عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - عبدالاحد دنحا

صفحات: [1]
1
البرنامج البناء- الجزء الثاني والاخير
العديد من الحركات اللاعنفية الحديثة تولي اهتمامًا ضئيلًا أو معدومًا للبرنامج البنائي. وبدلاً من ذلك، يركزون كل طاقتهم على عدم التعاون والعصيان المدني. يميل الناشطون إلى التفكير بأن بإمكانهم بناء مجتمع جديد بعد زوال النظام الحالي. جادل غاندي بأن فرص التغيير الدائم كانت أقل بدون برنامج البناء. يبدو أن الأحداث الأخيرة تكشف ذلك. في حين أن الحركات التمردية غير العنيفة في النصف الثاني من القرن العشرين نجحت في تحرير الناس من الأنظمة القمعية في جنوب إفريقيا والفلبين وبولندا وجمهورية التشيك وصربيا وأماكن أخرى كثيرة، في جميع الحالات تقريبًا نفس مشاكل الفقر وغيرها وقد عادت أشكال العنف الهيكلي لتقويض مكاسب البرنامج اللاعنفي. هذا ليس لأن اللاعنف لا يعمل ولكن لأن اللاعنف بدون برنامج بناء غير كامل.
أمثلة أخرى على البرامج البناءة
افريقيا الجنوبية
تسببت المقاطعة التي شنتها حركة مناهضة الفصل العنصري عام 1985 في مدينة بورت إليزابيث بجنوب أفريقيا، و لحظة قوية في تعزيز وإثبات قوة العمل اللاعنفي لفرض عقوبات اقتصادية على البيض في جنوب إفريقيا, والتي سببت بالضغط على الحكومة لتغيير سياساتها ربما لم يتم إقناع هذه الشركات بالموافقة على أهداف الحركة، لكنهم أدركوا أنه من المنطقي بالنسبة لهم قبول بعض مطالب الحركة من الاستمرار في دعم اعمال قمع الحكومة. أشار عضو برلماني أبيض إلى أن المقاطعة الاقتصادية كانت السلاح الأكثر فعالية المستخدم حتى الآن. أدت مقاطعات المستهلكين في بورت إليزابيث إلى مقاطعات في مدن أخرى في جنوب إفريقيا.
اعلن مكوسيلي جاك، زعيم جنوب أفريقيا الشاب ، أن "قوتنا الشرائية ستكون المفتاح الذي سيقرر المستقبل ، والذي سيقرر مصيرنا في هذا البلد".
وبذلك لعبت هذه المقاطعة كبرنامج بناء وكأحد التكتيكات اللاعنفية التي تسببت في التخلص من التمييز العنصري في جنوب افريقيا.

كولومبيا
أصبحت سينسيليو(بلدة كاريبية صغيرة في كولومبيا) منذ العام 2000 ثاني أكبر مدينة في استقبال المشردين من الصراع الكولومبي. واجه الشباب في هذه البلدة عمليات تجنيد إجباري من قبل القوات الحكومية ومجموعات الثوار والميليشيات. إنضم الكثير منهم لهذه القوات لأسباب إقتصادية ولدعم عائلاتهم. بدأت مجموعات المعارضة الضميرية من سينسيليو بخلق بدائل ضد التجنيد الإجباري، في البداية عن طريق إعطاء ورشات عمل حول ثقافة السلام واللاعنف والمعارضة الضميرية. عندما لاحظوا أن الإقتصاد هو السبب الرئيسي لتجند الشباب في سينسيليو، بدأو لاحقاً بخلق بدائل إقتصادية عن طريق تشكيل مشاريعهم الصغيرة. تنتج المجموعة الآن علب وصناديق وخضروات عضوية ومارغرين وقمصان
ومنتجات المخابز التي تجلب لهم الدخل وأسرهم.
. الأهداف الرئيسية لهذه الجهود هي:
● منع تجنيد الشباب
● تشكيل شبكة دعم لمنع التجنيد الإجباري
● تزويد الشباب بوسائل اللاعنف لحل الصراعات
● وضع إستراتيجيات اقتصادية لدعم الحاجات الأساسية لعائلاتهم.
الآن اتطرق الى كيفية انشاء البرنامج البناء وما هي معايير البرنامج البناء الفعالة
كيف ينشأ البرنامج البناء:
• هناك تقارب طبيعي بين اللاعنف و "التعاون مع الخير"، حتى أكثر من "عدم التعاون مع الشر".
• من الأسهل بكثير القيام بشيء ذاتي بدلاً من الإصرار على قيام الآخرين بذلك، مما يجعل العمل داخل مجتمعك الخاص إلى هذا الحد أكثر طبيعية.
• يساعد الإنتاج الأنظف على تمكين الناس من كسر اعتمادهم على النظام، حيث يقومون بإنشاء سلعهم وخدماتهم. هذا في حد ذاته هو نوع من التحرير ويجعل من السهل "استبعاد" الأنظمة القمعية.
• استباقية البرنامج البناء يخرج الناس من الخمول والخوف والعجز.
• البرنامج البناء مستمر، لذلك يمكّن الحركة من بناء الزخم، خاصة في الأوقات التي تكون فيها المقاومة المباشرة لسبب ما غير مستحسنة.
• أظهرت الدراسات أن العمل معًا هو الطريقة الأكثر فاعلية لإعادة توحيد المجتمعات والأفراد المنقسمين. في حين لا يمكن لأي شخص الاحتجاج أو مواجهة الاعتقال، لكن يمكن للجميع المشاركة في البرنامج البناء المصمم جيدًا، كبرنامج البناء لغاندي.

ما هي معايير البرنامج البناء الفعالة؟ يجب على المشاريع:
• لها أهمية سياسية واجتماعية، بدلاً من مجرد كونها إيجابية.
• تمكين جميع المشاركين.
• أن تكون غير رمزية (أو تكون مشاريع ملموسة ذات قيمة رمزية).
• لديها إمكانات ثورية، حتى عندما تكون بعيدة قدر الإمكان ليست مواجهة مباشرة.
مع تحياتي

2
 الاستاذ Gabriel Gabriel المحترم
اقتباس"اعتقد ان القائد الذكي هو الذي يستطيع ان يستخدم القانون الذي يسمح له بالحرية بصورة ذكية وهذا ما فعله غاندي ومارتن لوثر ومانديلا."
لذا انهم ملهمين وهمهم الوحيد هو رخاء شعبهم, بالحقيقة ان مغزى الموضوع هو كيف تحولت الحركات المدنية في السابق بوجود قائد محدد واما الان فمعظم الحركات المدنية ليس لها قائد بارز ومن امثلتها احتجاجات العراق احتجاجات هونغ كونغ
مع تحياتي

3
المنبر الحر / البرنامج البناء
« في: 08:58 04/08/2020  »
البرنامج البناء-الجزء الاول
اللاعنف قوة إيجابية. عندما نعبر عن هذه القوة في العمل فمن الطبيعي أن نبحث عن أشكال إيجابية وبناءة منها.
البرنامج البناء هو مصطلح صاغه غاندي. يصف العمل اللاعنفي الذي يتم اتخاذه داخل المجتمع لبناء الهياكل أو الأنظمة أو العمليات أو الموارد التي تعتبر بدائل إيجابية للقمع. ووفقاً لغاندي، فإن عملية التغيير الاجتماعي اللاعنفي تتطلب بناء مجتمع جديد في قشرة المجتمع القديم، والذي قام بتسميته بـِ" البرنامج البناء". ورأى غاندي في البرنامج البناء أنه تدريب للعصيان المدني، والذي غالباً ما يشمل عدم التعاون. فقد كان ملتزمًا بالكامل في الاعتقاد بعد نضج فهمه للاعنف، أنه في حين أنَّ للاعنف سلطة واسعة للاحتجاج والتعطيل، فإن سلطته الحقيقية هي "الخلق وإعادة البناء". يعمل البرنامج البناء غالبًا جنبًا إلى جنب مع البرنامج المعوق أو العصيان المدني، والذي يتضمن عادةً مواجهة مباشرة أو عدم التعاون مع القمع. أدرك غاندي أن البرنامج البناء، في جوهره مبدأ إيجابي، سيجذب الكثير من الناس إلى برنامج اللاعنف المبدئي.
وضح روبرت بوراوس في استراتيجية الدفاع اللاعنفي في عام 1995 " كان اللاعنف بالنسبة لغاندي أكثر من مجرد اسلوب للنضال أو إستراتيجية لمقاومة العدوان العسكري أو إستراتيجية الدفاع اللاعنفي، بل إن نهج غاندي كان مرتبطاً ارتباطا وثيقا بالصراع الأوسع من أجل العدالة الاجتماعية والاعتماد الاقتصادي الذاتي والتناغم البيئي بالإضافة إلى تحقيق التأكيد الذاتي. وكما يصفها بوراوس: بالنسبة للفرد، كان البرنامج البنّاء يعني زيادة القوة من الداخل من خلال تطوير الهوية الشخصية والاعتماد على الذات وعدم الخوف. وبالنسبة للمجتمع، كان ذلك يعني إنشاء مجموعة جديدة من العلاقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. في الحالات التي حدثت فيها ثورات سياسية والسكان لم يكونوا منظمين لممارسة حق تقرير المصير، كان إنشاء مجتمع جديد أمرًا صعبًا للغاية، وكثيراً ما ينتج عن ذلك استيلاء سلطة دكتاتورية جديدة.
طرح غاندي ثلاثة عناصر ضرورية للتحول الاجتماعي: التحول الشخصي، والعمل السياسي، والبرنامج البناء. لقد اعتبرها متشابكة، وكلها ضرورية بنفس القدر لتحقيق التغيير الاجتماعي. اليوم سوف أركز على البرنامج البناء. اشتملت حملات الاعتماد الاقتصادية على الذات، الأكثر شهرة، على قماش منزلي الصنع، والذي تم في جميع أنحاء الهند. كان برنامجًا بناءً غالبًا ما يتم تنفيذه بشكل جماعي، وكان أيضًا حملة عدم التعاون مع اعتماد الهنود المنهجي على البريطانيين في صناعة الملابس. كما شمل الاعتماد الاقتصادي الذاتي تنويع المحاصيل، وخلق الصناعات القروية، وتطوير النقابات العمالية.
كانت رسالة الاستعمار البريطاني للهند: «أنت معتمدة علينا. أنت بحاجة إلينا لإعطائك الملح والقماش (ولا حاجة لذكر إقامة العدل والدفاع عنك ضد الغرباء وحفظ النظام)». هذا ما دعاه غاندي الارتباط "الأثيم" والغير طبيعي بين المُستغِل والمُستغَل، وردًّا على ذلك كان هو دولاب الغزل: «شكرًا لكم، بوسعنا إكساء وإطعام أنفسنا، كما فعلنا لخمسة آلاف سنة قبل مجيئكم». فلذا حثَّ غاندي كل شخص، الغني والفقير، لقضاء ساعة يوميًا يغزل، إن لم يكن تمشيط النسيج أو حياكته أو، بطريقة أخرى، صنع القماش من القطن الهندي المحلي، موضِّحًا بلا كلل أنَّ النقطة الأساسية كانت صنع قماش لأولئك الذين بالكاد يستطيعون تحمُّل نفقات تغطية أجسادهم العارية، ولإعادة العمل ذي المغزى إلى ملايين كانوا قد أضحوا عاطلين عن العمل بسبب نظام الاستغلال عديم الرحمة وغير الملحوظ، وعبر القيام بذلك، لوضع حدٍّ لذلك النظام.
وعند نجاح الحملة اللاعنفية لغاندي عبر عنها توينبي (أرنولد جوزف توينبي مؤرخ بريطاني ولد في 14 أبريل 1889 في لندن وتوفي في 22 أكتوبر 1975) بقوله:
لقد جعل من المستحيل بالنسبة لنا الاستمرار في حكم الهند، لكنه في نفس الوقت جعل من الممكن بالنسبة لنا التنازل دون ضغينة ودون عار.
مع تحياتي
يتبع

4
السيد لوسيان المحترم
اعتقد ان نقاشنا عقيم كالبيض من الدجاج والدجاج من البيض
مع تحياتي

5
نظرا لتأزم العلاقات بين أمريكا وإيران.
 اترجم لكم مقالة للدكتورة كيت هدسون*
 تحت عنوان: Pivot to peace, not war with China
محور للسلام، وليس الحرب مع الصين
 والمنشورة في موقع CND  (حملة نزع السلاح النووي) بتاريخ  JULY 21, 2020
اتصلت بي في الأسبوع الماضي العقيدة آن رايت، التي تشرفت بمقابلتها اثناء الحملة العالمية الضخمة ضد الحرب على العراق عام 2003. بعد أن قضيت 29 عامًا في الجيش وأكثر من عقد في وزارة الخارجية الأمريكية، العقيدة استقالت رايت عشية غزو العراق. وفي رسالة الاستقالة، أدرجت أربعة أسباب لعدم تمكنها من خدمة إدارة بوش:
• قرار غزو العراق دون مباركة مجلس الأمن الدولي
• "نقص المجهود" في عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية
• "الافتقار إلى السياسة" فيما يتعلق بكوريا الشمالية
• تقليص الحريات المدنية داخل الولايات المتحدة.
منذ ذلك الوقت كانت نشطة في الحركات المناهضة للحرب والسلام في الولايات المتحدة وعلى المستوى الدولي - بما في ذلك النشاط المناهض للأسلحة النووية. في عام 2007، تم الاستشهاد بها، مع 38 ناشطًا آخر مناهضًا للطاقة النووية، بسبب التعدي على موقع اختبار نيفادا، احتجاجًا على استمرار تطوير الأسلحة النووية من قبل الولايات المتحدة.
في استقالتها، حددت آن رايت أخطر المجالات - وأكثرها تدميراً - في سياسة الولايات المتحدة على مدى العقدين الماضيين، وعملت وفقًا لأعلى المبادئ. وهي الآن تطبق بصيرتها ومبادئها على مسألة سياسية لا تقل خطورة وتدمّرًا: كما تقول، "العقيدة العسكرية الأمريكية الجديدة التي تعد هذا البلد من أجل" صراع القوة الكبرى "مع الصين".
بالتعاون مع الشخصيات البارزة الأخرى في المجتمع الأمريكي، تطلق حركة سلام دولية جديدة لمعارضة هذه العقيدة الجديدة، التي تخشى أن تصبح نبوءة تحقق ذاتها ما لم يتحرك الشعب الأمريكي من أجل كبح عقيدة / سياسة تصعيد التوترات العالمية، وتسريع سباق تسلح نووي جديد وإلغاء معاهدات التسلح الدولية المقبولة.
لقد رأينا منذ بضع سنوات الاتجاه المقلق لاستراتيجية "الدفاع" والسياسة النووية الأمريكية، وتطويرها ونشرها للأسلحة النووية "القابلة للاستخدام"، وانسحابها من المعاهدات الحاسمة، ونهج المواجهة مع الدول الأخرى، ولا سيما الصين - كما لو كانت نشطة تسعى الحرب، وليس السلام.
الكولونيل رايت محقة تماما في القول بأنه يجب أن يكون هناك "محور للسلام، وليس الحرب" مع الصين، وهذا المطلب هو شيء يجب تناوله دوليا. لأنه إذا حصل الصراع بين الولايات المتحدة والصين، بين دولتين مسلحتين نووياً، فإن العالم كله سيتأثر. والواقع أن مستقبل البشرية سوف يكون موضع شك.
هذا هو الوقت الذي نحتاج فيه إلى أقصى تعاون عالمي للتعامل مع التحديات الهائلة التي نواجهها معًا - كارثة المناخ والأوبئة والتمييز العنصري والأزمة الاقتصادية. تحتاج جميع الدول إلى العمل معًا إذا برزت اختلافات وانتقادات يجب طرحها والتعامل معها من خلال الهيئات الدولية المناسبة.
للأسف، هنا في المملكة المتحدة، تقع حكومتنا خلف إدارة ترامب في هذه المسألة، على ما يبدو دون شك. وما تقوله آن رايت عن الوضع في الولايات المتحدة ينطبق إلى حد كبير هنا أيضًا: "لقد استبدلت الحكومة ووسائل الإعلام الرئيسية الشيطان المستمر للصين محل مناقشة مستنيرة حول الآثار الخطيرة للعقيدة / السياسة الأمريكية الجديدة".
من الحيوي، في الأسابيع والأشهر المقبلة، أن ننضم مع تلك القوى على مستوى العالم التي تحث على الحوار المتبادل والدبلوماسية، مع أولئك الذين يتحدثون عن السلام. لا يمكننا أن نتراجع بينما تتكشف حرب باردة جديدة على الصين: إن خطر تحولها إلى حرب ساخنة أمر فظيع للغاية ولا يمكن التفكير فيه.
*الأمين العام لحملة نزع السلاح النووي
تشغل كيت هدسون منصب الأمين العام لحملة نزع السلاح النووي
 منذ سبتمبر 2010. وقبل ذلك عملت كرئيسة للمنظمة منذ عام 2003. وهي ناشطة رائدة مناهضة للطاقة النووية والحرب على الصعيدين الوطني والدولي.
مع تحياتي

6
السيد لوسيان المحترم
شكرا على متابعتك للموضوع والتعليق عليه
اقتباس "الصحيح هو اذن:القضاء البريطاني والدستور الامريكي كانا سبب ظهور حركة مدنية لا عنفية"
بالنسبة لغاندي انقل مقطعا من موضوع نشرته في الفيسبوك وسأنشره في الموقع, تحت عنوان البرنامج البناء: كانت رسالة الاستعمار البريطاني للهند: «أنت معتمدة علينا. أنت بحاجة إلينا لإعطائك الملح والقماش (ولا حاجة لذكر إقامة العدل والدفاع عنك ضد الغرباء وحفظ النظام). هذا ما دعاه غاندي الارتباط "الأثيم" والغير طبيعي بين المُستغِل والمُستغَل، وردًّا على ذلك كان هو دولاب الغزل: “شكرًا لكم، بوسعنا إكساء وإطعام أنفسنا، كما فعلنا لخمسة آلاف سنة قبل مجيئكم”
وعند نجاح الحملة اللاعنفية لغاندي عبر عنها توينبي (أرنولد جوزف توينبي مؤرخ بريطاني ولد في 14 أبريل 1889 في لندن وتوفي في 22 أكتوبر 1975) بقوله:
لقد جعل غاندي من المستحيل بالنسبة لنا الاستمرار في حكم الهند، لكنه في نفس الوقت جعل من الممكن بالنسبة لنا التنازل دون ضغينة ودون عار.
واما بالنسبة الى مارتن لوثركينج فلو كان الدستور الأمريكي منصفا للسود فما كان يحتاج الى الحركة المدنية لكينج و لا الى حلمه المشهوروكما تلرى انه بعد اكثر من 50 سنة على مقتل كينج لازال السود يحتجون ضد التمييز العنصري
مع تحياتي

7
الحركات المدنية بوجود او عدم وجود لقائد ملهم
لقد كانت سابقا معظم الحركات المدنية لها قائد ملهم امثال مهاتما غاندي، ومارتن لوثر كينغ الابن ونيلسون مانديلا. ان الحركات المنظمة أكثر قدرة على تحمل ردود الفعل الحكومية. ويبدو أن الحركات التي لا تخضع لقيادة أقل فعالية في المناورة حول قمع الحكومة، والحفاظ على الانضباط السلمي، والتفاوض، والتساوم مع الحكومة. ونتيجة لذلك، حتى عندما تقدم الحكومة تنازلات، تميل الحركات الأفقية أو التي لا يوجد فيها قائد إلى تصعيد. في مشروع مستمر، يقوم أحدنا، حسب سويون كانغ Sooyeon Kang، بفحص ما يحدث عندما تستوعب الحكومات الحركات بدون قيادة: فهو ببساطة يشجع تلك الحركات على طلب المزيد. على سبيل المثال، على الرغم من موافقة الحكومة اللبنانية على تغييرات اقتصادية كبيرة، تصاعدت الاحتجاجات إلى مطالب لإصلاح النظام السياسي في البلاد. تخاطر الحركات التي بدون قيادة - والتي لا تنظم العلاقات بين المجموعات المختلفة للحركة - بالسماح للمجموعات المركزية ذات الانضباط الأكثر صرامة بالتغلب على الأغلبية الأكثر شمولاً. في مصر مثلا، كان الإخوان المسلمون أفضل تحالف سياسي منظم بعد ثورة 25 يناير 2011، أطاحت بحسني مبارك. فازوا في الانتخابات التي تلت ذلك. لكن الانقلاب المعادي للثورة من قبل العسكريين والقوميين الأفضل تنظيما أطاح بالزعيم الجديد محمد مرسي.
تنطوي الحركات اللاعنفية الناجحة على أكثر بكثير من مجرد احتجاج في الشارع. إنها تتطلب مجموعة متنوعة ومتنامية باستمرار، وخطة، والقدرة على إعادة توزيع السلطة عندما يتم الفوز في المعركة. يصعب القيام بذلك بدون قيادة وتنظيم - وبدون الانضباط اللاعنفي والتكتيكات الإبداعية التي يمكن أن توفرها الحركات المنسقة جيدًا.
لأول مرة حوالي عام 2011, أصبحت حركات الاحتجاج اللامركزية هي القاعدة في السنوات الأخيرة. ظهرت هذه الظاهرة، في حركة الاحتلال واحتجاجات الربيع العربي. السبب الأكثر تكرارًا لهذا التغيير هو ظهور وسائل التواصل الاجتماعي. أطلق على الحركة الخضراء الإيرانية لعام 2010 اسم "ثورة تويتر". وائل غنيم، موظف سابق في جوجل الذي أصبح شخصية رئيسية في احتجاجات ميدان التحرير 2011 في مصر، غالبًا ما يشكر مارك زوكربيرج في المقابلات لتطويره المنصة التي جعلت تنظيم الحركة ممكنًا. يبدو اليوم هذا التفاؤل بشأن إمكانيات وسائل التواصل الاجتماعي قديمًا جدًا، ولكن لا يمكن إنكار أن الإنترنت قد فتحت إمكانيات للتنظيم بدون هيكل قيادة مركزي.
ما يميز الحركة الجديدة في امريكا، والتي ولدت من شريط فيديو لضابط شرطة مينيابوليس يسحق جورج فلويد تحت ركبته، هي السرعة التي انتشرت بها في جميع أنحاء البلاد والعالم دون أي تنسيق مركزي. لكن هذا النقص في التنظيم المركزي ليس غريباً هذه الأيام.
"ما نراه هنا هو بيئة إعلامية مختلفة تمامًا عن أجدادنا في حركة الحقوق المدنية. قالت ميريديث كلارك، أستاذة الدراسات الإعلامية في جامعة فيرجينيا، والتي قامت بالبحث في التكتيكات المنظمة لحركة حياة السود مهمة، "لدينا التكنولوجيا وإمكانية الوصول للسماح لمزيد من الأشخاص بأخذ زمام المبادرة".
ولا يتعلق الأمر فقط بالتكنولوجيا. إنه اختلاف فلسفي أيضًا.
إن النهج اللامركزي لا يخلو من عيوبه. قد تعتمد الاحتجاجات على وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال الرسالة والتخطيط وتنسيق التموين. أشار كلارك إلى "أن هناك إدراكًا أكبر بأن نفس التقنيات المستخدمة للتنظيم تُستخدم للمراقبة". مثلا في الحركة ضد بشار الأسد في سوريا، أشارت إيريكا تشينويث، الخبيرة في الحركات الاجتماعية غير العنيفة في مدرسة هارفارد كينيدي، إلى أنه "بسبب مساحة التنظيم الرقمية، كان من السهل جدًا معرفة من الذي ينظم الأشياء، حتى لو لم يكن هناك قائد رسمي".
لقد شنت العديد من الحركات التاريخية مقاومة مدنية فعالة بدون قادة ملهمين. حققت الحركة المناهضة للفصل العنصري في جنوب أفريقيا مكاسب كبيرة بينما كان قائدها في السجن وانقطع عن الحركة. الأهم من السحر الشخصي أو القدرة على التحدث في قادة الحركات المدنية هي معرفة كيفية تمثيل واستماع المشاركين المتنوعين في الحركة. الموازنة بعناية بين التكاليف والمخاطر الكامنة في مسارات العمل البديلة، ومشاركة صنع القرار مع القادة المحليين. بالإضافة إلى ذلك، فإن الإفراط في الاعتماد على القادة الملهمين يحمل مخاطر خاصة. في بعض الأحيان يمكن أن يتم اختيار هؤلاء القادة من قبل الحكام الذين يعرضون عليهم تقاسم السلطة، أو يمكن القبض عليهم أو اغتيلوا، كما حدث مع مارتن لوثر كينغ أو مالكولم إكس، فسيموت جزء كبير من الحركة". قد يتم تنظيم الحركات التمثيلية المرنة بحيث يمكن للحركات أن تقدم قادة جدد حتى إذا تم تهميش القادة البارزين.
هناك عدد من الاحتجاجات التي اجتاحت العالم في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك الاحتجاجات المستمرة المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ والحركات المناهضة للتقشف في تشيلي والإكوادور ولبنان. احتجاجات ضد الفساد وعدم المساواة من هايتي إلى العراق؛ مظاهرات قومية في كاتالونيا، وجيلي جانيس المناهضة للمؤسسة الفرنسية. تختلف هذه الحركات في الأحداث والظروف الكامنة التي عجلت بها، ولكنها تشترك في هيكل غير هرمي وإحساس بالعفوية.
وقال كارني روس، وهو دبلوماسي بريطاني تحول إلى ناشط ومؤلف كتاب "ثورة بدون قيادة": "لا يمكن لأي فرد أن يدعي التحدث باسم الحركة بأكملها". واستذكر ناشطًا أخبره أثناء احتلال وول ستريت، "لا أحد يتحدث عني".
إن النهج الكبير للحركات اللامركزية فعال للغاية في دفع الناس إلى الشوارع، ويمكن أن تكون الحركة بدون قائد أكثر مرونة، وإن عفوية الحركة هي جزء كبير من قوتها.
في هونغ كونغ، تبنى النشطاء شعار نجم الفنون القتالية بروس لي الذي تأثر بالطاوية "كن ماء" لوصف نهجهم بالمرن واللين. قالت تشينويث, إن هناك بحثًا يظهر أن الحركات اللامركزية قادرة على الاستجابة بسرعة للتحديات وابتكار التكتيكات. "يمكن لحركة مفرطة التنظيم أن تستثمر كثيرًا في تكتيكاتها الخاصة".
وما قاله روس إن الجانب الآخر من الابتكار التكتيكي هو أنه "لا توجد آلية في حركة بدون قائد لفرض تكتيكات متجانسة، خاصة عندما يتعلق الأمر بعبور الخط إلى العنف. المخاطرة هي أن تصرفات قلة من الناس ستطغى على سمعة الجميع ".
لقد غيرت احتجاجات 2019 أيضًا تكتيكات وأدوات المقاومة المدنية وهيكلها. كثيرون كانوا مترابطين بلا قيادة وجذبوا أشخاصًا يعتبرون أنفسهم ليسوا ناشطين سياسيين ولا من المجتمع المدني. قال روس: "إنهم جميعاً يمثلون أزمة وكالة - أشخاص يشعرون بأنهم غير ممثلين". لهذا السبب، من الناحية الفلسفية، لا يميلون إلى أن يكونوا حركات من أعلى إلى أسفل. إذا أراد الناس صوتهم الخاص، فلن يكونوا سعداء إذا قام أحدهم وقال إنه يمثلك. "نحن نمثل أنفسنا" هي سمة مشتركة لهذه الاحتجاجات ".
كما نرى ان الحركات المركزية واللامركزية كل لها فوائد وعيوب ولكن كل الدلائل تشير بان من المرجح أن تزداد شعبية النهج اللامركزي. وقد يكون هذا هو النهج الوحيد المناسب لعالم يتزايد فيه انعدام الثقة في المؤسسات الرسمية الكبيرة، سواء في السياسة أو الأعمال التجارية أو وسائل الإعلام. مع تطورهم وابتكارهم، سيحتاج الناشطون إلى معرفة كيف يمكن للحركات التي لا تثق بالسلطة بطبيعتها أن تبدأ في السيطرة عليها.
ادناه اذكر بعض المصادر التي اعتمدت عليها:
1. https://www.nonviolent-conflict.org/resource/civil-resistance-first-look/
2. https://newstral.com/en/article/en/1153737544/the-george-floyd-protests-show-leaderless-movements-are-the-future-of-politics
3. https://news.stanford.edu/2020/06/04/leaderless-protest-strength-weakness/
4. https://www.researchgate.net/publication/316474594_Trends_in_Nonviolent_Resistance_and_State_Response_Is_Violence_Towards_Civilian-based_Movements_on_the_Rise
5. https://www.newyorker.com/news/our-columnists/the-story-of-2019-protests-in-every-corner-of-the-globe
مع تحياتي

8
استاذ نيسان, وصل الفيروس الى النجف عن طريق زائر ايراني
مع تحياتي

9
السيد العزيز سولاقا بولص
النصر لامحال للمظاهرات السلمية لانها حظيت بالدعم الشعبي ومن جميع اطيافه
اما عن ترشيح محمد توفيق علاوي انقل لك  بعض ما ذكره الدكتور المعروف كاظم حبيب في مقاله تحت عنوان ثورة الشعب تدق أبواب الحكام الرعاع في العراق "كان محمد توفيق علاوي، الوزير السابق والدافع 5 ملايين دولار أمريكي $ زكاة فقط على ثروته دع عنك الخمس فتأملوا حجم ثروته، الذي قال في لقاء له انه رفض التكليف لأنهم ربطوا ذلك بشروط تعجيزية، منها عدم فتح ملفات الفساد وعدم التحرش بالحشد الشعبي والالتزام بتوزيع الحصص في الوزارات وغيرها وطرد القوًات الأمريكية من العراق والموافقة على مسودة الاتفاقية العراقية -الصينية العراق وغادر مباشرة إلى بيروت. هذا ما قاله بشحمة لسانه وملء فمه. فماذا حصل بعدها لكي يوافق على التكليف؟
لن يكون محمد توفيق علاوي سوى نسخة طبق الأصل للسفاح الخبيث عادل عبد المهدي ولن يستطيع ان يفعل غير ان يعطل عملية التغيير لفترة ويسمح للقتلة المجرمين قتل المزيد الثوار ومزيد من سرقة الأموال وثروة البلاد والمزيد من الدجل الديني"
والبقية في الرابط التالي:
https://www.facebook.com/kadhimabed.habib
وطبعا المتظاهرين رفضوه منذ البداية
مع خالص تحياتي

10
الدكتور عبد الخالق حسين المحترم,
اعتقد انك تتذكر في احد ايميلاتي لك منذ فترة طويلة, اني ذكرت المثل الانكليزي Buggers can't be choosers لانك تنظر الى اميركا حسب مقاسك فلقد اعتبرتها محررة العراق لانها خلصتنا من الطاغية صدام والان تعتبرها متامرة على حكومة الملالي الفاسدة (باسم الدين باكونا الحرامية) والتي هي احط بكثيرمن الطاغية صدام.
فهذا ديدن امريكا فانها تبحث عن مصالحها فقط وتحاول الحصول عليها بالطرق المشروعة والغير المشروعة وباقل الخسائر وطبعا تستخدم المطايا كالسعودية وقطر وغيرهم لتحقيق اهدافها ولا تهمها خسائر المقابل البشرية والمادية!
مع تحياتي

11
استاذ نيسان, بمعنى ابناء شعبنا خسروا 80% من تحررنا!من صدام رقم 1 ومجيئ الملالي والفاسدين ونزوة داعش بالاضافة الى الخسائر الكبيرة بالارواح وتدمير اقتصاد البلد. سوف نرجع الى المربع الاول بتسليمنا الى صدام رقم 2 وطبعا سيقوم ببعض الاصلاحات لان البلد خربان ونهب وسلب بالجملة.
اتمنى ان نحتفظ ب 20% الباقية من ابناء شعبنا.
مع تحياتي

12
استاذ نيسان لقد اعلنتها امريكا منذ بداية الاحتلال تقسيم العراق الى الاكراد والسنة والشيعة.
والان صدام رقم 2 ربما هو عبد الوهاب الساعدي, حسب اخبار الحرة عراق اليوم "وسط الاحتجاجات.. فيديو يرصد ظهور الساعدي في بغداد" او شفق نيوز "صور .. الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي يتواجد وسط متظاهرين في بغداد"
مع تحياتي

13
استاذ نيسان, امريكا حررتنا من صدام رقم 1 وسببت خسائر بالاف الارواح وتدمير البنية التحتية والان ستحررنا من ايران وترجعنا الى صدام رقم 2 مع تحياتي

14
حضرة الدكتور العزيز كاظم حبيب, انا عادة اتابع كتاباتك الهادفة, من ناحية هذه المظاهرات, كما تعلم ان المظاهرات بدات من عدة سنوات وكان الحزب الشيوعي مشترك فيها, لم تستطع ان تجذب الجماهير, فمن يقود المظاهرة الحالية واستطاعت ان تجذب جماهير كثيرة, وهل فعلا عفوية؟
مع تحياتي
عبدالاحد

15
الاستاذ متي اسو,
هذا سيكون اخر ردي على الموضوع,انا استغرب من استعمالك وتكرارك لكلمة متعلم! لم اراك تستخدمها في مناقشاتك وتعليقاتك السابقة وما اكثرها.
مع تحياتي

16
الاستاذ متي اسو,
اقتباس"لماذا ‏تسجّل سرياني ؟ وما الفرق اذا سجّلت عربي ؟" فلذا الموضوع الذي طرحته ليس خارجا عن الموضوع.
اين السياسة في موضوعي( ولو حسب اعتقادي ان كل ما ننطق به له تفسير سياسي!)
اقتباس" انت تتهم " الكنيسة " اتهاما باطلا لسبب لا يعرفه غيرك، فالكنيسة ليست البناية ‏والكهنة ... الكنيسة هي جمع المؤمنين والخوري احدها ...." انا لم انتقد الكنيسة باطلا,حينها نقل الخوري تعليمات الكنيسة الرسمي ربما فزعا من بطش البعث!
مع تحياتي

17
الاستاذ متي اسو,
انا شخصيا شاهد على الموضوع والكنيسة المفروض ان لا تهاب العصابات لان السيد المسيح لم يهاب عصابات زمانه!
مع تحياتي

18
الاستاذ متي اسو,
حسب بيان الشبك وتصريحات قضي عباس وقرار مجلس محافظة نينوى برفض استحداث وحدات ادارية جديدة, يدل بان التغييرالديمغرافي مقبل لا محالة!
في احصائية 1977, المرحوم والدي التقى بالمرحوم الخوري افرام جونا وحينها اكد ان تعليمات الكنيسة ان نكتب عرب في حقل القومية!
مع تحياتي

19
السيد اخيقر المحترم
فعلا هو لقاء تاريخي وخطوة اولى بالاتجاه الصحيح لاعتماده لغة الحوار ولنبذه للحروب وخاصة باسم الدين وسياسة التعصب والتفرقة والدعوة للاخوة والسلام والمساواة بين جميع الناس واحترام المرأة والاعتراف بحقوقها والاهتمام برعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم وتعليمهم ومد يد العون للفقراء والمحتاجين. وطبعا يحتاج الى جهد كبير لايصال هذه الافكار الى صناع القرار العالمي
مع تحياتي

20
السيستاني مشترك في الفساد  المنتشر في العراق

21
قمة التخلف,المرجعية الدينية ترسم خارطة طريق لمستقبل العراق

22
من الواضح الان هناك شرخ كبير في البيت الشيعي احدهما قريب من امريكا والاخر اقرب الى ايران.

23
لايستطيع احد من المسؤولين العراقيين من ضمنهم مسعود البرزاني ان يصد مبعوث ترامب بشدة, الكل بيادق تحركهم امريكا كما تشاء.الجميع مهتمين فقط بنهب خيرات العراق
مع تحياتي

24
اعزائي المتحاورين, انكم حقا اثبتم اننا لسنا اقل تخلفا و تعصبا قوميا ودينيا ومذهبيا من العرب المسلمين واعتقد ان مصيرنا الشتات في جميع ارجاء المعمورة!
مع خالص تحياتي

25
السيد اخيقر يوخنا، انا وانت نعيش في الخارج و اعتقد معظم المتحاورين يعيشون في الخارج, وكثيرون في لبنان والاردن ينتظرون قرار الامم المتحدة, لتحدد الجهة التي يهاجرون اليها! ومعظم الباقين في العراق في وضع لايحسد عليه وخاصة في مناطقنا في سهل نينوى.
مع تحياتي

26
اعزائي المتحاورين, اتمنى ان تؤجلوا محاوراتكم قليلا الى بعد انقراضنا من ارض اجدادنا لانه ليس ببعيد!
مع تحياتي للجميع
 

27
اعتقد ان على الحزب الشيوعي الانسحاب من تحالف سائرون لان تحالفه مع فتح طائفي بامتياز

28
ِشكرا د. كاظم على التحليل المنطقي واعتقد ان امريكا تهيء لحرب بين السنة والشيعة
مع تحياتي


29
شكرا الاستاذ العزيز متي كلو على التحليل الموضوعي لسقوط موصل.
اعتقد ان معظم الحواضن من داخل الموصل كانوا من البعثيين
مع تحياتي

30
ألف مبروك الاخ الدكتور روبن على هذه المسؤولية الكبيرة, نتمنى لك النجاح والموفقية في خدمة ثقافتنا وتراثنا. لقد التقينا مرة واحدة في مؤتمر عينكاوة في 2007.

مع تحياتي

31
امريكا منذ غزوها للعراق في 2003 رفعت شعار الاقاليم الثلاثة شيعة وسنة والكرد
مع تحياتي

32
الف مبروك دكتور علاء, نتمنى لك الموفقية و التالق الدائم
عبد الاحد

33
الاخ العزيز اشور بيت شموئيل: اقتباس
يا اخي العزيز، نحن نبحث عن نقاط الوحدة بيننا وننبذ غير ذلك، والمنقرض الوحيد بيننا هم الكلدان الذين أصبحوا في خبر كان – اسمعوا وعوا - وأكبر برهان على ذلك حيث لا تجد قرية ببيتين مما يسمى الكلدان في الجنوب ما عدا الصابئة !!!
انتهى الاقتباس
انا لست مدافعا عن الكلدان لاني لاافرق بين ابناء شعبنا, لاننا شعب واحد
وجود الصابئة دلالة على ان الكلدان لم ينقرضوا, فقسم كبير منهم تحولوا الى الاسلام و يعتقدون بانهم عرب و قسم اخر هاجر الى مناطق اخرى
مع تحياتي

34
اعزائي المتحاورين, لقد وصلنا الى حد الانقراض و لازلنا نبحث عن نقاط الاختلاف بيننا بدلا ان نوحد كلمتنافي هذه الظروف العصيبة التي يمر بها ابناء شعبنا

مع تحياتي

35
شكرا استاذ ماهر على المداخلة القيمة, نتمنى للمؤتمر النجاح والخروج بمقررات تفيد شعبنا
الاستاذ الفاضل انطوان صنا
اقتباس"امريكا والدول الاوربية وكندا واسترليا يتمتع اقتصادها بالمتانة والقوة والتنوع والمناعة ولا يحتاج الى واردات بيع اسلحة للدول النامية كما تفضلت بدليل ان اغلب الاسلحة المقدمة للحكومة العراقية وحكومة الاقليم شبه مجانية هذا من جهة ومن جهة اخرى فأن هذه الدول تقدم مساعدات مالية وعينية وعلمية وطبية وخدماتية وغيرها لاغلب الدول النامية (المتخلفة اقتصاديا) بمليارات الدولارات سنويا"
امريكا و باقي الدول الغربيةلم ولن تقدم مساعدات للدول الناميةبدون مقابل
مع تحياتي

36
تجارة مربحة لامريكا وحلفائها, وتدمير البنية التحتية للعراق وسوريا بالاضافة الى الاف الخسائر البشرية
مع تحيات

عبدالاحد

37
الاستاذ العزيز ميخائيل, مشكورة جهودك الجبارة في اعداد الدراسة, لكن رأي لو نجمع الردين للاستاذ العزيز ماهر والاستاذ العزيز اخيقر يوخنا, فشعبنا ليس موحدا, الى الان لانعرف اصلنا ولم نتفق على التسمية الموحدة, وامريكا والدول الغربية تريد افراغ الشرق الاوسط من المسيحيين فلن يساعدونا للحصول على منطقة امنة, فيجب على شعبنا ان يسبح عكس التيار وهو مشتت.
مع تحياتي


 


صفحات: [1]