عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - ستيفان شاني

صفحات: [1]
1
الذكرى العاشرة لرسامة المطران مار بشار وردة‬


نستذكر اليوم الذكرى العاشرة لرسامة راعينا الجليل سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيساً لأساقفة إيبارشية أربيل ألكلدانية والذي بذل ويبذل جهوداً من أجل أبناء رعيته فلم يبخل ولم يقتصد بوقته أو جهده كان ولايزال ينتهز الفرص لمساعدة الآخرين حتى قبل أن يطلبوا منه، والشواهد على ذلك، كثيرة، ورأيناها ولمسناها وشهدناها في العشر سنوات من المسيرة الإيمانية الغنية والحافلة بالعطاء المستمر.
فحبه لكنيسته وأبنائها يشرق كمنارة من ألأمل والنور...
فمنذ رسامته رئيساً لأساقفة أربيل في 3 من تموز 2010، حرص على بناء أبناء رعيته روحياً وثقافياً واجتماعياً، فأقام أكثر من 250 ندوة كتابية وأنشأ أكبر تجمع للتعليم المسيحي في المنطقة بواقع 1500 طالب على مدار السنة، ترأس مناولة أكثر من 2500 تلميذ وتلميذة خلال هذا العقد من أسقفيته كما ترأس رسامة كهنة وشمامسة ليعاونوه في مسيرة الكنيسة الإيمانية والإنسانية. أسس عديد من الأخويات الشبابية ، اشرف على عشرات التجمعات الشبابية مهرجانات ولقاءات مختلفة
- شيد سيادته عدة كنائس ورمم جميع كنائس ومزارات الإيبارشية.
- اهتم أيضاً سيادته بالناحية العلمية لأبناء رعيته، وحرص على تأسيس مراكز تعليمية متطورة من مدارس والجامعة الكاثوليكية.
- شيد دور العجزة بالإضافة إلى الجمعيات الخيرية، كما منح شقق سكنية للشباب المحدودي الدخل.
- أسس مشروع راديو مريم أربيل.
- أنشأ أكبر مجمع طبي تحت إسم (مستشفى مريمانة).
- لقد مثل راعينا الجليل الصوت المسيحي الشجاع في المحافل الدولية وكان بحضوره الحكيم، يذلل العقبات ويسعى من أجل بناء أسوار وترميم الوجود المسيحي عن طريق النهضة من منظور كلمة الله...
- عمل على التخفيف من صعوبات النازحين واجتهد بالوقوف إلى جانبهم في محنتهم عندما وصلت قوافلهم قسراً من سهل نينوى إلى بلدة عنكاوا إبان احتلال تنظيم داعش الارهابي لبلداتهم وقراهم صيف عام 2014 وقام بايواء 15 ألف عائلة آنذاك من خلال فتح أبواب الكنائس ومزاراتها منذ الساعات الأولى. وأنشأ حينها عدة مراكز طبية وتعليمية وإدارية خاصة بالمهجرين إلى جانب تقديم المساعدات العينية والغذائية لهم بمساعدة الجمعيات الخيرية والمؤسسات الكاثوليكية في العالم.
- لقد كان للنهضة الروحية التي تمتع بها وسعى من أجلها سيادته دور فاعل في حياة أبناء رعيته ليقودهم إلى فكر وطاعة ربنا يسوع المسيح.
لسيادته عدة إصدارات وسلسلة مقالات في تعليم الكنيسة الإجتماعي تزخر بالدروس الأدبية والروحية التي نحتاجها بشدة لاسيما في أيامنا هذه. يمتلك سيادته نفساً وروحاً تحمل الإنسان الى إكتشاف عالم الله وبناء علاقة معه بعيداً عن ماديات الحياة.
حافظ راعينا الجليل على التوازن بين حبه لرعيته وتطوير مؤسسات تخدم أبناء رعيته والمجتمع وبين الإهتمام بمصلحة الكنيسة الأم ونحن اليوم كمسيحيين ننظر بعرفان جميل إلى هذا الدور الذي ساهم في أن يرى العالم بأن كنيستنا كبيرة في خدمة الإنسان وخلاصه وبناءه وكرامته.
نبارك لكم سيدنا مرة أخرى ذكرى رسامتك العاشرة خدمة لمذبح الرب في كنيسة المسيح ونقل البشرى بأمانة وإخلاص بمعونة امنا العذراء مريم، مصلين لأبرشيتنا العريقة التقدم والإزدهار الروحي والإيماني والثقافي والإنساني...
ستيفان شاني
أربيل - عنكاوا
3 تموز 2020

2
حوار خاص مع المطران مار سعد سيروب‬


اللقاء الخاص الذي اجراه كادر راديو مريم أربيل مع #سيادة_المطران_مار_سعد_سيروب
الزائر الرسولي للكلدان في اوروبا وحوار عن #خبرته_الايمانية بعد تماثله للشفاء من مرض فيروس كورونا المستجد

#راديو_مريم_أربيل
#صوت العائلة المسيحية
104.9FM
http://www.ankawa.org/vshare/view/11668/saad-hana/

3
الصحة والسلامة لبلدتنا الحبيبة عنكاوا

‎تابعنا تداول الكثير من الاخبار وبصورة متسارعة خلال الايام السابقة دون توخي الدقة في نقل المعلومة من المصادر الموثوقة ما أدى الى خلق حالة قلق وهلع بين عوائل بلدتنا العزيزة بما يخص انتشار وباء فايروس كورونا .
بالطبع نعلم ازدياد الحالات بشكل سريع هو مقلق فعلا لكن خلال تواصلنا مع الكثير من المختصين والاطباء واكدو ان عنكاوا ليست موبوءة كما يتداوله البعض، ومن خلال حركتنا منذ الصباح في البلدة لم نلاحظ حجر اي منطقة في عنكاوا فحركة الناس طبيعية جدا لغاية الان فقط يتم حجر من تؤخذ منهم العينات لغاية ظهور النتائج المختبرية . ‎
 الوعي الموجود لدى اخوتنا واخواتنا ممن تلامسوا مع الحالات المؤكدة اصابتهم بفايروس كورونا ومنهم من راجعوا بانفسهم مراكز الفحص بعد اخذ العينات تبين اصابتهم بالفايروس ما ادى الى ازدياد في حالات الاصابة بصورة سريعة وسرعان ما تم تداول اخبار وتصاريح واجتهادات شخصية بحسب مايسمع من هنا وهناك دون توخي اي حيطة وحذر في نقل المعلومة وتأثيرها على من يتابع بقلق .
 ‎علينا الان الالتزام بالتعليمات التي اعلنت عنها وزارة الصحة في أقليم كوردستان والالتزام بالضوابط المتبعة في طرق الوقاية من لبس الكفوف والكمامات والتباعد الاجتماعي وتطبيق قرارات حكومة كوردستان كفيلة بحمايتنا وحماية عوائلنا وكل احبائنا لنكن اكثر حذرا ودقيقين بنقل المعلومة والاخبار فليس الوقت مناسبا الان للسبق الصحفي فنحن نتعامل مع فيروس  قاتل حصد ارواح الالاف عبر العالم , التوعية واخذ الحيطة مهمان اما اطلاق تصاريح متسرعة والانفراد بالاخبار الضحية تكون نفسية مجتمعنا ودمتم سالمين .

 ستيفان شاني
 عنكاوا
29 أيار 2020


4
موسم تعليم مسيحي السابع لمرحلة الاعدادية‬



 
"مجدوا الله في أجسادكم"
لغة الجسد وكرامته
تحت شعار "مجدوا الله في أجسادكم"، وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، أعدت لجنة التعليم المسيحي مع كادر التعليم المسيحي للمرحلة الثانوية لطلاب التعليم المسيحي للمرحلة الإعدادية، موسمها السابع حول موضوع لغة الجسد وكرامته، يوم الجمعة 14/ شباط/ 2020، حيث تضمن الموسم فقرات متنوعة: رتبة صلاة، محاضرات قدمها الأب افرام كليانا والأخت نعم كمورة والأخت جيرمين والأستاذ ليث بنيامين. كما ووجه سيادة المطران مار بشار للطلاب كلمةً حثهم فيها على الإنتباه لدعوة الله لهم في المحافظة على نفوسهم أنقياء أطهار من خلال الإصغاء لنداءات الرب في الحياة اليومية والعمل بها بالرغم من كل التحديات التي يواجهها الإنسان.
كما تضمن الموسم عمل المجاميع، تراتيل وألعاب، واحتفالية بسيطة بمناسبة عيد الحب، ومشاهدة فيلم المهمة (the mission)، كما تقاسمنا غداء المحبة.



--




5
أحتفالية جمعية الرحمة السنوية بمناسبة عيد الام‬


‎ بحضور سيادة المطران ماربشار متى وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية والاب سالم ساكا المرشد الروحي للجمعية واعضاء الهيئة الادارية اقامت مساء يوم السبت 22 شباط 2020
‎جمعية الرحمة الكلدانية / عنكاوا امسية ترفيهية خاصة للامهات بمناسبة عيد الام في قاعة كنيسة ماركوركيس ، بدأ الاحتفال بالترحيب بالضيوف ثم تلاوة الصلاة الربية أعقبتها كلمة القاها الأب سالم ساكا حول دورالام الاساسي في العائلة والمجتمع وتضحياتها قي سبيل ابنائها وتخللت الامسية برامج ترفيهية ومسابقات ، وفي نهاية الحفل تم توزيع الهدايا للفائزين ثم تقاسم الجميع وجبة عشاء التى اعدتها الجمعية 


6
الرسامة القارئية والرسائلية لخدمة المذبح‬


 احتفلت ايبارشية اربيل الكلدانية بالرسامة  القارئية والرسائلية لمجموعة من ابناءها وبناتها، صباح يوم الجمعة 14 شباط 2020 في كاتدرائية ماريوسف الكلدانية في عنكاوا.
 ترأس القداس الاحتفالي راعي الايبارشية سيادة المطران مار بشار متي وردة بمعية الاب سالم ساكا والاب سمير صليوا وحضور كهنة الايبارشية والأخوات الراهبات والشمامسة وجمع غفير من المؤمنين.
كل التهاني للمرتسمين مصليا ليرعاهم ربنا بالنعمة والقداسة.
--

7
ألقداس التحضيري للقاء عنكاوا للشباب 2020 AYM‬

احتفل الاب دنخا عبدالاحد مسؤول لجنة الشبيبة المركزية في ايبارشية اربيل الكلدانية بمعية الاب دنخا الراهب  والاب سرمد الدومنيكي، مساء يوم السبت ٢٥ كانون الثاني ٢٠٢٠ بالقداس التحضيري للقاء عنكاوا للشباب ٢٠٢٠ AYM2020 بمشاركة الاخوات الراهبات ومجموعة من شبيبة الايبارشية وخلال القداس تم الاعلان عن عنوان اللقاء القادم، "ليأت يارب" والشعار الخاص باللقاء وتم شرح معنى الشعار للشبيبة وفي ختام القداس اعلن الاب دنخا عن فتح باب التطوع للعمل في تحضيرات لقاء عنكاوا مع لجنة الشبيبة متمنيا للجميع ايام لقاء مباركة التي سوف تنطلق من ٢٠ ولغاية ٢٣ اغسطس ٢٠٢٠ بنعمة امنا العذراء مريم.




8
وفاة الأب دنحا توما يوسف‬


ببالغ الحزن والأسى نودع الأب والأخ العزيز دنحا توما يوسف راعي كنيسة مريم العذراء في ارموطة وكنيسة مار يوسف في كويسنجق اثر حادث مروري مؤسف يوم السبت الموافق ١١ كانون الثاني ٢٠٢٠.
ولد الأب الراحل في قرية ارموطة سنة ١٩٧٢ لعائلة مسيحية ملتزمة في إيمانها. ارتسم كاهنا في الثاني من شهر تموز سنة ٢٠٠٤ بعد حصوله على شهادة البكالوريوس في الفلسفة واللاهوت من كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت.
خدم في قريتي ارموطة وكريسنجق ٢٠٠٤-٢٠١٢. تفرغ لمتابعة دروسًا في اللاهوت الراعوي في جامعة الحكمة في بيروت ٢٠١٢-٢٠١٦ ومعاونا في خدمة رعيتنا الكلدانية فيها.
عاد إلى أربيل وخدم في كنيسة مار كوركيس في عنكاوا قبل عودته
لخدمة ابناء قريته في ارموطة وكويسنجق سنة ٢٠١٧ حتى وافته المنية.
عرفناك يا ابونا العزيز كاهنا خدوما وقريبا من شعبك. طيب المعشر وودودًا وغيورا في تلبية نداء الخدمة دوما بمحبة واخلاص، متضامنًا مع ابناء رعيتك ببساطة القلب والروح، فتركت ذكرا طيبا في قلوبنا.
وداعا ابونا العزيز
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه.
اخوتك
اسقف وكهنة ايبارشية أربيل الكلدانية



9
قداس عيد الميلاد الاحتفالي في كاتدرائية ماريوسف الكلدانية في عنكاوا‬

عشية عيد ميلاد مخلصنا يسوع المسيح ترأس مساء يوم الثلاثاء 24 كانون الاول 2019 سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكدانية القداس الاحتفالي بمناسة ميلاد ربنا ومخلصنا يسوع المسيح في كاتدرائية ماريوسف الكلدانية في عنكاوا بمعية الاباء الكهنة والشمامسة وجوق الكاتدرائية وسط حضور رسمي وشعبي كبيرأمحتفلين بولادة ربنا يسوع المسيح .

عظة عيد الميلاد لسيادة المطران مار بشار متي وردة

"وإِلَيكُم هذِهِ العَلامة: سَتَجِدونَ طِفلاً مُقَمَّطاً مُضجَعاً في مِذوَد"
الميلاد: البساطة والتواضع والفرح

يدعونا الله الآب إلى لقائه أمامَ مذودٍ في إسطبلٍ للحيواناتِ، في مشهد فقير وبسيط ومتواضعٍ، فيبعث فينا سلاماً وفرحاً، إذ قرر أن يزورنا ويحّل بيننا طفلاً يتطلّع إلى محبتنا وقبولنا وأحضاننا، ليُعلّمنا كيف لنا أن نقبل واحدنا الآخر من دونِ خوفٍ، نقبلهُ إنساناً بحاجةٍ إلى محبتنا ونُقدِم له ما هو بحاجةٍ إليه من العطف واللطف والود والمحبّة. ففي تجسدّه وميلاده رسالة وتعليم وتوجيه، لأننا نتعرّف على عُمق محبته لنا، وفرحهُ في أن يكون معنا، من دون أن يطلُب منّا شيئاً، فقط أن يكون معنا لأنهُ يُحبنا، وأن يكون هذا الحب الذي يجمعه بنا دعوة لقبول الآخر بالمحبّة التي أحبنا هو بها، فننضم إلى عائلتهِ التي تجمع كلَّ مَن يؤمِن بيسوع المسيح، مُخلّص العالم مثلما أعلنت الملائكةُ اليوم.
"سَتَجِدونَ طِفلاً مُقَمَّطاً مُضجَعاً في مِذوَد"، ما أهميةُ هذه العلامة؟
هي علامةٌ مميزة، فالأقماط كانت مُستخدمةً، ولكن أن يكون المذود مهداً للرضيع فهذا أمرٌ غير متوقَع، وهو يُشيرُ إلى فقرِ العائلة التي لم تجد لها مكاناً للمبيت والسُكنى، ولم تحظى بالإستقبالِ في ظرفِ الولادة التي اختبرتها مريم، فلجأت إلى حظيرة للحيوانات لتقضي الليل هناك، وحينما وُلدَ الطفل قُمّطتهُ مريم بالأقماط التي هيأتها لهذه الولادة، ووضعتهُ في مذودٍ حيث يضعون العلفَ للحيونات. وفسّر آباء الكنيسة على نحو رائع دلالةَ هذا المذود، وهو مكان علفِ الحيواناتٍ، الذي يُشير إلى رغبة ربنا يسوع المسيح في أن يُقدِم ذاتهُ طعاماً، فهو الخبز الحي النازل من السموات. كما هو يُشير أيضاً إلى حضورِ طفلٍ ينتظر محبةّ الآخر وقبولهِ له بلطفٍ.
هنا نسأل: هل الله بحاجةٍ إلينا حتّى يأتينا طفلاً فقيراً؟ أليسَ الله كاملاً، فما الذي يحتاجهُ من الإنسان؟ أوليسَ لديهِ ملائكةٌ يمجدونه بصدقٍ فما الذي سيُضيفُه تمجيد الإنسان لنشيد الملائكة له؟ لماذا اختارَ الله أن يزورنا اليوم ويكون معنا ويرافقنا عارفاً أننا بشرٌ يُخطئ ويُسيءُ إليه؟
"سَتَجِدونَ طِفلاً مُقَمَّطاً مُضجَعاً في مِذوَد"، المذود هو علامةٌ تُشيرُ إلى الطفل الوليد، فالطفل هو المُهم في هذا اللقاء وليس العلامة، واختارَ الله أن يزورنا طفلاً يُحبَ ليبدأ معنا مسيرة إصلاح صورتهِ في الإنسان التي أُفسدَتَ بالخطيئة. الله الآب يُريد الإنسان، ويُريدهُ كلّهُ، فمثلما نحملُ الطفل الرضيع ونظمهُ إلى أحضاننا، ونُقربّهُ من قلوبنا ونحبهُ حباً برئياً وصادقاً، عارفينَ أنه ليس بمقدورهِ أن يُؤذينا أو حتّى أن يُعطي لنا ما نحن بحاجةٍ إليه، هكذا يُريد الله أن نقبلهُ ونُحبهُ من كل القلب والفكرِ والذهن والقوّة من دون أن نُفكّر ما الذي سيُقدمهُ لنا. إلهنا هو كاملٌ وليس بحاجةٍ إلى شيءٍ من الإنسان، ولكنهُ يُريد الإنسان كلّه، أن يكون مع الإنسان. لا يُريد من الإنسان شيئاً، ولن ينتظر من الإنسان الخاطئ والعنيد طاعةً كاملةً، بل يُريده كلّهُ، ويُريد أن يكون مع الإنسان. ومن أجل أن يقبل الإنسان هذا الحضور من دون خوفٍ، يأتيهِ طفلاً مُقمطاً ومُضطجعاً في مذودٍ.
يدعونا فقرُ مشهد الميلاد وبساطتهِ وتواضعهِ والذي ضمّ مريم ويوسف والطفل، يدعونا إلى التقرّب من هذه العائلة والجلوس معهم والحديث إليهم، ولذلك لم يتردد الرُعاة في ترك مواشيهم والذهاب للقاء الطفل المخلص ليكونوا مع العائلة مؤمنين أن الله الآب دعاهم، ويدعونا جميعاً من خلالهم، جميعاً لنكون أعضاء آمنين في عائلتهِ، نقف في حضرة هذا الطفل الفقير والمحبوب، فلا يخافُ واحدنا الآخر، وتكون مريمُ الخادمة الأمينة لتدبيره الإلهي ومعلمتنا في الإيمان، ومثل يوسف البار حُراساً على كلمتهِ، وتلامذة لربنا يسوع أخانا الذي يقودنا إلى أبيه مُصلين: "أبانا" الذي يُحبنا ومحبته تجذبنا إليه على الرُغم من خياناتنا وخطايانا. أن ندعوهم إلى أن يدخلوا بيوتنا ليكونوا معلمينَ لنا في الإيمان، فلا يكفي إكرامهم بل التتلمُذ لهم، فهم يستحقون هذه الدعوة لأنهم لم يحضوا بالاستقبال الذي كانوا يستحقون، وربّنا يسوع علمنا أن خيرَ فعلَ محبّة يكون لمَن ليس له الإمكانية والقدرة ليردَ لنا هذا الخير (لو 14: 12- 14)، بل يُسجَل لنا في سفرِ الحياة، أننا أظهرنا حُبَ الله المجاني، فهكذا هو الله معنا اليوم.
مشهدُ الميلاد هذا يدعونا إذاً إلى التفكير جدياً في دعوتنا المسيحية. فنحن مدعوون إلى الإنضمام إلى عائلة الله الذي بادَر إلى لقاءنا بالشكل الذي اختاره هو: طفلاً فقيراً ومتواضعاً مُضطجعاً في مذودِ، لا يُثيرُ المخاوف في نفوس الآخرين، بل يجذبنا إليه وسطَ عالم عنيفٍ بسبب صراعاتِ الإنسان مع أخيهِ الإنسان. لقاءٌ يُريد فيه الله أن يدعو الجميع القريبين والبعيدين، الرعاة والمجوس ليكونوا حولهُ ليتعرفوا عليه في بصمتٍ وإبتسامة صادقةٍ، وينطلقوا حاملين البُشرى السّارة التي زرعها لله في طفولتنا البريئة من خطايا التكبّر والحسد والمفاخرة، حيث كنّا نجتمعُ فيها جميعاً لنتقاسم فرح اللحظة الحاضرة. الفرح النابع من مقاسمةِ المحبة مع الآخر محتاجٌ إلى محبتنا، الشعور بأننا مهموّن بالنسة للاخر، والآخر مُتكلٌّ على محبتنا، وهو من الضعفِ بمكانةٍ بحيث يدعونا إلى أن نكون حُراساً على سلامةِ حياته وإنتعاشها.
فقرُ حدثُ ميلادِ ربّنا يسوع يدعونا إلى تبني موقف البساطة والتواصع والفرح في حياتنا، فمع أنَّ الملائكةَ أعلنت مجده في السماء، فتوجهت أنظار الرُعاة إليهم ليسمعوا نشيد الحمد: "المجد لله في العُلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر"، إلا أن هذا التطلّع إلى الأعالي تبعهُ دعوة للقاء الطفل الفقير في بساطته وتواضعه وفرحهِ. فالتطلع إلى الأعالي يجب أن لا يُنسينا أهمية لقاء الآخرين ببساطة وتواضعٍ وفرحٍ، فالبركات والثروة والمناصب ستكون فرصة لنشهَد فيها لمحبّة الله لنا جميعاً، مؤمنين أنها ستزول، ويبقى ذكُرُ الصديق إلى الأبد، والصديق هو الذي له مخافةُ الله ويتعرّف على تدبير الله الأبوي لنا جميعاً، فيكون أخاً للجميع على مثال، بكرِنا، ربّنا يسوع المسيح، ويتعلّم مريم كيف يكون تلميذا مُطيعاً في خدمةِ تدبيره الإلهي، وحارساً أمينا على مثال يوسُف واثقاً أن الله سيرافقهُ بإرشادهِ في كل مراحل حياتهِ.
فلنتقدّم نحو طفل المغارة الحاضر ونقبل منه عطيّة الحياة الجديدة، شاكرين الله على محبتهِ الأمينة لنا، وحضوره معنا ليرافقنا المسيرة ويعلّمنا كيف لنا أن نثبُتَ في محبتهِ. هو حاضرٌ أمامنا اليوم طفلاً يُحبَ ويسألنا أن نقبلهُ بالود واللطفِ والمحبة فُنبدِع في عملِ الخير ونعكس جمال صورةِ الله فينا، ففي تواضعهِ هذا يقفَ أمامنا طفلاً محتاجاً لنا، وهذه روعةٌ المسيحية وجمالها: إلهنا، وهو الكامِل، يطلبُ منّا أن نكون له، فلا نسير الحياة نبحث ونُصارِع لُنكمِل حاجاتنا، بل نتعرفَ على حقيقةِ أنَّ هناك مَن هو بحاجةٍ إلينا، وهو يعرِف أننا قادرونَ على أن نهب له ما هو بحاجةٍ إليه، لأنه هو الذي خلقنا على صورتِ ومثالهِ (تك 1: 26)
نتقدّم إليه اليوم خاصّة حاملين ألمَ بلدنا وجراحه ليشفيهِ بمحبتهِ، ويمُس قلوب المتأملين بالرحمةِ ليعرفوا أنهم ليسوا منسيين، بل هم في صلاتنا. نُصلي إليه اليوم ويُشرِق بنوره الإلهي على كل الذين بيدهم السلطة والقرار يتوبوا إليه ويتعلّموا منه التواضع وروح الخدمةِ، فالله وهبَ لهم هذه المسؤولية من أجل إنعاشِ حياة الإنسان، كل إنسان، وهو يعرِف أنهم قادرون على ذلك إنّ آمنوا به وجعلوا أمنهم فيه وإتكالهم عليه، فهو الربُّ الإله.
لنُصلِ جميعاً أمام طفلِ المغارة ليعمَّ السلام القلوب والعقول ويُزيل المخاوف عنّا فنمُدَ يدَ السلامِ للجميع، فنحن أهلُ رضى الله، ومدعوون لنهتِفَ مع الملائكة: "الـمَجدُ للهِ في العُلى! والسَّلامُ في الأَرضِ لِلنَّاسِ فإنَّهم أَهْلُ رِضاه".
في حدث ميلاد المسيح ربّنا يُرشدنا الله الآب إلى الطريق إلى الإنتماء إلى عائلتهِ، وإلى كيفية الثبات فيها من خلال المحبة الصادقة التي يكنّها الواحد للآخر، فنكون على مثال يوسُف حُرساً أمناء على حياة الآخر، ونحملهُ للعالمِ فرحاً. ففي هذا العالم الذي جعل "أوغسطس قيصر" إلهاً يُكرَم، إنموذجاً يُحتذى به، والذي يُسبب في العادة مآسٍ وصراعات وحروب، ويدفع الإنسان إلى التشبّث بكل الطرق والوسائل للحفاظ على حياتهِ، فيقطع التواصل مع الآخر، لأنه يخافهُ، فلا ثقة ولا طيبة بينهما، ولا خيرَ يُذكرَ في علاقتهما، فيظحى الإنسان عدوّا لأخيه الإنسان عوضاً ان يكون حارسا ًعلى حياتهِ. ولأنّ الله يُحبُ الإنسان وهبَ له الشريعة وأرسل له الأنبياء ليكونوا معه في هذه المسيرة ليتحرر من مخاوفه ويكون خيراً وطيّبا مثل الله، ولكنَّ مخاوف الإنسان تغلّبت عليه وتاهَ عن الله، فلم ييأس الله من الإنسان، ولم يحزن لأن الإنسان لم يتعلّم أن يكون صالحاً على الرُغم من أنه له الشريعة والأنبياء، بل صارَ قلقاً على مصيرنا، فزارنا اليوم ليبدأ معنا المسيرة طفلاً ويُعلّمنا كيف لنا أن نُحب ولا نخاف من الحب، وعندما نعرِف أن الله يُحبنا فلا يُمكن أن نكون سبب ألمه وإنزعاجهِ أبداً، فعندما يعرِف الإنسان عمقَ محبّة الله له، لن يكون سببَ ألمِ الله، لا خوفاً من أن يخسرَ إمتيازاتٍ أو مكافأتٍ، بل خوفاً من أن يخسَر هذه المحبّة.

ويأتي الميلاد هذا العام والبلاد تسير نحو مُستقبلِ مجهول، فالشعبٌ مُرهقٌ من جراء الصراعات والحروب والأزمات، وإنعدام الشعور بالآمان في نفوس المواطنين يجعل من الصعب التنبؤ إلى أين سيكون التوجه. لذا، ليس أمامنا اليوم سوى التأمل في بساطة مشهدِ الميلاد.




10
أمسية صلاة وتراتيل في خورنة ماركوركيس الكلدانية‬

برعاية سيادة ألمطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية أربيل الكلدانية أقيمت مساء السبت 14 كانون الاول 2019 امسية صلاة وتراتيل قدمتها أخوات قلب يسوع الاقدس وجوقتي كنيسة مار كوركيس للصغار والكبارفي كنيسة مار كوركيس الكلدانية في عنكاوا انطلقت الامسية بكلمة الاب سالم ساكا راعي الخورنة مع تأمل عن الميلاد ومن ثم قدمت رهبنة أخوات يسوع الصغيرات تأملات وصلوات تلتها تراتيل ميلادية لجوق الصغار والكبار بمشاركة أباء الكهنة وأخوات الراهبات والقنصل الامريكي العام في أربيل وجمع غفير من المؤمنين استعدادا لعيد ميلاد ربنا ومخلصنا يسوع ألمسيح . 




11


الإتشاح بالثوب الرهباني للاخت دينا سمير الدقاق‬




برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية، احتفلت بنات مريم المحبول بها بلا دنس الكلدانيات برتبة الإتشاح بالثوب الرهباني لإبنتها الطالبة دينا سمير الدقاق، مساء يوم السبت الموافق ١٤/ كانون الأول/ ٢٠١٩ تمام الساعة السادسة في كنيسة الرسولين/ عينكاوا، وقد ترأس سيادته الاحتفال بالقداس الإلهي والذي تضمن رتبة الإتشاح بالثوب الرهباني.
حضر الإحتفالية الأباء الكهنة والرئيسة العامة لرهبانية بنات مريم الأم مريم يلدا، والأخوات الراهبات والشمامسة وجمع من المؤمنين.




12
أمسية تراتيل الميلاد (شلم ليخ) 21/11/2019‬


بحضور ورعاية راعي ايبارشية أربيل الكلدانية سيادة المطران مار بشار متي وردة جزيل الاحترام ،  وفي نتاجه الثاني، قدم جوق يزداندوخت، جوق ايبارشية أربيل الكلدانية الموحد، وبقيادة الاب نشوان يونان ، واستعدادًا لموسمي البشارة والميلاد أمسية تراتيل ميلادية حملت عنوان : السلام عليك - شلم ليخ وفي كنيسة ام المعونة في عنكاوا .
تميزت الأمسية التي قدم فقراتها الاب دنخا عبد الأحد بالألحان والتراتيل المأخوذة من طقسنا الكلداني والتي أداها الجوق بتناغم وجمالية مزجت بين الأصالة والحداثة مع مجموعة أخرى من تراتيل الميلاد التقليدية العالمية التي نالت إعجاب الحاضرين .
حضر الأمسية سيادة المطران جاك إسحاق جزيل الاحترام و الآباء الكهنة مع إدارة وتلاميذ معهد شمعون الصفا الكهنوتي البطريركي و الرهبان والراهبات  وعدد من المسؤولين الرسميين وجمع غفير من المؤمنين .
من الأمور التي أطفت جمالية على الأمسية مشاركة جوقي الصغار لكنيستي ام المعونة و الرسولين الذين رافقا الجوق الموحد في الترتيل في بعض التراتيل لتحمل رسالة رجاء وامل وبشارة ونحن نستعد لاستقبال طفل المغارة .
--


13
أمسية تراتيل الميلاد (شلم ليخ) 21/11/2019‬


بحضور ورعاية راعي ايبارشية أربيل الكلدانية سيادة المطران مار بشار متي وردة جزيل الاحترام ،  وفي نتاجه الثاني، قدم جوق يزداندوخت، جوق ايبارشية أربيل الكلدانية الموحد، وبقيادة الاب نشوان يونان ، واستعدادًا لموسمي البشارة والميلاد أمسية تراتيل ميلادية حملت عنوان : السلام عليك - شلم ليخ وفي كنيسة ام المعونة في عنكاوا .
تميزت الأمسية التي قدم فقراتها الاب دنخا عبد الأحد بالألحان والتراتيل المأخوذة من طقسنا الكلداني والتي أداها الجوق بتناغم وجمالية مزجت بين الأصالة والحداثة مع مجموعة أخرى من تراتيل الميلاد التقليدية العالمية التي نالت إعجاب الحاضرين .
حضر الأمسية سيادة المطران جاك إسحاق جزيل الاحترام و الآباء الكهنة مع إدارة وتلاميذ معهد شمعون الصفا الكهنوتي البطريركي و الرهبان والراهبات  وعدد من المسؤولين الرسميين وجمع غفير من المؤمنين .
من الأمور التي أطفت جمالية على الأمسية مشاركة جوقي الصغار لكنيستي ام المعونة و الرسولين الذين رافقا الجوق الموحد في الترتيل في بعض التراتيل لتحمل رسالة رجاء وامل وبشارة ونحن نستعد لاستقبال طفل المغارة .
--


14
فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر: العائلة: دعوة ومسؤولية‬


 انطلقت فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر السنوي الأول المشترك للجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة‬: دعوة ومسؤولية، بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية الجزيل الإحترام وسيادة المطران مار جاك اسحق الجزيل الإحترام والأباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع من المؤمنين، ليفتتح بصلاة العائلة للبابا فرنسيس، عقِبَ الصلاة، كلمة افتتاحية للأب سمير صليوا مسؤول لجنة التعليم المسيحي. تلتها بعد ذلك قراءة من الإنجيل المقدس بصوت الأب شوان حنا.
قدم الأب دنخا عبد الأحد محاضرة قيمة بعنوان ( العائلة ومواجهة خطر الإدمان ووسائل التواصل الإجتماعي).
كما قدمت لجنة التعليم المسيحي مقاطع فيديو عن الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي في فقرة ( صح أم خطأ )
تخللت المؤتمر مداخلات ونقاشات حول مخاطر الإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي، شاركت فيها نخبة من العوائل التي تحدثت عن تجربتها وخبرتها في هذا المجال...
وكان لتراتيل وحضور جوق الصغار  لكنيسة مار كوركيس في اليوم الثاني من المؤتمر وقعاً جميلاً وطيباً...


--


15
فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر: العائلة: دعوة ومسؤولية‬


 انطلقت فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر: العائلة: دعوة ومسؤولية، بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية الجزيل الإحترام وسيادة المطران مار جاك اسحق الجزيل الإحترام والأباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع من المؤمنين، ليفتتح بصلاة العائلة للبابا فرنسيس، عقِبَ الصلاة، كلمة افتتاحية للأب سمير صليوا مسؤول لجنة التعليم المسيحي. تلتها بعد ذلك قراءة من الإنجيل المقدس بصوت الأب شوان حنا.
قدم الأب دنخا عبد الأحد محاضرة قيمة بعنوان ( العائلة ومواجهة خطر الإدمان ووسائل التواصل الإجتماعي).
كما قدمت لجنة التعليم المسيحي مقاطع فيديو عن الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي في فقرة ( صح أم خطأ )
تخللت المؤتمر مداخلات ونقاشات حول مخاطر الإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي، شاركت فيها نخبة من العوائل التي تحدثت عن تجربتها وخبرتها في هذا المجال...
وكان لتراتيل وحضور جوق الصغار  لكنيسة مار كوركيس في اليوم الثاني من المؤتمر وقعاً جميلاً وطيباً...


--


16
المؤتمر السنوي الأول المشترك للجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة‬



تحت شعار "أعطوهم أنتم ما يأكلون" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، نظمت لجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة المؤتمر السنوي المشترك بعنوان: العائلة: دعوة ومسؤولية عصر يوم الاثنين الموافق ١٨/ تشرين الثاني/ ٢٠١٩ على قاعة كنيسة أم المعونة الدائمة. بدأ المؤتمر بصلاة العائلة المقدسة للبابا فرنسيس، تلاها كلمة افتتاحية للأب سمير صليوا، ثم وجه سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة كلمة قيمة بعنوان: العائلة: بيت آمن للنمو والنضوج. وقدم الأب سالم ساكا محاضرة قيمة بعنوان الأبوة والأمومة المسؤولة. ثم قدمت لجنة التعليم المسيحي ريبورناج به توقفت عند بعض الثغرات في حياة العائلة، لتنهي بتوصيات عشر انطلاقاً من الرغبة والحاجة الى التعاون مع الوالدين لمرافقة الأولاد لينمو بالنعمة والقامة والحكمة.
إستضاف المؤتمر ثلاثاً من العوائل في حوار مفتوح حول مواضيع متعلقة بالعائلة، فكان لفابيان المقدم لفقرات المؤتمر، الدور المهم لإحياء المؤتمر من خلال تقديم الفقرات ومن خلال إحياء وقيادة الحوار المفتوح مع العوائل.
 أضفى جوق كنيسة المعونة أجواءاً روحية فرحة رائعة من خلال التراتيل التى تخللت فقرات المؤتمر .
--




17
المؤتمر السنوي الأول المشترك للجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة‬



تحت شعار "أعطوهم أنتم ما يأكلون" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، نظمت لجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة المؤتمر السنوي المشترك بعنوان: العائلة: دعوة ومسؤولية عصر يوم الاثنين الموافق ١٨/ تشرين الثاني/ ٢٠١٩ على قاعة كنيسة أم المعونة الدائمة. بدأ المؤتمر بصلاة العائلة المقدسة للبابا فرنسيس، تلاها كلمة افتتاحية للأب سمير صليوا، ثم وجه سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة كلمة قيمة بعنوان: العائلة: بيت آمن للنمو والنضوج. وقدم الأب سالم ساكا محاضرة قيمة بعنوان الأبوة والأمومة المسؤولة. ثم قدمت لجنة التعليم المسيحي ريبورناج به توقفت عند بعض الثغرات في حياة العائلة، لتنهي بتوصيات عشر انطلاقاً من الرغبة والحاجة الى التعاون مع الوالدين لمرافقة الأولاد لينمو بالنعمة والقامة والحكمة.
إستضاف المؤتمر ثلاثاً من العوائل في حوار مفتوح حول مواضيع متعلقة بالعائلة، فكان لفابيان المقدم لفقرات المؤتمر، الدور المهم لإحياء المؤتمر من خلال تقديم الفقرات ومن خلال إحياء وقيادة الحوار المفتوح مع العوائل.
 أضفى جوق كنيسة المعونة أجواءاً روحية فرحة رائعة من خلال التراتيل التى تخللت فقرات المؤتمر .
--




18
قداس ورتبة تبريك معلمي التعليم المسيحي‬


ما أَجمَلَ على الجِبالِ قَدَمَيِ المُبَشِّر المُخبِرِ بِالسَّلامِ  المُبَشِّرِ بِالخَير المُخبِرِ بِالخَلاص، مع نفخة هذه الكلمات احتفل معلمو التعليم المسيحي يبارشية أربيل الكلدانية، عصر يوم السبت 2/ تشرين الثاني/ 2019 وفي كنيسة مار يوسف، برتبة التبريك للمعلمي الجدد ورتبة تجديد الوعد للمعلمين القدامى من خلال القداس الإلهي الذي إحتفل به سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار وشاركه في القداس الأب سمير صليوا مسؤول لجنة التعليم المسيحي والأب دنخا عبد الأحد، كما حضر القداس الأب نشوان يونان.  وحث سيادته المعلمين في ختام القداس على التنشئة الروحية والإنسانية وأهدى لهم كتابين روحيين لمساعدتهم في مسيرتهم التعليمية، عقب القداس تقاسم العشاء.
وتوقفت كلمة الله في القداس على ثلاث قراءات: الأولى من سفر اشعيا 25/7-12 والثانية من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل قورنثس 9/16-18 والثالثة من إنجيل متى 28/16-20 تلى الإنجيل لسيادة الحبر الجليل مار بشار وهذا نصها:
ما أَجمَلَ على الجِبالِ قَدَمَيِ المُبَشِّر المُخبِرِ بِالسَّلامِ المُبَشِّرِ بِالخَير المُخبِرِ بِالخَلاص القائِلِ لِصِهْيون: "قد مَلَكَ إِلهُك".
تطلبَ منّا أمنا الكنيسة أن نلتزم معها مهمّة التبشير بالإنجيل، الأخبار السّارة مُلبين جميعاً دعوة ربنا يسوع للكنيسة: "فاذهَبوا وتَلمِذوا جَميعَ الأُمَم، وعَمِّدوهم بِاسْمِ الآبِ والابْنِ والرُّوحَ القُدُس، وعَلِّموهم أَن يَحفَظوا كُلَّ ما أَوصَيتُكُم به"، فنُشارِك في التدبير الخلاصي. لأننا لسنا ناقلو تعاليم أو عقائد دينية، لكي نقول عن أنفسنا إننا معلمون، بل نحن مرتبطون وعلى نحوٍ شخصي بالبُشرى الساّرة، لذا، نحن نُدعى "مُبشرين"، لأنَّ ربّنا يسوع المسيح جذبنا إليه وإستولى على حياتنا كلها، فلم يعد بالإمكان الاحتفاظ بالكنز الذي لنا فصار التبشر لزما علينا: "الويل لي إن لأم أُبشرّ". فالبشرى السارة هي أعظمُ من أن تُخبأ في نطاق حياتنا الخاص: "أَنتُم نورُ العالَم. لا تَخْفى مَدينَةٌ قائِمَةٌ عَلى جَبَل، ولا يُوقَدُ سِراجٌ وَيُوضَعُ تَحْتَ المِكيال، بل عَلى المَنارَة، فَيُضِيءُ لِجَميعِ الَّذينَ في البَيْت. هكذا فَلْيُضِئْ نُورُكُم لِلنَّاس، لِيَرَوْا أَعمالَكُمُ الصَّالحة، فيُمَجِّدوا أَباكُمُ الَّذي في السَّمَوات. (متى 5: 14- 16).
نحن نُتقاسم مع الآخرين خبرة الإيمان بربّنا يسوع المسيح، وعندما تطلب منّا الكنيسة أن نرافق حديثي الإيمان في الكنيسة؛ الأطفال الصبيان والشبيبة، فهي تسألنا أن تكون مرافقتنا هذه مليئة بمشاعر الفرح، والسخاء في العطاء ليعرفوا أننا لسنا أُجراءَ أو عمّال، بل شُركاء في نمّو رسالةِ الكنيسة. مُبشرين ورُسل يرافقهم ربّنا يسوع في كل لحظةِ من حياتنا ليدعوا الآخرين لإختبار الفرح الذي فينا، ويتعرّفوا على يسوع ويُحبوهُ ويجعلوه معروفاً. وهذه المسيرة تتطلّب إلتزاماً صريحاً وصدقاً في التعليم، وهذا يعني أن نكون واضحين في تقديم "البُشرى السارة" الذي تبدأ بدعوة ربّنا يسوع: "تَمَّ الزَّمانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله.فَتوبوا وآمِنوا بِالبِشارة" (مر 1: 15).
نحن مُجبرون اليوم بتقديم لقاءات روحية – ثقافية جذابّة للتلاميذ تجعلهم يستمتعون بالوقت الذي يقضوه معنا، على حساب مضمون اللقاء، خوفاً من ظاهرة: "أن لا نجعل اللقاءات مملة". لذا، تأتي بعظم اللقاءات عديمة اللون والشكل والرائحة، تُصبح نزهةً وقضاء وقتٍ ليس إلا، والحال، لو توقفنا عند المُبشرين الأوائل، الرُسل والرسول بولس، لوجدنا أنهم كانوا واضحين وصادقين لدرجة أنهم وبخّوا الجماعة كونها حادت عن الطريق، فلم يساوموا على البُشرى السارة.
 
فيأتي السؤال: كيف لنا إذاً أن نرافق التلاميذ في لقاءات روحية متميزة؟ كيف نجعل اللقاء لحظاتُ فرحٍ؟ ما هي الطُرق والأساليب التي يجب أن نستخدمها في التعليم المسيحي؟ ما المهارات التي يجب أن يُتقنها معلّم التعليم المسيحي؟
 
الجواب على هذه الأسئلة يبدأ بالسؤال الموجهِ لكل مُبشر: أنت تشعر أنت شخصياً بأنّك مُبشرٌ بالمسيح يسوع؟ كيف إستغواكَ الربُّ وجذبَك إليه؟ ما الذي يجعلُك متميزاً في حياتِك بسبب إيمانِك بالمسيح يسوع؟ ما الذي حمَلَك لتقبل حمل هذه الرسالة التي تطلُب منك الكثير، فالقراءة الأولى تقول: "ما أَجمَلَ على الجِبالِ قَدَمَيِ المُبَشِّر المُخبِرِ بِالسَّلامِ المُبَشِّرِ بِالخَير المُخبِرِ بِالخَلاص القائِلِ لِصِهْيون: "قد مَلَكَ إِلهُك". وعلينا أن نتخيّل المشهَد، شابٌ يحملُ رسالةً لشعبهِ الذي يُعاني تحت الألم والضيق والإضطهاد في الأسرِ، ولا يُريد أن يُضيّع الوقت لأنه يُريد أن يُوصِل الرسالة، الأخبار المُفرحة فركضَ متجاوزاً الجبال والتلال والسهول والصحراء، ليصلَ إلى الجماعةِ المٌضطهَدة، ليُبشرهم: "مَلَكَ إلهُكَ".
منظره مُرهَق من قطع المسافة ما بين أورشليم وبابل والتراب (ولربما الدم) غطّى قدميهِ، ويُعلِن النبي قائلا: "ما أَجمَلَ على الجِبالِ قَدَمَيِ المُبَشِّر المُخبِرِ بِالسَّلامِ المُبَشِّرِ بِالخَير المُخبِرِ بِالخَلاص القائِلِ لِصِهْيون: "قد مَلَكَ إِلهُك". فأين هو الجمال؟
الجمال هو في مضمون الرسالة، لأن حالمها هو مُخبرٌ ومُبشرٌ، بمعنى إن يشهدُ لحقيقةٍ غيّرت حياتهُ وستغيّر مسيرة حياة شعبهِ. فإلى هذه المهمّة أنتم مدعوون أحبتي: أن تشهدوا أولاً لحقيقةِ إيمانية ولخبرةٍ شخصية، الربُّ ملكَ على حياتِك، وهذا هو الخبرُ السار الذي تريد أن تتقاسمهُ مع تلامذة التعليم المسيح، فلا يُمكن أن تسكت عن هذه الأخبار. وحينها، يُترَك لك حرية اختيار الاسلوب الذي فيه ومن خلاله تُريد إيصال هذه الأخبار السارة. فحصّة التعليم إن لم تتحوّل إلى "دعوة إلى الإحتفال"، لن تكون "بُشرى سارّة" للمعلم وللتلامذة معاً.
آمن أنت أولاً بالبُشرى السارة لتتمكّن من أن تحملها أخباراً سارّة لا تتحمل الإبطاء إلى الآخرين.

19
احتفالية عيد جميع القديسين‬


نظم كادر التعليم المسيحي للمرحلة الإبتدائية لإيبارشية أربيل الكلدانية، إحتفالية خاصة بعيد جميع القديسين لطلاب المرحلة الإبتدائية صباح يوم الجمعة 1/ تشرين الثاني/ 2019 في مركز الرسولين للتعليم المسيحي، واشترك حوالي 700 طالب وطالبة بهذه الإحتفالية، تخللت الإحتفالية صلوات وتراتيل ومشاهد متنوعة، كما إرتدى أكثر من مئتي طالب وطالبة أزياء متنوعة للقديسين، إتسمت الإحتفالية بطابع الفرح والبهجة الروحية.




21
حلقة دراسية حول حماية الأطفال والقاصرين‬

تحت عنوان "نحو بيئة تربوية وتعليمية آمنة" بدأت مساء يوم الاثنين ٣٠ أيلول ٢٠١٩ في مبنى الجامعة الكاثوليكية في أربيل، حلقة دراسيةلمعلمي التعليم المسيحي ومعلمو المدارس ورياض الأطفال التابعة للايبارشية، وتستمر الحلقة الدراسية لأربعة أيام.

افتتح راعي الايبارشية مار بشار متي وردة الحلقة الدراسية بتقديم المعايير المهنية التي ستلتزم بها الايبارشية بهذا الخصوص.
ثم قدم الأب سالم ساكا الأخصائي في القانون الكنسي شرحًا مفصلًا عن الإجراءات الكنيسة المتبعة حيال هذه الجرائم.

وكما ويتضمن برنامج الحلقة الدراسية لقاءًا حول الاعتداء والتحرش الجنسي من وجهة نظر نفسية يقدمها الأب افرام سقط الدومنيكي. ومحاضرة للأستاذ يوسف عثمان حول كيفية التعامل مع الحالات الصعبة في قاعة الدرس أو المدارس. وستختم الأساتذة اسيل اسحق حولحقوق الطفل.
وتختتم الحلقة الدراسية بتوزيع شهادات مشاركة للمشاركة في الحلقة، يوم الخميس الموافق ٣ تشرين إول ٢٠١٩ في قاعة كنيسة أم المعونةالدائمة في عنكاوا.
--


22
اسدال الستار عن نصب الصليب في عنكاوا‬

بحلول عيد الصليب المبارك، تمت ازاحة الستار عن نصب الصليب المقدس (4 أمتار) في مدخل بلدة عنكاوا المسيحية، مساء يوم الجمعة 13 ايلول 2019، برعاية سيادة المطران بشار متي وردة، رئيس أساقفة أبرشية أربيل الكلدانية، وبحضور جمع من المؤمنين من اهالي البلدة، وسط أجواء من البهجة والفرح التي غمرت الجميع.



23
اليوم الأخير من لقاء عنكاوا للشباب 2019‬


أُقيم صباح يوم السبت 24 آب 2019، اليوم الختامي للقاء عنكاوا للشاب (AYM 2019)، قداس احتفالي ترأسه راعي الايبارشية سيادة المطران مار بشار متي وردة، في كنيسة الرسولين بطرس وبولس، وعاونه فيه لفيف من الآباء الكهنة. وفي ختام القداس عبّر المطران بشار، امتنانه العميق لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو والسادة الأساقفة، على دعمهم المعنوي وصلاتهم ومرافقتهم الروحية، كم وشكر جميع المنظّمين لهذا اللقاء من الكهنة والراهبات، معلمي التعليم المسيحي، أخويات الايبارشية، جوقتي يزداندوخت وأبناء كوخي من بغداد وجميع المُتطوعين، على تحضراتهم وتعبهم وغيَرتهم على الكنيسة، فضلا عن الشركات الداعمة وفضائية عشتار و راديو مريم أربيل على تغطيتهم المستمرة لفعّاليات هذا اللقاء.
بعد القداس، توزّعت الشبيبة كمجاميع في كنائس عنكاوا، وقام الآباء والأخوة اليسوعيّين، إعطاء حصيلة المُداخلات التي القوها خلال أيام اللقاء الثلاث، حول الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس "المسيح يحيا". بعدها تقسّمت الشبيبة من جديد كمجاميع صغيرة برفقة الراهبات والاباء الكهنة لمناقشة خلاصة التعليم المسيحي للقاء.
في ختام، احتفل الجميع سويَّةً بأجواء مفعمة بالمحبة والأخوة، في حَفل خاص، تضمّن تنشيط، العاب، رقصات وفقرت اخرى عديدة، أقامه لجنة الشبيبة المُنظِّمة للقاء.




24
اليوم الثاني للقاء عنكاوا للشباب"‬


استأنفت فعاليات لقاء عنكاوا للشباب (AYM 2019)، صباح يوم الجمعة 23 آب 2019 بصلاة الصباح في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية. تلاها مداخلة راعي الإيبارشية، سيادة المطران مار بشار متي وردة جزيل الاحترام، حول موضوع "هل يمكن للكنيسة أن تثق بالشباب؟". تحدّث فيها عن القيادة الحقيقة الناجحة في الكنيسة والمجتمع، على ضوء دعوة داود الملك المُختار من قبل الرب لقيادة شعبه. 
بعدها ألقى بعض من الإخوة والأباء الكهنة اليسوعيين مُداخلاتهم، ضمن فقرة التعليم المسيحي، حول الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس "المسيح يحيا"، في كنائس عنكاوا، التي تواجد فيها الشبيبة كمجاميع قُسِّمت مُسبَقاً.
وتضمّن برنامج اليوم الثاني أيضاً، مسابقة في الكتاب المقدس، أُقيمت في كنيسة الرسولين بطرس وبولس؛ فقرات التنشيط والألعاب الحركية الشبابية، الهادفة الى تكوين فرق مُتماسكة في العمل المُشترك الجماعي؛ وصلوات وتأملات في مراحل درب الصليب.
في ختام فعّاليات اليوم الثاني أُقيم رتبة السجود وسهرة روحية خاصة أمام القربان المقدس، تخلّلها اعترافات فردية لدى الاباء الكهنة.

25
إنطلاق فعاليات لقاء عنكاوا للشباب AYM 2019‬

بدعوة من ايبارشية اربيل الكلدانية، وتحت شعار "المسيح يحيا"، انطلقت عصر يوم الخميس 22 آب 2019، فعاليات اليوم الأول للقاء عنكاوا للشباب (AYM 2019)، وستستمر لغاية 24 آب الحالي. حيث شارك اكثر من ألف شاب وشابة، من مختلق أبرشيات وهي: اربيل 700 مشارك، دهوك، القوش، كركوك، الموصل، بغداد، زاخو والعمادية 340 مشارك ومشاركة
جاء في بداية اللقاء، كلمة ترحيبية من قبل مسؤولي لجنة الشبيبة، في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية. تلاها شرح مقتضب عن شعار اللقاء وعرض ريبورتاج حول لقاء عنكاوا للشباب لعام 2018. بعدها تم توزيع الشبيبة حسب المجاميع، في كنائس عنكاوا، وجرى في كل مجموعة مُداخلات من كهنة الايبارشية، حول مواهب الروح القدس، وعلى هذا النحو: موهبة الحكمة، تحدّث عنها الأب جنان شامل في كاتدرائية مار يوسف؛ موهبة مخافة الله، تكلّم عنها الأب سمير صليوا في كنيسة الرسولين بطرس وبولس؛ موهبة المشورة، القاها الأب شوان بويا في كنيسة أم المعونة؛ واخيراً موهبة الفهم التي تطرّق اليها الأب سالم ساكا في كنيسة مار كوركيس.
بعد ذلك، توجّه الجميع الى الجامعة الكاثوليكية في عنكاوا، للمشاركة في أُمسية التراتيل المريمية، التي أحياها جوقتي يزداندوخت التابعة لايبارشية اربيل وجوقة ابناء كوخي من ابرشية بغداد. وأُقيمَ خلال الأمسية هذه، حوارات مع بعض الأشخاص الذين يعملون في الكنيسة بِخِدم مختلفة، أجراها معهم الأب دنخا عبد الأحد، مسؤول لجنة الشبيبة في الايبارشية.
تجدر الإشارة إلى ان الحوارات كانت برعاية راديو مريم اربيل – العراق.
واختُتِم اليوم الاول من اللقاء، ببعض فقرات التنشيط والرقصات الفلكلورية وتناول عشاء المحبة.
جدير بالذكر الى مشاركة ستة إخوة وآباء كهنة من الرهبنة اليسوعيّة، من مصر ولبنان، للمتابعة الروحية، تنشيط الشبيبة وتقديم التعليم المسيحي حول رسالة البابا فرنسيس "المسيح يحيا".


--

26
"عائلة راديو مريم تحتفل بعيدها الاول"‬



تزامناً مع انتقال أُمنا العذراء مريم الى السماء بالنفس والجسد، يوم الخميس 15 آب 2019، احتفلت مؤسسة راديو مريم عراق - اربيل بعيدها الأول بعد التأسيس .
افتُتِح برنامج الاحتفالية بقداس احتفالي من كنيسة أم النور للسريان الأرثوذكس. عقبها لقاء خاص على الهواء مباشرة، مع رئيس المؤسسة ستيفان شاني، أجراه الأب دنخا عبد الأحد، مدير البرامج، حيث هنّأ فيه شاني جميع المستعمين بالعيد المبارك، وشاكرا كل القائمين على الإذاعة والعاملين فيها، كما وتطرّق إلى أهمية وجود راديو مريم أربيل اول اذاعة كاثوليكية في العراق و أقليم كوردستان وتحديدا في بلدتنا عنكاوا العزيزة، مؤكّدا على بذل الجهود لتطوريها والمزيد من العطاء في المستقبل القريب. بعدها تابع الأب دنخا اللقاءات مع عددٍ من الأساقفة الاجلاء، الحوار الاول كان مع : المطران مار بشار متى وردة، رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية، الذي تحدّث عن مريم العذراء من وجهة نظر كتابية؛ والمطران مار أميل شمعون نونا، رئيس أساقفة استراليا ونيوزيلندا الكلدانية، تطرّق عن عقيدة "انتقال مريم" واهيمتها في حياتنا؛ والمطران مار نيقوديموس داود شرف، الذي تكلّم عن هويّة مريم في الفكر الارثذوكسي. ثم استُكمِلت اللقاءات بمحاورة بعض الكهنة بالتتابع وهم: الأب سالم ساكا، الأب شوان بويا، الأب البير هشام هاتفيا من بغداد، والاب جنان شامل. واهم ما دار خلال هذه الحوارات هو تاريخية عيد الانتقال العذراء مريم، دور الاخيرة كشفيعة لنا لدى ابنها يسوع، أهمية الظهورات في حياة المؤمنين واخيرا إبراز بعض افكار وتأملات آباء الكنيسة عن مريم. كما وأجرى الأب دنخا، في ختام لقاءاته هذه، حوار خاص مع العامين في هذا المؤسسة، تحدّثوا فيه عن خبرتهم البسيطة في العمل، وما الجديد الذي أضافته هذه الإذاعة المباركة على حياتهم.
وتخلل البرنامج ايضا تراتيل خاصة بهذا العيد، استقبال اتصالات المستمعين المُهنّئين، صلاة المسبحة الوردية من قبل عائلة راديو مريم، وخُتِم بقداس الهي من كاتدرائية مار يوسف الكلدانية ترأسه سيادة المطران مار بشار وكان القداس على نية المؤسسة وجميع العاملين والمتطوعين .


27
خمس سنوات لمعجزة‬


خمس سنوات مرت للذكرى المؤلمة التي طالت مؤمنينا في الموصل وسهل نينوى، حيث اجبر اهلنا للنزوح الى عنكاوا الحبيبة وغيرها من مدن الإقليم.

نستذكر بألم ومرارة الإبادة الجماعية التي اختبرها مؤمنينا في الموصل وسهل ونينوى، ولكننا نستذكر بإيمان وشكر عظيم لربنا والهنا العطاء السخي الذي قدمه كهنتنا وراهباتنا ومؤمنينا في عنكاوا وشقلاوة وكويسنجق وارموطة في تلك الازمنة العصيبة.

لقد شهدت محبة ايبارشيتنا الصادقة وكيف فتحوا قلوبهم قبل بيوتهم لاستقبال شعب الله الذي هجر قسرا. عملت مع كهنة الايبارشية الرائعين وشبيبتنا المباركة ورجال ونساء الخدمة الطيبين الذين تطوعوا محبة، وهرعوا كل حسب موهبته وما انعم الله عليه من نعمة وقدموا الوقت والجهد ليخففوا ألم اخوتهم وأخواتهم في الإيمان لكي لا يبقى فيهم محتاج.

لقد شهدنا جميعا معجزة حقيقية حصلت كل يوم، فإلهنا وربنا بارك الخمس الأرغفة والسمكتين التي كانت لنا لتشبع اكثر من ١٣٠٠٠ الف عائلة ولمدة ثلاث سنوات، وليعيشوا بكرامة.

كنائس العالم تشهد لعطاء الايبارشية وسخاء أهلها، واعترافهم بخدمتنا محط فخر لنا جميعا، فالتاريخ لن ينسى ضيافة ايبارشية أربيل للنازحين ومرافقتهم بالمحبة.

بارك يا رب عنكاوا واهلها الطيبين.
بارك يا رب شقلاوة واهلها الطيبين.
بارك يا رب ارموطة وكويسنجق واهلها الطيبين.

المطران بشار متي وردة
رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية
7-8-2019

28
ختام فعاليات مخيم الدعوات الثاني في أيبارشية أربيل الكلدانية‬



اختتام المخيم السنوي  الثاني للدعوات في ايبارشية اربيل الكلدانية الذي امتد لثلاثة أيام من ١-٣/ ٨/ ٢٠١٩، بمشاركة ١٥ طالبا.
قدم الاب امير كمو المحاضرة عن شخصية مار بطرس ( بطرس الصياد والتلميذ والرسول ). 
كما وتضمن برنامج المخيم صلوات متنوعة وفقرات  مختلفة التي تخللها.
لنصل من اجل شبابنا الأعزاء لكي يثبتوا في دعوتهم الأولى وهي عيش مسيحيتهم بفرح وثبات وثانياً لكي يقرروا ان يتبعوا الرب يسوع عن قرب في درب الكهنوت لخدمة الكنيسة والعالم.


29
ختام برنامج المخيم الصيفي لتلامذة تعليم المسيحي في عنكاوا


تحت شعار "طوبى لمن يسمع كلمة الله ويعمل بها" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، اختتمت اليوم الخميس الاول من شهر اب ٢٠١٩ وعلى قاعة مجمع بابيلون الإعلامي في عنكاوا، برنامج المخيم الصيفي لمرحلتي المتوسطة والإعدادية في ايبارشية أربيل الكلدانية بمشاركة اكثر من ٣٥٠ تلميذة وتلميذ وبإشراف ٥٧ معلم ومعلمة من كادر التعليم.

احيا التلاميذ فعاليات حفل الختام من خلال مشاهد وفعاليات معبرة، جسدت فرح عيش التطويبات.

الجدير بالذكر ان المخيم بدء أنشطته يوم ١٥ تموز في كنيسة ام المعونة، وتمحورت المحاضرات واللقاءات حول التطويبات، من خلال فعاليات روحية وثقافية ورياضية.

30
لقاء عنكاوا للشباب AYM 2019‬


تحت شعار (المسيح يحيا)، تنظم إيبارشية أربيل الكلدانية لقاء عنكاوا للشباب (AYM 2019) خلال الأيام 22 - 24 من آب 2019. 
يسرنا أن نستقبل شبيبتنا الراغبين في المشاركة بهذا اللقاء وعيش خبرة روحية متميزة، أيام الأحد والأربعاء والجمعة، من كل أسبوع، من الساعة الـ(6:30) حتى الـ(8:00) مساءً في كنائسنا: مار يوسف، مار كوركيس، أم المعونة الدائمة، مار بطرس وبولس ومار إيليا، لتسجيل أسمائهم والتهيؤ لخوض تجربة فريدة منوعة مليئة بالفائدة والمتعة.


31

منحت الجامعة الكاثوليكية في استراليا عصر يوم الثلاثاء 23 تموز 2019 الدكتوراه الفخرية لسيادة المطران بشار متي وردة (رئيس أساقفة ايبارشية أربيل الكلدانية) ذلك تقديرا لخدمته المتميزة للمجتمع المسيحي في الشرق الأوسط وبالاخص في التعليم الكاثوليكي وإنشاء المدارس والجامعة الكاثوليكية في أربيل، وجهوده الكبيرة من اجل تعزيز الحوار وروح المسامحة بين الأديان، وصوتا صادقا لمعاناة المسيحيين والاضطهادات التي طالت لهم في السنوات الأخيرة، حضر الاحتفالية سيادة المطران مار أميل نونا مطران استراليا ونيوزيلندا للكلدان والمطران بنيامين ايليا مطران الكنيسة الآشورية في ملبورن وعدد من الاباء الكهنة وجمع من المؤمنين اضافة الى هيئة رئاسة الجامعة الكاثوليكية في استراليا ،

وفي كلمة شكر قدمها سيادة المطران مار بشار متي وردة في الاحتفالية قدم سيادته شكره للتضامن الذي أبدته الجامعة الكاثوليكية في استراليا للايبارشية من خلال تدريب كوادرها وتخصيص مقاعد دراسية في مجال التربية والتعليم.

وأكد سيادته على أهمية الاهتمام بقطاع التعليم والصحة ففيها تسنح الفرصة لنا كمسيحيين لنعيش رسالتنا.

كما شكر ابناء الايبارشية جميعا. بكل رعاياها شقلاوة وكويسنجق وارموطة وعنكاوا التي احتضنت بمحبة وسخاء ١٥ الف عائلة نازحة في داعش الإرهابية على الموصل وسهل نينوى

32

للاستماع للقاء:
http://www.ankawa.org/vshare/view/11502/radio-maryam/

في لقاء خاص أجرته عائلة راديو مريم أربيل مع غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو في  مقر البطريركية الكلدانية  الصيفي في اربيل عنكاوا ومشاركته في  لقاءات الكنيسة التي  جمعت الاساقفة والكهنة في رياضة روحية تحت عنوان (تعال وأنظر ) في البداية هنأ غبطة أبينا البطريرك ساكو بافتتاح راديو مريم اربيل معتبرا اياه نعمة لكل العراقيين بجميع انتماءاتهم مؤكدا على ضرورة وجود صوت اعلامي مسيحي وسط هذا التنوع الديني الكبير ذو الغالبية المسلمة والذي  يسهم في تثقيف وتوعية المجتمع بالقيم الايمانية والاخلاقية  وازالة الشوائب والشائعات  وتعريف  الناس بروحانية وتلمذة مريم العذراء الام والتي تعتبر مثالا لكل فتاة وكل امرأة كما يوطد العلاقة والعيش المشترك

كما تحدث غبطته عن صياغة خارطة طريق جديدة للمستقبل من أجل الحفاظ على الحاضروخصوصية الارض والتراث واللغة والايمان في خضم التحديات التي تواجه المكون المسيحي واكد ان هذا يعتمد على البقاء والتمسك بالارض ولايتحقق بهجرة المسيحيين لانهم بعد سنوات  سينخرطون في مجتمعات مختلفة ويواجهون  تقاليدا ولغة بعيدة عن أصالتهم تمهد لاندثارهم تدريجيا ونسيان هويتهم الكلدانية السريانية الاشورية
وفيما يخص عودة المسيحيين الى الموصل اجاب غبطة البطريرك ان العودة الان الى الموصل تشكل صعوبة وعائقا على المدى البعيد بسبب عدم استقرار الاوضاع الامنية مؤكدا ان البيئة المتطرفة التي خلقها تنظيم داعش لأربع سنوات مضت لايمكن أن تزول بسهولة رغم انتهاء العمليات العسكرية لكن الفكر المتطرف مازال يشكل تهديدا وهذا مايجب العمل من أجله من خلال توعية الناس فكريا وثقافيا وتحقيق العيش المشترك والمواطنة واحترام وقبول الاخر

بالاضافة الى تغيير الدستور والقوانين التي تبنى على أسس مدنية  وليست طائفية وكذلك تسييس الدين او تديين السياسة فكل هذه المفردات والمعالجات تمهد لعودة امنة ومطمئنة   فالدين لله والوطن للجميع وهذا مايعطي للفرد كامل حقوقه بصرف النظر عن انتمائه أودينه


وبالانتقال الى سهل نينوى وأهم المشاكل التي تواجه العائدين بمافيها التغيير الديموغرافي أردف غبطته : "نعمل على طمئنتهم من خلال مساعينا الحثيثة والمتواصلة وبجهود الكنيسة مع الحكومة المركزية أجرينا سلسلة لقاءات مع رئيس الجمهورية والسيد هادي العامري والسيد ابو مهدي المهندس نتج عنها انسحاب الحشد الشعبي من مناطق سهل نينوى وقد استجابت الحكومة للحلول التي قدمناها وبدأت العمل عليها وهي خلق وحدات ادارية للمكونات منها المكون الشبكي الذي تعرض للظلم والمعاناة و الايزيدي وغيرها حاثا المسيحيين في نفس الوقت  ان يكونوا اكثر وعيا حيال ارضهم ومناطقهم وأكد عندما يصبح العراق عراقا فان المواطنة تتحقق فيه بدون حساسيات وفكر طائفي  وتخندقات فالعراق بدون المسيحيين ليس عراقا واذا بقي بلون واحد فهذا تطرف"

ودعى غبطة البطريرك ساكو جميع رجال الدين المسيحيين والمسلمين الى صياغة لاهوت أو فقه من اجل المصالحة السياسية والمجتمعية واعتماد الغفران لانه في حال تسيدت لغة الكراهية والانتقام  فأننا سنضل نعيش بمرارة يجب ان تطوى صفحة الماضي ونبدأ مرحلة جديدة حتى يتحقق الاستقرار كما شدد على اشراك جميع المكونات في العملية السياسية وعلى رجال الدين ان يعملوا على توعية المجتمع ايمانيا واخلاقيا ووطنيا والخروج من هذا التخندق واصفا الوضع اليوم بالمستنقع الذي تسيطر فيه  الطائفية والمحاصصة والميليشيات وتجارة المخدرات والاغتيالات والتزوير والفساد والبطالة والفقر وهناك شباب يقدمون على الانتحار بسبب الاحباط واليأس فعلى الجميع ان يتحمل المسؤولية وان يساهم في بناء المستقبل الذي لانأمل ان نخسره كما خسرنا الحاضر

وعن الدعم الذي يمكن ان يقدم للمسيحيين في العراق من دول الخارج أكد غبطته هناك دعم سياسي من خلال الضغط على الحكومات في احترام شعوبها وألا تضطهدهم على اساس ديني أو اثني أو مذهبي واحترام حقوق الانسان فالدولة التي لاتحترم مواطنيها يجب ان يفرض عليها حصارا ودعم مادي من خلال المساهمة في اعمار البلدات العراقية التي دمرت والتي يعجز العراق عن اعمارها محملا التحالف الدولي مسؤولية هذا الخراب نتيجة القصف مؤكدا  اننا امام مسؤولية اخلاقية في خلق المشاريع ومساعدة العائدين

وفي الختام وجه غبطة البطريرك ساكو رسالة لكل المسيحيين بالتمسك بأرضهم والصلاة لأمنا مريم بأن تحفظ العراق والعراقيين متمنيا التخفيف من لهجة التصعيد بين امريكا وايران لانها ستلقي بظلالها على المنطقة برمتها متمنيا السلام للجميع



33
ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻷﺑﻨﺎﺀ خورنة ﺍﻟﺮﺳﻮﻟﻴﻦ ﻣﺎﺭ ﺑﻄﺮﺱ ﻭمار ﺑﻮﻟﺲ‬


احتفلت خورنة الرسولين مار بطرس ومار بولس في أيبارشية أربيل الكلدانية بالوجبة الرابعة والاخيرة بأقتبال (72) تلميذ وتلميذة من ابنائها للمناولة الاولى يوم الجمعة المصادف 12 تموز 2019، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب سميرصليوا والاب شوان حنا بمشاركة أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم هذه الوجبة وتحضيرهم الاب سمير صليوا والأخوات من راهبات بنات مريم الكلدانيات والاخت ميرنا مؤيد بمساعدة شبيبة الخورنة .


34
احتفالية التناول الاول في خورنة أم المعونة الدائمة‬


أقتبل سبعة وسبعون تلميذة وتلميذ سر القربان الأول في خورنة ام المعونة الدائمة في قداس إحتفالي ترأسه راعي الايبارشية المطران مار بشار متي وردة بمشاركة راعي الخورنة الاب نشوان يونان وذلك عصر يوم الخميس 11 تموز 2019 اشرف على تعليم الوجبة الثالثة راهبات بنات قلب يسوع الاقدس وتحضير شبيبة الخورنة ،
ليبارك ربنا حياة المتناولين بالثبات والايمان .

35
احتفالية تناول الاول في خورنة ماركوركيس-عنكاوا‬


احتفلت خورنة مار كوركيس في أيبارشية أربيل الكلدانية بالوجبة الثانية لتناول الاول حيث اقتبل 48 تلميذة وتلميذ من ابنائها يوم الجمعة المصادف 5 تموز 2019، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب سالم ساكا راعي خورنة ماركوركيس والاب زيا بحضور أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم الوجبة الثانية وتحضيرهم الاب سالم ساكا والخوات من الراهبات الدومنيكيات بمساعدة الاخ يوسف غالي والعازف ماركوس حكمت .

36

احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية - عنكاوا‬


‎أقتبل ثمانية وأربعون تلميذا وتلميذة القربانة الأولى في خورنة مار يوسف في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية عصر يوم الخميس الموافق 4/ تموز/ 2019 بإشراف الاب دنخا عبدالاحد راعي الخورنة، وتعليم الأخوات من رهبانية بنات مريم الكلدانيات والاخ ليث بنيامين
‎ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ ويرافقوا أبنائهم ليتواصلوا مع نشاطات الكنيسة وفعالياتها وينمو في القامة والحكمة أمام الله وعند الناس.



37
ختام تساعية ام المعونة الدائمة‬

اختتمت مساء اليوم الخميس الموافق ٢٧ حزيران ٢٠١٩ تساعية ام المعونة الدائمة بقداس احتفالي لسيادة المطران مار بشار متي وردة وحضور جمع غفير من المؤمنين في كنيسة ام المعونة الدائمة في عنكاوا.
على مدار تسعة ايام واظب المؤمنون على حضور رتبة الساعة الخامسة مساء والسابعة والنصف مساء فيما خصصت رتبة الساعة العاشرة ليلا للشباب.
تضمنت الرتبة صلاة المسبحة الوردية وتساعية ام المعونة والقداس الإلهي، وتأملات لراعي الايبارشية حول " الأسس الكتابية الإكرام المريمي"

تميزت احتفالية هذا العام بمشاركة كبيرة من المؤمنين لاسيما الشباب، وارتدى بعض الفتيات أزياء حبا بمريم
يا ام المعونة الدائمة صل لأجلنا
--

38
افتتاح مجمع الرجاء: قاعات التعازي في عنكاوا

افتتح غبطة ابينا البطريرك الكردينال مار لويس ساكو الملي الطوبى مجمع قاعات الرجاء (قاعات التعازي) الجديد في عنكاوا. وشاركه الاحتفال سيادة المطران مار بشار متي وردة وسيادة المطران مار باسل يلدو والآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع غفير من رعايا الايبارشية.
تجول الحاضرون في المبنى الجديد الذي يضم قاعة كبرى للرجال وقاعتين للنساء اضافة الى المرفقات الخدمية الخاصة بها.

وبعد ان بارك غبطته المبنى قدم سيادة المطران مار بشار وردة كلمة رحب فيها بغبطته وبالحاضرين وشكر حضورهم هذا الحدث، وأعلن عن سعي الايبارشية لإنشاء مركز اجتماعي عائلي في عنكاوا سيقدم دعما للشباب المتزوج في توفير قاعة للاحتفال بأسعار زهيدة وباحتفالية أنيقة.

كما وشكر الكادر المشرف على إنشاء القاعات: المهندس وسيم باسم والسيد هدير نجيب.

بعد قدم غبطة البطريرك كلمة هنأ فيها سيادة على إنشاء هذا المجمع الذي يضاف الى مؤسسات الايبارشية التعليمية والخدمية والتي تشكل قوة لبلدة عنكاوا، وزف بشرى رغبة البابا فرنسيس في زيارة العراق السنة القادمة ووعد بان بلدة عنكاوا ضمن برنامج زيارة قداسته.

بعدها تناول الحضور المرطبات.
--

39
انطلاق دورة تنشئة معلمي التعليم المسيحي الثانية عشرة‬

انطلقت مساء اليوم الخميس الموافق ٦ حزيران ٢٠١٩ وعلى قاعة كنيسة مار كوركيس دورة تنشئة معلمي المسيحي الثانية عشرة في ايبارشية أربيل الكلدانية تحت عنوان "معلم التعليم المسيحي؛ المربي"، وتستمر لأربعة أيام بإشراف الأستاذ ريمون الخوري مدير أكاديمية القيادة في لبنان وبمشاركة ٨٥  معلم ومعلمة.
تتناول مواضيع هذه الدورة شخصية معلم التعليم المسيحي والفضائل والقيم ذات العلاقة ، وكيفية اكتساب المهارات اللازمة لمرافقة تلامذة التعليم المسيحي .

40
أحتفالية رهبانية بنات مريم الكلدانية في ختام الشهر المريمي‬


برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، احتفلت رهبانية بنات مريم بختام الشهر المريمي من خلال القداس الالهي ورتبة تتويج العذراء مريم  في حدائق دير مار يوسف للإبتداء لراهبات بنات مريم المحبول بها بلا دنس الكلدانيات مساء يوم الجمعة الموافق ٣١/ آيار. ترأس الاحتفال سيادة المطران مار بشار ورافقه الأباء الكهنة: الأب سمير صليوا والأب شوان حنا. حضر الاحتفال الأباء كهنة الإيبارشية: الأب سالم ساكا، الأب نشوان يونان والأب دنخا عبد الأحد، كما حضر مدير المعهد الكهنوتي الأب افرام كليانا مع تلامذة المعهد وشاركوا في أحياء الاحتفالية من خلال خدمتهم للقداس الالهي مع شمامسة خورنة الرسولين. كما حضر عدد من الشمامسة، وراهبات من مختلف الرهبانيات وجمع غفير من المؤمنين...
ابدعت جوقة الرسولين بتراتيلهم الرائعة وأصواتهم الشجية... وكانت العظة التي وجهها سيادته للشعب، دعوة للمؤمنين للتأمل العميق بدور مريم العذراء الملكة أم الملك يسوع في حياة الكنيسة عامة وحياة كل مؤمن... خُتمت الاحتفالية بزياح بتمثال العذراء مريم

41
انطلاق البث الرسمي لراديو مريم اربيل‬


بمباركة وحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة و مشاركة سيادة المطران مار نيقوديموس داوود متي شرف وسيادة المطران مار جاك أسحق الجزيلي الاحترام أفتتحت العائلة العالمية لراديو ماريا بالتعاون مع أيبارشية أربيل الكلدانية راديو مريم أربيل صباح يوم الجمعة المصادف 31 أيار 2019 . استهلت الاحتفالية بصلاة السلام الملائكي وقراءة نص من الكتاب المقدس ومن ثم قدم سيادة المطران مار بشار متي وردة كلمة بالمناسبة أعقبتها كلمة رئيس مؤسسة راديو مريم في أقليم كوردستان والعراق السيد ستيفان شاني ومن ثم تم عرض فيديو عن أنطلاقة الراديو، بعدها تحدث الاب دنخا عبدالاحد مدير برامج الراديو عن نوعية البرامج وأهدافها وفي الختام قدم السيد جوزيف نصار ممثل العائلة العالمية لراديو ماريا كلمتةً عن العائلة العالمية وشكر فيها كل من ساند المشروع ليبصر النور في أربيل عنكاوا وقد حضر الاحتفالية الاباء الكهنة الافاضل والاخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين .

نبارك لجميع المؤمنين هذا الصرح الاعلامي المبارك الشامخ ونتمنى ان نكون أمينين في أيصال صوت الحقيقي للعائلة المسيحي في أقليم كوردستان والعراق بنعمة أمنا العذرا مريم .

43
قداس عيد القيامة كاتدرائية ماريوسف عنكاوا 20\4\2019

44
ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية رتبة غسل أرجل التلاميذ وقداس الفصح يوم خميس الاسرار 29/3/2019 في كاتدرائية ماريوسف في عنكاوا، وقد قام سيادته بغسل ارجل التلاميذ الاثنى عشروسط حضور عدد غفير من المؤمنين .

45
مسيرة عيد السعانين في أيبارشية أربيل الكلدانية 13/4/2019/‬

اقيمت عصر يوم السبت 13\4\2019 مسيرة السعانين في عنكاوا انطلقت من كنيسة مار كوركيس الى كاتدرائية مار يوسف الكلدانية ترأسها سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية وبحضور سيادة المطران مار ميخائيل نجيب رئيس أساقفة أيبارشية موصل الكلدانية والاباء الكهنة والرهبان والراهبات وجمع غفير من المؤمنين حيث يرتلون بصوت ملائكي اوشاعنا اوشعنا لابن داود .

46
احتفالية السيامة الكهنوتية للشماس الانجيلي شوان بويا‬


بفرح كبير احتفلت ايبارشية أربيل الكلدانية مساء اليوم السبت الموافق ٢٣ شباط ٢٠١٩ بكاهن جديد للرب وهو الأب شوان حنا بويا وذلك بوضع يد سيادة المطران مار بشار متي وردة جزيل الاحترام في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا وبحضور الأساقفة الاجلاء : مار جاك اسحق ، مار ميخائيل نجيب ميخائيل رئيس أساقفة الموصل وعقرة، مار يوحنا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان للسريان الكاثوليك ، مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان للسريان الارثدوس، مار ابرس يوخنا المعاون البطريركي وأسقف أربيل لكنيسة المشرق وحضور من الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات قدموا من عدة امكنة وجمع كبير من المؤمنين الذين اكتظت بهم الكاتدرائية.
خلال عظته توجه راعي الايبارشية إلى الكاهن الجديد مباركا وحثه على العيش علاقة الصداقة مع يسوع تلك الصداقة التي اختبرها في حياته والتي جعلته يصغي ويلبي دعوة الله للكهنوت.
صلاتنا ترافق الكاهن الجديد

--

47
جمعية الرحمة الخيرية الكلدانية تحتفل بالأمهات الفاضلات‬


اقامت جمعية الرحمة الخيرية الكلدانية في أربيل احتفالية متميزة للأمهات الفاضلات مساء يوم الجمعة الموافق ٢٢ شباط ٢٠١٩ في قاعة كنيسة أم المعونة الدائمة وبحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة والآباء الكهنة الأفاضل وعدد كبير من الأمهات.
تضمن الحفل كلمات وفعاليات خاصة احتفاء بالمناسبة التي حظيت بمشاركة مفرحة من الحضور ونالت استحسان الجميع.
صلاتنا ليبارك ربنا بالأمهات جميعا

--

48
إفتتاح دار البابا للمسنين والشقق والسكنية للشباب‬

افتتح سيادة المطران مار بشار متي وردة مجمع ماكفني السكني والذي يضمن دار البابا فرنسيس للمسنين ومجمع الشقق السكنية للشباب المتزوج حديثا.

جرت لاحتفالية مساء اليوم الاثنين ٤ شباط ٢٠١٩ في عنكاوا (محلة مار عودا) بحضور محافظ أربيل السيد نوزاد هادي والسادة الأساقفة الأجلاء والكهنة والرهبان والراهبات وممثلوا الهيئات الدبلوماسية في أربيل اضافة النواب المسيحيون ورؤساء الأحزاب وجمع كبير من الناس، الذي اشاد بأهمية مثل هذه المشاريع.

وفي يلي نص كلمة سيادة المطران مار بشار وردة:
"الحَقَّ أَقولُ لَكم: كُلَّما صَنعتُم شَيئاً مِن ذلك لِواحِدٍ مِن إِخوتي هؤُلاءِ الصِّغار، فلي قد صَنَعتُموه" (متّى 25: 41)
الحضور الكريم
 
أرحب بكم جميعاً في هذا اليوم المُبارك في حياة الإيبارشية في إفتتاح هذا المجمّع، مجمّع ماكفني السكني الخيري، والذي جاء تلبية لنداء البابا فرنسيس الذي وجهّ نداءً إلى أساقفة الكنيسة الكاثوليكية بتاريخ 2 أيار 2016، بضرورة التفكير في تأسيس "مشاريع رحمة دائمية" (مدارس، مُستشفيات، مياتم، دور مسنين، دور عجزة، دور للمشردين)، كثمار لسنة الرحمة.
وإستجابة لحاجة المسنين، الذين نريد لهم حياة كريمة في عمر الحكمة هذا، ولشبيبة الإيبارشية الذين يتطلعون لبناء مستقبل زاهر لهم في أربيل، أرض الآباء والأجداد، ناقشنا مع السيّد كارل أندرسن الفارس الأول في لجماعة فرسان كولمبس، وهي اكبر تجمع كاثوليكي علماني في العالم، وساهموا على نحو كبير في إغاثة النازحين في العراق وسوريا آبان هجمات داعش الإرهابية، فصار الإتفاق على مشروع بناء شقق سكنية واطئة الكلفة في هذه المجمّع إضافة إلى دار للمسنيين ليتوافق مع نداء البابا فرنسيس. 
فالشكر كل الشكر لفرسان كولمبس ولجهودهم الكبيرة في مساندة قضيّة المسيحيين والإيزيديين، وحرصهم على تأمين حياة كريمة لهم في أرض الآباء والأجداد. 
يضم هذا المجمّع مشروعين خيرين: الأول دار البابا فرنسيس لرعاية المسنين بسعة 40 غرفة مع كافّة المرافق الخدمية ذات العلاقة، والمشروع الآخر 80 شقة سكنية للشباب المتزوجّ حديثا بمختلف التصاميم والمساحات، تساعدهم في سنوات زواجهم الأولى.
ستحرص الإيبارشية على تقديم أفضل الخدمات للمُسنين ليعيشوا بكرامةٍ في هذا الدار ، وستكون لنا هذه الخبرة فرصة للتعلّم وتوسيع هذا النشاط الإجتماعي – الخيري، ليشمل لاحقا العناية العجزة والمشردين، ومرافقتهم في سنوات شيخوختهم المُكرَّمة. وتمّ تكليف السيد نظير  بولص شمعون بمواصلة ما قمت به جمعيّة الرحمة من دراسات وتحضيرات حول هذا المشروع، وأريد أن أشكرهم لجهودهم في ذلك وبإشراف الأب سالم ساكا. وسنُعلِن قريبا عن بدءِ التسجيل في الدار لتهيئة ما يلزم لكل حالةٍ مُسجلّة. 
كما وكلّفت الشماس فريق صليوا بنيامين للعمل مع الهيئة الإدارية لنادي شباب عنكاوا لإدارة مشروع الشقق السكنية، والذي نأمل أن يبدأ الإنتقال إلى المجمّع قبل عيد القيامة القادم. مهمّة اللجنة هو إدارة مشروع الشقق السكنية للشباب والتي ستقدم من قبل الإيبارشية مجاناً، فلا إستفادة مادية من المشروع، على أن يتعهد شاغلوا الشقق السكنية بتحمّل رسوم الماء والكهرباء والإدامة وفق الشروط ستضعها اللجنة لاحقا، وأوصي للجنة بضرورة اختيار دقيق للشباب المستفيد من المشروع.
بالنسبة لنا كإيبارشية لن نتدخل في الاختيار بل سيخصع الأمر كليا إلى قرار الهيئة الإدارية للمشروعين، وأتمنى عدم مراجعتي أو أي من الآباء الكهنة حول ذلك، فالقرار هو لهم. كما ونتطلّع لسماع آرائكم ومقترحاتكم العملية والتي تُسهم في تطوير المشروع واختيار الأكثر إستحقاقاً من خلال الكتابة إلى الهيئات المسؤولة عن دار المسنين ومجمّع الشقق السكنية فهدفنا هو واحد وهو خدمة المسنين ليهنئوا بحياة كريمة والمساعدة في التخفيف عن أعباء تأسيس عائلة بالنسبة للشباب.
أجدد شكري لكل مَن ساهم في إنجاز هذين المشروعين، والشكر كل الشُكر موصول إلى أهلنا في أربيل حكومة وشعباً لتسهيل سُبل الحياة الكريمة لأهلنا النازحين إبان هجمات عصابات داعش الإرهابية، وقدّمت التسهيلات اللوجستية اللازمة والتي مكّنت رؤساء الكنائس وممثلوا منظمات الإغاثة من زيارتنا والوقوف عند احتياجات ضحايا هذه الإبادة الجماعية.
شكراً لك أخي المحافظ، نوزاد هادي، على متابعتك لهذا الملف، وحرصك على تحقيق تطلّعات حكومة أقليم كوردستان لتقديم ما يلزم من إجراءات إدارية كانت سببا في حل الكثير من المشاكل. أشكرك من كل القلب.
والشكر لعنكاوا والتي ستبقى دوما الأرض المحبة للخير  والإحسان، ونريد معاً أن تواصل مسيرة العطاء هذه، لتكون عنكاوا كما كانت دائماً البيت الذي يستقبل المٌضطهدين، ولكننا، نرغب معاً في الحفاظ على خصوصية هذا البيت ليبقى آمناً ويحكي قصّة تاريخ شعبٍ أصيل.
الشكر للكادر الإداري المشرف على دار المُسنين والشقق السكنية في مهمتهم الجديدة داعين لهم بداوم الخير.
والشكر  لكم لحضوركم معنا اليوم، ربنا يبارك الجميع

--

49

احتفالية يوم الحياة المكرسة في إيبارشية أربيل الكلدانية‬


ترأس سيادة المطران بشار متي وردة القداس الإلهي بمناسبة احتفال الكنيسة بيوم الحياة المكرسة، يوم السبت ٢ شباط ٢٠١٩ في كنيسة مار يوسف في عنكاوا وبحضور الآباء الكهنة والرهبان والراهبات العاملين في الايبارشية وجمهور المؤمنين.
رحب سيادته بجماعات الحياة المكرسة وشكرهم لحضورهم وشهادة حياتهم في خضم التحديات التي تواجه الحياة المكرسة.



50
ايبارشية اربيل تحتفل بتذكار مار اسطيفانوس الشهيد شفيع الشمامسة‬


ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية بمعية الاباء الكهنة قداسا احتفاليا بمناسبة تذكار مار زاسطيفانوس بكر الشهداء وشفيع الشمامسة في كاتدرائية ماريوسف الكلدانية صباح يوم الجمعة ٢٠١٩/٠٢/٠١ بمشاركة الشمامسة وجمع من المؤمنين.
اشترك في القداس تسعون شماساً رتلوا الحان القداس الكبير بأداء رائع بقيادة الأب نشوان يونان.
وشكر سيادته الشمامسة لالتزامهم واجتهادهم في تعلم اللغة والألحان الطقسية، وأشار في موعظته إلى أهمية التأمل في حياة مار اسطيفانوس الشهيد الخادم والمعلم والشهيد.


51

‪ الكاردینال بیترو بارولین يصل الى أربيل‬


وصّل أمين سر حاضرة الفاتيكان الكاردینال بیترو بارولین، مساء اليوم الأربعاء26-12-2018  إلى مطار أربيل الدولي .

وكان في إستقباله، سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية و وزير الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، ووزير الاوقاف بالوكالة، ومحافظ أربيل، وبحضور المطارنة الاجلاء سيادة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف والمطران مار ميخائيل مقدسي والمطران المنتخب لايبارشية موصل وعقرة الاب د.نجيب الدومنيكي وعدد من اباء الكهنة الافاضل و رجال الدين المسلمين ، بالإضافة الى عدد من الشخصيات الأخرى



52
الشماس الانجيلي شوان حنا بويا كاهناً جديداً لايبارشية أربيل الكلدانية‬

وافق مجلس الكهنة برئاسة سيادة المطران مار بشار متي وردة على طلب الشماس شوان حنا بويا لنيل درجة الرسامة الكهنوتية . جاء الطلب تحريرياً في شهر حزيران الماضي، وبعد دراسة مستفيضة للطلب، وموافقة المجلس بالأغلبية في اجتماعهم المنعقد في 17 تشرين الثاني 2018 بارك سيادته الطلب، متمنياً للشماس الانجيلي شوان كل التوفيق لمواصلة خدمته في الكنيسة، طالبين صلاتكم من اجله ليكون كاهناً غيوراً كما عهدناه شماساً متفانياً .

السيرة الذاتية للشماس الانجيلي شوان حنا بويا

وُلدَ الشماس شوان في عنكاوا بتاريخ 10/1/1968 وأنهى الدراسة الجامعية سنة 1989 من كلية تربية قسم الفيزياء عمل مدرسا في إعدادية عنكاوا للبنين مدرساً للغة السريانية منذ سنة 2004
متزوج من السيدة غادة فائق ألكسيس ولهما 4 أبناء وبنات مُلتزمين في أنشطة الكنيسة.
حصل على شهادة الدبلوم في اللاهوت من معهد التثقيف المسيحي في كلية بابل الحبرية للفلسفةو اللاهوت سنة 2013.
رُسم شماساً إنجيليا على يد سيادة المطران مار بشار متي وردة سنة 2011، ويُتقِن لغة السريانيةو الكوردية والعربية، والألحان الطقسية .
عضّو مُلتزِم في جماعة طريق الموعوظين الجُدد منذ سنة 2010.
أبدى حرصا وإلتزاماً في المهام التي أوكلِت إليه كمسؤول عن برنامج السكن للنازحين خلال سنوات التهجير القسري 2014-2017. 


53
أفتتاح مدرسة البشارة الاساسية‬


برعاية سيادة الراعي الجليل مار بشار متي وردة جزيل الاحترام، وبحضور سيادة المطران جاك اسحق و سيادة المطران نيقوديموس داود متي شرف الجزيلي الاحترام و الاباء الكهنة والرهبانيات والاستاذ فهمي صليوا بابكا مدير تربية اطراف اربيل والمشرف العام لمدارس ايبارشية اربيل الكلدانية و السيد حلال حبيب مدير ناحية عنكاوا والسيد سولاف مدير بلدية عنكاوا ومدراء المدارس ورياض الاطفال وأولياء امور الطلبة.
أُفتُتحت مدرسة البشارة الاساسية غير الحكومية احدى المدارس التابعة لايبارشية اربيل الكلدانية، وذلك في السادس عشر من كانون الاول 2018 في مبنى المدرسة.
تضمنّ الحفل كلمة الراعي الجليل مار بشار متي وردة، وكلمة الاستاذ فهمي بابكا وفعاليات قدمها طلبة المدرسة، واأختُتِمَ الحفل بكلمة شكر قدمتها الاخت سمر كامل ميخا مديرة المدرسة .


--

54
تأملات روحية بأناجيل الطفولة في إنجيل متى
استعدادا للاحتفال باعياد الميلاد يقدم سيادة المطران بشار ماي وردة سلسلة تأملات روحية قي قصص الطفولة في إنجيل متى أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء ١٧-١٨-١٩ كانون الأول ٢٠١٨ في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا.
تبدأ التأملات الساعة السادسة مساء والدعوة عامة للجميع.

55

مجموعة من طلاب مدارس ايبارشية اربيل الكلدانية يلتقون بالبابا فرنسيس.

التقى طلبة مدرسة أم المعونة الأهلية قداسة البابا فرنسيس في روما خلال زيارتهم الى الفاتيكان ومشاركتهم في برنامج الذي تقيمه منظمةscholas occurrentes التعليمي وبالتعاون مع ايبارشية اربيل الكلدانية.
خصص البابا فرنسيس وقت خاص للتحدث اليهم ومنح بركته الابوية وعبر عن سعادته بان يلتقي بطلاب من العراق ومضيفا انه يصلي دائما من اجل العراق.
البرنامج هو بالاشتراك مع طلاب اخرين من مدارس كاثوليكية في ايطاليا ويتواصل فيه الطرفان المشاركة في الخبرات التعليمية والانسانية من خلال نشاطات متنوعةوستواصل الايبارشية اربيل في دعم هكذا نشاطات مهمة لدعم التعليم في المدارس التي تنتمي اليها.

56
مؤتمر التعليم المسيحي الاول في ايبارشية أربيل الكلدانية‬


تحت شعار  "فانفتحت أعينهما وعرفاه" ابتدأت فعاليات مؤتمر التعليم المسيحي الاول الذي تنظمه لجنة التعليم المسيحي المركزية في إيبارشية أربيل الكلدانية للفترة من ٢٢-٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٨ في قاعة كنيسة أم المعونة في عنكاوا.
تظمنت فعاليات اليوم الاول كلمة لراعي الايبارشية سيادة المطران مار بشار متي وردة عن "معلم التعليم المسيحي خادم البشرى السارة"، وتراتيل قدمها جوق التعليم المسيحي وخبرة الآنسة إيمان كامل وهي من كوادر التعليم واختتمت فعاليات اليوم الاول بأوبريت "رحلة الإيمان على طريق عماوس


57
"فَكَمَا أَنَّ الْجَسَدَ وَاحِدٌ وَلَهُ أَعْضَاءٌ كَثِيرَةٌ، وَلكِنَّ أَعْضَاءَ الْجَسَدِ كُلَّهَا تُشَكِّلُ جِسْماً وَاحِداً مَعَ أَنَّهَا كَثِيرَةٌ، فَكَذَلِكَ حَالُ الْمَسِيحِ أَيْضاً." (١كورنثوس ١٢: ١٢)
شبيبتنا العزيزة
تدعوكم ايبارشية اربيل الكلدانية وجمعية الكتاب المقدس للاشتراك بيوم الكتاب المقدس تحت عنوان
"العمل الجماعي بحسب الكتاب المقدس"

وذلك في تمام الساعه السادسة من مساء يوم الخميس الموافق ١٨ / ١٠ / ٢٠١٨ في كنيسة ام المعونة الدائمة
 حضوركم يبهج قلوبنا

58

 إفتتاح مدرسة أم المعونة‎ في عنكاوا 14\9\2018‬


بحضور سيادة المطران كيبهارد فورست، مطران إيبارشية روتنبورغ – شتوتغارت، افتتح سيادة المطران بشار متي وردة إعدادية أم المعونة الخاصة (الدراسة الإنكليزية) في بلدة عنكاوا (مقاطعة 147) صباح يوم الجمعة 14/09/2018.
حضر الإحتفالية سعادة القنصل العام لجمهورية المانيا في أربيل ورؤساء الدوائر الحكومية في بلدة عنكاوا والآباء الكهنة والأخوات الراهبات.
وأشاد حضرة السيد فهمي صليوا بابكة مدير تربية أطراف أربيل وممثل وزير التربية في حكومة إقليم كردستان الدكتور بشتوان صادق بالمشروع وبأهميته مؤكداً على عزم الإيبارشية لتكون إعدادية أم المعونة المدرسة الأكثر تميزاً من خلال الكفاءات العلمية التي ستدير هذه المؤسسة التعليمية التي تضاف الى مؤسسات الإيبارشية الأخرى: مدرسة مار قرداغ، البشارة، مريمانا والجامعة الكاثوليكية.



59
اليوم الثاني من لقاء عنكاوا للشباب الجمعة 24/آب 2018‬

ابتدأت فعاليات اليوم الثاني بالاحتفال بالقداس الالهي في كاتدرائية ماريوسف حيث ترأس القداس الاب سمير صليوا بمشاركة الاب عماد خوشابا راعي خورنة مار ايث الاها في دهوك و الاباء الرهبان الفرنسيسكان و في الفترة الصباحية قدمت لقاءات التعليم المسيحي بعد تقسيم المشاركين الى مجاميع التي قدمها الاباء الفرنسيسكان وتضمن البرنامج ما بين هذه المحاظرات استراحة و تنشيط للشبيبة المشاركة و من ثم تقاسمت الشبيبة الغداء في خورنة ام المعونة ، وفي الفقرات المسائية كانت تكملة لمحاظرات التعليم المسيحي حيث تم تقسيم المشتركين في نهايتها الى مجاميع صغيرة يرافقها كاهن، راهب او راهبة من اجل مناقشة اسألة طرحت عليهم متعلقة بمواضيع التعليم المسيحي من ثم توجه الجميع الى كاتدرائية ماريوسف حيث عرض فيديو وتامل عن الاب رغيد كني و مسيرة تطويبه و الشمامسة الثلاث اختتمت الصلاة بمسيرة 'اتبعني' حيث اشتركت فيها الشبيبة و من بدها تمَ مقاسمة عشاء المحبة و تنشيط قدمته لجنة التعليم المسيحي لإيبارشية أربيل الكلدانية و في ساعة التاسعة مساءاً بدأت التحظيرات من اجل الاستعداد للصلاة الخاصة بلقاء عنكاوا للشباب و رتبة السجود امام القربان والاقتراب من الاعترافات

60
انطلاق فعاليات لقاء عنكاوا للشباب AYM 2018‬


تحت شعار "الدعوة الى القداسة" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية، أنطلقت عصر يوم الخميس 23 أب 2018 فعاليات اليوم الاول من لقاء عنكاوا للشباب (AYM 2018) استهل اللقاء بأستقبال شبيبتنا الاعزاء القادمين من مختلف الايبارشيات و انطلقت فعاليات اللقاء بالصلاة الخاصة لهذه الأيام المباركة ومن ثم أعقبتها كلمة ترحيبية القاها الأب سمير صليوا مسؤول لجنة الشبيبة في الايبارشية و الاخت سمر قلب يسوع امينة سر لجنة الشبيبة كما قدم راعي الايبارشية مار بشار متي وردة المحاضرة الافتتاحية تلتها فعاليات تنشيط قدمتها لجنة التعليم المسيحي في الايبارشية بالاضافة الى مشهد تمثيلي قصير و من بعد ذلك تمت مقاسمة عشاء المحبة بين المشتركين و كانت خاتمة فعاليات اليوم الاول بحفل تعارف بين الشبيبة المشاركة في لقاء عنكاوا للشباب



61
النشاط الصيفي لطلاب التعليم المسيحي المرحلة الاعدادية‬


تحت شعار "أعطني قلباً مصغياً" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، أقامت لجنة التعليم المسيحي لإيبارشية أربيل الكلدانية، نشاطاً صيفياً أيضاً لطلاب التعليم المسيحي للمرحلة الإعدادية، للفترة ٧-١٣/ آب وفي كنيسة أم المعونة الدائمة من الخامسة عصرا وحتى الساعة الثامنة والنصف مساءاً، وتضمن النشاط برنامجاً يومياً ضمَ فقرات متنوعة: صلاة، موضوع روحي، عمل مجاميع، أعمال يدوية وألعاب. كُلِلَ النشاط بإقامة رتبة توبة ورتبة الإعترافات والاحتفال بسر الافخارستيا في كنيسة الشهداء في شقلاوا حيث احتفل الأب سمير صليوا بالقداس الإلهي، كما قمنا بزيارة مزار الربان بويا...
خبرة رائعة تلمسها كل من الكادر والطلاب مع رحلة إصغاء من خلال المواضيع الروحية وكل ما تضمنه هذا النشاط...
بارك ربنا بجهود الجميع...

62
النشاط الصيفي لطلاب التعليم المسيحي للمرحلة المتوسطة‬



تحت شعار "أعطني قلباً مصغياً" وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، أقامت لجنة التعليم المسيحي لإيبارشية أربيل الكلدانية، نشاطاً صيفياً لطلاب التعليم المسيحي للمرحلة المتوسطة، للفترة ١٦-٢٤ تموز وفي كنيسة أم المعونة الدائمة من الخامسة عصرا وحتى الساعة الثامنة والنصف مساءاً، وتضمن النشاط برنامجاً يومياً ضمَ فقرات متنوعة: صلاة، موضوع روحي، عمل مجاميع، أعمال يدوية وألعاب. كُلِلَ النشاط بإقامة رتبة توبة ورتبة الإعترافات والاحتفال بسر الافخارستيا في الدير الكهنوتي حيث احتفل الأب أفرام گليانا مدير المعهد الكهنوتي البطريركي بالقداس الإلهي.
خبرة رائعة تلمسها كل من الكادر والطلاب مع رحلة إصغاء من خلال المواضيع الروحية وكل ما تضمنه هذا النشاط...
بارك ربنا بجهود الجميع...

63
أعلان من لجنة الشبيبة في أيبارشية أربيل الكلدانية‬



شبيبتنا العزيزة
تدعوكم إيبارشية أربيل الكلدانية للمشاركة في لقاء عنكاوا للشباب (2018AYM) وذلك للأيام ٢٣ - ٢٥/ آب/ ٢٠١٨ بعنوان 'الدعوة الى القداسة' وعليه ستكون لجنة خاصة متواجدة في كل الكنائس لتسليم استمارات التسجيل في اللقاء علماً بأن التسجيل سيبدأ من (٥ آب ٢٠١٨ ولغاية ١٦ آب ٢٠١٨) يوميا ندعو كلَ شبيبتنا المباركة الذين تتراوح أعمارهم ما بين (١٨ - ٤٠) سنة للأسراع والتسجيل والمشاركة في فعاليات وأنشطة هذه الايام.



64
ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻷﺑﻨﺎﺀ خورنة كويسنجق وأرموطة 20\\7\\2018‬


احتفلت خورنة خورنة كويسنجق وأرموطة في أيبارشية أربيل الكلدانية بأقتبال (28) تلميذ وتلميذة من ابنائها للمناولة الاولى يوم الجمعة المصادف 20/7/2018، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب دنحا راعي الخورنة بمشاركة أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم هذه الوجبة وتحضيرهم الاب دنحا والأخوات من راهبات بنات مريم الكلدانيات وبمساعدة شبيبة الخورنة .



65
ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻷﺑﻨﺎﺀ خورنة ﺍﻟﺮﺳﻮﻟﻴﻦ ﻣﺎﺭ ﺑﻄﺮﺱ ﻭمار ﺑﻮﻟﺲ 13\7\2018‬


احتفلت خورنة الرسولين مار بطرس ومار بولس في أيبارشية أربيل الكلدانية بالوجبة الرابعة ةالاخيرة بأقتبال (67) تلميذ وتلميذة من ابنائها للمناولة الاولى يوم الجمعة المصادف 13/7/2018، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب سميرصليوا راعي الخورنة بمشاركة أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم هذه الوجبة وتحضيرهم الاب سمير صليوا والأخوات من راهبات بنات مريم الكلدانيات وبمساعدة شبيبة الخورنة .



66
احتفالية التناول الاول في خورنة أم المعونة الدائمة 6\7\2018‬


أقتبل أثنان وخمسون تلميذاً وتلميذة سر القربان الأول في خورنة ام المعونة الدائمة في قداس إحتفالي ترأسه سيادة المطران مار ميخائيل مقدسي بمشاركة راعي الخورنة الاب لويس قاقوز والاب سالم ساكا والاب طارق جميل ذلك صباح يوم الجمعة الموافق 6/ تموز/ 2018 اشرف على تعليم الوجبة الثالثة وتحضيرهم الاب لويس قاقوز والأخت جيرمين من رهبنة بنات مريم الكلدانيات وبمساعدة شبيبة الخورنة ، ليبارك ربنا حياة المتناولين بالثبات والايمان .


67
التناول الاول في خورنة ماركوركيس في عنكاوا 28\6\2018‬

احتفلت خورنة مار كوركيس في أيبارشية أربيل الكلدانية بالوجبة الثانية لتناول الاول ل(49) تلميذ وتلميذة من ابنائها يوم الجمعة المصادف 28/6/2018، وقد ترأس القداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب سالم ساكا راعي خورنة ماركوركيس والاب زيا بحضور أهالي وأقارب المتناولين، اشرف على تعليم الوجبة الثانية وتحضيرهم الاب سالم ساكا والأخت ساندرا والاخت نيريمان من رهبنة قلب يسوع الاقدس والعازف مشرق وبمساعدة شبيبة الخورنة .

68
مهرجان كنيسة أم المعونة الدائمة التاسع 2018 (اليوم الاول)‬


تحت شعار (هوذا انا امة الرب ليكن لي كقولك)لوقا 1:38
برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة الجزيل الاحترام رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية وبأشراف الاب لويس قاقوز راعي خورنة ام المعونة الدائمة تم افتتاح المهرجان مساء يوم الاحد 25-6-2018 بإشعال شعلة المهرجان من قبل الاب لويس قاقوز والأب أدي بابكة مع افتتاح صورة كبيرة لام المعونة الدائمة، بعدها افتتح السوق الخيري الذي تضمن أكلات متنوعة وأعمال يدوية كما تضمن مطبخ خاص من اعداد طلاب التعليم المسيحي، وعرض فيديوات (احنا الكنيسة) من اعداد أخوية الصفا حيث تنشر صورة الكنيسة وحب الطلاب لها عن طريق اسئلة معينة يتم الاجابة عنها من قبل طلاب التعليم المسيحي لمرحلتي المتوسطة والثانوية،
ختاماً شارك طلاب التعليم المسيحي مع عدد من أعضاء أخوية الصفا بعمل تنشيط للحضور بأغاني مختلفة...كما وسيستمر المهرجان لثلاثة أيام أخرى متضمناً عدة برامج متنوعة ومسابقات لكل الفئات العمرية مع وجود السوق الخيري وبيع بطاقات اليانصيب ختاما ب احتفالية لعيد ام المعونة الدائمة يوم الأربعاء القادم.



69
احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا 22\6\2018‬



‎أقتبل تسعة وأربعون تلميذا وتلميذة القربانة الأولى في خورنة مار يوسف في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية صباح يوم الجمعة الموافق 22/ حزيران/ 2018 بإشراف الخورأسقف الأب سليم البرادوستي راعي الخورنة، وتعليم الأخوات الدومنيكيات والاخ ليث بنيامين و العازف ستانلي
‎ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ ويرافقوا أبنائهم ليتواصلوا مع نشاطات الكنيسة وفعالياتها وينمو في القامة والحكمة أمام الله وعند الناس.
 

70
اعلان من ايبارشية أربيل الكلدانية‬

شبيبتنا العزيزة تدعوكم إيبارشية أربيل الكلدانية للمشاركة في لقاء عنكاوا للشباب (2018AYM) وذلك للأيام ٢٣ - ٢٥/ آب/ ٢٠١٨ بعنوان 'الدعوة الى القداسة' وعليه ستكون لجنة خاصة متواجدة في كل الكنائس في كل يوم أحد لتسليم استمارات التسجيل في اللقاء علماً بأن التسجيل سيبدأ من ١٠/ ٦/ ٢٠١٨ ولغاية ١٢/ ٨/ ٢٠١٨ ندعو كلَ شبيبتنا المباركة الذين تتراوح أعمارهم ما بين (١٨ - ٤٠) سنة للأسراع والتسجيل والمشاركة في فعاليات وأنشطة هذه الايام

71
البطريرك ساكو يحتفل بعيد قلب يسوع في عنكاوا


أحتفلت رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس يوم أمس الخميس الموافق ٧/ ٦/ ٢٠١٨ بعيد قلب يسوع (عيد الرهبانية) في قداس الهي ترأسه غبطة ابينا البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو كلي الطوبى.
حضر الاحتفال السادة الأساقفة الأجلاء مار بشار متي وردة رئيس اساقفة اربيل جزيل الاحترام ، مار شليمون وردوني المعاون البطريركي جزيل الاحترام، مار يوسف توما رئيس اساقفة كركوك جزيل الاحترام، ومار جاك اسحق جزيل الاحترام.
ولفيف من الاباء الكهنة والرهبان والراهبات وجمع غفير من المؤمنين.
عقب القداس الالهي افتتاح معرض بالاعمال اليدوية من نتاج راهبات القلب الاقدس.
تشكر الرهبانية اسبارشيةاربيل الكلدانية بشخص راعيها الجليل مار بشار متي وردة والكهنة الافاضل في مد يد العون لتوفير مستلزمات الاحتفال وتصلي الرهبانية من أجل كل من شاركنا الأحتفال بالروح والجسد، وتطلب من قلب يسوع أن يحل نعمه وبركاته على كنيستنا وعائلاتنا.

72
احتفالية ذكرى تتويج مريم العذراء ملكة الكون في دير ماريوسف البتول للابتداء



برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، احتفلت رهبانية بنات مريم الكلدانيات يوم الأربعاء الموافق 30/آيار/ 2017، باحتفالية تتويج مريم العذراء ملكة الكون، حيث أستهل الإحتفال بصلاة مسبحة الوردية وتأمل الشهر المريمي ومن ثم طلبة العذراء مريم، ومن ثم ترأس سيادته الاحتفال بالقداس الإلهي واشترك مع سيادته الأباء الكهنة الأفاضل: الأب سمير صليوا؛ الأب افرام كليانا والأب بيير قوجا القادم من إيبارشية مار توما الكلدانية/ ميشغن، الأب وائل ابلحد والأب إيلرام أصلان والأب هاني خميس، وحضر الإحتفالية الأب الفاضل سالم ساكا...
واشترك بالاحتفالية تلاميذ معهد شمعون الصفا الكهنوتي والشمامسة الإنجيليين  القادمين من إيبارشية مار توما الكلدانية/ ميشيغن؛ وراهبات من مختلف الرهبانيات وجمع غفير من مؤمني الإيبارشية. ختم الإحتفال برتبة تتويج العذراء مريم وزياح بتمثال العذراء فاتيما حول مبنى الدير... 

فيما يلي عظة سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة:


عظة إحتفالية تتويج العذراء مريم ملكة الكون
مريم مُعلّمة الإيمان
أمتلأت إليصابات من الروح القُدس وأنشدّت: "هنيئاً لكِ، يا مَن آمنتِ بأن ما جاءَها من عند الربِ سيتُم" (لو 1: 41- 45). وعادَ ربّنا وهنأ أمهِ مريم عندما قال للمرأة التي باركتهُ: "هنيئاً لمَن يسمع كلام الله ويعمل بهِ". فبدءُ الإيمان هو من عند الله، في كلمتهِ: "في البدء كان الكلمة، والكلمةُ عند الله، وكان الكلمة الله. هو في البدءِ كان عند الله، به كان كلُّ شيءٍ، وبغيره ما كانَ شيءٌ مما كان" (يو 1: 1- 3). وإيمانُ أمنا مريم كان جواباً لدعوةِ الله لها، وتحقق هذا الجواب عمليا ًفي حياتها من خلال: الإصغاء للكلمة وحفظها ثم عيش هذه الكلمة والشهادة لها في حياتها مهما كانت تبعاتها، فلا يُمكن الحديث عن أمنا مريم إلا إنطلاقاً من مُبادرة الله المُحبة تجاه الإنسان؛ تجاهنا.
الله الآب يُريد قلب الإنسان، لذا يُبادِر إليه مثلما يُبادِر المُحِب تجاه مَن يُحبهُ فيسألهُ الشِركة، ويُبادِر تجاههُ بالعهدِ، فالله الآب هو المُبادِر وهو صاحبُ الخطوة الأولى. من هنا نفهم سلامَ الملاك لمريم: "السلام عليك يا مُمتلئة نعمة". فمريم لم تملء نفسها من النعمةِ، الله الآب هو الذي أنعمَ عليها، والله يُعطي ما هو عليه، المحبّة. إلهنا وهبَ لأمنّا مريم المحبة، وهذه المحبة قادرةٌ على تغيير المحبوب فتجعلهُ إنسانا مُحباً، تخلقهُ من جديد. محبة الزوجين لبعضهما تخلقُ إنساناً وتغيّرهما من زوج وزوجة إلى أب وأم، ومحبتهم كأبٍ وكامٍ تغيّر الطفلَ إلى إنسانٍ ينمو في القامة والحكمة أمام الله والناس. حيثما تأتي المحبّة تهبُ لمَن يقبلها هويّة جديدة وتغيّره ليكون هو مُحباً، فصارت أمنّا مريم بنعمةِ الله: والدتهُ، أمةُ الربِ، خادمتهُ.
قَبلِت مريم إذن مُبادرة الله الخلاصية، وآمنت بأن الله قادرٌ على كلِّ شيءٍ بالمحبة، فهو محبة، والمحبة تتجاوز المستحيلات: "فما من شيءٍ غير ممكن عند الله". فقالت مريم: "أنا خادمة الرب: فليكن لي كما تقول" (لو 1: 26- 38).
إيمان مريم إيمانٌ مُكتملٌ: مُبادرة من الله (الداعي)، وجوابٌ شخصيٌّ على الدعوة، فجاءت الدعوة من الله نعمةً على على مريم وعادت إليه بإنسانة كرست حياتها كلها له شاكرةً: "أنا خادمة الرب"، وفي هذه العبارة جعلت مريم حياتها كلّها بين يدي الله الآب، وأختارت أن تكون الأمة، الخادمة الأمينة لمشيئتهِ.       
إيمانٌ امنا مريم هو إيمانٌ يُصغي إلى كلمةِ الله ويتأمل فيها ويحفظها ويرافقها ويحرس عليها بل يبحث عنها لكي لا تتيه عنه. إيمانها إيمانٌ يسهر على كلمة الله، ويخدم كلمة الله، ويعتني بكلمة الله في بيت لحم وفي مصر وفي الناصرة وفي الجليل وعلى الجلجلة. ومن هذه المحطات نعرف أنه إيمانٌ مُختَبرٌ بالصعوبات والآلام، فلم تكن حياتها مفروشةً بالوردِ، بل نفذَ سيفُ الحزنِ في نفسها" (لو 2: 35).
إيمان امنا مريم إيمانٌ مُحبِ، لأن باعثهُ: الله هو محبّة، فهي تقبل ما يُقدم لها، فيُغيّرها لتكون هي ما تنال: المحبّة. فأمنا مريم سمحت لله بأن يخدُم الناس من خلالها، فقامت مُشرعةً حاملة الله الذي حلَّ فيها لتكون قُربَ أليصابات والتي أنشدّت وبإلهامٍ من الروح القُدس: "مَن أنا حتّى تجيءَ أم ربي؟ قبلت مريم كلمة الله وسمحت لهذا الكلمة أن تتجسد فيها، فقدمت لنا أولى علامات الخلاص الآتي، فربنا يسوع يذهب من خلال مريم ليخدمَ أليصابات العاقر وزكريا الشيخ.
إيمان امنا مريم هو إيمانٌ شاكرٌ، أصلهُ من عند الله وعادَ إليهِ بإنسانةٍ تُمجدهُ لعظمتهِ: تُعظمُ نفسي الربّ وتبتهجُ روحي بالله مُخلصي، لأنه نظرَ إليَّ أنا خادمتهُ الوضيعة! فكل التمجيد هو لله وهي صارت مُباركة بسبب نعمةِ الله. لم تتفاخر أو تتكابر بسبب ما أُعطيّ لها من النعمة، بل رأت فيها علامات محبة الله للإنسان.
إيمانها جعلها حاضرة في حياة ربّنا يسوع فرافقتهُ دوماً، ورافقت الكنيسة لأن الله هو الذي أرادَ ذلكَ (أع 1: 14). فلمريم مكانةٌ متميّزة في مخطط الله الخلاصي. وعندما حلَّ الله بيننا خلقَ مع مريم شِركة لا تنفصم، فهو ربّها ورأسها، وهي أول مَن قال: ليكن لي بحسبِ قولِكَ. فسارت طريق الإيمان بأمانةٍ حتّى الصليب.
مسيرة إيمان مريم جعلها تقف إلى جانب إبنها على الصليب فأختارها ربّنا يسوع لتكون أماً للكنيسة التي تمثلّت بالتلميذ الحبيب الواقف إلى جانب صليب يسوع، وأختارها الله لتكون مَن يُرافق الرُسل (الكنيسة) في الصلاة: "وكانوا يُواظبون كلهم على الصلاة بقلبٍ واحدٍ، مع بعضِ النساء ومريم أم يسوع وإخوتهِ" (أع 1: 14). إلهنا اختارها لتكون المرافقة المُصلية، فعندما نُصلي لها وإليها، فنحن لا نقول أنه أخذت مكان الله، فإيمانها صادقٌ لأنه إيمانٌ يقود إلى الله الآب: "إعملوا كل ما يأمركم به" (يو 2: 5). نحن إنمّا نُنفذ ما حسُنَ لدى الله الذي أختارها لنا ككنيسة لتكون مَن يُصلي معنا ولنا إلى الله الآب. وعندما نُكرمها فإننا نُكمل وصية الروح القُدس الذي أنشدَ فيها: سوف تهنئني جميعُ الأجيال.
نحن إذ نُكرِم أمنا مريم فنحن نُعظمُ أعمال الله القديرة فيها، ففيها ظهرت قُدرة الله. وكان هذا ليُعطينا الشجاعة لمواصلة مسيرة الإيمان والنمو في القداسة فالإنتصار على الخطيئة ممكن بيسوع المسيح، إبنُ مريم. ففي إكرامنا لمريم أمنا اليوم نواصلُ التعظيم الذي صارَ لها من قبل الله الآب ونُعلِن: أن الله صنعَ فيها كل ما يُريد أن يصنعهُ في الإنسان، وهي نفسها تعترِف بذلك: "لأَنَّ القَديرَ صَنَعَ إِليَّ أُموراً عَظيمة: قُدُّوسٌ اسمُه" (لو 1: 49). فمريم لا تحسُبُ ما أنعمَ الله به عليها إمتيازاً، بل مناسبةً لتمجيدهِ.
نحن بحاجة اليوم لمثل هذا الموقف الإيماني: أنا أمةُ الربّ"، إيمانٌ يعرِف أن يشكر ويُمجّد عظائم الله في الحياة، ويشعر العالم أنه عالمٌ أكثر محبة من خلال حضورنا المسيحي. ربّنا يسوع جعلَ الله حاضراً في حياة البشرية، وقدمت مريم حياتها وجسدها لتكون في خدمة مشروع الله، ونحن مدعوون لأن نجعل يسوع حاضرا ًفي حياة الناس، وهو ينتظر أن نكون على مثال أمنا مريم مُستعدين لأن نُعطيه حياتنا لتكون في خدمة مشروعهِ.
اليوم، ونحن نحتفل بتتويج العذراء مريم ملكةً للكون، تدعونا أمنا مريم الملكة لأن نسمح لها بأن تدخل بيوتنا، قلوبنا لتكون ملكةً عليها. لندعوها مريم لتدخل بيوتنا وتعلّمنا كيف نعيش إيماننا المسيحي اليوم. فهي بنتُ جنسنا الإنساني ووضعت حياتها تحت تصرّف الله، فنالت الخلاص بل القداسة، وملئها الله بالنعمةِ، وهي تدعونا اليوم قائلة: "سلمّوا حياتكم بيد الله ولا تخافوا، فهو معكم: عمانوئيل، فأعملو بكل ما يقولهُ لكم".
 
فيا أمنّا مريم،
نَحْنُ أَيضاً اليَوم، نَقِفُ أَمامَكِ، أَيَّتُها المَلِكَة، ملكةُ الكون،
ونُكرمُكَ ملكةً على حياتنا وبيوتنا
نُعَلِّقُ عَليْكِ رَجاءَنا كَما عَلى مِرْساةٍ أَمينَةٍ وَراسِخَة.
نُكَرِّسُ لَكِ عَقْلَنا ونَفْسَنا وَجَسَدَنا، بِجُمْلَتِه.
فأقبليها ليكون بين يديك في خدمةِ مشروع الله الخلاصي.
وأجعلينا تلامذة أمناءَ لأبنكِ، نُصغي إليه بقلبٍ صافٍ وبطاعةٍ نزيهةٍ.
ولترافقنا صلاتُك مثلما رافقتي الكنيسة
وأرشدينا إلى إبنك عندما نتيهُ عنه بسبب خطايانا.
يا مريم يا أمنّا، يا ملكةِ الكون.
صلِّ لأجلنا.

73
الكردينال بليز سوبيج يستقبل المطران بشار وردة

استقبل نيافة الكردينال بليز جوزيف سوبيج رئيس أساقفة شيكاغو في مقر إقامته في شيكاغو سيادة المطران بشار وردة رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية يوم الجمعة الموافق ٢٤ أيار ٢٠١٨.

قدم سيادته عرضا عن واقع المسيحيين في العراق لاسيما بعد ٢٠٠٣ والتحديات التي يواجهونها، كما واستعرض حجم الضرر  والدمار الذي تعرض لها المسيحيون في الموصل وقرى نينوى اثر هجمات عصابات داعش الاجرامية في حزيران - اَب ٢٠١٨ وموقف الكنيسة الكاثوليكية ومنظماتها الإغاثية التي تضامنت معهم في محنتهم.

ووجه سيادته الدعوة لنيافته لزيارة الايبارشية والقرى المسيحية للتعرف عن قرب على واقعهم مثلما زاراها سبع كرادلة في السنوات الأربع الماضية ووعد نيافته بتحقيق هذه الزيارة بالتنسيق مع كرادلة وأساقفة وكهنة من امريكا أبدوا رغبتهم في زيارة العراق والوقوف على واقع المسيحيين في العراق.

وكان سيادته قد التقى خلال زيارته الى امريكا نيافة الكردينال تيموثي دولن رئيس أساقفة نيويورك يوم ٢٤ نيسان ٢٠١٨ ونيافة الكردينال جوزيف توبن رئيس أساقفة نيورك يوم ٢٦ نيسان ٢٠١٨، لبحث واقع المسيحيين في العراق اليوم وتضامن الكنيسة الكاثوليكية معهم وسبل الدعم الروحي والمعنوي المطلوب في هذه المرحلة .
--



74

اتشاح الأخت مريم مارتينا بالثوب الرهباني 8\4\2018

احتفلت رهبانية بنات مريم الكلدانيات، يوم الأحد الجديد (عيد الرحمة الالهية) الموافق ٨/ نيسان، باتشاح ابنتها الأخت مريم مارتينا، بالثوب الرهباني من خلال القداس الالهي الذي ترأسه سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة راعي إيبارشية أربيل الكلدانية، وحضرت الاحتفالية الرئيسة العامة، الأم مريم يلدا وعدد من الأخوات من بنات مريم الكلدانيات والآباء الكهنة والأخوات الراهبات من رهبانيات مختلفة،كما واشتركت شبيبة اخوية الرحمة الالهية في القداس الإلهي بمناسبة عيد الأخوية...
صلاتنا ليبارك ربنا بتكريس مريم مارتينا وبالرهبانية بالمزيد من الدعوات


75
مسيرة عيد الشعانين في أيبارشية أربيل الكلدانية 24\3\2018‬

اقيمت عصر يوم السبت 24\3\2018 مسيرة الشعانين في عنكاوا انطاقت من كنيسة مار كوركيس الى كاتدرائية مار يوسف الكلدانية ترأسها سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية وبحضور سيادة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس ابرشية الموصل وكوردستان وكركوك للسريان الارثوذكس والاباء الكهنة والرهبان والراهبات وجمع غفير من المؤمنين حيث يرتلون بصوت ملائكي اوشاعنا اوشعنا لابن داود .


76

الصداقة في الكتاب المقدس
تأملات في صداقة دَاود ويوناثان (١صم ٢٠)

سيقدم سيادة المطران مار بشار متي وردة قراءة روحية -رعوية في موضوع الصداقة في الكتاب المقدس وذلك يوم الخميس الموافق ٨ آذار ٢٠١٨ في تمام الساعة السادسة مساء في كنيسة مار يوسف في عنكاوا
والدعوة عامة للجميع
--

77
الحكومة الهنغارية تمنح ٥٠٠ الف دولار لمستوصف مار يوسف الخيري

وقع صباح الْيَوْمَ الاثنين المرافق (5/3/2018) سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية مع معالي وزير الموارد البشرية في الحكومة الهنغارية السيد زولتان بالوك على اتفاقية لتقديم منحة مالية قيمتها 500,000$ الف دولار أمريكي لتغطية نشاطات مستوصف مار يوسف الخيري في عنكاوا.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير الى المستوصف حيث اطلع على عمل الأطباء والاخوات الراهبات والخدمات الطبية التي قدمت الى العوائل النازحة من الموصل وسهل نينوى منذ اب ٢٠١٤. حيث أعدت إدارة المستوصف بطاقة معلومات لكل مريض من ذوي الأمراض المزمنة لتوفير الدواء على نحو شهري ومجانا منذ شهر شباط ٢٠١٦.

وتعد هذه المنحة الثانية التي تقدمها الحكومة الهنغارية لدعم المستوصف بعد تقديم المنحة الاولى في منتصف عام 2017 التي تم تخصيص مبلغها لتغطية مصاريف المستوصف لمدة 8 أشهر ، لتوفير الأدوية المزمنة وغير المزمنة والاستشارات الطبية من قبل أطباء متخصصين وعلى نحو تطوعي للاخوة المهجرين مجانا.
بلغ عدد المستفيدين شهريا ٢٤٦٥ من ذوي الأمراض المزمنة و٤٠٠ مراجع للاستشارات الطبية، وأنفقت إدارة المستوصف ٥٢٦,٢٠٠$ لتغطية نفقات الأشهر الثمانية الاخيرة. وسيعاود المستوصف تقديم خدماته الطبية بدء من الشهر القادم .



78
أمسية تراتيل (مشيحا قمله) 24\2\2018


 برعاية وحضور سيادة المطران بشار متي وردة جزيل الاحترام
احتفلت
رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس بالذكرى الثانية بعد المائة لوفاة مؤسس الرهبانية
الاب عبد الاحد ريّس
وذلك بأحياء أمسية ترانيم روحية أحياها
فريق الترنيم للقلب الاقدس
بالتعاون مع فريق العمل الرسولي لايبارشية اربيل الكلدانية
وفيها أطلق فريق الترنيم للقلب الاقدس البوم التراتيل الثاني بعنوان
(مشيحا قمله)
شكر عميق لسيادة المطران بشار متي وردة ولكل الاباء الكهنة والرهبان والراهبات والجمع المؤمن الذين حضروا الامسية
ولكل من ساهم في انجاح هذا العمل


79
إعلان
يعاود سيادة المطران مار بشار مني وردة تقديم الندوة الكتابية مساء كل يوم خميس بدآ من الخميس القادم (11/1/2018) في الساعة (6:00) عصرا في كنيسة ماريوسف (عنكاوا) حول تأملات في حياة الملك دَاوُدَ وقراءة في قصص من أسفار العهد القديم .

80
صلاة بالأرامية في قداس ترأسه البابا فرنسيس بمناسبة عيد الدنح

أقام قداسة الحبر الأعظم بابا فرنسيس بمناسبة عيد الدنح المبارك قداساً إلهياً صباح يوم السبت في باسيليكية مار بطرس في الفاتيكان. وركز قداسته في موعظته بشكل خاص على قبول الملوك المجوس للرسالة السماوية، وذلك بمراقبتهم للنجمة التي كانت تشير للموضع الذي ولد فيه الرب يسوع المسيح، ملك الملوك ونور الأمم ومخلص العالم. وقد بدأ قداسته موعظته بهذه الكلمات: "ثلاث أفعال قام بها المجوس تنير طريقنا للقاء الرب الذي يتجلى اليوم كنور وخلاص لكل الأمم. فالمجوس يرون النجمة، ويبدأون مسيرتهم، ويهبون هداياهم". وختمها قائلاً: "أخوتي واخواتي الأعزاء، لنقتدي بالمجوس رافعين اعيوننا نحو السماء، ولنسير للقاء الرب، ولنهدي له هدايانا".
ومن الجدير بالذكر تلاوة صلاة باللغة الآرامية بلهجتها الكلدانية المعاصرة أي السورث من قبل الأنسة سانا زهير روفو، من أهالي عنكاوا. وهذه ليست المرة الأولى التي تتلى صلاة بلغتنا في قداس يترأسه بابا الفاتيكان. عسى أن تكون هذه المبادرات دافعاً لنا لنحافظ على لغتنا العريقة وكنوزها الروحية الثمينة، وخاصة كونها اللغة التي تحدث بها ربنا يسوع المسيح، واستخدمت أيضاً في كتابة بعض نصوص الكتاب المقدس بعهديه.

شاهد الفيديو
http://www.ankawa.org/vshare/view/10669/baba-farncic/

81
احتفل سيادة المطران مار بشار مني وردة بالقداس الالهي وتكريس نصب القديس مار شربل وذلك مساء يوم الجمعة الموافق ١٥ كانون الاول ٢٠١٧، في مزار مار ايليا في عنكاوا وسط حضور غفير من المؤمنين الذين رفعوا الصلوات من اجل مسيحي العراق والشرق الأوسط.
وشكر سيادته السيد ايلي اسطيفان وعقيلته السيدة كاتيا مزهر على تقدمة النصب هدية لبلدة عنكاوا.



إحتفالية إفتتاح نُصب مار شربّل
الجمعة 15 كانون الثاني 2017 (عنكاوا)
فرحتنا كبيرة اليوم ونحن نستقبل في بلدة عنكاوا العزيزة القديس المحبوب مار شربّل. الراهب اللبناني المتوّحد الذي إستجاب لدوة الله له وكرّس حياتهُ كلياً لبشارتهِ في الرهبنة المارونية اللبنانية سنة 1850، وبعدها خصّ حياتهُ للصلاة في صومعةٍ قُرب دير عنايا حتّى إستقبلهُ ربّنا في سمائه عشيّة عيد الميلاد سنة 1898. أعلنتهُ الكنيسة طوباوياً وقديساً على مذابحها، فأهلاً وسهلاً بك يا قديسنا مار شربّل في عنكاوا.
سألني كثيرون: لماذا مار شرّبل في عنكاوا وفي مزار مار إيليا تحديداً؟
لا أحد ينكر محبّة مسيحيوا عنكاوا لمار شرّبل، فكل الذين زاروا لبنان خصصوا يوماً لزيارته والصلاة في ديره إلى ربّنا لينالوا نعمة القداسة على مثالهِ. ربّنا يسوع زرع محبة هذا القديس في قلوبنا جميعاً، كيف لا وهو خادمهُ الأمين الذين عاش حياته كلّها ساهراً ومُصباحهُ مُشتعلُ بالمحبة والغيرة للإنجيل.
أما لماذا في مزار مار إيليا؟
هذا المزار، وبعد أن أحتضن عوائلنا المهجّرة قسراً من الموصل وسهل نينوى منذ آب 2014 وحتّى عودتهم قبل سنة، كُرِسَ ليكون مزار للقُربان المُقدس، ولمار شربّل تعبّد خاص ومُميّز للقربان، فلا يُمكن، بل لا يجوز، زيارة مار شربل من دون زيارة القُربان والصلاة أمام ربّنا الحاضر في القربانة المُقدسة. فمار شربّل قال: "أهم وأعظم آية هي القربان المقدس"، آية المحبة، والإنسان إذا لم يتحوّل إلى محبّة، يموت". وإعتاد مار شربّل نفسه زيارة الكنيسة والسجود أمام القُربان والصلاة طويلاً قبل بدء عمله وبعدهُ. مؤمناً بالمحبّة التي نالها من يسوع، والتي عبّرت عنها القديسة الأم تيريزا قائلة: "عندما تتأمل المصلوب، تدرك كم أحبكَ يسوع . عندما تتأمل القربان المقدس، تدرك كم يُحبك يسوع الآن".
اختيار مزار مار إيليا، مزار القُربان المُقدس، ليكون مار شربل موجهاً للجميع إلى ضرورة التبّرك بحضور ربّنا يسوع المسيح في سرّ القُربان المُقدس. فلا يقبل مار شربّل زيارتهُ من دون زيارة ربّنا يسوع والصلاة أمامهُ، وإن حصل وأن تجاهلنا هذه الحقيقة، نكون كمّن يُكرِم الإنسان وينسى التعبّد لمَن قدّس هذا الإنسان.
ولكن، هل يحقُّ لنا، نحن المسيحيين أن نعتقد "بصلاة الشفاعّة"؟ وما الذي يُمكن للقديس أن يُقدمهُ لنا من شفاعة؟
إكرامُ القديسيين لا يعني نُكران الله الخالق أو الإبتعاد عنه والتشبُث بالإنسان المخلوق، على العكس، نحن نُعلِن في كلِّ قداس إننا نؤمن بإله واحدٍ، إله ربّنا يسوع المسيح، الذي يُقدسُ الإنسان، فالقداسة نعمةٌ وإرادة، النعمةُ من الله والإرادة من الإنسان. القداسة ليست حظاً وانما القداسة خيارٌ مثلما قال القديس مار شربل.
إلهنا هو مصدر كل نعمةٍ وقداسة. ولكنّ الإنسان يُخطأ الطريق، ولأن الله محبّة لم يترك الإنسان في خطاياهُ وعبثيّتهِ بل حضرِ إلى جانبهِ ليُدلّه على الطريق، ليس فحسب، بل صارَ إنساناً، فقدّس حياتهُ من أجل الإنسان، وفتح الطريق أمام الإنسان ليتبعهُ ويُظهِر عظيم أعمال الله فيه. فالقديس لن يفتخِر بإنجازاتهِ، بل سيبقىى مثل مريم أمنّا يُعظّمُ صنعُ الله في حياتهِ: "أَنَّ القَديرَ صَنَعَ إِليَّ أُموراً عَظيمة: قُدُّوسٌ اسمُه ورَحمَتُه مِن جيلٍ إِلى جيلٍ لِلذَّينَ يَتَقّونَه" (لو 1: 49- 50).
إلهنا لا يتجاهل صنعُ يديهِ، فعندما يقف القديس متواضعا أمام الله، يطلُب من أجل إنسانٍ آخر، لا يعني ذلك أن الله لم يرى حاجةَ هذا الإنسان ليُذكره القديس: أنا فلان مُحتجٌ إليكَ. هو سؤال يُشبهُ ذاك الذي يسأل: لماذا يطلبُ الولد من أمهِ أن تتوسط له عند أبيهِ وتطلب له شيئاً، أولاَ لا يفرح الأب بتلبية كل حاجات أبنائه؟
نحن نؤمن أن الله هو الذي أنعمَ بالقداسة على إنسانٍ، وإستجابَ هذا الإنسان لعمل الله فيه. فالعبادة هي لله وحده والإكرام هو لقديسيهِ لبيان قدرة الله التي تغلّبت على خطايا الإنسان وجعلت من حياتهِ منارة على الطريق إلى الله. هم، بإستجابتهم إلى دعوة الله لهم أضحوا أحباء الله، ونحن إذ نُصلي معهم إلى الله نُعبّر عن حياة الشِركة التي تجمعنا بهم بقوّة قيامةِ ربّنا يسوع المسيح.
المهم إذاً ليس أن نُصلي أمام تمثال مار شربّل، بل أن نتأمل في هذا: كيف تمكّن مار شربل من أن يجعل حياتهِ مسكناً لله، ويُثابِر يومياً ليحبَّ الله من كلّ قلبه وفكره وذهنه وقوّتهِ. كيف سعى ليكون بكليتهِ لله، وأن يُساعدنا مثاله لنتبعَ يسوع في حياتنا اليومية نحن أيضا.
هذا النُصب يقودنا إلى الله، لأنه شهادة لقُدرة الله في حياة مار شربل، فنشكره على ذلك، وهو برهان على: إذا تمكّن مار شربل من أن يكون قديساً، فهذا يعني: أنك قادرٌ على أن تقبل نعمة القداسة أنت أيضاً. شربل صارَ قديساً بنعمةِ الله وأنت أيضاً. علينا أن نتذكّر دوما أننا بصلاتنا إلى القديسيين إنمّا نُمجّد الله في أعمالهِ، مثلما أوصانا ربّنا يسوع المسيح: "الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: مَن آمَنَ بي يَعمَلُ هو أَيضاً الأَعمالَ الَّتي أَعمَلُها أَنا بل يَعمَلُ أَعظَمَ مِنها لأَنِّي ذاهِبٌ إِلى الآب فكُلَّ شيءٍ سأَلتُم بِاسْمي أَعمَلُه لِكَي يُمَجَّدَ الآبُ في الِابْن" (يو 14: 12).
إني اشكر وأبارِك للسيد إيلي إسطيفان وكاتيا مزهِر هذا الجهد المُبارَك والذي تمثَّل بإقتراح تشييد النُصب وتحمل نفقاتهِ، وجلب ذخائر القديش مار شرّبل، ليُبارككم ربّنا بالخير وموفور العطاء بشفاعة مار شربّل.
كما وأشكر كل الذين هيأووا لهذه الإحتفالية: الأخت سمر وجوق المزار والكادر الإداري، والسيد معن نوئيل في بغداد.
فيا إله الخير، والرأفة والحنان، ها أنا حاضر أمامك، نرفع إليك صلاة شكر على النِعَم التي أفَضتَها على الكنيسة بواسطة القديس شربل الحبيب.
أيّها الإله المُمَجَّد بقدّيسيهِ مَجدًا لا نهايةَ لهُ، يا مَن استَهوَيتَ قلبَ الأبِ شربلَ فاعتَنَقَ الحياةَ النُّسكيّة، وَمَنَحتَهُ النِّعمَةَ والقُدرَةَ على التَّجَرُّدِ عنِ العالم، بالفضائل الرهبانيّة، العفّة والطّاعة والفقر، نسألك أن تمنَحَنا نِعمَةَ أن نحبَّكَ ونَخدُمَكَ كما أحبَّكَ هو وخدمَك.
أيّها الإِلَه القدير، يا مَن أَذَعتَ قوَّةَ شفاعةِ القدّيس شربل بعجائبَ ونِعَمٍ شتّى، إمنَحنا بشفاعتِهِ النِّعمَة نعمةَ السلام لبلدنا ولشرقنا المُعذّب. أمين.

82
صلاة تأملية وبركة القربان المقدس 7\12\2017


أستعدادا لميلاد ربنا يسوع المسيح أقامت لجنة الشبيبة لايبارشية اربيل الكلدانية مساء يوم الخميس 7\12\2017 في كنيسة الرسولين مار بطرس وماربولس سهرة صلاة تأملية وبركة القربان المقدس استعداداً لاعياد الميلاد بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة والاباء الكهنة الافاضل ، والاخوات الراهبات وجوقات خورنات الايبارشية وجمع من المؤمنين

83
اعلان من إيبارشية اربيل الكلدانية


شاركونا الصلاة في يوم الأربعاء الأحمر
 
تقيم كنائس إنكلترا وويلز رتبة صلاة من اجل مسيحي العراق يوم الأربعاء القادم الموافق ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧. ستضاء الكنائس باللون الأحمر تذكارا لدماء شهداء الإيمان في العراق.
ندعوكم لتشاركونا الصلاة معهم يوم الأربعاء في كنيسة ام المعونة الساعة الثامنة مساء.
--


84
حصول الجامعة الكاثوليكية في أربيل على اعتراف وزارة التعليم العالي في بغداد

 
حصلت الجامعة الكاثوليكية في أربيل، احدى مؤسسات التعليم العالي التابعة لإيبارشية أربيل الكلدانية، على الاعتراف الرسمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد. جاء هذا الاعتراف من خلال الامر الوزاري المرقم 7473 في 17 تشرين اول الجاري والموّقع من قبل السيد أ. د. عبد الرزاق عبد الجليل العيسى، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والذي نصّ: "الأعتراف رسمياً (بالجامعة الكاثوليكية) الأهلية المؤسسة في اقليم كوردستان / محافظة اربيل لمطابقتها احكام تأسيس الجامعات الأهلية المنصوص عليها في القانون".

يذكر ان الجامعة الكاثوليكية في أربيل قد افتتحت رسمياً في 8 كانون الاول 2015، وبدعم ومساندة مجلس اساقفة ايطاليا. تضم الجامعة سبعة اقسام علمية  وهي قسم العلاقات الدولية وقسم المحاسبة وقسم الاقتصاد وقسم تكنولوجيا المعلومات وقسم علوم الحاسبات وقسم اللغة الانكليزية وقسم الدراسات الشرقية.
 
 
تقبل الجامعة الكاثوليكية في أربيل (CUE) حاليا الطلبات للفصل الدراسي / خريف 2017  من العام الجامعي الجديد 2017/2018. للحصول على المزيد من المعلومات عن شروط القبول يرجى الاتصال بـ :
موبايل: 07506013333
البريد الإلكتروني: info@cue.edu.krd
الموقع الإلكتروني للجامعة www.cue.edu.krd
أو زيارة الحرم الجامعي الواقع على طريق بحركة الجديد  في منطقة 189 ، عنكاوا – أربيل.
 
 

85
حفل توقيع كتاب عنكاوا في ذاكرة ابنائها


كتاب  عنكاوا  في ذاكرة ابنائها  للكاتب  والمؤرخ  فاروق  حنا عتو  هبي هو  كتاب  معلوماتي  تاريخي  يحاكي  الابعاد  التاريخية  لبلدة  عنكاوا وتقاليدها  وطقوسها  وكناءسها  اقيم  الحفل  مساء يوم الاحد ١/١٠/٢٠١٧ على  قاعة  جمعية  الثقافة الكلدانية  بحضور  سيادة  المطران  مار  بشار  متي وردة  رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية السامي  الوقار  ومجموعة  كبيرة  من  المثقفين  وأهالي  عنكاوا
هنيئا  لنا  هذا  النتاج  التاريخي وتطلب من الرب دوام الصحة للسيد فاروق حنا والمزيد من الاعمال لخدمة بلدتنا العزيزة عنكاوا .

--


86
طوبى لفاعلي السلام لأنهم ابناء الله يدعون
 (متى 9:5)

نص كلمة رؤساء الكنائس المسيحية في أقليم كوردستان في مؤتمر تجمع مسيحي العراق

تعرض مسيحيو العراق بعد سقوط نظام صدام إلى سلسلة من الضربات الموجعة جداً بدءاً من هجمات القاعدة ومروراً بميليشيات الاحزاب الاسلامية وعصابات الجريمة المنظمة وإنتهاءً بعصابات داعش التي هجّرت قسراً شعبنا من الموصل وقُرانا في سهل نينوى، مع عدم جدية الحكومات التي جاءت بعد 2003 في الدفاع عن المكون المسيحي والمحافظه عليه ومنحهم حقوقهم المشروعة، مما أدّى إلى هجرة الكثير من مسيحيي العراق. فمُستقبلنا لا يبشر بخير ولا ينبيء باستمرار التواجد المسيحي في هذه البقعة من العالم والتي دخلت اليها المسيحيه في القرن الاول الميلادي.

في ظل هذه المعطيات والواقع الموجود على الارض، حيث أزمة تلدُ أخرى، يدفع المسيحيون مع باقي مكونات الشعب ثمن صراعات دينية وطائفية وسياسية أرهقت كاهلهم أولا وقتلت وشردت وسلبت ارواحهم واموالهم وفجرّت وأحرقت كنائسهم وارضهم، ويمكن القول بلا شّكٍ أن المسيحيين هم الخاسر الأكبر من وراء كل هذه الصراعات المزمنة، مع انهم لم يكونوا طرفا فيها هذه الصراعات، واذا استمرت هذه الصراعات فإن شعبنا ماضٍ في طريقه إلى الهجرة ومن ثم الانقراض من هذه الأرض.

يقيناً لا يُمكن لنا كمسيحيين أن ننسّى استقبال الأخوة الأكراد حكومةً وشعباً، ودعمهم للمهجرين ليس من المسيحيين فحسب، بل من كل مكونات العراق. فكان إقليم كوردستان حاضنة آمنة لنا عندما توالّت علينا النكبات منذ 2003. ويهمّنا جداً أن يبقى هذا الأقليم آمناً لأهلهِ ولجميع سكّانهِ.

إننا نُناشِد الضمير الانساني والمجتمع الدولي والامم المتحدة والدول الكبرى لتتدخل وتتحمل مسؤولياتها الاخلاقية والانسانية بغية الحفاظ على شعبنا وتساعدهم في بقائهم في موطنهم التاريخي من خلال:
1.    خلق أجواء حوار مبني على الإحترام المتبادل ما بين الحكومة الاتحادية وحكومة أقليم كوردستان حول القضايا الخلافية بعيدا عن لغة التهديد والتصعيد الإعلامي بهدف إيجاد حل مناسب بعيدا عن نشر مشاعر الكراهية التي تُؤجج الصراعات. فليس خفيًا على الجميع أن هذا الوضع خلق عند المسيحيين حالة من القلق والخوف من إمكانية تأزم الصراع وسيكون لذلك تداعيات خطيرة على الجميع.
2.    إبعاد المسيحيين عن الصراعات الداخلية بين المكونات الكبيرة في العراق. لا نُخفي عليكم قلقنا بشأن وضع المسيحيين في أنه أصبح صعباً للغاية، ويسير في طريق مجهول، في ظل عدم وجود مشاريع سياسية حقيقية خاصة بهم  تضمن لهم البقاء والعيش في اراضيهم التاريخية بكرامة. لم يعد شعبنا يتحمل المزيد من العذاب والاحباط وخيبة الامل. لم نعد قادرين على تحمّل هجرة ما تبقى منا.
3.    إعادة الحياة للبلدات المسيحية وإعمارها، وإقامة مشاريع لتوفير فرص عمل لابنائها ليستمر وجودهم فيها. ففي ظل التهاء كل من الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بالصراع على المناطق المتنازع عليها (ومن ضمنها مناطق شعبنا التاريخية)، تبدو المناطق المحررة من سيطرة عصابات داعش الإجرامية في حالة يُرثى لها من الناحية العمرانية والخدمات والامن فليس هناك أي محاولات جادّة لإعادة الإعمار مما يُصّعِّب عودة النازحين اليها لتستمر معاناتهم.
4.    ايقاف عمليات التغيير الديموغرافي للمناطق التاريخية للمسيحيين بما يؤثر تأثيرا بالغاً على هويتها المسيحية. والحرص على عدم إستغلالهم وتسليجهم لتنفيذ أجندات لا تخدم مصالح شعبنا المسيحي. وننادي بضرورة حصر السلاح بيد القوات الأمنية الرسمية ونُشجّع أبنائنا للإنضمام لهذه القوات.
5.    المحافظه على سهل نينوى موحداً مستقبلاً، فمن المهم عدم تجزئته، وعدم إدخال اخر ما تبقى للمسيحيين من أرض ضمن المساومات السياسية. هذا المكون الضعيف لا يتحمل المزيد من التجزئة والانقسام فضلا عما فيه من انقسامات سياسية ومذهبية وتسموية. سهل نينوى يحمل رمزية كبيرة للمسيحيين سواء من كان منهم في العراق وفي أقليم كوردستان أو في شتى بقاع العالم.
وفي ظلَّ الأزمة التي تعيشها البلاد اليوم بعد إستفتناء أقليم كوردستان، نُطلق من هنا نداءً نُطالِب فيه الجميع بتغليب لغة الحوار والاعتدال وعدم التصعيد الإعلامي ومحاولة استيعاب الأزمات الداخلية بين الفرقاء السياسيين من خلال مفاوضات جادّة مبنيّة على احترام الآخر وحقوقهِ، ومحاولة تذليل كافّة الصعوبات التي تجعل من الجميع شُركاء متساوين في تهيئة ظروف آمنة للعيش. فالجميع مرهق من الأزمات وتداعياتها، والمسيحيون على نحو خاص ليسوا مُستعدين ليكونوا حطباً لحروب وأزمات جديدة.

نحن نؤكد أنه لا طريق اخر لحل مشاكل البلد الاّ عن طريق الحوار والجلوس حول طاولة المفاوضات بصورة جادة ونيات حسنة وصادقة، كي ينال الجميع حقوقهم، ونحن لسنا مع تدويل القضايا وتدخل الاخرين، لأنهم لن يزيدوا الامر الاّ تعقيداً ولن يكون مصير الشعب العراقي بكل مكوناته العرقية والدينية والاثنية غير المآسي التي لا تنتهي.

نسأل الله أن يهدي الجميع إلى الطريق الصحيح، طريق السلام والعدالة والمحبّة والكرامة.
 

رؤساء الكنائس المسيحية في أقليم كوردستان
الأحد 1 تشرين أول 2017


87
بدء اعمال تأهيل المقبرة القديمة في عنكاوا
بدء اعمال تأهيل المقبرة القديمة في عنكاوا
بدأت اعمال تأهل المقبرة القديمة في عنكاوا بإشراف السيد هدير نجيب مدير الدائرة المالية في ايبارشية أربيل الكلدانية بكلفة اجمالية مقدارها ٧٥.٠٠٠،٠٠٠ دينار (خمس وسبعون مليون دينار عراقي)
يتضمن العمل:
1. رفع الأدغال وتنظيف الموقع
2. التعرف على اسماء الموتى المؤمنين للقبور المجهولة
3. فرش المساحات الفارغة بمادة الإسمنت المسلح
4. زرع نباتات خضراء ما بين القبور
ويعود تاريخ هذه المقبرة الى عام ١٩٦١ عندما قامت كنيسة عنكاوا بشراء قطعة الارض من السيدة صوفيا بطرس سوريش وكان المرحوم اسحق حنا حنوش اول من دفن فيها بتاريخ ١٦ آذار ١٩٦٢ وآخر مراسيم الدفن كانت المرحومة هيلاني مرقص عجمايا بتاريخ ١٣ كانون الثاني ١٩٨٦.
والجدير بالذكر ان هذه المقبرة تضم رفات ٦٦١ ميتا من سكنة بلدة عنكاوا واربيل من الكلدان ومن كنيسة المشرق الآشورية ، خلال عملية التأهيل ٣١٩ قبرا تم التعرف عليها وبقي ١٣١ قبرا من دون معلومات تعريفية.

89
احتفالات عيد الصليب المقدس 2017

تقسم ايبارشية اربيل الكلدانية مع مجموعة من مؤسسات ومنضمات المجتمع المدني في عنكاوا والمتمثلة : ب (نادي اكاد عنكاوا الرياضي - نادي شباب عنكاوا الاجتماعي - المركز الأكاديمي الاجتماعي - الرابطة الكلدانية / فرع اربيل) مهرجانا ثقافيا واجتماعيا بمناسبة عيد الصليب المقدس في عنكاوا وذلك للفترة من 8 ولغاية 13 أيلول 2017

90
إعلان من رئاسة اسقفية ايبارشية اربيل الكلدانية

تبدأ  من يوم غد الأثنين الموافق 24 تموز الجاري عملية الإحصاء الشامل للعوائل الكلدانية في الإيبارشية وذلك من خلال زيارات ميدانية للفرق الشبابية والتي تحمل معها رسالة مُصدقّة من قبل راعي الإيبارشية. مواعيد الزيارات من الساعة السادسة وحتى التاسعة مساءً، وستزود كل عائلة بالمرشد الراعوي وتعريفهم بالرعية التي ينتمون إليها، إضافة إلى جمع بركة الزكاة لهذه السنة بوصل مُصدّق من الدائرة الإيبارشية. نطلب تعاونكم شاكرين محبّتكم. عملية الأحصاء ستكون على نحو التالي: تبدأ بالرقعة الجغرافية لخورنة ماريوسف وعند الانتهاء ستنتقل الفرق تبعاً الى حدود خورنة ام المعونة ثم خورنة مار كوركيس و خورنة مار بطرس وبولس وعند الانتهاء من خورنات عنكاوا ستنتقل الفرق نحو خورنة مار قرداخ في اربيل.


91
المناولة الاولى لابناء خورنة أم المعونة الدائمة 7\7\2017

تحت شعار "وتكونون لي شهودا حتى اقاصي الارض" (اعمال ١: ٨ )
ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية صباح الجمعة 7/7/2017 في كنيسة ام المعونة الدائمة في عنكاوا، وبمعية الاب لويس قاقوز راعي الخورنة، القداس الاحتفالي لأقتبال القربانة الاولى ل (١٠٤) متناول ومتناولة.
وفي عظته وانطلاقا من عددالمتناولين ذكر سيادته في قصة استشهاد ال (١٠٤) شهيد بضمنهم البطريرك مار شمعون برصباعي. لذا اكد على اهمية التمسك والثبات بالايمان المسيحي. كما اكد على اهمية صلاة الشكر في الحياة المسيحية .
واثنى سيادته على الجهود المبذولة من قبل راعي الخورنة والاخوات من رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس على مرافقتهم وتعليمهم لمدة تسعة اشهر.




92
مهرجان خورنة أم المعونة الدائمة الثامن

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة الجزيل الاحترام، وبإشراف راعي خورنة ام المعونة الدائمة الأب لويس قاقوز المحترم، وتحت شعار "لأَنَّ القَديرَ صَنَعَ إِليَّأُموراً عَظيمة"(لوقا 49:1) ، اقامت خورنة أم المعونة الدائمة مهرجانها السنوي الثامن لعام 2017 من يوم 25 حزيران والذي إمتد الى الاول من شهر تموز ، أنطلقت فعاليات المهرجان بإيقاد شعلة بدء المهرجان من قبل الاب لويس قاقوز راعي الخورنة وبحضور الاب سمير وجمع غفير من المؤمنين، كما وافتتح السوق الخيري الذي شارك فيه عدد من أصحاب المواهب من أعمال يدوية واغذية واكلات متنوعة لاقت إعجاب الزائرين.
تضمن المهرجان في يومه الثاني محاضرة لراعي الايبارشية مار بشار متي وردة تحت عنوان (صنع بي العظائم القدوس إسمه : مريم معلمة الايمان) والقداس الاحتفالي بتذكار شفيعة الكنيسة العذراء مريم ام المعونة الدائمة الذي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة بمشاركة راعي الخورنة ،وتضمن أيضاً مشاهد مسرحية لطلاب التعليم المسيحي لكنيسة ام المعونة الدائمة التي وضحت مساوئ التدخين بالنسبة للشبيبة وعن كيفية العمل بجهد لتحقيق النجاح وعدم الاستسلام عند
الوقوع في المصائب ومشهد مسرحي للقاء المرأة بعنوان (الدنيا فانية من غير يسوع) ، واوبريت بعنوان (مريم نجمة البشارة الجديدة) لجوق الرجاء وجوق ام المعونة للصغار، وورشة عمل عن كيفية اختيار العمل المناسب للشبيبة، كما تضمن المهرجان بطولات لالعاب الشطرنج والمنضدة والطاولي مع الالعاب الفردية للاطفال وتنشيط لطلبة التعليم المسيحي، ومسابقات متعدده كمسابقة العقبات (كون كدها)، مسابقة مواهب عنكاوا، مسابقة من سيربح التلفزيون، وبرنامج وناسة. كما واحتفلت الخورنة خلال المهرجان بختام شهر قلب يسوع بصلاة في باحة الكنيسة مع زياح واطلاق المسبحة الوردية المتكونة من البالونات الطائرة في سماء عنكاوا وإفتتاح صورة موزاييك وهي عبارة عن صورة قلب يسوع الاقدس متكونة من عدة صور لقداديس وانشطة كنيسة ام المعونة الدائمة، ختام المهرجان كان بلعبة الدمبلة وتوزيع جوائز الفائزين بالمسابقات وسحبة اليانصيب.


93
احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا

‎أقتبل أربع وثلاثون تلميذا وتلميذة القربانة الأولى في رخورنة مار يوسف (عنكاوا- أربيل) في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية بمعية السفير الفاتيكاني ألبرتو أورتيغا ،   والأب ريان عطو والأب سمير صليوا، صباح يوم الجمعة الموافق ٣٠/ حزيران/ ٢٠١٧ بإشراف الخورأسقف الأب سليم البرادوستي راعي الخورنة، وتعليم الأخوات بنات مريم المحبول بها بلا دنس الكلدانيات،
‎ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ ويرافقوا أبنائهم ليتواصلوا مع نشاطات الكنيسة وفعالياتها وينمو في القامة والحكمة أمام الله وعند الناس



94
تكريس كنيسة الرسولين مار بطرس ومار بولس الكلدانية

بحضور غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبة والسادة الأساقفة الاجلاّء مار بشار وردة ومار جاك إسحق ومار ميخائيل مقدسي ومار ربّان القس وسعادة السفير البابوي مارتن أورتيغا و سيادة المطران مار أبرس والاباء الكهنة والراهبات
إحتفلت إيبارشية أربيل الكلدانية بتكريس كنيسة الرسولين مار بطرس ومار بولس في مقاطعة مار عودا (108) بعنكاوا مساء يوم الخميس الموافق 29 حزيران 2017.
إفتتحت الاحتفالية بكلمة ترحيب من راعي الخورنة الأب د.ريّان عطو بعدها دخل موكب الشمامسة والكهنة والأساقفة وغبطته، ترافقهم تراتيل جوق الكنيسة، لتبدأ رتبة التكريس الزيت الذي به كرس المذبح
وجدار مذبح الرب يسوع ومذبح العذراء مريم وقدس الأقداس ومنبر الاعتراف وجرن المذبح، وتواصلت الاحتفالية بالقداس الإلهي.
القى غبطته موعظة هنأ فيها سيادة المطران بشار وردة ومؤمني الإيبارشية لإفتتاح هذه الكنيسة الجميلة، وحثّهم على ضرورة التمسك بالأرض فهي مقدسة والحفاظ على هوية عنكاوا الكلدانية، في الظروف الصعبة التي نمّر بها،
والتي تتطلّب وحدة الصف والكلمة، وعدم الإنجرار وراء رؤى ضيّقة أو البحث عن حلول تعجيزية.
في ختام القداس ألقى سيادة المطران بشار وردة كلمة شكرَ فيها غبطته وسعادة السفير والسادة الأساقفة الاجلاء على حضورهم ومباركتهم الاحتفالية، وهنأَ راعي الخورنة الأب ريّان لهذه المناسبة، شاكراً أيضا المديرية العامة لشؤون المسيحيين في أقليم كوردستان على دعمهم للمشروع، وكل الذين ساهموا معنويا وماديا في تحقيق هذا الإنجاز.
الجدير بالذكر أن حكومة أقليم كوردستان خصصت مبلغ 5 مليار دينار عراقي لتنفيذ المشروع فيما تتحمل الإيبارشية نفقات إضافية تقدر بمليار دينار عراقي. ويضم المشروع مُصلى يسع لـ 1000 شخص و3 قاعات متعددة الأغراض وأجنحة إدارية و24 صالة دراسية للتعليم المسيحي إضافة إلى ساحات وحدائق.

95
عيد قلب يسوع 23\6\2017


برعاية سيادة الراعي الجليل مار بشار متي وردة الجزيل الاحترام
احتفلت رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس بعيد قلب يسوع الاقدس بقداس احتفالي بحدائق دير القلب الاقدس مجاور مزار مار ايليا
وشارك الاحتفال مجموعة من الكهنة والرهبانيات وحشد كبير من المؤمنين
قلب يسوع يبارك جميع عوائلنا وكنيستنا وبلدنا ويحفظها من كل شر
--

96
المناولة الاولى لخورنة شقلاوة 23\6\2017


أقتبل ثمانية وعشرون تلميذا وتلميذة المناولة الأولى في خورنة شقلاوة التابعة لايبارشية أربيل الكلدانية في قداس احتفالي ترأسه راعي الايبارشية المطران مار بشار متي وردة ، صباح الجمعة 23/6/2016، بعد فترة إعداد من قبل الراهبات من رهبنة بنات مريم الكلدانيات وبأشراف الأب أنيس راعي الخورنة، الأقدس وبمساعدة شبيبة الخورنة وحضور أهالي وأقارب المتناولين .

97
 
اجرى اللقاء ستيفان شاني

س: نشكركم على إتاحة الفرصة لنا لللقائكم ونريد أن نسأل أولاً عن هي طبيعة عمل المكتب؟
 
منذ الوهلة الاولى لبدء عملية تحرير مناطقنا من عصابات داعش الإرهابية أوعز لي غبطة أبينا البطريرك ابينا البطريرك والسادة الأساقفة بتشكيل لجنة من شباب القرى والمدن الواقعة في الجانب الشمالي من سهل نينوى: تلسقف وباطنايا وباقوفا للقيام بعملية جمع معلومات عن العوائل المهجرة من هذه المناطق، وإجراء عملية تقييم لحالة الأضرار للمنازل والمحال التجارية وكل المرافق الحيوية الموجودة في هذه المناطق.

جرى تشكيل واختيار اللجنة من الشباب الخريجين والمتخصصين في مجالات متعددة لغرض بدء العمل التطوعي، وبلغ عدد المشاركين في الحملة أكثر من 25 شاب وشابة، ولكن بسبب التزامات بعضهم او عدم إمكانية التواصل في العمل التطوعي أدى الى تناقص عددهم الى ان ثبت  على ١٤ شخص والعاملين حاليا في المكتب. بعد عمل مسح كامل وشامل لهذا المناطق جرت المرحلة الثانية في ادخال المعلومات في الحاسوب وفِي برامج خاصة أعدّت من قبل العاملين أنفسهم. هذه الفترة تجاوزت مدة ال٦ أشهر .
 
س: متّى بدأ الإعمار في هذه المناطق؟
 
الخطوات الاولى للإعمار بدأت بمبادرة من قبل الكلدانية في العراق حيث قدّمت البطريركية الكلدانية وإيبارشيات العراق الكلدانية خمسمائة مليون دينار عراقي وزعت على القرى الكلدانية في الساحل الشمالي وعلى كرمليس في الساحل الجنوبي
فكانت حصة مكتبنا ٣٨٢مليون دينار عراقي. قمنا بترميم ٢٨٢ منزل (مواد وعمل) و ٢٨٥ (مواد فقط) في تللسقف و١٣ منزل (مواد وعمل) في باقوفة.
وبعد جهود حثيثة واجتماعات عديدة قمنا باستقطاب منظمات وجهات مانحة للبدء فعليا بالإعمار والترميم
فتبنت هذه الجهات آلية عمل مكتبنا وطبقته على المناطق الاخرى التي بدأت من بعدنا بالعمل، فتبرعت جمعية الكنيسة المتألمة ٧٥ الف دولار وأنجزنا بها ١٠٩ منزل في تللسقف وباقوفة (مواد وعمل) و١٠٠ منزل (مواد فقط).
وبدأت الكنائس الكلدانية في المهجر بجمع التبرعات وإراسلها وهي ستُساهم في مواصلة عمل اللجنة.
س: ما هي آليات عمل المكتب؟
 
بعد عدة اجتماعات مع اللجان الاخرى المشكلة في المناطق الاخرى تم اعتماد تقييم موحد للمنازل المتضررة بعد ان تم تقسيمها الى ثلاثة انواع او مستويات:
الاول الفئة  A يشير الى المنزل المهدمة كليا
الثاني الفئة B يشير الى المنزل المحترقة كليا أو جزئيا
الثالث الفئة C يشير الى المنزل المتضرر جزئيا
 
اللجنة قررت مع جميعة الكنيسة المتألمة Church In Need:
أولا: البدء بترميم المنازل المتضررة جزئياً
ثانيا: ترميم منازل العوائل الموجودة في العراق والراغبة بالعودة والسكن في المنزل بعد ترميمه.
 
فلا يمكن ترميم ومالكه يسكن خارج العراق، فالأولوية هي لمَن هم داخل العراق ويسكنون بشكل مؤقت في قرى ليست قُراهم الأصلية.
 
يتحدد عمل المكتب في المساهمة في عودة العوائل الى منازلها لتسكن فيها بطريقة لائقة تحترم كرامته اي ما يعني توفير فقط كل ما هو ضروري للعيش بحالة جيدة، وليساعادة تأهيل المنازل كما كانت قبل داعش. فهذا صعب ومستحيل ضمن الإمكانيات المادية المتاحة أمامنا. ولهذا وضعت قائمة بالمواد والاحتياجات التي من الممكن توفيرها وعملها في هذه المنازل
من المواد الكهربائية والصحية، فلا يجوز للجنة ان تتجاوز ما هومذكور في القائمة ولا ان تقلل منها.
اما بالنسبة للصبغ وطلاء الجدران فكان فقط للبيوت التي لها ضرر
جسيم بسبب داعش والحرب عليه وهذا يتوقف على تقييم وكشف اللجنة.
 
س: من هم العاملون؟ وكيف توزع فرص العمل؟
حرصنا في البداية على منح كل فرص العمل لابناء المنطقة وكان لنا اجتماعات واتفاقات معهم على الكلفة والآلية ومدة التنفيذية. مؤكدين على أن إمكانيات اللجنة المادية محدودة جدا ولا يمكن لها بأن تقبل بأي سعر يقدَم لها، فصرنا ملزمين بقبول أوطئ الأسعار مع التأكيد على أن تكون النوعية جيّدة. فيجري كشف المنزل من قبل العاملين في المكتب مع المهنيذو اختصاص معين (كهربائي... صحيات، زجاج والخ) وفق عقد ما بين المهني من جهة وبين مكتبنا من جهة اخرى ويصرف المبلغ للمهني بعد إنتهاء العمل وتوقيعه
على وصل استلام المبلغ.اللجنة المالية المسؤولة عن الدفع تتكون من شخصين عاملين في المكتب والمدقق الحسابي
الذي هو احد أعضاء منظمة SOS الفرنسية وختم رئيس المكتب. نحن حريصون على أن نتعامل مع هذه الأمانة الموكلة إلينا بمهنية عالية، وأحب أن أوجه تحيّة للشبيبة العاملة معنا لمثابرتهم وحرصهم.
 
س: ما هي المعوقات التي تواجه عملكم؟
 
أولاً: هناك طلبات كثيرة مقدمة لنا من قبل عوائل ترغب في العودة، ولكن اللجنة غير قادرة على تغطيتها جميعا نظرا لشحة الموارد المالية. بالطبع، منحة جمهورية هنغاريا ستساعدنا كثيرا في تغطية جانب كبير منها، لاسيما في بعض الأحياء الغير المُدمّرة في قرية باطنايا والتي تعرضت وكما يعرف الجميع إلى أضرار تصل إلى نسبة 80%.
 
ثانياً:لا يوجد عمل متكامل بنتيجة ١٠٠٪‏ لان هناك خروقات وتجاوزات قد تحدث من كلا الجانبين اي:
من جانب الاشخاص العاملين في المكتب أو من قبل اصحاب المنازل التي تم ترميمها، ولكنها اخطاء تحدث سهوا او بصورة غير مقصودة.ومن جانبنا كلما وقع هذا الخطأ وبشكل
ومبرهن عليه فإننا لا نتردد في طلب المعذرة
وإعادة تصليح ما قد حدث، ومن جانب اصحاب المنزل نتمنى التوجه دائما للمكتب في حال تقديم شكوى
او تقديم استفسار تخص عمل اللجنة والأشخاص ونعد بايجاد حلول مناسبة لكل شيء.
تعاون الأطراف ضروري جدا في إنجاح عمل المكتّب، مع تفهمنا الكامل لحاجة المتضررين.
 
عنكاوا كوم: نتمنّى لكم دوام الموفقية في عملكم.
 















































































































































































































































98
صور للقاء الأب سالار

99
لقاء الرهبانيات والجماعات المكرسة في ايبارشية أربيل


أحيت الرهبانيات والجماعات المكرسة العاملة في إيبارشية أربيل الكلدانية لقاء صلاة يوم الجمعة الموافق ٩ حزيران ٢٠١٧ في كابلة دار المطرانية في عنكاوا.
ابتدأ اللقاء برتبة صلاة جماعية أعقبها تأمل لسيادة المطران مار بشار وردة.ومن ثم قدم الحاضرون جملة مقترحات لتعزيز نشاطهم الروحي والراعوي في الايبارشية.
في ختام اللقاء تقاسم الحاضرون عشا المحبة.

لقاء الرهبانيات
كنيسة مار يوسف (الجمعة 9 حزيران 2017)
"وكان جميع الذين آمنوا جماعة واحدة، يجعلون كل شيء مشتركا بينهم، بيعون أملاكهم وأموالهم، ويتقاسمون الثمن على قدر احتياج كل منهم، يلازمون الهيكل كل يوم بقلب واحد، ويكسرون الخبز في البيوت، ويتناولون الطعام بابتهاج وسلامة قلب، يسبحون الله وينالون حظوة عند الشعب كله. وكان الرب كل يوم يضم إلى الجماعة أولئك الذين ينالون الخلاص" (أع 2: 44- 47).
ونحن نحتفل بزمن العنصرة، نُريد الإنطلاق من الكتاب المُقدس لنتأمل في واقعنا الرهباني اليوم على ضوء كلمة الله، فنجاح المسيرة يعتمِد بالدرجة الأولى على "البدء" والذي يجب أن يتجاوَب والرسالة التي كُلّفنا بها من قبل الله في الكنيسة، والكنيسة الأولى؛ جماعة الرُسل، تبقى هي المعيار الذي على ضوئهِ نُقيّم أصالة مسيحانية أي جماعة ومُستقبلِها.
احتفل شعبُ إسرائيل بعيد العنصرة مُستذكراً حدث إقامة العهد في سيناء حيث أعطى الله الشريعة: الكلمات العشر، لتنظّم شكل العلاقة التي تربط الله بشعبه وما بين الإنسان وأخيه الإنسان. فإحتفال العنصرة هو إحتفال العهد، وولادة شعبِ الله الذي يحمِل إلى العالم أحلام الله.
ولكن ما الذي حصل؟
إستلم الشعب هبة الشريعة وإنغلقَ على نفسهِ متوهماً إنه الأفضل بسبب اختيار الله له ومكتفيا بالشريعة. فعوض أن تكون عطيّة الله دافعاً نحو إنطلاقة خدمةِ الآخرين حاملين لهم رسالة الخلاص: "أخترتُكم لتكونوا نوراً للأمم"، أضحت، وبسبب أنانية الإنسان فرصة للتفاخر، بل حافزاً للصعود وإزاحة الله والإستيلاء على مكانتهِ مثلما حصل مع جماعة برج بابل (تك 11: 1-9)، وإزاحةُ القريب الذي يجب حراستهُ وحمايته العناية به.
جاءت بشارةُ ربّنا يسوع لتُحقق حُلمَ الله: "روح الرب علي لأنه مسحني لأبشر الفقراء وأرسلني لأعلن للمأسورين تخلية سبيلهم وللعميان عودة البصر إليهم وأفرج عن الـمظلومين وأعلن سنة رضا عند الرب" (لو 4: 18- 19). هكذا نالَ المُهَمَش والفقير والمظلوم المكانة المتميّزة في ملكوت الله، وحياةُ ربّنا يسوع تشهدُ له. وهذا هو الأمرُ الأهم الذي سيقوم به الروح القُدس بتذكيرهِ للُرسل: "عملُ ربّنا يسوع" والذي كان عمل محبّة تجاه جيمع البشر لاسيما الفقراء منهم، وعلى الرُسل أن يتعلّموا أولاً محبّة بعضهم البعض مثلما هو أحبهم، محبّة حتّى بذلِ الذات. وهذه المحبّة ستجعلهم يفهمون بعضهم بعضاً حتّى لو إختلفوا في الطباع والجنس والأعراق واللغة، فالجميع فَهِمَ ما وعظَ به بطرس. هذه المحبّة تمنو في أرضِ التواضع، وتنتعِش من خلال الحضور معاً، والصلاة معاً بعيداً عن روح التنافس التي تخلق الإنقسامات داخل الجماعة، وتُميتُ فرص الحياة فيها.
إلهنا وملكنا، ولأنه محبّة، قرر النزول إلى الإنسان ليرفعهُ إليه بيسوع المسيح، الذي إنحدرَ حتى إنحنى أمام رُسلهِ يغسِل لهم أقدامهم في أفخارستيا الخدمة. لذا، فالشريعة الجديدة التي يطلُبها الله من شعبهِ هي: شريعة المحبّة: "إن كُنتُم تُحبوني"، فمحبّة الله تسبُق الوصية وتفترضها، إذ لا يُمكن أن يكون لنا محبّة الأبناء لأبيهم ما لم تتأسس على "المحبّة"، هذه المحبّة التي نتقاسمها مع الأخوة والأخوات من خلال "الكون معاً في الصلاة ومُقاسمة الخيرات فلا يكون بينُنا مُحتاج"، وهذا ما طلبهُ ربّنا يسوع من رسُلهِ: "كانوا يواظبون جميعا على الصلاة بقلب واحد، مع بعض النسوة ومريم أم يسوع ومع إخوته" (أع 1: 14). فالصلاة معاً هي أولى الأنشطة التي طلبها ربّنا يسوع من تلاميذه مؤكداً على أهمية نقطة الإنطلاق: من الله. فالكنيسة ليست مشروع التلاميذ، بل مشروع الله الذي استلمها الرُسل مسؤولية وإلتزام، في مواجهة صريحة لأنانية الإنسان وتكبره الذي يعتقد أنه صاحبُ المشروع ومالكهُ، وهذا يدفعهُ إلى تدمير الآخرين وتدمير نفسهِ بسبب مشاعر الحسد والمنافسة التي تجعله شخصاً غضوبا يُحفّز في الآخرين مشاعر الخوف والمُضاددة ويخلق الإنقسام لأنه يُريد السيطرة على مجريات الأحداث والتحكم بحياة الآحرين.
في العنصرة يبعث الله روحهُ، محبتهُ لتُرشِدَ التلاميذ والكنيسة فيجمَع ما كان مُشتتا ويُقرِّب البعيدين ويخلق جوا من التفاهم ما بين المتمايزين (المُختلفين)، لأن محبة الله تمجّع وتجعل الإنسان يشعُّ، لذا، فألسنةُ النار التي تنزل على التلاميذ لم تفنيهم رماداً، بل جعلتهم أكثر تشبُهاً بالله، أكثر محبّة. فتُحرِق فيهم كل ما يعيق توهج المحبّة: الأنانية والكذب والخداع والرياء والفساد ورغبة التسلط والتملُك التي تجعل الإنسان ينغلق على ذاتهِ فيُعادي نفسه والآخرين. نارٌ تُحرِق أشكال الخطيئة وتُبطِل الخوف الذي يمنعُ الإنسان من أن يكون صادقاً في إستجابتهِ لدعوة الله له، وهكذا تتطهّر علاقة الإنسان مع الله الآب ومع أخيه الإنسان، غير خائفٍ أو متردد من إلتزامات هذه العلاقة، والتي تتطلّب تخلّيات عديدة، وإستعدادات إستثنائية لمواجهة رفض العالم لمثل هذا الروح: "سيفصلونكم من المجامع بل تأتي ساعة يظن فيها كل من يقتلكم أنه يؤدي لله عبادة." (يو 16: 2).
هذه هي متطلّبات الإنتماء إلى شعبّ الله الجديد: الكنيسة، التعليم، والتباعة والصلاة معاً ومُقاسمة الخيرات، فيكون فينا فكرُ المسيح الذي تقاسَم معنا ذاتهُ. أن نعمَل تحت إرشاد الروح لنجعلهُ حاضرا ًفي حياة العالم: "ولكن المؤيد، الروح القدس الذي يرسله الآب باسمي هو يعلمكم جميع الأشياء ويذكركم جميع ما قلته لكم". ربنا يسوع المسيح اختار الكنيسة والروح القدس ثبّتها، فالروح القدس لن يأتي بما هو جديد، لأن الله قالَ كل ما كان يريد أن يقول بيسوع المسيح، بل يُذكِر التلاميذ (الكنيسة) بما قالهُ ربّنا يسوع وعملهُ من أجل أن يتمجّد إسمُ ربّنا يسوع: "فمتى جاء هو، أي روح الحق، أرشدكم إلى الحق كله لأنه لن يتكلم من عنده بل يتكلم بما يسمع ويخبركم بما سيحدث، سيمجدني لأنه يأخذ مما لي ويخبركم به". وعلينا أن لا نتوقّع قبولاً من العالم لنا، لأننا سنقًدِم لهم ربّنا يسوع المسيح، وليس أنفسنا أو أفكارنا ومُخططاتنا. فـ "عندما نضع يسوع وسط شعبه، يجد الشعب الفرح. نعم! إن ذلك وحده قادر على أن يعيد لنا الفرح والرجاء. وحده ذلك سيجعل حياتنا خصبة وسيحافظ على قلبنا حيًّا على الدوام. علينا أن نضع يسوع حيث يجب أن يكون: وسط شعبه،" على حدّ تعبير البابا فرنسيس.
نحن مدعوون اليوم إلى الصعود نحو العُلية، العُليّة التي وهبَ فيها ربّنا يسوع المسيح جسده ودمه للتلاميذ، وفيها نالوا هبّة الروح القُدس. نحن مدعوون لأن نقبلَ ربّنا يسوع في أفخارستيّتهِ ونسمحَ للنار التي أرادَ أن يُلقيها على الأرض أن تضطرم فينا (لو 12: 49)، وتُحرِق فينا كل مشاعر التنافس والمُخالفة التي تُبعدنا عن الآخرين. نارٌ تجمعنا في الصلاة معاً وتخلُق فينا مساحة لقبول الاخرين في تفهمُمٍ ومسامحةٍ وغفران، مؤسس على المحبة التي تنظر إليه وتُصغي إلى حاجاتهم وتسعى للتخفيف عن ألمهم.
علينا أن نُوقِفَ رغبة "أن نخلقُ الآخرين على صورتنا ومثالنا"، ونسمح لروح الله ان تجعل صورة الله المحبّة تشعُّ فينا وأن يكون لإرادة الله الكلمة الأولى والحاسمة في حياتنا فتعطينا قلبا جديدة ولسانا ولغةً تُقربّنا من الآخر. فمحبة الله تجعلنا أكثر قُربا منه وأكثر تضامنا مع الإنسان: الأخ والقريب. محبة الله ستجعلنا نُحدِث الناس عن يسوع المسيح، وهذا لن يُخيفهم مثلما يحصل عندما نُحدِثهم عن أنفسنا وأفكارنا ورؤيتنا. 
اليوم، ونحن نعيش في حضارة "تُؤلِه الأنا وتُعظمُ الذات، وتتبنّى روحاً تنافسية رافضين القريب والجماعة معاً"، نرفعُ الصلاة إلى الله الآب قائلين:
"أرسل روحَك القُدوس، ليُجدد الأرض، ليُجدد قلوبنا فتكون على مثال قلب إبنكَ يسوع المسيح، قلبٌ مفعمٌ بالمحبة، قلبٌ يُرحِبُ بالجميع، قلبٌ يُهيأ للجميع مكاناً آمناً للسُكنى. قلبٌ يُقوي ضعفَ الإيمان، ويسند هشاشة المسيرة وتذبذبها. قلبٌ يرفضُ مُضاددة الآخرين أو الحطِّ من كرامتهم وشرفَ إسمهم. قلبٌ يحتضنُ الجميع ببساطة ومودّة، فلا يستهلِك قوانا بصرعات جانبية تُجفف منابع الفرح فينا، وتخفت شرارة الحماس".


100
أحتفالية أختتام الشهر المريمي 31\5\2017




احتفلت رهبانية بنات مريم الكلدانيات يوم الأربعاء الموافق 31/ آيار/ 2017، بتذكار تكليل مريم العذراء ملكة الكون، حيث أستهل الإحتفال بصلاة مسبحة الوردية وتأمل الشهر المريمي ومن ثم طلبة العذراء مريم، ومن ثم ترأس الأب الفاضل سالم ساكا القداس الإلهي واشترك معه الأباء الكهنة الأفاضل: الأب افرام كليانا والأب رويال القادم من إيبارشية مار بطرس الكلدانية/ سان دييغو، كما واشترك الأب جنان شامل؛ الأب سمير صليوا؛ الأب دنخا جولا والأب نجيب الدومنيكي بمشاركة تلاميذ معهد شمعون الصفا الكهنوتي وتلاميذ المعهد الكهنوتي القادمين من إيبارشية مار توما الكلدانية/ ميشيغن؛ والرئيسة العامة لرهبانية بنات مريم الكلدانيات وراهبات من مختلف الرهبانيات وجمع غفير من مؤمني الإيبارشية. ختم الإحتفال برتبة تتويج العذراء مريم وزياح بتمثال العذراء فاتيما حول مبنى الدير... 
فيما يلي عظة الأب سالم ساكا بهذه المناسبة:
أنَّه لشيء رائع أن نصلّي ونطلب شفاعة أمنا مريم، ونُخصِّص لها أعياد ومناسبات خاصّة، نشيد فيها بفضائلها وخاصّة في إيمانها ومحبتها الخالصة لنا نحن أبناؤها. وهاهوذا اليوم، ونحن مجتمعين في باحة هذا الدير المبارك، نحتفل بعيد أمنا مريم العذراء، وفيه أيضاً نختم الشهر المكرَّس لإكرامها. لكن الشيء الأروع من كلّ ذلك، هو أن نترك المجال لمريم أمنا لكي تكلّمنا وتحدِّثنا عن حياتها الإيمانية وكيف جسدته في حياتها.
لقد كان إيمان مريم، ثقة كاملة وإستسلام كلي لمشيئة الربّ "ها أنا أمة الربّ، فليكن لي حسب قولك". لا خوف فيه وبدون جدال "الروح القدس يحلّ عليك...".
جسَّدت مريم إيمانها من خلال إستعدادها لخدمة القريب وخاصّة المحتاجين. فما أن سمعت بحبل نسيبتها اليصابات حتى أسرعت الى خدمتها. كما جسدته من خلال تواضعها "لقد نظر الى تواضع أمته". والمتواضع من جهة هو الذي يعرف أنه بحاجة مستمرة لنعمة الله "بدوني لا تستطيعون أن تعملوا شيئاً". ومن جهةٍ أخرى، أنَّه ومهما كانت إمكانياته، لكنَّه يبقى بحاجة للآخر. المتواضع إذن هو الذي يرضى بفرح على تدخل الله المستمر في حياته لكي يحمل خطيئته، وبنفس الوقت أن يتدخّل في حياة الآخرين ليمنحهم الفرح والسعادة وأن يساعدهم في حمل أثقالهم وهفواتهم.   
لا ننسى بأن احتفالنا في هذا اليوم وبهذه المناسبة، له طابع خاصّ. حيث كرَّست الكنيسة هذه السنة 2017 للاحتفال بالذكرى المئوية على ظهورات العذراء مريم في فاطمة- البرتغال لثلاثة أطفال: فرانسوا، أياسانت ولوسيا.
كان العالم يعيش أجواء الحرب العالمية الأولى. لذا كان بحاجة الى الأمن والسلام. لذلك طلبت أمنا مريم ومن خلال الأطفال الثلاثة، من جميع الناس ليصلّوا من أجل السلام، لأن البشرية مقبلة الى جهنم. ألسنا نحن أيضاً، في أيامنا هذه نعيش ذات الأجواء، أجواء الحرب والصراعات، أجواء القتل والسلب، أجواء الاضطهاد والتهجير. فكم علينا نحن أيضاً أن نصلّي من أجل السلام. لكن لا ننسى بأن السلام لا يأتي من هنا أو هناك، لأن السلام يُصنع. ونحن الذين يجب أن يصنعوه "طوبى لفاعلي السلام...". ولا نتوقع السلام على مستوى العالمي، بينما الإنسان على مستوى فرد يعيش حالة صراع داخلي وحالة الطياشة. وعلى مستوى جماعة، كالعائلة مثلاً وهي تعيش حالة التفكك والانقسام وعدم الاستقرار. إذن، لكي نحصل ونصل الى السلام الدولي أو العالمي، علينا أن نصنعه أولاً في ذواتنا، عائلاتنا، مجتمعنا.
كما دعت مريم في ظهوراتها للأطفال الثلاثة الى التوبة الحقيقية. لقد حاول الانسان، ولا زال في أن يصنع تاريخه دون الله. لقد نسى الانسان الله وتركه، متوقعاً حياة أفضل بدونه. لكن حيث لا يوجد الله هناك الدمار والهلاك. لذلك دعت مريم البشرية إلى أن يعودوا ويتوبوا الى الله. كم عالمنا اليوم بحاجة الى هذه التوبة الحقيقية والعودة الى الله الذي به فقط الحياة الحقيقية.
سنقوم بعد نهاية القداس بتطواف حول بناية الدير. سيكون تمثال العذراء فاطمة أمامنا ونحن خلفه. هذا التطواف لا يعني مسيرة مكانية فقط تدوم 15-20 دقيقية وبعد ذلك ينتهي كلّ شيء. لكن معنى التطواف هو حجّنا، مسيرتنا خلف أمنا مريم طيلة أيام حياتنا لأنَّها مثالنا، وقدوتنا ونموذجاً لنا في حياتنا الأرضية. لذلك ستشير الى كلّ واحد منا قائلة "أفعلوا ما يقوله لكم".     




101
فعاليات اليوم الثالث لزيارة البطريرك ساكو والوفد الكلداني الى هنغاريا

استهل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو والوفد المرافق له فعاليات اليوم الثالث والأخير في هنغاريا بزيارة الى معهد ابن سينا للدراسات الشرقية حيث التقى بالبروفسور ميكلوش ماروت الذي رحب بغبطته وبالوفد المرافق له وقدم عرضا عن نشاط المعهد واهتمامه باللغة والتراث الشرقي.
من جانبه ثمن غبطته فعاليات المعهد وأبدى استعداد البطريركية للتعاون معا في إنجاح برامجه من خلال التعاون مع كلية بابل والجامعة الكاثوليكية في أربيل.

بعدها زار الوفد كاتدرائية استركوم مركز الكنيسة الكاثوليكية في هنغاريا والتقى بالمطران يانوش سيكيه الأسقف المساعد لكردينال إردو والأستاذ بولاش مايور والذي استعرض تاريخ مسيحية هنغاريا والصعوبات التي واجهتها الكنيسة لاسيما إبان حكم العثمانيين.

هذا وقد أرسل غبطته باقة ورد باسم الوفد الكلداني الى دولة رئيس الوزراء بمناسبة عيد ميلاده متمنيا له الصحة ودوام التوفيق.

واختتمت فعاليات اليوم الثالث بمحاضرة القاهل غبطته مار روفائيل وسيادة المطران بشار في جامعة بيتر بازمان
.



102
البطريرك ساكو والمطران وردة يحاضران في جامعة بيتر بازمان في بودابست


حاضر  غبطة البطريرك ساكو و سيادة المطران وردة  مساء 31 /5/2017 في جامعة بيتر بازمان في بودابست عن الوضع في العراق عامة ووضع المسيحيين والأقليات.
 
بدأء اللقاء بطلب من غبطته بتلاوة صلاة " ابانا الذي في السموات" باللغة الهنغارية عن ضحايا الكرادة في بغداد والاقباط في المنيا بمصر وضحايا الفيليبن بعده  تكلم  غبطته عن الواقع  مشيرا الى  ان الكلدان والاشوريين والسريان  هم اقدم شعوب المنطقة وأبناء الحضارات بين النهرين منذ الاف السنين وهم مسيحيون منذ الفي سنة ويمثلون اقدم الكنائس في العالم.
وأكد غبطته على:
 
1. ان قرارنا  ككنيسة  كلدانية  هو البقاء في ارضنا والدفاع عن وطننا  وحقوقنا وحماية تراثنا  وعيش ايماننا بحرية كاملة اسوة بالأخرين..
2 .عانى العراقيون الكثير  بسبب السياسة الغربية التي لا ترى الا مصالحها الاقتصادية، لذا حان الوقت لدعم العراق  للاصلاح وأولها مراعاة قاعدة المساواة والعدالة الاجتماعية وضمان حقوق جميع المكونات( الأقليات) وتامين حياتهم وتراثهم ومناطقهم ولغتهم وعقيدتهم وتقاليدهم...
3. المسيحيون والأقليات الأخرى لا يقبلون  ان يكونوا  واقعيا مواطنين من درجة ثانية ولا  ان تشرع قوانين مجحفة بحقهم خصوصا  تلك المتعلقة  بالاحوال الشخصية...هذه الادبيات القديمة  التي لا يزال البعض يعتمدها ويكررها وقد عفا عليها الزمن لذلك ينبغي إقامة دولة مدنية تضمن المواطنة الكاملة  وتمثيل  الجميع في العملية السياسية،وتقف على مسافة واحدة منهم. لذا  نطالب   المجتمع  الدولي  بدعم واضح للعراق لينهض ويحقق دولة مدنية حديثة وقوية..   خلال زيارتنا الى الويلات المتحدة ومقابلتنا الادراة الجديدة وجدنا تفهما وتجاوبا نأمل ان يترجم على ارض الواقع و يدخل البلد مرحلة جديدة  تختلف عما هي عليه الان
4. نحتاج الى توفير الامن الدائم والسلام وهذا لن يحصل من دون مصالحة داخلية وإقليمية وبدعم دولي بدل اثارة النزاعات والحرب تبقى الحرب شرا مهما كان لونها والسلام هو الخيار الوحيد للحياة  الكريمة.
5 . نريد الدعم المادي لاعمار البلدات التي دمرها داعش والإرهاب وتعويض الناس عما خسروه
6. وأخيرا ان الاعلام رسالة محبة واخوة وسلام  ولا ينبغي ان يبحث عن الاثارة وعليهم ان يقوم بهذه الرسالة على وجه كامل لخير الناس.
 
استعرض بعدها سيادة المطران بشار استجابة الكنيسة لازمة للمهجرين قسرا من الموصل وسهل نينوى والبرامج الانسانية المقدمة لهم مؤكدا على ضرورة تفعيل برامج تساعد العوائل للعودة الى قراها
 




--

103
وفد الكنيسة الكلدانية يلتقي بكردينال بودابست

التقى صباح بوم الثلاثاء ٣٠ أيار ٢٠١٧ وفد الكنيسة الكلدانية برئاسة غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو وسيادة المطران مار بشار وردة والأب سلار سليمان برئيس أساقفة هنغاريا الكردينال ايردو ورئيس مجلس أساقفة هنغاريا المطران فيرش بمقره في العاصمة الهنغارية في بودابست.

قدم غبطة البطريرك شرحا عاما عن الوضع ووضع المسيحيين خاصة، وطلب مساعدة الكنيسة الهنغارية والدولة الهنغارية لاعمار بلدات سهل نينوى ووجه لهم دعوة لزيارة المنطقة.

ثم قدم المطران بشار وردة عرضا للبرامج الانسانية المقدمة للمهجرين قسرا من الموصل وسهل نينوى وعن مشاريع الإعمار لتمكين العوائل في العودة الى قراهم.

تبادل بعدها الطرفان الهدايا التذكارية. وحضر اللقاء عدد من أساقفة وكهنة وبرلمانيين.
--



104
رئيس الوزراء الهنغاري يستقبل البطريرك ساكو والوفد المرافق له

رئيس الوزراء الهنغاري يستقبل البطريرك ساكو والوفد المرافق له

استقبل رئيس الوزراء الهنغاري السيد فيكتور اوربان صباح يوم الثلاثاء الموافق ٣٠ أيار ٢٠١٧ غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بمعيّة سيادة المطران مار بشار وردة والأب سلار بوداغ في مكتبه بحضور نائب رئيس الوزراء ووزير الموارد البشرية وعدد من المسؤولين في الحكومة الهنغارية. 

بحث الجانبان الوضع العام في المنطقة ومستقبل المسيحيين خاصة.

وجرى خلال اللقاء مراسيم توقيع وثيقة منحة مليوني يورو لاعمار البلدات الكلدانية والتي اقرتها الحكومة الهنغارية. 

بعدها تبادل الطرفان الهدايا التذكارية وأقام سيادة رئيس الوزراء مأدبة غداء على شرف الوفد الكلداني.

ثم أعدت زيارة ميدانية لمبنى البرلمان التاريخي عقبها جلسة حوارية مع نخبة من البرلمانيين الهنغاريين الذين أبدوا تضامنهم الكامل مع مسيحيي الشرق الأوسط بشكل عام وفِي العراق بشكل خاص، واشادوا بدور الكنيسة في مواجهة أزمة العوائل المهجرة قسرا بسبب داعش في الموصل وسهل نينوى وأبدوا استعدادهم لدعمها في الخروج من هذه الأزمة.

وشكر غبطته رئيس الوزراء الهنغاري والبرلمانيين على تحملهم المسؤولية الاخلاقية والإنسانية ازاء ما حصل للمسيحيين من خلال تضامنهم  والتزامهم حكومة وشعبا بقضية مسيحيي الشرق الأوسط والعراق.

وختم اللقاءات بمؤتمر صحفي في مبنى وزراة الموارد البشرية.
--


105
سيادة المطران مار بشار وردة يلتقي الكردينال بارولين أمين سر دولة الفاتيكان
التقى سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية أربيل صباح يوم الخميس الموافق ٢٥ أيار نيافة الكردينال  بيترو بارولين أمين سر دولة الفاتيكان حضر اللقاء الأبوان ريبوار باسا والأب سلار بوداغ شرح سيادته لنيافته حالة النازحين المسيحيين من الموصل وسهل نينوى في اقليم كوردستان وحجم المعاناة التي واجهوها بعد هجمات داعش الإرهابية وجهود حكومة الإقليم والكنيسة والجمعيات الكاثوليكية الداعمة لبرامج الاغاثة اضافة الى التحديات التي يواجهونها في العودة الى قرارهم المحررة واشاد نيافته بالجهود المبذولة مؤكدا دعم الفاتيكان لاسيما قداسته البابا فرنسيس الذي يصلي ويناشد الجميع للعمل على تخفيف معاناة المهجرين



106
رعية ماركوركيس تواصل الاحتفالات بمئوية ظهورات العذراء فاطمة في الايبارشية

تواصلا مع إحتفالات الكنيسة بمئوية ظهورات عذراء فاطمة في الايبارشية والتي أنطلقت يوم الثاني عشر من شهر آيار 2017، أقامت رعيّة مار كوركيس الكلدانية في عنكاوا إحتفالاً خاصا في مزار مريمانا عصر يوم الجمعة الموافق 19 آيار 2017.
في البداية شرح الاب د.سالم ساكا راعي الخورنة عن أهمية مثل هذه الظهورات وحث المؤمنين على المواصلة بالصلاة وطلب معونة العذراء مريم من ثم صلى المؤمنون صلاة مسبحة الوردية، أعقبتها صلاة الرمش وقراءة اليوم التاسع عشر من تأملات الشهر المريمي وفي ختام الإحتفالية بدءَ تطواف في مزار مريمانا بمرافقة جوق والشمامسة وجمهور المؤمنون.
--



107
الامير جارلس يستقبل سيادة المطران مار بشار متي وردة

استقبل الامير جارلس أمير وليز سيادة المطران مار بشار متي وردة يوم الأربعاء الموافق ١٧ أيار ٢٠١٧ وجرى خلال اللقاء بحث واقع المسيحيين المهجرين من الموصل وسهل نينوى والذين استقبلهم اقليم كوردستان منذ حزيران - اب ٢٠١٤ على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الإقليم واوضح سيادته حجم التحديات الصعبة التي يواجهونها للعودة الى مناطقهم المحررة

وبعد لقاءه مع الامير تشارلز مباشرة  التقى مار بشار بأسقف ابردين 'هيو غيلبرت وقال لوسائل الاعلام " انه حقا وقت حرج للغاية"
هناك امل يعود ثانية لكننا نعلم انه امل هش، لذا فانه يحتاج للدعم والتقوية. لقد اجتزنا اصعب اختبار للايمان نحن الان نبحث عن ناس ليستمروا بدعمهم وصلواتهم وجهودهم من اجل زيادة الوعي.

حيثما نجد اناس يبدون تعاطفهم وتضامنهم او يبدون استعدادهم لسماع بصتنا والمساعدة، نرى انه من الواجب علينا ان نأتي اليهم ونشكرهم ونتبادل معهم المزيد من التفاصيل حول مايحدث.

هذا وقد تم ترتيب هذه اللقاءات من قبل مؤسسة اعانة الكنائس المتعففة والتي تعتبر لاعبا رئيسيا في جهود عملية اعادة الحياة.
 

108
بدءُ إحتفالات مئوية ظهورات عذراء فاطمة في إيبارشية أربيل الكلدانية

تزامنا مع إحتفالات الكنيسة بمئوية ظهورات عذراء فاطمة والتي تبدأ يوم الثالث عشر من شهر آيار 2017، أقامت رعيّة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا إحتفالاً روحيا في مزار مريمانا في عنكاوا يوم الجمعة الموافق 12 آيار 2017.
إفتتح الخورأسقف سليم البرادوستي الإحتفالية بكلمة حثّ فيها المؤمنين للمُشاركة بالصلاة إلى أمنا مريم لتُبارِك حياتنا بصلاتها إلى إبنها ربنا يسوع المسيح، بعدها صلّى الحاضرون صلاة مسبحة الوردية، ثم باركَ إحتفل سيادة المطران مار بشار مـتي وردة تمثال عذراء فاطمة الذي تم تقديمه للإيبارشية من قبل رعيّة مار يوسف في لشبونة في البرتغال، بعدها إحتفل سيادته بالقداس الإلهي، بمشاركة جوق الشمامسة وجوق الرعيّة وجمهور المؤمنون.
وفي موعظتهِ شرحّ الأبعاد اللاهويتة والروحية لظهورات العذراء، والتي حصلت للوسيـا وفرانشيسكو وجيسانتـا، الأطفال الرعاة في أيار 1916، إذ ظهرت لهم العذراء مريم وطلبت منهم أن يُقدموا لله أنفسَهم ويُصلّوا من أجل توبة الخاطئين وإهتدائهم، مؤكدة لهم أن نعمةَ الله ستقوهم في هذه المسيرة. كما وطلبت من لوسيّا بشكل خاص  الصلاة وتكريس قلبها لقلب مريم النقي، وكشفت لهم عن حزنها لمصير الخطأة في جهنم، وطلبت منهم الصلاة لأجلهم لأن الله يُحبهُم، لينجوا ويعمَّ السلام على الأرض، وإلاّ سيشهدُ العالم حروباً مُدمرة. ظهوراتٌ صادقَت عليها المحكمة البابوبة في تشرين أول 1930.
واشارَ أيضاً إلى أننا اليوم، ونحن نُكرِم تمثال عذراء فاطيما، ونسير معاً في تطوافٍ جماعي، لنُعّبر بذلك عن فعل إيمان بأن الطريق الذي سارتهُ أمنا مريم طريقٌ باركهُ الله فقدّس حياتها وأنعمَ عليها بأن تكون أماً للكنيسة، أماً لنا، ونبدي إستعدادنا للسير خلفَ مريم أمنا فنُعلِن البشارة التي أنعمّ الله بها علينا برّبنا يسوع المسيح، وتكون حياتنا مزاراً مريمياً لسُكنى الله.
وفي ختام الإحتفالية بدءَ تطواف في مزار مريمانا بمرافقة جوق الرعيّة.

109
سهرة مريمية في خورنة أم المعونة الدائمة 9/5/2017


تحت ظل حماية مريم العذراء أم المعونة أقامت خورنة أم المعونة الدائمة بحضور سيادة المطران مار بشار متى وردة راعي الايبارشية والاب لويس قاقوز راعي الخورنة، سهرة مريمية للإسبوع الثاني على التوالي، يوم الثلاثاء 25/ أيار/ 2016  تضمنت السهرة تلاوة صلاة مسبحة الوردية المقدسة وموعظة لراعينا الجليل مع تطواف لتمثال العذراء ، واختتمت السهرة بوضع تمثال العذراء مريم في باحة الكنيسة، ثم تعالت اصوات الترانيم من جوق الرجاء إكراماً لهذه الأم الحنونة
ستقام السهرة المريمية كل ثلاثاء من هذا الشهر المبارك (شهر المريمي)، في الساعة 8:00 مساءا لنكرِّم أكراماً لامنا العذراء مريم ..

--


110
سهرة صلاة مريمية بمناسبة بدء الشهر المريمي في أيبارشية أربيل ألكلدانية

بمناسبة بدء الشهر المريمي وبرعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الإحترام، واشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، أقامت خورنة أم المعونة الدائمة ، سهرة مريمية في الساعة الثامنة من مساء يوم الاثنين الموافق 1/ أيار/ 2017. تضمنت السهرة صلاة الوردية في باحة الكنيسة، واقيم تطواف حول الكنيسة مع الشموع رافعين الصلوات والأناشيد إكراماً لأمنا مريم العذراء. وفي ختام الصلاة قدم سيادة المطران مار بشار كلمة بمنسبة بدء شهر أكرام العذراء مريم ومنح سيادته البركة للحاضرين مع زيارة المؤمنين تمثال العذراء مريم ترافقها ترانيم مريمية لجوق الرجاء لخورنة أم المعونة..
ستقام السهرة المريمية كل ثلاثاء من هذا الشهر المبارك (شهر المريمي)، في الساعة 8:00 مساءاً



111
رتبة تكريس الزيوت المُقدسة
إحتفل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان، والسادة الأساقفة الأجلاء مار بشّار متّي وردة ومار جاك إسحق ومار يوسف توما ومار يوحنا بطرس موشي، وبحضور سيادة المطران مار شمعون صليبا ومار نيقوديموس متّي شرف، برتبة تكريس الزيوت المُقدسة: الميرون والعماذ ومسحة المرضى، عشيّة يوم خميس الأسرار في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية (عنكاوا)، 12 نيسان 2017، وبحضور جمع غفير من المؤمنين.
إبتدأت الاحتفالية بتطواف الشمامسة يتبعهم الكهنة حاملي الزيوت، إذ رتّل الشمامسة أبياتاً من المزامير والترتيل الطقسية، بعدها تُليت 3 قراءات من الكتاب المُقدس، ثم وعظَ غبطتهُ عن أهمية هذه الاحتفالية في حياتنا كمؤمنين طالبا من الجميع الوقوف للصلاة من أجل شهاداء الكنيسة القبطية الذين سقطوا ضحيّة عنف الجماعات المسلحة يوم أحد السعانين، مؤكداً على ضرورة تفعيل الحوار لعيش المواطنة، وأن المسيحيين ليسوا كفاراً بل مؤمنين ومواطنون صالحون يُريدون خير البلاد ويسعون لبناء جسور السلام.
بعدها بدأت صلوات التكريس، وأختتمت الإحتفالية بمباركة الجميع بزيت كُرس لهذه المناسبة. 

112
ترتيلة كلدانية بمناسبة أسبوع الآلام ٢٠١٧


جوق كنيسة ماركوركيس - عنكاوا تقدم ترتيلة كلدانية (يا يمي قرو الكيبي) بمناسبة أسبوع الآلام والعمل هو من انتاج ايبارشية اربيل الكلدانية ٢٠١٧


http://www.ankawa.org/vshare/view/10373/mar-georges/

113
أيبارشية أربيل الكلدانية تحتفل بعيد السعانين بمسيرة كبيرة في عنكاوا

أحتفلت أيبارشية أربيل الكلدانية عصر السبت 8/4/2017 في عنكاوا بمسيرة السعانين والتي انطلقت من خورنة ماركوركيس ألى كاتدرائية ماريوسف تقدم المؤمنين راعي الايبارشية مار بشار متي وردة بمشاركة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس أساقفة الموصل وكوردستان وكركوك للسريان الارثدوكس والاباء الكهنة الافاضل والشمامسة حيث غردت حناجر طلاب التعليم المسيحي مرتلين اوشعنا لابن داود لاستقبال ملك الملوك ربنا يسوع المسيح وفي باحة الكاتدرائية تجمع جمع غفير من المؤمنين  لسماع كلمات من الكتاب المقدس وموعظة راعي الايبارشية بهذه المناسبة وتحدث سيادته عن اهمية هذا العيد ودخول ربنا الى اورشليم ومن ثم قدمت تراتيل وأناشيد الخاصة بالسعانين وسط زغاريد المؤمنين أبتهاجا بدخول المسيح الى اورشليم والاستعداد للاسبوع المقدس لمرافقة فادينا في الفصح والالام وصولا الى قيامته من بين الاموات، أختتمت الاحتفالية السعانين بأفتتاح سوق خيري المقام من قبل جمعية الرحمة الكلدانية .







































































114
افتتاح سوق الرجاء الشعبي في عنكاوا

افتتح سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية أربيل الكلدانية والدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي القنصل الإماراتي السيد راشد المنصوري وبحضور السيد جلال حبيب مدير ناحية عنكاوا و الاستاذ فهمي صليوا مدير تربية أطراف اربيل والسيد سولاف هرمز مدير بلدية عنكاوا سوق الرجاء الشعبي وذلك ظهيرة يوم الأربعاء ٥ نيسان ٢٠١٧ في بلدة عنكاوا - أربيل.

يضم السوق ٩٠ محل تسوقي شيدت الايبارشية ٦٠ محلا ومنظمة الهلال الأحمر ٣٠ محلا وستخصص للشباب النازح من الموصل وسهل نينوى لتوفير فرص عمل لهم

115
كيف نهنئ شعبنا باعياد اكيتو ؟
ترددت كثيرا عن نشر هذه الأسطر ومشاركتكم معي فيها لسببين الاول كي لا أكون سلبيا و الثاني كتبنا من قبل انا وكثيرين ممن يهتمون بقضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري للأسف كتاباتنا كانت دون جدوى ولم تلقى اي اهتمام يذكر من قبل معظم سياسي وأحزابنا المسيحية لكن بعد متابعتي لمواقع التواصل الإجتماعي و الاحتفالات بمناسبة أعياد أكيتو ٦٧٦٧ راس السنة البابلية الآشورية في كوردستان والعراق تألمت كثيرا لأننا ببساطة أثبتنا من جديد لسنا شعب واحد وكنت متخوفا من ان يسألني احد أصدقائي أو المهتمين من غير المسيحين باحتفالاتنا بهذه المناسبة هل احتفلتم اليوم ؟ فبماذا اجاوب اذا كان الجواب (نعم) فسوف نكون محسوبين على حزب أو مؤسسة معينة وإذا كان الجواب (لا) قد يراها المقابل إننا أصبحنا غير مهتمين باصولنا وتاريخنا العريق ! اليست هذه معضلة كبيرة نواجهها اليوم ؟ ونحن شعب عددنا لا يصل الى نصف مليون نسمة في هذا البلد المدمر ! وبعد ان كان الجميع يحسدنا عن ما كنّا عليه من تنظيم ويد واحدة في السابق اليوم أين نحن ؟  للأسف كان لدى شعبنا في كل بلدة  اليوم احتفالا خاصآ يدار من قبل حزب أو مؤسسة معينة دون الاهتمام والاستجابة للكثيرين الذين طالبوا مرارا وتكرارا بان نكون ولو ليوم واحد متحدين في احتفالنا، انا لست ضد اي احد من هذه الأحزاب والمؤسسات وأكن الاحترام لجميعهم بالرغم من وجود ملاحظات كبيرة وعلامات استفهام اكبر على نتاجاتهم وخدمتهم لشعبنا المضطهد ، الم يكن الاجدر بكل هذه الأحزاب والمؤسسات ان تكون اولوية احتفالات هذا العام لشعبنا الذي حررت بلداته وقراه من بطش تنظيم داعش الإرهابي بعد عامين من احتلال سهل نينوى ؟ بعد ان كنّا ننادي بتحرير مناطقنا اليوم اين كانت بلداتنا من حسابات سياسيينا بهذا العيد ؟ والاجابة واضحة أولويات الشخصية كانت اهم من سهل نينوى المحرر واقوى من طموح شعبنا، لأننا وببساطة لم نسمع عن اي مبادرة لاحتفال جماعي اذا كان ليوم واحد فقط بهذه المناسبة وكانت فرصة جيدة لتسليط الضوء من جديد على قضية شعبنا ونذكر العالم بمأساتنا وما نحن عليه اليوم من خلال هكذا احتفالات باستغلال تواجد الاعلام الغربي الذي كان سيغطي بشكل واسع واهتمام كبير لهذا الحدث اذا كان جماعيا لكن للأسف أثبتنا للعالم من جديد اننا لسنا شعب واحد ! فكيف نبارك شعبنا برأس السنة البابلية الآشورية ؟ ماذا نقول للاجيال القادمة من كان السبب ؟ ومن يتحمل مسؤلية ما نحن عليه اليوم غير من يعتبرون أنفسهم ممثلين لهذا الشعب الجريح ...
 اقولها لسياسي شعبنا من جديد تذكروا بعد أعوام وبعد ان يفرغ هذا البلد من المسيحيين كما يتوقع الجميع إنكم كُنتُم جزء من هذا الواقع المرير للأسف،
في النهاية اريد ان أضيف شيء بسيط لمن سوف يصطادون بالماء العكر ويترجمون كل ما يكتب حسب استنتاجاتهم وما يخدمهم انا واثق من ان لشعبنا في الوطن شخصيات ضحت ولاتزال تضحي من اجل مصالحنا وحقوقنا لكن للأسف الأصوات التي تريد خدمة شعبنا لاتسمع ، الصوت المسموع هو صوت من يعمل من اجل مصالحه الشخصية ،
لكننا سنبقى نحلم بأن يصلح الحال في العام القادم ويصبح شعبنا اهم من اي مصالح حزبية كانت أو شخصية، أعياد اكيتو ورأس سنة بابلية آشورية مباركة للجميع على ان نحتفل يوم ما ونحن متحدين .

ستيفان شاني
أربيل
1/4/2017

116
اعلان من ايبارشية أربيل الكلدانية
تدعوكم ايبارشية اربيل الكلدانية للمشاركة بأمسية ترانيم فصحية التي تحيها جوق الايبارشية وجوق الشمامسة بقيادة الأب نشوان يونان ، وذلك مساء يوم الاثنين 3/4/2017 في كنيسة أم المعونة الدائمة في تمام الساعة السابعة مساء والدعوة عامة للجميع ...

117
رياضة الروحية معلمي التعليم المسيحي 24/3/2017

تواصلاً مع البرنامج السنوي اجتمع معلمو التعليم المسيحي في شقلاوة، يوم الجمعة الموافق ٢٤/ آذار/ ٢٠١٧، لقضاء يوم رياضة روحية...
افتتح النهار بصلاة الصباح في كابيلة دير سيدة الانتقال لراهبات بنات مريم الكلدانيات/ شقلاوا، عقب الصلاة إرشاد للأب سمير صليوا بعنوان "الهي الهي لماذا تركتني" حيث توقف الاب سمير عند المزمور ٢٢...
بعد الارشاد توجه المعلمون الى مركز التعليم المسيحي في شقلاوا حيث توزع المشتركون إلى سبعة مجاميع لمناقشة الأسئلة التي أعدت حول المزمور ٢٢ وبعد مناقشة الأسئلة على صعيد المجموعات أعطت كل مجموعة نتائج مناقشتها أمام الجميع، وعقب ذلك فقرة استراحة وتنشيط من خلال التراتيل، ومن ثم وجبة الغداء.
عقب الغداء وقفة، من خلال مشاهدة فيلم "الصمت". بعد الفلم الذي دام ثلاث ساعات كان هناك استراحة واستعداد للتوجه الى مزار الربان بويا لاحياء رتبة صلاة درب الصليب..

عبّر المعلمون عن فرحتهم  بهذا النهار للفرصة الثمينة التي أُتيحت لهم لعيش وقت جماعي مبارك من خلال برنامج الرياضة الروحية في شقلاوا...
الشكر الجزيل للأب أنيس سولا لتعاونه في إقامة الرياضة في شقلاوا، وكل الشكر للأخوات الراهبات بنات مريم الكلدانيات ومعلمي التعليم المسيحي في شقلاوا للاعداد والتحضير لهذه الرياضة...
نتمنى لمعلمينا حياة قداسة والمزيد من العطاء في قلب الكنيسة أمنا.


118
احتفالية طلبة تعليم المسيحي بمناسبة عيد الام

برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار  وبإشراف الاب الفاضل سمير صليوا مسؤول لجنة التعليم المسيحي لإيبارشية أربيل الكلدانية، نظم كادر التعليم المسيحي للمرحلة الابتدائية حفلاً رائعاً عصر يوم السبت الموافق ١٨/ آذار في قاعة شركة بابيلون. حضر الاحتفالية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة؛ سيادة الحبر الجليل مار نيقوديموس متي شرف؛ الأب سمير صليوا والأب نشوان يونان؛ الأباء الرهبان الفرنسيسكان، وكما وحضر الاحتفالية الاستاذ فهمي صليوا مدير تربية أطراف اربيل والسيد سلوان السناطي . أحيا طلاب التعليم المسيحي الاحتفالية بتراتيل وفعاليات خاصة بهذه المناسبة، مما أضفى على الحفل أجواء البهجة والفرح.
 شكرنا الجزيل لإدارة شركة بابيلون وللأب الفاضل نشوان يونان الذي رافق طلاب التعليم المسيحي بعزفه الرائع، شكرنا الكبير للكادر المشرف على الاحتفالية وكل كادر التعليم المسيحي للمرحلة الابتدائية...
--



119
أفتتاح دوري كرة القدم 14/3/2017


 ضمن نشاطات لجنة الشبيبة التابعة لايبارشية أربيل الكلدانية تم أفتتاح بطولة (لاتذحل) لاتخف الاولى لكرة القدم مساء الثلاثاء 14/3/2017 والتي تنظمها لجنة شبيبة الايبارشية، أفتتح البطولة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة وبحضور الاب ريان عطو مسؤول لجنة الشبيبة والاب سالم ساكا وجميع الفرق المشاركة بالبطولة، أنطلق برنامج مباراة الافتتاحية بقراءة من الكتاب المقدس ومن ثم صلاة  أفتتاحية بعدها ألقى راعي الايبارشية كلمة بهذه المناسبة شكر فيها المشاركين في البطولة وطلب منهم أن تكون هذه البطولة دافعا لتواصل أكثر وتعزيز روح المحبة والصداقة بينهم كما تمنى الموفقية والنجاح للجنة المشرفة على البطولة وبعدها أنطلقت المباريات وكانت نتائجها : 
المباراة الأولى: فريق كلية الإدارة والإقتصاد وفريق جامعة عشق
المباراة الثانية : فريق كلية الزراعة والأداب والفنون والتربية وفريق المجموعة الطبية
 
 


120
اعلان من ايبارشية أربيل الكلدانية
يقدم سيادة المطران مار بشار متي وردة سلسلة محاضرات عن : كيف نعيش التطويبات الْيَوْمَ وذلك مساء كل يوم خميس ابتداءا من الخميس القادم ٢/٣/٢٠١٧  في الساعة السادسة في كنيسة مار يوسف في عنكاوا .

والدعوة عامة للجميع
--


121
أحتفالية جمعية الرحمة بمناسبة عيد الام 17/2/2017

بحضور سيادة المطران مار(بشار متى وردة ) رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية والاباء الكهنة الافاضل ورئيس وأعضاء الهيئة الادارية للجمعية. اقامت جمعية الرحمة الكلدانية / عنكاوا  امسية ترفيهية خاصة للامهات بمناسبة عيد الام مساء الجمعة المصادف 17/2/2017 في قاعة مدرسة مارقرداخ ، بدأ الاحتفال بالترحيب بالضيوف ثم تلاوة الصلاة الربية أعقبتها كلمة القاها الأب د . سالم ساكا المرشد الروحي للجمعية كلمة حول دورالام الاساسي في العائلة والمجتمع وتضحياتها قي سبيل ابنائها وتلتها كلمة لسيادة المطران ماربشار متى وردة راعي الايبارشية بهذه المناسبة شكر فيها رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لاقامة هذه الامسية. وتخللت الامسية برامج ترفيهية ومسابقات ومفاجئات والعاب واحتفال بقطع الكيك من قبل اكبرواصغر الامهات سناً . وفي نهاية الحفل تم توزيع الهدايا للفائزين ثم تقاسم الجميع وجبة عشاء التى اعدتها الجمعية.
--



122
قداس الاحتفالي لختام سنة اليوبيلية لوفاة الاب عبد الاحد ريّس 16/2/2017


أحتفل سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية وممثل غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو كليّ الطوبى بالقداس الختامي للسنة اليوبيلية المئوية الاولى لوفاة مؤسس رهبانيّة بنات قلب يسوع الاقدس الأب عبد الأحد ريّس وذلك يوم أمس الخميس الموافق 16 شباط 2017 في كنيسة أم المعونة الدائمة.
حضرَ القداس الالهي مجموعة من الكهنة والرهبانيات وبعدها ايضا توجه المتواجدون الى معرض الأعمال اليدوية الذي سيبقى مستمرا حتى يوم الاحد الموافق 19 شباط 2017.
تتقدم الرهبانيّة كل من شاركنا وأحتفل معنا في هذه الايام المقدسة بالشكر الجزيل والامتنان العميق. وتدعوكم للمشاركة في قداس الاتشاح بالثوب الرهباني للطالبة أخلاص عابد جرجيس والذي سيقيمه غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو في كنيسة أم المعونة الدائمة في تمام الساعة 10:00 صباح يوم الاحد القادم الموافق 19 شباط 2017.
--


123
أمسية تراتيل 15/2/2017

بحضور ممثل غبطة ابينا البطريرك مار بشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية، ومجموعة من الكهنة والرهبانيات والمؤمنين، أبتدأت يوم أمس 15من شباط 2017 أولى فعاليات ختام السنة اليوبيلية المئوية الآولى لوفاة مؤسس رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس (الاب عبد الاحد ريّس) بأمسية تراتيل من تأليف والحان الاب المؤسس عبد الاحد ريّس.
أحيوا راهبات القلب الاقدس مع مجموعة من الشباب والشابات المرنمين الامسية بالتراتيل والتأملات وختمت الامسية بكلمة الام الرئيسة العامة لرهبانية بنات قلب يسوع الاقدس الاخت سناء قلب يسوع. بعدها وقَّع سيادة المطران مار بشار متي وردة الالبوم الجديد واعطى بركته الابوية في نشر الالبوم لخير النفوس
الالبوم الجديد هو من تأليف والحان الاب عبد الاحد ريّس والتوزيع الموسيقي للاستاذ رائد جورج، علما أن لغة الالبوم هي لغة الام (السورث)
--



124
موسم الثقافي لطلاب تعليم المسيحي لمرحلتي المتوسطة والاعدادية

برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، نظمت لجنة التعليم المسيحي موسماً ثقافياً لطلاب التعليم المسيحي لمرحلتي المتوسطة والاعدادية تحت عنوان "وسائل التواصل الاجتماعي"، حضر الموسم الأب سالم ساكا والأب لويس قاقوز والأب سمير صليوا مسؤول لجنة التعليم المسيحي، وأقيم الموسم في قاعة كنيسة أم المعونة الدائمة ليومي الخميس 19/1/2017 والجمعة 20/1/2017، قدم سيادته مداخلة عن اخلاقيات التواصل، منطلقاً من رسالة بولس الى اهل فيلبي "وبعدُ أيها الإخوة، فكُلُّ ما كانَ حقاً وشريفاً وعادلاً وخالصاً ومُستَحَبًّا وطيِّبَ الذِّكْر وما كانَ فضيلةً وأهلاً لِلمَدح، كُلُّ ذلك قَدِّروه حَقَّ قَدره." فيلبّي ٤/ ٨. كما قدمت أستاذة علم النفس الدكتورة أسيل والاستاذ روبين جورج محاضرة عن "وسائل التواصل الاجتماعي" ... لاقى الموسم تفاعلاً وتجاوباً ملحوظاً من قبل الطلاب والذي تجسد في مشاركتهم الفعالة بالصلاة ومع المحاضرين وفقرة التنشيط، وبصورة خاصة ابداعاتهم في العمل داخل المجاميع.

برنامج الموسم الثقافي: وسائل التواصل الاجتماعي
- صلاة البدء
- كلمة افتتاحية
- تنشيط
- مداخلة سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة
- تنشيط
- محاضرة أستاذة علم النفس: الست أسيل والاستاذ روبين جورج
- استراحة
- عمل المجاميع
- تنشيط
- تقديم الخلاصة
- ختام





--



125
صلاة بمناسبة عيد مار انطونيوس

دعت الاسر الرهبانية المؤمنين للمشاركة بصلاة خاصة بمناسبة عيد مار انطونيوس ابي الرهبان والراهبات مساء الثلاثاء ١٧/١/٢٠١٧، والتي اقيمت بكنيسة مار كوركيس.
شاركت في الصلاة رهبنات (الراهبات الدومنيكيات- راهبات قلب الاقدس- راهبات بنات مريم- اخوات يسوع الصغيرات -الاباء الدومنيكان- اخوة يسوع الفادي- الاباء والاخوة الروكازينستي)
كما وحضر مدير المعهد الكهنوتي الاب افرام كليانا وجميع السمنيرية وعدد من الآباء الكهنة و جماعة الفوكلاري
ومجموعة كبيرة من المؤمنين.
انطلقت الصلاة بتقديم المناسبة. ثم استقبال ايقونة الراهب والمشاركون يرتلون نشيد: "ربي يسوع يا ملكا" ثم صلاة الابتداء وصلاة المزامير. بعدها كانت هناك قراءة للكردينال كريستوف شونبورون
ومن ثم تقديم بعض الرموز التي تشير للنذور الرهبانية الثلاث:الطاعة- الفقر-العفة
بعدها تلا الاب بولس ثابت نص الانجيل (يو 17-11/15) واطلق الاب سرمد الدومنيكي كلمة المناسبة حث فيها الرهبان والراهبات الاستمرار باعطاء الشهادة الحق.
ثم صلى الرهبان والراهبات صلاة خاصة طالبين من الرب مباركة تكرسهم.
ثم تبادل المشاركون السلام فيما بينهم
لتختم الصلاة مع ترتيلة "نفسي تعظم الرب"




126
صلاة من أجل وحدة الكنائس 19/1/2017

بحضور وبركة السادة الاساقفة الاجلاء مار بشار متي وردة ومار نيقوديمس شرف ومار يوحنا بطرس موشي ومار جاك اسحق جزيلي الاحترام
 أحيت كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت صلاة من أجل وحدة الكنائس، في كنيسة مار يوسف
أبتدات الاخت سمر بكلمة الترحيب وتوضيح مفهوم عنوان الصلاة من أجل وحدة الكنائس لسنة 2017 والتي يصادف الذكرى المئوية الخامسة لحركة الاصلاح التي انطلقت من أوربا ومن ثم أمتدت الى مختلف أنحاء العام بين الكنيسة الكاثوليكية وجماعات الاصلاح البروتستانتي.
"محبة المسيح تحثّنا على المصالحة" هذا كان عنوان الصلاة من أجل وحدة الكنائس المُوحى من ((2 كور 5: 14 -200).
اذ أن المصالحة مع الله تقودنا الى المُصالحة والوحدة فيما بيننا كمؤمنين، فبقدر ما يتصالح الانسان مع الله ويتّحد به، يستطيع أن يتصالح ويتحدّ مع الاخرين.
 اعقبَ هذا التوضيح تراتيل وصلوات وقراءات من الكتاب المقدس بعهديه وكلمة لسيادة المطران بشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلداني.
أوضح سيادته في كلمته التي القاها بالمناسبة عن أهمية الصلاة من أجل وحدة الكنائس لانها رغبة المسيح التي صلّى من أجلها "ليكونوا بأجمعهم واحدا كما نحن واحد" (يوحنا 17: 21) وأكمل سيادة المطران موضحا ان المصالحة الحقيقية تقود دوماً الى الفرح، فرح له أن يحتضن الجميع، مهما أختلفوا. والسؤال كيف ما سببُ هذا الفرح؟
انها خطوة العودة التي جعلت الابن يُفكر في واقعه التعيس وفي ماضيه المُكرَم (في مثل الابن الضال).
 هذه العودة لم تكنّ نتيجة تأمل وتفكير داخلي أو جهد شخصي بل كان ثمرة نعمة الله، فعل الروح القدس فيه، فجاءت بمثابة ولادة جديدة.
 وختم سيادته ما السبيل لمواصلة هذا الفرح، فرح العودة الى بين الآب؟ هو الصلاة: "إفرحوا دائماً، لا تكفوا عن الصلاة، أشكروا على كل حال، فتلك مشيئة الله لكم في المسيح يسوع" (1 تسالونيقي 5: 16 - 18)
كما وحضر الصلاة إدارة وطلبة المعهد الكهنوتي وبعض من اساتذة كلية بابل وجمع من الرهبانيات والمؤمنين. نشكر الله على كل النعم التي يهبها لكنيسته فلنستمر بالصلاة من أجل تحقيق رغبته في أن نكون واحدا في جسده المقدس، الكنيسة.
--

127
معرض توثيق ما خلفه تنظيم داعش في بلدة كرمليس 6/1/2017

افتتحت خورنة مار ادي الرسول - كرمليس، معرضا لتوثيق ما خلفه داعش من دمار في بلدة كرمليس. في قاعة كنيسة ام المعونة - عنكاوا، للفترة من ٦- ٨ كانون الثاني. تضمن العرض قطعا من الأواني المقدسة وحلل الكهنة، بقايا ذخائر القديسين، مذابح وأواني مكسرة ومحروقة تعود الى الكنائس وبيوت المواطنين. بالاضافة الى صور فوتوغرافية توثق حجم الدمار والحرق الذي طال البلدة.
افتتح المعرض بحضور سيادة المطران بشار متي وردة، راعي ايبارشية اربيل الكلدانية، والاباء الكهنة والاخوة الراهبات وجمع من المؤمنين، ووسائل الاعلام العالمية والمحلية.
هدف هذا المعرض إيصال رسالة الى العالم تكشف جسامة الهجمة التي طالت الحضارة والهوية المسيحية في بلدات سهل نينوى والموصل.


128
نصب المعرض التوثيقي
الذي سيفتتح يوم غد الجمعة، ٦/ ١
في قاعة كنيسة ام المعونة - عنكاوا
الساعة السادسة عصرا
والذي سيتسمر لمدة ثلاثة ايام
مواعيد العرض : للايام التالية للافتتاح
من الساعة ٥ عصرا - ٨ مساءا
الدعوة عامة

129
تكريس المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف
بمناسبة إحتفالات الكنيسة بعيد مار يوسف البتول والذي يقع في الأحد الرابع من أسابيع البشارة حسب الطقس الكلداني، كرّس سيادة المطران مار بشّار متّي وردة المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا يوم الأحد 18 كانون الأول 2016، بحضور سيادة المطران مار نيقوديموس متّي شرق رئيس أساقفة الموصل وكوردستان وكركوك للسريان الأرثدوكس والآباء الكهنة وجمعٌ غفير من المؤمنين.
وأشارَ سيادتهُ في كلمة الشكر التي قدمها إلى تكريس المذبح الجديد يحمل خصوصية في الظروف التي يعيشوها مؤمنونا، فلقد إستقبلت بلدة عنكاوا أكثر من 13000 عائلة مهجرة قسراً من الموصل وسهل نينوى، وأراد داعش محو تاريخنا في المنطقة، ونشكر الله لأن الغلبة كانت للصليب الذي أعتلى أبراج الكنائس من جديد في قرانا المحررة، لذا، وكتعبير شكرٍ لله على هذه النعمة، تم نصب حجارة من مذبح كنيسة مار أوراها في باطنايا وحجارة أخرى منمذبح كنيسة مار أدي في كرمليس في المذبح الجديد المُكرس في كاتدرائية مار يوسف.
وشكر سيادته كل الذين عملوا من أجل إنجاح تأهيل الكاتدرائية من مهندسين ومشرفين، وكل الذين ساهموا بالصلاة والدعم المعنوي والمادي.
كما وشدد سيادتهُ على أهمية البناء الروحي لجسد المسيح، الكنيسة، شعبُ الله، فالأبنية مُعدة لتكون مكان صلاة ولقاء بالمسيح يسوع، ويجب أن تكون أبنية جميلة، ولكن جمالها يزداد رونقاً بحضور المؤمنين ومُشاركتهم في الأسرار وعيشهم دعوتهم المسيحية. وأضاف قائلاً: يبقى الأهم إلتزامنا الإيماني والشهادة لمسيحيّتنا والسعي لنكون المؤمنون الذين تنتظرهم الكنيسة، لا في الأعياد والمناسبات فحسب، بل أن نجعل من كل يوم أحد عيد قيامة لنا، ونكون نحن، آباء وأمهات، إنموذج لأولادنا لا سيما في هذه الأيام العصيبة والتي تُهاجٍم فيها العلمانية كل القيم المسيحية التي إجتهدَ آباؤنا وآمهاتنا في زرعها في نفوسنا.
وقدّم سيادة المطران مار نيقوديموس متّي شرف صليبا وإنجيلاً هدية للمذبح الجديد، وأثنى على أعمال الترميم والتأهيل، وأشاد بالعمل، فمار يوسفُ البتول يستحقُ هذا الإكرام.

وأجرى غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو إتصالاً بسيادة المطران مار بشّار متي وردة مُباركين الإحتفالية ومهنئين سيادته بجمالية الكاتدرئاية ومؤكدين صلاتهم ومحبتهم للإيبارشية أربيل الكلدانية.   

130
جمعية الرحمة الكلدانية توزع الهدايا على أطفال مستشفى نانه كه لى

احتفالا بقدوم طفل المغارة ربنا يسوع المسيح ورأس السنة الميلادية الجديدة قامت الهيئة الإدارية لجمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا يوم الأربعاء   14/12/2016 بزيارة الأطفال المصابين بالامراض السرطانية في مستشفى نانة كةلى في اربيل وتم توزيع الهدايا ل (60) طفلا، وبدوره شكر مدير المستشفى نيابتا عن إدارة وكادر المستشفى وأهالي الأطفال الهيئة الإدارية للجمعية لتكرار هذه المبادرة للمرة الثالثة من قبل الجمعية .


131
جمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا توزع المواد للنازحين
استجابة لنداء الرحمة ، وتضامنا مع النازحين من مدينة الموصل ، وتلبية لنداء سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي إيبارشية اربيل الكلدانية ، قامت جمعيتنا بحملة جمع الملابس لمدة أسبوع واحد اعتبارا من يوم 4/12 ولغاية 10/12/2016 وبعد فرز وتكييسها من قبل الهيئة الإدارية للجمعية ، يوم 11/12/2016 تم إيصال وتوزيع الملابس وإضافة مواد اخرى جديدة :  البطانيات  والاحذية والقماصل وحليب الأطفال  و توزيعها على النازحين في مخيم الخازر، وقد رحب القائمين على المخيم بهذه المبادرة الطيبة .


132

برعاية سيادة المطران مار بشار متي ورده جزيل الاحترام واستعدادا للاحتفال بمجئ ربنا يسوع المسيح اقيمت جوقات كنائس عنكاوا مساء يوم السبت ١٠/١٢/٢٠١٦

أمسية ترانيم ميلادية تحت عنوان "تعال ايها الرب يسوع

 بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية وسيادة المطران مار تيقوديموس دَاوُدَ متي شرف وآباء الكهنة الأفاضل مع الراهبات وجمع كبير من المؤمنين

تضمنت الامسيه تراتيل ميلاديه والتمثيل الايمائي لمشاهد الميلاد بالاضافة الى الشعر السجعي لعبد ايشوع الصوباوي "القرن ١٤"

وايضا شارك طلاب التعليم المسيحي بترتيلة ليلة الميلاد

شكر عميق لربنا على نعمه التي لا توفى من اجل الشبيبة التي تحيي كنائسنا وتزينها بمواهبهم




133
ابناء كرمليش يحتفلون بتذكار شفيعتهم قديسة بربارة الأول بعد التحرير
ترأس الاب ثابت بولس قداساً أحتفاليا صباح يوم الجمعة المصادف 9/12/2016 بمناسبة تذكار قديسة بربارة شفييعة كرمليش بمعية الاب يوسف والاب لويس في كنيسة أم المعونة الدائمة في عنكاوا
ويعد هذا التذكار الاول للقديسة بربارة بعد تحريرها من قبضة عصابات داعش التي أحلت الدير وبلدة كرمليش منذ أعسطس 2014 ولغاية نوفمبر 2016 في القداس الاول لتذكار بربارة بعد التحرير شكر الاب ثابت الرب على نعمه بشفاعة قديسة البلدة لتخلصهم من اجرام داعش وقال من احدى عجائب القديسة في البلدة بقاء ايقونتها التي يعود تاريخها الى قرابة قرنين بقيت في الدير واليوم هي بيننا في هذا القداس الذي نحتفل به اليوم واملين ان نحتفل مع مسيحيين العراق في العام القادم في بلدتنا العزيزة كرمليش
 في نهاية القداس اسدل الستار عن ايقونة القديسة بربارة في كنيسة أم المعونة الدائمة في عنكاوا وفي كلمة القاها الاب د.سالم ساكا النائب الاسقفي لرئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية ذكر فيها نيابتاً عن سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية أبارك لكم تذكار القديسة بربارة الذي نحتفل به هذا العام في عنكاوا وبقائكم لاكثر من عامين في هذه البلدة اضاف لنا خبرة جديدة وبعد تحرير بلدتكم أذا ما قررتو العودة  أحب أن أقول لكم وجودكم  ترك لعنكاوا ذكرى طيبة كما تعلمنا منكم أمور أيجابية عديدة و نتمنى ان تكونوا أنتم أيضاً أكتسبتم من عنكاوا خبرة جيدة واذا قررتم البقاء انتم بالتأكيد دائما مرحب بكم وانتم بين اهلكم ومن ثم أسدل الستار عن ايقونة القديسة بربارة في الكنيسة بمشاركة جمع كبير من المؤمنين .


134
قام صباح اليوم الجمعة 25 تشرين الثاني 2016، غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برسامة الشماسيين الإنجيليين ريان نبيل باكوس من ابرشية الموصل ونوئيل شمعون كوسو لرعية أثينا في اليونان.
حضر الرسامة سيادة المطران مار بشار وردة، مطران أربيل وسيادة المطران جاك اسحق وسيادة المطران نيقوديمس داود شرف ولفيف من الإباء الكهنة والراهبات وجمع غفير من المؤمنين. وخدم رتبة الرسامة والقداس طلاب الاكليريكية البطريركية.
وفي عظته أشار غبطته الى ان الكاهنين، أحدهما شاب وهو ريان (30 سنة) وهو في مقتبل العمر اختار العزوبية – البتولية حتى يكون أبا واخا وخادماً للكل، والثاني نويل هو اب لأسرة (ابنان وبنتان) وله خبرة عائلة ومتقدم في العمر (68 سنة) أراد ان يكون أبا لعائلة أكبر هي رعية الكلدان المهاجرين في اليونان، انها دعوة متأخرة، وهذا يعني ان الله يدعو متى ما يشاء وبأشكال شتى.
وأردف غبطته:
الكهنوت، هوية ورسالة: تعليم وخدمة محبة بتواضع وسخاء وتجرد. كهنوت يقوم على العلاقة مع الله ومع المسيح الكاهن الأعظم، لذا على الكاهن ان يتواصل مع ينابيعه الإلهية التي تخاطب قلبه وفكره وتؤسس خدمته. هذه الوحدة تتوطد وتتعمق من خلال الصلاة والتأمل وقراءة الكتاب المقدس. على الكاهن ان يجسد في حياته ما يصليه ويكرز به للناس. عيناه على الناس. يحبهم ويسهر عليهم. يبنيهم ولا يشككهم، يجمعهم ولا يفرقهم، يقربهم ولا يبعدهم. ولا يليق ان يوظف منبر الكنيسة للانتقادات غير البناءة ولتشكيك المؤمنين الآتين للصلاة وسماع كلمة الله.
الكاهن في خدمة الجماعة وليس في خدمة ذاته أو اقربائه. رسالته هي رسالة المسيح، مثاله الاعظم في نقل فرح الانجيل. وهو بالتالي معلم الرعية، وهنا أؤكد على أهمية التنشئة المستدامة والانفتاح فهو يعلم ويتعلم، معرفة الواقع الإنساني والكنسي والحس الروحي الذي يقود الكاهن الى نشاطات متنوعة يجعل الامل والحياة يتجليان فيه، ويعزز فينا وفي كنيستنا الرجاء.
اليوم يجب ان نقيِّم حضورنا وشهادتنا وتوجهنا بحسب ما يجري حولنا: لقد مررنا بأزمنة صعبة كثيرة في تاريخنا، ومع هذا وقفت كنيستنا على رجليها وتحدّت الصعوبات وواصلت المسيرة بحماسة، وكانت علامة رجاء للجماعات المسيحية وغير المسيحية، وهي اليوم كذلك بالرغم من كل شيء وما هذه الرسامة في هذه الظروف القاسية الا علامة رجاء وحيوية.

135
ستيفان الشاني/عنكاوا/

 أقام تجمع بابيلون مهرجانا ثقافيا كبيرا في عنكاوا بعنوان "مهرجان العودة" بمناسبة الانتصارات المتلاحقة التي حققتها قوات الجيش العراقي والبيشمركة التي أدت الى تحرير سهل نينوى ذلك يوم الجمعة 18/11/2016 على قاعة بابيلون وسط حضور رسمي وشعبي كبير.

افتتح المهرجان بأوبريت عن العودة مع تشكيل صليب بشري كبير تلتها كلمة للسيد (سلوان زيتو) رئيس مجلس أدارة شركة بابيلون تحدث فيها عن اهمية العودة الى أراضينا في المناطق المحررة.

وفي كلمة ألقاها سيادة المطران مار (نيقوديموس داؤود متي شرف) مطران كوردستان والموصل وكركوك للسريان الارثوذكس تحدث فيها عن تحقيق وعد الله لشعبه من خلال تحرير قرى وبلدات مسيحية كان قد احتلها تنظيم داعش الارهابي قبل أكثر من عامين.

ومن ثم كان لراعي المهرجان كلمة عن اهمية اقامة هذا المهرجان بعدها قدمت مجموعة من الشبيبة ترتيلة تحت عنوان (حقا حي) وتضامناً مع العودة قدمت فنانة شعبنا النجمة ليندا جورج القادمة من أميريكا أغنية خاصة للمهرجان وكلمة قيمة عن أهمية الارض .

تلتها تراتيل لجوقات (كنيسة ماريوسف وكنيسة أم النور وكنيسة ماريوخنا وكنيسة سلطانة السلام وكنيسة مارقرداغ) بأجواء روحانية.

وتوج برنامج المهرجان بحنجرة المرنم (نزار فارس) القادم من لبنان وبمشاركة المرنم( لؤي بنيامين) وفي نهاية المهرجان تم مقاسمة غداء المحبة بين المشاركين في المهرجان طالبين معونة أمنا العذراء مريم أن يكون الاحتفال القادم في قرى وبلدات سهل نينوى

137
عنكاوا / ستيفان شأني

ابتهاجًا مع بدء عملية تحرير بلدات سهل نينوى ومدينة الموصل، قام الالاف من المهجّرين المسيحيين المقيمين في عنكاوا، برفع الصلوات إلى الله في كنيسة مارت شموني في المدينة.

138
احتفالية اخوية مار فرنسيس الأسيزي ٦/١٠/٢٠١٦

 احتفالا بعيد القديس مار فرنسيس الاسيزي و الذكرى الثامنة لتأسيس اخوية فرنسيس الأسيزي اقيمت في كنيسة مار قرداغ - أربيل احتفالية بحضور راعي الأيبارشية المطران مار بشار متي وردة والأب ريان عطو مسؤول الأخوية والأب طارق عيسى والأب سمير وأعضاء الأخوية  و الشبيبة من مختلف الاخويات, استهل اللقاء بكلمة ترحيبية للاب طارق تبعتها كلمة راعي الايبارشية ومن ثم قدمت فعاليات مختلفة مختلفة ,منها  ترتيلىة نشيد المخلوقات من قبل جوقة و اخوية مار قرداغ و مشهد تمثيلي من قبل اخوية الصفا وترتيلة مع الحركات من قبل اخوية طريق المحبة  ورسم لوحة رائعة لشعار اخوية فرنسيس الاسيزي من قبل الأخ الموهوب جون كوردا من فريق العمل الرسولي ..مشكورين جميعا  ..واختتم اللقاء بقص الكيك و اطفاء الشمعة الثامنة من عمر الاخوية .


139
جمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا تحتفل بمناسبة
الذكرى الرابعة لتأسيسها
   برعاية سيادة المطران مار بشار متي ورده رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية وحضور الاباء الكهنة والسيد جلال حبيب مدير ناحية عنكاوا ورؤساء الدوائر الحكومية ورؤوساء منظمات المجتمع المدني في عنكاوا فضلا عن رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية، اقامت الجمعية حفل ترفيهي خيري في الساعة التاسعة من مساء يوم الاربعاء الموافق 5/10/2016 في قاعة كلاكسي في عنكاوا وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيسها ، بدأ الاحتفال بالترحيب بالضيوف الكرام ثم القى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور ثم تناول على نحو موجز النشاطات التي قامت بها الجمعية خلال السنة الرابعة من التاسيس وفي ختام كلمته شكر باسم اعضاء الهيئة الادارية جميع الاخوة الذين دعموا ويدعمون الجمعية مادياً ومعنوياً وبعد ذلك تم عرض نشاطات الجمعية ، عقب ذلك القى سيادة المطران ماربشار متي وردة كلمة بهذه المناسبة شكرفيها الاب سالم ساكا مرشد الجمعية ورئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لجهودهم المبذولة لخدمة الفقراء والمحتاجين خلال هذه السنوات الأربع. ثم ختم الحفل بتقديم كلمة الشكر للحاضرين ولقناة عشتار الفضائية وللمواقع الالكترونية لتغطية نشاطات الجمعية



140
أنت إبني، أنا اليومَ ولدتُّكَ"
مزمور 2: 7
 
برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة، وإشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة. أقامت جوقي (الرجاء وأم المعونة) لخورنة أم المعونة الدائمة، أوبريت "أنت إبني، أنا اليومَ ولدتُّكَ"، إحياءً للذكرى المئوية الأولى للأب عبد الأحد ريِّس مؤسس رهبانية بنات قلب يسوع الأقدس، تضمن الأوبريت ترانيم من كلماته وألحانه والبعض الآخر الحان عالمية، ترافقها مشاهد مسرحية عن حياة يسوع من البشارة وإلى إنتقال العذراء مريم إلى السماء، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 4 تشرين الأول 2016، في كنيسة أم المعونة الدائمة، بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية، والمطران توما ميرم راعي أيبارشية طهران، وإدراة وطلاب معهد شمعون الصفا الكهنوتي البطريركي، والآباء الكهنة والرهبان والراهبات، وعدد غفير من الشعب المؤمن.
نبذة عن حياة الأب عبد الأحد ريسِّن مؤسس رهبانية بنات قلب يسوع الأقدس:
ولد في قرية أرادن (شمال العراق) عام 1879، سيّم كاهناً في 15 أيار 1904، أسس رهبانية بنات قلب يسوع الأقدس في 15 آب 1911، كان له توجهاً رهبانياً عميقاً وحسّاً رعوياً مرهفاً، إهتمَّ بخدمة الآخرين، خاصة الفقراء منهم، وبتنشئة بناته في الرهبانية، بذل حياته في خدمة مرضى حمى التيفوئيد التي انتشرت في القرية آنذاك، فكان حضوره حيّاً ومتواصلاً في إعدادهم للميتة الصالحة ومنحهم الأسرار الأخيرة إلى أن أصيب بدوره بتلك الحمّى وتوفي على أثرها في 16 شباط 1916.
فلنصلّي معاً ليبارك الرب هذه الرهبانية ويرسل إليها دعواتٍ قدّيسة فتكون في الكنيسة والعالم ملحاً ونوراً وخميرة تنشر عبادة قلب يسوع الأقدس للعالم كلِّه.
 
 
 

141
مدير عام شؤون المسيحيين ينعي مثلث الرحمات مار حنا زورا

‎ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة مثلث الرحمات  المطران مار حنا زورا الذي وافاه الأجل في جورجيا بهذه المناسبة الاليمة  نقدم تعازينا للكنيسة الكلدانية و لأهله وأقاربه ، تغمده الله بواسع رحمته ، الراحة الابدية أعطيه يارب

خالد جمال البير
مدير عام شؤون المسيحيين في حكومة اقليم كوردستان



142
بعد عامين من الخدمة البطريرك ساكو يعتذر ويقبل أيادي عائلة مهجرة
بعد أكثر من عامين من خدمة المهجرين من سهل نينوى والموصل والمساعدات والبرامج المقدمة لهم من قبل الكنيسة الكلدانية في الابرشيات التي يتواجدون بها المهجرين وأثناء قداس الذكرى المائة والخمسون على تأسيس معهد شمعون الصفا الكهنوتي الذي ترأسه غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم وبمشاركة السادة الأساقفة الكلدان المتواجدين في عنكاوا لمناسبة انعقاد السينودس الكلداني وأثناء عظته طلب غبطة البطريرك الاعتذار من المهجرين أن كان هنالك أي تقصير من قبل الكنيسة في هذه المحنة ونزل ليقبل يد عائلة مهجرة من سهل نينوى طالبا منهم الصلاة والثبات في الارض.

ستيفان شاني

كنيسة أم المعونة الدائمة - عنكاوا
25/9/2016

--


143
أختتام مهرجان عيد الصليب 13/9/2016


تضمنت فعاليات اليوم الاخير من مهرجان عيد الصليب يوم الثلاثاء الموافق ١٣/ أيلول، فقرات متنوعة منها: سباق الماراثون الذي جرى في شوارع عينكاوا، ثم تلى السباق مسيرة شموع وصلاة وتراتيل بدأت من كنيسة مار كوركيس ووصولا الى ملعب نادي آكد، حيث كان هناك ايضا محطة صلاة أخرى ضمت صلاة طقسية خاصة بعيد الصليب وقراءات من الكتاب المقدس وكلمة لسيادة المطران مار بشار متي وردة، بعد ختام الشعلة تم اشعال شعلة الصليب في وسط اجواء من الفرح والخشوع... اختتم المهرجان بتوزيع الجوائز للمتسابقين المشاركين في فعاليات ومسابقات مهرجان عيد الصليب...
حضر فعاليات المهرجان سيادة المطران مار بشار، وكهنة الرعايا وجمع غفير من المؤمنين...



144
تواصلاً مع برنامج مهرجان عيد الصليب وبحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة والاب سالم ساكا والاب ريان عطو والاب نشوان والاب سمير أقيمت أمسية تراثية على ساحة ملعب نادي أكاد عنكاوا مساء يوم الاثنين 12/9/2016 بدأت الاحتفالية بعرض للأزياء الفلكلورية الشعبية السريانية من مختلف قرى ومناطق ابناء شعبنا، يرافقها شرح  مستفيض لكل زي والمنطقة التي ينتمي إليها، وشملت الأزياء القرى والبلدات ومن ثم قدم المطرب الشعبي (فؤاد زمارا) أغاني شعبية والتي  تشابكت بها الأيدي في دبكات  شعبية وأعقبه المطر الشاب (أوارا) لتقديم أغاني من تراث شعبنا وبعدها أفتتح سيادة المطران والاباء الكهنة بوفيه الاكلات الشعبية التي كانت معدة من قبل أهالي عنكاوا و أختتمت الاحتفالية بسحبة يانصيب الخاصة بالمهرجان .


145
أفتتاح سوق الخيري 10--11/9/2016

في اليوم الرابع لاحتفالات ايبارشية أربيل الكلدانية بعيد الصليب المقدس أفتتح راعي الايبارشية المطران مار بشار متي وردة بمشاركة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف مطران كوردستان وموصل وكركوك للسريان الارثوذوكس والسيد خالد جمال البير مدير عام شؤن المسيحيين في وزارة أوقاف أقليم كوردستان السوق الخيري في كنيسة أم المعونة الدائمة بمشاركة وسط حضور جمع غفير من المؤمنين وأستمر السوق ليومين متتاليين سوف تتواصل فعاليات المهرجان لغتية 13/9/2016 في الايبارشية .




146
أمسية تراتيل للمرنمة عبير نعمة 10/9/206


ضمن فعاليات مهرجان عيد الصليب المقدس، وتحت شعار "ملك الرب فلتتهلل الأرض" وبرعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الوقار، أقيمت أمسية تراتيل في كنيسة أم المعونة الدائمة، مساء يوم السبت الموافق ١٠/ أيلول/ ٢٠١٦، أحيت الأمسية الفنانة والمرنمة المبدعة عبير نعمة بتراتيل باللغة العربية واللغة السريانية الشرقية والغربية، برفقة العازف اللبناني المبدع جورج، واشتركت جوقات إيبارشية أربيل مع المرنمة عبير بأربع تراتيل، افتتحت الأمسية بترتيلة خاصة بالصليب قُدمت من قبل جوقات الايبارشية عزف وقيادة العازف سافيو حندولا، ومرافقة العازفين فريد وداني...
حضر الحفل سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، ومار نيقوديمس داؤد متي شرف، وجمعاً من الاكليروس والرهبان والراهبات وجمع كبير من المؤمنين...
ساد جو الصلاة والخشوع والابداع...

--

147

تواصلا مع فعاليات مهرجان عيد الصليب وبالتعاون مع جمعية كتاب المقدس في اليوم الثالث ٩/٩/٢٠١٦ القت الأخت (روز أبي رعد) محاضرة عن الكتاب المقدس في كنيسة ماركوركيس بحضور راعي الايبارشية المطران مار بشار متي وردة والاب سالم ساكا راعي خورنة ماركوركيس والأب ريان عطو والأب نشوان وجمع من المؤمنين ،ومن ثم أقيمت مسابقة كتاب المقدس بين خورنات الايبارشية و بين طلاب تعليم المسيحي في الايبارشية


--


148
بوضع يد غبطة البطريرك ساكو إحتفلت الكنيسة الكلدانية  برسامة كاهنين جديدين

ترأس غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو قداساً إحتفالياً مهيباً صباح الجمعة 9 أيلول 2016 في رحاب كنيسة أم المعونة الدائمة، عينكاوة، أربيل. تمت خلاله سيامة الأب مارتن بنّي (مواليد عام 1991) لخدمة أبناء ابرشيتنا في بغداد، والأب اواكيم صليوا (مواليد عام 1981، متزوج وله طفلة) لخدمة أبناء رعيتنا في المانيا.

إبتدأ غبطته بتهنئة الكاهنين وأهاليهما وكل من تعب في إعدادهما. وعدّ هذه الرسامة علامة أمل ورجاء للكنيسة والمؤمنين في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها. كما وضَّح غبطته أهمية سر الكهنوت في استمرار الرسالة التي أوكلها يسوع لتلاميذه، وبانها خدمة المحبة التي تتطلب ممن يقبلها ان يكون مستعداً للتجرد ونكران الذات وطاعة الايمان. كذلك ان يكون التبشير بالكلمة بالنسبة للكاهن شغله الشاغل في السهر على رعيته. وأشار غبطته الى ان الكاهن المواظب لا يكلّ ولايتعب من التنشئة وديمومتها، فالتنشئة المستدامة ضرورية للكاهن نفسه كما هي ضرورية لأبناء رعيته، وأتخذ غبطته من نفسه مثالاً على الاستعداد للتعلم، إذ أن الكاهن "الراعي" يتعلم ويُعَلّم كل يوم ما يساعده في خدمة رعيته على أتم وجه. وذكّرَ غبطته الكاهنين الجديدين بوجوب طاعة الكنيسة، متمثلة بطاعة القائمين عليها.

وفي كلمة شكر نيابة عن الكاهنين الجديدين، ألقاها الأب مارتن بنِّي شكر فيها كل من تعب من أجل إعدادهم لسر الكهنوت.

حضر القداس المطران مار بشار متي وردة، رئيس أساقفة أبرشية أربيل، والمطران مار رمزي كرمو،رئيس أساقفة طهران وزائراً رسولياً لأوروبا، والمطران مار جاك اسحق، والمطران مار نيقوديمس داؤد شرف رئيس طائفة السريان الارثوذكس في الموصل واقليم كردستان، والمطران مار صليبا شمعون المستشار البطريركي للسريان الارثوذكس، ولفيف من الكهنة، وتلاميذ معهد شمعون الصفا للسيمينير، والراهبات، ومدير ناحية عينكاوة والسيد خالد البير مدير أوقاف المسيحيين في كردستان، وجمع غفير من المؤمنين.

نصلي ان يبارك الرب بكل الدعوات الكهنوتية والرهبانية و"ان يرسل فَعَلة الى حصاده" (مت 9: 38).



149

‎أقيمت مساء يوم الخميس الموافق 8/9/2016, وعلى ملعب نادي اكاد عنكاوا الرياضي  مسابقة للألعاب الشعبيه بين الفرق الخمسه المنافسه على حصد نقاط الفوز بالمسابقة وهي:
‎(فريق ماريوسف / فريق ماركوركيس / فريق دركه الشعبية / فريق جيندوبرى) 
‎أفتتح المهرجان بالصلاة الافتتاحية بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية  الآباء الكهنة (الأب سالم ساكا والأب ريان عطو والأب نشوان ) وأخوات الراهبات والشمامسة وجمع غفير من المؤمنين وفي كلمة الافتتاح شرح الأب سالم ساكا أهمية الاحتفال في هذه الأيام المباركة قبل عيد صليب المقدس ومن ثم انطلقت المسابقة بأجواء الفرح والبهجة بدأت الفرق تتنافس على المركز الاول والذي كان من حصة فريق ماريوسف ، كما ستستمر تستمر برامج وفعاليات المهرجان لغاية ١٣/٩/٢٠١٦ .


--



150
دورة تدريبية لفريق العمل الرسولي

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ايبارشية أربيل الكلدانية، وضمن لقاءات التنشئة لفريق العمل الرسولي، وتواصلاً مع الدورات التدريبية لأعضائه، أقام الاستاذ ريمون الخوري مدير اكاديمية القيادة والادارة وللسنة الخامسة على التوالي دورة تدريبية مدة ثلاثة ايام، تمركزت حول: العمل الجماعي في الكنيسة، والمشاعر وكيفية التعرف عليها والاستفادة منها. من الفترة ٤ وحتى ٦ أيلول في قاعة نادي الشباب الاجتماعي.


--

151
أنطلاق فعاليات مهرجان عيد الصليب 5/9/2016

انطلقت فعاليات مهرجان عيد الصليب في ايبارشية اربيل الكلدانية عصر الاثنين (5) ايلول 2016 بأفتتاح دوري كرة القدم و الطائرة بحضور راعي الايبارشية مار بشار متي وردة والاب سالم ساكا والاب سمير انطلقت الفعاليات بتلاوة صلاة المهرجان ومن ثم اعقبتها كلمة لراعي الايبارشية وانطلاق المباراة الاولى للبطولة .




152
جمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا تحتفل بتكريم طلاب  المتفوقين

   بحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية  والاب سالم ساكا مرشد الجمعية ورئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية ، أقامت جمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا، ، مساء يوم الاثنين الموافق 5 أيلول 2016 وعلى قاعة كنيسة ماركوركيس ، حفل تكريم مجموعة  من  الطلبة والبالغ عددهم (24 طالب وطالبة) من المتفوقين لمرحلتي الثاني عشر و التاسعة لمدارس عنكاوا وكذلك بمشاركة  ( 58 طالب وطالبة ) من مرحلة الثاني عشر خريجي دورة الرحمة التي فتحت من قبل الجمعية للفترة في 5/6/2016 ولغاية 1/9/2016 ، بدأ الاحتفال بالترحيب بالحضور ، ثم تلاوة الصلاة الربية بعدها ألقى نائب رئيس الجمعية الأستاذ فهمي صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور والطلبة المتفوقين واهاليهم، وهنأهم بمناسبة النجاح الذي حققوه ، وشكر ايضاً الاساتذة الذين قاموا بالقاء المحاضرات خلال فترة دورة الرحمة، عقب ذلك القى سيادة المطران ماربشار متي ورده كلمة بهذه المناسبة هنأَ من خلالها الطلبة المتفوقين وشكر السيد مدير تربية الاطراف و ادارات المدارس على الجهود التي بذلوها خلال العام الدراسي  وشكر فيها ايضاً الاب سالم ساكا مرشد الجمعية ورئيس واعضاء الهيئة الادارية لمبادرتها الجميلة بتكريم الطلبة، ومن ثم وزعت الهدايا التقديرية على الطلبة المتفوقين و تكريم الاستاذ فهمي صليوا مدير تربية الاطراف و ادارات المدارس واساتذة الدورة بدرع الجمعية .
ثم ختم الحفل بتقديم الشكر للحاضرين وبعد ذلك دعي الجميع لتناول الحلويات بهذه المناسبة السعيدة..
 
 
 
 

153

ايبارشية اربيل الكلدانية تقيم مهرجان عيد الصليب

تحت شعار "مع المسيح صلبت فأحيا لا انا بل المسيح يحيا في " تقيم الايبارشية مهرجانها السنوي بمناسبة عيد الصليب المقدس للفترة من (٥ ولغاية ١٣) أيلول ٢٠١٦ وبحسب البرنامج التالي والدعوة عامة


--


154
دورة تدريبية لكوادر تعليم المسيحي في ايبارشية أربيل الكلدانية


برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة راعي ايبارشية أربيل الكلدانية، وضمن أنشطة لجنة التعليم المسيحي، وتواصلاً مع الدورات التدريبية لكوادر التعليم المسيحي، أقام الاستاذ ريمون الخوري مدير اكاديمية القيادة والادارة وللسنة الخامسة على التوالي دورة تدريبية تمركزت حول: التعلم من خلال الوسائل الناشطة. من الفترة ١ وحتى ٣ أيلول في قاعة كنيسة مار كوركيس. ضمت الدورة ست وثمانون معلم ومعلمة تعليم مسيحي..
 قدم فيها الاستاذ ريمون وسائل وتمارين ناشطة لسير فعال لمهمة التعليم المسيحي، مشيراً الى هدف التعليم المسيحي الذي هو تعلم الايمان وترسيخه في قلوبهم؛ وبناء تفاعل إيجابي ومسيحي مع الآخرين. كما وضع خارطة طريق نحو تعليم مسيحي ناجح من حيث: تحويل المتعلم الى حال النشط؛ تنويع واعتماد الوسائل الناشطة في ادارة العملية التعلمية، وهو ما يخفف من نسبة الخوف عند الطالب ويساعده على الاسترخاء ويجعل منه مُستقبلاً جيداً، ليناً متكيفاً، مستعداً أن يغير حياته...  كما أظهر من خلال تسع نقاط مهمة، فوائد التعليم النشط...، مشيراً أيضاً الى صفات معلم القرن الواحد والعشرون...، كما عرض عدة وسائل وأساليب وطرق من أجل تعليم مسيحي نشط. تميزت هذه الدورة التدريبية بالبعد العملي والاختباري.
ربنا يبارك بكل الجهود من أجل خدمة وعطاء أفضل وأوفر...


--

155
جمعية الرحمة الكلدانية في عنكاوا تقوم بتوزيع مواد التنظيف

قامت جمعية الرحمة الخيرية الكلدانية بتوزيع مواد تنظيف شملت ١٤٠ عائلة في مجمع عيون أربيل في عنكاوا يوم الثلاثاء الموافق ٣٠ اب ٢٠١٦
تشكر الجمعية كل المتبرعين لمساعدتهم في دعم أنشطة الجمعية وفعالياتها


156
عيد انتقال السيدة العذراء مريم بالنفس و الجسد الى السماء 15/8/2016

كتقليد سنوي و بأجواء مليئة بالايمان ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة قداسا احتفاليا في مزار مريمانة بمناسبة انتقال امنا العذراء مريم الى السماء بمعيّة الأب سالم ساكا و سط حظور جمع غفير من المؤمنين و الاباء الكهنة و الشمامسة و الجوقة حيث الكل كان يسبح لوالدة الله و كان يطلب رحمتها و شفاعتها .


--

157
السادس من أغسطس  2014 منعطف جديد لوجودنا المسيحي في بلاد مابين النهرين

 دخلنا في نفق مظلم جديد، بعد ان أحتلت أيادي الظلم والغدر من عناصر دولة الخلافة الاسلامية (داعش) نينوى وسهلها بالكامل ! للاسف، نفقنا الجديد ليس له نهاية ولا نرى له اي مخرج أو بصيص أمل او شعاع نور ينبثق.. نعم؛ السادس من اغسطس 2014 كان بداية النهاية، نهاية وجودنا على أرض ابائنا وأجدادنا؛ أرض نحن من أسسنا حضارتها، أرض نحن بنينا كل شبر فيها منذ ألاف السنين والى الان.. قبل عامين كان أملنا ان تكون مدة محنتنا قليلة ولا تتعدى بعض ايام..  لكن اليوم أصبحنا ندرك تماماً اننا شعب لا تنتهي مأساته الا انه رغم  وجود حلم العودة يقابله نزيف مستمر وسرطان منتشر للهجرة..

لم أكن أرغب أن اكتب اليوم عن الذكرى الثانية لتهجيرنا .. لكنني عندما تصفحت الصور التي لازلت لليوم التقطها منذ عامين والى اليوم راودني السؤال مرة اخرى: ترى الى متى نبقى مهجرين داخل الوطن ؟ عاميا أتسائل مع اخوتي وأخواتي المهجرين عين السؤال الى متى ؟؟!

ستيفان شاني
6/8/2016

158
وصول الشبيبة الى كراكوفيا 25/7/2016


انطلق وفد الشبيبة صباح اليوم الاثنين 25/7/2016 من مدينة فورسلاف، التي قضى فيها أيام تخللتها نشاطات روحية وأخرى متنوعة، متوجها الى مدينة كراكوفيا التي تتحضر لاستقبال البابا فرنسيس.
وصل الوفد الى المدينة بعد الظهر وكان في استقبالهم مجموعة من المتطوعين بالإضافة الى اباء من الرهبنة المخلصية الذين يستضيفون الشبيبة .
من ثم وأقيم قداس احتفالي كبير في كنيسة ام المعونة الدائمة، والذي ترأسه الرئيس العام للاباء المخلصين في موعظته ورحب بالشبيبة كما اثنى على جهوده وثباته في الايمان في ظل الظروف التي يعيشها العراق. شاركة جوقة الشبيبة في خدمة القداس مرتلتا صلاة الابانا باللغة الارامية و ترانيم اخرى بالكلدانية والعربية.
يدكر ان كنيسة ام المعونة الدائمة كان يترددها البابا يوحنا بولس الثاني قبل ان يبدأ رحلته الكهنوتية، وفي هذه الكنيسة سمع صوت الرب يناديه لخدمة كنيسته.
يذكر ان الوفود المشاركة في ايام العالمية للشباب ٢٠١٦بدأت تتوافد الى كراكوفيا من 149 دولة من جميع انحاء العالم.


159
لليوم الثاني الوفد العراقي المشارك في يوم الشبيبة العالمي يزور كاتدرائية موريسيو وملعب فورسلاف

لليوم الثاني على التوالي يواصل وفد الشبيبة العراقي إلى مدينة فورسلاف البولندية منهاجه في زياراته الميدانية إلى معالم المدينة للتعرف على ثقافاتهم والانخراط مع شبيبة العالم، حيث زار وفد الشبيبة يوم السبت بتاريخ 23/7/2016 كاتدرائية موريسيو التابعة للآباء المخلصين بمشاركة سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ابرشية أربيل للكلدان وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو المعاون البطريركي للكلدان وعدد من الإباء الكهنة والاخوات الراهبات ووفد الشبيبة العراقي المؤلف من مائتي شاب وشابة.
حيث ابتدأ القداس بكلمة شكر من قبل راعي الكاتدرائية، وشاركت جوقة الوفد العراقي بترتيلة الابانا باللغة الآرامية، وبعدها القى راعي الكاتدرائية كلمة خاطب فيها الجموع المشاركة في القداس وقال انتم اليوم في بلدكم الثاني، وخلال كلمته أيضا حيا الوفد العراقي وشعبه وقال نحن معكم ومع شعبكم في هذه الظروف الصعبة نحن نصلي من اجل العراق وكل الشرق الاوسط ليحل الامن والسلام على المنطقة، بعدها نالت الجموع المشاركة البركات ، كما قام الوفد بزيارة ملعب فورسلاف البولندي حيث شاركت شبيبة العالم في المهرجان الغنائي الذي تخلله تراتيل وصلوات تأملية قدمتها الأخت كريستينيا الفائزة بلقب (the voice) بالنسخة الإيطالية وجوقات وفرق أخرى.



160
الوفد المشارك في أيام الشبيبة  يزور كاتدرائية القديس يوحنا المعمذان في فورسلاف البولندية
لليوم الثالث على التوالي، استمر الوفد العراقي المشارك في أيام الشبيبة العالمي المقام في بولندا بنشاطاته، فمنذ الصباح الباكر اقام سيادة المطران مار باسليوس يلدو وسيادة المطران مار بشار وردا والاب ميسر القداس الألهي وحسب الطقس الكلداني في كنيسة الإباء المخلصين، وبعد انتهاء القداس وقبل تناول وجبة الإفطار شارك الوفد بالتمارين الصباحية.
وبعدها قاد المطران باسليوس والمطران بشار الوفد للتوجه الى كاتدرائية القديس يوحنا المعمذان عبر غابات كثيفة وجميلة، ليعبروا نهر اودرا عن طريق السفن، مرورا بجسر تومسكي الذي يقوم به المحبين بربط اقفال عليه ورمي مفاتيحها في النهر تعبيرا عن بقاء حبهما للأبد، ليصلوا الى هذه الكاتدرائية التي شيدت قبل حوالي 8 قرون، وتعتبر هذه الكاتدرائية مركزا للكنيسة الكاثوليكية في فورسلاف واحد اجمل كنائسها. عندما وصلها الوفد كان هناك قداس حسب الطقس اللاتيني، شارك فيه ثم تجول في مركز المدينة قبل ان يعود الى ساحة العروض القريبة من محل الإقامة.
وفي المساء شارك الوفد في برنامج للازياء الشعبية، فقد دخل الوفد بمجموعة متنوعة من أزياء شعبنا بالإضافة الى أزياء متنوعة من العراق.



161
وصول وفد شبيبة العراق الى بولندا

وصل وفد شبيبة العراق يوم الجمعة 22 تموز 2016 الى مدينة فورسلاف للمشاركة في ايام الشبيبة العالمية في بولندا، بعد ان قضى الشباب ثلاثة ايام من النشاطات والفعاليات في ابرشية اربيل الكلدانية.
في اليوم الاول بعد وصولهم الى عنكاوا، كانت لهم امسية روحية وفي اليوم الثاني كان لهم منهاج لصلاة الرحمة وامسية اجتماعية ترفيهية اما صباح اليوم الثالث المصادف الخميس 21 تموز احتفلوا بالقداس الالهي في مزار مار ايليا في عنكاوا ومن ثم قاموا بزيارة مجمع كرمليس للمهجرين ومجمع اشتي 2 للاطلاع على احوالهم وتبادل الخبرات الروحية معهم وكيفية عيش الرحمة وخصوصاً في هذه السنة المخصصة ليوبيل الرحمة.
وفي صباح يوم الجمعة 22 تموز انطلق الوفد المكون من 200 شاب وشابة الى مدينة فورسلاف في بولندا برفقة سيادة المطران مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي، ومعهم 8 كهنة و10 راهبات. وعند وصولهم المطار كان في استقبالهم وفد من ابرشية فورسلاف حيث سيبقون فيها 4 ايام لتبادل الخبرات وبعدها ينطلقون الى مدينة كراكوف للقاء البابا مع الشبيبة.

162
لقاء تنشئة - الاب نجيب الدومنيكي / تحديات شبابية في منظور الرحمة الالهية


من ضمن لقاءات فريق العمل الرسولي
اقيم يوم امس السبت الموافق 16/7/2016 في كنيسة ماريوسف, لقاء تنشئة بعنوان تحديات شبابية في منظور الرحمة الالهية
قدم المحاضرة الاب نجيب الدومنيكي والتي استُهلت بصلاة جماعية
بعدها بدء الاب نجيب محاضرته في شرح مفهوم رحمة الله .
وبعد الانتهاء جرت مناقشات واسئلة من اعضاء الفريق العمل الرسولي للأب نجيب. ليختتم هذا اللقاء بصلاة جماعية .


--

163
تناول الاول لخورنة كويسنجف و أرموطة 15/7/2016


احتفلت خورنة كويسنجق وأرموطة بالوجبة الرابعة الثانية لتناول الاول الى 24 طالب وطالبة من ابنائها يوم الجمعة المصادف 15/7/2016، وقد ترأس قداس الاحتفالي بهذه المناسبة راعي الايبارشية مار بشار متي وردة ورافقه الاب زيا راعي خورنة كويسنجق وأرموطة وبحضور أهالي وأقارب المتناولين ، اشرف على تعليم الوجبة الثانية وتحضيرهم الاب زيا والاخوات ساندرا ومريم من رهبنة قلب يسوع الاقدس وبمساعدة شبيبة الخورنة .




164
أقيم لقاء تحضيري أخير لشبيبة أبرشية أربيل الكلدانية في إقليم كوردستان العراق، المشاركة في الأيام العالمية للشبيبة في مدينة كراكوف البولندية. وخلال اللقاء حاضر راعي الأبرشية المطران بشار متي وردة، وقدّم الأب ريان عطو، منسق الوفد، بعض الإرشادات. وسيكون للوفد مشاركات مختلفة في برنامج الأيام العالمية، من أبرزها تقديم الصلاة الربانية باللغة الآرامية أمام البابا فرنسيس والمشاركين من مختلف شبيبات العالم، وذلك خلال صلاة درب الصليب التي ستقام ضمن البرنامج المعدّ



165
وضع حجر أساس دار الرحمة للمسنين

أستجابة لدعوة الاب الاقدس بابا فرنسيس في الثالث من شهر أيار الماضي في عيد الرحمة الالهية اللذي دعى جميع ايبارشيات الكاثوليكية في العالم على تأسيس مؤسسات رحمة أحتفلت جمعية الرحمة الكلدانية في أيبارشية أربيل بوضع حجر الاساس لدار الرحمة للمسنين في بلدة عنكاوا  برعاية سيادة المطران مار بشار متي ورده رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية وحضورسيادة المطران مايوحنا بطرس موشي والاباء الكهنة وعدد من نواب شعبنا في برلمان اقليم كوردستان والسيد جلال حبيب مدير ناحية عنكاوا ورؤوساء الدوائر الحكومية وممثلي منظمات المجتمع المدني في عنكاوا فضلا عن رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية، قامت جمعية الرحمة في عنكاوا مساء يوم الثلاثاء الموافق 5/7/2016  بوضع حجر الاساس لمشروع بناء دار الرحمة للمسنين .
قدم الاحتفالية الشماس فريق صليوا امين سر الجمعية بالترحيب بالضيوف الكرام ثم ترتيلة من قبل جوق كنيسة ماركوركيس بعدها القى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور ثم تناول على نحو موجز فكرة انشاء هذه الدار وموقف الكنيسة بخصوص احترام وخدمة المسنين ، بعد ذلك قدم السيد فهمي صليوا نائب رئيس الجمعية شرحا موجزا لتفاصيل المشروع ، عقب ذلك القى سيادة المطران ماربشار متي ورده راعي ايبارشية اربيل الكلدانية كلمة بهذه المناسبة حيث تطرق بأن قداسة البابا فرنسيس طلب من جميع الاساقفة بان يقومون بتأسيس جمعيات الرحمة وبناء دور للعجزة والمسنين في ابرشياتهم وشكرسيادته رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لتلبية نداء قداسة البابا لقيام الجمعية بأخذ هذا المشروع على عاتقها والنشاطات الاخرى التي قامت بها الجمعية وبعدها قام سيادته مع الحضور بوضع حجر الاساس، ثم ختم الحفل بتقديم كلمة الشكر للحاضرين ولقناة عشتار الفضائية وللمواقع الالكترونية لتغطية نشاطات الجمعية باستمرار كما تم تقديم الشكر لشركة بابيلون لتهيئة مكان الاحتفال وبعد ذلك دعي الجميع لتناول الحلويات بهذه المناسبة السعيدة




166
أحتفالية أختتام تعليم المسيحي للعام 2015-2016

تحت شعار نحن بنو الآب الرحيم، وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، نظم كادر التعليم المسيحي للمرحلة الابتدائية، حفلاً ختامياً للتعليم المسيحي للعام ٢٠١٥ - ٢٠١٦، مساء يوم الاثنين، ٤/ تموز، في ساحة شركة بابيلون، تضمن الحفل مشاهد تمثيلية رائعة وفعاليات تنشيطية وتراتيل وأشعار، والتي قام بها طلاب المرحلة الابتدائية، كما واشترك طلاب اخوية الرحمة واخوية كنيسة مار يوسف وطلاب من المتوسطة بإحياء ثلاث فقرات من الحفل، حضر الحفل سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، والخورأسقف الاب الفاضل سليم البرادوستي، والأب الفاضل افرام گليانا مدير المعهد الكهنوتي. وبعض من الضيوف الكرام كما حضر الحفل أهالي الطلاب الاعزاء، واشترك في التنظيم شباب عمل الفريق الرسولي المباركين... ساد الحفل اجواء البهجة والفرح والابداع...
بارك ربنا بالجميع وزاد عطاءهم ثلاثين وستين ومائة...
--



167
عنكاوا/ ستيفان شاني

افتتح رئيس اساقفة اربيل المطران بشار وردة، الاحد، في مزار مار ايليا بعنكاوا، النصب الرسمي للإبادة الجماعية التي طالت شعبنا المسيحي من تنظم الدولة الاسلامية (داعش).

وقدم خلال حفل الافتتاح الأب دوكلاس البازي (والذي انشأ النصب في المزار الذي تحت رعايته)، شرح مفصل عن الرموز التي يحملها النصب، وقال إن "الحجارة من الموصل، والمفاتيح تدل على فقدان قرانا وكنائسنا ومساكننا، فيما الاسلاك الشائكة تشير الى التنظيم الداعشي الي يلف حول الحجر والجرس، في اشارة لخنق التنظيم الارهابي للحضارة والدين"، مبينا أن "الجدار في وسطه باب حفر عليه حرف نون في منتصف الصليب الشرقي".

وبين البازي أن "اسفل الجدار شاشة الكترونية تظهر على التوالي اسماء الشهداء  وصورهم اضافة الى صور الشهداء والكنائس من مصر وسوريا ولبنان".

وحث البازي في كلمته "المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات فعلية وعملية انقاذ الوجود الشعب المسيحي".

وحضر الافتتاح مدير عام شؤون المسيحيين خالد البير، وعدد من الاباء الكهنة الافاضل والاخوات الراهبات وجمعا غفير من المؤمنين، كما تم تقديم الصلوات الطقسية الخاصة برقاد الشهداء بحناجر جوقة الاطفال التي تدعى جوق ١٠٠ عام.

168
وضع حجر أساس دار الحمة للمسنين


تقوم جمعية الرحمة  الكلدانية  في عنكاوا بوضع حجر الاساس لدار المسنين بأسم ( دار الرحمة للمسنين) في مقاطعة / 147 خلف المقر البطريركي للكلدان وذلك في تمام الساعة السادسة من عصر يوم الثلاثاء المصادف 5/7/2016 والدعوة عامة للجميع .

--

169
قام غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو مساء يوم الاثنين 27 حزيران 2016، بتكريس كنيسة ام المعونة الدائمة في عينكاوا بحضور سعادة السفير البابوي في العراق والاردن سيادة المطران البرتو اورتيغا مارتن ومشاركة سيادة المطران مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل والأساقفة الاجلاء مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو والاب لويس قاقوز خوري الكنيسة.
 
وحضر الاحتفال ايضا سيادة المطران نيقوديموس داؤد شرف والمطران غريغوريوس صليبا والاباء الكهنة والاخوات الراهبات والقنصل الفرنسي والقنصل الايطالي في عينكاوا وبعض المسؤولين في اقليم كردستان وجمع غفير من المؤمنين، وتم نقل مراسيم الاحتفال مباشرة من قناة عشتار الفضائية.
 
بعد مراسيم تكريس الكنيسة، هنئ غبطة البطريرك راعي الابرشية واهالي عينكاوا على هذه الكنيسة الجميلة والكبيرة وثمن جهود المؤمنين والاباء الكهنة وطلب منهم الاستمرار بهذا العطاء والخدمة، كما طلب من المؤمنين التمسك بإيمانهم وارضهم وعدم تركها لانها موطن الاباء والاجداد، الهجرة ليست الحل، هناك تحديات اخرى بالخارج! علينا ان نعطي شهادة للاخرين في تعلقنا بأرضنا وتاريخنا وهويتنا.
 
وفي الختام شكر سيادة المطران مار بشار وردة غبطة البطريرك على حضوره ومشاركته مع السادة الاساقفة الاجلاء وايضا شكر سعادة القنصل الفرنسي في عينكاوا لخدمته ومساعدته للمهجرين وقدم له هدية بمناسبة انتهاء مهامه وايضا قدم غبطة البطريرك هدية تذكارية له من العراق. وكذلك قدم السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم درع الرابطة لسيادة المطران بشار لدعمه المستمر للرابطة وتعبيراً عن الشكر والتقدير له ولأهالي عينكاوا على محبتهم واصالتهم.
 
وبعد البركة الختامية التي منحها غبطته والسادة الاساقفة للمؤمنين توجه الجميع الى قاعة الكنيسة للاحتفال بهذه المناسبة المباركة.
 
وبتكريس كنيسة ام المعونة الدائمة يختتم غبطته زيارته الراعوية الى ابرشية اربيل والتي استغرقت 6 ايام من الفترة ولغاية 22 – 27 حزيران 2016.








170
زيارة مركز ارشاد الرعوي و جمعية رحمة الكلدانية 26/6/2016

ضمن الزيارة الراعوية لابرشية اربيل الكلدانية قام غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، صباح يوم الاحد 26 حزيران 2016، برفقة صاحب السيادة مار بشار وردة، راعي الابرشية والسادة الاساقفة الاجلاء مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو بزيارة مدرسة مار قرداغ النموذجية في عنكاوا واللقاء مع الكادر التدريسي وتشجيعهم على الاستمرار بتقديم افضل الخدمات والوسائل التعليمة الحديثة والتقنية وخصوصا هذه المدرسة فيها اكثر من 430 طالب وطالب من المرحلة الاولى الى الاعدادية والعدد قابل للزيادة.
 
بعدها توجه غبطة البطريرك والوفد المرافق له الى المركز الاسقفي للصدمات والارشاد الراعوي في عنكاوا والذي يهتم بالحالات النفسية الصعبة وتقديم الارشاد لهم وبهذه المناسبة افتتح غبطته والسادة الاساقفة الكابيلا الجديدة فيه واستمعوا بعدها الى شرح مفصل عن المركز من قبل الاب دوكلص البازي مسؤول المركز والكادر المتخصص معه.
 
بعد ذلك توجه غبطته والاساقفة الى زيارة مجمع كرمليس السكني في عنكاوا والتقوا بالاباء الكهنة الافاضل من الموصل الذين يقدمون الخدمات بكل محبة وتفاني للنازحين والمهجرين في هذا المجمع مع زيارة بعض العوائل للاطلاع على احوالهم.
وايضا زار غبطته والوفد معه مجمع اشتي 2 للمهجرين والذي يحوي اكثر من 1200 عائلة والتقوا بالاب عمانوئيل كلو مسوؤل المجمع وكان معه بعض اعضاء الجمعيات الخيرية للاطلاع على اخر المستجدات في هذا المجمع والمشاريع المزمع اقامتها للعائلات هناك.
 
ثم كانت المحطة التالية زيارة مقر جمعية الرحمة الكلدانية في اربيل، حيث استمع غبطته والسادة الاساقفة الى شرح مفصل من قبل رئيس الجمعية ونائبه والاعضاء عن نشاطات الجمعية وعن المساعدات التي قدمتها هذه الجمعية خلال السنوات الثلاثة الماضية.
 
بعد ذلك كان الغداء مع الاباء الكهنة في دار المطرانية – عنكاوا.



171
ساكو يدعو ابناء ابرشية اربيل الى التمسك بارض ابائهم والحفاظ على هويتهم المسيحية
 
اربيل/ عنكاوا
دعا بطريرك الكنيسة الكلدانية روفائيل الاول ساكو، الجمعة الماضية، أبناء ابرشية اربيل، الى التسمك بأيمانهم وهويتهم المسيحية، كما حثهم على الحفاظ على ارض ابائهم واجدادهم، جاء ذلك خلال القداس الالهي لغبطته في كنيسة مار قرداغ.
وطالب ساكو المؤمنين في موعظته بـ "التمسك بأيمانهم وهويتهم المسيحية والحفاظ على أرض اباءهم واجدادهم"، شاكرا في الوقت ذاته "اهالي اربيل على محبتهم واستقبالهم للمهجرين من قرى سهل نينوى والمناطق الاخرى، والتخفيف من معاناتهم من خلال الترحيب بهم وخدمتهم"، ومن جانبه رحب راعي الخورنة الأب طارق جميل بغبطته، كما قدم نبذة تاريخية عن تأسيس خورنة اربيل والكهنة الذين خدموا فيها.
كما شجع ساكو خلال زيارته مدرسة مار قرداغ النموذجية في عنكاوا الكادر التدريسي على " الاستمرار  في تقديم افضل الخدمات والوسائل التعليمة الحديثة والتقنية، خاصة و ان المدرسة تحتضن اكثر من 430 طالب وطالب من المرحلة الاولى الى الاعدادية والعدد قابل للزيادة".

واستكمالا  لزيارته الرعوية في الابرشية، توجه ساكو والوفد المرافق له الى المركز الاسقفي للارشاد الراعوي في عنكاوا والذي يهتم بمعالجة الحالات النفسية الصعبة، حيث افتتح ساكو الكابيلا الجديدة للمركز، كما استمع بعدها الى شرح مفصل عن طبيعة العمل من قبل مسؤول المركز الاب دوكلص البازي.

توجه بعدها غبطته والاساقفة المرافقين، لزيارة مجمع كرمليس السكني في عنكاوا،  والتقوا بكهنة مدينة الموصل والذين يقدمون الخدمات للنازحين والمهجرين، اعقبتها زيارة مجمع اشتي 2 والذي يأوي اكثر من 1200 عائلة  نازحة، والتقوا بالأب عمانوئيل كلو مسؤول المجمع واعضاء عدد من الجمعيات الخيرية،  واطلعوا على اخر المستجدات والمشاريع المزمع اقامتها للعائلات هناك.
وكانت محطتهم الأخيرة  زيارة مقر جمعية الرحمة الكلدانية في اربيل، حيث استمع ساكو والاساقفة الى شرح مفصل من قبل رئيس الجمعية ونائبه والاعضاء عن نشاطات الجمعية، والمساعدات التي قدمتها الجمعية خلال السنوات الثلاثة الماضية.
يذكر أن الزيارات  تأتي ضمن الجولة  الرعوية  لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الى ابرشية اربيل، فيما رافقه في زيارته راعي الابرشية المطران مار بشار وردة، والاساقفة  مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو وبعض الاباء الكهنة وبحضور جمع من المؤمنين والاخوات الراهبات وفريق الموعوظين.

 


 



172
ضمن زيارة غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الراعوية الى ابرشية اربيل قام غبطته يوم الجمعة 24 حزيران 2016 برفقة السادة الاساقفة الاجلاء مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل ومار حبيب النوفلي، راعي ابرشية البصرة والجنوب ومار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي والاب افرام كليانا، مدير المعهد الكهنوتي بزيارة بلدة شقلاوة صباحاً، حيث احتفل غبطته والسادة الاساقفة بالقداس الالهي في كنيسة الشهداء وخلال موعظة البطريرك شجعهم على البقاء في بلدتهم لان الهجرة تجعلهم ينصهرون في المجتمعات الغربية وشكرهم على محبتهم لاستقبال العوائل المهجرة ودعا ابناءهم ليكونوا كهنة بالمستقبل وخصوصا ان هذه البلدة اعطت الكثير من الدعوات وايضا الشهداء. وايضاً شكر غبطته الاب انيس الذي يخدم اهل شقلاوة مع الاب فرنسيس شير بكل محبة وسخاء وكذلك راعي الابرشية مار بشار وردة الذي بدوره رحبَ بزيارة البطريرك والاساقفة وطلب من الاهالي المحافظة على ايمانهم وتقاليدهم وهويتهم الكلدانية لاسيما ابواب الرابطة الكلدانية مفتوحة لهم.

بعده قاموا بزيارة مجمع مار ادي شير السكني وفيه 18 عائلة ومركز عشتار الاجتماعي، الذي هو عبارة عن قاعة كبيرة لمختلف النشاطات والفعاليات، وكذلك زاروا المركز الخورني والغداء في قاعة عشتار مع الضيوف وابناء الرعية.
 
بعد الظهر توجه غبطته والوفد المرافق له الى بلدة كويسنجق وكان باستقبالهم الاب زيا راعي الكنيسة مع ابناء الرعية المصطفين على جانبي الطريق المؤدي الى الكنيسة وتحدث غبطته مع الاهالي في كنيسة مار يوسف وشجعهم على تحفيز ابناءهم للدخول في سلك الكهنوت والرهبانيات واستمع الى مقترحاتهم.
 
بعد ذلك كانت المحطة الاخيرة في بلدة ارموطة حيث التقى غبطته والسادة الاساقفة بالاهالي في الكنيسة واستمع غبطة البطريرك الى مشاكلهم ومقترحاتهم ووعدهم بعمل ما بوسعه هو وراعي الابرشية وتوفير ما يحتاجونه من الخدمات لبقائهم في هذه البلدة، بعد ذلك كان القداس الالهي في مزار مار بينا بحضور جمع غفير من اهالي ارموطة والمناطق المجاورة والجوق والشمامسة واخوات قلب يسوع الاقدس (الاخت ساندرا والاخت مريم) المشرفين على التعليم المسيحي والتناول الاول. واختتم النهار بمقاسمة العشاء مع ابناء الرعية والعودة الى اربيل.


173
زيارة خورنة كويسنجق و أرموطة 24/6/2016

"غبطة البطريرك روفائيل الاول ساكو باهالي كويسنجق و ارموطة "
في يوم الجمعة 22 حزيران الجاري قام غبطة البطريرك روفائيل الاول ساكو بزيارة الاولى الى قضاء كويسنجق و بلدة ارموطة ، حيث كان الاب " زيا شابا " راعي الكنيسة مع جمع من اهالي بلدة باستقبال البطريرك و فد المرافق له .
اذ استقبل البطريرك في كنيسة مار يوسف و تحدث غبطته مع الاهالي المنطقة و شجعهم على تحفيز ابنائهم للدخول في سلك الكهنوت و الرهبانيات و ايضا كان لهم كثير من المقترحات و بدوره قال نتمنى ان نحقق هذه المقترحات .
و بعد ذلك توجه غبطبته الى بلدة ارموطة و هناك التقى باهالي البلدة في كنيسة و ايضا هناك استمع اليهم مما لديهم من المشاكل و مقترحات و اهمها كان لديهم مشكلة توفير المياه الشرب و تبليط الشارع المؤدي الى البلدة .
و بدوره وعدهم بتبليط الشارع على نفقته و ايضا قام بدوره المطران " بشار متي وردة " ووعدهم بحفر بئر ارتوازي للبلدة لكي لايعانون اكثر من مياه الشرب .
وبعد ذلك اتجه البطريرك و وفد المرافق له الى مزار مار بينا قديشا واحتفلوا بقداس الالهي في المزار بحضور جمع غفير من اهالي المنطقة ، و اخوات قلب الاقدس و بعد اختتام القداس كان هنام مقاسمة العشاء مع ابناء الرعية .
 

174
قداس كنيسة ماركوركيس 23/6/2016

احتفل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو مساء يوم الخميس 23 حزيران 2016، بالقداس الالهي في خورنة مار كوركيس برفقة صاحب السيادة مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل والسادة الاساقفة الاجلاء مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو والاباء الكهنة ضمن زيارته الراعوية للابرشية.

بعد قراءة الانجيل شكر غبطة البطريرك، راعي الابرشية مار بشار وردة والاب سالم ساكا خوري الرعية ومعاونه الاب دنحا، لخدمتهم وتفانيهم في هذه الرعية، كما شكر اهالي عنكاوا على محبتهم واستقبالهم المهجرين من قرى سهل نينوى والمناطق الاخرى، وطلب منهم التمسك بارضهم وبلدتهم عنكاوا التي قدمت الكثير من الاساقفة والكهنة للكنيسة الكلدانية وعدم بيع بيوتهم لان فيها تاريخهم وتراثهم.
وقبل البركة الختامية، شكر راعي الابرشية، غبطة البطريرك والسادة الاساقفة على زيارتهم وصلاتهم مع المؤمنين وهي علامة الوحدة، كما شجع سيادته الاهالي على الانتساب في الرابطة الكلدانية التي من خلالها يمكننا بناء وترتيب بيتنا الكلداني.
وفي ختام القداس منح غبطته والاساقفة البركة الختامية للمؤمنين ثم توجه الجميع لمقاسمة العشاء في قاعة الكنيسة.



175
لقاء البطريرك ساكو مع راعي وكهنة الايبارشية 23/6/2016


التقى غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو صباح يوم الخميس 23 حزيران 2016، بصاحب السيادة مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل والاباء الكهنة ضمن زيارته الراعوية للابرشية.
في بداية اللقاء رحبَ راعي الابرشية بغبطة البطريرك والسادة الاساقفة المرافقين له مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو، وتمنى لهم طيب الاقامة والموفقية بهذه الزيارة الراعوية، ثم قدم شرح وافي عن الابرشية والكنائس واللجان.
بعده تحدث غبطة البطريرك عن دور الكاهن في مواجهة التحديات وعن الشركة مع الاسقف والتأكيد على الروحية والتواضع اثناء الخدمة والعطاء والمجانية، كما اكد على استقلالية الكنيسة وعدم السماح لاي جهة سياسية او حكومية بالوصاية عليها. كما أكد غبطته على دور الرابطة الكلدانية في ترتيب البيت الكلداني والمحافظة على الهوية.
بعد ذلك استمع غبطته والسادة الاساقفة الى كهنة الابرشية ومقترحاتهم. واختتم اللقاء بغداء الاخوة في المطرانية.



176
حفل تخرج كلية بابل ومعهد التثقيف المسيحي / عنكاوا 18/6/2016


بفرحة كبيرة غمرت قلوب جميع الحاضرين أحتفلت كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت بكوكبة جديدة من المتخرجين من ابناء الكلّيّة ومعهد التثقيف المسيحي. الدورة العشرون دورة "الرحمة الالهية"

اذ ابتدأ الاحتفال بترتيلة "رحماء كالآب" بلغتنا الام "الارامية"، وبعدها تضمن الاحتفال كلمة سيادة المطران بشار متي وردة جزيل الاحترام راعي ايبارشية اربيل الكلدانية وممثل غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو كلي الطوبى. تلاها كلمة الاب د. سامر صوريشو يوحنّا الراهب عميد كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت وكالةً. ومن ثم وزعت شهادات الجامعة الاوربانيانيّة لمتخرجي كلّيّة بابل للعام الاكاديمي 2014 – 2015.
وببالغ الغبطة وزعت شهادات الطلبة المتخرجين من كلّيّة بابل لهذا العام الاكاديمي 2015 – 2016 والبالغ عددهم تسعة طلاب، والمتخرجين من معهد التثقيف المسيحي والبالغ عددهم خمسون طالب وطالبة.
حصلت الاخت ساندرا دنخه يوسف درع التميّز الاولى على دورة الرحمة الالهية في كليّة بابل، وحصل الطالب يوسف نزيه على درع التميز في دورة الرحمة الالهية في معهد التثقيف المسيحي. وحصل الطالب هاني خميس جرجس درع الطالب المثالي للعام الاكاديمي 2015 – 2016.
وقدّم السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية لكل من الاب د. سامر صوريشو عميد الكلّيّة وكالة والاب افرام كليانا مدير المعهد الكهنوتي درع الخدمة والعطاء لكل ما قدموه من خدمات خلال هذه السنة المنصرمة.
اختتم الحفل بكلمات ممثل طلبة كلّيّة بابل، الطالب بهنام عزت وممثل معهد التثقيف المسيحي الطالبة سحر عبد الجبار سلمان.
أحيا فريق الترنيم لمزار مار ايليا أجواء الاحتفال بتراتيل روحية غمرتنا فرحاً ورجاء.

نشكر الرب على نعمه الوافره التي اغدُقت علينا خلال العام المنصرم وشكر كبير لكل العاملين في كلّيّة بابل عمادة، وأمانة سر، وكل الموظفين لتحملهم اعباء العام الاكاديمي والاحتفال الختامي.
شكرا لكل طلابنا الاعزاء الذين تميزوا بجهودهم لكي يعطوا ثماراً لائقة لتمجيد اسم ربنا و ليكونوا مستقبل الكنيسة الزاهر.
بركة ربنا ترافقنا جميعا وملتقانا في العام الاكاديمي الجديد.



177
غبطة البطريرك ساكو يبدأ زيارته الرعوية لايبارشية اربيل الكلدانية

بعد اختتام لقاء الكهنة الكلدان العام في العراق بالقداس الالهي في المجمع البطريركي في عنكاوا صباح يوم الاربعاء 22 حزيران 2016، بدأ غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برفقة معاونه مار باسيليوس يلدو وسيادة المطران مار حبيب النوفلي، الزيارة الرعوية لايبارشية اربيل مساء الاربعاء بحضور لقاء الفعاليات الشبابية في الايبارشية (الاخويات والجوقات) في كاتدرائية كنيسة مار يوسف في عنكاوا ضمن البرنامج المعد للزيارة الرعوية من الفترة 22 – 27 حزيران 2016.
افتتح اللقاء بصلاة يوبيل الرحمة ومن ثم كلمة لراعي الايبارشية سيادة المطران بشار وردة الذي رحب بغبطة البطريرك والسادة الاساقفة والاباء الكهنة والراهبات مع شرح لنشاطات الايبارشية وقدم الشباب نبذة مختصرة عن تأسيس الاخويات مع بعض التراتيل للجوقات المختلفة.
بعدها كانت كلمة لغبطة البطريرك شجع فيها الشباب على التشبث بالارض والتمسك بالهوية والارث المسيحي، لان الشباب هم مستقبل الكنيسة.
وبعده وجه الشباب اسئلة لغبطة البطريرك والسادة الاساقفة، عن التحديات التي تواجه الشباب ومنها الهجرة وقد اجاب غبطته والاساقفة بان الشباب هم امل الكنيسة في العراق وعليهم البقاء والصمود. واختتم اللقاء بعشاء المحبة في باحة كنيسة مار يوسف.



178
   
دورة تعليم اللغة الإنجليزية و دورة إِعداد و تمكين الراغبين باداء امتحان IELTS

تقوم الجامعة الكاثوليكية في اربيل بتنظيم دورة لتعليم اللغة الإنجليزية للذين يَطمحُون الى إكتساب المهارات الأساسيَّة في اللغة الإنجليزية في مجالات عدة مرتبطة بالحياة اليومية ولمدة 8 اسابيع خلال شهرا آب و أيلول وبمبلغ (400$)  دولار امريكي. و دورة تدريسية أنموذجية لإعداد الراغبين وتمكينهم من اداء امتحان (نظام اختبار اللغة الانجليزية الدولي)   (International English Language Testing System) المعروف اختصارا بـ(  IELTS) لمدة 4 اسابيع ، تبدأ في 24 تموز 2016 وتنتهي في 19 آب 2016 وبمبلغ (500$)  دولار امريكي، 
للمعلومات والتسجيل:
الاتصال برقم الموبايل: 07506013333  او زيارة بناية الجامعة الكائن في عنكاوا، مقاطعة 189، بداية شارع بحركة الجديد من جهة شارع 100م مقابل مستشفى نوروز.

179
اختتام السنة الأولى من "دورة الرحمة للتثقيف اللاهوتي" في الجامعة الكاثوليكية
أقامت دورة الرحمة للتثقيف اللاهوتي يوم الخميس المصادف  16/ 6/ 2016 حفل اختتام السنة الأولى لطلبتها، وذلك في مبنى الجامعة الكاثوليكية في أربيل.
ابتدأ الإحتفال بترتيل نشيد يوبيل سنة الرحمة. وبعدها ألقى الشماس مارتن بني سكرتير الدروة كلمة أوضح اهداف الدورة  ولماذا سُمِّيت بهذا الإسم. وقام فريق مار فرنسيس باداء تراتيل ومعزوفات متنوعة الاحتفال، كما تم توزيع الهداية للطلبة الاوائل لهذه السنة واختيار الطالب المثالي. وفي الختام ألُقيت كلمة شكر لكل من قدم الدعم للدورة. واختُتم الحفل بألتقاط صورة جماعية ومقاسمة عشاء المحبة.
وحضر الإحتفال السادة الأساقفة: مار جاك إسحق العميد الأسبق لكلية بابل، ومار غريغوريوس صليبا شمعون، ومار نيقوديموس داؤود شرف رئيس أساقفة الموصل للسريان الأرثوذوكس، والآباء الكهنة والرهبان.

180
مناولة الأولى في خورنة أم المعونة الدائمة 17/6/2016

أقتبل تسعة وثمانون تلميذا وتلميذة المناولة الأولى في خورنة أم المعونة الدائمة التابعة لايبارشية أربيل الكلدانية في قداس احتفالي ترأسه راعي الايبارشية المطران مار بشار متي وردة ، صباح الجمعة 17/6/2016، بعد فترة إعداد أستمرت لعدة أشهر بأشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، وتعليم الأخوات أزهار للقلب الأقدس ونرجس للقلب الأقدس وبمساعدة شبيبة الخورنة من الجوقة وحضور أهالي وأقارب المتناولين


181
صلاة استغاثة في مجمع عيون أربيل للنازحين (كرملش) بمناسبة الذكرى الثانية لسقوط نينوى


بمناسبة الذكرى الثانية لسقوط نينوى أُقيمت صلاة استغاثة في مجمع عيون أربيل (كرملش) وذلك يوم الجمعة الموافق 10 حزيران 2016. وبسبب أن نتائج سقوط نينوى لا تزال تؤلم وتفتك بالنازحين كل يوم.
طالب المصلون من الله أن يلهم المسؤولين لتعجّلوا بتحرير الأراضي المسلوبة وفي مقدّمتها نينوى، حيث المعاناة لا زالت قائمة والوضع يزداد سوءاً.
من خلال هذه الصلاة رفع المصلّون قلوبهم وأياديهم إذ حملوا أغصان الزيتون التي تُشير إلى السلام، تُرفرف منها شرائط سوداء وبيضاء تُشير إلى المأساة والمطالبة بالتحرير. كما أوقدوا شموعهم طالبين أن تتحقّق أمالهم.
أراد المصلّون أن يبلغوا رسالة بطريقة روحية إلى كل المسؤولين والمجتمع الدولي وإن تغيّبَت قنوات الإعلام.. فهو وائقون بأن رسالتهم ستصل عبر الخيرين والمتضامنين معهم لكي يكون هناك تحرك لأجل إنهاء هذه المعاناة وتحرير الارض وإنقاذ ما تبقّى إنقاذه من بشر وحضارة وتاريخ..



182



دورة ( الرحمة )
افتتحت بتاريخ 5-6-2016 دورة التقوية لطلاب مرحلة الثاني عشر بمشاركة ( 64 ) طالب وطالبة بواقع (3) ساعات يوميا، وبمعدل ستة ايام في الاسبوع وتستمر لغاية شهر ايلول ، وتشمل الدورة المواد التالية (رياضيات، فيزياء، كيمياء، احياء). علما ان مصاريف الدورة ( القرطاسية + المحاضرين ) تتبرع بها جمعية الرحمة الكلدانية .


--

183
البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني يصل الى مطار اربيل الدولي 4/6/2016

 وصل الى مطار اربيل الدولي عصرالسبت 4/6/2016 غبطة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس برفقة سيادة المطرانين مار يوسطينوس بولس سفر مطران زحلة والبقاع في لبنان ومار تيموثاوس متي الخوري النائب البطريركي لأبرشية دمشق البطريركية والاب الربان جوزيف بالي السكرتير البطريركي مدير الاعلام.
وكان باستقبال قداسته في الصالة الرئاسية بالمطار وزير الداخلية في حكومة اقليم كوردستان السيد كريم سنجاري ومحافظ اربيل السيد نوزاد هادي والسادة المطارنة مار بشار متي وردة رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية ومار نيقوديموس داؤد متي شرف رئيس ابرشية الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الارثوذكس مار غريغوريوس صليبا شمعون المستشار البطريركي ومار طيماثاوس موسى الشماني رئيس ابرشية دير مار متى للسريان الارثوذكس  ومار يوحنا بطرس موشي رئيس ابرشية الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الكاثوليك و والاب الربان يعقوب باباوي وعضو مجلس النواب العراقي عن كتلة المجلس الشعبي رائد اسحق وخالد البير مدير عام هيئة شؤون المسيحيين في الاقليم ومدير ناحية عنكاوا جلال حبيب عزيز وآنو جوهر مسؤول لجنة محلية عنكاوا للحزب الديمقراطي الكوردستاني.


وبعد الانتهاء من مراسيم استقبال توجه موكب غبطته والوفد المرافق والسادة المطارنة الى فندق ديفان في اربيل حيث اصطف الاباء الخوارنة والكهنة واعضاء المجلس الكنسي ووجهاء الكنيسة السريانية  في اربيل عنكاوا لاستقبال غبطته وجرى خلال مراسيم الاستقبال حديث بين  البطريرك والسادة المطارنة تناول أوضاع النازحين والمهجرين قسرا من مدنهم وبلداتهم المتواجدين حاليا في اقليم كوردستان.




184
كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا تشهد مراسيم تناول الاول


اقيمت، صباح الجمعة 3/6/2016  في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية في  عنكاوا، مراسيم حفل التناول الاول – الوجبة الاولى لخورنة مايوسف. وبلغ عدد المتناولين في الدورة 38 تلميذ وتلميذة .
اشرف على تعليم الوجبة الاولى وتحضيرهم الخور أسقف سليم برادوستي والأخوات روزة وهبة  والعازف الشماس نائل حنا
ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي أبرشية أربيل الكلدانية، القداس الأحتفالي للمتناولين، بحضورالأباء الكهنة الأفاضل والشمامسة والأخوات الراهبات والأباء والأمهات وأقرباء المتناولين



185
تعقيبا على موضوع / مواد غذائية فاسدة في مساعدات وُزِعت للنازحين

تتقدم لجنة توزيع المواد الغذائية في أربيل بالشكر للملاحظة القيّمة التي وردت عبر موقعكم الأغر، موقع عنكاوا كوم، وشكر خاص لمَن بعث لكم الخبر والصورة، حرصاً من الجميع على سلامة وصحّة عملية التوزيع.
ان لجنة توزيع الارزاق المعنية بالموضوع تقوم بعملها بتوزيع الارزاق من المواد الغذائية ومواد التنظيف اعتباراً من شهر تموز من العام المنصرم 2015 ، وتضم المواد الغذائية أنواعاً من المعلبات مثل معجون الطماطة وعلب التونة وغيرها ، وقد وزعنا عشرات اللاف منها خلال هذه الفترة ، ونحن حريسون على تاريخ  وصلاحية الانتاج المثبت على العلبة لتقديم كل ما هو صحي لايضر بصحة المستهلك من اخوتنا النازحين ، وليس خفياً عليكم ان هذه العلب نتيجة للتحميل والنقل والتفريغ قد تتعرض للضغط (للانبعاج) والفتح ومهما كانت الفتحة صغيرة وغير مرئية فانها تسبب في تسرب الهواء الى داخل العلبة وبالتالي الى فسادها . ونزيدكم علماً باننا اثناء عملية تحضير الحصص الغذائية تصادفنا مثل هذه الحالات فنقوم بفرزها وعزلها واتلافها وكما قلنا قد تكون الفتحة صغير ولم يتم ملاحظتها .
نجدد شكرنا على هذا التنبيه وتم الإيعاز بإتخاذ الإجراءت اللازمة، بتبديل نوع وماركة هذا المنتج ومنشأه للشهر القادم ...، وتستقبل اللجنة كل الشكاوى بمحبة.
مع خالص الشُكر والتقدير.

186
تذكار العذراء ملكة الكون

برعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، احتفلت رهبانية بنات مريم الكلدانيات بتذكار مريم العذراء ملكة الكون، حيث استهل الاحتفال بصلاة المسبحة وتأمل الشهر المريمي، واحتفل سيادته بالقداس الالهي بمعية الأب ريان عطو راعي خورنة الرسولين مار بطرس وبولس والأب افرام كليانا بمشاركة تلاميذ معهد شمعون صفا الكهنوتي وجمع غفير من مؤمنين الايبارشية وختم الاحتفال برتبة تتويج العذراء مريم وزياح حول مبنى الدير...


--

187
اجتماع مجلس كهنة إيبارشية اربيل الكلدانية ٣٠/٥/٢٠١٦


صباح الاثنين الموافق 30 من ايار الجاري، عقد مجلس كهنة الايبارشية إجتماعه الشهري مع راعي الايبارشية في دار المطرانية. سبق الاجتماع تلاوة صلاة البابا فرنسيس لمناسبة يوبيل الرحمة ومن ثم ناقش المجلس النقاط المطروحة على جدول اعماله ومنها:

1. مشاركة كهنة الايبارشية في اللقاء الاول للكهنة الكلدان والي سيقام للفترة من 20 - 21 حزيران المقبل في دير مار ادي ومار ماري البطريركي في عنكاوا - اربيل.
2. مناقشة مسودة برنامج زيارة غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو كلي الطوبى الى الايبارشية للفترة من 23 - 27 حزيران المقبل مع الاخذ بنظر الاعتبار التحضيرات التي ستقوم بها كل رعية.
3. تنظيم جدول العطل السنوية للاباء الكهنة خلال فترة الصيف المقبلة.
4. كما وناقش الاجتماع نقاط اخرى

188

حج مزار مريمانه خورنة مار بطرس وبولس 27/5/2016


ضمن زيارات الحج إلى مزار مريمانه برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة  والتي تقوم بها خورنات الايبارشية خلال شهر ايار والمخصص لتكريم امنا العذراء مريم، شهدت الجمعة الأخيرة من الشهر  حج مؤمني خورنة مار بطرس وبولس.
بدء الإحتفال بكلمة لراعي الخورنة الأب ريان عطو، اعقبتها صلاة مسبحة الوردية التي إشترك فيها جميع المؤمنين ، وتتوّج الإحتفال بزياح بأيقونة العذراء ورفعت طلبات المؤمنبن أمام ملكة الكون أمنا مريم مع ترتيل لطلبة العذراء والترانيم المريمية لجوق الخورنة طالبين شفاعة العذراء من أجل السلام في البلاد .

189
تحت ظل حماية مريم العذراء أم المعونة أقامت خورنة أم المعونة الدائمة برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة، واشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، سهرة مريمية للإسبوع الرابع على التوالي، يوم الأربعاء الموافق 25/ أيار/ 2016. تضمنت السهرة تلاوة صلاة مسبحة الوردية المقدسة مع تطواف لتمثال العذراء ترافقه 800 شمعة مضاءة للمؤمنين، واختتمت السهرة بصلاة السهرانة والسلام الملائكي، وبركة الأب لويس، ثم تعالت اصوات الترانيم من جوق الرجاء إكراماً لهذه الأم الحنونة.
يوم الثلاثاء القادم الموافق 31/ أيار/ 2016، آخر يوم من الشهر المريمي، ندعوكم لتشاركونا في الصلاة، الساعة 8:30 مساءاً، لنكرِّم أمنا العذراء مريم ونبتهج بتتويجها في السماء ملكةً على الكون.

190
زيارة خورنة أم المعونة الدائمة الى مزار مريمانه

ضمن زيارة الحج المخصصة إلى مزار مريمانة برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة، نظمت خورنة أم المعونة الدائمة الجمعة الثالثة من الشهر المريمي الموافق 20/ أيار/ 2016 لمؤمني الخورنة لقاءاً للإتحاد في الصلاة مع جميع الكنائس في العالم لإكرام العذراء مريم.
بدء الإحتفال بكلمة راعي الخورنة الأب لويس قاقوز، اعقبتها صلاة مسبحة الوردية المقدسة التي إشترك فيها جميع المؤمنين حاملين بأيديهم مسبحة الوردية، وتتوّج الإحتفال بالذبيحة الإلهية، ترأسها الأب لويس قاقوز، ورفعت الطلبات اثناء القداس على نية الكنيسة الجامعة وكل المرضى والمتألمين، ومع ختام القداس اقيم تطواف بأيقونة العذراء حول المزار، ترافقها طلبة العذراء مريم والسهرانة وترانيم مريمية لجوق الرجاء. شاكرين الله على نعمه وطالبين شفاعة العذراء من أجل السلام في العراق.


191
تلألأت في سماء عنكاوا الشموع مرة ثالثة في صلاة (السهرة المريمية) المقامة في خورنة أم المعونة الدائمة، برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة، واشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، يوم الأربعاء الموافق 18/ أيار/ 2016. بمشاركة حشد كبير من المؤمنين طالبين شفاعة الأم الحنون من أجل إحلال السلام في العراق، وشفاء جميع المرضى. وشارك في الصلاة تلميذين من المعهد الكهنوتي في ديترويت تضامناً مع كنيسة العراق المتألمة، والوحدة في المسيح. كما أقيم تطواف لتمثال العذراء مريم ماراً بجميع البيوت مباركاً العوائل من صغار وكبار.
فلترافقكم شفاعة أمنا العذراء مريم أم المعونة ولنتحد بالصلاة لليوم الأخير، الأربعاء القادم الموافق 25/ أيار/ 2016، الساعة 8:30 مساءاً، في كنيسة أم المعونة الدائمة. انشروا هذه العبادة التي أكدّت عليها العذراء في جميع ظهوراتها في العالم.
 


192
فريق العمل الرسولي يقيم موسمه الثقافي والروحي الرابع 14/5/2016 - 12


طرق بحثنا عن يسوع هي كثيرة، مثلما كانت في مجتمعه: فمنهم من بحث لينصبهُ ملكاً، ومنهم من بحث عنه ليقبض عليه، ومنهم من بحث ليعمل له معجزة شفاء... واليوم، نحن كمسيحيين، لماذا نبحث عن يسوع؟ وماذا نطلب منهُ؟ نحن مؤمنين ولكن إيماننا بدأ يجف، ونحن اليوم بحاجة لنتسائل!

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ايبارشية أربيل الكلدانية و تحت شعار تحت شعار: "آمَنتُ ولذلك تكلمتُ "
(الايمان دعوة، مسؤولية، رسالة) الايمان: دعوة - تعالا وانظرا... نظم فريق العمل الرسولي موسمه الثقافي والروحي الرابع الذي أنطلقت فعالياته في 12/5/2016 وعلى مدار ثلاثة أيام متتالية أفتتح الموسم برتبة صلاة من قبل الشبيبة المشاركة في هذا الموسم ، في كلمة ألقاها سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية في افتتاح الموسم الرابع أكد فيها عن أهمية هذه النشاطات في الايبارشية ومشاركة الشبيبة فيها، كما شكر راعي الايبارشية سيادة المطران مار سعد سيروب على مشاركته في هذا الموسم وعن محاضراته القيمة التي سوف تساعد الشبيبة أكثر لعيش إيمانهم المسيحي و تمنى سيادته النجاح لهذا الموسم ولفريق العمل الرسولي وأعضائه طالباً لهم بركة الرب وحماية أمنا العذراء مريم ، من ثم القى سيادة المطران مار سعد سيروب الجزء الاول من محاضرته عن (الإيمان دعوة). وتلا المحاضرة فترة استراحة، ومن بعدها تم تشكيل مجاميع لمناقشة الأسئلة التي طرحت من قبل المحاضر لمناقشتها بين كل مجموعة وفي ختام اليوم الاول تم طرح مجموعة من الاسئلة على سيادته

تواصلت فعاليات الموسم الثقافي والروحي لليوم الثاني مع سيادة المطران مار سعد سيروب ومحاضرته عن (الايمان مسؤولية) وكيفية عيش إيماننا مع الاجابة على أسئلة الشبيبة وختم اليوم الثاني بقداس الشكر ترأسه سيادته .
يوم الأخير من الموسم استهل بصلاة لمناسبة حلول الروح القدس، من ثم أعقبتها المحاضرة الاخيرة لسيادة المطران مار سعد سيروب عن (قانون الإيمان) ومن ثم قدم فريق العمل الرسولي مجموعة من ألعاب ترفيهية للمشاركين واختتمت الأيام الثلاث للموسم الثقافي والروحي الرابع بعشاء تقاسمته الشبيبة مع امنيات لاستمرار مثل هكذا مواسم ونشاطات .

--

193
تواصلا في الصلاة على نية السلام في العراق ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة السهرة المريمية المقامة في خورنة ام المعونة الدائمة باشراف الاب لويس قاقوز يوم الاربعاء الموافق ١١. ايار. ٢٠١٦ . بمشاركة عدد كبير من المؤمنين (٦٥٠ شخص) الذين رفعوا صلواتهم المليئة بالثقة الى العذراء مريم امنا . وفي الزياح الذي اقيم بعد صلاة الوردية نثر بعض المؤمنين الورد على تمثال العذراء اكراما لهذه الام الحنونة وفي ختام الصلاة القى سيادة المطران مار بشار كلمة بالمناسبة مشجعا المؤمنين على رفع صلواتهم من اجل كل النيات التي يحملوها في قلوبهم والعالم اجمع والاتكال على شفاعة امنا مريم.


--

194
خورنة ماركوركيس تنظم زيارة حج  الثانية الى مزار مريمانه

ضمن زيارة الحج المخصصة الى مزار مريمانة نظمت خورنة ماركوركيس الجمعة الثانية منها 13/5/2016 لمؤمنين الخورنة بدء الحتفال برتبة مسبحة الوردية المقدسة
أعقبتها كلمة للاب الدكتور سالم ساكا راعي الخورنة حيث ركز على أهمية عبادة أمنا العذراء مريم وعن رحمة وحنان أم ربنا يسوع المسيح ، ومن ثم تأمل الجميع بقراءة اليوم الثالث عشر من تأملاة شهر المريمي والتطواف بصورة العذراء داخل المزار وسط تراتيل تمجد أمنا مريم العذراء قدمتها جوقة الخورنة وفي الختام شكر الاب سالم أمنا مريم عن نعمها وتقاسم المشتركين العشاء .




--

195
أحتفالا بشهر أيار الذي خصصته الكنيسة  لاكرام امنا العذراء مريم تقيم أيبارشية أربيل الكلدانية زيارة حج الى مزار مريمانه كل جمعة من الشهر لخورنات الايبارشية في عنكاوا في الجمعة الاولى أقامت خورنة ماريوسف رتبة صلاة  مع قداس أحتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية بمعية الخور أسقف سليم برادوستي راعي خورنة ماريوسف وشمامستها مع جوق الخورنة والمؤمنين شاكرين أمنا العذراء مريم على نعمها وحنانها طالبين منها حماية بلدتنا وبلدنا وفي نهاية الحج تم مقاسمة عشاء المحبة بين مؤمنين الخونة في المزار



196
آمنتُ ولذلك تَكَلَّمتُ" ٢ كور ٤ : ١٣

تحت شعار"آمنتُ ولذلك تَكَلَّمتُ" 2 كور 4: 13، وتحت رعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار، يدعوكم فريق العمل الرسولي للمشاركة بالموسم الثقافي والروحي الرابع الذي من خلاله سيتطرق سيادة الحبر الجليل مار سعد سيروب السامي الوقار عن "الايمان دعوة، مسؤولية ورسالة".
كما سيستمر اللقاء لمدة ثلاثة ايام (الخميس، الجمعة والسبت) الموافق (١٢ أيار-١٤ أيار) وذلك من الساعة ٦:٠٠ - ٩:٠٠ مساءً في كاتدرائية مار يوسف.

حضوركم وخبرة إيمانكم يغني لقاءنا.

الدعوة عامة لجميع شبيبتنا العزيزة
--

197
جمعية الرحمة الكلدانية تحتفل باليوبيل الفضي والذهبي للزواج

    ضمن نشاطاتها للاحتفال بسنة الرحمة الالهية احتفلت (الجمعية) مساء يوم السبت 7/5/2016 باليوبيل الفضي والذهبي للمتزوجين الذين مضى على زواجهم (25 و 50) سنة اذ احتفل سيادة المطران ماربشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية بالقداس الالهي الذي اقيم في كنيسة ماركوركيس في عنكاوا، وشاركه كل من الابوين د .سالم ساكا ودنحا توما، وحضر الاحتفال ايضاً بالاضافة للمحتفى بهم العديد من اقاربهم واصدقائهم. وقد بلغ عدد المحتفى بهم (68) زوجا وزوجة ، وبعد القداس توجه الجميع الى قاعة الكنيسة حيث القى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور وتطرق حول كلمة القديس يوحنا بولس الثاني : "إن مستقبل البشرية يتوقف على العائلة". والعائلة تشارك في حياة الكنيسة ورسالتها. فهي تؤمن وتنشر الإنجيل. ومن خلال الصلاة تقيم الحوار مع الله. هي كنيسة بيتية صغرى  تبشر بالإنجيل وتواصل التربية على الإيمان.
عقب ذلك القى الأب د .سالم ساكا مرشد الجمعية كلمة بهذه المناسبة شكرفيها رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لاقامة مثل هذه الاحتفالات في سنة الرحمة الالهية وقال : إنّ تبادل الرضى في سر الزواج المقدّس من خلال "النعم" التي قلتموها  أمام نظر الرب يسوع المسيح الذي منذ خمسة وعشرون وخمسون سنة هو الشاهد الأساسي على الزواج، يعطيكم القوة كي تستمر عائلاتكم متحدة في مواجهة كل الصعوبات التي تعترض مسيرة حياتنا على هذه الأرض وفي الختام قدم سيادة المطران هدية صورة أم المعونة الدائمة لكل العوائل المشاركة وبعد ذلك تقاسم الجميع حلوى الاحتفال في حدائق الكنيسة
 

198

بمناسبة بدء الشهر المريمي وبرعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الإحترام، واشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، أقامت خورنة أم المعونة الدائمة لأيبارشية أربيل الكلدانية، سهرة مريمية في الساعة 8:30 من مساء يوم الأربعاء الموافق 4/ أيار/ 2016. تضمنت السهرة صلاة الوردية في باحة الكنيسة، واقيم تطواف حول الكنيسة مع الشموع التي أضاءت سماء عنكاوا رافعين الصلوات والأناشيد إكراماً لأمنا مريم العذراء. وفي ختام الصلاة منح الأب لويس البركة للحاضرين مع زيارة المؤمنين تمثال العذراء مريم ترافقها ترانيم مريمية لجوق الرجاء لخورنة أم المعونة. بلغ عدد المشاركين في الصلاة 300 شخص من جميع الأعمار، الذين رفعوا الصلاة على نية السلام في بلدنا العراق.
ستقام السهرة المريمية كل أربعاء من هذا الشهر المبارك (شهر المريمي)، في الساعة 8:30 مساءاً، والدعوة عامة للجميع. حضوركم ومشاركتكم تُقدَّم كباقة ورد لأمنا مريم التي تبارك بيوتكم وتحفظكم.


199
برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الإحترام، وبإشراف الأب لويس قاقوز راعي خورنة أم المعونة الدائمة. أقام جوق الرجاء لخورنة أم المعونة الدائمة لقاءاً مشتركاً لجوقات الخورنات:
1.   جوق المحبة لأبناء العذراء مريم/ خورنة مار يوسف
2.   جوق مار كوركيس/ خورنة مار كوركيس
3.   جوق القلب الأقدس/ خورنة مار قرداغ
4.   فريق الترنيم/ مزار مار ايليا
5.   جوق دير الإبتداء/ دير مار يوسف لراهبات بنات مريم الكلدانيات
في يوم الخميس الموافق 28/ 4/ 2016.
تخلل اللقاء صلاة مشتركة عن الخدمة والفرح، وبعد ترحيب الأب لويس بالمشاركين جميعاً، قدّم "الأب أمير كمّو" محاضرة بعنوان: "الترتيل والذبيحة الإلهية" تطرّق خلالها إلى مفهوم الترتيل وروحانيته، والجذور التي يعود إليها الترتيل في الديانات القديمة، والكتاب المقدّس بالخصوص "سفر المزامير" مروراً برأي الكنيسة في الترتيل وأهميته في الليتورجيا، ختاماً بدور المرتّل في الصلاة ومساعدة الشعب ليصلّي، على غرار عبارة القديس أوغسطين "من رتَّل صلّى مرتين".
بعد المحاضرة كان للمشاركين الذين بلغ عددهم 160 شاب وشابة عدد من التساؤلات المثمرة والإقتراحات من أجل عمل لقاءات دورية بين الجوقات من أجل التثقيف والتوجه سويةً نحو هدف واحد: خدمة كرم الرب من خلال موهبة الترتيل.
أختتم اللقاء ببرنامج ترفيهي لتقوية أواصر الفرح والخدمة بين الشبيبة.
 

200

وفد البرلمان الفرنسي يلتقي سيادة المطران بشّار وردة والمطران نيقوديموس متّي شرف
زار وفد البرلمان الفرنسي مساء يوم الأحد 17 نيسان 2019 سيادة المطران بشّار وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية وسيادة المطران مار نيقوديموس متّي شرف رئيس أساقفة الموصل وكوردستان للسريان الأرثدوكس في دار مطرانية أربيل في عنكاو، يرافقهم السيد جعفر ئيمينكي نائب رئيس برلمان أقليم كوردستان.
إستعرض الجانبان واقع وأزمات شعبنا المٌهجر والصعوبات التي يواجهها، وضرورة حثّ المعنيين بالإسراع في تحرير القُرى المُغتصبة في الموصل وسهل نينوى وسبل إعادة بناءها لضمان العودة والإستقرار آمنين في قراهم التاريخية، ووقف نزيف الهجرة.
 
الدائرة الإعلامية
مطرانية أربيل الكلدانية




201
أمسية تراتيل 15/4/2016

أطلاق الالبوم الاول لفريق الترنيم للقلب الاقدس ضمن احتفالات اليوبيل المئوي لوفاة مؤسس رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس الاب عبد الاحد ريس وبرعاية سيادة المطران بشار متي ورده راعي ايبارشية اربيل الكلدانية جزيل الاحترام اقام فريق الترنيم للقلب الاقدس امسية ترانيم روحيه في كنيسة مار يوسف يوم امس الجمعة الموفق ١٥ نيسان ٢٠١٦ وفي ختامها اطلق فريق الترنيم البوم التراتيل الاول لهم، ربنا يبارك جميع الجهود المبذوله لمجد اسم الرب


202
الكاردينال تيموتي دولان يزور أربيل

وصل الى مطار اربيل الدولي يوم الجمعة 8/4/2016 رئيس أساقفة نيويورك الكاردينال تيموتي دولان ألى أربيل وكان في استقباله رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية المطران بشار متي وردة و المطران نيقوديموس داود متي شرف مطران السريان الارثذوكس و المونسنيور جون كوزاروكهنة وراهبات والمدير العام لشؤون المسيحيين في اقليم كوردستان العراق السيد خالد البير ومدراء البرامج في البعثة البابوية ضمن جولته في اليوم الاول زار سيادته مدرسة بشارة و مستوصف مار يوسف الخيري التابع لأبرشية اربيل الكلدانية ومدرسة مار قرداغ الاهلية برفقة سيادة المطران بشار متي وردة ومن ثم زار الكاردينال والوفد المرافق له روضة يسوع الطفل و الراهبات الدومنيكيات في عنكاوا و مترئسا القداس الالهي في كنيسة البشارة للراهبات الدومينيكيات في اربيل ومتفقدا المؤسسات التربوية التابعة للرهبنة و لتسليط الضوء أكثر عن واقع وحياة المهجرين زار الكاردينال دولان مركز الشباب المهجرين تحدث معهم وسمع الى مشاكلهم وتطلعاتهم المستقبلية وأهم أحتياجاتهم.

وفي ختام جولة اليوم الاول زار سيادته ومعهد شمعون الصفا الكهنوتي لبطريركية الكلدان في اربيل وأكد من هناك" ان الشعب الاميركي يصلي من اجل الشعب العراق وكوردستان ويتمنى الاستقرار والامان له في اليوم وفي اليوم الثاني زار الكاردينال تيموتي دولان والوفد المرافق له مع السفير البابوي في العراق والاردن المطران ألبيرتو أورتيغا والمطران شليمون وردوني محافظة دهوك والمهجرين هناك

وفي اليوم الاخير من جولته في كوردستان زار صباح يوم الاثنين 11/4/2016 كلية بابل للفلسفة واللاهوت في عنكاوا_اربيل رافق الكاردينال في جولته المطران وليم مورفي والسفير البابوي في العراق والاردن المطران  اورتيكا ومن ثم زار على الجامعة الكاثوليكية في اربيل التي افتتحت في الثامن من شهر كانون الاول العام 2015 وهي الجامعة الكاثوليكية الأولى في العراق وكوردستان كان في استقبال الكاردينال رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية المطران بشار متي وردة واساتذة الجامعة وطلابها ومن ثم زار سيادته طبابة مارت شموني الخيرية للمهجرين في عنكاوا في ختام جولته شارك نيافة الكاردينال دولان والوفد المرافق له البطريرك يونان باطريرك السؤيان الكاثوليك قداس في كنيسة البشارة في مجمع أشتي للمهجرين بمشاركة بطريرك كنيسة المشرق الاشورية مار كيوركيس الثالث صليوا والسفير البابوي في العراق والاردن المونسنيور مارتن اورتيكا والمطران بشامتي وردة والمطران نيقوديموس داود متي شرف وفي ختام زيارته شكر نيافته كل من ساعده في هذه الايام وتمنى العودة في أقرب وقت لزيارة المهجرين وهم في بلداتهم وقراهم .

203
الكردينال كريستوف رئيس اساقفة فيينا يصل أربيل في زيارة تضامنية مع المسيحيين المهجرين
وصل مساء الاثنين 28/3/2016 نيافة الكردينال كريستوف شونبورن Christoph Schönborn أربيل في زيارة تضامنية للمسيحيين المهجرين من الموصل وبلدات سهل نينوى مع وفد من ابرشيته. وكان في استقباله سيادة المطران بشار متي وردة و سيادة المطران نيقوديموس داود متي شرف و سيادة الطران يوحنا بطرس موشي ووزير داخلية حكومة أقليم كوردستان السيد كريم سنجاري ومدير عام شؤون المسيحيين في وزارة اوقافا اقليم كوردستان السيد خالد البير، واستضافته البطريركية الكلدانية في مقرها الصيفي. كما وصل بعده غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو قادمًا من بغداد. وقد التقى غبطته بالكردينال والأساقفة وتناولوا الوضع العام في البلد ووضع المسيحيين ومستقبلهم. وفي اليوم الثاني من زيارته زار الكاردينال مع غبطة أبينا البطريرك والمطارنة الاجلاء و السيد خالد البير والسيد جلال حبيب بزيارة عدد من مجمعات المهجرين في عنكاوا و زيارة الجامعة الكاثوليكية في أربيل كما شارك الكاردينال في قداس بكنيسة أم المعونة الدائمة ومن ثم التقى بجماعة موعوظين الجدد في عنكاوا وتقاسما مع بعض عشاء المحبة
29/3/2016




204
أيبارشية أربيل الكلدانية تحتفل بعيد القيامة


ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية قداس الاحتفالي في كاتدرائية ماريوسف بمناسبة عيد القيامة بحضور سيادة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف مطران موصل وأقليم كوردستان للسريان الارثوذوكس والسيد نوزاد هادي محافظ أربيل والسيد سفين دزيي متحدث بأسم حكومة أقليم كوردستان والسيد علي حسين مسؤل الفرع الثاني للحزب الديمقراطي الكوردستاني وجمع غفير من المؤمنين و كما أقيمت قداديس القيامة في جميع خورنات عنكاوا ، ترأس الاب ريان عطو قداس القيامة في خورنة الرسولين مار بطرس وبولس والاب سالم ساكا في خورنة مار كوركيس والاب لويس قاقوز في خورنة أم المعونة الدائمة والاب دوكلص بازي والاب دنخا  في مزار مار ايليا بأجواء روحية فرحين بقيامة ربنا يسوع المسيح مخلص العالم .

--


206
رتبة غسل أرجل التلاميذ 42/3/2016

ترأس سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية رتبة غسل أرجل التلاميذ  وقداس الفصح يوم خميس الاسرار 24/3/2016 في كاتدرائية ماريوسف في عنكاوا , وبمشاركة الاب سامر سوريش وجمع غفير من مؤمنين الايبارشية وقد قام سيادته بغسل ارجل التلاميذ الاثنى عشر ( طلاب مرحلة المتوسطة للتعليم المسيحي ).يذكر ان مراسيم اخرى جرت في كنائس الايبارشية وتم فيها غسل ارجل التلاميذ.


207
احتفالية السعانين في عنكاوا 19/3/2016

اقامت لجنة التعليم المسيحي في إيبارشية أربيل الكلدانية احتفالية السعانين بمشاركة طلبة مرحلتي الابتدائية والمتوسطة وفي باحة كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا مساء يوم السبت 19 آذار 2016، وبإشراف من الاخوات الراهبات ومعلمو ومعلمات التعليم المسيحي، وبتنظيم من قبل شبيبة فريق العمل الرسولي. ترأس الاحتفالية سيادة المطران مار بشار متّي وردة، وبحضور الآباء الكهنة الأفاضل والشمامسة وجمع غفير من المؤمنين. خلال الاحتفالية صدحت حناجر الاطفال والطلاب بتراتيل المناسبة رافعين الصلوات والطلبات والتي احيت ذكرى دخول ربنا يسوع المسيح له المجد الى اورشليم لتعلن بدء دخولنا نحن ايضاً مع ربنا والسير خلفه في مسيرة الفصح المجيد.



208
مهرجان عيد الام الثاني
تحت شعار
" وكانت الام أحق من الجميع بالاعجاب والذكر الحميد" ملك 2
برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي أيبارشية أربيل الكلدانية أفتتح الاب لويس قاقوز مهرجان عيد الام الثاني في خورنة أم المعونة الدائمة ليومي (14-15/3/2016) والمنظم من قبل أخوية الصفا ولقاء المرأة في الخورنة ، بدء المهرجان بكلمة الافتتاح للاب لويس هنئا فيها الامهات بمناسبة عيد الام شاكرا الرب على رحمته ونعمة أم المعونة من أجل أقامة المهرجان للعام الثاني ، وما يحمله هذا العام الاستثنائي عام الرحمة وفي نهاية كلمته شكر الاب لويس كل من عمل على انجاح هذه الايام المباركة ، بعد الكلمة صلى الجميع مع الاخت روزا صلاة الاقتتاح و من ثم ألقت الاخت حياة الدومنيكية محاظرة عن دور الام في الكتاب المقدس وشاركتها المحاظرة السيدة شذى صباح تحدثت عن دور الام التربوي داخل العائلة وفي المجتمع ، أختتم اليوم الاول بعرض ريبورتاج بعنوان (شكرا أمي) من أعداد شبيبة أخوية الصفا وفي اليوم الثاني أكملت الاخت حياة محاظرتها عن دور الام في الكتاب المقدس بمشاركة السيدة صبا حازم التي تحدثت غن تحديات العصر التي تواجه الام وبعدها قدمت بعض الفقرات الترقيهية وختم المهرجان بعشاء المحبة الذي كان معدا من قبل الحاضرين .


209
نيجيرفان بارزاني وسفير الفاتيكان يتداولان الأوضاع الراهنة في إقليم كوردستان

إستقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، بعد ظهر اليوم الأربعاء 9/3/2016، السيد ألبيرتو أورتيغا السفير الجديد لدولة الفاتيكان لدى العراق والوفد المرافق له، ضم المطران بشار متي وردة رئيس الكنيسة الكاثوليكية للكلدان في أربيل والمطران يوحنا بطرس موشي مطران طائفة السريان الكاثوليك في الموصل وكوردستان والمطران نيقو ديموس داود متي شرف مطران طائفة السريان الأرثدوكس في الموصل وكوردستان.

وفي مستهل اللقاء أعرب السفير أورتيغا عن سعادته لزيارة إقليم كوردستان ونقل تحيات قداسة بابا الفاتيكان إلى السيد رئيس وزراء إقليم كوردستان، منوهاً إلى أنه بعد الإنتهاء من زيارته الأخيرة إلى الفاتيكان، شهدت العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان والفاتيكان تقدماً ملحوظاً. كما أثنى على مواطني وحكومة إقليم كوردستان لإستقبالهم وإيوائهم أعداداً هائلة ن اللاجئين والنازحين الناجين من قبضة الإرهاب وبشكل خاص المسيحيين.
من جانب آخر من حديثه، جدد السفير أورتيغا التأكيد على الدعم المتواصل للفاتيكان لشعب وحكومة إقليم كوردستان، سيما لتلك الثقافة الجميلة للتعايش بين كافة المكونات القومية والدينية  الموجودة في إقليم كوردستان، معرباً عن أمله  أن تنعكس هذه الثقافة إلى المناطق الأخرى من الشرق الأوسط.
من جانبه أعرب السيد رئيس وزراء إقليم كوردستان عن شكره لهذه الزيارة، متمنيا للسفير الجديد للفاتيكان التقدم والنجاح في مهام الجديدة، كما أكد على أن المسيحيين لهم تاريخهم العريق وجذورهم العميقة في إقليم كوردستان والمنطقة، وهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الكوردستاني. كما جدد التأكيد أيضاً على  أن ثقافة التعايش لها تأريخ بعيد في إقليم كوردستان وأن جميع المكونات تعتز بهذه الثقافة.
كما اوضح أيضاً  أن حكومة الإقليم ستحاول بشتى السبل  في إنهاء هذه الحرب وحالة العنف التي تعرضت لها المنطقة ورعلى رأسهم المخاطر التي يشكلها تنظيم داعش الإرهابي والقضاء عليه، وعودة اللاجئين والنازحين إلى أماكنهم مرفوعي الرأس، وإلى حين عودتهم ستوفر لهم حكومة الإقليم جميع الخدمات والمساعدات قدر الإمكانيات المتاحة.
وفي جانب آخر من حديثه، إستعرض نيجيرفان بارزاني نبذة عن الأوضاع الراهنة في إقليم كوردستان من الناحية الإقتصادية والخلافات الداخلية، كما طرح للوفد الضيف سبل معالجتها. كما سلم الوفد تحياته الخاصة  غلى قداسة بابا الفاتيكان وأن يبقى شعب كوردستان في ذكره وأن وأن لا يحرم من دعائه وصلواته.

210
لقاء سعادة السفير البابوي مع الفعاليات الشبابية في إيبارشية أربيل
ألتقي سعادة السفير البابوي سيادة المطران ألبرتو أورتيغا الفعاليات الشبابية في إيبارشية أربيل الكلدانية مساء يوم الثلاثاء الموافق 8 آذار 2016.
تضمن برنامج اللقاء الذي أشرف عليه ألب ريّان عطّو النائب ألأسقفي للشؤون الثقافية كلمة ترحيبية لسيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل
ومشهد تمثيلي حول الرحمة التي تقبل الجميع قدّمها نخبة من شبيبة الإيبارشية وكلمة لسعادة السفير إضافة إلى تراتيل أداها أعضاء الجوقات بإشراف ألأخت نرجس قلب يسوع. 





كلمة سعادة السفير البابوي في لقاء الشباب في اربيل
8 آذار 2016
احبتي الشباب :
إنه لفرح عظيم لي ان التقي بكم ، وأنا ممتنّ جدا على استقبالكم الحار. وأحيّ بشكل خاص رئيس الأساقفة المطران بشار وردة وأشكره على تنظيم هذه الفرصة للقاء بكم.
بصفتي ممثلا للبابا في العراق والأردن، كنت افكر مع نفسي ماذا يمكن لي أن أقوله للشباب الذيين سألتقي بهم في أربيل؟ فقلت مع نفسي : ساقول لهم كلاما جميلا ومفيدا قاله قداسة البابا. ومن بين الكثير من تعاليم البابوات الذين قد عرفتهم، قد اخترت أن اشاركم في وثيقتين كمرجع، احداها للقديس البابا يوحنا بولس الثاني والأخرى لقداسة البابا فرنسيس.
والوثيقة الأولى حديث جميل للقديس البابا يوحنا بولس الثاني أثناء لقاء له مع شباب كازاخستان في سنة 2001. وقد خطرت ببالي لأنها تضم فكرة جميلة ترافقني منذ اللحظة التي سمعتها للمرة الأولى. ساقولها لكم حالا.
وحين بدأ البابا كلامه قال شيئا لا بد أن يكون ذات صلة بالعراق، وإن لم يكن ذلك قابلا للتطبيبق في هذه اللحظة مع الأسف. إن التاكيد على ذلك في هذا الموقف تحدي اكبر لابد من ادراكه بسرعة.
 لقد قال القديس البابا يوحنا بولس: إن بلدكم بحق بلد يمكن أن يجد فيه العالم الوفاق والإنسجام بين  الشعوب المختلفة كعلامة بليغة لدعوة جميع الشعوب كي تعيش معا في سلام ومعرفة متبادلة وإنفتاح، وإكتشاف وتثمين أعمق أبدا للتقاليد المتميزة لكل شعب...
وإدراكا مني لذلك،إيها الشباب الأعزاء  فإنني أحي كل واحد منكم. وأقول لكم جميعا كصديق: السلام معكم، ليملأ السلام قلوبكم! واعلموا بأنكم مدعوون لتكونوا بُناة عالم افضل. كونوا بُناة سلام، لأن المجتمع القائم على السلام بصورة راسخة هو مجمتع له مستقبل.
إن هذا الكلام المهم يعكس واحدا من اكبر التحديات للمجتمع العراقي الذي يمكن لكم انتم أيها الشباب بصورة خاصة أن تقدموا له إسهاما مهما.
وقد أجاب البابا يوحنا بولس في الخطاب آنف الذكر على تلك التساؤلات الأساسية التي تهم الشباب، " من أنا ...؟ ما معنى حياتي...؟ إلى أين أنا ذاهب...؟. وكان جواب البابا جميلا للغاية، وهو توكيد قد رافقني دائما: لقد قال القديس يوحنا بولس : " جوابي ، يا أعزائي الشباب ، بسيط لكنه على قدر كبير من الأهمية: أنتم فكرُ الله، انتم نبض قلب الله. وقول هذا الكلام أشبه بالقول أن لكم قيمة مطلقة من ناحية، وبأنكم تهمون الله في فرديتكم الفذة."
هذا أول شيء أود أن أقوله لكل واحد منكم. أنتم    فكرُ الله، أنتم نبض قلب الله. لكم قيمة مطلقة، انتم تهمون الله في فرديتكم الفذة.
أنا أعلم بان ظروف الحياة صعبة بالنسبة الى الكثيرين منكم، فالكثيرون منكم خسروا كل ما كانوا يملكون، بما في ذلك الأقارب والأصدقاء، لكن الظروف ليست هي التي تحدد حقيقة حياتكم ومن تكونون. إنكم تكتشفون هويتكم الحقيقية أمام الله. ولكل واحد منا قيمة مطلقة في عين الله. فحتى الأخطاء التي نقترفها لا تحددنا، لأنها ليست الكلمة الأخيرة في حياتنا، لأن الله رحيم. إن الكلمة الأخيرة والحاسمة تأتي من الله، من محبته ورحمته اللامتناهيتين.
لقد خُلقنا " على صورة الله ومثاله." لهذا فإن القلب البشري لا يشبع أبدا: أنه يريد المزيد والأفضل، إنه يريد كل شيء. ما من واقع محدد يرضي ويشبع لهفته. وقد كتب القديس إوغسطين، أحد آباء الكنيسة الأوائل يقول: " لقد خلقتنا لذاتك، أيها الرب، وقلوبنا لا تعرف الإستقرار حتى تستقر فيك."
ألله وحده هو الذي يحقق رغبات قلبنا، لأننا قد خُلقنا بيده ولأجله. نحن مدعوون لكي نستجيب لمحبته. نعم " مدعوون". حياتنا " دعوة" وإستجابة، وجواب لمحبة الله.
لقد قال البابا يوحنا بولس الثاني: يوجد الله قد فكّر بكم ومنحكم الحياة. إنه يحبكم شخصيا ويسلم العالم بيدكم . إنه هو الذي يحرك فيكم العطش إلى الحرية والرغبة في المعرفة.
وأضاف قائلا وهو يتحدث أمام عدد كبير من المسلمين: أسمحوا لي لكي اعترف أمامكم في تواضع وفخر بإيمان المسيحيين: إن يسوع الناصري، إبن الله ، الذي صار إنسانا قبل الفي عام، جاء لكي يشكف لنا هذه الحقيقة في شخصه وتعليمه. ففي مصادفته ، وهوالكلمة التي صار جسدا، نجد فعلا ملىء تحقيق الذات والسعادة.
إن مصادفة يسوع مهمة جدا وهي التي تغير كل شيء ويجب ان نكون ممتنين لذلك.
وأسمحوا لي أن أقتبس جملة مليئة بالمعنى للبابا بندكتس في رسالته العامة " ألله محبة" . أن تكون مسيحيا ليس نتيجة خيار أخلاقي أو فكرة شامخة، بل مصادفة مع حدث، مع شخص، تمنح الحياة أفقا جديدا وإتجاها حاسما.
وقد قال البابا يوحنا بولس الثاني في نفس الحديث: إن الدين بحد ذاته، ومن دون تجربة الإكتشاف العجائبي لإبن الإنسان والإتحاد به والذي صار لنا أخا، يغدومجرد مجموعة من المبادىء التي تصبح بإستمرار صعبا للفهم، وقوانين تغدو صعبة للقبول بإزدياد.
إن اللقاء بيسوع مهم غاية الأهمية ونحن محظوظون جدا في اللقاء به إنه كنزنا، أنه الوحيد الذي يستطيع أن يجدد حياتنا ويبلغ بها إلى كمالها.
ويقول في إنجيل يوحنا:"جئت لتكون لهم الحياة، بل ملىء الحياة".
والوثيقة الثانية التي أخترت أن أشارككم بها هي رسالة البابا فرنسيس إلى مسيحي الشرق الأوسط في كانون الأول 2014.
لقد أراد بوثيقته هذه أن يشارككم قربه وتضامنه الشخصي، إضافة إلى قرب وتضامن الكنيسة كلها، وأن يمنحكم كلمة عزاء ورجاء:
يقول: أخوتي وأخواتي الأحبة الذين يشهدون ليسوع بشجاعة في الأرض التي باركهاالرب، إن عزائنا ورجاءنا هو المسيح ذاته. إشجعكم إذن أن تبقوا قريبين منه، مثل أغصان الكرمة،متيقنين من أنه لا يمكن لمحنة أو ضيق او إضطهاد أن يفصلنا عنه (قارن رومة 8: 35). فلتعزز التجارب التي تتحملونها اليوم إيمان وإخلاص كل واحد منكم وجميعكم!
ولأن البابا يريد فقط أن يمنحنا الرجاء فإن أول شيء يذكرنا به هو أهمية أن نكون قريبين من يسوع. هذا أهم شيء: أن تبقوا قريبين من يسوع. فإن المرء سيجد في كونه قريبا منه عونا كبيرا في الصلاة والأسرار.
أنتم مدعوون لأن تكونوا ملتصقين بيسوع، وأن تعيشوا الدعوة لأن تكونوا قديسين.
إن الموقف الذي تعيشونه، يقول البابا، لهو دعوة قوية إلى القداسة في الحياة، كما شهد على ذلك كل القديسين والشهداء في كل مجتمع مسيحي.
وعليّ ان أقرّ بأنني متأثر بالشهادة التي قدمها الكثيرون منكم، دون أن تفكروا جيدا من أنكم قد خسرتم كل شيء يوما بعد آخر للحفاظ على إيمانكم.
إن هذه الشهادة لهي كنز ليس فقط لكم، بل للكنيسة كلها. لقد ساعدت هذه الشهادة الكثيرين من الناس في الغرب. لي الكثير من الأصدقاء في إسبانيا وإيطاليا من الذين قد تأثروا تأثيرا عميقا بما قد جرى في الموصل ونينوى. وهم يصلون من أجلكم وهم إلى جانب آخرين كثيرين يساعدونكم في إرسال الأموال والإعانات المالية التي تصل من بلاد مختلفة.
لقد قلتم نعم للرب في ظروف صعبة للغاية، وهم ، بالإقتداء بكم، مدعوون أيضا ليقولوا نعم للرب في ظروف كل يوم.
وفي الرسالة آنفة الذكر، يقول البابا مشيرا إلى معاناتكم: أسأل الله أن يجلب كل هذا الألم المتحد بصليب الرب الخير الكثير للكنيسة ولكل الشعوب في الشرق الأوسط.
ولكم أن تتساء لوا كما أتساءل أنا: لماذا حدثت كل هذه الأشياء؟ لماذا يعاني المسيحيون وجماعات أخرى كل هذا الشقاء؟ ولا جواب لي. وكما تعرفون اكثر مني، هناك العديد من الظروف التي ادت إلى هذا الموقف. لكني أود أن أشارككم بأنني مقتنع من أن كل شيء يحدث يكون ، وبطرق عجيبة، لصالحنا وأحاول أن أقرأ كل ظرف عليّ مواجهته بأنه دعوة من الله لكي أهتدي إليه، وأن أكون قريبا منه ، وأن أضع كل ثقتي فيه. لقد أرسل الله إبنه لكي يعلمني ذلك . ففي لقاء يسوع تجد حياتي معناها،  بل حتى أن الألم والصعوبات حين تتحد بصليب المسيح يمكن لها أن تحقق لي الكثير من الخير، وللكنيسة والناس من حولي.
لذلك من المهم أن نكون قريبين من يسوع، وأن نعيش بعمق اللقاء معه. وإلى جانب الصلاة والأسرار المقدسة، من المهم العيش في مشاركة الأفخارستيا حتى نعيش اللقاء مع يسوع، وأن نعيش معا في مشاركة مع إخوتنا الذين قد تلقوا نفس الهبة ونفس الإيمان الذين قد قبلناهما. ومهما تحدثنا عن أهمية الوحدة ، وعن كوننا نعيش معا ونعمل معا لن يكون كافيا.
ويكتب البابا فرنسيس في نفس الرسالة: وسط العداوة والنزاع، فإن المشاركة التي تختبرونها في الأخوة والبساطة هي علامة على ملكوت الله. إن الآلام التي يتحملها المسيحيون تسهم إسهاما كبيرا في قضية الوحدة. إنها مسكونية الدم، التي تتطلب الإتكال الواثق على عمل الروح القدس.
حين تختبرون المشاركة وتفعمونها بالحياة تصيرون حضورا حيا ليسوع المسيح في المنطقة، انتم شهود له . هاتان هما الكلمتان اللتان رافقتا تأملات سينودس أساقفة الشرق الأوسط: المشاركة والشهادة.
ويضيف البابا فرنسيس قائلا: لتكونوا دوما شهودا ليسوع في مصاعبكم! إن حضوركم بالذات ثمين للشرق الأوسط. أنتم قطيع صغير، لكنه يحمل مسؤولية عظيمة في الآرض حيث ولدت المسيحية وانتشرت لأول مرة. أنتم مثل خميرة في العجين. إن حضوركم يفوق حتى العديد من الإسهامات التي تقوم بها الكنيسة في مجالات التربية والرعاية الصحية والخدمات الإجتماعية، التي يقدّرها الجميع، فإن اعظم مصدر للإغناء في المنطقة هو المسيحيون انفسهم، انه حضوركم. شكرا لحضوركم!
وثمة علامة أخرى على ملكوت الله التي يشير إليها البابا والتي أتفق معها هي التعاون مع جماعات أخرى ، مع جماعات من ديانات أخرى ، وهنا بوجه خاص مع المسلمين. فكلما أزداد الموقف صعوبة كلما اصبح الحوار ما بين الأديان اكثر ضروريا. وما من سبيل آخر. إن الحوار المبني على الإنفتاح والحقيقة والمحبة ، هو أيضا دواء مضاد لإغراء الأصولية الدينية، التي هي تهديد لإتباع كل دين. وفي الوقت ذاته، فإن الحوار هو خدمة للعدالة وشرط ضروري للسلام الذي يتوق إليه الكل هكذا.
ويقول البابا بطريقة مباشرة جدا: يمكنكم أن تساعدوا مواطنيكم من المسلمين لكي يقدموا في تبصر صورة حقيقية اكثر عن الإسلام كما يرغب في ذلك الكثيرون منهم، مؤكدين على أن الإسلام هو دين سلام، دين يماشى مع إحترام حقوق الإنسان ويُؤثِر التعايش السلمي من قبل الجميع. وسوف يبرهن ذلك فائدته لهم ولكل المجتمع.إن الموقف المأساوي الذي يواجهه إخوتنا وأخواتنا المسيحيون في العراق ، وكذلك الإيزيديون وأعضاء ديانات وجماعات عرقية أخرى ، يتطلب أن يعلن كل الزعماء الدينيين إدانتهم لهذه الجرائم بإجماع ووضوح، وشجبهم لممارسة إستخدام الدين في تبريريها.
ويقول البابا فرنسيس متحدثا إليكم مباشرة إيها الشباب : إلى الشباب أرسل عناقا أبويا. أصلي من اجل إخلاصكم، ومن اجل تطوركم البشري والمسيحي، وتحقيق آمالكم وأحلامكم. واكرر لكم : " لا تخافوا أو تخجلوا من مسيحيتكم. إن علاقتكم بيسوع ستساعدكم لكي تتعاونوا بسخاء مع مواطنيكم، مهما كان إنتماؤهم الديني. "
وفي الحيقيقة أنتم مدعوون ضمن المنطقة لتكونوا حرفييّن بارعين لصنع السلام والمصالحة والتنتمية، ولتعزيز الحوار ، وبناء الجسور ونشر إنجيل السلام.
ورغم قلة عديدكم، فإنكم تلعبون دورا مهما في الكنيسة والبلد الذي تعيشون فيه.
هكذا يختتم البابا فرنسيس رسالته: أخوتي وأخواتي مسيحييوا الشرق الأوسط الأعزاء، على عاتقكم تقع مسؤولية ضخمة، لكنكم لستم وحدكم في تحمل تلك المسؤولية. لذلك أردت أن أكتب اليكم، لأشجعكم وأُعلِمكم كم هو ثمين حضوركم ورسالتكم في الأرض التي قد باركها الرب. إن شهادتكم تعني لي الكثير! اشكركم ! أصلي من أجلكم ومن أجل نياتكم كل يوم
 
أدعوكم للصلاة من أجل البابا ونواياه كل يوم. شكرا لكم     
 
 

212
السفير البابوي  يزور عددا من المؤسسات الكنسية ومجمعات المهجرين في أربيل – عنكاو ا


في اليوم الاول من زيارة سعادة السفير البابوي المطران ألبيرتو أورتيغا سعادته بزيارة طلاب التعليم المسيحي لابرشية أربيل. وفي بداية اللقاء صلى الطلبة الصلاة الربية وصلاة السلام الملائكي. وتم الترحيب بزيارة السفير وقدم الطلبة عددا من الفعاليات وفي ختام الزيارة بارك سعادة السفير البابوي الطلبة مثنيا على جهود والمعلمين الذين يقومون بتدريس هؤلاء الطلبة دروس التعليم المسيحي .
ثم زار سيادته برفقة المطارنة التجلاء والوفد المرافق له الجامعة الكاثوليكية في عنكاوا والتقى  بطلاب الدورة اللاهوتية المقامة في الجامعة وفي بداية اللقاء القى سيادة المطران مار بشار متي وردة كلمة قال فيها ان الحياة لم تتوقف مع محاولة الآخرين ايقافها وأضاف أنا الاحظ أنه هناك مواظبة ومتابعة لهذه الد ورة اللاهوتية واشكر باسمي وباسم سيدنا مار يوحنا بطرس موشي وباسم جميعنا نشكر سعادة السفير البابوي على هذه الزيارة.
في كلمة القاها سعادة السفير قال فيها أنا سعيد جدا بهذا اللقاء بكم فأنتم تأتون كل اسبوع وتبحثون عن الحقيقة وانتم تحاولون معرفة أكثر ما هو المهم والاهم في حياتنا وأضاف بما انكم من المهجرين فاحب أن اقول لكم شكرا لكم لأنكم تعطون شهادة للحياة .. فبين ليلة وضحاها تركتم كل شيء وخسرتم كل شيء لكن بقيتم محافظين على الايمان فهذه الشهادة هي غنى لكم وللكنيسة، وأشار  سيادته أيضأ انه في مثل هذه الظروف يوجد من يصلي من اجلكم بالتأكيد الرب هو معكم كما أود أن اقول لكم هناك الكثير في الكنيسة معكم وويحبونكم وخلال أحاديثنا الشخصية مع قداسة البابا وخاصة بعد تعييني كسفير قداسته يقدر الوجود المسيحي في الشرق الأوسط وفي هذا البلد تحديداً
وفي صباح اليوم الاول أيضاً  زار سعادة السفير البابوي مركز مارت شموني الطبي لاغاثة النازحين التابع لأبرشية الموصل للسريان الكاثوليك والتقى سعادته العاملين في المركز  واستمع الى ما يقدمونه من خدمات طبية وعلاجية للمرضى من المهجرين حيث كان الاب بهنام بينوكامسؤل المركز بأستقباله.
ومن ثم زار سيادته مدرسة البشارة الابتدائية المختلطة للطلبة النازحين في عنكاوا وفي كلمة خاصة وجهها سعادته الى الطلبة قال فيها انا سعيد بلقائي بكم مع وجود سيدنا بشار متي وردة و سيدنا بطرس موشي والاخوات الراهبات فنحن سنعطيكم رسالة جميلة وهي أن تحضروا انفسكم وتتعلمون تعاليم المسيح له المجد. وأثنى سعادته على الفعاليات التي قدمها الطلبة قائلا لهم ان قداسة البابا يحبكم كثيرا .
وواصل سعادة السفير البابوي زياراته بزيارة عيادة مار يوسف الخيرية التابعة لأبرشية أربيل الكلدانية والتقى بالعاملين في العيادة وتحدث مع الاطباء والممرضات والممرضين المتواجدين في العيادة واستمع الى ملاحظاتهم وعملهم فيها.
ثم انتقل سعادة السفير البابوي المطران ألبيرتو أورتيغا مارتن برفقة سيادة المطرانين بشار متي وردة و بطرس موشي و الى مجمع أوزال ستي الخاص بالمهجرين وكان باستقبال سعادته  الساكنين في بيوت المجمع حيث استقبلوه بالصلوات والادعية. ثم بدأ سيادة المطران بطرس موشي بتقديم شرح واف عن العوائل المهجرة الساكنة في هذا المجمع كما القى الاب بهنام جبو المشرف على المجمع كلمة رحب خلالها بسعادة السفير البابوي وبالسادة المطارنة على هذه الزيارة موضحا أن في هذا المجمع تتواجد قرابة 1000 عائلة  موزعة على البيوت السكنية في المجمع ثم.
وزار سعادة السفير البابوي مجمع آشتي 1 للمهجرين في بلدة عنكاوا وكان في استقباله الاب جلال ياكو المشرف على المجمع ورئيس هيأة شؤون المسيحيين في اقليم كوردستان خالد ألبير والتقى سعادته بالعوائل الساكنة في هذا المجمع في الوقت الذي القى سعادته كلمة قال فيها انكم فقدتم كل شيء في النزوح وكان هذا جزءا من ايمانكم بالصليب فلنكمل مسيرة الصليب ونشكر الرب، واضاف سعادته ان مسيرة الصليب التي نؤمن بها تقودنا نحو الحياة الجديدة لأن محبة المسيح هي اقوى من الآلام. وبعد ذلك شارك سعادة السفير البابوي مع ابناء شعبنا في هذا المجمع رتبة درب الصليب في طقوس خاصة بذلكوزار سعادة السفير البابوي المطران البيرتو اورتيغا مارتن برفقة السادة المطارنة والسيد خالد البير مجمع آشتي2 للمهجرين في عنكاوا والتقى بالعوائل المهجرة قسرا حيث كان الأب مجيد عطالله قد قدم شرحا وافيا عن هذا المجمع في الوقت الذي قدم جوق كنيسة البشارة تراتيل دينية بالمناسبة ،  وفي المساء زار سعادته مركز مار ايليا للمهجرين برفقة المطران بشار متي وردة وكان بأستقباله الاب دوكلاس بازي مسؤل المركز بدء جولته بقداس في المزار ومن ثم تجول في مشاريع الصغيرة التي تخدم المهجرين في المركز كما تفقد كرفانات الايواء وشارك سيادته بعض البرامج الترفيهية وعشاء المحبة الذي كان معداً من قبل العوائل المهجر على شرف سعادته وفي النهاية شكر سيادته العوائل على استقبالهم الرائع وروحهم الجميلة والمحبة رغم صعوبة معيشتهم وتمنى لهم العودة الريعة الى بلداتهم وقراهم .


213
الرئيس مسعود بارزاني يستقبل سفير فاتيكان الجديد لدى العراق والاردن المطران البيرتو اورتيكا

إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان، يوم السبت 2016/3/5م، في صلاح الدين، السفير الجديد لدولة الفاتيكان في العراق البيرت مارتن أورتيكا والوفد المرافق له والمؤلف من المطران بشار متي وردة رئيس الكنيسة الكاثوليكية للكلدان في أربيل والمطران يوحنا بطرس موشي مطران الطائفة السريانية الكاثوليكية في الموصل و كوردستان والمطران نيقو ديموس داود متي شرف مطران الطائفة السريانية الارثدوكسية في الموصل وكوردستان.

خلال اللقاء أعرب السفير الجديد للفاتيكان في العراق، عن سعادته لفرصة اللقاء بالرئيس بارزاني، وهنأ سيادته بحلول أعياد آذار ونوروز، وأشارإلى أهمية العلاقات الخاصة التي تجمع بين الإقليم والفاتيكان، وقام بتبليغ الرئيس بارزاني تحيات قداسة بابا الفاتيكان، وأوضح بأن قداسته يتابع جميع الأخبار والتطورات التي تتعلق بإقليم كوردستان والعراق والمنطقة، وأكد على تقدير وإحترام دولة الفاتيكان لإقليم كوردستان شعبا وحكومة لايوائهم أعدادا كبيرة من النازحين الذين ضاقت بهم السبل بسبب إحتلال مناطقهم من قبل الإرهابيين من مختلف الأديان والقوميات والمذاهب وبدون أي تمييز.
وشدد السفير على أهمية وجود المكونات الدينية المختلفة ودورها في خلق التعددية والإستقرار وإحلال السلام، مبينا بأن ظهور الإرهاب والتطرف كان فرصة للتقارب بين محبي السلام وتشجيع حماية المبادئ الإنسانية العليا.
وأشاد أعضاء الوفد الضيف بشجاعة وبسالة قوات البيشمركة في إفشال مخططات إرهابيي داعش، مشيرين إلى ما قاله الرئيس بارزاني حول التعايش السلمي، حيث أكد سيادته بأن جميع المكونات في كوردستان يتقاسمون مع بعضهم الحياة والمماة وجميعهم في جبهة واحدة مرفوعي الرأس، وطلبوا من الرئيس بارزاني أن يكون لقوات البيشمركة دور في تحرير مناطقهم من إرهابيي داعش.
وبالمقابل رحب الرئيس بارزاني بالسفير الجديد لدولة الفاتيكان في العراق، وتمنى له الموفقية في مهامه الجديدة، وأبدى تقديره وإحترامه لمتابعة بابا الفاتيكان للوضع في العراق وكوردستان، وتحدث سيادته عن التهديدات التي يشكلها الإرهاب على الأمن الدولي، وبيّن بأن شعب كوردستان وبيشمركة كوردستان قد إستطاعا كسر الاسطورة المصطنعة التي كان الإرهابيون يخدعون بها الكثيرين، وقد أديا واجبهما بشكل كامل، وأكد على ضرورة مواجهة الإرهاب بشكل أكثر جدية وفي جميع المحاور والمجالات، وحول إيواء النازحين أكد الرئيس بارزاني بأن إقليم كوردستان قام بواجبه الإنساني في مساعدة النازحين واللاجئين.
وأشار سيادة الرئيس بارزاني إلى ثقافة التعايش السلمي لدى شعب كوردستان، وشدد بأن الجميع ينتمي للعائلة الانسانية ولايجوز السؤال عن الإنتماء الديني للإنسان بل المواطنة هي الأهم وينبغي أن تكون مقياسا للحياة في البلدان.
وأكد سيادته بأن قوات بيشمركة كوردستان مصرة على تنفيذ وعدها بتحرير كافة المناطق التي يحتلها الإرهابيون، وأن يعود الإخوة المسيحيين إلى بيوتهم ومناطقهم مرفوعي الرأس، وشدد على ضرورة إتخاذ إجراءات تضمن مستقبل كافة المكونات لضمان عدم تكرار مآسي الماضي.

214
الذكرى السنوية الخامسة لتأسيس فريق العمل الرسولي

أحتفل فريق العمل الرسولي مساء يوم السبت 20/2/2016 بالذكرى السنوية الخامسة على تأسيسه في أيبارشية أربيل الكلدانية.
أُفتتحت الاحتفالية بصلاة في كابلّة مطرانية الكلدان في عنكاوا، أعقبها قداس ترأسهُ سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس راعي الإيبارشية وبحضور أعضاء الفريق.
بعدها أقيمت أحتفالية خاصة للاعضاء في قاعة كاتدرائية ماريوسف الكلدانية وأطفأت الشمعة الخامسة للفريق وأنيرت الشمعة السادسة تبعها فعاليّات ترفيهية ومقاسمة عشاء المحبّة.

--

215
زياردة الكردينال تيودور مكيريك لمبنى جامعة أربيل الكاثوليكية
زار الكردينال تيودور ميكريك رئيس أساقفة واشنطن شرفاً مبنى جامعة أربيل الكاثوليكية ظهيرة يوم الجمعة 29 كانون الثاني 2016،
وكان في إستقباله سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية
وبعد تجوال في الحرم الجامعي إلتقى نيافته طلبة دورة الرحمة اللاهوتية التي تُقدمها الجامعة
وتحدث عن أهمية مشروع الجامعة وهوية التعليم الأكاديمي الذي تتميّز به الجامعات الكاثوليكية في العالم.
وشكر سيادة المطران زيارة الكردينال وعلى دعمه للجامعة.
 

216
إيبارشية أربيل الكلدانية تحتفل بالرسامات القارئية والرسائلية

بعد تحضيرات دامت ستة أشهر شملت اللغة والأحان الطقسية إقتبل 37 شماساً الرسامة القارئية والرسائلية بوضع يد صاحب السيادة مار بشار متي وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية وبحضور الآباء الكهنة وجمع غفير يوم الجمعة الموافق 29 كانون الثاني في كنيسة مار يوسف في عنكاوا.
بدء الاحتفالية في الساعة العاشرة والنصف بتطواف المرتسمين ثم تلت مراسيم الرسامة والاحتفال الذبيحة الإلهية بعدها تقاسم المرتسمون وضيوفهم غذاء المحبة في قاعة نادي المعلمين في عنكاوا. 




217
رسامات جديدة في المعهد الكهنوتي البطريركي
وسط اجواءٍ مملوءة بالفرحة والبهجة، احتفل معهد شمعون الصفا الكهنوتي لبطريركية الكلدان، بتقديم نخبة من تلاميذه، لنيل الدرجة الشماسية الانجيلية والخدمة القارئية، وهم كل من:
- الاكليريكي بهجت بنيامين صليوا، من ابرشية زاخو والعمادية، للشماسية الانجيلية.
- الاكليريكي فادي نظير جورج، من ابرشية بغداد، للشماسية الانجيلية.
- الاكليريكي هاني خميس جرجس، للخدمة القارئية.
- الاكليريكي ايلرام يونس اصلان ، للخدمة القارئية.
- الاكليريكي مدين شامل خضر، للخدمة القارئية.
وذلك في كنيسة أم المعونة الدائمة، يوم الاحد الموافق 24 كانون الثاني 2016. وقد ترأس الاحتفال سيادة المطران مار بشار متي وردة، رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية السامي الوقار، نيابة عن غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى.
ابتدأ الاحتفال بزياح من داخل الكنيسة وصولاً الى المذبح المقدس، ثم القى الاب افرام، مدير المعهد، كلمة المناسبة جاء فيها:
 
"سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة السامي الوقار،
السادة الأساقفة الأجلاء،
الأباء الكهنة الأفاضل،
الإخوة الرهبان المحترمون،
الأخوات الراهبات الموقرات،
أيها المؤمنون المباركون،

«والله برحمته أعطانا هذه الخدمة، فلا نتوانى فيها» (2قور4: 1)
هذا هو النص الذي اختاره تلامذتنا الأعزاء، شعاراً لهم لقبول خدمة الشماسية الإنجيلية، لا سيما ونحن نعيش سنة الرحمة، التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس، لتكون فرصة لنّا لمراجعة ذواتنا على ضوء نعمة الرحمة والغفران. وقد إرتأت إدارة المعهد الكهنوتي البطريركي الكلداني، أن يكون شعار يوبيل سنة الرحمة (رحماء كالآب)، المحور الذي حوله تدور لقاءات التنشيئة الكهنوتيّة والرياضات الروحيّة لهذه السنة.
فكم يحتاج عالمنا اليوم ليفهم ويُدرك، أبعاد الرحمة الإلهيّة وتأثيرها على حياة الإنسان؛ فعيش الرحمة هي صورة وإنعكاس لحضور الله الحقيقي فينا وبنا. وربنا يدعونا، لنعيش هذه الرحمة، لنقبلها ونقدمها بدورنا للآخرين من حولنا؛ ففي الإنسان الرحوم يمكننا أن نرى ونشعر بحضور الله في العالم.
«في الرحمة نجد الدليل على الطريقة التي يحب بها الله الإنسان، إنه يهّب نفسه بالكامل وإلى الأبد بصورةٍ مجانيّة دون أن يطلب أي شيء بالمقابل» (عدد14)، هذا ما يؤكده البابا فرنسيس في مرسوم الدعوة إلى يوبيل سنة الرحمة. إن رسالة الكنيسة هي إعلان رحمة الله، القلب النابض للإنجيل. فالرحمة، ليست فكرة مجردة، بل حقيقة ملموسة، تأتي من الداخل كشعور عميق وطبيعي، مكّون من الحنان والشفقة، والتسامح والغفران. (أنظر عدد6).
فلنتضرع إلى الرّب ليكون احتفالنا هذا إشارةً على قبولنا لرحمته، وعلامةً على عيشنا لها مع إخوتنا. نطلب صلاتكم من أجل تلاميذ المعهد الكهنوتي، ليُميّزوا دعوتهم، فيغدوا خداماً أمناء ورحماء كأبيهم السماوي. آمين".
بعدها ابتدأت رتبة الرسامة المقدسة للتلاميذ المتقدمين لها، ثم ترأس سيادة المطران بشار القداس الالهي، وعاونه فيه الابوين افرام وألبير هشام والشمّاسين الانجيليين الجدد بهجت وفادي.
في بداية موعظته شكر المحتفل الله اولاً على نعمه، محبته ورحمته الغير محدودة، والمقدمة لنا نحن البشر الغير مستحقين لها، والتي بها يدعونا ان نعيشها ونقدمها للأخرين، حتى نستطيع ان نهتف مع يوحنا المعمدان: له هو ان يزيد ولي انا ان انقص.ثم قدَّم تهانيه للمعهد الكهنوتي ولأهالي المرتسمين على نيل ابناءهم الدرجة الشماسية المقدسة.
وحضر الاحتفال السادة الاساقفة الاجلاء: مار جاك اسحق، مار سعد سيروب ومار نيقوديموس داؤد شرف، الكهنة والرهبان والراهبات، ممثلين الجهات الامنية، وجمع غفير من المؤمنين.
ورتل تلاميذ المعهد مزامير رتبة الرسامات المقدسة باصوات شجية يرافقها العزف والموسيقى، وقامت جوقة الكنيسة بتأدية التراتيل التي تتخلل القداس الالهي.


218

إيبارشية أربيل الكلدانية: إنجاز المرحلة الأولى من المبنى المُخصص لطلبة جامعة الحمدانية

أفتتحت المرحلة الأولى من المبنى المخُصص لطلبة وإدارة جامعة الحمدانية والذي بُني على أرض مملوكة لإيبارشية اربيل الكلدانية في مقاطعة 147 في بلدة عنكاوا، وضمّت المرحلة الأولى مبنّى يحتوي على 24 قاعة دراسية ومختبر للحاسبات و14 غرف إدارية، مع تأثيثها بالكامل، إضافة إلى المرافق الخدمية ذات العلاقة، إضافة إلى نصب أجهزة التدفئة والتبريد ومحولة ومولّد كهرباء خاص بالمجمّع. ويستقبل المبنى حاليا 1300 طالب وطالبة و56أستاذ جامعي و 80 إداري.
وكانت وزارة التعليم العالي في الحكومة المركزية قد أوعزت إلى إدارة الجامعة بالإنتقال إلى محافظة كركوك كمقر بديل للجامعة مما كان يعني حرمان الكثير من الطلبة من فرصة الدراسة نظراً لسكن الطلبة والكوادر في محافظة أربيل، فتقدمّت إدارة الجامعة إلى محافظة أربيل بطلب الموافقة على إيجاد مقّر بديل في أربيل، وطلبت من الكنيسة المساعدة في تخصيص مبنّى للجامعة.
ونفذ المشروع السيّد بهاء نجيب تحت بإشراف مكتبCAEB للإستشارات الهندسية، بمساهمة مالية مقدمة من جمعية الكنيسة المتألمة (Aid to the Church in Need) بمبلغ 640,000 $ للبناء وبمبلغ 56,000 يورو لتأثيث المبنى، كما وقدّمت البعثة البابوبة في لبنان Pontifical Mission مبلغ 70,000 $ لنصب مولّد كهرباء.
وستضم المرحلة الثانية من المشروع تشييد 8 قاعات دراسية إضافية وقاعة متعددة الأغراض إضافة إلى تهيئة الحدائق وساحة وقوف السيارات ونصب مولّد كهرباء ثاني وخدمات إضافية تحتاجها الجامعة وفي حديث لمساعد رئيس الجامعة الدكتور انيس بهنام نعوم تحدث عن اهمية الجامعة في أربيل وأن الجامعة ليست فقط لطلاب جامعة الحمدانية بل تستظيف طلاب من جامعة الموصل وتكريت والانبار أيضاً ووصف الموقع البديل بالمنقذ للطلاب شاكرأ جهود سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية اربيل الكلدانية لتخصيصه قطعة ارض تابعة للايبارشية كموقع بديل لجامعة الحمدانية كما اشار الدكتور عن صعوبة تنقل الطلبة الى كركوك يومياً وخاصتاً لطلاب حمدانية اللذين لديهم تجارب مؤلمة في السابق من خلال استهداف حافلات تنقلهم تفجيرها وتهديد الطلبة بين اونة وأخرى ،
مستوى الجامعة في هذا الموقع هو أفضل من كثير جامعات لدينا قاعات كبيرة وكل محاضرة تكون 50 دقيقة وخمسة ايام بالاسبوع ، لدى جامعتنا 11 قسم ،  المرحلة الاولى من المبنى كانت خطوة ممتازة وننتظر تكملة المرحلة الثانية التي هي على قيد الانشاء حالياً لتحسين مستوى الجامعة في المستقبل ، في النهاية شكر دكتور انيس سيادة المطران بشار وردة على كل ما قدمه ويقدمه الى الجامعة ومبادرته المنقذة للطلاب وأيضاً المنضمات والمؤسسات الخيرية التي تمول المشروع وأن كل هذا يخفف من مرارة الهجرة .

ستيفان شاني

219
أمسية تراتيل جوقة ام النور 8/1/2016

اقيمت جوق ام النور السريانيه امسيه تراتيل ميلادية باللغه السريانيه في كنيسة ام النور عنكاوه مساء يوم الجميعه 8-1-2016 . بحظور سيادة المطران مارنيقوديموس داؤد متي شرف سيادة المطران المطران مار بشار متي وردة  والمطران طيماثاوس موسى الشماني و والاب الربان يعقوب باباوي والاباء الكهنه وجمع غفير من المؤمنين ..


220
قداس تكريس الأعضاء الجدد في فريق العمل الرسولي

بعد خبرة 7 أشهر من الإلتزام مع فريق العمل الرسولي إحتفل الفريق بقداس التكريس السنوي يوم الثلاثاء الموافق 5 كانون الثاني 2016 بقداس ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة، وجدد فيه الأعضاء كلّهم عهد التكريس في خدمة الكنيسة ورسالتها.
ودعا سيادتهُ في عظته إلى التأمل في الدعوة التي ينتظرها الله منّا في كنيستهِ، فالبُعد الإرسالي هو إتمامٌ لدعوة القداسة التي دُعينا إليها في العماذ، فلا يُمكن التفكير بمسيحية من دون إرسالية.
وفي ختام القداس وزّع سيادتهُ صليباً هدية تذكارية بالمناسبة للأعضاء الجُدد. 


221
زيارة السيد نيجيرفان بارزاني الى رؤساء الكنائس في اقليم كوردستان


قام رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني الجمعة الموافق 25 / 12 / 2015 بالمشاركة في مراسيم التهاني بمناسبة أعياد الميلاد ربنا يسوع المسيح في عنكاو

وخلال هذه المراسيم التي حضرها عدد من رجال الدين الإسلامي  والوزراء والمسؤولين في حكومة إقليم كوردستان، قدم السيد نيجيرفان بارزاني كلمة بهذه لمناسبة، قدم من خلالها باسمه ونيابةً عن رئيس إقليم كوردستان التهاني والتبريكات لجميع المسيحيين في العالم بشكل عام والعراق وإقليم كوردستان بشكل خاص، كما أعرب عن سعادته بحضور رجال الدين الإسلامي والشخصيات والوجهاء من طبقات المجتمع الكوردستاني الذين تشرفوا وجاؤوا لحضور هذه المراسيم، ووصف هذا الحضور بلوحة جميلة لمدى تعايش الأديان في إقليم كوردستان.

كما جدد التأكيد على أن هذه اللوحة الجميلة للتعايش كانت بالنسبة لنا جميعاً  عاملاً بأن نشد أيدينا  وأن نشعر بأن هذا الوطن هو وطننا جميعاً. كما أكد على أن مكونات شعب كوردستان هم جميلون أنهم عاشوا  معاً حين تعرض شعب كوردستان إلى الكوارث فأن الأعداء لم يفرقوا بين القرى والكنائس والجوامع، وقاموا من دون تمييز بتدمير قرى المسلمين والمسيحيين والكنائس والجوامع.
كما اشار خلال حديثه بان جميع المكونات في كوردستان يربطها مصير واحد، وأنهم لم ينظروا إلى المسيحيين كاقلية، وإنما المسيحيون لهم جذور عميقة في هذا الوطن. مستذكراً  العام الماضي عند مجيء إرهابيي داعش إلى مناطقهم، قاموا بتأذية والتعذيب المسيحيين، لكن بسبب الوضع المالي فان حكومة إقليم كوردستان لم تتمكن كاللازم من مساعدة النازحين المسيحيين الذين توجهوا إلى إقليم كوردستان خوفاً من الإرهاب.



222
إلى
الآباء الكهنة الأفاضل
الإخوة الرهبان والأخوات الراهبات
الشمامسة والمُكرسين
المؤمنين الآجلاء


1.   يطيبُ لي أن أتوجّه إليكم برسالتي الراعوية الثانية، التي تأتي تجاوباً مع رغبةِ قداسة البابا فرنسيس ودعوتهِ في إعلان سنة يوبيل الرحمة الإستثنائي (8 كانون الأول 2015 إلى عيد يسوع الملك في 20 تشرين ثاني 2016). آملُ في أن نتجاوب مع هذه الدعوة لتكون سنة رحمةٍ ونعمةٍ لعوائلنا ورعايانا وكنيستنا.
سنة اليبوبيل كانت في العهد القديم سنة تحرُر وخلاص للعبيد وللأسرى وحتّى للأراضي التي أستُغلّت أو أُستُملِكَت خلال تسع وأربعين سنة (أحبار 25: 8- 55). وبدأ البابا بونيفاسيوس الثامن سنة 1300 بإقامةِ "السنة المُقدسة" لتكون مرّة كل قرنِ، ومع سنة 1475 أرادت الكنيسة ان يستفيد المؤمنون من الخيرات الروحية لهذه السنة فأعلنَت كل 25 سنة، مع إمكانية إعلان سنة إستثنائية كلما أقتضت الحاجة الروحية والراعوية لذلك. ليكون عدد السنوات المُقدسة التي احتفلت بها الكنيسة، مع سنة الرحمة التي اعلنها البابا فرنسيس سبعٌ وعشرونَ سنةً.
2.   بهدفِ إعادة إكتشاف محبّة الآب لنا والتي كَشفَ عنها بيسوع المسيح مُخلّصنا، وفي مواجهة أساليب العنّف والإرهاب الجارية في عالمنا اليوم، دعا قداسة البابا فرنسيس إلى سنة يوبيل إستثنائية أُفتتحَت يوم الثامن من شهر كانون الأول 2015، إذ تحتفل الكنيسة بعيد العذراء مريم المحبول بها بلا دنس، ليُؤكِد قداستهُ أن رغبة الله كانت ولن تزال عودة الإنسان الخاطئ إليه، فهيأ أمنا مريم لهذا التدبير الخلاصي. لذا، أراد قداسة البابا أن تكون سنّة الرحمة هذه سنة تحرُر وغفران فيها نؤكد على أولوية الله في حياتنا، الذي غفرَ لنا برحمتهِ، ويقبلنا أبناء له بحنانهِ. فالرحمة ليست عواطف جيّاشة متوجهة نحو الآخر، بل هي أولاً وقبل كل شيءٍ الإعتراف بالله إلهاً أوحد والصلاة إليه شاكرين نعمة الغفران التي أنعمَ بها علينا، فتكون هذه الرحمة ولادة جديدة، تنعكسُ أخيراً في شهادة حياة الرحمة والحنان مع القريب: "أرحمُ لأني قبلتُ الرحمة".
شدد البابا فرنسيس في "البراءة الرسولية" التي أصدرها في هذه المناسبة والتي حملت عنوان: "وجه الرحمة"، على أن في يسوع أظهرَ الله "رحمة"، فهو وجه رحمة الآب، فصارت الرحمة في ربّنا يسوع منظورة وملموسة: "في البَدءِ كانَ الكَلِمَة والكَلِمَةُ كانَ لَدى الله والكَلِمَةُ هوَ الله" (1 يوحنا  1: 1)، فمَن رأه رأى الآب (يوحنا 14: 9). هذا إيماننا الذي نحتفل به شاكرين، لأنه إيمانٌ يبعث فينا طمانينة وسلاماً من أن الله بمحبتهِ تغلّب على خطايانا وتجاوز عثرتنا وقبلنا من جديد أبناء له، وهو يدعونا إلى أن ننظر إلى الآخرين بعيون الرحمة، فنَرحَم ونرأف ونقبَل مَن تجاوزَ علينا، ونمد يد المُصالحة إلى مَن يُعادينا، فهذه السنة ليست للمُحاسبة أو المُعاتبة وتصفية الحسابات، بل سنة تحررٍ للذات أولاً من كل ما يأسرها إن كان غضبٌ أو حنقٌ، لنعيش "رحمة" الآب الذي يستقبلُ إبنه الضآل حتّى من دون أن يسمح له بأن يُكمِلَ فعل الإعتراف الذي هيأهُ مُسبقاً. علينا أن نسعى لنُحقق بهذا رحمة الآب لنا، ونكشِف عن هويتنا: "نحن مَن أحبهم الله ورحمهم وترأف عليهم".
لم تكن كلمة الله الأخيرة؛ ربّنا يسوع المسيح كلمة مُعاقِبة، ولم يُعلِن الله حُكمَ الهلاكِ على الإنسان الخاطئ منتقماً لنفسهِ من أجل الإهانات التي تلّقاها، بل واجه خطيئة الإنسان بالغفران وهداهُ طريق الخلاص بالرحمة والرأفة التي قدّمها بيسوع المسيح. وليست هذه الرحمة رخيصة، فإنها كلّفت الله إبنه يسوع المسيح. إنها رحمةٌ أعطت الإنسان حياة جديدة لأن الرحمة لا تتعلَّق بماضي الإنسان إذ تغفِر له خطاياهُ فحسب، بل هي مُوجهة نحو حاضره ومُستقبله فتمنح له حياةً جديدةً، فهو "محبوبُ الله"، وعليه أن يعيش هذه الرحمة إلتزاماً مُحباً بالقريب.

الرحمة في الكتاب المُقدس (التعابير والمفاهيم)
3.   يستخدم الكتاب المُقدس لفظتين عبريتين، الأولى "راحاميم" وتُترجَم عادة بـعبارة "الرأفة" في العربية، معبرة عن إرتباطٍ غريزي بين كائنين يتمركّز في بطن الأم "الرحم: ريحيم"، كما وردت في الجدال الذي دار في ديوان الملك سليمان حول عائدية إبنٌ حيّ إلى إحدى المرأتين: "فكلَّمَتِ المَلِكَ المَرأَةُ الَّتي ابنُها الحَيّ، لان أَحْشاءَها تَحرَكَت على أبنِها، وقالَت:((أًرجوكَ يا سَيِّدي. أَعْطوها الوَلَدَ حَيًّا ولا تَقتلوه)). فقالَتِ الأُخرى:((بل لا يَكونُ لي ولا لَكِ. أُشطُروه)). فأَجابَ المَلِكُ وقال:((أَعْطوا هذه الوَلَدَ الحيَّ ولا تَقْتُلوه، لأَِنها هي أُمُّه))." (1 ملوك 3: 26- 27). فـ"راحاميم" شعور كياني يُحرِك الشخص تجاه الآخر حناناً: "تَذَكَّرَ عَهدَه لَهم وأَشفَقَ بحَسَبِ مَراحِمِه الوافِرَة" (مز 106: 45)، أو غافراً لهم الإهانة التي ألحقوها به: "وللسَّيِّدِ إِلهِنا الرَّحمَةُ والمَغفِرَة، لأِنَّنا تَمَرَّدْنا علَيه." (دانيال 9: 9).
أما التعبير العبري "حيسيد"، الذي يُترجَم عادة إلى العربية بالرحمة، فيُشير إلى "التقوى" أي العلاقة الروحية التي تربط كائنين معاً، والنابعة من الأمانة الشخصية تجاه العلاقة مع الآخر. فحين يكون التعبير الأول "راحاميم" فالمعنى هو: تحركٌ نحو الآخر، ويأتي التعبير الثاني "حيسيد" ليُشيرَ إلى تحركٌ نحو الذات. فالله، إذ يُقابِل الإنسان شريكهُ في العهد، يكون رحيماً "راحاميم" معه، وعندما يغفر له خطاياهُ رحمة "حيسيد"، فهو يُعبّر عن طبيعتهِ، التي لا يُمكن أن يُخالِفها.




مزايا الرحمّة الإلهية

رحمةٌ خلاّقة

4.   رحمة الله خلاّقة بطبيعتها. فمع أننا لا نجد تعبيراً صريحاً عن الرحمة في قصّة الخلّق، إلاَّ أن الجميع يرونَ على أن فعل الخلِق نفسه هو تواصلٌ لمحبة الله التي تصل ذروتها في خلقِ الإنسان لا خادماً له بل شريكاً، يحظى بكامل حقوق الشراكة: "وقالَ الله: ((لِنَصنَعِ الإِنسانَ على صُورَتِنا كَمِثالِنا وَلْيَتَسَلَّطْ على أَسْمَاكِ البَحرِ وطُيورِ السَّماء والبَهائِمِ وجَميعِ وحُوشِ الأَرض وجميعِ الحَيَواناتِ الَّتي تَدِبُّ على الأَرض))." (تك 1: 26). فالرحمة خلقُ واقع جديد يختلِف عن سابقهِ. فهي خلاّقةٌ من طبعها، وتمنحُ الآخر حياةً لا يستحقّها ولا ينتظرها، فتأتي نعمةً مجانيّة: لا يستحقّها الإنسان ولا ينتظرها: "أَمِلْ أُذُنَكَ يا إِلهي وآسمَعْ. إِفتَحْ عَينَيكَ وآنظُرْ دَمارَنا والمَدينةَ الَّتي دُعِيَ آسمُكَ علَيها، فإِنَّنا لَسْنا لِأَجلِ أَعْمَالِ بِرِّنا نُلْقي تَضَرُّعاتِنا أَمامَكَ، بل لأِجل مراحِمِكَ الوافِرَة." (دانيال 9: 18). وعندما يدعونا ربّنا يسوع لنكون "رُحماء كالآب"، فهو يدعونا إلى أن نكون مُشاركينَ الله في فعلِ الخلق، فحينما نُمارِس الرحمةَ بامتنانٍ وشُكرٍ لله الآب، فنحن نخلق فرص حياةٍ جديدة لمَن هم من حولنا، يراهُ الله "حَسَنٌ جِدّاً" (تك 1: 31).


رحمةٌ تغفِر
5.   ويُعرَف الله في كلّ الأرض على أنه: "إلهٌ رحيمٌ رؤوفٌ": " وصَلَّى إلى الرَّبِّ وقال: (( أَيُّها الرَّبّ، أَلَم يَكُنْ هذا كَلامي وأَنا في أَرْضي؟ ولِذلك بادَرتُ إِلى الهَرَبِ إِلى تَرْشيش، فإِنِّي عَلِمتُ أَنَّكَ إِلهٌ رَؤُوفٌ رَحيمٌ طَويلُ الأَناةِ كَثيرُ الرَّحمَةِ ونادمٌ على الشَّرّ." (يونان 4: 2). ولأن الله  محبة (1 يوحنّا 4: 8) يتحرَك رحمةً تجاه الإنسان المُضطّهَد والمُهان، مثلما فعل في مصرَ (خروج 3: 7-8)، وأمانةٍ للعهد الذي تعاهَد به مع شعبه الذي صارَ وإياه واحداً. كما ويتحرَك نحو الخاطئَ فتغلب محبتهُ خطيئة الإنسان، لأنه يُقدِم للإنسان نفسهُ: محبتهُ: "ومَرَّ الرَّبُّ قُدَّامَه فنادى: ((الرَّبُّ الرَّبّ! إِلهٌ رَحيمٌ ورَؤُوف، طَويلُ الأَناةِ كَثيرُ الَرَّحمَة والوَفاء، يَحفَظُ الَرَّحمةَ لأُلوَف، وَيحتَمِلُ الإثمَ والمَعصِيَةَ والخَطيئَة، ولكنَّه لا يَتُركُ دونَ عِقابٍ شَيئاً، فيُعاقِبُ إِثْمَ الآباءِ في البَنينَ وفي بَني البَنينَ إلى الجيلِ الثَّالِثِ والرَّابِع))" (خروج 34: 6- 7). فلا تتغلّب خطيئة الإنسان، التي تستحِق العقابَ على رحمةِ الله، بل يُرَحَم من جديد (هوشع 2: 23). فرحمة الله تشفق على البائِس وتغفِر للخاطئ: " أَفَلا أُشفِقُ أًنا على نينَوى المَدينةِ العَظيمةِ الَّتي فيها أَكثَرُ مِنِ آثنَتَي عَشرَةَ رِبْوةً مِن أُناسٍ لا يَعرِفونَ يَمينَهم من شِمالِهم، ما عدا بَهائِمَ كَثيرة؟ ))." (يونان 4: 11). هي رحمة تغفر وفي غفرانها تخلّق واقعاً جديداً يسمح للإنسان أن يولَد من جديد.
6.   ولكن، كيف يُمكن لله أن يحفَظ حقّه في أنه: الربُّ الإله الأوحد الذي لا يقبل بوجودِ آلهةٍ أخرى غيره في حياة الإنسان؟ وأن يُبقي العهدَ مع الإنسان ويُديمهُ على الرُغم من أن الأخير يتجاوز هذا الحق سبع مرّات على الأقل في النهار، والتي ينتج عنها تجاوزات على أخيه الإنسان سبعين مرّة سبعُ مرات؟ الجواب هو: لأن الله الآب يُحبُ الإنسان، فيرحمهُ ويغفِر له زلاّتهِ ويسمح له ليبدأ العلاقة من جديد، ليأتي الغفران نعمةً مجانية لإنسان لا يستحقهّا، مثلما أن يضمهُ حُباً إزاء ألمٍ أو ظلم لا يستحقهُ، وليُعلِّم الإنسان كيف يسعهُ أن يُديم العلاقة مع القريب الذي أخطأ بحقهِ، فيغفِر له، حتّى إن الله منعَ الإنسان من أن يسعى وراء انتقام شخصي، فأمره: "لي الإنتقام" (تثنية الإشتراع 32: 35)، و"لا تَنْتَقِمْ ولا تَحقِدْ على أَبْناءِ شَعبِكَ، وأَحبِبْ قَريبَكَ حُبَّكَ لِنَفسِكَ: أَنا الرَّبّ." (أحبار 18:19). فتغدو العدالة هنا طريقاً نحو رحمة وغفران إنساني مسؤول، فلا رحمة من دون عدالة، ولا عدالة من دون رحمة.
7.   من الواضح جداً أنَّ الله يُؤسس عهدهُ مع الإنسان بدافعِ محبتهِ من دون أن يتحدد ذلك بمقدرة الإنسان على الإستجابة لبنود العهد دوماً، وإلا فكان على الله الإنسحاب من هذا العهد في أقل تقديرٍ. غاية هذا العهد هو الإنسان مع أن هذا لا يعني إعفاء الإنسان من أي إلتزاماتٍ أخلاقية في العهد مع الله، في حالة من الفلتان الأخلاقي، على العكس، يبقى الطرفان مسؤلين عن تتميميهِ والحفاظ عليه: " إِذهَبي ولا تَعودي بَعدَ الآنَ إِلى الخَطيئة" (يوحنّا 8: 11)، فهذا هو الذي يجب أن يحصل ليكونَ الإنسان صالحاً. ربّنا يسوع لا يتجاهل خطيئة المرأة ولا يُبرّرها بالقاء المسؤولية على الآخرين أو الظروف التي دفعتها إلى ذلك، هي تتحمل المسؤولية وهي تقبل ذلك على ذاتها، مؤكّدة على أنها إنسانة حُرّة ومسؤولة عمّا حصل. وهي تقبلُ غفران يسوع الذي يُؤكِد لها أنها لن تُحبَس في خطاياها، هو الذي جاء ليُحرر المسجونين ويُطلق سراحَ مَن أسرتهم الخطيئة (لوقا 4: 18- 19). هذا التحرير هو عملية تطهير، أي إستحضار الماضي (الخطيئة) وتغييرهُ، حتّى لا يتكرر من جديد، بل يكون بدءً جديداً، وقيامةٌ إنسان جديد التي صارت للإنسان نعمةً من الله الغافِر، هكذا تتضمن الرحمة دينونة (عدالة) ولكنها تتجاوزها في ذات الوقت.

رحمةٌ تتجاوز الدينونة
قصة كرم نابوت (1 ملوك 21)

8.   ينتظّر الله من ملكهِ أن يكون حامياً للفقراء وسنداً للمُستضعفين وعوناً للأرامل والأيتام، وليست الحال كذلك دوماً. هوذا آحاب الملك، يطمع في كرمِ نابوت المجاور لقصره، وقد رفضَ هذا التنازل عن ميراث آبائه، لكنّ جشعَ آحاب وسطوتهِ تحوّلت إلى حزن وغضب أدى إلى قتلِ نابوت ظلماً وإستملاكِ الكرم، وكلُّ ذلك باسم الله. هي قصة تتكرر مئات المرات كل يومٍ على هذه الأرض.
بعث الله نبيّه إيليا إلى الملك وإلى زوجتهِ إيزابيل متهماً إياهما بالجشع والتسلّط والقتل. فلا يُمكن لله أن يترك التاريخ يطوي هذه الصفحة من دون أن يكون له فيه حُكم. فأصدرَ إيليا اللعنة على بيت الملك آخاب، وأخبرهم أن الكلاب سوف تأكل إيزابيل عند سور يزرعئيل. هذا الإعلان كان كفيلاً بأن يُشعِر الملك بموقفهِ القبيح، فتابَ واعترف بذنبهِ متأسفاً ونادماً ولكن دون أن يُبرِر فعلتهُ، أو يغفِرَ لنفسه ما حصل، أو أن يقترِح تعويضات عمّا قد حصل، فما مِن مالٍ يعوّض حياة إنسان أبداً. الجريمة جعلتهُ أسيرَ شرّه فلا خلاص له، فالناس لا تعرفهُ بأنه "الملك"، بل قاتلُ نابوت الفقير. فصار بحاجةٍ إلى مَن يهبُ له الخلاص والغفران، بحاجة إلى مَن يُحييهِ من جديد، بحاجة إلى قيامة، لأنه لا يُمكن له أن يغفِر لنفسه ما حصل. عليه أن ينتظر الغفران ويشتاق إليه شوقه إلى الله الذي غيّبهُ هو عن حياتهِ، مع التأكيد: أن ليس له حقٌّ في ما يطلُب وما يشتاق إليه، فهو لا يستحقهُ. لذا، يأتي الغفران نعمة من إلهٍ مُحِبٍ يهبهُ مجاناً وليس عليه أي إلزامٍ في أن يهبَ هذا الغفران. منح الله المحبة غفرانهُ حين رأى ندامة آخاب وتأسفهُ الذي أرادَ أن يُوقِف الشّر حيثما حدث، من دون أن يُمرره على آخرين. المحبّة هي سببُ هذه الرحمة وهذا الغفران، إذ لا يُوجَد سببٌ منطقي للغفران إزاء الشر المُرتَكَب. الغفران الإلهي لا يتحدد في الجُرمِ ذاتهِ فحسب، بل يفتح إمكانية حياة جديدة للفرد وللجماعة.

رحمةُ تخدُم
9.   عندما اكتملَ الزمان أرسل الله ابنه ليكونَ بكراً لكثيرين: "فَحُقَّ علَيه أَن يَكونَ مُشابِهًا لإِخوَتِه في كُلِّ شَيء، لِيَكونَ عَظيمَ كَهَنَةٍ رَحيمًا مُؤتَمَنًا عِندَ الله، فيُكَفِّرَ خَطايا الشَّعب" (عبرانيين 2: 17)، فيعلم الإنسان على أن يكون رحيماً كالآب، ويكون له قلبٌ مثل قلبِ الآب، قلبٌ شفوق ورحيمٌ وحنون تجاه القريب (لوقا 15: 20/31).
ربّنا يسوع جعل رحمة الله وحنانهُ واقعاً اختبره الإنسان في حياتهِ، فأشفقَ، والشفقة لم تكن عاطفة نكرة، بل تحركاً فعّالاً نحو الآخر. أشفقَ على الشعب الجائع: "فلَمَّا نَزَلَ إِلى البَرّ رأَى جَمعاً كثيراً، فَأَخذَتْه الشَّفَقَةُ علَيهم، لِأَنَّهم كانوا كَغَنَمٍ لا راعِيَ لها، وأَخَذَ يُعَلَّمُهم أَشياءَ كثيرة." (مرقس 6: 34)، وتحنن على المرضى: "فأَشفَقَ عليهِ يسوع ومَدَّ يَدَه فلَمَسَه وقالَ له: ((قد شِئتُ فَابرَأ))" (مرقس 1: 41). حنان يسوع مثل حنان الله لا يتعب ولا يكلُّ ويتغلّب على خطيئة الإنسان: "فقالَ يسوع: ((يا أَبَتِ اغفِرْ لَهم، لِأَنَّهُم لا يَعلَمونَ ما يَفعَلون))." (لوقا 23: 34). فالغفران كان الكلمة الأولى من على الصليب. هذا كلّه ليعلّم الإنسان كيف يكون رحوماً على مثال الآب، رحمةٌ تخدُم الآخر فيكون الإنسان قريبا من الجياع والعطاش والحزانى والمرضى، وعطوفاً تجاه الغرباء، ومُعزياً للحزانى وغافراً للخطأة. فربّنا يسوع، وجه رحمة الله لم يأتِ ليُخدَم بل ليخدُم، ويفدي بحياتهِ كثيرين. فالرحمة خدمةٌ من طبعها، وخدمتها خلاص للإنسان. هناك إرتباطٌ وثيق ما بين الرحمة والخلاص، فالرحمة التي نحن بصددها لا تتوقف عند خدمةِ حاجاتِ الآخر المادية فحسب، بل تتعدّى ذلك لتُعرّفه بالخلاص الذي جاء به ربنا يسوع المسيح الطريق الحق إلى الله الآب. الرحمة خدمةٌ تؤدى للآخر لتقريبهِ إلى الله.

10.   فلا يُمكن للمسيحي أن يقول انه يعرِف الله وهو لا يُحبُ أخاهُ: "مَن كانَت لَه خَيراتُ الدُّنْيا ورأَى بِأَخيهِ حاجَةً فأَغلَقَ أَحشاءَه دونَ أَخيه فكَيفَ تُفيمُ فيه مَحبَّةُ الله؟ يا بَنِيَّ، لا تَكُنْ مَحبَّتُنا بِالكلام ولا بِاللِّسان بل بالعَمَلِ والحَقّ." (1 يوحنّا 3: 17- 18)، "أَيُّها الأحِبَّاء، فلْيُحِبَّ بَعضُنا بَعضًا لأَنَّ المَحَبَّةَ مِنَ الله وكُلَّ مُحِبٍّ مَولودٌ لله وعارفٌ بِالله مَن لا يُحِبّ لم يَعرِفِ الله لأَنَّ اللّهَ مَحبَّة." (1 يوحنّا 4: 7-8). من هنا جاء طلبُ الرسول بولس إلى كنيسة أفسس في أن يكون لهم مشاعرُ المسيح: (أفسس 1: 8)، فيندمجون في حركة الرحمة الإلهية التي قبلوها من الله الآب هبةً بيسوع المسيح، وهكذا تكون الجماعة (الكنيسة) كنيسة الرحمة. ربّنا يسوع يُريد من كنيستهِ ان تكون جماعة الرحمة لا الذبيحة مؤكداً بذلك على أولية الرحمة في حياة الكنيسة، وتكون معياراً لمُصداقيتّها. فتُمارس أعمال الرحمة الروحية: التعليم والنُصح والتعزية والتشجيع والمغفرة والإحتمالَ بصبرٍ، مثلما تلتزم بأعمال الرحمة الجسدية: الإحسان وإطعام الجياع وإيواء المُشرَدينَ وإكساء المُحتاجينَ والعناية بالمرضى وزيارة المسجونين ودفن الموتى. 

هل يُمكن للإنسان أن يُمارِس هذه الرحمة؟
صلاة الله إلى إبراهيم (تك 18: 16- 33)

11.   لربما يقول البعض أن مثل هذه الرحمة يهبها الله ولن يُمارسها إلا هو نفسهُ!
نحن نؤمن بأنَّ الله  خلقَ الإنسان على صورتهِ كشبههِ (تكوين 1: 26)، فيُمكن للإنسان إذن أن يعيش هذه الرحمة إذ يُصغي إلى الله في طاعة الإيمان. ينبغي لنا أن نتأمل في كلمة الله التي تُحدثنا عن أن مسيرته مع الإنسان، وهي مسيرة رحمةٍ بامتياز، من خلال روايات كتابية كثيرة، نتوقّف عند واحدة منها، وهي "صلاة إبراهيم من أجل مدينة سدوم" كما وردت في سفر التكوين (تكوين 18: 16- 33).
فبعدَ أن غادرَ الرجال الثلاثة خيمة إبراهيم،وقد حملوا له أخباراً سارّة عن ساراي، يقولُ الرَّبُّ: "أَأَكتُمُ عن إِبْراهيمَ ما أَنا صانِعُه، وإِبْراهيمُ سيَصيرُ أُمَّةً كبيرةً مُقتَدِرةً وتَتَبارَكُ بِه أُمَمُ الأَرضِ كلُّها؟ وقدِ اَختَرتُه لِيُوصِيَ بَنيه وبَيته مِن بَعدِه بِأَن يَحفَظوا طَريقَ الرَّبِّ لِيَعمَلوا بِالبِرِّ والعَدْل، حتَّى يُنجِزَ الرَّبُّ لإِبْراهيمَ ما وَعَدَه بِه))." (تكوين 18: 17- 19) أمانة للعهد الذي قطعه الله مع إبراهيم يجعله يجد صعوبة في أن يُخفي على شريكهِ ما يُفكر فيه، ولاسيما أن الأمرَ يتعلّق بشعبٍ مدينةٍ، وابراهيم اختيرَ لتتبَارَك به جميع الشعوب. والبركة التي يقبلُها إبراهيم يقبلها كمسؤولية جسيمة وُضِعَت على عاتِقه وعليه أن يلتزمها تكليفا لا افتخاراً، فيُعلَّم أهل الأرض أن يسلكوا بالعدل والإنصاف. أبوّة إبراهيم شاملة لكل الأرض.
وصلت إلى مسامع الله شكاوى عن أهل سدوم فالعدل والإنصاف غائبٌ مُغيّبٌ عمداً عن هذه المدينة، لذا، لزِمَ الأمر تدخلاً إلهيا حاسماً، وقرر الله أخيراً أن يفتحَ ملف التحقيقات أمام إبراهيم الذي كان يعيش في منطقة حبرون قربَ مدينة سدوم، المدينة التي لا تعرف مصيرها ولا تعلم بالشكاوى التي رُفعَت ضدّها إلى الله ولم تتعرّف على شفيعها إبراهيم. من الواضح جداً أن "سدوم" ليست مدينة خارج العهد الذي أبدعه الله مع الإنسانية من خلال إبراهيم، وإبراهيم الذي يعلم مصير هذه المدينة ليس مُهتمّاً بإنقاذ حياة إبن أخيه لوط وعائلته فحسب، بل تحدّث إبراهيم إلى الله عن الإنسانية الواقفة أمام الله. لم ينزل الله إلى سدوم ليُعاقبها، بل نزلَ ليتحقق بنفسه من حقيقة هذه الشكاوى والتُهَم: "وَقَالَ الرَّبُّ: ":((إِنَّ الصُّراخَ على سَدومَ وعَمورَةَ قدِ آشتَدَّ وخَطيئَتَهم قد ثَقُلَت جِدًّا. أَنزِلُ وأَرى هَل فَعَلوا أم لا بِحَسَبِ ما بَلَغَني مِن صُراخٍ علَيها، فأَعلَم))." (تكوين 18: 20- 21). قصد الله كان ليتعرّف على حقيقة هذه الشكاوى، فصُراخ المظلومين يصلَ مسامع الربِّ، فلابد من أن ينزل ويعرف وينصفهُم (خر 3: 7-8). ويعرف كلٌ من الله وإبراهيم نتيجة التحقيقات: سدوم مدينة مُذنبة وتستحق العقاب، ولكن هذا لا يمنع من أن يسأل إبراهيم نفسه: إذا ثبُتَ أن هذه المدينة مُذنبة فهل سيُعاقب الله المدينة ويُهلكها عن بكرة أبيها؟ وإذا فعل الله هذا عقاباً لخطاياهم، تُرى ما إختلافُ الله عن الإنسان؟ وما الذي يُحدد تعامل الله مع الإنسان: أعمال الإنسان أم قداسة الله؟ شرُّ أهل سدوم أم برُّ الله وعدالتهُ؟
لذا، وّقفَ إبراهيم أمام الرب حاملاً إنسانيّته كلّها أمامهُ: "أنا تُرابٌ ورماد" (تكوين 18: 27). في محاولة للدفاع عن شريكه: الله، وعن الإنسان قريبهِ، لئلا تسوء هذه العلاقة بينهما. وقف حاملاً اختيار الربِّ له بما يتضمّنه من بركة ووعدٍ ومسؤولياتٍ لاسيما في سلامة حياة الناس ورفاهيتهِم. إنسانية إبراهيم تحتضن إنتمائه القومي وتتجاوزهُ، فشعرَ بأنه مسؤول عن إنسانية الآخر الذي يختلَف عنه ديناً وثقافةً. هو مسؤول عن إنسانية العالم كلّه. وهذا يُعطينا صورة عن أن برَّ إبراهيم لا ينحصر في طاعةٍ عمياء فحسب، بل في عطفٍ مسؤول تجاه الآخرين. هنا يتكامل البُعد الأفقي للإيمان: إبراهيم مع الله، مع البُعد العمودي، وإبراهيم مع الآخرين مع البُعد الأفقي، فيُظهِر تضامناً مع الجميع، ويسأل الله أن تتوسع حدود رحمته لتسوعِبَ عدله إلى أن يصلَ إلى بشارة مُفرحة: يا إبراهيم يُمكن لصديقين قلائل أن يُخلصوا مدينةَ أشرارٍ. فبيّنَ الربُّ من جهتهِ أنه مُهتمٌ بخلاص البار أكثر من هلاك الأشرار: "لا أُزيلُ المدينة إكراماً للعشرةِ" (تكوين 18: 32). وأرادَ إبراهيم في دفاعهِ عن "الصدّيقين" أن يُدافع أيضاً عن قداسة الله وبرّه، فإذا لم يُدمّر الله المدينة فهذا لأنه قُدّوس، وقداسة الله لا تعتمد على "شرِّ" أفعال الإنسان، لكن لأنه قدّوس في جوهره ومحبة في طبيعته ورحمةٌ في خروجهِ عن ذاتهِ.
12.   بعد حوار إبراهيم مع الله، وبعد عناد أهل سدوم وعمورة ومواصلة العيش بعيداً عن العدل والإنصاف والاخلاق السليمة، سينالون نتيجة عصيانهم. ووقفَ إبراهيم عن بُعدٍ وتطلّع ورأى دُخان الأرضِ صاعداً من جهةِ سدومَ وعمّورة (تكوين 19: 27- 28). إنها وقفةٌ تُطلعنا على الماسي التي تحلُّ في كلِّ زمانٍ ومكان بالإنسانية من جرّاء قساوة قلب الإنسان، وتؤكد على ضرورة التضامن مع الجميع، ونعمل كل ما بوسعنا لإنقاذ الإنسان من اليأس والدمار ولتحسين سُبل الحياة الكريمة له. فهذه هي مسؤوليتُنا، مثلما اختبرها إبراهيم الذي ذكّرَ الله في بدء القصة بعدلهِ ورحمته وقداسته، وسعى ليُؤكّدَ له أنه ليس مثلُ الإنسان. لقد صلى إبراهيم لا من أجل خلاص حياته، بل من أجل خلاص حياة الاخرين. انه شعر بمسؤولية دعوته: بك تتباركُ الأمم. انها بركة مصدرها نعمة الله التي اختارته، الله الذي ليس إلهاً غضوباً، بل له قلبٌ يضطربُ ومراحمه تتّقد، فلن يُعاقبَ في  شدّةِ غضبه لأنه قدّوس (هو 11: 8- 9). وعلينا نحن المسيحيين أن نعيش إيماننا كمسؤولية عن حياة الآخرين ليعيشوا بكرامة أبناء الله الآب، الرحوم الرؤوف، فنحن كنيسة المسيح، كنيسة تخدُم.

كنيسة الرحمة؛ كنيسة الخدمة
13.   الكنيسة، جماعة المؤمنين وملكوت الله العامِل على الأرض، هذا الملكوت الذي يعني في جوهره: أن يعيش الإنسان حضور الله في حياته، الله معه: عمانوئيل. الله الذي بشّرنا به ربّنا يسوع المسيح لم يكن فكرّة، بل إلهٌ له علاقة شخصيةٌ معنا، إلهٌ طيّب ويُريدنا أن نتذّوق هذه الطيبة. إلهٌ يتأثر لألم الناس ويسمع صُراخ المأسورين ويُشفِق على أرملةٍ فقدت إبنها، وعلى أختٍ سرق الموت أخيها. هكذا إستحضَر ربّنا يسوع حُب الله في كل ما عَمِل وما علّمَ، ففي يسوع بدء ملكوت الله الخلاصي: "فلَمَّا ظَهَرَ لُطْفُ اللهِ مُخَلِّصِنا ومَحَبَّتُه لِلبَشَر" (طيطس 3: 4). 
ملكوت الله، حسبما بشّرنا به ربّنا يسوع، ليس عُبودية، بل رعايةُ الإنسان وخدمته، فيتجلّى حضور الله المُحِب من خلال دخوله تاريخنا الإنساني متضامناً مع الفقير والمجروح والمريض والجائِع والحزين، وحريُّ بالكنيسة دوماً أن تتبع خُطاهُ، فتكون كنيسة رحمة من خلال خدمتها وتبشيرها أولئك الذين هم الأشد عوزاً والأكثر إنتظاراً للتحرر، وهذا التحرر علامة أصيلة لصدق خدمة الكنيسة. هم ليسوا "موضوع أعمال الخير والإحسان والرحمة التي نقوم بها" فحسب، بل هم حاملوا وعد الله الخلاصي، هم المُحسنونَ إلينا وليس العكس. إلهنا موجود حيثما يُخدَمُ الفقير ويُعتنى بالجائع والعطشان والمريض. هناك الله، وعلى كنيسة يسوع أن تواصِلَ هذا الكشفَ من خلال محبة القريب الخدومة.
يُلخِص ربّنا يسوع كل ذلك من خلال قصّة السامري الرحيم (لو 10: 30- 37) التي جاءت جواباً على سؤال طرحهُ عالم التوارة: "ومَن هو قريبي؟"
ثلاثة رجال (كاهن ولاوي وسامري) في طريقٍ قد ألقيَّ على قارعتهِ إنسان تعرَّض لأعمال إرهابية تركتهُ "جُثةٌ هامدة" لا تقوى على الصراخ لطلبِ المُساعدة، ولا يُمكن لهم التنكّر لهذا المشهد أو التهرّب منه، عليهم أن يتخذوا موقفاً إزاء ما شاهدوا، فالمشهدُ كان لهم بمثابة "دعوة ونداء" لتحمّل مسؤولية بقاء حياة هذا المجروح على الطريق.
مالَ الكاهن واللاوي عنه في حين مالَ السامري نحوهُ وأوقفَ رحلتهُ الشخصية ليُضمدّ جراحاتهِ من دون أن يسأل مَن السبب فيما حصل للرجل؟ ولا البحث عن تفاصيل ظروف هذا الحادِث؟ وقيِلَ عن موقف السامري أنه عمل "رحمةٍ" بإمتياز: "أشفقَ عليه" (لوقا 10: 33، 37). رحمة جاءت استجابةٍ إلى نداء صامتٍ أصغى إليه السامري، لأنه أحسَّ بألمهِ فقرر أن يحمل معهُ هذا الألم، فكّرس كل وقتهِ وإمكانياتهِ له وبسخاءٍ تام، فكل ما يملُك هو في خدمة الآخر، مُتخليا ًفي الوقت ذاتهِ عن مشاريعهِ وبرامجه الخاصّة، في خدمةٍ تامّة ومتواضعة، من دون أن ينتظر المكافأة من أحدٍ، أو أن يتطلّع إلى مجازاة من الله على فعلتهِ. هي رحمة خدومة، رحمةٌ مكلفةٍ، فصارَ مُخلصاً لمَن وقع بين أيدي اللصوص، وما أكثرهم اليوم. فأحبّ الله بكل القلب وكل النفس وكل القوة وكل الذهن، وقريبهُ أيضاً". 

نُصلي جميعاً لرحمة الله
14.   أسس إسحق النينوي تعليمه عن الرحمة الإلهية النابعة من المحبة: "الله محبة"، فليس في الله إلا الرحمة، ومحبة الله هي من دون مقياس أو حدٍّ. لقد فعل الله كل ما بإمكانه أن يفعله وأعطى كل ما يمكنه أن يعطي بسخاءٍ تام وما احتفظَ لنفسهِ بشيءٍ، حتّى انه قدّم لنا أثمنَ ما عنده: إبنهُ. ستقبل رحمة الله كل الكائنات في العالم الآتي مثلما يفعل الآن في عالمنا الحاضر. إن رحمة الله أبدية، وتعبّر عن الجوهر الإلهي. "إذا كان هناك فترة زمنية حيث لم تكن الخليقة في الوجود، أحب الله الخليقة، حتى في فترة غير زمنية". فالإنسان مقبولٌ لديه لأن يدهُ المليئة رحمة تُصالِحُ الإنسان، وحنانهُ يشفعُ للإنسان، بل أن رحمةَ الله تُمكّن الإنسان من التوبة (تسبحة أسابيع الدنح).
أكّد مار أفرام، أن الله الذي لا يتغيّر بحسب طبيعته، برحمته تحنن علينا وأرسل ابنه: "الأزلي الأسمى من الكل، تنازّل بُحبهِ ليرفَع المتضعينَ إلى إسم عظمتهِ ويُصعِد الأرضيين إلى الدرجة الإلهية ... نزلَ إلى الأرض برحمتهِ ليرفعَ أبناء الأرض" (مدراش الأحد الأول من البشارة). فهدف التجسد إذن كان إصلاح الطبيعة الإنسانية وتجديدها، مثل ولادة بكر المخلوقات. لكن سبب التجسد لم يكن بالدرجة الأولى لغفران الخطايا، بل للتعبير عن الحب الإلهي: ليفهم الإنسان إلى أية درجة يحبه الله، حتى الصلب. ربّنا يسوع إنحنى ليُصلِح صورة الله التي صارت تشّوهت بالأثمِ ويُجددها بهبةِ الروح القُدس، وفيعيد الإنسان إلى المحبّة التي هو بحاجة إليها، وهذا كلّه عملُ محبّة الله (مدراش عيد الدنح).
15.   يعرِف الإنسان أنه خاطئ، وممتلئٌ من الأثم والإفتخار الباطِل، والقسوة على الآخرين، والحسد من نجاح القريب، بل الفرحَ لسقوطهِ وفشلهِ. إلا أنه يقف مندهشاً أمام رحمة الله التي توبِخ من دون أن ترفض، وتحتضنِ عدالتهُ التي تطالِب بهلاك الإنسان بسبب كثرة خطاياه وعنادهِ" (مدراش الجسلة الأولى لإثنين الباعوثا). هذه الخطايا أضعفَـت الإنسان وجعلتهُ غير قادِرٍ على مواصلة الجهاد الروحي المطلوب، فعقلهُ وهُنَ وذراعهُ تراخّت، وكلّت يداهُ عن الإمساك بقوس الحق، صارَ قريباً من السقوط ليكون إضحوكة خصمهِ. فليس له إلا الله ليأتيه برحمتهِ ويٌعينهُ في جهادهِ. (مدراش الجلسة الأولى لأربعاء الباعوثا). إلهنا لن يتغافَل عن طلبِ فقرائه، بل يقبَل بمحبتهِ توبةَ الإنسان. فإذا طلب الإنسان الرحمة والحنان، فسينالها بوفرةٍ. فعليه (أي الإنسان) أن يُسرِع في طلبها بالصوم والصلاة (مدراش الجلسة الأولى لاثنين الباعوثا).
16.   يقول مار نرساي: "عندما تصل إلى باب الملكوت السماوي، قبل أن تدخل سيسألك حارس الباب: هل تحمل واحداً معك؟ لأن الذي يحمل شخصاً آخر سيدخل، والا، تبقى عند الباب". فالإنسان الرحيم هو على صورة الله، لأن رحمة الله تجسدت فيه، وأصبح هو رحمة كلياً. إن رحمة الله هي بلا حدود، وهي الصورة التي يحاول الإنسان أن يحققها في الحياة. هذه الرحمة هي مصدر الخلاص. وخلاص الإنسان متعلق بخلاص العالم كله. بحسب قول مار اسحق: "إن الإنسان الكامل هو مستعدّ أن يقدّم نفسه للنار عشرة مرات يومياً، من أجل حبه للبشر. ولا يتعب أن يبذل حياته، على مثال موسى القائل لله: "إِن غَفَرتَ خَطيئَتَه... وإِلاَّ فآمحُني مِن كِتابِكَ الَّذي كتَبتَه))." (خروج 32: 32). الذي يحب الآخر، يبذل نفسه كلياً من أجل الآخر على مثال الله الذي سلم إلينا أغلى ما له: إبنه الوحيد الحبيب! فلا يُمكن للإنسان الرحيم أن يُفكِر في خلاصهِ بمعزلٍ عن الآخرين، لأنه إنسان متواضع يعرِف هشاشة إنسانيتة.
17.   الإنسان المتواضع، الذي يُشبُه الله (فيلبي 2: 5)، سيعمل على تجديد العلاقات الأصلية مع الله ويُعيد الإنسجام الذي فُقِد بالخطيئة. إنسانٌ تعلّم في حياتهِ أن يُجسّد رحمة الله. إنه الإنسان الصالح ذو القلب المستقيم المُحِب على مثال الله الخالقِ. فالله بحبه خلق العالم وبحبه يقودهُ إلى التجلي. إن الحب هو أساس الخلق، كما أنه يشرق على كل شيءٍ. فالله بحبه منحنا معرفتهُ ، كما يتبين من العهد القديم، وعلى أساس هذا الحب أيضاً يهتم بالأبرار والأشرار دونَ تمييز. حُبه المُتجلّي في رحمته يفوق عدله، "لأن المسيح قد مات من أجلنا، نحن الخطأة". هذه المحبّة خلّصت الإنسان وحررتهُ وشفت أوجاعهُ وغفرت ذنوبه فأحياهُ الله من جديد (تسبحة تقديس الكنيسة). قصدُ الله من الخليقة هو أن تصبح مثله، مشابهةً له. فالمطلوب من الإنسان أن يكون له قلب رحيم، على صورة رحمة الله، قلبٌ يحترق من أجل الخليقة كلها. والله أمينٌ في محبتهِ".


كيف نعيش هذه الرحمة؟
18.   باب الرحمة سيُفتَح من خلال فتح أبواب الكنائس الكاتدرائية في كل أرجاء العالم في الأحد الذي يلي الثامن من شهر كانون الأول 2015، ليعبر المؤمنون ويختبروا في الكنيسة محبّة الله التي تنتصر دوما على خطيئة الإنسان، وتتجاوز رفضه الذي يظهَر من خلال: تديَن ظاهري لا عُمَق فيه، أو في تعبّد مشروط، أو في سلوكيات لا تتوافق مع متطلّبات الإيمان بيسوع المسيح، وجه رحمة الله، والذي يدعونا لأن نعيش في حياتنا صورة الآب المُحِب، فنرحَم ونرأف بالآخرين. فمَن قَبِلَ الرحمة شاكراً سيعيشها بتواضِعٍ مع القريب. فتحُ الأبواب فرصة لفتح أبوابِ قلوبنا ليعبرُ الله والآخر إلينا: "فلْنتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلى عَرْشِ النِّعمَة لِنَنالَ رَحمَةً ونَلْقى حُظْوَةً لِيَأَتِيَنا الغَوثُ في حِينِه." (عبرانيين 4: 16)
19.   الدعوة واضحة: أتُريد أن تختبِر غفران الله؟ أصغِ إلى بشارة الله بيسوع المسيح: "كونوا رحماء، كما أن أباكم السماوي رحيم (لوقا 6: 36). آمن بالبشارة وأبدأ المسيرة لأن ربّنا يقول لك: هذا ممكِن. صلِّ إليه. لا تدن ولا تسمَح لنفسك، مهما كُنتَ، بأن تجلس مكان الله وتُحاكِم الآخرين (لوقا 6: 37). لا تُثرثِر حسداً، ولا تنقل تفاهات الكلام عن الناس، ولا تتكلّم بالسوء عن الإخوة، لاسيما في غيابهم، ولا تُسىء إلى اسمهم وسمعتهِم. إِغفر الإهانات التي توجه إليك جهلاً أو عمداً. سامح وتخلَّ عن الحقِد والغضَب والعنف. لا تبحث كيف تثأر لنفسِك، ولا تسع في الإساءة مَن تجاوزَ عليك. أفرِغ ما في قلبِك من مرارة ونم براحةٍ: "((اِغضَبوا، ولَكن لا تَخطَأُوا))، لا تَغرُبَنَّ الشَّمْسُ على غَيظِكم." (أفسس 4: 26). لا تكن مرائيا وأنانياً وغيرَ مُبالٍ بأوجاوع الآخرين. لا تُلقِ كلاماً وتزرع شكّ والريبة والحيرّة في قلوب الآخرين. نقّ نظركَ فترى الخير الذي زرعهُ الله في الاخوة، فيتنقّى قلبُك من الخُبث والرياء والحسد والغضب والكبرياء. "لا تسمح بأن يتألم الشخص بالدينونة الجزئية وبالإدعاء بمعرفة كلِّ شيءٍ، فتحكم على الآخرين وفقَ مقاييس ضيّقة ومحدودة.
20.   تحرر من عبادة آلهة العصر المزيفة: الشُهرة والتسلّط والغنى والمتعة، وآبحث عن كل السُبل التي تجعلُك صورة نقية لوجه الآب الرحوم. فمسيحيتنا ليست دعوة شخصية لنا فحسب، بل هي رسالة رحمة للآخرين. إلهنا يمنحنا فرصة "خدمته بمحبة" من خلال "خدمة الآخرين" : "((الحَقَّ أَقولُ لَكم: كُلَّما صَنعتُم شَيئاً مِن ذلك لِواحِدٍ مِن إِخوتي هؤُلاءِ الصِّغار، فلي قد صَنَعتُموه))." (متّى 25: 40). فيصير الفقراء سبب غنانا، ويعلموننا أننا واحة للرحمة وللنعمة من خلال الخير الذي زرعهُ الله فينا والذي نتقاسمهُ بمحبةٍ مع الآخرين. كُن أخاً حقيقياً وصديقاً أميناً. كُن قريبا من الفقراء، ورفيقاً للمرضى، ومُعزيا للمتألمين، وسنداً للمهجرين الذي باركنا الله في حضورهم في إيبارشيتّنا. قدّم النُصحَ الأخوي بمحبةٍ، وصلِّ لأجل مَن لم يتذوقوا طيبة الحياة. إزرع السلام بين العائلات المُتخاصمة، وأسعَ إلى تحقيق المُصالحة بينهما مهمّا كلّفك ذلك من جهدٍ. نبّهِ الخاطئين بتواضعٍ، واحتملَ مَن يزعجونكَ بصبرٍ، وصلَّ طالباً الرحمة (الغفران) عن الخطايا الكثيرة التي لا تراها في حياتِك وعن الخداع الذي تعيشه مع الآخرين، ليُساعدنا إلهنا في أن نرفع عن وجوهنا الأقنعة التي تُخفي خلفها إنسانية هشّة وخاطئة. هذه السنة فرصة مهمّة لنفتح قلوبنا بشفافية ونزاهة أمام الآب مؤمنين أنه أبونا المُحِب وهو ينتظرنا، وهو يثقُ بنا على الرغم من فشلنا ومحدوديتنا وخطايانا.   
الأهم إذن في كل هذه المسيرة هو أن نعمل على أن تتجلىَّ فينا صورة الآب المُحِب فينا. فالدعوة هي لنا: "كُن رحوماً مثل الآب. كُن مُحباً لأن الله خلقَك على صورته كمثالهِ، مُحباً، فالرحمة تقودنا إلى الله: المحبة. إرحَم ببشاشةٍ (روم 12: 8)، وأشكر الله على نعمة العائلة والأخوة والأصدقاء.

التقّرب من سّر التوبة
21.   وبعد أن وصلّنا إلى ربّنا بأجاجينَ فارغة تُشيرُ إلى ضُعفنا وتقصيرنا، تتطلّع أمنا مريم وتُوعِز إلينا قائلة: "إفعلوا ما يقوله لكم"! ودعوتهُ واضحة: التوبة. هذه السنة زمن مُباركٌ فيه يفتح الله الباب لنا للعودة إليه حاملين له قلوباً إمتلأت بأمور غريبة عن الله. فيها كل شيءٍ إلاَّ الله. "لقد خلقنا الله بدوننا، ولا يُريد أن يُخلصنا بدوننا"، هذا ما كان يُردده القديس أوغطسينوس. وتقبلُ رحمتهِ يقتضي منّا الإقرار بذنوبنا. "إِذا قُلْنا: ((إِنَّنا بِلا خطيئة)) ضَلَّلْنا أَنفُسَنا ولَم يَكُنِ الحقُّ فينا.  وإِذا اعتَرَفْنا بِخَطايانا فإِنَّه أَمينٌ بارّ يَغفِرُ لَنا خَطايانا وُيطَهِّرُنا مِن كُلِّ إِثْم." (1 يو 1: 8-9) (ت م ك ك 1847). لذا، أدعو الجميع للتقّرب من سرّ التوبة والتقّدم إلى الإعتراف الفردي، والذي فيه سيستقبلُكم الكاهن فرحاً، فرحة الآب بعودة إبنه الضال. ففي منبر الإعتراف عُرسٌ سماوي إن شعرنا حقيقة بأن خطايانا لم تكن مخالفةً لوصية أو تشريع كنسي، بل إهانةٌ للآب وإبتعادٌ عنه. وهو ينتظر رجوعنا إليه ليُصالحنا معهُ، ويزرع سلامهُ في قلوبنا، إذاك نختبرُ شفاءَه وخلاصهُ.
22.   لتكن هذه السنة مُكرسّة للعودة إلى بيت الآب الرحيم. فنحن نؤمِن أنه ينتظرُنا، وفي عودتنا فرحٌ سماوي. لندنُ من سرّ التوبة ومن منبر الإعتراف شاكرين الله أولاً على محبتهِ، ومُعترفين بنعمهِ علينا، وواضعين أمامهُ عوزنا وخطايانا مؤمنينَ أنه يغفِر لنا برحمتهِ. لتُكن كلمة الله نوراً لسبيلنا وتحدونا إلى تخصيص وقت لقراءة الكتاب المُقدس ومُتابعة برامج التنشئة الروحية واللاهوتية التي تُقدمها رعايا الإيبارشية. هنا، أدعو الآباء الكهنة، مسؤولي الرعايا ليُخصصوا أوقاتاً مُعلنة لسماع الإعترافات، وإعداد إحتفالات متواترة بسر التوبة لاسيما في زمن الصوم الكبير. والتعاون معاً من أجل تهيئة أكثر عدد ممكن من الكهنة لسماع الإعترافات من خلال تنسيق مواعيد هذه الآحتفالات ما بين الرعايا. البابا فرنسيس، وفي برائته الرسولية "وجه الرحمة" يُوصي الكهنة قائلاً: "
... دعونا لا ننسى أبدا أن كوننا معرّفين يعني أن نشارك في رسالة يسوع وأن نصير علامة ملموسة لاستمرارية المحبة الإلهية التي تغفر وتخلّص. كل واحد منا نال هبة الروح القدس من أجل مغفرة الخطايا، ونحن مسؤولون عن هذا. ليس أي منا سيد السرّ، بل إننا خدام أمناء لمغفرة الله. ... ينبغي ألا يتعب المعرفون من التوجه أيضا نحو الابن الآخر الذي بقي في الخارج والعاجز عن الشعور بالفرح، ليشرحوا له أن حُكمه القاسي ليس عادلا ولا معنى له إزاء رحمة الآب التي لا تعرف حدودا. يجب ألا يطرحوا أسئلة خارجة عن الموضوع بل عليهم مقاطعة الخطاب الذي أعده الابن، كما فعل الأب في المثَل، لأنهم يعرفون كيف يقرأون في قلب كل تائب طلب المساعدة والمغفرة. المعرفون مدعوون إذا لأن يكونوا دائما وفي كل ظرف ومكان وعلى الرغم من كل شيء علامة لتفوّق الرحمة. (17)

لنسعَ أيضا إلى ترجمةِ عملية لرحمة الله لنا من خلال أفعال الرحمة للمحتاجين لاسيما وأن الله باركنا بوجود المُهجرين قسراً من مدينة الموصل وقُرى سهل نينوى، فنتقرّب منهم ونُصغي إلى إحتياجاتهم الروحية، ونفهَم أن مودَّتنا الصادقة لهم أهم من كل الحاجات المادية التي نُفكّر في تقديمها لهم.

مريم أم الحنان
23.   يروي لنا إنجيل يوحنا أن ربّنا يسوع دُعي إلى عُرسٍ في قانا الجليل مع تلاميذه وأمهِ. إنتبهت الأم ومن دون أي مُقدماتٍ إلى نفاذ الخمر، فبادَرَت بدافع الحنان، وأطلعت إبنها على ذلك وقالت له: "ما بقيَّ عندهم خمرٌ!". لم تصف حالة مُعينة، بل دعت ربنا يسوع ليتدخل ويُنقِذ أهل العُرس في تلك الحالة الحرجة، بل أمرت الخدم: "إعملوا ما يأمركم به"، وكأنها لم تسمع ما قاله ربنا: "ما لي ولك يا أمرأة لم تأتِ ساعتي بعدُ"، ولكنها فهِمَت أمراً واحداً: إن هؤلاء الناس يحتاجون إلى فعل رحمة، إلى مساعدة، وأن ساعة ظهور إبنها للعالم قد حانت، وكانت الأعجوبة الأولى يرويها الإنجيلي يوحنّا بقوله: "هذه أولى آيات يسوع، صنعها في قانا الجليل. فأظهرَ مجده، فآمن به تلاميذهُ" (11).
حنانُ أمنا مريم وشفقتها كان سبب ظهورِ ربّنا يسوع للعَلن فآمنَ به تلاميذهُ. إيمان أمنا مريم هو الذي أعطى ربنا يسوع، المُخلَص للعالَم. لقد وُلد إيمان التلاميذ وولدت معه الكنيسة، فكانت هذه الآية علامة لحضور الله العامِل من أجل ديمومة فرح الإنسان. في عُرس قانا أصبحت أمنا مريم أول مَن آمنت بيسوع المسيح إبنها وبكونهِ قادراً على أن يفعلَ كل شيءٍ، فلم تنتظرِ بل بشّرت به: "إعملوا ما يأمرُكم به". وهكذا صارَ الإيمان بيسوع المسيح مُمكناً بمريم. حنانها كان إصغاء وانتباهاً كليا إلى الآخر المحتاج، وربما لم يكن قادراً على التعبير عن إحتياجهِ، فالتمست من إبنها بإيمان وخدَمت بثقة فأبهجت العالم.
عالمنا اليوم بحاجة إلى نظرة حنان تحتضنهُ بالمحبة وتُصغي إلى حاجتهِ، ولنا في مريم أمنّا خير مثالٍ. دُعينا لأن نكون رُحماء كالآب، ورحمتهُ تدعونا لنقبل غفرانهُ، وننظر بعيون الرأفة إلى مَن هم من حولنا، لاسيما إلى المُهجرين قسراً والمُهمشينَ والذين حاولَ الإرهاب أن يسلبهم فرحَ الحياة. فيا أمنا مريم، أم الرحمة والرأفة، ساعدينا لنُجسّد في حياتنا رحمة الله بطاعة الإيمان، إجعلينا أن نكون على مثال إبنك، وجه رحمة الله المنظورة، وقناة تحمل حنان الله في عالمٍ تعتريه الظلمة والعداوة والعنف. نأتيكِ حاملين حياتنا أجاجينَ فارغة، بل مليئة بالغضب والخطيئة، اطلبي لنا من إبنكِ، ربّنا يسوع المسيح، أن يملأها محبة وحناناً ورأفة وصبراً وسلاماً وطيبةً، ويحوّل شكوانا وتذمرنا إلى نشيد تمجيد لله الآب. علّمينا أن نكون منتبهينَ إلى حضور إبنكِ، ربّنا يسوع المسيح، الذي يحتاجهُ العالم دوماً، لأنه وجهُ رحمة الله الآب. علمينا أن لا نهتمَّ بما نحتاجهُ نحن بل بما يُمكن أن يُسعِد العالم من حولنا، ربّنا يسوع المسيح. آمين.








المطــــران بشّــــار متّي وردة
رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية




أعطي في عنكاوا (أربيل)
8 كانون الأول 2015




المصادر

1-   الكتاب المقدس، طبعة يسوعية، دار المشرق 1991.
2-   التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية.
3-   البابا فرنسيس، براءة رسولية، "وجه الرحمة"، 2015.
4-   مُعجم اللاهوت الكتابي، دار المشرق، ط 6، 2008.
5-   حوذرا، الجزء الأول.















الفهرست

الرحمة في الكتاب المقدس (التعابير والمفاهيم) ...................... 5
مزايا الرحمة الالهية (رحمة خلاّقة) ..................................7
رحمة تغفر ..................................................... 8
رحمة تتجاوز الدينونة ......................................... 10
رحمة تخدم ................................................... 11
هل يمكن للانسان أن يمارس هذه الرحمة ........................ 13
كنيسة الرحمة، كنيسة الخدمة .................................. 17
نُصلي جميعاً لرحمة الله ........................................ 19
كيف نعيش هذه الرحمة ...................................... 22
التقرب من سر التوبة ......................................... 24
مريم أم الحنان ................................................ 26
المصادر ..................................................... 29



223
جرت في كنيسة سيدة البشارة بمجمع اشتي 2 للنازحين صباح الاربعاء 2/12/2015 مراسيم صلاة الدفن لجثامين ا6 من ابناء بغديدا الغرقى في شواطئ اليونان التي وصلت جوا مساء يوم الثلاثاء 1/12/2015 الى مطار اربيل الدولي.

ترأس المراسيم سيادة المطران ماريوحنا بطرس موشي رئيس اساقفة الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الكاثوليك بحضور السادة المطارنة مار غريغوريوس صليبا شمعون المستشار البطريركي للكنيسة السريانية الارثوذكسية ومار بشار متي وردة رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية ومارنيقوديموس داؤد متي شرف رئيس طائفة السريان الارثوذكس في الموصل وكركوك واقليم كوردستان ومسؤول الفرع الثاني للحزب الديمقراطي الكوردستاني علي حسين وعدد اخر من المسؤولين ورؤساء وممثلي الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني العاملة في عنكاوا وحشد غفير من ابناء شعبنا.

وبعد الانتهاء من مراسيم صلاة الدفن تم نقل الجثامين الى مثواهم الاخير في مقبرة عنكاوا

وكان غرق قارب يقل عدد من اللاجئين، ظهر يوم الثلاثاء 17 تشرين الثاني الماضي، قد تسبَّب بوفاة سبعة من أبناء بغديدا في "بحر ايجه" أثناء توجههم من تركيا إلى اليونان، لغرض الهجرة إلى "ألمانيا".

والغرقى هم كلّ من "ستيفن مرزينا مروكي، وزوجته سلفانا سامي مروكي، وإبنتهم إنجي وإبنهم مارك، وسماح سامي مروكي، وإبنتها حنين سالم سمعان ششا، وإبنها مارفن".

224
وفاة المعلم متى الله ويردى


انتقل الى الاخدار السماوية المربي الفاضل (متى الله ويردى جولا) مساء اليوم ٢٨/١١/٢٠١٥ وسوف يواره الثرى يوم غد في تمام الساعة التاسعة صباحا في كنيسة ماركروكيس الراحة الابدية أعطه يارب والصبر والسلوان لذويه


225
أحد مبارك للجميع الاحد
الاحد الاول من البشارة، أربعة اسابيع تفصلنا عن ميلاد الرب، وهاهي امنا العذراء مريم تلد ربنا للعام الثاني في الخيمة، وما يزيد قساوة الخيمة ومرارتها هذا العام بعد ان أصبحنا خارج حسابات السياسيين دون اي حل لغاية الان للأسف  الاعلام ايضآ قد نسانا ، وطوى صفحتنا، أصبح الكل متفرج على مأساة شعب يطرد من بلده امام الكبار والصغار دون اي تحرك الى أن وصلنا للنسيان، وها هي قضيتنا اصبحت متروكة، لم يتبقى لنا سوى الخيمة وانتظار ميلاد الرب الذي به سوف ننتصر.
بداية النزوح الكبير الذي شهده اهلنا من اهالي منطقة سهل نينوى، رافقه العديد من التغطيات الاعلامية الى حد ان تأمل شعبنا بأن مأساتهم لن تطول ولن يدوم والمها ليس بالحجم الكبير، ولكن مر عيد ومر الثاني ومر الثالث ومازالوا هم يقضون اعيادهم "بالخيمة"
اليوم ابتدأنا بزمن البشارة، هذا الموسم الكنسي الذي يحاكي الحدث الكبير والاساس في حياة كنيستنا، البشارة بولادة الرب المخلص، ونحن في خظم ازمتنا، التهجير، الابعاد ان ارضنا عن جذورنا، هذا التهجير الذي يصل الى مرحلة الاقتلاع، سنعيش حياتنا حياة البشارة وحياة الميلاد الى ان نصل الى حياة القيامة، بنفس الصمت الذي عاشته مريم، فليبقى الاعلام ولتبقى الاطراف السياسة تعتبرنا رقما غير مهم ، فنحن على ثقة بأننا بحسابات الرب رقم مهم .

ستيفان شاني
٢٩/١١/٢٠١٥



226
"تحديت" البوم جديد للفنان شوبان


أنجز فنان عنكاوا المبدع، شوبان، البومه الجديد تحت عنوان (تحديت) ويقول الفنان شوبان عن عمله الجديد بانه "منذ فترة وانا احضر لهذا الالبوم، وتحديت هو تحدي في كثير من المجالات تحدي في الستايل والالحان والظروف التي تم انجاز العمل فيها، وحول ما اذا كان لهذا الاسم علاقة بالظروف الراهنة، بين شوبان بأنه " ليس للالبوم اي علاقة بتحدي السياسي او الظروف" مشيرا بأنه " تحديت هي أغنية من أغاني الالبوم تتحدث عن تحدي في قصة الحب " واضاف لنا ايضا بأن تسجيل الاغاني كانت بين لبنان وأربيل  وقد شكر كل من دعمه في هذا العمل من " شعراء وتلحين وتوزيع من بينهم للفنان فيض رعد والموزع أريس والملحن وسيم البستاني وكل من عمل على هذا الالبوم ، اريد ان اهدي الالبوم الى بلدي ومدينتي عنكاوا اتمنى ان ينال رضا الجميع واتمنى ان يكون عملي هذا عند حسن ظن جمهوري"  .
 
يمكنكم سماع أغاني الألبوم وآخر اعمال الفنان شوبان عبر هذا الرابط

https://m.facebook.com/shobanofficial/

227
تحضيرات ايام شباب العالمية ٢٠١٦


لقاء سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية بشبيبة الايبارشية المقبلين على المشاركة في الايام العالمية للشباب في بولندا- كراكوف ضمن سلسلة لقاءات تنظمها الايبارشية بإشراف الاب الدكتور ريان عطو تحضيراً لايام الشبيبة  2016.

فيديو
http://www.ankawa.org/vshare/view/8508/chaldean-archdiocese/


228
إفتتاح صالة سينماء في مركز مريمانا للتعليم المسيحي
دعماً لأنشطة التعليم المسيحي في إيبارشية أربيل الكلدانية أفتتح سيادة المطران مار بشار متي وردة صباح يوم الجمعة الموافق 13 تشرين ثاني 2015
صالة سينما في مركز مريمانا للتعليم المسيحي في عنكاوا، في إحتفالية حضرها معلموا التعليم المسيحي.
تضم الصالة 120 مقعدا ومجهزة بنظام صوت - وصورة حديث، لتكون وسيلة تعليمية في خدمة نشاط التعليم المسيحي.
وأفتتحت الصالة بعرض لفلم "حياة الملك داود" أعقبه درس تعليمي للحاضرين.


229
لقاء أخويات قلب يسوع في كنيسة أم المعونة

بدعوة من أخوية قلب يسوع في كنيسة أم المعونة (عنكاوا) إلتقت أخويات قلب يسوع في كنيسة مار كوركيس (عنكاوا)
وكركوك والسليمانية صباح يوم الجمعة 13 تشرين ثاني 2015 في عنكاوا في لقاء روحي بدأ بالصلاة وتأملٌ لسيادة المطران مار بشار متي وردة
حول "موضوع الرحمة" وسُبل عيشها روحيا وراعويا في ضوء تحضيرات الكنيسة الجامعة للإحتفال بسنة الرحمة،
أعقبها قداس إلهي إحتفل به الأب لويس قاقوز راعي الخورنة وتقاسم غذاء المحبة.


230
"الرحمة" عنوان لقاء سيادة المطران مار بشار وردة مع شبيبة الإيبارشية
ضمن اللقاءات التحضيرية للإحتفال بأيم الشبيبة العالمية في كراكوفيا 2016،
قدّم سيادة المطران مار بشار متي وردة يوم الخميس الموافق 12 تشرين ثاني 2015،
قراءة للبراءة البابوبة للبابا فرنسيس "وجه الرحمة" إستعراض خلالها مفهوم الرحمة في الكتاب المُقدس ثم لاهوت الرحمة
ثم راعوية الرحمة في ضوء إستعدادات الكنيسة للإحتفال بالسنة المُقدسة اليوبيلية الإستثنائية واليت ستبدأ في 8 كانون الأول 2015.

أكد سيادتهُ أننا:
نؤمِن أن "الله محبّة"، هذه طبيعتهُ الجوهرية والأساسية. وعندما يواجه الإنسان، شريكهُ في العهد يرأف به إن كان متألماً (راحاميم) ففيه قلبٌ أبٌ ولديه أحشاء أم تشعر بألمِ الآخرين. ويرحمهُ (حِسيِد) إذا أخطأ. وهذا لأنه إلهٌ يُحب وآمينٌ في وعدهِ، فيستجيبُ لحالةِ الإنسان لأنه يشعر بأنه "مسؤول عنه". فالله يُنعِم علينا بالرحمة لأننا أخطأنا إليه ونستحق العقاب: " "إرحمنى يا الله،اِرْحَمْنِي يَا اللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ. اغْسِلْنِي كَثِيراً مِنْ إِثْمِي وَمِنْ خَطِيَّتِي طَهِّرْنِي" (مز 51: 2)، وينعمِ علينا بالنعمة، مع أننا لا نستحقها، لكي نتمكّن من مواصلة عمل الخير من أجل عالمٍ إنساني أكثر عدالة وأكثر محبّة: "لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ. لأَنَّنَا نَحْنُ عَمَلُهُ، مَخْلُوقِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لأَعْمَالٍ صَالِحَةٍ، قَدْ سَبَقَ اللهُ فَأَعَدَّهَا لِكَيْ نَسْلُكَ فِيهَا" (أفسس 2: 8- 10).
وأضاف: " يُؤكِد البابا فرنسيس على أن في يسوع أظهرَ الله "رحمة"، فهو وجه رحمة الآب، فصارت الرحمة في ربّنا يسوع منظورة وملموسة: "اَلَّذِي كَانَ مِنَ الْبَدْءِ، الَّذِي سَمِعْنَاهُ، الَّذِي رَأَيْنَاهُ بِعُيُونِنَا، الَّذِي شَاهَدْنَاهُ، وَلَمَسَتْهُ أَيْدِينَا، مِنْ جِهَةِ كَلِمَةِ الْحَيَاةِ" (1 يو  1: 1)، فمَن رأه رأى الآب (يو 14: 9). .... ولم تكن كلمة الله الأخيرة؛ ربّنا يسوع المسيح كلمةً مُعاقِبة، ولم يُعلِن الله حُكمَ الهلاكِ على الإنسان منتقماً لنفسهِ، بل واجه خطيئة الإنسان بالغفران وهداهُ طريق الخلاص بالرحمة والرأفة التي قدّمها بيسوع المسيح. هذه الرحمة ليست رخيصة حتّى تتناسى خطايانا، بل رحمة كلّفت الله إبنه يسوع المسيح.
يدعونا البابا فرنسيس لأن نكون: "رحماء كالآب". لذا، فالدعوة واضحة لنا: تُريد أن تختبِر غفران الله: أسمع بشارة الله بيسوع المسيح: "كونوا رحماء، كما أن أباكم السماوي رحيم (لو 6: 36). أمن بالبشارة وأبد المسيرة لأن ربّنا يقول لك: هذا ممكِن. صلِّ له وإليه. لا تدين ولا تسمَح لنفسك، مهما كُنتَ، أن تجلس مكان الله وتُحاكِم الآخرين (لو 6: 37). لا تُثرثِر حسداً، ولا تنقل تفاهات الكلام عن الناس، ولا تتكلّم بالسوء عن الإخوة، ولا تُسيء إلى إسمه وسمعتهِ. أغفر الإهانات. سامح وتخلّى عن الحقِد والغضَب والعنف. لا تبحث كيف تثأر لنفسِك، ولا تسعى وراء إهلاك مَن تحاوزَ عليك. أفرِغ ما في قلبِك من مرارة ونمَ براحةٍ: "لا تغرب الشمس على غضبكم" (أفسس 4: 26). لا تكن مرائيا وأنانياً ولا مبالياً بأوجاوع الآخرين. لا تُلقي كلاماً وتترك الآخرين في شكّ وريبة حيرّة. نقّي نظركَ فترى الخير الذي وزرعهُ الله في الأخوة، فيتنقّى قلبُك من الخُبث.
ولأن البابا فرنسيس عوّدنا أن يكون قريبا منّأ يقول في براءته: "لا تسمح بأن يتألم الشخص بدينونتنا الجزئية وبإدعائتنا بأننا نعرِف كل شيءٍ"، فنحكم على الآخرين وفقَ مقايسنا المحدودة. هناك أُناس يتألمون بسبب خطايانا. هناكَ مَن يبكي من جراء إهمالنا. هناك مَن يتعذّب نتيجة كبريائنا. هناكَ مَن يُهان بسبب حسدنا وثرثرتنا.
وختم سيادتهُ:
الأهم إذن في كل هذه المسيرة هو أن نعمل على أن تنجلي صورة الآب المُحِب فينا. فالدعوة هي لنا: "كُن رحوماً مثل الآب. كُن مُحباً لأن الله خلقَك على صورته كمثالهِ، مُحباً، فالرحمة تقودنا إلى الله: المحبة. أرحَم ببشاشةٍ (روم 12: 8)، وأشكر الله على نعمة الأخوة والأصدقاء ومجّده لحسناتهم. كُن أخاً حقيقياً وصديقاً أميناً. كُن قريبا من الفقراء. كن قريبا من المرضى. كُن قريبا من المتألمين. كُن قريبا من المهجرين. كن قريبا من الجياع. كن قريبا من المرضى. قدّم النصحية الأخوية بمحبةٍ. وعلّم الجاهلين بحنانٍ. ونبهِ الخاطئين بتواضعٍ. أحتمل المزعجين بصبرٍ، وصلَّ طالباً الرحمة (الغفران) عن الخطايا التي لا تراها في حياتِك وعن الخداع الذي نعيشه مع الآخرين، فيُساعدنا إلهنا لنرفع عن وجوهنا الأقنعة التي تُخفي خلفها إنسانية هشّة. هذه السنة فرصة مهمّة لنفتح قلوبنا بشفافية ونزاهة أمام الآب مؤمنين أنه أبونا المُحِب وهو ينتظرنا، وهو يثقُ بنا على الرغم من فشلنا ومحدوديتنا وخطايانا.   



231
إحتفالية بمناسبة مرور سنّة على تأسيس عيادة مار يوسف الخيرية
برعاية سيادة المطران مار بشّار متي وردة إحتفل كادر عيادة مار يوسف الخيرية يوم الجمعة 13 تشرين ثاني 2015، بمرور سنة على تأسيسها في مبنى العيادة الكائن في عنكاوا (أربيل). أفتتح الدكتور سافين جوهر الاحتفالية بكلمة إستعرض فيها بدء مشاط العيادة والتعاون مع جمعية فرسان مالطا في تأسيس هذا المركز، شاكراً الأطباء الأخصائيين الذين يواظبون على تقديم الخدمات الطبية مجاناً على الرغم من إنشغالاتهم.
بعدها ألقى سيادة كلمة شكرَ كل مَن تعاون في تأسيس هذا المركز وتطويره مثمناً جهود الآب سالم ساكا في متابعة أنشطة المكز منذ أن كان في كنيسة مار يوسف حيث تواجد أكثر من 620 عائلة. بعدها قُدمت شهادات تقديرية لجميع الأطباء والصيادلة والأخوات الراهبات، راهبات الصليب المُقدس.
الجدير بالذكر أن 10 أطباء أخصائيين (الباطنية، الجراحة العامة، جراحة المسالك البولية، النسائية والتوليد، طب الأطفال، طب الأسرة، الجلدية، الأشعة والسونار) ملتزمون بالخدمة في المركز، مع 10 أطباء آخرين (طب عام)، و6 صيادلة 3 ممرضات من رهبانئية الصليب المقدس و3 من طلبة المجموعة الطبية.
يستقبل المركز ما بين 150 – 200 مريض ويوزّع أدوية الأمراض المزمنة لـ 2300 مريض شهريا ًوعلى نحو منتظم بكلفة إجمالية مقدارها 60,000 $، بدعم من الكنائس والجمعيات الخيرية.
 



232
محاضره (أستيعاب الازمات وعلاجها) للدكتور فارس كمال نظمي أستاذ علم النفس الاجتماعي

يمرُّ شعبنا العراقي اليوم بأزمات عدة نتيجة الحروب والخصامات التي تتلاطم في البلاد فتسير بها على غير هوادة. لهذا أرتأت كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت أن تلتقي بالدكتور فارس كمال نظمي أستاذ علم النفس الاجتماعي لكي يحدثنا عن (أستيعاب الازمات وعلاجها) وخص في محاضرته أزمة الهجره.
أذ أستهل الدكتور حديثه عن مؤشر الدول الفاشة أو الهشة. ومن ثم تطرق على شرح مفهوم الازمة وأنواعها ومراحلها وخصائصها وأسبابها فقال: "ليست بالضرورة أن تكون الأزمة أمر سئ يقودنا الى الأسوأ، بل ممكن أن تؤدي الى نتائج ايجابية إذا ما أنقادت بصورة صحيحة".
فالأزمة تقوم على حقيقة أن هناك شئ قديم بدأ يحتضر وولادة جديدة ستظهر وأن كانت عسيرة.
وتم عرض افلام قصيرة لتوضيح بعض الاحصائيات والتطورات في استيعاب الازمات.
ولقد ختمت المحاضرة بحديثه عن سيكولوجيا المهاجر ببلده الأصلي والبلد الجديد، ونظرة سكان البلد الجديد له.



233
السيد خالد جمال البير يستقبل مار تيماثاوس موسى


 استقبل السيد خالد جمال البير مدير عام اوقاف المسيحيين في حكومة اقليم كوردستان يوم الاثنين ٩/١١/٢٠١٥ صاحب النيافة مار تيمثاوس موسى الشماني مطران ابرشية دير مار متى برفقة كهنة الابرشية وخلال هذه الزيارة قدم ٓنيافته كل الشكر والامتنان الى السيد خالد جمال للخدمة التي يقوم بها اتجاه المسيحين في الاقليم كما قدم هدية بسيطة تقديراً لجهوده ِ المبذولة ، ومن جانبه شكر أستاذ خالد مار تيماثاوس وأكد له ببذل جهود اكثر لخدمة أبناء شعبنا في كوردستان .


ستيفان شاني
١٠/١١/٢٠١٥


234
قداس الإرسالية لمعلمي التعليم المسيحي

احتفلت لجنة التعليم المسيحي المركزية في إيبارشية أربيل الكلدانية بقداس الإرسالية ترأسه سيادة المطران مار بشار متّي وردة
بمناسبة بدء نشاط التعليم المسيحي للسنة 2015- 2016.
بدأ القداس في الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم السبت الموافق 7 تشرين أول 2016، في كنيسة مار كوركيس الكلدانية (عنكاوا)، بحضور الآباء كهنة الرعايا ومعلمي التعليم المسيحي.
وأكدت سيادتهُ في عظتهِ على أهمية الرسالة الموكلة إلى المعلمين ونعمة الخدمة التي دعاهم الله إليها، لاسيما وأن الكنيسة تستعد للإحتفال بسنة الرحمة.
وقال سيادته: أنتم دُعيتُم لتحملوا لأحبته "البُشرى السارة، ربنا يسوع المسيح إنجيل الله"، وهو فعلُ رحمةٍ بامتياز إن عرفنا كيف نُصغي إلى حاجات الآخر، وسعينا جاهدين لنُقدِم كل ما في وسعنا له بمحبة مجانية. مُهمتكُم تكليفٌ عليكم أن تلتزموه بمسؤولية تامّة فتُعطون بمحبة في خدمة مجانيّة لمَن سلمّهم الله لعنياتِكم. لذا، فأنتم مدعوون من أجل التقّرب من تلامذتكم من لتُصغوون إليهم عن قُربٍ، فلا تكون دروس التعليم واجباتٍ بل مسؤوليات فتُعطون من قلوبكم لا من عقولكم. تُعطون بمحبةٍ مليئة بالحنان والشفقة والصبر، فيختبِر تلامذتكُم معنى: أن الله رحيم إلى الأبد.
وأضاف:
التبشير والتعليم فعلٌ رحمةٍ يجعلنا نتمثلُ أكثر بربنا يسوع المسيح من خلال ممارسة عملية لفضيلة المحبّةِ التي ينتظرها الله منّا. هذه المحبة التي صارت منظورة بيسوع المسيح فأنتصر على الخطيئة والشر من خلال نظرة الرحمة التي حرّكت قلبهُ ليكون قريبا من المساكين والحزانى والفقراء والمُضطّهدين، مٌعلماً وشافياً فوهبَ لهم السلام والفرح. هذه المحبة المنظورة والرحمة المُعاشة ليست مُغلَقَة ومُغلِقَة، بل مُعدية وإرسالية، فكلُ مَن اختبرَ المحبة والرحمة لن يكون بمقدوره أن يحتفِظَ بها، بل يتقاسم البُشرى السارة: أنا محبوب الله، أنا مدعو لأكون إبناَ له، وأنتَ، وأنتم أيضاً.
وختمَ العظة قائلا:
دُعيتم أحبتي لتنقلوا البُشرى السارة، وإعلانها يتطلّب عيشها أولاً. أنتم لستُم ناقلي معلوماتٍ، بل مُبشريِن بيسوع المسيح، بل أن تُعطوا ربّنا يسوع إلى تلامذتِكم. ليكن شعار سنة الرحمة، حيث يحمل الآبن الإنسان الضآل، مثلما حملَ الراعي الخروف الضال على كتفيه بفرحٍ، حافزاً لنا لنحمل تلامذتنا للمسيح. لتكن دروسنا مُعدة بمحبّةٍ، ومواظبتنا على الأنشطة والفعاليات التعليمية مُفرحة. لتكن هذه السنة سنة رحمةٍ من خلال الغفران التي نعيُشها بصدقٍ. والمُسالمَة التي نسعى ليها بشجاعةٍ. والفرح الذي سنزرعهُ في حياة كل مَن يضعهم الله تحت رعايتنا، فلا يُمكننا أن ننقل بُشرى يسوع المسيح من دون أن يراها تلامذتنا فينا. علينا أن نكون تعليماً حياً لهم

236
سيدة النجاة هل يكفي ان أناجي قلمي ليذكر المأساة ؟

خمس سنوات تمضي وكأنها خمسة دقائق لايغادر هذا التاريخ ٣١/١٠/٢٠١٠ الكأيب ذاكرتنا سيدة النجاة فاجعة لم يسبق لها مثيل ، خمسة أعوام من الم ، خمسة أعوام من بداية جديدة لنهاية تواجد مسيحيين العراق خمسة أعوام تمضي والطفل آدم لازال يصرخ ويسأل ونحن معه  نسأل ما هو سبب قتلنا ؟ ولماذا ؟ فالجواب اصبح واضحآ  السبب هو ايماننا اللذي لن نتخلى عنه السبب هو حبنا لوطننا الذي لم نتركه بالرغم من كل الظروف والسبب هو لأننا أناس مسالمين ، خمسة أعوام الاب ثائر ووسام يتسائلون الى متى نبقى نقدس بخوف في كنائسنا وهل من كهنة اخرين لن تكتمل ذبيحتهم مثل ذبيحتنا ؟ خمسة أعوام اكتملت ويبقى السؤال هل اخذ المنذنب قصاصه ؟ بالتأكيد لا لو كان قد اخذ المنذنب قصاصه لما كنا الان مهجرين داخل وخارج الوطن ،لكن يجب على كل من يخطط من اجل ان يفرغ الوطن من سكانه الأصليين بطرق دموية بشعة يجب ان يعلم نحن لدينا رجاء ان نعيش بسلام ومحبة في بلدنا رجائنا هو ربنا يسوع المسيح وأمه العذراء مريم  ،وكلنا ايمان ان هذا البلد لن تنتهي فيه المسيحية وان لم يتبقى فيه المسيحيين .

ستيفان شاني
٣١/١٠/٢٠١٥
عنكاوا / اربيل


238
تكريم استاذ فهمي صليوا مدير تربية الاطراف

 
تقديراً لجهود التي بذلت من قبل مدير تربية الأطراف وديوان التربية في محافظة أربيل كرم سيادة المطران مار بطرس يوحنا موشي اليوم الاثنين  الاستاذ فهمي صليوا مدير تربية أطراف اربيل. في كلمة شكر فيها سيادة المطران بطرس موشي الاستاذ فهمي صليوا على الجهود المبذولة منذ بداية التهجير ولغاية الان من خلال فتح المدارس كمراكز لايواء المهجرين وصولاً الى يومنا هذا من خلال التنسيق لتوفير مدارس لطلاب المهجرين ومتمنين له وللعاملين معه، ولحكومة الإقليم التقدم والسلام .
 
وفي الوقت نفسه اكد الاستاذ فهمي صليوا حرصه على العملية التربوية ولمواصلة العمل ومضاعفة الجهود من اجل خدمة الاخوة المهجرين يأتي هذا التكريم بعد ان كرم الاستاذ فهمي من قبل سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة الكلدان في اربيل وسيادة الطران مار نيقوديموس داود متى شرف مطران كوردستان و موصل للسريان الارثودوكس . .


242
وفد من إقليم كردستان يزور الإفتاء المصرية ويطالبها بإدانة داعش ودعم الأقليات


القاهرة في 5 أكتوبر 
زار،  وفد من حكومة إقليم كوردستان العراق، والمتواجد بالقاهرة حاليا، دار الافتاء المصرية؛ للمطالبة بدعم القضية الإيزيدية والمسيحية، وقضايا الأقليات الأخرى بحكومة الإقليم؛ ولتوصيل معاناة المختطفات والمختطفين ومعاناتهم لدى تنظيم داعش.

والتقى الوفد العراقي، الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، وطالبه "باتخاذ موقف حاسم من خلال بعث رسالة إلى العالمين العربي والاسلامي بالتدخل لفك أسر وتحرير المختطفين والمختطفات لدى داعش؛ وذلك لِمَا لمصر من ثقل كبير في التأثير على المحيط العربي والإسلامي"، وقام رئيس الوفد خيري بوزان، المدير العام لشؤون الإيزيدين، بتسليم رسالة لعلام، بطلب مساندة دار الإفتاء المصرية.

من جانبه استنكر الدكتور شوقي، علام مفتي الديار المصرية، "الأفعال الاجرامية التي تقوم بها داعش"، وأدان "عمليات الخطف والقتل والتهجير والحرق"، وقال: "داعش ليس سوى عصابات مجرمة جاءت لتقويض السلام، وزعزعة الاستقرار".

تكون الوفد من خيري بوزاني، المدير العام لشؤون الإيزيدية، ورئيس الوفد، وخالد جمال ألبير، المدير العام لشؤون المسيحيين، ومريوان النقشبندي، مدير علاقات الوزارة، وحسو هرمي، الناشط الإعلامي، ومنسق الوفد، الذي جاء لزيارة مصر أول أمس، ولعقد سلسلة من اللقاءات الرسمية مع دار الإفتاء المصرية، ومشيخة الأزهر، والكنيسة الأرثوذوكسية؛ من أجل دعم قضية الإيزييدين والمسييحن، وقضايا الأقليات بكردستان العراق، وإدانة داعش، فيما تقوم به من عمليات قتل وخطف.


243
أعلان من كلية بابل للفلسفة واللاهوت

تستمر كلية بابل للفلسفة واللاهوت باستقبال طلبات التسجيل في الكلية وكذلك في معهد التثقيف المسيحي وتمدد فترة التسجيل لغاية يوم الجمعة ٩ تشرين الاول كحد اقصى، يرجى من الراغبين بالتقديم مراجعة مبنى الكلية الكائن في شارع مارت شموني - عنكاوة من الساعة ٨:٣٠ وحتى ١٢:١٥.


244
رئيس أقليم كوردستان السيد مسعود بارزاني يزور غبطة البطريرك كوركيس الثالث 28/9/2015

زار السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان صباح اليوم  الاثنين 28/9/2015 غبطة البطريرك ماركوركيس الثالث صليوا في عنكاوا 

وفي مستهل اللقاء، رحب غبطته بالرئيس بارزاني، وشكره على الزيارة، وعلى ما قدمه الاقليم للمسيحيين.

بدوره، أشاد البارزاني بالدور الذي مارسه المسيحيون في اقليم كوردستان، قائلا "قدمتم شهداء في ثورة ايلول وهذا مثال لجميعنا".

وتبادل المجتمعون اوضاع المسيحيين في المنطقة في ظل التحديات الراهنة، لا سيما أوضاع المهجرين واللاجئين في المخيمات في أربيل، كما شدد الطرفان على أهمية تعزيز الشراكة والمحبة بين أبناء المنطقة من مسيحيين ومسلمين، هذه الصورة النموذجية التي نشأ عليها الشرق كانت ولا تزال.                           

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني وصف أمس/الأحد/ عودة كنيسة المشرق الآشورية إلى العراق وكردستان بأنه "يوم تاريخي"، وقال: إن "كردستان مكان للتعايش السلمي بين كافة الأديان والأطياف، خرجت هذه الكنيسة من العراق منذ 80 عاما، وهاهي تعود إلى أربيل، وبحد ذاته يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لنا في الإقليم".

وشهدت كنيسة "ماريوخنا" في عنكاوا بمدينة أربيل مراسم تنصيب البطريرك المنتخب لكنيسة المشرق الآشورية مار كيوركيس الثالث صليوا.

حضر الاحتفال بارزاني ونائبه قوباد الطالباني ورئيس ديوان الإقليم فؤاد حسين، ووزير التعليم العراقي حسين الشهرستاني، وعدد من المسئولين بالإقليم وعدد من السفراء والشخصيات السياسية والدينية.

وفي الختام تبادل الجميع الصور التذكارية

245
بناء التوازن النفسي والشخصي والإجتماعي

نظّم الفريق الرسولي في إيبارشية أربيل الكلدانية لقاء ثقافيا يوم الأربعاء الموافق 23 أيلول 2015، ضمّ الأخويات الشبابية الناشطة في الإيبارشية
تمحمور موضوع اللقاء حول: "بناء التوازن النفسي والشخصي والإجتماعي" قدّمه
الأستاذ ريمون الخوري في قاعة نادي الشباب في عنكاوا، والذي نالَ إستحسان المُشاركين وذلك من خلال التفاعل مع أنشطة الللقاء وفعّالياتهِ.

246
زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو والأساقفة لإيبارشية أربيل

زار غبطة البطريرك مار لويس ساكو والسادة الأساقفة الأجلاء مار إبراهيم إبراهيم ومار توما ميرام ومار باسيليوس يلدو، بمعية الأب أفرام كليانا صباح يوم الجمعة 25 أيلول 2015 سيادة المطران مار بشار متي وردة، في دار المطرانية في عنكاوا. حضر اللقاء الآباء الكهة مسؤولي الرعايا في عنكاوا. وجرى حديث عن واقع مؤمني الإيبارشية في ضوء التحديات التي تعيشها المنطقة. ثم تفقد الوفد المبنى المخصص لإنشاء مُستشفى نسائية وتوليد، ثم وجه غبطته كلمة تشجيعية للمُشاركين في دورة تنشئة معلمي التعليم المسيحي التاسعة.
بعدها زار الوفد مُخيم آشتي وإستمعوا لشرحٍ عم حالة المخيم من قبل الأب عمانوئيل. وكانت لهم الفرصة لزيارة الأخوات الراهبات الدومنيكيات وراهبات القلب الأقدس، ومُخيم مار إيليا للمهجرين والأنشطة التي يُقدمها لهم بإشراف الأب دوكلس البازي، ثم المجمع التعليمي لإيبارشية أربيل الكلدانية والذي سيُخصص للجامعة الكاثوليكية لاحقا.




248
غبطة البطريرك ساكو وفريق من اساقفة الكلدان وبلجيكا يحتفلون بالقداس الالهي في عنكاوا


احتفل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو مع السادة الاساقفة الكلدان: مار ابراهيم ابراهيم، مار توما ميرم، مار فرنسيس قلابات، مار باسيليوس يلدو ومار بشار وردة راعي ابرشية اربيل وثلاثة اساقفة كاثوليك من بلجيكا بالقداس الالهي مساء يوم الاحد 20 ايلول 2015 في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا.

بعد قراءة الانجيل، شكر غبطته الوفد البلجيكي القادم مع الاساقفة على تضامنهم ودعمهم للمسيحيين، ووجودهم اليوم معنا دليل على محبتهم لكنيسة العراق. كما شكر اهالي عنكاوا على استقبالهم المهجرين وعلى الخدمات التي يقومون بها مع راعي الابرشية والاباء الكهنة وكل العاملين معهم من الرهبان والراهبات والمكرسين.

بعد كلمة غبطة البطريرك كان هناك كلمة لاحد الاساقفة من بلجيكا ومن ثم كلمة لسيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم، عبروا فيها عن تضامنهم الكامل ووحدتهم مع كنيسة العراق والصلاة من اجل السلام.



249
السيد خالد جمال البير يشارك في مؤتمر حوار الاديان من اجل السلام في البانيا

بمشاركة  رئيس البانيا ورئيس مونتينيكرو وبمشاركة وزراء اكثر من 50 دولة واعضاء برلمان وممثلي الطوائف الدينية المختلفة من بينهم غبطة البطريرك لويس ساكو وغبطة البطريرك افرام كريم الثاني و علماء الدين وبمشاركة وفد من اقليم كوردستان العراق متمثلا بوزير الاوقاف السيد كمال مسلم والدكتورة ريزان ممثلة حكومة كوردستان في الفاتيكان وايطاليا والسيد خالد جمال البير مدير عام شؤون المسيحيين عقد مؤتمر حوار الاديان من اجل السلام في تيرانا عاصمة البانيا في 7/9/2015 اكد السيد خال جمال نحن شرحنا وضع اقليم كوردستان وقدمنا مقترحاتنا لحل ازمة المهجرين ورأيتنا من اجل السلام بين الاديان واكد ان لمثل هذه المؤتمرات اهمية كبيرة لكي نستطيع ايصال معاناة شعبنا الى العالم اكثر وبشكل مفصل   


250
ختام فعاليات مهرجان "الحياة المُكرسة والشبيبة"
أختتمت يوم أمس السبت 12 أيلول 2015 فعاليات مهرجان "الحياة المكرسة والشبيبة" بقداس إحتفالي أقامه سيادة المطران مار بشّار متي وردة
في كنيسة أم المعونة في الساعة السادسة والنصف مساء.
حضر القداس عدد من الكهنة والرهبان والراهبات، والذين تواصلوا مع الحضور بعد القداس، مُعبرين عن أهمية هذه اللقاءات وأثرها الروحي في حياة الشبيبة.

"أيها المعلم الصالح، ماذا أعمل لأرث الحياة الأبدية؟
أيام الحياة المكرسة والشبيبة
(كنيسة أم المعونة- عنكاوا- أربيل) السبت 12 أيلول 2015
تقدّم شابٌ إلى يسوع وسألهُ: ماذا عليَّ أن أعمل لأرثَ الحياة الأبدية؟ هو سؤال الشبيبة كلّها التي تتطلع إلى حياة صالحةٍ لنيل إكليل القداسة. هذه الرغبة التي زُرعت فينا لأننا خُلقنا على صورة الله ومثالهِ، وجعلَ فينا توجهاً أساسياً نحوه، فخلقنا نحو الأبدية لكي نكونَ معه. هذا الشاب لا يختلفِ عن غيره من الشباب الراغب في عيش حياة صالحةٍ، بعيدة عن العبثية والطياشة والخطيئة، بل أن هذه الأخيرة تأتي مرارا كردة فعلٍ لضبابية العيش وعدم وضوح المعنى، فصار البحث عن مُعلم صالحٍ، لا مُعلمٍ حكيم فحسب، فالمعلم الصالح يُعلِّم من خلال شهادة حياتهِ أكثر من تعليمهِ الشفوي.
أوقفَ ربنا يسوع مسيرتهُ أمام طلبَ الشاب هو وكلّه إستعداد ليُصغي إليه، ويسمع منه السؤال ويستجيب لطلبهِ، وهكذا جعلَ ربنا الحوار ممكنا، فهذا الشاب ليس رقماً يُضاف إلى سلسلة أتباع يسوع، بل هو شابٌ مثلكم جميعاً يستحق أن يتوقف معه ربّنا يسوع ويحاوره بمحبةٍ.
ربّنا يجعل العلاقة ممكنة فهو يبدأ من سؤال الشاب وتطلعاتهِ ليهبَ له المحبة: "فنظرَ إليه وأحبهُ". ربنا ينتظرنا جميعا مع ما نحملهُ من تساؤولات وهموم وقلقٍ، ويرغب في سماعها بمحبةٍ، فهو ليس طبيباً نفسياً ولا مُعلمَ أخلاق، بل هو الربُّ الإله، وإلهنا محبة ولن يُعطي إلا المحبة.
فهِمَ ربنا يسوع طلبَ هذا الشاب الباحِث عن الصلاح، عن الله: تريد أن تنال الحياة الأبدية، إبدأ من الآن، فملكوت الله بدأ مع يسوع، وسيكتمِل فيه ومن خلالهِ. جوابٌ ربنا يسوع واضحٌ: البداية هي على الأرض من خلال إلتزام أسلوب حياة يكون فيه الله هو الإله من خلال الحفاظ على كلمات اللوح الثاني: "لا تقتل، لا تزن، لا تسرق، لا تشهد بالزور، لا تظلم" غير متناسين "أكرم أباك وأمك"، فهذه الأخيرة ليست تعليماً للصغار، بل هي تعليمٌ موجهٌ للبالغين لكي لا يُهملوا "الأب والأم" وقت شيخوختهم أو مرضهم، بل عليهم أن يعيشوا الرحمة معهم أولاً.
مراراً ما نُفكّر ونُصلي إلى الله ليجعلنا صالحين بدءً من الحياة القادمة ليأتي صوت ربّنا يسوع: إبدأ من الآن ولا تنتظر مماتَك. واظِب على البحث منذ الآن، وأطلبهُ دوماً من خلال الإلتزم بالعيش طاهراً ونقياً وعادلاً ورحوماً. فجاء جواب الشاب: كل هذا عملتهُ منذ صباي، فنظر إليه يسوع بنظرة مفعمة بالمحبة، هي نظرة الله، فأرادَ أن يُعلّمه أن فعلَ الخير والصلاح لا يعني تجنّب الخطيئة، بل يتجاوزه ليكون تباعة، لذا، قال له: عندما تعمل كل هذه فرحاً والتي هي نتائج مُباشرة لبحثِك عن الله ستجده ينتظركُ لإلتزامٍ آخر: تحرر من كل شيءٍ، تحرر من إهتمامِك بنفسِك وبصفاء الصورة التي تُريد أن يراها الآخرون. تحرر من أناكَ الذي تعبدهُ، فأنت محبوب الله، أترك كل شيءٍ وأتبعني.
 
إتبعني على طريق فعل الخير، فتجنّب الشر هو أسهل من فعل الخير لأن فعل الخير يعني أن نكون أبناء لله الصلاح الأوحد، وهذا يتطلّب بالضرورة تباعة ربّنا يسوع.
أحبتي،
ربّنا يسألكم اليوم أن لا تقفوا عند البحث عن الصلاح والخير. أن لا تتحدد حياتنا بالحفاظ على أنفسنا أطهاراً من الخطيئة فحسب، بل يتحدانا لنتبعهُ، لأن نكون خلفهُ مع ما نحملهُ من ضعفٍ بشري، لنكونَ جسراً يربط الله بالناس وشهود رحمتهِ. فلا نبخل على ربّنا بالجواب الذي ينتظره منّا، ولنُسلِّم له مخاوفنا وهمومنا وتطلعاتنا، فهو كلّه محبة ليسمعنا.
ونحن إذ نختُم اليوم مسيرة هذه الأيام شاكرين الله على هذه النعمة، ومُصلين من أجل كل مَن تعِبَ في إعداد وترتيب وتنظيم هذه الأيام، أدعوكم لنبدأ قراءة قصص قديسي الكنيسة والتأمل فيها، حتّى نصل أيام السنة القدمة وفينا من حماستهم وغيرتهم ما يجعل ربّنا يسوع يفتخِر بنا، نحن كنيسة الرجاء.
بارككم الله. 
 


251
اليوم الثاني من فعاليات "الحياة المكرسة والشبيبة"
تواصلت فعاليات اليوم الثاني (الجمعة 11 أيلول 2015) لمهرجان "الحياة المكرسة والشبيبة"، فبدأ المُشاركون النهار بصلاة الصباح ثم قدّم فريق التنشيط فعالياتهم الصباحية، بعدها ألقى الأب فادي القس ليون محاضرة اللقاء والتي حملت عنوان "الرجاء"، ثم إنقسم الحاضرون إلى مجاميع لمقاسمة الإنجيل يرافقهم الآباء الكهنة والرهبان والراهبات.
كانت فترة الظهيرة فرصة لزيارة أديرة الرهبان والراهبات والتعرف على حياة الجماعات المُكرسة. ليعود المُشاركون لمقاسمة عشاء المحبة، أعقبه فعاليات تنشيطية وتراتيل قبل بدء سهرة الصلاة والسجود للقربان والتقدّم من سرّ التوبة والمصالحة، إذ جلسَ أكثر من 20 كاهنا يتقدمهم سيادة المطران مار بشّار متّي وردة لسماع اعترفات الشبيبة، وخُتم اليوم الثاني ببركة القُربان.



252
إنطلاق فعاليات مهرجان أيام الحياة المكرسة والشبيبة
إنطلقت مساء يوم أمس الخميس 10 أيلول 2015 فعاليات مهرجان أيام الحياة المكرسة والشبيبة والتي تأتي ضمن أنشطة إيبارشية أربيل الكلدانية بمناسبة إحتفالات الكنيسة بسنة الحياة المكرسة، حيث شارك أكثر من 1000 شاب وشابة الكهنة والرهبان والراهبات والمكرسين في الجماعات الرسولية مسيرة إحتفالات هذه السنة.
نظم فعاليات المهرجان لجنة أختيرت ممثلة عن كل الرهبانيات والجماعات الرسولية العاملة في الإيبارشية بإشراف الأب جنان شامل، وقسم المشاركون على مجموعات يرافقهم أحد المكرسين.
بدأت أنشطة المهرجان بشرحٍ للشعار قدمه الأب هاني دانيال الدومنيكي، وهيأت الأخت حياة الدومنيكية مجموعة تنشيط قادت المُشاركين في الترنيم،بعدها قدّم الجوق بقيادة الأخت لقاء الدومنيكية مجموعة تراتيل وتأملات إفتتاحية، ثم أفتتح سيادة المطران مار بشار متي وردة اللقاء بمحاضرة عن: "معنى الحياة المُكرسة".
وبعد فترة الإستراحة عاد المشاركون إلى الكنيسة ليختموا فعاليات اليوم الأول بالتأمل مع العذراء مريم، المكرسة الأولى في الكنيسة.




أيام الحياة المُكرسة والشبيبة

عنكاوا (أربيل- العراق) 10- 12 أيلول 2015

لماذا الحياة المُكرسة اليوم؟

هل للحياة المُكرسة من فائدة للكنيسة اليوم؟ هل ما زلنا بحاجة إلى رهبان وراهبات؟ ما المُتميّز الذي يُقدمه المكرسون ولا يُمكن لغيرهم من أن يُقدموه؟

أسئلة نُريد التوقف عندها ونحن نبدأ هذا اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة النشاطات الخاصة بسنة الحياة المكرسة التي خصصها البابا فرنسيس. سأجيب على هذه الأسئلة من خلال التوقف عند أسئلة أراها أساسية وهي:

ما هي الحياة المكرسة في الكنيسة؟

وما الذي يُميّز المُكرس عن غيره من المؤمنين؟

وما الذي تنتظره الكنيسة من المكرس؟

السؤال الأول: ما هي الحياة المكرسة في الكنيسة؟

الجواب: الحياة المُكرَسة: هبة الروح القُدس لبُنيان الكنيسة

من أجل بُنيان الكنيسة؛ جسد المسيح يهبُ الروح القُدس العديد من المواهب، والتي يجب أن ننالها كوكلاء أمناء وأعضاء في جسد المسيح: "وليضعَ كلُ واحدٍ منكم في خدمة الآخرين، ما نالهُ من موهبةٍ، كوكلاء صالحين على مواهب الله المتنوعة" (1بط 4: 10). (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية 160). فالحياة المُكرسة هبة لبُنيان الكنيسة. نؤكّد هنا على أن هذه الموهبة، التكريس، مُثلها مثل كل المواهب، هي نتيجة مُباشرة "لعطية (نعمة) الروح القُدس في العماذ"، والتي يهبها الله للجميع، فمن هذه العطية تنبع كل هذه المواهب المتنوعة في الكنيسة.

ففي التكريس يختار الله (الآب) شخصاً (يفرزه ويُخصصهُ له) ليتبعَ ربنا يسوع المسيح (الأبن) ويمنحهُ الروح القُدس القُدرة على الإستجابة للدعوة على نحوٍ صادق. المُكرسون يسمعون ما سمعهُ بطرس ويوحنا ويعقوب على جبل التجلي: "هذا هو إبني الحبيب، له إسمعوا، فيصغون إلى صوتِ الآب، ويجعلون كل ثقتهم فيه في علاقة ألفةٍ مع الأبن: "حسنٌ لنا أن نبقى هنا" (متّى 17: 4). فجوهر الحياة المُكرسة يكون في "الكون مع يسوع" "البقاء مع يسوع". ففي حين يسعى الكاهن "ليُجسّد صورة المسيح الراعي" الذي يُدبّر كنيستهً، يسعى المُكرس من جهتهِ ليُجسّد حقيقة "العطاء الكلي للمسيح" (الحياة عندي هي المسيح" (فيلبي 1: 21)، ومن أجل تحقيق هذه الصورة يختار المُكرس الفقر والطاعة والتبتُل (فالعفة مُطلبٌ من الجميع مُتزجين كانوا أم بتول) أسلوبَ حياةٍ، ليتمكّن من الدخول في علاقة الألفة هذه، مؤمناً ان الله، وهو الداعي الأول له، يهبهُ القوّة لتحقيق ذلك: "ظللتُهم سحابةٌ من السماء" (متّى 17: 5).

التكريس إذن، موهبةٌ تسأل مَن ينالها أن يكون صورة مُسبقة للملكوت، فيختار المُكرس الله حصراً، ليكونَ الأبن في الأبن يسوع المسيح، الذي اختار الله إلهاً أوحد في الحياة، فبشَر بمشروع الخلاص وأتمهُ من خلال عيش حياة الفقر والطاعة والتبتل. المُكرس، يختار شخص يسوع المسيح نفسه أولاً وقبل كل شيء، ويتبع طريقة عيش يسوع لهذا الاختيار، هو الذي اختار الفقر والطاعة والتبتل. وإذا سألنا ربّنا يسوع: كيف لنا أن نتبَعَك في هذا الاختيار فسيًجيب: إن الربّ إلهنا هو الربُّ الأوحد، فأحبب الربَ إلهَك بكل قلبِك وكل نفسك وكل ذهِنِك وكل قوتك، وأحبب قريبَك حُبَك لنفسك" (مر 12: 29- 30).

نالَ المُكرس هذه الموهبة لا لشخصهِ ولخلاصهِ هو، بل لخير الكنيسة وبُنيانها، وسيُحقق خلاصه بقدرِ إستجابتهِ المُحبة مع هذه الموهبة، (والتي يُمكن أن يُسأَ إستخدامها، فيتوهَم الشخص أنه مالكُها، فيعبَث بها). المُكرس يختار شخص يسوع المسيح الفقير والمُتبَتِل والمُطيع، في رغبة صادقة للقائهِ والاتحاد معهُ. (لذلك شبهوا علاقة المكرس بالمسيح على الأرض بعلاقة الخطوبة التي تكتمل في فرح الاتحاد به في الحياة الأبدية). حياة المُكَرس بجملتِها تُمثل إستباقاً لحياة الملكوت، فعندما ننظر إلى حياة المُكرس نختبِر قبساً من الحياة الأبدية. المُكرس يواصل بناء الملكوت الذي بدأه ربنا يسوع، مؤمناً بأن الكلمة الأخيرة هي لله المحبة، وليست للخطيئة. لذا، ينعَم المكرس بسلامٍ داخلي في حالة من الترقَب (السَهر) للقاء يسوع بخلاف حالة القلق والاغتراب التي يعيشها الإنسان المنغَمَس في متطلبات هذا العالم المادية، والتي تتركه جائعاً مهموماً وحزيناً.

أخيراً، المُكرس هو ملاكُ على الأرض، فالله أعطى الملائكة مهمةَ تمجيده والبحث عن خلاص البشر، لذا، عندما يُصلي المُكَرس فهو ينسى نفسه ليقفَ ممجداً الله على عظمتهِ ويسأل منه النعمة والبركة للآخرين الذين يخدُمهم. فإذا تمكنَ من الإستجابة مع متطلبات هذه الموهبة حقق نُضجهُ الإنساني والمسيحي، ونال القداسة التي يُدعى إليها من خلال مُطلقية المحبة لله وللآخرين. وهذا يتطلّب إستعداد المُكَرس ليُحارِب تجربة إمتلاك الأشياء (الفقر)، وإمتلاك الأشخاص (التبتل) وإمتلاك الذات (الطاعة)، ليكونَ مُكرساً بشكل صحيح، ويعيش جذرية تُؤهلهُ ليكون في خدمة الله (تمجيده) وخدمة الإنسان، تماماً مثلُ حياة الملائكة.

السؤال هو: ما الذي يُميّز المُكرس عن غيره من المؤمنين؟ هل سينال الحياة الأبدية على نحو مُباشِر؟

بالطبع دعوة التكريس تنبثق من دعوة العماذ والتي تهدُف إلى تقديس المُعَمَذ. المُكرس يستجيب لدعوة خاصة من قبل الله الآب ليكون إبناً (إبنة) في الأبن المُتجسّد فيجعل حضور ربّنا يسوع واقعاً يُختَبَر في تفاصيل حياتهِ اليومية. لنتذكّر دوماً: هذه الموهبة هي لبُنيان الكنيسة، جسد المسيح. يروي لنا أحد الآباء الذين دُعوا يوماً إلى الاحتفال بالقُداس في كابلة تحضرها الأم تريزا. عندما سألوه عن مشاعره وخبرتهِ قال: ما أتذكره هو كيف تقدمت هذه الأم العظيمة وتناولت القُربان وذهبت إلى الخلف لتُصلي شاكرة، وقامت لاحقاً بالتقرب من مريض وأحتضنتهُ بدالةٍ مثلما أحتضنت يسوع في القُربان.

المُكَرس يتبع ربّنا يسوع لا كتلميذ يسمع لتعاليميهِ فحسب، بل يسعى إلى الإرتباط بشخص يسوع المسيح، فيُفكر أفكار يسوع، ويشعر بمشاعر يسوع ويرغًب ما يرغبهُ يسوع، ويشهَد لهذه الألفة في واقع حياتهِ. هو يتنازل طوعاً وفرحاَ عن أفكاره ومشاعره ورغباتهِ، ليكونَ مُلكاً ليسوع، بل ليكون: "يسوعاً". هذه الحقيقة لن تتحقق في لحظة الاستجابة للدعوة، بل هي مسيرة حياة تتطلب الكثير من الجهود، لأنها عملية خلقٍ جديدة، يتعلَم فيها أن يصغُر هو ليكبُر يسوع، مثلما أن ربنا يسوع تخلّى عن كل شيء شخصي ليكبُر الله فأحبَّ الله وأعطاهُ كل شيءٍ: الفكرَ والقلب والعقل والذهن والقوة، وأختار أسلوب حياة يجعل تحقيق هذا الحُب الإلهي واقعاً. حُبُّ الله تملّك يسوع كلياً، فصارَ الله كل شيءٍ في حياتهِ، فتجاوز كل ما هو شخصي من أجل "مشروع الله الخلاصي".

يُحاول المُكرَس أن يُحقق صورة َالأبن التي يُريدها الله، فيواصل علاقة الحُب التي بدأها الله فيه، فيُحبُ الناس بمحبة الله له، ويُفكر "فكرَ" يسوع. المحبة التي يعيشها المُكرس ليست اختياراً شخصياً: "أنا قررتُ أن أُحبكم"، بل تواصل لمحبة الله التي بدأت فيه، على مثال ربنا يسوع المسيح الذي أعلنَ لتلاميذه: "كما أحبني الآب، فكذلِكَ أحببتُكم أنا أيضا" (يو 9: 15). المُكرَس يقبَل هذا الحُب من الله مجاناً ويُحققه في محبتهِ بمجانية. هذه المحبة ليست "نتيجة" لمحبة الله، بل تواصل، بقدر ما يسمح المُكرس لله أن يعملَ فيه ومن خلالهِ، لذلك، فهو بحاجة إلى عيش الفقر والعفة والطاعة، ليواصل الله محبتهُ للآخرين من خلال المُكَرَس في شمولية العطاء ومجانيتهِ. فالله قدّس يسوع، كرسهُ وخصصه له، صارَ تابعاً له، وكل مُكرّس ينطلق من هذه التبعية ليسوع ليصلَ إلى الله، ويُوصِل معه شعبُ الله أيضاً.

السؤال الآن هو: وما الذي تنتظره الكنيسة من المكرس؟

أشارَ البابا بندكتُس السادس عشر في حديثه إلى المكرسيين سنة 2013: لا تنصتوا إلى الانبياء الدجالين الذين يقولون أنه لا يوجد معنى للحياة المكرسة في الكنيسة اليوم". فالكنيسة تُعلِن وعلى لسان قداسة البابا، من أن هناك معنى للحياة المكرسة اليوم، بل إن الكنيسة بحاجةٍ إليها لذا، دعاهم ليكونوا ساهرين ومتيقظين حتّى لمثل هذه الأصوات النشاز.

الجواب: المكرسون مدعوون ليكون أنبياء عصرهم، ليُعلنوا حقوق الله، وعندما يُعلَن حق الله إلهاً أوحد في الحياة، ينالُ كل إنسان كرامتهُ الحقيقة، إذ تُزال كل الأصنام الأخرى: المال والشهرة والتسلّط ... إلخ. عندما يفقد المُكرسوَن روح النبوة لا معنى لحياتهم ولا لتكريسهم.

المُكرسون هم أنبياء فيعلمون ويعضون ويحتجونَ لصالح الله. هم أنبياء ويخدمون فقراء الله. هم أنبياء فينسحبون صامتين للصلاة. هم أنبياء فيقفون ليتحدوّا شياطين العصر. النبؤة سبب هذه الأنشطة وليس العكس. هناك مَن يُعلم ولكن ليس بالضرورة أن يكون نبياً. وهناك مَن يخدم من دون الحاجة ليكون نبياً. وهناك مَن يختلي لوحده وليس بدافع النبوة. كل مكرس فهِم دعوتهُ على نحو صحيح حطّ أقدامه على طريق القداسة، وهو طريق مُحملٌ بالصعوبات التي ستكون سبب نُضجه وتقديسهِ أيضاً، ولنا في الكنيسة قديسون عظام.

بالطبع كل مسيحي مدعو ليعيش مسيحيتهُ على نحو نبوي فهذه سمةُ "الزمن المشيحاني" مثلما حدث يومَ العنصرة فوقفَ بُطرس مُخاطبا الجموع: "أيُّهَا الرِّجَالُ الْيَهُودُ وَالسَّاكِنُونَ فِي أُورُشَلِيمَ أَجْمَعُونَ لِيَكُنْ هَذَا مَعْلُوماً عِنْدَكُمْ وَأَصْغُوا إِلَى كَلاَمِي، لأَنَّ هَؤُلاَءِ لَيْسُوا سُكَارَى كَمَا أَنْتُمْ تَظُنُّونَ لأَنَّهَا السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ مِنَ النَّهَارِ. بَلْ هَذَا مَا قِيلَ بِيُوئِيلَ النَّبِيِّ. يَقُولُ اللهُ: وَيَكُونُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ أَنِّي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤىً وَيَحْلُمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَماً. وَعَلَى عَبِيدِي أَيْضاً وَإِمَائِي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ فَيَتَنَبَّأُونَ.(أع 2: 14-20). ولكن المُكرس مدعوا ليكون نبياً بإمتياز. ومن أجل أن نفهم حياة النبوة التي يُدعى إليها المُكرس دعونا نتأمل حياة أحد أنبياء الله، إيليا الذي ظهرَ على جبل التجلي مع موسى يتحدثان مع ربنا يسوع.

فإيليا الذي قال عن نفسه أنه أختيرَ ليكونَ نبياً من بطنِ أمهِ، ودفعتهُ كلمة الله ليتنبأ في مملكة الشمال مع أنه لم يكن مُعداً لهذه المهمة. ظهرَ مُهدداً للنظام السياسي الفاسد الذي أوصل الشعب إلى إنحطاطٍ أخلاقي دفعهم لنسيان إله إبراهيم وأسحق ويعقوب وإتباع آلهةٍ آخرى. تركوا الله الذي خلصّهم من عبودية مصر ليعبدوا "بعل" إله الخصوبة بحثا عن المتعة، رافعين الأدعية له ليُمطرِ عليهم وينالوا الخير. هنا وقفَ إيليا يفضح زيف هذه الآلهة وكذبها ومهددا بإنقطاع المطر، لأن الشعب تناسى وتنكر للإله الحق، وهذا كلّه بسبب فساد السُلطة التي أوصلت الشعب لهذه الحالة. إحتجَ بقوّة ووضوح: الله بعيدٌ عنكم لأنكم أنتم أبعتدموهُ عن حياتِكم. وبّخ الشعب على خطاياهم. وإشتكى لدى الله على تمرّد شعبهِ.

ولكن كيف يُمكن لإيليا أن يتحسس لحضور الله ويُصغي إلى صوتهِ؟

قبل الإجابة على هذا السؤال، علينا أن نؤكد على أن الله هو الفاعِل هنا. فعندما يحتج إيليا على الشعب أمام الله قائلاً: "الشعب كلّه خاطئ وليس فيهم صالح ..."، يُجيب الله: لقد حفظتُ لنفسي كثيرين لم يدنسوا حياتهم بالعبادة للبعل والطاعة لأوامر الملك الكسول الفاسد. فمن الضروري التأكيد على حق الله وحريتهِ في أنه هو صاحبُ المُبادرة وليس إيليا.

كيف سمع إيليا صوت الله إذن وتحسس لحضوره وسط شعبٍ خاطئ كان يتراكض على الجبال والتلال ويصطف أمام هياكل البعل؟ كيف تمكّن من أن يحفظ نفسه طاهراً في وسط فساد أخلاقي مهول، فعبادة بعل كانت مُغرية إذ كانت موجهة لإشباع غرائز الجسد وبإفراط؟ كيف تمكّن من معرفة أثار الله وسط الرمال المتحرّكة؟

كان ذلك ممكنا بسبب إلتصاقهِ بكلمة الله، وإعطاء الأولوية لله. كان له قضية في الحياة، وقضيتهُ كانت: الدفاع عن حقوق الله، وحق الله هو: أنا هو الربُّ إلهَك الذي أخرجكَ من أرض مصر دار العبودية، لا يكن لك إلهٌ غيري". لذا جاء إسمه ليشرح لنا حياته كلّها: إيليا: يهوه هو إلهي. هذه هي قضيتي.

إيليا هو صاحب قضية، لذا، كانت كلمة الله دعوة للإصغاء والتأمل والعمل وفقَ هذه الكلمة. ولم يخسر قضيته لا وقت النجاح ولا في وقت الفشل. لم ينجر إلى غبطة الانتصار ولم ييأس أمام رُعب الهزيمة. كان حضور الله واضحا في حياته في نشوة الغلبة وفي ساعات الخيانة. لم يتراجع أمام خيانة الشعب. لم يستقر في سكون كريت، ولم يُجرَب في نجاحه في بيت أرملة صرفة، ولا في معجزة الكرمل. بقيّ الله أهم من النشاطات اللاحقة، وهذا أعطاه "الحرية والتجدد". الله أهم من إنجازاتي.

المُكرَس، وعلى مثال الأنبياء، له أجوبة مُختلفة عن تلك التي يطرحها العالم. أجوبة غير متوقعة تماما مثلما فعل أنبياء العهد القديم، وهذا متأتٍ بسبب الذي دعاهُ: الله الذي يُفاجأ الإنسان دوماً، ويُؤَكد له أنه أعظم من أن يُحدد بمنهجٍ أو أسلوبٍ أو حديث أو تعريف. لو تأملنا في قصّة لقاء لله بإيليا على جبل حوريب لأكتشفنا أن الله غيّر أسلوب اللقاء، فهو لم يكن في الظواهر المألوفة لأيليا والتي سمِعَ عنها في لقاء الله مع موسى في السابق. لم يكن في البرق والرعد والعواصف، بل جاء على نحوٍ جديد.

السؤال الذي يجب أن مُحفزاً لحياة كل مكرس: ما هي قضيتي اليوم؟

والقضية يجب أن تكون: الشهادة ليسوع المسيح.

العالم يسأل كل مكرس:

هل صحيح أن يسوع المسيح هو ابن الله ومخلص العالم؟

هل صحيح أن الإنجيل هو بشرى الله السارة لكل إنسان؟

هل صحيح أن يسوع هو بُشرى الله "إنجيل"؟

أرني هذا في شهادة حياتِك؟

قضية المُكرس ليست الدفاع عن نظرية أو عقيدة للكنيسة. وليس إنتماء إلى جماعة ومؤسسة؟ قضية المُكرس هي الشهادة لـ: يسوع المسيح هو مُخلصُ العالم"، من خلال أسلوب حياة يكون فيه الله هو الملك. لذا، تأتي العلاقة مع يسوع المسيح أوليةً مُطلقة. فليس العمل لأجل يسوع هو المهم، بل العلاقة معه هي الأهم. العمل لأجل يسوع يأسرنا ويحبُسنا حيثما ما نحن، العلاقة مع يسوع تُحررنا للجديد الغير المتوقّع الذي يُريده منّا. وهذه الخبرة تصح في حياة كل مُكرَس رُفعَ على مذبح الله قديساً.

العالم اليوم يُشغلِنا لمرحلة الهوَس بما لديه من وسائل إتصال، ولكنه لم ينجح في خلق جماعة متضامنة معاً. مؤخراً ظهرت صورة جنازة رجل ومحاورة بين إثنين تقول: "كان له أكثر من 2000 صديق على الفيس بوك، كنت أتوقع المزيد من الناس". بالطبع لم يحضر منهم ولا واحد لمراسيم الدفن.

لذا، أضحى من الضروري العودة: التوبة، إلى أسلوب حياة يكون فيها يسوع هو المركز، ففيه يُمكن أن نعيش لقاءً صادقا، وتعانقاً ودوداً وشرِكة وتضامن في أخوة أصيلة. فنحن في حجٍ مُقدَس إلى الله يكون فيها الأولوية ليسوع حاملين نظرة صافية وفكراً إنسانياً وتواضعاً في قبول الآخر الباحِث عن معنى لحياتهِ.

إذن، ينتظر الله والعالم من المُكرس أن يكون الحارس اليقظ لحضور الله المُحِب. أن يكون قناة صافية لمحبّة الله، وأن يعمل جاهداً ليُنقي حياتهُ هو أولاً من "تجربة الفردانية والذاتية" التي تسود حياتنا، فيكون بذلك أو شهادة إحتجاج في عالمنا، وإنموذج حيّ للشبيبة ليتبعوه.

نحن لا نُبشر بإلهٍ واحدٍ فحسب، بل نُبشِر بإله يسوع المسيح: المحبّة. لذا، يشهد المُكَرس في حياتهِ لهذه المحبة من خلال قُربهِ الودود والصادِق، وإصغائه المتواضِع والصبور إلى هموم الآخرين الذين يبحثون عن الله الذي خرجَ إلى لقائهم.

المُكرس إنسان يُريد أن يُشرِك الآخرين بفرح اللقاء مع الله. هنا، لابد من الإشارة إلى أن صدِقَ دعوة المُكَرَس تكمن في الفرح الذي يعيشهُ بأنهُ صارَ أهلاً ليكونَ مُكرس الله، قدّسه الله لأجل شعبهِ.

253
إفتتاح المركز الأسقفي للإرشاد الرعوي في عنكاوا

بُغية تقديم الإرشاد الراعوي والتوجيه النفسي إفتتح سيادة المطران مار بشار متي وردة يوم السبت الموافق 5 أيلول 2015 المركز الأسقفي للإرشادة الراعوي
في بلدة عنكاوا (أربيل- العراق).
وبعد رتبة صلاة خاصة أعدت لهذا الحدث قدّم حضرة الأب دوكلس البازي تعريفا بالمركز والغرض منه، وشكر سيادته كل القيمين على المشروع ليكون عوناً لمَن هم بحاجة إلى هذه الخدمة.


254
ايام الحياة المكرسة والشبيبة
" لأجلهم أقدس ذاتي" (يو 17: 19)
عنكاوا 10-12 2015
بمناسبة سنة الحياة المكرسة التي اعلانها قداسة البابا فرنسيس، وبمبادرة من ايبارشية اربيل الكلدانية وبالتعاون مع الرهبانبات وجماعات الحياة المكرسة العاملة في الايبارشية، سيتم تنظيم ثلاثة ايام مخصصة للشبيبة، وللفترة من 10 الى 12 ايلول القادم ووفق برنامج خاص معد لهذا الغرض. شعار اللقاء سيكون: " لأجلهم أقدس ذاتي" (يو 17: 19). نحث ونشجع الشباب والشابات على والمشاركة الفعالة كيما تكون هذه الايام الثلاثة زمناً مقبولاً ومباركاً للصلاة والتأمل والتفكير في دعوتنا سوية.
افتتاح الايام سيكون في كنيسة ام المعونة الدائمة يوم الخميس 10 ايلول 2015 بدء من الساعة الخامسة عصراً وذلك باستقبال الشباب والشابات المسجلين مسبقاً وبعدها تتوالى فقرات البرنامج على مدار يومين اخرين.

منهاج ايام الحياة المكرسة والشبيبة
اللجنة المنظمة
ايبارشية اربيل الكلدانية


255
تحية للجميع
هذا ما يؤكد عليه سيادة المطران يشار مني وردة في مقابلاته

https://www.youtube.com/watch?v=eV_hl517UjQ&feature=youtu.be 

https://www.youtube.com/watch?v=M-PYcr7l_h4

الصحفي
ستيفان شاني
stivan.shany@gmail.com
Mobile : +964 750 44 77 527





256
اليوم الثالث مهرجان مركز مار ايليا 30/8/2015

257
مهرجان مركز مار ايليا اليوم الثاني 29/8/2015

258
اعلان من ايبارشية اربيل الكلدانية
-       كنا ولمدة الاسابيع الاربعة السابقة قد اعلنا بان الايبارشية سوف تقوم بتنظيم ثلاثة يام مكثفة موجهة للشباب وبمناسبة سنة الحياة المكرسة وبالتعاون مع الرهبانيات وجماعات الحياة المكرسة العاملة في الايبارشية وتحت شعار " لأجلهم أقدس ذاتي" (يو 17: 19) . هذه الثلاثة ايام سوف ستكون من 10 والى 12 ايلول المقبل و وفق برنامج خاص، وبغية فسح المجال للشباب نمدد التسجيل وملء الاستمارات في الكنائس والمراكز لهذا الاحد ولمدة الثلاثة ايام المقبلة فقط على ان ينتهي التسجيل وبشكل نهائي هذا الاسبوع لأجل فسح المجال لأدخال المعلومات والاعداد. افتتاح الايام سيكون في كنيسة ام المعونة الدائمة يوم الخميس 10 ايلول 2015 بدءً من الساعة  الخامسة عصراً وذلك باستقبال الشباب والشابات المسجلين مسبقاً وبعدها تتوالى فقرات البرنامج على مدار يومين اخرين.  نحث الشباب والشابات انتهاز هذه الفرصة الثمينة ...   

اللجنة المنظمة
 ايبارشية اربيل الكلدانية



259
مهرجان ذكرى 101 للابادة الجماعية لشعبنا المسيحي
تحت شعار (أننا من أجلك نمات كل النهار)مزمور22:44 وبرعاية ايبارشية اربيل الكلدانية وباشراف الاب دوكلس البازي والاب دانيال الخوري يقام مهرجان ذكرى المائة للابادة الجماعية بالاضافة الى السنة الاولى لتهجير مسيحيي الموصل وسهل نينوى واحتلال اراضيهم وذلك للفترة من 28-30/8/2015 في مركز مار ايليا ويعتبر هذا المهرجان بالنسبة لمنضميه والذين يسكنون المركز احتفالا من اجل قدرة الصمود والتزامهم مع بعض كمجتمع واحد وتخلل المهرجان في يومه الاول والثاني عدة فقرات من الصلوات والتراتيل و الخطب ورقصات مختلفة مع سوق صغير (بازار) وغيرها من معروضات اعمال وانشطة جماعة مار ايليا وسط حضور جمع غفير من المؤمنين .



260
نذور الاخت نرجس والاخت دنيا 16/8/2015

برئاسة غبطة  البطريرك مار لويس روفائيل الاول، احتفلت رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس بالمجاهرة بالنذور الرهباني الدائم للاختين (دينا ونرجس) وذلك مساء يوم الاحد 16 اب 2015 في كنيسة ام المعونة الدائمة في عينكاوه.
حيث احتفل غبطته بالقداس الالهي وشاركه السادة الاساقفة الاجلاء مار يوسف توما ومار باسيليوس يلدو وبحضور المطران مار جاك اسحق والاباء الكهنة الافاضل والاخوة الرهبان والاخوات الراهبات مع حشد كبير من المؤمنين.

وفي الموعظة أكد غبطته على اهمية التكريس الواعي والملتزم للراهبة او الراهب، فالتكريس يعني ان يهبَ الشخص ذاته للرب بالكامل من دون اي شروط. وان يشع هذا التكريس من خلال العطاء والخدمة للرب. اكيداً ليس سهلاً اليوم ان يتخلى الانسان بسهولة عن حريته وارادته وجسده والتملك في عالم تسوده هذه المقاييس لكنها بالنسبة الى المكرسين شهادة نبوية يحتاجها عالم اليوم.

وبعد انتهاء المراسيم كانت هناك دعوة عشاء محبة من قبل الرهبانية.


261
عيد انتقال العذراء مريم مزار مريمانه 15/8/2015 عنكاوا


262
اعلان من ايبارشية اربيل الكلدانية

بمناسبة عيد انتقال امنا العذراء مريم الى السماء اللذي يصادف يوم السبت القادم ١٥/٨/٢٠١٥ تعلن ايبارشية اربيل الكلدانية ان القداديس فيه تكون كأيام الأحد في الكنائس ، وبغية ان تكون الزيارة السنوية الى مزار مريمانا بشكل انسيابي ومنتظم وبالتنسيق مع السلطات المختصة في المطار تقرر منع دخول السيارات الشخصية الى المزار ولأسباب أمنية . لأجل نقل المؤمنين تقرر تخصيص باصات تنطلق من امام الكنائس (ماريوسف ، ماركوركيس ، ام المعونة) وبشكل مستمر طيلة نهار العيد وبدء من الساعة التاسعة صباحا وبأجر رمزي مدفوع من قبل المؤمنين . علما انه لايوجد قداس في المزار المفتوح للزيارات طيلة النهار .

للمحافظة على قدسية المزار وروحانية هذا اليوم يمنع منعآ باتآ جلب المشروبات الروحية والاراكيل شاكرين تعاونكم مسبقآ .

سكرتارية المطرانية


263
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم الثامن)


264
اعلان
أيام الحياة المكرسة و الشبيبة - عنكاوة 2015
بمناسبة سنة الحياة المكرسة التي اعلنها قداسة البابا فرنسيس، وبمبادرة من ايبارشية اربيل الكلدانية وبالتعاون مع الرهبانبات وجماعات الحياة المكرسة العاملة في الايبارشية، سيتم تنظيم ثلاثة ايام مخصصة للشبيبة، وللفترة من 10 الى 12 ايلول القادم ووفق برنامج خاص معد لهذا الغرض. شعار اللقاء سيكون: " لأجلهم أقدس ذاتي" (يو 17: 19)، وبغية ان تكون المشاركة من قبل الشبيبة فعالة ومميزة سوف يبدأ التسجيل عبر ملء استمارة المعلومات وذلك كل يوم احد في جميع الكنائس. يستمر التسجيل  كل يوم احد ولغاية 23 من الشهر الجاري وللاعمار من 18-35 سنة. وسوف تقوم بخدمة ملء الاستمارات واستلامها شبيبة جماعة طريق الموعوظين الجديد بالتعاون مع شباب الاخويات وفي جميع الكنائس والمراكز. نحث ونشجع الشباب والشابات على التسجيل والمشاركة الفعالة كيما تكون هذه الايام الثلاثة زمناً مقبولاً ومباركاً للصلاة والتأمل والتفكير في رسالتنا جميعاً.
 
                                   سكرتارية المطرانية                     



265
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم السابع)


266
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم السادس)


267
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم الخامس)


268
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم الرابع)


269
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح (اليوم الثالث)


270
لقاء خاص مع سيادة المطران بشار متى وردة


تزامناً مع الذكرى الاولى لتهجير مسيحي الموصل وسهل نينوى كان لي لقاء مفصل وخاص لاول مرة مع سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية يتضمن ادق تفاصيل الساعات الاولى للتهجير و استقبال المهجرين وما تم تقديمه خلال عام وبرامج خاصة للمهجرين و التحدث عن الزيارات و دور الحكومات في ايواء المهجرين
http://www.ankawa.org/vshare/view/7797/mar-bashar/
ستيفان شاني
6/8/2015



271
دعوتك يا رب كل يوم O Lord, every day I pray to you
اول ترتيلة بحناجر ذاقت الابادة بالامس البعيد ( ١٠٠ عام ) والتهجير بالامس القريب (١ عام ) . ضمن مهرجان ١٠١ عام على تهجير شعبنا . يا رب اعطنا راحة البال بعد ان راح بلدنا .
اول ترتيلة تصويرية لمزار مار ايليا . عنكاوا

http://www.ankawa.org/vshare/view/7791/o-lord,-every-day-i-pray-to-you/

في ذكرى مرور عام على هجرة مسيحيي العراق قسرا واحتلال قرى وبلداتهم في الموصل وسهل نينوى ، ومائة عام على إبادة مسيحيي المنطقة في مذابح 1915، صورت مؤخرا ترنيمة طقسية من طقس كنيسة المشرق (الكلدانية-الاثورية) بعنوان "دعوتك يارب كل يوم" باللغة الارامية ، وتُرجمت الى العربية والانكليزية . العمل من اخراج الاب دنخا عبدالاحد، سجلت الترتيلة وشارك تصويرها فريق الترنيم وجوق 100 عام لمزار مار ايليا (مركز مار ايليا للمهجّرين) في عنكاوا- اربيل، بمشاركة الشبيبة واطفال ومسنين المركز. -

272
عام على التهجير لازلنا نخدم بفرح‎ (اليوم الثاني (2)


273
عام على التهجير...

صور عن حياة اليومية للمهجرين خلال العام

ستيفان الشاني




274
ترنيمة من زمن الهجرة لمسيحي العراق

في ذكرى مرور عام على هجرة مسيحي العراق قصرا  واحتلال قرى وبلداتهم في الموصل وسهل نينوى ، ومائة عام على  إبادة مسيحي المنطقة في مذابح 1915، صورت مؤخرا ترنيمة طقسية من طقس كنيسة المشرق (الكلدانية-الاثورية)  بعنوان "دعوتك يارب كل يوم"  باللغة الارامية ، وتُرجمت الى العربية والانكليزية . العمل من اخراج الاب دنخا عبدالاحد، سجلت الترتيلة وشارك تصويرها  فريق الترنيم  وجوق 100 عام لمزار مار ايليا (مركز مار ايليا للمهجّرين)  في عنكاوا- اربيل، بمشاركة الشبيبة واطفال ومسنين المركز. 

العرض الاول للترنيمة سيكون يوم الخميس 6 آب 2015 في تذكار السنة الاولى من الهجرة .


275
أيبارشية أربيل الكلدانية تكرم الطلبة الاوائل في عنكاوا

كرم سيادة المطران مار بشار متى وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية عصر اليوم 31/7/2015 الطلبة الاوائل من المراحلة الثانية عشر و المرحلة التاسعة بحضور الاستاذ فهمي صليوا مدير تربية الاطراف – اربيل والاستاذ دلدار حبيب مدير أعدادية عنكاوا النموذجية والاستاذة شلير توما معاونة أعدادية النهرين للبنات ، شكر المطران بشار الطلبة الاوائل على جهودهم وتفوقهم كما شكر عوائلهم على دعم وتشجيع لاولادهم كما وتمنى لهم الموفقية في حياتهم الجامعية ، من جهته شكر الاستاذ فهمي صليوا باسمه واسم الطلبة وعوائلهم ايبارشية اربيل على هذا التكريم وتحدث عن دور الكنيسة المهم في حياة الطالاب وارشادهم وتشجيعه على التعليم والتفوق في نهاية اللقاء كرم المطران بشار طلاب الاوائل وذكر انهم سوف يذكرهم دائما في صلاته .


276
احتفالية المناولة الأولى الدفعة الاخيرة لايبارشية اربيل الكلدانية لعام 2015 في كنيسة مار قرداخ - أربيل
في أجواء روحية أقتبل اربعة وتسعون تلميذا وتلميذة المناولة الأولى في رعيّة مار قرداخ (أربيل) في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية، صباح يوم الجمعة الموافق 31 تموز 2015، بعد فترة إعداد بإشراف الأب طارق راعي الخورنة، وتعليم الأخوات الراهبات بنات قلب يسوع الاقدس، اثمرت احتفالية خدم أبدع المتناولين في خدمة القداس حسب الطقس الكلداني
ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ ويرافقوا أبنائهم ليتواصلوا مع نشاطات الكنيسة وفعالياتها وينمو في القامة والحكمة أمام الله وعند الناس .



277
تأسيس معهد للتنشئة

عقد سيادة المطران مار بشّار متّي وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية صباح يوم الأربعاء الموافق 29 تموز 2015 إجتماعاً مع ممثلي الرهبانيات العاملة في الإيبارشية
لتأسيس معهد للتنشئة يتجاوب وحاجات الكنيسة اليوم.
طرح سيادتهُ الأسباب الموجبة لتأسيس هذه المعهد:
1.    حاجة الكنيسة إلى مرافقة الدعوات إلى الخدمة الكهنوتية والحياة المكرسة.
2.    حاجة الكهنة والمكرسين إلى تنشئة كتابية- لاهوتية – روحية – إنسانية مُستديمة.
3.    التعرّف والتأمل في التحديات التي تواجه الدعوات الكهنوتية والرهبانية.
وبعد الإستماع إلى مداخلات الحضور تقرر أن يبدأ المعهد نشاطه في تشرين الأول القادِم، بواقع 3 ساعات في الأسبوع (90 ساعة سنوياً)، ولمدة سنتين، مع إمكانية سنة ثالثة متخصصة. ضمن برنامج دراسية يتضمّن وقفات كتابية- لاهوتية- روحية- إنسانية موزعة على المواد الآتية:


 
سمينارات
أزمات الدعوة الكهنوتية وسُبل مواجهتها.
الحياة المكرسة في الألف الثالث.
ديناميكية الحياة الجماعية (الأسس اللاهوتية والإنسانية).
وسائل الإتصال الإجتماعي في خدمة التنشئة للحياة المكرسة.
 

278
المطران بشار متى وردة يتفقد قوات البيشمركه في محور مخمور

لأول مرة .. مطران كلداني يزور جبهة القتال
قام سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية و مجموعة من وجهاء مدينة عنكاوا المسيحية بزيارة قوات البيشمركة و جبهة القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي في قضاء مخمور . استقبل سيادة المطران و الوفد الزائر من قبل السيد علي حسين القائد العسكري في محور مخمور و من قبل مجموعة من مقاتلي البيشمركة المرابطين في محور مخمور. في بداية الزيارة قام الوفد الزائر بتقاسم مائدة الأخوة و المحبة و تناول وجبة الفطور مع البيشمركة و بعد ذلك قام السيد علي حسين بمرافقة الوفد الزائر بجولة في مقر بازاركا العسكري و تحدث حول فرحته بزيارة سيادة المطران و ألوفد المرافق ممثلين عن مسيحي عنكاوا مؤكدا على ثبات البيشمركة في مسعاهم لحماية استقرار و ازدهار كوردستان وطنا يجمع الجميع دون تفرقة ، و من جانبه شكر سيادة المطران السيد علي حسين و البيشمركه الابطال على تضحياتهم الكبيرة لحماية كل ابناء الشعب الكوردستاني مؤكدا على تضامن و مشاركة المسيحيين ( الكلدان السريان الاشوريين ) ضمن القوات الأمنية و قوات البيشمركة و دعم المسيحيين كنيسة و علمانيين البيشمركة و لكل الجهود الرامية لحماية كوردستان و ازدهارها بيتا كبيرا لكل اللوان الطيف الكوردستاني الديني و القومي الجميل، و يجدر بالذكر قدم سيادة المطران مساعدات عينية 
للاخوة البيشمركة مؤكدا على دعمه المتواصل لهم و لعوائلهم، و في نهاية الزيارة ودع الوفد الزائر بنفس الحفاوة التي استقبل بها.

ستيفان شاني
أربيل


279
النشاط الصيفي لطلاب المرحلة المتوسطة
إيبارشية أربيل الكلدانية

تحت شعار "إخلع نعليك من رجليك، فإن الأرض مقدسة" (خر 3: 5)، وبرعاية سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة، نظم كادر التعليم المسيحي لمرحلة المتوسطة في إيبارشية أربيل الكلدانية، نشاطاً صيفياً لطلاب المرحلة للفترة من 7-13/ تموز في كنيسة مار يوسف ( عنكاوا).
خُصصت الدروس والأنشطة على شخصية موسى ورسالته، ضمن برنامج تنوّع في أنشطته اليومية: رتبة صلاة والتعليم المسيحي ووقفة تربوية واعمال يدوية وبرامج ترفيهة. كما وتم تنظيم زيارة ميدانية إلى مراكز كنسية مختلفة ومجمعات المهجرين، برفقة الأب بولس ثابت في مجمع عيون أربيل والأب أغناطيوس أوفي في مجمع الكرمة، والدكتور دالي  في مركز مزار مار إيليا. كما قدم الأب دنخا عبد الأحد وقفة تربوية عن الصداقة. وختم النشاط بسفرة إلى مزار مريمانة وتكلل بالاحتفال بالقداس الإلهي الذي إحتفل به الأب دنخا عبد الأحد.
اشترك في تنظيم وإحياء هذا النشاط، الاخوات الراهبات بنات مريم الكلدانيات وتلامذة أبرشية أربيل في المعهد الكهنوتي البطريركي  ومعلموا التعليم المسيحي لمرحلتي المتوسطة والإعدادية، إضافة إلى منشطين من أعضاء فريق العمل الرسولي وشبيبة من كنيسة أم المعونة الدائمة.


280
إيبارشيىة أربيل الكلدانية
توزيع سلّة غذائية للمهجرين ودفع بدل الإيجار

بتمويل من جمعية الكنيسة المتألمة في المانيا بدأت إيبارشية أربيل الكلدانية بتوزيع سلّة غذائية للعوائل المهجرة قسرا ًمن الموصل وقُرى سهل نينوى، والتي ستشمل 13000 ألف عائلة (ثلاثة عشر ألف عائلة) موزعة في محافظة أربيل إضافة إلى عدد من عوائل الإيزيديين الساكنين في بلدة عنكاوا .
 
وتحدث سيادة المطران مار بشار وردة رئيس أساقفة إيبارشية أربيل الكلدانية قائلا: "ستقوم الإيبارشية، وبمساعدة جمعيات الإغاثة الكاثوليكية، بتأمين سلّة غذائية لثلاثة عشر ألف عائلة في للأشهر آب وتموز وأيلول، و"تبرعت جمعية الكنيسة المتألمة بمبلغ 769,768.00 $ لتغطية تكاليف المشروع".  وسأواصل الإتصالات بالجمعيات والكنائس لتأمين السلّة لغاية ختام سنة 2015".
 
وأكد الأستاذ فهمي بابكا المُشرف على إدارة المشروع وقال: هذا المشروع هو ضمن المشاريع التي تم تقديمها منذ بداية التهجير القسري، وكنا نعمل تحت إشراف لجنة الإغاثة الأسقفية حتّى شهر آذار 2015، والمشروع الجديد هو بإشراف إيبارشية أربيل الكلدانية ويتضمن تقديم وجبة غذائية لثلاثة عشر الف عائلة والعدد الاجمالي سوف يكون اكثر باحتساب عوائل اخواننا من الايزيدين والشبك الذين هجرو الى اربيل.
تتضمن الوجبة الواحدة المواد الغذائية الأساسية التي تحتاجها العائلة: الأرز، برغل، زيت، شعرية، لحم لانشون، سكر، شاي، معجون طماطم، فاصوليا، معكرونة، بكلفة مقدارها ٥٠$، بضمنها صرفيات النقل والتفريغ والتعبئة. ومن المقرر أن تقوم الإيبارشية بتأمين هذه الوجبة لثلاثة أشهر بحسب توجيهات سيادة المطران مار بشار متى وردة، شاكرين جهود كل الخيرين وتعاون الآباء الكهنة المُشرفين على المراكز والذين قدموا لنا تسهيلات كبيرة من خلال تزويدنا بالقوائم الخاصّة بأسماء العوائل المُستفيدة، وشكر خاص لشباب عنكاوا المتطوعين لخدمة إخوتنا وأخواتنا المهجرين.
والجدير بالذكر أن سيادته قام بتأمين تكاليف إيجار البيوت المؤجرة على نفقة الكنيسة لغاية نهاية سنة 2015، إذ تقوم الإيبارشية يتأمين مبلغ 293,000 $ (مائتان وثلاث وتسعون ألف دولار شهرياً) للمساعدة في تسديد بدل الإيجار لدور سكنية في عنكاوا وكنجان ستي ودروازا ستي وأوزال ست. وتقوم الإيبارشية بمساعدة عدد من العوائل التي قامت بتأجير البيوت السكنية على نفقتها الخاصة.
والتقينا السيد شوان حنّا مدير البرنامج السكن وقال
 
منذ ان تبين ان الأزمة ستطول ومن اجل تأمين سكن لمساعدة  الأخوة المهجرين حين كانوا في الكنائس والساحات والحدائق وذلك بإيجاد مكان أحسن للعيش، شرع المطران مار أميل نونا بإيجاد دور سكنية للعوائل الساكنة في الأبنية الغير المُكتماة، وتبنّت لجنة الإغاثة الأسقفية هذا البرنامج والذي توسع ليشمل أكثر من 1900 عائلة اليوم منتشرة في مختلف مناطق أربيل. وقام سيادة المطران مار بشار متي وردة بالإتصال بجمعيات الإغاثة الكاثوليكية من أجل تأمين المبالغ اللازمة لتأمين بدل الإيجار من الأول حزيران 2015 لغاية نهاية هذا العام، ومساعدة العوائل التي قامت بالتأجير على حسابهاالخاص.
وأضاف السيد شوان: تم تأجير في مجمع اوزال ستي ببدل إيجار بإيجار مقداره 500$، وفي مجمع كنجان بيت ببدل شهري 700$، وًفي مجمع  عيون أربيل قرب قاعة مرحباً 46 شقة بمبلغ شهري 1000 $، وفي مجمع دروازة هولير بيت بمبلغ قدره 800 $. ونقوم أيضا بالمساعدة في تسديد قيمة الإيجار العوائل  المؤجرة على حسابها الخاص بمبلغ 250 – 300 $ ولمدة 5 أشهر، ويسعى سيادتهِ لإيجاد الدعم المالي ليشمل أكبر عدد من العوائل المهجرة.


281
أمسية صلاة وتراتيل بمناسبة سنة الحياة المكرسة 4/7/2015

مع احتفالات الكنيسة بسنة الحياة المكرسة نظم فريق العمل الرسولي في إيبارشية أربيل الكلدانية، وبالتعاون مع جوق كنيسة مار كوركيس وجوق  كنيسة مار قرداخ، أمسية صلاة وتراتيل في كنيسة مار يوسف (عنكاوا) مساء يوم السبت الموافق 4 تموز 2015.
قدم الجوق تراتيل وتأملات عن الدعوة، وأحتفل الحضور بمرو خمس سنوات على تسلّم سيادة الحبر الجليل مار بشار متي وردة مسؤولية رعاية الإيبارشية، وصلّى الحضور ليُبارك الله بخدمتهِ.


282
دعوة افطار مع عوائل البيشمركه

أهالي عنكاوا يقيمون مراسيم تكريم لعدد من عوائل شهداء البيشمركة والاسايش من خلال مأدبة افطار، الساعة ٥:٣٠ من مساء يوم الأربعاء الموافق ٨/٧/٢٠١٥ في قاعة گلاكسى بعنكاوا
لمعلومات اوفر
٠٧٥٠٤٦٢٣٠٤١
رامي



283
بدء الجلسة الثانية لمناقشة بعد صلاة الرمش لقراءة مسودة النضام الداخلي للرابطة الكلدانية



284
أفتتاح المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية
أنطلقت صباح اليوم الاربعاء 1/7/2015 أعمال المؤتمر التاسيسي للرابطة الكلدانية في اربيل عاصمة اقليم كوردستان بحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو باطريرك الكلدان و الاساقفة المطران أبراهيم أبراهم و المطران جاك أسحاق و المطران بشار متي وردة و المطران شليمون وردوني والمطران باسيل يلدو والمطران حبيب النوفلي والمطران يوسف توما مع مجموعة من الاباء الكهنة و أعضاء المؤتمر التاسيسي أفتتحت الجلسة الاولى بالصلاة وبعدها تم وقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء شعبنا و منهم شهداء مذابح سيفو 1915 بعد ذلك تم شرح منهاج الايام الثلاثة للمؤتمر ومن ثم القى البطريرك لويس ساكو كلمة شرح فيها اهداف الرابطة واهميتها وعن دور الرابطة المدني في الاهتمام بالتراث الكلداني و العلاقات الاجتماعية واللغة كما شكر كل من شارك في المؤتمر ، تم تشكيل سكرتارية لكتابة محضر ومسودة البيان الختامي ثم بدء اعضاء المؤتمر بطرح افكارهم وتطلعاتهم على الرابطة وسوف تستمر جلسات المؤتمر الى الثالث من تموز الحالي .
 

285

لقاء مفتوح مع البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو 



اجرى اللقاء
ليا معماري موفدة نورسات الى اربيل و ستيفان شاني


في الاونة الاخيرة طرحتم فكرة توحيد كنيسة المشرق ما مدى امكانية تحقيق دعوتكم لتوحيد الكنيسة وكيف تقيم الاصداء لهذا الطرح ؟
 
بدايتاً الكنيسة ولدت كنيسة واحدة و برسالة واحدة الانقسامات هي نتيجة عوامل شخصية سياسية واجتماعية وثقافية لكن الانقسامات لا تتماشى مع رغبة يسوع يجب ان نترك كل ماهو متعلق بالقومية لمؤمنينا لان الكنيسة هي فوق الكل وهي منفتحة على الجميع ووصلت الى كل بقاع الارض هنالك أتصالات و تحركات واتمنى الخير وماهو الافضل .
 
هل ابناء الكنيسة الكلدانية يتقبلون هذا الطرح ؟
نعم هنالك ترحيب كبير من قبل الاساقفة والمؤمنين لكن عملياً نحتاج الى وقت ونحن ككنيسة كلدانية من جهة نتحاور مع الكنائس الاشورية والمشرقية ومن جهة مع روما والوحدة مع روما مع الحفاظ على خصوصيتنا وادارتنا الذاتية نحن لدينا سينودس والبطريرك هو السلطة الاعلى في الكنيسة وبابا فرنسيس أيضاً منفتح كثيرا من الممكن ان يتقبل الموضوع .
 
الجميع يرى من الصعب ان يستقيل البطريرك وانت قلت سوف تستقيل هل فعلا سوف تستقيل ؟
 
المنصب ليس بشيء والسلطة هي للخدمة بالتأكيد انا سوف استقيل ويجب على من تقع عليه المسؤولية ان يتنحى ايضاً وانا كاهن ممكن ان اخدم في اي قرية صغيرة و أعيش مسيحيتي فلا مانع من هذا الشيء .
 
ممكن ان يتم التوحيد في شهر أيلول 2015 القادم اي قبل أنطلاق سينودس الكنيسة الاشورية ؟
هنالك اتصالات جانبية ونحن نتمنى من كل قلبنا ان يتم ذلك وان يكون البطريرك الجديد منتخب من قبل الجميع .
 
ماهو رأي سيادتكم عن طرح البابا فرنسيس لتوحيد عيد الفصح ؟
انا ارى لبابا فرنسيس عزم كبير في تحقيق هذا الهدف و انا اتوقع اذا لم توافق الكنيسة الارثدوكسية على هذا الطرح يمكن ان يقوم البابا فرنسيس بمبادرة جريئة ونبوية ويقول نحن سوف نتبع التقويم الارثدوكسي في عيد الفصح وهم يتبعون التقويم الروماني في الميلاد هذه ليست عقيدة يجب ان تتوحد .
 
في الواحد من تموز هنالك انطلاقة للرابطة الكلدانية ماهي أهم أهداف هذه الرابطة ؟
كشعب كلداني نحتاج الى تنظيم أكثر داخل البيت الكلداني ، الكلدان عموما توجه نحو الثقافة هذه الرابطة هي رابطة مدنية على مثال الرابطة المارونية أو السريانية أو الارمنية سوف تربط العائلات الكلدانية مع بعض أجتماعياً وثقافياً وبأمكانها ان تمارس ضغوط سياسية من أجل العدالة . في المؤتمر التاسيسي سوف تشكل هيئة أدارية و كل من هو كلداني يستطيع ان يكون عضواً في هذه الرابطة .
 
هنالك بعض من المتابعين للرابطة يكتبون ويتحدثون عن وجود غموض في اعلان التاسيس و عن تشكيلة الرابطة و خاصتاً موضوع الانخراط بالسياسة ونعلم ان الكنيسة لم تتدخل في السياسة أبدا ماهي رأيتكم ؟
اعلنا في أكثر من مناسبة وعبر الاعلام والمواقع ان الرابطة هي مدنية ثقافية ولها كلمة في السياسة دون ان تتحول ألى حزب سياسي . الرابطة ممكن ان تدعم الاحزاب السياسية من اجل تحقيق المساواة فقط واود ان اقول ان الكنيسة مستقلة عن الرابطة .
 
في حال تحول الرابطة الى حزب سياسي ماذا سوف يكون موقفكم ؟
أنا برأي سوف تفقد الرابطة مصداقيتها ، لان الرابطة هي أكبر من العمل السياسي لانها سوف تهتم بالتراث الكلداني المشرقي ان كان من ناحية اللغة أو التاريخ او امور اخرى .
 
من سينتخب رئيس الرابطة ؟
المشاركين في المؤتمر التأسيسي سوف ينتخبون رئيس للرابطة حسب النظام الداخلي .
 
 
هل وصلت دعوة حظور للمؤتمر التأسيسي الى كل من يهتم بالقومية الكلدانية والكلدان بشكل عام ؟ وكيف كانت الية الاختيار ؟
نحن لم نوجه الدعوة لاحد أي شخص كان لاتوجد دعوات شخصية فقط في مواقع الالكترونية وجهنا دعوة مفتوحة لكل من يريد ان يشارك لاجل تسجيل المشاركين فقط دون اي دعواة .
 
كيف ترى تحركات المسلمين اتجاه المسيحيين في الشرق ؟ هل الاستنكارات تكفي ؟
المشكلة هي في التيارات التي تفهم الديانة بشكل مختلف وتستعمل الدين كغطاء سياسي من أجل السلطة و المال المستهدف ليس المسيحي فقط بل المسلم أيضاً لكن في العراق الوضع مختلف هنالك صراع قوي و الاقليات تدفع الثمن .
 
بعد مرور عام على التهجير الكنيسة عملت بكل جهدها لتخفيف المعاناة وعملت ليلا ونهارا من أجل تقديم أفضل الخدمات بالرغم من هذا العمل تواجه الكنيسة أنتقاداة في هذا الامر لماذا ؟
نحن نتفهم صعوبة الوضع لكن يجب علينا ان نتفهم ايضاً انه لايمكن للمهجر في عنكاوا ان يعيش مثلما كانت حايته في بلدته هذا واقع و هنالك واقع أخر وهو تهجير ثلاثة ملاين شخص نحن لسنا وحدنا مهجرين ككنيسة عملنا ونعمل كل ماهو بوسعنا من أجل المهجرين لكن نحن أيضاً امكانياتنا محدودة ونشكر الرب ان اوضاع المسيحيين أفضل بكثير مقارنتاً مع الاخرين نحن ككنيسة ايضاً نساعد كل اخوتنا المهجرين في الاونة الاخيرة قدمنا المساعدة لاكثر من الفين عائلة نازحة من الانبار .
 
ماهو حجم مساعدة الحكومة المركزية للنازحين المسيحيين هل هو بمستوى المطلوب ؟
الحكومة المركزية لديها اولويات اولها استتباب الامن لان هنالك صراعات قوية ومعظم الميزانية تذهب للعمل العسكري الحكومة ساعدت الى حد ما ولكن ليس بمستوى المطلوب .
 
سيادتكم متفائلين بالعودة قريباً للمهجرين الى قراهم وبلداتهم ؟
انا ارى الموضوع معقد جداً وبحسب نظرتي ارى ان الامور تتجه الى تعقيد اكثر .
 
 
موضوع الهجرة نزيف مستمر وكما ذكرت سيادتك أن الامور سوف تتعقد أكثر أذاً هل سوف يفرغ العراق من المسيحيين ؟
داعش عامل مشجع للهجرة و للاسف الان العائلة المسيحية متشتتة نصفها تعيش في خارج البلاد والنصف الاخر هو موجود في الداخل ومن هو في الخارج يعمل كل جهده ويلم شمل العائلة في الخارج هنالك صعوبات كبيرة للبقاء في العراق وصت كل هذه الصراعات بالتأكيد اذا تطول المدة بقاءنا مهدد .
 
سيدنا كلمة أخيرة أو رسالة تحب ان توجهها للمسيحيين ؟
اود ان اقول ان الناس يجب ان يتحملون مسؤولية قراراتهم وأن لايحملون الكنيسة كل شيء نحن ككنيسة نحترم القرارات الشخصية للجميع . في الاونة الاخيرة هنالك من يريد ان يحملنا مسؤولية منعهم من الهجرة أقول ان هذا هو خيال وليس له اي صحة الدول لها سياساتها الخاصة و لا تسألني أنا عن رأي بهذا الموضوع هم لديهم سياستهم وليس للكنيسة أي دور فيها اما الناس يتحدثون عن اشياء غير موجودة انا لم اطالب احد ان لايقدم الفيزة او حق اللجوء للمسيحيين وكل ما يتم الحديث به ليست الا شائعات واتمنى من الرب وامنا العذراء مريم ان تكون عوائلنا في خير وسلام دائماً . 

29/6/2015
اربيل

ليا المعماري - نورسات
ستيفان شاني 



286
أمسية ترانيم أكراما للقلب الاقدس
ضمن أحياء صلوات خاصة أكراما للقلب الاقدس في هذا الشهر المبارك الذي خصصته الكنيسة لاكرام قلب يسوع الاقدس، اختتمت رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس الشهر بأمسية ترانيم وصلوات أحياها الفريق الترنيمي للقلب الاقدس.
وبرعاية سيادة راعي الايبارشية المطران بشار متي وردة الذي القى كلمة تحث المؤمنين على عبادة قلب يسوع الاقدس، حضر العديد من اباء الكهنة والرهبانيات وجمع غفير من المؤمنين.
تضمنت الامسية صلوات وتأملات وترانيم ارتفعت كالبخور امام ربنا. واخيرا خُتمت الامسية بطواف لايقونة قلب يسوع الاقدس طالبين من قلب يسوع ان يحفظ عائلاتنا وبلدنا وان يعيد الاراضي المحتله الى ابناء شعبنا المسيحي وأن يكون قلب يسوع راية للحفاظ على المسيحية في الشرق.

287
الكردينال باربران مع الوفد المرافق له من مدينة ليون الفرنسية  يصل الى اربيل


وصل ظهر يوم الاحد 28 حزيران 2015 نيافة الكردينال باربران مع الوفد المرافق له، من مدينة ليون الفرنسية الى مطار اربيل الدولي، وكان في استقباله غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ومعاونه سيادة المطران مار باسيليوس يلدو ومدير عام شؤون المسيحيين في اقليم كردستان السيد خالد جمال البير وسيادة القنصل الفرنسي في اربيل. ثم توجه الوفد الى مجمع البطريركية الكلدانية في عنكاوا .

وفي المساء كان نيافته مدعو الى افتتاح مدرسة ايريناوس، للسريان الكاثوليك في عنكاوا، التي ساهمت بعض الجمعيات الفرنسية في بناءها. وبعد ذلك احتفل سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي، بالقداس الالهي في كنيسة سيدة السلام بمشاركة نيافة الكردينال وحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو واصحاب السيادة مار بشار وردة ومار باسيليوس يلدو والاباء الكهنة الافاضل والاخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين.



288
سهرة صلاة مساء كل يوم خميس
إكراما لقلب يسوع الأقدس
بمناسبة شهر قلب يسوع الاقدس المبارك، أحيت رهبانية بنات قلب يسوع الاقدس في ايبارشية اربيل مساء كل خميس من شهر حزيران 2015، ساعة سجود أمام القربان المقدس، في حدائق الدير، في جو روحي أنعشه صلوات وتأملات وقراءات مقدسة، وصلوات عفوية من المؤمنين اكراما للقلب الذي احبنا حتى الموت.
يا قلب يسوع الاقدس إلقِ بركاتك على عائلاتنا المتعبدة لك حسب الوعد الذي وعدته للقديسة مركريت الاكوك

289
احتفالية المناولة الأولى في كنيسة  مار يوسف في عنكاوا
في أجواء روحية متميزة أقتبل ستٌ وثمانون تلميذا وتلميذة القربانة الأولى في رعيّة مار يوسف (عنكاوا- أربيل) في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية، صباح يوم الجمعة الموافق 26 حزيران 2015، بعد فترة إعداد بدأت في أيلول 2014 بإشراف الخورأسقف سليم البرادوستي راعي الخورنة، وتعليم الأخوات الراهبات بنات مريم الكلدانيات أثمرت في إحتفالية خدم أبدع المتناولين في خدمة القداس كلّه باللغة الكلدانية وبالسورث في نصوص مختارة منه.

ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ ويرافقوا أبنائهم ليتواصلوا مع نشاطات الكنيسة وفعالياتها وينمو في القامة والحكمة أمام الله وعند الناس.

290

 أطلاق أكبر مسبحة الوردية في عنكاوا

أطلق سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أيبارشية أربيل الكلدانية أكبر مسبحة وردية في بلدة عنكاوا ضمن مهرجان كنيسة أم المعونة الدائمة في أيبارشية أربيل الكلدانية  . 


291
احتفالية المناولة الأولى في كنيسة أم المعونة الدائمة

أقتبل أربع وتسعون تلميذا وتلميذة القربانة الأولى في رعيّة أم المعونة الدائمة (عنكاوا- أربيل) في قداس احتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الإيبارشية، صباح يوم الجمعة الموافق 19 حزيران 2015، بعد فترة إعداد بدأت في أيلول 2014 بإشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، وتعليم الأخوات ساندرا للقلب الأقدس ونرجس للقلب الأقدس.
ليُبارك ربّنا حياتهم بالثبات في الإيمان، ويُنعِم على عوائلهم خيره ليشهدوا لمحبتهِ.


292
الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، والكاردينال أنجلو سكولا رئيس أساقفة ميلانو يزورون أربيل 19/6/2015

زار اليوم  19/6/2015 البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، والكاردينال أنجلو سكولا رئيس أساقفة ميلانو، والوفد المرافق الى مطار أربيل الدولي_عاصمة اقليم كوردستان العراق.

وكان في استقبالهم، البطريرك لويس ساكو بطريرك الكلدان والمطران بشار وردة، ، والمطران بطرس وموشي والمطران شليمون وردوني و معالي وزير داخلية أقليم كوردستان السيد كريم سنجاري ومعالي  وزير الأوقاف والشؤون الدينية السيد كمال مسلم ، ومدير عام شؤون المسيحيين السيد  خالد جمال.

 بعد ان تم أستقبالهم في المطار كان للوفد اجتماعا مغلقا في مطار اربيل الدولي. توجه الوفد الى