة قوة الوجود
سيل أغادير بالشوق مملوء

لم تستطع ان ترتدي الثوب..
وقفت امام المرآة
و ارتفع الصياح ..آاه ..سأراه
أيها الفجر ستشرق انوارك..
و تفوح أسرارك..

ارتجفت و اقشعر جسمها..
عنفوان الحب في ثورة الطبيعة..

و ضاع الوقت في مصارعة الأحشاء
حرب بين الأشياء و الأشياء..

رغبة و خوف  يصارع فرحا ملهوفا ..
و تساقطت أقدامها فرحا عجولا خجولا..

و اهتزت كل اجزائها
بركان ثورتها
ثورة قيامها..
:
دقائق أخيرة
في الوقت الضائع..

تزاحمت صيحات الناس حولها
أقبلي ..قومي..هيا..هيا
لكنها لم تستطع ان تمشي
نسيت كيف يخطو الطفل
في أول  دروس المشي..
و انحنت ذائبة أمام صانعها..
وقعت على الارض احتضنتها..
غابت عن وعيها..
و انتشر في الأجواء
عبير سلامها..

واستفاقت من الحلم..
بين أحضان الورد..
بلا زمن و بلا نبض..

أمامها مائدة مفروشة بالأطياب
حولها يترنح الأحباب

رقصة السعادة في مدينة جديدة
انه مخاض الأرض عرس الخليقة

72
أدب / قصة إسوارة
« في: 15:01 02/10/2007  »

قصة إسوارة

غاده البندك

لا فرق عندي..
إن علقوني في الفاترينا
او اخفوني وراء الستار
ان شرعوا الأبواب للنهار
او اعتموا وجهي عن كل مار

لا فرق عندي...
ان لمعت احجاري الكريمة في وجههم
او تخيلوها مجرد احجار
ان اصطفوني مع القطع الثمينة
او علبوني مع الأساور الذهبية العتيقة في الجارور
وان قرأوا في عيون خرزاتي المضوية بعض الأسرار
ثم انتقوا قطعا اخرى.....!!!

لا  ابالي..
كل ظروف الطقس لا تشقق صلابتي
لاشيء يفقدني لمعاني الأصيل
انا بلا افتخار
اسوارة بيد القهار الجبار
تعرف وزنها قيراطا قيراطا

كيف تنسى القطع المشغولة صانعها
و ما انسكب من روحه في صقلها
و كم اتقن الزمن في نقشها
فان وضعوها في المتحف
وان غبروها
او قبروها
تبقى تعرف وزنها..


73
رغباتي بالقرب من يسوع المحجوب في سجن حبه

تخبرنا القديسة تريزا الطفل يسوع عن سر الافخارستيا و يظهر لنا كيف انها لا تترك حبها و حماستها يتفجران الا في النهاية.


أيها المفتاح الصغير آه انا احسدك
لأنك تستطيع ان تفتح كل يوم
سجن الافخارستيا
حيث يقيم اله الحب
لكني اقدر يا للأعجوبة العذبة
بجهد ايماني واحد
أن أفتح أيضا بيت القربان

أود لو اني
أذوب بقرب الهي
و أسطع دائما بطريقة سرية
مثل قنديل المكان المقدس
آه يا للسعادة
ان في نارا
و أستطيع أن أربح كل يوم
ليسوع عددا كبيرا من النفوس
أضرمها بحبه

عند كل فجر أحسدك
يا حجر المذبح المقدس!
وكما في الاسطبل المبارك
عليك يريد ان يولد الأزلي..
آه تنازل و استجب لصلاتي
يا مخلصي الوديع تعال الى نفسي
فهي أبعد من أن تكون حجرا باردا
أنها تنهد قلبك

يا صمدة تحف الملائكة
ما أشهى مصيرك!
عليكِ كما في الأقمطة الوضيعة
أرى يسوع كنزي الوحيد
بدلي قلبي يا مريم العذراء
الى صمدة نقية جميلة
لتقبل القربانة البيضاء
حيث يحتجب حملك الوديع

أيتها الصينية المقدسة
عليكِ يأتي يسوع ويستريح
فلتتنازل و تأتي الي
عظمته اللامتناهية
و اذ يغمر يسوع رجائي
فهو لا ينتظر مساء حياتي
يحل في و بحضوره
أصبح شعاعا حيا

آه كم أحسد الكأس السعيدة
حيث أعبد الدم الالهي
لكني أستطيع في الذبيحة المقدسة
قبوله كل صباح
لدى يسوع نفسي أغلى
من آنية الذهب الثمينة
المذبح جلجلة جديدة
حيث دمه يسيل لأجلي

يسوع يا كرمة مقدسة و مكرسة
انك تعرف يا ملكي الالهي
اني عنقود ذهب
و عليه ان يختفي لأجلك
تحت معصرة الألم
سأبرهن لك على حبي
لا أريد متعة أخرى
غير أن أضحي كل يوم بنفسي

آه يا للفرح أنا مختارة
بين حبات الحنطة النقية
التي تبذل الحياة لأجل يسوع
عظيمة نشوتي!
أنا عروسك الحبيبة
يا حبيبي تعال و احيَ فيَّ
آه تعال جمالك سحرني
تنازل و حولني اليك!

74
أدب / ايتها الروح المُعَرقلة
« في: 18:19 26/09/2007  »
ايتها الروح المُعَرقلة

غاده البندك

ايها الجسد المُحاصَر دع روحي تتنفس بين قضبانك...


ايتها الروح المُعَرقلة تمددي...
من منفاك انفلتي..طيري..
حاصري الحواجز ..و اقتحمي
في الصخر و الحصى لاااااا تتلعثمي..

مهما جرى..لا تكتئبي..
رغم الكرى افرحي ..
و العبي.. 
بالحياة احتفلي..

اعيدي للابيض ثوبه..
على عرش الكيان تربعي..

ضوئي الليل و اسطعي..
للنور للدنيا تبسمي..
بالمرح تبلسمي..

تأقلمي في الظروف الماطرة
و القائظة و الخافتة
بالسلام تنعمي..

و اعشقي الوجود..
بالساحات الواسعة ارقصي..
بخفة..
برشاقة اندفعي...

هبي على شطآني
تسللي حرة بين قضباني

القي عنكِ ما مات و امضي..
من مدافن الثرى تصاعدي..
تشامخي ..
للعلا للعلا ..
مزيدا تألقي.....


75
أدب / كِسوة الراعي
« في: 21:25 21/09/2007  »
كِسوة الراعي

مسرحية شعرية قصيرة جدا للاطفال


غاده البندك


طق طق طق

من بالباب ؟

راعي الاغنام..

و ماذا تريد؟

أبحث عن حمل وديع
أضعته بالطريق
وجئت كالشريد
أبحث عنه مشتاقا

و ماذا تحمل بيدك؟

جلبت اليك عصاتي
هدية من القلب
لتقوديني أينما شئتِ...
يا راعية الدرب
فهل تشرقين أم أرحل؟

قد نزعت للتو قميصي الأسود
فانتظر ريثما يزهر اللوز
و ينمو الفستق
على قميصي الجديد
و أفتح لك الباب الموصد.

و لا تنسي...
ان تنسجي لي
ثوبا بالعز
من صمتك المفحم
و مرك العلقم
و زينيه بقطرات الشهد
يا راعية الدرب
و اصنعي لي حذاءا
من جلدك الصبور
قد اهترأت
من كثرة البحث
عن أحذية أصيلة
 في زمن الجلود المصنعة.

و بقي الراعي ينتظر بفارغ الصبر على باب الربيع ريثما تكتسي المروج فترتدي الأودية ثوبها الأخضر و تتعبأ الآبار فتبتسم الأزهار و تنوِّر.

الراعية:صاحبة الراعي و حبيبته..الطبيعة


76

أيها الغافل..


هلا أرخيت آذانك
لتنصت الى..
دقات الاجراس؟

 ادق ناقوس الخطر
ترِنْ .... ترِنْ   
لااااا...لا تهُن

أحذرْ....
حين ينفلت من عقلك وتر
فتهرول ضاحكا
بلا توقف
كالمستهتر
لا تسيطر
تتجاوز أشارة قف
و لا تهديء سرعتك
عند المنعطف

واحذررررر
حين تختفي
من ذاكرتك
مصطلحات مهمة
تلك اشارة مبكرة
قاموسك ينحصر
انك تتقلص
بداخل نفسك
تعتصر

احذر
قبل أن تموت
الكلمات الحلوة
من شفتيك
و الجمل المفيدة
تنتحر

واستفق حين
بلا شيء تسكر
وباء  أصاب روحك
هواؤك مشبع بالخمر

انتبه لئلا تخسرالذكاء
و تلقي طهرك في البحر
ثمة شوائب تطفح
في مائك العكر
طحالب عالقة
في العقل

ان فلت اليوم من يديك عصفور
غدا ....
يحترق العشب الأخضر
و تبحث عن نفسك
فلا تجد سوى..
 زهور جفت
لونوها بالقشور
رشوها بالعطور
و لم يبقَ من نورك
سوى الخفتان

أيها النائم عذرا
ان كنت أيقظتك
أردت ان أوقظ نفسي
 فأزعجتك

صرتُ كالغجر
أتكلم بصوت عالٍ
أكشف ما في بالي
بلا تحفظ و بلا ضرر

اسمعك تضيق ذرعا بضجيجي
تضربني..أرضا تصرعني

مهلا قبل أن تركلني
من لساني السليط احذر

كل ما في الأمر...
وجدت العالم حولي خاملا
فقلت في نفسي :
أيها الغافلُ ثُرْرر....


77
أدب / يا فخر الجزائريات
« في: 22:56 10/09/2007  »
يا فخر الجزائريات

ما عساني قائلة في ذكرى حياتك يا مريم؟

هل أفصح أنك وردة مازلت أشم عطرها
هل أذيع أنك طاقة حب يصعب حصرها
و انك بحر بالطيبة مغمور ؟

تغرق العين دموعا حين تذكر كم
كانت تشع منك الفضائل و الجمال
كم كان يطفح منكِِ الذكاء
و يخشاكِ المحال

أتذكرين عيدان البخور؟
مازالت تحترق في معبد الذكرى

يا عصفورة خفيفة الروح
غناؤها فائق العذوبة

كنت لطيفة المعشر
لم تؤذِ أحدا من البشر

يا عاشقة الحياة
يا رقة متناهية
يجثم امامي محياها
و حلاوة قلبها

أرسل اليكِ سلاما من شوارع "خانيا"
أودعك بقلب يأكله الأسى

موتك أفجعنا
طار العقل منا
قلبنا انفجر
واصطدمنا
 بجدار القدر

ويلي..
كيف أقرأ الخبر
طافحا عبر الأثير

آآآه يا ملاكا نقيا
تقطر من عينيك البراءة والعفة
لك مني سلام و تحية
لروحك الف قبلة

طيرت في نقائك الحمام
و فوق ثراكِ الفراشات
 ترف بخفة

نامي يا قيثارة المحبة
اعزفي لنا
أنغامك الشجية
من بعيد بعيد
من سمائك العلوية

نامي في الرحمة و السبات
قرات على روحك الفاتحة
تلوت الأبانا و السلام
و تركت القرآن على جبينك
لتستريحي في الممات
يا حلوة البنات
 يا فخر الجزائريات
يا مريم


*مهداة مع الحب لروح مريم مازا زميلة الدراسة التي توفيت في ريعان الشباب اثر حادث انفجار مفاجيء في كندا بتاريخ 2-9-2007.



78
أدب / وسائد المتعبين
« في: 15:47 09/09/2007  »
وسائد المتعبين

(قبلات على خد الشمس)


يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام
تجري السنين كالغزلان
تتبخر الأحلام كالدخان

تحمل الأيام
آلام المثقلين
تتجمع الآه فوق الآه

حرائق لا تنتهي
يا عراق

تتراكم الأوجاع
يتصاعد بخور الصلاة

تتواصل الطلبات
بلا انقطاع
خوفا ان
يموت الرجاء

وسائد المتعبين
افاقت مذعورة
من غفوة
فقدت نعاسها
من صور بشعة
تتراءى أمامها

قامت الأسِرَّة المثقلة
تحمل نفسها

قفزت آخر النبضات
الى العلاء
محمولة على التنهدات
تعلق في السماء أنفاسها

تقبل خد الشمس
قبلات حارة
ترجوها ان تشرق
و لا يطول احتباسها.




79
أدب / دفتر الذاكرة
« في: 15:22 04/09/2007  »


دفتر الذاكرة


أختي حبيبتي
يا شريكة حياتي الفانية
كم احبك من كل قلبي
حباً لا يوصف
أنا أكثر أنسانة تحبكِ
نعم نعم
و لا أحد يعلم
أحبك حتى أكثر من نفسي
و لا أحب سواكِ
و أمي و أبي و أخوتي


صدقيني أحبك
لا لا تقولي
 أنه حب عادي
فحبي لك ليس له مثيل

الآن بعد طول العناء
و قد استغرقت وقتا طويلا
بين الألوان و الزخرفة
على ورق التاريخ

أسألك سؤالا..
هل أعجبك
تنسيق الورود
و خطوط قلبي
على دفتر ذكرياتك
هل فتحت شهيتك
للحياة و الجمال
هل رأيت كم أنت جميلة
في عيني؟

هل تعلمين
كم أشتاق لرؤيتك

لا تتأخري أنا بانتظارك..

بقلم اختي ..
1993

80
أدب / الاب في حلة الابناء
« في: 15:51 01/09/2007  »

الاب في حلة الابناء


مهداة الى اخواني الشباب لأنهم جميعا مشاريع آباء..
الى آبائنا الروحيين وآبائنا البشريين مع باقة زنابق..



عاد من الوظيفة
حاملا شوقه للأبناء
و زوجته اللطيفة

قبلناه
و قفزنا كالعصافير
طرباً برؤياه

مرت الأيام
و كبرت الحتوتة

غاب الأصدقاء
و بقيت العائلة

فرأيته أمامي أبي الحاني
اخبرته أسراري
لحنت الحاني

فعرفت حينها
كم بلغنا
من عمر سرقنا
و مضى

ألا ابق يا أبي
لأقول لك الجديد

و ارض ببوحي حبا و طفولة

نظرت اليه بحب بنوي
نظر الي بحب أبوي

قلت له:

الابوة رمز الهي
و أبي السماوي
معلم لك يا ابي ..

انت من دلني للنور

قال لي..

لا تعرفين كل الأمور

قلت سأمضي
لمعلمك و معلمي

قال ..ألا تعلمي..

صمت لحظة قلبه الوديع
عندما أقبلت لقدميه
عن حبي اذيع

تعب القلب من خفقانه
و استمر ينبض وحده

رأيته يتحول الها
سجدت لعينيه
رأيت فيهما غبار السنين
و الأب الأمين

فتح الأب قلبه
و سع حضنه
و اختزل الأنين

و في التأله صار جدا
يشارك الله
في الخلق والتكاثر!
و صار جوفه مخزن أسرار

خبأ الأخبار في حقيبة
و امتلأت فصارت ثقيلة

جاء الأحفاد حملوها
فتحوها و اكتشفوا أسرارها الثمينة

لكن الأب اكبر من علم الوراثة
الأب مدينة و تاريخ الخلافة
وصايا و طاعة
و قبائل تروي
تاريخ الخرافة

نعم و ان غاب الأب سيعود
لبس الأبناء حلة الآباء
فلن تموت المدن الخالدة
و ان طالت غفوتها
ميلادها موعود
فالاب بالابناء سيجود

81
أدب / تحديق في صفحة زرقاء
« في: 11:05 28/08/2007  »
تحديق في صفحة زرقاء*


تسامت روحه للعلاء
تحدق في صفحة زرقاء
ريثما تصفو من غيومها
فاخترقت جدرانها
واجتازت الحدود
في قلبه المتراكض
 بلا تعب
حتى استقر في
مدينة الصفاء

و تبخرت كلمات ذهبية
أطلق نشيد أنفاسه الطويلة
مستريحا من سباق
الأحلام الكبيرة
و تضرع..

علق في عنق السماء
عنقودا من حبة ألم
و حبة رجاء
طالبا من الباسط العلياء
على الفانية:

اليك وجهت نظري
يا من سموت بي
لا تنزلني للوحل ثانية
اتركني أحلق عاليا
لا ترجعني بأذيال الفشل
يا جناحا يطير عليه الأمل
أهديك نبضاتي
و أبيعك قلبي
بيعا لا يساوي قيمته أبداً

لكني أتوسلك
ألا يفارقني ضوؤك
يا نور عيني

و ليبقَ كياني
في يديك أمانة

و كل الأماني الولهانة
تركتها بين عينيك
قبل أن تغفو مطمئنة
نفسي النعسانة




*صفحة زرقاء=السماء

82

هل تعلم ان الابداع لابد له أن يمر بمراحل الاحباط


هذا ما اورده والاس(wallas) من خلال مراحل التفكير الخلاق و الابداع..
حيث  ان الابداع يمر بحسب وجهة نظره بأربع مراحل اساسية

1-مرحلة التحضير:

و هي المرحلة التي يتم فيها تعلم الحقائق و المهارات الحياتية و العلمية و الفنية و تسجيل المشاهدات اللازمة التي باستجماعها يتكون الاساس الذي ينطلق منه الابداع.

حيث ان كل ما نتعلمه يمكن الاستفادة منه  في عملية الخلق الابداعي و فيها نترك كثيرا من الملاحظات و الافكار مدونة على شكل مسودة غير كاملة.

2-مرحلة الحضانة:

حيث يهدأ التفكير و لا يظهر نشاطا قويا في هذه المرحلة لكي تمر الافكار بمرحلة احتضان روحي و نضج داخلي في الصمت والهدوء قد يصل الى الخمول.  و هي مرحلة لا يتم فيها اي تقدم ملموس نحو الهدف و يمكن ان يشعر المفكر خلالها بالاحباط أو الكسل بل قد يشعر بالتعاسة ايضا بسبب جمود هذه المرحلة.و قد يوجه انظاره الى اتجاهات اخرى ريثما يصل الى حل ما لمعضلة عرقلت مسيرة الابداع. لكن الفكرة التي شغلت فكر المبدع زمنا طويلا تبقى مخزونة في اللاشعور في مرحلة الخمول هذه و لذلك يأتي الحل فجأة في مرحلة متطورة.

3-مرحلة الايحاء:

و هي المرحلة التي تتولد فيها الفكرة الابداعية او الانتاج الابداعي و تظهر كأنها حدثت فجأة لكنها تنتج من تراكم الفكرة في اللاشعور.

4-مرحلة التحقق:

و هي التي يتحقق فيها المفكر المبدع من فكرة و يتم تعميقها و مراجعتها و التثبت من صحتها.

و الابداع على انواع..

-ابداع في مجال الوظيفة و العمل
-ابداع فني:رسم-كتابة- موسيقى و ما شابه
-ابداع علمي

و يتشابه المبدعون في هذه الخصائص:

-الاستقلالية في الرأي والعمل-مع عدم الاكتراث بالنشاطات الاجتماعية التي من شانها ان تضع قيودا على استمرارية عملهم
-المرونة الفكرية(لقدرة على استخدام اكثر من اسلوب)
-توفر روح المرح و النكتة عندهم!
-التأكيد على القيم الجمالية والنظرية
- الاصالة(الاتيان بأفكار جديدة مبتكرة)
-التفصيل والتعريف(القدرة على تفصيل الامور و وضع تعاريف تختلف عن النمط المعروف)
 
الغريب في الأمر ان الذكاء ليس عنصرا أساسيا من أجل الابداع فالعوامل المذكورة سابقا اكثر اهمية لتحقيق انجازا ما في احد المجالات فالذكاء يلزم للنجاح في مواد دراسية كالرياضيات مثلا لكن من اجل الابتكار يلزم اكثر من ذلك ان تكون شخصية مستقلة ذات خيال وتصوير فكري للامور  متطور عن الفكر التقليدي الموروث مثلا من اجل خلق فكر جديد او لحل معضلات معاصرة.

كما يجدر  الذكر ان هناك مبدعين كانوا يعانون من عدم استقرار عاطفي او من عزلة او من صراع ما في حياتهم مما حثهم للبحث عن حلول للمصاعب التي يمرون بها فأوصلهم ذلك الى الابداع!

ملخص بتصرف من كتاب الابداع و التفكير الخلاق

83
أدب / في ليالي الشوق
« في: 08:14 19/08/2007  »
في ليالي الشوق

في ليالي الشوق نادتكَ نفسي
قالت:حان وقت البوح
قلت:اصمتي

الا تعلمي انا في عصر السرعة
فابلعي الكلمات
و الرسائل الطويلة
واسكتي

لأن الفرح سيأتي سريعا
سيمتطي حذاء الوقت
و يطير شاهقا فوق المسافات
فلا تشكي الآهات
هس س س

خيم الليل يا قلب
فما أضناك
و لا أرضاك
عاشق تائه
و ليس هنا سوى
صوت الأزيز
و أنين مكتوم
وعصافير تنام بسلام
في حبسها الأبدي
في قلب محكوم بالاعدام
ينتظر الافراج في ليلة مقمرة

لا تصرخ يا قلب لا تفزع ..لا تولول
بل هيا بنا لنشارك الخليقة احتفالها المسائي

فلتتمايل أشواقك
على أغصان الزيتون
لتثمر حبا جاهزا للمعصرة

دع الأرانب تلتهم اخضرارك
و لتقفز كما يقفز النبض المخزون
رغم أنف السكون

دع النسيم يلطف نارك
و يلعب في ساحاتك المقفرة
دع الفئران ترتاح في حجورها
و القطط تلاحق فراشاتك

لا تقلق يا قلب
ستبقى دائما من الأحرار
مرفوع الرأس
شامخ القوة باقتدار
فشرع ابوابك
للقادمين سريعا
مع اول النهار...


غاده البندك
13-8-2007

84
أدب / تمثال حريتنا الحزينة
« في: 10:10 20/07/2007  »
تمثال حريتنا الحزينة


غاده البندك




أضيئي للجالسين في الظلمة
يا من هي النور لكل عتمة
تجثم في قلوبنا الخائرة

داعبينا بأنين الناي
غنينا..
على حيطان النسيان
اتركينا
نراقص حنا السكران
ملء الزمان
ما طالت ليالينا

و احكي لنا عن بلدنا
عن شوارعنا و قرانا
عن قصص حب ضيعتنا..

قفي يا تمثال حريتنا الحزينة
بجناحين ملائكيين
امسحي ما جادت به مآقينا..
واغمرينا
طفح الكأس شجونا..

ارفعينا بالشموخ
و اغرقينا بالبكاء
بين وطن متألم
و بين عشاق أبرياء..

أفيقي النائم فينا
فوجه أثينا
أشرق بالفيروزُ

فيروز انشدينا..
بصوتك الجهور
ولحنك الطهور

وقع دقاتك هنا
أثر قدم ٍ لن يمحى
أبدا.....
 




حفلة فيروز-اثينا
07-07-2007


     

85
أدب / نهر الفرح
« في: 00:05 09/07/2007  »
نهر الفرح

اني  أطفو
اني أفرحُ
أتدفق نبضاً
 من جرحٍ
لا يشوبه الترحُ

مزاجي يروقُ..
فيجرفني النهر الغريقُ
و يتفرع بي متشعبا

لكن ملاك الشوق
ينقذني..

يوقف انسيابي
ينتشلني
على جناحيه
يحمّلني

فأسقيته من نبع احداقي
وأسكتني

كأسا بلا هوان
أشربني
فارتويت حتى الثمالة
و جوفي يصدح
من نشوة في الافق تلوّحُ


****

من يصدمني بواقع مريرْ
من يقيمني من لذة السريرْ
المفروش على الغيمِ

و يغطيني بحرير
النسيم المداعب روحي
برقة تمسح الضيمِ


الحقوني..
أني أحلق.. أطيرْ
أتبخر في الأثيرْ


ويلي..
فرغت زجاجتي
تجرعت الكثير الكثيرْ
من الأملِِ

يا الله
أشحذك المزيد
أرجووووك

أخشى أن أصحو من سكرتي
فيراودني الألمُ
ولذة الحلم تنعدمُ

ليتني أبقى غريقا
في نهر الفرح المنبثق
من جنة عدني

ليتني أمشي فانتشي
في اخضرار لا ينتهي

فلا اعود بعد اليوم أهذي
بحثا عما فقدته من أضلعي...


*ملاحظة:أرجو من احبائي القراء الذين يمرون من هنا ألا يعكسوا لغة الأنا على شخص الكاتب فالمشاعر الانسانية و الخبرات الحياتية اكبر و أشمل من ان تنحصر في شحص محدد، بل هي تشمل جميع البشر.و لكم فائق احترامي و شكري.

86
أدب / أتساءل....؟!
« في: 10:34 17/06/2007  »
أتساءل.....؟!

غادة البندك





أتساءل و السؤال مُرْ
ألا يحق لنا ...
أن نلهو و لو مرةً بالعمرْ
أن نخلع ثوب الجدية
و نترك الوقت يمرْ

ألا نقوى...
 ان نحيا كالأطفال بلا همْ؟

فنداعب البراءة المتنازعة فينا
نركض و نبحر بلا سفينة
بلا قلق و بلا سكينة
بلا خوف
من الكمائن الدفينة
و قراصنة الليل

فتزوبع الدنيا
و نهديها سلاما

نثير الضجيج حولنا
و نثور كلما
جن العقل فينا
نقاتل و نحارب
بشقاوة ونقاء
و بلا ضغينة

نغضب ونحب
كما نشاء
نبكي بحرقة
و مرارة
ثم ننطلق
كأن شيئا لم يكن

ندلق ماءنا الساخن
و نبرد!

نغلي..
و نجمد!

ألا ليتنا..
نرتدي البساطة
 و نطير
بعيدا عن
أرق التفكير
 
فننسى ما
علق بأرواحنا
من رغبات طاهرة
و نشارك العصافير
تغريدها و الحبور
و نحلق في الغموم
متناسين دخان الطقس
مستبشرين بالنور

ألا نستطيع يا اخوتي
و لو مرة
أن نلقي عن كواهلنا
ما تراكم من عبء التكبرْ؟

فنصلح ما اعوج
في استقامتنا
و ما تجعلك
في وجوهنا
و ما انجلى
في ضوئنا
من وعي الادراك
من كثرة العلم
فأعيانا الارهاق
و انكشف لنا
ما اختبى
لغزا وسرا

ألا نستطيع ان نصغر مرة؟؟
أن نصبح لا شيء
لا نعرف أي شيء
لا نعود للماضي
و لا نقرأ المستقبل
بل نعيش الآن
فننسى في الغفيان
ما خلفته الأشجان
 من شيخوخة
أنضجتها الحقيقة
وحطمتها الكآبة



17-06-2007


           

87
أدب / نافذة على الضوء(1)
« في: 10:41 13/06/2007  »
نافذة على الضوء(1)

قطع شعرية ترجمتها لكم للشاعرة اليونانية مرتا بابذوبولوس*

خروج

كم هو حقا جميل
ان تصحو خفيفا
برفقة الغيوم
تحلق صافيا
في لوحة منقوشة
 في قلبك

تفتح صندوقك السري
تنهل من مخزون الذات
في لحظة عناق مع الضوء

تتامل براءتك في المرآة
الممتدة على البحر

ما أروع ان ترتب النهار
على مائدتك
تبسط فراشك
تترك كل شيء مرتبا
تصنع سفينتك السكرى
و تخرج..!

***

صلاة

شاعرة أنتِ
ثائرة انتِ
ملاك حارس
في طرق المخاطر
التي تهدد الروح
فخذيني معكِ
انا أيضاً
لا تتركيني هنا
خائفٌ أنا!

يعج العالم بالمتشردين
و المتمردين
و المتوجهنين
و علاقات المصالح
طفح العالم بالقذارة
طلقات الغدر
و الضحايا
ما أكثر القتلي
و الماشين في جنازاتهم!

شاعرة أنتِ
غناء كلماتك
لا يقاس بالحدود
و بين أصابعك نبتت
زهور برية
و عصافير الحرية
خذي دموع العالم
لتظمأ فراشات رموشك
فترسم عيونك
لوحة جديدة للعدالة

***

وحدة

الوحدة هي أن تعيش في منزل مملوء بالمرايا
أن تتحدث مع الظلال
و تضحك طويلا على نفسك
فمنذ ان كانت آلاف الكلمات الميتة
تقوم من القبر لتجيب على تساؤلاتك
و أنت لم توجد بعد!


***
براءة

البراءة هي..
أن تغرق بداخل نفسك
حين تشتد حلكة الظلام حولك

أن تشرب العتمة
و تولد من الضوء
فتجعل من نظرتك أيقونة !

ان تتحدى صخرة صخرة
في تسلقك الجبل الشاهق
لتصل الى الشمس
لتسطع الحقيقة
بألوان الفجر
في وجهك

البراءة هي..
سيمفونية الروح
ابداع قصيدة
بدم القلب
معطرة بيديك
حين تفرش الألم المقدس
و تزرع فوقه الحب



*شاعرة و ممثلة يونانية  أثينية المنشأ  تخرجت من جامعة أثينا فرع الآداب متخصصة بأدب الأطفال، وهذه المجموعة من ديوانها "نافذة على الضوء"الصادر حديثا عام 2006

88
أدب / أسرار العشق
« في: 20:37 06/06/2007  »
أسرار العشق

الجزء الأول
بينما كنت اتجول في سوق الزهور للمرة الأولى بحثا عن هواء معطر في سماء ملبدة بغيوم صيفية و سموم المدنية..استوقفتني شتلة مملوءة بزهور وردية اللون تتمايل فروعها برقة و نعومة حتى جذبتني و حين علمت أن اسمها "أسرار العشق" أغرتني و اشتريتها لعلني بمتابعتها كل يوم أدرك ما تخفيه وراء اسمها..

و لكوني لم أتعود على مداعبة النباتات برقة تركتها وحدها تصارع حرقة الشمس و قطرتها ببخل شديد قليل من الماء ثم أهملتها ..و حين عدت بالمساء تذكرتها تفقدتها و وجدتها ذابلة واهية ، فقلت في نفسي أهكذا تذبل زهرة العشق سريعا لابد أني خدعت بها للأسف..فحزنت كثيرا و تمنيت لو بامكاني أن اعيدها لرونقها كما كانت جميلة حين اشتريتها..

 لم أيأس أبدا فحزني الشديد تحول الى مغامرة فنية..تذكرت كلام صديقي المزارع حول تقضيب الشجر و هكذا بدأت أقضبها تقضيبا شاملا حتى اني كنت أحس بآلامها مع كل ورقة أنزعها من ضلوعها و مع كل فرع اقطعه، كم انقهرت حين لملمت كل ما اهترأ من جمالها وحيويتها و ألقيته في سلة القمامة.و كان منظرها بعد العملية الجراحية خاليا من الورق مع قليل من براعم ناجية من القطع.ثم أسقيتها أكوابا من ماء قلبي حتى أغرقتها و تشبعت و أدخلتها الى غرفتي و تركتها امام ناظري.

بعد سويعات قليلة قبل أن غفو نظرت اليها نظرة اخيرة و روعني مشهدها..الأغصان الضعيفة تشددت..البراعم المتبقية بدات تتفتح..و ذبولها أصبح كالكذبة..و غدا ستمتليء بالزهور..لم أصدق.. يا لفرحتي..يا الهي لم أكن اعلم أن ما انسكب كان دمعا ينعش الروح..نعم فالعشق لا يحتمل الجفاء ، سريعا يذبل لكنه سريعا يتجدد ..

الجزء الثاني

و مرت الأيام بزهرة"أسرار العشق" الى وصل الصيف الى اوج احتراقاته..غرقتها بالماء كل يوم لكن الشمس جففتها و لم تقوَ عروقها الرقيقة على الصمود امام جفاف متواصل فبقيت جذوعها الى الآن لكنها لم تعد تزهر مذ تركها الربيع و لفحها هواء الصيف!
قررت اخيرا ان ازرعها بين الحشائش الخضراء تحت ظل شجرة الوطن و أن أشتري لها سمادا مغذيا لعلها تنتعش..و بعد أيام ساحملها من عبء حبسها الصغير الى ارضٍ واسعة لتجد متسعا لجذورها..



 [/size]

89
أدب / سلامات يا حزن
« في: 23:42 02/06/2007  »
سلامات يا حزن

أيها الكلب الوفي نبحاً
اياك ان تنقض علي ذئباً
فطفلة الاحزانِ صارت رجلاً

تحياتي أيها الحزن
سلاماتي
شفائي
احتراماتي
و انتصاراتي
أرسلها لك

مدونة بحبر الدم
بانهمار الامل
و فيض نهر الفرح
بلمسات الحرارة
التي زادتني اصرارا
ان احاربك بكل حب
لأجل الناطرين وعودي
 بالنصر المبين

أخاطبك بقوة
بنار تشعل الدنيا
لست اخشاك
مهما راودتني
و بعد كل غيبة
فاجاتني

ستهزم بكل خيبة

أدرك ان منبعك شوق الهوى
من كآبة الروح من سهم النوى
و انك اعند من حديدي الصلب
لكنك لن تغلب!

و ان عدت تذبحني
سأنبح للعلاء
كلما طال العواء
و أقلب وجهك
لأكشف ما تخفيه خلفك

لن تفزعني
لن تتغذى بي
لن تطرب


صرت خبيرة
 في صوت صرخاتك
تمرنت على رقصات لوعاتك
و خدودي تمرست
من لطم هبات رياحك
و قصف رعودك

تعلمت جيدا
ان اصبر امام دمعك
ريثما يفرغ صبرك
و ان سلبتني الروح يوما
فروحي تروضت
 ان تقوم من قبرك
و ان تتمرد
امام عنفوانك
تزدادا جذبا
تتجدد

سأتشبث بخشبتي
و ستمسك بي أعند
اني بانتظار العاصفة
على سطح البحر أرقد
و لن أغرق
فالريح درعي
و الضوء بيدي

2007-4-17

*أحبائي القراء أرجو أن تكون الردود مختصرة و محصورة بحدود النقد الادبي الايجابي لكلمات القصيدة و لا تتعدى الى مديح لشخص الكاتبة مع الشكر و التقدير

90
أدب / فتائل تشعل بعضها بعضا
« في: 17:32 27/05/2007  »
فتائل تشعل بعضها بعضا

بين زوايا الكبتِ
أفرغ ذاتي
اطلق العنان
لروحي..

تمتد براحتها..

تفرح و تضحك
قدر ما تشاء
بين أسطر
ما تخطه الأيادي
دون خوفٍ من الآتِ

فتحبُّ و تعشقُ
و قبلاً ترشقُ
لمن تركوا الباب
بين الصد والانغلاقِ

و تصرخ عاليا
في وادٍ لا يسكنه احدٌ
سوى رعشةٍ يتيمةْ
و فتيل  رغبةْ
تشتعل وحدها
بلا انعتاقِ


***

أنسل أفكاري
فكرة تفضح فكرة
تكشف سرا
مكتوم دهرا

وتر  يلامس وترا
يعزف لحنا مرتجفا
خوفا من تقطع اوصاله..


***


قبل أن أُجَنُّ
سأنزف لحني
أستأصل حزني
أتدفق طربا
من بئر مسمومٍ
بهوان الأرضِِ


***

قبل ان ينقضي زمني
و ينبري قلمي
و تجف أوتار القلبِ
سأطلق نبضي
بكل العنفِ
في وجه الكبتِ

و أحطم ما شئت
من أسوارٍ
و أرشف
ما ارتويتُ
من أسرارٍ

و أعصر ليموناً
في زمن صار مجنوناً
و أنثر ما تبقى
من عقلي

فغداً..
لن يبقى شيءٌ
سوى ذكرى
طيور حرة
طارت مشتعلة
و أقلام متكسرة
لشاعرة راحلة

***
حين يتبخر الشعور
لن يبقى شيء
من موج مهدور
سوى دعساتٍ
على رمل النسيان
لمن أتقنوا  العبور
على شاطيءٍ مهجور
و شظايا قنبلة
كانت تحمل الحياة
فانفجرت قبل الأوانِ.
[/size]

91
أدب / سكرى الصباح
« في: 10:27 24/05/2007  »
سكرى الصباح


غادة البندك







صباحكم خير أيها الغائبون
أدق بابكم كل حين
أناجيكم
و أرفق صباحي
 بنوركم
فلولا اغترابي
 ما وجدتكم
و لولا غيابكم
ما استحضرتكم

تفضلوا
في القلب ألف مقعد
كلكم في المقدمة
على رأس الذاكرة
أنتم احبتي
ترنيمتي
تجول زوايا غرفتي
حيث يسكن شبح الصمت
و يتمرد الصوت

ثوب اغترابي جميل جدا
أجمل من تذمر

هذا الصباح طرقت أبواب الجيران
لا أدري ان كانوا نائمين
ام بت في غفوتهم اصحو
أم غيروا عناوينهم
أم أنها لم تعد في تقاليدهم
قهوة الصباح

آه من صباحكم أيها الغائبون
كم هو عابق
قهوتكم تغريني
نشوة فرح لا يفارق
لقاء وجهكم بجبيني
أيها الزنابق
عودوا
لأرشفكم مليا
و أراقصكم

وحدها الشمس  تضمني
تعانقني بدفء لا يضاهى
كم تعشقني
تتغلغل في عظامي
توقظنى
من لذة الاحلام
تنقظني من ثقل النوم
و النعاس المستديم
وحدها تفتح شهيتي للبقاء

على شرفتي الواسعة
نثرت زهوري
طيرت عصافيري
بسطت بستان اخضراري

شرفتي يا شرفتي
كم احب قضبانك
على أرض حنانك
سأفرش البرية
ساحتسي شاييي
و عصير تفاحي
و اترنح
سكرى الصباح
ريثما أستفيق من الغياب



     

92
أدب / و أشرقت شمس الصباح
« في: 07:48 13/04/2007  »
و أشرقت شمس الصباح


هي لوحة جدارية ألصقها على حوائط مستشفيات العالم
هي قصة من وحي الخيال المستند الى الواقع ..لا أدري كيف اكتنفني الهائم و لم ينفك عني حتى كتبته أرضاً..
أهديها لأخواتي الفتيات و النساء و الامهات مع الحب
و لاخواني الرجال و الشباب الكرام بما انهم مشاريع آباء أجمعين..
و الى سيد الاخلاق..و سيد العالم


فتح الرضيع عينيه يقبل قرة عينيه التي أنجبته للعالم فرحا بالتقائها للمرة الاولى على الارض وجها لوجه.. اقشعرت  ابدانه و ارتعش كيانه بالحياة يتلمسها بينما يشرب الحب من ثدييها المقدسين في ضوء فجره المنبلج للتو من بطن انتظارها الطويل.
فجاة هبت ريح شمالية باردة و حادثه روح كيان هائم في أقدار وحشية لوليد لم ينبعث للحياة و لم يحظ بالولادة في عصر الهمجية..
-يا صديقي السجين الحر في العالم..
أناديك من غياهب القادم
هات من لذة الحياة نكهة اذوقها
و من حضنك الدافيء الحنون لحظة اعيشها
أفتح لي مذياع الدنيا لأسمع ضجيجها
فأنا هنا في فضاء السماء أسبح بالصمت منذ موتي
و منذ ان حكم القدر علي بالاعدام شنقا دون ذنب
فأنا يا  وليد السعادة
 وليد الشقاء التعيس الحزين المتالم المسكين
و على جسدي مرت ألف سكين
انا ابن البؤس  الأليم
رحلتُ و تركت روحي
مطبوعة في قلب امي التي أجهضتني مجبرة
 قتلت في نفسي الحب و الحنين..
و خلفتني بالبؤس و الظلم المبين.

صمت الوليد بين ثديي امه المقدسين ..أحقا اجهضتك أمك؟ هل كانت  اما؟؟؟

-   نعم يا رفيقي السعيد الحظ ..دفنتني حيا خلف قضبان الجهل والتخلف و الخوف..فأبي لم يكن أباً*.

و اجهش الوليد بالبكاء باحضان امه ...
أمي ضميني خذيني
روح المسكين تناجيني
من كل صوب تحيط بي
فاملأيني
حبا فيضي
حنانا غمسيني
 لأضمه أنا ايضا عله يستريح..

و ما هي قصتك ايها الهائم في الاعالي....؟

الهائم: كانت امي ..آه امي.. كم احبها و ابكي عليها ..كانت آية في الجمال و الرقة..رآها المجرم الذي  ترك في جسدي آثار فعلته ..رآها تراقص النجوم ببراءتها و احبها حبا شديدا ..و هناك تكونت بذرة وجودي على الارض..

الوليد: و هل كنت جميلا مثلها؟

كنت اشابهها في كل شيء الا بضعفها و عجزها
كنت قويا في مقاومة الموت ..
صرخت طويلا
توجعت توجعا متواصلا .
تألمت لفقدانها
و اخذت من صبرها صبرا..
و من قلبها قلبا نقيا
 روحي تلطخت باحزانها
وعيوني اصطبغت بدموعها..
شابهتها كثيرا
و اشتاق اليها مديدا
ليتك تقابلها و تقبلها عني..آه

الوليد: ما بك امازلت متوجعا؟

الهائم: تذكرت ابي فاختنقت بالكراهية..
طعنة كانت قبلته لأمي
و طعنة حرمتني النور!

لو تدري كم تمنيت أن أكون لها ابنا مطيعا
و أنثر في الوجود شقاوتي ولهوي طربا
وكم من المواهب و الهوايات صممت في تكويني
لو تدري أني خلقت لأكون عازفا لنشيد البقاء
و شاعرا للحب و الجمال
كم من الورود كنت احملها بيدي
لاعطر المكان
كم مرة طرقت بطنها أرجوها الفرار
الى عالم آخر أكثر عدلا وأكثر صدقا
و اكثر رجولة
لكن حبسها كان اكبر من حبسي

ما اجمل حريتك
يا صديقي
 تنعم بالحياة
كم أنت محظوظ
 لكني لست احسدك ..
فغدا يغتالون حريتك
بقيد الحياة!
و غدا يسرقون منك ضحتك
و يكبلون فرحتك
و يحبسون صوتك و لغتك
و حتى دمعتك
سيحرمونها عليك!
تهيأ لاستقبال قوانينهم
و ارتداء أقنعتهم
غدا!

الوليد: يااااااااااه ..كم احببتك ..ليتني أرى وجهك لأمطره بالقبل..

الهائم: لا لا لا أستطيع ان اكشف لك خلف الستار
فوجهي شوهته أيادي الجراحين
و جسدي ممزق في وضع مهين
أخشى ان ألفك ببردي الانين
فتخسر دفأك و الحنان
أنا هناك جائع عطشان
تائه عريان
و حزييييييين

فاشتد بكاء الوليد  و طفقت امه تعتصره بقلبها تغمره بكل رعاية و امان بينما تضاءلت و انكمشت روح الهائم تبحث عن حب يغمرها في عالم اعتم عليها الضوء و حرمها الوجود..
أمعن الوليد بضوء عيني امه و رفع سؤاله للروح الهائمة..

-   و كيف كان لقاؤك مع الموت؟

الهائم: في لحظة ولادتك كنت بالقرب منك اشهد لحظة موتي..!
أنت صرخت باكيا بالحياة و انا صرخت أقبل الممات
و اندلعت نارا شديدة
 دخلت ليلا حالكا كاتم الانفاس
جذبتني قوقعة شديدة الانجراف
و كنت اتسلق للحياة  بقوة لكن الموت ابتلعني سريعا و اندثرتُ

و تمايل الهائم شوقا للحب حتى امتلأت جعبته بالشهقات فاذا بالحب يمد يديه اليه و ينتشله من عتم القهر والموت..
غمره الحب بقوة من كل صوب
ألبسه جسدا بهيا
و بدل وجهه المشوه بوجه مضيء
و اشرقت شمس الصباح
سكنت روحه أخيرا بسلام  وارتاح
و كان نهار آخر

*مع احترامي الكبير لأخواني من الجنس الآخر ، وتقديري أن مسببات الاجهاض تتعدى لوم الاخر فقد تكون المراة هي الملامة بحق الاجهاض  أو لغيرها من المسببات المرضية..لم يكن القصد الاساءة اليكم أعزائي بل الاضاءة في احدى الزوايا المظلمة فقط  و تبقى أبعاد القصة أبعد من ذلك.

صباح الأحد
عيد القيامة
 07-4-8

93
أدب / الوحش
« في: 10:45 02/04/2007  »
الوحش

غادة البندك




لا تستغربوا..
اذ قلت لكم
اني وحش كاسر
لا يستعبده أحد
رغم عجزه المديد!

لا تستعجبوا
أو تنظروا  لظهري المنحني
و اختفاء انيابي
و مظهري الخائر
و استواء ثمرتي
فأنا لست مهزوما يا اخوتي
و ان كنت عجوزا هرما
وحيدا باكيا
أطوف الشوارع هائما
أتناول الهواء كل يوم
و أشرب الذل بلا لوم
لكني مسنود بلا ظهر!
قوي في بقائي
كاسر في احتمالي
وحش في غابة المدينة
غني بقروشي
سعيد بخشاخيشي
و قلبي شاب نـَضـِر
أبيض كالورد زاهر
وروحي أنصع
من زهوركم المصنعة

لا تغتروا بجمالكم
فوجهي المجعلك
و ملامحي الخشنة
أنعم من زيف ماكياجكم

خلوتي وحشتي
صديقتي حبيبتي
لم تـَخنـّي يوما!

القلم أغنيتي
أغنيها صمتا
بكل رقة
بكل رفعة
مع جمهور الغرباء
ألبس الكرامة
في بلاد الغاب
و أغزو الضباب
بضوئي



94
لاحت علامات الفدا



أحبائي القراء الكرام أهديكم هذي الترنيمة القديمة بعد أن مسحت عنها الغبار لنسير بها معا درب الآلام والقيامة ..و كل عام و اتنم بخير..



لاحت علامات الفدا .سر الصليب قد بدا
الحي فيه اذ غدا ..ميتا حياة أوجدا

منه شفار الحربة..دما وماءا أجرت
و فيهما من وصمة..في نفسنا الطهر غدا

تمت بنظم صادق آي الزمان السابق
العود عرش الخالق..كما النبي قد شدا

أيا لعود زاهر بالارجوان الفاخر
و يا لعود طاهر..أعضاء ربي أسندا!

طوباك يا عودا حمل..قدر الدهور والأزل
و صار ميزان الحمل.من غنم أبليس افتدى

يا ذا الصليب الماجد..لك السلام الزائد
أنت الرجاء الواحد..و الفخر ماطال المدى


أفض فها وقت الالم ..على محبيك النعم
و اغفر لمن يبدي الندم..مغادرا سبل الردى

بدء الفدا رب السما..مجدك يطرا دائما
في المنتهى اجزنا كما..نصرتنا في المبتدى



[/font][/b]


* هذا الرابط للاستماع الى تراتيل الآلام لفيروز...

http://www.geocities.com/sofiea_hkma/tratel1/faeroz/faeroz.html



95
أدب / غريبة
« في: 14:24 20/03/2007  »
غريبة...

غادة البندك





قمة الألم ان تمد جذورك في أرض لا تفهمك.


غريبة في ثوب نفسي
ألتحف السماء تعريني
كم تعاليت و تباهيت

أهرب للصحراء تجردني
كم لا املك شيئا بيدي

تكفهر الغيوم
يغشاني الضيم
الغمام يخفيني
فانكتمْ

تضمني الشمس اشتياقا تحرقني
حبا ظمأ دمعا تفنيني

غريبة عن روحي
اناجيها تغيب
أرجوها عودي..
التحمي بي
انعشيني
أعيديني قلبا
راقصيني
على رتم الحياة
بالعيش ذكريني
قبل ان انسى كيف أحيا..

ألهث وراء الموت
و لا الحق به
هو أيضا غريب عن نفسه

غريبة عن مماتي
 غريبة عن حياتي

ماضٍ جميل
مملوء احلاما تشهق كالنخيل
ينادي حاضرا
تعَ نحلم من جديد

أوااااه....
 ما اصعب ان نحلم!
كل الأماني تنفر
و احلامي غريبة
 عن اصابعي

حاضر غريب عن ماضيه
يرفض هباء الوعود
لا يتمنى لا يرجو لا يبكي
في قلب الجمود

و مستقبل هارب
قد يأتي و لا يأتي
هو أيضا غريب
لا يدري لأين يمضي

ضياع في لهيب!
لا تذمر لا هروب

غريبة عن أهلي
و جيراني و داري
عن أرضي و سمائي و غباري

لا احد يدركني
و لا رؤساء روحي
و لا أدرك احدا
كلما فهمت
عدت  أدراجي
لا أفهم!

غريبة عمن احبهم
عمن ألاقيهم كل يوم
احييهم بنشوة و نهم
أعرفهم .. لا اعرفهم!

غريبة يا خلان..
عني و عنكم

أ مالي مالكم؟
أ مالكم مالي؟
 بين الجواب
 و السؤال
تركت آمالي

كل الاوطان اضيق مني
لا مكان يسعني
لا هواء يكفيني
اختنق..لا تنجدوني

و حدها باعماق نفسي
تسكن السكينة

 كلمات مسكينة..
تنفجر في وجه الحب حبا
تتسلل في ليل اغترابي
صرخة جنونية حزينة
تعلن ظلم البشر قهرا
و تصفح عما مضى
و ما سيأتي جورا
كلمات غريبة
مهجورة

لا احد يسمعها
و يحس بها

هي فقيرة عاجزة
لا احد يسندها
لا واسطة لديها
معزولة عن نفسها
بلا منفعة شخصية
كلمات صادقة نقية
كالندى ..
لا احد يعكرها
الا من تعكرت قلوبهم من ذاتها
كلمات تائهة تخرج وحدها
تشدو لحنها
بالخوف مشبع
ترتجف بردا جوعا
شوقا ولوعا
بلا وطن يجمعها

فقط وحده يسمعها
يقدرها يعانقها
يفهمها يظللها
يكشف نورها وعمقها
و حده يميتها و يخلقها
و حده لا شريك له
الله....

وحده يكفي و يزيد و يطفح
كلام من قلب وروح
عاليا يصدح
:
:
أحبك
مغرمة بك
أشتاق اليك
تعودت عليك

حبيبي..
تصبح على قلب
من جمر و نبض
و حنان
و أنغام

لك بستان ورد
و درب سلام
بالنور معبد

رقصات آلام
 في الريح

و مجاريح
 يرفعون المجد
على الدوام
في وطن التئام
لم يلد و لم يولد!
:
:
دمعة

96
أدب / اللحن الأخير قبل الولادة
« في: 11:16 10/03/2007  »
اللحن الأخير قبل الولادة
(لحن المخاض)*


أيتها الأم العظيمة
حانت ولادتك
موجات العمر موجاتك
اليك أقبلت
أنفاس عطرية
منك فاحت

هوذا نفيخ الله فيك
انسان على الباب يقرع
لحظات حصاره الاخيرة
قلب للشوق مشرع

يا بحر الجبروت
ولادة ..ولادة
خطوات تعد نفسها
زحف عسير
ملء الشاطيء
موج هاديء
دفقات تتسارع
 وميض لآليء

انسان يولد
من بطن الاحزان
فرح موصد
بسلسلة الأسئلة
عبر الأزمان
و الظل ما عاد كافيا
لطمس الحنان

هيا ...هيا
يا بطن الاحمال
قريبا تزول الأثقال
بطن ينتفخ يتمدد
في جوفه
قصة تتجدد
صمت ام تناهى
صرخة تقترب للوصول
زغرودة وجع
و الكون فرحان
يتباهى

موج ينبيء بالسعادة
جنين يقفز يلهو ينبض
دم تك دم
حان اليوم
يلعب في قفصه
يودع حبسه
يدق اجراس انطلاقه
 تكاملت علامات الولادة
اقبلي يا آخر الموجات
تش ..تش ..تش

نسمات حية
أغان بحرية
رائحة بشرية
ام بهدوء ترتعش
تزززز..تززززز

تمنح دفئا و تبرد
تنفث وقودها
طاقة ولادة

لهفة تتصاعد
شقوق في الجسد
خروج ولد
جنين..

5-5-2006.
[/b]

*مستوحى من لحن "ave maria-prenatal"

97
الدجاجة و الكتكوت
(للأطفال فقط)



ما أحلى الحب..
دجاجة تنام مبتسمة
عاد الكتكوت لحضنها
صغيرة تلاعب أمها
و الحظيرة ملآنة
غذاءا حنانا
سلاما امانا

دجاجة تنام فرحانة
قام الكتكوت يقبلها
ذاب عشقا في صدرها
و فاح المكان عطرا

دجاجة تجمع أولادها
تداعب فراخها
تحوطهم بدفئها
حققت احلامها
غنت لحنها:
كتكوتي يا كتكوت
تركض كالهلفوت
تقفز بين البيوت
كم أنت سعيد
لا تبعد عن حظيرتي
لئلا تدوسك الأرجل
 يا ولدي
ابق بأسواري
بقلب داري
تعال أحضنك
و اقص عليك أخباري..
أمك الدجاجة
حزينة جدا
متعبة حقا
فقدت حبيبها
أنهكها الشوق
دوخها السؤال
دعني أضمك يا كتكوت
لأنسى ما فات

أمك المحبة
دجاجة..

98
أحبائي زوار الزاوية الروحية أهديك هذا التأمل البسيط ليساعدنا على مراجعة قصة الحب بين الله و بيننا ..
 و هو ببساطة ان نخصص كل يوم من أيام الاسبوع للصلاة والتأمل بمحبة الله خلال تاريخ حياتنا ..



الاحد:نتامل خلال النهار في محبة الله من خلال مخططه لحياتنا ،هل الله يحب كل الناس و هل نرى محبته في الاشياء و الطبيعة؟

الاثنين: ايماني بالله هل هو مؤسس على المحبة المتبادلة ام بنيته على أشياء أخرى؟

الثلاثاء:اليوم سأعيش في الماضي، وأراجع حضور الله في كل محطة و كل مرحلة من حياتي، أين كان و أين كنت؟
أتعلم الدروس وأبحث عن محبته لي في الماضي


الاربعاء: نتابع حالتنا خلال النهار هل هي ثابتة في المحبة والفرح؟ هل حدث شيء يظهر لي محبة الله هذا اليوم؟

الخميس:نحاول ان نبحث عن حواجز تعيق اكتمال محبتنا لله.

الجمعة: لنحاول كسر حواجز تعيق محبتنا الكاملة لله .

السبت:هل يوجد شخص حولنا يعكس هذه المحبة؟ هل اثر فينا؟ هل نتمنى أن نكون مثله مشعين بالنور والمحبة؟
.

99
أدب / لحظة عناق
« في: 00:40 28/02/2007  »

لحظة عناق

غادة البندك






يا صديقا
 كان لدربي رفيقا
أيها الهارب في زمن
صار الهروب فيه فضيلة..

اليك وحدك..
من عاينت روحك الطاهرة
أتعاب روحي الحائرة
و لمست احاسيسك
 قوتي الخائرة

ايها الواقف بكل شموخ
على أرض للسقوط آيلة
يا من بسط الي همه
كاضحوكة مفجعة
يا من أثقل كاهلي
بالحقيقة المروعة
و حملناها نشيدا
في أرواحنا القلقة
هائمين في سماء مزرورقة

فطار الوقت وراءنا
و انقضى الزمن الذهبي
أسرع منا

يا شريك الايمان الصعب
يا خليل القلب
كنت وحدك
ألأكثر تواضعا
حين تباهى الآخرون
و كنت هواءا عليلا
في اصعب الاوقات

كنت الأكثر فهما
حين أساء الآخرون
و الأكثر صبرا على جنوني

حين أرحل من هنا
سأذكر الكثيرين
أما أنت سأذكرك
كنسمة مرت في مرابعي
رأت مواجعي
و اختفت
أو كدمعة ..
وقفت على باب عيني
ترفض العزاء
و تابى ان تباح سافرة
وحدها في العراء
بقيت حبيسة الاعماق
 غائرة

أن أنساك فهذا يعني..
أن خلايا دماغي قد اتلفت
أو  أني شلحت روحي
الى عري الخيانة

أن كياني مؤرق حتى الضجر
من كثرة الامعان في القادم
و اني لفي أحلك أيام حياتي
اذ افقدك و لا اجدك

سامحني
كذبت عليك
كذبت عليّ
أظهرت لك أني قوية
و اني ابحث عن طريق آخر
فيه الشمس أكثر اشراقا
و اني سأشق طريقي
عائدة بالنصر

يا صديقي الحبيب جدا
كيف نسيت ان أخبرك:
أني ميتة لا محالة
و أن زعانفي ضعيفة
امام الموج الآتي
و لأن في روحي
تكمن قوتي
سأعيش فيها
الى أن يشتد عودي
في عالم آخر

كم أحب من أعرفهم
في هذي المحطة الجميلة
و كم سأحن الى
 مقاعدهم المهترئة
و الى تلك الساحة
  و هي تزخر بهم
و الى معبد الله
و هو يهتز بمجدهم

تبدو  لي الحياة شوكولاته
جذبتنا بحلاوتها
و عندما وقعنا في حبها
سكنت أعماقنا
و جففت حلوقنا بمرها.

ما أقسى وداعك
سأوهم نفسي بالنسيان
سأهاجر الى القمر
و اعتزل أرض الشجن
لا أشعر ان لي حياة هنا

في هذه الأوقات الحزينة حد الموت
صار للحزن طعم في حلقي
يعلق كالحجر
و افتقده كلما غاب

تصيبني هذه الأيام حمى
من كثرة الترجي
في قلب الصلاة
و من كثرة استدعاء الامل
في قضية مؤجلة
بانتظار الافراج عنه .

في قلبي رجاء وحيد
أن تذكرني في كل ضيق
و كل غم يغلف صدرك الحنون

و حين تسكرك الدنيا حد التحليق
اشرب كأسا في صحتي
و تمشى فوق راحتي
تنسم  بروحي الغافية
و ابعث لي رذاذ صوتك
وانشر في الريح
أنفاسك
 
لأني حينها ساعاينك
سآتي لأحضر أمامك
و اعانق آلامك
كلما ناديتني
و كلما اشتد غضبي الموقوت
من وقت فات لا يعود







100
أدب / رماد كيان
« في: 16:42 21/02/2007  »

رماد كيان

كيان يهوي
يلقي في البحر ظلاله
يبتلع المد خياله
و يخفي آثاره
بين دفات موج
يشتد هياجه

يتفتت ما تبقى من الكيان
في تلاطم أمواجه
و يغرق بالحزن ابتهاجه

يرفرف الروح فوق اطلاله..
كيان مدمي بالشقاء يتلاشى
في اوج الهشاشة

هدير عابث
تنفث الريح فيه الحياه
على رمال مستسلمة حبا بالمياه
يعانق البحر بره بارتعاشة

يشفط البحر البقايا
و عوالق الذهن
و الخبايا
ثم يعود ادراجه

يتقدم يتراجع
للوراء يعود
و كم يتردد..
أوتار العود
تعزف الحانه
ديباجة

كيان يقفز من طور لطور
ينسج ثوبا لكل عصر
و الأزمنة تنحدر
من محطة لاخرى
مقاطع العمر
تتراكم
مراحل الدهر
تتزاحم
انسان يجدد قشوره
و ينمو على
عتبات السلم
يصعد أدراجه

نفس للعلى ترنو
و هي حفنة من تراب
مهما تعلو
تنهشها النار بجودها
يحرقها الاحساس بوجودها
يدمرها الانطماس
تتبخر بين الناس
تترمد
تتهشم
ينهار الكيان
يتحطم
و يقترب من الادراك
كلما ازداد اندهاشه

هذيان عقل
في ذاكرة التحول
يتذكر انه ينسى
أن الانسان
غبار Χ غبار
لولا وميض النور
القادم مع الفجر
يوم انبلاجه



كتبت في عرض البحر المتوسط
في جو  عاصف..
 الساعة الرابعة فجرا

18-2-2007
[/b]

101
أدب / فلة تتأوه
« في: 11:37 15/02/2007  »
فلة تتأوه*

سقط الوقت في حضن العقارب
شهيدااا
و انكسر زجاج الساعة
في صمت المكان
سكيناا
و انفتحت نافذة
يطل منها برود لا يطاق
هواء لا يهدأ ...

زوايا المكان تزداد حدة
تعتصر الروائح العطرة
و تتبخر آخر الانفاس

يتراكضون يتأوهون
و الوقت يذرفهم
يتقلبون يتلونون
و النور يهرب منهم
يبدلون اقنعة
و الأقنعة تزهقهم
سقط الوقت بلا وجه

ما عاد الوقت يحتمل الهباء
سقط الصبر بلا رياء

يتأرجح القلب بين الموت و الموت
تتقاذفه  الريح هبات هبات
يشتد اشتياقه للصوت
رغبة قاهرة بالقيام تحت الركام
من فوضى المشاعر

وصلت اللحظة الى عمقها
أنفاس تختنق..
حب يحتضر
فلة طاهرة تذبل
تحت بصر الكل
و الخفقات تضرب ضربا
قلب لا يهدأ..

الصمت صار نكتة
و الاقوى عليه صار بطلا
و الفلة  تتأوه وحدها محتملة

الوقت يطير
تتنهد الساعة
وقعت على رأسها ملتاعة

القلب ينفجر
تطير العصافير منه باكية
شرايينه تضيق و تعتصر
عملية جراحية عاجلة
لتوسيع شرايين التحمل
لنقل موتى الخراب هنا
الى مقبرة أجمل

حضر المتكبرون
جنازة الأبرياء

جفت ....
كل الاعشاب الخضراء
ثمة زهور بقيت عابقة
ترويها قبل صادقة
من محبين غائبين!
أنيييييين...
مجرد آآه !

ذبيحة مشاركة
مع المتأوهين!

لحظة حب أمين
في برد لا يلين
وحده ينازع

فلة المواجع
تقهر الوقت
و يقهرها.....!

سكيب صمت عظيم
و المجد للسكون!
مخاض فلة ولدت لتكون
ألما ينمو الحب بين جنبيه

[/b]

*أهديها الى المصلوب فينا..اكليل ورد ..سيعبق في زمن الجفاف..و بعز الوحشة..,و في مساء المتالمين الخالدين.. و اعتذاري لاله الصمت العظيم


102
أدب / على حافة السقوط
« في: 03:14 27/01/2007  »

على حافة السقوط


غادة البندك







كلما تهاوى ليل في سماء العمر
سقطت نجمة من ضوء العيون
و اختبأ بريق و انسدل ستار البصر
يوم مضى و يوم  ينهمر
انسان يسير بالقدر
في نهر الحياة

كلما مضى الوقت
زاد النشيد نشيدا
و تمادى الهدوء هدوءا
فالدنيا كلما كبرنا تصغر
و كلما نسلنا عقدة من ألغازها
تخربطنا أكثر

و الحكمة تدور بين العقول تائهة
تبحث عن طفل صغير
أو طفل كبير
تختبىء فيه
بأمااان

و تجول في الحقول بين الأزهار
تبحث عن زهرة تحميها من الأسئلة
و تطلقها حكمة عفوية من أشواك البرية
أو عطرا عابقا بالحرية

الكل يبحث يسأل
و الحكمة مهاجرة
 تبحث عن ملجأ

يترجل ولد  صغير
يبلع الأمثال الشعبية
يقرأ الكتب الروحية
تمر في رأسه الأفكار
"يفلتر" كل شيء بنقائه
و يعيد النور الى ضيائه

يتهاوى الليل
ويمضي العمر
والكل يمشي الى ساحة القبور
الكل يغني للحياة بانتظار الموت

ترقب حائر
متى يطلق الموت من الأسر ؟

و كلما ركضنا في الحياة يدنو منا الوصول
كلنا نسير على حافة السقوط
و من منا سيبقى قويا
بجدار الريح محميا
من السقوط الأخير؟




*هذه القصيدة هديها لمن اعطاني الحياة في عيد ميلادي وياه..
[/size]



103
أدب / أزيحوا الظلام
« في: 15:45 12/01/2007  »

أزيحوا الظلام


غادة البندك





أيها القابضون على ستائر الليل
أزيحوا الظلام

أيها المغلقون ابوابهم خوفا
ايها المستغرقون نوما
أفيقوا و قدموا لمسرح الحياة
مشهدا
يمثل الحقيقة

أيها القادرون على العطاء
يا كل الأقوياء المستحكمين
أفيضوا بسخاء للمستضعفين
أيها الجالسون على العروش
قد علا صراخ من بالنعوش:
عويل المظلومين
تاريخ بالصخر منقوش
فاحكموا بحق من اعطاكم السلطان
و اعدلوا بين الناس بالميزان

هيا يا بطل
لندحرج الحجر
ثقيلة أحزان المقهورين
فمن سيزيحها؟

عام جديد يراوغه الأمل..
خدود شاحبة تترقب القبل
رجال في النزيف ينبضون
يرتعشون وحدهم و الامل
نساء فقدن معنى الحياة
نمن على الرصيف بلا قلب

سلة مهملات العالم امتلأت منبوذين
من كل دين و بلا دين

اخلاص يتفانى بالبحث عن بشر
تقذفه مباديء الدهر
و يلقي بنفسه صريعا
في أحضان اليائسين

ضائعون من كل صوب
يرشقهم خذلان القدر
يبحشون عن بذرة حب
في تبن الحظيرة
يرشفون قطرات صغيرة
بلا كلمات صادقة و بلا وعود
ينالون لحنا صاخبا لا سلام فيه
و لحظة ماكرة بلا  نقاء
يجوعون يموتون و لا يدرون
 
و شياب يبحثون عن غفوة آمنة
فلا يجدون

أولاد في العيد يقضمون بدر الليالي
يتناولونه بشغف رغيفا مغموسا بالدموع
و اذكياء يبددون ذكاءهم في اختراع قنبلة!
و شعراء أنهكتهم احلامهم فاستباحوا الصمت

هنيئا من كل قلبي
لكل من يربط  بالحب عاشقين
لكل من يهدم جدرانا بين أخوين
من يصادق وحيدا مهزوما
من يرمم مكسورا
من يصلح بيتا مهدوما
و يجمع أبناءا في أحضان امهم
من يسقف جدرانا بالأمان
من يمشي على الهوان
رافعا رأسه فوق اطلال الزمان

ألا حرروا قلوبكم من قضبان الحديد
قوموا لنفتح باب الحياة
لا وقت لنبكي على الذات
 نغم لا يشبع الروح

يا حراس سجون البشرية
أوقفوا رعب المساكين
أسقطوا سلاح الخيانة
أقلبوا صفحة بيضاء
و اقطعوا عهدا بالأمانة
مع قوات الوفاء
لا مع الهمجية

و يا زعماء العالم أجمعين
اليكم نداء الحالمين:
أعيدوا الحياة للمدفونين
في سراديب الموت

قد فاحت رائحة الأرواح المنسية
و طوقت أعناقكم أمانة و وصية:
أزيحوا الظلام
ان لم تسمعوا:
أزيحوا الظلام
ان لم تسمعوا
ضمير المستتر
سيخنقكم

[/size]

104
أدب / وردة الليل الطويل
« في: 21:36 23/12/2006  »
وردة الليل الطويل


كان يا مكان
بسالف العصر و الزمان
وردة بكل المعاني
مزروعة بأمان
جميلة حزينة رقيقة
مملوءة حبا رجاءا و اماني

أحببتها من أول مرة
رأيتها في الحقل تنمو
بين القضبان حرة

وردة صغيرة
تحلم حلما كبيرا :
أن تسعد كل الناس
ان تمسح اليأس
من النفوس الكسيرة
و تصادق الكبار لتكبر أسرع
كانت تنمو بداخلي بين الوجع
تتفتح في روحي تتوسع
تعبق بعطرها النادر
تداويني بحب غامر

كانت رفيقة لاحلامي
غرقنا عميقا في الهيام
تجاذبنا الصداقة
و تحاببنا بغرام
بل كنا كنجمتين
في عز الظلام

كان العشق يغزلنا
كلمات الهمس تحوم حولنا
العشاق يحلمون بدفء
كدفء لقائنا

كنت فراشتها تلمسها بفرح
أنحني لها بقلب منشرح

كانت تحب الشمس والنور
و الصراحة و الصدق الطهور
تعشقها العصافير يتنسمها الهواء
يمر بجنبها الغدير و ينبع تحتها نبع ماء


يتباهي بها النخيل يظللها
يحنو عليها من علو سمائه
و الله مشع فيها ببهائه

كانت تحب و ترجو رجاءا عظيما
أن تعود الدنيا بخير و يزغرد الطير
و تمنحني سلاما من قلبها الحزين

كانت متعبة من طول الانتظار
و ذات ليلة بلا قمر هجرت بستاني
و رحلت بلا خبر

سافرت بعيدا لا أدري أين
و لم تترك لي أثرا

جف البستان بعدها
 ذبلت زهوري بكت عصافيري
و أصابني الوهن

تهت في مداراتي بحثا عليها
وعدت  في كل مرة
دائخة محرومة من عطرها
بحثت في اسمها و عنوانها
رجوت الله ان يدلني اليها
لكنها ضاعت......

في زحمة القدر تاهت
حملت أحلامها و اختفت
ابتلعت في جوفها القهر
و اختصرت مسافات الصبر
غابت و انقطع بعدها المطر

وردتي الغائبة اناجيك عودي
لنغرد معا أجمل تغريد

و نعزف للصداقة اجمل ألحان
فنولد معا من جديد

تعالي غني غنوتك
لا تكبتي نغمك
فلحنك فريد

لا تندثري بالعدم
كلنا سنختفي ذات يوم
و يبقى الحب مزروعا
 بين الشريان و الوريد

مهما أخذتك الرحلات
مازلت احلم برحلة تجمعنا
على بساط الريح تموجنا
فبريقك لن تغبره الطرق
عبيرك لن يخنقه الشوك
و نقاؤك لن يلوثه القلق
الفجر بانتظارك و الغسق
و الضوء لعينيك برق

عودي رأفة بالشوق
لتزرعي وردا
و تنزعي شوكا
من بين ضلوعي

بستاني يتلهف لرجوعك
لتغرسي بي جذورك و تنشري حنانك
 لتلمسي كياني و تعيديني طفلة
في شباب الأزمان

الصباح و المساء
 ينتظرون منك السلام

عودي.....
 لأطير في صباحك الحمام
لأضيء الليل بنورك أزيل الغمام
و أسترجع الجمال بمرآك
عودي يا حلوتي
لتزهر الدنيا

لأقلع قميص اشتياقي
و ألبس الروح كمالا
و المروج عرائسا
بكل الألوان 

أ لا ترجعي
 لتفتحي معي
باب الحياة؟
لنقوى على الآهات

أسمعيني صوتك
صوتي فداك
قطريني بنداك
أريني عيونك
نوري ضياكِ

عودي لنلهو في البراري
و نركض في الهواء معا
لننسج الأحلام نسبح الخالق
و نغلب المحن

أحبك صدقيني
مع أنك تحبينني اكثر
و بدونك الحياة
 سكر مر

قلبي ينفطر
و عقلي قسمين ينشطر
دليني اليك ما عدت أنتظر
سأمشي اليك أينما كنت
يوما تلو يوم
حتى اضمك في صدري
 بجوع و نهم

يأكلني السؤال عنك
لا أدري ما انت

لا تعذبيني فأنا مسكينة مثلك
لا تغرقيني هما بالغياب
دعيني احملك فيخف العذاب
لا تفني حياتك في اغتراب
لا تنكري ذاتك عني
اقبليني وطنا فقيدا
يبحث عنك أبدا

آلامي بافتقادك تعاظمت
جوفي يصدح شوقا يطفح
هل أضعت طريق العودة
أين أنت...

من شدة الوجد أنزف..
أغدا ألقاك..

قلمي يغزوني أهديك لحني
كتبته لئلا يكتبني
سكبته من عيني

يا كنزا وجدته في ضياعي
أنشودة الرب تلطف ناري
أسمع روحك لروحي تنادي
صدى صوتك في الوادي:
عديني ألا تفارقيني

و من اخلف الوعد؟
من يعشق البعد..

حين من سباتك تنهضين
ليتك تذكرين الطريق الطويل
الذي مشيناه معا

الى ذلك اليوم حين تمضين
الى الوجود عابقة
بالخضرة و الندى

جف السؤال
يا مليكة الصمت
يا وردة الليل الدامس الطويل
نهارك أقبل فاكشفي وجهك الجميل

بالسلام أغفو برجاء لا ينطفي
ذات ميلاد.. سنلتقي


105
أدب / مسافرة
« في: 10:10 16/12/2006  »
مسافرة

غادة البندك






احملني في حقيبتك
في هذا العيد
يا سفر

خذني معك
خلف اجنحتك

أحملني للمنسيين
لأنسى نفسي

و القني في شباك الآخرين
كي لا اقع
يا اله المسافرين..

الضائعون في طرْقات العالم
يبحثون عن امان
أوصيك بهم
دلني اليهم
فلا أتوه وحدي

مسافرة أنا
الى من ينعشني
من الموت
من الجفاف


سأقفز فوق جدراني
أحطم أسواري
و أنثر في الهواء حناني
الى سيد السفر
لعله يحملني في جعبته الى فرحهِ

خذني يا سفر في حفلتك
دوخني في دوختك

دعني أسافر  في زورقك
فزورقي صغير عائم

العالم قد جن ..
سأترك قلبي وحده يلحن
و أنسى عقلي هناك
و لا تسألوني أين

في مكان لا انس فيه و لا جن
كي لا أسمع صوت انفاسي
أصرخ في وادي الهمس
و ألتقي بمن تحبه نفسي

خذني يا سفر
أبعد من التصور
آمين يا قدر

خذني
الى المهملين
لئلا تقلقني احتياجاتي

خذني الى المتروكين
لأخسر حياتي

الى الأرامل
لأفقد معهم حبيبي

الى المجروحين
لأصب دمي في نهرهم

خذني الى كل المحطمين
لأرمم يأسي
لأعانقهم
فنلتئم معاً

و امنحني سكينا بمضاء
لأقطع معهم رأس السنة
ونحتفل بسنة جديدة
مقطوعة الا من الأمل!

مسافرة أنا الى كل من شوقني
الى من تشتهيهم عيوني
الى من وعدتهم باللقاء
الى من احبوني بنقاء
و جعلوا طعما للبقاء
الى رفاق الروح
و القلب و القلم

مسافرة بلا طريق
دعوني أرحل
وراء الأجل
أركض
بلا ملل

يا اله السفر
فك قيدي

احملني في رياحك
وبخرني في عالمك
فما نفع الحياة بلا قلب
طيرني بلا عودة
أو هات قلبي لأعود

بلادي في الغريق
و انا اطفح

و طني بلا نهار
سأسافر
في الليل
وحدي
في مسالك القهر.





[/font]

صفحات: [1]