عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - irak 4 ever

صفحات: [1]
1
أدب / نحن شعب لا يستحي
« في: 11:00 19/06/2010  »
نحن شعب لا يستحي
 
السنا من بايع الحسين ثم خنّاه؟
ألم تكن قلوبنا معه وبسيوفنا ذبحناه؟
ألم نبكي الحسن بعد أن سممناه؟
ألسنا من والى علي وفي صلاته طعناه؟
ألسنا من عاهد عمر ثم غدرناه؟
ألم ندعي حبه، وفي الصلاة لعّناه؟ 
 
قسماً نحن شعب لا يستحي
 
نحن قطاع الطرق وخونة الدار
نهدر دم  ونهجم على الجار
نعتمر عمائم بيضاء وسوداء وما تحتهما عار   
 
والله نحن شعب لا يستحي
 
 
ونحن أيضاً أتباع الأعور الدجال
نحن خدم الحسينيات والجوامع والمساجد والكنائس والملاهي والبارات
ونحن أيضاً أتباع الشيطان تحت السروال
 
نحن شعب لا يستحي
   
بربكم هل رأيتم كهذا الحجم من الإنفصام
 
نحن شعب لا يستحي
 
مبروك..... عراقنا أكبر حديقة حيوان بشرية
حكومتها إيرانية تحكم قطعاناً عراقية
برلمان معاق نصفهم سرسرية
خراف شيعية تقودها مرجعية خرنكعية
وأخرى سنية توجهها هيئة تمضرطية
 
والله نحن شعب لا يستحي
 
ننتخب لصوصاً وقوادين وقتلة وسفاحين وندوس على الشرفاء بالقنادر
ننام ونشخر وشرف بناتنا حبيس الزنزانات وفي متناول العساكر
 
نحن شعب لا يستحي
 
نبايع الفساد والمفسدين ونبصم على نقاء سريرة المنافقين 
ونجاهد في خنادق حزب اللغوة وهيئة علماء المفلسين

نحن شعب لا يستحي
 
طز .... حتى لو كنا أول شعب علم الإنسانية الحرف
فنحن أيضاً أول شعب ما عاد ورائه وراء وأصبح في آخر الصف   
طز .... حتى لو ثرنا في العشرين ضد البريطانية 
فنحن أيضاً أنصار الإتفاقية الأمنية 
 
وألف طز ... حتى لو كنا أول من سن القوانين وصان الحرية في بابل
فنحن أيضاً أول شعب ذبح ابنائه على الهوية ورمى جثثهم في المزابل
 
نحن شعب لا يستحي
 
نستعجل ظهور المهدي باللواط ونخطف العذارى ونغتال الطبيب والطيار
نحرّم أكل سمك الجري ونقطع رأس من " يثرم الطماطة مع الخيار"
 
قسماً نحن شعب لا يستحي
 
نحن نستحق أن يحكمنا أنصاف الرجال ويدوسنا الأمريكي ببسطاله
وأن يلطمنا القاصي والداني بنعاله ... فهذا جزء من جزاء خيانة الأمانة 
 
نحن شعب لا يستحي
 
لسنا سوى سبايا تتقن البكاء على الكهرباء ونعي انقطاع الماء ولعن السماء والكفر بالأنبياء
محترفون في تفجير قباب الأولياء وشتم الخلفاء وتنصيب الفاسقين في مقام الأمراء
شواربنا للزينة ورجولتنا عورة العورات وأكبر كذبة ما يسمى بالكرامة والكبرياء

2
ة جنسية عراقية للبيع .. هوية أحوال مدنية عراقية للبيع .. جواز سفر عراقي للبيع ، من يشتري .. من يشتري .. عذرا" يا عراق

 

 

 

أني المواطنة العراقية ( س . أ. ك ) أملك شهادة الجنسية العراقية المرقمة بـ ( .... ) الصادرة بتأريخ ( .... ) في محافظة ( .... ) وهوية الأحوال المدنية المرقمة بـ ( .... ) الصادرة بتأريخ ( .... ) في محافظة ( .... ) وجواز السفر المرقم بـ ( .... ) الصادر بتأريخ ( .... ) في محافظة ( .... ) أعرضها للبيع .. أسمعوا يا أيها الشعوب أينما كنتم .. للبيع .. للبيع .. للبيع ..

بصوت أعلى أكرررر ( أني المواطنة العراقية .....الخ ) ..

عذرا" يا عراق فأنا لم أعد أستحق أن أنتمي الى أرضك .. لم أعد أستحق أن أحمل هويتك ..

عذرا" يا تراب العراق فبدلا" من أن نروي عطشك بالماء فقد أشبعناك من دماء أبنائك .. وبدلا" من أن نحملك في كفوفنا ونقبلك أستقدمنا أقدام كل الغرباء لتدوس عليك ..

عذرا" يا دجلة والفرات فبدلا من أن نزرع على ضفافك الزهور والرياحين والحياة زرعنا عليها جماجم ورؤوس الشباب ولوثنا مياهك بكل الوان النجاسات ..

عذرا" يا نخيل العراق الشامخ المعطاء فبدلا من أن نجلس تحت ظلك ونسمعك صوت الناي أتعبناك ببكائنا وعويلنا .. وأسمعناك الأهات والأهات ..

عذرا" يا بصرتنا لأننا البسناك قناع الغرباء التعساء ..

عذرا" يا شط العرب لأننا لم نصنك عربيا" ..

عذرا" يا أرض كربلاء المقدسة لأننا أنتهكنا قدسيتك .. عذرا" يا أيها الحسين لأننا قطعنا روؤس الاف الأبرياء ..

عذرا" يا أرض النجف الأشرف لأننا دنسنا شرفك وبعنا أرضك للغرباء .. عذرا" يا عليا يا أبا الحسن والحسين لأننا لم ننهل من علمك وفضلنا أن نكون أغبياء ..

عذرا" يا أرض بابل ويا نبو خذ نصر لأننا بدلا من أن نعلي جنائنك هدمنا الدور وأحرقنا البساتين

عذرا" يا حمورابي لأننا دسنا على قانونك وفضلنا قانون الغاب ..

عذرا" يا كلكامش لأننا لم نتعلم منك أن الخلود يكون في البناء والأعمار ..

عذرا" يا واسط الخير .. عذرا" يا أبا الطيب لأنه عظمت في عيوننا صغارها ولم تعد لدينا مكارم الأخلاق ..

عذرا" يا أشور وسرجون وأسرحدون ونينوى الآسرة العالم بعظمتها لأننا جعلناك أسيرة ..

عذرا" يا جبال سليمانية ودهوك وأربيل الشامخة لأننا لم نكن بسموك وشموخك وأرتضينا أن نقطعك بالسكين ونفصلك عن أمك لتبقي مدى الدهر يتيمة ذليلة ..

عذرا" يا أرض الأنبار أرض الشهامة والكرامة لأننا جعلناك مأوى للشياطينا ..

عذرا" يا ديالى لأنك نشرت علينا رائحة القداح والبرتقال ولكننا نشرنا عليك رائحة الدخان والموت ..

عذرا" يا سامراء لأننا لم نجعل من يراك يسر بل جعلنا من الخوف والظلم الكل منك يفر ..

عذرا" يا جوامع ومساجد وحسينيات العراق لأننا لم نعد نميز بين العابد والمعبود لأن الكل أصبح ينطق بأسم الله وعلينا أن نقول أمينا ..

عذرا" يا كنائس العراق لأننا فجرناك على رؤوس المصلين السائلين للسلام بدلا من أن نقول أمينا وأمينا ..

عذرا" يا نفط العراق لأننا سرقناك وأهديناك وأهدرناك ولم نجعل للأهل فيك نصيبا يقيهم عجاف الأيام والسنينا..

أخيرا" وبكل دموع الدنيا والأسى والحسرة أقول عذرا" عذرا" عذرا" يا عاصمة الرشيد يا قلعة الأسود يا دار السلام لأننا لم نجعللك تنعمين بالسلام  .. أغطي وجهي بكفي ولا أطيق النظر اليك وأصرخ عذرا" عذرا" يا بغداد .. عذرا" أيتها الأعظمية لأننا تجاسرنا على عظمة تأريخك وعظمة أبطالك .. عذرا" يا أيها الكاظم غيضه لأننا لم نكتم غيضنا ولم نمد أيدينا بالصفح لأقرب الأقربينا .. عذرا" يا أبا نؤاس لأننا لمناك لكأس خمرة ونحن أسكرنا نسائنا وأطفالنا وشبابنا من هول جرائمنا وسقيناهم الأسفنتينا .. عذرا" يا أيها المنصور والمستنصر لأننا رفضنا العلم والنور وأرتضينا الظلام بديلا  وقتلنا العلماء بدلا من أن نقف لهم تبجيلا .. عذرا" يا مدينة الثورة لأننا أطلقنا عليك الف أسم ولكنا عجزنا أن نكسي طفلا واحدا" أو نمسح دموع أمرأة ثكلى أو أن نبني دارا" واحدة فيك تمحي أثار قهر السنينا فكنا بهذا أكبر المرائينا ..

فهل بعد كل هذا أستحق أن احمل هويتك يا عراق .. كلا والف كلا ..

أننا أصغر من أن ننتمي اليك .. أتفه من أن نحمل هويتك

 

3
من قال ان النفط أغلـى من دمي؟ ::



ما دام يحكمنا الجنـون
سنرى كـلاب الصيـد
تلتهـم الأجنـة في البطـون
سنـرى حقـول القمـح ألغاماً
ونـور الصبـح ناراً في العيـون
سنـرى الصغـار على المشـانـق
في صـلاة الفجـر جهـراً يُصلبـون
ونـرى على رأس الزمـان
عويـل خنزيـر قبيـح الوجـه
يقتحـم المساجـد والكنائـس والحصـون
وحيـن يحكمـنا الجنـون
لا زهـرة بيضـاء تشـرق
فـوق أشـلاء الغصـون
لا فـرحة في عيـن طفـل
نام في صـدر حنـون
لا ديـن..ولا إيمـان..ولا حـق
ولا عـرض مصـون
وتهـون أقـدار الشعـوب
وكل شيء قد يهـون
ما دام يحكمـنا الجنـون

******

أطفـال بغـداد الحزينـة يسألـون
عـن أيّ ذنب يقتلـون
يترنحـون على شظـايا الجـوع
يقتسمـون خبـز المـوت..
ثمّ يودَّعـون
شبـح الهنـود الحمر يظهـر في صقيـع بلادنا
ويصيـح فيها الطامعـون..
من كـلّ جنـس يزحفـون
تبـدو شوارعنا بلـون الـدم
تبـدو قلـوب الناس أشبـاحاً
ويغـدو الحلم طيفـاً عاجـزاً
بيـن المهانة..والظنـون
هـذي **************** الصيـد فـوق رؤوسنا تعـوي
ونحـن إلى المهالك..مسرعـون..

******

أطفـال بغـداد الحزينـة في الشـوارع يصرخـون
جيـش التتار..يـدق أبـواب المدينـة كالـوبـاء
ويزحـف الطاعـون
أحفـاد هولاكـو على جثـث الصغـار يزمجـرون
صـراخ الناس يقتحـم السكـون
أنهـار دم فـوق أجنحـة الطيـور الجارحـات..
مخالـب سـوداء تنفـذ في العيـون
ما زال دجلـة يذكـر الأيام..
والماضـي البعيـد يطلّ من خلـف القـرون
عبَـر الغزاة هنا كثيـرا..ثم راحوا..
أين راح العابـرون؟؟
هذي مدينتنا..وكـم باغ أتى..
ذهب الجميـع
ونحن فيها صامـدون


******

سيمـوت هـولاكو
ويعـود أطفال العـراق
أمام دجلـة يرقصـون
لسنا الهنـود الحمـر..
حتى تنصبـوا فينا المشانـق
في كـل شبـر من ثرى بغـداد
نهـر..أو نخيـل..أو حدائـق
وإذا أردتـم سوف نجعلـها بنـادق
سنحـارب الطاغـوت فـوق الأرض
بين المـاء..في صمت الخـنادق
إنا كرهنا المـوت..لكـن
في سبيـل الله نشعلـها حرائـــق
ستظـلّ في كـل العصـور وإن كرهتـم
 



أطفال بغداد الحزينــة..
يرفعــون الآن رايــات الغضــب
بغــداد في أيــدي الجبابرة الكبــار
تضيــع منّا..تُغتصــب
أين العروبــة..والسيــوف البيــض
والخيــل الضــواري..والمآثر..والنّســب ؟
أين الشعــوب وأين العــرب؟
البعــض منهم قد شجــب..
والبعــض في خــزي هــرب
وهناك من خلــع الثياب..
لكلّ جّــواد وهــب

*****

في ساحــة الشيطان يسعى الناس أفواجا
إلى مســرى الغنائم والذهــب
والناس تسأل عن بقايا أمّــة
تدعى العــرب
كانت تعيــش من المحيط إلى الخليج
ولم يعد في الكــون شيء من مآثــر أهلها..
ولكل مأساة سبــب
باعــوا الخيول..وقايضوا الفرســان
في ســوق الخطــب
فليسقــط التاريخ..ولتحيا الخطــب

*****

أطفال بغــداد يصرخــون
يأتي إلينا المــوت في الّلعب الصغيــرة
في الحــدائق ..في المطاعــم..في الغبــار
تتساقــط الجدران فوق مواكــب التاريخ..
لا يبقى منها لنا ..جــدار
عــار
على زمــن الحضــارة..أيّ عــار
مــن خلف آلاف الحــدود..
يطلّ صاروخ لقيــط الوجــه..
لم يعرف له أبداً مــدار
ويصيــح فينا
"أين أسلــحة الدمــار؟؟"
هل بعد موت الضحكة العذراء فينا..
ســوف يأتينا النهــار
الطائــرات تسد عين الشمــس..
والأحــلام في دمنا انتحــار
فبأيّ حــق تهدمــون بيوتنا
وبأي قانــون..تدمر ألف مئــذنة
وتنفــث سيــل نار

*****

تمضي بنا الأيام في بغــداد
من جــوع..إلى جــوع
ومن ظمأ..إلى ظمأ
وجه الكــون جــوع..أو حصــار
يا سيــد البيت الكبيــر
يا لعنة الزمــن الحقيــر
في وجهك الكذاب.. تخفي ألف وجه مستعار

*****

نحن البدايــة في الروايــة
ثم يرفع الستــار
هذي المهــازل لن تكون
نهاية المشــوار
هل صــار تجويع الشعــوب.. وســام عزّ وافتخــار؟
هل صار قتل النــاس في الصلــوات.. ملهاة الكبــار؟
هل صــار قتل الأبريــاء.. شعار مجــد..وانتصــار؟
أم أن حــق الناس في أيامكــم..
نهــب..وذلّ ..وانكســار

*****

الموت يسكن كل شيء حولنا
ويطــارد الأطفــال من دار..لــدار

 

4
لماذا عبرت الدجاجة الطريق ؟

 

لنرى كيف يمكن ان يجيب كبار المفكرين عن هذا السؤال الاساسي ..
لماذا عبرت الدجاجة الطريق ؟

لنتابع معا قول كل واحد منهم ..

ديكارت : لتذهب الى الطرف الآخر من الطريق

افلاطون : بالنسبة لها الحقيقة موجودة في الطرف الآخر

ارسطو : انها طبيعة الدجاج .

كارل ماركس : هذه حتمية تاريخية

الكابتن جيمس كيرك : لتذهب الى حيث لم تذهب دجاجة بعد

ابوقراط : بسبب فرط افراز في البنكرياس

مارتان لوثر كينغ : حلمت دائما بعالم يستطيع فيه الدجاج عبور الطريق دون حاجة لتبرير هذا الفعل

ريتشارد نيكسون : الدجاجة لم تعبر الطريق .. اكرر الدجاجة لم تعبر الطريق ..

نيكولا ماكيافيل : المهم ان الدجاجة عبرت الطريق .. و ليس المهم ان نعرف لماذا .. فغايتها للوصول الى الطرف الآخر يبرر أي دافع لذلك مهما كان

سيغموند فرويد : ان الاهتمام بعبورالدجاجة للطريق يدل على وجود اضطراب في المشاعر الجنسية الدفينة

بودا : ان طرح هذا السؤال يعني انكار لطبيعة الدجاج

غاليلة : و مع ذلك .. هي تعبر الطريق

شارل ديغول : ربما عبرت الطريق و لكنها لم تعبر الاوتوستراد بعد

اينشتاين : ان كانت الدجاجة هي التي عبرت الطريق او ان الطريق هو الذي تحرك تحت اقدام الدجاجة فهذا يتعلق بنسبية الاشياء

جورج بوش : ان مجرد تمكن الدجاجة من عبور الطريق الى الطرف الآخر دون عقاب رغم قرارات الامم المتحدة يشكل تحدي للديموقراطية و الحرية و العدالة . و هذا ما يؤكد لنا انه كان ينبغي علينا و بشكل لا يقبل النقاش تدمير هذا الطريق منذ زمن بعيد .
و للحفاظ على السلام في هذه المنطقة و حتى لا تنتهك القيم التي ندافع عنها بهكذا انواع من الارهاب قررت الحكومة الامريكية و باسم الحرية و الديمقراطية ارسال 17 حاملة طائرات و 46 مدمرة و 154 سفينة حربية مدعومة بـ 243000 من مشاة البحرية و غطاء جوي مؤلف من 846 قاذفة مهمتها ابادة كل المداجن الموجودة في المنطقة على قطر 5000 كم من مركزها .. ثم يتم التأكد و من خلال قصف صاروخي مركز ان كل ما يشبه المداجن من قريب او بعيد قد تحول الى رماد .. و هكذا لن تسول لاي دجاجة نفسها مرة اخرى تحدي حريتنا و دمقراطيتنا بوقاحتها السافرة ..
و ستتولى حكومتنا فيما بعد اعادة بناء هذه المداجن وفقا لمقايس الامن المعمول بها .. و تعيين ديك يتم انتخابه بشكل ديمقراطي حر من قبل السفير الامريكي .
و لتمويل مشروع اعادة البناء ستتم السيطرة على عائدات محصول الحبوب في هذه المنطقة لمدة 30 سنة حيث يمكن ان يستفيد سكان المنطقة من تسعيرة تفاضلية على جزء من هذه العائدات مقابل تعاونهم المطلق معنا .
و في ظل هذا النظام الجديد حيث تسود العدالة و السلام و الحرية .. نستطيع ان نؤكد لكم ان انه لن تحاول بعد اليوم أية دجاجة عبور أي طريق .. لسبب بسيط هو انه لن يكون هناك طريق اصلا .. و لن تكون هناك ارجل لأي نوع من الدجاج

5
أدب / العراق من خلال فنجان غجرية
« في: 21:02 11/05/2010  »
لاأؤمن بقرأة الفنجان مطلقاٌ ، على العكس كنت دوماٌ من المنتقدين لمن يهرول وراء هذه ( التفاهات ) وكنت أعتبرها تخلف مابعدها تخلف لالشىء لكوني أؤمن أيماناٌ مطلقاٌ بأن المستقبل لايحدده ألا الباري ولايعلم الغيب الا سبحانه وتعالى .

ولكن على مايبدو قد وقعت في ( الشبك ) وعلى حد ألأغنية الشعبية المصرية للراحل ـ محمد رشدي ـ الذي يقول في مطلعها : صياد رحت أصطاد صادوني!!.

نعم لقد أصطادوني ولكن بمحض أرادتي وأنا بكامل قواي العقلية والذهنية... نعم متأكد من نقسي بأني كنت كذلك وألأهم لم أكن في حلم ولم أتناول الكحول ـ لأني بعيد كل البعد ـ عن المنكرات!! ، واليكم الحكاية .

في وسط مدينة ـ زيورخ ـ هنالك كافتريا أتردد اليها كلما سنحت لي الفرصة ، كافتريا أنيقة بمعنى الكلمة ، على الطراز الياباني ، من الديكور الى طريقة تقديم الشاي والقهوة والمرطبات ، ومع ذلك ـ أطلب وتمنى ـ فلديهم مايطلبه الزبون بالأخص ( الشاي والقهوة ) وكذلك أنواع المعجنات والسندويشات!!.

كنت غارقاٌ بمطالعة أحدى الصحف ( لديهم أكبر عدد من الصحف والمجلات بأكثرية اللغات / عدى العربية !) فأذا بأحدهم يقف على رأسي ... رفعت رأسي فأذا بأمرأة في العقد السادس أو أكثر بقليل بملابس فولكلورية أنيقة وبألوان زاهية  ، من دون مقدمات قالت لي :

ــ هل أنت أيطالي؟؟.

ــ لاء.

ــ أذن أسباني .. برتغالي ... لا .. لا .. أنت يوناني!!.

تسرعت بالأجابة لأنقاذها من هذه الورطة ، فقلت لها :

ــ لا   لا  لا  لاتقول

ضحكت وقالت :

ـ عرفتك ... سأوافيك بأشياء تدهشك!!.

ظلت واقفة وهي تتحدث بلغة المانية فصيحة ومن دون شائبة ، وقالت :

ـ هل تسمحلي بالجلوس وأحتساء فنجان قهوة معك؟؟ .

ــ بدون شك ... تفضلي.

طلبت القهوة على طريقتها وقالت أنت ألأخر تطلب فنجان لأقرئها لك!!. ، حاولت ألأمتناع لكوني لا أؤمن بقرأة الفنجان ، حينها قالت :

ـ جرب ، سوف لاتخسر ... جرب ولاتتهرب! .

أمتثلت لأمرها لالشىء غير حتى لاتتهمني بالبخل!!.

بدأت تتحدث وتستخدم مصطلحات ـ أنتم ، حضرتكم ، جنابكم .............الخ  ـ ، بدأنا بأحتساء فنجانينا وحينها طلبت مني أن أقلب فنجاني ، وبعد لحظات تكلمت!! ،............... وياريتها لم تتكلم !!:

ــ  أنظر ياحضرة .... أنك من بلد يمزقها الحروب والحرب ألأهلية ، هنالك نيران وأسلحة وتشرد وقتل وأنتهاك صارخ لحقوق ألأنسان ، أنك من بلد غني وغني جداٌ ولكن شعبك جائع وجائع جداٌ ، أنظار العالم كلها متجه نحو بلدك ... يريدون أن يعودوا بكم الى الوراء الوراء... يا للمصيبة .. ماهذا الظلام الدامس.. أكاد أن لا أرى شيئاٌ أرى العجائب... فنجانك غريب ، أنها لوحة سيريالية غريبة ،.............. من أين أنت يا ولدي :

ألأشجار تموت وهي واقفة!! ألأطفال الرضع يعانون من سؤ التغذية .. ألأدوية موجودة ولكنها مفقودة!! هنالك أناساٌ من غير قلوب هم الذين لهم الكلمة ألأولى وألأخيرة!!!.................. من أي بلد أنت ياولدي؟؟ .

أنت من بلد المياه ولكن شعبك عطشان الى قطرة ماء!! أنك من بلد البساتين والنخيل والحمضيات ولكن شعبك يعيشون في الصحارى الجرداء............. من أي بلد أنتم ياولدي؟؟.

لا أرى غير العسكر....... البوليس والرشاشات والسيارات المسلحة والمدرعات المصفحة والطائرات الحربية وغيرها ... من أي بلد أنت يارجل!!؟؟.

أنت من بلد فيها ثروات طبيعية من مختلف الثروات ولكن شعبك جائع وجائع وجائع ... هنالك تجار الموت يسرقون ثرواتكم أمام أنظار الجميع وشعبك لاحول ولاقوة .............. من أي بلد أنت ياولدي ؟؟.

السجون والمعتقلات مملؤة ... أنتهاكات حقوق ألأنسان بالجملة ... هنالك أنتهاكات للحرم الجامعي والمساجد والكنائس وكافة ألأماكن المقدسة ................... من أي بلد أنت ياولدي؟؟؟.

كنتم مخطئون حينما أزيل غم كبير وثقيل على صدوركم ، كنتم تعتقدون أن كل شىء سيكون على مايرام ، ولكن للأسف الشديد لم تجري الرياح كما أشتهيتم................. من أي بلد أنت ياولدي؟؟؟.

الخوف والرعب منتشر في كل مدينة ، في كل منطقة ، في كل شارع وشارع فرعي ، وصولاٌ الى داخل المنازل وألأسرة الواحدة ............... من أي بلد أنت ياولدي؟؟.

هنالك نقص في كل ألأمور ... كل شىء في بلدك غالي وغالي جداٌ .. الا البشر .. البشر عنكم أرخص من التراب ، ياترى ................ من أي بلد أنت ياولدي؟؟.

أرى سحابة سوداء تغطي العاصمة وأرى حريقاٌ يحرق ألأخضر واليابس وهناك المئات من رجال ألأطفاء يتألمون للحالة ولكن ألأوامر تقول أنتظروا ولا تتدخلوا ......... من أي بلد أنت ياولدي؟؟.

الموسيقى من المحرمات في بلدك ياولدي ، ولا أرى في فنجانك غير الملابس السوداء والمقابر والصراخ والعويل ياترى ......................... من أي بلد غريب أنت ياولدي؟؟.

أرى آلآف البشر يتألمون من شدة المرض ولايوجد من يداويهم ... أرى طوابيراٌ من العلماء وألأساتذة  يهربون من ذلك الجحيم خوفاٌ من أنتقام الغرباء!!.

أرى وجوه صفراء ... أجسام هزيلة ، متعبة ومرهقة ومثقلة بالهموم ... أنهم أجساد بلا أرواح!!.

أرى آلآلآف المترفة حتى التخمة ومن كافة النواحي لاهم لهم ولاغم وكأنهم في الفردوس ، وأرى أرقاماٌ فلكية لحساباتهم في البنوك العالمية ، وبالمقابل أرى أناساٌ يعيشون في فقر مدقع ... ماهذه المفارقات ياولدي؟؟!!.

المرأة عندكم مقيدة ياولدي... يريدون بها العودة الى العصور الجاهلية والوسطى لابل الى العصر الحجري... لماذا ياولدي..؟؟.

أرى أناساٌ ـ عديمي الضمائر والخلق ـ يتجارون بالسموم ويدخلون أطعمة فاسدة غير صالحة للأستهلاك البشري والناس الغلابة يتراكضون لشرائها بسبب رخص الثمن .... من أي بلد غريب أنت ياولدي؟؟.

ألأخ يبيع أخيه ويخون جاره وصديقه وقريبه من أجل حفنة من الدولارات .......... من أي بلد أنت ياولدي؟؟.

كنتم بلد العلم والعلماء ، حيث عشرات دور العلم والرعاية العلمية ، أما اليوم فأصبحتم في حالة مأساوية ، الصغار يتركون مقاعد الدراسة من أجل لقمة العيش حتى لو كانت ( لقمة حرام ) ................... من أي بلد أنت؟؟.

الفوضى في كل مكان وفي كل زاوية .. أنتم تعيشون قانون الغابة ... القوي يسلط حكمه على الضعيف ومن دون أي رادع ولاخوف ولاتردد.................. من أي بلد أنت ياولدي؟؟.

أمست تتحدث وتتحدث وكأنها أبنة ـ الشواكة ، كرادة مريم ، الرحمانية ، الكاظمية ، الشعلة ، ألأعظمية ، الكسرة ، باب المعظم ، الفضل ، باب الشيخ ، قهوة شكر ، ساحة الطيران ، البتاوين ، كمب سارة ، الشيخ عمر ، كراج ألأمانة ، بغداد الجدية ، المشتل ، ألأمين ، النعيرية ، ألأسكان ، المنصور ، الوشاش ، اليرموك ، المأمون ، العامرية ، الشرطة ، البياع ، الرسالة ، الدورة ، الميكانيك ، ألأثوريين ، السيدية .... نعم وكأنها بغدادية أباٌ عن جد ومن دون مناقشة ..!!.

ظلت تتكلم وتتكلم ، وأنا واضعاٌ يدي على رأسي ومتكئاٌ على الطاولة والدموع تنهمر من عيناي ، !! ياترى ما العمل؟؟ ، هل أكذبها؟؟ ، أنها تتكلم وكأنها أبنة بغداد الجريحة !!.

أنتهت ووضعت الفنجان جانباٌ والمفاجئة كانت هي ألأخري تبكي من كل قلبها... ياترى لماذا البكاء؟؟ ، وهل هنالك شيئاٌ غامضاٌ عن مستقبل بلدي الجريح وهي لم تخبرني؟؟؟ ، أم ماذا؟؟ ، وياترى هل هنالك مصائب أخرى عدى التي ذكرتها تلك الغجرية المحترمة ؟؟.

لم أتجرأ أن أسألها .. ، نهضت ، أردت أن أعطيها شيئاٌ ، رفضت بقوة وقالت :

ــ اللي فيكم يكفيكم ... الى اللقاء!!.

ودعتني ، وأنا في حيرة من أمري ، منذ أشهر أتردد يومياٌ على تلك الكافتريا لعلني أراها ثانية وأتوسل بها لتخبرني عن ألأيام القادمة ............................ ولكنها أختفت !!.

6
أدب / انت عراقي
« في: 11:43 09/05/2010  »
انت عراقي

 

 

حينما تحسّ ُ انك تستحقّ الحياة .. ولكن لاشئ في الحياة يمنحكَ هذا الحق ..

.. فانتَ عراقي

..

حينما تحسّ ان انسانيتك قـد سُـلبتْ منك ..  وحياتـُك وحياة ُ اطفالكَ لم تعد تهم احداَ سـواك ..  فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ بالمهانةِ لحظة تترك بيتك متوجّها الى اي كوكب في العالم .. خال ٍ من الموتِ والدم  والخراب ..

..  فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك عبارة عن تاريخ ٍ من الحروبِ والجروح ِ والخيبات ِ والموت ِ والغياب .. كلها تمشي على الارض معك ..

..  فانت عراقي

..

 حينما تكون صغيراً في السن وتملؤك امراض الشيخوخة ..

..  فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انكَ – واطفالك – تدفعون ثمن اخطاءِ وعجرفةِ وظلم الآخرين .. بلا ذنب او سبب ..

..  فانت عراقي

..

حينما يحترمك الآخرون ويتعاطفون معك .. ولكنهم يعجزون غالباً عن الوقوف الى جانبك ..

 ..  فانت عراقي

..

حينما توجعك كرامتـُكَ حتى مع سائق ِالتاكسي الذي يأخذ منك اكثرَ من اُجرته ..

..  فانت عراقي

..

..

حينما تحسّ ُ بالتحسـّـُر ِازاء نسمة هواءٍ تداعبُ خدّكَ ولا تداعبُ خدّ اُمكَ او اخيكَ اوصديقك ..

..  فانت عراقي

..

 

حينما تحسّ ُ انكَ أمامَ لحظاتِ الفرح ِالحقيقيةِ تبكي .. وتجدُ نفسكَ مذهولا ً هازئاً امام الموت ..

..  فانت عراقي

..

حينما يضحكُ الآخرون على النكاتِ الجميلةِ .. وانت لا تضحككَ سوى النكات الدامية ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك تحصي امواتك بشكل ٍ فـَـذ ..ولا تتنبهُ الى لحظاتِ الفرح ِالتي تمرّ بك..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك تموتُ ببطء .. والآخرونَ يزدادونَ بهاءً ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك اهمّ  "عزيز قوم ٍ ذل"  فوقَ الكرةِ الارضية ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ بالجوع .. وانت تمتلكُ ذهبَ الأرض وعناية َالسماء ..

.. فانت عراقي

..

حينما تتحوّل حياتك الى كتلة ٍ من الأعصاب الملتهبة .. وتثور لأيّ سبب ..

.. فانت عراقي

..

حينما ينتابكَ الحقدُ لأتفه ِالأسباب وانت تمتلكُ حباً يغطي الكرة َالأرضية ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك تكرهُ كلّ شئ حولك .. وما ان تغادرَ بلدكَ حتى تعشقَ تراب الشارع ِ الذي كنت تمشي عليه ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ ان كل بلدان العالم الجميل لا تساوي جلسة َسمر ٍعلى نهر ٍ عظيم ٍ اسمهُ : دجـلة ..

.. فانت عراقي

..

حينما تكون بعيداً .. وتحسّ ُ بوخز ِالضمير ِوانتَ تستمعُ لأخبار ِالعراق .. بدل ان تحمد الله على سلامتك من الموت ..

.. فانت عراقي

..

حينما يستفزك الحنين – حتى وانت في قعر دارك – لحظة تسمع " حسين نعمة " ..

.. فانت عراقي

..

حينما تمشي بخيلاء ٍامام َالآخرين .. وتنكسرُ امام مرآتك ..

.. فانت عراقي

..

حينما تخسرُ عزيزاً او صديقاً او فرصة ً او وظيفة ً او نقوداً او حاجة ً ما .. وتحسّ ُ ان ذلك حدث فقط لأنك انت ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ – ولو مجرّد احساس – انك تعرف كلّ شئ عن الآخرين .. وهم لا يعرفون عنك اكثر مما تنـقلهُ الأخبار ..

.. فانتَ عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك وحدك تفهمُ ما يدور .. ووحدكَ تقفُ متصدّياً ومتحدياً وساخراً وزاخراً بالخسارت ومستـَلـَباً من انسانيتك ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك روبنسن كروزو .. ولكي تعيش .. فانت مستعد ٌ لفعل ِاي شيء وكل شيء في كل مكان .. الا ما يمسّ كرامتك ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ ان سوءَ الطالع ِيلازمك .. وتجتهدُ وتتفانى وتستبسلُ للحصول ِعلى ابسطِ الاشياء .. وفي النهايةِ .. قد تحصلُ على ما تريدُ ..  وقد لا تحصل ..

.. فانت عراقي

..

حينما تحسّ ُ ان عبارات مثل : " من جدّ وجد " و " لا يصحّ ُ الا الصحيح " .. هي مجرّد كلام ٍتافهٍ لا وجودَ له في الواقع .. ولا ينطبقُ على حياتك ِفي شئ ..

.. فانت عراقي

..

حينما تفكـّرُ ان تنفدَ بجلدكَ من الارهابِ ومهرجاناتِ الدم اليوميةِ في بلدك .. وما ان تواجه الآخرين حتى يقال عنك بأنك ارهابي ..

.. فانتَ عراقي

..

حينما تقفُ بالطوابير امام مباني السفاراتِ العربيةِ والعالميةِ والكونيةِ والفلكية .. وكل من يقفُ قبلك او بعدك يأخذ تأشيرتهُ .. الا انت ..

.. فانتَ عراقي

..

حتحسّ ُ ان كلّ يوم ٍ يمرُ بك هو اسوءُ من الذي سبقه .. وكل يوم ٍ مضى هو احسنُ مما سيجيء .. ومع ذلك تقول : الله كريمينما  ..

.. فانتَ عراقي

..

حينما تحسّ ُ انك لم تعد تستحقّ ُ الحياة .. ولكنك – مع ذلك – لا تنتحر ..

 
.. فانتَ عراقي
 
وانتم عراقيون
 
وانا عراقي
 
فأنا ياأصدقائي متعب بعراقيتي لان العراق لعنة وعقاب

صفحات: [1]