عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - الياس متي منصور

صفحات: [1]
1
رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها

رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها ومؤسس كنيستها الاب الراحل عمانوئيل خوشابا
نعم لقد خيم الحزن والألم على جميع ابناء رعية ملبورن برحيل الاب الروحي لها ، وقد اكتظت اروقة دار العجزة للراهبات بحشود الزائرين خلال الأسبوع المنصرم، لزيارة حبيبها  والاطمئنان على صحته، زارع  المحبة، والطيبة، التواضع ، والرحمة بين ابنائها، منذ وصوله الى ملبورن عام ١٩٨٢،  عمل كل ما بوسعه من اجل وضع الأسس المتينة لخورنته الوحيدة كنيسة - مريم العذراء حافظة الزروع- كان يتنقل من منطقة الى اخرى لإقامة القداديس حتى استقرت الأوضاع في بناية متواضعة مع عشرات العوائل، عمل بهمة منقطعة النظير على جلب اللاجئين من خلال تهيئة الكفالات لهم وتوفير نقود الطائرة  لمن ليس لهم  لجلبهم ثم متابعة امورهم بعد وصولهم والاطمئنان على استقرارهم، لم يبخل أبداً بزيارتهم  جميعا بين فترة واُخرى للأطمئنان على اوضاعهم وتلبية احتياجاتهم كان يتسابق في فعل الخير لابناء الجالية،
عند وصول الاب عمانوئيل عام ١٩٨٢، لمدينة ملبورن  كانت تعيش فيها حوالي عشرين عائلة مع بعض الأفراد،  جلهم من ايران ، والعراق، وسوريا، ولبنان، تمكن من لم شملهم وعملوا معاً ومن ثم مع القادمين الجدد كخلية نحل وخاصة بعد وصول اكثر من خمسمائة شخص من تركيا عام ١٩٩٢، من خلال خمسة وجبات شكلوا الحاضنة الدافئة لكل القادمين الجدد في ما بعد منذ البداية تطوع الكثيرون للعمل  مع الفقيد لتقديم شتى الخدمات للجالية التي  أخذت  تكبر سنة بعد اخرى   
 - تم تشكيل الأخويات ، وفرق التراتيل،، ودورات تعليم اللغة الام السريانية، التعليم المسيحي، التناول الاول، المقبرة (...)،
- إصدار مجلة نوهرا
-  انجاز بناء صرح كبير يتسع لثمنمائة مؤمن  لكنيسة مريم العذراء حافظة الزروع  بمبلغ حوالي ثلاث ملايين دولار استرالي وتم افتتاحها من قبل مثلث الرحمات البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي، في ٢١- ٧- ٢٠٠٥،
- وضع اللبنات الاولى لمهرجان مار افرام الثقافي الفني  في عام ٢٠٠٠،
- عام ٢٠١٣، افتتح خوري الرعية الاب كمال وردة بيداويد، قاعة الكنيسة التي اطلق عليها اسم الفقيد عمانوئيل خوشابا، مؤسس الخورنة تخليدا، تقديراً لجهوده الكبيرة ولخدماته الجليلة للجالية
وسوف اذكر ماتيسر لي من نتاجاته
١- كتاب قيتارة ،جمع، ووثق فيه اهم المدائح وكان مصدراً معتمداً في كنائسنا منذ سبعينيات القرن الماضي
:٢- كتاب لمحات منثورة، يتكلم فيه عن اللبنات الاولى لبدايات الجالية وما تلاها
٣- قاموس اللهجات العامية للغة السورت الشرقية
٤- تفسير القداس لمار نرساي الملفان - اعداد
٥- خرج الزارع  ليزرع
- ولد الفقيد في مدينة زاخو بتاريخ ١٥-٤- ١٩٣١، بأسم فؤاد نيسان خوشابا
- توفيت والدته وهو طفل صغير  فاهتم به عمه الخوري حنا خوشابا، وعمته سرو
- اكمل دراسته الابتدائية في مدرسة قرية فيشخابور،
- دخل معهد شمعون الصفا الكهنوتي في الموصل سنة ١٩٤٤،
- ٢٩-٦-١٩٥٥، رسم كاهنا في الموصل بوضع يد المطران سليمان الصائغ المعاون البطريركي آنذاك ، وتبنى اسم القس عمانوئيل
- درَس في المعهد نفسه لمدة سنتين،
- أعاده المطران مار توما ريس الى أبرشية زاخو
- مارس خدمته الكهنوتية في أماكن عديدة: زاخو وقراها، الموصل، الحبانية، وبغداد
- انتقل الى بغداد وعُين مدرساً ورئيساً في المعهد الكهنوتي في مدينة الدورة في بغداد
-  خدم في أماكن اخرى في بغداد منها اكثر من اربع سنوات في ميتم الصليخ للراهبات الكلدانيات
- سافر الى فرنسا لمواصلة دراسته العالية ولتعلم اللغة الفرنسية في المعهد الكاثوليكي بتولوز،
- ١٣- ١٠-١٩٨٢، عينه مثلث الرحمات البطريرك بولس الثاني شيخو كاهناً للجالية الكلدانية في ملبورن - استراليا
- ١٠-١-١٩٨٢ ، وصل الى مدينة ملبورن - استراليا
- ٢٤-١١-١٩٨٢، أسس اول خورنة في مدينة ملبورن بأسم  مريم العذراء حافظة الزروع، تيمناً بأسم كنيسة فيشخابور-زاخو
- انتقل الى دار الخلود صباح يوم الخميس الموافق٢٤-١-٢٠١٩.
ذكر الصديق تدوم الى الأبد
وداعا    وداعا.   وداعا، ايها الانسان الطيب

                 اليوم الثالث السبت الموافق ٢٦-١-٢٠١٩
           بالخشوع والوقار آلاف من ابناء الجالية في مدينة ملبورن شاركو في تشييع فقيدهم
                             الاب الراحل عمانوئيل خوشابا الى مثواه الأخير
                       
ترأس القداس والجناز المهيبان  سيادة مار أميل نونا، مطران استراليا ونيوزلندا، وبمشاركة الاباء الكهنة الأفاضل:
الاب كمال وردة بيداويد راعي الخورنة، والاب عمانوئيل كوريال، والاب سانت باسيل، والاب بولس منكنا، والاب هديل البابو ،  كما شاركهم الاباء الأفاضل من الكنائس الشقيقة : من كنيسة المشرق الآشورية شارك الأبوين الخور اسقف كوركيس توما، والخور اسقف أنطوان ميخائيل ، ومن الكنيسة الشرقية القديمة شارك الخور اسقف نسطورس ابراهيم، وكذلك شارك الاب فاضل القس إسحاق من كنيسة السريان الكاثوليك،  وشارك المراسيم ايضا عن كنيسة السريان الأرثذوكس الخوري افرام افرام ، والاب إسحاق باباوي ، وحضر الى قاعة كنيسة مار كوركيس لتقديم التعازي لراعي الخورنة الاب كمال وردة بيداويد، ولأهل الفقيد، نيافة مار بنيامين ايليا، اسقف كنيسة المشرق الآشورية على ملبورن ونيوزيلندا بمعيّة الخور اسقف أنطوان ميخائيل الجزيل الاحترام
 وشارك ايضاً الشماس الانجيلي سليم كوكا جميع المراسيم ، وأعلن وصية المرحوم، لابناء الجالية،  والتي تضمنت على ان تؤول جميع مقتنيات الاب المرحوم عمانوئيل خوشابا، للكنيسة، والفقراء،  وشارك المراسيم ايضاً الشماس الإنجيلي ليث عفان، اضافة  لعشرات الشمامسة  الأفاضل ، وحضور غير مسبوق لابناء الجالية حيث اكتظت بهم قاعة الكنيسة على سعتها اضافة لمجاميع الواقفين خارج القاعة ، وبعد القداس والجناز صارت الحشودة خلف نعش الفقيد محمولاً على اكتاف الاباء الكهنة لتوديع الكنيسة الام  وفق  طقوسها،  ثم انطلقت ميئات السيارات  للمؤمنين اضافة للأكليروس خلف موكب التشييع الجلل الى مثواه الأخير في مقابر فوكلاند
وبعد اتمام مراسيم الدفن، عادت الجماهير وتجمعت في قاعات كنيسة مار كوركيس، لتقديم التعازي لاهله وللآباء  الكهنة، وبعد ذلك شارك الجميع  في لقمة الرحمة على نيته (...)،
شارك في تنيظيم كافة مراسيم  القداس والجناز ، والزياح ، والتشييع ، وتهيئة القاعات، والطعام وتقديم الخدمات لجميع المشاركين، عشرات المتطوعين الغيورين من ابناء جاليتنا الكرماء في مدينة ملبورن (...)،
ذكرى الصديق تدوم الى الأبد


2
اقترح على الدكتورة آن نافع أوسي وزيرة الإعمار والاسكان والبلديات الترشح لرئاسة الجمهورية
طالما لاتوجد مادة دستورية تمنع ترشح المسيحي والتركماني ، الايزدي ، الصابئي، والبهائي لمنصب رئاسة الجمهورية
لذا اقترح على الاستاذة آن  نافع لتكون اول إمرأة وأول مسيحي يترشح لهذا المنصب المهم  هو استحقاق  دستوري ولكِ كل الحق الترشح اولاً
وثانياً لتكن رسالة : لأحبائنا العراقيين جميعاً  منا نحن المسيحيين ومن خلالكِ بأننا كنّا وسوف نبقى رباط بل لحيم المحبة والتألف لكم جميعا وسوف نعمل كل ما بوسعنا من اجل أعادة  بهاء ورونق فسيفساء الشعب العراقي افضل مما كان ، وهي فرصة  لا تعوض لاعضاء البرلمان لممارسة الديمقراطية الحقة بعيداً عن الاملاءات
ونقلة حضارية بعيدة عن المحاصصة وبازار الميكافيلية

3
المنبر الحر / الحل الأمثل
« في: 07:33 02/02/2017  »
                                              الحل الأمثل
ان الحل الأمثل  يكمن في تدويل قضية أبناء شعبنا، وإقامة المنطقة الامنة ، وهو مطلب جماهيري، والضامن الوحيد لهم للعودة ثانية الى بلداتهم ومدنهم ...
وما علينا الا العمل من اجل  تشكيل لوبي مسيحي  قوي ومؤثر من جميع كنائسنا الشرق اوسطية (خاصة في المهجر)، مع بقية مؤسسات وتنظيمات أبناء شعبنا بعد رص الصفوف  وتوحيد الخطاب والعمل معنا يد واحدة مع بقية الاخوة الذين يشاركوننا ديمغرافية تلك الارض خاصة الايزديين والشبك والكاكائيين للتأثير على اصحاب القرار في مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار إقامة  المنطقة الامنة...
حيث كل مبررات إقامتها  كانت ولا تزال قائمة، من الطبيعي ان تعمل الحكومة العراقية المركزية وحكومة الأقليم بالضد من أقامتها...
ولكن تتحقق متى ما توفرت الإرادة الدولية تحديداً دول خمسة زائد واحد (5+1)، ولسنا بحاجة لسياق الأمثلة على ذلك بل يكفي ان نذكر المنطقة الامنة التي أُقيمت للاخوة الاكراد مع بقية المكونات الاثنية والدينية الاخرى من مواطني منطقة الحكم الذاتي،  ودون الرجوع الى مجلس الأمن الدولي، بسبب الهجوم الظالم لقوات النظام الصدامي على الإقليم عام ١٩٩١

4
 
هل اصاب غبطة مار لويس ساكو كبد الحقيقة بطرحه (المكون المسيحي)؟
 
 برأي ، الحل الأفضل الان هو ان يتم تبني مصطلح (المكون المسيحي) وفق دعوة غبطته، لحين الاتفاق على تسمية موحدة لابناء شعبنا...  ربما تتمكن الأجيال القادمة من تحقيق ذلك!
لاننا قد هدرنا من الجهود والوقت والمال والتضحيات الكثير الكثير دون ان نتقدم خطوة واحدة الى الامام في هذا المضمار.
هذا أولا ،ً  ثانياً :  الحكمة تقتضي: ان لا نعمل وفق ما يحلو لنا او ما يعجبنا ... بل علينا ان ننقاد للعقل، ونعمل من اجل تحقيق ما يفيدنا، ما يوحدنا، ما يحقق اهدافنا لانقاذ ما يمكن انقاذه، ولملمة وتضميد  جراحات أبناء شعبنا ... وبدلاً من توحيد الجهود وانتخاب مرجعية سياسية  مخولة، تعمل وتتفاوض وتنطق بأسم أبناء امتنا المنكوبة  والمغلوب على امرها ... بدلاً من ذلك زدنا الطين بلة ، ووسعنا دائرة  الشقاق وحالة  التشرذم!  في طرقات رغباتنا ونزواتنا وأنانيتنا وتعصبنا وتطرفنا! 
ثالثاً: شئنا ام ابينا ، فان جميع المنظمات الدولية  التابعة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وحكومات العالم، تتعامل معنا على هذا الأساس، اي على أساس ( المكون المسيحي )، وان اول واكبر لقاء حدث في قاعة المؤتمرات ببغداد عام 2004 والذي نظم من قبل السيد الأخضر الأبراهيمي ممثل السيد كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة،
 عقد تحت يافطة : ( لقاء مع الجماعات المسيحية)، وانا كنت حاضراً في ذلك اللقاء لأنني في حينها كنت عضواً في المجلس الكلدواشوري (السرياني)القومي المنبثق من جميع كنائس أبناء شعبنا، وقد حضر ذلك اللقاء أيضاً معظم رؤساء وممثلي أحزابنا القومية .
 لاحظ عزيزي القارئ ،  بالرغم من ان معظم  الذين حضروا ذلك  اللقاء كانوا ممثلين لاحزاب ومنظمات ومؤسسات قومية مع ذلك سُمِّي بلقاء مع ( الجماعات المسيحية).
اذاً منذ ذلك اليوم ولحد الان كان التعامل مع قضيتنا على هذا الأساس ، اي على اساس، قتل واضطهاد وارهاب المسيحيين،
حتى تبنت بعض الجهات جريمة الإبادة الجماعية ( جونسايد)، بحق مسيحي العراق.
رابعاً: من الغريب والعجيب ! كلنا نعلم جيداً بأننا شعب واحد، بل نقر ذلك، وكلنا يعلم  أيضاً بأن حقوقنا القومية  هي اكبر بكثير من حقوقنا الدينية بل معظمنا أيضاً يعلم بأن حلم وهدف الحركة القومية كان ولا يزال  هو توحيد شعبنا وإحقاق حقوقه القومية كمكون عراقي اصيل ... له ما لبقية مكونات الشعب العراقي من حقوق وواجبات...
 ومعظمنا يعلم بأن رواد الحركة القومية منذ البداية كانوا قد شخَّصوا اسباب الانقسامات وحالة التشرذم وهي بسبب الانقسامات المذهبية
كنّا منذ سنين قد نشرنا موضوعاً مطولاً تحت عنوان : نحن من والى أين، وسوف اختصر ما أتذكره من ذلك الطرح:

- من المهم جداً،  ان نقر ونعترف بأن الحركة القومية  قد فشلت في توحيد أبناء شعبنا تحت خيمة  وتسمية واحدة....
اي فشلت في تحقيق الحلم  والهدف النبيل لرواد الحركة القومية التي انبثقت قبل اكثر من اثنا عشر عقداً من الزمان.
- علينا ان نعلم بأن رواد الحركة القومية الأوائل كانوا ينتمون وينتسبون لجميع كنائس أبناء شعبنا، ولكن معظمهم كانوا ينتمون للكنيسة السريانية الأرثذوكسية، والكلدانية، نذكر منهم، أشور بت خربوط، نعوم فائق فريدون اتورايا، فريد نزها ونذكر ممن كانوا ينتمون للكنيسة الكلدانية، توما اودو، أدي شير، آغا بطرس، ويوسف مالك. 
- كيف تشكلت امتنا من جديد، اي بعد سقوط الحكم الوطني، بسقوط نينوى 612 وبابل 538.
لقد تشكلت امتنا من جديد، وانبثقت من رحم الديانة المسيحية،  اي منذ ان اعتنق جدودنا، دين المحبة  والسلام، الفرح  والتسامح...
نعم تشكلت من جديد ومن بقايا الأكديين (البابليين - الآشورين )، ورثة حضارة السومريين، اضافة لمن اعتنقوا المسيحية من الشعوب الاخرى: اليهود، الآراميون ، الفرس ، يونان ، رومان ،قوقازيون ،مغول ،اتراك و...
نعم من هذه الشعوب المختلفة تشكلت امتنا مجدداً بعد ان اصبح  لهم إيمان واحد، ومصير واحد، لهم نفس الحلم ، ونفس المعاناة .. في مركب واحد، وفي دولاب المأساة والويلات تشكلت  وعبر ألفي سنة حتى غدت أمة متجانسة الى ابعد الحدود....
 أمة لها  هوية وثقافة ورسالة  واضحة، تميزها عن جميع شعوب المنطقة التي عاشت معهم عبر ألفي سنة خلت.
- لقد حملوا التسمية السريانية ، عما سُريايا ( الشعب السرياني)، او أمتا سُريّتا منذ القرون الاولى للمسيحية  وحتى يمنا هذا
- بالرغم من اعادة استخدام التسميات الحضارية القديمة، الكلدانية والآشورية مجدداً، وإطلاقها على كنائس أبناء شعبنا مجدداً بقيت السريانية ( أمتا سُريّتا صامدة نستخدمها جميعا وتوحدنا لحد اليوم.
- قلنا ان الانشقاقات كانت بسبب المذاهب المسيحية المختلفة والمتصارعة في ما بينها  وأدت الى تمزيق الأمة منذ أفسس وخلقيدونية  ولحد اليوم!
- خلقت الانقسامات المذهبية، حواجز نفسية واجتماعية فيما بيننا، وبدلاً من  تذليلها وإزاحتها عمل ويعمل المتطرفون  على تحويلها الى أسوار كونكريتية!.
 
 
 
 
 
 

5
المنبر الحر / متى ننقاد للعقل
« في: 15:09 04/09/2016  »
                                      متى ننقاد للعقل
 
لقد حط الصراع (من الأفضل  أن نقول: حطت المنافسة أوزارها) في مدينة ملبورن- أستراليا، حيث كانت المنافسة شديدة وأثبت الإخوة، للسلطات الأسترالية وبجدارة، بأننا نمتلك ثلاث لغات( فرحة ما بعدها فرحة!).
فقد كانت ورش عمل كنائس أبناء أمتنا، تعمل على قدم وساق من أجل إثبات أننا ثلاثة شعوب وبثلاث لغات! والكل كان يعظ وينادي: "علينا أن نعمل من أجل الحصول على المزيد من الحقوق  لابناء شعبنا وأبناء كنيستنا في أستراليا".
وعلى هذا الأساس سجل أبناء  كل كنيسة، في حقل اللغة الأم لاستمارة الإحصاء السكاني، اسم اللغة باسم كنيسته، أي الكلداني سجل اللغة الكلدانية ، والآشوري اللغة الآشورية، والسرياني اللغة السريانية؛ وبذلك،وبقدرة قادر، في ليلة وضحاها أصبحنا نمتلك ثلاث لغات بدلاً من لغة واحدة !!
والآن، وبلغة المنطق والأرقام، يمكننا إثبات عكس ذلك، أي أننا نخسر المزيد من الحقوق بدل أن نحقق المزيد من الحقوق لنا جميعاً.
 
وكيف نبرهن ذلك؟
 
الإذاعة الرسمية والمدعومة من قبل الدولة في أستراليا هي إذاعة SBS، تبث بلغات معظم الجاليات في أستراليا ويغطي بثها جميع ولايات أستراليا.
وللاخوة العرب حصة بث ساعتين يومياً باللغة العربية. يعمل في هاتين الساعتين عشرات الموظفين من مترجمين ومعدي البرامج وأخبار أستراليا والعالم والحوار المباشر  والاعلانات وتحذيرات الطرق والعواصف وإلى آخره.
ولأجل أن نحصل على تلك الامتيازات  والحقوق كان علينا جميعا تسجيل اللغة الام( السريانية) Syriac language ،
 أي الكلدانية + الآشورية + السريانية = حق المطالبة بساعة او ساعتين  بث يومياً باللغة الام السريانية والحصول على تلك المزايا والحقوق مثلما عند الاخوة العرب .... علما أن لغتنا المثبتة  في الدستور العراقي هي اللغة السريانية، أي (لشانا سُريايا)، والتعليم هو باسم التعليم السرياني، ومديرية الثقافة هي مديرية الثقافة السريانية، وكل جامعات العالم تدرسها باسم اللغة السريانية  (Syriac language)، ومعظم كتب المستشرقين،وآخرها كتاب دوفال، باسم "أدب اللغة السريانية والمجمع عام ١٩٧٣ كان بأسم مجمع اللغة السريانية ومجلة قالاسُريايا عام ١٩٧٢ ومجلة الكاتب السرياني للمكتب الثقافي السرياني في اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين وبرس قالا دبغدد بلشانا سُريايا اي إذاعة بغداد باللغة السريانية عام ١٩٧٢
 وكتاب غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو عنوانه اباؤنا السريان
ومار افرام السرياني" وبيت الحكمة كان يعج بالعلماء السريان و...و...و....
والله لا يأخذ العقل من كل أحد.
ملاحظة: الحق يجب أن يقال:  كان في  ورش عمل كل الكنائس الكثير من الإخوة الغيورين الذين تطوعوا لملىء استمارات كل الذين لا يجيدون اللغة الانكليزية باركهم الله ويزيد من أمثالهم....
 
                                           الياس منصور

6
المنبر الحر / نحن الى اين؟
« في: 16:57 24/01/2013  »




7
فرحة لم تكتمل ...فمن يتحمل المسؤولية !؟(2)

                                 
      بالرغم من كل الانتقادات والاعتراضات (انذاك والان ايضا)على صيغة القرار ونوايا الحكومة من اصدار ذلك القرار او تلك القرارات.
الا انه تبقى تلك القرارات من اهم المحطات التاريخية في حياة ابناء شعبنا.
   وعلى ضوء تلك القرارات تم تأسيس الكثيرمن الجمعيات والاندية حتى وصل عدد الاندية  في عموم العراق الى واحد وعشرين (21 ) نادي ( بعض الاندية كانت موجودة قبل القرار). وقدمت تلك الاندية الكثير من النشاطات الثقافية (فنية،ادبية) ورياضية، اضافة للنشاطات الاجتماعية. (ولكن مع الاسف الشديد ان معظم تلك الاندية  تحولت بعد سنوات من تاسيسها الى اماكن( لشرب الخمور، ولعبة الدمبلة). بالاضافة الى استحدات برامج باللغة السريانية في محطتي تلفزيون كركوك ونينوى  واذاعة الجمهورية العراقية. ولايمكن انكار المبالغ التي كانت تصرف للبعض من تلك المؤسسات، والعاملين في برامج، الاذاعة، والتلفزيون وكان لمجمع اللغة السريانية ميزانية مالية لاصدار المطبوعات وللعاملين فيها. كذلك صرفت مبالغ مادية جيد من قبل الدولة لانجاز المهرجان الكبير (مهرجان مار افرام، وحنين بن اسحاق). لاقامة ونقل عشرات الدارسيين والباحثيين من الكثير من دولة العالم من داخل العراق وخارجه لالقاء بحوثهم في المهرجان .                                                                            
اضافة الى المؤسسات الخمسة المهمة ادناه:
1 - مجمع اللغة السريانية: صدر عن المجمع حتى عام 1976 . (15 ) خمسة عشر كتاب مطبوع. اضافة لمجلة المجمع، والمجلد الاول من معجم الادب السرياني. واجزاء من قاموس المصطلحات السريانية.

                
 2- الجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية: التي اخذت على عاتقها اصدار مجلة الصوت السرياني (قالا سريايا) والتي صدر منها (32) عدد حتى سنة غلقها عام 1984 . اضافة لدورات تعليم (اللغة الام) السريانية ودورات اعداد المعلمين لغرض تعليم اللغة السريانية في المدارس الرسمية. اضافة لتشكيل ( ولجنة التنسيق الثقافية بين  الجمععيات والاندية السريانية ) واقامة الكثير من الامسيات الثقافية والادبية . والمعرض الضخم  للخط السرياني، اضافة للنشاطات الاجتماعية من سفرات وحفلات.اضافة لتشكيل( لجنة التنسيق الثقافي بين الاندية والجمعيات السريانية) في الجمعية .                                                        
        


 
3-  جمعية الفنانين الناطقين باللغة السريانية:اقامة العديد من دورات تعليم الموسيقى، معارض للفنون التشكلية، مهرجان الاغنية السريانية، ندوات حول الموسيقى والفنون التشكيلية والمسرحية، برامج تلفزيونية، وفرقة للرقص الشعبي...

   
                 

4 – نادي الثقافي الاثوري (تأسس قبل القرار في عام، 1970 ).
واهم النشاطات:اصدار(21)عدد من مجلة (المثقف الاثوري)(مجلة،ادبية، ققافية، فصلية) . فتح دورات تعليم (اللغة الام). للمبتدئيين والمتقدمين ولكل الاعمار . وضع منهاهج التدريس من قبل اساتذة اكفاء. تخرج من هذه الدورات ميئات الشباب المتحمس لاحياء اللغة الام وبادروا في تدريسها في الكثير من مؤسسات ابناء شعبنا. الندوات والحلقات الدراسية لتطوير اللغة .المهرجانات الشعرية.والاحتفلات التراثية.ومهرجان الكتاب.وعشرات المسرحيات الهادفة.والفنون الموسيقية. الرقص الشعبي .اضافة للنشاطات الاجتماعية من حفلات وسفرات.                          


5- اتحاد الادباء والكتاب الناطقين بالسريانين: اصدار العديد من الكتب باللغة السريانية( ديوان شعري مشترك لاحد عشر (11 ) شاعرا من الرعيل الاول. كتاب
(الف مثل)، للاديب منصور روئل. كتاب (الضياء والظلال) للاديب زيا نمرود كانون.)ومطبوع (المرشد في الاملاء الصحيح)للاديب شموئيل جبرائيل دنخا.          

 
   ادناه مقاطع من قصائد شعرية وكلمات منشورة في العدد الاول لمجلة الصوت السرياني (قالا سريايا) القيت بالمناسة:
+ مقاطع من  قصيدة بعنوان (الحقوق الثقافية تأليف وتعريب بتصرف للاديب (اشورنيقولا قليتا) اول رئيس للجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية:
يا ابناء اشور وسركون العظيمين
ونبوخذ نصر وسنحاريب الجبارين
استفيقوا من سباتكم العميق
لقد ارتفعت الشمس عالية
واستبشروا بقرار مجلس قيادة الثورة المبارك .
+   +   +
تأملوا جنائن بابل الخالدة ولنكتسب منها العبر
ومن احجارنينوى نشيد المدارس
لنشر العلم في ارجاء العالم
ولنعمل بنيات صافية وقلوب طاهرة
+   +   +
ما اجمل تلك الاوسمة .. اوسمة الشرف والتضحية
سيما ان كان حملتها من المخلصين لامتهم
فالتاريخ يسجل لهم صفحة ناصعة خالدة
+   +   +
ان العمل الجاد لخدمة الاجيال القادمة
امانة مقدسة في رقابنا مسؤولية ملقاة على عاتقنا
واننا مستعدون لتقبل كل لوم
اذا ما قصرنا بحقها وبذرنا
بذور الشقاق بين امتنا
هلموا لبذر بذور المحبة في قلوب الناس
لتثمر وحدة الصف واتحاد فيما بيننا

+   +   +
ويحكم أيها الخونة ان لعنة الله ستلاحقكم
ان وقت بذر بذور الشقاق قد ولى

دعونا نعمل باخلاص في سبيل خير المجموع
ونترك للاجيال القادمة ذكرى خالدة
+   +   +
لاتشغلوا انفسكم بما مضى ،ان الوقت ثمين
والندم لايجدي نفعا
فلنقدم لامتنا اعمالا خيرة
ولننشر العلم في ربوعها
لنعيش بسعادة واطمئنان
+   +   +
ايها الناس .. لنتأمل مدى الخطأ الذي سنرتكبه
اذا اضعنا هذه الفرصة المؤاتية
والتي لايمكن ان تتاح لنا ثانية
فلنعمل بجد وتضحية وتفان
قبل ان نندم في وقت لا ينفع فيه. الندم
وهذه مقاطع من كلمة (عابد بتي عبدو) اول سكرتير تحرير لمجلة (قالا سريايا).
ايها الضيوف الكرام .. ايها الحفل الكريم
    لابد من سائل يسأل عن الهدف الذي حدابنا ان نجتمع هاهنا في هذه الامسية البهيجة وهذه المناسبة السعيدة وربما اعتقد معتقد اننا جئنا هاهنا لنقضي معا سويعات طيبة واوقاتا مرحة نتجاذب بيننا اطراف الحديث ونتبادل الملح والنوادر ونستمع برامج اعدتها لنا لجنة منبثقة من الجمعية الثقافية املة ان تروق لنا – كلا ايها الحفل الكريم ..
 اننا جئنا هاهنا لغاية اسمى من كل هذا وذاك، وهدف انبل من كل تلك الاهداف.
اخواتي اخوتي ..
" جئنا هاهنا لنؤكد للملأ جميعا عزمنا وتصميمنا على المضي بثبات في سبيل احياء تراث ابائنا واجدادنا، ذلك التراث الذي كان يوم من الايام يزهو بعلومه ومعطياتها ،وفنونه واصالتها ،وادابه باشكالها ومضامينها ،شامخا بين تراث الدول المتقدمة انذاك.
جئنا هاهنا لنعلن للملأ ان ساعة العمل قد دقت وابناء الناطقين بالسريانية مدعون للعمل بلا هوادة وبما اوتوا من قوة وصبر واناة ، في سبيل احياء تراثهم وبعث لغتهم ،وشحذ شعورهم ليكون حافزا لهم ، لخدمة وطنهم وامتهم .
جئنا هاهنا لنقول لاجدادنا ناموا قريري العيون، فان احفادكم مصممون ،على بعث ما وصلت اليه الثقافة السريانية في عصورها الزاهرة ،من تقدم وازدهار،  لابل عاملون بجد ونشاط لتطويرها ورفع مستواها واضافة اليها ما يبتدعونه ويبتكرونه بطاقاتهم الخلاقة،  من منطلقات علمية جديدة ،وفنون ادبية حديثة ،لتساير الزمن، وتواكب عجلة التاريخ السائرة الى الامام بسرعة وجرأة، والويل كل الويل لمن لا يستطيع اللحاق بها".
واخيرا مقاطع من قصيدة بعنوان الصوت السرياني (قالا سريايا) نطمها وعربها  الخوري والاديب (افرام جرجيس الخوري) الذي شغل منصب رئيس اتحاد الادباء والكتاب الناطقين بالسريانية : "..                                                        
الصوت السرياني ،وبك
نبدأ توا باعلان صدق حقيك
قم ونحن القائمون جنبا لجنبك
فنسير قدما لنصل الى اهدافك
الصوت السرياني بك تعلقت امالناا
وعلى الدوام انت قصوى امانينا
وها نحن مستعدون وهيئتنا
لنمد اليك كل ما هيأنا واعددنا
الصوت السرياني قم رابطا جأشك
وسر بدون امهال وقوي سواعدك
فيحقق لك الله حسن مقاصدك
ويسيربك بالقوة ويثبت ادامك
قم كجبار لايعرف الخذل
وسر بالصدق دون وجل
بقلب عامر ملؤه الرجاء والامل
وثابر على العمل بعقل راجح لا يعرف الكلل".

   بالرغم من كل الانتقادات والاعتراضات (انذاك) والان ايضا على صيغة القرار ونواياه. الا انه يبقى ذلك القرار من اهم المحطات التاريخية في حياة ابناء شعبنا. واهم الانتقادات كانت على كلمة (منح )  والمطالبة في (حينها) بابدالها بكلمة (اقرار) لتصبح العبارة (اقرارالحقوق الثقافية) بدلا من(منح الحقوق الثقافية) ( حيث لايوجد شعب في العالم بدون ثقافة. بل من غير الممكن،  منح او فرض ثقافة على شعب، او سلب ثقافته مهما كانت ثقافته بدائية، او راقية لان ثقافات الشعوب متجذرة لديها). فما بالك اذا كان هذا الشعب او هذه الامة  امتنا وتتمتع: (بثقافة عمقها بعمق الانسانية، ولم تتمكن كل الويلات التي عصفت بها ان تخرجها عن مسارها الطبيعي بل بقيت تتدفق حبا وايمانا ...!!!؟؟؟). رغم ذلك يشرع قرار من اعلى سلطة تشريعية في الوطن الام ينص على منحه الثقافة) وكان الاعتراض ايضا: على كلمة (الناطقين) حيث جاء في نص القرار: "منح الحقوق الثقافية للناطقين باللغة بالسريانية". كون اللغة السريانية هي (اللغة الام) لابناء شعبنا، ومن غير المنطق والانصاف ان  يقال لنا: (الناطقين باللغة  السريانية).  كما يقال لبعض الشعوب،الافريقية، والاسيوية، والامريكية، (الناطقين بالفرنسية) وهذا (صحيح)لان اللغة  الفرنسية ليست (اللغة الام) لتلك الشعوب .                        
اما التخوفات من النوايا (السياسية) لحكومة البعث، من اصدار (القرار) كانت تتمثل في نية الحكومة:" ضرب حالتي التاخي والنضال المشترك بين ابناء شعبنا والشعب الكوردي".                                                                                
     وعلى ضوء  القرار تم وفي نفس السنة عام 1972  تم اصدار العديد من القرارات الاخرى من قبل الحكومة، والخاصة بابناء شعبنا .
+ بتاريخ 25 /6 /1972 تم اصدار قانون تاسيس مجمع اللغة السريانية.  
 + بموجب القانون رقم (110) لسنة 1972 المتخذ بتاريخ بتاريخ 11 /9/1972  اعتبار يوم راس السنة الميلادية عطلة رسمية                                                                            لكافة دوائر الدولة الى جانب العطلات الدينية والوطنية الاخرى.                                                                        
+ بناء على اقتراح رئيس الجمهورية قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقدة بتاريخ 13-9-1972: (اعادة تخطيط الحدود داخل الوحدات الادارية او فيما بين الوحدات الادارية المتجاورة في مناطق سكن الاقليات القومية بما يضمن تجمع كل اقلية في وحدة ادارية او وحدات ادارية قومية).                                              
+استنادا الى احكام الفقرة (أ)من المادة الثانية والاربعين من الدستور المؤقت قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقد بتاريخ 25-12-1972مايلي:                                                                        
1-يعفى عفوا عاما من كافة الجرائم المرتكبة من قبل الاثوريين المرتبطين بالحركة الاثورية سنة 1933  (مجزرة سميل التي راح ضحيتها الالاف الشهداء الابرياء من ابناء شعبنا) وتعاد الجنسية العراقية لمن اسقطت عنه من الاثوريين المشاركين في تلك الحركة                                      
2- تتخذ السلطات المختصة كافة الاجراءات المقتضية لتسهيل عودة من يرغب من الاثوريين المشار اليهم في الفقرة (أ) اعلاه بالعودة الى العراق.
على ضوء القرار تم  توجيه دعوة رسمية  لمارشمعون، ومالك ياقو، للعودة الى العراق. وقد زار مارشمعون العراق مرتين وعاد ثانية الى امريكا. اما مالك ياقو لم يعود، وتوفي في العراق عام  1974 .                                                                                                                                                                                                              

+ من المعلوم ان التوزيع الديمغرافي لابناء شعبنا (انذاك) كان يختلف كليا عن ما هو عليه الان.  حيث هجرت قسرا عشرات القرى العامرة للابناء شعبنا، عام 1976 . الواقعة ضمن الشريط الحدودي مع تركيا.
ومعظم ابناء تلك القرى نزحت الى بغداد، والبعض من تلك العوائل نزحت الى الموصل والبصرة. ولم يتبقى من الساكنين من ابناء شعبنا في اقليم كردستان قبل قبل احتلال العراق عام 2003    سوى حوالي 35000 شخص من مجموع الباقيين في العراق بنفس التاريخ، وقدرعددهم حوالي 750000 ثلاث ارباع المليون شخص. معظمهم كانوا يسكنون مدينة بغداد والبقية  في محافظة نينوى موزعين بين مدينة الموصل مركز المحافظة ومدن، وبلدات، سهل نينوى والقليل في البصرة وبعض العوائل في محافظات الجنوب والوسط. ومنذ منتصف عام 2004 نشطت الهجرة المعاكسة للمسيحيين، من كافة محافظات العراق الى محافظات اقليم كردستان وسهل نينوى. والى كافة اصقاع العالم. هربا من  القتل، والاختطاف، والابتزاز، وتفجير الكنائس، بل كل انواع الارهاب.

8

فرحة لم تكتمل ...فمن يتحمل المسؤولية !؟ (1)

الياس متي منصور

      تطل علينا ذكرى مرور اربعون عاما على صدور قرار مجلس قيادة الثورة العراقي المنحل المرقم (251 ) في 16 نيسان 1972 . ثم ما لبثت ان اصدرت حكومة البعث العديد من القرارات الخاصة بأبناء شعبنا في نفس السنة.  
 وعلى ضوء القرار انطلقت صباح يوم 28/4/1972 اول مسيرة راجلة لابناء شعبنا في بغداد من ساحة الطيران ـ الباب الشرقي ـ االى وزارة الداخلية في الكرخ .

                                                                           
     لقد جاء في كتاب (منح الحقوق الثقافية ) الصادر بالمناسبة للمرحومين(جميل روفائيل، وابلحد بنيامين) ما يلي: "ولقد كان لصدورهذا القرار اصداء فرح وابتهاج لايوصف في نفوس المواطنين الناطقين باللغة السريانية الذين ثمنوا بمئات البرقيات والتصريحات لمندوبي الصحافة هذه الخطوة التاريخية منها تصريح، غبطة بولص شيخو بطريرك بابل على الكلدان، وبرقية المطران يوسف حنا يشوع وكيل بطريرك الكنيسة الشرقية النسطورية والرئيس الاعلى للطائفة الاثورية في العراق وبرقية رئيس واعضاء مجلس الكنيسة الاثورية الانجلية (البروتستانتية) وبرقية المطران يوحنا باكوس مطران الطائفة السريانية في العراق، وبرقية المطران زكا عيواص رئيس طائفة السريان الارثذوكس في بغداد والبصرة".
     ويكتبان في مكان اخر من نفس الصفحة:  "كما اقيمت احتفالات شعبية في بغداد  ونينوى وانحاء اخرى من القطر وغمرت الفرحة معالم الابتهاج نفوس المواطنين جميعا". وقد نظم ابناء الاقليات السريانية مسيرة شعبية ضخمة في بغداد احتفالا بهذا القرار اشتركت فيها الجماهير الناطقة بالسريانية كافة مع نواديها وجمعياتها".

وادناه نص القرار:
"قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقدة بتاريخ 16 /4 /1972
1 – منح الحقوق الثقافية للمواطنين الناطقين باللغة السريانية من الاثوريين والكلدان والسريان وفقا لما يلى :
أ – تكون اللغة السريانية لغة التعليم في كافة المدارس الابتدائية التي غالبية تلاميذها من الناطقين بهذه اللغة ويعتبر تعليم اللغة العربية الزاميا" في هذه المدارس.
ب – تدرس اللغة السريانية في المدارس المتوسطة والثانوية التي غالبية تلاميذها من الناطقين بهذه اللغة وتعتبر اللغة العربية لغة التعليم في هذه المدارس.
ج – تدرس اللغة السريانية في كلية الاداب بجامعة بغداد كاحدى اللغات القديمة .
د – استحداث برامج خاصة بالسريانية في اذاعة الجمهورية العراقية ومحطتي تلفزيون كركوك ونينوى.
ه – اصدار مجلة شهرية باللغة السريانية من قبل وزارة الاعلام.
و – انشاء جمعية الادباء والكتاب الناطقين باللغة السريانية وضمان تمثيلهم في الاتحادات والجمعيات الادبية والثقافية في القطر.
ز – مساعدة المؤلفين والكتاب والمترجمين الناطقين باللغة السريانية ماديا" ومعنويا" ونشر انتاجهم الثقافي والادبي.
ح – تمكين الموظفين الناطقين باللغة السريانية من فتح النوادي الثقافية والفنية وتشكيل الفرق الفنية والمسرحية لاحياء وتطوير التراث والفنون الشعبية.
2 – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية ويتولى الوزراء تنفيذ احكامه."
أحمد حسن البكر          
رئيس مجلس قيادة الثورة    
  
   بالرغم من كل الانتقادات والاعتراضات (انذاك) والان ايضا على صيغة القرار ونواياه. الا انه يبقى ذلك القرار من اهم المحطات التاريخية في حياة ابناء شعبنا. واهم الانتقادات كانت على كلمة (منح )  والمطالبة في (حينها) بابدالها بكلمة (اقرار) لتصبح العبارة (اقرارالحقوق الثقافية) بدلا من(منح الحقوق الثقافية) ( حيث لايوجد شعب في العالم بدون ثقافة. بل من غير الممكن،  منح او فرض ثقافة على شعب، او سلب ثقافته مهما كانت ثقافته بدائية، او راقية لان ثقافات الشعوب متجذرة لديها). فما بالك اذا كان هذا الشعب او هذه الامة  امتنا وتتمتع: (بثقافة عمقها بعمق الانسانية، ولم تتمكن كل الويلات التي عصفت بها ان تخرجها عن مسارها الطبيعي بل بقيت تتدفق حبا وايمانا ...!!!؟؟؟). رغم ذلك يشرع قرار من اعلى سلطة تشريعية في الوطن الام ينص على منحه الثقافة) وكان الاعتراض ايضا: على كلمة (الناطقين) حيث جاء في نص القرار: "منح الحقوق الثقافية للناطقين باللغة بالسريانية". كون اللغة السريانية هي (اللغة الام) لابناء شعبنا، ومن غير المنطق والانصاف ان يقال لنا: (الناطقين باللغة السريانية).  كما يقال لبعض الشعوب الافريقية والاسيوية والامريكية (الناطقين بالفرنسية) وهذا (صحيح)لان اللغة  الفرنسية ليست (اللغة الام) لتلك الشعوب .                        
اما التخوفات من النوايا (السياسية) لحكومة البعث من اصدار (القرار) كانت تتمثل في نية الحكومة ضرب حالتي التاخي والنضال المشترك بين ابناء شعبنا والشعب الكوردي.

                                                                                
     وعلى ضوء  القرار تم وفي نفس السنة عام 1972  تم اصدار العديد من القرارات الاخرى من قبل الحكومة والخاصة بابناء شعبنا .
+ بتاريخ 25 /6 /1972 تم اصدار قانون تاسيس مجمع اللغة السريانية.  
  بموجب القانون رقم (110) لسنة 1972 المتخذ بتاريخ بتاريخ 11 /9/1972  اعتبار يوم راس السنة الميلادية عطلة رسمية  لكافة دوائر الدولة الى جانب العطلات الدينية والوطنية الاخرى.                                                                        
+ بناء على اقتراح رئيس الجمهورية قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقدة بتاريخ 13-9-1972: (اعادة تخطيط الحدود داخل الوحدات الادارية او فيما بين الوحدات الادارية المتجاورة في مناطق سكن الاقليات القومية بما يضمن تجمع كل اقلية في وحدة ادارية او وحدات ادارية قومية).                                              
+استنادا الى احكام الفقرة (أ)من المادة الثانية والاربعين من الدستور المؤقت قرر مجلس قيادة الثورة بجلسته المنعقد بتاريخ 25-12-1972 مايلي:                                                                        
1-يعفى عفوا عاما من كافة الجرائم المرتكبة من قبل الاثوريين المرتبطين بالحركة الاثورية سنة 1933 (مجزرة سميل التي راح ضحيتها الالاف الشهداء الابرياء من ابناء شعبنا) وتعاد الجنسية العراقية لمن اسقطت عنه من الاثوريين المشاركين في تلك الحركة.                                      
2- تتخذ السلطات المختصة كافة الاجراءات المقتضية لتسهيل عودة من يرغب من الاثوريين المشار اليهم في الفقرة (أ) اعلاه بالعودة الى العراق.
على ضوء القرار تم  توجيه دعوة رسمية  لمارشمعون، ومالك ياقو، للعودة الى العراق. وقد زار مارشمعون العراق مرتين وعاد ثانية الى امريكا. اما مالك ياقو لم يعود، وتوفي في العراق عام  1974 .    

ما اشبه اليوم بالبارحة

لقد مضى ، 40 سنة، على صدور القرار ونفس المشكلة كانت ولا تزال قائمة لحد اليوم، مشكلة (صراع التسميات) وبسببها اطلق علينا (انذاك) ومع الاسف الشديد: "الناطقين بالسريانية". وما عدا صراع التسميات، (الصراعات المذهبية). وكان هنالك صراع اخر اشد وهو ( الصراع السياسي) بين الاعضاء، من ابناء شعبنا المنتمين الى الاحزاب الرئيسية الثلاث (انذاك) الشيوعي العراقي، البعثي العربي، والديمقراطي الكوردستاني. اي بصورة اوضح كان هنالك صراع بين الشيوعيين والبعثيين  وآخر بين البارتيين والبعثيين. هذا الصراع كان يحصل داخل المؤسسات الثقافية والاجتماعية لابناء شعبنا، حيث وصل عدد تلك المؤسسات الى (27 ) مؤسسة حين ذاك.
وتم تشكيل تنظيم ثقافي (انذاك) لتلك المؤسسات اطلق عليه (لجنة التنسيق الثقافي بين اندية وجمعيات الناطقين بالسريانية). قارن عزيزي القارىء بينه وبين تنظيم اليوم اي (تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية).


والموضوع المطروح للحوار والمناقشة هو:

1 – ما هي اسباب عدم تطبيق اهم فقرات القرار, اي فقرتي (أ) و(ب) من القرار اعلاه والمتعلقتين بتعليم اللغة السريانية في المدارس الرسمية للدولة. وللمراحل الدراسية. الابتدائية ,المتوسطة والاعدادية.
2 – ما هي اسباب اخفاق معظم  مؤسسات ابناء شعبنا (جمعيات واندية) بعد سنوات من تاسيسها؟
3 – لماذ تم غلق  (مجمع اللغة السريانية) اهم تلك المؤسسات وتحويله الى (هيئة اللغة السريانية) تابعة للمجمع العلمي العراقي؟
4 – لماذا تم غلق اتحاد الادباء والكتاب الناطقين بالسريانية  والجمعية الثقافية للناطقين بالسرينية وفتح بدليهما، المكتب الثقافي السرياني الذي كان تابعا لللاتحاد العام للادباء والكتاب في القطر العراقي.
5 – لماذا تم غلق مجلتي الصوت السرياني (قالا سريايا) و (المثقف الاثوري).
6 – لماذا تم دمج  كل اثنان او ثلاث من انديتنا في نادي واحد ؟ ولم يبقى من(21 ) نادي سوى خمسة او ستة اندية.
7  لماذا تم دمج  جمعية الفنانين الناطقين بالسريانية مع جمعية الامهات للكنيسة الاشورية الانجلية . وتأسيس بديليهما. (جمعية اشور بانيبال، الثقافية، الفنية،الاجتماعية) ...!!!؟؟؟.
8 واخيرا" لماذ لم يتم تخصيص  لنا ساعة في تلفزيون الجمهورية العراقية اسوة بالاخوة التركمان؟
لقد اخفقنا في الوصول الى الاهداف المرجوة من مثل هذا القرار وهنالك اسباب يجب علينا التوصل اليها  ومحاولة تجنب الاخفاقات في تجارب حالية او مستقبلية.
فهل  من الصحيح ان نجعل من حكومة البعث شماعة نعلق عليها كل اخفاقاتنا ام اننا ايضا لم نفعل كل ما بامكاننا للاستفادة من القرار لا بل شاركنا في هذا الاخفاق؟

ام  كانت معظم الاسباب تكمن في ما يلي:
 
 أ- الصراعات الدائرة بين الشيوعيين والبعثيين من جانب،  والبارتيين والبعثيين من جانب اخر، من  ابناء شعبنا   المنتسبين او الموالين لتلك الاحزاب، والاعضاء في الهيئات الادارية والهيئات العامة  لمؤسسات ابناء شعبنا (انذاك)  ؟.
ب - هل كان  دور الكنيسة سلبي من القرار وخاصة من اهم القرارات، فقرتي (أ ) و(ب) وهي اي الكنيسة  المؤسسة الاكبر لابناء شعبنا بل كانت المؤسسة الوحيدة قبل صدور القرار.. !!!؟؟؟ خاصة اذا ما علمنا ان تطبيق الفقرتين اعلاه،  كان قد اصبح، قاب قوسين اوادني، حيث كان قد تم طبع عشرين الف نسخة (20000) من كتاب الصف الاول الابتدائي (القراء الخلدونية) باللغة السريانية بخطي (الشرقي،والغربي) من قبل وزارة التربية عام 1974 لولا الالتفاف على القرار من خلال جمع تواقع من اهالي التلاميذ يرفضون من خلالها تعليم ابنائهم اللغة الام (السريانية). ولماذا لم تحرك الكنائس ساكنا وتكرز من على منابرها لتوعية الناس باهمية الموافقة على تعليم ابنائهم اللغة الام.  
ج- هل كان السبب الرئيسي هو هجرة الكثير من الكوادر المثقفة الى خارج العراق وانزواء اخرون بعيدا عن ساحة العمل والتحاق اخرون وخاصة الشوعيين والبارتيين والقوميين من ابناء شعبنا مع المعارضة العراقية  في كوردستان وخارج العراق ؟
د- هل كان اهم الاسباب هو تمكن البعثيين والمواليين للبعث من الاستلاء على الهيئات الادارية لمعظم المؤسسات واخراجها عن مسارها الصحيح وتسخيرها لمصالحهم الخاصة بعد تحويلها الى اماكن لشرب الخمور ولعبة الدمبلة لجني الارباح المادية منها على حساب النشاطات الثقافية والاجتماعية والرياضية .            
ام هنالك اسباب اخرى لم نذكرها ..؟

 
والاهم من كل هذا وذاك، هو هل يمكننا ان نستفيد من تلك التجارب كي تكون لنا دروسا وعبر الان وفي المستقبل!؟
ملاحظة هامة : للفائدة، الرجاء قبل المشاركة في الحوار والمناقشة تصفح الارشيف ادناه:
مع الشكر والتقدير


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,570253.0.html

9
تكريم الجدة " ناصرة " تطيب خاطر ام ذر الرماد في العيون
بعد 97 عاما من رفض تركيا الاعتراف بالمجازر الرهيبة التي نفذتها بحق مسيحييها في فرمان (سيفو)  عام 1915 .رئيس   الوزراء التركي رجب طيب اوردوغان وعقيلته يمنحان الجدة ( توتو ) ناصرة شميس هندي، السريانية  والبالغة من العمر 90 عاما جائزة "امرأة العام" ، وهي من مواليد محافظة ماردين، التي سالت فيها سواقي من الدماء البريئة والزكية ، وكان على السيد اوردوغان ان يعتذر للسيدة ناصرة هندي قبل تكريمها ، ولا يمكن لتركيا تعويض مسيحييها عن ما اقترفته بحقيهم من خلال تطيب خاطر بهاكذا مبادرات،وان تجميل صورتها امام العالم ، سوف لن تتم الا باعترافها بان "ابادة جماعية "ضد مسيحيي تركيا قد حدثت على يدها ، والاعتذار لهم عن ذلك ، وتعويضهم. علما ان الدستور التركي حتى الان لايعترف بالسريان كاقلية رسمية ، واخر مدرسة لهم تم غلقها عام 1938 اما عدد المتكلمين منهم بالسريانية الان  يبلغ حوالي 10 %  من مجموع عددهم البالغ حوالي 2500 شخص . ومؤخرا تم الاستلاء على الاراضي العائدة لدير مار كبرئيل للسريان في ماردين ، مسقط راس السيدة ناصرة هندي . والملفت للنظرلقد جاء هذ التكريم بعد اسابيع من اعلان شولتس رئيس برلمان الاتحاد الاوربي اثناء لقاءه الوزير التركي لشؤون الاتحاد الاوربي ، حيث قال شولتس : على تركيا ان تنظر الى تاريخها وجها لوجه مثل ما قامت به المانيا ، كما قالها من قبل الاديب التركي اورهان باموق1 الحائز عاى جائزة نوبل للاداب ، حيث كتب في روايته " البيت الصامت " من خلال حوار بين السيد فاروق احد ابطال الرواية ونيلفون احد بطلاتها : " اسمعي ما ساقول . أعتقد انني فهمت اليوم علينا ان نغّير عقولنا من اجل ان نتمكن من رؤية الحياة والتاريخ كما هما. " ، كما كتب الصحفي التركي ارغون باباهان في صحيفة "ستار " التركية :انا اؤيد وجهة النظر التي تفيد ان ابادة الارمن حدثت عام 1915 ، وان نفي وقوع تلك المذابح يوازي الدفاع عن الفاشية ،  واحدث قرار تصويت الجمعية الفرنسية لصالح قرار تجريم انكار " الابادة الجماعية  " للارمن ، صدمة قوية لدى تركية .  وكان جواب السيد اوردوغان الماهر في اجراء عمليات التجميل السياسية  ، لكل هؤلاء ،انه طلب من مار زكا الاول عيواص نقل مقر بطريركية السريان الارثذوكس من سوريا الى مقرها القديم في تركيا ،وتكريم السيدة ناصرة، كما عرض على  السريان الهاربين من المجازر والارهاب والقمع منذ عام 1915  ولحد اليوم العودة الى وطنهم" الام تركيا " ، بالرغم  من تهديدات تركيا المبطنة لاسكات صوت كل من يحاول الاعتراف بان تلك المجازر قد حدثت ..  !!!؟؟؟ .
ويسرني ان اهدي هذه الحكاية من تراث قرانا الى ( توتو ناصرة ) بمناسبة حصولها على جائزة " امرأة العام " ، وهي ايضا رسالة موجها لتركيا من جداتنا في ماردين مسقط راس الجدة ناصرة  لان جواب الحكاية ياتي من الجزيرة ، التي تقبع مدينة  ماردين في شمالها ،وتفيد الحكاية : بان تقدم الشعوب وسعادتهم لا تتم الا من خلال تناغم جميع الالوان ، اي الاقرار بالحقوق القومية والدينية والسياسية والادارية لجميع المواطنين باختلاف مشاربهم وانتمائتهم . تعلمت هذه الحكاية من جداتنا في نهاية الخمسينات من القرن الماضي وهي عبارة عن حوار بين الحفيد وجدته ، والى وقت قريب كنت اظنها حكاية لتلهية الاطفال فقط ، ولكن بعد فحصها والتمعن فيها ، وجدتها قطعة غنية من حيث الشكل والمضمون ،بالرغم من بساطتها ومحدودية كلماتها وتتكون من اربعة اسئلة يوجهها الحفيد لجدته وهي تجيبه عنها وفي اخر جواب تددخل الجدة الفرح  لقلب حفيدها . والقطعة غنية بالموسيقى بفعل اوزانها وقافيتها الغير مقولبتين، ومفرداتها المموسقا ، وتتخللها ايقاعات مرنة هادئه  تهز مشاعر الطفل وتدغدغ نفسه بتداخل المعاني مع الالوان التي يجلبها المير له من الجزيرة ، وتحوي على صور بديعة ، ترسلها الجدة لمخيلة حفيدها المتلقي، بالوان ( قوس قزح  )، فتغمره بالبهجة والسرور ، حينما تخبره ، بان المير (ميرا) ، سوف يجلب له الاحمر والاخضر  البنفسجى والازرق  الاصفر والنيلي   والبرتقالي  . وهذه الالوان نجدها في نقوش وزخارف الجدة (توتو) ناصرة هندي . ادناه نص الحكاية مع ترجمتها كما حفضتها قبل اكثر من نصف قرن .
 
جدة ياجدة عن ماذا تبحثين ؟  عن الابرة
ولماذ هيَ؟ اخيط شلا المير
الى اين سيذهب ؟ الى الجزيرة
وماذا يجلب ؟ الاحمر والاخضر  البنفسجي والازرق  الاصفر والنيلي ، والبرتقالي.

توتو توتو لما  يجلت ؟ لخماطانيتا
لمها ايلا ؟ بخيطنى شلا دميرا
ايكا بزالى ؟ بزالى لكزيرا
ما ميتى ؟ سموقا ويروقا  بنوشي وزروقا  شؤتا وميلا واطروكايا
يرٌيرٌ ظعُا اصًخٍظُي؟
ظِسعُشغصًيا
ظعُذُا اصًظا؟
بسُصشُغٍا ىُظظّا دعصًوا
ظاُصًضُا بزُظٍا؟
بزّظٍٍا ظِثزصًوا
عّا عُصةٍا ؟
فعرٌنُا رصُورًنُا  بُغُمىصً رِزورٌنُا  ىُارًيُا رعصًظُا راِشورٌثا
الياس منصور


1 تتسم كتابات الروائي التركي اورهان باموق الحائز على جائزة نوبل للاداب ،لعام 2006 .  بالعمق في تصوير الاضطهاد العرقي ،والحوار بين الحضارات . حيث صرح في فبراير عام 2003 لمجلة سويسرية بأن " مليون ارمني و30 الف كردي قتلوا على هذه الارض ، لكن لا احد غيري يجرؤ على قول الحقيقة .

10
حينما سمعت نبأ وفاته إعتصر قلبي الحزن والالم  وراحت ذاكرتي تجول بين ثنايا الذكريات بسرائها وضرائها  وكم شعرت بالحنين لتلك الايام والسويعات الجميلة ...  الفرحة  الدافئة  الهادئه  هدؤ العصر ... وراح قلبي يخفق ويخفق ..  وتتصاعد نبضاته على ايقاع طنبور البرت روئيل ونغمات صوته العذب ... ويستمر شريط الأيام يهزّني وتخالج قلبي جلسات السمر في ليالي بغداد الجميلة ... المحفورة في الفؤاد والوجدان  والذاكرة... وكم من مرة  شاهدنا الكابتن "عمو بابا" مع" البرت"  " في محله الصغير الخاص بالنجارة في( كمب سارة ) يتحاوران، وكنا نمزح ونقول : إنّهما يعقدان إتفاقا" بان يغني البرت روئيل  لعموبابا اغنية " زونا د حبي" -زمن  حبي-  مقابل  أن يجعله يلعب في قلب هجوم الفريق او حامي الهدف .. ذكريات وذكريات  ...!!    وحينما كانت انامل البرت روئيل  تتراقص على اوتار الطنبور  ... كانت اصابعنا تتشابك  مع بعضها البعض  ..واكفنا تتلاحم واكتافنا تتلاصق ... واقدمنا تتحول الى دفوف  وطبول، فتتشكل من اجسادنا لوحات تعبيرية فسيفسائية رائعة ، مع همسات الروح ...
لقد تميزت أغانيه بكلماتها البسيطة  العفوية  الصادقة  العميقة المعنى ،  تلبّي حاجات الانسان ورغباته ، قريبة من القلب ،لقد ترك لنا المرحوم  إرثاً غنائياً طيباً وحفظ لنا ألحاناً وكلماتاً  كثيرة ، مستمدة من تراثنا الغني ..
 نُعزّي إنفُسنا  وكل محبيّه وذويه  متذرعين لله عز وجل ان يسكنه فسيح جناته ..
ادناه لقاء اجرته معه مجلة قالا سريايا  العددان 29  و30  عام 1981 .

ملاحظة:  اجرى اللقاء   يونان هوزايا و اديب كَوكَا

11
من كان وراء الضربة الموجعة التي وجهت لرأس  دكتور دوني جورج

في احدى صباحات بغداد ، من مطلع الالف الثالث ،  كعادته  وبنشاطه المعهود  .. حمل  شنطته الكلاسيكية الممتلئة باسرار  وخفايا كنوز بلاد النهرين متجها الى بيته الثاني  بل بيته الاول , المتحف الوطني العراقي ...
ولكن  لم يخطر بباله بأن  سراق كنوز بلاد النهرين  قد اعدوا  له المكيدة  !!؟؟.. عند الباب الخارجي لشقته الواقعة في  الجانب الايمن من بداية جسر المعلق من جانب الكرادة الشرقية ... وما ان وصل الحارس الامين عند باب شقته حتى وجه لرأسه ضربة موجعة  بقضيب سميك ... فسقط ارضا مغميا عليه.
وقمنا بزيارته فور سماع النبأ انا والاخوة اديب كوكا ،نمرود يوسف، روبن بت شموئل, وليم دنخا وآخرون ...وقد حاولنا معرفة من هو الجاني  منه. ومن خلال  حديثه معنا  اعلمنا  بطريقة واخرى  بان الجناة هم سراق كنوز العراق من ازلام النظام السابق.
 والغريب في الامر لقد تزامن هذا الحادث مع  حملة التشويه الشعواء  ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ... التي شنتها جريدة بابل العائدة  لعدي  نجل  الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وكذلك تزامن الحادث  مع محاضرة تاريخية  للاستاذ الدكتور يوسف قوزي في مقر اتحاد الادباء والكتاب العراقيين  والتي انتقد فيها بشدة عمليات تزييف التأريخ من قبل منافقي النظام  السابق...  مما اضطر مدير الجلسة آن ذاك الاستاذ يوخنا دانيال الى ايقاف المحاضر عن تكملة محاضرته  بضغط من مسؤولين في الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين.
  لقد كان المرحوم حجة في علم اثار العراق  والحارس الامين لتاريخ الجدود طيب المعشر هادئ متواضع، وكان يشعر بالغبطة عندما كانت انامله تلامس تراب العراق  وكان يعلم علم اليقين بان سماد تراب بلاد ما بين النهرين عظام جدودنا. عندما كنا  نقوم بزيارته للمتحف في ايام الحصار ... للتنفس عن همومنا المشتركة
نجلس في غرفته الخاصة المعطرة  باريج  احجار وتراب العراق كان يقوم بتهيئة القهوة لنا بنفسه من خلال دلته التراثية  التي كانت  تفوح منها رائحة هيل بغداد الحبيبة. كم كنّا نشعر بالغبطة حينما يأخذنا لمشاهدة اخر الكنوز المكتشفة، كنا ننصت ونستمتع بشرحه الممتع وسرده الشيق. لقد اضطر الى هجرة وطنهه الام بعد تعيين مسؤولين  غير اختصاصيين في المتحف ولعدم وجود آذان صاغية لمقترحاته لحل المشاكل الكبيرة التي حلت  بالمتحف الوطني العراقي، كما ذكر لي عندما التقيناه في سوريا عام ٢٠٠٦.
واليوم صعقنا عند سماعنا نبأ وفاته بمطار تورنتو وهو في طريقه الى محاضرة حول عمليات سرقة آثار العراق بعد سقوط النظام عام ٢٠٠٣.
 اهرعي ... يا  عشتار  اهرعي ... خذي  قيثارة سومر انشدي ورتلي ... مع  مجمع الالهة  مردوخ  ،اشور ،انليل ، وداموزي انشدوا ورتلوا خلف  حبيبكم ... خلف الحارس الامين ... اما انتم يا ملوك بابل واشور ، توشحوا بالسواد  مع كل الحاشية  واذرفوا الدموع معنا على ابنكم البار الذي مات في طرقات الغربة !  بعيدا  ... بعيدا   في اخر العالم وهو يلملم جراحات ابناء العراق . نعم لقد رحل بعيدا الى الجانب الاخر من الحياة  في احضان مجمع الالهه
ارقد بسلام  ونم  قرير العين ايها الحارس الأمين 
الياس متي منصور

12
قومي غيور ... ينجو من عقوبة الاعدام !!؟؟  
   
                    
في صيف عام 1978 نشرت جمعية حقوق الانسان في سويسرا تقريرا عن انتهاكات الحكومة العراقية لحقوق ابناء شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري )
والتقرير اعده موفدها الى العراقي وهو ( صحفي برازيلي )  معتمدا" على لقاء اجراه مع اعضاء الهيئة الادارية للجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية المركز العام / بغداد .
وبعد نشر التقرير اعلاه من قبل جمعية حقوق الانسان ، تم استدعاء اعضاء الهيئة الادارية الى مديرية الامن العامة ( سيئة الصيت) للتحقيق معهم . واثناء التحقيق تعرض العديد منهم للاهانة والضرب  والحجز .
وقد اخبرني في حينها الاستاذ الشماس حنا شيشا كولا عن كيفية تعرضه للضرب والاهانة ... من قبل المحققين معه ، كذلك اعلمني العلامة بنيامين حداد عن الكلمات النابية والمعاملة السيئة التي تعرض لها وعن كيفية غرس رأس خشبة حادة في صدره وحجزه في حجرة دون اكل وشرب ...
اما المرحوم سامي عبد الاحد فقد تعرض لشتى انواع التعذيب خلال فترة احد عشرة (11 ) شهرا" قضاها في الدهاليز المظلمة في مديرية الامن العامة . ربما انقذت حياته بتوصية من الحاج ( خيرالله طلفاح ) حمى الرئيس العراقي (المخلوع ) ( صدام حسين ) .
والقضية كما يلي :
في منتصف صيف عام 1978 التقى الصحفي البرازيلي الموفد من قبل جمعية حقوق الانسان في سويسرا مع رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية الثقافية ،  وكان يرافق الصحفي الموفد احد منتسبي وزارة الخارجية ممن يجدون اللغة الانكليزية ، لترجمة اللقاء .
واثناء اللقاء تمكن عضو الهيئة الادارية ومحاسب الجمعية المرحوم سامي بطرس عبدالاحد من ايصال معلومات هامة للصحفي البرازيلي من خلال اللغة الفرنسية بدلا" عن الانكليزية لاخفاء عن ممثل وزارة الخارجية ما كان يريد ان يوصله للصحفي الموفد ، واعلمه بانه لم يتم تطبيق قرار مجلس قيادة الثورة ( المنحل )  251 في 16 نيسان عام 1972 والقاضي بمنح1 الحقوق الثقافية للناطقين2 بالسريانية ، وخاصة الفقرتين( أ  وب ) 3.
واثناء التحقيق مع المرحوم سامي عبدالاحد ،  اعترف للمحققين معه : بأنه تكلم مع موفد جمعية حقوق الانسان من تلقاء نفسه وعبر له عن رايه الشخصي .
على ضوء افادته تم تبرئة بقية  اعضاء الهيئة الادارية  وهكذا تحمل المرحوم سامي عبد الاحد  وزر وتبعات   القضية ...
وقد عمل رئيس الهيئة الادارية للجمعية الثقافية اذ ذاك المرحوم هرمز شيشا كولا كل ما بوسعه من اجل انقاذ حياة المرحوم سامي عبد الاحد .
كان الحاج ( خيرالله طلفاح ) حمو الرئيس العراقي المخلوع ( صدام حسين ) قد نشر موضوعين منفصلين – تحت عنوان مختارات من الادب العربي – في العددين العاشر والحادي عشر من مجلة الصوت السرياني( قالا سريايا )التي كانت تصدرها الجمعية الثقافية السريانية .
وقد تمكن المرحوم الشماس هرمز شيشا كولا من ترتيب موعدا مع الحاج (خيرالله طلفاح ) في ( مطبعة العبايجي  الواقعة في شارع  المشجر الذي يربط شارع السعدون مع حديقة الاطفال – بتاويين بغداد -.
وقد اصطحبني المرحوم هرمز شيشا كولا الى ذلك اللقاء ، واخذ المرحوم يتوسل اليه من اجل التدخل لانقاذ حياة المرحوم سامي عبد الاحد .
وتم اطلاق سراح المرحوم سامي من قبل محكمة الثورة ( المنحلة ) بعد (11) شهرا من شتى انواع  التعذيب في مديرية الامن العامة ...
وقمنا بزيارته فور اطلاق سراحه ، وكان وضعه الصحي يرثى له من جراء التعذيب ،الا ان معنوياته كانت عالية جدا"....
وقد التقيته بعد ذلك عدة مرات وكان اخر لقاء لي معه في نهاية التسعينات من القرن المنصرم ، في داره القريب من كلية بابل – الدورة بغداد –وكانت له مكتبة  عامرة وطلب مني مشاهدتها واخذ  يطلعني عن كثب عن كتب  تتكلم عن رموز شعبنا ، اتذكر منهم، بطرس اغا،اشور بت غربوط ، نعوم فائق ، ادي شير ، فريدون اتورايا وغيرهم .
كانت اللقاءات معه ممتعة ، حيث كان دمث الخلق ...مؤمنا"... وطنيا" صادقا"...
غيورا"على امته ...كان ديدنه توحيد ابناء شعبنا... والعمل معا" من اجل نيل حقوقهم الوطنية والقومية والدينية ...كي يعيشوا بكرامة اسوة ببقية اخوتهم العراقيين ... كانت اماله في تحقيق تلك الاحلام ... والامنيات  ... تكبر كل ما كبر عمره ...!!؟؟ .
توقف قلبه الكبير المفعم بالمحبة  والامل ... وانتقل الى الخدور العلوية  بتاريخ 26 تشرين الاول 1999 .
تحية اكبار واجلال له ... ولكل الجنود المجهوليين الذين عملوا ويعملون بصمت من اجل انقاذ هذه الامة المنكوبة والمغلوب على امرها ....
                               الياس متي منصور

 1 .  ان ابناء شعبنا  يستهجنون  عبارة ( منح الحقوق الثقافية ) . وفي حينها طالبوا بابدالها بعبارة (- اقرار- الحقوق الثقافية ).ومن المستحيل ( منح ) حقوق  ثقافية  لاي شعب من الشعوب .... لان الثقافة روح الشعوب، متاصلة ومتجذرة ،وهي : مجموع  الافكار والمعارف والرموز والاعراف والعادات والتقاليد وطرائق التعبير والسلوك والاخلاق والاحلام والامال لاي شعب من الشعوب ...



2 . كذلك يستهجنون عبارة ( الناطقين بالسريانية ) . كون اللغة السريانية هي (اللغة الام )لابناء شعبنا ... وان كلمة الناطقون تطلق على شعوب تتكلم لغة غير لغتها الاصلية ( اللغة الام) ، مثل الشعوب  (الفرانكوفونية ) الناطقين باللغة الفرنسية ...



3 .تنص الفقرة (أ): تكون اللغة السريانية لغة التعليم في كافة المدارس الابتدائية التي غالبية تلاميذها من الناطقين بهذه اللغة ويعتبر تعليم اللغة العربية الزاما" في هذه المدارس .
اما الفقرة (ب) تنص :تدرس اللغة السريانية في المدارس المتوسطة والثانوية التي غالبية تلاميذها من الناطقين بهذه اللغة وتعتبر اللغة العربية لغة التعليم في هذه المدارس .
                                              

13
امسية ثقافيـــــــة

يسرنا اعلام المهتمين بالمشهد الثقافي في مالبورن استراليا  ان الاديب عادل دنو سوف يقدم قراءات شعرية في الساعة الرابعة والنصف مساء يوم السبت القادم 11/7/2009 وعلى قاعة عشتار

 العنوان 
8 kyabram Rd 
   COOLAROO

صفحات: [1]