عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - رعد .ي. عكو

صفحات: [1]
1
أدب / الـى متــــى ؟؟؟؟
« في: 18:40 15/08/2010  »

الــــى مـتــــــــــــــى



رعد عكـــــو


الى متــى تبقــــى الهـجـــــرة تســــــــتـمر؟
الى متــــى يبقــــــــى الوضع غير مستقـر؟
الــى متـــــــى نبــــقــــى للفـــــرج ننتظـــر؟
لـــــــــم يبقــــــى كثيــــــرآً من العمـــــــــر
صعــــب ْعلينــــــا فــراق الأحـبــــــــــــاب
صعبة تبقـــى الديــــار مقفلــة الأبـــــــواب
بــــــــا ب بـعـــــــــد بــــــــــــــــــــــــــاب
وأحبــــــــــــاب بــعـــــــد أحبــــــــــــــاب
سافر فلان وفـلان وسيسافر كثيرآ من الأحباب
وهــــذا كلــــــه مـــن جــــــراء الأرهـــاب
متـــى يصبحــــون سياسيونــــــا أحبــاب
الى متى يبقـــى شعبنا أســـيــر الأرهــــــاب
الـــــى متـــــــــى يـــا عـــــــــــــــــــراق
يبقـــى شعبنا يعيــــش بالهجـــــرة والفـــــراق
الى متى ينتهي نسف الكنائــــس نســـــــــــــف     
الى متى ينتهـي تفجير البيت المسيحي بكل اسف
ماذا يفيدنا التنديد والأستنكـــــــار والأســــــف
من يرجــــع لنــــــا حقنــــا المختصــــــــــب

فكروا ياســـــاستنـــــا فــــــــــــــي شعبكــــم
لا فــــــي كراســــــيكــــم ومصالحكـــــــــم
الى متى تبقى شوارع العــــــــراق تحمـــر
الى متى تبقـــى المفخخـــات تنفجـــــــــــــر
الى متــــى يبقــــى طعـــــم عيشتنـــا مــــــر
سئمنـــا يانــــاس من العيشـــــــة المــــــــرة
النـــــاس تتمنـــــى تعيــــــــــــش مــــــــرات
واحنــــا مـــا نريـــد مـــرات بـــــس مـــــرة
الى متى ينتهــــي تفجيـــــــــر الباصــــــــات
الى متــــى ينتهي تفجير الكنائس بالعبــوات
الى متى ينتهي تفجير المــدارس بالمفخخات
الى متى ينتهي تفجير الجوامــع والحسينيات
الـــى متــــــى هـــــذا الـــدمــــــــــــــــــــــار
الى متى يبقى نزيـف الدم يجــري كآلأنهــــار
الــى مـتـى ينجـلـــــي النـــهــــــــــــــــــــــار
الـــى متــــى....الــى متـــى...الــى متـــــــى ؟؟؟


         

2
[/sizeعراقنا أحلــــى وطن
ليش يا عراق تبقى هيــجي دوم مجـــروح
وأحـنا الخليناك بنص الكَلب وأعز من الـروح
لا تخلي أحبـابك  تســـافـــــــــر وتـــــروح
أحضنهم يا وطن وداوي كل الجــــــــــروح
وطنّا أحلى وطن وطنّا ما نلكَا مثله وين ما نروح
لا تــتــغـــــرب يــــا عــــراقـــــــــي
تَرى بغربتـــك تبقى دومك ذليـــــل
وكلما تخلي راســك على المخـــــدة
وتتذكر اهلك دموعــك تسيــــــل
وطــنّا احلى وطن وطــنّا أصيــــل
إبقى شامخ يا عــــراق لا تميـــــل
دماء العراقيين دفاعاً عن الحرية بعدها تسيــل
يا عراق أنت أحلى وطن وبيك أطيــب ناس
وراح تبقى تاج العرب وعكَــال فوكَ الراس
صعـــب نودعك يا عـــــــراق
وصعب علينـــــا الفــــــراق
أجبرونا على الهجرة..بس نبقى على بلدنا عشاق
الطائفية هي سبب كل الدماء والدموع التي تراق
 

بس وين ما رحنا راح نــبقى على بلدنا نشتاق
فحصراتنا ما تنتهي.. تخرج من الأعمــــاق
فطعامنا بعـــيداً عن يا عراق بلا مــــــذاق
راح يبقى دمـــــنا عــــــراقـي
ووين ما رحنا يبـــقى العراق بكَلوبنا باقـي
 رعد يوحنا عكو

   
 
                                             
 

]

3
             معاناة مهـــــــاجــــــر
يللي تســــألني ليـــــــش تركت بلــــــدي وداري
الأرهـــــاب دمـــر بلادي ومحــد بينـــــــا داري
يــــــا نـاس ذبــح البشــــــــــر عـــند الارهـــاب
أســــــــــــهـل مـــــــن ذبـــــــــح الأبـــــــــقــارِ
شــــــتعـرف عـــن ذبـــــح أطفــال العــــــــراق
وشــــــــــلون تـنـدفــــــــــــــــن بالمـجــــــــاري
وشــــــــتعــرف عـــن خـطــــــف النســـــــــــاء
وشـــــــلون تختصــــــب الصبــايــا العــــذاري
وشــتعـرف عــــن جثــــــــث العراقييــــــــــن
شـــلون منتشـــــرة ومتفسخـــــة بالبـــــــــراي
ومنـو يكـدر ينسى شلون أنذبحت أطوار بهجت
وشلون طفــر دمـها وشــلون كان الجســـد عاري
ورجال السياسة بعدهم يتعاركون على كرسي الوزاري
                     عــــرفــــت ليــــــــــــش تــركـــــــــــــــــــت داري
رعـــــد عـكـــــو   10\7\2010
الأخوة الأصدقاء والقراء الاعزاء..قبل عدة ايام تلقيت دعوة من احد المهرجانات المقامة للمهاجرين في لبنان للمشاركة فيه المهرجان مشترك بين مؤسسة عامل ومشروع جناح فقدمت لهم 3 اشعارلكي يختاروا واحد منهم والاشعار هي{عراقنا احلى وطن}و{لحظات الوداع}و{وتمضي الايام} وبعد الاطلاع عليها يبدو انهم قد اعجبتهم وقد اختاروا منهم اثنين بدل واحد لكي القيهم في المهرجان فطلبوا مقابلتي لكي يعطوني توجيهات بخصوصهم فذهبت وقابلت معهم {سيدة فرنسيةو2 صبايا لبنانيات كما يقولون اللبنانيين وشاب لبناني ..فقالوا استاز رعد اشعارك كتير كتير حلوة بس فيها كتير من الحزن والقسوة فبدنا نلغي كم بيت منها لكي نخفف من حزنها .فقلت لهم يا اساتذة هذا جزء بسيط من الحزن والقساوة التي نعيشها في العراق .انا من القي شعر بدي انقل معانات الشعب العراقي والحزن والقساوة اللي بنعيشها هونيك الى المجتمع ..فقالوا بس نحنا بدنا ينبسطو الناس بالمهرجان وما يزعلوا .فقلت لهم انا اللي كاتبو كاتبو من الواقع الحال اللي بنعيشو وما بدي اكتب شي من الخيال  حتى ينبسطو الناس..في فقرات تانية حينبسطو فيها من الغناء والطرب ..فقالو يعني ما فيك تلغي كم بيت فقلت انا لو غيرت او لغيت كلمة واحدة حيدغير كتير من معاني الشعر فكيف اذالغيت كم بيت؟وصدكوني المهاجرين العراقيين بدن واحد يحسن فيهن ويعبر عن معاناتن واحساسن صح بيزعلو بس بيرتاحو لان هيدا بيذكرن بالوطن ..واذا بدك هلا باسمعكم كم بيت شعر حزين عن العراق {معاناة مهاجر}  هون الشعر الحزين مش دول ..وسانشره على هذه الزاوية على شكل اجزاء لانه طويل ويعبر عن معانات المهاجرين العراقيين اتمنى ان ينال استحسان الاصدقاء والقراء جميعآ..فقرأت لهم هذه الابيات التي فوق فأدمعت عيونهم جميعآ وقالوا شوهيدا خلاص بس ما فينا نسمع اكتر من هيك ..تصوروا الغربة والأجانب يبكون على حالنا ولكن حكومتنا للأسف لاتبالي بالشعب العراقي وملتهين بمصالحهم الخاصة وتاركين الشعب على الرف .كان الله في عوننا جميعآ..المهم تكلموا مع بعضهم بالفرنسية وقالوا خلاص رعد اعمل اللي بدك ومافي داعي لتلغي اي بيت.. فقرأت الاشعار ونالت اسحسان الجميــــــــــع..................

4
أدب / لحظات الوداع
« في: 16:00 18/07/2010  »


لحظات الوداع


رعد يوحنا عكو

ما اصعب لحظات الوداع
والعيون تنهمر منها الدموع
اكثر العراقيين يعيشون لحظات الوداع
الى اين المصير ؟
يشبه مصير الزورق في البحر
ولكن بدون شراع
صعبة كلمات الوداع
والاصعب هو الوداع
الى حيث سنين الضياع
لماذا نحن العراقيين
نجوب في المراسي ..في الطرقات
في البحار... في المطارات
الى اين ...لا ندري
نترك وطن...ونعيش في وطن اخر
ونبحث عن توطين
في بلد اخر ثالث
الى متى ياعراق..... الى متى ياعراقيين
الى متى يامسؤليين..... الى متى ياارهابين
نقضي حياتنا.. في الترحال والوداع
بلد ملئ بالخيرات والثروات
وصدور مليئة بالالام والاهات
وداع من محافظة الى محافظة
وداع من محافظة الى قرية
وداع من قرية الى بلد اخر
وداع من لبنان الى كافة البلدان
وداع من العراق الى حيث لاندري
وان كنا ندري فتلك مصيبة
وان كنا لاندري فالمصيبة اكبر
ولانستطيع الاان نقول الله واكبر
على كل الظالمين وغير المنصفيين
انصفونا يارجال السياسة
حافظوا على مواطنيكم
مافائدة وطن بدون مواطن
ومافائدة العراق .. بدون عراقيين
ثروات تذهب هنا وهناك
وعراقيين يتبعثرون هنا وهناك
اباء في بلد وامهات في بلد
وابناء في بلد اخر
يبحثون عن عمل.. وعن مسكن ..
وعن معاملة المهجريين.. وعن .. وعن..
يهربون من القتل.. ومن الذبح
ومن الانفجارات ..ويقعون في احضان الغربة
وهي اكثر الما من ذلك
حيث لاوطن ولااقارب
لااصدقاء ولااحباب
هل نقول وداعا للارهاب ؟
وداعا للماسي والشقاء
وداعا للالام والانفجارات
اهلا بمعنى الحياة في الخارج
حيث الامان والثقافة
لاوجود للانفجارات .. والارهاب
ام نقول وداعا للوطن
وداعا لجميع الاقارب والاحباب
وداعا للحنين والحنان
اهلا بالغربة والحنين.. الى الوطن والاقارب
اهلا بالماسي والالام
اهلا بفراق الاحباب
لاوجود هناك لدق الابواب
لا وجود للجيران .. هناك فقط العمل
ثم العمل .. ثم العمل ..
وداعا للعلاقات الاجتماعية
فمااصعب لحظات الوداع
والعيون تنهمر منها الدموع
ثم الدموع .. ثم الدموع..ثم الدموع.....



صفحات: [1]