عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - عراق الامل

صفحات: [1]
1
هنيئا لك ياوطني الغالي هذا العرس الانتخابي الكبير .. هنيئا لأبناء شعبنا هذا العرس الجميل                                                                                                                                                                                                              بوركت وطنيتكم يأبناء ألعراق ألنجباء .. لقد شرفتم العراق وتشرف العراق بكم كأبناء بررة . لقد اذهلت وقفتكم واصراركم على ألادلاء بأصواتكم رغم المعاناة والجروح ألعالم كله . وقد أشاد بها البعيد والقريب .                                                                 رسالتكم التي وجهتموها لاعداء العراق أولا كانت صفعة قوية بقوة العراق . حيث اعلنتم بها بالفعل لا بالقول............ لا للارهاب .. لا للطائفية .. لا للتهجير .. لا للقتل ... نعم  نعم  نعم  للحرية نعم  نعم نعم للديمقراطية ونعم كبيرة جدا للعراق                          ورسالتكم ألثانية والاخيرة وجهتموها للسياسيين واحزابهم كانت بالتمني والرجاء والثقة . أخدموا العراق وشعبه اولا وقبل كل شيء . واسمعوا وعيشوا معاناة من انتخبكم .. أنزلوا الى الشارع وتفقدوا احوال واوضاع أبناء شعبكم . ضعوا الحلول المناسبة والناجعة لمشاكل العراق واهله . غلبوا المصلحة الوطنية على مصالحكم ألشخصية . فأن شعبكم يستحق منكم التضحية في سبيله وسبيل مصلحته .                                                                                                                                                     تذكروا دائما معاناة أبناء شعبكم ألمغتربين في بلدان ألعالم وتذكروا كيف ألكثير منهم تحملوا عناء ألسفر من دولة الى أخرى في سبيل ألمشاركة في ألانتخابات وأعطاء صوتهم لكم .. تذكروا ألمرضى والعاجزين تذكروا ألنساء والشيوخ ألذين أبو ألا أن يشاركوا في الانتخابات والادلاء بصوتهم . تذكروا دموع العراقيين والعراقييات ممن لم يستطيعوا ألادلاء بصوتهم وكيف انهمرت والالم يعتصر صدورهم . تذكروا هذه العراقية ألأبية ذات 16 ربيعا"وألتي أجبرتها ألظروف للسفر والعيش في أستراليا وألتي ذهبت ألى أحد ألمراكز ألانتخابية  وتتوسل وتترجى ألمسؤولين عن ألمركز بالسماح لها بالانتخاب وهي تبكي وتقول ارجوكم أسمحوا لي بأن أثبت عراقيتي فأن لم أنتخب لن اكون عراقية .                                                                                                                      هجرتم وهجرنا.....هجرتم لأسباب سياسية ..... وهجرنا بأسباب أنسانية .......... تغربتم وتغربنا .....تغربتم بأعداد قليلة ..... وتغربنا بالملايين ..........لم تنسوا ونسينا ..... لم تنسوا مافعله بكم ازلام النظام السابق ..... ونسينا مافعلتموه بنا ..........                     عدتم ...عدتم بمساعدة أجنبية .....  فمتى نعود ؟؟ وهل نحلم بمساعدتكم لكي نعود ؟؟؟؟؟؟ ألكثير والكثير من أبناء شعبنا من ألمغتربين يحذوهم ألامل بالعودة ألى العراق وألعيش في أحضان وطنهم ألعزيز .                                                                                                 أصواتنا لكم أمانة بأعناقكم . عليكم أن تصونوها ... ترشيحنا لكم مسؤولية كبيرة عليكم تحملها ... وكلنا ثقة أن تكونوا على قدر هذه المسؤولية .                                 

2
المنبر الحر / جحا وحقوق شعبنا
« في: 12:39 03/03/2010  »
قيل لجحا ذات يوم وبعد أن عم الفساد في المدينة . لقد عم الفساد في المدينة فقال( الشر برة وبعيد ). وبعد مدة جاءوا اليه وقالوا له ياجحا الفساد وصل الى حيُكم قال:( الشر برة وبعيد). وبعد فترة جاءوا اليه وقالوا له الفساد دخل بيتكم ..... هنا رد عليهم جحا ( من عبر مني عسى بأمي .عسى بأختي ) .               هذا ماينطبق على قادتنا السياسيين وممثلينا البرلمانيين الابطال ألذين انتخبناهم في احلك الظروف وأصعبها . تحدينا الارهاب والتفجيرات والتهديدات والاحزمة الناسفة وذهبنا الى صناديق الانتخاب وياليتنا لم نذهب ... ضحينا بأنفسنا من أجل مستقبل وغد أفضل لشعبنا لاعتقادنا أن من سوف ننتخبهم سيكونون ممثلين حقيقيين لابناء جلدتهم . إلا أن العكس قد حصل مع سبق الاصرار والترصد بدءا من الغاء المادة (50 ) من الدستور وانتهاءا بتشريد ابناء شعبنا من مناطقهم وبيوتهم وأخيرا بقتل أبناءنا ومنعهم من مواصلة دراستهم. كل هذا يحدث وقادتنا لايحركون ساكنا وجل همهم الانتخابات المقبلة وكيفية الفوز بها وضمان المكاسب المادية لهم ولعوائلهم ولايهم من يموت من أبناء شعبهم طالما (ألشر عبر منهم ) . والمتابع لحملتهم الانتخابية يجد أن شعارهم المرفوع هو ( ضمان حقوق شعبنا ) فأي حقوق هذه ألتي تتكلمون عنها أيها ألابطال الميامين ؟؟؟؟ اليس من الواجب أن تطالبوا مجلسكم الموقر بعقد جلسة طارئة لمناقشة الموضوع ووضع حد لهذه المهزلة ومحاسبة المقصر والمسبب ومهما كانت الجهة التي يقف وراءها ؟؟؟؟ أم أن هذا الموضوع لايعنيكم ؟؟؟ لان الذين يقتلون ليسوا من ابناءكم واقربائكم ؟؟؟؟                                        أنزلوا الى الشارع وأسمعوا رأي أبناء شعبكم بكم . أنزلوا الى الشارع وحسوا بآلام شعبكم ومدى تعاسته وحزنه منكم وعليكم . منكم لانكم لم تكونوا ولن تكونوا ممثليه الحقيقيين الذين يدافعون عنه وعن امنه وحقوقه ومستقبله . وعليكم لانكم ستدخلون ألتاريخ بصفحاته ألسوداء . لانكم خذلتم شعبكم ونضاله وتاريخه وحضارته . ستفوزون بالانتخابات سادتي الابطال شئنا أم أبينا . نعم ستفوزون بالانتخابات ليس بأصوات أبناء شعبهم وأختياره . وأنما باصوات ألمنتفعين منكم وبأصوات ألناس ألبسطاء ألذين لاحول ولاقوة لهم وألذين يؤمنون بالمثل ( أنا وأبن عمي ضد الغريب ) .                                                                          لانريد شعارات زائفة . لانريد وعود كاذبة . لانريد. لانريد. لانريد أقوالا بل نريد افعالا . الكرة الان في ملعبكم سادتي ومازال من الوقت بقية فهل ننتظر منكم فعلا بقدر قليل من حجم الكارثة ألتي حلت وتحل يوميا بأبناء شعبنا ؟ هل سنسمع أصواتكم تتعالى وتشجب وتندد وتطالب مجلسكم الديمقراطي جدا بجلسة طارئة ؟ أو مطالبة الحكومة المركزية وحكومة نينوى بوضع حد فعليا لمثل هذه الجرائم بحق شعبنا المسالم الاعزل ومحاسبة المجرمين ومن يقف وراءهم ؟؟ أم ستسجل ضد مجهول كما حدث سابقا ؟؟؟؟؟؟؟ هددوا بمقاطعة ألانتخابات والانسحاب من العملية السياسية في حال عدم الاستجابة لمطاليبكم اذا كان يهمكم الشعب وحقوقه كما تدعون وستجدون أبناء شعبكم كلهم خلفكم يساندونكم ويحبونكم ويحترمونكم . فلا تخذلوا شعبكم وكونوا ممثلين حقيقيين وابناء بررة لهذا الشعب ألمظلوم .

3
في غمرة أحتفالات ألمسيحيين في أرجاء ألمعموة بأعياد ميلاد مخلص ألبشرية أبن ألله ألحي يسوع ألمسيح رسول ألمحبة وألسلام . يفاجئنا أهلنا في ألعراق بأحتفالات من نوع آخر وببدع جديدة ليس بحضور قداس ولادة ألسيد ألمسيح أو بتزيين شجرة ميلاد مميزة . ففي محافظة ألبصرة يعلن ألمسؤول ألكهني عن ألغاء ألاحتفالات ويعتذر عن تلقي ألتهاني بهذه ألمناسبة ألجليلة وألكبيرة . وأليوم نتفاجأ من جديد بأهلنا في بغداد وفي ( حي ألعامل ) تحديدا ببدعة جديدة وغريبة غاية الغرابة ألا وهي تنظيم ( مواكب عزاء ) لمناسبة عشرة عاشوراء والذهاب إلى كربلاء للمشاركة في أحتفالية أستشهاد ألامام ألحسين . لقد نسى أو تناسى أهلنا في ألعراق أن ألسيد ألمسيح قد ولد في مثل هذه ألايام ليخلص ألبشرية من ألخطيئة ولينشر ألسلام وألمحبة بين أبناء ألبشر وكما يقول ألمثل ( ألحي أولى من ألميت ) كان ألاجدر بأبناء شعبنا أن يحتفلوا بالمولود ألمخلص لا أن يشاركوا بمجلس عزاء مع حبنا واعتزازنا وتقديرنا للامام ألحسين وتضحيته ومصيبته وألذي نكن له كل ألاجلال وألحب . وخوفي أن تستشري هذه ألبدعة مستقبلا" لتشمل جميع مناطق ألعراق ويكون أحتفالنا بأعياد ألميلاد ورأس ألسنة ألميلادية وبقية أعيادنا ( بأللطم والقرايات والتطبير ) .. ... هل وعينا أخيرا" أننا كنا مخطئين ( بعدم أللطم والتطبير ) ؟ أم أن خوفنا قد أخذ منا مأخذه بعد ألتضحيات ألكبيرة ألتي أعطيناها في سبيل ألله وألوطن ؟ علامات أستفهام كثيرة وكبيرة على ذلك . فهل سنجد أجابات وتوضيحات عليها أم نقرأ على المسيحية في ألعراق ألسلام .   

4
 

                               

                    لمناسبة ميلاد المسيح (ع) ورأس السنة الميلادية

لمناسبة ميلاد السيد المسيح (ع) ، ورأس السنة الميلادية تتقدم الامانة العامة للتيار العربي في العراق ، الى الاخوة المسيحيين بشكل خاص ، والى ابناء الامة العربية والعالم بأحر التهاني والتبريكات ، متمنين ان يكون عام 2010 عاماً من اجل الحرية و التقدم والسلام الحقيقي ، واسترداد الحقوق الوطنية والقومية العربية .
لقد كانت رسالة السيد المسيح (ع) رسالة الحق من اجل المحبة والسلام ، بعد ان نهجت الطغمة اليهودية التحريفية تعسفاً واستبداداً ضد الناس من باقي البشرية بحجة انها شعب الله المختار ... سالكة سبل الاستعلاء على غيرها من الاديان والشعوب والامم ، مستخدمة الدسيسة والحرب و التآمر وسائل لتحقيق مآربها في اخضاع العالم لسطوتها ، تلك النهج والسبل التي كانت البذرة الاولى للصهيونية العالمية التي تحتل ارضنا العربية في فلسطين وتضطهد اهلها من المسلمين والمسيحين ... واليهود ايضاً .
ان التيار العربي في العراق ، وهو يحتفل بهاتين المناسبتين العظيمتين ... فأنه يقف بأكبار امام المواقف الوطنية والقومية لأخوتنا المسيحين في رفضهم الاحتلال و التفرقة والطائفية ، ويعلن تضامنه ضد كل محاولة للأساءة اليهم .

                             وكل عام وامتنا العربية بخير

                                     بغداد 20/12/2009

5

                                     بسم الله الرحمن الرحيم

(قل آمنا بالله وما انزل علينا وما انزل على ابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب و الاسباط وما اوتي موسى وعيسى و النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون)
                                                                             اية 84 ال عمران
الى ابناء شعبنا العراقي من الطائفة المسيحية
يعلن التيار العربي في العراقي (ائتلاف قوى وطنية وقومية وناصرية) ادانته التامة وشجبه الشديد للجرائم التي طالت دور العبادة العائدة للاخوة المسيحين في العراق ، واذ نقر ان هذه الجرائم تنفذها عصابات ظلامية من التكفيرين ، الامن الواجب التنويه ان هذه العصابات مولت من قبل الدول الاستعمارية الساعية لغرض هيمنتها على بلادنا ، وتمولها الان ادارة الاحتلال وقواته ودول المخابرات المتحالفة معه خصوصاً اجهزة المخابرات الصهيونية لغرض العمل لمصلحته وخلق المبررات لاستمرار بقائه واحتلاله للعراق.
لقد كان و لايزال ابناء شعبنا من المسيحيين من الطلائع التي بذلت و لاتزال المزيد من الجهد وتقدم العديد من الشهداء والتضحيات دفاعاً عن وحدة العراق وعروبته ، اما هذه الجرائم فهدفها واضح وجلي لغرض خلق فتنة بين ابناء الوطن الواحد والقومية الواحدة من المسلمين و المسيحيين .
ان التيار العربي في العراق على يقين من ان الوعي الوطني العربي افشل الفتنة الطائفية بين مسلمي العراق ، فأنه قادر على ان يفشل محاولات اشعال الفتنة بين المسلمين و المسيحيين من ابناء العراق عن طريق التمسك بوحدة العراق وعروبته .
واخيراً نحن واثقون ... انه لن يصح الا الصحيح فلله العز في العلى ... وعلى الارض السلام .

6
قبل كل شيء أقدم ألتعازي لذوي ألشهداء ألذين سقطوا في تفجيرات ألاحد وألثلاثاء ألداميين وألشفاء ألعاجل للجرحى ( رحم ألله شهدائنا الابرار ألذين سقطوا على مر ألعصور ) .                                    طالبت في موضوع سابق لمناسبة عيد ألاضحى ألمبارك ( أحلام مغترب ) من السياسيين ألابتعاد عن ألمحاصصة ألمقيتة وتغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصالح ألشخصية والحزبية . أعود أليوم ولمناسبة أقرار موعد ألانتخابات وألذي تزامن مع شديد ألاسف مع تفجيرات دامية بحق ألشعب ألعراقي لاجدد دعوتي وأمنياتي لرجال ألسياسة ممن يريدون ترشيح أنفسهم للبرلمان ألمقبل أن يقوموا بواجباتهم على أتم صورة وأن يحترموا ألانسان ألعراقي وتطلعاته وأن لاينسوا هذا ألانسان ألذي خرج في يوم عصيب وتحدى ألارهاب وأعطى صوته لهم في صناديق ألاقتراع وألذي أدهش ألعالم كله بعزيمته واصراره على مواصلة ألحياة وألتطلع لمستقبل أفضل . لاننا لم نحصل من أعضاء برلماننا ألحالي إلا على كلام ووعود بدون تنفيذ ( أللهم إلا على مكاسبهم ألشخصية من ألرواتب وألامتيازات ) . نريد من برلماننا ألجديد محاسبة كل شخص مهما كانت درجته ورتبته في حال ثبوت مقصريته في إداء واجباته ومحاربة ألفساد ألمالي والاداري وفي جميع ألدوائر والمؤسسات . لانريد أقوالا" بل نريد أفعالا" فالعراق أمانة بأعناق ألرجال ألشرفاء . ومن لايجد في نفسه ألكفاءة عليه أن ينسحب ويفسح ألمجال لغيره من ألشرفاء لخدمة ألوطن والمواطن .                         وأجدد دعوتي وأمنياتي لابناء شعبي ألغيور وأقول لهم سمعتم وشاهدتم أعضاء ألبرلمان بعد ألذي حصل في بغداد هذا أليوم ألدامي وكيف أنبرى ألكثير منهم ومن على شاشات ألتلفاز بالقاء ألتهم على هذه ألجهة أو تلك وطالبوا بأستدعاء ألمسؤولين ألامنيين أمام ألبرلمان . والظاهر انهم نسوا أو تناسوا بأنهم أعضاء ألبرلمان ( ممثلي ألشعب وألمدافعين عن حقوقه وسلامته ) وكان ألاجدر بهم أن يستدعوا ألمسؤولين ألامنيين قبل أو بعد ألاحداث ألدامية ألتي مر بها ألعراق من قبل . لماذا لم نسمع منهم مثل هذه المواقف ألبطولية عندما سقط مئات ألالاف من ألشهداء من قبل ؟ هل لكون ألتفجيرات ألاخيرة شملت وزارات ألدولة وألتي هي من حصتهم ( لان كل مجموعة لها وزارة أو وزارات تحت سيطرتها ) وهذا يعني تهديد لتلك ألكتلة أو ألحزب لذلك كان ردهم ومطالبتهم بمحاسبة ألمسؤوليين ألامنيين . أم أن هذه ألتصريحات ليست سوى دعاية أنتخابية يريدون من وراءها أبراز أنفسهم على أنهم مهتمون وخائفون على ألشعب ألعراقي ؟ ولكن ثقتي كبيرة بأبناء شعبي ألصابر ألمجاهد من انه سوف لن تنطلي هذه ألامور عليهم أبدا وأنهم أختبروا برلمانهم جيدا كما اختبروا ألاحزاب والتنظيمات جيدا وباتوا يعرفون من هو لصالحهم ومن هو ضد مصالحهم . ففي ألعراق رجال عاهدوا ألله وأنفسهم على أن يخدموا ألعراق وألعراقييون بأمانة وأخلاص . رجال يعملون بلا كلل ولا ملل من أجل ألعراق وشعب ألعراق . رجال عانوا وضحوا ( سجنوا وتعذبوا على يد ازلام النظام ألبائد ) ودفعوا حريتهم ثمنا لذلك لا لشيء إلا لكونهم يحبون العراق وشعبه . لذلك أقول وأتمنى منكم أن لاتنخدعوا مرة أخرى الاسماء ألرنانة ولا تركضوا وراء ألاحزاب ألدينية وألسياسية ألتي لاتؤمنون بها تحت أي ظرف كان . أبحثوا عن ألافضل وألذي تكونون متأكدين 100 من 100 منه . انتخبوا ألشخص ألمناسب من أبناء بلدكم حتى لو كان غير معروف . انتخبوا من كان أبن خير وشبعان . فمن كان أبن خير وجاع لاخوف منه ولكن ألخوف من ألذي كان جائعا ويريد أن يشبع . أنها فرصتكم ألاخيرة فلا تضيعوها من أيديكم كي لاتندموا عليها ونندم عليها معكم طول ألعمر . ألعراق لايبنى بيد ألسياسيين ولكنه يبنى بيد من يختار ألسياسيين فألاختيار ألصحيح نجاة للعراق وألعراقيين وألعبور لشاطيء ألامان . وكلمتي ألاخيرة لكم لم وليس لي مرشح محدد أو معين وليس لي تنظيم أو حزب أريد من وراء كلامي هذا أختياره . أن مرشحي ألوحيد وحزبي ومن أكن له ألحب وألولاء هو وطني ألعزيز ألعراق ولا غير ألعراق وشعبي ألصابر ألصامد ......                                                                                      2009\12\08     

7
                                                                                                                                   كل يوم نسمع بأستخدام معدات جديدة ومتطورة للكشف عن ألمتفجرات من قبل أجهزتنا ألامنية . وكل يوم نسمع عن خطة أمنية متكاملة جديدة لحماية ارواح ألعراقيين , وبالمقابل نسمع كل يوم بتفجيرات جديدة وكبيرة تحدث ويسقط على أثرها الكثير من الشهداء والجرحى من أبناء شعبنا ألعزيز .                                                                                                                         وفي كل مرة يتهم ( تنظيم القاعدة وفلول النظام السابق ) بتنفيذ مثل هذه ألجرائم . بتمويل من دول أقليمية لها أجندة وأهداف بذلك.   وهنا سؤال يطرح نفسه أين وزارة ألدفاع والداخلية من ألذي يجري على ألساحة ألعراقية ؟ وأين السيطرات وألحراسات ألمكلفة بالواجب؟ وأين ألاجهزة ألاستخباراتية والمخابراتية ؟                                                                                                                               كيف تمكن هؤلاء ألمجرمون ألقتلة ( مهما كانت انتماءاتهم ) من أيصال مركباتهم المحملة بالمتفجرات إلى مناطق بغداد الحبيبة والسيطرات منتشرة في جميع المناطق باجهزتها ألاستكشافية والتي وكما تباهى بها المسؤولين ألامنيين بأنها تكشف حتى البلاتين في فم المواطن ألعراقي ؟؟؟؟ هل كانوا يرتدون طاقية ألاخفاء أم نزلوا بالمظلات من ألسماء ؟؟؟                                                                                            كفاكم تبريرا" وأستهزاءا" بالدم ألعراقي . وأعترفوا بأن ألخلل فيكم وأنكم غير أكفاء وغير أمناء على ما أأتمنتوا عليه .                                                                                                                           أن ألخلل فيكم ولولا ألخيانة من قبل بعض من منتسبي ألقوات الامنية لما تمكن هؤلاء المجرمون من تنفيذ مخططاتهم . وعليكم الاسراع بتطهير أجهزتكم ألامنية ومحاسبة ألمقصريين بالموضوع وأختيار أناس شرفاء نزيهين للعمل بالاجهزة ألامنية وعلى كل ألمستويات وأبتعدوا عن ألمحسوبية والمنسوبية والمحاصصة ألبغيضة . كفاكم استهزاءا" وأستهتارا" بالدم ألعراقي . لقد طفح ألكيل ولم يبقى للصبر حدود . لانريد كلاما بل نريد افعالا وأفعال رجال شجعان .                                                                                           أضربوا بيد من حديد كل من يريد أيذاء ألعراق والعراقيين وطبقوا شريعة ألله ( ألعين بالعين والسن بالسن ) لانريد أن تمتليء سجونكم بالسجناء والمجرمين .إن من يستبيح الدم العراقي الطاهر يجب أن يأخذ جزاءه ألعادل ألا وهو ألاعدام بشرط ( أن لا يظلم أي شخص ) وأن تتم المحاكمة على شاشة التلفاز وعلنا" وأمام أنظار ألعالم كله ( ولا تأخذكم بالحق لومة لائم ) .                                                                         
أرحموا من في الارض يرحمكم من في السماء .                                                                                                                                     

8
                                                                                                                                                 عندما رشق الصحفي ألعراقي ألرئيس ألامريكي ألاسبق جورج دبليو بوش بفردتي حذاءه لم يكن تصرفه هذا بدافع شخصي فقط وإنما كان تلبية لما في صدور جميع ألعراقيين ألشرفاء ألذين لم يرتضوا بالاحتلال والمحتليين ( ليس حبا" بالنظام ألسابق ورموزه ) وأنما لما قام به جنود ألاحتلال من أهانة وإذلال للعراقيين جميعا حيث دنست المقدسات وانتهكت ألمحرمات ودمرت ألبنية ألتحتية للبلد بدون أي مبرر وأنما أمعانا" في ألتدمير وألاذلال .                                                                 أضافة إلى ذلك خلق ألفتنة ألطائفية بين أبناء ألشعب ألواحد. ودعم ألميليشيات ألمسلحة ألمحلية وألخارجية مما أدى إلى تشريد وتهجير الملايين من أبناء الوطن أضافة ألى مئات ألالاف من الشهداء وملايين ألايتام وألارامل .                          لهذا كله فعل هذا ألرجل ألشهم فعلته ألتي أثلجت قلوب ألملايين من ألشرفاء في ألعراق وخارج ألعراق . لا بل حتى في عقر دار هذا ألمجرم حيث قام ألشرفاء والوطنيون من مواطني ألولايات ألمتحدة ألامريكية بقذف دمية تمثل هذا المجرم ورميها بالاحذية . مما يدل على أنحطاط شعبيته حتى في موطنه وكذلك أحتجاجا" على فعلته ألشنيعة بحق ألشعب ألعراقي ألأبي وأليوم وبعد مرور حوالي عام على تلك الحادثة ألكبيرة والشرفاء من أرجاء ألمعمورة يستقبلون ويحتفون ويكرمون هذا ألشخص ( ألرمز ) . يتفاجا ألعراقييون وألعالم أجمع( ببطل آخر ومن نوع آخر لايمت للأول بصلة لامن قريب ولا من بعيد) ويقوم برشق هذا ألبطل ( بحذاءه) في دولة أجنبية وأثناء مؤتمر صحفي عقده ( أبن ألعراق ألبار منتظر ألزيدي ) هناك .                     وبذلك يثبت هذا ألبطل ألجديد ألاخلاق ألعربية ألاصيلة ويطبق ألمثل ألقائل ( أنا  وأخي على ألغريب ) ولكن بطريقة أخرى ( أنا والغريب على أخي ) فهنيئا" لنا بمثل هؤلاء ألرجال ألذين يحملون آلالام ومعاناة ألقتلة على أكتافهم ولا يهدأ لهم بال إلا بأعادة ألحق لاصحابه حتى لو كان على حساب أبناء جلدتهم ...                                                                 وهنيئا" للمجرم لبوش بأبن عمه ألذي أخذ بثأره من أخيه ( العدو والغريب ).                                                        فهل نستكثر على بوش أن يفرح ويلهو ويقيم الليالي ألملاح ويتباهى أمام ألعالم أجمع على أن ما فعله بحق ألعراق وألعراقييون كان عين ألصواب وإن في ألعراق أناس أستقبلوه وجنوده بالزهور والزغاريد؟؟؟؟؟؟؟؟                              وشهد شاهد من أهلها .. وكل عام والحرية بخير ..                                                                    2009\12\2


9
المنبر السياسي / أحلام مغترب
« في: 13:30 28/11/2009  »
                                                                                                                                      عندما كنا صغارا كنا ننتظر قدوم ألعيد بفارغ ألصبر وكنا نحلم بما سيجلبه لنا من فرح وسعادة وكانت احلامنا على قدر تفكيرنا. وكبرنا وكبرت معنا احلامنا فبتنا نحلم بالمستقبل والاستقرار وتكوين ألعائلة.                 وكان هناك من يهاجر الى دول أخرى بحثا عن تلك الاحلام وكل له أسبابه ألخاصة . ومعظم ألذين تركوا ألعراق كانوا يمنون ألنفس ويحلمون في كل عيد يمر عليهم بأن يتغير ألحال ويعودوا ألى بلدهم ألام .                وفعلا أستجاب ألله عز وجل لصلواتهم ودعواتهم وتغير ألحال عام 2003 (( سقط ألنظام . سقط ألصنم . سقط ألدكتاتور . )) قولوا ألذي تريدونه لايعنيني هذا بشيء.. أقول أن ألله سبحانه وتعالى أستجاب لصلواتهم وتغير ألحال ففرحوا ورقصوا.. ولكن ؟؟؟؟ وآه من كلمة لكن ..هل تحقق حلمهم بالعودة ألى وطنهم وتقبيل ترابه ألطاهر؟ ولقاء أحبتهم وأصدقائهم واهلهم ؟ ............... لماذا ..................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟                                                      ونحن ألذين كنا في ألعراق قبل وبعد أحداث 2003 كنا نحلم بعراق جديد(عراق الحرية والديمقراطية عراق ألتجدد وألحب والوحدة) ولم يخطر على بالنا ولو للحظة واحدة أن نكون مهجرين أو مهاجرين . ولكن(أنت تريد وأنا أريد وألله يفعل مايريد).وحدث ماحدث  وهجرنا وهاجرنا قسرا" وقلوبنا تنزف دما" على بلدنا ألمذبوح .                                                                                                                    وأستقبلتنا ألدول في ارجاء ألمعمورة ( جزاهم ألله خير ألجزاء ) وقدموا لنا جميع التسهيلات وألمساعدات وكأننا أبناء ألبلد . وهذا ما لم نجده في بلدنا ..ولكن حنيننا للوطن لم ينتهي ولن ينتهي مادام فينا نبض ونفس يصعد وينزل ( بلادي وإن جارت عليَ عزيزة ... أهلي وإن شحوا عليَ كرام ) ...                                   إن ألذي حدث ويحدث للعراق شيء كثير والعراق والعراقييون لايستحقون ذلك أبدا" .. فهل يحق لنا نحن المهجرين والمهاجرين أن نحلم وأن يتحقق حلمنا( قبل أن يأحذ ألله أمانته) بأن نعود إلى وطننا الغالي ونقبل ترابه ألطاهر وندفن في تربته ألطيبة بين أهلنا وأحبتنا .. أنها دعوة وأحلام نطالب بالسياسيين جميعا ( أشخاص وأحزاب ومنظمات ) بتحقيقها...وأقول لهم ...                                                                   أتركوا خلافاتكم جانبا" وفكروا بالعراق                                                                                   لتكن مصلحة ألعراق فوق كل شيْ ..                                                                                   أتركوا ألنظرة ألضيقة وألحزبيات جانبا"..                                                                               أفسحوا ألمجال للخيريين ليخدموا ألعراق وألعراقيين ..                                                                    كونوا رجالا" شجعان وأخدموا بلدكم وشعبكم ..                                                                       كونوا خدم لشعبكم لا مخدوميين ..                                                                                     فهل ننتظر منكم في القريب ألعاجل أخبار تفرحنا وتفرحكم وتجعلنا نفتخر بكم كأبناء بررة لهذا ألبلد العظيم؟ . أم نكتب أسمائكم في ألتاريخ ألاسود ؟؟؟                                                                                                                              ودعوتي لاهلي العراقيين الطيبين بأن يختاروا ألشرفاء والشرفاء فقط من رجال ألعراق ولا تفكروا بألاحزاب والتنظيمات ولا بألاسماء ألرنانة لانكم أختبرتوهم جيدا وعرفتم من يحب ألعراق لأسم ألعراق ومن يحب ألعراقيين لغاية ومصلحة شخصية ...... أنها فرصتكم فأحسنوا أستغلالها ولاتأخذكم بألحق لومة لائم ..   فهل نحلم بأن يصبح حلمنا حقيقة ؟؟؟ ننتظر ألبشرى منكم يأبناء ألعراق الشرفاء . أبناء ( ثورة ألحسين وثورة ألعشرين ويا أبناء حمورابي وآشور ونبوخذ نصر ) ...................                                                   أرحموا من في ألارض يرحمكم من في ألسماء                                                                             وختاما رحم ألله أمرء عرف قدر نفسه                                                                                    وكل عام والعراق والعراقيين بألف خير . ودعوتي لحجاج بيت ألله  ألحرام ( حجا" مبرورا" وذنبا" مغفورا" ) بأذن ألله                                                                                                                                                                                                                                  28\11\2009

10
الف مبروك وصول الاخ العزيز منير وديعة ( ابو ستيفن ) والعائلة جميعا الى الولايات المتحدة الامريكية .........متمنيا لهم حياة جديدة كلها افراح وسعادة والمستقبل الجميل ................................ باسل ( ابو مروة )

صفحات: [1]