عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - اخيقر يوخنا

صفحات: [1] 2
1
الاستاذ موفق نيسكو  وكلمة الملك كورش للاسرى الاشوريين
ابو سنحاريب

ان الغاية الاساسية للباحث في تاريخ قومه  هي ان يستشهد بنصوص تاريخية موثوق بها لدعم ما يؤمن به وبما يخدم اعتزاز وتماسك ابناءذلك القوم بهويتهم واصالتهم ودورهم التاريخي في خدمة الحضارة الانسانية عامة .
كما ان على الباحث او الكاتب في هذا الشان ان يواصل الغور في المكتبات وما يصدر من الكتب التاريخية الجديدة بين فترة واخرى حيث قد تظهر معلومات تاريخية كانت مخفية او مجهولة قبل يومنا هذا .
وهنا مع اعتزازنا بالاخ موفق نيسكو حيث شخصيا كنت اول من رحب به في موقعنا الجميل هذا وتبادلنا الايميلات واعلمته بوقتها بان في حوزتي  كتب عديدة حول تاريخ شعبنا .
وكنت على امل بان يسهم الاستاذ موفق نيسكو في اغناء مكتبتنا  وبما يخدم  وحدتنا دون التعصب لهذا الاسم او ذاك لانني شخصيا مازلت اعتبر كل التسميات هي منا ولنا ويجب ان نحافظ عليها باحترام ومودة وبما يعزز وجودنا كقوم ذات تاريخ مرتبط بالارض منذ القدم .
وهنا لنترك اعتقادات وتوجهات وغايات الاستاذ موفق نيسكو لانه حر فيما يؤمن ولكن بدورنا نحن احرار بما نؤمن وبدون الحاجة الى الطعن في  اعتقادات الاخرين بل ان نعمل على طرح ما تاتي به الكتب الحديثة من شهادات تاريخية لتواصل وجود. الاشوريين والذي يهمنا نحن المؤمنون  باشوريتنا .
حيث اننا نؤمن بان الاشورية هي الايمان باصالة انتماؤنا وليست فرضا او احتواء للاخر الذي لا يؤمن بها بل ان الاشوري الاصيل هو من يحترم  ايمان الاخر  وان كان. مخالفا لايمانه الشخصي .

كما اننا لا نعاتب الاستاذ موفق بما اتى به حيث وكما يبدو انه لم يطلع على الكتب الاخر ى الجديدة التي ناتي بها والتي تثبت اصالة القوم الاشوري 
وهنا ادعو الاستاذ موفق نيسكو ان يطلع على هذا النص التاريخي لكلمة الملك الفارسي كورش للاسرى الاشوريين ،ونود ان نسمع رايه بالموضوع  ان امكن ،،واتركه مع النص :

( فان اقتصاد الجزية اقتضى الابقاء على تبعية اللاوي للمكان الذي يعيشون فيه وعلى حريتهم حيث ان الكلمات التي خاطب بها قورشCyrus , الاسرى الاشوريين كانت كما يلي :
" سوف  تسكنون في البيوت نفسها التي كنتم تسكنون بها وتعملون في الحقول نفسها التي كنتم تعملون بها ، وسوف تنامون مع الزوجات انفسهن  ، وتعيشون مع الاولاد انفسهم الذين هم لكم الان ولكن لا يجب عليكم ان تقوموا بمحاربتنا او محاربة اي شخص اخر ) الكتابالرابع فقرة 4,10-11 ) ص٢٢٨

وجاء في الصفحة السابقة حول موضوع تعامل كورش مع اسرى الاشوريين وكما يلي :
( حيث ان لا يمكن تطبيقه سوى على الفلاحين والذين بسبب اعطاء احد الاشخاص امتياز استغلال الارض استمروا في العيش في قراهمالتقليدية وزراعة الاراضي التي ورثوها عن اجدادهم وقد اشار اليهم زينوفون Xenophon في موسوعة قورش Cyrus في الخطاب الذيكتبه للورش Cyrus والذي كان قد وضع يديه للتو على مناطق كانت خاضعة للاشوريين هناك شيئان من المفيد لنا ان نسعى لتحقيقها ، اننجعل من انفسنا اسيادا على هؤلاء الذين يملكون هذة الاراضي وان نحرص على بقائهم في اماكنهم لان البلاد الماهولة بالسكان هيممتلكات قيمة للغاية على العكس من الاراضي قليلة السكان والتي تصبح بالمثل قليلة الانتاج ، وانا اعرف ان هؤلاء الذين قاوموكم قد قمتمبذبحهم ولا يوجد مانع عندي في ذلك ، فانتم فعلتم الصواب بذلك ولكن هوءلاء الذين استسلموا لكم واخذتموهم كاسرى حرب اذا قمنابتحريرهم الان فاعتقد ان هذا سوف يعود علينا بالنفع لاننا في المقام الاول لا يجب ان نشغل انفسنا بعبء مراقبتهم ا. حمايتهم او توفيرالطعام اللازم لهم ، وثانيا لاننا اذا قمنا باطلاق سراحهم سوف نحصل على عدد من اسرى الحرب اكبر مما لو لم نفعل ذلك ، حيث اننا اذاكنا اسياد البلاد فسوف يكون فيها اسرى لنا وعندما يرى الاخرون هؤلاء احياء ويتحركون في حرية فسوف يبقون في اماكنهم ويفضلونالخضوع بدلا من القتال ) انتهى الاقتباس

المصدر

‎‫موسوعة تاريخ الإمبراطورية الفارسية من قورش إلى الإسكندر. ...‬
‫books.google.ca › books‬
‫books.google.ca › books - Translate this page‬
‎‫... فيه وعلي حريتهم، حيث إن الكلمات التي خاطب بها قورش (Cyrus) الأسري الآشوريين ... أن لا تقوموا بمحاربتنا أو محاربة أي شخص آخر» (الكتاب الرابع، فقرة 4* 10-11) .‬
‎‫بيير بريانت - 2015 - ‎History‬







موسوعة تاريخ الإمبراطورية الفارسية من قورش إلى الإسكندر. المجلد الثالث

2
(البروفيسور اوتو جاسترو  ، الارامية الحديثة ليست لغة واحدة بل عائلة  لغوية  باكثر من ١٥٠ لهجة مختلفة ولم تبقى  من  (اللغة القديمة حتى كلمة واحدة )

ابو سنحاريب

من المعروف ان اللغات تتلاقح فيما بينها نتيجة لاسباب عديدة منها اجتماعية او اقتصادية  او نتيجة  هيمنة  شعوب على شعوب اخرى ،، ، ولذلك لا توجد لغة حية نقية في يومنا هذا ،ولعل اللغة الانكليزية الاكثر انتشارا في العالم خير  دليل على ذلك حيث تحتوي اللغة الانكليزية العديد من كلمات اللغات الاخرى .
ووفقا لذلك فان  ما يسمى باللغة  الارامية الحديثة لم تسلم، ايضا ،  من تاثير  اللغات الاخرى .
وكما نجد ان لغة الكتب المقدسة  تختلف عن لغتنا السورث المحكية .وذلك ما يسبب  عدم فهم المصليين لكتب الكنيسة .
 وحول محاولات حفظ اللغة ، كما جاء في مقال باللغة الانكليزية تحت عنوان ( المتحدث الاخير بالارامية ) ، نقرا بان :

(الذي يجعل هذا الجهد صعبًا هو أن الآرامية الحديثة ليست لغة واحدة ، بل انها  تشبه إلى حد كبير عائلة من اللغات ،ذات  150 لهجة  تقريبا ، مختلفة. لا يبدو أي منها مثل لغة التلمود البابلي أو لغة يسوع. وفقًا للبروفيسور أوتو جاسترو ،أستاذ اللغة العربية في قسم دراسات الشرق الأوسط وآسيا في المعهد الإستوني للعلوم الإنسانية في جامعة تالين ،"لن يفهم المتحدث من العصور التوراتية كلمة واحدة ، أو حتى يتعرف على  انها كلمة آرامية ) انتهى الاقتباس


What makes the effort so difficult is that modern Aramaic is not one language but more like a family of languages, with up to 150 different dialects. None of them sound like the language of the Babylonian Talmud or of Jesus. According to Professor Otto Jastrow, professor of Arabic in the department of Middle East and Asian studies at the Estonian Institute of Humanities of the Tallinn University, “a speaker from biblical times wouldn’t understand a single word, or even recognize it’s Aramaic

 ‘A speaker from biblical times wouldn’t understand a single word, or even recognize it’s Aramaic

وادعو القاريء الى قراءة المقال
كما ان بحوزتي عدة مصادر لغوية مهمة سوف اتطرق اليها لاحقا اذا سمح لي الوقت


https://www.timesofisrael.com/the-last-of-the-aramaic-speakers/

3
وثيقة تاريخية بلغتنا حول بطريرك الاثوريين عام 585 م



ابو سنحاريب

ادناه صورة من وثيقة تاريخية  نشرها الدكتور افرام يلدز ، بلغتنا الام لسنة ٥٨٥ م ، جاء فيها اسم  بطريرك الاثوريين انذاك ،ولاهميةالموضوع كاثبات تاريخي باستمرارية اسمنا القومي بعد اعتناقنا الديانة المسيحية
واترك القاريء الكريم مع ما اتى به الدكتور افرام يلدز ،،مشكورا




Efrem Yildiz
11h
 
·


MAR ḤENNANA MITRAPOLIṬIS D’ATORAYĒ
ܡܪܝ ܚܢܢܐ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܝܣ ܕܐܬܘܪ̈ܝܐ
When I was preparing some exercises in our classical language for this academic year, I reviewed the synod of 31 canons that was held in 585 under the patriarchate of Mar Isho' Yahb I. I share with you the last page of the synod where we can read the signatures of the bishops and archbishops whose metropolis had several dioceses. In the text we can clearly read the archbishop (Metropolitan) of the Assyrians. The dioceses of Nineveh, Nouhadra appear in the text as well. Serve this for those who deny the existence and continuity of the Assyrian people who deserve to be recognized as a people, a nation, with a great legacy and enormous historical-literary wealth that continues to this day.

MAR ḤENNANA MITRAPOLIṬIS D’ATORAYĒ
ܡܪܝ ܚܢܢܐ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܝܣ ܕܐܬܘܪ̈ܝܐ
When I was preparing some exercises in our classical language for this academic year, I reviewed the synod of 31 canons that was held in 585 under the patriarchate of Mar Isho' Yahb I. I share with you the last page of the synod where we can read the signatures of the bishops and archbishops whose metropolis had several dioceses. In the text we can clearly read the archbishop (Metropolitan) of the Assyrians. The dioceses of Nineveh, Nouhadra appear in the text as well. Serve this for those who deny the existence and continuity of the Assyrian people who deserve to be recognized as a people, a nation, with a great legacy and enormous historical-literary wealth that continues to this day.
 




Teery Kanno Botros
58m
 
·ترجمة رابي تيري بطرس


عندما كنت أقوم بإعداد بعض التمارين في لغتنا الكلاسيكية لهذا العام الدراسي ، قمت بمراجعة السينودس المكون من 31 قانونًا والذي عقدعام 585 تحت رعاية بطريركية مار إيشوع ياهب الأول. أشارككم الصفحة الأخيرة من السينودس حيث نستطيع قراة تواقيع الأساقفة ورؤساءالأساقفة الذين كانوا حاضرين، تضم العديد من الأبرشيات. يمكننا أن نقرأ في النص بوضوح رئيس أساقفة الآشوريين (متروبوليتان). كماتظهر في النص أبرشيات نينوى ونهادرا. اقدم هذا لمن ينكر وجود واستمرارية الشعب الآشوري الذي يستحق الاعتراف به كشعب وأمة بإرثعظيم وثروة تاريخية أدبية هائلة استمرت حتى هذا اليوم.

4
وفاة الناشط القومي الاشوري ايشو يقيرا ‬
انتقل الى رحمة الباري ، ظهر هذا اليوم، الاحد ٢٣ اب ٢٠٢٠ ،في احدى مستشفيات مدينة كيجنر الكندية ، السيد ايشو يقيرا ، الناشط القومي الاشوري المعروف ،عن عمر ناهز العقد الثامن ، وبعد معاناة من مرض لازمه لعدة سنوات ،،اننا من التراب والى التراب نعود
نبذة عن النشاط القومي للمرحوم
( عام 1975 .. في إنتخابات الهيئة الأدارية للنادي في ذلك العام فاز مرشحي تيار الشباب القومي التقدمي المستقل فوزاً ساحقاً على مرشحين الطرف الآخر من مؤيدي السلطة ، وجاءت نتائج الأنتخابات بالسيد رابي إيشو دنخا يقيرا رئيساً والمرحوم رابي روميل كوركيس نائباً للرئيس وخوشابا سولاقا - كاتب المقالة - سكرتيراً والمرحوم رابي إيشايا يونان أميناً للصندوق والأغلبية من أعضاء الهيئة الأدارية ، فعلى أثر هذا الفوز الكبير جن جنون السلطات الأمنية والبعثيين ومؤيديهم في النادي وخارجه والذي أذهلهم وأثار غضبهم وحنقهم على التيار القومي المستقل لدقة تنظيم العمل الأنتخابي والمحافظة على سرية أسماء المرشحين الى ساعة الصفر .. ومنذ تلك الساعة صّعدت السلطة من إجراءاتها القمعية وضغطها والتضييق على النادي بكل الوسائل التي تمتلكها ومن كافة الجوانب بغرض تحجيم وتقزيم دور تيار الشباب القومي التقدمي المستقل ، وإنتهت هذه الأجراءات بفصل رابي إيشو دنخا يقيرا من رئاسة الهيئة الأدارية وعضوية النادي وترقين قيده لآسباب سياسية كونه سجين سياسي قومي سابق من جماعة ( خيث . خيث . ألب . ) وبهذه الطريقة المهزلة تمكنوا من التخلص منه كعضو فعال ونشط في قيادة نشاط الشباب القومي التقدمي المستقل ، وأهم إنجاز حصل في فترة هذه الهيئة كان فتح فرع النادي الثقافي الآثوري في السليمانية ، وحفل الأفتتاح الذي أقامته الهيئة المؤسسة للفرع في فندق السلام ( آشتي ) في السليمانية بحضور رابي إيشو دنخا يقيرا وحضوري ومعنا المغنية الآثورية أكنس يوخنا وحضره جمهور غفير من طلبتنا في جامعة السليمانية ومن أبرز أعضاء الهيئة المؤسسة للفرع الشهيد الخالد يوسف توما زيباري والطيب الذكر رابي عوديشو آدم ميخائيل رئيس تحرير مجلة المثقف الآثوري وغيرهم لا تحضرني أسمائهم من الشباب القومي التقدمي المستقل .. بعد فصل رئيس النادي الشرعي رابي إيشو دنخا يقيرا بهذه الطريقة الهمجية ووفقاً للنظام الداخلي تولى الرئاسة نائبه المرحوم رابي روميل كوركيس) مقالة الاستاذ خوشابا سولاقا ،الجز الرابع ، النادي الثقافي الاشوري وانتشار الفكر القومي التقدمي

5
وهكذا كان ذوبان الاراميين في الشعوب الاشورية والامورية  )

ابو سنحاريب



ذوبان الاراميين ( وهكذا كان الذوبان فى الشعوب الأشورية والأمورية هو المآل الذى آلت إليه الأمة الآرامـــــــــيةصاحبة"دمشق"حتى سميت منطقتهم بإسم"أشوريا"والتى تحولت مع الزمن لتصبح "سوريا" الحالية)
المصدر ( Biblical Genealogy Arabic أجناس الأمم فى الكتاب المقدس

Biblical Genealogy Arabic أجناس الأمم فى الكتاب المقدس
مدونة عربية لها بلوج باللغة الأنجليزيةفيه ترجمة المحتويات هو http://biblicalg.blogspot.com والمدونة تتخصص فى دراسة تاريخ شعوبوأمم الكتاب المقدس على أساس علم الآثار والتاريخ والكتاب المقدس ،والموقع العام الذى يضمها مع باقى بلوجات نفس الكاتب هوhttp://trinityarabic.weebly.com


لمعرفة حقاءق تاريخية لا بد من الاستمرار في البحث عن ما ياتي به الموءرخون الاكاديميون والذين يستندون في اطروحاتهم وكتاباتهم علىاسس علمية تبنى حسب الشواهد والاثار التاريخية التي لا يمكن تحريفها وفق الرغبات والميول والعواطف والاتجاهات والمصالح والنوايا  السياسية الاخرى التي يسعى اليها  قسم من المتلاعبين بدون خجل او علم او  دراية او معرفة اكاديمية لتنفيذ اهواءهم الباطلة ،
ومن مصلحة ابناء شعبنا ان يطلع باستمرار على احدث الدراسات الاكاديمية المحترمة لكي يعرف كل ما يتعلق بتاريخه بدون تزوير او  تحريف .
وهكذا  نجد  ان على القاريء الكريم ان يطلع على احد من اهم المصادر الاكاديمية حول تاريخ ومصير الاراميين  الذين بمرور الزمن ونتيجةخساراتهم العسكرية قد ذابوا بين الاشوريين والاموريين ، وكما سنوضح ذلك بالاقتباسات التالية من هذا المقال الاكاديمي من موقع اجناسالامم في الكتاب المقدس والمترجم من  محتويات لمدونه تتخصص في دراسة تاريخ شعوب وامم الكتاب المقدس على اساس علم الاثاروالتاريخ والكتاب المقدس.

فمن هم الاراميون ؟
يقول الاكاديمي كاتب المقال ( ارام هو بن سام شقيق ارفكشاد جد العرب والعبرانيين وابناءه عوص - حول ،جاثر ، ماشك ،تكوين ١٠:٢٢
بنو سام : عيلام واشور وارفكشاد ولود وارام
وفي اخبار الايام الاول ١:١٧
بنو سام : عيلام واشور وارفكشاد ولود وارام وعوص وحول وجاثر وماشك
يذكر اولاد ارام كما لو كانو ا مثل ابيهم ، اولاد ل سام مما يشير الى وفاة والدهم ارام ،قبل وفاة والده ،سام ، بحيث صاروا اولادا اعتباريينله على حسب العرف الذي كان يجري في ايامهم وصار هوءلاء الاربعة هم قباءل ارام الاربعة الرءيسية التي انتشرت في  جهتين رءيسيتين ،شرق بلاد ما بين النهرين وجنوبه)


ونجد ان اسم الاراميين اطلق ايضا على الاشخاص  ،
( وبالاضافة للاراميين كجنس ، كان هناك اشخاص اخرون يطلقون عليهم لقب اراميون مع انهم لا ينتمون لسلالة هذا الشعب عرقيا ، وهذايفيدنا في تفهم واستيعاب  طبيعة التسميات للامم  في تلك الحقبة  من التاريخ ،

فقد كانت المميزات الرءيسية التي تميز كل امة تكون قد تناسلت عن جد معين كارام ، متى توفرت صفاتها في احدى القباءل التي لازمتهم . اصلا لهذا الجنس الارامي في اصوله العرقية
 ، كالتماثل او التشابه في تسمية الجد او السلوك التعميري او الاستعماري او اتباع نفس الفلكلور  الارامي في الزي او العاداتوالسلوكيات الاجتماعية مما يشيع اطلاق تسمية اراميين عليهم رغم  عدم انتماءهم الخقيقي والجوهري لهذا الجنس مما قد يوقع المورخاحيانا  في الخلط بين الاجناس
وهذا يفيدنا في تفهم ان من بين هوءلاء ابناء ارام ، حفيد ناحور ، شقيق ابراهيم لانهم توافرت فيهم مجرد تسمية جدهم باسم ارام الذيتسمى باسم احد اشقاء جده الحقيقي ارفكشاد وكان هو ارام الذي انحدرت منه الامة الارامية الحقيقية راحع تكوين ٢٢:٢٠:

ويوضح الكاتب بان هناك عدة اشخاص باسم ارام :

( وخدث بعد هذة الامور ان ابراهيم اخبر وقيل له. ، هوذا ملكة قد ولدت هي ايضا بنين لناحور اخيك ، عوصا بكره ، وبوزا اخاه وقموءيل اباارام ،،،،،،،

وفي سفر اخبار الايام الاول ٧:٣٤ هناك ارام اخر  ( وبنو شامر ،اخي ورهجه ويحبه، وارام
وكذلك ارام بن خصرون والد عميناداب في سلسلة نسب المسيح

 ومن متى ١:٣،٤:)
( وحصرون ولد ارام وارام ولد عنباداب )

وعن تسمية الارض ( التى سيطر عليها الأشوريين فى فترة أخــرى من التاريخ فكانت أرض أشوريه أى أسوريه أى سوريه (بحسب تطورالتسمية على ممر العصور) ،

 
وعن اصل منطقة الاراميين نجد انها من منطقة قير :
فى عاموس ٩  : ٧
«أَلَسْتُمْ لِي كَبَنِي الْكُوشِيِّينَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَلَمْ أُصْعِدْ إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِــــــــصْرَ، وَالْفِلِسْطِينِيِّينَ مِنْ كَفْتُورَ، وَالأَرَامِيِّينَ مِنْقِيرٍ؟
  حيث يقول :- أن الله أحضر"إسرائيل"من مصر(من الجنوب) و"الفلسطينيون"من كفتور (من الغرب - جزيرة كريت حاليآ ) و"الآراميون"منقير ( الشمال الشرقى ( مع أن"قير" لم تُذكَر فى العهد القديم إلا مرة واحدة أخرى وهى فى  إشعياء ٢٢  : ٦
 "فعيلام قد حملت الجعبة بمركبات رجال فرسان ، وقير قد كشفت المجن ".
فمن الواضح أن هناك إتفاق على"قير"وهى تقع فى نفس المنطقة التى يشير إليها ( تكوين١٠ ، أشعياء ٢٢ ، عاموس ٩ ) ، بوصفها المكانالذى نشأت فيه بدايات الأمم فى المجتمع السـومرى القديم فيما يقول "موسكاتى "*١٨  ويؤيد رأيه هذا" مكنمارا "  فى كتابه الساميون فىالتــاريخ القديم * ١٩  .
لقد استقر الأسم"أرامو"*٢٠ كإسم لأشخاص من الأسماء الشائعة ، أثناء حكم الأسرة الــثالثة فى "أور" ٢٠٠٠  ق.م ، وفى "مارى" أثناءالقرن ١٨ق.م ، كذلك كان اسمآ شائعآ فى "عـــلالة" جنوب سوريا أثناء نفس هذه الفترة ، ولكن مع تشديد الميم "آرامو"*٢١  وقد يكون وراءهــــذا التشديد هو إستخدام اللغة العبرانية.
 أما الأصل الحورى حيث كان الإسم نفسه يُنطَق لديهم "أرام" أو "أريم" أو "عرام" وربما كان هذا الإسم يعود أصلهلقبيلة عبرت دجلة لتصل لموطن الحوريين فى "علالة" حيث أطـــلقوا هذه التسميات على أفراد من هذه الجهات الغربيةمن أبناء القبائل التى كانت من ذوى الأصـل السامى حتى صار كل وافد من هذه الجهات ماهو إلا آرامى)


وان الاسم الارامي اطلق على المكان ايضا :

( كما أُطلِق اسم "أرام" على المكان كذلك ، فهو ليس مجرد إسم علم لشـخص ، أو لجنس ، بل هو إسم لمكان ، وهذا ما نلاحظه فى نصوص"مارى" كذلك.
 ومن الملاحظ أن"الحوريين" بهذا الخلط قد أخطأوا كثيرآ ، مما ضلل الباحثين من بعد ، عـــندما أطلقوا هذا الإسمللتعبير عن كل وافد يأتى من الشرق ، من المنطقة الواقعة غربى"دجلة"، حتى لقد بالغوا فى هذا التعميم لدرجة أنهمأطلقوا هذه التسمية كذلك على "الحــينين"و "الـسـوتيين" *٢٢ ، بينما لم تكن هذه التسمية مطابقة للحقيقة كتسميةلأفراد أو شعوب تنتـــمى بالفعل للجنس الآرامى ، فلقد كانت هذه التسميات هى نوع من التعميم الغير دقيق)


وعن الاصل العرقي لابراهيم نجد ان ابراهيم لم يكن اراميا كعرق بل نسبة الى المكان


وعن الاصل العرقي لابراهيم نجد ان ابراهيم لم يكن اراميا كعرق بل نسبة الى المكان


( وهذا الأمر يفسر الخلط الذى حدث بين الآراميين كشعب وبين العبرانيين فالأصل الآرامى للشعب الإسرائيلى أو العبرانيين يعود لإقامة أصولهم فى"آرام النهرين"وليس لإنتسابهم لجنـــــــــــــس الآراميين  ، فآرام النهرين هى المنطقة التى وفد منها"إبراهيم"وهى فى ذات الوقت موطن نساء الآباء الأُوَل حتى من ولدوا فى بلاد مهجرهم  .
فقد كانت"آرام النهرين"هى المكان الذى أقام فيه"إبراهيم"فترة من الزمان بعد ترك الأســـــــرة للموطن الأصلى فى"أور الكلدانيين"، حتى قيل فى تثنية ٢٦  : ٥
ثُمَّ تُصَرِّحُ وَتَقُولُ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكَ: أَرَامِيًّا تَائِهًا كَانَ أَبِي، فَانْحَدَرَ إِلَى مِصْرَ وَتَغَرَّبَ هُنَاكَ فِي نَــــفَرٍ قَلِيل، فَصَارَ هُنَاكَ أُمَّةً كَبِيرَةً وَعَظِيمَةً وَكَثِيرَةً.
آراميآ تائهآ كان أبى فانحدر إلى أرض مصر ....ألخ " بما يعنى إرجاع"إبراهيم"للأصل الآرامى، مع أنه ليس كذلك بل كان مجرد ساكن من سكان"آرام النهرين"فانتسب إليها موطنآ دون حقيقة إنتسابه للجنس الآرامى ، أى أنه كان متجنسآ بالجنسية الآرامية قبل وِفادته إلى أرض كنعان

وارام ،،اسم مكان :

وجدنا هناك أســـماء مثل "إرميا" أو "بن إرميا" كما أُطلِقَ على مساحة من الأرض إسم " حقول آرام".
ولكن آرام ، كإسم مكان ، ورد فى البرديات المصرية"أنستاسى٣ " *٢٨  وهى ترجع للقرن الرابع عشر قبل الميلاد ويبدو فيها"آرام"كإسم مكان



وعن سبي شعب ارام الى متطقة قير :

أَشُّورَ هَدِيَّةً. فَسَمِعَ لَهُ مَلِكُ أَشُّورَ،وَصَعِدَ مَلِكُ أَشُّورَ إِلَى دِمَشْقَ وَأَخَذَهَا وَسَبَاهَا إِلَى قِيرَ،وَقَـتَلَ  رَصِينَ.
فهرب الآراميون من أمامه حتى وصلوا إلى"قير"وهى موطنهم الأصلى كما تنــــــــــــــــــبأ بذلك "عاموس" راجع نبوة عاموس ١ : ٤ ، ٥
فَأُرْسِلُ نَارًا عَلَى بَيْتِ حَزَائِيلَ فَتَأْكُلُ قُصُورَ بَنْهَدَدَ.  وَأُكَسِّرُ مِغْلاَقَ دِمَشْقَ، وَأَقْطَعُ السَّاكِنَ مِنْ بُقْعَةِ آوَنَ، وَمَاسِكَ الْقَضِيبِ مِنْ بَيْتِ عَدْنٍ، وَيُسْبَى شَعْبُ أَرَامَ إِلَى قِيرَ، قَالَ الرَّبُّ».                 


وعن نهاية الاراميين بذوبانهم في الشعوب الاشورية والامورية نقرا :


( ومن الثابت أن آخر الممالك الآرامية كانت مملكة"بيت عدنى"  ٧٩٠  - ٧٤٣  ق.م وكــــان آخر حكامهم أشوريآ وهو"شامشى – أيلو" *٤٥  من عام٧٨٠ - ٧٤٣ ق.م ، وكان يحكم بدون شـــك من طرف"تغلاتفلاسر" الأشورى الثالث *٤٦  .
وهكذا كان الذوبان فى الشعوب الأشورية والأمورية هو المآل الذى آلت إليه الأمة الآرامـــــــــية صاحبة"دمشق"حتى سميت منطقتهم بإسم"أشوريا"والتى تحولت مع الزمن لتصبح "سوريا" الحالية) انتهى الاقتباس


‏http://biblicalg2.blogspot.com/2013/11/blog-post_4491.html

وختاما نوصي القراء بقراءة المقال  كاملا




s

6
ويل لمن يواجه هذة النهاية

ابو سنحاريب

يمضي  الانسان سنيين طويلة من عمره  سعيا بجد وجهد واصرار   لتحقيق طموحات حياتية كالحصول    على مركز علمي او اجتماعي اوسياسي او ثقافي  الخ لكي يسعد في المرحلة الثانية من الحياة باستقرار نفسي ومادي واجتماعي .
ولكن بحكم تجارب  الحياة نجد ان المرحلة  الثانية  تلك ، لها مطبات كثيرة لا تترك للانسان فرصة طويلة للاستماع بنجاحاته حيث تعترضه  مشاكل   صحية او عائلية او سياسية او مادية وغيرها مما تجعله اسيرا لها .
و  يمكننا  ايجاد  امثلة كثيرة لتلك الحالات منها ان رموز سياسية مرموقة في فترة ما تجدها  قد ازيحت من مناصبها وتلوثت سمعتها ممايجعل كل ما   تمتعت به  من بريق سياسي ينطفيئ  ويزول وكذلك نجد ان البعض من رواد الاعمال التجارية وغيرها يقعون فريسة  للتقلبات المادية  مما يسبب في ضياع ثرواتهم بسهولة ويسر ،  كما  نجد ان حتى بعض من رجال الدين  ذوي الصيت الرفيع  قد يقعون فريسة لاعمال شهوانية. ومادية  وغيرها مما يسئ الى  سمعتهم  ومركزيتهم الروحية .

والمثير للدهشة والاستغراب ان  ، حتى ، الكتاب والشعراء والفنانيين والمطربين  لا يسلمون في ممارسة  مواهبهم وابتكاراتهم من النقد الجارح. والشخصنة  من قبل البعض    ، رغم انً مهنة  الكتابة والفنون الاخرى ، تعتبر من الاعمال الفكريةًالحرة والتي تتيح المجال للكاتب والفنان ان يطرح ما يرغب فيه بحريةًتامةً.
وبعبارة اخرى   ، فالانسان من مختلف المناصب والمهن و والمواهب والامكانيات وووو، قد يقع ضحية  نتيجة لسؤ  عمل  او   لخطأ اتخاذموقف او   للقيام بتبني فكر  او  لمناصرة. جهة  سياسيةً  او  بسبب انضمامه الى مذاهب دينية او غيرها او ربما حتى في حال انطواؤه. على نفسه.  فانه لا يسلم من مشاكل الحياة  ولا يستطيع ان يتجاوز تلك المشاكل باية وسيلة يمكن التفكير بها او تبنيها رغم ان الانسان مخير اوحر في اتخاذ قرار في معظم الحالات وليس مجبرا او ملزما الا في امور اخرئ خارجه عن ارادته وخاصة للذين يعيشون في الدول المتخلفةالتي تفرض عاى الشعب امورا تتعلق بمصلحة الحكام .
و تعتبر المشاكل الصحية المستعصية من اخطر ما يتعرض له الانسان حيث انً. المصابين  بامراض مزمنة وامراض الشيخوخةً يدخلون  في مرحلة الضمور الفكري والعقلي والجسدي والنفسي وما يتبع ذلك من انهيار سريع في كل مقومات الحياة  التي. تدنو بهم من القبر .
وما دفعني لكتابة هذة الاسطر هو ما سمعته من اخبار عن احد  اقاربي الدي سأت حالته الصحية لدرجة انه بدا بفقدان الذاكرة وعدم القدرةعلى الحركة وما يسبب ذلك من معاناة العاءلة باكملها من زوجة واولادها  مع انزعاج للاقارب والاصدقاء .
وطبعا هذة الحالة الصحية يعاني منها الكثيرون  ، ولكن ما يميز  هذا الشخص بالذات انه كان ذاتً بدن. رياضي قوي قل نظيره  بين من عرفتهم   وبما  كان  يتمتع  به  من  نشاط  جسدي كبير للعمل لساعات طويلة. وعلى مدى العمر كله منذ كان فلاحا في قريته يعمل مع ًالده ثم انتقل الى بغداد  وتعلم مهنة الكهرباء واصبح مقاولا معروفا في عمله ثم ارتحل الى الخارج واستمر في العمل حتى بعد انً تجاوز  العقد  السابع   من العمر   واجبر من قبل صاحب الشركة التي كان يعمل  فيها لترك العمل الاسباب السلامةً .
واتذكر انني في زيارتي له قبل عدةً سنوات. قلت له   ، حان الوقت لكي ترتاح  وتترك العمل ، وكان جوابه انني  سوف اموت كل يوم اذا تركت العمل  فكيف استطيع ان ارى عدة العمل معلقة على جدار الكراج ًبدون ان استخدمها .
وفعلا لم تمضي عدة سنوات بعد تركه للعمل الا وعلامات فقدان الذاكرة بدات تنهش ذاكرته تدريجيا واوصلته الى ما هو عليه اليوم من وضع صحي  ميؤس ومؤلم .
وبمراجعتي لحبه الكبير  للعمل المتواصل بلهفة  ًً  لا يمكن تصورها والتي كانتً تعكس مدى رغبته  في   توفير  كل ما تتطلبه عاءلته من متطلبات  الحياة المادية والاسرية الاخرئ . اجد  بانه رغم ان مستقبل كل واحد منا جميعا مجهول فان المحظوظ هو فعلا من لا يقع فريسة. امراض الشيخوخة ومتاعبها  .
 ونميل الى الاعتقاد بان افضل حكمة  للانسان  للتعامل مع. منغصات. الحياة  هي اعتناق   حكمة كلكامش الذي قال  ايها الانسان (بتصرف ) استمتع بوقتك وخمرك لان الالهة سرقت سرالحياة وهربت و تركتً البشر  لمصيرهم .
 او قد  تكونً. حكمة الكتاب المقدس ( الكل باطل وباطل والاباطيل ) هي الاصح

7
الجزء الثاني   - وقالت الكتب عن اشتقاق اسم ( السريان )


ابو سنحاريب


الجزء الثاني :

كتاب السادس عشر :
ونبدا بكتاب نادر  قد لا يملكه الكثيرون ،وشخصيا اشكر الاديب الاشوري الكبير  ميخاءيل ممو على تزويدي بنسخة الكترونية منه ،ونظرالاهمية ما جاء في الكتاب سوف اقتبس عدة فقرات منه ،، 

 - من كتاب المقالات في الامة الخالدة ،،ابراهيم كبراءيل  صومي
ونبدا جولتنا في اقتطاف فقرات مهمة ،،من ص ٢٧ ( والان بعد البحث والتدقيق نعلم ان التسمية ( السريانية ) تكونت تدريجيا من التسميةالاشورية او الاثورية المشتقة او المنحرفة اصلا من اسم اشور الذي كان صفة الهية بمعنى البداية او الازلية للاله مردوخ  ابن أهية او آيه الهالحياة وهو الان الله المعبود عز وجل )
ومن ص ٢٨ ( ولسبب تزعم ملوك الاشوريين حركة تحرير البلاد من أولئك  الخوارج عليهم وعلى شعبهم الاشوري اتحدت جميع تلك الشعوبالشمالية القديمة تحت التسمية ( السريانية ) المنحرفة اصلا من اسم اشور او اسور ولسبب تعاون الشعب الارامي مع الشعب الاشوري فيسحق قوة اولئك الخوارج فان لهجتهم الارامية تغلبت تدريجيا على لهجات تلك الشعوب السريانية المتاخية ومن جراء اختلاطها باللهجاتالمحلية فقد سميت كلها باسم اللغة الارامية وثم باسم اللغة السريانية ايضا )

فمن مجموع تلك اللهجات وتعددها واختلاطها تكونت ( اللغة السريانية ) التي ظهر جمالها وبهاؤها  في فجر النصرانية ، الى ان عرفت هيايضا واعني الديانة النصرانية  ايضا لدى السريان باسم الديانة السريانية ، سوريوثا ، لصدورها انبثاقها من اصول الاديان السريانية  القديمة وهكذا طبق اسم اشور او اسور على الديانة واللغة والامة السريانية وقد تم ذلك التطبيق  التسموي في فجر النصرانية  ،،،،،،،


ومن ص ٣٠ ( ومنذ الالف الخامس او ما قبله كانت قد تكونت لدى السريان العقائد عن الوحدة الالهية ، ذات ثلاثة اقانيم ، والذين منهم كان ،أهيه ، ومردوخ واشور ، هولاء كانوا يعدون مصدر او بدء حياة البشرية وحماتها ومخليها من الموت والهلاك )

من ص ٣٤-٣٥  ( اما بالنسبة الى اسم ،السريان ،  فاننا نعلم بانه  قد حرف تدريجيا او تكون وتطور لفظيا من اسم اشور او اسور )

ومن ص ٤٣ ( الا ان البطريرك ميخائيل الكبير. ،،،، في مقدمة كتابه عن تاريخ العالم  حيث يبين بكل. صراحة عن لسان التلمودي الذي ادلىببيانه الحقيقة ، لاحد اساقفة اليونان قائلا ( بان السريان هم حقا حفدة  الاشوريين الذين من ملوكهم كان سركون وسنحارب واسرحدونواشور )


السابع  عشر :


: تاريخ الادب السرياني -تاليف دكتور مراد كامل -1987

( كانت اللهجة السريانية وموطنها ما بين النهرين في الاقليم الذي كانت عاصمته مدينة الرها او اورفه والتي كان يسميها الافرنجه اديسا
وان المسيحية اتخذت السريانية لغة ادبية لها فكانت لغة الكنيسة في الشرق تتبعتها اينما حلت فذهبت بها الى بلاد فارس وحملها المبشرونمن النساطرة الى بلاد التركستان والهند حتى بلاد الصين )ص5
( ---وبعد الفتح الاسلامي  استمر الادب السرياني في تطوره بين ازدهار مرة وذبول مرة اخرى حتى شارف على النهاية في القرن الثالثعشر وهو الوقت الذي انقرض فيه استعمال اللغة السريانية كلغة حية ولم تبق الا في بعض نواحي  العراق الشمالية وفي عدد من البلدانفيما بين بحيرة اورميا وبحيرة فان حيث يقيم بعض النصارى من النساطرة ويسمونهم بالاشوريين .....وان المبشرين الامريكيين اجتهدوا  فيالقرن الماضي في استخدام   هذة اللهجة في الكتابة فترجموا اليها الانجيل والفوا فيها بعض الكتب ) ص 6
( وعن موقع اللغة الارامية من اللغات السامية الاخرى فنستطيع استجلاءه باستعراض التقسيم الجغرافي الذي اصطلح عليه اللغات الساميةفاللغات السامية قسمان : شمالي وجنوبي
اما الشمالي فينقسم الى شعبتين : شرقية - وتشتمل على اللغة الاكدية بقسميها البابلية والاشورية
وغربية وتشتمل على اللغة الاجريتية وهي لغة نقوش رأس شمر والفينيقية والعبرية والارامية
واما القسم الجنوبي فيضم اللغة العربية ولغة نقوش بلاد العرب الجنوبية واللغات السامية الموجودة في بلاد الحبشة )ص11
 وان المسيح كان يخاطب تلاميذه باللهجة الارامية الغربية )ص 20)
وتختلف لهجات الشعبة الشرقية عن الغربية اختلافا واضحا اذ انها تستعمل النون في صيغة المضارع الغائب بدل الياء في اللهجات الغربية)
اللهجات الشرقية :
1- اللهجة الارامية اليهودية البابلية
2- اللهجة المندعية
3- لهجة الرها ( السريانية ) حيث اطلق اليونان على اهالي الرها اسم السريان وسموا لغتهم السريانية
وكانت هناك صلات بين كنيسة الرها والكنيسة المسيحية في جنوب فرنسا وهاجر الى فرنسا كثير من السريان في عهد القيصرية الاولى سنة800 م ) ص23
( الخطوط الاربعة  - الخط الاسطرنجيلي ومعناه خط الانجيل ويفسره اخرون بالخط المستدير
والخط اليعقوبي وكان يطلق عليه اسم السرطا اي الذي يكتب بسرعة
والخط النسطوري والملكي والخط الاخير مستخرج من الخطوط الثلاثة السابقة ) ص24
( وقد اختلط السريان باليونان اختلاطا كبيرا ونقلوا الى لغتهم كثيرا من الكلمات اليونانية كما اسسوا علم النحو في لغتهم على غرار النحواليوناني واتخذوا من الصوائت اليونانية حركات يستعملونها في كتاباتهم ) 25
( وان مقر الكنيسة السريانية لم يبدأ في الرها وانما بدأ في حذيب حيث وضعت اقدم  التراجم السريانية للعهدين القديم والجديد ) ص62
ويذكر يوسيفوس ايضا ان مرنوباز الثاني وكندي ملكي حذيب قد اشتركا مع اليهود في  محاربة الرومان وان ميزساف وهو اخر من نسمععنه من ملوكهم كان من الد اعداء الامبراطور تراجان ابان حروبه في الشرق ولكنه هزم سنة 116 م واصبحت حذيب جزءا من الاقليمالاشوري التابع للامبراطورية الرومانية )ص 63
( وان ادي عمذ رجل اسمه فقيذا وانه ارسله الى اربل عاصمة حذيب فصار اول اسقف للمسيحين هناك ) ص63
وعن اول ترجمة للكتاب المقدس - العهد القديم -
( ليست لدينا معلومات  وثيقة عن الترجمة السريانية للعهد القديم ولا عن اصلها بل ان تيودور المفزوستي نفسه المتوفي سنة 428م لم يكنيعرف من ترجمها ولا اين ترجمت )68
وعن ترجمة العهد الجديد :
( راينا ان المبشرين المسيحين قد استقروا في بلاد اشور قبيل نهاية القرن الاول وان المسيحية قد انتشرت في حذيب ومنها الى جانبي نهردجلة حتى نيفت الابرشيات التي كانت هناك على العشرين في وقت قصير
فاي نصوص العهد الجديد كانت تستعمل هذة الجاليات المسيحية ؟
هناك نظريتان :
اما اصحاب النظرية الاولى فيرون ان طاطيان لما عاد من روما راى ان المسيحين يحتاجون الى نص سرياني للكتاب المقدس فوضع كتابهالدياطسرون اي مضمون الاناجيل الاربعة
واما اصحاب الراي الثاني فيرون ان المسيحيين في حذيب كانت لديهم ترجمة سريانية كاملة للاناجيل الى جانب الترجمة السريانية التيكانت عندهم للعهد القديم والتي ورثوها عن العصر اليهودي الذي اظل بلادهم حينا
وان الدياطسرون بقى كما هو انجيل الكنيسة السريانية في القرون التالية ) ص71
( ومولف الدياطسرون  - فهو طاطيان الاشوري كما كان يطلق على نفسه )
ولد طاطيان في احضان اسرة غنية تدين بالوثنية وكانت لغة امه السريانية وهي اللغة التي كان يتكلمها اهل اشور في ذلك الحين ) ص73
( وبعد رحيله  من روما -  عاد الى الى وطنه في بلاد اشور واستقر هناك اما انه جاء الى الرها فهذا مجرد حدس من الباحثين المحدثين لانهميعتقدون ان الرها هي المركز الادبي للسريانية )74


الثامن عشر :

من كتاب الحضارات السامية القديمة

ص179 نقتبس عن الاراميون  ( انهم كغيرهم من الشعوب السامية يظهرون في التاريخ اولا بدوا تتفق حركاتهم وانتقال البدو الان في مواسممعينة )
( ولم ينشىئ الاراميون ابدا وحدة سياسية فعالة وكان العامل الرئيسئ في ضعفهم انقسامهم الى ممالك محلية صغيرة مع كثرة الاجناسالمتباينة التي اختلطوا بها )
(وكان اول خطوة خطتها اشور اجلاء الغزاة عن ارض الرافدين وقد فعلت ذلك خلال النصف الاول من القرن التاسع على يد ادد نيراريواشور نصربال الثاني وشلمنصر الثالث وقد قضى اخيرهم عام 807 ق م على دولة بيت اديني اخر معقل لقوة الاراميين في ارض الرافدين ) ص 180
وبعد هذا وجه شلمنصر اهتمامه الى سوريا فنراه بعد سلسلة من الغزوات ينزل عام 841 ق م هزيمة منكرة على الدول الارامية )
( والسريانية لغة كنيسة الرها لها ادب وافر يمتد من القرن الثاني الى القرن الرابع عشر )

التاسع عشر :

من كتاب صابئة حران واخوان االصفا

نقتبس من ص 25 ( ان اهل البطائح قرب البصرة معظمهم من الكلدان ويسمونهم الصابئة وكان السريان يطلقون اسم الكلداني علىالصابئي الوثني وبهذا الوصف نعت مار يعقوب الرهاوي المتوفي سنة 708 جيرانه اهل حران بالكلدان او الحنوفون ويعنى بذلك انهم وثنيون)
قال القس بطرس نصرى الكلداني ( وصار اسم الكلدان كناية عن الماهرين في علم الهيئة وملاحظة النجوم وبعد ذلك استعير الاسم للدلالةعلى العرافيين والمشتغلين في الكهانة
والفال وصار الاسم يشير الى عبدة الاوثان من الاسم اليوناني باجانوس الذي هو يعني الوثني )
وكان السريان يطلقون على حران ( عش الوثنية )

العشرون  :

: من كتاب الساميون ولغاتهم

نقتبس من ص 87 عن الاراميون ( ويكونون لغويا وحضاريا الفرع الشرقي من اللغات السامية الشمالية اي الكتلة الواقعة غربي العراق
واما الدور السياسي الذي يلعبه  الاراميون في تاريخ العالم القديم فمحدود جدا كما ان نشاطهم كامة لها كيان مستقل كانت قصيرة نسبيالا تتجاوز اربعة قرون او خمسة يضاف الى ذلك ان هؤلاء الاراميين لم يقيموا لهم في اي وقت من الاوقات مملكة موحدة او امبراطورية )
وعن موقع اقليم السوبارتو ص88 ( عثر على نقش بالقرب من ديار بكر في اقصى الشرق من الاناضول بالقرب من منابيع الفرات يخلد  انتصارات  الملك الاكادي  نارام سين حوالي سنة 2500 ق م على الاراميين دفاعا عن اقليم السوبارتو وهو اسم هذا الاقليم قديما )
( وبالقرب من الفرات كان هؤلاء الاراميون في بداوتهم يعيشون من الرعي ومن السلب والنهب وقطع الطرق )
وعن امارات الكلدانيون  نقتبس ص 90 ( وقد امتد الخطر الارامي الى بابل ايضا التي تسلل فرع منهم اسمهم كلدو اي الكلدانيون وقدنجحوا في غضون القرن التاسع قبل <span class=

8
وقالت. الكتب عن اشتقاق  اسم  (السريان )

ابو سنحاريب

مع اعتزازنا بكل التسميات الحضارية التي تسمى  بها شعبنا عبر الزمان وحسب المناطق الجغرافية التي عاش فيها ،،،فاننا ومن اجل نشرالثقافة ،،نزود القاريء الكريم بمصادر اكاديمية وتاريخية حول الموضوع. من اجل انهاء الجدل وفسح الطريق للوصول الى حل يرضي كل الاطراف .
ونظرا  لكثرة المصادر  فاننا سوف ناتي بها على اجزاء .
الجزء الاول :

 اولا
 - من كتاب نصارى العراق روفائيل بابلو ( تعنى كلمة السريان باللاتينية واليونانية - اهل الشام - راجع مغجم اللاتيني والفرنسي ص 16
ومن ص ز نقرا 0 هذه وفي مطاوى  المائه الرابعة عشرة للميلاد هبط هذة الديار المبشرون العربيون فتبعت جماعات من النساطرة واليعاقبةالكنيسة الكاثوليكية فاسمى اذ ذاك النساطرة نفوسهم كلدانا واليعاقبة سريانا وهم لا يزالون الى اليوم يعرفون بهذا الاسم 9

[cثانيا
 olor=red]ومن كتاب قرقرش ص78 [/color]
 ( وكانت مطرانيتها قبل ذلك النسطورية ---- وقد وردت شهادة تاريخية بعدم دخول اسم السريان الى هذة البلاد حتى حدود القرن العاشرالميلادي تقريبا وان اسم السريان قد اقتصر على نصارى بلاد الشام فقط      وان السريانية لم تنتشر الامع اليغاقبة وهذة جاءت الى قرهقوش بعد نهاية القرن العاشر )

ثالثا :
 من كتاب تاريخ سوريا والعراق وفلسطين  ص 185 ( وفي التعبير الحديث تقتصر كلمة سريانية - على لهجات اديسا والمناطق المجاورة )

رابعا :
 - ومن كتاب السريانية والعربية الجذور والامتداد - سمير عبده  قال المطران يوسف داود في كتابه اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانيةص47 ( واما اسم الاراميين فلا يصح عند حصر الكلام للسريان الشرقيين لانهم في الحقيقة ليسوا من بنى ارام ولكن من بنى اشور اخيه )
ومن ص 48 نقرا ( واذا اعتبرنا الجيل الثاني الذي نشا فيه الجنس السرياني هو اشور او اثور الذي على الخصوص ابو السريان الشرقيينالذي يقال لهم الاثوريون والبابليون والكلدان    )
ومن ص 51 (علما ان الكلدانية كتسمية لطائفة ظهرت عام 1445 ))

خامسا :
- كتاب ذخيرة الاذهان القس بطرس نصري الذي يقول ( لفظ سواريا مأخوذ بلا شك من اشورايا )
اسقف اورميا - ايران توما اددو 1855-1915 في كتاب بلغة الام  من نحن اذ يعتبر ان كلمة سورايا جاءت من كلمة اشورايا اي الاثوريين ،

سادسا :
كتاب اللمعة الشهية ( ان اسم السريانية لم يكن الااختصارا لكلمة اشورية

سابعا :
كتاب ادي شير تاريخ كلدو واثور جزء الثاني المقدمة ج ( كذلك تحقق ان السريان اليعاقبة ايضا اقروا ان اصلهم كلدان اثوريون جنسا ولغةوان اسم السريان هو يوناني خارجي اطلق غلطا وزورا عليهم )


ثامنا :
 
من كتاب  المناهج في النحو والمعاني عند السريان 0 ( جاءت التسمية نقلا عن تسمية الاشوريين باللغة اليونانية ويقول المؤرخ الاعريقيهيروديت ان جميع الشعوب البربرية تسمى هذا الشعب المقاتل بالاشوريين الا اننا نحن الاعريق نسميهم سريانا ) فالسريان تسمية مرادفةلغويا لتسمية الاشوريين ولكن باليونانية هذة المرة -ص5
ومن ص 4 ( اطلقوا عليها اسم اسوريا وقد اخذوه من اسور وهو اسم مملكة نينوى ومنشها ثم اختصروه سوريا ) وتسمية اهلها بالسريانييناو السوريين او كراهة لاسمى اراميين     
ص185 ( تقتصر كلمة السريانية على لهجات اديسا والمناطق المجاورة )

تاسعا :

كتاب سوريا نبع الحضارات -ص 86 ( انتهى الاراميون عام 732 ق م غلى يد الاشوري تغلات فلاسر الثالث واصبحوا ضمن الامبراطوريةالاشورية )
ص 90 ( استولى كورش على بابل واعاد اليهود من بابل الى بلادهم وقضى على الكلدانيين نهائيا حوالى 538 ق م )

 عاشرا :
من كتاب اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية -ص 8 ( الربانيين يسمون لغة اليهود منذ ذلك الزمن ارامية او سريانية وربما سموها اثورية)

الحادي عشر :
من ( دراسة شاملة عن الاراميين بقلم سانت باتريشيا )
ونبدا  اقتباسنا من الصفحة 58  وما تليها من صفحات  الدراسة . حيث نقرا الاتي :
في هذة الجزئية لا بد ان نشير الى انه هناك عدة اراء حول معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي ونبرز اقوى الاراء :
الراي الاول :|
متاتية من اسم اشور :
- حسب راي المؤرخ اليوناني الشهير هيروديت 484-425 ق م  الملقب ب ابو التاريخ :
" ان جميع الشعوب البربرية تسمي هذا الشعب المقاتل بالاشوريين الا اننا نحن الاغريق نسميهم سريانا "
- المفكر الفرنسي ريبانسن دوفان :
" كلمة سرياني وضعها اليونان وهي مشتقة من كلمة اشوري "
- الملفونو فريد الياس نزهه محرر ( الجامعة السريانية )
" كل من له اطلاع في اللغة والتاريخ يعرف ان كلمة سريان اصلها Assyrian
وهي لفظة يونانية منحوته عن اشوريان "
- وثيقة المطران افرام برصوم البطريرك فيما بعد الى مؤتمر سان ريمو 23 شباط 1920 م :
" لنا الفخر ان نحيط مؤتمر السلام علما بان بطريرك انطاكيا للسريان الارثوذكس قد عهد الي مهمة وضع معاناة واماني امتنا الاشورية فيوديان دجلة  والفرات العليا  ببلاد ما بين النهرين امام المؤتمر "
- المطران توما اودو قال في معجمه السرياني :
ان لفظ سرياني وسورية صاغه اليونان من اشور
- الدكتور يوسف حبي في بحث عنوانه " اصالة السريان ومساهمتها في البناء الحضاري :
( ولنعزز تصريحاتنا هذة برائ القائلين ان التسمية السريانية مشتقة من اسم (اسور) اسيريا باليونانية سيريا -سوريا - سورايا - سرياني - سريانية ) ( المطران صليبا شمعون - اللغة السريانية - مجلة بين النهرين السنة 1 -1973
- الملفونو عزيز احي في كتابه - نضال امة - الصفحة 192 :
" وان التسمية السريانية هي اشتقاق مأخوذ منها ( من اشور/ اثور ) حسب قواعد ومنطق اللغة السريانية والعربية وترجمتها من Assyrian
اليونانية التي اطلقها اليونان على سكان بلاد اشور وبلاد الشام منذ عهد الاسكدر المكدوني من Achorian
وذلك لعدم وجود حرف الشين في اللغة اليونانية ومنه جاء اشتقاق التسمية السريانية ( اسرييا ) والسريان بالعربية فبالسريانية تحذف الالفمن بداية الكلمة قواعديا ويستعاض عنها ( ياْ) في نهاية الكلمة وفي العربية الللام شمسية تكتب ولا تلفظ "
وغيرهم الكثيرون فبحسب راي هذا الفريق ان اليونان اطلقوا على الاشوريين الحاكمين للمنطقة اسم Assyrian
وذلك لعدم وجود حرف الشين في لغتهم اليونانية اشوريين = اسوريين
وفي السريانية نقول ( اسريويه = السريان )
اشوريون = اسوريون
وعندما لفظها العرب قالوا : سوريون -سوريين وذلك لان الالف همزه وصل تكتب ولا تلفظ
- اشوريين = Assyrian
= اسريان = سريان
فاصل التسمية حسب راي هذا الفريق هي تسمية قومية مطلقة من قبل اليونان على الاشوريين
- كما نستطيع التاكد من معنى كلمة ( سورايا ) في عدة معاجم سريانية منها قاموس يعقوب اوجين منا ( ان لفظ السرياني على راي اغلبالمحققين متأتية من لفظة الاثوري )
كما اود ان اشير الى اخر اكتشاف حديث بخصوص هذة المسألة وهو (
الاكتشاف التاريخي الجديد حول التسميتين - السرياني والاشوري - " الذي كلل فرحة اصحاب هذا الفريق وهذة مقتطفات من الترجمةالعربية للنص الهولندي من موقع حويودو www.Hujada.com
" كتابة على صخرة عمرها 2800 سنة القت الضؤ من جديد على المصطلح الحالي الاشوري Assyrian والعلاقة بينه وبين -المصطلحاتالاخرى سورويو suroyo
حيث يرى البروفيسور روبرت رولينغر ان اللغز قد حل اخيرا فالمصطلحات سورويي
او سوريويي لا تعني سوى الاشوريين
وذلك في حديث له لموقع حويودو - الصخرة المكتشفة مع الكتابة الهامة وجدت مؤخرا في جنوب شرق تركيا وبالتحديد في cineky
بالقرب من مدينة اضنة
وقد تمت ترجمة الكتابة بنجاح من قبل الاثريين وفيها يظهر ان الملك المحلي  اوريكي من منطقة سنكي يتحدث عن علاقته مع الامبراطوريةالاشورية
ففي الكتابة  الفينيقية وردت التسمية  اشور بالصيغة assur
بينما في النص اللوفياني والذي هو ذات النص الفينيقي وردت التسمية ذاتها باللفظ سور  سور sur
 
هاتان اللفظتان اللتان كان يقصد بهما اشور assyria
جذبتا انتباه الباحثين واوجدتا نهاية للجدال الذي جرى حول التسميتين : اشور Assyria  وسوريا Syria
وان البروفيسور روبرت رولينغر اكد ان الكتابه غلى صخرة Cineky
اعطت جوابا نهائيا على السؤال المثير للجدل منذ القرون الوسطى
وبدون ادنى شك تؤكد ان الاسم سوريا syria  هو مجرد نسخة مختصرة من الاسم اشورAssyria
الرابط لتحميل الدراسة
http://www.father-bassi

الثاني عشر :

من  كتاب - اوروسيوس - تاريخ العالم -  - للمؤسسة العربية للدراسات والنشر الطبعة الاولى 1982
الترجمة العربية القديمة ( منصف القرن الرابع الهجري ) حققها وقدم لها د عبد الرحمن بدوي
ومؤلف الكتاب  هو بول اوروسيوس اصله اسباني ويحتمل ان يكون قد ولد فيما بين سنه 375 و380 بعد الميلاد  ودرس اللاهوت حتى تخرجقسيسا
وقد كلفه اوغسطين مؤلف كتاب - مدينة الله -- بكتابه مختصر للتاريخ العام للانسانية منذ البداية حتى سنه 416 م يبين فيه ما اصابالانسانية من كوارث ومصائب على مدى تاريخها وقد اتم اوروسيوس هذة المهمة ونشر كتابه في سنة 417-418 م
ولم يكن اوروسيوس اول من كتب تاريخيا عاما للانسانية كلها فقد سبقه الى ذلك العالم اليوناني والروماني على الاقل ثلاثة هم اولا  افورسالمؤرخ اليوناني الذي ازدهر في منتصف القرن الرابع قبل الميلاد والف كتابا في التاريخ العام من سنة 1100 الى سنة 340 قبل الميلاد وقداستعان به كثيرون منهم بولوبيوس حوالي 204 -122 ق م
والثاني هوديودورس الصقلي الذي كان معاصرا ليوليوس قيصر واوغسطس والثالث هو بومبليوس صاحب كتاب التواريخ الفيليبية وقد عنونهبهذا العنوان لان غرضه الاصلي كان كتابه تاريخ الملكية المقدونيه ولكنه استطرد كثيرا جدا الى درجه انه جعل تاريخه هذا تاريخا عاماللانسانية منذ اشور حتى غزو الرومان للمشرق   ويعد هذا الكتاب الاخير من المصادر الرئيسية لاروسيوس وان تروجوس يرى ان التاريخ يتموفقا لخطة محددة ومن ابرز سماتها مصير الامبراطوريات العظمى - امبراطورية اشور والميديين والفرس والمقدونيين
وقد كان لكتاب اوروسيوس انتشار واسع جدا في اواخر العصر القديم وطوال العصور الوسطى في اوربا وحتى عصر النهضة واستهان بهالكثير من المؤرخين فيما بعد (اقتباس من مقدمه الكتاب )
ومن صفحه 55 نقتبس ما يلي ( قال هروشيش رحمه الله - وقد وجدنا فلاسفة المجوس الذين وضعوا الكتب من اهل اللسان الرومي اللطينيواليوناني الغريقي انما ابتدوا وصف قصص الملوك وحكاية اخبار الامم من زمان نين -نينوس -  بن بالي امير السريانيين (= </span



الثالث عشر :

وعن انقراض الاراميين ،،نقرا ،،،

حيث جاء في مجلة
‏“the atlantic magazine”
مقال مهم عن توقع اللغوي “جان ماكورتر” المدرس في جامعة أمريكية بانقراض اللغة الارامية في القرن القادم .
وباختصار أقتبس بعض الفقرات من مقاله الذي جاء فيه:
إن الحديث عن اللغة الارامية التي كانت تدير الشرق الاوسط ، إنها اليوم تواجه الانقراض .
‏Where Do Languages Go to Die ،The tale of Aramaic, a language that once ruled the Middle East and now faces extinction
في يومنا هذا لا يوجد أرامي واحد في المناطق التي يتحدثون فيها باللغة ألآرامية ، حيث ان اللغة تستعمل ضمن مجموعات صغيرة تنتشر في ايران وتركيا والعراق وسوريا وارمينيا وجورجياكما ، ان هناك مجانيع تنتشر في امريكا ( ولاية شيكاغو ونيو جرسي ) اضافة الى دول اوربية اخرى واستراليا وكندا.
‏Today there is no one “Aramaia” where the language is spoken. Its varieties are now used in small, obscure communities spread far apart across Iran, Turkey, Iraq, Syria, Armenia, and Georgia. There are also expatriate communities of speakers scattered even further away, in Chicago, as well as Paramus and Teaneck in
ان اللهجة الارامية السورية مصانة جيدا بالكتابة ، وما زالت تستعمل للطقوس الروحية المسيحية في الشرق الاوسط (تركياوحتى الهند)
‏a Syrian dialect of Aramaic is especially well-preserved in writing and is still used for Christian liturgy in the Middle East, Turkey, and even India,
وبعض المتكلمين المعاصرين بالارامية يدعون مجامعيهم المتنوعة بالاشوريين والاخرين بالميدائيين .
‏Some modern speakers of Aramaic call their variety Assyrian, others Mandaic.
إن الاراميون أنفسهم كانوا في بابل لمدة مؤقتة ، ففي عام911 قبل الميلاد قام الآشوريون الذين كانوا يتكلمون لغة تسمى الاكادية بطردهم .
‏The Aramaeans themselves were in Babylon only temporarily، In 911 B.C.E, the Assyrians, who spoke a language called Akkadian, ousted them .
ولكن الاشوريين طوعا ساعدوا لغة الاراميين وبطلوا لغتهم الخاصة
‏But the Assyrians unwittingly helped the Aramaeans’ language extinguish their own.
إن الاشوريين طردوا المتحدثين بالارامية بعيداً الى مصر ومناطق أخرى
‏the Assyrians deported Aramaic-speakers far and wide, to Egypt and elsewhere

الرابع عشر :

من كتاب قاموس اللغة الاكادية العربية  نقتبس الآتي :/

( في اللغة الاكادية لهجتان رئيستان هما البابلية والآشورية ) ص٥
( ان موءلفي التوراة لم ينصفوا الاشوريين وهذا ما ينعكس في كتاباتهم ) ص٧
ان اللغة الاكادية مشتقة من اسم أكد العاصمة القديمة لسلالة أسسها سركون  الاكدي والموقع الحقيقي لمدينة أكد غير محدد ) ص١٥
( وتضم اللغة الاكادية اكبر اللهجتين توأمين هما البابلية والآشورية استخدمتا خلال الألفين الثاني والاول قبل الميلاد وكل منها قسمت الى ثلاث مراحل قديم ووسيط وحديث متزامنة ومتزاوجة تقريبا ) ١٧
( اللغة الاكدية لغة الام البابلية والآشورية ) ١٧
( لغة كل هذة النصوص هي الاشورية الحديثة مع بعض التأثير الآرامي المحدود وهوءلاء المتحدثين بالآرامية اجبروا على الاستيطان في بلاد أشور وبالتدريج فقدت اللهجة المحلية الاشورية مكانتها كلغة محكية الا انها استمرت كلغة التدوين حتى سقوط الامبراطورية الاشورية عام ٦١٢ ق م
وفِي النصوص الرسمية من دور كاتلمو على نهر الخابور  التي توءرخ لفترة حكم الملك البابلي نبوخذنصر الثاني نجد التوثيق الرسمي لها بالأسلوب الاشوري
وفِي مدينة حران استمر التأثير الاشوري أيضا الى ما بعد سقوط نينوى وخاصة في الكتابات التذكارية للملك البابلي نبو نامو ) ص ٢٠
( وعلى الأغلب ان تعلم اللغة الاكادية بلهجتيها البابلية المتأخرة استمرت خلال القرون الاولى بعد الميلاد ولكن ليس على الطين وإنما على البردي والجلود ولهذا لم يعثر على اَي شيء منها حتى الان. ) ص٢١

الخامس عشر :
دراسة اكاديمية عن التسمية الاشورية ،،باللغة الانكليزية



( , we find in the history of Agathangelos (fifth century) the expression
10
 Syrians.
To the east of the Euphrates, however, different designations prevailed, and
According to Diodorus Siculus (Roman History 9.23), after Alexander the Great, a satrap of Armenia called Orontes sent a letter to the Macedonian general Eumenes which was written in Syrian characters (Syriois). This was Aramaic, of course, later called Syrian by the Romans and Assyrian by the Armenians. The use of both terms, with and without a-. is found in writings of authors living to the west of the Euphrates. In the second century A.D., the satirist Lucian of Samosata reputedly wrote a book in Greek De Syria Dea [The Syrian goddess], which has survived. It contains interesting passages relevant to the usage of the terms “Syrian” and “Assyrian.”
“the Asori language,” which is Classical Syria)

The author says (par. 1): “I who write (this) am Assyrian.” Later (par.11), he says, “he calls the people of Syria by the term Assyrian,” and (par. 15), “he came to Syria, but the people beyond the Euphrates did not receive him” (cf. also pars. 23 and 59). Macrobius, a writer of the fifth century and a pagan, wrote a book called Saturnalia which recalled antiquity and themes of Virgil in reaction against the Christian spirit of his day. In this book (1.23.14-16), he speaks of the cult in which the Assyrii (i.e., Syrians) dedicated offerings to the sun in the village of Heliopolis (modern Baalbek). This off-hand usage of Assyrian for Syrian by Macrobius indicates that the two forms, with and without a-, were in use, even for inhabitants of the baq~_ Valley in modern Lebanon. The Armenian author Moses of Chorene (perhaps eighth century) in his history of the Armenians uses “Asori” and “Chaldaean” as synonyms, and he uses “Asori” for
 11
word for the present country of Syria is Asorik_, and the ancient Parthian word
the Syriac language.
It is fascinating to observe that the classical Armenian ] ]12
for the Roman province of Syria is “ swry ”. Perhaps the Armenian form is derived from the Parthian. It seems clear that the general terms “Assyrian” and “Syrian” were regarded as synonyms not only in early times but late into the medieval period by at least some people in the East.
The Arab conquests brought a new term into the Near East, for the Arabs
called the land of present-day Syria al-Sh~m. In western writings, however, the
terms “Syria” and “Syriac language” continued in use. What did the Neo-Syrian
Aramaic-speaking Christians in the Near East call themselves in the Middle
Ages? Michael the Jacobite patriarch of Antioch (1166-99) wrote that inhabitants
of the land to the west of the Euphrates River were properly called Syrians, and
by analogy, all those who speak the same language, which he calls Aramaic
(]rmy]), both east and west of the Euphrates to the bordeers of Persia, are called
13
The Carmelites in Iran, much later in the seventeenth century, were also not consistent in their usage of the terms “Syrian” and “Assyrian.” We find in their
11 Moses Khorenats_i, History of the Armenians, trans. Robert W. Thompson (Cambridge, Mass., 1978), pp.67 and 94.
12 For Armenian, see any dictionary of Armenian and for Parthian, P. Gignoux, Glossaire des inscriptions peh-lJvies et parthes (London, 1972), p. 47.
13 J. B. Chabot, ed. and tras., Chronique de Michel le syrien, vol.3 (Paris, 1905), text 524, trans.78.
He continues that the basis of the Syriac language, i.e., Aramaic, is from Edessa (Urfa). Even more interesting is his remark (vol. 1, p. 32) giving the names of peoples who possessed writing, among them are ]twry] d hywn swryy], “Assyrians,” i.e., “Syrians,” by which presumably he means the ancient Assyrians, whom he identifies with his contemporary speakers of Syriac. This book by a learned native speaker shows the continuous equating of the terms “Syrian” and “Assyrian” for many Eastern Christians.
Syrians

http://www.jaas.org/edocs/v11n2/frye.pdf


والى الجزء الثاني

9



ابو سنحاريب


 لعل من اهم المزايا التي ينفرد بها شعبنا روحانيا مسيحيا ، هو انه يعتبر من اقدم الشعوب التي اعتنقت المسيحية نظرا لتواجد اعداد كبيرةمن اليهود في بلاد ما بين النهرين واطرافها . كما ان مبشري كنائسنا اجادوا في نشر المسيحية للعديد من الدول والشعوب البعيدة .

ورغم كل التضحيات الكبيرة التي قدمها مسيحيو شعبنا من اجل ايمانهم الصادق فقد افتقر تاريخهم في ذكر اباء روحانيين قد جسدواالقداسة بكل معانيها في سيرتهم  الروحانية وربما قاموا بمعجزات كبيرة استحقوا او كان من الاصح ان يخلد ذكرهم  كقديسين الا انهمانحرموا منها كذكرى باسمائهم لدى كنائسنا   .

وقد تكون هناك اسباب عدة لحصول ذلك الغبن بحق قديسي شعبنا منها وقوع الوطن وشعبنا باسره تحت نير الاقوام الغازية التي تعاقبتعلى احتلال الوطن باسره اضافة الى انضمام البعض من ابناء الاقوام الاخرى الى كنائسنا مما اسهم في فرض انفسهم على ادارةكنائسنا .

فالملاحظ  حاليا ان اسماء معظم القديسين الذين تقام لهم المزارات او الاحتفالات الدينية هم من الاقوام الاخرى من الفرس والاوربيين وغيرهم.

وهنا يبرز السؤال لماذا لا يتم البحث في تاريخ كنائسنا وايجاد اسماء من روادها من ابناء شعبنا  ممن يصح ان يعتبروا قديسين  أسوة  بالبقية ؟


10
ابو سنحاريب

يمكننا ايجاز بعض من معاناه  وجود وبقاء واستمرارية شعبنا    كالاتي:

اولا : ككيان وطني انساني له تراث حضاري  مجيد

ثانيا : بهويته  القومية المميزة من حيث لغته وعاداته وتقاليده ، 

ثالثا : بايمانه المسيحي وسط منطقة تختلف عنه دينيا

 ورابعا : باستمراريته في التواجد فيما تبقى له من مناطق تاريخية تعود له  بعد السلب والنهب والتهجير من قبل اقوام غازية امعنت في الاسااءة لشعبنا بمختلف الوسائل والطرق الهمجية  العدوانية عبر القرون .

رابعا : =افتخاره في الانتماء لذلك النبع الحضاري الرافديني  ومما يزيد من عداء البعض الاخر له باعتباره الوريث الشرعي لهذة الارض المغتصبة  عنوة .

وهناك عوامل واسباب اخرى يمكن اضافتها الى الجدول اعلاه وحسب اجتهادات القراء،.

وهنا نجد ان لشعبنا ان يمتلك ادوات سياسية او مادية او اعلامية تسلط الضوء علي كل تلك النواقص المفروضة عليه امام السلطات  الدولية  والوطنية   .

ووفق هذة المطاليب المشروعة لشعبنا لرفع الظلم عنه لا بد ان يكون له نشاطات مختلفة  موزعة على جماعات تجيد  انجاز  اعمالها ومهماتها

فالسياسيون عليهم مهمات خاصة لايصال الوجع السياسي لشعبنا الى كل مراكز القرارت الملزمة. الدولية والوطنية منها .

وكذلك الامر بالنسبة للقيادات الكنيسية والثقافية والاجتماعية الاخرى .

مما يجعلنا نعتقد بان اجادة كل فريق بانجاز رسالته  هو. اسهام قوي في تحقيق  ما يصب لصالحنا  في حراكنا  السياسي والاجتماعي على الساحة الوطنية والدولية ،

وهكذا يمكننا تصوير ما نرمي اليه بان  قوة حراك شعبنا يكون  محصلة ما تحصده نشاطاته .

ولذلك لا يمكن حصر كل نشاطات شعبنا وفق ما يؤمن به طرف واحد .


ويمكننا كذلك الاستشهاد بالكتاب المقدس الذي جاء فيه ( قد هلك  شعبي من عدم المعرفة ) .

وعند تحليل كلمة المعرفة نجد انها لا يمكن اختصارها لنشاط او اجتهاد او عمل ما بل انها ترمي الى ضرورة معرفة كل المسببات التي تعيق. مسالة تمتنعه بالحرية  والامان  في العيش الكريم
وبايجاز نقول  ان ما نرمي اليه  هو ان بضاعتي ( مقالاتي )  تطرح القضايا السياسية ،  مع محاولة وتصحيح المغالطات التاريخية ،حول اسمناالقومي ولغتنا ،السورث  وفق ما نجده من معلومات تاريخية تدعم ما نرمي اليه ،،مع  تفنيد ما يحاول الحاقدون زرعه من معلومات خاطءة  حول. تاريخنا ومسيرتنا عبر الزمن .

فمعرفة الحقيقة حول تلك الامور سوف تضيف قوة لشعبنا لكي يتخلى عن الافكار الغريبة الفاسدة ويتبنى ما هو صحيح منها واصيل له .
كما اننا اذا لم نتخلص من مشاكلنا الداخلية لن نكون قادرين على رصد صفوفنا في وجه الاعداء .
فدارنا محاطة بسيول جارفة من كل الجهات ،،ولذلك لا بد من ان تكون كل موسساتنا المهتمة بالشان القومي والوطني ،قوية صلبة لكي لا تجرفها سيول الحاقدين .
كما اننا  نجد بان سكوتنا على مزاعم الحاقدين في تحريف تاريخنا والمس بهويتنا ولغتنا وتراثنا هو بمثابة خيانة لرسالتنا .

واختم كلامي بالقول لكل الاخوة الذين ينتقدون ما اتي به بان بضاعتي هي هي وستبقى كما هي لانها تمثل بصدق كل ما اؤمن به وعدا ذلك  فهو  زيف وتحريف وتملق لا احبذه ولا اتقنه ولا اقتدي به .

ورسالتي لكل الاقلام الذين لا يحلو  لهم ما تي به ، ان لا  يقرؤا  مقالاتي ،،،وانهم ليسوا مضطرين لذلك .

والذي يحاول ان يفرض رايه في جمعنا كمسيحيين ليعمل ما باستطاعته لتحقيق ذلك،،وبدورنا نشجعه ونثمن موقفه ولكننا لا ننتقص من قيمة عمله  بشرط ان تكون هناك  ترجمة فعلية على ارض الواقع  لا  الاكتفاء  بتسطير  افكار مثالية يصيبها العفن   لتبقى مجرد اوراق مهمله ،،،كما ان الذي يحاول ان يوحدنا كناءسيا فالساحة مفتوحة الابواب على مصراعيها  ،،،والذي يحاول توحيدنا سياسيا  فليثبت جدارته ،،،وهكذا للبقية  .
كما اننا نؤمن باننا اذا اذا حققنا جزء من التلاحم الداخلي فان ذلك لا يصمد امام هجمات الاعداء لفترة طويلة ولذلك فان مفاتحة الجهات الانسانية الدولية هو اسلم الطرق لصيانة جدارنا .
راجيا ان تكون رسالتي واضحة الاهداف والغايات والتطلعات  للقراء الكرام  .

11



ابو سنحاريب



لكل شعب عريق لغته التي  اشاد بها حضارته وثقافته عبر الزمن  كوسيلة واداة  واثبات  لمواصلة وجوده  كقوم حي ، وبخلاف ذلك. فان القوم الذي يفقد لغته  فانه يفقد اثر  وجوده ودوره التاريخي والحضاري والقومي والوطني ويمحى اسمه. من السلم الحضاري .

ونحن بإيماننا واعتزازنا وفخرنا  من حيث انحدارنا القومي والحضاري والوطني من  الحضارة الرافدينية  ، الاكدية  البابلية الآشورية  ،وباستمراريتنا في  التكلم  بلغتنا ،السورث ، التي تعود إلى اللغة الاكادية  ، بفرعيها البابلية الآشورية ، فاننا  ملزمون بالحفاظ عليهاوإدامتها وتطورها من خلال تعليمها لأجيالنا القادمة. باعتبارها الخميرة  الحية والمقدسة. لإدامة الروح  المعنوية في كياننا القومي والإنساني والوطني  .


وكما نعلم ان الديانة المسيحية انتشرت  في كل مناطق تواجد شعبنا  بللغة . الارامية. التي التزمت  كناءسنا بالعمل بها عبر القرون والى يومنا  هذا رغم اختلافها عن لغة شعبنا ، السورث ، مما تسبب في  عدم فهم ابناء شعبنا لصلوات وقداديس  الكنيسة الاخرى ، وبخلاف ماتؤمر به تعاليم الكنيسة من ان تكون الصلوات مفهومة للمصلي .

وهنا نجد ان الاستمرار في التعامل باللغة الغريبة ،الارامية ووليدتها السريانية ، فيما بعد ،هي عملية غير صحيحة. بل قد تسهم في ابعادالمصلين عن الكنيسة ايضا اضافة إلى دورها في أضعاف مشاعر الانتماء القومي .


ويمكننا تشبيه دور اللغة الارامية المكتوبة وغير المحكية. بين شعبنا بمختلف كناءسه بدور اللغة اللاتينية في القرون الوسطى بين الدول والشعوب  الاوربية مما  تسببت في قيام  مارتن لوثر ،. الى اعلان ، الثورة  ، للتخلص من اللغة اللاتينية. ،

  والكتابة باللغة  الام ،الألمانية ، مما شجع بقية الشعوب الاوربية الى الكتابة بلغاتها القومية والتخلص من اللغة اللاتينية غير المفهومة لعامةالشعب من اجل ان يعزز الروح المعنوية  لشعبه ويجعل الشعب يفهم  الصلاة التي يصلي بها وامور حياتية كثيرة اخرى لها علاقة باللغة الام.

 

وهنا نجد ان الوقت مناسب لكي  تواصل  كنيستنا الاشورية بترجمة كل ما كتب باللغة  الارامية ذات العلاقة بصلواتنا وطقوسنا ، الى لغتناالسورث المحكية .

وكذلك اعتقد ان على المثقفين والسياسيين. الاشوريين.  الغاء اسم الللغة السريانية من  مناهجهم.  السياسية. الفكرية والثقافية والروحيةالاخرى واستبدالها بلغة السورث. والتي هي من اشتقاق  كلمة اشور حسب المؤرخين كما اوضحنا في مقالاتنا السابقة .


نعم حان الوقت. للتخلص نهائيا  من  الاثار السلبية التي جلبتها و فرضتها اللغة الارامية على الكيان القومي والثقافي الاشوري .وجاء الوقت. للارتقاء   بلغتنا السورث  و  بهمة اشورية خالصة للنهوض بها  وتعزيز هويتنا الاشورية وإدامتها نقية خالصة من شوائب اللغات الغريبة

12
قاموس جديد ( أكثر من 1500  مفردة اكدية  -آشورية ، متطابقة لفظا ومعنى مع  نظيراتها في  الارامية الحديثة لقره قوش)


ابو سنحاريب

تثار بين حين وآخر أسئلة كثيرة حول أصول العديد   من المفردات في لغتنا المحكية ، السورث ، وعلاقتها بلغة الأجداد  الأشوريين  والتي  تنتمي الى اللغة الاكدية ( بفرعيها   ، البابلية والآشورية )  ، اضافة الى  مدى  تاثير اللغة آلام بما مر على الشعب والوطن من غزوات واحتلالات  من قبل اقوام غريبة  وكذلك  تاثيرات اللغة الطقسية المكتوبة باللغة الآرامية غير المفهومة للشعب  وبما يثبت باننا  وان كنا نصلي ونقرا طقوس الكنيسة  بتلك اللغة باعتبارها لغة مقدسة فانها في الوقت ذاته تثبت باننا لسنا من ذلك الجنس الآرامي رغم تلاقح اللغات  فيما  بينها عبر الزمن وخاصة بسبب الانحدار اللغوي من شجرة اللغات السامية .

وهذا الاختلاف بين اللغة الآرامية المكتوبة وبين لغتنا المحكية ، السورث ،  يفتح مجالا واسعا  لعدة تساؤلات   حول  تلك الظاهرة في وجود  اختلافات  كثيرة  في العديد من الكلمات والمصطلحات  في اللغة الطقسية المعمول بها في الكنائس وبين اللغة المحكية ( السورث ) ؟  حيث  ان الكثير من الصلوات والتراتيل والتسابيح والمزامير المكتوبة  باللغة السريانية  لا يفهمها  المصلون ؟

مما  يستنتج  منها ايضا  تساؤل  اخر حول إذا كان  ذلك يشكل اثباتا قويا  بان هناك اختلاف كبير بين السورث (لغتنا المحكية ) وبين السريانية   ؟

وبإيجاد الجواب الصحيح لكل تلك التساؤلات  وغيرها   ، قد   يؤدي  الامر الى حسم الجدل  في البحث والسؤال  عن اصل كلمة ( السورث ) واشتقاقها . ،وامور اخرى تتعلق بأصل وتواصل لغتنا السورث
ومن اجل التوصل الى الحقيقة بشان تلك التساؤلات المهمة. ، أستطيع  ان أقول بان القاموس الجديد  هذا يعطي اجوبة منطقية  ووفق إثباتات ومصادر أكاديمية،   لكل  تلك التساؤلات  وغيرها وبما. يمكننا من  إعتبار تلك الأجوبة  قاطعة لا تسمح  في اضاعةً المزيد من الوقت في النقاش  او بمعنى اخر انها تنهي  كل  اشكاليات  الجدل الدائر.
وانصح كل المهتمين بشان لغتنا السورث ان يحصلوا على نسخة منه . 

والقاموس الجديد  بعنوان ( قاموس المفردات الاكدية -الآشورية المستعملة في اللهجات. الارامية  الحديثة  ( السورث) لهجة قره قوش (بغديدا

والقاموس من تآليف ألأستاذ مازن زرا ( سنة ٢٠٢٠) طبع في مكتب النهران للطباعة والإعلان  أربيل العراق
وهنا سوف نقتبس  بإيجاز  بعض من المعلومات المهمة التي ضمها القاموس .
o   يقول المؤلف في المقدمة ( باشرنا بهذا العمل في عام ٢٠١٦ فاعددنا في حينه قاموسًا مختصرا للألفاظ الاكدية -الآشورية التي مازالت مستعملة في لهجة قره قوش ( وفي غيرها من اللهجات الآرامية الحديثة ) ، اعتمدنا في البداية قاموس واحد  فقط بالنسبة للغة. الاكدية   هو القاموس المختصر للاكدية  ،  من تاليف جيرمي بلاك ، اندرو جورج ونيكولاس بوستكيت   ، بعد فترة غير طويلة قمنا بمراجعة  قاموس شيكاغو الاشوري بمجلداته الستة والعشرين  للبحث عن المزيد من الكلمات الاكدية - الآشورية  التي مازالت  مستعملة  في لهجة بغديدا ،
o   ( جمعنا في هذا العمل أكثر من 1500  مفردة اكدية  -آشورية ، متطابقة لفظا ومعنى مع  نظيراتها في الآرامية الحديثة لقره قوش . لابد من التوضيح بان عدد كبير من عدة المفردات هي مشتركة بين اللهجات الآرامية الحديثة ، )

ومن ص ١٠ ؛
( موقع قره قوش ومجاورتها يشكل قلب او مركز سهل نينوي هذا السهل الذي كان يشكل المجال  الحيوي للإمبراطورية الآشورية ، ينحصرالسهل    بين العواصم الثلاثة للأشوريين نينوي وكالح وخرسباد )

وحول معاني بغديدا  نقرا ص ١٤
( ان باخديدا تسمية ترجع الى الفترة الاسورية وهي متكونة من مقطعين اولهما بيت ويعني المكان او الموضع بالاكدية والمقطع الثاني هوخودو بمعني الفرح والسرور باللغة الاكدية  فيكون معني بخديدا في الفترة الاشورية مكان الفرح والبهجة )

ومن ص ١٦ :

( هل هي مصادفة ان تكون كل هذه المواقع الأثرية المهمة ( التلال الأثرية ) والتي ترجع الي الفترة الآشورية واقعة علي ضفاف ساقية قرهقوش ؟  ،،،، وبعد دخول المسيحية  أصبحت  أديرة  وكنائس  تعد من اقدم المعالم المسيحية في المنطقة مما يوكد استمرار التواجدالحضاري والبشري وحتي المورث الديني في هذة المناطق من الفترة الاشورية وما قبلها الي الفترة المسيحية وما بعدها ولحد الان ، هذة  المواقع هي دير القديسة بربارة والذي شيد علي تل كرمليس الاثري ودير مقرتايا الذي شيد بالقرب من تل مقرتايا الاثري وكنيسة القديسة. شموني  داخل قرة قوش  المشيدة فوق تل بشموني الاثري ودير مار بهنام الذي شيد قرب تل مار بهنام الاثري )
 ومن حاشية ص ١٧ :
( كرمليس وحسب اعتقاد رولنصن هي كار مولليسي وهو اسم الاله في تلك المدينة ،،، لا زال اهل كرمليس يسمون بلدتهم بلغتهم الآراميةبنفس ذلك الاسم الاشوري القديم ويسمونها بهذا الشكل كرملش اما اهل بغديدا فيسمونها كرمش
ويذكر الباحث عبد السلام ما يلي ( اسم كرمليس هو مشتق من الكلمة  الآشورية كارملس وهو اسم زوجة الاله انايل   ( اله الهواء او الجو ) والذي كان يعبده العراقيون القدامي

ومن ص ٤٢ نقرا :

حول ان الارامية الحديثة ليس لها تلك العلاقة او الرابط  اللغوي  بالسريانية :

يعتبر البعض ان اللهجات الارامية  الحديثة او كما تسمى ( احيانا اللغة الاشورية الحديثة ) انه مشتقة او وليدة من السريانية  التي هي اللغة  الكتابية الكلاسيكية لمسيحي الشرق الاوسط . لذلك يسمونها بالسريانية الحديثة .
يرى الباحث geoffrey khan  (وغيره من الباحثين الشرقيين ) ان الامر ليس  بهذه  الصورة ويقيم الأدلة علي كون اللهجات الآرامية الحديثةوبالرغم من ان علاقتها واضحة وجلية بالسريانية  الا انها اي هذه اللهجات ليس  لها تلك العلاقة او  الرابط اللغوي المباشر بالسريانية ويوردالباحث هذة الأدلة كما يلي :
الدليل الأول : هو ان الآشورية الحديثة متواجدة بلهجات عديدة جدا تختلف من منطقة لأخري وابعد من ذلك تختلف من قرية لاخري بينماالسريانية الفصحي والتي هي لهجةًارامية بطبعها فهي لغة واحدة  وموحدة ببنيتها . وبسبب التنوع الكبير للهجات الآشورية المحكية تكون  متحدرة من هذا المصدر الوحيد الأقدم

الدليل الثاني :
هو وجود عدة خواص في البنية القواعدية للاشورية  الحديثة وهذه الخواص تختلف عما هو موجود في السريانية الفصحى   ويمكن ان نرجع اثرها  او اصلها الى عدة قرون اقدم من السريانية .

الدليل الثالث :
وجود لغة محكية . تختلف  عن السريانية الفصحى ولكنها تشترك بصفات مميزة مع الاشورية الحديثة
الدليل الرابع :
في الاشورية الحديثة  يتم تشكيل الفعل الماضي باستخدام عدة لواحق تحتوي علي الحرف لام  L مثلا grasle  بمعني شد او سحب  على النقيض  في السريانية  الفصحي حيث يشتق الماضي من بنية الفعل بأشكال  مختلفة ،،،،وهي تختلف عن الاشورية الحديثة .

الدليل الخامس ؛ مؤشر اخر عل الجذور المبكرة للهجات المحكية المعاصرة واستقلاليتها عن السريانية الفصحى حقيقة كونها احتفظت. وتحتوي  عل العديد من المفردات القديمة والتي لا توجد مقابلاتها في السريانية الفصحى
وهذة المفردات مأخوذة  من الأكادية اغلبها مرتبط بالزراعة مثل كلمة missara بمعني خط السقي والتي تستعمل في العديد من اللهجات الاشورية  الحديثة .
الدليل السادس :
يوجد دليل اخر وهو ان بعض الخواص القواعدية التي توجد في اللهجات الاشورية الحديثة هي نوعيا اكثر قدما من مثيلاتها في السريانيةالفصحى .

كما يوضح ايضا الاستاذ Simo Parpla  استمرت العديد من خواص اللغة الاشورية ولا زالت حية في صوتيات وبنية وسياق معظم اللهجات  الارامية الحديثة التي يتم التكلم  بها في قلب ارض الاشوريين  القديمة من قبل المتحدرين من الاشوريين  القدماء وهم الاشوريون المعاصرون  ولعل اهم الموشرات علي عمق هذا التكامل اللغوي والتلاحم النهائي بين الآشورية والآرامية  ، والذي تجلي في الاستعمال. اليوناني  للمصطلح ( اللغة الارامية والخط الارامي ) حيث كانوا يشيرون اليها عموما بمصطلح ( اللغة الاشورية وخطها ) .

وبدورنا  ننصح القاري   بالاطلاع علي ص ٤٦  عن ٢-٨ ادلة إضافية من خلال المفردات الاكدية الآشورية في هذا القاموس
اضافة ال وجود ٩  دلالة الطراز المعماري للبيوت القديمة في فره قوش  في ص ٤٧

وأخيرا اشكر  مؤلف القاموس للجهد الذي بذله في تآليف هذا الكنز القاموسي

13
متى يتم تفعيل ( منتدى المقالات الدينية )؟
.
ابو سنحاريب

مضى زمن طويل على اقتراح استحداث منبر خاص للمقالات الدينية والتي أصبحت تطغى على الاهتمامات السياسية الأخرى ذات الأهميةالقصوى لوضع شعبنا السياسي ، قوميا ووطنيا وإنسانيا ،  حيث نجد ان ما يعانيه شعبنا  ولعقود طويلة ،مظلمة ،دموية، تعسفية ،مرهقة ،أدت  إلى خسائر  جسيمة  في الأرواح والممتلكات اضافة إلى التأثيرات النفسية المرضية  الأخرى عدا ما قاد ذلك النهج السياسي الدموي الى نزيف الهجرة وخاصة لشعبنا الذي كان  وما زال يئن خوفًا ورهبة والما  تحت مطرقة الإرهاب بصوره وأشكاله المختلفة  ومما يدعو الى استنتاج بما  لا يقبل الخطأ بان كل ما تعرض ويتعرض له شعبنا خاصة  هو  من جراء ما آتت به  تلك الأجواء السياسية القاتمة والتي تركت بصمات   عميقة  وخشنة على الحياة العامة للشعب باسره بحكم ما مارسته  وقامت به القوى الظلامية  من اعمال عنف  ورعونة مما تسبب في   طمر الآمال والأهداف الإنسانية النبيلة للشعب العراقي باسره  من امكانية العيش بامن وسلام ومن ثم  البدء  بوضع مشاريع اقتصاديةوثقافية واجتماعية وتنموية اخرى لتحريك عجلة التطور والتقدم والازدهار .
ومن اجل تذكير  القارئ الكريم بما جاء في اقتراح استحداث المنتدى الديني  ننقل النص (5 12/08/2019 »

•   اقتباس
جرى في موقعنا عنكاوا كوم قبل فترة نقاشات بين كتابنا ومعلقينا بداها السيد نيسان سمو الهوزي حول كيفية نشر المقالات الدينية فيالموقع وكيفية منع التجاوزات والمغالطات فيما يخص الافكار الدينية المطروحة. علما ان المقالات الدينية تنشر حاليا في المنبر الحر المفتوحللنقاشات والمجادلات التي تثير الحساسيات نظرا لانها تمس المعتقدات الدينية والمقدسات.

نقاشات كتابنا الاعزاء مالت الى ان نفتح منبرا جديدا خاص للمواضيع الدينية اللاهوتية مع امكانية غلق الموضوع لمن لا يريد ان تجرينقاشات حول مقاله. هذا ما قد يريح البعض ممن لا يريد ان يتعرض للنقد واحيانا التجريح. عليه تم انشاء منتدى فرعي للمنبر الحر باسم"المقالات الدينية". نرجو من كتابنا الاعزاء نشر كتاباتهم الدينية في هذا المنتدى واننا سنقوم بنقل المقالات الدينية البحتة التي تنشر فيالمنبر الحر اليه..

ملاحظة: موقع عنكاوا كوم موقع سياسي اجتماعي وليس ديني لذا فاننا لا نبرز المواضيع الدينية في الصفحة الرئيسة عدا المواضيع التيتربط القضايا الدينية بالقضايا السياسية والاجتماعية التي قد تأخذ طريقها الى الصفحة الرئيسة.

ادارة الموقع تقدم تحياتها الى كتابنا وقرائنا الاعزاء وتقدم لهم الشكر الجزيل على رفدهم الموقع بالمقالات والاراء واهتمامهم في تقدم الموقعوتطوره.

ادارة عنكاوا كوم) انتهى الاقتباس
وهنا نسال إدارة موقعنا هذا متى يتم العمل وفق هذا النص؟ لكي يبقى الموقع ( سياسي اجتماعي وليس ديني ) ؟
ومن باب المجاملة ( حتى  على الأقل نخلص الأخ نيسان سمو من تسطير الاقتراحات ،،،الرجال ما صار ينام من كثرة التفكير  بالمقترحات

14
اليست تسمية ،المكون المسيحي طوقًا سياسيًا قاتلًا لاشوريتنا  ؟

ابو سنحاريب

المعلوم ان كل قوم يفتخر بماضيه وتراثه ومنزلته الحضارية ويعمل بجد واخلاص وحب وتفاني من اجل إدامة اسمه وصيته في السجل الإنساني  ليتنافس به مع البقية في سباق الفخر البشري  في عمل الخير والإبداع والتطور  في كل مجالات العلم وغيرها من حقول  الحياة  .
ووفق هذه الرؤية فاننا قد  لا نبالغ إذا قلنا بان  الاسم الآشوري هو من اكثر واهم  الاسماء في التاريخ الإنساني حيث ما زالت الجامعات العالمية  تدرس  تاريخ هذا الشعب العريق اضافة إلى تواصل الاكتشافات  في ارض آشور وأطرافها لتأتي في  كل حين بخبر جديد عن عظمةحضارة آشور .

وبنظرة سريعة وإيجاز شديد حول المجد الحضاري الأشوري نجد ان سقوط نينوى ،عاصمة الإمبراطورية الآشورية ٦١٢ق م  ، كان إيذانًا  بانهيار المجد الحضاري للوطن بأسره حيث نجد انه لم تمض الا اقل من سبع عقود من الزمن بعد سقوط نينوى حتى سقطت بابل ايضآ ومنذذلك السقوط اصبح الوطن فريسة للأقوام الغازية عبر القرون   .
وخلال تلك القرون الطويلة عانى الأشوريون كثيرا من آيات الظلم والتعسف والاضطهاد بشتى الوسائل الهمجية للاقتصاص من صاحب الارض ووريث  التاريخ والحضارة  لكي لا يبقى هناك من يدعي بشرعية الملك وتصبح الارض مشاعًا لكل من يحتلها .
ويصور النبي ناحوم معاناة سقوط نينوى وهروب الاشوريين الناجيين من المدينه الى الجبال حيث يقول (نعست رعاتك يا ملك أشوراضطجعت عظماؤك تشتت شعبك على الجبال ولا من يجمع)
وكانت الجبال العالية مكانًا حصينًا للآشوريين للاحتماء فيها من هجمات الأقوام الأخرى واستمرت تلك الحالة الى بدايات  الحرب الكونية الأولى وما عقبها من مجازر عثمانية ضدهم تلتها مجزرة سميل للجيش العراقي آنذاك في العقدالثالث من القرن الماضي .

ورغم كل هذه السلسة الطويلة من الجرائم  ضدهم  ، فان الروح القومية لابناء اشور بقيت حية ونشطة ومؤمنة بذاتها  وحقها الشرعي في العيش بكرامة وسلام في ارض الاجداد .
ودفعت تلك الروحية النضالية  شباب الامة الاشورية الى تاسيس احزاب اشورية عدة في الوطن وخارجه للبدء بالمنازلةالسياسية من جديد .
ومن اهم مميزات تلك المنازلات السياسية ان كل  تلك الأحزاب  اتخذت من الاسم القومي الآشوري عنوانًا لها .

ولكن ما ظهر اخيرا  في مجال التعريف السياسي من اختلاق  ،تسمية المكون المسيحي ، للتعبير عن معتنقي الديانةالمسيحية ومن ضمنهم الأشوريين ، كان بمثابة خنجر سياسي مسموم للإجهاض على البرعم الأشوري كإنسان وقوم اصيل  ووريث للحضارة  والأرض  ،
وهنا نعتقد بان على الأحزاب الآشورية ان  ترفض وتنبذ وبشدة هذه التسمية الهجينية، وتكتفي باسمنا الاشوري عنوانًا صحيحًا وأصيلًا لنا .

15

ابو سنحاريب

تلقيت مساء امس ( الثلاثاء) مخابرة تلفونية من نيافة الأسقف الدكتور مار عمانوئيل  يوسف اسقف كنيستنا الآشورية( تورونتو كندا) يسالني فيها عن صحتي وصحة عائلتي داعيا الرب ان يحمينا  جميعا بخير وسلام .

وقد تركت تلك المكالمة اثرا طيبا في نفسي حيث فرحت بها كثيرا لما تعكسه من اهتمام نيافته باتباع الكنيسة في وقت عصيب تمر بهاالإنسانية جمعاء بما يأتي به مرض الكورونا من اخبار مخيفة  من زيادة الإصابات وحالات الموت في كل ارجاء  العالم.

حيث قد لا نتجاوز الحقيقة إذا قلنا ان كل أنسان مهما كان وضعه الاجتماعي او العلمي  او السياسي

او المعاشي ومن كل بقاع العالم تقريبا ، يعاني من حالات الخوف من الوقوع في الانعاش الصحي او الحجر الصحي إذا خانه الحظ واصيب  بهذا الفيروس اللعين  .

وان العيش ضمن  دائرة الخوف تلك تجعل الأنسان يركز الاهتمام  بذاته وكأن  البشرية في حرب مصيرية قاتمة  تجعل كل فرد  ملزم بالدفاع عن  نفسه وتخليصها من مخالب هذا المرض الغامض او العدو المجهول .

وفي ظل هذه الأوضاع المخيفة  والمتعاقبة  يوميا ولفترة عدة اشهر مع الترقب الحذر المرافق بالخوف المستمر مما قد تأتي به الموجات الفيروسية القادمة من خطورة اعظم من الموجة الحالية . فانه من غير الممكن ان يفكر الأنسان بوجود هناك من يهتم بأمره عدا أفراد أسرته وأصدقاؤه  المقربين الذين يعيشون نفس الهموم .

وتزداد بهجة  الفرد حين يجد  ان السائل عنه هو بمنزلة روحية كبيرة وذات واجبات روحية وأبوية ورعوية كثيرة ومتعددة  لجالية كبيرة العدد .


وهكذا وجدت نفسي وآنا أتحدث مع نيافته في مثل هذه الأوقات المضطربة لأسباب صحية ونفسية ومادية واجتماعية بانني محظوظ جدا بان أنال  اهتمام نيافته  .

تربطني   بنيافة مار عمانوئيل علاقات قوية مبنية على الاحترام المتبادل وعبر ما يقارب ثلاثة عقود من الزمن في بلدنا الجديد كندا .

حيث كنت اجد نيافته دوما متفتحا لسماع وجهات نظري في المسائل والمواضيع التي كنت أتناولها في مقالاتي حتى التي كنت أظن انها قدتعاكس او تختلف عن معتقدات الكنيسة حيث كان دوما يقول بان الكاتب حر في طرح آراؤه.

ومما شجعني للكتابة عن هذه المخابرة المهمة لي شخصيا هو سؤاله عن سبب توقفي عن الكتابة فقلت له بانني وجدت ان الجيل العراقي الجديد  يختلف كليا عنا ولذلك ما الفائدة من طرح افكارنا إذًا كان هذا الجيل قد رفضها مسبقا ؟

( وهنا قال بان لي قراء) ، وكان هذا الجواب سببا لإعادة النظر في موقفي من الكتابة حيث شعرت فعلا بان هناك اهتمام خاص من قبل نيافته  لما اطرحه .

وأخيرا أدعو الرب ان يحفظ لنا كنيستنا المقدسة برعاية نيافة  مار عمانوئيل  بوسف وان تزداد ازدهارًا في مسيرتها الروحية لبث  الأيمان القويم  المبني على روح المحبة والاحترام المتبادل بين كل أعضاءها لخدمة جاليتنا الآشورية وخدمة المجتمع الكندي بأسره   ،،والرب يبارك الجميعو 

 

16
رابي كنا ، حان الوقت للاستقالة

ابو سنحاريب

من المعروف ان رابي كنا يشكل رقما صعبا  ومهما في المعادلة السياسية الوطنية منها او القومية ،الآشورية ،،او المكون المسيحي عامة ،   نظرا لدخوله المعترك السياسي  لعقود  طويلة ابتداء من عهد المعارضة العراقية للنظام السابق  وتواصله  عبر المرحلة التي تلت سقوط النظام والى يومنا هذا ، رغم ما كان يواجهه  من اعتراضات كثيرة من قبل الذين كانوا وما زالوا غير راغبين بوجوده او باستمراريته ، كرد فعل طبيعي  في العمل السياسي ،للمناوئين له .
واليوم حيث ثورة الشباب والتي نامل بان تنجح في منازلتها السياسية لتغيير  كل ما يعترض سبيل نهضة ورقي المواطن والوطن ، فكل القضايا  والمشاكل الوطنية  ،سوف ينالها التغيير نحو الأفضل مما يسهم في استقرار الوطن والشعب بأسره  وخاصة شعبنا الذين تكادالهجرة إلى الخارج  ،ان ، تنهي وجوده إذا استمرت الاوضاع الماساوية الحالية على وضعها .:
ولذلك يمكننا القول بان شعبنا سوف يستفاد من نجاح الثورة الشبابية الحالية ويحافظ على وجوده مهما قل عدده .
وحاليا ونظرا للمكانة السياسية التي يشغلها رابي كنا كعضو في لجنة تعديل الدستور فان نجاحه او فشله في اضافة مواد دستورية تناسب طموحات  شعبنا المشروعة ا وحذف ما كان يشكل عائقًا قانونيًا لشعبنا في الدستور الحالي ،سوف يكون له تاثير بالغ الأهمية في العيش الكريم  والأمن  والمستقر و مما يبعد شبح الهجرة عنه .
ولكن ما حدث في اجتماع اللجنة وبحضور رابي كنا، لا يرقى إلى طموحات شعبنا حيث نقرا الاتي :

زوعا اورغ/ متابعات

اعترض عضو مجلس النواب عن المكون المسيحي يونادم كنا، اليوم الخميس، على قانون الانتخابات الجديد.

وقال كنا في حديث إن “المشكلة الحقيقة في قانون الانتخابات الذي اعتبر المحافظة دائرة واحدة لكن اسف أن اقول المفوضية كانت ولا زالتمصرة على مصادرة ارادة المكون المسيحي بانتخاب ممثليه وتملى علينا ارادات المكونات الكبيرة او الكتل السياسية الاكبر ونحن غير راضينعلى هذا التصرف وعلى هذا الموقف”، مبيناً أن ” وضع المكون المسيحي هو من وضع المكونات الكبيرة في البلد، فإذا كانت الدنيا ربيعللجميع واذا خراب فللجميع ايضاً”.

وبين أن “مشروع القانون من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء يأتي للبرلمان والبرلمان سيد نفسه ومن الممكن ان يتم تعديل القانون داخلالبرلمان من اجل تحقيق العدالة للجميع”.( انتهى الاقتباس )


فإذا كان صوت وراي سيادته غير مسموع فما فائدة وجوده في لجنة  ،ينطبق عليها القول اسمه في الحصاد ومنجله مكسور  ؛
ولذلك اعتقد شخصيا ان من الأصح والأفضل ان يستقيل سيادته من هذه اللجنة الان قبل غدا ،حيث ان استقالته سوف تجذب انتباه الأعلام  الوطني والخارجي لقضايا ومشاكل شعبنا دستوريًا كما ان تلك الاستقالة ستنال رضا الثوار لموقف ممثل شعبنا ضد الغبن السياسي الذي يتعرض  له مما يستوجب للحكومة الشبابية الجديدة ان تنظر بعين المحبة والمسؤولية الوطنية لمعالجة كل قضايا شعبنا المشروعة


17
تكسرت اقلام وألغيت افكار


ابو سنحاريب

من الاقوال المأثورة السائدة ،ان لكل جيل جديد فكر جديد ،مما يجعل عجلة الحضارة البشرية تمضى قدما وتمنع المجتمعات والشعوب المتحضرة  من السبات في الفكر القديم الذي  يصبح بحكم الزمن عائقًا  وفاسدا وغير قابل للممارسة والتطبيق والتنفيذ  في العهد الجديد  .

وهذا ما يمكننا ملاحظتة في الثورة الشبابية العراقية للجيل العراقي الفتي  حيث استطاع هذا الجيل ، السوبرمان ، ان يكسر قيود الخوف من  السلطان ليخرج  بثورته الكبيرة إلى الشوارع ليطرح افكار واراء وتطلعات جديدة وبصوت جهوري وبشجاعة وحكمة ، نابذًا  و لاغيا   ومحتقرا  افكار  كل الاجيال التي سبقته والتي أفسدت حياته وآماله وتطلعاته الإنسانية في العيش حرًا كريمًا امنا بعيدا عن قيود افكار باليةعقيمة عفنة تم توارثها عنوة وفرضا من قبل حكومات متعاقبة وبتبريرات شتى للإبقاء عليها حفاظا لاستمرارية العبودية .

وقد نشر فيديو لفتاة شابة عراقية في شارع الثورات تقول فيه ،بما معناه ،بان هذا الجيل لا يفهم ولا يهتم ولا يقرا ولا يتبنى ولا يعرف ما اتى  ميشل عفلق ، او رجال الدين او ماركس ، بل انه جيل له فكره الخاص به الذي اذا تم العمل بموجبه  فانه يجعله يعيش بسلام وطمانينة ورفاه،، وأنه في وادي او واتجاه جديد  بعيدا عن مسار ودرب القدماء .

وهكذا نعتقد ان ذلك الرأي ينطبق على اقلام شعبنا ايضا حيث عشنا عدة عقود نتجادل ونتخاصم وووووو،وبدون ان نصل  الى نتيجة  مرضية .وبقينا والى يومنا هذا على نفس الحالة حيث كل جهة تدافع عما تؤمن به سواء باقتناع او بسبب العناد لا غير .
ولذلك اعتقد اننا جميعا قد فشلنا وان ما آتينا  به لم يعد يفيد اجيالنا الفتية والقادمة   .
ولذلك فلا معنى لاستمرارنا في الكتابة الا من باب التسلية وإضاعة الوقت فيما ان الواجب يدعونا للكف عن ذلك ،،فهل يا ترى نكف عن ذلك بعد  ان أصبحت  الكتابة وسيلتنا في مخاطبة اقلام أخرى مماثلة في التفكير والعمر  ، والتي  شاخت  وأصبحت تترنح بفعل الزمان ، في مسيرتها  وتوجهها،. وهي في  خطواتها الثقيلة الآخيرة ، لتغادر الحياة  ،  وعندها، يزول  اثرها ،  حيث لن يتذكرها احد او يهتم  بالنيران التي  كان يوقدها أصحابها  بإصرار  على صفحات الانترنيت  .
ويبقى السؤال، هل نكسر أقلامنا بعد فشلنا ؟ لنرتاح ونريح القراء ؟ او هل نستطيع ان نبدل افكارنا بافكار الجيل الحديث ؟   وهل انتهت مسيرتنا  الفكرية والكتابية لنصبح متسولين و متطفلين على الجيل الجديد ؟
اترك الجواب للقاريء

18
وعادت مسلة حمورابي بخط الجيل العراقي الجديد

ابو سنحاريب

تعتبر مسلة حمورابي من اهم واجمل الكنوز الحضارية في التراث العراقي والانساني عامة بما اتت به من قوانيين في مختلف الشؤون الحياتية  لابناء الرافدين في بدايات الحضارة ومما يجعل الانسان المعاصر يعرف من خلالها ماذا كان يدور في عقول القادة والزعماءالروحانيين والمدنيين من افكار وتطلعات وميول للحفاظ على امن ورقي الانسان والمجتمع عامة .
ولم تنتهى اثر تلك القوانيين بانتهاء السومرين بل انتقلت الى الحضارات التي تلتها من بابلية واشورية وغيرها وبصيغ واشكال متنوعة اضافةالى ما قامت الحضارات اللاحقة من اضافة افكار وقوانيين اخرى تطلبتها المراحل الجديدة وتلك سنة الحياة حيث لكل جيل افكار جديدة .

وهنا لو القينا نظرة سريعة للحراك السياسي للشعب العراقي منذ حمورابي والى عصرنا الحاضر نجد ان هذا الشعب العريق قد  مر بمراحل وادوار كثيرة وعاش تحت ظروف وقوانيين وانظمة مختلفةحيث عاني الويلات من بطش وظلم الاقوام التي غزت الارض وأحكمت سيطرتها على الارض  والانسان وسلخت الانسان العراقي عنوة من قوانيين الاجداد وفرضت قوانينها التعسفية عليه .
وكما نجد ان الانسان والشعب العراقي عامة قد دخل مرحلة جديدة بعد التخلص من نير العهد العثماني بفضل القوات الانكليزية اثناء الحرب الكونية  الاولى، حيث تم تشكيل دولته العراقية كما خططها له سادة الحرب العالمية الاولى حيث تم تعيين ملك للعراق وبعدها جاءت ثورة عبد الكريم  قاسم وتلتهاانقلاب البعثيين وانتهت الفترة السياسية  المضطربة والمتذبذبة في دوراتها المتعاقبة بسقوط صدام وبفضل الامريكان والأجانب ايضا
ثم بدت مرحلة الديمقراطية الجديدة بكل ما حملته من مجازر ومآسي وازمات ما زلنا نعيشها الى يومنا هذا .
وفجأة تغيرت مسيرة الشعب العراقي بثورته الحالية التي فجرها  الشباب العراقي في الخامس والعشرين من هذا الشهر. حيث شارك الشعب بكل طوائفه وقومياته  ومذاهبه الدينية وغيرها كابناء اسرة عراقية واحدة يجمعهم العلم العراقي من اجل الوطن الآمن والمتطور والمسالم  لبناء بيت رحب لكل عراقي  .

حيث نجد ان الشباب او الجيل العراقي الجديد انتفض بافكاره الخاصه به بعيدا عن افكار الاباء مما يثبت بان الافكار والايديولوجيات السياسية  السابقة قد عفى عليها الزمن ولا فاءدة ترجى منها وحان الوقت لقبرها الى الابد،
فهذا الجيل الجديد يمتاز بالوعي التام لكل ما تتطلبه الحياة من قوانيين والتزامات وواجبات وافكار  صحيحة مفيدة طرية تستند الى العلم والمعرفة الصحيحةبعيدا عن التخيلات والأوهام او المعتقدات القديمة حيث هناك عالم الانترنيت الذي يستقى منه كل ما يحتاج اليه من معرفة وحكم وعلم ليتمم أعماله  ويترجم افكاره الى واقع معاش .
وهكذا نجد بان الجيل العراقي المعاصر قد استطاع مرة ثانية ان يشيد مسلة حمورابي الجديدة
التي ستكون زادًا قانونيا  وسندًا وطنيًا  ومنارة  حضارية  متوهجة بكل ما ياتي به العلم لخدمة مسيرة الانسان العراقي .
وبأفكار وخطط وأطروحات وبرامج وتطلعات هذه  الثورة  الشعبية المباركة يدخل العراقيون  بشجاعة واصرار وحكمة ، في مرحلة جديدة تبشربالخير في كل القنوات الحياتية  ليتحرر العراقي  من كل القيود الفكرية والسياسية والأيديولوجية العفنة الأحرى التي كانت تقمع الإرادة  وتقييد الفكر   وتفسد العقول  وليولد الإنسان العراقي الجديد المحب  للحياة الكريمة وللخير العام والعمل الصالح

19
النواب الاشوريون استقيلوا قبل فوات الاوان ؟

ابو سنحاريب

ثورة الشباب ازدادت قوة وعزمًا وإصرارا  وخاصة بعد ان كسبت الى جانبها الطلاب مما يجعلنا نعتقد ونؤمن بان التغيير قادم لا محالة وان الحكومة وكل المشاركين فيها تعتبر فاشلة وساقطة سياسيا بعد ان فقدت احترام الشعب لها .
وضمن هذة الاجواء المتغيرة بسرعة نعتقد بان على نواب شعبنا وخاصة الاشوريون منهم ان يستقيلوا بارادة حرة نصرة لثورة الشباب قبل ان يتم  إقصاؤهم او طردهم عنوة ومهانة

20
لماذ لا يتم توظيف خبراء يابانيين لحل مشاكل الوطن ؟

ابو سنحاريب

يمكننا ايجاز   بعض من اسباب فشل الحكومات المتلاحقة  في الارتقاء بالمستوى المعاشي والأمني والاقتصادي والصحي والثقافي وووو،للمواطن  منذ سقوط النظام الى يومنا هذا ، الى ما يلي :
اما وجود اكفاء بدون نزاهة
او وجود نزهاء بدون كفاءة
او وجود اكفاء نزهاء بدون صلاحيات او نفوذ
او انعدام الكفاءة والنزاهة معا
هذا عدا المضاربات السياسية بين  الاحزاب الكبيرة في ابتلاع  الجزء الأكبر من  الكعكة العراقية بعيدا عن مصلحة الوطن والمواطن .
وهذا ما يقودنا الى اعتبار  ان افضل وسيلة  لانتشال الوطن من قبضة تلك الزمر الفاشلة في ادارة شوءون الدولة عامة هو ان تقوم الحكومةالمركزية بتوظيف خبراء  يابانيين او اجانب اخرين في كل الاختصاصات مقابل اجور مالية محترمة .
وبذلك سيتم توظيف واستثمار اموال الوطن لخدمة المواطن بنزاهة واخلاص واستقامة
ونتساءل اليس ذلك الحل  الصحيح.؟

21
ماذا لو استقال النواب الأشوريون ؟

ابو سنحاريب

ان اصح  تعريف او اقرب الى الحقيقة   ، عن الدور او الصفة السياسية لنواب شعبنا هو انهم  لا حول ولا قوة لهم، في المعادلة او المطبخ  السياسي  في الوطن  وأنهم مجرد رقم يطفو على سطح المستنقع السياسي المضطرب والهاءج  لما يحتويه من العفن السياسي  المتراكم ، مما زاد من فقدانهم  للوزن السياسي المؤثر  فلا حساب او رقم لهم في العراك السياسي الحالي .

ولكن سقوط شهداء وجرحى من الشباب العراقي في ثورته الحالية وبسبب العنف الدموي للسلطات ضدهم قد يفرض على كل القوى السياسية الوطنية ان تعيد النظر في مواقفها تجاه ما يجري .
حيث ان بقاء اي حزب ضمن التشكيلة الحكومية الحالية يعني ببساطة انه مشارك في ذلك القمع الدموي ولذلك نجد بل نعتقد
بان على النواب الاشوريين  ان يستقيلوا من البرلمان لكي لا  تتلوث سمعتهم بذلك ولكي لا يتحملوا مسوءولية مقتل ابناء العراق .
وبذلك الموقف سيكون للاشوريين دورًا وطنيًا مشرفًا يشجع الأخرين للاقتداء به مما يقود الى الإسراع باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات جديدة  بإشراف دولي .
فهل نسمع حدوث ذلك ؟

22
رسالة ثورة الشباب العراقي

ابو سنحاريب

في قراءتنا لثورة الشباب العراقي الحالية نجد عدة رسائل تكشف فشل كل القنوات  الحكومية ، ومنذ سقوط النظام السابق ، في كافةالمجالات الحيوية ،  الاقتصادية  منها ، والثقافية والاجتماعية والسياسية والعلمية الأخرى حيث نتج عن إخفاقاتها  الى زج الشعب في احوال معيشية  صعبة ومكلفة وغير أمنة اضافة الى مشاكل البطالة والعوز والفقر وغيرها من الحالات السلبية المرافقة  لها أو الناتجة منها .
وبعبارة اخرى  يستنتج من ذلك بعدم أهلية الاحزاب العراقية  المسيطرة ، في ادارة شؤون الدولة
مما يدعو المهتمين بالشان الوطني العراقي من المستقلين وذوي   الموءهلات الاكاديمية  في كافة الحقول ذات العلاقة بادارة الدولة   الى وضع برامج سياسية جديدة للخروج من الوضع المزري الحالي والتخلص من كل ما يعيق تطور البلد  ويسهم في رفاهية الشعب بصورة عامة.

وقد لا نخطأ في  اعتبارنا بان فشل الاحزاب السياسية  في تحمل مسؤولياتها لتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعلميةالاخرى يقود  الى فقدانها لشرعيتها في تمثيل الشعب  ،،ومما قد يستوجب الامر   البدء والمباشرة   بالغاء وإسقاط كل  تلك الاحزاب بكل ماكانت تحمله من ايديولوجيات واهداف ونوايا سياسية .

وطالما  ان ثورة الشباب العراقي اثبتت ايضا  ان  حب الوطن هو  القاسم المشترك الذي يجمع الجميع تحت رايته  من كل التسميات  القوميةاو المذهبية او الدينية  ،  وباعتبار الوطن  البيت الشرعي لكل العراقيين من عرب واشوريين ويزيديين واكراد وأرمن وكل القوميات العراقيةالاخرى ، فان الأمر  يستوجب في ان تتلاحم  جهود جميع العراقيين في اعادة بناء وتطور الوطن بما يجلب رخاءا وأمنًا وسلاما وازدهاراللجميع بدون التفرقة لاي سبب كان، لان الكل  يلتقون بعراقيتهم  اولا واخيرا .

وفي الوقت الذي نامل ان لا يجد الفاسدون ثغرة لاختراق شبكات هذة الثورة فاننا نوءيد فكرة ان يتم ايجاد قيادة من شخصيات وطنيةمستقلة تقود الثورة بطرق سلمية بحته .

وهكذا نعتقد بان،  من اهم مقومات او ركائز   لاستمرار و نجاح وديمومة  ثورة شبابنا العراقي ، هو ان يتم  تاسيس حزب عراقي وطني واحداو اثنان فقط  ، يمثل في عضويتهما كل العراقيين  بدون تمييز او تفرقة لاي سبب كان  .
وفي الختام  نجد ان افضل الحلول السياسية للوضع الحالي هو تفعيل فكرة الدعوة  لإجراء انتخابات  جديدة وبإشراف دولي لتشكيل حكومة وطنية عراقية تنال رضاء الشعب العراقي وتقوده الى بر الأمان والاستقرار والسلام والازدهار

23
ليكن الرب معك رابي نينوس نيراري

ابو سنحاريب

 بالتصفح الصباحي لموقع الفيس بوك هذا اليوم ،  اصطدمت بقراءة خبر حزين بوفاة الشاب نيراري  ذو ٣٣ سنه ، ابن الشاعر الاشوري الكبير نينوس نيراري  في مدينه شيكاغو الامريكية  بنوبة قلبية مفاجاءة .

 ان  موت الابن فجاءة  تعتبر اقصى تجربة مريرة وقاسية واليمة التي يمر بها الانسان في حياته ،
ولا يمكن ان يشد من معنويات الاب لكي لا ينهار امام تلك الفاجعة الا الصلاة ومشاركة  الاصدقاء والاهل والمعارف في تعزيته
فالموت كما جاء في احد امثالنا الشعبية هو كالحمار الاعرج الذي يقف امام احد الابواب في كل يوم فلا احد ينجو منه ولا احد يعرف موعده ووقته ولا احد يعرف ماذا وراء الموت
وكما جاء في الكتاب المقدس

8 لَيْسَ لإِنْسَانٍ سُلْطَانٌ عَلَى الرُّوحِ لِيُمْسِكَ الرُّوحَ، وَلاَ سُلْطَانٌ عَلَى يَوْمِ الْمَوْتِ، وَلاَ تَخْلِيَةٌ فِي الْحَرْبِ، وَلاَ يُنَجِّي الشَّرُّ أَصْحَابَهُ

وشخصيا عرفت بعض من الاصدقاء الذين خسروا اولادهم  بهذة الصيغة او تلك ،
فاتذكر مثلا استشهاد اخويين لاحد المعارف في الحرب الايرانية العراقية
وموت  ابن احد  اصدقاءي هنا بحادث سيارة
ولعل اقسى تجربة عرفتها هي عندما فقد احد اقاربي ثلاثة من اولادة ، بفارق زمني قصير بينهم حيث استشهد اوسطهم في الحرب الايرانية العراقية ثم مات الاصغر بعد عدة سنوات بمرض عضال واخيرا مات الابن الكبير بمرض بعد سنتين
وحين قلت لابيهم معزيا اياه بانني لا اعرف ماذا اقول بهذا المصاب قال لي
انهم كانوا ابناءي حين كانوا عاءشين اما الان فانهم ابناء الله ،. قريبا سوف التحق بهم فلا استطيع ان اعارض ارادة الرب لانه هو الذي اعطاني اياهم وهو الذي يتكفل بهم بعد رحيلهم الى جناته الواسعة.
وشخصيا ما زلت اتذكر يوم وفاة ابنتى وهي في  ربيعها الثاني قبل اكثر من عقدين ، وكذلك ما زالت صور  الرحيل  المفاجيء لاخي لورنس تورقني كل حين  .
وكان اخي الراحل لورنس من اصدقاء رابي نينوس نيراري ايام الصبا .
وكلنا نعرف  شدة  وتاثير الموقف  على رابي نينوس في مثل هذة الاوقات الحرجة والصعبة .
وهنا لا اعرف كيف اعزي صديقي نينوس نيراري بهذا الحدث الاليم  ، سوى الصلاة لروح ابنه الطاهرة ،ودعوة القراء الى الصلاة ايضا . وكما ان لي ثقة عالية بان رابي نينوس يمتلك ايمانا قويا بالمسيح ،،وليكن المسيح في عونك يا صديقي العزيز
وكما قال الكتاب المقدس اننا من التراب والى التراب نعود

24
المنبر الحر / حاجز اللغة ؟
« في: 05:11 27/08/2019  »


ابو سنحاريب

نظرا لقلة المتعلمين،  لغتنا السورث ، كتابة وقراءةبل تكلما ايضا لقسم منهم ،ونتيجة لكثرة المغتربين في العديد من الدول فان مشكلة التخاطب او تبادل الاراء بين جيل الاباء وجيل المغتربين تزدادا بمرور السنيين حيث كما نجد ان الجيل المغترب المتربي في هذة الدول لا يجيد الا لغة البلد الذي يعيش فيه ،قراءة وكتابه وربما وبدرجة كبيرة تكلما ،وبذلك لا يستطيع ان يعرف افكار واراء جيلنا نحن الذين ايضا نكتب باللغة العربية .

رغم ان من حسنات عدم معرفة الجيل المغترب بما نكتب بالعربية ، انه ، بعيد عن مشاكل تسموية ، مما يجعلة اكثر تقبلا لفكرة اننا شعب واحد باسماء حضارية جميلة تعود لنا حصريا

كما ان اختلاف لغتنا عن لغة الجيل المغترب الجديد اصبح بمثابة حاجز كبير يقسم مجتمعاتنا المغتربة بين فكرين واتجاهين لا يلتقيان لجهل احدهما بلغة وافكار الاخر

ولذلك اعتقد ان السبيل الاصح لكسر  الحاجز اللغوي هذا هو ان نترجم ما نكتبه وخاصة في الفيس بوك ، الى اللغة الانكليزية او اية لغة اخرى حسب البلدان التي يتواجد فيها ابناء شعبنا ،

حيث ان الترجمة تجعل الجيل المغترب يعرف افكارنا واراءنا وطموحاتنا مما يجعل المجتمع اكثر تلاحما فكريا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا


25
الرئيس التركي ( إن الكنيسة الآشورية الجديدة في اسطنبول ستكتمل خلال عامين)

ابو سنحاريب

بتاريخ الثالث من شهر اب الجاري ٢٠١٩ نشرت جريدة DAIly SABAH التركية  مقالا حول انشاء كنيسة اشورية بعد عامين من الان ، ومما جاء في كلمة الرءيس التركي بان كنيسة مار افرام الاشورية تعتبر بمثابة ثراء  جديد لمدينة اسطنبول ،واضاف بان الاشوريين هم من ضمن الاقوام الذين يعيشون في تركيا
وقال  الرءيس اردوغان ،يوم السبت ، في حفل وضع حجر الاساس ، ان بناء الكنيسة الاشورية الارثوذكسية الجديدة في مدينة اسطنبول سيكتمل خلال عامين )
واضاف الرئيس اثناء تواجده   في حي يسيلكوي على الجانب الاوربي من المدينة : "أرى كنيسة مار إيفرام (سانت إفرايم) الآشورية بمثابة ثراء جديد لإسطنبول".
كما أكد أردوغان أن باب تركيا كان مفتوحًا أمام جميع الأشخاص المضطهدين ، من إسبانيا إلى شمال إفريقيا. وقال أردوغان "تستضيف تركيا ما يقرب من أربعة ملايين عربي ، أكراد ، تركمان ؛ مسلمون ، آشوريون ، إيزيديون ، مجموعات أخرى من سوريا ، العراق". وتابع بقوله إنه لا يوجد مكان في قلوب أو عقول الشعب التركي للتمييز ولن يكون هناك أبدًا.
وقال أردوغان "مثل كل قضاياهم الأخرى ، فإن تلبية احتياجات العبادة للمجتمع الآشوري ، الابناء  القدامى  ،جغرافيا  ،في منطقتنا ، هو واجب دولة جمهورية تركيا".
"نحن أمة حكمت على هذه المنطقة منذ ما يقرب من ألف عام ، واسطنبول لمدة 566 عامًا. وطوال هذا التاريخ الطويل ، كانت منطقتنا دائمًا قلب التنوع الديني والعرقي والثقافي ، والأهم من ذلك الضمير الانساني .
على الرغم من أن المعاناة في منطقتنا على مدى 150 عامًا الماضية قد تسببت في العديد من المشاكل والكثير من الدمار ، إلا أننا لم نتردد أبدًا في ذهننا في التعايش. وشدد أردوغان على أن أي شخص لديه عاطفة وولاء لتركيا ويساهم في [البلد] هو مواطن من الدرجة الأولى ".
وأضاف أن تركيا تستضيف حاليا ما يقرب من 4 ملايين من العرب والأكراد والتركمان وكذلك المسلمين والآشوريين والإيزيديين وغيرها من الجماعات من سوريا والعراق.
وقال أردوغان ، من إسبانيا إلى شمال إفريقيا ، كانت أبواب تركيا وقلوبها مفتوحة أمام جميع المضطهدين ، مؤكدًا: "لم يكن هناك أبدًا ولن يكون هناك مجال للتمييز في قلوبنا وعقولنا.
وقال أردوغان "الهدف الحقيقي للجماعات الإرهابية وحلفائها هو وطننا المشترك ، وأفضل طريقة لإحباطهم هو رؤية  تنوعنا  أهم ثراء لنا".
ستكون الكنيسة الجديدة هي المرة الأولى التي يتم فيها بناء الكنيسة من الصفر في عصر الجمهورية. سيتم بناء الكنيسة على قطعة فارغة تابعة للبلدية بالقرب من المقبرة الإيطالية في حي يشيلكوي في منطقة باكيركوي ، مع تركيز كبير من المجتمع الآشوري




There are 25,000 Assyrian Christians in Turkey, approximately 18,000 of whom live in Istanbul, according to unofficial figures.
Assyrians are a community that traces its heritage back to ancient Mesopotamia. They speak a Semitic language distinct from Arabic

هناك 25000 مسيحي آشوري في تركيا ، يعيش حوالي 18000 منهم في اسطنبول ، وفقًا لأرقام غير رسمية.

الآشوريون هم مجتمع يرجع  تراثه إلى بلاد ما بين النهرين القديمة. و يتحدثون لغة سامية متميزة عن اللغة العربية.

The construction of Istanbul's new Assyrian Orthodox church will be completed
in two years, President Recep Tayyip Erdoğan said at the foundation-laying ceremony on Saturday.
"I see Mor Ephrem (Saint Ephraim) Assyrian Church as a new richness for Istanbul," the president said in the city's Yeşilköy district on the European side.
Erdoğan highlighted that Turkey's door has been open to all people oppressed people, from Spain to Northern Africa. "Turkey hosts nearly four million Arabs, Kurds, Turkmens; Muslims, Assyrians, Ezidis, other groups from Syria, Iraq," Erdoğan said. He continued by saying that there is no place in the hearts or minds of the Turkish people for discrimination and there never will be.
"Like all their other issues, meeting the worship needs of the Assyrian community, the ancient children of our geography, is the duty of the state of the Republic of Turkey," Erdoğan said.
"We are a nation which has been ruling over this region for almost a millennium, and Istanbul for 566 years. Throughout this long history, our region has always been the heart of religious, ethnic, and cultural diversity, and most importantly of the conscience of humanity," he added.

Although suffering in our region over the last 150 years has caused many troubles and much destruction, we have never wavered even an iota in our will to coexist. To us, anyone who has affection and loyalty for Turkey and contributes to [the country] is a first-class citizen," Erdoğan stressed.
He added that Turkey currently hosts nearly 4 million Arabs, Kurds, and Turkmens as well as Muslims, Assyrians, Ezidis and other groups from Syria and Iraq.
From Spain to North Africa, Turkey's gates and hearts have been open to all the oppressed, said Erdoğan, stressing: "There never was and never will be room for discrimination in our hearts and minds.
"The real target of terror groups and their allies is our common homeland, and the best way to disappoint them is to see our differences as our most important richness," Erdoğan said.
The new church will mark the first time a church is built from scratch in the Republic-era. The church will be constructed on an empty lot belonging to the municipality near the Italian Cemetery in Yeşilköy neighborhood of Bakırköy district, with a high concentration of the Assyrian community

https://www.dailysabah.com/istanbul/2019/08/03/istanbuls-new-assyrian-church-to-be-completed-in-2-years-erdogan-says?fbclid=iwar2nzig80tm8fsyhsck7hqnvepmz0jgqc9k6mjc-7g5rd2sugu0fooh0n9s

26
الدستور  العراقي وحل عقدة تسمياتنا ؟

ابو سنحاريب

دخلنا كاقلام واحزاب وكناءس ومثقفين في صراعات تسموية عديدة ولعقود من الزمن وخاصة بعد سقوط النظام  حيث لم تفلح كل الجهود السياسيةووغيرها في التوصل الى اسم واحد يجمع الكل .
وكان للدستور العراقي القول الفصل في الموضوع حيث قسم شعبنا الى كلدان واشوريين واطلق على لغتنا السريانية .
وهنا لسنا بصدد اعادة ما الصحيح وما غير الصحيح في ذلك الامر وذلك لتفاوت القناعات والاجتهادات والميول وغيرها من العوامل التي توءثر في اختيارات الفرد وقناعاته واتجاهاته ومصالحه الاخرى .
ولذلك ومن اجل قطع هذة المرحلة والدخول في مرحلة جديدة بعيدا عن الجدالات العديدة المتكررة ،فانني شخصيا اعتقد انه قد ان الاوان لبناء علاقات جديدة بين كل الاطراف بالتعاون المثمر في سبيل خدمة المصلحة العامة لشعبنا لان ما يمس الاشوري يمس الكلداني  والسرياني والعكس صحيح.
والتعاون المنشود  يجب ان يقوم على مبدا احترام قناعات الاخر وحرية الفرد في اختيار ما يشاء من احزاب شعبنا والانتماء اليها .
حيث كما نعلم ان ضمن الاحزاب الاشورية عدد من ابناء التسميات الاخرى وفق ايمانهم بانهم اشوريون .
وكما  كررنا سابقا بان مساعي واهداف وميول وتوجهات واجتهادات ووساءل  كل طرف تسموي لتحقيق اي هدف له ضمن القانون هو مكسب لنا جميعا ،،ولذلك نجد ان بروز ونشاط وعمل  احزاب سياسية كلدانية واخرى سريانية عدا الاشورية ،في الساحة الوطنية يكون له تاثير اكبر من الاكتفاء بحزب اشوري مثلا .
وهكذا نلخص الكلام باننا يجب ان نحترم ما هو واقعنا وما هو تصنيفنا القومي ضمن الدستور العراقي ونبدا مرحلتنا الجديدة كاشوريين وكلدان وسريان ووفق مبدا التعاون الاخوي والاحترام لما تاتي به الانتخابات

27
الى رابي ليون برخو، لا تحرمنا من مقالاتك

ابو سنحاريب

لكل موقع اقلام لها وقع كبير في نفوس القراء المتابعين له بما ياتون به من اطروحات  اكاديمية مميزة او معلومات  جديدة ومهمة او اراء سديدة ونافعة تسهم في تغذية القراء بها مما يجعل تلك الاقلام سببا في زيارة الموقع باستمرار حيث حالما تغيب تلك الاقلام عن الموقع ترى  خمود الموقع في نشاطاته الفكرية او الثقافية الاخرى التي يتميز بها .

ولموقعنا الجميل والمميز هذا ( عينكاوه دوت كوم ) دور كبير في تعريف شعبنا بالعديد من الاقلام المهمة في حراكنا الثقافي او السياسي او الروحي او الاجتماعي .

وفي تقديرنا فان الدكتور ليون برخو يعتبر  واحدا من  اهم الروافد الفكرية للموقع من خلال ما ات به طوال سنيين من اطروحات عديدة ساهمت بدرجة كبيرة في تثقيف  قراء الموقع .

ونظرا لغيابه عن الموقع لفترة طويلة نتمنى بل نرجو ان يعود الى تزويد موقعنا بافكاره واطروحاته المهمة.

28
حول التحقيق في قضية اطلاق سراح الاسرى الاشوريين لدى داعش
 
ابو سنحاريب

انشغل الوسط السياسي والاجتماعي والكنسي الاشوري بقضية  التحقيق الذي تقوم به  الشرطة الانكليزية حول اقدام  الكنيسة الاشورية في سوريا بدفع اموال مقابل اطلاق سراح الاسرى الاشوريين لدى داعش حيث تعددت الاراء وانهالت الاتهامات ضد ما تقوم به الشرطة الانكليزية .

ومن الطبيعي اننا كاشوريين ، والعديد من محبي الخير والسلام للعيش بامن وطمانينة كبقية الشعوب ، وجدنا بان ما قام به مطران الكنيسة الاشورية في سوريا ( مار اثنيل ) هو عمل بطولي انساني مبني على الايمان في ان يقوم  الراعي الصالح بانقاذ رعيته في احرج المواقف بشجاعة وحكمة وتضحية خطيرة  .

وقد ساندت الكنيسة الاشورية واتباعها تلك الخطوة الجبارة ماليا ومعنويا وفق امكانياتها اسوة ببقية الشعوب او الحكومات او الكناءس الاخرى التي تدافع عن ابناءها وذلك عمل طبيعي وملزم لان الذي يتراجع او يخاف من القيام بذلك يعتبر متخاذل جبان  لا يصلح لان يكون راعيا جيدا .

وهنا وبعيدا عن المواقف السلبية لهذة القضية نعتقد ان على الاحزاب الاشورية وخاصة في المهجر توظيف تلك القضية  سياسيا  من اجل اعلام العالم بان الاشوريين تعرضوا لانتهاكات  وجراءم عديدة ارتكبها داعش ضدهم وما زالوا يعانون كثيرا من جراء تلك الممارسات الوحشية وعلى العالم المتحضر ان يساند الاشوريين ويلبي مطالبهم السياسية المشروعة في العيش  بامن وسلام تحت حماية دولية في مناطقه التاريخية منعا لتكرار تلك التجاوزات .


29
لماذا سلوك البعض من رجال الدين يختلف بمرور الزمن ؟

ابو سنحاريب
نعرف ان الكثيرين ممن كرسوا انفسهم لخدمة كلمة الرب ،انقادوا الى ذلك بفعل ايمانهم الروحي النقي حيث ان الدخول في سلك الكهنوتية يتطلب مواصفات وقدرات عديدة ، اهمها الانسحاب من ملذات الحياة الكثيرة في حياتنا اليومية الحالية اضافة الى ما يتبع ذلك من تحمل الكثير من الصعوبات كتمسكهم بالنهج والتعاليم الدينية في تعاملهم ولو على مضض مع الاخرين الذين يعاكسونهم او ينتقدونهم او ينصبون لهم المكاءد التي ترمي الى الطعن بصلاحياتهم واهليتهم بالوظيفة الروحية ولاسباب عديدة قد يكون  للمواقف الشخيصة او المصالح الخاصة دورا كبيرا في تلك المواقف المضادة لرجال الدين .
ولكن الذي يعتقده البعض هو ان  موقف وتصرف وعمل رجل الدين في البداية يكون كليا او شبة ذلك مبني على الايمان الصادق  في اداء واجباته  الروحية على اكمل وجه ولكن بمرور سنين على خدمة (بعض من رجال الدين )نراهم قد تناسوا المباديء الروحية الاساسية واخذوا  يتعاملون مع الاحداث وفق ما يمكن اعتباره بالنظام المدني  .
وهنا السوءال من المسوءول عن هذا التحول ؟
براي الشخصي ، ان المسبب الاول والاخير هو البيءة الاجتماعية التي يعيش بها والتي تفرض ارادتها واراءها عليه مما يجبره على مجاراتهم للحفاظ على مركزه الروحي .
وبكلمة واحدة ان رجل الدين هو ابن المجتمع الذي يعيش فيه بكل ما يحمله ذلك المجتمع من قيم وعادات ومفاهيم وثقافة .
فرجل الدين الذي يمارس عمله الروحي بين اعضاء ذوي ثقافة عالية يختلف في تصرفاته ومواقفه واراءه عن الذي يعيش بين اعضاء او رعية تعاني الكثير  من المشاكل الاجتماعية
وبكلامنا  هذا لا نقصد دين معين لان هذة الظاهرة ، قد ،ان لم تكن فعلا موجودة ضمن كل الاديان

30
لماذ لا يتم انشاء مدينة خاصة للملاهي في الاقليم ،كمدينة لاس فيغاس بعيدة عن الاهالي ؟


ابو سنحاريب

بين فترة واخرى نسمع او نقرا بان هناك العديد من المشاكل والتجاوزات والاعتداءات  والمشاجرات تحدث في  مدينة عينكاوه من جراء ما تحتويه من ملاهي عديدة والتي بدورها مخالفة للطبع والخلق والذوق وعادات وتقاليد واعراف الشرقي .
وقد كتبنا قبل عدة سنوات مقالا بهذا الخصوص وها نحن نكرر اقتراحنا بان تقوم حكومة الاقليم الحالية بانشاء مدينة خاصة للملاهي كمدينة لاس فيغاس الامريكية وتكون بعيدة عن القرى والمدن  الماهولة وتنظم ضمن قوانيين خاصة بها .
فهل يا ترى نشهد حدوث ذلك

31
لماذا لا يكون ناءب رءيس الاقليم اشوريا ؟

ابو سنحاريب

بايجاز شديد نقول بانه كان للاشوريين دور كبير في دعم الحركة الكردية منذ بداياتها وخاصة منذ العقد السادس من القرن الماضي ، وهنا سنكتفي  بذكر ،صورتين احداهما للوضع السياسي قبل سقوط النظام ومعاناه الاشوريين فيه ، والصورة الثانية لما بعد تحرير البلاد من قبل الامريكان ، حيث نجد في الحالة الاولى قبل سقوط النظام ان للاشوريين اسهامات عديدة في الحركة الكردية  نذكر منها ،  ان اول شهيد للحركة  كان اشوريا ( حسب معلوماتي )، كما ان اول امراة شاركت في النضال المسلح كانت اشورية اضافة رموز في الحركة من الاشوريين فيما ان اشد المتضررين كانوا هم الاشوريين ايضا حيث هدمت قراهم واجبروا على الرحيل  وتم دفن اكثر من عاءلة اشورية في الانفال وهم احياء .
وفي الصورة الثانية لوضع الاشوريين بعد سقوط النظام  ،نجد الاغتيالات وتدمير الكناءس مما اجبر الكثيرين من المسيحيين عامة الى هجرة البلاد وتلك الجراءم معروفة للجميع .
واليوم وبمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة للاقليم نعتقد بانه من الانصاف السياسي للاشوريين هو ان يكون ناءب الرءيس اشوريا .
فهل لاقتراحنا هذا مبالغة في الطموح  السياسي للاشوريين ؟

32
رابي النائب عمانوئيل خوشابا ،،،،،لا

ابو سنحاريب

يقال ان العملية السياسية عملية غير محترمة وخاصة اذا كانت تقوم في وسط محتقن بالاختلافات والنزاعات والاحتيالات والاغتيالات والموءامرات والدساءس وغيرها من القيم المنحطة التي تسود اي مجتمع  .
ولو نظرنا الى التاريخ لوجدنا  انه  ربما ليس هناك مجتمع او شعب او دولة ما يخلو تاريخها من شيء من تلك الممارسات البذيئة ، بل ان حتى المجتمعات المتحضرة في وقتنا المعاصر قد تجد فيها شيء  منها وان كانت باوجه جديدة ومغطاة  برداء سياسي جميل المظهر   للناظر  من الخارج .
وهنا لسنا بحاجة الى اعطاء او رسم صورة للعمليات السياسية الجارية في الوطن ،لان معظم العراقيين  يعرفونها  ويعاني من احباطاتها في توفير  اجواء سياسية جيدة ، اعداد كبيرة منهم وخاصة الذين لا  ظهر سياسي لهم يسندهم او يدعمهم او يمدهم بالمال وغيره من الاحتياجات الحياتية .
ومن الصور المألوفة للصراعات السياسية بين السياسيون واحزابهم هو كيل التهم احداهما للاخر  من اجل ابعاد كل من يعارضهم او يفسد خططهم او لا يجاريهم في العقيدة او المذهب او الانتماء العشاءري او القومي وغيرها من الاساليب الملتوية والخبيثة التي يزخر  به تاريخ الحراك السياسي في الوطن بعد سقوط النظام السابق بفضل الامريكان .
ولكننا نندهش عندما  نجد ان شيء  من تلك الممارسات غير الصحيحة يمارسها اعضاء من ممثلي شعبنا ضد بعضهم البعض .
فالمعروف ان وضع ممثلي شعبنا الحالي يمكن تشبيه بالمثل الاشوري الدارج باننا  مثل طير (الحجل ،القبج ،ققوانا )، كل الطيور تعادية وهو يعادي نفسه ايضا .
فالمعروف للجميع من متابعي ما اتت به الانتخابات الاخيرة بان السيد رابي كنا ، كان قد حصل على اكبر الاصوات فيها بالنسبة لبقية المتنافسين وخاصة لمدينة بغداد ، الا ان الحسابات السياسية للجهات المنظمة للانتخابات قد ابعدتة عن حقه المشروع في الكرسي النيابي .
وتلى ذلك بان يتم تعين رابي عمانوءيل خوشابا ليشغل المقعد النيابي في البرلمان ،وذلك الامر اراح العديد من ابناء شعبنا لما يتميز به رابي عمانوءيل من سمعة جيدة في الاوساط السياسية الاشورية خاصة وباعتباره شخصية متزنة وذات  تاريخ وصيت سياسي محترم .
الا ان موقفة الاخير بعد اعادة رابي كنا الى البرلمان قد ازعج الكثيرين من الاشوريين المتابعين للحراك السياسي الاشوري .
وشخصيا انزعجت لكلمته  التي القاها في البرلمان طالبا فيها التريث بسبب ما قيل سابقا عن رابي كنا ،،،في قضية  النزاهه .
حيث لم اجد مبررا لها وكنت اعتقد بانه  سوف يرحب بقدوم اخيه الاكبر رابي كنا للبرلمان وبروح رياضية تزيد من شعبيته ونفوذه السياسي وتسجل نقطة البدايه في المسار السياسي الاشوري لازالة اجواء التوتر  او سوء التفاهم بين ممثلي شعبنا .
نامل ان يراجع رابي عمانويل خوشابا نفسه ويباشر باعادة العلاقات الاخوية مع اخيه رابي كنا
كما نامل من رابي كنا ايضا ان يمد يد التعاون الى اخيه رابي عمانوءيل ليشكلا معا  مبادرة سياسية جديدة في اسس التعامل وتطوير العلاقات الاخوية  بين السياسيين الاشوريين وان يضعا حد لكل من يحاول استغلال تلك الواقعة  في تضخيم الخلافات بين رموزنا واحزابنا الاشورية حيث سيكون ضررها عام وشامل للجميع فما يضر هذا الحزب او العضو فانه سيشكل خسارة للجهد السياسي الاشوري في منازلتنا السياسية في الوطن.

33
نقش حجري ١٧٣٩م يسمي دير مار بهنام بالدير الاشوري

ابو سنحاريب
كشف البروفيسور امير حراق  ،استاذ اللغة السريانية في جامعة تورنتو ، في محاضرة له May2019 ،عن نقش على الحجر باللغة السريانية ، على لسان مطران الكنيسة الارثوذكسية السريانية في سنة ١٧٣٩ ، سمى دير مار بهنام ( الدير الاشوري لمار بهنام  المجيد ،في قرية خوديدا  ) الرابط اسفل المقال
ومن اجل الاستفادة من معلومات اكاديمية حول لغتنا نقتبس الفقرات التالية من مقال له بعنوان اللغة الارامية ولهجتها السريانية ،
http://bakhdida.ca/AmirHarrak/HarrakAL.pdf
اولا : عن المرة الاولى لذكر اسم الاراميين
(نجد أول ذكر للآراميين في كتابة مسمارية للملك الآشوري تكلاثبلصر الأول الذي واجه هؤلاء البدو الرحل في عقر الأرض الآشورية ويبيّن في الكتابات الملكية كيف حاربهم في تدمر وعانات (عانة في العراق) ورافيقو في بابل وكيف واجههم في جبل بُشري)
ثانيا : اللهجات الارامية
(للآراميين لهجات عديدة يمكن تقسيمها الى ثلاثة أنواع :
اللهجة القديمة ) 1000 ـ 500 ق.م ( اللهجة الدولية ) 500 ـ 100 ق.م ( اللهجة المتأخرة ) 100 ـ 700 م
(تتمّيز هذه اللهجات بمدى تأثير اللغات الأخرى عليها وعلى تط ّور قواعدها وطرق الكتابة بها، )
ثالثا : تاثير الادب الاشوري على الارامية
(تشمل الكتابات الأخرى أسماء ملكية ونصوص قصيرة لملوك آراميين وآتابات نذور وقبور. أطول نص هو الميثاق أو العهد بين برآئيا وملك آشور. ُتظهر آ  ُّل هذه النصوص التأثير الكبير الذي فرضه الأدب الآشوري على الارامية فالعديد من العبارات الرسمية هي آشورية والأهم من ذلك، تبّنى الآرامي آل الأساليب الكتابية الآشورية ولو أن هناك بعض الكلمات الآرامية التي دخلت الآشورية وأصبحت ضمنا منها وأخص بالذآر آلمة ايكرتا وهي "رسالة" رسمية آالتي س ّماها الآشوريون igartu ša šulmi أي رسالة دبلوماسية لإرساء السلام بين دولتين. أما الكلمات الآشورية التي استعارتها الآرامية معظمها مصطلحات آشورية تخص البناء
والعمارة والعديد من العناوين الادارية والتي تبناها أيضا الاخمينيون الايرانيون بعد أن أصبحت الارامية لغة دولية )
رابعا : الاسماء التي اطلقت على الارامية
(الاشورية تستخدم النصوص الأغريقية )هيرودتس، زينفون، ثيميستوآليس( عبارة "أسيريا آرمّتا"
Assyria grammata أي الكتابة الآشورية، وذلك عندما يشيرون الى الكتابة )وبدون شك اللغة( الآرامية. أعطى الأغريق هذه التسمية الأغريقية بعد زوال الدولة الآشورية بكثير ولكنهم قلما نسوا بأن هذه الدولة العظمى قد تكلمت الآرامية واستخدمت آتابتها الأبجدية.
يعتقد الباحثون بأن الأغريق هم أول من أطلق التسمية الآشورية على الآرامية ولكن
البحوث الحديثة أ ّآدت بأن هذه التسمية ظهرت أولا في مصر في القرن السادس ق.م. وذلك في النصوص المصرية الديموطيقية )الشعبية( المتأخرة. فاحدى التواريخ المكتوبة بهذه اللغة إستخدمت عبارة sh ’Iš(w)r "آتابة آشور" عندما تكلمت عن خط ولغة إحدى المجلدات التي احتوت على الشريعة المصرية التي أمر داريوس الأول بتدبيجها. بالحقيقة ُتشير آلمة )إشر( الديموطيقية الى آشور وسوريا معا، ذلك لأن المصريين القدامى في القرن السادس لم ينسوا بع ُد الدولة الاشورية التى تلاشت قرنا قبل ذلك. أما التلمود اليهودي فيطلق على الكتابة المربعة العبرية )وهي آرامية( والتي حّلت محل الكتابة العبرية القديمة عبارة " ْآَت ْب أشوري". لقد استعار التلمود هذه التسمية من اليونانية
في زمن متأخر).
الكلدانـية سميت الدولة البابلية المتأخرة بالكلدانية نسبة الى قبيلة آلدو البابلية التي حكمت تلك الدولة
حتى زوالها على ايدي الفرس الاخمينيين. ليس غريبا أن تس ّمى دولة باسم قبيلة نافذة، فمثلا "ألمانيا" هو اسم احدى القبائل الجرمانية "ألمند" ح ّل محل الأسم الجغرافي ـ الإثني جرمانيا. تكّلمت الدولة البابلية ـ الكلدانية اللغة الآرامية ولو أنها استم ّرت باستخدام اللغة البابلية ـ الأآدية في مجال الدين)
وعن السريانية نقرا الاتي :(
( متشتق هذه الكلمة من أسم سوريا الأرض التي تكّلمت الآرامية منذ العصر الآشوري والتي
من صحرائها قرب نهر الفرات المتوسط أتى الآراميون الرحل. قلنا أن الأغريق س ّموا الخط الآرامي "أسيريا آرمّتا" أي الخط الآشوري وقد استعاروا هذه التسمية من اللغة المصرية المتأخرة. لكن آثيرا ما آتبت بعض النصوص الأغريقية هذه التسمية "سيريا آرمّتا"syria grammata، اي اسقطت الحرف الأول من أسيريا، م ّما يعني أن صيغتي "أ ّسيريا" و "سيريا" متجانستان ومتبادلتان. وفعلا يعتقد العديد من العلماء ومنذ زمن طويل بأن "سيريا" )سوريا( هي مختصر "أ ّسيريا" )آشور( واعتقادهم هذا منطقي وهناك حالات متشابهة حيث تسقط الألف في بداية الكلمات خاصة في الأسماء. الخلط بين آلمتي آشور وسوريا منطقي أيضا لأن الآشوريين ومنذ العصر الوسيط )1000 ـ 1400 ق. م( اعتبروا شمال سوريا جزءا لا يتجزأ من أرض آشور واستم ّر هذا الانطباع عندهم منذ الألف الأول حتى زوال دولتهم. لذا فتسمية الآرامية بالسريا )نية( متأتية ليس من المصري المتأخر بل من
المصادر الأغريقية حيث تراوحت تسميتا أ ّسيريا وسيريا آما ذآرنا. تشتق آلمة "سرياني" من سوريايا / سوريويو حيث الياء الاخيرة هي النسبة. يعني هذا أن
أصل الكلمة هو في الأسم الجغرافي "سوريا”أي سيريا بالأغريقي. تقلصت آلمة سوريايا / سوريويو الى سورايا وتوسع معنى هذه الصيغة الجديدة لتشير الى جميع الناطقين بالارامية. )
خامسا :
اللغة السريانية منذ القرن الاول للميلاد
(. لمعت اللهجة السريانية منذ القرن الأول للميلاد
وحتى القرن السابع عندما زاحمتها اللغة العربية. أعطت
أشعار مار أفرام وآتابات أفراهاط وقصائد مار نرساي
ومار يعقوب السروجي وغيرهم من الكّتاب والمؤلفين
والشعراء اللامعين دفعا ورونقا للغة الآرامية لا يمكن
مقارنتها مع آل الكتابات التي ُأنتجت بهذه اللغة منذ ظهورها وحتى زمن المسيح على الأرض)
ونقترح للقاريء الكريم الاطلاع على المقال لما فيهر من معلومات لاكاديمي نفتخر به

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10161863980845022&set=basw.AbpPGZYnNjLobQXJT5lQbjQ0Flyi-kJVBgKg4uel26lqA6yYkDrsqAovZ08RayYYeABe-9saN-Pr503wrdssztM6NGN6QZc8EANk2YfAzVfBJL01swbMKGT2XvHt-2C13TWsI27RxkZM5j50VGMxTErn.10161863980845022.2038740986169812.31923230021.10161705002885022.10161705006260022&type=1&opaqueCursor=AboEduvHkU2pk5_0kLNHfbR6frB-lgMfZ2M_W4NALKBybAfEer7d9uOPpVnlb_bkJUEAEMRWqeRCSqj7f8y8K4tp1iVD_k7SZ2vYGWLkEa6ZbYc1Tkivwe1lc0dPb7JYf_9fbPSP32D_2qNEwCF-NSTpkBptSnXWRlwrs9sfqhw3ILBAImQEOJijaaKbwEV_1tAwriwIFmUPuQyyo99ta5DP5DKjcXn7iyl7oNg6PCmrtIOkxuEHf4vSBB5E_gcE3WAzHoIbQEsPmKN9TxHLOj_8Vcohrd6Mb9AUH6YFPY7mD-j3w8SuySGljhWB0_0WceWfCVkJ4_4UV4XvUgRcHphr7P8htf2YsreXFpUFIVr7tfM90P6qi8QIQs16JhXUgYH7RTTAphhbta5nSsPIu5u_KG4oKffkCUcdrUeKra_lmwAwoNxyQ0DVh_1METbB-_nzQ6isa6JfdVD5cUiIdZLfmU5nfGoHUolY026_SzEX1-Dp6pEESIWRaGEm1RkS8bTB-lZXRQKhGce4TNtskCJtf-T5TYl4Gh4xVmVO87bf3ML-Zlcgwq0qNwxVQ4JGoRgMbTKl2SysHA-RodKDGNfQuJWKkgTtP3x-mQVgHBIUsSxowCv8Zhm3f3BaemVU4QKBh-lSDvrNqzg4fpK7k146J0rKqPjQTezAXCv_6MK2QLK9PgoSTgv7VIP3rXNUFz0FKRbObm9y32CuXb4YZjv0&theater

34
خبر - تشييد نصب تذكاري للشهيد الاشوري في تورنتو

ابو سنحاريب

سيقوم مركز العلاقات الاشورية الكندية بتشييد نصب تذكاري للشهيد الاشوري على قطعة ارض  منحت مجانا  من قبل  Glenview cemetery ،
ولذلك ندعو كل النحاتين والرساميين الاشوريين الى تقديم نماذجهم الى المركز  خلال الاشهر القادمة ليتسنى للمركز اختيار نموذج منها ومن ثم الاعداد لاقامة النصب .
ونود ان نشكر الاستاذ امير اوشانا لجهوده الشخصية بهذا الصدد .
وللراغبين بارسال نماذجهم يرجى الاتصال :
http://www.ccarofficial.ca
Centre for Canadian -Assyrian Relations ,CCAR 

35
شكرا لسيادة المطران بشار متي وردة

ابو سنحاريب
قال الرب ،قل الحق والحق يحرركم ،،،وكما نعلم ان لقول الحق يجب ان يتحلى صاحبها بالشجاعة والحكمة والشعور بالمسوءولية بعيدا عن التملق او المداهنة او الخوف لان تلك المواقف الجبانة  لن تجدي نفعا امام قوى الشر التي تحاول القضاء على ما يتعارض مع مفاهيمها ورموزها ومعتقداتها وطقوسها وغاياتها واهدافها المعلنة او المخفية بكل من تحمله من ضغينة وحقد ونذالة وحقارة  في الفكر. والممارسة .
وكما يعرف الجميع ، ان المسيحيين بكل تسمياتهم وكناءسهم التي يتوزعون عليها هم من السكان الاصليين للبلاد وورثة اعظم الحضارات التي يفتخر بها العالم من سومرية وبابلية واشورية وانهم تعرضوا منذ سقوط نينوى وبابل الى مضايقات حياتية كثيرة ومتنوعة  وجراءم شتى عبر القرون والى يومنا  هذا الذي برز فيه الفكر  الارهابي الداعشي وما اتى به من اعمال اجرامية شيطانية باستهداف المسيحيين وكمحاولات خبيثة  كانت ما زالت تسعى لابادتهم .
ويعلم العالم ايضا ان الاستعمار الانكليز هو الموءسس للدولة العراقية بخارطتها الحالية وانه لم ينصف المسيحيين رغم الادعاءات والتصريحات بمنح الحكم الذاتي للاشوريين بعد الحرب الكونية الاولى وما تلاها من مذبحة  سميل ضد الاشوريين وغيرها من الجراءم .
وكان لا بد من مخاطبة الحكومة البريطانية بكل صراحة وجراءة وشجاعة وبحكم المسوءولية من قبل احزابنا السياسية او كناءسنا وغيرها من اجل فضح دورها في الماضي وسكوتها عما يجري ضد شعبنا حاليا.
وهنا وجدت في الكلمة الصادقة والمعبرةبكل اخلاص وحكمة وشجاعة لسيادة رءيس اساقفة اربيل المطران بشار متي وردة ، كل ما كان يجب  ان يقال ،،وبما سيخلد التاريخ تلك الكلمة وما يجعل  كل مسيحي يفتخر ويعتز به ،،
وهنا اترك القاريء مع نص ما جاء في كلمة سيادته ،

{دولية: الفرات نيوز} أتهم رئيس أساقفة أربيل، في إقليم كردستان، الزعماء المسيحيين البريطانيين بالإخفاق في عمل ما يكفي دفاعاً عن الأقلية المسيحية في العراق.
وقال المطران بشار متى وردة، في خطاب عاطفي في لندن: "المسيحيون العراقيون على وشك الانقراض بعد 1400 عام من الاضطهاد".
وأضاف إنه "منذ الغزو الأمريكي للعراق الذي أطاح بنظام صدام حسين في عام 2003، تضاءل عدد المسيحيين بنسبة 83 في المئة، من حوالي 1.5 مليون إلى 250 ألف فقط، وإن الكنيسة العراقية واحدة من أقدم الكنائس في العالم إن لم تكن الأقدم، وتقترب من الانقراض بشكل متسارع، ويجب أن تكون البقية الباقية على استعداد لمواجهة الشهادة".
وأشار إلى التهديد الحالي الذي يمثله داعش باعتباره "كفاحاً أخيراً في سبيل البقاء" بعد هجوم الارهابيين عام 2014 والذي أدى إلى نزوح أكثر من 125 ألف مسيحي من أرض أجدادهم التاريخية.
وقال: "صادر أعدؤنا حاضرنا، كانوا يسعون إلى القضاء على تاريخنا وتدمير مستقبلنا، ولا يوجد في العراق تعويض لمن فقد ممتلكاته ومنزله وعمله وتجارته، عشرات آلاف المسيحيين فقدوا ثمرة عمل حياتهم، وثمرة جهد أجيال في أماكن عيشهم عبر آلاف السنين".
تم طرد داعش من معقله الأخير في بلدة باغوز بشمالي سوريا في مارس/آذار الماضي بعد حملة عسكرية ضخمة متعددة الجنسيات، مما يدل فعليا على نهاية "الخلافة".
وقبل ذلك تم طرده فعلياً من الموصل، بشمالي العراق في يوليو/تموز 2017. لكن تم تدمير الكنائس والأديرة ومنازل الأسر المسيحية، ولم تعد عشرات آلاف العائلات النازحة إلى مدنها وقراها.
وحذر رئيس الأساقفة من تنامي الجماعات المتطرفة التي ترى في قتل المسيحيين والإيزيديين أمراً يساعد في نشر الإسلام.
واتهم رئيس الأساقفة الزعماء المسيحيين في بريطانيا بـ "المداهنة" بهذا الخصوص، ووصف الفشل في إدانة التطرف بأنه "سرطان"، قائلاً إنهم لا يتحدثون بصوت عالٍ بما فيه الكفاية خشية اتهامهم بالعداء للإسلام.
"هل ستستمرون في التغاضي عن هذا الاضطهاد المنظم المستمر ضدنا؟" وتابع: "عندما تضربنا موجة عنف جديدة، هل ستحتجون وتخرجون في مظاهرات وتحملون لافتات تقول "كلنا مسيحيون؟".
ويوافقه في هذا الموقف إلى حد ما أسقف ترورو، القس فيليب مونستيفن الذي يرأس اللجنة المستقلة التي تتولى دراسة تعامل وزارة الخارجية البريطانية مع اضطهاد المسيحيين في جميع أنحاء العالم.
وقال مونستيفن: "أعتقد أن رئيس الأساقفة محق في أن ثقافة المداهنة والمجاملة منعت الأصوات الغربية من التحدث علناً عن اضطهاد المسيحيين"،ويتابع: "أعتقد أن هذا الموقف نابع من عقدة الشعور بالذنب لدى الغرب بسبب ماضيه الاستعماري".
وأكد الأسقف مونستيفن على الحاجة إلى النظر إلى الاضطهاد المسيحي من منظور عالمي وله أسباب متعددة، وإذا "نظرنا إلى الأمر على أنه ناجم عن التشدد الإسلامي، سنتغاضى عن كثيرين آخرين يجب محاسبتهم".
وأعرب أسقف أربيل عن شعوره بالحزن إزاء الواقع الراهن، إذ كانت هناك فترة مزدهرة من التعايش المثمر في القرون الماضية بين المسيحيين والمسلمين في العراق، وهي الفترة التي يطلق عليها المؤرخون "العصر الإسلامي الذهبي".
ويقول وردة: "تحاور أجدادنا المسيحيون مع العرب المسلمين في الفكر والفلسفة وكان الحوار والاحترام متبادلاً بينهم منذ القرن الثامن".
"لقد نشأ نمط من الحوار الفكري المفيد بفضل روح التسامح مع الأقليات لدى الخلفاء المسلمين المتعاقبين، ومع غياب التسامح، اندثرت الثقافة ومات الثراء الفكري".
ويواجه المسيحيون في الشرق الأوسط أوضاعاً مختلفة في الوقت الراهن.
فقد تعرض الأقباط المصريون {يشكلون 10% من سكان البلاد البالغ عددهم 100 مليون نسمة} لهجمات متواصلة من قبل الجهاديين الذين فجروا كنائسهم وحاولوا طردهم من شمال سيناء.
ما في الإمارات العربية المتحدة، فقد قام البابا فرانسيس في شهر فبراير/شباط الماضي، بزيارة تاريخية إليها، استغرقت ثلاثة أيام، وهي الأولى من نوعها إلى شبه الجزيرة العربية، حيث أقام قداساً حضره ما يقدر بنحو 135 ألف مسيحي معظمهم من الكاثوليك المهاجرين.
وفي السعودية، مهد الإسلام والدولة التي فرضت تفسيرات متشددة للإسلام على مدار أربعين عاماً مضى، سُمح للمسيحيين الأقباط لأول مرة بإقامة قداس في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
وفي سوريا، شعرت الأقلية المسيحية بالتهديد من قبل الجناح الإسلامي المتشدد في المعارضة، ولكن في الآونة الأخيرة ومع تقدم قوات الرئيس بشار الأسد في تلك المناطق، بدأ المسيحيون بتنفس الصعداء.
وفي العراق، يواجه المسيحيون مستقبلاً غامضاً، فمازالت التوترات الطائفية بين المسلمين السنة والشيعة قائمة، ومازالت هناك أعداد غير معروفة من خلايا التنظيم النائمة في شمال وغرب البلاد.
وخلص رئيس الأساقفة إلى نتيجة مريرة حول ما يحمله المستقبل قائلاً: "أيها الأصدقاء، نقرُّ بأننا ربما نواجه نهايتنا في أرض أجدادنا، وحينها سيواجه العالم بأسره لحظة الحقيقة".
"هل سيتم السماح بالقضاء على أناس مسالمين أبرياء بسبب معتقداتهم الدينية؟ وبسبب انعدام الإرادة في مواجهة المعتدي، هل سيتواطأ العالم في إبادتنا".انتهى
الرابط
http://alforatnews.com/modules/news/article.php?storyid=199351

36
فضح ودحض  كذبة تاريخية ملفقة  ضد كناءسنا

ابو سنحاريب

بقراءة في حضارة اي شعب من شعوب العالم ،نجد ان هناك دوما سلسلة من الصراعات والتنافسات. بين عدة اقطاب او احزاب او شيع او مذاهب ، وما يصاحبها من الانقسامات والعدوات والخصومات و الاكاذيب والتلفيقات الاخرى ،والتي  تستمر لفترات متفاوته ،حيث ان بعض منها يبقى حاجزا ومانعا لاعادة  الوحدة ثانية .
وتقود تلك الخلافات الى ان  يصبح لكل طرف من اطراف المنافسة او المتصارعة او المتخاصمة ، كيان خاص به ،له قوانين. وانظمة وارشادات وتعليمات خاصه به يلتزم بها اعضاءوه والتي تختلف عن قوانيين ومفاهيم واعتقادات وطقوس الطرف الاخر .
ولو نظرنا الى التاريخ فاننا نجد ان تلك الصراعات والانقسامات كان لها دور كبير وفاعل وموءثر في مسيرة الشعوب ،حيث نجد ان تعدد  الالهة في تاريخ شعبنا بين الهة البابليين والاشوريين كانت  ربما سببا في الكثير من الحروب بينهما .
حيث كان لكل مدينة تقريبا الهة خاصة بها ، اضافة الى تعدد الالهة بتعدد اعمالها وصلاحياتها وغاياتها فهناك الهة الحروب والهه للخصب وغيرها .
ولذلك نجد ان توزع الناس بين تلك الالهة او المذاهب  الدينية قد تسبب في حدوث منازعات ومشاكل اجتماعية فيما بينهم .حيث لم  تستطيع حتى المسيحية في توحيد شعبنا ضمن مذهب او طقس واحد ، بعدما انقسمت الكنيسة منذ المجامع  الكنسية في نيقيه وغيرها.
كما انجد انه ونتيجة للتعصب او الافراط في التعصب لهذا المذهب  او الاعتقاد او ذاك فقد بالغ البعض في التلفيقات والاكاذيب عما حدث من مشاكل بين تلك الكناءس .
وناتي بمثال عما تم ترويجه وبشكل غير قابل للتصديق بان اتباع احدى كناءسنا قد اقدموا على قتل الالاف من اتباع كنيسة اخرى .
وهنا نضع امام القاريء  نصا تاريخيا حول تلك التلفيقة ودحضها .
اقتباس من كتاب ( الكتاب الثامن في احوال الكلدان  تحت حكم ملك الساسانيين ( ٢٢٦-٦٣٢)
الاقتباس ( وخلاصة الكلام ان التقليد اليعقوبي عن برصوما الذي حفظه ميخاءيل البطريرك وابن  العبري ملفق مصنع ،وكل ما نقدر ان نثبته عن اسقف نصبين المشهور  هو انه :
اولا :
لولاه ولولا رفاقه لتسلطت المنوفيسيتيه على كل كناءس فارس فاجتهد وتوفق وطرد من هذة البلاد اخسنايا وتلاميذه الذين اتوا من اورهاي وبداوا ينذرون بتعاليمهم ولم يمكنهم ان ينشروها الا في مدينة تكريت ويحتمل  انه في هذة المنازعات صار سفك دم قليل .
ولكن قول ميخاءيل وابن العبري عن قتل ٧٧٠٠ او ٧٨٠٠ نفر مردود بالكلية  وهو خيالي لا غير .
وان اخسنايا انتقاما مما اصابه من الخزي والعار في وطنه لما رجع الى اورهاي بذل جهده بقفل مدرسة اورهاي وتوفق ، فان زينون الملك امر بهدمها سنة ٤٨٩ وبنى مكانها كنيسة على اسم سيدتنا والدة الله .
ثانيا :
انه لضعف راي بابوي الجاثليق  ومن اجل  القلاقل التي جرت على ايامه من سوء تدبيره رفع عليه برصوما صوته وتحزب له اكثر  الاساقفة وعقد مجمعا في بيت لاباط فيه حرم بابوي ووضع قوانيين سمح فيها للكهنة ان يتزوجوا بعد الرسامة وصار هو نفسه قدوة في ذلك فانه تزوج براهبة اسمها ماموي ولقد اجتهد النساطرة  عبثا بتبرا برصوما من هذا الزواج الغير القانوني )
انتهى الاقتباس
وهذا دليل يدحض  ما روج له البعض حيث نشر احدهم مقالا حول الموضوع  في كل المواقع  وخاصة المعادية لقضايا شعبنا متباهيا بذلك الخبر .
وهنا نتساءل هل هوءلاء المروجين لتلك الاكذوبة يمتلكون شجاعة الاعتذار ؟ .
وهكذا ايضا نجد ان على القراء دوما البحث في الكتب لايحاد الحقيقة لكل ما كتبه او يكتبه ممن يحملون احقادا ضد المذاهب الكنيسةالاخرى التي  ليست من مذهبهم الكنسي

37
الموءرخ هوكلر ( ارام تعني الغزال الابيض ،،،والسريانية لغة النصوص الدينية )

ابو سنحاريب
ربما نجد في تاريخ  عدة  شعوب ، الكثير من المفردات اللغويةاو الجغرافية او الدينية وغيرها ، التي يدور حولها الجدل عن معناها ورمزها وتاريخها وصحتها ، مما يدفع الباحثون  والموءرخون والمثقفون الى بذل جهود كبيرة في قراءة ما كتب عنها عبر الزمن ومن ثم التعبير عما توصلوا اليه بما يخدم الحقيقة، ويزيل الغموض ويضع حدا للتكهنات والتفسيرات التي يتناولها  البعض لاسباب قد تكون سياسية او دينية او باندفعات عاطفية للترويج عما يرغبون فيه ، والتي قد يجدها هذا القسم او ذاك بانها من المقدسات التي لا يجوز  المساس بها .
ومن تلك الاشكاليات التي نجدها في شعبنا هي معنى كلمة ارام وتاريخ اللغة السريانية ،،.
وهنا وكعادتنا بحثنا كثيرا ووجدنا عدة مصادر لاكاديميين مختصين باللغة الارامية ،،.
ومن اجل  تنوير قراءنا الكرام ببعض من تلك المصادر  ، نقتبس الاتي : 
يقول البروفسور الهولندي هوكلر كزيلا:
لا يوجد قبيلة في النصوص الأصلية (الوثائق الأكادية أو الآرامية ذاتها) بهذا الاسم. والمساعي النَسَبية-الإيبونيمية (سلف أعلى يدعى آرام) غير علمية، ولا تختلف عن القول بأن العرب انحدروا من جد أعلى يدعى يعرب. تنتمي هذه الإطروحة إلى ما يعرف بـ "التأثيل الشعبي" (folk etymology)، أي تفسير أسماء الشعوب والأماكن وفق التصور النَسَبي (السّامية نسبة إلى سام بن نوح وقبيلة تغلب لأنها غلبت بقية القبائل، إلخ)، وهي بالتالي بعيدة عن المنهج العلمي ومنطق اللغة المقارن.
يُعتقد أن اسم "آرام" جغرافي، كان يدل على مناطق البادية السورية (أو على منطقة محددة فيها). لكن لا يمكننا الحسم بشأن جذره اللغوي.
وكما تعلم، فقد قدّم ليبينسكي (Edward Lipiński) أطروحة مفادها أن الاسم "آرام" هو جمع التكسير للفظ السامي المشترك "رِئم" (يعني "ثور" بالأكادية والساميات القديمة، و"الغزال الأبيض" بالعربية) .
وفي سياق نظريته حول الأصل الطوطمي لأسماء الأشخاص في السّاميات القديمة، والتي يرى بموجبها أن الآراميين الأوائل اعتقدوا بانحدارهم من الثور لأنه شائع في منحوتاتهم وفنونهم. في الواقع، لا يوجد برهان لغوي قاطع على هذا الطرح.
(يعد البروفيسور هولْغَر غزيلا (Holger Gzella) من جامعة لايدن الهولندية واحدا من الأسماء اللامعة في حقل الدراسات الآرامية في الأوساط الأكاديمية الغربية. وقبل تخصصه في هذا المجال، درس اللغات الكلاسيكية (اليونانية القديمة واللاتينية) والساميات والآشوريات في بلده الأم ألمانيا وجامعات أوروبية أخرى.
بداية، لا بد من توضيح مسألة مهمة: السريانية بالمعنى الدقيق هي لغة النصوص الدينية من العصور القديمة المتأخرة (Late Antiquity). لم تكن لغة الكلام اليومي (لسان). ولا يجب الخلط بينها وبين ما يعرف بـ "السريانية الحديثة"، وهو مصطلح عام يدل على اللهجات الآرامية الشرقية المحكية حاليا في مناطق متفرقة من العراق والجزيرة السورية وجنوب تركيا.
يمكن مقارنة السريانية الكلاسيكية بالعربية الفصحى (لغة الأدب والتعليم والثقافة والدين، لكنها ليست لغة التواصل اليومي). تشكّلت السريانية مع انتشار المسيحية في الشرق، وتعد آدابها الأكثر أصالة ونضجا بالمقارنة مع الأعمال المذكورة أعلاه، إذ يتخللها صور واستعارات ثريّة (النساء، الخمور، تمثيلات الجنة، إلخ). تتمحور هذه الأعمال، من شعر وابتهالات ونثر، حول سِيَر القديسين وشخصية السيد المسيح (على سبيل المثال، كتابات ابن ديصان/بارديصان من القرن الثاني الميلادي؛ أفرام السرياني من القرن الثالث؛ إسحاق الأنطاكي من القرن الخامس؛ ويعقوب السروجي من القرن السادس). شعريا، هذا المؤلفات موزونة بلا شك، لكن ليس على طريقة بحور الشعر العربية، بل مقطعيا (توازي مقاطع شعرية أو وحدات) مع غياب ملحوظ للقافية.

https://www.alaraby.co.uk/diffah/interviews/2017/12/9/هولغر-غزيلا-الآرامية-والعربية،-تفاعل-لغوي-وثقافي-طويل

38
فى ذكرى الراحل هرمز ابونا ( الاشوريون تخلوا عن مجد الارض وبحثوا عن مجد السماء )


ابو سنحاريب

سيبقى الراحل الباحث الاشوري الكبير ، هرمز ابونا ( ولد سنة ١٩٤٠ وتوفي ،١٩/ نيسان /٢٠٠٩ ) نبراسا مشعا للاجيال الاشورية الحالية والقادمة ، بما تركه من كتب عديدة حول تاريخ الاشوريين منذ سقوط نينوى والى وقتنا الحاضر ،حيث قضى عدة سنوات في البحث والتنقيب في امهات الكتب والمكتبات وخاصة البريطانية منها من اجل تدوين كل ما كان له علاقة مباشرة بتاريخ الاشويين خلال رحلتهم الطويلة تلك .

وكان لشخصيته دورا كبيرا ومميزا في توعية القراء بتاريخ الاجداد وتشجيعهم في الافتخار بتاريخهم  ، من اجل ان يشدهم ويحفزهم للحفاظ على روح  الاصرار  والاستمرار في مواصلة المنازلات السياسية حتى نيل الحقوق القومية المشروعة وفي مختلف المراحل التي يمر بها الاشوريون بدون ياس او تكاسل او تقاعس بل بهمة وشجاعة وايمان بالقضية الاشورية المشروعة  خدمة للتاريخ وللانسان الاشوري الجديد.
وانطلاقا من الايمان بان لكل جيل فكره ورجاله وهكذا  فلكل جيل اشوري فكر يناسب زمانه ورجال اشداء بايمانهم الاشوري لتكملة المسيرة كواجب ومسوءولية قومية  لا يجوز ابدا اهمالها او التخلى عنها لانها الروح  الحية والنشطة  التي  يعيش بها الاشوريون في كل حين ومن دور لدور .
ونفهم من افكاره  ، بان الاشوريين بعد دخولهم المسيحية منذ القرون الاولى لها ، فانهم تخلوا عن طموحاتهم السابقة في اقتناء  الامجاد الارضية واستعاضوا عنها بالسعي للحصول على امجاد السماء .
ونترك القاري ليحدد حسب رايه الشخصي ما الذي جناه او حصل عليه الاشورييون من تلك المفاهيم ؟
واخيرا نجد انه من الافضل بل من الواجب  لكل مواقع شعبنا ان تشير او تذكر  بما اتى به المرحوم هرمز ابونا ،،بل عن كل الاقلام التي كان لها دورا مهما في مسيرة شعبنا بكل تسمياته.

39
هل هذا هو المخطط تجاه  مصير شعبنا ؟

ابو سنحاريب
بين فترة واخرى نقرا تقارير صحفية او نشاهد  برامج تلفزيونية حول السبب  او الاسباب  التي كانت تقف وراء  هجوم داعش  على قرى ومدن شعبنا في سهل نينوى.
ولعل اخر ما شاهدناه هو  (تقرير مصور عن مخطط اليهود في العراق ، الرابط الاول )الذي يعزو سبب اجبار اهالي قرى شعبنا  العزل ،  الى ترك قراهم وممتلكاتهم تحت تهديد السلاح ، والعيش  في مخيمات ومجمعات والى يومنا هذا وبظروف معاشية  ونفسية واجتماعية صعبة وقاسية .،يعزو الدافع الى ذلك العمل البربري الشيطاني ،الى  وجود مخطط  يهدف الى اعادة اليهود العراقيين  الذين اجبروا على هجرة  العراق منذ اكثر من نصف قرن ، الى تلك المناطق نظرا لاحتواءها على رموز يهودية مقدسة ،،كضريح نبي يونس وناحوم وغيرهم في ارجاء العراق ككل .
والمعروف ان اليهود عاشوا في العراق منذ عهد الامبراطورية الاشورية ولذلك فانهم من اقدم الشعوب التي عاشت في البلاد ويعتبرون بحق وفق القوانين الانسانية المعاصرة مواطنون عراقيون اصليون .
ولذلك من حقهم الطبيعي ان يتم تعويضهم واعادتهم الى اراضي وممتلكات اجدادهم .
وكما نجد ان هناك عدة اقلام عراقية طرحت اراء حول ضرورة تعويض يهود العراق ومساعدتهم في العودة من اجل  خير العراق ككل حيث كان ليهود العراق دور مميز في الكثير من الامور الحياتية من التجارة والاقتصاد والمال والطب والثقافة والفن وغيرها .
ومما لاحظناه شخصيا  خلال زيارتنا للاماكن المقدسة في اسراءيل قبل عدة سنوات  ان هناك اعداد كبيرة من اليهود العراقيين الذين ما زالوا يتكلمون ،السورث ،  ، التي يتكلم بها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري حاليا .اضافة الى  ممارستهم  للكثير  من  العادات والتقاليد في الترحيب بالضيوف وفي اقامة الافراح والمسرات والطرب والتي نستطيع حاليا مشاهدتها عبر الانترنيت .
وهنا ادعو القاريء الكريم  الى مشاهدة هذا التقرير ،، ليقرر بنفسه هل يمكن ذلك ؟
فيديو بعنوان مخطط اليهود في العراق
https://m.youtube.com/watch?v=4-mbdFLD1mo
وفديو مهم عن تاريخ هجرة اليهود
 https://m.youtube.com/watch?v=2DtcuNJZJSs

40
برطلة تنادينا جميعا فهل نستجيب ؟

ابو سنحاريب

ان الجراءم ضد ابناءوقرى وممتلكات شعبنا لم ولن تتوقف طالما بقى شعبنا اعزل في حقل الغام مزروع بالاحقاد القومية والدينية وبدون صديق من اي طرف مما يستدعى ويستوجب ان يجتمع ابناءشعبنا من رجال سياسة وكناءس ورجال قانون ومثقفين ومهتمين بالشان السياسي والوطني والانساني  لشعبنا بكل ما يتوزعون  عليه من اسماء وهويات وكناءس لان جميعها تعود لشعب اصيل واحد عاش منذ فجر التاريخ في ارض اجداده رغم كل التجاوزات الدموية التي تعرض لها عبر القرون ومنذ سقوط الامبراطورية الاشورية والى يومنا هذا .

ولعل الجريمة المروعة التي تعرضت لها نساء برطلة في الايام الماضية ستكون بمثابة الصرخة الاخيرة لانقاذ برطلة ومن ثم انقاذ بقية قرى وقصبات شعبنا من جراءم ومخططات الحاقدين الذين يرمون الى اقتلاع جذورنا  من ارضنا وتاريخنا وحضارتنا وهويتنا.
ونقتبس الاتي من تلك الماساة (  عاجل ...كما وردنا اليوم صباحآ
واتجهنا الى محل الحادث للتأكد من صحه الاخبار .
هجوم مجموعه مسلحه متكونه من ٤اشخاص على عائله مسيحيه في برطلي السريانيه .المحتله في حي العسكري قرب الجامع .متكونه العائله من نفرين امرأه وبنتها وقام العصابه بطعنهم بلسكين والضرب المبرح بواسطه جاكوج لمحاوله قتلهم لولاء صراخ الام بعدها هرب المجرمين بعد سرقتهم صليب ومحبس ذهب وبعدها هرع الجيران لازعافهم وحاليآ يرقدون في المستشفه ووضع العائله حرج والام وفاقدة الوعي ومتأثرين بجروح بليغه ومازالت التحقيقات مستمرة من قبل رجال الشرطه ....منقول) انتهى الاقتباس

وهنا نود ان نقول ،،،،بان برطلة تنادينا جميعا لكي نتحد في القول والفعل لانقاذها ومن ثم انقاذ بقية قرى وممتلكات شعبنا لانها اذا ضاعت فانها تفتح الباب على مصراعية لابتلاع وضياع القرى والقصبات والممتلكات الاخرى. احدة تلو الاخرى .
وكل واحد منا مطالب بان يعمل بما يستطيع القيام به سواء المهاجرين منهم او من يعيش بالداخل ،،حيث ان المهاجرون يستطيعوا ان ينضموا اضرابات امام القنوات الدولية في كل البلدان التي يتواجدون فيها للتعريف بماسيء شعبنا .
فهل نستطيع ان نجعل من ماساة برطلة مفتاحا سياسيا لكل  اختلافاتنا السياسية ونجتمع حول طاولة مستديرة واحدة لنشكل قيادة سياسية جماعية ضد ما يحاك ضدنا ؟
واترك كل قاريء امام ضميره ليقدم مايستطيع من قول او فكر لانقاذ برطلة
انها تنادينا جميعا ومن يتخلف عن تلبية نداءها فهو متخاذل جبان انتهازي لا يستحق حمل اسمنا وهويتنا وتراثنا الحضاري .
واجد انه قد حان الاوان لان يجتمع كل رجال احزابنا وكناءسنا ورجال القانون من ابناء شعبنا لتقديم مذكرة للامم المتحدة لايجاد منطقة امنة ومحمية دوليا لشعبنا .
فهل ننجح بان نجعل من برطلة رايه لتجمعنا وتحمينا من جراءم الحاقدين ؟
وعن حادثة الاعتداء :
http://www.alebaa.tv/news/اعلان%20تفاصيل/259858/تعرف-على-تفاصيل-حادثة-الاعتداء-على-منزل-عائلة-مسيحية-في-نينو/

41
المسوءول الذي لا يتقبل النقد ليس جديرا بمنصبه
ابو  سنحاريب
ظاهرة النقد للمسوءولين او الزعماء ،السياسيين او الروحانيين او الاجتماعيين وغيرهم ،موجودة في كل المجتمعات وعبر كل القرون للحضارات الانسانية ،باعتبارها ممارسة لتصحيح الاخطاء و التخلص من المشاكل التي تنتج منها ، والتي تصب في  اراحة الذين يتاثرون  او تاثروا  بها  من خلال استمراريتها .
وكل انسان يمارس النقد بصورة او باخرى ابتداء من مرحلة الطفولة فصاعدا حيث نجد ان الاطفال ينتقدون ذويهم او اقرانهم  او اخوانهم بما يجدونه  تصرفا او قولا غير صحيح .
والنقد هو بمثابة الدواء المر الذي يشفي الداء ولذلك يستوجب على المسوءول الساعي للنجاح في عمله ومنصبه ان يشرب هذا الدواء المر  .
ومن اجل ان يكون موضوعنا هذا مستندا الى اراء وافكار المختصين في علم النقد ، نقف عند احد المفكرين ، حيث يقول ( ان النقد المعاصر هو عملا تثقيفيا تنويريا يهدف الى اشاعة الروح النقدي في مختلف مستويات الفكر والممارسة الاجتماعية لان دينامية التطور ترتكز على تشغيل الموقف النقدي باقصى طاقته في مجالات السياسة والاجتماع والثقافة وتضيف توجها جديدا هو الذي يميز نقد الاونة الاخيرة وهو تحديد مفهوم وطبيعة توجهه العلمي بشكل يخالف ما كان عليه حال العلم الانساني من قبل فقد خرج من داءرة الفروض الايديولوجية الضخمة في نظرياته واجراءته ليلتمس مدخلا صحيحا للعملية المتنامية المتراكمة متسقا في ذلك مع منظومة العلوم الانسانية في حركتها المتواصلة لتعديل استراتيجيتها كي تتوافق مع التطور المحدث وكلما اصبح النقد علميا وتخلص بقدر الامكان من الفروض الايديولوجية واتجه الى المستقبل كان اكثر عملية وتواصلا مع الفكر الانساني واكثر عونا لنا في الان ذاته على اكتشاف خصوصيتنا في هذا العصر  عما كانت عليه في العصور الماضية ) كتاب مناهج النقد المعاصر ص ٧
وبانتقالنا الى ما يدور في الساحة السياسية والاجتماعية والروحية الاخرى وبوقفة جادة حول تصرفات ومواقف بعض المسوءولين من ابناء شعبنا سواء السياسيين منهم او الاجتماعيين او الروحانيين نجد نماذج منهم ليسوا جديرين بمهام ومسوءوليات وواجبات مراكزهم ومناصبهم .
فمن  سلبيات رفض النقد ، نجد ان هناك العديد من ابناء شعبنا يبتعدون عنه خوفا من انتقام المسوءول او غضبه ،وفق مقوله يتداولها البعض من ان الامر لا يعنيه وليس بحاجة كسب العداوة .
واتذكر  ما يجسد هذا الموقف ، عندما تقدم نحوي احد الاعضاء وقال عندي اقتراح ،،فقلت له لماذا لا تطرحه علنيا للرءيس ،،،قال انا لا اريد ان اكسب العداوة .
ولذلك نجد ان الناقدين من ابناء شعبنا للمسوءولين هم اشد حرصا على المصلحةالعامة وهم يجب ان ينالون التشجيع والترحيب عكس البعض من المتملقين ضمن الداءرة الضيقة للمسوءول .
حيث بامكاننا ان نحدد  بعض من سلبيات تلك النماذج  ، ومنها مثلا ، نجد ان قسم منهم مجرد ان يتلقى نقدا مكتوبا او شفهيا ، تراه  عكر المزاج  ،يلجأ الى التخطيط بطرق مكشوفة او مخفية للانتقاص من الناقد حيث يعمد ذلك المسوءول  الى الاستعانة  بزمرة المتملقين المحيطة به لبث فكرة ان هناك ، موءمرة تحاك ضده من قبل الاعداء .
ولذلك فاننا قد لا نخطأ اذا نظرنا او اعتبرنا المسوءول  الذي يثور ويفقد اعصابة ويصور الناقدين بانهم زمرة من المتامرين والحاقدين وهم بمثابة  الاعداء الذين يتربصون له في كل قول وفعل ، بانه ، انسان يعاني من عقدة ما او شعور بالنقص .
ومن ناحية اخرى فان من علامات نجاح المسوءول  هو انه يتقبل الانتقاد بروح رياضية من اجل تحسين اداءه وتصحيح سلوكه ، وان يشجع النقد لكي  يكشف حقيقة ما يدور حولة من حديث  ذما  او مدحا .
وهكذا نميل الى الاعتقاد بان المسوءول الناجح هو الذي يتخذ من الناقدين اصدقاء له فيما يقدمونه من نصاءح وارشادات تخدم الوظيفة التي يشغلها ، وان الذي يحارب  الناقدين ليس الا مسوءلا فاشلا  ليس موءهلا ولا مناسبا ولا يستحق  منصبه .

42
شخصية يهودية عراقية تستحق التكريم

ابو سنحاريب

تفتخر الشعوب بالمتميزين من ابناءها في كل حقول الحياة العلمية والثقافية والسياسية والاجتماعية الاخرى ، وتقوم بتكريم ذكراهم  بمختلف الاساليب المحترمة ،من اقامة تماثيل لهم او اصدار كتب لنشاطاتهم وانجازاتهم وبعيدا عن  التمييز العرقي او المذهبي او الديني .
وتاريخ العراق ممتليء بالعديد من تلك الشخصيات والتي  يجب على الحكومة العراقية ان تحي ذكراهم .
ولعل الدكتور اليهودي العراقي نعيم دنكور واحد من اهم تلك الشخصيات العراقية الذي خدم العراق دولة وشعبا بدون انقطاع رغم تجريده من الجنيسة العراقية اثر هجرة اليهود الاجبارية من البلاد في مطلع العقد الخامس من  القرن الماضي .
وهنا نقترح على الحكومة العراقية ان تنصب تمثال له امام البرلمان العراقي اعتزازا بخدماته العديدة للشعب العراقي فهل يتم اعادة النظر في فضل هذة الشخصية الخالدة على شعبنا العراقي عامة ؟
وللتعريف بهذة الشخصية التاريخية نترك القاريء مع هذا الاقتباس :

ولد نعيم دنكور في بغداد في عام أبريل 1914، في بيت جدهُ الحاخام الأكبر عزرا دنكور، وكان والده تاجر ورق بحكم صنعة العائلة، التي أسست أقدم المطابع الأهلية للكتب في عام 1904، وفي حينها كانت الأسرة تستورد الورق من السويد، لتصدر مئات الكتب باللغة العربية التي انتشرت في المشرق، علاوة على الكتب المدرسية للمراحل الابتدائية والثانوية والعليا.[3]
والد نعيم دنكور هو إلياهو دنكور الذي أصدر في عام 1929 جريدة “الدليل” الاقتصادية الأسبوعية، ثم أصدر في عام 1936 “الدليل العراقي الرسمي” في مجلدين ضخمين باللغة العربية والإنكليزية. ولقد بقي إلياهو دنكور في العراق، ولم يغادره سوى في عام 1973.[4]
في عمر السابعة عشرة، قرّر نعيم دنكور القيام بمغامرة شخصية من أجل التعلم، فسافر إلى لندن في رحلة استغرقت خمسة أيام، ليدرس الهندسة بدءاً من العام 1930. ثم عاد إلى بغداد ليلتحق بالخدمة العسكرية الإلزامية. وهناك التقى بمن سيصبح صديقه وشريكه لاحقاً أحمد صفوات.[5]

حفل زفاف نعيم دنكور من ملكة جمال العراق رينيه دنكور في عام نوفمبر 1947
في نوفمبر 1947 تزوج نعيم من ملكة جمال العراق الأولى وأبنة عمه رينيه دنكور وأنجب منها أربعة أطفال، توفي البروفيسور نعيم دنكور يوم 19 نوفمبر 2015م في لندن بعد أن تجاوز عمره الواحد بعد المئة.[6][7]


مسيرته الفنية
عدل
كان أول مشروع قام به في بغداد مع أحمد صفوة، أنشاؤه بعد دراسته في لندن، وكان برنامج تسويق متكامل لوضع عبارة “صنع في العراق” على زجاجات الكوكاكولا ونشر في الصحف العراقية مجموعة من الإعلانات التي غزا بها عام 1950 وكتب “قريباً سترون القنينة التي تجلب السعادة عبر العالم‘‘.[8]
استطاع إطلاق مشروعه في صيف 1950. ختم على نموذج الزجاجة الأصلية علامة كوكاكولا بالعربية والإنكليزية، وكتب على الغطاء "تعبئة العراق". الصحف التي صدرت بعد انطلاق العمل صرحت "بعد أشهر من الانتظار ها هي معنا الآن! "، مما يدل أنه كان هنالك تأخير لإدخال كوكاكولا إلى سوق العراق.[9][10]
لكن عمل نعيم دنكور لم يكن يقتصر على المشروبات الغازية، فقد كان رجل الأعمال العراقي وأبناً لأول من طبع القرآن الكريم في العراق.[11]
على الرغم من نجاحه الباهر في مجال العمل والصناعات الحرة في العراق هاجر من البلد عام 1964م بسبب الأوضاع السياسية المضطربة وملاحقة الحكومة لليهود في العراق، عندما ترك العراق استقر في المملكة المتحدة تاركاً خلفه كل ممتلكاته وتجارته الناجحة وأصدقاءه، بعد مجيء البعث إلى السلطة في تموز عام 1968م، أصدرت مرسوماً على يهود العراق أما العودة أو مصادرة جميع ممتلكاتهم، اختار اللجوء تاركاً ممتلكاته وأمواله، مارس حياته العملية في انكلترا في بناء العقارات وتطوير الأعمال التجارية، وبعد فترة وجيزة التحق به أبناؤه الأربعة تاركين موطنهم الأصلي العراق. ضمن أعماله الخيرية أسس مركزاً اجتماعياً في غرب كنسنغتون للمهاجرين الجدد وتقديم الخدمات المختلفة لهم، هذا المركز الخيري يعد صرحاً علمياً كبيراً ومشروعاً ثقافياً اجتماعياً عظيماً، حيث النسبة العظمى من الطلاب فيه من ذوي اللاجئين الذين لا يجيدون الإنكليزية، وتكون الإنكليزية اللغة الثانية لهم، فيساعدهم المركز ليتخطوا الحواجز اللغوية من المرحلة السابقة إلى المستوى (A).[12]
عام 1971م أسس مجلة (سكرايب) ليهود بابل، وذلك لتوحيد الشتات اليهودي العراقي، وقد ترأس تحريرها باعتباره المساهم الكبير فيها لأكثر من ثلاثين عاماً، كان للمجلة دور في توثيق تاريخ تجارب المهجر، كما أنشأ مؤسسة (المنفيون) كمؤسسة خيرية في مساعدة ودعم الجانب التعليمي في بريطانيا وأنحاء العالم، ومن ضمن نشاطات المؤسسة مساعدة المدارس من الهدم ومشروع الأرز في القدس وإرسال عشرة آلاف من الأكياس أسبوعياً للمدن الفقيرة.[13] عند سماع البروفسور نعيم دنكور بالحصار والجوع والمرض الذي أصاب العوائل العراقية نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على العراق بعد حرب الخليج الأولى، قام سراً بإرسال ما يقارب من مليون باون استرليني عبرَّ مكاتب تحويل للأموال موثوق بها لدعم العوائل المحتاجة، لكن كان للسير دنكور شرطان في منح هذه العوائل، الأول أن لا يعرف المحتاج من أرسل المساعدات والثاني أن لا يقال للبروفسور دنكور مَن استلمها. قدم البروفسور نعيم دنكور عام 2005م منحة مليون جنيه استرليني لطلاب الجامعات البريطانية، وفي تموز عام 2006م حصل على أعلى وسام في بريطانيا من الملكة اليزابث الثانية في عيدها الثمانين، عندما منحته وسام الإمبراطورية البريطانية جزاء لأعماله الخيرية في دعم مجال التعليم.[14]
يعد البروفسور نعيم دنكور من كبار المؤرخين والمعلقين السياسيين والنقاد في بريطانيا في مقالاته وتعليقاته في الصحف البريطانية ولا سيما في مجلة سكرايب، تظهر هذه المقالات على مدى إطلاعه على ما يحدث في بريطانيا والعراق والبلاد العربية والإسلامية. من ضمن مشاريعه الخيرية، ذكرت صحيفة التايمز أن المليونير العراقي دنكور تبرع بثلاثة ملايين باوند كمنح لزمالات علمية للتلاميذ العراقيين الفقراء في الجامعات البريطانية وفي غيرها من الأقطار، لذلك نقدم للبروفسور دنكور كل التقدير والإحترام الخاص لمواقفهُ الوطنية والنبيلة في مجال دعم العلم والتعليم ومساعدة الفقراء والمحتاجين، الذي بقى طوال حياته بمشاعره وقلبه مشدوداً للعراق.[15] عام 2010م انتخب البروفسور نعيم دنكور رئيساً فخرياً لرابطة الجامعيين اليهود النازحين من العراق بدعوة من البيروفسور سامي موريه، يعتبر دنكور من مؤسسي صندوق رأس الجالوت في لندن (The Exilarch's Foundation London) الذي يرأسه. ويعتبر من كبار أعيان العراق في لندن، إذ وهب الكثير من ثروته لخدمة أبناء وطنه العراق.[16] رحل السير البروفيسور نعيم دنكور يوم 19 نوفمبر 2015م في لندن بعد أن تجاوز عمره الواحد بعد المئة


https://ar.m.wikipedia.org/wiki/نعيم_دنكور


43
وماذا عن عقدة ( بوتفليقه) في الاحزاب والمذاهب الدينية العراقية ؟


ابو سنحاريب

شاهد العالم اصرار الشعب الجزائري على التخلص وطرد الرئيس وزمرته من الحكومة وبطرق سلمية نالت اعجاب المشاهدين والمتابعين والمحللين السياسيين ،بالسلوك  الحضاري بعيد عن العنف او الاعمال التخريبية الاخرى .
وبذلك الاجراء السليم فرضت الجماهير المنتفضة ولعدة اسابيع ، ارداتها وايمانها بضروة التخلص من الاستبداد في الحكم وكرسالة سياسية تفيد وتوحي بان لكل قاءد سياسي مهما امتلك من خبرات وموءهلات فان لمدة حكمة فترة زمنية محددة وليست بلا نهاية او تمتد على طول العمر للحاكم .
فعالمنا المعاصر  يشهد قفزات كبيرة في كل مجالات وحقول الحياة من علمية وسياسية واقتصادية وثقافية وتكنولوحية اخرى والتي بدورها اسهمت وتسهم في تغذية الانسان وتطوير مفاهيمة  واعتقاداته  وسلوكه السياسي والاجتماعي والثقافي مما يحفزه على،بل ، ويلزمه على استحداث انظمة وقوانيين جديدة تناسب حياته الحالية ،حيث لم يعد الانسان اسير معتقدات ومفاهيم وانظمة  وقوانيين عفى عليها الزمن .
ومن جراء هذة الموجة الثقافية الجديدة  نشهد حدوث تغييرات في الانظمة السياسية في العديد من دول العالم  ،والتي ترمي الى التحرر من قيود الماضي في كل مجالات الحياة الروحية والسياسية والثقافية الاخرى .
فالشعب الذي يبقى اسير الماضي لن يتطور ولن يستطيع ان يكون عضوا فاعلا في الحراك الحضاري المنشود .
ولذلك فان عملية التخلص من المفاهيم  السلبية  القديمة وخاصة التي تغذي الديكتاتورية وتثبت اقدام رموزها في السلطات السياسية او الروحية الاخرى ،تتوقف على شجاعة الشعب برموزه الشابة المتعلمة الواعية بمتطلبات الحياة  ، في اسقاط كل تلك الرموز القديمة والمجيء برموز جديدة متشبعة بالمفاهيم الانسانية المعاصرة حيث لم يعد هناك شعب يستطيع ان يعيش بمعزل عن  تاثير التيارات السياسية الجديدة والتي تجتاح العالم ،  بما تاتي به من تطلعات ورءوية حديثة   تسهم في تطور الانسان والمجتمع ،،فما يحدث في الجزائر  حاليا ، مثلا له صدى في كل العالم باعتبار ان العالم كما يقال قد اصبح قرية صغيرة .

وهنا نتساءل ماذا عن ،البوتفليقة ، الموجود في معظم الاحزاب العراقية والزعامات الدينية الاخرى ؟
الم يحين الوقت لاجبار ديناصورات السياسية  للعديد من الاحزاب  العراقية عامة على التنحى من مناصبها حيث غدت علة تمنع اي تطور في المسيرة السياسية وكذلك الامر بالنسبة للعديد من الرموز الروحية ،،والتي اصبح العديد منها  عاجزة عن الحركة بصورة طبيعية من جراء ثقل العمر ، والمرض ، اليس الوقت مناسب لوضع منهاج زمني للقادة الروحانيين يحدد عمر التقاعد وعدم الاستمرار في الزعامات الروحية مدى العمر ؟
وبكلمة اخرى متى نشهد ثورات بتغيير كل نماذج ،بوتفليقه ، في المجتمع العراقي عامة ؟
ونامل ان تبدا الاحزاب والكناءس الاشورية بالحملة للتخلص من بوتفليقيتها ؟ لتكون نموذج للاخرين

44


ازالة تماثيل الثور المجنح من مطار بغداد عمل غير حضاري



ابو سنحاريب



تعتبرالحضارة الاشورية من اهم الحضارات البشرية و التي  تعتبر بدورها رمزا  تاريخيا للهوية العراقية في كل العصور فلا يكاد يذكر تاريخ العراق الا بالمرور على الحضارة الاشورية والتي  تدرس حاليا في معظم الجامعات العالمية .

وتعتبر الثيران المجنحة من اهم المعالم الحضارية  الاشورية العراقية مما جعل بعض المهتمين بالتراث العراقي الى القيام بوضع تمثالين للثور  المجنح في مطار  بغداد الدولي  ليكون بمثابة رمز للعراق   في استقبال الزاءرين بالاحترام والمودة .

ولكننا اصطدمنا حين قراءتنا للخبر الاتي (اتهم وزير النقل السابق كاظم فنجان الحمامي مدير سلطة الطيران برفع النصب التذكارية للثور المجنح من مطار بغداد الدولي.

وقال الحمامي في بيان صحفي ، ان ” رئيس سلطة الطيران المدني علي خليل أمر برفع النصب التذكارية للثور المجنح، وربما سيتم رميها في مزابل مطار بغداد الدولي”، مشيرا الى ان ” هذه النصب التذكارية كانت تزين واجهات المطار فقضى عليها (علي خليل) بالطريقة التي قضى فيها الدواعش على تماثيل الثور المجنح في الموصل”.

واضاف الحمامي ان ما يفعله مدير سلطة الطيران المدني علي خليل في مطار بغداد يرسم اكثر من علامة استفهام على تصرفات هذا الرجل الذي جلبوه من مطار النجف ليسلمونه زمام الامور في جميع المطارات العراقية) انتهى الاقتباس

وهنا نود ان نخاطب كل الاعلاميين العراقيين ورجال  الثقافة والتاريخ لرفض  مثل   هذا الاجراءغير الحضاري،،املين ان يتم الغاء هذا القرار المجحف واعادة التماثيل الى موقعهما في المطار

http://tasrebat.news/archives/123641?fbclid=IwAR38P_LTmOW-8TMFPyBs_J_h7EYNih2GKnz2Pu_U-L5DlBInfLFPa-y8kqE#comment-9785

45
( بعد سقوط الامبراطورية الاشورية بقى اشور الها شعبيا حتى القرن الثالث الميلادي )
ابو سنحاريب
حصلنا على معلومات تاريخية جديدة حول مهرجان اكيتو ،،وكيف ان الامبراطور الروماني في القرن الثالث الميلادي ، قام بتقديم اكيتو ايضا ،كما علمنا ايضا بان عبادة الاله اشور استمرت حتى العهد الفارسي، البارثيين ،وادناه اقتباسات مهمة حول هذة المعلومات :
من المصدر الاول : نقتبس الاتي :
The Akitu festival continued for centuries, and not only in Babylon. In Palmyra, the temple of Baal was inaugurated on the same date as Akitu. At the beginning of the third century CE, it was still celebated in Emessa in Syria, to honor the god Elagabal; the Roman emperor Heliogabalus (218-222) even introduced the festival in Ital.note[Cf. Herodian, Roman History 5.6.]
https://www.livius.org/articles/religion/akitu/
ان الاحتفالات بمهرجان اكيتو استمرت عدة قرون ، ليس فقط في مدينة بابل بل ايضا في مدينة تدمر ، وتم تدشين معبد بعل في نفس تاريخ اكيتو ، في بداية القرن الثالث الميلادي ، حيث كان لا يزال يحتفل به في مدينة ،اميسا ،(مدينة حمص السورية )، لتكريم الاله، Elagabal
كما ان الامبراطور الروماني هيلوكابالوس ، (218-222) ،قام بتقديم المهرجان .
وللتعريف عن الاله Elagabal :
(Elagabal (Aramaic Ilaha Gabal, the "lord of the mountain"), Syrian sun god. His cult was introduced in Rome by the boy-emperor Heliogabalus (218-222)..
All gods of the pantheon of the Arab city Emesa, in Syria, had Semitic names, with one exception: the supreme god Elagabal, who represented the sun. His unusual name suggests an earlier origin and suggests this god was a local deity, related to similar pre-Arabian gods from Canaan. The Aramaic form of name of Elagabal is Ilaha Gabal, meaning "God of the mountain
( كلمة Elagabal ،بالارامية ، تعني اله او  رب الجبل ،وهو يرمز الى اله الشمس السوري ،وان الامبراطور الروماني الصبي سنة 218-222 , قد قدم عباده له في روما.
وان جميع آلهة مدينة إميسا ( حمص ) السورية ، كانت لها أسماء سامية ، مع استثناء واحد: الإله ،رب الجبل  العالي ، الذي مثل الشمس. يوحي اسمه غير العادي بأصل سابق ويشير إلى أن هذا الإله كان إلهًا محليًا ، يرتبط بألهة ما قبل العرب المشابهة من كنعان.
ومن المصدر الثاني :
استمر مهرجان أكيتو لعدة قرون ، وليس فقط في بابل. في تدمر ، تم افتتاح معبد بعل في نفس تاريخ اكيتو. في بداية القرن الثالث الميلادي ، كان لا يزال يحتفل به في إميسا في سوريا ، لتكريم الإله ،اله الجبل ، قدم الإمبراطور الروماني هليوغابالوس (218-222) المهرجان في Ital.note [راجع هيروديان ، التاريخ الروماني 5.6.]
وعن الاستمرار في عبادة الاله اشور ، نقتبس الاتي :
بعد سقوط الإمبراطورية الآشورية ، بقي آشور إلهًا شعبيًا: وهو معروف في العديد من النقوش الآرامية ويتم تضمين اسمه في الأسماء الشخصية. أعيد بناء معبده وبيت أكيتو في عصر البارثيين. الإهداءات معروفة منذ أواخر القرن الثالث الميلادي.
After the fall of the Assyrian Empire, Aššur remained a popular deity: he is known from several Aramaic inscriptions and his name is included in personal names. His temple and the Akitu house were rebuilt in the Parthian age. Dedications are known from as late as early third century CE.
https://www.livius.org/articles/religion/assur-deity/

ملاحظة   : عن تاريخ للدولة الفارسية ،البارثية
الأشكانيون أو الأشقانيون أو الأرشكيون أو فرثية[3]  بارثية أو فارثية، هم السلالة المؤسسة للإمبراطورية البارثية أو بارثيا (بالفارسية القديمة: پرثوه أو پهلوه) هو اسم منطقة تاريخية في شمال شرق إيران تعادل تقريبا غرب خراسان[؟] عرفت بكونها المركز السياسي والثقافي للسلالة الأرشكية التي حكمت الإمبراطورية البارثية. التي حاربت السلوقيين ثم الرومان[؟] وبقى سلطانها خمسا وسبعين وأربعمائة سنة (249 ق م- 226 م)، ويسمى أول ملوكها أرشك وينسب، كدأب الفرس في وصل الأسر الحديثة بالقديمة، إلى كيقباد أو كيكاوس.

46
لماذا لا تكون هناك مرجعية روحانية  تجمع كل الديانات العراقية ؟

ابو سنحاريب

ان العالم شهد ويشهد  جراءم مقززة ضد البشرية باسرها  استهدفت اتباع  كافة  الاديان تقريبا ، حيث  تعرض المسيحيون في الشرق خاصة الى الارهاب الديني وما عقب ذلك من نشر الخوف وارغام العديد من المسيحيين في هجرة اوطانهم ،،كما ان الشيعة تعرضوا  للعديد من الانتهاكات والجراءم ضدهم وكذلك السنة  واليزيدين واليهود عانوا من نفس المظالم وبدرجات مختلفة ،مما يجعلنا  نوءمن بان الارهاب  هو ضد الجميع ،ولذلك ومن اجل ازالة ودحض  ونبذ الافكار الوهابية والارهابية الفكرية والعقاءدية التي تغذي وتدعم وتشجع وتروج للارهاب فلا بد من ان تعمل القيادات الروحية معا لان حصر كل دين ضمن داءرة واحدة خاصة به لن يجدي نفعا .
فالمسيحيون لا تنفعهم مرجعية روحانية لتجعل منهم اسرى شرنقة دينية تحيط بهم وتجعلهم يعيشون ضمن اهداف واضحة وسهلة لتعرضهم للارهاب من  قبل الذين  يجيدون  انتهاز  واستغلال الثغرات التي  يتحصن بها كل من يعارضهم .
 ولذلك فان العمل الجماعي للقيادات الروحية في العراق هو المطلوب للتوصل الى سبل وقوانيين ومباديء متشبعة بالفكر الانساني المعاصر  تعجل عملية ازالة كل ما يغذي الارهاب الفكري الديني .
ولذلك اعتقد ان من الافضل استحداث مرجعية روحانية تضم متخصصين باللاهوت  المسيحي وعلماء متخصصون بالفقة الاسلامي وعلماء بالديانة اليزيديةواخرون من المتخصصين  بالشريعة اليهودية .
فالعمل الجماعي ضمن وحدة وطنية تجمع الجميع هو السبيل الاوحد والصحيح لضمان امن وسلامة كل العراقيين باعتبارهم اعضاء في اسرة عراقية واحدة .

47
لماذا لا  تقدم كناءسنا صلوات واناشيد ومزامير جديدة ؟

ابو سنحاريب

تزهو وتفتخر كناءس شعبنا بما تملكه من خزين كبير من تراث ،مكتوب  بلغة الام او باللغات الاخرى ،  يضم صلوات واناشيد ومزامير ، تناقلتها ، كناءسنا  ، عبر الاجيال وحافظت على ادامتها من خلال الاستمرار شبه الروتيني لانشادها في الاعياد والمناسبات والصلوات الاعتيادية وبدون اي تغيير يذكر ،تقريبا،  باعتبارها مقدسة وغاية في الجمال الشعري والايقاع الموسيقى وسهولة تقبلها واستيعابها من قبل المصليين .
وكما نعلم ان المسيح اوصانا بصلاة ربانية ، تعتبر  شعلة الهام روحي للمسيحيين عامة ، يرددها كل موءمن اثناء الصلاة لوحده او مع المصليين في الكنيسة ، حيث ربما  كانت  هي الصلاة الوحيدة التي كان المسيحيون الاواءل يلتزمون بها او يوءدونها وربما لعدة عقود او قرون بعد انتشار المسيحية في المنطقة .
وبمرور القرون الاولى للمسيحية ظهر عدد من القديسيين المميزين بقدراتهم البلاغية  في تاليف كتب تحتوى على اشعار محكمة باوزانها وايقاعاتها الموسيقية وعذوبة كلماتها وبساطتها في خلق  اجواء روحانية تشد المصلين بها وتقوي ايمانهم وتعزز علاقاتهم مع بعضهم البعض وتشجعهم للاحتفاظ بلغتهم وادامتها والاعتزاز بها لمنع اندثارها ونسيانها .
ويعتبر برديصان (١٥٤-٢٢٢) اول الشعراء حيث الف عدة كتب ومواعظ مهمة ،،فيما شهد القرن الرابع والخامس الميلادي ظهور شعراء وفلاسفة ومفكرين روحانيين كثيرين ولعل اهمهم ، القديس افرام ،قيثارة الروح ، ونرساي ويعقوب السروجي ويعقوب الروهاوي .( نضع رابط مهم  في الاسفل للراغب بمعرفة المزيد من المعلومات حول مفكري كناءسنا ).
وكما نعلم ان البشرية في تطور وتقدم وابتكار مستمر في كل مجالات وحقول الحياة العلمية والسياسية والثقافية وغيرها حيث لكل عصر مفاهيم واراء وافكار تختلف عما سبقته العصور ،مما يوءثر بصورة مباشرة على تصورات وانفعالات وميول واهتمام الناس حتى في المساءل الروحانية فان لغة المخاطبة الشعريةبايقاعها واوزانها ورسالتها تختلف ايضا عما ات به شعراء الامس .
والامة التي لا تشهد حراكا او توافقا مع العصر تبقى جامدة ضمن قوالب الماضي . وعلى مفكريها وفلاسفتها ومثقفيها ان يبحثوا في اسباب الجمود الفكري والعقاءدي الساءد والمسيطر والذي يبدو بان الخروج عنه قد يعتبر خروجا عن التراث او نبذه واهماله وانكاره وهو عمل قد يعتبره البعض اساءة لقدسية المالوف والمعمول به على مر العصور .
وقد لا نتجاوز الحقيقة  اذا قلنا بان ، الكثير او معظم الكناءس العالمية قد شهدت  ولادة صلوات وتراتيل واناشيد جديدة مع اعتزازها لتراثها القديم .
وهنا بدورنا نتساءل لماذا لا تقدم كناءسنا على استحداث صلوات جديدة؟


الرابط  :
( تعود أقدم النصوص الأدبية الأكدية التي انتشرت في الدول المدنية الآشورية بشمال ما بين النهرين إلى الألف الثاني قبل الميلاد وكانت أغلبها نصوص حكمية وفلسفية، ومن أهم هذه الأعمال "أراد ميتنغرني" (حوار في التشائم) و-"لدلل بيل نمقي" (سأبجل رب الحكمة)، والتي تميزت بأسلوب شعري حواري بين شخصيتين رئيسيتين.[1][2]
بينما يعتبر الوزير الآشوري أحيقار أول من ألف كتب الحكمة باللغة الآرامية. ويعد كتاب حكم أحيقار (حوالي 500 ق.م.) أهم ما يعزى إليه، ويحتوي هذا الكتاب على مجموعة من الأقوال والحكم بعضها ذو أصل فارسي وبابلي.[3]
قام نبي الديانة المانوية ماني بتأليف الجزء الأعظم من كتبه باللغة السريانية. غير أن الجزء الأعظم من الأدب الآرامي/السرياني ظهر بعد انتشار المسيحية في القرن الثاني. ويعتبر برديصان (154-222) من أوائل الشعراء والفلاسفة السريان،[4] فألف العديد من الكتب والمواعظ والمحاججات في الدفاع عن المسيحية وتفنيد بعض العقائد الغنوصية.[5] كما يعد أفرام السرياني من أهم الأدباء المسيحيين على العموم في القرون المسيحية الأولى، حيث كتب العديد من الأشعار المسماة بال-"مِمرِ" (ܡܐܡܪܐ) وهي مستلهمة من أمور يومية وذلك لتقريبها من أذهان العامة. كما كتب العديد من التفاسير الإنجيلية التي استعملت لاحقا من قبل معظم المذاهب المسيحية.[6] وشهد العصر الذهبي للأدب السرياني في القرنين الرابع والخامس نشوء عدة مدارس سريانية اهتمت بالاهوت والفلسفة والعلوم الطبيعية كما في الرها ونصيبين وجنديسابور. وظهرت عدة أسماء في مجال الأدب السرياني في هذه الفترة مثل نرساي ويعقوب السروجي ويعقوب الرهاوي.[6]
كما شهدت فترة سيطرة الخلافة العربية الإسلامية ظهور أسماء هامة أخرى مثل ميخائيل الكبير (1126-1199) الذي ألف موسوعة بالسريانية تعتبر من الأهم من نوعها في العصور الوسطى،[7] وكذلك ابن العبري الذي ألف العديد من الكتب في اللاهوت والطبيعيات لعل أهمها "زبدة العلم" (ܚܐܘܬܐ ܕܚܟܡܬܐ حوثو دحکمثو) الذي يتناول جميع العلوم المعروفة وكذلك كتاب "تاريخ مختصر الدول" بالعربية والسريانية، وهو حوليات في تاريخ الحضارات القديمة.[8]
غير أن الكتابات بالسريانية اختفت بسقوط الدولة العباسية ولم تظهر أعمال هامة بالسريانية حتى القرن التاسع عشر عندما انتشرت عدة جرائد بالسريانية ومنها "شعاع النور" (ܙܗܪܝܪܐ ܕܒܗܪܐ زهريرا دبهرا) سنة 1849 ومن ثم تلتها "صوت الحق" (ܩܐܠܐ ܕܫܪܐܪܐ قالا دشرارا) و"الكوكب" (ܟܘܟܒܐ كخڤا) في أورميا،[9] كما انتشرت الجرائد السريانية بشكل أقل خلال القرن التاسع عشر في داخل الدولة العثمانية وذلك بسبب التضييق عليها، ومن أهمها "نجمة المشرق" (ܟܘܟܒ ܡܕܢܚܐ كوكب مدنحو) في آمد.[10] كما ظهرت في نفس الفترة عدة شخصيات، خاصة من أبناء الكنيسة الكلدانية ممن قاموا بكتابة معاجم وتفاسير باللغة السريانية مثل توما أودو وأداي شير وأوجين منا وألفونس منغنا ) انتهى الاقتباس
https://ar.m.wikipedia.org/wiki/أدب_سرياني



48
المنبر الحر / حتى انت يا اكيتو ؟
« في: 22:06 28/03/2019  »
حتى انت يا اكيتو ؟

ابو سنحاريب

نضع امام القاريء الكريم بعض المعلومات الجديدة حول اكيتو :

نقرا الاتي :

اولا :
تعتبر تسمية مهرجان اكيتو كمهرجان راس السنة البابلية ، تسمية مضللة ، لان مهرجان العام الجديد في بابل قد اخذ اسمه من مهرجان اكيتو السومري ، كطقوس تجرى في وقت الحصاد والبذر ، و منذ الالفية الاولى واصل البابليون احتفالاتهم بمهرجان اكيتو  مرتان في كل عام ،
فالمهرجان الاول كان يقام في شهر نيسان ( الشهر الاول ) والمهرجان الثاني كان يحتفل به في شهر تشرين ء( الشهر السابع ) ،وبذلك اصبح لديهم احتفالان في العام الجديد ومن اجل التمييز بين هذين الاحتفالين ،  نصف مهرجان نيسان بانه احتفال مدني ،وان مهرجان تشرين يعتبر احتفال للسنة الدينية ،
وان اليوم الرابع كان بداية الاحتفال حيث يذهب الملك الى معبد نابون، لينال صولجان الملوكية



the designation of the Akitu -Festival as the Babylonian New year Festival is , at least in one respect , misleading . The New Yearvfestival of Babylon has taken its name from the Sumerian AkitiFestival , an agraian rite performed at harvest and sowing time . in the first millennium , the babylonians continued  to celebrate two Akitu - Festivals a year  , one in Nisan (the first month ) and one inTashritu ( the seventh month  ) , Both months are qualified as the ,beginning of the year ) ( sag mu an na ) .
instead of one we there fore have two babylonian New year festivals .in order to distinguish these two , we may characterize the festival of Nisan as the opening of the civil year , and the festival of Tashritu as the opening of the religious year

on the fourth day of Nisan , as the festivities started , ,the king went to the Babylonian temple of Nabun, where he was given the sceptre of kingship

https://books.google.ca/books?id=y44Pb361VE4C&pg=PA331&lpg=PA331&dq=K.+VANDER+TOORN,+The+Babylonian+New+Year+Festival:+new+insights+from+the+cuneiform+texts+and+their+bearing+on+Old+Testament+study&source=bl&ots=TfuTK7jjl1&sig=ACfU3U3J6y4gtardNe6Bg0vZ2xQnrRAa0g&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwjZ0pOvnKPhAhXJ64MKHYIHA5AQ6AEwA3oECAUQAQ#v=onepage&q=K.%20VANDER%20TOORN%2C%20The%20Babylonian%20New%20Year%20Festival%3A%20new%20insights%20from%20the%20cuneiform%20texts%20and%20their%20bearing%20on%20Old%20Testament%20study&f=false



وهكذا نجد ان كل الحضارات العراقية القديمة ،(السومرية ،الاكادية ،البابلية ،الاشورية ، ) قد استمرت في اقامة تلك الاحتفالات مما يدل على عمق الروابط بين الشعب الواحد ذات اللغات السامية المتشابهة .
وقد يتساءل البعض ،من اين اخذ السومرين فكرة الاحتفالات تلك ، حيث نجد ان هناك اراء بان السومرين قد اقتبسوا تلك الاحتفالات من الهند ، حيث نقرا الاتي :

(يورد الدكتور جون ألدر رأيا اخر عن هجرة السومريين فيقول ما نصه:"ولايعرف المؤرخون على وجة التحديد من اين اتى هذا الجنس ؟ ولكن أفرادة كانت ملامحهم تشبة إلى حد كبير ملامح سكان أفغانستان وبلوشستان ووادي الهندوس، حتى أختامهم المثلثة الشكل كانت نفس الأختام التي اكتشفت في حفائر ذلك الوادي، أما حضارتهم وهندسة بناياتهم وفنونهم كانت تشبة حضارة وفنون سكان شمال غرب الهند وعلى ذلك نستطيع ان نقول أنه ربما أتى بعض من هؤلاء من جنوب إيران والبعض الاخر من شمال الهند عن طريق البحر واستقر بهم المقام هناك. ولقد عرفت هذة الأرض في ما بعد ارض سومر.[8]
وأيضاً يرجح هذه الفرضية دكتور هول أول منقب في مدينة أور السومرية ومسؤول قسم الآثار المصرية والآشورية في المتحف البريطاني حيث قال "لقد كان السومريين بالتأكيد هنود النوع فشكل الوجه هو شكل الهنود الحاليين بلاشك، ونفس أسلاف العرق الدرافيدي منذ آلاف السنين ذوي العرق الهندي عبروا بلاد فارس براً ربما بحراً واستقروا في بلاد النهرين"[9]
ومما ذكر في سبيل تعزيز هذا الرأي (ان الذي يتأمل في الرسوم والنحت في معابد السومرين ومبانيهم يلمح اثار الهند بكل وضوح، ولاسيما في الرسوم التي وجدت في خرائب مدينة "ديالا" السومرية، ومثل هذة الملامح تبدو كذلك واضحة المعالم في رسوم الأكاديين الذين ظهروا بعد السومرين.[10] كما من الملاحظ أنهم ربوا قطعان من الجاموس يعتقد ان موطنها الأصلي الهند، فقد ثبت ان هناك نوع من الجاموس الوحشي الذي لايدر الحليب. وفي الفلبين لايزال الجاموس عندهم من النوع الذي لاينتفع من حليبه.[11]
ومما يمكن ان نعده تعزيزا آخر لهذا الرأي ماوجد من أحجار رصعت بها أعين بعض التماثيل مثل "القثارة الملكية" ذات رأس الثور فقد كان هذا الحجر من نوع اللازورد الأزرق وهو حجر غير موجود في منطقة ما بين النهرين والمناطق المجاورة ويشتهر وجوده في أفغانستان وباكستان في بيشاور وقد كان موجود في تلك المرحلة في قمم جبال باكستان. ومن امثلتها الاخرى بوابه عشتار المغطاه بالكامل بحجر الازورد والذي يبين مدى اهمية هذا الحجر) انتهى الاقتباس

وللمزيد من المعلومات ،الرابط ادناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=871031.0

والذي يهم شعبنا حاليا هو انه ما زال يحتفل بتلك المناسبة في الاول من نيسان حيث باشرت الاحزاب الاشورية منذ عدة عقود بالاحتفال براس السنة الجديدة .
وما نلاحضة الان ان  بعض من احزاب شعبنا ،الاخرى  ،بدات  بتقليد الاشوريين في اقامة الاحتفالات  ايضا ،،وهذا العمل يبشر من ناحية بان شعبنا كله يعتز بتراثه ويعمل على الحفاظ عليه،فيما نجد من ناحية اخرى ان احزابنا لم تستطيع ان تتفق على احتفال مشترك واحد .
ويعنى هذا ان اكيتو ايضا لم يوحد افراحنا ؟
واعتقد ان على الاحزاب الاشورية خاصة دعوة الحكومة الى تبنى الاحتفال بعيد او يوم اكيتو ، كيوم وطني لكل  العراقيين
ومبروك اكيتو لكل المحتفلين

49
هل يجوز حشر المصليين في الكنيسة ؟

ابو سنحاريب

للصلاة شروط يستوجب توفرها لكي يرتاح اليها المصلي  وليجد نفسه وجها لوجه امام الخالق حيث يستطيع ان يخاطب الباري  مباشرة بهدوء ومحبة وارتياح وسهولة  وثقة بان صلاته تسمع وتستجاب .
ولكي تتحقق تلك الشروط يجب على الكنيسة ان تهيا المكان الملاءم لاتباعها من حيث كفاية المقاعد او الكراسي للمصلين  بحيث  يجد المصلي مكانا مريحا من غير مضايقة لاحد  او الاضطرار للوقوف  ربما لاكثر من ساعة   للوصول الى المذبح لتناول القربان المقدس وفي طابور من المصلين المتدافعين او المتضايقين من الوضع القاءم .

كما ان كثرة  الحاضرين يسبب ازدحام وضوضاء وحرج  بحيث تفقد الصلوات المسموعة عبر السماعات ، من تاثير او استمتاع بها .مما يجعل المصليين ، يميلون الى الحديث عن شوءون حياتية اخرى وعن انزعاجهم بتلك الحالة .

وكما يبدو   فان هم المصلي  الاول، في مثل هذة الحالة ، هو ان يتناول القربان المقدس باسرع وقت ليتخلص من الازدحام .
اضافة الى الاضرار الصحية الاخرى التي قد تسهل انتشار الامراض المعدية التي تجد في ذلك المحيط بوءرة جيدة لها ، هذا  عدا ان كثرة الازدحام وباعداد يفوق سعة الكنيسة يشكل تعارضا لقوانيين الصحة العامة .
وقد تعاني عدة كناءس من هذة المشكلة وخاصة بعد ازدياد اعداد المهاجرين الوافدين الجدد من ابناء شعبنا في الوقت الحاضر .
ووفق هذة الملاحظات نجد ان على الكنيسة ان تجد حلولا مقبولة لان الاستمرار لهذة الحالة لم تعد مقبولة .
ونترك الاجابة. لسوءالنا المطروح بعنوان مقالتنا هذة ،،،لذوي المعرفة والموءمنين من اجل المصلحة العامة للكنيسة واتباعها .لان الكنيسة هي بيت للصلاة التي يجد فيها المصلي اجواء مريحه روحانية خالصة تجمعه مع الباري .
والرب يبارك

50
موقعنا والراحل فارس ساكو


ابو سنحاريب

ان  شهرة موقعنا هذا ( عينكاوه كوم ) قد امتدت الى عامة  الاسرة العراقية الكبيرة بفعل تواجد  عدد كبير من الاقلام من مختلف القوميات العراقية .
ولهوءلاء الكتاب دور مهم واساسي لاستمرار الموقع في نشاطه ، حيث ان لكل قلم نصيب من الجهد العام لادامة حيوية الموقع في جذب القراء  وحثهم على التفاعل مع المواضيع والقضايا المطروحة على ابوابه المختلفة والتي تغطي مختلف النشاطات الثقافية والسياسية والعلمية والاجتماعية والروحية الاخرى التي تمس المجتمع العراقي ككل .

كما ان هذا الموقع قد استطاع ان يخلق روابط بين الكتاب والقراء رغم تنوع الاجتهادات والافكار والمواقف تجاه المواد المطروحة للنقاش حيث تكونت صداقات بين العديد منهم نتيجة تقارب افكارهم او مواقفهم او لاسباب اخرى .
وحين  يخسر الموقع احد كتابه نتيجة الموت فان الخسارة تمس الجميع من الكتاب والقراء .
ومن اجل تثمين دور الراحل يستحسن للموقع ان يفرد زاوية صغيرة خاصة به تكون على الواجهة الامامية للموقع وتحتوي على روابط لكل  مشاركاته وتستمر لمدة لا تقل  عن اسبوع في عرضها كما يستحسن ان يتم التذكير كل سنة بالراحل في يوم رحيله .
ومن احل التعريف باختصار  بالراحل فاننا نجد  ان الراحل فارس ساكو ،   قد  اشترك في الموقع
بتاريخ 27/03/2016
وان اخر زيارة له كانت بتاريخ ، 2019/03/20
كما نجد ان عدد مشاركاته هو 1036
ومن المصادفات ان نجد انه قد غادرنا بنفس الشهر الذي انتسب فيه للموقع قبل ثلاثة سنوات
وهكذا نعتقد ان على موقعنا ان تضع صورة المرحوم في زاوية خاصة على الواجهة ولمدة اسبوع لكي يطلع على خبر رحيلة كل  زوار الموقع وكتثمين للجهد الفكري للراحل في الموقع
وربما تقود هذة الالتفاته الى قيام بعض الزوار بتقديم اقتراحات مفيدة كجمع الاموال وغيرها لمساعدة عاءلته او تسهيل عملية هجرتها الى دولة الاستقرار النهاءي تحقيقا لحلم وامل الراحل .
الرب يرعاه في ملكوته


51
النشيد الوطني المقترح يهمش  الاشوريين والحضارة الاشورية

ابو سنحاريب

ان قراءة  النشيد الوطني  ،المقترح ، والذي سوف يتم  عرضه لمجلس  النواب للموافقة عليه ،
تقودنا الى الاتي :

ان  التركيبة العباراتية والنغمية  للنشيد الوطني المقترح ، بمقارنتها بموسيقى النشيد الوطني السابق  ، او بالموسيقى للاغاني الوطنية الاخرى ،،فانها كما نعتقد  ستبدو غير متوازنه  بحيث لا يمكنها ان تترك تاثيرا وجدانيا  على السامع .
اضافة الى ذلك انه يجب عدم زج اسماء رجال الدين في النشيد الوطني
فالامام الشهيد الحسين عليه السلام اكبر واعظم واقدس من ان يتم تقزيم دوره الانساني والديني والحضاري في انشودة وطنية
اضافة الى ذلك هناك شخصيات روحية سنية وكردية ويزيدية واشورية ومسيحية وصابءة ولكل مكونات الشعب العراقي
فالاكتفاء بذكر احدهم هو غبن واستصغار للاخرين
كما ان النشيد طويل نسبيا حيث نشيد معظم الدول الاخرى اقصر بكثير
والاهم هو ان العراق مهد الحضارات فيجب ان تذكر سومر وبابل واشور
والعالم اليوم يزخر بالتماثيل  والخديث والافتخار  بالحضارة  الاشورية فكيف للشاعر كاتب الانشودة ان يستغنى عنها ؟
ولماذ ا يذكر العرب والاكراد فقط وماذا عن البقية اليس ذلك استصغار وتهميش متعمد للقوميات العراقية الاصيلة الاخرى؟
ولذلك ادعو الى تشكيل لجنة من الفنانين والمورخين لكتابة انشودة وطنية شاملة تجمع العراقيين كابناء وطن واحد بدون ذكر للقوميات وبدون تهميش اي من الحضارات التي دشنت  الاسس الحضارية لهذا الوطن وبمفاهيم انسانية راقية تجعل حب الوطن اقدس من كل شيء اخر


الرابط

http://tasrebat.news/archives/120414#comment-3344

52
بعض من السياسيون العراقيون ونكران فضل الامريكان ،،

ابو سنحاريب

لن ناتي بشيء من الخيال او غير معروف للجميع من ان الامريكان كان لهم الدور الاول والمهم والفعال في اسقاط النظام السابق وكذلك في التخلص من داعش عدا ما خسرته امريكا من اموال طاءلة في ادارة العمليات الحربية لها خلال كل تلك السنوات والى يومنا هذا وربما سيستمر الامر لسنوات اخرى قادمة .
فلولا الامريكان لكان النظام الى يومنا هذا باق ،
وهنا نحن لسنا في التعرض لماذا حدث بعد سقوط النظام من تدهور شبة تام في معظم المرافق الحياتية ، السياسية منها والاقتصادية والثقافية والاجتماعية الاخرى .
 بل  للقول بان ما يجعلنا نقف باندهاش وتعجب واستغراب امام ما يصدر من بعض من الزعماء والقادة السياسيين العراقيين من نكران جميل الامريكان في ازاحة النظام السابق والتخلص من زمر داعش  بالايحاء او الادعاء عبر بعض التصريحات الاعلامية ،  كذبا بان لبعض من الفصاءل المسلحة التابعة لهذة الجهة السياسية او تلك  لهم الدور الاساسي في التخلص من النظام والدواعش  .
ونكتفى بالسوءال  هل نكران الجميل عمل لاءق او صحيح ؟ ولماذا ؟




53

كتاب ،(درب الصليب ،بالعربية والسورث والانكليزية لغبطة  البطريرك مار ساكو )

ابو سنحاريب

ما اثار انتباهي هو ما قامت به البطريركية الكلدانية من اصدار ، كتاب ، (درب الصليب بالعربية والسورث والانكليزية من تاليف غبطة ابينا البطريرك الكردينال مار لويس روفاءيل ساكو بصيغة لاهوتية معاصرة واسلوب مقتضب ومشوق  وقد ترجمه الى الانكليزية سيادة المطران مار باواي سورو مطران كندا وترجمه الى السورث الشماس خيري داويذ تومكا ) انتهى الاقتباس

حيث نجد اشارة واضحة بان لغتنا هي السورث ،حيث ان تلك الاشارة مهمة جدا في اعادة التمسك باسم لغتنا كما هي ، السورث ، بعيدا عن  صراعاتنا حول ما يطلقه الاخرون على لغتنا من اسماء وتسميات ،
وشخصيا اجد ان هذة المحاولة في اعادة اسم لغتنا ، السورث ، والتمسك بها  تعتبر مهمة جدا في الافتخار بها وما تاتي به من قوة لاعادة وحدة شعبنا
كما ان ما يفرح القاريء هو ان ( البطريركية تقدمه مجانا لكل الكناءس الراغبة باقتناء نسخ منه)
وهذا اكبر دليل على المشاعر المسيحية النبيلة في اعتبارنا قوم واحد توحدنا فيه لغتنا  ، كما يمكننا اعتبار  محاولة  الكنيسة الكلدانية هذا عملا جيدا  تسعى من وراءه  الى جمع الشمل مرة اخرى ضمن كنيسة واحدة في المستقبل بعون الرب .

وكما هو معروف  بان كل قوم او شعب يفتخر بلغته الخاصة به ويسعى الى ادامتها واستمراريتها  وتطويرها عبر الاجيال من اجل اثبات وجوده  من خلال العمل على ابقاءها  لغة حية وعدا ذلك فانها سوف تضمحل تدريجيا وتموت و وتعتبر فيما بعد من اللغات الميته .

وشعبنا باختلاف التسميات الجميلة التي يتوزع عليها ،  له لغة خاصة به وهي لغة السورث كما يطلقه الشعب لنفسه .
حيث من المعروف لغويا بان لغتنا ،السورث ، تعود الى عاءلة اللغات السامية ،ولذلك فانها تاثرث بمرور الزمن بالحضارات  والثقافات المتعاقبة التي مر بها الوطن ككل ، وخاصة  منها ، اللغة اليونانية التي كان  لها تاثيرا كبير  عليها من خلال الفترة الطويلة لتواجد اليونانيين في المنطقة وما قام به الكتاب انذاك من ترجمات للعديد من الكتب اليونانية الى لغتنا السورث والعكس  ايضا، اضافة  الى تاثير اللغات  الاخرى نتيجة الاحتكاك او لسيطرة الاقوام الاخرى للمنطقة .

والمعروف ايضا ، انه  ليس هناك في الكون لغة صافية نقيه لوحدها بدون  وجود تاثير اللغات الاخرى ،،ولعل افضل مثال يمكننا ان نسوقه بهذا المجال هو ان اللغة الانكليزية التي تعتبر اشهر واكثر اللغات العالمية انتشارا فانها تحتوى على العديد من الكلمات  اللاتينية وبقية اللغات العالمية الاخرى .

وحول لغتنا ، السورث ، فاننا نجد ان من اهم الميزات  التي تمتاز بها ، هي انها بقيت مكتوبه ومتداولة كلغة الكنيسة مما حافظ على استمراريتها الى يومنا هذا رغم ما تتعرض له من ضغوط اللغات العالمية الاخرى كامر لا بد منه بسبب الحضارة التكنولوجية الحالية والتي بدورها ايضا يمكننا استثمارها  في ابقاءها حية .
وكما نجد  ان هناك اختلافات كثيرة حول تسمية لغتنا ، السورث ، وفق ما اطلقه الاخرون عليها من تسميات ،مما جعل المهتمين بلغتنتا يتصارعون او يتجادلون فيما بينهم على ما اتي  الاجانب من اسماء لها ، فهناك من يطلق عليها اللغة الارامية او السريانية او سيرياك ،،،،،،
فيما نجد ان البعض من كتابنا نتيجة اقتناعتهم الشخصية او ميولهم السياسية وغيرها من العوامل يروجون لتسميات قومية فالبعض  ومنهم انا شخصيا احبذ ان تتسمى لغتنا باللغة الاشورية نتيجة طول الفترة الزمنية ولعدة قرون من حكم الاشوريين للمنطقة وما اتت به تلك الفترة من فرض لغة السلطة الحاكمة كامر بديهي ،
فيما وجدنا ان  البعض الاخر يحب ان تتسمى باللغة الكلدانية والاخرون بالسريانية وهكذا نجد ان كل طرف يروج لما يجده مناسبا له ،
ومع كل ذلك فاننا نجد ان شعبنا  لحد اليوم يطلق على لغته ، السورث ،
وهنا يبرز السوءال ،،لماذا لا نتمسك باسم لغتنا السورث وندع الاخرون احرارا فيما يطلقون عليها من اسماء
حيث ان الاقتصار على الاسم الصحيح ،السورث ، المعمول به  قد يكون هو السبيل الوحيد لازالة التجاذبات والجدالات حول اسم لغتنا .
واخيرا  ليس  امامنا الا ان نتقدم بالشكر الجزيل لغبطة مار ساكو على هذا الكتاب املين ان يتم توزيعه لكل كناءسنا المقدسة ليشكل صوتا قويا لادامة اسم لغتنا الجميلة ،،السورث ،،،
وهنا نبقى نتساءل هل  سيكون هذا الكتاب حجر الزاوية لانهاء الخلافات التسموية في المستقبل ؟
المصدر : موقع بطريركية بابل للكلدان الموقع الرسمي

54
ماذا نقول لسياسي  اشوري لا  يجييد التحدث بلغتنا ؟

ابو سنحاريب

من البديهيات ان نقول بان كل انسان يتكلم لغة تعود الى القوم او المجتمع الذي ينتمى اليه ،هذا عدا اجادته تكلما وكتابه للغة او ربما عدة لغات اخرى  .
كما ان من  اهم موءهلات السياسي هي اتقان اللغة كتابه وقراءة ليكون جديرا ومقتدرا بالتحدث بطلاقة ووضوح الى اتباعه ومجتمعه .
حيث ان السياسي الذي لا يمتلك هذة الميزة يعتبر فاشلا .
وما دعاني الى الكتابه حول هذا الموضوع ، هو ما يحدث  احيانا في اجتماعاتنا هنا حيث نسمع من   احد المتحدثين  باسم احدى موءسساتنا الاشورية بانه لا يجيد التحدث بلغتنا الاشورية المعاصرة ،

ومما يزيد استغرابنا  لمثل هذة الحالات هو ان نعرف بان المتحدث ذات شهادة اكاديميه محترمه في المجال السياسي  وربما يعتبر من احد الرموز المعروفة في جاليتنا الاشورية بما يمتاز به من ثقافة واسعة  اضافة الى قابليته في التحدث بوضوح حول الافكار التي يطرحها وباسلوب يجذب الحاضرين ويشدهم اليه .مما يجعل المستمع يوءمن بان هكذا شخص ذكي بما فيه الكفاية وموءهلا ببساطة لتعلم اللغة .

وهنا نتساءل هل هناك مبرر لاي سياسي اشوري بان يبقى غير متمكنا من اتقان لغتنا قراءة وكتابه والتحدث بها ؟

حيث نجد ان من التجارب التي مررنا بها هنا في عالم الاغتراب ان هناك عدد لا يستهان به من الشباب الاشوري  المغترب ،الذين يجيدون التحدث بوضوح بلغتنا ،مما يجعلنا نوءمن بان من غير المقبول او الصحيح ان يبقى السياسي الاشوري يردد سنة بعد اخرى بانه لا يجيد لغتنا .

طالما ان هناك  عدة برامج ومواقع لتعلم اللغة في شبكة الانترنيت .

وان كل ما يحتاج اليه السياسي الجاهل للغة  هو ان يقضي ساعة واحدة في اليوم ولمدة قد لا تتجاوز ثلاثة اشهر لكي يتعلم اللغة .
ولذلك  نستطيع ان نقول ان الرغبة في تعلم لغتنا هي المحفز الاساسي لها ومن يفتقر الى تلك الرغبة فانه حتما لا يمتلك ايمانا قوميا صحيحا  كاشوري .

لان من اهم شروط وواحبات السياسي الاشوري  هي اجادة لغتنا اولا  وتليها بقية الشروط او الموءهلات العلمية والثقافية والاجتماعية الاخرى والتي  بمجملها تشكل الصورة الحقيقية له امام المجتمع الاشوري .

ولذلك  ندعو الاحزاب الاشورية وبقية موساساتنا الثقافية والاجتماعية والروحية الاخرى الى ادخال شرط تعلم لغتنا في انظمتها  الداخلية وكشرط لقبول الانتساب اليها .

55
ذوبان الاراميين ( وهكذا كان الذوبان فى الشعوب الأشورية والأمورية هو المآل الذى آلت إليه الأمة الآرامـــــــــية صاحبة"دمشق"حتى سميت منطقتهم بإسم"أشوريا"والتى تحولت مع الزمن لتصبح "سوريا" الحالية)


ابو سنحاريب

لمعرفة حقاءق تاريخية لا بد من الاستمرار في البحث عن ما ياتي به الموءرخون الاكاديميون والذين يستندون في اطروحاتهم وكتاباتهم على اسس علمية تبنى حسب الشواهد والاثار التاريخية التي لا يمكن تحريفها وفق الرغبات والميول والعواطف والاتجاهات والمصالح والنوايا  السياسية الاخرى التي يسعى اليها  قسم من المتلاعبين بدون خجل او علم او  دراية او معرفة اكاديمية لتنفيذ اهواءهم الباطلة ،
ومن مصلحة ابناء شعبنا ان يطلع باستمرار على احدث الدراسات الاكاديمية المحترمة لكي يعرف كل ما يتعلق بتاريخه بدون تزوير او  تحريف .
وهكذا  نجد  ان على القاريء الكريم ان يطلع على احد من اهم المصادر الاكاديمية حول تاريخ ومصير الاراميين  الذين بمرور الزمن ونتيجة خساراتهم العسكرية قد ذابوا بين الاشوريين والاموريين ، وكما سنوضح ذلك بالاقتباسات التالية من هذا المقال الاكاديمي من موقع اجناس الامم في الكتاب المقدس والمترجم من  محتويات لمدونه تتخصص في دراسة تاريخ شعوب وامم الكتاب المقدس على اساس علم الاثار والتاريخ والكتاب المقدس.

فمن هم الاراميون ؟
يقول الاكاديمي كاتب المقال ( ارام هو بن سام شقيق ارفكشاد جد العرب والعبرانيين وابناءه عوص - حول ،جاثر ، ماشك ،تكوين ١٠:٢٢
بنو سام : عيلام واشور وارفكشاد ولود وارام
وفي اخبار الايام الاول ١:١٧
بنو سام : عيلام واشور وارفكشاد ولود وارام وعوص وحول وجاثر وماشك
يذكر اولاد ارام كما لو كانو ا مثل ابيهم ، اولاد ل سام مما يشير الى وفاة والدهم ارام ،قبل وفاة والده ،سام ، بحيث صاروا اولادا اعتباريين له على حسب العرف الذي كان يجري في ايامهم وصار هوءلاء الاربعة هم قباءل ارام الاربعة الرءيسية التي انتشرت في  جهتين رءيسيتين ، شرق بلاد ما بين النهرين وجنوبه)


ونجد ان اسم الاراميين اطلق ايضا على الاشخاص  ،
( وبالاضافة للاراميين كجنس ، كان هناك اشخاص اخرون يطلقون عليهم لقب اراميون مع انهم لا ينتمون لسلالة هذا الشعب عرقيا ، وهذا يفيدنا في تفهم واستيعاب  طبيعة التسميات للامم  في تلك الحقبة  من التاريخ ،

فقد كانت المميزات الرءيسية التي تميز كل امة تكون قد تناسلت عن جد معين كارام ، متى توفرت صفاتها في احدى القباءل التي لازمتهم . اصلا لهذا الجنس الارامي في اصوله العرقية
 ، كالتماثل او التشابه في تسمية الجد او السلوك التعميري او الاستعماري او اتباع نفس الفلكلور  الارامي في الزي او العادات والسلوكيات الاجتماعية مما يشيع اطلاق تسمية اراميين عليهم رغم  عدم انتماءهم الخقيقي والجوهري لهذا الجنس مما قد يوقع المورخ احيانا  في الخلط بين الاجناس
وهذا يفيدنا في تفهم ان من بين هوءلاء ابناء ارام ، حفيد ناحور ، شقيق ابراهيم لانهم توافرت فيهم مجرد تسمية جدهم باسم ارام الذي تسمى باسم احد اشقاء جده الحقيقي ارفكشاد وكان هو ارام الذي انحدرت منه الامة الارامية الحقيقية راحع تكوين ٢٢:٢٠:

ويوضح الكاتب بان هناك عدة اشخاص باسم ارام :

( وخدث بعد هذة الامور ان ابراهيم اخبر وقيل له. ، هوذا ملكة قد ولدت هي ايضا بنين لناحور اخيك ، عوصا بكره ، وبوزا اخاه وقموءيل ابا ارام ،،،،،،،

وفي سفر اخبار الايام الاول ٧:٣٤ هناك ارام اخر  ( وبنو شامر ،اخي ورهجه ويحبه، وارام
وكذلك ارام بن خصرون والد عميناداب في سلسلة نسب المسيح

 ومن متى ١:٣،٤:)
( وحصرون ولد ارام وارام ولد عنباداب )

وعن تسمية الارض ( التى سيطر عليها الأشوريين فى فترة أخــرى من التاريخ فكانت أرض أشوريه أى أسوريه أى سوريه (بحسب تطور التسمية على ممر العصور) ،

 
وعن اصل منطقة الاراميين نجد انها من منطقة قير :
فى عاموس ٩  : ٧
«أَلَسْتُمْ لِي كَبَنِي الْكُوشِيِّينَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَلَمْ أُصْعِدْ إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِــــــــصْرَ، وَالْفِلِسْطِينِيِّينَ مِنْ كَفْتُورَ، وَالأَرَامِيِّينَ مِنْ قِيرٍ؟
  حيث يقول :- أن الله أحضر"إسرائيل"من مصر(من الجنوب) و"الفلسطينيون"من كفتور (من الغرب - جزيرة كريت حاليآ ) و"الآراميون"من قير ( الشمال الشرقى ( مع أن"قير" لم تُذكَر فى العهد القديم إلا مرة واحدة أخرى وهى فى  إشعياء ٢٢  : ٦
 "فعيلام قد حملت الجعبة بمركبات رجال فرسان ، وقير قد كشفت المجن ".
فمن الواضح أن هناك إتفاق على"قير"وهى تقع فى نفس المنطقة التى يشير إليها ( تكوين١٠ ، أشعياء ٢٢ ، عاموس ٩ ) ، بوصفها المكان الذى نشأت فيه بدايات الأمم فى المجتمع السـومرى القديم فيما يقول "موسكاتى "*١٨  ويؤيد رأيه هذا" مكنمارا "  فى كتابه الساميون فى التــاريخ القديم * ١٩  .
لقد استقر الأسم"أرامو"*٢٠ كإسم لأشخاص من الأسماء الشائعة ، أثناء حكم الأسرة الــثالثة فى "أور" ٢٠٠٠  ق.م ، وفى "مارى" أثناء القرن ١٨ق.م ، كذلك كان اسمآ شائعآ فى "عـــلالة" جنوب سوريا أثناء نفس هذه الفترة ، ولكن مع تشديد الميم "آرامو"*٢١  وقد يكون وراء هــــذا التشديد هو إستخدام اللغة العبرانية.
 أما الأصل الحورى حيث كان الإسم نفسه يُنطَق لديهم "أرام" أو "أريم" أو "عرام" وربما كان هذا الإسم يعود أصله لقبيلة عبرت دجلة لتصل لموطن الحوريين فى "علالة" حيث أطـــلقوا هذه التسميات على أفراد من هذه الجهات الغربية من أبناء القبائل التى كانت من ذوى الأصـل السامى حتى صار كل وافد من هذه الجهات ماهو إلا آرامى)


وان الاسم الارامي اطلق على المكان ايضا :

( كما أُطلِق اسم "أرام" على المكان كذلك ، فهو ليس مجرد إسم علم لشـخص ، أو لجنس ، بل هو إسم لمكان ، وهذا ما نلاحظه فى نصوص "مارى" كذلك.
 ومن الملاحظ أن"الحوريين" بهذا الخلط قد أخطأوا كثيرآ ، مما ضلل الباحثين من بعد ، عـــندما أطلقوا هذا الإسم للتعبير عن كل وافد يأتى من الشرق ، من المنطقة الواقعة غربى"دجلة"، حتى لقد بالغوا فى هذا التعميم لدرجة أنهم أطلقوا هذه التسمية كذلك على "الحــينين"و "الـسـوتيين" *٢٢ ، بينما لم تكن هذه التسمية مطابقة للحقيقة كتسمية لأفراد أو شعوب تنتـــمى بالفعل للجنس الآرامى ، فلقد كانت هذه التسميات هى نوع من التعميم الغير دقيق)



وعن الاصل العرقي لابراهيم نجد ان ابراهيم لم يكن اراميا كعرق بل نسبة الى المكان


( وهذا الأمر يفسر الخلط الذى حدث بين الآراميين كشعب وبين العبرانيين فالأصل الآرامى للشعب الإسرائيلى أو العبرانيين يعود لإقامة أصولهم فى"آرام النهرين"وليس لإنتسابهم لجنـــــــــــــس الآراميين  ، فآرام النهرين هى المنطقة التى وفد منها"إبراهيم"وهى فى ذات الوقت موطن نساء الآباء الأُوَل حتى من ولدوا فى بلاد مهجرهم  .
فقد كانت"آرام النهرين"هى المكان الذى أقام فيه"إبراهيم"فترة من الزمان بعد ترك الأســـــــرة للموطن الأصلى فى"أور الكلدانيين"، حتى قيل فى تثنية ٢٦  : ٥
ثُمَّ تُصَرِّحُ وَتَقُولُ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكَ: أَرَامِيًّا تَائِهًا كَانَ أَبِي، فَانْحَدَرَ إِلَى مِصْرَ وَتَغَرَّبَ هُنَاكَ فِي نَــــفَرٍ قَلِيل، فَصَارَ هُنَاكَ أُمَّةً كَبِيرَةً وَعَظِيمَةً وَكَثِيرَةً.
آراميآ تائهآ كان أبى فانحدر إلى أرض مصر ....ألخ " بما يعنى إرجاع"إبراهيم"للأصل الآرامى، مع أنه ليس كذلك بل كان مجرد ساكن من سكان"آرام النهرين"فانتسب إليها موطنآ دون حقيقة إنتسابه للجنس الآرامى ، أى أنه كان متجنسآ بالجنسية الآرامية قبل وِفادته إلى أرض كنعان

وارام ،،اسم مكان :

وجدنا هناك أســـماء مثل "إرميا" أو "بن إرميا" كما أُطلِقَ على مساحة من الأرض إسم " حقول آرام".
ولكن آرام ، كإسم مكان ، ورد فى البرديات المصرية"أنستاسى٣ " *٢٨  وهى ترجع للقرن الرابع عشر قبل الميلاد ويبدو فيها"آرام"كإسم مكان



وعن سبي شعب ارام الى متطقة قير :

أَشُّورَ هَدِيَّةً. فَسَمِعَ لَهُ مَلِكُ أَشُّورَ،وَصَعِدَ مَلِكُ أَشُّورَ إِلَى دِمَشْقَ وَأَخَذَهَا وَسَبَاهَا إِلَى قِيرَ،وَقَـتَلَ  رَصِينَ.
فهرب الآراميون من أمامه حتى وصلوا إلى"قير"وهى موطنهم الأصلى كما تنــــــــــــــــــبأ بذلك "عاموس" راجع نبوة عاموس ١ : ٤ ، ٥
فَأُرْسِلُ نَارًا عَلَى بَيْتِ حَزَائِيلَ فَتَأْكُلُ قُصُورَ بَنْهَدَدَ.  وَأُكَسِّرُ مِغْلاَقَ دِمَشْقَ، وَأَقْطَعُ السَّاكِنَ مِنْ بُقْعَةِ آوَنَ، وَمَاسِكَ الْقَضِيبِ مِنْ بَيْتِ عَدْنٍ، وَيُسْبَى شَعْبُ أَرَامَ إِلَى قِيرَ، قَالَ الرَّبُّ».                 


وعن نهاية الاراميين بذوبانهم في الشعوب الاشورية والامورية نقرا :


( ومن الثابت أن آخر الممالك الآرامية كانت مملكة"بيت عدنى"  ٧٩٠  - ٧٤٣  ق.م وكــــان آخر حكامهم أشوريآ وهو"شامشى – أيلو" *٤٥  من عام٧٨٠ - ٧٤٣ ق.م ، وكان يحكم بدون شـــك من طرف"تغلاتفلاسر" الأشورى الثالث *٤٦  .
وهكذا كان الذوبان فى الشعوب الأشورية والأمورية هو المآل الذى آلت إليه الأمة الآرامـــــــــية صاحبة"دمشق"حتى سميت منطقتهم بإسم"أشوريا"والتى تحولت مع الزمن لتصبح "سوريا" الحالية) انتهى الاقتباس


http://biblicalg2.blogspot.com/2013/11/blog-post_4491.html

وختاما نوصي القراء بقراءة المقال  كاملا

56

الاشوريون في تركيا وحركة ،دورنوي ، الاشورية في مديات

ابو سنحاريب

لتواجد الاشوريين في تركيا بصمات تاريخية لا يمكن محوها او نكرانها حيث بين حين واخر يتم اكتشاف اثار الاشوريين في عدة مناطق حاليا تقع ضمن تركيا .
كما ان الوعي القومي للاشوريين الاتراك قد بدا يطفو على السطح السياسي في تركيا .
ومن خلال بحثنا عن واقع الاشوريين في تركيا استطعنا ان نحصل على عدة مصادر مهمة تغطي حاجة الباحث عن تلك الغاية .
ومن تلك المصادر عرفنا بان الحركة العلمانية اليسارية للاشوريين قد بدات في مدينة مديات في محاولة لاثبات الوجود السياسي والقومي  بين  القوميات الكبيرة  الاخرى وبايديولوجية تسعى الى وقف نزيف هجرة الاشوريين وامكانية عودة المهاجرين الذين ينتشرون في العديد من الدول الاوربية .
ورغم تعرض اعضاء تلك الحركة الى الاعتقال لفترة رمنية تم اطلاق سراحهم فيما بعد فان هدفهم السياسي او العلماني لم يتوقف حيث افلحوا في ايصال ممثل نيابي عنهم الى مراكز السلطة في مدينة مديات .
كما ان احدى الصحف العالمية كانت قد نشرت تقريرا عن نساطات الاشوريين في تركيا وعن سماح السلطات الاركية لهم بالاحتفال براس السنة الاشورية وغيرها من مناسباتهم القومية  والتراثية التي يعتزون بها .
ولعل اهم مصدر عثرنا علية كان كتاب عن تاريخ الاشوريين وتواصلهم الى وقتنا الحاضر في تركيا
كما اننا تعلمنا من ترجمة لوح اشوري عن سياسية الملوك الاشوريين تجاه الشعوب التي كانت تخضع لهم وذلك بقيام الملوك الاشوريين بتثقيف تلك الشعوب واعمار مدنهم  وتعلم اللغة الاشورية

ولضيق الوقت اعتذر من القراء لعدم استطاعتي بترجمة كل ما جاء في تلك المصادر حيث اترك القاريءللاطلاع عليها مع ترجمة لاقتباسات قصيرة تفي الحاجة
وادناه تلك المصادر
اولا :

كتاب مهم عن تاريخ الاشوريين في تركيا
يتناول هذا الكتاب تاريخ الاشوريين منذ القدم والى يومنا هذا وباستطاعك القاري انزال هذا الكتاب المهم ،واذا سمح لي الوقت فيما بعد فانني سوف اقوم بترجمة اهم ما جاء فيه


ASSYRIAN TRANSNATIONAL POLITICS: ACTIVISM FROM EUROPE TOWARDS HOMELAND
PDFhttps://etd.lib.metu.edu.tr › upload

by B ARIKAN · 2011 · Cited by 3 · Related articles
2.1 Historical Background: Assyrians in Turkey and Their Transnational Political. Practices in Europe . ..... push factors' (2005:201). Human insecurity concept is utilised to explain the Assyrian migration movement ...



المصدر الثاني :

عن تاريخ الحركة  العلمانية اليسارية  الاشورية في تركيا
ان

Dawronoye (السريانية: ܕܲܘܪܵܢܵܝܹܐ) هي حركة علمانية ، يسارية ، وطنية
 للشعب الاشوري وتتبنى ايديولوجيتها افكارا تقدمية مماثلة للافكار الاشتراكية ،وترجع جذور تاسيسها الى اواخر العقد الثامن من القرن الماضي في مدينك مديات
ولها رمز قومي خاص بها ،
وبقراءة لتاريخ الحركة نجد ان مجموعة من الشباب الاشوري اجتمعوا في اواخر العقد  الثامن في مدينة مديات وذلك اثر تزايد الاضطهادات الموجهة ضدهم حيث لم يتم الاعتراف بالاشوريين كجماعة عرقية متميزة بلغتهم وتعرضوا للاضطهاد والتمييز حيث ان استمرار العنف ضدهم دفعهم الى الهجرة نحو  الدول الاوربية ،،مما شجع مجموعة من الاشوريين الى انشاء منظمة هدفها الاساسي هو منع هجرة الاشوريين من الوطن الاشوري .

وأصبحت هذه المنظمة تعرف باسم "Tukoso Dawronoyo Mothonoyo d’Bethnahrin"

وتم اعتقال اعضاء هذة الحركة باتهامهم بالتعامل مع حزب العمال الكردستاني ثم اطلق يراحهم فيما بعد مما دفع بعض اعضاء الخركة الى الهجرة الى اوربا وتم فس سنة ٢٠٠٠ عقد اول موتمر لهم ونجحوا في تاسيس حزب باسم حزب الحرية
 Bethnahrin (Gabo d’Hirutho d’Bethnahrin ، أو GHB
Dawronoye


Dawronoye (Syriac: ܕܲܘܪܵܢܵܝܹܐ‎)

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Dawronoye

المصدر الثالث :
كتاب  اخر مهم عن الاشوريين في تركيا


The Slow Disappearance of the Syriacs from Turkey and of the ...
https://books.google.ca › books

Pieter Omtzigt, Markus K. Tozman, Andrea Tyndall · 2012 · Religion
It resulted in the relocation of the village to Europe, more concretely to the city of Mechelen, Belgium, in its entirety.19 Turkey's Assyrians were left untouched by the emergence of Assyrian political movements in other ...


https://books.google.ca/books?id=no5_QSBVq7kC&pg=PA68&lpg=PA68&dq=assyrians+political+movement+in+turkey&source=bl&ots=J_fmcVmBlH&sig=ACfU3U09EwFO-BBXhInF5I-BcR280biscA&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwj79KLs38DgAhXr1FkKHfpSADY4ChDoATABegQICRAB#v=onepage&q=assyrians%20political%20movement%20in%20turkey&f=false


المصدر الرابع :

وصحيفة عالمية تتحدث عن وضع الحراك السياسي للاشوريين في تركيا

تركيا تسمح للاشوريين بالاحتفال براس السنة الاشورية


بقلم كاترين زوبفابريل 4 ، 2005

تجمع الاف من الاشوريين في الاول من نيسان 2005 في مدينة مديات على قمة  تل في جنوب شرق الاناضول للاحتفال براس السنة الحديدك في تركيا للمرة الاولى .
وكانت تركيا في السابق تمنع الاقليات القومية من التعبير عن اهتماماتها القومية الخاصة بها حيث كانت تركيا تعتبر ان الاحتفال الاشوريين بعيد اكيتو يعتبر تهديدا لها ، الا ان الحكومة التركية في هذا العام سمحت للاشوريين  للاحتفال رسميا بعيد اكيتو كمحاولة للحكومة للمساعدة في انضمامها الى الاتحاد الاوربي حيث تعود جذور الاشوريين الى بلاد ما بين النهرين القديمة
 ويقول السيد يوسف بيغاس ،وهو اخد منظمي الاحتفال بان معظم الاشوريين في تركيا والذين يقدر عددهم بستة الالف شخص يعيشون في منطقة تشهد مواجهات متكررة بين الحكومة التركية والمليشليات الكردية حيث ان اعتراف الحكومة  التركية بالقومية الاشورية كان مستحيلا ومنذ زمن طويل الا ان الثقافة السياسية في تركيا تتغير بسرعة .
وقال يوسف بيغاس ، أحد منظمي الاحتفال ، إن معظم السكان الآشوريين في تركيا - حوالي 6000 شخص - يعيشون في منطقة كردستانية شهدت مواجهات متكررة بين الحكومة التركية والميليشيات الكردية ، وتأكيدات قوية من الآشوريين. العرقية منذ فترة طويلة مستحيل سياسيا. لكن الثقافة السياسية في تركيا تتغير بسرعة.،،،،،،،
وان ، لغة الآشوريين ، لسان سامي مشابه للأرامية





Turkey Allows a First New Year for a Tiny Minority
By KATHERINE ZOEPFAPRIL 4, 2005

MIDYAT, Turkey, April 1 - A windswept hilltop here in southeastern Anatolia haTurkey's tiny Assyrian population -- about 6,000 people i


https://www.nytimes.com/2005/04/04/world/europe/turkey-allows-a-first-new-year-for-a-tiny-minority.html

المصدر الخامس :

وموقع مهم عن تاريخ الاشوريين في تركيا

After Ta'yinat : the new status of Esarhaddon's adê for Assyrian political history | Cairn.info
https://www.cairn.info › revue-d-assyriol...

by FM Fales · 2012 · Cited by 16 · Related articles
Specifically, with the constitution of the Assyrian empire in the mid-to-late 8 th century, all of Mesopotamia and ...... Toronto excavations of Tell Ta'yinat (Tayinat), in the North Orontes area (in present-day southern ..

وعن سياسية  الملوك الاشوريين تجاه الشعوب
نقرا من لوح اشوري  كلمة ،الملك الاشوري اسرحدون ،ما يلي :

( قمت بتوحيد اللغات المتباية لشعوب الاقاليم الاربعة من الذين يعيشون في الجبال  والاراضي المستوية تحت قوة سلطاني ، حيث ارسلت اليهم اشوريون، ليقيموا بالاشراف والقيادك ومن  الموءهلين لتعليمهم السلوك الجيد ، ولقد بنيت مدينك بعمل شعوب تلك الاراضي التي وقعت تحت يدي ، وسميتها دور شاربروك ، خورس اباد ، حصن سركون ) 
 
 وان هذا التص يمنحنا فكره عن الذهنية الاشورية وعن موقف الامبراطوريك الاشوريك من احتلال الاراضي كوسية لادخال السلوك الخضاري باستخدام العمال في بناء مدن في الامبراطورية الاشورية ،واميدا ان جميع المواقع الاشورية الرءيسية تقعفي مثلث قريب من نهر دجلة في شمال بلاد ما بين النهرين ، واشو. ، ونمرود ، وخرس اباد ، ونينوى


المصدر السادس
عن اكتشاف اثري اشوري مهم  في تل tayinat

After Ta'yinat : the new status of Esarhaddon's adê for Assyrian political history | Cairn.info
https://www.cairn.info › revue-d-assyriol...

by FM Fales · 2012 · Cited by 16 · Related articles
Specifically, with the constitution of the Assyrian empire in the mid-to-late 8 th century, all of Mesopotamia and ...... Toronto excavations of Tell Ta'yinat (Tayinat), in the North Orontes area (in present-day southern ...

المصدر السابع
كتاب عن السريان الاشوريين في تركيا ،الشعب المنسي



The Assyrians/Syriacs of Turkey - A forgotten people - MUEP
PDFhttps://muep.mau.se › bitstream › handle

by J Thomsen · 2008 · Cited by 2 · Related articles
clarify the relation between the Turkish state and the Assyrians/Syriacs and to spread light on their struggle for ...... There has been an emergence of intellectual and political movements in the 20 th century, globally as .

المصدر الثامن
عن الانتخابات الاخيرة في تركيا ونجاح ممثل عن الاشوريين فيها
UNPO: Assyria: After Elections in Turkey Assyrian Politician Voted into Office
https://unpo.org › article

Jun. 25, 2018 · Çelik, who moved to Switzerland aged nine, was one of those diaspora Assyrians. ... The conflict between Turkish armed forces and the Kurdistan Workers' Party (PKK), which has been fighting since 1984 for self-rule in Turkey's mainly Kurdish southeast, where the Assyrian population is mostly found.





https://www.facebook.com/ibrahim.afram.5/posts/1026650394185793



ونكتفى بهذة المصادر والتي  تثبت بجلاء بان الاشوريين في تركيا  رغم قلة اعدادهم فانهم عازمون على اعادة الاعتبار لاسمهم القومي العتيد
وهنا نتساءل هل تعمل الحركات السياسية الاشورية في تلك البلدان ،تركيا ،العراق، سوريا ايران ، للتعاون فيما بينها والتوصل الى نهج وخارطة سياسية تضم الجميع ؟

57
شعبنا ووثيقة الاخوة  الانسانية


ابو سنحاريب

شهد العالم كله الحدث التاريخي في لقاء القمة بين قداسة البابا فرنسيس وشيخ الازهر الامام الاكبر احمد الطيب في ابو ظبي بتاريخ الرابع من  شباط 2019
وبقراء ة متانية لما جاء في نص الوثيقة التاريخية تلك نجد ان هناك تغطية شاملة لكل معاناة البشر المتعلقة بمساله الايمان.
ومن اجل الايجاز باهم ما جاء في الوثقية نقتبس الفقرات ادناه ، حيث نقرا  ، (بان الله خلق البشر جميعا  متساوون في الحقوق والواجبات  والكرامة،)
وان الرب ، (دعاهم للعيش كاخوة فيما بينهم ، كما ان الرب حرم ازهاق النفس  البشرية ،
وان ، سياسيات التعصب والتفرقة،  هي السبب في ارهاق الاخوة البشرية،)

كما ان الوثيقة تدعو الى ، (تبني ثقافة الحوار دربا والتعاون المشترك سبيلا والتعارف المتبادل نهجا وطريقا ، )

وان من اهم اسباب ازمة العالم ،،،،يعود الى (تغييب الضمير الانساني واقصاء اللخلاق الدينية ،
وتطرقت الوثيقة ايضا الى الاسباب الاي ، دفعت المثيرين الى الانخراط اما في دوامة التطرف الالحادي واللاديني واما في دوامة التطرف الديني والاشدد والتعصب الاعمى ،)

 وان (هدف الاديان الاول والاهم هو الايمان بالله وعبادته ،،،وان الله ،اعطانا هبة الحياة لنحافظ عليها ، هبة لا يحق لاي انسان ان ينزعها او يهددها او يتصرف بها كما يشاء )

كما ( ان الاديان لم تكن ابدا بريدا للحروب او باعثة لنشاعر الكراهية والعداء والتعصب او مثيرة للعنف واراقة الدماء فهذة الماءسي حصيلة الانحراف عن التعاليم الديتية ونتيجة استغلال الاديان في السياسة )

وتطالب الوثيقة ( بوقف استخدام الاديان في تاجيج الكراهية  والعنف والتطرف والتعصب الاعمى والكف عن استخدام اسم الله لتبرير اعمال القتل والتسريد والارهاب والبطش )
 
هناك فقرات اخرى مهمة تتناول العديد من المشاكل التي تعاني منها المراة والطفل ، وغياب مفهوم المواطنة الصحيح في (المساوات  في الواجبات  والحقوق  )


ولعل اهم ما يهمنا  كشعب اصيل صاحب الارض وسلسيل حضارتها ابتداء من سومر وبابل واكد واشور ، هو استخدام مصطلح الاقليات الذي يعمق الاحساس بالغربة والتهميش من قبل القوميات الكبيرة ،،حيث ان انعدام القوة لشعبنا يجعله اعزل في ساحة عراك الاخرين
وقد جسدت الفقرة ادناة تلك المعاناة للاقليات :

(- أن مفهوم المواطنة يقوم على المساواة في الواجبات والحقوق التي ينعم في ظلالها الجميع بالعدل لذا يجب العمل على ترسيخ مفهوم المواطنة الكاملة في مجتمعاتنا، والتخلي عن الاستخدام الإقصائي لمصطلح "الأقليات" الذي يحمل في طياته الإحساس بالعزلة والدونية، ويمهد لبذور الفتن والشقاق، ويصادر على استحقاقات وحقوق بعض المواطنين الدينية والمدنية، ويؤدي إلى ممارسة التمييز  ضدهم )

ونقرا بان من اسباب هذا الاعلان :

( إن هذا الإعلان الذي يأتي انطلاقا من تأمل عميق لواقع عالمنا المعاصر وتقدير نجاحاته ومعايشة آلامه ومآسيه وكوارثه - ليؤمن إيمانا جازما بأن أهم أسباب أزمة العالم اليوم يعود إلى تغييب الضمير الإنساني وإقصاء الأخلاق الدينية، وكذلك استدعاء النزعة الفردية والفلسفات المادية، التي تؤله الإنسان، وتضع القيم المادية الدنيوية موضع المبادئ العليا والمتسامية)

وان من من نتاءج التطرف الديني والقومي :

(إن التاريخ يؤكد أن التطرف الديني والقومي والتعصب قد أثمر في العالم، سواء في الغرب أو الشرق، ما يمكن أن نطلق عليه بوادر "حرب عالمية ثالثة على أجزاء"، بدأت تكشف عن وجهها القبيح في كثير من الأماكن، وعن أوضاع مأساوية لا يعرف - على وجه الدقة - عدد من خلفتهم من قتلى وأرامل وثكالى وأيتام، وهناك أماكن أخرى يجري إعدادها لمزيد من الانفجار وتكديس السلاح وجلب الذخائر، في وضع عالمي تسيطر عليه الضبابية وخيبة الأمل والخوف من المستقبل، وتتحكم فيه المصالح المادية الضيقة)

ودعت الوثيقة الى ادانه الاعمال اللاانسانية :
(لذا ندين كل الممارسات التي تهدد الحياة؛ كالإبادة الجماعية، والعمليات الإرهابية، والتهجير القسري، والمتاجرة بالأعضاء البشرية، والإجهاض، وما يطلق عليه الموت /اللا/ رحيم، والسياسات التي تشجعها)

وشخصت الوثيقة اسباب الماسيء:

(، فهذه المآسي حصيلة الانحراف عن التعاليم الدينية، ونتيجة استغلال الأديان في السياسة، وكذا تأويلات طائفة من رجالات الدين - في بعض مراحل التاريخ - ممن وظف بعضهم الشعور الديني لدفع الناس للإتيان بما لا علاقة له بصحيح الدين، من أجل تحقيق أهداف سياسية واقتصادية دنيوية ضيقة؛ لذا فنحن نطالب الجميع بوقف استخدام الأديان في تأجيج الكراهية والعنف والتطرف والتعصب الأعمى، والكف عن استخدام اسم الله لتبرير أعمال القتل والتشريد والإرهاب والبطش؛ لإيماننا المشترك بأن الله لم يخلق الناس ليقتلوا أو ليتقاتلوا أو يعذبوا أو يضيق عليهم في حياتهم ومعاشهم، وأنه - عز وجل - في غنى عمن يدافع عنه أو يرهب الآخرين باسمه)

ونكتفى بهذا القدر من الاقتباسات لابراز اهمية الوثيقة هذة داعيين القراء الى قراءتها للاطلاع على كل ما جاء فيها من امال وطموحات انسانية ترفض العنف والاحقاد الدينية والعرقية الاخرى رغم وجود ايات يستند اليها المتشددون في اثارة المشاكل ،
وهنا نتساءل هل تنجح هذة الوثيقة في خلق مناخ انساني جديد بين اتباع كل الديانات ،
وهل يتم فصل الدين عن السياسة نهاءيا في كل الدول ؟
وبدورنا نعتقد انه اذا تم تنفيذ بنود هذة الوثيقة فان شعبنا سوف يستفاد منها من كل النواحي القانونية والوطنية والسياسية والدينية الاخرى

 
الوثيقة
https://www.albayan.ae/across-the-uae/news-and-reports/2019-02-04-1.3478923




https://www.skynewsarabia.com/middle-east/1224504-حدث-تاريخي-أبوظبي-النص-الكامل-لوثيقة-الأخوة-الإنسانية

58
هل  يتم اختراق مسيحيتنا باجندات سياسية ؟


ابو سنحاريب


مما هو معلوم لدى الجميع تقريبا بان المسيحية انتشرت في ربوع المنطقة وخاصة في الدول المعروفة حاليا ،سوريا تركيا ، العراق ،منذ اواءل القرون الاولى للميلاد وان شعبنا  انذاك  بكل تسمياته الحالية قد اعتنق الديانة الجديدة اضافة الى العديد من العشاءر العربية ايضا .

وقد  وجدنا بان سكان اربيل ،حدياب ، اثناء الامبراطورية الرومانية ،بعد منتصف القرن الاول للميلاد ، كانوا من اليهود والاشوريين .وكما اشرنا الى ذلك في مقال خاص بالموضوع  .
كما اننا عرفنا من خلال مطالعتنا لكتب التاريخ بان المسيحية بدات بالانحسار وخاصة بعد هجمات تيمورلنك وانتشار الاسلام .
 ربقراءة  سريعة  لبعض من المحطات التاريخية  والمنعطفات العقاءدية الحادة التي مر بها المسيحيون  عامة   ، فاننا نجد  بانهم ورغم كل تلك الماسيء الرهيبة  في القرون الماضية ،
 التي تعرضوا لها  في العراق وسوريا وتركيا الحالية فان اعداد من شعبنا استطاعوا ان يحافظوا على تمسكهم و انتماءهم الديني كمسيحيين .
كما ان الاثوريين بقوا محافظين على اسمهم القومي  مثل  بعض الاقوام الاخرى وحسب  ما ذكره المسعودي في كتابه مروج الذهب عند ذكره للاقوام انذاك .
وكما نجد بان المسيحية  قد اسهمت بدرجة كبيرة في التقارب بين   القوميات انذاك بعضها ببعض  وخاصة بحكم الزواج  .

وفي نفس الوقت نجد بان هذة ( الحالة التوحيدية)  اذا جاز لنا التعبير عنها ، لم تستمر كثيرا  حيث نجد  بان المسيحية بعد تعرضها للانشقاقات المذهبية منذ مجمع نيقية  والذي كان احد الحاضرين فيه بطريرك اشوري كما جاء في كتاب تاريخ الكنيسة ، قد اججت الخلافات بين اتباع هذا المذهب او ذاك ،وخاصة  بعد انقسام شعبنا بين  تسميات كناءسية ، واهمها النسطورية واليعقوبية ومن ثم دخول الكثلكه فيما بعد .

وما رافق ذلك التوزيع المذهبي من استغلال الاطراف المتحاربة انذاك وخاصة الفرس والرومان .

وفي يومنا الحالي وخاصة منذ سقوط التظام السابق نسمع عن وجود او انخراط اقوام مسلمة سابقا  في الديانة المسيحية وخاصة في الاقليم .
وكما نتوقع فان انتشار هذة الظاهرة قد توءدي الى اثبات وحود اكراد مسيحيين او عرب مسيحيين مما يجعلهم موءهلين وبحكم نظام الكوتا المعمول به في الدخول ضمن قواءم شعبنا او بقواءم مسيحية مستقلة قد توءثر سلبا على مطالب  شعبنا الاساسية الخاصة بمطالبهم السياسية المشروعة .
وهنا قد يظهر سوءال عن هدف الكناءس  الغربية في الدعوة للمسيحية  او  السماح لها بالتبشير المسيحي بين صفوف المسلمين   في بعض البقع الجعرافية من الوطن او الاقليم حيث كما نعلم ان ذلك العمل التبشيري غير مسموح  به في العالم الاسلامي
ومن هذة الظاهرة نستطيع ان نستنتج  بان ظاهرة التبشير هذة قد تكون ضمن اجندات واهداف سياسية تحت الغطاء الديني من اجل تحقيق مطامع واهداف وغايات سياسية تجلب الربح السياسي للجهات التي تتيح للمبشرين بمزاولة اعمالهم التبشيرية .
وهكذا نجد مرة اخرى ان شعبنا كمسيحيين وقع  او قد يقع مرة اخرى في مصيدة سياسية للاخرين ربما قد تهدف الى  امتصاص او التخلص تدريجيا من دوره الوطني والقومي كمسيحيين من اصول اصيلة لابناء الرافدين
ووفق منظورنا الشخصي هذا نعتقد بان التجمع تحت غطاء المسيحية ليس من مصلحتنا وخاصة للذين يومنون باشوريتهم وذلك لان التقوقع في خيمة المسيحية سوف يخنق ويصهر اشوريتنا .
ولذلك ادعو الاحزاب الاشورية الى الحذر من تلك المخططات والابتعاد عن السياج السياسي المسيحي والعمل باستمرار ووفق نهج الاجداد بالتمسك الروحي بمسيحيتنا كقوة اضافية الى اعتزازنا  القومي الاشوري حيث نحمي مسيحيتنا بقوة  تمسكنا باصالتنا الاشورية لان اشوريتنا خبزنا اليومي للاستمرار في وجودنا القومي والوطني والديني

59
الكتاب المقدس ونفوس الاشوريين في عهد الملك سنحاريب


ابو سنحاريب


من المعروف تاريخيا ان الاشوريين الذين حكموا  امبراطورية  مترامية   الاطراف شملت ، عدة  دول من  الشرق الاوسط انذاك وخاصة انهم تمركزوا  بكثافة في ما يسمى اليوم العراق وسوريا وتركيا وفق الاثار العديدة التي تركوها في هذة الدول ، حيث اقاموا عدة مدن صغيرة وكبيرة عدا المدن المقدسة ،نينوى واربيل ونمرود ،
وبحكم توسع الامبراطورية  الاشورية وديمومتها الطويلة العهد فان نفوسهم لا بد ان يكون كبيرا. ليسع هذا التوسع الميداني والجغرافي
وليس هناك احصاء تاريخي لعدد نفوسهم ولكننا بالاستشهاد باية من الكتاب المقدس والتي  يذكر فيها بان ملاك الرب قد هلك ١٨٥الف جندي من الجيش الاشوري ، نستطيع ان تستنتج بان. الملاك لم يبيد كل الجيش الاشوري بل قسم منه والباقي عاد مع الملك  سنحاريب الى نينوى.

وذلك استنادا الى نص الايات في سفر الملوك الثاني من الكتاب المقدس  :
( 32 لذلك هكذا قال الرب عن ملك اشور لا يدخل هذه المدينة ولا يرمي هناك سهما ولا يتقدم عليها بترس ولا يقيم عليها مترسة
33 في الطريق الذي جاء فيه يرجع وإلى هذه المدينة لا يدخل يقول الرب
34 واحامي عن هذه المدينة لاخلصها من اجل نفسي ومن اجل داود عبدي
35 وكان في تلك الليلة أن ملاك الرب خرج وضرب من جيش اشور مئة الف وخمسة وثمانين الفا ولما بكروا صباحا إذا هم جميعا جثث ميتة
36 فانصرف سنحاريب ملك اشور وذهب راجعا واقام في نينوى
37 وفيما هوساجد في بيت نسروخ الهه ضربه ادرملك وشراصر ابناه بالسيف ونجوا إلى
ارض اراراط وملك اسرحدون ابنه عوضا عنه)

ونستطيع ان نسنتنج الاتي من تلك النصوص المقدسة
اولا ان الملك الاشوري سنحاريب لم يستطيع ان يدخل مدينة داود
ثاتيا ان الملك سنحاريب رجع الى وطنه
ثالثا ان عدد القتلى لملاك الرب من الجيش  الاشوري بلغ ١٨٥الف قتيل وليس كل الجيش الاشوري
رابعا ان الملك انصرف ورجع مع بقية جيشه الى نينوى حيث اقدما ابناه على قتله وهربوا بجيوشهم وحاشيتهم وعواءلهم الى ارارات وخلفة في الحكم ابنه الملك اسرحدون

وهنا لو اكتفينا برقم القتلى من الجيش الاشوري والبالغ ١٨٥الف قتيل فاننا نستطيع ان نخمن الاتي :
اولا ، ان عدد القتلى هو جزء من الجيش  الاشوري الجرار مما يدل على ان العدد الحقيقي للجيش الاشوري اتذاك كان اكبر بكثير من ذلك الرقم
ثانيا
لو اعتبرنا بان لكل جندي اشوري قتيل ، زوجة وخمسة اطفال واب وام وخوال وخالات  واعمام وعمات وابناءهم ،،وباقل تقدير عشرة اشخاص
فاننا بضرب حسابي الرقم عشرة بعدد القتلى فان المجموع قد يصل الى عدة ملايين
هذا عدا الملايين الاخرى من الشعب الذين لم يشاركوا في القتال
ولذلك حسب تخميننا فان نفوس الاشوريين على اقل تقدير ربما كان يتجاوز عشرة ملايين نسمة او لنقل على اقل تقدير خمسة ملايين نسمة
 وهذا اثبات تاريخي وفق تلك الايات المقدسة بان الشعب الاشوري بقى شعبا في ارضه بعد سقوط العاصمة نينوى  وكما اتي به ناحوم النبي القاءل بان شعب اشور افرقه بين الجبال

60
كتاب في اللغة السامية ( لغة ابرام  كانت بابلية اشورية ،والسريانية لم توجد الا في القرن الثاني الميلادي )


ابو سنحاريب

احيانا نجد انفسنا  شبه مذهولين  امام هذا الكم الهاءل من الكتب الرقمية الجديدة  التي  انعمت على البشرية بسيل متدفق من معلومات في كل مجالات الحياة الانسانية وبسهولة ويسر تفتح دفات كتب قيمة في محتوياتها امام القاريء الباحث عن موضوع ما يهمه ،حيث يجد الباحث معلومات تصح ان تكون جوابا  مقنعا من رجال التخصص الاكاديمي والتاريخي والعلمي  حول ايه نوع من الاشكاليات او المفاهيم  التي تحتاج الى شرح وتحليل وتعليل علمي يبعد الشك عنها .
وما يخص موضوعنا هذا هو  معرفة راي ذوي التخصص في مساءل مهمة تتعلق بلغتنا وتاريخنا.

وطالما وجدنا بان الثقافة تعتبر  افضل وسيلة لازالة المفاهيم واالافكار  غير الصحيحة باخرى صحيحة ، فانني ومن خلال بحثي المتواصل في المكاتب الرقمية ، وجدت اخيرا عدة كتب مهمة وسوف اتطرق اليها تباعا اذا سمح لي الوقت لتعريف واطلاع القاريء الكريم  على ما جاء فيها من معلومات جديدة تخدم المسيرة الثقافية لشعبنا .

ونبدا جولتنا هذة  بالاقتباس بما جاء في كتاب تاريخي لعالم من اهم علماء اللغات السامية pelitzsch


اولا :
من الصفحة الثالثة ، نجد ، ان الاسم ابراموا ،المعادل لاسم ابرم قد ورد في لوح اشوري كما جاء في النص  الاتي :

( في شريعة الحكام الاشوريين، فان  اسم ابرامو  الصحيح المعادل لاسم ابرم، (المستعمل حاليا  ) وجد في لوح للبرج القاءم حاليا  ،ذو سبعين قدما  ارتفاعا ،للمعبد الاشوري

( a tower seventy feet high is still found there as the remnant of a temple .
In the canon of Assyrian rulers , even the proper name Abramu , which is equivalent to Abram occurs ) page3

ثانيا :
من الصفحة الخامسة
يقول النص بان الرب  قد دعا ابرام ليعزله عن محيطه الوثني ،،،،،،،وان الادب المقدس لاسراءيل هو ادب الحرية ،،،،،،،،

ثالثا :
من الصفحة السادسة :
لغة افرام كانت بابلية اشورية
يقول النص بان بني اسراءيل قد تبنوا اللغة الارامية في منفاهم ، وان تلك اللغة كانت لغة الاتصال الساءدة في الاراضي التي كانت تحت السيطرة البابلية ،،،،،،
كما ان اللغة التي احضرها ابرام معه الى حران ومن هناك الى كاننان لم تكن الا اللغة البابلية الاشورية كما نراها امامنا اليوم في اثار لا تحصى ،،،،،،،)


رابعا :
من الصفحة الثامنة :
ان اللغة السريانية لم تبدا الا في القرن الثاني للمسيح ،
كما جاء في النص ( في القرن الثاني بدات السريانية مع (بشتطا ، الترجمة السهلة ) ،كما ان اللغة العربية والموجودة امامنا حاليا كلغة ادبية فانها ارتقت عبر الاسلام ٦٢٢-٦٣٢ م وهي لغة قريش العربية ؛
لذلك لا توجد اعمال سريانية او عربية مكتوبة قبل عهد المسيح ،
ملاحظة :
نكتفى بهذة الاقتباسات الموجزة ونترك القاريء الكريم رغبته في قراءة الكتاب الذي فيه معلومات اخرى مهمة



( a tower seventy feet high is still found there as the remnant of a temple .
In the canon of Assyrian rulers , even the proper name Abramu , which is equivalent to Abram occurs ) page3

Page5
(  god called Abram that he might isolate him from his heathen surroundings . The name EL Shaddai  characterizes the period , in which a new foundation is laid . The divine work consists in overpowering grace ,which breaks off the natural development, in order to found a new one which is more in accordance with the divine decree.
The holy literature of Israel is the literature of freedom from the curse of the natural principle )

Page 6
( Israel in the Exile adopted the Aramaic language, which was at that time the dominant language of communication in the lands that were under the Babylonian rule . The exchange of language which is found in the books of Ezra and of Dan was not a return to the language of the chaldean ancestral house .
The language which Abram brought with him to Haran and from thence to Canan was none other the Babylonio - Assyrian , which now lies before us in numberless monuments , ,,,,,,,,,,)




Page 8
( The Syriac begins for us with the Peshiti in the second century . ,,,,,,but the Arabic as it now  lies before us as a literary language , was first elevated through Islam ( 622-632) it is the language of Kreysh , a north Arabic tribe .
There are therefore no Syriac and Arabic works which were written before  the time of Christ .)
 

61
هل العالم الاسلامي بحاجة الى فتاوي جديدة تساير روح العصر ؟


ابو سنحاريب

جاء في كتاب " الملاحم " لأبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يبعث الله على رأس كل مائة عام من يجدد لهذه الأمة أمر دينها)
ويفهم من هذا الكلام ان لكل  عصر جيله وافكاره وذلك يعتبر من اسس التحضر والتمدن والتطور الانساني في كل مجالات الحياة الروحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والعلمية وغيرها  ، وبمعنى اخر انه  من المستحيل ان تبقى الاحوال على نمط واحد لان ذلك سوف يسبب في تعفنها وتوقفها عن الحركة او شللها  تدريجيا وكمستنقع فاسد وعقيم .

فالمجتمع الذي يبقى اسير اطروحات وافكار اجيال خلت من قبله لن يكون قادرا على مواكبة  روح العصر في التقدم والتطور .
وفي عالمنا اليوم فان التطور والتقدم الحضاري للانسان في كل مجالات الحياة يسير بسرعة كبيرة ولا مجال للتخلف عن هذا المسار الحضاري لان ذلك سوف يجعل المتخلفين عنه منسيين ومتخلفين ومنبوذين من قبل العالم المتحضر ،

وكما نعتقد بان الفتاوى ليست مقدسة او منزله وانما اجتهادات لرجال دين منذ ازمنة بعيدة تختلف كليا من كافة الاوجه الحياتية عن الجيل المعاصر .
وهذا ما يجعلنا نعتقد بان العالم الاسلامي الحالي بحاجة الى اعادة غربلة ما تحتويه الكتب القديمة الخاصة بالفتاوي الدينية  وتنقيحها ووتطعيمها وتهذيبها  وبما يتلاءم مع روح العصر الحالي .
ومن باب اخر نجد  ان هذة الفتاوي التي تعارض المشاركة  في الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح  ،والتي نشرت  في  كافة وساءل الاعلام الوطني ، فانها قد اتت بنتاءج ايجابية ووفق القول الماثور ،رب ضارة نافعة ، حيث ايقظت المتمدينين والمتحضرين العراقيين من كل القوميات والاديان الغراقية  حول ضررها وتخلفها وعدم وجوب الاذعان لها او تنفيذها

وبمعنى اخر  نجد ان الاعلام العراقي بكل قنواته قد فتح النار ضد تلك الفتاوي داعيا الى الاسراع في احراقها وطمرها وبترها من السجل الفكري الحضاري العراقي ،

وبذلك تكاد ان تصبح هذة المعركة بمثابة ثورة ضد الفساد الفكري القديم وتفسح المحال لولادة فكر  جديد يقبل الاخر المخالف له في العقاءد

62
مخطوطة قديمةباللغةالسريانية  ( المجوس ، ربما ، كانوا من الصين ،ونبوءة قديمة  بان نجم ساطع يبشر  بميلاد الله في شكل انسان )



ابو سنحاريب

وصلني بالبريد الالكتروني  موضوعا  وجدته مهما  حول روءية جديدة لولادة المسيح والنجم المضيء في  السماء الذي كان الرعاة يتبعونه لمعرفة مكان ولادته (المسيح )
ووفق الترجمة لنص  قديم وجد في مكتبة الفاتيكان وباللغة السريانية ، ترجمت إلى اللغة الإنجليزية من قبل عالم الكتاب المقدس برنت لانداو،
فان هناك معلومات جديدة تختلف عن المعلومات او التصورات التي  كانت شاءعة لدى المسيحيين عامة حول الموضوع ،
حيث تقول هذة المقالة بان الذين كانوا يتابعون.  النجم المضيء. لم يكونوا من البابليين ولا من الفرس بل كانوا من ارض بعيدة قد تكون الصين
ولتوضيح اهم ما جاء في المقال  نقتبس  الاتي :
( تعتبر الرواية التقليدية لقصة عيد الميلاد  ،في غاية الاهمية  ، حيث يعتقد عالم الكتاب المقدس برنت لانداو ،  أنه  قد وجد إجابة واحدة على الأقل لهذا السؤال القديم حول
  من كان هوءلاء المجوس ، الحكماء ، القادمون من الشرق والذين كانوا يحملون الهدايا ، للمسيح ؟
والكتاب المقدس يخبرنا بمعلومات قليلة  جدا عن المجوس حيث يتم وصفهم بانهم زوار غامضين جاوءا من الشرق  متتبعين النجم ،الى اورشليم ، بحثا عن الطفل، حيث يركعون ويسجدون له ويقدمون له الهدايا  الثلاثة الشهيرة ( الذهب ، اللبان ، والمر ) ومن ثم يغادرون الى وطنهم دون ابلاغ هيرودس الذي كان ينوي قتل الطفل ،
،   
وان هذة المخطوطة السريانية  المحفوظة في مكتبة الفاتيكان ، تعود الى القرن التاسع الميلادي ، فيما يعتقد  عالم الكتاب المقدس ، برنت لاند ، ان النسخ المبكرة للنص قد تمت كتابتها في وقت مبكر في منتصف القرن الثاني  الميلادي اي بزمن اقل من ماءة عام من انجيل  متي ،
وحسب راوي  الوحي فان هناك معجزة النجم المضيء ورحلته بنفسه الى بيت لحم لعبادة الطفل ثم يعود المجوس الى الوطن ويكرز بالايمان المسيحي  لاخوانه وفي نهاية المطاف  يتم تعميذه من قبل الرسول توماس

ويمضي الكاتب في الحديث عن الوحي حول ميلاد المسيح  بالقول :

( حينما يبرز  النجم الذي تم التبنا به منذ زمن بعيد ، لا يتم مشاهدة النجم بسهولة عند صعوده كما جاء في ماثيو ، بل يهوى  الى الارض ثم يتحول في نهاية الرحلة الى نجم طفل مضيء يرشد المجوس للسفر الى بيت لحم ليشهدوا الولادة في  صورة ،  بشري ، ثم يرشد النجم ، المجوس على مدى رحلتهم ويبعد عن طريقهم باعجوبة كل العقبات التي تعترضهم في السير ، ويزودهم بقدرة هاءلة للتحمل والحكمة ومن ثم ، في النهاية ، في داخل كهف في ضواحي بيت لحم يضهر النجم الى المجوس على انه طفل بشري مضيء ، والذي هو ، المسيح  الطفل ، والذي يطلب منهم ان يصبحوا شهودا للمسيح في بلدان الشرق )

ومن مقطع اخر للمقال نقراالاتي :

وحول الاجابة عن السوءال من هم المجوس ؟
ومن اين جاوءا وقصة لقاءهم الغامض مع النجم الذي ظهر لهم في بيت لحم في الوحي
فالمجوس لم يكونوا فقط ثلاثة كما كان يصور في الكثير من الاحيان  في الرسو م. المسيحية  المبكرة ،
كما ان المجوس لم يكونوا من المنجميين البابليين او من الفرس الزرادشتيين او من التقاليد الاخرى انذاك
حيث ان الاسطورة تسمى ، ،شير ، وربما الصين وهم من احفاد سيث ، والذي هو الابن الثالث الصالح لادم وتوصي النبوءة القديمة بان نجم ساطع لا يمكن وصفه سيظهر يوما ما يبشر  بولادة الله في صورة انسان )
للراغب بالقراءة للمزيد
https://www.biblicalarchaeology.org/daily/people-cultures-in-the-bible/jesus-historical-jesus/bible-scholar-brent-landau-asks-who-were-the-magi/?mqsc=E4016090&utm_source=WhatCountsEmail&utm_medium=BHDDaily%20Newsletter&utm_campaign=ZE8ADXZ90

63
هل يمكن فعلا غفران من اساء وباق في الاساءة اليك ؟

ابو سنحاريب

الديانة المسيحية مبنية على قيم روحية انسانية عالية تلزم الموءمن بحق بها ان يطيعها وينفذها برحابة صدر وبرضاء نفسي وبدون احراح او احساس بالغبن او ا عتبار ذلك العمل  اجبارا او الزاما  وفرضا عليه |
ومن الملاحظ في الحديث العام ان معظم الميسيحين يميلون الى الاعتقاد بان على  المسيحي ان يغفر ويسامح ويعفو عمن اساء اليه بدون اي احراج  وفي الاقدام على التعامل مع الاساءة  بروح ايجابية مسامحة  وعلى اساس ان الحل الوحيد  للاساءة هو العفو ومغفرة   لمن اساءاليك ،

ولكن حين تجابه اشخاص تعرف جيدا  بمدى  حنقهم  او حقدهم او مواقفهم العداءية تجاه شخص او اشخاص اخرين  فان الصورة والموقف والارشاد تقف على المحك فلا تستطيع ان تقدم له نفس النصيحة وتطلب منه. غفران الذي يعاديه لانك تعرف مسبقا باستحالة ذلك ولذلك تسقط كل تلك الاراء العاطفية حول الغفران الروحانية التي تدعو اليها المبادءي المسيحية 

ومن افضل الامثلة على تلك الحالة هو ما تجده  في تصرف  وموقف شخصان او اكثر  يحملون احقادا احداهما تجاه الاخر وهم معا في  نفس الكنيسة  يتناولون القربان المقدس ، فيما كما نعلم ان على المسيحي  الصحيح ان يذهب ويصالح الذي يعاديه قبل تناول القربان المقدس والا فما نفع ان يخدع الانسان نفسه ويعاكس امر الرب
وكذلك مما وجدته شخصيا  على هذا الموقع بالذات وعبر اكثر من خمسة عشر سنه ان المتعاكسين والمتشاجرين والحاقدين فيما بينهم عبر اراءهم السياسية وغيرها والتي يعبرون فيها عن مشاعرهم واعتقاداتهم فانهم يبقون على طبعهم عبر السنين بدون تغيير
وشخصيا اعتقد بان هناك ربما اكثر  من شخص  ممن يحقد شخصيا على ما اتي به  انا من اراء ومقالات وبدون ان يتغير ،
وهنا نستطيع ان نقول بان تطبيق المباديء السمحاء في العفو والغفران لا يمكن تطبيقها بصدق ،
كما اعتقد بان حتى العديد من رجال الدين انفسهم لا يطبقونها  والشاهد على ذلك ان العديد من رجال  كناءسنا لحد اليوم لا يكلمون بعضهم بعضا حيث نستطيع ان نحكم بان تلك  المواقف  ما زالت تقف كحجر عثرة في وحدة كناءسنا اضافة الى اسباب اخرى
وشخصيا انا لا استطيع ان احقد على احد وهذا طبعي الشخصي ، واتوقع داءما بان الذي كان يحقد  علي في وقت ما لا بد ان يعدل عن موقفه في يوما  ما ، حيث كما اعتقد  ان الانسان لا يستطيع ان يعيش دوما في اجواء تنضح حقدا  وعداء ،
رغم انني في الاونه الاخيرة وجدت شخص  او شخصان من ذوي الشخصيات الضعيفة والذين يكادوا ان يخلو  من القيم المسيحية  وبناء على بذاءة كلامهم والاستمرار في تماديهم  في اقوالهم  بدون وجه حق وبدون اسباب مقنعة  ،
ومع كل ذلك فانا لا استطيع ان احقد حتى على هكذا نموذج بذيء.
وخلاصة القول ان المباديء السمحاء للمسيحية لا تجد لها نفوس عفيفية تطبقها وترعاها وتمارسها وتدعو لها بجد وصدق وممارسة الا ما قل  ودل ، وان الادعاء بعكس ذلك ليس الا رياء وتملق ونفاق

64
مصادر تاريخية بلغة الام حول  الاشوريين بعد سقوط  نينوى



ابو سنحاريب

من المعروف ان هناك العديد من المخطوطات باللغة الام( التي يطلق عليها اللغة السريانية ) لم يتم تدقيقها او ترجمتها او حتى الاطلاع على محتوياتها لاسباب كثيرة مما يجعل  معرفتنا بجزء كبير من تاريخ شعبنا حسب ما كتب بلغتنا الام مجهولا ومما يسهم في الوقت نفسه بعض  من ذوي  الميول العداءية للاشوريين ، الاستمرار في ترديد بعض الاراء العقيمة والفاسدة  للطعن في التاريخ الاشوري ٠
وسبق لنا ان اتينا بمصادر اكاديمية  وتاريخية  كثيرة تثبت بجلاء  التواصل التاريخي  القومي  الاشوري
ونود هنا فقط التذكير  ببعض من تلك المصادر والتي بامكان القاري الاطلاع عليها وفق الرابط اسفل المقال
حيث وجدنا كتابا تاريخيا من العهد الروماني يذكر فيه ان اهالي اربيل في بدايات القرن الثاني كان مكونا من الاشوريين واليهود .
كما وجدنا  قاموسا انكليزيا قديما يذكر فيه بان الغربين كانوا  يطلقون على شعبنا اسم الاشوريين
وذلك القاموس كان مطبوعا بعدة عقود زمنية قبل ولادة ويكرام والذي بدون خجل يقول البعض بان ويكرام هو الذي تعرف اولا على الاشوريين
كما وجدنا كتابا كناءسيا تاريخيا يشهد فيه بان  واحدا من  بين المجتمعين في نيقيا في القرن الرابع الميلادي  كان اشوريا .

ومن باب الايجاز سوف نذكر ادناه بعض من المصادر بلغتنا الام حول الاشوريين
 
وقبل البدء بهذة المصادر  نود ان نشكر الباحث الاشوري مارك كوركيس على جهوده الكبيرة في البحث في مكتبات عالمية ،   

الكتاب الاول

M #r #Jacob of Sarug on the #Assyrian wise men!
Yaʿquḇ Sruḡāyâ أو Jacob of Sarug (. 451-521 AD)
يعتبر مار يعقوب السروجي ( 451-521) م ، واحد من ابرز الشعراء اللاهوتين السريان والثاني بعد مار افرام ويعادل مار نرسي ، وخاصة في موعظتة  حول ميلاد المسيح ،،والرعاة الذين شاهدوا النجمة   ،

والكتاب  يبين بان  Āthōr (lit. #Assyria) والأراضي التي  جاء منها ، الحكماء ، ك " (رجال اشوريين ) ".  حيث ان هذة التسميات  الاقليمية والعرقية ، حسب  المولف  ،  تثبت بجلاء استمرارية الثّقافة الاشورية  في واحدة من أهم النصوص السريانية المسيحية المبكرة. الصفحة المقدمة هنا مأخوذة من Paul Martarii، Qui Et Sahdona، Quie Supersunt Omnia (1902) ، التي تم نسخها من مخطوطة سابقة محتفظ بها حاليًا في أرشيف الفاتيكان السري. وما يزال تقديس مار يعقوب السروجي  في كل من الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وكنيسة مالنكارا الأرثوذكسية السريانية


Mōr #Jacob of Sarug on the #Assyrian wise men!
Mōr Yaʿquḇ Sruḡāyâ or Jacob of Sarug (♱ ca. 451-521 AD). The page presented here is from Paul Bedjan’s S. Martyrii, Qui Et Sahdona, Quæ Supersunt Omnia (1902) which was copied from an earlier manuscript currently held at the #Vatican Secret Archives. Jacob of Sarug is venerated in both the #Syriac Orthodox Church and #Malankara Orthodox Syrian Church.

الكتاب الثاتي

KARKA D BETH SELOK
Acta Martyrum ET sanctorum / ca .500AD
وصف:تاريخ كركا د بيت سلوق  (حصن بيت السلوقي)

المشتق من  ، مخطوطة سريانية من القرن الخامس الميلادي ، والتي تم تاسيسها من قبل الحاكم الآشوري القديم ، وفقا للتقاليد فان الملك الاشوري سركون الثاني قام  بتشيد قصر هناك يشار اليه  باسم كاركا د سركون  ، و بعد إنشاء إمبراطورية السلوقية  بواسطة سلوقيس  الاول  ، تم إعادة تطوير القلعة وإعادة تسميتها إلى قلعة منزل السلوقي. ومن ثم خلال الفترة المسيحية  ، تم دمج المدينة في المقاطعة الكنسيية ، المسماة ، بيث جامين ،
ولذلك نجد ان تداول  ونقل هذه الأساطير عبر الحكايات الشعبية في النصوص ، والسجلات ، تشكل ادلة واضحة حول الاستمرارية الثقافية الاشورية



الكتاب الثالث
MAR AWGIN
ACTA MARTYRUM ET SANCTORUM/
CA 300-363AD




MAR AWGIN
ACTA MARTYRUM ET SANCTORUM /
CA 300-363AD
يعتبر مار اوكن ، Mar awgin تقليديًا على أنه واحد من الاواءل الذين أدخلوا الرهبنة إلى بلاد آشور ، وو فقًا لسيرته الذاتية. يقال إن مار أوغِن كان صيادا للمحار (لاستخراج اللوءلوء)  في كليزمان ، بالقرب من السويس ، وتلميذًا للباشيوميوس
يقال أن مار أغين  توجه إلى المدينة الآشورية في طور عابدين الحالية  sarguga، mod، sirnak، tur.
وبناءا على هذا الموروث فان ، سار اشور  ، ابن سنحاريب ،  استقر هناك  بعدما  هرب من مدينة نينوى بعد اغتيال والده.
وفي تلك المدينة  ، وتخليدا لاباه ، بنى ، معبد ، اصبح موضع ا احترام ،
حيث قام ذريته واحفاده بالحفاظ عليه  ، حتى الوقت الذي وصل فيه القديس مار اوكن  إلى هناك. وهذا موضح عبر السرد التوارتي ،
 وتكمن  اهمية هذا  النص ، في اثبات ان كاتب السجلات يعترف ويعزو تاريخ هوءلاء الاحفاد الى ماضيهم الاشوري


الكتاب الرابع
ACTS OF SHARBIL .
second , century AD

ACTS OF SHARBIL .

من اعمال القديس  شربيل ، نص حول استشهاد كاهن  وثني كبير بعد اعتناقه للمسيحية
في القرن الثاني الميلادي
وتكمن اهمية هذا النص في احتواءه على استمرارية الاحتفالات الاشورية القديمة حيث كان مازال هناك معبد الاله نيبو والذي كان يقام  في اليوم الثامن من شهر  نيسان والمصادف اليوم الثالث من الاسبوع
وكان يجتمع كل اهالي المدينة في وسط المدينة حيث يتم جمع كل الالهه معا ويتم تزينها والاحتفاء بها .
وللمزيد من الكتب الرابط ادناه

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2105494412827802&set=pob.100001017911680&type=3&theater

للراغبين للاطلاع على المصادر التاريخية حول استمرارية الاشوريين عبر القرون الى يومنا هذا ، الربط ادناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,893791.0.html


65
هل تستوجب مرحلة بعد قرار المساعدات الامريكية للمسيحيين واليزيدين ، ولادة احزاب سياسية جديدة ؟


ابو سنحاريب

وفق الايمان بان وصول بوادر الاهتمام والاعتراف بماساة شعبنا والشعب اليزيدي وما قد يجلبه ذلك العمل من تقديم مساعدات مادية ومعنوية  لهما  في اي يوم  ، وان كان ، متاخرا  افضل من ان لا يصل ابدا ، فان شعبنا ،كما اعتقد قد دخل مرحلة جديدة تختلف عن المرحلة السابقة التي  يمكن وصفها  بحالة  او موقف الاهمال السياسي التام  لشان وقضية شعبنا من ذوي الجهات ذات الصلة  والقول الفصيل في  الحراك السياسي للوطن عامة .
 هنا لا بد من تثمين الموقف الانساني لامريكا في قرارها التاريخي الخاص بتقديم المساعدات للمسيحيين والاخوة اليزيديين .
وكما نعتقد بان تلك القوى العظمى لها معاييرها واساليبها الخاصة في تقييم الجهات او الاشخاص ذوي الصلة باي موضوع او قضية ولذلك فان لامريكا الدور الاساسي في انتقاء الرموز الذين تتعامل معهم في حل قضية ما .
ومن الطبيعي القول بان شعبنا يعتز بكل  الرموز او الاشخاص الذين مثلوه  في الحضور لمناسبة توقيع الرءيس الامريكي المحترم للقرار .حيث يتحلى هوءلاء الممثلين لكناءس شعبنا بكل الاحترام من قبل الجميع  في كل مكان .
والسوءال المطروح  على ساحتنا الداخلية وربنا الخارجية ايضا ، هو ،  حول عدم وجود ممثلين لشعبنا من النواب او الاحزاب السياسية واسباب ذلك والتي قد توحى او تثبت بفشل الاحزاب السياسية لشعبنا من اثبات وجودها في الحراك السياسي هذا .
وهنا نتساءل اذا كانت احزابنا قد فشلت في اثبات وجودها فما الداعي لاستمرارها ؟
وما الحل لهذا الفشل السياسي ؟
ومن جانبي  اعتقد ان الحل هو اما ان تتم اختيار قيادات سياسية جديدة لاحزابنا او استحداث احزاب سياسية جديدة .
لان بقاء احزابنا  بهذة الوضعية الضعيفة لن تثير اهتمام شعبنا بها فيما بعد ولذلك فهي اي الاحزاب امام امتحان سياسي حيث في الامتحان تكرم الاحزاب او تهان

66
قراءة في كتاب ،السريان قديما وحديثا

ابو سنحاريب

استطاع موءلف هذا الكتاب الاستاذ سمير عبده ،ان يغطي  مساحة واسعة حول معظم ما يتعلق  باسم السريان وتاريخ الكنيسة السريانية  وما صادفها من مشاكل  جمة عبر القرون .
وبدورنا سوف نقتبس اهم ما جاء في هذا الكتاب الثمين  بمعلوماته التاريخية خدمة للثقافة العامة للقراء . ومن اجل ان تتضح  الصورة بشكل دقيق  وسليم وصادق بتاريخ السريان بعيدا عن اجتهادات بعض المتعصبين وذوي الثقافة البسيطة والذين بتعصبهم  يحرفون الكثير من  الاحداث  التاريخية خدمة  وتبرير لمصالحهم السياسية .
ونبدا جولتنا هذة من ص ٣٠ تحت عنوان كلمة السريان
( يقول هيرودوت ان اسم سوريه هو الطريقة البداءية  لكتابة اسم اشور ) فيما يقول باحث الماني بان التسمية ترجع الى كلمة سوري والتي  تعني الغرب حسب الكتابات البابلية
وان ابن الصليبي ( القس يعقوب الكلداني  ،دليل الراغبين في لغة الاراميين ص ١٠  ) يقول ( لكنهم اعني اليونانيين يسموننا السريان تعييرا لنا ونحن نرد عليهم قاءلين ان  اسم السريان الذي سلبتموه عنا ليس عندنا من الاسماء  الشريفة لكونه متاتيا من اسم سوري الذي ملك في انطاكية فدعيت باسمه سوريه ، اما نحن فاننا من بني ارام وباسمه كنا نسمي يوما اراميين )

ومن ص ٣١ نقتبس الاتي :
اسم السريان لا يشير الى امه بل الى الديانه المسيحية

ان ادي شير يذكر بان اسم السريان ( اسم غريب خارجي اطلقه المصريون ثم  اليونان  على  اهل سوريه ومن اليونان استعاره الاراميون الغربيون ومن السريان الغربيين سرى الى المتنصرين من الكلدان الاثوريين لانه من سوريه اتتهم المسيحية  فتسموا باسم السريان تمييزا لهم عن الكلدان الاثوريين الوثنيين فلم يكن الاسم السرياني يومنذ يشير الى امه بل الى الديانه المسيحيةولا غير ) ادي شير ص ١

المطران يوسف داود ، حول راي الكلدان الاثوريين

ويقول المطران يوسف داود ( الى يومنا هذا نرى الكلدان  الاثوريين لا يتخذون لفظة سرياني للدلاله على الجنسية بل على الديانه فان هذا الاسم عندهم مرادف لاسم مسيحي من اي امه وجنس كان ) المطران  يوسف داود ص ١١

ومن ص  ٣٢  نقرا الاتي :
الدكتور فيليب حتي يقول  ،لفظة السرياني تشير الى اللغة فقط
( سوري بالنسبة للشعب وسرياني بالنسبة للغة )

ويضيف ادي شير ( اسمهم الاصلي كلدان اثوريون جنسا ووطنا لان منشا كنيستهم ومركزها كلدو اثور ،،،،،وغلطا سميت سريانية كما انه غلطا  سمى النصارى  سريانا ) ادي شير

ويضيف ادي شير ( وقد تحقق ان السريان اليعاقبة ايضا اقروا ان اصلهم  كلدان اثوريون جنسا ولغة وان اسم السريان هو يوناني خارجي اطلق غلطا وزورا عليهم )
والمسعودي يقول تحت عنوان ( ذكر ملوك السريانيين ولمع من اخبارهم )

ومن ص ،٣٣ نقرا الاتي :
( يذكر القلقشندي بان لغة العرب امستعربين  هم  بنو قحطان. وبنو  عامر وبنو اسماعيل كانت السريانية او العبرية لان لغة عامر واسماعيل كانت سريانية او عبرانية )

ويقول الاب اسحق سالا ،،اندمج الاراميون في الاثوريين
( يقول الاب اسحق سالا بصدد تسمية السريان في سوريه من المقرر تاريخيا انه في القرن الخامس ق م اندمج الاراميون في الاثوريين وخضعوا لهم واصبحوا امة واحدة وبسطوا سلطانهم على سوريه الداخلة ،،،ولما  وصل اليونان الاقدمون هذة البلاد ورواها خاضعة لسلطة ملوك اثور اطلقوا عليها سوريه المعدولة عن اثور او اثوري ،،
وذلك بان ابدلوا الثاء بالسين لسهولة اللفظ وقالوا اسور واسوري ،،،
ثم لمزيد من سهولة حذفوا الف الابتداء فصارت سوريا وسوري ومنها اتت لفظة السريان وعليه فان اصل التسمية  معدولة ومنسوبه الى اثور كما ان لفظة الارامي منسوبه الى ارام اخيه ،
واخطا من زعم ان الاراميين تركوا اسمهم القومي واتخذوا لانفسهم ،السريان ، تسمية جديدة ،،،،)
ونقرا من ص ٣٤ :
وقد استعمل اسم سوري بالانكليزية حتى العصر الحديث كتسمية عرقية تشمل سكان سوريا كلها ،
واللغة العربية تميز بين هذة التسميات  فتستعمل اسم سوري العرقي والجغرافي واسم ، سرياني للمفهوم اللغوي والديني ،،،،ولذلك اصبح الاسم السرياني علما للدين بالاضافة الى الجنس والللغة بينما انسى الاسم الرامي مرادفا للوثني )

ومن ص ٣٩ نقتبس الاتي :
حول الكنيسة الاشورية النسطورية

المورخ ارنولد توينبي :(مختصر دراسة التاريخ ج١/ص ١٤٧ )
( النسطورية مذهب اسسه نسطور ( ٣٨٠-٤٠١) م على اثر مجمع افس المنعقد سنة ٤٣١ م ى وينكر فيه على  مريم  العذراء لقب ام الاله بل  يعتبرها ام المسيح الانسان والمسيح في المذهب النسطوري  مجرد انسان خلقته  الكلمة الالهية وعلى اثر انشقاق حدث عام ١٥٥٢ ، تشعبت النسطورية  الى شعبتين واحدة كلدانية نسطورية والاخرى اشورية نسطورية )

ونكتفى بهذة الاقتباسات لتتوضح اشتقاق كلمة السريان ، وندعو القاريء المهتم بتاريخ الكنيسة. السريانية قراءة الكتاب لما يحتويه من معلومات تاريخية قيمة

67
كتب تاريخية عن الكنيسة الاشورية (في حوالي عام 280 ميلادية ، أسست كنيسة المشرق الأشورية مقرها الرئيسي في العاصمة السلوقية ، 32 كلم جنوب شرق بغداد المعاصرة)

ابو سنحاريب

الجزء الثالث من كتب تاريخية ومصادر اكاديمية لدحض  الاباطيل والافتراءات ضد الاشوريين

تطرقنا في الجزء  الاول والثاني  لعدة كتب ومصادر مهمة حول الاستمرار القومي للاشوريين عبر القرون والى يومنا الحالي ،وفي هذا الجزء سوف نخصص الكلام عن الكنيسة الاشورية منذ نشوءها في بدايات القرون الاولى لانتشار المسيحية في البلاد والمنطقة .

وهنا ، نضع امام القاريء الكريم عدد من الكتب التي تثبت بتواجد الكنيسة الاشورية منذ البدء ، و سوف ندحض ادعاء البعض بان اسم الكنيسة لم يكن اشوريا ، ربما بسبب  الافتقار الى مصادر حول تاريخ الكنيسة الاشورية او لاسباب سياسية او مذهبية للطعن بكنيستنا الاشورية المقدسة .
حيث سيجد القاريء الكريم بان الاسم الاول للكنيسة كان ( الكنيسة الاشورية ) ثم فيما بعد اطلق عليها اسم كنيسة المشرق  او كنيسة فارس او الكنيسة النسطورية .
 
الكتب والمصادر :

اولا ،
من كتاب after Saturday comes Sunday  ،بعد السبت ياتي الاحد


جاء في الصفحة الثانية ما يلي ( وبحلول نهاية القرن الثاني ، كان للكنيسة في مدينة إديسا أربعة أناجيل باللغة الآرامية وكانت تنشر المسيحية شرقًا عبر الإمبراطورية الفارسية. في حوالي عام 280 ميلادية ، أسست كنيسة المشرق الأشورية مقرها الرئيسي في العاصمة السلوقية ، 32 كلم جنوب شرق بغداد المعاصرة)


After Saturday Comes Sunday: Understanding the Christian Crisis in ...
https://books.google.ca › books

Elizabeth Kendal · 2016 · Religion
By the end of the second century, the church in Edessa had four Gospels in Aramaic and was spreading Christianity east through the Persian Empire. In around AD 280, the Assyrian Church of the East established its headquarter at the metropolitan seat of Seleucia ,32km southeast of modern - day Baghdad



 ثانيا :
CNEWA.a papal agency for humanitarian and pastoral support

وهي وكالة بابوية للمساعدة الانسانية والرعوية

مقال عن تاريخ
كنيسة المشرق الاشورية

( من غير المعروف بالضبط متى ترسخت المسيحية لأول مرة في بلاد ما بين النهرين العليا ، ولكن هناك بالتأكيد وجود مسيحي هناك بحلول منتصف القرن الثاني. في القرن الثالث ، غزا الفرس المنطقة. على الرغم من أن هذه الكنيسة كانت متعددة الأعراق ، إلا أن الشعب الآشوري كان يلعب دوراً مركزياً في حياته الكنسية. تسبب موقعها الجغرافي في التعرف عليها ببساطة باسم "كنيسة الشرق".

تم نقل البطريركية إلى مدينة بغداد الجديدة بعد أن أصبحت العاصمة في عام 766. وبحلول عام 1318 كان هناك حوالي 30  مطرانية  و 200 أبرشية تابعة. ولكن خلال غزوات تيمورلنك في أواخر القرن الرابع عشر ، تم إبادة هؤلاء المسيحيين. بحلول القرن السادس عشر ، تم تقليصهم إلى مجتمع صغير من الآشوريين في ما هو الآن شرق تركيا. ثم تم إضعاف الكنيسة أكثر من خلال تشكيل نظير كاثوليكي يعرف باسم الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية)


The Assyrian Church of the East

It is not known exactly when Christianity first took root in upper Mesopotamia, but a Christian presence had certainly been established there by the mid-2nd century. In the 3rd century, the area was conquered by the Persians. Although this was to be a multi-ethnic church, the Assyrian people traditionally played a central role in its ecclesial life. Its geographical location caused it to become known simply as “the Church of the East.”

The Patriarchate was moved to the new city of Baghdad after it became the capital in 766. By 1318 there were some 30 metropolitan sees and 200 suffragan dioceses. But during the invasions of Tamerlane in the late 14th century, these Christians were almost annihilated. By the 16th century, they had been reduced to a small community of Assyrians in what is now eastern Turkey. The church was then further weakened by the formation of a Catholic counterpart known as the Chaldean Catholic Church.
http://www.cnewa.ca/default.aspx?ID=1&pagetypeID=9&sitecode=HQ&pageno=1

ثالثا . من ، موقع مجلس الكناءس العالمي ،
نقرا ان لكنيسة الاشورية كانت ممثلة في مجلس نيقية في عام 325 م
نترجم بايجاز (
كانت الكنيسة الآشورية ممثلة في مجلس نيقية في 325. حول قانون الايمان المسيحي لكناءس العالم . وفيما  يتعلق بتدريس نسطور ، تؤكد كنيسة المشرق أن يسوع المسيح هو ابن الله وابن الإنسان ،،،،،،،وان جميع وثائق الكنيسة باللغة الآرامية ، ،،،،،،. وتشمل الطقوس المقدسة لكنيسة المشرق طقس ما قبل 431 من أدي وماري ، بالإضافة إلى نصوص أخرى



The Assyrian Church was represented at the Council of Nicea in 325. The Nicene Creed is the universally received faith of the church. With regard to the teaching of Nestorius, the Church of the East maintains that Jesus Christ is Son of God and Son of Man, two qnome united in one Sonship. All the documents of the church are in Aramaic, utilizing the Nestorian Syriac script. The sacred rites of the Church of the East include the pre-431 rite of Addai and Mari, together with other texts.

ونقرا ايضا :


. في عام 280 ، تم تنظيم كنيسة المشرق رسمياً تحت كاثوليكوس-البطريرك مار بابا بار  جاججاي من سلوسيا-سيسفون ، وفي عام 410  تبراءت  من كل اشكال الخضوع  لاسقف انطاكيا  ،،كما اثمرت  نشاطات  الكنيسة الشرقية ولادة  مجتمعات مسيحية مزدهرة في ما يعرف الآن بأفغانستان وجنوب ووسط اسيا
 
. In 280, the Church of the East was officially organized under the Catholicos-Patriarch Mar Papa bar Gaggai of Seleucia-Ctesiphon, and in 410 it renounced all subjection to the see of Antioch. The eastward movement of the church saw Christian communities flourishing in what is now Afghanistan and south-central Asia.

https://www.oikoumene.org/en/member-churches/holy-apostolic-catholic-assyrian-church-of-the-east


رابعا : من كتاب
Church schism and corruption
(انشقاق الكنيسة والفساد
في الصفحة 220 (مؤسسي اللاهوت الآشوري من طرسوس وثيودور ، الذي علم  في أنطاكية ،
التعليل اللاهوتي للكنيسة الاشورية والذي كان مكتوبا من قبل باباي البارع  551-628)
،،، ومن الواضح أنه مختلف عن اتهامات العقاءدية  الموجهة  إلى  نسطورس ، وان كتابه  الذي يدعي كتاب الوحدة كان انجازه  الاساسي في اللاهوت


( church schism and corruption
page 220 ( the founders of assyrian theology of tarsus and theodore , who taught at antioch ,
the normative christology of the assyrian church was writen by babai the great 551-628 )
and it is clearly different from the accusations of dualism directed toword nestorius ,his main christological work is called the book of union



خامسا :

History of the development of the doctrine of the person of ...
https://books.google.ca › books

Isaak August Dorner · 1861
... the Church of Western Syria, are equally applicable, in the second century, to the Church of Eastern Syria, which stood in close connection with Persia and Armenia, and was frequently designated the Assyrian ...
سادسا :



The Church of the East | David Bentley Hart | First Things
https://www.firstthings.com › 2011/01 › t...

Jan. 28, 2011 · Most of the Christians of Iraq belong to “Assyrian” tradition: the tradition, that is, of the Church of the East (often, and somewhat opprobriously, called the “Nestorian” Church) and of its sixteenth ...

سابعا (:

Who Are Iraqi Christians - Iraqi Christian Relief Council
iraqichristianrelief.org › about-us-2 › wh...

The Christian faith came to Assyria in the first century with St. Thomas, St. Thaddeus, and Mar Mari, which ... The churches that constitute the East Syrian rite include the Assyrian Church of the East, Ancient Church of

ثامنا
The Invisible Christians of the Holy Land - chiesa espresso
chiesa.espresso.repubblica.it › articolo

Mar. 28, 2005 · The Assyrian Church was born from the Christian communities that had been rooted in Mesopotamia since the 2nd century, which in the 3rd century found themselves subject to Iran's Sassanid empire, ...

تاسعا

Assyrian Church of the East | Revolvy
https://www.revolvy.com › main › s=Ass...

During the second half of the 16th century, traditionalist patriarchs of the Eliya line were faced with continuous .... By the end of 19th century, the Assyrian Church of the East consolidated itself as sole representative of all ...


عاشرا :
The Invisible Christians of the Holy Land - chiesa espresso
chiesa.espresso.repubblica.it › articolo

Mar. 28, 2005 · The Assyrian Church was born from the Christian communities that had been rooted in Mesopotamia since the 2nd century, which in the 3rd century found themselves subject to Iran's Sassanid empire, ..

حادي عشر
BibleBeltCatholics - Pre-Christian through the Second Century: The Early Church Fathers on Mary being the (God bearer) Mother of ...
www.biblebeltcatholics.com › bbc › Mot...

Jump to Tatian the Assyrian, (the Syrian) · ), (A.D. c.120-180), Assyrian; was an early Christian writer and theologian. A disciple of St. Justin. Tatian's most influential work is the Diatessaron, a Biblical ...

ثاني عشر

Church Hierarchy - St.Mary's Jacobite Syriac Orthodox Church, Edmonton, Alberta, Canada
www.stmarysedmonton.com › church2

Historical literary sources tell us that by the second half of the second century there was an established church in ..... or influence of the Assyrian Church of East (Nestorians) in Malabar (Kerala) before the 15th century.

ثالث عشر


Assyrian « See The Holy Land
www.seetheholyland.net › tag › assyrian

In the early centuries, when the Judaeo-Christian Church was still one and undivided, its expansion required ... Church”), were later recognised, with Constantinople eventually being accorded second place after ...

رابع عشر
The Assyrian Church of the East - OrthodoxChristianity.net
www.orthodoxchristianity.net › forum

Dec. 17, 2009 · And we have plenty of fragments in Greek going back to the second century AT THE LATEST. Quote. Please go to the website I listed if interested since it only debates Peshitta primacy. We have the

خامس عشر
Churches in the Holy Land « See The Holy Land
www.seetheholyland.net › churches-in-th...

From the 4th century, theological disagreements arose over the nature of Christ. Often exacerbated by political and social tensions, these led the Assyrian Church of the East and what we know as the Oriental Orthodox .

ملاحظة اعتذر من القراء لعدم ترجمتي لبقية المصادر وذلك لضيق الوقت ، ولاني على ثقة بان اغلب القراء يفهمون الانكليزية والذي يجد صعوبه ، يستطيع ان يستعين بكوكل
كما ان هناك عدة مصادر اخرى لا اجد الوقت للاشارة اليها
كما ان  غايتي  الاساسية هي تصحيح الاخطاء حول اسم الكنيسة الاشورية  كثقافة عامة
والرب يبارك 

68
لتكن نعمة الرب معك ،رابي نينوس نيراري

ابو سنحاريب

 بالتصفح الصباحي لموقع الفيس بوك هذا اليوم ،  اصطدمت بقراءة خبر حزين بوفاة الشاب نيراري  ذو ٣٣ سنه ، ابن الشاعر الاشوري الكبير نينوس نيراري  في مدينه شيكاغو الامريكية  بنوبة قلبية مفاجاءة .

 ان  موت الابن فجاءة  تعتبر اقصى تجربة مريرة وقاسية واليمة التي يمر بها الانسان في حياته ،
ولا يمكن ان يشد من معنويات الاب لكي لا ينهار امام تلك الفاجعة الا الصلاة ومشاركة  الاصدقاء والاهل والمعارف في تعزيته
فالموت كما جاء في احد امثالنا الشعبية هو كالحمار الاعرج الذي يقف امام احد الابواب في كل يوم فلا احد ينجو منه ولا احد يعرف موعده ووقته ولا احد يعرف ماذا وراء الموت
وكما جاء في الكتاب المقدس

8 لَيْسَ لإِنْسَانٍ سُلْطَانٌ عَلَى الرُّوحِ لِيُمْسِكَ الرُّوحَ، وَلاَ سُلْطَانٌ عَلَى يَوْمِ الْمَوْتِ، وَلاَ تَخْلِيَةٌ فِي الْحَرْبِ، وَلاَ يُنَجِّي الشَّرُّ أَصْحَابَهُ

وشخصيا عرفت بعض من الاصدقاء الذين خسروا اولادهم  بهذة الصيغة او تلك ،
فاتذكر مثلا استشهاد اخويين لاحد المعارف في الحرب الايرانية العراقية
وموت  ابن احد  اصدقاءي هنا بحادث سيارة
ولعل اقسى تجربة عرفتها هي عندما فقد احد اقاربي ثلاثة من اولادة ، بفارق زمني قصير بينهم حيث استشهد اوسطهم في الحرب الايرانية العراقية ثم مات الاصغر بعد عدة سنوات بمرض عضال واخيرا مات الابن الكبير بمرض بعد سنتين
وحين قلت لابيهم معزيا اياه بانني لا اعرف ماذا اقول بهذا المصاب قال لي
انهم كانوا ابناءي حين كانوا عاءشين اما الان فانهم ابناء الله ،. قريبا سوف التحق بهم فلا استطيع ان اعارض ارادة الرب لانه هو الذي اعطاني اياهم وهو الذي يتكفل بهم بعد رحيلهم الى جناته الواسعة.
وشخصيا ما زلت اتذكر يوم وفاة ابنتى وهي في  ربيعها الثاني قبل اكثر من عقدين ، وكذلك ما زالت صور  الرحيل  المفاجيء لاخي لورنس تورقني كل حين  .
وكان اخي الراحل لورنس من اصدقاء رابي نينوس نيراري ايام الصبا .
وكلنا نعرف  شدة  وتاثير الموقف  على رابي نينوس في مثل هذة الاوقات الحرجة والصعبة .
وهنا لا اعرف كيف اعزي صديقي نينوس نيراري بهذا الحدث الاليم  ، سوى الصلاة لروح ابنه الطاهرة ،ودعوة القراء الى الصلاة ايضا . وكما ان لي ثقة عالية بان رابي نينوس يمتلك ايمانا قويا بالمسيح ،،وليكن المسيح في عونك يا صديقي العزيز
وكما قال الكتاب المقدس اننا من التراب والى التراب نعود

69

اذا كان الكل باطل فهل ،،،،،،


ابوسنحاريب

القاريء لسفر الجامعة في الكتاب المقدس يحتار في مغزى بعض من تلك الافكار او الاقوال التي يضمها ، ويشعر بان لا معنى لكل  جهده في الحياة طالما ان الخاتمة هي الموت والاختفاء في عالم الموت المظلم ،.

وهنا سوف اقتبس بعض من الافكار التي ضمها هذا السفر الجليل

2 بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، قَالَ الْجَامِعَةُ: بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، الْكُلُّ بَاطِلٌ.
3 مَا الْفَائِدَةُ لِلإِنْسَانِ مِنْ كُلِّ تَعَبِهِ الَّذِي يَتْعَبُهُ تَحْتَ الشَّمْسِ؟
4 دَوْرٌ يَمْضِي وَدَوْرٌ يَجِيءُ، وَالأَرْضُ قَائِمَةٌ إِلَى الأَبَدِ.

ويحكم على ان كل الاعمال باطلة

4 رَأَيْتُ كُلَّ الأَعْمَالِ الَّتِي عُمِلَتْ تَحْتَ الشَّمْسِ فَإِذَا الْكُلُّ بَاطِلٌ وَقَبْضُ الرِّيحِ.

حيث ان العلم لن يزيدك الا حزنا
لأَنَّ فِي كَثْرَةِ الْحِكْمَةِ كَثْرَةُ الْغَمِّ، وَالَّذِي يَزِيدُ عِلْمًا يَزِيدُ حُزْنًا.

وباطل ان تفكر في ترك ثروة لمن ياتي بعدك
18 فَكَرِهْتُ كُلَّ تَعَبِي الَّذِي تَعِبْتُ فِيهِ تَحْتَ الشَّمْسِ حَيْثُ أَتْرُكُهُ لِلإِنْسَانِ الَّذِي يَكُونُ بَعْدِي.
19 وَمَنْ يَعْلَمُ، هَلْ يَكُونُ حَكِيمًا أَوْ جَاهِلاً، وَيَسْتَوْلِي عَلَى كُلِّ تَعَبِي الَّذِي تَعِبْتُ فِيهِ وَأَظْهَرْتُ فِيهِ حِكْمَتِي تَحْتَ الشَّمْسِ؟ هذَا أَيْضًا بَاطِلٌ


21 لأَنَّهُ قَدْ يَكُونُ إِنْسَانٌ تَعَبُهُ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَعْرِفَةِ وَبِالْفَلاَحِ، فَيَتْرُكُهُ نَصِيبًا لإِنْسَانٍ لَمْ يَتْعَبْ فِيهِ. هذَا أَيْضًا بَاطِلٌ وَشَرٌّ عَظِيمٌ


وليس اهم وافضل للانسان الا ان يستمتع بحياته
24 لَيْسَ لِلإِنْسَانِ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَأْكُلَ وَيَشْرَبَ وَيُرِيَ نَفْسَهُ خَيْرًا فِي تَعَبِهِ. رَأَيْتُ هذَا أَيْضًا أَنَّهُ مِنْ يَدِ اللهِ.
25 لأَنَّهُ مَنْ يَأْكُلُ وَمَنْ يَلْتَذُّ غَيْرِي

وليس للانسان ميزة على البهيمة

6 وَأَيْضًا رَأَيْتُ تَحْتَ الشَّمْسِ: مَوْضِعَ الْحَقِّ هُنَاكَ الظُّلْمُ، وَمَوْضِعَ الْعَدْلِ هُنَاكَ الْجَوْرُ!
17 فَقُلْتُ فِي قَلْبِي: «اللهُ يَدِينُ الصِّدِّيقَ وَالشِّرِّيرَ، لأَنَّ لِكُلِّ أَمْرٍ وَلِكُلِّ عَمَل وَقْتًا هُنَاكَ».
18 قُلْتُ فِي قَلْبِي: «مِنْ جِهَةِ أُمُورِ بَنِي الْبَشَرِ، إِنَّ اللهَ يَمْتَحِنُهُمْ لِيُرِيَهُمْ أَنَّهُ كَمَا الْبَهِيمَةِ هكَذَا هُمْ».
19 لأَنَّ مَا يَحْدُثُ لِبَنِي الْبَشَرِ يَحْدُثُ لِلْبَهِيمَةِ، وَحَادِثَةٌ وَاحِدَةٌ لَهُمْ. مَوْتُ هذَا كَمَوْتِ ذَاكَ، وَنَسَمَةٌ وَاحِدَةٌ لِلْكُلِّ. فَلَيْسَ لِلإِنْسَانِ مَزِيَّةٌ عَلَى الْبَهِيمَةِ، لأَنَّ كِلَيْهِمَا بَاطِلٌ.
20 يَذْهَبُ كِلاَهُمَا إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ. كَانَ كِلاَهُمَا مِنَ التُّرَابِ، وَإِلَى التُّرَابِ يَعُودُ كِلاَهُمَا.
21 مَنْ يَعْلَمُ رُوحَ بَنِي الْبَشَرِ هَلْ هِيَ تَصْعَدُ إِلَى فَوْق؟ وَرُوحَ الْبَهِيمَةِ هَلْ هِيَ تَنْزِلُ إِلَى أَسْفَلَ، إِلَى الأَرْضِ


الاجتماع افضل من العزلة
9 اِثْنَانِ خَيْرٌ مِنْ وَاحِدٍ، لأَنَّ لَهُمَا أُجْرَةً لِتَعَبِهِمَا صَالِحَةً.
10 لأَنَّهُ إِنْ وَقَعَ أَحَدُهُمَا يُقِيمُهُ رَفِيقُهُ. وَوَيْلٌ لِمَنْ هُوَ وَحْدَهُ إِنْ وَقَعَ، إِذْ لَيْسَ ثَانٍ لِيُقِيمَهُ.
11 أَيْضًا إِنِ اضْطَجَعَ اثْنَانِ يَكُونُ لَهُمَا دِفْءٌ، أَمَّا الْوَحْدُ فَكَيْفَ يَدْفَأُ

المظلوم تحت رعايه العالي
إِنْ رَأَيْتَ ظُلْمَ الْفَقِيرِ وَنَزْعَ الْحَقِّ وَالْعَدْلِ فِي الْبِلاَدِ، فَلاَ تَرْتَعْ مِنَ الأَمْرِ، لأَنَّ فَوْقَ الْعَالِي عَالِيًا يُلاَحِظُ، وَالأَعْلَى فَوْقَهُمَا

ان يفرح الانسان بنصيبه في الحياة
 
18 هُوَذَا الَّذِي رَأَيْتُهُ أَنَا خَيْرًا، الَّذِي هُوَ حَسَنٌ: أَنْ يَأْكُلَ الإِنْسَانُ وَيَشْرَبَ وَيَرَى خَيْرًا مِنْ كُلِّ تَعَبِهِ الَّذِي يَتْعَبُ فِيهِ تَحْتَ الشَّمْسِ مُدَّةَ أَيَّامِ حَيَاتِهِ الَّتِي أَعْطَاهُ اللهُ إِيَّاهَا، لأَنَّهُ نَصِيبُهُ

الانسان  لا يشبع

6 وَإِنْ عَاشَ أَلْفَ سَنَةٍ مُضَاعَفَةً وَلَمْ يَرَ خَيْرًا، أَلَيْسَ إِلَى مَوْضِعٍ وَاحِدٍ يَذْهَبُ الْجَمِيعُ؟
7 كُلُّ تَعَبِ الإِنْسَانِ لِفَمِهِ، وَمَعَ ذلِكَ فَالنَّفْسُ لاَ تَمْتَلِئُ.
8 لأَنَّهُ مَاذَا يَبْقَى لِلْحَكِيمِ أَكْثَرَ مِنَ الْجَاهِلِ؟ مَاذَا لِلْفَقِيرِ الْعَارِفِ السُّلُوكَ أَمَامَ الأَحْيَاءِ؟
9 رُؤْيَةُ الْعُيُونِ خَيْرٌ مِنْ شَهْوَةِ النَّفْسِ. هذَا أَيْضًا بَاطِلٌ وَقَبْضُ الرِّيحِ

يوم الموت افضل من يوم الولادة ؟

1 اَلصِّيتُ خَيْرٌ مِنَ الدُّهْنِ الطَّيِّبِ، وَيَوْمُ الْمَمَاتِ خَيْرٌ مِنْ يَوْمِ الْوِلاَدَةِ.
2 اَلذَّهَابُ إِلَى بَيْتِ النَّوْحِ خَيْرٌ مِنَ الذَّهَابِ إِلَى بَيْتِ الْوَلِيمَةِ، لأَنَّ ذَاكَ نِهَايَةُ كُلِّ إِنْسَانٍ، وَالْحَيُّ يَضَعُهُ فِي قَلْبِهِ.
3 اَلْحُزْنُ خَيْرٌ مِنَ الضَّحِكِ، لأَنَّهُ بِكَآبَةِ الْوَجْهِ يُصْلَحُ الْقَلْبُ.
4 قَلْبُ الْحُكَمَاءِ فِي بَيْتِ النَّوْحِ، وَقَلْبُ الْجُهَّالِ فِي بَيْتِ الْفَرَحِ.
5 سَمْعُ الانْتِهَارِ مِنَ الْحَكِيمِ خَيْرٌ لِلإِنْسَانِ مِنْ سَمْعِ غِنَاءِ الْجُهَّالِ

الحذر  من المراة غير الصالحة

26 فَوَجَدْتُ أَمَرَّ مِنَ الْمَوْتِ: الْمَرْأَةَ الَّتِي هِيَ شِبَاكٌ، وَقَلْبُهَا أَشْرَاكٌ، وَيَدَاهَا قُيُودٌ. الصَّالِحُ قُدَّامَ اللهِ يَنْجُو مِنْهَا. أَمَّا الْخَاطِئُ فَيُؤْخَذُ بِهَا.
27 اُنْظُرْ. هذَا وَجَدْتُهُ، قَالَ الْجَامِعَةُ: وَاحِدَةً فَوَاحِدَةً لأَجِدَ النَّتِيجَةَ
28 الَّتِي لَمْ تَزَلْ نَفْسِي تَطْلُبُهَا فَلَمْ أَجِدْهَا. رَجُلاً وَاحِدًا بَيْنَ أَلْفٍ وَجَدْتُ، أَمَّا امْرَأَةً فَبَيْنَ كُلِّ أُولئِكَ لَمْ أَجِدْ!
29 اُنْظُرْ. هذَا وَجَدْتُ فَقَطْ: أَنَّ اللهَ صَنَعَ الإِنْسَانَ مُسْتَقِيمًا، أَمَّا هُمْ فَطَلَبُوا اخْتِرَاعَاتٍ كَثِيرَةً

لا سلطان للانسان للروح

8 لَيْسَ لإِنْسَانٍ سُلْطَانٌ عَلَى الرُّوحِ لِيُمْسِكَ الرُّوحَ، وَلاَ سُلْطَانٌ عَلَى يَوْمِ الْمَوْتِ، وَلاَ تَخْلِيَةٌ فِي الْحَرْبِ، وَلاَ يُنَجِّي الشَّرُّ أَصْحَابَهُ

الانسان تنسى ذكرياته

4 لأَنَّهُ مَنْ يُسْتَثْنَى؟ لِكُلِّ الأَحْيَاءِ يُوجَدُ رَجَاءٌ، فَإِنَّ الْكَلْبَ الْحَيَّ خَيْرٌ مِنَ الأَسَدِ الْمَيْتِ.
5 لأَنَّ الأَحْيَاءَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُمْ سَيَمُوتُونَ، أَمَّا الْمَوْتَى فَلاَ يَعْلَمُونَ شَيْئًا، وَلَيْسَ لَهُمْ أَجْرٌ بَعْدُ لأَنَّ ذِكْرَهُمْ نُسِيَ.
6 وَمَحَبَّتُهُمْ وَبُغْضَتُهُمْ وَحَسَدُهُمْ هَلَكَتْ مُنْذُ زَمَانٍ، وَلاَ نَصِيبَ لَهُمْ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ، فِي كُلِّ مَا عُمِلَ تَحْتَ الشَّمْسِ

للاستلذاذ بالحياة  الجميلة

9 اِلْتَذَّ عَيْشًا مَعَ الْمَرْأَةِ الَّتِي أَحْبَبْتَهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاةِ بَاطِلِكَ الَّتِي أَعْطَاكَ إِيَّاهَا تَحْتَ الشَّمْسِ، كُلَّ أَيَّامِ بَاطِلِكَ، لأَنَّ ذلِكَ نَصِيبُكَ فِي الْحَيَاةِ وَفِي تَعَبِكَ الَّذِي تَتْعَبُهُ تَحْتَ الشَّمْسِ.
10 كُلُّ مَا تَجِدُهُ يَدُكَ لِتَفْعَلَهُ فَافْعَلْهُ بِقُوَّتِكَ، لأَنَّهُ لَيْسَ مِنْ عَمَل وَلاَ اخْتِرَاعٍ وَلاَ مَعْرِفَةٍ وَلاَ حِكْمَةٍ فِي الْهَاوِيَةِ الَّتِي أَنْتَ ذَاهِبٌ إِلَيْهَا



للخمر فاءدة للقلب والحذر من السلطان

19 لِلْضَّحِكِ يَعْمَلُونَ وَلِيمَةً، وَالْخَمْرُ تُفَرِّحُ الْعَيْشَ. أَمَّا الْفِضَّةُ فَتُحَصِّلُ الْكُلَّ.
20 لاَ تَسُبَّ الْمَلِكَ وَلاَ فِي فِكْرِكَ، وَلاَ تَسُبَّ الْغَنِيَّ فِي مَضْجَعِكَ، لأَنَّ طَيْرَ السَّمَاءِ يَنْقُلُ الصَّوْتَ، وَذُو الْجَنَاحِ يُخْبِرُ بِالأَمْرِ

نصيحة قيمة للعيش برفاه
9 اِفْرَحْ أَيُّهَا الشَّابُّ في حَدَاثَتِكَ، وَلْيَسُرَّكَ قَلْبُكَ فِي أَيَّامِ شَبَابِكَ، وَاسْلُكْ فِي طُرُقِ قَلْبِكَ وَبِمَرْأَى عَيْنَيْكَ، وَاعْلَمْ أَنَّهُ عَلَى هذِهِ الأُمُورِ كُلِّهَا يَأْتِي بِكَ اللهُ إِلَى الدَّيْنُونَةِ.
10 فَانْزِعِ الْغَمَّ مِنْ قَلْبِكَ، وَأَبْعِدِ الشَّرَّ عَنْ لَحْمِكَ، لأَنَّ الْحَدَاثَةَ وَالشَّبَابَ بَاطِلاَنِ

حكمة الحياة

فَلْنَسْمَعْ خِتَامَ الأَمْرِ كُلِّهِ: اتَّقِ اللهَ وَاحْفَظْ وَصَايَاهُ، لأَنَّ هذَا هُوَ الإِنْسَانُ كُلُّهُ.
14 لأَنَّ اللهَ يُحْضِرُ كُلَّ عَمَل إِلَى الدَّيْنُونَةِ، عَلَى كُلِّ خَفِيٍّ، إِنْ كَانَ خَيْرًا أَوْ شَرًّا

وبدورنا نتساءل هل ان كتاباتنا كلها باطلة ؟
اترك القاريء حرية التقييم  لما طرح من افكار وغيرها في الموقع عبر  كل هذة السنيين
حيث شهد هذا الموقع خاصة سجالا  وجدالا وزعل وعدوات واحقاد وتعصب لهذه الجهة او تلك ؟
فالسوءال هل هناك نفع من كل ذلك الكم الهاءل من المقالات ام ان الكل باطل وقبض ريح ؟

70
من كتاب طه باقر ( الاشوريون بعد سقوط نينوى  )

ابو سنحاريب

سنقرا معا اهم ما جاء حول الاشوريين  من كتاب  طه باقر  ( مقدمة في تاريخ الخضارات القديمة ،الجزء الاول ،الوجيز في تاريخ حضارة وادي الرافدين )

الاشىوريون  ورثاء العصور ،

( ثمة ميزة تفردت بها الحضارة الاشورية استتبعت اتساع الفتوح الاشورية ، فان الثقافة الاشورية الى جانب صلتها بالحضارة الام ، السوريةىوالبابلية اثرت وتاثرت بدورها بثقافات شعوب اخرى كثيرة اتصل بها الاشوريون عن طريق الحرب والسلم بحيث يصح ان يطلق على الاشوريين ، ورثاء العصور ،وكانت اتصالات الاشوريين الواسعة عاملا مهما في التقاء الثقافات والخضارات المختلفة واختلاطها ) ص٥٨٥

وعن تفرق الاشوريون بعد سقوط نينوى ،نقرا الاتي

( والاشوريون حتى من بعد سقوطهم السياسي وزوال دولتهم تفرقوا واختلطوا بالشعوب المجاورة ،فاستخدم الفرس الاخينيون الكثير من اصحاب الحرف والمهن والفنانيين الاشوريين في تشييد مدنهم وتجميل قصورهم فاستمر الكثير من تراث الحضارة الاشورية ،واخذت عنهم الاقوام الاخرى عناصر مهمة من النظم العسكرية والادارية والسياسية ، ولعل ابرز من اخذ عنهم الدولة البابلية الاخيرة ،اي سلالة نبو بولاصر وابنه نبوخذنصر ،واقتبست الامبراطورية الفارسية الاخمينية الشيء الكثير من التنظيمات الادارية والعسكرية ويجدر ان نذكر بهذا الصدد اتصال الاشوريين في عهد امبراطوريتهم. الاخيرة بالاغريق ولا سيما الايونيين منهم منذ زمن سنحاريب ) ص٥٨٥

وعن تسمية اللغة السامية الشرقية باللغة الاكدية

( لغة التدوين السامية الشرقية التي سميناها  باللغة الاكدية اي لغة سامي العراق قبل مجيء هولاء الساميين الجدد ، واستمرت اللغة الاكدية بصفتها لغة التدوين الرسمية اذ لم يخلف الاموريون شيءا مدونا بلغتهم في العراق باستثناء ما سبق ان ذكرناه من انها صارت بلا شك احدى اللغات المحكية. الرءيسية ودخول اسماء اعلام سامية ،غريبة كثيرة مع اسماء عدد من الالهة ، ومما له صلة بهذة الملاحظة اللغوية ان اللغة الاكدية تفرعت في العصر البابلي القديم الى فرعين رءيسسين هما اللغة البابلية القديمة واللغة الاشورية القديمة وتطور كل من هذين الفرعين في العصور التالية مما ذكرناه في كلامنا على اللغات السامية ) ص٤٧٩

احد الاراء حول اصل السومر يين
( ان السومريين نزحوا من وادي السند او جنوبي بلوجستان ، مستندين في ذلك الى التشابه الخضاري ما بين حضارة هذا الوادي ،حضارة هرابا وموهنجو  دارو ، وبين الحضارة السومرية وانهم جاوءا في موجتين او هجرتين احداهما عن طريق البحر والاخرى برا عن طريق ايران ) ص٨١


التسمية ،الساميون
(المستشرق الالماني شلوتزر اول باحث اوجد مصطلح سامي وساميين في عام ١٧٨١ لاطلاقه على المتكلمين باحدى لغات العاءلة السامية كالعربية والعبرانية والاكدية ،البابلية والاشورية ، والارامية والكنعانية بناء على تشابه هذة اللغات الواضح وظنا منه ان المتكلمين بها منحدرون من نسل سام بن  نوح كما جاء في جدول الانساب في التوراة ) ص٨٣

تصنيف عاءلة اللغات السامية
(تصنف عاءلة اللغات السامية الى مجموعات او كتل لغوية على اساس التوزيع الجغرافي والتشابه اللغوي الى المجموعات اللغوية التالية:
 
اولا ، كتلة اللغات السامية الشرقية
او الشمالية الشرقية وتتالف بالدرجة الاولى من اللغات او اللهجات الاكدية في العراق القديمو،وتفرعت الاكدية الى اللهجات الرءيسية التالية :

١-البابلية
٢-الاشورية
الاشورية القديمة  2000-1500 قبل الميلاد
والاشورية الوسطية 1500-1000ق م
الاشورية الحديثه 1000-600ق م

ثانيا كتله اللغات السامية الغربية
وموطن هذة الكتلة في بلاد الشام اي سوريا وفلسطين ولبنان وشرقي الاردن

وتنقسم الى مجموعتين هما :
اولا اللغات الكنعانية
ثانيا الارامية ،،١- الارامية الشرقية ومنها اللهجة الحضرية والارامية البابلية ،والرهوية ( سريانية الرها ) واللهجة الصابءية والاثورية في العراق (ص٨٨-٨٩)

وعن وجود قوم  الفراتيين  الاواءل الذين سبقوا  السومرين والساميين

( هناك تراث لغوي وحضاري من قوم مجهولين ليسوا من السومرين ولا من الساميين ويرجح انهم سبقوا هذين القومين في الاستيطان في السهل الرسوبي وكان الاستاذ لاندزيبركز او باحث  اثار هذا الموضوع وسمي اولءك القومىين المجهولين  بالفراتيين الاواءل ،،،) ص٩٥
ويرجع اصول معظم المدن التاريخية ومنها اسما دجلة والفرات الى تلك الاقوام الفراتيين

وعن اسم اشور يقول المورخ طه باقر
( اسم الاشوريين على ما هو واضح من  التسمية ماخوذ من النسبة  الى اشور ، هي كلمة اطلقت على اقدم مراكز الاشوريين اي عاصمتهم المسماة اشور، وسمى بها الههم القومي اشور ولا يعلم  بوجه التاكيد ايهما اصل الاخر ) ص ٥١٧


وعن اصل الاشوريين وهجرتهم الى موطنهم
( الاشوريون من الاقوام السامية اي المتملكين باحدى لغات عاءلة اللغات الساميةو، وهي السامية الشرقية التي سميناها ، اللغة الاكدية ، وفرعها الثاني اللغة البابلية حيث تفرعت الاكدية الام ، الى هذين الفرعين ،،،وقد ذهب بعض الباحثين ، ولا سيما القدامى منهم ،الى ان الاشوريين نزحوا الى موطنهم من الجنوب اي من بلاد بابل في زمنوما ،،فكان الاكديون في الجنوب ، ثم هاجر قسم من هوءلاء الساميين وهم الاشوريون الى الشمال ) ٥٢٠ ص

وعن سقوط الامبراطورية الاشورية
(ص ٥٨١) ( من الاسباب الظاهرة ،لسقوط نينوى ،  هو ، تطرف الملوك في سياسة الفتح والغزو والاغراق في النواحي العسكرية والروح الحربية وتكاد تكون اعوام حكم ملوكها حروبا متواصلة بحيث انهم حملوا مواردهم فوق طاقاتها ومدوا فتوحهم الى جهات ناءية يتعذر الاحتفاظ بها )

وعن استمرار عبادة الاشوريين لالههم القومي نرجال
( روح التساهل الديني الذي امتاز به الحكام الفرثيون ففي بعض المدن وجدت معابد اغريقية ومعابد ارامية وكنسية مسيحية وكنيس يهودي ومعبد لعبادة الاله الايراني مثرا ، ونجد مثل هذة الصورة الطريقة في مدينة الحضر حيث عبادة الاله البابلي الاشوري القديم ، نرجال ، جنبا الى جنب مع عبادة الاله اليوناني ، هرمز ، والالهة الارامية ، عتار غاتس ،والالهة العربية ، اللات ، ) ص ٦٧١


تدمير مدينة الحضر  سنة ٢٥٠ ميلادية
( في العصر الفرثي بذكر نبذة عن مدينة الحضر  ،،،،التي ظلت مزدهرة الى منتصف القرن الثاني الميلادي حيث دمرها الملك الساساني سابور ،الاول في عام 239-او 250  م ، وتقع بقايا الحضر على بعد ٥٨ كم شمال غربي بلدة الشرقاط موضع مدينة اشور القديمة ) ص٦٧٢

واخيرا اعادة الاستيطان في اشور القديمة
(ص670
( اما في الاجزاء الشمالية من العراق فقد اعيد الاستيطان والازدهار في عدة مدن قديمة مثل نوزي قرب كركوك ،،
ويمكن القول ان مدينة اشور القديمة قد شيدت من جديد  تقريبا فاصبحت في هذا العهد مدينة كبيرة ولكن الواقع ان اعادة بناء اشور وغيرها من المدن القديمة لم تسر على الخطط القديمة ، بل ان مدنا جديدة اقيمت فوق انقاضها القديمة او بالقرب منها
ويتجلى ذلك في مدينة اشور التي قلنا انها اصبحت مدينة جديدة ذات شوارع مستقيمة واستعملت في ابنيتها الاعمدة وشيدت فيها ، الاغورات  ، او الاسواق على غرار الاغورا اليونانية
وشمل هذا النشاط العمراني تجديد معابد الالهة القديمة مثل معبد الاله اشور في مدينة اشور والاله نابو في بورسيا ، اما معبد الاله مردوخ في بابل فيبدو انه لم ينل العناية الكافية في تجديده )

تدمير مدينة اشور 256م
( واستمرت الحروب الكثيرة ما بين الرومان والساسانيين ، وكان شمالي ما بين النهرين وبلاد بابل مسرحا لها ، وقاست الاجزاء الشمالية من العراق الدمير من جراء تلك الحروب المتواصلة ، فبالاضافة الى تدمير مدينة الحضر  من جانب سابور الاول كما ذكرنا دمرت مدينة اشور ايضا في عام 256م ) ص 675

71
هل من الممكن بدء الهجرة المعاكسة لشعبنا ؟


ابو سنحاريب

تشكل الاعداد الكبيرة المهاجرة من ابناء شعبنا خسارة لا يمكن تعويضها من حيث  تاثيرها على نسبة  وجود شعبنا العددي في كل المعادلات السياسية التي تمس وجودنا كشعب اصيل له تاريخ طويل يمتد الى بدء الحضارات السومرية البابلية الاشورية وغيرها رغم كل الماسيء التى مر بها عبر القرون منذ سقوط نينوى ثم بابل وانتهاء الحكم الوطني وبدء مرحلة طويلة تحت حكم الفرس والاقوام الاخرى التى حكمت العراق لفترات طويلة .

 واننا قد لا نتجاوز الحقيقة اذا قلنا. ان سبب بقاء البعض   في الوطن وسط  اجواء الرعب والخوف والمظالم الاخرى ، كان بسبب العوز المالي ،حيث ان تكاليف الهجرة كبيرة عدا المخاطر التي يتعرض لها المهاجر .

وكما عشناه فان وصول المهاجر الى بلد الاستقرار الثاني تاخذ وقتا طويلا  قد يستغرق عدة سنوات ، ويعاني فيها المهاجر ، ماديا ومعنويا ونفسيا واجتماعيا ،

اضافة الى مسالة تشتت افراد الاسرة الواحدة بين عدة دول .
وبعد الوصول الى البلد الثاني تبدا مسالة صعوبة التاقلم مع المجتمع الجديد والتي لا تنتهى مهماطال زمن العيش في الغربة وخاصة للاباء .
فهناك عدة عوامل  تسهم في صعوبة التاقلم منها اللغة والعادات وظروف العمل والحالة الاجتماعية .
ولعل اكثر ما يعاني منه المهاجر. هو التغيير في الحياة الاسرية الجديدة  التي تفر ض نفسها ،من حيث العلاقة بين الاباء والابناء ،فالابناء يتاقلمون بسهولة مع الثقافة الجديدة من لغة وعادات وتقاليد فيما نراهم يفقدون لغتهم الام .
ويمكننا تصوير هذة الحالة الجديدة للاسرة بانها تقسيم لها ،  لغويا الى قسمين ،قسم الاباء بلغة الام والقسم الاكبر هو للابناء بلغة جديدة ، وهذة بدورها تشكل انقسام ثقافي بين الطرفين مما يعكس اختلاف بين ميول وتطلعات وامال الاباء والابناء .

وحاليا وبعد الانتهاء من داعش وجزء كبير من اثاره الاجرامية بحق شعبنا وزيادة الامل في قدرة الحكومة الجديدة في  ترسيخ الامن والسلام وبدء مرحلة البناء والاعمار ، اضافة الى زيادة الاهتمام الغربي بمسالة الاقليات القومية والدينية غير المسلمة والتي كانت الضحية الاكبر  لمرحلة  مظلمة ودموية  من تعسف واضطهاد وظلم داعش وخاصة اليزيديين وشعبنا ،
فهل يا ترى تسهم هذة الحالة في البدء بالهجرة المعاكسة  لشعبنا ؟
حيث يشكل القانون الامريكي الجديد في تقديم الاغاثة كما جاء في هذا الخبر المنشور حاليا
اقتباس ( مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت بالإجماع على قانون H.R. 390 لتقديم الإغاثة والمساءلة لضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا   

صرح مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري السيد لؤي ميخائيل من واشنطن إن مساء يوم الخميس المصادف 11/10/2018 قد صوت مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع على قانون H.R. 390 لتقديم الإغاثة والمساءلة لضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا.) انتهى الاقتباس

وشخصيا اعتقد انه اذا استقرت الاوضاع وساد الامن والسلام فان بعض من المغتربين وخاصة في دول الجوار سوف يعودون الى الوطن .
وربما ان البعض الاخر من المغتربين  في الغرب سوف يعودون بحثا عن فرص العمل وغيرها .
وقد يعود العديد من جيل الاباء وخاصة الذين لديهم املاك في الوطن والذين ما زالوا يعانون من مشاعر الاغتراب .
ومهما كانت نسبة العاءدون الى الوطن فانها تعتبر مهمة في مسيرتنا الوطنية والقومية والروحية والثقافية الاخرى ولصالح كل الاطراف .
وشخصيا اذا توفرت الاجواء المنشودة وخاصة اذا استحدثت محافظة خاصة لشعبنا او استحدث اقليم يضم شعبنا والاخوة اليزيدين فانني حتما سوف اعود .
ونامل ان نشهد البدء في الهجرة المعاكسة خلال السنوات القادمة




http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,907503.0.html

 

72
الاحتفاء بذكرى القديسيين ( الدوخرانا ) الى اين ؟

ابو سنحاريب


قد لا نتجاوز الحقيقة اذا قلنا بان  ابناء الحضارات الرافدينية ابتداء من السومرين والبابليين والاكديين والاشوريين كانوا يحتفلون ووفق مراسيم وطقوس  خاصة بالمناسبات الدينية .
حيث كانت تقام حفلات تقدم فيها الذباءح للالهة ،
وكما يبدو فان شعبنا بعد اعتناقه للدين المسيحي استمر في اقامة تلك الاحتفالات بصور شبه مماثلة بدرجة ما .
ومما يلاحظ  حاليا ان لكل قرية  تقريبا من قرى شعبنا ، هناك قديس خاص تعتز به وتقييم احتفال ديني باسمه .
وبعد ان تشرد شعبنا وباعداد كبيرة في دول الغرب ، نجد ان هناك عدة احتفالات باسماء القديسين وعلى مدار السنه .
وشخصيا قمت بالمشاركة بخمسة احتفالات للقديسيين خلال الصيف الحالي .
وموضوعنا هو ان اقامة الدوخرانا ،الاحتفال التذكاري ، يكلف اموال كبيرة قد لا تقل عن خمسة  الالاف دولار ان لم نقل اكثر .
وسوءالنا هو لماذا لا يمكن الاستفادة من هذة الاموال في مساعدة اهلنا في الداخل او في ترميم الكناءس او خدمة الطلاب وامور اخرى كثيرة يستفاد منها اهلنا
كما نه يمكن الاستفادة من جمع الاموال لاحياء الاحتفال الدوخرانا في خدمة الجاليه نفسها في الغرب .
حيث اننا اذا جمعنا الاموال التي تصرف لاقامة تلك الاحتفالات فانها قد تزيد على عشرين الف دولار سنويا  في كل بلد على اقل تقدير .
وبحساب اخر نستطيع ان نخمن بان مجموع الاموال التي تصرف لهذة المناسبات في كل  الدول التي ينتشر فيها شعبنا قد يصل الى ما يقارب ربع مليون دولار سنويا .

فهل يا ترى تعيد جالياتنا النظر في هذة القضية

73
غبطة مار ساكو  البابا القادم في الفاتيكان ؟



ابو سنحاريب

نهيء غبطة البطريرك مار ساكو على منصبه  الروحي الجديد بصفته الرءيس المفوض للسينودس ) ( حيث القى كلمة الافتتاحية للاساقفة ،اثناء مشاركته في القداس الالهي الذي اقامه قداسة البابا فرنسيس في ساحة مار بطرس في حاضرة الفاتيكان صباح  الاربعاء المصادف ٣ تشرين الاول ٢٠١٨ بمشاركة بطاركة الشرق ومجلس الكرادلة وجمعية الاساقفة وجمع غفير من الموءمنين وبالاخص الشبيبة وذلك بمناسبة انعقاد الجمعية العامة العادية الخامسة عشرة لسينودس الاساقفة حول موضوع الشباب ، الايمان ،وتمييز الدعوات ،
وجاء في كلمته التي القاها في الجلسة الافتتاحية مساءا باللغة الايطالية ، ) ( نحن لا نخاف لاننا نوءمن بالرب ،
وان  ( خدمتنا الرعوية والانسانية للجميع بدون استثناء )
،
واضاف قاءلا ( كلي رجاء باننا بنعمة الله نستطيع بثقة وشجاعة مواجهة التحديات الكبيرة لكناءسنا وبلداننا وبوجه خاص فيما يتعلق بالشبيبة ) انتهى الاقتباس ،من موقع الكنيسة الكلدانية )
ونجد من جانبا ان غبطة مار ساكو  جسد ويجسد عمليا ما تطرق اليه من الشجاعة والايمان و الخدمة الروحية للجميع بدون استثناء اضافة الى ما يتحلى به من النشاط والحيوية والرغبة في خدمة كلمة الرب
كما نامل ان يتم انتخابه البابا القادم في الفاتيكان حيث انه يستحق ذلك المنصب الروحي بكل جدارة
فكما نعرف ان المسيح كان شجاعا حكيما محبا وعادلا ولذلك فاننا نجد ان تواجد  غبطته في الوطن وسط كل هذة الاهوال الرهيبة اسوة ببقية البطاركة لكناءسنا فهو عامل ودافع وسبب اخر ليكون من الموءهلين لمنصب البابا القادم
ومن خلال ذلك المنصب الذي نامل ان يحتله بعون الرب فان غبطته انذاك سوف يحل الاشكاليات بين كل كناءسنا من خلال كشف كل الكتب في مكتبة الفاتيكان حول تاريخ كناءسنا
كما انه ومن خلال ذلك المنصب ، سيكون رمزا للفخر لشعبنا وللعراق اجمع 
واخيرا نرجو من غبطته تقبل كلمتنا وامنيتنا الشخصية هذة ونرجو ان لا يتم اعتبارها  تجاوزا من جانبنا
والرب يرعاك

74
البروفيسور كريستيان  ( يتعين على السياسي لو اراد ان يبقى حيا ان يحرر نفسه من وصاية الديني )

ابو سنحاريب

لعل شعار (  باسم الدين باكو نا الحرامية ،،) من اهم الادلة التي تثبت استياء  العديد من ابناء الوطن من تدخل رجال الدين في السياسة .
وبوقفة سريعة لتمييز مهام ودور كل من رجل السياسة ورجل الدين
نجد ان رجل الدين لا يمثل الا رعيته مهما  كان حجمها  فيما ان الناءب الفاءز في الانتخابات ،يمثل الشعب كله .
ولذلك فان مهام وواجبات ومساحة تحرك السياسي اكبر من الديني .
ومن الطبيعي ان نجد لكل طرف موءيدين لاسباب عديدة  وربما بعضها تقوم على  مصالح خاصة .
وقد قرانا الكثير  من الاراء بهذا الخصوص ،وطالما ان معظم اصحاب الردود هم  اقلام عادية لا اهمية لما يسطرون في عالم اليوم الذي يعتمد على ذوي الاكاديمات في كل حقل من حقول الحياة ، لذلك وجدنا ان من الافضل ان نقرا بعض مما سطره المفكرون والفلاسفة لكي  نستفاد من افكارهم في حل العقبات التي تمسنا .

فعملا  بالقول الماثور اعطى العجين للخباز ، فانني اقتبس اقوال مهمة لعدد منهم .

ونبدا اقتباساتنا من افكار الفيلسوف سبينوزا،

حيث يقول  : 

(إن وظيفة الفلسفة  تقوم  على إعادة البناء، أو إن  صح التعبير، الهدم ثم البناء. إذ لا يمكن بناء أو تأسيس معرفة إلا من خلال فعل تطهير المكان من كل بقايا واثار الماضي الفلسفي واللافلسفي )

وعن تعريفة للسياسة يقول ، انها فن الحذر واليقظة
)(  ،ان الواقع السياسي لا يخلو من الخداع والمكر ومن استخدام الاساليب اللااخلاقية بدافع  الامن ، مما يجعل (سبينوزا ) يشيد بضرورة تسلح الجماعة بالحذر واليقظة الداءميين للمحافظة على حرية الفكر والحكم كحق طبيعي لكل فرد ويقول ،رجال السياسة يحلمون بايقاع الناس في المكاءد اكثر مما يفكرون في خدمتهم خدمة فعلية ، ولكن ينبغي ان ندرك عند هذا المستوى التحلليلي للفعل السياسي عند سبينوزا ان هذا الاخير يقصد بالمواطن اليقظ ، الفيلسوف ومنه فان الفيلسوف هو رمانه الميزان الذي يفكر السياسة من خلال الممارسة والنظرية السياسية )

وعن الدين والفلسفة   وتحليله عن الافكار الساءدة انذاك ، نقتبس الفقرات التالية والتي ربما ما زالت تعشعش في قسم من عقول الشرقيين حيث كما نلاخظ ان الغرب قد تجاوزها بفضل افكار هذا الفيلسوف وغيره
الاقتباسات

( مشكلة العلاقة بين نوعين من السلطة ،السلطة الدينية والسلطة السياسية ، بين سلطة الكنيسة ممثلة في رجال الكهنوت وسلطة الدولة ممثلة في موءسساتها القانونية او بين الروحي والزمني ،
( وتحدث عن دين زاءف مكانه بين جدران الكنيسة ودين حقيقي  يوجد في قلوب الناس ،،،،ان الدين مهمته بينه واضحة تكمن في تعليم الناس شروط الايمان المتمثلة. في طاعة قوانيين الله
وهذة هي رسالة الانبياء الحقيقيون ،،،،،ولا يوجد اي رابط من اي نوع بين الدين والفلسفة ،،ولا يمكن ان يكون للعقيدة اي سلطة على الفلسفة

والعقيدة الزاءفة او الكاذبة هي التي قسمت الناس الى ملل ونحل وغذت انفعالات الكره والحقد والشر وكانت من وراء تحويل الناس الى اعداء وفرقاء

وتساءل سبينوزا عن اسباب هذا الشر فوجده ، في النظر  الى مهام الكنيسة على انها شرف والى وظاءف القاءمين بالعبادة على انها مصدر للدخل فاصبح الدين عند العامي اسباغا لمظاهر التكريم على رجال الدين
وكان ايضا ان اصبح هوءلاء حراسا على النصوص المقدسة التي احاطوها بهالة من التعظيم والتعجيز لدرجة ان اصبحت خفية على الناس بحيث لا يمكنهم الوصول اليها الا بواسطة الكهنوت الذين تكفلوا بشرحها الى الناس وتقديم شروحهم على انها ثوابت لا يمكن مراجعتها او نقدها وكل محاولة مثل هذة تعد كفرا وصاحبها كافرا

تاسس الدين الفاسد على اخطاء واوهام تحولت مع مرور الزمن الى عقاءد صلبة شكلت موانعا وعواءقا امام الحقيقة
ولعل من اهمها ان الكنيسة كانت تنسب للانسان القصور والضعف فهو في نظر رجال الدين ولانه مخطيء ،الخطيءة الاولى لا يستطيع  ان يبلغ بعقله الى حقيقة الله والايمان والتقوى ،،

وما يحتم على الانسان الخضوع الاعمى لكل المعتقدات وتصديقها بشكل عفوي لدرجة ان اصبحت التبعية دليل الايمان
ظن الناس ان التصديق عن غفلة هو الايمان
ولكي  يهزم سبينوزا سلطان الكنيسة ورجالها ويكون اكثر اقناعا اختار ان ينطلق من الكتاب المقدس ويخضعه لقراءة موضوعية ليثبت لهوءلاء انه يتضمن حقاءق مخالفة تماما لادعاءاتهم وانه لا يوجد في النصوص المقدسة  ما يمنح الشرعية لسلطة الكنيسة  على الفكر وحريته

ان تعاليم الكتاب المقدس تعاليم بسيطة يفهما جميع الناس وتهدف الى تحديد الاساليب الفاضلة في تسيير الافراد لحياتهم اليومية كما ترشدهم الى سبل الايمان والتقوى


ان الكتاب المقدس لا يتغير ولا يتحول بتبدل الالفاظ وتغييرها ويتلخص في التقوى والعمل الصالح الذي لا يحتاج الى شعاءر ولا الى طقوس ثم ان هذة التصرفات لا تزيد ولا تنقص من الايمان شيءا ،
ان تعاليم الكتاب المقدس بسيطة للغاية تدعو الى الطاعة

وعن الدين والسياسة ،نقتبس الاتي  :

كانت البابوية تمثل سلطة مزدوجة سلطة روحية وزمنية
ان الكتب المقدسة لا تحتوى على برنامج سياسي فالانجيل يبين ذلك وبصراحة بالغة في رواية افشل فيها المسيح الفخ الذي وضع له من قبل الفريسيين مميزا مجال عمل القيصر عن عمل  الله في قوله، ما لقيصر لقيصر وما لله لله
فرد على الاتهامات السياسية معلنا ان مملكته ليست من هذا العالم فالمسيح يدعو الى تغيير القلوب وليس القوانيين او الموءسسات ،

كما انه لم يتطرق نهاءيا الى مسالة النظام السياسي والحروب اذ يعتني الانجيل بازالة الصورة المتعلقة بالمسيح كما عرف في السابق ، فالفكرة القديمة ، التوراتية ، تقدم المسيح ، ملكا منظرا ، المسيح سياتي ليقوم او يكمل مهمة سياسية تتمثل عند العبرانيين في اقامة المملكة الدنيوية لاسراءيل وتخليصهم من الاحتلال الروماني ، ولكن هذة ليست نهاءيا في شيء مما حاول المسيح اكماله  فقد رد على هذة الاتهامات السياسية معلنا ان مملكته ليست من هذا العالم ، اذا المسيح  يبتعد عن السياسة وبشكل عام عن جميع الشوءون الزمنية الخالصة ويعتبر الدين والسياسة مجالين مختلفين )

( فكانت الكنيسة هي وسيلة التوصل الى التعالي ولكنها اصبحت فيما بعد غاية بحد ذاتها وهكذا خلعت القدسية على نفسها وطابقت بين ذاتها  وبين الحقيقة  الالهية على الرغم من انها مجرد موءسسة بشرية .
واصبح من المستحيل التفريق بين خدمة الله وخدمة الكنيسة ،
وراح رجال الدين الذين يمتلكون سلطة التقديس يخلطون بين رغباتهم ومطامحهم الشخصية وبين القداسة الالاهية ،،،ويستغلون الشريعة لماربهم الشخصية
حقا لقد صلبوا المسيح مرة اخرى ،كما قالها عنهم اراسموس
(ولما كانت الغاية من الحياة المدنية الحرية كما تصورها سبينوزا ، اصبح لزاما ان يعاد النطر في دور الدين مدنيا وسياسيا )

( السلطة السياسية ليست غير محدودة بل انها محدودة بالقوانيين وهذة الاخيرة وحدها تملك حق ادارة شوءون العباد الاجتماعية والثقافية وهي تدرج الدين وموءسساته في داءرة الحياة المدنية ، ويخضع هو بدوره الى القانون ، حيث تجرد الكنيسة من حق التشريع  والاشراف والادارة وتصبح امور الشريعة وما يتعلق بها من معتقدات وتقاليد شان من شووءن الدولة )

وعن دور المتملقين لرجال الدين نقرا:(
( يقول سبينوزا ، لا يمكن انكار ان التملق الشديد للاحبار وفساد الدين والقوانيين بعد ان تضخمت نصوصه بطريقة مذهلة قد ادى الى اثارة المنازعات المتكررة والخصومات المستمرة  ودخل الناس في هذا الجدل بتعصب شديد وصار من المستحيل ارجاعهم الى حد الاعتدال واصبح الشقاق بين الفرق امرا حتما )
للراغب في المزيد من الافكار السياسية قراءة ،الحرية والسلطة السياسية في فلسفة سبينوزا


ومن كتاب غليان الافكار نقرا الاتي

وعن الفلسفة السياسية المعاصرة ندعو القاريء لقراءة المقتبسات التالية
حيث يتطرق الكتاب الى غاية ومعنى تدخل  رجل الدين  بالسياسة

75
الى مجلس  النواب العراقي  نقترح منع تدخل رجال الدين في السياسة

اخيقر يوخنا

العالم في وقتنا الحاضر يقوده رجال السياسة الفاءزون في الانتخابات الديمقراطية وضمن احزاب او افراد مستقلين
حيث لكل مهنه تخصصها فعالم الفيزياء يعمل في حقله والكيمياوي وهكذا حيث لا يجوز ان يتدخل احدهم في شوءون الاخر الذي يختلف عنه في التخصص
وكان اهم عمل سياسي انجزته اوربا هو عزل رجال الدين عن السياسة
ومنذ ذلك الحين فان كل البلدان الاوربية تطورت بسرعة قياسية
وكذلك ان الكناءس التي اهتمت بطقوسها واملاكها ورسالتها وكل ما يتعلق بواجباتها وحفوقها فانها ايضا تطورت
ولذلك يجب على حكومتنا العراقية الجديدة ان تعزل وتمنع رجال الدين من التدخل بالسياسة اذا ارادت الخير لشعبنا العراقي
فالسياسي الذي يتملق لرجال الدين هو رجل فاشل لا يصلح لان يكون عضو ا في الحكومة لانه يكون بمثابة خاتم في اصبع رجل الدين
اضافة الى ذلك فان لكل قومية عراقية عربية او كردية او اشورية وغيرها عدة مذاهب دينية
وان تلك المذاهب كانت وما زالت سببا بصورة مباشرة او غير مباشرة في زرع الاحتقانات بين ابناء الشعب حيث كل مذهب يطبل لنفسه وربما ضد الاخر مما يجعل من الشعب متفرقا بين صراعات تلك المذاهب
وعلى سبيل المثال فان
العراقيون المسيحيون  نجدهم  منقسمون الى عدة كناءس ولكل من تلك الكناءس اتباع وانصار مما ساهم ويسهم حاليا ايضا في ادامة التفرقة بينهم 

وكما هو مطلوب فان من واجب الكناءس ان تتحد وتوحد المسيحيين ضمن كنيسة واحدة ولكنهم فشلوا وما زالوا غير قادرين على اتمام الوحدة
ولذلك فالاشوريون مثلا ما زالوا متوزعين بين عدة كناءس
وهناك قسم من رجال الكنيسة يتدخلون في السياسية والتي تعتبر مخالفة لقول المسيح القاءل اعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله
فيما نجد ان هناك بعض رجال الدين لا يتدخلون في السياسة
وصمن هذا الموقف يصبح الرجل الديني الذي لا يتدخل في السياسية في موضع انتقاد البعض من اتباعه
وهنا اقترح لحكومتنا الجديدة ان تتخذ قرارا بمنع تدخل رجال الدين في السياسة
ولكم الامر


76
كتاب ( الاكادية ،اللغة المقدسة  التي تنتمى الى طبقة مختلفةمن الارامية والاشورية )

اخيقر يوخنا

كلما بحثت في الكتب اجد معلومات تاريخية مهمة تعزز ايماني بضرورة مواصلة البحث وباستمرار في المكتبات الانترانتية لزيادة ثقافتنا بكل  ما يتعلق بتاريخنا
وفي حوزتي الان عدة كتب تاريخية جديدة حول تاريخنا الاشوري
وسوف احاول ان اتطرق الى معظم تلك الكتب تباعا اذا سمح لي الوقت من اجل تنوير شعبنا بكل حقاءق التاريخ ومن اجل ان يتخلص شعبنا من كل المعلومات الغير صحيحة المتداولة

وكتابنا اليوم يتحدث عن ان الاكادية لم تكن الا لغة مقدسة  تعود الى طبقة مختلفة من الارامية والاشورية

فيما اننا نعلم جميعا ان المتداول لدى بعض المفكرين من ان الاكادية هي اللغة الاساسية  وان الاشورية فرع منها
فيما نجد انه لحد الان لم يتم العثور على منطقة او بلدة ، اكد ، حيث كما اعتقد ان الاسم اكد قد يكون اسم قبيلة او شخص

الا ان العثور على لوح مسماري في المكتبة البريطانية يفند ذلك ويثبت صحة تسمية القاموس الاشوري الذي استمر في كتابته ما يقارب قرن كامل لجامعة شيكاغو
وادناه ترجمة لما جاء  في الكتاب

ان الاكادية هي ، اللغة المقدسة ، وهي لغة تنتمي إلى طبقة مختلفة من الآرامية والآشورية ،

استخدمت في كتابه  الجزء الأكبر من الصيغ السحرية واتجاهات الطقوس الخاصة ببابل  ونينوى.
وتم العثور في المكتبة الضخمة لأشور بانيبال ، الموجودة حاليا في المتحف البريطاني ، اعداد كبيرة من الالواح ذات النصوص الاكادية المترجمة
كما تم العثور على عدد من المقررات الدراسية ، والتي تمكن العلماء من التحقيق في هذا اللسان.
والتي يتضح منها ان الاكادية  تعني بتعلم مهنة ولسان الكلدان.
وان علمهم يضم علم الفلك ومعلومات كبيرة عن التنجيم والسحر والتعويذات والتفسيرات والاحلام والطوالع
كما نجد ان الكلدان ، الكسديم ،الكتاب المقدس ، لم يكونوا في الاساس ساكنيين  في بابل .
بل انهم قاموا بتشكيل مجموعة من العشائر في الجنوب الغربي من بابل.
الذين غزوا بابل ، وتمكنوا في بعض الأحيان  من التفوق في المدينة.
و كان لدى الآشوريين مواجهات  متكررة معهم وشنوا عليهم عدة حروب
وان الاسم في الآثار الآشورية هو الكالدو هو  الأكثر شيوعًا
حيث قد تسمى سكان تلك المنطقة باسم الكلدان ) انتهى
للراغب في اقتناء الكتاب الرابط ادناه

https://books.google.ca/books?id=VjZcCgAAQBAJ&pg=PT5951&lpg=PT5951&dq=kasdeem+and+assyrians&source=bl&ots=Uwhxme5nGL&sig=yiHKtvDE0zzb_fVeFPxNJCgPFzE&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwiMsbDLndndAhVmxYMKHQhbBY8Q6AEwAXoECAkQAQ#v=onepage&q=kasdeem%20and%20assyrians&f=false


 ومن جانبنا نجد ان معرفة التاريخ  يعتبر جزء مهم واساسي من الثقافة التي تسهم بصورة مباشرة وقوية في تصحيح المعلومات الخاطءة التي يتم تداولها  او الترويج  لها من قبل بعض المستفادين  من ديمومتها واستمراريتها خدمة لاعتقاداتهم ونواياهم السياسية وغيرها

وحول تاريخ الاشوريين هناك بعض المعلومات غير الصحيحة حول اصالتهم التاريخية والحضارية ومصيرهم بعد سقوط العاصمة الاشورية نينوى
ولذلك نجد ان على الباحث الاشوري ان يتعمق كثيرا في بطون الكتب التي اصبحت منشورة على المكتبات الانترانتية من اجل العثور على كل ما يمس الاشوريين من لغة وعادات وطقوس وفلكلور وتراث وغيرها
حيث لا يجب الاكتفاء بالقول باننا ورثنا من اجدادنا  هذا المعتقد  او ذاك

بل علينا تصحيح  الكثير  مما تعلمناه او ورثناه من اجدادنا ،لان  اجدادنا لم يكونوا بالمستوى الثقافي والعلمي الذي نستمتع به الان وقد فرضت الكثير  من المفاهيم عليهم لاسباب اعتمدت للتشويه والاساءة ودثر ونسيان والابتعاد عن كل ما هو اشوري اصيل

وهكذا نجد ان الثقافة في تنوير شعبنا بالمعلومات الصحيحة هي السبيل الوحيد لاعادة الوحدة له
والذين لهم اجندات سياسية خاصة بهم  تراهم يتخوفون من نشر الثقافة بحجة انها تثير الحزازيات والتفرقة
ويعملون جاحدين لمحاربة كل ما ناتي به من كتب تاريخية تفضح جهلهم  ،
فيما نجد ان على شعبنا ان يعرف كل ما اتت به الكتب لكي  يتمتع بثقافة واسعة يستطيع بها ان يعرف نفسه وتاريخه وليستمر في دعم قومه في المسيرة الحضارية  بقناعة وايمان وحكمة وفخر واعتزاز
فالذي، كما قيل ، لا يعرف تاريخه يبقى ابدا الدهر طفلا غير  ناضج
والذي يخاف ويحارب الكتب الجديدة يفتقر الى الثقافة
والذي يطعن بالكتب والمصادر التاريخية والاكاديمة التي نتطرق اليها بدون ان يمتلك شهادة اكاديمية ، فانه يتجاوز حدوده الثقافية
فالذي يستطيع ان ينتقد او يشك في اي كتاب عليه ان يكتب لاحدى الجامعات ليبثت حق ما يدعيه
وكما هو معلوم فان معظم اقلامنا في هذا المنبر هم اقلام عادية فلا اهمية اكاديمية لما ياتون به
وانا واحد منهم ،لذلك انقل للقراء كل ما اجده مفيدا ، والقراء احرار في تقبل  ذلك او لا

وكما اجد اننا اذا لم نتطرق الى الكتب التاريخية هذة حول شعبنا فعن ماذا نتحدث
لان المريض يذهب للطبيب ليشخص مرضه ويصف له العلاج
ومرضنا هو افتقارنا الى معلومات  تاريخية صحيحة تثبت وجودنا واستمرارنا ولتدفعنا بعزم واصرار  الى تكملة مسيرتنا القومية حيث هناك اقلام حاقدة اساءت وتسي وتطعن في تاريخ الاشوريين
واعتبر ان السكوت على تلك الاساءات يخدم اعداءنا كما ان الذين يخافون من كتب التاريخ التي ناتي بها يسهمون بصورة كبيرة في خدمة الاعداء والحاقدين

77
الاعتداء على  الاديب ملفونو( عيسى رشيد)  ارهاب فكري وثقافي ضد شعبنا

اخيقر يوخنا

عبر التاريخ نجد اساليب ارهابية مورست ضد ابناء شعبنا في كل مناطق تواجدهم التاريخية سواء منها التي تقع حاليا في تركيا او سوريا او العراق او ايران
وقد فاقت جراءم الارهابين صد ابناء شعبنا المسالمين العزل  كل الاساليب الدموية التي قد يتصورها الانسان
وكان الحقد  الديني الاعمى هو الدافع الاساسي في معظم تلك الجراءم
عدا حالات اخرى استغل السياسيون ذلك الحقد  في تحقيق اهدافهم في طرد ابناء شعبنا وتهجيرهم من قراهم ومناطق تواجدهم ومن ثم احتلال ممتلكاتهم والسيطرة على قراهم

وعلى اثر تلك الجراءم خسر شعبنا نخبة مميزة من القادة الروحانيين او السياسيين او المثقفين
وما جريمة ضرب الاستاذ الاديب ملفونو عيسى رشيد في صباح يوم السبت المصادف  الثاني والعشرين من الشهر الحالي في مدينة قامشلي في سوريا الا صورة بشعة تعكس نوايا الارهابين في تهجير شعبنا


وعن هذة الجريمة البشعة انقل نص ما كتبه الاستاذ سليمان يوسف
 

(قضية المدارس السريانية) تتفاعل وبدأت تأخذ ابعاداً خطيرة على السلم الأهلي وعلى وحدة المجتمعي السرياني الآشوري والمسيحي في القامشلي والجزيرة السورية !! ليس بعيداً عن قضية المدارس السريانية، صباح اليوم السبت 22 ايلول حصلت عملية اعتداء آثم على الأديب الآشوري ملفونو( عيسى رشيد) أمام منزله على شارع القوتلي وسط مدينة القامشلي. الاعتداء قام به شخصان مستخدمين الهراوات، وقد أصابوه بجروح بليغة منها في الراس، نقل على اثرها الى المشفى لتقلي العلاج، حالياً حالته مستقرة وقد غادر المشفى هذه الليلة . مستبعد أن يكون هدف المعتدين اغتيال الاستاذ عيسى. لو ارادوا ذلك لم يكن صعباً عليهم اللجوء الى سلاح ناري قاتل . المعتدين لم يكونوا ملثمين . لم ينطقوا بكلمة واحدة إثناء عملية الاعتداء. غدروا به وهو يهم بالخروج من منزله الى عمله صباحاً. ملامح المعتدين كانت تبدو مسيحية . هذا العمل الاجرامي قُبل باستهجان واستياء شديدين من قبل المجتمع السرياني الآشوري والمسيحي عموماً في القامشلي والجزيرة السورية .. إنه عمل شاذ، منافي لأخلاق وقيم مجتمعنا الآشوري(سرياني/كلداني) المسيحي، الذي اعتاد أن يحل جميع مشاكله بلغة الحوار والتفاوض، بعيداً عن لغة العنف والتهديد والبلطجة ، حتى مع أعداءه وممن يكنون له العداء والكراهية . اللافت في القضية ، أن معظم من كتب وعلق على (عملية الاعتداء) ، على مواقع التواصل الاجتماعي ،وجه أصابع الاتهام ، منهم بشكل مباشر ومنهم بشكل غير مباشر ومن غير أن يسمي ، الى (حزب الاتحاد السرياني). طبعاً، إنه (اتهام سياسي)، لأن المتهمين للحزب هم على (خلاف سياسي) معه ، معارضين لنهجه ولعلاقته مع (حزب الاتحاد الديمقراطي) الكردي وعلى انخراطه في "إدارته الذاتية". طالما لا أدلة قطعية تثبت هوية المعتدين أو الجهة التي تقف خلف عملية الاعتداء، ستبقى التهم الموجهة لـ(حزب الاتحاد السرياني) في اطار (التهم السياسية)، التي اعتادت عليها الساحة السورية، في هكذا اعتداءات ،ذات الابعاد السياسية .. (حزب الاتحاد السرياني) الى تاريخه لم يصدر عنه اي موقف رسمي من عملية الاعتداء ولم يرد على التهم الموجهة له. اللذين يتهمون (حزب الاتحاد السرياني)، ربطوا (عملية الاعتداء) بقضية (المدارس السريانية) الخاصة. حيث كان مسلحي الحزب سيطروا على المدارس في 28 آب الماضي ومن ثم أخلوها تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية. ما يعزز شكوك المتهمين لحزب الاتحاد ، أن عملية الاعتداء جاءت بعد يومين من جلسة مطولة وساخنة، بين وفد من (لجنة نصيبين) المسؤولة عن مناهج اللغة السريانية في المدارس الخاصة والتي يراسها ملفونو (عيسى رشيد)، ووفد من لجنة(اولف تاو) عن حزب الاتحاد السرياني، تم في نهاية الجلسة رفض عرض قدمه (حزب الاتحاد السرياني) كحل وسط ، يقضي بالإبقاء على (المنهاج الحكومي) كما هو في المدارس السريانية ، مع إدخال (مقررات اللغة السريانية) التي أعدتها لجنة(اولف تاو) من الجمعية الثقافية السريانية التابعة لحزب الاتحاد السرياني، بدلاً عن المناهج السريانية المعتمدة منذ سنوات، والتي أعدتها (لجنة نصيبين) المسؤولة عن مناهج اللغة السريانية في المدارس الخاصة... الحزب ووفق توضيح له صدر اليوم (بعد عملية الاعتداء) باسم (مؤسسة اولف تاو للغة السريانية ) متمسك بمطلبه المتعلق بتعليم المنهاج السرياني الخاص ب(اولف تاو) في المدارس الخاصة للصفين الأول والثاني.المطلب الذي رفضته مطرانية الجزيرة والفرات وجميع الهيئات والمؤسسات الكنسية السريانية.. هذا يعني أن قضية المدارس السريانية قد تشهد تصعيداً خطيراً وتفاقماً في قادم الأيام ..
بغض النظر عن الجهة التي تقف خلف الاعتداء الآثم على الأديب الآشوري ملفونو(عيسى رشيد)، فعلتهم هي جريمة مدانة ومستنكرة ، والاعتداء ليس على شخص الأستاذ (عيسى رشيد) وإنما هو اعتداء متعمد وممنهج على مجتمع آشوري(سرياني/كلداني) باسره. اعتدائهم هو رسالة الى كل صاحب (صوت حر) يرفض الزج بالمدارس السريانية في معركة التجاذبات والصراعات السياسية والحزبية التي تشهدها الجزيرة السورية وسوريا عموماً .. ختاماً: نعلن تضامنا مع الأديب الآشوري (عيسى رشيد - ابو رابي) ونتمنى له الشفاء العاجل .. العار كل العار للمعتدين الجبناء) انتهى الاقتباس

وبكلمة اخيرة تقول ندين بشدة هذة الجراءم رغم  ايماننا المطلق ان الاكتفاء بالادانة ليس الا وسيلة ضعيفة لا تحرك ظماءر الارهابين ولا تردعهم
ولكننا نلجا اليها كاسلوب للمتحضرين ضد الهمج الدمويين
ونجد ان على كافة موسسات شعبنا في الاغتراب ان تشجب هذا الاعتداء من خلال وساءل الاعلام في دول المهجر لكي يسمع العالم لمظالم شعبنا في هذة الاوطان

78
الشاعر عامر حمزه  وتاسيس البيت الاشوري الثقافي البغدادي 

اخيقر يوخنا

ان الشاعر عامر حمزه يعتبر ظاهرة حضارية ثقافية وطنية لا مثيل لها في تاريخ الاشوريين والعراق باسره وربما العالم كله
حيث من كان يحلم ان يقوم شاعر عربي بتاليف كتاب ( سافرجون ) بلغة الاشورية المعاصرة
ومن كان يحلم ان يقوم شاعر عربي بالقاء اشعار بلغتنا
ان مجرد الحلم بهذة الاعمال كان يمكن اعتبارها من المعجزات
وحقا حين نقرا ما ياتي به شاعرنا المحبوب الاستاذ عامر حمزه من قصاءد شعرية جميلة في معانيها ومقاصدها ورمزيتها وبناءها وهدفها ورسالتها ، نجد انفسنا في عالم شعري بهي يبعث فينا حب الوطن واهله رغم معاناتنا حيث نحس بوجود الكثيرين  من امثال عامر حمزه ممن كانوا وما زالوا يحبون الاشوريين كاخوة لهم في الوطن

كما نجد اننا اثناء  قراءة قصاءده الشعرية  نحس بانه اشوريا اصيلا ينطق بالصدق والصراحة والعفوية والجمال عن كل ما يحس  به وما يعانيه من عذاب هجرة اهله الاشوريون الذين تربى معهم وعاش كفرد منهم  طوال تلك الايام والسنيين الجميلة حين كانت منطقة الدورة عامرة بالاشوريين
حيث يصور تلك السنيين  بانها كانت الاجمل في حياته وانه ما زال يعيش ذكرياتها ويحن اليها بل ان تلك الذكريات تدخل السعادة الى قلبه

كما ان ما يقوم به من اعمال اعلامية مهمة كالاذاعة بلغتنا الام ، تعتبر انجازا ثقافيا وطنيا مهما

وهنا اترك القاريء الكريم مع بعض من اعماله واماله وقصاءده


فديو حول حي الاشوريين في بغداد

برنامج قاب قوسين || حي الاثوريين في الذاكرة البغدادية تقديم حسن قاسم

قناة العراقية العام

https://m.youtube.com/watch?v=ACF_w_7oS44&feature=share

https://m.youtube.com/watch?v=ACF_w_7oS44&feature=share


الشاعر عامر حمزة يلقي قصيدة باللغة الاشورية


https://m.youtube.com/watch?v=d9OCVJQZWXE


الشاعر عامر حمزة وقصته مع الاشوريين وطموحاته

https://m.youtube.com/watch?v=HybIIcXoecM

الى جميع الأعزاء هذا موقعنا الخاص بالتبرع لتأسيس البيت الاشوري الثقافي البغدادي
شكراً لكل من يساهم على قدر استطاعته. .... To all our dear, this is our donation site for the establishment of the Assyrian Cultural House Baghdadi i...
Thanks to everyone who contributes as much as he can.

اعلانه حول برنامج بالاذاعة :
بشرى سارة لاهلنا في المهجر ..قريبا راح أعد وأقدم برنامج (بالسورت) لأول مرة بعد غياب تام في (اذاعة بغداد)حتى أكون كملت اخر مشاريعي..(المرئية tv أفلام حنين )والمقروءة (شعر ورواية سابرجيون )والمسموعة ...برنامج اذاعي)وفاء للعشرة ..ارجو ان يعجبكم


ومن قصاءدة الجميلة نقتبس الاتي


والله ما أقصد شي بس أمشي أكول شعر أوگف أگول شعر...
پيشخ گو أترن قاتلن درده
پلطخ من أترن قاتلن درده
پيشخ تما مدره درده
أزخ تاما مدره درده
خييخ دگله وجوجخ دگله
گخگخ دگله وأمرخ دگله
زمرخ دگله ورقدخ دگله
بس بروخن إتلن خلما
وبس بروحن إتلن صورا
يارب لتلن مندي خينا
يا رب لتلن مندي خينا
أخچي خلما واخچي صورا
يارب شوقلن خييخ من خلمن
يارب شوقلن خييخ من صورن

قصيدة اخرى

رابا كربلي من خيي
ورابا كچخلي من يومي
رابا كربلي من لبي
ورابا كچخلي من روخي
دخ پرتله خلمن ودخ رخقله ناشن
دخ ماصن خازن ودخ ماصن جوجن
دخ ماصن أمرن مدره ودخ ماصن گخگن مدره
رابا كچخلي من گاني ورابا سقدلي من ليلي
رابا كربلي بس كتون
ورابا كچخلي بس كتون
قد لا منشيين.............
قد لا منشيين............

وقصيدة اخرى
اكتب في الحب ......
خوبا نارا من دنيا
وخوبا ياما من شمشا
خوبا إتلو دانا
وخوبا يطه ناشو
خوبا لي بيه دوگلا
وخوبا لي بيه زوزا
خبا طيرا من بهرا
وخوبا كخوي من شبرا
خوبا لبا من شلاما
خوبا روخا من شلاما


من الاغاني التي يحبها

Volodia Ossiboff - old Assyrian song 1978- Atour W Atoureta - Shoora

https://m.youtube.com/watch?feature=youtu.be&v=xqmL9Er9S9o



,
الاغنية احبهه حيل بس ما أدري ليش ..يمكن إتذكرني بالبساطة والصدق ...ما أدري الحكم إلكم

وكلمة اخيرة اوجهها الى كل الاشوريين وخاصة المغتربين منهم بان يسهموا في التبرع ولو بمقدار قليل لكي يستطيع الاستاذ عامر حمزه من اكمال ما يصبو اليه لخدمة اسمنا ووجودنا في الوطن

79
خبر - غبطة مار شليطا ومشروع تعمير  طريق كنيسة مار قيوما في دوري برواري بالا

اخيقر يوخنا

ينوي غبطةمار شليطا،   القيام بتعمير  طريق كنيسة مار  قيوما في دوري برواري بالا
و تعتبر تلك الكنيسة من اقدم الكناءس في برواري بالا ولها اهمية ومكانة مقدسة لدى الاشوريين من ابناء المنطقة حيث تضم رفاة كل المطارنة الذين خدموا في المنطقة منذ مءات السنيين
ومن باب جعل المغتربين الاشوريين من اهالي المنطقة مشاركين في المشروع حيث  ان الغربة لا تعنى انتهاء صلاتنا بالوطن فاننا ندعو الجميع للمساهمة في المشروع لكي يكون لكل اشوري من ابناء تلك المنطقة اسم في المشروع اضافة الى اي متبرع اخر من ابناء شعبنا

ووفق هذة الفكرة
 فقد ساهم  العديد من ابناء برواري بالا وبقية المناطق من الذين حضروا دوخرانا مار ساوا الذي احياه ابناء اننونا في احدى حداءق تورونتو   ظهر يوم السبت ١٥ ايلول ٢٠١٨ بالتبرع للمشروع بعد ان اوضح السيد امير اوشانا فكرة المشروع للحاضرين
وبهذة المناسبة  نود ان يعلم الذين  لم يحضروا الدوخرانا او الذين لم يسمعوا بالمشروع من ابناء جاليتنا في اونتاريو والراغبين بالتبرع للمشروع الاتصال بالاستاذ امير اوشانا او بالكاتب

وكذلك نناشد  المغتربين في بقية الدول الاخرى من الراغبين بالمشاركة في دعم المشروع ، بان يشكلوا لجنة لجمع التبرعات ، كل في بلده 
والرب يبارك الجميع

80
لماذا لا يكون ناءب رءيس الجمهورية وناءب رءيس  الاقليم اشوريا ؟

اخيقر يوخنا

التاريخ يشهد بان الاشوريين كانوا من الذين اسهموا بشكل  مباشر في الحركة الكردية منذ اندلاعها  في اواءل العقد السادس من القرن الماضي

وبقراءة سريعة وموجزة للاسهام الاشوري في الحركة الكردية  نذكر الاتي
كان اول شهيد سقط في تلك الحركة اشوريا
اضافة الى ان اول امراة شاركت في النضال في تاريخ الشرق تقريبا كانت امراة اشورية الراحلة ماركريت جورج
هذا عدا ابطال اشوريين مميزين شاركوا في صفوف المقاتلين الاكراد
وكانت هناك انذاك المءات من القرى الاشورية ابتداء من فاءيدة  وانتهاءا بقرى نيروريكان
واليوم بالكاد تجد قرية اشورية معمرة باهلها
ويمكننا القول ان اكثر  المتضررين من احداث الحركة كان الاشوريون حيث دمرت قراهم واجبروا على النزوح منها بحجة ايواءهم ومساعدتهم للمقاتلين الاكراد  انذاك
حيث كان العديدمن المقاتلين الاكراد يجوبون القرى الاشورية بعد المغيب للحصول على الاكل والشرب رغم عوز وفقر الاشوريين القرويين
ولذلك نعتقد ان من ضروريات الديمقراطية ان يتم مشاركة الاشوريين بالسدة الرءاسية للاقليم
ونعتقد انه حق بل واجب على الديمقراطيين في الاقليم دعم ترشيح اشوري في منصب ناءب الرءيس للاقليم
لكي يشعر الاشوري بانه ليس من الدرجة الخامسة في الاقليم بل عضو ومواطن من الدرجة الاولى اسوة بالبقية
فهل يعيد الاكراد  النظر في موقفهم من الاشوريين بذلك ام سيبقى الاشوريون محتجزين ضمن كوتا تتلاعب بها المصالح  السياسية المتغيرة باستمرار
نامل ان  يتحقق هذا الاستحقاق السياسي بدون منية او استعطاف سياسي
كما نجد ان على الجهات التعليمية والاعلامية في الاقليم ان يشيدوا بحقاءق تاريخية المنطقة  العاءدة للاشوريين
كما اننا نعتقد انه قد ان الاوان للاكراد بان يسندوا عملية استحداث محافظة اشورية في المنطقة
فحل سنرى تغييرا سياسيا لصالح الاشوريين ام ستبقى الامور  او تزيد سوءا للاشوريين
ووبنفس النظرة نعتقد ان الاقتداء  بمباديء الديمقراطية   الصحيحية يستوجب ان يكون ناءب رءيس الجمهورية اشوريا

81
من سلبيات هجرة الاشوريين خلو الفرق الرياضية العراقية من اللاعبين الاشوريين


اخيقر يوخنا
عند مشاهدتي مباراة  فريق كرة القدم العراقي  الاخيرة مع الكويت تذكرت اسماء واسماء لابطال كرة القدم من ابناء شعبنا عامة والاشوريين منهم خاصة فيما لم اجد  لاعب واحدا من ابناء شعبنا في الفريق الحالي
ولعلى السبب الرءيسي هو  الهجرة شبة الجماعية للاشوريين من بلدهم الاصلي  بعد سقوط التظام السابق هي اكثر ضررا على وجودهم القومي والوطني من كل الكوارث والمجازر التي عانى منها الاشوريين عبر التاريخ
وقد استطاع الاشوريون ان يتركوا بصمات مهمة في الحياة العراقية بكل حقولها حيث كانت شركات النفط العاملة في العراق تحتوى على اعداد كبيرة منهم بما امتازوا به من الامانة والاخلاص والعمل الجيد،
وبذلك كان لهم دور مهم في نشاط وتطور الاقتصاد العراقي
اضافة الى مهارتهم العلمية الاخرى في التعليم والثقافة العامة
اضافة الى انهم قدموا جنود  شهداء كثيرين خلال الحروب التي عصفت بالعراق في العقود الاخيرة من القرن الماضي وربما كانوا اكثر القوميات في عدد الشهداء  قياسا لنسبة عددهم السكاني
هذا عدا المجازر الرهيبة التي ارتكبها داعش ضدهم وضد شعبنا بصورة عامة

ولعل ابرز الحقول التي برز فيها الاشوريون كان عالم الرياضة حيث كانت الفرق الرياضية العراقية تضم اعداد من الاشوريين ضمن صفوفهم
وقد استطاعت اعداد من الرياضيين الاشوريين من رفع اسم العراق عاليا في عالم كرة القدم
ولعل الاسطورة الاشورية عمو بابا كان من اشهر لاعبي كرة القدم في العراق حيث ما زال اسمه محترما كاسطورة عراقيه في كرة  القدم
وهنا نستطيع ان نقول ان العراق بصورة عامة قد خسر نجوم رياضية اشورية بسبب الهجرة

ومن جانب اخر نجد ان الفرق الرياضية العراقية الحالية  تكاد تخلو من اي لاعب اشوري

ومن اجل  تذكر دور الرياضيين الاشوريين في عالم الرياضة العراقية ، سوف ننقل للقاري الكريم بعض من تلك النشاطات الرياضية للنادي الاثوري الرياضي
وسوف يكون  مصدرنا كتاب ( الرياضة في بلاد النهرين ) من تاليف للاعب المرحوم اسحق اسحق


والكتاب يحتوي على معلومات عن الفرق الرياضية الاشورية منذ تاسيس ( نادي الرياضي الاثوري في بغداد في العقد الخامس من القرن الماضي،حيث استطاع الاشوريون من رفد ساحة الملاعب بالعديد من الرموز الرياضية العراقية المعروفه شعبيا
ولعل اول اسم يتبادر الى  اذهان ابناء الرافدين
بكل اطيافهم وانتمائماتهم الدينية والقومية الاخرى – هو رمز الكرة العر اقية المرحوم عمو بابا
والذي كان سببا اخر في رفع اسمنا القومي بين ابناء العراق  وكذلك اصبح حافزا معنويا كبيرا للعديد  من الشباب الاشوري والشباب العراقي بصورة عامة   في الاقتداء به ومن ثم الاشتهار في مختلف صنوف الرياضة     

وكانت البداية هكذا ،انه في عام 1955 تم  تاسيس النادي الاثوري الرياضي في بغداد حيث سعى النادي الى ( رفع راية الرياضة في العراق بين الاوساط الرياضية الدولية جنبا الى جنب الاندية الرياصية الاخرى المنتشرة في البلاد  ومن اهم رواد الاوائل الذين ارسوا اسس النادي الرياضي هم المرحوم اشور نيقولا وبقية اعضاء الهيئة الادارية للنادي

ونجد هنا انه من المهم ان نذكر القارئ بما كان يمارسه ابناء شعبنا من الالعاب الرياضية في قراهم ومناطق تواجدهم العشائري قبل تعلم الانواع الرياضية الجديدة التي اتى بها الانكليز اثناء احتلالهم للبلد
ومن اهم تلك الالعاب نذكر ما يلي ووفق ما جاء في الكتاب المذكور
( اسماء الالعاب الرياضية باللغة الاثورية ) وما يقابلها بالعربية
1- كذالة – المصارعة
2-دراية بورسنكي – وهي رمي  الحجارة
3- شواره خابازه وطله بازي وهي الطفر العريض والثلاثي
4- شواره براني – القفز فوق الموانع
5- بتاله ايده – لوي الاذرع
6- دراية بي اموج – ومعناها الرماية لتصويب الهدف بالبندقية
7- جيلاته – لعبة شعبية يحاول كل فريق اسقاط اهداف خصمة بوقت اسرع
8- سخاية – السباحة
اضافة الى انواع اخرى منها تاوه خاسه دواري – الفروسية
وجواجه بي اقله – المشي على الاقدام
وساقة بي طورانه – تسلق الجبال

كما يضيف مؤلف الكتاب – بانه كان لوجود القوات البريطانية في العراق اثر مهم في انتشار لعبة كرة القدم
اضافة الى انتشار اصناف جديدة من الالعاب الرياضية التي كانت القوات الانكليزية في العراق تمارسها
وفي سنة 1937 في معسكر الهنيدي – الرشيد -تم   تنظيم استعراض رياضي  للقفز والركض للمسافات الطويلة وجر الحبل ورمي الاثقال

(
( اما بالنسبة للعبة كرة القدم فقد شكل اول فريق اثوري لكرة القدم باسم ارسينال
وقد برزت اسماء للرياضيين الاثوريين في معسكر الهنيدي في اواخر الثلاثينات وقد اشتهر منهم السيد نويا شليمون  كبطل في الرماية
وبرز ايضا المرحوم مالك ياقو مالك اسماعيل  ( رب تري امه) اي قائد المائتين  في بطولة الرماية
والسيد لازار ادم  كلاعب هوكي
والسيد بولص خاي في الساحة والميدان

 – وبعد انتقال وحدات من معسكر الهنيدي الى  القاعدة الجوية في الحبانية في سنة 1937 فان الحركة الرياضية استمرت على ذات النمط
وبمشاركة اكثر عدد من ابناء المستخدمين والعسكريين هناك والذين كان يبلغ عددهم اكثر من سته الاف نسمة
وقد خاضت الفرق الرياضية الاثورية عدة مبارات مع الهنود والباكستانيين والاستراليين
حيث فاز اللاعبين الاثوريين بعدة جوائز في كرة القدم والهوكي والتنس وكرة السلة وكرة الطائرة وكرة المضرب التنس

وكانت هناك عدة فرق شعبية للاثوريين في الكمب الكيلاني وكمب السكك وغيرها
ومن اشهر الفرق الشعبية لكرة القدم هو فريق الطيور الزرقاء لعام 1944-1946
وكانت تقام عدة مبارات مع الفرق الشعبية الاخرى في ملعب الشرطة القريب من مقر الفريق الاثوري في كمب الكيلاني
كما شهدت سنة 1964 ولادة الفريق الاثوري لكرة القدم المسمى باتحاد كللر في كمب الجيلو  ولقد تولى امور هذا الفريق السيد كللر
ولذلك سمي الفريق باسمه

وكان اقوى الفرق الشعبية البغدادية وقد فاز ببطولة كاس جريدة الملعب 1966 حيث شارك في تلك البطولة 22 فريقا شعبيا واستمر هذا الفر يق في نشاطاته ختى سنه 1979 حيث ان غالبيةاعضاؤه غادروا العراق في مطلع الثمانينات

هذا اضافة الى  النادي الرياضي للشباب الاثوري في حي الدورة  حيث شكل فريق لكرة القدم عام 1955 في  الدورة
وقد تخرج من الملاعب الشعبية الكثير من اللاعبين الذين وصلوا الى البطولات الدولية امثال اللاعب الدولي دكلس عزيز وكلبرت اويقم وهرمز ميخائيل

ومن اشهر الللاعبين في المنتحب العسكري العراقي عام 1969-1970  – اللاعب كلبرت اويقم واللاعب شدراك يوسف  واللاعب كوركيس اسماعيل

وكانت اول مباراة للنادي الاثوري الرياضي لفريق كرة القدم مع نادي تاج الايراني في غام 1956 على ملعب ساحة الكشافة حيث فاز الفريق الاشوري على الفريق الايراني

ومن ثم فاز الفريق الاثوري على منافسه فريق نادي شاهين الايراني بهدف واحد  في تهران
كما فاز الفريق االاثوري على نادي رايستك اللبناني وعلى نادي حلب السوري

وانتشرت الفرق الرياضية الاثورية في كل من موصل وكركوك حيث اشتهر الملاكم المرحوم ميخائيل نقشي المعروف بصاحب القبضة الحديدية
وتاسس اول فريق لكرة القدم الاثوري  في كركوك ايضا سنه 1945 -1946

وفي عالم الملاكمة والمصارعة  برز الملاكم زيا شاؤل والذي كان يلقب ب جوليوس العراق
كما استطاع البطل الملاكم ياقو تولو ياقو من الفوز ببطولة الملاكمين عام 1955
وكان البطل العراقي في الملاكمة المرحوم انور يوسف برجو اول ملاكم اثوري يمثل العراق في الدورة الاولمبية في اليابان عام 1964

كما ان الملاكم  بطل العراق شمعون يوسف مرزا استطاع ان يحتفظ ببطولة العراق لمدة خمسة سنوات متتالية في اوائل الخمسينيات
وان المصارع يوناثان اتليوس كان بطل للعراق لوزن الذبابة لعام 1962-1963
وهناك البطل الدولي المصارع اوراها كوريال هيدو من وزن الديك

وهناك ايضا اسماء لابطال اثوريين في العاب الساحة والميدان نذكر منها
البطل الرياضي بولص خاي حيث كان مشهورا في لعبة جر الحبل والركض والقفز العريض والقفز الثلاثي والقفز العالي
كما اشتهر البطل يوسف عوديشو يوسف من اهالي قرية كاني ماسي في العاب  القوى في رمي الاثقال حيث شارك في الدورة الرياضية الخاصة بالجيوش الانكليزية المتواجدة عبر  البحار وحصل على المرتبة الثانية في رمي الاثقال عام 1941

وفي سباق العداء استطاع البطل شمؤيل سكوبيله بان يسجل الرقم القياسي في بطولة القفز

كما ان هناك البطل اثنائيل داود اوشانا بطل العراق في الركض عام 1953
كما مثل العراق في دورة الالعاب الاولمبية في لبنان وفاز بالمرتبة الاولى في سباق ركض 400 متر و800 متر  عام 1954
كما فاز في طهران في الركض وحصل على الميدالية الذهبية في ركض 800 متر

ومن النساء الاشوريات في عالم الرياضة ضهرت عدة اسماء
نذكر منها
البطلة الاثورية مورين يوسف خرزو حيث استطاعت تحطيم الرقم القياسي في الطفر العريض للنساء في اوائل السبعينيات
ومثلت العراق دوليا في المهرجان الثاني للشباب العربي عام 197 في ليبيا حيث احتلت المرتبة الاولى  في الطفر العريض وحصلت على الميدالية الذهبية
كما مثلت العراق في الاستعراص العالمي لجامعات العالم في روما وكذلك  في صوفيا بلغاريا
وهناك ابطال رياضيون كثيرون نذكر منهم العداء الرياضي يواو اسحق بطل العاب الساحة والميدان مدينة كركوك
والبطل الرياضي اوشالم يوسف الملقب اوشو في كرة السلة والطائرة في كركوك
\وبطل العداء بنيامين يوخنا  بطل القفز العالي واللركض 100 متر

وفي   العاب الفروسية واللرماية والصيد
اشتهر المرحوم مالك يوسف خوشابا بالعاب  الفروسية حيث اصبح بطلا  في الفروسية في الكلية العسكرية عام 1930 كما اشترك في بطولات الجيش العراقي واحرز البطولة في مهرجان الربيع الذي كان يقام في مدينة الموصل منذ الثلاثينيات وكان نجم الفروسية فيها

اضافة الى انه كان لاعبا اساسيا لفريق الكلية العسكرية بكرة القدم
ويعتبر اول حامي هدف اثوري يقف في مرمى الكلية العسكرية عام 1930
كما اشتهر في عالم الرماية بالبندقية واصابة الهدف كل من المرحوم ملك ياقو ملك اسماعيل والمرحوم بثيو بي قاروو

ومن عالم النساء
اشتهرت بطلة الرماية ليليان وردة عوديشو حيث فازت بالجائزة الاولى في عام 1988 في بطولة الرماية بالبندقية شاركت فيها كافة الاندية العراقية كما فازت ببطولة الجنوب في الفاو بصرة وفي بطولة السليمانية

وفي عالم كرة الطائرة  والسلة
هناك اسماء لابطال مشهورين نذكر منهم
البطل الرياضي يؤيل يعقوب سركيس الملقب ابو روني وهو من الرعيل الاول للرياضيين الاثوريين فقد  بدء حياته الرياضية عام 1944 كلاعب كرة القدم في الكمب الكيلاني ببغداد ضمن فريق الطيور الزرقاء
ولقد اولى اهتماما خاصا بلعبة كرة الطائرة  حيث اصبح من اهم اللاعبين ضمن المنتخب العراقي لكرة الطائرة في مطلع الخمسينيات
ولقد مثل بطلنا ابو روني العراق دوليا  في كرة الطائرة في دورتان الاولى بطولة الدول العربية في لبنان 1951
والثانية بطولة الدول العربية في المغرب 1955
ثم انتخب رئيسا للنادي الاثوري في بغداد
وهناك ايضا بطلة كرة الطائرة الس عوديشو

وكذلك بطلة كرة الطائرة ديزي خو والتي اختيرت كاحسن رياضية في العراق 1964
كما ان بطلة كرة الطائرة كارمن البرت اسماعيل التي مثلت الجامعة ومنها منتحب التكنولوحيا  حيث كانت تلعب ايضا كرة السلة والتنس ورشحت ضمن المنتخب الوطني العراقي للنساء  بكرة الطائرة وشاركت في بطولة العراق

ومن اشهر لاعبات كرة الطائرة النسائي للنادي الاثوري الرياضي  الس اغاسي وكلوريا بابا ومركريت يوسف وجوليت والس عوديشو رئيسة الفريق

وفي عالم كرة السلة
ظهرت اسماء كثيرة ولعل اشهرهم دانيال نانو وروبن داود وجارلس عوديشو نائان وكني والبرت يواش وسركون اختيار

وفي عالم كرة التنس
\اشتهر كل من ايرميا يوشيا  ووليم دانيال واندريوس جوزيف
والبطل الدولي وليم دانيال مثل العراق في القاهرة
كما ان البطل الدولي لكرة المضرب ايرميا يوشيا  – مثل العراق في عدة بطولات دولية سواء فردية او مزدوجة ومنها بطولات اسيوية وافريقية وعربية وحصل على عدة اوسمة
ومنها الفوز في  البطولة التي جرت في طهران ايران والبطولة في بيروت والبطولة في سوريا

ومن ابطال كرة المنضدة في بعداد
البطل بيرت عيسى والانسة جانيت يواش  اللذين حصلا على بطولة العراق المزدوج
اضافة الى البطل مرزا داود وسنحاريب صندو في بطولة العراق للرجال مزدوج
وفي عام 1964 جرت بطولة العراق للسيدات لكرة المنضدة وفازت الللاعبة الاشورية كرازلدا خيو بلقب بطلة العراق

وفي لعبة الهوكي اشتهر اللاعب البرت اسمايل شوو في اوائل الخمسينات
وقد تم تشكيل اول فريق الهوكي الاثوري في الحبانية عام 1950
وفي عالم الدراجات الهوائية فان بطل العراق في الدراجات هو يوليوس  يوسف   والذي كان عضو في النادي الاثوري الرياضي في كركوك
اضافة الى ابطال اخرون  وهم البطل تاور جونسن والفريد عمانؤيل

وننتقل الى عالم السباحة حيث السباح وبطل اندية كركوك للغطس الرياضي فريد دانيال ادم
وحدثت ماساة رياضية للسباح المرحوم اشور وليم شابس حيث سقط شهيدا للنشاط الرياضي خيث غرق في منطقة المسبح ببعداد غام 1953 وكان يبلغ من العمر عشرون سنه وكان طالبا في كلية الصيدلة
هذا اضافة الى اسماء 32 من ابطال كرة القدم ابتداء من عمو بابا وانتهاءا باللاعب الدولي باسل كوركيس
وقد ذكرنا ذلك في مقال سابق

واليوم نجد ان الاشوريين قد اجبروا على الهروب من الوطن ولم يبقى منهم في ارض الاجداد الا قله قليلة
ومع كل الماسيء التي مر بها الاشوريون فانني اجد ، انه  يجب ان نعمل على تسجيل الابداعات الفكرية والعملية والمهنية ومن كافة الحقول الحياتية  للمتفوقين من ابناء شعبنا من اجل ان يعلم الاخرون مدى اهمية تواصل وجود شعبنا الاشوري  في الوطن ومنحه الحقوق المشروعة في العيش بامان وسلام ليزيد من ابداعات ابنائه في خدمة الوطن والشعب ككل كاسرة عراقية واحدةs

82
البصرة  هل سيخمدون شرارة الربيع العراقي 

اخيقر يوخنا

اصطدم الشعب العراقي بما جاءت به الاحداث الدموية والنكبات والمصاءب الاقتصادية والتدهور في الخدمات العامة وفقدان الامان وغيرها من المشاكل الجسيمة التي عقبت سقوط النظام قبل خمسة عشر سنة والى يومنا هذا
حيث خابت امال الشعب في العيش بحرية ورفاهية بعد التخلص من الديكتاتورية المقيته السابقة
وتطورت الماسي الحياتية الى حد لم يعد فيه الشعب العراقي يصدق ما يصدر من قرارات وبيانات حكومية وسياسية لتلطيف الاجواء واحتواء الغضب الشعبي بما يعانية العراقيون من نكبات وامراض وعاهات وماسيء
وكما يبدو من الاحداث الحالية في البصرة ان الشعب لم يعد يستطيع التحمل فلجا الى اساليب تقدح نارا كتعبير عن رغبة الشعب في التخلص من الزمر الحاكمة ومن الاحزاب السياسية المتصارعة فيما بينها
وقد تلجا محافظات عراقية اخرى لنفس الاسلوب
وبالتالي قد تحدث ثورة شعبية عامة في كل العراق
وهكذا هل يمكننا اعتبار البصرة شرارة للربيع العراقي  الجديد ؟
وماذا عند محاولات معادية لهذة الانتفاضة الشعبية  من اجل  اخمادها وابطال مفعولها وتاثيرها لكي ترجع الامور كما كانت وتصبح هذة الانتفاضة كزوبعة في فنجان
ومن اجل نجاحها لا بد من قيادة حكيمة ترعاها وتوجهها لكي لا يتم التظر اليها باعتبارها انتفاضة عفوية لا اهداف لها
والسياسيون الوطنيون الاحرار يمتلكون هذة الفرصة الذهبية لقيادة هذة الانتفاضة وتغيير التوجه السياسي العراقي عامة الى نهج وطني مبنى على القانون والدستور في احترام الحريات العامة للمواطن العراقي ووضع برامج اقتصادية لرفع المستوى المعيشى للمواطن وتطوير المناهج الدراسية في كل الحقول العلمية والادبية والثقافية الاخرى ،
ولعل اهم انجاز سياسي يتطلع الشعب العراقي الى انجازه هو ابعاد رجال الدين عن السياسة
وهذة تجربة وامتحان سياسي امام رجال السياسة العراقيون فهل سينجحون في ابعاد رجال الدين عن الحقل السياسي ؟
ومن الطبيعي ان يجد رجال الدين المغرمين بالسياسية وساءل ومنافذ لادامة وجودهم في الحقل السياسي ولذلك فان القوي من رجال الدين ورجال السياسة هو الذي يفوز في فرض وجوده
ولننتظر ونرى ماذا ستقود اليه هذة الانتفاضة ؟
حيث ليس امامنا  في هذة المرحلة الا  الدعاء  بان تنتهى معاناة الشعب العراقي  قريبا وتفتح صفحة  جديدة لحياة امنة
 

83
العهد الاشوري الجديد ،لا للتسمية المركبة ،لا للكيان المسيحي ،والاكتفاء فقط بالاسم الاشوري

ابو سنحاريب

السياسة حراك مستمر  في الفكر الايديولوجي ،بما يشمل الاعتقاد والاسلوب والممارسة والنهج لتحقيق ما يصبو اليه الحزب السياسي  في المراحل التي يمر بها حيث لكل مرحلة متطلباتها وضرورياتها وامتدادتها وفق مساحتها وحجمها السياسي

وبنظرة سريعة للتطلعات السياسية الاشورية فاننا نجد انه منذ  بدايات النهضة السياسية الاشورية قبل الحرب الكونية الاولى والى سنة سقوط النظام السابق ٢٠٠٣ ، كانت الايديولوجية السياسية للاحزاب الاشورية تكتفي بالاسم القومي الاشوري نهجا وفكرا وعملا ودعوة واعلان سياسي

ولكن الذي حدث انه بعد سقوط التظام حاولت بعض الجهات الروحية والسياسية والثقافية من ابناء شعبنا بتبنى فكرة التسمية الثلاثية كحل مرحلي لجمع شمل شعبنا
ولكن الذي افرزته السنوات التي تلت محاولة تبني التسمية الثلاثية ، اثبتت ان تلك المحاولة كانت عقيمة وبدون فاءدة بل ربما زادت النفور السياسي بين عدة جهات سياسية لشعبنا

وهكذا نجد ان على  الاحزاب الاشورية بعد هذة التجارب المريرة ان تتخلى كليا عن فكرة التسمية الثلاثية وتكتفي  فقط بالاسم الاشوري
حيث هناك مساحة واسعة لكل فرد من ابناء شعبنا في خدمة شعبنا وفق قناعاته واجتهاداته وامكانياته
فالذي يرغب بان يكون ضمن الاحزاب الاشورية فكرا وعملا ونهجا فالابواب مفتوحه له
والذي يرغب باسماء اخرى فانه حر ايضا
لان الذي يريد خدمة شعبنا يستطيع القيام بذلك باي اسم يختار
لان  تلك الاسماء كلها محترمة وتاريخية وانها لنا لا احد يستطيع ان ينازعنا عليها
كما ان الاوان لان ترفض الاحزاب الاشورية مصطلح الكيان المسيحي
لان الفكر الاشوري يحبذ الهوية الوطنية العراقية لكل العراقيين بدون الحاجة الى تقسيم هذا الشعب وفق المذاهب والقوميات وغيرها
وقد جسدها الاستاذ عمانوءيل خوشابا ، الناءب الاشوري في البرلمان في كلمته  امام البرلمان
حيث لماذا لا يجوز ان يكون الرءيس العراقي  اشوريا او يزيديا وكذلك بقية المناصب السياسية في الدولة العراقية
وربما يكون من الافضل للاحزاب الاشورية  ان تطالب  الجهات السياسية العراقية كافة بالكف عن استعمال مصطلح الكيان  المسيحي لان الاستمرار في استعمالها يمكن اعتبارها نهجا عنصريا  يدعو الى التفرقة الدينية وذلك مخالف للدستور العراقي الذي ينص على عدم التفرقة على اسس دينية  وغيرها

وبكلمة موجزة نقول  ان التخلى عن التسمية الثلاثية  يكشف لشعبنا حقيقة عمل  وتوجه وغاية ومصلحة كل سياسي ، كما ان الغاء مصطلح الكيان  المسيحي سيبرز اسمنا القومي الاشوري  كقوم فاعل وحي من الاقوام العراقية له ما عليه من حقوق وواجبات

الرابط للكلمة القيمة للناءب عمانوءيل خوشابا في البرلمان العراقي الجديد
https://m.youtube.com/watch?v=SwDf3nXA4ro

84
كتاب لاتيني قديم  ( مجلس  ترنت المقدس وعبد بيشو  بطريرك الاشوريين. )


ابو سنحاريب

بحكم الزمان وتعاقب الاجيال  وتغير المفاهيم والاحتياجات فان الكنيسة كبقية الموسسات الفكرية والسياسية والثقافية وغيرها بحاجة الى مراجعة وتقييم لاحداث الاصلاحات اللازمة لموكبة العصر حيث ان لكل جيل جديد فكر جديد
والمعروف ان في تاريخ كل الكناءس  وعبر القرون التي تلت انتشار المسيحية في العديد من بلدان العالم ، ظهرت احتجاجات واعتراضات ومطالبات باحدث تغيير ما في طقوسها ومراسيمها   ومفاهيمها الكنيسية الاخرى
ونتيجة لعدم التوصل الى حل يرضى كل الاطراف المتنازعة في اطروحاتها الكنسية فقد حدثت عدة انشقاقات بحيث لم تسلم ايه كنيسة منها تقريبا

ونجد ان للكنيسة الاشورية تاريخ طويل ومعروف وذات اهمية لدى الكناءس الاخرى
وانها انتشرت  حتى وصلت الى الهند ايضا حيث كما يعتقد ان الرسول توما سافر الى جنوب الهند واسس الكنيسة هناك
وعن تاريخ الكنيسة الاشورية في الهند نقرا
( ان ورثة القديس توما وبحلول القرن الرابع ، اعتمدوا بشكل هرمي على الكنيسة الاشورية والتي هي ايضا كنيسة سريانية شرقية اوجدها القديس توما ايضا
وانها تمركزت في الامبراطورية الفارسية ،
وكان البطريرك الكاثوليكي للكنيسة الاشورية يرسل وبانتظام اساقفة الى الكنيسة الهندية من اجل رسم كهنة وشمامسة اضافة الى تنظيم الحياة الكنيسة
وفي القرن الثامن ، عين مار تيموثيوس الأول (780- 823) ، بطريرك الكنيسة الآشورية الكاثوليكية ، من العرق الآشوري  ،  كرءيس الاساقفة  ، للمسيحيين التابعين لتوماس ، ، مع لقب متروبوليتان وبوابة كل الهند.)انتهى الاقتباس


By the fourth century the heirs of St. Thomas became hierarchically dependent on the Assyrian Church – an Eastern Syriac church also founded by Thomas, but centered in the Persian Empire. The catholicos-patriarch of the Assyrian Church regularly dispatched bishops to the Indian church to ordain priests and deacons and regulate ecclesial life.
In the eighth century, Mar Timotheos I (780? – 823), the Catholicos-Patriarch of the Assyrian Church, appointed an ethnic Assyrian as the metropolitan archbishop for the Thomas Christians, with the title of Metropolitan and Gate of All India. ً
http://www.cnewa.ca/printerfriendly.aspx?ID=678&pagetypeID=4&sitecode=ca


ونجد ان الانشقاقات في الكناءس الزمت الجهات الكناءسية المعنية بايجاد حلول لها
وما  مجلس ترنت المقدس الذي دعا اليه  قداسة البابا  بولص الثالث  ١٥٤٥ ، الا  محاولة  للتخلص من الاشكاليات والاعتراضات والتوصل الى حل تتفق عليه كل الكناءس انذاك

(فمجمع  ترنت ، ويعرف أيضًا باسم المجمع التريندي. عقد في مدينة تورنتو في إيطاليا، وتعتبره الكنيسة الكاثوليكية المجمع المسكوني التاسع عشر. عقد بين 13 ديسمبر 1545 و 4 ديسمبر 1563 على ثلاث دورات.
دعا  إلى انعقاده البابا بولس الثالث؛ انعقد لما يفوق العقدين، على ثلاث دورات منفصلة، وأصدر عدة دساتير تعتبر جزءًا من التعليم اللاهوتي للكنيسة الكاثوليكية في شرح الكتاب المقدس والأسرار السبعة. خلال الفترة الأولى من 1545 إلى 1547 أعلن المجمع أن الكتاب المقدس والتقليد المتوارث من آباء الكنيسة هما المصدران الصحيحان للإيمان الكاثوليكي وأن للكنيسة الحق الأوحد في تفسيرهما. ورفض المجمع وجهات النظر البروتستانتية حول الخلاص والخطيئة. أما في الدورة الثانية التي امتدت من سنة 1551 إلى سنة 1552، فقد عرّف المجمع طبيعة الأسرار السبعة وأعاد تأكيد مبدأ التحوُّل الجوهري في القداس الإلهي مشكلاً أساس فهم الافخارستيا بالمعنى المعاصر. وأما في الدورة الثالثة من 1562 إلى 1563، فقد دافع المجمع عن صحة سر التوبة، وأقرّ شرعية طلب شفاعة القديسين، وعَرَّف ذبيحة القُداس، وكثيرًا من العقائد الخلافية مع المصلحين البروتستانت. وأمضى المجمع إصلاحات مثل تأسيس مدارس اللاهوت لتدريب الإكليروس، وتحقيق مطلب عيش كل أسقف في منطقته الخاصة. وقد صادق البابا بيوس الرابع في 26 يناير سنة 1564 على كل المراسيم التي صدرت عن المجمع، الذي شكل أحد أسس الإصلاح المضاد.
https://ar.m.wikipedia.org/wiki/مجمع_ترنت


وللمزيد من المعلومات حول   مجلس  ترنيت يرجى الاطلاع على هذا الرابط
https://www.marefa.org/مجمع_ترنت

وحول موضوعنا فانه  كما يبدو هناك عدة كتب اشارت بوضوح  الى الاشوريين منذ عدة قرون
والكتاب اللاتيني المعني في هذا المقال يذكر كذلك ( بطريرك الاشوريين )
حيث جاء في الكتاب ما يلي 

ABD-BSU, Patriarch of the Eastern Assyrians 1562
بطريرك الاشوريين للكنيسة الشرقية عبد بشو
ABD-BSU، بطريرك الآشوريين (للكنيسة ) الشرقية.  المجلس المقدس ترينت،  فان المجلس   ، وافق على مهنة  ورساءل ماركوس انتونيو ، كاردينال اموليلي ،لترسل الى المجلس ترنيت  المقدس  1562
الترجمة الى الانكليزية
ABD-BSU, Patriarch of the Eastern Assyrians. The sacred Council of Trent, the council approve the profession; and letters of Marcus Antonio Cardinal Amulii to send the holy Council of Trent 1562.Page 3


النسخة  الاصلية بللغة اللاتينية
<p

85
الباحث فاضل الربيعي ( يستطيع الفلسطيني أن يقول باعتزاز إنه آشوري/آسوري)

ابو سنحاريب

من المعروف تاريخيا ان الامبراطورية الاشورية كانت واحدة من اعظم الامبراطوريات في التاريخ القديم ، حيث عمرت عدة قرون وحكمت عدة شعوب وبلدان ،
ونتيجة توسع الاشوريون وتوزعهم بين تلك البلدان فانهم اقاموا مستعمرات ومعسكرات وقرى للجيش  والموظفين والتجار والمدنيين الاشوريين

وبعد سقوط نينوى فان الاشوريون خسروا السلطة السياسية ولكن تاثير نظامهم الاداري  في ترتيب امور الامبراطورية تناقلته الحكومات والشعوب الاخرى
وهنا سوف انقل القاريء عبر مصادر تاريخية مهمة

اولا ، من كتاب تاريخي حول تواجد الاشوريين في فلسطين نقرا الاتي


 ( دليل لجماعة الحجاج الى فلسطين )
وقد قسم البلد الى عدة مربعات وتكلم عن تاريخ كل مربع وما يحتويه وأهميته  كما يذكر فيه اسماء الجماعات او العشائر او القرى التي كان المسيح عليه السلام يبشر فيها ووجدنا من ضمن تلك الأسماء اسم قرية آشورية
وننقل اداناه   اجزاء من تلك النصوص :
ص24
يقول النص ) ( هناك عشرة مدن ، من المنطقة التي تسمى decapolis  ويعدد اسماء تلك المدن ومنها مدينة أشور assure  , وهناك بالطبع مدن اخرى
ويقول ( الرب المسيح ذهب بكل تلك المدن والقصور يعلم في معابدهم ويبشر هم بملكوت السموات
( The lord Jesus went through all these cities and castles teaching in their synagogues and preaching the gospel of the kingdom ( page 24 )
ومن ص ٣١ يقول فيها ان مدينة acre والتي كانت مقاطعة للفينيقيين والمحاطة بسياج حيد من الجدران والقلاع ،،،،وتملك حقول مشجرة وحدائق ولَم تكن أبدا من الارض المقدسة ولا تعود لابناء اسرائيل ، مع انها أعطيت لعشائر أشور عندما قسمت الارضالمقدسة بينهم
ومن الصفحة التالية نقرا ( في مربع التاسع عشر يوجد بيت القديس جورج والذي يعتقد بان القديس متى ولد فيه ، وتقع بين جبال في وادي غني وخصب والتي تصل الى بحر  الجليل ، وبسبب جمالها وما اجمل ما قيل عنها ، بعيدا عن أشور ، وخبزه سيكوندسما ، ويجني أطايب ملكية ، والتي كانت ممتلئه بإعداد كبيرة من عشيرة أشور )
( Tyre is in the country of the tribe of Asshur ) ص٣٠
ومدينة Tyre هي بلد لعشيرة أشور
وللاطلاع على الكتاب ، الرابط ادناه
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=articles&modfile=item&itemid=38209


المصدر الثاني

ان مجلة

“the atlantic magazine”
نشرت مقال مهم  للباحث  “جان ماكورتر” المدرس في جامعة أمريكية
وادناه اقتباسات لبعض ما جاء في المقال
( وبعض المتكلمين المعاصرين بالارامية يدعون مجامعيهم المتنوعة بالاشوريين والاخرين بالميدائيين .
Some modern speakers of Aramaic call their variety Assyrian, others Mandaic.
إن الاراميون أنفسهم كانوا في بابل لمدة مؤقتة ، ففي عام911 قبل الميلاد قام الآشوريون الذين كانوا يتكلمون لغة تسمى الاكادية بطردهم .
The Aramaeans themselves were in Babylon only temporarily، In 911 B.C.E, the Assyrians, who spoke a language called Akkadian, ousted them .
ولكن الاشوريين طوعا ساعدوا لغة الاراميين وبطلوا لغتهم الخاصة
But the Assyrians unwittingly helped the Aramaeans’ language extinguish their own.
إن الاشوريين طردوا المتحدثين بالارامية بعيداً الى مصر ومناطق أخرى
the Assyrians deported Aramaic-speakers far and wide, to Egypt and elsewhere


وعن توقعه بانقراض اللغة الارامية في القرن القادم .

حيث يقول ان الحديث عن اللغة الارامية التي كانت تدير الشرق الاوسط ، إنها اليوم تواجه الانقراض .
Where Do Languages Go to Die ،The tale of Aramaic, a language that once ruled the Middle East and now faces extinction
في يومنا هذا لا يوجد أرامي واحد في المناطق التي يتحدثون فيها باللغة ألآرامية ،

الرابط ادناه
https://mufakerhur.org/لا-يُوجد-أراميون-اليوم-،-لان-الاشوريين/


ولكن ما اثار دهشتي هو مقال للباحث العراقي المعروف الاستاذ فاضل الربيعي الذي يقول فيه ان اصل الفلسطينيون هو انهم اشوريون
وادناه اقتباس من مقالته
(وفي قلب هذا التاريخ جرى اختراع عرق أو شعب يُدعى (الآراميون Armenia)، وجرى تخيّلهم كجماعة استثنائية كانت تستعبد الفلسطينيين.
"
ما من قارئ للنص العربي من التوراة، إلا وسيقول لنفسه وهو يقرأ النصوص المقدّسة وبشكل أخصّ النصوص الخاصة بـ (الآراميين)، حقاً هذا نص غير مفهوم
"
لكن، ما من قارئ للنص العربي من التوراة إلا وسيقول لنفسه وهو يقرأ النصوص المقدّسة وبشكل أخصّ النصوص الخاصة بالآراميين، حقاً هذا نص غير مفهوم، وعسير إلى النهاية، وفوق ذلك كله، فهو معقدّ وغير واضح، وقد يكون ثمة خطأ ما، ربما في الترجمة أوفي الأصل.
مثلاً، عندما يقرأ القارئ النقدي لا القارئ الذي يتسلى، أسفار التوراة التي تتحدث عن الآراميين، فقد يجد نفسه وهو يتساءل: من هم الآراميون وأين عاشوا؟ هل هناك جماعة بشرية حقيقية تاريخية عُرفت بهذا الاسم، وهل ورد اسمها في نقوش وسجلات تاريخية كشعبأو حضارة أو عرق، أم ورد اسمها هكذا فقط آراميون؟ وإذا ما كانوا أصحاب حضارة قديمة، فأين نجد آثارهم وبقايا حضارتهم، وأين نجد نقودهم وبقايا أسوار قصورهم وأساطيرهم.
وهل الجماعة الصغيرة في ضواحي دمشق والتي تتحدث لغة عبرية بلكنة آرامية وتكتب أناشيدها الدينية في الكنائس بحرف سرياني مربع، ويُزعم أنه حرف آرامي خاص فيما هو حرف عبري سبئي سرياني مربع، يتماثل مع الأبجدية السبئية بثمانية حروف أساسيةعلى الأقل، هل هم بقايا الشعب الآرامي؟
 
"
لقد روّجت كتابات ومؤلفات استشراقية كثيرة استنسخها مؤلفون عرب دون أدنى حرج علمي، لخرافة وجود شعب آرامي فقط لأن هذه الكتابات الاستشراقية صادرة عن علماء آثار
"
لقد روّجت كتابات ومؤلفات استشراقية كثيرة استنسخها مؤلفون عرب دون أدنى حرج علمي لخرافة وجود (شعب آرامي Armenia)، فقط لأن هذه الكتابات الاستشراقية صادرة عن علماء آثار، ولكن دون أدنى مساءلة ما إذا كان هؤلاء العلماء من التيار التوراتيالتقليدي أم لا؟
بيد أن هذه الكتابات التي يستسلم أمامها كثرة من كتاب التاريخ العرب، سعت كلها إلى خداعنا، بزعم أن هذا الشعب هو نفسه الشعب الذي يقيم اليوم في صيدنايا السورية لأنهم يتكلمون الآرامية.
 لكن: ما هي اللغة الآرامية بالضبط؟ ما علاقتها بالسبئية والعبرية؟ وإذا كان هؤلاء يمثلون شعبا قديما، فأين نجد أسوار مدنهم وممالكهم الآرامية وبقايا قصورهم ونقودهم ومدنهم وسجلاتهم التاريخية؟ هل من المنطقي تصوّر شعب له حضارة دون سجلات تاريخية؟
أين سجلات الآراميين؟ وهل حفر الأركيولوجيون، ونقبّ المنقبّون في مناطق محددّة في سوريا قبل وبعد احتلال فلسطين حقا ووجدوا آثارا تدل على وجود شعب آرامي؟ وأين بالضبط؟
إن مصطلح آرام (Aram) الذي ورد في سجلات الآشوريين، واستند إليه الاستشراقيون الذين تعاملوا مع التوراة كنص تاريخي يرد في هذه الصورة في أسفار مختلفة من التوراة (إرم ארם). لقد أخذوا المصطلح من التوراة، ثم قاموا بمطابقته مع الاسم نفسه الوارد فيالنقوش الآشورية، واستخلصوا الفكرة المزيفة القائلة إن شعبا أو عرقا قائما بذاته عاش في سوريا يدعى الآراميون وأنه استعبد الفلسطينيين، وكان شعب حضارة قديمة.
دعونا نعود إلى التوراة، لندقق في الوصف الذي تقدّمه لهذا الشعب. تقدّم لنا التوراة، تعريفا غريبا لهذا الشعب المزعوم، فهي تقول حرفيا:
"
سيبدو أمراً يدعو للعجب حقاً، أن تنُسج القصص الاستشراقية عن حضارة آرامية استناداً لقصص التوراة، بينما تصفهم التوراة (كغزاة يخطفون طفلة)
"
سفر الملوك الثاني 5: 2:
(وَكَانَ الأَرَامِيُّونَ قَدْ خَرَجُوا غُزَاةً فَسَبَوْا مِنْ أَرْضِ إِسْرَائِيلَ فَتَاةً صَغِيرَةً، فَكَانَتْ بَيْنَ يَدَيِ امْرَأَةِ نُعْمَانَ).
فهل هؤلاء حقا شعب عرق آخر لديه حضارة، بحيث يخرجون لخطف فتاة صغيرة من أرض إسرائيل لتخدم في معبد نعمان؟ وأين نجد معبد نعمان هذا؟ سيبدو أمرا يدعو للعجب حقا أن تنُسج القصص الاستشراقية عن حضارة آرامية استنادا لقصص التوراة، بينماتصفهم التوراة كغزاة يخطفون طفلة) انتهى الاقتباس
الرابط
http://www.aljazeera.net/news/alquds/2017/11/6/خرافة-الشعب-الآرامي-تخريب-تاريخ-فلسطين-القديم-1-4

وللمزيد من المعلومات التاريخية حول تواجد الاشوريين في لبنان وفلسطين
الرابطين ادناه

وندعو القاريء الى الاطلاع على هذا الرابط

http://www.aljazeera.net/news/alquds/2018/1/28/اختراع-شعب-كنعان-التيه-اليهودي-الجديد-2-4

كما نود ان نجلب انتباه القاريء الى الاثار الاشورية في لبنان
http://www.discoverlebanon.com/en/panoramic_views/ancient_ruins_lebanon1.php

واخيرا نجد بان على اكاديمي شعبنا الذين يومنون بانهم اراميون ان ياتوا بما لديهم لدحض ما اتى به الباحث العراقي فاضل الربيعي
وذلك من اجل ان يعرف القاري اين تكمن الحقيقة
فهل من يستطيع القيام بذلك
بدلا من الاسلوب المتبع من قبل البعض الذين يجمعون قصاصات  ورق من جراءد ومجلات
لكتاب غير اكاديميين وذو ثقافات عادية  مقارنه بما في عالم اليوم الذي يعج بالاكاديميين
حيث ان العالم اليوم يتبع ما ياتي به الاكاديميون
ولذلك فان هوءلاء المومنون بانهم اراميون هم امام امتحان




86
(  ان ،المسيحييون ، الناطقون باللغات السامية  ، اغلبيتهم كانوا من الاقوام الاشورية والارامية ، وصار المسيحيون العرب يسمون انفسهم سريان )

اخيقر يوخنا

الثقافة هي الوسيلة الوحيدة لوحدة شعبنا حيث بها نغربل كل المفاهيم  والافكار والمعتقداتالمتداولة بين ابناء شعبنا وننتقى منها  الصحيحة اعتمادا على مصادر اكاديمية تاريخية معترف بها

وبامكان الباحث في يومنا هذا ان يجد كل الكتب والمصادر المهمة حول الموضوع الذي يرغب في البحث عنه     

ولكي يكون المثقف معاصرا لوقته عليه ان يواصل البحث كل يوم ليطلع على الجديد وعدا ذلك فانه يبقى اسير معلومات قديمة ربما لم تعد مقبولة حاليا

ولذلك فان على مثقفي شعبنا الاستمرار في البحث حيث هناك العشرات ان لم نقل المءات من الكتب المجهولة والتي تتعلق بتاريخ  شعبنا
وشخصيا لدي اعداد كبيرة منها واحاول بين حين واخر ان انقل قسم منها للقاريء

وبتلك الكتب الجديدة نستطيع ان نغذي شعبنا بما هو صحيح  وبها كذلك نستطيع ان ننبذ ونبعد  عن ساحة شعبنا كل  الاقلام التي تروج للمعلومات الخاطءة
حيث كما اوضحنا في مقالات سابقة وردود بان هناك من يعتمد التحريف في الترجمة او النقل بدون خجل او حياء حيث ان الذين يزوالون تلك الاعمال غير المحترمة ليسوا اهلا بالاحترام

ولذلك  نجد ان بعض من تلك الاقلام تحارب كل المعلومات الجديدة التي تثبت عقم ما كانوا يدعون اليه

ويمكننا تشبية الذين يخافون ويرتعبون من كل كتاب جديد ناتي لذكره هم اشبة ما يكونون بالقرود التي حالما تسمع صوت الاسد تراها تقفز فوق الاغصان عاليا هاربه مرتجفه
 
وكما يقال ان الجدل او النقد او الحوار  البناء والمتمدن وفق المعايير العصرية
مع اي كاتب يجب ان يكون بمقارعة الحجة بالحجة بعيدا عن الشخصنة حيث ان الذين يلجاوءن الى تلك الاساليب السوقية من نباح  وعويل ليسوا على خلق سليم 
وقد فندنا في مقالات سابقة ادعاءات واباطيل زمرة حاقدة كانت تروج لاكاذيب بان الانكليز هم الذين الطقوا على الاشوريين اسمهم القومي الاشوري
حيث وجدنا قاموسا يذكر  اسم الاشوريين كقوم قبل وجود البعثات الانكليزية بما يقارب قرن كاملا

واليوم سوف اخذ القاريء الكريم في جولة قصيرة مع كتاب جديد
(مسيحيو العراق ١٩٥٨ -١٩٦٨ دراسة تاريخية
حسين شاكر الشباني كلية التربية/جامعة القادسية)

وفي هذا الكتاب معلومات تاريخية مهمة بالنسبة للمسيحيين العراقيين
وبدورنا نقتبس فقرات من الكتاب  ونرفق مع المقال صور  لمحتويات الكتاب وبعض من الصفحات المهمة وندعو القراء الى قراءة الكتاب كمصدر لثقافة عامة لتاريخ شعبنا كما يراه هذا الاكاديمي

ونبدا اقتباساتنا كالاتي :

)ٗ)السريانية:- هو الاسم الديني للكنيسة  الانطاكية، وهذا  الاسم لا يحمل مدلول سياسي أو قومي، ولم يُكن اٍلاسم السرياني يوما ما ما ُيشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية، ولا يزال المسيحيون الناطقون باللغة السريانية من سريان وكلدان واثوريين حيثما وجدوا لا يتّخذون لفظة سرياني للدلالة على الجنسية بل على الديانة المسيحية، فيقولون"سو اريي" فإن هذا عندهم مرادف لاسم مسيحي  من أي أمة وجنس كان، للمزيد  من التفاصيل ُينظر: فيليب  دي طرزاي ، عصر السريان الذهبي مؤسسة ص ٢٤+

( كانت اللغة والثقافة السريانية فالارامية هي الدعامة الاساسية للكنيسة الشرقية وكان جميع الذين اعتنقوا الديانة المسيحية ، سواء ا كانوا  من العرب ام من الفرس ام من الهند ام من الصين قد تعلموا اللغة السريانية ، ومع مرور الوقت اصبحت اللغة السريانية مرادفة للمسيحية وصار المسيحيون العرب يسمون انفسهم بالسريان )ص ٢٥
وصار المسيحيون العرب يسّمون انفسيم بالسريان،

ص٢٦
كانت اللغة السامية هي اللغة الاخرى التي اعتنقها مسيحيو العراق ، وان الناطقين باللغات السامية لم يكونوا ينتمون لمجموعة اثنولوجية معينة بل كانوا يمثلون بقايا شعوب مختلفة الا ان اغلبيتهم كانوا من الاقوام الاشورية والارامية وكانوا يستوطنون على نحو الخصوص القسم الشمالي الغربي من العراق وحوض دجلة الاعلى<span style="font-family: ".SFU

87
هل كانت هجرة الاشوريين من حكاري خيرا لهم ؟


اخيقر يوخنا

نبدا مقالنا بما كتبه

، القس بطرس نصري  ( ومن عاين سكان هذة البلاد وتحقق ان كسوتهم ولبسهم لم تتغير وتشبه تماما كسوة الاشوريين  لا بل صيغة لغتهم تبين بنوع اجلى كونهم من سلاله الاشوريين القدماء فانهم يضعون في الاسماء المنتهية بالالف واوا عوض الالف ويلفظون  عوض باء ، بو ، وعوض صليوا ، صليو )

عاش الاشوريون قرون عديدة في المنطقة الجبلية العاصية ،حكاري ، موزعين بين عدة قرى صغيرة في المنطقة وحتى منطقة اورميا وغيرها من المناطق الجبلية التي لجا اليها الاشوريون بعد معاناتهم الطويلة من حروب وغزوات وهجمات عديدة كانوا يتعرضون لها بين حين واخر من قبل جيرانهم  المسلمين ومن هجمات التتر وغيرها
وكما قرانا في كتاب تاريخي روماني ( عام الاباطرة  الرومان الخمسة )
 عن مساعي ورغبة الاشوريين في العهد الروماني للحصول على ملك يرعى مصالحهم ويعيد مجد اجدادهم الملوك الاشوريون فكان ان اختير نرسي ملك للاشوريين في العهد الروماني حيث كان اليهود يشاركون الاشوريين العيش في المنطقة كما جاء في الكتاب 
 
وهذا الكتاب يعتبر من اهم المصادر  التاريخية التي تثبت تواصل الاشوريين في العيش في اراضهم وطموحهم القومي باعادة امجادهم
للراغب في قراءة الكتاب
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,900187.0.html
  وبنقلة سريعة عبر صفحات التاريخ الاشوري نجد ان البعثات التبشيرية الغربية بدات بالتواجد في منطقة اورميا والقرى. الجبلية الاشورية الاخرى في حكاري منذ ١٨٢٩ م

ونجد ان تلك البعثات قدمت خدمات كبيرة. للاشوريين  وخاصة في مجال التعليم والثقافة العامة حيث انتشرت الصحف والكتب المطبوعة  من قبل تلك البعثات  وانشات عدة مدارس  للتعليم بلغة الام وبقية اللغات المهمة كالانكليزية وتخرج العديد من القسان ذوي ثقافة محترمة منها
ولكن هذة الحالة لم تستمر طويلا حيث بدات االموءمرات السياسية تحوك ضدهم من هذا الجانب او ذاك مما سهل للاتراك استغلال تلك الظروف وخاصة بعد انسحاب الروس من اورميا وشنوا هجوما وحشيا ضد الاشوريين واقعوا خساءر بشرية  جسيمة فيهم
وكانت نتيجة تعاظم وقسوة المهاجمين ان ينجبر الاشورييون الى الخروج من اورميا والتوجه نحو همدان حيث قام الانكليز باجلاءهم واسكانهم في معسكرات ومخيمات في بعقوبة
وفقد الاشوريون اثناء رحلتهم المريرة  تلك الالاف من النفوس الذين ماتوا نتيجة الجوع والعطش والامراض الاخرى
وانخرط العديد منهم فيما بعد في الليفي الانكليزي وبعد حل هذا الجيش  التحق العديد منهم بحقول النفط
ورغم كل تلك المعاناة فان حلمهم القومي بانشاء حكم ذاتي لهم في ارض الاجداد لم يتنازلوا عنه
وكانت مجزرة سميل بمثابة الخنجر المسموم في الحلم القومي الاشوري
وبعد سقوط الملكية بدا الاشوريون في الاستقرار في بغداد والموصل وكركوك والبصرة حيث تواجدت فرص العمل والتعليم لابناءهم
وببدايات  العقد السادس من القرن الماضي اضطربت الاحوال السياسية مرة اخرى وبدات الحركة الكردية وانخرط البعض من الاشوريين فيها وسقط البعض منهم شهداء في تلك العقود
وبانتقالنا السريع هذا نصل الى العقد الثامن من القرن الماضي حيث بدات الحرب العراقية الايرانية ،والتي حصدت الالاف من ابناء شعبنا عامة
ثم الحرب الكويتية العراقية وما تلاها من حصار  اقتصادي  اثر في كل مفاصل الحياة للعراقيين  عامة
وكانت الجولة الحربية الاخيرة باسقاط النظام وما عقبها من احداث دموية مرعبة
والتي شجعت الاشوريين على هجرة الوطن

واليوم نجد ان الاشوريين قد ان انتشروا في العديد من دول العالم

وهنا ناتي الى سوءالنا ،ماذا كان يحصل  للاشوريين اذا بقوا محصورين في جبال حكارى واورميا ؟
حيث لا تتوفر لديهم اراض  كافية للزراعة ويعانون من الفقر وخاءفون دوما من وقوع هجوم في اية فرصة من قبل الاعداء الذين يفوقونهم عددا وعدة اضافة الى تفشي الجهل والامية بينهم
فربما كان الاعداء سيجهزون على البقية المحاصرة

ولذلك لو  قمنا بمقارنه  بسيطة بين الحياة  في حكاري وحياتهم  في الوطن فيما بعد ذلك
فاننا نجد ان الاشوريين قد استطاعوا بشطارتهم وذكاءههم

ولذلك لو  قمنا بمقارنه  بسيطة بين الحياة  في حكاري وحياتهم  في الوطن فيما بعد ذلك
فاننا نجد ان الاشوريين قد استطاعوا بشطارتهم وذكاءهم واخلاصهم ان يعيشوا حياة افضل من الناحية الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية الاخرى
حيث تخرج العديد من ابناءهم من الكليات والجامعات
كما ان ابناء المغتربين الاشوريين في معظم دول الغرب قد نجحوا في اثبات وجودهم القومي والسياسي في تلك الدول اضافة الى نجاحو العديد من الابناء الاشوريين من الحصول على شهادات اكاديمية في مختلف حقول الحياة
ولعل الاهم هو ان التوجه السياسي للجيل الاشوري المغترب ما زال نشطا نحو دعم شعبنا في الداخل فالقضية الاشورية مقدسة للابناء المغتربين وذمة في رقابهم  لمساعدة اهلهم في الداخل
وشخصيا اعتقد ان الرب كان مع الاشوريين في كل مراحل العذاب التي مروا بها
واختلف مع الذين يلقون كل اللوم على الانكليز وغيرهم
حيث ان الاجانب دوما يضعون مصالحهم فوق كل الاعتبارات الاخرى
ومن اجل تذكير القاري ببعض من صور الحياة في اورميا وحكاري اقتبس ادناه معلومات مهمة من كتاب ،تاريخ شجرة عاءلة ملك برخو ملك دانيال ملوك قبيلة تياري السفلى بقلم ملك كوركيس ملك زيا

 ١- من كتاب المشرق عدد واحد ،للسنة السادسة من عام ١٩١٣ شهر كانون الثاني وتحديدا في موضوع ا صل النساطرة  الحاليين واحوالهم الدينية والمدنية للكاتب القس بطرس نصري في صفحة ٢٠١ ،حيث يصف العشاءر التيارية ويقول ،( ويجوز لنا ان نمدح خصال هوءلاء التياريين وعواءدهم الحميدة التي يحق لهم ان يفتخروا بها فان كلامهم هو نعم نعم ولا لا ، وهم ياءنفون من الكذب  ويمتازون ببساطة قلوبهم وشجاعتهم و ببسالتهم فانهم لا يخافون لا من القتل ولا من  الحبس  واحسن عواءدهم ان السرقة لا وجود لها عندهم فاذا حدث ان احدا منهم وجد سارقا ينفى حالا من البلد  بدون رحمة ) ص ٩ الحاشية

٢- في كتاب المشرق للسنة السادسة عشر العدد واحد كانون الثاني ١٩١٣ في موضوع اصل النساطرة  الحاليين واحوالهم الدينية والمدنية للكاتب القس بطرس نصري وهو يتكلم عن سكان هكاري ليقول في الصفحةً٥٠ ( ومن عاين سكان هذة البلاد وتحقق ان كسوتهم ولبسهم لم تتغير وتشبه تماما كسوة الاشوريين  لا بل صيغة لغتهم تبين بنوع اجلى كونهم من سلاله الاشوريين القدماء فانهم يضعون في الاسماء المنتهية بالالف واوا عوض الالف ويلفظون  عوض باء ، بو ، وعوض صليوا ، صليو ) الحاشية ٢٩

٣- البعثات التبشيرية في حكاري واورميا (ص٢٥١-٢٥٣)
اولا ،
بعثة  المبشرين  الامريكان البروتستنان
تواجدت سنة 1829
وفي سنة ١٨٣٥ فتحوا مدرسة تبشيرية بادارة القس جستن والطبيب اشيال كرنت
سنة ١٨٣٦ انشاوءا مدرسة اوليلة  عليه للاولاد  المتعلمين في الجبال  وتحديدا في قريك سيري وتحولت هذة المدرسة الى كلية ،جامعة ، وسميت فيما بعد قلعك صحاب وتخرجوا من هذة الحامعة طلاب متعلمين باللاهوت واصبحوا قساوسة بعد ذلك وايضا تخرجوا من هذة الجامعة  مدرسين واطباء
سنة ١٨٣٨ فتحوا مدرسة للبنات وباسم ،فيسيك سيمينير ،
سنة ١٨٣٩ تم تاسيس مطبعة لطبع الكتب وتم طبع ٥٨ انواع مختلفة من الكتب وتم طبع العهد القديم للكتاب المقدس في نيويورك سنةى١٨٥١
سنة ١٨٥٥ تم طبع جريدة زهريرا د بهرا
١٨٨٠ تم بناء مستشفى كبيرة وبادارة الطبيب الاول دكتور باكرن
وفي بداية القرن التاسع  عشر تم بناء ١٠٠ماءه مدرسة في القرى المسيحية في مدينة اورمي
في سنة ١٨٧٢ انتشر التبشير المسيحي في طهران

ثانيا
المبشرون الفرنساويين ،الكاثوليك
سنة ١٨٣٩ تاسسوا في مدينة اورمي وسلامس ووضعوا مطبعة مع مدرسة عليا للفتيان والفتيات في سلامس لتدريس اللاهوت وايضا اصدروا مجلة شهرية تحت اسم قالا د شرارا

ثالثا
المبشرين الانكليز ،الكنيسة الاسقفية كنيسة انكلترا
تاسست في مدينة اورمي وفي الجبال سنة ١٨٨٤ انتشرت كثيرا بسبب دعمها تعاليم كنيسة المشرق واهتموا  كثيرا باللغة الارامية
رابعا المبشرين الروس
تاءسسوا في مدينة اورمي سنة ١٨٩٤ ولمدة ٢٣ سنة انتعشت هذة الكنيسة واسسوا مجلة شهرية احداها باسم اورمي الارثودكسية والاخرى اسمها بهرا من مدنخا واسسوا مدرسة عليا للاولاد واسمها ميسيا

رابعا
وعن هجوم الاتراك والاكراد والفرس لمدينة اورميه وخروج الاشوريين من المدينة
جاء في ص ٣٥٥
ان الكثير  من العواءل والغناءم وقعت بايادي العدو وكانت هذة العواءل  تسير لمدة ١٩ تسعة عشر ، اياما وليالي ، الى ان وصلوا الى همدان وكانت  هذة العواءل تشق طريقها بقوة المقاتلين الاشوريين الشجعان خلال مرورهم امام العدو وهم جياع وعطشى  ومرضى وقد ضاع عدد كبير من الامة الاشورية في هذة الاحوال الصعبة في طريق طوله اكثر  من ٤٠ اربعون ميل وكذلك كان
الالاف من النساء والاطفال والشيوخ الجرحى والمرضى يمتطون الاحصنة  والبغال والحمير
ومات الكثيرون  من العطش والجوع 
 
خامسا
والامة الاشورية تركت اورمي بتاريخ ١٨-٧-١٩١٨  مع الارمن وكان تعدادهم ٢٠٠ ماءتان الف ، وان الاتراك والاكراد قتلوا من الاشوريين في مدينة خوي ٥٠٠٠ خمسة الاف شخص واكثر في مدينة سلامس وكما كانت تشير المصادر  الانكليزية ان ٦٠٠ ستماءه شخص فقط بقوا سالمين في اورمي من مجموع ١٤٠٠٠  اربعة عشر الف والبقية تم قتلهم

وختاما نقول ان الرب لن ينسى ابناء اشور فكما فرقنا بين الجبال من اجل الابقاء على النسل الاشوري حيا ومتواصلا الى يومنا هذا فانه  سوف  يرعى شعبنا باستمرار وبهمة المخلصين من ابناء  اشور ،الذين لا يعرفون الياس ابدا وبايمانهم القومي والثابت بارادة الرب في كل شيء يمس وجودهم القومي والانساني والمسيحي
وكلمة واحدة نستطيع ان نقول ان الاشوريين بخروجهم من اورميا وحكاري كانت  باعتبارها العودة الى الارض الاشورية  حيث خرج منها شعبنا  مضطرا نتيجة المظالم والمجازر وحان الرقت للعودة




 style="font-family: ".ArabicUIText



-Regular"; font-size:

88
كتاب تاريخي روماني ، الامير نرساي  ، ( وطموح الاشوريين لملك يحكمهم )



ابو سنحاريب

كما نعلم كانت هناك روايات يغلفها ضباب عن  تاريخ وشخصية نرساي بالنسبة الى الاشوريين

الا اننا اخيرا ،  شاءت الصدف ان اعثر على كتاب تاريخي ، عام الاباطرة الخمسة
The year of five Emperors
وفي هذا الكتاب شرح مفصل لتاريخ الامير نرساي كما لقبه القاءد الروماني اثناء لقاوءه معه للمرة الاولى بوساطة احد عملاء الرومان مع نرسي
حيث جاء نرسي وبرفقته حاشية من الرجال ذوي الخناجر المخفية في ملابسهم وبعد اللقاء تحدث نرسي  بالارامية مع رجاله وامرهم  بالرجوع  الى بيوتهم

ثم ان القاءد الروماني امر  جنود حمايته بمرافقة الامير نرسي الى البيت ليصل بامان
وتسال القاءد الروماني فيما اذا كان الاشوريون يطمحون للحصول على ملك لهم
فكان الجواب  نعم انهم يطمحون الى ذلك
وتوصل القادة الرومان الى راي بانه من الافضل لهم ان يكسبوا ود الاشوريين
وبذلك سوف لن تكون هناك مقاومة للاشوريين ضدهم اذا اوجدوا مقرات داءمية لعسكرهم في عمق اراضي الاشوريين
اضافة الى خوفهم من تواجد  جواسيس ضدهم او مخربين لخطوط الامدادات العسكرية
 


“ The Assyrians will be eager to have anybody for a king , Since the Parthians
took Adiabene back  , they have appointed eunuch governors .Assyrians find the  disrespectful to their ancient realm,

واترك القاريء الكريم  مع بعض الفقرات من الكتاب
ونبداها بهذة الجمل من الحوار بين القاءد الروماني واحد عملاء الرومان بين الاشوريين ،
حيث ان تلك  الجمل تفيد وتثبت بان الاشوريين كانوا ما زالوا في حدياب  ويسكن معهم اليهود ،اثناء سيطرة الرومان على المنطقة

الحوار :

"أين هو هذا الصديق الذي كنت انت  قلقا جدا تجاهنا  حول الالتقاء به ؟،.
"اخبروني جواسيسي  بانه  قادم إلى هنا اليوم"

لم يستغرق الامر سوى القليل من الوقت لكي يثبت جوابه الصحيح. وظهر رجل طويل القامة في منتصف العمر يرتدي ثياباً أرجوانية اللون على أكمامه وعبر صدره وهو يرتدي أيضاً عقالاً فضيّاً مقلوباً ، في تصميم مورق مثل أكاليل منتصر أولمبي ، لإبقاء شعره الطويل خارج وجهه. كان محاطًا بالرجال الأقوياء في ملابس ملاح ،
وكان كل واحد من حمايته يحمل خنجرًا

وهنا القاءد الروماني مرحبا بنرسي

" ها، الأمير نارساي ، كنا نود التحدث  إليك"

" تلقبني بالامير ، أجاب نارساي. نظر إلى الحكام وحاشيتهم المسلحة بفضول معتدل ، بينما كان أصدقاؤه يلمسون خنجرهم. كانوا يعرفون أنهم لا يمكن لهم ان يقارنوا   انفسهم وبسيفونهم القصيرة،مع الجنود الرومان

  ثم توجه نرساي نحو رجاله وقال لهم  في الآرامية ".
اذهبوا إلى بيوتكم  . سأكون بخير "
ثم  يتمشى غير  قلق  إلى الجانب الآخر من الساحة.

وهنا يتدخل احد كبار القادة الرومان ويطلب من نرسي الانصراف

،، "إذا كنت ستعذرنا ، يجب أن نناقش هذا فيما بيننا" انحنى نرسي ، أخيرا .في الغرفة الخارجية ،

وامر ( القاءد الروماني )  بحماية  ترافق  الأمير الى البيت ليصل بأمان

 وفي مقطع اخر يتساءل القاءد الروماني
هل يرى الجمهور، بان نرساي أحمق؟
فيجيبه الاخر
بان ذلك ليس صحيحا

" ليس صحيحا . يقدم لهم آلهة يمكنهم فهمها

وفي سوءال اخر
هل تتوق أشور إلى أن يكون لها  ملك؟

"الآشوريون سوف يكونون متلهفين للحصول على أي شخص  كملك

الحاكم الحالي لديه صوت راسخ ونظر حزين بشكل دائم لشخص كان مخصيًا بعد البلوغ ، ويعرف ما فقده. لا يحترم ولا يخاف.
وان نارسي يجب ألا يفتقر إلى سند الجمهور

"سيكون غريبا أن يكون إما اليهود أو الآشوريين إلى جانبنا ، ، ولكن أي دعم صادق سيكون مهما. إذا كان يمكن  للشرقيين أن يكونوا صادقين. هذا هو "

أراد أحد ملوك الرها  يدعى يالور قتل جميع أقاربه لسبب وجيه.
وبسبب احباطه في نصيبين فقد انتقم بعنف ضد الاشوريين

واخيرا نجد ان القاءد الروماني يقول للمتحدث اليه
حسب تصورك فاننا يجب ان نبدا بوعد الاشوريين بما يلبي رغباتهم ومن ثم علينا ان نحافظ على كلمتنا
كما يحب ان نتاكد من ان مملكة الرها بجانبنا ،
وانهم لن يثوروا ابدا حينما يكون لنا قاعدة عسكرية في عمق اراضيهم ،
ومع ذلك يمكنهم التجسس ضدنا لصالح العدو او القيام بعمليات لتخريب خطوط امداداتنا العسكرية
وهنا نجد ان هناك ذكر للملك ابجر حيث جاء في الجملة ما يلي :

ان ابجر ، الحالي حاكم مملكة الرها  ، يفضل المسيحيين حيث اعلن ان ارضه ستكون ملاذا امنا
لأولئك الذين يعيشون بلا امان تحت الحكم المباشر للرومان

واكتفي بهذة الاقتباسات التي تثبت بجلاء تواصل الاشوريين في مقاومة المحتلين لاراضيهم
 sty

89
نعاتب الاقلام الاشورية

ابو سنحاريب

يقول  المثل الشعبي بلغتنا الام وبما معناه لا يوجد شوك تحت اللسان
ولذلك  نسمع عويل وصراخ وبكاء وعتاب ووووالخ ،،وخاصة حين  يتعلق الامر باسم التسميات القومية
وان القاريء الغريب  من خارج ساحتنا حتما سيضحك (لعراكنا ) جدالنا الذي لا معنى له
حيث ان الغرب كان يطلق. علينا ، التسميتان الاشورية وسرين ، لشعبنا منذ عدة قرون وكما جاء في قاموس الكلاسيكي الذي نشر في عام ١٨٢٣  وكان هناك قاموس انكليزي  اخر نشر في ١٧٧٥
وفي القاموس المذكور جاء بان الغرب غالبا ما يطلقون على شعبنا اسم الاشوريين او السريان
للاطلاع على القاموس
https://mufakerhur.org/قاموس-من-سنة-1823-غالبا-ان-الاشوريين-يلقبو/


ولذلك نرى البعض لا يخجل ويكرر اسطوانه ان ويكرام والبعثة لتبشرية هم الذين انعموا علينا باسمنا القومي الاشوري

ولكن قرانا قد عرفوا مدى زيف شيخ الدجالين حول مزاعمه واباطلية الفاسدة من خلال العديد من المصادر والكتب التي  كتبنا عنها
ومن اهم الكتب التي وجدناها لعالم اللغات السامية ، اورلي دي لاسي ، حيث يقول ان التسمية السريانية خاطءة وليس  هناك الا الاشورية
وهنا  نقتبس منه الاتي
 كتاب مقارنة قواعد اللغات السامية  لعالم اللغات السامية ، ، oleary de lacy ,,نقرا الاتي


اولا ،،،جاء في الصفحة عشرين ما يلي
ان السكان اليهود والمسيحيون  في الغرب حتى اورميا وسلامس في الشرق ، يتكلمون اللهجة الارامية الاخرى ، بينما ، الذين يعيشون في المناطق الشرقية  ، فان ، لديهم لهجة صعبة  ، وقد تمت كتابة قواعد اللغة لأول مرة من قبل المبعوث الأمريكي ستودارد ، لندن عام 1865 ، وبعد ذلك وبدقة افضل من  من قبل نولديك ،  و عادة ما يطلق عليها اسم السريانية الحديثة أو النيو-سريانية ، لكن هذا المصطلح خاطئ ،  فيما يتعلق باللهجة )
،
الصفحة 20



(on the west as far as Urmiah and Selmas on the east ,other Aramaic dialocts are still spoken by the christian and Jewish populations ,who in the eastern districts at least , have a hard struggle dialect , the grammar of which has been  written first by the American missionary Stoddard ,london 1865 ,and after wards more fully and accurately by Noeldek, is usually called Modern Syriac or Neo -Syriac .This term is however ,erroneous , in so far as the said dialect )
page20

وللراغب بقراءة المزيد من المعلومات هذا الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,895839.0.html


واكتفى حول الموضوع ما جاء في مقال رابي هنري بيدرواس
اقتباس (
أ - نظرية المطران يعقوب أوجين منا المنقولة بطريقة غير مباشرة عن المؤرخ الفرنسي QUATREME
النظرية : التسمية السريانية قد أطلقت على " الاشوريين " بعد إنتشار الديانة المسيحية بينهم ! نص المطران اسحق ساكا الموقر من كتاب كنيستي السريانية ص24" نستنتج من هذا كله أولا أن السريانية و السريان حلت محل الآرامية بفضل المسيحية فأضحت السريانية مرادفة للمسيحي ...
ثانيا السريان الذي هو الاسم الديني للكنيسة الانطاكية لا يحمل أي مدلول سياسي أو قومي.
 و لم يكن يوما ما الاسم السرياني يشير الى أمة بل الى الديانة المسيحية لا غير . وان ايليا مطران نصيبين النسطوري (975-1046) فسر لفظة سرياني بلفظة نصراني)

وكما نعلم ان العالم اليوم يعتمد على المختصين في مجالات العلم
ولكن كما يبدو ان هناك اقلام لا تتعدى ثقافتهم ثقافة الجراءد يصرخون في كل حين ويفقدون اعصابهم مجرد سماع الاسم الاشوري
وكنا قد اشرنا الى قاموس سرياني عربي جاء فيه ان شورايا تعنى اشوري

وهنذا اقتباس اكاديمي اخر  (
اللغة السُريانية (بالسريانية الشرقية: ܠܸܫܵܢܵܐ ܣܘܼܪܝܵܝܵܐ، لِشانا سُريايا؛ بالسريانية الغربية: ܠܶܫܳܢܳܐ ܣܽܪܝܳܝܳܐ، لِشونو سُريويو)، لغة سامية مشتقة من اللغة الآرامية ويعتبرها بعض الباحثين تطورًا طبيعيًا لها موحدين بين اللغتين،[4] نشأت اللغة الآرامية، وهي أصل اللغة السريانية، في الألف الأول قبل الميلاد لتكون العائلة الثالثة ضمن عائلة اللغات السامية،[5] وأصبحت من القرن السادس قبل الميلاد لغة التخاطب الوحيدة في الهلال الخصيب إلى ما بعد الميلاد، حيث تحورت تدريجيًا واكتسبت اسمها الجديد ”اللغة السريانية“ في القرن الرابع تزامنًا مع انتشار المسيحية في بلاد الشام.[6]) ) انتهى الاقتباس
كما اننا ذكرنا في مقال اخر حول ما جاء في موقع اكاديمي عبري بان المسيحيين الحاليين في العراق هم احفاد الاشوريين
وفي مقال اخر ذكرنا قول احد الاكاديمين بان لا وجود لارامي واحد فقد طردهم الاشوريين الى مصر

ونجد كذلك ان احد تلك الاقلام  يتقلب في طرح آراءه حول الاشوريين فمرة يقول انهم سريان مشارقة واُخرى يقول انهم من الأسباط المفقودة ويصفهم بأبشع الاوصاف فمنهم هتلر وَمِمَّا يضع القاريء في احراج كيف تقول

كلنا نعلم ان كلمة السريان هي كلمة عربية أطلقها الأمويون على المسيحيين الناطقين بالسورث وأنها أطلقت على اليعاقبة في بغديدا في نهاية القرن العاشر الميلادي مما دفع المورخ ميخاءيل الكبير بالقول بان اليونانيين كانوا يعيرون اليعاقبة بأنهم لا تاريخ مشرف لهم ولا ملوك فأجابوا بأنهم يملكون تاريخ مشرف لملوك )(آشوريين()


ولعل اكثر ما اضحكني  هو ادعاء شيخ الدجل بان الاشوريين قتلوا ما يقارب ثمانية الاف سرياني
فهل كان للاشوريين سلاح كيمياوي  ليبيد هذا العدد الهاءل في عراك لم يستغرق الا بضعة ايام ؟
والقصة بدون فبركة مخجلة لشيخ الدجل هي بتصوري انه حصل هناك سوء تفاهم  بين اتباع  فكرة نسطورس  حول المسيح والعذراء والاخرين من المعارضين
واشتبكوا بالايادي والعصي ،في عركة ،،خرج منها ثلاثة اشخاص من النساطرة مجروحين واربعة من الاخرين ،،
ولذلك  لا استطيع ان اخدع نفسي واقول بان هناك ما يقارب ثمانية الاف قتيل ؟ هذة مهزلة المهازل وكاتبها لا بد انه غارق  في الحقد ضد الاشوريين

ومن جانب اخر وكما  نعلم ان في اسماء الشعوب هناك اختلافات  اسموية في ما تسميه البقية
والمثل الشاءع هو اسم الالمان فهناك عدة تسميات انكليزية وايطالية. وحتى المانية نفسها في الاسم
ونحن كشعب كلنا نتفق على ان اسمنا سورايي ،،،فلماذ نتخاصم على ماذا يسمينا الاخرون ؟

وكما اوضحت مرارا باني شخصيا اعتز بكل الاسماء ولكنني افضل الاسم الاشوري لاننا على الاقل نعيش في ارض اشور فهل ننكر فضلها ؟ ونكتفى بهذا القول
وحول ما يسطروه الحاقدون على الاسم الاشوري من كتابات عقيمة. وافكار بالية ومصادر عفنة فان ذلك يدل على عظمة الاسم الاشوري
وكما يقول صديقي بانه يفرح جدا حين يقرا لمثل هذة الخزعبلات والفبريكات ضد الاشورية لان ذلك يجعله يحس بان الصوت الاشوري ما زال وسيبقى مدويا في صحراء الحاقدون

ولذلك نراهم بين حين. اخر يتكمزون ويقفزون ويرقصون فرحين بكل اساءة يختلقونها للطعن بالاشوريين
ويذكرني هذا الموقف  مع جل احترامي للجميع بما جاء في كتاب كلليله ودمنه من ان صوت الاسد في الغابة يجعل بعض من القرود  و بنات اوى والثيران الهاءجة والضباع المفترسة وغيرها ،،ترتعب وتهرب  لتجد ملجا لها مجرد سماع صوت الاسد

وهكذا  نجد في عالم السياسية اليوم ايضا انه اذا كان القاءد قويا فانه المعارضين يتهربون من سطوته كما كان في  عهد النظام السابق 
ومن تجارب تلك الفترة وجدنا ان قسم من ابناء شعبنا كانوا موءيدين للحركات السياسية الاشورية واستفاد العديد منهم ماديا في السنوات الاولى للسقوط
وبعد ان شبعوا وخافوا من الظروف التي اعقبت ذلك السقوط فقد تخلوا وانسحبوا من الاحزاب  الاشورية
ومع كل ذلك ومهما كانت الاسباب فان الاحزاب الاشورية ما زالت صامدة في الوطن
وخلاصة القول
ان بضاعة  المهرجين الحاقدين ضد الاشورين بضاعة فاسدةواثبتنا عقهما ودجل صاحبها واتباعه المرضى الذين اصيبوا بمرض الصرع السياسي
ولذلك دعوهم ياتون بكل ما يشاوءون واضحكوا واستمتعوا بتلك الفبركات
فالاشورية بمثابة المقبرة لدفن افكار الحاقدين وتصرخ دوما هل من  مزيد ؟
 
ومن المخجل حقا ان يتكلم احدهم باسم جميع السريان ،،فهناك العديد منهم يوءمنون باشوريتهم
ففي زماننا هذا لا يجوز لاحد التحدث باسم الجميع الا الفاءز بالانتخابات
ولكننا نصطدم بان الخاسرون والمفلسون السياسيون يتحدثون وكانهم زعماء السريان
وهذا تصرف معيب ومخجل
فالكاتب يجب ان يعبر عن رايه الشخصي فقط
وهنا اترك القاريء مع هذا الاقتباس
(. ان الإمبراطورية الآشورية كانت في القرون الأولى من عصر الحديد أكبر إمبراطورية في العالم، وهي كانت أيضا الدولة الأكثر تقدما في العالم. بما أن هذه الإمبراطورية كانت تسيطر على سورية الكبرى فإن سكان سورية الكبرى كانوا يسمون “آشوريين” لدى سكان الأناضول (سكان الأناضول آنذاك كانوا مجموعة من الشعوب الهندو-أوروبية التي جاءت من جهة البلقان، وأهمها الفروجيون Phrygians).
شعوب الأناضول كانت تطلق تسمية “آشوريين” على جميع سكان الهلال الخصيب، ولكن هذا لا يعني أن جميع سكان الهلال الخصيب كانوا يتحدثون لغة واحدة.
اللغة الأشيع في الهلال الخصيب آنذاك كانت اللغة الآرامية. اللغة الأكدية ظلت مستخدمة كلغة رسمية لدى الحكام الآشوريين، ولكن عامة الشعب في العراق والجزيرة تخلوا تدريجيا عن هذه اللغة واستبدلوها باللغة الآرامية. (المنقبون عثروا على لوح مسماري أرسله ملك آشوري متأخر إلى أحد عماله في العراق؛ في اللوح الملك الآشوري يوبخ عامله قائلا له “لماذا تكتب إلي بالآرامية بدلا من الأكدية؟!”)
لماذا تخلى سكان ما بين النهرين عن اللغة الأكدية وتبنوا اللغة الآرامية؟
الجواب سهل وواضح، وهناك أدلة تاريخية قاطعة تثبته؛ الجواب ببساطة هو أن القبائل الآرامية استوطنت بكثافة في بلاد ما بين النهرين. السكان الأصليون (الذين يتحدثون اللغة الأكدية) أصبحوا أقلية، ومتحدثو اللغة الآرامية أصبحوا غالبية.
عندما انهارت الإمبراطورية الآشورية في نهاية القرن السابع قبل الميلاد كانت غالبية شعوب الهلال الخصيب تتحدث لهجات من اللغة الآرامية.
هذه الشعوب الناطقة بالآرامية كانت تسمى لدى الأناضوليين باسم “الآشوريين”.
كلمة “آشوريين” كانت تلفظ في اللغة الآشورية “أسوريين” (بالسين وليس بالشين). الأناضوليون كانوا أيضا يلفظونها بالسين. اليونانيون أخذوا هذه الكلمة من الأناضوليين وكتبوها في لغتهم هكذا Assyrioi (الحرف y كان يلفظ في اليونانية القديمة بصوت الضم).
كلمة “أسوريين” تحرفت لاحقا في بعض اللغات الأناضولية إلى “سوريين”. اليونانيون اقتبسوا أيضا هذه الكلمة وكتبوها هكذا Syrioi.
السوريون في الأصل هم نفسهم الأسوريون، أي الآشوريون. لهذا السبب الكتاب اليونانيون الباكرون أطلقوا مسمى “سوريين” على جميع سكان الهلال الخصيب بلا استثناء (المؤرخ هيرودوت فعل ذلك).
السوريون أنفسهم لم يكونوا في البداية يستخدمون كلمة “سوريين”، ولكنهم بعدما خضعوا للحكم اليوناني وتعرفوا على الثقافة اليونانية بدؤوا يستخدمون هذه الكلمة. هم صاروا يسمون أنفسهم Sūryāyē. هذه الكلمة (أو نحوها) هي مصدر كلمة “سريان” في اللغة العربية)

‏https://hanisblog.com/2014/07/20/عنصرية-السريان-هي-من-أسباب-انقراضهم/



وختاما ووفقا ما جاء اعلاه ادعو الكتاب الاشوريين الى عدم الرد لامثال تلك الاقلام المفزوعة و المرعوبة او الحاقدة للاسم الاشوري

بل علينا تشجعيهم لان ذلك ربما يشفهم من الاحقاد وبذلك فان المزيد من الاحقاد للاشوريين بمثل هذة الكتابات المضحكة قد تكون شفاء لهم وهذا انجاز اشوري اخر
وبمعنى اخر طالما ان احقادهم للاشوريين تشفيهم فتلك معجزة طبية لصالح الاشوريين
لان الاشوريين لا ينتجون الا الخير للجميع والاشوريين بمثابة الشمس التي تشرق على الخيرين والاشرار


90
فيديو عن مذبحة سميل

https://m.youtube.com/watch?v=qIe7ZLA4UsE

اخيقر يوخنا

91
تحريف في الترجمة العربية لنص حول الاشوريين من كتاب تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين 

ابو سنحاريب

المتفق عليه ان على المترجم من لغة الى اخرى ان يتحلي بالامانة والصدق في الترجمه بعيدا عن الانجرار وراء اعتقادات او ميول او اجتهادات او نزعات او رغبات او اهداف سياسية او دينية او مصالح خاصة او نزوات سياسية اخرى

وطالما ان لكل مفردة باللغة الانكليزية وغيرها  عدة معاني  فان على المترجم ان يطلع على كل المعاني لتلك المفردة ويختار  اقربها او اوصحها  من حيث  تطابقها مع النص الاصلي في شرح المعنى المراد به لكي يفهم القاريء الفكرة او المعنى بوضوح

ومن باب الالتزام  الاكاديمي اوالمهنى والادبي باهمية او  ، بشي من المبالغة ، قد نستطيع ان نقول بقدسية  الترجمة فان على المترجم ان لا يخرج عن النص الاصلي وان يترجم بما يكاد ان يكون  حرفيا لكل كلمة في النص المراد ترجمته

وما اثار استغرابي اثناء الاطلاع على كتاب تاريخ سوريا ولبنا وفلسطين للدكتور فيليب حتى باللغة العربية  ،
انني وجدت  هناك تحريف للنص الانكليزي المترجم الى العربية
وهنا اضع القاريء الكريم امام النصين ، النص الانكليزي  والنص العربي المترجم اليه

اولا ،النص باللغة العربية
في ص١٣٧ من الجزء الثاني لكتاب تاريخ سوريا وفلسطين

اقتباس ( وكان يقيم في منطقة اورمية والموصل وكردستان الوسطى عند ابتداء الحرب العالمية الاولى 190,000 من اتباع الكنيسة السريانية الشرقية اما من بقى منهم فقد تسلل منذ ذلك الوقت الى العراق وسوريا على ان الاسم الجديد الذي اطلقة المرسلون الانكليكان وتقبله منهم بعض زعماءهم لا يبدو نابيا متى قورنت سحنة الكثيرين  منهم بالشكل  الاشوري كما هو منقوش  على الانصاب التاريخية )


النص الانكليزي


The East Syrian Church was represented at the beginning of the first world war by 190,000 members domiciled around Urmiyah, al-Mawsil (Mosul) and Central Kurdistan.' [hose who survived have since drifted into al-'Iraq and Syria. As an ethnic group they would rather be called Assyrians, an appellation that does not seem inappropriate when the physical feature of many of them are compared with the Assyrian type as portrayed on the monuments  ,page 519

https://archive.org/stream/HistoryOfSyria-PhilipK.Hitti/History%20of%20Syria%20-%20Philip%20K.%20Hitti#page/n1/search/Assyrians

وكما يلاحظ القاريء الكريم ان عبارة
اقتباس
(  ان الاسم الجديد الذي اطلقة المرسلون الانكليكان وتقبله منهم بعض زعماءهم)

ان هذة العبارة لا وجود لها في النص الانكليزي وكما يبدو ان المترجم قد اقحمهااو اضافها للنص
لخلق شك لدى القاريء بالهوية القومية للاشوريين الذين دخلوا سوريا والعراق بسبب احداث الحرب العالمية الاولى
ونود ان نذكر القاري الكريم بان هناك عدة تجاوزات في الترجمة في بعض الكتب لاغراض سياسية وغيرها
ولذلك يستحسن قراءة النص باللغة الاصلية للكتاب من اجل التكاد  من صحة الترجمة وخاصة فيما يتعلق بتاريخ الاشوريين
والترجمة الصحيحة للنص يجب ان تكون هكذا
من كتاب تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين ،(باللغة الانكليزية )

 (في بداية الحرب  العالمية الاولى كان هناك 190,000 عضو من اتباع الكنيسة السريانية الشرقية والذين كانوا يقيمون حول اورمية والموصل ووسط كردستان ، واستطاع الذين نجوا منهم من دخول العراق وسوريا ،كجماعة عرقية يفضلون ان يطلق عليهم اسم الاشوريين ،وهي تسمية لا تبدو غير مناسبة لهم عندما تتم مقارنه السمات االبدنية للكثيرين منهم بالنقوش على النصب الاثرية الاشورية ) ص 519

The East Syrian Church was represented at the beginning of the first world war by 190,000 members domiciled around Urmiyah, al-Mawsil (Mosul) and Central Kurdistan.' [hose who survived have since drifted into al-'Iraq and Syria. As an ethnic group they would rather be called Assyrians, an appellation that does not seem inappropriate when the physical feature of many of them are compared with the Assyrian type as portrayed on the monuments  ,page 519

https://archive.org/stream/HistoryOfSyria-PhilipK.Hitti/History%20of%20Syria%20-%20Philip%20K.%20Hitti#page/n1/search/Assyrians
ومن جانبي سوف احاول اعادة النظر في الترجمات التي قام او يقوم بها بعض الحاقدين على الاشوريين للتاكد من صحة الترجمة للنص الانكليزي الى العربية

92
من اجل خلق من العراق يابان الشرق ؟


ابو سنحاريب

كنا قبل فترة سقوط النظام نقرا اراء مثيرة وامنيات جميلة وتوقعات مريحة حول ما سيصبح العراق فيه بعد الانتهاء من الديكاتورية
ولكننا بعد الانتهاء من ديكتاتور  واحد تفاجءنا  حين اصطدمنا ووجدنا بان لهذا الديكتاتور  احفاد سياسيون كثيرون فاقوه في الظلم والتفرقة والسرقات وسلب الحريات وفرض اراءهم بالقوة على اتباعهم وغيرهم 

والصورة الماساوية لهذا التحول من مخالب تنين واحد الى مخالب عدة تنانيين دموية هي صورة يجد  كل انسان عراقي نفسه في لوحتها سواء من كان داخل الوطن او ممن هرب بحلده الى الخارج ،
ومن اجمل ما كنا نقرا ان العراق سيتحول الى يابان الشرق
وهنا وبعد تجربة مريرة طوال هذة السنوات القاحلة ، سياسيا واقتصاديا و نفسيا  والتي تركت بصماتها الداكنة في كل مجالات الحياة للعراقيين
نجد ان افضل الحلول للوصول الى ذلك الحلم الطوباوي السياسي هو ان تقوم الحكومة العراقية القادمة بتوظيف خبراء يابانيين في كافة الوزارت العراقية
وعند ذلك سوف نرى بعد عدة سنوات تغييرات كثيرة تريح العراقيين عامة وتنقل العراق من حالة الفوضى والعربدة والعنترة السياسية الى ساحة عمل وبناء واستثمار في كل الحقول  الحياتية
وكما نشاهد في هذة الدول المتقدمة بان هناك خبراء من كل الجنسيات يعملون بحرية تامة وبرواتب مغرية للاستفادة من خبراتهم
فالعالم اليوم كما يقال هو بمثابة قرية صغيرة بفعل التكنولوجية الحديثة والتي طورت وغيرت مفاهيم البشر حيث اصبح الانسان يعمل من اجل الانسان بدون تمييز بالعرق او الهوية او الجنس او غيرها
فالكفاءة العلمية هي الشرط الاساسي للقبول في ادارة الاعمال كافة
وعدا هذة المحاولة فانني اعتقد ان الاحتقانات القومية والسياسية سوف تبقى نشطة وتخرب وتهدم ما تبقى

93
كتاب لغوي (مصطلح السريانية ،،خاطيء ،،وان اسم السريان مشتق من اشور )
 


ابوسنحاريب


 كتاب مقارنة قواعد اللغات السامية  لعالم اللغات السامية ، ، oleary de lacy ,,نقرا الاتي


اولا ،،،جاء في الصفحة عشرين ما يلي
ان السكان اليهود والمسيحيون  في الغرب حتى اورميا وسلامس في الشرق ، يتكلمون اللهجة الارامية الاخرى ، بينما ، الذين يعيشون في المناطق الشرقية  ، فان ، لديهم لهجة صعبة  ، وقد تمت كتابة قواعد اللغة لأول مرة من قبل المبعوث الأمريكي ستودارد ، لندن عام 1865 ، وبعد ذلك وبدقة افضل من  من قبل نولديك ،  و عادة ما يطلق عليها اسم السريانية الحديثة أو النيو-سريانية ، لكن هذا المصطلح خاطئ ،  فيما يتعلق باللهجة )
،
الصفحة 20



(on the west as far as Urmiah and Selmas on the east ,other Aramaic dialocts are still spoken by the christian and Jewish populations ,who in the eastern districts at least , have a hard struggle dialect , the grammar of which has been  written first by the American missionary Stoddard ,london 1865 ,and after wards more fully and accurately by Noeldek, is usually called Modern Syriac or Neo -Syriac .This term is however ,erroneous , in so far as the said dialect )
page 20


ثانيا ،،،،للتعريف باللغات السامية
وهي ،العربية اليهودية الحبشية الارامية الاشورية
The  SEMITIC  LANGUAGES
1 (i) The Semitic Group
The Semitic languages are a group of closely aUied members
spread over a clearly defined and limited area. We may
regard these as consisting of five branches, Arabic, Abyssinian, Hebrew,Aramaic,andAssyrian. InthecaseofAbyssinian
we include only certain languages spoken in Abyssinia which are obviously of Semitic kinship ; but besides these there are
various other dialects surviving from an older population which are different in character and obviously have an indepen-
dent origin.
Already in the eleventh century a.d. the Rabbi Jehuda
Hayyug (Abu Zakaria Yahya) began to apply the methods of
the Arabic grammarians to Hebrew and thus unconsciously laid the foundation of the comparative philology of the Semitic languages. It was already known that a close relationship existed between Aramaic and Hebrew, but it was commonly supposed that Aramaic was a corruption from Hebrew. Theological prepossessions incfined the Jews to regard Hebrew as the parent, not only of Aramaic and Arabic, but of all other languages as well, and this opinion was generally adopted by Christian writers also. Even this view, however, admitted that a much closer relationship existed between Hebrew, Arabic, and Aramaic, than between Hebrew and any other language ; and to this closely related group a fourth member, Ethiopic, was added in the seventeenth century, the name Ethiopic being used by Europeans to designate Ge'ez, the ancient classical language of Abyssinia. The decipherment of the cuneiform inscriptions in the nineteenth century added BabyIonian-Assyrian as a fifth member

ثالثا  ،،،،التسمية في الوثاءق الاشورية ،احلامي ارامي

بعد أن تشكلت المستعمرات السامية السابقة في بلاد ما بين النهرين وجدنا أن هؤلاء الساميين المستقرين والمتحضرين  كانوا يتضايقون  باستمرار من غزوات أقربائهم الرحل الذين
كانوا يفضلون اللصوصيةً على  الزراعة . هؤلاء الرُحَّل كانوا يُدعون Arimi أو Ahlame في الوثائق البابلية-الآشورية ، ويوصفون عمومًا على أنهم غزاة من الغرب


After the earlier Semitic colonies were formed in Mesopo- tamia we find that these settled and civihzed Semites were constantly vexed by incursions of their nomadic kinsmen who
preferred brigandage to agriculture. These nomads were called Arimi or Ahlame in the Babylonian-Assyrian documents, and are generally described as invading from the west
Page9

رابعا ،،

مصطلح السريان هو قطعا مختصر  لاسم الاشوريين

ملاحظة هناك معلومات مهمة في الكتاب لمن يرغب بالاطلاع وقد يسمح لنا المجال لاقتباس البعض منها خدمة للثقافة العامة

94
كتاب  اسطورة مار قرداغ ( ينحدر مار قرداغ  من سلالة الملوك الآشوريين. فوالده من سلالة نمرود الجبار، ووالدته من صلب سنحاريب الشهير.)


ابو سنحاريب

ما زالت كناءسنا تحتفل بعيد مار قرداغ الشهيد  حيث توجد عدة كناءس باسمه وخاصة كنيسة مار قرداغ في القوش حيث يعتبر لدى الالقوشيين شفيع لهم ،
وبهذا العيد تقام  مراسيم القداس والزياح في كناءسنا وتمتليء الكناءس بجموع المصلين

وعن حياة هذا القديس فانه ولد في القرن الرابع الميلادي اثناء الامبراطورية الساسانية
حيث ان الحكام الفرس كانوا يستفادون من الاشوريين لادارة شوءون الدولة وخاصة اقليم اثور الذي كان تحت سيطرتهم

وعند قراءة قصة حياة هذا القديس نجد انه ينحدر من اصول الملوك الاشوريين كما في المصدرين ادناه


من كتاب
The legend of Mar Qardagh
اولا
بايجاز شديد اترجم بعض الجمل

في هذا المقطع  يتحدث عن انحدار  قداسة مار قرداغ من سلالة الملوك الاشوريين من حيث انتماء والده ووالدته  وعن صفاته الجسمانية حيث كان جميل   المظهر  قوي البنيان وكان صيادا ماهرا
3. Now holy Mar Qardagh was from a great people (gensd) from the stock of the kingdom of the Assyrians (atordye). His father was descended from the renowned lineage of the house of Nimrod, and his mother from the renowned lineage of the house of Sennacherib. And he was born of pagan parents lost in the error [var. B] of Magianism, for his father, whose name was Gusnoy, was a prominent man in the kingdom and distinguished among the magi? And holy Mar Qardagh was handsome in his appearance, large in build and powerful in his body; and he possessed a spirit ready for batdes. He vigorously embraced the error of paganism, and was praised for his devotion through all the territory of the Persians.Page n40

والمقتبس هذا يتحدث عن القديس عبد يشوع واتصاله بالقديس قرداغ
But the blessed Abdiso answered and said to him, "As it was told to me by my parents, they were from Hazza, a village in the lands of the Assyrians. But because they were Christians, they were driven out by impious pagans, and went and settled in Tamanon, a village in the land of the Kurds.34 But I have no fixed place nor special abode to live in, because I heard from my Lord Christ who came and redeemed us by His holy death that There was no place for him [the Son of man] to lay down his head,35 although verily heaven and earth and the things above and below are His, and He possesses and guides and preserves them.Page n46
 
وهذا المقطع  يتحدث عن انتشار المسيحية من ارضهم ، ارض الاشوريين
who received ordination from Addai and thereafter spread the Gospel in "their own land, that of the Assyrians." Cf. n. 3 2 above on another passage from the Acts of Mar Mari, where these merchant-apostles are identified as coming from Khuzistan and Fars.Page n127


عن تواجد الاشوريين عند اقتحام الرومان لارضهم ،اشور ، حيث  ارسل القاءد الروماني ١٢٠٠جندي ،،وعند رجوعهم الى المخيم اخبروا القاءد عن قوة وبسالة الاشوريين

Accordingly he [the Roman general Belisarius] commanded Arethas with his troops to advance into Assyria, and with them he sent twelve hundred soldiers, the majority of them from among his own guard, putting two guardsmen in command of them, Trajan and John who was called the 'Glutton', both capable warriors. He directed these men to obey Arethas in everything they did, and commanded Arethas to pillage all that lay before him and then return to the camp and report on the military strength of the Assyrians. So Arethas and his men crossed the Tigris River and entered Assyria. There they found a goodly land that had long been free from plunder and was also undefended. And mov-Page n164
عن دخول مار قرداغ الى بيته في مدينة اربيل الاشورية
And when Qardagh entered his home in the city of Arbela of the Assyrians, he made a great festival ('e'dd) for the pagan gods, honored Magianism greatly, and gave fine gifts to the fire temple. And after a few days, he began to build a fortress and house upon a certain hill called Melqi. And in two years, he built and completed a strong fortress and beautiful house (hesnd asind w-baytd spird). At the foot of the hill, he built a fire temple (bet nuriodtd) at great expense. And he appointed magi to it for the service of the fire.30Page n274
https://archive.org/details/TheLegendOfMarQardaghNarrativeAndChristianHeroismInLateAntiquity

ثانيا
من

موقع ارسالية مار نرساي الكلدانية  الكاثوليكية
كان قرداغ يتحدر من سلالة الملوك الآشوريين. فوالده من سلالة نمرود الجبار، ووالدته من صلب سنحاريب الشهير.
ولد من أبوين وثنيين. وكان والده كوشناوي رجلاً وجيهاً في المملكة وشهيراً بين المجوس.
وكان قرداغ جميل المنظر، رشيق القد، قويِّ الجسم، ماهر في القتال وشديد التمسك بالديانة الوثنية.وذاع خبر بسالته في المملكة كلها وهو ما يزال في الخامسة والعشرين من عمره. ولما بلغ هذا الخبر مسامع شابور الملك،استدعاه إليه وأكرمه، بعد أن شاهد ما يتحلى به من الجمال والقوة. وأمره يوماً بأن يلعب في الميدان أمام جميع عظماء المملكة وأن يرمي السهام على هدف صغير وضع فوق سارية عالية. وأتوه بقوس وبستة سهام من مشجب الملك. فرشق السهام وأصاب الهدف في الموضع نفسه.فكال له الملك وعظمائه المديح والثناء على مهارته الخارقة. وفي اليوم الآخر، أمره الملك بأن يأتي إلى الميدان ويلعب بالكرة معه ومع عظمائه. فامتثل الأمر،ونال استحسان الجميع وإعجابهم. وفي اليوم الثالث، خرج الملك إلى الصيد بصحبة مائة من عظمائه وثلاثمائة فارس.فأمر الملك قرداغ بالخروج معه راكباً حصاناً من خيول الملك، وبالسير أمام الملك على رأس حَمَلة سلاحه.وإذ أوشكوا على الدخول إلى غابة أبصروا أمامهم أيلة تعدو مع ولدها. فصرخ الملك وقال: "ارفع قوسك وصوبه إلى الأيلة واقتلها مع ابنها دفعة واحدة.إذ ذاك هتف الملكبأعلى صوته وقال: "عشت يا قرداغ، عش وافرح بشبابك وأبهجنا بمآثرك."وما أن عاد الملك من الصيد حتى أمر بمنح قرداغ هبات وافرة، ثم أقامه وزيراً على آثور) انتهى الاقتباس

وللراغب في معرفة المزيد عن عذابات هذا الشهيد ،. الرابط ادناه

http://www.marnarsay.com/Subject/Mar%20Qaradahg.htm

95
الجزء الثاني ، كتب تاريخية ومصادر اكاديمية لدحض الاباطيل والافتراءات ضد الاشوريين

ابو سنحاريب

تطرقنا في الجزء الاول من المقال الى عدد من الكتب التاريخية التي تتحدث عن الاشوريين عبر القرون الماضية ، ومن اجل التذكير باهم ما جاء فيه ،نكتفي بما
 جاء في قاموس كلاسيكي باللغة الانكليزية طبع في لندن عام ١٨٢٣ ،جاء في صفحة 107 ما يلي :

(The Assyrians often called Syrian and the Syrians Assyrians )
والترجمة
( غالبا ما يتسمى الاشوريون بالسريان والسريان اشوريون )
 
وادناه كتب جديدة اخرى

36-

كتاب مذكرات الاب هنري لوب ديل  ( الارسالية التبشيرية  الامريكية  الى الموصل - تتضمن   التاريخ المبكر للبعثة  الى الاشوريين Early History  of  The Assyrian Mission
Memoir of Rev Henry Lob Dell . M.D
Late missionary of the American Board at Mosul
Including the Early History of the Assyrian mission
by Rev . W.s Tyler.D.D
Now 1859
في الفصول الاولى من الكتاب نقرا سيرة المبشر الاب هنري ودراساته وعزمه على التبشير بكلمة الرب
في الشعوب الشرقية
ونقرا بان ابناء شعبنا كانوا يعتقدون بان المبشرين يمنحون لكل من يغير كنيسته مبلغ خمسون من العملة انذاك في السنة ( ص ١٩٩ )
وعن الحياة في عينكاوه  والقرى الاخرى نقرا بانه  كان يوجد في المدينة الكثير من رجال الكنيسة القسان بحيث كان هناك قس لكل اثنا عشر او خمسة عشر عاءلة
وكيف ان هذا المبشر اراد ان يوءسس مدرسة لاطفال عينكاوه ولكنه اصطدم برفض البطريرك الذي هدد بحرمان القرية باجمعها اذا تعاملوا مع الامريكان وقال  فيما معناه انه من الافضل لشبابنا ان يكبروا اميين من ان ينشقوا عن الكنيسة ص٢٦٩ ( ملاحظة الترجمة الحرفية للكلمة قاسية ولذلك استعملنا كلمة الاميين )
وعن معاناة رجال التبشير انذاك نشير باختصار عن نظرة المسلمين لهم حيث يصف : 

 كيف  ان احد الاكراد اراد ان يقتله لانه غريب حيث اتفق معه الاخرون فيما قال اخر بانه لا يمانع في تقطيعه وكيف ان الدواء الذي كان يوزعه على المرضى هو الذي كان ينقذه من القتل وكانوا يقولون ان هذا الحكيم يعطينا الدواء لانه يخاف منا حيث حدث ان احدهم اراد من المبشر ان يرى ابنه في يوم الاحد فرفض الاب ذلك فقال اب الطفل انه اذا كان المبشر دكتورا فيحب ان يراه واذا لم يكن دكتور فلماذا اتى الى هنا
وقال اخر ربما انه دكتور وربما ليس دكتور وربما جاء للتجسس على بلادنا تحت غطاء الطبيب
ص ٢٦٩
ويتطرق في ص ٤١٢ عن الاجتماع السنوي الاول للبعثة الاشورية في ربيع عام ١٨٥٤ وكيف ان المبشر والدكتور لوب ديل كانوا مخصصين للذهاب الى ديار بكر لمساعدة الاخوة حول تقرير بعض الاسءلة المهمة
 ويتحدث الفصل الرابع عشر عن زمالة بعثة الاشوريين والنساطرة 
ومن ص ٣٠٤ هناك ذكر للاجتماع العام للبعثة الاشورية
ومن ص ٣١٣ نقرا عن اول اجتماع عام للبعثة الاشورية في مدينة الموصل
ونكتفى بهذة الاقتباسات راجيين من القراء قراءة الكتاب لما فيه من معلومات مهمة عن الوضع الحياتي لشعبنا  انذاك ومعاناتهم الرهيبة الاخرى

37 : كتاب الصراع ، الغزو ، الاهتداء

نقتبس من الصفحة ١١٢ ما يلي : وتحت عنوان

المبشرون وتنافس الاوربيون  ( ان ABCFM) (اللجنة الخارجية  الامريكية للتبشير  )
قد اسست ثمانية بعثات في منطقة الشرق الاوسط في الخمسين سنة الاولى منذ ١٨٢٠ الى ١٨٧٠
الى فلسطين ، سوريا ، يونان ، وكذلك الى الارمن ) (تركيا وارمينيا ) والنساطرة ، والاشوريين ( شرقي تركيا - العراق ) واليهود ، والمسلمين .
ومع ذلك ، في نهاية القرن التاسع عشر فقط البعثة الى الارمن في الاناضول كانت باقية نشطة .
وبعثة اليونان تدريجيا انتهت باستقلال اليونان وان الكنيسة اليونانية الارثوذكسية خلقت  صعوبات للكناءس البروتستانية والمدارس .
وان البعثة الفلسطينية حولت الى البعثات الانكليزية في سنة ١٨٤٠ م
وان بعثة سوريا - لبنان حولت الى الكنيسة المشيخية الامريكية في سنة ١٨٧٠ م
وكذلك البعثة الى النساطرة الاشوريين في اورميا
وان البعثة الى اليهود اغلقت في سنة ١٨٥٠
 

Conflict, conquest and conversion
Page 112
Missionaries and European competition
( The ABCFM had established eight missions in the Middle east in its first fifty years from 1820-to 1870 to Palestine , Syria , Greece as well as to the Armenians (Turkey -Armenia )
The Nestorian's , the Assyrians ( eastern turkey - Iraq ) , the Jews, and the muslims .
However ,by the end of the nineteenth century only the mission to the Armenians in Anatolia was still active .
The Greek mission had gradually ended as Greek independence and the Greek orthodox church created difficulties for the protestant churches and schools .
The Palestine mission had been handed over to British missionaries by the 1840s
The Syria - Lebanon mission was transferred to American Presbyterians  in 1870 , as the mission to Nestorian Assyrians in Urmia .
The mission to the jews was closed in the 1850's )


38-
عن النشاطات التبشيرية  للكنيسة المشيخية في ايران -
في سنة ١٨٣٢ زارت اول بعثة للكنيسة بلاد فارس المعروفة  حاليا ايران للاستطلاع حول امكانية فتح <span style="font-family: ".Arabi

96
الزعماء يتخاصمون ويتصالحون ويجعلون من انصارهم اعداء

ابو سنحاريب

كما نشاهد ان لكل زعيم سياسي او روحي  ، اتباع وموءيدين مما يجعل عامة الشعب يتفرقون  بين هذا الزعيم او ذاك او بين هذة الطاءفة او تلك او هذا المذهب او ذاك او هذة الكنيسة او تلك وهكذا
حيث لو تصفحنا كتب التاريخ لكل شعوب العالم تقريبا  نجد ان هذة الظاهرة موجودة بصيغة او اخرى
فقسم من الاتباع يذهب بهم الاعتزاز برءيسهم او زعيمهم او مذهبهم او طاءفتهم او عشيرتهم او كنيستهم ،،،،،الى حد التعصب الاعمى مما يجعل من ذلك التعصب نار تحرق الكثير من عوامل التواصل والتعاون والتفاهم فيما بين الطرفين او الاطراف المتنافسة  او المتنازعة فيما بينهما

وقد شهدت اوربا نفسها  شبة محرقة دينية بين انصار الكاثوليك والبروتستانت وغيرها من المذاهب الكناءيسة
واكتوى شعبنا بهذة النار حين اقدمت الكناءس الغربية الى المنطقة  فيما بعد. حيث انقسم شعبنا بين باق على مذهب الاجداد وبين الكناءس الغربية 
وما زال شعبنا موزعا بين هذة الكناءس المقدسة

واختمر  التعصب العشاءري بين ابناء كنيستنا  الاشورية  نفسها ، مما شق صف كنيستنا الى قسمين قسم بقيادة  قداسة البطريرك الراحل مار دنخا والقسم الاخر بزعامة قداسة مار ادي

ونفس الصورة السلبية نجدها بين الاحزاب الاشورية حيث تعددت الاحزاب ومن ثم حدث انقسام بين اعضاء الحزب الواحد وتلك الحالة ما زلنا نعيش احداثها وصراعاتها

ومن الطبيعي ان نجد ان هناك دوما مبادرات لحل النزاعات والصراعات بين الاطراف المتخاصمة وبقيادة قسم من الخيرين الذين يرغبون في لم الصفوف وانهاء الانقسامات

ونسمع باجتماعات تحدث بين هذا الزعيم وذاك ونسمع  اقوال وتصريحات تدخل الطمانينة للنفوس وتخلق مشاعر بان الوحدة اتيه لا محال
وما ان تمضي فترة حتى يموت هذا التخدير الاعلامي وتبقى الحاله كما هي

والاغرب مما يحدث في هذة الجولات التنافسية ان يجتمع هذا الزعيم بالمنافس له وعلى وجبات طعام او في موءتمر صحفي او في زيارة لهذة الكنيسة او تلك  ،،وبنفس الصيغة نجدها تحدث بين الزعماء السياسيون ،،واترك القاريء  ليراجع بما عاشه لنفسه

ونجد ان كل تلك الاجراءات  ليست الا تكرار لما سبقها بصيغة اخرى او بنفس الصيغة ولا تقدم يحدث في التقارب

ومما يزيد الطين بله هو ان بعض المتعصبين لهذه الجهة او تلك يزيدون النار حطبا ويرفضون ايه صورة للتقارب ويعملون بكل  قدرتهم وامكانياتهم  لاستثمار  وتوظيف او استغلال  منصبهم او دورهم او مكانتهم  الاجتماعية او السياسية او الروحية الاخرى   لافشال اي نوع من التقارب والوحدة لاسباب قد لا تتعدى  ان تكون قاءمة على مصالح شخصية او على. نظرة ضيقة او تكون عند البعض وسيلة للظهور  كمعارض للتقارب ليكون مشهورا بان فلان يعارض

واعتقد ان الشعور بالخواء والفراغ والنقص الثقافي و نزعة انا ، هي من الاسباب التي يستند اليها هوءلاء المتعصبون
ومما يصيب المتابع بالانزعاج هو اننا نرى قسم من هوءلاء الزعماء المتخاصمون يتصالحون فيما بينهم ويتركون اتباعهم  في نزاع مع الطرف الاخر لتكملة ما يخدم وجودهم ومناصبهم
وبعبارة اخرى يستغلون مواقف قسم من المتعصبين للبقاء في مناصبهم

وهنا اتذكر مقطع لاحد الافلام حيث كان هناك تنافس بين شخصين فاحدهم كان يوءيد ويتعصب لاحد الزعماء والاخر بدوره يتعصب للزعيم الاخر
حتى جاء صديق للطرفين وقال لهم
اسمعوا ان تعصبكم لا معنى له فان هوءلاء الزعماء الذين تتعصبون لهم فاليوم يتخاصمون وغدا يتصالحون بينما انتم تبقون اعداء

واخيرا  اترك القاريء ليفكر بنفسه بهذا الامر او الموقف المتمثل بالتعصب لهذا الطرف او ذاك
فطالما ان القرار هو بايدي الزعيم وحدة  فليس هناك مبرر عقلاني   للتعصب لهذا  الزعيم او ذاك

وطالما ان همنا كاقلام هو خدمة شعبنا   فان على اقلامنا ان لا تميل الى التعصب لاي طرف مهما كان بل ان تكتفي باحترام من يقود شعبنا في المجال السياسي او الروحي طالما ان ذلك القاءد قد تم انتخابه ديمقراطيا

وهنا نتساءل ، هل نستطيع ان نفتح صفحة جديدة في حواراتنا بروح المودة والتفاهم على اسس ومباديء فكرية تليق بنا بدون الالتجاء الى الشخصنة وجرح المشاعر بكلمات نابية واساليب مبتذلة لا تمارس الا في الشوارع والازقة كما يقوم به البعض
حيث ليس مدحا او تملقا ان نقول ان في شعبنا الكثيرين من ذوي الثقافة العالية والاداب الراقية في التعامل والحوار البناء
وشخصيا احد ان الوقت صالح لفتح صفحة جديدة بهذة الروحية وبترك اساليب الامس وحرق كل الافكار التعصبية التى لم تنجح سابقا ولن تنجح مستقبلا اذا بقي الاستمرا بها
وهكذا فاقلامنا امام الامتحان فاما البدء بمشوار  حواري بناء او الغرق اكثر في جوف شرنقة التعصب
ولنراقب الوضع في الايام القادمة لنرى  الى اي موقف تميل به  اقلامنا ؟



97
غبطة البطريرك مار ساكو ورابي كنا ،،رمزان لوحدة  شعبنا


ابو سنحاريب


رغم معاناة شعبنا وتشتته بين دول الجيران والمهجر علاوة على تشتته في البلد نفسه وخاصة بعد هجمات داعش ضد قرى سهل نينوى وارغام ابناء شعبنا من اهالي مدينة الموصل على ترك المدينة وغيرها من الجراءم البشعة. التي شهدها العالم باسرة ،
فان قادة شعبنا الروحانيين منهم والسياسيون لم يتركوا فرصة  الا وعبروا عن استياءهم عما يجرى لشعبنا من انتهاكات صارخة في كافة المجالات الحياتية في الوطن
حيث شهدنا مواقف شجاعة وحكيمة لغبطة البطريرك مار ساكو في الكثير من اللقاءات الصحفية والاعلامية الاخرى   
حول معاناة شعبنا اضافة الى دعواته الكثيرة والمتواصلة لوقف الهجمات والاعتداءت  والانتهاكات والتمييز الديني والعرقي التي يقع شعبنا ضحيتها
ومن الجانب السياسي نحد ان رابي كنا ، كان وما زال له مواقف شجاعة وتصريحات صريحة حول  مظالم شعبنا
ومن الطبيعي ان نقول باننا كنا وما زلنا نعارض تدخل رجال الدين في السياسة خوفا من الاساءة الى مركزيتهم الروحية عند شعبنا
ولكن الواقع كما نشاهده ونسمع اخباره يعكس صورة واضحة وصافية بان  لبعض من رجال كناءسنا تدخل بامور سياسية
واعتمادا على ما انتجته تلك التدخلات نعتقد بان الجزء الاكبر منها كان مفيدا
ونعتقد. بان رجل الدين يجب ان يكون شجاعا حكيما لان المسيح كان شجاعا وحكيما
كما نعتقد بان من اهم  ميزات الرجل السياسي الناجح هو بقاءوه في الساحة السياسية  بشرط ان ينال رضا الناخببين في الانتخابات
وهذا الوصف ينطبق على رابي كنا حيث فاز بجدارة  في الانتخابات
  وانه باق في الساحة السياسية رغم كل الانتقادات والتهجمات والتجاوزات ضد شخصه من قبل رجال من داخل شعبنا  لاسباب عدة منها فد تكون لاحقاد شخصية ومنها لتنافس سياسي حيث يشن  بعض من الفاشلون سياسيا هجوما غير منصف ضده
وقد تكون بعض  الانتقادات السياسية ضده مقنعة

ومن الطبيعي ايضا القول بانه  ليس هناك  رجل روحي او سياسي يمكن النظر  اليه بانه ملاك  طاهر لا يمكن ان يخطا في اقواله وتصرفاته ومواقفه 

والاهم هو ان القادة الروحانيين والسياسين لشعبنا مهما اختلفوا او تنافسوا او تزاعلوا فانهم يتناسون كل خلافاتهم ويلتقون بمحبة واحترام في مناسبات مفرحة
وزبدة الموضوع هو انني شخصيا ارى ان مشاركة  رابي كنا مع غبطة البطريرك في قطع الكيك بمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبي للمطران شليمون وردوني في مساء يوم الجمعة ١٣ تموز ٢٠١٨ في بغداد
يعبر عن الاحترام المتبادل والمحبة مما يعزز ثقة ابناء شعبنا بتلاحم قادتنا الروحانيين والسياسيين في هذة  الظروف الصعبة
ومما يوحي ويثبت للمشاهد من ابناء  شعبنا بان المحبة والمودة تسود بين قادتنا
وانهم ارفع من ان تجعل الاختلافات في  بعض من المواقف ووجهات النظر في الشوءون السياسية سبب لادامة الانقسامات او التفرقة
حيث ان شعبنا يزداد ثقة بتلاحم تلك القيادات في المنازلة السياسية والروحية لوحدة ومصير  شعبنا
وكلنا امل بان تستمر هذة المواقف الاخوية لحل كل الاشكاليات العالقة في كل المواضيع ذات العلاقة بشان مصير ووحدة شعبنا 
وهكذا نعتقد ان وقتنا الحالي يستوجب فتح صفحة  جديدة لانشاء قيادة  جماعية من كل الاطراف السياسية والروحية لشعبنا
وترك اساليب الماضي والبدء بحوار اخوي فعال
ولتكن احكامنا وفق ما يخدث اليوم لا وفق ما حدث في الماضي وبمعنى اخر ان الاوان لندفن الماضي بكل مشاكله ونبدا بالعيش وفق مباديء التاخي والمحبة
ولتكن هذة الوقفة الاخوية اشارة للبدء بالمسيرة الجديدة لخدمة شعبنا

98
النزهات الجماعية للجالية الاشورية الكندية

ابو سنحاريب
تعتبر النزهات الجماعية picnic , للجالية الاشورية الكندية من انجح الفعاليات الاجتماعية للموءسسات الاشورية حيث ترى ان تلك المتنزهات التي تقام بها السفرات الجماعية مكتظة بابناء الجالية الاشورية مما يعزز الاعتقاد بان لاستمرارية  هذة النشاطات  لا بد من مواصلة العمل بها وتطويرها من حيث الاداء الفني في تقديم العروض الفنية والموسيقية الاخرى وكذلك من حيث ايجاد  متنزهات اوسع واكبر واقرب الى المدينة وخاصة من مدينة تورنتو حيث ان الاكثرية من ابناء جاليتنا هم من سكان هذة المدينة الواسعة والكبيرة والمزدحمة

وطوال ما يقارب  من ثلاثة عقود من تواجدنا في هذا بلدنا الجديد، والمتطور في كل مجالات الحياة للعيش بعز وكرامة وحرية ، كندا ،فقط شاهدنا بدايات هذا النشاط الاجتماعي الفني حيث كان هناك الاتحاد الشباب الاشوري في تورنتو يتولى تلك المهمة وايضا كان نادي نينوى الاجتماعي في هملتون يقوم بدور بارز في احياء العديد من النزهات الاجتماعية طوال عدة سنيين عدا موءسسات اشورية اخرى كالكنيسة الاشورية وغيرها

وكاد هذا النشاط الاجتماعي ومنذ اكثر من  عقد من السنين  ينحصر بالجمعية الخيرية الاشورية  حيث استطاعت هذة الجمعية في احياء العديد من السفرات الجماعية عبر كل هذة السنين وكانت تلك السفرات تمتاز بالجودة والنجاح  من حيث الاعداد والتحضير  وجذب  جمهور كبير  من  ابناء الجالية 
وكما هو معلوم ان ريع هذة السفرات هو لمساعدة شعبنا في الداخل
وتلك الغاية النبيلة من جمع التبرعات لمساعدة  اهلنا في الداخل كانت وما زالت دافعا مهما لابناء جاليتنا لحضور تلك المناسبات
ولذلك فان ايه سفرات قد يقدم عليها اي طرف لا يخصص ريعها لمساعدة اهلنا في الداخل قد لا تنجح في اقناع ابناء الجالية لحضور تلك السفرات

وكما نعلم ان هذة السفرات الجماعية تعتبر فرصة ذهبية للتعارف واللقاءات بين ابناء جاليتنا ،
وخاصة بين الشباب والشابات من مختلف كناءسنا مما قد يسهم في زيادة الاقبال على الزواج بينهم
حيث كما نعلم ان قلت فرص التعارف بين شبابنا لانشغالهم بامور الحياة ولبعد المسافات وغيرها من المشاغل الحياتية الاخرى تجعل شبابنا لا يحدون من يناسبهم من بنات وابناء شعبنا

وبناء على اغتزازنا  بنشاطات الجمعية الخيرية  الاشورية نامل ان تستمر في تقديم الافضل دوما وان يتحمل اعضاوءها هذا الجهد الكبير في اعداد وتحضير وترتيب وتنظيم هذة السفرات
كما اننا على ثقة بان اعضاء الجمعية سوف يواصلون مهمتهم هذة بما يمتازون به من وعي قومي وحب بلا حدود لجاليتنا وبما يمتلكونه من حكمة في احتواء اي مشكلة تواجههم
من اجل الصالح العام لجاليتنا
واخيرا ليس لنا الا ان نشكر هذة الجمعية واعضاوءها

99
كتب تاريخية ومصادر اكاديمية لدحض الاباطيل والافتراءات ضد الاشوريين


ابو سنحاريب

من القواعد المتعارف عليها في عالم الكتابة ومن اجل اثبات الحقاءق التاريخية بشان المواضيع التي يثار الجدل حول اصح ما كتب عنها وما يثبته التاريخ
هو ان يعدل الطرف المعارض او المخالف لراي اخر يثبت صحته وفق معلومات او اكتشافات جديدة
وهكذا فاننا  نضع  امام القاريء   بعض من المصادر التاريخية والاكاديميةالتي بحوزتنا لكي يقرا بنفسه ويفهم كل ما حدث في تاريخنا بدون تزوير او تحريف

وكنا قد اثبتنا من خلال الكتب التي  اشرنا اليها. بكذب الادعاء بان ويكرام هو الذي اتى بالاسم القومي الاشوري
فشخصيا امتلك العديد من الكتب التاريخية عن الكنيسة الانكليزية وخاصة عن علاقة الكنيسة الانكليزية بالكنيسة الاشورية قبل بدايات الحرب الكونية الاولى
وهناك مقالة لي حول كلمة رءيس الكنيسة الانكليزية لارسال بعثة خاصة الى الاشوريين اسوة ببقية بعثات  الكنيسة الانكليزية الى الاقوام الاخرى حول العالم

وان  كل بعثة  تحمل الاسم القومي لتلك الاقوام ولا يمكن للكنيسة الانكليزية  ان تضع او تسمى الاقوام بغير اسماوءها القومية فالبعثة الانكليزية الى الصين مثلا او اليابان او الفرس كانت تسمى باسماء تلك الدول والاقوام وهكذا فحين تم تسمية البعثة الى الاشوريين فان الكنيسة الانكليزية ورءيسها ذو الثقافة العالية  انذاك كان على معرفة تامة بوجود الاشوريين في المنطقة

والغريب ايضا ان صاحب هذة الكذبة والفبركة  التي يقول بها بان الانكليز اعطوا هذا الاسم للاشوريين لم يفلح بان ياتي  باي مصدر  انكليزي يثبت ادعاوءه الكاذب هذا

واترك القاريء الكريم مع المصادر التالية :

اولا ،

  اقدم قاموس كلاسيكي نشر  عام. 1823 م اي قبل مجيء  ويكرام  الى المنطقة بما يقارب ماءه سنة
وجاء في القاموس المذكور بان السريان هم الاشوريين
وقد تطرقنا للموضوع في مقال بعنوان

في قاموس كلاسيكي باللغة الانكليزية طبع في لندن عام ١٨٢٣ ،جاء في صفحة 107 ما يلي :

(The Assyrians often called Syrian and the Syrians Assyrians )
والترجمة الى العربية تكون :
غالبا ما يتسمى الاشوريون بالسريان والسريان اشوريون

وهذا المفهوم التاريخي يثبت بجلاء باننا شعب واحد اطلقت علينا عدة تسميات عبر الزمان
وخاصة من قبل اليونانيين الذين غزوا المنطقة
وللراغب بالحصول على الكتاب ادناه هو العنوان
https://archive.org/details/classicaldiction00lemp


ثانيا :
موءرخو الكتاب المقدس ( مسيحيو العراق هم من بقايا الاشوريين )

كلما تعمقنا في بحثنا عن اصالة اشوريتنا ،،نزداد ثقة وايمان بعمق وجودنا واصالة انتسابنا كاشوريين اصحاب هذة الارض المقدسة
ولعل من اهم ما يثبت اصالتنا التاريخية هو شهادة من ذوي التخصص في التاريخ والكتاب المقدس  اليهودي ،حيث نقرا من موقع الانجيل  او الكتاب المقدس الاسراءيلي بان المسيحيون  في الوطن في وقتنا الحاضر  هم  احفاد الاشوريين الاصلاء الوطنيين اصحاب الارض الشرعيين الذين اعتنقوا المسيحية
وبهذة  الشهادة  من ذوي الشان والعلاقة بتاريخ اخواننا اليهود تبطل كل الادعاءات المسمومة والكاذبة التي يروج لها الحاقدون حيث نجد  ان اليهود بانفسهم يوءيدون باننا كمسيحيوا  اليوم ، نحن احفاد الاشوريين
والذين يفبركون الاكاذيب ان كانت لهم حجة او ادلة تثبت خطا ما جاء به هذا الموقع الاسراءيلي ان يكتبوا لهم ويشرحون حججهم
واذا عجزوا عن ذلك فليحترموا انفسهم ويسكتوا ،ونحن شهود لما تاتي به الايام

وادناه النص حول ما جاء في موقع الكتاب المقدس العبري  اليهودي


The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#du1hBDExqQwGSmzK.99
يقول النص ( تعاقبت عدة امبراطوريات  في السيطرة على اقليم اشور،   الامبراطورية  الميدية ثم الامبراطورية الاخمينية ،ثم الامبراطورية الاغريقية ثم الامبراطورية السلوقية ثم الامبراطورية الفارسية ثم الامبراطورية الرومانية ثم الامبراطورية الساسانية ،
والعرب المسلمون  الذين غزوا البلاد في منتصف القرن السابع الميلادي اذابوا  او انهوا وجود اشور ،اشورستان
وبعد ذلك فالباقون من الشعب الاشوري والذين هم الان المسيحيون ، ،تدريجيا  اصبحوا   ، عرقيا ، لغويا ،ثقافيا ،ودينيا ، اقلية في الوطن الاشوري ، و الباقون هناك الى يومنا هذا كشعب اصيل للمنطقة )


المصدر الثالث :
الاسم الاشوري استعمل في القرن السادس الميلادي 
The use of the term “Assyrian” for “Aramaean” is even found in the sixth century AD when the Talmudic rabbis speak of their Aramaic alphabet as “Ashuri

https://www.geopolitica.ru/en/article/how-persia-created-judaism-persian-and-jewish-religion



المصدر الرابع :

اقتباس من موقع جامعة  بوسطن حيث يعتبر الطقس الاشوري في موسيقى الترانيم الكنيسة الاقدم في انطاكية
النص ادناه  مع الترجمة
في القرن الربع وحتى قبل تاسيس  القسطنطنية كعاصمة للامبراطورية الرومانية الشرقية
 ، كانت أنطاكية ، في سوريا الحالية ، مع القدس وروما ، واحدة من المراكز المسيحية الثلاثة . حيث تطورت أربعة تقاليد طقسية متباينة من أنطاكية ،  وكان أقدمها هو الطقس الاشوري وهي ، الليتورجيا المسيحية القديمة الوحيدة التي تطورت خارج الإمبراطورية الرومانية.   ومن ثم بعد ادانه تعاليم نسطور من قبل مجلس افسس 431م انتشر   التقليد الآشوري في فارس  بعد استقرار  مؤيديه في إيران والعراق الحاليين. بمرور الوقت ، انتشر التقليد الآشوري إلى الهند وتركستان والتبت وحتى الصين



Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity. Four disparate liturgical traditions evolved from Antioch, the earliest of which is the Assyrian, the only ancient Christian liturgy to develop outside the Roman Empire. The Assyrian tradition originated in Persian after the condemnation of the teachings of Nestorius by the Council of Ephesus (431 A.D.) and the settlement of his supporters in present-day Iran and Iraq. Over time, the Assyrian tradition spread to India, Turkestan, Tibet, and even China.
https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy/published/?
moduleinstid=391091&page_mode=published&sh_391091=7


المصدر الخامس،،الكنيسة السريانية الارثوذكسية

السريان سميوا بهذا الاسم نسبة إلى سوريا وطنهم التاريخي Syria - Syrian فباللغة السريانية يطلق للشخص السرياني ܣܘܪܝܝܐ سوريايا/سوريويو أي سوري، أما العرب فقد استخدموا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب القاطن بسوريا وهي سريان[؟] (باليونانية: Συρίαη) ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم.
يتفق أغلب الأكاديميين أن لفظتي سرياني أو سريان (ܣܘܪܝܐ وهي نفسها سوري) اطلقها الإغريق القدماء على الآشوريين[8][9][10] حيث أسقطوا الألف في آشور (Ασσυρία، آسيريا) لتصبح سوريا (Συρία، سيريا) حيث استعمل هيرودتوس لأول مرة للإشارة إلى الأجزاء الغربية من الإمبراطورية الآشورية[11] ثم امتدت لاحقا لتشمل جميع المناطق المكونة لآشور بأعالي بلاد ما بين النهرين. كان عالم الساميات الألماني ثيودور نولدكه (Theodor Nöldeke) أول من أشار إلى رجوع السريان إلى الآشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذلك بأعمال جون سيلدون (John Selden) سنة 1617[8] تم إثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي الثنائية اللغة والتي ترجمت "آشور" بالفينيقية إلى "سوريا" باللوية[؟].[12]
استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم الدينية[؟]ي للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية.[13]. كما أشار المطران لويس ساكو أستاذ الالدينية[؟] في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم، أن مصطلح "السريان" و"السريانية" أطلق منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديّ على الآراميين وعلى الآرامية، أي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا، بينما بقي الاسم الآرامي القديم غير مستحبّ ومرتبطاً بالوثنية. وبالتالي، يحسب السريان أنفسهم ورثة الآراميين مباشرة.[14]. بينما يعتبر البعض كالتنظيم الآرامي الديمقراطي أن "السريان أقلية قومية تعيش في بلدان الشرق الأوسط، وخاصة في سوريا وتركيا ولبنان والعراق والأردن، دون أن يُعطى لها الحق في ممارسة وجودها القومي ودون أن تعترف دول العالم بحقوقها" [15] بينما يعتبر حزب شورايا أو سورايا أن قوميا وسياسيا السريان هم الآشوريون وأتباع الكنيسة السريانية هم من أبناء الشعب الأشوري
https://ar.m.wikipedia.org/wiki/الكنيسة_السريانية_الأرثوذكسية

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Syriac_Orthodox_Church


المصدر السادس
اكاديمي بريطاني
بعد الاحتلال العربي لسوريا في القرن السابع الميلادي ، اعتبرت كل كنيسة في الخلافة الاسلامية بصورة عامة  ملة او طاءفة دينية ، تحكم وفق قوانينها الخاصة بها ومن قبل رجال الدين 

ومنذ القرن السابع عشر انضمت اقلية من السريان الغربين الى روما
حيث تم الاعتراف بملة السريان الغربيين (فيما ملة الشرقيين منهم  هم  الآشوريون ، أو النسطوريون).  ، وأصبحت الكنيسة الكاثوليكية السورية ، تعرف البقية باسم الأرثوذكسية السورية ، على الرغم من أنهم ظلوا متميزين عن مسيحيي "الروم الأرثوذكس" الخلقيدونيين في المنطقة.
في عام 2000 ، تبنت الكنيسة السريانية الأرثوذكسية اسمها الحالي ، والذي يحتوي على كلمة السريانية من أجل تمييز نفسها عن الكنيسة الكاثوليكية السورية. لغتهم الليتورجية هي الأدبية السريانية في الرها ، والتي يحفظونها كلغة حية ؛ هو قريب قريب من الآرامية التي تكلم بها يسوع المسيح ورسله.

https://www.britannica.com/topic/Syriac-Orthodox-Patriarchate-of-Antioch-and-All-the-East

المصدر السابع : موءرخ الاشوريات ،هنري ساغز


الاشوريون عادوا الى قراهم بعد سقوط نينوى
zek, citing the work of the Assyriologist Professor Henry Saggs, writes:
Descendants of the Assyrian peasants would, as opportunity permitted, build new villages over the old cities and carried on with agricultural life, remembering traditions of the former cities. After seven or eight centuries and after various vicissitudes, these people became Christians. These Christians, and the Jewish communities scattered amongst them, not only kept alive the memory of their Assyrian predecessors but also combined them with traditions from the Bible. The Bible, indeed, came to be a powerful factor in keeping alive the memory of Assyria (207-208).
كتب البروفسور في تاريخ الاشوريين  هنري ساكس
( ان احفاد الفلاحين الاشوريين بنوا قرى جديدة  فوق المدن القديمة حيثما توفرت لهم الفرصة واستمروا في حياتهم الفلاحية محافظين على تقاليد مدنهم القديمة
وبعد سبعة أو ثمانية قرون وبعد تغييرات مختلفة ، أصبح هؤلاء الناس مسيحيين. وان الجاليات اليهودية تشتت  بين هوءلاء المسيحيون ، كما انهم ، لم يكتفوا بالحفاظ  فقط على  احياء ذكرى اجدادهم  الآشوريين ، بل أيضاً  اندمجوا بتقاليد من الكتاب المقدس. وفي الواقع ، أصبح الكتاب المقدس  عنصرا  قوياً في الحفاظ على ذكرى اشور حيه 207-208



https://www.ancient.eu/syria/
المصدر الثامن

من كتاب تاريخي ( الشعوب الكاثوليكية الشرقية ، السريان عنوان لغة وليس اسم عرقي او قومي )
نقتبس المقاطع التالية من الكتاب
اولا
في المقدمة يقول
ان البعثات الرومانية كانت ترمي الى تحطيم الكنيسة الشرقية
Pageviii
W e wish here to make clear a point on which we may be misunderstood. This book is intended to be, as far as possible, uncontroversial ; and therefore we have made scarcely any reference to the Roman Oatholick Mission of the Lazarist Fathers and Sisters of St. Vincent de Paul or to the American Presbyterian Mission, which both have their head quarters at Urmi. W e do not wish to underrate the value of the many good works in the way of hospitals, schools, translations of the Holy Scriptures into the vernacular, and other productions of the printing press, which have been undertaken by
these two Missions, or the many acts of kindness

ثانيا
حول هدف البعثة الانكليزية للتعرف الى عادات وطقوس الناس وعدم التدخل لتغيير طقوسهم

Page ix
IX
shown bytheirmembers toourselves;but,asthey both adopt the method of proselytizing and de stroying the eld " Church of the East," we have thought it better not to deal with the subject at all than to state at full length what we believe to be the harm done by their methods, and so be drawn away from our real purpose, which is to describe thelifeandcustomsoftheOldChurch. Itwillbe seen also that the work of the Archbishop of Canter bury's Mission is only incidentally dealt with ; we wish rather to speak of the people themselves

ثالثا

Page 4

عن نفوس الشعب لا يتجاوزن ماءتين الف نسمة
which in the Middle Ages spread over the whole of Central Asia and gave tq Europe the storyofPresterJohn— isnowrepresentedbyasmall and persecuted body of not more than two hundred thousand souls

رابعا
تسمية او اسم السريان تعني كل المسيحيين
Page 6
. The Name"Syrians"is now of universal and  constant employment among the people, but it is notaltogethereasytoaccountforit. Itseemsto be the name of all Christians, of whatever nation

خامسا
حول ان الاسم الكنسي الذي كانوا يتسمون به هو كنيسة الشرق

Page 6 حول الاسم سورايي

these two bodies, the adherents of Mar Shimun ; and,inordertoavoidconfusion,itmaybeaswellto explainthenamesbywhichtheyareknown. They habitually speak of themselves as Syrians— Suriayi, or more commonly Surayi. More rarely they call themselvesNestorians;butifthisisgiventhemas a nickname, as is commonly done by other nations, they often resent it. The name, however, which they adopt in formal documents, and which their old books uniformly give them, is " The Church of the East;

سادسا

Page 7
ليس هناك اي مبرر لاعتبار ان تسمية السريان هي علامة على العرق او قومية ولكن  على العكس انها اسم ديني متداول بينهم  وبين واليعاقبة

Thereisnoreasontosup pose that "Syrian" is a name marking race or nationality, but rather it is probable that it is the religious name common to themselves and the Jacobites. Names donotalwaysorgenerallydenote race. The English nation, for instance, does not draw all its blood from the Angles.

The ChurchoftheEast." Thereisnoreasontosup pose that "Syrian" is a name marking race or nationality, but rather it is probable that it is the religious name common to themselves and the Jacobites. Names donotalwaysorgenerallydenote race. The English nation, for instance, does not draw all its blood from the Angles.


سابعا
ان التسمية المركبة ،السريان الشرقيين ،استعملت احيانا من قبل الناس انفسهم عندما كانوا يرغبون لتمييز انفسهم عن اليعاقبة
Page 9
"EasternSyrians." Thiscom bination is occasionally used by the people them selves when they wish to distinguish themselves from the Jacobites.

ثامنا
ابناء الملك سنحاريب هربوا اليهم الى ارض ارارات بعد قتل والدهم
Page 9
Sennacherib's sons escaped to them (" into the land of Ararat") after killing their father

عنوان الكتاب

  THE CATHOLICOS OF THE EAST AND HIS PEOPLE.
THE IMPRESSIONS OP FIVE YEARS' WORK IN THE "ARCHBISHOP OF CANTERBURY ASSYRIAN MISSION;'


المصدر التاسع

كتاب تاريخ اليونان ( الموءلفيين اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين )


ما جاء في كتاب تاريخي قديم حول تاريخ اليونان حيث  ورد في الصفحه 408  ما يلي
بان الموءلفين ( او الكتاب او المورخين ) اي بمعنى اوسع نستطيع  ان نقول بان كل الذين كتبوا عن التاريخ اليوناني من اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين
والنص يقول  ( ان الموءلفيين  اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين )


https://archive.org/stream/historyofgre12grot#page/408/mode/2up/search/+assyrians


( Syrians not distinguished from assyrians in greek authors)
ليس هناك تمييز بين السريان والاشوريين لدى الموءلفين اليونانيين )

المصدر العاشر ؛

ان المطران يوسف داود في اللمعة الشهية يقر بان السريان في العراق هم من ابناء اشور فاذا سريان العراق اشوريين

المصدر الحادي عشر :

ومن كتاب التعريف بطبقات الامم للقاضي  صاعد الاندلسي  المتوفي  سنة 1070 م ص133 يقول ( وكانوا شعوبا وقبائل منهم النونيون والاثوريون والارمان والجرامقة ونبط العراق واهل السواد )
وقد تطرقنا الى ما ذكره المسعودي في كتابه الاخر - مرو ج الذهب - في مقال سابق


المصدر الثاني عشر

 الرحالة الالماني فريديك شولتزر عام ١٨٢٩ م هو او من تعرف على الاشوريين الموجودين في حكاري هناك قبل وصول ويكرام بسبعين سنه
 النص بالانكليزية لرحالة الماني سنة 1829

The “discovery” of the Assyrians of Hakkari in 1829 by the German traveller and archaeologist Friedrich Schultz caused quite a sensation in the West. Soon representatives of different churches (Catholics, Anglicans, American Presbyterians) poured into the mountainous district to establish contact with the Assyrians. For some reason the Mar Shimuns preferred the British above others. An official liaison with the Anglican Church was made. Preceding World War I Mr Michael Browne, a British missionary, for more than 25 years resided in Kocanis as official representative of the Anglican Church.
 
The First World War brought a sudden end to the existence of the Eastern Assyrians in Hakkari. After the withdrawal of the Russian forces, they fled their mountain strongholds, never to return. Part of their descendants still live in neighbouring Iraq and Iran, others spread over the world. In Kocanis and other villages Kurds from the surrounding area settled
 

المصدر الثالث عشر
 
 - من كتاب نصارى العراق روفائيل بابلو ( تعنى كلمة السريان باللاتينية واليونانية - اهل الشام - راجع  المعجم اللاتيني والفرنسي ص 16
ومن ص ز نقرا 0 هذه وفي مطاوى  المائه الرابعة عشرة للميلاد هبط هذة الديار المبشرون الغربيون  فتبعت جماعات من النساطرة واليعاقبة الكنيسة الكاثوليكية فاسمى اذ ذاك النساطرة نفوسهم كلدانا واليعاقبة سريانا وهم لا يزالون الى اليوم يعرفون بهذا الاسم 9

المصدر الرابع عشر

 ومن كتاب قرقرش ص78
 ( وكانت مطرانيتها قبل ذلك النسطورية ---- وقد وردت شهادة تاريخية بعدم دخول اسم السريان الى هذة البلاد حتى حدود القرن العاشر الميلادي تقريبا وان اسم السريان قد اقتصر على نصارى بلاد الشام فقط      وان السريانية لم تنتشر الامع اليعاقبة  وهذة جاءت الى قره قوش بعد نهاية القرن العاشر )

المصدر الخامس عشر


ومن كتاب تاريخ الشرق الادنى القديم ص 124 ( ان الملك نانونائيد ملك بابل الاخير كان اشوري الاصل )
وان ( كورش احرق اهل اكد بالنار ) ص 152
( وان اشور وبابل ان تجهز سنويا 500 ولد يرسلون الى القصور الملكية ) ص 166
( عندما كان الاسكندر وجيشه يعبران دجلة متجهين الى بابل استقبله الفلاسفة الكللدان ( الكهنة البابليين ) واتجوه به جانبا ورجوه ان يتوقف عن زحفه ) ص 206-

المصدر السادس عشر

 من كتاب تاريخ سوريا والعراق وفلسطين  ص 185 ( وفي التعبير الحديث تقتصر كلمة سريانية - على لهجات اديسا والمناطق المجاورة

المصدر السابع عشر

 - ومن كتاب السريانية والعربية الجذور والامتداد - سمير عبده  قال المطران يوسف داود في كتابه اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية ص47 ( واما اسم الاراميين فلا يصح عند حصر الكلام للسريان الشرقيين لانهم في الحقيقة ليسوا من بنى ارام ولكن من بنى اشور اخيه )
ومن ص 48 نقرا ( واذا اعتبرنا الجيل الثاني الذي نشا فيه الجنس السرياني هو اشور او اثور الذي على الخصوص ابو السريان الشرقيين الذي يقال لهم الاثوريون والبابليون والكلدان    )
ومن ص 51 (علما ان الكلدانية كتسمية لطائفة ظهرت عام 1445 ))

المصدر الثامن عشر

 -يقول الدكتور خزعل الماجدي في مقالته تاريخ العراق بين سقوط بابل  وضهور الاسلام
( ومن اثورا ظهر اسم سوريا والسريان )

1.حرّان : مدينة إله القمر(سين) صارت ملاذاً للآشوريين بعد سقوط دولتهم،ومع ظهور الإغريق السلوقيين أبدوا اهتماما بدمج الفلسفة الاغريقية مع الديانة الآشورية ونتج عن ذلك غنوصية جديدة جعل  القمر إلها ،  وبقية الكواكب حوله تخدمه وفيها معابد للقمر والكواكب، وقد أسماها الرومان (كارهاي).
2.نوهدرا (دهوك):الإسم الآشوري لها ويسميها بعض أهالي القوش وسهل نينوى بمدينة(أتـّوك) حيث نلمح في سح جبلها الشمالي معالم منحوتات آشورية للملك سنحاريب،تقع قربها قرية مالطايي (معلثايي) .سكنها الاشوريين منذ القدم ومازالوا وسكنها اليهود،أما الأكراد فقد هاجروا اليها في بداية القرن الماضي (العشرين).
http://almothaqaf.com/index.php/reports/57304.html
 
- وعن الملك الامازيغي بويا الثاني _ ولد 52 ق م وتوفى 23 بعد الميلاد -  كتب عن الاشوريين
( كان بويا الثاني من كبار المؤرخين في عصره فله مؤلفات كثيرة لا تعد ولا تحصى في مجال التاريخ ومنها تاريخ بلاد العرب وله كتاب اثار اشور الذي الفه بعد ان راى بلاد الاشوريين من جميع جوانبها واستمتع بحضارتهم واعجب بثقافة بلاد الهلال  الخصيب - من مقال الدكتور جميل حمداوي
http://www.nador24.com/يوبـــــا-الثانــــي-الملـــك-الأمازيغي-المثقـــــف_a12703.html

المصدر التاسع عشر

- كتاب ذخيرة الاذهان القس بطرس نصري الذي يقول ( لفظ سواريا مأخوذ بلا شك من اشورايا )
اسقف اورميا - ايران توما اددو 1855-1915 في كتاب بلغة الام  من نحن اذ يعتبر ان كلمة سورايا جاءت من كلمة اشورايا اي الاثوريين

المصدر العشرون

كتاب اللمعة الشهية ( ان اسم السريانية لم يكن الااختصارا لكلمة اشورية )

المصدر الحادي والعشرين

كتاب ادي شير تاريخ كلدو واثور جزء الثاني المقدمة ج ( كذلك تحقق ان السريان اليعاقبة ايضا اقروا ان اصلهم كلدان اثوريون جنسا ولغة وان اسم السريان هو يوناني خارجي اطلق غلطا وزورا عليهم )


المصدر الثاني والعشرين
من كتاب  المناهج في النحو والمعاني عند السريان 0 ( جاءت التسمية نقلا عن تسمية الاشوريين باللغة اليونانية ويقول المؤرخ الاعريقي هيروديت ان جميع الشعوب البربرية تسمى هذا الشعب المقاتل بالاشوريين الا اننا نحن الاغريق  نسميهم سريانا ) فالسريان تسمية مرادفة لغويا لتسمية الاشوريين ولكن باليونانية هذة المرة -ص5

ومن ص 4 ( اطلقوا عليها اسم اسوريا وقد اخذوه من اسور وهو اسم مملكة نينوى ومنشها ثم اختصروه سوريا ) وتسمية اهلها بالسريانيين او السوريين او كراهة لاسمى اراميين     
ص185 ( تقتصر كلمة السريانية على لهجات اديسا والمناطق المجاورة )

المصدر الثالث  والعشرين

كتاب سوريا نبع الحضارات -ص 86 ( انتهى الاراميون عام 732 ق م  على  يد الاشوري تغلات فلاسر الثالث واصبحوا ضمن الامبراطورية الاشورية )
ص 90 ( استولى كورش على بابل واعاد اليهود من بابل الى بلادهم وقضى على الكلدانيين نهائيا حوالى 538 ق م )

المصدر الرابع والعشرين

من كتاب اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية -ص 8 ( الربانيين يسمون لغة اليهود منذ ذلك الزمن ارامية او سريانية وربما سموها اثورية )
 

المصدر الخامس والعشرين :

ان ميخائيل الكبير يشير الى الاثوريون كاسم قوم للاقوام التي كانت تعيش في عصره كما جاء في كتاب  البطريرك السرياني ميخائيل الكبير 1126-1199 م حيث يعدد هذا الاخير الامم والشعوب المعروفة انذاك ويقول (    وبنو سام الاثوريون , الكلدان           ) وكما جاء في مقالتي تحت عنوان ميخائيل الكبير يعدد الشعوب المعروفة            ) كما في الرابط الثاني ادناه

 المصدر السادس والعشرين
ورد اسم نرسي ملك الاشوريين
كما جاء في كتاب تاريخ الادب السرياني من نشاته الى العصر الحاضر حيث جاء في الكتاب في رسالة ادي الرهاوية عبارة ( نرسي ملك الاشوريين ) ص 65


المصدر السابع والعشرين
وان مؤلف الدياطسرون لكتاب الاناجيل الاربعة هو طاطيان الاشوري
وللمزيد مما جاء في المقال في الرابط رقم 3

المصدر الثامن والعشرين
مقال حول معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي
حيث اثبتت الباحثة المصرية بان كلمة سريان اصلها اشوري
وللاطلاع غلى الرابط رقم 4


المصدر التاسع والعشرين
اثبت كتاب تاريخي مترجم الى العربية بان  كورش كان يحارب الاشوريين  بعد سقوط  بابل
وللمزيد اقرا الرابط رقم5

المصدر  الثلاثين
كتاب شرفنامة الفارسي الذي يشير الى الاشوريين في حكاري
كما فى الرابط السادس ادناه

المصدر الحادي والثلاثين
المؤرخ اوروسيوس  الذي يثبت بان السريانيين هم الاشوريين
كما في الرابط 7 ادناه
و من مقالتي ( نصوص - تاريخ هيروديت - الاشوريون سكان بابل    ) كما في الرابط رقم ٨
 
المصدر الثاني والثلاثين

ومن كتاب الحركة الكردية المعاصرة -عثمان علي في الصفحة 55 ( سكن الاشوريون - النسطوريون-     مع الكرد في ولاية حكاري وبوتان وولاية الموصل لمئات السنيين        فالشعب الاشوري شعب عريق وحي وشجاع وله طبيعة الشعوب القبيلية الجبلية  المولعة بالحروب        )

المصدر الثالث  والثلاثين
ومن كتاب رحلة الى كردستان وما بين النهرين سنة 1885 هنرى بندية
جاء في الصفحة الثامنة ( اذ كنت اخطط لرحلة الى كردستان في بلاد ما بين النهرين وكنت قد وصلت توا من سفر طويل في جزر السندجوانا في باريس صيفا في  وقت يهرب منها كل الناس اذ به يقع على ملاحظة يسجلها السيد وكلس تحفزه على المغامرة  فيبدا رحلته الى حوض الزاب الاعلى حيث يعيش الكرد سكان الجبال والاثوريون - النساطرة - وكان كما يؤكد هو نفسه اول اوربي جازف ونجح بعدي كان قد قام بالمجازفة السيد شولز وخر صريعا هو ورفاقه )


المصدر الرابع  والثلاثين
من كتاب

(المرأة ، الدين ، والثقافة في ايران) نقتبس منه ما يلي (ص ٥١) .
(إن نشاط البعثة التبشيرية الامريكية في إيران بدأ عام ١٨٢٩م ، عندما بدا السيد إيلي سميث وتومي دويت بالبحث في مدينة أذربيجان لايجاد موقع لوكلاء بعثة “بوسطن” وان البعثة الامريكية كانت قد عينت السيد “جوستن بيركنس” لتاسيس بعثة الى أورميا للعمل مع الاشوريين المسيحيين في المنطقة .
وان (الكنيسة المشيخية) رسميا سموا المشروع (البعثة الى إيران) وتوخوا أن تفاوض المسلمين واليهود وكذلك الارمن والاشوريين المسيحيين في إيران
) Women ,Religion and Culture in Iran – page 51 )
American missionary activity in Iran began in 1829 when Eli Smith and Timothy Dwight explored Azerbaijan for the Boston based American board of commissioners for foreign mission s .
The American board appointed Justin Perkins to establish a mission at Urmia to work with the Assyrian Christians of the Region .
The Presbyterians officially renamed the enterprise ( The mission to Persia )
And they sought to minister to muslims and Jews as well as Armenian and Assyrian christians in Iran )

المصدر الخامس والثلاثين

- واخيرا نختمها  بالوثيقة الفاتيكانية التي ترجمها غبطة المطران سرهد جمو والتي يفهم منها بان القاصد الرسولي الى الفاتيكاني كان مرسلا من قبل البطريرك الاثوري المنتخب من قبل شعبه ، ويعود تاريخ تلك الوثيقة الى القرن الخانس الميلادي



نكتفى بهذا القدر والى الجزء الثاني فيما بعد لنقرا ما اتت به كتب اخرى


ملاحظة ،،ارجو المعذرة في حال وجود اخطاء  املاءية مطبعية ،والحكمة تقول لو اردت لكتابي هذا الكمال لما انتهيت منه ابدا
الروابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,794028.0.html
الرحالة الالماني سنة 1829 فريديك شولتز واشوري حكاري

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,793159.0.html
ميخائيل الكبير (يعدد الامم والشعوب المعروفة انذاك --بنو سام الاثوريون , الكلدان , اللوديون , الاراميون , وهم السريان )
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,790504.0.html
اراء حول  (معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي )
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787101.0.html


حملة كورش على الاشوريين وقصة  -  بانثيا  الجميلة

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,783908.0.htm


http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=725971.0تاريخ هيروديت L

قيثارة روح القدس -( نرسي ملك الاشوريين ) http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,758514.0.html
شرفنامه :  العشائر الاشوريه في حكاري
المؤرخ اورسيوس

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=754300.0






من القواعد المتعارف عليها في عالم الكتابة ومن اجل اثبات الحقاءق التاريخية بشان المواضيع التي يثار الجدل حول اصح ما كتب عنها وما يثبته التاريخ
هو ان يعدل الطرف المعارض او المخالف لراي اخر يثبت صحته وفق معلومات او اكتشافات جديدة
وهكذا فاننا  نضع  امام قراءنا  بعض من المصادر التاريخية والاكاديميةالتي بحوزتنا لكي يقرا بنفسه ويفهم كل ما حدث في تاريخنا بدون تزوير او تحريف

حيث اثبتنا من خلال الكتب التي  اشرنا اليها. بكذب الادعاء بان ويكرام هو الذي اتى بالاسم القومي الاشوري
فشخصيا امتلك العديد من الكتب التاريخية عن الكنيسة الانكليزية وخاصة عن علاقة الكنيسة الانكليزية بالكنيسة الاشورية قبل بدايات الحرب الكونية الاولى
وهناك مقالة لي حول كلمة رءيس الكنيسة الانكليزية لارسال بعثة خاصة الى الاشوريين اسوة ببقية بعثات  الكنيسة الانكليزية الى الاقوام الاخرى حول العالم
وكانت اسم كل بعثة بالاسم القومي لتلك الاقوام ولا يمكن للكنيسة الانكليزية  ان تضع او تسمى الاقوام بغير اسماوءها القومية فالبعثة الانكليزية الى الصين مثلا او اليابان او الفرس كانت تسمى باسماء تلك الدول والاقوام وهكذا فحين تم تسمية البعثة الى الاشوريين فان الكنيسة الانكليزية ورءيسها العالم انذاك كان على معرفة تامة بوجود الاشوريين في المنطقة
والغريب ايضا ان صاحب هذة الكذبة رالفبركة التي يقول بها بان الانكليز اعطوا هذا الاسم للاشوريين لم يفلح بان ياتي  باي مصدر  انكليزي يثبت ادعاوءه الكاذب

واترك القاريء الكريم مع المصادر التالية :

اولا ،

  اقدم قاموس كلاسيكي نشر  عام. 1823 م اي قبل ولادة ويكرام بما يقارب ماءه سنة
وجاء في القاموس المذكور بان السريان هم الاشوريين
في قاموس كلاسيكي باللغة الانكليزية طبع في لندن عام ١٨٢٣ ،جاء في صفحة 107 ما يلي :

(The Assyrians often called Syrian and the Syrians Assyrians )
والترجمة الى العربية تكون :
غالبا ما يتسمى الاشوريون بالسريان والسريان اشوريون

وهذا المفهوم التاريخي يثبت بجلاء باننا شعب واحد اطلقت علينا عدة تسميات عبر الزمان
وخاصة من قبل اليونانيين الذين غزوا المنطقة
وللراغب بالحصول على الكتاب ادناه هو العنوان
https://archive.org/details/classicaldiction00lemp


ثانيا :
موءرخو الكتاب المقدس ( مسيحيو العراق هم من بقايا الاشوريين )

كلما تعمقنا في بحثنا عن اصالة اشوريتنا ،،نزداد ثقة وايمان بعمق وجودنا واصالة انتسابنا كاشوريين اصحاب هذة الارض المقدسة
ولعل من اهم ما يثبت اصالتنا التاريخية هو شهادة من ذوي التخصص في التاريخ والكتاب المقدس  اليهودي ،حيث نقرا من موقع الانجيل  او الكتاب المقدس الاسراءيلي بان المسيحيون  في الوطن في وقتنا الحاضر  هم  احفاد الاشوريين الاصلاء الوطنيين اصحاب الارض الشرعيين الذين اعتنقوا المسيحية
وبهذة  الشهادة  من ذوي الشان والعلاقة بتاريخ اخواننا اليهود تبطل كل الادعاءات المسمومة والكاذبة التي يروج لها الحاقدون حيث نجد  ان اليهود بانفسهم يوءيدون باننا كمسيحيوا  اليوم ، نحن احفاد الاشوريين
والذين يفبركون الاكاذيب ان كانت لهم حجة او ادلة تثبت خطا ما جاء به هذا الموقع الاسراءيلي ان يكتبوا لهم ويشرحون حججهم
واذا عجزوا عن ذلك فليحترموا انفسهم ويسكتوا ،ونحن شهود لما تاتي به الايام

وادناه النص حول ما جاء في موقع الكتاب المقدس العبري  اليهودي

The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#du1hBDExqQwGSmzK.99
يقول النص ( تعاقبت عدة امبراطوريات  في السيطرة على اقليم اشور،   الامبراطورية  الميدية ثم الامبراطورية الاخمينية ،ثم الامبراطورية الاغريقية ثم الامبراطورية السلوقية ثم الامبراطورية الفارسية ثم الامبراطورية الرومانية ثم الامبراطورية الساسانية ،
والعرب المسلمون  الذين غزوا البلاد في منتصف القرن السابع الميلادي اذابوا  او انهوا وجود اشور ،اشورستان
وبعد ذلك فالباقون من الشعب الاشوري والذين هم الان المسيحيون ، ،تدريجيا  اصبحوا   ، عرقيا ، لغويا ،ثقافيا ،ودينيا ، اقلية في الوطن الاشوري ،

100
في مجتمعنا ، الاقتراحات والانتقادات تجلب العدواة ؟
ابو سنحاريب

من اسس التقدم الاجتماعي والسياسي والعلمي والثقافي وغيرها من حقول الحياة الطبيعية للانسان ان يتم طرح الا راء بحرية حول اي موضوع يمس الصالح العام لكي ينال موافقة وتاييد الاكثرية مما سيجعل الموضوع اكثر تقبل وشيوعا وممارسة في المجتمع.

وحسب خبرتنا هنا في الغرب نرى ان هناك دوما انتقادات لكل الافكار والاعمال وبصورة علنية مما يجعل المجتمع مندمجا او مشغوفا للاطلاع على الراي الجيد والاصح والمفيد ولكن وبناء على ما عشته كتجارب  شخصية  في مجتمعنا الاشوري وجدت ان الايه مختلفة تماما.

وهنا بدوري سالت القراء هل يعنى هذا ان علينا  ان  لا نقترح بعد الان ؟


ونفس السوءال اطرحه للقراء الراغبين بابداء رايهم وما هو الحل لهذه المشكلة ،،،مشكلة اقناع المسوءول بالاخذ بالاراء الجيدة بعد طرحها امام اللجنة الادارية لقراءة كل ما يتعلق بالاقتراح

قبل التنفيذ


وهناك حالة اخرى نراها في مواقعنا حيث كما نعلم ان النقد مستوجب وحالة صحية ولكن بشرط ان يبتعد الناقد عن الشخصنة ويكتفي بنقد الراي او الفكر المطروح

حيث شخصيا اعتبر ان الذي يشخصن الامور ويسيء الى صاحب الموضوع هو انسان غير سليم عقليا ولا ثقافيا ولا اخلاقيا

حيث ان اكثر ما يزعج الانسان المثقف هو تداول كلمات نابية جارحة من قبل اقلام لا تتعدى ثقافتهم ثقافة الجراءد وممن يتصوررون او يصورون انفسهم وكانهم مكتبه العلم والثقافة وختموا على العلم كله بما قراءوه قبل عدة سنوات وان الكتب الجديدة  بالمعلومات الصحيحة تخالف معتقداتهم ولذلك يحاربونها بالدجل والاكاذيب والتلفيقات


ولكن بالحقيقة  ان الكتب الجديدة التي نطرحها شخصيا  تعريهم وتكشف ضحالة  ثقافتهم

حيث ان عالم النيت يحتوى  وربما على الملايين من الكتب في  المجالات الحياتية من تاريخية وثقافية وعلمية وغيرها

والباحث الحالي قد يستغرق اوقات طويلة بسبب كثرة المصادر مما يلزم الامر على الباحث ان يقتصر بحثه على الكتب  لذوي الاختصاص والمواقع الاكاديمية او الجامعية

ومما احده موقف خاطءا من قبل ادارة موقعنا هذا هو انني شخصيا استغرق وقتا طويلا وابذل جهدا كبيرا في البحث في الكتب والمكتبات العالمية المهمة حتى اجد افضل الكتب وانقلها لفاءدة القراء

حيث كما نعلم ان هناك اقلام حاقدة عملت طوال عدة سنوات للطعن في تاريخنا الاشوري اعتمادا على كتب صفراء ولى عهدها

وان الذي يرفض ما تاتي به النيت هو انسان يعاني من الفقر الثقافي وليس من عصرنا

اليس من الغباء رفض مكتبات النيت والتي يعتمد العالم باسره عليها

وقد حان الوقت لفضح تلك المحاولات الياءسة والمنشورة في مواقع الاخرين من غير شعبنا

ولذلك فان عدم نشر المقالات التي ارسلها الى الموقع   في الواجهة  ليطلع عليها القراء ،اعتبره موقف غير صحيح

والا ما الفاءدة  من جراء  دفن جهودنا التثقيفية  في مقبرة حقل التسميات وتاريخ شعبنا  ؟


وهكذا نجد  اننا كمجتمع نعاني من مشكلتين اولها  تقبل المسوءلين  للاقتراحات  والمشكلة الثانية هي في الشخصنة في الانتقادات عبر النيت

فهل ينجح مجتمعنا في حل هذة الاشكاليات وكيف ؟

اترك مسالة الجواب في الحل للقاريء نفسه

و

101
جامعة بوسطن  ( كان في انطاكيا اقدم طقس اشوري )

ابو سنحاريب

من حقنا كابناء للكنيسة الاشورية ان نتعرف على ما يكتبوه الباحثون الاكاديمون عن تاريخ الكنيسة
حيث كما نعرف ان هناك عدة روايات حول بدء او تاسيس اول كنيسة اشورية في البلدان التي تعرف الان تركيا وسوريا والعراق
فكما نعلم ان للاشوريين تاريخ طويل لعدة قرون في تلك المناطق وما زال علماء الاثار يجدون اثار اشورية في كل من تركيا وسوريا عدا العراق
وكان للاشوريين تاثير كبير على كل المجتمعات والشعوب التي كانت تشارك الاشوريين في المنطقة  و في مختلف نواحي الحياة السياسية والثقافية والروحية الاخرى

ومن اجل الالمام  بتاريخ الكنيسة الاشورية ، فانني سوف اقتبس بعض المعلومات التاريخية من مصادر. اكاديمية  او كتب تاريخية 

ومن جملة المصادر  التي حصلت عليها كتاب تاريخي جاء فيه الملكة الاشورية سمير اميس كانت قد انشات معبد خاص لاحد الالهة للاشوريين في بقعة قريبة جدا من مكان تاسيس انطاكيا فيما بعد من قبل احد القادة اليونانيين 
ومن الطبيعي القول بان هناك كان يتواجد الاشوريون بكثرة مما الزم الملكة الاشورية ببناء معبد لهم
 

وفي مقال سابق   كتبنا اعتمادا  على قاموس السرياني العربي بان معنى كلمة شورايا هي اسيرين بالانكليزية ومنها وبمرور الزمن كما نعتقد بان شورايا تبدلت الى سورايا حيث في اللغات السامية هناك تبديل بين الشين والسين كشليمون وسليمان اشماعيل اسماعيل وهكذا

كما ذكرنا في مقال اخر. بان احد الاباء  من الذين حضروا في مجمع نيقيا كان مباركا اشوريا ولم يذكر اي اسم اخر

وبدورنا نعتقد  بان نسطور س ربما كان قد تاثر بالطقس الاشوري الساءد انذاك في المنطقة فيكون الامر ان نسطور قد اخذ من الكنيسة الاشورية تلك المفاهيم التي طرحها انذلك ،،(ونامل ان لا يكون اعتقادنا خاطء واذا كان كذلك فاننا نكون ممنونين لكل من يملك شهادة اكاديمية حول الموضوع ويطرح رايه )

والان اترك القاريء الكريم امام بضعة مصادر اكاديمية  مهمة اخرى ليتعرف على حقاءق تاريخية عن الكنيسة الاشورية

 المصدر الاول

اقتباس من موقع جامعة  بوسطن حيث يعتبر الطقس الاشوري فى موسيقى الترانيم الكنيسة الاقدم في انطاكية 
النص ادناه  مع الترجمة
في القرن الربع وحتى قبل تاسيس  القسطنطنية كعاصمة للامبراطورية الرومانية الشرقية
 ، كانت أنطاكية ، في سوريا الحالية ، مع القدس وروما ، واحدة من المراكز المسيحية الثلاثة . حيث تطورت أربعة تقاليد طقسية متباينة من أنطاكية ،  وكان أقدمها هو الطقس الاشوري وهي ، الليتورجيا المسيحية القديمة الوحيدة التي تطورت خارج الإمبراطورية الرومانية.   ومن ثم بعد ادانه تعاليم نسطور من قبل مجلس افسس 431م انتشر   التقليد الآشوري في فارس  بعد استقرار  مؤيديه في إيران والعراق الحاليين. بمرور الوقت ، انتشر التقليد الآشوري إلى الهند وتركستان والتبت وحتى الصين



Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity. Four disparate liturgical traditions evolved from Antioch, the earliest of which is the Assyrian, the only ancient Christian liturgy to develop outside the Roman Empire. The Assyrian tradition originated in Persian after the condemnation of the teachings of Nestorius by the Council of Ephesus (431 A.D.) and the settlement of his supporters in present-day Iran and Iraq. Over time, the Assyrian tradition spread to India, Turkestan, Tibet, and even China.
https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy/published/?moduleinstid=391091&page_mode=published&sh_391091=7

المصدر  الاكاديمي الثاني

الترجمة
(كنيسة الأشوريين في الشرق
تاريخ تجذر  بداية المسيحية في  اعالي بلاد  الرافدين  ليس معروفا بالدقة  ولكن الوجود المسيحي في المنطقة في منتصف القرن الثاني كان  موءكدا 
 ، وغزا الفرس المنطقة في القرن الثالث . على الرغم من أن هذه الكنيسة كانت  تضم قوميات عديدة ، إلا أن الشعب الآشوري كان يلعب دوراً مركزياً في حياة الكنسية.
ومن اجل التعرف عليها بسهولة تم تسميتها  باسم كنيسة الشرق نسبة الى موقعها الجغرافي
حوالي عام 300 ، تم تنظيم الأساقفة لأول مرة في هيكل كنسي تحت قيادة الكاثوليكوس ، أسقف العاصمة الملكية الفارسية في سيلوقيا ا-سيسفون. وفيما بعد حصل على لقب البطريرك الإضافي.)

The Assyrian Church of the East

It is not known exactly when Christianity first took root in upper Mesopotamia, but a Christian presence had certainly been established there by the mid-2nd century. In the 3rd century, the area was conquered by the Persians. Although this was to be a multi-ethnic church, the Assyrian people traditionally played a central role in its ecclesial life. Its geographical location caused it to become known simply as “the Church of the East.”
Around the year 300, the bishops were first organized into an ecclesiastical structure under the leadership of a Catholicos, the bishop of the Persian royal capital at Seleucia-Ctesiphon. He later received the additional title of Patriarch.

http://www.cnewa.ca/default.aspx?ID=1&pagetypeID=9&sitecode=HQ&pageno=1
المصدر الثالث
من كتاب تاريخ انطاكيا
حيث جاء فيها وبايجاز بان الملكة سمير اميس بنت معبدا  لاله اشوري في مكان يسمى ميرو يبعد خمسة اميال عن انطاكية

المصدر الرابع
تحت امرة رءيسهم (الملقب الكاثوليكس والبطريرك ) غدا الاشوريون مجتمعا مسيحيا مستقلا ونتيجة لذلك تطورت المسيحية الاشورية بشكل مستقل عن بقية الكناءس
، وقبل الآشوريون لاهوت ثيئودور الموبسويستى ونسطور وتعاليمهم عن المسيح

What is an Assyrian Christian?
Print
What is an Assyrian Christian?
Anton Vrame, Ph.D.
(The Assyrians became an independent Christian community, with its own head called a Catholicos and Patriarch.
As a result Assyrian Christianity developed independently from the rest of the Church. The Assyrians accepted the theology of Theodore of Mopsuestia and Nestorius and their teachings about Christ. The Assyrians were not present for the Third Ecumenical Council (at Ephesus) that condemned Nestorianism.
After the Council many followers of Nestorius were expelled from the Byzantine Empire and were sent into Persia. As a result, some people still refer to the Assyrian Church as a “Nestorian Church” )

https://www.goarch.org/whats-new/-/asset_publisher/rlvS19snJYAk/content/what-is-an-assyrian-christian-?inheritRedirect=false

المصدر الخامس

السريان سميوا بهذا الاسم نسبة إلى سوريا وطنهم التاريخي Syria - Syrian فباللغة السريانية يطلق للشخص السرياني ܣܘܪܝܝܐ سوريايا/سوريويو أي سوري، أما العرب فقد استخدموا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب القاطن بسوريا وهي سريان[؟] (باليونانية: Συρίαη) ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم.
يتفق أغلب الأكاديميين أن لفظتي سرياني أو سريان (ܣܘܪܝܐ وهي نفسها سوري) اطلقها الإغريق القدماء على الآشوريين[8][9][10] حيث أسقطوا الألف في آشور (Ασσυρία، آسيريا) لتصبح سوريا (Συρία، سيريا) حيث استعمل هيرودتوس لأول مرة للإشارة إلى الأجزاء الغربية من الإمبراطورية الآشورية[11] ثم امتدت لاحقا لتشمل جميع المناطق المكونة لآشور بأعالي بلاد ما بين النهرين. كان عالم الساميات الألماني ثيودور نولدكه (Theodor Nöldeke) أول من أشار إلى رجوع السريان إلى الآشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذلك بأعمال جون سيلدون (John Selden) سنة 1617[8] تم إثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي الثنائية اللغة والتي ترجمت "آشور" بالفينيقية إلى "سوريا" باللوية[؟].[12]
استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم الدينية[؟]ي للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية.[13]. كما أشار المطران لويس ساكو أستاذ الالدينية[؟] في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم، أن مصطلح "السريان" و"السريانية" أطلق منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديّ على الآراميين وعلى الآرامية، أي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا، بينما بقي الاسم الآرامي القديم غير مستحبّ ومرتبطاً بالوثنية. وبالتالي، يحسب السريان أنفسهم ورثة الآراميين مباشرة.[14]. بينما يعتبر البعض كالتنظيم الآرامي الديمقراطي أن "السريان أقلية قومية تعيش في بلدان الشرق الأوسط، وخاصة في سوريا وتركيا ولبنان والعراق والأردن، دون أن يُعطى لها الحق في ممارسة وجودها القومي ودون أن تعترف دول العالم بحقوقها" [15] بينما يعتبر حزب شورايا أو سورايا أن قوميا وسياسيا السريان هم الآشوريون وأتباع الكنيسة السريانية هم من أبناء الشعب الأشوري
‏https://ar.m.wikipedia.org/wiki/الكنيسة_السريانية_الأرثوذكسية

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Syriac_Orthodox_Church

المصدر السادس ،
اكاديمي بريطاني
بعد الاحتلال العربي لسوريا في القرن السابع الميلادي ، اعتبرت كل كنيسة في الخلافة الاسلامية بصورة عامة  ملة او طاءفة دينية ، تحكم وفق قوانينها الخاصة بها ومن قبل رجال الدين 

ومنذ القرن السابع عشر انضمت اقلية من السريان الغربين الى روما
حيث تم الاعتراف بملة السريان الغربيين (فيما ملة الشرقيين منهم  هم  الآشوريون ، أو النسطوريون).  ، وأصبحت الكنيسة الكاثوليكية السورية ، تعرف البقية باسم الأرثوذكسية السورية ، على الرغم من أنهم ظلوا متميزين عن مسيحيي "الروم الأرثوذكس" الخلقيدونيين في المنطقة.
في عام 2000 ، تبنت الكنيسة السريانية الأرثوذكسية اسمها الحالي ، والذي يحتوي على كلمة السريانية من أجل تمييز نفسها عن الكنيسة الكاثوليكية السورية. لغتهم الليتورجية هي الأدبية السريانية في الرها ، والتي يحفظونها كلغة حية ؛ هو قريب قريب من الآرامية التي تكلم بها يسوع المسيح ورسله.

https://www.britannica.com/topic/Syriac-Orthodox-Patriarchate-of-Antioch-and-All-the-East




موقع بوسطن حول الطقس الاشوري
Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity

https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy

From Jerusalem to Milan: The roots and influences of Syrian chant

From jerusalem to milan the root and influence of syrian chant



102
هل يجوز  استغلال صلاة الرمش( حسايه )  من الاشحيم السرياني  لاغراض سياسية ؟

ابو  سنحاريب
ما من موضوع يثار حول اسم ( السريان ) الا ونقرا بان في صلاة الرمش من الاشحيم السرياني تصلي كل يوم اثنين من صلاة حزقيا ،،انقذنا من يد الاشوريين ،،،،

وباعتزازنا  بكل كناءسنا المقدسة فان المطلوب داءما وحسب القيم المسيحية هو ان تنشر مباديء السلام والمحبة والتعاون بين ابناء كناءس المسيح كلها
وكما نعلم ان الصلوات التي كتبت بعضها  بعد مءات السنيين من صعود المسيح ، تلبية لحاجات روحية لزرع الايمان بقوة الرب في حماية المسيحيين من شرور الاعداء الذين كانوا يحيطوان بهم من كل جانب والذين كانوا يمتلكون قوة كبيرة في البطش والتتكيل كلما برزت عندهم غزيزة الانتقام وقتل الكفار او قتل من يعاديهم في تفسير مفاهيم ومعاني ومقاصد ايات من الكتاب المقدس حول طبيعة المسيح وامه مريم او غيرها من الاسباب والدوافع والاغراص السياسية او الدينية
وهنا نتعجب. لمواصلة قراءة هذا النص من الاشحيم في كل يوم اثنين ،،حيث يفهم من النص بانة ياتي بايات من الكتاب المقدس (العهد القديم ) حين كان اليهود يتضايقون من قوة الاشوريين
فالمعلوم ان الاستشهاد بايات الماضي يجب ان تناسب واقع الحال المعاش لكي يقتنع الموءمن بتلك الصلاة لانقاذه من الوضع المعذب المعاش
فاذا كان مثلا ،قوم سين يعاني من اضطهاد. قوم ص ،فعلى كاتب الصلواة ان يبحث عما يناسب الواقع المعاش من امثلة لنفس الوضع في الماضي
فاذا كان الاشوريون قد فقدوا القوة السياسية منذ سقوط نينوى ولم يعد لهم قوة لازعاج الاخرين ،،فلماذا يتم ذكرهم اصلا؟

فهل يصح لنا ان نفسر مغزى هذة الصلاة من ان الاشوريين  كانوا  ما. يزالون   موجودون ولهم قوة في ازعاج اتباع كاتب صلوات الاشحيم بعد مءات السنيين من سقوط نينوى ؟

وباعتقادنا الشخصي فان على كنيستنا السريانية المقدسة ان تدرس  فحوى ومعنى ورمز هذة الصلاة مجددا  وكذلك مدى اثارها السلبية
 حيث يستغلها البعض  لاغراض سياسية لخلق وبث الاحقاد بين ابناء شعبنا

وهنا اترك القاريء مع مفاهيم مهمة
حيث نجد ما يلي من موقع الكنيسة السريانية المقدسة

١- ان اسم السريان يشمل كل المسيحيين
٢-السريان احفاد الحضارات الرافدينية العريقة
٣- العرب سموا سكان سوريا بالسريان
٤-اسم السريان اطلقها الاغريق على الاشوريين
٥- العالم نولدكه  ورجوع السريان الى الاشوريين عام ١٨٨١ م
٦-تفسير ايليا بان السريان اسم ديني
٧-استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم الدينية[؟]ي للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين

٨- اسم السريان  ليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية

٩- كان عالم الساميات الألماني ثيودور نولدكه (Theodor Nöldeke) أول من أشار إلى رجوع السريان إلى الآشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذلك بأعمال جون سيلدون (John Selden) سنة 1617[8] تم إثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي الثنائية اللغة والتي ترجمت "آشور" بالفينيقية إلى "سوريا" باللوية

١٠- يعتبر حزب شورايا أو سورايا أن قوميا وسياسيا السريان هم الآشوريون وأتباع الكنيسة السريانية هم من ابناء الشعب الاشوري )

وادناه النص كاملا
اقتباس
(واسم السريان بالنسبة لمؤرخي الكنيسة السريانية يشمل بمعنى اوسع معظم المسيحيين في بلاد الشام وبلاد الرافدين بغض النظر عن عقائدهم المذهبية، الروم الأرثوذكس[؟] مثلا يسمون أيضا بالسريان الملكيين وذلك لانهم اثروا اتباع مذهب الملك البيزنطي مارقيانوس عقب مجمع خلقيدونية عام 451 م، وكذلك الموارنة الكاثوليك تسمى كنيستهم بالكنيسة السريانية المارونية وكذلك الكلدان الكاثوليك وهكذا بالنسبة لبقية كنائس المنطقة عدا كنيستي الارمن الأرثوذكس والأرمن الكاثوليك فهم أرمن، فالسريان (آراميو اللغة) أو السوريون هم سكان البلاد وأحفاد بناة حضارات سوريا وبلاد الرافدين (الهلال الخصيب) المتعاقبة قبل الفتوحات الإسلامية، وقد تحول بعض السريان أو السوريون إلي الإسلام بعد الفتح، فورثوا حضاراتهم القديمة قبل الإسلام بالإضافة إلي الحضارة الإسلامية التي شاركوا
ثانيا
معنى الاشحيم

(الإشحيم: هو كتاب الفرض اليومي على مدار الأسبوع، ويُعرف بالإشحيم أي (البسيط)، وهو مؤلف من صلوات وأناشيد للتوبة وذكر السيدة العذراء والرسل والآباء القديسين والشهداء وتذكار الموتى المؤمنين. وهذه الصلوات مقسّمة لتُتلى على مدى اليوم الكامل، أي المساء والستار والليل والصبح والساعات الثالثة والسادسة والتاسعة، وتُرتّل على لحون خاصة تدور على الألحان الثمانية تبادلاً، ولكل أسبوع نغمتان. جُمعت هذه الصلوات على الأرجح في أواخر المائة السابعة بعناية القديس مار يعقوب الرهاوي. أمّا مؤلفوها فهم: مار أفرام السرياني ومار يعقوب السروجي ومار اسحق ومار بالاي وشمعون الفخاري)
من موقع كنيسة السريان الارثوذكس المقدسة
http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1339

103
هل ننهي الجدل التسموي ؟
ابو سنحاريب

ان الثقافة  القومية لابناء شعبنا تتطلب الاستمرار في الاطلاع والتعرف على معظم او ان امكن كل ما نشر او ينشر من كتب ودراسات اكاديمية  تاريخية حول تاريخنا

وكما نعلم ان المكتبة الالكترونية في يومنا هذا قد فتحت الابواب وكسرت اقفال كثيرة  كانت تحبس عنا الكثير من الكتب والمعلومات التاريخية والتي كانت مكدسة او موضوعه على رفرف مكتبات عالمية اجنبية
حيث ان اعادة نشر تلك الكتب على النيت قد جعلنا اكثر  تطلعا وثقافة ومعرفة بما يتعلق بشعبنا
وسابقا كان شعبنا وخاصة المثقفين منهم يعانون من الفقر في العثور على تلك الكتب وكان كل ما يملكه المثقف انذاك ربما لا يتجاو ز.  كتابان او ثلاث كتب ورقيه
في حين ان بالامكان الحصول  على  المءات او ربما الالف منها اذا بحث في النيت

وكما نعلم ان الثقافة او المعرفة لا تتوقف عند حد ما  ،  بل هي تستمر في اغناءنا كلما بقينا نبحث عنها وعن منابعها ومحتوياتها

ومن الموءسف ان لا احد تقريبا يملك الوقت الكافي للتخصص فقط في البحث في النيت وخاصة في المكتبات العالمية والجامعيه لمعرفة ما ينشر فيها

وشخصيا فقط استمر بحثي منذ اكثر من خمسه سنوات وحصلت على المءات الكتب التي تتعلق بتاريخ شعبنا ،والمشكله  هي انني لا املك او لا استطيع ان اخصص كل وقتي للكتابة عما جاء في جميع تلك المصادر
واحاول جهدي ايصال بعض ما اجده مهما للقراء
وكما نعلم استمر جدلنا حول الاسم الاصح لشعبنا
وشخصيا اجد ان اخر قاموس كلاسيكي وجدته والذي جاء فيه ان الاجانب كانوا يطلقون علينا احيانا اسم الاشوريين واخرى سريان
وبما معناه اننا نتجادل حول ما يعجب الاجانب ان يطلقوا علينا من الاسماء
فيما اننا جميعا نعرف اننا نسمى انفسنا سورايا

ولذلك فانا شخصيا وكما  اوضحت ذلك مرارا وتكرار ، اجد اننا يجب ان نفتخر بكل اسماء شعبنا وكل واحد حر في اختيار ما يراه مناسبا ومقنعا له لان كل تلك الاسماء منا ولنا ولا يستطيع احد ان ينازعنا عليها ابدا
واذا  خسرناها  فنحن السبب وهو يفرح الاعداء

واعتقد ان الذين يطعون في الاسم الاشوري والادعاء  الكاذب بان الانكليز  هم الذين اطلقوا الاسم القومي الاشوري علينا وبدون دليل تاريخي حيث املك كل الكتب التي  تتعلق بالموضوع تقريبا حيث ان رءيس الكنيسة الانكليزية كان قد خصص عدة بعثات تبشيرية لعدة بلدان او شعوب ولكل منها اسم الشعب الذي تتوجه اليه

وعلى كل حال فهذا القاموس الذي طبع بما يقارب ماءة عام قبل الحرب الكونية يذكر فيه  بان شعبنا كان احيانا يطلق عليه الاسم الاشوري او السرياني
وبذلك سقطت كل الاكاذيب  حول ان الانكليز اخترعوا الاسم لنا

وكما نعرف ان من اصول واداب واخلاق المثقف ان يتعامل باحترام ومسوءولية في تجديد معلوماته اذا وجد ان معلوماته السابقة كانت خاطءة وذلك ليس عيبا ولكن العيب ان يستمر في بث افكار مسمومة عفى عليها الزمن
وهنا اعتقد ان الاوان بان ننهى هذا الجدل الفارغ فانت من تعتقد انه اسمك الصحيح وعلينا ان نبدي احترام لكل تلك الاسماء
واترك القاري مع هذا الخبر
والذي طمرته الادارة في مقبرة او في الركن المخفي او حقل التسميات
في حين ان هذة الاخبار او المقالات تعتبر  السبيل الامثل لحل اشكاليات التسمية
فهل نودع الجدل ؟
وشخصيا سوف استمر في تغذية القراء باي كتاب جديد يتعلق بتاريخ شعبنا
حيث اعتقد ان الذي يحاول ان يفرض رايه عنوة بان نمتنع عن ذلك هو على خطا والافضل ان لا يقرا ما ناتي به لاننا نقصد قراءنا ولا نقصد من يعادينا لاي سبب كان وبدون مبرر
فالذي يخاف من كل خبر تاريخي جديد هو الذي يرغب في الابقاء على الافكار المسمومة والخاطءة السابقة
حيث ليس هناك كتب منزله لكي   نختم بها ثقافتنا

104
قاموس كلاسيكي طبع سنة 1823 ) ( غالبا ان الاشوريين يلقبون بالسريان والسريان بالاشوريين )

ابو سنحاريب

في قاموس كلاسيكي باللغة الانكليزية طبع في لندن عام ١٨٢٣ ،جاء في صفحة 107 ما يلي :

(The Assyrians often called Syrian and the Syrians Assyrians )
والترجمة الى العربية تكون :
غالبا ما يتسمى الاشوريون بالسريان والسريان اشوريون

وهذا المفهوم التاريخي يثبت بجلاء باننا شعب واحد اطلقت علينا عدة تسميات عبر الزمان
وخاصة من قبل اليونانيين الذين غزوا المنطقة
وللراغب بالحصول على الكتاب ادناه هو العنوان




 CLASSICAL DICTIONARY;
coNTAINING
A COPIOUS ACCOUNT
OF ALL THE PROPER NAMES
MENTIONED IN ANCIENTAUTHORS:
1823 London
Page 107
 


وجاء في ص ١٧٥
بان اهالي كلديا اشتهروا بعلم التنجيم

ChaldAEA, acountryof Asiabetween the c. 35.
Euphratesand Tigris. ItscapitalisBaby CharAdros,ariverofPhocis,fallinginto lon,whoseinhabitantswerefamousfortheir theCephisus. Stat.Theb.4,v.46.
knowledgeofastrology. Cic.deDiv.1,c. CHARADRus,aplaceofArgoswheremili 1. – Diod. 2. — Strab. 2. — Plin. 6, c. 28. tary causes were tried. Thucyd. 5, c. 60.
CHALDAEI, theinhabitantsof Chaldaea.
Page175

105
كتاب تاريخ اليونان ( الموءلفيين اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين )

ابو سنحاريب


وكما وعدنا قراءنا الكرام في المقال السابق الذي جاء فيه استنادا الى  كتاب  تاريخي قديم بان السريان هي كلمة تعنى اللغة وليست اسم لعرق او اقوم
وها نحن الان نطرح امام قراءنا الكرام ما جاء في كتاب تاريخي قديم حول تاريخ اليونان حيث  ورد في الصفحه 408  ما يلي
بان الموءلفين ( او الكتاب او المورخين ) اي بمعنى اوسع نستطيع  ان نقول بان كل الذين كتبوا عن التاريخ اليوناني من اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين
والنص يقول  ( ان الموءلفيين  اليونانيين لم يميزوا بين السريان والاشوريين )

ونود ان نذكر القاريء الكريم بان غايتنا هي ايصال المعلومات التاريخية الصحيحة عن كل ما يتعلق بتاريخ شعبنا بعد ان سرت افكار واراء وتفسيرات باطلة كثيرة تطعن في تاريخ شعبنا لاسباب ودوافع متعددة وخاصة لدى الحاقدون على الاسم الاشوري والعرق الاشوري

ونحن بعملنا هذا  والذي نعتبره  بمثابة  القاء تحية  اشورية لكل قاريء ليقرا بنفسه هذة المعلومات التاريخية الصحيحة والتي كانت خافية عن ابناء شعبنا من مفكرين وقراء كثيرين

فالذي يقبل الحق فالحق يحرره والذي يرفض ذلك فلا لوم علينا فاننا نوءدي رسالتنا الاشورية لخدمة الحق والحقيقة
وكان بودي ان يظهر اكاديمي  او باحث جامعي ليرد الى احدى الجامعات عما جاء في هذة الكتب
اما ما يسطره البعض من كلمات  ( وهجى جراءد  ) كما نقول نحن العراقيون فان ذلك  لا قيمة له
واترك القاريء مع صور  من الكتاب ،،والى كتاب اخر قريبا
ملاحظة
اذا لم تظهر الصور ارجو اعلامي



( Syrians not distinguished from assyrians in greek authors)
ليس هناك تمييز بين السريان والاشوريين لدى الموءلفين اليونانيين )

106
نكتب من اجل كشف الحقاءق لان الامية قديما فرقت شعبنا

ابو سنحاريب

كما هو معلوم فان الكاتب المثفف  بحكم كثرة الاطلاع على مختلف الكتب او على الحقل او التخصص الذي يرغب فيه ، عليه ان يطرح ما يجده من افكار تخدم القراء من حيث الاحاطة بالمادة المطروحة وبعد التحقق من عدة مصادر او من مصدر معتمد عليه ومعترف به اكاديميا او مشهور  بين المفكرين والكتاب والمكتبات

حيث اننا لو القينا نظرة الى المشاكل التي  قسمت شعبنا الى مذاهب كناءسية عدة لاسباب عديدة منها تدخل البعثات التبشرية الكاثوليكية  وغيرها في العمل على القضاء على طقوسنا  وممارساتنا الكناءسية الاخرى بحجة ان كنيستنا مهرطقة وغيرها من الصفات التي اطلقها المبشرين او بالاحرى الممزقون لكنيستنا

وعالم اليوم يختلف كليا عما مضى حيث كان شعبنا قبل وبعد الحرب الكونية الاولى يعاني من الفقر والمظالم السياسية العديدة ومن الامية شبه المطلقة  وتفشت بينهم افكار واعتقادات غرسها المبشرون في خلق الاحقاد بين اتباع كناءسنا

وفي يومنا هذا هناك العديد من المفكرين والمثقفين من كل كناءسنا  والذي يواصلون تثقيف انفسهم بكل جديد لان العالم الحالي والعلم الحالي بالتكنولوجيا الحديثة بدات تظهر في عالم المكتبات والكتب العديد من الكتب القديمة الاصيلة والتي كانت خافية ومجهولة

وبانفسنا نكاد كل يوم نعثر على كتاب او كتب متنوعة تتعلق بتاريخ وتسميات شعبنا
وهنا نجد انفسنا ملزمين اخلاقيا وثقافيا بان نشارك القراء بما تحتويه تلك الكتب من اجل انارة القراء وكشف الزيف والتحريفات والتحويرات والدساءس التي  بثها الحاقدون  ضد اشوريتنا

وكما هو معروف ان الانتقاد يجب ان يكون قاءما على احترام الكاتب وانتقاد ما يعرضه استنادا على اعتقاد اخر يوءمن به بعيدا عن الشخصنة والعداء والاحقاد

حيث ان الذي يميل الى الشخصنة يعاني من نقص ثقافي واخلاقي

وكما راينا في عدة مقالات كتبتها اعتمادا على مصادر تاريخية  كانت مجهولة ، فان البعض من ضعاف النفوس يلجوءن الى الشخصنة لكي نتوقف عن الكتابة ولكي تبقى افكاراهم المسمومة هي سيدة الساحة ويبقى شعبنا جاهلا بالحقاءق الجديدة

وكما نجد ان هناك نفر يميل الى تقديس وترويج ما اتى به بعضهم ممن. ينتحلون  صفات اكاديمية  مزيفة بدون حياء
حيث تجد هوءلاء المطبلون يقدسون ما جاء به رءيسهم ويميلون الى الطعن باي كاتب او كتاب جديد يفضح زيف الادعاء السابق
كما نجد ان هناك من المتملقين الذين يدعون الى رفض نشر المقالات  التي ناتي بها لانها تمسهم وتعري جهلهم  في الاعماق وتفضح  اكاذيبهم

ونجد البعض منهم يتصرف وكانه لا يشق له غبار  في حين ان كل معلوماته قديمة عفنة من كتاب انتهى فكره وولى زمنه
وحين ناتي بالجديد  فان ذلك الجديد يصدمه

فالذين يدعون الى وقف نشر مقالات لكتب جديدة هم يضرون شعبنا  بعكس  ما يدعون
ويريدون ان يبقى شعبنا جاهلا لكل ما هو جديد في عالم الكتب

واخيرا نكرر مرة اخرى ان الذي يريد ان ينتقد ما ننشر عليه ان يبتعد عن الشخصنة وياتي بفكر يقنع القاريء وفق مصادر بعيدا عن الاجتهادات الشخصية باسلوب الجراءد الرخيصة

واجد ان اهم مشكلة تمزق شعبنا هي التسمية ولذلك فاننا بكشفنا  من خلال بحثنا المتواصل ولعدة سنوات فان اهم ما يجب ان يطلع عليه القراء هو تلك الكتب الجديدة لتلغي القديم الفاسد ونعوض عن الافكار المسمومة الساءدة بافكار صحيحة تجمع شمل شعبنا

وهكذا اعتقد ايضا بان على موقعنا هذا  ان ينشر  كل المقالات التي تتعلق بتسميات شعبنا في المقدمة لا ان يخفيها في حقل التسميات  ،هذا عدا ما نصرف
 وغيرنا من وقت وجهد في البحث

حيث ان اخفاء تلك المقالات التي تتطرق الى كتب جديدة هو ضرر لشعبنا ليبقى جاهلا عما هو جديد  وصحيح
والذي يخاف من الجديد الصحيح هو شخص يعاني من علة ثقافية ما تكشف جهله

107
رسالة ثانية الى رابي عبد الاحد قلو. ،هل تستطيع اقناعهم ؟

شلاما

ابو سنحاريب
اعتقد بانك تعلم بانني امتلك كتب ومصادر كثيرة جدا من النيت وقسم قليل منها ورقية لان زمن الورق قد ولى او على وشك التوقف عن الاصدار
ومن تلك المصادر الاكاديمية والتاريخية اقضى وقتا طويلا في الاطلاع على محتوياتها وخاصة فيما يتعلق بتاريخ شعبنا وتسمياته عبر التاريخ
وكما تعلم بان العالم اليوم يعتمد على الرسالة الاكاديمية والكتب التاريخية
واما الذين لا يمتلكون شهادة اكاديمية في قسم ما او حقل ما فلا احد يقيم اراءهم ولكن يحق لهم الكتابة وفق اهواءهم ومصالحهم  وقناعاتهم وبما يخدم توجهاتهم السياسية الاخرى

ومن جانب اخر فان الذي يريد ان يثبت وجهة نظره عليه الاعتماد على المصادر الموثق بها
ولكن ما يثير استغرابنا ان البعض تراه يعارض وبكلمات شارعية واساليب ضحلة  لما ناتي به من اقتباسات من  تلك المصادر التاريخية
والطامة الكبرى تجد  احدهم قد مليء مواقع الاخرين بمقالات حاقدة ضد الاشوريين وبدون حياء من نشر  اكاذيب وتزويرات وافتراءات
ونحن بدورنا اثبتا خطا ما يذهب اليه
وها نحن نحملك من باب الميانه الاخوية مسوءولية افهامهم بان عليهم ان كانوا فعلا على كدها كما نقول بالعراقي ان يكتبوا الى الجامعات الاجنبية لدحض ما جاء في تلك الكتب
فما انا الا ناقل الخبر وناقل الكفر ليس كافرا
وهذة مقالتي الاخيرة في خانه التسميات
جاء فيها ومن كتاب تاريخي ولمورخ وعالم لغوي شهير بان كلمة السريان ليست الا اسم لغة وليست اسم قوم او عرق
فلماذا اذا التهجم على ما اتي به  قل لهم اذهبوا واكتبوا الى الجامعات وخاصة الذي ينتحل صفة باحث
لكي نشوف عرض اكتافك بالثقافة ونستفاد
وفي حال فشلهم في ذلك عليهم السكوت واحترام انفسهم وكفى خداع شعبنا
فهل يا استاذي توءدي رسالتي هذة ؟

وهذة عي المقالة
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,890775.0.html

وبالمناسبة هناك عدة  مصادر اكاديمية  اخرى املكها وسوف اتطرق اليها فيما بعد وتطرح تفس الشيء
تقبل خالص تحياتي
ملاحظة
بالمناسبة الطماطة في طريقها الى التضوج ، ان امكن ان ترسل لي عنوان بيتك والهاتف لكي اجلبها لك فيما بعد والا سوف اجد نفسي مجبرا بان اكلف الاستاذ الفاضل بطرس بذلك رغم اتشغاله بالعمل


108
من كتاب تاريخي ( الشعوب الكاثوليكية الشرقية ، السريان عنوان لغة وليس اسم عرقي او قومي )

ابو سنحاريب
عثرنا في النيت على كتاب تاريخي THE CATHOLICOS OF THE EAST AND HIS PEOPLE.
مهم جدا حول الاشوريين والبعثة الانكليزية قبل الحرب الكونية الاولى ،والذي نشر 1892.في لندن
وفي الكتاب معلومات قيمة عن حياة الاشوريين في حكاري واورميا وبقية المناطق التي كانوا يتوزعون ويعيشون فيها وعن عاداتهم وطقوسهم الدينية وعلاقاتهم مع الاخرين والمذابح التي تعرضوا لها عبر التاريخ
وانصح كل قاريء اشوري ان يقتني هذا الكتاب
ومن اجل التعريف ببعض مما جاء في الكتاب فانني وكعادتي اميل الى الاختصار واترك القاري مع المصدر ليقرا بنفسه
ويعزوالكاتب الى ان  سبب تواجد الاشوريين في المناطق الجبلية  يعود الى هروب ابناء الملك سنحاريب بعد قتل والدهم   ،،،وحتما مع حمايتهم وجيوشهم وعواءلهم وتوابعهم ،،،الى ارض ارارات
وكما وجدنا في كتب سابقه بان اول رحالة الماني زار تلك المنطقة قبل الحرب الكونية الاولى ووجد هناك الواح طينية باللغة الاشورية وقد تطرقنا الى ذلك في احد مقالاتنا السابقة
كما نجد ان الكاتب يقول بان الاسم او الكنية  او التسمية (السريان )ليست الا  اسم او صفة تطلق على كل المسيحيين وليست سوى لغة كما انها ليست اسم لقوم او عرق

وهنا اترك القاريء مع عدة اقتباسات من الكتاب وبشرح موجز لما جاء فيها
ملاحظة
اذا كانت هناك صعوبة ما في القراءة يرجى انزال الكتاب وقراءته


اولا
في المقدمة يقول
ان البعثات الرومانية كانت ترمي الى تحطيم الكنيسة الشرقية
Pageviii
W e wish here to make clear a point on which we may be misunderstood. This book is intended to be, as far as possible, uncontroversial ; and therefore we have made scarcely any reference to the Roman Oatholick Mission of the Lazarist Fathers and Sisters of St. Vincent de Paul or to the American Presbyterian Mission, which both have their head quarters at Urmi. W e do not wish to underrate the value of the many good works in the way of hospitals, schools, translations of the Holy Scriptures into the vernacular, and other productions of the printing press, which have been undertaken by
these two Missions, or the many acts of kindness

ثانيا
حول هدف البعثة الانكليزية للتعرف الى عادات وطقوس الناس وعدم التدخل لتغيير طقوسهم

Page ix
IX
shown bytheirmembers toourselves;but,asthey both adopt the method of proselytizing and de stroying the eld " Church of the East," we have thought it better not to deal with the subject at all than to state at full length what we believe to be the harm done by their methods, and so be drawn away from our real purpose, which is to describe thelifeandcustomsoftheOldChurch. Itwillbe seen also that the work of the Archbishop of Canter bury's Mission is only incidentally dealt with ; we wish rather to speak of the people themselves

ثالثا

Page 4

عن نفوس الشعب لا يتجاوزن ماءتين الف نسمة
which in the Middle Ages spread over the whole of Central Asia and gave tq Europe the storyofPresterJohn— isnowrepresentedbyasmall and persecuted body of not more than two hundred thousand souls

رابعا
تسمية او اسم السريان تعني كل المسيحيين
Page 6
. The Name"Syrians"is now of universal and  constant employment among the people, but it is notaltogethereasytoaccountforit. Itseemsto be the name of all Christians, of whatever nation

خامسا
حول ان الاسم الكنسي الذي كانوا يتسمون به هو كنيسة الشرق

Page 6 حول الاسم سورايي

these two bodies, the adherents of Mar Shimun ; and,inordertoavoidconfusion,itmaybeaswellto explainthenamesbywhichtheyareknown. They habitually speak of themselves as Syrians— Suriayi, or more commonly Surayi. More rarely they call themselvesNestorians;butifthisisgiventhemas a nickname, as is commonly done by other nations, they often resent it. The name, however, which they adopt in formal documents, and which their old books uniformly give them, is " The Church of the East;

سادسا

Page 7
ليس هناك اي مبرر لاعتبار ان تسمية السريان هي علامة على العرق او قومية ولكن  على العكس انها اسم ديني متداول بينهم  وبين واليعاقبة

Thereisnoreasontosup pose that "Syrian" is a name marking race or nationality, but rather it is probable that it is the religious name common to themselves and the Jacobites. Names donotalwaysorgenerallydenote race. The English nation, for instance, does not draw all its blood from the Angles.

The ChurchoftheEast." Thereisnoreasontosup pose that "Syrian" is a name marking race or nationality, but rather it is probable that it is the religious name common to themselves and the Jacobites. Names donotalwaysorgenerallydenote race. The English nation, for instance, does not draw all its blood from the Angles.


سابعا
ان التسمية المركبة ،السريان الشرقيين ،استعملت احيانا من قبل الناس انفسهم عندما كانوا يرغبون لتمييز انفسهم عن اليعاقبة
Page 9
"EasternSyrians." Thiscom bination is occasionally used by the people them selves when they wish to distinguish themselves from the Jacobites.

ثامنا
ابناء الملك سنحاريب هربوا اليهم الى ارض ارارات بعد قتل والدهم
Page 9
Sennacherib's sons escaped to them (" into the land of Ararat") after killing their father

عنوان الكتاب

  THE CATHOLICOS OF THE EAST AND HIS PEOPLE.
THE IMPRESSIONS OP FIVE YEARS' WORK IN THE "ARCHBISHOP OF CANTERBURY ASSYRIAN MISSION;'
AN ACCOUNT OF THE RELIGIOUS AND SECULAR LIFE AND OPINIONS OF THE
EASTERN SYRIAN CHEISTIANS OF KURDISTAN AND NORTHERN PERSIA (KNOWN ALSO AS NESTORIANS).
BY
ARTHUR JOHN MACLEAN, M.A., SEAN OF ARGYLL AND THE ISLES,
AND
WILLIAM HENRY BROWNE, LL.M., ST. JOHN'S COLLEGE, CAMBRIDGE.
WITH MAP.
PUBLISHED UNDEE THE DIRECTION OF THE TRACT COMMITTEE.
LONDON:
SOCIETY FOB PROMOTING CHRISTIAN KNOWLEDGE,
NORTHUMBERLAND AVENUE, CHAK1NO CROSS, W.C. New York: E.& J.B.YOUNG AND CO.
1892.
 
  THE PATPJASCII MAR SHIMUN, CATII0LIC03 OF THE EAST. FromaphotographbyMr.AthclstanRiley,
 

109
الى الاستاذ عبد قلو ،،كيف نزرع الطماطة الاشورية ؟

ابو سنحاريب
يبدو ومن اجل ترضية نفر من المتملقين والحاقدين وذوي الوجهين والذين يعانون من ازواجية الشخصية ،علينا ان لا نكتب عن تاريخنا ولا نبحث في الكتب لنقرا ما تحتوي عن ماثر وحكم  واعتقادات وعادات ومصير  اجدادنا وما حدث في ارضهم ومن اعتدى عليهم ومن فرقنا وشتتنا ،وماذا حدث لاسمنا القومي وانحدارنا الانساني والوطني ،
وحتى نبقى اسرى معلومات عفنة قديمة عفى عليها الزمن وفرضها الاخرون علينا عنوة لزرع افكار مسمومة ضد اصالتنا القومية ،فتراهم قد اطلقوا علينا اسم النساطرة وجعلوا من كنيستنا كنيسة نسطورية فيما لا علاقة لكنيستنا العريقة بنسطور وذلك كله من اجل زرع الاحقاد بفعل زمرة من المبشرين الذين كانوا يسعون الى انهاء كنيستنا وتفرقتنا  بين كناءسهم في صراع محموم بين الكناءس  الغازية
وهكذا يا استاذي لنتساءل يا ترى اذا لم نكتب عن ما يتعلق بتاريخنا ولا نبحث عن مصادر جديدة لم تكن معروفة والان متوفرة بفعل الانترنيت حيث هناك الالاف من الكتب التاريخية التي كنا نجهلها ومنها نستمد الكلمة الصحيحة والتفسير التاريخي لكل ما يمس وجودنا
والغريب والمدهش حقا ان البعض الذي بكل بساطة وبدون خجل من التاريخ يطعن بكتب الانترنيت
وكانه العالم الذي يعرف كل شيء وما ناتي به من كتب يجهلها مشكوك بها من قبله
اليس مخجلا ذلك ؟
من انت لكي تميز بين الكتب وتقر بان هذا الكتاب مشكوك به ؟
و  من تكون  لكي تصدر احكاما مخجلة بشان تلك الكتب فلماذ لا تشمر عن  ساعدك وتكتب  للجامعات  التي تصدر تلك الكتب او المطابع او الجراءد او ي وسيلة اعلامية اخرى وتثبت انهم على خطا وحضرتك وبدون حياء تطعن بهم
العالم اليوم هو عالم المكتبات الانترناتية والذي ينكر ذلك فهو ليس من هذا العصر ومتخلف
واما مسالة الشك فحتى بالكتاب المقدس هناك من يشك ، ولكن الكتاب باقي
ونجد ان لكل جامعات العالم مواقع انترناتية فهل تلغى تلك المواقع لان ابو الوجهين ينكرها ويشك بها ؟مثلا
يقال ايها الانسان اعرف نفسك والذي لا يعرف تاريخه واصلة وفصله ليس انسانا مثقفا
وشخصيا هوايتي هي البحث في الكتب وعندي منها العديد ولا املك الوقت لتعريف القراء بمحتوياتها جميعا واحاول جهدي ان اطرح بعض منها
وغايتي هي في الدفاع عن اصالتنا الاشورية  بحكم تلك الكتب الجديدة والذي لا يعجبه  فانا اتعجب لماذا يقرا ما اكتب
ولولا تلك المصادر التاريخية الجديدة لكانت هجمات الحاقدين الذين في كل حين ن يطرحون افكار  مسمومة وكاذبة ضد اشوريتنا
والان  بحكم تلك المصادر الجديدة فضحناهم وكشفنا زيفهم
انا لا افرض راي على احد واطرح تلك الكتب ليعرفها الذي يحب ذلك
قال الرب اعرف الحق والحق يحرركم وقال ابحثوا في الكتب وهذا ما انا فاعله
واتحدى اي شخص  يقول انني قد اسات اليه بكلام جارح
انا لا اشخصن احد واتحاور عن الفكر الذي يطرحه الاخر
واما الناقصين الذين يميلون الى الشخصنه فانهم مرضى وحاقدين وخاصة الذين يستعملون اسماء مستعارة انه عار عليهم بالاساءة وكلام الشوارع ضد ما نكتب
وهكذا يا استاذي
فانا اتعجب لماذ هذا الفضول للبعض في قراءة مقالاتي اذا كانوا يحملون حقدا ضدي ؟
هناك قول او اية تقول الجهل قتل شعبي ،،فلذلك علينا ان نحذف الجهل من شعبنا بهذة المصادر
شعبنا واحد وليس متفرق ابدا وليس باستطاع اي قلم ان يزرع الاحقاد بيننا الا الحاقدون بانفسهم
والمعرفة تزيد تلاحم شعبنا
والجاهل فقط يخاف من حقاءق التاريخ
ومن جانب اخر لا تقرا للبعض الا تعليقات شاذة تتضح بالحقد والشخصنة ولذلك وبسبب شعورهم بقلة ثقافتهم تراهم يتهجمون على الاخرين ذوي الاطلاع
اخاف بعد ما راح ترد على كتاباتي حتى يرضى عنك الاخرون ؟
وهنا لنتساءل اننا اذا لم نكتب عن تاريخنا ومشاكلنا السياسية والكناءسية والاجتماعية الاخرى عن ماذا نكتب
هل نكتب عن الورود ام عن  الانهار ام عن الغزل
ولذلك انا اكتب عم موضوع زراعة الطماطم الاشورية حيث لها طعم خاص ونكهة خاصة وسوف انشاء الرب تذوقها بعد عدة اسابيع
وعليك الحكم عن اختلاف الطماطة الاشورية عن غيرها
تقبل تحياتي

110
الدكتور يوسف حبي (فالآراميون لغة، ورثة الحضارات المشرقية القديمة)

ابو سنحاريب



جميعنا نعلم ان شعبنا يتوزع بين عدة كناءس ، واشهرها كما كانت تسمى سابقا هي النسطورية  والبابوية واليعقوبية ،،وان اسماءها تغيرت فيما بعد الى الاشورية والكلدانية والسريانية ، اضافة الى الكنيسة الانجلية
وقد عثرنا خلال بحثنا بان هناك عدة مصادر  وكتب اجنبية باللغة الانكليزية تسمى كنيستنا بالكنيسة الاشورية منذ عدة قرون و،كنا قد تطرقنا الى بعض تلك الكتب في مقالاتنا السابقة ولنا حاليا المزيد من تلك الكتب القديمة التي كانت تسمى كنيستنا بالكنيسة الاشورية عكس الساءد بانها كانت تسمى الكنيسة الشرقية وسوف نتناول تلك الكتب فيما بعد
واما عن الكنيسة الكلدانية فقصتها وتاريخها معروف ولا نجد مبررا لاعادة ما هو معروف عنها
واما عن الكنيسة المباركة الاخرى ، الكنيسة السريانية ، فانها الى وقت قريب كانت تسمى شعبيا بكنيسة اليعاقبة
والذي وجدناه خلال بحثنا ان هناك اختلاف في الاراء حول كلمة الاراميين كلغة او كقوم ونفس الشيء عن كلمة السريان
وطالما ان غايتنا هي التعرف على اراء الباحثين فاننا سوف نترك القاريء الكريم امام هذة الاراء والذي يستطيع اكاديميا  ان يفند اي راي من هذة الاراء  عليه ان يكتب؛الى تلك المصادر

المصدر الاول :


( السريان الأرثوذكس هم طائفة مسيحية شرقية تُرجِع جذورها -بحسب تقليدها الكنسي- إلى رسل المسيح الأوائل [4]، فسلسلة بطاركة هذه الطائفة تبدا من القديس بطرس كبير تلامذة المسيح، واسم السريان بالنسبة لمؤرخي الكنيسة السريانية يشمل بمعنى اوسع معظم المسيحيين في بلاد الشام وبلاد الرافدين بغض النظر عن عقائدهم المذهبية، الروم الأرثوذكس[؟] مثلا يسمون أيضا بالسريان الملكيين وذلك لانهم اثروا اتباع مذهب الملك البيزنطي مارقيانوس عقب مجمع خلقيدونية عام 451 م، وكذلك الموارنة الكاثوليك تسمى كنيستهم بالكنيسة السريانية المارونية وكذلك الكلدان الكاثوليك وهكذا بالنسبة لبقية كنائس المنطقة عدا كنيستي الارمن الأرثوذكس والأرمن الكاثوليك فهم أرمن،

فالسريان (آراميو اللغة) أو السوريون هم سكان البلاد وأحفاد بناة حضارات سوريا وبلاد الرافدين (الهلال الخصيب) المتعاقبة قبل الفتوحات الإسلامية

، وقد تحول بعض السريان أو السوريون إلي الإسلام بعد الفتح، فورثوا حضاراتهم القديمة قبل الإسلام بالإضافة إلي الحضارة الإسلامية التي شاركوا فيها.


السريان سميوا بهذا الاسم نسبة إلى سوريا وطنهم التاريخي Syria - Syrian فباللغة السريانية يطلق للشخص السرياني ܣܘܪܝܝܐ سوريايا/سوريويو أي سوري، أما العرب فقد استخدموا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب القاطن بسوريا وهي سريان[؟] (باليونانية: Συρίαη) ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم.


يتفق أغلب الأكاديميين أن لفظتي سرياني أو سريان (ܣܘܪܝܐ وهي نفسها سوري) اطلقها الإغريق القدماء على الآشوريين[8][9][10] حيث أسقطوا الألف في آشور (Ασσυρία، آسيريا) لتصبح سوريا (Συρία، سيريا) حيث استعمل هيرودتوس لأول مرة للإشارة إلى الأجزاء الغربية من الإمبراطورية الآشورية[11] ثم امتدت لاحقا لتشمل جميع المناطق المكونة لآشور بأعالي بلاد ما بين النهرين.

كان عالم الساميات الألماني ثيودور نولدكه (Theodor Nöldeke) أول من أشار إلى رجوع السريان إلى الآشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذلك بأعمال جون سيلدون (John Selden) سنة 1617[8] تم إثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي الثنائية اللغة والتي ترجمت "آشور" بالفينيقية إلى "سوريا" باللوية[؟].[12]


استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم الدينية[؟]ي للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية



.[13]. كما أشار المطران لويس ساكو أستاذ الالدينية[؟] في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم، أن مصطلح "السريان" و"السريانية" أطلق منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديّ على الآراميين وعلى الآرامية، أي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا، بينما بقي الاسم الآرامي القديم غير مستحبّ ومرتبطاً بالوثنية. وبالتالي، يحسب السريان أنفسهم ورثة الآراميين <span style="font-family: ".ArabicUIText-Regular"; font-

111
من كتاب ( كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري)



اخيقر يوخنا


من المعلوم ان الكثير  من الدول الاوربية قامت بارسال بعثات تبشيرية الى عدة اقوام ومن مختلف القوميات .

وكان اسم المذهب هو المميز بين الاقوام وحتى ضمن القوم الواحد ، تجد هناك اسماء مذهبية كالكاثوليكيين والبروستنتين والانجليين وغيرهم

وفي شعبنا  ( سورايا ) كانت الاسماء الساءدة هي النسطوريين والبابوبين واليعقوبيين والانجليين واسماء ا لاتباع كناءس اخرى

وكذلك نجد ان تلك الصيغة كانت الساءدة في تعريف المسلميين من شافعيين وحنفييين وشيعة وسنة والقادرين وغيرهم

وقد لا نخطا ان نقول ان الانتماء المذهبي كان هو اداة للتعريف بالهوية وليس الانتماء القومي


ومما يثير الاسغراب والسخرية هو ذهاب بعض الحاقدين الى ان الاشوريين كانوا يتسمون بالنساطرة من دون بقية المذاهب الاخرى

فيما نجد ان البعثات الانكليزية للتبشير كانت ترسل الى الاقوام وفق اسماءهم القومية اصلا

حيث نجد ان من البعثات الانكليزية كانت هناك بعثة الى اليابانيين واخرى الى الصينيين واخرى الى الفلسطنيين واخرى الى اليهود وهكذا

وهنا نسال الحاقدون هل ان الانكليز اعطوا اسم اليابانيين ؟ واسماء بقية الاقوام ؟


ولذلك فان الانكليز عندما شكلوا بعثة خاصة الى قومنا كانت باسم البعثة الى الاشوريين لمعرفتهم مسبقا بوجود الاشوريين

حيث كانت هناك قبل وصول البعثة الانكليزية بعثات اوربية اخرى الى الاشوريين وقد تطرقنا الى ذلك في مقالات سابقة

ولذلك فان الاسم القومي الاشوري كان متداولا قبل وصول الانكليز وكما اثبت ذلك غبطة مار سرهد الذي كتب يقول بان الاسم الاشوري كان موجودا قبل الانكليز باكثر من ثلاثماءه سنة

اضافة الى ان احد المشاركين في مجمع نيقيه كان مباركا اشوريا

وللامانة التاريخية سوف ننقل نص ما جاء في اهم كتاب تاريخي حول العلاقة بين الكنيسة الاشورية والكنيسة الانكليزية

والذي يذكر بجلاء ان البعثة هي الى الاشوريين اتباع الكنيسة المسماة انذاك بالنسطورية   


واترك القاريء مع هذة الترجمة لما جاء في الكتاب



من كتاب ،

The Church of the East and the Church of England: A History of the Archbishop of Canterbury's Assyrian Mission

 كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري



نص ما كتب على غلاف الكتاب

"موءلف الكتاب المحاضر الجامعي  Coakley يروي هذه القصة من مأساة  المسحوقيين  ، بتبصر وفق مصادر  كثيرة ،


، يعرض  هذا الكتاب دراسة  دقيقة لفصل  تم  اغفاله سابقًا  ، من تاريخ بعثة أنجليكان .... هذا الكتاب  يبرز   فوق ما يمكن اعتباره موضوعًا غامضًا ...وبوضوح  ، فقد شجع كوكالي Coakley على مزيد من العمل على ثقافة مهنة التبشير ، في الوطن  وفي الميدان "- تاريخ الكنيسة :


،

قبل الحرب الكونية الاولى بثلاثين عاما ،  صادقت  كنيسة إنجلترا  للقيام بمهمة  مساعدة  للكنيسة الأشورية الشرقية (المعروفة شعبياً باسم الكنيسة النسطورية) في وطنها آنذاك في زاوية ، ( شرق تركيا وشمال غرب بلاد فارس. )


وكان تاريخ البعثة مثيرا للجدل في الوطن


حيث لم يكن كل واحد  ،يثمن  الأساس المنطقي للبعثة التي تهدف إلى اغاثة  جمع   غامض ومنشق  ،

والذي يمنع و بشكل صارم أي تحويلات لهذا الجمع  إلى الكنيسة الأنجيلية ،


وفي الساحة ، كان على المبشرين خوض اشتباك  مع الحكومات الكارهة للاجانب ، و مع البعثات الأمريكية والفرنسية المتنافسة ، ومع الأشوريين أنفسهم ، الذين كان  عسيرا كسب ثقتهم.



ومن بعض الاعتبارات فان البعثة لم تنجح  ، ولكنها حققت إنجازات ملموسة ، لا سيما في مجال المنح الدراسية والدبلوماسية المسكونية. إ


والى جانب كونها تاريخ الجمعية التبشيرية الفكتورية  ، فان الدراسة الحالية تتناول ببعض التفاصيل حول تاريخ الآشوريين في القرنين التاسع عشر والعشرين ،


وكلاهما ( كلا الكنيستين )  كانتا مع بقاء الكنيسة القديمة  وفق التسلسل الهرمي والليتورجيا والصيغ اللاهوتية ، وكاقلية عرقية  في الشرق الأوسط.

 

وان الرسوم التوضيحية والخرائط  تعزز قيمة الكتاب كمصدر لتاريخ الزمان والمكان. هذه هي أول دراسة للعلاقات بين كنيسة إنجلترا وكنيسة المشرق ، وهي تستند إلى وثائق غير منشورة إلى حد كبير باللغة الإنجليزية والسريانية.


عن المؤلف

ج كوكيلي محاضر أول في الدراسات الدينية بجامعة لانكستر

النص الانكليزي


The Church of the East and the Church of England: A History of the Archbishop of Canterbury's Assyrian Mission


"Coakley tells this story of grinding tragedy with insight, formidable command of the sources...and with dignity. Superb and haunting scholarship."--Religious Studies Review



"This book offers a detailed study of a previously overlooked chapter in Angelican mission history.... This book rises above what could be viewed as an arcane subject....Coakley clearly has encouraged further work on the culture of missionary work, at home and in the field."--Church History


From the Back Cover

For some thirty years before the First World War, the Church of England maintained a mission of help to the Assyrian Church of the East (popularly known as the Nestorian church) in its then homeland, a corner of eastern Turkey and north-western Persia.


 The Mission had a controversial history. At home, not everyone could appreciate the rationale of a mission which was to aid an obscure and heretical body. 

and which strictly forbade any conversions from this body to the Anglican church.


In the field, the missionaries had to do battle with xenophobic governments, with rival American and French missions, and with the Assyrians themselves,


whose confidence proved difficult to gain.


In some respects the Mission was unsuccessful, but it had notable accomplishments, especially in scholarship and in ecumenical diplomacy.



Besides being the history of a Victorian missionary society, the present study deals in some detail with the history of the Assyrians in the nineteenth and twentieth centuries -


both as the survival of an ancient church with hierarchy, liturgy, and theological formulas, and as an ethnic minority in the Middle East.



Illustrations and maps enhance the value of the book as a source for the history of the time and place. This is the first study of the relations between the church of England and the Church of the East, and is based on largely unpublished documents in English and Syriac.


About the Author

J. F. Coakley is a Senior Lecturer in Religious Studies at Lancaster University.

112
الاستاذ محمد البندر (  على الصعيد الدولي ينبغي تدويل القضية الآشورية ببعديها الديني والإنساني... )

اخيقر يوخنا


رغم الزوبعات السياسية المهلكة في الدار العراقية بين حيتان كبيرة تتصارع بكل الوساءل السياسية القذرة للحصول على مكتسبات وقوة تستطيع بها اثبات وجودها لدحر المعادي لها في النوايا والتطلعات والامتدادت السياسية الخاصة بها فان الاقليات القومية الاخرى تكاد تسحق سياسيا وتهمش على كل المستويات من اجل الانقضاض عليها وتهجيرها وتفكيك صفوفها واسكاتها وجعلها منسية مهملة لا ذكر لها في الخارطة السياسية والوطنية والحضارية العراقية من قبل القوى السياسية المهيمنة بكبر  حجمها السياسي وقدراتها المادية والاعلامية الاخرى
وتقف  القومية  الاشورية  على راس قاءمة القوميات المضطهدة سياسيا ووطنيا وعلى كافة الاصعدة الاخرى حيث عانى  الاشوريون من مضايقات سياسية  كثيرة وخاصة اثناء السنوات الاولى بعد سقوط النظام ادت تلك النصايقات الى هجرة العديد من الاشوريين الى دول الجوار ومنها الى الدول الغربية
ورغم كل هذة المعاناة السياسية للاشوريين فاننا نجد اقلام عراقية وطنية تدافع عن الاشوريين
ويقف الاستاذ محمد البندر في مقدمة تلك الاقلام الوطنية النظيفة
وهناك ثلاث مقالات للاستاذ محمد البندر حول القضية الاشورية ،
وتثمينا واعتزازا واحتراما وفخرا بفكر وموقف ونزاهة وشجاعة ووطنية وانسانية هذا المفكر العراقي الكبير كصديق  الاشوريين ، سوف اقتبس عدة فقرات من مقالته هذة  ليطلع عليها الاشوريون وقد نتطرق الى بقية المقالات فيما بعد
ونظرا. لاهمية كل كلمة وكل سطر  من. المقال فانني سوف انقل نصوص طويلة قد تشمل كل المقال

من المقالة الاولى للاستاذ  محمد بندر بعنوان

لابد من تدويل قضية الكلدوآشوريين في العراق
 نقتبس الاتي

عن دور الشيعة والاكراد. في معاناة  الاشوريين او الكلدو اشوريين

(فالشيعة في الجنوب والوسط الذين وقعوا تحت تأثير الأحزاب الإسلامية القادمة من إيران تحولوا بعد تخلصهم من سيطرة الدولة الطائفية من شريحة مظلومة الى شريحة ظالمة عندما أظهروا عضلاتهم لمن هو أضعف منهم في مناطقهم ، فضيقوا على المسيحيين أكثر مما فعل اي نظام آخر في العراق ، ومنعوهم من ممارسة طقوسهم الدينية والثقافية ، ومارسوا سياسة التطهير العرقي ضد طائفة الصابئة المندائيين دافعين بهم الى خارج في مناطق سكناهم التاريخية التي قطنوها لآلاف السنين ، وضايقوا العرب السنة في جنوب البصرة والزبير، وصادروا الكثير من جوامعهم تمهيداً لطردهم من البصرة بحجة إيوائهم للإرهاب وهي تهمة تتطابق في الخطورة مع التهمة التي يوجهها العرب السنة الى الشيعة في مناطقهم كعملاء للمحتل أو كفرة وهي التهمة الأبشع. ومن غرائب الصدف أن يشترك سلفيو الوهابية من السنة مع متعصبي الشيعة رغم كل خلافاتهم في نظرة واحدة الى المسيحيين العراقيين تشوبها فوبيا التوجس والريبة من مؤامرة " للصليبية الصهيونية " العالمية ضد العراق.

أما القوى الكردية فهي أكثر المستفيدين والرابحيين من عملية إعادة هيكلة الدولة العراقية الجديدة من سائر بقية المكونات العراقية الأخرى. فإضافة الى ما حققوه طيلة الثلاثة عشر سنة الأخيرة من وضع سياسي واقتصادي مريح وحماية امريكية دائمة فقد دخلوا عملية بناء الدولة العراقية الجديد متوحدين غانمين وغير خاسرين كغيرهم ، ولم يكونوا كالشيعة مرهقين حتى الموت من حروب مدمرة أعقبها حصار مريع في حاجة الى إنتزاع أو تثبيت حقوق لإنها محفوظة لهم أصلاً ضمن منطقة الملاذ الآمن المحمية أمريكياً، بل اغتنموا الفرصة لتحقيق مالم يحلموا بتحقيقه وهو توسيع دائرة حقوقهم كأقلية في العراق الى أكبر مدى ممكن لتتناسب مع طموحاتهم كدولة لكردستان الجنوبية في توجه ذو طابع هجومي توسعي بالمقارنة مع الدفاع الإنكفائي للشيعة، فأوصلوا حدود دولتهم الإدارية الى مشارف بغداد ، عند خانقين وبدرة وجصان في محافظة الكوت، ويمضون قدماً – مستفيدين من تمزق العرب في صراع مذهبي سني شيعي في العمل بهمّة على إلتهام الموصل وجعلها ضمن حدود هذه الدولة ، وفي خضم عملية الإلتهام هذه إبتدع الأكراد السياسيون الأكراد مصطلحات جديدة فأطلقوا على شمال العراق صفة الإقليم " الكردستاني" وليس " الكردي" ليعطوا إنطباعاً إن منطقتهم ليست كردية قحة بل منطقة متعددة الأديان والأقوام، فأوجدوا بمصطلح " الكردستاني" تخريجاً لغوياً جيو- اثنوغرافي للانتماء الإثني الجديد لمنطقتهم حيث <span style="font-family: ".ArabicUIText-Regular"; font-size:

113
في التوراة الاسراءيلي ( الباقون من الاشوريين هم  المسيحيون الاصلييون اليوم )

اخيقر بوخنا


كلما تعمقنا في بحثنا عن اصالة اشوريتنا ،،نزداد ثقة وايمان بعمق وجودنا واصالة انتسابنا كاشوريين اصحاب هذة الارض المقدسة
ولعل من اهم ما يثبت اصالتنا التاريخية هو شهادة من ذوي التخصص في التاريخ والكتاب المقدس  اليهودي ،حيث نقرا من موقع التوراة  الاسراءيلي بان المسيحيون  في الوطن في وقتنا الحاضر  هم  احفاد الاشوريين الاصلاء الوطنيين اصحاب الارض الشرعيين الذين اعتنقوا المسيحية
وبهذة  الشهادة  من ذوي الشان والعلاقة بتاريخ اخواننا اليهود تبطل كل الادعاءات المسمومة والكاذبة التي يروج لها الحاقدون حيث نجد  ان اليهود بانفسهم يوءيدون باننا كمسيحيوا  اليوم ، نحن احفاد الاشوريين
والذين يفبركون الاكاذيب ان كانت لهم حجة او ادلة تثبت خطا ما جاء به هذا الموقع الاسراءيلي ان يكتبوا لهم ويشرحون حججهم
واذا عجزوا عن ذلك فليحترموا انفسهم ويسكتوا ،ونحن شهود لما تاتي به الايام

وادناه النص حول ما جاء في الانجيل اليهودي


The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#du1hBDExqQwGSmzK.99
يقول النص ( تعاقبت عدة امبراطوريات  في السيطرة على اقليم اشور،   الامبراطورية  الميدية ثم الامبراطورية الاخمينية ،ثم الامبراطورية الاغريقية ثم الامبراطورية السلوقية ثم الامبراطورية الفارسية ثم الامبراطورية الرومانية ثم الامبراطورية الساسانية ،
والعرب المسلمون  الذين غزوا البلاد في منتصف القرن السابع الميلادي اذابوا  او انهوا وجود اشور ،اشورستان
وبعد ذلك فالباقون من الشعب الاشوري والذين هم الان المسيحيون ، ،تدريجيا  اصبحوا   ، عرقيا ، لغويا ،ثقافيا ،ودينيا ، اقلية في الوطن الاشوري ، و الباقون هناك الى يومنا هذا كشعب اصيل للمنطقة )

114
من كتاب تعاليم مار ادي (300-400) ميلادي ،( الاشوريون كانوا من اواءل الشعوب الذين اعتنقوا المسيحية )

اخيقر يوخنا

مما لا شك فيه ان هناك العديد من المخطوطات القديمة  بلغتنا الام  التي ضاعت او اتلفت او حفظت في مكتبات عالمية ،مما استوحب الامر على الباحثين الاشوريين الاستمرار في تفتيش كل المكتبات العالمية من اجل التاكد من وجود مخطوطات بلغتنا ومعرفة ما تحتويه من مواضيع واخبار واحداث مر بها الاشوريون عبر الزمان

وقد علمنا بهذه  بوجود هذة المخطوطة  وفق ما عرضه الباحث الاشوري مارك كوركيس ،
والمخطوطة مكتوبة   بلغتنا الام السورث ومحفوظة ، في المكتبة الوطنية الروسية ، و ترجمت الى الانكليزية واصبحت متاحة للباحثين والقراء للاطلاع عليها

وفي هذة المخطوطة هناك ذكر للاشوريين في عدة فقرات ،
ولعل اهم ما جاء في هذة المخطوطة القديمة هو ان الاشوريين كانوا من ضمن اواءل الشعوب الذين اعتنقوا المسيحية
وهذا دليل اخر على تواصل الاشوريين  عبر القرون والى يومنا هذا وكذلك يمكننا اعتبار هذا الاكتشاف حافزا  لمواصلة البحث  في مكتبات عالمية اخرى من اجل ان معرفة كل ما كتب عن الاشوريين
واترك القاري الكريم مع صفحة من المخطوطة  التي يذكر فيها الاشوريين بانهم كانوا من اواءل الشعوب الذين اعتنقوا المسيحية ..مع النص بالانكليزية. للباحث الاشوري مارك .



 


The Doctrine of Mār Addai is by far one of the most important early Christian writings that was composed between ca. 300-400 AD. The text as it is preserved recites the 1st century AD story of King Abgar of Edessa, the story of Mār Addai the Apostle and the Christianisation of Mesopotamia. According to the text, the Âthôrâyê ('Assyrians') who are mentioned on a number of occasions were among the first nations that embraced the newly founded faith— Christianity. This incredible manuscript, in my view is a national treasure. The original manuscript is held in the Russian National Library and for the first time since the early 19th century (since it was first translated into English) this page is now being made public. The Doctrine of Mār Addai is one of many early Christian writings where the Assyrians are mentioned. It is my intention to publicise more of these sources online so that our Assyrian nation can learn of our origins and never doubt their identity. One of the greatest challenges our nation faces today is the historical revisionists who are attempting to erase the Assyrians from the pages of history. The Doctrine of Mār Addai is one of many that debunks the anti-Assyrian movement. #Assyrians #Assyria #Athoraye #Athor #Assuraye #Suraye
Source, Translations:
(1) William Cureton, Ancient Syriac Documents Relative to the Earliest Establishment of Christianity (Edinburgh: Williams & Norgate, 1864), 16.
(2) Dr. Nicholas al-Jeloo
[Comments deemed abusive, hateful, discriminatory or not relevant will be removed. Please keep comments relevant to this subject. If your comment is removed, please do not take it personal.]

115
غبطة البطريرك مار ساكو (نعمل من أجل قائمة مسيحية واحدة في انتخابات اقليم كردستان واتمنى ان ننجح بهذه المهمة في ايلول المقبل )


اخيقر يوخنا

في اللقاء الصحفي الاخير في مساء يوم  امس ، السبت ،  للاستاذ  بسام ككا ( موقع عينكاوه ) مع غبطة البطريرك مار ساكو ، اجاب غبطتة بشفافية تامة عن  كل الاسءلة حول معاناة شعبنا في الوطن وطموحاته المشروعة في العيش بامن وسلام ومحبة
ومن جانبي ساكتفي بالتطرق الى جواب غبطتة لسوءال الصحفي ( هل ما. زلتم تسعون الى وحدة الصف المسيحي ؟
والجواب كان (نعمل من أجل قائمة مسيحية واحدة في انتخابات اقليم كردستان واتمنى ان ننجح بهذه المهمة في ايلول المقبل )

وبقراءة او تحليل  لهذا الجواب ، نستطيع ان نقول ، ان غبطتة يوءمن ايمانا تاما باننا شعب واحد وان اختلفنا او توزعنا بين اسماء تاريخية تعود لنا جميعها
وان الحل الامثل لوحدة الصف المسيحي هو تقاربنا وتعاوننا معا كخلية نحل حيث قد لا نخطا في القول اننا شءنا ام ابينا ،  فليس امامنا الا التلاحم والتكاتف والتعاون التام بين كل وحداتنا السياسية وغيرها
كما ان حل كل اشكالياتتا مع الاخرين لن تحل الا بوحدتنا في قاءمة واحدة لكي يكون لنا صوت واحد يمثل الجميع
وبهذة الروءية الصحيحة والموقف المسوءول لغبطتة فان مساع البعض لتفرقة صفوفنا تعتبر فاشلة وغير صحيحة ومحكوم عليها بالرفض التام من قبل كل ابناء شعبنا الداعين الى وحدة صفوفنا
كما ان مسالة تشكيل قاءمة واحدة لشعبنا ليست مستعصية او مستحيلة حيث نجد في اكثر من حزب من احزاب شعبنا اعضاء من كل الاسماء
ونامل ان تنجح مساعي غبطته في تشكيل  القاءمة الموحدة لشعبنا
واخيرا  ليس لنا الا ان نشكر غبطته لكل مواقفه واعماله النبيلة التي تصب  لصالح شعبنا عامة وبما يسهم بصورة فاعلة وجيدة في زرع المحبة المسيحية بين ابناء شعبنا  للعمل بجد وتعاون واخلاص كعاءلة واحدة ونبذ كل الافكار الهدامة المعادية لوحدة شعبنا
والرب يبارك في مساعي غبطته
الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=883698.0

116
استاذ التاريخ في جامعة بابل (فبعد 200 سنة وجد خينوفون الدولة ، الاشورية ، قليلة السكان)

اخيقر يوخنا


من المعلوم ان الامبراطورية الاشورية استمرت لعدة قرون وكان الاشوريون يعيشون. موزعين بين  العديد من المدن الكبيرة والمءات من القرى الاخرى ضمن العراق  الحالي وسوريا وتركيا وغيرها 
فيما لم يكن يتجاوز عدد نفوس مدينة نينوى العاصمة بضعة الالاف
ولذلك من الغباء ان يعتقد بعض الحاقدون بان سقوط نينوى قد انهي الوجود القومي الاشوري
حيث كما نقرا في المقال ادناه نجد ان احد القادة الاشوريين قد خرج من نينوى وتوجه الى حران واعلن نفسه ملكا اشوريا حتى تم محاربته من قبل الملك البابلي بعد ثلاثة سنوات من سقوط  نينوى ،،مما اجبر الملك الاشوري الى. الانسحاب من المدينة   و لا يعرف احد بالظبط ماذا حدث له  حيث يعتقد  بعض المورخين بانه توجه الى الجبال بسبب تاخر وصول الجيش  المصري  لمساعدته في القتال ضد الاعداءوربما  مات او قتل او استسلم

واترك القاريء  مع هذا الاقتباس  الذي يوءكد بقاء الاشوريين بعد سقوط المدينة


الاقتباس :من ،الدوله الاشورية بقلم الاستاذ حسين محمد علي هداد،كلية الاربية للعلوم الانسانية جامعة بابل

(ففي آشور هناك العديد من الكتابات الملكية، بعضها بطول 1.300 سطرا كانت من ضمن اهم النصوص، حتى ان بعضها كان متنوعا في المحتوى ومنشأ باسلوب جيد. معظم التراتيل والصلوات كانت مكتوبة بالاسلوب التقليدي. والعديد من الايحاءات ، وغالبا كان محتواها غريبا، كانت مكتوبة باللهجة الآشورية، غالبا معظمها من قبل كاهنات عشتار آلهة اربيلا. .

سقوط الامبراطورية الاشورية بقي القليل من المصادر التاريخية لاخر 30 سنة من الاميراطورية الاشورية. لايوجد كتابات لاشوربانيبال بعد عام 640 ق م، وان القليل من الكتابات لخلفه تحوي على تلميح غامض عن الامور السياسية. هناك صمت قد يكون مطبق فيما يخص الدولة البابلية لغاية 625 ق م حيث يعود التسلسل الزمني. ان الانهيار السريع للامبراطورية الاشورية كان يعزى سابقا الى الهزائم العسكرية، على الرغم من انه ليس من الواضح كيف كان من الممكن لدولتي ميديا وبابل من تحقيق ذلك لوحدهما. الاعمال الاحدث تشير الى انه بعد عام 635 حدثت حرب اهلية، اضعفت الامبراطورية بحيث لم تكن قادرة على الوقوف ازاء اي جيش اجنبي. كان لاشوربانيبال ابنين توأمين. عين "آشور-اتيل –الاني" وليا للعهد، ولكن اخاه التوأم "سن-شار-إشكون"، لم يعترف به. اجبر القتال بينهما وبين انصارهما الملك الكبير على الانسحاب الى حران، على الاكثر في 632 ، ربما كان يدير الحكم من هناك على القسم الغربي من الامبراطورية حتى وفاته في 627 . حكم آشور-اتيل-الاني آشور من حوالي 633، ولكن القائد "سن-شوم-ميشر" سرعان ما ثار ضده واعلن نفسه ملكا بالمقابل. وبعد عدة سنوات )629؟( استطاع "سن-شار-اشكون" اخيرا من تولي العرش. يمكن العثور على تواريخ الملوك الثلاثة في الوثائق البابلية. لزيادة التشويش، فانه لغاية 626 هناك تواريخ ايضا لاشوربانيبال وملك يدعى كاندالانو. في عام 626 ثار نبوخذنصر الكلداني )نبو أبال اوشور( من الوركاء "اوروك" واحتل بابل. كان هناك العديد من التغييرات في الحكومة. واجبر الملك آشور اتيل ايلاني على الانسحاب غربا حيث مات في وقت ما بعد 625. حوالي عام 626 اضاف السيثيانيون اراض جديدة الى سوريا وفلسطين. في 625 توحد الميديون تحت حكم سياخارس وبدأوا باحتلال المقاطعات الايرانية من الدولة الاشورية. احدى الحوادث المتسلسلة تشير الى حروب بين سن شار اشكون ونبوبلصر في بابل في 625-623 . لم يمض طويلا حتى طرد الاشوريون من بابل. في 616 هاجم الميديون نينوى، ولكنهم صدوا من قبل السيثيون حسب المؤرخ الاغريقي هيرودوتس. وعلى اية حال ففي 615 احتل السيثيون "ارابخا" )كركوك(، وفي 614 استولوا على العاصمة القديمة آشور، وقاموا بنهبها وتدميرها. قام سيخارس ونبوبلصر بالتحالف من اجل تقسيم الدولة الاشورية. في عام 612 خضعت كلخ ونينوى لقوة الحلفاء العظيمة. ان الانتقام الذي اخذ من الاشوريين كان فظيعا: فبعد 200 سنة وجد خينوفون الدولة قليلة السكان.
مات ملك آشور سن شار اشكون في قصره المحترق. وتوج قائد الجيش الاشوري في الغرب نفسه ملكا في مدينة حران، منتحلا اسم مؤسس الدولة الاشورية، آشور اوباليت الثاني )611-609 ق م(. كان على آشور اوباليت مواجهة كل من البابليين والميدين. قاموا باحتلال حران في 610 دون ان يدمروا المدينة تماما. في 609 كان على بقية القطعات الاشورية ان تستسلم. بهذا الحدث انتهى تاريخ الدولة الاشورية . وان الامبراطوريات العظيمة التي اعقبتها تعلمت الكثير من الاشوريين، في مجال الفن وكيفية تنظيم دولهم.
قائمة الملوك الاشوريين الامبراطورية البابلية الجديدة لم تتم تهدئة الكلدانيين الذين كانوا يقطنون المنطقة الساحلية للخليج الفارسي، من قبل الاشوريين. ففي حوالي 630 اصبح نبوبلاصر ملكا على الكلدانيين. في 626 اخرج الاشوريين بالقوة من اوروك )الوركاء( وتوج نفسه ملكا على بابل. لقد ساهم في الحروب التي كانت تهدف الى تدمير الدولة الاشورية. وبنفس الوقت بدا باعادة تشغيل شبكة القنوات المائية المخربة في المدن البابلية وخاصة في مدينة بابل نفسها. ولقد حارب الملك الاشوري آشور اوباليت الثاني وثم حارب المصريين، قوبلت نجاحاته بسوء الحظ. مات نبوبلاصر في بابل عام 605.
نبوخذنصر الثاني سمى نبو بلاصر ابنه الكبير بنبوخذنصر تيمنا بالملك الشهير للسلالة الثانية لاسن، ودربه بعناية لتولي العرش وشاركه في تحمل المسؤوليات. فعندما مات الاب في 605 كان نبوخذنصر مع جيشه في سوريا؛ حيث كان قد سحق المصريين قرب كارجيميش في معركة دامية قاسية وطاردهم الى الجنوب. عاد نبوخذنصر فورتسلمه نبأ وفاة ابيه الى بابل. لا يذكر نبوخذنصر في كتاباته على العديد من الابنية، الا القليل عن حروبه الكثيرة؛ وكلها تنتهي بالصلوات. ان التسلسل البابلي للاحداث يمتد فقط للسنوات 605 – 594 ، ولا يعرف الكثير من مصادر اخرى عن السنوات الاخيرة لهذا الملك الشهير. كان يذهب غالبا الى سوريا وفلسطين، لطرد المصريين منها. في عام 604 احتل المدينة الفلسطينية أشكيلون. حاول في 601 دفع المصريين الى مصر ولكنه اجبر على الانسحاب بعد معركة دامية غير محسومة من اجل اعادة تنظيم جيشه في بابل. اثر بعض الحملات التاديبية الصغيرة ضد العرب في سوريا، هاجم فلسطين في نهاية 598. ثار جيهوياكيم ملك جودا مؤملا على دعم من مصر. وحسب تسلسل الاحداث التاريخي فقد احتلت القدس في 16 آذار 597. ومات الملك جيهوياكيم خلال الحصار، وتم سبي ابنه جيهوياجين مع 3000 من اليهود اسرى الى بابل. تمت معاملتهم بصورة جيدة حسب الوثائق. وعين زيدكيا ملكا جديدا. في عام 596 حين جاء الخطر من الشرق سار نبوخذنصر الى نهر دجلة مجبرا العدو على الانسحاب. بعد سحق الثورة في بابل بطريقة دموية جهز حملة اخرى الى الغرب. ثارت جودا ثانية في 589 حسب العهد القديم، وتمت محاصرتها. سقطت المدينة في 587/586 ودمرت تماما. واخذ عدة آلاف من اليهود اسرى الى بابل، والحقت بلادهم كمقاطعة بالامبراطورية البابلية. ويذكر ان الاحتلال المصري كان سبب الثورة حيث تم التغلغل الى سيدون. وقام نبوخذنصر بمحاصرة تاير لمدة 13 عاما دون ان يتمكن من دخولها لعدم امتلاكه اسطولا بحريا. في 568/567 عاود مهاجمة مصردونما نصر يذكر ولكن توقف المصريون منذ ذلك الوقت من مهاجمة فلسطين. عاش نبوخذنصر بسلام مع دولة ميديا طول فترة حكمه وتوسط بينها وبين ليديا في حربهم 590 – 585 .) انتهى الاقتباس

الرابط

http://www.uobabylon.edu.iq/uobColeges/lecture.aspx?fid=10&lcid=44849 2018-06-07, 9H55 PM Page 7 of 8


117
هل تقود معاناة ومظالم الاشوريين واليزيديين الى  تشكيل تحالف سياسي ؟

اخيقر يوخنا


بنظرة سريعة الى تاريخ اخواننا اليزيديين نجد انهم قد تعرضوا الى مذابح  ومجازر رهيبة عبر القرون والى يومنا هذا حيث راي وسمع وشاهد العالم ما ارتكبه الدواعش من قتل وتشريد وسبي وتهجير لابناء سنجار وغيرها من المدن والقرى اليزيدية

وكما هو معلوما فان اخواننا اليزيديين هم من القوميات الاصيلة حيث  يمتد تاريخ وجدهم القومي في الوطن الى بدايات نمو الحضارات القديمة وكانت سنجار احدى المدن الحصينة للاشوريين
هذا عدا ما يذهب اليه بعض المورخيين في اعتبار  اليزيديين من بقايا الاشوريين
وطبعا هناك كما نقرا اليوم في المواقع الانترناتية ،قسم منهم يوءمنون بانهم اشوريون وقسم اخر من القوميات الاخرى
ومهما كان الامر فان كل انسان حر في ايمانه واعتقاداته وتصوراته الاخرى حول انتسابه القومي

ومن جانب اخر نجد ان معاناة الاشوريين بحكم ما اقترف ضدهم من مجازر رهيبة عبر القرون تجعلهم يتقاسمون مع اخوانهم اليزيديين في الماسيء والاضطهادات التي حلت بهم

وطالما نجد  في وقتنا الحاضر  قيام تحالفات سياسية بين مختلف الاحزاب السياسية ومن مختلف القوميات خدمة  لما  قد يحقق طموحات المتحالفين ،
فان على الاحزاب الاشورية ان تبحث بدورها عن الحليف الذي يمكن  ان يكون موضع الاءتمان والثقة والاحترام المتبادل وبما يخدم مصالح الطرفين

وبدورنا نجد ان احسن وافضل حليف سياسي للاشوريين هو اخواننا اليزيدون
وهنا نترك امر دراسة ومناقشة ومفاتحة الجهات السياسية لاخواننا اليزيديين الى الاحزاب الاشورية
وشخصيا  نعتقد  انه اذا خلصت النوايا فانه من الممكن  وبنجاح قيام تحالف سياسي بين الطرفين ومن ثم قد يكون ممكنا  ايضا تشكيل قاءمة انتخابية مشتركة في الانتخابات القادمة

 ويبقى سوءالنا هل سنرى تحالفا سياسييا بين الطرفين ؟


118
في الذكرى التاسعة لرحيل عمو بابا - المباراة الدولية  للنادي الرياضي الاثوري مع نادي تاج الايراني 1956


اخيقر يوخنا

سيبقى اسم عمو بابا اللاعب الاسطورة العراقي الاشوري رمزا للكرة العراقية وللاسهام الرياضي للاشوريين منذ اواءل العقد الخامس من القرن الماضي في كل انواع الرياضة وخاصة في مجال كرة القدم حيث لا يمكن التحدث عن كرة القدم العراقية بدون ذكر ض اسم عمو بابا وبقية اللاعبين الاشورييين الذين كانوا  يلعبون ضمن الفرق الدولية العراقية  و الذين كانوا اعضاء فريق النادي الرياضي الاثوري في بغداد .
وكلنا نتذكر باعتزاز اسماء العديد من اللاعبين الاشوريين ضمن الفرق الرياضية الوطنية ، فيما اننا  اليوم  نكاد لا نسمع بوجود لاعب اشوري واحد  ضمن تلك الفرق
وعمو بابا كان ايضا بمثابة الرمز الاشوري الذي جعل العراقيين يتعرفون على الاثوريين واسهاماتهم الرياضية لرفع اسم العراق عاليا بين الدول

وبذكرى التاسعة لرحيل عمو بابا ننقل ادناه تفاصيل المباراة الدولية بين النادي الاثوري الرياضي ونادي تاج الايراني سنة 1956 ،
نقلا عن جريدتي الاخبار الاشورية العدد الخامس لسنة 1996 ، وبقلم الاستاذ الرياضي الاشوري العراقي المشهور ابو روني ( يوءيل سركيس ) احد اعضاء اللجنة التاسيسة للنادي الاثوري الرياضي في بغداد

المباراة :

مباراتنا الدولية مع نادي تاج الايراني ( بطل اندية الشرق الاوسط - ابطال الدوري )
بعد تاسيس النادي الاثوري سنة ١٩٥٥ ، وبما انه كان يملك ابطال في كافة الحقول الرياضية وخاصة لاعبين دوليين بكرة القدم اراد النادي ان يفاجيء العراقيين بصورة خاصة ودول المنطقة بصورة عامة بامكانياته الجبارة في حقل رياضة كرة القدم فقرر اجراء مباراة دولية ، على ان تكون مع فريق قوي ومعروف لدى الجميع ، ففي البداية قررت الهيءة الادارية استضافة فريق انكليزي ،درجة ثانية ، ولكنه وجد بانه يكلف النادي مبالغ كبيرة للسفر من انكلترا ذهابا وايابا،ثم تكاليف مباراتنا الثانية في انكلترا ، ثم ان دول المنطقة وخاصة العراقيين لا يعرفون شيءا عن فرق انكليزية في دوري الدرجة الثانية لذا نصح اعضاء الاتحاد العراقي بكرة القدم وعلى راسهم رءيس الاتحاد الاستاذ سعدي الجبوري بان تكون مباراتنا الاولى مع نادي تاج الايراني للاسباب التالية :

اولا ، كان بطل الدوري لايران لعدة سنوات وبطل اندية شرق الاوسط لعدة سنوات ايضا
ثانيا ، كان قد زار العراق وفاز على بطل الدوري العراقي ( فريق القوة الجوية وفريق الحرس الملكي )
ثالثا ، كان قد زار سوريا ،لبنان ،تركية ، ( دول معروفة كرويا انذاك في المنطقة ) وفاز عليهم جميعا
لذلك استدعى فريق نادي تاج رسميا وعن طريق الاتحاد العراقي بكرة القدم فرفض في اول مرة على اساس انه بطل اندية شرق الاوسط فالواجب علينا منازلة جميع ابطال دوري للدول المذكورة وللفوز عليهم ثم يحق لنا منازلته ، ولكن الاتحاد اعلمهم في حالة رفض الطلب ، فيكون الفريق العراقي الجديد ( نادي الاثوري الرياضي ) هو حامل لقب البطولة وقد ابلغ. الاتحاد  الايراني والاتحاد الدولي بذلك فوافق على شرط ان تكون مبارتان في حالة فوز فريق منتخب النادي الاثوري ، ولكن في حالة فوز نادي التاج الايراني في بغداد في اللعبة الاولى فلا يحق للفريق العراقي لمباراة  ثارية في طهران ،
فتمت الموافقة وعين يوم المباراة وفي ملعب الكشافة وباشراف الحكم الانكليزي الدولي مستر بارنيس Barnes
وقبل وصول الفريق الايراني بشهر واحد قدم النادي الاثوري طلب الى كل من الحرس الملكي والجوية والسكك والشرطة وشركة النفط على السماح للاعبيين الدوليين للنادي الاثوري بالمشاركة في هذة المباراة الكبرى ، فتمت الموافقة ايضا بعدها وعن الهيءة الادارية المدرب الدولي  الاستاذ اسماعيل محمد استذ في جامعة بغداد والحاصل على شهادة ماجستير ،رياضة بدتية ،من انكلترا واخذت رايه في الموضوع وقبوله ادارة فريق منتخب النادي  الاثوري ، فوافق عندما علم باللاعبين المدعويين للمشاركة ، فاشترط ان يدعي  ملك الكرة العراقية السيد ارام كارم لاجتماع به وحده واناطته مهمة تنظيم الفريق واعطاءه بعض الارشادات فاستدعت الهيءة لاعبها الكبير ارام من محافظك كركوك والذي كان قد عين انذاك في شركة نفط العراقد

اجتمعت الهيءة الادارية والهيءة المشرفة على هذة المباراة مع كل من الاستاذ اسماعيل محمد ، وابن النادي المبير ارام كارم ، واعلم ارام بهذا القرار وموافقة نادي تاج
وكان شرط الايرانيين  على موافقتهم واثناء الاجتماع انيطت مسوءولية فريق منتخب النادي الاثوري (A-S-T)  اليه كما وافقت الهيءة الادارية على ان تنفذ جميع مطالبيه المطلوبة من مصاريف التدريب والملابس والكرات وتهيءة ملاعب تدريب للمدة الباقية لاجراء المباراة

كانت مسوءولية كبيرة عندما تحمل اللاعب المشهور ارام كارم هذة المهمة التي ستقرر مصير النادي خاصة والاثوريين عامة ، اما بالنسبة لجمع اللاعبين وتهيءتهم لهذة المباراةرفقد وجدها ارا م سهلة. نوعا ما لانه كان قد  لعب مع جميع اللاعبين المدعويين في  معسكر الحبانية لسنوات طويلة ويعرف مستواهم. الفني  عدا حامي الهدف اللاعب  ايزك يعقوب ويوارش اسحاق من محافظة كركوك

كانت المباراة ستجري في ملعب الكشافة احسن ملعب يملكه العراقيون في بغداد حيث فيه منصة لجلالة  الملك  واركان البلاط الملكي والوزراء واركان السفارات الاجنبية ، مواقع للدرجة الاولى والثانية والثالثة في كلا الجانبين

وفاتح النادي البلاط الملكي لتكون المباراة تحت اشراف رءيس تشريفات الملكية معالي الاستاذ عبيد عبدالله ، فوافق فورا بعد ان علم بلاعبي المنتخب الاثوري ، حيث كان رياضيا ويتابع جميع المبارات العراقية الدولية ،
وبموافقته تسهلت على النادي امور كثيرة فقد وافق مدير الاذاعة انذاك بان تنقل المباراة على الهواء ولكنهم اسندوا اذاعتها الى الاستاذ اسماعيل محمد ، المعلق العراقي الكبير والذي على يده تتلمذ الاستاذ موءيد البدري المعلق الرياضي لاقطار الدول العربيةووهنا نريد ان تقول كيف سيدير الاستاذ اسماعيل محمد الفريق وهو ينقل المباراة على الهواء ( الجواب سياتي )

بعد عدة تمارين وفي الاجتماع الاخير قبل المباراة اجتمع كل من المدرب ورءيس الفريق ارام كارم مع اللاعبين وبحضور الهيءة الادارية للنادي والهيءة المشرفة على هذة المباراة ، القى الاستاذ اسماعيل كلمة اخيرة على اللاعبين فقال لهم ،

انتم اللاعبين الذين تمثلون منتخب  النادي الاثوري اليوم احسن لاعبي كرة  القدم يملكهم العراق وفي خسارتكم في هذة المباراة لا يخسر النادي الاثوري فقط انما يخسر العراق هذة المباراة
واذا لم تفوزوا فقد اقطع املي  في ان يكون لنا كره قدم في العراق الى الابد وفي فوزكم سيتغير مسار كرة القدم العراقية ،



وساكون في الاذاعة لانقل المباراة فلا اتمكن من ان ادير الفريق ولا اتمكن من ان اعمل لكم اي اصلاح او  تغيير او اقدم لكم ايه نصاءح ولكن قبلت نقل المباراة لانني واثق كل الثقة انكم اهل بهذا الفوز ولكم الموفقية

وكانت تلك الساعات ستسجل اكبر يوم في بطولات الاثوريين في تاريخ الرياضة لذا كان الواحب على اللاعبين ان يثبتوا  لجميع متابعي سير المباراة من هم الاشوريين وما هي امكانية هذا النادي

بداية المباراة :

وبحضور  ٣٥ الف مشاهد نزل الفريقان الى الساحة حاملين اعلام بلادهم وسط هتافات الجماهير ، يتقدم فريق منتخبنا اللاعب الدولي ورءيس الفريق ارام كارم ، خلفه اللاعب عمو  بابا ، ثم حامي الهدف ايزك يعقوب وبقية اللاعبين كما يظهر في الصورة ثم الحكم الدولي الانكليزي مستر بارنس ثم اللاعب الايراني جدي كار ، وخلفه اللاعب الايراني كوزا كتاتي ، وبقية اللاعبين الايرانيين ، وكانت ايران قد باعت اللاعبين جدي كار وكزا كناني الى المانيا بعد المباراة بسنة واحدة
حضر الى الملعب رءيس تشريفات الملكية معالي عبيد الله المضايفي واركان السفارات الاجنبية وسفير ايران في بغداد وكانت تشكيلة فريقنا كما يلي

الفريق الاثوري :
•   ايزك يعقوب ،حامي الهدف ( اصغر حامي  هدف دولي اشوري )
•   اللاعبان شمشون كوركيس ، وليم شمشون شلو ، للدفاع 
•   اللاعب هرمز كوريال واللاعب سركيس شلو واللاعب يوارش اسحق ، للاشباه
•   اللاعب ارام كارم ( رءيس الفريق ) واللاعب عمو بابا ، للهجوم المتاخر 
•   اللاعب عمو سمسن واللاعب يورا ايشايا واللاعب يوءيل كوركيس ، للهجوم المتقدم والاجنحة 
•   اللاعب اديسن ايشا ، احتياط 

الشوط الاول :

بدء اللعب الساعة الرابعة والربع بعد الظهر واثناء سير المباراة اعلم ارام كارم الفريق بانه كانونصاب اثناء التمرين في ساقه فلا يهاجم كالعادة ولكنه رفض الخروج لانه كان يلعب مباراة مصيرية باسم الاشوريين ولكنه طلب من الهجوم والاشباه تغذيته بمناولات قصيرة خارج منطقة الجزاء الايراني واذا زاد الالم سوف يطلب من اديسن الدخول بدلا عنه ومانويقول ارام بانه لا يشعر بالالم من كثرة تشجيع الجماهير وهتافاتهم واستعمال بعض المسكنات  وكان مقرر في الدقاءق الاولى استغلال ارام ان يحصل  على هدف او هدفين قبل اشتداد الم ساقه

في الدقاءق الاولى زود ارام بكرة جميلة فضربها من على بعد عشرين مترا ولكنها اجتازت العارضة وفي نفس الوقت ضيع  كل من عمو بابا ويورا فرصتان وفي الدقيقة السابعة من المباراة باغت اللاعب الايراني الدولي حيري كار دفاع النادي الاثوري فضرب الكرة نحو الهدف  حيث اخطا حامي الهدف ايزك التحكم بمسارها فكان الهدف الاول لنادي تاج الايراني 


(الهدف  الاول لارام في الدقيقة ١٤ )

بعد الهدف الايراني طلب من لاعبي الوسط تزوديه بكرات خارج منطقة الجزاء الايراني وهو متراجع عن منطقة الجزاء وهو غير مراقب وفي الدقيقة ١٤ ، استلم ارام مارم كرة جميلك من اللاعب المتقدم يورا وفي تلك اللحظة نسى ارام الم ساقه فضرب المرة بقوك في زاوية هدف الخصم فسحل هدف التعادل للنادي

الهدف  الثاني لارام في الدقيقة ١٧
 
وفي الدقيقة ء١٧ ،استلم ارام كرة ثانية جاءته من اللاعب هرمز كوريال وكان كل من اللاعب عمو بابا واللاعب يورا قد شاغلو الدفاع الايراني وكان اللاعب ارام كام غير مراقب فضرب الكرة نحو الهدف مسجلا الهدف الثاني للنادي الاثوري فكانت النايجة ٢-١ لصالحنا

ثم اخذ ارام يرشد اللاعبين بالاستمرار في التغلغل بين صفوف الاشباع الايراني والتحرك باستمراروطلب من اللاعب يوارش مراقبة جدي كار كما كان مخطط  له بين لاعبي النادي
والمدرب الاستاذ اسماعيل محمد ثم طلب من لاعبي الهجوم التراجع لمساعدة الاشباه والدفاع وكان هو في منطقة  الوسط يتصيد الفرصة لاستلام كرة جميلة اخرى

الهدف  الثالث لارم في الدقيقة ٢٦

وفي الدقيقة ٢٦ من الشوط الاول استلم اللاعب ارام كرة  اخرى من اللاعب عمو بابا الذي كان متقدما بين صفوف  الدفاع الايراني المحصن وليس له مجال للتهديف فصوب ارام كرة قوسية خلف حامي الهدف الايراتي الذي  كان متقدما جدا مسجلا الهدف  الثالث للنادي فاصبحت النتيجة ٣-١
وبهذا الهدف اصبح اللعب سجالا بين الفريقين الى انتهاء الشوط الاول ٣-١

فترة الاستراحة :
اثناء فترة الاستراحة اجتمع اللاعب ارام كارم مع اللاعبين وبحضور الهيءة  الادارية فتطرق ارام الى كل لاعب على حده فقد كان في غاية الممنونية. من  خط الدفاع والاشباه كما شكر اللاعب عمو بابا على الفرصة التي اتاحت له لتسجيل  الهدف الثالث ولكنه ناولها  اليه ليسحل ارام هدفه الثالث كما شكر كل من لاعبي الاجنحة عمو سمسن ويوءيل  كوركيس  اللذان كانا داءما يسحبون الدفاع الى الخارج لافساح المجال امام لاعبي خط الهجوم للنادي الاثوري  للقيام بالواجب المطلوب

الشوط الثاني :

بدء الشوط الثاني واثنان م لاعبي الفريق الايراني يراقبان اللاعب الاثوري ارام كارم اينما ذهب فاصبح يورا وعمو بابا في وضع سهل لتسحيل اهداف اكثر ، ولكن في هذة المباراة نزل الفريق الايراني متحمسا لتغيير النتيجة
وفي الدقية السابعة توغل اللاعب الايراني الدولي جدي كار ، بين الاشباه مرواغا اللاعب سركيس فاصطدم باللاعب وليم شمشون الذي كان خلف شقيقه سركيس فوقع جدي كار على الارض فاحتسب الحكم البريطاني ضربه جزاء للفريق الايراني وبضربة جدا قوية سجل اللاعب جدي كار الهدف الثاني للفريق الايراني فاصبحت النتيجة ٣-٢

استمر اللعب ولاعبينا متاكدين من صلابة الدفاع وبراعة حامي الهدف ايزك ، حيث كان قد انقذ فريقنا من عدة اهداف ،

الهدف الرابع لعمو بابا

وفي الدقيقة العاشرة تقدم عمو بابا واحتل فراغ بين الاشباه  وبمناولة جميلة من اللاعب هرمز الى اللاعب عمو سمسن جناح اليسار وبدوره ناولها عالية الى اللاعب عمو بابا وبدون اخماد الكرة صوب عمو بابا الكره الى الهدف الايراني مسجلا الهدف الرابع ( فقامت القيامة )
بين المتفرحين فدخلوا الساحة ولكنهم خرجوا بسرعة فاصبحت النتيجة ٤-٢ لصالحنا

كان فريقنا بين نعشة الفرخ وتقبل التهاني من الجمهور وبعد دقاءق من هذا الهدف استلم جدي كار كرة جميلة من الخارج الايراني وهو في الوسط وبدون مرواغة  وجد فرصك انشغال حامي الهدف مع الدفاع فصوب كرة خلفية  الى الهدف وكان بامكان ايزك صد الكرة  ولكن لاعب الدفاع شمشون كوركيس مس الكره فغيرت مسارها الى الهدف مسجلا الهدف الثالث لايران فاصبحت النتيجة ٤-٣


االهدف الخامس يورا

بقى على انتهاء المباراة عشرون دقيقة عندما راوغ يورا اربعة اشباه والدفاع الايراني وهو في حالة  عصبية فانفرد بحامي الهدف وبذكاء خارق ارسل الكرة الى الزاوية مسجلا  الهدف الخامس  للنادي الاثوري فاصبحت  النتيجة ٥-٣ لصالحنا

وبعد هذة النتيجة  اصبح اللعب نوعا ما خشنا فاصبح الفريق الايراني يحاول اللعب بخشونه
وفي الدقيقة الاربعين من الشوط الثاني اوقع الدفاع الايراني يورا ارضا وبتقصد فاحتسب الحكم ضربه جزاء لصالح نادينا ولكن الفريق الايراني اعترض على القرا وفي حينه دخل الى الملعب قسم من الجمهور فاوقف الحكم وخرج الفريق الايراني معترفا بنتيجة ٥-٣ وليس ٦-٣

بعد المباراة كان النادي قد هيء للفريق الايراني حفلة ساهرة في النادي ولكن الفريق الايراني زار العتبات المقدسة للايرانيين  في الكاظميين بعد المباراة وغادر الى طهران متفقا مع فريقنا لاجراء مباراة ثارية في طهران في وقت  يحدده الفريقان في المستقبل
يبقى ان اقول ماذ ا  عمل الجمهور العراقي والاشوريين بصورة خاصة في تلك الليلة بعد اكبر فوز رياضي في التاريخ ( سوف اوافيكم في الحلقة القادمةو) وارجو ان اكون قد تمكنت من تغطية الجزء المهم من المباراة
اخوكم ابو روني /عضو الهيءة  المشرفة على هذة المباراة

ملاحظة
الاستاذ المرحوم  ابو روني  كان يعيش في تورنتو  في السنوات الاخيرة بعد ان هاجر العراق وقد قدم خدمات كثيرة في مجال الرياضة والنشاطات  الاجتماعية   منذ العقد الخامس من القرن الماضي ،،


119
من اهم ما افرزته نتاءج الانتخابات للقواءم الاشورية 

اخيقر يوخنا


كان للانكسارات السياسية  للاحزاب العراقية المهيمنة على الوضع السيادي في الوطن من حيث فقدان الامن والتهجير القسري والتردي في الخدمات الصحية والثقافية والتعليمية والحياتية الاخرى التي تمس حياة الفرد العراقي بصورة مباشرة  وبصورة  خاصة منها تردي الاوضاع الاقتصادية والصحية الاخرى ،،تاثير مباشر على الوضع الامني  والصحي  والمعاشي  لابناء شعبنا مما جعل الخوف من البقاء ضمن تلك الاجواء الرهيبة سببا في اقدام اعداد كبيرة منهم لمغادرة الوطن الى دول الجوار والمهجر فيما بعد
وفي المقابل نشهد بقاء اعداد اخرى من ابناء شعبنا كتحدي بشجاعة وحكمة وايمان بان بقاءهم في الوطن مهم وضروري قوميا ووطنيا وانسانيا وكمشاركة حياتية يونمية مع بقية ابناء الوطن في الضراء والسراء  وعلى امل وثقة  بان الغد سيكون مشرقا  مهما طال زمن الظلم والقهر السياسي والمعاناة الاجتماعية الاخرى

ولعل من ابرز نشاطات الباقون في الوطن انهم شكلوا احزابا لايصال صوت شعبنا الى الجهات المعنية في الوطن والايعاز اليهم باننا القوم الاصيل في الوطن ما زلنا وسنبقى صامدين ولنا حقوق مسلوبة وتطلعات مشروعة يجب اتمامها بحكم الدستور العراقي الذي يضمن الحقوق الدستورية لكل العراقيين بدون تفرقة او تمييز  وعلى امل بان تترجم تلك الفقرات القانونية الى واقع  ملموس  لا ان تبقى حبرا على الورق

وبقراءة  سريعة للنشاط السياسي للاحزاب الاشورية وخاصة منها الحركة الديمقراطية  الاشورية وحزب الوطني الاشوري وحزب بيت نهرين وغيرها ،،نجد ان قسم من الكوادر السياسية القيادية للحركة ما زالت تعمل بهمة ونشاط سياسي وما زالت تحظى بتايد و دعم من العديد من ابناء شعبنا في الداخل والمهجر رغم كل ما تتعرض له الحركة وخاصة زعيمها السياسي رابي كنا من انتقادات شتى ولاذعة

ان شعبنا على علم تام بما قام به رابي كنا ورفاقة من مجازفات سياسية تطلبت الكثير  من الحكمة والشجاعة المعززة بالايمان القومي الاشوري في ظروف صعبة ومخيفة اثناء حكم العهد الباءد حيث ضحى هوءلاء الشباب الجامعي انذاك بكل ما كانوا يملكونه من وظيفة وشهادات جامعية واملاك وعلاقات اجتماعية في سبيل اعلاء الصوت السياسي الاشوري من جديد  بعد ما تعرض له الاشوريون من نكسات سياسية رهيبة بعد مجزرة سميل والتي  زرعت الخوف في النفوس من احتمال اعادة ارتكاب الحكومات السابقة نفس العملية الاجرامية بحق الاشوريين اذا طالبوا بحقوقهم القومية المشروعة  في العيش بامن وسلام وضمن الحكم  الذاتي لهم في وطنهم

وقد شاهدنا بانفسنا اثناء هجرتنا من العراق في منتصف العقد الثامن  من القرن الماضي هربا عبر الحدود وبمسيرة استغرقت عدة ايام وليال على طهور البغال والسير على الاقدام عبر جبال ووديان وبخوف متواصل من احتمال تعرض قوافلنا الى القصف المدفعي او الرمي بالرشاشات من فبل الربابا في قمم الجبال والخوف مما قد يلحق باطفالنا والنساء من جراءم السلطات اذا وقعنا في فخ لهم

شاهدنا كيف كان كوادر زوعا يعيشون في ربايا معرضة للقصف اي لحظة وبسلاح يدوي  خفيف لا يصلح لمقاومة سلاح الجيش و ما كانوا يتمتعون به من معنويات وشجاعة لا توصف وايمان واصرار على مواصلة النضال مهما طال الزمن
هذا عدا منامهم وسط تطفل مزعج من الحشرات والعقارب والافاعي وقلة المواد الغذاءية الاخرى ،،،مما كان يجعل البعض منا  ينظر باستغراب  عن  مدى تقبل هوءلاء الرجال لهذة الاوضاع  المزرية التعسة الصعبة والتي كان يسود الاعتقاد باستحالة تغييرها

ولنقطع كل تلك العقود السياسية المضنية والرهيبة وننظر الى ما اتت به الانتخابات الاخيرة
حيث نجد ان الهمة السياسية للسياسيين والاحزاب الاشورية ازدادت ايمانا بامكانية تحقيق  الامال السياسية الاشورية المعروفة في استحداث  محافظة خاصة بهم وغيرها من الحقوق الدستورية الاخرى
حيث وجدنا  عدة قواءم للاحزاب الاشورية شاركت في الانتخابات
ويمكننا القول بان لمشاركة تلك الاحزاب وبهذا العدد من القواءم لها سلبيات وايجابيات
ومن السلبيات هو تفرق الاشوريين بين عدة قولءم  وما ادى ذلك الى خسارة اصوات العديد  من الناخبين الاشوريين عدا امور سلبية اخرى تطرقنا  اليها  في مقالات سابقة 

وهنا لننظر  الى الايجابيات التي افرزتها الانتخابات الاخيرة
اولا نجد ان تواجد عدة قواءم اشورية والتي كانت تضم عدة اسماء من  المرشحات والمرشحيين الاشوريين
يثبت بجلاء بان الجيل السياسي الاشوري الحالي ما زال يتمتع بنفس الميول والتطلعات  السياسية الاشورية المعروفة في استحداث محافظة اشورية والقضايا القانونية الدستورية الاخرى التي تمس الوجود القومي والوطني الاشوري في كافة الحقول الحياتية لهم

كما وجدنا مرشحات ومرشحين  ذوي الكفاءات الاكاديمية في القانون والسياسة ضمن تلك القواءم
وبكلمة واحدة نستطيع ان نقول ان اهم ما ابرزته هذة الانتخابات ، ان مفهوم  او الاعتقاد الساءد بان لا بديل لهذا القاءد السياسي او ذاك هو مفهوم سياسي خاطيء
حيث هناك عدة رموز من نساء ورجال يستيطعوا ان يشغلوا  منصب القيادة السياسية للاحزاب الاشورية في اي ظرف سياسي طاريء
ومما يدل على ان الاشوريين يمتازون بروح الاصرار على مواصلة المسيرة السياسية الاشورية من جيل الى جيل اخر وبصورة افضل واحسن واصح
كما يثبت انهم جاهزون  لتسلم القيادة السياسية في اي ظرف سياسي مما لا يدع مجال  من الخوف من حصول فراغ في مركز القيادة السياسية لاحزابنا الاشورية

وهكذا  وعلى سبيل المثال شهدنا ان ما جاءت به الانتخابات من عدم وجود اسم رابي كنا ضمن الفاءزون ،لم يترك شاغرا في القيادة حيث ظهر السياسي الاشوري المعروف رابي عمانويل يوخنا

ورغم اعتقادنا بان هناك غبن سياسي لرابي كنا بصورة ما فاننا نعتقد بانه قد يستعيد مكانته السياسية اذا تم اعادة فرز الاصوات من جديد
ومهما يكن من الامر سواء عاد رابي كنا او لم يعد فان الاشوريين اصبحوا على يقين بان هناك دوما رجال سياسيون اخرون على اهبة الاستعداد باقتدار وكفاءة لقيادة الحراك السياسي الاشوري
ويبقى  للحركة الدينقراطية الاشورية ولكوادرها الاواءل ولرابي كنا ونتيجة لنضاله الطويل الفضل بدرجة ما في خلق هذا الجيل السياسي الاشوري الجديد ومما يجعلنا دوما نفتخر بكل رجال السياسية الاشوريين


120
ما السبب في خسارة الاحزاب الاشورية للمقعد الثاني ؟

اخيقر يوخنا

بلغة السياسية من الطبيعي  ان تحاول الاطراف الاخرى من الحيتان الكبيرة ابتلاع مقاعد الكوتا
واعتقد اننا يجب ان نلوم ونعاتب انفسنا كشعب حين غاب عن الانتخابات القسم الاكبر من شعبنا
وندرج ادناه نماذج من الدول التي يتواجد  فيها ابناء شعبنا  بكثرة

فعلى سبيل المثال هنا في تورنتو  ،كندا ، لوحدها قد لا نبالغ اذا قلنا انه هناك اكثر من الفين اشوري بالغ. موءهل قانونيا للانتخاب
والحضور كان قليلا لم يبلغ ربما الربع
وكذلك هناك من الكلدان ربما اكثر  من الاشوريين  والناخبون قليلون جدا
ورغم الدعم   المعنوي والتشجيع الكبير  من قبل الكنيسة الكلدانية

انظر  الى استراليا
هناك كما يدعي البعض اكثر من خمسين الف اشوري وربما اكثر  او يساوي العدد من الكلدان ،.  ولم ينتخب الا اعدادا قليلية جدا
انظر الى ديترويت هناك كما يدعي البعض اكثر من  ١٠٠الف كلداني وربما ٢٠٠٠اشوري
انظر الى شيكاغو هناك اكثر  من ١٠٠الف اشوري كما نعتقد 
انظر الى كاليفورنيا هناك اكثر  من عشرة الالاف كلداني وربما على الاقل الف اشوري
فاذا يجب  ان لا  نلوم   فقط الاخرين لسرقتهم مقاعد لشعبنا
والسبب الاخر
ان الاشوريين توزعوا باكثر من قاءمة
فلو اتحدت قاءمة زوعا مع  قاءمة  ابناء النهرين مع الدكتور فراس  المستقل لكان هناك مقعد اخر لهم بكل سهولة واستحقاق
والسبب في عدم اقدام ابناء شعبنا للانتخابات، وحسب اعتقادنا ، يمكننا ان نقول انه الابتعاد والامتناع عن تقبل وانجاز واجبهم القومي  ، ولا يمكن تصديق  اي تبرير اخر   حيث ان معظم الحجج  الاخرى غير  منطقية ولا يمكن القبول بها كليا 
ولذلك كما اعتقد
ان الفاءزون هم الذين ادلوا باصواتهم

وان انصار  وموءيدي زوعا وابناء الرافدين هم الذين تحملوا وادوا واجبهم القومي
والاحزاب الاخرى لشعبنا الذين لم يصوت لهم الا اعداد يتالم القاريء معرفة اعدادهم

كما ان هذا يثبت ان زوعا والوطني الاشوري وابناء الرافدين لهم جمهور كبير في شعبنا
واذا استطاعوا ان يتحدوا في المستقبل فانهم سيحافظون على  معظم مقاعد الكوتا

وبروح رياضية نقول تحية للفاءزين والمهم ان يستطيعوا التفاهم. والانسجام فيما بينهم ، رغم اعتقادنا ان الذين جاوءوا باصوات الشيعة والاكراد من الصعوبة الاتفاق  معهم الا بما ينسجم مع مصالح الاكراد او الشيعة ،،،، مما  قد يجعل المنتخبون من قبل شعبنا في صراع معهم

وكذلك نستطيع القول ان ابطال الانترنيت السياسيون الذين حاربوا الاحزاب الاشورية  لا قيمه لهوساتهم في وسط شعبنا واثبتت الاتتخابات فشلهم  الساحق فهل يحترمون انفسهم وينسحبون  ؟ ام انهم سيبقون  يعرضون بضاعتهم الفاشلة من دون ان يشتريها احد بفلس

ولذلك فان الايديولوحيات السياسية التي تتبناها الاحزاب الاشورية هي الصحيحة في وحدة كلمة الاشوريين للاستعداد منذ الان للانتخابات القادمة
حيث قد لا نخطا  في القول ان الساحة السياسية الاشورية الان تمر في مرحلة  جديدة  من التفاهم الحاصل بين اكبر الاحزاب الاشورية  زوعا وحزب الوطني الاشوري
ومن مصلحة الاشوريين قوميا ووطنيا ان يتم تشكيل مجلس قيادي اشوري من كل الاحزاب الاشورية
وهكذا نستطيع ان نقول ان الاحزاب الاشورية امام تجربة  صعبة وامتحان عسير لتتجاوز خلافاتها  لتكون على استعداد  للانتخابات القادمة بقاءمة واحدة فقط

121
هل الاحزاب الاشورية بحاجة الى اجازة سياسية ؟


اخيقر يوخنا

في عالم السياسة ليس هناك شيء او فعل او كلام او تصرف او اعتقاد ،يمكن اعتباره من المحرمات فكل شيء جاءز و(حلال  ) كما انه ليس على السياسي تبرير ما اتى به من كلام وفعل وتصرف طالما ان ذلك الاسلوب او النهج السياسي هو ما يدخل ضمن مصالحه ويجلب النفع له والفاءدة في  تحقيق  ما يصبو اليه
حيث ان مقولة ( التعامل مع الشيطان )لتحقيق مصلحة سياسية ، تبرر ما يلجا اليه هذا الطرف او ذاك من التيارات السياسية

ومن خلال ما جرى ويجرى في الساحة العراقية اثناء الانتخابات  الحالية من اصطفافات واءتلافات وغيرها من الوساءل السياسية المعمول بها في عالمنا الحالي ،،نجد ان لتلك الاجراءات والممارسات والتطبيقات لها تاثير مباشر على السجال والمنافسة السياسية بين الكتل او الاحزاب السياسية لشعبنا والتي شاركت في الانتخابات ضمن عدة قواءم انتخابيه
حيث كما يعلم الجميع ان هناك اصوات عديدة من ناخبين عراقيين ليسوا مسيحيين ومن عدة محافظات عراقية في عدة قواءم انتخابية لشعبنا
وذلك امر متوقع طالما ان للعراقي حق اختيار اي قاءمة يشاء
وطالما ان نظام الكوتا لا يمانع بذلك

وهنا لو القينا نظرة  سريعة على تاريخ الاحزاب الاشورية فاننا نجد ان الحركة الديمقراطية الاشورية كان لها دور سياسي راءد في الساحة السياسية العراقية منذ اواءل العقد الثامن من القرن الماضي ومما جعل الحزب  بحق واقتدار. بمثابة البوصلة  السياسية الاشورية في التوجه والتطلع السياسي للاشوريين

ورغم نجاحاته  في  كل الدورات الانتخابية التي جرت في الوطن بعد سقوط النظام الا انه في السنوات الماضية بدا يشهد تراجعا سياسيا من ناحية التايد  والاسناد الشعبي

وكما نعلم ان العراقيين عامة قد اصابهم الملل من  العمل السياسي ككل نتيجة فشل الاحزاب العراقية في تخفيف معاناة الشعب العراقي في كل المجالات الحياتية تقريبا
وانعكس تاثير ذلك الفشل على جمهور الحركة الديمقراطية الاشورية ايضا وبدرجة ما
حيث يسود الاعتقاد او القول. اذا كانت الاحزاب العراقية الكبيرة  قد فشلت في مهماتها فكيف لاحزابنا الصغيرة ان تنجح طالما ان صوت الاحزاب الاشورية يكاد لا يسمع في سوق الصفافير السياسي العراقي

وكما نعتقد ان كل تلك  الحجج التي يلجا اليها البعض في  موجبات او اسباب  عدم تكليف انفسهم والقيام بانتخاب احد الاحزاب الاشورية  ، لا يمكن  تبريرها

حيث ان الواجب والمسىوءلية القومية تفرض على كل اشوري او اشورية بالمشاركة  في الانتخابات وهكذا لكل ابناء شعبنا

ولذلك بدلا من لوم الجهات الاخرى التي انتزعت عدة مقاعد كان يجب على الاحزاب الاشورية لوم نفسها لفشلها في اقناع وحث ابناء وبنات اشور في دول المهجر خاصة للمشاركة في الانتخابات 
وكذلك كان على الاحزاب السياسية الاشورية توجيه توبيخ سياسي للذين لم يشاركوا في الانتخابات  مهما كانت الذراءع التي يسطرها البعض ويبرر  امتناعهم
كما يمكننا القول بان ذلك الامتناع هو نتيجة كسل او لامبالاة او تهرب فعلي من مسوءوليته القومية

فلو شاركت جماهير شعبنا في الخارج في الانتخابات لكانت اصواتهم تعلو على ما اتت به جهة سياسية من شعبنا والتي نامل ان تنجح. في دورتها الحاليك لخدمة قضايا شعبنا عامة وبروح رياضية نساندهم  معنويا طالما ان لهم عدة مقاعد في النظام  الانتخابي المعمول به حاليا في الوطن

وهنا يبرز سوءال ماذا اذا خسرت احزابنا  كليا اي اصبحت بدون مقعد في البرلمان ؟

ونحن من جانبا نامل  ان لا يحدث ذلك وخاصة لمقعد الحركة الديمقراطية الاشورية ذات الصيت السياسي الكبير في وسط شعبنا عامة
بل نتوقع ان تحصل الحركة الديمقراطية  الاشورية على مقعد واحد من مقاعد الكوتا بعد الانتهاء من فرز اصوات المهجر

وفي حال عدم حصول الحركة على اي مقعد في الكوتا فان على الاحزاب الاشورية اعادة النظر في سلوكها السياسي ووضع نهج سياسي جديد استعدادا للدورة المقبلة
واعتقد ان اربع سنوات القادمة ستكون كافية للتوصل الى استحداث  قيادة سياسية اشورية تضم  كل الاحزاب الاشورية وتدخل في قاءمة  انتخابية واحدة فقط

و كما نعلم ان هناك جولات سياسية عديدة في المنزالة السياسية واذا حدث ان اصاب الحزب كبوة سياسية في مرحلتنا الحالية فان تلك الكبوة ليست او لا يمكن اعتبارها نهاية المطاف فالطريق طويل والتنافس السياسي متواصل 

كما ان السياسي  الذي يسقط في جولة ما وينسحب من المسيرة السياسي فانه سياسي فاشل. لان السياسي الناجح هو من يبقى في ساحة النزال في كل الجولات حتى يتحقق  ما يصبو اليه
وهكذا نعتقد انه اذا حدث ان خسرت الاحزاب الاشورية وخاصة الحركة الديمقراطية الاشورية ولم تحصل على مقعد في الكوتا
فان على الحركة ان تتصرف وكانها في اجازة سياسية لتنظيم البيت الاشوري من جديد لتكون مستعدة لدخول الانتخابات القادمة حيث ان اربعة سنوات كافية جدا لاعادة تنظيم وترتيب البيت السياسي الاشوري

ورغم انه لا يمكن تصور او االاعتقاد بان زوعا  سوف يغيب عن الساحة السياسية لشعبنا والساحة الوطنية لما يمتلكه من طاقات سياسية شابه عديدة في الوطن والمهجر

كما ان التطلعات السياسية الاشورية لن تخمد او تدفن بفقدان المقعد في الكوتا حيث هناك وساءل سياسية عديدة يمكن استخدامها للتعبير عن تطلعات الاحزاب الاشورية عامة

وقد  شهدت  الانتخابات الحالية بروز اسماء اشورية  شابه ذوي  كفاءات اكاديمية في السياسية والقانون  والتاريخ
وان هوءلاء الشباب سيكونون اكثر تاثيرا في وسط الجاليات الاشورية وفي الوطن خلال السنوات الاربعة القادمة ،،كما ان هذة الفترة ستكون فرصة لنهوض طاقات سياسية اخرى من شعبنا من كل التسميات التي يتوزع عليها شعبنا وربما قد تفلح في تحقيق مكاسب لشعبنا عامة


والمراقب لما ينشر  في بعض وساءل الاعلام يجد ان هناك فرح لبعض الجهات المناوءة والمضادة لتطلعات الاحزاب الاشورية كما ان هناك  بضع اصوات من داخل بيت شعبنا ،تعادي الاحزاب الاشورية او تقف ضد بعض الرموز السياسيين الاشوريين
ونقول لهوءلاء ،،على من خرجتم ، لكي تفرحوا بغياب هذا السياسي الاشوري او ذاك
فهناك سياسيون اشوريون كثر يفوقون القديم وانكم بمحاواتكم الياءسة هذة سوف يصابكم التعب والياس لان الوعي القومي الاشوري يسري في عروق ووجدان كل اشوري فكل شخص اشوري هو سياسي ايضا ومحاربة هذا الرمز او الاعتقاد بان خروج هذا الرمز سوف يقتل او يميت الميل السياسي الاشوري هو اعتقاد خاطء جدا كما ان محاولتكم هذة وافراحكم الصاخبة سوف تنهار وتنتهي وسيبقى السيل السياسي الاشوري صامدا واكثر قوة وعزيمة واصرار   
واخيرا نامل ان تنتهز الاحزاب والشخصيات التي شاركت في الانتخابية الحالية والتي لم يحالفها الحظ بان  تستمثر الاجازة السياسية هذة في زيادة وتجديد  نشاطاتها وزيادة فعالياتها واسهاماتها السياسية  الاخرى لكي تصبح رموزا سياسية حاضرة دوما امام عيون ومسامع  ابناء شعبنا ولكي تتوج جهودها خلال السنوات الاربعة القادمة بنجاحات سياسية في الانتخابات  القادمة

 



122
على احزاب شعبنا  تقبل الواقع الجديد والاستفادة من فوز قاءمة البابليون

اخيقر يوخنا

من صور عالم السياسة انه عالم مضطرب لا يعرف الاستقرار حيث يمكننا تشبيه بامواج البحر التي تلاطم باستمرار  الساحل ، وهكذا فان على احزاب شعبنا ان تتعامل  بايجابية مع الواقع الجديد الذي اتت به الانتخابات الاخيرة
وان تتقبل ما حدث لان من حق اي عراقي ان ينتخب من يشاء طالما نحن كعراقييون شعب واحد ومهما كانت الدوافع التي تجذب الناخبون من غير شعبنا الى انتخاب قواءمنا
ويمكننا القول بان من خلال هذة التجربة فان احزاب شعبنا قد دخلت مرحلة جديدة في التعامل والاندماج السياسي مع بقية الاحزاب العراقية مما قد يسهم في زيادة الدعم لبعض الجهات العراقية لشعبنا ،،وبمعنى اخر حصول شعبنا على اصدقاء قد يزيد من تاثير وجود احزابنا في الخارطة السياسية العراقية ويصبح صوتنا السياسي مسموعا بصورة واضحة
ومن الطبيعي القول اننا كشعب كنا نحلم كذا وكذا حول نظام الكوتا ولكن الذي جرى قد غير الموازين او النظرة الى هذا النظام
حيث يمكن للجهات الاخرى اختراقه وسحبه الى ما يرضى تطلعاتهم و مصالحههم
وضمن هذا الواقع الجديد ، فاما ان يلغى نظام الكوتا او يحصن بقوانيين تمنع الاخرين من التدخل فيه
ومن ناحية اخرى ، قد ، لا اخطا اذا قلت ان قيام العراقيون الاخرون من غير شعبنا بانتخاب قواءم شعبنا قد يجلب خيرا سياسيا على شعبنا ويجب الاستفاده منه حيث تصبح مطالب شعبنا جزء من امال وتطلعات او اهتمامات بقية العراقيين لكي لا نبقى محصورين في زاوية ضيقة وينظر علينا الاخرون باننا لسنا من ضمنهم وقضيتنا مضادة للقضايا الوطنية الاخرى
وبكلمة اخرى لتكن قضايا ومشاكل وتطلعات شعبنا جزء من اهتمامات وتطلعات العراقيين اجمعين
وشخصيا لا اعرف الاستاذ ريان الكلداني ولكن ان ابن عمي جيمس يعرفه ويمدح بشجاعته ومحبته لكل ابناء شعبنا من كل التسميات
فاذا كان الامر كذلك  فاننا يجب اولا ان نهنيء الاستاذ ريان الكلداني  بهذا الفوز السياسي ،كما نجد بان على
 احزابنا التقارب سياسيا معه  بحوار اخوي سياسي مفتوح وصريح للاستفادة من هذا الفوز
حيث ان على السياسي الناجح ان يستفاد من كل تطور سياسي يحدث في الساحة بروح ايجابية لا ان يعادي ما حدث  لان المعاداة او الموقف السلبي للحدث  من قبل اي حزب من احزاب شعبنا سوف يقود الى الخسارة السياسية له ويقود بالنتيجة الى انحصار او انعزال ذلك الحزب المعادي في زاوية ضيقة لا احد يشعر بها ولا يكون له اي تاثير سياسي  ويفقد صوته السياسي في هذة المعمعة السياسية  ،
وهكذا  اعتقد شخصيا بان الاوان قد حان لاتخاذ مواقف ايجابية مع النصر الجديد لقاءمة البابليون
لان نصر او فوز اية قاءمة من قواءم شعبنا هو فوز ونصر لشعبنا


123
من نريد ان نرى في  كوتا شعبنا  ؟


اخيقر يوخنا

ان تواجد  هذا العدد الكبير  من  المرشحين من ابناء شعبنا في حقل صراع الانتخابات السياسية ، يدل بوضوح على زيادة الوعي السياسي لشعبنا والجراءة والثقة في المنازلة

مع احترامي واعتزازي بكل الشخصيات التي تشارك في الانتخابات فانني اعتقد ان الاهم هو. تواجد شخصيات تنسجم مع بغضها البعض وتضع المصلحة العليا لشعبنا فوق كل الاعتبارات السياسية والمذهبية الاخرى
وحسب اعتقادي ان هناك ضرورة  قصوى لتواجد الشخصيات التالية في الكوتا المقبلة

اولا الدكتورة منى ياقو
ثانيا الاكاديمي نينب لاماسو
ثالثا رابي كنا

ورغم ايماننا بان الكوتا ليس لها ثقل  ملموس في الميزان السياسي العراقي
فانها على الاقل سوف تسجل حضورنا  الخجول على الماءدة السياسية العراقية البركانية

ونتمنى ان تشهد الفترة القادمة اتزانا سياسيا في  الطرح والتعاطي السياسي مع وجهات النظر والمواقف لهذة الجهة او تلك
وان تقود العملية السياسية الجديدة الى زيادة العمل  نحو وحدة شعبنا.

124
الشاعر العراقي طارق جميل ( انا اشور ،،جدكم الاول  ، عودوا الى مجدكم )

اخيقر يوخنا


من اهم علامات التطور والتحضر ان يفتخر الانسان بمجد تاريخ بلاده ليحفز ابناء الوطن بكل انتماءاتهم القومية والمذهبية الاخرى الى  التطلع بهمة وحيوية ومحبة  لوحدة الشعب والتالق من جديد اقتداء برموز وملوك من حضارة الوطن للقضاء على الياس والتناحر والخلافات والانشقاقات الاخرى التي تعصف بالوطن وابناءه  وتعمل على هدر وضياع  طاقاته وتبعثر قوته وتفرق بين ابناءه
ويقف الشعراء والكتاب في مقدمة الداعين الى التغنى بامجاد اسلافهم عبر التاريخ ،

وهنا نجد ان الشاعر العراقي الاستاذ طارق جميل( رابط الفديو اسفل المقال )  قد اجاد في التعبير عن المجد  الحضاري الاشوري العراقي من اجل  ان يعود العراقي الى اصالته الحضارية التي كانت قاءمة عبر قرون طويلة بحكم وحدة الشعب بكل قومياته تحت قيادة ملوك اشور الذين استطاعوا ان يشكلوا امبراطورية قوية ومزدهرة لعدة قرون حيث توحد الشعب العراقي انذاك تحت سماء واحدة وارض واحدة وقيادة حكيمة واحدة

حيث ان اشادة  الشاعر طارق جميل في قصيدته هذة ، بالمجد الحضاري الاشوري   ،لها اهمية كبيرة  في حث الجيل العراقي الجديد لبناء. وطن  عراقي خال من الانقسامات والانشطارات والعدوات والخصومات  التي تفتك بالعراق ارضا وشعبا لاسباب قد تكون سياسية او مذهبية او قومية

وكما نعلم ، فان الحل الوحيد لتخلص الشعب والوطن من كل ما يعترض سبيله في اقامة وادامة  الحياة الكريمة والامنة  هو  المباشرة  بوضع  وتنفيذ خطط  نهضوية تشمل كل مرافق الحياة  الاقتصادية والثقافية والروحية  للمجتمع  العراقي ككل وبمشاركة فعالة  لكافة القوميات العراقية
 
وان مثل هذة القصاءد الشعرية تعتبر الهاما معنويا مهما يحفز الجيل العراقي الجديد  الى التطلع من جديد وبكل فخر واعتزاز  بالمجد الاشوري ، كمصدر وقوة معنوية حافزة له لبناء مجد عراقي جديد ،
كما ان التعليم يلعب دورا مهما في  تعريف وتغذية الشعب بتاريخ الوطن  حيث على الجهات التدريسية والتعليمية العراقية ان  تدرس تاريخ الحضارة الاشورية في كافة المدارس العراقية لكي يكون الجيل العراقي واعيا بتاريخ الاجداد

وهكذا نجد ان  على كافة العراقيين بكل الوانهم القومية والمذهبية الاخرى ان يتعاملوا ويعملوا كاسرة واحدة يجمعهم ويوحدهم ويحفزهم المجد الحضاري الاشوري ومجد بقية الحضارات العراقية الاخرى
 نشكر الاستاذ طارق جميل على قصيدته هذة وعلى امل ان يقتدى به  بقية الشعراء والكتاب العراقيون
https://m.youtube.com/watch?v=odjND00SLfY&sns=fb&rdm=384qlz104&noapp=1&client=mv-google


125
الى الدكتور نزار ملاخا ،يقول مورخ ( بان المسيحيين الحاليين هم احفاد الاشوريين ) 

اخيقر يوخنا

شلاما
ارجو ان يسمح لكم وقتكم بقراءة ما جذب انتباهي حول تاريخ شعبنا باعتباركم دكتور مختص بالتاريخ كما اعتقد
حيث اخاطبكم دون غيركم من الاقلام الصحافية التي نعرفها في موقعنا الجميل هذا
لانكم وبحكم شهادتكم لا بد ان تاتوا بمصادر تاريخية لاهل التخصص  تدعم او تعارض ما. نعرضهم لكم
واود ان اوضح لسيادتكم بانني اقضي يوميا  ما لا يقل عن ستة ساعات بحثا في الكتب التاريخية لمعرفة كل ما يتعلق بشعبنا لانني اومن بما قاله الرب  اعرف الحق   والحق يحرركم  ، وابحثوا في الكتب
وطبعا لكلامكم وزن يعتد به لانكم مختصون بالتاريخ وليس ككلام بقية الاقلام الصحفية التي تكتب في بعض المواقع حسب نزواتهم العاطفية او مصالحههم ومواقفهم الشخصية ، مثلا  السيد فلان فانه  يطرح رايه كاي صحفي بناءا على مشاعره وانفعالاته وتقيمه الشخصي وموقفه السياسي ،،وذلك الموقف لا يعار له اهمية لانه  مجرد راي شخصي لصحفي لا وزن له امام اهل التخصص فقد نراه  يصرخ ويملا الصفحات ذما وشتما وتعنيفا واحتقارا وووووووبكل ما يشبع اهواءه واهواءه سيده اذا كان عبد لقلم اخر لا يريد ان يكشف  هويته

ومن اجل معرفة اراء المختصين من ابناء شعبنا بالتاريخ نكتب اليكم هذا
وكما تعرف ان ناقل الكفر ليس بكافر
ولذلك ارجو ان لا يكون ردك لي كقلم يوجه لك السوءال ويريد الحقيقة  بل ان اقرا ردك الذي يجب ان ترسله الى المورخ الذي انقل له وتثبت انه على خطا ونقرا ذلك هنا
راجيا ان لا يكون في سوالنا وطلبنا احراجا او ازعاجا لك بل نريدكم ان تقنعونا بما هو الصحيح ولكي يعرف شعبنا الحقيقة كاملة بعيدا عن روح التعصب  والانفعالات العاطفية
وهذة مسوءوليتكم كدكتور بالتاريخ ان تقول الحق بدون تزوير او تزويف او مجاملة 
وهذا هو المصدر
يقول احد المورخين اليهود
 
( الباقون من الشعب الاشوري وحاليا المسيحيون ،تدريجيا اصبحوا عرقيا  ،ولغويا وثقافيا ودينيا اقلية في الوطن الاشوري ،
وبقوا هناك الى هذا اليوم كشعب اصيل في البلد

the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.
Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#7t3L3YtZ9z68tZ4C.99


.
After its fall from power, the greater remaining part of Assyria was a geopolitical region and province of other empires, although between the mid-2nd century BC and late 3rd century AD a patchwork of small independent Assyrian kingdoms arose in the form of Ashur, Adiabene, Osroene, Beth Nuhadra, Beth Garmai and Hatra. The region of Assyria fell under the successive control of the Median Empire, the Achaemenid Empire, the Macedonian Empire, the Seleucid Empire, the Parthian Empire, the Roman Empire, and the Sasanian Empire. The Arab Islamic Conquest in the mid-seventh century finally dissolved Assyria (Assuristan) as a single entity, after which the remnants of the Assyrian people (by now Christians) gradually became an ethnic, linguistic, cultural and religious minority in the Assyrian homeland, surviving there to this day as an indigenous people of the region.

Read more at https://theisraelbible.com/glossary/ashur/#jWjro6rJkjziBLFE.99


واما  عن معنى الكلدان ،،فهذا محرر موقع تاريخي بريطاني المشهور عالميا
يقول فيه
الكلدان ، كذلك استعمل من قبل عدة اقلام قديمة ،للدلالة على الكهنة والاشخاص المتعلمون في الادب البابلي وخاصة في  الفلك والتنجيم

“Chaldean” also was used by several ancient authors to denote the priests and other persons educated in the classical Babylonian literature, especially in traditions of astronomy and astrology
WRITTEN BY: The Editors of Encyclopaedia Britannica
See Article History
https://www.britannica.com/place/Chaldea


126
رابي كنا و ( اقصاء الكلدان ) ؟

اخيقر يوخنا

قبل كل شيء ليكن واضحا ، ان كلامي لا علاقة له بالترويج لاية قاءمة انتخابية ، حيث انني احترم كل المشاركين  كمرشحين في الانتخابات ،،
ولكن ما دعاني الى كتابة هذة الاسطر ،، هو انني كنت اطالع قواءم شعبنا وحين قرات اسماء المشاركين في قاءمة ١٤٤ للحركة الديمقراطية الاشورية وجدت هناك حسب تخميني ،ستة مرشحين من الاخوة الكلدان وفي المقابل هناك فقط اربعة من الاشوريين
وهنا تذكرت ما كان البعض يتهم زوعا ورابي كنا بانه يقصى الكلدان ؟
 والكل يعرف جيدا ما مر به شعبنا من نكبات ومجازر وانتهاكات لا تعد ولا تحصى  قبل الحرب الكونية الاولى  والى ما بعد سقوط النظام وتشرد اهلنا  بين دول المهجر
حيث ظهرت احزاب اشورية منذ العقد السادس من القرن الماضي وبعدها  ظهرت الحركة الديمقراطية الاشورية  في نهاية العقد السابع والتي نالت نجاحا كبيرا بين اوساط شعبنا من كل التسميات لما اقدمت عليه من  اتخاذ قرار سياسي في المطالبة السياسية بحقوقنا القومية وبالانضمام الى المعارضة السياسية  انذاك حيث استطاعت ان تجد لها موقعا سياسيا  في ساحة القوى المعارضة العراقية  انذاك ،بارادة سياسية صلبة   وبشجاعة كبيرة ،  استطاعت ان  تنال احترام عدد من الاطراف العراقية الاخرى
 وبعد سقوط النظام بدانا نسمع اصواتا تعارض الحركة الديمقراطية الاشورية وتتهمها بشتى التهم السياسية للنيل من موقعها وسمعتها بين اوساط شعبنا
كما ان قسما كبيرا من الاتهامات كانت توجه ضد رابي كنا باعتباره السكرتير العام للحركة لعدة دورات والى يومنا هذا
كما نقرا ونسمع حاليا ان هناك  معارضة له لترشيح نفسه مرة اخرى في الانتخابات القادمة
 علما ان من حق اي مواطن عراقي ان يشارك  كمرشح في الانتخابات اذا تمتع  بالشروط المطلوبة للترشيح المعمول بها  من قبل الجهات المسوولة عن الانتخابات  ، كما انه  ليس هناك قانون يمنع اي شخص من ترشيح نفسه عدة مرات
والمهم في قراءتنا لاسماء قاءمة الحركة الديمقراطية  الاشورية وربما لقواءم اشورية اخرى ان هناك اسماء لاخواننا الكلدان ربما اكثر من اسماء المرشحين الاشوريين فيما لا اعتقد ان هناك اسم او اسماء للاشوريين في القاءمة الكلدانية
وبهذة الروءية نعتقد  ان اتهام رابي كنا بانه يقصى الكلدان ليس صحيحا




127
انتخاب هيءة ادارية جديدة لمركز العلاقات الآشورية الكنديةً

اخيقر يوحنا
تم ظهر يوم (الأحد 29 نيسان ٢٠١٨) انتخاب هية ادارية جديدة لمركز العلاقات الآشورية الكندية وكالاتي
Umta Shino -president
Ashor Nissan -Vice President
Atsushi Urata - Treasure
Melissa Farhad -secretary
Esho Paul -membership
نتمني لهم النجاح في دورتهم الجديدةً



128
رابي كنا والانتخابات

اخيقر يوخنا

بعض  من ميزات الانتخابات الديمقراطية التي يخوضها شعبنا ، ان تتواجد عدة قواءم انتخابية ، تمثل مختلف الاتجاهات والتطلعات  السياسية مما يثبت بشكل قاطع ان شعبنا متواجد سياسيا على الخارطة السياسية الوطنية وهو بنفسه من يستطيع ان يقرر من يمثله من المرشحين الذين يفوزون في الانتخابات ، بعيدا نوعا ما من فرض الحيتان  السياسية  الكبيرة اراداتها لتخقيق ما يصب في مصلحتها السياسية اولا ،اوجعل   ممثل شعبنا بمثابة  دمية سياسية يوجهونها كما يشاءون او النظر الى ممثلي شعبنا بانهم ضيوف ثقلاء على الماءدة السياسية الوطتية وذلك انطلاقا من الخزين السياسي العفن الذي تمتليء به عقولهم في اعتبار شعبنا لا قيمة ولا اعتبار له في نظرهم ، ولا يحق له التمتع بايه حرية في التعبير عن تطلعاته  او رفع حتى  جزء  بسيط من  المظالم التي عانى منها عبر قرون طويلة
حيث اصبحت تلك الممارسات السياسية الظالمة كنوع من قانون همجي ينتقل من حاكم جاءر الى اخر  يليه يفوقه ظلما وجورا بناءا على ايمان ذلك الحاكم  بان الاخر الذي يخالفهم في الدين يستحق معاملة قاسية وذل واهانة ولا مجال  للشكوى والتظلم لان هذا هو قدرهم
وهكذا  كان شعبنا يجد نفسه بانه اسير لنزوات وتطلعات الاخرين

وبنظرة سريعة لبدء الاحزاب الاشورية في كسر ذلك الطوق السياسي المفروض عليهم ومن ثم الدخول الى مركز القرار السياسي الوطني ، نجد ان الحركة الديمقراطية الاشورية كانت الشرارة السياسية الاشورية التي استطاعت ان تجد لها موقعا في المنازلة السياسية الوطنية ضد الحكم

وان تلك المحاولة كانت تحتاج الى شجاعة فاءقة وحكمة وصبر وتضحيات كثيرة ،والعيش في ظروف  حرجة و خطرة قد تقود الرواد و المناضلين الاشوريين انذاك الى الموت في اي
 لحظة
وقد برز منذ تلك الايام في بدايات العقد الثامن من القرن الماضي ، رابي كنا مع رفاقة الاخرين كمناور سياسي يتمتع بالشجاعة والحكمة والايمان القومي الاشوري
واستطاع من خلال تحركاته السياسية من خلق وعي سياسي اشوري بين كل الجاليات الاشورية في كل الدول التي تواجد فيها الاشوريون
وهنا  في ذكرنا لبعض من ملامح تلك الفترة فاننا لسنا في موقف المدح لهذة الشخصية الاشورية لان كل ذلك معروف ولا يمكن لاحد نكرانه
ومن الطبيعي القول ان هناك سياسيون اشوريون كانوا وما زالوا  يخالفون  رابي كنا ويتهمونه بعدة اتهامات وذلك العمل هو دليل على نجاحه الشخصي في البقاء في الساحة السياسية الاشورية وبمركز قيادي مميز  عبر اكثر من عقدين من العمل السياسي المضنى الذي استمر به

وبتظرة خاطفة عن  الانتخابات الحالية المزمع عقدها في الشهر القادم ،
نجد ان هناك عدة قواءم  تعود للاحزاب الاشورية واحزاب بقية شعبنا ،

ولتلسيط الضوء على ما يدور في الساحة السياسية للاحزاب الاشورية ، من اراء وتوجهات وممارسات تنافسية فكرية سياسية ، فاننا  نستطيع ان نوجز وباختصار  فحوى المنافسة السياسية بين الاحزاب الاشورية
 بانها منافسة  بين اتجاه سياسي يرمي الى اختيار وجوه جديدة لتمثيل شعبنا ، يقابلة اتجاه اخر بالابقاء على رابي كنا
وكما نعلم بان من حق اي سياسي ان يشارك في المنازلة السياسية سواء كان مناضلا سياسيا قديما او سياسي حديث العهد بالسياسية
كما نجد ان هناك  عدة وجوه سياسية  شابه جديدة
وقسم منها  ذات كفاءات اكاديمية في القانون والتاريخ وتحضى باحترام كبير لدى فطاعات واسعة من ابناء
وكذلك نجد ان الساحة السياسية الاشورية حاليا تعج بالكثير من شخصيات سياسية وهذا دليل على مواصلة الجيل الاشوري الحالي الاهتمام بقضاياه القومية ،
فيما ان المقاعد التي  يتنافسون عليها قليلة
ومن جانبا فاننا شخصيا نحترم كل الشخصيات السياسية الاشورية ومن جميع الاحزاب الاشورية
كما نحترم نضال الشخصيات السياسية الاشورية المعروفة
ونحترم ما  سوف تاتي به صناديق الانتخابات
فالذي يفوز  باصوات اغلبية ابناء شعبنا نوجه له التحية
كما ان الذي يخسر  في الانتخابات نشكره على مشاركته
حيث نعتقد ان التنافس السياسي ليس انتقاما من احد  في حال فشله بل هو لفرز راي الاغلبية من ابناء شعبنا في اختيار من يمثلهم للفترة القادمة
ونامل ان يشارك الجميع في الانتخابات


 

129
كتاب تاريخي 1628 عن الكنيسة الاشورية 


اخيقر يوخنا



جاء في كتاب قديم نشر  في لندن عام 1628 ، بعنوان   ( The grand imposture of the ,now , church of Rome )


ذكر اسم الشعب الاشوري والكنيسة الاشورية ،

جاء في كتاب قديم نشر  في لندن عام 1628 ، بعنوان   ( The grand imposture of the ,now , church of Rome )


ذكر اسم الشعب الاشوري والكنيسة الاشورية ،

والكتاب  يتطرق الى طقوس كنيسة روما  وعلاقاتها مع بقية الكناءس في العالم المسيحي انذاك حيث يذكر الكاتب اسم الكنيسة الاشورية من ضمن كناءس الشعوب البعيدة عن روما ،

 

ومن جانبنا  ، سوف نكتفى  باقتباس بضعة مقاطع من الكتاب التي تتعلق بالكنيسة الاشورية  وبما يثبت للقاريء الكريم ان اسم الكنيسة. كان (الكنيسة الاشورية ، )وليس كما يحلو للبعض في الادعاء بان هذا الاسم ( اي الكنيسة الاشورية ) هو حديث  العهد استحدث عام ١٩٧٥ من قبل قداسة مار دنخا الراحل ، بل ان  الحقيقة هي ان قداستة اعاد الاسم القومي الاشوري للكنيسة



ونبدا اقتباساتنا

اولا  ، من مقدمة  الكاتب

حيث يقول  الكاتب في رسالتة الى امير انكلترا انذاك ، ( ،،،،ان عالم الكناءس المسيحية للشعوب البعيدة  يقتصر الى هذة الاسماء العامة ، اليونانيين ، الاشوريين ،الاثيوبيين ، المصريين ،الارمن ، الروس )

 

Page  [unnumbered]


( a world of Chri∣stian Churches of remote Nations, reduced to these Generall appellations, to wit, Grecians, Assy∣rians, Aethiopians, Aegyptians, Armenians, Russians, with diuers other particular Churches, for Time as ancient, for Faith as fundamentall, for Succession as Continuall, and for the Profes∣sion thereof (because daily suffering grieuous pres∣sures and afflictions for the name of Christ) as much, or rather,



الاقتباس الثاني :

ونجد هنا ايضا  ان الكاتب يذكر اسم الكنيسة الاشورية من ضمن الكناءس الاخرى

 Page 332


And what shall wee say of the After-ages of the Church, wherein wee * haue obserued the Church of the Graecians, Ae

130
كتاب تاريخ نصارى العراق (البراءة السلطانية كانت اولا باسم النساطرة ثم تحولت باسم الكلدان 1845 )

اخيقر يوخنا

كثيرا ما يثار  الجدل حول ، عبارة ( الضعيف شمعون ايشاي بطريرك الكلدان ) الذي حمله الختم البطريركي لقداسة البطريرك الراحل مار شمعون . ايشاي، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية ( النسطورية ) (١٩٢٠-١٩٧٥)

ومن اجل معرفة تاريخ البراءة السلطانية التي كانت باسم الكنيسة النسطورية اولا ثم تحولت
الى اسم الكلدان  في سنة ١٨٤٥ م،،نقتبس الاتي

من كتاب ( تاريخ نصارى العراق - روفايل بابو اسحق  -
 
( وفي تلك الاثناء لم تكن حقوق الاقليات على اختلاف اديانهم متساوية في الضرائب وحق التملك والحريات الشخصية فتدخلت الدول الاوربية تارة بدافع ديني بحت وطورا بدافع ديبلوماسي اوجبته سياسة التوازن الدولي حتى وضعت لهم السلطة العثمانية نظاما خاصا تخول رؤساء الطوائف غير المسلمة ادارة شؤون رعاياهم بعد ان يؤيد السلطان انتخابهم بفرمان خاص ومنحهم حرية العبادة وصلاحية الفصل في قضايا الاحوال الشخصية بموجب قوانيين الكنيسة الا ان بيت المال طفق يتقاضى الجزية من اهل الكتاب اضعافا مضعفة لقاء تسامح السلطان فبلغ ما يجنى منهم في وقت من الاوقات ثلث الدخل العام فقد نال الفرمان او البراءة السلطانية البطريرك السرياني اندراوس عام 1664م ثم فاز بها البطريرك الكلداني يوسف الاول عام 1677م وبعد ذلك حظى البطريرك الكلداني يوسف الثالث المتوفي سنة 1757 م بلقب بطريرك بابل

وكانت الحكومة العثمانية تصدر البراءات السلطانية باسم النساطرة طبقا للقاعدة الثابته في سجلاتها القديمة ولم تدونها باسم الكلدان الا في عهد البطريرك نيقولاوس زيغا المتوفي سنة 1845م)ص 138 انتهى الاقتباس

وحول هذا الموضوع  نجد ان بعض الاقلام ،  يتخذون من هذا النقش او العبارة بانها الدليل القاطع لاعتبار التسمية  او الاسم الكلداني هو الاسم الجامع والاصيل لكل  كناءس شعبنا
ومن دون ان يكلفوا انفسهم حول  معرفة تاريخ كتابه هذا النقش ؟
و عن كيفية وصوله الى قداسته في حكاري ، ولماذا استعمله قداسته ؟
وهل ان هذا الختم هو الختم الاصيل والوحيد لكلا الكنيستين  ؟

حيث ان من المعروف ان مقر الكنيسة النسطورية  كما  كان يطلق عليها انذاك   في اثناء الحرب الكونية الاولى ) كانت  تتواجد في حكارى ،  بينما كانت الكنيسة  الكدانية الكاثوليكية في  ( القوش ) الموصل
ومن البديهي القول ان قداسة بطريرك الكنيسة الكلدانية انذاك كان يملك ختما خاص به ايضا

 ومن ناحية اخرى نجد ان الناظر الى صورة النقش يجد ان الكتابة كانت بخط ضعيف وغير انيق وبما لا يليق بمقام قداسته حيث كان لدى شعبنا كتاب يجيدون الحفر وا لنقش بخط جميل ،،،مما قد يخلق  لدى الناظر. شكوك حول فحوى اقحام  كلمة الكلدان في العبارة ؟

وعن سبب امتلاك رحال الكناءس والملل لاختام او براءات سلطانية في عهد الدولة التركية ، نقرا بان الخلفاء الاتراك  قد تاثروا بمباديء الثورة الفرتسية وارادوا ادخال قوانيين ومفاهيم وافكار جديدة الى كيان دولتهم
وبفعل تاثير الارساليات او البعثات التبشرية الفرنسية للسلطان التركي انذاك ومن باب حماية المسيحيين في الامبراطورية فقد تضمن  ما يسمى  (بالمرسوم السلطاني) او خط شريف كلخانه ١٨٣٩ ومن ثم خط همايون سنة ١٨٥٦  ، حرية الاقليات الدينية غير المسلمة ومساواتها مع المسلمين  امام القانون التركي 
 وبدورنا نميل الى الاعتقاد بانه نتيجة نجاح البعثات الفرنسية في كثلكة ابناء شعبنا في قراهم التاريخية قرب مدينة الموصل ولمكانة تلك البعثات لدى السلطات العثمانية فان تلك  الارساليات التبشرية الفرنسية ، استطاعت ان تنال براءة السلطان في اصدار ختم باسم الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ،،ومن باب اعتبار ان جميع المسيحيين قد تكثلكوا تحت اسم الكنيسة الكلدانية
ولذلك  ومن باب الاحتمالات ، من الممكن القول  ان قداسة مار ايشاي ، كان بحاجة الى استعمال ختم بهذة العبارة لتمشية امور ملته امام السلطات العثمانية
حيث نجد في نظام الملل ان لكل رءيس طاءفة مهمات كما موضح ادناه
(أما نظام الملل فهو يقوم على التبعية الدينية للطوائف الغير إسلامية، وقد اعتمد العثمانيون التبعية الدينية كأساس للتقسيم الإداري. وكانت كل من الفئات الدينية تسمى ملة، وأكبر الملل هي ملة الإسلام وملة الروم الأرتودكس، واعتبر الأرمن واليهود من جملة الملل، وكانت جميع الملل  غير الإسلامية مقسمة إلى طوائف دينية، لكل طائفة رئيس من أبناءها ويقوم بالفصل في قضايا الأحوال الشخصية لأتباع هذه الملة وفقا لقوانينها دون تدخل من الدولة وهكذا منح نظام الملل الرعايا غير المسلمين كيانا ذاتيا خاصا )
https://mohamedhoddah.blogspot.ca/2017/05/blog-post.html

كما نود ان نثبت للقاريء الكريم ان اسم الكنيسة الاشورية كان موجودا منذ القرون الاولى
حيث نقرا  من كتاب تاريخ الكنيسة
 ، تاليف يوسابيوس القيصري ، ابو التاريخ الكنسي، (توفي سنة ٣٤٠ )م  ، والذي يعتبر من اهم واشهر الكتب التي تزودنا بالاحداث  التي رافقت الكنيسة منذ قرونها الاولى وبذلك يعد هذا الكتاب مرجعا تاريخيا مهما لا يمكن الاستغناء عنه عند الحديث عن بدايات الكنيسة والمشاكل التي احاطت بها 

ووجدنا بما يثبت بجلاء  ووضوح تام بان الاشوريين كان  لهم دور روحي كبير في الجدالات او الحوارات الفكرية التي كانت تحدث بين اقطاب الرجال الروحانيين في ذلك الزمان ،
حيث نجد انه قد ذكر ، الاشوري ، ضمن الاشخاص المباركين البارزين الذين التقى بهم
وهذا هو النص :
(
( جاء في الفصل الحادي عشر من ( كتاب تاريخ الكنيسة ،تاليف يوسابيوس القيصري ،تعريب القمص مرقس داود ،مكتبة المحبة )صفحة ٢١٨
( ليس هذا الموءلف كتابا كتب لمجرد التظاهر ، ولكن ملاحظاتي قد ادخرت لزمن الشيخوخة خشية النسيان ، هي صورة لم تمسها يد الفنان ، وهي مجرد تسجيل بسيط غير مزوق للكلمات القوية  الحية التي كان لي  حظ سماعها ،  وتصوير لاشخاص مباركين بارزين ،
ومن بين هوءلاء ذلك الايوني ، الذي كان في اليونان ، واخر في اليونان العظمى ، ، احدهما من  سوريا الوسطى ، والاخر من مصر ، كان هناك اخران
في الشرق ، احدهما اشوري
والاخر عبراني في فلسطين  ، وعندما ، قابلت هذا الاخير ، وكان في الواقع هو الاول بالنسبة لمقدرته بعد ان تصيدته من مخبءه في مصر ، وجدت راحة عظمى ) انتهى الاقتباس
وهنا نجد انه لم يتم ذكر الاسماء الاخرى بل اكتفى بذكر المبارك الاشوري فقط

كما وزيادة في الايضاح نود  ان نجلب انتباه الذين يحاولون خداع القاريء بان اسم الكنيسة الاشورية هو جديد العهد وبدون خجل من التاريخ ،حيث حاليا سوف نكتفى بمصدر واحد حيث لدينا مصادر اخرى كثيرة حول كون اسم كنيستنا في القديم كان الكنيسة الاشورية ، وسوف نتطرق الى ذلك فيما بعد
ونضع   امام القاريء الكريم   هذا المصدر التاريخي
1. On 7 March 1562 Abdisho made a profession of faith in front of pope Pius IV and on 17 April 1562 he received from the pope the pallium, the sign of the confirmation of his election declaring him as "Patriarch of the Eastern Assyrians".[2] :
https://www.revolvy.com/main/index.php?s=Abdisho+IV+Maronج

 
(وحول اعتناق الاشوريين للديانة المسيحية ، نحيل القاريء الكريم الى هذا النص لمورخ في الحضارة الاشورية
النص (
ويقول أحمد قاسم الجمعة، أستاذ التاريخ في كلية الآداب بجامعة الموصل: إن "مدينة نينوى (مدينة أثرية قديمة قرب الموصل، على الضفة الشرقية لنهر دجلة) ذات تاريخ عريق، يرجع إلى 5000 قبل الميلاد، وقد سكن الآشوريون أجزاء كبيرة منها وأصبحت عاصمة لهم من القرن 11 وإلى 611 قبل الميلاد".
ويضيف الجمعة، في حديث للأناضول: "سقطت نينوى العظمى بعد الآشوريين بيد (الميديين) و(الكلدانيين) الذين كانوا في أوج قوتهم وعنفوانهم".
وأشار أن نينوى والمناطق المحيطة بها كانت مأهولة بالشعب الآشوري الذي خلف للإنسانية حضارة كبيرة ومشهودة. ولفت أن الآشوريين اعتنقوا المسيحية عند ظهورها، فكانت نينوى بلاد الرهبان والمدارس اللاهوتية واستقطبت العديد من الدارسين والباحثين عن الديانة المسيحية.
وذكر أن العرب المسلمين فتحوا نينوى لاحقا ولقبوها باسم "الموصل" لأنها كانت تصل بين الشام وخورستان (بلاد الشمس) بالكردية، التي فتحوها بعد ذلك.
‏https://aa.com.tr/ar/الدول-العربية/الموصل-أم-الربيعين-من-حكم-الآشوريين-إلى-سيطرة-داعش/666306

131
كتاب ( الاشوريون الذين تم تسميتهم فيما بعد بالسريان )



اخيقر يوخنا


جاء في كتاب justin’s history of the world
للمورخ اليوناني الذي عاش في القرن الثالث الميلادي في عصر الامبراطورية الرومانية ،ما يلي :
(The Assyrians , who were after words called Syrians  ,  held their empire thirteen hundred years )
ان الاشوريين ، الذين تسموا فيما بعد بالسريان ، سيطروا على امبرا