عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - mikuar2

صفحات: [1]
1
هذا سيكون ردي الاخير على هذا الموضوع لاني لا احب القال والقيل وتكرار التوضيحات .


 (متابع بصمت ) اشكرك على النصيحة التي ذكرتها وهي ان نسخر ثقافتنا للمجتمع واعدك ان هذا ماسيحدث فعلا .ولكن بالطريقة التي نجدها مناسبة .
اما بالنسبة لقولك اننا مرضى فانا معك تماما 100% صحيح نحن مرضى والمأسي التي يمر بها شعبنا هي دائنا وشعبنا هو دوائنا . واعدك ايضا اننا سنحاول ان نتخلص من مرضنا حال انتهاء ماساة شعبنا السرياني .
اما موضوع الانتخابات فذلك لايهمنا ابدا فقد حسم شعبنا امره . والمحلل السياسي الذكي يفهم جيدا ما معنى ان تكون نسبة المشاركة في الانتخابات لاتزيد عن 22% ممن يحق لهم التصويت  في مدينة تعد اكبر تجمع سرياني في العراق واكثر مدنه امانا على الاطلاق . رغم الدعم المادي الهائل الذي يتجاوز مليار دينار شهريا .

2
اخي العزيز    migwar3 :

هناك سؤال لم تجبني عليه ماهو موقفك من شمول اشخاص ليسوا من ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري ) في هذا البرنامج  . عليك ان تسال سيدك كيف تم حشر اسماء هؤلاء خلافا لما ينص عليه النظام الداخلي . واسئله ايضاً من حشر هذه الاسماء واصدقاء من هم ؟
عندما تعلق في المرة المقبلة استشر سيدك قبل ان تكتب كلمة واحدة لكي لاتنفتح عليك وعليه ابواب جهنم .

3
اخي العزيز migwar3  اتمنى ان تكون المعلومات التي ذكرتها صحيحة ولكي اوضح الحقيقة للقاريء الكريم لابد ان يعلم الجميع الطريقة التي يتم فيها تسجيل او قبول المواطنين المتلقين للمساعدات والتي تتضمن عدة خطوات :
1- موافقة رئيس حركة تجمع السريان
2 - تدقيق المعاملة (التقارير الطبية ) من قبل لجنة طبية
3 - موافقة الهيئة الادارية لجمعية انطاكية
4 - مصادقة التقرير النهائي من قبل رئيس حركة تجمع السريان

اي ان رئيس الجمعية المذكورة لايتحمل المسؤلية وانما من يتحمل المسؤلية اولاً واخيرا هو رئيس الحزب واللجنة الطبية . ولكن يبدو ان كل شيء تغير وصارت الشغلة مثل مايكولون (ايدك لك ) . وبما ان الجميع معرضون للاصابة بالسرطان وغيرها من الامراض من الطبيعي ان البعض من المشمولين بهذا البرنامج هم من اقارب رئيس الحزب او اعضاء الهيئة التنفيذية ومن اقارب حضرتك . ومن المؤكد ان اللجنة الطبية هي من يقرر من هو المشمول او لا . لكن بالله عليك فسر لي كيف يوقع على التقارير الطبية شخص من خارج اللجنة الطبية .

وعلى كل حال اشكرك على التوضيحات وانتمى من كل قلبي ان يستمر هذا البرنامج لانه الشيء الوحيد المتبقي من رائحة المرحوم الشهيد ايشوع بعد ان تم محو كل انجازاته .

اما بالنسبة للمعلومات الخاطئة التي اعطيتني اياها فلايوجد مشكلة وعلى اية حال انا على اطلاع كامل بما يحدث وعلى اعلى المستويات داخل الحزب وكل المعلومات تصلني اولا باول من داخل الهيئة التنفيذية واطئنك حتى النمل الذي يتحرك هناك انا اعلم بحركاته . وشكرا لك عزيزي وتوأم روحي اخي migwar3 . ولكن لعلمك كل معلومة وكل رقم  لاينشر الا بعد التاكد من مصداقيته وانا متاكد بانك تعرف حقيقة مايحدث خلف الكواليس .


4
اخر المستجدات حول هذا الموضوع هو الاستغناء عن خدمات اللجنة الطبية المشرفة على اعداد التقارير الطبية واذونات صرف الادوية للمرضى وهم اثنين الاطباء المختصين وتم تعيين اشخاص لاعلاقة لهم بالجمعية او الاختصاص الطبي المذكور وهم كل من عبدالله الياس وهو اخ رئيس جمعية انطاكية ناجي الياس وايضا تم تعيين امراة هي زوجة رئيس التجمع ,  وبهذا اصبحت الطريق سالكة امام رئيس الجمعية واخيه للتلاعب بمقدرات الجمعية كما وردت معلومات حول خروقات كبيرة ارتكبت وهو شمول عدد من الاشخاص من غير ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري ) بعد ان تم استبعاد ثمانين عائلة من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .

5
فعلا هذا انجاز رائع ونحن بانتظار المزيد من الانجازات  هذا الموضوع يذكرني بمصاصي الدماء  ما ان انتهت الانتخابات انتفت الحاجة لمثل هؤلاء وليذهبوا جميعا للجحيم فقد تحقق ما ماكان يصبوا اليه انور هداية وانتفت الحاجة لهؤلاء ولغيرهم واعتقد ان هذه كانت الخطوة الاولى وستتبعها خطوات اخرى مماثلة . اتسائل واتوجه بالسؤال الى من يسمون انفسهم قيادة حركة تجمع السريان ممن يعملون مع انور هداية اين هو الضمير الانساني الى متى يستمر سكوتكم ؟ ان صمتكم يشبه صمت اهل الكهف  لابل انه يشبه صمت القبور  ان هذه الاعمال تعكس واقعكم الاليم وسكوتكم يدل على انكم لاتفكرون الا بمصلحتكم الخاصة وما يدخل جيوبكم .واتسال الا يانبكم ضميركم ؟ مع الاسف ان تخونكم شجاعتكم عن انصاف المظلوم مقابل حفنة من الدنانير .

6
ان وصف الانتخابات في بغديدا  بالمهزلة هو مديح بحقها لان ماحدث قبل يوم الانتخابات وخلال يوم الانتخابات من خروقات هائلة لذلك كان فان وصفها بمهزلة المهازل حقيقة لاتقبل الشك .(طبعا المشاركين في هذه المهزلة وحدهم من يدركون هذه الحقيقة )
من مجموع مايربو على 20 الف ناخب وناخبة لم يشارك اكثر من ثلاثة الالاف مواطن  وتم تزوير حوالي ثلاثة الالاف صوت حيث كانت معظم المحطات تضم موظفين تابعيين للتجمع المذكور . (قوائم اسماء الموظفين خير شاهد )
وحتى الساعة الواحدة كان الاقبال وبحسب معلومات مؤكدة واردة من منسقيي المراكز ضعيفا جدا لم يتجاوز 5 %  مما دفع بهيئة حراسات بغديدا والتي جن جنونها لعدم انصياع الحراس الغيارى لاوامرهم السابقة الى لعقد اجتماع طاريء في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا ضم جميع الضباط وتم تهديد الحراس على اجهزة الاتصال ( كل من لاينتخب انور عليه التوجه الى مقر الحراسات لاستلام كتاب الفصل ) وقد تم تسجيل هذه الجملة من قبل عدد من الحراس الغيارى والصوت يعود الى رجل المخابارات السابق فؤاد صليوة عرب وضابط اخر وسيتم ارفاق هذه الوثيقة في تقرير يرفع الى الامم المتحدة وثقت فيه جميع الخروقات. وتم تهديدهم باداء القسم بعد الانتخابات للتاكد من تصويتهم سيكون للشخص المعني وهكذا انطلق الضباط وقام كل منهم للتاكد من تواجد الحبر الانتخابي على اصابع الحراس التابعين لمجموعته وتم جلب كل من لم يشارك منهم بالسيارات بصحبة عوائلهم وتم ارغامهم على التصويت للمرشح المذكور وتم توثيق عدد كبير من هذه الحالات .(عدد الحراس 1200 ) ورغم هذه الضغوط لم تبلغ نسبة المشاركة لحظة اقفال الصناديق 20%.
وقد شهدت الانتخابات في بغديدا عدد كبير من الخروقات حيث كان مسؤولي عدد من الاحزاب متواجدون على بعد امتار من ابواب المراكز الانتخابية يهددون ويتوعدون الناخبين .
اما داخل المراكز الانتخابية فحدث ولاحرج  فقد كانت الحالة  اشبه ماتكون ب (باب الطوب ) لكثرة حركة موظفي المفوضية والكيانات السياسية  وكانت شبه خالية من الناخبيين .حيث كانت الفرصة مهيئة للتزوير .
اي فوز هذا الذي يتكلمون عنه  فوز رغم ارادة الجماهير المغلوب على امرها والدليل على ذلك النتائج الهزيلة والمخجلة التي حصدتها القائمة في سهل نينوى الجنوبي في القوش وتلسقف وباطنايا وباقوفا وغيرها حيث لم تتعدى في قسم من هذه المدن عدد اصابع اليد .
قراءة بسيطة لنتائج الانتخابات تبين ان الوعي السياسي  في سهل نينوى الشمالي قد بدا بالتبلور وسرعان ما سيمتد تاثيره الى سهل نينوى الجنوبي  فاين هي المليارات التي يتلقاها انور هداية من الجهات ذات العلاقة التي تدعمه سؤال كبير يجب على الممول ان يفكر به قبل ان يدعمه ماليا والله لو كان وزع من هذه الاموال خمسة ملايين دينار لكل عائلة فقيرة لكان حصل على عشرة الالاف صوت ولكن المليارات دخلت في جيوبه وليذهب الفقير والارملة واليتيم الى الجحيم .
للمرة الثالثة يتركب شعبنا خطأ كبير بعدم مشاركته في الانتخابات ومنح الفرصة لمن لايستحق للتسلق على اكتافه .
خطأ كبير سيدفع ثمنه غاليا جدا خلال السنوات الاربع القادمة  . فكيف نتامل خيرا بشخص اتبع اقذر الطرق للتسلق والفوز بانتخابات مجالس المحافظات  تاكد اخي القراء الكريم ان الثمن سيكون باهظا جدا في المرحلة القادمة . ان غداً لناظره قريب .

7
السيد wisam adwar  مهما كانت درجة الاختلاف على الموضوع المنشور كبيرة فان الامر لايستق توجيه تلك الالفاض السوقية والكلمات غير المقبولة ادبياً .
ولكونك لاتسكن بغديدا ربما لاتصدق ماينشره السيد وسام او انك تعتقد انه يبالغ في وصف الاحداث ولكن اسمح لي ان اخبرك بان مانشره صحيح بنسبة 100% وخلال الايام الماضية تجاوز مايحدث في الشارع من ممارسات كل ما ذكره السيد وسام وانا شخصيا تسلمت قبل يومين رسالة نصية على الموبايل خاصتي  تتضمن تهديدا مبطناً مفاده ( انتخب القائمة (   ) تسلسل ( ) من اجل امن واستقرار المنطقة .
ماذا توحي اليك هذه الجملة  ؟ هل ان امن مناطقنا واستقرارها مرهونة بفوز مرشح معين وان لم يفوز المحروس فان الخراب وفقدان الامن مستقبلنا . اليست هذه الخزعبلات عمليات تهديد واضحة  .

8
اخي العزيز  Masehi Iraqi المحترم :

اشكرك جدا على هذه المداخلة الرائعة فقد اصبت الهدف مباشرة .

لكن اسمح لي ان اوضح لك ان كلمة جهل لاتنطبق على شعبنا وخاصة ابناء بغديدا السريانية وانت معذور اذ ذكرتها في سياق الكلام وهي كلمة عامة تستعمل عادة للتعميم في عدم المعرفة الكاملة في الامور وانا اعتذر نيابة عنك لابناء شعبنا .
اما عن الوعي السياسي وما يترتب عن عدم المعرفة به فانت محق تماما فشعبنا لايدرك اهمية اختيار المرشح والعواقب التي يترتب عليها حين يكون الاختيار غير صائب مع العلم ان شعبنا الان يعاني حاليا من عواقب وخيمة بسبب الاخطاء في اختيار الفائزين في الانتخابات السابقة وهو الان يعاني من مشكلة اكبر هو محاولة ضغط من عدة مؤسسات للتصويت لمرشح غير مؤهل على جميع المستويات وبامكانك الاطلاع على السيرة الذاتية ( c.v ) للمرشحين على المواقع المختلفة او متابعة ندوات المرشحين .

اما سؤالك وتعجبك من انه كيف يتم اجبار شخص معين للتصويت لصالح مرشح بحد ذاته فالاجابة هي :

اخي العزيز لك الخيار في ان تصدق او لاتصدق ما اقوله لك :
هل تصدق ان خلال الدورتين السابقتين من الانتخابات عانى من نسميهم حراسات بغديدا الامرين من شدة الضغوط عليهم للتصويت لصالح مرشحين معينين من قبل البعض من رجال الدين لدرجة ان تم اجبار الكثيرين منهم لاداء القسم على كتاب الانجيل المقدس انهم سيصوتون للمرشح المطلوب قبل توجههم الى صناديق الاقتراع  . وحالة اخرى والكل يعرفها تم اغرائهم بمبلغ 100 الف دينار لكل حارس للتصويت لصالح شخص معين .
وهل تعلم ان يوم امس عقد احد المرشحين ندوة تعريفية لصالحة وتم اجبار الحراسات لحضورها ووجه لهم هذا المرشح تهديدات مبطنة في حالة عدم فوزه في الانتخابات ولك ان تطلع على وقائع الندوة التي ستعرض على وسائل الاعلام اليوم او في الايام المقبلة . اما كيف يتم معرفة لمن صوت المرشح فالامر بسيط جدا فهم يمتلكون الكثير من الجواسيس بين صفوفهم يوجهونهم للايقاع بمن يشكون به انه لم يصوت للمرشح المطلوب وقد تم خلال دورتي الانتخابات السابقتين فصل عدد كبير من الحراس بعد الانتخابات وكل هذه الامور موثقة وقادتهم طبعا لايخجلون من التفاخر والتبجح بهذه الافعال كي لايفكر احدهم في المستقبل للخروج عن طاعتهم.

اخي العزيز للعلم فقط ان عدد من نسميهم حراسات مناطقنا يتجاوز 2400 شخص فهل لك ان تتصور كيف يمكنهم تغيير المعادلة الانتخابية اذا ما اضفنا اليهم عوائلهم .
اشكرك جدا على المداخلة الرائعة واسئلتك القيمة .

9
اخي ومعلمي السيد ابراهيم يوسف حنو المحترم :
مقالتك تعكس الحالة التي نعيشها فعلا  وتلك الحالة وصفتها انت جيدا ولكن بكثير من المجاملة تخللها شيء من الدبلوماسية ولكن لابأس في ذلك .
اكثر ما اعجبني في مقالك هو المقطع الاخير وسوف اقرب الفكرة التي حاولت انت ايصالها للقاريء بجملة بسيطة وهي ( ماذا جنى شعبنا من كل تلك الوعود التي اطلقها من انتخبناهم ليمثلونا في مختلف المحافل سواء مجالس اقضية ونواحي ام مجالس محافظات ام برلمانيين) .
اخي العزيز انا اشاركك مشاعرك وقد مررنا جميعا بذلك الاحساس عندما كان ذوينا يعودن من ممارسة حرفهم البسيطة المختلفة وكلنا يعرف ماذا كانت تلك الحرف وبغض النظر عن ما كان في تلك الحقائب كنا نفرح بعودتهم سالمين ليضموننا الى احضانهم التي كنا نحس فيها بالدفء والحنان والامان . ولكن عجبي انك تقول كنت تستاء عندما تقول ان حقائبهم كانت احيانا خاوية . يا اخي ان من يمثلونا لايعودون ابدا وحقائبهم خالية لان المليارات في ميزانية بلدنا لاتسمح بذلك فحقائبهم تكون ممتلئة الى اخرها بالملايين .
ولكي اكونا اكثر واقعية في طرح الموضوع سنبدا بمدينتك بغديدا ومعك انت حيث بحسب معلوماتي انك نائب رئيس مجلس اعيان بغديدا وتحتل ايظا موقعا في مقر المجلس الشعبي  ان لم اكن مخطاً .
وجولة بسيطة في شوارع بغديدا ستكشف لك ما يعانيه ابناء جلدتك بسبب تلكؤ المسؤلين وهم طبعا من ابناء المنطقة انفسهم فعند مرورك للدخول في مدخل بغديدا وحيث ان المدخل هو الواجهة التي تعكس الانطباع عن اهالي المنطقة فانك تتمنى لو تترجل من سيارتك وتحملها على اكتافك وتسير بها لكثرة المطبات اللامتناهية وسرعان ما تصبح بمواجهة جدار شامخ من الكونكريت لايعكس اي ملامح  حضارية او ثقافية مما تزخر به بغديدا قديما وحديثا وانما اصبح عبارة عن لوحة اعلانات تعلق بها اللافتتات السوداء للموتى لتمنحك مزيدا من التشاؤم واما الملصقات ملصقات المرشحين للانتخابات فحدث ولاحرج فصورهم  تعكس حالة اليأس والبؤس التي يعيشها ابناء البلدة وقد وضع احدهم صورة كبيرة ذكرتني بالرئيس السابق رحمه الله تذكرت المثل الشعبي ( بدوكت باز بزبوزه وبدوكت صقرا قوبياثا ) وقد كتب عليها              ( لا للتغيير الديمغرافي ) هذا الشعار الذي بات الفزاعة التي ينادي بها كل من هب ودب شعار لاعتلاء الكراسي وترهيب الناس وتخويفهم للسيطرة عليهم . بالله عليك يااستاذ ابراهيم هل لك كان تطلعني على اسم شخص كردي او عربي او غير مسيحي اقتنى دارا في بغديدا في السنوات الخمس الماضية رغما عنكم . كنت دائما اشعر بالضيق من هذا الجدار الصامت ولكن بعد ذلك ماعدت اشعر بذلك فقد اكتشفت ان صمت هذا الجدار هو فعلا صفة اصبحت ملازمة لصفاتنا  فهو صامت مثل صمتنا الذي يشبه صمت القبور وكما نحن غافلون عما يحدث لبلدتنا التي اصبحت مرتعا للرقاق والمارقين .
 اما الشارع العام الرئيس في البلدة فان مرورك فيه قبل المساء يجعلك تشعر بالدوران والغثيان بسبب الروائح الكريهة والنتنة التي تطلقها اكوام النفايات في الجزرات الوسطية التي كان من المفروض ان تنبعث منها روائح الزهور كما في معظم دول العالم فقرا . اما سوق الخضار في البلدة وما ادراك مايحدث في سوق الخضار (ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لاتدري فالمصيبة اكبر ) . اكتفي بهذه النماذج الثلاث  فيوجد مثلها الكثير .
اخي العزيز الا تعتقد اننا متناقضون مع انفسنا نطالب بشيء ما ولكن الحقيقة هي اننا نحن من يتحمل المسؤلية في تسببها واتساعها.
اليس مجلس اعيان بغديدا مؤسسة تمثل ابناء البلدة ؟ الم يكن للمجلس دورا في الترويج لصالح مرشحين معينين يعتلون الكراسي الان ؟ اين هي الثمار التي جنيتموها من ذلك هل تتوقع ان حقائبهم الممتلئة بالرواتب الضخمة التي يتقاضونها سينتفع منها المواطن البسيط الذي تحمل المشقة وسعى وبذل جهدا لوضعهم على الكراسي .
 اين هم المسؤلين في البلدة التي تحولت الى كتلة من النفايات اين النائمقام ومدير البلدية  وماهو دور مجالسكم كممثلين للشعب من اخطاء المسؤلين . اين برامج الدعاية الانتخابية للمرشحين التي كانوا يطلقونها اثاء حملاتهم الانتخابية الم تكن حضرتك يا استاذي العزيز واحدا من ابرز الذين كانوا يروجون لتلك البرامج . عفوا انا اذكر ذلك للتذكير فقط . ولكن لست انت وحدك من انخدع بتلك الشعارات ولكننا جميعا خدعنا . ليس من العيب ان يخطيء الانسان مرة ولكن من العيب ان يلدغ المؤمن من نفس الجحر مرتين  وانت تفهم جيدا ما اقصده من ذلك.
علينا جميعا ان نعترف بالاخطاء وان كنا قد اخطئنا في اختيار المرشحين والمسؤلين وكان ذلك لاننا فضلنا مصالحنا الخاصة التي تربطنا معهم فاباعتقادي ان من واجبنا ان لانكرر نفس الخطأ مرة اخرى وان لانظلم انفسنا وابنائنا اكثر من ذلك وان كررنا نفس الخطأ فاننا ننتقص من كرامتنا ولايحق لنا التفوه بكلمة او المطالبة بحقوقنا لاننا نحن من حدد مصيرنا من تلقاء انفسنا فاذا اردنا التغيير علينا ان نقف مع من يمتلك العلم والثقافة متجاوزين غريزة الجشع والطمع والنفاق .وكفانا صمتا وتملقا  انظر الى ماوصلنا اليه طيلة السنوات العشر الماضية فقد ازداد شعبنا بئسا وتخلفا بسبب التناقض الذي نعيشه . اخي العزيز الم تكن حضرتك معلماً في وزارة التربية ؟ الم تعلن الوزارة في عام 1986 على ما اتذكر انه تم القضاء على الامية بشكل كامل ؟ , كيف الان بعد مرور 27 عاما نتفاجا ان في بغديدا وحدها نسبة 20% من الاميين .
اخي العزيز ان ابناء شعبنا  لايهاجرون بسبب عدم الاستقرار اوعدم توفر الامان كما يروج له  البعض وانما بسبب حالة اليأس التي يعيشونها في مختلف جوانب الحياة سوء الخدمات اوالعدالة الاجتماعية والنفاق والدجل التي اصبح يعاني منه  ابناء شعبنا بشكل ملفت للنظر وهي اصبحت حالة مرضية اصبنا بها لاننا تخلينا عن القيم والمباديء وتعلمنا الرياء والكذب حتى بتنا نكذب على انفسنا ونصدق اكاذيبنا وكل هذا لاننا سمحنا للمتخلفين والافاقين للتسلل وتبؤ المراكز المتقدمة في مجتمعنا واصبحنا اتباع لهم بينما اصبح المتعلم والمثقف وذوي الاختصاص في مؤخرة الركب.
اخي العزيز لاتعتب ولاتحزن كثيرا على من يحزم حقيبته ويرحل لانه لا يرحل بسبب عدم الاستقرار الامني او العوز او الجوع وانما يغادر وينقذ نفسه وابناءه من مستنقع الكذب والدجل الذي وقعنا غيره فيه ويغادر اسفا ونادما ويذرف الدم من مقلتيه بدل الدموع ومتاسفا على الحالة التي وصلنا اليها فهو اكثر حزنا علينا مما هو حزين على نفسه . ويحضرني قول يسوع (المدينة التي تنبذكم اخرجوا منها وانفضوا عن نعالكم غبارها ).

10
السيد ايار المحترم ليس لمن مثلك ان يعلمني الية الانتخابات في بلدي لان هذه الامور من صلب عملنا وعلى اية حال هذا خارج موضوعنا وبما انك خارج العراق فانك معذور لانك لاتعلم مايحدث على ارض الواقع . اما عن المنافسة بين المرشحين امر طبيعي ويحق لكل منهم ان يستغل اية نقطة ضعف في خصمه دون المساس بشخص ذلك المرشح  وهذا يحدث عندما يكون المرشحون في قوائم مختلفة اما اذا كان المرشحون من نفس القائمة فالامر يخلف تماما وكما ذكرت من قبل كون المرشحين من نفس القائمة فذلك يعني وجود بروتوكول يلتزم به جميع المرشحيين من نفس القائمة   وفي معرض ردي على مقالتك ليس هدفي الانتقاص من المرشحين ولكن في الحقيقة انا وجميع ابناء شعبنا ندرك ان احزابنا ومن يقودونها لم يصلوا الى مرحلة النضج السياسي والبعض من المرشحين لايهمهم سوى مصلحتهم الخاصة والانتخابات ستبرهن ما اقوله وانا على يقين تام ان نسبة مشاركة ابناء شعبنا في هذه الانتخابات لن تتجاوز 30 % في افضل حالتها رغم ان مناطق تواجدنا امنة تماما والمراكز الانتخابية متوفرة في كل حي هذا ان كانت الانتخابات نزيهة طبعاً فنحن ادرى من غيرنا ونحس بما يعانيه المواطن بسبب الشعارات الفضفاضة المرفوعة  التي يرفعها المرشحين ولان ما قلته واقعيا تماما والمرشحون على علم ان شعبنا سوف يعزف عن المشاركة في الانتخابات فقد بدأ بعض المرشحون في ندواتهم باستعمال نبرة التهديد والوعيد في ندواتهم واسئلك بالله لو كان لديك اصدقاء من بغديدا ان تتصل باحدهم ليطلعك على ما حدث في الندوة التي عقدها انور هداية يوم امس وكيف اجبر الحراس لحضور الندوة قسرياً والانكى من ذلك نبرة التهديد التي استعملها في خطابه  . اخي العزيز ان اهل مكة ادرى بشعابها

11

الاخ sam al barwary :

ارجو ان لاتنزعج من سماع الحقيقة لان المسألة لاتستحق ذلك هل تتصور ان انهيار التجمع يفرحنا  ؟ كلا بالعكس تماما لان انهياره سيكون ذريعة للبعض من هؤلاء المارقين للتنصل من مسؤلياتهم وواجباتهم تجاه من يدعون انهم يمثلون .

اما بالنسبة لكلمة سبات التي ذكرتها اكثر من مرة اقول لك ان السبات يكون فقط للضفادع وهذا يشمل ايضا بعضا من مسؤلي احزاب شعبنا للاسف الشديد فمنذ ان تأسس هذا التجمع المقبور لم يحدث اي تغيير فهل لك  ان تطلعنا على انجاز او نشاط قام به هذا التجمع . انه لمن المؤسف ان ينهار هذا التجمع بسبب مصالح شخصية في اول اختبار له بسبب منصب عضو مجلس محافظة ( جت الحزينة تفرح مالقت لها مطرح ).
 











37.237.155.119

 








37.237.155.119

 

13
رد على ماكتبه فادي ايار حول انهيار تجمع التنظيمات (ك س ا ) :
السيد ايار المحترم :
حتى الامس القريب كان كل من المرشحين لانتخابات مجلس محافظة نينوى  انور هداية وداؤد بابا بحسب وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة ينسبان الى تجمع التنظيمات (ك س ا ) ولكن فجأة اصبح انور هداية مرشحاً للمجلس الشعبي وداؤد بابا مرشحاً عن الحركة الديمقراطية الاشورية  ولكي لا تظن ان هذا الكلام هو من اختراعي انا او غيري او محاولة لنشر الفرقة او بث اشاعة كاذبة من قبل جهة ما كما يبدو لك و لامثالك . ارجو منك ومن الاخوة القراء الاعزاء ان نكون واقعيين ونستخدم ما وهبنا الله من العقل لنفكر فيه ومن البصر ما نبصر به ومن البصيرة التي تنير قلوبنا ونحلل مجريات الامور بحسب الواقع الملموس وندرس سلوك الاحزاب المعنية المكونة لهذا التجمع ونستنج الحقائق من اعترافات وتصريحات المرشحين ومسؤلي الاحزاب ونترك الحكم للقاريء الكريم :
اخي القاريء الكريم جميعنا نعلم ان القائمة تتالف من مجموعة احزاب او تنظيمات سياسية ويتم اختيار مرشحين لخوض الانتخابات ويتم الاتفاق على طريقة ادارة الحملة الانتخابية وماهية سلوك المرشحين وهذه كلها تعتبر ملزمة لجميع الاطراف ويكون للحملة الانتخابة بمختلف وسائل الاعلام مواصفات يتم الاتفاق عليها وتكون اللجنة المشرفة على الحملة الدعائية مسؤلة عن توجيه المرشحين دون تمييز اي  منهما على الاخر قدر المستطاع .
هكذا بدات الحملة الانتخابية للتجمع المذكور والجميع كان يصرح باسم القائمة المذكورة . ولكن سرعان ما تغيرت الامور خلال المرحلة الاخيرة واليك عزيزي القاريء البراهين على ذلك :
اولاً – ان كنت من سكنة سهل نينوى فما عليك الا فتح المذياع على اذاعة اشور الارضية  وكل ما تستمع اليه حول الحملة الانتخابية محصور بالمرشح رقم (2) السيد داؤد بابا دون التطرق للمرشح الاخر .
ثانياً – الملصقات الاعلانية المتضمنة صور المرشحين في جميع مدن سهل نينوى غير متساوية لا في العدد ولا في الحجم للمرشحين والتمييز والانحياز للمرشح الاول ظاهر للعيان بشكل ملفت للنظر.
ثالثا – يقوم المرشح الاول بعقد الندوات بغرض الدعاية الانتخابية لشخصه حصرا منتقياً فئات بحد ذاتها دون اخرى بينما المرشح الثاني لايتجرأ لدعوة هذه الفئات لعقد ندوات معها وفي مقدمتها الحراسات .وذلك يتيح للمرشح الاول مساحة دعائية اكبر وفرصة اضافية للفوز .
هذا ماتكشفت عنه المرحلة الاولى من حملة الدعاية الانتخابية .
اما المرحلة الثانية من الحملة الانتخابية التي بدأت قبل ايام والتي اثبتت ان التجمع قد انهار فعلاً فقد بدأت فبل اسبوع واليك البراهين .
اولا : ظهور ملصقات جديدة وباحجام كبيرة للمرشحين الاول والثاني  وهي عبارة عن صور دون فيها المرشح الثاني اسم التنظيم الذي ينتمي اليه وكتب (مرشح الحركة الديمقراطية الاشورية ) بينما هو في الحقيقة مرشح قائمة وليس مرشح حزب بذاته . فضلا عن ان الملصق تضمن صورة للسيد يونادم كنا الى جانب صورته باعتبار ان السيد كنا هو رئيس القائمة وهذا يعتبر ذكاء من قبل المرشح يحسد عليه بينما المرشح الذي لن يتمكن ان يضع صورة السيد كنا الى جانب صورته لان ذلك سيكون بمثابة دعاية تعود منافعها بالدرجة الاولى للسيد كنا الذي سيكون قد ربح المشيتين .
ثانيا : يوم اول امس عقد اجتماع رسمي بقيادة المجلس الشعبي يضم المؤسسات المنضوية في المجلس والعجيب في الامر ان حركة تجمع السريان اعتبرت جزء من المجلس واصدر المجلس تصريحا يتضمن تعليمات الى هذه المؤسسات  مفادها ان انور هداية ليس مرشحاً لقائمة وانما هو مرشح للمجلس الشعبي وان المجلس يدعمه شخصيا دون التطرق الى الموقف من المرشح الثاني ودون ان يذكر ان تجمع التنظيمات يدعمه  بينما المتعارف عليه انه مرشح عن قائمة (ك س ا ) وليس عن المجلس الشعبي وحده حيث ان المجلس يعد جزء من التجمع .
ثالثا : قبل يومين اعلنت الحركة الديمقراطية والتي هي جزء من تجمع التنظيمات السياسية ( ك س ا ) انها ستخوض الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان منفردة وخارج تجمع ( ك س ا )  بينما نعلم جميعا ان الانتظام في اي تجمع تترتب عليه التزامات على جميع الاطراف وتكون القرارات توافقية وان قرار مهم وخطير مثل خوض الانتخابات يعتبر حجر الزاوية في هذه التجمعات السياسية .
عزيزي  ايار هذا بعض مما رصدناه lمن مؤشرات وما يظهر للعيان من حقائق وما ادراك ما يحدث خلف الكواليس دعنا لا نغمض اعيننا عن الحقيقة او نغلق اذاننا عن سماعها ان ما يحدث خلف الكواليس يعد استخفافا وتلاعبا بعقول مشاعر ابناء شعبنا .
ويبدو ان قادة التجمع المذكور لم تكن في حساباتهم حيث فوجؤا بظهور عدد كبير من المرشحين من ابناء شعبنا في مختلف المناطق منضوين في القوائم الوطنية وهذا بحد ذاته يعد سببا أربك حسابات المقيمين على تجمع ( ك س ا ) بعد ان كان كل من مرشحي التجمع يعتقد ان الفوز محسوم لصالحه بعد ابعاد عدد من المرشحين .
بعد كل هذا السرد للأحداث فان اي محلل سياسي بسيط سيقول لك ان تجمع التنظيمات (ك س ا ) قد انهار وتوفي بشكل مفاجي ولكن الجنازة مؤجلة حاليا  الى حين الانتهاء من انتخابات مجالس المحافظات  وان غداً لناظره قريب .

14
اخي العزيز وسام المحترم :

جميعنا على علم تام بالوضع الذي كان يمر به مجلس محافظة نينوى في بداية دورته الحالية وحالة الصراع بين القائمتين الفائزتين في الانتخابات ربما لم تتح الفرصة للسيد سعد طانيوس .
انا اؤيد ماذهبت اليه انه يتحمل جزء كبير من التقصير في اداءه ادى الى حرمان شعبنا من استحقاقاته ولكن ما اتمناه الان وخاصة من ابناء شعبنا من المثقفين ان يحكموا عقولهم في اختيار من يرشحهم وان لايقعوا في نفس الخطأ او ان ينخدعوا ويجرون وراء السراب بل ادعوهم الى  ان يكون المعيار لاختيار مرشحهم هو الكفاءة والخبرة العلمية والخبرة الادارية وليس الولاء السياسي والحزبي  فنحن امام مفترق طرق اما ان تتكرر المأساة مرة اخرى ويفوز شخص لايمتلك الخبرة العلمية والكفاءة او نصنع التغيير بايدينا ونختار من يستحق المنصب ليس للتفاخر بل من اجل الخدمة بكل تواضع واخلاص ونزاهة بعيداً عن المطامع الشخصية والحزبية .

15
منذ عدة اشهر كانت مؤشرات وفاة هذا التنظيم كما اسلفت في عدة مقالات ومداخلات واضحة لمن يتتبع مجريات الاحداث السياسية على الساحة القومية لابناء شعبنا وذكرت لعدة مرات ان هذا التظيم ميت سريريا.
ولا يبدو انه سنشهد في الايام القليلة المقبلة الاعلان رسميا عن وفاة هذا التنظيم الذي سيصبح شيء من الماضي ولكن من الاكيد ان ممارسات الاحزاب والحركات التي يتألف منها  هذا التنظيم  ستكون خير شاهد على وفاته وستنعكس على الحملة  الانتخابية وسوف تلقي افرازات تفكك هذا التنظيم بظلالها على العملية الانتخابية .
وكما ذكرت سابقا ان هذا التنظيم ولد ميتا كونه تاسس لسبب واحد وهو غسل ماء الوجه لاحزابنا القومية امام شعبنا بعد حادثة كنيسة سيدة النجاة حيث كان الوضع محرجا لقادة احزابنا  . اي ان هذا التنظيم لم يؤسس على ثوابت ومباديء تجمع الاحزاب المختلفة المنضوية فيه فضلا عن انه طيلة فترة تاسيسه لم تنشأ اواصر حقيقية وقوية تجمع هذه الاحزاب  كما ان اغلب الشعارات والاهداف التي نادى بها هذا التجمع خلال السنوات الثلات من عمره لم تتجاوز مرحلة الشعارات وعجز عن تحقيق حتى جزء بسيط من واحدة منها وكل ماكان يحدث لم يكن يتجاوز المجاملات والولائم الفخمة والكلام الففضفاض الذي الذي يغني ولايضر بشيء .
الان وبعد ان وقع الفاس بالراس يتوجب على قادة هذا التنظيم ان يتحلوا بالشجاعة ويتمتعوا بالشفافية ويكشفوا او يعلنوا عن السر الخفي الذي يكمن من وراء تفكك هذا التنظيم الذي تسبب في وفاته بشكل مفاجيء . ان كان السبب اختلاف الاهداف والمباديء فلشعبنا الحق كل الحق في معرفة الحقيقة وان كان السبب هو انتخابات مجالس المحافظات فمن حق شعبنا ان يقول كلمته  وهل ان هذا التنظيم وجد لرفع شأن حزب معين او شخص معين الى منصب ما ؟  ان كان الامر كذلك فهل يستحق الامر ان يتفكك هذا التنظيم لاجل منصب عضو مجلس محافظة ؟ حسب معلوماتي ان في التجمع بعض من القادة السياسيين يتحلون بالشجاعة لكشف الحقيقة  واخص منهم بالذكر لا الحصر السيد يونادم كنا السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية  والذي تقع عليه مسؤلية كشف الحقيقة مباشرة كون ان هذا التظيم تشكل اساساً بمبادرة شخصية منه .
اقولها صراحة من المعيب ان تخدعوا شعبكم انظروا الى الشوارع في مدننا والتي لاتزال جدرانها تغص بصور المرشحين التي تحمل تسمية التجمع الكلداني السرياني الاشوري وانظروا الى مرشحيكم المعلقين على اعمدة الكهرباء منذ عدة اشهر  وهم مرتدين اربطة العنق الانيقة والاحذية اللماعة  اليس من المخجل ان تخدعوهم بان تظهروا انكم قائمة واحدة بينما الحقيقة انكم اصبحتم (الاخوة الاعداء ) على من تضحكون على شعبكم ام على نفسكم ارجوا ان تتحلوا بالشجاعة لكشف الحقيقة قبل يوم الانتخابات ام ان همكم الوحيد هو الحصول على اصوات شعبكم باي وسيلة حتى وان كان عن طريق خداعهم . وماذا هو مصير البرنامج الانتخابي الفضفاض الذي اعددتموه للحملة الانتخابية والذي خلاصته انكم ستعملون على تحقيق ماورد فيه من خلال التجمع الذي وحدكم ام ستسارعون الى اختراع جديد وعلى عجل لتقنعوا به البسطاء المغلوبين على امرهم .

16
اخي العزيز Bronit Ashur :

كما قلت لك المطالبة بتاسيس محافظة خلال وسائل الاعلام شيء وتقديم المذكرة الى الحكومة بشكل رسمي وفق الالية المعمول بها شيء اخر  ولو بقينا ننادي بتاسيس المحافظة على الاعلام مليون سنة لن تتحقق .

اخي العزيز اؤكد لك ان المذكرة لم ولن تصل لا الى البرلمان ولا لرئيس الوزراء ولا الى رئيس الجمهورية وحتى لو قام الغرب بالضغط على الحكومة العراقية فان ذلك لن يجدي نفعا ولسبب بسيط هو ان جواب الحكومة العراقية سيكون بسيطا وهو ان من يطالبون بتاسيس المحافظة لم يتقدموا باي طلب رسمي لحد الان . ولو فكرت قليلا في الموضوع ستكتشب اسباب عدم تقديم الطلب بشكل رسمي للحكومة .

17
اخي العزيز  Bronit Ashur :

من قال لك انني ضد تأسيس محافظة لابناء شعبنا بالعكس انا اتمنى ان يتحقق هذا الحلم ولكن وكما يبدو فانت لاعلمك لك بما يحدث خلف الكواليس او على ارض الواقع ولذلك انا مضطر ان اطلعك على بعض المعلومات السرية التي لاعلم لاحد بها سوى اشخاص معدودين .
اخي العزيز هل تعلم ان مشروع المحافظة المتداول  والذي تم طرحه من خلال تجمع التنظيمات (ك س ا ) منذ تاسيسه  لم يتحرك قيد انملة خارج اجتماعات تجمع ( ك س ا )ولم يزل اكثر من مقترح والسبب حينها هو انه تم   تكليف عدد من رؤساء هذا التجمع لاتباع الالية الرسمية لطرحه  امام رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية والبرلمان في حينها وحتى اللحظة لم يتجرأ اي منهم ان يطرحه امام  اي من هذه الجهات الرسمية وقد كان من ضمن هؤلاء القادة قائدك يونادم كنا والاخر من يسمي نفسه رئيس حركة تجمع السريان .

بعد مرور ثلاث سنوات لايزال المشروع حبرا على ورق ولم يغادر رفوف مكاتب هذه الاحزاب  . الا يثير ذلك الريبة من الغاية من عدم طرح المشروع بشكل رسمي على الجهات ذات العلاقة ؟ هل سمعت او قرات او رايت على شاشة التلفاز في يوم من الايام تصريحا من احد هؤلاء الذين يسمون انفسهم قادة شعبنا بانه فاتح او قدم للحكومة او اي مسؤل في الدولة مذكرة طالب فيها تأسيس المحافظة .
اخي العزيز الحقية شيء والواقع شيء احلام شعبنا شيء واحلام ومصالح قادة الاحزاب شيء اخر .
اخي العزيز ان الشهداء الاشوررين والكلدان والسريان هم شهدائنا ودمائهم دمائنا جميعا بغض النظر عن الانتماء ولا احد يستطيع ان ينكر المجازر التي ارتكبت بحقنا اشوريين وسريان وكلدان فهي نفس الدماء ولااحد يستطيع ان يجزم اننا لسنا من دم واحد .

اما عن موضوع التغيير الديموغرافي ومحاولة استيلاء العرب او الاكراد على اراضينا ودورنا انتهاك خصوصيتنا اقول لك ان الامر مبالغ فيه واذا رغبت في التاكد من ذلك فانا ادعوك لتزور بغديدا ووجه اسئلتك لاي مواطن في الشارع وليكن سؤالك  كم بيت من بيت ابناء شعبنا استولى عليه او اشتراه شخص كردي او عربي ؟ ستتفاجأ بالنتيجة  لان الجواب  هو صفر  ففي بغديدا لم يشتري اي مواطن كردي شبرا واحدا وكذلك الامر في كرمليس اما اخوتنا العرب فعددهم لايزيد عن 1% وهؤلاء موجودين منذ سبعينات وثمانينات القرن الماضي والله على ما اقول شهيد ولعلمك لم تسجل ولا حادثة واحدة ولم تثار اي مشكلة مع هؤلاء طيلة السنوات الماضية  اما اخوتنا الشبك وما حدث في برطلة فان اهل برطلة هم من يتحملون مسؤلية ماحدث مع انني لا انكر ان للشبك اطماع في مناطقنا وهم مدفوعون من جهات من خارج البلاد وسياتي اليوم الذي يستيقظون فيه ليجدوا انفسه في ورطة كبيرة ويكتشفوا انهم اخطاوا بحق اهل برطلة .

ولو كنت تتصور ان ما يسمى بتجمع ( ك س ا ) يعمل على ايقاف ما يسميه المد الشبكي فانت مخطيء  لان هذا التجمع  في حالة موت سريري واهداف قادته لاتتجاوز المصالح الشخصية والحزبية لقادته وما يحدث الان في مناطق شعبنا من صراع بين مكوناته على مقعد الكوتا لمجلس محافظة نينوى خير دليل  اننا هنا نشعر بالخجل مما يحدث .

تحياتي لك اخي العزيزBronit Ashur  ز كنت اتمنى ان اطلع على المزيد ولكن انت تعلم لايمكن ذلك على الموقع  وارجوا ان لاتكون متفائلا جدا او واثقا جدا فالامور ليست كما يتراى لك والواقع هو من يحكم ويعلم  وشكرا

18
الاخ وسام موميكا المحترم :
اولا : احييك على الجهود التي تبذلها في متابعة الاحداث ورصد مايقوم به البعض من مؤامرات بعد ان باعوا وطنهم وهجروه وتستروا تحت اجنحة المستعمرين القدماء الجدد لبلدنا حيث ارتكبوا مختلف الجرائم بحق شعبنا بمختلف تسمياته الكلدانية السريانية الاشورية واقول للاخ Bronit Ashur اليس الانكليز هم انفسهم من ارتكبوا ابشع الجرائم بحق اخوتنا الاشوريين في سميل وغيرها من مناطق شعبنا اليسوا هم نفسهم من ارغم مئات الالاف من الاشوريين الى مغادرة بلدهم بعد ان قتلوا مئات الالاف منهم ؟ الم تتعلموا الدرس بعد ؟ .

ثانيا : اخي وسام واخي Bronit Ashur هل تعتقدون ان الاستراليين او غيرهم سيتمكنوا من تحقيق ما عجز الامريكان من تحقيقه الا تتذكرون عندما اقترح الامريكان في العام 2005 اقامة منطقة امنة لابناء شعبنا حينها في سهل نينوى وكان العراق انذاك لايزال يشهد حالة من الاستقرار النسبي  ماذا كان رد شعبنا عليها ؟ ان ابناء شعبنا تصدوا لتلك المحاولة وافشلوها .
اخوتي الاعزاء ان اصحاب الارض هم من سيقررون مصيرهم وهم من يستطيعون قيادة المركب وهم من يحددون اتجاهها  .
اخي Bronit Ashur  المناضل الحقيقي هو من يصمد على الارض ويطالب بحقوقه وهو من يتفاوض وليس من يسكن خارج الحدود ويتبجح ويديه خاويتين . وان كان اخواننا الاشوريين قد قدموا شهداءً  فان السريان والكلدان قد قدموا قوافل من الشهداء خلال السنوات العشر الاخيرة ولكن الفرق بيننا وبين الاشوريين انهم قد غادروا الوطن بينما السريان والكلدان لايزالون صامدين ونهر الدم لايزال يجري .
ونحن اذ نفتخر بالشهداء من اخوتنا الاشوريين ونعتز بهم وباسماء عظمائهم الا اننا في نفس الوقت نعتز بشهداءنا ونقدسهم ايضا ولكن نرفض ان تهمش دماء شهدائنا وليس من الانصاف ان يطلق على مدارسنا اسماء شهدائكم وعلمائكم مع اعتزازنا بهم طبعا . لماذا تسمى جميع مدارسنا واسماء شوارعنا باسماء شهدائكم هل ذلك من الانصاف بشيء ؟ لماذا لاتسمى باسماء شهدائنا ويطلق عليها مثلا اسماء :
الشهيد المطران فرج رحو والاب رغيد والشهيدة ساندي ورديف وغيرهم او اسماء علمائنا مار افرام السرياني وبرديصان والسيد فائق نعوم وغيرهم من العظماء ؟.
لماذا لايطالب الاتحاد الاشوري العالمي الذي مقره في طهران  بحقوق اخواننا الاشوريين في ايران حيث ابيدوا هناك عن بكرة ابيهم ليبلغ عددهم اقل من ثلاثين الف على ابعد تقدير حيث يعيشون في ظروف صعبة ولايستطيعون ممارسة ابسط طقوسهم هناك ؟

اخوتي الاعزاء سؤال كبير يطرح في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ العراق وهو اين نحن الان مما يحدث على الساحة السياسية في العراق ؟

والسؤال طبعا موجه الى من يسمون انفسهم قيادات شعبنا واخص بالذكر مايسمى بتجمع التنظيمات السياسية (ك س ا ) واين هو مشروع المحافظة التي طالبتم بتاسيسها والتي كنتم تزمرون وتطبلون لانشائها لسنوات ؟ انا اجيبكم لقد قمتم بتقزيم هذا المشروع ليصبح شعارا اخر يضاف الى الشعارات المائعة وهو ( لا للتغير الديموغرافي ) هذه الفزاعة الوهمية التي ترعبون بها ابناء شعبكم هذا هو اقصى ما تمكنت التوصل اليه من اختراعاتكم .
وبسبب فشلكم هذا اصبح مايسمى تجمع التنظيمات السياسية ( ك س ا ) قنبلة موقوتة نشهد حاليا مؤشرات انفجارها بسبب انتخابات مجالس المحافظات . وها انتم تلقون اسباب فشل تجمعكم المزعوم كل على الاخر  بسبب تفضيل مصالحكم الشخصية . ان مؤشرات الانفكاك للتجمع ( ك س ا ) بدات تلقي بظلالها حيث يشهد التجمع خلافات داخلية واسعة بين مكوناته منذ عدة اشهر  وكانت ملامحه واضحة اذكركم ببعض منها .
1 - عدم مشاركة عدد من الاحزاب في احتفالات اكيتو السنوية .
2 - عدم مشاركة عدد من احزاب التجمع في انتخابات مجالس المحافظات ومنها الحزب الديمقراطي الكلداني .
3 - القاء الوم بعضكم على بعض في مسالة عدم ادراج التسمية السريانية في الدستور
4 - الحملة الانتخابية العشوائية لمجالس المحافظات التي نشهدها حاليا  حيث يغني كل من مرشحيكم على ليلاه ويستعمل مختلف الوسائل لاسقاط منافسه مع العلم انهم من نفس القائمة .
5 - النتيجة المخزية التي حققها التجمع في انتخابات مجالس المحافظات في بغداد حيث فاز تجمعكم المكون من 13 تنظيم بفارق بسيط في الاصوات على تجمع واحد حديث لايتجاوز عمره 4 اشهر وهو التجمع الوطني المسيحي الموحد .

19
السيد صاحب المقال المحترم :

بعيدا عن التجريح ونبش الماضي الشخصي كان يمكنك ان تطرح الموضوع بطريقة مهنية اكثر .
على اية حال   كنت اتمنى ايضا من السيد فؤاد عرب ان يكون اكثر مصداقية  ولو كان عمله صادقا ونزيها فكان عليه نشر اسماء (قوائم الاسماء) لمن تم توزيع قطع الاراضي عليهم . حيث ذكر في معرض حديثه ( ان توزيع قطع الاراضي تم على الاعضاء المنتمين الى الجمعية من الحراسات) . واقول له مع كل الاسف ان هذا الكلام عار من الصحة تماماً والحقيقة هو ان التوزيع كان على الاعضاء بحسب الولاءات والانتماءات وقد استخدمت الجمعية استخداماً بغيضاً فقد قمتم بتوزيع الاراضي كالاتي :

1- جزء منها الى الحراسات
2- جزء منها الى المنتمين الى حركة تموع السريان من اعوان انور هدايا
3- جزء منها للاقرباء اقربائكم واقرباء المتسلطين في الجمعية .

ان المعلومات الواردة من الشارع تؤكد هذا الكلام  وقد تم التاكيد من هذه المعلومات وسيتم نشر الاسماء قريبا واتمنى من السيد فؤاد عرب اما تصحيح ماذكره حول عملية التوزيع او نشر قوائم الاسماء  وخلاف ذلك سيتم فضح المهزلة التي ارتكبت ونقوم بنشر قوائم الاسماء من خلال مصادرنا وسيتم تقديم هذه القوائم الى هيئة النزاهة .

20
في لقاء هو الاول من نوعه بين وفد من التجمع الوطني المسيحي الموحد ورئيس حركة تجمع السريان قبل ايام  والذي نشر تفاصيله السيد وسام موميكا في مقالة عنوانها ( لقاء التجمع الوطني المسيحي وحركة تجمع السريان اسئلة وردود ) وخلال اللقاء قام السيد وسام موميكا بتوجيه سؤال الى رئيس حركة تجمع السريان انور هدايا عن سبب عدم ادراج التسمية السريانية في الدستور فجاء الجواب غريبا بعض الشيء وهو ان انور هدايا قدم بنفسه مذكرة تطالب ادراج التسمية السريانية في الدستور للسيد يونادم كنا عضو مجلس النواب وعضو لجنة اعادة صياغة الدستور . ولم يتطرق انور هداية الى تاريخ المذكرة التي قدمها ولا النتيجة التي تلقاها من السيد كنا بحسب ما ذكر السيد موميكا.
 ان المتلقي لهذا الخبر تراوده عدة افكار في مقدمتها ماذا فعل السيد كنا بالمذكرة وموضوع كهذا لابد من متابعته فهل قدم السيد كنا المذكرة الى رئاسة لجنة اعادة صياغة الدستور وماذا كان الرد عليها وهل لايزال يتابع الموضوع ؟ السيد كنا مطالب بتوضيح الامر وان لم يتمكن من الرد فهذا يعد ماخذا تاريخيا يتحمل مسؤليته امام ابناء شعبنا السرياني .
وان كان الامر قد حدث بالصيغة التي ذكرها هدايا فمن الواضح ان السيد كنا تعمد تهميش ابناء شعبنا من الدستور وان لم يكن للمذكرة وجود حقيقي فان ماذكر يعد استخفافا بعقول ابناء شعبنا وتغطية لفشل حركة تجمع السريان في تحقيق مطالب السريان .
ونسال السيد هداية اذا كان للامر اهمية في نظر حركة تجمع السريان لماذا لم تات على ذكر الامر الا بعد مرور سنوات على ذلك . اليس تجمع التنظيمات الذي تشكلون انتم والسيد كنا جزء منه بعد ان اصبحتم (سمناً على عسل )يمثل جميع المكونات ومنها السريان  فلماذا لم تطرح موضوع المذكرة خلال التجمع وتطالب السيد كنا بتوضيح مصير المذكرة . لماذا تجامل السيد كنا على حساب المبادئ والحقوق ان كان الامر كذلك . لماذا تحمل السيد كنا المسؤولية ولماذا لا تعرض نسخة من المذكرة على الاعلام كي يطلع ابناء شعبنا على الحقائق .اليس من حق ابناء شعبنا معرفة الحقائق ؟.اما كفاكم ضحكاً على ذقون الناس؟

21
الاخ جلال الالقوشي المحترم :
لو كان الامر كما قلت ان السيد كنا وزوعا حريصين على ادراج التسمية السريانية فماهو مصير المذكرة التي تحدث عنها من يسمي نفسه رئيس حركة تجمع السريان؟
على السيد كنا تقع مسؤلية تاريخية ان كانت المذكرة صحيحة وان لم تكن كذلك فعلى السيد كنا توضيح ذلك او نشر تكذيب لما ذكر عن المذكرة فمقالة السيد موميكا حول لقاءه مع انور هداية حول الموضوع والتي حذفت من موقع عنكاوة بعد ساعات من نشرها لاتزال منشورة على عدة مواقع الكترونية اخرى  وشعبنا مطلع عليها . هل ان السيد كنا لم يطلع عليها لحد الان ام ان السيد كنا يحابي السيد هداية ؟ ام انه متخوف من التعليق على الموضوع لان الاخير مرشح  للانتخابات والسيد كنا حريص ان لا تحدث مشكلة في تجمع التنظيمات (ك س ا ) . ام ان السيد كنا لايعير اهتماما لابناء شعبنا ؟ اذا كان الامر كذلك اذن من المؤكد ان السيد كنا تعمد تهميش السريان .

22
الاخوة الاعزاء :
يقول المثل (ان لم تستحي افعل ماشئت ) ان يحدث امر مثل هذا  امام مرائ ومسمع افراد نقطة الحراسات والتي حسب علمي ان افراد هذه النقطة مجدين في واجباتهم على مدى ال 24 ساعة ليلا ونهارا فبدون شك انهم يعلمون من قام بهذا الفعل والا كيف يمكن لشعبنا ان يعتمد على هؤلاء بالسهر على ارواحه وامواله ان لم يتمكنوا من رؤية ما حدث على بعد 6 امتار من النقطة التي يتواجدون فيها اعتقد ان خير مايقوم به المرشح هو تقديم شكوى قضائية وفتح تحقيق في الموضوع مع افراد هذه النقطة بعد هذه الاساءة .

بات من المؤكد الان ان الرعب بدأ يدب في قلوب منافسي هذا المرشح خاصة بعد الانجاز الذي حققه التنظيم الذي يدعمه (التجمع الوطني المسيحي ) في بغداد وهذا هو الافلاس بعينه فكيف لتنظيم منفرد عمره لايتجاوز عدة اشهر يحقق نتائج مقاربة لمجموعة تنظيمات عمرها عشرات السنين بالرغم مما طال نتائج الانتخابات المذكورة من عمليات تزوير واضحة .

23
اخي سريان :

ان نقل الخبر بهذه الطريقة دون عرض الوثائق او الصور يثير الشك اما في حالة توفر الصور سيكون من حق التجمع الوطني المسيحي ان يتقدم بشكوى رسمية الى المفوضية المستقلة للانتخابات لمحاسبة الجهة المتورطة لان هذا يعتبر خرق يحاسب عليه القانون .

24
اخي العزيز سريان هل  صدقت اكذوبة المذكرة اذا كان هناك اية مذكرة موجهه فماكان يتوجب ان تبعث الى السيد يونادم كنا وموضوع كهذا يستحق العناء لايصاله الى رئاسة الوزراء او البرلمان العراقي مباشرة دون مرورها بالسيد كنا ان هذا الموضوع مفبرك لايقاع السيد كنا في موقف محرج وقد اخترعه انور هداية لتحقيق مكاسب انتخابية حيث ان منافسه  في نفس القائمة الاستاذ داؤد قيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية التي يقودها الاستاذ كنا وان تحميل السيد كنا مسؤولية عدم ادراج السريان في الدستور غير مسؤل عنها وان اثارة هذا الموضوع في هذه المرحلة مدروس لتوجيه ضربة انتخابية للسيد كنا خاصة بعد فوز مرشحه في بغداد

26
اخي العزيز samy نسبة المشاركين في انتخابات الكوتا لم تتجاوز 15 % والسبب في ذلك يعزو لما يلي
اولا : الاجراءت الامنية المشددة ولد خوف لدى المواطنين ارغمهم للبقاء في بيوتهم
ثنيا : عدم قناعة المواطن في الجدوى من الانتخابات خاصة اذا كانت النتيجة معروفة مسبقا
ثالثا : ماذا قدم الذين تم انتخابهم من قبل يا اخي هناك مثل في نينوى اصبح معروفا لدى الجميع حيث يقولون عن الانتخابات السابقة 
( انتخبنا سعد ولم يسعدنا , وانتخبنا خالص ولم يخلصنا , والان تريدون ان ننتخب انور ونعلم جيدا انه لن ينورنا وربما يجعلها ظلام )

27
في لقاء هو الاول من نوعه بين وفد من التجمع الوطني المسيحي الموحد ورئيس حركة تجمع السريان قبل ايام  والذي نشر تفاصيله السيد وسام موميكا في مقالة عنوانها ( لقاء التجمع الوطني المسيحي وحركة تجمع السريان اسئلة وردود ) وخلال اللقاء قام السيد وسام موميكا بتوجيه سؤال الى رئيس حركة تجمع السريان انور هدايا عن سبب عدم ادراج التسمية السريانية في الدستور فجاء الجواب غريبا بعض الشيء وهو ان انور هدايا قدم بنفسه مذكرة تطالب ادراج التسمية السريانية في الدستور للسيد يونادم كنا عضو مجلس النواب وعضو لجنة اعادة صياغة الدستور . ولم يتطرق انور هداية الى تاريخ المذكرة التي قدمها ولا النتيجة التي تلقاها من السيد كنا بحسب ما ذكر السيد موميكا.
 ان المتلقي لهذا الخبر تراوده عدة افكار في مقدمتها ماذا فعل السيد كنا بالمذكرة وموضوع كهذا لابد من متابعته فهل قدم السيد كنا المذكرة الى رئاسة لجنة اعادة صياغة الدستور وماذا كان الرد عليها وهل لايزال يتابع الموضوع ؟ السيد كنا مطالب بتوضيح الامر وان لم يتمكن من الرد فهذا يعد ماخذا تاريخيا يتحمل مسؤليته امام ابناء شعبنا السرياني .
وان كان الامر قد حدث بالصيغة التي ذكرها هدايا فمن الواضح ان السيد كنا تعمد تهميش ابناء شعبنا من الدستور وان لم يكن للمذكرة وجود حقيقي فان ماذكر يعد استخفافا بعقول ابناء شعبنا وتغطية لفشل حركة تجمع السريان في تحقيق مطالب السريان .
ونسال السيد هداية اذا كان للامر اهمية في نظر حركة تجمع السريان لماذا لم تات على ذكر الامر الا بعد مرور سنوات على ذلك . اليس تجمع التنظيمات الذي تشكلون انتم والسيد كنا جزء منه بعد ان اصبحتم (سمناً على عسل )يمثل جميع المكونات ومنها السريان  فلماذا لم تطرح موضوع المذكرة خلال التجمع وتطالب السيد كنا بتوضيح مصير المذكرة . لماذا تجامل السيد كنا على حساب المبادئ والحقوق ان كان الامر كذلك . لماذا تحمل السيد كنا المسؤولية ولماذا لا تعرض نسخة من المذكرة على الاعلام كي يطلع ابناء شعبنا على الحقائق .اليس من حق ابناء شعبنا معرفة الحقائق ؟.اما كفاكم ضحكاً على ذقون الناس؟

28
الاخ سرياني ارامي قوميتي المحترم :

يقول المثل (الساكت عن الحق شيطان اخرس ) ومن هذا المنطلق يتوجب على كل مثقف ان يكشف الحقيقة دون زيادة او نقصان وليس من اجل التظليل او الافتراء على احد بغض النظر عن انتماءه او منطقة سكنه

29
الاخ سرياني ارامي قوميتي المحترم:

كثيرين هم الذين يكتبون باسماء مستعارة والسبب هو ان مجتمعنا يضم الكثيرين ليس من رجال الدين فقط بل من ذوي المناصب الرفيعة الذين يتشدقون بالديموقراطية وحرية ابداء الراي واحترام الاخر ولكنهم كذابون وما ان توجه اليهم نقدا مباشرا فيقومون باستخدام مؤسساتهم وازلامهم للاضطهادك بشتى الوسائل وفي المقدمة منها الامنية والقضائية ليوقعوا بك او يدبرون لك مكيدة  وليس في البلد قانون ينصفك او يحميك . انهم لايستطيعون قبول الراي الاخر ولا يعلمون الا على تكميم الافواه فهم تعودوا على ممارسة الاستبداد متشرنقين بحلقة من عديمي الضمير المستعدين للقيام باي شيء يؤمرون به بشكل اعمى .

30
اخي العزيز sam al barwary

اشكرك على مداخلتك الموضوع ليس كما تتصوره ماهي المحرمات وماهو الحلال وانما ما قصده في هذه المقالة ان الكنيسة ان تدخلت في موضوع الانتخابات فعليها ان تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين هذا الامر الاول والامر الثاني ان لاتميز بين المرشحين بحيث تروج لاحدهم بسبب ان مصالح بعض رجال الدين مرتبطة بالجهة التي تدعم هذا المرشح او ذاك والامر الثالث ان لاتفرض الكنيسة مرشح معين فشعبنا ليس متخلف  او ساذج  بل على العكس انه شعب حي ويمتلك من الحكمة ليميز ويختار اما موضوع ملصقات الحفلات والاعلانات على الكنيسة لايحق لي او لك تحريمها او تحليلها لانها مرتبطة بنشاطات كنسية خاصة والقادة الدينيين اعرف بها مني ومنك واهل مكة ادرى بشعابها  وشكرا لك

31
اخي العزيز sam al barwary:

ليس من العيب ان يكون الاخ مازن اشوريا او منتميا للحركة الديمقراطية الاشورية  وفي مقالتي لم احاول الاساءة للاخ مازن شخصيا بالعكس ان اقدم له التهنئة لمناسبة فوزه ولكني انتقد مايسمى بتجمع التنظيمات (ك س ا ) على الاساليب التي يمارسها سواء باختيار مرشحيه او الطرق التي يعمل فيها من اجل الفوز بالانتخابات .
اما بالنسبة لك فلا يحق لك ان تحرف الحقائق لان السيد مازن يونس يشغل منصب في الحركة الديمقراطية الاشورية وهو منصب (وكيل مسؤول مكتب العلاقات العامة للحركة الديمقراطية الاشورية) وكما قلت ذلك لايعد عيبا ابدا  فارجوك ان تتاكد من معلوماتك واذا اردت التاكد فيمكنك ذلك من خلال موقع زوعا وقد وفرت عليك ذلك فماعليك الا ان تضغط على هذا الرابط لتتاكد :

http://www.zowaa.org/el/mazin%20younis.htm

واود لو تتمكن من ان توضح لي ما يظهر في هذه الصورة :


32
اخي العزيز ابو فادي ان شعبنا المسيحي بسيط ومغلوب على امره لذا توجب علينا تنبيهه الى ما يجري لان من يمثلهم في الانتخابات يعكس صورة المسيحيين ولكن للاسف ان بعض المرشحيين للانتخابات غير جديرين بتمثيل هذا الشعب كونهم لايمتلكون لا الكفاءة ولا السمعة الجيدة لابل ان بعضهم معروفون لدى ابناء شعبنا انهم سراق وعملاء لذلك يتوجب على رجال الدين الحذر عند تقديم الدعم لاحدهم وتنبيههم على مثل هذه الامور كي لاتكون حجتهم عدم العلم بالشيء ( ان كنت تدري فتلك مصيبة وان لم تكن تدري فالمصيبة اكبر ).

33
موضوع في غاية الاهمية طرح من قبل السيد ابو فادي على المنبر الحر وهو فوز احد ابناء شعبنا (ك س ا ) بمقعد الكوتا في بغداد واحتمالات التزوير . حيث بات جلياً ان فرصة الفوز لاي شخص اخر من ابناء شعبنا شبه معدومة ان لم يكن منضوياً تحت لواء مايسمى تجمع التنظيمات السياسية ( ك س ا ) بعد ما حدث في بغداد حيث شاهدنا جميعا على التلفاز استعراض نتائج الانتخابات لمجالس المحافظات والتي اعلنت فيها المفوضية المستقلة للانتخابات اعلان 87 % من نتائج الانتخابات وكان تجمع التنظيمات المذكور قد حصل على مايقارب 950 صوتا اي ان المتبقي من الاصوات غير المعلنة 13% ومن خلال معادلة رياضية بسيطة ( نسبة وتناسب) لايجب ان يتجاوز  المتبقي من الاصوات غير المعلنة 250 صوتا وحتى لو حصل التجمع المذكور على جميع هذه الاصوات اي 250 صوتا ما كان المجموع ليبلغ 1200 صوت في كل الاحوال بينما كانت النتيجة النهائية المعلنة تزيد عن 1500 صوت .
هل حدث تزوير ؟ سوال كبير يطرح نفسه . والاجابة لايعلمها الا الله .
لكن المعطيات تشير الى حدوث تلاعب .
ولابد ان ابناء شعبنا ان يعرفوا ان العملية كلها لاتعدو عن مسرحية اصبحت فصولها واضحة وان مقاعد الكوتا قد قسمت بين مكونات تجمع التنظيمات فجميع مرشحي الكوتا لهذا التجمع في بغداد كانوا اشوريين ( الحركة الاشورية ) وكان لابد ان يفوز هذا المرشح وباية وسيلة كانت وهذا ماسيحدث في انتخابات نينوى ايضا ولكن بفارق بسيط وهو تبادل الادوار لان الطبخة معدة سلفاً . اذا سواء شئنا ام ابينا فان المشاركة في الانتخابات من عدمها ستؤدي الى نفس النتيجة وان لم يحدث ذلك بالتزوير فانه سيحدث بممارسة طرق اخرى في مقدمتها الضغط على الكنيسة من خلال رجال الدين ( تريد ارنب اخذ ارنب , تريد غزال اخذ ارنب ) ويامكثر رجال الدين الذين باعوا انفسهم ,وشعبهم باقل من ثلاثين من الفضة وهم مستعدون لبيع اي شيء اخر. فما قيمة اصوات ابناء شعبنا مقابل مايرتكب من تجاوزات واخطاء وظلم يمارسه البعض من رجال الدين تجاه ابناء شعبنا . واذا كان السيد مازن قد وضع صورته في مدخل احدى كنائس بغداد فان الشيء نفسه قد حدث في نينوى حيث علق احد المرشحين التابعين لنفس التجمع المذكور ( ك س ا ) اكثر من صورة على واجهة كنيسة بهنام وسارة في بغديدا (قره قوش ) يوم احد (الشعانين اثناء المسيرة ) وبالطبع ماكان هذا ليحدث بدون موافقة راعي الكنيسة شخصيا .
وهذا ان دل على شيء انما يدل ان المرشح المذكور قد استغل المناسبة الدينية وواجهة الكنيسة ليعطي لابناء شعبنا رسالة مفادها انه مرشح رجال الدين غير مدركا ان ابناء شعبنا لايزالون يعانون من تدخل رجال الدين في السياسة وما ارتكبوه من اخطاء سابقا . ولابد لرجال الدين ان يدركوا ان فرض مرشح معين بذاته على ابناء شعبنا يعد ظلما بحق مجتمعنا فشعبنا واع ويملك من الحكمة والعقل ليميز من هو الاصلح بعيدا عن المزايدات والمصالح ولابد ان التغغير واجب بعد الفشل لاكثر من مرة والذي كان سببه تدخل رجال الدين . والا فما الداعي للانتخابات  ومالفائدة من المشاركة فيها .

34
موضوع في غاية الاهمية طرح من قبل السيد ابو فادي على المنبر الحر وهو فوز احد ابناء شعبنا (ك س ا ) بمقعد الكوتا في بغداد واحتمالات التزوير . حيث بات جلياً ان فرصة الفوز لاي شخص اخر من ابناء شعبنا شبه معدومة ان لم منضوياً تحت لواء مايسمى تجمع التنظيمات السياسية ( ك س ا ) بعد ما حدث في بغداد حيث شاهدنا جميعا على التلفاز استعراض نتائج الانتخابات لمجالس المحافظات والتي اعلنت فيها المفوضية المستقلة للانتخابات اعلان 87 % من نتائج الانتخابات وكان تجمع التنظيمات المذكور قد حصل على مايقارب 950 صوتا اي ان المتبقي من الاصوات غير المعلة 13% ومن خلال معادلة رياضية بسيطة ( نسبة وتناسب) لايجب ان يتجاوز  المتبقي من الاصوات غير المعلنة 250 صوتا وحتى لو حصل التجمع المذكور على جميع هذه الاصوات اي 250 صوتا ما كان المجموع ليبلغ 1200 صوت في كل الاحوال بينما كانت النتيجة النهائية المعلنة تزيد عن 1500 صوت .
هل حدث تزوير ؟ سوال كبير يطرح نفسه . والاجابة لايعلمها الا الله .
لكن المعطيات تشير الى حدوث تلاعب .
ولابد ان ابناء شعبنا ان يعرفوا ان العملية كلها لاتعدو عن مسرحية اصبحت فصولها واضحة وان مقاعد الكوتا قد قسمت بين مكونات تجمع التنظيمات فجميع مرشحي الكوتا لهذا التجمع في بغداد كانوا اشوريين ( الحركة الاشورية ) وكان لابد ان يفوز هذا المرشح وباية وسيلة كانت وهذا ماسيحدث في انتخابات نينوى ايضا ولكن بفارق بسيط وهو تبادل الادوار لان الطبخة معدة سلفاً . اذا سواء شئنا ام ابينا فان المشاركة في الانتخابات من عدمها ستؤدي الى نفس النتيجة وان لم يحدث ذلك بالتزوير فانه سيحدث بممارسة طرق اخرى في مقدمتها الضغط على الكنيسة من خلال رجال الدين ( تريد ارنب اخذ ارنب , تريد غزال اخذ ارنب ) ويامكثر رجال الدين الذين باعوا انفسهم وهم مستعدون لبيع اي شيء اخر فما قيمة اصوات ابناء شعبنا مقابل مايرتكب من تجاوزات واخطاء وضلم يمارسه البعض من رجال الدين تجاه ابناء شعبنا . واذا كان السيد مازن قد وضع صورته في مدخل احدى كنائس بغداد فان الشيء نفسه قد حدث في نينوى حيث علق احد المرشحين التابعين لنفس التجمع المذكور ( ك س ا ) اكثر من صورة على واجهة كنيسة بهنام وسارة في بغديدا (قره قوش ) يوم احد (الشعانين اثناء المسيرة ) وبالطبع ماكان هذا ليحدث بدون موافقة راعي الكنيسة شخصيا .
وهذا ان دل على شيء انما يدل ان المرشح المذكور قد استغل المناسبة الدينية وواجهة الكنيسة ليعطي لابناء شعبنا رسالة مفادها انه مرشح من قبل رجال الدين  غير مدركا ان ابناء شعبنا لايزالون يعانون من تدخل رجال الدين في السياسة وما ارتكبوه من اخطاء سابقا . ولابد لرجال الدين ان يدركوا ان فرض مرشح معين بذاته على ابناء شعبنا يعد ظلما بحق مجتمعنا فشعبنا واع ويملك من الحكمة والعقل ليميز من هو الاصلح بعيدا عن المزايدات والمصالح ولابد ان التغغير واجب بعد الفشل لاكثر من مرة والذي كان سببه تدخل رجال الدين . والا فما الداعي للانتخابات  ومالفائدة من المشاركة فيها .

35
اخواني الاعزاء :

لا اعتقد ان الجدل في هذا الموضوع يجدي نفعاً القضية كلها عبارة عن مسرحية اصبحت فصولها واضحة  اي واحد يرشح بالانتخابات سواء كان مستقل او لم يكن لن يفوز  ان التزوير واضح في انتخابات بغداد وهذا ما سيحصل في انتخابات نينوى ايضا وهذه هي الحقيقة المرة والا كيف تفسر فوز مرشح ( ك س ا ) الجميع يعلم بعد فرز 83% كان مجموع الاصوات التي حصل عليها تجمع التنظيمات 900 صوت  وبمعادلة رياضية بسيطة وحيث ان المتبقي من الاصوات اي نسبة 13 % اي ان العدد المتبقي ماكان يجب ان يزيد عن 200 صوت في افضل الحالات  من اي جاءت 700 صوت اخرى  اذن التزوير واضح والمثل العربي يكول ( تريد ارنب اخذ ارنب  واذا تريد غزال اخذ ارنب ) وهذا ما سيحصل في نينوى ايضا

36
تحولت موعظة قداس عيد القيامة في احدى الكنائس الى خطبة سياسية عندما ابدى احد رجال الدين عن امتعاضه مما ينشر على المواقع الالكترونية من افكار تعبر عن سخط ابناء شعبنا من تدخل رجال الدين في الشؤون السياسية وما يترتب عليها من مساويء تشوه قداسة مضمون الرسالة التي حملها سيدنا يسوع المسيح التي اتسمت بالمحبة والعدالة .
وقد شهدت المواقع الالكترونية في الفترة الاخيرة توجيه انتقادات لبعض رجال الدين بسبب سلوكياتهم  غير المنطقية التي لا مبرر لها  والتي تنشط عادة خلال الفترة التي تسبق الانتخابات .
لقد كان رجال الدين المسيحيين عبر التاريخ يحظون باحترام وتقدير الرؤساء والسلاطين والحكام  وابناء الشعب على السواء لما كانوا يتمتعون به من حكمة وحيادية في ادارة شؤون الرعية بعيدا عن التدخل في شؤون السياسة دون تفضيل فئة سياسية على اخرى.
الا ان الاحداث ما بعد 2003  دفعت البعض من رجال الدين ليتخذوا سلوكا غير مألوفا ولا مقبولا وذلك في حشر انوفهم في امور سياسية وحتى امنية  لا تعنيهم و لا تمت بصلة الى الرسالة التي حملتهم الكنيسة اياها لا بل ان البعض منهم غلب على شخصيتهم صفة القادة السياسيين الامنيين على صفة رجل الدين وشتان مابين هذا وذاك .
ان ابرز المساوئ التي تعانيها الشعوب قاطبة هي تلك التي يتسبب بها رجال الدين نتيجة اقحام  انفسهم في السياسة  واختيارهم عديمي   القدرة والكفاءة  لتصدر المشهد . حيث يستغل  رجال الدين سلطاتهم الدينية ويستخدمون مشاعر الشعوب البسيطة الثقافة لاعلاء شأن اشخاص  موالون  لهم  لتحقيق مكاسب سياسية ومادية  خاصة على حساب المجتمع . وغالبا مايكون هؤلاء ممن لايمتلكون من العلم والثقافة شيء .
مولعون بالسياسة:
ان كان احدهم مولعا بممارسة السياسة فليتفضل ويظهر لنا قدراته وامكانياته ولكن بعد يزيل عنه السوتانة او الجبة التي يرتديها ويحتمي بها فساحتنا السياسية تمر في مرحلة احوج ماتكون الى قادة مثل هؤلاء. ان سطوة رجل الدين في حالة انحيازه لصالح فئة سياسية ما تحجب الفرصة امام التكنوقراط ليتصدروا المشهد ويمنعهم من تسخير امكاناتهم وخبراتهم لصالح المجتمع .
ان الواجب الذي يقع على عاتق رؤساء الكنائس هو ان ينبهوا رجال الدين هولاء من مخاطر الولوج في دهاليز السياسة وان التمادي في الخوض فيها سيجر ابناء الرعية الى الانقسام على انفسهم  وتنتشر الفرقة ليحل الكره والضغينة محل الالفة والمحبة التي تنشدها كنيستنا .
العجب العجاب
ان العجب العجاب في الامر ان نسمع هذه الايام عن رجل دين يلجأ الى التخويف والترهيب والوعيد من داخل الكنيسة مباشرة . ونتسال ما مصلحة هؤلاء في ممارسة هكذا اعمال ؟ اليس شعبنا شعب حي يمتلك من الوعي والقدرة لاختيار من يمثله من بين مجموعة مرشحين في انتخابات ديموقراطية عادلة  قبل ان يتم تصفية الساحة امام مرشح واحد او اثنين  من قبل رجال الدين ؟ ومن قال ان المرشح الذي اخترتموه هو الافضل ؟ الا تشعرون انكم تظلمون شعوبكم ومجتمعكم عندما تفرضون عليه مرشحا بعينه ؟ هل انتم اذكى من شعوبكم ؟ الم تتعلموا بعد من اخطائكم السابقة التي لاتزال شعوبكم تعاني منها ؟ الا تضنون ان خطبكم النارية في عدة مناسبات في الفترة السابقة هي التي اوصلتنا الى ما الت اليه امورنا من استهدافات  لأبنائنا الابرياء  حيث اصبح اكثر من نصف شعبنا خارج الحدود ؟ هل تظنون ان شعبكم غافل عن هذه التصرفات ؟
اول الغيث قطرة
نعم ان شعبنا مسالم ومحب للحياة وصبور على الظلم والجور ولكن لكل شيء حد ونهاية وما يحدث الان على المواقع الالكترونية ليس الا فيض من غيض  وليس الا بداية النهاية .
 اليست سابقة خطيرة ان تكمم الافواه وتقتل الافكار التي ازاحت قادة ورؤساء دول ولاتزال تكنس من تبقى منهم  ؟
لابد لنا جميعا ان نتعلم من الماضي والتاريخ مليء بالعبر . أليست الثورة الفرنسية الأوربية نموذجا واقعيا ومعبرا عن غضب الشعوب بحثا عن الحرية والتطور ؟ أليس ما يحدث الان شبيها بما حدث عام 1789 في فرنسا وان اختلفت الوسائل  ؟ اليس ال ( face book   ) شبيها بالفأس الذي حملته بائعة الخضر التي قادت الجماهير  الذين اقتحموا سجن الباستيل رمز الطغيان انذاك؟. ان من تفتح في وجهه مثل هذه الاسلحة الفتاكة لن يصمد طويلا .
انجع الحلول :
 اليست انجع الحلول هي الوقوف على مسافة واحدة عن الجميع وفي كل الامور ؟اليس احقاق الحق ونشر العدالة والمساواة افضل من ممارسة المكر وحياكة المؤامرات وتفضيل المصالح الخاصة ؟. ان حق التعبير عن الراي مكفول ومحمي دستوريا ودوليا في جميع وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة واللجوء الى الترهيب والوعيد لايجدي نفعاً واستخدام القوة في معالجته اثبت فشله  لابل ان نتائجه وخيمة .فلماذا لانكون متحضرين ونقبل الحوار والنقد بروح رياضية كي يتعرف كل منا على اخطائه ويتعلم منها ؟ ولماذا لاتكون سياسة الحوار مع الاخر هي الصفة الغالبة ؟ . الا يكفي ماعاناه بلدنا من الطائفية المقيتة والدكتاتورية  ؟ لقد كان ابائنا واجدادنا دائما مثالا للتعايش والالفة  مع مختلف الطوائف  لماذا لانكون نحن اول من يفتح الباب لنبذ الخلافات وتحقيق المصالحة التي تبني بلدنا وتخرجه من الظلمة الى النور ؟ .لماذا ولماذا .... ولماذا  .. ولكن لا حياة فيمن تنادي .



صفحات: [1]