عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - Denkha.Joola

صفحات: [1]
1

      أقام غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو قُداساً الهياً في كنيسة معهد شمعون الصفا الكهنوتي (عنكاوا-اربيل)، بمعية تلاميذ وإدارة المعهد الكهنوتي، وذلك يوم الجمعة الموافق 8 شباط 2013.
      ابتدأ القداس بكلمة للأب فادي ليون مدير المعهد وجاء فيها: "إنها فرحةٌ كبيرة أن يستقبل المعهد الكهنوتي غبطتكم في أولِ قداسٍ في المعهد. ونحن، إدارةً وتلامذةً، نترقب ونرجو: نترقب متابعة غبطتكم لمعهدكم الكهنوتي عن قربٍ، ونرجو أن تكون خدمتكم مميزةً وشاملةً في خضم الظروف التي نمر فيها. وليكن غبطتكم واثقاً من صلاتنا المُستمرة لكم".
      وتحدث غبطته عن مفاهيم ومعاني الشعار الذي أختاره كمشروع عمل في مسؤوليته الجديدة: "أصالة، وحدة، تجدد". وأكد غبطته أيضا على قربه ومتابعته للمعهد الكهنوتي باعتباره المكان المميز لتنشئة قادة كنيسة المستقبل، اذ قال: "سأكون قريباً جداً من هذه المؤسسة، روحياً ومعنوياً، مكرساً كل طاقات الكنيسة لخدمتها وتطويرها. ان تلميذ المعهد هو مدعو من الله لكن عليه ان ينمي جوانب عديدة عند تلبيته لتلك الدعوة: ثقافية، روحية، لاهوتية وعلمية، وبهذا يصبح فعالا في المجتمع الذي سيعمل فيه".
      وبعد القداس، توجه غبطته، برفقة تلاميذ المعهد وإدارته، الى كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت، حيث كان في استقباله اساتذة الكلية وطلبتها. فتوجه اليهم بالحديث عن اهمية هذه المؤسسة العلمية في الكنيسة، اذ تُعِدُّ كهنة، رهباناً، راهبات، ومؤمنين مثقفين، قادرين على ان يتعاملوا بجدٍ مع الواقع. واضاف: "على المثقف اولا، ان يبدأ من نفسه، يُنَشِئَها على ثقافةٍ صحيحة ومنفتحة، ومن ثم يتوجه الى العمل في المجتمع والكنيسة".
 
 للمزيد
http://www.chaldeanseminary.com
 
 


















2




إرسالية الباعوثا
(21-23 كانون الثاني 2013)


بمناسبة صوم الباعوثا (21-23 كانون الثاني 2013) نَظَّمَ معهد شمعون الصفا الكهنوتي لتلامذته، بالتعاون مع كهنة الرعايا، إرساليات إلى كنائس أبرشياتنا الكلدانية في المناطق: عنكاوا، شقلاوا، أرموطة – كويسنجق، كرمليس، تلكيف، باطنايا وتللسقف.

ضمّت كل ارسالية ثلاثة تلاميذ، وكان من أهدافها: تواجد التلاميذ في كنائس لمناطق مختلفة وبهذا يقدمون شهادة حية للشبيبة، اشتراك التلاميذ مع المؤمنين في الصلوات والقداديس، وتمرّس التلاميذ على اللغة السريانية والسورث وعلى الألحان والطقوس الغنيّة.

كما قام التلاميذ بالعديد من المحاضرات واللقاءات التي تجمع الشباب والمؤمنين، وكان الموضوع المطروح هو الباعوثا: مفهومها، رموزها، تأوينها اليوم. ونذكر فيما يأتي النشاطات التي قام بها التلاميذ خلال هذه الارسالية:

 
-         عنكاوا: ألقى الإكليريكيّان ريّان نبيل ودنخا عبد الأحد يوم السبت 19/1 في كنيسة أم المعونة الدائمة إرشاداً بعنوان "كيف نعيش الباعوثا في عالمنا اليوم؟". كما شارك التلاميذ أيضاً في الصلوات والقداديس في كنيستَي أم المعونة الدائمة ومار كَوركَيس.



 
-         شقلاوا: قدَّم الشماس الإنجيلي سمير صليوا يوم الأحد 20/1 محاضرة بعنوان "مدخل إلى الباعوثا والتوبة" في كنيسة الشهداء؛ وكانت المحاضرة من إعداد الشماس الإنجيلي سمير صليوا والإكليريكي مسار موفق. وشارك التلاميذ في الصلوات والقداديس،  وقاموا بزيارات لمجموعة من عوائل الرعيّة.

 
 
-         أرموطة – كويسنجق: ألقى الإكليريكي مارتن بَنِّي محاضرة بعنوان "الباعوثا صوم عن الكبرياء والحقد" يوم الأحد 20/1 في كنيسة مريم العذراء/ أرموطة. أمّا يوم الثلاثاء 23/1 فقد ألقى المحاضرة نفسها في كنيسة مار يوسف/ قضاء كويسنجق. فيما قام الإكليريكيَّان رودي صباح ووائل أبلحد بتدريب جوقَتَي كنيسَتَي "مريم العذراء" و "ماريوسف". وشارك التلاميذ في الصلوات والقداديس،  وقاموا بزيارات لمجموعة من العوائل برفقة الأب زيّا شابا خوري الرعيّة.

 

-         كرمليس: قدَّمَ الإكليريكي مهنَّد نبيل محاضرة يوم السبت 19/1 بعنوان "الإصغاء". وشارك التلاميذ في الصلوات والقداديس، وقاموا بزيارات لمجموعة من العوائل برفقة الخور أسقف يوسف شمعون القهوجي خوري الرعيّة.

 
 
-         تلكيف: ألقى الإكليريكي بهجت بنيامين يوم الإثنين 21/1 إرشاداً بعنوان "ماذا تعني لنا الباعوثا اليوم؟". كما أعدَّ الإكليريكيَّان فواز فضيل وهاني خميس يوم الثلاثاء 22/1 صلاةً عن التوبة وتأمُّلاً في سفر يونان. وشارك التلاميذ أيضاً في الصلوات والقداديس وقاموا مع خوري الرعيّة الأب هديل الويس بزيارات لمجموعة من عوائل المنطقة.
 
 
 
-         باطنايا: قدَّم الإكليريكي طارق باسم يوم الأحد 20/1 نبذة عن الباعوثا وتاريخها. كما ألقى الإكليريكي فادي نظير يوم الإثنين 21/1 موعظة عن إنجيل متى "مثل العبد الذي لا يغفر". أمّأ الإكليريكي ضياء صليوا فقد ألقى موعظة عن مثل "الفريسي والعشار"، وذلك يوم الثلاثاء 22/1. وشارك التلاميذ في الصلوات والقداديس، وقاموا مع خوري الرعيّة الأب ستيفن عصام بزيارات للمرضى وحمل القربان لهم.

 
 
-         تللسقف: شارك التلاميذ: سامي يوحنا، بهنام عزت وشاكر يوحنان في الصلوات والقداديس طيلة الأيام الثلاثة للباعوثا، كما زاروا بعض عوائل المنطقة برفقة خوري الرعيّة الأب كرم نجيب.



 




للمزيد: الموقع الرسمي لمعهد شمعون الصفا الكهنوتي
http://www.chaldeanseminary.com

 

3
احتفل معهد شمعون الصفا الكهنوتي لبطريركية الكلدان يوم الجمعة 18/1/ 2013، والذي يصادف تذكار الانجيليين الاربعة متى، مرقس، لوقا ويوحنا، احتفل بالرسامة الإنجيلية للتلميذ سمير صليوا شابا (ابرشية اربيل/شقلاوا)، وذلك في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا. و ترأس الاحتفال المطران مار بشار متي وردة، رئيس اساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية، وعاونه الأب زيد عادل معاون مدير المعهد، والاب الاركذياقون آزاد صبري.
ابتدأ الاحتفال بكلمة للأب فادي ليون، مدير المعهد الكهنوتي، جاء فيها: "اعطت الكنيسة لهذه السنة اسماً وهو "سنة الايمان" بهدف دعوة المسيحيين للرجوع إلى إيمانهم والتعمّق فيه والشهادة له في العالم [...] وتتزامن دعوة الكنيسة هذه، مع مناسبة مهمة يشهدها المعهد وهي الرسامة الإنجيلية والرسائلية لنخبة من تلامذته. حيث لا يكتفي الشاب بإقرار ايمانه بيسوع، بل يقرر السير وراءه تاركا كل شيء من اجل رسالته وخدمته ...".
والمرتسمون هم:
سمير صليوا – للخدمة الشماسيّة الإنجيلية
فواز فضيل، رمزي هرمز، روبير متي، دنخا عبد الأحد – للخدمة الرسائلية
ثم بدأت مراسيم الرسامة، الرسائلية والانجيلية، بمزامير وتراتيل انشدها تلاميذ معهد شمعون الصفا بطريقة مميزة. تلاها قداس الهي، تخللته موعظة للمطران بشار متي شجع فيها التلاميذ على السير قُدُماً في دعوتهم رغم كل الصعوبات التي سيلاقونها، متخذين المعلم يسوع المسيح نورا ينير دربهم، وهدفاً يسعون اليه خلال تنشئتهم الكهنوتية في المعهد.
واختتم الاحتفال بالتقاط صورة تذكارية مع المرتسمين الجدد، وتلاميذ وادارة المعهد الكهنوتي.



للمزيد : http://www.chaldeanseminary.com/
 
الصور بعدسة: الن جورج














4








بتاربخ 11/ 1 / 2013 وبمناسبة عيد الرسولين مار بطرس ومار بولس والذي يصادف الذكرى 145 لتأسيس معهد شمعون الصفا الكهنوتي لبطريركية الكلدان، وبحضور سيادة المطران أميل نونا رئيس أساقفة الموصل على الكلدان وسيادة المطران بشار وردة رئيس أساقفة أربيل على الكلدان أفتتح المعهد موقعه الألكتروني الرسمي على الشبكة الإنترنت العالمية تحت عنوان chaldeanseminary.com .
ابتدأ برنامج الاحتفال لافتتاح الموقع بكلمة للأب فادي ليون مدير المعهد رحّب فيها بالحضور وتحدّث عن الرسالة التي يرغب المعهد في إيصالها إلى الآخرين من خلال الموقع، ألا وهي رسالة المسيح وكلمته؛ ثم دعا الأب فادي المطران نونا والمطران وردة لافتتاح الموقع، حيث قام المطرانان بضغط  زر ال enter  لتظهر الصفحة الرئيسية للموقع التي تحمل شعاراً يتضمن صورة لبناية المعهد في اليمين وصليباً مشرقياً في جهة اليسار.
بعدها قدم الإكليريكي دنخا عبد الأحد شرحاً عن تصميم الموقع ولغة البرمجة التي صُمّم بها والخصائص التي يمتاز بها من الناحية الفنية؛ أمّا الإكليريكي مارتن بَنِّي فقد قدّم شرحاً عن محتوى الموقع ومضمونه، وما يحمله من أقسام وأبواب وتصانيف، فضلاً الكتابات الدينية والتاريخية والطقسية.
موقع شمعون الصفا الكهنوتي: موقع يحمل رسالة، ويريد أن يوصلها إلى جميع الناس. رسالته هي رسالة المسيح وأنجيله. يحتوي الموقع على تاريخ المعهد، أرشيفه، أخباره، التراتيل التي قامت إدارة المعهد وتلاميذه بتصويرها، تاريخ الكنائس، الشخصيات المشرقية، وعلى منشورات المعهد، فضلاً عن المقالات المتنوعة والتأمّلات.
فإذا أردت أن تتعرف على معهد شمعون الصفا الكهنوتي وإدارته وتلاميذه ونشاطاته وأخباره ما عليك سوى زيارة الرابط الآتي أو الإتصال عن طريق الإيميل.


http://www.chaldeanseminary.com
 info@chaldeanseminary.com












5
رشيد الخيون يعتمر القبعة، فيضيء البقعة...


دنخا عبدالاحد
   

    عندما نتصفح المقالات والاخبار ننجذب دائما الى اخبار او مقالات لربما تلمس الجَوا، او لربما فيها من الغرابة ما يدعونا ان نكتشفها حتى النهاية، وهذا الاكتشاف يصاحبه الشعور بالسعادة ولربما تكون مؤقتة، لأن دغدغة المشاعر من الناحية الايجابية يبعث عن الفرح، وكيف لا والفرح قد فُقِد منذ فترة.
    وهذا ما شعرت به حين بدأت أقلب صفحات المدى، بتاريخ : الأربعاء 16-05-2012 عندما شدني العنوان "بالسَّلام وحده تزهو الجبال. قِداس على سَفح جبل سِفين" جذبني العنوان وجذبني اسم الكاتب، فأسرعتُ لقرأته رويداً ومتأملاً، وانا انتعش بالأمل، نعم الامل المضمحل لمواطن مسيحي في بلاد بدا عليها طابعٌ واحد، طابع العنف والاقتتال، طابع التأصل والتسلف، طابع الغاء الاخر أو لربما ابادته ان وجد.
    قد يتسأل البعض، هل لمقالة في صفحة ما من الممكن ان يكون لها الفعل في اعطاء أمل قد فُقد؟ لربما نعم، لأننا نتشبث دائما بالضوء حتى وان كان بقعة صغيرة، فنتتبعه على افتراض النهاية  يكون المنفذ.
     و"خيون" فتح الثقب الصغير ليسلط بقعة ضوء (اذا صح التعبير)، على شعبٍ اصيل عاش في هذه البلاد منذ العهود الغابرة، شعب يحمل ثقافة موغلة في القِدم، الا ان هذا الشعب اليوم يعاني اشد معاناته، من خلال الاضطهاد الذي يتعرض له وبطرق مباشرة او غير مباشرة.
     وهذا الذي بدا وكأنه ينتشر كمرضٍ أو(الفيروس) بين اروقة وازقة بلادي، فتصير العنصرية والتأصلية شعار يُرفع بوجه كل مختلف يحاول ان يعيش في هذه البلاد، ويقدم لها من دلوهِ ما استطاعَ ثقافةً وعلماً ومحبةً، فبلادي تنام على اوتار الاصولية والتشدد، وتصحى على اوتار الاقتتال؛ وبين هذا الوتر وذاك يكون المختلف هو الضحية، و الضحية بدأت تفقد الامل لتضمحل بين اروقة الدول الغريبة، وتنصهر بين شعوب لم تعرفها، وثقافات لربما احترمتها اكثر من اهل بيتها، فأعطتها الارض الخصبة لتثمر في كل مكان، وبين كل الثقافات، نتاجات من دلوها تصبه في اسقية الثقافة والعلم.
    أما بين شعبي وبلادي فصار من الصعب جداً أن اكون مختلفاً، وأن اعيش مختلفاً، أو ان أعبد مختلفاً، هناك من لم يعد يقبل بوجودي؛ بالرغم من ذلك هناك بعض من نقاط الضوء التي لربما تحملنا نحو مخرج مثالي، اسمه عراق الكل، عراق المواطنة، عراق يتعايش فيه الكل، بكل اختلافاتهم وخلافاتهم، عراق يحتاج ان ينظر الى الرشيد ويتعلم منه ويرى عليٌ ويقتدي به، كيف عاملوا هؤلاء العظماء المختلفين عنهم، وكيف اعطوهم الاسقية الفارغة، ليدلوا فيها بدلوهم فأبدعوا في الثقافة ترجموا وكتبوا وانتجوا؛ فبيت الحكمة يشهد على ذلك...
    لربما اشارة "الخيون" الى عدة امور كانت خير دليل على اطلاعه على بعض من شذرات تاريخ المسيحية في العراق، الذي يكاد لا يذكر، ولربما انتفى من بين اروقة المثقفين، اتذكر عندما كنت صغيراً، نتعلم التاريخ في بيوت التعليم الموجودة في العراق والمُصاغة بعقلية الحاكم، ولربما عقلية أوسع من ذلك-اليوم مؤيدوها هم كٌثر- وهذه العقلية التي حذفت من تاريخ العراق في بيوت التعليم، القرون السبعة الاولى، ليكون التاريخ مبهم حتى سنة 633م .
    اسمح لي يا "خيون" العزيز أن افتح بعض من جروح مختلفٍ عنك، ينزعُ لك القبعة، قبعة الاحترام، كونك ارجعت لي أمل كان قد انتفى في داخلي، املٌ يتحدث عن وجود اشخاص مثلك يحبون المختلف، ويتشبثون به ليبقى، وبما انت زرت بعض الاماكن فشدتك لتكتب عنها، وانا شدني مقالك الذي يوضح الاخر المختلف والغني بالثقافة يريد ان يعيش معكم، كمواطن لا أكثر.
ونحن بالرغم من ذلك، ما زلنا ننتج ونبدع، وخير دليل "البير ابونا" الذي عاينته بنفسك، فهو ما زال يعطي بفرح ومجانية، يبدع، ينتج بفكر منفتح، يخدم من خلاله الفكر العراقي "الذي شاخ!" وهناك كثيرون على مثاله يعطون بمجانية وفرح؛ واكثر هم من ينتظرون ان تقبلوهم كمواطنين في بلدهم ووطنهم وبين شعبهم، فهم ليسوا غرباء أو جالية قادمة من مكان اخر، مثل ما يساق بين بعض الاروقة الاعلامية، بل هم سكان وطن بنوهُ فتغربوا فيه، ينتظرون فرصتهم ليبدعوا وينتجوا ويعطوا بمجانية.






مقال الاستاذ رشيد الخيون

http://almadapaper.net/news.php?action=view&id=65863

التعقيب على المقال
http://www.almadapaper.net/news.php?action=view&id=66845
[/font][/size]

6
بقلم : دنخا عبدالاحد

تقديم :
بعد ان قدم مج فا 1 الوحي بطريقة تتلائم مع تلك الحقبة، يقدم مج فا 2 الوحي بطريقة اوسع تلائم الفكر المسيحي التائق الى شرح هذا الوحي المكتمل والمستمر من خلالنا نحن. اذا وديعة الايمان التي استلمناها اليوم؛ لا بد ان نحافظ عليها وننقلها بامانة الى الاخرين، هذا مايشدد عليه المجمع (دستور عقائدي كلمة الله – الوحي الالهي) و كذلك يشدد على طبيعة الوحي في التاريخ البشري، وهي جزء من تاريخنا، وبالتالي يعتبر الوحي هو وحي شخصي لكل فرد منّا.

معرفة الله طبيعيا:
باعتبار الله يكشف عن ذاته بالوحي الالهي، ليبين مشيئته التي تخص خلاص البشر، فهو يتقدم بخطوة نحو البشر وهي اشراكهم في خيراته، التي تفوق قدرات البشر الادراكية من خلال العقل البشري، اذ ان المجمع يؤكد على توق عقل البشري نحو الحقائق ويؤكد ان العقل البشري بنوره الطبيعي يتجه نحو الله، من خلال الخلائق وبطريقة طبيعية، وان من الممكن وبسهولة يستطيع ان يصل الى الالهيات.
قبول الوحي بالايمان:  حتى يقبل العقل الحقائق التي وصل اليها يحتاج الى ان يطيع بالايمان ويقبل ويرضى عن ما كشف له، بمبادرة وتجاوب تام. ولكي يؤمن يقول الدستور العقائدي (الوحي الالهي)5-4205 "فهو بحاجة الى نعمة الله السابقة والمساندة، والى معرفة الروح القدس الداخلية، الذي يحرك القلب ويرده الى الله، ويفتح بصيرة العقل ويعطي الجميع العذوبة في قبول الحقيقة والايمان بها".
الوحي في التاريخ:
يؤكد  dei verbum  دستور عقائدي (الوحي الالهي) على تدخل الله في التاريخ وان الله هو يكشف عن وذاتهِ، ويعلن سر ارادته؛ اي ان الله منذ بدء الخليقة يعطي شهادة عن نفسه من خلال الطبيعة والكون والديانات الاولى، وصولا الى ابراهيم وموسى والانبياء، اذ يقيمها على رجاء الفداء والخلاص، ليكتمل وحي الله بيسوع المسيح، الذي به يتحقق هذا الوحي بصورة كاملة ، واستمرارية هذا الوحي من خلال الابن الذي جسد صورة الاب بين الناس، داعما الاقوال بالاعمال. و يشدد dei verbum دستور عقادي (الوحي الالهي) على ارتباط الاعمال والاقوال في ما بينها ارتباطا وثيقاً، اي ان اعمال الله في التاريخ الخلاصي للبشر تبرز من خلال العقيدة والحقائق وهذه معبر عنها باقوال تدعمها، وتوضح السر الذي تحتويه، ويقول  dei verbum 2- 4202 "أما الحقيقة الخالصة {…}  فأنها تسطع لنا في المسيح الذي هو وسيط الوحي بكامله وملؤه في انٍ واحد".

كمال الوحي :
 الوحي التاريخي والشخصي الذي التمسناه من خلال الانبياء وبطرق مختلفة في الايام الاخيرة يكلمنا بالابن، الذي يجسد كلمة الله الازلية ليخبر البشر عن خفيات الله . وهنا يقتبس الدستور العقائدي (الوحي الالهي) من (يو 3 / 34) "من رآه احد فقد رأى الاب" اذا المسيح الذي حقق صورة الاب ويخبرنا عن الله لان الله جسد كلمته بالمسيح هو كمال الوحي  باعماله واقواله واياته ومعجحزاته وخاصة موته وقيامته من بين الاموات. ويتم ثبات هذا الوحي من خلال روح الحق. ومن هنا يعتبر مج فا2  (الوحي الالهي) العهد الجديد هو التدبير النهائي للوحي والذي لن يزول ابدا "قبل الظهور المجيد لسيدنا يسوع المسيح".
الكتاب المقدس والتقليد المقدس: مسيرة الوحي التاريخية حملت الينا في طياتها كلمة الله المستمرة منذ الازل الى يومنا هذا، وهذه المسيره هي تميزت في وقتٍ ما، بخطين مكملين لبعضهما، خط يحمل الكلمة بطريقة شفوية تنتقل من جيل الى جيل بالهام من الوحي ونقتبس من مج فا 2 (كلمة الله الوحي الالهي) 8- 4209 "وما نَقَلَهُ الرسل يشملُ كلَّ ما يُساعد شعبَ الله على أن يعيشَ حياةَ قداسةٍ، وعلى أن ينموَ في الإيمان. وهكذا فإن الكنيسة، بتعليمها وحياتها وطقوسها، تُخَلِّدُ وتنقل للأجيالِ بأسرها كلَّ ما هي عليه وكلَّ ما تؤمن به"،  و الخط الثاني يبدأ مع تدوين هذه الكلمة بالهام من الله وهذا التدوين يستمر ويكتمل مع المسيح يسوع  ونقتبس  مج فا 2 (دستور عقائدي الوحي الالهي) 11- 4215 "وأمّنا الكنيسة المقدسة بفضلِ الإيمان الذي إستلمته من الرسل تعتبرُ كتبَ العهدِ القديمِ والعهدِ الجديدِ كلّها بجميعِ أجزائها مقدسةً وقانونية"

خلاصة:
باعتقادي ان ما يحاول ان يوضحه هذا الدستور، ان الله الحاضر بين البشر من خلال سرهِ المتجسد بالتاريخ الانساني، هو اقترب من الانسان بخطوة ذات دلالة وبمبادرة واضحة تنور العقل البشري التائق الى الحقيقة، وهذه الحقيقة المستمرة والمتناقلة في اروقة التاريخ، مستمرة الى اليوم، لتصل الينا نحن (الكنيسة) بطريقة مكتملة من خلال المسيح المجسد لهذا الوحي والكاشف عنه.

7
                               

  دنخا عبدالاحد عبالمسيح
مقدمة
   عندما نقرأ عن المجمع الفاتيكاني الاول علينا بدايةً ان نطلع –ولو قليلاً- عن الظروف المحيطة انذاك، فنزعة الحداثة التي نشأت في الغرب تُعلي من شأن العلم والعقل وتَحط من شأن الأيمان. فالمذاهب الفلسفية والحداثة كانت دائما تنادي بالديانة الطبيعية، اذ كانت تبني كل ديانة على اسس العقل الخالص والمادة. فكان رد فعل المجمع هو ان يثبت عقائد ايمانية، ويحاول ان يعيد العناوين الى موقعها، لذلك نلاحظ ان عناوين المجمع كانت بمثابة تثبيت عنوان "الله الخالق" وامكانية تدخل الله بحكمة في الخليقة، وان الله ليس بعيداً عن خلائقه بوحيه الفائق للطبيعة، والذي هو نفسه موضوعه.

-   الايمان والعقل نظامين للمعرفة:
       وكرد فعل على "العقلانيين" الله الكاشف؛ لا يكشف فقط كل ما يتعلق بالتاريخ وتدبير العالم؛ بل كل مايتعلق بالحقائق التي تتجاوز العقل المخلوق بوحي ونور ينير العقل بالايمان.  لذلك في عنوان الفصل الرابع من المجمع الفاتيكاني الاول نلاحظ، ان المجمع يحاول ان يثبت اسس عنصرين مهمين في تشكيل الحقيقة (الايمان والعقل)، ويبحث في العلاقة لكونهم نظامي معرفة والبحث المعمق في دور العقل وحدوده . "

1-   الله من خلال العقل: لكي تتشكل الحقيقة، التي هي توَق كل واحد منّا. حسب الكنيسة الكاثوليكية هي تتم من خلال عنصري الايمان والعقل. اذ يصف الفصل الرابع هذين النظامين ويميزهما اذ "يمتاز الواحد عن الاخر، لا بمبدئهما بل بموضوعهما ايضا" اذ نرى هذا التمييز هنا هو من مبدأ واحد، وهو ان العقل الطبيعي يصل الى الحقائق بطريقة طبيعية، من خلال الخليقة والاشياء المحسوسة(اذا صح التعبير)، و ويدلل الفصل الرابع 3015  مج فا 1 من القديس بولص الرسول الذي يشهد ان الوثنيين عرفوا الله في مخلوقاته. ولكن رغم ان العقل الطبيعي قادر بطريقة طبيعية ان يصل الى الله؛ الا انه هناك اسرار مخفية في الله والتي يكشفها الله من خلال وحيه ولمن يريد باستنارة الايمان للعقل.

2-   اسرار الله : الاسرار المخفية في الله، لا يمكن معرفتها بدون استنارة الايمان، وحكمة الله السرية والتي اليوم كشفها الله بالروح، من خلال وحيه، "وتمت بنعمة ابنه يسوع المسيح".  ونقتبس من مج فا 1 رقم 3016 "وحين يستنير العقل بالايمان فيبحث بعناية وتقوى واعتدال، فانه يصل، بعطية من الله، الى ادراك الاسرار ادراكا مثمرا، وان محدوداً[…]  فان الاسرار الالهية، بحكم طبيعتها، تفوق العقل المخلوق، حتى انها، وان نقلها الوحي وتقبلها الايمان، لاتزال مغطاة بحجاب الايمان وكانها مغشاة بشيء من الغموض، ما دمنا، في هذه الحياة الزائلة" اذا هناك ادراك لله بخطوة بدأت من الله باتجاه الانسان، وهذه الخطوة هي الوحي التي لا بد للانسان ان يخطو بدوره، كاجابة على خطوة الله ويتقبل هذا الايمان، حتى يدرك حقيقة مثمرة، قد تكون في طياتها غامضة!.

3-    احقية الايمان ونبذ العلم الكاذب:  وباعتبار الايمان فوق العقل واعتبار ان الايمان والعقل نورين من الله، الا ان الله قد احلّ في  "الانسان نور العقل"، اذا لا يمكن ان يختلفا او يتناقضا؛ بل العكس هما يتعاونان، ونقتبس من مج ف 1 – 3019
"العقل الصائب يبرهن عن اسس الايمان" وهنا تلزم الكنيسة ابنائها المسيحيين بالمحافظة على وديعة الايمان والدفاع عن ايمانهم امام ما يقدمه العلم الكاذب من اضاليل كما تسميها الوثيقة "ظواهر الحق الخداعة"(3018)

-   خلاصة : اذاكان الله هو واهب نور العقل وواهب الايمان بوحيه، اذا لا يمكن ان يتناقض هذين النظامين، باعتبار ان الله لا يمكن ان يفيض عنه ما يناقضه او ما يتناقض في ما بينهِ (اذا صح التعبير). وعلى هذا الاساس يجب ان نعتبر ان الايمان يسير مع العقل، ويكمله لتشكيل المعرفة المُتاق اليها من كل "انسان". وعليه فان رسالة البابا يوحنا بولص الثاني الايمان والعقل " Fides et ratio" اتت كاضافة عظيمة لتوضيح هذه المفاهيم في المجمع الفاتيكاني الاول، واعلانٍ لها، اذ يقول في بداية رسالته: "الإيمان والعقل هما بمثابة الجناحين اللذين يمكّنان العقل البشري من الارتقاء إلى تأمل الحقيقة".

8
بحضور رسمي وجماهيري اختتام بطولة الصفا الثالثة (دوري كنائس اربيل)

كنيسة مارت شموني تحصل على المرتبة الاولى لفئة الشباب
وكنيسة ماركوركيس ـ أ  عينكاوا تحصل على المرتية الاولى لفئة الناشئة




خاص

برعاية وحضور راعي ابرشية اربيل الكلدانية مار بشار وردة الجزيل الاحترام، وبحضور راعي ابرشية الموصل الكلدانية المطران اميل نونا، وبحضور الدكتور ثائر عيدالاحد رئيس نادي اكد الرياضي، وبحضور الاباء الكهنة : الاب سمعان والاب نينوس عن كنيسة مار يوحنا لكنيسة المشرق الاشورية،  والاب بهنام عن كنيسة مارت شموني للسريان الكاثوليك، والاب جنان شامل والاب لويس قاقوز عن ابرشية اربيل الكلدانية، اضافة الى الاخت سمر (القلب الاقدس) .
وفي ملعب المشيد في دير الرسوليين مار ماري وادي(السمنير)  اختتمت فعاليات بطولة الصفا الكروية النسخة الثالثة دوري كنائس اربيل (لاخوية الصفا كنيسة مار ايليا) .
وتحت اصوات وتهاليل الجمهور الغفير الذي حضر في الملعب، وانطلاق صافرة حكام (نادي اكد)، انطلقت المباراة النهائية لدور الناشئة بين فريقي (ماركوركيس عنكاوا أ و فريق ماركوركيس ديانا) وانتهت لصالح ماركوركيس عنكاوا 3- 0  الذي توج بطلا للنسخة الخاصة بفئة الناشئة.
اما المباراة الثانية والتي انتهت في وقتها الاصلي بالتعادل الايجابي 1-1 في فئة الشباب فاز فريق مارت شموني للسريان كاثوليك على فريق مار يوخنا لكنيسة المشرق الاشورية، من خلال ضربات الترجيح  , وعليه توج ليكون بطل النسخة الثالثة ولتحمل كنيسة مارت شموني لقب بطولة الصفا لدوري كنائس اريبل النسخة الثالثة.
وبعدها  وبتطبيل الجمهور ومشجعي الفريق الفائز  احتفالا بالنصر، قدم الاباء الكهنة، الهدايا والكؤوس للفرق الفائزة بالمرتبة الاولى والثانية لفئتي الشباب والناشئة وجائزة الفريق المثالي للناشئة فريق كنيسة مار ايليا، والفريق المثالي فئة الشباب كنيسة مار كوركيس شورش وجائزة احسن لاعب فئة الشباب للاعب ثائر صليوة (فريق كنيسة ماركوركيس كويسنجق ) وجائزة افصل لاعب من فئة الناشئة للاعب بويا من كنيسة ماركوركيس ديانا)



لزيارة موقع اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا وللاطلاع على تفاصيل البطولة على هذا الرابط
http://www.safairaq.com/vb/index.php






الفريق الفائز مارت شموني














































9
بحضورالمطران مار بشار وردة افتتاح دوري الصفا الثالث بكرة القدم








دنخا عبدالاحد /  خاص
بحضور ورعاية راعي ابرشية اربيل الكلدانية، المطران الجليل مار بشار متي وردة (الجزيل الاحترام)، وبحضور الاباء الكهنة الافاضل من كافة الرعيات، والسادة المسؤولين في نادي اكاد الرياضي متمثلا بالنائب الدكتور ثائر عبدالاحد، وبحضور جماهيري كبير. أفتتحت اليوم الاثنين مساءاً (16/ 8 / 2010) في الملعب المشيد في بناية الدير مار ماري ومار ادي الرسولين (السمنير ومقر الصيفي للبطريركية) بطولة الصفا الثالثة (دوري كنائس اربيل)، التي تنظمها شبيبة أخوية الصفا لكنيسة مار ايليا –عنكاوة، وبمشاركة فرق من فئتي الناشئة والشباب من جميع كنائس ابرشية اربيل وتوابعها.
وهذا استهل حفل الافتتاح بشعلة حملها كابتن فريق كنيسة مار كيوركيس – ديانا (حامل اللقب النسخة الماضية) واستعراض للفرق المشاركة كافة داخل الملعب. وبعدها القى سيادة المطران (بشار متي وردة) كلمة مقتضبة، اثنى فيها على الشباب ودورهم في الكنيسة وكيف ان كرة قدم هي تنافس على المحبة وهي رسالة تسامح بين الشعوب، وشكر من خلالها جهود اخوية الصفا المنظمة لهذا الحدث وكما اثنى على حكام نادي اكاد كونهم من يدير اللعب من داخل الساحة.
وهذا تستمرالبطولة لغاية 6/ 9/ 2010 بمعدل لعبتين كل يوم من الساعة الثامنة وحتى العاشرة ليلاً.






























10



بقلم : دنخا عبدالاحد



1-   الإنسان (مقدمة)
وصية لا تقتل هي تعبر منذ العهد الغابر ان الحياة ثمينة ومقدسة. اذ يقول الكتاب ان الله رأى في خلق الانسان حسناً جداً، فقيمة الحياة الانسانية وكرامته تحدد ضمن ما يقوله الكتاب ايضا" فخلق الله الانسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و انثى خلقهم"تك 1: 27 لكي يكون الانسان اليوم "إنساناً" ويتحرر عليه ان يقرر (بحرية) ويتجه نحو الهدف وهو انشاء علاقة صحيحة تبدأ من الذات وتتجه نحو الاخر والعالم و والتي توجهه نحو الاختيار الصحيح،  والحرية الصحيحة في الاختيار لتحقيق الاسمى اي تحقيق الله الذي عرفناه من خلال علاقتنا في ذاتنا الانسانية وهذا التحقيق هو يقود نحو الحرية المطلوبة .

لا تقتل في عصرنا اليوم.(مقدمة)
فبعد البشارة المسيحية اخذت الوصية طريقها الى الاخرين وتوضحت المعالم اكثر فيقول لنا المسيح يسوع (قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم و اما انا فاقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم و من قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع و من قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم ) متى 5
اي القتل ليس القتل الجسدي فقط؛ بل انما هو كل انواع القتل التي تدخل ضمن قتل النفس و الجسد، لانها بالتالي تقتل الإنسان قبل ان يموت بالفعل! وبإعتبار المسيحية هي حياة معاشة اذا مفهوم الحياة تغير مع المسيحية التي اعطت مفهوما واسعا يحمل بين طياتهِ الكثير من المضامين التي ضمنت الحياة من اجل الحياة ! اذا الانسان الذي يبحث عن معنى هو يبحث عن حضن يسعه حضن يعطيه الرجاء ويعطيه الدفيء ويملئ كل فراغ! ولكن المغريات كثيرة للأنسان تبعده عن هذا المعنى عن هذا الحضن الدافيء.



2-   أين انت يا الله؟
     نعم منذ اليوم الاول نبحث عن  شخص نلبسه التهمة (تهمة افعالنا) فادم اتهم حواء عندما اكل التفاحة وحواء اتهمت الحية!  ولم يعترف احد بخطأه بانه اكل التفاحة. كلما زادت مشاكلنا توجهت انظارنا  نحو الاقرب والاضعف وهو الله فالمسكين "الله" لا يستطيع الدفاع عن نفسه اتجاه اتهاماتنا فنصوب نحوه كل ما نعجز عن تحقيقه في حياتنا. واليوم كأننا نقول أين أنت يا الله تعال وتحمل مسؤوليتك.
     يقول المثل " شرٌ من الشرير من تولاهُ بالتبرير" تبريراتنا كثيرة اكثر من شعيرات راسنا ان وقعنا في مشكلة ما. أول ما نفكر به هو البحث عن تبريرات تخرجنا من مشكلتنا وبالتالي ندور وندور ونلصق كل تبريراتنا بالله! ببساطة شديدة نعتقد بانه لا يستطيع الدفاع عن نفسه. لناخذ نظرة بسيطة: انفجارات قتل اجراميات فساد واسئلة مطروحة للنقاش "من قتل ابونا رغيد؟ ومن قتل رحو؟ ومن قتل بولص اسكندر؟ وما يحدث للمسيحيين من اضطهاد؟" وكل ما يتعلق بالشر نحاول ان نبحث عنها في صفات الله وكاننا حولنا الله الى شرير أو بالاحرى نبرر افعالنا باسقاطها على غيرنا! هل تناسينا ان الله هو خير؟ ام فقط  ان الموضوع هو تهرب؟ يا اخواتي واخوتي لاندع اليوم لتفكيرنا ان يتقيد ضمن اسقاطات موجهة وتهم اعتباطية نحاول من خلالها تبرئة انفسنا من اي خطأ (لا تدينوا لكي لا تدانوا) 
     يا انسان اسمع "لقد صنعك الله لذاتك اولا لا له" فلماذا دائما نتهم الله وهو لا يتدخل في ارادة الانسان، اي ارادتنا حرة اعطانا الحرية ومن خلالها الارادة في اتخاذ القرار الم ناخذ منه اخلاقيات نمشي عليها، لنفكر قليلا حول الموضوع ولنضع النقاط على الحروف، الله هو الضوء الذي ينير الظلمة؛ ولكن المشكلة تبقى في ايدينا نحن هل نبقي على هذا الضوء ام نطفئه فان اطفئناه نكون قد اعطينا للظلمة وجوداً. وهذا ما يحصل اليوم الكثير من التهم موجهة ضد الله او بالاحرى تنسب الى الله في ما ليس منه، عندما يذبح شخص في بلادنا يلفظ اسم الله عندما تفجر عبوة ناسفة أو سيارة مفخخة فهي باسم الله وعندما تاتي اي بلية اليوم في مجتمعنا هي باسم الله والكل يقول ان الله معنا، فيا لكثرة احزاب الله في مجتمعنا! والمشكلة تقع بين الجاني والضحية فالجاني يقول يا الله لكي يفتك بشره اما الضحية يتسائل لماذا يالله؟ كانه الضحية اعطى للجاني صدقاً عندما نطق بكلمة الله؛ وان الله كان في عونه لفعل الشر وكأن الضحية سلّم بالامر وانتهى . ومن هنا يجب ان نحول تساؤولنا باتجاه اخر ونقول لماذا يا انسان؟ لماذا تبتعد عن طبيعتك التي هي من الله وتتجه ضد ارادتك؟ وهكذا يكون تساؤلنا منطقياً ببساطة لان الذي يقتل ليس الله بل انسان . والانسان ان تسائل عن الحقيقة فهي بالتالي وضع النقاط على الحروف.

3-   الانتحار (قرار انهاء الحياة)
     نحن دائماً كشرقيين لا نفكر بالحل وانما نفكر بالهرب من مشاكلنا باي ثمن كان، نعم فالامثلة كثيرة (اهرب الى حيث الاحسن ودع الاسوأ للاسوأ) او (اروح افلت احسنلي من هل عيشة)  نعم هذه الجمل هي التي تتردد دائما.
      يا اخي يا انسان انت مسؤول امام مجتمعك بان تكون ملح هذا المجتمع. نعم كن انت المُصلح ولما لا، وكما يقول المثل الايطالي(بدل ان تلعن الظلام اشعل شمعة لتنير دربك)، فرسالتك اعظم مما تعتقد. لا تفقد معنى حياتك والهرب لن يكون ابدا هو المعنى، كم واحد منّا يشعر انه فقد معنى الحياة وفقد الرجاء بالحياة. في الكثير من الاحيان يقرّ الانسان بعدم وجود معنى لحياتهِ مثل الشخص في المشهد فيقرر الهروب منها (اذا صح التعبير). واسباب كثيرة تدفع وخاصة الشباب الى افتقاد المعنى، اسباب غالبها اجتماعية واقتصادية. واقرّ الفيلسوف البير كامو Albert Camus  اذ يخاطب قارئه ويقول: "أنت كَلا شيء، وحياتك لا معنى لها، سواء عشت أو متّ، فالنتيجة واحدة، لأن هذا لن يؤثر في العالم"، رغم ما يحتويه هذا الموقف من صواب؛ ولكن ايضا هو موقف متطرف من جهة اخرى نحن لا نريد هكذا اراء بالحقيقة تكون متشائمة، فالامل يقع في بداية نفق كل انسان، لأن الانسان بطبعه علائقي ومرتبط بالاخر ويحتاج ويتوق الى الاخر والله لان الاخر والله يعطي ويصفي المعنى على حياة الانسان، وهذا التوق الى المعنى هو يعني حياة متجددة للانسان؛ ولكن فقدان المعنى يعني فقدان الحياة تدريجيا، اي عندما تقرر يا انسان الابتعاد عن صورة الله وعن معنى حياتك مع الله انت تدريجيا ابتعد عن حياتك او بالاحرى بدأت تنتحر! وهنا تذكرني قصة شخصيتين من تلاميذ يسوع (بطرس ويهوذا) وكيف كان من الممكن ان لا ينتحر يهوذا وايضا كان من الممكن ان ينتحر بطرس. وهنا الاختلاف اي القرار الصائب. فبطرس لم يفقد معنى لحياته حتى بعد انكاره للمسيح لكن يهوذا منذ ان قرر ان يسلم معلمه الى اليهود هو كان قد فقد المعنى.  ولكن ما الاختلاف الذي حصل بين الاثنين جعل احدهم يحيا ويؤسس الكنيسة والاخر ينتحر؟ الاول بطرس  فاق من غيبوته وسمع صراخ الديك فصراخ الديك نبهه: "يا بطرس لقد نكرت ربك ومعلمك" فما كان من بطرس سوى ان يبدأ من جديد ويستفيد من الماضي مؤسسا بذلك حياتاً مسيحية مفعمة بالعطاء. اما يهوذا. فشعوره بالندم والخيبة لبعده عن حقيقة عمل الله ظن انه يستطيع الهروب من وجه الله  فقرر ان ينتحر. كان من الممكن ان يكون ايضا يهوذا صخرتاً للكنيسة لو انه فقط واجه الله بفعلته. فالهروب يعني الذهاب الى الهاوية التي لا ترحم، وهو فعلياً انتحر قبل ان يموت جسدياً. اليوم من تكون انت وما تريد ان تكون عليه لتثبت نفسك وتحررها من كل سجن أو تسجنها الى الابد قرر الان فالموضوع منحصر بين معنى الحياة (بطرس) أو بلا معنى "الموت" (يهوذا).

4-   قتل الاسم  و الفكرة
تذكرني هنا قصة (كان اسمه خليل)، اذ ان هذا الشخص في القصة نسي اسمه خليل، لانه ببساطة من كثر ما ينعته المجتمع بانه اعرج. وهنا المجتمع حكم على هذا الشخص بالموت لان المجتمع قتل اسمه ببساطة شديدة، والاسم يعني شخص يعني شخصية كاملة، فالكتاب المقدس مثلا يعطي للاسماء معاني رمزية، فالله يخاطب كل شخص باسمه. وهنا يعني انك يا انسان مختلف عن اخيك الانسان باسمك يا فلان، اذا لك خصوصية عند الله وعند الاخر ولكن عندما ياتي احدهم ويلغي هذه الخصوصية يعني انه قتل شخصيتك وخصوصيتك ووجودك بالغاء اسمك لان اسمك بالضرورة يعني انت المختلف من كل النواحي التي تعني كل افكارك التي من الممكن الغائها، فكل انسان هو فكرة مختلفة عن  الانسان الاخر كم مرة فكرت كم مرة حققت فكرتك ونالت نجاحا وياتي احدهم ويسرق الاضواء من فكرتك ويتلقى شكرا من الاخر وانت لا تتلقاها الا تزعل؟ احترم افكار الاخرين فكل الافكار حية وليست ميتة الا اذا قتلتها انت قبل ان تولد. ففكرة( توم و جيري) مثلا: هي فكرة حية لان من انتجها هو حي ومن تلقاها ويتلقاها ايضا حي.

11







بأسم أخوية الصفا / كنيسة مار ايليا / عينكاوة.....


كهنتك يلبسون البر، وأتقياؤك يهتفون.

بفرح عظيم وسرور لا يوصف، استقبلت اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا في عينكاوة، اعلان رئاسة اسقفية المطران بشار وردة.

قبل هذا نهنيء انفسنا باعلان اسقفيتكم، ونهنيء الشعب المسيحي في ابرشية اربيل الكبيرة والتي استجاب الرب طلبات ابنائها، بأن يكون لهم راعي يحمل همومهم ويقود سفينتهم في امواج العالم العاتية.

وهذا تقدم اخوية الصفا لشبيبة كنيسة مار ايليا في عينكاوة، التهاني والتبريكات الى سيادة المطران بشار وردة، لتوليهِ رئاسة اسقفة اربيل الكلدانية بعد موافقة قداسة البابا "بندكتوس" السادس عشر.
متمنيتاً له ان يكون الصفا لكنيسة اربيل وحجر اساس الذي لا يتزعزع  يبنى عليه بقوة الروح القدس الكنيسة القوية التي عهدناها

وهذا تقدم الاخوية امام سيادة المطران الجليل كل امكانياتها وطاقاتها الشبابية لخدمة الكنيسة من خلال نشاطاتها وفعالياتها في ابرشية اربيل.



أعضاء أخوية الصفا




12

بقلم : دنخا عبدالاحد

 29/ 3

البستان يشهد على ذلك، يشهدُ انك أنت كنتَ سهراناً، أما نحنُ كنّا نيام غارقين في نومنا، والبستان يشهد علينا بعدم المبالاة التي نحملها في داخلنا، فبدل أن تطلب منّا يارب الحماية ، حاولت أن توقضنا من سباتنا. قائلاً: "اسهروا و صلوا لئلا تدخلوا في تجربة". كنت تعرف ان التجارب كثيرة وهي قادمة.
-   يارب حاصروك ظناً منهم انك قد تهرب؛ هم لايعلمون انك سائر اليهم؛ فقبل أيام وصلت الى "اورشليم" وكنت تعرف الى أين أنت ذاهب، وما هو مصيرك، ولكن كما قلت انت: "لتكن مشيئتك لا مشيئتي" ، فمشيئتك يا أبي هي التي تريد أن تكون انت يا بن الانسان قرباناً من أجلنا وأن تصير رسالة مفادها، تحقيق صورة الله المرجوة في داخلِ كل واحدٍ منّا.
-   فسمعتُ أصوات ارجلهم يأتون ويتقدمون نحونا، كلنا تفاجئنا بالحدث؛ أما أنت يارب فلم تتفاجئ أبداً لأنك كنت بأنتظارهم! ها هُم يارب جنود جرارة تتقدم نحوك وفي حسبانهم هناك من سيقاتلهم أو يتمرد عليهم؛ لم يعلموا أنك إله محبة إله سلام؛ لا وبل إنك سامحتهم قبل أن يقدموا ضدك بالسوء منذ أن عرفت انهم سيعتقلوك ويعذبوك ويقتلوك؛ وهُم أيضاً لا يعلمون أنهم يعتقلونك من أجلهم هم أيضا من أجل خلاصهم. فهم أعتقدوا أنهم ينالون من شرير ولكن حاشاك ياربي أن تكون كذلك.
-   وعندما وضحت الصورة شدّني الحزنُ لانني بالحقيقة تفاجئت أن أمام ناظرية شخص منّا نعم واحد منّا؛ أتى معهم، فاللتوّ تذكرت تلك اللحظة في عشائنا الأخير أخبرتنا، ان هناك من سيخونك، وها هو كلامك يصح، فيهوذا تقدم نحوك وقبلّك وبقبلة يسلمك الى قاتليك ومبغضيك ومعذبيك.
-   تلك اللحظة يارب اختلطت أفكاري، وكم تمنيت أن أكون مكانك، فقلت في نفسي: "يجب أن ادافع عن ربي" ولم أرى أمامي سوى سلاح احد الجنود الذي كان في غمدهِ، فأستلتهُ للتوّ، وقطعتُ أذن ذلك الجندي الذي وضع يديه عليك وأهانك، كم كرهت هذا الجندي في تلك اللحظة، نعم لن يمسك شخص بسوء وأنا موجود يارب، وحيئذ صار حوارٌ بيننا:
-   يا كيفا: خذ سيفك وأرجعه الى غمده الذين يأخذون بالسيف، بالسيفِ يُأخذون.
-   لماذا يارب أنا أدافع عنك
-   كيفا يستطيع ابي أن يرسل قوات من الملائكة تحررني وتنقذني ولكن يجب أن يتم اليوم!
-   يارب الا يتم كل شيء الا وأن تتعذب .
-   يا كيفا متى تفهم، هذهِ مشيئة أبي.
فأنزلت راسي لوهلة، وفكرت، وفهمت رسالة أبي التي حملها، رسالة اللاعنف اللاقتل نعم إنها رسالة محبة وسلام، فخّرتُ ساجداً نحو الارضِ أمامه، ناظراً بعينٍ حزينة وأذا بهِ يمد يده نحو الجندي الذي قطعتُ أذنه ويشفيها، فبكيت على هذا القلب الذي يشفي أعدائهِ، كم هو كبير، وتمنيت تلك اللحظة أن أكون أنا الجندي تلمسني يداك الحنونة. وفي تلك اللحظة استدار الرب وقال لي:
-   "كيفا" أنا ذاهب معهم، لكي تكون لكم ولهم حياة أبدية، وخلاص بالنعمة المرجوة.
-   وأنا يارب
-   أحمل الرسالة.
-   لا استطيع يارب فصليبك ثقيل.
فنظر الي نظرة واستدار نحو الحرس الذين التفوا اليه مستهزئينَ به ويضربونه ويجروه مشدوداً نحو صليبه، أما أنا فما كان لي سوى أن أهرب نحو مخبئي، لانتظر لحظتي، لحظة صياح الديك الذي نبهني بأنني أبن جليّ وصخرة للكنيسة.

التوقيع
كيفا


13
حتى نوقف القتل علينا ان نقف امام افكار "ايديولوجيات" تجتاح مجتمعنا
بقلم دنخا عبدالاحد جولا


    حياتنا صارت بين عدة فكوك؛ وليس فكين، اما ان نتبخر واما ان ننتظر مصيرنا اجلا ام عاجلاً، هذا حال المسيحيين اليوم هو ان نبقى بين فكوك عدة كلٍ يريد التهامنا مع مطيباته بابتسامة الاسد.
فالاسباب التي ادت الى هذه كثيرة، ولكن اهمها هي الثقافة السائدة. وخاصة في مدينة الموصل، طبعا اقصد الثقافة المتشددة والغاء الاخر نهائياً، الكثير اليوم من السياسيين يغالي علينا ويقول انتم ابنائنا ومن يعتدي عليكم فهو بالتالي يعتدي علينا وانتم بحمايتنا وانتم .هلم جرا ... من الكلمات التي ستنحدر عن مسؤول او سياسي ما طبعا! وهنا يدخل هذا الطرف ويتهم الاخر والاخر ايضا يتهم الطرف نفسهِ .
وهنا سأخذ بعض المهاترات السياسية كنظرة سريعة قليلاً .. لنقرأ الواقع جيدا فحبال الواقع  نشرت عليه ملابس قديمة نراها دائما في كل حادث وكل عملية انتخاب.
 "النجيفي" يتهم الاكراد -استفادة من اصوات العرب في الموصل- (وهنا التساؤل مشروع يا نجيفي من كان وراء قتل المسيحيين في الدورة لاوجود لبشمركة هناك؟. وبالتالي يدافع الاكراد عن انفسهم (طريقة عمل معين تجنب خسارة الاصوات ومحاولة لربح دعم مسيحي "خاصة" مسالة الحكم الذاتي وهوس السياسيين الاكراد بها فالمسيحيين "عنصر حضارة") والنجيفي نفسه قد يكون متهم في القضية كونه مستفاد منها اكثر من غيره .
لا اريد ان اذكر اسماء او طرف معين. ولكن للكل المصلحة من جهة او من أخرى، فالكل  مستفيد مما يحصل. وهنا يحاول ان يستغل افكار تعبوية المتشددة ضد كل ما هو من الممكن ان يدخل ضمن اطار "كفر"
ولكن من هو المسؤول الاول عن ما يحدث؟ هل هي الحكومة؟ ام احزاب؟ ام شخصيات معينة؟
    باعتقادي المسؤول الاول والاخير عن الموضوع  ليس الاكراد وليس العرب وليس شيعة ولا سنة، فالمسؤول الرئيسي هم هؤلاء كلهم اعلاه، لانهم ببساطة من كل طرف اعلاه هناك نسبة ما متشددة طائفياً ومحتقنة اتجاه الطرف المسيحي، أنا لااتحدث احلام واوهام وانما هذا هو "غسيل الواقع المنشور"، فلا نخوة اليوم نراها في الشارع العراقي تجاه اي مسيحي يقتل عقائد معينة تتحكم باناس كثيرين.  وبالتالي قبل ان تكون الحكومة او جهة ما مسؤولة عن ما يحدث، هناك ايديولوجات هي تحكم الوضع وتاخذ على عاتقه،  بث  روح القتل بين الناس وهنا ندخل ضمن ماهو الحل؟ يقول قائل: "يا حكومة وفي الامن" لا يا اخي المشكلة ليست في توفير الامن؛ نحن لا نحتاج الى حماية عسكرية، لانها لن تنفع وانما نحتاج الى استئصال افكار المتشددة المنتشرة في المجتمع . وهذا صعب! سيقول قائل: "ان هذه الافكار هي غريبة عن المجتمع العراقي" وتبدأ هنا المثاليات بالظهور والروح الوطنية والتي في معظمها وسأكون قاسياً (نفاق وطني)،وهنا تظهر للعيان جمل عدة مثلا:"استراد افكار" "مخابرات دولة مجاورة" وهلم جراً....
اذا المشكلة التي نريد حلها هي في افكار يحملها الكثير من الناس في المجتمع ولكي نعالج الموقف نحتاج الى عمل فكري كبير (وهذا شبيه بالمستحيل) لتغيير افكار الكثيرين عن اشخاص يسموَن عنوةً "كفار". وبالتالي لكي نوقف هذا نحتاج ( ان نساعد بتغيير افكار المجتمع او نهرب ونخرج من هذا المجتمع الى اشعاراً اخر).

14



بقلم: دنخا عبدالاحد جولا




مقدمة
.
الإنسان ذلك المخلوق الذي خلق حسناَ لم تقف رغباته يوماَ بحدود معينة بل طريقه الذي يحاول تكملته، بما يشعره من ادراكات وإحساسات، تؤخذ من الواقع والموجودات صورا وأشكالا يستدركها. ولا يكتفي بذلك وإنما يصفي عليها من خيالاته، محاولا تكملتها بالصورة المثالية التي يملكها ذهنا صورة كاملة في الأصناف مرتبطة بذلك العالم المثالي!
     فطبيعة الأشياء والموجودات ككل لها أبعاد فيزيائية حتماً (شكل، وزن، طول،عرض، كثافة) تعطي الصورة التي هي من طبيعة ذاتها ويستدركها الإنسان بحواسه، التي تنقل تلك الأشكال إلى الذهن. وهنا تبدأ عملية تنقية وإضافة للشكل المستقبل من إطارات نحملها في ذواتنا وتشكل شخصيتنا التي هي داخلة ومتداخلة في علاقات مع الكون "ككل"، وباعتبار الموجودات هي تماثلية من حيث وجودها، فهي بالتأكيد مختلفة شكلاً بانفرادية تملكها بذاتها وتصورنا لهذه التماثلية الموجودة، محاولين التوصل إلى فكرة عامة ستكون مرتبطة -ضرورة- بالمثالية
فمفهوم الجمال الذي يقع ضمن الثالوث الفلسفي والذي هو باعتقادي.
* الخير / اخلاقية
*  الحق / عقلانية
*  الجمال / تنفيذ ماسبق
ما يبعث السرور والرضا في النفس بشكل عام ولكن تخصصات ما يصبو إليه كل فرد تبقى هي أيضا تحمل ذات أهمية بحتة من حيث المفهوم بشكل عام.



الجمال (الفن كحاجة)
وبما إن الإنسانية هي بحد ذاتها تأخذ المفاهيم، من حيث الاستخدام وتعتبرها حاجات يقع مفهوم الجمال من حيث هذه الأمور، كحاجة ملحة للإنسان من البداية وتطور المفهوم مع الفكر البشري وحاجاته، التي تتغير باستمرار فما نراه اليوم جميلا قد نراه غدا عكس ذلك والاستاتيقا هي حاجة إنسانية ترتبط بالخيال، وتتوسع لمحاكاة افتراضية لعالم مثالي أوسع وأكمل.  فتساؤلي حول رسمنا لمنظر طبيعي ما موجود أمامنا ما العبرة منه؟
الجواب سيقع ضمن عدة إطارات تقع ضمن مفهوم "الكمال"
ولو أجرينا المقارنة بين ما رسمناه وبين الحقيقة الموجودة سنرى الاختلاف، فالرسام الذي خطت ريشته المنظر، لن يكون بمنأى عن الأحاسيس والإطارات التي يحملها، وبالتالي يضيفها إلى هذا المنظر ليراه قريبا من الصورة المثالية التي هي في ذهنه مسبقا. وهكذا تصير الصورة أو المنظر المرسوم مبعثا للراحة والسرور، لأنها ببساطة تحاكي الحاجة المثالية التي يملكها هو كانسان.

تسخير الجمال للأستفادة !!
     فالإنسان كما أسلفنا الذي يحاول من البداية في ترتيب البيئة مسخرا إياها لخدمة أغراضه  وحاجاته كان لابد من تطوير هذا المفهوم وفنية الأشياء المقدمة وتدويرها لتكون في محل مثالي تقع على نطاق جمالية العمل المقدم (ملاحم، أعمال يدوية، حلي نسائية وحلي فخارية، فن العمارة، ) والى هنا تكون الأمور جمالية بحتة ولكن توصيل الرسائل الدينية والسلطوية تبقى ضمنا هي الهدف  .
ولكن الإنسان لا يكتفي بطبعه بأمور لا تأخذ المنحى "الاستفادة" وهنا يأتي دور المتسلط (الملك) مثلا كشخص يحاول تمجيد نفسهِ من خلال أعمال تحاكي مثالية سلطتهِ لا ننسى النقوش التي تعطي قصص الملوك والأباطرة في العالم القديم ليكون المفهوم أكثر تتطرفا في الجمال (جلال) وأيضا الانتصارات والحروب التي كانت تسرد كنقوش رائعة تحكي قصة ما يحاول السارد إعطائها الصفة المثالية من كل النواحي وحتى هذا دخل العمل واخذ المنحى التاريخي الذي يعطي لكل حدث جلل من حيث جمالية العمل الفني المقدم.

الفنون الدينية
تتخذ الفنون الدينية أشكالاً متعددة، بقدر عدد الفنون الأخرى، فكل نوع من أنواع الفنون سواء المتحرك منها أو الثابت، يمكن أن يسمى فناً دينياً، مثل المسرح الديني أو السينما الدينية أو الرسوم الدينية والإذاعات الدينية والشعر الديني والرسوم الدينية(أيقونات)... الخ وبالتالي فإننا إزاء كم هائل من الفنون التي يمكن استثمارها من الجانب الديني.

تاريخيا
كان الظهور والانطلاقة الأولى للفن هي من وادي الرافدين، وكان الإبداع هذا هو البداية ضمن الحضارات الأولى التي لم تسبقها حضارة أخرى كما صنفت من قبل الباحثين، وهذا التميز أعطى أن تكون هي المورد المؤثر عبر الحضارات المتعاقبة، من حيث الظهور والإبداع الفني وهذا التميز هو أعطى  التباين الملحوظ في أشكال وجوانب الإبداعية من نحت وفن ونقش وعمارة ورسم وبالإضافة إلى الأدب من ملاحم وأساطير وأمثال وتراتيل وصلوات وأدعية ومراثي وغيرها.. 
و بما انه كان التفسير العام للظواهر آنذاك هو تفسير ديني دائما، أخذ الموضوع أبعادا دينية أكثر وأكثر. أعطانا علم الآثار نموذجاً معماريا، حيث ظهر المعبد )عصر العبيد( في )أريدو( عام ) 4000 ق.م( وبذلك يكون أقدم بناية دينية في تاريخ العالم.
ان من يود الالمام بجوهر الفن والعمارة في بلاد ما بين النهرين ووحدتهما، ينبغي له ان يدرس بعمق )فلسفي( أفكار الدين ، وما يرتبط به من مفاهيم عن الملكية، فالوحدة التقليدية التي تجمع بين الأعمال الفنية، متأتية من الرابطة العضوية لمفاهيم الآلهة والملك. ومن تفاعل هذه المفاهيم وذات الإنسان وقدراته الفنية، وتعاقب مجرى الأحداث السياسية والصراع على السلطة (من السومريين إلى الاكديين والكنعانيين والآشوريين والكاشيين والميتانيين( ثم الآشوريين بعد استقلالهم والبابليين في طورهم الثاني.. على ذلك كان الأساس الجوهري لتطور فنون العراق القديم .وهكذا دخلت الفنون بأنواعها في إطار واحد وهو محاكاة دينية للآلهة والملك الإله .
     ومن هنا نستطيع ان نقول ان الحالة الرافدينية هي فريدة أو الأولى من نوعها في تقديم الفنون الكثيرة والتي بدأت مع بدايتها، فالقيثارة البابلية تحكي قصة الموسيقى، مع مقاطعها المسماة (نينوى)، بملامح اشورية التي تحكي قصة تلك الحرائق التي المت بنينوى. وايضا كان أروع ما فننهُ الرافديني القديم هو مداخل المعابد التي كانت تُزخرف بدقة جمالية تمثل الحيوانات وتمثل الالهة...
      وفي مصر لم يكن الحال بعيدا عن سهول الرافدين. أيضا يخبرنا الفن العمارة المصري والأهرامات بشكل عام، كانت تقع ضمن الفن المقدس المقدم إلى الشعب، كأضرحة عظيمة لعظماء تعطي الإحساس بالجلل وأيضا إضافة إلى الرسوم والنقوش التي تحاكي قصص الانتصار وتعظيم الملوك والآلهة فكانت فكرة الفنون المصرية أيضا تخدم العائلات المالكة وفئة الكهنة من حيث الفن المقدم لتسخير الشعب البسيط أمام هذه العظمة .
      وفي اليونان ورغم إنها متأخرة أيضا من حيث زمن الحضارة الناشئة عن بلاد النهرين وحضارة المصريين، لكن الأمر برمته هو، ذاك التعدد الموجود للآلهة وكيفية تجسيدها، من خلال تماثيل كانت موجودة في الساحات العامة ولكن لم يكن الأمر برمته في تقديم الآله كأنهم عظماء، بل كان تقدميم جمالية التمثال الذي يعبر عن جمالية الإله ومثاله، لان الأمر كان به حرية أكثر من حيث الاعتقاد على خلاف الحضارات السابقة. ولكون أن الفلسفة التي نشأت هناك  قد تكون ساعدت الفكر اليوناني من حيث تقديم الصورة الدينية والتعبير عنها.

في اليهودية (العهد القديم)
وبما أن اليهودية كانت دائما بالتضاد مع الوثنية فكان الموقف الحازم هو أمر طبيعي في الأمور التي تقع ضمن الفنون الدينية وخاصة التماثيل والصور ... هلم جراً. ولكن هذا لم يمنع اليهودية المتطورة عبر الزمن من أعطاء أفكار وتجليات لإله الآباء من خلال استخدام الجماليات الأدبية (الكتب الأدبية اليهودية  -عائلة بار كوخبة) بالإضافة إلى الأناشيد الدينية المستخدمة -نشيد دبورة،المزامير-(التي كانت تعزف على الات شرقية ورافدينية الاصل كالقيثارة وممكن ان نراجع بدايات المزامير التي تذكر ذلك)..
 وأيضا إضافة إلى ذلك في العهد القديم نستوضح العديد من الأوصاف التي كان اله العهد القديم يعطيها لبني اسرائيل في اعمال دينية ونوضحها على سبيل المثال بناء الخيمة (وأبعادها الدقيقة واستخدام الكثير من الأحجار الكريمة وأيضا المعادن النفيسة كالذهب) وأيضا تابوت العهد القديم المرصع بالذهب ....الخ..وهذا أيضا كان من تأثير السبي البابلي المتأخر فكما هو معروف أن الصيغة النهائية للتوراة وتكملتها تمت في بابل (بعد السبي) وهذا ما قد يكون أعطى تأثيراته في كيفية تقديم فنون مرتبطة بالدين... من حيث ارتباطه بالحضارة البابلية .....







في المسيحية
المسيحية رغم إنها انطلقت من الشرق ومن أساسها اليهودي، كما أسلفنا الذي كان معارضاً نوعا ما لتجسيد الأمور الدينية، من حيث أنها تشبه الوثنية التي جارتها اليهودية، إلا أن المسيحية لم تكن بمنأى عن الثقافة اليونانية السائدة آنذاك. والتي هي مختلفة عن العالم القديم ومتجددة دائما والمسيحية التي أعطت للرموز حقها من حيث تقديم التفسير العام، وأعطت للروحانيات مجالاً واسعا، فكان لابد أن تقترن بالثقافة اليونانية الفلسفية وأيضا طريقة التبشير ومحاكاة العصر آنذاك، من حيث ما اغتنته الثقافة اليونانية وأيضا الشرقية، فكان لابد أن تنشر المسيحية من خلال كتابات ورسائل وارساليات، بالإضافة إلى استخدام الرموز الأولى (كرمز الصليب وشعار السمكة في الإمبراطورية الرومانية) وصور حاكت كل الثقافات والأمم لتوصيل البشارة من حيث مبدأ كل ثقافة  فلم يكن من بولص سوى أن يختار تمثال الإله المجهول في أثينا للتعبير عن المسيح، وما كان من المبشرين سوى إعطاء قصص للبسطاء من خلال أيقونات ورسومات تحكي في داخلها قصص كاملة والتطور هو نفسه منذ 2000 سنة.
     اليوم لا يختلف عن الماضي كثيرا. ولكن الأساليب تغيرت وطريقة التقديم تطورت، فالفن الديني مازال مستمرا (طقوس ،تراتيل، لوحات، عمارة، سينما،......هلم جراً) وكلما تقدمت البشرية كلما صار الفن يحاكي هذا التطور من حيث النوعية المقدمة وكيفية التقديم لهذا الفن ورغم تشعب الأمور المقدمة (معتقدات ورسائل متضادة وصراعات دخلت في الفن المقدم كصراع الحضارات مثلاً) ألا انه يبقى المخزى الاصلي هو، مانستقبله نحن من خلال حواسنا ونترجمه داخل اطارتنا، ومن ثم نسقط عليه افكارنا. وهذا بحد ذاته المشكلة التي لن تنتهي لان النظر الى فن ما يجب ان يكون فقط من خلال زاوية نظرتنا بل من خلال زوايا اخرى ومن اتجاهات متعددة، لاننا هكذا سنستطيع استخلاص العبرة المقدمة القريبة من الحقيقة نوعا ما!....


الخاتمة
رغم التطورات التي اعطت للجمال والفنون بشكل عام ان تتقدم من حيث تقنيتها وتجسيدها ومثاليتها المقدمة، ولكن مازال الانسان محاولاً في الكثير من الأحيان ان يستخدم الفنون كما استخدمها من سبقونا في الماضي البعيد، فما زالت الموسيقى تقدم لتمجيد ساسة معينين وشخصيات . ومازالت الفنون ككل تتعدى مستوى الغذاء المقدم لتتلاعب بمشاعر الناس، وتقديم المثالية المفرطة "المحصورة"  عن شخصيات وافكار او معتقدات. والمشكلة لاتقع ابدا في جمالية الاعمال المقدمة، بالعكس الجمالية هي من حيث الامور التقنية والعملية التطبيقية، اروع ما تقدم ولكن تبقى المشكلة في رأيي تدور حول محورين....
•   الهدف
•   المضمون
فالمضمون: هو ما يعرف من افكار متضمنة في العمل المقدم الذي ياثر تأثيرا جلياً في تربية اجيال على افكار تقليدية وفي بعض الاحيان يكون المضمون عنيف جدا ... هلم جراً من السلبيات التي تعطى...
اما الهدف : فالاهداف كثيرة ويقع اليوم من ضمنها هدف الربح المادي في تقديم الفن كتجارة
وسؤالي الاخير متى يتحول الفن الى دفعات للانسان حتى يكون انساناً ؟.







15



بقلم: دنخا عبدالاحد جولا
مقدمة
.
الإنسان ذلك المخلوق الذي خلق حسناَ لم تقف رغباته يوماَ بحدود معينة بل طريقه الذي يحاول تكملته، بما يشعره من ادراكات وإحساسات، تؤخذ من الواقع والموجودات صورا وأشكالا يستدركها. ولا يكتفي بذلك وإنما يصفي عليها من خيالاته، محاولا تكملتها بالصورة المثالية التي يملكها ذهنا صورة كاملة في الأصناف مرتبطة بذلك العالم المثالي!
     فطبيعة الأشياء والموجودات ككل لها أبعاد فيزيائية حتماً (شكل، وزن، طول،عرض، كثافة) تعطي الصورة التي هي من طبيعة ذاتها ويستدركها الإنسان بحواسه، التي تنقل تلك الأشكال إلى الذهن. وهنا تبدأ عملية تنقية وإضافة للشكل المستقبل من إطارات نحملها في ذواتنا وتشكل شخصيتنا التي هي داخلة ومتداخلة في علاقات مع الكون "ككل"، وباعتبار الموجودات هي تماثلية من حيث وجودها، فهي بالتأكيد مختلفة شكلاً بانفرادية تملكها بذاتها وتصورنا لهذه التماثلية الموجودة، محاولين التوصل إلى فكرة عامة ستكون مرتبطة -ضرورة- بالمثالية
فمفهوم الجمال الذي يقع ضمن الثالوث الفلسفي والذي هو باعتقادي.
* الخير / اخلاقية
*  الحق / عقلانية
*  الجمال / تنفيذ ماسبق
ما يبعث السرور والرضا في النفس بشكل عام ولكن تخصصات ما يصبو إليه كل فرد تبقى هي أيضا تحمل ذات أهمية بحتة من حيث المفهوم بشكل عام.



الجمال (الفن كحاجة)
وبما إن الإنسانية هي بحد ذاتها تأخذ المفاهيم، من حيث الاستخدام وتعتبرها حاجات يقع مفهوم الجمال من حيث هذه الأمور، كحاجة ملحة للإنسان من البداية وتطور المفهوم مع الفكر البشري وحاجاته، التي تتغير باستمرار فما نراه اليوم جميلا قد نراه غدا عكس ذلك والاستاتيقا هي حاجة إنسانية ترتبط بالخيال، وتتوسع لمحاكاة افتراضية لعالم مثالي أوسع وأكمل.  فتساؤلي حول رسمنا لمنظر طبيعي ما موجود أمامنا ما العبرة منه؟
الجواب سيقع ضمن عدة إطارات تقع ضمن مفهوم "الكمال"
ولو أجرينا المقارنة بين ما رسمناه وبين الحقيقة الموجودة سنرى الاختلاف، فالرسام الذي خطت ريشته المنظر، لن يكون بمنأى عن الأحاسيس والإطارات التي يحملها، وبالتالي يضيفها إلى هذا المنظر ليراه قريبا من الصورة المثالية التي هي في ذهنه مسبقا. وهكذا تصير الصورة أو المنظر المرسوم مبعثا للراحة والسرور، لأنها ببساطة تحاكي الحاجة المثالية التي يملكها هو كانسان.

تسخير الجمال للأستفادة !!
     فالإنسان كما أسلفنا الذي يحاول من البداية في ترتيب البيئة مسخرا إياها لخدمة أغراضه  وحاجاته كان لابد من تطوير هذا المفهوم وفنية الأشياء المقدمة وتدويرها لتكون في محل مثالي تقع على نطاق جمالية العمل المقدم (ملاحم، أعمال يدوية، حلي نسائية وحلي فخارية، فن العمارة، ) والى هنا تكون الأمور جمالية بحتة ولكن توصيل الرسائل الدينية والسلطوية تبقى ضمنا هي الهدف  .
ولكن الإنسان لا يكتفي بطبعه بأمور لا تأخذ المنحى "الاستفادة" وهنا يأتي دور المتسلط (الملك) مثلا كشخص يحاول تمجيد نفسهِ من خلال أعمال تحاكي مثالية سلطتهِ لا ننسى النقوش التي تعطي قصص الملوك والأباطرة في العالم القديم ليكون المفهوم أكثر تتطرفا في الجمال (جلال) وأيضا الانتصارات والحروب التي كانت تسرد كنقوش رائعة تحكي قصة ما يحاول السارد إعطائها الصفة المثالية من كل النواحي وحتى هذا دخل العمل واخذ المنحى التاريخي الذي يعطي لكل حدث جلل من حيث جمالية العمل الفني المقدم.

الفنون الدينية
تتخذ الفنون الدينية أشكالاً متعددة، بقدر عدد الفنون الأخرى، فكل نوع من أنواع الفنون سواء المتحرك منها أو الثابت، يمكن أن يسمى فناً دينياً، مثل المسرح الديني أو السينما الدينية أو الرسوم الدينية والإذاعات الدينية والشعر الديني والرسوم الدينية(أيقونات)... الخ وبالتالي فإننا إزاء كم هائل من الفنون التي يمكن استثمارها من الجانب الديني.

تاريخيا
كان الظهور والانطلاقة الأولى للفن هي من وادي الرافدين، وكان الإبداع هذا هو البداية ضمن الحضارات الأولى التي لم تسبقها حضارة أخرى كما صنفت من قبل الباحثين، وهذا التميز أعطى أن تكون هي المورد المؤثر عبر الحضارات المتعاقبة، من حيث الظهور والإبداع الفني وهذا التميز هو أعطى  التباين الملحوظ في أشكال وجوانب الإبداعية من نحت وفن ونقش وعمارة ورسم وبالإضافة إلى الأدب من ملاحم وأساطير وأمثال وتراتيل وصلوات وأدعية ومراثي وغيرها.. 
و بما انه كان التفسير العام للظواهر آنذاك هو تفسير ديني دائما، أخذ الموضوع أبعادا دينية أكثر وأكثر. أعطانا علم الآثار نموذجاً معماريا، حيث ظهر المعبد )عصر العبيد( في )أريدو( عام ) 4000 ق.م( وبذلك يكون أقدم بناية دينية في تاريخ العالم.
ان من يود الالمام بجوهر الفن والعمارة في بلاد ما بين النهرين ووحدتهما، ينبغي له ان يدرس بعمق )فلسفي( أفكار الدين ، وما يرتبط به من مفاهيم عن الملكية، فالوحدة التقليدية التي تجمع بين الأعمال الفنية، متأتية من الرابطة العضوية لمفاهيم الآلهة والملك. ومن تفاعل هذه المفاهيم وذات الإنسان وقدراته الفنية، وتعاقب مجرى الأحداث السياسية والصراع على السلطة (من السومريين إلى الاكديين والكنعانيين والآشوريين والكاشيين والميتانيين( ثم الآشوريين بعد استقلالهم والبابليين في طورهم الثاني.. على ذلك كان الأساس الجوهري لتطور فنون العراق القديم .وهكذا دخلت الفنون بأنواعها في إطار واحد وهو محاكاة دينية للآلهة والملك الإله .
     ومن هنا نستطيع ان نقول ان الحالة الرافدينية هي فريدة أو الأولى من نوعها في تقديم الفنون الكثيرة والتي بدأت مع بدايتها، فالقيثارة البابلية تحكي قصة الموسيقى، مع مقاطعها المسماة (نينوى)، بملامح اشورية التي تحكي قصة تلك الحرائق التي المت بنينوى. وايضا كان أروع ما فننهُ الرافديني القديم هو مداخل المعابد التي كانت تُزخرف بدقة جمالية تمثل الحيوانات وتمثل الالهة...
      وفي مصر لم يكن الحال بعيدا عن سهول الرافدين. أيضا يخبرنا الفن العمارة المصري والأهرامات بشكل عام، كانت تقع ضمن الفن المقدس المقدم إلى الشعب، كأضرحة عظيمة لعظماء تعطي الإحساس بالجلل وأيضا إضافة إلى الرسوم والنقوش التي تحاكي قصص الانتصار وتعظيم الملوك والآلهة فكانت فكرة الفنون المصرية أيضا تخدم العائلات المالكة وفئة الكهنة من حيث الفن المقدم لتسخير الشعب البسيط أمام هذه العظمة .
      وفي اليونان ورغم إنها متأخرة أيضا من حيث زمن الحضارة الناشئة عن بلاد النهرين وحضارة المصريين، لكن الأمر برمته هو، ذاك التعدد الموجود للآلهة وكيفية تجسيدها، من خلال تماثيل كانت موجودة في الساحات العامة ولكن لم يكن الأمر برمته في تقديم الآله كأنهم عظماء، بل كان تقدميم جمالية التمثال الذي يعبر عن جمالية الإله ومثاله، لان الأمر كان به حرية أكثر من حيث الاعتقاد على خلاف الحضارات السابقة. ولكون أن الفلسفة التي نشأت هناك  قد تكون ساعدت الفكر اليوناني من حيث تقديم الصورة الدينية والتعبير عنها.

في اليهودية (العهد القديم)
وبما أن اليهودية كانت دائما بالتضاد مع الوثنية فكان الموقف الحازم هو أمر طبيعي في الأمور التي تقع ضمن الفنون الدينية وخاصة التماثيل والصور ... هلم جراً. ولكن هذا لم يمنع اليهودية المتطورة عبر الزمن من أعطاء أفكار وتجليات لإله الآباء من خلال استخدام الجماليات الأدبية (الكتب الأدبية اليهودية  -عائلة بار كوخبة) بالإضافة إلى الأناشيد الدينية المستخدمة -نشيد دبورة،المزامير-(التي كانت تعزف على الات شرقية ورافدينية الاصل كالقيثارة وممكن ان نراجع بدايات المزامير التي تذكر ذلك)..
 وأيضا إضافة إلى ذلك في العهد القديم نستوضح العديد من الأوصاف التي كان اله العهد القديم يعطيها لبني اسرائيل في اعمال دينية ونوضحها على سبيل المثال بناء الخيمة (وأبعادها الدقيقة واستخدام الكثير من الأحجار الكريمة وأيضا المعادن النفيسة كالذهب) وأيضا تابوت العهد القديم المرصع بالذهب ....الخ..وهذا أيضا كان من تأثير السبي البابلي المتأخر فكما هو معروف أن الصيغة النهائية للتوراة وتكملتها تمت في بابل (بعد السبي) وهذا ما قد يكون أعطى تأثيراته في كيفية تقديم فنون مرتبطة بالدين... من حيث ارتباطه بالحضارة البابلية .....







في المسيحية
المسيحية رغم إنها انطلقت من الشرق ومن أساسها اليهودي، كما أسلفنا الذي كان معارضاً نوعا ما لتجسيد الأمور الدينية، من حيث أنها تشبه الوثنية التي جارتها اليهودية، إلا أن المسيحية لم تكن بمنأى عن الثقافة اليونانية السائدة آنذاك. والتي هي مختلفة عن العالم القديم ومتجددة دائما والمسيحية التي أعطت للرموز حقها من حيث تقديم التفسير العام، وأعطت للروحانيات مجالاً واسعا، فكان لابد أن تقترن بالثقافة اليونانية الفلسفية وأيضا طريقة التبشير ومحاكاة العصر آنذاك، من حيث ما اغتنته الثقافة اليونانية وأيضا الشرقية، فكان لابد أن تنشر المسيحية من خلال كتابات ورسائل وارساليات، بالإضافة إلى استخدام الرموز الأولى (كرمز الصليب وشعار السمكة في الإمبراطورية الرومانية) وصور حاكت كل الثقافات والأمم لتوصيل البشارة من حيث مبدأ كل ثقافة  فلم يكن من بولص سوى أن يختار تمثال الإله المجهول في أثينا للتعبير عن المسيح، وما كان من المبشرين سوى إعطاء قصص للبسطاء من خلال أيقونات ورسومات تحكي في داخلها قصص كاملة والتطور هو نفسه منذ 2000 سنة.
     اليوم لا يختلف عن الماضي كثيرا. ولكن الأساليب تغيرت وطريقة التقديم تطورت، فالفن الديني مازال مستمرا (طقوس ،تراتيل، لوحات، عمارة، سينما،......هلم جراً) وكلما تقدمت البشرية كلما صار الفن يحاكي هذا التطور من حيث النوعية المقدمة وكيفية التقديم لهذا الفن ورغم تشعب الأمور المقدمة (معتقدات ورسائل متضادة وصراعات دخلت في الفن المقدم كصراع الحضارات مثلاً) ألا انه يبقى المخزى الاصلي هو، مانستقبله نحن من خلال حواسنا ونترجمه داخل اطارتنا، ومن ثم نسقط عليه افكارنا. وهذا بحد ذاته المشكلة التي لن تنتهي لان النظر الى فن ما يجب ان يكون فقط من خلال زاوية نظرتنا بل من خلال زوايا اخرى ومن اتجاهات متعددة، لاننا هكذا سنستطيع استخلاص العبرة المقدمة القريبة من الحقيقة نوعا ما!....


الخاتمة
رغم التطورات التي اعطت للجمال والفنون بشكل عام ان تتقدم من حيث تقنيتها وتجسيدها ومثاليتها المقدمة، ولكن مازال الانسان محاولاً في الكثير من الأحيان ان يستخدم الفنون كما استخدمها من سبقونا في الماضي البعيد، فما زالت الموسيقى تقدم لتمجيد ساسة معينين وشخصيات . ومازالت الفنون ككل تتعدى مستوى الغذاء المقدم لتتلاعب بمشاعر الناس، وتقديم المثالية المفرطة "المحصورة"  عن شخصيات وافكار او معتقدات. والمشكلة لاتقع ابدا في جمالية الاعمال المقدمة، بالعكس الجمالية هي من حيث الامور التقنية والعملية التطبيقية، اروع ما تقدم ولكن تبقى المشكلة في رأيي تدور حول محورين....
•   الهدف
•   المضمون
فالمضمون: هو ما يعرف من افكار متضمنة في العمل المقدم الذي ياثر تأثيرا جلياً في تربية اجيال على افكار تقليدية وفي بعض الاحيان يكون المضمون عنيف جدا ... هلم جراً من السلبيات التي تعطى...
اما الهدف : فالاهداف كثيرة ويقع اليوم من ضمنها هدف الربح المادي في تقديم الفن كتجارة
وسؤالي الاخير متى يتحول الفن الى دفعات للانسان حتى يكون انساناً ؟.






17

جوقة المحبة لكنيسة ماريوسف – عنكاوة – تقيم امسية ميلادية.

عنكاوة كوم - خاص
"ياطفل المغارة ازرع في بلادنا السلام والرجاء والمحبة"
تحت هذا الشعار وبرعاية الاب الفاضل لويس قاقوز المرشد الروحي للجوقة (جوقة المحبة لكنيسة مار يوسف). وحضور عدداًَ من أبناء رعية كنائس عنكاوة من أبائنا الكهنة والأخوات الراهبات وجوقات كنائس مارأيليا وما كوركيس  وماريوخنا المحترمين، أقامت جوقة المحبة لأبناء العذراء مريم في كنيسة ماريوسف أمسية الترانيم الأولى الخاصة بعيد الميلاد المجيد، قدمت الجوقة صلوات منوعة، واربعة عشر ترنيمة كان معظمها من كلمات والحان مدرب الجوقة "لؤي بنيامين"، كما كتب كلمات اثنين منها "ليث بنيامين" وترنيمة واحدة من كلمات والحان "زينة ميخائيل" كما قدمت الجوقة ثلاث ترانيم "عونيثا" من الطقس الكلداني قام بتوزيع وعزف هذه الترانيم العازف المبدع "ريفا المالح".
اعياد ميلاد مجيد وسنة سعيدة مليئة بالمحبة والسلام.













































18
هل ننتظر ولادة المسيح كل عام؟
هل ننتظرها بتاريخها 25 – 12 أو اي يوم أخر؟ هل نحدد ايام وساعات التي تمت فيها الولادة؟
  تساؤولات قد يراها البعض مشروعة والاخر عكس ذلك . ولكن المشكلة ليست ابداً في التساؤولات لا بل تقع المشكلة في كيفية الاجابة على هذه التساؤولات !
هل اجابتنا صحيحة؟ بمعنى أخر هل اجبنا الرب يوماً بشكل الصحيح؟
قد يقول قائل عن ماذا تتكلم ياهذا! لستُ فاهما شيء من تساؤولاتك؟ : حقيقةً ولا أنا فاهم شيء من الأفعال التي نعطيها الأهمية في طريق استقبال الميلاد.
نعم عيد الميلاد هو للأحتفال، ولكن الأحتفال بماذا؟ قديكون كلامي كلاسيكي وغبار الزمن هو الذي يطغو عليهِ . ولكن! لا، بإعتقادي الموضوع اكبر من شجرة ميلاد وأكبر من مغارة أو اغنية جميلة نتباها بها! لا وبل الموضوع أكبر من 25-12، اذ ان الموضوع ليس زمني بقدر ما هو اللحظة التي نعيشها، وبقدر ما هو  قبل وبعد هذا التاريخ، اي  ان لاندع زمن الميلاد  يعبرعن يوم معين او ساعة معينة.  بل لنعطيه  الزمن كله ما قبل وما بعد وما هو مستمر.
نعم من حقنا ان نفرح ونعبر عن الفرح (بشجرة ، اغنية، مغارة، فيلم ، حفلة ...هلم جراً) ونعلن للعالم ككل ان ابن الانسان ولد اليوم .
المشكلة، هي ان لاندع العادات والتقاليد المعبرة عن الفرح ان تنسينا الفرح في ذاته وان لانعطي اهمية لامور ثانوية وننسى أو نتناسى الجوهرية نعم لنعطي للطفل اهمية اكثر من المغارة اليوم لندع هذا الطفل ان يولد في مغارة قلبنا.
اليوم كل الناس بالوانها تحتفل  بعيد الميلاد لكن معظمها لايعرف من هو صاحب الميلاد . نعم العاتق يقع علينا في نشر الكلمة التي تجسدت من خلال رمزية الميلاد التي تجمعنا.


19
شبيبة اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا في عنكاوة تطلق موقعها بحلة ميلادية جديدة

اطلقت شبيبة الصفا لكنيسة مار ايليا في عينكاوة، الحلة الجديدة لموقعها على الانترنيت ( الحلة الميلادية )
اضافة الى تجديد وصيانة كاملة للموقع الذي ياخذ على عاتقه نشر اخبار كنسية حول العالم اضافة الى منتديات تخص بنشاطات الاخوية (ومحاضرات الاباء الكهنة في لقاءات الاخوية كل اربعاء)
اضافة الى نشاطات كنائس خورنة اربيل.
علما ان الموقع هو برعاية (راهبات القلب الاقدس) في عينكاوة
ندعوكم لزيارة الموقع
http://www.safairaq.com/

عن اللجنة الاعلامية لكنيسة مار ايليا








22



اختصار لمحاضرة التي القيتها لأخوية الصفا (كنيسة مار ايليا -عينكاوة)

للاستماع اليها كاملة على الرابط والاتطلاع على الدراسة كاملة :

http://www.safairaq.com/vb/showthread.php?t=6285

رابط صوتي اخر
http://www.4shared.com/file/131485776/d4346496/Record000.html




اذا ابحرنا في الثقاقات و المعتقدات العالمية سنكون امام نوع من التضاد الموجود في هذه الثقافات من حيث اطلاق واعلان المفاهيم العامة التي في بعض الاحيان تاخذ العكسية من حيث الطرح ، فمفاهيم الحرية، روح، الله، حب، انسانية، خطيئة، اخلاق. وهلم جراً ...
من المفاهيم التي تاخذ حيزا في كل ثقافة ولو اخذنا مثلا "الروح" كمفهوم سيكون علينا ان نبحر بكل الثقافات من حيث الانماط الاولية التي تملكها وتورثها لاتاباعها من اطارات وشوائب تحيط بهذا المفهوم .
ورغم محاولات الفلاسفة عبر العصور اعطاء تفسير للروح والارواح عن طريق اللغة وتدويلها، الا ان اختلافاتهم كانت اكثر من التقائهم من حيث محاولة التجريد ولكن تبقى افكارهم لها حيز اساسي من حيث الفكر الحديث وانظلاقات "الميتافيزيقية" هي التي تحاول ان تحاكي هذا التجريد.

اما الثقافات الاخرى كالاسلام مثلا . رغم ان هذه الثقافة متاخرة (القرن السادس .م) لم تتاثر باليونانية من حيث المفهوم بل اعطت مجالا لثقافة الجزيرة العربية اكثر من حيث اغناء مفهو الروح عامة وروح الله خاصة فلم يتحرر الله الروح من هبل ولاة وعزة ، بل مازال هو هو وتجسيد الروح اكثر من روحنتها (اذا صح التعبير) . "فالله يبقى هو الكاشف عن ساقه". وحتى اجابات كتاب القران لم تكن سوى التهرب من الاجابة. إذ تقول الأية في سورة (الإسراء/ 85) "ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً" .

اما في اليهودية والعهد القديم
بدأ الموضوع ايضا من حيث انماط المجتمع الاولية وتاثيره ولكن تطور المفهوم مع تطور المجتمع وثقافاته هو الذي اعطى للمفهوم ميزة خاصة فالروح هو ريح الله الذي يجيزه (تكوين 8 – 1) وهو النسمة الاولى للحياة ورغم هذا النقاء الاولي من حيث اعطاء المفهوم لكن يبقى التجسيد للروح موجود لان الكاتب الذي اعطانا حقيقة تناسب تفكيرنا وتعقلنا للواقع كما قصة ادم وحواء (فالله يتمشى في الجنة) فهنا التجسيد يعني ان نتعقل ولكن ان لانزيح تفكيرنا هناك حقيقة اسمى من خلالها جوهر الاساس وهو الروح المطلق.

اما في المسيحية
التطور الثقافي المرافق لثقافات الكُتاب في العهد القديم كان لابد من اعطاء الصورة الكاملة من خلال يسوع المسيح الذي حقق الصورة الاصلية (الله المتجسد حقيقةً) معلنا الملكوت الروحية، فمفهموم الروح في المسيحية وصل الى حيث النقاء وتصفيته من الشوائب (ليبقى الذهب ذهباً)، فالمسيح لم يخبرنا ان الله يتمشى في الجنة او تحدث عن تجاسيد غريبة (اذا صح التعبير) لا بل اعطانا امثلة شبهها بالاب والملكوت فسؤال الذي طرح على السيد المسيح عن الملكوت كانت الاجابة الوحيد عبر التاريخ في تصحيح روحانية الملكوت (الملكوت في داخلكم) وكما نعلم ان الملك اينما يذهب او يقيم هناك تكون المملكة واليوم يقيم داخل كل مؤمن مسيحي "الروح القدس" فتكون المملكة في داخل كل واحد منا لان كما اقام الرب وسط شعبه اسرائيل في الخيمة ، كذلك يقوم الله بروحه القدوس في كل واحد منا معلنا مملكته، فما نحتاجه اليوم هو الدخول الى اعماقنا لنعيش تلك المملكة. وننقي كل تفكير ونكسر كل اطار يؤطر الروح كما نقاها المسيح.


محبتي واحترامي
ابداً

23
تقول اغنية مشهورة (ايوان اغاسي)
النسور التي تعيش في قفص الدجاج لن تطير ابدا، واذا ارادت الارتفاع لكي تعيش الحرية فهي تحتاج الى اجنحة ولكن ما فائدة الاجنحة للدجاج ! ........
اليوم ان اخذنا زاوية عميقة في التفكير ونظرنا وركزنا  نظرتنا وعممناها نكون قد تواصلنا في اعطاء ارائنا و"حددنا" بحرية ارادتنا التي نبتغي ونطوق في طريقها قرارا ناخذه بشغب التوق الى الاب.
نعم ارتفاعنا الى الاب يعني نحن احرار بقرارانا ولكن.....
الاب الذي عصاه ادم وامراته، هو بادر وتقدم الينا خطوة من خلال ابراهيم وخطوة من خلال موسى وخطوة من خلال اسحق وخطوة اخرى من خلال يعقوب وخطوات تلتها خطوات.
 ومن ثم بدأ يهرول باتجاهنا يركض ليعتنقنا بالمسيح يسوع مضحيا. اما نحن كنا كالذي لم يصغي كالذي طرشت اذناه وافقهت عيناه وتوقفت مشاعره الم تحن الساعة لناخذ القرار ....الذي يعني الحرية
الم تحن الساعة لكي نخطوو نحن الخطوة القادمة باتجاه الاب الذي يقرع بابانا بدون توقف .....
الم يكن شاؤول قاتلاً شرساً  مالذي غيره  ولكن عندما ناداه الرب صار بولص ذاك الذي صار علم من اعلام المسيحية وقديسيها  .
هل تعلم مالذي يملكه شاول ولانملكه نحن !  فقط شيء واحد وهو (الارادة) التي حررته بقراره ان يخطو خطوتهِ باتجاه الذي ناداه ودعاه ابنا ويسمعه قائلا (شاول شاول لماذا تضطهدني).
لاتكن شاول اليوم وتضطهد المسيح لاتكن شاول وتقتل المسيح . لنراجع ذواتنا كم مرة باليوم نقتل المسيح وناكل التفاحة مع ادم
 كم مرة باليوم نهرب من الخطوة التي رسمتنا واعطتنا ان نكون ابناء للكلمة كم مرة باليوم نقيد انفسنا بتلك السلسلة من الخطايا الم يحن الوقت لنقطع السلسلة ونصير احرار؟ الم يحن الوقت ان نخرج من اقفاص الدجاج ويا لكثرتها؟ الم يحن الوقت ان نبدأ بالتحليق نحو الحرية؟  
الم يحن الوقت ان نصير كلنا بولص ؟  هل نملك الارادة ونقرر ان نتحرر؟ نعم لندعو اليوم روح الرب (و اما الرب فهو الروح و حيث روح الرب هناك حرية) كورنثوس 3
 نعم هذا هو حال الانسان علينا  ان ننعا  حريتنا  لاوبل ان نشيعها الى مثواها الاخير او نحييها مرة اخرى.
والرب يدعونا الى ان ناخذ القرار والا .....
 رؤيا  يوحنا ( انا عارف اعمالك انك لست باردا و لا حارا ليتك كنت باردا او حارا  هكذا لانك فاتر و لست باردا و لا حارا انا مزمع ان اتقياك من فمي)

اختر وقرر الان من تريد ان تكون
شاول (قيد) القفص
   ام بولص (حرية) الطيران والتحليق نحو الاب






دنخا عبدالاحد


27


الارقام المقدسة ورمزيتها
بقلم: دنخا عبدالاحد جولا
للاستماع الى هذه المحاضرة بالصوت على هذا الرابط 
http://www.safairaq.com/vb/showthread.php?t=5738



مقدمة
الموضوع ذات أبعاد واسعة يختزل في مخزونه الكثير من التأويلات والاستنتاجات، كلٍ يأخذها من نظرتهِ ومن زاويته التي من خلالها ينطلق في التأويل على أساس الثقافة التي يحملها أو (اكتسبها).
فألارقام ليست بالجديدة علينا نحن كزمكانيين، نحتاجها ونستخدمها في استخدامات عدة في حياتنا اليومية
لاوبل تدخل في أدق التفاصيل في حياتنا، لأنها ببساطة تعطي الدقة لأي شيء مادي لكي يتم تعقله بطريقة دقيقة، فوصف أي شيء في محيطنا المادي نحتاج إلى استخدام الأرقام لاوبل كلما دخلنا في التفاصيل كلما زاد استخدامها. وهكذا للأرقام أهمية في حياتنا وتعقلنا للزمكان الذي نعيش من خلاله ونحدد الأمور لتأخذ ارتباطا في عقولنا وفكرنا.
رغم أن الموضوع يجب أن نأخذه من نظرة واقعية التفسير، وعدم الذهاب بعيد في التأويل، لكن في بعض الأحيان تصادفنا أرقام نستطيع أن نقف أمامها مندهشين محاولين الوصول إلى تفسير ما قد نصل في أحيان كثيرة وفي أخرى لا جدوى من البحث عن التفسير، فدائما تكون الأبواب موصدة حول التفاسير التي نريد بها أن تكون علمية وواقعية ولكن أنا بنظري هي أرقام رمزية تربط الكتاب المقدس من الحرف الأول إلى الحرف الأخير برمزية واحدة تخبر عجائب الرب الذي أعطى للإنسان الخلاص.
ورغم تأثير أسلوب الكاتب وعبقريته في الكثير من الأحيان، فان الموضوع يبقى رهن الإيمان الذي يربطنا نحن كبشر بكل قصة أو شخصية أو حكمة أو أية أو كلمة أو حرف أو رقم مذكور في هذا الكتاب، لأنها بالضرورة تعبر عن كل شخص منا، لأننا أن لم نمر بمرحلة ادم عندما أكل التفاحة وان لم نمر بمرحلة إبراهيم الذي اتخذ من سارة زوجة له وموسى الذي قتل المصري أو مرحلة داود كملك وسليمان الذي انجرف وراء شهواته ومراحل عدة هي بحد ذاتها تعتبر هي مثال عن كل شخص منا وصول إلى أن نحقق الصورة الكاملة في مرحلة الخلاص هي صورة يسوع فلن نكون أبدا بشر.

أساطير بلاد مابين النهرين
حتى انطلاقة الإنسان من العالم القديم كان يحمل فكرا رمزيا من خلال الأسطورة، التي نقلت ثقافة تلك الشعوب وكيف أعطوا الحياة للأرقام التي كانوا يعتبروها لسبب أو لأخر هي مقدسة أو بعضها شر (13) مثلا.
فأسطورة الخليقة البابلية تخبرنا آن الخلق اكمل في اليوم السادس، ونزول عشتاروت إلى العالم السفلي لمدة ثلاثة أيام لإنقاذ احدهم، فاحتاجت إن تجتاز سبعة أبواب حتى تصل إلى الأسفل والآلهة الرئيسين في أساطير الخلق وأيضا عند ساكني الهلال الخصيب هم كانوا ثلاثة آلهة خالقة..... وهكذا نلاحظ تكرار الأرقام 7 و3 في معظم الأساطير القديمة.
إذا أراد الإنسان منذ القدم إعطاء للأرقام القدسية ومحاولة تحويلها إلى الغاز وشفرات من الآلهة، في اعتبارها الشيء المقدس وهذا ما اثر لاحقا في الأجيال ما بعد الانطلاقة الأولى عبر الحضارة الأولى في هذه المنطقة (هلال الخصيب ودلتا النيل) ، ولم يكن شعب إسرائيل بمنأى عن أجداده الذين كانوا من سكان هذه المنطقة فتوارث هذا الحمل من المعتقدات وأعطى له أسلوب جديد من خلال اله جديد يكشف عن نفسه بأنه هو الكائن الواحد.

عند اليونان
في اليونان الشيء الجديد المقدم كان المحاولة منطقة هذا الارتباط وهذا التأثير الرقمي، وتفسيره بطريقة منطقية عقلية مرتبطة بحجة مقبولة، فالفيثاغوريين هم أول من أعطى للأرقام أهمية، لاوبل اعتبروها أساس الوجود، لأنها تدخل في وصف كل الأشياء لذلك اعتبروها العامل المشترك بين الموجودات. وأيضا الفلاسفة اليونان لم يكونوا بمنأى عن الموضوع، فأفلاطون مثلا يعبر عن الله بواحد وعن الموجودات هي المتعددة وحتى أرسطو يعطي نظرية رقمية أوسع من الأفلاطونية، إذا الأرقام كانت دائما هي العنصر المشترك حتى في وصف الموجودات والخالق من قبل الفلاسفة.


الكتاب المقدس هو (شفرة) وتفسير أعمق
أوائل الذين ادعوا بوجود تفسير باطني أعمق في الكتاب المقدس هم طائفة يهودية تدعى "الكابلاه" القرن الثاني الميلادي وهذه الطائفة بدأت حقيقةً في البحث داخل الكتب المقدس عن الغاز وشفرات ادعت لاحقا إن الحقيقة الأصلية للكتاب موجودة في داخل الأرقام والشفرات وبين اسطر الكتاب المقدس، وان هذه الحقيقة هي كاملة ومن الممكن أن يتم الاستشراق من خلالها والتنبؤ بالمستقبل، وبالمناسبة تعتبر الكابلاه من أشهر الطوائف الصوفية في اليهودية وكتابهم الكابلاه من اقوى الكتب الذي يقدم تفاسير للعهد القديم ومن أشهر كتابهم وشخصياتهم هو سعيد ابن يوسف الفيومي (882- 942) ..


قيم الاحرف العبرية
حرف الأليب = 1
حرف البيت = 2
حرف الجيميل= 3
حرف الدالت= 4
حرف الهيه= 5
حرف واو=6
حرف الزين=7
حرف الخا= 8
حرف التا=9



حرف اليود= 10
حرف الكوف = 20
حرف اللاميد = 30
حرف الميم = 40
حرف النون = 50
حرف السين = 60
حرف العين = 70
حرف الفيه = 80
حرف الصاد = 90

مرتبة المئات
حرف القوف = 100
حرف الرا = 200
حرف الشين = 300
حرف الثا = 400

وهكذا استمر الأمر على حاله إلى القرن العشرين وبالتحديد في منتصفه، عندما ذكر رابي يقيم في براغ بتشيكوسلوفاكيا ، أنك لو كتبت حروف سفر التكوين، ولم تدخِل مسافات بين الحروف ولا بين الكلمات ولا بين الجمل، بل تكتب الحروف إلى جوار بعضها، تماماً كما كانت تُكتَب في المخطوطات القديمة، وتُسقط خمسين حرفاً وتأخذ الحرف 51 ثم تترك 50 حرفاً آخر وتأخذ الحرف الذي يليه، وهكذا بتكرار فإنك ستحصل على كلمة "التوراة". و لقد كرر نفس الأمـر في سفر الخروج، فحصل على ذات الكلمة "التوراة"، ثم كرر الأمر في سفر العدد، وفي سفر التثنية فحصل في كل مرة على نفس الكلمة "التوراة"!
كان هذا قبل خمسين سنة، وأما الآن، وبعد دخول التكنولوجيا في الموضوع وبالتحديد في عام (1997) في أمـريكا ظهر كتاب بعنوان The Bible Code، فأحدث صدوره دوياً عالياً في الأوسـاط الدينية، وتحدثت عنه هناك المجلات وأجهزة الإعلام المسموعة والمرئية. مـؤلف هذا الكتاب "ميخائيل دروسنن" يقول في أول الكتاب أنه سافر إلى تل أبيب في سبتمبر عام 1994 لمهمة محددة؛ أن يحذر رابين رئيس وزراء إسرائيل من خطر اغتياله، بناء على شفرة الكتاب المقدس، حيث أنه في المرة الوحيدة التي فيها يظهر اسم اسحق رابين كاملاً بواسطة الشفرة فإن حادثة إغتياله تتقاطع مع حروف اسمه. ثم لما حدث الاغتيال بعد نحو سنة واحدة من تحذيره هذا، فقد اقتنع المؤلف تماماً أن تلك الشفرة حقيقة مؤكدة.

كانت بداية قصة دروسنن مع شفرة الكتاب عندما نما إلى علمه، عن طريق أحـد أصدقائه في إسرائيل أن هناك كتاباً ذكر حرب الخليج "عاصفة الصحراء" قبل حدوثها بآلاف السنين، هذا الكتاب هو الكتاب المقدس. ولأنه شخص لا تعنيه كثيراً المسائل الدينية، كما يقول هو في مقدمة الكتاب، فإنه في البداية لم يكن متحمسـاً للموضوع، لكن في منزل أحد علماء الرياضيات في أورشليم، وعلي جهاز الكومبيوتر، أراه ذلك العالم كيف أن هناك شفرة في الكتاب المقدس وهذه الشفرة أخبرت بحرب الخليج، وحددّت يوم 18 يناير عام 1991، وذكرت اسم صدام حسين!
يستطرد المؤلف قائلاً إنه في البداية كان متشككاً في الأمر، وبدأ يفحصه ليبين زيفه، لكنه بعد فترة من البحث اقتنع بالأمر تماماً. ثم استمر يعمل في هذه الشفرة لمدة خمس سنوات، فكان من ضمن ما اكتشفه حادثة مقتل رابين. لكنه اكتشف أيضاً عجائب لا تُحصى؛ فلقد أشارت الشفرة إلى انتخاب الرئيس الأمريكي كلينتون، وأشارت أيضاً إلى مقتل السادات، ومقتل جون كنيدي، وعن الحرب العالمية الثانية، وأفران الغاز وهتلر، وقنبلة هيروشيما، كما أشارت إلى وصول الإنسان إلى القمر ومشيه عليه، كما أشارت إلى المفكرين العظام مثل شكسبير وإديسون وبيتهوفن ونيوتن. . . الخ إلخ.
ويذكر مؤلف الكتاب الذي يدعم أقواله بالفقرات التوراتية التي تثبت كلامه، أن شفرات الكتاب تختلف تماماً عن كتابات أو نبوات نوستراداموس الفرنسي، والتي يمكن للإنسان أن يفسرها بألف طريقة، إذ أنها تسجل الأحداث بالأسماء والتواريخ بكل دقة!!
والمشكلة أيضا إن هذا الكتاب تنبأ بأنه ستكون هناك حرب عظيمة يمحى ثلثا البشرية في الشهر السابع من عام 1999 ولم تتحقق النبوة وعلى ما يبدو إن الكاتب كان متأثرا باحد رباعيات بنوستراداموس رغم نفييه الامر .


أسلوب رمزي في التعبير

لو لاحظنا الكتاب المقدس هو لايعطي الأسماء للأشخاص اعتباطيا، فلكل اسم له معنى وله ارتباط بالشخص وحتى أسماء أماكن ومدن، فالارتباط واسع وشاسع ووثيق يثير العجب في بعض الأحيان (טו ויראובני -- ישראל ، ויאמרו איש אל -- אחיו מן הוא -- כי לא ידעו ، מן -- הוא ؛ ויאמר משה ، אלהם ، הוא הלחם ، אשר נתן יהוה לכם לאכלה. من هو) مثلا ... في سفر الخروج ولكن رمزيتها تعبر هذا السفر وذلك الشعب المتسائل في ذلك الزمان والإجابة تكون عند يسوع (أنا هو خبز الحياة) ، فالارتباط الرمزي شئنا أم أبينا وحتى إن حولنا تفسيراتنا إلى تفسير واقعي مرتبط بزمان ومكان فالصدفة لاتنشيء أبدا مثل هذا الارتباط باعتقادي، فحواء (هي أم كل حي) ومريم هي أم المسيح الحي وهي بالتالي حواء الثانية وكانت كلمات الرب للحية في تكوين 3 (טו ואיבה אשית، בינך ובין האשה ، ובין זרעך ، ובין זרעה : הוא ישופך ראש ، ואתה תשופנו עקב. (ס(و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه) والمسيح هو الذي سحق راس الحية.
وإبراهيم الذي أراد أن يقدم ابنهِ كذبيحة، هو رمز الحمل المذبوح على الصليب وليس ضروريا إن كانا إبراهيم وحواء يعلمون أنهم رموز للقادم وليس ضروريا أن كان يعلم اشعياء انه يتنبأ عن العذراء مريم لكن الضروري انه كان يتحدث باسم الرب.....

بعد أن عرفنا إن الكتاب المقدس يحمل الأسلوب الرمزي السؤال الذي يطرح نفسه ماعلاقة الأرقام بالموضوع
الأرقام هي مرتبطة كل الارتباط، لأنها الرموز التي تعبر عن حقيقة أسمى، إذا أردنا تعريفها حسب المؤمنين بكل الأديان التي تعتبر نفسها تقع في ضمن الترميز المقدس أو الأرقام المعبرة لذلك نرى أرقام معبرة تخبرنا برمزية عن المجد الإلهي. وحتى الله عندما أراد من البشر أن يكونوا أبنائه لم يكن بمنأى المعتزل لاوبل خاطبهم من خلال ثقافاتهم حضاراتهم عبر التاريخ وبما أن هذه الأرقام هي من فكر البشر ومن ثقافاتهم فمن الممكن أن تصير هي جزء من الرموز المعبرة عن الله الخالق، لان كل الخليقة تعبر عن خالقها حتى لو كانت الأمور نسبية وهكذا أرادوا كتاب الكتاب المقدس أن يعطوا رمزية للخالق من خلال هذه الأرقام ويعمذوها لتكون معبرة عنه. وألان ساخذكم في جولة حولة هذه الأرقام ورمزيتها الإيمانية 1،3،7،12،40

فالرقم(1) مدلوله الأولوية والرئاسة وكذلك الوحدة

ولهذا يرتبط الرقم (1) في الكتـاب المقدس بالله الواحد (تث6: 4، يع 2 : 19)، وبالمسيح الرأس (إش 44: 6، رؤ1: 17، 2: 8، 22: 13)، وبالكنيسـة باعتبـار وحـدة أفرادها (أف4: 3 - 6، يو10: 16، 17: 10، 21-23). وهكذا


و الرقم (3) هو رقم التحديد والكمال
فللتعبير عن الأجسام يلزم علي الأقل 3 أبعاد، ولتحديد المكان يلزم علي الأقل 3 محاور، والمثلث هو أبسط الأشكال الهندسية. وللمادة 3 أحوال (صلبة أو سائلة أو غازية). والذرّة تتكون من إلكترونات وبروتونات ونيوترونات. والكائنات الحية (حيوانات أو أسماك أو نباتات) تتكون بصفة عامة من 3 أجزاء.

ويعلمنا الكتاب المقدس أن الإنسان كائن ثلاثي (جسد ونفس وروح - 1تس5: 23).
وأن لله أقانيم ثلاثة (الآب والابن والروح القدس - مت 28: 19).
وكان لخيمة الاجتماع في العهد القديم أقسام ثلاثة (الدار الخارجية - والقدس - وقدس الأقداس). والمعـادن المستخدمة فى صنع أدواتها ثلاثة (الذهب والفضة والنحاس). وثلاث مـرات كان يصعد جميع الذكور إلى أورشليم فى السنة. والسمـاوات عددهـا ثلاث (2كو 12: 2). وتتكرر عبارة « أبا الآب » في العهد الجديد 3 مرات (مر14: 36، رو8: 15، غل4: 6)... وهو أيضاً رقم القيامة من الأموات (2مل20: 5، هو6: 2، يون1: 17، مت16: 21، 1كو15: 4 .... الخ).
والرقم (6) هو رقم الإنسان والعمل
فلقد خُلق الإنسـان في اليوم السادس (تك1: 26)، كما أن أيام العمل في الأسبوع ستة (انظر خر20: 9)، ومثلها سنوات عبودية العبد العبراني (خر21: 2). وبالمثل أوصى الرب شعبه أن يزرعوا أرضهم ست سنين ويريحوها في السنة السابعة (لا25: 3،4).
ولأن الإنسان شرير وكذلك كل عمله (رو3: 12)، لذلك ارتبط هذا الرقم في الكتاب المقـدس بالشر؛ فالشعوب الذين طردهم الرب بسبب شرهم من أرض كنعان ستة (تث20: 17)، وجليات الفلسطيني كان طوله 6 أذرع وشبر، وأسنان رمحه ست مئة شاقل حديد (1صم17)، وابن رافا عدو داود كان له ست أصابع في كل من أطرافه (2صم21: 20)، ومدة حكم عثليا الملكة الشريرة ست سنين (2مل11: 3)، وتمثال نبوخذنصر كان طوله 60 ذراعاً وعرضه 6 أذرع (دا3: 1). ونقرأ في العهد الجديد عن ستة أجران فارغة في يوحنا 2: 6، وستة رجال في حياة المرأة السامرية (يو4: 18)، والغني في لوقا 16 كان له خمسة إخوة غيره، وهم جميعاً غير مبالين بالله أو بالأبدية.
والمسيح له المجـد صُلب يوم الجمعة؛ اليوم السادس من الأسبوع، وقضي فوق الصليب 6 ساعات. والظلمة بدأت هناك الساعة السادسة!!
ورقم الوحش الذي سيظهر في فترة الضيقة العظيمة هو 666 (رؤيا13: 18). وهو بالأسف نفس عدد وزنات الذهب التي جاءت لسليمان في سنة واحدة (1مل10: 14 قارن مع تث17: 17(


الرقم سبعة كرمز
في سفر حبقوق 3 : 9 قائلا ( سباعيات سهام كلمتك )
هذا الرقم الغريب! هو أكثر الأرقام تكرار في الكتاب المقدس لا وبل أكثرها شيوعا رغم انه مكرر في معظم الثقافات ومقدس أيضا ولكن في الكتاب المقدس يأخذ منحى أوسع في الانتشار فنستطيع أن نقول إن فصول الكتاب هي لفصول السباعية كثيرة جدا في الكتاب نستطيع أن نتقفى اثر السبعة في معظم الأرقام المطروحة في الكتاب فأن لم يكن من بين الأرقام صراحة نراه ام هو قاسمها أو نسبتها في الناتج دائما أو قيمة عددية لجمل مهمة ومنذ البداية وفي الأول من تكوين قيمة الجملة باللغة الأصلية (אב ראשית ، ברא אֱלהים ، את השמים ، ואת הארץفي البدء خلق الله السموات والأرض) هي قيمة سباعية وتكتمل الصورة أكثر عندما يخلق الله الإنسان في سبعة أيام؟ وتستمر السباعية في الكتاب كله وليس هذا بل السبعة مهم جدا في الكمال الإنساني العلمي في الكثير من المجالات هو يفرض نفسه كرقم يحدد أمور كثيرة لو تكلمنا عن ألوان الطيف هي سبعة ولو تكلمنا عن السلم الموسيقي فيتسابق السبعة أولا و يتألفسلمها من سبع نغمات : صول , لا , سي , دو , رى , مى , فا ... ثم يأتى للنغمةالثامنة فتكون جواباللأولى , ويعود فيرتفع بنا السلم سبع نغمات أخرى , وهكذاسبع سبعات . وفي ذرة الأيدروجين داخل قلب الشمس يقفز الكترون خارجا منالذرة في سبع قفزات لتكون له سبع مدارات تقابل سبع مستويات للطاقة , وفيكلمستوى يبث حزمة من الطاقة , وهي طيف من أطياف الضوء السبعة . والجنين فيبطن أمه لايكتمل نموة الا فى الشهر السابع ...وهلم جرا .......
والرقم (8) هو رقم الجديد.
فهو رقم أول يوم في الأسبوع الجديد، وبداية السلم الأعلى في الموسيقى، ولهذا اعتبر أنه يعبر عن ما هو جديد.
فنجد أن ثمانية أشخاص نجوا بالفلك ودخلوا إلى الأرض الجديدة (1بط3: 20)، ويُذكَـر نوح في العهد الجديد ثمانى مرات. كما نجد أن الختان كان يحدث في اليوم الثامن (تك17: 12)، وتطهير الأبرص كان يتم فى اليوم الثامن (لا14: 10)، والباكورة كانت تُقدَم في غد السبت أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً عيد الخمسين (لا23: 11، 16)
ثم إن قيامة المسيح حدثت يوم الأحد أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً حلول الروح القدس.
وكذلك أيضاً كان ترتيب داود بين إخوته الثامن (1صم17: 12،14)
وكتبة العهد الجديد عددهم ثمانية!
ومن الجميل أن نعرف أن الاسم الكامل « الرب يسوع المسيح » مذكور فى العهد الجديد 88 مرة، وكذلك أيضاً « ابن الإنسان » مذكور88 مرة.
ثم أن القيمة العددية لاسم « يسوع » باليوناني هو 888. ولاسم « المسيح » وباليوناني "كريسـتوس" 1480 (8×185)، ولاسم « الرب » وباليوناني « كريوس » 800 (8×100) ولاسم « المخلص» وباليوناني "سوتر" 1408 (8× 176) ولاسم « يسوع المسيح » هو 2368 = 37×8×8.


والرقم (12) هو رقم نظام الله في خليقته.
فالبروج في السماء عددها اثنا عشر، ولهذا كان هو عدد شهور السنة (رؤ22: 2) كما أنه هو عدد ساعات النهار (انظر يو 11: 9)، ومثلها ساعات الليل. وبالتالي فهو الرقم الذى يعبر عن إدارة الله وتنظيمه فى الخليقة.
لذلك نقرأ في العهد القديم عن 12 سبطاً، يرتبط به والقضاة المذكورون في سفر القضاة عددهم 12. وفى العهد الجديد أقام الرب 12 رسولاً أرسلهم إلى شعبه الأرضي. كما نقرأ عن 12 قفة مملوءة كِسراً فاضلة من معجزة إشباع الآلاف.
وبالارتباط مع معنى هذا الرقم نقرأ أيضاً عن 12 أسداً علي درجات عرش سليمـان (1مل10: 20). وعن 12وكيلاً


والرقم (13) هو رقم الشر
فهو الرقـم الذى منه تتشاءم شعوب كثيرة. وبتتبع هذا الرقم فى الكتاب المقدس نجد أنه يرتبط بالخطية وبالشيطان الذى يريد أن يشوه نظام الله فى الخليقة، كما يرتبط كذلك بقضاء الله ودينونته على هذه الحالة.
فالرقم 13=12+1. أي الخروج عن ترتيب الله ونظامه.
وأول ذِكر لهذا الرقم فى الكتاب كان مرتبطاً بالعصيان والحرب (تك4:14). وفترة الذل فى حياة يوسف كانت 13 سنة.. وأريحا، مدينة اللعنة، طيف حولها قبل أن تسقط أسوارها 13 مرة. والأمر بإبادة اليهـود أيام أحشويرش صدر فى اليوم الثالث عشر من الشهر الأول، على أن يبادوا في اليوم الثالث عشر من الشهر الثاني عشر (أس12:3،13)
نصل إلى فاتحة العهد الجديد فنقرأ عن كتاب ميلاد يسوع المسيح؛ إنها المرة الرابعة عشر: أي 7×2 كمال الإنسان الثاني؛ الذي هو الله وإنسان في آن معا!
والعجيب أن أسماء الشيطان في اللغة اليونانية قيمتها العددية هي دائماً مضاعف الرقم 13. فعلى سبيل المثال « إبليس والشيطان » (رؤ9:12) القيمة العددية لحروفه =2197=13×13×13!

فن التأويل ونظام الاخرويات
كما أسلفنا سابقا أن التأويل كبير في تفسير هذه الأرقام والرموز إلى إن تحول الأمر إلى كلٍ يفسر الأمر على هواه مبتعدين عن الواقعية يحاولون الربط بين الأسود والأبيض، وبالتالي إعطاء معنى يخدم مصالح معينة أو طائفة معينة أو دولة معينة وهلم جرا .....
لو أخذنا بنظر الاعتبار سفر الرؤيا (السفر التنبؤي بالأواخر) الذي يحتوي على الكثير من الرموز والأرقام والعبارات التي تحتاج إلى وقفة وتأمل، رغم إن المسيحيين يفسرونها من منطلق إيماني، لكن تم تأويل هذا السفر إلى الكثير من الأمور وربطه بمشاء الله من الشخصيات المهمة وكل على هواه ومثال على ذلك الإصحاح الثالث العشر من هذا السفر والوحش المذكور فيه والذي يحمل الرقم 666 رؤيا 13 ( و يجعل الجميع الصغار و الكبار و الأغنياء و الفقراء و الأحرار و العبيد تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى أو على جبهتهم* 17 و إن لا يقدر احد أن يشتري أو يبيع الا من له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه* 18 هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد إنسان و عدده ست مئة و ستة و ستون*)
هذه النبوة المرتبطة بالاخرويات هي تعطي رمزية للوحش الذي يحمل 666 أو (CXV باليونانية) هذا الرقم الغريب صار رمز الوحش إلى يومنا هذا وكل المؤسسات الشيطانية صار هذا رمزها كدليل إنهم أبناء هذا الوحش وصار هذا الرقم مدعاة تأويل واسع بدء من التفسير الواقعي وانتهى في حضون التفاسير الخيالية فالكنائس ذات الإيمان التقليدي تعتبر هذا الرقم هو يرمز إلى نيرون الذي احرق روما أخذةً في ذلك التفاسير الكتابية والتاريخية البعيدة عن اي عالم خيالي ومع ذلك أبقت الباب مفتوحا في التفسير لأنه إيمانيا الرقم يعبر عن الكثير من الأمور وهكذا بعدها توالت التفاسير والتأويلات فاتباع شهود يهوه والكنائس الحديثة مثلا اكتشفوا وأعلنوا أن هذا الوحش هو البابا القادم الذي يخلف البابا الحالي وسيكون اسمه بطرس وهو سيكون الوحش الأخير في سلسلة الوحوش وأيضا منهم من قال أن الكنيسة الكاثوليكة هي الوحش بذاته فالجملة اللاتينية المكتوبة على تاج باباوات الكاثوليك (VICARIUS FILIE DEI )( The Vicar of Christ) هي تحمل القيمة العددية 666 وهكذا استمر التأويل بين الشرق والغرب وهناك من أعلن المسلمين في بلاد العرب هم الذي يعتبرون أتباع الوحش، معللين بذلك العلامة على جباههم والسيف في يدهم اليمنى و أيضا القيمة العددية للجملة (رسول العرب بمكة )
ر
س
و
ل
أ
ل
ع
ر
ب
ب
م
ك
هـ
المجموع
200
60
6
30
1
30
70
200
2
2
40
20
5
666

تساوي 666 واستمر التأويل إلى أن يصل الأمر إلى التكنولوجية والرقاقة التي يتحدثون عنها، رقاقة البيع والشراء والتي ستأخذ مستقبلا مكانة البطاقات الالكترونية لتزرع في اليد اليمنى أو في جبين الإنسان وهي تحمل شفرة من ثلاث خانات وكل خانة في ستة أرقام وهكذا اعتبروها الوحش وأيضا ليس هنا الموقف فقط بل وصل إلى إلى اعتبار الشبكة العنكبوتية الانترنيت هي الوحش لانها تتبدا (www) وهذا الحرف يحمل القيمة 6 وهكذا نحصل على 666......وهلم جرا من التاويلات.....



في الأديان
استطيع أن اجزم كل الحضارات والأديان البشرية هي قدست من جانب أو من أخر الأرقام أعطتها حيوية وخاصة الأديان التي ظهرت في مابين النهرين كاليزيدية والمندائية والزاردشتية
فاليزيدية أيضا لديهم عادات تتعلق بالرقم ر فألهتهم هم سبعة وسماواتهم هي سبعة
وحتى في كتابهم الجلوة (مصحف رش) هناك الكثير من الارقام التي يعطوها في بعض الأحيان إعجازا علميا مثل، (منذ الطوفان حتى يومنا هذا حقبة سبعة آلاف سنة ينزل إلى الأرض في كل ألف سنة اله واحد من الآلهة لينظم لنا الآيات، والقوانين والتشريعات ويعرج بعد ذلك إلى السماء)وأيضا نرى رباعيات في الجلوة مثلا (أربعة عناصر ، وأربعة أزمنة ، وأربعة أركان سمحت بها لأجل ضروريات المخلوقين).
الإسلام لم يكن خارج هذه المنطقة المتأثرة من عبق الماضي وهو لم يأتي من الفضاء لذلك حاول تقديس الرقم سبعة مثل غيره ممن سبقوه وخاصة تأثره بكتب الأدب المختصة بالأنبياء العبرانيين (كتب أدبية أسطورية كانت تعطي للأنبياء نوع من العظمة وخلط قصصهم بالأساطير) وأيضا تأثر الإسلام بالكتاب المقدس و كتب الصابئة وخاصة بعد أن تبين من بعض الدارسين أن رسول الجزيرة العربية، كان يقرأ الكتب المذكورة أعلاه بلغاتها الأصلية أي انه كان يقرأ العبرانية والسريانية ويتقنها وبالمناسبة تأثير اللغتان واضح في كتاب الجزيرة العربية ( القران) .
ولذلك نلاحظ وورود أرقام شبيها بارقام الكتاب المقدس في القران وهذا مايعتبروه الآن الإعجاز العددي في القران مثله مثل الإعجاز العلمي وهلم جرا.....
ولكن في يومنا هذا انتهى أي ضحك على الذقون، فكل شيء يدخل المختبر ويحلل من جميع النواح وهكذا استطاع احد الأشخاص أن يفك لغز الأحرف المقطعة الموجودة في الكتاب العربي.
الأحرف المقطة الأسلوب الواقعي في التفسير كانت البداية هي البحث عن سر هذه الحروف منذ 1400 سنة مضت فكل مفسري السنة داروا حول جملة واحدة (نص حكيم له سر قاطع) وأولوا جدا في التفسير دون الوصول للنتيجة، فقط قولهم إنها علامة لأهل الكتاب. واستمر الموضوع إلى قرن الواحد والعشرين عندما قدم شخص(عبدالاحد شابو) من ولاية ميتشغان رسالة ماجستير تحمل عنوان بحيرة الراهب حيث قدم من خلال هذه الرسالة ترجمة وتحقيق لرسالة ووثائق ومذكرات تاريخية عثر عليها في مدينة الرهان وهي موجهة من شخص اسمه بحيرة الراهب إلى الكنيسة في الرها يعلن عودته إلى الإيمان المسيحي وطالبا الغفران من الكنيسة وبما أن الدراسة أثبتت أن معظم القران هو من أسلوب الراهب بحيرة فكان التفسير على مايبدو أن بحيرة هذا أراد توصيل لنا شفرة ما من خلال هذه الأرقام التي تقع في بداية الصور وبعد مراجعات القمص زكريا بطرس تبين أن الراهب بحيرة أراد أن يمرر من خلال القران عقيدة الثالوث المسيحية عبر القيم العددية المتساوية في ذكر الجمل ومنها مثلا في بداية سورة (مريم:1) تذكر هذه الأحرف (كهيعص) وقيمتها العددية تساوي بالفعل القيمة العددية للجملة (المسيح الهي) وهكذا الحروف المقطعة جميعا تخبرنا باللاهوت المسيحي
والجدول المفترض لهذه الحروف
العبارات التالية: 1ـ الجملة الأولى (الم ×6) لتعطي معنى: (يسوع المسيح هو ابن الإله) 2ـ الجملة الثانية (ألر) وتعطي معنى: (الآب والابن وهما إله واحد) وتكررت (ألر × 5) فأعطت معنى: (وهالكلمة صار جسداً وحّل بيننا، ورأينا مجده لوحيد من الآب) 3ـ الجملة الثالثة (حم ×7) فأعطت معنى: (يسوع هو ابن الإله الوحيد) 4ـ الجملة الرابعة (المر – المص ×2) فأعطت معنى: (يسوع المسيح هو الفادى) 5ـ الجملة الخامسة (كهيعص) فأعطت معنى: (المسيح إلهى) و(حم عسق) فأعطت معنى: (القدوس هو الله) وإجمالي الإثنين أعطى معنى: (يسوع المسيح ابن الله الوحيد) 6ـ الجملة السادسة (ق – ن – ص) فأعطت معنى: (المسيح والله واحد) 7ـ الجملة السابعة (نص حكيم له سر قاطع) فأعطت معنى: (السيد المسيح هو نور العالم)





جدول حساب الجمّل
ا
1
ح
8
س
60
ت
400
ب
2
ط
9
ع
70
ث
500
ج
3
ي
10
ف
80
خ
600
د
4
ك
20
ص
90
ذ
700
ه
5
ل
30
ق
100
ض
800
و
6
م
40
ر
200
ظ
900
ز
7
ن
50
ش
300
غ
1000





الخاتمة
وفي نهاية الأمر يبقى الموضوع في رهان ما نطمح نحن إليه وما نتعقله ونجعله في ضمن الحدود المنطقية في التفسير، فالرب باعتقادي لايحتاج إلى الغاز حتى يتواصل معنا، فهو واضح أكثر مما نتصور لأنه دائما واقف على الباب ويقرع. السؤال هنا يطرح نفسه هل نحن مستعدين لفتح الباب؟
التساؤل الكبير أو السؤال المطروح ألان على الطاولة هل ياترى هذه الأرقام هي بقصد قاصد؟ أو عبقرية كاتب؟ أو لغز محير له سبب؟ وهل الله الذي خلقنا يحتاج إلى أرقام لكي يتعامل معنا؟ علامة استفهام كبيرة ولا اجابة دقيقة بين أبناء جلدتنا لان التأويل واسع وشاسع..
والإنسان بحد ذاته يشعر دائما بفراغ يحاول ملئه مليا بأمور قد يعتقدها عقلانية وهنا المشكلة قد يملئها بوهم يعتقده حقيقة أو يحاول إن يصدق ويسلم بانها حقيقة.. بعيدة عن حقيقة يسوع التي أن قبلناها تمليء الفراغ وتسده بالكامل وتفيض عنه محبة وحياة ورجاء فلنفتح اليوم قلوبنا ونعطي مجال للرب يسوع قليلا ولنرفع الغشاشة عن أعييننا وسنرى انه كان واضحا بدون أرقام أو معجزات أو خوارق للطبيعة فيسوع ليس سوبر مان وليس باتمان وهو لن يكون الخاتم السحري لنا بل هو ابسط مما نتصور في تعامله معنا لأنه في كل لحظة يخطو باتجاهنا ونحن ولا لحظة نحاول أن نتحرك حركة واحدة باتجاهه أو حتى نظرة بسيطة.
فالرب يتعامل معنا بطريقتنا واسلوبنا (إذا صح التعبير) والذي يتفق مع طبيعتنا وهنا اقصد أن من الممكن إن الأرقام تعبر وترمز إلى أحداث إلهية (إذا صح التعبير) ومن الممكن أيضا أن ترمز إلى الله لأنها ببساطة تقع ضمن النطاق الطبيعي الذي هو بالأساس مخلوق من الله والخليقة تخبرنا عن الخالق....
ח וישמעואת -- קול יהוה אֱלהים ، מתהלך בגן -- לרוח היום ؛ ויתחבא האדם ואשתו ، מפני יהוה אֱלהים ، בתוך ، עץ הגן.
وأنا باعتقادي مهما ما كان الأمر مؤول ومهما نريد أن نجعله ضمن الواقع المعاش فهو دائما يحمل صبغة ملمسها من ماهو خارج هذا الواقع وهو باعتقادي أكثر إن الله الظاهر بالجسد هو الخالق والخليقة معبرة عنه بمستويات.











28


رغم رفضها لـ "أزهري"..
الحكومة المصرية تسمح ببث أول قناة مسيحية على النايل سات


البابا شنودة بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية      




القاهرة: وافقت الحكومة المصرية على بث القناة الثانية التابعة للكنيسة "سى.تى.فى" التى يمتلكها رجل الأعمال المصرى ثروت باسيلى ، والتي بدأت بث برامجها على "نايل سات".

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أنها حصلت على موافقة وزارة الإعلام لبدء بث قناة "أجابى" الناطقة باسم الكنيسة على القمر الصناعى "نايل سات".

وحسبما ذكرت صحيفة "الشروق" المصرية، قالت مصادر كنسية إن القناة والتي يمتلكها رجل الأعمال المصرى ثروت باسيلى، بدأت بثها الأربعاء بعد أزمة استمرت أكثر من خمس سنوات.

يشار الى أن هناك 3 قنوات أخرى مسيحية، هي قناة الحياة ، وسات 7 ، والمعجزة ، في طريقها للبث على النايل سات خلال الاسابيع القادمة.

وقناة "أجابى" هى أول قناة أرثوذكسية قبطية بدأ بثها رسميا فى نوفمبر 2005، وتبث على القمر الصناعى الأمريكى.
وتقدم القناة برامج لدراسة الكتاب المقدس، وتعرض مسرحيات وأفلاما دينية وتبث القداسات مباشرة من كنائس مختلفة، وأحيانا تبث قداسات باللغة الإنجليزية من كنائس قبطية بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وكانت الحكومة قد رفضت مؤخرا منح قناة "أزهرى"، التى أطلقها الداعية الإسلامى خالد الجندى، حق البث على "نايل سات"، التى بدأ بثها من خارج مصر. وقال الجندى حينها "الحكومة أبلغتنا بأنها قد أخذت قرارا بعدم إصدار أى تصاريح لقنوات دينية تبث من على الأراضى المصرية".

وأشار إلى أن الدولة اتخذت هذا القرار لأن الإخوة المسيحيين كانوا يريدون إنشاء قناة خاصة بهم تبث من مصر، وعندما رفضت الدولة قالوا لماذا هناك قنوات دينية للمسلمين وليست هناك قنوات مسيحية للمسيحيين.

ارتياح قبطي لبث "أجابي"

في هذه الأثناء، ساد الارتياح في الأوساط القبطية مع بدء بث قناة "أجابي" التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والتي يديرها الاسقف العام الأنبا "بطرس".

وحسبما ذكرت جريدة "الدستور" المصرية، قال الأنبا بنيامين أسقف المنوفية: إن بث القناة جاء في الوقت المناسب وهو شيء مفرح، خاصة أنها تهتم بتأسيس معرفة سليمة عن العقيدة المسيحية ولا تتعرض لأي دين آخر، فهي تقدم فكراً مضبوطاً عن الكنيسة الأرثوذكسية".

من جانبه، قال ممدوح نخلة رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان : إن كلمة "أجابي" بالقبطية تعني المحبة وبث قناة المحبة علي النايل سات يوفر نوعاً من التوازن في وجود العديد من القنوات الإسلامية التي تبث علي نفس القمر المصري، مؤكداً أنها قناة لا تتعرض للأديان الأخري ولا يوجد بها أي مواد تبشيرية فهي تعرض الطقوس الخاصة بالأقباط الأرثوذكس".

بدوره، قال القس رفعت فكري سكرتير سنودس النيل الإنجيلي: "كان يفضل عدم بث أي قنوات دينية علي القمر المصري لكنها خطوة جيدة وتحسب للنظام، خاصة بعد بث قناة "أزهري"، وأوضح أنه يتسني أن تكون هناك قناة إنجيلية أيضاً".

من جهته، أوضح الناشط القبطي ممدوح رمزي: إن القناة تبث برامج للمصريين المحرومين من وجود كنائس في بلدانهم وما أكثرها في الصعيد، فهي تنقل له الكنيسة في المنزل، مضيفاً أن النظام يريد توجيه رسالة إلي العالم مفادها أنه لا تمييز ولا تفرقة بين المصريين لأنه يعلم أن مصر دولة مراقبة من مؤسسات المجتمع المدني علي أنها دولة انتهاك وتمييز، ومضي يقول: بث "أجابي" علي النايل سات له أبعاد اقتصادية علي قطاع كبير من الأقباط غير القادرين علي استقبال القمر الأوروبي.

وأخيرا، قال الأب بولس جرس المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية: إن بث "أغابي" علي النايل سات بركة كبيرة وعلامة جيدة من الدولة علي أنها ليست ضد القنوات الدينية المعتدلة، معتبراً أنها خطوة أتت في الوقت المناسب، مضيفاً: أن الكنيسة الكاثوليكية في مصر ليست في حاجة لقناة تليفزيونية لوجود قنوات كاثوليكية عالمية كثيرة".



المصدر :.شبكة الاعلام العربية
http://moheet.com



29
انظلاق مهرجان الصفا الثاني


دنخا عبدالاحد جولا / عينكاوة كوم / خاص

بحضور الخوري روفائيل راعي كنيسة ماركوركيس والاب لويس. وراهبات القلب الاقدس واخوات يسوع الصغيرات وممثل جمعية الثقافة الكلدانية الاستاذ كوثر نجيب، وبحضور اعلامي وجماهيري واسع جدا .

افتتح اليوم الثلاثاء 18 / 8 / 2009 في كنيسة مار ايليا (عينكاوة) مهرجان الصفا الثاني (ثمر الروح)  الذي تنظمه اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا (عينكاوة)،يستمر لاربعة ايام.
 واستهل حفل الافتتاح، بأوبريت قدمته نخبة من ابناء التعليم المسيحي في عينكاوة واخرجه ليث بنيامين واشرف على تنفيذه الاخت سمر (قلب يسوع) والاوبريت اطلق عليه اسم (ثمر الروح) والذي لامس قلوب الحاضرين بروحانية العرض وطريقة توصيل المضمون موضحا معاني ثمار الروح بتفاصيلها.

علما ان المهرجان مستمر لاربعة ايام يحمل بجعبته.....
1-   معرض للكتاب تشارك فيه الجمعية الدولية للكتاب المقدس (IBS) و جماعة حياة المحبة - اربيل.
 وايضا مكتبة الرجاء  ومكتبة كنيسة مار ايليا
2-   معرض للاعمال اليدوية تشارك فيه  ابناء التعليم المسيحي وشبيبة واهالي كنيسة مار ايليا  وكنائس عينكاوة بالاضافة الى جماعة محبة وفرح.
3-   مسابقات كتابية والكترونية وترفيهية وفكرية ومفاجأت وجوائز تقدم خلال المهرجان.
ويعتقد ان يستقطب المهرجان اكثر من 600 عائلة
.


منهاج المهرجان.....

اليوم الاول 18 / 8 الثلاثاء
الساعة الاولى : عرض مسرحي لاطفال التعليم المسيحي.
الساعة الثانية : افتتاح المعرض الكتابي ومعرض الاعمال اليدوية.
الساعة الثالثة : بدء دوري الشطرنج.

اليوم الثاني 19 / 8 الاربعاء
الساعة الاولى : محاضرة بعنوان (ثمر الروح) الاب سمير مروكي الدومنيكي.
الساعة الثانية : مسابقة الحروف السحرية (مسابقة كتابية الكترونية) .
الساعة الثالثة : مسابقات متنوعة للاطفال.

اليوم الثالث 20 / 8 الخميس
الساعة الاولى : امسية مزامير مرتلة تقدمها لنا جوقة كنارة الروح القدس وجوقة الرجاء.
الساعة الثانية : مسابقة كرة قدم فكرية.
الساعة الثالثة : مسابقات متنوعة للشباب.




للمزيد من المعلومات حول المهرجان موقع كنيسة مار ايليا
http://www.safairaq.com/vb/index.php
























































30

الثلاثاء القادم انطلاق مهرجان الصفا الثاني (ثمر الروح) في عينكاوة





عينكاوة كوم/ خاص

بتوقع حضور رسمي وجماهيري الذي قد يتجاوز 600 عائلة   تنطلق يوم الثلاثاء القادم 18/8/2009 الساعة السادسة عصرا في كنيسة مار ايليا (عينكاوة) ولمدة اربعة ايام، فعاليات مهرجان الصفا الثاني "ثمر الروح" والذي تنظمه اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا.  ويتضمن هذا المهرجان فعاليات ترفيهية وثقافية ودينية  ومسابقات وجوائز للشبيبة والاطفال والعوائل، ويتخلل المهرجان الكثير من المفاجأت، علما يتوقع ان يستقطب المهرجان الكثير من العوائل واستنادا الى التنظيم الاول الناجح في العام الماضي وايضا يعتبر تنظيم هذا المهرجان هو الاول من نوعه في عينكاوا.
 وهذا ستكون الدعوة عامة للجميع ....

منهاج المهرجان.....
اليوم الاول 18 / 8 الثلاثاء
الساعة الاولى : عرض مسرحي لاطفال التعليم المسيحي.
الساعة الثانية : افتتاح المعرض الكتابي ومعرض الاعمال اليدوية.
الساعة الثالثة : بدء دوري الشطرنج.

اليوم الثاني 19 / 8 الاربعاء
الساعة الاولى : محاضرة بعنوان (ثمر الروح) الاب سمير مروكي الدومنيكي.
الساعة الثانية : مسابقة الحروف السحرية (مسابقة كتابية الكترونية) .
الساعة الثالثة : مسابقات متنوعة للاطفال.

اليوم الثالث 20 / 8 الخميس
الساعة الاولى : امسية مزامير مرتلة تقدمها لنا جوقة كنارة الروح القدس.
الساعة الثانية : مسابقة كرة قدم فكرية.
الساعة الثالثة : مسابقات متنوعة للشباب.

اليوم الرابع : 21 / 8 الجمعة
سفرة للعوائل الى (كلي علي بيك).

...
و اما ثمر الروح فهو محبة فرح سلام طول اناة لطف صلاح ايمان، وداعة تعفف ضد امثال هذه ليس ناموس.  و لكن الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الاهواء و الشهوات،  ان كنا نعيش بالروح فلنسلك ايضا بحسب الروح.... (غلاطية 5 : 22-25)







31


الارقام المقدسة ورمزيتها
بقلم: دنخا عبدالاحد جولا
للاستماع الى هذه المحاضرة بالصوت على هذا الرابط  
http://www.safairaq.com/vb/showthread.php?t=5738


http://www.4shared.com/file/120733381/7433526f/__online.html?err=no-sess

مقدمة
الموضوع ذات أبعاد واسعة يختزل في مخزونه الكثير من التأويلات والاستنتاجات، كلٍ يأخذها من نظرتهِ ومن زاويته التي من خلالها ينطلق في التأويل على أساس الثقافة التي يحملها أو (اكتسبها).
فألارقام ليست بالجديدة علينا نحن كزمكانيين، نحتاجها ونستخدمها في استخدامات عدة في حياتنا اليومية
لاوبل تدخل في أدق التفاصيل في حياتنا، لأنها ببساطة تعطي الدقة لأي شيء مادي لكي يتم تعقله بطريقة دقيقة، فوصف أي شيء في محيطنا المادي نحتاج إلى استخدام الأرقام لاوبل كلما دخلنا في التفاصيل كلما زاد استخدامها. وهكذا للأرقام أهمية في حياتنا وتعقلنا للزمكان الذي نعيش من خلاله ونحدد الأمور لتأخذ ارتباطا في عقولنا وفكرنا.
رغم أن الموضوع يجب أن نأخذه من نظرة واقعية التفسير، وعدم الذهاب بعيد في التأويل، لكن في بعض الأحيان تصادفنا أرقام نستطيع أن نقف أمامها مندهشين محاولين الوصول إلى تفسير ما قد نصل في أحيان كثيرة وفي أخرى لا جدوى من البحث عن التفسير، فدائما تكون الأبواب موصدة حول التفاسير التي نريد بها أن تكون علمية وواقعية ولكن أنا بنظري هي أرقام رمزية تربط الكتاب المقدس من الحرف الأول إلى الحرف الأخير برمزية واحدة تخبر عجائب الرب الذي أعطى للإنسان الخلاص.
ورغم تأثير أسلوب الكاتب وعبقريته في الكثير من الأحيان، فان الموضوع يبقى رهن الإيمان الذي يربطنا نحن كبشر بكل قصة أو شخصية أو حكمة أو أية أو كلمة أو حرف أو رقم مذكور في هذا الكتاب، لأنها بالضرورة تعبر عن كل شخص منا، لأننا أن لم نمر بمرحلة ادم عندما أكل التفاحة وان لم نمر بمرحلة إبراهيم الذي اتخذ من سارة زوجة له وموسى الذي قتل المصري أو مرحلة داود كملك وسليمان الذي انجرف وراء شهواته ومراحل عدة هي بحد ذاتها تعتبر هي مثال عن كل شخص منا وصول إلى أن نحقق الصورة الكاملة في مرحلة الخلاص هي صورة يسوع فلن نكون أبدا بشر.

أساطير بلاد مابين النهرين
حتى انطلاقة الإنسان من العالم القديم كان يحمل فكرا رمزيا من خلال الأسطورة، التي نقلت ثقافة تلك الشعوب وكيف أعطوا الحياة للأرقام التي كانوا يعتبروها لسبب أو لأخر هي مقدسة أو بعضها شر (13) مثلا.
فأسطورة الخليقة البابلية تخبرنا آن الخلق اكمل في اليوم السادس، ونزول عشتاروت إلى العالم السفلي لمدة ثلاثة أيام لإنقاذ احدهم، فاحتاجت إن تجتاز سبعة أبواب حتى تصل إلى الأسفل والآلهة الرئيسين في أساطير الخلق وأيضا عند ساكني الهلال الخصيب هم كانوا ثلاثة آلهة خالقة..... وهكذا نلاحظ تكرار الأرقام 7 و3 في معظم الأساطير القديمة.
إذا أراد الإنسان منذ القدم إعطاء للأرقام القدسية ومحاولة تحويلها إلى الغاز وشفرات من الآلهة، في اعتبارها الشيء المقدس وهذا ما اثر لاحقا في الأجيال ما بعد الانطلاقة الأولى عبر الحضارة الأولى في هذه المنطقة (هلال الخصيب ودلتا النيل) ، ولم يكن شعب إسرائيل بمنأى عن أجداده الذين كانوا من سكان هذه المنطقة فتوارث هذا الحمل من المعتقدات وأعطى له أسلوب جديد من خلال اله جديد يكشف عن نفسه بأنه هو الكائن الواحد.

عند اليونان
في اليونان الشيء الجديد المقدم كان المحاولة منطقة هذا الارتباط وهذا التأثير الرقمي، وتفسيره بطريقة منطقية عقلية مرتبطة بحجة مقبولة، فالفيثاغوريين هم أول من أعطى للأرقام أهمية، لاوبل اعتبروها أساس الوجود، لأنها تدخل في وصف كل الأشياء لذلك اعتبروها العامل المشترك بين الموجودات. وأيضا الفلاسفة اليونان لم يكونوا بمنأى عن الموضوع، فأفلاطون مثلا يعبر عن الله بواحد وعن الموجودات هي المتعددة وحتى أرسطو يعطي نظرية رقمية أوسع من الأفلاطونية، إذا الأرقام كانت دائما هي العنصر المشترك حتى في وصف الموجودات والخالق من قبل الفلاسفة.


الكتاب المقدس هو (شفرة) وتفسير أعمق
أوائل الذين ادعوا بوجود تفسير باطني أعمق في الكتاب المقدس هم طائفة يهودية تدعى "الكابلاه" القرن الثاني الميلادي وهذه الطائفة بدأت حقيقةً في البحث داخل الكتب المقدس عن الغاز وشفرات ادعت لاحقا إن الحقيقة الأصلية للكتاب موجودة في داخل الأرقام والشفرات وبين اسطر الكتاب المقدس، وان هذه الحقيقة هي كاملة ومن الممكن أن يتم الاستشراق من خلالها والتنبؤ بالمستقبل، وبالمناسبة تعتبر الكابلاه من أشهر الطوائف الصوفية في اليهودية وكتابهم الكابلاه من اقوى الكتب الذي يقدم تفاسير للعهد القديم ومن أشهر كتابهم وشخصياتهم هو سعيد ابن يوسف الفيومي (882- 942) ..


قيم الاحرف العبرية
حرف الأليب = 1
حرف البيت = 2
حرف الجيميل= 3
حرف الدالت= 4
حرف الهيه= 5
حرف واو=6
حرف الزين=7
حرف الخا= 8
حرف التا=9



حرف اليود= 10
حرف الكوف = 20
حرف اللاميد = 30
حرف الميم = 40
حرف النون = 50
حرف السين = 60
حرف العين = 70
حرف الفيه = 80
حرف الصاد = 90

مرتبة المئات
حرف القوف = 100
حرف الرا = 200
حرف الشين = 300
حرف الثا = 400

وهكذا استمر الأمر على حاله إلى القرن العشرين وبالتحديد في منتصفه، عندما ذكر رابي يقيم في براغ بتشيكوسلوفاكيا ، أنك لو كتبت حروف سفر التكوين، ولم تدخِل مسافات بين الحروف ولا بين الكلمات ولا بين الجمل، بل تكتب الحروف إلى جوار بعضها، تماماً كما كانت تُكتَب في المخطوطات القديمة، وتُسقط خمسين حرفاً وتأخذ الحرف 51 ثم تترك 50 حرفاً آخر وتأخذ الحرف الذي يليه، وهكذا بتكرار فإنك ستحصل على كلمة "التوراة". و لقد كرر نفس الأمـر في سفر الخروج، فحصل على ذات الكلمة "التوراة"، ثم كرر الأمر في سفر العدد، وفي سفر التثنية فحصل في كل مرة على نفس الكلمة "التوراة"!
كان هذا قبل خمسين سنة، وأما الآن، وبعد دخول التكنولوجيا في الموضوع وبالتحديد في عام (1997) في أمـريكا ظهر كتاب بعنوان The Bible Code، فأحدث صدوره دوياً عالياً في الأوسـاط الدينية، وتحدثت عنه هناك المجلات وأجهزة الإعلام المسموعة والمرئية. مـؤلف هذا الكتاب "ميخائيل دروسنن" يقول في أول الكتاب أنه سافر إلى تل أبيب في سبتمبر عام 1994 لمهمة محددة؛ أن يحذر رابين رئيس وزراء إسرائيل من خطر اغتياله، بناء على شفرة الكتاب المقدس، حيث أنه في المرة الوحيدة التي فيها يظهر اسم اسحق رابين كاملاً بواسطة الشفرة فإن حادثة إغتياله تتقاطع مع حروف اسمه. ثم لما حدث الاغتيال بعد نحو سنة واحدة من تحذيره هذا، فقد اقتنع المؤلف تماماً أن تلك الشفرة حقيقة مؤكدة.

كانت بداية قصة دروسنن مع شفرة الكتاب عندما نما إلى علمه، عن طريق أحـد أصدقائه في إسرائيل أن هناك كتاباً ذكر حرب الخليج "عاصفة الصحراء" قبل حدوثها بآلاف السنين، هذا الكتاب هو الكتاب المقدس. ولأنه شخص لا تعنيه كثيراً المسائل الدينية، كما يقول هو في مقدمة الكتاب، فإنه في البداية لم يكن متحمسـاً للموضوع، لكن في منزل أحد علماء الرياضيات في أورشليم، وعلي جهاز الكومبيوتر، أراه ذلك العالم كيف أن هناك شفرة في الكتاب المقدس وهذه الشفرة أخبرت بحرب الخليج، وحددّت يوم 18 يناير عام 1991، وذكرت اسم صدام حسين!
يستطرد المؤلف قائلاً إنه في البداية كان متشككاً في الأمر، وبدأ يفحصه ليبين زيفه، لكنه بعد فترة من البحث اقتنع بالأمر تماماً. ثم استمر يعمل في هذه الشفرة لمدة خمس سنوات، فكان من ضمن ما اكتشفه حادثة مقتل رابين. لكنه اكتشف أيضاً عجائب لا تُحصى؛ فلقد أشارت الشفرة إلى انتخاب الرئيس الأمريكي كلينتون، وأشارت أيضاً إلى مقتل السادات، ومقتل جون كنيدي، وعن الحرب العالمية الثانية، وأفران الغاز وهتلر، وقنبلة هيروشيما، كما أشارت إلى وصول الإنسان إلى القمر ومشيه عليه، كما أشارت إلى المفكرين العظام مثل شكسبير وإديسون وبيتهوفن ونيوتن. . . الخ إلخ.
ويذكر مؤلف الكتاب الذي يدعم أقواله بالفقرات التوراتية التي تثبت كلامه، أن شفرات الكتاب تختلف تماماً عن كتابات أو نبوات نوستراداموس الفرنسي، والتي يمكن للإنسان أن يفسرها بألف طريقة، إذ أنها تسجل الأحداث بالأسماء والتواريخ بكل دقة!!
والمشكلة أيضا إن هذا الكتاب تنبأ بأنه ستكون هناك حرب عظيمة يمحى ثلثا البشرية في الشهر السابع من عام 1999 ولم تتحقق النبوة وعلى ما يبدو إن الكاتب كان متأثرا باحد رباعيات بنوستراداموس رغم نفييه الامر .


أسلوب رمزي في التعبير

لو لاحظنا الكتاب المقدس هو لايعطي الأسماء للأشخاص اعتباطيا، فلكل اسم له معنى وله ارتباط بالشخص وحتى أسماء أماكن ومدن، فالارتباط واسع وشاسع ووثيق يثير العجب في بعض الأحيان (טו ויראובני -- ישראל ، ויאמרו איש אל -- אחיו מן הוא -- כי לא ידעו ، מן -- הוא ؛ ויאמר משה ، אלהם ، הוא הלחם ، אשר נתן יהוה לכם לאכלה. من هو) مثلا ... في سفر الخروج ولكن رمزيتها تعبر هذا السفر وذلك الشعب المتسائل في ذلك الزمان والإجابة تكون عند يسوع (أنا هو خبز الحياة) ، فالارتباط الرمزي شئنا أم أبينا وحتى إن حولنا تفسيراتنا إلى تفسير واقعي مرتبط بزمان ومكان فالصدفة لاتنشيء أبدا مثل هذا الارتباط باعتقادي، فحواء (هي أم كل حي) ومريم هي أم المسيح الحي وهي بالتالي حواء الثانية وكانت كلمات الرب للحية في تكوين 3 (טו ואיבה אשית، בינך ובין האשה ، ובין זרעך ، ובין זרעה : הוא ישופך ראש ، ואתה תשופנו עקב. (ס(و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه) والمسيح هو الذي سحق راس الحية.
وإبراهيم الذي أراد أن يقدم ابنهِ كذبيحة، هو رمز الحمل المذبوح على الصليب وليس ضروريا إن كانا إبراهيم وحواء يعلمون أنهم رموز للقادم وليس ضروريا أن كان يعلم اشعياء انه يتنبأ عن العذراء مريم لكن الضروري انه كان يتحدث باسم الرب.....

بعد أن عرفنا إن الكتاب المقدس يحمل الأسلوب الرمزي السؤال الذي يطرح نفسه ماعلاقة الأرقام بالموضوع
الأرقام هي مرتبطة كل الارتباط، لأنها الرموز التي تعبر عن حقيقة أسمى، إذا أردنا تعريفها حسب المؤمنين بكل الأديان التي تعتبر نفسها تقع في ضمن الترميز المقدس أو الأرقام المعبرة لذلك نرى أرقام معبرة تخبرنا برمزية عن المجد الإلهي. وحتى الله عندما أراد من البشر أن يكونوا أبنائه لم يكن بمنأى المعتزل لاوبل خاطبهم من خلال ثقافاتهم حضاراتهم عبر التاريخ وبما أن هذه الأرقام هي من فكر البشر ومن ثقافاتهم فمن الممكن أن تصير هي جزء من الرموز المعبرة عن الله الخالق، لان كل الخليقة تعبر عن خالقها حتى لو كانت الأمور نسبية وهكذا أرادوا كتاب الكتاب المقدس أن يعطوا رمزية للخالق من خلال هذه الأرقام ويعمذوها لتكون معبرة عنه. وألان ساخذكم في جولة حولة هذه الأرقام ورمزيتها الإيمانية 1،3،7،12،40

فالرقم(1) مدلوله الأولوية والرئاسة وكذلك الوحدة

ولهذا يرتبط الرقم (1) في الكتـاب المقدس بالله الواحد (تث6: 4، يع 2 : 19)، وبالمسيح الرأس (إش 44: 6، رؤ1: 17، 2: 8، 22: 13)، وبالكنيسـة باعتبـار وحـدة أفرادها (أف4: 3 - 6، يو10: 16، 17: 10، 21-23). وهكذا


و الرقم (3) هو رقم التحديد والكمال
فللتعبير عن الأجسام يلزم علي الأقل 3 أبعاد، ولتحديد المكان يلزم علي الأقل 3 محاور، والمثلث هو أبسط الأشكال الهندسية. وللمادة 3 أحوال (صلبة أو سائلة أو غازية). والذرّة تتكون من إلكترونات وبروتونات ونيوترونات. والكائنات الحية (حيوانات أو أسماك أو نباتات) تتكون بصفة عامة من 3 أجزاء.

ويعلمنا الكتاب المقدس أن الإنسان كائن ثلاثي (جسد ونفس وروح - 1تس5: 23).
وأن لله أقانيم ثلاثة (الآب والابن والروح القدس - مت 28: 19).
وكان لخيمة الاجتماع في العهد القديم أقسام ثلاثة (الدار الخارجية - والقدس - وقدس الأقداس). والمعـادن المستخدمة فى صنع أدواتها ثلاثة (الذهب والفضة والنحاس). وثلاث مـرات كان يصعد جميع الذكور إلى أورشليم فى السنة. والسمـاوات عددهـا ثلاث (2كو 12: 2). وتتكرر عبارة « أبا الآب » في العهد الجديد 3 مرات (مر14: 36، رو8: 15، غل4: 6)... وهو أيضاً رقم القيامة من الأموات (2مل20: 5، هو6: 2، يون1: 17، مت16: 21، 1كو15: 4 .... الخ).
والرقم (6) هو رقم الإنسان والعمل
فلقد خُلق الإنسـان في اليوم السادس (تك1: 26)، كما أن أيام العمل في الأسبوع ستة (انظر خر20: 9)، ومثلها سنوات عبودية العبد العبراني (خر21: 2). وبالمثل أوصى الرب شعبه أن يزرعوا أرضهم ست سنين ويريحوها في السنة السابعة (لا25: 3،4).
ولأن الإنسان شرير وكذلك كل عمله (رو3: 12)، لذلك ارتبط هذا الرقم في الكتاب المقـدس بالشر؛ فالشعوب الذين طردهم الرب بسبب شرهم من أرض كنعان ستة (تث20: 17)، وجليات الفلسطيني كان طوله 6 أذرع وشبر، وأسنان رمحه ست مئة شاقل حديد (1صم17)، وابن رافا عدو داود كان له ست أصابع في كل من أطرافه (2صم21: 20)، ومدة حكم عثليا الملكة الشريرة ست سنين (2مل11: 3)، وتمثال نبوخذنصر كان طوله 60 ذراعاً وعرضه 6 أذرع (دا3: 1). ونقرأ في العهد الجديد عن ستة أجران فارغة في يوحنا 2: 6، وستة رجال في حياة المرأة السامرية (يو4: 18)، والغني في لوقا 16 كان له خمسة إخوة غيره، وهم جميعاً غير مبالين بالله أو بالأبدية.
والمسيح له المجـد صُلب يوم الجمعة؛ اليوم السادس من الأسبوع، وقضي فوق الصليب 6 ساعات. والظلمة بدأت هناك الساعة السادسة!!
ورقم الوحش الذي سيظهر في فترة الضيقة العظيمة هو 666 (رؤيا13: 18). وهو بالأسف نفس عدد وزنات الذهب التي جاءت لسليمان في سنة واحدة (1مل10: 14 قارن مع تث17: 17(


الرقم سبعة كرمز
في سفر حبقوق 3 : 9 قائلا ( سباعيات سهام كلمتك )
هذا الرقم الغريب! هو أكثر الأرقام تكرار في الكتاب المقدس لا وبل أكثرها شيوعا رغم انه مكرر في معظم الثقافات ومقدس أيضا ولكن في الكتاب المقدس يأخذ منحى أوسع في الانتشار فنستطيع أن نقول إن فصول الكتاب هي لفصول السباعية كثيرة جدا في الكتاب نستطيع أن نتقفى اثر السبعة في معظم الأرقام المطروحة في الكتاب فأن لم يكن من بين الأرقام صراحة نراه ام هو قاسمها أو نسبتها في الناتج دائما أو قيمة عددية لجمل مهمة ومنذ البداية وفي الأول من تكوين قيمة الجملة باللغة الأصلية (אב ראשית ، ברא אֱלהים ، את השמים ، ואת הארץفي البدء خلق الله السموات والأرض) هي قيمة سباعية وتكتمل الصورة أكثر عندما يخلق الله الإنسان في سبعة أيام؟ وتستمر السباعية في الكتاب كله وليس هذا بل السبعة مهم جدا في الكمال الإنساني العلمي في الكثير من المجالات هو يفرض نفسه كرقم يحدد أمور كثيرة لو تكلمنا عن ألوان الطيف هي سبعة ولو تكلمنا عن السلم الموسيقي فيتسابق السبعة أولا و يتألفسلمها من سبع نغمات : صول , لا , سي , دو , رى , مى , فا ... ثم يأتى للنغمةالثامنة فتكون جواباللأولى , ويعود فيرتفع بنا السلم سبع نغمات أخرى , وهكذاسبع سبعات . وفي ذرة الأيدروجين داخل قلب الشمس يقفز الكترون خارجا منالذرة في سبع قفزات لتكون له سبع مدارات تقابل سبع مستويات للطاقة , وفيكلمستوى يبث حزمة من الطاقة , وهي طيف من أطياف الضوء السبعة . والجنين فيبطن أمه لايكتمل نموة الا فى الشهر السابع ...وهلم جرا .......
والرقم (8) هو رقم الجديد.
فهو رقم أول يوم في الأسبوع الجديد، وبداية السلم الأعلى في الموسيقى، ولهذا اعتبر أنه يعبر عن ما هو جديد.
فنجد أن ثمانية أشخاص نجوا بالفلك ودخلوا إلى الأرض الجديدة (1بط3: 20)، ويُذكَـر نوح في العهد الجديد ثمانى مرات. كما نجد أن الختان كان يحدث في اليوم الثامن (تك17: 12)، وتطهير الأبرص كان يتم فى اليوم الثامن (لا14: 10)، والباكورة كانت تُقدَم في غد السبت أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً عيد الخمسين (لا23: 11، 16)
ثم إن قيامة المسيح حدثت يوم الأحد أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً حلول الروح القدس.
وكذلك أيضاً كان ترتيب داود بين إخوته الثامن (1صم17: 12،14)
وكتبة العهد الجديد عددهم ثمانية!
ومن الجميل أن نعرف أن الاسم الكامل « الرب يسوع المسيح » مذكور فى العهد الجديد 88 مرة، وكذلك أيضاً « ابن الإنسان » مذكور88 مرة.
ثم أن القيمة العددية لاسم « يسوع » باليوناني هو 888. ولاسم « المسيح » وباليوناني "كريسـتوس" 1480 (8×185)، ولاسم « الرب » وباليوناني « كريوس » 800 (8×100) ولاسم « المخلص» وباليوناني "سوتر" 1408 (8× 176) ولاسم « يسوع المسيح » هو 2368 = 37×8×8.


والرقم (12) هو رقم نظام الله في خليقته.
فالبروج في السماء عددها اثنا عشر، ولهذا كان هو عدد شهور السنة (رؤ22: 2) كما أنه هو عدد ساعات النهار (انظر يو 11: 9)، ومثلها ساعات الليل. وبالتالي فهو الرقم الذى يعبر عن إدارة الله وتنظيمه فى الخليقة.
لذلك نقرأ في العهد القديم عن 12 سبطاً، يرتبط به والقضاة المذكورون في سفر القضاة عددهم 12. وفى العهد الجديد أقام الرب 12 رسولاً أرسلهم إلى شعبه الأرضي. كما نقرأ عن 12 قفة مملوءة كِسراً فاضلة من معجزة إشباع الآلاف.
وبالارتباط مع معنى هذا الرقم نقرأ أيضاً عن 12 أسداً علي درجات عرش سليمـان (1مل10: 20). وعن 12وكيلاً


والرقم (13) هو رقم الشر
فهو الرقـم الذى منه تتشاءم شعوب كثيرة. وبتتبع هذا الرقم فى الكتاب المقدس نجد أنه يرتبط بالخطية وبالشيطان الذى يريد أن يشوه نظام الله فى الخليقة، كما يرتبط كذلك بقضاء الله ودينونته على هذه الحالة.
فالرقم 13=12+1. أي الخروج عن ترتيب الله ونظامه.
وأول ذِكر لهذا الرقم فى الكتاب كان مرتبطاً بالعصيان والحرب (تك4:14). وفترة الذل فى حياة يوسف كانت 13 سنة.. وأريحا، مدينة اللعنة، طيف حولها قبل أن تسقط أسوارها 13 مرة. والأمر بإبادة اليهـود أيام أحشويرش صدر فى اليوم الثالث عشر من الشهر الأول، على أن يبادوا في اليوم الثالث عشر من الشهر الثاني عشر (أس12:3،13)
نصل إلى فاتحة العهد الجديد فنقرأ عن كتاب ميلاد يسوع المسيح؛ إنها المرة الرابعة عشر: أي 7×2 كمال الإنسان الثاني؛ الذي هو الله وإنسان في آن معا!
والعجيب أن أسماء الشيطان في اللغة اليونانية قيمتها العددية هي دائماً مضاعف الرقم 13. فعلى سبيل المثال « إبليس والشيطان » (رؤ9:12) القيمة العددية لحروفه =2197=13×13×13!

فن التأويل ونظام الاخرويات
كما أسلفنا سابقا أن التأويل كبير في تفسير هذه الأرقام والرموز إلى إن تحول الأمر إلى كلٍ يفسر الأمر على هواه مبتعدين عن الواقعية يحاولون الربط بين الأسود والأبيض، وبالتالي إعطاء معنى يخدم مصالح معينة أو طائفة معينة أو دولة معينة وهلم جرا .....
لو أخذنا بنظر الاعتبار سفر الرؤيا (السفر التنبؤي بالأواخر) الذي يحتوي على الكثير من الرموز والأرقام والعبارات التي تحتاج إلى وقفة وتأمل، رغم إن المسيحيين يفسرونها من منطلق إيماني، لكن تم تأويل هذا السفر إلى الكثير من الأمور وربطه بمشاء الله من الشخصيات المهمة وكل على هواه ومثال على ذلك الإصحاح الثالث العشر من هذا السفر والوحش المذكور فيه والذي يحمل الرقم 666 رؤيا 13 ( و يجعل الجميع الصغار و الكبار و الأغنياء و الفقراء و الأحرار و العبيد تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى أو على جبهتهم* 17 و إن لا يقدر احد أن يشتري أو يبيع الا من له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه* 18 هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد إنسان و عدده ست مئة و ستة و ستون*)
هذه النبوة المرتبطة بالاخرويات هي تعطي رمزية للوحش الذي يحمل 666 أو (CXV باليونانية) هذا الرقم الغريب صار رمز الوحش إلى يومنا هذا وكل المؤسسات الشيطانية صار هذا رمزها كدليل إنهم أبناء هذا الوحش وصار هذا الرقم مدعاة تأويل واسع بدء من التفسير الواقعي وانتهى في حضون التفاسير الخيالية فالكنائس ذات الإيمان التقليدي تعتبر هذا الرقم هو يرمز إلى نيرون الذي احرق روما أخذةً في ذلك التفاسير الكتابية والتاريخية البعيدة عن اي عالم خيالي ومع ذلك أبقت الباب مفتوحا في التفسير لأنه إيمانيا الرقم يعبر عن الكثير من الأمور وهكذا بعدها توالت التفاسير والتأويلات فاتباع شهود يهوه والكنائس الحديثة مثلا اكتشفوا وأعلنوا أن هذا الوحش هو البابا القادم الذي يخلف البابا الحالي وسيكون اسمه بطرس وهو سيكون الوحش الأخير في سلسلة الوحوش وأيضا منهم من قال أن الكنيسة الكاثوليكة هي الوحش بذاته فالجملة اللاتينية المكتوبة على تاج باباوات الكاثوليك (VICARIUS FILIE DEI )( The Vicar of Christ) هي تحمل القيمة العددية 666 وهكذا استمر التأويل بين الشرق والغرب وهناك من أعلن المسلمين في بلاد العرب هم الذي يعتبرون أتباع الوحش، معللين بذلك العلامة على جباههم والسيف في يدهم اليمنى و أيضا القيمة العددية للجملة (رسول العرب بمكة )
ر
س
و
ل
أ
ل
ع
ر
ب
ب
م
ك
هـ
المجموع
200
60
6
30
1
30
70
200
2
2
40
20
5
666

تساوي 666 واستمر التأويل إلى أن يصل الأمر إلى التكنولوجية والرقاقة التي يتحدثون عنها، رقاقة البيع والشراء والتي ستأخذ مستقبلا مكانة البطاقات الالكترونية لتزرع في اليد اليمنى أو في جبين الإنسان وهي تحمل شفرة من ثلاث خانات وكل خانة في ستة أرقام وهكذا اعتبروها الوحش وأيضا ليس هنا الموقف فقط بل وصل إلى إلى اعتبار الشبكة العنكبوتية الانترنيت هي الوحش لانها تتبدا (www) وهذا الحرف يحمل القيمة 6 وهكذا نحصل على 666......وهلم جرا من التاويلات.....



في الأديان
استطيع أن اجزم كل الحضارات والأديان البشرية هي قدست من جانب أو من أخر الأرقام أعطتها حيوية وخاصة الأديان التي ظهرت في مابين النهرين كاليزيدية والمندائية والزاردشتية
فاليزيدية أيضا لديهم عادات تتعلق بالرقم ر فألهتهم هم سبعة وسماواتهم هي سبعة
وحتى في كتابهم الجلوة (مصحف رش) هناك الكثير من الارقام التي يعطوها في بعض الأحيان إعجازا علميا مثل، (منذ الطوفان حتى يومنا هذا حقبة سبعة آلاف سنة ينزل إلى الأرض في كل ألف سنة اله واحد من الآلهة لينظم لنا الآيات، والقوانين والتشريعات ويعرج بعد ذلك إلى السماء)وأيضا نرى رباعيات في الجلوة مثلا (أربعة عناصر ، وأربعة أزمنة ، وأربعة أركان سمحت بها لأجل ضروريات المخلوقين).
الإسلام لم يكن خارج هذه المنطقة المتأثرة من عبق الماضي وهو لم يأتي من الفضاء لذلك حاول تقديس الرقم سبعة مثل غيره ممن سبقوه وخاصة تأثره بكتب الأدب المختصة بالأنبياء العبرانيين (كتب أدبية أسطورية كانت تعطي للأنبياء نوع من العظمة وخلط قصصهم بالأساطير) وأيضا تأثر الإسلام بالكتاب المقدس و كتب الصابئة وخاصة بعد أن تبين من بعض الدارسين أن رسول الجزيرة العربية، كان يقرأ الكتب المذكورة أعلاه بلغاتها الأصلية أي انه كان يقرأ العبرانية والسريانية ويتقنها وبالمناسبة تأثير اللغتان واضح في كتاب الجزيرة العربية ( القران) .
ولذلك نلاحظ وورود أرقام شبيها بارقام الكتاب المقدس في القران وهذا مايعتبروه الآن الإعجاز العددي في القران مثله مثل الإعجاز العلمي وهلم جرا.....
ولكن في يومنا هذا انتهى أي ضحك على الذقون، فكل شيء يدخل المختبر ويحلل من جميع النواح وهكذا استطاع احد الأشخاص أن يفك لغز الأحرف المقطعة الموجودة في الكتاب العربي.
الأحرف المقطة الأسلوب الواقعي في التفسير كانت البداية هي البحث عن سر هذه الحروف منذ 1400 سنة مضت فكل مفسري السنة داروا حول جملة واحدة (نص حكيم له سر قاطع) وأولوا جدا في التفسير دون الوصول للنتيجة، فقط قولهم إنها علامة لأهل الكتاب. واستمر الموضوع إلى قرن الواحد والعشرين عندما قدم شخص(عبدالاحد شابو) من ولاية ميتشغان رسالة ماجستير تحمل عنوان بحيرة الراهب حيث قدم من خلال هذه الرسالة ترجمة وتحقيق لرسالة ووثائق ومذكرات تاريخية عثر عليها في مدينة الرهان وهي موجهة من شخص اسمه بحيرة الراهب إلى الكنيسة في الرها يعلن عودته إلى الإيمان المسيحي وطالبا الغفران من الكنيسة وبما أن الدراسة أثبتت أن معظم القران هو من أسلوب الراهب بحيرة فكان التفسير على مايبدو أن بحيرة هذا أراد توصيل لنا شفرة ما من خلال هذه الأرقام التي تقع في بداية الصور وبعد مراجعات القمص زكريا بطرس تبين أن الراهب بحيرة أراد أن يمرر من خلال القران عقيدة الثالوث المسيحية عبر القيم العددية المتساوية في ذكر الجمل ومنها مثلا في بداية سورة (مريم:1) تذكر هذه الأحرف (كهيعص) وقيمتها العددية تساوي بالفعل القيمة العددية للجملة (المسيح الهي) وهكذا الحروف المقطعة جميعا تخبرنا باللاهوت المسيحي
والجدول المفترض لهذه الحروف
العبارات التالية: 1ـ الجملة الأولى (الم ×6) لتعطي معنى: (يسوع المسيح هو ابن الإله) 2ـ الجملة الثانية (ألر) وتعطي معنى: (الآب والابن وهما إله واحد) وتكررت (ألر × 5) فأعطت معنى: (وهالكلمة صار جسداً وحّل بيننا، ورأينا مجده لوحيد من الآب) 3ـ الجملة الثالثة (حم ×7) فأعطت معنى: (يسوع هو ابن الإله الوحيد) 4ـ الجملة الرابعة (المر – المص ×2) فأعطت معنى: (يسوع المسيح هو الفادى) 5ـ الجملة الخامسة (كهيعص) فأعطت معنى: (المسيح إلهى) و(حم عسق) فأعطت معنى: (القدوس هو الله) وإجمالي الإثنين أعطى معنى: (يسوع المسيح ابن الله الوحيد) 6ـ الجملة السادسة (ق – ن – ص) فأعطت معنى: (المسيح والله واحد) 7ـ الجملة السابعة (نص حكيم له سر قاطع) فأعطت معنى: (السيد المسيح هو نور العالم)





جدول حساب الجمّل
ا
1
ح
8
س
60
ت
400
ب
2
ط
9
ع
70
ث
500
ج
3
ي
10
ف
80
خ
600
د
4
ك
20
ص
90
ذ
700
ه
5
ل
30
ق
100
ض
800
و
6
م
40
ر
200
ظ
900
ز
7
ن
50
ش
300
غ
1000





الخاتمة
وفي نهاية الأمر يبقى الموضوع في رهان ما نطمح نحن إليه وما نتعقله ونجعله في ضمن الحدود المنطقية في التفسير، فالرب باعتقادي لايحتاج إلى الغاز حتى يتواصل معنا، فهو واضح أكثر مما نتصور لأنه دائما واقف على الباب ويقرع. السؤال هنا يطرح نفسه هل نحن مستعدين لفتح الباب؟
التساؤل الكبير أو السؤال المطروح ألان على الطاولة هل ياترى هذه الأرقام هي بقصد قاصد؟ أو عبقرية كاتب؟ أو لغز محير له سبب؟ وهل الله الذي خلقنا يحتاج إلى أرقام لكي يتعامل معنا؟ علامة استفهام كبيرة ولا اجابة دقيقة بين أبناء جلدتنا لان التأويل واسع وشاسع..
والإنسان بحد ذاته يشعر دائما بفراغ يحاول ملئه مليا بأمور قد يعتقدها عقلانية وهنا المشكلة قد يملئها بوهم يعتقده حقيقة أو يحاول إن يصدق ويسلم بانها حقيقة.. بعيدة عن حقيقة يسوع التي أن قبلناها تمليء الفراغ وتسده بالكامل وتفيض عنه محبة وحياة ورجاء فلنفتح اليوم قلوبنا ونعطي مجال للرب يسوع قليلا ولنرفع الغشاشة عن أعييننا وسنرى انه كان واضحا بدون أرقام أو معجزات أو خوارق للطبيعة فيسوع ليس سوبر مان وليس باتمان وهو لن يكون الخاتم السحري لنا بل هو ابسط مما نتصور في تعامله معنا لأنه في كل لحظة يخطو باتجاهنا ونحن ولا لحظة نحاول أن نتحرك حركة واحدة باتجاهه أو حتى نظرة بسيطة.
فالرب يتعامل معنا بطريقتنا واسلوبنا (إذا صح التعبير) والذي يتفق مع طبيعتنا وهنا اقصد أن من الممكن إن الأرقام تعبر وترمز إلى أحداث إلهية (إذا صح التعبير) ومن الممكن أيضا أن ترمز إلى الله لأنها ببساطة تقع ضمن النطاق الطبيعي الذي هو بالأساس مخلوق من الله والخليقة تخبرنا عن الخالق....
ח וישמעואת -- קול יהוה אֱלהים ، מתהלך בגן -- לרוח היום ؛ ויתחבא האדם ואשתו ، מפני יהוה אֱלהים ، בתוך ، עץ הגן.
وأنا باعتقادي مهما ما كان الأمر مؤول ومهما نريد أن نجعله ضمن الواقع المعاش فهو دائما يحمل صبغة ملمسها من ماهو خارج هذا الواقع وهو باعتقادي أكثر إن الله الظاهر بالجسد هو الخالق والخليقة معبرة عنه بمستويات.











32
بقلم : دنخا عبدالاحد جولا

مقدمة
الفرد في هذا العصر "العولمة" يتلقى الكثير من الخارج ولا يبحث أبدا في الداخل (الذات) فمعظم اطارتهِ –أن لم تكن كلها- هي مأخوذة ومستلمة من المجتمع، الذي صار يشكل الجزء الرئيسي في تكوين شخصية الفرد، وتكوين كل اهتماماته الفكرية والعقائدية وربطها بكل التقاليد المتوارثة في تشكيل هذه الشخصية، وهكذا يصبح الفرد اليوم حبيس هذه الإطارات التوجيهية من الخارج فيبتعد جدا عن إنسانيته التي تعني الحرية.
والحرية تعتبر الجزء الأساسي من طبيعتهِ كإنسان التي منحه إياها الله
واليوم وبما إنني أعيش في مجتمع شرقي، فكان لابد أن أرى وأعيش كل لحظة موجودة في هذا المجتمع، وان انطلق في انتقاد كل شيء أراه سلبي –ليس بالضرورة أن تكوني نظرتي صحيحة-  يقف في طريق تقدم المجتمعات، وبالتالي الدول التي نعيش فيها، فنحن مازلنا في المرتبة الثالثة من التصنيف العالمي، لذلك سأحاول أن أعطي صورة مختصرة وبسيطة التي تشكل المجتمع، الذي بدوره يشكل كل "السلطوية" والدكتاتوريات والتماثيل وكل أصحاب السيادة والسمو.



حال المجتمعات اليوم
المجتمعات اليوم  التي تعيش في ثقافة مقتصرة على ذاتها، تأخذ الأمور دائما من منظورها الواحد، فالاستثراء بالسلطة لم ينطلق من السلطويين فقط بل إنما هي أيضا منطلقة بالأساس من المجتمع الذي أوى هكذا فكار مستشرية .
فالسلطويين  هم أناس يمثلون دائما الثقافة التي كانت تقود المجتمعات على مر الأزمنة وكانت (على مروة القائد أو زعيم القبيلة أو الحاكم أو الرئيس .......هلم جرا)
المشكلة في المجتمعات الحاصلة ألان، هي إن هذه المجتمعات لاتستطيع التحرر من هذه الثقافة، التي تمدد عبر الأجيال، فالانطواء تحت سلطة ما بطريقة عمياء، وبدون طرح التساؤلات هي حقيقةً، مصادرة عامة جماعية لكل الآراء، التي تنطوي تحت هذه السلطة فالإنسان في هذا المجتمع هو آلة فعالة يعمل بحكم غيره، ويصبح ملك لهذا الحاكم حتى تفكيره ومشاعره وكل الأمور الأخرى التي لاتنطوي تحت حكم الآلة، تصبح ملك لصاحب السلطة وهذه المشاعر  وهذا التفكير هو ملك كان يملكه الإنسان أصلا وهنا يقول عالم النفس الشهير  " إريك فروم" "العقل والحب الذين تم سلبهم من "الإنسان" .

مصادرة الآراء (المالك الوحيد)
وهكذا دائما يأخذ صاحب السلطة المبادرة، بكل شيء فهو المالك الوحيد للإنسان في المجتمع وحقوقه محفوظة عن طريق هذا "السلطوي" وهكذا يبدأ صاحب السلطة بتقويض الأمور الثقافية على حسابه، وتمجيد نفسه، ِ فهو يأتي بعد الإله بدرجة (إن لم يكن هو الإله أصلا) ويفوض الدين، والثقافة لخدمتهِ، فيأخذ الألقاب الدينية والقومية لنفسهِ"  وهكذا تمشي الأمور فيأخذ هذا الحاكم لنفسهِ "عبادا" يعبدونه  بطريقة أو بأخرى فهم سيعبدونه
فهو بكل الأحوال نوع من التسلط، ولكن بحد ذاتها هذه الفكرة لاتشكل التسلط لوحدها، فالإنسان نفسه هو يعتقد أو بالأحرى متأكد من نفسه، بأنه فرد ضعيف وعاجز وتافه الشأن، ولا يشعر بالقوة ألا بمقدار ما يكتسبه من الإله (الحاكم, القائد, زعيم القبيلة, الرئيس, رجل دين, رئيس العمل وكل ذي سلطة .....هلم جرا ) ومعونتهِ، عن طريق الطاعة والأستسلام التام لهذا الإله
 والإنسان محروم طبعا منها، فيصبح فقير وخاوي ويشعر بالضالة، ويصبح عاجزا تماما . فنلاحظ علاقاتهِ تكون ذات طابع الخانع والمشوبة بالماسوشية ومن هنا ينطلق "فروم" في جملة تلخص هذا الخنوع ويقول "إذ يصبح الإنسان بلا ثقة في أخوانهِ البشر ، وفي نفسهِ ، بلا تجربة لحبهِ الخاص ، وقوة عقلهِ الخاصة".

البيت هو الانطلاقة (مثال ألأب السلطوي)
دائما ما يكون المجتمع هو مرآة لأمور أكثر خصخصة إلى أن نصل إلى البيت (عائلة) الذي يشكل المجتمع، والعكس أيضا صحيح. وهذا البيت بدورهِ في المجتمع، يمده بروافد تقاليدية وعقائدية وتوارثية، فالأمر مترابط تماما. ومن هذا المنطلق يمثل الأب سلطة المنزل دائما في مجتمعاتنا، وما اكتسبوه الأب والأم من خبرة معاشة سابقة (تقليدية) يمتثلون به أمام اطفالهِم فيشكلان الأب والأم سلطتهم التي لايخترقها احد، ويصنعان قانونا منزليا لايعالي عليهِ احد. وهنا يكون تأثير المجتمع عليهِما جلياً، فأنتمآتهم الفكرية والعقائدية والتوريثية (نفسيا) تتغلغل لتشكل قانونهمِ الذي يروه صواباً . المشكلة ليست بما يروه صوابا، بل المشكلة تقع كيف يكون صوابا، لأنهم يحملون مسؤولية على عاتقهِم، وهي تربية نواة المجتمع المتشكل المرتبط بالعائلة، وهنا تقع غالبية ما يسير عليه  وما يطغو في المجتمع.
1-   أن كان المجتمع يحمل نزعة سلطوية في التعامل ودكتاورية وأي أمور سلبية
2-   أو كان المجتمع يعيش الحرية أو مجتمع متفتح وايجابي
فبكل الأحوال ستنتقل العدوة إلى هذا الأب وهذه الأم الذين ينقلوهما بدورهما إلى نواة المجتمع (أطفال).

العشائرية والتقاليد الموروثة
العشائر في دولنا هي العضو الأساس في نشأة المجتمع، وهي رافد من روافده التي تغنيه بالتقاليد التي منها يعود إلى عصور منصرمة، فزعيم القبيلة مثلا هو يمثل "السلطوية" التي نتحدث عنها بكل معنى تطبيقي للكلمة.
 هو الذي جهز العقيدة ووظفها لنفسهِ و الزعيم هو صاحب الشعارات والألقاب، فيقوم باستغلال ضعف أبناء قبيلتهِ، وجهلهم ويوظفها لخدمته، وزيادة نفوذهِ وحتى أبناء القبيلة وهم في حالة الخضوع التام لصاحب النفوذ.
هم بدورهم يلعبون لعبة البحث عن المصالح كانوا مجبورين أم مخيرين فهم لابد أن يلعبوا هذه اللعبة، وهي أما أن يقبلوا بالخضوع لهذه السلطة، كتحصيل قوة حاصل وخوفا من النفوذ الذي قد يمحيهم أو يؤذيهم أو يتحولون إلى متملقين، عند صاحب النفوذ وبتملقهم ينفخونه كالبالون، محولين إياه إلى تمثال بشري للعبادة والسبب هو البحث عن نفوذ بطريقة التقرب من السلطوي والزعيم الأوحد.
 و هكذا نستطيع أن نقول أن القبيلة هي دولة المصغرة.



العقائد
كل إنسان مفكر في طبيعتهِ ويأخذ موقف المتسأل في ما حولهُ، يأخذه هذا التساؤل أن ينشيء لنفسهِ فكرة وجودية في العالم يبني على أساسها قناعاتهُ
 ولكن يبقى السؤال معلقا : هل يستطيع هذا الإنسان تطبيق قناعاتهِ؟
 مفتاح الجواب بيد المجتمع وكل إطارات توجيهية المشوبة بالتقاليد العامة، والمصالح والربح الذي يصل إليه هذا الإنسان، لذلك نرى في مجتمعاتنا العقائد تلعب الدور الرئيسي في صياغة الشخصية، وتؤسس عليها جميع التحركات. فالفقر الموجود في دولنا (العالم الثالث) والجهل المستشري عن طريق فهم الأمور بركاكة، والحروب والهجرة وعدم الاستقرار الذي يشوب هذه الدول، يؤثر بالشكل السلبي في صياغة الشخصية السلطوية التي تريد التنفيس عن ما يحدث من خلال اخذ مكانة مرموقة في المجتمع، وهذه المكانة تستطيع من خلالها هذه الشخصية أن تمارس لعبتها في فرض سيطرة ما على مجموعة تلبي المصالح، وتثبت سلطة هذه الشخصية. والطريقة المثلى لكي تثبت هذه الشخصية دعائمها هي بأتباع الديانة الظاهرية التي تخدم الذات وتحميها واخذ مكانة اجتماعية مرموقة، عن طريق سلوكيات ظاهرية للتبجيل، وهذه الشخصية دائما تحاول أو بالأحرى تلجأ إلى التبرير في سلوكياتهِ ولكي يصل إلى هدفهُ يحتاج إلى هذه النقاط.
1-   البحث عن معتقد قريب من أن يلبي مطالب الهدف المنشود وهو(نفوذ وتسلط) يكونان جوهر المعتقد لينشئ لنفسهِ دينا يمشي بهواه.
2-    يفوض المعتقد ومعه التقاليد وكل الأمور التي من الممكن أن تشكل أطارت فكرية التسلط لتناسب الهدف .
3-   استغلال الجهل المستشري من خلال إصدار أفكار تعبوية وشعارات سطحية وفارغة مضمونا.
4-   تبرير الأمور الخاطئة والتصديق بكونها صائبة.
5-    وفي حالت متطورة يلعب المال دور مهم  وشراء الذمم والأقلام ليكونا نوع من الدعم الإعلامي واغتناء الشخصية وجعلها مثالية من خلال نشر الألقاب والشعارات التي تخدم المتسلط وتصدير أفكاره.




السياسة
تدخل السياسة وترتبط بالسلطة حالها حال كل المؤسساتية الأخرى، ولكن المشكلة تقع في خلفية الشخص السياسي، الذي دائما كان عسكريا محبا للتراتبية على أن يكون هو أعلاها دائما، من حيث المرتبة وحتى أن لم يكن عسكريا فلا مانع من أن يوظف كل الخبرة التي يختزنها في ذاتهِ "السلطوية"،  والتي تأتي من الخلفية الاجتماعية التي ذكرتها أعلاه، من عائلة وعقائد عشيرة التي تغذي هذا السياسي، وتعطيه الأساس الداعم وتعزف سمفونيته في ارتباطه بالسلطة. ومن هذه الانطلاقة يحاول السياسي أن يلعب الدور الديني والعشائري والقومي ويختزل "الوطنيات" في نفسهِ، ليكمل درب المجتمع ويفرض سلطتهِ التي يسميها "ديمقراطية" في قيادته للمجتمع والدولة ككل، فهكذا يقوم بتطبيق كل المختزلات السابقة في هذه النقاط.
1-    متدين جدا "ظاهريا" (أمير المؤمنين مثلاً)
2-   محبوب عشائريا
3-   هو ملك الشعارات وصاحب كل الألقاب
4-   قوميا هو قائد الضرورة وهو المحرر للأراضي ومدحر العدو
5-   حب الظهور على أنه مخلص الشعب ومنقذه (سوبر مان) مثلا

وهذا الرسم لهذه الشخصية، يأخذ الكثير ليصل إلى حد الدكتاتورية والاستبداد، وهذا هو أساس عدم التقدم في بلداننا الشرق أوسطية أو معظم دول العالم الثالث، لأن السلطة هي التي تشكل العائق أمام هذا التقدم.





الخاتمة
"السلطوية" دين الدولة الرسمي

وهكذا تتحول السلطوية المستشرية في الثقافة التي توارثناها، إلى دين للدولة وإطار التوجيه لها من خلال ما يقع على عاتق المجتمع، الذي هو بحد ذاتهِ منح لكل "سلطوي" الحق بأن يصير "سلطوي" (أي بمعنى أي سلطوي في كل مواقع السلطة المجتمعاتية)
فنحن كمجتمع نطبل ونزمر ونرقص على أنغامه، ونتشبث بشعاراته ونقوم بصنع التماثيل له، ونفتخر بهِ وبجبروته وهذا يدخل ضمن إطاريين أما الخوف منهُ أو التملق من اجل التقرب من حضرتهِ، أو جمع الاثنين الخوف والتملق.
 لأننا أولا وأخيرا ، نحن من صنعناه ليتحول إلى مفهوم عبادة غير علنية وإطارا شرعيا نمشي من خلالهِ، وقانونا عامل لايمكن تجاوزه.
وهذا هو بحد ذاته التنازل عن حريتنا التي وهبتنا إياها الطبيعة الإنسانيةن والدخول في السجن الفكري والعقائدي.
السؤال الذي يطرح نفسه، كيف نعالج هذه الحالة التي ربطت تقدم مجتمعاتنا ؟
ومن هذا السؤال أنطلقُ داعيا، المجتمع ككل، أن يثور على نفسه وعلى تقاليده وعقائده وكل الإطارات التي تشكل "السلطوي"  المستبدة.
 لأن من ينشأ السلطوية هو المجتمع نفسه، المشكلة لاتقع أبدا في السلطوي بل أنما المشكلة، هي منبثقة منا نحن، لأننا ببساطة نصنع التماثيل، ونعبدها.


34
بحضور رسمي وجماهيري اختتام بطولة الصفا الثانية (دوري كنائس اربيل)

خاص / دنخا عبدالاحد جولا / عنكاوا كوم

اليوم الاربعاء 29 / 7 / 2009  الساعة الثامنة عصرا بالتوقيت المحلي وبحضور الخوري روفائيل راعي كنيسة مار كوركيس(عنكاوا) و الاب يثرو راعي كنيسة ماركوركيس (ديانا) والاب صبري مقدسي(كنيسة مار يوسف عنكاوا). وحضور راهبات القلب الاقدس (الاخوات سمر ، مي ، مريم)، وفي ملعب راهبات القلب الاقدس  وبحضور اللجنة التنظيمية (الاستاذ فادي القس بولص و الاستاذ  ليث و دنخا جولا)  واللجنة التشريفية واللجنة الطبية (الدكتور فادي)  وايضا معلقي المباراة الاستاذ سنان والاستاذ ياقو حنا.

 اختتمت فعاليات بطولة الصفا الكروية النسخة الثانية دوري كنائس اربيل (لاخوية الصفا كنيسة مار ايليا) .
وتحت اصوات وتهاليل الجمهور الغفير الذي حضر في الملعب وانطلاقة صافرة حكام (نادي اكاد)، انطلقت المباراة النهائية بين فريقي ماركوركيس  ( كنيسة المشرق /ديانا) وفريق ماريوسف (عنكاوا)
 التي انتهت بفوز الاول باربعة اهداف مقابل هدفين وبالتالي حقق البطولة النسخة الثانية  ليحمل لقب بطل دوري كنائس اربيل وبعدها  وبتطبيل الجمهور ومشجعي الفريق الفائز  احتفالا بالنصر، قدم الاباء الكهنة الهدايا والكؤوس للفرق الفائزة بالمرتبة الاولى والثانية وجائزة الفريق المثالي التي استحقها وبجدارة فريق كنيسة مار يوسف (كويسنجق) وجائزة الهداف التي نالها اللاعب ريفان من فريق (كنيسة مار كوركيس ديانا)  وجائزة افضل حارس مرمى نالها ايضا الحارس اشور (حارس مرمى فريق ماركوركيس ديانا)



لزيارة موقع اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا وللاطلاع على تفاصيل البطولة على هذا الرابط
http://www.safairaq.com/vb/index.php


















































































35




اتهامات وتبريرات وتنقلات بين هذا وذاك وتجاوز بالكلام وكل هذا في اطار الديمقراطية، التي جعلناها فوضى.
 انفعالات بين الكيانات السياسية التي تريد ان تبرز الى  الساحة، حتى لو كان هذا البروز هو تسلق على حساب اخرين المشكلة اليوم بدأت تاخذ منحى غريب، اذ الامر صار في مهب الريح كل يأخذ الموضوع حسب ما يبتغيه وما يريد توجيهه في اتجاه مصلحة معينة، اخذين بذلك تسميات شعارات اهداف رنانة وبتطبيل وتزمير اعلامي يرقص على انغامها الشعب نريد بها ان تكون هي السد المنيع الذي يخفي اكاذيب هذا وذاك.
لو اخذنا اليوم وضعنا في العراق لنرى ان الامر مستشري بين الشعب، فوزير الشباب مشغول ببناء ملعب والدعاية الاعلامية هي اضخم من الملعب الذي يريد انشائه في البصرة. وهيئة الكهرباء التي ترفع الكهرباء شعارها واقعها عكس شعارها ورئيس الجمهورية ، هو رئبيس السليمانية فقط.  ووزير الخارجية هو لاربيل فقط ورئيس الوزراء هو رئيس وزراء مدينة الصدر وكربلاء فقط ورئيس البرلمان هو رئيس كتلة الحزب الاسلامي فقط لاغير، اما الشعب في باقي المدن ايضا لديهم رموزهم الوطنية التي يكادون ان يعترفوا بها اكثر من الرموز الاخرى العامة، وبدأً من الاقليات فالشبك مترنحين بين هم قد يكونوا اكراد او قومية مستقلة والتركمان اخذين اعتبارات تركية بحتة رابطين تللعفر بكركوك.
اما شعبنا من المسيحين السياسيين لا يتقنون ماذا يريدون مترنحين راقصين على اوتار عدة قافزين من وترٍ الى وترٍ اخر يعاكسه بالنغمة حاملين معهم خيالهم الواسع غارقين في الاحلام و في الانقسامات كانهم دولة بحد ذاتها تضاهي (الصين) من حيث عدد النسمة وتضاهي (الولايات المتحدة) من حيث القوة وتضاهي( اوربا) من حيث الاقتصاد ويرقص على انغام هؤلاء السياسيين شعبنا، مصدقا كل هذه الاحلام التي لم تبنى على اي اسس علمية او واقعية او اختلافات صحية في الراي. فقط هي مدعاة انقسام وزيادة في (الليستات) قوائم الانتخابات ان كانت ليستات هذه السنة اربعة فقط فانتظروا الانتخابات القادمة ستكون ثمانية او اكثر وكل كيان وكل صاحب سلطة يجر بالطول لابد من الكيان الاخر ان يجر بالعرض وهذا كانه امر مقدر،  فبعد ان كان امر الانقسام واحلام اليقظة مستشريا بين الكيانات، انتقل الفايروس واصاب  كتاب المقالات ومثقفي شعبنا ومنه انتقل الى الكنائس التي تمثل شعبنا وهذا (يجر بالطول والاخر بالعرض ) وهكذا حتى وصل الفايروس واصاب المجتمع، الذي لم ينقسم بين تسمية وتسمية فقط او مدينة ومدينة او  عشيرة وعشيرة او عائلة وعائلة بل صار الانقسام جزء من حياتنا في داخل عوائلنا والفايروس سريع الانتشار حقيقةً قد يأتي يوم ونصاب جميعا بانفصام بالشخصية اي  لو سالنا احدهم عن رايه حول الحكم الذاتي ستكون الاجابة انا مع وضد! .....
دعونا يا اخوتي ان نتحرر من هذه الضيقات جدا ان نتحرر من سجن اسمه تسمية ان نتحرر من سلاسل تربطنا اسمها قومية ان نتحرر من اي عنصرية تقوقعنا في ثقوب سوداء تحد من تفكيرنا  نعلن انتصار الانسان الذي هو كيان مستقل بحد ذاته.
نعم نحن كنا نملك حضارة ونفتخر بها.
نعم نحن اصحاب ارث اجتماعي .
نعم نحن اصحاب ثقافة غابرة.
لكن ماذا نحن اليوم ماذا قدمنا للانسان الذي هو انسان (فقط لاغير)
ماذا فعلنا اليوم هل نفيد مجتمعاتنا؟
هل حققنا صورة  الانسان المرجوة؟ الذي هو شبيه الله


تحرر ارجوك وفكر بمنطقية قليلاً


دنخا عبدالاحد جولا
عينكاوة


37

انطلاق بطولة الصفا الثانية لكرة القدم لفرق كنائس اربيل


عنكاوا كوم / خاص / دنخا عبدالاحد جولا


انطلقت مساء اليوم الاثنين 6-7-2009 الساعة السابعة والنصف وبحضور جماهيري ورسمي وديني،  بطولة الصفا الكروية النسخة الثانية، التي تنظمها اخوية الصفا لكنيسة مار ايليا في عينكاوة  لكنائس اربيل والتي تستمر فعالياتها حتى نهاية الشهر الجاري وتخلل حفل الافتتاح استعراض للفرق المشاركة وفعاليات نظمتها الاخوية المتمثلة بالاخت سمر (القلب الاقدس) وقدمتها مجموعة من ناشئين الكنيسة، الذين قدموا عرض كروي الذي حمل مضمون رائع كان بجعبته الدليل ان الرياضة تعني السلام. وفي نهاية حفل الافتتاح حمل المحتفلون صورة ابن العراق البار عمو بابا تكريما له لما قدمه للوطن وقاموا بتعليقها في احد ارجاء الملعب.
وبعد الحفل انطلقت مباراة الافتتاح من المجموعة (ا) بين الفريق المضيف فريق كنيسة مار ايليا لاخوية الصفا وفريق كنيسة ماريوسف والتي انتهت بالتعادل الايجابي 1:1
وبعدها مباشرةً انطلقت المباراة الثانية من نفس المجموعة  بين فريقي ام النور للسريان الارثوذكس وكنيسة ماركوركيس (عينكاوة) والتي انتهت بفوز الاول 3:1
علما ان المباريات تدار من حكام نادي اكاد بالتعاون مع اللجنة التنظيمية المتمثلة بالاخت سمر (القلب الاقدس) والسيد فادي القس بولص و دنخا عبدالاحد جولا اضافة الى  الاستاذ سنان ارميا متى الذي يقوم مشكورا بالتعليق على المباريات.
وان عدد الفرق المشاركة هي 13فريق تمثل عشرة كنائس من ابرشيات اربيل وهم.....


كنيسة مارايليا  / عينكاوة (منظمة البطولة)
كنيسة ام النور للسريان الارثذوكس / عينكاوة
كنيسة ماركوركيس / عينكاوة
كنيسة ماريوسف / كويسنجق
كنيسة ماريوسف / عينكاوة
كنيسة الشهداء / شقلاوة
كنيسة ماريوحنا المعمذان (المشرق الاشورية) / عينكاوة
كنيسة / مارقرداغ الشهيد / اربيل
كنيسة مارت شموني للسريان كاثوليك / عينكاوة
كنيسة ماركوركيس / ديانا













































































































38

بقلم : دنخا عبدالاحد





الإنسان واطار المجتمع
     الانسان الذي يرتبط باي شيء، يريد ان يعرف كل الاشياء ويدرك في نفسه صورة عامة للعالم الذي يعيش فيه ومن خلال هذا العالم، تبدأ علاقات الانسان بالنشوء مع الاشياء والموجودات وبهذا يكون الانسان قد اخذ المنحى الطبيعي في نشوئهِ العام، فالمجتمع والعائلة والبيئة هي المؤثرات التي تؤثر فيه وتساعد في أنشاء علاقاته وانفعالته وسلوكه بطريقة الية التحديد.
     وأي أنسان هو مجبر أن يعيش حياته التي لم يخترها بأرادته، فهو لم يختار أن يولد مثلا لأن ابواه اختاروا ذلك وهذه الامور الجبرية تجبر الانسان على ان يكون مايريد ابواه مثلا وهكذا بتأثير المجتمع والبيئة أيضا، الذين ينشئان هذا الانسان ولكن ايضا ليس بما يريد هو بل بما يتبناه من اطارات توجيهية من خلالهم .
    ومن هنا تكون مشكلة كل انسان عبر الاجيال وهي الخضوع في سجن هذه الاطارات التوجيهية التي ذكرناها، لان ببساطة الانسان يتكون ويكون ولكن ليس بما هو يريد ان يكون وهذا بحد ذاته، لايشكل الانسان المطلوب.

الاختيار الصائب
     لكي يكون الانسان اليوم ويتحرر عليه ان يقرر (بحرية) ويتجه نحو الهدف وهو انشاء علاقة صحيحة تبدأ من الذات وتتجه نحو الاخر والعالم وهذه العلاقة كفيلة باعطاء الانسان المعرفة، التي يتجاوب الانسان معها والتي توجهه نحو الاختيار الصحيح، الذي يشكل كونه كأنسان. والحرية الصحيحة في الاختيار لتحقيق الاسمى اي تحقيق الله الذي عرفناه من خلال علاقتنا في ذاتنا الانسانية وهذا التحقيق هو يقود نحو الحرية المطلوبة .


معرفة الامكانية
وهذا الطريق المشوب بالحفر والعوائق يحتاج الى وعي وتفكير اتخاذ القرارات والمواقف  التي هي تقودنا لمعرفة امكانية الكون انسان، فأمكانية الانسان هي واسعة غير محدودة لان أبن الانسان هو مثال الامكانية التي لم تبخل يوما في تقديم الصورة الاصلية وتوضيحها لنا لاننا بالامكان صرنا محققين للصورة عن طريق يسوع بن الانسان.

خطوة نحو الامام
     فالدخول في علاقة مع "انت" ومع العالم  وكل الموجودات نكون قد خطونا خطوة نحو تحقيق خياراتنا ومعرفة ذاتنا ومعرفة الله الذي هو ظاهر في كل صورة من صور خلائقهِ الممجدة لاسمه.
     والله الذي تقدم نحونا من خلال كل الخليقة وميزنا عنها، اعطانا ان نكون على صورته ومثاله (تكوين 1:26)، هذه الصورة التي اعطانا اياها الله لم نحافظ عليها، فالسقوط هو اهملها تحت الاقنعة التي قمنا بصناعتها وارتدائها، نخفي تحتها كل صورة مليئة تعكس الله من خلالنا نحن كانسان، لاننا ببساطة نتحول بهذه الاقنعة الى أليين  في الروتين الذي نعيشه فنبدأ بالميل الى كسر هذا الروتين وهذا يتطلب ان ننطلق بقرار وارادة.



يسوع صورة الله
ومن هذه الارادة بدأت محاولات الانسان منذ تلك اللحظة باعادة بناء تلك الصورة واعادة رسمها  وتحقيقها ونزع كل الاقنعة التي تغطي حقيقة الكون انسان وتكون فاصل وحاجز تحجب الله عنا وتنمع ان نجاوب الله على وحيهِ.
وبتطور المفاهيم في داخلنا وتبدل اقنعتنا، تغيرت طريقة رسم تلك الصورة دائما ولكن استمر التطور نحو الوصول الى الاصل الى ان اتى "ابن الانسان" وحقق الصورة الاصلية الصورة الالاهية في الانسان (صورتنا الحقيقية) ورفع الحاجز والحاجب ومزقه تماما (لوقا 23:44) ليكون الطريق الجديد في المسلك الذي نسلكه وتحرر من كل قناع سابق ومن كل مربط يربط انسانيتنا.
وبتحقيقه الصورة اعطانا ان نخطو ايضا نحو هذه الصورة (صورة ابن الانسان)  ونكون ما نريد ان نكون ونحقق "الكون إنسان" صورة الله 

صورتنا اليوم
رغم كل التطور الحاصل في العالم ككل والتقدم في كل العلوم التطبيقية والفلسفية، مازال الإنسان بعيد عن الصورة التي حققها يسوع وبعيد في علاقاته مع "انت"  ومتشقلب في علاقاته مع العالم مخالفا كل المفاهيم.
فالصورة الانسانية اليوم اصبحت ترسم بالوان غريبة ودخلت على هذه الصورة مفاهيم واسقاطات انسانية، فالبعل مثلا مازال موجودا مرتبطا بمفهوم يهوه من اختزالات صور الماضي ومازال اله الجزيرة العربية مرتبط باللاة وعزة واكبر وهبل ومازالت الصورة تتشوه وعلى هذا المنوال، كل اختزالات الماضي نربطها في صورة الله الذي نريد تحقيقها، فلذلك نحتاج اليوم الى فلترة هذه الصورة من كل اختزالات الماضي واخذ فسحة تأمل بيسوع المسيح (بن الانسان) المصلوب وتطبيق تلك الصورة النظيفة في حياتنا وتحقيق ذواتنا بتلك الصورة النقية الاصلية.


39



روما - ا ف ب
قال البابا بنديكتوس السادس عشر ان تحليلا علميا جزئيا للقبر الذي يضم رفات القديس بولس الذي لم يفتح ابدا منذ 19 قرنا اظهر وجود اجزاء من عظام بشرية قد تكون عائدة الى القديس نفسه الذي كان احد رسل المسيح.

واعلن البابا لدى ترؤسه صلاة العصر في كاتدرائية القديس بولس في روما الاحد في ختام سنة من الاحتفالات مكرسة للقديس بولس ان التابوت الموجود في الكنيسة "خضع اخيرا لتحليل علمي دقيق".

واوضح البابا ان "ثقبا صغيرا جدا اجري لادخال مجس خاص" داخل التابوت الحجري سمح باخراج "اجزاء صغيرة جدا من العظام وقد اظهر فحص كاربون 14 انها عائدة الى شخص عاش بين القرن الاول والقرن الثاني".

وقال بنديكتوس السادس عشر "يؤكد ذلك على ما يبدو التقليد الراسخ والذي يجمع عليه الكل ان الامر يتعلق ببقايا بولس الرسول".

وسمح المجس كذلك بالعثور على "اثار قماش ثمين من الكتان الارجواني المقصب بالذهب وقماش ازرق مع خيوط من الكتان فضلا عن حبوب من البخور الاحمر".

وقال كبير كهنة الكاتدرائية اندريا كورديرو لانتسا ذي مونتسيميلو الجمعة خلال مؤتمر صحافي ان بنديكتوس السادس عشر لا يستبعد "ان يأمر يوما بتحليل كامل ومعمق" للتابوت.

وقال الاسقف ان دراسات اجريت في موقع المقبرة الواقعة تحت مذبح الكاتدرائية من اجل اجراء هذا التحليل الا ان فتحه "يتطلب اعمالا كبيرة اذ ان التابوت الحجري ضخم، وستؤدي الى هدم المذبح. والقيام بالتحليل في المان صعب لكنه غير مستبعد".

ومنذ نهاية العام 2006 يمكن للزوار رؤية القبر من خلال فتحة اقيمت تحت المذبح الرئيسي. وقال يومها الكاردينال مونتيسيمولو ان "لا شك بتاتا" ان هذا القبر هو قبر القديس بولس.

وسمحت حفريات العام 2002 باكتشاف القبر الذي كان وجوده شبه مؤكد بسبب مظاهر التعبد لبولس الرسول في المكان. وقد نسب الفاتيكان القبر رسميا الى بولس الرسول في شباط/فبراير 2005

40
محاضرة عن الشهيد مار بنيامين شمعون في كنيسة مار يوحنا المعمذان - عينكاوه

قامت اللجنة الشبابية لكنيسة مار يوحنا المعمدان -عينكاوه- يوم السبت 23/ 5/ 2009. بعرض محاضرة مسجلة بصوت قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، تحت عنوان ( شهيد الكنيسة والأمة مار بنيامين شمعون بطريرك كنيسة المشرق الآشورية ). وتناولت قصة حياة الشهيد، ومطالبه بقيام وطن للآشوريين ، وقصة إغتياله سنة 1918.
وأيضا تم عرض مجموعة من صور قداسة أبينا البطريرك مار دنخا ( صور لرسامته بطريركاً لكنيسة المشرق الآشورية 17/10/1976، صور من حياته ، وصور أخرى ).

وفي النهاية القى الأب شموئيل بهرام، كاهن رعية مار يوحنا المعمذان في عينكاوه، كلمة قيمة بالمناسبة وشكر لجنة الشبيبة على المجهود الذي بذلوه في هذا العمل واشاد بدورهم الفعال في بناء المجتمع وشكر كل من شارك بحضورهِ.



اللجنة الشبابية
لكنيسة مار يوحنا المعمدان
عينكاوه

























41
بقلم : دنخا عبدالاحد جولا

بطرس ويهوذا (من تريد ان تكون)

بطرس (سمعان بن يونا) . هو صخرة الاساس التي بنا عليها المسيح كنيستهِ   ، ومؤسس للركائز الكنسية .  ولكن لايوجد أنسان الا ويضعف لوهلة (أنكر المسيح خوفا على حياتهِ)  وهنا بطرس خان المسيح وانكره ثلاث مرات .
أما يهوذا  . هو تلميذ المسيح ايضاً من تلامذته الاثني عشر خان المسيح وأسلمه للقتله بثلاثين من الفضة 
ولكن لنرى أوجه التشابه بين الاثنين
المكان    .... في العلية
الزمان ...... العشاء الاخير قبل الصلب
الفعل  ......... الرب يبارك الخبز ويعطي وصايا ويكشف أمور عن تليميذين يريدان نكر المسيح وخيانته ِ (وجه التشابه)
متى 26 : 21-25 (و فيما هم ياكلون قال الحق اقول لكم ان واحدا منكم يسلمني* 22  فحزنوا جدا و ابتدا كل واحد منهم يقول له هل انا هو يا رب* 23  فاجاب و قال الذي يغمس يده معي في الصحفة هو يسلمني ان ابن الانسان ماض كما هو مكتوب عنه و لكن ويل لذلك الرجل الذي به يسلم ابن الانسان كان خيرا لذلك الرجل لو لم يولد* 25  فاجاب يهوذا مسلمه و قال هل انا هو يا سيدي قال له انت قلت)
متى 26 : 33-35 (فاجاب بطرس و قال له و ان شك فيك الجميع فانا لا اشك ابدا* 34  قال له يسوع الحق اقول لك انك في هذه الليلة قبل ان يصيح ديك تنكرني ثلاث مرات* 35  قال له بطرس و لو اضطررت ان اموت معك لا انكرك هكذا قال ايضا جميع التلاميذ*)


أذاً الاثنين خانا المسيح والاثنين أخبرهما المسيح قبل الفعل (سلوك الخطيئة) والاثنين يخطأان خطيئة عظيمة فهم يخونون (رابي) .

ولكن مازلنا في طور الموضوع
ففعلاً قبل أن يصيح الديك أنكر بطرس المسيح ثلاث مرات وبعد ذلك شعر بندم قوي جدا وبكَ بكاء مرير وأيضا أسلمه يهوذا وقبض (الثلاثين من الفضة) وذهب مع الجنود وبقبلة أسلم بن الأنسان الى الجنود ومن ثم أيضا شعر بالندم حول الموضوع (ودخل في حالة القلق العصابي)
 أذا ما زلنا في أوجه التشابه بين الاثنين ومن هنا بدأ الخلاف بين سلوك الاثنين فالاول أخذ سلوك إجابي والاخر سلبي.

الاول بطرس
بعد بكائه وشعوره بالندم الكبير ونشوء عنده القلق والخوف من العقاب فأنه خانَ الرب رغم أنه كان مستعد للموت من أجل الرب كما اخبرنا هو في العشاء الاخير وهو نفسه الذي قطع أذن الجندي الذي اراد أعتقال المسيح اذا مالذي دعا في تغير هذا السلوك أكيد هو الخوف من العقاب مع المسيح وأيضا لماذا شعر بالندم هو خوف من العقاب الابدي الذي سيستحقهُ ومن هنا اتجه في أتجاه  إجابي أستطاع أن يعالج الموضوع وتحويل ندمه الى اسف وهو طلب المسامحة من (رابوني) المعلم لانه كان يعرف المعلم جيدا فهو يسامح مهما حصل من اخطاء لانه نفسه هو في مرة من المرات عند احد الانجيليين ذكر أن سمعان كان يسأل عن مسامحة أخوه سبعة مرات هل هي كافية، فكان رد الرب سامحهُ سبعين مرة . أذا سمعان يعرف قلب الرب الكبير ، ويعرف أنه سيسامحه وفعلا الرب سامح بطرس وأَمنهُ على خرافهِ  لأنه بعد الندم عاد وبقوة الى الحظيرة الالهية ليصبح اساس الكنيسة وصخرتها القوية.


أما يهوذا
 فندمهُ القوي جدا على الاثم الذي افتعلهُ فأنه شعر شعور سيئ بالذنب (شعور حسب ضميرهِ الذي يعتبر الدستور المقنن) فهو سلم رجل بريء الى القتل  أذا شعوره كان قويا فدخل في مرحلة نفسية سيئة (مرحلة العصاب الديني) لانهُ ظن ان الرب لن يسامحهُ على فعلتهِ هذه فعجزَ عن التفكير الصحيح ودخل في كأبة نوعا ما وهذه الكابة الناتجة بالشعور القوي بالندم و"الذنب" فقرر معاقبة نفسه لانه هو من حاكم نفسه وهذا (خطأ) وقرر أن يكون العقاب هو عقاب الموت فشنق نفسهِ خلافا لبطرس الذي بعد الندم عاد الى حظن الرب وبقوة أما يهوذا اراد أن يهرب من غلطتهِ وان لايواجه ما فعله والتهرب هذا حصرهُ في زاوية واحدة وهي معاقبة نفسهِ بالموت  .


اليوم من تكون انت وما تريد ان تكون عليه لتثبت نفسك وتحررها من كل سجن أو تسجنها الى الابد
 قرر الان فالموضوع منحصر بين الحياة (بطرس) والموت (يهوذا)

بمباركة الرب








42



اليوم الجمعة  10 / 4 / 2009
ولاول مرة منذ سنوات
تبث قناة السومرية الفضائية وعلى الهواء مباشرةً  من كنيسة الصعود للكلدان الكاثوليك - بغداد
مراسيم ورتبة الدرب الصليب  للجمعة العظيمة (جمعة الآلام)
وذلك في تمام الساعة الرابعة عصراً بتوقيت بغداد.



المشاهدة عبر النت مباشرةً
http://www.alsumaria.tv/tv-online.php?lng=ar


43

بقلم : دنخا عبدالاحد جولا
المقدمة
بعد سقوطهم من الجنة (أدم وحواء)  عرفا الاثنين هذا الشعور بالذنب لأنهم فعلا شراً وكان هذا السقوط نتيجة فعلهم (عصيان الرب) وهكذا أستمر الأمر لكي يصحح البشرية دائما لأن الأمر هو مقياس الخير والشر وهكذا يكون الشعور بالذنب صحيحاً أذا ما عُلج بطريقة صحيحة ونفعية للتخلص من الخطيئة التي يؤنبنا ضميرنا الذي دسترهُ كلام ربنا وجعلهُ قانوناً بالروح القدس يعمل ويقود ويستوفي الصحيح دائماً لتستمر محبتنا وأفعالنا صحيحة بطريق الدستور  (المقنن بكلام الرب)
أما اذا كان دستورالانسان مبني على شرٍ أو أمور دنيوية أو حتى (دينية خاطئة) قد يجر هذا الشعور الإنسان إلى طريقة غير صحيحة ومرضية ومتطرفة 
ومن هنا أحاول أن اقضم و الخص بعض الامورالتي تؤثر وتشكل هذا الشعور أرجو أن يكون عند حسن ظنكم

تمهيد
القيم المباديء الأخلاق التربية البيئة الاجتماعية النفسية الدينية العقائدية والعقدية  وكل الأمور المحيطة المؤثرة في الإنسان تشكل وتبني وتركز وتؤسس ما نسميه (الضمير) والضمير هو الأساس هو الدستور المقنن من الأنا الأعلى وهو المقياس هو البداية ليقيس الأفعال على الأمور المذكورة أعلاه لتكون بالنسبة للذات إما خاطئة (من الخطيئة) أو صائبة وان قاس الضمير الأفعال على أنها خاطئة أو غير صائبة  بمقياسه الخاص المعتمد في ذات الإنسان (الأنا الأعلى) فيتشكل لدينا قراءة لبيانات ومعطيات يتم المقارنة بينها وبين الأمور المذكورة أعلاه على إنها خاطئة فتتشكل لدينا مايسمى (الشعور بالذنب)


ما هو
هو رد فعل سيء اتجاه أمر ما أو هو التخلي عن الواجب أو عملا أو مسؤولية موكلة إلينا أو هو تجاوز المبادئ والأسس والبيئة والمجتمع  والتقاليد وكل هذه الأمور عند تجاوزها يتحول هذا الأمر فيتطلب نقدا ذاتيا وتكفيرا عن ماهو الذنب الذي يعتبر مقياسه الضمير الذي يؤنب الذات التي لابد أن تكفر عن نفسها والعودة إلى مبادئها الأصلية التي تحاول السير بمحاذاتها وتفريغ الشعور من هذه التي قد يعتبرها الضمير (خطيئة)
الشعور بالذنب كرد فعل
إذا عرفنا إن الشعور بالذنب رد فعل تحركه عوامل كثيرة وعدة وهو موجود عند كل إنسان (إن عوامل إطلاق ردت الفعل الأساسية هي فطرية)  وهذا الأمر الشعور بالذنب يختلف وله درجات عدة نستطيع أن نسميه طبيعي عند الأشخاص العاديين ومرضي عند بعضهم قد يصل الأمر إلى مرض مزمن يؤدي إلى الكآبة والانتحار و إلى سلوك غير طبيعي مخالف للأمور الطبيعية

نمو مشاعر الذنب (حالة عادية عند الجميع)
أثناء عملية التقييم والتدريج الذاتي الأخلاقي تنبثق مشاعر الذنب لدى الفرد كفرد يبحث ويقارن من خلال ضميره واسسهِ بين افعالهِ واعمالهِ وكلامهِ وافكارهِ ومستجداتهِ وايضا ماضيهِ وبين قانونهِ الذي هو وضعهُ لنفسهِ من خلال المباديِء الدستورية المنبثقة من بيئتهِ (الشاملة) فأن وجد اي تعارض  بين المقارنة تنتج عندهُ او ينمو ما نسميهِ الشعور بالذنب

مرحلة الطفولة
الأطفال دائما عالمهم صغير ومخصص وهذا العالم يعتبرون أنفسهم مسؤولين عليهِ ككل وككيان وان أي تجاوز على هذه المسؤولية من الطفل نفسهِ يتحول الأمر إلى تمرد هذا طفل ضد نفسه ويعرف انه اخترق قوانين مسؤليتهِ فيشعر بالذنب  وهنا تقول (Jane Marks) " إن الأطفال يميلون إلى تصديق أنهم مسؤولون عن الاحداث التي تدور حولهم ويستمر هذا النيل إلى فترة المراهقة "

مرحلة المراهقة
هذه المرحلة تتسم بأنها مرحلة التقلب ومرحلة لتصفية قانون المدستر الموضوع في (الأنا الأعلى) فلكل موقف ولكل طريقة ولكل أمر ولكل تغيير فيسلوجي هو تأثير على الشخصية التي تشعر بالذنب وقوة هذا الشعور هو مقياسهُ عند المراهق دائما عند المجتمع الذي يحسب المراهق لهُ الف حساب وهذا ما يدعوه إلى الانعزال عن المجتمع في الكثير من الأحيان



المرحلة المستقرة للشخصية نوعا ما (البلوغ)
تتسم هذه المرحلة بإستقلالية تامة في الأفكار التي التي تشكل الدستور المقنن (للضمير) وتكون فترة استمرارها طويلة نسبيا إلى أن تتغير بمؤثرات خارجية أو داخلية
__________________________________________
إذاً الشعور بالذنب عموماً يتلخص عندنا بتعميم في النقاط الآتية
1-  إختراق الحدود وكسر الحواجز الأخلاقية 
أو تخرج على عادة اجتماعية سائدة، أو عن تقاليد ومفاهيم دينية عامة وخاصة أو تخرج عن قانون بشري . تتهم نفسك بأنك شخص غير مبال أو لامسؤول . وقد يدفعك ذلك إلى استنتاج انك غير جدير بالقيم التي تخطيتها أو المبادئ التي تبنيتها . أو الاستمرار في تخطيها ، ومعاداتها .

2-  التفكير بالنتائج وعواقبها
من تضرر نتيجة ذلك . او من عرف به . وكم كان عددهم الذين عرفوا بالأمر. وكلما كان عدد الأشخاص المتضررين ، أو المطلعين على الفعل المتجاوز  أكبر ، كانت مساحة الشعور بالذنب أكبر وأوسع .
3- الخجل :
 يشعر الفرد بالخجل إذا ارتكب أمرا يمس احترامه لنفسه لكنه قد ييخالف ضميره أولا فبكل الأحوال هو يخالف المعايير الاجتماعية



4- البحث داخل الجوهر
التركيز على الجوهر على الداخل والتفكير بما لحق أو سيلحق من إذاء بالنفس والذات والتفكير بطريقة معالجة الأمر أو كيفية التقليل من نتائجها المباشرة والغير مباشرة وإنشاء عملية المقارنة والتدقيق المستمر والقياس يبقى على (الضمير).

5-   يختلف من شخص لأخر
يختلف هذا المرض من شخص لأخر فلكل شخص مقياسهِ (ضميرهِ)الذي يشكل قانونهِ المدستر جيدا من بيئتهِ الأخلاقية الدينية الاجتماعية التربوية المجتتملة (بالثقافية)
فمثلاً عند بعض المجرمين (أشخاص يملكون ضمير مقنن بطريقة غيرية تأثرت وأنقلبت )
فهؤولاء مثلا يمارسون القتل (والقتل محرم في القانون البشري والإلهي وقد يكون الاجتماعي أيضا)  وهنا مقياسهم يختلف لأن القتل لا  يخترق دستورهم لأن التأثيرات التي أثرت على دستورهم تسمح بقتل الأشخاص الآخرين (الإنسان) ولكن عند قتلهم طفل مثلاً  قد يثير هذا الأمر عندهم الشعور بالذنب وبقوة أذاً نستنتج من هذا عند الكل هناك ضمير ولكن يختلف باختلاف الثقافة المؤثرة بمجملها .
________________________________________
تطور المرض ومراحلهِ المرضية
يتطور هذاالشعور إلى أمر لاطبيعي ولا سوي مع الآخرين عند بعض الناس والأسباب كثيرة معظمها يكون من تأثير الطفولة وأيضا تأثيرات بيئية وأساس ومبادئ خاطئة تستوجب ردود أفعال خاطئة وفي بعض الأحيان متطرفة لأنها تشكل انقلاب وتمرد على الذات ليصل الأمر إلى الانتحار في بعض الأحيان .
إذاً الشعور بالذنب يتطور ويتقدم بمراحل عدة ويشكل أمور غير سوية تتلخص في هذه التقاط
_______
1-   التخوف الهستيري وواقعية العقاب (الحصر ِAnxiety)
من كثر التخوف الهستيري من العقاب الموجود لان الشخص إخترق قانون بشري كان أو الهي فأنهُ في كل الأحوال هو ينتظر العقاب وهذا الشخص لايحاول الخروج من قوقعتهِ أبداً (أي مخاوفهِ) أي يعتبر نفسهِ معاقباً بأستمرارية في كل الأحوال
2-   القلق والوسواس
القلق المصاحب للخوف والشعور بالذنب يتحول إلى مرض والتفكير المستمر بالنتائج  المستقبلية والقلق من شأنها وتدوير الأمور وشقلبتها في العقل دائما والتفكير بألأسوء الأمور والوسوسة والتخيل بها كأنها حقيقة هذا بحد ذاتهِ مرض من أمراض الشعور بالذنب وأفكار الوسوسة تتسلط على المرء وتزعجهُ في كل الأمور الحياتية .
3-   إدانة الذات (تقدير السلبي من الآخرين)
يدين الفرد ذاتهِ على أمور سلبية من ألأخرين يشعروه بها مثل أنه فوضوي أو يوبخوه بقسوة على أمور تافهة أو يجعلوه يحس إحساساً قويا بالذنب وهنا إذا كان رد فعلهِ هو الاستسلام (فهو أستسلم للدخول بالأمر المرضي) وشارك الخرين يإدانة نفسهِ
4-   عقدة الذنب (إعتقاد خاطيء)
عملية لاشعورية عند الفرد لانهُ يقيس الأمور بخطأ وبدون موضوعية المقياس عند المقارنة بين الافعال الحسية والفكرية مع الدستور المقنن من الطبيعة فيعتبر أن كل شي يتصادم ويتعارض مع دستورهِ (ضمير) بطريقة تخيلية فيعيش الفرد تأنيب الضمير وقد يصل هذا التأنيب إلى صراعاً لايتحملهُ الفرد فيؤثر في سلوكهِ وتفكيرهِ .

5-    المراحل المتقدمة (الندم بقوة)
الندم وهذا الشعور أشد وطأة من الشعور بالذنب (وهو تطور لهذا الشعور) وخصوصا إذا أدرك الفرد أنه عاجز عن تصحيح خطئه وفي هذه المرحلة عند الأعتقاد أن الفرد لايستطيع تصحيح مسارهِ أو ما أقترفهُ من أخطاء فيحاول هو أن يعاقب نفسهِ بنفسهِ ويصل إلى ما يعتقد هو أن سيجعل لنفسهِ راحة بمعاقبة ذاتهِ المخطئة ويتجلى هذا الامر عندنا في قصة تلميذ السيد المسيح يهوذا الأسخريوطي  إذ لم يستطيع تحمل ما أقترفهُ فقرر أن يعاقب نفسه بالإنتحار.
والانتحار هو نتيجة هذه النقاط كلها أو اذا ما تطرفت أي الأمور في سير في أتجاه غير صحيح والتطرف بشأنها يشكل الكآبة التي تؤدي إلى الأنتحار غالبا وهذا أكثر الأمور تطرف في المرض
______________________________
طريقة العلاج أو الجعل الشعور بالذنب صحياً لقيادة الشخصية أو بالأحرى جعلهِ عادية وطبيعياً
1-   تتلخص النقطة الأولى  بهذهِ الكلمات البسيطة
أصغِ
تعاطف
أكد
وجه
أشرك
2-   الإعتراف
هو إستجابة صحيحة للشعور بالراحة ويجب أن يكون ألأعتراف نابعا من قلب المرء وحقيقة ملزمة الحدوث
3-   التوبة الحقيقية
التوبة النابعة الملازمة للأعتراف تلزم المرء بشعور التخلص من الشعور كمذنب لأن الشخص التائب يحصل على الغفران المطلوب
4-   أمور حياتية تجعل المرء بأفضل الحال ويحدد شعورهِ بالذنب بالمستوى الحقيقي
وهذه ألأمور تتلخص
أ‌-   تحديد الذنب بسرعة
ب‌-    تعامل مع المشاعر فوراً
ت‌-   أمنع الهجوم من الآخرين الذين يوبخونك ويدينونك بأستمرار عن طرق الابتعاد عنهم .

وللحديث بقية .....


تم بمعينة الرب ...........











المصادر كاملة
1-    جوش ماكدويل ويوب ستتلير ، دليل تقديم المشورة الى الشبيبة ، أفير للطباعة عمان الأردن 2003
2-   الدكتور. عبدالرحمن العيسوي ، علم النفس العام ، دار النهضة العربية
3-    جمال القاسم – محمد الشناي – جاسر الرفاعي – امل البكري ، مباديء علم النفس ، دار الصفاء عمان الاردن 2001
4-   د. فرج عبد القادر – د. محمد السيد – د. شاكر قنديل – د. حسين عبدالقادر – العميد مصطفى كامل ، منشسورات دار النهضة العربية بيروت لبنان
5-   د. حلمي المليجي ، علم النفس المعاصر ، منشسورات دار النهضة العربية بيروت لبنان





44

بقلم : دنخا عبدالاحد جولا
المقدمة
بعد سقوطهم من الجنة (أدم وحواء)  عرفا الاثنين هذا الشعور بالذنب لأنهم فعلا شراً وكان هذا السقوط نتيجة فعلهم (عصيان الرب) وهكذا أستمر الأمر لكي يصحح البشرية دائما لأن الأمر هو مقياس الخير والشر وهكذا يكون الشعور بالذنب صحيحاً أذا ما عُلج بطريقة صحيحة ونفعية للتخلص من الخطيئة التي يؤنبنا ضميرنا الذي دسترهُ كلام ربنا وجعلهُ قانوناً بالروح القدس يعمل ويقود ويستوفي الصحيح دائماً لتستمر محبتنا وأفعالنا صحيحة بطريق الدستور  (المقنن بكلام الرب)
أما اذا كان دستورالانسان مبني على شرٍ أو أمور دنيوية أو حتى (دينية خاطئة) قد يجر هذا الشعور الإنسان إلى طريقة غير صحيحة ومرضية ومتطرفة 
ومن هنا أحاول أن اقضم و الخص بعض الامورالتي تؤثر وتشكل هذا الشعور أرجو أن يكون عند حسن ظنكم

تمهيد
القيم المباديء الأخلاق التربية البيئة الاجتماعية النفسية الدينية العقائدية والعقدية  وكل الأمور المحيطة المؤثرة في الإنسان تشكل وتبني وتركز وتؤسس ما نسميه (الضمير) والضمير هو الأساس هو الدستور المقنن من الأنا الأعلى وهو المقياس هو البداية ليقيس الأفعال على الأمور المذكورة أعلاه لتكون بالنسبة للذات إما خاطئة (من الخطيئة) أو صائبة وان قاس الضمير الأفعال على أنها خاطئة أو غير صائبة  بمقياسه الخاص المعتمد في ذات الإنسان (الأنا الأعلى) فيتشكل لدينا قراءة لبيانات ومعطيات يتم المقارنة بينها وبين الأمور المذكورة أعلاه على إنها خاطئة فتتشكل لدينا مايسمى (الشعور بالذنب)


ما هو
هو رد فعل سيء اتجاه أمر ما أو هو التخلي عن الواجب أو عملا أو مسؤولية موكلة إلينا أو هو تجاوز المبادئ والأسس والبيئة والمجتمع  والتقاليد وكل هذه الأمور عند تجاوزها يتحول هذا الأمر فيتطلب نقدا ذاتيا وتكفيرا عن ماهو الذنب الذي يعتبر مقياسه الضمير الذي يؤنب الذات التي لابد أن تكفر عن نفسها والعودة إلى مبادئها الأصلية التي تحاول السير بمحاذاتها وتفريغ الشعور من هذه التي قد يعتبرها الضمير (خطيئة)
الشعور بالذنب كرد فعل
إذا عرفنا إن الشعور بالذنب رد فعل تحركه عوامل كثيرة وعدة وهو موجود عند كل إنسان (إن عوامل إطلاق ردت الفعل الأساسية هي فطرية)  وهذا الأمر الشعور بالذنب يختلف وله درجات عدة نستطيع أن نسميه طبيعي عند الأشخاص العاديين ومرضي عند بعضهم قد يصل الأمر إلى مرض مزمن يؤدي إلى الكآبة والانتحار و إلى سلوك غير طبيعي مخالف للأمور الطبيعية

نمو مشاعر الذنب (حالة عادية عند الجميع)
أثناء عملية التقييم والتدريج الذاتي الأخلاقي تنبثق مشاعر الذنب لدى الفرد كفرد يبحث ويقارن من خلال ضميره واسسهِ بين افعالهِ واعمالهِ وكلامهِ وافكارهِ ومستجداتهِ وايضا ماضيهِ وبين قانونهِ الذي هو وضعهُ لنفسهِ من خلال المباديِء الدستورية المنبثقة من بيئتهِ (الشاملة) فأن وجد اي تعارض  بين المقارنة تنتج عندهُ او ينمو ما نسميهِ الشعور بالذنب

مرحلة الطفولة
الأطفال دائما عالمهم صغير ومخصص وهذا العالم يعتبرون أنفسهم مسؤولين عليهِ ككل وككيان وان أي تجاوز على هذه المسؤولية من الطفل نفسهِ يتحول الأمر إلى تمرد هذا طفل ضد نفسه ويعرف انه اخترق قوانين مسؤليتهِ فيشعر بالذنب  وهنا تقول (Jane Marks) " إن الأطفال يميلون إلى تصديق أنهم مسؤولون عن الاحداث التي تدور حولهم ويستمر هذا النيل إلى فترة المراهقة "

مرحلة المراهقة
هذه المرحلة تتسم بأنها مرحلة التقلب ومرحلة لتصفية قانون المدستر الموضوع في (الأنا الأعلى) فلكل موقف ولكل طريقة ولكل أمر ولكل تغيير فيسلوجي هو تأثير على الشخصية التي تشعر بالذنب وقوة هذا الشعور هو مقياسهُ عند المراهق دائما عند المجتمع الذي يحسب المراهق لهُ الف حساب وهذا ما يدعوه إلى الانعزال عن المجتمع في الكثير من الأحيان



المرحلة المستقرة للشخصية نوعا ما (البلوغ)
تتسم هذه المرحلة بإستقلالية تامة في الأفكار التي التي تشكل الدستور المقنن (للضمير) وتكون فترة استمرارها طويلة نسبيا إلى أن تتغير بمؤثرات خارجية أو داخلية
__________________________________________
إذاً الشعور بالذنب عموماً يتلخص عندنا بتعميم في النقاط الآتية
1-  إختراق الحدود وكسر الحواجز الأخلاقية 
أو تخرج على عادة اجتماعية سائدة، أو عن تقاليد ومفاهيم دينية عامة وخاصة أو تخرج عن قانون بشري . تتهم نفسك بأنك شخص غير مبال أو لامسؤول . وقد يدفعك ذلك إلى استنتاج انك غير جدير بالقيم التي تخطيتها أو المبادئ التي تبنيتها . أو الاستمرار في تخطيها ، ومعاداتها .

2-  التفكير بالنتائج وعواقبها
من تضرر نتيجة ذلك . او من عرف به . وكم كان عددهم الذين عرفوا بالأمر. وكلما كان عدد الأشخاص المتضررين ، أو المطلعين على الفعل المتجاوز  أكبر ، كانت مساحة الشعور بالذنب أكبر وأوسع .
3- الخجل :
 يشعر الفرد بالخجل إذا ارتكب أمرا يمس احترامه لنفسه لكنه قد ييخالف ضميره أولا فبكل الأحوال هو يخالف المعايير الاجتماعية



4- البحث داخل الجوهر
التركيز على الجوهر على الداخل والتفكير بما لحق أو سيلحق من إذاء بالنفس والذات والتفكير بطريقة معالجة الأمر أو كيفية التقليل من نتائجها المباشرة والغير مباشرة وإنشاء عملية المقارنة والتدقيق المستمر والقياس يبقى على (الضمير).

5-   يختلف من شخص لأخر
يختلف هذا المرض من شخص لأخر فلكل شخص مقياسهِ (ضميرهِ)الذي يشكل قانونهِ المدستر جيدا من بيئتهِ الأخلاقية الدينية الاجتماعية التربوية المجتتملة (بالثقافية)
فمثلاً عند بعض المجرمين (أشخاص يملكون ضمير مقنن بطريقة غيرية تأثرت وأنقلبت )
فهؤولاء مثلا يمارسون القتل (والقتل محرم في القانون البشري والإلهي وقد يكون الاجتماعي أيضا)  وهنا مقياسهم يختلف لأن القتل لا  يخترق دستورهم لأن التأثيرات التي أثرت على دستورهم تسمح بقتل الأشخاص الآخرين (الإنسان) ولكن عند قتلهم طفل مثلاً  قد يثير هذا الأمر عندهم الشعور بالذنب وبقوة أذاً نستنتج من هذا عند الكل هناك ضمير ولكن يختلف باختلاف الثقافة المؤثرة بمجملها .
________________________________________
تطور المرض ومراحلهِ المرضية
يتطور هذاالشعور إلى أمر لاطبيعي ولا سوي مع الآخرين عند بعض الناس والأسباب كثيرة معظمها يكون من تأثير الطفولة وأيضا تأثيرات بيئية وأساس ومبادئ خاطئة تستوجب ردود أفعال خاطئة وفي بعض الأحيان متطرفة لأنها تشكل انقلاب وتمرد على الذات ليصل الأمر إلى الانتحار في بعض الأحيان .
إذاً الشعور بالذنب يتطور ويتقدم بمراحل عدة ويشكل أمور غير سوية تتلخص في هذه التقاط
_______
1-   التخوف الهستيري وواقعية العقاب (الحصر ِAnxiety)
من كثر التخوف الهستيري من العقاب الموجود لان الشخص إخترق قانون بشري كان أو الهي فأنهُ في كل الأحوال هو ينتظر العقاب وهذا الشخص لايحاول الخروج من قوقعتهِ أبداً (أي مخاوفهِ) أي يعتبر نفسهِ معاقباً بأستمرارية في كل الأحوال
2-   القلق والوسواس
القلق المصاحب للخوف والشعور بالذنب يتحول إلى مرض والتفكير المستمر بالنتائج  المستقبلية والقلق من شأنها وتدوير الأمور وشقلبتها في العقل دائما والتفكير بألأسوء الأمور والوسوسة والتخيل بها كأنها حقيقة هذا بحد ذاتهِ مرض من أمراض الشعور بالذنب وأفكار الوسوسة تتسلط على المرء وتزعجهُ في كل الأمور الحياتية .
3-   إدانة الذات (تقدير السلبي من الآخرين)
يدين الفرد ذاتهِ على أمور سلبية من ألأخرين يشعروه بها مثل أنه فوضوي أو يوبخوه بقسوة على أمور تافهة أو يجعلوه يحس إحساساً قويا بالذنب وهنا إذا كان رد فعلهِ هو الاستسلام (فهو أستسلم للدخول بالأمر المرضي) وشارك الخرين يإدانة نفسهِ
4-   عقدة الذنب (إعتقاد خاطيء)
عملية لاشعورية عند الفرد لانهُ يقيس الأمور بخطأ وبدون موضوعية المقياس عند المقارنة بين الافعال الحسية والفكرية مع الدستور المقنن من الطبيعة فيعتبر أن كل شي يتصادم ويتعارض مع دستورهِ (ضمير) بطريقة تخيلية فيعيش الفرد تأنيب الضمير وقد يصل هذا التأنيب إلى صراعاً لايتحملهُ الفرد فيؤثر في سلوكهِ وتفكيرهِ .

5-    المراحل المتقدمة (الندم بقوة)
الندم وهذا الشعور أشد وطأة من الشعور بالذنب (وهو تطور لهذا الشعور) وخصوصا إذا أدرك الفرد أنه عاجز عن تصحيح خطئه وفي هذه المرحلة عند الأعتقاد أن الفرد لايستطيع تصحيح مسارهِ أو ما أقترفهُ من أخطاء فيحاول هو أن يعاقب نفسهِ بنفسهِ ويصل إلى ما يعتقد هو أن سيجعل لنفسهِ راحة بمعاقبة ذاتهِ المخطئة ويتجلى هذا الامر عندنا في قصة تلميذ السيد المسيح يهوذا الأسخريوطي  إذ لم يستطيع تحمل ما أقترفهُ فقرر أن يعاقب نفسه بالإنتحار.
والانتحار هو نتيجة هذه النقاط كلها أو اذا ما تطرفت أي الأمور في سير في أتجاه غير صحيح والتطرف بشأنها يشكل الكآبة التي تؤدي إلى الأنتحار غالبا وهذا أكثر الأمور تطرف في المرض
______________________________
طريقة العلاج أو الجعل الشعور بالذنب صحياً لقيادة الشخصية أو بالأحرى جعلهِ عادية وطبيعياً
1-   تتلخص النقطة الأولى  بهذهِ الكلمات البسيطة
أصغِ
تعاطف
أكد
وجه
أشرك
2-   الإعتراف
هو إستجابة صحيحة للشعور بالراحة ويجب أن يكون ألأعتراف نابعا من قلب المرء وحقيقة ملزمة الحدوث
3-   التوبة الحقيقية
التوبة النابعة الملازمة للأعتراف تلزم المرء بشعور التخلص من الشعور كمذنب لأن الشخص التائب يحصل على الغفران المطلوب
4-   أمور حياتية تجعل المرء بأفضل الحال ويحدد شعورهِ بالذنب بالمستوى الحقيقي
وهذه ألأمور تتلخص
أ‌-   تحديد الذنب بسرعة
ب‌-    تعامل مع المشاعر فوراً
ت‌-   أمنع الهجوم من الآخرين الذين يوبخونك ويدينونك بأستمرار عن طرق الابتعاد عنهم .

وللحديث بقية .....


تم بمعينة الرب ...........











المصادر كاملة
1-    جوش ماكدويل ويوب ستتلير ، دليل تقديم المشورة الى الشبيبة ، أفير للطباعة عمان الأردن 2003
2-   الدكتور. عبدالرحمن العيسوي ، علم النفس العام ، دار النهضة العربية
3-    جمال القاسم – محمد الشناي – جاسر الرفاعي – امل البكري ، مباديء علم النفس ، دار الصفاء عمان الاردن 2001
4-   د. فرج عبد القادر – د. محمد السيد – د. شاكر قنديل – د. حسين عبدالقادر – العميد مصطفى كامل ، منشسورات دار النهضة العربية بيروت لبنان
5-   د. حلمي المليجي ، علم النفس المعاصر ، منشسورات دار النهضة العربية بيروت لبنان





47
بقلم : دنخا عبدالاحد جولا






المجتمعات العربية التي تعيش في ثقافة عربية مقتصرة على ذاتها، تاخذ الامور دائما من منظور واحد، ذات اوتار متعددة وازدواجية السياق في المفاهيم المنطلقة من ثقافة اخرى .
 فالازدواجية العربية لم تنطلق من السلطويين العرب فقط بل انما هي ايضا منطلقة بالاساس من المجتمع الذي أوى هكذا افكار مستشرية .
فالسلطويين  هم اناس يمثلون دائما الثقافة (العشائرية العربية) التي كانت تقود المجتمعات على مر الازمنة وكانت (على مروة القائد او زعيم القبيلة او الحاكم او الرئيس .......هلم جرا) فان كان قائدا جيدا وحكيما خير على خير اما عكس ذلك فكانت المأساة.
المشكلة في المجتمعات الحاصلة الان، هي ان هذه المجتمعات لاتستطيع التحرر من هذه الثقافة، التي تمدد عبر الاجيال، فالانطواء تحت سلطة ما بطريقة عمياء، وبدون طرح التساؤلات هي حقيقةً، مصادرة عامة جماعية لكل الاراء، التي تنطوي تحت هذه السلطة فالانسان في هذا المجتمع هو الة فعالة يعمل بحكم غيره، ويصبح ملك لهذا الحاكم حتى تفكيره ومشاعره وكل الامور الاخرى التي لاتنطوي تحت حكم الالة، تصبح ملك لصاحب السلطة وهذه المشاعر  وهذا التفكير هو ملك كان يملكه الإنسان أصلا وهنا يقول عالم النفس الشهير  " إريك فروم" "العقل والحب الذين تم سلبهم من "الإنسان"؟
وهكذا دائما ياخذ صاحب السلطة المبادرة، بكل شيء فهو المالك الوحيد للانسان في المجتمع وحقوقه محفوظة عن طريق هذا "السلطوي" وهكذا يبدا صاحب السلطة بتقويض الامور الثقافية على حسابه، وتمجيد نفسه، ِ فهو ياتي بعد الاله بدرجة (ان لم يكن هو الاله اصلا) ويفوض الدين، والثقافة لخدمتهِ، فياخذ الالقاب الدينية والقومية لنفسهِ"  وهكذا تمشي الامور فيأخذ هذا الحاكم لنفسهِ "عبادا" يعبدونه  بطريقة أو بأخرى فهم سيعبدونه
فهو بكل الأحوال نوع من التسلط، ولكن بحد ذاتها هذه الفكرة لاتشكل التسلط لوحدها، فالإنسان نفسه هو يعتقد أو بالأحرى متأكد من نفسه، بأنه فرد ضعيف وعاجز وتافه الشأن، ولايشعر بالقوة ألا بمقدار ما يكتسبه من الإله (الحاكم, القائد, زعيم القبيلة, الرئيس, رجل دين, رئيس العمل وكل ذي سلطة .....هلم جرا ) ومعونتهِ، عن طريق الطاعة والأستسلام التام لهذا الأله
 والإنسان محروم طبعا منها، فيصبح فقير وخاوي ويشعر بالضالة، ويصبح عاجزا تماما . فنلاحظ علاقاتهِ تكون ذات طابع الخانع والمشوبة بالماسوشية ومن هنا ينطلق "فروم" في جملة تلخص هذا الخنوع ويقول "إذ يصبح الإنسان بلا ثقة في أخوانهِ البشر ، وفي نفسهِ ، بلا تجربة لحبهِ الخاص ، وقوة عقلهِ الخاصة".
فبكل بساطة نصل الى استنتاج عام، واقولها بالثقة الكاملة، المجتمعات العربية اصبحت، ونحن في هذا العصر، تدين بدين قديم جديد، وهو عبادة السلطة بطريقة او باخرى، فهذه السلطة هي الدين المفروض على المجتمع، ان كان هذا الفرض عن طريق الثقافة او المعتقد او الشعارات او القوة فهو بكل الاحوال يشكل "موضوعا للعبادة واطارا للتوجيه"





48
غلاف البحث




الروح في المفاهيم الفلسفية والدينية
بقلم : دنخا عبدالاحد جولا


ملاحظة : هناك 41 حاشية وهامش يرجى مراجعتها عند القراءة للتاكد من المصادر الفكرية والملاحظات التابعة للمتن


الفهرس
1-   المقدمة والتمهيد.....................................................ص1
2-   الروح في اللغة العربية.............................................ص2
3-   الروح فلسفياً.........................................................ص3 ، ص4
4-   الروح في اليهودية والعهد القديم...................................ص5،6،7
5-   الروح في المسيحية................................................ص8 ، 9 ، 10 ، 11
6-   الروح في الإسلام..................................................ص12 ، 13 ، 14 ،15
7-   الخاتمة..............................................................ص 16 ، 17
8-   المصادر ............................................................ص18 




مقدمة وتمهيد
 البعض من العلماء قال هيتها مادة أو أن لها وزنا ويبلغ وزنها 21 غرام،2  وسرعان ماعاكسوا أنفسهم، ونقضوا هذا الأدعاء ليعودوا الى الصفر دائما، من حيث بدأ أفلاطون وعالمهِ المُثلي.
 إذاً القول الغالب يقول هي ليست مادة, وهي عكس كل شيء مادي، فمنها الحياة، وهي الحياة بذاتها، فلا حياة بدونها. فكل كائن هو حي بها  لاترى لانها خفية ، ويقال عنها انها تُشاهد في بعض الأحيان ولكن لاإثبات ولا دليل عن شيء ليس شيء بل هو ما وراء الشيء (اذا صح التعبير)
  غريبة في أمورها، عجيبةٌ في أفعالها، تأويلاتها كثيرة،  فالاستغراب والتعجب هو موقفنا منها دائما!، فمهما نفكر لن نصل الى نتيجة، فلا قوانين الفيزياء تحكمها, ولا قوانين البشر.
 ولكن بالمقابل هي التي تحد القوانين وتُصيغها للبشر لأنهُ كما هو معروف هي أساس الوجود   والجميع يتفق على أنها أساس الحياة بتأويلاتها الكثيرة
  فهي النسمة والريح والنفخة الاولى ، وهي الخير والشر وهي المخفية والمتجسدة ، وهي المتنقلة والثابتة وهي في بعض الاحيان (القوة العاقلة)  المدبرة لكل شيء لانها في كل مكان وزمان ومن هذا المنطلق ننطلق في تأويل واسع أسمه الروح3





الروح في اللغة
الروح = النفس=النسمة= الريح
  "الراء والواو والحاء أصلٌ كبير مطّرد، يدلُّ على سَعَةٍ وفُسْحَةٍ واطّراد" 4  و الروحُ يذكر ويؤنث  والجمع الأَرْواح
والرُّوحُ : النَّفْسُ , قال أَبو بكر بنُ الأَنْباريِّ: "الرُّوحُ والنَّفْسُ واحد، غير أَن الروح مذكر والنفس مؤنثة عند العرب"
الرُوْح ،جمعها أرواح ونسبتها روحاني : مابهِ حياة وانفس
والنفس : يقال عنهُ خفيف الروح أي لطيف ، حُكمَ الله وأمرهُ. والروح القدس ، روح الله : هو الأعظم هو الأقتوم الثالث من الأقانيم الالهية5 . والرَّوْح نسيم الرِّيح .  و"النَّسَمُ، محرَّكةً‏:‏ نَفَسُ الرُّوْحِ والنَّسَمَةَ‏:‏ أحْياها، وأعْتَقَها‏.‏ والأَناسِمُ‏:‏ الناسُ‏".
   والرَّوْحُ  بضم الاخير "بَرْدُ نَسِيم الريح"6   الرِّيحُ: نَسِيم الهواء، وكذلك نَسيم كل شيء، وهي مؤنثة؛ وفي التنزيل،7  ويقال أراحَ الإنسانُ، إذا تنفَّسَ.8  والرِّيحةُ: طائفة من الرِّيح وجمعهم هو رياح " راحَ يَراحُ رَيْحاً إِذا اشتدّت رِيحُه".9  والرائحةُ: النسيم طيباً كان أم نتِناً. والرَّوْحَ والراحةَ : بمعنة الرحمة. والراحةَ جمعها راحات: تعني الساحة. والرَّوْحُ: تعني السرور والفَرَحُ والإبتهاج. والرَّوَحُ، بالضمة: السَّعَةُ. والأريَح: الواسع. والرَّوَحُ: "اتساعُ ما بين الفخذين أَو سَعَةٌ في الرجلين، وهو دون الفَحَج، إِلاَّ أَن الأَرْوح تتباعَدُ صدورُ قدميه وتَتَدانى عَقِباه."10 والرَّوَحُ انقلابُ القدم على وحشيها. والراحُ: وهي الخَمْر. والراحُ: جمع راحةٍ، وهي الكَفُّ. والراحُ: الارتياح.



الروح فلسفيا
بكل إختصار مبدأ الحياة وأساسها
   وأيضاً هي الحقيقة والذات التي تتصور الاشياء ، وتسمى الذهن ايضا، وتقابل المادة أو هي نقيضها.11 
  في الفلسفة مختلف عليهِا كثيراٌ ، كما في المجالات الأخرى. ولكن فلسفيا الموضوع يأخذ منحى وجودي ولاوجودي , ومنحى عميق جدا , في بعض الاحيان يكون (ميتافيزيقي) التفكير. أما بالنسبة للفلاسفة والحكماء وأصحاب الرأي, قالوا الكثير عن الروح، بإختلافات عدة  وتأويلات وتقسيمات كثيرة
  منهم من قالَ أن الروح الإنساني هو المسمى بالنفس الناطقة, ومنهم من قال عنهُ جوهر مجرد متعلق بالبدن (الجسد)، ومنهم من قال أنه غير مجرد ، وهو مبدأ الحركة والاحساس والشعور والادراك. وقيل ايضا هو حرارة الحياة واساسها، وهو الغريزة الاولى في الحياة، والنواة الاساسية داخل كل ذات. ومنهم من فصلها عن النفس ، وقال ان النفس تختلف عن الروح، ومنهم من ربط الاثنين على خط واحد ، ومضمون متساوي، ومنهم من قال ان الروح هي مخلوق من روح اسمى (الروح الالهي) ومنهم من قال ان الروح ازلية لاتخلق وغير مخلوقة12 .
ويقسم الفلاسفة على مر العصور الروح الى درجات واشكال وانواع منهم من يقسمها بتاثير ديني ومنهم من يقسمها حسب هواه أو بالاعتماد على العقل (الذي لا يقبل بالامور الغير حسية ولكن يعترف بوجودها)




فحسب الفلاسفة هنا
(كلمة الروح تأتي في الفلسفة ومعها معاني عدة)
1-   الروح الأعظم: هو الروح الإنساني مظهر، وعاكس الذات الالهية من حيث ربوبيتها. وفي أسطلاح أصحاب الديانات هي السر الخفي , والتنفس , والفؤاد (القلب) , والكلمة.
2-   الارواح الضعيفة : هي عقول أستهوائية ,عاجزة عن التفكير الموضوعي المنظم.
3-   الارواح القوية : وهي أرواح غريبة تكون عادةً معادية للدين، والعقائدية.
4-   الروح العاقل : الذي يستنبط ويستدل ويستقرىء
5-   الروح المدرك : الذي ما يدرك بهِ العقل من المعاني، الخارجة عن الحس والخيال.
6-   روح العصر : (عصر العقل)  أي الذي سادَ العقل التفكير فيهِ
7-   روح العالم : هو علة العالم، أو سبب حركتهِ، أو نظامهِ .
8-   روح حيواني : مبدأ الحس والحركة في الجسم
9-   وروحانية : لمن يعتبر الروح جوهر الوجود، ومن صفاتها الذاتية الفكر والحرية ويقسمان سيران وانطلاقة المجتمع الى قسمين اولهما سامية روحية الاخرى دنيوية مادية
10   – روحية (اشباح الموتى) : مذهب من يعتقد أن الروح تبقى ما بعد الموت، على صورة جسم لطيف لايرى العين , ويمكن للاحياء الأتصال بهِ، عبر وسيط في ظروف وطقوس خاصة13 .





الروح في اليهودية والعهد القديم
الروح بشكل عام

التنفس يدل على استمرارية الحياة، وتعتبر النسمة مبدأ الحياة، والروح نفخة الحياة والإنسان لايملك على التنفس أي سلطان ، لأنهُ لايستطيع الأستغناء عنها أبداً، لأن الأستغناء عنها يعني الموت. وكما نقرأ في سفر التكوين من العهد القديم "و جبل الرب الاله ادم ترابا من الارض و نفخ في انفه نسمة حياة فصار ادم نفسا حية"14   
يتكرر استخدام كلمة " روح " ( وهي بنفس اللفظ في العبرية والارامية ) نحو أربعمائة مرة في العهد القديم ، وهي – في العبرية – مشتقة من فعل بمعنى " تنفس " أو " نفخ " . وقد ترجمت إلى " نسمة ريح " 15 ، وإلى " ريح " ( تك 8 : 1) "ثم ذكر الله نوحا و كل الوحوش و كل البهائم التي معه في الفلك و اجاز الله ريحا على الارض فهدات المياه"16  ، كما ان الكلمة اليونانية المقابلة لها ( وهي " نيوما " ) ترجمت إلى " نفخة " ( 2 تس 2 : 8 ) ، وإلى " ريح " ( يو 3 : 8 ) ، ولكنهما في غالبية المواضع تترجم إلى " روح " .
العالم اليهودي لاينظر الى الروح بشكل فلسفي عميق ولكن وحده سفر الحكمة ينفرد بهذه النظرة المتأثرة نوعا ما باليونانية17   غير هذا لايوجد تعريف دقيق لكلمة الروح و يذكر سفر التكوين إن الخالق الأعظم خلق الإنسان من غبار الأرض ونفخ الخالق في انف الإنسان ليصبح مخلوقا حيا. إستنادا إلى سعيد ابن يوسف الفيومي (882 - 942) -وهو فيلسوف يهودي من مواليد مصر - فإن "الروح يشكل ذلك الجزء من الإنسان المسؤول عن التفكير و الرغبة و العاطفة" وإستنادا إلى كتاب (كبالاه Kabbalah) الذي يعتبر الكتاب المركزي في تفسير التوراة فإن الروح تنقسم .....

   
إلى ثلاثة اقسام :
1-   نفيش (Nefesh) وهي الطبقة السفلى من الروح وتربط بغرائز الإنسان الجسدية وهو موجود من لحظة الولادة. الانسان الشهواني
2-   روخ (Ruach) وهي الطبقة الوسطى من الروح والمسؤولة عن التمييز بين الخير و الشر وتنظيم المبادئ الأخلاقية. تكون الضمير
3-   نيشامه (Neshamah) وهي الطبقة العليا من الروح وهي المسؤولة عن تميز الإنسان من بقية الكائنات الحية .18

روح الله
  روح  الله لايظهر في العهد القديم على أنه أقنوم , لأنهُ ليس بكائن فردي يمتلك طبيعة روحية , عقلية . ولا هو كائن مستقل، يعمل بشكل منفرد. بل إنهُ القوة التي يتدخل بها الله في حياة الإنسان , والتي لاتتميز عن الرب , بل هي في مستوى واحد . وهي الروح والنسمة الخارجة من فم الرب19 .
 في العهد القديم، كان العبرانيون الأقدمون يرون، في الريح، ونسمة الحياة، والنفس، نسمةً غير مادية تنبثق من الله20 .  ومن جهة أخرى لايقول العهد القديم ان الله هو روح، أو هو كائن روحي, كائن لامادي. غير ان النقائض بين الانسان اللحم و الله، تدل على ان الله والروح يقعان في مضمون واحد، وهم على مستوى واحد. فالإنسان والجسد هما ضعيفان وعابران حسب مفهوم العهد القديم. أما الله والروح لايفنيان وهم قديران وغير محدودين. ولكن بما ان العهد القديم غير صريح بأن الله روح فهو في كل الاحوال يكرر دائماً او يشير على أن الله لهُ روحاً أو يعطي روحهُ.
يعني هذا المفهوم (روح من عند الله) في العهد الجديد المتأصل في العهد القديم أن الروح هو عطية الله لحياة الانسان وتظل هذه العطية حسب المفهوم المسيحي متعلقة بالارادة الالهية .21



وروح الله في العهد القديم لها اصطلاحات عدة (إذا صح التعبير) نذكر منها..........
1-   النسمة المرسلة
كما نقرأ في أشعياء (48/16) "تقدموا الي اسمعوا هذا لم اتكلم من البدء في الخفاء منذ وجوده انا هناك و الان السيد الرب ارسلني و روحه"
2-   وأيضا روح الله الفائض والذي يفيض عنهُ نقرأ (إشعياء32/15) "الى ان يسكب علينا روح من العلاء فتصير البرية بستانا و يحسب البستان وعرا"
3-   حاضر في إسرائيل والمدافع عنها (المحامي)  يذكر هذا في (حجي 2/5 ) "حسب الكلام الذي عاهدتكم به عند خروجكم من مصر و روحي قائم في وسطكم لا تخافوا"22

4-    الروح القائد
 الله القائد الروحي يتجلى لنا هذا في (مزمور 142/10) "علمني ان اعمل رضاك لانك انت الهي روحك الصالح يهديني في ارض مستوية"23

5-   المعلم وحامل الموحي
(زكريا 7/12) "بل جعلوا قلبهم ماسا لئلا يسمعوا الشريعة و الكلام الذي ارسله رب الجنود بروحه عن يد الانبياء الاولين فجاء غضب عظيم من عند رب الجنود".





الروح في المسيحية
والروح عموماً
  كائن عاقل مرهف الحس ، أو هي العنصر الذي به يصبح الكائن عاقلا حساساً ، فالروح ترتبط بالحياة ، ولكنها لا ترتبط – بالضرورة – بصورة مادية ، ولذلك فالكتاب المقدس كثيراً ما يطلق كلمة " روح " على كائنات لا أجساد لها ، ولكن لها توجه وهدف وقوة .24

وفي المسيحية الكلمات المتعلقة بالروح لها معاني متسلسلة في المفهوم نذكر منها
1-   الأرواح
على الغالب في المسيحية تاتي بمعنى ارواح الموتى، أو ارواح شريرة.
2-   رَوَحنة
أي جعل الشيء روحيا، أو بناء شخص روحاني، أو إعطاء الاحداث والامور المادية معنى روحياً، أو تربية الإنسان وتجهيزهُ روحيا.
3-   روحانية
 فهو من الللفظ يحيل الى الشخص، بأنه ملتصق بالانسان. أو بالاحرى التصاق الانسان بالروح، والوصول الى حالة من السعادة الروحية (اذا صح التعبير) لأن أفكار الإنسان تكون في العلى. ويعرف من قبل اللاهوتيين على إنهُ "مذهب خاص بالحياة الروحية , أو مجموعة عناصر مذهب أو عناصر مدرسة للحياة الروحية."25



4-   روحي
 هو تتطور للمذهب السابق، نحو تعميق ابلغ في الروحانيات، ليتحول الشخص الى روحي. والروحي هو من يسكنهُ روح الله ونسيمهُ وهو يحيا بنسمتهِ (أي نسمة الله)  ومن هنا تنطلق تسمية المرشد الروحي.

5-   والمرشد الروحي
  هو كاهن معتمد من قبل الرؤساء، في بعض الجماعات الرهبانية -لأسباب عدة تكون روحية على الاغلب- لسماع الاعترافات والقيام بأرشاد الضمير.26
6-   المعنى الروحي
هو ما يفسر من الكتاب المقدس من معاني دلالية واضحة أو  معاني مجازية أو اي كلمة كانت في الكتاب المقدس وينقسم الى ثلاث أقسام
1-   المعنى الرمزي التمثيلي
2-    المعنى الرمزي المثالي
3-    المعنى الرمزي الأخيري

الروح البشرية في المسيحية
  في المسيحية الروح –الروح البشرية- هي الكينونة الخالدة للإنسان، وإن الخالق رب الكون بعد وفاة الإنسان، إما يكافئ او يعاقب الروح. والسيد المسيح يشبه الروحانية برداء رائع أروع من كل ماكان يملكه سليمان.27  و نجد في العهد الجديد تنوع المعاني نفسهِ الذي نجدهُ في العهد القديم، مع مفهوم أوسع من ما كانَ عليهِ سابقاً، فالمسيحية (العصر الجديد عصر النعمة) أوضحت مفهوم الروح، وما يأؤول إليهِ من معاني، والسبب هو السيد المسيح الذي أتى لكي يوضح لنا الملكوت الروحية، أو بالأحرى ليعطينا أياها. وهذه الملكوت لم ولن نفهمها أن لم نفهم الروحانيات، والمعاني الروحية المتعلقة بهذه الهدية الروحية.

الروح القدس
  هو الاقنوم الثالث من الثالوث المقدس بعد صعود الرب يسوع المسيح الى الملكوت، ارسل لنا روحهِ القدوس، ومنحنا أياه. ولأنهُ من الله ، ومن المسيح. فنحن نعلم بأنه ينبثق من الله ولأنهُ مُصَوّر لنا، كَمن يؤلِهُنا ويشركنا ويمزجنا، في الطبيعة الالهية، ويهب لنا روح الابن، لنكون ونصبح ونصير بالروح أبناء لله.28  لأنهُ (أي الابن) أرسلهُ لنا، كمحامي وكمعزي، وقائد يقودنا في طريق الاب. وكانت رموزهِ كثيرة في الكتاب المقدس وأهمها رمز الحمامة (من رموز الاولى لشعب الله)  والرمز الثاني هو السنة النار أو اللهب "التي ترمز الى الفرح واغتباط الجمهور,"29

الروح القدس (تمييز الأرواح) سلطان على الاروح الأًخرى

  إذا عرفنا أن الروح القدس، هو الروح الحق، هو روح الخير، هو روح الله، هو من الله هو الله، حسب المفهوم المشيحاني. وهو الذي لهُ سلطة على كل شيء، كان ماديا أم روحيا، ومن بينها الارواح النجسة (الشريرة).30  و حسب المفهوم المشيحاني، أستطاع يسوع(بقدرتهِ الروحية المقدسة) أن يكشف الشيطان والأرواح الشريرة , وكشف حيلهم , معلنا سلطانهِ عليهم بروحهِ القدوس، يطرد الشياطين الذين لاقدرة لهم على مقاومة قوتهِ الروحية المقدسة (متى 12: 28، مرقس 1: 23- 27، 9: 29، لوقا 4: 41)، ويمنح تلاميذهُ هذا السلطان نفسه (مرقس 6: 7، 16: 17).31
ومن بين مواهب الروح القدس، تشغل موهبة تمييز الأرواح (1 كورنتوس 12: 10) مكانة مرموقة، فهي تبدو مرتبطة بموهبة النبوّة الجليلة الشأن. فمن خصائص الأشخاص الروحانيين، المتعلّمين من الروح، أن يميّزوا مواهب الله (1 كورنتوس 2/ 11- 12)، وأن يتشوّقوا إلى المواهب العظمى (12/ 31، راجع 14/ 12).

2. (إقتران أرواح) الروح القدس يقترن بأرواحنا
  إن اعتراف الانسان بروح الله لايعني التنازل عن شخصيّته الذاتية، بل بالعكس يعمل على تحقيقها وإنمائها. وفي نفس اتجاه العهد القديم، يرى العهد الجديد في الانسان، كائناً متشعب النواحي، فهو جسم ونفس وروح معاً. ويرى في الروح قوّة لا تنفصل عن النسمة، وعن الحياة (لوقا 8/ 55، 23/ 46)، وتحسّ بكافة الانفعالات (لوقا 1/ 47، يوحنا 11/ 33، 13/ 21، 2 كورنتس 2: 13، 7/ 13)، وكثيراً ما تكون في صراع مع الجسد متى(26/41، غلاطية 5/ 17). ولكنّ الاختبار الاساسي هو أن روح الله، يسكن روح الانسان، ويجدّدها (أفسس 4/ 23)، و"يقترن بها" (رومة 8 /16)، ليبعث فيها الصلاة، والصرخة النبوية (8/26)، "ليجعلها تقترن بالرب، وتصير وايّاه روحاً واحدة" (1 كورنتس 6/ 17).
لذلك ففي حالات كثيرة، وبخاصة عند بولس، يستحيل أن نقرّر بطرقة قطعيّة، اذا كانت كلمة "روح" تعني روح الانسان أو روح الله، خصوصاً عندما يتكلم: "عن الروح المتّقد في خدمة الرب" (رومة 12/ 11)، أو عندما يقرن ما بين "الروح القدس والمحبة الخالصة" (2 كورنتس 6/ 6). إذاً ان روح الله، حتى عندما يستولي على روح الانسان ويحوّله، يحافظ على شخصيته كاملة. وهذا يعني أيضاً أنه ما دام الله يستولي هكذا على خليقته، باعثاً اياها إلى الوجود أمامه، "فالله روح" (يوحنا 4: 24).
ولأنّ الله روح، "فكل مولود من الروح هو روح"، (يوحنا 3/ 6)، وبالتالي فهو قادر على أن يعبد الله "بالروح والحق" (4: 24)، وأن ينبذ الجسد وأعماله المميتة (عبرانيين 6/ 1)، ليثمر ثمر الروح (غلاطية 5/ 22) الذي يحيي (يوحنا 6/ 63) .






في الإسلام
  الاسلام لم يأتي بشيء جديد حول مفهوم الروح ، وبالعكس هو أراد من أتباعهِ الأبتعاد عن التساؤل عن ما هية الروح ، وإجابات الإسلام عن الروح ، غير واضحة مثل المعتقدات الاخرى التي قدمت اجابات (نوعا ما) تسمى (روحية) وإنما حاول أن يلعب بهذا المفهوم على أوتار عدة مختلفة عن غيرها ، وهذه الأوتار -حقيقةً- عزفت سمفونية متناقضة في المفهوم .
وكان رد فعل القرأَن الكريم حول التساؤول المطروح عن الروح  ، بأن يغضوا النظر عن الروح ، لأنها تفوق البشر وتفوق القدرة البشرية في التفكير. إذ تقول الأية في سورة (الإسراء/ 85) "ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً " أي اصبحت الروح في مصيدة أسمهما
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآَنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ"32 .
ومن جهة أخرى ألإسلام أدَخل الروح في أمور أخرى غريبة نوعا ما. وفي بعض الأحيان تكون الروح قريبة الى المادة ، أكثر منها أن تكون قريبة الى عالم الأرواح وفي بعض الحالات، تكون أمورها غريبة، تصل الى حد الخيال  في التصور عنها (تأثير عصر الجاهلي حول المفهوم وما يدور عنهُ) ، فالروحية في الإسلام لاتقارن بالروحية المسيحية أو اليهودية ، وحتى الفلسفية -ماقبل الديانات المنطلقة من عالم "أفلاطون" المُثلي-  فالروح في الإسلام متناقضة نوعا ما. فنرى في الجنة الإسلامية الروح البشري، هو جسدي أكثر منهُ أن يكون روحي ، والجنة هي مادية، أكثر من أن تكون روحية. التي تصبح في جهة العكس الكامل، من مفهوم الروح عند الأخرين. ومن جهةٍ أخرى نرى الإسلام يقدم أيضا نوعا (مبسطا) من مفهوم (الروح) المسيحي لله ومفهوم (الروح القدس) رغم هذا يعود الإسلام ويناقض ، ويجسد أيضا روح الله ، بوصف الله في تعبير قياسي ورد في القرأن (ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ) وايضا تعبيرات أخرى وردت في صحيح مسلم والبخاري حول كشف الله عن ساقهِ يوم القيامة33  وأيضا في تعبيرات أخرى الله يكشف عن الكثير من أعضاء جسدهِ للناس ، ولديه أيادي ووجه والى أخرهِ. إذا تعبير الإسلام يجسد الروح أكثر من أن يروحها أو ينسمها (إذا صح التعبير).34 

ألأرواح مخلوقة
  تعتبر فرقة كبيرة من أهل السنة، في المفهوم الأسلامي، أن الروح مخلوقة من الله كما في الأية "الله خالق كل شيء" ( الزمر/ 62) أي جميع الأرواح مخلوقة تماماً، مهما أختلفت و اصددمت في التناقضات، والله هو القوة التي خلقت الارواح كلها. وهناك أيضا فرق من أهل السنة، تنقض هذا الفكر و تقول أن الروح عموما ليست مخلوق بل هي من أمر ربهم.35
النفس والروح الأنساني
  في المفهوم الإسلامي الأنفس تختلف عن الروح ، وفي بعض الأحيان تكون في خط واحد ومستوى واحد. ولكن على العموم يقسم الباحثين الإسلاميين النفس عن الروح ، فالنفس هي الروح التي تتصل بالجسد أو البدن وتجعلهُ حياً أما الروح التي لاتكون متصلة بأي بدن ، فهي تبقى تحتى طائلة المسمى الأول (الروح).36

روح الله
  روح الله في الإسلام غير واضحة المعالم (قريبة من النظرة اليهودية الأولى) وأيضا هل الله روح أما هو غير ذلك. ولكن المشكلة تقع كيف يدرسون الله ، أو كيف يدرسون الروح فهم لايستطيعون تجاوز الأية (الإسراء/ 85) ولا الأية (المائدة/100) ففي كل الأحوال هذين الأييتن يعيقون بعض العلماء من دراسة ماهية الروح ، وماهية الله . ولكن هناك فرقة أخرى لديها تفسيرات اخرى لهاتين الأيتين، فيتجاوزون نوعا ما حدود الأيتين، ومنهم من قدم دراسات حول الروح، ولكنهم قليلون نذكر منهم كتاب ( الروح لابن سينا ) كتاب ( عالم الأرواح العجيب للسيد حسن الأبطحي   37(
 ومن هذا المنطلق لايتسأَل المفكرين والعلماء في الدين الإسلامي حول الأمر في بعض الأحيان، ولكن عموما هناك أو على الغالب، من يتفق على أن هناك روحا من الله ، وفي بعض الأحيان، تكون في مستوى واحد مع الله وهو الروح القدس (الفكر الأسلامي المتأثر بالنصرانية نوعا ما في بداياتهِ) وكما هو معروف أن لقب روح الله هو لعيسى بن مريم  ومتفق عليهِ بين غالبية المفكرين في "التراث الإسلامي"38

الروح القدس
  في المفهوم الإسلامي كادَ يكون كالمفهوم المسيحي للكلمة. ولكن ذهاب غالبية المفكرين والعلماء (في التراث الإسلامي ) الى إتجاه أخر في التأويل ، ووجود تعاكسات في الأيات المنسوخة ، ولكي (لايتشبهوا بالنصرانية) كان لابد من سرد إيقاع جديد من ألأمور، ففسروا بأن الروح القدس هو الملاك جبريل.39  ومنهم من عاكسهم في التأويل، بإعتراف الإمام الرازي الذي نقل لنا تصورات الروح القدس.
 في بعض الأحيان يكون جبيرل هو روح القدس المستقل عن الله ، وهو مخلوق، وأحيان أخرى هو روح الله المرسلة (القريبة من المفهوم المسيحي).40
والأيات  التي ذكرت فيها روح القدس التي أعطيت للنبي عيسى بن مريم كثيرة نذكر منها "وَآتَيْنَا عِيسَى ا بْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ" (البقرة/253)
وفي النهاية الروح عموما حسب المفهوم الأسلامي، وحسب إتفاق اغلب المفكرين والعلماء المسلمين في التراث يصنف بإختصار كالأتي......
1-   الرُّوحُ : ما بهِ حياة النفس وتأتي بمعنى الوحي والنبوة
2-    الرُّوح : الوحي والملك
3-    رَوْحُ الله : رحمتهِ وفرجهِ وتنفيسهِ
4-   رُوحُ الله : عيسى بن مريم
5-    الرَّوحُ الأمين  : جبريل
6-   رَوّحُ بالقوم : صلي بهم التراويح
7-   رُوحُ القدس : جبريل
8-    رُوحُنا : جبريل
9-    رُوحاً عن أمرنا : أي القرآن41
















الخاتمة
  حاولت أن اختصر هذه التأويلات الكثيرة لكلمة (الروح) بشكل بسيط لكي يتسنى لنا فهمها ، ولو قليلاً (إذا صح التعبير) رغم أن لهذهِ الكلمة تأويلات في الكثير من الثقافات العالمية المتاثرة بالبيئة الحضارية السابقة لها، نذكر منها ( بلاد مابين النهرين ،الصينية ،الهندوسية ، الفرعونية، حضارة المايا ، حضارات أفريقيا).
   فكان لابد الاختيار الأقرب من البيئة الحالية، التي نعيش فيها ، وقررت أن اقدمها في المفاهيم المهمة في بيئتنا ، وهذه المفاهيم المنطلقة من هذه البيئة الشرق أوسطية ، ومنها أنطلق ما أصبح الأن مفهوم في العالم الجديد والمتقدم (المفهوم المسيحي للروح).
  لذلك أخترتُ أن يكون هذا البحث المقدم في هذه الكلمة من الديانات الرئيسية في الشرق الأوسط ، وحتى العالم ( الإسلامية واليهودية والمسيحية) وأكيد إضافةً الى الفلسفة و اللغة العربية لكي تكتمل الصورة من أساسها وتتبلور الأمور.
  وحقيقةً هذهِ الكلمة (الروح) أتعبتني جداً في تأويلاتها الكثيرة ، التي لم ولن تنتهي لأن ببساطة لانستطيع إدخالها المختبرات ودراستها لأنها بالمفهوم العلمي (لايوجد شيء أسمهُ روح) ولكن بالمفاهيم الإنسانية والأجتماعية والدينية والأخلاقة وهلُمَ جراً .... الجميع متفق على إنها موجودة ومتأكد من الأمر بدليل لايملكهُ أحد .



 ومن هذا المنطلق أردت أن أقول عن الروح في خاطرة مستنبطة من البحث.


إذ نقول
هي في البدءِ كانت الكلمة        كانت في الأساس قديمة
والأن هي روح الحقيقة          وتُعتبر أساس الخليقة
هذا ما نعتقدهُ في المسيحية       أما بالمفاهيم العمومية
أنها ليست من العلمية           ويقولون عنها خيالية
لايهمُها المكان ولا القواعد            تضربُ الزمان بعرضِ الحائط         
ومهما أختلفنا عليها حولَ الموائد          نختصِر الأمور ونقولُ السائد
نقول بها كانت البدايات          وهي كل النهايات
نتفق على إنها الحياة         ونختلف في تأويلها حتى المَمات
هي بينَ الدروبِ خفيفة          ومتنقلة ويُقال عنها سريعة
خارقةٌ في الأمورِ عجيبة      نتصورُها نسمةً غريبة
تنقسم الى خيرةٍ وشريرة       
تكون طيبة وجميلة          وتكون طاهرة وعفيفة
أو قد نتصورها تعيسة     وتكون خبيثة وشريرة
وهي تعطينا الحياة السعيدة   أو تلُبسنا الحياة المريرة
ففي كل الأحوال هي .......

                                      الروح
إنتهى ....بمعينة الرب




الحواشي والهوامش

1-   المقدمة
2-   العالم الامريكي دنكن ماكدوغل Duncan MacDougall الذي قال أنهُ أستطاع قياس وزن الروح في بدايات القرن العشرين
3-   تمهيد الدخول في الموضوع
4-   مقاييس اللغة ، لابي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا ، بتحقيق وضبط – عبدالسلام محمد هارون ، باب حرف الراء
5-   المنجد في اللغة العربية , لويس معلوف ، ص 286
6-   معجم لسان العرب , لابن منظور ، باب حرف الراء
7-   مقاييس اللغة ، لابي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا ، بتحقيق وضبط – عبدالسلام محمد هارون ، باب حرف الراء
8-   مقاييس اللغة ، لابي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا ، بتحقيق وضبط – عبدالسلام محمد هارون ، باب حرف الراء
9-   معجم لسان العرب , لابن منظور ، باب حرف الراء
10-   المنجد في اللغة العربية ، لويس معلوف ، ص286
11-   المعجم الفلسفي ، إبراهيم مدكور ، مجمع اللغة العربية ، ص 93
12-   المعجم الشامل لمصطلحات الفلسفة , عبدالمنعم الحنفي , ص389
13-   المعجم الفلسفي الشامل  , عبد المنعم الحنفي  , ص 388،389،390،391
14-   تك 2 : 7
15-    ( مزمور 18 : 15 )
16-   ايضا (خروج 10 : 13)
17-   المحيط الجامع في الكتاب المقدس ، الاب بولص فغالي, 585
18-   دائرة المعارف الكتابية , مجموعة من المؤلفين والمحررين , المجلد الرابع , قسم حرف الراء
19-   المحيط الجامع في الكتاب المقدس ، الاب بولص فغالي, ص 589
20-   معجم الايمان المسيحي , الأب صبحي اليسوعي , ص240
21-   المحيط الجامع في الكتاب المقدس ، الاب بولص فغالي , ص 588
22-   وأيضا (زكريا 4/6 )
23-   وأيضا في(إشعياء 63/14)
24-   دائرة المعارف الكتابية , مجموعة من المؤلفين والمحررين , المجلد الرابع , قسم حرف الراء
25-   معجم الأيمان المسيحي، الأب صبحي اليسوعي ، ص241
26-   معجم اللاهوت الكاثوليكي , كارل رامز و هربرت قورغريملر, ترجمة المطران عبدو خليفة , ص 149
27-   - معجم اللاهوت الكتابي ، كزافيه ليون دوفور ، الترجمة :مجموعة من المترجمين ، قسم حرف الراء ، ص385
28-   معجم الأيمان المسيحي، الأب صبحي اليسوعي ، ص240
29-   معجم اللاهوت الكاثوليكي , كارل رامز و هربرت قورغريملر, ص 149
30-   دائرة المعارف الكتابية , مجموعة من المؤلفين والمحررين , المجلد الرابع , قسم حرف الراء
31-   معجم اللاهوت الكتابي ، كزافيه ليون دوفور ، الترجمة :مجموعة من المترجمين ، قسم حرف الراء،ص390
32-    (المائدة/100)
33-   ما كتب في هذه ص يعبر عن أفكار مقدم البحث
34-   يعبر عن أفكار مقدم البحث
35-   يعبر عن أفكار مقدم البحث
36-   عالم الأنفس ، جواد بحر النتشه ، ص5 ، ص7
37-   يعبر عن أفكار مقدم البحث
38-   المعجم الإسلامي , أشرف طه أبو الدهب ، باب حرف الراء ص 293
39-   يعبر عن أفكار مقدم البحث
40-   المسيحية والإسلام ،  اسكندر جديد ، ج1 ص5
41-   المعجم الإسلامي , أشرف طه أبو الدهب ، باب حرف الراء ص 293



50


بقلم : دنخا عبدالاحد جولا
هذه السطور هي تفسير مبسط لافكار "فروم" من خلال كتابه (الدين والتحليل النفسي)

السعادة البشرية
    يقول اريك فروم في بداية الفصل الاول في كتابه "الدين والتحليل النفسي" "لم يقترب الإنسان في يوم ما من تحقيق اعز أمانيهِ مثلما أقترب اليوم" فكشوفات الإنسان العلمية وانجازاتهِ التي لم تعد تحصى، هي نتاج الملايين من السنيين حتى استطاع الإنسان، ان يتفتح وان يفتح ذهنهُ، ويسخره لتنظيم قدرات المجتمع وتركيز طاقاتهِ نحو هدفٍ معين، ليخلق لنفسهِ-اي الإنسان- عالماً من القوانين الخاصة ومصير معروف مسبقا بالنتائج والتحليل والتخطيط. ويقول ايريك فروم بهذا الصدد "فأذا نظر الى ما ابدعهُ حق لهُ أن يقول أن هذا الذي ابدعه شيء حسن" .

هي سعادة جسدية ميكانيكية مفترضة
    يعود ويطرح فروم السؤال التالي "ماذا يستطيع أن يقول-الإنسان- اذا نظر الى نفسهِ" هل الإنسان بنظر فروم حقق حلمهِ، حلم الكمال "الإنسان" هل استطاع ان يعرف نفسهِ وذاتهِ ويحقق هيتها، هنا فروم يطرح سؤال اخر في هذا الشأن "هل يستطيع ان يكون صورة للاله ؟
برأي فروم أن الإجابة على هذا السؤال تدعو الى الحرج، والجواب هو أليم فبيمنا أستطاع البشر أن يخلقوا اشياء جميلة ورائعة، اخفقوا في الحياة الروحية التي تجتاحها الفوضى والضياع، المقرب من حالة الجنون الهستيرية.

ناقوس الإنسان الصدِء
    أذا"ايريك فروم" يريد ان يدق ناقوس الإنسان الممثل للسعادة التي يعيشها الأن في رأيهِ. وهذا الناقوس المصنوع من الذهب، والمرصع بالالماس من الخارج، فهو من الداخل مصنوع من الحديد، الذي اكلهُ الصدأ حتى ان هذا الناقوس لم يعد يصدر صوتا، سوى بعض  الضجيج الغير مفهوم.
وهذا "الإنسان" الممثل للمثالية يحاول اللجوء الى المعابد الدينية، لكي يسمع المباديء التي تدعو الى القيم الأخلاقية المثالية، من حب وإحسان ولكن مايقوم بهِ هو ترجمة خاطئة لحاجاتهِ الروحية، وعودة الى الدين بطريقة سلبية ولا تقع في خانة "الإيمان" لذلك ........

يختزل "فروم" الناس وعودتهم للدين في النقاط التالية.
1-   هو هرب من شك لايُحتمل ابداً
2-    القرار ليس تعبداً بل هو البحث عن الأمن المفقود والمتشتت
3-   إشباع حاجتهِ –الإنسان- الغريزية وراحتهِ المادية
اذا الضياع والجنون والفوضى اصبح حال الناس الذين هم في حالة تعجب غريب! من أمرهم لانهم مجرد ممثلين لامور أويتمثلون بالمُثليات في الغالب هي تكون بالعكس تماما.

الدين كمفهوم عام
    إعترف "فروم" أن اي مناقشة للدين من حيث "الدين" كمصطلح وكمفهوم تصطدم بحائط من التأويلات، لانهُ ببساطة الاراء كثيرة، والتصورات غير منتهية في هذا المفهوم، الذي بكل الاحوال يصعب تعميمهُ. فهناك اديان توحيدية واديان متعددة الالهة...وهلم جراً، وكلٍ قدم مفهومهِ الخاص لهذا المصطلح حسب حضارتهِ وثقافتهِ والمجتمع الذي يتطور دائما في كل مفهوم يقدمهُ أو يتفق عليهِ، فلكل فترة فحواها من المصطلحات، والمفاهيم خاصةً أن كانت دينية. فذهب "فروم" الى ان يقدم تعريفاً لهذا المفهوم، ويعمم وحاول مسك العصى التي بحوزتهِ من الوسط وهوسحب هذا المفهوم من بين المطرقة والسندان دائما، لذلك حاول "فروم" نوعا ما من تقديم تعريف بسيط للدين، الذي هو يحاول التحدث عنهُ إذ يقول: "أي مذهب للفكر والعمل تشترك فيهِ جماعة ما ويعطي للفرد إطاراً للتوجيه وموضوعاً للعبادة".

   الدين كَحاجة مُلحة
   اذا بعد ان قدم "فروم" رأيهِ عن مفهوم "الدين" فكان لابد من تعميم هذا الدين وتحديده في مفاهيم عدة مرتبطة بالجوهر العام "الدين"
فكان لابد ان يكلل هذا المفهوم وكيفية ارتباطهِ بالذات الإنسانية، التي تحتاج الى توجيه وعبادة. ومن هنا كان إستنتاج أن الوجود الإنساني، هو بحاجة عارمة الى هذه العبادة وبطاقة قوية جدا . فالإنسان ليس حراً في أختيار أن تكون له "مثل عليا" أو لاتكون لهُ لانهُ في كل الأحوال الناس هم مثاليون يحاولوون تقديم صورتهم المثالية دائما .
ولكن هذه المثالية "العامة" لها ضروب مختلفة في العبادة وهذه الضروب قسمها "فروم" الى قسمين....
1-    القوة والتدمير
2-   العقل والحب
   وهذه الضروب التي تمثل نزعة الانسان وحاجتهِ الدينية، فقد يعبد الإنسان، الحيوانات او الأشجار أو الأصنام أو الها غير منظور أو شخصا يقدسهُ أو المال . لكن في كل الأحوال الأمور لاتقف في الوسط ، يجب ان تثمر وتؤسس هذه المعتقدات، أشخاص بشقين أما الدمار أو الحب أما التسلط أو الأخاء .
وهنا كل إنسان بنظر "فروم" هو صاحب الحاجة التي يطلبها من أي شيء يقبل هو أن يتسلط عليهِ . وهنا يسأل"فروم" أي نوع من الدين" هل هذا الدين "المتسلط" يساعد الإنسان على التطور أم يصيبهُ بالشلل التام؟.





الدين المتسلط وفرويد
    يعتقد "فروم" إن الحاجات أساسية وملحة للإنسان وهذه الحاجات هي تشكل أطارات التوجيه فهو هنا يختلف مع "فرويد" الذي يركز على الحاجات الغريزية (الجنسية والعدوانية) ويكمن الحاجة في مفهومها الاجتماعي العام
 
القلق العصابي وفرويد 
   "فرويد" الذي فسر علاقة الدين (المتسلط) بالعصاب، على أنها العصاب الجماعي، أختلف معهُ "فروم" وأراد أن يعكس الفكرة على أن هذا القلق هو ناشيء من اشكال الدين، التي تنكص الى الاشكال البدائية من الفكر الديني، الذي يتصارع مع الرسميات الدينية المعترف بها.
إذا الخوف الناتج عن التدين والخروج من السلوك العام أدى الى ان تنضح الحالات العصابية الى سطح الإناء وتظهر بسلبياتها
ولكي نشخصها نحتاج الى معرفة وجهيها
الوجه الأول هو التركيز على رؤية الظواهر العصابية أي على الأعراض والمصاعب التي تخص بالمعيشة والتي يشكلها العصاب
 والوجه الثاني هو اكثر سلبية فهو الفرد الذي لايستطيع تحقيق اهدافهِ الأساسية في وجودهِ "كأنسان" (كالأستقلال والقدرة على أن يكون منتجا ، وعلى يفكر ويحب) وهذا الفرد العصابي لايهم أن فشل فهو لايأبه لذلك لأنهُ ببساطة يصبح قانعا بالطعام والشراب والنوم ومزاولة عملهِ، ومقتنعا بممارسة الجنس.

إذا الإنسان بكل بساطة أن لم يستطيع توجيه طاقاتهِ نحو ذاتهِ العليا،؟ فبكل تأكيد سيوجهها نحو الأهداف الأدنى لأنه دائما –الإنسان-  إن لم يملك الصورة الحقيقية لذاتهِ يشكل لنفسهِ صورة وهمية ويصقلها بحاجاتهِ ومتطلباتهِ ويتشبث بها الى أن يعتقد أنها "حقيقة" وبأصرار المتدين والقابل لأي معتقد هو يكون بحاجتهِ.
لذلك يقول"فروم" الأنسان لايعيش بالخبز وحده" ويعود الى الضروبات دائما التي تحدد مثالية الأنسان الذي لايملك سوى هذه الأختيار بين ضروب تكون أما سوداء أو بيضاء......   
1-   الاشكال الحسنة أو الرديئة
2-   السامية أو الدنيئة
3-    المرضية أو الهدامة


الموقف الديني هو خليط للبدائية الدينية
   إذا الموقف الديني العام في المجتمع هو مجرد طلاء فوق معتقدات سابقة، وهذا الطلاء هو ركيك أعطى "فروم" مثالا على ذلك هم هنود الحمر في امريكا الجنوبية، واعتناقهم للمسيحية هي مجرد طلاء فوق عاداتهم ومعتقداتهم السابقة، واختلطت المسيحية بهذه المعتقدات .
وبهذه الفكرة التي قدمها "فروم" يستنتج أن سطح الإنسان لو تم تخديشه قليلا لأكتشفنا العديد من الأشكال الفردية البدائية للدين والكثير من هذه الأشكال هي أمراض "عصابية" ولو شاء المرء أن يسميها بأسمائها "الدينية" فهي.........
•   عبادة ألأسلاف
•   الطوطمية
•   الفتشية
•   الطقوسية
•   عبادة الطهارة

عبادة السلف أو الطوطم تحصيل حاصل
   إذا فعلا هل نجد عباد السلف؟ . وهل لدينا طوطمية في حضارتنا؟ لدينا منها الحظ الكبير يقول "فروم": "من المؤكد أن عبادة السلف هي واحدة من أكثر العبادات البدائية أنتشارا في مجتمعنا"
إذا السلف هو الذي نعبده لماذا؟ لأن كل ما يدور حول طفولتنا من حاجات تكبر معنا تكون متجهة نحو السلف، الذي يكون في معظم الاحيان الملبي لمعظم حاجاتنا، التي نريدها ونتطلبها وهذا ما يشكل هذه العبادة، التي تدور حول السلف هي التي تعطي إطارا للتوجيه ومبدأ موحد للعبادة
والسبب يكمن أن ارتباط هذه الحالة تكون، من الناحية العاطفية عكس"العقلية"، وهذا  الارتباط قوي جدا لايمكن تجزئته، أو قطعه بسهولة، ألا أذا طرأ تغيير كبير على شخصية المريض بأسرها، وهذا التغيير يجب أن يكون جذريا، بحيث يخرج المريض من سجنهِ الفكري الى حرية تامة في التفكير، الذي بدورهِ يشكل الحب لكي يبلور فكرة توجيهية جديدة نحو التحول التدين الأدنى الى شكل أعلى للتدين.

الدين لاينقذ الإنسان
   ولكن هنا المتطلبات مختلفة والامور متشقلبة فالدين التوحيدي الذي يجب ان ينقذ الإنسان من الأنتكاس الذي وقع فيهِ في عبادة السلف، لأن عبادة الله تعني إنقاذ الفرد من هذه العبادة المتأصلة في "العاطفة"، ولكن هذا الدين برأي "فروم" قد أنهزم من السلطان الدنيوي وبقوة واضحة، وأخفق الدين في إنقاذ الإنسان الفرد، والسبب يقول "فروم" "لو كانت الكنائس ممثلة لا للحرف الذي نزلت به الوصايا العشر أو القاعدة الذهبية فحسب بل لروح هذه الوصايا."
إذا يقف "فروم في موقف المعاكس للدين، ويستنتج أنه ينبغي أن نفصل حاجاتنا التي تكون بدائية عن الدين التقليدي العام القائم منعا للأنهيار الأخلاقي؟.....

تصورات "فروم" للدين التسلطي (وميكانيزم الأسقاط)
     بما أنه الإنسان تحكمه قوة عاقلة خارجية في الديانات "التأليهية" فهو بكل الأحوال نوع من التسلط، ولكن بحد ذاتها هذه الفكرة لاتشكل التسلط لوحدها، فالإنسان نفسه هو يعتقد أو بالأحرى متأكد من نفسه، بأنه فرد ضعيف وعاجز وتافه الشأن، ولايشعر بالقوة ألا بمقدار ما يكتسبه من الأله ومعونتهِ، عن طريق الطاعة والأستسلام التام لهذا الأله . لأنه أن عصا صار في مصيدة الخطيئة والهذه المصيدة تشكل كل الامور في الأذعان التام للسلطة الخارجة.
التي تكون من إله هو المالك الوحيد، لما كان يملكه الإنسان أصلا وهنا يعني " فروم" العقل والحب الذين تم سلبهم من "الإنسان" ؟
بما إن الإنسان يفقر نفسهِ من الحب والفكر إذا الأله هو الذي يملك -بطريقة ميكانيكة التصور- الحب، الحكمة، العدالة . والإنسان محروم طبعا منها، فيصبح فقير وخاوي ويشعر بالضالة، ويصبح عاجزا تماما . فنلاحظ علاقاتهِ تكون ذات طابع الخانع والمشوبة بالماسوشية
ومن هنا ينطلق فروم في جملة تلخص هذا الخنوع ويقول "إذ يصبح الإنسان بلا ثقة في أخوانهِ البشر ، وفي نفسهِ ، بلا تجربة لحبهِ الخاص ، وقوة عقلهِ الخاصة.

تصورات "فروم" للدين الإنساني
    وبالعكس من التسلطية يدور الدين "الإنساني" على العقلانية التامة المتحررة من العاطفة، لأن الإنسان يبدأ ويشعر بقوتهِ ويستطيع أن ينمي قدراتهِ العقلية لتسير في طريق محبة الأخرين كما يحب نفسهِ، وبهذه الطريقة يعرف "الإنسان" موقعهِ بالضبط، واين يريد أن يصل وهذه الموقع يجعله يرتبط بالعالم والمحيط بنمطين يكملان الفرد "كإنسان" الفكر ، الحب .
وهدفهِ هذا الفرد  هو تحقيق اكبر قدر من القوة لا العجز وتكون عنده الفضيلة الذات (عكس الطاعة) وبهذا يكون المزاج السائد هو الفرح (عكس الشعور بالذنب والحزن).
فالاله بالدين الإنساني صورة لذات "الإنسان" العليا ورمز على ما يمكن أن يكون عليه "الإنسان" .
وهنا "فروم" يضع المسيحية الأولى في خط "الديانة الإنسانية" ويربط تعاليم السيد المسيح بمبدأ "ملكوت الرب في داخلك" وهذه الاية أوردت تعبير المسيح البسيط والواضح في التفكير الغير تسلطي . وهنا يقول "فروم" فليس الأله رمزا للقدرة على الإنسان، بل رمزا على قوى الإنسان الخاصة ."














تلخيص عام
    حاولت ان انقل بعض أفكار "إريك فلروم" من خلال كتابهِ  "الدين والتحليل النفسي" في هذه السطور القليلة، وأن اختصر حال لسانهِ المتحدث والمنتقد دائما "للسلطوية البدائية" التي تحدث عنها .
رغم أن الموقف واسع في التأويل، ولكن "فروم" أراد أن يعمم الأمور، ويأخذ لنفسهِ فسحة يتدخل بها في مجتمعات تكاد تكون في معظمها لاتعرف مالذي تريده، ورغم أن "فروم" يختلف مع "فرويد" الذي أعطى مجال للغريزية والجنس أكثر.
 لكن فروم في بعض الأحيان يصل الى ما يريد "فرويد" الوصول إليهِ بطريقة أو بأخرى أن كانت الأمور بدائية (طوطمية وعبادة السلف) أو كانت غريزية جنسية ففي كل الأحوال هو الأنتقاد واحد الموجه الى "الإنسان" الممثل الميكانيكي الذي يحتاج ان يصل الى معرفة ذاتهِ الحقيقية وأن ينشي أستقلالية في الحب والفكر ويصل الى "إنسانية" الفرد المتحرر من قيود السلف  المتجذرة دائما وهذا التحرر ينشيء السعادة المطلوبة......

إنتهى بمعينة الرب .........


51
سألت القمر يوماً            أين انت أين تختفي
لم يجبني أبداً                 وهو مظلم تحت العباءة
ضائع يخفي نوره               يخفيه عن الجماعة
فلا الشمس تعانقهُ             ولا الناس تغازلهُ
والسبب ملابسه السوداء           التي غطته بعنوة العباءة
وبالعمامةِ صار الغباء             فمن السواد لايكون نورا ولا ذكاء

فقررتُ أن اخاطبهُ
ياقمر لاتكن طروادة            يعلو عليك أهل العباءة
ولاتكن صاحب المودة          لكل لابس عمامة

ياقمر إنزع عنك العباءة             ودعني أراك عريانَ
دعني أرى نوركَ                 وأكون عنك قربانَ

ياقمر إنزع العمامة             وكسابق عهدك كن عريانَ
فنورك لامنك                    هو من الشمسِ عنوانَ
التي تعانقك بعناية             وتجعلك منظراً عريانَ

يا قمر اترجاك ان تظهر              فانت للناس حكاية
أظهر وارنا من البداية          كيف اصبحت للجميل كناية


هل عرفت هذا القمر؟



خاطرة
بقلم دنخا جولا


52










الموصل - د ب أ
لم يكن أمام أم فرح -53 عاما-، وهي أم لثلاثة، من خيار سوى الفرار من الموصل إلى بغداد في ليلة ممطرة، فعلى غرار آخرين، تلقت تهديدات بالقتل، لا لشيء سوى أنها مسيحية.

وبينما تتجه البلاد نحو فترة انتخابية تأمل أن توفر الاستقرار وقدرًا أكبر من التمثيل الديمقراطي، فإن الطائفة المسيحية تخرج الآن لتوها من موجة من القتل والترويع الطائفي، وقتل بين شهري سبتمبر ونوفمبر عام 2008 عشرات من المسيحيين في مدينة الموصل، بشمال العراق، بسبب هويتهم الطائفية ليس إلا.

ومن المعتقد أن أكثر من مليون مسيحي قد فروا من البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، وهو الحدث الذي فجر بركان من الكراهية الطائفية لا يمكن تخيله، ورغم تراجع العنف في أقاليم كانت بؤرة للعنف في وقت سابق مثل إقليم الأنبار، فإنه بحلول أواخر عام 2008 صارت الموصل واحدة من معاقل نشاط التشدد الذي تمارسه القاعدة، بعدما كانت مهد الكلدانيين، أبناء أحد أقدم المجتمعات المسيحية في العالم.

وتقول أم فرح "على الرغم من تحسن الوضع الأمني في العراق فإننا لا نزال نعيش أسوأ الأيام وحشية، لقد فقدنا الأمن والأمان إلى الأبد".

وعلى خلفية العنف يدلف مسيحيو العراق فترة الانتخابات هذه وقد تملكتهم مشاعر الإحباط بسبب مكائد السياسة في العراق، وكفلت مشاريع القوانين الأولية الخاصة بقانون الانتخابات العراقية الذي تم تمريره أواخر العام الفائت، للمسيحيين وغيرهم من الإقليات، تمثيلا أكبر في المجالس المحلية بموجب المادة 50 من القانون، غير أن البرلمان حذف هذه المادة من القانون الصادر بالفعل.

وقد رفع الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق ستيفان دي ميتسورا قضية ضد حذف المادة، معتبرًا أنها تؤشر على "استعداد الأمة لحماية الحقوق السياسية للأقليات كما جاءت في الدستور".

وفي نهاية المطاف، صوّت البرلمان العراقي على تقليص حصص الأقليات في المجالس المحلية، تاركًا للمرشحين المسيحيين 3 مقاعد واحد في الموصل وآخر في بغداد والثالث في البصرة.

بيد أن الحل الوسط لم يرقَ للمسيحيين، فيقول الصحفي المسيحي توفيق سعيد لوكالة الأنباء الألمانية، الخميس 29-1-2009، "عددنا بالألوف في الموصل، ونحن بالتأكيد نستحق 3 مقاعد في مجلس محلي المحافظة وليس واحدا".

فيما تقول المدرّسة ندا خوندا، "ظننا أن الزعماء السياسيين سيضمدون جراحنا بعد كل ما مررنا به في الموصل لكن بدلا من تعويضنا فإنهم عمدوا إلى تقليص تمثيلنا النيابي في هذا البلد".

ورغم كل ما تلقوه من ضربات، يراهن المسيحيون على الانتخابات باعتبارها أفضل طريق للأمام، ويقول غالبيتهم إن المتاعب التي عانوها على مدى الأشهر القليلة الماضية لن تثنيهم عن المشاركة في الانتخابات التاريخية المقبلة.

ففي هذه الانتخابات التي يعمل فيها بنظام ما يسمى التمثيل النسبي ذو القائمة المفتوحة، تبدو الفرصة متاحة أمام الناخبين لاختيار مرشحين مستقلين، بعكس النظم السابقة التي لم تكن تسمح إلا بالاختيار بين قوائم حزبية، ومن ثم فإن ثمة توقعات بإقبال قوي من الناخبين المسيحيين.

وتتوقع هنام عطا الله، الأستاذة بإحدى الكليات الجامعية في الموصل مشاركة أعداد كبيرة من المسيحيين في الانتخابات، "لكن تقليص حصة المسيحيين يحرمهم من حقوقهم"، وقالت "من المؤكد أننا سنشارك وسندلي بأصواتنا في الانتخابات المقبلة. ولن نبدد حقنا في التمثيل".

لكن، وفي حين إن عددًا كبيرًا من المسيحيين يعتزمون المشاركة، فإن المخاوف تظل قائمة من أن تستغل الانتخابات كطريقة لإضفاء الشرعية على عملية تهميشهم وتمثيلهم النيابي المنقوص، وتقول خوندا "إننا نشعر بالهلع، ونتساءل عما إذا كان حقنا كأقلية هو جزء من خطط العراق".

كما يظل التهديد باندلاع أعمال عنف أثناء الانتخابات قائما، فيقول تاجر مسيحي كان قد فر من الموصل، مشترطا حجب هويته "من الصعب، إن لم يكن من المستحيل على المسيحيين الوصول إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم بحرية في الموصل".

ويتحدث الأمين العام للمجلس الوطني الكلداني الأشوري ضياء بطرس، وهي جماعة عراقية تمثيلية، عن "تنظيم تحركات في الموصل لترويع المسيحيين حتى لا يدلوا بأصواتهم وحاول آخرون شراء الصوت المسيحي".

وفي وجه الخطر والإحباط، فلا يزال المسيحيين على شاكلة أم فرح، مؤيدون للانتخابات، وتقول أم فرح وقد فرت من بلدتها مسقط رأسها "إنني لست مسجلة للتصويت في بغداد لكن شقيقتي وزوجها مسجلين هنا، وسأحثهم على المشاركة في التصويت".



المصدر
http://www.alarabiya.net



54
غلاف الموضوع




بحث في علم التربية الدينية
كاتب البحث : دنخا جولا
 الاشراف : الماسير أَنا




مقدمة
هي لقاء بين ذات الإنسان وذات الإنسان ، واللقاء يشكل الحوار ، والحوار بهدف ، والهدف معرفة الاخر (الذي يجب أن يعرف نفسهِ أولاً) ، والمعرفة متوفرة عند المربي لتكون بذرة جديدة في دفع المتربي الى الأمام ، وهذه المعرفة يجب أن تنبثق من الداخل لتؤثر في الخارج وهذا التأثير هو يشكل مساعدة للبناء ، والبناء له أساس ، والأساس هو داخل المتربي ، والمتربي يجب أن يندفع من هذا الأساس .  والإندفاع نحو الهدف ، والهدف هو معرفة نفسهِ ليشكل إنسجام في داخلهِ وهذا الإنسجام هو بذاته الهدف المنشود دائما. والمساعدة من شخص أخر هي الحافز ليكون هو الذي يريد أن يكون وتتشكل الأمور التي تتكون في مجملها (التربية) .
الموضوع
إستطاع يسوع وهو (مربي الاجيال) أن يصل الى الكثير من الناس , في حوار وإتصال مباشر معهم. وان يقدم لهم طريقته التربوية ، والاكيد التي كانت (ناجحة) , والدليل هو ما اكتبه الان بعد 200 سنة  من الميلاد.
ومنذ بدأ رسالة يسوع التبشيرية , وبالوقت نفسه كانت بداية للتربية الإنسانية , والإخلاقية التي قدمها يسوع للإنسان , من خلال هذا التبشير. وقيادة الانسان لمعرفة ذاتهِ , وإنشاء علاقة قوية مع الآخر , ومع الله والدليل هو يسوع نفسه فتجسد الاب (الله الخالق) في شخص يسوع المسيح , فهذا بحد ذاته تقرب وانشاء علاقة مع الانسان ، عن طريق بن الانسان (اذا صح التعبير).  وهذه العلاقة المتسمة بالمحبة محبة يسوع المربي , مع المتربي (الجمهور) المتواجد دائما مع يسوع ، ويسمع يسوع ويتحد مع يسوع ، ويقول ليسوع مايريد وبالنهاية تجلت تربية يسوع عندما حرر الإنسان في قيامته (نعمته) . واعطى الحرية للانسان أن يكون مايريد هو أن يكون في طريق تربية يسوع المستمرة للأجيال .

طرق واساليب يسوع التربوية

أستطاع يسوع ان يستعمل اساليب تربوية كثيرة لايصال كلمته ، وتربيته للمتربي او المتلقي . وهذه الاساليب في معظم الاحيان كانت ناجحة ، وذات مفعول تجلى في الحاظرين الذين كان يسمعونه ، او بالاحرى يعُتَبرون بصفة (المتربي) أما من جهة أخرى عان يسوع في فشل  في عملية التربية التي قادها في بعض الاحيان والسبب هو المتربي الرافظ للقاء او فتح حوار مع يسوع أو الرافض اصلا للفكرة .
ومن هنا حاولت تلخيص بعض النقاط التي تكونت في ذهني عن أساليب الرب يسوع المربي للجمهور المتربي وأكيد هناك الكثير من أساليب ولكن سأذكر البعض منها في مجمل هذه النقاط

1-   الآمر - الواعظ (المعلم الحازم الجالس على الجبل)
أستطاع يسوع أن يستخدم أسلوب الواعظ الخاطب في تربيته للجمهور المستمع دائما ، وفي أماكن عدة عند الانجيليين الاربعة فنذكر على سبيل المثال (متى 5 : 1-12 )
" و لما راى الجموع صعد الى الجبل فلما جلس تقدم اليه تلاميذه* ففتح فاه و علمهم قائلا*
 1  طوبى للمساكين بالروح لان لهم ملكوت السماوات*
 2  طوبى للحزانى لانهم يتعزون*
 3  طوبى للودعاء لانهم يرثون الارض*
 4  طوبى للجياع و العطاش الى البر لانهم يشبعون*
 5  طوبى للرحماء لانهم يرحمون*
 6  طوبى للانقياء القلب لانهم يعاينون الله*
 7  طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون*
 8  طوبى للمطرودين من اجل البر لان لهم ملكوت السماوات*
 9  طوبى لكم اذا عيروكم و طردوكم و قالوا عليكم كل كلمة شريرة من اجلي كاذبين*
 10  افرحوا و تهللوا لان اجركم عظيم في السماوات فانهم هكذا طردوا الانبياء الذين قبلكم"

نرى كيف يسوع يوجه تعاليمه التربوية الى الجمهور بطريقة الواعظ و"الوعظ" ( خطاب ديني لغويا يعني خطاب اَمر) وأيضاً الواعظ لديه سلطة ، وسلطة يسوع من الله الخالق هنا انجلت الامور فوق الجبل (المرتفع مكان أختارهُ يسوع لأنه يحتاج المكان الروحي العالي في الهواء الطلق ليخاطب الجمهور) .
إذاً يسوع خاطبَ الجمهور بطريقة صحيحة لأنه إختار مكان وزمان رائع للقيام بالامر . وايضاً بالأضافة إلى إستعمال يسوع لوسيلة الآمر ، و الواعظ فهناك أيضا أسلوب أخر أستعمله يسوع في وعظة الجبل وهو

2-   التربية الشفوية
التربية الشفوية تجلت في كلام يسوع عندما قام بمنح الجمهور (المتربي) "طوبى" أي طوباويون بالمطلق ، واعلن لهم الملكوت ، وأخبرهم إن الملكوت لهم حصراً ، واخبرهم انهم حزانة ولكن سيعزوون وو الخخ ....
اذا استطاع يسوع المربي أن يبرمج عقيدة وتعاليم من على الجبل ، بطريقة شفوية ، وأستطاع أن ينقش كلام مصاغ بطريقة رائعة ، في اسماع الحاظرين (كمثل او شعار او قاعدة) .
لان هذه الوعظة مبنية على لحن واحد ، وتكرار للكلمة (طوبى) في بداية كل جملة وهذا يحبب السامعين (المتربي) الى فهم الواعظ وفهم كلماته التي تنقش في الداخل لإنها بدت كلمات سلِسة وجميلة تدخل القلب .
3-    الأمثال (الاستكشاف)
إستطاع يسوع أن يستخدم وسيلة اخرى في إيصال تربيته للمتربي (كلمتهِ للجمهور) وهذه الوسيلة كانت ناجحة دائما مع يسوع لان كلامه كان موجها للكل الذين يحتاجون إلى تحفيز من يسوع لتخيل الامور، والفكرة ليبدأ هو (المتربي) إستكشاف الفكرة من عند يسوع وهذا التحفيز هو إستخدام الامثال كوسيلة تربية توصل الفكر الى المتربي بطريقة ناجحة جدا وهنا افادنا بهذا الاسلوب الإنجيلي لوقا 8: 4-15 نقتبس منها (خرج الزارع ليزرع زرعه) حيث كيف استطاع يسوع ان يعظ في جمهوره هذا المثل الرائع وحفزهم من خلال هذا المثل (إستكشاف) كلمة الله وملكوته (رغم أن أمثال يسوع لاتأتي في ذكر الله أبداً) ولكن الجمهور يستنتجون ذلك من الرموز الموجودة في المثل .

4-   التربية بالإنقطاع والتوقف
لنراجع (يوحنا 8: 2-11) حيث ذكر لنا الانجيلي يوحنا قصة معروفة هي قصة المرأة الزانية وتبدأ القصة عندما أستقر هذه المرة يسوع وأصبح يُعلم في هيكل العِبادة المقدس أمام الكهنة ، والكتبة ، والفريسيون وهكذا أحظروا (وجوه التشدد الديني) الكتبة ، والفريسون عندَ يسوع إمرأة زانية و أرادوا من يسوع أن يحكم عليها بالرجم كما أوصى موسى  ، وكما تريد أهوائهم وهنا أرادوا لوي يد يسوع بأن شريعة موسى توصي برجم الزانية . ولكن يسوع المربي دائماً يعرف الثغرات في خطهِ الدفاعي ، الذي يريدون ان يصير فخاً له. إذا يسوع هنا يسكت ويرسم بأصبعهِ على الارض ، وينقطع عن الكلام ، ويخفض رأسهِ. اذا هذا تصرف مفاجيء من يسوع لقطع الصلة ، ويغَيِِب يسوع نفسه عن هذا الصراع المدعو إليهِ مجبراً. ولكن يسوع هنا ملِم بأستراتيجية تربوية فبقطعهِ الإتصال ، والتوقف عن الحوار. ترك يسوع المجال حراً بعد أن كان هو نفسهِ يشغل هذا المجال ، بسلطان وهيبة بالطبع هنا يسوع لايستقيل عن سلطانه ولكن إستطاع أن يخدع خصومه. وليتكون هذا التصرف الى سر له مغزى وهذا المغزى تجلى في كلمة من صخر اطلقها يسوع حينما رفع رأسهِ قليلاً وبدأ التحدث أليهم قائلاً "منكان منكم بلا خطيئة فليرمها بأول حجر" فوجه كلامه الى والكل يبشرون بالشرائع التي يعرفونها ولكن هذه الصخرة صادت جميع صخورهم  التي اردو بها رجم الزانية.
5-   الالغاز
يسوع كشخصية كان يشكل لغزا لمتابعيهِ من الجمهور (المتربي) لأن هذه الجمهور كانت تعتبرهُ قوة فائقة , هي لغز بحد ذاتها فكان السؤال . هل يأتي من الله؟ أذا كان من الله . هل تعرف السلطات الدينية بأمرهِ؟ هل سكان المدن الذي زارها يسوع يعرفون شيئاً عنهُ؟ ولكن لاأحد في أسرائيل يعرف عنه شيئاً سوى أمهُ . ومن هنا أتت الفريضيات والأستنتاجات فمن منها كان خاطئاً ومنها ما كان صائباً فمثلا الكثير أفترضوه ابناً لله 
6-   المعجزات (قاهر قوة الطبيعة)
فكان المربي يسوع المسيح يعمل من أجل الجمهور (المتربي) وهذا العمل كان خارقا بالنسبة للجمهور ولكن بالنسبة ليسوع كان هذا العمل أداتهِ كمربي لإتمام الرسالة التي يحملها فكان يوقظ إنتباه الجمهور من خلال المعجزات التي كان يعملها .
7-   إستخدام أداة الاستفهام
وأيضا استطاع المسيح يسوع أن يستخدم أسلوب أخر في أيقاظ الانتباه عند الجمهور (المتربي) وهو استخدام أداة الأستفهام في أقناع وتوصيل الفكر عند الجمهور وهنا نأتي لذكر الأمثلة من الكتاب فهي كفيلة بالحديث عن نفسها


(متى 5: 13)  انتم ملح الارض و لكن ان فسد الملح فبماذا يملح ؟
  (متى 5 :46-47) لانه ان احببتم الذين يحبونكم فاي اجر لكم اليس؟ العشارون ايضا يفعلون ذلك؟و ان سلمتم على اخوتكم فقط فاي فضل تصنعون؟ اليس العشارون ايضا يفعلون هكذا؟
8-   الصمت (السكوت لوهلة)
أسلوب أخر نجده عند يسوع المربي وهو أسلوب الصمت أمام رجال الدين والسياسة أنذاك لانهم كانوا يستهدفوه دائما في مجادلاتهم لأخراجه مذنبا ولكن يسوع كان يكلل هذا الصمت بحجرة قوية دائما تكون خلاصة في جوابهِ .
9-   المناظرات (حوار متقد من جهة ومنطقي من جهة يسوع)
دخل المسيح في الكثير من المناظرات مع الفريسسين ، والكتبة لإقاعه في الخطأ. ولكن ما لبذا أن يكون المسيح هو المنتصِر دائماً بحكمتهِ المعهودة أمام الجمهور لأن المناظرات كانت علنية دائما أمام الجمهور (المتربي) فنذكر على سبيل المثال حكمة يسوع أمام الكتبة عند سؤاله لمن يعطى المال؟ فكان جوابهِ حكيما ومسمعا في اذان الجمهور (مال الله لله ومال قيصر لقيصر)  و في موقف أخر عندما سؤل يسوع لماذا لم يغسل تلاميذه ايديهم ، قبل الأكل خلافا لشريعة موسى فكان جوابهِ حكمة تنقش في مسامع من يسمع (ليس ما يدخل الفم ينجس الانسان بل ما يخرج من الفم هذا ينجس الانسان)

10-   تلخيص للنقاط السابقة
بأعتقادي أن كل ما استخدمه يسوع في أسلوبه كمربي هو معرفة ذات الأنسان معرفة حقيقية لأنه هو خالقها وأيضا في كل حالات هو كان في لقاء مباشر مع المتربي وحوار دائم وواعظ مستمر مما جعله قريبا جدا من كل أنسان متواجد بين الجمهور .

صفات يسوع التربوية
صفات يسوع كثيرة جدا أن أردنا أحصائها يجب أتكون على أوجه هذ البحث كله ولكن سأحاول أن أُلخص البعض منها لكي نستفاد منها قليلا ونسلط الضوء عليها .
1-   محِب جداً
كان يسوع عاطفياً ومحباً جداً في ما نقلهُ لنا الإنجيليين الأربعة وهذا الحب كان تحفيزاً للجمهور لكي يتسأَلوا أكثر ويتعلموا من محبة ، ورجاء المسيح الدائم. الذي كان يدعو للمحبة (أما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم   ( مت 5 : 44 )
2-   محاور جيد جدا وحذق الكلام
أجاب يسوع و قال لهم أعطوا ما لقيصر لقيصر و ما لله لله فتعجبوا منه  ( مرقس 12 : 17)
3-   حازم عند الحقيقة
تجلى هذا الأمر عندما إنتشر الباعة في أرجاء الهيكل فكان رد يسوع الفعلي (و كان يعلم قائلا لهم اليس مكتوبا بيتي بيت صلاة يدعى لجميع الامم و انتم جعلتموه مغارة لصوص   "مرقس 11 : 17 ")
4-    حكيم
كان يسوع حكيما جدا في كلامه وكل كلام يسوع كان حكمة حقيقة للمتلقي وننظر هذا يتجلى في الاناجيل الاربعة كلها وحياة يسوع هي الحكمة بذاتها .
5-   بن الأنسان وبن الآب
كان يسوع بن الانسان وبن الله في الوقت ذاته لأنه إنسان كامل والله كامل وهذا ماجعل الجمهور يتعرفون على الله والملكوت من خلال بن الإنسان الذي هو الله .
6-   المعلم البسيط (معلم الأجيال)
حقيقةً كان المسيح معلماً بكل معنى الكلمة والمعلم في أصلها الارامي (رابوني) أي المربي وتجلت هذه الكلمة أثناء غسل المعلم (رابوني) لأرجل التلاميذ فكان حقيقةًً خير المعلمين
7-   الراعي الصالح
(انا هو الراعي الصالح و الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف) يوحنا 10 : 11
8-   الدخول الى الأعماق (قراءة ما في الداخل من أفكار)
إستطاع يسوع الدخول الى أعماق المتربي في كثير من الأحيان وقراءة افكارهِ مثال على ذلك عندما قرأة يسوع ما كن يفكر به الفريسي بوجود المرأة الخاطئة وهي تقبل رجلي سوع وتدهنهما بالطيب  .

أهداف يسوع التربوية
مثل الصفات والأساليب أيضا أهداف يسوع التربوية كثيرة جدا لانستطيع حصرها كلها ففي كل موقف هو يحمل هدف بإتجاه هدف أخر والهدف الآخر يؤدي الى الآخر الى أن نصل الى هدف واحد (الحياة الأبدية) مقدمة لنا بنعمتهِ هو "المربي (يسوع)
1-   إنشاء علاقة بين الانسان وبن الانسان (الله الظاهر في جسد)
من أهداف يسوع كانت إنشاء هذه العلاقة وتواصل بين الأنسان (الجمهور) و الله (يسوع) ومن خلال هذه العلاقة تم كل شيء

2-   المحبة
أراد  يسوع أن يوصل محبتهِ للعالم لأن كلمته هي نور هذا العالم وسيراجهِ والمسيح هو بحد ذاتهِ محبة
3-   الكلمة
في البدء كان الكلمة هذا هو المسيح هو (LOGOS) والكلمة تشكل كل شيء وهي تدين الانسان عندما تخرج من فمهِ
4-   الأخلاق
أراد يسوع أن ينشيء أخلاق ايمانية عند الجمهور تكون بمثابة الدرع الدفاعي ضد روح الشر

5-   التسامح
رسالة المسيح كانت تدعو للتسامح ونذكر هنا بطرس (سمعان) عندما سأل كيف يسامح اخيه فأجابهُ بكل بساطة  (قال له يسوع لا اقول لك الى سبع مرات بل الى سبعين مرة سبع مرات) متى 18: 22

6-   قبول الأخر
وهذه الرسالة العظيمة من أهدافها أيضا هي قبول الاخر مهما كان وكيف ما كان ومن يكون على أن نقبله كما هو يريد أن يكون وهنا نذكرالمرأة السامرية التي قبلها المسيح كما هي كانت راجع (يوحنا الاصحاح الرابع) .



7-   توضيح الأمور وتبسيطها
أراد يسوع توضيح الأمور الروحية و أعطاء فكرة عنها وتشبيهها بأمور مادية لكي يتسنى للعقل البشري فهمها .

8-   إعطاء النعمة
كان يسوع ينشيء ويربي الجمهور ليصبحوا في النهاية مستعدين لقبول نعمته على الصليب وقيامته .







الخاتمة
أردت أن اوصل فكرة من خلال هذا البحث إن المسيح حقا فريد من نوعه فهو في كل الامور هو الكل لأنه ببساطة البداية والنهاية والأول والآخر فيسوع هو تتجلى به كل صفات المربي الحقيقي الذي يريد أن يرعى خرافه ويوصلها الى الهدف المنشود وهو بر الأمان للأنسان فهو المربي الذي ضحى من أجلى المتربي وقدم نفسه عوضا عن المتربي على الصليب ويكون قدوة للانسان الذي يملك في داخلهِ "إنسان" ويكون قربانا من أجلنا جميع نحن المتربيين عبر الأجيال فنحن مازلنا نتربى على أيدي يسوع المسيح من خلال كلامهِ الموجه ألينا في إنجيله وبشارتهِ المقدسة .



 



يرجى عدم النقل (للامانة العلمية)
 لتحميل الموضوع بصيغة وورد word (الذي يحتوي على الحواشي والهوامش والتلوين) من المرفقات

للأطلاع على البحث الموسع في الفلسفة القديمة
 من تقدمة : دنخا جولا
وأشراف : الدكتور نبيل عبدالحميد عبدالجبار
على هذا الرابط



http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,250799.0.html









55
غلاف البحث




الكاتب : دنخا جولا
اشراف : الدكتور نبيل عبدالحميد عبدالجبار

المقدمة
من البداية هي سؤال والسؤال يعبر عن الرأي ، والرأي  من الفكر انبثق ، والفكر اساسه العقل ، والعقل لكي يفكر يحتاج الى معطيات ، والمعطيات يجب ان تكون مقنعة ، والاقناع وسيلته الكلمة ، والكلمة تشكل لغة ، وبهذه اللغة تتكون الأسئلة والسؤال يكون معمم والتعميم بهدف والهدف هو الوصول للنتيجة والنتيجة هي الحقيقة والحقيقة تعطي النظرية والنظرية هي حكمة الحقيقة ومحبها هو صاحب الكلمة , والرأي والفكر , والعقل , ومن هنا  تتكون الامور وتتلخص في مجملها (الفلسفة)1  .
 ومن هنا أنطلقت محبتي للفلسفة لانها تبحث عن الحقيقة التي كل أنسان يتسائل عنها بطريقة أو بأخرى .  ومن هنا انطلقت في اختيار هذا البحث ليكون كأول بحث لي في الفلسفة , واخترت ان  يكون بحثي هذا عن( أفلاطون ) وسبب أختياري أفلاطون هو تعلقي بهذا الاسم منذ صغري لكثر ما أسمع في الجلسات , والأحاديث حول هذا الشخص . وبعد أن كبرت بقي هذا الأسم معلقا في ذهني حتى تسائلت عن هذا الشخص بعد بداية فهمي للحياة تبين ان كل كلمة (فيلسوف) وبدون اي منافس يقابلها مباشرةً كلمة (أفلاطون) أنه الأول دائما بين الفلاسفة لما قدمه من أفكار وأراء كثيرة قابلة للمجادلة دائما بين العلماء , والنقاد في عصرنا هذا 2 .








أفلاطون
أفلاطون (Πλάτων Plátōn)  اسمه الاصلي "اريستوقلس وأما أفلاطون فهو كنيته3  او سمي كذلك بسبب بسبب ضخامة جسمه4   لان معنى الاسم بالاغريقية يعني "العريض" وهو فيلسوف يوناني قديم  ولد في أثينا (أو في أجينا أهم مدن الجزيرة المسماة بهذا الاسم)5  في عائلة أرسطوقراطية. أطلق عليه بعض شارحيه لقب "أفلاطون الإلهي . (عاش بين 427 ق.م - 347 ق.م), وأحد أعظم الفلاسفة الغربيين، وأشهر فلاسفة اليونان على وبدون أي منافس .  وأعلم اهل زمانه وكل الازمان .
من هو
وأفلاطون كان من بيت علم ودين ومجد , وتولى أمره زوج أمه بعد وفاة ابوه , ونشأ يحب الحكمة والبلاغة وطلب العلم يقال إنه في بداياته تتلمذ على يد السفسطائيين وعلى كراتيلِس ، تلميذ هراقليطس ويقال ايضا أنه توجه نحو المسرح , وكاد يكون انسانا مسرحيا لو لا انه تصادف والتقى سقراط (يقال انه اكثر شخصية اثرت في افلاطون ويقال ان افلاطون كره الديمقراطية لانها كانت السبب في اعدام سقراط) التقاه  عندما كان في العشرين من عمره  فعشقه وعشق فلسفته ومن هنا انطلق في الفسلفة , وترك المسرح وبالتالي اصبح من اكثر مناصري سقراط , واقوى تلاميذه فترك كل شيء وتبع سقراط وظل معه يلازمه حتى وفاته (متجرعا السم) وبعدها غادر اثينا بسبب الصدمة التي كانت بالفعل ، شديدة عليه وتأثر جدا بالحكم الجائر الذي صدر في حق سقراط ، وكان سببا لوفاته ومن هنا استنتج ان الدول محكومة بشكل سيء فطرح فكرة الفلسفة اساس السياسة  ، لكي تكون السياسة عادلة تحتاج الى الفلسفة6  ، سافر الى الجنوب من أيطاليا التي كانت تعتبر اَنذاك جزءاً من بلاد اليونان القديمة وهناك التقى بـالفيثاغوريين. ثم انتقل من هناك إلى صقلية حيث قابل ديونيسوس ، ملك سيراكوسا المستبد، على أمل أن يجعل من هذه المدينة دولة تحكمها الفلسفة . لكنها كانت
تجربة فاشلة، سرعان ما دفعته إلى العودة إلى أثينا ، حيث أسَّس، في حدائق أكاديموس ، مدرسته التي باتت تُعرَف بـأكاديمية أفلاطون7 . لكن هذا لم يمنعه من معاودة الكرة مرات أخرى لتأسيس مدينته الفاضلة في سيراكوسا في ظلِّ حكم مليكها الجديد ديونيسوس الشاب،
ففشل أيضًا في محاولاته؛ الأمر الذي أقنعه بالاستقرار نهائيًّا في أثينا حيث أنهى حياته بين تلاميذه .

اهم مؤلفاته (محاوراته)
لم يحدث لآأفلاطون ماحدث لأقرانه من تلاميذ سقراط أو من الفلاسفة اليونان الذين إما ضاعت مؤلفاتهم أو اندثرت أو وصلنا منها القليل أو في بعض الاحيان وريقات قليلة8  . لكن نحن محظوظون جدا  بأفلاطون من ما وصل إلينا من مؤلفات لاتقدر بثمن لأفلاطون محفوظة بشكل جيد وكامل , رغم قد يراود العلماء في بعض الاحيان الشك بهذه المؤلفات أو البعض منها قد تكون منحولة او منقولة من اشخاص معاصرين له , ولكن في النهاية لدينا كتب منسوبة اليه فيها متانة ومكانة , ومع القليل من الشك والسبب هو أن كتبه ليست مؤرخة وليست وضعا تعليميا او رسمية بل هي كانت عبارة عن محاورات , ورسائل  بينه وبين أشخاص ومن خلال هذه المحاورات كانت تعتبر أرائه هي ما منسوب اليه ككتاب , ونسب اليه ثلاثة واربعون تأليفا وعلى هذا الشكل ومن ثم رتبها الأقدمون لنا وقاموا بغربلتها فنسبوا أليه 36 مؤلفا وهذه المؤلفات تنقسم الى تسعة أقسام وكل قسم مقسم الى اربعة مصنفات . أما المحدثون فغربلوها , وراعوا الترتيب التاريخي ورتبوها تباعا بحسب صدورها ليمكن التتبع فكر الفيلسوف وتتطوره (ويعتقد أن ثلاثين من هذه المؤلفات كتبت بخط يد أفلاطون)9  . وهكذا نرى تاثير العمر على الفكر المتكامل كل ما تقدم أفلاطون بالعمر فقسم العلماء المؤلفات بالنسبة لحياة أفلاطون الى ثلاث محاور أو مراحل

1 – مرحلة الصبه / حيث كانت تدور محاوراته حول  أفكار أستاذه سقراط , لذلك تسمى (بالسقراطية) وهذه المرحلة كان أفلاطون دائما في سعي متواصل لايصال فكر أو مذهب سقراط بواسطة سلسلة من المحاورات تبحث في الفضيلة على أختلاف انواعها ومظاهرها10 
2 – مرحلة النضج / حيث بدأت تتبلور أفكاره الخاصة في شتى المجالات
3 -  مرحلة الكهولة / حيث وصلت أفكاره الى أوجها وحنكته واصلت الانتشار / بدأت هذه المرحلة في التأليف بعد سفره الى أيطاليا الجنوبية أو عند بته بالسفر وايضا إنشائه ألأكاديمية لذلك نرى ايضا أن افكار الفيثاغورية بادية أو موجود في هذه المرحلة من المؤلفات أو الحوارات11 
ألف أفلاطون الكثير من الكتب في حياته ومن اهم هذه الكتب او بالاحرى فلنسميها ( المحاورات ) التي  كانت تعتبر افكاره الفلسفية

ومن اهم مؤلفاته نذكر منها
1-    محاورات مكسينوس عن الخطابة
2-    محاوراته في السفسطائيين والتربية محاورة بروتاجوراس
3-    أفلاطون في الفضيلة محاورة مينون
4-    محاورة بارميندس لأفلاطون
5-    محاورة جوجياس لأفلاطون
6-   محاورته عن الجمال
7-   محاورة تيماوس : هي مهمة جدا ولكن بدرجة أقل من الجمهورية ولكن في العصور الوسطى كانت ذات أهمية أكبر (لانها كانت تشكل عامودا للعالم الطبيعي) 12

ولكن أهم محاورة واشهرها لأفلاطون هي محاورة الجمهورية بسبب ماتظمنته من مواضيع ونظريات مختلفة ارتبطت وشكلت نظرة عامة للانسان لتكون فيما بعدا من اكثر الكتب تأثيرا وأنتشارا في عالم الفلسفة
نظريات وأفكار أفلاطون
قدم أفلاطون أفكار ونظريات كثيرة نستطيع إجازها في هذه النقاط الاربعة والتي ايضا تنقسم الى ثلاث عناوين وسنختار أحدها للتحدث عنها بالتفصيل.

1-   المعرفة13  :
أ‌-   الجدل الصاعد
ب‌-    نظرية المُثل
ت‌-    الجدل النازل
2-   الوجود 14:
أ‌-   الله (الخالق)
ب‌-    الطبيعة
ت‌-    النفس ألانسانية
3-   ألأخلاق 15 :
أ‌-   القانون الخلقي والطبيعة
ب‌-    الفضيلة
ت‌-   الاخلاق والجدل الصاعد


4- السياسة وأفلاطون
لو بحثنا في أفلاطون سنرى االسياسة كانت في فترة من الفترات قريبة منه جدا او هو قريب منها  إذ هو يذكر عن نفسه في احد كتبه إذ يقول16  :
"عندما كنت يافعا أحسست بما يحسه اغلب الشباب إذ كنت أتوق الى ذلك اليوم الذي أستطيع فيه التصرف بمصير والاشتراك في عمل سياسي17 "
نرى هنا كيف أن أفلاطون كان يحمل حلما" إذا صح التعبير" بأن يكون سياسيا وخاصة نرى تبلور هذه الأفكار في كتابه او محاورته (الجمهورية )  ولكن تأثر أفلاطون بإعدام أستاذه فكره الديمقراطية التي كانت سببا بحسب أعتقاده في إعدام أستاذه سقراط .
نظرية السياسة ومحاولة أفلاطون النموذجية
إن المحاولة الأولى تتبلور من خلال "أفلاطون" في السياسة في محاورته (الجمهورية) التي قدمها على أسس العدالة
ومن هنا ومن خلال هذه المحاورة التي جرت "الجمهورية" وأفكار أفلاطون المقدمة لنا من محاوراته الاخرى 

تنقسم الأفكار الأفلاطونية السياسية الى :
•   العدالة /
•    الدولة والمجتمعات /
•    الملكية /
•   العدالة
المدينة الفاضلة عند أفلاطون هي العدالة وبرده على السفسطائيين يقول أفلاطون ان العدالة قائمة على الطبيعة وليست على العرف لذلك يريد بناء مدينته على اسس عدالة متين18  .
ومن خلال  المحاورة التي جرت في إحتفال للالهة في مدينة بالقرب من أثينا وهذه بداية الفصول .
ومن ثم خلال هذا الاجتماع صار هناك محاورة بين المحتفلين وعلى هذا الاساس دعي  "سقراط" وايضا زميله "جلاوكن GLAUCON" الذين أستلما  رسالة من "بليماخوس" يدعوهما من خلال هذه الرسالة الى الحضور لمناقشة  بعض الافكار والامور وللاستماع الى احد الشباب المثقفين وهكذا ذهب "سقراط" و"جلاوكن" الى منزل سيفالوس حيث وجدا الاب "بليماخوس" وبدا الحديث بين الجميع 19

في المحاورة (الجمهوورية) طرح سقراط السؤال التالي
1-   ما معنى كلمة العدالة ؟ وهنا أتت أربعة أجابات تعرف العدالة
ج 1 – العدالة ان تقول الحق وأن تدفع ديونك , بمعنى العدالة متمثلة في الأمانة في القول والمعاملة
ج 2 – العدالة هي عمل الخير للأصدقاء وإلحاق الضرر بالأعداء
ج 3 – العدالة هي مصلحة القوي
ج4 – تكون وسطاً بين أحسن الاشياء و أسوأ الاشياء .

وستتوضح لدينا العدالة أكثر في النقطتين القادمتين لأن تحقيقة المدينة الفاضلة (العادلة) مرتبط بتحقيق النقطتين القادمتين ومع أختصار شديد في الشرح

•   الدولة والمجتمعات
لما كان ظهور الدولة ووجود المجتمعات المتمدنة فلابد من وجود في هذه الحالة متطلبات ضرورية للانسان أي الحاجة الى الملبس والمسكن والطعام والعمل ومور اخرى . فان هذه وجود مثل هذه الحاجات تؤدي الى وجود تبادل المنافع بين الناس عامة فهذه الحاجات لاتتحقق الا اذا تخصص افراد المجتمع في عمل ما او حرفة او اي شيء اخر مفيد في المجتمع فتنقسم الحرف او الاعمال الى ثلاث فمثلا :
1 - هناك أشخاص او جماعة تقوم في بناء المنازل والاعمار
2 -  والاخرين يقومون بالغزل وصنع الملابس
3 -  وجماعة اخرى ترعى والاخرين يعملون بالزراعة لتوفير القوت اليومي20 
فهذه العوامل الثلاثة المذكورة ضرورية في تجسيد وبناء الدولة الأفلاطونية لأن الدولة حسب أفلاطون تقوم على مجهود هؤولاء ومنهم تبدأ المطالب وتزداد بعد تحقيق  الازدهار المطلوب فيتوسع العمل ومن هنا تحتاج الدولى الى سفن لنقل البضائع مثلا الى الخارج وايضا تحتاج الى من يشرف على التجارة وتحتاج للعملة والخ ......
ومن هذا المنطلق يبدأ أفلاطون فكرته بتقسيم المجتمع او الناس الى طبقات وتخصيص كل طبقة بعمل مميز ومعين وهذه الدولة الأفلاطونية يجب أن تعتمد على نفسها بكل شيء ومن اهم الامور هي وجود  رقعة ارض كافية تقوم عليها الدولة وايضا هذه الدولة تحتاج الى المكملات الاخرى ومنها الحراس لحمايتها من النهب والسلب او حراستها من المعتدي اذا ما تم الاعتداء عليها ومن هذا المنطلق لابد من تدريب بعض من الشعب تدريب عسكري ويكون مجهزا للدفاع عن هذه الدولة المثالية
إذا من هذا الشرح اعلاه تبين أن أفلاطون يبنس دولة مثالية من شعب مثالي ولكن هذا الشعب يحتاج الى تجهيزه للعيش في هذه الدولة ومن هذا المنطلق أنطلق أفلاطون في تقسيم النفس الانسانية(عنصر المجتمع واساسه) الى ثلاثة قوة
1-   العاقلة / الحكام
2-   الغضبية / الحراس
3-   الشهوانية / عامة الناس 21
إذا لدينا هنا ثلاث قوة لتحقيق العدالة واالمثالية في دولة أفلاطون يجب ان تنسجم هذه القوة لكي يولد لدينا بما يسمى السعادة والسعادة يقابلها تحقيق للعدالة لانه حسب رأي أفلاطون "أن مفهوم السعادة عند الفرد يقابل العدالة في الدولة"
ولكن هنا سؤال يطرح نفسه كيف يصل أفلاطون الى تحقيق الدولة بطبقاتها الثلاث ؟
الجواب هو "عن طريق التربية
1-   نأخذ الاطفال عند الولادة وندخلهم دور الحضانة  ونهتم بتربيتهم لنبقي على الاطفال الاصحاء والقضاء على الاطفال الذين توجد بهم عاهات وعلل
2-   وبعد فترة يبدأون بتلقي الدروس كتعليم القراءة والكتابة , ومزاولة الرياضة ، والاستماع الى الموسيقى
3-   وبعد سن الثانية عشرة يجب أن يكون هناك إمتحان الذي ينجح :  سوف يواصل دراسته ، والذي يتخلف يجب أن يترك المدرسة ويتوجه الى الحياة العامة لانهم سوف يشكلون الطبقة العامة
4-   والناجحون سوف فسوف يواصلون دراستهم حتى السن الثانية والعشرين فيعطون المزيد من المسائل الرياضية والشعر الحماسي الذي يدعو الى محبة الوطن التشجيع الحماسي
5-   وبعد السن الثانية والعشري سيعقد إمتحان اخر لهؤولاء الشباب الناجحون منهم سيواصلون تعليمهم ليكونوا الطبقة الثالثة وطبقة الفلاسفة والحكام او (الملوك) والراسبون منهم فأنهم يكونون طبقة الحراس الذين يقومون بمهمة الدفاع عن الوطن وحفظ النظام في الدولة  وايضا الطبقة الثالثة الناجحون منهم يواصلون دراستهم حتى السن الثانية والثلاثين وعند ذلك سوف ينقطعون عن وضع القوانين لانهم براي أفلاطون ليسوا عرضة للخطأ 22

•   الملكية
يرى أفلاطون أن العدالة أو من العدالة هي بقاء كل طبقة بحد ذاتها اي ان تنفصل الطبقات عن بعضها وتكون كل واحدة متميزة عن الاخرى بما هي تتميز به ولا يجوز أن تندمج الطبقات الثلاث23  مع بعضها بحيث تكون منفصلة تشكلة مع بعضها وحدة سياسية تتجلى في التجانس الذي سيكون بين هذه الطبقات المنفصلة والتي يجب ان تقوم بواجبها على أتم الاستعداد ودو اي معارضة أو اي تردد .
لذلك نرى أن أفلاطون يحدد الملكية حيث يجعل الملكية والحياة الزوجية تختلف من طبقة الى أخرى
1-   طبقة الفلاسفة والحكام / لايجوز أن يتمتعوا بأي نوع من الملكية ولايجوز أن تكون لهم أسر معينة أو زوجات أو أزواج بالنسبة للنساء لأن حسب رأي أفلاطون أن الملكية تعوق تحقيق العدالة (بمعنى ربما يتولد عند هؤلاء رغبة معينة تجعلهم يهتمون بمصالحهم وأسرهم وثرواتهم) وهنا رأي أفلاطون أن طبقة الحكام هي ملك للدولة على أن يسمح لطبقة الفلاسفة والحكام الزواج فقط من داخل طبقتهم (على أن يأخذ الاطفال في ساعة ولادتهم وتوضع في الأصلاحيات وتقطع أي صلات مع ذويهم
2-    بالنسبة لطبقة الحراس / يجب أن لايكون لهم ملكية خاصة بحسب أفلاطون ولا أسر حتى لاينصرفون عن أداء واجباتهم المنوطة بهم ويجب أن يكون زواجهم داخل طبقتهم لغرض النسل حسب حاجة الدولة  أما الاطفال يوضعون في مكان مشترك بحيث لايعرفون هم ابناء من بالتحديد ففتناوب الامهات بأرضاعهم دون أن يعرفوهم 24
3-    طبقة عامة الشعب / لهم الحق ببناء ألأسر والامتلاك لوسائل الأنتاج والتوزيع لأن الملكية الخاصة لاتعوقهم لأداء مهماتهم برأي افلاطون لأن مهمة طبقة الشعب ليست خطيرة مثل طبقة الحراس وطبقة الفلاسفة وايضا من واجب هذه الطبقة (طبقة الشعب) هي أعطاء الثقة للحكومة وليس من حقم مناقشتها أو الأعترضا عليها لأن قدراتهم العقلية محدودة والحكام الذين يحكمون قد وصلوا الى اعلى مستوى من الحكمةوتجردوا من العواطف والأهواء الشخصية . وعلما أن طبقة عامة الشعب يجب أن تقوم بالتجارة لأنها أشرف مهنة أما الصناعة والزراعة يجب أن يقوم بها العبيد الغير يونانيين25 . 


   
   





الخاتمة
حاولت أن أتحدث في هذا البحث وأن اجمل ما أنطلق اليه أفلاطون في جانب من جوانب تأسيس دولته المثلية وأستطعت نوعا ما أن الخص ما قدمه لنا من هذا الجانب الطبقي (الثلاثي) في الدولة وتقسيماتها لتكون مثلية في نظر أفلاطون وحاولت أن اصل الى نتيجة تقول أن حقا أفلاطون كان فريدا بأفكاره لشخص يعيش في عصره ويقدم هكذا أفكار وطروحات ونظريات تكاد تطبق في الكثير من المجالات في عصرنا هذا اي بعد أفلاطون 2400 سنة فلا يسعنا سوى أن نقول لهؤولاء الفلاسفة ومنهم أفلاطون سوى كلمة (شكرا) على ما قدموه لنا لأنهم بأعتقادي أفادوا البشرية وكانوا الجزء الأساس في تطورها الحاصل الأن. 





1 - رأي وتعريف بسيط من(الكاتب) للفلسفة
2 - ماهو سبب أختيار الموضوع
3 -   دكتور عبد المنعم الحفني ,موسوعة الفلسفة والفلاسفة , ج-1 ص- 157, الطبعة الثانية مطبعة مدبولي القاهرة 1999
4- ترجمة عن قاموس ناثان الفلسفي، تأليف جيرار دوروزوي وأندريه روسيل.،تعريب: أكرم أنطاكي ،مراجعة: ديمتري أفييرينوس
5- الاستاذ يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر لسنة 1936 ,ص-83
6 - راجع الحاشية رقم واحد
7- أول أكاديمية في العالم
8 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية ,ص78 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
9 - الأب جيمس فينيكان اليسوعي , أفلاطون سيرته أثاره ومذهيه الفلسفي , ص35 , الطبعة الثانية  دار المشرق للطباعة , سنة 2002
10- الأب جيمس فينيكان اليسوعي , أفلاطون سيرته أثاره ومذهبه الفلسفي , ص35 وص36 , الطبعة الثانية  دار المشرق للطباعة , سنة 2002
11 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص80 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
12- الدكتورة أميرة حلمي مطر , كتاب جمهورية أفلاطون , ص11 , طباعة مهرجان القراءة للجميع , صيف 1994
13- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص84 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
14 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص98 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
15 يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص115 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
16 - الدكتورة أميرة حلمي مطر , كتاب جمهورية أفلاطون , ص6 , طباعة مهرجان القراءة للجميع , صيف 1994
17- الاقتباس من المصدر الرئيسي , أفلاطون الرسالة السابعة 324-326(عن طريق كتاب الجمهورية للدكتورة أميرة حلمي مطر)
18- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص124 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
19 -  الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 10 , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة
20 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص124 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
21 -  بيتر كونزمان - بيتر بوركارد - فرانز فيدمان , ترجمة د.جورج كتورة , اطلس الفلسفة , ص45 , المكتبة الشرقية بيروت , طبعة اولى 2001
22- الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 15 , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة
23- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص126 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
24-  الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 17  , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة




يرجى عدم النقل للامانة العلمية




56
غلاف البحث




الكاتب : دنخا جولا
اشراف : الدكتور نبيل عبدالحميد عبدالجبار

المقدمة
من البداية هي سؤال والسؤال يعبر عن الرأي ، والرأي  من الفكر انبثق ، والفكر اساسه العقل ، والعقل لكي يفكر يحتاج الى معطيات ، والمعطيات يجب ان تكون مقنعة ، والاقناع وسيلته الكلمة ، والكلمة تشكل لغة ، وبهذه اللغة تتكون الأسئلة والسؤال يكون معمم والتعميم بهدف والهدف هو الوصول للنتيجة والنتيجة هي الحقيقة والحقيقة تعطي النظرية والنظرية هي حكمة الحقيقة ومحبها هو صاحب الكلمة , والرأي والفكر , والعقل , ومن هنا  تتكون الامور وتتلخص في مجملها (الفلسفة)1  .
 ومن هنا أنطلقت محبتي للفلسفة لانها تبحث عن الحقيقة التي كل أنسان يتسائل عنها بطريقة أو بأخرى .  ومن هنا انطلقت في اختيار هذا البحث ليكون كأول بحث لي في الفلسفة , واخترت ان  يكون بحثي هذا عن( أفلاطون ) وسبب أختياري أفلاطون هو تعلقي بهذا الاسم منذ صغري لكثر ما أسمع في الجلسات , والأحاديث حول هذا الشخص . وبعد أن كبرت بقي هذا الأسم معلقا في ذهني حتى تسائلت عن هذا الشخص بعد بداية فهمي للحياة تبين ان كل كلمة (فيلسوف) وبدون اي منافس يقابلها مباشرةً كلمة (أفلاطون) أنه الأول دائما بين الفلاسفة لما قدمه من أفكار وأراء كثيرة قابلة للمجادلة دائما بين العلماء , والنقاد في عصرنا هذا 2 .








أفلاطون
أفلاطون (Πλάτων Plátōn)  اسمه الاصلي "اريستوقلس وأما أفلاطون فهو كنيته3  او سمي كذلك بسبب بسبب ضخامة جسمه4   لان معنى الاسم بالاغريقية يعني "العريض" وهو فيلسوف يوناني قديم  ولد في أثينا (أو في أجينا أهم مدن الجزيرة المسماة بهذا الاسم)5  في عائلة أرسطوقراطية. أطلق عليه بعض شارحيه لقب "أفلاطون الإلهي . (عاش بين 427 ق.م - 347 ق.م), وأحد أعظم الفلاسفة الغربيين، وأشهر فلاسفة اليونان على وبدون أي منافس .  وأعلم اهل زمانه وكل الازمان .
من هو
وأفلاطون كان من بيت علم ودين ومجد , وتولى أمره زوج أمه بعد وفاة ابوه , ونشأ يحب الحكمة والبلاغة وطلب العلم يقال إنه في بداياته تتلمذ على يد السفسطائيين وعلى كراتيلِس ، تلميذ هراقليطس ويقال ايضا أنه توجه نحو المسرح , وكاد يكون انسانا مسرحيا لو لا انه تصادف والتقى سقراط (يقال انه اكثر شخصية اثرت في افلاطون ويقال ان افلاطون كره الديمقراطية لانها كانت السبب في اعدام سقراط) التقاه  عندما كان في العشرين من عمره  فعشقه وعشق فلسفته ومن هنا انطلق في الفسلفة , وترك المسرح وبالتالي اصبح من اكثر مناصري سقراط , واقوى تلاميذه فترك كل شيء وتبع سقراط وظل معه يلازمه حتى وفاته (متجرعا السم) وبعدها غادر اثينا بسبب الصدمة التي كانت بالفعل ، شديدة عليه وتأثر جدا بالحكم الجائر الذي صدر في حق سقراط ، وكان سببا لوفاته ومن هنا استنتج ان الدول محكومة بشكل سيء فطرح فكرة الفلسفة اساس السياسة  ، لكي تكون السياسة عادلة تحتاج الى الفلسفة6  ، سافر الى الجنوب من أيطاليا التي كانت تعتبر اَنذاك جزءاً من بلاد اليونان القديمة وهناك التقى بـالفيثاغوريين. ثم انتقل من هناك إلى صقلية حيث قابل ديونيسوس ، ملك سيراكوسا المستبد، على أمل أن يجعل من هذه المدينة دولة تحكمها الفلسفة . لكنها كانت
تجربة فاشلة، سرعان ما دفعته إلى العودة إلى أثينا ، حيث أسَّس، في حدائق أكاديموس ، مدرسته التي باتت تُعرَف بـأكاديمية أفلاطون7 . لكن هذا لم يمنعه من معاودة الكرة مرات أخرى لتأسيس مدينته الفاضلة في سيراكوسا في ظلِّ حكم مليكها الجديد ديونيسوس الشاب،
ففشل أيضًا في محاولاته؛ الأمر الذي أقنعه بالاستقرار نهائيًّا في أثينا حيث أنهى حياته بين تلاميذه .

اهم مؤلفاته (محاوراته)
لم يحدث لآأفلاطون ماحدث لأقرانه من تلاميذ سقراط أو من الفلاسفة اليونان الذين إما ضاعت مؤلفاتهم أو اندثرت أو وصلنا منها القليل أو في بعض الاحيان وريقات قليلة8  . لكن نحن محظوظون جدا  بأفلاطون من ما وصل إلينا من مؤلفات لاتقدر بثمن لأفلاطون محفوظة بشكل جيد وكامل , رغم قد يراود العلماء في بعض الاحيان الشك بهذه المؤلفات أو البعض منها قد تكون منحولة او منقولة من اشخاص معاصرين له , ولكن في النهاية لدينا كتب منسوبة اليه فيها متانة ومكانة , ومع القليل من الشك والسبب هو أن كتبه ليست مؤرخة وليست وضعا تعليميا او رسمية بل هي كانت عبارة عن محاورات , ورسائل  بينه وبين أشخاص ومن خلال هذه المحاورات كانت تعتبر أرائه هي ما منسوب اليه ككتاب , ونسب اليه ثلاثة واربعون تأليفا وعلى هذا الشكل ومن ثم رتبها الأقدمون لنا وقاموا بغربلتها فنسبوا أليه 36 مؤلفا وهذه المؤلفات تنقسم الى تسعة أقسام وكل قسم مقسم الى اربعة مصنفات . أما المحدثون فغربلوها , وراعوا الترتيب التاريخي ورتبوها تباعا بحسب صدورها ليمكن التتبع فكر الفيلسوف وتتطوره (ويعتقد أن ثلاثين من هذه المؤلفات كتبت بخط يد أفلاطون)9  . وهكذا نرى تاثير العمر على الفكر المتكامل كل ما تقدم أفلاطون بالعمر فقسم العلماء المؤلفات بالنسبة لحياة أفلاطون الى ثلاث محاور أو مراحل

1 – مرحلة الصبه / حيث كانت تدور محاوراته حول  أفكار أستاذه سقراط , لذلك تسمى (بالسقراطية) وهذه المرحلة كان أفلاطون دائما في سعي متواصل لايصال فكر أو مذهب سقراط بواسطة سلسلة من المحاورات تبحث في الفضيلة على أختلاف انواعها ومظاهرها10 
2 – مرحلة النضج / حيث بدأت تتبلور أفكاره الخاصة في شتى المجالات
3 -  مرحلة الكهولة / حيث وصلت أفكاره الى أوجها وحنكته واصلت الانتشار / بدأت هذه المرحلة في التأليف بعد سفره الى أيطاليا الجنوبية أو عند بته بالسفر وايضا إنشائه ألأكاديمية لذلك نرى ايضا أن افكار الفيثاغورية بادية أو موجود في هذه المرحلة من المؤلفات أو الحوارات11 
ألف أفلاطون الكثير من الكتب في حياته ومن اهم هذه الكتب او بالاحرى فلنسميها ( المحاورات ) التي  كانت تعتبر افكاره الفلسفية

ومن اهم مؤلفاته نذكر منها
1-    محاورات مكسينوس عن الخطابة
2-    محاوراته في السفسطائيين والتربية محاورة بروتاجوراس
3-    أفلاطون في الفضيلة محاورة مينون
4-    محاورة بارميندس لأفلاطون
5-    محاورة جوجياس لأفلاطون
6-   محاورته عن الجمال
7-   محاورة تيماوس : هي مهمة جدا ولكن بدرجة أقل من الجمهورية ولكن في العصور الوسطى كانت ذات أهمية أكبر (لانها كانت تشكل عامودا للعالم الطبيعي) 12

ولكن أهم محاورة واشهرها لأفلاطون هي محاورة الجمهورية بسبب ماتظمنته من مواضيع ونظريات مختلفة ارتبطت وشكلت نظرة عامة للانسان لتكون فيما بعدا من اكثر الكتب تأثيرا وأنتشارا في عالم الفلسفة
نظريات وأفكار أفلاطون
قدم أفلاطون أفكار ونظريات كثيرة نستطيع إجازها في هذه النقاط الاربعة والتي ايضا تنقسم الى ثلاث عناوين وسنختار أحدها للتحدث عنها بالتفصيل.

1-   المعرفة13  :
أ‌-   الجدل الصاعد
ب‌-    نظرية المُثل
ت‌-    الجدل النازل
2-   الوجود 14:
أ‌-   الله (الخالق)
ب‌-    الطبيعة
ت‌-    النفس ألانسانية
3-   ألأخلاق 15 :
أ‌-   القانون الخلقي والطبيعة
ب‌-    الفضيلة
ت‌-   الاخلاق والجدل الصاعد


4- السياسة وأفلاطون
لو بحثنا في أفلاطون سنرى االسياسة كانت في فترة من الفترات قريبة منه جدا او هو قريب منها  إذ هو يذكر عن نفسه في احد كتبه إذ يقول16  :
"عندما كنت يافعا أحسست بما يحسه اغلب الشباب إذ كنت أتوق الى ذلك اليوم الذي أستطيع فيه التصرف بمصير والاشتراك في عمل سياسي17 "
نرى هنا كيف أن أفلاطون كان يحمل حلما" إذا صح التعبير" بأن يكون سياسيا وخاصة نرى تبلور هذه الأفكار في كتابه او محاورته (الجمهورية )  ولكن تأثر أفلاطون بإعدام أستاذه فكره الديمقراطية التي كانت سببا بحسب أعتقاده في إعدام أستاذه سقراط .
نظرية السياسة ومحاولة أفلاطون النموذجية
إن المحاولة الأولى تتبلور من خلال "أفلاطون" في السياسة في محاورته (الجمهورية) التي قدمها على أسس العدالة
ومن هنا ومن خلال هذه المحاورة التي جرت "الجمهورية" وأفكار أفلاطون المقدمة لنا من محاوراته الاخرى 

تنقسم الأفكار الأفلاطونية السياسية الى :
•   العدالة /
•    الدولة والمجتمعات /
•    الملكية /
•   العدالة
المدينة الفاضلة عند أفلاطون هي العدالة وبرده على السفسطائيين يقول أفلاطون ان العدالة قائمة على الطبيعة وليست على العرف لذلك يريد بناء مدينته على اسس عدالة متين18  .
ومن خلال  المحاورة التي جرت في إحتفال للالهة في مدينة بالقرب من أثينا وهذه بداية الفصول .
ومن ثم خلال هذا الاجتماع صار هناك محاورة بين المحتفلين وعلى هذا الاساس دعي  "سقراط" وايضا زميله "جلاوكن GLAUCON" الذين أستلما  رسالة من "بليماخوس" يدعوهما من خلال هذه الرسالة الى الحضور لمناقشة  بعض الافكار والامور وللاستماع الى احد الشباب المثقفين وهكذا ذهب "سقراط" و"جلاوكن" الى منزل سيفالوس حيث وجدا الاب "بليماخوس" وبدا الحديث بين الجميع 19

في المحاورة (الجمهوورية) طرح سقراط السؤال التالي
1-   ما معنى كلمة العدالة ؟ وهنا أتت أربعة أجابات تعرف العدالة
ج 1 – العدالة ان تقول الحق وأن تدفع ديونك , بمعنى العدالة متمثلة في الأمانة في القول والمعاملة
ج 2 – العدالة هي عمل الخير للأصدقاء وإلحاق الضرر بالأعداء
ج 3 – العدالة هي مصلحة القوي
ج4 – تكون وسطاً بين أحسن الاشياء و أسوأ الاشياء .

وستتوضح لدينا العدالة أكثر في النقطتين القادمتين لأن تحقيقة المدينة الفاضلة (العادلة) مرتبط بتحقيق النقطتين القادمتين ومع أختصار شديد في الشرح

•   الدولة والمجتمعات
لما كان ظهور الدولة ووجود المجتمعات المتمدنة فلابد من وجود في هذه الحالة متطلبات ضرورية للانسان أي الحاجة الى الملبس والمسكن والطعام والعمل ومور اخرى . فان هذه وجود مثل هذه الحاجات تؤدي الى وجود تبادل المنافع بين الناس عامة فهذه الحاجات لاتتحقق الا اذا تخصص افراد المجتمع في عمل ما او حرفة او اي شيء اخر مفيد في المجتمع فتنقسم الحرف او الاعمال الى ثلاث فمثلا :
1 - هناك أشخاص او جماعة تقوم في بناء المنازل والاعمار
2 -  والاخرين يقومون بالغزل وصنع الملابس
3 -  وجماعة اخرى ترعى والاخرين يعملون بالزراعة لتوفير القوت اليومي20 
فهذه العوامل الثلاثة المذكورة ضرورية في تجسيد وبناء الدولة الأفلاطونية لأن الدولة حسب أفلاطون تقوم على مجهود هؤولاء ومنهم تبدأ المطالب وتزداد بعد تحقيق  الازدهار المطلوب فيتوسع العمل ومن هنا تحتاج الدولى الى سفن لنقل البضائع مثلا الى الخارج وايضا تحتاج الى من يشرف على التجارة وتحتاج للعملة والخ ......
ومن هذا المنطلق يبدأ أفلاطون فكرته بتقسيم المجتمع او الناس الى طبقات وتخصيص كل طبقة بعمل مميز ومعين وهذه الدولة الأفلاطونية يجب أن تعتمد على نفسها بكل شيء ومن اهم الامور هي وجود  رقعة ارض كافية تقوم عليها الدولة وايضا هذه الدولة تحتاج الى المكملات الاخرى ومنها الحراس لحمايتها من النهب والسلب او حراستها من المعتدي اذا ما تم الاعتداء عليها ومن هذا المنطلق لابد من تدريب بعض من الشعب تدريب عسكري ويكون مجهزا للدفاع عن هذه الدولة المثالية
إذا من هذا الشرح اعلاه تبين أن أفلاطون يبنس دولة مثالية من شعب مثالي ولكن هذا الشعب يحتاج الى تجهيزه للعيش في هذه الدولة ومن هذا المنطلق أنطلق أفلاطون في تقسيم النفس الانسانية(عنصر المجتمع واساسه) الى ثلاثة قوة
1-   العاقلة / الحكام
2-   الغضبية / الحراس
3-   الشهوانية / عامة الناس 21
إذا لدينا هنا ثلاث قوة لتحقيق العدالة واالمثالية في دولة أفلاطون يجب ان تنسجم هذه القوة لكي يولد لدينا بما يسمى السعادة والسعادة يقابلها تحقيق للعدالة لانه حسب رأي أفلاطون "أن مفهوم السعادة عند الفرد يقابل العدالة في الدولة"
ولكن هنا سؤال يطرح نفسه كيف يصل أفلاطون الى تحقيق الدولة بطبقاتها الثلاث ؟
الجواب هو "عن طريق التربية
1-   نأخذ الاطفال عند الولادة وندخلهم دور الحضانة  ونهتم بتربيتهم لنبقي على الاطفال الاصحاء والقضاء على الاطفال الذين توجد بهم عاهات وعلل
2-   وبعد فترة يبدأون بتلقي الدروس كتعليم القراءة والكتابة , ومزاولة الرياضة ، والاستماع الى الموسيقى
3-   وبعد سن الثانية عشرة يجب أن يكون هناك إمتحان الذي ينجح :  سوف يواصل دراسته ، والذي يتخلف يجب أن يترك المدرسة ويتوجه الى الحياة العامة لانهم سوف يشكلون الطبقة العامة
4-   والناجحون سوف فسوف يواصلون دراستهم حتى السن الثانية والعشرين فيعطون المزيد من المسائل الرياضية والشعر الحماسي الذي يدعو الى محبة الوطن التشجيع الحماسي
5-   وبعد السن الثانية والعشري سيعقد إمتحان اخر لهؤولاء الشباب الناجحون منهم سيواصلون تعليمهم ليكونوا الطبقة الثالثة وطبقة الفلاسفة والحكام او (الملوك) والراسبون منهم فأنهم يكونون طبقة الحراس الذين يقومون بمهمة الدفاع عن الوطن وحفظ النظام في الدولة  وايضا الطبقة الثالثة الناجحون منهم يواصلون دراستهم حتى السن الثانية والثلاثين وعند ذلك سوف ينقطعون عن وضع القوانين لانهم براي أفلاطون ليسوا عرضة للخطأ 22

•   الملكية
يرى أفلاطون أن العدالة أو من العدالة هي بقاء كل طبقة بحد ذاتها اي ان تنفصل الطبقات عن بعضها وتكون كل واحدة متميزة عن الاخرى بما هي تتميز به ولا يجوز أن تندمج الطبقات الثلاث23  مع بعضها بحيث تكون منفصلة تشكلة مع بعضها وحدة سياسية تتجلى في التجانس الذي سيكون بين هذه الطبقات المنفصلة والتي يجب ان تقوم بواجبها على أتم الاستعداد ودو اي معارضة أو اي تردد .
لذلك نرى أن أفلاطون يحدد الملكية حيث يجعل الملكية والحياة الزوجية تختلف من طبقة الى أخرى
1-   طبقة الفلاسفة والحكام / لايجوز أن يتمتعوا بأي نوع من الملكية ولايجوز أن تكون لهم أسر معينة أو زوجات أو أزواج بالنسبة للنساء لأن حسب رأي أفلاطون أن الملكية تعوق تحقيق العدالة (بمعنى ربما يتولد عند هؤلاء رغبة معينة تجعلهم يهتمون بمصالحهم وأسرهم وثرواتهم) وهنا رأي أفلاطون أن طبقة الحكام هي ملك للدولة على أن يسمح لطبقة الفلاسفة والحكام الزواج فقط من داخل طبقتهم (على أن يأخذ الاطفال في ساعة ولادتهم وتوضع في الأصلاحيات وتقطع أي صلات مع ذويهم
2-    بالنسبة لطبقة الحراس / يجب أن لايكون لهم ملكية خاصة بحسب أفلاطون ولا أسر حتى لاينصرفون عن أداء واجباتهم المنوطة بهم ويجب أن يكون زواجهم داخل طبقتهم لغرض النسل حسب حاجة الدولة  أما الاطفال يوضعون في مكان مشترك بحيث لايعرفون هم ابناء من بالتحديد ففتناوب الامهات بأرضاعهم دون أن يعرفوهم 24
3-    طبقة عامة الشعب / لهم الحق ببناء ألأسر والامتلاك لوسائل الأنتاج والتوزيع لأن الملكية الخاصة لاتعوقهم لأداء مهماتهم برأي افلاطون لأن مهمة طبقة الشعب ليست خطيرة مثل طبقة الحراس وطبقة الفلاسفة وايضا من واجب هذه الطبقة (طبقة الشعب) هي أعطاء الثقة للحكومة وليس من حقم مناقشتها أو الأعترضا عليها لأن قدراتهم العقلية محدودة والحكام الذين يحكمون قد وصلوا الى اعلى مستوى من الحكمةوتجردوا من العواطف والأهواء الشخصية . وعلما أن طبقة عامة الشعب يجب أن تقوم بالتجارة لأنها أشرف مهنة أما الصناعة والزراعة يجب أن يقوم بها العبيد الغير يونانيين25 . 


   
   





الخاتمة
حاولت أن أتحدث في هذا البحث وأن اجمل ما أنطلق اليه أفلاطون في جانب من جوانب تأسيس دولته المثلية وأستطعت نوعا ما أن الخص ما قدمه لنا من هذا الجانب الطبقي (الثلاثي) في الدولة وتقسيماتها لتكون مثلية في نظر أفلاطون وحاولت أن اصل الى نتيجة تقول أن حقا أفلاطون كان فريدا بأفكاره لشخص يعيش في عصره ويقدم هكذا أفكار وطروحات ونظريات تكاد تطبق في الكثير من المجالات في عصرنا هذا اي بعد أفلاطون 2400 سنة فلا يسعنا سوى أن نقول لهؤولاء الفلاسفة ومنهم أفلاطون سوى كلمة (شكرا) على ما قدموه لنا لأنهم بأعتقادي أفادوا البشرية وكانوا الجزء الأساس في تطورها الحاصل الأن. 





1 - رأي وتعريف بسيط من(الكاتب) للفلسفة
2 - ماهو سبب أختيار الموضوع
3 -   دكتور عبد المنعم الحفني ,موسوعة الفلسفة والفلاسفة , ج-1 ص- 157, الطبعة الثانية مطبعة مدبولي القاهرة 1999
4- ترجمة عن قاموس ناثان الفلسفي، تأليف جيرار دوروزوي وأندريه روسيل.،تعريب: أكرم أنطاكي ،مراجعة: ديمتري أفييرينوس
5- الاستاذ يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر لسنة 1936 ,ص-83
6 - راجع الحاشية رقم واحد
7- أول أكاديمية في العالم
8 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية ,ص78 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
9 - الأب جيمس فينيكان اليسوعي , أفلاطون سيرته أثاره ومذهيه الفلسفي , ص35 , الطبعة الثانية  دار المشرق للطباعة , سنة 2002
10- الأب جيمس فينيكان اليسوعي , أفلاطون سيرته أثاره ومذهبه الفلسفي , ص35 وص36 , الطبعة الثانية  دار المشرق للطباعة , سنة 2002
11 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص80 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
12- الدكتورة أميرة حلمي مطر , كتاب جمهورية أفلاطون , ص11 , طباعة مهرجان القراءة للجميع , صيف 1994
13- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص84 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
14 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص98 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
15 يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص115 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
16 - الدكتورة أميرة حلمي مطر , كتاب جمهورية أفلاطون , ص6 , طباعة مهرجان القراءة للجميع , صيف 1994
17- الاقتباس من المصدر الرئيسي , أفلاطون الرسالة السابعة 324-326(عن طريق كتاب الجمهورية للدكتورة أميرة حلمي مطر)
18- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص124 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
19 -  الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 10 , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة
20 - يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص124 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
21 -  بيتر كونزمان - بيتر بوركارد - فرانز فيدمان , ترجمة د.جورج كتورة , اطلس الفلسفة , ص45 , المكتبة الشرقية بيروت , طبعة اولى 2001
22- الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 15 , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة
23- يوسف كرم , تاريخ الفلسفة اليونانية , ص126 ,  مطبعة لجنة التاليف والنشر , سنة 1936
24-  الدكتور محمد محمد بالدوين , فلسفة السياسة , ص 17  , دار النهضة العربية ليبيا , السنة غير مذكور وايضا رقم الطبعة




يرجى عدم النقل للامانة العلمية




59

(صلاة في خاطرة)

جمعت أفكاري          هززت كياني
سمعت نفسي        اه ياجسدي
اخطاؤك كثيرة       أمورك غريبة
تدور حول الشر     والشر حولك يدور

انت اَلة حقيرة             روحي مسجونة بها
لامنفذ منها               سوى الرب  لها

ساعدني ياربي القدير      لكي أدفن جسدي القديم
ذاك المتعفن الحقير    صاحب الاثم  الكثير

فما اجملك ياربي          وما اطيبك  في نفسي
محبتك ملكت قلبي       رغم كل اثامي

اثامي التي شلحتها         واصبحت في مهملاتي
وصارت لي اعتبار        واصبحت عنواني القديم
اتيتك تائبا مكفرا عن ذنوبي      فاقبلني ابنك من جديد 
يارب رحمتك واسعة         تسع كل الامم وكل تائب نديم

ساعدني يارب          بأن ابدأ من جديد
بجسد ممجد قويم             لكي يجهز وبفرح بتهليل 
ويصبح هيكلا للرب الجليل        خادما باسمك المقدس  الجميل

يارب الامم يا صاحب الانجيل         وجسدي الجديد يبجلك تبجيل
وانا لي تبرير                    لانك ملكت قلبي العليل   

سأدعو كل ذي سابق قديم             ان يحذو حذوي في الصميم
ويشلح عباءة الجسد القديم           ويولد من جديد
ليصبح في فرح عارم وكبير            رغم ان الموضوع بسيط
فالرب هو المغير هو الاكيد          لكل قلب مثقل تثقيل
فاترك ثقلك الثقيل            واتبع الرب الرحيم
اله المحبة اله عظيم بسيط           يغفر كل الاثام بالتاكيد

وبكل ندم  وخشوع
يارب اغفر لي ذنوبي وجدد جسدي واجعله لائقا  وهيكلا  مستعدا لقبول محبتك من خلال روحك القدوس
الأن والى الأبد
امين




دنخا جولا

60
أدب / أنا رئيس الجمهورية
« في: 19:03 24/10/2008  »



انا رئيس الجمهورية



فعدلت عن نفسي فاصُبحتُ         افلاطون صفي
ولم يسبقني ارسطو           ولا السفسطائيين في افكاري
انا احكم بالعدل في كتابي           وانا رئيس جمهوريتي
ويا لكثرة حواراتي             بين السفسطائيين اصبحت كلماتي
وافكاري حقيقة مثُلية              اسمها افلاطون الالهي
خارجا داخلا بلا منازع             وليس هناك من تحداني
انا يوناني بافتخار                واثينا هي مدينتي
فيا قوم انا الفيلسوف الكبير           لامثال ولاتمثال يغنيني
عن صغرة فلسفاتي               وعن كبرة سياساتي
كل هذا مازلت ذلك العريض       الذي   يتسكع في شوارع اثينا


واضيعتاه تفاجئت عند الاسيقاظ من نومي      من اكون انا ياترى
تبين انا دنخا جولا كنت احلم         كنت افلاطون اليوناني
ومستشار أعلامي                    وكل اهل زماني
فتبين تاثير كُليتي                      على كل كياني

ومن هنا تبعثرت اوراقي ولم اجدها      وتبعتها عسلة افكاري
والمشكلة اني ضائع                  في الفلسفة وافلاطون العازف على اوتاري
فلم يبقى لي سمفونية                ولاموسيقى تخص انغامي



فتبين ان دماغي يحتاج الى فرمتة          وتجديد بياناتي
وراماتي قد تيبست                     من شبكة معلوماتي
ولم يبقى هناك شخصا اسمه دنخا          والسبب احتراق افلامي
ويا لسوادة وجهي بين زملائي     



ملحوظة :خاطرة غير  مقيدة بالقواعد

بقلم : دنخا جولا    



61

انا رئيس الجمهورية



فعدلت عن نفسي فاصُبحتُ         افلاطون صفي
ولم يسبقني ارسطو           ولا السفسطائيين في افكاري
انا احكم بالعدل في كتابي           وانا رئيس جمهوريتي
ويا لكثرة حواراتي             بين السفسطائيين اصبحت كلماتي
وافكاري حقيقة مثُلية              اسمها افلاطون الالهي
خارجا داخلا بلا منازع             وليس هناك من تحداني
انا يوناني بافتخار                واثينا هي مدينتي
فيا قوم انا الفيلسوف الكبير           لامثال ولاتمثال يغنيني
عن صغرة فلسفاتي               وعن كبرة سياساتي
كل هذا مازلت ذلك العريض       الذي   يتسكع في شوارع اثينا


واضيعتاه تفاجئت عند الاسيقاظ من نومي      من اكون انا ياترى
تبين انا دنخا جولا كنت احلم         كنت افلاطون اليوناني
ومستشار أعلامي                    وكل اهل زماني
فتبين تاثير كُليتي                      على كل كياني

ومن هنا تبعثرت اوراقي ولم اجدها      وتبعتها عسلة افكاري
والمشكلة اني ضائع                  في الفلسفة وافلاطون العازف على اوتاري
فلم يبقى لي سمفونية                ولاموسيقى تخص انغامي



فتبين ان دماغي يحتاج الى فرمتة          وتجديد بياناتي
وراماتي قد تيبست                     من شبكة معلوماتي
ولم يبقى هناك شخصا اسمه دنخا          والسبب احتراق افلامي
ويا لسوادة وجهي بين زملائي     


بقلم : دنخا جولا    


62







اليوم الخميس الساعة التاسعة مساءا بتوقيت بغداد السادسة بتوقيت GMT
وحلقة جديدة من برنامج (سؤال جريء) الذي يقدمه الاخ رشيد وعلى الهواء مباشرةً
وستكون هذه الحلقة مخصصة لقضية (أضطهاد المسيحيين العراقيين)
والبرنامج ينتظر مشاركة ابناء العراق لتوضيح الصورة

تستطيعون مشاهدة القناة على
Location:
13° East
Downlink frequency:
11,785 MHz
Polarity
Horizontal
Symbol Rate:
27,500 Msyb
FEC:
3/4
او مشاهدة القناة على الرابط
http://www.lifetv.tv/




63







اليوم الخميس الساعة التاسعة مساءا بتوقيت بغداد السادسة بتوقيت GMT
وحلقة جديدة من برنامج (سؤال جريء) الذي يقدمه الاخ رشيد وعلى الهواء مباشرةً
وستكون هذه الحلقة مخصصة لقضية (أضطهاد المسيحيين العراقيين)
والبرنامج ينتظر مشاركة ابناء العراق لتوضيح الصورة

تستطيعون مشاهدة القناة على
Location:
13° East
Downlink frequency:
11,785 MHz
Polarity
Horizontal
Symbol Rate:
27,500 Msyb
FEC:
3/4
او مشاهدة القناة على الرابط
http://www.lifetv.tv/




64
في ثاني أكبر عملية نزوح لهم منذ عامين
6 آلاف مسيحي عراقي "تركوا" ديارهم في الموصل خلال أسبوعين




بغداد - وكالات / العربية نت
ذكر وزير المهجرين والمهاجرين في العراق أن أكثر من 6 آلاف مسيحي أجبروا على ترك منازلهم في مدينة الموصل خلال الأسبوعين الماضيين بعد تلقيهم تهديدات بالقتل، وأوضح عبد الصمد سلطان لصحيفة "الصباح" الحكومية الصادرة السبت 18-10-2008 أنه تم تشكيل غرفة عمليات طارئة لمساعدة العائلات المسيحية، مشيرا إلى أن وزارة المهجرين والمهاجرين أرسلت مساعدات عاجلة للنازحين بهدف مساعدتهم لمواجهة الظروف الصعبة.

وكان نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي أرسل الأسبوع الماضي وفدا ضم 7 وزراء برئاسة وزير الدفاع عبد القادر العبيدي للوقوف على تداعيات قيام جماعات مسلحة بالضغط على العوائل المسيحية وإرغامها على مغادرة المدينة فورا.

وتعد عملية تهجير المسيحيين ثاني أكبر عملية نزوح تجتاح العراق منذ الـ22 من فبراير/شباط 2006؛ حيث شهدت عموم المدن العراقية أوسع موجة نزوح عقب تفجير مرقد الإماميين علي الهادي والحسن العسكري في مدينة سامراء




رابط المصدر
http://www.alarabiya.net/articles/2008/10/18/58441.html





65
اعتذر جدا اذا الموضوع تطرق قليلا الى السياسة فانا الزمت بهذا الطرح المتشعب لامر لابد التحدث به


إضطهاد المسيحيين سياسة أم عقيدة

موصل نينوى لماذا ؟ سؤال يطرحه الجميع
لماذا يستهدف المسيحي في الموصل هل لانه هو متعاون مع (قوات الاحتلال) ام هو (ضعيف) ام هو (لديه ميلشيا) ام هو متعاون مع (جهة سياسية ) ام انه  (تعدى على حقوق الاخرين) كما قال بيان الجهة التي اعلنت مسؤليتها عن استهداف المسيحيين .

طبعا اسئلة جدا كثيرة نطرحها ،  واجاباتها تكون لكل شخص منواله ورايه  في الموضوع . واكيد الموضوع مطروح لاراء عدة وتاويلات كثيرة ، ومنها التاويلات السياسية  . فمثلا  نسمع قهقهة الحكومة مؤخرا تقلل من الحادث وتعتبر هي عملية نزوح ، لعدد قليل من العوائل اما قهقهات المجاهد (حارث الضاري ) وصرخات النجيفي تذهب في اتجاه اخر وهو اتجاه اتهام الاكراد . اماالاكراد يردون انهم يحمون المسيحيين . اما الائتلاف الموحد فلهم راي السكوت فما دخلهم وهم في حضن ايران الحبيبة وهنا نسمع اصوات المقاومة تنطلق من التيار ذات شعبية في العراق وهو (التيار الصدري) معروفة اعماله سابقا ويطالب بحماية المسيحيين  ، ويتقدم عن الكل اما صرخات المحافظ السيد (كشمولة) فلا يسمعها احد سوى نحن !

اذا مختصر مفيد لو امعنا النظر الى المشهد السياسي ، باختصار شديد سوف نرى ان الجميع ضد قتل المسيحيين ولكن لوتعمقنا اكثر اعتقد ان القضية واكيد انها تستغل سياسيا من جميع الاطراف فالجميع اصبح فارس زمانه واخرج سيفه وتكلم ولكن (مجرد كلام) للربح السياسي .
 اما في الواقع فنحن مازلنا نضطهد ونقتل ولكن ليس هذا الامر قد بدأ قبل 10 ايام او قبل سنة او سنتين او مئة سنة ، الموضوع هذا بدأ منذ الف اربمعائة سنة الموضوع ليس سياسيا (وان كانت فرعا مغذيا) فان استهداف المسيحيين بنظري هو موضوع عقائدي لاشخاص يعتقدون انهم بقتل المسيحي يقدمون خدمة للرب ولكن لنرى من يغذي هذه الامور وهذه العقائد اكيد هناك من يغذيها بطريقة مباشرة او غير مباشرة
اولهم السياسيين الذين متاثرين بعقيدة متشددة معينة  ، وايضا دور رجال الدين المتشددين الذين لهم دور كبير مثل القرضاوي والشعراوي وكان اخرهم زغلول النجار وبين هذا وذاك (فلان اكيد متواجد وله مكانة) لابد وضع النقاط على الحروف هنا فلان هو عراقي معروف وله هيئة ومن االاشارة يفهم اللبيب.
.

كل هذا ينجمع ويتجمع عند الذين نسميهم متشددين فتبدأ الفكرة بتبلور وانطباع خاطيء للاسف
 فينمو عندهم الحقد والكراهية للمسيحيين الكفار ،  الذي يدينون دين الامريكان ونسائهم متبرجات غير محجبات ، وابنائهم يشربون الخمر وكتابهم محرف وهم قردة لابد من نحرهم . انتهى

ومن هنا تكمن الاجابة اذا هناك غذاء فكري ايدلوجي للامر .  ومن هنا تبدا المصالح السياسية في الامر هو استخدام هذا الفكر لابعاد المسيحيين عن الساحة  ، وحتى ان كانت دولة جارة لنا تدعم عقيدة مختلفة لعقيدتها ولكن تتفق معها في قتل المسيحيين فهذا اكيد .
اذا سبب اذطهاد المسيحيين هو امر واحد فقط لاغير لانهم يحملون اسم السيد المسيح على صدورهم
ولكن الرب عزانا اذا يقول في مرقس 13

فاذا سمعتم بحروب و باخبار حروب فلا ترتاعوا لانها لا بد ان تكون و لكن ليس المنتهى بعد8  لانه تقوم امة على امة و مملكة على مملكة و تكون زلازل في اماكن و تكون مجاعات و اضطرابات هذه مبتدا الاوجاع 9  فانظروا الى نفوسكم لانهم سيسلمونكم الى مجالس و تجلدون في مجامع و توقفون امام ولاة و ملوك من اجلي شهادة لهم 10  و ينبغي ان يكرز اولا بالانجيل في جميع الامم 11  فمتى ساقوكم ليسلموكم فلا تعتنوا من قبل بما تتكلمون و لا تهتموا بل مهما اعطيتم في تلك الساعة فبذلك تكلموا لان لستم انتم المتكلمين بل الروح القدس 12  و سيسلم الاخ اخاه الى الموت و الاب ولده و يقوم الاولاد على والديهم و يقتلونهم 13  و تكونون مبغضين من الجميع من اجل اسمي و لكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص


دنخا عبدالاحد جولا



66
إضطهاد المسيحيين سياسة أم عقيدة

موصل نينوى لماذا ؟ سؤال يطرحه الجميع
لماذا يستهدف المسيحي في الموصل هل لانه هو متعاون مع (قوات الاحتلال) ام هو (ضعيف) ام هو (لديه ميلشيا) ام هو متعاون مع (جهة سياسية ) ام انه  (تعدى على حقوق الاخرين) كما قال بيان الجهة التي اعلنت مسؤليتها عن استهداف المسيحيين .

طبعا اسئلة جدا كثيرة نطرحها ،  واجاباتها تكون لكل شخص منواله ورايه  في الموضوع . واكيد الموضوع مطروح لاراء عدة وتاويلات كثيرة ، ومنها التاويلات السياسية  . فمثلا  نسمع قهقهة الحكومة مؤخرا تقلل من الحادث وتعتبر هي عملية نزوح ، لعدد قليل من العوائل اما قهقهات المجاهد (حارث الضاري ) وصرخات النجيفي تذهب في اتجاه اخر وهو اتجاه اتهام الاكراد . اماالاكراد يردون انهم يحمون المسيحيين . اما الائتلاف الموحد فلهم راي السكوت فما دخلهم وهم في حضن ايران الحبيبة وهنا نسمع اصوات المقاومة تنطلق من التيار ذات شعبية في العراق وهو (التيار الصدري) معروفة اعماله سابقا ويطالب بحماية المسيحيين  ، ويتقدم عن الكل اما صرخات المحافظ السيد (كشمولة) فلا يسمعها احد سوى نحن !

اذا مختصر مفيد لو امعنا النظر الى المشهد السياسي ، باختصار شديد سوف نرى ان الجميع ضد قتل المسيحيين ولكن لوتعمقنا اكثر اعتقد ان القضية واكيد انها تستغل سياسيا من جميع الاطراف فالجميع اصبح فارس زمانه واخرج سيفه وتكلم ولكن (مجرد كلام) للربح السياسي .
 اما في الواقع فنحن مازلنا نضطهد ونقتل ولكن ليس هذا الامر قد بدأ قبل 10 ايام او قبل سنة او سنتين او مئة سنة ، الموضوع هذا بدأ منذ الف اربمعائة سنة الموضوع ليس سياسيا (وان كانت فرعا مغذيا) فان استهداف المسيحيين بنظري هو موضوع عقائدي لاشخاص يعتقدون انهم بقتل المسيحي يقدمون خدمة للرب ولكن لنرى من يغذي هذه الامور وهذه العقائد اكيد هناك من يغذيها بطريقة مباشرة او غير مباشرة
اولهم السياسيين الذين متاثرين بعقيدة متشددة معينة  ، وايضا دور رجال الدين المتشددين الذين لهم دور كبير مثل القرضاوي والشعراوي وكان اخرهم زغلول النجار وبين هذا وذاك (فلان اكيد متواجد وله مكانة) لابد وضع النقاط على الحروف هنا فلان هو عراقي معروف وله هيئة ومن الاشارة يفهم اللبيب.
.

كل هذا ينجمع ويتجمع عند الذين نسميهم متشددين فتبدأ الفكرة بتبلور وانطباع خاطيء للاسف
 فينمو عندهم الحقد والكراهية للمسيحيين الكفار ،  الذي يدينون دين الامريكان ونسائهم متبرجات غير محجبات ، وابنائهم يشربون الخمر وكتابهم محرف وهم قردة لابد من نحرهم . انتهى

ومن هنا تكمن الاجابة اذا هناك غذاء فكري ايدلوجي للامر .  ومن هنا تبدا المصالح السياسية في الامر هو استخدام هذا الفكر لابعاد المسيحيين عن الساحة  ، وحتى ان كانت دولة جارة لنا تدعم عقيدة مختلفة لعقيدتها ولكن تتفق معها في قتل المسيحيين فهذا اكيد .
اذا سبب اذطهاد المسيحيين هو امر واحد فقط لاغير لانهم يحملون اسم السيد المسيح على صدورهم
ولكن الرب عزانا اذا يقول في مرقس 13

فاذا سمعتم بحروب و باخبار حروب فلا ترتاعوا لانها لا بد ان تكون و لكن ليس المنتهى بعد8  لانه تقوم امة على امة و مملكة على مملكة و تكون زلازل في اماكن و تكون مجاعات و اضطرابات هذه مبتدا الاوجاع 9  فانظروا الى نفوسكم لانهم سيسلمونكم الى مجالس و تجلدون في مجامع و توقفون امام ولاة و ملوك من اجلي شهادة لهم 10  و ينبغي ان يكرز اولا بالانجيل في جميع الامم 11  فمتى ساقوكم ليسلموكم فلا تعتنوا من قبل بما تتكلمون و لا تهتموا بل مهما اعطيتم في تلك الساعة فبذلك تكلموا لان لستم انتم المتكلمين بل الروح القدس 12  و سيسلم الاخ اخاه الى الموت و الاب ولده و يقوم الاولاد على والديهم و يقتلونهم 13  و تكونون مبغضين من الجميع من اجل اسمي و لكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص


دنخا عبدالاحد جولا


69
كتاب للاب والمؤالف عبدالمسيح بسيط
كتاب رائع جدا ومدلل استطاع مؤلفه ان يفند وان يوضح تعاليم جماعة شهود يهوة ( جمعية برج المراقبة) المهرطقة

على الرابط المباشر
http://fatherbassit.com/shobohat/3abd_almasi7/book_18.pdf





70



زغلول النجار يُعبر عن قناة الجزيرة
وانا اشاهد قناة الجزيرة قبل اسابيع شدني برنامج  يستضيف العالم الدكتور الموقر صاحب الشهادات العليا في الاعجاز والى اخره من امور تشد الانسان في عناوينها وللاسف اكذوبة في داخلها هو الدكتور زغلول النجار المحبوب صاحب الفضل الكبير بدعواته للمسيحيين ان يتركوا كتابهم (المكدس) حسب تعبيره وايضا هو شخصية معروفة باكاذيبه الرنانة التي يطلقها على اقباط مصر
المهم هذا الدكتور استضافته قناة الجزيرة في برنامج زيارة خاصة مسجل (غير مباشر) في لقاء يتكلم عن كتبه وانجازاته الاعجازية ولكن هو استلم المهام ودخل  النقاش بقوة واطلق العنان وكانه خطيب ونزل بخاطابات وصراخات  لكي يهاجم المسيحيين وكتابهم (المكدس) حسب قوله  وبابتسامة عريضة من مقدم البرنامج فرحان بضيفه الكريم فهو يقوم بنطق كلمات اعجازية ومهمة فهو دكتور وعالم ويفهم اكيد فهو تكلم عن كل شيء واخذ راحته في الهجوم الغير مدلل انا استغربت جدا في شخص في  منزلته ان يتكلم هكذا وبدون اي دليل او برهان وبالعكس قام بتغيير الايات الانجيلية واطلقها كانه لايوجد شخص قد قراء الانجيل قبله  ويعرف الحقيقة 
على كلن قناة الجزيرة اعطته المجال في برنامج مسجل ممنتج وامسكت المجال عن غيره فلا ننسى هي صاحبة الراي والراي الاخر وايضا لاننسى ان الجزيرة فعلا تتطبق شعارها الراي والراي الاخر فراينا  د. فيصل القاسم كاد يفصل من الجزيرة والسبب  هو استضافته للدكتورة وفاء سلطان في برنامج الاتجاه المعاكس وهي تحدثت في برنامج مباشر وانتقدت و الارهاب وقالت رايها بصراحة  وهي عربية و ليبرالية حاليا ويبدو هنا الامر عبر الحمراء وتجاوز البنفسجية فاوقفت على الفور الجزيرة البرنامج عن الاعادة وكاد قاسم ان يفصل من المحطة رغم تقديمه الاعتذار للمشاهدين  حاولت ان ارى بما هي سائرة عليه هذه القناة يبدو انها رفعت شعار الهجوم على المسيحيين بعد لقاء وفاء سلطان كانه وفاء سلطان مسيحية
فبعد برنامج السيد زغلول النجار رايت عدة برامج اخرى مشابهة على نفس المحطة وهي تقوم بالهجوم على المسيحية والامر هذا اصبح ينتشر بين محطات الاخوة العرب (محطات النفط) فانا اقلب بالقنوات كل يوم وارى كيف يهاجمون عقيدة المسيحيين بكل قوة فقط هجوم مع افتقاد التام للعمل والانتقاد الاكاديمي الصحيح واكيد لانهم مفلسيين اكاديميا لايهم

 
ساقتبس جملتين فقط التي اتت في سياق المقابلة ذكرها الدكتور النجار في مقابلته فهي  تتكفل بمدى ثقافته العالية وشهادته الدكتوراه
فهو ذكر الاتي
اولا : قال لايوجد شيء اسمه عهد قديم او عهد جديد وهذه تسمية المحرفين لكتاب المقدس لانه كتاب محرف .....وسكت
ج : طيب اذكر لي ياخي العزيز اين حرف هذا الكتاب وكيف حرف ومن حرفه  انتبه عندما تطلق كلماتك ويبدو انك لم تقراء الكتاب المقدس
ايضا من قال لك لايوجد عهد قديم وعهد جديد لنرى الايات القادمة سترد عليك
من العهد القديم عهد الرب لبني اسرائيل
  و لكن اقيم عهدي معك فتدخل الفلك انت و بنوك و امراتك و نساء بنيك معك   ( تك 6 : 18 )
   و اخذ كتاب العهد و قرا في مسامع الشعب فقالوا كل ما تكلم به الرب نفعل و نسمع له  ( خر 24 : 7 )
  و اخذ موسى الدم و رش على الشعب و قال هوذا دم العهد الذي قطعه الرب معكم على جميع هذه الاقوال  ( خر 24 : 8

    و قال الرب لموسى اكتب لنفسك هذه الكلمات لانني بحسب هذه الكلمات قطعت عهدا معك و مع اسرائيل   ( خر 34 : 27 )


العهد الجديد عهد الرب يسوع
لان هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا   ( مت 26 : 28 )
لذي جعلنا كفاة لان نكون خدام عهد جديد لا الحرف بل الروح لان الحرف يقتل و لكن الروح يحيي  ( 2كو 3 : 6 )
على قدر ذلك قد صار يسوع ضامنا لعهد افضل   ( عب 7 : 22 )
و الى وسيط العهد الجديد يسوع و الى دم رش يتكلم افضل من هابيل   ( عب 12 : 24 )

ثانيا : هو قال  التالي (وكاننا لانعرف الكتاب المقدس) قائلا هذا من الانجيل

(ان شخص كاتب رسائل العهد الجديد يقول الى صديقي ثاوفيلس انا سافرت الى القدس واشتريت اثنين كيلو برتقال وتغديت عند فلان وتعيشت عند فلان وقابلني وفلان وسلم على خالتك وبنت عمتك واختك)
ج : بالله عليكم هل هذا كلام اكاديمي هل هذا كلام شخص يحمل الدكتوراه لااعلم المثال اعلاه يكفي فهو اراد ان يذكر بداية انجيل لوقا ساكتب الكلام وانظروا الى الفرق وكيف حور كلام الانجيلي لوقا والايات القادمة خير دليل على الرد
انجيل لوقا اصحاح الاول
(اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا
  2  كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة
  3  رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس
  4  لتعرف صحة الكلام الذي علمت به)

للاسف تحولت وسائل الاعلام هذه الايام الى شرير متكلم و شغلها الشاغل ان تهاجم عقيدتنا ونحن عند الحائط جالسون  وقد نكون نائمون للاسف امثال النجار صاروا علينا علماء وولكن نحن  بالرب معتصمون ولها منطلقون لاننا اكاديميون اكثر من النجار رغم شهاداته فاكادميتنا هو انجيل وبشارة ربنا


دنخا جولا






موضوع الاب فادي هلسا ومقالته الخاصة حول هذا الموضوع في موقع عينكاوا كوم
l
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,222992.0.html


71


قد يكون هذا الموضوع  سياسيا قليلا ولكن لابد التكلم عن ما يحدث من هجوم على عقيدتنا لذلك ارجو المعذرة جدا من القراء الكرام


زغلول النجار يُعبر عن قناة الجزيرة
وانا اشاهد قناة الجزيرة قبل اسابيع شدني برنامج  يستضيف العالم الدكتور الموقر صاحب الشهادات العليا في الاعجاز والى اخره من امور تشد الانسان في عناوينها وللاسف اكذوبة في داخلها هو الدكتور زغلول النجار المحبوب صاحب الفضل الكبير بدعواته للمسيحيين ان يتركوا كتابهم (المكدس) حسب تعبيره وايضا هو شخصية معروفة باكاذيبه الرنانة التي يطلقها على اقباط مصر
المهم هذا الدكتور استضافته قناة الجزيرة في برنامج زيارة خاصة مسجل (غير مباشر) في لقاء يتكلم عن كتبه وانجازاته الاعجازية ولكن هو استلم المهام ودخل  النقاش بقوة واطلق العنان وكانه خطيب ونزل بخاطابات وصراخات  لكي يهاجم المسيحيين وكتابهم (المكدس) حسب قوله  وبابتسامة عريضة من مقدم البرنامج فرحان بضيفه الكريم فهو يقوم بنطق كلمات اعجازية ومهمة فهو دكتور وعالم ويفهم اكيد فهو تكلم عن كل شيء واخذ راحته في الهجوم الغير مدلل انا استغربت جدا في شخص في  منزلته ان يتكلم هكذا وبدون اي دليل او برهان وبالعكس قام بتغيير الايات الانجيلية واطلقها كانه لايوجد شخص قد قراء الانجيل قبله  ويعرف الحقيقة 
على كلن قناة الجزيرة اعطته المجال في برنامج مسجل ممنتج وامسكت المجال عن غيره فلا ننسى هي صاحبة الراي والراي الاخر وايضا لاننسى ان الجزيرة فعلا تتطبق شعارها الراي والراي الاخر فراينا  د. فيصل القاسم كاد يفصل من الجزيرة والسبب  هو استضافته للدكتورة وفاء سلطان في برنامج الاتجاه المعاكس وهي تحدثت في برنامج مباشر وانتقدت العرب وايضا الارهاب  وهي عربية و ليبرالية حاليا ويبدو هنا الامر عبر الحمراء وتجاوز البنفسجية فاوقفت على الفور الجزيرة البرنامج عن الاعادة وكاد قاسم ان يفصل من المحطة رغم تقديمه الاعتذار للمشاهدين  حاولت ان ارى بما هي سائرة عليه هذه القناة يبدو انها رفعت شعار الهجوم على المسيحيين بعد لقاء وفاء سلطان كانه وفاء سلطان مسيحية
فبعد برنامج السيد زغلول النجار رايت عدة برامج اخرى مشابهة على نفس المحطة وهي تقوم بالهجوم على المسيحية والامر هذا اصبح ينتشر بين محطات الاخوة العرب (محطات النفط) فانا اقلب بالقنوات كل يوم وارى كيف يهاجمون عقيدة المسيحيين بكل قوة فقط هجوم مع افتقاد التام للعمل والانتقاد الاكاديمي الصحيح واكيد لانهم مفلسيين اكاديميا لايهم

 
ساقتبس جملتين فقط التي اتت في سياق المقابلة ذكرها الدكتور النجار في مقابلته فهي  تتكفل بمدى ثقافته العالية وشهادته الدكتوراه
فهو ذكر الاتي
اولا : قال لايوجد شيء اسمه عهد قديم او عهد جديد وهذه تسمية المحرفين لكتاب المقدس لانه كتاب محرف .....وسكت
ج : طيب اذكر لي ياخي العزيز اين حرف هذا الكتاب وكيف حرف ومن حرفه  انتبه عندما تطلق كلماتك ويبدو انك لم تقراء الكتاب المقدس
ايضا من قال لك لايوجد عهد قديم وعهد جديد لنرى الايات القادمة سترد عليك
من العهد القديم عهد الرب لبني اسرائيل
  و لكن اقيم عهدي معك فتدخل الفلك انت و بنوك و امراتك و نساء بنيك معك   ( تك 6 : 18 )
   و اخذ كتاب العهد و قرا في مسامع الشعب فقالوا كل ما تكلم به الرب نفعل و نسمع له  ( خر 24 : 7 )
  و اخذ موسى الدم و رش على الشعب و قال هوذا دم العهد الذي قطعه الرب معكم على جميع هذه الاقوال  ( خر 24 : 8

    و قال الرب لموسى اكتب لنفسك هذه الكلمات لانني بحسب هذه الكلمات قطعت عهدا معك و مع اسرائيل   ( خر 34 : 27 )


العهد الجديد عهد الرب يسوع
لان هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا   ( مت 26 : 28 )
لذي جعلنا كفاة لان نكون خدام عهد جديد لا الحرف بل الروح لان الحرف يقتل و لكن الروح يحيي  ( 2كو 3 : 6 )
على قدر ذلك قد صار يسوع ضامنا لعهد افضل   ( عب 7 : 22 )
و الى وسيط العهد الجديد يسوع و الى دم رش يتكلم افضل من هابيل   ( عب 12 : 24 )

ثانيا : هو قال  التالي (وكاننا لانعرف الكتاب المقدس) قائلا هذا من الانجيل

(ان شخص كاتب رسائل العهد الجديد يقول الى صديقي ثاوفيلس انا سافرت الى القدس واشتريت اثنين كيلو برتقال وتغديت عند فلان وتعيشت عند فلان وقابلني وفلان وسلم على خالتك وبنت عمتك واختك)
ج : بالله عليكم هل هذا كلام اكاديمي هل هذا كلام شخص يحمل الدكتوراه لااعلم المثال اعلاه يكفي فهو اراد ان يذكر بداية انجيل لوقا ساكتب الكلام وانظروا الى الفرق وكيف حور كلام الانجيلي لوقا والايات القادمة خير دليل على الرد
انجيل لوقا اصحاح الاول
(اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا
  2  كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة
  3  رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس
  4  لتعرف صحة الكلام الذي علمت به)

للاسف تحولت وسائل الاعلام هذه الايام الى شرير متكلم و شغلها الشاغل ان تهاجم عقيدتنا ونحن عند الحائط جالسون  وقد نكون نائمون للاسف امثال النجار صاروا علينا علماء وولكن نحن  بالرب معتصمون ولها منطلقون لاننا اكاديميون اكثر من النجار رغم شهاداته فاكادميتنا هو انجيل وبشارة ربنا


دنخا جولا





للاحتجاج على ما جاء في البرنامج على الرابط

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7C139E12-D7D6-400F-9DA0-DFFC111BEDD2.htm


رد الاب مكاري يونان على زغلول النجار
على الرابط 14 ميكا
http://www.jesus-for-all.com/media/father_makary_reply_on_zaghlool.wmv

برنامج سؤال جريء الذي يبث مباشرةً على قناة الحياة الحلقة الخاصة التي خصصت للرد على النجار وقناة الجزيرة على الرابط (87 ميكا الوقت ساعة ونصف)
http://media.islamexplained.com/media/dq/dq079_D.wmv

موضوعي الاب فادي هلسا ومقالته الخاصة حول هذا الموضوع في موقع عينكاوا كوم
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,222627.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,222992.0.htm

نص الموضوع في المنبر الحر
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,223594.0.html

او على الصفحة الرئيسة في موقع عينكاوا
http://www.ankawa.com

72
كتاب رائع من مؤلفات جوش ماكدويل
هو سلسة كتب من مجموعة تضع الكتاب المقدس في مجهر علمي وتاريخي وتثبت بالادلة التاريخية صحة الكتاب المقدس
لكاتب مشهور قضى اكثر من اربعين سنة من حياته في دراسة الكتاب المقدس

حمل من هنا الجزء الاول من الكتاب او السلسلة ( الكتاب المقدس كتاب فريد)
http://www.darelthaqafa.com/Uploaded%20Files/محتويات%20الفصل%20البرهان%20على%20صحة%20الكتاب%20المقدس.pdf

73
احدث برنامج (كتاب العهد الجديد)جديد وجميل خيارات متنوعة بحث وخرائط وتفاسير واضافات من القاريء وامكانية القراءة بالتشكيل وبدون تشكيل
 السعة 154 ميكا




75

وكالات / العربية نت




في أول رد رسمي من الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، على اتهامات بمقتل وفاء قسطنطين، أصدر الأنبا موسى اسقف الشباب والانبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس، بيانا يؤكد أنها حية ترزق وتعيش داخل دير الأنبا بيشوي بوادي نطرون على الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية.

وكانت صحيفة "المصري اليوم" نقلت عن مصدر بالمقر البابوي أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، قرر إظهار وفاء قسطنطين علي شاشة قناة «أغابي» القبطية الفضائية لاغلاق الجدل السائد حاليا بعد تصريحات للداعية الاسلامي المصري د.زغلول النجار أكد فيها "مقتل وفاء بعد نقلها إلى دير الانبا بيشوي وتم دفنها فيه".

ووفاء قسطنطين هي مهندسة زراعية وزوجة كاهن سابق في محافظة البحيرة شمال القاهرة، اثار اسلامها واختفاؤها قبل عدة سنوات مظاهرات حاشدة للمسيحيين، وقرر البابا شنودة على اثرها الانعزال في دير وادي النطرون، ثم تدخلت الدولة لاحقا وعقدت لها جلسات ارشاد بواسطة الكنيسة، أعلن في نهايتها أنها عادت إلى المسيحية وفضلت الاقامة في الدير.


رهبان الأديرة ابلغوا البابا
وقال مصدر المقر البابوي إن رهبان الأديرة أبلغوا البابا شنودة بخطورة تصريحات النجار، مما قد يعرض سلامتهم للخطر، لذا فقد كلف الأنبا بيشوي، سكرتير المجمع المقدس، بالإشراف علي ظهورها وإعداد حلقة خاصة بمثابة حوار عن كيفية حياتها بالدير عقب أزمتها الشهيرة بعد إشهارها إسلامها ثم إدخالها الدير فيما بعد.

إلا أن الأنبا مرقس المتحدث الاعلامى للكنيسة القبطية الارثوذكسية قال لـ"العربية نت" إنه لم يصدر حتى الآن قرار من البابا شنودة بظهور وفاء قسطنطين على شاشة قناة "أغابى " متوقعا أن يكون الأمر محل دراسة وتشاور بين البابا شنودة ومستشاريه فى الكنيسة ، لكنه لم يحسم بعد.

وأضاف: كمسؤول لجنة الاعلام بالمجمع المقدس أؤكد أنها موجودة بالدير وفى صحة تامة.

واستطرد الانبا مرقس "يكفى هذا البيان للرد على ادعاءات د زغلول النجار، فلم يكن من المعقول أن نؤكد على وجودها فى الدير وهى ليست كذلك، ونحن نرفض اتهام الكنيسة بهذه الاتهامات التى لا تجر علينا سوى الفتن".

وأوضح الانبا مرقس "نحن لا نرفض اظهارها للجميع، لكن لأن قضيتها شغلت الرأى العام وتشكل حساسية بالغة لدى العامة، فان ظهورها مرتبط بمناخ عام وحينما يصفو هذا المناخ يكون لنا شأن آخر، ونحن هنا نراعى الابعاد الاجتماعية دائما فى مثل هذه القرارات حتى لا تثار الفتن".


ظهورها في الاعلام

وقال رمسيس النجار المحامى وأحد مستشارى البابا شنودة لـ"العربية نت" إن وفاء قسطنطين سوف تظهر فى قناة "أغابى" قريبا وسوف تقدم برنامجا عن التعاليم المسيحية بعد أن تم تسجيله واعداده بالفعل.

وأكد أنه بصفته مستشارا للبابا "سوف برفع دعوى قضائية ضد النجار فور ظهور وفاء قسطنطين فى القناة، مشيرا إلى " أن وفاء قسطنطين تقيم داخل المقر البابوى بالدير وتحظى برعاية البابا شخصيا ".

وقال كمال زاخر كاتب ومفكر قبطى لـ"العربية نت" إن قضية وفاء قسطنطين "تعتبر مثالا حيا على التراجع الثقافى الذى تشهده مصر، فالقضية ليست دينية بقدر ما هى اجتماعية تعبر عن النفاق الديني لدى الطرفين المسلم والمسيحي".


نخشى عليها من المسيحيين والمسلمين
من جهته قال الانبا موسى أسقف الشباب بالكنيسة المرقسية وعضو اللجنة المجمعية للعربية.نت "ليس هناك شىء رسمى من قداسة البابا بظهور وفاء قسطنطين في (قناة أغابى) ولم يصلنا شىء بهذا الخصوص، لكنها فكرة جيدة ولو حدثت يكون أفضل لأن الكنيسة ليس لديها ما تخفيه".

ونفى الأنبا موسى ما تردد مؤخرا عن وجود وفاء قسطنطين فى "كنيسة دير الملاك"، وقال للعربية.نت "ليس هناك كنيسة بهذا الاسم وانما هناك ما يسمى دير الملاك أشرف عليه ويقع فى قلب القاهرة، أما وفاء قسطنطين فتعيش خارج القاهرة وهى بصحة جيدة ويزورها أهلها باستمرار والمكرسات فى الدير يقمن على خدمتها".

ولفت الأنبا موسى فى تصريحاته إلى أن "وفاء تمارس طقوس الديانة المسيحية بكامل حريتها وتعيش حالة ايمانية تقترب من الرهبنة" قائلا إنه "لا أحد يستطيع إجبارها على اعتناق المسيحية وانما اختارتها بمحض ارادتها".

وحول عدم ظهور ذلك الامر واضحا بحيث تعيش وفاء بين أسرتها بشكل طبيعى إذا كان اعتناقها للمسيحية حقيقيا؟ قال الأنبا موسى للعربية.نت: "لو عاشت وفاء بشكل طبيعى بين أهلها فستثار الشكوك وسنكون خائفين عليها من تعرضها لأى مكروه من الجانبين سواء المسيحى أم المسلم لذا اخترنا إبعادها إلى مكان ناء تعيش فيه بهدوء وتمارس حياتها الطبيعية بشكل يومي".



المصدر
http://www.alarabiya.net/articles/2008/09/16/56706.html

77
الصليب    
قصته . تاريخه  . حقيقته . رموزه
هذا الموضوع صياغة وتجميع من مصادر عده
المصادر كاملةٌ : موسوعة ويكبيديا الحرة (ويكي مصدر) . تاريخ اقباط مصر بقلم عزت اندراوس . ومصادر كتابية اخرى وافكار وصياغة من مضيف الموضوع




ومن لا يأخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني"
(متى 38،10)
"فأخذوا يسوع ومضوا به. فخرج وهو حامل صليبه إلى الموضع الذي يقال له الجمجمة ويقال له بالارامية جلجثة"
(يوحنا 17،19)
"فإن كلمة الصليب عند الهالكين جهاله واما عندنا نحن المخلصين فهي قوة اللـه"
(رسالة بولس  الرسول الأولى الى أهل كورنثوس 18،1)
"وأما من جهتي فحاشا لي أن أفتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صلب العالم لي وأنا العالم"
(رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 14،6)
"ناظرين إلى رئيس الايمان ومكمله يسوع الذي من أجل السرور الموضوع أمامه احتمل الصليب مستهينًا بالخزي فجلس في يمين عرش اللـه"
(الرسالة إلى العبرانيين 12،2)

الصليب
كلمة صليب staurov تدل على أداة التعذيب والعقاب و الإعدام المصنوعة من عمود خشبي يعلق عليه الشخص حتى يموت من الجوع والإجهاد
ترد كلمة صليب 28 مرة في العهد الجديد (خلال 27 ايه) بينما ترد الفعل منها 46 مرة. ولم يكن الصليب وسيلة للإعدام في العهد القديم (وكلمة "يصلب" ومشتقاتها في سفر أستير 5: 14، 7: 9و 10 معناها "يشنق" أو "يعلق") إذكانت وسيلة الإعدام هي الرجم. ولكن كان يمكن أن تعلق الجثث (بعد الإعدام رجماً) على خشبة لتكون عبرة (تث 21: 22و 23، يش 10: 26). وكانت من تُعلق جثته يعتبر ملعوناً من الله، ومن هنا يقول الرسول بولس أن المسيح" صار لعنة لأجلنا" لأنه علق على خشبة الصليب (غل 3: 13) كما كان يجب إلي تبيت جثة المعلق على الخشبة بل كان يجب أن تُدفن في نفس إليوم (تث 21: 23، انظر يو 19: 31). ومن هنا جاء التعبير عن صليب المسيح بأنه "خشبة" (أع 5: 30، 10: 39، 13: 29، 1 بط 2: 24) رمزا للإذلال والعار.

تاريخه
وكان الصليب في البداية عبارة عن "خازوق" يعدم عليه المجرم، أو مجرد عمود يعلق عليه المجرم حتى يموت من الجوع والإجهاد ثم تطور على مراحل حتى أصبح في عهد الرومان عموداً تثبت في طرفه الاعلى خشبة مستعرضة فيصبح على شكل حرف “T” أو قبل النهاية العليا بقليل، وهو الشكل المألوف للصليب والذي يعرف باسم الصليب اللاتينى. وقد تكون الخشبتان المتقاطعتأن متساويتين، وهو الصليب إليونأني، أو أن يكون الصليب على شكل حرف “X” ويعرف باسم صليب القديس أندراوس، وقد استخدم هذا الشكل للصليب في العصور الرومانية المتأخرة.
وقد بدأ استخدام الصليب وسيلة للإعدام في الشرق، فقد استخدمه الإسكندر الأكبر نقلا عن الفرس، الذين يغلب أنهم أخذوه عن الخازوق الذي كان يستخدمه الإشوريون. واستعار الرومان الفكرة من قرطاج  التي أخذته عن الفينيقيين.
وقد قصر الرومان الإعدام بالصلب على العبيد عقاباً لإشنع الجرائم، وعلى الثوار من أهل الولايات. وقلما كان يستخدم الصليب لإعدام مواطن روماني (كما يذكر شيشرون). وفي هذا تفسير لما يرويه التاريخ من أن بولس الرسول (كمواطن روماني) أُعدم بقطع رأسه. أما بطرس (غير روماني) فأُعدم مصلوباً.
وبعد صدور الحكم على المجرم بالصلب، كأنت العادة أن يُجلد عارياً بسوط من الجلد من جملة فروع يُثبت فيها قطع من المعدن أو العظام لتزيد من فعاليتها في التغذيب، ثم يُجبر المحكوم عليه على حمل صليبه إلى الموقع الذي سينفذ فيه الإعدام. وكان يجري ذلك عادة خارج المدينة. وكان يسير أمامه شخص يحمل لوحة عليها التهمة التي حُكم عليه من أجلها أو قد تُعلَّق هذه اللوحة في رقبة المجرم بينما هو يحمل صليبه على كتفيه.
وكان المحكوم عليه يطرح أرضاً فوق الصليب، وتربط يداه أو ذراعاه، أو تسمران إلى الصليب. كما كانت تربط قدماه أو تُسمران. ثم كان الصليب يرفع بمن عليه لكي يثبت رأسياً في حفرة في الأرض بحيث لا تلامس القدمان الأرض، ولكن ليس بالارتفاع الكبير الذي يبدو عادة في الصور . وكان ثقل الجسم يرتكز -بالقدمين أو بالعجز- على قطعة بارزة مثبَّة بالقائم الرأسى للصليب حتى لا يتعلق الجسم بثقله كله على الذراعين المسمرين، مما يجعل عضلات الصدر مشدودة، فيمتنع التنفس ويموت المحكوم عليه مختنقاً بعد لحظات قليلة من تعليقه وعندما كان الحراس يرون أن المجرم قد تحمل من العذاب ما يكفي كانوا يكسرون ساقيه حتى لا يرتكز بقدميه على الخشبة البارزة ويصبح الجسم كله معلقاً على الذراعين فيتعذر التنفس فيختنق المحكوم عليه ويموت كما حدث مع اللصين اللذين صلبا مع الرب يسوع. أما عندما جاء العسكر إلى يسوع لم يكسروا ساقيه لأنهم رأوه قد مات ولكن واحداً من العسكر طعن جنبيه بحربة وللوقت خرج دم وماء (يو 19: 33 و34) للتأكد من موته حتى يمكن أنزال الجسد، كما طلب اليهود من بيلاطس (يو 19: 31).
ويبدو أن طريقة  الصلب كانت تختلف من منطقة إلى أخرى في الامبراطورية الرومانية الواسعة. ويبدو أن العملية كانت من القسوة والفظاعة حتى استنكف كُتَّاب ذلك العصر من إعطاء وصف تفصيلى لها، فكانت تعتبر من أقصى وأبشع وسائل العقاب. ولكن الرب وضع نفسه وأطاع حتى الموت، موت الصليب ( في 2: 8).
ويذكر المؤرخون المعاصرون أن الصلب كان أقسى اشكال الإعدام. ولا يصف البشيرون آلام المسيح الجسدية بالتفصيل، بل يكتفون بالقول "صلبوه". وقد رفض المسيح أن يأخذ أي مسكن لآلامه (مت 27: 34).
ولم يكن اهتمام كتبة العهد الجديد، بصليب المسيح ينصب – أساساً- على الناحية التاريخية، بل على الناحية المعنوية الكفارية الأبدية لموت الرب يسوع المسيح ابن الله. وتستخدم كلمة "الصليب" تعبيراً موجزاً عن أنجيل الخلاص عن أن يسوع المسيح قد "مات لأجل خطايانا"، فكانت الكرازة بالأنجيل تتركز في كلمة "الصليب" أو "بالمسيح يسوع وإياه مصلوباً" (1 كو 1: 17 و18، 2 : 2)، ولذلك يفتخر الرسول بولس "بصليب ربنا يسوع المسيح" (غل 6: 14)، فكلمة الصليب هنا تعني كل عمل الفداء الذي أكمله الرب يسوع المسيح بموته الكفارى.
كما أن كلمة "الصليب" هي كلمة "المصالحة" (2 كو 5: 19)، فقد صالح الله إليهود والامم في جسد واحد بالصليب قاتلاً العداوة به " (أف 2: 14 –16)، بل صالح "الكل لنفسه عاملاً الصلح بدم صليبه" (كو 1: 20 ) ، "إذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضداً لنا وقد رفعه من الوسط مسمراً إياه بالصليب إذ جرد الرياسات والسلاطين إشهرهم جهاراً ظافراً بهم فيه" (كو 2: 14 و15).
والصليب في العهد الجديد – يرمز إلى العار والاتضاع، ولكن فيه تتجلى "قوة الله وحكمة الله " (1 كو 1: 24). لقد استخدمته روما ليس كآلة للتعذيب والإعدام فحسب، ولكن كرمز للخزى والعار إذكان يُعدم عليه أحط المجرمين، فكان الصليب لليهود عثرة لأنه رمز اللعنة (تث 21: 23، غل 3: 13) وهذا هو الموت الذي ماته المسيح، فقد "احتمل الصليب مستهيناً بالخزى" (عب 12 : 2) وكانت آخر درجة في سلم اتضاع المسيح أنه "أطاع حتى الموت ، موت الصليب" ( في 2: 8) لهذا كان الصليب "حجر عثرة " لليهود (1 كو 1 : 23 انظر أيضاً غل 5 : 11).
وكان مشهد حمل المحكوم عليه للصليب أمراً مالوفاً عند من خاطبهم المسيح ثلاث مرات بأن طريق التلمذة له هي "حمل الصليب"  (مت 10: 38، مرقس 8 : 34، لو 14 : 27) أي حمل الخزي والإهانة من أجل اسمه.
رموز الصليب في العهد القديم " باختصار "
الحية النحاسية - سلم يعقوب - عصا هرون - بركة يعقوب لإبنى يوسف مسنى وافرايم - تحرك شعب إسرائيل فى الوسط خيمة الاجتماع والثلاثة أسباط فى كل ناحية على هيئة صليب - المذبح فى العهد القديم - التى أخرجوا بها الفأس الذى سقط فى الماء - وصارت المياه عذبه بدلاً من مرة - العصا التى ضربت بها صخرة حوريب .

طريقة الصلب
يمكننا أن نتعرف عليها عن طريق الاكتشافات الأثرية فقد كشف فريق من الأثريين صيف 1968 عن أربعة قبور يهودية في "رأس المصارف" بالقرب من القدس، وكان أحدها يحتوي على صندوق به هيكل عظمي لشاب توفي مصلوبا ويرجع تاريخه إلى ما بين 7 ، 66 ميلادي . كما تدل عليه الأواني الفخارية من عصر الهيرودسيين التي وجدت في القبر ومنقوش على الصندوق اسم "يوحانان". وقد أُجريت أبحاث دقيقة عن أسباب وطبيعة موته، مما قد يلقي بعض الضوء على كيفية صلب يسوع المسيح.
كان ذراعا الرجل مسمرتين إلى خشبة الصليب. والأرجح أن ثقل الجسم كان يرتكز عند العجز على قطعة من الخشب بارزة مثبتة إلى قائم الصليب. وكانت الساقين منحنيتين عند الركبتين إلى الخلف، والكاحلان مثبتين بمسمار واحد إلى قائم الصليب. وقد ثبت من شظية وجدت من بقايا الصليب، أنه كان مصنوعاً من خشب الزيتون. وكانت الساقين مكسورتين بضربة عنيفة مثلما حدث مع اللصين اللذين صلبا مع يسوع (يو 19: 32).
ويبدو أن طريقة الصلب كانت تختلف من منطقة إلى أخرى في الإمبراطورية الرومانية الواسعة. ويبدو أن العملية كانت من القسوة والفظاعة حتى استنكف كُتَّاب ذلك العصر من إعطاء وصف تفصيلي لها، فكانت تعتبر من أقصى وأبشع وسائل العقاب. ولكن الرب وضع نفسه وأطاع حتى الموت، موت الصليب ( في 2: 8). (1)

   

مصادر تاريخية تثبت حادثة الصلب المسيح راجع الرابط

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,170968.0.html


عيد الصليب وقصته
يقع عيد الصليب كل عام في 14 أيلول/سبتمبر .
تاريخ
تم الكشف علي الصليب المجيد , بمعرفة الملكة القديسة هيلانة , أم الإمبراطور قسطنطين وكان ذلك في عام326 لميلاد المسيح
اشتاقت الملكة هيلانـة ( 247 – 327 ) إلي أن تعرف مصير الصليب المقـدس , الذي صلب عليه المسيح له المجد , وقيل أنها رأت في منامها حلماً , أنبأها بأنها هي التي ستكشف عن الصليب وقد شجعها ابنها الإمبراطور قسطنطين , علي رحلتها إلي الأراضي المقدسة , وأرسل معها قوة من الجند قوامها ثلاثة آلاف جندي ليكونوا في خدمتها , وتحت طلبها , هناك في أورشليم اجتمعت بالقديس مكاريوس أسقف المدينة , البالغ من العمر ثمانين عاماً وأبدت له وللشعب رغبتها , فأرشدها إلي رجل طاعن في السن , من أشراف اليهود ويسمي يهوذا , وكان خبيراً بالتاريخ والأحداث , والأشخاص , وبالأماكن فاستحضرته الملكة وسألته عن صليب المسيح فأنكر في مبدأ الأمر , معرفته به , وبمكانه فلما شددت عليه الطلب وهددته ثم توعدته إن لم يكاشفها بالحقيقة , فاضطر إلي أن يرشدها إلي الموضع الحقيقي للصليب , وهو كوم الجلجثة , وهو بعينه المكان الذي تقوم علية الآن كنيسة القيامة بالقدس القديمة
أمرت الملكة هيلانة في الحال بإزالة التل , فانكشفت المغارة وعثروا فيها علي ثلاثة صلبان , وكان لابد لهم أن يتوقعوا أن تكون الصلبان الثلاثة : هي صليب المسيح يسوع , وصليب اللص الذي صلب عن يمينه , وصليب اللص الذي صلب عن يساره وقد عثروا كذلك علي المسامير , وعلي بعض أدوات الصلب , كما عثروا علي اللوحة التي كانت موضوعة فوق صليب المخلص , ومكتوب عليها – يسوع الناصري ملك اليهود – ويبدو أن هذه الصلبان الثلاثة كانت في حجم واحد , وشكل واحد , أو متشابهة , حتى أن الملكة ومن معها عجزوا عن التعرف علي صليب المسيح يسوع من بينها ويروي المؤرخ زوسيموس وكذلك المؤرخ روفينوس في كتابه تاريخ الكنيسة أن الملكة استطاعت بمشورة الأسقف مكاريوس , أن تميز صليب المسيح 0 بعد أن وضعت الصلبان الثلاثة , الواحد بعد الآخر , علي جثمان رجل ميت , فحدثت المعجزة وقام الميت علي الفور عندما لمسة صليب المسيح فأحنت الملكة رأسها إكراماً , وتكريماً للصليب المقدس , وغلفته بالذهب الخالص , ولفته بالحرير , ووضعته في خزانة من الفضة في أورشليم وشهد بذلك أيضاً أمبروسيوس رئيس أساقفة ميلانو في سنة (340 – 397م ) والقديس يوحنا ذهبي الفم وغيرها من أباء الكنيسة
ثم أنشأت الملكة هيلانة علي مغارة الصليب , والقبر كنيسة القيامة , ووضعت فيها الصليب المجيد وأرسلت إلي القديس أثناسيوس ليدشن الكنيسة فذهب ودشنها في احتفال عظيم عام 328 للميلاد , ولا تزال مغارة الصليب قائمة في كنيسة القيامة إلي الآن , ويراها كل من يزور الأماكن المقدسة

توزيع خشبة الصليب في أنحاء العالم
أمر الملك قسطنطين بتوزيع خشبة الصليب المقدس , علي كافة كنائس العالم آنذاك , وقد احتفظت كنيسة القسطنطينية بالجزء المتبقي , في حين حصلت كنيسة روما علي قطعة كبيرة منه وذكر القديس كيرلس بطريرك أورشليم في كتابه (مواعظ التعليم المسيحي) أن أساقفة أورشليم كانوا يوزعون من عود الصليب المقدس علي كبار الزائرين , حتى أن الدنيا امتلأت من أجزاء الصليب في زمن قليل ومع ذلك لم ينقص منه شيء , بسبب النشوء والنمو , وبسبب القوة التي اكتسبها من جسد الرب يسوع الإلهي الذي علق فوقه

اختفاء الصليب
1- سقوطه في يد الفرس
وظل الصليب قائماً في كنيسة القيامة , إلي أن أستولي ملك الفرس كسري Chosrots الثاني 590 – 628م علي أورشليم عام 614م وهدم كنيسة القيامة , ونقل الصليب معه إلي بلاد الفرس , في مايو – أيار لسنة 614م 0 ويقول المؤرخون : أن الفرس دفنوا الصليب في حفرة , في بستان مقابل قصر الملك , بعدما قتلوا الشماسين اللذين أمرهما الملك بحمل الصليب إلي البستان , وذلك حتى يخفوا معالم الصليب , ولكن شاء الله أن تشهد ذلك , فتاة صغيرة ابنة كاهن , كانت قد سباها الملك , وأقامها في بيته .
وفي عهد هرقل Heraclius إمبراطور الروم (610 – 641م ) استرد الروم هيبتهم , واستردوا الممتلكات التي أخذها الفرس منهم , ومن بينها عود الصليب (622 – 630م ) حيث أخرجوه , بإرشاد تلك الفتاة من الحفرة التي ظل فيها نحو أربع عشرة سنة وكان ذلك في عام 629 لميلاد المسيح
وقال المؤرخون أن هرقل أراد أن يرد الصليب إلي كنيسة القيامة , وأن يحمله , إليها بنفسه , فلبس حلته الملكية , وتوشح بوشاحه الإمبراطوري , ووضع علي رأسه تاجه الذهبي , المرصع بالأحجار الكريمة ثم حمل الصليب علي كتفه , ولما اقترب من باب كنيسة القيامة , ثقل عليه الصليب إلي درجة كبيرة , ولم يستطع أن يخطو عتبة الكنيسة , فحار في الأمر , وحينئذ تقدم إليه أحد الكهنة وقال : (مصادر تاريخية )
أذكر أيها الملك أن مولاك دخل إلي هذا المكان حاملاً الصليب , وعلي هامته المقدسة إكليل من الشوك , لا إكليل من الذهب فيلزم أن تخلع تاجك الذهبي , وتنزع عنك وشاحك الملكي , ليتسنى لك الدخول فرضخ الملك للنصيحة وفعل كما قال له الكاهن فأمكنه حينئذ أن يدخل الكنيسة في سهولة ويسر وكأنه يحمل حمل هيناً وخفيفاً , وحسب ذلك اليوم عيداً للصليب

2- نقله إلي القسطنطينية :
تذكر المصادر العلمية , أن الصليب المقدس نقل بعد ذلك إلي القسطنطينية , وأودع في كنيسة القديسة صوفية , التي تحولت إلي جامع أيا صوفيا بإسطنبول , في عهد محمد الثاني الفاتح (1429 – 1481م ) 0
3- اختفاء أجزاء الصليب منذ حرب الأيقونات :
حيث حدثت حرباً عواناً , استغرقت أكثر من قرن وذلك في القرن الثامن الميلادي , في أيام فيليب باردان (711 – 713م ) حيث أزال رسومات الأيقونات من كنيسة أجيا صوفية , ومن بينها خشبة الصليب التي اختفت بعدها
ومنذ سنة 1400م اكتشفت قطعتان ضمن قطع الصليب في كنيسة بإيبارشية فرنسا القبطية( الحالية) وتم تقديم قطعة منها إلي قداسة البابا شنوده الثالث لتكون بالمقر البابوي بالقاهرة .




عادات وتقاليد احتفالية   
ولهذا العيد طقوس خاصة ومنها اشعال النار . قصة اشعال النار كما يسردها الكثيرين هي : انه عند اكتشاف صليب السيد المسيح أراد القيمون في القدس ايصال الخبر المفرح إلى الملكة هيلانة في القسطنطينية، فكانت أفضل وسيلة هي إشعال النار على رؤوس وقمم الجبال. فكانت كل المنطقة ترى النار مشتعلة تقوم بإشعال النار في منطقتها إلى أن وصل الخبر إلى الملكة هيلانة. فمن هنا جاء هذا التقليد الذي مازال قائما حتى يومنا هذا في كافة المناطق المؤهلة بالمسيحين






دنخا جولا




81

الملك داؤوود / قبل الميلاد
داوُد أو داود أو داؤود (بالعبري: דָּוִד داويد وبالارامية تلفظ كذلك، وتلفظ بالعبرية الحديثة: دافيد) معناه "محبوب"، هو ثاني ملك على مملكة إسرائيل الموحدة (1011 ق.م. - 971 ق.م.) وأحد أنبياء بني إسرائيل

اَه يا بن بيت لحم وملك اسرائيل
صاحب المزامير
لك كل التقدير 
 لانك مثل اشعياء
ذكرت الانجيل
 قبل االاوان وبكل تفصيل
 ساتكلم عنك هذا المساء
اعطاك الرب من السماء
بالروح ذكرت كل الاشياء
وكل مخفي وكل ضياء
فمن مزاميرك كانت الانباء
والثلاثين من الفضة للخائن القبيح     
 في مزمورك موجودة وذكرت عنه بديل
 فياخذ مكانه اخر
 فيكون مبعد ومذللول وحقير
فمن يقرا المزامير
 لايحتاج الى تفسير
فقصة الرب الجليل 
   موجودة بالتفصيل
وحتى الامه على الصليب
ذكرت في المزامير
كانك شاهد على التعليق 
 منذ زمن عتيق
فانت يا داؤود   (محبوب)
 صاحب المزمور
به كشفت كل مستور
   ليكون لنا دستور

فمن وعد الرب لك   
يكون من نسلك
يهتفون اتقياؤك من اجل داود عبدك 
لا ترد وجه مسيحك   
هذا في مزمورك
 ياداؤود الملك ياعجيب
ذكرت بكل ثقة قبل ان يعرف الجميع     
  اذ تقول

      لأَنَّهُ قَدْ أَحَاطَتْ بِي كِلاَبٌ
جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي
ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ
أُحْصِي كُلَّ عِظَامِي،
 وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَيَتَفَرَّسُونَ فِيَّ يَقْسِمُونَ ثِيَابِي بَيْنَهُمْ
وَعَلَى لِبَاسِي يَقْتَرِعُون

َ
وكلمات مزمورك ذكرها  الرب عل الصليب
ايلي ايلي لما  شبقتني
كل هذا ياداؤود
مازلنا في الخطيئة نموت
ومازلنا سائرين الى التابوت
ياليتنا نفهم مزاميرك
ونصبح مثلك ملوك
في مملكة ملكها ممسوح
وحمل عنا مذبوح
قدم هدية للجموع
ولكن هل تفهم الجموع ؟




دنخا جولا / خاطرة






مواضيع ذات علاقة راجع
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,139780.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,115914.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,118850.0.html       

 

82
هذا الموضوع تم نقله إلى (منتدى مناقشات واسئلة ايمانية)

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=208386.0

83


قبر المسيح المفقود وانهيار الديانة المسيحية (تفنيد)
اذا قام اي شخص منا ويعمل بحث في النت مثلا (كوكل) عن السيد المسيح سنرى الكثير من المواقع والمنتديات التي كتبت موضوع اسمه (قبر المسيح المفقود وانهيار الديانة المسيحية) وهنا كلهم يتغنون بهذا الموضوع وياتون بفيلم انتجته ديسكفري(دسكفري بالتعاون مع قناة بريطانية الرابعة وقناة الثانية الاسرائيلية) قبل عام وكلف الملايين من الدولارات يتحدث عن هذا الموضوع القديم الجديد
الكل اصبح مواله  من الاخوة يختلفون معنا بالراي ومنتدياتهم واموالهم  اذا صح التعبير  هذا الموضوع ويتغنون به ليلا نهار دون مراعاة الحقيقة ودون البحث عنها فهم قبل ان يهدموا ديانتنا حسب مفهومهم فهم يهدمون معتقدهم ولكن هل هذا الذي يتغنون به حقيقة ان تكلمت معهم وجادلتهم ستراهم اجاباتهم تكون (وشهد شاهد من اهلهم) اي نحن والغرب الليبرالي
لكن لناتي الى موضوع القبر هذا لنرى هل هو حقيقة ام هو وهم يتشبث به اصحاب الخيال الواسع وابطال المنتديات الجبارة التي تهاجم المسيح بدون ادلة
في البداية لنفهم الامر من بدايته بدأ الامر قبل 28 عام وبالتحديد سنة 1980 عندما اكتشفها العالم الاسرائيلي (عاموس كلونير )حيث ثارت الضجة وكثر الصراخ انذاك والكثير للاسف انجرف وراء تلك الضجة ولكن ربنا باله طويل جدا  وكان قد تم اكتشاف مغارة في القدس عام 1980 وبداخلها 10 توابيت من الحجر، وأحدثت ضجة عالمية متنوعة الذيول والملابسات قبل عام، حيث زعم بعضهم بأنهم اكتشفوا أن تلك الأضرحة كانت تضم رفات المسيح وأمه مريم العذراء، ، اضافة الى خطيبها يوسف، وابن للمسيح "من زوجته مريم المجدلية" المدفونة أيضا داخل الكهف الذي عقدوا حوله مؤتمرا صحافيا ومن بينهم في نيويورك، قائلين ان ما اكتشفوه قد يهز أركان الديانات، وبشكل خاص الديانة المسيحية، المستندة في ركن رئيسي منها إلى الايمان بأن "يسوع المسيح قام من الموت بعد 3 أيام من صلبه ثم ارتقى الى السماء" على مرأى من تلاميذه ولم يعد لجسده وجود منذ أكثر من ألفي عام.
نعم هذا كان قبل 28 سنة
ولكن قبل 11 سنة عادوا الكرة وقالو العلماء نفسهم واعلنوا ان فعلا التوابيت تعود لعائلة المسيح من خلال (DNA)
والسؤال يطرح نفسه هنا كيفوا عرفو الدي ان اي للسيد المسيح لااحد يعلم ولكن لا مشكلة مازلنا في المضمور لم ننتهي
المهم
تم السكوت عن الامر حتى بداية عام 2005 عندما قامت  القنوات دسكفري بالتعاون مع قناة بريطانية الرابعة وقناة الثانية الاسرائيلية بانتاج فيلم ضخم جدا انتهى انتاجه في 2007 حيث تم توزيعه وعرضه وثارت الضجة الى يومنا هذا ولكن بعد عرض الفيلم ماذا حدث لنرى حدث امر ولكن للاسف لم ينتبه  احد له او بالاحرى انتبهوا وتناسوا الموضوع ومازالو يتحدثون بالامر ويرقصون على طبلته (اسف على التعبير) وللاسف لم يقوم اي موقع مسيحي بتفنيد الخبر وتناسى الامر ولكن ليكن هذا الموضوع اول موضوع تفنيد

لنرى بعد عرض الفيلم مباشرة
خبر : وكالات : دبي العربية نت
بتاريخ 30 يناير 2008 اي بعد عرض الفيلم اقتباس  من الخبر
خبر : وكالات : العربية نت بتاريخ 30 يناير 2008 اقتباس
أصدر 17 عالما وباحثا، معظمهم من أساتذة الجامعات في أوروبا والولايات المتحدة، واثنان منهم من اسرائيل (علما ان الاسرائيليين لايعترفون بقيامة المسيح)     ، بيانا جامعا قبل يومين عبر مواقع الانترنت المتخصصة بشؤون اللاهوت والأبحاث قالوا فيه إن أبحاثهم ودراساتهم دلت على أن خبرا  تم اكتشافه قبل 28 سنة في القدس، وأثيرت حوله ضجة قبل عام (تاريخ انتاج الفيلم في دسكفري )  "ليس على الاطلاق قبرا للمسيح عليه السلام وعائلته" وفق نتائج الدراسات والأبحاث التي أجمعوا عليها.
اقتباس اخر
ويتحدث الفيلم عن اكتشاف عالم الآثار الإسرائيلي، عاموس كلونير، للمغارة التي عثر فيها على التوابيت، المكتوب على 6 منها أسماء "يشوع بار يوسف" بالعبرية، أي يسوع بن يوسف، وعلى تابوتين اسم مريم، المعتقد أنها مريم العذراء، اضافة الى اسم مريم ثانية منقوش على تابوت آخر، والمعتقد أنها مريم المجدلية المعروف طبقا للأناجيل بأن المسيح شفاها بإخراج 7 أرواح شريرة كانت تتقمصها. كما ورد اسم متى ويوفيه. ويعني اسم يوفيه بالعبرية يوسف، المعتقد أنه "شقيق" المسيح، اضافة الى ورود اسم يهوذا بار يشوع، أي يهوذا بن يسوع، الذي زعم منتجو الفيلم بأنه ابن المسيح من مريم المجدلية.
وكان عالم الآثار الاسرائيلي، عاموس كلونير، استبق المؤتمر الصحافي الذي عقده منتجو الفيلم في نيويورك بأوائل العام الماضي، وأصدر بيانا من القدس المحتلة قال فيه إن ما يتطرق اليه الفيلم هو مجرد مزاعم ولا يمت للحقيقة العلمية بصلة، وليس هناك أي دليل على أن المغارة تحتوي على أضرحة هي للمسيح وعائلته. وقال كلونير ان الفيلم دعاية ويهدف الى الربح المالي والشهرة. وأعاد الذاكرة الى فيلم آخر تم إنتاجه حول الموضوع نفسه قبل 11 سنة، وقال: "ان الفيلم الجديد هو عملية تحديث فقط للفيلم القديم" وفق تعبيره.
وشرح عاموس أن الأسماء المنقوشة على الأضرحة هي أسماء كانت عادية منذ ألفي عام، وقال: "لذلك نعثر دائما على مئات الأضرحة المنقوش عليها الأسماء نفسها، فلماذا الضجة حول هذه الأضرحة بالذات، طالما غيرها يحمل الأسماء نفسها".

وقال عاموس ان وجود الأضرحة المزعومة في مغارة هو الذي حمل على الاعتقاد بأنها للمسيح وعائلته، وليس السبب هو الأسماء. وحذر من التلاعب بالحقائق، وقال في بيان وزعه على الصحافة: "ان العثور على قبر حقيقي للمسيح سيزعزع العالم والديانات، وأنا أدرك ما أقول".

وجاء اعلان العلماء الآن ليدحض بالمرة ما روجه منتجو الفيلم وما رددته الشائعات طوال أكثر من 28 سنة من تاريخ اكتشاف المغارة المثيرة للجدل.
هذا كان اقتباسا وتفنيدا كاملا ليس من عندي اذا اي شخص اراد التاكد يراجع ارشيف العربية نت

علما هؤولاء العلماء ضربوا عصفورين بحجر لانهم ايضا في نفس الوقت ادحضوا رواية دافنشي المزعومة لانها كانت تعتمد على هذا ماسمي انذاك اكتشاف

الاخوة الاعزاء هنا العالم نفسه الذي كان صاحب الاكتشاف ( عاموس) يعود يفند المزاعم مرة اخرى ويؤكد انها مزاعم للربح المادي  ااذا الموضوع افلس نهائيا

وايضا  ان قبر المسيح الذي دفن به ثلاثة ايام قبل  القيامة موجود وغير مفقود وهو في موقع كنيسة القيامة وليس هناك داعي ان اذكر لكم الدلائل فالدلائل كثيرة ولكن لن اذكرها لان ليس هناك مايثبت ان كنيسة القيامة ليست بمكان القبر الذي ذكرته اعلاه وكل شيء لايفند اذا هو حقيقة وواقع  واذا كنيسة القيامة هي موقع القبر الذي قام منه المسيح وطبعا بتاكيد من القديسة هيلانة القرن الرابع
وهنا لكل  متشكك ارجو ان  يتقبل مني هذه الوقائع التي تؤكد صلب المسيح وبالتالي قيامته من اناس كانوا يعتبرون المسيح عدوا لهم 

وارجو ان تتطلعوا على هذه الوثائق التاريخية التي تؤكد صلب وقيامة المسيح (التي كنت قد نشرتها سابقا في احد المواضيع)

اكتشف علماء الآثار أن بيلاطس كان قد كتب تقريرا مطولا عن مدة ولايته، و كان هذا التقرير محفوظا فى سجلات الإمبراطورية الرومانية مرفقا به الحكم الصادر بالصلب. و قد استرشد هؤلاء العلماء بما كتبه مؤرخو الجيل الأول و الثاني المسيحي ..الفيلسوف الشهيد يوستينوس و العلامة ترتليانوس القس. و قد كان الحكم منقوشا على لوح من النحاس الأصفر باللغة العبرية، عثروا عليه مع تقرير بيلاطس و مع رسالة يوليوس والى الجليل ضمن أقباط بقايا مدينة اكويلا من أعمال نابولي عام 1280 للميلاد، و قد أشار المؤرخان المسيحيان السابق ذكرهما الى حفظ هذه الوثائق بالذات و فيما يلي نص هذه الوثائق .

: صورة رسالة يويليوس والى الجليل الى المحفل الروماني :

أيها القيصر شرازينى أمير رومية، بلغني أيها الملك قيصر أنك ترغب فى معرفة ما أنا أخبرك به الآن، فإعلم أنه يوجد فى وقتنا هذا رجل سائر بالفضيلة العظمى يدعى يسوع، و الشعب متخذه بمنزلة نبي الفضيلة، و تلاميذه يقولون انه ابن اللـه خالق السموات و الأرض و بهما وجد و يوجد فيهما. فبالحقيقة أيها الملك أنه يوميا يسمع عن يسوع هذا أشياء غريبة.. فيقيم الموتى و يشفى المرضى بكلمة واحدة. و هو إنسان بقوام معتدل ذو منظر جميل للغاية له هيبة بهية جدا حتى من نظر إليه يلتزم أن يحبه و يخافه، و شعره بغاية الاستواء متدرجا على اذنيه، و من ثم الى كتفه بلون ترابى إنما اكثر ضياء. و فى جبينه غرة كعادة الناصريين. ثم جبينه مسطوح و إنما بهج، و وجهه بغير تجاعيد بمنخار معتدل و فم بلا عيب. و أما منظره فهو رائق و مستر و عيناه كأشعة الشمس و لا يمكن لإنسان أن يحدق النظر فى وجهه نظرا لطلعة ضيائه. فحينما يوبخ يرهب و متى أرشد أبكى، و يجتذب الناس الى محبته. تراه فرحا و قد قيل عنه أنه ما نظر قط ضاحكا بل بالحرى باكيا. و ذراعاه و يداه هى بغاية اللطافة و الجمال. ثم أنه بالمفاوضة يأثر كثيرين و إنما مفاوضته نادرة، و بوقت المفاوضة يكون بغاية الاحتشام، فيخال بمنظره و شخصه أنه هو الرجل الأجمل و يشبه كثيرا لأمه التى هى أحسن ما وجد بين نساء تلك النواحي. ثم أنه من جهة العلوم أذهل مدينة أورشليم بأسرها لأنه يفهم كافة العلوم بدون أن يدرس شيئا منها البتة. و يمشى حافيا عريان الرأس نظير المجانين، فكثيرون إذ يرونه يهزأون به، لكن بحضرته و التكلم معه يرجف و يذهل. و قيل أنه لم يسمع قط عن مثل هذا الانسان فى التخوم.

و بالحقيقة كما تأكدت من العبرانيين، أنه ما سمع قط روايات علمية كمثل ما نعلم عن يسوع هذا. و كثيرون من علماء اليهود يعتبرونه إلها و يعتقدون به، و كثيرون غيرهم يبغضونه و يقولون أنه مضاد لشرائع جلالتك، فترى فى قلقا من هؤلاء العبرانيين الأردياء، و يقال أنه ما أحزن أحدا قط بل بالعكس يخبر عنه اولئك الذين عرفوه و اختبروه أنهم حصلوا منه على انعامات كلية وصحى تامة. و إنى بكليتي ممتثل لطاعتك و لإتمام أوامر عظمتك و جلالتك


صورة الحكم الذي أصدره بيلاطس على يسوع الناصري بالموت صلبا :
(هذا مقتبس من الوثيقة الرئيسية)
فى السنة السابعة عشرة من حكم الإمبراطور طيباريوس الموافق لليوم الخامس و العشرين من شهر آذار، بمدينة أورشليم المقدسة فى عهد الحبرين حنان و قيافا، حكم بيلاطس والى ولاية الجليل الجالس للقضاء فى دار ندوة مجمع البروتوريين، على يسوع الناصري بالموت صلبا، بناء على الشهادات الكثيرة البينة المقدمة من الشعب المثبتة أن يسوع الناصري :

1-  مضل يسوق الناس الى الضلال

2-  أنه يغرى الناس على الشغب و الهياج

3-  أنه عدو الناموس

4-  أنه يدعو نفسه ابن اللـه

5-  أنه يدعو نفسه ملك إسرائيل

6-  أنه دخل الهيكل و معه جمع غفير من الناس حاملين سعف النخل

فلهذا يأمر بيلاطس البنطى كونيتيوس كرينليوس قائد المئة الأولى أن يأتى بيسوع الى المحل المعد لقتله، و عليه أيضا أن يمنع كل من يتصدى لتنفيذ هذا الحكم فقيرا كان أم غنيا.

هذه اقتباس بسيط من عشرات الوثائق التاريخية  فان اردتم ان تطلعوا عليها راجع الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=170968.0


وفي النهاية اطلب من الاخوة الذين تغنوا بالموضوع ان يغيروا اسمه الى
(قبر المسيح الموجود هو دليل للديانة المسيحية)



الموضوع كاملا : دنخا جولا

84
تعريف اللغة الارامية من ويكبديا الحرة

اللغة الآرامية لغة سامية وشرق أوسطية، كانت لغة رسمية في بعض الدول العالم القديم ولغة الحياة في الهلال الخصيب، كما تعد لغة مقدسة. بدايات تدوينها تعود للقرن العاشر قبل الميلاد إلا أنها أصبحت اللغة المسيطرة في الهلال الخصيب بدأ من القرن الخامس قبل الميلاد بعد هزيمة المملكة الأشورية، وقد كتب بها سفري دانيال وعزرا، ومخطوطات البحر الميت، وهي اللغة الرئيسية في التلمود. من المؤكد أن الآرامية هي لغة يسوع المسيح، وبها تأثرت اللغة العربية والفارسية والعبرية واليونانية واللاتينية.
اللغة مازالت تستخدم كلغة للتداول اليومي في الشرق الأوسط خاصة بين معتنقي الديانة المسيحية من أبناء الكنائس ذات التراث السرياني في الهلال الخصيب وتركيا وإيران (وفي ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الهجرة الكثيفة لآراميي اللغة السوريين والعراقيين إلى مدينة ديترويت) وفي أوروبا: في السويد وألمانيا وهولندا بين المهاجرين من الشرق.
تطورت الكتابة الأرامية عبر العصور ليتوصل الآراميون لكتابة خاصة بهم في القرن السابع قبل الميلاد بالترتيب الابجدي. تطورت كثيرا في القرن السادس قبل الميلاد بحيث صارت "لغة الديبلوماسية" كما هو الحال مع الانكليزية حاليا إلى أن انثبق منها خطان: حضارة سوريا الداخلية الآرامية التدمرية والآرامية السريانية
هذا كان راي الموسوعة الحرة من ويكيبيديا


واما انا لي تعريف اعمق
اللغة الاشورية او اللغة الكلدانية او اللغة السريانية هي جميعا تسميات او لهجات للغة واحدة تسمى قديما (ارامية)وسميت بعد العصر المسيحي سريانية (للتفريق بين الاراميين الوثنيين والاراميين المسيحيين) وبعد ظهور الطوائف سميت اللغة باسم الطائفة
وكلمة سريانية نسبت الى لفظ اليونانيين للاشوورين باللغة اليونانية وايضا سميت الارامية سريانية وبعد تطور اللغة سميات اللهجات السريانية بلغات ارامية لغة اساسها الارامية والان اللغات الكتابية (الكلدانية والسريانية والاشورية) هي لهجات ارامية او لغات ارامية كما يسميها البعض وايضا لا ننسى اللغة العربية ايضا مشتقة من الارامية السامية
وللارامية ثلاث خطوط للكتابة الخط الرئيسي (السنطرجيلي او السرنكيلي) وهو مثل خط الكابتل بالانكليزي ويعتبر الخط الرئيسي المعتمد من جميع الكنائس حيث يكتب به رؤوس المواضيع ورؤوس المقالات والصلوات
والخط الثاني وهو الخط الشرقي(شرق بلاد النهرين) تستعمله الكنيستين الكلدانية والاشورية
الخط الثالث هو الغربي(غرب بلاد النهرين) الذي تستعمله الكيسة السريانية بشقيها وهو قريب من الخط العربي حيث يعتقد ان العرب اخذوا احرفهم الغير منقطة من هذا الخط

والفروقات الموجودة في اللغة الكتابية اللهجة الكلدانية الكنسية " وتستخدم الخط الشرقي(الارامية الشرقية"شرق بلاد النهرين") يلفظ حرف الالف ( اَ ) وايضا حرف الحيث (ح )
اللهجة الاشورية الكنسية وتستخدم الخط الشرقي (الارامية الشرقية) يلفظ حرف الالف ( اَ ) واما حرف الحيث يلفظ (خ)

الكنيسة السريانية الارثوذكسية (والكاثوليكية ) "تستخدم الخط الغربي القريب من العربية وهو خط مدرسة الرها "
تستعمل اللهجة السريانية الغربية وتلفظ الالف (و) بلفظه الانكليزي (o) وايضا تلفظ الحيث (ح) وايضا كل رفع يلفظ ظم والى اخره كل شيء معاكس ويصبح الحرف (o)
هذا بالنسبة للكتابة
واما بما انه اللغة الارامية هي قديمة جدا اذا لها لهجات كثيرة تستخدم مثلا لكل مجموعة ومنطقة لها لهجاتها ولكن تبقى اللهجات في اطار الكنيسة مثلا معظم اللهجات الكلدانية متاثرة بالحاء والثاء (وهناك من يستعمل مكان الثاء الحرف س ) وايضا معظم من يتبع الكنيسة الاشورية بلهجاتهم البازية واللهجات التياري يستعملون ومتاثرين بالخاء والتاء مكان الثاء
نستطيع ان سمي اللهجتين 1 : لهجة (زلي وثيلي ) 2 : لهجة (خشلي وتيلي ) باختصار (علما انا شخصيا اتكلم هذه اللهجات )
واما بالنسبة المتاثرين بالكنيسة السريانية فمتاثرين بحرف (الواو) (o) وايضا الثاء وتسمى اللهجة (طورويو) اي الجبلية ونستطيع ان نسميها لهجة (زوخ وتوخ) علما انا اتكلم هذه اللهجة ايضا بطلاقة
ومثال ايضا لو كتبنا ابان الذي في السموات باللغة الارامية بخطها السرنجيلي الاساسي
سيقرأها الشرقي (اوون بشمايا نثقداش) اما الغربي يلفظها هكذا (ابون بشمايوو نوثقداش) علما الكتابة واحدة اي الفرق في اللفظ مثل الفرنسيين يكتبون حرف الراء ويلفظونه غ
ومثال اخر للهجات جميعا مثل الخبز بالشرقي (لحما او لخما) وبالغربي (لحمو)


ومن يتكلم هذه اللهجات الثلاث بطلاقة ويتكلم ايضا العربية سيفهم الارامية السامية ويفهم فيلم السيد المسيح (الام المسيح ) بدون ترجمة انا شخصيا افهمه بدون ترجمة
والارامية السامية التي لايوجد من يحكيها الان سوى منطقة معلولا في سورية وايضا لهجتها ليست سامية مية بالمية ولكنها قريبة منها
والان ساذكر لكم اهم اللهجات الارامية المحكية والكتابية
ALL (آرامية حديثة آشورية)
ALJ (ليشانيد نوشان)
AMW (آرامية حديثة غربية)
BHN (آرامية حديثة بوهتان)
BJF (آرامية حديثة بيجيل)
BYA (آرامية بابلية تلمودية)
CLD (آرامية حديثة كلدانية- فلّيحي) يتكلموها اهالي القرى من الكلدانيين في شمال العراق
HRT (هيرتفين)
HUY (هولَولا)
KQD (كوي سنجق سُرات)
LSD (ليشانا ديني)
MID (مندائية حديثة) (كتابية منقرضة في الكلام)
MYZ (مندائية كلاسيكية) (كتابية منقرضة في الكلام)
QMQ (ملحسو)
SRA (آرامية سامريون - جبال نابلس) (انقرضت)
SYC (سريانية) تستعملها الكنيسة السريانية)
SYN (سينايا)
SYR (طورويو) يتكلموها اتباع الكنيسة السريانية
TGR (ليشان ديدان)
ملاحظة : هذه اللغة اعتبرت من اقدم لغات الدبلوماسية لانها كانت لغة الدبلوماسية في عصرها كما الانكليزية الان وقدمت من خلال هذه اللغة اكثر الكتب ذات العلوم والحضارة لجميع البشر وكانت الكتب المكتوبة بهذه اللغة تترجم الى جميع اللغات انذاك ومن ضمنها اليونانية وكانت لغة الثقافة و العلم اذ كانت اكثر اللغات انتشارا في العالم في عصر السيد المسيح علما عثر على كتابات بالارامية في الهند ومصر والجزيرة العربية والخليج (التي كانت تتكلم الارامية ) واذربيجان وروسيا وتركيا وارمينيا وصولا الى جورجيا

بالمناسبة الخليج العربي كان يسمى الخليج الكلداني والبحرين كان  تدعى جزيرة دلمون ابان انتشار اللغة الارامية في الامبراطورية الكلدانية وايضا لاننسى قطر وكانت تسميتها قطر نسبة الى القبيلة الكلدانية الارامية انذاك التي سكنت هناك (بيث قطرايا)

موضوع خاص /دنخا جولا

85
شاهد ترتيلة للمنرمة العراقية ريتا فوزي وباللهجة العراقية

شاهد على الرابط
http://www.youtube.com/watch?v=uFh7s-XVAqU

86
انا البداية والنهاية
انا االاول والاخر
انا الالف والياء
ان لم تعرفني  شاهد كوكب الصبح الساطع
عندها  ستشعر بالحب الجامح


انا الحجر راس الزاوية
ان لم تعرفني اسال البناؤون عني
لانهم بذلك الحجر بنو كنيستي

انا طريق الحق والحياة
ان لم تعرفني  اسال روحك عني
ستعرف ان الحق مني

انا الفادي  
ان لم تعرفني اسال صليبي
ستعرف انك حبيبي

انا الحمل المذبوح
ان لم تعرفني انظر الى جنبي المجروح
واعرف انه لاجلك صار مذبوح

انا عمانوئيل
ان لم تعرفني اسال اشعياء عني
سيجيبك كانه كان معي

انا الذي ثقبت يديه  ورجليه
ان لم تعرفني اسال داؤود عني
الذي بمزاميره مجدني

انا المخلص
ان لم تعرفني اسال امي عني
التي احبتكم مثلي

انا ابن الانسان
ان لم تعرفني  راجع الاديان
 التي تعتقد  بها خلاص للانسان


انا الحصاد
انا صاحب المنجل
ان لم تعرفني اسال الحصادون
لانهم باسمي لهم رجاء وباسمي يحصدون

انا الجالس عن يمين الله
راجع المزمور الذي يقول
فال الرب لربي
اجلس عن يميني
اجعل اعدائك
موطئا لقدميك


انا الجالس على كرة الارض وسكانها كالجندب
ان لم تعرفني اسال اهل العلم
لانهم بهذا يعلمون


انا الرجاء الصالح
ان لم تعرفني اسال بني البشر
لان لهم رجاء الرب


انا الراعي الصالح
ان لم تعرفني اسال الخروف نفسه
الذي تركت التسعة والتسعين من اجله


انا السيد والمعلم
ان لم تعرفني اسال الذين غسلت ارجلهم
رغم اني كنت سيدهم ومعلمهم

انا المحبة 
اخبرتكم احبوا بعضكم بعضا
كما انا احببتكم

انا المسيح الرب الهك 
ان لم تعرفني كما انا اعرفك لن  يكون لك حياة ابدية
ولن يحفر اسمك في اورشليم السماوية






دنخا جولا

88
هذا الموضوع تم نقله إلى [منتدى مناقشات واسئلة ايمانية].

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=199215.0

89

بجهود الاخ العزيز المشرف باول pawel  وجهود الاعضاء الطيبين الذين هم معنا ويقودون المنتدى في الظل وكان الامر نتاج لاقتراحاتهم وايضا كل للشكر للمدير امير المالح
تم افتتاح هذا القسم الجديد(مناقشات واسئلة ايمانية)  ليكون نجمة معرفة جديدة لنا جميعا
لذلك نطلب من الرب ان يبارك القسم بما هو  خير ومفيد للجميع



تعريف القسم (هو للنقاش الجاد والعلمي في الكتاب المقدس بين الاعضاء بدون تجريح او اي شيء اخر بل هو للمعرفة والتعلم  من بعضنا بعض والتعرف على اراء البعض )




وارجو ان تكون محبة الرب معنا جميعا


90

الاخوات والاخوة الاعزاء
هذا الموضوع هو لكل شخص يريد ان يسال عن معنى اسم شخص او نبي او مدينة او اي اسم اخر لايعرف معناه او اي كلمة غير مفهومة ذكرت في الكتاب المقدس  فقط عليكم السؤال ونحن نجيب يعني اي عضو يعرف الاجابة

ومحبتي للجميع

91
تحذير وتنويه
اسم المنتدى الذي نكتب فيه (كتابات روحانية ودراسات مسيحية)
وليس (كتابات هزلية وهجومات لامنطقية) ولم اكن يوما من الايام اتمنى ان نصل الى هذا الامر
في الاونة الاخيرة كثروا الاخوة الاعزاء اصحاب الاراء المختلفة وهذا حقهم بطرح افكارهم في القسم وانا اعطيتهم المجال لان لكل الحق في التعبير عن رايه  وحتى ان كن راي يختلف عنهم وانا لاامنع احد واحاول ان اكون مهنيا في الامر ولكن بعد ذلك اصبح الامر في منعطف اخر غير موضوعي وغير مهني بل اصبح اتهام الاخرين بالتكفير والهرطقة وايضا اتهام الاخرين بعبادة مريم العذراء حاشا الله وهذه اكاذيب وامور غير مهنية بل امور هزلية خارجة عن مضمون هذا القسم  وايضا كانت من الجانب الاخر بعض الردود العفوية  العصبية
وكلا الطرفين كانت ردودهم غير مناسبة للقسم الذي اسمه يختلف عن منهجنا اليوم
لذلك قررت الادارة
1-  يمنع منعا باتا اي مواضيع ذات مضمون فكري هجومي على اي طائفة من الطوائف او اي اتهامات زائفة لها
2 – يمنع اي موضوع للنقاش يكون مضمونه هجومي بحت لا اكثر
3 – اي عضو يكرر الامر ويضيف موضوع اخر ستاخذ بحقه اجراءات حرق الحساب
4 – يمنع اي تعرض للعذرء مريم او اي مناقشة تخص امنا العذراء لانها فوق النقاش وان النقاش في هذا الموضوع اخذ حقه  وانتهى



شكرا لكم لتعاونكم واعتذر عن اي شيء خاطيء مني ولكن اننا انجبرنا ان ناخذ هذه الاجراءات وانتم شاهدون
الرب يبارك الجميع

92
شيفرة سفر يوئيل : القمص ، الزحاف ، الغوغاء، الطيار
 في مطلع نبوة يوئيل تَرِد نبوة عجيبة، حتى أن الرب دعا شعبه جميعاً ليسمعوها وليخبروا بها أبناءهم حتى الجيل الرابع، وهذه النبوة هي « فضلة القمص أكلها الزحاف، وفضلة الزحاف أكلها الغوغاء، وفضلة الغوغاء أكلها الطيار »

وقد يبدو للمتأمل السطحي أن الرب يحذر من ضربات الجراد الرهيبة، وكما نعلم فإن ضربة الجراد من أشد الضربات فتكاً، إذ أنها تترك الشعب في حالة رهيبة من الجوع.

لكن بالإضافة إلى هذا المعنى الظاهري، هناك معنى آخر أعمق، ونستدل عليه عندما نعرف أسماء أطوار الجراد المذكورة سابقاً في اللغة العبرية، ومعاني تلك الأسماء، وقيمتها العددية بأن نستعيض عن حروف تلك الكلمات بقيمتها العددية (انظر الفصل السابق) فنحصل على ما يلي:

القمص (وبالعبري جزم) ج ز م؛ والكلمة العبرية تعني يقطع أو يفترس، قيمتها العددية 3 + 7 + 40 = 50

والزحاف (وبالعبري أربة) أ ر ب هـ؛ تعني يكثر أو يزيد، قيمتها العددية 1 + 200 + 2 + 5 = 208

والغوغاء (وبالعبري يلق) ى ل ق؛ بمعنى يلعق أو يلحس، قيمتها العددية 10 + 30 + 100 = 140

والطيار (وبالعبري حسيل) ح س ى ل؛ بمعنى مدمر، قيمتها العددية 8 + 60 + 10 + 30 = 108

لاحظ أنها أطوار أربعة، وأن قيمتها العددية هي على التوالي 50، 208، 140، 108

والآن أيـة رسالة عجيبة متضمنة في هذه القيم العددية لجيش الجراد في أطواره الأربعة المتعاقبة؟ إن هذه الأطوار تمثل لنا إمبراطوريات الأمم الأربع التي تعاقبت السيادة علي الشعب وهي: الكلدانيين والفرس واليونان، والرومان، والقيمة العددية لتلك الأسماء بالعبري تمثل تماماً سني الاستعباد لتلك الإمبراطوريات!

فمن خراب هيكل سليمان على يد الكلدانيين سنة 588ق.م.، حتى سقوط بابل سنة 538 ق.م. = 50 سنة - هذه هي ضربة القمص المفترس.

ومن خراب بابل سنة 538 ق. م.. حتى هزيمة الفرس على يد اليونان سنة 330 ق. م. = 208 سنة - هذه هي ضربة الزحاف، الكثير.

ومن انتصار اليونان سنة 330 ق. م. حتى هزيمة أنتيوخس أبيفانس بواسطة الرومان سنة 190 ق.م.=140 سنة. هذه هي ضربة الغوغاء الذي يمسح الأرض.

وأخيراً من مُلك هيرودس الكبير عام 38 ق. م. حتى خراب أورشليم والهيكل على يد تيطس الروماني سنة 70 م = 108 سنة. هذه هي ضربة الطيار المدمر المتلف!

الموضوع منقول كاملا
للامانة

93

الاخوات والاخوة الاعزاء
تحية وسلام لكم 
ارجو واترجى كل من يحذف او ينقل موضوعه من الادارة للاسباب التالية
1 – الموضوع مكرر
2 – اضافة اكثر من موضوع في اليوم
3 – الموضوع ينقل الى مكانه الصحيح
4 – حذف الموضوع لانه لا يوافي شروط النشر في القسم وايضا من حيث الاستهزاء بالاخر والخ ......
5 – الموضوع معدل
ان لا يزعل من الادارة او يقوم بتشهير على الادارة وتحميلها واتهامها بالانانية  والتحزب ومحاباة الاخرين كما يفعلون بعض الاعضاء للاسف (انا لااقصد احدا بالذات )  لان ما نقوم به هو لترتيب المنتدى اكثر ما نستطيع لان ربنا هو اله ترتيب وليس اله فوضى
وكل موضوع ناخذ به اجراء نخبر صاحبه (رغم نحن غير مجبرين على ذلك ) بالامر ونوضحه له وارجو من الجميع ان يتفهم الادارة  نحن جميعا اخوة واخوات ماكو داعي للزعل فالصفحة هي تعبر عنا يجب ان تكون نظيفة مرتبة لانها تعبر  ببساطة عن اعظم فادي
رغم في بعض الاحيان تمر بعض الاخطاء عنا ولا نلاحظها لذلك ارجو منكم ان تساعدونا باخباركم لنا بالامر نكون لكم شاكرين

تحياتي لكل الاعضاء  في هذا القسم الفريد
دنخا

94
هذا الموضوع تم نقله إلى [منتدى الكتب والمكتبات/ كتب خاصة بشعبنا الكلداني الاشوري السرياني].

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=196897.0

95
في البداية العهد الجديد


شاء الروح القدس، في القرن الأَول للميلاد، أَن يوحي إلى أَربعة رجال أَن يُدَوِّنوا الإِنجيل وهو البشارةُ بالمسيح مُخَلِّص العالم؛ فتولّى كل منهم التَّركيزَ على جانب مُعين من جوانب حياة يسوع وشخصيته الفريدة.
فالإِنجيل الذي دوَّنه متّى يُركز على أن المسيح هو الملك الذي كان اليهود ينتظرونه؛ ولكنَّهم، لما جاء، رفضوه وصلبوه، مع أنه هو ابن داود الذي تمت به نبوءات العهد القديم، وابن إبراهيم الآتي بالبركة للأُمم جميعاً.
ويتضمن هَذا الإِنجيل نُخبَة من تعاليم المسيح، ولاسيما ما يختص منها بملكوت السماوات، فيكشف أسراره عن طريق الأَمثال، ويُبَيِّن ما سيحدث في نهاية الزمان وعند رجوع المسيح ملكاً ممجداً، وينتهي بالحديث عن آلام المسيح وموته وقيامته.

معنى كلمة انجيل
والإنجيل كلمة معربة من اصل يوناني وتلفظ هكذا (ايوا نكاليون او تلفظ ايفا نكاليون) , وتحمل معنى ( البشرى)أو ( الخبر السار)لأن الإنجيل نفسه قد دون باللغة اليونانية وهي اللغة التي كانت سائدة يومئذ في جميع نواحي الإمبراطورية الرومانية , ومنها ترجم إلى اللغات الأخرى (1) .

انجيل البشير متى ( حرفيا "نسبت إلى الرسول متى " ) بالاغريقية (Κατά Μαθθαίον or Κατά Ματθαίον) . هذا الانجيل هو احد الاناجيل الاربعة التي هي ضمن العهد الجديد الكتاب الذي يعتمده المسيحيين في حياتهم. الأناجيل الاربعة هي صمن العهد الجديد من الكتاب المقدس والتي تم طباعتها بصورة تقليدية ابتداءا من :متى ويليه وبحسب الترتيب مرقس ولوقا ومن ثم يوحنا . انجيل متى يسمى تقليديا بأ نجيل متى البشير أو المبشر.

تاريخ كتابة الانجيل
هناك الشيء القليل في هذا الانجيل ما يدل ويوضح على تاريخ تدوينه. بعض الدارسين المتخصصين مثل (جون وينهام) و( نورمان جيسلر) ناقشوا بأن هذا الانجيل تمت كتابته قبل دمار اورشليم ، أي بين سنة 60 – 65 ، وهذا بسبب الايمان بأن الدمار الثاني للهيكل تم التنبوء به عن طريق السيد المسيح ، بينما لم يكن يوجد أي مرجع يقر بحدوث هذا الحدث بين هاتين السنتين ( متى اصحاح 24).
بينما الدارسين المتحررين (الليبراليين) يَضعون تأريخ تدوين هذا الانجيل سنة 80 – 100 ، وهذا لانهم يعتقدون بأن وشاكة حدوث دمار الهيكل تٌٌٌبين ان كتابة هذا الانجيل حدثت فعليا بعد دمار الهيكل.
معظم الدارسين يوافقون على مراجع الكتابات الاغناطية ،التي تقترح بأن إنجيل متى قد أُكمل قٌٌٌٌٌٌٌبيل حلول القرن الثاني.
بينما الاقلية من الدارسين المتحفضين من المسيحيين يناقشون احتمالية كتابته في تاريخ مبكر جداًًًً ، حيث كما نرى سنة 1911 الموسوعة الكاثوليكية : " المدن الكاثوليكية على العموم تفضل السنين 40-45". في اوقات لاحقة, نرى ان (جون وينهام) " الذي هو من أكبر المساندين للنظريات الاغناطية " يكون في موقف المدافع عن التأريخ المبكر لكتابة إنجيل متى ، حيث اعطى الموافقة الجماعية عن كنيسة الاباء بخصوص وضع إنجيل متى قبل إنجيل مرقس "في تسلسل الاناجيل في العهد الجديد" مع ان هذا التسلسل يمكن ان يُُُعرف من محتويات الاناجيل الاربعة.
اضافة لذلك ، ( كارستن بيتر ثيد ) في دراسته ( شهادة عيان للمسيح : أي ان إنجيل متى كُتب سنة 70 حيث كان لايزال الكاتب على قيد الحياة بعد معاينته للمسيح) ،حيث يناقش ( كارستن بيتر ثيد ) اعادة تحديد تاريخ ل (Magdalen papyrus) " التي هي القطعة الاغريقية التي تعود لانجيل متى" وبذلك تحديد تأريخ كتابة إنجيل متى سنة 70.
هناك سبب اخر لهذا الوقت المبكر لكتابة إنجيل متى, حيث كرازة متى بين مواطنيه من اليهود كانت قبل ان يصبح الايمان الوثني بالمسيح بارز "أي ان متى ترك لليهود إنجيلاً مكتوباً بلغتهم كبديل لخدمته الشفهية قبل الذهاب إلى التبشير بين امم اخرى" وهذا كله جرى قبل دمار الهيكل أي خلال سنة 50.
هذا من جهة اما من جهة اخرى

هناك تقليد قديم – يكاد يكون مقبولاً من الجميع – بأن متى كتب إنجيله قبل الثلاثة الآخرين، وموضعه من أسفار العهد الجديد يدعم هذا التقليد . ويقول إيريناوس إنه كتب بينما كان بطرس وبولس يكرزأن فى رومية . ويقول يوساييوس أن ذلك حدث عندما ترك متى فلسطين وذهب ليكرز للآخرين . ويذكر أكليمندس الإسكندرى أن الشيوخ الذين تعاقبوا الواحد تلو الآخر منذ البداية ، ذكروا أن الأنجليين المشتملين على سلسلتى نسب المسيح (متى  ولوقا) قد كتبا أولاً ، وهذا ولا شك ضربة قاضية على النظرية الشائعة على أن إنجيل متى قد اعتمد على إنجيل مرقس ، مما يدعو الى رفضها . وعلى أى حال، من المؤكد أن هذا الإنجيل قد كتب قبل خراب أورشليم فى 70 م (أنظر مت 24: 15) . والتاريخ المرجح لكتابة هذا الإنجيل فى اليونانية هو العقد السابع من التاريخ الميلادى ، ويرى البعض مثل زاهن إنه قد كتب فى الأرامية فى 62م.
 

كاتب انجيل متى
(ومتى , اسم كاتب الإنجيل , اسم عبري , معناه (عطاء الله ) , وله اسم آخر وهو (لاوي )
(يقر علماء الغرب أن الإنجيل كتب أصلا باللغة اليونانية رغم تأثر الكاتب باللغة الأرامية)،كاتب إنجيل متى (حسب الاباء الاولين ) هو رجل يهودي كان يشغل منصبا هاما ومربحا كجامع للجزية في الحكومة الرومانية في( كفر ناحوم) ، ولكن يسوع قال له اتبعني (متى 9:9)، فأدرك أن الأرباح المادية لا يمكن أن تقارن بالقيمة الأبدية للفرص التي لا يتيحها إلى يسوع وحده. وجعله يسوع أحد تلامذته الأثني عشر , فلزمه ورأى معجزاته وسمع كلامه . فهو شاهد عيان لما رواه . وبعد صلب السيد المسيح كتب الإنجيل في السنة العاشرة (3) . لصلبه , أي سنة 44 م , ليبين لليهود أن يسوع هو المسيح بن داود , الذي وعد الله به شعبه . "وقد كتبه بالآرامية وهي اللغة الدارجة في ذلك العصر" , والتي بها خاطب يسوع الناس ونقل المسيحيون الأولون إنجيل متى إلى اليونانية , ثم فقد الأصل الآرامي , وبقيت الترجمة اليونانية , وهي المعول عليها في البحث والنقل إلى سائر اللغات

وقد كتب متى أساسا إلى اليهود، (فمتّى وجّه خطابه إلى اليهود فتحدث إليهم بأسلوب يفهمه اليهودي ، ولذلك استشهد انجيل متى بكثير من آيات التوراة التي يعرفها اليهود ، والتي تنبأت عن المسيح كي يدرك اليهودي بأن هذا هو المسيا المنتظر الذي كتب عنه أنبياؤهم ، وهذا شجع أعداداً لا تحصى من اليهود) واقتبس من جميع أسفار العهد القديم تقريبا.
ويقدم متى الهدف من إنجيله في الكلمات الافتتاحية: كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن إبراهيم (1:1). والكلمات ابن داود ابن إبراهيم تأتي 10 مرات في إنجيل متى. فإن "ابن داود" تربط المسيح بالعرش، أما "ابن إبراهيم" فهي تربطه بالمذبح. يبدأ متى إنجيله بسلسلة نسب يسوع ويقودنا إلى ولادته المعجزية. وهذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل (متى 22:1؛ إشعياء 14:7). وقد حققت ولادته في بيت لحم نبوة ميخا بأن المسيا سوف يولد في مدينة داود (ميخا 2:5؛ أيضا لوقا 4:2).

وقد تتبّع متى سلسلة نسب يسوع من إبراهيم إلى داود، كدليل على أن يسوع قد تمم نبوات العهد التي أعطاها لهم الله (تكوين 1:12-3؛ 2 صموئيل 8:7-17). ثم استمرت السلسلة حتى يوسف الذي كان الأب الشرعي، مع أنه ليس الفعلي، للرب يسوع. ويؤكد إنجيل متى الولادة الطبيعية لكل ابن من أبيه من خلال تكرار كلمة "ولد" في جميع المراحل. أما في العدد 16 فإننا نلاحظ تغييرا واضحا إذ يقول: يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع (متى 16:1).
وقد كان السنهدريم يحتفظ بالسجلات المدنية حتى يستطيع اليهود أن يعرفوا سلسلة أنسابهم. ولكن أعداء المسيح لم يحاولوا أبدا أن ينقضوا دعواه بأنه من العائلة المالكة - ابن داود. فلو كان يوسف هو الأب الفعلي ليسوع، لما كان من حق يسوع أن يجلس على كرسي داود، لأن يوسف كان من يكنيا الذي حرمه الرب من أن يملك على إسرائيل (إرميا 23:22-30؛ أيضا 2 ملوك 8:24-15؛ 2 أخبار 8:36-10). ولكن مريم كانت من نسل ناثان، وهو ابن آخر من أبناء داود، والذي لم يكن من نسل يكنيا (لوقا 31:3؛ 2 صموئيل 15:5).

قانونيته
-    قانونيته : اعترفت الكنيسة الأولى بالأصل الرسولى لإنجيل متى، ووضعته بين الأسفار القأنونية بدون أى تردد أو شك ، واستطاع أوريجانوس أن يتحدث عنه فى بداية القرن الثالث، كأول " الإناجيل الأربعة التى لم تقبل كنيسة الله سواها، بدون  أى نزاع" . ويمكن تتبع استخدام هذا الإنجيل عند الآباء الرسوليين ، وبخاصة فى رسالة برنابا حيث يقتبس من إنجيل متى (22: 14) قائلاً : "مكتوب" .
كان إنجيل متى مصدراً رئيسياً استقى منه يوستينوس الشهيد معلوماته عن حياة الرب يسوع وأقواله رغم أنه لم يذكر هذا الإنجيل بالاسم. ونجد أن الأصل الرسولى لإنجيل متى، ثابت فى كتابات يوستينوس لأنه جزء من "ذكريات الرسل" المسماة "بالأناجيل" والتى كانت تقرأ أسبوعياً فى اجتماعات المسيحيين. ومما يؤكد أنه هو إنجيل متى الذى بين أيدينا، وجوده بكل تأكيد فى الدياطسرون" لتاتيان تلميذ يوستينوس، كما أن شهادة بايياس مذكورة فيما بعد.
      ويظهر الاعتراف القاطع بالإنجيل، فى الشهادات الواردة عنه والاقتباسات المأخوذة منه فى كتابات إريناوس وترتليان وأكليمندس الاسكندرى ، ومن وجوده فى القانون الموراتورى والترجمات الطليانية والبشيطة السريانية…وغيرها.
2-    كاتبه: أن الأسئلة التى تجمعت حول الإنجيل الأول، لها علاقة كبيرة بالعبارة التى ثار حولها الكثير من الجدل والمنازعات، وهى العبارة التى ذكرها يوسابيوس نقلاً عما كتبه بايياس بعنوان: "تفسير كلمات الرب" . وبايياس هو أول من ذكر متى بالاسم على أنه كاتب هذا الإنجيل، وهذه هى كلماته : "كتب متى "اللوجيا" (الأقوال)، باللغة العبرية (الأرامية) وفسرها كل واحد حسبما استطاع" . ولا يمكن أن تكون إشارة بايياس هذه إلى سفر كتبه متى  واقتصر فيه على أحاديث أو أقوال الرب يسوع، دون أن يذكر فيه شيئاً - او مع ذكر القليل – عن أعماله التى يزعم الكثيرون من النقاد أنه كانت توجد عنها وثائق هى اساس هذا الإنجيل الذى بين أيدينا، حيث أن بايياس نفسه يستخدم تعبير "اللوجيا" فى إشارة إلى القصة كلها كما يقول هو نفسه عند كلامه عن مرقس: "عن الأشياء التى قالها يسوع أو فعلها". ثم يخبرنا بوساييوس ايضاً أن متى بعدما كرز بين مواطنيه من اليهود، ذهب إلى أمم أخرى، بعد أن ترك لليهود إنجيلاً مكتوباً بلغتهم كبديل لخدمته الشفهية، ويؤكد إيريناوس وأوريجانوس شهادة بايياس بأن متى هو كاتب الإنجيل الأول، ويمكن اعتبار أن هذه الشهادة كانت هى العقيدة الراسخة فى القرن الثاني ، وأن الإنجيل كتب اصلاً بالعبرية. ومن هنا ينشأ السؤال عن العلاقة بين الإنجيل اليونانى القانونى الذى عرفه الآباء ، وبين ذلك الإنجيل الأصلى الذى كتبه متى بالعبرية(يقصد الارامية)
: العلاقة بين الإنجيل اليونانى والإنجيل الأرامى :
والمؤكد هو أنه مهما كان هذا الإنجيل العبرى (الأرامى) ، فهو لم يكن الصورة الأصلية التى  ترجم عنها الإنجيل اليونانى الذى بين أيدينا ، سواء بواسطة الرسول نفسه أو بواسطة أحد آخر كما يقول بنجل وتريش وغيرهما من العلماء. فإنجيل متى – فى الحقيقة – يعطى الأنطباع بأنه غير مترجم بل كتب أصلاً فى اليونانية ، فهو أقل فى عبريته -فى الصياغة والفكر- من بعض الأسفار الأخرى فى العهد الجديد، كسفر الرؤيا مثلاً . فليس من الصعب – عادة- اكتشاف أن كتاباً فى اليونانية من ذلك العصر مترجم عن العبرية أو الأرامية ، أو غير مترجم . وواضح أن إنجيل متى قد كتب اصلاً فى اليوناينة ، من أشياء كثيرة، منها كيفية استخدامه للعهد القديم، فهو أحياناً يستخدم الترجمة السبعينية ، وأحياناً                                                                         أخرى يرجع إلى العبرية، ويظهر ذلك بوضوح فى الأجزاء 12: 18-21، 13: 14و 15 حيث نجد أن الترجمة السبعينية كانت تكفى لتحقيق غرض البشير ، لكنه – مع ذلك – يرجع إلى النص فى العبرية مع أنه يستخدم الترجمة السبعينية أينما يجدها وافية بالغرض.
والأدلة الخارجية على استخدام إنجيل متى أصلاً فى العبرية أو الأرامية، فى الكنيسة الأولى ، هى أدلة غير قاطعة ، فيوسابيوس يذكر خبيراً عن أن بانيتنوس وجد – فى حوالى 170م – بين المسيحيين من اليهود – ربما فى جنوب الجزيرة العربية – إنجيلاً لمتى فى العبرية، تركه هناك برثلماوس – وعندما كان جيروم فى سوريا منحت له الفرصة لرؤية مثل ذلك الإنجيل الذى وجده عند الناصريين ، والذى ظنه فى البداية من كتابة الرسول متى ، ولكنه صرح فيما بعد بأنه لم يكن كذلك ، بل كان "إنجيل العبرأنيين" الذى يسمى أيضاً إنجيل الاثنى عشر رسولاً أو إنجيل الناصريين وكان متداولاً بين الناصريين والأييونيين (انظر الأبوكريفا ) ، ولهذا فأن إشارات إيريناوس وأريجانوس ويوسابيوس إلى الإنجيل العبرى لمتى، يعتبرها الكثيرون من العلماء على أنها تشير إلى الإنجيل العبرى الذى كان يستخدمه المسيحيون من اليهود والذى كانوا يظنونه من كتابه البشير. وهكذا يظل إنجيل متى العبرى الذى أشار إليه بايياس (على فرض أنه وجد حقيقة ) ، لغزاً لم يحل بالوسائل المتاحة لنا الأن، وكذلك مسألة العلاقة بين النصين العبرى واليونانى. ويبقى هناك احتمال أن الرسول نفسه ، أو أحد الأشخاص تحت إرشاده (كما يقول جودت) كتب نسخة يونانية منقحة عن نسخة أرامية سابقة.
والنظرية الشائعة الأن بين النقاد هى أن إنجيل متى  العبرى الذى ذكره بايياس كان فى أغلبه مجموعة من أقوال المسيح (يسميها النقاد المتأخرون “Q”) والتى استخدمها فى ترجماتها اليونانية كاتب إنجيل متى باليونانية، كما استخدمها أيضاً البشير لوقا، وهذا ما يعلل السمات المشتركة بين الإنجيلين، كما أنهم يزعمون أن هذا الاستخدام للنسخة اليونانية المنسوبة إلى متى، هو الذى أدى إلى إطلاق اسم الرسول متى على الإنجيل اليونانى ، وقد سبق أن نوهنا بأنه لا يوجد دليل قوى على الزعم بأن "اللوجيا" التى ذكرها بايياس كانت قاصرة على "الأقوال" فقط
.


إختلافات في سلسلتي الأنساب بين البشير متى والبشير لوقا لماذا ؟
توضيح الاختلافات الظاهرية بينها:
تختلف سلسلة لوقا عن سلسلة متى بالنسبة لنسب المسيح، فى بعض الأسماء وبالذات من بعد داود، وهنا فرح المنتقدون. وفرحوا أكثر عندما قرأوا أن يوسف (خطيب مريم) فى متى هو ابن يعقوب. وفى لوقا هو ابن هالى.
وهنا نقول أن متى ركز على سلسلة النسب عن طريق سليمان ابن داود أما لوقا عن طريق ناثان ابن داود.
وجدول متى يختص بيوسف أما جدول لوقا يختص بمريم.
وبيان تسلسل الاثنين ضرورى. والحلقات فى متى بين داود ويوسف تنقص كثيراً عنها فى لوقا. وظاهر الأمر أن بعض الحلقات متروكة، لأن كلمة "ابن" وكلمة "ولد" كما سبق الشرح تردان أحياناً فى هاتين السلسلتين بالمعنى الواسع.
ولوقا وحده يذكر السلسلة بين آدم وإبراهيم للعودة بالمسيح إلى آدم، فالمسيح للكل يهود وأمم، أما متى فالمسيح يهودى وقد جاء لليهود فنسبه يرجع لإبراهيم.
ولحل مشكلة يعقوب هو أبو يوسف أم هالى؟! اعرض لحلين ثانيها هو الأقوى:
الأول: (الى نسب يوسف) ففى (مت1: 16) نرى أب يوسف هو يعقوب وفى (لو3: 23) نراه هالى. السبب هو إن الشريعة اليهودية (تث25: 5-6) يقول: "إذا سكن اخوةٌ معاً ومات واحد منهم وليس له ابن فلا تصر امرأة المَيْتِ إلى خارج لرجل أجنبي.أخو زوجها يدخل عليها ويتّخذها لنفسه زوجةً ويقوم لها بواجب أخي الزوج. والبكر الذي تلده يقوم باسم أخيه الميْت لئلا يُمحى اسمه من إسرائيل."
وهذا هو الذى جعل جدال قصة الزواج فى القيامة والحوار المعروف ( مت22: 23-33، مر12: 18-27، لو20: 27-40). فالشريعة اليهودية قد قضت بالنسبة لزواج الأخ زوجة أخيه المتوفى أن يفعل الأخ هذا العمل ليقيم نسلاً لأخيه حتى لا ينقرض النسل، وينسب الابن للأب الأول أو الثانى.
ولذلك يوجد رأى تخمينى يقول أن أم يوسف تزوجت مرتين، وعلى هذا يكون يوسف بن هالى أى الزوج الثانى، ولكن فى نظر الشريعة هو ابن يعقوب الزوج الأول المتوفى.
وعلى هذا أيضاً يكون هالى ويعقوب من أم واحدة وأبوين مختلفين وأب يعقوب متسلسل من داود وبعده سليمان وأب هالى متسلسل من داود وبعده ناثان.
الثانى: لكن الرأى الثانى وهو الأقوى. ((يسوع ينسب الى العذراء)
يذكر متى أن يوسف (خطيب مريم) ابن يعقوب أما لوقا فيجعله ابن هالى والد مريم، وكان اليهود أحياناً ينسبون الرجل لوالد الزوجة وهذا موجود فى (عزرا 2: 61، نح7: 63) وهذا ما حدث لعائلة برزلاى، اسمع المكتوب الحق "ومن بنى الكهنة بنو صبايا بنو هقوص بنو برزلاى الذى أخذ امرأة من بنات برزلاى الجلعادى وتسمى باسمهم" فبنو هقوص هم بنو برزلاى مع انه والد زوجة هقّوص.
وبهذا الشرح والرأى تكون السلسلتان صحيحتين لا خلاف ولا اختلاف بينهما.
فمتى يكتب من زاوية ويريد أن يصل لهدف معين، وكذلك لوقا يكتب من زاوية أخرى ليصل لهدف معين،  متى كان يكتب لليهود ولوق وجه رسالته للامم

توضيح اكثر للراي الاول
وبما ان متى يهودي فكان يوجه كلامه لليهود لذلك نرى في سلسة متى ركز فقط على الملوك من سلسلة يسوع الجسدية لكي يثبت ان يسوع من سلالة الملوك وايضا اورد النسب الطبيعي ليسوع  لذا يورد متى نسب يسوع الملوكي فلا يذكر الا اسماء الملوك من سليمان الى يكنيا الذي رذله الله وذريته لاجل آثامه فأجلي الى بابل. اما بعد جلاء بابل حيث زال الملك فأورد متى اسماء من كان لهم الحق في الملك وان لم يملكوا لانهم كانوا من ذرية الملوك
اما لوقا فكتب انجيله لجل المسيحيين من الوثنيين فاورد نسب يسوع الشرعي من فرع ناتان بن داود فلم يذكر احدا من الملوك  فاورد نسب يسوع الشرعي من فرع ناتان بن داود فلم يذكر احدا من الملوك ثم ان هالي تزوج وتوفي قبل ان يرزق ولدا. فتزوج ارملته اخوه ليقيم له نسلا عملا بما امر الله به في الناموس : " اذا اقام اخوان معا ثم مات احدهما وليس له عقب فلا تصر زوجة الميت الى الخارج لرجل اجنبي بل اخوه يدخل عليها ويتخذها زوجة له ويقيم عقبا لاخيه ويكون البكر الذي تلده منه هو الذي يخلف اسم اخيه الميت فلا يندرس اسمه من اسرائيل " ( تث 25 :5-8 ) و ( متى 22-24) .
 
         ضمن هذا الزواج ولد يوسف خطيب مربم العذراء وهكذا كان ليوسف نسبان احدهما طبيعي والاخر شرعي لانه كان ابن هالي بحسب الشريعة وابن يعقوب بحسب الطبيعة.

اقتباسات هذا السفر من العهد القديم وارقامه
استخدم أكثر من 100 اقتباسا مباشرا وغير مباشر من الناموس والأنبياء والمزامير. وقد كان هدف متى هو تأكيد الحقيقة أن يسوع هو المتمم لجميع النبوات المعطاة لإسرائيل بشأن المسيا الملك. ولذلك فإن العبارة "لكي يتم ما قيل" تتكرر 13 مرة في إنجيل متى (22:1؛ 15:2،17،23؛ 14:4؛ 17:8؛ 17:12؛ 14:13،35؛ 4:21؛ 56:26؛ 9:27،35).
اهم الاحداث الي ذكرت ي هذا الانجيل
وحيث أن رغبة كل يهودي كانت مركزة في المسيا الموعود به وملكوته، فلقد استخدم متى عبارة "ملكوت السموات" 33 مرة وسجل سبعة أمثال تبدأ بالعبارة "يشبه ملكوت السموات" (متى 24:13،31،33،44،45،47،52). والأمثال والتعاليم من الصفات البارزة في إنجيل متى لأن الشعب يريد أن يسمع ماذا سيقول الملك.
وقد سجل متى أيضا 23 معجزة كدليل على أن يسوع هو المسيا. وآخر هذه المعجزات هي معجزة ذبول شجرة التين، وهي ترمز إلى القضاء على إسرائيل - وتخبرهم بأن ملكوت الله سوف ينزع منهم (متى 43:21).
وايضا في هذا السفر تاثير واضح الرقم 3  الذي يؤثر على الكتاب المقدس كله وستكون لنا دراسة قادمة في هذا الخصوص




مصادر هذا الموضوع كاملا :
الكتاب المقدس طبعة 1989 بيروت دار الكتاب
موسوعة ويكبديا الحرة . كنيسة مريم العذراء الفجالة ارشيف  الاب انطانيوس فكري . مقالات الاب باسيليوس محفوظ . وشكر الى الاخت Tobi التي قدمت لي عدة مصادر اخرى لتقديم هذا الموضوع  ( وارجو ان تكون بخير لغيابها عن المنتدى )

ومع محبة الرب
 



96
الألاَم (القصة) في كلمات
الاخوة والاخوات الاعزاء كنت انوي نشر هذه الخاطرة او هذه (الاقتباسات من الانجيل ) في وقت عيد القيامة لكن عدة ظروف منعتني ولكن بعون الرب انشرها الان ارجو ان تنال اعجابكم


ملاحظة : الخاطرة ادناه ليست بالضرورة تتبع نظام موزون او مقفى وايضا الاقتباسات من الكتاب المقدس قد غيرت القليل من كلماتها لكي تناسب الخاطرة وتتحول الى قصة محكية


لما حان الصباح     
وقف يسوع اما الوالي
فساله الوالي قائلا اانت ملك اليهود         
 فقال له يسوع انت تقول

الرب وعد داؤود الملك           
 يكون الملك من  نسلك
اذ قال الرب في مزمورك             
 قم يا رب الى راحتك
 انت و تابوت عزك         
 يلبسون البر كهنتك
 ويهتفون اتقياؤك               
  من اجل داود عبدك
 لا ترد وجه مسيحك         
  اقسم الرب لداود بالحق  لا يرجع عنه
 من ثمرة بطنك               
اجعل على كرسيك
شهادتي ان حفظها بنوك       
فبنوهم الى الابد يجلسون على كرسيك
هذا كلام الرب لداؤوود لاكلامي
ساتكلم عن القصة
القصة التي كانت عبارة عن كلمات             
في عهد قديم والانبياء
ذكروها بكل التفاصيل                       
 لانها من السماء
كانت مكتوبة بدقة             
  وكانت قصة
 مكتوبة لنا           
وفي مكمونها خطة
خطة الرب للخطاة       
  ليكون لهم حياة
ليتجاوزوا خطية ادم       
 ويدخلوا قارب النجاة
وقارب النجاة هو         
 بطل هذه القصة   
بكل تفاصيلها       
 واعطانا فرصة
لكي ننجو من العقاب         
عقاب الخطيئة الابدي
ونصبح ابناء           
  للاب الازلي
عن طريق الفداء     
  من المسيح على الصليب
الذي كان بلا خطيئة         
ومن الاشارة يفهم اللبيب
واذكر لكم من الكتاب   
 من داؤود واشعياء     

وكشاة سيق الى الذبح       
 تذلل وظِلم ولم يفتح فاه                   
كنعجة صامتة امام جازيها         
فلم يفتح فاه
احزاننا حملها             
و اوجاعنا تحملها
و نحن حسبناه مصابا       
 مضروبا من الله و مذلولا
لكنه مجروح لاجل معاصينا       
  مسحوق لاجل اثامنا
تاديب سلامنا             
 و بحبره شفينا
كلنا كغنم ضللنا           
وجميعنا ملنا
كل واحد الى طريقه     
و الرب وضع عليه اثم جميعنا
كلام الرب الى  اشعياء لاكلامي

وهذه قصة الرب من انجيل متى
و ضفروا اكليلا من شوك     
 و وضعوه على راسه
 و قصبة في يمينه             
و كانوا يجثون قدامه
 و يستهزئون به         
قائلين السلام يا ملك اليهود
بصقوا عليه           
 و اخذوا القصبة
و ضربوه على راسه       
 و بعدما استهزاوا به
نزعوا عنه الرداء و البسوه ثيابه     
  و للصلب مضوا به
وبما هم خارجون       
   سمعان حمل صليبه
 واتوا الى موضع يقال له جلجثة         
 و هو المسمى موضع الجمجمة
اعطوه خلا ممزوجا بمرار ليشرب           
و لما ذاق لم يرد ان يشرب
لما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها لكي يتم ما قيل بالنبي
وهنا من داؤودا كان الكلام         
 ومن مزموره كان الاقتباس
هم ينظرون و يتفرسون       
يقسمون ثيابي بينهم       
 و على لباسي يقترعون
ومن ثم
ثم جلسوا يحرسونه       
جعلوا فوق راسه
 علته مكتوبة             
هذا هو يسوع ملك اليهود
وبعدها صلب معه لصان       
واحد الى اليمين والاخر الى اليسار

وكانوا يعيرانه             
ويجدفون عليه
ومن الساعة السادسة         
 كانت الظلمة
على الارض كلها           
حتى الساعة التاسعة
 و نحو الساعة التاسعة       
 صرخ يسوع صرخة عظيمة
قائلا  ايلي ايلي لما شبقتني       
  اي الهي الهي لماذا تركتني
وهنا نعود الى المزمور 22 فنقتبس
الهي الهي لماذا تركتني               
 بعيدا عن خلاصي عن كلام زفيري       
  الهي في النهار ادعو فلا تستجيب         
في الليل ادعو فلا هدو لي
و انت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل           
عليك اتكل اباؤنا اتكلوا فنجيتهم
  اليك صرخوا فنجوا                                   
 عليك اتكلوا فلم يخزوا
اما انا فدودة لا انسان                             
 عار عند البشر و محتقر الشعب
كل الذين يرونني                               
  يستهزئون بي           
يفغرون الشفاه                               
و ينغضون الراس قائلين
 اتكل على الرب فلينجه                       
  لينقذه لانه سر به
  لانك انت جذبتني                 
 من البطن جعلتني  مطمئنا على ثديي امي 
  عليك القيت من الرحم                   
 من بطن امي انت الهي
كالماء انسكبت انفصلت كل عظامي             
 صار قلبي كالشمع قد ذاب في وسط  امعائي
يبست مثل شقفة قوتي                       
 و لصق لساني بحنكي
 و الى تراب الموت تضعني   
كلاب جماعة من الاشرار اكتنفتني   
  ثقبوا يدي و رجلي               
  احصي كل عظامي   

نعود الى القصة من الاناجيل
فركض واحد و ملا اسفنجة           
 خلاً و جعلها على قصبة
 و سقاه قائلا اتركوا لنرى                 
هل يأتي ايليا
وعندئذ فصرخ يسوع                     
 بصوت عظيم و اسلم الروح
فانشق الحجاب                                         
في قدس الاقداس الهيكل                   
  الى اثنين صار                                     
 من فوق الى اسفل

وبعدئذ و لما كان المساء                       
 قبل السبت   اذ كان  الاستعداد
جاء يوسف الذي من الرامة                     
    مشير شريف وبعد
 و كان هو ايضا منتظرا ملكوت الله               
 والى بيلاطس دخل ليطلب الجسد
ووهب ليوسف الجسد                       
 فاشترى كتانا فانزله

و كفنه بالكتان و وضعه                 
 في قبر كان منحوتا في صخرة

 و دحرج حجرا                                       
 على باب القبر         
وبعد السبت جاءت مريم المجدلية                   
 و مريم الاخرى لتنظرا القبر

والقبر فارغ كان                       
والملاك جالس على الحجر           
لانه المسيح قد قام     
هذا ما سمعتاه من الملاك             
ابن الانسان من بين الاموات قام
قام ليصعد الى السماء                     
 قائلا للتلاميذ
عمدوا الامم ليولدوا من الروح والماء             
باسم الاب والابن والروح القدس

امين
[/color]



موضوع ذات علاقة
الميلاد(القصة ) في كلمات
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=154436.0

97
الاخوة والاخوات الاعزاء
تحية الرب
جميل جدا ان نطرح نحن كأعضاء في قسمنا المسيحي مواضيع للمناقشة نتعلم منها ونعلم من خلالها
وهذا الامر ينشط المنتدى ويجعله اكثر رونقا وطبعا الاهم يجعلنا نتعرف على اراء بعضنا بعض ونكون منفتحين على بعض وغير متزمتين على راي واحد لاننا قد نتعرف على الراي الصحيح والاستفادة من خلال المناقشة 
وهنا اقتبس من احد رسائل الاخ مهند البشي حول الموضوع حيث ذكر
(ان طرح اي موضوع للمناقشة يعني ان هذا الموضوع يحمل عدة آراء واكيد تكون مختلفة في وجة نظرها في بعضها ومتطابقة في بعضها وقد تكون هذه الوجهات صائبة او خاطئة ولكن ذلك لايقلل من اهمية الموضوع بل يعززه ويستفيد منه الجميع ليعرفوا وجهات النظر الاخرى وهم احرار في تغير وجهة نظرهم او فكرتهم حول الموضوع .
)
لذلك اطلب وارجو  باسم ادارة القسم المسيحي من الاعضاء الاستمرار في طرح مثل هذه المواضيع  الشيقة للمناقشة ولكن يجب ان تكون هذه المواضيع بالترتيب والتنظيم (حتى ماتصير هوسة) اسف على التعبير
وياخذ كل موضوع حقه ولكي نرتب المواضيع ارجو كل من يريد ان يطرح موضوع للمناقشة ان يراسلني ويخبرني بمحتوى  مختصر للموضوع وانا ساعطيه الضوء الاخضر وتاريخ النشر (حتى ننتظر انتهاء موضوع المناقشة الي قبله)
وهكذا ساغير الموضوع المناقش الي قبله المثبت الى الموضوع الجديد وتثبيته في التاريخ المحدد وهكذا يكون عملنا منظم
اما بالنسبة للمواضيع المناقشة طبعا هي ستغضع لقوانين المنتدى والقسم المسيحي واي موضوع للمناقشة خارج هذا الايطار لن يثبت
كتبت للتوضيح
دنخا


98

تنبيه و تنويه
ستقوم الادارة في الايام  المقبلة  بتنظيف القسم وحذف المواضيع القصيرة والمكررة  والتي لاتوافي شروط القسم
لذلك اقتضى التنويه

99
الاخوة والاخوات  الاعزاء
تحية الرب
هذا الموضوع خاص  لكل من له اية او امثال او قصص قصيرة   او اي اقتباس اخر  من الكتاب المقدس  يضيفه هنا بشكل يومي وهو موضوع مثبت  

 

نبدأ

     في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله* 2  هذا كان في البدء عند الله* 3  كل شيء به كان و بغيره لم يكن شيء مما كان* 4  فيه كانت الحياة و الحياة كانت نور الناس* 5  و النور يضيء في الظلمة و الظلمة لم تدركه* 6  كان انسان مرسل من الله اسمه يوحنا* 7  هذا جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته* 8  لم يكن هو النور بل ليشهد للنور* 9  كان النور الحقيقي الذي ينير كل انسان اتيا الى العالم* 10  كان في العالم و كون العالم به و لم يعرفه العالم* 11  الى خاصته جاء و خاصته لم تقبله* 12  و اما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه* 13  الذين ولدوا ليس من دم و لا من مشيئة جسد و لا من مشيئة رجل بل من الله* 14  و الكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا* 15  يوحنا شهد له و نادى قائلا هذا هو الذي قلت عنه ان الذي ياتي بعدي صار قدامي لانه كان قبلي* 16  و من ملئه نحن جميعا اخذنا و نعمة فوق نعمة* 17  لان الناموس بموسى اعطي اما النعمة و الحق فبيسوع المسيح صارا* 18  الله لم يره احد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الاب هو خبر




بمباركة الرب







100
دبي -  الرياض -  وكالات

استنكر عدد من الشخصيات الرسمية والدينية والاعلامية السعودية ما تردد عن جهود تبذلها الفاتيكان لفتح كنائس في المملكة للعمالة المسيحية الأجنبية المقيمة على أراضيها.

وأكدوا في تصريحات لـ"العربية نت" أن بناء كنائس في السعودية مرفوض تماما لاعتبارات دينية وإجتماعية وديموغرافية، وأن الفاتيكان طرحت ذلك بالفعل في وقت سابق في إطار حوار الأديان، وتم الرد عليها بطلب اعتراف البابا والكنائس المسيحية بالرسول محمد.


وأشاروا إلى أنه لا سبيل لوجود كنائس في السعودية لأن الأسس الاسلامية التي بنيت عليها تمنع التعبد في جزيرة العرب بدين ثان غير الاسلام، بالاضافة إلى أن جميع جميع مواطنيها مسلمون، والعمالة المسيحية الأجنبية فيها ليست مقيمة بصفة دائمة.

وكان سفير الفاتيكان في الخليج المونيسينيور منجد الهاشم قال في تصريحات صحفية يوم الجمعة الماضي 14-3-2008 على هامش افتتاح أول كنيسة في قطر "إن هناك مباحثات جارية لبناء كنائس في السعودية التي لا تزال تحظر ممارسة أي دين غير الاسلام على أرضها".

وقال حسب وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب): "المسيحيون في السعودية حوالي ثلاثة أو أربعة ملايين وحتما نأمل أن تكون لهم كنائسهم. هناك مباحثات جارية. لا يمكننا استباق الأمور. لكن هناك مباحثات، وإلا لماذا أتى الملك عبدالله إلى الفاتيكان، مشيرا إلى الزيارة التاريخية التي قام بها العاهل السعودية للكرسي البابوي في العام الماضي".

لكن د. عبدالعزيز الثنيان عضو مجلس الشورى قال إنه لا يعتقد صحة هذا الكلام "وهو غير مقبول إطلاقا" فيما أكد د. أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية بالسعودية رفض السعودية جملة وتفصيلا بناء كنائس على أراضيها.

وقال د. حامد الرفاعي رئيس المنتدى الاسلامي العالمي للحوار إنه تم ابلاغ الفاتيكان بأنه لا يجوز اطلاقا بناء كنائس في السعودية.
 
 
رقم مبالغ فيه

د. الثنيان أوضح في حديثه لـ"العربية.نت" عدم حاجة السعودية لبناء كنائس "لأنه لا يوجد مسيحيون بين السعوديين الذين يدينون جميعهم بالاسلام، ولا يمكن الاحتجاج على ذلك بوجود ضيوف فيها لأن بقاءهم ليس هو الأصل، فهم يأتون ويذهبون، كغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى.

وأضاف "ما تردد بشأن التباحث حول بناء كنائس هنا غير مقبول اطلاقا. لا اعتقد أنه كلام صحيح أو أن هناك شيئا من هذا القبيل، فكل شعب السعودية مسلمون. كيف يتم بحث أمر غير موجود أصلا".

وشكك د.الثنيان في حقيقة وجود 4 ملايين مسيحي على الأراضي السعودية وفقا لما ورد في تصريح سفير الفاتيكان في الخليج وقال "هذا الرقم غير صحيح اطلاقا، فنحن كسعوديين لا نستقدم للعمل إلا مسلمين بصفة رئيسية وأساسية، نعم توجد عمالة من المسيحيين ولا ننكر ذلك ويتركون لشأنهم في بيوتهم وفنادقهم ولا أحد يتعرض لهم أو يمسهم، لكن أن يدعي أو يزعم وجود 4 ملايين فهذا بعيد عن الواقع تماما".

وقال "لايجب التذرع بأن من حقوق الانسان بناء كنائس في السعودية، فالعمالة الموجودة تعيش هنا بصورة مؤقتة وسترحل إلى أوطانها حتما، ويقاس على ذلك المسلمون الذين قد يتواجدون داخل الفاتيكان فهل تقام لهم مساجد يتعبدون فيها؟.

وأكد د. عبدالعزيز الثنيان أن العمالة غير المسلمة التي يتم استقدامها للسعودية تدرك مسبقا النظم المعمول بها ولا تؤخذ على غرة، وعندما توقع على عقود العمل فهي توقع على الالتزام بتلك النظم.
 
 
طلبنا اعترافهم بالرسول

وأشار د. عشقي الذي شارك في جولات عديدة من الحوارات مع الغرب بشأن العلاقات بين الاسلام والمسيحية، في تصريحات لـ"العربية.نت" إلى أنه "جرت مباحثات بالفعل مع الفاتيكان بخصوص هذا الأمر، ولكن قد رد عليهم بأننا نعترف بالدين المسيحي وبسيدنا عيسى وسيدنا موسى وبكل الأنبياء، ولو أعلن البابا وكل الكنائس المسيحية الاعتراف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، حينها يكون من الممكن التفاوض بشأن بناء كنيسة في السعودية".

وأضاف "طالما هم لا يعترفون بالنبي محمد، فكيف يمكن إذن أن تكون هناك كنيسة في المملكة العربية السعودية".

وأوضح د. أنور عشقي في سرده لمبررات رفض بناء كنائس في السعودية بأنه لا يوجد بين مواطنيها من يدين بالمسيحية. متسائلا "نبنيها لمن إذاً ؟.. بالنسبة للعمال الأجانب المسيحيين فهم يأتون للاقامة المؤقتة بغرض العمل ثم سيعودون لبلادهم، ويمكن لهم أن يقيموا عبادتهم داخل بيوتهم".

وتابع "هذا نرد به على قولهم إنهم يسمحون بالمساجد في بلادهم، فقد بنيت لأن هناك مسلمين من مواطنيهم، ولا يعني ذلك أن يطلبوا في المقابل بناء كنائس في المملكة".

ومضى معلقا على تصريح ممثل الفاتيكان في الخليج بأن هناك مباحثات جارية مع الرياض للسماح ببناء كنائس في السعودية "لا يمكن أن يكون ذلك أبدا، وهذا الموضوع عار من الصحة، لكنه من حيث الطروحات فقد طرح فعلا فيما مضى على المملكة وردت عليه بالرد السابق ومن ثم تم اغلاقه".

وقال د. أنور عشقي "إن من قواعد وأسس انشاء المملكة العربية السعودية والأسس الاسلامية التي بنت عليها سياستها حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه لا يمكن أن يعبد دين ثان غير الاسلام في جزيرة العرب".

وأكد د. حامد بن أحمد الرفاعي رئيس المنتدى الاسلامى العالمى للحوار لـ"العربية نت" اجراء مباحثات بين المنتدى وبين الفاتيكان على مدار السنوات الماضية حول مطلبهم ذاك في إطار "حوار الاديان". وتابع: تم افهامهم أنه لايجوز اقامة كنائس فى السعودية ولا يمكن اطلاقا، لأنها تدين بدين واحد وهو الاسلام.

وقال الرفاعي: يمكنهم أن يتعبدوا في منازلهم أو في القنصليات والسفارات التابعة لبلادهم.
 
 
وجهة نظر أخرى

 
بلغت تكلفة الكنيسة بالدوحة 15 مليون دولار 
 
 
 
من جهته يرى الكاتب والأكاديمي السعودي د. ابراهيم عباس نتو الوكيل السابق لجامعة البترول والمعادن "أهمية تزويد الآلاف من غير المسلمين الذين يعيشون في السعودية بموقع يتمكنون فيه من ممارسة عباداتهم وطقوسهم".

وقال لـ"العربية نت": أتصور أن الغالبية الساحقة في المملكة سترفض ذلك، فهذا الأمر ليس عاديا. لكن من وجهة نظري إذا كان القرآن يقول "لكم دينكم ولي دين" ونحن نمارس ديننا في المساجد، فأين ما يخص الآخر الذي له دين مغاير.

أضاف د. نتو "المستقر في أذهان الكثيرين أن بلد الحرمين وبلد الاسلام لا يكون فيه دين آخر، فمن أين جاءوا بذلك. في رأيي أن القضية تؤخذ حتى على مستوى الأفراد بتحسس وبعنف وقسوة، مع أن القرآن يتحدث عن مساجد وصوامع".

واستطرد "أرى من الزاوية الانسانية حق غير المسلمين المتواجدين على الأراضي السعودية في دور عبادة لهم". وعبر عن "استعداده في حالة موافقة الجهات المختصة، التبرع بشقة أو شقتين في عمارة له بمدينة جدة – غرب السعودية - كمركز روحي متعدد الأديان أو المذاهب يتعبدون فيه سواء كانوا مسيحيين أو بوذيين أو غير ذلك".

وقال د. نتو إنه "مستعد أن يمول فكريا وماديا مركزا على هذا النمط في حالة السماح له بذلك". وأشار إلى أنه "يجب البحث عن حل للوفاء بالاحتياجات الروحية للعمالة غير المسلمة، خاصة مع نية انشاء 5 مدن صناعية وتقنية واقتصادية جديدة سيكون لهم وجود فيها، وهناك جامعة حديثة للدراسات العليا عينوا مديرا لها من سنغافورة مما يعني أنها جامعة دولية سيكون الدارسون فيها من أديان مختلفة"
 
 
رفض فقهي لبناء كنائس

وقال د. محمد النجيمى عضو مجمع الفقه الاسلامى لـ"العربية.نت" إن تصريح السفير الفاتيكانى بالخليج يوضح أنها مجرد مباحثات وهذا أمر عادي لا يعني أنه يمكن بناء كنائس في السعودية، ولن تسمح به بتاتا، فما حاجتها لذلك وكل شعبها مسلم، ومن المعلوم أنه لا تجتمع الأديان فى جزيرة العرب، كما أنها مهبط الاسلام وبلد الحرمين الشريفين.

وتحدث الداعية الاسلامى السعودى د.على المالكى لـ"العربية.نت" قائلا: نحن لانعارض التسامح مع الأديان الاخرى، لكن يجب أن يفهم أن هناك فرقا بين التسامح وبين التعايش مع الأديان، فنحن لن نتسامح فى ثوابتنا الدينية، ولا يعقل أن ارضا بها الحرمان الشريفان وقبلة المسلمين تقام على أرضها الكنائس.

وقال الكاتب مشاري الذايدي لـ"العربية.نت": هناك اعتبار ديني قائم على رأي أو قناعة فقهية سائدة بصرف النظر عن وجود اجتهادات فقهية أخرى مغايرة، وهو أنه لا يجوز أن يجتمع دينان في جزيرة العرب وبالتالي فهي جزيرة اسلامية خالصة، أي مثل "الفاتيكان" لكن بشكل مكبر.

وأشار إلى "وجود اعتبار اجتماعي ديموغرافي بعدم وجود مسيحيين من الجنسية السعودية، بالاضافة إلى أن الاعتقاد بأن الوافدين المسيحيين لديهم أماكن لعباداتهم داخل تجمعاتهم السكنية بعيدا عن الأنظار، وهذا واقع بالفعل".

وأضاف الذايدي: أن تكون هناك كنيسة بشكل كبير وظاهر للناس فلا أعتقد أن السعوديين يقبلون ذلك. الموقف الرسمي من أيام الملك عبدالعزيز أن العمال أو الموظفين أو منقبي البترول وغيرهم كانوا يتعبدون في اماكنهم الداخلية دون مضايقة من أحد، والمطلوب فقط ألا يكون هذا ظاهرا للناس حتى لا يستفز مشاعرهم الدينية، وهذا الأمر متبع إلى هذه اللحظة.

وبينما يعبر الذايدي عن تشككه أيضا في وجود 4 ملايين عامل مسيحي أجنبي في السعودية قائلا إنه رقم مبالغ فيه رغم حقيقة وجود أعداد كبيرة منهم، فإنه يرى
أن هؤلاء المسيحيين يحتاجون فقط إلى الشعور بالأمان أثناء تأدية عباداتهم في داخل أماكن سكنهم وهذه مهمة الحكومة "ولكني لا اعتقد شخصيا في الوقت الحالي امكانية بناء كنائس".
 
 
استئجار قاعات فندقية

لكن الكاتب الصحفي السعودى عبد الله ابو السمح اقترح في حديثه لـ"العربية.نت" استئجار قاعات فى الفنادق والأماكن الكبري يؤدي فيها المسيحيون وغيرهم من الأديان الأخرى شعائرهم الدينية.

وقال إن "فى المملكة عدة جنسيات يعتنقون أديانا مختلفة" رافضا فكرة بناء كنائس، ومشيرا فى ذات الإطار إلى ان مجلس الشورى أسقط الاثنين الماضي 17/3/2008 توصية بتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والأنبياء والشخصيات الدينية.

وكان عضو مجلس الشورى المهندس محمد القويحص قد قدم توصية إضافية لتوصيات أخرى قدمتها لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس، ونصت حسب صحيفة الوطن السعودية أمس الثلاثاء على أن "وزارة الخارجية تنسق مع المجموعة العربية الإسلامية وغيرها في الأمم المتحدة لتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والشخصيات والرموز الدينية بأي شكل من الأشكال".

واعتبر العضو د. خليل الخليل هذه التوصية بمثابة "فخ كبير" لافتاً إلى أن "مفهوم الأديان والرموز الدينية يختلف من دولة لأخرى ومن حضارة لأخرى، فالبوذية والقاديانية والبهائية ديانات عند البعض، فهل يلزم المسلمون احترام تلك النحل وعدم نقدها؟".

وقال الاعلامي والباحث السعودي د.عبدالعزيز محمد قاسم لـ"العربية.نت" إن
 طلب الفاتيكان افتتاح كنائس في السعودية ليس بالجديد، بل هو ممتد من عهد قديم، فقد طرح أيام الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز يرحمه الله، وكان الرد الدائم بأن السعودية بلد الإسلام والمسلمين، وله قداسته الدينية وبل وريادته للعالم الاسلامي، بمثل ما يمثله الفاتيكان للعالم المسيحي، فإذا كان الفاتيكان لا يرضى ببناء مساجد في دولته، فبالمثل السعودية لا ترضى ببناء كنائس.

وأضاف أن ما يثير الموضوع مجددا افتتاح كنائس في دول الخليج القريبة، وآخرها في دولة قطر رسميا، إضافة إلى كنائس في البحرين والكويت والأمارات، وهي داخلة بالمناسبة في "جزيرة العرب" التي جاء الأمر النبوي بألا يجتمع دينان فيها.

وقال د.القاسم إن "كل هذا يشكل ضغطا  على السعودية، ولا أتصور شخصيا أن تفتتح رسميا امثال هذه الكنائس مهما كان الضغط. فثمة خطوط حمراء لدى ولاة الأمر لا يمكن أن يتنازلوا عنها، وخصوصا في ما يتعلق بالدين وكلياته".

وأضاف "ولاة الأمر هم حملة رسالة هذا الدين، ويدركون أن التبعات التي ستحصل من مثل هذه القرارات ستكون وخيمة، وهم أدرى بشؤونهم الداخلية من أولئك الساسة في الغرب الذين يضغطون على أمور ثانوية بدون النظر للعواقب التي ستنعكس سلبا على المجتمع الدولي برمته".

ودأبت عدة منظمات حقوقية عالمية على مطالبة السعودية بضرورة السماح ببناء الكنائس فيها. وكررت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأمريكية غير الحكومية حديثها عن عدم السماح  للمسيحيين المقيمين بالمملكة بأي تعبير علني عن دينهم.
 
 وكان تقرير الحريات الدينية الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية في شهر سبتمبر/ 2007 انتقد ما وصفه بالقيود المفروضة على زيارات رجال الدين المسيحي وخاصة من الكاثوليك والأرثوذكس للقاء المسيحيين في السعودية.
 
 
الكنائس في الخليج

 
كنيسة الروم الكاثوليك بالكويت 
 
 
 
وكانت قطر افتتحت رسميا يوم الجمعة الماضي أول كنيسة فيها باسم "العذراء مريم" وتخص المسيحيين الكاثوليك، كما وافق أمير قطر على انشاء 5 كنائس لطوائف مسيحية أخرى، وكان قد تبرع بأرض الكنيسة الكاثوليكية على أطراف العاصمة الدوحة وبلغت تكلفتها 15 مليون دولار، لكن الكنيسة لن تعلق أي رموز دينية مثل الصلبان احتراما للحساسيات الدينية.

لكن هذه الخطوة قوبلت بالرفض واعتبرتها بعض الصحف القطرية مثيرة للاشمئزاز، ونشر الكاتب لحدان بن عيسى المهندي في صحيفة "العرب" القطرية بأنه "لا يبنغي أن يرتفع الصليب في سماء قطر، ولا ينبغي أن يسمع قرع النواقيس في الدوحة".

وفي الكويت توجد 7 كنائس برغم أن عدد المسيحيين الكويتيين لا يتجاوز 200 شخص لكنها تضم ما بين 250 الفا و350 ألفا من العمالة المسيحية الوافدة، وتم تنصيب أول كويتي قسا وهو عمانويل بنيامين غريب.

وكانت الحكومة قد خصصت من قبل 16 ألف متر مربع لانشاء الكنيسة القبطية واعتبر ذلك في حينه أكبر تطور حدث خلال السنوات الأخيرة.

وبنيت أيضا في البحرين والامارات وسلطنة عمان كنائس، حيث توجد في البحرين أقدم كنيسة في الخليج وقد أسسها المرسلون الانجيليون الأمريكيون عام 1906 وهي الكنيسة الانجيلية الوطنية "بروتستانتية" وتضم أيضا كنائس للكاثوليك والأرثوذكس ونحو 30 كنيسة مسجلة للجاليات لكنها لا تملك مباني من بينها الكنيسة القبطية، ويقوم أتباع هذه الكنائس بممارسة شعائرهم في كنائس الطوائف الأخرى.

ويوجد في البحرين ألف شخص مسيحي من حاملي جنسيتها. فيما تضم دولة الامارات العربية المتحدة عدة كنائس يمارس فيها شعائرهم مئات آلاف المسيحيين الوافدين ومعظمهم من الهند والفيليبين والعرب والغربيين.

ويشكل الكاثوليك غالبية المسيحيين المقيمين في الامارات ولديهم سبع كنائس حسبما أكد الأب فرانسوا من كنيسة القديسة مريم في دبي لوكالة فرانس برس، وتستقبل اسبوعيا عشرات الآلاف من المصلين وتنظم فيها صلوات وقداسات على مدار الساعة بلغات عدة.

وتضم الامارات كنيسة انجليكانية وعدة كنائس بروتستانتية وارثوذكسية لا سيما كنيسة جديدة وضخمة للاقباط الارثوذكس دشنها في ابوظبي البابا شنودة الثالث في ابريل 2007.

وفي سلطنة عمان حيث يشكل الهنود الكاثوليك غالبية المسيحيين المقيمين، يمارس عشرات الاف الكاثوليك والارثوذكس والبروتستانت شعائرهم في كنائسهم الخاصة.
 

101
بغداد - وكالات (كونا)
 -- استنكر الممثل الخاص للسكرتير العام للامم المتحدة ستيفان دي مستورا اليوم استمرار عمليات الخطف والقتل واستهداف الأقليات الدينية في العراق وذلك في ردة فعل على اختطاف راعي مطرانية الكلدان الكاثوليك في الموصل المطران بولص فرج رحو.

ونقل بيان لمكتب الامم المتحدة في العراق عن دي مستورا قوله "انه لمن المروع أن تستمر هذه الهجمات ضد طوائف عاشت مع بعضها في سلام شمالي العراق طوال قرون من الزمن".

ودعا الحكومة العراقية الى مضاعفة جهودها لحماية الأقليات في البلاد والحفاظ على حقوقهم الانسانية والتعددية المكرسة في الدستور العراقي والتأكد من تقديم اولئك المسؤولين عن جرائم من هذا النوع الى العدالة.

كما حث دي مستورا السلطات المحلية على المساعدة في حماية حقوق الأقليات وهويتهم الدينية مذكرا أن حادثة اختطاف مطران الكلدان "ما هي الا أحدث حلقة في سلسلة قتل واختطاف وتهجير أفراد الطائفة المسيحية وغيرها من الطوائف في العراق".

ومن جهته دعا شيخ الطائفية الاشورية المسيحية في العراق اياد الاشوري في اتصال مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا اليوم الخاطفين الى الافراج عن المطران رحو في اسرع وقت حاثا الحكومة العراقية على بذل مزيد من الجهد للوصول الى الخاطفين.

يذكر ان مسلحين مجهولين اختطفوا امس المطران رحو بعد ان قتلوا سائقه واثنين من مرافقيه في مدينة الموصل.

102
قُتلَ البار ولم يُبالِ أحد




ها هو الشرير يعود من جديد وفي نفس المكان الذي  استشهد فيه الاب رغيد ورفاقه(حي نور) نطلب من الرب ان تكون هذه الدماء لتنير حي نور وتصبح نورا للمسيح  يضوي في قلوبهم لان هناك خراف من الحضيرة الاخرى لابد ان تنظم الى الرعية
باسم كتابات روحانية ودراسات مسيحية نعزي عوائل الشهداء شهداء الكنيسة المسيحية (رامي . سمير . فارس)
واسكنهم الرب على يمينه مع الصديقين والقديسين ونصلي من اجلهم
وايضا نصلي للافراج عن سيادة المطران بولص فرج رحو كبير اساقفة الموصل للكلدان الذي قبل الحادثة بدقائق قليلة عاش قصة الالام  مع الذين استشهدوا وايضا هو نفسه صلى لاجل الذين قتلوا الاب رغيد ورفاقه ونفسه الذي صلى من اجل الذين فجروا الكنائس فهو رجل سلام ومحبة لان قلبه رجاء المسيح
 ونطلب من الرب يسوع ان يفتح بصيرة هؤولاء  الذين قاموا بهذا العمل الخسيس  الذين يعتقدون بعملهم  هذا قدموا خدمة للرب ولكن يجهلون ان الذي هم يعبدونه هو ابليس شرير والذي يامر بالشر هو شرير ادعوهم ان يبتعدوا عن ابليسهم لانه دجال وافي


نزل صلاتك هنا من اجل الافراج عن الراعي الصالح للكنيسة


103
هل المسيح صلبَ حقا ؟ (وثائق)
وثائق جمعتها لكم قد يكون بعضها نادراً لم تتطلعوا عليه 
ولكن ادعوكم الان بالاطلاع عليها من خلال  هذا الموضوع المطول وارجو ان تقرأوها بتأني
في البداية

اما ان القصة خيال نسجها  البشيرين الاربعة  او الاباء الاوليين للعالم من خيالهم او هي حقيقة والان المسيحييين جميعا يؤمنون بان المسيح صلب وقام من بين الاموات علما ان موضوع صلب المسيح يعتبر عمق العقيدة المسيحية واساسياتها اذ هي تقوم ان المسيح صلب كفارة من اجل البشر الخاطئين ولكن الكثيرين من الناس ان كانوا من الديانات الاخرى او من الملحدين يعتقدون ان المسيح لم يصلب بعدة اعتقادات اخرى  منهم من يقول انه شبه له  (عقيدة منتشرة بين الاخوة المسلمين وكانت ايضا منتشرة في الكتب الغنوصية والمعتقدات الغنوصية)ومنهم من يقول هرب الى الباكستان وبشر هناك وصار له اتباع (الجماعة الاحمدية "القايدانية") الى ان ظهر مرة ثانية في شخص اسمه (احمد ميرزا علي ) في نهاية القرن التاسع عشر في باكستان ابان الانتداب البريطاني لشبه القارة الهندية لذلك نرى  هذا الشخص خلط المسيحة بالاسلام وصار كما نقول بالعامية (خلط الحابل بالنابل ) اسف عن التعبير
ولكن كل هؤولاء من الناقدين لقصة الصلب والفداء والقيامة لم يقدموا لنا دليلا واحد عبر العصور يثبت عكس هذا الامر والامر معاكس بل هناك ادلة تاريخية تثبت محاكمة وصلب المسيح وقيامته هي عبارة عن وثائق عثر عليها في عدة اماكن وشهود عيان وشهادات اخرى تثبت هذا الامر وبانه تم ارجو من جميع المشككين ان يقرأو الوثائق وسيعرفون عن من تتحدث ادناه وهذه الوثائق اخذتها وجمعتها من عدة اراشيف في النت ارجو ان تكون مفيدة
نبدأ

صلب المسيح
يعتقد الكثير أن صلب المسيح هي حادثة كانت في نهايات وجود المسيح على الأرض حسب الروايات الدينية المسيحية، ولكن تختلف العقائد والديانات في قضية صلب المسيح . ترى الكنائس المسيحية أن المسيح قد صُلِب وافتدى ذنوب من في الارض بحياته عندما صُلب، وأن الله قد تصالح مع البشر بالرغم من كثرة خطاياهم وافتداهم بدم المسيح الذي كان عمره آنذاك حوالي 33 سنة كما يعتقد
فبحسب تعاليم المسيحية على اختلاف مذاهبها ان مجيء المسيح إلى عالمنا كان لاجل هدف معين محدد ، وهو فداء الجنس البشري من سلطان الخطيئة والموت ، ولان الله قد وضع قوانين ، فان اي تعدي على هذه القوانين هو تمرد على الله خالق الكون ، ولان الانسان منذا البداية قد تعدا على تلك القوانين فكان لابد من حل لهذه القضية ، فالله قد وضع القوانين ولا يمكن من ان يغير الحكم في اي قضية مهما كانت لو كان الحكم يناقض القوانين التي وضعها الله وهكذا فان القانون الالهي ينص على ان اجرة الخطيئة هي الهلاك الابدي ، وان الوسيلة التي حددها الله لمغفرت الخطايا هي الدم لان الدم يرمز للحياة فلذك يكون الدم مقابل الدم ، اي الحياة مقابل حياة وفي الكتاب المقدس مكتوب بدون سفك دم لاتحصل مغفرة وهكذا قد جاء المسيح إلى عالمنا لكي يفتدي البشرية من الهلاك الابدي ولكن هذا فقط لمن يؤمن بانه خاطئ وان المسيح قد مات عوضا عنه يعتقد السواد الأعظم من المسيحيين بأن المسيح صلب في يوم جمعة ويحيي ملايين المسيحيين هذه المناسبة يوم الجمعة السابق لعيد الفصح من كل عام والمعروف بالجمعة الحزينة.

الصليب : تعريف
كلمة صليب staurov تدل على أداة التعذيب والعقاب و الإعدام المصنوعة من عمود خشبي يعلق عليه الشخص حتى يموت من الجوع والإجهاد. وقد تطور الصليب حتى أخذ الشكل المألوف في عصر الرومان فصار مكونا من عمود خشبي مثبتا في طرفه الأعلى خشبة مستعرضة لتشد عليها يدي المصلوب وتسمر بها, أو تربط بالحبال.
وقد اهتم الكتاب المقدس كثيراً بالصليب فوردت كلمة الصليب 28 مرة في العهد الجديد ، وورد فعل الصلب 46 مرة.


طريقة الصلب
يمكننا أن نتعرف عليها عن طريق الاكتشافات الأثرية فقد كشف فريق من الأثريين صيف 1968 عن أربعة قبور يهودية في "رأس المصارف" بالقرب من القدس، وكان أحدها يحتوي على صندوق به هيكل عظمي لشاب توفي مصلوبا ويرجع تاريخه إلى ما بين 7 ، 66 ميلادي . كما تدل عليه الأواني الفخارية من عصر الهيرودسيين التي وجدت في القبر ومنقوش على الصندوق اسم "يوحانان". وقد أُجريت أبحاث دقيقة عن أسباب وطبيعة موته، مما قد يلقي بعض الضوء على كيفية صلب يسوع المسيح.
كان ذراعا الرجل مسمرتين إلى خشبة الصليب. والأرجح أن ثقل الجسم كان يرتكز عند العجز على قطعة من الخشب بارزة مثبتة إلى قائم الصليب. وكانت الساقين منحنيتين عند الركبتين إلى الخلف، والكاحلان مثبتين بمسمار واحد إلى قائم الصليب. وقد ثبت من شظية وجدت من بقايا الصليب، أنه كان مصنوعاً من خشب الزيتون. وكانت الساقين مكسورتين بضربة عنيفة مثلما حدث مع اللصين اللذين صلبا مع يسوع (يو 19: 32).
ويبدو أن طريقة الصلب كانت تختلف من منطقة إلى أخرى في الإمبراطورية الرومانية الواسعة. ويبدو أن العملية كانت من القسوة والفظاعة حتى استنكف كُتَّاب ذلك العصر من إعطاء وصف تفصيلي لها، فكانت تعتبر من أقصى وأبشع وسائل العقاب. ولكن الرب وضع نفسه وأطاع حتى الموت، موت الصليب ( في 2: 8). [1]


هذه كانت مجرد تعاريف والان
اهم الوثائق التاريخية
(أ) الوثائق الوثنية:
تلعب الوثائق الوثنية دوراً بارزاً في قضية صلب المسيح لأن كُتَّابها
أولاً : لا ينتمون لأية طائفة مسيحية ,
ثانياً : لأن هؤلاء الكتّاب كانوا يضمرون العداء للمسيحيّة أو المسيح
وكانوا أقرب إلى الهزء منه إلى المديح ولا سيما في الحقبة الأولى من تاريخها.
ويحق لنا هنا أن نتناول شهادات هؤلاء المؤرخين والكتّاب السياسيين بكثير من الجدية ونحلّلها على ضوء معطيات العصر والعوامل السياسية الفاعلة فيه .
إن الوثائق الوثنية التي بين أيدينا يرجع تاريخ معظمها إلى القرنين الأول والثاني الميلاديين وهي تشهد لكثير من الوقائع التي جرت في حياة المسيح . ومن أبرز مؤلفي تلك الوثائق القديمة:
(1)كورنيليوس تاسيتوس (55-125 م) وهو مؤلف روماني عرف بالدقة والنزاهة. عاصر تاسيتوس ستة أباطرة ولُقب بمؤرخ روما العظيم . من أشهر كتبه على الإطلاق مصنَّفيه “الحوليات والتواريخ”. يضم الأول نحو 18 مجلداً والثاني نحو 12 مجلداً.
أن تاسيتوس هذا كان بحكم علاقته بالحكومة الرومانية مطلعاً على تقارير حكام أقاليم الإمبراطورية وسجلات الدولة الرسمية. وقد وردت في مصنَّفيه ثلاث إشارات عن المسيح والمسيحيّة أبرزها ما جاء في حولياته:
(مقتبس من مجلداته)
“... وبالتالي لكي يتخلص نيرون من التهمة (أي حرق روما) ألصق هذه الجريمة بطبقة مكروهة معروفة باسم المسيحيّين? ونكَّل بها أشد تنكيل. فالمسيح الذي اشتق المسيحيون منه اسمهم  كان قد تعرض لأقصى عقاب في عهد طيباريوس على يد أحد ولاتنا المدعو بيلاطس البنطي. وقد راجت خرافة من أشد الخرافات إيذاء وإن كانت قد شُكمت لفترة قصيرة? ولكنها عادت فشاعت ليس فقط في اليهودية المصدر الأول لكل شر بل انتشرت أيضاً في روما التي أصبحت بؤرة لكل الأشياء الخبيثة والمخزية التي شرعت ترد إليها من جميع أقطار العالم” .
يتضح من هذه الوثيقة أن المسيحية قد اشتقت اسمها من المسيح وأن بيلاطس البنطي هو الذي حكم عليه بالموت. أما الخرافة أو الإشاعة التي ألمح إليها فهي ولا شك القيامة.
شهادة الوالي بيلاطس
من المعلوم ان هذا الطاغية أرسل إلى طيباريوس قيصر تقريراً ضافياً، عن صلب المسيح ودفنه وقيامته. وقد حُفظ هذا التقرير في سجلاّت رومية. وكان من الوثائق، التي استند إليها العالِم المسيحيّ ترتليانوس في دفاعه المشهور عن المسيحيّين.
(2) ثللوس (توفي 52م) و هو من مؤرخي الرومان القدامى الذين كتبوا عن موت المسيح  وقد عمد هذا إلى تصنيف تاريخ منطقة البحر الأبيض المتوسط منذ الحرب الطرواديّة حتى زمانه. بيد أن هذا المصنف قد فُقد ولم يبقَ منه سوى شذرات مبعثرة في مؤلفات الآخرين ومن جملتهم يوليوس الإفريقي الذي كان مطلعاً  كما يبدو على هذا التاريخ. ففي سياق حديثه عن صلب المسيح والظلام الذي خيّم على الأرض عندما استودع المسيح روحه بين يدي الآب السماوي أشار يوليوس إلى عبارة وردت في تاريخ ثللوس تدور حول هذه الحادثة قال: (مقتبس من يوليوس)
“إن ثللوس في المجلد الثالث من تاريخه يعلل ظاهرة الظلمة أنه كسوف الشمس وهذا غير معقول كما يبدو لي” .
وقد رفض يوليوس الإفريقي هذا التعليل (سنة 221 م) بناء على أن الكسوف الكامل لا يمكن أن يحدث في أثناء اكتمال القمر ولا سيما أن المسيح قد صُلب ومات في فصل الاحتفال بالفصح وفيه يكون القمر بدراً مكتملاً .
ولم يكن ثللوس وحده هو الذي نبَّر على حدوث هذا الظلام? فقد أشار إليه كثير من القدامى كمثل فليفون الفلكي في القرن الثاني فقال: “إن الظلام الذي حدث عند صلب المسيح لم يحدث في الكون مثله من قبل” كما أشار إليه الإمام الحافظ ابن كثير المؤرخ الإسلامي في القرن الرابع عشر في كتابه •البداية والنهاية ج 1: 4182.
(3) لوسيان اليوناني: كان هذا أحد مؤرخي اليونان البارزين في مطلع القرن الثاني الميلادي. وقد علق في مقال نقدي ساخر على المسيحيين والمسيح . وإذ كان ينتمي إلى المذهب الأبيقوري فقد عجز عن استيعاب طبيعة الإيمان المسيحي واستعداد المسيحيين للاستشهاد في سبيل عقيدتهم وحسبهم شعباً مخدوعاً يتعلق بأوهام عالم ما بعد الموت بدلاً من التمتع بمباهج العالم الحاضر وملذاته وأبرز ما قاله:
“إن المسيحيين كما تعلم؟ ما زالوا إلى هذا اليوم يعبدون رجلاً - وهو شخصية متميزة استنّ لهم طقوسهم الجديدة وصُلب من أجلها… ومنذ اللحظة التي اهتدوا فيها (إلى المسيحية) وأنكروا آلهة اليونان وعبدوا الحكيم المصلوب استقرّ في عرفهم أنهم إخوة” .
(4) رقيم بيلاطس: وهو رقيم أشار إليه جاستنيان الشهيد عام 150 م في أثناء دفاعه الأول حيث أكد أن صلب المسيح يثبته تقرير بيلاطس? كما يلمح في نفس الدفاع إلى طائفة من العجائب وأعمال الشفاء ثم يقول: “إنه حقاً قد صنع هذه ويمكنك التأكد منها من رقيم بيلاطس” وأشار ترتليان أيضاً إلى نفس هذا الرقيم .
وايضا

(5) سيتونيوس (120 م) : ومن جملة الذين ذكروا في مؤلفاتهم ورسائلهم عن المسيح المصلوب بصورة مباشرة أو غير مباشرة سيتونيوس (120 م) الذي كان رئيس أمناء سر الأمبراطور الروماني هادريان (117-138 م) فأتاحت له وظيفته الإطلاع على سجلات الدولة الرسمية فعلم بالأسباب التي أدت إلى اضطهاد المسيحيين ومن بينها إيمانهم بصلب المسيح وموته وقيامته.
(6) بليني الأصغر حاكم بيثينيا في آسيا الصغرى. وهو من رجالات الدولة الذين عنوا بشأن المسيحيين فقد ألمح في كتابه العاشر (112 م) إلى المسيح الذي يؤلّهه المسيحيون وموقفه منهم (المصدر السابق).
(7) كلسوس الفيلسوف الأبيقوري المولود سنة 140م الذي كان من ألد أعداء المسيحية هذا أيَّد في كتابه (البحث الحقيقي) قضية صلب المسيح وإن سخر من الغرض منه وقال: “احتمل المسيح آلام الصلب لأجل خير البشرية” (قضية الغفران 109).
(8) مارا بار - سيرابيون قال هذا في رسالة كتبها لابنه من السجن يعود تاريخها إلى بين القرنين الأول والثالث:... وأية فائدة جناها اليهود من قتل ملكهم الحكيم لم يمت هذا الملك الحكيم إلى الأبد لأنه عاش من خلال تعاليمه التي علم بها7 ..
بطبيعة الحال إن مارا هذا ينظر إلى المسيح من خلال منظاره الوثني. فالمسيح في رأيه هو حكيم من الحكماء كسقراط وأفلاطون كما نمّت عن ذلك بقية رسالته.
يتبين لنا من هذه الوثائق الوثنية أن كتّابها كانوا على ثقة تامة أن المصلوب هو المسيح وليس الشبيه كما يدّعي المسلمون. وهكذا سجل لنا التاريخ حقيقة دامغة على صدق الكتاب.
(ب) الوثائق اليهودية
أما الوثائق اليهودية فلها أهمية خاصة على الرغم من سلبيتها. فمن الطبيعي أن يتخذ رؤساء اليهود وقادتهم الدينيون موقفاً معادياً من المسيح? وهم الذين صلبوه إذ أدركوا أن تعاليمه الثورية تهدد معظم ما استنوه من تقاليد وطقوس فريسية تعزز من مكانتهم الدينية والسياسية. ومع ذلك فإن هذه الوثائق برهان ساطع على صحة ما ورد في الإنجيل من تفاصيل قصة الصلب. وفي هذا الجزء من دراستنا سنتناول أبرز هذه الوثائق وأولها:
يوسيفوس (37-97 م) هذا ذكر في كتابه “التواريخ” ما بين سنتي 90-95 م فقرة عن صلب المسيح. ويبدو أن هذه الفقرة قد أثارت حولها جدلاً بين علماء المخطوطات إذ اعتقد بعضهم أن هذه الفقرة قد تلاعبت بها أيدي بعض المسيحيين المتطرفين لما جاء فيها من تقريظ للمسيح لا يمكن أن يصدر عن يهودي. ولكن في عام 1972 نشرت مخطوطة عربية يرجح العلماء أنها ترجمة دقيقة للنص الأصلي وقد جاء فيها:
“وفي ذلك الوقت كان هناك رجل حكيم يُدعى يسوع اشتهر بحسن السلوك وبالتقوى فتبعه عدد غفير من بين اليهود والأمم الأخرى. غير أن بيلاطس البنطي حكم عليه بالموت صلباً. أما الذين تبعوه فلم يتخلوا عن تلمذتهم له. وادعوا أنه قد ظهر لهم بعد ثلاثة أيام من صلبه وأنه حيّ . وبناء عليه فقد يكون هو المسيح الذي عزا إليه الأنبياء أشياء عجيبة” .
إن شهادة يوسيفوس هذه قد سبقت شهادة أغلبية المؤرخين الوثنيين. وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن يوسيفوس قد اشتهر بين أقرانه بالموضوعية? وأنه عالج هذه الواقعة التاريخية من خلال المعطيات اليهودية تبين لنا أن هذا النص هو نص تقريري جدير بالثقة.
(ج) التلمود اليهودي
التلمود كتاب مقدّس في نظر اليهود وقد جُمِع في مجلّدات ضخمة يستطيع أيّ باحث أن يطّلع عليها . يقسم التلمود إلى مجموعتين أساسيتين هما: المشنا والجمارة .
 المشنا : هي التقاليد الشفوية القديمة التي توارثتها أجيال المجتمع اليهودي المتعاقبة ثم تمَّ تدوينها في القرن الثاني الميلادي.
الجمارة : هي حصيلة الشروحات والتعليقات على المشنا.
الحلقا : إن المواد التلمودية التي تدور حول قضايا تشريعية وأسئلة قانونية والتي أثارت جدلاً بين فقهاء اليهود وعلمائهم فتدعى الحلقا.
الهجَّادا : هو الجزء المختص بالأساطير والقصص والأقوال المأثورة التي استخدمت لإيضاح الأعراف التقليدية فتدعى الهجَّادا .
ونقرأ في النسخة التي نشرت في أمستردام عام 1943? وفي صفحة 42 ما يلي:
“ لقد صُلب يسوع قبل الفصح بيوم واحد. وقبل تنفيذ الحكم فيه? ولمدة أربعين يوماً خرج مناد ينادي: إن (يسوع) سيُقتل لأنه مارس السحر وأغرى إسرائيل على الإرتداد فعلى من يشاء الدفاع عنه لمصلحته والاستعطاف من أجله أن يتقدم. وإذ لم يتقدم (أحد) للدفاع من أجله في مساء (ليلة) الفصح . وهل يجرؤ أحد عن الدفاع عنه? ألم يكن مفسداً? وقد قيل في الأنبياء إن شخصاً مثل هذا: لا تَسْمَعْ لَهُ وَلا تُشْفِقْ عَيْنُكَ عَلَيْهِ وَلا تَرِقَّ لَهُ وَلا تَسْتُرْهُ? بَلْ قَتْلاً تَقْتُلُهُ (تثنية 13: 8 و9)” .
من الواضحج أن التلمود يشهد أيضاً بأن المصلوب هو المسيح من غير أن نلمح في هذه الشهادة أي شائبة شك في شخصيته.
مخطوطة يهودية عن خرافه جثه المسيح
وهناك مخطوطة أخرى تُدعى Toledoth Jesu وهي مخطوطة يهودية معادية للمسيحية لا تشير فقط إلى المسيح بل تروي لنا أيضاً قصة خيالية عما حدث لجسده بعد موته. فقد ادعى مؤلفها أن حواريي المسيح حاولوا أن يسرقوا جسده فعرف بذلك بستاني اسمه يهوذا. فجاء خفية ونقل جثمان المسيح من قبر يوسف الرامي إلى قبر جديد آخر حفره له. وعندما جاء الحواريون إلى القبر الأصلي وجدوه فارغاً فادعوا أنه قام من بين الأموات. ولكن حين أقبل رؤساء اليهود إلى الضريح وشاهدوه أيضاً فارغاً أخذهم البستاني إلى القبر الجديد وأراهم جثة يسوع . و هذا ما يروجون له هذه الأيام من اكتشاف قبر السيد المسيح و ابنه المزعوم !!
ومع أن هذا التقليد لم يُجمع قبل القرن الخامس الميلادي فإنه ولا شك يمثل تقليداً يهودياً سابقاً شاع بين الأوساط الإسرائيلية بعد قيامة المسيح (متى 28: 11-15) هذا من ناحية? ومن ناحية أخرى فإن هذه المخطوطة على ما فيها من عداء للمسيحية هي أكبر شاهد إثبات على صلب المسيح وموته وقيامته? لأنها شهادة من عدوّ موتور.
ــ قال أيضاً يوحنا بن زكا? تلميذ هليل المعلم الشهير في كتابه سيرة يسوع الناصري: “إن الملك وحاخامات اليهود قد حكموا على يسوع بالموت لأنه جدف حين ادعى أنه ابن الله... وأنه الله”. ثم قال بعد ذلك: “ولما كان المسيح في طريقه إلى الموت كان اليهود يصرخون أمامه: فلتهلك كل أعدائك يا رب” .
الوثائق الغنوسية
الغنوسيّة كلمة معربة عن اللفظة اليونانية gnosis ومعناها المعرفة. والغنوسيّة حركة دينية فلسفية تجمع تحت مظلتها فرقاً شتى تتباين في بعض مبادئها وتتفق في بعضها الآخر. وقد جعلت هذه الحركة المعرفة الأساس الذي بنت عليه عقائدها الدينية.
أن تعليم الشبه في الغنوسية كان يرمي إلى غرض يختلف عما كان يرمي إليه آخرون. فالغنوسية أو بعض فرقها على الأقل رأت أن المسيح وهو إله متجسِّد? لا يمكن أن يتعرّض للصّلب لأن جسده يغاير أجساد البشر.
لهذا يتعذر أن يكون المصلوب هو جسد المسيح. بينما الآخرون فلا ينكرون عملية الصليب ولكنهم ينكرون أن المصلوب كان المسيح , ليس على أساس طبيعة جسده إنما على أساس أن المسيح لم يصلب إطلاقاً بل رُفع إلى السماء بقدرة الله قبل أن يتمكن أعداؤه من القبض عليه وأوقع الله شبهه على آخر فحلّ محله.
أن دراستنا للآثار الدينية والأدبية للحركة الغنوسية توفِّر لنا أدلة أخرى على صحة رواية الإنجيل عن صلب المسيح وقيامته ولا سيما ما ورد في المؤلفات الغنوسية الأولى كمثل إنجيل الحق (135-160 م) وإنجيل يوحنا الأبوكريفي (120-130) وإنجيل توما (140-200 م) ومع أن هذه الأناجيل غير موحى بها من الله فإنها كلها تتحدث عن الكلمة? وأن المسيح هو إله وإنسان.
ونجد هذه الفقرة في إنجيل الحق:
“كان يسوع صبوراً في تحمله للآلام... لأنه علم أن موته هو حياة للآخرين... سُمِّر على خشبة? وأعلن مرسوم الله على الصليب هو جرّ نفسه إلى الموت بواسطة الحياة... سربلته الأبدية. وإذ جرّد نفسه من الخرق البالية فإنه اكتسى بما لا يبلى مما لا يستطيع أحد أن يجرده منه”.
ونطالع أيضاً في كتاب غنوسي The Secret Teaching of Christ وهو مؤلف من القرن الثاني ما ترجمته:
“ فأجاب الرب وقال: الحق أقول لكم: كل من لا يؤمن بصليبي فلن يخلص? لأن ملكوت الله من نصيب الذين يؤمنون بصليبي .
  الوثائق المسيحية
الوثائق المسيحية دينية كانت أم أدبية أم تاريخية? هي سجل دقيق تعكس عمق إيمان آباء الكنيسة الأولى بكل ما تسلَّموه من التلاميذ من تعاليم وأخبار? إما عن طريق التواتر بالإسناد الموثق أو عن طريق الكلمة المكتوبة. كذلك هي إثباتات قاطعة على صحّة ما ورد في الأناجيل من أحداث وعقائد ولا سيّما ما يختص بموت المسيح وقيامته. وكما أن هذين الحدثين يشغلان حيزاً كبيراً من العهد الجديد فإنهما أيضاً كانا المحور الأساسي في مؤلَّفات آباء الكنيسة الأولى.
يقول جوش مكدويل? وهو أحد كبار المختصين بالمخطوطات المسيحية:
“لا يوجد كتاب في الدنيا تدعمه المخطوطات الكتابية القديمة كما هو الحال مع الكتاب المقدس. وقد شاءت العناية الإلهية أن يتم العثور على مخطوطات البحر الميت التي أثبتت? بما لا يدع أي مجال للشك صحة الكتاب المقدس وصدقه ولا سيما نصوص العهد القديم وبالأخص سفر إشعياء”.
وبالطبع فإن هذه المخطوطات تنص على النبوّات المتعلقة بموت المسيح وقيامته كما هو الحال في الكتاب المقدس الذي بين أيدينا. وأكثر من ذلك إذا رجعنا إلى مؤلفات آباء الكنيسة منذ العصر الاول الميلادي وجمعنا مقتبساتهم من العهد الجديد لوجدنا أنه يمكن إعادة كتابة العهد الجديد بكامل نصه باستثناء سبع عشرة آية فقط. وهذه النصوص لا تختلف عما لدينا من نصوص العهد الجديد الحالي ومن جملتها كل ما جاء عن لاهوت المسيح وموته وقيامته.
أما مؤلفات آباء الكنيسة فهي:
(1) رسالتان من تأليف اكليمندس أسقف روما.
(2) رسائل قصيرة من تأليف أغناطيوس كان قد بعث بها إلى الأفراد والكنائس في أثناء رحلته من أنطاكية إلى روما حيث استشهد.
(3) رسالة بوليكارب تلميذ الحواري يوحنا إلى أهل فيلبي.
(4) الديداتشي أو تعليم الرسل? وهو كتيب مبكر يدور حول أمور عملية متعلقة بالقيم المسيحية ونظام الكنيسة.
(5) رسالة عامة منسوبة إلى برنابا وفيها يهاجم بعنف ناموسية الديانة اليهودية? ويبين أن المسيح هو تتمة شريعة العهد القديم.
(6) دفاعيات جاستنيان وقد أورد فيها طائفة من الحقائق الإنجيلية? ولا سيما ما يختص بشخص المسيح وحياته الأرضية وصلبه وقيامته. هذا فضلاً عن مؤلفات أخرى وصلتنا مقتطفات منها كدفاع كوادراتوس الذي اقتبس منه يوسيبس الفقرة التالية:
“إن منجزات مخلصنا كانت دائماً أمام ناظريك لأنها كانت معجزات حقيقية? فالذين برئوا والذين أقيموا من الأموات لم يشهدهم الناس عندما برئوا أو أقيموا فقط بل كانوا دائماً موجودين (معهم). لقد عاشوا زمناً طويلاً. ليس فقط في أثناء حياة المسيح الأرضية بل حتى بعد صعوده. إن بعضاً منهم بقوا على قيد الحياة إلى وقتنا الحاضر”.
وكذلك مخطوطة راعي هرمس وقد دعيت بهذا الاسم نسبة إلى أبرز شخصيات الكتاب. أما فحوى المؤلَّف فينطوي على مجموعة من الأمثال والأوامر المختصة بالعقيدة .
شهادة نبوءات العهد القديم
يوجد أكثر من 47 نبوءة تتحدث عن صلب المسيح على الصليب والتي قد تحققت حرفياً في نفس اليوم الذي صُلِبَ فيه المسيح. ومن أهم هذه النبوءات هي نبوءة إشعياء النبي المذكورة في سِفْرِه الإصحاح الثالث والخمسين. وفيما يلي بعض من النبوءات التي تحققت في ذلك اليوم عينه.
لاحظ الجدول ادناه
إتمـام هذه النبـوءة   مكــان ورودها     النبـــوءة
متى 26: 15   زكريا 11: 12            تسليم المسيح لليهود بثلاثين من الفضة
يوحنا 19: 28   مزمور 22: 15             عطشه على الصليب
متى 16: 31-56   زكريا 13: 7   تركه التلاميذ وهربوا
لوقا 23: 22   مزمور 22: 16             ثقبوا يديه ورجليه
يوحنا 19: 23-24   مزمور 22: 18    ألقوا القرعة على ثيابه
مرقس 14: 48-50   مزمور 31: 11    معارفه يقفون بعيداً عنه
متى 27: 34   مزمور 59 21             إعطاؤه الخل ليشرب
يوحنا 19: 34-37   زكريا 12: 10   طعنه في جنبه
مرقس 15: 28   اشعياء 53: 12            شفاعته من أجل صالبيه
عبرانين 9: 28   اشعياء 53: 12       حمل خطايا كثيرين
يوحنا 19: 33-36   مزمور34:
                      20 وخروج 12: 46   عظم من عظامه لم يكسر
الرسوم و النقوش و شعار الصليب
يوفر لنا تاريخ الكنيسة أيضاً بيّنات هامة على اعتقاد مسيحيي القرون الأولى الوثيق بصلب المسيح وموته وقيامته?و هو شعار الصليب , و هذا دليل مادّيّ، لا يجوز لأحد أن ينكره، لأنّ لكلّ دين شعاره كالنجمة السداسيّة لليهود، والهلال للمسلمين. وإشارة الصليب عُرِفَت من أقدم عهود المسيحيّة، وقد نقشها المسيحيّون الأوائل على أضرحة الموتى وفي السراديب التي كانوا يجتمعون فيها سرا في زمن الاضطهاد خوفاً من جواسيس الحكومة الرومانية الوثنية.
لقد عمد المسيحيون إلى نقش شعار الصليب على أضرحة موتاهم تمييزاً لها عن أضرحة الوثنيين. فلو لم يكن هؤلاء المسيحيون على ثقة أكيدة من صلب المسيح لما أخذوا الصليب شعاراً لهم? ولا سيما أن الصليب كان رمز عار عند اليهود والرومان على حد سواء. أما الآن بعد صلب يسوع المسيح البار عليه أصبح رمز فخر وإيمان.
لو لم يكن الصليب حقيقة متأصلة في إيمان هؤلاء المسيحيين لما تحملوا من أجله كل اضطهاد واستشهدوا في سبيله. وبعض هؤلاء كانوا شهود عيان لصلب المسيح? والبعض الآخر تسلموا هذه الحقائق من الحواريين أو مما وصل إلى أيديهم من الأناجيل والرسائل المكتوبة التي أوحى بها الروح القدس.

الممارسات العقائديه
الممارسات العقائديه وبالأخص  الأفخارستيا التي مارسها السيد المسيح في الليلة التي سلم فيها ذاته فقد احتلت مكانة مرموقة في ممارسات الكنيسة على مر العصور. وترجع أهمية هذه الممارسه العقيدية إلى أنها تعني سفك دم السيد المسيح و صلبه لأجل خلاصنا
ومن الملاحظ أيضاً أن سر المعموديه يمنحنا بركات موت المسيح فداءً عنا و يعطينا ميلادا جديدا من الماء و الروح و قد حض السيد المسيح تلاميذه على القيام به (إنجيل متى 28: 19) لنوال هذه النعمه , قد مارسه التلاميذ أنفسهم تطبيقاً لوصية المسيح بالذات. وما برحت الكنيسة تمارسه إلى هذا اليوم.


وايضا  اليكم هذه هذا الوثيقتان :
 

اكتشف علماء الآثار أن بيلاطس كان قد كتب تقريرا مطولا عن مدة ولايته، و كان هذا التقرير محفوظا فى سجلات الإمبراطورية الرومانية مرفقا به الحكم الصادر بالصلب. و قد استرشد هؤلاء العلماء بما كتبه مؤرخو الجيل الأول و الثاني المسيحي ..الفيلسوف الشهيد يوستينوس و العلامة ترتليانوس القس. و قد كان الحكم منقوشا على لوح من النحاس الأصفر باللغة العبرية، عثروا عليه مع تقرير بيلاطس و مع رسالة يوليوس والى الجليل ضمن أقباط بقايا مدينة اكويلا من أعمال نابولي عام 1280 للميلاد، و قد أشار المؤرخان المسيحيان السابق ذكرهما الى حفظ هذه الوثائق بالذات و فيما يلي نص هذه الوثائق .

: صورة رسالة يويليوس والى الجليل الى المحفل الروماني :

أيها القيصر شرازينى أمير رومية، بلغني أيها الملك قيصر أنك ترغب فى معرفة ما أنا أخبرك به الآن، فإعلم أنه يوجد فى وقتنا هذا رجل سائر بالفضيلة العظمى يدعى يسوع، و الشعب متخذه بمنزلة نبي الفضيلة، و تلاميذه يقولون انه ابن اللـه خالق السموات و الأرض و بهما وجد و يوجد فيهما. فبالحقيقة أيها الملك أنه يوميا يسمع عن يسوع هذا أشياء غريبة.. فيقيم الموتى و يشفى المرضى بكلمة واحدة. و هو إنسان بقوام معتدل ذو منظر جميل للغاية له هيبة بهية جدا حتى من نظر إليه يلتزم أن يحبه و يخافه، و شعره بغاية الاستواء متدرجا على اذنيه، و من ثم الى كتفه بلون ترابى إنما اكثر ضياء. و فى جبينه غرة كعادة الناصريين. ثم جبينه مسطوح و إنما بهج، و وجهه بغير تجاعيد بمنخار معتدل و فم بلا عيب. و أما منظره فهو رائق و مستر و عيناه كأشعة الشمس و لا يمكن لإنسان أن يحدق النظر فى وجهه نظرا لطلعة ضيائه. فحينما يوبخ يرهب و متى أرشد أبكى، و يجتذب الناس الى محبته. تراه فرحا و قد قيل عنه أنه ما نظر قط ضاحكا بل بالحرى باكيا. و ذراعاه و يداه هى بغاية اللطافة و الجمال. ثم أنه بالمفاوضة يأثر كثيرين و إنما مفاوضته نادرة، و بوقت المفاوضة يكون بغاية الاحتشام، فيخال بمنظره و شخصه أنه هو الرجل الأجمل و يشبه كثيرا لأمه التى هى أحسن ما وجد بين نساء تلك النواحي. ثم أنه من جهة العلوم أذهل مدينة أورشليم بأسرها لأنه يفهم كافة العلوم بدون أن يدرس شيئا منها البتة. و يمشى حافيا عريان الرأس نظير المجانين، فكثيرون إذ يرونه يهزأون به، لكن بحضرته و التكلم معه يرجف و يذهل. و قيل أنه لم يسمع قط عن مثل هذا الانسان فى التخوم.

و بالحقيقة كما تأكدت من العبرانيين، أنه ما سمع قط روايات علمية كمثل ما نعلم عن يسوع هذا. و كثيرون من علماء اليهود يعتبرونه إلها و يعتقدون به، و كثيرون غيرهم يبغضونه و يقولون أنه مضاد لشرائع جلالتك، فترى فى قلقا من هؤلاء العبرانيين الأردياء، و يقال أنه ما أحزن أحدا قط بل بالعكس يخبر عنه اولئك الذين عرفوه و اختبروه أنهم حصلوا منه على انعامات كلية وصحى تامة. و إنى بكليتي ممتثل لطاعتك و لإتمام أوامر عظمتك و جلالتك


صورة الحكم الذي أصدره بيلاطس على يسوع الناصري بالموت صلبا :
(هذا مقتبس من الوثيقة الرئيسية)
فى السنة السابعة عشرة من حكم الإمبراطور طيباريوس الموافق لليوم الخامس و العشرين من شهر آذار، بمدينة أورشليم المقدسة فى عهد الحبرين حنان و قيافا، حكم بيلاطس والى ولاية الجليل الجالس للقضاء فى دار ندوة مجمع البروتوريين، على يسوع الناصري بالموت صلبا، بناء على الشهادات الكثيرة البينة المقدمة من الشعب المثبتة أن يسوع الناصري :

1-  مضل يسوق الناس الى الضلال

2-  أنه يغرى الناس على الشغب و الهياج

3-  أنه عدو الناموس

4-  أنه يدعو نفسه ابن اللـه

5-  أنه يدعو نفسه ملك إسرائيل

6-  أنه دخل الهيكل و معه جمع غفير من الناس حاملين سعف النخل

فلهذا يأمر بيلاطس البنطى كونيتيوس كرينليوس قائد المئة الأولى أن يأتى بيسوع الى المحل المعد لقتله، و عليه أيضا أن يمنع كل من يتصدى لتنفيذ هذا الحكم فقيرا كان أم غنيا.


وايضا سجل الإنجيل حدوث ظلام على الأرض أثناء صلب السيد المسيح : "و كان نحو الساعة السادسة فكانت ظلمة على الارض كلها الى الساعة التاسعة، و أظلمت الشمس و انشق حجاب الهيكل من وسطه، و نادى يسوع بصوت عظيم و قال يا ابتاه في يديك استودع روحي و لما قال هذا اسلم الروح" (لو 23 : 44 – 45) ..
و لكن هل هناك أى دليل بخلاف الإنجيل يثبت حدوث هذه الظلمة على الأرض ؟ - نعم هناك أكثر من دليل:
الدليل الأول هو1 :
حوالى سنة 52 م ، كتب المؤرخ ( ثالوس ) تاريخ أمم شرق البحر المتوسط من حرب طروادة حتى هذا التاريخ، هذا المجلد الذى دون فيه التاريخ قد فُقد ، و لكن هناك أجزاء من عمله ظلت باقية إلى اليوم فى صورة أقتباسات و ضعها العديد من المؤرخين فى أعمالهم، منهم المؤرخ ( يوليوس أفريكانوس ) أحد المؤرخين الذى عاش سنة 221 م ... ، أثناء كلامه عن صلب السيد المسيح و الظلام الذى غطى الأرض وجد مصدراً في كتابات ثالوس الذي تعامل مع هذا الحدث الكوني الفريد ، يذكر فيها " غطى الظلام العالم بأكمله، و الصخور تشققت بفعل زلزال، و العديد من الأماكن فى اليهودية (Judea) ومناطق أخرى طرحوا و أندثروا بفعل الزلزال" قد ذكُر هذا فى كتاب ثالوس رقم ثلاثة فى سلسلة مجلداته التاريخية .

الدليل الثانى هو2:
يحدثنا التاريخ فى سيرة ديوناسيوس الآريوباغى القاضى ، أنه حين حدث كسوف فى الشمس وقت صلب السيد المسيح كان ديوناسيوس يدرس فى جامعة عين شمس (أحدى الجامعات اليونانية القديمة فى مصر) علوم الفلك و الهندسة و القانون و الطب ... إلخ. و هذا هو منهج من يتولى سلطان القاضى و هو أن يكون ملماً بجميع العلوم ، و حين حدث كسوف الشمس حدث تساؤل .. فكانت الإجابة أن هناك إحتمالاً من ثلاث إحتمالات :
1- أن يكون العالم أوشك على النهاية و هذا الكسوف من أحدى الدلالات .
2- أن تكون كل قواعد علم الفلك خاطئة من أساسها .
3- أن يكون إله الكون متألماً.
و ظلت هذه الواقعة فى ذاكرة ديوناسويس إلى أن بشره القديس بولس فى أريوس بأغوس، متأكداً بأن الإحتمال الثالث هو الأوقع و الأصح و هو أن يكون إله الكون كان متألماً .. لان حادث الكسوف الذى حدث للشمس الذى أستمر ثلاثة ساعات ليس بأمراً عادياً بل هو فوق مقدور البشر و فوق القواعد و التحاليل العلمية .( مصدر حدوث الظلمة "نقلا عن الاخت ماري( منتديات النهرين ) التي بدورها نقلته عن "om_alnor "  التي بدورها نقلتها عن مصادر اجنبية هي 1. Julius Africanus, Extant Writings, XVIII in the Ante–Nicene Fathers, ed. by Alexander Roberts and James Donaldson (Grand Rapids: Eerdmans, 1973), vol. VI, p. 130. as cited in Habermas, Gary R., The Historical Jesus: Ancient Evidence for the Life of Christ, (Joplin, MO: College Press Publishing Company) 1996 )
     




مصادر هذا الموضوع كاملا
اعتمد الموضوع بشكل رئيسي على  كتاب للكاتب فارس القيرواني. موسوعة ويكبديا الحرة . موقع كنيسة الانبا تكلا . جلال العوصجي ارسالية مار بولص الكلدانية الدنمارك
وايضا اضافات او افكار من مضيف الموضوع




104
صورة يونان وهويقذف من فم الحوت من تصميمي ارجو ان تنال اعجابكم
علما الصورة من فكرة الاخت كلادس فكل الشكر لها






105
هذه الصورة ناتجة عن دمج عدة صور ارجو ان تنال اعجابكم
الصورة الاولى الوان عادية
الثانية متوهجة







106
صورة الحوت وسفينة يونان من تصميمي
اذ هي دمج  لعدة صور ارجو ان تنال اعجابكم



107
هذه الصورة ماخوذة من مقاطع الام المسيح
وهي من تصميمي ارجو ان تنال اعجابكم


108
غزة- وكالات

أفاد شهود عيان فلسطينيون أن مسلحين مجهولين اقتحموا فجر الجمعة 15-2-2008 مقر "جمعية الشبان المسيحية" في غزة وقاموا بوضع عبوات، وتفجير المكتبة الرئيسية بداخله.

وأدى الانفجار بحريق اندلع على أثره إلى تدمير كامل للمكتبة التي تضم 10 آلاف عنوان وكتاب وأشرطة ثقافية، وفقا لما ذكره سكرتير عام الجمعية عيسى سابا.

وقال سابا "‘ن الحريق دمر كافة الكتب والأشرطة الثقافية وأحدث دمارا كبيرا في مبنى المكتبة".

وقال أحد حراس الجمعية "إن 14 مسلحا وملثما اقتحموا حوالي الساعة الثانية بالتوقيت المحلي (00,00 تغ) مقر الجمعية وقاموا بربطي مع حارس آخر بالسلاسل واحتجزونا ساعة"، قبل نقهلم بالسيارة ورميهم في شمال قطاع غزة. وأضاف "أن المسلحين فجروا بعد ذلك المكتبة (...) واقتحموا مكتب مدير الجمعية وسرقوا جهاز حاسوب، كما قاموا بسرقة سيارة".

ويضم مقر الجمعية رياض أطفال ومدرسة وناديا رياضا وصالات للاجتماعات والمكتبة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تستهدف بها جمعية الشبان المسيحية المعروفة في غزة، والتي يرتادها شباب مسلمون ومسيحيون بغرض الترفيه واللعب الرياضي.

ويعيش 65 ألف مسيحي، بين أرثوذكس وكاثوليك، في الضفة والقدس وغزة، يسكن منهم أكثر من 51 ألفا منهم في الضفة، و10 آلاف في مدينة القدس المحتلة، بينما يعيش نحو 3500 مسيحي في قطاع غزة، 70% منهم أرثوذكس يتبعون مرجعية القدس، ويتبع الباقون مرجعية روما


وكالات / العربية نت



109
[=]أرجو من كافة الأعضاء الكرام  ومن لديهِ القدرة والمعرفة بأصول وقواعد
لغتنا الأم  اللغة الارامية "السريانية"  (اللغة التي تكلم بها السيد المسيح)  بلهجاتها الشرقية والغربية  أن يرشح نفسهُ لكتابة موضوع يكون من المواضيع الثابتة يشرح
فيهِ كيفية البدء من الصفر  يعني من حرف (ܐ ) في هذهِ اللغة العريقة التي حافظ عليها أجدادنا
العظماء وبدورنا نريدُ أن تبقى هذهِ اللغة محافظة على أصالتها وقيمها
العريقة خوفاً عليها من الأندثار والنسيان وكذلك هناك من يعمل بالخفاء
على فعل ذلك لذلك وجبَ علينا أن نتواخى الحذر في المحافظة على لغتنا
التي هي الوحيدة التي سوف تجمعنا من كل الطوائف لنصبح طائفة واحدة
تتكلم لغة واحدة تحت أسم الرب يسوع المسيح
لذلك أصدقائي الأعضاء الكرام أرجو منكم من يجد في نفسهِ المقدرة في أن يدرسّنا هذهِ اللغة في هذا القسم المبارك لنتجمع كلنا تحت
راية المسيح العليا فسوف نكون لهُ من الشاكرين
لذلك أرجو منكم أعطاء رأيكم بهذا الموضوع المهم للغاية
 
مع الشكر الجزيل لكل الأعضاء
وايضا شكر الى الاخ ضياء صاحب هذه الفكرة


110
الاخوة والاخوات الاعزاء  ارجو من الجميع الاطلاع على اتفاقية تسجيل في منتدى عينكاوا وبنودها
وايضا ارجو الاطلاع على بعض شروط النشر في هذا القسم ومن خلال هذا الموضوع


اولاً : حرية الرأي مكفولة للجميع ( حدودها المناقشة الغير الحضارية )
ثانيا : تحذف جميع المواضيع التي ليس لها علاقة بالدين المسيحي اي قد تكون لها علاقة باديان اخرى
ثالثا : تحذف جميع المواضيع التي تسيء الى اي عضو او اي شخص او اي كلام غير لائق
رابعا : جميع المواضيع التي لها علاقة باقسام اخرى ومضمونها لاعلاقة له بالمسيحية  تنقل الى قسمها المناسب  دون ان يخبر العضو المضيف بالامر
خامسا : عدم تكرار المواضيع واي موضوع مكرر يحذف مباشرةً دون اخبار العضو
سادسا : المواضيع المثبتة ستكون متغيرة دائما لافساح المجال امام الاعضاء الاخرين وحسب الاهمية للموضوع وتفضل المواضيع التي هي تصاغ بجهود شخصية على المواضيع المنقولة مع مراعاة الاهمية  (اقل تقدير للموضوع المثبت اسبوع واعلى تقدير هو شهر مع مراعاة المواضيع المتجددة وتبقى حسب استمرارها وتجديدها ) والمواضيع المثبتة لن تتجاوز العشر مواضيع كحد اقصى
سابعا : ارجو من جميع الاعضاء كتابة (منقول) تحت كل موضوع منقول امانة النشر  كاقل تقدير
ثامنا : الموقع يسمح بعدد غير محدود لنشر المواضيع ولكن خدمة لقسمنا و لكي لا تهمل المواضيع المهمة وتكون نسبة قرأتها اكثر ارجو من الجميع  الاعضاء الالتزام بنشر موضوع واحد باليوم على اقل تقدير ولاننسى كنا قد اتفقنا على نشر موضوع واحد بالاسبوع سابقا اشكر كل من التزم بهذه  الاتفاقية  السابقة ومازال يلتزم بها ولكن اذا كان الناشر لايلتزم ويقوم بنشر 10 مواضيع باليوم مثلا (تحذف جميعا ) دون اخباره بالامر
تاسعا : اي موضوع لايتوافق مع شروط اتفاقية عنكاوا كوم يحذف ارجو الاطلاع على الاتفاقية
عاشرا : تحذف المواضيع قصيرة التي لا توافي شروط النشر

حادي عشر  : يحذف اي موضوع يتهجم على الديانة المسيحية , وينذر صاحبه واذا تكرر يطرد .


 
واي استفسار اخر انا في الخدمة وانتظر ارائكم ومقترحاتكم دائما حول هذه البنود وحول القسم  وبالتعاون بيننا جميعا نكون نقدم خدمة للجميع لنشر كلمة الرب دائما وابدا
تحياتي للقسم بجميع
اعضائه
دنخا


111
الدوحة- ا ف ب / وكالات العربية نت

يدور جدل في قطر حول الافتتاح المتوقع الشهر المقبل لاول كنيسة في هذا البلد, ففيما ارتفعت اصوات عبرت عن "الاشمئزاز" ازاء ارتفاع صرح مسيحي في بلد مسلم, دافع آخرون عن حق حوالى 100 الف مسيحي في قطر بالحصول على دور عبادة.

وذهب الكاتب في صحيفة "العرب" القطرية لحدان بن عيسى المهندي الى حد القول بان الكنائس في قطر امر "يثير الاشمئزاز".


وقال في مقالة تم نشرها قبل اسبوعين "لا ينبغي ان يرتفع الصليب في سماء قطر ولا ينبغي ان يسمع قرع النواقيس في الدوحة".

من جانبه قال المهندس راشد السبيعي في رسالة لصحيفة "الوطن" القطرية "لا يجوز لهم (المسيحيون) بناء دور عبادة" ولو انه اقر بانه يجب السماح للمسيحيين بإقامة شعائرهم "ولكن وفقا للاداب العامة ومن دون الحاجة الى اعطائهم تراخيص لاقامة معابد (..) اما المجاهرة والاعلان فلا".

والكنيسة الكاثوليكية التي سيتم افتتاحها منتصف الشهر المقبل في قطر، هي الاولى بين سلسلة كنائس للطوائف المسيحية وافقت قطر على بنائها. ونقلت صحيفة "الراية" عن الاب توماسيتو فينيراثيون المسؤول في مركز الرعية الكاثوليكية في الدوحة قوله ان "الكنيسة التي ستحمل اسم العذراء مريم لن تعلوها صلبان, وهي ستكون مجرد مكان للصلاة الجماعية" علما ان المسيحيين يحتفلون حاليا بشكل معلن بشعائرهم في منازل او في مدارس.

من جانبه قال الاب سلفرج من رعية الدوحة الكاثوليكية ان "الكنيسة ستفتتح في 15 مارس برعاية الكاردينال ايفان دياس مبعوثا من الفاتيكان". ونشرت صحيفة "الراية" تحقيقا مطولا حول استعداد الجاليات المسيحية في قطر "للاحتفال بتدشين اول كنيسة يتم اقامتها في البلاد منذ 1400 عام".

الى ذلك, قال الاب فينيراثيون ان "تكلفة الكنيسة بلغت حوالى 18 مليون دولار عدا كلفة الأرض" التي منحت للكنيسة بموجب عقد طويل الامد مع السلطات. من جانبه, قال الموقع الكتروني تابع للفاتيكان "ان قطر تستعد لافتتاح اول كنيسة كاثوليكية على ارضها منذ الف واربعمائة سنة بعدما وصل عدد المسيحيين فيها الى مائة الف".

ومعظم المسيحيين في قطر من الوافدين الاجانب, خصوصا الهنود والفيليبينيين واللبنانيين اضافة الى الغربيين.

من جهته, تصدى العميد السابق لكلية الشريعة واصول الدين في قطر الدكتور عبد الحميد الانصاري لمعارضي بناء الكنائس في قطر عبر مقالات مرحبة بافتتاح الكنيسة. وقال الانصاري ان "اقامة دور عبادة لمختلف الاديان حق اساسي من حقوق الانسان كفله الاسلام قرآنا وسنة".

واضاف ان "مرد الجدل الدائر هو الثقافة التعصبية بسبب تعليم ديني كاره للاخر وعادات واعراف مجتمعية انتقصت من حقوق غير المسلمين لمبررات قديمة سياسية وامنية انتفت الان".

يرد الانصاري بقوة على معارضي اقامة كنيسة لاسباب شرعية, لاسيما على الكاتب لحدان المهندي الذي يبني معارضته على "خصوصية شرعية قررها الرسول محمد" مستشهدا خصوصا بحديث نبوي يقول "لا يجتمع دينان في جزيرة العرب".

وقال الانصاري ان "هذا الاستشهاد لا يفيد منع الكنائس في قطر لان جمهور الفقهاء يرون ان المقصود به الحجاز ومكة والمدينة بالذات". ودعا العميد السابق لكلية الشريعة واصول الدين الى "ان نرحب جميعا بوجود كنائس في قطر اعلاء للتسامح الاسلامي واظهارا للاخاء الانساني".

من جهته يقول الداعية الاسلامي القطري الشيخ علي القره داغي لوكالة الأنباء الفرنسية "لا ارى مانعا في وجود اماكن عبادة خاصة لكن بناء كنيسة او اي معبد اخر قد يكون امرا فيه اشكال". لكن الاب فينيراثيون الذي يثمن جهود الحكومة القطرية, يؤكد ان الكنيسة الجديدة "لن تكون منطلقا لاي نوع من انواع التبشير".

إلى ذلك, اعترض وزير العدل القطري السابق نجيب محمد النعيمي على بناء الكنيسة "من زاوية قانونية ومجتمعية". وقال النعيمي "يجب ان نعلم اولا ان قطر دولة اسلامية وليست علمانية بحسب دستورها وبالتالي كان يجب استفتاء الناس على اقامة هذه الكنائس لضمان القبول الاجتماعي لها".

لكن الانصاري رأى ان "قطر اذ تسمح بها انطلاقا من مبدا عقلاني يلتزم بمواثيق حقوق الانسان ويترجم نص دستورها الذي يكفل حرية العبادة للجميع ويحقق المصلحة العامة".

وتحتضن الدوحة منذ 7 سنوات مؤتمرا سنويا للحوار بين الاديان السماوية الثلاثة، وتحضره رموز الاسلامية ومسيحية ويهودية, كما تحتضن العاصمة القطرية مركزا لحوار الأديان. واكد الاب توم فينير ان "المسيحيين عموما والكاثوليك خصوصا سيحتفلون بعيد الفصح في مارس المقبل في كنيسة العذراء مريم" التي ستتبع من الناحية الإدارية والمالية لاسقف الخليج الكاثوليكي الذي مقره ابوظبي ويشرف على الكنائس في الإمارات وسلطنة عمان والبحرين واليمن


الدوحة- ا ف ب / وكالات نقلا العربية نت


 

112
علماء : قبر السيدالمسيح المكتشف في القدس مجرد "خرافة"


خبر  / نقلا عن العربية نت

أصدر 17 عالما وباحثا، معظمهم من أساتذة الجامعات في أوروبا والولايات المتحدة، واثنان منهم من اسرائيل، بيانا جامعا قبل يومين عبر مواقع الانترنت المتخصصة بشؤون اللاهوت والأبحاث قالوا فيه إن أبحاثهم ودراساتهم دلت على أن قبرا تم اكتشافه قبل 28 سنة في القدس، وأثيرت حوله ضجة قبل عام "ليس على الاطلاق قبرا للمسيح عليه السلام وعائلته" وفق نتائج الدراسات والأبحاث التي أجمعوا عليها.

وكان قد تم اكتشاف مغارة في القدس عام 1980 وبداخلها 10 توابيت من الحجر، وأحدثت ضجة عالمية متنوعة الذيول والملابسات قبل عام، حيث زعم بعضهم بأنهم اكتشفوا أن تلك الأضرحة كانت تضم رفات المسيح وأمه مريم العذراء، عليهما السلام، اضافة الى خطيبها يوسف، وابن للمسيح "من زوجته مريم المجدلية" المدفونة أيضا داخل الكهف الذي عقدوا حوله مؤتمرا صحافيا في نيويورك، قائلين ان ما اكتشفوه قد يهز أركان الديانات، وبشكل خاص الديانة المسيحية، المستندة في ركن رئيسي منها إلى الايمان بأن "يسوع المسيح قام من الموت بعد 3 أيام من صلبه ثم ارتقى الى السماء" على مرأى من تلاميذه ولم يعد لجسده وجود منذ أكثر من ألفي عام.
وجاء اعلان العلماء الآن ليدحض بالمرة ما روجه عن هذا الامر وما رددته الشائعات طوال أكثر من 28 سنة من تاريخ اكتشاف المغارة المثيرة للجدل
(علما هذا القبر استندت اليه رواية دافنشي كود وها هي تدحض تلقائيا)

للتفاصيل الخبر عن راي كاتبه

على هذا الرابط
http://www.alarabiya.net/articles/2008/01/30/44957.html

113
(ارقام عجيبة لها دلالة و إحصائات ) دراسة في سفر العدد

رابع اسفار موسى الخمسة، في العهد القديم. وهو تتمة الاسفار الثلاثة التي قبله  التي تروي قصة الشعب العبراني من بدء الخليقة إلى خروجهم من مصرويروي سفر العدد قصة تيه بني اسرائيل في برية سيناء ووصولهم إلى موآب واشرافهم على ارض الموعد . ومع أن مصادر معلومات هذا السفر متنوعة ، ومن أعصر مختلفة، إلا أنه وحدة متناسقة متينة في اسلوبه. وقد سمي بالعدد لأنه ذكر الاحصائين اللذين جريا بين اسرائيل في ذلك العهد. ،  جاءت تسمية هذا السفر " العدد" عن الترجمة السبعينية، وعنها أخذت كل الترجمات الحديثة . وهذه التسمية
تناسب الإصحاحين الأول والسادس والعشرين من السفر حيث ورد فى كل منهما إحصاء للشعب، الإحصاء
الأول تم فى سيناء فى السنة الثانية لخروجهم، والثانى بعد حوالى ٣٩ سنة وتم فى سهول موآب قبل دخولهم
أرض الميعاد م باشرة. أما النسخة العبرية فجاء فيها إسم هذا السفر " بمدبار" أى فى البرية " وهما الكلمتان
الرابعة والخامسة فى الإصحاح الأول . والتسمية العبرية تعبر بأكثر دقة عما حواه السفر، بكونه سفر رحلات


علاقة سفر العدد بما قبله
طبعا يبدا سفر العدد مثله مثل الاسفار الاربعة لموسى التي جائت بعد سفره التكوين
بحرف ( و) اي كانه مكمل للاخر الذي قلاه
1 -  نجد فى سفر الخروج من أوله إلى خر 1:19 قصة خروج الشعب من مصر إلى سيناء ففى خر 1:1
نجد الشعب قد جاء إلى برية سيناء
2 -  باقى أحداث سفر الخروج كلها تجرى فى برية سيناء
3 - إستلام شرائع، وأحداث سفر اللاويين تمت فى هذا المكان، برية سيناء
3 -  يبدأ سفر العدد فى برية سيناء فى نفس المكان حتى نأتى إلى عد 10:10فنجد أن السحابة قد تحركت إعلاناً لهم بالحركة من هذا المكان.
 5 -  من عد 11:10- آخر السفر نجد قصة تحرك الشعب من سيناء إلى عربات موآب.
6 -  قضى الشعب فى برية سيناء حوالى 11 شهراً فهم وصلوا لهذا المكان فى الشهر الثالث لخروجهم وإرتحلوا فى الشهر الثانى من السنة الثانية (خر 1:19 + عد 10:10)
7- قضى الشعب حوالى 38 سنة وثمانية شهور و 11 يوماً من يوم تحركهم من برية سيناء حتى وصولهم للضفة الشرقية للأردن (عربات موآب) عد 11:10 + تث 3:1)
8- قضى الشعب حوالى 3-4 شهور فى عربات موآب ونجد قصة هذه الشهور فى عد 22- آخر السفر
 مميزات السفر
١- يروى لنا هذا السفر قصة تيه بنى إسرائيل فى برية سيناء ووصولهم إلى موآب وإشرافهم على أرض
الموعد. (مدة السفر ٣٨ سنة وتسعة شهورو11 يوما )
٢- نجد فى هذا السفر عرض لعمل الله مع الشعب لتهيئته لدخول أرض الموعد، ومن هنا تأتى أهميته
فى حياتنا، فنحن الآن فى برية هذا العالم والله هو هو أمس واليوم وإلى الأبد مازال يعمل معنا ليهيئنا
للدخول لأورشليم السمائية . إذًا نرى فيه قصة معاملات الله معنا ونرى صورة أيضًا لمعاملاتنا مع
الله.
٣- هذا السفر يأتى بعد سفر الخروج وعبور البحر الأحمر وهذا يمثل فى حياتنا المعمودية.
٤- نرى فى هذا السفر عناية الله العجيبة بشعبه (المن والسلوى والماء وا لغلبة ضد أعدائهم ...) ونرى
تذمر الشعب المستمر وبالرغم من تذمرهم كان يقودهم كعمود سحاب نهارًا وعمود نار لي ً لا. ولكن
نرى أيضًا الله كمؤدب لشعبه، والتأديبات من محبته حتى يردهم للطريق الصحيح، وفى تأديبه
وعنايته نرى عدله ورحمته
٥- نلاحظ أن التذمر يحرمنا من بركات الله كما حرم التذمر الشعب من بركات الله.
٦- لقد شكك العلماء المحدثون فى كيفية إعالة ثلاثة ملايين شخص فى برية قاحلة ولكن هؤ لاء ينقصهم
الإيمان بأن الله كان قائد الرحلة وهو يعول شعبه.
وايضا ينقسم محتواه الى ثلاثة اقسام
المرحلة الأولى (1- 8) هي امتداد لسفر الخروج، والشعب في ايامه الاخيرة عند جبل حوريب. يحصيه مويى احصاء شاملاً، بحسب اسباطه كلها، ما عدا سبط اللاويين (1- 4)، ويفرض عليه رسوماً وشرائع في التقديس والنذور والنسك لله (5- 6)، ويقدس المسكن وامتعته والمذبح، ويكرّس اللاويين ليخدموا فيه، ويقدّسوا الشعب، ويقدّم بنو اسرائيل التقادم (7- 8).
وهنا نسافر الى الارتباط الوثيق بين الكتاب المقدس كاملا ونرى روز لذلك في سفر الرؤيا او العكس صحيح
كذلك كاتب سفر الرؤيا (7) يحصي عدد المختومين بختم الحمل، من جميع اسباط اسرائيل الاثني عشر، شعب العهد الجديد وهو يشمل جميع شعوب الارض، ويعطي رقماً رمزياً لا حقيقياً، ليدّل على عدد المخلّصين الذي لا يُحصى، في ملكوت الحمل والجالس على العرش، أرض ميعاد العهد الجديد اذ ان عدد مئة واربعة واربعين ألفاً، طبعا هو عدد رمزي

والمرحلة الثانية (9- 25) هي عبور الشعي من سيناء إلى قادش فموآب، وتبدأ المسيرة بأكل الفصح الثاني، بهَدْي الله، على هتاف البوق، وراء الغمام، الذي كان يحلّ كمنظر نار على خباء المحضر، ويرتحل الله في طليعة الشعب يهديهم الطريق (9- 10) ويصل الشعب الى قادش، ويقوم بمحاولة فاشلة، للدخول الى الأرض المقدسة من الجنوب (11- 14)، ويُعطَى فرائض ورسوم، لكن قورح وداثان وابيرام يقاومون موسى وهارون، فتحل ضربة قويّة في الشعب حينئذ يشفع اللاويون امام الله لردّ الضربة عن الشعب (15-19). ويتابع الشعب العبور من قادش إلى موآب، وتموت مريم وهارون، ويبارك النبيُ بلعام الشعب، ويفجَر الشعبُ مع بنات موآب في فغور (20- 25).
والمرحلة الثالثة (26- 36) هي تدابير موسى لتوزيع الارض المقدسة على الشعب، فيحصي الشعب احصاءً جديداً، ويعطيهم شرائع جديدة مختلفة، ويكرّس يشوع بن نون قائداً للشعب من بعده (26- 30) ويكون للشعب حرب قاسية ضدَّ مِدْيَن (31)، ويستقر سبط رأوبين وسبط جاد ويمد كنان في بر الأردن (32). وبعد تلخيص لمراحل العبور من مصر إلى بر الاردن (33)، ينتهي الكتاب بإعطاء بعض شرائع في توزيع الأرض المقدسة على أسباط الشعب الباقية (34- 36).
 
عدد الشعب
1-   عجيب أن يدخل مصر 70 نفس وفى مدة 215 سنة يخرجون منها ما يقرب من 2-3 مليون نفس. هذه هى بركة الله. وهناك من يشكك فى هذا وحتى نلغى كل شك فلنتصور أن شخصاً أنجب 4 أولاد عدا البنات. ثم لو تصورنا أن كل ولد أنجب فى سن الثلاثين أربع أولاد. ولو تصورنا عدم وجود أوبئة أو أن بركة الله وعنايته تشملهم سنجد أن هذا الشخص عند دخول مصر كان واحداً وبعد 30 سنة يصبح 4 وبعد 60 سنة يصير العدد 16 وبعد 90 سنة يكون العدد 64 وبعد 120 سنة يكون العدد 256 وبعد 150 سنة يكون العدد 1024 وبعد 180 سنة يكون العدد 4096 وبعد 210 سنة يكون العدد 16384. وبإضافة جيلين وهذا محتمل جداً يكون العدد 20480 نفساً وماذا يحدث لو كان كل شخص ينجب خمس أو ست اولاد. إذاً لا مبالغة فى الرقم
2- ولكن لنرى أيضاً يد الله، ففى خلال توهانهم فى البرية زاد عددهم من 601730 نسبة إلى 603550 أى بزيادة 1820  (هذا بالنسبة للرجال لمن هم فوق العشرين سنة) وهذا خلال 40 سنة. والتفسير موجود داخل سفر العدد فكانت الأوبئة تحصد منهم آلاف بسبب تذمرهم على الله. والحيات المحرقة كذلك بل الأرض تبتلع منهم الكثير..... وهكذا نرى تأثير الخطية بالمقارنة مع البركة.
3 - كثيرون يشتكون من الملل من دراسة سفر العدد بسبب كثرة الأسماء والأعداء ولكن لنا فى هذا تعزية كبيرة فالله يعرفنا بأسمائنا واحداً واحداً
علما هذه الارقام يعتبرها البعض  ارقام خيالية من الكاتب لكي يتخوف العدو من الجيش الذي يقاتل باعداد ضخمة او يعتبرها ارقام مبالغ بها


لماذا الاحصاء

1 - حتى يظهر أن الله وفى وعده لإبراهيم وها نسله كتراب الأرض وايضا  حينما يرى الشعب أن البنوة الأولى لإبراهيم بزيادة نسله قد تحققت يتشجعون فى حروبهم ليرثوا
الأرض فهذه هى البنوة الثانية لإبراهيم، أن الأرض لنسله. ( حسب عهد الناموس )
2 - هو شىء معزى جدًا أن يطلب الله التعداد . فهذا التعداد ليس لله , فالله يعلم العدد قبل أن يعدهم موسى
ولكن هذا التعداد هو للشعب . فيعلم كل فرد أنه ينتسب للشعب الذى يهتم به الله ويأمر بإحصائه
وبالتالى يش عر كل فرد بأهميته لدى الله .
3 - والإحصاء فيه تصنيف من يتبع هذا السبط ومن يتبع الآخر فمن لا سبط له، إذًا هو غريب لا يدخل
للإحصاء. إذًا التعداد فصل بين شعب الله والغرباء . وبالإحصاء يشعر كل واحد أنه منتسب لشعب
الله، عضو فى العائلة السماوية

5   - الإحصاء يدل على طريقة عمل الله وأنه إله نظام وليس إله تشويش
6 - هذا الإحصاء هو إحصاء عسكرى حربى . كل خارج للحرب بالاحرى حربي بحت


هذا السفر وارقامه واسباطه ومعاني اسماء
في البداية عدد الاسباط 12 وهو بحد ذاته يعبر عن عدد تلاميذ المسيح
 والان عددالارقام ونسبها و سنذكر مجموعها وماذا يدل  مجموعها ابالنسبة للكتاب المقدس وايضا  لو نلاحظ الرقم خمسة مذكورفي جميع التعدادات الموجودة في سفر العدد لانه الرقم المقدس في هذه الاسفار وله قصة في هذه الاسفار كنت قد ذكرتها سابقا في مواضيعي  اي انه يدل على اسفار موسى الخمسة وايضا هناك عدة اشياء في هذه الاسفار تدل على الرقم خمسة لاسفار موسى مثلا السفر الاول من اسفار موسى يتكون من خمسين سفرا وايضا لو اخنا اسفار موسى الخمسة بلغتها الاصلية (العبرية )  وقمنا برفع الفراغات بين الكلمات والجمل ومن ثم نقوم بعد خمسين حرفا وناخذ الواحد والخمسين ونعيد الكرة مرة تلو مرة فنجمع الاحرف التي جمعناها فيكون الناتج دائما كلمة (توراة)  وايضا كلمة توراة هي تتكون من خمسة احرف وايضا الرقم خمسة  اهم ما ذكر في الكتاب   هو رقم المسئولية ورقم النعمة:
فهو عدد حواس الإنسان، وكذا عدد الأصابع فى كل من أطرافه.
ونظراً لأن هذا الرقم حاصل جمع 4 +1 فهو يحدثنا عن الخالق مع الخليقة، أو بالحري هو رقم عمانوئيل "الله معنا".
لهذا يتكرر هذا الرقم أكثر من غيره في خيمة الاجتماع. فمثلاً كان ارتفاع ألواح الدار الخارجية في الخيمة 5 أذرع (خر27: 18)، وكذلك طول مذبح المحرقة (خر27: 1)، وهو عدد الأعمدة علي مدخل القدس (خر 26: 37). وكان هو عدد شواقل فضة الفداء (عد3: 47). كما أنه عدد الحجارة المُلْس التي أخذها داود في حربه مع جليات (1صم17: 40).

وفي العهد الجديد نقرأ عن خمس عذارى حكيمات وخمس جاهلات (مت25)، وعن خمسة أرغفة شعير (يو6: 13). وهكذا. كما أن عدد جروح المسيح كانت خمسة؛ في يديه ورجليه وجنبه!
 وهو اضافة للرقم سبعة والرقم تسعة (التي تعتبر ارقام الكتاب المقدس ولكل واحد دلالته
المقدسة

1 – سبط راوبين ستة واربعين الفا وخمسمئة -   46500     15   5+1 = 6  من مضاعفات الثلاثة الرقم المقدس وايضا هو مجموع عدد اصصحاحات هذا السفر سفر العدد اي 36  3+6 =9 من مضاعفات الثلاثة ايضا
واهم ما يميزه   باختصار شديد هو رقم التحديد

فللتعبير عن الأجسام يلزم علي الأقل 3 أبعاد، ولتحديد المكان يلزم علي الأقل 3 محاور، والمثلث هو أبسط الأشكال الهندسية. وللمادة 3 أحوال (صلبة أو سائلة أو غازية). والذرّة تتكون من إلكترونات وبروتونات ونيوترونات. والكائنات الحية (حيوانات أو أسماك أو نباتات) تتكون بصفة عامة من 3 أجزاء.

ويعلمنا الكتاب المقدس أن الإنسان كائن ثلاثي (جسد ونفس وروح 
وأن لله أقانيم ثلاثة (الآب والابن والروح القدس )
وكان لخيمة الاجتماع في العهد القديم أقسام ثلاثة (الدار الخارجية - والقدس - وقدس الأقداس). والمعـادن المستخدمة فى صنع أدواتها ثلاثة (الذهب والفضة والنحاس). وثلاث مـرات كان يصعد جميع الذكور إلى أورشليم فى السنة. والسمـاوات عددهـا ثلاث (2كو 12: 2). وتتكرر عبارة « أبا الآب » في العهد الجديد 3 مرات  وهو أيضاً رقم القيامة من الأموات (2مل20: 5، هو6: 2، يون1: 17، مت16: 21، 1كو15: 4  )   
2-  سبط شمعون تسعة وخمسين الفا وثلاث مئة 59300       17  1+7= 8  راجع سبط يهوذا في الاسفل
3 – سبط جاد خمسة واربعين الفا وستمئة وخمسين  45650       20  من مضاعفات الخمسة ايضا 
4 – سبط يهوذا  اربعة و سبعون الفا و ست مئة 74600     17  1+7= 8 (سبط الذي من نسله كان المخلص وهو اكبر الاسباط وكان قائد الموكب نحو الشرق  كما المسيح قائدنا الى الاورشليم السماوبة وفى هذا تحقيق لنبوة يعقوب تك ١٠،٨:٤٩  )
 ان الرقم 8 علاقته قوية بالعهد الجديد
فهو رقم أول يوم في الأسبوع الجديد، وبداية السلم الأعلى في الموسيقى، ولهذا اعتبر أنه يعبر عن ما هو جديد. لذلك الرقم ثمانية هو رقم سبط يهوذا لان من نسل يهوذا جاء  المسيح وكان التجديد بالعهد الجديد  كما نجد أن الختان كان يحدث في اليوم الثامن (تك17: 12)، وتطهير الأبرص كان يتم فى اليوم الثامن (لا14: 10)، والباكورة كانت تُقدَم في غد السبت أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً عيد الخمسين (لا23: 11، 16  )
ثم إن قيامة المسيح حدثت يوم الأحد أي في اليوم الثامن، وكذلك أيضاً حلول الروح القدس.

و وكذلك أيضاً كان ترتيب داود بين إخوته الثامن وهو من نفس نسل يهوذا  (1صم17: 12،14).

ويسجل الكتاب المقدس 8 أشخاص أقيموا من الأموات! ابن أرملة صرفة (1مل17)، وابن الشونمية (2مل4)، والذي مس عظام أليشع (2مل13)، وابنة يايرس (مر5) وابن أرملة نايين (لو7) ، ولعازر (يو11)، وطابيثا (أع9)، وأفتيخوس (أع20).

وكتبة العهد الجديد عددهم ثمانية!

ومن الجميل أن نعرف أن الاسم الكامل « الرب يسوع المسيح » مذكور فى العهد الجديد 88 مرة، وكذلك أيضاً « ابن الإنسان » مذكور88 مرة.

ثم أن القيمة العددية لاسم « يسوع » باليوناني هو 888. ولاسم « المسيح » وباليوناني "كريسـتوس" 1480 (8×185)، ولاسم « الرب » وباليوناني « كريوس » 800 (8×100) ولاسم « المخلص» وباليوناني "سوتر" 1408 (8× 176) ولاسم « يسوع المسيح » هو 2368 = 37×8×8.

وهناك 8 تركيبات مختلفة لأسماء المسيح الثلاثة الرئيسية وردَت في الكتاب كالآتي:

الرب – يسوع - المسيح - الرب يسوع - الرب المسيح - يسوع المسيح - المسيح يسوع - الرب يسوع المسيح
5 – سبط يساكر  اربعة و خمسون الفا و اربع مئة 54400   13 = 4     هو رقم الأرض    والاناجيل الاربعة

فالأرض لها أطراف أربعة: الشمال والجنوب والشرق والغرب (إش 11: 12، رؤ7: 1 مع إر49: 36، زك6: 5)، كما أن هناك فصولاً أربعة في السنة، وبالتالي فهو رقم العمومية.

لذلك نقرأ في الكتاب أن المذبح كان مربعاً، وكان له أربعة قرون (خر27: 1،2، 30: 2، رؤ9: 13)، وتُقـدَم عليـه أربعة أنواع من الذبائح (لا1- 5). ثم هنـاك أربع إمبراطوريـات تعاقبت السيادة علي الأرض في الفترة المسماة بأزمنة الأمم (دا2، 7)… 
6 – سبط  زبولون سبعة و خمسون الفا و اربع مئة400 57    16 =7  ايام الخليقة والسابع استراحة الرب  والرقم 7  هو رقم الكمال
7-  سبط افرائيم اربعون الفا و خمس مئة  40500     9  من مضاعفات الثلاثة الرقم المقدس
8 – سبط منسى اثنان و ثلاثون الفا و مئتان 32200       7 ايام الخليقة والسابع استراحة الرب
9 – سبط بنيامين خمسة و ثلاثون الفا و اربع مئة  35400    12  يدل على عدد تلاميذ يسوع  ومن مضاعفات الثلاثة وايضا ناتج ضرب ثلاث باربعة (البشيرين الاربعة )
10 – سبط دان – اثنان و ستون الفا و سبع مئة  62700     15  = 6   من مضاعفات الثلاثة ايضا وايام الرب وعمله الكامل فلقد خُلق الإنسـان في اليوم السادس كما أن أيام العمل في الأسبوع ستة وايضا عدة دلالئل اخرى تستطيع ان تبحث عنها في الكتاب
11 – سبط اشير –واحد و اربعون الفا و خمس مئة 41500   10 من مضاعفات الخمسة   إنه 5×2 أي المسئولية الكاملة. ولاحظ أنه عدد أصابع كلتا اليدين، لذلك كانت وصايا الله للشعب عشراً
12 – سبط  نفتالي –  ثلاثة و خمسون الفا و اربع مئة53400   12   (راجع الرقم اعلاه سبط بنيامين )

المجموع ست مئة الف و ثلاثة الاف و خمس مئة و خمسين   603550   والجمعة النهائية تساوي5+ 3+5+6  =19 1+9 = 10 من مضاعفات الخمسة (5×2) وايضا دلالة عل اسفار موسى الخمسة  (وايضا راجع سبط اشير اعلاه )

معاني اسماء رؤساء الاسباط باللغة السامية (العبرية )
- لسبط رأوبين ومعناها " ابن الرؤيا " رئيس هو أليصور ومعناها " الهى صخرة - سور " 

 شمعون ومعناها " مستمع " رئيس هو .. شلوميئيلومعناها " الله سلام 

  يهوذا ومعناها " الاعتراف " رئيس هو .. نحشون ومعناها " حية  (وهو من أسلاف المسيح (جسديا ) (مت ٤:١ + لو ٣٣،٣٢:٣ ) ومعنى
إسمه حية . فالمسيح , ورمزه فى هذا السفر حية نحاسية هو الذى لم يصنع خطية وصار خطية
لأجلنا.)
     

  يساكر ومعناها " الجزاء " رئيس هو ..نثنائيل ومعناها " هبة الله  .

 زبولون ومعناها " مسكن " رئيس هو .. ألياب ومعناها " الهى أب   

 افرايم ومعناها " الثمار المضاعفة رئيس هو .. اليسمع ومعناها " الهى سمع   

  منسى ومعناها " ينسى " رئيس هو .. جمليئيل ومعناها " الله مكافأتى   

 بنيامين ومعناها " ابن اليمين رئيس هو .. أبيدن ومعناها " ابى يدين  .

 دان ومعناها " يدين " رئيس هو .. أخيعزر ومعناها " اخى معين 

  اشير ومعناها " سعيد رئيس هو .. فجعيئيل ومعناها " الله قابلنى 

 جاد ومعناها " متشدد " رئيس هو .. ألياساف ومعناها " الله يضيف   

 نفتالى ومعناها " متسع " رئيس هو .. اخيرع ومعناها " اخى شرير   
 
وارقام اخرى من هذا السفر
ذكرت جملة (كلم الرب موسى) في خمسين اية عدة تكرار النص 52  اذا   2+5 =7  راجع الرقم 7 اعلاه
وايضا ذكرت (خيمة الاجتماع ) في 52 اية  راجع اعلاه
وكلمة (خمسين) ذكرت 17 مرة في 17 اية في السفر ومجموعها ثمانية (راجع سبط يهوذا )
وكلمة ( خمسة ) ذكرت 49 مرة في 25 اية ايضا 2+5 ناتجها 7  ومجموع 49 = 4 وايضا راجع اعلاه
وايضا كلمة (سبط ) ذكرت في 74 اية بتكرار 83 ومجموع الرقمين هو 4 راجع الرقم اعلاه
وكلمة(  يهوذا ) اسم السبط الذي منه المسيح ذكرت  في 12 اية بتكرار 13  وال 12  عدد تلاميذ يسوع راجع الرقم اعلاه وال13 مجموعها 4 وايضا راجع الرقم اعلاه  علما الرقمين لو جمعناهما كانت النتيجة 25 وايضا 5+2 =7
وكلمة (نحشون ) قائد سبط يهوذا ذكرت في 5  ايات بتكرار 5 مرات
وارقام اخرى كثيرة لكل رقم علاقة بسفره وكتابه  وكاتبه ولااعتقد ان هذه الارقام في الكتاب المقدس هي (صدفة  )






وهنا ننتقل الى اهم الارتباطات بالعهد الجديد والمسيح في هذا السفر
إعلان عن المسيح: من خلال موسى الذي قاد الشعب (عدد 54:1). قال يسوع: إني الراعي الصالح وأعرف خاصتي (يوحنا 14:10
1 - شريعة القداسة (عد 5)
بعد إحصاء الشعب، فرض موسى بأمر الله شرائع على الشعب، لكي يظلّوا أطهاراً مقدَّسين، بحيث ان كلّ من يتنجّس لا يحلّ له ان يسكن بين الشعب، بل ينبغي ان يُنفى إلى خارج المحلّة لئلاّ ينّجس الشعب كلّه، لأن الشعب مقدَّس بحضور الله المقيم فيما بينهم ( عد 5/1- 4).
كذلك أمر بولس الرسول المسيحيين في قورنتسى بأن يرفعوا الشرّير من بينهم وألاّ يخالطوه ولا يؤاكلوه (اقور 5/7- 13)، بل ينبغي ان يخرجوه من بينهم، لأنهم جاعة مقدّسة، والله ساكن فيهم وسائر فما بينهم (2 قور 6/16- 18).


2 - ) صلاة البركة (عد 6)
أمر موسى هارون وبنيه الكهنة واللاويين أن يباركوا الشعب وعلموا اسم الله عليه ويقولوا له: (يباركك الرب ويحفظك.. يرفع الرب وجهه نحوك، ويمنحك السلام" (عد 6/22- 27).
كذلك فعل يسوع ليلة آلامه، في وداعه الأخير لتلاميذه، فمنحهم السلام، أثمن ما منح: "سلاماً أترك لكم، سلامي أعطيكم، ولست كالعالم أعطي، فلا تضطرب قلوبكم، أو تخف" (يو 14/27) ثمّ صلّى إلى أبيه من أجلهم، وقد أظهر لهم اسم أبيه، قال: "أيها الآب القدوس، احفظهم في اسمك الذي وهبته لي... لمّا كنت معهم كنت احفظهم في اسمك" (يو 17/11-12).
3 -  البوق لنداء الجماعة (عد 10)
وصنع موسى، كما أمره الرب في بريّة سيناء، بوقين من فضّة، ليكونا اولاً لنداء الشعب، ليجتمع اليه الرؤساء رؤوس الوف بني اسرائيل، وثانياً لتسيير المحلاّت ليرحل كلّ سبط وراء راية محلّته (فرقته) في البريّة صوب أرض الميعاد (عد 10/2- 3).
كذلك صوّر بولس الرسول مجيء الرب في النُّهيَة، يدعو إليه جميع الراقدين بهتاف بوق الله، ليجتمعوا إليه من كل صوب في لحظة وطَرْفة عين، ويقوموا من مثوى الموت إلى المجد الخالد، إلى أرض الميعاد الجديدة في السماء (اتس 4/16؛ اقور 15/ 52).
وكذلك رأى كاتب سفر الرؤيا ملائكة سبعة واقفين أمام الله وقد اُعطوا سبعة أبواق لينفخوا فيها فتحلّ الضربات على سكّان الأرض ليتوبوا من أعمال أيديهم الشريرة ويسجدوا للجالس على العرش وللحمل ويسبّحوا للرب ومسيحه المالك إلى دهر الدهور (رؤ 8- 11).
4 -  لحم في البريّة (عد 11)
تذمّر الشعب على موسى وعلى الله في برية سيناء، وسئمت نفسه المّن وقالوا: "من يطعمنا لحاً؟ فقد ذكرنا السمك الذي كنّا نأكله في مصر مّجاناً والقِثاء والبطّيخ والكُرّات والبصل والثوم، والآن نفوسنا يابسة لا شيء أمام عيوننا في المنّ (عد 11/4- 6). حار موسى في أمره وسأل الرب: "أَفيُذبَح لهم غنم وبقر فيكفيَهم أو يجمع لهم سمك البحر فئشبعَهم؟" (عد 11/22)
كذلك فعل يسوع في البرية يوم رأى جمعاً كثيراً مقبلاً إليه، فقال لفيلبّس، أنّى نشتري لهؤلاء خبزاً لكي يأكلوا؟... قال فيلبّس: لا يكفي خبز بمئتي دينار، ليصيب كلّ منهم كسرة!
وبعد آية تكثير الخبز والسمك، كان ليسوع حديثان، احدهما على خبز تعليمه الجديد بدل المّن القديم (يو 6/35- 47)، والثاني على خبز لحمه ودمه، طعاماً وشراباً حقاً (يو 6/48- 72). فتجادل اليهود وقالوا: كيف يسَعُ هذا ان يعطينا لحمه مأكلاً؟ (6/52). وتلاميذه أنفسهم تذمّروا من كلامه هذا فقال لهم: "آهذا يُزلّكم؟ وان ترَوا الانسان صاعداً إلى حيث قبلاً كان؟... هو الروح يُحي، وما في اللحم ما يجدي، فما قلت من كلمات انّما هو روح وحياة" (يو 6/61- 63).
5 -  روح الله على موسى وعلى شيوخ الشعب (عد 11)
في اطار إعطاء رفوف من السلوى ليأكل الشعب لحماً، أعطى الله شيوخ اسرائيل السبعين ذلك الروح عينه الذي كان على موسى، ليحملوا مع موسى اثقالَ الشعب في الصحراء، ولا يحملها موسى وحده (عد 11/17، 25).
كذلك فعل يسوع في إطار تكثير الخبز والسمك، وفي إطار الوعد بإعطاء لحمه ودمه طعاماً حقاً في القربان الاقدس، وعَدَهم أيضاً باعطائهم روحه القدوس بعد صعوده إلى السماء (يو 6/62- 63)، وقد حقّق وعْدَه لهم بعد قيامته، اذ نفخ فيهم وقال لهم: خذوا روحاً قدساً (يو 20/22)، وحقّق أُمنية موسى: ليت جميع أُمَّة الرب انبياء يجعل الرب روحه عليهم (عد 11/29)، لمّا حان يوم العنصرة وكان التلاميذ كلهم مجتمعين معاً... وامتلأوا جميعاً روحاً قدساً وشرعوا يتكلّمون بألسن غريبة على ما كان الروح يؤتيهم ان يتكلّموا (رسل 2/ 1- 4).
8) موسى أمين في بيت الله (عد 12)
ميّز الله موسى عن جميع الانبياء، وقاصص هارون ومريم لأنهما قارنا نفسيَهما بموسى، وخاطبهما في شأن موسى: ان يكن فيكم نبي للرب فبالرؤيا أتعرف إليه وفي حلم أخاطبه. وأمّا عبدي موسى فليس هكذا بل هو أمين في جميع بيتي. فما إلى فم أخاطبه وعياناً لا بألغاز وشبه الرب يعاين. فما بالكما لم تهابا ان تتكلّما في عبدي موسى؟ (عد 12/6- 8).
كذلك كاتب الرسالة إلى العبرانيين يشبّه يسوع بموسى الأمين، ثمّ يضيف ان موسى خادم في بيت الله أمَّا يسوع فهو الابن في بيته: "وقد كان موسى أميناً في جميع بيته كخادم شهادة لما سيُقال أمّا المسيح فكالابن على بيته، وانما بيته نحن ان تمسّكنا بثقة الرجاء وفخره حتّى يثبّتنا إلى المنتهى (عب 3/5- 6).

 

وهذا منتهى الموضوع وللحديث بقية
هذا الموضوع تمت صياغته او نقله او جمعه عبر عدد مجامع من النت او بعض المراجع الكتابية وهناك بعض اضافات او افكار من مضيف الموضوع .
القسم باللون الاحمر هي  ارقام واحصائات منها ما له مراجع واخرى  قمت بها شخصيا تكشف لاول مرة لامانع من نقلها وبدون ذكر اي اسم 
اهم المراجع :    موقع كلمة الحياة
  الكتاب المقدس . موسوعة ويكبديا. .تفاسير الاب انطانيوس فكري كنيسة مريم العذراء الفجالة (مصر) . الاب بولص الفغالي . دار المشرق للكتاب المقدس 1989
 

ومع محبة الرب





114
(جيل شرير و فاسق) دراسة  لسفر يونان بالاضافة الى (باعوثا صوم نينوى )
في البداية سنتحدث عن  هذا السفر  ودراسته وقصة يونان ومن ثم ننتقل ونتحدث عن صوم باعوثا ددنينوى

نينوى : وهي مدينة تقع في شمال العراق (الموصل حاليا) وكانت عاصمة المملكة الاشورية واشتهر اهلها بالغنى والموارد الطبيعية وكانوا يعبدون الالهة  عشتاروت وسماها ناحوم النبي مدينة الدمار ملانا كذبا واختطافا وايضا عرف ملوكها بالعنف الشديد وكانت تسليتهم جذع انوف الاسرى وقطع ايديهم وارجلهم والتمثيل بهم علما ان نبوبلاسر ملك بابل هو من دمر نينوى وكانت مدينَةُ نينَوى عاصِمَةَ ألدِّ أعداءِ اليهودِ القُدامى. والفظائع التي إقترفها الأشوريونَ لم يكن لها سابِقة في التاريخ القديم. لربَّما يُونان أو أفرادُ عائِلتِهِ من ضحايا فظائِعِ الأَشُوريِّين. وقد يكونُ لديهِ سببٌ كافٍ  لكُرهِهِ لشعبِ نينَوى الذين ظلموا شعبَهُ.لهذا نرى امتناعه بالذهاب الى هذه المنطقة والتهرب من الله
يونان بن أمتّاي – هو النبي الذي يعتقد انه ابن ارملة صرفة صيدا الذي اقامه النبي ايليا من الموت راجع (مل 1- 18)  وكلمة يونان في العبرية تعني المتالم وايضا لها معنى اخر (الحمامة ) وكلمة امتاي تعني الحق ومن هنا تبدا علاقة يونان بالمسيح لان المسيح شبه نفسه با اية يونان التي تعطى للجيل وها هي تبدا من هنا لان معاني اسم يونان تتدل على المسيح والروح القدس الحمامة والالم والحق ولهذا السر معاني كثيرا
وايضا بما ان النبي يونان هو لم يتنباء كما الانبياء الاخرين عن المسيح ولكن حياته تدل على المسيح وشخصيته كذلك  وايضا اهم النبوات هي كالاتي
1 : قصة يونان صارت بنفسها تعبر عن الفداء المشيحي بالموت والقيامة
2 : انذار لنينوى اذا لم تتب فتهلك
3:  ذهابه للام الوثنية (نينوى ) كان نبوة عن قبول الامم للمسيح
4 : وايضا هو من قرية (جت حافر ) في الجليل  وايضا هو جليلي كما المسيح   جليلي
5 : دخول جوف الحوت 3 ايام هي بحد ذاتها تعبر عن دخول الرب يسوع جوف الارض 3 ايام ايضا وقيامته وهذه هي الاية التي اعطيت للجيل الفاسق وهنا نتذكر قانون الايمان اذ نقول في اليوم الثالث يقوم كما في الكتب(و هي إشارة للمعمودية أيضًا) واذا يقول انجيل متى بهذاالصدد ويصف المسيح نفسه قائلا (39  فاجاب و قال لهم جيل شرير و فاسق يطلب اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي* 40  لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام و ثلاث ليال* 41  رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل و يدينونه لانهم تابوا بمناداة يونان و هوذا اعظم من يونان ههنا* 42  ) نعم حقا هذا
6 : الاربعين يوما التي اعطاها الله انذارا تذكرنا بالرقم اربعين حيث صام المسيح ايضا اربعين يوما


ما اسم السفر في الكتاب المقدس وترجماته
اسم الكتاب في المخطوطات الماسورتية هو سفر يونان وفي الترجمة اللاتينية هو نبؤة يونان وفي الترجمة السريانية هو نبؤة النبي يونان.


التاليف
لا يعرف الكاتب وإن كانت النظرة التقليدية تذكر النبي يونان كمؤلف. وعاش النبي حسب ويستون في القرن التاسع قبل الميلاد. وتم تدوين الكتاب بعد دمار نينوى عام 612 قبل الميلاد حسب المختصين وربما في القرن الرابع قبل الميلاد.

اهم مايثبت هذا السفر تاريخيا
(1) الذين ينكرون تاريخية أحداث سفر يونان هم الذين ينكرون المعجزات والوحي.
(2) أورد سفر 2ملوك 14:25 ذكر يونان بن أمتّاي كنبي تحققت نبواته. ومن المعروف أن سفر 2 ملوك سفر تاريخي، يورد حقائق تاريخية.
(3) قال المسيح: »كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليالٍ هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال« (متى 12:40). وهذا القول نبوَّة من المسيح بموته وقيامته، وقد تحققت النبوَّة. ولا يمكن أن يقيس المسيح حقائق تاريخية عن موته وقيامته على حقائق غير تاريخية هي وجود يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال.
(4) أظهرت الحفريات الحديثة وجود قبر في شمال فلسطين هو قبر النبي يونان، كما وُجدت عملات معدنية قديمة تحمل رسم إنسان يخرج من فم حوت


اهم الارقام في  هذا السفر
الرقم 48 هو عدد ايات السفر كاملا 8 + 4 = 12 وهذا عدد تلاميذ يسوع وايضا 1+2 = 3 الرقم المقدس وايضا ذكرت كلمة ( الحوت ) 3 مرات في السفر  وايضا كلمة يونان ذكرت 15 اية فقط في السفر و5+1 =6 وهي من مضاعفات الثلاثة وعدد ايام الخلق في البداية وايضا عدد اسفاره اربعة يرمز الى التبشيرين الاربعة وايضا ترتيبه في الاسفار 37 الرقم ثلاثة هو عدد الايام التي قضاها في جوف الحوت والرقم المقدس والرقم سبعة
يوم استراحة الرب


قصة يونان في السفر من معظم هذه القصة بالاستناد الى موقع كلمة الحياة
  في الإصحاحِ الأوَّل من نُبُوَّة يُونان القصيرة هذه، نقرأُ أنَّهُ عندما كلَّفَ اللهُ يُونان بالذهابِ إلى نينَوى، رفضَ أن يذهَبَ، وعندما حزَمَ أمرَهُ على عدَمِ الذهاب إلى نينَوى، أظهَرَ لنا إيمانَهُ في هذين البُعدَين في المجيءِ إلى محضَِرِ اللهِ والذهابِ من أجلِ الله. لقد عرفَ يُونانُ أنَّهُ نتيجَةً لِكونِهِ قد إختَبَرَ دُخُولاً إلى محضَرِ الله، عندها أخذَ تكليفاً بالذهابِ إلى نينوى من أجلِ الله. وبما أنَّهُ لم يكُنْ قادِراً، أو بالأحرى لم يكُن راغِباً بالذهاب، أعلنَ أنَّهُ لن يذهَب إلى نينَوى من أجلِ الله، وإنسجاماً معَ قرارِه، أنَّهُ لن يدخُلَ إلى محضَرِ الله أيضاً.
بما أنَّ يُونان كانَ يُحاوِلُ الإختِباء من الله عندما رَكِبَ السفينة، نـزلَ إلى قعرِ السفينةِ ونامَ نوماً عميقاً (1: 5). ونقرَأُ أنَّ اللهَ أهاجَ عاصِفَةً قويَّةً كادَت أن تُغرِقَ السفينَة. وعندما أصبَحَ البَحَّارَةُ في ذُعرٍ بسببِ العاصفة ويُصلُّونَ لآلهِتِهِم، كانَ يُونان يَغُطُّ في نَومٍ عميق، مُحاوِلاً الهرَب من نينَوى، ومن الله، ومن مشاكِلِهِ عن طريقِ النَّوم.
وعندما نـزلَ رُبَّانُ السفينَةِ وواجَهَ يُونان الذي كانَ نائماً وسطَ العاصِفة، إعتَرَفَ يُونانُ أنَّ إلهَهُ هو الله الذي صنعَ البحرَ، وكان غاضِباً منهُ، فأرسَلَ هذه العاصِفة لأنَّهُ كانَ قد أرسَلَ يُونانُ إلى نينَوى، ورفضَ يُونانُ هذا التكليف الإلهي (9-10). ولقد أخبرَ يُونانُ الرُبَّانَ أنَّ الطريقة الوحِيدَة لتهدِئةِ غضبِ الله كانت بإلقاء يُونان من على متنِ السفينَةِ إلى البحر، الأمرُ الذي نفَّذَهُ البحَّارَةُ ولو على مَضَضْ (15)، فهدأَ البحرُ الهائجُ فجأةً وطبعا في القرعة كان اسمه
سُرعانَ ما أُلقِيَ يُونانُ في البحر،، حتى هدأَ البحرُ تماماً، ممَّا جعَلَ من الوثنيِّين يُؤمِنونَ بالله. فحتَّى عندما كانَ يُونانُ هارِباً من وجهِ الله، إستَخدَمَهُ اللهُ لِكَي يُتوِّبَ ولكن السفينة التي كادت أن تغرق. وعندَها نقرأُ، "فخافَ الرجالُ من الربِّ خوفاً عظيماً وذَبَحوا ذبيحَةً للربِّ ونذروا نُذوراً" (1: 16). ونقرأُ أيضاً أنَّ اللهَ أعدَّ سمكةً عظيمةً لِتَبتَلِعَ يُونان. ونقرأُ أن يونان بقيَ في جوفها ثلاثةَ أيَّامٍ وثلاثَ ليالٍ. فيُونان لم يَدْعُ هذه السمكة العظيمة حُوتاً. بل كانت هذه السمكَةُ العظيمة تدبيراً عجائِبيَّاً من الله، أعدَّها بطريقَةٍ خارِقَة للطَّبِيعة لهذا النبِيّ المُتمرِّد
نعم فقد ذكرت ان الحوت هي تدبير من الله بطريقة عجائبية وليست حوتا عاديا لان العادي ياكل الانسان ولا يبلعه وعلما هنا نذكر اية يونان التي تحدث عنها المسيح وهنا بعد ذلك تطلَّبَ الأمرُ ثلاثَةَ أيَّامٍ قضاها يُونانُ في بطنِ السمكَةِ الكَبيرة، قبلَ أن يأتِيَ إلى التوبَةِ عن الهُرُوب من دعوة الله.والتفكير مجددا ان لااحد يهرب من الله وهنا يبدا يونان بالترانيم في بطن الحوت والصلوات وكل مايذكر من الكتاب الأمرُ المُهِمُّ في هذه الصلاة الكِتابِيَّة كانَ توبَتهُ. فلقد تحوَّلَ يُونانُ من القَول، "أنا لا أُريد،" إلى القَولِ ثلاثَ مرَّات "أنا أُريد." فلقد أخبَرَ اللهَ، "أُريدُ أن أدخُلَ مُجدَّداً إلى هيكَلِكَ أُريدُ أن أذبَحَ لكَ ذبائحَ" ، و"أُريدُ أن أفِيَ بما نذرتُهُ"  ونتيجَةً لتوبَةِ يُونان، أمَرَ اللهُ السمكةَ الكَبيرَةَ فقذفَت يُونان إلى اليابِسة.
  نقرأُ في الإصحاح الثالِث، "ثُمَّ صارَ قولُ الرَّبِّ إلى يُونان ثانِيَةً" )1. فمن طبيعَةِ الله الصَّبُورة، سمِعَ يُونانُ دعوةَ اللهِ ثانِيَةً – دَعوَةٌ بَقِيَت على ما كانت عليه: "قُمِ إذهَبْ إلى نينَوى المدينة العظيمة ونادِ لها المُناداة التي أنا مُكَلِّمُكَ بها." (2)
        هذه المرَّة، بدَلَ أن يهرُبَ يُونان، أطاعَ دعوةَ الله وذهبَ إلى نينَوى، وكرزَ بِرسالةِ الدينُونة من الله قائِلاً: "بعدَ أربَعينَ يوماً تنقِلِبُ نينَوى." (4) فتابَت المدينَةُ كُلُّها وآمنت بالله، بما في ذلكَ الملك (5، 6). وبما أنَّ المدينَةَ تابَت، "رجعَ الربُّ عن نيَّتِهِ بالشرِّ الذي تكلَّمَ أن يصنَعَهُ بهِم فلم يصنَعْهُ." (10) فعندما قالَ يُونانُ في النِّهايَةِ، "أُريدُ،" كانت النتيجَةُ أعظَمَ حملَةٍ تبشيريَّةٍ في تاريخِ البَشَريَّة.وكانت في اعظم مدينة ماهولة بالسكان وانتشرت القصة في العالم القديم انذاك
إن الرسالةَ الحقيقيَّة في سفرِ يونان تُوجدُ في الإصحاحِ الرابع، حيثُ نجِدُ وصفاً لردَّةِ فِعلِ يُونان على هذه الحَملَة التبشيريَّة العجائبيَّة. قد تظُنُّ أنَّ يونان سيفرح كثيراً بأنّهُ حقَّق بتبشيرِهِ توبَةَ مدينَةٍ بكامِلِها ورُجوعِها لله، ولكنَّ يونان لم يفرَحْ أبداً بهذا. بل نقرأُ أنَّ خلاصَ أهلِ نينَوى تسبَّبَ ليُونان بالغَضَبِ الشديد. فاحتجَّ يُونانُ أمامَ اللهِ قائلاً، "أهِ يا ربُّ ألَيسَ هذا كَلامِي إذ كُنتُ بَعدُ في أرْضِي. لِذلكَ بادَرتُ إلى الهَرَبِ إلى تَرشيش لأنِّي عَلِمتُ أنَّكَ إلهٌ رؤوفٌ ورَحِيم بطِيءُ الغَضَب وكَثيرُ الرحمة ونادِمٌ على الشرّ. فالآن يا رب خُذْ نفسِي منِّي لأنَّ مَوتِي خيرٌ من حَياتِي." (2، 3) بكلماتٍ أُخرى، "أُفضِّلُ أن أموتَ على أن أراكَ تُخلِّصُ هذا الشعب
مُقابِلَ غضَب يُونان، أعطاهُ اللهُ درساً عمَليَّاً بيانِيَّاً. فبينما تساهَلَ يُونانُ معَ غضَبِهِ وغيظِهِ لأنَّ اللهَ خلَّصَ أعداءَهُ، بنَى لنَفسِهِ عِرزالاً على تلَّةٍ مُطِلَّةٍ على نينَوى. وكانَ لا يزالُ يأمَلُ بأن يُدمِّرَ اللهُ هذه المدينة الشرِّيرة. وإذ كانت أشعَّةُ الشمسِ تُضايِقُ يُونان، أنبَتَ اللهُ يقطينَةً كبيرةً غطَّت عِرزالَ يُونان وظلَّلتهُ من حرارَةِ الشمس. فسَرَّ هذا يُونانَ جِدَّاً. ولكن فيما بعد، أرسَلَ اللهُ دُودَةً فأكَلَت جُذُورَ اليقطينة، ويبَّسَتِها. فإغتاظَ يُونانُ جِدَّاً.
فقالَ اللهُ ليُونان، "هل اغتظتَ بالصواب من أجلِ اليقطينة التي لم تتعَب فيها ولا ربَّيتَها التي بنتَ ليلَةٍ كانت وبِنتَ ليلَةٍ هلَكَت. أفلا أَشفَقُ أنا على نينَوى المدينة العظيمة التي يُوجَدُ فيها أكثرُ من مائَةٍ وعشرينَ ألفاً من الناس الذين لا يعرِفونَ يمينَهم من شِمالِهم وبهائم كثيرة؟" (4: 11). يعتقدُ الكثيرُ من المُفسّرين أنَّ هؤلاء المائة وعشرين ألف نسمة يُمكِن أن يكونوا أطفالَ نينوى الذي لم يصلوا بعد إلى عُمرِ إعطاءِ الحِساب عن النفس. الحقيقَةُ المُهمَّةُ هنا هي أنَّ اللهَ تحدَّى قِيَمَ وأولويَّات يونان، نبي الأحكام المُسبقة.




هذه القصة التي اعتقد لها معاني وتكون اجمل ان قرانا السفر كاملا لانه جميل وقصة لها معنى ومشوقة ايضا وبنفس الوقت السفر قصير و لايمل منه

وهنا طبعا بعد ان سردنا قصة يونان باختصار
نتحدث عن صوم اهل نينوى وتوبتهم وعن اصل هذا اليوم

(باعوثا دنينوى او طلبة نينوى )  صوم نينوى : صامت هذه المدينة لمدة ثلاثة أيام بعدما أنذرها يونان النبي ابن أمتّاي أيام
ناتي الى اهم شيء منها وهو تقليد اهل نينوى بالصوم الذي استمر لاهل نينوى حيث منذ عام 825 قبل الميلاد الى هذا اليوم ما زالوا اهل نينوى وطبعا انا واحد منهم  وجميع مسيحي الشرق الاوسط الى الارمن والاقباط يصومون (باعوثا دنينوى ) او صوم نينوى ثلاثة ايام ويتذكرون كيف كان الله رحيما مع اجدادهم وكيف انه نبههم بان لا يذهبوا وراء الخطيئة لان هناك عقاب سياتي عليهم اذا لم يتوبوا وفعل هذا من اجل 120 الفا من اطفال نينوى احبهم الرب لانهم بعد لم يصلوا الى سن الادراك

على ماذا يدل هذا الصيام وفاعليته وتقليد في العهد الجديد
أما في العهد الجديد فأن أبناء الكنيسة  ورعاتها ، رأوا أن تصوم الكنيسة مثل أهل نينوى عندما تعرضت الكنيسة للضيق والاضطهاد .
من ذلك مثلا ما فعله القديس ماروثا التكريتي المتوفى عام 649 ميلادية عندما تعرضت تكريت لغزو خارجي  (تكريت كانت مدينة مسيحية سريانية ومعنى اسمها التجارة بالسرياني وايضا مازالوا التكارتة المسيحيين يعيشون في ( قرية ميركي ) بالقرب من دير مار متي حيث تعود اصولهم الى تلك الحقبة  )، فإن هذا الراعي الصالح طلب من أبناء رعيته أن يصوموا لمدة ثلاثة أيام نظير أهل نينوى،  فصاموا ولجأوا إلى كنائس المدينة وانصرفوا إلى الصلاة وتناول القربان ، وكان الأسقف القديس خلال ذلك يرأس الخدمات وفي نفس الوقت يفاوض الغزاة الذين كانوا يحاصرون المدينة ، وتمكن من إقناعهم بدخول المدينة سلمياً ، وكان كذلك إذ لم ترق نقطة دم بسبب حكمةهذا الراعي الحكيم .
ومن ذلك أيضاً أنه في القرن السابع الميلادي وجد في مدينة الحيرة بجنوب العراق أمير فاجر طلب بأن تنضم مجموعة من عذارى النصارى إلى حريمه . فاستولى الجزع على نصارى الحيرة ولجأوا إلى أسقفهم يوحنا الأزرق ، فطلب منهم راعيهم بأن يصوموا لمدة ثلاثة أيام مثل أهل نينوى حتى يزيل الرب هذه التجربة القاسية عنهم ، فتدفق المؤمنون إلى الكنيسة الكبرى ولجأوا إليها مع أسقفهم وهم صائمون ، وفي ما كان الأسقف يوحنا يتلو الإنجيل المقدس خلال القداس في اليوم الثالث  دخلت حمامة بيضاء إلى الكنيسة ورمت بورقة على الإنجيل المفتوح وغادرت الكنيسة ، فتوقف  المطران بين دهشة المصلين وفتح الورقة وقرأها بهدوء، ثم رفع رأسه وخاطب المؤمنين  والابتسامة تعلو وجهه قائلاً : (( أبشركم يا أولادي ، لقد مات الأمير الفاجر )) . ابن العبري (المدفون في دير شيخ متي) أحد كبار علمائنا ذكر هذا في تاريخه .وهكذا دخل (( الباعوث )) الكنيسة وسمي (( صوم نينوى ))


هذا الموضوع تمت صياغته او نقله او جمعه عبر عدد مجامع من النت او بعض المراجع الكتابية وهناك بعض اضافات او افكار من مضيف الموضوع .
اهم المراجع :  50% من الموضوع بالاستناد الى موقع كلمة الحياة
  الكتاب المقدس . موسوعة ويكبديا. .تفاسير الاب انطانيوس فكري كنيسة مريم العذراء الفجالة (مصر) . دار المشرق للكتاب المقدس 1989

ومع محبة الرب



115
الى الاخوة والاخوات الاعزاء
 عندي اقتراح ارجو ان تساندوني به ولو قليلا  لكي نخدم جميعا باسم المسيح ولكي نوصل ما نريد لكل من يقرا في قسمنا وبما ان زوار موقع عنكاوة كثيرين والقسم المسيحي واحد وشامل في الموقع  وكان قسما روحانيا في البداية ومن ثم بتدخل مني اصبح قسما اكثر شموليا باضافة كلمة (دراسات) على القسم ولكن هناك مشكلة فكثرة المواضيع في القسم هي ظاهرة غير صحية فمثلا هناك بعض الاعضاء وطبعا لا ا اقصد احدا معينا ياتون بمواضيع جميلة جدا ولكن كثيرة مع بعضها ويعتقدون بان هذا تميز ولكن المواضيع الجميلة تتحول الى  مواضيع غير مقروءة لان الداخل الى القسم يمل من كثرتها ويحتار ماذا يقراء وهنا بدل ن نفيد نضر المتلقي  فمثلا لو اضفنا موضوع واحد في الاسبوع جميل يعبر عن الايمان المسيحي تعبير جميل ونوصل من خلاله فكرتنا الى المتلقى احسن من ان ناتي بعشر مواضيع منقولة بضرف عشرين ثانية  (وهنا لااقلل من المواضيع المنقولة بل هي في معظمها رائعة ولها فائدة روحية )ولا نفهم ما هي القصة  وتندثر المواضيع الجيدة وتغطي عليها المواضيع الكثيرة نحن نعلم ان جميعا لدينا مواضيع جميلة نريد ان ننشرها  ولكن نستطيع ان ننشرها بتاني وتمهل اكثر  فهنا يكون الجميع هم الرابحون لانها ستقرا اكثر وايضا احب ان اعلمكم هذا ليس راي فقط بل ايضا هو راي المشرف والاداري على قسمنا الاخ  باول وتستطيعون ان تتاكدوا من هذا الرابط


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,135539.0.html



116
عيد الدنح  (ܥܐܕܐ ܕ ܕܢܚܐ) الظهور المُشرق
قبل ان ادخل في الموضوع تاملوا معي نبوات الكتاب التي تشير الى  يوم الاعتلان الهي عن طريق الرب يسوع

تجميع من سفر العدد 24: 2-9؛ 15- 25
ورفع بِلعامُ عينيه ورأى إسرائيل نازلين بحسب أسباطِهم. فحلّ عليهِ روحُ اللهِ، فضَربَ مثلهُ وقال: قال بِلعامُ بنُ بعور قال الرّجل الجليّة عينه، قال من سمع قولَ اللهِ ورأى رؤيا الله وهو مُلقى ومفتوحةٌ عيناه، ما أجملَ خيمتَك يا يعقوب وخيامَكَ يا إسرائيل، كأوديةٍ جاريةٍ وكجنّاتٍ على نهرٍ وكخيمةٍ نصبَها الربُّ وكأرزٍ على مياه، سيخرُج الرَّجُلُ من بنيهِ وزرعُهُ في مياهٍ غزيرة. ويرتفعُ من أجاجَ الملِكُ وتتسامى مملكتهُ، الله الذي أخرجهم من مِصرَ بقُدرتِهِ وارتفاعهِ. يأكلُ الأُممَ أعداءَهُ ويكسِّرُ عظامَهم ويحطِّم ظهورهم، ربَض وأضجع كأسدٍ وكشِبلِ أسدٍ فمن ذا يُثيرُهُ. مبارِكوك مبارَكون ولاعِنوك ملعونون

نبوة اشعياء القراءة الثانية حسب الكنيسة ولتورجيتها 4 وهي مجمعة من : 2-5؛ 11: 1-5؛ 12: 4-6
في ذلك اليومِ يكونُ نَبتُ الربِّ مجداً وكرامةً وثمرُ الأرضِ بهاءً وفخراً لِمن بقي من إسرائيل، ويكونُ أنَّ مَن أُبقي في صهيون ومَن أُبقي في أورشليم يُدعى مقدَّساً. كلُّ مَن كُتِب في أورشليم للحياة. ويخرُج قضيبٌ من جِذعِ يسَّى وينبِتُ فرْعٌ من أصلهِِ، ويستقرُّ ويحِلُّ عليهِ روحُ الله روحُ الحكمةِ والفَهمِ روحُ المشورةِ والقوةِ روحُ العلمِ وتقوى الربّ، ويُشرِقُ بمخافةِ الربِّ ولا يقضي بحسَبِ نظر عينيهِ ولا يوبّخُ بحَسَبِ سَماعِ أُذُنَيهِ، بل يقضي بعدلٍ للمساكين ويوبّخُ بإنصافٍ أشرارَ الأرضِ يضرِبُ الأرضَ بقضيبِ فمهِ وبنَفَسِ شفتيهِ يُميتُ المنافقين، يكونُ البِرُّ مِنطقةَ حَقوَيهِ والأمانةُ حِزامَ كَشْحَيْهِ، اعتَرِفوا للربِّ وادعوا باسمِهِ وأخبروا في الأمم بأعمالهِ اذكروا أنَّ اسمَهُ عزيزٌ، رنِّموا للربِّ فإنهُ قد صنع مجداً إنهُ معروفٌ ذلك في الأرضِ كلِّها، ابتهجي وسبّحي يا ساكنة صِهيون فإنهُ عظيمٌ مَنْ في وَسطِكِ قُدُّوسُ إسرائيل
متى الاصحاح 3
13  حينئذ جاء يسوع من الجليل الى الاردن الى يوحنا ليعتمد منه* 14  و لكن يوحنا منعه قائلا انا محتاج ان اعتمد منك و انت تاتي الي* 15  فاجاب يسوع و قال له اسمح الان لانه هكذا يليق بنا ان نكمل كل بر حينئذ سمح له* 16  فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء و اذا السماوات قد انفتحت له فراى روح الله نازلا مثل حمامة و اتيا عليه* 17  و صوت من السماوات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت


في البدية لنتعرف على كلمة الدنح وهي كلمة ارامية (سريانية) تلفظ هكذا(دنح) وتلفظ بالشرقية (دنحاِ .او .دنخاِ) وتلفظ بالغربية هكذا (دنحو) ومعناها الشرق او بالاحرى (الاشتراق او الاعتلان او الظهور المُشرق)
عيد الدنح او عيد الغطاس او عيد العماد وهو عيد اعتماد ربنا يسوع على يد ملاك الرب يوحنا المعمذان
يعتقد المسيحيون أن المعمودية هي الباب الوحيد الذي يدخل منه الى الأيمان بالمسيح. "ان كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح" (يو3: 5) ففي البدء كانت روح الله يرف علي وجه المياه (تك1: 2).

يذكر لنا التاريخ الكنسي ان الكنيسة المقدسة  كانت تعيد عيدي الميلاد والغطاس معا في عيد واحد حتى القرن الرابع الميلادي وكانت تسميه " الابيفانيا " أي الظهور الالهى علي اساس ان الميلاد والعماد يؤديان معا مضموناً واحداً وهو :- " اعلان لاهوت السيد المسيح " ورأت الكنيسه بعد ذلك فصل كل عيد عن الاخر لتعطيه اهميه اكثر .   
وان عيد الدنح ليس اقل شانا من عيد الميلاد 
  ان المعموديه هي ميلاد جديد للانسان وبواسطه المعموديه يولد ولادة جديدة .يسوع المسيح لم يكن محتاجا لمغفره الخطايا حيث هو الوحيد في العالم اجمع بلا خطيه  وهو الذي قال : " من منكم يبكتني على خطيه " (يو 8 : 46 ).  وقال عنه بيلاطس " لست أجد فيه عله واحدة " (يو 18 : 38 ).
وكما يقول في متى (3)( و لكن يوحنا منعه قائلا انا محتاج ان اعتمد منك و انت تاتي الي* 15  فاجاب يسوع و قال له اسمح الان لانه هكذا يليق بنا ان نكمل كل بر حينئذ سمح له*) أي رغم ان يسوع بلا خطية فلابد من تكميل كل بر لكي نفهم ان العماد هو من ضرورات الحياة المسيحية لكي نعيشها كاملتا وهذا بحد ذاته هو تاسيس سر المعمودية
 


فاعتمد يسوع المسيح في نهر الاردن وهو غير محتاج الي المعموديه ولكنه اعتمد لانه هو الذي اسس سر المعموديه بتعمده في نهر الأردن ، بالرغم انه غير محتاج للعماد لمغفره الخطايا الا انه اعتمد علي يد يوحنا المعمدان .. لكي يؤسس هذا السر العظيم كما صلى للاب وهو غير محتاج للصلاة لانه هو والاب واحد

فعالية الماء
الكثير من الديانات تستعمل الماء لان الانسان منذ الفجر يعتقد انه خاطئ ويحتاج الى مسح الذنوب ورأوا  ان عنصر الماء الذي به الحياة للزرع وللكائنات الحية هو يستطيع ان يمسح ذنوبه  وللكن للاسف لم يكن للماء فاعلية الا ان جاء المسيح واعطانا هذا السر العظيم وهذه السلطة

فماء المعموديه قبل عماد الرب يسوع لم يكن له الفاعليه في تجديد النفس ، لذلك نسمع يوحنا المعمدان يقول (" انا أعمدكم بماء التوبه ، يأتي بعدي من هو أقوي مني الذي لست مستحقاً ان انحني واحل سيور حذائه هو يعمدكم بالروح القدس ونار )" .
سر المعمودية هو أحد الأسرار السبعة المقدسة في الكنيسة المسيحية.
فالمعمودية تطهرنا من اثامنا لذلك احب المسيح الكنيسه واسلم نفسه لاجلها واسس لها سر المعمودية للتطهير من الخطيه الجسديه والروحيه " كما تقول رسالة بولص( كما احب المسيح الكنيسه واسلم نفسه لأجلنا لكي يقدسها مطهراً اياها بغسل الماء بالكلمه لكي يحضرها لنفسه  كنيسه مجيده لا دنس فيها ولا غضن أو شىء من مثل ذلك بل تكون مقدسه وبلا عيب "  (أف 5 :27 ) .)
وهنا يقول الرسول بولص عن هذا الموضوع ( الان كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح " ( غلا 3 : 27 ) وهنا من يعمد من المؤمنين عن طريق هذا السر يكون قد اصبح في المسيح حيا


وايضا عندما انفتحت السماء كان الابن في الماء والاب في السماء والروح القدس ( الحمامة ) فهنا تجلت لنا الاقانيم الثلاثة للرب في ان واحد معا  وكان صوته  اذ يقول(22  و نزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة و كان صوت من السماء قائلا انت ابني الحبيب بك سررت*)  هنا كان الاعلان العظيم  الاعلان الذي انتظره العالم اعلان سر مشرق (دنح) على البشرية وهو اعلان الرب ان الذي يعمد الان هو ابنه الذي احبه الذي جاء ليخلص الناس من الخطيئة
فهذه الظاهرة  اشتركت فيها السماء والأرض اعلانا عن هوية المسيح الحقيقية. وتقديمه للشعب بصورة رسمية على أنه هو المسيح المنتظر. هذا الإعلان بدد الظنون لدى الشعب الذي كان قد بدأ يميل إلى الاعتقاد بأن يوحنا المعمدان هو المسيح المنتظر. فانفتاح السماء على يسوع وقت عماده دلّ على أن رجاء البشر يكمل في المسيح الذي جاء ليحرر الناس ، كل الناس ، من استعمار الخطيئة وسلطان الشر. وإعلان ملكوت المحبة الذي فيه يتساوى جميع الناس ويتلاقوا كأبناء لأب واحد هو الله. وهكذا دلّ حلول الروح القدس على أن المسيح هو البطل المشيحاني الذي جاء ذكره في أشعيا (61 : 1-2و 64 :1)

رموز المعمودية في العهد القديم
    الطوفان: كان الطوفان رمزا للمعموديه (تكوين 8 ) والولادة الجديدة   اذ تقول رسالة بطرس الاولى ("كانت اناة الله تنتظر مرة في ايام نوح اذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون اي ثماني انفس بالماء الذي على مثاله يخلصنا نحن الان اي المعمودية لا ازالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح" (رسالة بطرس الأولى 3: 20 ) والوصيه تقول أن لا يأكل أحد من خروف الفصح إلا المختونين فقط" (خروج 12:   47).
    قصة عبور البحر الأحمر:- (خر14) عبور بني اسرائيل في البحر كان رمزا للمعمودية والسحابة تظللهم أشارة الي الروح القدس وغرق فرعون وكل قواته الذيكان يرمز الي الشيطان الذي سحق بمياه المعمودية وفي هذا قال الرسول بولس" ان اباءنا جميعهم كانوا تحت السحابة وجميعهم اجتازوا في البحر وجميعهم اعتمدوا لموسى في السحابة وفي البحر وجميعهم اكلوا طعاما واحدا روحيا وجميعهم شربوا شرابا واحدا روحيا لانهم كانوا يشربون من صخرة روحية تابعتهم والصخرة كانت المسيح "(كو10":1-2)
    لم يعطى الرب الكهنوت لهارون: ألا بعد أن غسل جسده أولا بالماء " فقال الرب لموسى اذهب الى الشعب وقدسهم اليوم وغدا وليغسلوا ثيابهم ويكونوا مستعدين لليوم الثالث لانه في اليوم الثالث ينزل الرب امام عيون جميع الشعب على جبل سيناء" ( خر19).
    ذبيحة ايليا:- قد قبلها الرب بالماء ثلاث مرات (سفر ملوك الأول 18:33) "و بنى الحجارة مذبحا باسم الرب وعمل قناة حول المذبح تسع كيلتين من البزر ثم رتب الحطب وقطع الثور ووضعه على الحطب وقال املاوا اربع جرات ماء وصبوا على المحرقة وعلى الحطب ثم قال ثنوا فثنوا وقال ثلثوا فثلثوا فجرى الماء حول المذبح وامتلات القناة ايضا ماء" (1مل 18: 33).
    الختان: الله يريد قتل موسى بسبب عدم ختان اولاده. "وحدث في الطريق في المنزل ان الرب التقاه وطلب ان يقتله فاخذت صفورة صوانة وقطعت غرلة ابنها ومست رجليه فقالت انك عريس دم لي فانفك عنه حينئذ قالت عريس دم من اجل الختان" (خر4:
    وستحول هذا الختان الى المعموذية في عصر النعمة


المعمودية في العهد الجديد
المعموديه هي مثال لموت المسيح ودفنه "(ام تجهلون اننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما اقيم المسيح من الاموات بمجد الاب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة لانه ان كنا قد صرنا متحدين معه بشبه موته نصير ايضا بقيامته"  رسالة رومية 6:4) لذا المعمودية بالتغطيس و السيد المسيح نفسه تعمد بالتغطيس (انجيل متى 3: 16)( والخصي الحبشي ايضا (اعمال الرسل 8: 36). (مدفونين معه في المعموديه " مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات واذ كنتم امواتا في الخطايا وغلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطايا"(رسالة تيطس 3: 5) وايضا "لذي فيه ايضا ذهب فكرز للارواح التي في السجن اذ عصت قديما حين كانت اناة الله تنتظر مرة في ايام نوح اذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون اي ثماني انفس بالماء الذي مثاله يخلصنا نحن الان اي المعمودية لا ازالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح" (1بط3: 21) وايضا " فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما اقيم المسيح من الاموات بمجد الاب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة (رومية 6: 4) " رب واحد ايمان واحد معمودية واحدة" (أفسس 4: 5).
المعموديه هي شرط اساسي للحصول علي الخلاص: هكذا تكلم الرب مع نيقديموس في (إنجيل يوحنا 3:5)( الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق الريح تهب حيث تشاء وتسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تاتي ولا الى اين تذهب هكذا كل من ولد من الروح ) (وهكذا وضع الرسول بولس يديه علي المعتمدين بمعمودية يوحنا وذلك ليحل الروح القدس عليهم -اع 19: 1) (  وعند قبولهم الكلمه اعتمدوا الثلاثة آلاف من يد ابينا بطرس (اع2: 38-41)( "فقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا وانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس" . وقد عمد فيلبس الخصي الحبشي ايضا (اع 8: 38) (وعمد بطرس كرنيليوس وعائلته واشخاص اخرين (اع10: 1-48) (وبولس عمد حافظ السجن وكل من في بيته (اع 16: 33) (وايضا التلاميذ في افسس (اع 19: 1-5).
    المعموديه هي ختان في العهد الجديد اذ يقول القديس بولس "وبه ايضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات واذ كنتم امواتا في الخطايا وغلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطا" (كو2: 12).


لماذا الماء  يستعمل في العما وعلى ماذا يدل
لنرى التعريف العلمي  للماء وفيه تكمن الاجابة
الماء سائل شفاف دون طعم أو رائحة أو لون. تركيبه الجزيئي مكون من ذرتي هيدروجين وذرة من الاكسجين. ينتشر الماء على الأرض بأشكاله المختلفة، السائل والصلب والغازي. كما أن 70% من سطح الأرض مغطى بالماء، ويعتبر العلماء الماء أساس الحياة على أي كوكب
للماء ثلاث حالات ولكن الحالات جميعها من جوهر واحد وهذا تشبيه (ناقص) للاقانيم الثلاث
    الحالة الصلبة: يكون فيها الماء على شكل جليد أو ثلج، يوجد على هذه الحالة عندما تكون درجة حرارة الماء أقل من الصفر المئوي.
    الحالة السائلة: يكون فيها الماء سائلا شفافا، وهي الحالة الأكثر شيوعا للماء. ويوجد الماء على صورته السائلة في درجات الحرارة ما بين الصفر المئوي، ودرجة الغليان، وهي 100 درجة مئوية.
    الحالة الغازي: يكون فيها الماء على شكل بخار، ويكون الماء بالحالة الغازية بدرجات حرارة مختلفة.
علما ان اكثر من 75 % من جسم الانسان يتكون من الماء

النهاية
ماهي الافكار التي يوحيها لنا الدنح
    1- يوحي لنا الدنح فكرة الارتباط بين نزول يسوع إلى المياه وخروجه منه وبين عبور الشعب الإسرائيلي في البحر الأحمر مع موسى وفي الأردن مع يشوع بن نون.
    2- ويوحي لنا الدنح فكرة الاستعداد والتحضير لاستقبال القادم أي المخلِّص. في هذا دور يوحنا المعمدان ومعنى ما قام به. من واجبنا التحضير، إذ لا شيء بأتينا بغتة!
    3- أما فكرة ظهور الرب وإعلائه التي تعنيها لفظة الدنح، فإنها ترتكز على شهادة يوحنا المعمدان وانفتاح السماء ونزول الروح القدس وصوت الآب. إذن اعتلان يسوع هو في نفس الوقت اعتلان الروح القدس.
    4- العماد بالماء والروح يصبح المدخل إلى الكنيسة التي هي شعب الله على الأرض. في هذا العيد إذن، ميلاد الكنيسة وولادة البشرية الجديدة من الروح والنار


في النهاية : (6ك 2 هو يوم مبارك فيه تصالحت الارضيات مع السمويات ففي دخول المسيح المياه يدخلنا بالنعمة الالهية من جديد التي خسرناها بخروج ادم وحواء من الفردوس بسبب الخطيئة الاولى ) مقتبس من الاخت  Tobi


للتوضيح اكثر حول هذا الموضوع  مقدم من الاخ بطرس  خوشابا  حيث يعُتبر هذا الموضوع على ارتباط اوسع في موضوعه
والموضوعين مكملين  لبعضهما وايضا لمن يريد ان يتامل في ذلك
ادخل على هذا الرابط


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,157335.0.html

   افكار هذا الموضوع  : وعظة للاب  عمار بهنام باهينا . وعظة المطران مار يوليوس ميخائيل الجميل . موقع كنيسة الأنبا تكلا
    كتاب اللاهوت المقارن ج1 - قداسه البابا شنودة الثالث
    كتاب اسرار الكنيسه السبعه - حبيب جرجس
    كتاب المعمودية والميرون - ابراهيم سدراك
    كتاب القيم الروحية في سر المعمودية -
 
اضافات وافكار وصياغة من مضيف الموضوع

DENKHA JOOLA 2
ܕܢܚܐ ܓܘܠܐ


117
لماذا صلى المسيح لله اذا كان هو بنفسه الله ؟

انا لا استطيع ان اجد اي جواب منطقي  وابحث فعلا عن اجابة   مقنعة ؟ 
سؤال طرحه الاخ lucian



وهذه هي الاجابة لك و لجميع الاعضاء والاخوة الاخرين
اخي العزيز سؤالك يساله الكثير من الناس والكثيرمنهم من يريد المعرفة مثلك ومنهم من يقول هذا لكي ينتقد الحياة المسيحية ولكن يخفى عنهم وعنك وعن الكثيرين الجواب بسيط لان هذا الامر هو صلب العقيدة المسيحية وانا ارجو ان اوصل لك الجواب وتسهيله وايضا سيكون الجواب في موضوع مستقل عن موضوعك لكي يتسنى للجميع الاستفادة علما الجواب لن يكون علميا أي بمعنى اخر الجواب يكون روحانيا لان موضوعنا روحاني بحت

اخي العزيز

بكل بساطة الجواب لانه صلى بطبيعة الناسوت وليس اللاهوت لانه كما ان الناسوت كامل ايضا اللاهوت كامل لذلك كان الناسوت يصلي للاهوت اي بمعنى اخر كل ناسوت يتبع ارادة الرب يكون ابن للرب وهكذا
يسوع (  الناسوت ) يصلي للاب الرب ( اللاهوت) فهو ليس مجرد الها فقط وانما اخذ طبيعة بشرية مثلنا ناسوتا كاملا بحيث قال عنه الكتاب انه شابهنا في كل شي ماعدا الخطيه ولولا انه اخذ طبيعتنا ما كان ممكنا ان يوفي العدل الالهي نيابة عنا .عن طريق الفداء وهي تسمى الرحمة عن طريق اتمام العدالة الاهية الكاملة
وايضا توضيح اكثر انه صلى كانسان وليس كاله لكي يقدم لنا صورته  ونكون نحن على مثاله الكامل كانسان
أي بمعنى اخر مثلا ان السيد المسيح كان يتالم ويجوع وياكل والانسان العادي ايضا يتالم ويجوع وياكل اذا ايضا مثل أي انسان كان المسيح يصلي ويتحدث الى ابيه  ولكن ما يفرقنا عن المسيح ان جسده كان مسكنا للرب الذي تجسد فيه وايضا لاننسى ان المسيح مات ولكن الله لايموت اذا ان ناسوته مات
لو لم يكن المسيح يصلي لقالوا عنه انه غير متدين ولرفضوا الايمان به وهو بهيئة انسان كان يجب عليه ان يفعل كل ما يفعله الانسان من صلاه واكل وشرب ونوم وعطش وتعب فغير معقول ان يكون بهيئة بشرية ولا ياكل مثلا او لا يشرب اليس كذلك

وساتيك بمثل تشبيه (ناقص)مثلا نحن نملك قطعة حديد ونقوم باحمائها بالنار فتحمر القطعة ولكن ان لمسناها تحترق يدينا وهذه خاصية النار وليس الحديد ولكن ان دقينا عليها بالجاكوج تنعوج وتلتوي فهذه هي خاصية الحديد والخاصيتان لقطعة واحدة في الجوهر تشبيه اخر ايضا مثلا عندما تشرق الشمس ونرى الضوء فنقول ها هي الشمس اشرقت ولكن نحن هنا نقصد ضوء الشمس ولكن ان صارالطقس حار نقول الشمس تحرق اذا حرارة الشمس وضوء الشمس هما مساويان للشمس وبنفس اوقت كل واحد منهم هو شمس بحد ذاته

وهنا الكتاب المقدس يوضح لنا ان المسيح كان يمتلك ثلاث صفات فيذكره (بابن لانسان ) أي الناسوت وايضا  (  ابن الله ) لانه ايضا مساوي للاب في الجوهر اذافهو ( الله) 
ولكن هنا السؤال يطرح نفسه لماذا المسيح هو مسكن للرب وبموافقة  الرب صلب وتالم الناسوت
الجواب هو ان هذه هي خطة الرب باكمال العدالة الهية التي تحدث عنها ورفع الخطية وهي بموت الانسان الذي يكون بلا خطية  من اجل جميع البشر الخطاة الذين ورثوا الخطية وهنا الاثبات الانجيلي اذا يقول الكتاب (من منكم يبكتني على خطيه " (يو 8 : 46 ).  ) وقال عنه بيلاطس "( لست أجد فيه عله واحدة " (يو 18 : 38 ).


يا عزيزي الله هو اب وابن ورح قدس والاب متحد بالابن ومتحد بالروح القدس وعندما تجسد المسيح من السيده العذراء لم ينفصل لا عن الاب ولا عن الروح القدس لان لا انفصال في الثالوث .

المسيح بالوقت الذي كان فيه على الارض  كان بنفس الوقت بالسماء وبكل مكان الكون ولا يحده مكان لانه الله الغير محدود .لانه قبل ان يكون ابراهيم كان هو

كان على الصليب وكانت تضرب المسامير بيديه وقدميه وكان بنفس الوقت بالسماء وبكل مكان لانه غير محدود وكما يذكر يوحنا في الاصحاح الثالث اذ يقول (11  الحق الحق اقول لك اننا انما نتكلم بما نعلم و نشهد بما راينا و لستم تقبلون شهادتنا* 12  ان كنت قلت لكم الارضيات و لستم تؤمنون فكيف تؤمنون ان قلت لكم السماويات* 13  و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء*)
والان الرب هو عندك وفي كل مكان وكل زمان ان طلبته تجده وان فتحت قلبك يدخل اليه وتكون انت ايضا جسدك مسكن للرب عن طريق الروح القدس  وكما يقول متى الانجيلي (حيثما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمي، فهناك أكون في وسطهم" (مت18:  20 )
وكما يقول يوحنا الانجيلي (كما انك انت ايها الاب في وانا فيك ليكون هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني ( يو 17 : 21 )

ارجو ان اكون قد وفقت بافادتك انت وجميع الاخوة بمعلوماتي البسيطة في التوضيح

118
نشيد او ترتيلة للفنانة جوليانا جندو للبطريرك عمانوئيل الثالث دلي
بمناسبة تنصيبه كاردنالا
على هذا الرابط

http://www.2shared.com/file/2639769/7a4ff1ee/kardnala.html

علما الترتيلة من نوع( mp3( 4 me

119
الميلاد ( القصة ) في كلمات


اله السلام ولد اليوم
كان  المحبة وما زال اليوم
اسمعوا ربي يا  قوم
يا من ابناء ربي   تدعون
انه ابني الحبيب ولد اليوم
له اسمعوا وافرحوا اليوم

ميلاد ربي                من عذراء امي
ومنفى قلبي              يسوع مخلصي
ولد اليوم

هذه القصة


من الشرق كانوا يقرأون            وعلى طريق النجمة يمشون
ثلاثة مجوس من الجوار      اتوا على الجمال
عبرروا الصحراء والرمال     وفوق الجبال والتلال


لم سمع هيرودس اضطرب منهم    وجميع اورشليم معه
فجمع الكهنة و كتبة الشعب وسالهم       اين يولد ملكهم
اجابوه بيت لحم  حسب كتبهم
حينئذ قال هيرودس للمجوس اذهبوا     وقولوا لي اين هو واعلموا
لكي اسجد له          لانه ملك عظيم
لكن هذا كذب ونفاق مرير    من شخص يريد قتل الملك الصغير
ولكن المجوس لم يعودوا الى هيرودس الشرير       لانهم بالروح عرفوا يريد النيل من الصغير

ولكن
الطفل ولد في المغارة        في  يوم كان الضيق فيه
تبعته النجمة من المشرق     اشرقت على المذود و فيه
فكان المجوس هناك             للنجمة كانوا تباعا
ليقدموا ذهبا ولبانا ومرا     وخروا له سجدا


يوسف كان هناك         ومريم فرحانة تألمت
ملائكة غنت هناك      والناس هناك اجتمعت
ابن داؤود كان هذا     مخلص كل انسان
لانه قال هذا             في كل مكان وزمان
وهكذا ايضا  سمعان عرف بالروح      الموت لايرى قبل ان يرى السيد
فأتى الى الهيكل بالروح             وقال تطلق عبدك يا سيد
بالسلام حسب قولك             لان عيني قد ابصرتا خلاصك
الذي هو من اعدادك                قدام وجه جميع شعبك
نور اعلان للامم بكلمتك            ومجد عظيم لشعبك

كلام سمعان لاكلامي

وكلامي هو
لن استعمل كلمة      بل الف كلمة
لوصفك يارب             ياصاحب الكلمة    وصاحب كل نعمة

فادي نفسي         و حامل اخطائي
مضيء حياتي    و درب مشيئتيي
اصيح  بصوتي      غيرك لم يسمعني
فتحت صدري      صدرك الذي ضمني
ضقت في ذاتي      ذاتك  كانت رجائي
سلامك سكن في قلبي      وامان اعطي لنفسي
وملئت محبتك فراغ قلبي     وكانت لي مشيئتي

120
الميلاد العجيب
وعد الرب لداؤود مزمور 132
(11أَقْسَمَ الرَّبُّ لِدَاوُدَ بِالْحَقِّ لاَ يَرْجعُ عَنْهُ: «مِنْ ثَمَرَةِ بَطْنِكَ أَجْعَلُ عَلَى كُرْسِيِّكَ)
كلمات سمعان من انجيل لوقا (2)
(29 الان تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام* 30  لان عيني قد ابصرتا خلاصك* 31  الذي اعددته قدام وجه جميع الشعوب* 32  نور اعلان للامم و مجدا لشعبك اسرائيل)

والان تعالوا معي سأخذكم في جولة عن شخص حكيم عظيم فيلسوف لامثيل له وبكل معنى الكلمة وبنفس الوقت بسيط مثل الحمام
كما قال زكريا (القسم الذي حلف لابراهيم ابينا)انجيل لوقا (1)
نعم تحققت جميع النبوات التي كان ينتظرها العالم منذ البدء في يوم ميلاد الرب  نعم فكان ملاك الرب يوحنا المعمذان قد ولد قبل المسيح بستة اشهر الذي هو صوت صارخ في البرية ويبشر بالذي سياتي بعده الذي لايستحق ان يحل سيور حذائه من هذا العظيم الذي الذي لايستحق ان يحل سيور حذائه  طبعا انه الرب انه يسوع المسيح
نعم يا اخوتي تكلم عنه جميع الانبياء وسردت قصة حياته قبل ان يولد لانه كان قبل ذلك لانه الازلي الم يذكر اشعياء وميخا وارميا ودانيال  ولادته والمزامير تتحدث جميعها عن طريقة خلاصه لنا والامه التي ذكرت بالتفصيل  الم تتحدث اسفار الموسى الخمسة عن الفداء والتضحية من اجل الخطيئة تهييئا لمجيئه الم يكونوا رفاق  دانيال في اتون النار مع  ابن الله 
الم يقل عن نفسه انا البداية والنهاية في رؤيا يوحنا نعم انه لان قبل ان يكون ابراهيم كان هو


ميلاد السيد المسيح هو ميلاد الرب الجسدي من مريم العذراء (الميلاد الوحيد في العالم من بتول) وميلاد السلام والمحبة فكانت كلمات الملاك للرعاة
انجيل لوقا (2)
( فقال لهم الملاك لا تخافوا فها انا ابشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب* 11  انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب* 12 ) 
نعم فرح فكيف لانفرح وجاء من يحصد خطايانا وذنوبنا عنا وكيف لانفرح وقد جاء لكي يخلصنا ويفتح لنا الملكوت  مجانا انه حقا الرجاء الصالح
ومن ثم تغنت الملائكة وسبحت الرب
13(  و ظهر بغتة مع الملاك جمهور من الجند السماوي مسبحين الله و قائلين* 14  المجد لله في الاعالي و على الارض السلام و الرجاء الصالح لبني البشر*  ) لوقا (2)

نعم الملائكة صاحت على الارض السلام الارض التي يحكمها الابليس ها هو الرب يولد عليها متجسدا بيسوع المسيح  جالبا معه السلام وجالبا معه المحبة   لهذه الارض  التي تعبت من قبضة الشرير ومن الخطية ولكن الرب اتى لكي يفدي نفسه من اجلنا  ويعطينا الطريق لانه هو الطريق والحق والحياة  نعم ولد المسيح في شتاء بارد جدا وكان هذا البرود يغطي ايضا البرود الروحي انذاك  ولم يكن صلة بين الشعب وربه وكان الشعب بلا انبياء وبلا معونة من الروح هو الشعب الذي قال عنه الرب فيما بعد
انجيل متى
39  فاجاب و قال لهم جيل شرير و فاسق يطلب اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي* 40  لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام و ثلاث ليال* 41  رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل و يدينونه لانهم تابوا بمناداة يونان و هوذا اعظم من يونان ههنا* 42)
نعم المسيح جاء لهذا الجيل الفاسق وجاء لكل مريض ليكون له طبيب يشفيه كما يقول في مرقس (17  فلما سمع يسوع قال لهم لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى لم ات لادعو ابرارا بل خطاة الى التوبة* )
ما اعظم هذا الرب الذي ترك التسع والتسعين لكي يبحث عن الضال نعم يريدنا ان نتوب ونولد من جديد نولد من الروح
كما قال يسوع لنوقوديموس (يوحنا (5  اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء و الروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله*)
 ونكون كاملين كما ابانا في السماء كامل نعم هذا ما يريده ان نكون  نكون ابناء للرب ابناء صالحين ندعو الى البر ونكون منه  هذا ما جاء من اجله الرب جاء من اجل ان نكون ابنائه لا عباده ان نكون في شركة روحية معه  عن طريق روح القدس لا بعيدين عنه نتحدث معه نخبره ما نريد لانه ابانا نعم ها هو الحكيم البسيط  نعم ربنا غسل ارجل التلاميذ من منا يكون ملكا ويغسل ارجل خدامه  اليس ربنا عظيما وبسيطا كما يوصينا في متى (16  ها انا ارسلكم كغنم في وسط ذئاب فكونوا حكماء كالحيات و بسطاء كالحمام*)
 ولاننسى ان مملكته ليست من هذا العالم بل مملكته من السماء التي تنتظر منا ان نشاركه نحن ابنائه في هذه المملكة الابدية الروحية المتجردة من الجسد الجسد الخاطيء  كما يقول بولص في غلاطية (8  لان من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا و من يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابدية*)  وكما يقول الرب في متى(41  اسهروا و صلوا لئلا تدخلوا في تجربة اما الروح فنشيط و اما الجسد فضعيف) من مثلك يا سيدي فانت الذي غيرت التاريخ لانك خلقته نعم  يا سيدي فقد تغير التاريخ وانقسم الى ما قبل الميلاد والى مابعد الميلاد من الذي يستطيع ان يقسم الزمان الى نصفين بميلاده سوى الرب ومن هو الذي شق حاجب الهيكل الى نصيف من هو الذي اقام الموتى وصنع المعجزات من هو الذي قام من بين الاموات انه ابن الله طبعا  الذي يساوي الاب في الجوهر
في النهاية عندما نحتفل بعيد الميلاد يجب ان نعلم اننا نحتفل باعظم ميلاد لاعظم ابن الانسان في التاريخ لانه الرب نفسه قد تجسد  وولد جسديا



والان اتترككم اهم نبوات الميلاد من العهد القديم وكيف تحققت في العهد الجيد
المزمور 132الذي يقول الرب ان المسيح من نسل داؤود

8قُمْ يَا رَبُّ إِلَى رَاحَتِكَ، أَنْتَ وَتَابُوتُ عِزِّكَ. 9كَهَنَتُكَ يَلْبَسُونَ الْبِرَّ، وَأَتْقِيَاؤُكَ يَهْتِفُونَ. 10مِنْ أَجْلِ دَاوُدَ عَبْدِكَ لاَ تَرُدَّ وَجْهَ مَسِيحِكَ. 11أَقْسَمَ الرَّبُّ لِدَاوُدَ بِالْحَقِّ لاَ يَرْجعُ عَنْهُ: «مِنْ ثَمَرَةِ بَطْنِكَ أَجْعَلُ عَلَى كُرْسِيِّكَ. 12إِنْ حَفِظَ بَنُوكَ عَهْدِي وَشَهَادَاتِي الَّتِي أُعَلِّمُهُمْ إِيَّاهَا، فَبَنُوهُمْ أَيْضًا إِلَى الأَبَدِ يَجْلِسُونَ عَلَى كُرْسِيِّكَ». 13لأَنَّ الرَّبَّ قَدِ اخْتَارَ صِهْيَوْنَ. اشْتَهَاهَا مَسْكَنًا لَهُ: 14«هذِهِ هِيَ رَاحَتِي إِلَى الأَبَدِ. ههُنَا أَسْكُنُ لأَنِّي اشْتَهَيْتُهَا. 15طَعَامَهَا أُبَارِكُ بَرَكَةً. مَسَاكِينَهَا أُشْبعُ خُبْزًا. 16كَهَنَتَهَا أُلْبِسُ خَلاَصًا، وَأَتْقِيَاؤُهَا يَهْتِفُونَ هُتَافًا. 17هُنَاكَ أُنْبِتُ قَرْنًا لِدَاوُدَ. رَتَّبْتُ سِرَاجًا لِمَسِيحِي. 18أَعْدَاءَهُ أُلْبِسُ خِزْيًا، وَعَلَيْهِ يُزْهِرُ إِكْلِيلُهُ».
01 -ولادته من عذراء

14  و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل*(اشعياء 14:7)
اتمام النبوة

18  اما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا لما كانت مريم امه مخطوبة ليوسف قبل ان يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس* (متى 18:1)
* 20  و لكن فيما هو متفكر في هذه الامور اذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا يا يوسف ابن داود لا تخف ان تاخذ مريم امراتك لان الذي حبل به فيها هو من الروح القدس* 21  فستلد ابنا و تدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم* 22  و هذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل* 23  هوذا العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا* (متى 1 :20_23)

2: مكان المولود وكونه ازليا
* 2  اما انت يا بيت لحم افراتة و انت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل و مخارجه منذ القديم منذ ايام الازل* (ميخا 2:5)

اتمام النبوة
و لما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في ايام هيرودس الملك اذا مجوس من المشرق قد جاءوا الى اورشليم* 2  قائلين اين هو المولود ملك اليهود فاننا راينا نجمه في المشرق و اتينا لنسجد له* 3  فلما سمع هيرودس الملك اضطرب و جميع اورشليم معه* 4  فجمع كل رؤساء الكهنة و كتبة الشعب و سالهم اين يولد المسيح* 5  فقالوا له في بيت لحم اليهودية لانه هكذا مكتوب بالنبي* 6  و انت يا بيت لحم ارض يهوذا لست الصغرى بين رؤساء يهوذا لان منك يخرج مدبر يرعى شعبي اسرائيل* (متى 1:2)

3: قتل الاطفال
15  هكذا قال الرب صوت سمع في الرامة نوح بكاء مر راحيل تبكي على اولادها و تابى ان تتعزى عن اولادها لانهم ليسوا بموجودين* (ارميا 15:31)

اتمام النبوة
* 16  حينئذ لما راى هيرودس ان المجوس سخروا به غضب جدا فارسل و قتل جميع الصبيان الذين في بيت لحم و في كل تخومها من ابن سنتين فما دون بحسب الزمان الذي تحققه من المجوس* 17  حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل* 18  صوت سمع في الرامة نوح و بكاء و عويل كثير راحيل تبكي على اولادها و لا تريد ان تتعزى لانهم ليسوا بموجودين*
متى (2 :16-18)


4: زمان مولده وظهوره عند بدء خدمته وموعد صلبه
1   * 24  سبعون اسبوعا قضيت على شعبك و على مدينتك المقدسة لتكميل المعصية و تتميم الخطايا و لكفارة الاثم و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا و النبوة و لمسح قدوس القدوسين* 25  فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة* 26  و بعد اثنين و ستين اسبوعا يقطع المسيح و ليس له و شعب رئيس ات يخرب المدينة و القدس و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها* 27  و يثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد و في وسط الاسبوع يبطل الذبيحة و التقدمة و على جناح الارجاس مخرب حتى يتم و يصب المقضي على المخرب* (دانيال 9 :24-27)


اتمام النبوة
و في تلك الايام صدر امر من اوغسطس قيصر بان يكتتب كل المسكونة* 2  و هذا الاكتتاب الاول جرى اذ كان كيرينيوس والي سورية* 3  فذهب الجميع ليكتتبوا كل واحد الى مدينته* 4  فصعد يوسف ايضا من الجليل من مدينة الناصرة الى اليهودية الى مدينة داود التي تدعى بيت لحم لكونه من بيت داود و عشيرته* 5  ليكتتب مع مريم امراته المخطوبة و هي حبلى* 6  و بينما هما هناك تمت ايامها لتلد* 7  فولدت ابنها البكر و قمطته و اضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل* (لوقا 2 :1-7)


5: هروبه من مصر
 لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني* (هوشع 1:11)


اتمام النبوة
14  فقام و اخذ الصبي و امه ليلا و انصرف الى مصر* 15  و كان هناك الى وفاة هيرودس لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني* (متى 2 :14-15)

والتعليق لكم




الموضوع (حصري)



121
الاخوة الاعزاء حملت لكم الترتيلة (بيث لحيم) بصوت ليندا جورج
الترتيلة بلاحقة (wma) مضغوطة بسعة 2.7 m اي الي عندو خط نوع dail up عادي تتاخر عنده الاغنية حوالي 11 دقيقة والخطوط الاخرى مثل الواير ليس والفضائي وخطوط dsl يكون التحميل اسرع بكثير
على هذا الرابط
يفضل الرابط الاول ولكن اذا لم يعمل انتقل الى الثاني rar

http://www.2shared.com/file/2610600/53c39811/beath_lheem.html

http://www.keepmyfile.com/download/6030aa2056743



http://www.sqzme.com/ups//download.php?filename=13c6596ae2.rar



اذا اردتم ان تقرأوا هذه القصيدة
التي كان قد نشرها الاخ بطرس خوشابا كتابة وكاملة
على هذا الرابط


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,152198.0.html

122


سفر إرميا (יִרְמְיָהוּ Yirməyāhū)

سفر ارميا
عاش إرميا في زمن بعد زمن النبي إشعياء بحوالي مئة عام. (يظهر إرميا لقاريء السفر الذي يحمل اسمه بمظهر رجل يعيش في العزلة (جلست منفردا) تلك هي الكلمات التي يستعملها لييصف صلته بالمجتمع ) ورد في 1-1 ان النبي من عناتوت وهي قرية صغيرة بالقرب من اورشليم وكانت لأسرته فيها بعض العقارات وكان عضوا في الاسرة الكهنوتية ودقد استخلص بعضهم من ذلك ان ارميا قد يكون سليلا للكاهن أبياتار الشيلوي الذ سبق لسليمان ان نفاه الى عناتوت (راجع ملوك الاول 2 : 26-27) وان انشائه مضمون رسالته قد تأثر يالتنشئة الدينية التي نشأها في بيت ابيه والذكريات من اجداده وبقرب حدود مملكة الشمال التي زالت
بدأ إرميا، النبي الكاهن، خدمته خلال الـ 40 سنة الأخيرة من تاريخ مملكة يهوذا، بعد أن هزم الأشوريون مملكة إسرائيل الشمالية بحوالي 100 سنة. وقد بدأت خدمته العلنية في السنة الـ 13 من حكم الملك التقي يوشيا الذي ملك لمدة 31 سنة. واستمرت خدمة إرميا خلال فترة حكم أربعة ملوك أشرار هم: يهوآحاز، ويهوياقيم، ويهوياكين، وصدقيا. وأثناء هذه المدة، بما فيها الفترة التي تولى فيها جدليا الحكم لوقت قصير، وقف إرميا بمفرده - وتعرض للبغضة والاضطهاد.
وبمرور السنين، ضعفت الإمبراطورية الأشورية وأخذت مكانها الإمبراطورية المادية البابلية. ووقعت إسرائيل تحت سيطرة نبوخذنصر بعد أن هزم مصر في كركميش، المدينة الرئيسية في شمال سوريا والتي كانت تحمي طريق التجارة الرئيسي عبر نهر الفرات. وحدث غزو يهوذا بعد حوالي سبع سنوات، وفي السنة الحادية عشر من ملك صدقيا سقطت أورشليم وسرعان ما تحققت للإمبراطورية البابلية السيادة الكاملة على العالم.
وكما رأينا من قبل، أن شعب إسرائيل لم يعُد آنذاك شعباً واحداً. بل انقسم إلى شعبين: شعب ‘‘مملكة إسرائيل’’ في الشمال، وشعب ‘‘مملكة يهوذا’’ في الجنوب. وفي أيام إرميا، دُمِّرَت مملكة إسرائيل، أي المملكة الشمالية. إذ كان الله قد أسلم شعب مملكة إسرائيل في يد الأعداء، لأنهم لم يصدِّقوا كلمة الأنبياء، فلم يتوبوا عن خطيتهم. وهكذا، لم يتبقَّ من شعب إسرائيل الأصلي إلا شعب مملكة يهوذا، أي المملكة الجنوبية. وكانت عاصمة مملكة يهوذا هي أورشليم؛ تلك التي كان فيها الهيكل الذي بناه سليمان. وكما تعلمنا من قبل، كان سبط يهوذا هو السبط الذي وعد الله أن يأتي منه المسيا إلى العالم.
وكان إرميا رجلاً يهودياً، ولد في بلدةٍ صغيرةٍ تبعد مجرد خمسة كيلومترات من أورشليم. وكان أبوه يخدم ككاهن في هيكل أورشليم. وفي هذا الوقت، كان معظم اليهود في أورشليم مازالوا متدينين، يتبعون تقاليد آبائهم، ولكنهم لم يلتفتوا إلى كلمة الرب إلههم. إلا أن إرميا كان يعتز بكلمة الله ويطيعها. وكان يتطلع إلى اليوم الذي فيه يرسل الله المسيا إلى العالم

والآن، دعونا نسمع كيف دعا الله إرميا ليكون نبياً. ففي الأصحاح الأول من سفر إرميا، كتب إرميا يقول:
(‘‘فكانت كلمة الرب إليَّ قائلاً: قبلما صوَّرتك في البطن، عرفتك. وقبلما خرجتَ من الرحم، قدَّستُك. جعلتُك نبياً للشعوب. فقلت: آه يا سيد الرب، إني لا أعرف أن أتكلم لأني ولدٌ. فقال الرب لي: لا تقل إني ولدٌ، لأنك إلى كل من أُرسِلك إليه تذهب، وتتكلم بكل ما آمرك به. لا تخف من وجوههم، لأني أنا معك لأنقذك، يقول الرب. ومدَّ الرب يده، ولمس فمي، وقال الرب لي: ها قد جعلتُ كلامي في فمك. أنظر. قد وكَّلتُك هذا اليوم على الشعوب وعلى الممالك، لتقلع وتهدم، وتهلك وتنقض، وتبني وتغرس.’’ (أر 4:1-10)
وهكذا، دعا الله إرميا ليكون نبيَّه. وعيَّنه الله ليذهب إلى شعبه من اليهود، ويخبرهم أن الله سيدينهم إن لم يتوبوا عن خطيتهم، ويرجعوا للرب، وإلى كلمته المقدسة. كانت مهمة إرميا ثقيلة وصعبة، لأن اليهود لم يكونوا راغبين في أن يأتي أحد ويخبرهم بأن أعمال تديُّنهم لا تَسُر الله. إلا أن إرميا لم يكن ذلك الإنسان الذي يرضي الناس. وهكذا، بشَّر إرميا لمدة أربعةٍ وعشرين عاماً في أورشليم، وفي كل أرض اليهودية، قائلاً: ‘‘الله يريدني أن أحذِّركم أنه إن لم تتوبوا عن خطاياكم، وتؤمنوا بكلمة الرب، فإن الله سيسمح لجيش بابل أن يأتي ويدخل أورشليم، ويدمِّر ويحرق المدينة والهيكل! وسوف ياخذونكم كسبايا إلى أرض بعيدة!’’ هذه هي الرسالة التي أعلنها إرميا لليهود في اليهودية.

أحداث هذا السفر ليست مرتبة تاريخيا ولكنها مرتبة بحسب ما استحسنه الروح القدس من أجل تنوير إدراكنا الروحي.
الإصحاحات 1-38 هي نبوات جاءت قبل سقوط أورشليم -ابتداء من أيام يوشيا (إرميا 6:3) - وهي مؤرخة طبقا للكلمات الافتتاحية في كل إصحاح. وقد تعين إرميا نبيا للشعوب (إرميا 5:1) وأنذر مملكة يهوذا بأن تتوب عن خطاياها وأن تعبد الرب. الأنبياء يتنبأون بالكذب والكهنة تحكم على أيديهم، وشعبي هكذا أحب!... من النبي إلى الكاهن كل واحد يعمل بالكذب (إرميا 31:5؛ 13:6). (ملاحظة: فشحور في إصحاح 20 ليس هو نفسه فشحور بن ملكيا في إصحاح 1:21 و 1:38).
وقد أدان الرعاة الكذبة (إرميا 34:25) الذين هم آخر أربعة ملوك على يهوذا: يهوآحاز [شالوم]، ويهوياقيم، ويهوياكين [يكنيا]، وصدقيا. وأدان أيضاً المعلمين الكذبة (إرميا 1:23-2)، والأنبياء الكذبة (إرميا 9:23)، والكهنة الكذبة (11:23).
الإصحاحان 29-30 موجهاًن للسبايا الأوائل الذين تم ترحيلهم من مملكة يهوذا إلى بابل قبل دمارها النهائي ببضعة سنوات: أرسل إلى كل السبي... ها أيام تأتي، يقول الرب، وأرد سبي شعبي إسرائيل ويهوذا (إرميا 31:29؛ 3:30).
وإصحاح 39 مخصص لدمار أورشليم، والقبض على صدقيا، وإطلاق سراح إرميا من السجن.
الإصحاحات 40-44 هي رسالة موجهة إلى بني إسرائيل بعد دمار أورشليم، أولا في يهوذا (إصحاح 40-42) ثم في مصر (إصحاح 43-44).
إصحاح 45 مخصص لباروخ كاتب سفر إرميا.
الإصحاحات 46-51 هو نبوات مختصة بالشعوب الوثنية.
إصحاح 52 مخصص لصدقيا، آخر ملوك يهوذا، والذي قبض عليه وهو يحاول الهرب، فأذلوه واقتلعوا عينيه، وأخذوه مقيدا إلى بابل (2 ملوك 18:24 - 30:25). وهو يذكر السبب الذي أدى إلى دمار مملكة يهوذا المجيدة والتي عاصمتها هي أورشليم: هكذا قال الرب إله إسرائيل: ملعون الإنسان الذي لا يسمع كلام هذا العهد... فلم يسمعوا ولم يميلوا أذنهم (إرميا 3:11،8؛ أيضاً 15:30).
ولكن اهم نبوات هذا السفر هي هكذا
3: قتل الاطفال
15  هكذا قال الرب صوت سمع في الرامة نوح بكاء مر راحيل تبكي على اولادها و تابى ان تتعزى عن اولادها لانهم ليسوا بموجودين* (ارميا 15:31)

اتمام النبوة
* 16  حينئذ لما راى هيرودس ان المجوس سخروا به غضب جدا فارسل و قتل جميع الصبيان الذين في بيت لحم و في كل تخومها من ابن سنتين فما دون بحسب الزمان الذي تحققه من المجوس* 17  حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل* 18  صوت سمع في الرامة نوح و بكاء و عويل كثير راحيل تبكي على اولادها و لا تريد ان تتعزى لانهم ليسوا بموجودين*
متى (2 :16-18)

الموضوع باختصار شديد جدا لكي يتسنى للجميع القراءة اما كل من يريد التفاصيل ليراسلني وتكون له التفاصيل الكاملة على بريده


هذا الموضوع تمت صياغته او نقله او جمعه عبر عدد مجامع من النت او بعض المراجع الكتابية وهناك بعض اضافات او افكار من مضيف الموضوع
اهم المراجع : الكتاب المقدس . موسوعة ويكبديا. كلمة الحياة .دار المشرق للكتاب المقدس 1989

ومع محبة الرب

123
الزمن 700 عام قبل الميلاد

اَه يا اشعياء
اَه يا نبي الانبياء
ساتكلم عنك هذا المساء
اعطاك الرب من السماء
بالروح ذكرت كل الاشياء
وكل مخفي وكل ضياء
سفرك أنجيل . قبل الاوان من السماء
كانك في عصره . تكلمت بعلاء
وصحت بدون تعب او جفاء
الذي لم يكن اهلا ان يحل سيور الحذاء
لانه كان يعمذ بالماء
صوت صارخ في البرية الذي ينير درب الفداء
ويعمذ عمانوئيل بالماء
الذي عنه قلت يا اشعياء
عمانوئيل سيولد من عذراء
وعن كرازته تكلمت يا اشعياء
وعلى اسمه يكون الرجاء
ومعجزات وللمرضى شفاء
وكل سالك في الظلمة يكون له ضياء
ويكون عنا فداء
ويصعد الى السماء
كل هذا يا اشعياء
البشر ما زالوا في الاخطاء






رابط ذات علاقة
الانجيل الخامس دراسة في سفر اشعياء
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,135713.0.html  

124
سفر الاحبار (اللاويين)
ينتهي سفر الخروج ببناء خيمة الموعد فيعترف الرب بمطابقتها لما أمر به ويأتي فيحل في الغمام تَقِدُ الكَثيرُ من قُرَّاءِ سفرِ اللاوِيِّين أنَّهُ سِفرٌ صَعبٌ جدَّاً. ويَمَلِّونَ من قِراءَةِ التَّفاصِيل عن خيمَةِ الإجتِماع في البَرِّيَّة في الثُّلثِ الأخير من سفرِ الخُرُوج. وعندما يَصِلُونَ إلى سفرِ اللاوِيِّين، يفقِدُونَ عَزمَهُم على قِراءَةِ الكتابِ المُقدَّس
والكلمات الاولى في سفر الاحبار(اللاويين) تعبر على طريقتها الخاصة عن هذا الاعتراف وذلك بأن الرب بعد ان كلم موسى في جبل سيناء خاصة  أخذ يخاطبه الان في خيمة الموعد يسميها البعض خيمة(الاجتماع) فسيبلغ الرب شعبه طوال 27 فصلا فرائضه واحكامه  لان من يحفظها يحيا بها وبعبارة اخرى سيطلعهم على حسن استعمال تلك الخيمة لتكون في الحقيقة مكان موعد اذ لايحسن ان يعترض هذا اللقاء الحيوي خطا في ممارسات العبادة او نجاسة مادية او مخالفة اخلاقية ولذلك يوصف كل شيء بدقة بالغة
سفر اللاويين او(الاحبار)
تعني كلمة "لاويين": ما يختَصُّ بأبناءِ سبطِ لاوي. وكانَ اللاوِيُّونَ كهنةَ العِبرانِيِّين
سفر اللاويين وهو سفر القداسة ، وهذا السفر يعلن ماذا يعطى المسيح لشعبه حين يسفك دمه من
أجلهم ويكون فى وسطهم . هذا السفر هو سفر شرائع الكهنوت حيث نرى المسيح رئيس كهنتنا مقدمًا نفسه كذبيحة عنا حتى يقدسنا
سفر اللاويين هو تكملة للأحداث المذكورة في سفر الخروج والذي اختتم باكتمال خيمة العبادة. والمدة
" ويبدأ بكلمة (ودعا) " و حرف العطف هنا يشير أن هذه الدعوة الإلهية جاءت بعد إقامة خيمة الإجتماع كما شرح فى سفر الخروج و يشير حرف العطف لإتصال سفرى الخروج و اللاويين و أن كاتبهما واحد.ولاحظ المساحة التي خصصها الله لسفر اللاويين. ففي سفر التكوين لم يتطلب سوى 27 عددا لشرح الخليقة بأكملها، أما هنا فقد توجب تسجيل 27 أصحاحا لشرح الكيفية التي بها يمكن أن يعيش الشعب عيشة مقدسة. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا السفر يشار إليه أكثر من 80 مرة في العهد الجديد.  إن ذبائح سفر اللاويين هي الوصف الأكثر شمولا في الكتاب المقدس كله للكفارة التي صنعها الرب من أجل الخطية.  وتأتي مشتقات كلمة "قداسة" باللغة العبرية حوالي 100 مرة في هذا السفر. وعلى الرغم من أن الكهنوت اللاوي والذبائح قد انتهت، فإن نفس المبادئ تنطبق على المسيحيين اليوم، لأنه بدون قداسة لن يرى أحد الرب (عبرانيين 14:12).
ينقسم سفر اللاويين إلى قسمين أساسيين. الأصحاحات 1-17 تعبر عن أساس علاقة الإنسان مع الله - لأن نفس الجسد هي في الدم فأنا أعطيتكم إياه على المذبح للتكفير عن نفوسكم (لاويين 11:17؛ عبرانيين 22:9). كان دم الذبائح الحيوانية يكفر مؤقتا عن خطايا الشعب وكان ينبغي تكراره عن كل خطية غير متعمدة. ولكن دم الذبائح الحيوانية كان يشير إلى دم يسوع الذي مات مرة واحدة (عبرانيين 14:9؛ 10:10-12؛ 1 يوحنا 7:1).
خمس ذبائح كانت لازمة لإدراك كامل للبركات التي كانت ستتحقق من خلال الذبيحة النهائية الواحدة - أي موت ربنا يسوع المسيح.
والقسم الثاني يشرح الأعياد السبعة في الأصحاحات 18-27. وجميع الأعياد، شأنها شأن والتقدمات.. هي رموز للمسيح.
والأعياد كانت متباعدة عن بعضها بحيث يذهب الشعب إلى أورشليم ثلاث مرات في السنة للاحتفال بالأعياد السبعة حسب أمر الرب: ثلاث مرات في السنة يظهر جميع ذكورك أمام السيد الرب إله إسرائيل (خروج 23:34).
كانت الرحلة الأولى إلى أورشليم تتم في الشهر الأول من السنة الدينية حيث يتم الاحتفال بثلاثة أعياد: (أ) عيد الفصح الذي يبدأ في مساء اليوم الرابع عشر؛ (ب) عيد الفطير ابتداء من اليوم الخامس عشر ويستمر لمدة أسبوع؛ (ج) عيد الحصاد في غد السبت من هذا الأسبوع (لاويين 1:23-44).
والرحلة الثانية يقومون بها - بعد سبعة أسابيع - للاحتفال بعيد الخمسين والذي يوافق يوم الأحد - غد السبت - بعد عيد الحصاد بخمسين يوما بالضبط.
والمجموعة الثالثة من الأعياد تقع في الشهر السابع وتعرف باسم عيد المظال. وتشمل عيد الأبواق في اليوم الأول؛ ويوم الكفارة في اليوم العاشر؛ وعيد المظال من اليوم الخامس عشر حتى اليوم الثاني والعشرين.
إسم السفر وطبيعته
إعتاد اليهود أن يطلقوا على الأسفار المقدسة أول كلمة فى السفر . وهنا أول كلمة هى " ودعا وبالعبرية "ويقرا " أما السبعينية أى الترجمة اليونانية للعهد القديم فقد أسمته اللاويين لأن كل الأوامر التى أتت به سينفذها الكهنة واللاويين أى الذين هم سبط لاوى . وأما التلمود فأسماه " ناموس الكهنة " بعض الترجمات مثل ترجمة دار المشرق 1989 الكاثوليكية تسمه سفر الاحبار والسفر له طابع نبوى وبالذات إصحاح ٢٦ وهى النبوة التى تحققت بتشتيت اليهود فى العالم كله . أما باقى الطقوس والرموز فهى تعتبر كأنها نبوات عن عمل السيد المسيح الكفارى.

موضوع الذبائح
كان اليهودى يرى هنا ذبيحة بريئة تموت عوضًا عنه فيتأمل ويعرف أن عقوبة
الخطية لابد وأن تكون الموت وقد يدفعه هذا للتوبة. عموما فالرموز هى مدرسة قصد الله بها أن يعمق و يوسع دائرة الأفكار و الرغبات فتسموا الأفكار الروحية و تنشأ رغبات مقدسة . و القصص الرمزية أو الرموز ليس مثلها فى أن تطبع الحقائق في ذهن الإنسان، لذلك فإن المسيح إستخدم الأمثال كثير ًا. و الرموز في هذا السفر كشفت بوضوح الخطية و الخاطىء، النعمة و المخلص ، و كيف أن الله في محبته يتنازل و يظهر للإنسان الخاطىء أن هناك وسيلة
يتخلص بها من الخطية التى دخلت إليه و هذه الوسيلة هى عطية مجانية بل أن هذه العطية المجانية تؤدى للقداسة، و هذه الوسيلة هى الذبائح رمز ذبيحة المسيح.
سفر اللاويين هو سفر الكهنوت و سفر الجماعة المقدسة
٢ يقول الرب لموسى "كلم ب نى إسرائيل " فإن كان السفر يختص بشرائع الكهنة و اللاويين فهو ،١ - فى لا ١ من أجل تقديس الشعب . فالكهنة و اللاويون ليسوا إلا أداة إلهية لخدمة الجماعة الذين هم أعضاء فيه ا، خدمتهم غرضها أن تقترب الجماعة من الله و يقطنون فى شركة معه . فالكهنة حقًا هم وسطاء و عاملون بإسم الرب لكنهم يعملون لحساب الجماعة.

هى إعلان أن القداسة هى الخط المميز لشعب الله لأنه هو قدوس و القداسة كما يرسمها هذا
السفر لها شقين . الشق الأول هو دم الذبائح . و هذا ما قام به المسيح و الشق الثانى ما هو دور الشعب حتى يتقدس ؟ أن يمتنع عن الخطايا و يلتزم بالوصية المقدسة . و ينتهى السفر بالأعياد و الأفراح . فمن يحيا في القداسة لابد و أن يفرح ، و يلتزم الله بكل إحتياجاته الزمنية و س لامة كل ممتلكاته مثل البيوت ( شريعة تطهير المنازل ) و أكلهم و شربهم . و الله حين يعطي يعطي بسخاء و لا يعير و تكون هناك بركة و لكن هناك شرط

إصحاح ٢٦
هناك نص قانوني " أن العقد شريعة المتعاقدين " و من لا يلتزم بالعقد فهناك شروط جزائية . فالله إلتزم بأن يبارك شعبه لكن بشرط أن يلتزم الشعب بالوصايا المقدسة و إن لم يلتزم فهناك عقوبات أى لعنات . فلا يصح أن نلوم الله عن خسارتنا لبركاته إن لم نلتزم بوصاياه فالخطية بالنسبة لله شئ شنيع.
اللاويين و رسالة العبرانيين
تعتبر الرسالة إلى العبرانيين خير مفسر لهذا السفر ، إذ تقارن بين ذبائح العهد القديم وبين ذبيحة المسيح الكفارية، وأظهر الرسول كيف أن دم التيوس مهما كثرت لا تستط يع أن ترفع الخطية ، أما يسوع فقد قدم نفسه مرة واحدة حام ً لا خطايا العالم فى جسد ه. كذلك نجد فى الرسالة مقارنة رائعة بين ا لكهنوت اللاوى وكهنوت السيد المسيح الذى على رتبة ملكى صادق.

خيمة الموعد (الاجتماع)
أحدُ أكثرِ الأُمُورِ مغزىً في خيمَةِ الإجتماع، كانَ أنَّها كانت تُقامُ في وسطِ المَحلَّةِ، حيثُ كانَت تُخَيَّمُ أسباطُ إسرائيل في ترحالِها في البَرِّيَّة لِمُدَّةِ أربَعينَ سنَةً. فكَونُ خيمَةِ العِبادَةِ هذه تتوسَّطُ المحَلَّةَ يُشيرُ إلى حقيقَةٍ هامَّة. فأوَّلُ وَصِيَّةٍ من الوصايا العَشر تقُولُ أنَّهُ ينبَغي أن يَكُونَ اللهُ أوَّلاً. ويُعَلِّمُنا الكتابُ المُقدَّسُ أنَّ اللهَ ينبَغي أن يتوسَّطَ مركزَ حياتِنا. وهذا ما يُوضَّحُ أو يُبَيَّنُ في أنَّ خيمَةَ العبادَةِ تلكَ كانت تتوسَّطُ المَحَلَّة.
لَرُبَّما المُلاحَظَةُ الأكثَرُ أهَمِّيَّةً التي بإمكانِنا تقديمها حولَ خيمَةِ العِبادَةِ، هي أنَّ اللهَ حَلَّ حَرفِيَّاً وفِعليَّاً في تلكَ الخيمَةِ الصَّغيرة. نقرَأُ أنَّهُ عندما أنهى مُوسى بناءَ خيمَةِ العِبادَة، ملأَ مجدُ حُضُورِ الرَّبِّ الجناحَ الدَّاخِليَّ منَ الخَيمَةِ، والذي كانَ يُعرَفُ بقُدسِ الأقداس، مُعطِياً بِذلكَ رمزاً لكيفيَّةِ ملءِ الرُّوحِ القُدُسِ لحياةِ المُؤمنينَ اليوم

هذا الموضوع تمت صياغته او نقله او جمعه عبر عدد مجامع من النت او بعض المراجع الكتابية وهناك بعض اضافات او افكار من مضيف الموضوع
اهم المراجع : الكتاب المقدس . موسوعة ويكبديا. كلمة الحياة .تفاسير الاب انطانيوس فكري كنيسة مريم العذراء الفجالة (مصر) . دار المشرق للكتاب المقدس 1989

ومع محبة الرب





125
أجرتها باسمة سمعان :
 
1)     نيافة الكاردينال ماذا تقولون في اختيار قداسة البابا لكم أول كاردينال عراقي؟
قبل كل شي نشكر العزه الالهية ونشكر قداسة البابا على هذا التكريم الذي لم يقدمه فقط لشخصي الضعيف، لكنّ قداسته قدّمه لكافة العراقيين الموجودين في الوطن الام او في المهجر فهو تقدير لهم وتقدير في هذه الايام الصعبة والعصيبة التي يمر بها الوطن. 
 
2) سيدنا: تبشرون بالمحبة حيث الاحقاد، ما سر ايمانكم بالمحبة والمسامحة على تغيير أحداث الكون وبخاصة في الشرق الجريح؟
 المحبة اوصانا بها السيد المسيح قبلي حين قال "احبوا بعضكم بعضا" كلنا اخوة ابناء الله ابناء عائلة واحده , على كل واحد منا ان يعمل من اجل هذه العائل. نعم كل له اسمه الخاص وكل واحد منا اسمه عزيز عليه  ولكن كلنا علينا ان نعمل لتقدم هذه العائلة بالتقوى والفضيلة والمحبة لكي نقتدي بذاك الذي قال لنا ان نكون ابناء امينين له ولنفوسنا ولخدمة وطننا.
 
 
الكاردينال دلي يتحدث لمندوبة أبونا، باسمة سمعان، وسط حضور كثيف للاعلام
3) نيافتكم: الإعلام العربي المسيحي يخطو خطوات جديدة وجريئة وبخاصة في مجال النشر الالكتروني ، ماذا تقولون للناشرين في هذا المجال وما هي الرسالة التي عليهم أن يبينوها من خلال هذه الوسائل الحديثة؟
الاعلام المسيحي هو اعلام انساني قبل كل شيء علينا ان نعمل من اجل بعضنا البعض من دون تفرقة كلنا ابناء الله  وايمان كل انسان لله , والوطن للجميع لهذا الاعلام يجب الا يكون فقط اعلاما مسيحيا وانما أن يكون بالأولى اعلاما إنسانيا...  ان نحب بعضنا بعضا لاننا كلنا اخوة لاننا كلنا ابناء الله .
 
4) سيّدنا، الاردن بلد مضياف وقد كان من أول البدان التي استقبلت اللاجئين العراقيين ،  كيف تقيمون الموقف الاردني من أزمة العراق وماذا تقولون لأبنائكم العراقيين المتواجدين في الأردن؟
اني احب الاردن كوطني احببته واحبه واحبونا قبل ان نحبهم. اندهشت حينما رايت  اول وفد اردني ياتينا في الايام الصعبة سنة 1991 كان سيادة الاخ العزيز المطران سليم الصايغ الذي حمل لنا المساعدات ليس فقط المادية وانما اعطانا الشجاعة الروحية والادبية. واني اشكر باسمه كافة الاردنيين الذين يحبوننا وعلينا ان نحبهم وان نعمل كلنا يدا واحدة من اجل رفع اسم الشرق واسم ابناء الشرق في العالم كله, واطلب من الجميع بان يشعروا باننا ابناء عائلة واحدة ان نحب بعضنا البعض ان نخدم بعضنا البعض لاننا اتينا  لنَخدم لا لنُخدم ان نخدم الله وان نعمل ارادته.
شكرا لموقع أبونا، واتمنى لكم وللوطن العزيز العراق والاردن الشقيق كل الخير ولجلالة الملك عبدالله الثاني ، ملك هذا البلد العزيز، الصحة والعافية والتقدم والازدهار بكافة  المجالات

http://www.abouna.org/lumen/lumen%20(72c).htm










126
في البداية انوه ان كل ما ذكر في هذا الموضوع قد لايكون صحيح من حيث المادة التاريخية لانه لم يتسنى لي التحقق من كل شي فلذلك كل من يجد به اي سهو ارجو ان يعلمني بذلك لكي يتم تصحيحه وايضا بعض الافكار قد لاتعبر عن راي الشخصي

تنويه
الموضوع غير طائفي اي بمعنى اخر سيكون هناك مواضيع عن الكنائس الشرقية من بينها السريانية والاشورية



من هم الكلدان (تعريف)
الكلدان من الاقوام السامية الذين يتحدثون باللغة الارامية يعيشون في شمال العراق و جنوب شرقي تركيا و شمال غربي إيران.
الاسم “ كلدي، كلدو، كلداني، كلدان” ظهر في وثائق التاريخ حوالي 900 قبل الميلاد. في البداية نجد الكلدان كقبائل آرامية في بابل. وفي عام 625 قبل الميلاد فتحوا بابل وأسسوا إمبراطورية بابلية كلدانية عظيمة استمرت لغاية عام 539 قبل الميلاد حيث سقطت على يدّ كورش الفارسي.
ان الكلدان يذكرون في سفر أيوب (1-17) من العهد القديم. في عام 627 قبل الميلاد أصبح نابوبالاسار، بمساعدة القيائل الكلدانية ، ملكا على بابل.
عندما اصبح نبوخذنصر الكلداني (604-562) ملكا على بابل وصلت بلاد ما بين النهرين إلى ذروة العظمة والمجد؛ وأصبحت العاصمة بابل حسب الكتاب المقدس "بهاء الممالك وزينة فخرالكلدانيين" (إشعيا 13-19)، "بابل كاس ذهب بيد الرب تسكر كل الارض. من خمرها شربت الشعوب من اجل ذلك جنت الشعوب" (ارميا 51-7).
الكلدان كانوا من اوائل من اعتنقوا المسيحية حيث كانو لحد سنة 1552 جزءا من الكنيسة الشرقية الأشورية إلى ان انفصلوا و قاموا بتاسيس الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية.
يقدر نفوس الكلدان بحوالي 2.5 مليون نسمة في مختلف بقاع العالم حيث يعيش حوالي 100000 في الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة في مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان.
ملاحظة ان ارتباط  كنائس الكلدانية والاشورية والسريانية  بالتاريخ البابلي وارتباطهم مع بعضهم هي اللغة المشتركة

الكنيسة الكلدانية
الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ܥܕܬܐ ܟܠܕܝܬܐ ܩܬܘܠܝܩܝܬܐ المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة تنتمي إلى المذهب الشرقي للكاثوليكية، الذي يضم كنائس مستقلة من أصل شرقي والتي تحتفظ بشعائرها وتقاليدها ولكن تعترف بسلطة بابا روما.
الكنيسة الكلدانية ليس لها صلة مباشرة أو علاقة واضحة بشعب بابل القديم أو الكلدان ولكن لاننسى ان كلدان بابل كانوا يتحدثون الارامية وما زلنا نحن ايضا نتحدثها فالكنيسة نشأت في القرن الخامس عشر ميلادي نتيجة انشقاق حصل في كنيسة المشرق القديمة الكنيسة النسطورية نسبة لنسطوريوس و التي تعرف بيومنا هذا باسم الكنيسة الآشورية حيث اعتنق أتباع هذا الانشقاق مذهب الكثلكة و قد حملت هذا الاسم أي الكلدانية ليتم تمييز أتباعها عن أتباع كنيسة المشرق القديمة الذين لم يتغيروا للكثلكة.
لغة الشعائر التقليدية للكنيسة الكلدانية هي الارامية باللهجة الشرقية (السورث) ، وهي من سلالة الأرامية لغة السيد المسيح. معظم كلدانيي العراق يتحدثون بلغتهم
يقطن أتباع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية اليوم في العراق ، تركيا ، سوريا ولبنان، بالاضافة لمهاجرين في أوروبا و أمريكا و أستراليا.

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة شرقية مركزها في بغداد تتبع المذهب الروماني الكاثوليكي وهي في شركة تامة مع بابا روما . انشقت هذه الكنيسة عن كنيسة المشرق أي كنيسة الآشوريين أو كنيسة السريان المشارقة ويدعون أيضا بالنساطرة لأنهم اتبعوا مذهب نسطور ، والتي كانت قد انشقت بدورها عن شقيقتها الغربية الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية عام 431 م في المجمع المعروف وينعتان بالغربية والشرقية بحسب موقعهم من نهر الفرات .وايضا اختلاف في لهجتهم اذ ان اللهجة  الشرقية هي تلفظ بحرف (ا) بالنهاية  اما الغربية (و) بالنهاية

سبب الانشقاق
وكان سبب انشقاق الكنيسة الكلدانية عن كنيسة المشرق أن الأخيرة كانت قد قررت في القرن الخامس عشر أن تحصر منصب البطريرك في عائلة البطريرك مار شمعون الرابع الملقب باصيدي، فيتورث المنصب البطريركي إلى ابن الاخ او ابن العم ، وهكذا أوقف العمل بقانون الانتخاب الذي جرت عليه الكنيسة منذ البدء والمعمول به في بقية الكنائس المسيحية ، فبدأت بوادر الخلاف بالظهور بين مطارنة تلك الكنيسة حتى تفاقم الأمر عام 1552 م حينما رفضت مجموعة من المطارنة وبشدة قبول التسلسل الوراثي لوصول صبي غير مدرب إلى منصب البطريركية فقد كان وريث البطريرك الوحيد . فاجتمعوا في أربيل وانتخبوا مار يوحنان الثامن سولاقا وهو كان يشغل منصب رئيس دير الربان هرمزد انتخبوه بطريركا بدلا عن بطريركهم الصغير مار شمعون برماما ، توجه سولاقا إلى روما برفقة سبعون رجلا حتى وصل مدينة القدس ومنها انطلق في رحلته إلى عاصمة الكثلكة لينال رسامة بطريركية شرعية من