عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - Bushra warda

صفحات: [1]
1


البيان التأسيسي للمركز الكلداني الاسترالي للخدمات الاجتماعية

تم وبمشيئة الرب وبمساعدة ابناء من الجالية الكلدانية تأسيس المركز الكلداني للخدمات الاجتماعية  في استراليا –سيدني ويهدف المركز الى تعزيز وتقوية الروابط الاجتماعية  والثقافية والخدمية بين ابناء الجالية الكلدانية وباقي الجاليات الاخرى وكذلك دعم اساليب العمل والتعاون مع المؤسسات الرسمية والمدنية الاسترالية بما يخدم جاليتنا.

وعقد الاجتماع التأسيسي الاول للمركز بتاريخ 25/12/2009  وتم انتخاب الهيئة الادارية للمركز من السادة :

الهيئة الادارية للمركز
السيد حكمت اوديش رئيس الهية الادارية
السيد عماد متي نائب رئيس الهية الادارية
السيدة تغريد كوركيس سكرتير الهيثة الادارية
السيد وضاح دلو المسوؤل المالي
السيد سعدي اسخريا مسوؤل العلاقات العامة
السيدة بشرى وردة المسوؤل الاعلامي
السيد جميل ميناس مسوؤل لجنة المتطوعين
السيد كامل زورا مسوؤل لجنة المسنين
السيد سامر شينا مسؤول لجنة الشباب

وتأمل الهيئة الادارية للمركز من ابناء الجالية تقديم الدعم والمؤازرة لهذا المركز ليتمكن من تقديم افضل الخدمات لمختلف شرائح الجالية



2
أدب / حواءك أنا
« في: 00:18 24/08/2009  »


   حواءك أنا

   سيدي
وقد أبتدأ عمري بلمسة
من أناملك
مدينة الحب تنادينا
أن نغرق بين ضواحيها
نرسم بخطواتنا فوق دروب أزقتها
حب لم يخلق لهذا الزمن
أميرة الحب أنا
وملكه أنت
قد رحلت اليك قبل التكوين
حواءك أنا
أحمل النصف الاخر من التفاحة
أدعوك لملكوتي من جديد
حررني من عبودية المكان
أمحو سنواتي العجاف
وارحل داخل جسدي
تبعث الحياة في شراييني
تستيقظ بك حواسي
 وتعزف لك أهدابي
لحن لقاءنا الفريد
ياحباً كتب على لوح ماسي
حملته النوارس في غسق سحري
لكنها أضلت طريقها
لتمنح البحر جبروته
والسماء بهاءها
القمر اطلالته
والكاردينا عطرها
وتصل الينا
 تحملنا لكوكب ليس من مجرتنا
نحلق لمواسم بلا فصول
وفصول بلا أحزان
ليالي تضئ من وهج همساتنا
تحتضن شمسنا وهي تمنح
جسدينا دفء أيامنا
ألم أقل لك
حبنا لم يخلق
الا لاأكون أميرته أنا
وملكه أنت

3
أدب / لقد أحببتك حقاً
« في: 12:41 01/07/2009  »


                                   
ياجبلاً من حب وانكسار
تختزلني في وهلة عابرة
تبعثرني في مدارات عائمة
ادور وادور في  فضاءك...
أبحر في  محيطك...بلا  جواب
أحمل قيثارتي الخشبية...وأرحل
ألى ميناء العشاق...الذي  أحتضننا يوماً
ونصف  قمرنا يأبى ألا ان يضئ ليلي العاتم
والنصف الاخر يبحث عنك
يدعوك أن تنصت للحني من جديد
لكن  عبثاً يبحث ...لقد رحل بك الظلام بعيداً
وأبدا العزف...
عجباً لما لحني يحمل كل هذا الشجن
ولما عشاق البحر قد رحلوا
تاركين الرمال دون أثر
اتذكرك... وانا أعزف بهمساتٍ
يوم كان لي قلبً ينبض بين ذراعيك
وكانت لحظة خلود عميقة
وانا اولد بين  أصابعك
عاشقة لك حتى النخاع
ياجبلاً من حب ورماد
ألا تكفيك شرارة حبي لتتوقد من جديد
أبداً لاتنكسر امامي...
تائهةٌ أنا دون ثنايا حبك
معك قد عشقت  كل الفصول
حبك يشبه الربيع ...
لكنة احياناً يحتويني  كخريف  قادم بلا أوراق
كان شتاءأً  عندما رحلنا معاً...
وهاهو شتاءاً  أخر...افتقد  دفء أهدابك
اه كم أحببتك...وكم المني حبك
تخليت من أجله عن حريتي..كبريائي...ووطني
هل كان لك أن تهجرني...لاأولد من جديد
وهل كان لابد من الفراق الحزين
لأعيش  هذا الاحساس الجميل
أنني أحيا فقط...
لاأحبك أكثر

مهداة الى البحر
لانه يحفظ الاسرار
ولايحفظ الاوراق


4
   احتفل المؤمنين من كنيسة مار يوسف في سدني-ماونت دروت بانتهاء الشهر المريمي
   والذي تضامن مع احتفال المؤمنين بحلول الروح القدس على التلاميذ
   واقيم بهذه المناسبة الكريمة أحتفالاً مهيباً وقداساً الهياً أقامه سيادة المطران
   مار جبرائيل كساب الكلي الطوبى مطران استراليا ونيوزلدا والذي شارك ابناءه  المؤمنين بهذه المناسبة
   العزبزة
    وتهللت حناجر الشمامسة   الافاضل وجوقة الكنيسة والمؤمنين بالصلوات والدعاء الى الرب يسوع
   وامنا العذراء مريم أن يحفظ شعبنا المسيحي من كل سوء
   وبهذه المناسبة تم أفتتاح مغارة لاأمنا العذراء زينت مدخل الكنيسة
   لتكون ملجأنا دائماً ونكون تحت حمايتها...
  هنيئاً لاابناء كنيستنا احتفالهم المهيب وانشالله يوم نحتفل ببناء وتشيد كنيستنا
  والذي سيتم  بعون الرب وابناءه المؤمنين
    

5
   وسط فرحة الاهل والاحبة احتفلت الحلوة كلاريتا سمير اليرداوي بعيد ميلادها الرابع
نتمنى لك عيد ميلاد سعيد حبيبتنا كلاريتا ويارب نشوفك مهندسة
يااحلى وردة في حياة والديك واخوتك
وكل عام وانت بمليون خير



والديك..سمير,بشرى
كرستينا,سيزار

6
 
  أحتفل أهالي قرية يردا الكرام بشيرا مار أدي الرسول يوم الاحد 10-5-2009
  في قاعة البونرك بلازا في سدني
 وابتدأ الاحتفال بصلاة وتبريكات من المطران ما جبرائيل كساب الجليل الاحترام
 الذي هنأ الاهالي بهذه المناسبة العزيزة متمنياً لهم الخير واللقاء على أساس المحبة
  وتضمن  الاحتفال ايضاً تكريم لاأمهاتنا العزيزات تيمناً بذكرى عيد الام الذي صادف في نفس اليوم
 
   كل عام وابناء يردا الكرام بالف خير
  وشيرن هاوي بريخا



                                             

7
 
  وسط فرحة وزغاريد الاهل والاحبة احتفل الملاك ماتياس غسان متي بعيد ميلاده الاول

  مع أمنياتنا للحلو ماتياس بالصحة والعمر المديد نهنئ الاحبة الغاليين(غسان وفالي)
 
  بهذه المناسبة العزيزة والله يحفظه ويرعاه لكم ويارب يوم تخرجه دكتور

8
أدب / رحلة لمملكة القمر
« في: 13:48 25/01/2009  »

                                                   رحلة لمملكة القمر

                                                   بشرى وردة
     
                                                 أمسية دافئة الملامح
                                                 وفي مجرتنا الكبيرة
                                                 حملني أميري حيث
                                                 طوفان الفرح
                                                 ورعشة اللهفة...تطوقني
                                                 يحدثني عن همسة شوق
                                                  ولمسة حنين
                                                  أبحرني...
                                                  غجرية...عاشقة من منابع الشمس
                                                  هاربة من رماح القبيلة
                                                  لاأميرة في مملكة القمر
                                                   مملكة لم تألفها قدماي
                                                   ولم تلمسها يداي
                                                    ندور في مدارات تائهة
                                                    يحملني شوقي اليك
                                                    أعشقك...
                                                    وأنت تنتزع لي وريدك خاتم عشقنا...
                                                     وتتوجني...
                                                    أميرة أنت في مملكتي...
                                                    فعطرك أبهى ربيعي...
                                                    قناديل بنفسج...
                                                    وكاردينا...
                                                    تنير لي دربي لعينيك
                                                    وأنت ترسم ملامحك على وجه أيامي
                                                    أحببت ذلك الدهليز
                                                     الذي اغورقت بثناياه حواسي
                                                     واتأمل عيناك...
                                                     أنني حقاً اسير بجانبك...
                                                      في سماء غائمة...
                                                      مددت يداي أتحسس وجهك
                                                      أقرأ في خلجاتك بقايا أبجديتي
                                                      هنا عرفتك...هنا أحببتك
                                                      وهنا ارحل اليك
                                                      صدفة عائمة في شواطئك
                                                      شمس دافئة في غروبك
                                                      ونواصل المسير
                                                      تحتضنني أهدابك...
                                                      نحلق فوق موجة شفافة...
                                                      وترحل داخل جسدي...
                                                      تتشابك أنفاسنا...
                                                      في عناق طويل...
                                                      ونرجو ملاك السهر
                                                      أن يغرق في نومه
                                                       لاأتفقد بقايا وجودي...
                                                       في خفايا صمتك...
                                                        وأسمع...
                                                        قيثاراً بين الاغصان...
                                                         ينادي...
                                                        غجريتنا المدللة...
                                                        اما زلت غارقة في حلمك 
                                                        أستيقضي...
                                                        فأمامنا رحلة طويلة
                                                         لقصر الامير
                                                         


                                                                       
                                                           

 

                                           

9
أدب / تأملات غجرية
« في: 16:12 15/06/2008  »
                                            تأملات غجرية
                                           بشرى وردة
                        
                           لما أقتلعتني من جذوري
                           وزرعتني في غربتك...؟
                           أيها ألقادم من دنيا الاساطير...
                           تزرعني...تقتلعني...
                           تقيدني...تحررني...
                           عبثاً تحاول أن تحتويني...
                            وتعلن عن أنتصارك...
                           ثحدثني عني..
                           حب غجرية أخذها الحب رهينة لأمير أسطوري..
                          
                           وأنا...
                           أتامل....
                          الطريق
                           الى تلك الوديان الغارقة التي تسمى عيينك...
                           والمح زورقا
                          عائماً ينتشلني من أرضي
                           ويزرعني في دنياك...
                          
                           وانا
                          أتامل...                    
                          تلك ألليلة
                          التي امتدت لحظاتها الى ما لا نهاية...
                          والمح شعاع عينيك..
                          يضئ ليلتي العاتمة...
                          
                          وانا..
                          اتامل..
                          كيف أنصهرت أمامك...
                          ثرت أليك...
                          أموت شوقاً لصوتك..
                          اذوب عشفاً...
                           لحديث قلبي وقلبك...
                        
                          وأنا..
                          اتامل...
                          كيف جعلت
                          سكوني صخباً...
                          كيق جعلت
                          صلاتي ترنيمة حب...
                          ياالهي
                          كم أحب أميري هذا...
                              
                          وانا..
                          اتامل..
                          كيف أدمنتك...
                          أدمنت عيينك...
                          ادمنت لقاءك...
                          أدمنت صوتك...
                          
                          وأنا...
                          اتامل..
                         كيف عشقتك حد الثمالة..
                         أنا الغارقة في دهاليز حبك
                        
                         حبيبي...
                         أرهقتني التأملات..
                          تنازل عن أمارتك...
                          وضمني أليك..  
                          فكلانا لاجئ...
                         الحب هو البديل
                         أبحث عن أرض لوطن مجهول..
                         واراك...نلتقي..
                                    
                         حبيبي..
                         أتكون أرضي
                         التي سيخلق فيها وطني القادم...؟


10
أدب / لمسات
« في: 16:59 26/05/2008  »
                                              لمسات

                                          بشرى وردة
                                             
                          أيها الحب الذي لامس فوادي....
                          أتراني أحلم أني وأياك في قارب واحد...
                         أم أنك حلم لن يتحقق...
                         في زحمة ألحياة...حيث التقت عيوننا يوماً...
                         شدني حنين الشوق اليك...
                         بمئات العيون أبحث عنك كل يوم.....
                        كنت بعيداً كناقوس كنيستي الشاهق
                        كنت بعيدا كذلك القمر الذي يضئ ليلتي
                        متى ستكون قريباً..؟
                        كوشم في صدري..كالجفن الذي يحمي عيناي...
                        كالدمع الذي يبحر في مقلتي...
                        متى ستولد اللحظة التي أشعر أني وأياك جدول واحد سيصب في بحر أمنياتنا...؟
                        حبيبي...
                        أشتاق للحظة انصهر فيها امامك... 
                       أمنحك ذاتي...
                        افتح وجهي لعيينك...   
                       أغني كطفلة مدللة...
                       ابكي واضحك امامك بلا خجل...
                       أو...ارقص كزنبقةً وسط بحارك
                       يا....
                       رجلاً وأنا أمراءتك...
                       يا...
                       ادماً وأنا حواءك...
                       يا...
                       حبيباً وأنا حبيبتك
                       أقترب كفانا بعدا...انهض كفانا حلماً
                       دعني ألقاك..ألمسك...أشعرك...أتنفسك
                       وتأمل حيرتي...وتساولأتي...
                       أي‘ حبٌ أعيش وأيماني بأني لم أخلق لغيرك...لايتغير...؟
                             
                                                                                     
                                                                                         

11

      بفرح كبير وقلوب مفعمة بحب كبير لاأغلى وأحلى ملاك احتفلت كلاريتا سمير بعيد ميلادها الثالث
   
      امنيات بالعمر المديد وحياة مليئة بالفرح

                                                                   والديك سمير,بشرى
                                                                   اخوتك كرستينا,سيزار
                                                                          سدني

صفحات: [1]