عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - ياسين الحديدي

صفحات: [1]
1
كركوك وجشع اصحاب المولدات ‬


لا يدافع عن الفاسد إلا فاسد .
ولا يدافع عن الساقط إلا ساقط .
ولا يدافع عن الكرامة والحرية إلا الاحرار
وكل شخص فينا يعلم عن ماذا يدافع
نيلسون مانديلا
الاسلاك المتشابكة صارت تشبه السلاسل التي تقيد الشوارع والازقة ..
السياسة والكهرباء والاسلاك معادلة مترابطة تفسر لنا ما حصل و يحصل وسيحصل كورنا السياسةعُقد كبيرة، عشوائية، نتائج سيئة، خسائر كبيرة متي نتخلص من شبكة الاسلاك للمولدات ومتي نتخلص من سلاسل غلق الشوراع بالكونكريت (الصبات) في كركوك لا ادري حكمة غلق شارع الاوقاف وغلق السايد الثاني امام محطة تلفزيون كركوك والشارع الخلفي للمحافظة باتجاه البهو لامتصاص الزحام وتسهيل الانسابية لحركة السير خاصة وكركوك تعاني من بطئ تنفيذ مشاريع الاكساء ورصف الارصفة علي طريق بغداد وتسعين والواسطي نرجو من الجهات المسئولة وعلي راسها السيد المحافظ المحترم الي الالتفات والاهتمام بجدية بمتابعة المقاولين والشركات المنفذه للتسريع في انجاز المشاريع المزدحمة قبل حلول الشتاء حيث يزداد الامر سوء
تشير المعلومات الحسابية ان ارباح اصحاب المولدات للشهر السابق ان ربح صاحب مولده واحدة مثلا سعتها 2400 امبير كان لشهر الماضي 26 مليون دينار صافي بعد دفع اجور المشغلين ودهن الزيت لكون مادة الكاز المجهزة لاصحاب المولدات كانت مجانا بناء علي توجيهات السيد مصطفي الكاظمي رئيس مجلس الوزراء لشهر اب واحتمال الشهر الحالي وهو ليس سرا وحساب ذلك لايحتاج الي معرفة مولدة سعة 2400 امبيرسعر الامبير 12000x2400= 28800000تم دفع اجور المشغل والحارس وثمن الزيت مليونان و800 الف دينار وماتبقي 26 مليون صافي الربح يعادل 20 الف دولار يعني شدتين بالعراقي وقس علي ذلك سعة الامبيرات من كل مولده وتحصل علي النتيجة واذاكان عنده سبعة مولدات او اكثر فقل ولا حرج علي حسابك ياشعب اين مراسل الشرقية سلام الدليمي اين نبز الهماوندي الناشط الاعلامي وهم جهودهم مشكورة باعلامنا بجدول التسعيرة ياريت يتاكدون من ذلك والعملية الحسابية يمكن ان اكون مخطئا او من خلال علاقتهم مع المجتمع وكذلك القنوات الفضائية الاخري ومن يدفع عن المواطن هذا الثقل والحمل فوق الحمل ولاتنسي عزيزي القارئ مبلغ الالف دينار الذي يقال انه مخصص لرفع النفايات اجور العاملين في البلدية من المنظفين الاجانب والنفايات مكدسة تلول وكان هذه التلول معروفة قرب اسيجة المدارس حيث لاراعي لها او اسيجة الحدائق والحدائق مهملة بلا انارة ولارعاية والنافورات معطله كلها مصابة بالكرونا والمستفيد الوحيد هم الشباب العاطل حيث يتخذون من هذه الزوايا المظلمة مكان لهم لتعمير النركيله واللهو بشربها ومحاربة الفراغ باللهو والسهر لساعات متاخرة حيث لايوجد بالمطلق اماكن ونوادي اجتماعية حكومية غير الاهلية التي تستغل هذا   ا الفراغ لتنفيذ اهدافها التجارية والارباح
ياسين الحديدي


2
المنبر الحر / لعبة الامم
« في: 18:31 23/09/2020  »
لعبة الامم
بعد الحرب العالمية الثانية، تم إعادة توزيع العالم على الخريطة، وباتفاق يسوده الخوف من الانهيار التام " وبمساعدة القوة الصاعدة الولايات المتحدة الأمريكية،وقبلها تم تقسيم الوطن العربي من المغلوب الدولة العثمانية وتصرف المنتصر بمزاجيته بعد ان نكث بالوعود للعرب بموجب معاهدات سايكس بيكو ولوزان وقبلها وعد بلفور وثيقة كامبل 1907 والان يتم تطبيق وتنفيذ المتبقي بعد ان تحول العرب الي بيادق في لعبة الشطرنج والكتاب المشهور بيد المتطرفين وأشباه المتطرفين وأشباه الليبراليين بقيادة القطب المسيطر وباستعمال العنف والحروب والعنصرية وسياسة تهريب الأسلحة والمخدرات والاتجار بالبشر بعد ان تم زرع التطرف المدعوم
ونشر الأسمدة المسمومة المناسبة لذلك باسم الدين أو الطائفية أو المذهبية،وها هي القوى العالمية تعيش مرحلة حصاد لكل إنجازاتها الشيطانية طيلة عقود من الزمن وهم لديهم قابلية للصبر والتأ،ي فريد من نوعه وكانت البداية من قيام شركة السويس للقناة المصرية عام 1923 بدعم الاخوان المسلمين تنظيم مصر ماديا كانت البداية الي احتضان كثير من الاحزاب والحركات التي تتزين بشعارات وطنية وثورية ظاهريا وباطنيا اسلاك ممتدة تحت الارض مع الاجهزة الاستخباريةالغربية والشرقية اثبت الواقع والحال والتجربة بعد عقود علي ذلك ،
جل قضايا الشعوب تم بيعها في السوق العالمي في غياب لافت للنظر لإرادة الشعوب... آخر بقايا إنسان ووطن يتم بيعهما بالتقسيط المريح بين دول الشرق وأمريكا وحلفائها، خير مثال فلسطين التي بِيعت بالتقسيط المُريح للمشروع الاستراتيجي للنظام الرأسمالي بقيادة أمريكا من أجل السيطرة على منطقة الشرق الأوسط وباقي المناطق المجاورة... مَا كان يُحاك في الظلام خوفا من الشعب، أصبح اليوم يباع في العلن...
الكل معني بمستقبل البلد والعالم. مَعَالم المستقبل، ترسم اليوم، سنة 2020 هي سنة جائحة، لكنها أيضا فرصة للتأمل والبحث عن الحياة، فإما أن نعيش أو نموت دون عزاء من أحد...والمستقبل مجهول ومظلم ومعتم وهو خارج نطاق ايدي الشعوب التي ملت ولم تعد تبالي بمصيرها وتنتظر الاملائات عليها بكل شفافية وخنوع بعد ان وصل اليأس والخنوع حتي العظم وتحولت عظام العرب تعاني من هشاشة العظام واصبح يخاف القتل والتهجير والتشرد ةيخاف المهانة وهو بعيد عن الوطن ويخاف من مطحنة التوحش
ياسين الحديدي




3
الانتخابات بضاعتنا ردت الينا
بسم الله الرحمن الرحيم
بضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا ۖ وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ۖ ذَٰلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ ...صدق الله العظيم
اجتماعات مكثفة تجري علي قدم وساق وبصورة مكثفة بين المجلس العربي والاتحاد الوطني الكردستاني من اجل التنسيق والعمل المشترك للتحقيق الاهداف المشتركة التي تستوجب المشاركة الفعالة من قبل جميع
اطياف كركوك والمشاركة الفعلية في خارطة كركوك المستقبلية وعدم التفرد من قبل مجموعة علي حساب مجموعات اخري وتخطي المشاكل والانفتاح من اجل مواطن كركوك هذا هز المعلن والمرئي وبواطن الامور لايعرفها المواطن ومن المعروف في كل الاتفاقيات الدولية والمحلية بنود واتفاقيات سرية لايتم نشرها وهي التي بمفهوم وعرف المواطن احملني
واحملك المهم بداءت اللقائات بين الكتل والتحرك كل علي حاضنته ومحيطه والمحيط والحاظنة عادة العودة الي ناخبيهم من القومية والعشيرة والعشائر الحليفة وتبداء معزوفة الوعود والمغريات والحضور والتواجد في مضايف الشيوخ فهم اصحاب الكلمة واصحاب القرار المهم اننا جميعا نتناسي الماضي وماكنا نلوح له والندم وعض الاصبع الذي انتخبهم وهم كما تعرفنون مزمنين ولاتغير والصورة في ادناه الشاهد الوجوه التي يكرورن ترشيحهم رغم معرفتهم بالنتيجة مسبقا ويعلمون جيدا
انهم مجرد شخوص يسهولون الفوز للغير حيث انهم يتمتعون بنشاط وحيوية ومكلفين بقيادة مكاتب احزاب اصلا لاوجود لها مجر د يافطات مثبتة علي بيوت مؤجرة لاتفتح ابوابها الا في مواسم جني المحصول والمتواجدين فيها لايتجاوز عدد هم اصابع اليد الواحدة ممن يستلمون رواتبهم كموظفين مناوبين وهذا هو الواقع المهم في حديثنا الي المواطن فهو صاحب القرار والحاسم ومن يملك ويختار من يمثله ولايقع في فخ الوعود الشخصية والفردية كما وقعنا فيها سابقا وفي هذا الجانب صرح السيد حاتم الطائي ممثل المجلس العربي في لقاء وموتمر صحفي مشترك مع مسئول حزب الاتحاد الوطني الكردستاني السيد محمد عثمان
:" ان هذا الاجتماع ليس الاول ، ولن يكون آخر اجتماع ، وهو يهدف الى حل جميع مشاكلنا وبالاخص الخلافات حول المعتقلين والمغيبين".
واضاف :" "تحدثنا بخصوص مشاكل الانتخابات ، وقناعتنا ان مصلحة كركوك فوق كل شيء، ومن الضروري التدقيق في سجل الناخبين لكي لا يحصل اي غش ، وان يكون كل شيء قانونيا ،اضافة الى ان هناك لجنة برئاسة مجلس الوزراء بخصوص المعتقلين والمغيبين".
واشار الطائي الى :" "ان قوات البيشمركة هي جزء من المنظومة العسكرية والامنية لمحافظة كركوك ، لكن بشرط ان يكون التنسيق معها بعيدا عن داخل المحافظة، وان يكون في اطرافها "، منوها الى ان "القوة الاتحادية تمثل جميع الاطياف ، الاكراد والعرب والتركمان""المهم والخلاصة تبقي الحالة كما كانت سابقا لا تغيير والمحاصصة والاتفاقيات والتقاسم هو سيد الموقف العام قومية دينية ومذهبية وحزبية، بدأت نبرة: المحاصصة المناطقية، ولماذا هذه المدينة بلا وزير، وفيما بعد ستكون المحاصصة العشائرية التي هي موجودة ونعيشها كلنا وبقوة الان ، ثم محاصصة الأقضية والنواحي، ثم محاصصة الدرابين والفروع، ومحاصصة للبيوت، وسنحتاج مستقبلا 38 مليون وزارة لإرضاء كل العراقيين بعون الله.
ياسين الحديدي
 


4

المهنةالتي ضيعتها الحروب والحصار والفساد
المهنةالتي كانت محط افتخار الجميع المعلم المربي كان العراق اول البلدان العربية الذي اهتم بهذه المهنة العظيمة واقام دور المعلمين والمعلمات والمعاهد في كل مدنه وفي بغداد اول كلية للمعلمين هذه المهنة المقدسة حولتها الحروب والحصار و الجهلة والسراق والفاسدين اخيرا الي مهنة البطالة حيث الاف الخريجين من السنين السابقة يعانون من عدم الاهتمام بهم واستيعابهم رغم تقدم الزمن وانتشار المدارس وتوقفت العوائل عن تشجيع ابنائها وتحذرهم من اختيار هذه المهنة التي تجلب لهم النكد والحزن والبطالة والفقر واصبحت شهادات التخرج تحفظ في الرفوف بعد ان كانت تؤطر وتعلق في غرف الضيافة ومحط افتخار العا ئلة والتباهي هذه الدور والمعاهد تم شطبها من برامج الحكومة والتربية واصبحت في خبر كان اول دار للمعلمات في كركوك عام ١٩٥٧ قرب فلكة المصلي وكان لها دور بارز في الحياة السياسية للعراق وفي كركوك شهدت هذه الدار صراعات سياسية تحتاج الي وقفة ان شاء الله وكانت هناك مدرستان في كركوك في الخمسنيات تحمل اسم مدرسة تطبيقات دار المعلمين والاخري تطبيقات دار المعلمات وطبق فيها من الذكور والاناث من عمالقة المربين والمربيات سجلوا حضورا وتخرجت اجيال علي ايديهم وكانت منصات للعلم والتربية وفي غفلة من الزمن ضيعو هذا التاريخ والمجد ولازلنا نتذكرمن علمني حرفا صرت له عبدا ونترحم عليهم ولا اتصور احد منا لايتذكر رسالتهم العلم والتعليم بكل جدية واخلاص ولا يبغي غير التعلم هولاءالذين علمونا دار دور وراشد يزرع والقراءة الخلدونية
اخترناهم قدوة لنافي اخلاصهم وتفانيهم واناقتهم المتميزة وفي زرعهم حب الوطن و الوطنية والايمان والقيم والاصالة والخلق الرفيعة نتذكرهم ونترحم عليهم ونهاب منهم حتي بعد مماتهم رحمهم الله جميعا وامد الاحياء بالصحة والعافية كانت الدولة تهتم بهم وخصصت لهم اراضي سكنية لازالت تحمل الاحياء دور المعلمين وكانت تسهل لهم السفر في العطل مع عوائلهم وتسهل حصولهم علي سلفة الرافدين المشهورة وكذلك توفير سيارات لهم بالاقساط وسلف الزواج وكانت الحكومات علي مدار الزمن تهتم بهذه الشريحة وتعلق الامال عليهم ومن اصحاب الحضوة والتقدير حولها الاقزام الي مهنة ثانوية وفي اخر برامجهم بعد ان كانت الاولي وتحمل راية العلم والمعرفة وهي الاساس في نهوض البلدان وهذا امبرطور اليابان الذي يقر ان التقدم في اليابان هو المعلم والكتاب الان مايجري الاستيلاء علي المدرسة وتهديمها وتحويلها الي مول تجاري لموقع الارض المتميز وانا اتحسس الان بوجود مدارس مواقعها متميزة تم هدمها ولم يتم اعادة بنائها في كركوك ومنذ عشر سنوات بل اكثر هناك نوايا سيئة الي الاستيلاء عليها من قبل المتنفذين ومافيات الفساد والا ماالسر وخاصة الذهب الاسود في طريق بغداد ومدرسة القادسية قرب فلكة العمال والله اعلم
ياسين الحديدي


5
قصر السلام والاخفاق في مراسيم الاستقبال
استقبال اول رئيس فرنسي يزور العراق ، واول تجربة لفشل البروتوكلات  التي اثارت انتقادا لاذعا لضعف إدارة مثل هذه المراسيم الدبولماسية وهي من اوليات اتقان  ومعرفة هذه الأمور البسيطة الا ان الفأس وقع بالرأس وبدي الارتباك  واضحا بالإضافة الي عدم ومتابعة هذا الصرح بالعملاق الذي صرفت عليه أموال كثيرة الي إعادة ترميمه  واستمرت لفترة طويلة الي إعادة الحياة اليه  جراء القصف الأمريكي علي البناء بالعدوان الامريكي مع دول التحالف و اظن  بل متيقن انها نتائجها خلفت انطباعا غير طيب ، عند الرئيس ماكرون والوفد المرافق له.ومن ضمن السلبيات التي ظهرت وتابعها العراقيين والعالم والقنوات  الفضائية  هي والتي تم حصرها وخاصة من الدكتور كاظم المقدادي  الخبير الإعلامي والأستاذ في مجال الاعلام  هي
 (_الاستعدادات المتواضعة ، وقيافة الحرس والجوق الموسيقي مرتبكة .. اما حديقة قصر السلام ، كانت فقيرة باشجارها ، ولم اعثر على شجرة زاهية ، او زهرة متفتحة .. علما ان هناك من اصناف الزهور ، تنمو ، وتزدهر وتقاوم في فصل الصيف الساخن .. اما سياج القصر ، فالطلاء السريع ، وبلونه الباهت ، يبين للرائي فقر التنفيذ ، وفقدان الذوق .. وتاتي عملية البحث عن مترجم ، وفقدان لاقطات الصوت التي احتاجها الضيف الفرنسي الكبير ).. لتكشف لنا ، ضآلة الاستعدادات ، وتخلفها ، مما سببت احراجات مخجلة للجميع .. ضيوفا ومستقبلين ._واعطي انطباعا عن افتقار القائمين علي الاستقبال  للمعلومات  نتيجة  ان الأغلبية منهم ليس لهم صلة بهذا العمل الذي يحتاج الي ممارسة ودورات مركزه من اختصاصين  والسبب انهم نتاج المحصاصة  المقيتة وابعاد الكفائة والخبرة  عند الاختيار في وظائف الدولة  وقصر السلام  الصرخ والبناء الهندسي الموروث من التاريخ هو من
 
من ضمن 80 قصر تم بنائها في بغداد والعراق البصرة الموصل تكريت بابل وسرسنك
وهو أحد أكبر القصور الموجودة في العراق، والقصر موجود في المنطقة الخضراء في بغداد وتوجد حوله اسوار كبيرة وأبراج مراقبة وبحيرة تم بنائها في أواخر عهد الرئيس السابق وبهندسة عراقية 100%
القصر يحتوي على اعمدة هائلة الحجم وقبة كبيرة جداً، كما بني القصر بشكل معماري دقيق ونقوش دقيقة تظهر براعة الفنان العراقي. وتعرض القصر للقصف بالطائرات بشدة أثناء حرب غزو العراق في عام 2003 من قبل القوات الأمريكية، مما أدى إلى انهيار عدد من الغرف العلوية واحتراق قبة القصر ومما حولها إلى هيكل حديدي، إضافة إلى اضرار جسيمة في أنحاء مختلفة من القصر.
ولقد اعلنت دائرة امانة بغداد في عام 2009، أن من ضمن مشاريع الاستثمار اعادة اعمار هذا القصر. ومنذ عام 2012 تم اعتماد القصر كقصر جمهوري.
وصف القصر
يحتوي القصر على 200 غرفة وبمساحة 93,000 متر مربع، ويتكون من ستة طوابق، ثلاثة منها قابلة للاستخدام (الباقي عبارة عن أرضية مرتفعة)، وقاعتان كبيراتان للأجتماع. أرضية القصر الداخلية من الرخام مع مئات الآلاف من القطع المقطوعة يدويا، وجدران من الغرانيت، والأسقف تحتوي أيضا على مئات الآلاف من الزهور المرسومة يدوياً والمطعمة يدوياً.
القصر محاط أيضاً بسلسلة من البلاطات المربعة تحمل الأحرف الأولى من اسم صدام حسين "ح" "س" ، هذه البلاطات واضحة على الجانب العلوي من مبنى القصر. وكانت تحتوي قبة القصر على تمثال لصدام بالحجم الطبيعي.
ويوجد مداخن لفتحات تهوية حول البحيرة أمام القصر، وهي فتحات تهوية تستخدم لتزويد الهواء النقي للملاجئ تحت البحيرة. هذه الملاجئ لا يمكن الوصول إليها الآن، بعد أن غمرتها القوات الأمريكية وأغلقتها.
في الطابق السفلي من القصر يوجد مدخل إلى واحد من العديد من الأنفاق الخرسانية الواقعة تحت مدينة بغداد. كما أن هذه الأنفاق يتم تهويتها وتوفر الوصول إلى القصور الأخرى والمرافق الحكومية ومطار بغداد الدولي.
الاستخدام الحالي
منذ نيسان 2009 إلى كانون الثاني 2010، كان القصر مقراً لفريق اللواء القتالي الثاني والثلاثون في الجيش الأمريكي. ومنذ عام 2012 وحتى الان تم اعتماد القصر كقصر جمهوري ومقر لأقامه الرئيس العراقي.
ياسين الحديدي


6
ريم علي القاع بين البان والعلم
احل سفك دمي في الاشهر الحرم
القتل والهدف المخزي
بقلوب لاتعرف الرجمة وايدي لاتعرف غير الظغط علي الزناد ومن المقتول ياتري سوي امراءة من ملائكة الرحمة ومن الجيش الابيض ومعها صديقة لها مجرد نساء ناشطات وداعمات للمتظاهرين البصروايين لاغير سلاحها الوحيد صوتها الهادر وهي توصل رسالتها من خلال وجودها بينن المتظاهرين لاغير غير الكلمة المنقولة ووصل بنا الي هذا الحد قتل النساء اضعف خلق الله واوصيكم الخير بالنساء قول هادينا الرسول الرحيم محمد صل الله عليه واله وسلم وهو يودع امته في حجة الوداع ويوكد عليهن وحمايتهن ورعايتهن ها نحن ننقض العهد معك ياحبيبي يارسول الله وتمتد ايدي الملوثين وتسكت الصوت برصاص قاتل ضد الكلمة التي تصرخ وتنادي بسلمية المظاهرات في البصرة التي تنزف دما وهاهو دمها يصبغ الشارع باللون الاحمر هاهي المراءة العراقية جثة هامده مزق جسدها لعلعة الرصاص هاهي التي اوصيت بهن خيرا جسدها الممزق ممدد امام انظار الناس بكل خسة وجبن ومن قبل الملوثه ايديهم ومن تلوثت عقولهم و يمارس البشاعة والفتنة والتأجيج بعد الف واربعمائة سنة تعود الجاهلية التي كانت تمارس الوأد خشية الاملاق وخشية العار الاحفاديمارسونها بكل صلافة وحمق وفي وضح النهار بعد ان كان الوأد يمارس خفية وفي الظلام انها الظلاله بعينها لافرق وبنفوس متعطشة للدم نستقبل محرم الحرام الذي يحترمه وفاجعة كربلاء التي احلت بالامة في يوم توقفت الحياة فيه اجلالا واكراما للمشهد المبكي والخالد مع التاريخ الي يوم الواقعة بالقتل والجريمة النكراء ضد البراءة واصبحت المراءة مصدر قلق وخوف ومن حق المراءة العراقية والبصرواية ان يفتخرن بهذه الشهادة ويترفعن علي الرجول المزيفة التي تختار الهدف الضعيف المسالم المؤمن نفسه لدي ولي امره المسئول عن حماية عباد الله ومن اجل هذا احببت ان اذكر و نذكر بالاشهر الحرم عسي ولعل ان تنفع بدئ ما هي الأشهُر الحُرُم؟ وما هو الشهر المُحرَم؟ ولماذا خص الله هذه الأشهر بـ "الحرمة" دون سواها من الأشهر الاثني عشر؟ وكيف نفهم العلاقة بين حقوق الإنسان ومنع وقوع الظلم والاعتداء والتجاوز في شهر مُحرَم الحرام؟
الأشهر الحُرُمْ هي أربعة أشهر من الأشهر القمرية، حُرِّمَ فيها القتال منذ عهد النبي إبراهيم الخليل "ع" وكان هذا التحريم نافذاً حتى زمن الجاهلية قبل الإسلام، وعندما جاء الإسلام أقرَّ حرمتها، ولذلك تُسَمَّى بالأشهر الحُرُمْ، وقد أشار القرآن الكريم إلى حرمة ابتداء قتال الأعداء في هذه الأشهر، كما أشار إلى لزوم مقاتلتهم إذا انتقضوا حرمة هذه الأشهر وبدأوا القتال.
جاء ذكر عدد الأشهُر الحُرُم في سورة التّوبة في قوله تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) فيكون عدد الأشهُر بنصِّ كتاب الله اثنا عشر شهراً، ومن تلك الأشهُر أربعةٌ حُرُم هي: ذو القَعدةِ، وذو الحَجةِ، والمُحرَمُ، ورجبُ. وقد حث الله على عدم ظلم أنفسنا فيها لقوله تبارك وتعالى: " فلا تظلموا فيهن أنفسكم ".
تذكر المصادر التاريخية إنما سُمِّيت الأشهُر الحرُم بذلك، لأنَّ الله عزّ وجلّ حرّم على المؤمنين فيها دماءَ المشركين، والتعرُّض لهم إلّا بخيرٍ. وقيل سمي هذا الشهر بـ "الشهر الحرام" وذلك لأن العرب في الجاهلية كانت تُحرِم فيه القتال أو القتل، وفيه يضع المقاتلون أسلحتَهم، ولا يَقتُل فيه أحدٌ أحدًا، حتّى إنّ الرجل لو لقي فيه قاتل أبيه أو أبنه ما جاز له أن يقتله. وقد رجّح بعض العلماء أنّ مُحرّم أفضل الأشهر الحرم الأربعة. وتترجم كلمة "محرم" بـ "المحظور" لأن كل الأعمال غير المشروعة محظورة في هذا الشهر، وتحديدا إراقة الدماء وشن الحروب.
قال رسول الله (ص) في حرمة تلك الأشهر في خطبة الوداع: (إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ بَيْنَكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا)، فقد بين الرسول الأعظم أحكام الحرمة في كل فعل وحركة في الأيام الحرم لتجنب الوقع بالمعصية والخروج على طاعة رب ّ العالمين. وقال الحسن البصري: إن الله افتتح السنة بشهر حرام، فليس في السنة شهر بعد شهر رمضان أعظم عند الله من المحرم. وكان يُسمى "شهر الله الأحرم" من شدة تحريمه. واليوم الأول من شهر الله المحرم معظَّم، لأنه غُرة الحول ومفتتح السنة الهجرية (رأس السنة).
وفي هذا السبيل، يؤكد العلماء المسلمون إنّ الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزراً من الظلم في سواها، وإن كان الظلم على كلّ حال عظيماً، ولكنّ الله يعظّم في أمره ما يشاء. لأنّ الله سبحانه إذا عظّم شيئاً من جهة واحدة صارت له حرمة واحدة، وإذا عظمه من جهتين أو جهات صارت حرمته متعددةً، فيضاعف فيه العقاب بالعمل السّيء، كما يضاعف الثّواب بالعمل الصّالح.
إذن، فالحق سبحانه وتعالى الذي خلق الإنسان أراد أن يصون الإنسان حتى يحقن الدماء، فإذا ظل الناس ثلاثة أشهر بلا حرب، ثم شهراً آخر، فنعموا في هذه الفترة بالسلام والراحة والهدوء، فربما يألفون السلام، ولا يفكرون في الحرب مرة أخرى، لكن لو استمرت الحرب بلا توقف لظل سعار الحرب في نفوسهم، وهذه هي ميزة الأشهر الحرم.
في الواقع، إن الإسلام دين الحياة ودين السَّلام، وقتل النفس يُعَدُّ من أكبر الكبائر، ويأتي بعد الشرك بالله سبحانه وتعالى، فالله عزَّ وجل هو واهب الحياة وليس لأحد أن يزهقها. والشريعة الإسلامية شديدة الحرص على توجيه سلوك الإنسان وأخلاقه، وحماية حياته من أي اعتداء، لذلك فهي تشدِّد على ضرورة اتحاد المنظومة البشرية في وجه أية عملية قتل غير مبررة شرعاً.
من هذا المنطلق، تشترك القوانين الدولية لحقوق الإنسان مع الشريعة الإسلامية، حيث عد حق الحياة حقّاً مشتركاً يتمتّع به الأشخاص كافة، دون تمييز، فالمسلم وغيره كلّهم سواء في إقرار حرمة الدم، وفي استحقاق الحياة، وتحريم قتل النفس بغير حق، وحماية حق الحياة، من خلال تحديد عقوبة شديدة على من يعتدي على هذا الحق، وهي عقوبة القصاص، فضلا عن إقرار دفاع الإنسان عن نفسه عند تعرّضه لأي اعتداء، سواء كان بالدين، أو النفس، أو العقل، أو العرض، أو المال.
ومع شدة تحريم القتال والقتل والاعتداء على النفس في الإسلام في شهر محرم الحرام، إلا أن المسلمين –للأسف-لم يلزموا تلك الحدود الإلهية، بل كثيرا ما تجاوزوها وخاضوا في الدماء دون وجه حق، ليس هذا وحسب، بل قتلوا في هذا الشهر، في العاشر منه، سبط نبيهم، وهو الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب "ع" الذي وصفه رسول الله بأنه سيد شباب الجنة، وأهل بيته.
يوم عاشوراء، أي اليوم الواقع في العاشر من هذا الشهر "محرم"، له أهمية عند المسلمين اكافة ففي هذا اليوم حصل مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته ظلما، بعد حِصَار دام ثلاثة أيام مٌنِعَ هو وأهل بيته من الماء، في العاشر من محرم سنة 61 للهجرة
نخلص مما تقدم:
1- إن شهر محرم هو الشهر الأول في التقويم الإسلامي، وهو أحد الأشهر الأربعة "ذو القَعدةِ، وذو الحَجةِ، ورجبُ" التي حرم الله فيها القتال والقتل لجميع الناس، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين.
2- في شهر محرم وفي الأشهر الحرم يضاعف الله العقوبات لمن يتجاوز حدود الله ويقتل النفس بغير الحق، كما أنه يضاعف الحسنات لمن يلزم حدود الله ويمتنع عن قتل النفس وإثارة القتال والنزاعات والحروب.
3- إن شهر محرم الحرام -كما هي الأشهر الحرم -قد أكد -بشكل ملفت للنظر- مبدأ حق الحياة، وهو من الحقوق التي كفلها القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة والقوانين الوضعية، فضلا عن المعاهدات والمواثيق والاتفاقات الدولية والدساتير الوطنية.
4- إن قتل الناس أو التحريض على القتل والاقتتال في الأشهر الحرم والشهر الحرام، يعد بحق جريمة ضد الإنسانية وضد المشيئة الإلهية الداعية لحفظ النفوس وحقن الدماء.
5- يمكن أن يمثل "عاشوراء" أي العاشر من هذا الشهر، وفي كل سنة، يوما عالميا إنسانيا لرفض الظلم والاضطهاد والاستبداد من أي نظام أو حكومة أو حاكم أو محكوم يتجاوز فيه على حياة الناس وكرامتهم وحقوقهم، لا سيما أن ضحايا هذا اليوم هم خيرة الناس وأفضلهم.
ياسين الحديدي


7
قاعدة الصحراء الجوية في تكريت وام قصي
الاسم الذي كانت تحمله قبل ال 2003 بقاعدة الصحراء الجوية، هي قاعدة جوية عراقية خاضعة لسيطرة الدولة العراقية. وتقع القاعدة قرب تكريت وتبعد بحوالي 6 كيلو متراً إلى الغرب من نهر دجلة و 108 كيلو متراً شمال العاصمة العراقية بغداد.وتحوي القاعدة على مدرجين أحدهما طوله 2900 متراً والآخر 2200 متراً، سميت بقاعدة سبايكر الجوية نسبة إلى سكوت سبايكر وهو طيار بحري أمريكي قتل خلال حرب الخليج الثانية عندما أسقطت طائرته الإف/إيه-18 هورنت من قبل الملازم العراقي زهير داود في القوة الجوية العراقية.
·
من هو سبايكر ...؟؟؟؟ ولماذا سميت قاعدة كلية القوه الجويه العراقيه بهذا الاسم؟
معظم العراقيين لايعرفون من اين اتى اسم (سبايكر) ...
ولماذا اطلق هذا الاسم الغريب على احدى قواعدنا الجويه في العراق من قبل الاحتلال الاميركي..
وبقي الاسم الي فترة طويلة حتي بعد رحيلهم في نهاية 2011 وتم تبديل اسم القاعدة بعد تحرير المدن العراقية من ارهاب داعش والقاعدة اخذت شهرة كبيرة خاصة بعد مجزرة سبايكر الشهيرة الذي ذهب ضحيتها اكثر من الف وخمسمائة شهيد متطوع لاذنب لهم واشتهرت المطالبات بالكشف عن الفاعلين والاسباب وضاعت ولم يتعرف المواطن العراقي لملابسات القضية والغموض والايدي الخفية للجريمة النكراء وتم اعدام بعض المنفذين للجريمة علي ضوء المعلومات للمواطنين وكلنا يتذكر المراءة التكريتية التي انقذت البعض منهم وتم الاحتفاء بها وتكريمها وسطرت العراقية ام قصي ، أروع فصول الشجاعة بعدما أقدمت على حماية عشرات الجنود العراقيين من الموت المحتم والتصفية من قبل عناصر داعش.
وكرمتها واشنطن ومجموعة من النساء حول العالم لخوضهن مواقف شجاعة في بلدانهن، ومن بينهن العراقية علية خلف صالح التي أنقذت حوالي 58 جنديا عراقيا كانوا مطاردين من قبل داعش عام 2014،
مايكل سكوت سبايكر
( Michael Scott Speicher)
هو اسم لطيار في البحريه الاميركيه...
قائد لـطائرة (F18) التي اسقطت من قبل احد صقورنا الابطال في قتال جوي ابان مايسمى ب..
( عاصفة الصحراء ) في ليلة ١٧ /١ /١٩٩١ اول ليلة من العدوان الثلاثيني على العراق....
حيث اقلع هذا الطيار من على متن حاملة الطائرات الاميركيه (Saratoga CVA-60) في الخليج العربي .....
واسقطت غرب الانبار .... وظلت جثته مفقودة حتى اواخر عام 1995. الى ان عثر على اجزاء من عظامه وارسلت الى اميركا عن طريق الامم المتحده لتحليل ال DNA وبالفعل كانت مطابقة مع عائلته وانها تعود له .
بعد الاحتلال الاميركي عام 2003 وتخليدا له من قبلهم ... اطلق على قاعدة كليه القوه الجويه في تكريت اسم سبايكر ...بعد رحيل الامريكان من القاعدة وتسليمها الي الحومة العراقية تم تبديل الاسم الي اسم الشهيد الطيار اللواء ماجد التميمي الذي استشهد الله يرحمه في جبل سنجار وهو يقوم باخلاء المواطنين من الاخوة اليزيديين من نساء واطفال وكبار السن وتعرضت طائرته الي قصف من قبل الارهابين وسقوط الطائرة واستشهاد قائدها البطل ماجد التميمي عام 2014
ياسين الحديدي


8
المنبر الحر / يا أخت بغداد*
« في: 16:09 08/08/2020  »
يا أخت بغداد*
جللٌ مصابُك يا بيروت يبكيــنا ..
ياأخت بغـــداد ما يؤذيك يؤذينا
ماذا أصابك يا بيروت داميـــة .. والمــوت يخطف أهليك وأهلينا ‏
عضّي على الجرح يا بغداد صــابرةً .. بيروت تعـــــرفُ ما فيها وما فينا
بيروتُ تعرفُ من بالروعِ يفجـــــعنا .. علـــم اليقين وكأس الموت يسقينا
نادي بنيكِ وقصّـــي بين أظهرهـــم .. ضفائر الطــهر أو حتى الشرايينا
عضّي على الجرح يابغداد واتعظي .. من أحرق الأرز لن يسقي بساتينا
من قصيدة للجواهري
وكانها كتبت اليوم ..!
من بغداد الى بيروت سلاماً



9
رووداو ديجيتال:أعلن الجيش اللبناني، اليوم السبت (8 آب 2020) قائمة الدول التي قدمت المساعدات، عقب التفجير الذي طال مرفأ بيروت، مؤخراً.
وخلت القائمة من اسم العراق، رغم أن الأخير أعلن وعلى لسان وكيل وزير الصحة العراقية، هاني موسى، يوم الخميس (6 آب 2020)، أن وفداً عراقياً وصل إلى بيروت يمتلك خبرة في معالجة جرحى الحروب.
وتوجه الوفد الطبي العراقي إلى لبنان بناء على توجيه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ضم نخبة من الاطباء والممرضين المختصين بالعناية المركزة والمساعدين في العمليات الجراحية لمساعدة الفرق الطبية في بيروت.

أما وزير النفط احسان عبد الجبار رئيس الوفد المرسل لمساعدة بيروت ممثل رئيس الوزراء، فذكر أن 15 طبيباً عراقياً باختصاصات جراحية مختلفة وصلوا بيروت مع الوفد ويقومون الآن بمزاولة مهامهم، مؤكداً جاهزية العراق لتوفير الوقود الثقيل الفائض عن الحاجة المحلية، وإرساله الى لبنان وفق عقود تبرم لاحقاً .

وأدناه نص بيان الجيش اللبناني:

"باشرت اللجنة المركزية لإدارة ملف المساعدات الطبية والغذائية وفرق البحث والإنقاذ والفرق الطبية، والتي شكّلتها قيادة الجيش إثر إنفجار المرفأ، مهامها لتنظيم عملية استلام وتوزيع المساعدات المقدّمة من الدول الصديقة، وقد أنشأت للغاية عدّة لجان فرعية للتنسيق مع الادارات المعنية والفرق التي تصل تباعا، وقد باشر بعض منها أعماله في عمليات البحث والانقاذ، وفق خطّة وضعتها لجنة من الجيش تولّت تقسيم منطقة الانفجار وتوزيع الفرق فيها.

وفيما يلي اسماء الدول التي أرسلت مساعدات حتى الساعة هي:

تشيكيا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 36 شخصا و4 كلاب بوليسية.

بولندا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 55 شخصا و4 كلاب بوليسية، و12 طبيبا وُضعوا بتصرّف وزارة الصحة.

هولندا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 65 شخصا بينهم فريق طبي وآخر من الدفاع المدني والهندسة ومعهم 8 كلاب بوليسية.

بلجيكا: أرسلت طائرة على متنها أدوية ومعدّات طبية.

ايطاليا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 18 شخصا بينهم فريق طبي وآخر من الهندسة.

فرنسا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 55 شخصا ومعهم 3 كلاب بوليسية.

المانيا: فريق من الدفاع المدني مؤلّف من 50 شخصا، وفريق آخر طبّي من 5 أطبّاء متخصّين بالإخلاء الصحي للحالات الحرجة الى المانيا.

المملكة الأردنية الهاشمية: فريق طبي من 99 شخصا يرافقهم فريق متخصّص، ومستشفى ميداني يتّسع لـ48 سريراً بتصرّف الطبابة العسكرية في الجيش.

الولايات المتّحدة الأميركية: طائرتان على متنهما مواد غذائية، وتصل الثالثة ليلا وعلى متنها مواد طبية.

قطر: فريق بحث وإنقاذ مؤلف من 45 شخصاً. مستشفيان ميدانيان يتّسع كلّ منهما لـ500 سرير، وُضع أحدهما بتصرّف مستشفى مار جرجس (الروم) ومركزه موقف سيارات المستشفى عينه، وآخر بتصرّف مستشفى الجعيتاوي ومركزه موقف سيارات المستشفى عينه. اضافة الى ذلك سترسل طائرتين يوميا على مدار 3 ايام تحمل مواد غذائية ومستلزمات طبّية.

تركيا: فريق طبي من 37 شخصاً وُضع 20 منهم بتصرّف وزارة الصحة. كما ارسلت فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 17 شخصاً ومواد غذائية.

جمهورية روسيا الاتحادية: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 157 شخصاً ومعهم 6 كلاب بوليسية ومساعدات غذائية ومختبر لفحص الكورونا وُضع بتصرّف وزارة الصحة.

الكويت: ارسلت طائرة على متنها مواد طبية ومواد غذائية.

اليونان: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 12 شخصاً ومعهم كلب بوليسي.

ايران: مستشفى ميداني وُضع بتصرّف وزارة الصحة ومركزه في الجامعة اللبنانية في الحدث، اضافة الى مسلتزمات طبية.

الجزائر: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 39 شخصاً بين اطفاء ودفاع مدني، وفريق طبي من 11 شخصاً، اضافة الى مستلزمات طبية ومواد غذائية.

المغرب: مستشفى ميداني مع طاقم طبي مؤلف من 60 شخصا سيكون بتصرّف مستشفى الوردية، اضافة الى مواد غذائية ومواد طبية ومواد طبية خاصة بالكورونا.

سلطنة عُمان: مساعدات طبية.

باكستان: مساعدات طبية وغذائية.

قبرص: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 5 عناصر من الشرطة و5 من الدفاع المدني ومعهم 8 كلاب بوليسية.

تونس: طائرتان على متنهما مواد طبية وغذائية.

كازخستان: فريق طبي ومواد غذائية وطبية.

مصر: مواد طبية.

الامارات العربية المتحدة: مسلتزمات طبية لكورونا لصالح الجيش.

سويسرا: مساعدات انسانية لصالح الجيش.

السعودية: طائرتان على متنهما مسلتزمات منزلية ومعدات طبية ومواد غذائية.

البحرين: مستلزمات طبية وأدوية.
ويهم قيادة الجيش التوضيح بأنها لا ترفض أي مساعدة من أي دولة، إنما تقوم حاليا بتوجيه المساعدات وفقا للحاجة وبخاصة مواد البناء والمواد الطبية والغذائية. كما تعلن أنها ستقوم بتوزيع المواد الغذائية التي وصلت حديثاً، في الأيام القليلة المقبلة على العائلات المنكوبة والمواد الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة".

يذكر أن الشعب العراقي أعرب عن تضامنه مع الشعب اللبناني، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسادت موجةٌ من الحزن الأوساط السياسية والثقافية والشعبية في العراق، ترجمتها المنشورات التي تداولها المسؤولون والساسة وقنوات الإعلام والمواطنون في البلاد.


10
تنبهوا واستفيقوا ايها العرب
بيروت تحترق , دمشق تبكي , صنعاء تحطمت , بغداد تختنق وتغادر التاريخ والجفرافيا عجبا عليكم ايها العرب عواصمكم التاريخية تنهار بتكالبكم علي السلطة والمال والجاه وسرقات خيرات اوطانكم بكل وقاحة وصلف اشداء فيما بينكم وخنوعين وخضوعين بذلة ومنبطحين بكل دلال امام من يحتقركم ويهينيكم في دياركم يوميا لقد اخزيتم التاريخ وتلطخ بعار لن تمحوه الا تخجلوا من حكام العالم وبساطتهم وتواضعهم وهم يخدمون شعوبهم بكل تفاني ومبدئية ونزاهة وعفة وانتم المدعين بها واثبت الواقع انها مجرد اقوال لا تأخذ حيزا في الواقع اضحكو قليلا وابكوا كثيرا بعد ان اوصلتم شعوبكم الي الاستجداء والتبعية وانتم تكنزون الذهب والفضة والصور والفيلل واليخوت والقصور ايها الحمقي الا يكفيكم الفزع الاكبر من الارامل والايتام والقتل وتكميم الافواه والانتقام با افراط وبصرامة حد السيف الذي انتقم به اجداكم من بعضهم من مقتل الخليفة الثاني والدولة الاموية والعباسية والعثمانية من اجل التحكم وفرض السلطة وينتقم الاخ من اخيه وابنه المنافس له في الاستحواذ وتكررت في العصر الحديث بين الاب والابناء والاخوة ولاحاة لذكرها لانها معروفة علي الملاء ووصل الحال الي اتهام الاب بالجنون في احدي دول الخليج ان روح الانتقام الظاهر مشدودة شدا محكما ولايمكن فك العقدة المستعصية بسهولة ولاينفع معنا هذا الخزين من ايات الذكر الحكيم الخالدة والمحفوظة من الكثير ولكن بدون تفعيل وتطبيق علي الواقع ولايفيد معكم احاديث رسولنا الكريم وهو يدعوا برسالته الي العالم بالمحبة والسلام وتمرد عليها من كانت وانتشرت الرسالة بين ظهرانيهم والتزم بها الاخر بكل حذافيرها ونحن اهل بها ويوم اجتمعت العشائر في وثيقة إ حلف الفضول وكان تجمعا وميثاقا إنسانيا تنادت فيه المشاعر الإنسانية لنصرة الإنسان المظلوم، والدفاع عن الحق، ويعتبر من مفاخر العرب قبل الإسلام ، وإنّ بريق الرضا والفرح بهذا الحلف يظهر في ثنايا الكلمات التي عبّر بها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عنه بقوله: ( ما أحب أن لي به حمر النعم، ولو دعيت به في الإسلام لأجبت )، فإنّ الحب والحمية للحق، والحرص على تحقيق العدل هو هديه ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ، فهو القائل في الحديث المشهور عنه صلوات الله وسلامه عليه: ( أيها الناس إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه ، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وايـم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ) رواه البخاري.علي نصرة المظلوم والوقوف معه واسترداد حقوقه ونحن من اسن واقر حقوق الانسان و اصبحات منصات للعمل بها واواكد استفاد منها الاخر ونحن رفعناها الي الرفوف العالية او في سراديب دامسة الي متي تتفاخرون وتتعنجهون بالمظاهر الكذابة من حمايات ومواكب زائفة تتعالون علي شعوبكم وتتخوفون منه من الانتقام الم تشاهدوا ماكرون بالامس وهو يتجول ببيروت بثقة بالنفس بدون مظاهر مسلحة تحميه غير النفوس المطمئنة الخالية من عقدة الطاووس التباهي بالوانه وتذكروا حكمة الخليفة العادل حكمت وعدلت ونمت وهو يتوسد رمال الصحراء ووسادته جلمودة من الحجر وانتم تتنعمون بفراش وثير من ريش النعام وغرف مكيفة مغلقة ومحمية اكترونيا وبشريا وتعانون ماتعانون من خوف وقلق ولايغمض لكم جفن وتتقلبون يمنة ويسرة هاجس الموت والخوف والضمير الميت الحي يخترقكم ويرن في اذانكم الذي يمنعها الوقر من سماع اصوات المظلومين ونداء الشعب الذي يقللكم اكثر نريد وطن نتمتع بخيره ايها المحرمون من السعادة الحقيقية التي لاتشتري بالمال والجاه ولكن بالوفاء والشرف والنزاهة والعفة وراحة الضمير استفيقوا ايها الحكام العرب واستلهموا من قصيدة الشاعر إبراهيم اليازجي وهو يناديكم بقصيدته المشهورة 
تَنَبَّهُـوا وَاسْتَفِيقُـوا  أيُّهَا  العَـرَبُ        فقد طَمَى الخَطْبُ حَتَّى غَاصَتِ الرُّكَبُ
فِيمَ  التَّعَلُّـلُ بِالآمَـال  تَخْدَعُـكُم        وَأَنْتُـمُ بَيْنَ  رَاحَاتِ  القََنَـا  سُلـبُ
اللهُ أَكْبَـرُ مَا هَـذَا  المَنَـامُ  فَقَـدْ        شَكَاكُمُ  المَهْدُ  وَاشْتَاقَتْـكُمُ  التُّـرَبُ
كَمْ تُظْلَمُونَ  وَلَسْتُمْ  تَشْتَكُونَ  وَكَمْ        تُسْتَغْضَبُونَ  فَلا  يَبْدُو  لَكُمْ  غَضَـبُ
أَلِفْتُمُ الْهَوْنَ حَتَّى صَارَ  عِنْدَكُمُ  طَبْعَاً        وَبَعْـضُ  طِبَـاعِ  الْمَرْءِ  مُكْتَسَـبُ
وَفَارَقَتْكُمْ  لِطُولِ  الذُّلِّ   نَخْوَتُـكُمْ        فَلَيْسَ  يُؤْلِمُكُمْ  خَسْفٌ  وَلا  عَطَـبُ
 
ياسين الحديدي

11
تموز والفزع والهلع واللهيب
عندما كنت طالبا في المرحلة الثالثة من الدراسة الابتدائية هز العراق حدث كبير بقيام ثورة 14 تموزالتي بها تحول العراق من نظام ملكي الي نظام جمهوري بطريقة كان العنف والدم والقتل والسحل وبشكل مروع ومفزع بدايت هذا التغيير
ولم نكن انا وجيلي نعرف ماذا يعني هذا التغيير الا بعد الانتقال الي المرحلة المتوسطةحيث كان مستوي الطلاب قد اخذ ينموا بشكل مطرد من خلال مشاركة الطلبة في الحياة السياسية وانتمائهم الي الاحزاب والمنظمات الجماهرية المختلفة في الاتجاهات الفكرية اليمنية واليسارية والقومية والاممية والعلمانية واحزاب دينية لم يكن لها حضور فعال في الوسط الجماهيري عدا الاخوان المسلمين المهم قيام الثورة ومارافقها من عنف دموي بحق العائلة الملكية من رجال ونساء واطفال وخاصة الملك الشاب فيصل الثاني حيث كان رد الفعل من قبل كثير من العراقيين بموقف يتسم بالحزن الشديد والاسي علي هول الفاجعة التي حلت بهم وهم سليلي النسب الحسيني الهاشمي من قتل وسحل وتعليق علي اعمدة الكهرباء وبصورة همجية بعيدة كل البعد عن كل القيم والمبادئ الدينية وان هول الحدث قدجعل الكثير وخاصة كبار السن الذين عاصروا الحكم الملكي يعتقدون اعتقادا راسخا ان هذه المجزرة لن تمر بسلام بل ستكون بداية لفوضي عارمة وفتح ابواب جهنم علي العراق وكان اول العصف هو الفوضي السياسية غير المنظبطة للاحزاب السياسية التي كانت منظوية تحت مظلة الجبهة الوطنية التي تأسست عام 1956 والصراعات العنفية والدموية والاغتيالات فيما بينها ومن ثم مجزرة كركوك واحداث الموصل وقطار السلام وثورة الشواف وبعدها اكلت الثورة رجالها واعدام الظباط الذين شاركو في الثورة من خلال الاحكام التي صدرت من محكمة المهداوي التي ارتبطت باسمه بدون منافس ومن ثم الاستفزاز من خلال الشعارات التي مست القيم الاجتماعية والدينية للمجتمع الذي فوجئ بهذا الانهيار السريع للمجتمع الذي تحول مباشرةمن النظام والالتزام الي تمردعلي كل القيم وخاصة وهو يسمع شعارات (بس الشهر بعد ماكو مهر) وشعار(ماكو مؤمراة تصير والحبال موجودة ) وتجاوزات المقاومة الشعبية وكلها اخذت واكلت من جرف الحزب الشيوعي العريق وتم تسجيلها عليه بمعرفته او بدون ذلك وذا يسري علي الاحزاب القومية الاخري بدون استثناء واستمر التطاحن والتقاتل بين ابناء الشعب بالاضافة الي استبداد الحكام الذين حكموا العراق والتعسف والويل والثبور الذي نال الشر منهم فقط ولم يجني ثمار الثورة والتغيير بل اصبح يترحم علي النظام الملكي ويتمني ان ان يكون قد عاصره نقلا عن الاباء والاجداد والسير التاريخية لقادته الافذاذ المخلصين للوطن وحبه والتفاني من اجل خدمته ولم يخطر ببالهم لا في الحلم ولا في اليقظة ان يكتنزوا ذهبا وفضة وقصور واملاك وبنوك وارصدة لقاء خدماتهم الجليلة الت قدموها من اجل الشعب والوطن بل كسبوا الخلود والصيت والسمعة الطيبة لهم ولعوائلهم ويذكرهم التاريخ بفخر واعتزاز لقد كانت الحياة في ظل النظام الملكي حياة يسودها الاحترام والنظام والقانون بالاضافة الي الاعمار الذي انجز وظل شاخصا رغم الزمن فهذه الجسور والطرق التي ربطت العراق من الشمال الي الي الجنوب وفي شمال العراق في هذه المناطق الوعرة والمعامل والمصانع الكبيرة بالاضافة الي ضبط السيولة النقدية وعدم هدر الاموال وسرقتها واتصرف بها بما يخدم العراق ومن خلال مجلس الاعمار التي تذهب اموال النفط اليه لغرض توزيعها بشكل عادل علي عموم العراق بغض النظر عن القومية والدين والمذهب فكان العراق قبلة العالم ومحط انظار الجميع واحترام ولقد كان صوته مسموعا في جميع المحافل الدولية وليس غريبا فهو موسس ومشارك في عصبة الامم واحد الموسسين للجامعة العربية اصبح شهر تموز للعراقيين ومو عد حلوله مصدر خوف وقلق حيث سجلت فيه احداث دامية طيلة اكثر من نصف قرن وكما كانت العوائل العراقيية تتشائم من شهر صفر بكسر الاواني انتقل هذا التشائم الي شهر تموز وفي الموروث ان شهر تموز وهو الشهر السابع في السنة الميلادية يقابله شهر رجب في السنة الهجرية ومعرف انه الابن الذي شفي بعد ان شار ف علي الهلاك وكذلك سمي نسبة الي يوليوس قيصر ومعناه ايضا الولد الذي يقوم من الموت ويعتقد العراقييون ان تسميته تعود الي شدة حرارته وجفاف الانهار وتتيبس النباتات ويخيم القحط وعللوا ذلك بموت الاله تموز بعد تلقيه طعنة من خنزير وابتلاعه من قبل الهة القحط والموت ويتجسد ذلك من خلال اسطورة الهة تموز وعشتار الخالدة في كتابات السومريين الذين اخترعوا الكتابة وهذه الاسطورة ومافيها من قصص وتفاصيل فهي تركز علي موت الهة الخير الذي يسبب البوؤس للفترة طويلة وواقع الحال يجذر هذا الموروث لدي العراقيين لحد الان وان حلول تموز يعني فزع العراقيين وما بحادثة الكرادة
ببعيدة عنا وفي الايام العشر الاخيرة من شهر رمضان المبارك 2016 وهزتهم لبشاعة الجريمة وماولدته من استشهاد المئات واحتراق الجثث بل انصهارها انه مصاب كبير استهل به تموز العراق وتبعه التعرض الي مرقد السيد محمد سليل البيت الطاهر الشريف يرعبنا تموز علي مر السنين ويفطر القلوب ويدميها اخرست ياتموز في هذ العام ضحكة الاطفال الحالمة بالعيد وهم يحلمون بشراء الملبس الجديد واللعب نعم احزنت القلوب والبست السواد غصبا علينا ونحن نعيش الهلع والفزع من ايامك التي اخذت الكثير من الاحبة والاصدقاء من هذا الوباء الذي يعيش معنا ويأبي ان يفارقنا واكملته بهذ اللهيب الحارق في زمن ولاة امورنا يتنعمون بنعيم الكهرباء استثناء من القطع وليموت الشعب مادمنا نحن نتمتع بنعيم علي حسابهم الغفلة الذين اختارونا متي يغادرنا الفجار ومتي تعيد الينا البسمة ياتموز وتغادرنا وتاخذ معك هذا البلاء والوباء وتاخذ معك النفايات من حكام استحمكوا بنا بوسائل الغش والخداع والسرقات والفساد ومن يتمتعوا بمالنا ونحن جياع ويتمتعوا بنعمة الكهرباء بدون ان تفطن عليهم جموع تشرين ووزارة الكهرباء وتقطع عنهم هذا الاستمتاع بها علي حساب المواطن وفي كل محافظات القطر تبا لكم يامسئولين فقدتم القيم والايثار وانتم تؤ ثرون انفسكم علي جثث واجساد ضحايا اللهيب دعوة للك الشعب لقطع الاستناء الكهرباء عن كل المسئولين في محافظات العراق وتكون الرعية سواء كيف يلذ لكم العيش الرغيد واهلكم وشعبكم يعاني مايعاني
ياسين الحديدي


12
فتنة المال والاهل و .. سمو صاحب التاكسي
لمن نقرع الاجراس لمن نقول ايها المختال الفخور بالسحت الحرام وانت تتفاخر بالمال والجاه والمنصب والحمايات وانت تضع الكمامة السوداء الخاصة بالمسئولين بالخوف والفزع من هذا الفيروس غير المنظور وهو يتحين الفرص للولوج الي داخلك متي تشاء ارادة الله وانت تتحاشي حتي اللمس وتعيش منزويا بالخوف من الاخر حتي من اهلك والاقرب اليك تستخفون من الناس ولاتستخفون من الله اليكم
هذه القصة يرويها الدكتور علي الوردي استاذ علم الاجتماع في جامعة بغداد في الخمسينيات :
يقول الدكتور علي… بعد أن هبطت بنا الطائرة في رحلةِ العودة إلى بلدي استلمت حقيبتي وخرجت من بوابة المطار، وركبت إحدى سيارات الأجرة التي كانت متوقفة في انتظار المسافرين، وبعد أن وضع السائق حقيبتي في شنطة السيارة، ركب خلف المقود وتحركت السيارة، وكان الزمن ما بين المطار وبين منزلي ما بين الثلث والنصف ساعة بحسب خلو الطريق وازدحامه.
وفي أثناء الطريق أخذت أتجاذب أطراف الحديث مع صاحب التاكسي، فوجدت في حديثه ثقافةً واضحةً، وفي أسلوبِهِ رصانةً واتزانا، وكنتُ أنظر إليه وهو يتحدث فأرى في قسماتِ وجهِهِ نضارةً، وفي ابتسامتِه رضاً وسعادة، وفي نظرته للمستقبل تفاؤلاً قلَّ نظيره، وكأن هذا السائق لا يحمل من همومِ الدنيا شيئاً أبدا، بخلاف ما تعودناه من أقرانِه سائقي سياراتِ الأُجرة، من كثرةِ شكوى وتضجرٍ وتأفف، تسمع ذلك في حديثهم، وتراه بادياً في قسماتِ وجوهِهم: لما يواجهونه من ضغوطات الحياة ومتاعبها.
قال الدكتور علي… حقيقةً لقد أدهشني هذا السائقُ وفرضَ عليَّ احترامَه، بحُسنِ مظهرِه ونضارةِ وجهِه، وأسرني بحديثِه وحلاوةِ منطقه، فعدَّلتُ في جلستي ورتَّبتُ كلامي، وغيَّرتً نِدائي له باختيار ألفاظٍ فيها من التقدير والاحترام ما يليق بهذا الرجل.
ولمَّا توسطنا العاصمةَ ونحن في الطريق، نظرتً للرجلِ وخاطبته قائلاً له: اصدقني القول يا أخي في التعريف بنفسك، فمظهرُك ونضارةُ وجهِك وثقافتك لا تتوافق مع صفات صاحبِ سيارةِ أجرةٍ يكدح من الصباح إلى الليل!!
فنظر إليَّ الرجلُ بابتسامةٍ تخفي وراءها ألفَ حكايةٍ وحكاية، ثم صمت قليلا، ونظر إليَّ وأشار بيده إلى عددٍ من المباني الشاهقة على يمين الطريق، وفي الجهة الأخرى أشار بيده إلى بعض القصور الفخمة والتي تمتد على مساحاتٍ شاسعة، محاطةٍ بأسوارٍ مرتفعة، ترى من فوقها أشجارَها الخضراء فقلت نعم قد رأيتها فما شأنها ؟ قال لو أردتُ أن تكون كلُّها وأضعافُها ملكاً لي لكان ذلك.
فقلت له ولِمَ لا ؟ وهل يكره عاقلٌ أن يكون مالكاً لكلِّ ما ذكرتَ؟
فقال يا أخي الكريم… لقد كنتُ مديراً للشئون المالية في أكبرِ الوزارات في هذا البلد، وأنت تعرف معنى ذلك في بلدنا وفي مثيلاتها من الدول، لقد كانت كلُّ المشاريعِ والمناقصات و..و.. لا يمكن اعتمادُها والموافقةُ عليها إلا بعد توقيعي.
فكنتُ دقيقاً في استيفاءِ كافةِ الشروطِ والضوابطِ لقبول أيِّ معاملة، ولا يمكن التنازلُ عن هذا المبدأ أيَّاً كانت المبررات، فأنا أعلم أن وِزرَ هذا الشعب سيتحمله كلُّ مسئولٍ خان أمانتَه، وأنَّ دعاء الملايين على من فرَّط في حقوقه سيصل عاجلا أو آجلا… كيف لا… والله عز وجل يقول في الحديث القدسي عن دعوة المظلوم (( وعِزَّتي وجلالي لأنصُرنَّكِ ولو بعد حين))، ولا أُخفيك أخي الدكتور علي… لقد تعرضت لمضايقاتٍ عديدة، وضغوطاتٍ كثيرة، وصل بعضُها إلى حدِّ التهديدِ المبطَّن، فلم أن ألتفت لذلك، وثبتُّ على المبادئ والقيمِ التي آمنت بها.
قال صاحب التاكسي… ولأنَّنِي إنسانٌ من لحمٍ ودمٍ ومشاعرَ وأحاسيس، أشعر بما يشعر به كلُّ إنسان، فقد مرَّت بي لحظاتُ ضعفٍ أمام عروضٍ كثيرةٍ بعشرات الملايين، وأراضٍ وعِماراتِ و…و.. كلُّ ذلك في واحدةٍ من المناقصات، فكيف لو وافقت على كل المعاملات؟ هل ستراني أقوم بنقلِك من المطارِ إلى منزِلك في هذا الوقت، وعلى هذه السيارة؟
فقلت له – وقد ازداد إعجابي بهذا الرجل – وكيف تغلبتَ على لحظاتِ الضعفِ التي مرَّت بِكَ؟
فقال تعلم يا أخي أنَّ من أعظمِ الفتن التي يُبتلى بها العبدُ فتنةَ المالِ والفقرِ، وإلحاحَ الزوجةِ والأولاد، فكيف إذا اجتمعت كلُّها على إنسانٍ ضعيفٍ مثلي – وكأنه يستحضر قول الله عز وجل ((وَاعْلَمُواْ أَنَّمَآ أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ))، وكأنه يقرأ في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم استعاذ من فتنة الفقر في قوله (( وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الفَقْرِ)).
فقلت له وماذا صنعت أمام هذه المُغريات من الملايين؟ وأمام تلك الضُّغوطاتِ الكبيرةِ من المسئولين في الوزارة، وإلحاحِ الزوجةِ والأولاد، واحتياجاتِهم الحياتية؟
فقال لي عندما يعمل الإنسان وفق مبادئ وقيمٍ يؤمنُ بها إيمانا كاملاً، واثقا بأنَّ الله عز وجل هو الذي يقسم الأرزاق، فسينجح وسيتغلب على كلُّ العواصف التي تواجهه، فكيف عندما يكون هذا الإنسانُ مسلماً، عالماً بأن الله يبتلي عباده بالفقر والغنى، واثقاَ بتحقُّقِ موعود الله له بأن يعُوِّضَه خيراً مما تركه، كما في الحديث ((من ترك شيئا لله عوضه الله خيراً منه)).
ثم استرسل صاحب التاكسي في حديثه قائلا: وكنت كلما شعرت بالضعف أمام إغراءات المال، وكثرةِ متطلبات الأسرةِ التجأت إلى الله بأن يثبتني، فإذا عُدتُ لبيتي ونظرتُ في وجوهِ أبنائِي وبناتِي زاد ذلك في ثباتي، فقد كنت أخاطب نفسي بأنَّ أولادي هم أول من سيحاسبني ويتعلق في رقبتي في الآخرة لو أطعمتهم من كسبٍ حرام، وبأنَّ هؤلاء الصغار المساكين سأكون أنا من دمرت حياتَهم في هذه الدنيا، وأضعفتُ قوتَهم، وفرَّقتُ شملَهم، وزرعتُ بينهم العداوةَ والبغضاء فيما لو أطعمتَهم سُحتاً وحراما.
ولا أُخفيك سراً أخي الدكتور علي بأن رؤيتي لأطفالي وخوفي عليهم من آثار اللقمةِ الحرامِ كانت من أكبرِ المثبِّتاتِ لي بعد اللهِ عزَّ وجل.
قال الدكتور علي… وقبل أن نصل إلى منزلي ختم الرجل – الصادق في إيمانه والكبير في رجولته وإيثاره – ختم حديثه قائلا بعد سنوات أمضيتُها في عملي كنتُ خلالها في صراعٍ كبيرٍ مع الجميع، فالبعضُ ينظر إليَّ باحتقار، والبعض الآخر يتحدث عنِّي بسُخرية وازدراء، وطائفةٌ أخرى يرمونني بالجنون – بزعمهم أن من يرفض هذه الملايين ما هو إلا معتوه – وكنت خلال تلك الفترة في صبرٍ عظيمٍ ومجاهدةٍ مستمرةٍ مع النفس، كلما ضعفتُ التجأتُ لربِي، ثم جمعت أولادي أنظرُ إلِيهم وأضُمُّهم لقلبي، واحتضنهم إلى صدري، وأنا أردد قوله تعالى( وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ )، فأعود بعدها أقوى وأقوى، أمارس عملي ثابتا على مبدئي.
قال صاحب التاكسي مخاطبا الدكتور علي… وفي نهاية المطاف قدمت استقالتي من عملي، وخرجت خروجاً لا رجعةَ بعده، واشتريتُ بحقوقي هذا التاكسي، وانطلقت أجمعُ لقمةَ أولادي من عرَقِ جبينِي غيرَ آسفٍ على منصبٍ تركتُه، ولا آبهٍ براتبٍ كنتُ أتقاضاه، تركتُ ذلك كلَّه لأنجو بدِيني ولأكسبَ مستقبل أولادي، وأُحافظَ على صحتِي، وأنا واثق بأنَّ الله عزّ وجل سيعوضَنِي خيراً مما تركتُه، وسيحفظَنِي بحفظه، وكنت أردد دائماً حديثَ نبيي وحبيبي صلى الله عليه وآله وسلم(( احفظ الله يحفظك))، وقد واللهِ حفظني ربِّي في نفسي وولدي، فأنت أخي الدكتور علي قد رأيتَ ما أنعم اللهُ به عليَّ من الصحةِ والقوةِ ونضارةِ الوجه كما سمعتُهُ منكَ.
قلت… وهذا يذكِّرُنا بما قيل ( إن من عجائب حكمة الله، أنه جعل مع الفضيلة ثوابَها الصحةَ والنشاط ، وجعل مع الرذيلةِ عقابَها الانحطاطَ والمرض..).
وأضاف صاحبُ التاكسي… وكما حفظ اللهُ لي صِحتي فقد حفظني كذلك في أولادي: فأولادي – ولله الحمد والمنَّة – قد تخرجوا من الجامعات بتفوق، وهم يشغلون مراكزَ عليا، وجُلُّهم يحفظ القرآن أو على وشكِ حفظِهِ، وبيننا من المحبةِ والألفةِ والإِيثارِ والترابُطِ ما أعجزُ أن أصِفَهُ لك.
قال صاحب التاكسي… وقد بلغني – بعد سنوات – عن بعض زملائي في العمل ممَّن هم أقلُّ منِّي درجة في السلم الوظيفي قد أصبحوا من أصحابِ الأرصدةِ الكبيرة، والعِمارات الشاهقة والقصور الفخمة، لقد سمعتُ عنهم أخباراً جعلتني أضاعف حمدي وشكري لمولاي عزَّ وجل الذي هداني وثبَّتنِي أمام فتنة المال، فقد انتهى المطاف ببعض أولئك الزملاء بإصابتهم بأمراضٍ مزمنة، فأحدُهم يعالج في الخارج من المرض الخطير، والثاني من تليُفٍ في الكبِد، والآخر اختلف أبناؤه وتقاتلوا فيما بينهم، والآخر أدمن بعضُ أبنائه المخدرات…
قال صاحب التاكسي للدكتور علي… وفي القريب العاجل بإذن الله سوف أُودِّع هذه الحبيبة – سيارتي التاكسي – فقد ألحَّ أولادي عليَّ كثيراً بالترجُّلِ من على صهوتها، بعد أن تحسَّنت أحوالُهم، وارتفع دخلُهُم، وأصبحوا في رَغَدٍ من العيش، فقد فهمتُ أنَّهُم يريدون إِراحتِي ليبرُّوا بي، ويقوموا على خدمتي، وأنا أرغب في أن أُتيح لهم الفرصةَ ليجِدوا بِرَّ أولادِهم.
قال الدكتور علي… اقتربنا من المنزل وأنا أسبَحُ في أمواجٍ عاتيةٍ من الأفكارِ المتداخلةِ التي تواردت بشكلٍ سريعٍ في مخيلتي، وأنا أحاول خلال هذه اللحظات أن أتماسك، ودموعي قد حبستها في مآقيها، وبعد وصولنا أوقف الرَّجلُ سيارته، ونزل واتجه يريد حملَ حقيبتِي، فأسرعتُ الخطى وسبقتُهُ إليها وحملتها وكُلِّي حياء وخجل من نفسي عندما سمحت له بحملها عند المطار، ثم مددت إليه يدي وأعطيتُهُ أُجرتَه، فأخذها ووضعها في جيبه ولم يتأكد من عدِّها، وركب سيارتَهُ وألقى عليَّ السلامَ مودِعاً، فلم أستطع أن أرُدَّ عليه وداعَهُ خشيةَ انكشافِ أمري وتفجُّرَ دموعي وارتفاع صوت ببكائي…
لقد وقفت ثابتا في مكاني خارج منزلي أنظرُ باحترامٍ وإجلالٍ إلى صاحبِ التاكسي… أنظر إلى أعظمِ رجلٍ قابلتُه في حياتي، وخجلتُ من دخولِ منزلي قبل اختفاء صاحب التاكسي.
يقول الدكتور علي… لقد تعلمت وأنا الأستاذ المشارك في الجامعة من هذه الشخصية ما لم أتعلمُه طيلةَ حياتي، وكنتُ أظن أننا – أساتذة الجامعة – نملك التأثيرَ بما لدينا من علمٍ وثقافة، لكنَّ الحقيقةَ أنَّ من يملك التأثير والتغيير في الآخرين هم الصادقون المخلصون المتوكلون على ربِّهم، الواثقون بعونِه وحفظه وتأييده، أولئك الذين يعملون بما تعلَّمُوه، الذين يثبتون على القيم والمبادئ التي آمنوا بها، بعيداً عن بريقِ المناصب وعُلوِّ الجاه، وتضخُّمِ الرصيد.
ياسين الحديدي


13
لله يامحسنين من مال الله
اثارني وازعجني  وبلغ الاسف عندي ومثلي كل العراقيين وهم يندبون حظهم البائس الي اوقعهم تحت طائلة رجال سياسة لايهم من العراق غير الاستحواذ عليه وكانه ضيعة  توارثوها من ابا ئهم  ولايهمهم ان يهان العراقيين الاباة اهل الكرم والمجد  وهم يسمعون ويقراءون اخبار المساعدات  من دول تنظر الينا برحمة وشفقة علي شعب مبتلي  بداء استعصي علي كل الحكومات التي مرت استئصال الورم الخبيث  اليس المعيب ان يقبل ارض السواد ارض الخيرات التصدق والاستجداء وكأن شي لم يكن النزر اليسير من المساعدات والتي معظمها لم تصل الي المستشفيات بل يتم سرقتها من قبل اناس محسوبين علي المسئولين كما حصل في كركوك بعد ان تفرهدت المساعدات التركية قبل تفريغها وتم فتح تحقيق من بغداد  وانتهي دون ردع واخذ حيز من الوقت بعد انتشار الفديوا في شبكة العنكبوت  والتحق التحقيق مع كان واخواتها بالمس اعلنت الامم المتحدة عن ارسال مساعدات طبية للبصرة تحديدا من قبل فرنسا بعد زيارة وزير خارجيتها للعراق  بمبلغ قدره 360 الف دولار هذا المبلغ البسيط جدا يملكه ابسط وافقر سياسي ومسئول اداري عراقي  تصوروا قبول هذا العطاء المخزي وقبوله قبول حسنا وسجل في ارشيف الحكومة العراقية الجديدة  وقبلها تصدقت
الامارات 7 اطنان ادوية ومستلزمات طبية  و اذربيجان 25 طن و تركيا 5 اطنان وا علنت مصر عن نيتها بارسال   مساعدات طبية  ويمكن ان تكون هناك مساعدات من الجانب السعودي  علي ضوء الفد الوزاري الكبير الي يزور السعودية ومن ضمنهم وزير الصحة العراقي  وكانت ايران رغم الحصار عليها ارسلت مساعدات هي الاخري وبدلا من ان يكن العراق البلد الغني ابو الخيرات يدعم الدول اصبح بلدا منكوبا مبتلي بالفساد المالي وسرقة خيراته بفضل السياسين الذين اداروا البلد بعد الاحتلال وتعرض شعبه بكل وقاحة وصلافة وتحدي الي فقر مدقع وبطالة تزداد ولاتنحصر وتعرض الي اذلال ومهانة ويترقب من يقدم له العون لانقاذه من الامراض التي فتكت به وتفكت به بعيون حزينة ودامعة الي ما اليه حال هذا الشعب الذي ركض مع الراكضين وساهم مساهمة فعالة في تهديم بنيته التحتية بالحملة التي تبناها بارادته ودمر نهب المؤسسات الحكومية وكانه ملك شخصي للحاكم حالما بالاستحواذ عليها وبيعها في اسواق الخردة بل وصل حاله الي تفكيك المعامل و شركات عملاقة استراتجية وبكل وقاحة وفتنة وبيعها خارج حدود البلد ناسيا انه يبيع وطن وكرامتة وان جلمودة الحصا في ارضه هي في المقاييس الوطنية حرمة وصونها من ان تدنس فرض عين اين ذهبت بنا امواج وصفحات الاحتلال واوصلتنا الي هذا الدرك الاسفل من النار ان من السذاجة ان يتعكز المواطن علي الاخر من خارج بلاده وهل يعقل ان يكون رحوما بانيا لوطن وهو غازي ومتي كانوا الغزاة حماة لااهل الديار والتاريخ شاهد عليهم الم تتحول مياه دجلة الي الاحمر والازرق يوم تسكنت اقدام هولاكو العراق قديما وحديثا مجازر الانكليز واحتلاله للعراق بداءها من مدينة الحنة الفاو الذي يكاد ان يهرب من العراق الان رويدا رويدا الي ان وصلت جمعوعهم الشريرة الي بغداد المجد والسلام والعز المدينة التي ارفدت العالم بالعلوم يوم كانوا يعيشون في عصور الظلام العراق الذي حملت عشائره الرايات من الرميثة والمنتفك والنجف الاشرف وكربلاء وجامع الخلفاء الثورة ضد الغزاة متي كان الغازي ودودا وهو الذي جير خيراته لصالحه واغرق الوطن بالجهل والمرض السنا ياقوم احفاد ثورة العشرين التي نحي ذكراها وشاهدها الحبوبي وهو يقراء قصيدته الي الان بنفس طويل وهاهم ثوار تشرين يلتفون من حوله ويستمدون القوة والعزيمة من كلماته ابدا لانصدق ان يكون المحتل والغازي فاعل خير وهويحث ويتفرج بابتسامة سخرية علي شعب يسرق داره التي بناها بعرق الجبين ان الحاكم مهما بلغ من قوة وفرعنة فهو مجرد وقت وزمن محدد يمارس سلطته ويغادرها اما مجبرا او اختيارا بلا تهكم ولاسخرية وان تهكمنا وسخرنا فهو علينا وليس علي غيرنا الذي اراد لنا ان نكون هكذا وينفرد بنا يسيرنا كما يشاء من اجل تحقيق اهدافه وغايته ويختار من هذه الجموع من يمثله بطواعية وشراسة ليقلب البلد من العلي والمجد الي الحضيض وهذا ماجنته براغش علي نفسها لاتثق بالمحتل وان ابتسامته سم زعاف وهذا الذي يجري ونحن نتقبل من يمن علينا بعد ان كنا نمن علي العالم كله
ياسين الحديدي

14
شاعر من العراق امير الصعاليك
عذرا الاستاذ زيد الحلي عذرا الاستاذ عدنان ابو اندلس
الحصيري عبد الاميرالطير المهاجر من النجف الي بغداد المنصور والرشيد وابانؤاس .. الشاعر العراقي اللغز! هذا الشاعر الذي يطلق علي نفسة امير الصعاليك سابقا ولاحقا وعلي مر الازمان بلا منافس كتب عنه الكثيرين عن شعره وعن صعلكته ولكن الجميل ماكتبه الاديب والاعلامي الاستاذ زيد الحلي بقلب مجروح وبالم وحسرة على شاعرلو لم يتمرد علي نفسه ويدخل في بوابة الخمر التي قتلته وفي عز شبابه لكان هذا الشاعر اصبح من الشعراء العرب والعالم بلا منازع رهيب عندما تقراء قصيدته عن بغداد انها ملحمة فعلا وعن قصيدته في تأبين الشاعر السياب انه المتنبي وعروة ابن الورد والمعري قصة شاعر محزنة ومتمرد وعبث رهيب بقناعته من اجمل ما كتب عنه ومن اقوله نثرا (الشاعر السكران أفضل من السياسي النهّاب ومن الطائفي القاتل ومن التكفيري الذي يأتمر بفتوى الأسلاف لجعل الزمن الحاضر عالماً بلا رؤوس وتحويل بحيرة البجع إلى بحيرة دم ) عذرا استاذ زيد علي النشر بدون علمكم وشكرا للناقد عدنان ابو اندلس الذي متعنا بالامس عبر بث مباشر في استذكار للصعاليك وهو المتخصص بدراستهم ومتابعتهم متابعة شعراء الصعلكة في العراق والوطن العربي والعالم ولكن يبقي شعراء العراق من الصعاليك المتقدمين وهم فلتة من فلتات الزمن ونهاية كل واحد منهم نهايات مفجعة وحزينة ومبكية لنوابغ ضيعوا شبابهم وارتحلوا مبكرا بسبب نشوة الخمر التي قتلتهم وهم في قمة العطاء نسال الله ان يغفر لهم وهو الرحيم بعباده
الخميس 2010/07/08
بقلم: زيد الحلي
السنين إن حكت
ـ 1 ـ
في فندق "الكوثر" الشعبي كرخ بغداد، انقطعت أنفاس الشاعر "عبدالأمير الحصيري" ليشكل بذلك، إيذاناً بأنطفاء شعلة شعرية، عراقية، كان الأمل معقوداً عليها، لتتسيد هرم الشعر العربي.
تقرير الطب العدلي ذكر أن سبب الوفاة "عجز في القلب وأن المخبر عن الوفاة هو مركز شرطة الكرخ بتاريخ 3/2 /1978".
وإذا كان السبب "عجز القلب" أم "الكبد" الذي مزّقه كثرة احتساء الكحول، دون أن يصله غذاء مناسب أو الهم المكبوت داخل الحصيري، ولم يجد له منفذا سوى الموت، ففي النهاية غادر الحصيري الدنيا ضاحكاً... عليها!
لا أريد الحديث عن إشكالية الموت كونه، حقيقة ثابتة، لا مناص منها. لكن أود مناقشة ما آل آليه "الحصيري" وغيره من المبدعين، فهناك من يرى أنه كان بالإمكان تجاوز ما حصل بالرعاية والاحتضان الرسمي، ولا غضاضة، هنا، من الاعتراف بأن ما سأذكره، لا يحظى بقبول "البعض" لأسباب أعرف دوافعها، فالحصيري في تصوري حصل على رعاية كبيرة ماديا ومعنوياً لكنه لم يستوعبها، فتمرد عليها.
وللأمانة، أذكر أنني عندما تسلمت رئاسة تحرير مجلة "وعي العمال" العراقية وجدت ملفا شخصياً مؤشر عليه بخط عريض "إضبارة عبدالأمير الحصيري"، وقد تضمن الملف ثلاث أوراق فقط: الأولى، وهي بلا تاريخ، فيها إقرار بخط الحصيري تتضمن تعهدا بالعمل والتواصل فيه. والثانية، تاريخها 26/5/1973 (الأحد) تقول: يعين السيد عبدالأمير عبود مهدي الحصيري محرراً في القسم الثقافي في مجلة "وعي العمال" براتب مقطوع قدره (40) ديناراً. وفي الورقة الثالثة والأخيرة التي تحمل تاريخ 19/7/1973 (الخميس) نجد أمراً إدارياً نصه "لعدم الإلتزام بمسؤولية العمل وكثرة الغيابات، يعفى السيد عبدالأمير الحصيري عن العمل.
وأمر التعيين والإلغاء كان بتوقيع رئيس التحرير الأستاذ "عزيز السيد جاسم" والأوراق المذكورة، أحتفظ بصور، عنها ، وهي برسم الباحثين.
ولو عرفنا، أن راتب الـ 40 دينارا في العام 1973 يعني أن صاحبها يتمتع بحظوة جيدة، وهي تكفي لمعيشة عائلة كبيرة، فكيف والحصيري، لم يكن مسؤولاُ إلا عن نفسه وعن شقيقة واحدة كانت يعيش معها (في تلك الفترة) ببغداد.
وقبلها حظيَ بوظيفة "مصحح لغوي" في دائرة الإذاعة والتلفزيون وبراتب 60 ديناراً. إذاً، لم يكن الحصيري، شاعراً بلا رعاية، كما يدبج البعض من مقالات هشة ذات غايات، بعيدة عن الموضوعية، لكنه كان رافضاً لتلك الرعاية، حيث استهواه طريق "الصعلكة"، وهو طريق لا يستطيع أياً كان السيّر فيه، إلا إذا كان على استعداد نفسي لذلك، وقد لحق ظله الشاعر "جان دمو" الذي توفي قبل فترة في أستراليا، وقبلهما الشاعر "حسين مردان"، لكن على مستوى أقل. وغير الحصيري ودمو ومردان، ولج درابين شارع "الصعلكة" أدباء وشعراء، سآتي على ذكرهم في مقالات أخرى.
ـ 2 ـ
أهال بضعة أصدقاء، التراب على جسد الشاعر الملفوف بالكفن: عبدالأمير الحصيري في الثالث من فبراير/شباط عام 1978. وفي أثناء ذلك، صدح صوت الشاعر "سعدي يوسف" في إلقاء قصيدة بوداع "الحصيري" في مقبر "وادي السلام" في النجف الأشرف، وسط وجوم، استمر لدقائق، مقروناً بتبادل النظرات بين الحاضرين، وكنت أحدهم. نظرات قلقة، تائهة، قطعها صوت قارئ القرآن الكريم، ثم علا صوت الشاعر "رشدي العامل" إيذاناً بإلقاء قصيدة، لكنه توقف فجأة، ليصمت، معتذراً عن الإلقاء، ربما لعمق تأثره أو لسبب آخر.
قلنا لسعدي يوسف، عقب الإنتهاء من إلقاء قصيدته، بما معناه أن قصيدته رائعة، وأن "الحصيري لو سمعها لضحك كثيرا"، وأذكر أن سعدي قال بشكل، امتزج فيه الجد لهيبة المكان، ببسمة مخنوقة: "يستاهل اموري". ثم طلب قراءة سورة الفاتحة على أشهر "صعلوك" في الوسط الشعري في العراق. أليس الحصيري هو القائل: أنا شيخ الصعاليك منذ ابتدأ الزمان!
وسار موكب الأصدقاء، الذي ضم: سعدي يوسف، وموسى كريدي، ورزاق إبراهيم حسن، وهادي الجزائري، والعبد لله. وبعض أقارب الحصيري، وثلة قليلة ممن ضاعت اسماؤهم من ذاكرتي. سار باتجاه الشارع الفرعي للمقبرة، إيذاناً بالمغادرة وسط صمت لم يعتده أصدقاء الحصيري، لكنه كان صمتاً قصيرأّ، حتى بدأنا بالحديث عن "الحصيري" ذاكرين نكاته ومشاكساته ومقالبه!
وفي أثناء، ذلك همس في أذني ( ... ) ذاكراً معلومة عن معزّة وتقدير سعدي يوسف لشاعرية الحصيري، قائلاّ إن سعدي حمل يوماّ حقيبة ضمت أدوات حلاقة كاملة من النوع الممتاز، وقنينة عطر راقية ومشطاً ومنشفة وملابس داخلية وقمصاناّ راقية مع دعوة للحصيري بترك "الصعلكة" ومظاهرها غير الحضارية. لكن الذي حدث، أن الحصيري باع هذه المحتويات الثمينة بسعر بخس، وتوجه إلى صديقه "توما" في عبخانة بغداد واشترى بضعة قناني من العرق.
وبالعودة، إلى دفتر مذكراتي، وجدت أنني سمعت لأول مرة باسم "الحصيري"، حين تناهى إلى سمعي صوته، في منتصف ستينيات القرن الماضي، وهو يرعد ويزبد أمام محاسب جريدة "العرب" ناصر جرجيس، وقد خرج من غرفة الأخير، متوتراً (لاعناً الساعة التي جاء بها لهذه الجريدة). وبخجل المحرر البسيط سألت المحاسب "جرجيس" المعروف في الوسط الصحفي بـ "ابو عليوي" عن صاحب الصوت الألثغ العالي أجابني بأنه (يقصد الحصيري) جاء مطالباً بمكافأة لنشرنا له قصيدة ..الخ.
رسم "الحصيري" في وجداني، ومنذ ذلك الموقف، إعجابًا كبيراً، وثمّنت موقفه المتمثل بالمطالبة بحقوق النشر.
وبالإمكان العودة إلى جريدة "العرب" في عددها الصادر الأحد 31/3/1963 للإطلاع على قصيدة الحصيري التي لم يحصل أجر عليها وهي مكونة من 40 بيتاً وتحمل عنوان "يوم الرقود".
ـ 3 ـ
لمناسبة، مرور عام على وفاة الشاعر "بدر شاكر السياب" تشكلت لجنة ضمت بعض الأدباء والصحفيين، لإعداد احتفالية تأبينية، تليق بمكانة الراحل الكبير.
وإلى جانب هذه اللجنة، انبثقت لجنة أخرى ضمت أيضاً أدباء وصحفيين بأعمار شبابية، لمساعدة اللجنة الأساسية للقيام بالإجراءات الروتينية، للاحتفالية التأبينية المذكورة. وكنت أحد أعضاء اللجنة الشبابية.
كان ذلك في يناير/كانون الثاني، أو فبراير/شباط من عام 1965، وإذا لم تخني الذاكرة، أشير إلى أن المبادرة في تشكيل اللجنة الرئيسة وتوأمها اللجنة الشبابية، كانت محض مبادرة شعبية، تبلورت في مقاهي "حسن عجمي" والبرلمان والبلدية في منطقة الميدان.
لقد، استقر الرأى أن يكون للشاعر "عبدالأمير الحصيري" مكاناً في حفل التأبين الكبير، وبإجماع الآراء التي تمخض عنها الاجتماع الأخير في مقهى "البلدية" اختيرت قاعة "الشعب" ببغداد لتكون مكاناً للإحتفالية، وكذلك تم وضع برنامج القراءات في حفل التأبين إلى جانب الفعاليات الأخرى.
وتم، تدبير مبلغ 30 دينارا، سلمت إلى الزميل "فلاح العماري" عضو اللجنة لحجز القاعة، وقد أجرى اللازم بيسر وسهولة لمعرفة "العماري" بعض المسؤلين عن القاعة.
كان، حفلاً تأبينياً رائعاً، وحصدت قصيدة الشاعر "الحصيري" التصفيق والتأثير حيث أجاد بالإلقاء بلثغته المحببة وأجبر الحضور على الإصغاء الكامل، مثلما تألق بقية الأدباء والشعراء.
ظهر "الحصيري" كالبدر، حليقاً، أنيقاً. عطره سبق إلقاء شعره. ولهذه الجزئية من الاحتفالية، حكاية، تروى للمرة الأولى.
والحكاية، هي أن المحامي وصديق الأدباء "حكمت الدراجي"، تبرع بشراء بدلة بمقاس "الحصيري"، وقميص علامة "الفا" مع ربطة عنق وحذاء من شركة "زبلوق" وبقية الإكسسوارات، وذهب بها إلى الحصيري لتسليمها له، وهنا ساور المحامي الدراجي الشك، إذ ربما يقوم الحصيري ببيع (هديته)، وعندها نخسر حضوره للإحتفالية. فتفتق ذهنه بأن يصطحب "الحصيري" إلى حمام (الحيدرخانه) في شارع الرشيد. وفعلاً نفذ الأمر، فخرج الحصيري نسخة شبابية، آخاذة، ارتدى ملابسه الجديدة، وعندما جاء دوره لإلقاء قصيدته، بهت الحاضرون لحظة، ثم دوّت عاصفة من التصفيق رنينها لا يزال ماثلاً أمامي.
150 بيتاً كانت قصيدة "الحصيري"، حلقت في سماء المبدع الكبير بدر شاكر السياب، لكننا لم نشهد، من يفي حق المبدع الكبير "الحصيري" في ندوة أو مهرجان، وها هي "فيروز" أتمثلها أمامي وكلماتها تدك في أعماقي: أنا أبنة وطن، يموت فيه القمر، وتزدهر فيه تجارة ... الجثث".
يرحمك الله يا صديقي الحصيري .... يا ابن 36 عاماً.
ـ 4 ـ
ليس سراً القول، إن السيد "عبود مهدي" والد الشاعر "الحصيري" عاش ضنك العيش في النجف الأشرف، موطنه وموطن عائلته، فاختار الهجرة بحثاً عن العمل. وكانت محطته محافظة "البصرة"، وهناك صارع الحياة من أجل لقمة عيش بسيطة له ولعائلته حيث عمل الرجل في إحدى المدن الصغيرة بالمحافظة في خياطة "العبي" الرجالية، وخصوصاً في تذهيب جوانبها بالخيوط الذهبية، لكن الرجل لم يوفق رغم حذاقته المهنية، وقد ترسّخت هذه الحالة في نفسية الفتى "عبدالأمير الحصيري" فعاش سنواته الأولى برفقة السيدة "علاهن" والدته، في قلق وشرود ومشاكسة وضيق وشقاوة وطيبة. لم يعرف عنه، أنه استقر على رأى واحد. مزاجيته كانت عالية، وسببت له في قابل الأيام، الكثير من الأذى، لكنه كان، كما كنت أراه، سعيداً بهذا الأذى، وسألته مرة عن سعادته الداخلية رغم قساوة الحياة عليه، فأعاد ما كان يردده أمامي باستمرار: "إن دياجير الظلم مهما دجنت. لا تستطيع أن تطفئ نور الحرية التي أصنعها لنفسي"، كان فيلسوفاً، لبسته عباءة الشعر، يصنع الشعر بسهولة عجيبة، ويرمي به إلى المجهول بقليل من نشوة زائلة، وربما بكلمة أو وعد بالدفع بالآجل، أياً كان هذا الدفع، بضعة دنانير أو بضعة قناني من مشروبه الذي يحب "عرق المستكي"!
وربما ما سأقوله، بعد قليل، يشكل إحراجاً لـ "البعض" وهم كثر، ومبعث هذا الإحراج هو ما تعرض له الحصيري من إغراءات لشراء قصائده، بأبخس الاثمان، ويقال إنه باع مرة قصيدة عصماء لـ (..... ) بقنينتي من العرق وبجرأة لا يحسد عليها، ألقى هذا "الشاري" المسخ القصيدة "المشتراة" في التلفزيون، حصل على هدية من الراحل أحمد حسن البكر، رئيس الجمهورية، عبارة عن شقة سكنية، لإبداعه الشعري، وهكذا دواليك!
وكثيرون، اشتروا من شعر الحصيري، لكنهم أبقوه عندهم وأطلقوا سراح ذلك الشعر المشترى، لاحقاً بأسمائهم، ولولا الحياء وإدراكي لما سيتعرض له "الشارون" وعوائلهم من حرج كبير، لذكرت الأسماء وما بحوزتي من وثائق حول الموضوع!
لنعد، إلى صلب القضية، لتتعرفوا للمرة الأولى على حيثيات البيع والشراء لشعر الحصيري، دون الدخول في تفاصيل الأسماء كما نوهت.
في خضم الازدهار الثقافي والأدبي والصحفي الذي شهده العراق، أواسط ستينات وسبعينيات القرن الماضي، أعلن في بغداد عن تأسيس مؤسسة ثقافية باسم "مؤسسة أقاصي للطباعة والنشر والإعلان"، وفوجئت حين وجدت أحد أعضائها كان الحصيري نفسه، فيما كان المسؤولون الآخرون كل من الاصدقاء: سامي الزبيدي والشاعر خالد يوسف (أين هما الآن؟) والمرحوم طارق ياسين. وشاع في وسطنا الصحافي حينها، أن "الحصيري" أخذ ببيع "شعره" على أشخاص، لم يعرف عنهم، إنهم "شعراء" أو متذوقي الشعر، بل كانوا والشعر الحقيقي على طرفي نقيض، ثم ظهرت بعد حين في كتيبات ودواوين صغيرة بأسمائهم!
ويقال، إن أحد أمراء الخليج، دخل على الخط، واشترى ديوانا كاملا عن طريق وسيط، استلم من "الأمير" آلاف الدولارات، واشترى من شعر الحصيري بحفنة دنانير!
ـ 5 ـ
زار بغداد في شهر فبراير/شباط 1974 الصحافي اللبناني المعروف "فاروق البقيلي" فأجرى لقاءات وتحقيقات صحفية عديدة، وعند انتهاء تلك الزيارة دعاه الأستاذ "عزيز السيد جاسم" إلى جلسة في مطعم "الزيتونة" في شارع أبي نؤاس. كانت جلسة مختصرة جداً، ضمت الداعي والمدعو وثلاثة من المقربين لصاحب الدعوة.
بدأت الجلسة، في المجاملات، ثم انداح الحديث ليصب في جدال عميق حول تداعيات ومديات الواقع الثقافي في العراق والوطن العربي، كل أدلى برأيه وكل قال ما يعتقده صواباً، بشأن ذلك الواقع.
ولمعرفة السيد عزيز، بحب الضيف البقيلي، لـ "السمك المسكوف" طلب إليّ الذهاب إلى "أيوب السماك" لتهيئة سمكتين كبيرتين. وذهبت إلى الحاج أيوب، وأوصيت بأن يجلب "المسكوف" ومتطلباته المعروفة، الساعة الواحدة بعد منتصف الليل. كان الجو بارداً، بل شديد البرودة، لكن رواد المطعم، لم يشعروا بتلك البرودة، بفعل التدفئة المركزية، وبفعل الكؤوس الملأى بالكحول! خرجت من المطعم، وكان على الطاولة أربعة أشخاص، وعندما عدت، لمحت أن العدد، أصبح خمسة. تساءلت مع نفسي: من يكون هذا الشخص يا ترى؟ كنت مطمئناً لحظتها إن مائدة "المسكوف" الموصى عليها تكفي لضعف عددنا، لذلك لم أشعر بالحرج، واقتربت أكثر من مائدتنا، فبانت ملامح الشخص الذي اختار كرسيّ الشاغر مكاناً لجلوسه. إنه "عبدالأمير الحصيري" بشحمه ولحمه. بصراحة، ارتعدت فرائصي، فمعنى ذلك، أن الجلسة الودودة، الجميلة، سوف لن تمر بسلام، ولا بد أن حزمة المنغصات ستترى لا محال!
جلبت كرسياً آخر، بعد أن سلمت على الحصيري، وجلست مترقباً. كان شاعرنا، يرتدي معطفاً رثاً، ويداه ممسكتان بحقيبته المعتادة، وقد اختار حجره ليضع عليه تلك الحقيبة. سألت بصوت خفيض جدا، أقرب إلى الهمس: متى جاء الحصيري؟ قال أحد الحضور (... ) بالهمس، ذاته: قبل ربع ساعة. وهنا، جاء صوت الحصيري، عالياً بعض الشئ (وانت شعليك). فنهره السيد عزيز، بنبرة خافتة: إسكت أموري!
واستمر الحوار. ومع استمراره، كان قلبي يخفق بشدة، خوفاً من المجهول الآتي لا محال. وقد زاد من توتري، أن الحصيري، ظل ساكتاً، بعد أن ملأ كأسه الثالثة من الويسكي الفاخر. ورويدا، رويدا تململ الحصيري قاطعا الحوار الدافئ بصوت عال، ناشداً قصيدة عن بغداد، هي الأحلى مما سمعته حتى الآن. ومن أبياتها التي بقيت عالقة في ذهني:
يا شاطئاً .. بغداد منبتهُ ** ورفيف هذا القلب منبعهُ
يا ساهراً بعيون أزمنة ** لمعانها صحو .. يضّوعُه
يا جنةّ لا يستظل بها ** خلد .. إذا لم يزكُ مرضعُه
يا صبوة الدنيا .. وبهجتها ** وعريشها الذهبي مطلعُهُ
إن سار قلبي عنك مرتحلا ** ورعى سواك به تسرعُهُ ويبدو أن إعجاب الحاضرين ونشوتهم استهواه. فزاد من الإنشاد وسط فرح وسعادة الضيف "البقيلي" مقابل، وجومنا المتحسس، من شيء سيحدث. لكن هذا الشيء لم يحدث والحمد لله، رغم أن الحصيري، عبء في جوفه الكثير، إضافة لما فيه من أصناف الكحول التي احتساها، أثناء مروره اليومي على حانات شارع أبي نؤاس.
وجاء "المسكوف" برائحته البغدادية المعروفة، فطلبت من الحصيري مرافقتي لغسل أيدينا، فقام الرجل إلى حيث أردت، وعاد ويداه نظيفتان، إلى طاولة فارغة مجاورة لطاولة الشراب، حيث اصطفت السمكتان بانتظار التهامهما، وقد لاحظت أن الحصيري، اطمأن إلى وجود حقيبته في مكانها من خلال نظرة ثاقبة. وهنا ينبغي الإشارة إلى أن الحصيري، عكس جميع الحضور، لم يتناول من السمك سوى القليل .. القليل، حتى نهض مسرعاً إلى طاولة الشراب الأولى، فعبأ في جوفه كأساً جديدة!
وقد بقيَ الحصيري، حاضناً بهدوء غير معتاد، حقيبته متمعناّ في لا شيء، حتى انتهينا من طعامنا. وعندما جيئ لنا بأقداح الشاي، إيذاناً بانتهاء الدعوة، نهض الحصيري، مترنحاً بعض الشيء، بعد أن دس في معطفه ما تبقى من قناني الويسكي.. كانت هذه الليلة، مفتاحاً لحوار طويل، شامل أجراه الكاتب "البقيلي" للشاعر عبدالأمير الحصيري، عند زيارته الأخرى لبغداد في مارس/آذار عام 1974 ونشره متسلسلا في مجلة "الديار" اللبنانية.
ـ 6 ـ
من النادر أن تجد الحصيري، نظيفاً في هندامه، لكنك من المؤكد، لن تجد قلباً نظيفاً مثل الذي يحمله. لسانه دائماً مع ضميره، وتلك لعمري، خاصية لم تجد من يحملها إلا القلة النادرة. وكثيراً ما كان يحدثنا نحن أصدقاءه، أنه على خصام مع الاغتسال وغسل ملابسه وكيّها. ويقول بهذا الصدد، إن القميص الذي يرتديه وبقية ملابسه، لن تُغسل بتاتا، وتبقى على جسده حتى يرميها بعد أشهر.
والغريب، المستغرب، مع كل هذا الوصف، لم أجد الحصيري إلا برائحة اعتيادية ولم يؤثر سلوكه الشاذ هذا، في انبعاث روائح مقززة، كما ينبغي أن تظهر عند من هم على شاكلته!
لقد اعتاد، حياة الحانات وصوته المجلجل، العذب، كان سمته، فبعد أن يعبأ الخمر أياً كان نوعه، يقوم بارتجال أحلى القصائد. ولم يكن ثمن هذه الفعالية الشعرية سوى اقداح من العرق!
عاش الحصيري، حياته مشرداً بإرادته، راغبا بالنوم على الأرصفة، متوسدا حقيبته حاملة أسراره، لكنه مات والنشوة تملأه لكونه لم يشارك في مهرجانات "المربد" التي عقدت في العراق، لإحساسه بأنه أكبر من كل الشعراء الذي اعتلوا منصات الإلقاء في "المربد". وقد سألت مرة الأديب "عبدالجبار داود البصري" سكرتير المهرجان وأحد المسؤولين عن توجيه الدعوات للمشاركة في المهرجان عن سبب عدم دعوة "الحصيري" للمربد، فأجابني بالصمت.. والصمت وحده!
أخيراً ..
للحصيري، عطاء شعري منشور مثل: "بيارق الآتين" عام 1966 (وهو ديوان مشترك)، و"سباب النار" عام 1969. و"أنا الشريد" 1970، و"مذكرات عروة بن الورد" 1973، و"تشرين يقرع الأجراس" 1974، و"أشرعة الجحيم" 1974 و"تموز يبتكر الشمس" 1976.
وهنا، أشير للتاريخ أن الحصيري كان يتحدث كثيراً عن ديوان أطلق عليه اسم "أحلام بابل" لكنه اختفى بعد وفاته. وربما صدر باسم غيره. فليس للموتى سوى الرقاد.. والرقاد وحده!
مات الحصيري إثر إصابته بإسهال حاد في فندق بكرخ بغداد اسمه "الكوثر"، كما ذكرنا، بعد أن زعل من صديق عمره الشاعر النبيل "كامل خميس" تاركا الفندق الذي يمتلكه هذا الصديق، وتاركاً الغرفة المهداة إليه، والتي أبقاها الشاعر خميس فارغة للشاعر "الزعلان" على أمل أن ... يعود لكنه لم يعد.
وهنا لا بد من الذكر أيضاً أن اثنين من النحاتين تبرعا بالدخول إلى غرفة في الطب العدلي صباح 3 فبراير/شباط عام 1987 أي بعد وفاته بيوم واحد، حيث الجثمان المسجّى ووضعا رأسه في الجبس، استعدادا لعمل تمثال بالحجم الطبيعي، لكن هذا التمثال لم ير النور .. كان مجرد همّة ضيعها الزمن.

ياسين الحديدي


15
المنبر الحر / انا وكركوك
« في: 10:19 05/07/2020  »
انا وكركوك
من الذاكرة صورة من الماضي لايمكن نسيناها حب العلم ومن خلاله حب الوطن هكذا تعلمنا وعلمونا الوطنية واحترام وتقديس راية العراق والوطنية كان نظام رفع وتنزيل العلم مع الموسيقى ( عند الشروق والغروب ) في كركوك يجري امام قشلة كركوك الحالية المخربة والتي لم تمتد اليها ايدي الصيانة والحفاظ علي جزء من تاريخ المدينة حيث يتوقف جميع المارة وبرهبىة وااحترام رهيب صادق معبر من القلب وبلا فرض واجبار وتتوقف حركة السير وينزل الركاب للتحية,, ويأؤدي التحية من كان لابسا غطاءا للرأس .الي حين انتهاء العزف من البوق الذي يعزفه افراد من الفرقة الموسيقية العسكرية يوميا وعلي مدار السنةوكان رجل المرور يتوقف مسمرا ووجه الي سارية العلم فوق بناية القشلة ومن الذاكرة كانت صالات السينما قبل بدء عرض الفلم وبعد اطفاء الانارة يظهر علي الشاشة صورة الملك فيصل الثاني رحمه الله ويعزف السلام المالكي ويقف جميع الحاضرين احتراما واجلالا للملك والعلم والسلام الملكي وبقيت هذه الواجبات الوطنية تقريبا الي نهاية الستنيات وانتهت بعد ان دخلت السياسة والاحزاب طريقها الي شق الصفوف وزرع الفتن والتكتلات طبعا للعلم ان هذه الممارسات تجري في عموم العراق انها ليست بدع انها غرس حب الوطن ولازالت كثير من دول اوربا الملكية ..تعمل به وخاصة امام القصور الملكية لحد الان

ياسين الحديدي



16
الصراع علي المنناصب منصب محافظ كركوك

دفعتني التصريحات والييانات من العرب والكرد والتركمان في الاعلام المرئي والمسموع والمقروء في هذا الاسبوع في صراع علي منصب المحافظ وبقوة الي الكتابة وهكذا وصل حال العراق وتم تغذية الطائفية والقومية في النفوس واصبحت المحصاصة هي الاساس في تولي المناصب وعندما تكون نهج وسلوك عام من الحكومة والاحزاب اذن وفق هذه النظرية فأن المقترح المقترح مطلب شرعي وقابل للحوار والمناقشة اما موضوع الكفا ئة والاخلاص والكل يعرف لامحل له من الاعراب واصبح من الماضي وفي الرفوف العالية للصون والحفظ يعني تراث وهو الحاصل مادامت السياسة العامة للدولة تتجه نحوه التصويب ان العراق كتلة واحده وان المناصب للجميع وفي اية محافظة وبغض النظر عن القومية والطائفة قبل سقوط النظام الملكي كان سبعة متصرفين من الكرد من اصل ١٣متصرف ووزير الداخلية كردي سعيد قزاز ورئيس الوزراء كردي احمد بابان هل هذا يستطيع احد تتطبيقه الان واول وزارة عراقية تشكلت بعد اعلان الملكية والتتويج كان احد الوزراء من التركمان واول متصرف لكركوك فتاح باشا تركماني البعض يقول من الطوز والبعض يقول من تسعين وهو صاحب اشهر معامل العراق معامل فتاح باشا في الكاظمية واختار بغداد لتجارته ولم يختر كركوك السبب العراق واحد موحد بغداد كركوك وكركوك بغداد علما ان كركوك والسليمانية لم تبايع الملك فيصل الاول وبايعته كل مدن العراق والدولة لم تفكر بالمطلق بالرد علي الموقف لانها دولة واصبح نهج عام هو الكفا ئة والاخلاص والانتماء للوطن وتم بناء دولة استطاعت ان تفرض وجودها وتولي رئاسة الوزراء شيعة وسنة استعرضوا الاسماء وسوف تتاكدون من ذلك استعرضوا اسماء متصرفوا كركوك وتجدون فسيفساء العراق لم يتولي اي رئيس بلدية كركوك علي مدار الحكم الملكي اي عربي الا بعد ١٩٥٨ هل حصلت مشكلة كلا في اكبر دولة في العالم تقلد اوباما المنصب الاول وهو من اصول افريقية تقلد المنصب في البرزايل المنصب الاول اسمه عبد المنعم وهو عربي من لبنان ساطع الحصري من فلسطين من اكبر الشخصيات التي ارست نظام التربية والتعليم في العراق ساسون اليهودي اشهر وزير مالية عراقي رفض بيع النفط العراقي الا مقابل بالذهب العراق كان محط انظار العرب والعالم بتجاربه وانجازته الي نهاية السبعنيات كان العراق مصدر للتعليم والمعرفة والتطور في دول الخليج حيث كانت البداوة وصلت خبرات العراقيين الي الجزائر وتونس والمغرب ومن منا لايعرف فليعرف ان فاضل الجمالي كان السبب الاول في استقلال تونس عندما سمح للحبيب بورقيبة بالدخول الي الامم المتحده مع الوفد العراقي بغفلة وبذكاء من منطلق الدفاع عن حقوق الاخرين والقي كلمة تونس باستغراب ومفاجئة هزت الامم المتحده هكذا الرجال وهكذا تبني الدولة ولبس بطلب الولاية فقط للتذكير اكثر من سنتان ولم يتفق الاخوة التركمان علي منصب رئيس المجلس العلة فينا واصبح شاغرا منذ انتخابات البرلمانية الي حين اتجميد او الغاء المجالس ولا اوضح اكثر من هو الشخص الذي يتفق عليه المحافظ منتمي ام غير منتمي وقياسات النزاهة بل من اي مذهب سيكون وهو الاساس الان ولايمكن تجاوزه حيث ان المذهبية والطائفية قتلت الروح الوطنية العراقية المتقده في النفوس وجلبت لنا البلاء والوباء وخربت بدل ان تعمر وتخلفنا ولم نتقدم وو صل بنا الحال الي حال الحيرة من اين نسلم رواتب واستحقاق العراقي من جراء الفساد السياسي الذي هو منصة الفساد المالي وسرقات اموال وخيرات العراقيين هذه سوريا التي لاتملك النفط ولاتملك غير الزراعة والصناعة البسيطة والسياحة القليلة وقفت احد عشر عاما امام حنون وشر الارهاب الاسود العالمي المدعوم من اخوة يوسف والعالم وصمدت وتحدت وازيدكم من الشعر بيتا الدولة الوحيده في العالم ليس عليها ديون وقروض للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والعالم ونحن نعيش في حيرة واستغراب اين ذهبت اموالك ياعراق بحسرة وضاع الدقيق ويطلبون منا جمعه في ريح التحاصص هذا لي وهذا لك المناصب لاتبني بلد بل الرجال الصادقين وليس من يأتي عبر الصدف والمحصاصة ونئتمن بهم ويخيب بهم الظن بعد ان يتسلق علي اكتافنا ويصل الي هدفه الكل ولا اختلاف بين شن وطبقة والكل بعد ان يتولي امرنا عصاي اتوكأ عليها واهش بها علي غنمي ولي فيها مأرب اخري والكل من يتولي امرنا اكرر بالصدف ولا استثناءاء يعمل لنفسه ومصالحه اولا فهم لاتعنيهم القومية بالمطلق والواقع يقول ذلك يخدعوننا بالقومية والمذهب ويتحولون الي حيتان والي محيط ضيق طفيليات تعتاش علي طبطبة الكتف والكل في بحر الفساد يسبحون اوقفوا السجالات والمالسنات والتصريحات لقد صدعت روؤس العربي والكردي والتركماني وكفانا هما ولاتزيدونا هموما تحولوا الي اهلكم فعلا وتخلصوا من هذه العقد التي ابتليتم بها لانريد غير العيش والاكتفاء وارحموا الجياع والعاطلين وابنوا بلدكم كل من موقعه وبلا حمايات لو كنتم قريبين من اهلكم لما تتحول مواكبكم الي مواكب الي التباهي والفخفخة ومن منكم يستطيع ان يتخطي في شارع الجمهورية ويجلس في مقاهي سوق القورية اوالمصلي او العروبة عمي نريد السلة وما نريد العنب الاسود عوافي عليكم جميعا ونحن لنا الحصرم

ياسين الحديدي



17
رؤساء شركة نفط الشمال ipc
احببت الكتابة عن تاريخ مدينة كركوك ولع شديد انها مدينتي الحبيبة الصامدة المحسودة في جمالها وخيرها لاتسألني علي خيرها فهو اصبح نقمة عليها واصبحت مدينة كل يدعي بوصلها وهي مريضة ومرضها المزمن هو الابتلاء بالطامعين بها وبثروتها الضائعة علي مر تاريخ الاستكشاف اول بئر لها عام 1927 وهو عنوان لمقالتي التي تتعلق بالمسئولية التي توالها علي مدار الزمن الانكليزي والفرنسي والعراقي والنتيجة ان اهلها لم يتمتعوا بخيرات هذا الذي انفجر من الارض وحال انفجاره قدمت المدينة قربان من ابنائها والقرابين البشرية اسكتها القرأن الكريم وتحولت هذه الظاهرة الجاهلية التاريخية الي اضاحي ونذور هذا القربان هو من كركوك وتحديدا حسب الروايات انه من عشيرة الجبور وهذا الدم الذي تدفق من ابن كركوك ظل يلازمنا الي هذا اليوم رغم القربان الذي ذبح تحت غمامته السوداء الهائجة الطائرة واستقرت فوق القربان انها مفارقات الزمن والتحصيل الحاصل من هذا الفوران المتدفق بحثت في بعض المصادر والمجلات النفطية القديمة ولم اتوصل الي معرفة اسماء من تولي مسئولية هذا الصرح الكبير الا عي البعضمنهم وطرقت باب الشركة قبل ثلاث سنوات من خلال علاقة الصداقة التي تربطني بالاستاذ الفاضل فريد الجادر وحللت ضيفا علي الرجل الكريم ومعرفتي به قديمة جدا وهو الرجل المتواضع البشوش صاحب الخلق الكريمة ويحمل طيبة اهل الناصرية حيث ولادته ودراسته الي ان استقر في كركوك قبل اكثر من ثلاثين سنة المهم بعد استقر بي المقام رجعت بي الذاكرة الي تاريخ 24 -7-1997 حيث كانت زيارتي الي هذا المكتب لاجل توديع الاخ والصديق الوفي اطال الله عمره الدكتور طلال عاشور كنعان وهو يغادر منصبه الي منصب جديد في بغداد وهو تاريخ افتراقنا حيث لم التقي به وجه الي وجه الي الان وهو مقيم حاليا في عمان المنفي الاجباري لكفائات العراق وهو الذي يحمل شهادة الدكتوراه من فرنسا في زمن الشها خلالخلالدات واصالتها وصعوبتها (جيولوجي) ولازالت لي معه اتصالات هاتفيا وعبر الوات ساب والماسنجر من قلبي احييه واحي الصديق الجادر الذي احيل علي التقاعد في بداية 2020 وبعد مراسيم الضيافة استغربت بعدم وجود لوحة وهو تقليد مدني وعسكري يتم تعليقها في واجهة مكتب المدير والوزير والقائد العسكري مثبت فيها اسماء من تسلم مسئولية وادارة الدائرة واستفسرت منه عن سبب عدم وجود اللوحة التعريفية واندهش من هذا السؤال مستغربا حيث لا علاقة لي بالنفط بالمطلق حيث كنت موظفا في بلدية كركوك وهذا الاندهاش تحول الي فعل بعد ان وافقني عليه وهي لاتعني شيئ ولكن شهادات للتاريخ والتوثيق وسبق ان اتصلت عبر الفيس بوك مع المهندس القدير غانم العناز بعد صدور كتابة عن استخراج وصناعة النفط بالعراق وهو كتاب من الكتب التي تورخ شركة نفط الشمال الصغيرة والكبيرة كتبه بالانكلزية وترجم الي العربية وتوزعه دار دجلة للنشر والطباعة في بداية شارع السعدون وهو ضروري لكل العاملين في القطاع النفطي وهو الذي تولي اول مسؤلية قسم التخطيط وهو الذي لم يذكر الا الاسماء التي عاصرها والسابقون حيث غادر العراق وعمل في الامارات واستقر في لندن الشئ بالشيئ يذكر المهم ان الاستاذ فريد اتصل بقسم العلاقات والاعلام وطلب منهم اعداد اللوحة وتثبيت الاسماء وفعلا انجز العمل خلال اسبوعين وازائر للمكتب يمكن ان يلاحظها علما انني عرفت ذلك من الاخ الاديب والناقد والشاعر عدنان ابو اندلس الذي اتصل بي بعد الزيارة حيث تولي هو مسئولية العمل بعد تكليفة وبجهد كبير وتعاوني معه استطاع ان يلملم المتفرقات في المخازن والارشيف الذي تعرض الي النهب والتلف بسبب الاحداث في كركوك حيث فقدت الشركة مكتبتها الكبيرة في بابا وارشيف مجلة العاملون في النفط رئيس تحريريها جبرا ابراهم جبرا وهو من الادباء الاعلامين العرب الذين اشرفوا عليها ولايسعني الا ان اشكر ابا اندلس الروعة الذي امتدت ضريبة الخدمة النهائية اليه واحيل الي التقاعد كونهمن مواليد 1957 وبذلك فقدت الشركة خبرة وكفائة اعلامية كما فقدت كفائات فنية من خلال الاحالة الجمعية لمواليد ثلاث وهو من فواجع قرارات البرلمان العراقي ونقطة سوداء في تاريخه حيث ظلم به الكثيرين واصبحوا ضحية السياسين حيث توقف عملهم بعد احالتهم للتقاعد ولم يستجيبوا لثوار تشرين بتعيين بدائل للمحالين واصبح القرار الجائر مصلبة لرقاب الابرياء وعوائلهم
ملاحظة --- بتاريخ 11-- 1- 2020 كلف المهندس الاقدم بشير محمد مراد بمنصب مدير عام للشركة وكالة وهو مهندس مهني متدرج بالوظيفة ويتمتع بخبرة وكفائة عالية من خلال ممارسته في الشركة بخبرة متراكمة وعمله ومواكبته وتسلمه مناصب عدة تؤهلة للمنصب الجديد بجدارة ويتميز بالمتابعة الشخصية المباشرة للااعمال التي يكلف بها بالاضافة الي الخبرة الادارية والتواضع في علاقته مع جميع العاملين معه نتمني له التوفيق في تطوير عمل هذه المؤسسة العريقة
ياسين الحديدي

18
شيءٌ واحد ينمو ويكبر في هذا الوطن...
.... الحُزن والفساد الاداري والمالي وبقوة وبدون وجل وخوف وحياء والحرص علي السمعة والقبول باللعن بدل الرحمة والتخريب بدلا من البناء بل الاكثر عدم احترام المواطن والاستماع الي صوته بل تخريسه رضينا وفرحنا بالاعمار الذي تحول الي وباء مثل وباء كورونا نناشد من لا ادري لينقذنا وينقذ مواطني كركوك من هذا الدمار المغلف بالاعمار شوارع وارصفة تعرضت الي خراب بساعات قليلة من اجل اعادتها بتعمير جديد وتوسيع الشوراع منذ اكثر من خمسة اشهر وتوقف العمل بها عزيزي رضينا وقبلنا وامنا بالله ان السبب والشماعة الوباء والتبرير اصلا غير مقنع بتاتا الشوراع في الجانب الكبير تعج بالبشر وتتجول علي راحتها والعربات والباعة كذلك هل يعقل ان لايسمح فقط الاليات بتعديل ورفع الانقاض وتسهيل المرور وانسيابية الحركة اجتياز ساحة الاحتفالات يعني لايقل صعوبة عن عبور جدار بارليف تعال ايها المسئول المحترم من يكون وتجول بعد عبور نفق المعارض ان استطعت ان تعبر وانظر يمنة ويسري لتري بام عينك الواقع والبعرة من البعير ارحموا الناس ياناس حقا لاندري من هو المسئول ومن هو المقصر المحافظة البلدية المقاول يمكن المواطن هو المقصر وهو المخرب فعلا اين اجهزة الرقابة وهم منا ونحن منهم وهم عيوننا وهم الرقابة والمسئولين عن اعادة الحق لاهله بالقانون الي متي نبقي نسهل ان تنتشر الاشاعات غير المبررة والحديث في المجالس المحصورة الان وخاصة الفراغ والحجر الصحيو يسهل تداول ونقل الاشاعة بسهولة ان كانت اشاعة منها هروب بعض من المقاولين بعد استلام سلفة المشروع اوغير ذلك من غير المرئي يمكن ان تكون حقيقىة الهمة والعزيمة يارجال من اجل اهلكم واعيدوا لنا القديم ونعفيكم من الجديد وواجبه الثقيل نريد السلة ولا حاجتنا الي العنب نريد ماضي شوارع مدينتا علي حالها ونبتعد عن الشكوك والظن ونتحمل اثمه خففوا عنا العقوبات المجتمعات علينا وباء  الكرونا والحجرالاجباري وقلة  الكهرباء  وارتفاع اجور المولدات الاهلية في حر لاهب ونفايات مكدسة وارتفاع الاسعار  للمواد الغذائية وتهديد مركزي بتنشيف وتنحيف رواتبنا ونحن نقر لكم انكم تريدونا ان تدخلوننا الجنة وما يدخلنا سوي هذه العذابات المتشبثين بها جزاكم الله خيرا طبعا للعلم ان احد المقاولين الذي بعهدته مقاولة المجسر علي طريق تكريت الي الجامعة يعمل الرجل بكل جدية اليل مع النهار وهو نموذج لاسقاط التبريرات وبارك الله فيه مشكورا وحلل رزقه وانا شخصيا لا اعرف من هو ولكنها الحقيقة فأما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض
اخي المواطن اعن نفسك ونحاول جميعا ايصال حقنا الي من يهمهم الامر والجهات المنفذة بالطريقة التي تراها مناسبة والطرق السلمية والخبار عن الفاسدين والمقصرين بالادلة وليس بالطعن

ياسين الحديدي


19
بالصور.. نبش ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز يثير موجة واسعة من الغضب

الجزيرة.نت

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر نبش ضريح يُعتقد أنه للخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز في قرية دير شرقي قرب معرة النعمان بريف إدلب شمال غربي سوريا.
وأظهرت التسجيلات المتداولة نبش ثلاثة قبور يضمها الضريح، ويعتقد أنها للخليفة عمر بن عبد العزيز وزوجته فاطمة بنت عبد الملك وخادم الضريح أبو زكريا بن يحيى المنصور. كما عمّ المكانَ الخرابُ، وبدا الضريح خاليا دون أن يتضح المكان الذي نقلت إليه محتوياته.
 
وأثار نبش الضريح موجة واسعة من الغضب والاستنكار في مواقع التواصل الاجتماعي لدى ناشطين سوريين ومن بلدان عربية وإسلامية مختلفة.
 
 

خامس الخلفاء الراشدين
 
عمر بن عبد العزيز هو ثامن الخلفاء الأمويين، ولقّب بخامس الخلفاء الراشدين لعدله وزهده وورعه، ويعود نسبه من جهة أمه إلى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
 
ويقول الدكتور أحمد الخليل الباحث في التاريخ الإسلامي، في حديث مع الجزيرة نت، إن "كثيرا من المؤرخين عدّوا عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين لسيره، خلال فترة حكمه التي استمرت سنتين وخمسة أشهر، على نهج جدّه ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب في العدل والمساواة وردّ المظالم".
 
ويضيف أنّ "جمهور المؤرّخين يؤكّدون أن قبر عمر بن العزيز يقع في بلدة دير شرقي قرب معرة النعمان، في مكان اشتراه من راهب يدعى سمعان".
 
وفي العهد المملوكي شيّد على القبر مبنى بقبّة، رمّمته قبل سنوات وزارة الآثار والمتاحف السورية. ولم يتعرّض الضريح طوال سنوات للنبش والعبث.
 



20
المنبر الحر / رجل من العراق‬
« في: 13:32 30/05/2020  »
من حقنا ان نبكي علي رجال العراق الافذاذ ونبكي علي العراق الذين ضيعوه السراق والحرامية
هل تعلمون من هذه الشخصية العراقية .
دعوني اخبركم عنه بأيجاز
شغل منصب وزير التربية من عام1981 وحتى عام1991،،واستلم وزارة التعليم وكالة من عام1983 وحتى1985.
انه وزير التربية الاسبق الدكتور عبد القادر عز الدين الجبوري في محل احد اصدقائه البسيط لبيع المواد الغذائية في مدينة الشرقاط !!! وهويرتدي الدشداشة البسيطة البيضاء وتكرمون الشحاطة ويقضي بعض اوقاته في المحل وهو يعكف الان ومستمر بكتابة موسوعته اليس من واجبنا ان نفتخر به ونرفع له الراية اليسمن حق العشيرة ان تفتخر به ويقتدى به من افراد العشيرة من المسئولين ويكون امام اعينهم دائما حقا الفخر كله الصحة والعافية وانت تتقلد قلادة العز والفخر والمجد والكرامة
ما اشبه وزراء الامس .... بوزراء اليوم
ياسين الحديدي

21
اغيثوا اهلكم يا مسؤلين
في كل الدنيا التخطيط في المشاريع الا في كركوك تخريب وانقاض وعلي فروع بديلة مثال نفق المعارض لايحتاج الموضوع الا متابعة جادة لتسهيل الانسابية والفوضي والقتال والمعركة لعبور خط بارليف فقط ساعتان عمل ايها المشرفون علي المشاريع مباشر وليس العمل المكتبي والزيارات والمجاملات احترموا البشر يامسئولين لاتتحججوا بكورنا وتوقف الاعمال اذهبوا وشاهدوا الصوب الكبير وفلكة الحويجة وشارع صلاح الدين حيث يوم المحشر ويكذب ويكذبون من يدعون بهذه الحجة العمل في اطراف النفق يحتاج بالكثير الي ٤٠ عامل اتقوا الله بالشعب استيقظوا من نومكم رمضان شهر الخير والبركة والعمل وليس النفاق والرياء لاتمنوا علينا بل نحن نمن عليكم انتم خدامنا والخادم مطيع لسيده. ارجو ايصال الرسالة بكل الطرق وتحولت كركوك الي انقاض ومكبات النفاية ونحن نترقب من يرفع الانقاض والنفايات لقد طفح الكيل ايها الخدم ومن اخترتم مهنكم والاتعتدموا علي الطبالين والزمارين من الاعلاميين انهم طفيليات ومنهم المنتفعين اتحداهم ان ينشروا ظاهرة سلبية بخصوص الخدمات انهم فيروس الكورنا في المجتمع

ياسين الحديدي


22
الكاظمي يكتب اول مقال صحفي .. البلاد مهددة
بغداد – ناس
كشف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، في اول مقال صحفي له بعد تسنمه المنصب، عن ابرز التحديات التي تواجهه في رئاسة الوزراء، قائلاً انه يواجه وعودا متناقضة للكتل وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار.
الكاظمي وفي مقال صحفي سينشر يوم غد على صحيفة "الزمان"، اطلع عليه "ناس" (18 ايار 2020)، قال: "وجدت خزينة الدولة شبه خاوية بسبب الفساد، كما أواجه وعودا متناقضة للكتل في استكمال الحكومة وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار".
واضاف الكاظمي ان "البلاد مهددة وأفضل الخيارات قد تواجههنا الإنحدار للفوضى"، مؤكداً "إلتزامه بإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن وضمان نزاهتها".
وشدد الكاظمي بالقول "لم ولن أصدر أي أمر بإطلاق الرصاص ضد المتظاهرين ومن يقوم بذلك سيقدم للعدالة"، لافتاً "سأمضي بتعهداتي كرد على من نبهني بأنني بلا حزبٍ ولا كتلة تحميني".
واكد الكاظمي "اتخاذ كل التدابير العاجلة لمواجهة الازمة المالية والفساد وكورونا"، مبيناً "أواجه تحديات تتطلب من الجميع التكاتف لتذليلها".
واوضح ان "التدني الخطير في موارد البلاد يحتم على الحكومة البحث في كل الاتجاهات لإيجاد مصادر عاجلة لتسديد الرواتب"، مشيراً الى انه "ليس بالإمكان المباشرة بأي خطوة جادة من دون الشروع بما يعيد للدولة هيبتها وبسط سيادتها".
واوعز رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، بتشكيل لجنة حكومية لوضع قائمة بضحايا الاحتجاجات.
وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 ايار 2020)، ان "رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اوعز بتشكيل لجنة تتولى وضع قائمة دقيقة بأسماء الشهداء والجرحى والمعوقين من الذين سقطوا في الاحتجاجات الشعبية، سواءٌ من المحتجين او قوات الأمن".
واشار البيان الى ان "القائمة المخطط لها ستغطي الفترة الممتدة منذ الأول من تشرين الأول/اكتوبر ٢٠١٩ الى الثامن عشر من أيار الحالي"، لافتاً الى انها "ستنشر في وسائل الإعلام وتعتمد أساساً لتكريم الشهداء وإعادة الإعتبار لهم وتعويض عوائل الضحايا".
واوضح ان الكاظمي "أناط المهمة بلجنة متخصصة مرتبطة بمكتبه مهمة وضع هذه القائمة بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة والمنظمات العراقية والدولية الرصينة لضمان دقة المعلومات الواردة فيها".
ولفت البيان الى ان "هذه القائمة تعد عند إنجازها، أول جهد رسمي عراقي لتوثيق ضحايا الاحتجاجات".
وبين الى انه "يأتي إنجاز هذه القائمة تلبيةً لأحد الوعود الأساسية التي تضمّنها المنهاج الوزاري لحكومة الكاظمي الذي صوّت عليه البرلمان في السابع من أيار الحالي والمتعلق بـ(الشروع بحملة شاملة للتقصي والمساءلة بشأن أحداث العنف التي رافقت الإحتجاجات، والإهتمام بعوائل الشهداء والتكفل بمعالجة الجرحى)".
ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاثنين، بمتابعة قضايا الخطف وحسمها، والتعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة.
وقال الناطق باسم القائد العام العميد يحيى رسول في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 ايار 2020)، ان "القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجه خلال زيارته الى وزارة الداخلية بمتابعة قضايا الخطف وحسمها، والتعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة على أساس احترام القوانين وقيم حقوق الانسان، فضلا عن حماية كرامة المواطن العراقي".
وأكد رسول ان، الكاظمي وجه ايضاً بـ "التعامل بحزم مع عصابات الجريمة وعدم الخشية من اي جهة على حساب تنفيذ القانون، واتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من انتشار المخدرات ومحاربة الفساد والترهل والتدخلات السياسية، وتكريم الضابط الكفوءين ومحاسبة المقصرين".
ياسين الحديدي

23
كركوك ليلا اول مرة منذ اذار‬

شفق نيوز/ دبت الحياة في أسواق مدينة كركوك خلال ساعات الليل مساء الاثنين لأول مرة منذ فرض قيود كورونا في آذار/مارس الماضي.
وفتحت الأسواق أبوبها أمام المتبضعين لشراء حاجيات العيد بعد سماح خلية الأزمة الخاصة بمكافحة كورونا في المحافظة بفتح أبواب المتاجر ساعات الليل من الثامنة مساء لغاية منتصف الليل حتى حلول عيد الفطر.
وتأتي هذه الخطوة لإتاحة المجال أمام المواطنين لشراء حاجيات العيد الذي من المتوقع أن يصادف يوم ٢٤ أيار/مايو الجاري.
وأغلقت الأسواق في كركوك منتصف آذار/مارس الماضي إثر فرض حظر التجوال في عموم العراق للوقاية من فيروس كورونا.
واستمر إغلاق أغلب الأسواق، باستثناء المخابز ومتاجر الأغذية، لغاية 21 نيسان/أبريل الماضي، حيث سمحت السلطات بتجوال السكان وفتح الأسواق خلال ساعات النهار فقط
ياسين الحديدي


24
المنبر الحر / تاريخ قلعة كركوك
« في: 18:41 13/05/2020  »
تاريخ قلعة كركوك
ان المصادر العلمية التي يصح الركون اليها في البحث عن تاريخ قلعة كركوك
هناك كتابين كلدانيين قديمين تطرقا الى الحديث عن عن تاريخ قلعة كركوك احدهما نقله المطران (ادي شير) الى اللغة التركية عام 1896 ولم يذكر اسمه ولا تزال نسخته التركية مخطوطة ومحفوظة في كنيسة الكلدان في كركوك وثانيهما كتاب (اخبار الشهداء) وقد طبعه بلغته الاصليه (الكلدانية) الاب بولس بيجان في ليبزك المانيا وقد جاء في هذين السفرين الجليلين ان (سردنا بال)ملك الاشوريين هو الذي انشأ هذه المدينة قبل نحو سبعة و عشرين قرنا وكان سبب انشائها قائدا من الماديين يدعى (ارباق)عصى حكومته ذات يوم فعذله الملك (سر دنابال)عن منصبه وعين حاكما اسمه (كرمي) وانشأ له فيها مدينة في مكان القلعة الحاليه وجاء بألف نسمة من الاشوريين واسكنهم فيها فتوسع عمارتها وعظم شأنها بمرور الزمن
ولما اجتاح الاسكندر الاكبر (المقدوني)بلاد العراق وبعد وفاة الاسكندر تم تقسيم ملكه العظيم بين قواده الثلاثة(بطليمبوس وانطيغوننس وسلوكس)وكان العراق من ضمن اليلاد التي وقعت في حصة القائد سلوكس الذي اسس دولة عرفت بالدولة (السلوقية) وكان سلوكي ميالا للعمران محبا للاصلاح فأمر بنقض مباني القديمة ومنها القلعة كركوك حيث امر ببناء سورآ فخما جعل له 65 برجا مهما ووسع عمزانها وجعل لها بابيين سمي الجنوبي منها (الباب الملك)وسمي الشمالي(طوطي)بأسم حاكمها يومئذ وثم جاء بعشائر كثيرة اسكنها حول السور
.ياسين الحديدي
تاريخ نشأة قلعة كركوك مصدر كتاب مشاهير الالوية العراقية الجزء الثاني
عبدالمجيد فهمي حسن


25
المنبر الحر / التراث والحاضر
« في: 20:50 26/04/2020  »
التراث والحاضر
خلق الله عز وجل العينين فى مقدمة رأس الإنسان لا فى قفاه لكى ينظر أغلب الوقت إلى الأمام وإلى المستقبل!، العالم كله فهم هذه الحكمة إلا نحن، ففضلنا أن نمشى إلى الأمام بقفانا، ورؤوسنا وعيوننا مصوبة ومتجهة ومثبتة إلى الخلف، إلى الماضى، حيث التراث قد قال كل شئ، وحسم كل شئ، وماعلينا إلا أن نفتح الكتب القديمة عندما تواجهنا مشكلة، فليس فى الإمكان أبدع مماكان.
دائماً أسأل نفسى، متى حدثت النهضة ؟، وأعتقد أننى قد وجدت الإجابة، إنها اللحظة التى قرر فيها المجتمع الغربى ان يواجه مشكلاته بالنظر إلى الواقع الجديد المتجدد وليس بالنظر إلى النصوص القديمة والتراث المتحفى القديم الساكن، وكما خرج الفن من ظلام الأستوديوهات المغلقة والألوان الداكنة إلى رحابة الطبيعة وألوانها المتألقة، خرج العلم إلى عصر التجريب والابداع والعلم

يحضرنى لتقريب هذا المعنى حكاية الطهطاوى عندما سافر إلى فرنسا وتدوينه فى أخبار باريز لمجادلة أو محاورة الشيخ المالكى مع الشيخ الحنفى حول " الكرنتينه " أو مانطلق عليه الآن الحجر الصحى، ففى ظل أوبئة الطاعون والجدرى والكوليرا حينذاك والتى كانت تحصد أرواح الملايين، وتبيد مدناً بأكملها، نرى الشيخ أبا عبد الله محمد المناعى المالكى يجادل الشيخ أبا عبد الله محمد البيرم فى قضية إباحة الكرنتينة!، كيف فكرا إزاء حل المشكلة التى واجهها الغرب بمزيد من التجارب، ومزيد من البحث، حتى وصلوا إلى العلاج واللقاح، أما نحن فواجهناها بمزيد من الفتاوى ومزيد من الغرق فى الأوراق الصفراء.
حرم الشيخ المالكى الكرنتينة وألف فى ذلك رسالة وإستدل فيها على أن الكرنتينة من جملة الفرار من قضاء الله، وإستعان فى رسالته بحديث " لاعدوى ولاطيره "، أما الشيخ الحنفى فأباح الكرنتينه مستنداً أيضاً إلى حديث آخر وهو " فر من المجذوم فرارك من الأسد "، وأصر الأول على أن قوله هو الحكم الشرعى، وأكد الثانى على أن إستدلالاته هى الحلال الحلال، وتناسى الإثنان أن الوباء على الأبواب ولن ينتظر حسم الصراع الفقهى بين المالكية والحنفيه.
ظل إنسان الكهف يعتقد أن البرق والرعد هما أصوات الشياطين وأفعال العفاريت، وإرتعدت فرائص المجتمعات حين حاول العلماء تشريح الجسم البشرى أو إكتشاف عوالم الكون والمجرات بالتليسكوب، ظلوا داخل شرنقة نصوص أرسطو وجالينوس القديمة، ويحاربون التقدم من خلال فهمهم الضيق لنصوص الكتاب المقدس، خافوا من خدش هيبة الإنسان وإعتبروا أن الإنتقاص من مكانة الأرض كمركز للكون تجديف وكفر، إلى أن كسر العلماء تلك الشرنقة الفولاذية وقرروا أن يقرأوا الواقع ويصنعوا الحضارة، وكانت الراية فى البداية فى يد العلماء المسلمين ولكن للأسف دخل الفكر الإسلامى إلى المتاهة و تخلف المسلمون، وهاهم منذ ألف سنة لم يسهموا بإنجاز علمى واحد فى منظومة الحضارة.
ياسين الحديدي


26

جاك عبود شابي (طبيب)
اشهر طبيب عراقي يهودي عرفه العراق حتي السبعنيات الزمن الماضي درس في جامعة اهل البيت تصورو كيف كان العراق متقدما منفتحا بلا طائفية ولا عنصرية ولا تزمت ديني
ولد في البصرة عام 1908واكمل دراستة الابتدائية فيها ثم انتقلت عائلته إلى بغداد وفيها أنهى دراسته الثانوية .. وعندما افتتحت الكلية الطبية العراقية في جامعة اهل البيت عام 1927 كان د. جاك من ضمن طلبتها حيث تخرج بتفوق من الكلية الطبية في دورتها الأولى عام 1932.. ولكونه من المتفوقين الاوائل فقد تم ارساله إلى لندن على نفقة الحكومة العراقية حيث حصل على التخصص في الامراض النفسية والعصبية من المملكة المتحدة وبعد عودته الى بغداد تم تعيينه في المستشفى الملكي، ثم أستاذا مساعدا في الكلية الطبية العراقية وعمل مع الطبيب الألماني د. هانز هوف والمتخصص في الأمراض العقلية والعصبية وهو احد تلاميذ سيجموند فرويد ، وتعلم منه الكثير وكانت للدكتور (جاك) تجربة معالجة بعض الامراض العقلية بوسائل غير مالوفة وقتها.
ساهم في تاسيس الطب النفسي في العراق و تميز بعلميته واكتشافه طريق وأساليب جديدة في العلاج حيث كان اول من ادخل العلاج بالصدمات الكهربائية وبلغت شهرته الافاق وكان الناس كانوا يسمونه ( عبود) ويعد من أوائل الأطباء في العراق ممن افتتحوا مستشفيات خاصة بهم، حيث أسس مستشفى( مستشفى الدكتور جاك عبودي للأمراض العقلية والعصبية) في منطقة كمب سارة على الطريق المؤدي إلى معسكر الرشيد.وانتشرت في وقتها طرفة لكل من يتشاجر مع الآخر أو يكون عصبيا حيث يقال له(انته مخبل وينرادلك تروح ل جاكي عبود).. وقد تحول مكان المستشفى حاليا الى كراجات لتصليح المعدات الثقيلة ..وبقي الشارع يحمل اسمه لحد الان كما فهمت
رفض الهجرة الى اسرائيل.. وتقديرا لموقفه ولمكانته العلمية وشهرته الواسعه فقد زودته الحكومة العراقية بجواز سفر دبلوماسي .. في صيف عام 1969 أوقفه بعض رجال الامن عند انتهاء عمله في عيادته الخاصة ظهراً .. مقابل البنك المركزي في شارع الرشيد وسلبوّه سيارته وتركوه واقفا تحت أشعة الشمس الحارقة انتقاما منه لانه يهودي ..اثر هذه الحادثة اعتكف في بيته لأشهر و ادرك ان لا مقام له هنا. حتى بعد ان وصلت الحادثة إلى الجهات عليا وقامت باعادة السيارة له .. لذا ترك البلد نهائيا عام 1970 إلى بريطانيا قائلا إنني (عراقي).. ولن أهاجر إلى إسرائيل!..في عام 1971 تم اسقاط الجنسية العراقية عنه ..
عمل الدكتور جاك عبود طبيبا في مصلحة السجون البريطانية حيث عمل طبيبا في مستشفى سجن (بركستون) حتى وفاته في 18 تموز عام 1981.

ياسين الحديدي



27
المختصرجدا منقولة من رسالة صوفية طويلة
اعلم ياخي إن الدنيا فانية وانه لا بقاء فيها إلا للذكر ِ الطيب ِ والعمل الصالح وان لا سر يبقى إذا صار في صدرين فعليك بكتمان أمورك صالحها وطالحها. وكما إن الله قد أنبأنا بأن لكل ِ اجل ٍ كتاب ْ ولكل ِ أمريء صحيفة فانه لا أحد يحمل وزر أخطائك فلا تثق بخيالك الذي يتبعك لأنك في أرض ِ خمر ٍ وغمر ٍ وأحذرك من الشهوات فإنها طريق الموت فاجعل شهوتك في خدمتك ولا تكن في خدمة شهوتك، فان الله قد أوجدها فيك لتعينك على الدنيا لا لتعين الدنيا عليك.
وأعلم يا بني بان الناس درجات كلٌ حسب علمه فما من عالم ٍ إلا وكان مُلك نفسه وما من جاهل ٍ إلا وكان مُلك غيره. ولا أحد يعطيك سلاحه في البيداء فأن ملكت فأملـُـك نفسك وأعلم بان الذهب والفضة من معادن الأرض وباطنها ولا تنتقم من أحد ٍ خانك فأنه هو المنتقم الذي لا يؤخر أجلا أو قدرْ،
ولا تكن طيب القلب أكثر من غيرك فأعط ِ بقدر ِ ما تأخذ ولا تستحي ممن لا يستحي منك ولا تخاف إلا ممن خلقك ف (الله هو الخالق العظيم).
وأحذر ولا تخَف لأن الخوف يولد الكذب وما من كذاب إلا وكان خائفا
ولا يغرنك المال والمـُلك والجاه فأن الدنيا دار ُ فناء فأنك بعلمك تشتري الدُنيا بملوكها وبمعروفك تشتري الآخرة بجنانها.
و وحد الله أينما كنت فأنه لا اله إلا الله هو سر الأسرار
وإذا أصاب الناس الوباء فاحجر نفسك وقِ روحك واغتسل بالماء والنور
ياسين الحديدي

28
هذه الصوره ليس لمتسول في احد شوارع بغداد او جائع انقطعت به السبل .. !!!!
هذه الصوره تعود للدكتور محمد فاضل الجمالي !؟!؟ ، اثناء توقيفه في سجون بغداد هذا ابن الكاظميه وزير وسياسي ومفكر ومؤلف عراقي ألف العديد من الكتب والمقالات في مجال العلوم التربوية. شغل منصب رئيس وزراء العراق خلال عامي 1953-1954، كما أنه أول شخصية عراقية تحمل شهادة دكتوراه في علوم التربية من جامعة هارفارد ويعتبر من المؤسسين للأمم المتحدة في عام 1945.
قررت محكمه الثوره العسكريه التي يتراسها المهداوي بعد عام 1958 الحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت ولكن تدخل تونس وبعض دول العالم تم الافراج عنه ليعيش في منفاه بتونس تونس استفادة من خبرت الرجل في العلوم التربوية وعلاقاته مع الامم المتحده لعب دور في استقلال تونس وتطوير مجال التعليم لديهم .
كل ذالك لم ينسى العراق في سنوات التسعينيات واثناء الحصار على العراق لعب دور كبير وكان صوته مدويا ومسموعا في الجمعية العامة للأمم المتحدة لرفع وتخفيف العقوبات الاقتصادية .
عام 1997 رحل الرجل الى دار حقه غريب وحيد وقلبه يعتصر الماٌ على العراق ليدفن في تونس.
ياسن الحديدي

منقول من صفحة صور من العراق القديم

29
اين نحن موقعنا من دعم العاملين في القطاع الخاص من اصحاب المهن
لهم الله والحكومة بين الزرفي نعم ام لا والنعم لاتأتي عبثا ضمانات بعدم التحرش بالفاسدين واستمرار تدفق المنافع وحصد المناصب رغم الوباء فهم في غيهم يعمهون كاانهم متاكدين بعدم مرورها عليهم انهم موبئين با خواتها
الإجراءات التي اعتمدتها مؤسسة النقد العربي السعودية:
دعم وتمويل القطاع الخاص من خلال اتخاذ إجراءات احترازية تصب في صالح كلٍّ من العميل والبنك والاقتصاد، سواء من خلال تعديل أو إعادة هيكلة التمويلات الحالية دون أي تكاليف أو رسوم إضافية؛ لتخفيف الآثار وتمكينهم من الاستمرارية في ممارسة أنشطتهم واعتماد وتنفيذ خطط عملائهم من القطاع الخاص للمحافظة على مستويات التوظيف للمنشآت المتضررة من انتشار فيروس كورونا، من خلال توفير الاحتياجات التمويلية وتقديم الدعم اللازم للعملاء الأفراد الذين فقدوا وظائفهم في القطاع الخاص.
وسيتم إعفاء جميع العملاء من رسوم إجراء العمليات عبر القنوات الإلكترونية، ومن رسوم انخفاض الرصيد عن الحد الأدنى، ومن أي رسوم تُفرض على عمليات إعادة التمويل أو إنهاء اتفاقيات قائمة (سواء تمويل أو من جانب الودائع)، ولمدة ستة أشهر على الأقل.
كما ستتم مراجعة إعادة تقييم معدلات الفائدة والرسوم الأخرى على البطاقات الائتمانية سواء للعملاء الحاليين أو العملاء الجدد، بما يتوافق مع انخفاض معدلات الفائدة حالياً نتيجةً للأوضاع الاقتصادية، وإرجاع أي رسوم تحويل للعملة الأجنبية المفروضة من البنك للعملاء الراغبين في إلغائها أو الذين قاموا بإلغاء الحجوزات المرتبطة بالسفر، التي تم القيام بها باستخدام البطاقات الائتمانية أو البطاقات المربوطة بحساباتهم الجارية (مدى) أو مسبقة الدفع.
وأكدت المؤسسة؛ أنها تتابع جميع تطورات الآثار الناتجة عن انتشار فيروس كورونا على مختلف القطاعات الاقتصادية ومنها؛ القطاع المصرفي والمالي، وسوف تقدم المؤسسة جميع وسائل الدعم اللازمة للحفاظ على سلامة واستقرار القطاع المالي وتمكينه من دعم وتمويل مختلف الأنشطة والقطاعات الاقتصادية الأخرى.
وأشارت إلى أنها أكدت على البنوك؛ أهمية متابعة جميع التطورات والتحديات ومدى تأثيرها في مستويات معدلات كفاية رأس المال والسيولة، ومؤشرات السلامة المالية الأخرى وفي مصر اتخذت الحكومة المصرية قرارا بصرف 500 جنيه مصري  للمتضريرين من اصحاب المهن الجوالة  والذين فقدوا مصدر رزقهم اليومي وكذذلك اتخذت اجراءات بتكفل وتوفير الاعانات المالية  لشرائح تعتمد في توفير العيش وتامين حياة عوائلهم  علي العمل اليومي  ولازالت حكومتنا  حكومة تصريف الاعما ل غائبة عن الشارع العراقي  ومعالجة صعوبة العيش لكثير من العراقيين  الذين اصبحت معانتهم وصلت الي حد لايطاق ولولا طبيعة العراقيين من ذوي الامكانيات بمراعات هذه العوائل كل ضمن مناطق سكناهم لوصل الحال الي التضور جوعا من العوائل  وحال لايطاق بعد ان وصل السيل الزبي  مما اضطر لبعض العوائل التمرد علي الحضر من اجل تامين وتوفير الغذاء للعوائلهم وكل العراقيين يلاحضون كثرة تواجد وتجوال الباعة المتجوليين لساعات متاخرة من الليل في المناطق والاحياء السكنية انها مصيبة تتحمل وزرها الحكومة والسياسين المنشغلين بالبحث عن مصالحهم  من خلال شراء المناصب الحكومية وقد اعلن ذلك عزة الشابندر علي صفحته في تويتر للراغبين في الحضور في مزاد شراء المناصب الحكومية لتقديم طلباتهم  الي الاحزاب والكتل وعلي المكشوف  الي متي يبقي حال العراقيين مرتبط مصيرهم بيد الفاسدين  والامر سيزداد سوء بعد انخفاظ اسعار النفط وتفكر الحكومة وتتجة الي تخفيظ الرواتب للموظفين والادخار الاجباري وبنسبة 25% وهذا هو الاجراء الوحيد  الفالحين به 
ياسين الحديدي


30
قصة عن العفة والزهد في الدنيا
حج الخليفة الأموي "سليمان بن عبدالملك" ذات مرةٍ، وبينما هو يطوف بالبيت؛ رأى سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب وحذاؤه المقطعة في يده، وعليه ملابس لا تساوي ثلاثة دراهم.
فاقترب منه وسلم عليه ثم قال له: يا سالم ألك إليّ حاجة؟!
فنظر إليه سالم مستغربًا وغاضبًا، ثم قال له: أما تستحي ونحن في بيت الله، وتريد مني أن أرفع حاجتي إلى غير الله؟
فظهر على وجه الخليفة الإحراج والخجل الشديدان، فترك سالم وأكمل طوافه.
وأخذ يراقبه، و لما رآه خارجًا من الحرم لحقه، وقال له: يا سالم أبيتَ أن تعرض علي حاجتك في الحرم، فاسألني الآن وأنت خارجه.
فقال له سالم: هل أرفع إليك حاجةً من حوائج الدنيا أم من حوائج الآخرة ؟!
قال الخليفة: يا سالم من حوائج الدنيا، أما حوائج الآخرة فلا يُسأل فيها إلا الله.
فقال سالم: يا سليمان والله ما طلبتُ حاجةً من حوائج الدنيا ممن يملك الدنيا، فكيف أطلبها ممن لا يملكها ؟!..
هكذا كانت الدنيا وزُخرفها قد سقطت من أعين العارفين بالله، فما بالنا اليوم نخاصم من أجلِها، ونصالح من أجلِها، ونحب لأجلها، ونكره لأجلها، سقطت هممنا، فأسقطتنا الدنيا في مستنقعها.
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا.
ياسين الحديدي

31
الي صديقي عدنان ابو اندلس
انت تكتب في صفحتك عن عقيل علي الشاعر المتمرد الذي اراد المارة انقاذه ونقله الي المستشفي في دار سكنه موقف الحافالات ولكنه فارق الحياة وبعد البحث عن ممتلكاته لم يجدوا غير القلم الجاف وقصيدة مكتوبة علي ورقة مطوية ممزقة وهي اخر قصيده له هكذا هم شعراء العراق ياابا اندلس يتحدث الشاعر هاشم شفيق عن السنوات الأولى في بغداد: «منذ أورقت مخيّلتي وأبصرت هذا الكون رأيت العراق فقيرًا. في نهاية الخمسينات عندما كنت طفلاً، كنت أرى الخرائب تحيط بالعراق. بيوت الصفيح، الأكواخ، بيوت اللبِن، بيوت السقائف والصرائف والناس يسعون في الوحل والتراب، والأزقة الرطبة، والشوارع الموحلة، والمياه الآسنة التي تجري بين زقاق وزقاق.نعم
كل شعراء العراق كانوا من الطبقة الفقيرة. الطبقة المسحوقة التي بالكاد تتنفّس وتعيش. السياب الذي قضى حياته، وهو الشاعر المغيّر والمجدّد، يبحث عمن يبادله ديوان شعر بقليل من النقود لشراء الدواء، أو البحث عن مجلة تسدد له مكافأة من أجل شراء ربطة من الخبز وعلبة دواء (...)، محمود البريكان الذي قتل من أجل حفنة دراهم على يد صبي من أقاربه، الحصيري، الشاعر الكلاسيكي، يموت على الرصيف وهو نائم، حسين مردان ذاق الفقر وشربه دفعة واحدة، سركون بولص أفنى حياته معوزًا ومات فقيرًا لا يملك شيئًا سوى قصائده وترجماته، عقيل علي يموت في الشارع بين الكلاب الضالة، والقائمة تطول وتتسع».
تحية لك وانت تستذكر احد صعاليك بغداد المتمردين


32
جائحة هذا المصطلح الذي انتشر مع وباء كورنا المعني والغاية
جائحة :-
جمع جائحات وجوائحُ:
1 - داهية، مصيبة تحلُّ بالرَّجل في ماله فتجتاحه كلَّه :-أصابته جائحةٌ هذا العام:-
• رفْع الحوائج أشدُّ من نزول الجوائح، - سنة جائحة: جَدْبة، غبراء، قاحلة.
2 - (الفقه) ما أذهب الثَّمرَ أو بعضَه من آفة سماويّة :-أَمَرَ بِوَضْعِ الْجَوَائِحِ [حديث]: نهى عن أخذ صدقة ممّا تبقّى من المحصول المصاب بآفة سماويّة الجائحة

الجائحة

هي الانتشار العالمي لمرض جديد يشمل العديد من الدول. ويشير البعض إلى أن مصطلح "الجائحة" يعني أيضا أن المرض يتحدى السيطرة، وهذا يفسر انتشاره دوليا وعدم انحصاره في دولة واحدة.

كما يشير تعريف الجائحة إلى جانب سياسي، عبر إيصال رسالة إلى الحكومات والمنظمات في جميع أنحاء العالم، بأن المرض أصبحت له تداعيات اقتصادية وسياسية واجتماعية على نطاق عالمي.

الإعلان عن جائحة حدث غير عادي، وحتى فيروس "سارس" المنتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها كورونا، لم يصنف "جائحة" وإنما ظل عند مستوى "الوباء".

وآخر مرة استخدمت فيها منظمة الصحة العالمية وصف "جائحة" كان خلال وباء "إنفلونزا الخنازير" عام 2009. ووفقا لتقرير في مجلة "التايم" الأميركية، فإن ذلك الإعلان أدى وقتها إلى انتقادات مردها إلى أن الوضع لم يكن خطيرا بما يكفي لتبرير إعلانه "جائحة".

وفي البداية قدرت منظمة الصحة وفيات "إنفلونزا الخنازير" بنحو 18.5 ألفا، ولكن مراجعة نشرت في مجلة "لانسيت" عام 2012 رفعت العدد إلى ما بين 151 و575 ألفا.

ماذا يعني الإعلان؟
إعلان "الجائحة" لا يعني أن علينا الخوف، أو أنه يجب أن نخزن الطعام والكمامات. كما لا يعني أن الفيروس أصبح أكثر عدوى أو أكثر فتكا، ولا أن الجهود العالمية للتعامل معه فاشلة.

وقد أكد المدير العام لمنظمة الصحة في حديثه أن "الجائحة ليست كلمة للاستخدام بخفة أو لامبالاة.. إنها كلمة إذا أسيء استخدامها، يمكن أن تسبب خوفا غير معقول، أو قبولا غير مبرر بأن القتال قد انتهى، مما يؤدي إلى معاناة وموت غير ضروريين".

وأضاف أدهانوم أن "وصف الوضع بأنه جائحة لا يغير تقييم منظمة الصحة العالمية للتهديد الذي يشكله هذا الفيروس.. إنه لا يغير ما تقوم به المنظمة، ولا يغير ما يجب أن تفعله الدول".

وقال "لم نشهد من قبل وباء سببه فيروس تاجي، فهذه أول جائحة يسببها فيروس تاجي"، مؤكدا "لم نشهد أيضا من قبل جائحة يمكن السيطرة عليها، في نفس الوقت"، في إشارة إيجابية تعني أن المرض قابل للسيطرة والمكافحة.

وأضاف مدير المنظمة أن "هذه ليست مجرد أزمة صحة عامة.. إنها أزمة ستمس كل قطاع، لذلك يجب أن يشارك كل قطاع وكل فرد في المعركة".

هل حان وقت الهلع؟
الحقيقة أن الإعلان عن فيروس كورونا كجائحة أمر يجب أن يدعو إلى الاطمئنان، إذ يعني أن العالم يتعامل مع الموضوع بجدية، وهو في طور اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معه.

وتؤكد تصريحات أدهانوم أن العالم قادر على السيطرة على هذه الجائحة، وأن الفيروس قابل للهزيمة، إذ قال إنه "يمكن لجميع الدول أن تغير مسار هذه الجائحة.. إذا اكتشفت الدول، واختبرت، وعالجت، وعزلت، وتتبعت (الإصابات)، وحشدت أفرادها للاستجابة، فإن الدول التي لديها عدد قليل من الحالات يمكنها منع تلك الحالات من أن تصبح مجموعات، وأن تصبح هذه المجموعات مصدرا للانتقال إلى المجتمع".

وأضاف أن "العديد من الدول أثبتت أنه يمكن قمع هذا الفيروس والسيطرة عليه".

تعافي عشرات الآلاف
وحتى اليوم الأربعاء، تعافى من فيروس كورونا أكثر من 67 ألف شخص، وهو عدد يفوق بأكثر من 15 ضعفا عدد الوفيات.

وقبل أيام، دعا الدكتور يحيى مكي عبد المؤمن رئيس قسم الفيروسات التنفسية والسرطانية في المعهد الطبي الفرنسي التابع للمستشفى الجامعي "كلود برنار" بمدينة ليون الفرنسية -في تصريح خاص للجزيرة نت- إلى عدم التهويل من خطورة الفيروس، لأن آلاف المرضى شفوا منه تماما من دون أدوية بفضل أجهزة المناعة الطبيعية.

وفي تصريح خاص للجزيرة نت أيضا، قالت الاختصاصية في الأمراض الباطنية والحادة بجامعة برمنغهام البريطانية الدكتورة نهال أبو سيف إن نسبة الوفيات بفيروس كورونا تتراوح بين 2 و3%، علما بأن نسبة وفيات "سارس" كانت 10%، ولهذا يجب طمأنة الناس مع التأكيد على أهمية الوقاية من خلال الاهتمام أكثر بالنظافة وغسل اليدين.

وأضافت الدكتورة نهال أن "علينا التعامل بهدوء واطمئنان، مع الالتزام بتوصيات وزارات الصحة والهيئات الطبية في بلداننا، وعدم القيام بسلوكيات خاطئة مثل محاولة تخزين الأغذية والأدوية أو الاستماع للشائعات".

الاستجابة الصحيحة والصحية لمكافحة فيروس كورونا لخصها مدير منظمة الصحة العالمية في ختام حديثه بجملة "نحن في هذا معا للقيام بالأمور الصحيحة بهدوء، وحماية مواطني العالم.. إنه أمر ممكن".
المصادر : وكالات,مواقع إلكترونية عديدة
ياسين الحديدي

33

--كرونا والعقوبة الالهية
ان هذا الوباء الذي نزل علي الارض بدون سابق انذار وانتشر بسرعة الضوء بربوع المعمورة لايمكن الا ان تكون عقوبة ربانية علي معاصي البشر التي فاقت علي التمرد الشخصي واصبحت المعاصي ظاهرة عامة والتبجح والافتخار بها اهمها صلة الرحم بين الاهل والاقرباء والصراعات القومية والمذهبية والعرقية ليس بالموعظة الحسنة والجدل النافع وتحول هذا الصراع الي القتل علي الهوية والاسماء لتاريخ ماضي لاناقة لنا به ولاجمل من امم خلت لها ماعليها يضاف الي ذلك النفاق والرياء في العلاقات الاجتماعية واصبحنا نكف الاذي من الصديق والقريب ولانميز بين هذا وذاك وحتي الرياء والنفاق والتظاهر ولبس عباءة الدين والغلو في العبادات الذي تحول الي تكفير مجتمعات كاملة واصبحوا اوصياء السماء علي الارض
وهو الذي يتحكم بتصوره وعقليته المريضة بالجنة والنار ويحكم علي الاخر قبل يوم الحساب والفتن التي تجذرت في النفوس وهذا نزر يسير من كثير
يضاف اليها ظلم الحكام والاستبداد وسرقة اموال الشعب لمن يتولي المسئولية حتي ولو كانت بسيطة واصبحت البلدان ضيعات يتصرف بها من يتولي خدمة الشعب وبدون حسيب ورقيب وماتت الضمائر وماتت الرحمة والاننسانية في القلوب هذه المعاصي الكبيرة يقابلها المعاصي الاجتماعية الفردية التي تفاقمت والمذكورة عقوبتها في الكتب المنزلة وهي يمكن ان ان يتخلي عنها مرتكبها بالتوبة والاستغفار دعني اقول ان جميع هذه المعصيات كانت منذ الخليقة ولحد الان وستستمر الى نهاية العالم
نعم نحن عندما نيأس ونخاف نلتجأ الى الصلاة وهي مهمة للراحة النفسية والابتعاد عن الماديات ومراجعة الذات ومحاسبة الضمير ومعاملة الغير بالحسنة ودروس عدة تجعلنا نعتبر كم هي الامور تافهة امام عرش الموت ورهبته وها اننا نجد كورونا يحصد الأرواح بدون استئذان ولايفرق بين عباد الله من جميع الفئات العمرية وغيرها
لتكن ثقتنا قوية بالله اولا وثانيا لما يبحثه العلماء وتقديم اقصى جهودهم لخدمة البشرية لكي تخرج أقوى من السابق
اتمنى ان يبعد شبح الوباء عن هذه الارض ولنعيش بسلام ومراجعة الذات كورونا.. وباء أم جريمة في حق الإنسانية؟
سؤال مشروع ومن حق البشرية أن تطرحه، ولا ينبغي أن نحرم من هذا الطرح لأن ما من أحد منا في مشارق الأرض ومغاربها إلا وهو يرى في نفسه أنه مستهدف ويتولد لديه الشعور بأنه في أية لحظة قد يصبح رقما من أرقام الضحايا التي نتابعها جميعا في هذا العالم. وهو العالم الذي كنا نسمع عنه بأنه قرية ولا ندري عنها شيئا، وها هو اليوم حقيقة كما نقف عليها شئنا أم أبينا. كورونا وحدتنا اليوم على الهلع والذعر وأزاحت الستار لتكشف عن حقارتنا وأظهرتنا كم أننا قد بتنا صغارا لا نلوي على شيء، وانتابنا الهلع والذعر الى حد اهتزاز الإيمان.
 
ياسين الحديدي
مقتطفات من صفحات التواصل الاجتماعي

34
امريكيا الانسحاب المفاجئ
تتواتر الاخبار المفاجئة والتقارير والتحليلات السياسية والامنية من مراكز الدراسات الاستراتجية  عن الانسحاب الامريكي المفاجئ من قاعدة القائم الي كانت قاعدة قريبة من الحدود السورية العراقية وصحراء الانبار ولعبت القاعدة بالتعاون مع الجيش العراقي بمحاربة داعش  ومنع تسلل  الهاربين من الدواعش من الاراضي السورية والبوكمال  خاصة  وهناك انباء عن الانسحاب من بعض القواعد الاخري منها القيارة وكيوان في كركوك  في ظروف يشتد الصراع الامريكي الايراني والضربات الموجعة التي وجهتها ايران الي القواعد بواسطة صواريخ الكاتوشيا  والحقت اضرار مادية وبشرية  افزعت الجنود الامريكان وتعرض اكثر من مائة منهم بارتجاجات  عصبية ونفسية وغادروا القواعد للمعالجة في امريكيا  ويستمر واستمرار الصراع الامريكي الايراني  وتهديدات داعش واعادة تنظيم عناصرها واحلال قيادات جديدة للتنظيم وشن بعض من عناصرة بالتعرض للقوات الامنية والمدنيين باسلوب  الضربات السريعة والخاطفة وتعود الي اسلوبها القديم التي انطلقت منه قبل احتلال المدن بالهجومات الواسعة والمكثفة   وتصريحات غرفة العمليات للتحالف وضحت الانسحاب واتسليم للقوات العراقية واصفة ذلك
”.
في كلمة ألقاها خلال باركر  ان  مراسيم  تسليم القاعدة: “يرمز هذا اليوم للحظة تاريخية لغرفة العمليات المشتركة لعملية العزم الصلب؛ وشركائنا في قوات الأمن العراقية”.
وأضاف: “خدمت قاعدة (القائم) كموقع حيوي في الحرب على (داعش)، للمرة الأولى عندما حررت القوات العراقية منطقة القائم من الوجود الشرير، (للدواعش)، ولاحقًا كقاعدة مهمة خلال معركة الباغوز، (في سوريا)، الأراضي الأخيرة التي كانت تحت سيطرة (داعش)”.
وتابع: “تسليم القاعدة اليوم أصبح ممكنًا بفضل جهود ونجاحات شركائنا في قوات الأمن العراقية”.
والقرارالامريكي  بالانسحاب من 3 من أصل 8 قواعد لها في “العراق”، إلى أن “الولايات المتحدة” تتطلع إلى تقليص حضورها بشكل كبير في البلاد.
وجاء تسليم هذا الموقع، للقوات العراقية، بعد ساعات من هجوم صاروخي جديد استهدف قاعدة عراقية تنتشر فيها قوات أجنبية، وهو الهجوم المماثل الـ 24هحوم  خلال أقل من 6 أشهر.
”.
..
في هذا السياق؛ ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية، أن الرئيس الأميركي، “دونالد ترامب”، يواجه مستنقعًا خطيرًا في الشرق الأوسط على الأغلب من صنعه.
وأستهلت الصحيفة افتتاحيتها المنشورة – على موقعها الإلكتروني الثلاثاء الماضي في هذا الشأن – بالقول إن قرار “ترامب” الطائش بإلغاء “الاتفاق النووي”، مع “إيران”، وتجديد الحرب الاقتصادية على نظامها مباشرة؛ أشعل أزمة غير ضرورية عليه أن يتعامل معها الآن في ظل تفشي وباء “كورونا” المستجد الذي اصبح الشغل الشاغل لها بعد ان تم فرض حجر صحي علي  40 مليون مواطن من ولاية كاليفورنيا .
وأوضحت الصحيفة الأميركية أنه في ظل تفشي فيروس “كورونا”، إنجرفت إدارة “ترامب” إلى دورة أخرى من تصاعد الأعمال العدائية مع الميليشيات المدعومة من “إيران” في “العراق”.
وأفادت (واشنطن بوست)؛ بأنه لا يمكن التصدي للحملة الإيرانية ضد القوات الأميركية في “العراق” بسهولة، موضحة أنه كان من الصعب الدفاع عن القوات الأميركية المنتشرة في القواعد العسكرية العراقية من الصواريخ قصيرة المدى المفاجئة، مثل تلك التي إنهالت على معسكر (التاجي)، خلال الأسبوع الماضي.. ويُخاطر العمل الانتقامي الأميركي داخل “العراق” بزيادة عزلة الحكومة العراقية، التي يضغط بعض قادتها بالفعل من أجل الانسحاب الأميركي.
وأشارت الصحيفة إلى أن “ترامب” يميل لسحب حوالي 5 آلاف جندي أميركي منتشرين لمحاربة (داعش) في “العراق”، إذ أعلنت البعثة التي تقودها “الولايات المتحدة” لهزيمة (داعش) في “العراق” و”سوريا”، ، أنه سيتم إعادة نشر مئات القوات من عدة قواعد أصغر إلى قواعد أكبر في “العراق” أو في “سوريا” و”الكويت”.
ورأت الصحيفة الأميركية؛ أنه بينما يبدو أن النظر إلى الخطر المتزايد للهجمات الصاروخية هو الخيار الأحوط، إلا أن الانسحاب الكامل لـ”الولايات المتحدة” سيُعطي “إيران” انتصارًا إستراتيجيًا كبيرًا.
إن أحد البدائل المتاحة أمام إدارة “ترامب”؛ هو تصعيد الضربات المضادة الأميركية ضد أهداف إيرانية في “العراق” وربما في “إيران” نفسها، في محاولة لاستعادة قدرتها على الرّدع، الأمر الذي قد يُخاطر برد فعل سياسي في “العراق”؛ وربما مزيد من الخسائر الأميركية جراء الهجمات المضادة الإيرانية – وهو ما تأمله القيادة الإيرانية المتشددة.. أو يمكن للقادة الأميركيين أن يحاولوا تدبير أمورهم من من خلال إعادة الانتشار الجزئي وإتخاذ مزيد من الإجراءات الدفاعية ومناشدة القادة العراقيين لكبح جماح وكلاء “إيران”.
وتشير الكثير من التقارير أن مقتل كبير الإستراتيجيين الإيرانيين، “قاسم سليماني كبير في غارة أميركية بطائرة بدون طيار، في أوائل كانون ثان/يناير الماضي، لم يُردع “إيران” ووكلائها العراقيين؛ بل وتُثير هذه الأعمال من جديد خطرين كبيرين يواجهان إدارة “ترامب”؛ ألا وهما أن “إيران” ستنجح في طرد القوات الأميركية من “العراق” أو أنها ستُجر “الولايات المتحدة” إلى صراع عسكري أكبر.
ورأت الصحيفة الأميركية أن هذين الخطرين يُمثلان فيما يبدو طموحات استثنائية لنظام المرشد الأعلى الإيراني، “علي خامنئي”، في وقت يُصارع فيه النظام الإيراني مع أحد أشد الفيروسات فتكًا في العالم، فضلًا عن الإنكماش الاقتصادي الحاد والاضطرابات الداخلية المتزايدة التي تجتاح البلاد.
وأستدركت قائلة إن “خامنئي” قد يرى الصراع مع “الولايات المتحدة” على أنه أفضل سبيل للخروج من التحديات الداخلية التي تواجه النظام الإيراني، موضحة أن مقتل “سليماني” خلق بعد كل شيء فيضًا نادرًا من المشاعر الوطنية.
في سياق ذي صلة، حذر القيادي الثاني في “التحالف الدولي” ضد تنظيم (داعش) في “العراق” و”سوريا”، الجنرال الأميركي، “أليكسوس غرينكويتش”، في تصريحات له، بأنه ما زال من الممكن أن يعود التنظيم إلى الصعود في حال انسحاب القوات الأميركية من “العراق”.
وأكد الجنرال “غرينكيويتش”، خلال مؤتمر صحافي في (البنتاغون)، أن التنظيم المتشدد: “ما زال بالتأكيد يُشكل خطرًا”، محذرًا بأن: “لديه القدرة على الظهور مجددًا إن أزلنا الضغط عنه لوقت طويل”، لكنه أوضح أنه لا يرى تهديدًا باستعادته قوته، مضيفًا: “لكن كلما أزلنا الضغط عنه لوقت أطول، إزداد هذا الخطر”.
وأشار الجنرال “غرينكويتش”؛ إلى أن (داعش) كشف عن ضعفه الهيكلي من خلال عجزه عن استغلال التظاهرات الجارية في “العراق”، منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي، للمطالبة بإصلاحات سياسية.
وأوضح أن المشاركين في “التحالف الدولي” قاموا، خلال الأشهر الماضية، بتقييم وضع التنظيم بعدما خسر، في آذار/مارس الجاري، أراضي سيطرته في أجزاء من “سوريا” و”العراق”، إثر معارك مع القوات المدعومة من التحالف استمرت سنوات.
وقال إن الهدف كان معرفة ما إذا كان التنظيم “ينتهج نوعًا من إستراتيجية تريّث بانتظار فرصة يمكنه استغلالها، أم أنه خاضع فعلًا للضغط ويفتقر إلى القدرات والإمكانات”.
وتابع أن التظاهرات في “العراق” ساعدت التحالف على تطوير تقييمه واستنتج أن التنظيم “يُعاني من نقص في القدرات والإمكانات أكثر مما هو يتريّث إستراتيجيًا”.
وعلى جانب آخر؛ كانت قد نشرت شبكة الـ (بي. بي. سي) البريطانية، كانون أول/ديسمبر الماضي، تقريرًا نسبته لمصادر استخباراتية وعسكرية، أكدت فيه أن هناك دلائل متزايدة على أن تنظيم (داعش) الإرهابي يُعيد تنظيم صفوفه في “العراق”، بعد عامين من فقدان آخر معاقله في البلاد.
 
:

«إعادة تموضع طويل الأمد»، هكذا يوصّف البعض الحراك العسكري الأميركي الجاري في بلاد الرافدين. انسحابٌ من القواعد والمعسكرات الواقعة في المحافظات الوسطى والشمالية، وتوجيه تلك القوّات إلى التموضع في «إقليم كردستان» و«عين الأسد». هو انسحاب «بطيء وسلِس» على مراحل عدّة، ترفض واشنطن أن يحظى بتغطية إعلامية واسعة، وخصوصاً أنّه «لا يحفظ ماء وجهها»، ويأتي في ظروف أمنية تصبّ في مصلحة حلفاء طهران. في الواقع، تسعى واشنطن إلى «إرضاء» طهران وحلفائها العراقيين، من دون أن تخسر الميدان العراقي.

رسمياً، أعلنت قيادة «العمليات المشتركة» (القوّات العراقية)، أمس، تسلّم «معسكر القائم» الواقع في المنطقة الحدودية مع سوريا. البيان المقتضب الصادر عن «المشتركة» أكّد «انسحاب قوّات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش (بقيادة الولايات المتحدة)، مع كافة تجهيزاتها العسكرية»، في وقت أعلن فيه مسؤول عسكري كبير في «التحالف» تعليق «تدريب القوات العراقية، بسبب المخاوف من تفشّي فيروس كورونا»، وأفاد بأن «خفض عدد القوّات وإعادة توزيع الوحدات على عدد أقل من القواعد العراقية، يرجع إلى أن القوات العراقية أصبحت شبه قادرة على احتواء التهديد المتمثّل بفلول داعش».


عملية إعادة الانتشار ستشمل أكثر من «قاعدة عسكرية… وعلى مراحل عدّة، تنتهي الأولى أواخر شهر نيسان/ أبريل المقبل». وتكشف المصادر أن القوّة المنسحبة من «معسكر القائم» بلغ عديدها 200 عسكري، وستكون وجهتها «قاعدة عين الأسد الجوية» (غربي العاصمة بغداد). أما القوّة العاملة في «قاعدة القيّارة»، والبالغ عديدها 150 عسكرياً، فـ«ستنسحب قريباً باتجاه سدّ الموصل (شمال مدينة الموصل)، ومطار أربيل (إقليم كردستان)»، في وقت يبلغ فيه عديد القوّة العاملة في قاعدة «k 1» (كركوك) حوالى 250 عسكرياً، وانسحابهم «المفترض قريباً»، سيكون باتجاه مدينة السليمانية (إقليم كردستان). هذا الانسحاب، وفق المعلومات، هو الثاني من نوعه، فالقوّات الأميركية سبق أن انسحبت منها عام 2018، وعادت إليها في نيسان/ أبريل 2019، بطلب من «المشتركة» مع تنامي العمليات الأمنية لـ«داعش» في تلك المنطقة، والممتدة من محيط «الإقليم» شمالاً باتجاه المنطقة الحدودية مع سوريا، غرباً.


وبالعودة إلى انسحاب قوّات «التحالف»، والتي جلّها قوّات عسكرية أميركية، تؤكّد مصادر أمنية أن الأخيرة تسعى إلى «انسحاب سلس دون ضجّة»، لافتة إلى أن الجانب الأميركي يرفض الإفصاح عن «جدول زمني محدّد»، إذ يضع الجانب العراقي في «الإطار العام، دون الخوض في التفاصيل… لأسباب أمنية وسياسية أيضاً». وإضافة إلى القواعد الثلاث، ترجّح المصادر انسحاب القوّات الأميركية من معسكرات «بسماية» (محيط بغداد) و«المزرعة» و«طارق» (محيط الفلوجة)، في الأسابيع القليلة المقبلة. ويبلغ عديد القوّات حوالى 220 عسكرياً، على أن يكون تموضعهم الجديد في «عين الأسد». وبذلك يبلغ عديد المنسحبين قرابة الـ 820 جندياً، من 6 قواعد من أصل 12 جرى الحديث عنها.

خطّة قد يعجّل الخوف من تفشّي وباء «كورونا» في تنفيذها، وخاصّة أن العراق يفتقر الى البنية الصحيّة التحتيّة اللازمة لمواجهة تحدّ من هذا النوع. وفي هذا الإطار، جاء إعلان وزير الدفاع البريطاني بن والاس، أمس، أن «بلاده تقوم بسحب قسم من قواتها على خلفية انتشار فيروس كورونا». مشهد سيحمل في الأيام المقبلة الكثير من «الإيضاحات»، وخاصّة أن الحكومة الاتحادية (المستقيلة أو المقبلة) معنية بتنفيذ القرار البرلماني القاضي بجدولة انسحاب القوات العسكرية المنتشرة في العراق، وتحديد جدول زمني لذلك،
.وهناك مصادر أمنية على تماس مباشر مع قوات «التحالف» أن القرار الأميركي يقضي بالانسحاب من «المعسكرات غير المحصّنة». هذا القرار، يعكس حذر واشنطن من الهجمات المستمرّة ضد قواتها، وخاصّة أن الهجمات الصاروخية الأخيرة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، و«المنفّذ» هو تشكيل حديث (عصبة الثائرين) يسعى إلى طرد قوّات الاحتلال الأميركي، ردّاً على اغتيال الأخيرة نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» أبو مهدي المهندس، وقائد «قوّة القدس» في «الحرس الثوري» الإيراني قاسم سليماني، ورفاقهما، في محيط مطار بغداد الدولي، مطلع العام الجاري كل هذا يجري بصمت وبدونن ضجيج اعلامي  ولاتوجد ردود فعلية ايجابية او سلبية من حكومة تصريف الاعمال  العراقية والقوي والتنظيمات السياسية  من مختلف الاطياف العراقية بهذ الانسحاب المفاجئ من القائم وسوف تلتحق بها بعض القواعد الاخري وهل ان الانسحاب سوف يكون كليا من العراق ام حصر التواجد في قواعد منفردة متباعدة قليلة  في عين الاسد وفي المنطقة الشمالية حرير والسليمانية والاشهر القديمة سوف يتم  عن المستور في القرارات الامريكية ونواياها
ياسين الحديدي.
 


35
الي المديرية العامة لصحة محافظة كركوك والاجهزة الساندة
رسالة تقدير وشكر
عند الشدائد والا زمات تختتبر معادن واصالة الرجال والنساء العاملين والمكلفين في خدمة المواطن ومنها يلمس المواطن الحرص والتفاني والخدمة له وعندها يحكم بالسلب او الايجاب لمن تسنموا المسئولية وسيروها الي خدمة اهله ووطنه بكل اخلاص وجدية وتفرغ كليا وشد الاحز مة علي البطون وتوكل علي الله وشمروا ايديهم وسخروا الانامل النظيفة والعلم الذي نهلوا منه من اجل ان يتقدم الركب ويرفع عن الاخرين المعاناة من هذا البلاء الصامت الذي ارعب العالم كله بدون سابق انذار المرض الزاحف وغير المعروف وتحزم من يتولي المهمة كل حسب مسئوليته وكان منتسبي رئاسة صحة كركوك بكافة منتسبيها من الرجل الاول فيها الي ابسط مستخدم هبت اراجلا ونساء وكانو المصد الاول لهذا الوباء وهبوا بقلب واحد وهمة واحدة يقودهم الاول وبمعيته ملاكات من الاطباء هبة واحدة لتلافي ووقف زحف هذا الفيروس الاعمي الذي لايعرف الغني من الفقير والمسئول عن غيره وتحملوا عناء هذا الواجب الانساني المقدس ويتحملوا مسئوليته بكل جدارة وبقوة تفاعل وقدرة علمية وامكانيات محدودة سخروها من اجل اهل كركوك واثبتوا جدارتهم وتفانيهم وتحملوا نشاط الوباء علي انفسهم ولم يتخلف احد منهم ولم يبرروها بضعف الامكانية والتخصص عائلة الصحة الشجاعة وغير المرتجفة غادروا غرفهم ومكا تبهم والعيادات الشخصية والعامة الي محيط المدينه واهلها واصبحوا سواتر لحمايتها بجد وجدية نعم نفتخر بهم من حقنا ونحن نشاهد ملائكة الرحمة البضاء تلوح في سمائنا وارضنا دوما نجوم براقة لا يخفت بريقها عنا لحظه واحده نترقب اضائتها بقلوب ولهانه ونسعد بلمعانها في سمائنا كل ساعة فاستحقت وبكل فخر إن يرفع اسمها في عليانا .ونحن نترقب جهدهم يصبح حقيقة واقعة علي الارض وهم يزفون للملاء النصر بقوة الله العزيز الكريم القادر المقتدر الرحمن الرحيم كل الثناء لكم وكل الشكر والتقدير لكم والجهزة الساندة التي تقف معكم وتشد ازركم وخاصة الاجهة الامنية من الشرطة الاتحادية العين الساهرة لحماية المدينة واهلها بكل شجاعة وهاهم يتحملون واجب اخر فوق اكتافهم بكل عزيمة وتواضع وعلي راسهم قائدهم البطل الفريق سعد حربية الذي ما ان وطئت قدماه كركوك الا اخذ علي نفسة ومن معه من ضباط ومنتسبين عهد الرجال الاوفياء المخلصين ان يكون ويكونو يد تحمل السلاح ويد تمد العون والخدمة الي اهل المدينة ومن مختلف القوميات وها نحن نشاهدم اليوم يتحملون حماية الاجهة التنفذية ويساهمون في نشاط مكافحة الوباء فعليا ويتحملون قساوة الجو وياخذون بيد المواطن بالتعامل الانساني الاخوي وبتواضع قل نظيره ولايفوتني ان اشكر جهود الشرطة المحلية بكل صنوفها وجهود الدفاع المدني ودورهم المتميز تقديري واحترامي للجميع من المساهمين ولو بالكلمة الطيبة وارجو من المواطن الكريم الالتزام كليا بتطبيق قرار الدولة والحكومة المحلية بتنفيذ الحضر ومنع التجوال الغاية الاولي والاخيرة خدمتكم ولا تضيع الجهودة وان نجني ثمار ذلك واوصيكم اخوتي جميعا بالتنفيذ والله هو الستار والحافظ
ياسين الحديدي
لايسعني الا ان اشكر السيد الفاضل الحريص زكي اغا الصالحي الصديق العزيز الذي له الدور الاول في الرسالة حيث اتصل بي هاتفيا اليوم بصدد الموضوع تحياتي خالصة له
اليوم الاول للحظر 18-3-2020



36
محلات الكوفي في كركوك
محلات الكوفي
عند المرور في الشارع الذي يحمل ثلاثة اسماء الاوقاف االعلمين المحاكم الممنوع مرور السيارات فيه منذ 2003 ولحد الان والمفروض ان ترفع الحواجز الكونكرتية ويطلق سراحه من هذا القيد بعد ان تنعمت المدينة بالاستقرار الامني مائة بالمائة بفضل جهود الاجهزة الامنية المسئولة عن امن كركوك حالها حال الخضراء في بغداد وشوارعها ورفع الحواجز ايضا من بعض الشوارع والاحياء الاخري لانتفاء الحاجة وشحن معنوية المواطن بالثقة ونسيان الماضي الاسود تجد اسم الكوفي في لوحات تعريفية عطور واخر بيع مواد العدد اليدوية وهو محل عريق ومشهور ونقطة دلالة من هو الكوفي انه جواد محمد جواد الكوفي ولادة الكوفة 1905 ارتحل الي كركوك عام 1930 من الكوفة والكاظمية وكانت مهنته الاصلية خباز وانتقل بها الي كركوك حيث كانت محصورة بالنساء وفي البيوت ويتم بيعها بالسلال عند بداية شارع احمد اغا وقام بفتح فرن له في منطقة احمد اغا وسكن القورية واصبح مشهورا وانتقل في عام 1951 الي مهنة بيع المواد الغذائية حتي عام 1960حيث غير مهنته الي بيع العدد والمواد التجارية واتخذ المحلات الحالية مقرا لنشاطه التجاري الذي توسع بفضل الله ومحل اخرفي شارع بابا كركر واصبح من رجال الاعمال المشهورين والمعروفين با النزاهة والصدق والتعامل الطيب والانساني ويحظي بحب واحترام اهل كركوك جميعا وفي عام 1971 اشتري قصر زورة في محلة شاطرلوا شارع الاطباء بناية الكمرك القديم وهو من اجمل القصور في حينها عند البناء في الاربعنيات توفي المرحوم عام1985 ودفن في مسقط راسه النجف الاشرف تزوج عام 1940 وله ولد واحد الله يحفظه كاظم وبنتان



37
انه الوطن الام الحنون
القلم والتعبير الوسيلة الوحيدة التي نتفس منها ونطل علي الواقع المزري الحزين ونتوجس خيفة من الغزاة وهولاكو بغداد الذي قتل وسفك الدماء واختلطت دجلة بالدم الاحمر والحبرالازرق انهم يقتلون الوطن بشر وثقافة مجندين للمهمة وتبقي نفوسكم الابية ايها المتظاهرون ايها المنتفضون بقوة وبلا خوف من الموت والخطف رموز الوطن الاشداء ومعكم الكثير من الوطنين الصامتين بحزن معكم وان لم يشاركون
معكم فهم خزينكم يوم تقع الواقعة وليس لواقعتها رادعة ايها الاحرار التي مزقت الاغلال وكسرت الاصفاد واطلقت الافواه تصرخ وتنادي نريد الوطن المسلوب المحتل والتابع الي الاخرين وسوف يحمل صوتكم الرعب والفزع في قلوب مفزوعة مرعوبة من الكلمة التي تحمل الكلل من بندقية الحنجرة وليست الصجم نتاج وصناعة المهوسين بالحكم ايه الوطنيين بالله نقتدي بكم ونعشكم ونتافخر بكم وان بعدنا عنكم ولكن قلوبنا واجسادنا وقلمنا معكم كل صباح وكل مساء رجال لاتلهيهم تجارة ولانفع رجال نقتدي بهم وتشتد عزائمنا بكم انتم قوة الحق الذي بعونه تعالي يسحق جبروت الباطل والنفاق السياسي والرياء الديني وكل يوم تصغر في عيوننا شخوصهم الصماء نكد الحياة انهم اعقاب سكائرنا نسحقها بالقدم عندما ننتهي منها وهو مصير التابع الذليل الخزي يلاحقهم والكرامة متبخرة منهم يقبلون وينتشون بالاهانة حيوانات العلق لاتعيش الا في المياة الاسنة وظيفتها مص الدم والقيح زفرين ريحة العفونة تفوح من الافواة يمضغون السحت الحرام وهو الكريه ايتها النفوس الزكية المبتلات بحب الوطن لا تغادروا الساحات الابعد ان تستردوا الوطن ولانقول الا اننا معكم ولانقول اذهبوا ونحن في البوت قاعدون لاتغادروا الساحات انها الوطن ولاتغادر ايها المثقف الكلمة فهي سلاح ذو حدين التعريف والاعلام والحادي وهي الكلمة المقاتلة انه الوطن انه الام ولا نكون عاقين للوطن الف تحة الي الابطال والرحمة للشهداء التي تحنت الساحات بدمائهم قرابين الوطن الله يحفظكم
ياسين الحديدي

38
رجال من الحويجة لكي لاننسي
الشهيد اللواء الركن أنور محمد دانوك العبيدي ,
قبل اربعة ايام مرت الذكري الثانية 21-2-2018 لاستشهاد الشهيد اللواء الركن انور محمد الدانوك العبيدي الابن البار والبطل الشجاع الذي ابت نفسه الابية ان يبقي بعيدا ومتفرجا الي ماتعرضت الديرة من سيطرة الارهاب علي الحويجة وقراها الا ان يشارك فعلا في محاربة الارهاب الاسود وهو ابن الجيش العريق والمقاتل الذي جمل روحة علي كفة يديه ليقدمها قربانا للوطن بعد ان تخلت الحكومات التي جاءت بعد الاحتلال عن كفائتهم هو ومن معه كثيرين وهم كانوا رجالا تجندوا في هذه المهنة العريقة التاريخية التي كانت مفخرة لكل من يرتدي بدلة العسكر وهم يعلمون ان ارواحهم ليست ملكهم انما ملك الوطن وكانت ساحات الحروب والوغي تشهد لهم بالرجولة غادر المهنة ولكن لم يغادرها فهي تعيش في داخله وعندما دعت الحاجة لبي نداء الواجب الوطني وعمل مستشارا ويقدم خدماته وخبرته من اجل تطوير جند القتال من الحشد الشعبي لعشيرتة صاحبة الارض والتاريخ انضم يدرب ويخطط ضمن حشد وصفي العاصي شقيق الامير انور العاصي الذين اجبروا علي التهجير منديارهم في قرية الرمل القرية التي تجاور قرية تل خديجة التاريخية المرصوف بيوتها من الطين البيوت الهرمة التي ولد فيها شهيدنا البطل وهومن سلالة الشيوخ للعشيرة وابن عم الي الامير انور العاصي والرجولة والحمية والوطن كلها كانت اسباب للوقوف مع التحرير والالتحاق معهم وتحررت قراهم واستقرت الامور ولكنن الخطورة كانت موجودة وبقايا الارهاب قد اختفت من فوق الارض واختفت في الوديان وادي زغيتون القريب لقريته الوديعة وقريبة الي وادي الخاصة وتلول حمرين والتي صارت مخابئ لافراد من داعش الذ ين اذاقتهم العشيرة ورجالها مرارة الهزيمة بقوحدة ووحدة متجانسة وشبكة من رجال اشداء كان الموت لهم حق من اجل الوطن وبعد مرور فترة علي التحرير وفي كمين وخداع تعرض المرحوم الي كمين من مجموعة افراد حاقدين وتم استشهاده قرب قريته وغادرت الروح الطاهرة الي الواحد الاوحد وهو مطمئن ان اهله ووطنه وعشيرته وقريته وقري اهله جميعا اصبحت في ايدي امينة وان الواجب الذي كان متحمسا له رغم تحذيره من قبل الاقرباء والاصدقاء ان يتوخي الحذر منهم ولكن ارادة الله ان يهبه الله منزلة الشهادة من اجل الوطن والاهل رحمك الله ايها الاخ العزيز وانت تغادرنا ولكن تبقي روحك تطوف في وديان وتلال الديرة وفي قريتك الحزينة التي لازات تذكرك كل صباح ومساء ويتكرك الفلاح وهو يحصد ويزرع وينامون ويحلمون بغد جديد وحياة كلها امان وسلام وهذه نبذه من تاريخه العسكري المشرف
- ولد في مدينة كركوك - عام 1957م ,
. خريج الكلية العسكرية العراقية - الدورة 57 عام 1978م ( بكالوريوس - علوم عسكرية ) ,
. خريج مدرسة الدروع العراقية - عام 1978م ,
. خريج كلية القيادة العراقية وحصل بها على جميع دورات القيادة الحتمية والتطويرية ,
. خريج كلية العلوم السياسية - جامعة بغداد - ثمانينيات القرن الماضي ( بكالوريوس - علوم سياسية ) ,
. خريج كلية العلوم الإسلامية - جامعة تكريت - نهاية ثمانينيات القرن الماضي ( بكالوريوس - علوم إسلامية ) ,
. خريج كلية الأركان المشتركة العراقية - عام 1988م ( ماجستير - علوم عسكرية ) ,
. خريج كلية الدفاع الوطني - جامعة البكر للدراسات العسكرية العليا - تسعينيات القرن الماضي ( دبلوم عالي - علوم إستراتيجية وسياسية ) ,
. كما حصل على العديد من الدورات العسكرية داخل وخارج القُطر.
- شارك بالعديد من المعارك والحروب منها :
. حركات الشمال ( منذ تخرجه عام 1978م - 1991م ) ,
. حرب القادسية الثانية ( 1980م - 1988م ) ,
. حرب أم المعارك ( 1991م ) .
- تم تكريمة بالعديد من المرات من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة وحاصل على العديد من الأوسمة والأنواط .
- شغل العديد من المناصب منها :
. آمر رعيل دبابات - الجيش ,
. آمر سرية دبابات - الجيش ,
. ضابط ركن - لواء مدرع - الجيش ,
. آمر كتيبة دبابات القادسية - اللواء المدرع 12 - الفرقة المدرعة الثالثة - الجيش ,
. مقدم اللواء المدرع 41 - قيادة قوات النداء / الحرس الجمهوري ,
. آمر اللواء المدرع 15 - فرقة المشاة الآلية الخامسة - الجيش ,
. آمر لواء المشاة الآلي 14 - قيادة قوات المدينة المنورة / الحرس الجمهوري ,
. رئيس أركان فرقة مدرعة - الجيش ,
. ضابط ركن أول / حركات - رئاسة أركان الحرس الجمهوري ,
. عميد معهد التدريب النموذجي للحرس الجمهوري ,
. رئيس أركان فيلق الحرس الجمهوري الثاني - رئاسة أركان الحرس الجمهوري ,
. قائد فرقة المشاة 58 - رئاسة أركان جيش القدس ,
. عميد كلية الأركان المشتركة العراقية ,
. احيل على التقاعد بعد الإحتلال عام 2003م .
* انضم إلى صفوف الحشد العشائري مدفاعاً عن مدينته واستشهد بتاريخ 21 - 02 - 2018م على يد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي .
ياسين الحديدي


39
ولا تهنو ولاتحزنو وانتم ألأعلون  ايها المتظاهرون
  قال الخليفة علي ابن اب طالب رضي الله عنه
اذا رأيت نملة في الطريق لاتدسها ةابتغ وحه الله عسي ان يرحمك كما رحمتها وتذكر انها تسبح لله فلا توقف هذا التسبيح بقتلك لها
اين انتم يامن تدعون الاسلام وتقتلون المتظاهر السلمي بدم بارد وبسلاح الصجم المفرقع اين انتم يا دعاة الدين وهذا الاسد الذي ابكي الامه باستشهاده ونستذكره با الم في كل عام نلطم ونشق الثياب حزنا وكبدا واسفا علي من كان الحبيب والصديق والوفي والمقرب لنبي الامة اليس الاحري بنا ان نقتدي به بالفعل وليس بالرياء والنفاق من اجل يتمتع الطغاة الذين تحميهم وهم يهدرون كرامة وعز الوطن ويسرقون اموال اليتمامي والشهداء والثكلي والارامل والاحرار من اجل ماذا هذا الانصياع الاعمي للقاتل والفاجر والسارق والحرامي كفاكم انقيادا وكفاكم شرا علي الابرياء الايام دول وتدور علي الباغي الدوائر مادامت الدنيا الي احد مهما افرط بحماية نفسه بالقوة قوة الخالق اكبر بعوضة حطمت مملكة وحطمت جبار حكم اربعمائة سنه واول من وضع التاج علي راسه وطغا وتجبر وعتا في الارض فسادا واثر الحياة الدنيا علي الاخرة وقدوردت تفاصيل المتمرد النمرود علي الحق و النبوة في سورة البقرة قصص من القران للتذكير من هذا الذي ادعي الربوبية الزائفة ومن اقتدي به انزل الله عليهم عذاباوارسل الله عليهم ذبابا من البعوص بحيث لم يروا عين الشمس فااكلت لحومهم و شربت دمائهم وتركتهم عضاما بادية ودخلت واحدة في منخره عذب الله هذا الطاغية بها حتي مماته وهو يضرب راسه بالمرازب حتي هلاكه تحصنوا بالشعب وبالحق ولاتتحصنوا بالملوك والحكام ومدعي الجبروت هزتهم اجنحة اضعف مخلوقات الله قال رسول الله صلي الله عليه السلام ملك الدنيا اربعة مؤمنان وكافران اما المؤمنان فسليمان وذو القرنيين والكافران النمرود وبختنصر وسيملكها خامس من بيتي تذكروا ايه المنخدعون بالاخر ان بطش ربك لشديد وان امهل فانه لايهمل ومن ابكي شخصا ظلما ابكاه الله قهرا وادعوا ربنا وربكم ان لاتوجعو قلوب الاخرين الابرياء المسالمين الذي لايحمل السكين ولا البندقية انما يحمل شرف العراق ورايته التي تبقي عالية بفضل دم الشهداء الدماء التي تحنت بها بغداد المنصور والرشيد افيقوا ايها المنفذون لااومر الفجرة والكفرة من سباتكم وان النصر حتما للحق والباطل حتما حتما حتما مهزوم انكم ترونه بعيدا والشعب يراه قريبا سجلوا لكم تاريخ ابيض ولا تلطخوا تاريخكم وتاريخ عوائلمك وعشائركم بالعار لاسسامح الله من جيل الي جيل الخالدون في التاريخ من سجلوا تاريخهم باحرف من نور يتوهج ويبقي مشعا ونورا ينير الدرب الي الاجيال انه الوطن يستحق منا الاكثر انه الام ومن يعق الوالدين فلا رحمة له يوم يقوم الحساب
ياسين الحديدي

40
الاستاذ نزار بطرس الحداد
نزار بطرس حداد مواطن مسيحي من كركوك عاشق لكركوك التي ولد فيها من اب الي اجداد في عمق تاريخ كركوك العريقة كان يسكن قرب محطة تعبئة البلدية مقابل اتحاد النساء سابقا ويقود سيرة الفوكس واكن ويتخطي الي اعدادية كركوك للبنين مارا من امام قاعة النشاط المدرسي وهو اشهر واعلم مدرس في الرياضيات والفزياء وفي كل الدروس العلمية واصبح مدير الاعدادية وغادر الوطن علي مضض بدموع وحزن علي الفراق للظروف الامنية التي مرت علي العراق واغتيال الكفائة العلمية غادركروك الي كندا وهاهو من الغربة يسال متي نعود ونشم ريحة كركوك واهلها ونتحني بترابها وهاهو يستذكر طلابه وهو في الغربة ولقلب ينزف قيحا ويحتفظ بصور طلابه منهم المهندس ومنهم الطبييب ومنهم كثير وهو الذي كان يحتظن ويمد اليد لهم من اجل التفوق وكان مثالا للمربي الذي يسعي لخدمة ابناء مدينته وبدون منغصات والمكروهات كلهم ينظر عليهم من منظار الابوة وههو يرسل هذا الاستذكار والصوره الي اهله بكل حب وحنان بعد ان تحولت المدينة الي الانفصام في الشخصية الموحدة وعلقت المدارس وتم تقاسمها يعني المحصاصة في البشر والمنصب الي الحجر عليها وفق الانتماء القومي والمذهبي بدلا ان ندفع الي الي مزيد من العلم في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي اصبحنا نسحب الي الخلف الي الجهل والجاهلية انهم الساسة الفاشلين الذين ضيعوا العراق بسلوكهم الشيطاني الارعن وارادوا ان يحولونا الي بيادق يلعبون بها ويتسلون بنا ولكن شعب كركوك الابي العريق الاصيل تصدي لهم بكل بقوة التاخي وتكسرت قرونهم علي الصخرة الوطنية الصلدة ارادو ان يمحو اخوة كركوك وكان الرد صواعق الشهب وصواعق الرعد عليهم ونبذهم البشر قبل التاريخ الذي سجل في سجلهم الاسود كل عار ومهانة وجبن تحية الي كركوك وابنائها البررة الاوفياء الاصلاء من كل الملل والطوائف ورفعوا شعار وحدة كركوك سهم يفقاء عيون المنسلخين عن حب الوطن وهاهو نزار الدكتور في الهندسة الفضائية ينشر صورة لطلابه وهو لايعرف خلفيتهم القومية والدينية غير انهم طلاب من اهل مدينته تحية لك يابطل ياوفي ايها النجيب وان شاء الله العودة اقرب من حبل الوريد وتمتع نظرك بالقلعة التي ترعرع فيها اجدادك وحطو الرحال الي سفوحها وانتشروا في مختلف احياء المدينة جيران متحاببين وهاهي نواقيس الكنائس تدق ويرد عليها نداء الله اكبر من مئذنة جامع كركوك تحية الي كل المغتربين في كندا والمدينة التي تعيش فيها
مدينة وندسور مدينة وندسور هي إحدى المدن الكندية الواقعة في محافظة إسكس، لكنها لا تتبع لها إدارياً، وذلك ضمن أبعد نقطة جنوب غرب مقاطعة أونتاريو، وأقصى غرب حزام مدينة كوبيك - ويندزر، على الجانب الشرقي لنهر ديترويت الذي يفصل بينها وبين مدينة ديترويت الأمريكية، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 210.890 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوفرة لعام 2011م، فيما تبلغ مساحتها 146.3كم²، ويُطلق على المدينة لقب الورد الأحمر. تاريخ مدينة وندسور استعمر الفرنسيون المدينة عام 1749م، وحولوها إلى مستعمرةٍ زراعية، وهي بذلك أقدم مستوطنةٍ أوروبيةٍ في العالم، وكان اسمها في حينه باللغة الفرنسية: (Petite Côte)، وبعدها سُميت بـ(La Côte de Misère)، بمعنى ساحل الفقر، لوجود التربة الرملية بجانب لاسال، وظل الأثر الفرنسي في المدينة واضحاً حتى الوقت الحالي، ولا يقتصر الأمر على وجود العديد من العائلات الكندية التي يعود أصلها لفرنسا، بل إنّ بعض معالم المدينة تحمل أسماء فرنسية؛ مثل: شارع أوليت، وشارع بلسيير، و فرانسوا، وشاره لوزون. الاستيطان الإنجليزي لمدينة وندسور استوطن الإنجليز في موقع المدينة قديماً، ففي عام 1794م تأسست مستوطنة تحمل اسم ساندويتش، وبُدِّل اسمها في وقتٍ لاحق إلى بوندزر، على اسم بلدة بريطانية، فيما يوجد اليوم في غرب المدينة حي ساندويتش، الذي يشمل بعض المباني القديمة؛ مثل: بناية ماكينزي التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1855م، وبيت دف بيبي الأقدم في المدينة، ويرجع تاريخه إلى عام 1792م، فيما تعود ملكيته إلى وكالة تراث أونتاريو، ويضم بعض المكاتب الحكومية، وتطورت وندسور إلى قرية عام 1854م، لتصير في عام 1858م بلدة، ثم صارت مدينة عام 1892م، وحينها اختُلف على تسمية المدينة، ومن بين الأسماء الكثيرة المقترحة: ساوث دترويت، وذي فيري. أحداث دمرت مدينة وندسور تعرضت المدينة للعديد من الأحداث المؤسفة؛ كاندلاع حريق في وسطها في الثاني عشر من شهر تشرين الأول من عام1871م، مما ألحق أضراراً جسيمةً بحوالي مئة مبنى في المدينة، وفي الخامس والعشرين من ذات الشهر من عام 1960م، حصل انفجار غاز كبير في المدينة، دُمر على إثره المبنى الذي يضم محل متروبوليتان في شارع أوليت، وقُتل عشرة أشخاص، وأُصيب العشرات، وشاركت المدينة في الحربين العالميتين الأولى والثانية. اقتصاد مدينة وندسور يرتكز اقتصاد المدينة على الصناعات بصورةٍ أساسية، وتتمتع المدينة في كندا بذات شهرة ديترويت في الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص صناعة السيارات، فهي تُعدّ عاصمة السيارات الكندية، وفيها مصانع جنرال موتورز قبل أن تعصف بها الأزمة المالية في عام 2010م، بالإضافة إلى مصانع سيارات فورد، وسيارات كرايسلر، كما تُساهم السياحة، والتعليم، والخدمات الحكومية في تنمية اقتصاد المدينة. سكان مدينة وندسور معظم سكان المدينة هم من الكنديين من أصولٍ فرنسية، ثم يشكل الكنديون المنحدرون من أصولٍ بريطانية النسبة التالية من مجمل السكان، وبالحديث عن الديانات التي ينتمي إليها السكان، تأتي طائفة الكاثوليك في المرتبة الأولى، بنسبةٍ غالبةٍ تُقارب 53%، وتليها البروتستانتية بنسبةٍ تُقارب 24%، فيما لا يُشكل الأرثوذوكس سوى نسبة ثلاثة بالمئة ونيف من إجمالي عدد السكان، كما يُشكل المسلمون ذات النسبة، فيما تتوزع النسب الباقية على طوائف مسيحية أخرى، كما تبلغ نسبة غير المتدينين في المدينة حوالي واحد بالمئة.
ياسين الحديدي


41
المنبر الحر / ظواهر من العراق
« في: 17:12 05/02/2020  »
ظواهر من العراق
كركوك مدينة الذهب الاسود
العودة في كل راس الشهر الي فلسفة المولدات في كركوك والتقطير في التشغيل والارتفاع في السعر هدية الشهر من الحكومة التي لانتازل عنها انها حلمنا والامل الذي نعيش عليه هل تسمعون او سمعتم او نقل اليكم احدا ان في العالم كله يتحدث عن ازمة كهرباء هذه الامور تجاوزها العالم الماء الكهرباء الخدمات الشوارع والتبليط والمتنزهات مدن الالعاب رفع النفايات ابدا انها واجبات حكومية اساسية لادخل للمواطن بها اول تشغيل للمولدات في العراق وفي كركوك بالذات عام 1918 عندما احتل الجيش البريطاني كركوك اول عمل قاموا به نصب مولدات لدائرة السراي الحكومية والدوائر الاخري ونح الجيران خطوط منها كانت الكهرباء غير موجودة في العراق عموما وكانت الفوانيس النفطية ( اللمبجي ) الذي يقوم بتعبئة التفط واشعالها ليلا ها نحن نعود الي مائة سنة الي الخلف انها ذكريات حلوة لانستطيع ان نفارقها هل تصدق انه منذ 2003 الي حد الان تم صرف بل قل سرقات 40 مليار وهذا المبلغ يوفر كهرباء الي بلد نفوسه مضاعفة لنفوس العراق مرتين مجرد ذكريات وذكر عسي ان تنفع الذكري ولكن هيهات هيهات ان تقبض خيرا من حكومة مركزية وحكومات محلية تبحث عن( كاك)النفط يعني مصطلح للسراق متداول عند العراقيين عن الحرامية دعهم يتمادون في غيهم غير مبالين والسنة الناس تلوك باسمائهم ويتلقي ابائهم اللعنة من 40 مليون ومن مدينتي مليون ونصف بدلا عن الرحمة والمصية انهم متدينون ويصلون في الجوامع وسباق للحج والعمرة ويفعلون الخير من المال الحرام يخادعون الله وما يخدعون الا انفسهم ومايشعرون لك الله ايها المواطن الغريب عن الوطن عجائب العراق
 
 
 استرداد المال المسروق
يعني من بيانكم نعوف الحرامية والسراق اذ نصرف علي الاسترداد نفس المبلغ المسروق وبعد 51 سنة اواعدك بالوعد واسكيك ياكمون عجائب العراق
بغداد (السومرية نيوز) - قدر المجلس الاعلى لمكافحة الفساد، ﻗﻴﻤﺔ اﻷﻣﻮال المنهوبة المهربة ﺗﻮازي الموازنات اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ أقرت من عام 2003 وﺣﺘﻰ اﻵن، ﻛﺎﺷﻔﴼ ﻋﻦ اﺳﺘﻌﺪاد ﻓﺮﻧﺴﺎ واﻻﻣﺎرات ﻟﻠﺘﻌﺎون ﻓﻲ اﺳﺘﺮداد ﻫﺬه اﻷﻣﻮال.
وﻗﺎل اﻟﻌﻀﻮ المراقب ﻓﻲ المجلس ﺳﻌﻴﺪ ياسين ﻣﻮﺳﻰ ﻟـ"اﻟﺼﺒﺎح"، إن "المجلس اﺗﺨﺬ ﻋﺪدﴽ ﻫﺎﺋﻼ ﻣﻦ اﻻﺟﺮاءات، بعضها ﻳﺨﺺ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ واﻵﺧﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ"، ﻻﻓﺘﴼ إﻟﻰ أن "اﻷﺣﺪاث اﻷﺧﻴﺮة اﻟﺘﻲ ﺟﺮت ﻓﻲ اﻟﺒﻠﺪ ﻟﻢ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺳﻴﺮ ﻗﺮارات المجلس اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺰال ﻗﻴﺪ المتابعة واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ".
وأﻛﺪ ﻣﻮﺳﻰ "ﺗﻌﺎون المجلس ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﻀﺎء وﻫﻴﺌﺔ اﻟﻨﺰاﻫﺔ -ﺑﻮﺻﻔﻬﻤﺎ رأس اﻟﺤﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻔﺴﺎد- ﻣﻦ ﺧﻼل داﺋﺮﺗﻲ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ واﻻﺳﺘﺮداد"، ﻣﺸﻴﺮﴽ إﻟﻰ أن "اﻻﺟﺮاءات ﺗﺠﺮي ﺧﺎرج اﻟﻌﺮاق ﺑﺨﺼﻮص ﻣﻠﻒ اﻻﺳﺘﺮداد، وﻫﻨﺎك ﻋﺪد ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺗﺤﺘﺎج اﻟﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ إداري".
وأﺿﺎف ﻣﻮﺳﻰ أن "ﻣﻠﻒ اﺳﺘﺮداد اﻷﻣﻮال المهربة ﻳﺤﺘﺎج اﻟﻰ ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺤﻨﻜﺔ واﻟﺤﻜﻤﺔ واﻟﺼﺒﺮ"، ﻣﺒﻴﻨﴼ أن "ﺳﻬﻮﻟﺔ إﻳﺪاع اﻷﻣﻮال المنهوبة ﻓﻲ ﻣﺼﺎرف ﺧﺎرج اﻟﻌﺮاق ﺗﺨﻠﻖ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﻓﻲ اﺳﺘﺮدادﻫﺎ، ﻗﺪ ﻳﺤﺘﺎج ﺑﻌﻀﻬﺎ اﻟﻰ ﻣﺪة ﻗﺪ ﺗﺼﻞ اﻟﻰ 51 ﻋﺎﻣﺎ".
وتابع ان "اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻓﻲ اﺳﺘﺮداد أﻣﻮاﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ أن ﺻﺮﻓﺖ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﺸﺎرات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ واﻟﺴﻔﺮ ًأﻣﻮاﻻ ﺗﻌﺎدل ﻗﻴﻤﺔ اﻻﻣﻮال المنهوبة ﻣﻨﻬﺎ، اﻻ اﻧﻬﺎ أرادت ﺗﺮﺳﻴﺦ ﺳﻴﺎدة اﻟﺪوﻟﺔ واﺣﺘﺮام اﻷﻣﻮال اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻓﻘﻂ".
وﻗﺪر ﻣﻮﺳﻰ ﻗﻴﻤﺔ اﻷﻣﻮال المنهوبة، ﺑﺄﻧﻬﺎ "ﺗﻮازي ﻣﺠﻤﻞ الموازنات اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﻗﺮت ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق ﻣﻨﺬ 2003 وﺣﺘﻰ اﻵن"، ﻣﻨﻮﻫﺎ الى ان "اﻟﻌﺮاق ﺳﺒﻖ وأن ﺷﺎرك ﺑﻮرﺷﺔ ﻋﻤﻞ ﻣﻊ ﺳﺒﻌﺔ دول ﺗﺨﺺ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻏﺴﻴﻞ اﻷﻣﻮال وﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ، ﻛﻮﻧﻪ إﺣﺪى ﺗﻠﻚ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ المشكلتين واﻟﺘﻲ ﻋﻠﻰ أﺛﺮﻫﺎ ﺻﺪر ﻗﺎﻧﻮن ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﻏﺴﻴﻞ اﻷﻣﻮال ﻓﻲ اﻟﺒﻨﻚ المركزي ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ المتطلبات اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎرف واﻹدارة المالية".
وﻟﻔﺖ اﻟﻌﻀﻮ المراقب ﻓﻲ المجلس الاعلى لمكافحة الفساد، اﻟﻰ "وﺟﻮد ﺗﻌﺎون إﻣﺎراﺗﻲ وﻓﺮﻧﺴﻲ ﻻﺳﺘﺮداد اﻷﻣﻮال المنهوبة ﻣﻦ اﻟﻌﺮاق"، ﻣﻀﻴﻔﺎ أن "ﻟﻘﺎء ﺟﺮى بين ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم داﺋﺮة اﻻﺳﺘﺮداد ورﺋﻴﺲ دﻳﻮان المحاسبة اﻻﻣﺎراﺗﻲ ﻓﻲ أﺣﺪ المؤتمرات وأﺑﻠﻎ اﻻﺧﻴﺮ اﺳﺘﻌﺪاد ﺑﻼده ﻟﻠﺘﻌﺎون ﻓﻲ ﻫﺬا الموضوع".
وﺗﺎﺑﻊ ﻣﻮﺳﻰ أن "مسؤولين ﻓﻲ وزارة اﻟﻌﺪل اﺟﺘﻤﻌﻮا ﺑﻨﻈﺮاﺋﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻻﻣﺎراﺗﻲ ﻟﺒﺤﺚ ﻫﺬا الملف"، ﻛﺎﺷﻔﴼ ﻋﻦ "ﺧﻄﻮات ﺟﺎدة ﻣﻦ اﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ اﻟﺬي أﺑﺪى اﺳﺘﻌﺪاده اﻟﺘﺎم لمساعدة اﻟﻌﺮاق ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻌﺎدة أﻣﻮاﻟﻪ المنهوبة


 
هذا هو العراق  البلد الذي لا تملك به حجرا تضرب به رأسك انه ملك الحرامية
ياسين الحديدي


42
المهن الانسانية والضمير تم ترقينه
ينافس الضمير الإنساني، أزمة الدواء التي يعيشها بلد يُعاني من انتشار الأمراض، والأوبئة المختلفة. “لا توجد رقابة من قبل السلطة المعنية، كما أنه لا توجد الرقابة التي تُعرف برقابة الضمير، فأصبح الدواء تجارة، ومهنة الطب تجارة أيضاً، والكثير من الأطباء يتعاملون مع المريض بأنه سلعة يتم الكسب من ورائها”. ويتعاملون مع شركات الادوية لقاء مبالغ نقدية وسفرات مجانية الي دول اوربا ووصل الحال ان شركات الادوية تقوم بشراء شقق سكنية الي البعض في تركيا طبعا هناك خدمات محلية من اصحاب العمارات اعفاء من الايجار توفير الانترنيت وهنا ك خدمات مجهولة لم يتوصل اليها المواطن المريض الذي يفرض عليه شراء الدواء من صيدلية معينة وهي التي يتعامل معها باتنسيق مع شركات الادوية وهناك عرض للمريض دواء اصلي واخر غير فعال والكل غير فعالة بنسبة اكثر من النصف لان المصدر واحد لكن فقط للترويج من اجل المبلغ الاعلي وكلما يكون الثمن مرتفع يكون معتبر وهو الاعتقاد السائد لدي المرضي والعوائل انه ابتلاء المهن الانسانية تحولت الي مهنة ابتزازية وغادرت المهنة ماكان يعرف عنها مع الاعتذار الي الاطباء الذين لم يدخلوا في مضمار السباق اصحاب القرار شركات الادوية الصيدلية المختبرات والاطباء المختصين بالسونار والاجهزة الاخري التي تساعد في كشف العلة علما ان مستشفيات كركوك عموما متوفرة فيها جميع اجهزة الفحص المتطورة ولكن الزحام عليها شديد من العوائل الفقيرة ولايفوتنا العرابين من المندوبين الذين تجاوزا الحد المطلوب واصبح لهم وجود ومراقبة لحركة الاطباء في صرف الادوية التابعة لشركاتهم وان وجد تقاعس فان الامتيازات والعروض والمغريات يتم مراجعتها ويحرم منها الطبيب اوالطبية طبعا ماذكر في اعلاه يمارس من الاطباء الذكور والاناث هذه حالة يتدوالها المجتمع في المجالس الخاصة والسبب يعود اصلا الي عدم وجود رقابة وفحص او مايعرف بالسيطرة النوعية للكل الوارد مطلوب حصر بيع الادوية والتجهيز في وزارة الصحة فقط كما كان سابقا ولكن الخوف يعترينا اكثر من فساد اجهزة الدولة وهم الذين مهدوا للفساد المالي والغش وفقدان الرقابة ولكن يبقي المواطن بحيرة ويبحث عن جواب شافي مالعمل وانت تجد ان مابين صيدلية وصيدلية صيدلية وكانت المذاخر تعد بااصابع اليد الواحدة والان اصابع اليدين والرجلين وتجاوزت المعقول الادويه والطب والمختبرات تحولت الي استثمار مضمون ارباح مائة في المائة بلا خسارة المشكلة انها ليست بيد من لهم علاقة بالمهنة التي نبكي عليها بل من اشخاص يعرفون من اين يكتل الكتف وتحولوا الي قوة نشطة تفرض نفسها وتسير المهنة الانسانية اما عن اجور العمليات في المستشفيات الاهلية التي اصبحت بلا منازع هي طبعة مفروضة علي المريض من قبل الطبيب والطبيبة الذين كل منهم لديهم محطته ومنصته التي ينطلق منها الي عالم المال والغني انها الكارثة الكبري عندما وصل حال العراق الي هذا المستوي من اين تبداء بمعالجة الخلل من الحصة التمونية والتجارة ام من التربية وصناعة المدارس الاهلية البديلة عن الحكومية سأ لت اعلام تربية كركوك من موقعها عن عدد المدارس الاهلية ويأنف الاجابة وهو موقع اعلامي نسغ صاعد ونسغ نازل وعن اعداد المدارس العريقة التي لم يتم اعادة بنائها ولازاال اطفالنا يتربعون علي الكاشي او رحلات هجرها البشر واستغلتها التربية مداخلة تخص بناء الانسان علميا وبناء الانسان صحيا ولكم في القصاص حياة يااولي الالباب ترويقة صباحية ومسائية وتسلية للقضاء علي الوقت لمن يقراء ويتفاعل مع مايقراء لاتلومو الدولة او الحكومة ولكن نلوم انفسنا لاننا جزء من المظاهر السلبية في حياتنا العامة حواضن وبيئة تسمح وتسهل عمل الفاسدين والسراق الارهاب له حواضن والفساد له حواظن واذا فرغت وانصب والي ربك فارغب اتدرون ماهي المصيبة ان االماذج اعلاة معظم يمارسون فرائض الدين الصلاة في اوقاتها وفي المساجد والجوامع والحج والعمرة وملتحين وينتقدك لانك غير ملتحي ويصر واصر ان الاسلام عمل 95 % عمل و5% عبادات
ياسين الحديدي


43
مجزرة كاورباغي في كركوك
كانت مجزرة كاورباغي هي المجزرة الثانية في كركوك وقبلها كانت مجزرة جيش الليفي وهي الاولي عام ١٩٢٤في الصوب الكبير نتيجة خلاف بين احد الباعة وبعض من الجنود من الارمن وتطور واصبحت كارثة قتل فيها الكثير واصيب اخرين اما الثالثة فهي مجزرة عام ١٩٥٩ اما كاور باغي في المنطقة المشهورة في كركوك ولازال اسم المنطقة يحمل الاسم وتقع حاليا مقابل قاعدة الحرية وتمتد من بداية الطريق الذي يربط كركوك اربيل الي مستودع النفط الحالي ويمتد الي مركز القورية الحالي وفيها دور تم بنائها بعد عام ١٩٥٢ حيث تم تاسيس قسم الاسكان من قبل شركة نفط الشمال الذي يقوم ببناء دور لموظيفها وعما لها بالاقساط الشهرية ودور مصلحة نقل الركاب بعد تاسيسها عام 1961 واول مدير لها المرحوم شاكر شكري وكانت المنطقةالمحصورة ومن قاعدة الحرية التي كانت غير موجودة مزروعة باشجار الزيتون وبكثافة وكان يزرع فيها جميع الخضروات والتي تجهز بها محلات سوق القورية لقربها منها وهذه بعض الوقائع من الكتب والذاكرة عن كركوك ومن ضمنها كتاب الاستاذ نجاة كوثر كركوكلي الذي له دور في كبير في التوثيق والترجمة من الوثائق العثمانية وكتابه حوادث كركوك وكركوك باقلام الرحالة وصفحات من تاريخ كركوك تحية لجهوده
- وقوع مجزرة (كاور باغى ) في يوم ١٢ تموز عام ١٩٤٦ ،واقدم شرطة كركوك على اطلاق الرصاص على
جماعة من العمال المجتمعين في بستان كاورباغى.
قام عمال شركة نفط كركوك باضراب عن العمل، مطالبين ببعض حقوقهم المشروعة: ١ .زيادة اجورهم
الاساسية بغض النظر عن مخصصات غلاء المعيشة .، ٢ .تهيئة دور سكن لهم او اعطائهم بدل ايجار، ٣ .
تخصيص وسائط نقل تنقلهم من كركوك الى محل عمله في شركة ذهابا وايابا،٤ .اعطائهم اكرامية الحرب اسوة
بعمال حيفا وعبادان،٥ .تزويد دورهم بالنفط كوقود،٦ .اعطائهم اجور السفر الى اماكنهم عند ذهابهم في
الاجازة،٧ .تطبيق قانون العمال فيما يخص اكرايتهم وعطلهم. وقد اهتمت الحكومة بالامر وبين وزير الداخلية
حين ذاك السيد عبداالله القصاب بكتابا وجهه الى السيد المؤرخ عبدالرزاق الحسنى بتاريخ ١٧ – ٢ - ١٩٥٤
وبين فيها (عندما قام عمال شركة النفط في كركوك بالاضراب مطالبين ببعض حقوقهم المشروعة التى كنت
اعتقد، وتأيدنى الحكومة بانهم محقون كما ان الشركة نفسها كانت قد ضمت موقفها من تلك المطالب ووافقت
على القسم الاعظم منها والتى كنت مع فخامة رئيس الوزراء ارشد العمرى قد قررنا تأيد مطالب العمال وحمل
الشركة على تحقيقها غير ان الشركة المذكورة قد اعلنت بعجزها عن تنفيذ بعض من تلك المطالب لانها خارج
حدود صلاحيتها واستمهلت الحكومة للاتصال برؤسائها وطلب الموافقة عليها، وبناء على ذلك فقد استمر
العمال في اظرابهم حتى تحقيق كافة حقوقهم ومطالبهم وكنت قد بلغت متصرف اللواء حسن فهمى انذاك شفويا
بموقف الحكومة العراقية، وتأيدها المطلق بمطاليب العمال التى كانت في ذاتها بسيطة جدا. وطلبت ان يفهموا
العمال بموقف الحكومة منهم وتايدها لمطاليبهم وانها ترعى مصالحهم وهى منهم واليهم وقد سعت مع الشركة
لتنفيذ جميع تلك المطاليب وفي نفس الوقت نرجو من العمال الالتزام بالهدوء والسكينة وعدم الالتفات الى
الدعايات السيئة التى يروجها المغرضون ويستغلها الشيعيون فسبيل نشر افكارهم الهدامة، وخلق جو من
الاضطرابات والقلاقل وبعد مضى مدة قليلة من سفر المومى اليه الى كركوك، فجئت منه بوقوع حادثة
كاورباغى المشؤومة)."١٩٩ص١٢٣ "
بلغ الاستنكار والاحتجاج حدودا لايطاق، لقد لهبت حادثة كاور باغى معركة المعارضة ضد الحكومة ولم تجد
الاحزاب المختلفة في بان الحكومة (لقد صدر بيان رسمى يوم ١٣ تموز عام ١٩٤٦ من قبل مديرية الدعاية
العامة ووصف الحادث من وجهة نظر الحكومة) ما يكفى لتبرير اطلاق النار على المتظاهرين فحجبت وطالبت
باجراء تحقيق لتعين المقصرين والمذنبين ومعاقبتهم وفق القانون. فوجهت وزارة العدلية كتابا الى نائب رئيس
الاستئناف ببغداد السيد احمد الطه برقم ٨٣٩ والمؤرخ في ١٥ تموز ١٩٤٦ وطالب المتهمين للحضور الى
كركوك فورا واجراء التحقيق المحلى
لمعرفة الاسباب،وللتاكد من عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا في الحادث.
تمكنت جريدة لواء لاستقلال من الحصول على تقرير الحاكم ونشره في عددها الصادر في يوم ٤ تشرين الاول
١٩٤٦،فاذابه يقول ما نصه اثناء الختام منه.
١ -ان عمل المضربين كان سلبيا،ولم يكن ايجابيا.
٢ -لم يكن اجتماعهم هذا ما يخشى على الامن.
٣ -ان الشرطة كانت تعلم بهم قبل الحادث،وكانت تراقبهم،وهم يزيدوا في اليوم الاخير الذي وقع فيه الحادث
في عملهم شيئا.
٤ -انهم جميعا كانوا عزل من السلاح.
٥ -ان كل ما قاموا به ان البعض منهم رجم الشرطة بالحجارة بعد ان ضربهم الشرطة بالعصى، واطلق النار
عليهم وفرقهم.
٦ - ان القتلى والجرحى معظمهم اصيبوا بعد ان ادبروا.
٧ -ان الشرطة تجاوزت في عملها حد المعقول في امر تشتيت المجتمعين.
٨ -ان الادارة اوقفت اشخاصا ليس لهم يد في التحريض على نفس الحادث، ان المسؤول المباشر فهو المعاون
(سعيد عبد الغنى )الذى قاد الخيالة من الشرطة،والذى اصدر اليهم الاوامر والذى لم يغزو في الامر ولم يتخذ
الحيطة لمنع وقوع هذا الحادث، وكان عليه ان يقدر ما جاء بكتاب المتصرف،وهى العبارات التى جاءت ان
يستعمل القوة الجابرة واستعمال( السلاح اذا حصل تجمع يخل بالامن ) وكان عليه ان يقدر عبارة الاخلال با
لامن،واذا كان المقصود منها استعمال النار ضدهم،وكان عليه ان يكف عندما ادبروا.اما المسؤول بالواسطة
فهو المتصرف السيد حسن فهمى ومدير الشرطة عبد الرزاق فتاح هذا ما تبين واقدم كافة الاوراق.
اقترح وزير الداخلية السيد عبد االله القصاب على رئيس الوزراء بحضور وزير العدلية انذاك محمد حسن كهية
بسحب متصرف اللواء ومدير الشرطة الى بغداد او على الاقل نقلهما من كركوك الى مكان اخر،مع تطمين اهالى
المقتولين والمجروحين من العمال، بان الحكومة ستتخذ الاجراءت الحازمة ضد المسؤولين عن الحادث
وتعويض عوائل المقتولين والمجروحين عما لحقتهم من اضرار فادحة، فاتفق معه الرئيس ووزير العدلية على
اتخاذ ما يلزم.الا انه وفى اليوم الثانى ولاسباب غير معروفة لم يوافق رئيس الوزراء على اقتراح وزير الداخلية
على الاجراءات الازمة بحق الموظفين المقصرين او اعطاء أي تعويض الى ذوي العمال المقتولين او
الجرحى،مما ادى الى سوء تفاهم بين وزير الداخلية ورئيس الوزراء حول هذا الموضوع مما ادى الى استقالة
وزير الداخلية عبد االله القصاب من منصبه يوم ١٧ - ٨ -١٩٤٦
وبد زوال نظام الحكم الملكى في العراق،اكد السيد عبد االله القصاب: ان السفارة البريطانية في بغداد احتجت
على فكرة سحب المتصرف ومدير الشرطة فاضطر رئيس الوزراء ان يسحب موافقته هذه.وقد شاء االله ان
يموت المتصرف بسكتة قلبية فجائية في يوم ١٨ تشرين الثاني ١٩٤٦،وان يفصل مدير الشرطة عبد الرزاق
فتاح من الخدمة، واما المعاون سعيد عبد الغني فلم نسمع عن أي تدابير اتخذت ضده، لان الايادي التى كانت
تلعب من وراء الستار لم تشا ايذاءه.واما الذين اوقفهم متصرف اللواء فقد قررت محكمة جزاء كركوك في بداية
حزيران من السنة التالية ١٩٤٧ برائتهم مما اسند اليهم واطلاق سراحهم.
ونشر السيد جهاد الونداوي احد حكام كركوك، مقالا في جريدة التاخى الصادرة في السادس من ايار عام
١٩٧٢ برقم ١٠٢٥،ذكر فيه ان عدد القتلى ١٦ عاملا وامراْة وطفلا، وان الذين جرحوا كانوا اكثر من ثلاثين
ياسين الحديدي

44
ماذا يعني ان تكتب اسمك باللغة الانكلزية (الاستلاب)
الي كل الاخوة الذين يكتبون اسمائهم باللغة الانكلزية ويتركون لغة الام اللغة الهربية وماكتبه العرب الاوائل بلغتهم و هو السبب في الهضة الاوربية التي كانت تعيش في ظلام دامس في بداية القرون الوسطي من خلال المستشرقيين الذين ترجمو الكتب الثمينة الي لغتهم ابن سينا وابن رشد والكندي والفارابي وفي كل المجالات وبل شك ان كثيرين منا سبق لهم وان تحدثوا مع اشخاص يحبون الرطانة واقحام بعض الكلمات الاجنبية الانكزية خاصة في ثنايا حديثه وفي المقالات وكثير منا فعل ذلك وهو مايسمي بالاستلاب اللغوي لقد جرت العادة منذ بدء الخليقة ان يقلد الضعيف القوي في كل المجالات ومنها اللغة باعتبارها اداة مباشرة وواضحة للتعبير والتفاهم وكانت اوربا تبعا لنا في الحضارتين الاموية والعباسية وخاصة في زمن المامون عندما كانت بغداد قبلة للعلماء والمدارس التاريخية المشهود لها في التاريخ ومركز للترجمة اخذ الاوربين من خلال المستشرقين الذين لعبوا دورا كبيرا في ترجمة الكتب العربية الي لغاتهم وكان البداية والحجر الاساسي لنهضة اوربا بعد جهدهم والمعايشة مع العرب للسنين من اجل تعلم اللغة العربية لنقل المنجزات العلمية والادبية والشعرية حيث كانت لغتنا رمز الحضارة والعلوم نحن الذين تسيدنا عليهم بلغتنا الحية هم الان يتسيدون علينا بلغتهم ونحتفل كل عام بيوم اللغة العربية لغة الضاد نظريا ولكن بدون فعل وتطبيق بالحفاظ عليها هل تعلم اخي القارئ ان المغرب العربي هم من اشهر من يحافظون عليها وفيها اشهر اساتذة اللغة العربية والشاهد عليها ان اكثرية الاعلاميين والاعلاميات من المغرب وبسيطرة كاملة علي القنوات الفضائية وفيها من المترجمين المتميزين وغيرها وفيها من الشعراء والا دباء الذين سجلو حضورا عالميا وبعكسه تجد ان اللغة العربية في الامارات تكاد ان تكون قد اختفت ولاتسمع فيها غير الانكلزية حيث يعيش فيها ثمانية ملاين اجنبي ولاتسمع الا طنينا خافت للعربية انها مصيبة العرب في التقليد الاعمي بحجج اللغة العالمية وان لم نتدارك فسوف تكون علي المدي البعيد اللغة الثانية ان كتابة الاسماء باللغة الانكلزية في صفحات التواصل الاجتماعي حتي من الاميين ظاهرة غير مستحبة ولاتدل علي من يكتب اسمه هو متميز ويحمل من الثقافة التي تجعله يتمرد ويتنكر الي لغته الاصلية هل رايتم ان انكليزي اوفرنسي او امريكي وغيرهم من يكتب اسمه الا باللغة الرسمية لبلده اعتزازا بالوطن الذي ينتمي اليه ولهذا تقدموا علينا في كل المجالات لعشقهم وحبهم لوطنهم وعدم التفريط به والمجاملة والتبجح ان استعمال اللفظ الاجنبي وكتابة الاسما ء بلغة اخريلايعني الا الاستنكاف منها وتعني مغادرة الحفاظ عليها وبدءا يجب علينا ان نسعي جميعا الي مراجعة انفسنا وحماية لغة القرأن من الضياع وهي لغة الدين العالمي ولغة اربعمائة مليون عربي ومليار ونصف مسلم لايستطيع ان يستغني عنها في صلاوته الخمس ارحموا انفسكم والاخرين والوطن والوطنية وتجسيد ذلك علي الواقع من خلال تغيير صفحات التواصل من الاسماء الانكلزية وعدم نكران ماتملكون خاص بكم وهو الاسم العربي المدون في كل مستمساتكم الشخصية وان نبداء حملة شعبية في هذا المجال بتعريب الاسماء وهناك تجري حملات رصينة في مراكز ابحاث مؤهلة لايجاد مصلحات عربية بديلة للمصلحات الاجنبية ويتم تثبيتها والعمل بها في الجامعات العلمية الطبية والهندسية والتكنولوجيا ويتم نشر المصطلحات سنويا من خبراء في اللغة العربية التمدن والتحضر لايعني التجاوز علي لغتنا ولايمكن التنابز واللمز بها ان الفخر ان تكون عليما وحريصا وفي ادناه مقالة من المفيد الاطلاع عليه

ياسين الحديدي


45
كعك السيد اشهر واقدم بائع للكعك فيبغداد و العراق في مدخل شارع الرشيد الحيدرخانة ومنذ 1905 ولحد الان

كعك السيد ميزانه كان ( خوص وحبال وعياراته من الحصو !! )
السيد ( حسين علي الدراجي السامرائي ) من مواليد بغداد1859 كان يتقن النطق بالعربية والفارسية و الكردية والتركية , صاحب محل كعك السيد في منطقة الحيدرخانه شارع الرشيد بغداد العراق بعد ان ترك كاره القديم ( كبزاز ) ليصبح في سنة 1906 سنة ( چركچي) أي بائع كعك فتعلم المهنة من الذين سبقوه , وبعد أن اتقن المهنة بشكل كامل شيد الفرن الأول في بغداد بمنطقة الجنابات أو ما يعرف براس القرية في شارع الرشيد ,وبعد ذلك انتقل الفرن إلى الموقع الثاني قرب ساحة الرصافي حاليا، واخيرا انتقل الفرن إلى الموقع الثالث أوائل العشرينيات في منطقة الحيدرخانة قرب جامع الحيدرخانة .
وكان بناء الواجهة الامامية آنذاك لهذا الفرن الحالي مسقفا ب ( مراوي الخشب ) و ( الحصران ) وبقي هذا الحال حتى اعيد بناؤه سنة 1937 بالشكل الحالي من الطابوق والشيلمان .
ان عدة العمل وتحضير مواد الانتاج كانت انذاك جميعها بدائية حيث كانوا يحصلون على مادة الطحين بشراء الحنطة ، التي تنظف وتغسل ثم تطحن باليد بواسطة ( الرحاية ) ، اما العجين فكان يعجن ب ( المعجن ) المصنوع من الخشب وبعد ان يختمر العجين ينقل الى ( الطشت ) المصنوع من النحاس ويضاف اليه السكر ودهن الحر وكاربونات الصوديوم .
اما الفرن فكان وقوده من الحطب ( الطرفة ) وبعد ان يكمل الانتاج ينقل بواسطة ( الكواشر ) والاطباق المصنوعة من خوص النخيل ( الجريد ) .
اما ميزان كعك السيد فكان مصنوعا من الخوص والحبال معلقة بخشبة ، وكان عيارات الميزان عبارة عن حصو كبير لايزال يحتفظ بها اولاد السيد الى يومنا هذا ، حيث تزن احداهن ( 7,5 ) سبعة كيلوات ونصف ، كان قد حصل عليها السيد من على ظهور الحيوانات التي كانت تنقل الحصو لتبليط شارع الرشيد عام 1924 وبعد وفاة الاب عام 1963 واصل ولداه مزاحم ومحمد علي في الحفاظ على هذا التراث العريق وجودة الانتاج .




46
سفر الابطال الفريق الركن عبد مطلك الجبوري
عندما نكتب للتاريخ لانجامل احدا ولانحابي بها احد غير الحقيقة الناصعة وغير حكم التاريخ والوجدان عن الرجل الذي لم التقيه بالمطلق وعلي مر الزمن كنا نسمع عنه بطلا من الابطال الذي سجل له تاريخ مرصع بالنور من خلال شخصيته العسكرية التي كان لها وجود فرض نفسه علي الواقع وهو الشخصية المتوازنة وهو ابن الكرام وابن العشيرة الزبيدية الكريمة وهوابن المؤؤسة العسكرية التي اضاف اليها وجودها فيها الخبرة والثقافة والمهنية بعيدا عن الانتماء السياسي وبعيدا التطرف في الفكر والسلوك والانتماء القومي والعشائري فكان الرجل الذي خبرته الايام لكل العراقيين من عرب وكرد وتركمان ومسيحيين ويعيش بين عيونهم وفي قلوبهم كان نمذج خالص للعسكري المثالي وابن العشيرة التي تربي في دوايينها حكيما واخذ وتشرب منها كل القيم والاصالة والمبادئ التي جسدها في حياته العسكرية والمدنية يمثل قمة الوفاء ووفاءه للصداقة التي اودت به للسجن لا لسبب غير الالتزام بالوفاء وهو سلوكه العام حتي عندما تسلم منصب رفيع في مجلس الوزراء واختير من اكثر من 70 نائب لتاريخة المجيد ورجولته وبطولته وكرم خلقه وعفة النفس وزهده وقناعته وكان نعم الاختيار وابت نفسه العفيفة التشبث بها لان السلطة لاتمنحه الشخصية فهو الذي منحها من شخصيته ومواقفه الجريئة والتي لايجامل عليها ويسعي الي احقاق الحق من حقنا ان نفتخر برجالنا الافذاذ من حويجتنا التاريخ والبطولة والكرم انه ملكنا جميعا وملك العراقيين الذين يعتزون به ويقفون له اجلا واكراما وهو المضحي من اجل الوطن بالمال والشهداء الين قدمهم للوطن وبكت عليهم جموع العراقيين وهم ابناء الاسد الف تحية لك ايها الرجل الشهم واسعدني وافرحني اتصالك بي هاتفيا قبل اسبوعين وزادني شرفا الحديث معك وذكري اعتز بها واتحدث بها في مجلسي في يوم الجيش العراقي وكنت انتظره بفارغ الصبر ليكون القاء بالكلمة ادامك الله ذخرا لنا وامدك بالصحة والعافية سارية من سواري الحويجة وملاذا امنا للجميع وهذه بعض من سيرته واكون قد اديت وسددت دينا في رقبتي لشخصكم الكريم
• ولد عام 1940م، وسط عائلة فلاحية محافظة، ترجع في اصولها إلى فرع البوجبر من عشيرة البو انجاد احدى عشائر قبيلة الجبور الزبيدية [1] في قرية الماحوز،[2] احدى قرى قضاء الحويجة التابع إلى محافظة كركوك. نشأ وترعرع فيها حتى انهى دراسته الابتدائية والثانوية ليلتحق بالكلية العسكرية في بغداد وتخرج منها برتبة ملازم، وحاز على شهادة الاركان بعد ان دخل في كلية الاركان، وهو برتبة ملازم أول، وتخرج منها برتبة نقيب ركن، ثم اصبح مرافقا للرئيس العراقي أحمد حسن البكر حتى استقالة البكر عام 1979م، وتسلم الحكم الرئيس صدام حسين فعمل المطلك في صفوف الجيش العراقي كآمر وحدة عسكرية، وعند اندلاع الحرب العراقية الايرانية عام 1980م، كان من القادة المتميزين ولهذا حصل على نوط الشجاعة واوسمة رفيعة لدوره القيادي فيها . وبعد انتهاء الحرب عام 1988م، مارس عمله الطبيعي كضابط في الجيش العراقي، إلى مابعد حرب الخليج التي عرفت بحرب تحرير الكويت، ولكن فجأة وفي عام 1993م، تم القبض عليه وأودع السجن بعد محاكمة صورية، لمدة خمس سنوات [3]وشهر، وكان برتبة لواء ركن[4] بأيعاز من صدام حسين شخصيا، بعد احداث عرفت حينها بمؤامرة ضباط قبيلة الجبور لقلب نظام الحكم، وزج معه عشرات الضباط بعضهم حكم عليهم بالاعدام رميا بالرصاص وآخرين بالسجن أوالفصل وشمل العقاب حتى الجنود البسطاء. تفرغ بعد اطلاق سراحه للكتابة والمطالعة، حيث كان مهتما بالبحث في المكتبات الخاصة ومكتبات المتنبي يبحث في التاريخ انخرط في العمل السياسي وحصل علي مقعد في مجلس النواب وكلف بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنح رتبة فريق حسب استحقاقه متزوج وله من الابناء اربعة وله شهيدان المهندس احمد الذي اغتيل في شارع القدس عام 2016 وكان رئيس مهندسين في شركة نفط الشمال والشهيد اركان الذي استشهد قبل هذا التاريخ والفريق الركن حاصل علي شهادة الماجستير في العلوم العسكرية وبكالريوس في القانون والسياسة جامعة بغداد وتقلد مناصب عدة قائد فرقة ورئيس اركان في القيلق ورئيس الاكاديمية العسكرية
• ياسين الحديدي
• .

47
كركوك    واالزمن  والاحد اث
زحفت الجيوش الاسلامية في زمن الخليفة عمر ابن الخطاب الي العراق  لنشرالدعوة الاسلامية   وكانت كركوك المحطة الاولي  حيث تم افتتاحها من قبل القائد عتبة ابن فرقد سنة 20 عشرين هجرية 641 م  وفي عهد السلطان العثماني سليم القانوني  وقبل دخوله الي بغداد في الرابع عشر من جمادي الاول سنة 940 هجرية 1534 م وتم تعيين اول والي للمدينة مأمون بك  واللواء كان تابعا الي بغداد وبعدها تم تقسيم العراق الي ثلاث ولايات بغداد البصرة الموصل  وكان راتب الوالي قدره 300 الف اقجة سنويا وهي عملة عثمانية وتم بماء اول جامع في المدينة هو جامع النبي دانيال علي انقاض الدير القديم للنبي دانيال فوق سطح القلعة  وله مئذنة شهيرة تقوم علي قاعدة مربعة  والمئذنة مزججه بالازرق  علي شكل افاريز عمودية وافقية  وفي لقسم العلوي شرفة حوض لاقامة الاذان واقامته لخمس اوقات  وكان اهل كركوك الي عهد ليس ببعيد ينظرون الي القلعة قبل ان يتم حجبها من الابية الشاهقة والافطار علي الاضائه التي كانت تنير المئذنة  وقد حري تعمير المسجدعدة مرات علي مر السنين  وهناك مدون فوق بابها القديم متبت فيه اخر توثيق للتعمير 1071 هجرية 1660 م  من قبل الشاعر الكركولي علي نظمي افندي  واسم الوالي جعفر باشا  وقد نظمت اول وثيقة رسمية مدونه فيها كافة المعلومات عن كركوك السكان والضريبة والاوقاف والزراعة والتجارة والقري  وكل شيئ يتعلق بالمدينة والسكان  والتشكيلات الادارية  والنفوس  وهي اقدم وثيقة عثمانية موجودة  وتحتوي علي 88 صفحة  وكان من عادة العثمانين عند السيطرة علي أي مدينة يتم توثيقها وقت الحال وتفعليه يوميا بكل حدث ويستفاد منها للضريبة والسفر برلك الخدمة الاجبارية  واول محلة شيدت تحت اسفل القلعة هي محلة اوجي   وعائلة اوجي اول العائل التي نزلت من القلعة وسميت المحلة باسمهم وهي مصطلح عسكري  وصنف من الاصناف العسكرية  وهي صفة منحت للجدالاعلي اوجي ميرخان اوجي من قبل السلطان مراد الرابع  لشجاعته  الفائقة عند دخولهم بغداد بعد محاربةالصفوين  واعادة بغداد عام 1639 م
ياسين الحديدي
المصادر  صفحات من تاريخ كركوك
 وثائق عثمانية عن كركوك


48
كركوك كانت نموذجا للتعددية الثقافية والقومية والدينية
ليس من السهل أن تجد عراقيا يحدثك اليوم (بحيادية) عن الصراعات الإثنية والطائفية في العراق. والحيادية هنا ليست موقفا بين الاحتلال ورافضيه، وإنما تقييما للأداء السياسي أو لرواية التاريخ. فالذين يروون التاريخ ويكتبونه اليوم في العراق نوعان من البشر. إما (مؤدلج) يختصر التاريخ بحزبه أو طائفته أو دينه أو قوميته، وإما (متأثر) والمال ما زال كما كان في كل العصور يلعب الدور الأكبر في هذا التأثير. وحين نتحدث عن كركوك المدينة بتجرد اليوم فإننا نواجه على الاغلب نوعين من المتحدثين أيضا. الأول يريد (تكريدها) والثاني ( ينفي محاولة تعريبها) وبالتاكيد فان هناك استثناءات يظل صوتها خافتا: أكثر ما يثير استغرابي وحزني اليوم أن أسمع من هذا الطرف أو ذاك حديثا عن (تطبيع الأوضاع في كركوك). وكأن الصراع كان أزليا في المدينة بين أطيافها:. وكان التجانس بين الجميع لا حدود له.. العرب تداخلوا مع التركمان والأكراد وتصاهروا وتزاوجوا واختلطت الأسر ببعضها حتى أن هناك عوائل عديدة معروفة في المدينة تاريخيا. أذكر منها آل النعيمي وآل التكريتي،وال الحديدي كانوا يتكلمون التركمانية  والكردية بطلاقة حتى داخل بيوتهم. وهناك من الجبور والعبيد من يتكلمها ويتكلم الكردية أيضا. والأكراد والتركمان يتكلمون العربية. كانت المدينة نموذجا لتعايش الثقافات منذ الحكم الوطني. كنت تقرأ فيها ادبا وشعرا عربيا كما تقرأ فيها الثقافة الكردية أذكر أن رئيس بلدية المدينة (المركز) مظهر التكريتي، وكان ابن عم حماد شهاب الذي أصبح وزيرا للدفاع بعد مجيء البعث للسلطة. كان يتكلم التركمانية كما يتكلمها أبناؤها، ولم يكن للانتماء الحزبي أو القومي أي تأثير على العلاقات الاجتماعية المتينة. وما زال سكان كركوك الأوائل من التركمان والعرب والكرد (من ما زال منهم على قيد الحياة) يتحدثون بفخر عن أفضل متصرف ( 3 ) في العهد الملكي وهو سعيد قزاز الكردي الأصل الذي عمل متصرفا لدورتين، وعمل أيضا متصرفا في الموصل ذات الأغلبية العربية ويذكره معاصروه بالخير لأنه حقق الكثير للمحافظتين. وهناك عمر علي التركماني الذي يذكره سكان السليمانية الكردية كواحد من أفضل متصرفي (محافظي) المدينة أيضا. وهناك العربي العروبي عبد المطلب الأمين الذي يذكره أهل السليمانية بأنه واحد من أفضل (المتصرفين) في تاريخ المدينة. في مراحل العهد الملكي والجمهورية الأولى (عبد الكريم قاسم) والثالثة (عبد الرحمن عارف) كان اختيار الموظفين القياديين يتم على أساس الكفاءة وليس الانتماء الحزبي، ولم يكن هناك أية توجهات قومية أو عرقية تدفع للاختيار ، وهذه الاسماء التي تولت مسئولية المحافظة خير دليل علي الوحدة الوطنية والكفائة وليس كما يجري اليوم من نظام المحصاصة  والحزبية   في الاختيارات للوظيفة والتي جلبت للعراق  الويلات من خلال الصراعات علي المناصب  وعدم الحرص علي الوطن وتبني افكار التمزق علي حساب الوحدة الوطنية والتي صبر عليها العراقيين كثيرا  مما جعلهم ينتفضون في محاربة الاساليب الهدامة في حكم العراق والتركيز علي مصالح الحزب والمذهب والقومية علي مصلحة الوطن والمواطن في انتفاضتهم الشعبية السلمية  في اعادة العراق الي مجده واصالته وهنا تلاحظ المسئولية من جميع انحاء العراق ومن مختلف القوميات والاطياف والدين هكذا يبني الوطن كما يريده الشعب وليس كما يريده المنتفعون
 كركوك  واسماء المتصرفون والمحافظون من 1922 لغاية 2019 وكما يلي
1-      فتاح باشا  -1922-1924
2-      عبد المجيد اليعقوبي 1924 -1927
3-      عمر نظمي 1927- 1930
4-      تحسين العسكري1930-1931
5-      عبد الحميد عبد المجيد 1931-1932
6-      جميل الرواي 1932-1936
7-      حسام الدين جمعة 1936-1938
8-      احمد الرواي 1938-1939
9-      عبد الحميد عبد المجيد1939-1940
10-   فائق شكر -1940-1941
11-   مكي الشربتي 1941-1944
12-   وفيق حبيب -1944-1944
13-   امين خالص 1945-1946
14-   حسن فهمي -1946-1946
15-   عبد الجليل برتو -191947 1948
16-   سعيد قزاز 1947 -1948
17-   مراد الشاوي 1949 -1950
18-   الشيخ مصطفي قراداغي -1950-1952
19-   رشيد نجيب 19521953
20-   عبد الكافي عارف 1953-1953
21-   رشيد نجيب-1953 -1955
22-   يوسف ضياء 1955-1956
23-   بشير حديد 1956 -1958
اعلنت صبيحة الرابع عشر من تموز ثورة تموز وانتهت بذلك فترة الحكم الملكي واصبح العراق جمهوريا
 
المتصرفون المعينون في العهد الجمهوري للفترة من 1958 لغاية 1968
1-عبد الجليل الحديثي 1958 -11959
2-محمود البكري 23-8-1959الي 8-9-1962
3- ناجي عيسي خلف 26-9-1962 لغاية23-2-1963
4-العميد عبد الرزاق محمود 23-2-1963الي8-5-1963
5-الدكتور فؤاد شاكر مصطفي -15-5-1963لغاية22-2-1946
6- العميد اركن نايف حمادي -22-2-1964الي5-12-1964
نوري الرواي 29-3-1965لغاية 16-1-1968
بعد 17تموز 1968 صدر قانون المحافظات رقم 159 لسنة 1969م ورد في الباب الاول التقسيمات الادارية المادة الثانية تقسيم الجمهورية العراقية  الي محافظات بدلا من الالوية  والمحافظ بدلا عن المتصرف وتم تبديل اسم كركوك الي محافظة التاميم بتاريخ 29-1-1976
المحافظون المعينون في اكركوك من 1968 لغاية 2003
1-      عبد الجبار السعدي 15-1-1968الي 9-11-1969
2-      غانم عبد الجليل 11-11-1969الي 23-1-1971
3-      شكري صبري الحديثي -25-11-1971الي16-8-1973
4-      خالد عبد الحميد طبرة 25-8-1973الي26-8-1974
5-      وليد ابراهيم الاعظمي 29-8-1974الي 10-2-1976
6-      وليد محمود الخشالي 14-2-1976الي 31-12-1976
7-      عبد الله فاضل السامرائي 24-1-1976الي24-1-1977
8-      محمد حمزة كيطان الزبيدي 21-2-1977الي 21-7-1979
9-      عادل عبدالله مهدي الدوري-15-9-1979الي 13-3-1982
10-   زهير محي الدين القادري -17-4-1982-الي3-6-1985
11-   منذر نصيف جاسم-4-6-1985-الي 1988
12-   عدنان غيدان -1988 الي 1991
13-   هاشم حسن المجيد 1991-1991
14-   ياسر حسن سلطان -1991-1993
15-   صباح هشام الفخري 1993-1995
16-   محمد فيزي الهزاع 1995-1996
17-   اياد فتيح خليفة الرواي 1998-1998
18-   نوفل اسماعيل خضير 1998-الي2000
19-   صباح نوري علوان العجيلي 2000الي 2001
20-   قيس عبد الرزاق الاعظمي -2001-الي 2002
21-   مانع عبد الرشيد 2002الي 9-4-2003
بعد الاحتلال تولي ادارة المحافظة
1-      عبد الرحمن مصطفي  من 28-حزيران- 2003 الي 3 –نيسان 2011
2-      نجم الدين كريم 3-نيسان 2011 الي17 -10 2017
3-      ريكان سعيد الجبوري  20-10 2017 لغاية الان كالة وكان نائب محافظ واستلم بعد اسماعيل الحديدي
ياسين الحديدي
 
 


49
اليوم عاد وكأن شيئ لم يكن

كان من المعيب في هذا الوطن  والمخزي ان تبادر او تسأ ل زميلك في مقعد الدراسة  او في زمالة العمل والوظيفة او الجار قبل الدار مثل المثل الدارج عندنا عن مفردات تتعلق بالحياة الشخصية  القومية الدين المذهب حيث الكل يعيش  في مجتمعه مجردا منها فقط السلوك العام الذي يتوقف عنده المجتمع الخلق الحميدة  الانسانية الوطنية الاخلاص في العمل ونزاهة اليد في العمل الوظيفي  وعلاقة الجوار وكان الموظف الذي يحال علي المحاكم  بسبب الرشوة او اختلاس من المال العام او التزوير  والحادث يقع  بشكل نادر جدا ومحدود  في كل خمسة سنوات تسمع مثل الحكاية وتصبح حديث المجالس والمنتديات والمقاهي  ويشكل الحدث وهذا الاختراق نقطة سوداء تبقي ملتصقة في العائلة   وينبذ الشخص حامل هذه الجرثومة الي نهاية العمر  ويكون الفعل وصمة عار وكثير من العوائل تعلن البراءة  من مقترفها للتجنب تهكم واستصغار المجتمع   وهذه السلوكيات الايجابية كانت الي زمن قريب متجذرة ولايمكن التهاون والتلاعب بهذه القيم النبيلة اردت بهذه المقدمة المقارنة بين الماضي والحاضر وخاصة بعد 2003  وماجلبه لنا الاحتلال من التعفن والرذيلة والمسخ  الذي اصبح حاضرا ومتواجدا في كل مرافق الحياة  الطائفية والمحصاصة من خلال مجلس الحكم المحلي والرئاسة كل شهر من الذين ارتضوا بهذا النموذج من الحكم لاشباع غرورهم وسد النقص في سلوكهم بالتبرج بالوظيفة ظنا منهم انها تطهرهم من النجس الذي تلحفوا وتدثروا به لحماية انفسهم  ولايدرون انهم اضافوا نجس ورجس علي شخصياتهم المتهرئة الممزقة المزدوجين بالولاء ومن اقسموا علي الولاء وخدمة عروش الاخرين من اجل ان يمنح الكارت الاخضر هولاء من تولوا امور البلد عمقوا هذا المفهوم الطائفي لان استمرارهم لايكون الا بترسيخ هذه المفاهيم المغلوطة ظنا منهم ان الشعب يتعايش معها  ووصل الحال ان الاعلامي عماد الخفاجي عندما كان في قناة الحرة التقي  بمديرة روضة في بغداد في الكرادة واطلع علي استمارة التسجيل في الروضة  ان من ضمن الاسئلة التي يجاب عليها القومية والدين والمذهب قنبلة موقوتة اكبر من المتوقع لهذه (اللواكة) عذرا للكلمة سؤال للطفل سيد لو عامي  نعم اوصلونا الي الحد المقرف   ومن باب التذكير والمقاربة كان الاتحاد السوفيتي طيلة 75 سنة يثقف الاطفال  علي ماركس ولينين   ويغذيهم الالحاد  وبين ليلة وضحاها انهارت كل المبادئ  بثورة الشعب  وعندما لانقراء ولانستذكر العبر والدروس من التاريخ يكون مصير المقلد  الانهيار والانسحاق علي يد الشعب الذي يرفض كل هجين وشاذ  اليوم يعيد العراقيين مجد العراق الاصيل وقيمه الراسخة في النفوس من جينات انتقلت الي الابناء الابرياء  ويعيدون الماضي بجماله  وحلاوته  يوم خرجت جموع المتظاهرين من كل العراق وتعلنها صرخة مدوية تشق فضاء السماء لا لا ولا للطائفية والمذهبية والقومية  كلمات تطرز ملحمة خارقة بعد الصمت والصبر علي ضيم التف حول اعناقهم طيلة سنوات عجاف  وانهارت بلحظة واحدة ثقافة  التعصب والانتماء   غير الانتماء للوطن  نريد عراق حر ابي خال من المنغصات نعم انهارت ثقافة جندوا لها الحفاة  من النطائح  والميتة والمتردية  ومن لف لفهم من رهط غير مستوي ومتجانس وكانت كلمة العراق هي العليا  والوطن للجميع  وعاد الوطن منعما خاليا من الشوائب والنفايات 
ياسين الحديدي


50
الناصرية ومن يمثلهم من البرلمانيين
ان كنت تدري فهي مصيبة وان كنت لاتدري فالمصيبة اعظم اين كانوا هولاء النواب وهم يتباكون علي مجزرة الناصرية والخدمات المفقودة فيها الي درجة الصفر هم يقولون الصحة صفر الخدمات والشوراع صفر الفقر افقر مدينة بالعالم اين كان هولاء لابد انهم لايسكنون فيها ولا يختلطون ويتعايشون مع اهلهم وتحولوا 360 درجة بعد الفوز من خلال الحبر البنفسجي اين هولاء كانوا بعد زفت مدينتهم ابنائها شهدائها جزاء الاصبع البنفسجي الذي قدموه لهم وارتفعت مكانتهم الاجتماعية وردوا لهم الفقر والدم جزاء رفعتهم اين كانوا وهم يقدمون الكلمات المنمقة في جلسة البرلمان عجيب اعترافهم وهم بوابة ابناء الناصرية في الحكومة يعترفون بعظمة لسانهم بكل النكد والحزن والمصاب والسنين العجاف طيلة ستة عشر سنة وماقبلها بالله عليكم افتونا يااهل ذي قار الكرام وانتم صناع التاريخ والحضارة وانتم انتم كل شيئ انتم صناع الحياة في العراق انتم قمة العرب وفخر العشائر بالله عليكم هل يعقل ان تكون حنجارهم هولاء المكفوفين البكم اين كانوا انه لمهزلة وضحك علي الذقون والضحك علينا وعلي ديرتهم واهلهم الفاجعة الكبري ان يطالب بحقوق ذي قار الان بعد ان بلغ اسيل الزبي ولايمكن السكوت عنهم بعد ان نفذ الصبر لانه من غير المتصور او المتوقع ان تصل الامور الي هذا الحد لقد ارتفع الضيم والظلم فوق الارض وارتوي بدم الشهداء انها مصيبة والمصيبة ان مجلس نوابنا يتمنطقون علينا بلسان عربي واضح فبئس قوم تحكمهم ملة من ثلة من البرلمانيين يقولون مالا يفعلون وهو المقت الاكبر عند الله اين وفائكم ايها البرلمانيين من ذي قار والرجل الممقوت هو الذي لايحبه الناس وانتم منه

ياسين الحديدي


51
قرية تل الجول وقرية البلداغ تاريخ ومجد
لم اغادر كركوك منذ 2003 الي قري الحويجة وكان لوفاة عقيلة الشيخ والامير المرحوم سامي العاصي منزلة خاصة في قلبي واكن له حب واحترام وتقدير ولست وحدي في هذا الشعوربل كركوك والعراق كله ومن تعرف علي هذا الرمز والشخصية الكريمة بل الكرم كله الرجل الذي عاش من اجل الاخرين ومن اجل الخير صاحب القلب النظيف واليد المبسوطة المتواضع الانيس الورع العفيف النزيه النظيف الامين الصادق الذي لايعرف غير الصدق قلبا ولسانا ابن الاكرمين الاجود في الحويجة وصاحب الفضل علي الجميع العافي وهو مقتدر لايحمل قلبه الا المحبة والود للجميع وبوفاة عقيلته في بداية تشرين الثاني 2019 ذهبت مع اخي وصديقي ابا عمار للتشيع الي قرية تل الجول وكنت اسمع ولم اري عن وضع القري وكانت الصدمة اكبر من السمع المشاهدة العينية لبيوت العز والمجد اطلال رهيبة ويصبيك الفزع والهول من الصدمة الاولي وتفرض عليك الواقعة ان تكفك الدمع ويلفك الحزن وانت تمر امام مضيف ابوعبدالله وهو يترقب بطلعته البهية الضيوف الذي لايمر يوم دون ان يكون هناك رجال لايمرون علي قرية الكرم البلداغ تمر للعلو والي عباد الرحمن الذين يمشون علي الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما رجل الخدمة لمجتمعه رجل السلام يانسيم الفجر ياسحابة الغيث المعانق للحياة والعصي علي كل سيئ والشجاع رجل النخوة والعزيمة اهكذ تكون قريتك ودارك خالية ولم يخطر ببالك مثل هذا اليوم الهمجي من الرعاع ومن الاجنبي المحتل الذي ضرب صورايخه علي قمة الشرف والعز ليجعلها حطاما وانقاض متشابكة وهي تصرخ قم من الاجداث وانسل لتري الحقد الدفين لعزك ومجدك الذي صنعته بيديك البيضاء وكل الحادثات وان تناهت فموصول بها فرج قريب ويصبح الضعف قوة والدار عمارا وان العقل يستخرج من حفرة العشرة جوهرة العبرة متي ما تذكرت هذه النفوس الميتة التي تحكم كركوك الاهثة وراء السحت الحرام غير مبالية بقري الطاهرين الافذاذ واعادة تعميرها بعد مضي سنين عجاف علي ساكنيها ديار كانت منارة وستبقي منارة وتحكي قصة الرجولة والبطولة والنعمة الفضيلة نم قرير العين يااباعبدالله فانت خالد وتبقي خالدا في النفوس ابد الابدين وستظل روحك الطاهرة تطوف علي رباع القبيلة ورباع البلداغ وتل الجول وانا اتجول في محيط القري الثلاث المتجاورة واري شموخ والنفس الطيبة والمضحي الاول من ابناء العشيرة واري ديار ابا النعمان الشهيد البطل المغدور منذر عبد الله المجباس واتذكر الايام الخوالي ومحياه الباسمة الظاحكة المبتسمة المتفائل بالحياة معرة ابا النعمان عرين الاسود الذي رفض لهو الحياة وغادرها من اجل ان يكون حاملا راية المجابهة وطرد الاثمين والغادرين صاحب الافضال الكبيرة بحق قتلته الجبناء ولية الجبناء الذين كانوا يخافون المواجهة للرجال وجها للوجة وكانت فعلتهم السوداء الشنيعة بحق هذا الرجل الذي استهدفوه من اول يوم وطئت الاقدام الوسخة الارض الطاهرة حيث كان يقض مضاجهم ويحسبون له الف حساب وجندو النطيحة والموقوذة والميتة لمتابعته واردوه قتيل في ليلة ظلماء وكان الحزن علي ابا النعمان الذي لم يخطر بباله يوما ان هناك نفوس غادرة تختار النموذج النادر هذا الذي اظلمت علينا الدنيا بفقدانه رحمك الله ياابا النعمان تبقي تجربة وتبقي تاريخ عاشت نفسك الحالمة تحوم حوله لقد كسبت المجد والشهادة من نعم الله علي عباده الكرام اكرر اسفي علي التقصير المتعمد لقري شهداء الارهاب في تل الجول والبلداغ والمرحوم عبدالله السامي الذي نذر نفسه من اجل الوطن وقدم اول شهيد في الحويجة نجله العزيز تبقون رجالا انعمك الله بجناته وتبقي رسالتكم في المجتمع منهاج لكل القبيلة ونكون اوفياء لدمائكم والثأر من الجناة ومحاربة الفاسدين في كركوك الذين تبخرت من نفوسهم الوفاء للوطن والديرة وانشغل اول الروؤس في عالم السرقة ونهب اموال القري التي تم تخصصيها للبناء ومشيت في الطريق الحجري الذي يربطة قرية البلداغ بالشارع الرئيسي الذي خطط له المرحوم الشهيد وكان يسعي به للخدمة ابناء القري جميعا ولن يحظي بالتنفيذ لحد الان من الصديق الذي تسلم المنصب الاول ولم يسعي لتنفيذه وكان محتميا به قليل في حقكم وقليل في حقك ايها الشيخ الكبير اباعبد الله وشكرا لمضيفنا في قرية كاطع الاخ العزيز نصيف ابن المرحوم الحاج جاسم العماري الشمري الرجل الطيب والخالد والكريم والوفي والمخلص للديرة والذين كان لهم الشرف بشهادة ابنائهم بقصف طائرات المحتل لاطفال ابرياء يلعبون في محيط القريةوقتلوا البراءة شكرا علي كرم الضيافة وحسن الاستقبال بقلب طيب وزبدة القول ان الشدائد توقد في المرء طاقة التذرع والتضرع التذرع بالاسباب والتضرع بمالك الاسباب وعندها تكتمل معادلة الفوز والنصر والتمكين من اللصوص والسراق وان دماء الايتام والشهداء ودموع الارامل ابتلاء لهم
ياسين الحديدي


52
الدستور العراقي ودم شهدائه من كركوك
الاحتجاجات والتظاهرات التي تعم العراق وساحات المدن من التحرير والخلاني ومعارك الجسور الي ام البروم وام قصر والحبوبي وكربلاء المقدسة تحكي قصة ملحمة شعب صبر علي الضيم كثيرا وتحمل ماتحمل من جوع وفقر وفقدان الكرامة من شلة عاهدت نفسها ان تستنزف العراق خيراته علي سطح الارض وفي عمق الارض وحولت البلد يصحوا وينام علي السلب والنهب والقتل والسرقات والابتزاز والرشاوي والي بلد تجاوزت نسبة الفقر اكثر من المقرر عالميا وهو البلد الغني وحولت البلد الذي شعت نور الحضارة والعلم من ارضه يخيم الجهل والتخلف ويتمدد الي مستوي تدق اجراس الانذار عالميا علي هذا البلاء الوخيم الذي هو يغرس المسامير في جسده هذا الكبت والخزين من السوء الذي يجثم علي الصدور بقوة العنف والسياسات البائسة الهارية التي تم بناء ها علي اساس من الرمل هذا الضغط والحبس النفسي وسجن الكلمة في القلوب قد ولد هذا الانفجار العفوي بقوة وعزيمة رافضا لهذا الخنوع والخضوع علي حساب الوطن واسترداده من اللصوص والمتل الامريكي مباشر او غير مباشر التم هذا الشعب وتعاضدت الايدي والكفوف جميعا والتقت في طلب هدف واحد طلب الوطن للعراقيين جميعا التمت الجمعوع الهادرة المنتفضة وتمردت علي الخوف واشعلت النار في تنور الخبز وكان سجوره الطائفية والمذهبية والقومية طيلة سنين عجاف لكي تثبت للقاصي والداني وللكل العالم انهم شعب واحد رضع من ثدي واحد وان الظلالة قد ولت وان عمي الالوان كان موقتا وسلاحا للمنتفعين وان جادة الحق قد تم تنظيفها من النفايات والانقاض واصبحت سالكة ولامفر الا بالاستجابة الي طلبات كل العراقيين واولها الدستور الملغوم الذي كان واذا بقي علي حاله سيدم العراق ولايبقي غير اسم وبلد كان يقال له العراق وتعود بي الذاكرة الي اعوام خلت يوم انبري رجال من العراق ومن كركوك العطاء والتاريخ وكانوا من الاوائل الذين عقدوا العزم ان لايمر يمر دستور بريمر الذي سطره الاجنبي الذي لايعرف العراق وقوته ولم يقراء تاريخه العراق ام الدنيا والذي لاينام شعبه علي الضيم والظلم وسحق القيم في ذلك الزمن القريب وليس بالبعيد من عام 2005 انري ثلة من الابطال وبكل شجاعة وبكل عزيمة وبلا خوف ولا وجل ضد مشروع الدستور وفقراته وبنوده والغامه وكانت صحوتهم مبكرة قبل الاخرين وها هو التاريخ يعيد نفسه ويصحوا الشعب ان كل ماقيل عن هذا العقد الاجتماعي هو نقطة سوداء في حركة السياسين العراقيين الملتفين حول الاجني وبريمر وحلفائه والذين تنعموا بخيرات بريمر واغدق عليهم العطاء المجبول بالسحت الحرام في ذلك الوقت انعم الله علي شعب العراق بالرجال الاوفياء الذين تصدوا لهذة المنازلة الشرسة غير المتكافئه حيث ان الطغاة ارهبهم وافزعهم صوت الحق وتقرر ان ان يسكتوا هذه الشخوص التي تجردت من المنافع واختارت الوطن والتاريخ المجيد لها والعوائل والعشيرة والدينة والعراق كله بدلا من الجرار وراء النفوس الضعيفة واختاروا الشهادة بعز وكرامة وكان نصيبهم الاستشهاد والاغتيال من قبل مجهولين في وسط بغداد وفي يثرب قرب سامراء وهم كل من
اولا الشهيد الدكتور مجبل الشيخ عيس الجبور خبير قانوني تاريخ الاستشهاد 19- 7 -2005
ثانيا الدكتور ضامن حسين عليوي العبيدي عميد كلية القانون كركوك وصلاح الدين 19-7- 2005
ثالثا الدكتو ر الشيخ حسيب عارف النايف العبيدي الاستاذ في العلاقات الدولية جامعة المستنصرية تاريخ الخطف 19 -6 2006
رحمكم الله ايها الشهداء الابطال مفخر ة وعز وشرف العراق الذين كنتم ا لسباقين لنا في صحوتكم وكل الاسف علي مدينة كركوك ومجلسها الملغي الجاثم علينا منذ 2005 ولم يصحوا الراقد في سبات والمعطل تاريخيا ولم يدر في خلدة ولم ينبس كلمة واحدة طيلة السنين العجاف تحت وصيتهم ولم يوصو ا يوما ما طيلة 15 سنة ان يستكروهم بساحة تحمل اسم شهداء الدستور بدلا من ساحة المحافظة بجوار عرينهم واخص منهم الكتلة العربية وبدون دمج الصحوة ياهل كركوك واذكروا شهدائكم واقيموا لهم صرح شهداء الدستور وانتم تشاهدون امام اعينكم كل العراق ينادي من اجل الغاء الدستور او تعديله الوفاء لاهلكم
ياسين الحديدي

53
وقت الحوار قد ولى يابلاسخارت
تزداد القناعة يوماً بعد يوم باصرار الشباب الثائر على الظلم والفساد والجريمة بحقهم وبحق العراق لغرض تحقيق مطاليبهم في ازالة الطغمة الحاكمة ومن يساندها.
ان هؤلاء الثوار ومعهم التكتك في محافظات العراق قد اثبتوا ان الطائفية ثوب ليس بثوبهم وانما جلبته شياطين الظلام من واء الحدود منذ عام 2003م وارادوا ان يفصلوه على الشعب العراقي ولكن ثورة الشباب قضت على الفتنة الطائفية المفتعلة، واستطاعوا بجراتهم وتخطيهم لحاجز الخوف ان يوحدوا العراقيين تحت مطلب واحد وهو وطن مستقل لا وطن مسلوب ومنهوب.
الكل يتذكر المالكي الذي جاء الى اعلى منصب في الحكومة وهو يقول بعد ماننطيها (اي مانعطيها) . مدعياً بان مكاسبه دفعها بالدم، وهو مع امثاله جاءوا على الدبابة الامريكية، وتحميهم ميليشيات الحرس الثوري الايراني، وهم بكل جراة يتباهون في خيانتهم وعمالتهم لايران في طهران على حساب العراق وابناءه، وقد بنوا على اشلاء الضحايا العراقيين دولة المافيات العميقة، تحت لافتة مزورة اسمها الديموقراطية.
وكما ضدعوا رؤوسنا جميعاً حول النظام "الطاغية" االسبق وا>ا هم من أدخلونا في متاهات تاريخية وخطابات تحريضية من اجل التمكن من حكم العراق. وبداوا حياتهم السياسية بالدم العراقي واستمروا في قتل العراقيين واسالة الدم حتى يومنا الحاضر، ومازال الشعب الذي خدع يوما بخطاباتهم المزيفة ينزف دما من اجل الخلاص منهم بعداستفاقة الشباب ثورة تشرين حماهم الله على خراب لم يشهد له العراق مثيلا منذ دخول هولاكو بغداد والى يومنا الحاضر
خلال ستة عشر عاما لم يبنوا مدرسة ولا جسرا ولم يعبدوا شارعا
عملوا تخريبا بكل القطاعات، فقد اتل
وقت الحوار قد ولى يابلاسخارتفوا الزراعة وقضوا على الصناعة بشقيها العام والخاص،
وهدموا المدارس، وخربوا المستشفيات.
ثم احرقوا المزروعات وقضوا على الثروة الحيوانية. وحتى الاسماك في الانهر والاحواض لم تسلم من سمومهم.
وعاثوا في الارض فسادا تحميهم ميليشيات الاحزاب العميلة المسلحة، وسرقوا الدولة وتقاسموا المناصب الحكومية بينهم.
ومازالوا مستمرين في كبت الاصوات الحرة الشريفة بقتل الاعلاميين والادباء الشرفاء،
وملؤوا السجون بالمعتقلين،
وافشوا تجارة المخدرات،
وفتحوا دور الدعارة وصالات القمار.
ثم بعد كل ذلك يقولون ان الشباب المنتفض مدفوعين من قوى خارجية او اتهامهم بالبعث او ارتباطهم بدول اقليمية وغيرها من الاتهامات
وقت الحوار قد ولى يابلاسخارت
ياسين الحديدي

54
عادل عبد المهدي  والانترنيت
من مفارقات الزمن ان التغيير الذي حصل في العراق بعد الاحتلال  بواسطة الحليف الاول لكافة القوي السياسية المتسلطة علي الحكم في العراق حاليا  والتي تحكمت في رقاب العراقيين بطرق ملتوية   وبيد امسكت بيد الاجنبي وتوسلت اليه بعد ان قدمت خدمات له بعيدة كل البعد عن الوطنية وحب الوطن   وقادته الي العراق  لتفسيخه وتدميرة وتفكيك وحدته الوطنية بحجج كثيرة نختار نزر يسير منها للمقارنة وليس غير  ذلك  وهي كانت موجودة فعلا ولايتعامل بها النظام السابق والمسجلة عليه اولها  ان العراق يعيش خارج العالم ومعزول بالمطلق لعدم وجود وسائل الاتصال الاجتماعي من ستلايت  وانترنيت واجهزة الاتصال الحديثة التي رباط سكان المعمورة جميعا من اجل حماية النظام والحاكم  لكي يكون بعيدا  الشعب عن العالم لايسمع ولايري سلبيات النظام وتسخيرها ضده  وتفتحت الاجيال الجديدة  التي هي بعمر زمن التغير ويزيد قليلا جيل كان لايعرف شئ عن النظام السابق الا بمحيط العائلة  وما تتدواله العائلة سلبا او ايجابا كل من وجهة نظره  وكان الحصار المفروض وظنك العيش اهم حدث تعيشه العائلة العراقية  وكانت هناك حلول ساهمت في تقليل  فتك الحصار الا وهي البطاقة التمونية التي كانت سلة الخبز العراقية للجميع الفقير والغني والحاكم والمحكوم  وكان الفائض منها يتم تسويقه للبيع والاستفادة من النقد في المجالات الاخري  المهم ان وسائل الاتصالات الفيس الماسنجر والوات ساب اصبحت حالة مرتبطة بالعائلة واصبحت احدي وسائل قتل الفراغ ووسيلة من وسائل الانشغال والتاثير سلبا علي السلوك العام للمجتمع رغم ايجابيته ومافيه من فوائد لم تستغل ايجابيته الا بشكل محدود وكانت الحكومات تتباهي بهذا الانجاز والخدمة التي تقدمها رغم ان الشركات  المجهزة كانت شركات تساهم بشكل فعال بسرقات  من الحكومة المستورد الي اللسعات واحداث السرقات معروفة ومنشورة واصبحت شركات هي تخطط وتنفذ ايرادتها علي وزارة الاتصالات  وهي الوزارة العميقة في وزارة تحمل الاسم الحكومي فقط باعتراف الوزير وان الخط الضوئي المنجز منذ سنتان لم يدخل الخدمة ومتروك ومهمول لان الشركات الاهلية لاينسجم ذلك مع برنامجها في السرقة والابتزاز وسرقة المواطنه رغم هذا فان العراقيين صاغرين مقتنعين ولا حول لهم ولا قوة  هذا التصرف الاملائي من النظام السابق و يعيد تكراره المتنور الفرنسي الجنسية الاستاذ عادل العبد  ويحمله مسئولية مايجري في العراق  من ثورة في التحرير والخلاني والناصرية اهله وعشيرتة الثائره عليه اولا ابن المنتفج وابن باريس  وبحياء وبجفاء  ابن بغداد الذي كان له ماضي نظالي فيها من اضرابات 1956 العدوان الثلاتي والمساهم في مقاومة المد القاسمي والمشارك في ثورة رمضان حسب شهادة رفيقه السابق  اياد علاوي  ويعود الي جذوره اصلا  بالمنع  خوفا علي كرسي الحلاق مفارقة غريبة ان تنتقد الاخرين وتاتي بفعله باصرار وتبجح وتبريرات لايقتنع بها اطفال البوبجي   او جيل التكتك من جيل الثورة المتهمين بالحمالين والكبسلة  من قبل بعض السياسين  اللصوص السراق  من حقه ان يمنع لان ابائه واحفاده غير مشمولين بهذه اللعبة حيث العيش في حدائق برج ايفل  والشانزلية غير مقيدين كما قيد والدهم الجد الاكبر  شباب واطفال العراقيين لانه لايمت بصلة القربي لهم وهم من جينات تحمل الوطنية والعدنانية والقحطانية  وهو تشبع بجينات فرانفوكتية وشيراكية  وخليط من الماوية  اهكذا تورد الابل يا ابن المنتفج ان كنت منهم فعلافهم تاريخ مشرف للعراق  والثانية اطال الله عمرك لتصبح كهلا خرفا وتري بعينيك بدون تزجيج النظر ان الزمن والشعب وارادته اكبر قوة تتحطم علي يديه من يقول انا الاوحد  وانا وانا وكثير من اهل الانا مرت من هنا   وبدون رجعة يوم تزحف عليهم الشعوب لاجحور ولاشقوق ارضية ولا متاريس ولاصبات  خراسنية اكلت وتصدعت بها رؤوسنا  انك رافعها ومزيلها  وان الخضراء اصبحت مثل العلاوي والصدر والكرادة  اصبحت حرة غير مقيدة هذا التباهي يابن المنتفج لم يدم اكثر من ستة اشهر  وانت تعود اليه بكل قوة والاكثثر بل وصلت الي فصل الكرخ والرصافة  وهو اول حدث في تاريخ بغداد  تم تسجيله ماركة مسجلة باسمك  عيون المها بين الرصافة والجسر جلبنا الهوي من حيث ادري ولا ادري  اين انتم ياشعراء بغداد الاموات والاحياء  من قاطع الجسور خوفا علي الاصنام المحنطة في الخضراء اين انت يادجلة الخير ياام البساتين  اين انت يارصافي الشامخ وترنو الي جسر الشهداء بحزن اين انت  يانزار واين بلقيس اين انت ياسياب البصرة الحزينة اين انت ياحامل مطاليب الثورة ايها القديس الحبوبي  وفي محيطك  تقتل الشباب بدم بارد  من ابنكم  الذي تزلم علي العراقيين وتفرد بمنجزات الخراب   من العار ان تعيد مافعله الاخرين هذه بغداد لاتستحق ذلك هذه بغداد  المرجلة والتاريخ  والشموخ  والزهو  التي تغني بها العالم  وتسيدت علي الدنيا متوهم ان تجعلها حطاما وحجارة  وشهداء مضرجين بالدماء  بغداد منحتك الخير وانت تمنحها  الشر   
ياسين الحديدي


55
مجلس كركوك ومحافظها بين الصمت والذهول
نتوهم ولم نفكر الي الابعد ونثق بمن ليس لديهم ثقة بنفسهم ماهي قيمة الوظيفة التي تلطخ سمعة صاحبها ويتعرض الي الازدراء والاحتقار والسب والشتم بدلا الرحمة طاردها وبيديه يحلب الفساد والسحت الحرام وبيديه يتوظاء من ماء الطهارة ليصلي وهي الناهية عن الفحشاء والمنكر وكأن الدين بضاعة وتجارة ويلتقط الصور ويزاحم الحجيج في تقبيل الحجر وكله حرام يتوهم اننا مغفلين الي حد العمي بالامس كان يشكوا الظلم والتعصب والسرقات والعنصرية والتعصب القومي وكان يتقبل وضعه بضعف وخنوع حتي لايستطيع ان يتجاوز حدود غرفته بل كان لايهش حتي الذبابة وان شغل غرفة وان لم يشغلها كان اسم وجسم بلا فعل حتي النفس كان يتحسر عليه هو ومن معه من اعضاء مجلس مزمنين مشغولين بحكايات اكل عليها الزمن وشرب محنطين الا من اكل لحوم الاخرين والتنقيص من قيمة الاخرين حتي الاقرب اليهم من العشيرة والعائلة مجلس يغط في نوم عميق وثلة ارتضت ان تمارس عمل بلا فعل ولا قدرة ولا امكانية يحتضنون الطبالين والزمارين ليسوقوا لنا تجارتهم وبضاعتهم الفاسدة تفكيره منصب كيف يستحوذ علي مبالغ التخصيصات المخصصة للحويجة 46 مليار للتعمير خلال سنتان من مصادر عدة اموال سائبة بلا رقابة يتصرف بها الاقرب الاقرب والمحيط به من اعلامين تم شراء ذممهم بكل سهولة وانتقلوا من حضن السابق الي حضن الجديد وهم كانوا يتندرون عليه في مجالس والمظايف وبعد خصومة النقيضان المتشابهان ناسين ان دوام الحال من المحال مهما غرفت من مال وجاه مزيف ومهما لبست من اقنعة لابد ان تنفذ الحيل وان حكمة الله بعبادة يمهله ويعطي له حبل التجاوز الي مايريد ويتصور ان الناس عميان وان المجاملات التي ينتشي ويفتخر بها من الاخرين ثلل طفيلية تعيش في المياه الاسنة الزمن اقوي من كل مدعي انه الاوحد والاحسن والافضل والحليم والحكيم والاخرين جهلة مغفلين ان الغافل السارق ان الغافل الذي يغتر ويقتله غروره هو الخاسر الاوحد المال المجبول بالسحت وسرقت اموال الارامل واليتامي والمستضصف الذي يومن وينادي جهارا نهارا لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم هي السلاح وهي الكلمة الاقوي في الكون عجيب امر ناس يعانون وبعداستلام المسئولية يكون افعي ويكون حوت وتمساح وينهش بالخرين ويكيل التهم التي هو يحملها فيروس النفاق والدجل والرياء ويتعامل بالورق الاخضر منهم من يبيع مشروعا ومنهم من يبع الكلمة بدراهم معدودة من اجل التبيض والتسويد اتقوا في العباد الاسياد ولاتحطوا من قدركم ومن الاخرين الظلم ظلمات لابد ان تنسحب يوما الي الي قعر البير ولا من منجد اطلبوا الرحمة من الشعب لامن نماذج هارية تبني كيانها علي حساب صمت الاخرين هذا الذي يجري اليوم في العراق والجماهير الزاحفة من كل صوب ومن كل شارع وحتة ترفع شعار شعب واحد وطن واحد ونريد عراق لايقوده ملوثين وفي عقولهم مس من الجنون كفي سفاهة وكفي طيش وبطش وبدات عليكم دائرة السوء وانتم تلوذون بجانب الحيطان خوفا من غضب الشعب ان بطش ربك لشديد ها انتم تعيشون في قلق وضعف وتوسل وترجي وانتم في استدعاء دائم لابواب المحاكم ورجال القضاء الاعدال فبئس من كان انفه لاتقف عليه ذبابة ينتظر وكله وهن وضعف وانهيار مصيره المجهول ماقيمة الوظيفة التي لاترفع من قيمة الرجل وما اذلها عندما تحط من قدره ماذا تقولون للعشيرة العريقة والتاريخ والبطوله ماذا تقولوا الي احفادكم واولادكم كنتم واهمين انالصمت يعني الرضا ان الصمت يكون اقوي من الصراخ وان الاحتجاج في المدينة لاحاجة له في كركوك الامنة بفضل الاجهزة الامنية الساهرة والحريصة والمحترمة انكم مكشوفين للقاصي والداني ولا محطة لكم بعد الان في كركوك تذهبون بارجلكم وتستوردون لنا احزاب من محافظات اخري ويت شراء ذممكم وتسوقون لنا قادة احزاب سراق حرامية يهبونكم الاموال والسيارات والمقرات وتتفاخرون علينا بنشركم صور معهم وكا انهم انبياء وهاهم اليوم مطاردين مهزموين خارج الوطن محالين الي المحاكم والقانون بسبب السرقات علي المكشوف من ترجون لهم وتتفاخرون بالسراق شبيه الشئ منجذب اليه اين تولوا وجوهكم وان دوركم قد حان وتنتظركم دار العدالة دار الشعب ولاحاجة الي كركوك الي الخروج لانكم لاتستحقون ان يخرج لكم المواطن اوراقكم مكشوفة ومعروفة كركوك ولادة وفيها من الكفائة وااصلاء والاساتذة والدكاترة والعسكر من قادة ابطال ونزهاء وابناء الاصول وكركوك تنعم بالامن والسلام بجهود الجيش والاتحادي والاجهزة الامنية الساندة من المخلصين كفي غواية وتلاعب بعقول الابرياء وشراء الذمم بالمقاولات اين ذهبت الاموال المخصصه الي كركوك غير الاهل والاقرباء والابناء والبطانات المنتفعة والكل يعرف اين المال المخصص انتظروا يوم حسابكم وان غدا لناظره لقريب
ياسين الحديدي


56
عملاء بمزبلة التاريخ وفيق السامرائي نموذج
                                                                                              ياسين الحديدي
يقول الكاتب البريطاني الأصل والأمريكي الجنسية (أندرو كوبكورن) في كتابهِالمعنون (صدام حسين الخارج من تحت الرماد) واصفاً (وفيق عبجل) وفي الصفحة رقم (194) من كتابه:
 [انشق عن النظام العراقي عام 1995 ثم لجأ إلى الأردن في أعقاب "عاصفة الصحراء" ومن ثم حُمِلَ بطائرة عسكرية أمريكية من عمّان إلى قاعدة إنجرليك الأمريكية في تركيا ليفضي بجميع أسرار الدولة العراقية العسكرية والمدنية وخصوصاًتلك المُتعلقة بالأسلحة البيولوجية].
إذن هذه شهادة ((دكتوراه مع مرتبة الشرف) في عمالة وجاسوسية وفيق، ومن الراعي الأول للعملاء والخونة، أمريكا الشر، استحقّها وفيق بجدارة، حيثُ تصِفهُ الفقرة أعلاه بكل دقة مثلما وصفناه، وهو يُعرّضْ الأمن الوطني العراقي للخطر.
بعدَ الاطلاع على هذهِ الشهادة من كاتب على اتصال بدوائر الشر والحقد ومطلع على تاريخ عملاء أمريكا، فهل ممكن أن يُصدّقهُ احد عندما يَصف نفسهُ بـــ(الوطني العسكري)؟!!!! وان كل ما يُقال عنهُ من كونهِ عميل للأمريكان وخيانته الكبرى للوطن هي لتشويه سمعته وان لا صحة لذلك كما يصف نفسه؟! وأيضاً، بعدَ الاطلاع على هذهِ الشهادة  فهل ممكن أن يُصدّقهُ احد عندما يصف نفسهُ مُدافعاً عن العراق مُعارضاً لقرارات بريمر سيئة الصيت وهو الذي عَمِلَ تحتَ ظله كمستشار لادلاء الخيانة؟؟!!!
وهل يوجد سقوط في مستنقع اكبر من السقوط في مستنقع الخيانة العظمى للوطن؟!
كفاك عمالة لقد بلغت من العمرعتيا عد الي رشدك ماذا تريد من الدنيا كيف تقضي عمرا متنقلا من حضن الي حضن مثل بائعات الهوي ، لقد ركبت كل الامواج وبدون نجادات ولم تغرق لان الماء يتنجس من جسد مرغ نفسه في الذل والهوان والخضوع والخنوع كفاك غدرا غدرت في اهلك من سامراء واتهمتهم بالتأمر ضد صدام من اجل عيون حسين كامل الذي كان متبنيك هربت من العراق الي الشمال ووفروا لك الغطاء وتمردت عليهم تدعي المعارضة والنضال ويشهد عليك الكثير من الذين عملت عملت معهم انك مجرد رجل متفنن بالتقارير والوصولية فشلت في مسئولية لمدة شهر واحد وعندما عرفت انك سوف تطرد من المسئولية زعمت انك محارب وللملت نفسك وغادرت الوطن للتلتحق بمواطن العمالة والتجسس هاجس تعيش في داخله حب المسئولية والوصول حتي لو تتعاون مع الشيطان وانت الشيطان نفسه العمالة صنف دمك ولاتتطهر منها حتي لوغسلت بماء زمزم ابت الخيانه ان تفارقك تتنكر لعروبتك وتدعي الاصالة في الانتماء العروبي وتمدح وتتبجح ومعجب بالاخرين من خارج الوطن وانا اسمعك مع سحر عباس جميل وتذكرك بابطال الجيش العراقي البواسل وتصر باصرار شديد ان النصر حققه قادة غيرهم ولكن اذكر محاسن قومك اذكر الاسدي اذكر الرجل الذيب الذي انتزع النصر وهو يتجول بين الارهاب والالغام والعربات المفخخة بلا خوذة ولا واقية الرصاص اسد وبتواضع ولم يفتخر كما انت تمجد نفسك وتضع نفسك في مقامات الرجال القامات وانت القزم اين انت من الرجل الذي لم تتحفك نفسك بذكر اسمه وانت في لندن تترع من العمالة والثمالة بهذا العمر الفاني حتي لم تفي باتجاه اخواتك الشريفات وهي تبحث عنك في عمان وخمارات لندن من اجل معالجة ابنتها بالسرطان وتبحث عن منظمات انسانية لانقاذها بعد ان كنت سببا في تشردهم كيف تفي لوطن رباك ايها الهجين مثلك مائه بالمائة لايمت صلة بالعروبة بالمطلق ايها الجافي للحقيقة اللعنة لاتكفي والازدراء لايكفي والاستصغار لك هو محلك من الاعراب ايها النكرة كل هذا الهجاء قليل بحقك يحتاج الهجاء الي الشاعر الجاهلي الحطيئة ليهجوك اايها المسخ بوركت ياسحر علي استصغاره والتقزز منه هذا الوصولي الذي لزال طامح من هذة اللواكة ان يستدعية ويكلفه بالوقوف حاجب علي ابواب المسئولين لقد ذهب ذلك الزمن الان انكشفت كل الاوراق والحقائق الم تري ايها الفاني التكتك الم تري الحلاقين الم تري الخيرين وهم يوزعون الاكل والمشرب الم تري الطفل الرضيع مع امه في التحرير لليوم الثامن الم تري ايها الاعمي المشرد العائش علي المساعدات والجنسية التي حلفت اليمين الي الي الاخلاص لعرشها الحرة العراقية رغم فقرها توزع مناديل الورق وقناني الماء علي المتظاهرين ومن قلبها والالم الحياة يجدح من عينها الم تهزك المشاعر الوطنية ياهزاز ياطبال يازمار فقط تهزك العمالة لبريطانيا التي ملكت قلبك هذا العراق تاج راسك وتاج الذي خلفك بذرة شيطان مع الاسف انك ولدت بجوار المراقد الشريفة والعترة الطاهرة الذين تركوا المال والمتاع والدنيا من اجل محاربة الظلم وقاتلوا وقتلوا واستشهدوا من اجل الكلمة والشرف واصبحت سامراء مزارا ومكان في وسط قلب العراق تفتخر بهم ومحط انظار العالم الي يوم نهاية التاريخ وستكون نهايتك بلدية لندن تدفنك في مقابرها الي الايتام مثلك ولا من يسير خلف جنازتك يذرف الدمع حتي من اهلك لقد جلبت العار لهم وان العراق براء منك ايها المدعي ان حبل الكذب قصير وانت اسقطت نفسك في مجاري المياه الثقيلة ويستنكف وطنك ان يذكر اسمك ايها المشرد الضال ايها العبث اتمني ان تصل اليك
 
 
 

57
تظاهرات العرا ق  والبصمة العراقية
يقول المفكر والسياسي الفرنسي لابويسي (القرن السادس عشر) "أينما تواجد الأشرار في العالم، لا يكوِّنون دولة بل مؤامرة، ولا يشكلون حكومة بل عصابة" ويضيف في كتابه مقالة في العبودية المختارة "إننا لا نولد أحرارا فقط، وإنما نولد أيضا بغريزة الدفاع عن الحرية ورفض العبودية".
من البديهي أن يحتجَّ الذين أتْعبتهم العبودية في كل زمان، وهم يكابدون مرارة الفقر والحرمان، سيما حين يرون سرقة وتبديد ثروات الأوطان تفوق الخيال.. فيَنْتفِـضون ويصرخون، لأنهم بكل بساطة غاضبون ويتألمون.
هكذا نفْهم الاحتجاجات اليوم في ، العراق، لبنان وغيرها من دول العالم.. وكي لا تتحول الاحتجاجات السلمية إلى فوضى يستثمرها المرتزقة والخونة من تجار الدين والدنيا لتدمير الوطن الحبيب الجريح،  فهو الجريمة الكبري التي لاتغتفر  خرجت الجموع العراقية الهادرة الي ساحة التحرير ليس من اجل النزهة بل من اجل ان تصل اصواتهم الي الحكومة التي تم دعمها  شعبيا  واعلاميا ودوليا بعد ان تكفلت  بمحاربة الفساد السياسي والمالي والاداري  بكل انواعه  الذي جثم فوق الصدور لسنين عدة من خلال المحصاصة المرة  والعقيمة التي كانت السبب الاول والاخير في تدمير بلد مثل العراق يملك كل الخيرات والخبرات  وتحول الي بلد يحجز الرقم 12 من بين دول العالم في الفساد   وكانت المهلة السنوية التي منحت الي الحكومة  بحجة انها لاتملك عصا موسي السحرية التي اصبحت وسيلة للتبرير الفشل  وقد مرت السنة والشعب يجتر الوعود عسي ولعلي ان يستفيق النائم المدلل  ويرفع الدثار السميك الذي تدثر ت به  ولكن خاب الظن بها والتفت الساق بالساق   وتحول الامل الي خيبة  وخذلان الي حكومة تتنفس وتعتاش من السحت الحرام بل ازداد  وانتفخت البطون الي حد  ان الفساد اصبح ظاهرة عامة لديها وحالة طبيعية  واصبح قوة لايستهان بها  وتفرض وجودها في كل مفاصل الدولة وهي الامر والناهي بل وصل الحد الي  مجاملة الفاسدين  حي علي الصلاة  عندها اصبح الحال لايطاق   وخرجت النبال من قوسها وتحول السخط  والتذمر الي غضب عارم وامواج بشرية عفوية هادرة ببصمه عراقية لاشرقية ولا غربية  وكان لابد من ذلك عندما يشعر الشعب ان ولي امره في اذنه وقر ، ويقابل اهات وانين الشعب، بصمت مطبق واهمال متعمد ولا مبالاة، من جهة من انتدبوا أنفسهم للقيام على خدمتهم،  وانحرفوا بشكل متعمد عن الشعب والتصقوا وتبنوا الغلوا في احتضان الفاسدين  اذن لابد من صرخة تخترق طبلة الاذن  ليسمعوا كلمة الشعب ويتغير مسارهم المتعرج  وكان لابد من الخروج الي ساحة التحرير بجموع سلمية لاتملك غير الحناجر  ولكن من يملك ناصية الفساد ويتحكم في العراق اغاضه هذا الجمع الخير الشبابي لاجيال لم تعش مذاق النظام السابق ومن مختلف مكونات الشعب ويلتقون جميعا في هدف هو انقاذ العراق من هذه المطحنة التي اهلكت الحجر والبشر   فلابد من احاطة هذه المسيرة بكل الطرق  الوعود الكاذبة اولا والتهديد والوعيد والقاتل المجهول  والخطف للناشطين في مجال حقوق الانسان  وتغيبهم  في سراديب العتمة المجهولة دون الافصاح عن اماكنهم مثل الدكتور البروفسور الحلو كما اوضحت شقيقته في قناة الشرقية   وارادوا ان تتحول  إلى اتجاهات غير منضبطة، وإلى ردود فعل غير مأمونة العواقب. وا ن يقظة المتظاهرين وحرصهم علي دماء الشباب الابرياء  دعتهم الي الانسحاب وكذلك احتراما الي اربعنية سيد الشهداء بعد ان اطاح القاتل المجهول اكثر من مائة شهيد  و6000 مصاب وجريح من المواطنين والاجهزة الامنية  الرسمية المنظبة  وبذلك احبطوا شر الاشرار والمنتعشين  من النهج الحكومي لكي يحموا انفسهم من غضب الشارع الذي امتد من جنوب العراق الي بغداد السلام  انهم يريدون عراقيا  لا يغضب حين يجوع فلا يأكل، أو يمرض فلا يجد علاجا، أو يجن عليه الليل، فلا يجد مأوى وسكنا.  ولم يخطر ببالهم ان الاستمرار في الاهمال وغض النظر عن طيش الفاسدين وغرورهم  يمر مرور الكرام  وان العراق حي لايموت هكذا هو الحال علي مر التاريخ وسبقهم الكثيرين عندما تخلوا عن شعبهم  وكانت مصائرهم بلا رحمة ولاشفقة  وان السياسة عندما تتقاطع مع الشعب ،  وتنحرف، وتفقد منطقها، وتتحول إلى فوضى منذرة بخراب العمران. إن السياسة لا تموت، لأنها تعني السؤال الدائم عن الجدوى من الحياة، عن معنى العيش الكريم، عن معنى الانتماء إلى وطن، تريد أن تفخر بالانتساب إليه فإذا به يجافيك، ويبالغ في صدك، ويصر ان يكون جبارا على قتل ما تبقى فيك من فسحة للأمل.
، حين يتعب المواطن فيصمت كلية، خوفا أو يأسا، أو يغالي في الغضب، حين يزداد الغني غنى، والفقير فقرا، حين يأخذ البعض كل شيء، ولا يجد الآخرون أي شيء، حين ينتقل البعض على وجه السرعة للعلاج في كبريات المصحات، خارج الوطن، ويموت الآخرون على أبواب مستشفيات بئيسة، حين يتخذ البعض عشرات الكيلومترات مرتعا للنزهة، ولا يجد الآخرون غرفة تؤوي أجسادهم المنهكة، في آخر النهار. حين يحدث كل هذا، ثم يقابل ببرود عجيب، وبخطب ووعود وإنشاء، ومن طرف من يملكون القرار، وحق التصرف في مقدرات البلاد والعباد، هنا تنحرف السياسة، وتتحول إلى منطقة الخطر. وإن من المهام الرئيسة، لمن انتدبوا أنفسهم لسياسة أمور البلد والعباد، أن يحرصوا دوما على ضمان عدم انحراف السياسة، لأنهم، هم وحدهم، من يتحمل القسط الأكبر في هذا الانحراف.
لا تتحدثوا عن موت  الشعب ولا تبحثوا عن ذلك، ولا تنتظروه، بل فكروا مليا في  تعديل نهجكم  واستعيدوا رشدكم  لان عواقب ذلك النهج ليس من صالح الجميع  ولا تتقيدوا بمقولة  الفوضي الخلاقة انها برنامج اميريكي  لتمزيق الشعوب وانهاكها والسعي الي تحولها الي ماكينة لطحن البشر  وعواقب ذلك على البلاد والعباد. وخيمة  ولا عفو عند المقدرة علي الفاسدين ومصاصي دماء الابرياء 
ياسين الحديدي


58
المنبر الحر / نساء من كركوك
« في: 18:50 21/09/2019  »
نساء من كركوك
مثل كل الانتقالات الحضارية في أي مجتمع، هنالك اشخاص، نساء ورجال، ممن يمتلكون روح التجديد والريادة مع ما يكفي من الشجاعة، لكي يبادروا في اتخاذ خطوات ثقافية تساهم بمجموعها في احداث هذه النقلة في ثقافة المجتمع. هنا لمحة سريعة عن أبناء وبنات كركوك من الذين ساهموا في بناء الاساس للثقافة الحديثة سواء على صعيد المحافظة وحدها أو كذلك على صعيد الوطن العراقي.
اولى النساء
· أول ممثلة مسرحية صعدت خشبة المسرح هي (جوان يوسف) مثلت (تومر بيك)عام 1956 وعرضت على قاعة بابا كركر.
· أول فنانة أحترفت المسرح هي (نائلة الجزراوي) عام 1957.
· عام1956 أقامت الفنانة البريطانية (ساوت بي) أول معرض خاص في كركوك.
· أول مسرحية عرضت في كركوك كانت (أمير المؤمنين عمربن الخطاب).
· أول معرض أقامته فنانة عالمية هي (ساون بي) عام 1956.اول مشرفة رياضية في تربية كركوك
اول مشرفة رياضية في تربية كركوك الست رمزية عزت زوجة الدكتور رضا  طاهر
اول رئيسة للمقومة الشعبية  السيدة لبيبة احمد الريس  وهي كانت مديرة دار المعلمات في كركوك عام 1959 واصلا هي من مدينة الناصرية 
· أول امرأة التحقت بشركة نفط العراق هي (خمي شمويل) عام 1955.
· أول مديرة لمعهد رعاية الطفل عام 1954 هي (نديمة عبد القهار) .
· أول من نالت شهادة من كلية الطب وافتتحت عيادة عام 1956 هي (بصيرة المفتي).
· أول مذيعة صدح صوتها في اذاعة بغداد هي (نجيبة أحمد) عام 1959.
· أول رئيسة لجمعية الهلال الاحمر للفرع النسوي هي (مريم خانقاه) عام 1956.
· أول مسابقة لاختيار ملكة جمال وأفضل راقص ثنائي في كركوك كانت (سلوى ماركريت) ملكة الجمال و(شارلت سركيس) أفضل راقصة.
· أول افتتاح لدار المعلمات عام 1957 وأول معرض أقيم في نفس العام.
· أول مسرحية نسائية شاركت فيها ست فتيات هي مسرحية مدرسة الفضائح التي أخرجها رمزي عبد النور وشارك فيها (هناء الشابندر) و(نيتة الامير) و(ماركريت سرسم) و(وفاء الراوي) و(ليلى السعودي) و(سلوى البكري) وعرضت عام 1966.
· أول مذيعة في تلفزيون كركوك هي (سامية الاطرش) مع افتتاحه عام 1967 وهي أول مذيعة تعمل في اذاعة لندن.
· أول من دخلت تلفزيون بغداد كانت المذيعة (سعاد عزت) عام 1977.
· أول مخرجة تلفزيونية في كركوك هي (أسماء محمد رسول) عام 1975.
· أول روائية ومقدمة برامج ثقافية في تلفزيون العراق وأول رئيسة تحرير مجلة ثقافية هي الاديبة (ابتسام عبد الله).
· أول فتاة غنت في مسرحية غنائية هي (جمبت عبد الواحد) في مسرحية بطاقة حب وفازت بالجائزة الاولى عام 1973.
· أول خريجة مسرح في كلية الفنون هي (ساهرة أحمد) عام 1966.
· أول شهيدة هي (فريال نصيف) استشهدت بالاعتداء على الجامعة المستنصرية عام 1980.
· أول فنانة تفوز بعدة جوائز في الانشودة الوطنية هي (فيفيان متي) عام 1982.
· أول فنانة تشارك في مهرجان منتدى المسرح هي (ندوة عباس) في مسرحية / ليلة القتلة - اخراج عصام سميح عام 1984.
· أول مديرة لقاعة النشاط المدرسي (قاعة التاميم سابقاً) هي (فضيلة محمد أمين) منذ عام 1985 – 2004.
· أول مديرة للأتحاد التعاوني في كركوك هي (جميلة عباس حميدي) عام 1991 وأول امراة تعتقل من قبل قوات الاحتلال وتسجن في أبو غريب .وهي اول مديرة لشركة العدد اليدوية قرب مصرف الرافدين والمعروفة ام حيدر المحترمة
· أول امرأة تصبح مديرة لمكتبة كركوك المركزية هي (حسيبة عزيز عبد الله) عام 1996.
· أول رئيسة للأتحاد العام لشباب العراق هي (نضال شاكر) عام 1992 ورئاسة مجلس شباب كركوك عام 1994 وعضو مكتب تنفيذي عام 1997 وتعرضت الى عملية اغتيال عام 2001 وأصيبت بالشلل.
· أول باحثة في الآثار وأول امرأة تتولى منصب مدير متحف في كركوك هي (جاهدة العزاوي).
· أول فتاة تفوز بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان المسرح الشبابي العراقي عام 1999 هي (كوثر جبار) عن مسرحية حديقة العامرية.
· أول فنانة تمثل باللغات العربية والكردية والتركمانية هي (درخشان محمد).
· أول مسؤولة للصفحة النسائية في جريدة صوت التأميم هي (هدية حسن) وهي أول أديبة تموت في ليلة الاحتلال بالسكتة القلبية على طريق الحويجة بعد مداهمتها وسيارتها من قبل قوات الاحتلال وأحدى المليشيات.
· أول امرأة تتولى رئاسة نادي الفتاة هي (نادية حسين).
· أول امرأة تصبح مديرة متحف الصمود والتحدي عام 1991 هي (خالدة عبد الله).
· أول امرأة تصبح مديرة لضريبة كركوك هي السيدة (الهام متي جرجيس) عام 1999 مديرة هيئة الضرائب فرع كركوك.
· أول فتاة تفوز بجائزة الابداع الشبابي الاول بمشاركة أكثر من أربعين فنان وفنانة و709 لوحة تشكيلية وفازت عليهم هي (وفاء جاسم العزاوي) عام 2001 .
· أول امرأة تصبح رئيسة منتدى المراة في كركوك وهي مؤسسته عام 2000 هي (نضال غربي صالح).
· أول مسرحية غنائية في كركوك هي (جميلة وغانم) وعرضت عام 1965.
· أول من عملت في مجلة الف باء وأول رئيسة تحرير لجريدة تصدر في بغداد هي نرمين المفتي .
اول مذيعة تركمانية فضيلة زين العابدين
اول مذيعة في محطة تلفزيون كركوك فيحاء زين العابدين
اول مديرة لمصرف الرشيد ياقوت شكر سعيد
اول مديرة لمصرف الرافدين شكيبة اليعقوبي
اول مذيعة كردية فيكركوك نسرين محمود
اول مذيعة في السريانية ربقة خامس
اول مديرة للحسابات في البلديات لمعان مصطفي شقيقة المهندس يحيي مصطفي
اول مديرة لمطبعة بلدية كركوك وجدان سعيد البكري ام عمار
اول الموظفات في المحافظة حسيبة عمر عبد الله زوجة الاديب والمورخ والاخ والصديق توفيق العطار ام احمد في الادارة المحلية وامل صالح اجهل اسم والدها تسكن شاطرلو كرديةزوجها المحامي المرحوم محمد
اميرة عبد الجبار بصوان زوجها سوري متجنس عراقي ابنها الدكتور خالد جمال
ااول رئيسة اتحاد نساء كركوك منسية زوجها ابو عصام يعرب سعيد لفتة مدير الحديد والخشب
وام عصام السيدة خالدة برهان زوجة عبد الجبار الشبلي
اما في الوقت الحاضر سيتولي الدكتور عبد الكريم خليفة في كتابه الجديد كتابة اسماء الاديبات والشاعرات المحترمات والمبدعات من كركوك وهن اعلام وفخر كروك الاديبه منور ملا حسون وايدان النقيب ونيلفور وشكيبة ونرمين طاهر واية سردار واعتذر جدا عن عدم ذكر بعض الاسماء لعدم معرفتي بالكثيرات منهن واكر الاعتذار
معلومات من الذاكرة ومن كتاب الاديب محمد خضر الحمداني

59
رسالة الي الاديب فاروق مصطفي مع التحية
اظن ان هذا الرجل لايعرفني ولكن انا اعرفه فهو الرجل صاحب المداد والاديب والموثق والسرديالباره وكهف ذكريات مدينتي ارابخا وباباكركر وعرفة والقلعة وهو علم من اعلام الادب والثقافة وكنت اتردد علي مكتبة غمكين للحصول علي العدد الجديد من مجلة سومر الثرية بالمعلومات عن كركوك تاريخيا وحاضر واعلامها البارزين عبر التاريخ الذين تركوا بصماتهم وغادرهوا ومنهم من ينتظر عبر الاخ والاستاذ والفنان بهجت غمكين المتعب في حفظ وترتيب وتنظيم كل مايكتب عن كركوك وكل ماتقع يده علي مجلة اوكتاب غير متوفر في المكتبات وان تطلب يتم استنساخه والحريص علي توزيع المجلة بعشق ونحن معه عطشي ننتظر الارتواء منها هذه المجله التي وأدناه وهي حية كما فعلت الجاهلية ببناتها وهي في عز طفولتها البريئة بسبب قلة الدعم المادي ومن ثم المرور علي مكتبة الاستاذ والاديب وفي تعريف اعلام كركوك محمد خضر الحمداني في الزقاق القديم الذي يربط شارع الحمراء بشارع المحكمة والمكتبة محطة استراحة يتحول الي منتدي ثقافي وحورات ادبية وشعرية بدون جدول وبدون توقيتات مسبقة ودعوات رسمية ويلتحم الادب والفن والشعر والقصة وكل يدلوا بدلوه في جو يطغي عليه الحب والسلام وخاصة وهو يضم كل اطياف كركوك بدون استثناء وبدون ان يتغمص روادها بالزيف والاستعلاء وارتداء عباءة القومية والدين والتعصب والتطرف انهم منزهين من كل امراض المجتمع التي اكلت منه وشربت انهم الغياري المتيمين العشاق للكلمة الطيبة ومن حقنا ان نزهوا بتاريخ مدينتنا الموغلة في التاريخ ومن حقنا ان نذكر كل صغيرة وكبيرة مرت علينا وان نكتب عن
قصة مدينة حضارية تهتم بالاعمار والبناء في حينه من خلال هذا المحلة التاريخية واطلال دورها متحدية الزمن ومن اشهر ساكنيه في البداية عائلة القبناجي ومنهم الاستاذ المرحوم شاكر شكري قبانجي الذي تولي وظائف عدة وتدرج فيها من كاتب ناحية في شوا ن الي مدير مصلحة نقل الركاب التي ظهرت الي الوجود شركة نقل تخدم اهالي كركوك بتاريخ 5-12-1960 بعمال وموظفين تم تعينهم بدون وساطة وتمييز التميز فقط في المهنية بلغ عددهم 300 منتسب هذه االمصلحة التي جاءت امتداد الي ماموجود في بغداد الباصات ذات الطابقين والذكريات التي نحملها الجيل الذي عاصر هذه الانجازات الخالدة واصبحت من الماضي العالم الاتجاه العام له التطوير والتحديث ويتمدد ليشمل حتي القري والارياف الا في العراق فالتخريب والهدم بمعول التخلف كل مفيد ويخدم المجتمع والشواهد كثيرة محطات القطار والفنادق الاثرية التي يتم تحديثها وتطويرها وتصبح اجورها اغلي من الفنادق الحديثة لانها فيها نكهة التاريخ اعذرني استاذ فاروق شخصكم الكريم الذي يحمل رحيق مدينتي ومدينتك واهلنا جميعا جرني الي الاستذكار التاريخ الجميل والزاهي تصور ان رأسمال الشركة ربع مليون دينار ومن المبلغ تم شراءالارض و30 حافلة من شركة موكارت الهنغارية 35 راكب وفي 30 – 10 -1962 تم شراء 10 باصات نوع مرسيدس المانية وتم كذلك نادي اجتماعي مقابل نادي الموظفين علي الكورنيش وتم ازالته وكذلك تم بناء 300 دار سكنية لمنتسبيها في رحيم اوه وكاورباغي هكذا كان الرجال يعملون من اجل مدينتهم والواجب علينا ان نمجد تاريخ الطيبين ليطلع ابناء الجييل الحالي الحاضر الغائب الذي مغرق في الفيس بوك حتي الثمالة العازف عن القراءة والتاريخ وانت ايه الرجل المتواضع الطيب الذي سخرت قلمك من اجل التاريخ وكنت الحافظ له في بطون الكتب في رفوف مكتبات غمكين والحمداني تتالم من عدم احتضانها بحنان ونفض الغبار عنها انت كتبت ملاحم كما كتبها اجدادك في عمق التاريخ انت من عزز واحيا المرشد السياحي المجاني وتطوف بنا في سرد الحكايات والذكريات المكتوبة بدموع عينيك التي اضعفها الزمن بالبحث عنها منذ الاضائة البدائية (لالة) المنقرضة التي تم احيائها من قبل العراقيين في زمن الحصار الظالم ومن علي ضوء الانارة في الحدائق والجزرات الوسطية في نهاية الخمسنيات وانت تجر قدماك في شارع المحطة الي مقهي محطة القطار والحدائق الغناء وترنو الي الريل وهو يصفر من بعيد يعلن قرب وصوله انت الذي تعكزنا عليك وانت تقودنا الي القلعة والمصلي التاريخ والي الخانات والحمامات والمقاهي جوت قهوة وزهير وطارق وانت التي حملتنا متحملا وتطوف بنا الي القشلة والمجيدة ونادي الموظفين وسينما العالمين والحمراء والمرحوم انور المستورد للافلام في كركوك واحمد اغا وصيدلية يوسف الله ويردي وبائع البيض والدجاج في راس سوق القورية العم حسين الحديدي وسينما النجوم الصيفي ونقليات اوجي والجبوري وتصل بنا الي سوق القورية ونكهته وتميزه عن الاسواق ولازال احدي محطاتنا التي نتجول فيها هذا السوق والقورية التي بدأت بالظهور الي الحياة منذ القرن الخامس عشر الميلادي وتصل بنا الي شجرة التوت الخالدة امام المقهي قرب موطنك الاول وولادتك الميمونة وامتدت المنطقة الي بكلر وامام عباس وشاطرلو التي تم تشييد اول دار فيها لمتصرف كركوك خلف تكية الشيخ باقي مقابل كباب عبدالله قبل دار المحافظ المعروفة حاليا ومن ثم بنا قصر القاضي علي التلة في طريق كركوك اربيل وحديقة ام الربيعيين التي نظمتها البلدية عام 1949 انت يافاروق هبة السماء انت بقلمك حفرت الجروح علي الزمن الجميل علي الماضي بسردك الممتع المركز كما فعل المتمرد حسين مردان انت تسعر النيران في القلوب وتطفئها بكلماتك التي سطرتها انت حامل همومنا انت الحالم الوحيد ونحن نغط في سبات عميق لايميلون للتاريخ ورحيق الزمن لكركوك جميلة العيينين كما وصفها فاضل العزواي وهويطل عليها من سطح مسجد النبي دانيال المعبد والكنيسة لشعب متأخي مزقته تفاهة السياسة والسياسين نشهد عليك ايه الرمز انك اديت الرسالة واعتقت رقبتك بالكلمة من الدين الذي بذمتك لاهل كركوك لقد كنت وفيا وابن بار وعاشق ومتيم ونجيب سلام عليك في الصباح ومساء عليك في المساء
ياسين الحديدي


60
تلفزيون كركوك   والاعلامي هاشم الجباري
بداية لابد لي ان اتوجه بشكري وتقديري  الي الاديب والاعلامي القدير الاستاذ هاشم عبدالله معروف الجباري  الصديق العزيز الذي كان يعمل في محطة تلفزيون كركوك وهي اول ممارسة له في العمل الوظيفي واختار مهنة الاعلام التي كان يهواها وهو المثقف والمتابع والشاعر وكان له ما اراد وتم تعينه بصفة مذيع باللغة الكردية  بتاريخ 1-9-1969 وتربطني به علاقة صداقة قديمة وهو ابن كركوك الوفي والذي يحمل في قلبه وسلوكه العام طبع المحبة والسلام  ويفتخر ونحن معه بعلاقته الواسعة والوطيده مع ابناء المدينة بصدق وعمق ومن مختلف القوميات انه الحالم بمجتمع كركوكلي ينعم بالسلام والمحبة ومدينة زاهرة متطورة تفرح القلوب ويتباهي  بها الجميع وهو من مواليد1944 ومسقط راسه اربيل ولكن ترعرع وعاش صباه وشبابه في كركوك ويحمل همومها ويحمل الذكريات الجميلة  اخترت صديقي الت توثقت علاقتي اكثر معه من خلال اللقائات الاسبوعية الصباحية والمسائية في مجالس الادب والشعر والسيرة والذكريات التي تتميز كركوك بهذا النشاط الي يديمه الحضور الكرام من مختلف القوميات والذي تتبناه عدة جهات ولكن ابرزها شهادة للتاريخ  والجميع في مسار واحد والهدف واحد وهو احتضان الشعر والادب  والقصة والرواية ومتابعة النشر والتوقيع علي الاصدارات الجديدة  بحفل ابتهاجي جميل ومناقشة المضمون من الحاضرين بعد التقديم من المولف  اتحاد ادباء كركوك والبيت الثقافي التابع لوزارة الثقافة والمركز الوطني لاتحاد الوطني الكردستاني والمراكز الثقافية التركمانية التابعة للجبهة التركمانية والمنظمة الاشورية  وهذه المنتديات والنوادي ملتقي يجسد ويعزز الوحدة الوطنية  وهو واقع قائم لا ابالغ فيه ولا اجامل  الكل يحمل في القلوب المحبة والسلام ويعمل الي تطويرها وتعميقها بعيدا عن صهيل خيول السياسة ان هذه المنديات  رسالة الاخوة ورسالة الوطنية ورسالة المثقف والاديب الذي يملك القلم ليكتب الحب  فقط وعود الي بدء اتصلت بالعزيز الجباري وافادني بالمعلومات القيمة عن هذا المنبر الثقافي والاخباري والاجتماعي  والجنود المجهولين الذين ساهموا وعملوا به ومن مختلف القوميات واحببت  التوثيق لبعض من تذكرناهم من الاحياء والاموات واعتذر جدا لمن لم ترد اسمائهم انه خزين الذاكرة  وبعض النزر اليسير مماكتب  والحمد لله ان الاستاذ هاشم الجباري ابن مدينتي  في عنفوان شبابه ونشاطة  له الفضل الاكبر في توثيق المعلومات عن المحطة  وارجومنه ان يوثق كل مالديه وهو يعمل علي اصدار ماكتبه في الصحف والمجلات  في كتابه القادم
بتاريخ 18-11-1967 تم افتتاح تلفزيون كركوك من قبل المرحوم طاهر يحيي رئيس الوزراء  في بث يومي يعتمد علي محطة تلفزيون بغداد حيث يتم ارسال التسجيلات كافة الي كركوك لبثها في اليوم التالي  باستثناء نشرات الاخبار التي تقدم مباشرة من قبل المذيعين بالاعتماد علي الوكالة العراقية مع نشر الاخبار المحلية للمدينة بالاعتماد علي كادر المحطة  وكان هناك تعليق مركزي يتم ارساله عن طريق جهاز البرق الطابع الموجود في المحطة  وكان ابرز مذيعي  نشرات الاخبار هم تحسين الهرمزي  وابراهيم اسماعيل اغا شقيق المرحوم خليل اغا  وبعد فترة تم انتداب ليث شاكر سعدون عباس  خالد العيداني  وميسر محمد علي من تلفزيون بغداد الي تلفزيون كركوك  وبعد قيام ثورة 17-30تموز مباشرة تم تخصيص فترات  بث كردية وتركانية وسريانية بمساحة من الوقت لاتتجاوز النصف ساعة  وتم تمديد الاوقات في عام 1973 الي وقت لايتجاوز 45 دقيقة  وفي 1- 6 -1974 تم افتتاح قناة كردية من موقع المحطة والبث يبداء من الساعة السادسة مساء الي منتصف الليل بعد ان تم نصب المايكرووف في النصف الثاني من السبعنيات  في طريق الدبس وفي المعهد الفني  وتم الاستغناء عن البث العربي في المحطة  لوصول بث بغداد مباشرة الي كل محافظات العراق  وفي نيسان عام 1980 تم افتتاح البناية الجديدة خاصة للبث الكردي الملون في وسط المدينه الموقع الحالي  واستمر البث التركماني والسرياني من المرسلات القديمة في طريق بغداد قرب المعهد الفني  وفي 22-8 – 1980 بدء الحرب العراقية الايرانيه تم استقطاع ساعة واحدة من البث الكردي لنقل البثيين التركماني  والسرياني منها 40 دقيقة تركماني و20 دقيقة سرياني  وفي عام 1993 ازداد البث التركماني ليكون ساعة واحدة  والسريانية نصف ساعة مع اضافة بث صباحي للقناة الكردية لمدة ثلاث ساعات وفي عام  شهر تشرين الاول عام 1989تم نقل البث الكردي الي الموصل وبعد قصف محطة الموصل عام 1991 من قبل الامريكانعادت القناة الكردية الي كركوك  وفي عام 1999 نقلت الي بغداد  وخصص وقت ساعتين للبث الكردي وساعة واحدة للبث التركماني وبعد عام 2003 اصبحت المحطة ضمن شبكة الاعلام العراقي بعد ان  تركت اثرا كبيرا في تسجيل الاغاني الكردية والتركمانية  والسريانية وبداية كانت بالابيض والاسود 851 اغنية كردية و303 تركمانية و98 سريانيةوملونة 658 كردية 98 تركمانية و22 سريانيةبالاضافة الي 107 تمثلية كردية مختلفة 24 تركمانية  و22 سريانية  بالاضافة الي تسجيل اللقائات والنشاطات والمعارض والاحتفالات بالمناسبات  وبرامج متنوعة بجميع اللغات  وقدشارك مخرجين وممثلين من محافظات اربيل والسليمانية ودهوك وكركوك وبغداد  في مجمل النشاطات  وكان هناك مذيعين  يقومون بتقديم الاخبار والتعليقات والنشاطات من الذين استمروا بالخدمة الثابتة علي ملاك المحطة من الكرد  ومنهم جبار جباري – هاشم جباري –محمد امين هموندي – شفيق رفيق- صباح موسي –هه لو هاشم جباري-رزكار شواني – عبيد رشيد –ومن التركمان مولود قاياجي –عبدالله داقوقلي –عبد العزيز سمين البياتي – رضا قنبر –يلمان زين العابدين  وموذيعات عربيات سامية الاطرش –ليلي محمد نوروز- وكروان سعيد – وخالدة عبدالله  وزهور قاسم  ومذيعات من الكردنسرين محمود –بروين محمود-دلباك طاهر-سهام محمد –سميرة محمود  ومن المذيعات التركمانيات فيحاء زين العابدين –فضيلة زين العابدين – اميرة زينل –كلشان شكرجي  ومن المخرجين الذين ساهموا وعملوا في الاخراج –عادل عبدالله- صباح رشاد –علي محمد رمضان –عرفان معروف –لبرون سيمون –حسين علي غالب –طارق فاضل –محمد نوري طبو – محمد رضا  وهناك مخرجين ساهموا في الاخراج من خارج ملاك المحطة  سلمان فائق-ناصر حسن 
ومن المصورين سيد احمد عز الدين – عواد كنو العبيدي
وقد تولي مهام منصب مدير المحطة السادة كل من
1-يحيي جميل حمادي 1969
2-ابراهيم صالح الدوري 1970- 1971
وعاد عام 1979 لمدة تسعة اشهر  والمرة الثالثة من 1980 الي عام 1983
4-رافع محمد الكبيسي 1972
5-عبد الجبار محمد سلطان 1973-1975
6-خليل ابراهيم العزاوي 1975لمدة ثلاثة اشهر
7-طارق علوان نجم 1975 -1979
8-محمد رضا كاظم 1983-1995
9- سالم محمود كباجي 1995 الي منتصف 1998
10 –محمد حسين الداغستني 1998
11-عادل نجرس 2002-2003
 
وفي رسالة من السيدة الفاضلة عضوة الجمعية الوطنية العراقية سابقا فيحاء زين العابدين حسن البياتي الي مجلة ميزوبوتاميا  وضحت فيها انها اول مذيعة في تلفزيون كركوك عام 1971 وان شقيقتها فضيلة زين العابدين حسن هي اول مذيعة تركمانية حيث كان السيدة فيحاء في القسم العربي 
 وفي نهاية المقال اجدد شكري الي الاستاذ هاشم جباري وهو من القلة الذين يتواجد حاليا في كركوك  وهو الذي عاصر الاحداث ولازال مستمرا يساهم في الحركة الادبية في كركوك ويتم استظافته في مجالس الادب والثقافة ليتحدث بالموضوع المتعلق بالاعلام وشاهد علي هذا التاريخ  وكان يشغل في التلفزيونفي حينها رئيس القسم الكردي  ورئيس قسم التنسيق ورئيس لجنة فحص النصوص  وبعد 2003 اعتذر عن الاستمرار في عمله  واستلم ادارة اذاعة العراق الجديد  ومن ثم ادارة اذاعة نوا وهو عضو اتحاد في الاتحاد العام للاادباء العراق منذ 1986  وعضو اتحاد العرب  وعضو اتحاد ادباء الكرد  وعضو في نقابة صحفي كردستان  وعضو منظمة كتاب بلا حدود وعضو في اتحاد المذيعين العراقيين  وعضو رابطة المبدعيين العراقيين للفنون الجميلة  وله المئات من المنشورات في الصحف والمجلات العراقية والعربية والكردية  واول مقالة كتبها عام 1966 في جريدة الاخبار 
ياسين الحديدي


61
كنت شاهدا علي احداث  مجزرة كركوك تموز 1959
الاجيال الحالية لم تتعرف علي احداث مجزرة كركوك التي جرت في الرابع عشر من تموز 1959 والرعب الذي عاشته المدينة طوال ثلاثة ايام هلع وخوف وفوضي وقتل وسحل الجثماين بالسيارات في شوارع المدينة وهي حالة غريبة جدا بعدما كانو ينعمون بالامن والاستقرار وهي حالة تكررت بعد ان شهدت بغداد هذا النمط من الهمجية عند سحل نوري سعيد ومن باب التعريف اطلعت علي مقابلة مع الفريق الركن طارق محمود شكري العزواي وهو احد الضباط الذين ساهموا مساهمة فعلية في ايقاف هذا النزيف الدموي غير المبرر سياسيا واجتماعيا ودينيا في مدينة 95 % تدين بالاسلام ولامبرر لها غير الفوضي وتجريم الاخرين بحجج واهية ولابد ان هناك ايدي خبيثة مسيرة من قبل سياسين لايمثلون الشعب بالمطلق مارست العنف بعد ان سادت الفوضي وعدم الانضباط في العراق كله حيث سبقتها احداث مماثلة بعد ثورة او حركة الشواف في الموصل وقطار السلام القادم من بغداد والضابط المذكور من الدورة 32 الكلية العسكرية خريج انكلترا واخر منصب شغله قائد الفرقة الثانية المشاة في الثمانينات التقاه في داره في بغداد العميد الركن صبحي ناظم توفيق الصالحي وهو من اهل كركوك وحصل علي شهادة الدكتوراه في التاريخ وحاليا خارج القطر وهو رجل عسكري مهني وخاله الاستاذ الفاضل المرحوم ناظم نوري عباس الصالحي رئيس بلدية كركوك منذ 1971الي 1979 غير منتمي وباحث عسكري وتاريخي ساهم في توثيق ذكرياته ومسيرته العسكرية وله اصدارات عديدة من الكتب واكثرها ترجمة الوثائق العثمانية عن العراق وولاية الموصل وكركوك في ظل الحكم العثماني وهو الذي كتب عن المرحوم الشهيد اللواء الركن المظلي قوات خاصة عصمت صابرعمر الذي اعدم بعد احداث الكويت عام 1991 وحسب المعلومات فانه ثالث تركماني صنفهم قوات خاصة مظلي الاول الضابط البعثي المشهور الي اعدم ايضا العقيد الركن عبد الكريم مصطفي نصرت والمقدم المظلي عدنان محمد نوري ولبطولته ورجولته وشجاعته اختير في نيسان عام 1976 وهو برتبة مقدم ليترأس قوة طارق ابن زياد وعددها 2000 مقاتل من ابرز رجال القوات الخاصة والمظليين وتم نقلهم الي لبنان ثلاث وجبات علي متن 12 طائره عسكرية الي مصر وليبيا ومن ثم الابحار الي لبنان والنزول الي الساحل اللبناني بكتمان وسرية للمشاركة في الحرب اللبنانية واستمر واجبه 11 احدعشر شهراوتطلب الامر حتي ان عائلته لم تعرف الواجب المكلف به ولم يخبرهم وقد ودع في مطار المثني في ذلك الوقت من قبل الرئيس العراقي المرحوم احمد حسن البكر مباشرة والحكومة والدولة ومن نزاهته فقد اعاد للدولة مبلغ ربع مليون دولار واستلم به وصل مع سجل بالصرفيات التي تم صرفها لقوته من ارزاق وملابس وسيارات وعتاد طيلة فترة بقائه وكانت الدولة سلمته مبلغ مليون دولار عطاء بدون محاسبة او طلب وصولات مقابل الصرفيات ولكن النفس الابية والنزاهة ابت ان يمد يده علي مال الدولة انهم رجال لاتلهيهم تجارة الدنيا وطمعها رجال تخرجوا فعلا من مصنع الابطال وهولاء النماذج الثلاثة المذكورين نموذج حي لقد تم اعدام الرجل مع بارق الحاج حنطة وكامل ساجت رحمهم الله لاسباب لاتدل علي الوفاء لسيرتهم العسكرية ومواقفهم البطولية والشريفة وحبهم للعراق ومنح بعد تنفيذه صفة الشهادة بعد ان سبق السيف العذل وهو القائد واول ضابط عراقي يتخصص ويتدرب ويدرب صنف القوات الخاصة وعلي يديه اصبح هذا الصنف من الصنوف المتميزه
طبعا ماورد اعلاه جاءت عرضية والشيء بالشيئ يذكر اما موضوع المقابلة مع الفريق الركن انقلها نصا كما وردت في مذكراته مذكرات العميد الركن صبحي ناظم توفيق
(بعدما شرفني عدد غير يسير من المجلات الدورية التركمانية ومواقع الإنترنت بنشر مقالاتي المتتابعات عن مجزرة كركوك1959، فقد هاتفني معلمي ومديري في وزارة الدفاع وقائدي أثناء الحركات العسكرية وأحد بيارق الجيش العراقي "الفريق الركن طارق محمود شكري" -المفتش العام للقوات المسلحة خلال الثمانينيات وصاحب العديد من المؤلفات والكتب والتراجم الرصينة والمتابع المشهود له في العلوم العسكرية والإستراتيجية والتأريخ- بعد إطلاعه على تلك المقالات مُشَخـِّصاً بعض النقاط والمفرقات في متونها.
أسرعتُ إليه لأتشرف بزيارته في مسكنه العامر ببغداد مساء (الثلاثاء 18/ت1/2014) فارشاً أمام ناظريه صفحات مطبوعة لمقالاتي تلك، فتبادلنا الحديث على الوجه الآتي:-
الفريق الركن طارق:- لا ملحوظات لدي حيال ما سطرته أنت من حقائق مؤلمة وسواها في القسمين الأول والثاني من مقالتك المطولة والتي سردت فيهما أوضاع مدينة "كركوك" ما قبل المجزرة ومشاهداتك في أيامها الثلاثة بأحداثها الدموية، فتلك خصوصياتك وأنت مسؤول عن مصداقيتها.. إلاّ أن القسم الثالث الموسوم "من أعلم عبدالكريم قاسم بأخبار المجزرة؟؟؟" وكذلك البعض من الجزء الثاني فإنهما يحتويان أموراً وقفت عندها ولا بد من إيضاحها.
أنـا:- سيدي الفريق، وأنا أتشرف لمجرد إهتمامك بمقالاتي ومتابعتك لها، وجاهز لتقبل ملاحظاتك أزاءها بكل رحابة صدر وسرور.
السيد الفريق:- حسناً... قبل الخوض في التفاصيل أود الإيضاح بأن العاملين مع "الزعيم عبدالكريم قاسم" من العسكريين القريبين منه منذ (14تموز1958) وما تلاه، هم:-
1. الرئيس أول الركن/الرائد الركن "جاسم العزاوي" وليس "قاسم العزاوي" كما أوردتَ إسمه في مقالتك، وهو سكرتيره الشخصي وليس مرافقه.
2. الرئيس أول/الرائد "قاسم الجنابي" مرافق.
3. الرئيس/النقيب "حافظ علوان" مرافق كذلك.
4. أما "العقيد وصفي طاهر" فكان المرافق الأقدم.
أنـا:- شكراً سيدي على التصحيح، ويبدو أن كلمة "قاسم" قد إختلطت علي أو ربما على سواي مع الإسم "جاسم"، كما أننا لم نسمع في حينه سوى بـ"العقيد وصفي طاهر" مرافقاً عسكرياً لـ"الزعيم عبدالكريم قاسم".
السيد الفريق:- نعم، ولكن الواجب يملي على كل من يدوّن شيئاً من التأريخ، أن يكون في غاية الدقة حتى في أبسط الأمور، لأنه إن أخطأ ولو في إسم شخص أو منطقة أو عند تحديد تأريخ أو ساعة، إذْ لو إتضح بعدئذ العكس فإن القارئ قد يفقد ثقته أو تتضاءل فيشكك في جميع ما أورده ذلك الباحث من معلومات.
أنـا:- صحيح يا سيدي، ولكني لا أحاول الدفاع عن نفسي بعد أن نقلت إسم ذلك المرافق أو السكرتير عن أفواه السادة الذين تحدثوا عن تلك المجزرة وذيولها، فقد كنت عام (1959) تلميذاً في الثالث المتوسط.
السيد الفريق:- حسناً... والآن دعني أسألك تحديداً، هل شاهدتَ بعينك المدرعات التي تطرقت إليها وسط الجزء الثاني من مقالتك، وكم كان عددها، ولمن تعود؟
أنـا:- نعم كنت قريباً من المستشفى الجمهوري في قلب "كركوك" عصر يوم (17تموز1959) حين شاهدت بأم عيني (4) مدرعات تسير بشكل متفرق من إتجاه طريق "بغداد"، وقد تقربتُ من إحداها بعض الشيء على سبيل الفضول... ولكن من الطبيعي في ذلك الوقت أن لا أشخص لمن تعود.
السيد الفريق:- هنا بيت القصيد، فأكبر الظن أنها من مدرعات الإنضباط العسكري للفرقة/2 والذي صدر أمر فوري بإناطة آمريته إلى "الرئيس/النقيب رشيد العبدلي" ليحل محل "الرئيس/النقيب فوزي نشأت" المتهم بكونه أحد قياديي المجزرة، وليست لكتيبة مدرعات الفرقة/3 والتي يُزعَم أنها أتت من "جلولاء" لنجدة "كركوك" حسبما كتبت، لأن هذه الكتيبة لو وصلت إلى "كركوك" لإتصلنا مع بعض من أجل التنسيق في حفظ الأمن لكوننا قد أتينا من خارج قوات الفرقة/2 وللغرض نفسه، ألا وهو إستتباب الأمن في المدينة.
أنـا:- يا سيدي، ليس السادة الثلاثة -رحمة الله على أرواحهم- قد ذكروا لوحدهم حركة تلك الكتيبة لتطهير "كركوك" فحسب، بل أن أي مواطن في مدينتنا، وبالأخص من تعايش مع أوزار المجزرة أو كان قريباً منها لديه قناعة راسخة حتى يوةمنا هذا بأن كتيبة مدرعات بقيادة "العقيد عبدالرحمن محمد عارف" هي التي أعادت سيطرة الدولة على مدينتهم المنكوبة.
السيد الفريق:- لهم الحق أن يعتقدوا ما يشاؤون، ولكن قدر علمي ومعايشتي للأحداث والمشاركة في أتونها والتعرض لنيرانها فإني لم ألمس شيئاً من ذلك... والآن دعني أبين لك بعض الأمور التي تتعلق بحركتنا إلى "كركوك":-
1. كنت "نائب مساعد" الفوج الأول/اللواء الأول بقيادة "العقيد عبدالقادر أحمد أديب"، وقد تحركنا من معسكرنا في "الـمُسَيَّـب" منذ (آذار1959) إلى "الموصل" لفرض الأمن في ربوعها إثر أحداث "حركة العقيد الركن عبدالوهاب الشواف" وذيولها، وكنا نعسكر في البعض من أبنية "مطار الموصل العسكري" حتى أواسط (تموز1959)، وقتما حل يوم 14منه فأقمنا إستعراضاً عسكرياً في شوارع المدينة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لقلب نظام الحكم الملكي، ومُنِحَ الفوج على إثرها إستراحة في اليوم التالي.
2. بحدود الساعة الواحدة ظهر يوم (15تموز1959) وردتنا رسالة (سرية وفورية) من مديرية الحركات العسكرية بوزارة الدفاع معنونة إلى فوجنا مباشرة تقضي بحركتنا (فوراً) وبمرحلة واحدة نحو مدينة "كركوك" لفرض الأمن لحدوث مشكلات فيها، وأُعطِيَت نسخة منها إلى المراجع ذات العلاقة.
3. أصدر الفوج أمراً إنذارياً بالحركة وأسرعنا لجمع الضباط والمراتب المتمتعين بالراحة سواء أكانوا بالمعسكر أو في المدينة للمباشرة بإستحضارات التنقل وتهيئة الأسلحة والأعتدة والعجلات والمتطلبات الأخرى، فتحركنا بالساعة السابعة مساءً على طريق "أربيل" بمرحلة واحدة دون توقف حتى بلغنا ضواحي "كركوك" الشمالية بالساعة الرابعة من فجر (16تموز) لنتخذ موقعاً بالقرب من معمل المشروبات الغازية (البيبسي كولا) مقراً لفوجنا، فيما إنتشرت سرايانا بتلك المنطقة.
4. هاتف آمر فوجنا السيد وكيل قائد الفرقة/2 "الزعيم/العميد محمود عبدالرزاق"، فقال بالحرف الواحد:- (أسرعوا لفك الحصار عنا)!!! فقد كان هذا القائد وجميع ضباط قيادة الفرقة وسط "كركوك" محاصَرين في مكاتبهم بالثكنة الحجرية لا حول لهم ولا قوة ليومين متتاليين منذ مساء (14تموز).
5. بعد هذه المكالمة دفعنا سرية واحدة نحو قلب المدينة بمهمة فك الحصار عن مقر الفرقة/2، ولكن الشوارع الخالية من الأهلين والمؤدية إليه لم تكن سالكة ومفروشة بالزهور، بل بوابل نيران غزيرة تنهمر من دور وبنايات على جانبي الشارع العام من رشاشات وبنادق لا يُعرَف من يطلقها، وقد علمنا فيما بعد أنهم جنود ومدنيون مسلحون وأفراد من المقاومة الشعبية الشيوعية، والذين تمترسوا مستميتين على الأخص في مبنى إحدى دور السينما القريبة من تلك القيادة، حتى تم القضاء عليهم وأجبرنا العديد منهم على تسليم أنفسهم قبل التوجه لإنهاء الحصار المفروض على مقر الفرقة بحدود الساعة الواحدة بعد الظهر، فتمركزت فصائل السرية حواليه في مباني دائرة الإنضباط ومستشفى "كركوك" العسكري... أما السرايا الأخرى فقد وجهناها منذ صبيحة اليوم ذاته لضبط الطرق الخارجة من المدينة للحيلولة دون هروب العابثين، ناهيك عن ضرورات الإنتشار في عدد من الساحات ومفارق الطرق ومسك الجسور والحفاظ على الدوائر العسكرية والمدنية والمستشفيات، حتى إستتبت الأوضاع في أنحاء المدينة شيئاً فشيئاً.
6. ومما لم أنسه قط طيلة حياتي رغم كونها حبلى بدماء المعارك والحروب، فقد كنت شاهد عيان لمنظر مُؤسف بشع عند إخراج (41) جثة مغدور بها كان المجرمون قد سحلوهم وقتلوهم ومثلوا بجثامينهم وتركوهم تحت قساوة الشمس وحَـرّ تموز اللاهب والشوارع المبلطة الحارقة قبل أن يقذفوا بهم وسط مَكـَبّ للنفايات قرب "نهر خاصة"، إلاّ أن قـَدَر إثنين منهم شاء أن يبقيا في رمقهما الأخير حتى أسرعنا بنقلهما إلى المستشفى لتـُكـتـَبَ لهما الحياة مجدداً بمشيئة الله تعالى.
7. عاد ضباط ومراتب الفوج/2 من اللواء/4 المنتشرين في شوارع "كركوك" ومحيطها إلى معسكرهم، وألقينا القبض على أعداد من المراتب والمدنيين المسلحين الذين قاومونا بالسلاح، فإعتقلناهم وأودعناهم سجنَ سرية الإنضباط العسكري للفرقة/2 في قلب المدينة مشددين عليهم الحراسة خشية هروبهم بمعاونة البعض في ظل تلك الأوضاع الهشة.
8. كل تلكم الإجراءات الإحترازية إتخذناها قبل أن يحضر إلى كركوك "مجلس تحقيقي عسكري" عالي المستوى برئاسة مدير الحركات العسكرية بوزارة الدفاع "العقيد الركن عبدالرحمن عبدالستار" وعضوية ضباط وقضاة مدنيين كان "الزعيم عبدالكريم قاسم" قد أمر بتشكليه بصفته وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة ورئيساً لمجلس الوزراء، وقد أتى من "بغداد" على عجالة ونزل بمقر الفرقة/2 إياماً عديدة متعمقاً في تفاصيل التخطيط للمجزرة وتنفيذها، حتى توصل إلى توجيه تـُهَم القتل العَمْـد مع سبق الإصرار والترصد بحق (23) من الموقوفين، وقد تطرق إليهم "عبدالكريم قاسم" في خطابه بكنيسة "مار يوسف" في "بغداد" مساء يوم (19تموز1959) وتحدث عما إقترفوه من جرائم وحشية يندى لها جبين الإنسانية.
9. كان الحدث الآخر الذي يهز الوجدان ويثير المشاعر الإنسانية الجياشة هو إحضار إبن الشهيد "عطا خيرالله" لتشخيص قتلة أبيه من بين العشرات من العتاة حتى أرعبه المشهد وهو ما زال طفلاً غضاً مُرهفاً لم يبلغ العاشرةفما أن تـَطـَلـَّعَ إلى وجوههم وإسترجع لحظات قتل والده أمام ناظريه وأشار إلى أحدهم حتى صرخ عالياً وذرف دموعاً ساخنة حتى كاد أن يُغمى عليه لرؤية تلك الوجوه المتجهمة التي فقدت آدميتها وتنمّرت متوحشة كالضواري.
10. بعد ذلك كلـّفني آمر الفوج بمهمة نقل أولئك المتهمين إلى "بغداد"، فإتخذت إحدى عربات الدرجة/3 من القطار النهاري المتوجه إلى "بغداد" وتحت حراسة مشددة، واضعاً أمام ناظريّ أسوأ الإحتمالات أن يتعرض القطار لهجوم شرس تقدم عليه مجاميع مسلحة قد تتواجد على خط سكة الحديد بغية إيقافه عنوةً لتخليصهم من بين أيدينا، لذلك فقد ربطتُ أيدي كل إثنين بجامعة يد واحدة وثبّـتـُها بمقعد القطار حتى بلوغنا "بغداد" في عصر اليوم نفسه بسلام، لنجد بإستقبالنا في محطة قطار "الباب المعظم" عجلات مسلحة محملة بمراتب ومدرعات من الإنضباط العسكري لغرض نقلهم إلى السجن رقم (1) الحصين في معسكر الرشيد.
أنــا:- ، ، ولكن ربما ظل ببالي سؤال يتيم يشغلني، فهل يجوز أن كتيبة مدرعات الفرقة/3 قد تحركت إلى "كركوك" بعد إنقضاء مدة على المجزرة؟؟ ولذلك تصور العديد من الناس أنها هي التي أخمدت الأحداث وشاركت في أعادة سيطرة الدولة على المدينة.
السيد الفريق:- لم يصل إلى علمي طيلة الأيام والأسابيع اللاحقة لذلك الحدث المريع، والتي واصل فوجنا خلالها مرابطته في "كركوك" مدة غير قصيرة، كما لا أستطيع أن أجزم... ولكن قدر علمي ليس هنا شيء من ذلك، ولم ألتـَقِ بأي عنصر من عناصرها، ولربما جاءوا بعد أن ترك فوجنا مدينة "كركوك" فبقيت تلك الكتيبة في الذاكرة الجمعية لأهل المدينة بعد أن صحوا من هول الصدمة ونسوا الفوج، وأن هذا الأمر لا يحسمه سوى "جريدة الحرب" الخاصة بالكتيبة إن ظل لها أثر.
وأخيراً أود أن أختتم حديثي عن "المقابر الجماعية" التي تـُثار دائماً، فانا أقول أنها بدعة من بِدَع "إنقلاب 14تموز1958" كونها لم تكن معروفة قبله، فقد كانت أولاها في "وادي الدملماجة" بضواحي مدينة "الموصل" بعد إخماد "حركة الشواف" (آذار/مارت1959)، وثانيتها في "كركوك" أيام مجزرتها في أواسط (تموز1959) موضوعة بحثنا، وقد شاء قدري أن أكون شاهد عيان لكلتيهما... ولكن يبدو وكأنها أضحت مثلاً يُحتذى بها منذ ذلك التأريخ وحتى يومنا هذا، بل وتكررت وتضاعف عددها وأعداد من قـُذِفوا فيها، فلم يَنقـَضِ عهد خلا من مقابر جماعية مع الأسف، وكأن ما يسمونه بـ"الثورات" جاءت من أجل المجازر وتحقيق تلك المقابر وليس لإسعاد الناس كما تصرخ شعاراتهم قبل ((ثوراتهم)) عادة... لذلك فلا يمكننا إطلاق تسمية ((ثورة)) على أي منها، بل هي إنقلابات دموية بكل ما في العبارة من معنى تميزت بالعنف والشراسة والمذابح ولم تجلب لشعب العراق خيراً وكانت نهاياتها جميعاً كارثية بحق الوطن والمواطن، وكأن القادم الجديد حمل على عاتقه في كل مرة دوراً مُضافاً في تدمير ما يقتدر على تدميره بشكل أفضل من سابقه، حتى أوصلونا إلى دمار الذمم والضمائر والأخلاق والمبادئ والروح الوطنية، لتغدو البلاد والعباد في أسفل سلالم أدنى دول العالم تخلفاً؟؟؟!!! وتمسي "عاصمة الرشيد" أسوأ عواصم المعمورة لسكنى البشر!!!
ولا بد لي في ختم الختام إلاّ أن أستذكر بيتاً لأمير الشعراء "أحمد شوقي" وقتما غرَّدَ:-
وطني إن شـُغلتُ في الخلد عنه شاغلتني إليه في الخلد نفسي
أنـا:- سيدي الفريق، أنا عاجز عن الشكر لشخصك الغالي وأعتذر لمقامك العالي فقد أشغلتك وإستحوذت على البعض من وقتك الثمين
ياسين الحديكنت شاهدا علي احداث كركوك تموز 1959
الاجيال الحالية لم تتعرف علي احداث مجزرة كركوك التي جرت في الرابع عشر من تموز 1959 والرعب الذي عاشته المدينة طوال ثلاثة ايام هلع وخوف وفوضي وقتل وسحل الجثماين بالسيارات في شوارع المدينة وهي حالة غريبة جدا بعدما كانو ينعمون بالامن والاستقرار وهي حالة تكررت بعد ان شهدت بغداد هذا النمط من الهمجية عند سحل نوري سعيد ومن باب التعريف اطلعت علي مقابلة مع الفريق الركن طارق محمود شكري العزواي وهو احد الضباط الذين ساهموا مساهمة فعلية في ايقاف هذا النزيف الدموي غير المبرر سياسيا واجتماعيا ودينيا في مدينة 95 % تدين بالاسلام ولامبرر لها غير الفوضي وتجريم الاخرين بحجج واهية ولابد ان هناك ايدي خبيثة مسيرة من قبل سياسين لايمثلون الشعب بالمطلق مارست العنف بعد ان سادت الفوضي وعدم الانضباط في العراق كله حيث سبقتها احداث مماثلة بعد ثورة او حركة الشواف في الموصل وقطار السلام القادم من بغداد والضابط المذكور من الدورة 32 الكلية العسكرية خريج انكلترا واخر منصب شغله قائد الفرقة الثانية المشاة في الثمانينات التقاه في داره في بغداد العميد الركن صبحي ناظم توفيق وهو من اهل كركوك وحصل علي شهادة الدكتوراه في التاريخ وحاليا خارج القطر وهو رجل عسكري مهني غير منتمي وباحث عسكري وتاريخي ساهم في توثيق ذكرياته ومسيرته العسكرية وله اصدارات عديدة من الكتب واكثرها ترجمة الوثائق العثمانية عن العراق وولاية الموصل وكركوك في ظل الحكم العثماني وهو الذي كتب عن المرحوم الشهيد اللواء الركن المظلي قوات خاصة عصمت صابرعمر الذي اعدم بعد احداث الكويت عام 1991 وحسب المعلومات فانه ثالث تركماني صنفهم قوات خاصة مظلي الاول الضابط البعثي المشهور الي اعدم ايضا العقيد الركن عبد الكريم مصطفي نصرت والمقدم المظلي عدنان محمد نوري ولبطولته ورجولته وشجاعته اختير في نيسان عام 1976 وهو برتبة مقدم ليترأس قوة طارق ابن زياد وعددها 2000 مقاتل من ابرز رجال القوات الخاصة والمظليين وتم نقلهم الي لبنان ثلاث وجبات علي متن 12 طائره عسكرية الي مصر وليبيا ومن ثم الابحار الي لبنان والنزول الي الساحل اللبناني بكتمان وسرية للمشاركة في الحرب اللبنانية واستمر واجبه 11 احدعشر شهراوتطلب الامر حتي ان عائلته لم تعرف الواجب المكلف به ولم يخبرهم وقد ودع في مطار المثني في ذلك الوقت من قبل الرئيس العراقي المرحوم احمد حسن البكر مباشرة والحكومة والدولة ومن نزاهته فقد اعاد للدولة مبلغ ربع مليون دولار واستلم به وصل مع سجل بالصرفيات التي تم صرفها لقوته من ارزاق وملابس وسيارات وعتاد طيلة فترة بقائه وكانت الدولة سلمته مبلغ مليون دولار عطاء بدون محاسبة او طلب وصولات مقابل الصرفيات ولكن النفس الابية والنزاهة ابت ان يمد يده علي مال الدولة انهم رجال لاتلهيهم تجارة الدنيا وطمعها رجال تخرجوا فعلا من مصنع الابطال وهولاء النماذج الثلاثة المذكورين نموذج حي لقد تم اعدام الرجل مع بارق الحاج حنطة وكامل ساجت رحمهم الله لاسباب لاتدل علي الوفاء لسيرتهم العسكرية ومواقفهم البطولية والشريفة وحبهم للعراق ومنح بعد تنفيذه صفة الشهادة بعد ان سبق السيف العذل وهو القائد واول ضابط عراقي يتخصص ويتدرب ويدرب صنف القوات الخاصة وعلي يديه اصبح هذا الصنف من الصنوف المتميزه
طبعا ماورد اعلاه جاءت عرضية والشيء بالشيئ يذكر اما موضوع المقابلة مع الفريق الركن انقلها نصا كما وردت في مذكراته مذكرات العميد الركن صبحي ناظم توفيق
(بعدما شرفني عدد غير يسير من المجلات الدورية التركمانية ومواقع الإنترنت بنشر مقالاتي المتتابعات عن مجزرة كركوك1959، فقد هاتفني معلمي ومديري في وزارة الدفاع وقائدي أثناء الحركات العسكرية وأحد بيارق الجيش العراقي "الفريق الركن طارق محمود شكري" -المفتش العام للقوات المسلحة خلال الثمانينيات وصاحب العديد من المؤلفات والكتب والتراجم الرصينة والمتابع المشهود له في العلوم العسكرية والإستراتيجية والتأريخ- بعد إطلاعه على تلك المقالات مُشَخـِّصاً بعض النقاط والمفرقات في متونها.
أسرعتُ إليه لأتشرف بزيارته في مسكنه العامر ببغداد مساء (الثلاثاء 18/ت1/2014) فارشاً أمام ناظريه صفحات مطبوعة لمقالاتي تلك، فتبادلنا الحديث على الوجه الآتي:-
الفريق الركن طارق:- لا ملحوظات لدي حيال ما سطرته أنت من حقائق مؤلمة وسواها في القسمين الأول والثاني من مقالتك المطولة والتي سردت فيهما أوضاع مدينة "كركوك" ما قبل المجزرة ومشاهداتك في أيامها الثلاثة بأحداثها الدموية، فتلك خصوصياتك وأنت مسؤول عن مصداقيتها.. إلاّ أن القسم الثالث الموسوم "من أعلم عبدالكريم قاسم بأخبار المجزرة؟؟؟" وكذلك البعض من الجزء الثاني فإنهما يحتويان أموراً وقفت عندها ولا بد من إيضاحها.
أنـا:- سيدي الفريق، وأنا أتشرف لمجرد إهتمامك بمقالاتي ومتابعتك لها، وجاهز لتقبل ملاحظاتك أزاءها بكل رحابة صدر وسرور.
السيد الفريق:- حسناً... قبل الخوض في التفاصيل أود الإيضاح بأن العاملين مع "الزعيم عبدالكريم قاسم" من العسكريين القريبين منه منذ (14تموز1958) وما تلاه، هم:-
1. الرئيس أول الركن/الرائد الركن "جاسم العزاوي" وليس "قاسم العزاوي" كما أوردتَ إسمه في مقالتك، وهو سكرتيره الشخصي وليس مرافقه.
2. الرئيس أول/الرائد "قاسم الجنابي" مرافق.
3. الرئيس/النقيب "حافظ علوان" مرافق كذلك.
4. أما "العقيد وصفي طاهر" فكان المرافق الأقدم.
أنـا:- شكراً سيدي على التصحيح، ويبدو أن كلمة "قاسم" قد إختلطت علي أو ربما على سواي مع الإسم "جاسم"، كما أننا لم نسمع في حينه سوى بـ"العقيد وصفي طاهر" مرافقاً عسكرياً لـ"الزعيم عبدالكريم قاسم".
السيد الفريق:- نعم، ولكن الواجب يملي على كل من يدوّن شيئاً من التأريخ، أن يكون في غاية الدقة حتى في أبسط الأمور، لأنه إن أخطأ ولو في إسم شخص أو منطقة أو عند تحديد تأريخ أو ساعة، إذْ لو إتضح بعدئذ العكس فإن القارئ قد يفقد ثقته أو تتضاءل فيشكك في جميع ما أورده ذلك الباحث من معلومات.
أنـا:- صحيح يا سيدي، ولكني لا أحاول الدفاع عن نفسي بعد أن نقلت إسم ذلك المرافق أو السكرتير عن أفواه السادة الذين تحدثوا عن تلك المجزرة وذيولها، فقد كنت عام (1959) تلميذاً في الثالث المتوسط.
السيد الفريق:- حسناً... والآن دعني أسألك تحديداً، هل شاهدتَ بعينك المدرعات التي تطرقت إليها وسط الجزء الثاني من مقالتك، وكم كان عددها، ولمن تعود؟
أنـا:- نعم كنت قريباً من المستشفى الجمهوري في قلب "كركوك" عصر يوم (17تموز1959) حين شاهدت بأم عيني (4) مدرعات تسير بشكل متفرق من إتجاه طريق "بغداد"، وقد تقربتُ من إحداها بعض الشيء على سبيل الفضول... ولكن من الطبيعي في ذلك الوقت أن لا أشخص لمن تعود.
السيد الفريق:- هنا بيت القصيد، فأكبر الظن أنها من مدرعات الإنضباط العسكري للفرقة/2 والذي صدر أمر فوري بإناطة آمريته إلى "الرئيس/النقيب رشيد العبدلي" ليحل محل "الرئيس/النقيب فوزي نشأت" المتهم بكونه أحد قياديي المجزرة، وليست لكتيبة مدرعات الفرقة/3 والتي يُزعَم أنها أتت من "جلولاء" لنجدة "كركوك" حسبما كتبت، لأن هذه الكتيبة لو وصلت إلى "كركوك" لإتصلنا مع بعض من أجل التنسيق في حفظ الأمن لكوننا قد أتينا من خارج قوات الفرقة/2 وللغرض نفسه، ألا وهو إستتباب الأمن في المدينة.
أنـا:- يا سيدي، ليس السادة الثلاثة -رحمة الله على أرواحهم- قد ذكروا لوحدهم حركة تلك الكتيبة لتطهير "كركوك" فحسب، بل أن أي مواطن في مدينتنا، وبالأخص من تعايش مع أوزار المجزرة أو كان قريباً منها لديه قناعة راسخة حتى يوةمنا هذا بأن كتيبة مدرعات بقيادة "العقيد عبدالرحمن محمد عارف" هي التي أعادت سيطرة الدولة على مدينتهم المنكوبة.
السيد الفريق:- لهم الحق أن يعتقدوا ما يشاؤون، ولكن قدر علمي ومعايشتي للأحداث والمشاركة في أتونها والتعرض لنيرانها فإني لم ألمس شيئاً من ذلك... والآن دعني أبين لك بعض الأمور التي تتعلق بحركتنا إلى "كركوك":-
1. كنت "نائب مساعد" الفوج الأول/اللواء الأول بقيادة "العقيد عبدالقادر أحمد أديب"، وقد تحركنا من معسكرنا في "الـمُسَيَّـب" منذ (آذار1959) إلى "الموصل" لفرض الأمن في ربوعها إثر أحداث "حركة العقيد الركن عبدالوهاب الشواف" وذيولها، وكنا نعسكر في البعض من أبنية "مطار الموصل العسكري" حتى أواسط (تموز1959)، وقتما حل يوم 14منه فأقمنا إستعراضاً عسكرياً في شوارع المدينة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لقلب نظام الحكم الملكي، ومُنِحَ الفوج على إثرها إستراحة في اليوم التالي.
2. بحدود الساعة الواحدة ظهر يوم (15تموز1959) وردتنا رسالة (سرية وفورية) من مديرية الحركات العسكرية بوزارة الدفاع معنونة إلى فوجنا مباشرة تقضي بحركتنا (فوراً) وبمرحلة واحدة نحو مدينة "كركوك" لفرض الأمن لحدوث مشكلات فيها، وأُعطِيَت نسخة منها إلى المراجع ذات العلاقة.
3. أصدر الفوج أمراً إنذارياً بالحركة وأسرعنا لجمع الضباط والمراتب المتمتعين بالراحة سواء أكانوا بالمعسكر أو في المدينة للمباشرة بإستحضارات التنقل وتهيئة الأسلحة والأعتدة والعجلات والمتطلبات الأخرى، فتحركنا بالساعة السابعة مساءً على طريق "أربيل" بمرحلة واحدة دون توقف حتى بلغنا ضواحي "كركوك" الشمالية بالساعة الرابعة من فجر (16تموز) لنتخذ موقعاً بالقرب من معمل المشروبات الغازية (البيبسي كولا) مقراً لفوجنا، فيما إنتشرت سرايانا بتلك المنطقة.
4. هاتف آمر فوجنا السيد وكيل قائد الفرقة/2 "الزعيم/العميد محمود عبدالرزاق"، فقال بالحرف الواحد:- (أسرعوا لفك الحصار عنا)!!! فقد كان هذا القائد وجميع ضباط قيادة الفرقة وسط "كركوك" محاصَرين في مكاتبهم بالثكنة الحجرية لا حول لهم ولا قوة ليومين متتاليين منذ مساء (14تموز).
5. بعد هذه المكالمة دفعنا سرية واحدة نحو قلب المدينة بمهمة فك الحصار عن مقر الفرقة/2، ولكن الشوارع الخالية من الأهلين والمؤدية إليه لم تكن سالكة ومفروشة بالزهور، بل بوابل نيران غزيرة تنهمر من دور وبنايات على جانبي الشارع العام من رشاشات وبنادق لا يُعرَف من يطلقها، وقد علمنا فيما بعد أنهم جنود ومدنيون مسلحون وأفراد من المقاومة الشعبية الشيوعية، والذين تمترسوا مستميتين على الأخص في مبنى إحدى دور السينما القريبة من تلك القيادة، حتى تم القضاء عليهم وأجبرنا العديد منهم على تسليم أنفسهم قبل التوجه لإنهاء الحصار المفروض على مقر الفرقة بحدود الساعة الواحدة بعد الظهر، فتمركزت فصائل السرية حواليه في مباني دائرة الإنضباط ومستشفى "كركوك" العسكري... أما السرايا الأخرى فقد وجهناها منذ صبيحة اليوم ذاته لضبط الطرق الخارجة من المدينة للحيلولة دون هروب العابثين، ناهيك عن ضرورات الإنتشار في عدد من الساحات ومفارق الطرق ومسك الجسور والحفاظ على الدوائر العسكرية والمدنية والمستشفيات، حتى إستتبت الأوضاع في أنحاء المدينة شيئاً فشيئاً.
6. ومما لم أنسه قط طيلة حياتي رغم كونها حبلى بدماء المعارك والحروب، فقد كنت شاهد عيان لمنظر مُؤسف بشع عند إخراج (41) جثة مغدور بها كان المجرمون قد سحلوهم وقتلوهم ومثلوا بجثامينهم وتركوهم تحت قساوة الشمس وحَـرّ تموز اللاهب والشوارع المبلطة الحارقة قبل أن يقذفوا بهم وسط مَكـَبّ للنفايات قرب "نهر خاصة"، إلاّ أن قـَدَر إثنين منهم شاء أن يبقيا في رمقهما الأخير حتى أسرعنا بنقلهما إلى المستشفى لتـُكـتـَبَ لهما الحياة مجدداً بمشيئة الله تعالى.
7. عاد ضباط ومراتب الفوج/2 من اللواء/4 المنتشرين في شوارع "كركوك" ومحيطها إلى معسكرهم، وألقينا القبض على أعداد من المراتب والمدنيين المسلحين الذين قاومونا بالسلاح، فإعتقلناهم وأودعناهم سجنَ سرية الإنضباط العسكري للفرقة/2 في قلب المدينة مشددين عليهم الحراسة خشية هروبهم بمعاونة البعض في ظل تلك الأوضاع الهشة.
8. كل تلكم الإجراءات الإحترازية إتخذناها قبل أن يحضر إلى كركوك "مجلس تحقيقي عسكري" عالي المستوى برئاسة مدير الحركات العسكرية بوزارة الدفاع "العقيد الركن عبدالرحمن عبدالستار" وعضوية ضباط وقضاة مدنيين كان "الزعيم عبدالكريم قاسم" قد أمر بتشكليه بصفته وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة ورئيساً لمجلس الوزراء، وقد أتى من "بغداد" على عجالة ونزل بمقر الفرقة/2 إياماً عديدة متعمقاً في تفاصيل التخطيط للمجزرة وتنفيذها، حتى توصل إلى توجيه تـُهَم القتل العَمْـد مع سبق الإصرار والترصد بحق (23) من الموقوفين، وقد تطرق إليهم "عبدالكريم قاسم" في خطابه بكنيسة "مار يوسف" في "بغداد" مساء يوم (19تموز1959) وتحدث عما إقترفوه من جرائم وحشية يندى لها جبين الإنسانية.
9. كان الحدث الآخر الذي يهز الوجدان ويثير المشاعر الإنسانية الجياشة هو إحضار إبن الشهيد "عطا خيرالله" لتشخيص قتلة أبيه من بين العشرات من العتاة حتى أرعبه المشهد وهو ما زال طفلاً غضاً مُرهفاً لم يبلغ العاشرةفما أن تـَطـَلـَّعَ إلى وجوههم وإسترجع لحظات قتل والده أمام ناظريه وأشار إلى أحدهم حتى صرخ عالياً وذرف دموعاً ساخنة حتى كاد أن يُغمى عليه لرؤية تلك الوجوه المتجهمة التي فقدت آدميتها وتنمّرت متوحشة كالضواري.
10. بعد ذلك كلـّفني آمر الفوج بمهمة نقل أولئك المتهمين إلى "بغداد"، فإتخذت إحدى عربات الدرجة/3 من القطار النهاري المتوجه إلى "بغداد" وتحت حراسة مشددة، واضعاً أمام ناظريّ أسوأ الإحتمالات أن يتعرض القطار لهجوم شرس تقدم عليه مجاميع مسلحة قد تتواجد على خط سكة الحديد بغية إيقافه عنوةً لتخليصهم من بين أيدينا، لذلك فقد ربطتُ أيدي كل إثنين بجامعة يد واحدة وثبّـتـُها بمقعد القطار حتى بلوغنا "بغداد" في عصر اليوم نفسه بسلام، لنجد بإستقبالنا في محطة قطار "الباب المعظم" عجلات مسلحة محملة بمراتب ومدرعات من الإنضباط العسكري لغرض نقلهم إلى السجن رقم (1) الحصين في معسكر الرشيد.
أنــا:- ، ، ولكن ربما ظل ببالي سؤال يتيم يشغلني، فهل يجوز أن كتيبة مدرعات الفرقة/3 قد تحركت إلى "كركوك" بعد إنقضاء مدة على المجزرة؟؟ ولذلك تصور العديد من الناس أنها هي التي أخمدت الأحداث وشاركت في أعادة سيطرة الدولة على المدينة.
السيد الفريق:- لم يصل إلى علمي طيلة الأيام والأسابيع اللاحقة لذلك الحدث المريع، والتي واصل فوجنا خلالها مرابطته في "كركوك" مدة غير قصيرة، كما لا أستطيع أن أجزم... ولكن قدر علمي ليس هنا شيء من ذلك، ولم ألتـَقِ بأي عنصر من عناصرها، ولربما جاءوا بعد أن ترك فوجنا مدينة "كركوك" فبقيت تلك الكتيبة في الذاكرة الجمعية لأهل المدينة بعد أن صحوا من هول الصدمة ونسوا الفوج، وأن هذا الأمر لا يحسمه سوى "جريدة الحرب" الخاصة بالكتيبة إن ظل لها أثر.
وأخيراً أود أن أختتم حديثي عن "المقابر الجماعية" التي تـُثار دائماً، فانا أقول أنها بدعة من بِدَع "إنقلاب 14تموز1958" كونها لم تكن معروفة قبله، فقد كانت أولاها في "وادي الدملماجة" بضواحي مدينة "الموصل" بعد إخماد "حركة الشواف" (آذار/مارت1959)، وثانيتها في "كركوك" أيام مجزرتها في أواسط (تموز1959) موضوعة بحثنا، وقد شاء قدري أن أكون شاهد عيان لكلتيهما... ولكن يبدو وكأنها أضحت مثلاً يُحتذى بها منذ ذلك التأريخ وحتى يومنا هذا، بل وتكررت وتضاعف عددها وأعداد من قـُذِفوا فيها، فلم يَنقـَضِ عهد خلا من مقابر جماعية مع الأسف، وكأن ما يسمونه بـ"الثورات" جاءت من أجل المجازر وتحقيق تلك المقابر وليس لإسعاد الناس كما تصرخ شعاراتهم قبل ((ثوراتهم)) عادة... لذلك فلا يمكننا إطلاق تسمية ((ثورة)) على أي منها، بل هي إنقلابات دموية بكل ما في العبارة من معنى تميزت بالعنف والشراسة والمذابح ولم تجلب لشعب العراق خيراً وكانت نهاياتها جميعاً كارثية بحق الوطن والمواطن، وكأن القادم الجديد حمل على عاتقه في كل مرة دوراً مُضافاً في تدمير ما يقتدر على تدميره بشكل أفضل من سابقه، حتى أوصلونا إلى دمار الذمم والضمائر والأخلاق والمبادئ والروح الوطنية، لتغدو البلاد والعباد في أسفل سلالم أدنى دول العالم تخلفاً؟؟؟!!! وتمسي "عاصمة الرشيد" أسوأ عواصم المعمورة لسكنى البشر!!!
ولا بد لي في ختم الختام إلاّ أن أستذكر بيتاً لأمير الشعراء "أحمد شوقي" وقتما غرَّدَ:-
وطني إن شـُغلتُ في الخلد عنه شاغلتني إليه في الخلد نفسي
أنـا:- سيدي الفريق، أنا عاجز عن الشكر لشخصك الغالي وأعتذر لمقامك العالي فقد أشغلتك وإستحوذت على البعض من وقتك الثمين
ياسين الحديدي


62
سينما غازي والسينممات في كركوك
سينما غازي تم تاسيسها عام 1940 في موقع مصرف الرافدين الحالي قرب جسر الشهداء تم تهديمها عام 1957 بعد ان نشب حريق فيها وكانت تعرض افلام عربية واجنبية منها عنتر ابن شداد وفي احد عروض احد الافلام وزعت نظارات لكون الفلم مرعب وخرجت الناس تصرخ انها يوم القيامةفي أيام العيد كانت السينمات في طفولتنا ملاذنا الجميل، وكانت تعرض صباحا أفلام الكابوي أو طرزان أو هرقل أو شمشون الجبار، بينما كانت عروضها المسائية التي تحضرها العوائل، تكون غالبا فيلما مصريا أو هنديا . وكان من الطبيعي أن نشاهد أكثر من فيلم في تلك الأيام السعيدة. في نهاية النهار حينما كنا نجتمع في الحي كان كل منا يتحدث بالتفصيل عن الأفلام التي شاهدها.
ـ أنا شاهدت ثلاثة أفلام
ـ أنا شاهدت أربعة.
وكنا ننطلق من الصباح إلى دور السينما ندع طفولتنا على سجيتها. وحينما كنا نرى صبية في مثل أعمارنا يخرجون من إحدى دور السينما بعد انتهاء العرض. كان من الطبيعي أن نسألهم قبل شراء التذاكر :
ـ كم (عركة) معركة في الفيلم ؟
ـ خمس.
يقلب أحدنا شفتيه دلالة على عدم الرضا :
ـ هيا بنا إلى سينما الحمراء ففي الفيلم المعروض فيها، كما أخبرني صديقي خمس عشرة معركة (عركة).كانت لكل دار للسينما من سينمات كركوك متخصصة في عرض نوعية معينة من الأفلام تقريبا. فسينما الحمراء كانت لها شهرة في أن أغلب أفلام فريد الأطرش في الخمسينات كانت تعرض فيها. . بل بدأت كانت تعرض في الستينات حتى أفلامه القديمة. وكانت سينما الحمراء تضع قبل عرض الفيلم أو أثناء الاستراحة (فترة) أغان لفريد الأطرش وخاصة أغنية (حبيبي). أما سينما العلمين فان أغنية عبدالوهاب (خي. . خي) كانت علامة مميزة لها إلى جانب أغنية عبدالحليم حافظ (فوق الشوك مشاني زماني. . قاللي تعال نروح للحب).
بينما سينما أطلس لم تكن تضع أية أغنية وكذلك سينما الخيام التي بنيت في بداية السينات وكذلك سينما صلاح الدين التي بنيت في أواخر الستينات. أما سينما العلمين فكانت تعرض بشكل عام الأفلام الأجنبية والأفلام الهندية ثم بدأت في الستينات بعرض الأفلام العربية إلى جانب تلك الأفلام. واشتهرت سينما أطلس بعرض الأفلام العربية والأجنبية المتميزة. ومن بين هذه الأفلام (بين الأطلال اذكريني) لعماد حمدي وفاتن حمامة. كانت قاعة السينما عند عرض الفيلم تغرق في التأوهات والحسرات أمام كل لقاء رومانسي بين البطلين. وكان قلوب المشاهدين تذوب رقة وحبا وهو يسمع عماد حمدي يخاطب الشمس المائلة إلى الغروب أمام الشجرة التي اعتاد اللقاء تحت أغصانها بحبيبة القلب فاتن حمامة:
ولربما كانت العاشقات من بين مشاهدات الفيلم، يشعرن بالأسى لأن حبيبهن ليسوا في رقة عماد حمدي، ولا يخاطبهن بنفس عباراته الرقيقة التي تزيد نار الحب اشتعالا في القلوب العاشقة.
كما لا أزال أتذكر كيف قابل جمهور سينما أطلس عند عرض الفيلم العراقي (الدكتور حسن) تمثيل ياس على ناصر وسلمى عبدالأحد، بطل الفيلم بالتصفيق عند حضوره عرض الفيلم، ولاحظت الفرحة والبهجة تنعكسان على وجهه الذي كان يزداد احمرارا كلما ارتفعت حرارة التصفيق.
من الأفلام العربية المتميزة التي عرضت في هذه الدار: في بيتنا رجل، لعمر الشريف وزبيدة ثروت واستمر عرضه ثلاثة اسابيع وفيلم مرحبا ايها الحب نجاج سلام وسامية جمال وكذلك فيلم ام الهند اتصور في سينما العالمين
ملاحظة - طبعا قبل بدء تشغيل الفلم وعرضه علي الشاشة يتم عرض صورة الملك المرحوم فيصل الثاني ويعزف السلام الملكي ويقف الجمهور باحترام الي حين انتهاء عرض السلام الملكي والصورة وهوتقليد في كافة صالات السينما في العراق وكركوك
اهم السينمات
1 –سينما اطلس شارع اطلس صاحبه الحاج طيب ويسكن قرب روضة الفتوة قرب المحافظة
2- العالمين شارع الاوقاف قرب بناية المحاكم الجديدة وبعدها انتقلت في الفرع لباعة الزجاج مقابل المحاكم الحالية وتعود الي الاوجية امير اوجي يسكن شارع صدام قرب فندق المدينة حاليا في تركيا وكان يعمل موظف في البلدية ثم الكهرباء
3- سنما الحمراء شارع الحمراء صاحبها المرحوم انور وهو وكيل توزيع الافلام وكان يسكن مقابل القائم مقامية ومعه استاذ نجيب مدرس رياضيات
4-سينما صلاح الدين وهي من الدور الحديثة تقع شارع الجمهوريةصاحبها نوزاد اوجي واشقائه الذين استشهدوا في احداث كركوك 1959 والشهيد صلاح الدين لديه نصب قرب ساحة المحاكم
5- سينما غازي قرب جامع عبد الرزاق التحافي تم رفعها عام 1957
6- سينما الخيام في الجانب الكبير في نهاية جسر الطبقجلي شارع القلعة الذي يودي الي جسر الشهداء وتم بنائها من قبل البلدية عام 1975 وتم رفعها في السبعنيات
سينما القلعة شارع اطلس خلف سينما اطلس سابقا وصاحبها نوزاد اوجي
طبعا هذه السينمات كلها صاالات شتوية والي جوارها صالات صيفية مدرجات وصاللات بدون سقوف اطلس الصيفي والحمراء والعالمين وهناك سينمات صيفية فقط
سينما السندباد قرب المصرف الزراعي وسينما النجوم في احمد اغا محلات بيع الاسماك وسينما دنيا قرب المحاكم القديمة
كانت السينمات لديها صالات لعرض الاعلانات ومحلات لبيع الاطعمة الجاهزة والمرطبات وكان يقومون بالبيع في استراحة عرض الفلم
كانت السينما متابعة من قبل البلدية والتذاكر يتم طبعها في مطبعة البلدية الموجودة قرب المكتبة العامة الحالية وكانت تصدر البلدية جريدة باسم جريدة يلدية كركوك منذ عام 1922 لغاية 1977 وانتقلت المطبعة الي بنايتها الجديدة في حي البعث مشغولة حاليا من الدفاع المدني ومفتش الداخلية حيث تم رفعها في منتصف الثمانييات وكان اخر مسئول للمطبعة وجدان البكري ام عمار كردية من اربيل ومن اشعر الطباعين فيها عثملن خوشناو ويشف علي الجرية والمرحوم الشهيد محمود شلال حبيب الجبوري والذي اصبح رئيس نقابة البلديات والكهرباء وقد القي القبض علية في عام 1982 بتمة اخفائه معلوماته عن انتمائه الي الحزب الشيوعي وكان يعمل طباع في بغداد وهو رجل رحمه الله مخلص ونزيه وحريص جدا في العمل علما انه كان ايضا منتمي الي الحزب وفصل واتخذت اجراءات قاسية بحقه رحم الله ابو بديع وكان يسكن حي البعث وهنك ايضا صليوة وكاكه قادر وشقيقه والمرحوم عبد الرحمن العزاوي من باجوان ابن عم نجم الحسون المشرف علي حدائق البلدية للعلم ان البلدية كانت تحدد سعر البطاقة وتستوفي رسم المهنة من البطاقة مباشرة وكانت هنا لجنة تشرف علي السينمات واخرها كنت انا ياسين الحديدي والسيد نهاد الهرمزي والمرحوم محمد قوجوة وقدري صابر الله يرحمه
فاتني ان اذكر ان لكل دار سينم منادي يدفع عربة من خشب لها اجهة خشبية واربعة دواليب اطارات يتم دفعها من منادي يعلن عن اسم الفيلم والابطال واوقات العرض ويتجول في المدينة ومن اشهرهم المرحوم علي طرزان وهو عربي من العرصة ويجيد اللغات المحلية وكان صاحب عضلات مفتولة ويمارس رياضة رفع الاثقال
ياسين الحديدي

 


63
الحب في الثقافة العربية والاسلامية
في زمن الجفاف الفكري والعاطفيّ، وفي عصر ذبول الأحاسيس والمشاعر، وغياب الرفق والمودّة، قُدّم الإسلام على أنه قاسٍ، غليظٌ، صحراوي، بدوي، جافٌ، لا حبّ فيه ولا مودّة، لا قرب، ولا صلة رحمٍ. جُرّد الإسلام من الإنسانية والأنسنة، وجعله البعض عنواناً للحرب، فيما هو عنوان وطريق للحب والمحبة.
قال الله تعالى "وأحسِنوا إن الله يحبّ المُحسِنين"، وقال أيضاً "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله". ولطالما أوصانا حبيب القلوب صلّى الله عليه وآله وسلّم بالحبّ والمودّة، وكان يُقسِم، والذي نفسي بيده، لا تدخلوا الجنّة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابّوا، أولا أدلّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم.
وبعد اشتداد المرض بالسيّدة خديجة رضوان الله تعالى عليها، لم ينصرف عنها الرسول صلّى الله عليه وآله وسلّم، على الرغم من أنه كان في أولى سنوات الدعوة، كانت تُعَدّ من أصعب سنوات تاريخ الإسلام، وظلّ الرسول يلازم السيّدة خديجة في معظم فترات اليوم، ليهتمّ بها ويلبّي لها احتياجاتها، ويمنحها الكثير من الحب والمودّة.
المحبّة، الهوى، الصبوة، الصبابة، الشغف، الوجد، الكلف، التيتم، العشق، الجوى، الشوق، الشجن، الحنين، اللوعة، الخلّة، الغرام، الهيام، الوَله، كلّ هذه المفردات اتخذها العرب تعريفاً للحبّ ومرادفاته. وتبعهم فقهاء الإسلام وعلماء الدين فألّفوا في الحب والمحبة والغرام والعشق والوَله، وأوردوا لذلك القصص وضربوا الأمثال، وشحنوا كتب اللغة والتفسير وشروحات الحديث النبوي بهذه الحكايات، بل ألّفوا مؤلّفاتٍ مستقلّة في الحبّ والمحبّة بكافة أشكالها.
وقد عدّد المؤرّخ الشهير أبو الحسن المسعودي عدداً من الذين تناولوا أمر الحب في أول 300 عام من تاريخ الإسلام، فحصر أسماء عددٍ كبيرٍ من رجال الفكر في المجتمع المسلم، من كتاب طوق الحمامة في الألفة والإيلاف لإبن حزم الأندلسي، إلى كتاب روضة المحبين ونزهة المشتاقين لإبن قيم الجوزية، إلى ديوان الصبابة لإبن أبي حجلة، وكتاب تزيين الأسواق في أخبار العشاق لداوود إبن عمر الأنطاكي، واعتلال القلوب للخرائطي، والأغاني للأصفهاني، والعقد الفريد لإبن عبد ربه.
في هذه الكتب، تزدحم هذه الموسوعات برمّتها بأشعار الجوى والهوى والصبابة، وحتى شعراء الرسول كانوا إذا مدحوا المصطفى الحبيب، استهلّوا أشعارهم بذكر معشوقهم، فهذا كعب إبن زهير مدح الرسول لمّا جاءه مسلماً، وأنشد قدّامه قائلاً، بانت سعاد فقلبي اليوم متبولُ، متيّمٌ إثرها لم يفد مكبول، وما سعاد غداة البين إذ رحلوا إلا أغنّ غضيض الطرف مكحول.
نعم، كان الحبّ يعمر ديارنا، وحياتنا العربية، ولنا من قصص الهيام ما لا يُحصى عدّه، قصة روميو وجولييت تتواضع أمام قصص جميل بثينة وكثير عزة وقيس ليلى وقيس لبنى وليلى الأخيلية وحبها لتوبة وإبن زيدون وولاّدة بنت المستكفي. كان ذلكم ذات يومٍ في حياتنا العربية كتاب "توق الحمامة في الألفة والألاف" للإمام إبن حزم الأندلسي:
مؤلّفه هو الإمام أبو محمّد علي بن حزم الظاهري الأندلسي، وهو إمامٌ كبير في الفقه الظاهري. نشأ في تنعّم ورفاهية ورزق ذكاء مفرطاً، وكان والده من كبار أهل قرطبة.
وأما الكتاب فقد جمع مجموعة من أخبار المُحبين وأشعارهم وقصصهم، وتناول عاطفة الحب بشيءٍ من التحليل النفسي من خلال الحكايات البشريّة التي بلغته، فيعالج إبن حزم بأسلوبٍ قصصي هذه العاطفة من منظور إنساني تحليلي.
والكتاب يُعَدّ عملاً فريداً في بابه، وقد جعل الإمام إبن حزم الكتاب في ثلاثين باباً، وفيه أبواب طريفة مثل باب من أحب من أول نظرة، باب من أحب في المنام، وربما كان هذا الكتاب الكتاب الأول الذي بلغنا كاملاً مستقلاً في المحبة والحب، وقد اكتسب شهرة واسعة في الآفاق.
وحظيَ الكتاب بعناية شديدة في الأدب العربي والغربيّ على حدٍ سواء، ولا سيما في الأدب الإسباني، حتى تُرجِم الكتاب إلى الإنكليزية والروسية والإسبانية والفرنسية والألمانية.كتاب اخر "وهل الدين إلا الحب؟" للشيخ حسين الخشن:
يقول الكاتب في زمن التصحّر الروحي والتردّي الأخلاقي، وفي الزمن الذي تبلّدت فيه الأحاسيس وتخشّبت فيه المشاعر وتوحّش فيه الإنسان، وجفّت ينابيع المودّة والحب، وتقطّعت فيه سبل التراحم والتآخي بين الناس، في زمن هذه حاله، قد تكون بحاجة ماسة إلى حديث الروح والأخلاق وحديث العقل والحكمة وحديث العاطفة الصادقة واللمسة النبيلة.
ويقول في فصلٍ آخر، إنّ عاطفة الحبّ التي أودعها الله فينا هي من أجمل العواطف الإنسانية وأنبلها وأعمقها أثراً، فهي منطلق كل خير، وهي بكل تجلّياتها وامتداداتها الطاقة المُلهمة للإنسان والمُحرّكة له، ولا نبالغ في القول إنّ عاطفة الحبّ هي التي تعطي الإنسان معنى إنسانيّته، لأنّ الإنسان من دون حبٍ هو صخرة صمّاء، ولا يمكن أن نرى في هذه العاطفة من حيث المبدأ شيئاً سلبياً.
ويذكر الشيخ الخشن بدور الحب في الإبداع الإنساني والمعرفة كوجه من وجوه فطرة الإنسان، إذ إن الحب جزء محرّك للفعل والحيوية. فلا يعقل أن تنظَّم العلاقات الإنسانية والاجتماعية من دون الحبّ، لأنّ عدم وجوده يعني فراغها وخواءها من أي مضمون واعتبار، وبوجه خاص ما يتصل بالعلاقات الزوجية، إذ إنّ المودّة والمحبة هما أساس المؤسّسة الزوجية، وأساس العلاقة بين الأولاد والأهل، ويتوسّع الأمر ليطاول الجيران ومن ثم العلاقات البشرية، فهل يعقل أن يخلو المجتمع الإيماني من قيمة الحب؟كتاب "وهل الدين إلا الحب؟" للشيخ حسين الخشن:
يقول الكاتب في زمن التصحّر الروحي والتردّي الأخلاقي، وفي الزمن الذي تبلّدت فيه الأحاسيس وتخشّبت فيه المشاعر وتوحّش فيه الإنسان، وجفّت ينابيع المودّة والحب، وتقطّعت فيه سبل التراحم والتآخي بين الناس، في زمن هذه حاله، قد تكون بحاجة ماسة إلى حديث الروح والأخلاق وحديث العقل والحكمة وحديث العاطفة الصادقة واللمسة النبيلة.
ويقول في فصلٍ آخر، إنّ عاطفة الحبّ التي أودعها الله فينا هي من أجمل العواطف الإنسانية وأنبلها وأعمقها أثراً، فهي منطلق كل خير، وهي بكل تجلّياتها وامتداداتها الطاقة المُلهمة للإنسان والمُحرّكة له، ولا نبالغ في القول إنّ عاطفة الحبّ هي التي تعطي الإنسان معنى إنسانيّته، لأنّ الإنسان من دون حبٍ هو صخرة صمّاء، ولا يمكن أن نرى في هذه العاطفة من حيث المبدأ شيئاً سلبياً.
ويذكر الشيخ الخشن بدور الحب في الإبداع الإنساني والمعرفة كوجه من وجوه فطرة الإنسان، إذ إن الحب جزء محرّك للفعل والحيوية. فلا يعقل أن تنظَّم العلاقات الإنسانية والاجتماعية من دون الحبّ، لأنّ عدم وجوده يعني فراغها وخواءها من أي مضمون واعتبار، وبوجه خاص ما يتصل بالعلاقات الزوجية، إذ إنّ المودّة والمحبة هما أساس المؤسّسة الزوجية، وأساس العلاقة بين الأولاد والأهل، ويتوسّع الأمر ليطاول الجيران ومن ثم العلاقات البشرية، فهل يعقل أن يخلو المجتمع الإيماني من قيمة الحب؟في هذا السياق، العرب عندما أرادوا أن ينعشوا الحب في دنياهم اقتبسوا من الثقافة الأخرى، ولا مانع في اقتباس الحب، لكن بدل فالنتين عندنا آلاف المحبين والعشاق في بلادنا العربية.
نحن أمّة منكوبة، مشلولة، حتى في الحب تقتبس من فالنتين يوماً واحداً في شهر شباط، ما هذا التغييب لثقافة الحبّ التي يزدحم بها الموروث العربي والإسلاميّ؟ ربما لأنّ الدُعاة لا يتكلمون إلا عن البغضاء والجهاد في سبيل الله والسيف والقتل، حتى حور العين التي هي أنيس المؤمن في الجنة جعلوا الذهاب إليها على أسنّة الرماح للأسف الشديد.: ثقافة الحب لا بدّ من أن تعود بدلاً من ثقافة الكراهية والتكفير، لأنّ الحبّ أساسه الخير فهو طاقة متجدّدة ومعين لا ينضب وعطاء متواصل متدفّق لا يعرف الشحّ ولا الحسد، وذلك بالرجوع لثوابتنا
بالحب ننهي كل المشاكل، بالحب نعمر الحياة، بالحب لا بالحرب نبني الحضارة.

تحياتي وكل عام والجميع بخير والحب يعلوا ولايعلي عليه
افشوا السلام وتحاببوا ولايبغض بعضكم الاخر انزعوا من قلوبكم سخام القلوب وبرسالة الحب من قلبي احييكم بعيد الاضحي المبارك
ياسين الحديدي.


64
الحج عند الجاهليين قبل ظهور الاسلام :-

ملخص منقول من كتاب "المفصل فى أديان العرب قبل الاسلام " للدكتور / جواد على المؤرخ العراقى :-





يستعد الجاهليين للحج عند حضورهم موسم ( سوق عكاظ ) ، فإذا انتهت أيام السوق وأراد منهم من أراد الحج ، ذهب الى ( مجنّٓة) ، فأقام فيها الى ( هلال ذى الحجة ) ثم ( ارتحل عنها ) الى ( ذى المجاز ) ومنه الى ( عرفة ) ٠

فإذا كان يوم ( التروية ) تزوَّدوا بالماء وارتفعوا الى ( عرفة ) ٠ هذا بالنسبة الى التجار ٠


أما بالنسبة الى غيرهم ، فقد كانوا يقصدون الحج أى وقت شاءوا ، ثم يذهبون الى ( عرفة ) للوقوف موقف عرفة ، يقصدها ( الحلة ) . أما ( الحمس ) فيقفوا ب ( نمرة ) ثم يلتقون جميعا ( بال مزدلفة ) للإفاضة ٠


معنى الحلة : صنف ممن يطوفون بالبيت عريانا ٠

أما الحمس : : فهم الذين يطوفون بثياب هم ٠

وهناك صنفا ثالث يقال له الطلس : وهم بين الحلة والحمس يصنعون فى احرامهم ما يصنع ( الحلة ) ويصنعون فى ثيابهم ودخولهم البيت ما يصنع ( الحمس ) ٠



ويبدأ حج أهل الجاهلية ( بالإهلال ) ، فكانوا يهلّون عند أصنامهم ، فإذا انتهوا من ذلك قدموا مكة ٠ فكان الأنصار مثلا يهلّون ( لمناة ) فى معبده ٠أى كانوا يغادرون ( يثرب ) الى معبد ( الصنم ) فيكونون فيه لمراقبة ( هلال ذى الحجة ) ، فإذا أهلُّوا ( لبُّوا ) ثم يسير من يسير منهم الى مكة لحج البيت ٠



( ١ ) الطواف :-


والطواف بالبيوت و بالأصنام ركن من أركان الحج ومنسك من مناسكه ، وكانوا يفعلونه كلما دخلوا البيت الحرام ٠

فإذا دخل احدهم الحرم ، وإذا سافر أو عاد من سفر فأول ماكان يفعله ، الطواف بالبيت ٠

ولقد فعل غيرهم فعل قريش ببيوت أصنامهم . اذ كانوا يطوفون حولها كالذي كان يفعله اهل يثرب فى طوافهم ب ( مناة ) ٠


وكانوا أيضاً يطوفون حول ( الرجمات ) . وهى حجارة تُجمع فتكون على شبه بيت مرتفع كالمنارة ويقال لها ( الرجمة ) وكان الجاهليين يطوفون حول الأصنام والأنصاب كذلك ٠

وذكر " نيلوس " أن ( الأعراب ) كانوا يطوفون حول ( الذبيحة ) التى يقدمونها قرباناً للآلهة ... وكانوا يطوفون حول القبور أيضاً ٠


وقيل انهم كانوا يدورون حول ( حجر ) يُنٓصِّبونه ، طوافهم بالبيت . وسموا تلك الأحجار ( الأنصاب ) . وكانوا يدورون حوله أسابيع كما يطاف بالكعبة وتشبُّها بها ٠


ويلاحظ ان الجاهليون كانوا يقيمون وزنا للحليب فى أمور العبادة ، فقد كانوا يسكبونه على الأصنام خاصة ( حليب الغنم ) ، ولم يُشَر الى حليب الإبل او حليب أية ماشية اخرى ، مما يدل على وجود رابطة بين هذا الحليب وبين ( الدوار ) ، وان له علاقة بالأساطير وذلك فى حالة صدق الخبر بالطبع ٠


والطواف من اهم طرق التعبُّد والتقرُّب الى الآلهة ، يؤدونه كما يؤدون الشعائر الدينية المهمة مثل الصلاة، وليس له وقت معلوم ٠

ولا يختص ذلك بمعبد معين ، ولا بموسم خاص مثل موسم الحج . بل يؤدونه كلما دخلوا معبد فيه صنم او كعبة او ضريح ، فهم يطوفون ( ٧ ) أشواط حوله ، كما يطوفون حول الذبائح المقدَّمة للآلهة ٠

وكانوا يطوفون بالبيت فى نعالهم ٠ ولا يطأؤون ارض المسجد تعظيما له الا ان كان الحاج فقيرا حافيا ٠


ولقد ذكر رسول الله ( صلعم ) قال : من لم يجد نعلين فليلبس خفين ٠

صحيح مسلم ٤/ ٢ وما بعده . كتاب الحج

إرشاد السارى ( ٣/ ٣١٣ وما بعدها ) باب لبس الخفين للمحرم اذا لم يجد نعلين ٠


وكانوا يدخلون جوف الكعبة بنعالهم لايتأثمون من ذلك ٠ وذم ر ان ( الوليد بن المغيرة ) كان اول من خلع نعليه لدخول الكعبة تعظيما لها ، فخلع الناس نعالهم مثله ٠



ومن قبائل الحلة من العرب :-

--------------------------

تميم بن مرّ كلها غير يربوع ٠٠٠ مازن ٠٠٠ ضبة ٠٠٠ حميد ٠٠٠ ظاعنة ٠٠٠ الغوث بن مرّ ٠٠٠ قيس بن عيلان بأسرها مداخلاتك ثقيف وعدوان ٠٠٠ عامر بن صعصعة ٠٠٠ ربيعة بن نزار كلها ٠٠٠ قضاعة كلها ماخلا علاف و جندب ٠٠٠ الأنصار ٠٠٠ خثعم ٠٠٠ بجيلة ٠٠٠ بكر بن عبد مناة بن كنانة ٠٠٠ هذيل بن مدركة ٠٠٠ أسد ٠٠٠ طيئ ٠٠٠ بارق ٠

وكانوا يقصدون من طرحهم ثيابهم طرحهم ذنوبهم معها ٠ وتخضع النساء لهذه القاعدة أيضاً ، ولا يجوز مخالفتها والا تعرَّض المخالف للعقاب ٠


ولقد ذكر بعض أهل الأخبار ان طواف ( الطائف ) عريانا يكون للمرة الاولى ، فإذا عاد فطاف بعد ذلك ، لبس ملابسه وطاف بملابسه ( كالحمس ) لا يلقيها خارج حدود الحرم ٠


وقيل من " محمد بن حبيب " عن ( الحلة ) انهم كانوا اذا دخلوا مكة تصدَٰقوا بكل حذاء وكل ثوب لهم ، ثم استكروا لهم من ثياب الحمس تنزيها للكعبة ان يطوفوا حولها الا فى ثياب جدد ٠ ولا يجعلون بينهم وبين الكعبة حذاء يباشرونها بأقدامهم ٠ فان لم يجدوا ثيابا طافوا عراه ٠

فالذى يطوف بالبيت عريانا هو ضعيف ( الحلة ) ممن لا قِبَلَ له على استكراء ثياب له من الحمس ٠ وممن لا صاحب له من الحمس يعطيه ثياب ليلبسها ٠

اما المتمكن من ( الحلة ) وَمَنْ له صديق من الحمس فلا يطوف عريانا ، وإنما يطوف بثياب الحمس ٠




ومن قبائل الحمس :-

------------------

قريش ومن ولدت قريش ٠٠٠ كنانة ٠٠٠ جديلة قيس ٠٠٠ خزاعة ٠٠٠ الأوس ٠٠٠ الخزرج ٠٠٠ جشم ٠٠٠ بنو ربيعة بن عامر بن صعصعة ٠٠٠ أزد شنوءة ٠٠٠ جذم زبيد ٠٠٠ بنو ذكوان من بنى سليم ٠٠٠ عمرو اللات ٠٠٠ ثقيف ٠٠٠ غطفان ٠٠٠ الغوث ٠٠٠ عدوان ٠٠٠ علاف ٠٠٠ قضاعة ٠٠٠

على رواية للأزرقى ( البلدان - مكة ١٣٨ )

ومن غربلة الروايات عن حمس يتبيّن أنهم أهل مكة الأحرار فى الأصل ، ثم مَن دان بدينهم ، وهم اهل الله وأمته ، تجمعهم عبادة الله والأصنام و المناسك والشعائر التى وضعوها لهم والتجارة التى جعلوها مثل شعائر دينهم ينفقون من أرباحهم منها فى سبيل الله ٠اى بيت الله وأهله المستضعفين حتى جعلوا الصدقة وإطعام المحتاج من أمور الدين ٠

فجمعتهم مجتمع ، جمع بين الدين والتجارة ، وبين الدين والمال ٠ حثَّهم على التعاون بخلط رؤوس أموالهم والاتجار معا بقوافل ٠

والاحماس من العرب الذين أمهاتهم من قريش وصاروا من الحمس بسبب أمهاتهم ٠


ولقد نزل الوحى :-

بتنظيم الحج وفق مبادئ الاسلام :

١) فأباح الحجاج ما كانت الحمس حرمته على نفسها من طعام الحج الا طعام الحمس ٠

٢) كما نزل بوجوب ستر العورة ولبس الإحرام فى الحج ٠

٣) كما نزل الوحى بجواز دخول الحجاج بيوتهم وخيامهم ومايأوون اليه من بيوت ٠


ولقد نزلت الاية ١٨٩ من سورة البقرة ، نزلت فى أمر الحمس ٠ لأن الحمس لا يدخلون تحت سقف ولا يحول بينهم وبين السماء عتبة باب ولا غيرها ، فان إحتاج احدهم الى حاجة فى داره ، تسنَّم البيت من ظهره ولم يدخل من الباب ٠


ولقد جعل " اليعقوبي " العرب فى الجاهلية على دينين :

دين الحمس ٠٠٠ ودين الحلَٰة ٠ وذلك بالنسبة للمشركين ٠ وذكر ان منهم مَن دخل فى دين اليهودية و فى النصرانية ، ومنهم مَن دزندق وقال بالوثنية ٠ وبهذا الفرق حصر اليعقوبي أديان أهل الجاهلية ٠



أما قبائل الطلس :-

------------------

أما الطلس فقد وصفهم " محمد بن حبيب " بقوله انهم بين ( الحلّة ) و( الحمس ) ٠ يصنعون فى احرامهم ما يصنع ( الحلّة ) ، ويصنعون فى ثيابهم ودخولهم البيت ما يصنع ( الحمس ) ٠ وكانوا لا يتعرّون حول الكعبة ولا يستعيرون ثيابا ، ويدخلون البيوت من ابوابها ، وكانوا لا يئدون بناتهم ، وكانوا يقفون مع ( الحلّة ) ويصنعون ما يصنعون .

وهم سائر أهل اليمن ٠٠٠ وأهل حضرموت ٠٠٠ و عك ٠٠٠ و عجيب ٠٠٠ وإياد بن نزار ٠٠٠


وقد ذكر علماء التفسير الآية :" وتزوَّدوا فإن خير الزاد التقوى " نزلت على طائفة من العرب كانت تجيئ الى الحج بلا زاد ، ويقول بعضهم : كيف نحج بيت الله ولا يطعمنا ٠٠٠ وكما


روى البخارى عن ابن عباس قال ؛: كان اهل اليمن يحجون ولا يتزودون ، ويقولون : نحن المتوكلون ، فإذا قدموا مكة سألوا الناس ٠


ف ( المتوكلة ):

--------------

هم أناس ليسوا ولم يكونوا جميعا من الفقراء المحتاجين ، بل كان منهم قوم أغنياء ، بدليل انهم كانوا اذا حجوا رموا زادهم أو أعطوه للمحتاج اليه ٠ يفعلون ذلك ديانة وتقريبا الى الله ٠كما يفعل المتوكلة من بعدهم فى الاسلام

فهم اذن ٠٠٠ طائفة من طوائف الجاهلية المتدينة ، ترى ان ( التقشف ) فى الحج يزيد من ثوابه ويقرب أصحابه الى رب البيت ٠


ثياب الإحرام :-

--------------

وبالنسبة بثياب الإحرام فهو معروف قديم ومعروف عند غير العرب أيضاً ٠ يتكون من قطعتين : من إزار ، ومن وشاح ٠ ويكون ابيض اللون وهو لون يعبّر عن معانٍ دينية .

فقد كان رجال الدين والكهنة يلبسون الثياب البيض ٠ وهو شعار الحزن عند بعض الشعوب ٠٠٠ ويظهر ان اهل مكة وهم ( قريش ) كانوا يلبسون الأرحام ويكرهونها لغيرهم من العرب ، ويعيرونه لهم ان كانوا من حلفائهم .

فيحرمون كاحرام قريش ٠

اما مَن لم يتمكن من الحصول على الإحرام فقد كان يضطر بحكم الضرورة الى الطواف عريانا على نحو ما يقصه علينا اهل الأخبار ٠



( ٢ ) التلبية :-

------------

اما بالنسب الى اهل ( العربية الجنوبية ) من ( معينيين ) و ( سبئيين ) و ( قتبانيين ) و ( حضرميين ) فلا توجد اية نصوص عنهم ٠

وذكر " محمد بن حبيب " ان طواف اهل الجاهلية بالبيت أسبوعا ٠

وكانوا يمسحون الحجر الأسود

ويسعون بين الصفا والمروة

وكانوا يلبّون ٠



65
الشهيد عبد ابراهيم الشيخ الحمداني
زمن مضى كطرفة عين وعقود من السنين اصبحت من الماضي وفي حياة استقبلت وودعت الكثير فمنهم من اسدل التاريخ الستار عليه ولم يبقى منه غير الاسم المتوارث للتعريف فقط ومنهم من سجل لنفسه تاريخا ناصعا ابيض باحرف من نور طرزها بدمه او بعلمه او بعقله او بنسبه فهو الجامع له جميعا ومنهم هذا الذي اكتب عنه بفخر واعتزاز وكانت الصدفه التي اطلعت من خلال وسيلة الاتصال الاجتماعي وانا اتصفح ان مررت لصفحة قبائل بني حمدان في الوانه وهي فعلا مملكة السيف ودولة الاقلام العشيرة العريقة الموغلة في عنق التاريخ دولة بني حمدان وسيف الدولة وشاعر القبيلة ابو فراس الحمداني وهو القائل
فان عشت فالانسان لابد ميتا
وان طالت الايام وانفسح العمر
ولا خير في دفع الردى بمذلة
كما ردها يوما بسوءته عمرو
وهو القائل
ونحن اناس لا توسط بيننا
لنا الصدر دون العالمين او القبر
وبعد اطلاعي على المنشورات الملقات في الصفحة تألمت كثيرا على المشرفين على الصفحة وعتبت في داخلي عليهم لانهم لم يتذكرو هذا العلم والبطل الخالد الامين الوفي الصادق العفيف الكريم الذي اجاد بنفسه من اجل الكلمة الشجاعة التي كان ينطق بها دائما من اجل الحق ومن اجل العلراق في وقت كان فيه الكثير من المحنطين الغير قادرين على التعبير عما يجول في الصدور من اجل الحفاض على مصالحهم الا هذا الشهيد عبد ابراهيم الحمداني المعروف في زمنه اسم على مسمى سليل النسب والحسب الكريمتين هذا الذي توفرت فيه كل معاني الرجولة والفرسان ابت نفسه ان يقف صامتا مقابل ان يتنعم بكل ملذات الحياة فكان موقفه من اقطاء السلطة ومجابهته بقوة وعزيمتة من اجل تقويم المسيرة قادته الى حبل المشنقة من اجل ايمانه بمبادئه وعدم المهادنة عليهما مقابل حفنة من الاموال او مركز في السلطة هذا الشهيد البطل لا يمكن ان يركن جانبا في موقع القبيلة وفي نفوس اهل مدينة كركوك التي كان يعشقها ويعشق اهلها من العرب والكرد والتركمان والمسيحين وباقي الاقليات فكان في وسطهم وعلى علاقة متينة معهم ولا يحمل تقصيا قوميا طائفيا وكان معضم اصدقائه والذين يتواجدون معهم من القوميات الاخرى
صدقا انني عاجز عن توصيف هذا الرجل فهو معجزة من كل شيئ الذكاء والخطابة والبلاغة والشهامة والكلرم
ارجوكم ان تخلدو هذا البطل فهو يستحق منا جميعا ان نمر عليه في ذكرى استشهاده من اجل ان يطلع ابناء القبيلة من الاجيال الجديدة على علم وراية من راياتها_ تغمد الله المرحوم برحمته الواسعة واسكنه جنات الفردوس مع قبول اعتذاري لان حبي ومعاشرتي لهذا الكنز قد احببت العشيرة كلها من خلاله-
سيذكرني قومي اذا جد جدهم
وفي الليلة الظلماء يفتقد ا

ياسين الحديدي




66
الحويجة التاريخ والمجدلاتستحق ذلك

الحويجة الان بعد تحريرها منذ سنتان الي متي تبقي الاطلال واثار الارهاب تثير التسائل عن التقصير في اعادتها من المسئول الحكومة المركزية او المحلية والي متي يبقي اهلها نازحون ومهجرين في مدينة كركوك اين مجلس المحافظة اين مجلس الحويجة المتواجد اعضائه في كركوك ومرتاحين ومرفهين واالفديو يتكلم من خلال لقاء المواطنين والمعاناة الخدمات يقولون مباشرة تعبانة ولا علاج ولا ادوية في مستشفي الحويجة والحكومة غير موجودة لازيارات ولامتابعة ولا تعويضات ولاتوزيع لمادة الطحين غير صالح والمنظمات تعمل حسب توجية المتنفذين من اعضاء المجلس والادارة والمستشفي التركي والتبليط والانقاض المتراكمة والمعهد الفني فقط بوابة المعهد التي تحيط به الانقاض والحال قائم علي حاله فعلا الديو والشرقية ومبادرتها ونقلها الصورة الحية لا اول مرة منذ التحرير اما الرياض فقل ولاحرج العجب كل العجب مهملة وحتي المواطن يتحاشي ويتحفظون اللقاء من عدم الاطمئنان والخوف لعدم الاستقرار الامني في محيط القري والناحية المختبئين في المبازل والوديان وحمرين رغم القصف اليومي علي جحورهم واوكارهم والمضافات والخنادق سؤال يطرح نفسه اين ذهبت الاموال المخصصة اين ذهبت الاموال التي تمنح من المنظمات الدولية والكل يعرف معرفة تامة وبعين اليقين تواجدها ومساهمتها في الاعمار وتوزيع اموال المنظمات مباشرة يعني احالةمباشة والكل يعرف ويتداول حديث هذه الاحالات في المجالس العامة والخاصة ودواوين الشيوخ واعضاء المجالس من الكتلة العربية انها تذهب الي الاقرباء والمتنفذين من الشيوخ واعضاء المجالس من العرب مجلس المحافظة والقضاء والناحية والشخصيا ت ولديهم شركات مسجلة باسماء ابنائهم واخوتهم مجرد شركات تحال اليهم مباشرة وبناء علي مستوي علاقته من الادارة القرب والبعد غير هذه الاعتبارات لايوجد ومن اجل ردع المتصيدين في الماء العكر ووضع حد الي الاشاعات الاعلان عن المقاولات بكل دقة وشجاعة والمشاريع واسماء الشركات والاشخاص المنفذين ليعرف المواطن الخيط الابيض من الخيط الاسود وكشف المستور وقبل اربعة اشهر حصل خلاف بين محافظ كركوك وقائمقام الحويجة علي موضوع الجهة المخولة بالاحالة وادعاء القائم مقام بعدم معرفته وبدون علمه يتم احالة المشاريع للتنفيذ وتم ايقافه عن عمله الوظيفي واعيدت المياه الي مجاريها بتوسطات عشائرية وجلسات فصل علي حساب الدولة ( ويا دار مادخلج شر ) تحية الي قناة الشرقية وهي تنقل الصورة مباشرة بدون تقطيع وتقديم وتأخير وشكرا الي علي الخالد الاعلامي البارع والشجا ع وتحية الي اعلامي ديوان المحافظة والمحافظة الكل الذين اختاروا طريق نقل الخبر من الغرف المبردة وفق مزاج المسئول بعد عرضها عليه ليوافق علي نشر الخبر والتحقيق وهذا هو اسلوب شراء المنتفعين في كل وقت وزمان ومكان والاعلام اح واجهات المواطن والناقل الي الحقيقة وباتاكيد ان النقد هو التوضيح وتجاوز الخطاء ان وجد من اجل المسئول والدولة معا ولايعني التسقيط وبالتاكيد ان نقل الحقيقة يضع حد لطوفان الاشاعة في اوساط الناس افمن يمشي مكبا علي وحهه اهدي امن يمشي سويا علي صراط مستقيم وخاصة ونحن لدينا اعلاميين فطاحل ومتمرسين لديهم الكفائة والخبرة وموروث متراكم واصحاب تجارب ولهم باع طويل في العلاقات الاجتماعية وتوظيفها من اجل الحقيقة وختاما دعوة للجميع الي الوقوف مع الحويجة واهلها حويجة المجد والعلا والتاريخ المشهود لهم برجالها الخالدين اين انت ياابا جمال واين انت يا ابا ابراهيم لقد غادرتمونا واحتظنتكم الارض الطاهرة في زمن نحتاج الي وجودكم

ياسين الحديدي


67
قصور رئاسية في مصيف سرسنك
ياسين الحديدي

من مذكرات المهندس كامل علي احد مهندسي دائرة المركز القومي للاستشارات الهندسية والمعمارية -بغداد- في مسودة كتابه لعنة الذهب الاسود المنشور في موقع الحوار المتمدن والمهندس من ابناء كركوك
- صباح الخير أستاذ كامل
- صباح الخير أستاذ إسطيفان.
- تمَّ تكليفنا من قبل دائرة الشؤون الهندسية التابعة لديوان الرئاسة بتصميم ست دور في مصيف سرسنك، ويجب انجاز جميع التصاميم في ثلاث ايّام وسنبدأ التنفيذ في اليوم الرابع.
- هذا مستحيل أستاذ إسطيفان.
- لايوجد مستحيل، هذا أمر صادر مِنْ الرئيس صدّام حسين. عليكم بالمبيت في الدائرة إذا أقتضى الامر..... بعد العبارة الاخيرة أغلق المدير العام الهاتف.
بعد برهة من التفكير، أنتابني شعور بالقلق، ولكن لَمْ أضيّع مزيداً مِنْ ألوقت وتركتُ أفكاري جانبا ودعوتُ أفراد مجموعتي المعمارية إلى إجتماع عاجل.
في ألإجتماع أبلغتُ أفراد مجموعتي المكوّنة مِنْ خمسة مهندسين معماريين وثلاثة رسّامين متمرسين في الرسم المعماري بطلب المدير العام. كان الجميع متفقين على إستحالة تنفيذ ألامر بالفترة المحددة، ولكنَّنا كنّا واعين بأنَّ أمر رئيس الجمهورية لا يُمكن تأخيره لأنَّ وراء التأخير حصبة وجدري، كما يُقال في المَثَل العراقي.
وزّعتُ العمل على المهندسين المعماريين، وكلّهم كانوا من أكفأ المعماريين المتخرجين مِنْ جامعة بغداد، وبدأنا العمل فوراً.
أنجزنا التصاميم الاولية مع تثبيت الابعاد الرئيسية على المخططات والّتي تُمكِّنْ الشركات المقاولة التابعة لوزارة الاسكان والتعمير مِنْ تسقيط الاسس على ارضية الموقع، ثُمَّ زوّدنا المهندسين المدنيين والكهربائيين والميكانيكيين بنسخ من المخططات المعمارية ليتسنّى لهم البدء بأعداد التصاميم الانشائية والخدمية للمشروع.
ألمشكلة ألاساسية ألّتي جابهتنا أثناء ألعملية ألتصميمية هي عدم توفّر مخططات لمواقع ألدور، لذلك أتصلتُ بالمدير ألعام لحل هذا ألإشكال:
- أستاذ إسطيفان، هلْ يٌمكننا الحصول على مخططات المواقع ألمخصصة للدور؟
- لا أعتقد ذلك، ولكن أتَصِلْ بمعاون دائرة ألشؤون الهندسية في ديوان رئاسة الجمهورية وأبحث ألموضوع معه.
- حسنا أستاذ.
كانَ مُعاون مدير دائرة ألشؤون ألهندسية مهندسا معماريا بارعا، وقد زاملته في ألقسم المعماري من كلية ألهندسة في جامعة بغداد، ثُمَّ عملنا معا في مقر عملي الحالي لعدّة سنوات قبل نقله إلى دائرة ألشؤون ألهندسية في ديوان رئاسة الجمهورية. أتصلت به وطلبت منه مخططات ألموقع:
- صباح ألخير أبو سيف، هل يُمكنك تزويدنا بمخططات ألموقع؟
- حاليا لاتوجد مسوحات للمواقع، لقد تمَّ أختيار ألمواقع مِنْ قِبل ألسيد ألرئيس بينما كان مُحلّقا في ألجو بطائرة سمتيّة فوق ألمنطقة ولَمْ أشاهد ألمواقع لحد ألانْ. إنَّ ألدور الست ألمخصصة لكم تقع على قمتي جبلين محاذيين لجبل كَارة في مصيف سرسنك، وعليكَ ألسفر إلى هناك بأسرع وقت ممكن للكشف ألموقعي.
- شكراً أبو سيف، سأبحث ألأمر مع ألمدير ألعام.
بعد إكمال المخابرة أتصلت بالمدير ألعام وشرحتُ له ألموقِف فطلب مِنّي ألحضور إلى مكتبه لبحث ألامر بالتفصيل.
في مكتبه عينني المدير ألعام إسطيفان ألصائغ مديراً للمشروع وطلب منّي ألسفر فوراَ إلى محافظة نينوى وألاتصال هناك بفرع شركة المنصور للمقاولات وهي إحدى ألشركات ألتابعة لوزارة ألأسكان وألتعمير لترتيب زيارة لموقع ألمشروع. أعلمني ألمدير ألعام كذلك أنَّ ألاوامر صدرتْ مِنْ وزير ألاسكان وألتعمير ألى شركة ألمنصور لتنفيذ ثلاث دور، أمّا ألدور ألثلاث ألاخرى فسيتم تنفيذها مِنْ قِبَلْ شركة ألطارق للمقاولات وهي أيضاً شركة تابعة لوزارتنا، وكان امر الوزير يقضي بأنْ يكون ألتنفيذ على شكل مسابقة بين ألشركتين، وستخصص جوائز لأفضل وأسرع تنفيذ للمشروع.
بعد أنتهاء ألاجتماع أستلمت ألسيارة ألمخصصة للمشروع وأنطلقتُ بها في الصباح ألباكر مِنْ اليوم ألتالي بأتجاه محافظة نينوى.
جرتْ كلُّ هذه ألاحداث في شتاء مِنْ عام 1989، وقبل غزو ألكويت، وكان ألرئيس صدّام حسين في تلك الفترة قد تمكّنَ مِنْ بسط سيطرته ألكاملة على شمال ألعراق، معقل أكراد ألعراق.
في فرع شركة ألمنصور ألتقيت بمجموعة مِنْ ألمهندسين مِنْ شركتَيْ ألمنصور وطارق ثمَّ بدأنا ألرحلة نحو مصيف سرسنك. كان في أستقبالنا هناك الشيخ مأمون ممثل ألوزارة وهو رئيس مهندسين في ألمؤسسة ألعامة للطرق وألجسور وكان يُشرِف على تنفيذ ألطرق وأبنية ومدرج مطار بامرني. توجّهنا بصحبة المهندس مأمون نحو جبل كَارة ألّذي ينام على سفحه مصيف سرسنك بهدوء.
عند وصولنا إلى سفح ألجبل، أذهلني أرتفاع ألجبل ألشامخ ألّذي كانت قمّته مغطاة بالثلوج.
أشار ألشيخ مأمون، وهو مهندس كردي من سكان المنطقة ألشمالية من ألعراق إلى قمّتين محاذيتين لجبل كَارة وكانتا أوطأ من قمّة جبل كَارة قائلا:
- هناك قمّتين، قمّة عالية وقمّة واطئة، سنبني ثلاث دور على ألقمّة ألعالية وثلاث أخرى على ألقمّة ألواطئة.
بادرت ممثل ألوزارة قائلا:
- أستاذ مأمون، هل يوجد طريق للسيّارات يوصِل إلى القمم؟
أبتسم مأمون بأسى وقال:
- مع ألاسف لا يوجد طريق للسيارات حاليا، لقد بدأتْ آلياتنا بألعمل قبل يومين لأنجاز هذا العمل، كما بدأنا ألعمل أيضا لأنشاء ألطريق ألموصِل الى قمّة جبل كَارة ألشامخ.
حوّلتُ نظري إلى جبل كَارة ألّذي كانتْ قمّته تعانق ألسحاب، وتمتمتْ بصوتٍ خافت كمن يحدّث نفسه: سيكون هذا أنجازا هندسياً رائعا ومحفوفاً بالعقبات، ثمّ خاطبتُ ألشيخ مأمون قائلا:
- هل سنبني دورا اخرى على جبل كَارة؟
- ستُبنى عشرات من الدور على جبل كَارة، ولكنَّ تصاميمها وتنفيذها ليست مِنْ مسؤولياتنا، لأنَّ ألكوادر الهندسية لدائرة ألشؤون ألهندسية ألتابعة للقصر ألجمهوري ستقوم بالمهمّة، ولعلمِكَ، هناك دور عديدة أخرى ستنشأ بألقرب مِنْ شلالات سره رَشْ، كما سيُشيّد قصرٌ كبير على شكل باخرة في وسط مياه البحيرة ألاصطناعية الّتي ستتكون بعد حصر مياه ألشلال.
- ما ألمدّة ألمقررة لأنجاز حصتنا من المشروع؟
أبتسمَ مأمون قائلاً:
- ستُّة أشهر، وهذا يعني بأنَّ علينا ألعمل لمدّة أربع وعشرين ساعة في أليوم في هذا الطقس ألبارد.
- هذه فترة قصيرة جدا لمثل هذا الموقع المعلّق في ألسماء.
- علينا ألالتزام بموعد الانجاز ولا تنسى أنَّ هذا أمرٌ مِنْ ألسيد رئيس ألجمهورية صدّام حسين وأنت تعرِف مايعني ذلك.
بعد العبارة ألاخيرة للشيخ مأمون، تحسست رقبتي بقلق، ثمّ أردفت قائلا:
- كيف يُمكن صب الخرسانة في درجات الحرارة ألّتي ستكون تحت الصفر؟
- سنجد حلّا عند وصولنا الى تلك ألمرحلة.
- حسنا، كيف سنصل الى قمّة ألجبل؟
- سنتسلّق إلى الأعلى، واحذّرِكم من وجود الغام مدفونة، متبقية مِنْ فترة حروب ألشمال وعليكم تجنب المناطق الرخوة أثناء التسلّق.
بعد التحذير الاخير تبادلنا نظرات ذات معنى وبدأنا بالرحلة الشاقة نحو القمّة.
أستغرق الوصول إلى ألقمّة ألواطئة حوالي الساعتين من الوقت، وبعد ألقاء نظرة على الموقع المخصص تيقنت بأنّه سيكون كافيا لأنشاء أكثر مِنْ ثلاث دور عليه، ثمّ باشرنا بقياس ابعاد الموقع.
بعد أستراحة قصيرة بدأنا بتسلّق القمّة العالية المجاورة، وكان أنحدار الجبل اكثر مِنْ سابقه وعانينا مشقّة كبيرة أثناء التسلّق. عندما وضعتُ قدماي على ألقمّة العالية، هالني ما رأيتُ، كان عُرض ألقمّة لا يتجاوز سبع أمتار ولكنَّ طوله كان مناسباً، ألتفتُّ نحو المهندس مأمون قائلا بخيبة:
- هذا الموقع غير مناسب، ولا يُمكن أنشاء ألتصاميم ألمعدّة مِنْ قِبلنا للدور على هذه ألقمّة، إنَّها لا تكفي لدارٍ واحد، فكيف بثلاث دور؟
- هذه مشكلتُكَ، أنا مهندس طُرُقْ..... قالها مأمون مبتسما.
- سأبحث ألموضوع مع ألمدير ألعام عند عودتي.
بعد أنجاز ألمهمّة المُرهِقة، رجعنا إلى مقر شركة المنصور في الموصل ووجدنا رئيس شركة طارق بانتظارنا على احر من الجمر، بعد التحيّة بادرني متسائلا:
- هل أحضرتَ معك مخططات الاسس؟ أريد أنْ أبدأ ألعمل في الغد.
- أستاذ خالد، نستطيع تسليمكم مخططات الاسس غداً، ولكنّكم لنْ تستطيعوا المباشرة غداً، لأنّ ألموقع المخصص لشركتكم غير مناسب، ولا يمكن تشييد التصاميم الحالية المعدّة على تلك القمّة لانَّ عرض قمّة الجبل قليل جداً.
أُسقط في يد رئيس الشركة وقال متسائلا:
- ما العمل اذن؟
- لا نستطيع أتّخاذ ايّ إجراء بدون أخذْ رأي دائرة ألشؤون الهندسية، لأنَّ أمر السيد الرئيس يقضي بأنشاء ثلاث دور على ألقمّة العالية.
- حسناً، أتّصل بي بعد حَل ألاشكال.
بعد استراحة قصيرة قفلتُ راجعاً إلى بغداد ووصلتها حوالي منتصف الليل. في الصباح التالي شرحتُ للمدير العام تفاصيل زيارتي إلى سرسنك، فطلب منّي ألاتصال بمعاون مدير دائرة الشؤون الهندسية لتبيان الموقف له.
هاتفتُ المعاون وشرحتُ له تفاصيل زيارتي لموقع المشروع، فطلب منّي التريّث وانتظار تعليمات جديدة حول الموضوع.
في اليوم التالي اتّصل بي المعاون قائلا:
- صدر امر مِنْ السيّد الرئيس بتفجير القمّة العالية لتوسيعها، أنت تَعلمْ أنَّ الجبل يكون أعرَضْ كلّما أتجهنا نحو ألاسفلْ.
- ولكن هذه العملية صعبة وستستغرق وقتا طويلا، ثمّ لاتنسى الخطر الناتج مِنْ تدحرج الصخور الى الاسفل وقد تُسَبِّب تهديدا للساكنين في المصيف.
- لا تقلق سأبحث هذه المشكلة مع المهندس مأمون، وأُعلمِكَ بأننا سَنُنْشِأ داراً واحداً فقط على ألقمّة العالية حسب التوجيه الجديد، أمّا بقية ألدور فسيتم أنشائها على القمّة الواطئة، وحسب شرحك للموقع فإنّها تكفي لخمس دور، أليس كذلك؟
- ألموقع سيكفي ولكن بصعوبة وقد نضطر إلى قشط وتفجير بعض الصخور، وهذه عملية ممكنة.
- حسنا فلنبدأ بألعمل.
بعد مرور عدّة أيام على المخابرة مع المعاون، أكملنا ألتصاميم المعمارية ألتفصيلية للدور أضافة إلى التصاميم التفصيلية ألانشائية والميكانيكية والكهربائية وأصبحنا جاهزين لتنفيذ المشروع.
كانت المساحة الكلية للدار الواحد حوالي 500 مترا مربع، واشتمل التصميم على صالة كبيرة للمعيشة والطعام وعلى خمس غرف للنوم مع حمام مٌرفَق بكلِّ غرفة اضافة الى الخدمات الاخرى كالمطبخ والمخزن وغرفة الخدمات الميكانيكية. تمّ تصميم الدور بطابق واحد وحسب التوجيهات الصادرة مِنْ دائرة الشؤون الهندسية.
بعد أنقضاء اسبوع على البدء بتفجير القمّة العالية للجبل، اتّصل المهندس مأمون بمعاون دائرة الشؤون الهندسية واخبره بانهم لم يحصلوا على نتيجة مُرضية من عمليات التفجير، فالجبل الاصم كان يقاوم بشدّة ارادة الانسان، لذلك اقترح مأمون غض النظر عن هذا الموقع. في اليوم التالي اتّصل المعاون بي وابلغني بقرار السيّد الرئيس حول انشاء الدور الست في القمّة الواطئة وغض ألنظر عن ألقمّة ألعالية، وطلب منّي السفر الى سرسنك لمساعدة الشركتين المنفذتين في تعيين موقع كلّ دار وتسقيط مخططات الاسس على الارض.
في الصباح الباكر سافرت الى سرسنك ووجدتُ المهندسين من شركتَيْ طارق والمنصور بانتظاري في موقع المشروع، وكان خبر انجاز طريق السيّارات الصاعد الى القمّة من احسن الاخبار الّتي سمعتها في ذلك اليوم.
انجزنا عملية تخطيط الاسس لخمس دور واجّلنا تخطيط اسس الدار السادس لحين انجاز تفجير وازاحة بعض الصخور الّتي كانت تُعيق عملية التخطيط. أبْتُ الى مقر عملي في بغداد وسارت عمليات الانشاء بدون معوقات، وتمّ حل مشكلة صب الخرسانة في الطقس البارد باستعمال النار لاذابة الماء المتجمد المستعمَل في الصب واضافة مواد كيمياوية تمنع تجمّد الماء داخل الخرسانة، كما تمّ تغطية كلّ مُنشأ بخيمة كبيرة اُشعلت بداخلها النار اثناء رش الخرسانة بالماء لحين وصولها الى القوّة المطلوبة.
كنتُ ازور موقع العمل كلّ اسبوعين للاشراف واقضي ثلاث ايّام في سرسنك. في بعض الزيارات كنتُ أصطحب معي بعض افراد الفريق التصميمي من مختلف الاختصاصات.
في احدى الزيارات طلبتُ مِنْ المهندس مأمون ترتيب زيارة لي لمواقع الدور والقصور الّتي يتم انشاءها من قبل كوادر دائرة الشؤون الهندسية، وبعد اتصاله بالعقيد المهندس المسؤول عن دور جبل كَارة، اصطحبنا الاخير بسيارته وتسلّقنا الطريق الحلزوني الموصل الى قمّة الجبل.
كان منظر جبل كَارة مهيبا وكانت سفوحه مغطاة باشجار السرو والجوز والبلّوط ألّتي أُلبِسَتْ ثوبا أبيضا مِنْ ألثلج، ولاحظت أنّهم انشأوا دارا في كلّ فُسحة عريضة يمر الطريق الحلزوني منها، كما تمّ انشاء مبنى للرصد في قمّة الجبل ألمغطاة بالثلوج.
قال العقيد المهندس اثناء شرحه للمشروع:
- جابهتنا صعوبات جمّة اثناء التنفيذ، فدرجات الحرارة تبلغ هنا خمس عشر درجة تحت الصفر المئوي في هذا الموسم، اضافة الى وجود قطعان من الذئاب المفترسة والّتي هي مصدر خوف دائم للعمال، لذلك كنتُ أُطْعِمْ الذئاب يوميا بوضع قطع من اللحم في اماكن متفرقة لأُشبعها حتّى لا تهاجمنا.
بعد الجولّة المثيرة في جبل كَارة زرنا موقع الدور قرب شلالات سره رَش وشاهدت التحضيرات لانشاء القصر الكبير الّذي سيكون على شكل باخرة في وسط البحيرة الاصطناعية.
أثناء التنفيذ كان عليّ اختيار التأسيسات الصحية الّتي سننصبها في حمامات الدور وكذلك نوعيات المواقد الثابتة المصنوعة من المرمر وكانت من النوع الجاهز ومن منشأ ايطالي. بعد عملية الاختيار من الصور كنّا نزور مخزن المواد الانشائية التابعة لديوان الرئاسة في منطقة البيّاع لمطابقة النموذج مع الصوَر.
تمّ انجاز الدور الست في الموعد المحدد وقد استعملنا القرميد الاخضر المزجج المستورد لتغطية السقوف المائلة للدور، كما تمّ استخدام المفاتيح الكهربائية والحنفيات المطلاة بالذهب في بعض الدور، اضافة الى المرمر العراقي والمستورد لتغطية الارضيات.
كان الرئيس صدّام حسين يتابع عن كثب سير المشاريع وكان يقوم بزيارات مُستمرّة الى سرسنك.
في أخر زيارة لي للموقع أصطحبتُ معي مهندسان معماريان من مجموعتي، أثناء الزيارة لاحظنا أنَّ العمل قد أُنجزَ ولَمْ يبقَ غير تأثيث الدور والّتي لَمْ تكن ضمن مسؤولياتنا، وبهذا بدأنا نحلم بالمكافأة القادمة.
في طريق العودة الى بغداد ، فتحت مذياع السيّارة فكانت المفاجأة، كان المذيع يتلوا بيانا صادرا من وزارة الدفاع/ مديرية التجنيد العامة بوجوب إلتحاق عدّة دورات من الضبّاط الاحتياط والمجندين وكذلك عدّة مواليد من جنود الاحتياط للخدمة في الجيش، وذكر البيان بوجوب التحاق الضبّاط خلال خمسة عشر يوما من تاريخ قراءة البيان.
طرقَ الى أسماعنا رقم دورتي للضبّاط المجندين ورقم مواليد زميلي ورفيقي في الرحلة المهندس المعماري جبّار حمزة، أمّا الزميل الاخر المهندس فاروق فؤاد فلم يكن مشمولا بالاستدعاء. كان الجيش العراقي قد أحتلَّ الكويت قبل فترة، وكانت طبول الحرب تقرع مِنْ وراء المحيط.
ألتفتُّ نحو زميلي جبّار وألفيته ممتقع اللون مِنْ المفاجأة وبادرته مواسياً:
- لا تبتئس غمّة أخرى وستزول، ستقضي عدّة شهور في مديرية ألأشغال ألعسكرية ثمّ ستتسرح.
- مَنْ يدري؟ قد تطول هذه الحرب لعدّة سنين، هل كُنتَ تتوقع أنْ تطول ألحرب مع أيران لثماني سنوات؟
- كلّا، ولكن الحرب القادمة غير متكافئة بين الطرفين، فالعدو هذه المرّة الولايات المتحدّة الامريكية وحلفائها وسَتُحسَم المعركة في فترة قصيرة كما أعتقد.
- ألله يستُر.... قالها بقنوط.
كان هذا استدعائي الثالث لخدمة الاحتياط بعد أكمالي ألخدمة ألالزامية في عام 1977، أضافة الى ذلك فقد كنتُ أُجبرتُ على ألخدمة في ألجيش ألشعبي لمدة تسع شهور كجندي بالرغم مِنْ كوني ضابطا مجنّدا متسرحا مِنْ ألجيش، وكان السبب في ذلك عدم أنتمائي الى حزب البعث، فقضيت تلك الفترة في إحدى الربايا في شمال العراق أثناء ألحرب العراقية الايرانية.
بعد تلك الزيارة الاخيرة لموقع المشروع ألتحقتُ بوحدتي في مديرية الاشغال العسكرية وألتحق ألمهندس جبّار بوحدته أيضا، وقضيت فترة تسع شهور ونصف الشهر في الجيش، ثمّ تسرّحتُ مِنْ ألخدمة بعد وقف اطلاق النار بعدّة أشهر.
كانت فترة عصيبة مرّت بالعراق وخلّفتْ الالاف من القتلى والجرحى والاسرى وخسائر جسيمة في البنيان.
لَمْ يتنعَمْ صدّام حسين بقصوره ألّتي شيّدناها في مصيف سرسنك، فبعد ألهزيمة في حرب ألكويت وألإعلان عن قرار الأمم المتحدة بجعل المحافظات الشمالية منطقة محمية من قبل طائرات قوات المطرقة التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)،وانسحاب الادارة العراقية من كردستان عام 1991 اصبحت من الفصور التابعة لحكومة كردستان




68

لاتقتلوه انه حفيد نبيكم
انه صراخ الاميرة نفيسة وهي تنادي بصراخ وعويل وتحمل القران فوق رأسها
ولم يدور في خلد هذا الظابط ومن معه ان اقفال ابواب جهنم فتحت علي العراق بمقتل البراءة المستسلمين وليس في ايديهم اية قطعة سلاح للدفاع عن انفسم واصبحت الفوضي والقتل والحروب علامات بارزة في حياتنا وكنا اطفالا لانعي ذلك الحدث واكل الدهر با اعمارنا ولم نتمتع بحياة هادئة امنة بعد مرور 61 سنة علي هذا الحدث الذي اكل البشر والحجر انها الحد الفاضل بين دولة دستورية ملكية مدنية عمرت البلاد وكانت 70% من ورادات النفط تذهب الي مجلس الاعمار الذي يتولي اعداد المشاريع وبنائها ولم يبقي منها غير الاثر ولم يجني العراق من الدولة التي كانت متهمة بارتباطها بالاستعمار واستلمها الثوار المناهضين الي الاستعمار الثوريين الصفة الي تطلق عليهم وما ال عليه هذا وضع العراق المزري البائس كانت النزاهة والوطنية والعفة والشرف وحب العراق صفات لحكام العهد الملكي الذين نترحم عليهم جميا ونحن منذ ستة عقود عجاف خلت نري الناسخ والمنسوخ والمدعين وهم يمرون علينا ولم نلمس خيرا ولا نري معلما ولا سدا ولاجسر الا النزر اليسي لانري غير ان الوطنية قد تبخرت ولا نري غير الخطابات الجوفاء لاتغني ولا تسمن نري اموالنا تنهب علي مر العقود ونري الحقد والكراهية تنموا علي حساب الوطن ونري السراق ينهبون البلد ويغادرون الوطن امام اعيننا ونري القوانين قد علقت في اجازات طويلة الامد الا القوانين التي تحفظ المستبد والاستبداد والانتقام ولم نمارس مبداء التسامح فعلا كانت غدار ة الاسترلنك غدارة (( نص افادة الملازم اول عبد الستار العبوسي ))
كنت آمرآ لدورة تدريب المشاة الاساسية في مدرسة المشاة وكان موجود دورتي ( 18 ) ضابطا و68 ضابط صف وكانوا منتخبين من وحدات الجيش المختلفة .
كان التدريب مبكرآ حيث تبدأ ساعة التدريب الاولى بالساعة السادسة صباحآ,
وقد كنت ضابط خفر ليوم 13 تموز 1958 وفي صباح يوم 14 تموز 1958 حوالي الساعة الخامسة والنصف حضر أحد الضباط المعلمين وأخبرني بوجود انقلاب في بغداد .
أمرت بجمع الدورة ضباطا وضباط صف وطلبت منهم أن يستلموا البنادق العائدة لهم رغم أن التدريب في ذلك اليوم كان تدريبا على العصا وقبل الساعة السادسة سمعت أصوات رمي مستمر من ناحية قصر الرحاب وأخبرت الرئيس ( النقيب ) حميد السراج والرئيس محمد علي سعيد وطلبت رأيهم و رأي الضباط التلاميذ الباقين حول مساعدة القوة القائمة بالهجوم على القصر , فاخبروا ضباط الدورة بالموضوع لمعرفة رأيهم ومقدار تأييدهم للثورة بحضوري فأيد الضباط كافة عدا ضابط واحد وهو الملازم فالح زكي حنظل وطلبت منهم استلام غدارات ( استرلنك ) وأخبرتهم بأنني سأذهب مع الرئيس محمد علي سعيد الى قصر الرحاب لمعرفة احتياج القوة القائمة بالهجوم , وعند وصولنا شاهدنا جنودا ممتدين على الرصيف وقسم منهم أمام السياج المحاذي للرصيف وكانوا منبطحين من الباب الوسطي للقصر حتى الجهة الغربية من بغداد , الا أنني لم اعرف كافة مواضع القوة في المحلات الاخرى فسألت الجنود المنبطحين عن احتياجاتهم لأنني لم أشاهد معهم ضابطا , فقالوا ( بأننا نحتاج الى عتاد على وشك النفاذ ) هذا حسب قول أحد الجنود فأستصحبت معي أحد نواب الضباط الذين صادفتهم بسيارة كبيرة . وعند وصولي المدرسة كسرت مستودع ضابط الاعاشة الخاص بالعتاد لعدم وجود المفتاح لدي وطلبت من ضباط الصف أخراج عتاد 106 ملم وتحميل مدفع 106 ملم في أحدى سيارات الجيب بأقصى سرعة ممكنة لضيق الوقت كما طلبت من ضباط صف أخرين أخراج عتاد الغدارات أولا وتهيئة عشرة مخازن مملوءة فورا وأخراج بقية العتاد للبنادق تناولت الغدارة المرقمة 5384 من مشجب جناح ضباط الصف , كما أستلمت ثلاثة مخازن مملوءة وسلمت 3 غدارات لضباط صف كانوا بقربي وتوجهت الى رحبة المدافع بعد أن – القيت كلمة صغيرة في ضباط صف الدورة بغية تشجيعهم على القيام بعمل فعال وطلبت من الرئيس سامي مجيد أن يشرف على العتاد وعلى أركاب ضباط الصف وارسالهم خلفي و ركبت في سيارة اللندروفر مع المدفع مع ضباط صف عدد 2 وثلاثة ضباط صف حاملي غدارات واربع طلقات 106 ملمتر وتقدمنا بأقصى سرعة وعند وصولنا الى الرحاب وضعنا المدفع على الرصيف مقابل الباب الرئيسية يسار الجنود الممتدين على الرصيف و وضعنا الاربعة اطلاقات التي معنا بجانب المدفع , كنت أسمع اصوات الرمي من جهات مختلفة مما أضطر ضباط الصف على الامتداد على الشارع المبلط العام , كما تراجع الجنود الى نفس المحل و قد طلبت من ضباط الصف أن يملأ أحدهم المدفع , فلم أسمع الا صياحهم ( سيدي أمتد لا تموت ) وظلوا في اماكنهم فأضطررت الى أن أخرج أحدى الاطلاقات بنفسي من غلافها وملأت المدفع وتحولت الى الجهة اليسرى بغية الرمي , وكانت امنيتي الوحيدة أن اكمل رمي الاطلاقة ثم بعدها مرحبا بالموت لكثرة ماكنت اسمعه من دوي الرصاص , فصوبت على الطابق العلوي و رميت الاطلاقة فأختفى القصر كله عن انظاري لكثرة الغبار والدخان وقد ملأت أطلاقة ثانية فورآ بالاستفادة من ذلك وانتظرت لحظة فشاهدت الرئيس ثابت يونس يخرج من الباب وبيده علامة بيضاء محاولا التقدم نحو جنودنا , فتناولت الغدارة التي اندثرت في التراب و وجهتها نحوه وطلبت منه أن يقف والا كان الموت جزاؤه وقلت له :
أنني لا اريد منك أن تستسلم , بل اريد استسلام القوة كلها وأنني آمرك بالرجوع فورآ لأنني كنت أخشى أن يؤثر على الجنود القريبين مني .
فرجع فورآ الى الداخل وعدت الى مدفعي و وجهت الى الطابق العلوي أيضا و رميت الاطلاقة الثانية وملأت الثالثة فورآ , فشاهدت بعدها العقيد طه البامرني آمر اللواء يخرج من الباب الوسطية ويصيح ( أننا مستعدون للتسليم ) فقلت له نحن حاضرون لأستلامكم تفضلوا فعاد الى الداخل ليجلب الجنود .
وقد انتظرت بعض الوقت و ظننت أنه لم يكن جادأ في قوله , فرميت الاطلاقة الثالثة على الطابق الاسفل وملأت الاطلاقة الرابعة وعولت أن لا أرميها لأنها الاخيرة وبعد قليل شاهدت من ناحية اليسار العقيد طه البامرني وخلفه رتل من الجنود يحملون أسلحتهم بوضع أفقي وكانوا يسيرون على الشارع المحاذي لسور الرحاب , فأخذت غدارتي وأثنين من ضباط صفي و سرت بأتجاههم فطلبت من الجنود أن يلقوا بسلاحهم وعتادهم على الارض فورآ ويتجمعوا بالقرب من السور المحاذي للجدار , وأخرجت ثمانية جنود منهم وطلبت منهم أن يجمعوا العتاد في قطع القماش الكبيرة التي كانوا يحملونها , وبعد ذلك طلبت من ضباط الصف أن يأخذوا هؤلاء و يوزعوا العتاد على سرية المشاة القريبة منا والتي أتت الى الرحاب لأحتلاله وطلبت من باقي الجنود أن يتحركوا الى الحديقة المحاذية للشارع العام و وضعت عليهم بعض الجنود حرأسآ عليهم , وفي هذه الاثناء شاهدت مدرعتين تتقدمان على الشارع المحاذي للسور بأتجاه الباب فطلبت من أحدى المدرعتين تتقدمان على الشارع المحاذي للسور بأتجاه الباب فطلبت من أحدى المدرعتين أن تدخل من باب السور وتقوم بالرمي ثم تتقدم الاخرى بغية الاستتار خلفها , وعند وصول المدرعة الى الباب الداخلية تأكدنا بأن الرمي قد انقطع من الداخل , فتقدمت الى الباب الداخلية فشاهدت الرئيس ثابت يونس وسألته عن الملك وعبد الاله , فأقسم لي بأنه لا يعلم شيئا عنهم وكنت متأكدا بأنه كاذب في قسمه وفي هذه الاثناء شاهدت الرئيس سامي مجيد و محمد علي سعيد والرئيس حميد السراج والرئيس عبد الله الحديثي والرئيس مصطفى عبد الله والملازم الاول عبد الكريم رفعت والملازم الاول حبيب شبيب , فدخل بعضهم الى داخل القصر وكان لوجودهم أثر كبير في تقوية معنوياتنا وقد عدت الى الباب الرئيسية لأنني كنت أشعر بوجود خدعة تدبر ضدنا وبينما كنت أسير وأذ بأحدهم يصيح ( جو , جو ,جو ) فألتفت فجأة الى الخلف فشاهدت عبد الاله والى يساره الملك وكان على يمين عبد الاله والى الخلف أمرأة تلبس فستانآ أخضر وكانت بيضاء تميل السمره وشعرها أصفر وكان خلفهم عدد من حاشيتهم وخلفهم بعض الضباط و بينما تقربوا مني سمعت أطلاقات نارية أتجاهي فأجبت عليها بالمثل بصورة غير ارادية و على اثرذلك سقط عبد الاله والملك والمرأة على الارض وطلبت من العقيد البامرني أن يتقدم معي للذهاب الى فوج الحرس الملكي في قصر الزهور , فأخبرني بأنه توجد ثلاث سرايا بكامل اعتدتها وأسلحتها وآلياتها فمن المستحسن أن تسمح لي بأن اتصل بالمساعد لكي يستلم الاسلحة والاعتدة لكي لاتحدث مذبحة , فوافقت على ذلك بعد أن هددته بالقتل أذا آمر بعكس ذلك , فأقسم بشرفه العسكري بأنه سيعمل لمساعدتنا , فأتصل بالمساعد من غرفة حرس الرحاب فأخذ المساعد بتسليم السرايا والاسلحة والعتاد ثم طلبت منه أن يصعد بسيارة اللاندروفر ثم صادفت المقدم العمري و زودني بمدرعتين و كان الملازم الثاني الاحتياط محمد جواد غصيبة يرافق هذه المدرعات و وعدني بأرسال غيرها خلفي بعد حركتنا و ركب سيارة اللاندروفر في الخلف مع بعض ضباط الصف حاملي الغدارات و وجهت غدارتي صوب العقيد طه البامرني و تقدمنا الى قصر الزهور وخلفي أحدى المدرعات , وأعتقد بأن المدرعة الثانية ذهبت من الشارع الثاني المؤدي الى الفوج , وعند وصولنا الى منتصف الطريق شاهدت أحدى الدبابات قد عقبت المدرعة , فطلبت من سائق سيارة اللاندروفر أن يقف حتى تصل الدبابة , اجتازت الدبابة المدرعة حتى وصلت أمام المدرعة و وقفت على مسافة 50 ياردة من سيارتي , فأستغربت من وقوفها ونزلت من السيارة لأرى السبب ! , فشاهدت ضابطا برتبة رئيس أول في الدبابة , فسألته عن عدم تقدمه ؟ فهمس في أذني عند صعودي الدبابة بأنه ليس عنده عتاد وأنه ينتظر وصول العتاد الان , فقلت له : تقدم ( للهيبة ) وتقدمت بسيارتي وأعقبتني الدبابة والمدرعة وعند وصولنا الى مسافة 100 ياردة شاهدت حرس قصر الزهور يصوبون بنادقهم نحونا , فأقترح العقيد أن يترجل هو بنفسه اليهم وكنت أسير على مسافة عشرة ياردات منه , فأخذ يصفر اليهم ويطلب منهم ألقاء سلاحهم , فتقدمت مع ضباط الصف وجردت الحرس من أسلحتهم وعتادهم وأبدلتهم بحرس من ضباط صف المشاة , ثم دخلت الفوج بعد أن دخلت أمامي الدبابة , استلمت المشاجب ومفاتيحها و وضعت جماعة حرس عليها وبعد قليل والعقيد نوري الراوي آمر اللواء الجديد وسلمته المفاتيح والفوج و رجعت للمدرسة ثم الاذاعة –وأخبرت -العقيد عبد السلام محمد عارف بما حصل- فأجابني ( عافرم زين سويت )
في الختام أود أن اضيف بأن ضباط وضباط صف دورة تدريب المشاة مراتب مدرسة المشاة كان لهم أثر كبير في انجاح الهجوم على الرحاب أقسم بالله العظيم وبرسوله بأن كل كلمة في هذا التقرير صحيحة و دقيقة وقد توخيت من هذا التقرير أن اذكر دوري والاشخاص الذين صادفتهم خلال -عملي- في الهجوم ويجوز أن يكون هنالك بعض الاشخاص الذين قاموا بأعمال أخرى لم اصادفهم في طريقي لذلك اقترح أن يكتب كل شخص عن دوره لكي تكون القصة كاملة
.
التوقيع م .أول عبد الستار سبع العبوسي)ولد عبد الستار سبع العبوسي عام 1930 في بغداد – محلة باب الشيخ ، القريبة من ضريح الشيخ عبد القادر الكيلاني ، والتي كان يسكن فيها (خلف الخزرجي – سائق الوصي عبد الأله).تدرج عبد الستار العبوسي في الرتب العسكرية ، وعين بعد تموز 1958 معاونا لمدير سجن الموقف ، الذي كان يقبع فيه كبار شخصيات العهد الملكي ، ثم عين معاونا للملحق العسكري في موسكو.
وبعد 8 شباط 1963 عين العقيد عبد الستار العبوسي قائدا للقوة البحرية.
في شباط عام 1972 ، وبعد حوالي اثنا عشر عاما من يوم المجزرة ، راوده طيف الملك فيصل الثاني وهو يبشره بأن لقائه بضحاياه بات قريبا جدا ، وليس هناك من راد لهذا الموعد أو مؤجل له.
نهض صباح اليوم التالي في وحدته العسكرية في البصرة وهو في حالة كآبة شديدة ، ثم تخيل دخول أطياف ضحاياه عليه دفعة واحدة وقد أحاطوه من كل جانب ويقولون له : هيا يا ستار …الآن ستأتي معنا … الآن يا ستار فقد حانت الساعة وحان اللقاء.
ومن غير وعي ، سحب درج مكتبه وأخرج مسدسا نمرة (5) ، وجهه الى رأسه ، وأطلق رصاصة منه ، فسقط أرضا والدماء تتدفق من أم رأسه ، بينما راحت أطياف الضحايا تسحب بجثته معرجة بها الى السماء ، حيث لا عدالة ألا عدالة السماء ، ولا حكم غير حكم الخالق الجبار .
شيعت جنازته في الحضرة الكيلانية في محلة باب الشيخ ، وسير بالجثمان من أمام بيت خلف الخزرجي سائق الوصي ، ودفن في مقبرة الغزالي ، بقي أبناء المحلة يتذكرون زمنين مختلفين : فهذا بيت سائق الوصي … وذاك بيت قاتل الوصي .
(من أجل ذلك كتبنا على بني اسرئيل انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد بالارض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما احيا الناس جميعا) … صدق الله العظيم
ياسين الحديدي


69
الغش والضميروالردع والرقابة الميتة
دائما اخبار منشورات غلق المطاعم المخالفة مبهمة ولايتم اشعار المواطن باسم المطعم والمكان رغم الكتابة الي الصحة بذلك عدة مرات اكثر المطاعم المعروفة ومحلات بيع اللحوم القصابة التي تبيع المشويات بالكيلوا تخلط اللحوم المستوردة مع العر
اقية وخاصة الكباب حيث يمتنع صاحب المحل من تلبية طلب المواطن بشراء اللحم وفق اختياره من اجل اعداد الكباب له الا من الخلطة المعدة سابقا تخيل 16 شيش بمبلغ 18 الف دينار وسعر الشيش ثلاثة الاف لدي اصحاب المطاعم الشعبية التي لاتمارس الغش تهاون وعلاقات وضعف رقابة حتي علي الاكلات السريعة ظاهرة محزنة فعلا المطاعم تتعامل بالمظاهر والديكور فقط الغش هو الاس المشترك بين الجميع والرقابة تتحمل الجزء الاكبر هذه اعلانتهم تنضح عما فيه عدم الاشهار والتكتم ليس طريقا للرقابة الفضح والتعميم بكل الوسائل هو الردع لماذا لايحدث الغش في الدول المجاورة جميعا بدون استثناء لاسباب عدة اولها الخوف من سلطة القانون والضمير الحي والاخلاص بالعمل والمنافسة بتقديم الافضل والاحسن هنا لاراقابة ولارادع ذاتي وانساني وديني وخلقي الغش والاحتيال ظاهرة وبرنامج وانتشار المعجنات والحلويات في جميع الاسواق وبدون خزن صحي ومعروض علي المكشوف ومن مصادر مجهولة والا ماذا تفسر حلويات بعشون الف وحلويات بخمسة الاف وكيلوا لحم بعشرة الاف وكيلو باربعة عشر وظاهرة خمسة بالف والعروض الخاصة التي يتم بيعها للمواد قريبة انتهاء الصلاحية واسعار متدنية تصل الي 25% الاسواق والمحلات تعمل وفق المزاج ووفق ادعائهم بالشيطنة والبطولة لمن يجني الربح الاكبر ويسوق بضاعته وفق قدرته الشخصية المفرغة من الضمير وقيم الدين والكل يمارس الطقوس الدينية علي اكل الوجه منالصلاة والصوم والحج والعمرة يخادعون ويتعاملون عكس مايؤمر به الدين الحنيف المرض مستشري بفظاعة الدولة والحكومة لاتستطيع ان تردع بدون رقابة المواطن وبدون ان يغير صاحب المهنه طبعه ويتخلص من مرض الغش والاحتيال علي حساب الاخر المواطن المبتلي بظلم ابن ولايته ومدينته الكل يركض من اجل ان يصل الي طبقة الاغنياء بكل الوسائل غير المشروعة ايها الناس اين انتم من الضمير والوجدان ماتت القيم في النفوس الم تذكروا الله وانه الرقيب عليكم ويمهل ولا يهمل اين الطيب والحلال الذي اوصاكم به الدين والرسول البشير محمد صل الله عليه وسلم احفظوا اهلكم ومالكم من شر مستطيرا احفظوا انفسكم من يوم الواقعة يوم لاينفع المال الا العمل الصالع والاخلاص في العمل ان الحيا ة معاملات وليس فقط عبادات مظهرية اتقوا انفسكم بخدمة مدينتكم وناسكم واهليكم قبل ان تتحولوا الي وقود وحطب هذه الرسالة علي ضوء خبر انتشر في كركوك بتسمم اطفال وعوائل في احدي مطاعم كركوك بتارخ 2-7- 2019 اسم المطعم مجهول فقط كركوك رحيم اوة حسب بيان الصحة وحسب المعلومة لدي ان مديرة الرقابة في الصحة من الموظفات المتميزات والحريصات والجادة في عملها ولم تسجل اية ملاحظات سلبية بحقها الحق يقال ولكن الالية تحتاج الي تطوير واعادة النظر في الاسطاف الذي معها مراكز الرقابة في اقسام المدينة ولاتنسي اخي المواطن انت الرقيب وتعاونك يخدم مدينتك ولكن بضمير وحق وليس من اجل المحاربة في الرزق واذية الاخر
ياسين الحديدي


70
لماذا الصراع علي وزارة التربية
تشكل وزارة التربية قيمة سياسية ومادية بالغة الأهمية، إذ تتدخل في عملية إحالة عقود إنشاء المدارس على مقاولي البناء، وتحتكر عملية إبرام عقود تجهيز المدارس بمستلزماتها من الكتب والمواد والأثاث، وتحتكم على الآلاف من الموظفين التابعين لها في مقراتها أو المدارس التي تقع تحت سلطتها، ما يحولها إلى خزان انتخابي يحظى باهتمام بالغ من الأطراف السياسية، فضلا عن أن موظفي هذه الوزارة، هم العصب الرئيسي في عملية الإشراف على العمليات الانتخابية التي تنظم في البلاد، نظرا لأعدادهم الكبيرة، وتوزعهم على مختلف مناطق البلاد.طبعا الصراع بين الكتل السنية فقط الموزعة بين البناء والاصلاح انها المنافع فقط لاغير علي حساب من يدعون انهم يمثلونهم وهو زيف وخداع والسعي الي كنز الغنيمة من خلال كرسي التربية والتربية تتدحرج الي السسقوط والهاوية بعد ان شهدت المدارس علي العموم بالاهمال وعدم وجود الخدمات والا صراء علي عدم بناء المدارس التي تم تهديمها منذ عشر سنوات ولم تضاف مدارس جديدة الا بعدد محدود وانتشار ظاهرة المدارس الاهلية البديل عن المدارس الحكومية حيث الاعداد القليلة والاهتمام النسبي بالتعليم ولاتنسي توفير الخدمات لتوفير وسائل التبريد والتدفئة والرحلات والسبورات الاكترونية ومهارة بعض ذوي الخبرة من المعلمين الذين كانوا ضمن سلك التعليم وتم احالتهم علي التقاعد والاداريين والمفتشين كما لايفوتني ان اذكر ان المدارس الاهلية النموذجية اصبحت من حصة الموسرين وابناء المسئولين من الموظفين منالادني الي الاعلي اما المدارس الحكومية البائسة فاصبحت من نصيب البوؤساء جماعة الكاتب فيكتور هيجو وهناك من خلال الواقع القائم وانتشار الامية بشكل يلفت النظر وارقام رهيبة وكذلك عدم تفعيل قوانين التعليم الالزامي والتسرب من المدارس ودم بناء المدارس العريقة في المحافظات يجزم ان هناك ايدي خفية تدير التعليم وتوجه بتدميره ونشر تعليم يرسخ الطائفية علي حساب الوطنية لزرع الافكار السيئة وتفعيل التطرف المذهبي علي حساب الوسطية والاعتدال كلها مؤشرات الي اسدال الستار علي التعليم في العراق منذ ولادة الحكم الوطني الي سنوات خلت حيث كان العراق محطة لطلاب العالم من الدول العربية وهو الذي كان يرفد الدول العربية بالمعلمين والمدرسين والاساتذه وكانت تجربته التعلمية يقتدي بها من جميع العرب والعراق هو الذي سا هم فعليا من خلال خبرتهم في بناء ركائز التعليم في الشرق الاوسط وهو الذي ساهم مساهمة فعلية في نشر اللغة العربية في الجزائر بدلا عن اللغة الفرنسية كما لايغيب عن الجميع الذي اعلنت القافة والتعليم اليونسكو ان العراق في نهاية السبعنيت كان من ضمن الدول الثمانية في العالم الذي جاهد في مكافحة الامية واصبح البلد العربي الوحيد الخالي من الامية ولكن كل ذلك ذهب ادراج الرياح بعد ان حطت بساطيل المحتل علي ارضه ومارس دوره في دبيب النمل وهو هدفه الاستراتيجي بتحطيم الدولة ومحاربة واجتثاث العقول النيرة والعلماء والادباء والفنانيين بغض النظر عن انتمائهم المذهبي والقومي والحزبي واخلاء الساحة منهم وهجرتهم الي بلدان اخري خوفا من البطش والتغييب نعم اساليب الاحتلال التي جاء من اجلها بحجة الحرية وحقوق الانسان جاء لينتقم من حضارة وادي الرافدين مصدر الاشعاع للعالم وكان له ما اراد وحول البلد الي اكوام من الجهل متناثرة من جنوبه الي شماله
ياسين الحديدي


71
المنبر الحر / - كركوك عام 1907
« في: 20:16 24/06/2019  »
- كركوك عام 1907
- كانت كركوك في هذه السنة واحدا من السناجق الالوية التابعة لولاية الموصل. وهيكل الادارة متكونة من
المتصرف صالح سالم پاشا برتبة ميرميران وتاريخ تعينه (١١ ( صفر (١٣٢٢ هـ ). ونائب رئيس محكمة
البداءة صبغة االله افندى. والمحاسب محمد شكري افندى ومدير التحريرات الحاج حسن افندى. ورئيس محكمة
الجزاء ابراهيم فوزي افندى، ومعاون المدعى العام ابراهيم افندى ومدير الطابو محمد اسعد افندى ومدير البريد
والبرق نشأت افندى وموظف الضريبة محمد حمدى افندى ومدير الاوقاف بكر صدقى افندى.
وعدد القرى والنواحى التابعة لمركز اللواء هي -:
النواحى
القرى
نفس كركوك
١٣٣
١
ملحة
٢٣
١
طوز خورماتو
٢
١
التون كوپرى
٣٠
١
گيــل
٥٠
١
شوان
١٠٠
٥
٣٤٨
واهم المحلات مركز كركوك (الصوب الكبير ) ١ .محلة المصلى، ٢.محلة الچاى،٣.محلة چقور،٤ .محلة اوچى،
٥ .محلة پيريادى،٦ .محلة بولاق،٧ .محلة اخى حسين،٨ .محلة الامام قاسم. واهم المحلات في القلعة وهي
ميدان واغالق و حمام و زندان.
اما المحلات الصوب الصغير (القورية) وهي ١ .محلة صاري كهية،٢.محلة بگلر،٣.محلة شاطرلو.
الملحة الحويجة حاليا

ياسين الحديدي

72
المنبر الحر / الي من يهمهم الامر
« في: 16:25 18/06/2019  »
الي من يهمهم الامر
هذه الكلمات في ادناه رسالة من المرجعية الدينية في النجف الاشرف في خطبة الجمعة لهذا اليوم الموافق 10شوال 1440 للهجرة 14-6-2019 -م- تفضل بتبليغها الشيخ احمد الصافي النجفي وهي رسالة تضع النقاط علي الحروف وتشخص الظواهر السلبية التي استمرت بعد التحرير ولم يستفيد المسئولين من الاداريين والامنيين والكتل السياسية والبرلمانيين وكل مكلف بواجب وانشغال الجميع بجني المنافع علي حساب المواطن وامنه وعدم استقرار المناطق المحررة امنيا وعدم اعادة تأهيل وتعمير المدن المحررة وقراها وعدم رغبة المهجرين بالعودة خاصة سكنة القري والارياف والنواحي واستقرارهم في المدن التي هاجروا اليها واستوطنوا فيها وتكيفوا وتركوا مهنتهم الزراعية بعد وجدوا منافذ جديدة تدر لهم اموالا اكثر من الزراعة المهملة وغير المدعومة من الدولة وكذلك حرصهم علي مواصلة ابناء في الحصول علي التعليم لكافة المراحل حيث لازالت المارس المهدمة لم يتم اعادة بنائها وان رممت البعض منها ولاتتجاوز عدد الاصابع وبعمل يفتقد الي الاخلاص ومجرد ترميمات شكلية حيث احيلت الي متنفذين مباشرة وحتي بدون علم التربية الجهة المشرفة ومن العشيرة والاقارب وشيوخ العشائري عمل وصولي منفعي له ابعاد وغايات سياسية وانتخابية علي المدي البعيد من خلال نظرية البناء العراقية الجديدة افدني وافيدك وكذلك امتناع المعلمين والمدرسين الالتحاق الي مدارسهم القديمة بالتوسط غير المعرف الا بالطرق غير الشرعية والمال هو الوسيط الي العبور الي مرحلته الجديدة بعيدا عن وجع الراس وبدلا من جاك الواوي جاك الذيب بحثا عن الامان وهذا الاهمال المتعمد والمقصود بعدم الجدية في اعادة الحياة الي القري وخلوها من السكن سهل مهمة الارهابين بالتجوال واخذ حريتهم وتنفيذ مخططاتهم الشريرة عندما يكون المواطن ايضا غير مبالي وغير مهتم بحماية ارضه ومسكنه والزرع والضرع وغير متعاون اصبح صيدا سهلا الي التصرف بمصيره من قبل الارهابي وهم اعداد قليلة جدا ولكن عندما يشعرون بعدم وجود متابعة ومراقبة سهل حتي الي الذي تراجع واختفي بالعودة مرة اخري وسهل الي الخلايا النائمة والذئاب المنفردة ان تنفذ اهدافها وتستغل الضعفاء لجعلهم حواظن لها سواء بارادته او بدون ذلك كل هذا المتراكم من السلبيات حذر ت منه المرجعية الدينية في النجف الاشرف والحذر من العودة الي المربع الاول وسقوط المدن لقد شخصت المرجعية الرشيدة وبكل وضوح وحذرت اجهزة الدولة التنفيذية من البرود والامبالاة والانشغال في امور الدنيا الزائلة والزائفة ووضع خارطة الطريق بعد ان شخصت الامراض وتلافي المحذور شكرا لصوت الحق شكرا لمن نبه الحكومة والشعب علي خطورة الموقف انه صافرة الانذار لغارات لاتعرف هذا من هذا كل العراقيين هدف الي الاشرار التي تستغلهم حلقات الارهاب الدولية هذا احد في ادناه نص من نصوص الخطبة (استمرار الصراع على المغانم والمكاسب واثارة المشاكل الامنية والعشائرية والطائفية هنا او هناك لأغراض معينة وعدم الاسراع في معالجة مشاكل المناطق المتضررة بالحرب على الارهاب تمنح فلول داعش فرصة مناسبة للقيام ببعض الاعتداءات المخلّة بالأمن والاستقرار وربما يجدون حواضن لهم لدى بعض الناقمين والمتذمرين فيزداد الأمرُ تعقيداً..
ان تطبيع الاوضاع في تلك المناطق وتوفير الامن فيها على اسس مهنية تراعي حرمة المواطن وتمنحه فرصة العيش بعز وكرامة وتمنع من التعدي والتجاوز على حقوقه القانونية يتسم بالضرورة القصوى وبخلاف ذلك تزداد مخاطر العود بالبلد الى الظروف التي لاتُنسى آلامها ومآسيها..) شكرا للمرجعية لسان حال الشعب العراقي
ياسين الحديدي


73
المنبر الحر / (دار الزمان وداره)
« في: 17:12 11/06/2019  »
(دار الزمان وداره)
من كلمات كريم العراقي والحان جعفر الخفاف..
كانت الأغنية مستوحاة من حكايةٍ شعبيةٍ.
الحكاية هي جبار ويعرف باسم جباره كادود (چادود)
يعمل نهارًا لكنه
يسكر ليلًا حد الثمالة، وعادةً ما يوصله الحارس الليلي الذي كان موجودًا في كل المحلات حينها. بخلافه كان يتخبط في طَرق الأبواب حتى قيل فيه المثل (من يسكر *جباره ، يتيّه باب داره)..
وشاءت الأقدار أن يتوب جباره ويترك شرب الخمور وصار يصلي ويصوم ويرتاد الجامع، لكن بقي مثلُ سُكْرِه متداولًا بين الناسِ ..
وضعت زوجة جباره آيةً قرآنيةً على مكان يعلو باب الدار لينسى الناسُ المثلَ، إلا أن الناسَ أضافوا مقولةً ثانية:
( *جباره من تاب ،،، خله آيه عالباب)
فصار مثلًا يتداوله الناس كسابقه، وعندها قال *جباره مقولة أصبحت هي الأخرى مثلاً يُعاتب قَدَرَه
(دار الزمن *بجباره ،،، مضرب مثل بداره)...
تذكرت *جباره وأنا أقرأ رسالة الغنوشي القيادي الإخواني التونسي إلى مؤتمر المجلس الإخواني ( الإخوان المسؤولون) في تركيا وهو يقول:
لن أعمل لتكون تونس مثل العراق!!!
وقبله بأيام قال مسؤول ليبي على الـ بي بي سي: يريدونا ان نكون مثل العِراق!!!
أما ممثل الخارجية السورية فكان قوله:
إن سوريّا تجاوزت أن تكون عراقًا آخر!!!
ولا يفوتني تصريح رئيس أرتيريا:
هل تُريدون أن نكون مثل العراق!!!
والأغرب أن خبيرًا مصريًّا يتحدث عن اليمن صرّح: إن مصر و دول مجلس التعاون الخليجي لن تسمح (بعرقنة) اليمن!!!
اي جعل اليمن مثل العراق!!!
لو تبحث في كل بقاع الدنيا لايمكن ان تجد بلدا وشعبا مثل العراق والعراقين بلد الخيرات والبركات واهل غيرة والكرم والنخوة لاينسي العرب مواقفهم وصاحب فظل علي الجميع ويقف مواقف رجولية معهم لا حاجة بعدها احتواهم جميعا تونسي مغربي مصري سوداني يمني سوري وأكرمهم وانعم عليهم من بركات الله والأرض عندما كان الخير يطفوا علي ارضه لم يتسول العراقي ولم يستجدي الاخرين رغم الصعاب التي ألمت به دافع بشرف عن الجميع ومقابر رجاله شواخص لا تمحوها ذمم الناكرين للجميل اقراءو الكرم لن تجدوه غير عراقيا بامتياز تجولنا وتسيحنا في البلدان ولم نلمس احد يتصف بذرة من صفات العراقيين لاتتطاولوا عليه يده فوق ايديكم شلت ايديكم كفوفنا مبسوطة كل البسط وافواهنا تدعو لكم بالخير وانتم تدعونا لنا بالشر آذاننا تسمع انين جراحتكم وانتم صم بكم ياويلكم اننا رغم المكائد والدسائس ظلت شيمنا عز لنا لاتسجلوا علينا بعض الشاذين من االعراقين الذين اغرتهم الدنيا وتمادوا بالخطيئة علينا يقول المثل ماكو زور يخلوا من الواوية


74
العرصة في كركوك موروث ثقافي واجتماعي
قبل عشر سنوات اتحفنا الدكتور العزيز والباحث الاجتماعي والمتخصص في الارشاد النفس عبد الكريم خليفة المحمدواوي  في دراسة وبحث عن منطقة سكنية في كركوك من الدراسات المهمة عن تاريخ كركوك  في مساحة من الارض ويطلق عليها العرصة التي كانت خالية من البناء والسكن واستقر فيها عوائل جاءت من مختلف مناطق العراق وخاصة من الجنوب لاسباب تتعلق اولا بطلب العمل وبعد ان اصبحت كركوك مدينة منتجة للنفط وتحتاج الي ايدي عاملة وعزوف اهل كركوك بالاشتغال بها لا اهتما مهم بالعمل والمهن التجارية  وكذلك تاسيس الفرقة الثانية العسكرية وهي من اوائل الفرق والتي اصبح لها دور في االحياة العسكرية ودورها في الانقلابات العسكرية من انقلاب بكر صدقي الي ثورة الشواف  واعدام قائدها والعميد ناظم الطبقجلي قائد الفرقة الثانية الداعم للثورة  حيث ان اكثرية المتطوعين في الفرقة من محافظات الجنوب  واستقروا جميع في كركوك منذ الثلاثيات  لحد الان واصبحوا جزء من كركوك تاريخيا بحكم الاختلاط والانتشار في مختلف احياء المدينة انه فعلا موروث شعبي جميل الي احبة اعزاء ساهموا في جميع مجالات الحياة ولهم مساهمات جدية وشخوص تقلدوا مراكز مهمة  (العرصة) هي من الاحياء الشعبية الكبيرة في كركوك، أعوام الثلاثينيات من القرن الماضي. وهي مقطونة بغالبية ساحقة من العرب القادمين بعد تأسيس شركة النفط وكذلك الفرقة العسكرية، في أوائل العشرينات من القرن الماضي. ولقد تم هدمها وتوزع أهلها الجنوبيين ضمن تشكيلة شعب كركوك المتآخي. من الصعوبة أن نستطيع أن نفرق أو نفرز هؤلاء الافراد، علماً ان لهم تأثير كبير على هذه المدينة من جميع النواحي. ان ما جعلني أن أكتب هذا البحث هو تعمد أو حسن نية الكثير من الباحثين بإهمال هذه المحلة المهمة من تكوينات محافظة كركوك.
من أجل توضيح ودراسة انثروبولوجية (منطقة العرصة) هذه، لابد أن نعرج على الاحصاءات التي تكشف عن أصول هؤلاء من خلال ذكر أماكن ميلادهم: ان احصاء  1947 بيّن انه قد بلغ عدد الذين من مواليد بغداد 3137، ومن مواليد الموصل 3165، ومن ديالى 1639، ومن العمارة 1598، ومن لواء المنتفك 863 ، ومن الحلة 410 ، ومن البصرة 360 ، ولواء الكوت 371 ، والديوانية 213، ومن الانبار 205 ، ومن كربلاء 98. علماً ان عدد نفوس مركز كركوك هو 67756 شخصاً . أما احصاء 1957 فقد بلغ مجموع العرب 109620 شخصاً ، من الموصل 5494 ، ومن بغداد 4855 ، وديالى 3708 ، والعمارة 1847 ، ومن الناصرية 995 ، والرمادي 864 ، والبصرة 350 ، والكوت 343 ، والحلة 313 ، والديوانية 224 ، وكربلاء 75 . هؤلاء هم فقط العرب الساكنين في كركوك من غير عرب كركوك الاصليين. ان هؤلاء من العرب الساكنين في كركوك والذين هم من ولادات خارج محافظة كركوك.  وهذا حال غالبية مدن العالم وخصوصاً التي لها نشاط اقتصادي متميز، كما هو حال كركوك مع النفط.
ان دراستنا هذه غايتها تسليط الضوء على الشخصيات المهمة التي لها تأثير كبير في حياة مدينة كركوك. سيتم التركيز فقط على الشخصيات العربية التي أصلها من جنوب العراق. علماً ان كثير من الشخصيات الكردية والتركمانية وكثير من شخصيات عرب كركوك من عشائر العبيد والجبور والبو حمدان والعزة، لهم تأثير على تأريخ (العرصة) بشكل خاص، وكذلك على كركوك بشكل عام، لكني سأركز بحثي فقط على (عرب الجنوب) لأني قريب من هذه الشخصيات وأحمل تأريخها، ولان أقربائي من هذه الشخصيات المؤثرة، وعلى اطلاع كبير بشؤون هذه الجماعات والعشائر، ووالدي يعتبر من الشخصيات المؤثرة عشائرياً واجتماعياً.
 ويمكن تحديد بيئة العرصة جغرافياً بأنها لم تكن عرصة واحدة بل منذ عام 1930 كانت البيوت الطينية منتشرة. وقسم منها داخل معسكر الفرقة الثانية (سرية الاشغال) ومتداخلة مع بناية دار قائد الفرقة الثانية. وكانت هذه الاراضي في الاصل بستان يزرع خضراوات تابعة لشخص يدعى (صابر بك). وفي الجانب الايسر من العرصة كان هناك موقع للطائرات العسكرية توسع بعد ثورة 1958 ليصبح قاعدة عسكرية سميت بقاعدة الحرية. وبعد تهديم العرصة عام 1954 حلت محلها مديرية التموين والنقل التي انتقلت من موقعها السابق المتاخم للقوة الجوية.  وقد استساغ العسكريون موقعها القريب من وحداتهم العسكرية فسكنوا فيها.
هنالك احداث مهمة في محافظة كركوك كان لأهالي العرصة تأثير فيها، من ضمنها قيامهم ببناء حسينية داخل مدينة كركوك وفي مركزها، أي في شارع اطلس. هذه الحسينية تم بنائها بداية عام 1950، وكان الدعم المادي من قبل التاجر البغدادي (المرحوم خزعل التميمي). أما العمال والاسطوات فهم من سكنة العرصة. من أهم الشخصيات التي اشتركت في بناء الحسينية التي سميت حسينية (خزعل التميمي)، منهم الحاج حسن الرماحي والحاج حسين الرماحي والمرحوم جاسم الصخراوي والمرحوم داغر حسن المشتتاوي والمرحوم عبد النبي بسمار الغزي والمرحوم خليفة حسن السويعدي وغيرهم الكثيرون. ان أول شيخ يأتي لهذه الحسينية هو الشيخ أسد المندلاوي ثم جاء بعده المرجع والشيخ الكبير السيد محمد باقر الحسني، وكان له تأثير روحي وديني كبير على أبناء كركوك. وقد ظل في هذه الحسينية لمدة أكثر من 40 عام.
ومن الاحداث المهمة في محلة العرصة، زيارة الملك فيصل الثاني مدينة كركوك عام 1957. ولغرض التغطية على حالة البؤس السائدة في العرصة قامت بلدية كركوك بصبغ الدور الطينية بمادة البورك كي تظهر مبنية (بالآجر ). وكانت سكة قطار كركوك – أربيل تفصل العرصة الى نصفين. وكان مختار العرصة آنذاك هو الحاج علي الكاووشي من عشيرة بني مالك، ثم عبد الحسين الفريجي، وبعده الحاج سلمان خليفة البيضاني .
وبالنظر لخصوصية أهل الجنوب وقوة مجتمعاتهم وإرثهم العشائري والثقافي، قاموا بممارسة الكثير من عاداتهم وتقاليدهم، مما جعل كثير من أفراد كركوك يقلدوهم في هذه العادات الجميلة والاصيلة. فتم انشاء صندوق تعاوني للتعفف، وشراء مواد ومستلزمات اقامة العزاء لحالات الوفاة يديره المرحوم داغر حسن المشتتاوي والمرحوم خليفة حسن السويعدي والمرحوم عبد النبي بسمار الغزي وغيرهم. وقد انضم اليه جميع عرب الجنوب القاطنون في العرصة وفي عموم كركوك. كذلك تم انشاء موكب العزاء الحسيني في مركز مدينة كركوك، والذي كان سابقاً يقام فقط في منطقة تسعين.  وقد اقيم أول موكب عام 1954 حيث كان يجلب الشيخ محسن من جنوب العراق ليقرأ العزاء الحسيني، ويتولى الحاج سلمان البيضاني والشخصيات الموجودة في العرصة بأدارة هذا العزاء على بساطته. وقد تطور ليصبح واحداً من المواكب الحسينية المهمة في المحافظة وسمي موكب (موسى الكاظم) ولغاية 1970 حيث انتقل الحاج سلمان البيضاني الى مدينة الثورة.  وكان يقام في نفس الفترة مجلس عزاء حسيني في العرصة القريبة من ساحة الطيران بأسم الحاج حسن سلمان الشيحاني لكنه عزاء داخل البيت.
وكانت هذه العرصة تعيش أيام زاخرة يملؤها عبق الديانة وتقاليد الجنوب حيث كنا نسمع رنين هاون هاشم العلياوي وهو يدق القهوة العربية وطعام المرحوم غضيب محسن شوكة السويعدي ونشاهد هذا الشخص الاسطوري بملابسه السوداء الجميلة الفضفاضة وهو السيد العراقي المعروف في محافظة ميسان (السيد صروط البطاط) وهو يتوسط الديوان. ولعلي أذكر المرحوم (صحن حريول) وهو يهتز طرباً لسماع الصوت الشجي للمرحوم محمد صادق الفريجي والمرحوم صباح الساعدي.  كنا نحن الاطفال نعيش أيام من الشبع وذلك لكثرة العزائم للاحتفاء بالسيد(صروط). ومن الاشياء الحاضرة في ذهن أهالي العرصة هو احتضانهم للشيخ حاتم الحاج محمد العبودي من أكبر شيوخ البو علي الذي ابعدته الدولة لأسباب سياسية عام 1963 وقد استضافه الشيخ عباس محمد العريبي والشيخ خريبط المحمداوي.  لقد عاشت العرصة آمنة ومستقرة راضية متعايشة مع أهالي كركوك ونسجت بينها وبين مناطق كركوك أواصر من المحبة والمودة والتعاون.
ولكن النهاية المأساوية قد حلت على العرصة وجاء يوم خاتمتها التاريخية بعد زيارة المرحوم عبد السلام عارف رئيس الجمهورية للقاعدة الجوية في عام 1963. لقد شاهد الرئيس مجموعة من نساء العرصة موشحات بالسواد يبكين وهن قريبات من مقر هبوط الطائرات السمتية التي كنا نسميها (ام الجراد) لأنها كانت ترش المبيدات للآفات الزراعية. وكان سبب بكاء النسوة هو أن هذه الطائرات تنقل الجرحى والشهداء الى مستشفى كركوك العسكري. وكن يخشين أن يكون ذويهم من بين هؤلاء القتلى والمصابين. حينها سأل الرئيس عن السبب، وبعد أن علم بذلك، أمر بتهديم العرصة خلال سبعة أيام وتهجير أهاليها وإسكانهم في منطقة (رحيم آوة) في كركوك. إلاّ أن جميع أهالي العرصة رفضوا السكن في (رحيم آوة) استجابة لفتوة المرجع الديني السيد محسن الحكيم، والتي نشرت في جريدة الفيحاء آنذاك بتحريم الارض المغتصبة. نقول هذا للأمانة التأريخية. بعد ذلك توزع الناس على مناطق كركوك المتعددة وأصبحت لهم مناطق معروفة منها :-
1-  منطقة العروبة                                   13    عائلة
2-  منطقة الجماسة                                  25     عائلة
3-  منطقة كاور باغي                                35     عائلة
4-  دور الشركة                                       9       عائلة
5-  القلعة                                               1       عائلة
6-  سكن كلاص                                       3       عائلة
7-  سوق القورية                                     6       عائلة
8-  رحيم آوه                                           2       عائلة
9-  العمل الشعبي                                     3      عائلة
10-                     دور نواب ضباط  الصف                350   عائلة
11-                     عرفة                                       40     عائلة
12-                     حي المثنى                                 16    عائلة
13-                     دور نواب ضباط الشورجة             40    عائلة
14-                     حي حطين                                 30   عائلة
15-                     دور معسكر خالد                         80   عائلة
16-                     تسعين                                      11   عائلة
17-                     حي البعث                                  200 عائلة
أولاً / اصحاب المهن والحرف :-
هناك عدد كبير من أصحاب المهن والحرف الذين يعتبرون من الاوائل في هذه المحافظة وقد ساهموا بإثراء الموروث الشعبي لمدينة كركوك ولهم تأريخ طويل في هذه المدينة ومنذ الثلاثينات وهم :-
1-  المرحوم البزاز الحاج عويد الساعدي
2-  المرحوم البزاز عبد الحسين المكصوصي
3-  المرحوم البزاز الحاج علي زبون
4-  العطار المرحوم الحاج سلمان خليفة البيضاني
5-  العطارالمرحوم الحاج ضيدان المالكي
6-  الحداد الحاج حسين الدبيسي
7-  الخياط الحاج المرحوم حسين مشجر الرماحي
8-  الخياط الحاج المرحوم كاظم الرماحي
9-  الخياط الحاج المرحوم رحيم الرماحي
10- التاجر المرحوم الحاج جواد الكوفي
11- المرحوم سبتي غازي اللامي                                أقدم محل دراجات هوائية
12- السيد مهدي عبد الصاحب السراي                         صباغ سيارات
13- المرحوم عبد الرضا خضير البصراوي                 أقدم بائع تمر محله حالياً في سوق
                                                                        القورية
14- المرحوم هامل رحيمة الشميلاوي                       اسطة بناء
15- فليح الناصري                                            صاحب أقدم قهوة مقابل القوة الجوية
16- المرحوم زامل رحيمة الشميلاوي                       اسطة بناء
17- الحاج عبد الساعدي                                        مقاول ثانوي
18- جاسم الاعور                                        تاجر سمك يجلب السمك من جنوب العراق   
                                                                      ويبيعه في دكان (العطارة اشحيته)
19- المرحوم مردان الغراوي                                  صاحب مزرعة في العرصة
20- العطار رشك مهاوي
21- الحاج حسن زبون الزبيدي                               بائع يشامغ وعقل في سوق القورية
22- الخباز حسين الرماحي
23- الخباز علي الناصري
24- المرحوم راضي غزال                                       محل عطار
25- المرحوم زغير شرهان                                     دكان مواد غذائية
26- المرحوم دوحان مجلي                                      صاحب قهوة (القوات المسلحة)
                                                                        من أقدم المقاهي في كركوك
27- السيد جابر كزار غضب الهلالي                          صاحب مكتبة الطلائع ساحة الطيران
28- السيد غضبان الناصري                                     صاحب قهوة
29- السيد دبوس العماري                                        صاحب قهوة
30- السيد دعير السويعدي                                       صاحب قهوة
31- السيد رحيم الغجغجي                                        صاحب قهوة
32- حجي جخيور الناصري                                      صاحب قهوة
33- المرحوم علي دهيم                                          تاجر أبقار
34- السيد رحيم موسى الكعبي                                 من تجار السجاد في كركوك
35- عزيز الباسكلجي                                             محل لبيع الدراجات الهوائية
36- محمد صادق الفريحي                                       محل حلاقة
37- صهيل الناصري                                              مربي ديوك العراك
38- علي البهادلي                                                 خباز لديه فرن داخل بيته
39- الحاج بريغي اللامي                                         تاجر
40- مردان محسن الغراوي                                     مربي مواشي
41- شنين الساعدي                                               مربي أبقار
42- موسى مطيلب الساعدي                                     عطار
43- عطشان الناصري                                             مضمد
44- حسن مطلك                                                  لديه دكان لبيع مستلزمات عسكرية
45- كريم العبودي                                                بقال
46- خلف العقابي                                                 مقاول
ثانياً / الرياضيون :-
تأريخ كركوك الرياضي يحفل بكثير من انجازات الابطال الذين ينتمون الى المحافظات الجنوبية منذ الثلاثينات ومنهم :-
1- اللاعب كاظم ياسين                           حارس المنتخب الوطني ومنتخب كركوك الملقب       
                                                          بنمر الفرقة الثانية
2- اللاعب المرحوم خطاب ياسين                لاعب وسط منتخب كركوك
3- اللاعب المرحوم علي زوير العماري         بطل الطفر العريض (اعدم بداية الحرب
                                                             العراقية الايرانية)
4- اللاعب خالد كريم العماري                      بطل الجيش والعراق بمسافة (100)م
5- اللاعب عاصي ضيدان                            يلعب للقوة الجوية كرة قدم
6- البطل رحيم جبر العماري                          مصارع بطل العراق
7- سعد حميد فنجان المحمداوي                   بطل الجيش والعراق برفع الاثقال
8- المرحوم ابراهيم خلف مطيلب                   بطل آسيا بكمال الاجسام (غرق في نهر
                                                            الزاب الصغير في الدبس وهو يستعد
                                                            لبطولة بانكوك)
9- اللاعب رحيم الدراجي                            بطل الجيش في الرمح
10- اللاعب حسن لفته العماري                   بطل الجيش في الركض الطويل
11- اللاعب محمد ماضي العماري                 بطل العراق (100) م
12- اللاعب علاوي حسين العماري               بطل الجيش (800) م
13- اسماعيل خليل جليل                              بطل العراق لكمال الاجسام (اعدم
                                                             لأنتمائه للحزب الشيوعي)
ثالثاً / الشخصيات الثقافية والعلمية :-
1- المرحوم الدكتور طالب محمد وهيم                    رئيس قسم التأريخ (جامعة الموصل) 
2- المرحوم الدكتور صبري عبد الجبار                    مدير عام تربية ديالى وأستاذ الفلسفة
محمد الربيعي
3- الدكتور الطبيب حميد مولى عدم السويعدي                طبيب العيون المعروف
4- الدكتور عبد الكريم خليفة حسن                          دكتوراه ارشاد نفسي وتربوي
المحمداوي                                                       (شاعر ومسرحي وباحث)
5- الدكتور كريم سالم ماهود العذاري                      استاذ في جامعة تكريت
6- الدكتور خالد رحيمة                                         مخرج تلفزيوني             
7- الفنان التشكيلي عبد اللطيف الواسطي                  موسيقي ورسام وسيراميكي
                                                             ومن القدماء في اذاعة وتلفزيون كركوك   
8- الفنان المسرحي علي السعيدي                          أقدم ممثل ومخرج ومسرحي من
                                                                     كركوك خريج رومانيا عام 1953
9-الفنان حسن السعيدي                                      موسيقى في تلفزيون كركوك
10- المطرب المعروف عبد الجبار                            ظهرت موهبته الغنائية في العرصة
 الدراجي     
11- الفنان ناصر خلف الزبيدي                                 رسام وتشكيلي
12- الفنان قاسم حميد فنجان                                    مخرج ومؤلف مسرحي معروف
المحمداوي     
13- الدكتور الطبيب عباس مجيد                                 اخصائي الباطنية المعروف
الناصري
14- الشاعر المرحوم فوزي اللامي                               شاعر وصحفي
15- المطرب عبد الزهرة العبودي                                مطرب في الاذاعة
16- القاص عادل غضبان الناصري                              قاص وصحفي
17- الشاعر عزيز صدام المحمداوي                             شاعر
18- الصحفي عبد المطلب السعيدي                               صحفي
19- المطرب شباع الناصري                                        مطرب
20- الفنان المسرحي علي ريسان                                حالياً في السويد
21- الدكتور مازن جواد كاظم                                    طبيب في مستشفى الراشدية
22- الدكتور هشام سوادي السوداني                       استاذ قسم التأريخ / جامعة الموصل
 
رابعاً / الضباط القدامى في الجيش العراقي منذ بداية تأسيسه :-
1-  الطيار فرات حسين مطلك الناصري
2-  الطيار فالح حسن منخي
3-  اللواء المرحوم كاظم شمال
4-  اللواء علي حسين الناصري
5-  اللواء فاضل عبد الحسين الفريجي                          والده مختار العرصة
6-  العقيد فاضل مجيد الناصري                                   اعدم في الحرب العراقية الايرانية
<span lang="AR-SA

75
رواية العزيزة وحصار حديثة

الروائي راسم الحديثي روائي سجل حضورا كبيرا ومتميزا في الساحة الادبية وخاصة الروايات المستنبطة من احداث عاشها وعاني من جمرات نارها لهذا فأن جميعها اخذت طريقها الي القراء بسرعة  وتوقف عندها النقاد في محطاتها وهو الكاتب الذي ظهر حديثا بعد عمر تجاوز الخمسين الذي يكاد ان يكون قد جمعها في ذاكرته المتوقدة  وسطر هذا الخزين الكبير الذي يشبه طموح الانسان الذي يكد في شبابه ليضمن حياة سعيدة بعد ان يأكل الزمن من عمره وفعلها راسم بمقدرة وبسرد مبسط يستقبله الانسان البسيط والانسان المتمكن وكانت روايته الاخيرة الخامسة التي عرضت في معرض  الكتاب الدولي لعام 2019 في بغداد وتم نفاذ النسخ المعروضة جميعا في الايام الاولي للمعرض وهي رواية العزيزة بفتح حرفي العين والزاء ويتبادر الي الي ذهن القارئ انها الكلمة المتدوالة بين الناس في الرسائل والمخاطبات بين الاحبة وبعد البحث عن عنوان الرواية العزيزة تبين لي انها من المورثات الشعبية البغدادية ووردت في كتاب بغداديات للبغدادي عزيز مكية الذي ارخ للموروث البغدادي الاصيل والعزيزه عظم في مفصل رجل الخروف الفخذ يقارب حجمها حجم الدرهم المعدني ويقوم بعض الناس بدفنها بالقرب من باب البيت نكاية باهله وتحفيز للخصام لاهل الدار وكانوا يتشئامون منها ويرمونها بعيدا عن البيت لان اعتقادهم يثير خبثان الخاطر بين افراد العائلة والقصاب عندما يخرجها يضربها بالسكين حتي يبطل مفعولها الخبيث.
المهم ان الرواية توثق حدثيين في تاريخ حديثة اول الحثيين حصار المدينه الامنة من قبل الغربان السود الارهابينن الذين اجتمعوا علي تهديم البشر والحجر متلفعين بالاسلام وهم يمارسون ابشع الجرائم التي يندي لها الجبين من خزي وعار وصمود اهلها الابطال لمدة اربع سنوات تحملوا ماتحملوا من ضنك العيش وفقدان مالديهم من ذخيرة غذائية ومساعدات انسانية يتم انزالها جوا من قبل التحالف والحكومة العراقية وسجلوا ملحمة تاريخية بطولية وتعزز هذا الصمود بالنصروالحدث الثاني حادثة قيام ضابط امريكي معتوه بقتل عائلة مكونة من 24 فرد في فجر دامي عن بكرة ابيهم كرد فعل لتعرض مجموعته الي عبوة ناسفة قريب من مسكنهم تضم اطفال ونساء وشيوخ لاذنب لهم سوي انهم عراقيين تحملوا الارهاب والمحتل معا بسرد روائي من خلال ابطال الرواية وشخوصها والحورات البسيطة التي تجري بينهم ومفردات الاحداث التي حصلت وهي شهادة تبقي للتاريخ و تحتاج الرواية فعلا الي الترجمة الي الانكلزية ليطلع العالم علي احدي جرائم التاريخ والغزو الامريكي للعراق.
وقراءة الرواية منصتها واقع حصل في مدينة ظلت صامدة بوجه الشرر المتطاير من بنادق الارهاب وبنادق الغزاة انها رواية تستحق القراءة من الاخرين خارج حدود الوطن ليكون الاخر علي بينة كاملة ان عصابات الكاوبوي المرعوبة اصلا هم يمثلون الوجه القبيح لامريكيا والمروعبين والمحطمين نفسيا هم نموذج لمجتمع امريكي سادي متعطش للدماء ويتلذذ بالقتل الوحشي وادعاء التحضر ورفع رايات الانسانية للتدخل في شؤؤن الشعوب وحقوق الانسان مجرد يافطات مكتوبة نظريا وانهم لملوم من مجرمين ويعنانون امراض نفسية.
وان الجيش الامريكي احتوي هولاء المرتزقة لانهم ادوات طيعة يسهل ترويضهم في خدمة استلاب حقوق الشعوب والقتل من اجل القتل ومهنة تدر لهم المال والبطاقة الخضراء غير مقيدين بالفضيلة  وبيادق يحركهم قادة الشر في العالم تحياتي الي الروائي الذي نهض متاخرا ودخل في عالم الرواية بجدارة وقوة ومعظم روايته فعلا هي احدات انا متاكد انه عاش جزء منها او لمسها من المجتمع الذي تنقل فيه من مكان الي اخر بسبب العمل الوظيفي والاهم خليط الافكار التي غزت فكره وتنقله بسرعة من فكر الي الي اخر ولم يجد ظالته في حزب سياسي.
وعلي العموم فهو يحمل افكار يسارية نيرة ورجل يقف مع طبقة الفقراء ويتبني قضايهم ولكن الطرف الاخر له قوته وشياطنيه واعتذر من الكاتب كوني مجرد قارئ ولست ناقد متخصص فهي مجرد شذرات علي الرواية  والاعجاب بالروائي  الذي عايشته في كركوك وافترقنا اكثر عشرون سنة بعد تم  دعوته الي مقر اتحاد ادباء وكتاب كركوك للالقاء محاضرة عن تجربته قبل سنة

ياسين الحديدي



76
القمم العربية وحرب الكلمات‬

تعتبر جامعة الدول العربية هي المنظمة الإقليمية العربية، التي تلتئم تحت مظلتها مؤتمرات القمة العربية؛ حيث تعود نشأتها إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية، وبعد مشاورات جرت بين الدول العربية السبع، التي كانت مستقلة في ذلك الوقت، وهي: المملكة العربية السعودية، ومصر، والأردن، وسوريا، ولبنان، والعراق، واليمن.

في عام 1946، وبدعوة من الملك فاروق (ملك مصر سابقاً)، عقد قادة دول جامعة الدول العربية أول مؤتمر قمة في قصر “أنشاص” بمصر، وشاركت به الدول السبع .
وخلال أعمال القمة، التي ركّزت على القضية الفلسطينية، أعلنت الدول المشاركة عن عزمها على “التشاور والتعاون والعمل قلباً واحداً ويداً واحدة”، إلى جانب ضرورة العمل بكل الوسائل الممكنة لمساعدة الشعوب العربية، التي ما تزال تحت الحكم الأجنبي؛ لكي تنال حريتها وتبلُغَ أمانيها القومية، بحيث تصبح أعضاء فاعلين في أسرة جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة.
ومنذ تأسيس الجامعة العربية في عام 1945، عقدَ القادة العرب 29؛قمة عربية اخرها  موتمر تونس في نهاية اذار 2019  وهناك مؤتمرات اقتصادية   تتعلق في المجال الاقتصادي والتعاون وانشاء شركات عربية موحدة بالاستفادة من الايدي العاملة  ومصادر الطاقة والمعادن   بالاضافة الي ربط الدول العربية بشبكة كهرباء موحدة   وكل الذي كتب والبيانا ت الختامية التي صدرت  لم تنفذ واصبحت مجرد برامج وخطط مستقبلية  مركونة او محفوظة في ادراج مكاتب الجامعة والدول العربية    ووصل الحد ان الديباجة  والبيان الختامي يكاد ان يكون مكتوبا  ومعد سلفا ومتشابها لكل القمم ومنسوج ليتوافق  بما يحقق الرغبات الشخصية للملوك والرؤساء في مجال التسويات والتوازنات  الطامة الكبري جميعها تبداء بالقضية الفلسطنية من الاول الي التاسع والعشرين  وهي القضية المركزية  ولكن مع الاسف التمادي مستمر من الاخر والتودد والتنازل  والتسويات  الي توسل اسرائيل  بالقبول بالسلام  واصبحت القمم مجردة من قيمتها واهدافها وجعجة وبروتكلات استقبال وتوديع  وقطع للشوراع واستنفار امني لحمايتهم من غضب الجماهير  واصبحت لاتلاقي عطف شعبي وتعاطف  وكانت في البدايات حدث عربي كبير   وتحول بمرور الزمن الي قمة للتندر والمساجلات الكلامية  ومشاجرات وانسحاب ونكت وطرائف يتندر بها المواطن  ومطبات يقع بها المجتمعين  لقد انهكوا الشعب وانهكوا طلبة المدارس المجبرين للوقوف لتحيتهم وهم يحملون اعلام الدول  ورغم هذا التعب فقد كان امل لهم ان يشدوا بعضهم الي البعض الاخر ويطبقون القول الي  فعل علي الارض ولكن كل الامال تبخرت واصبحت القمم محطات تعزز السلام واتسويات وموشر القوة  بدأ  بالتنازل  ووصل الي مرحلة الاستجداء والتعكز علي الاخرين والانظمة الرجعية السابقة كانت اكثر فاعلية وحرص ورفضت التقسيم والقبول با انشاء دولتين وعلي مساحة اكثر من النصف لدولة فلسطين  والان يتوسل الجميع بمساحة لاتتجاوز 23% بالمائة والاخر يتمادي ويريد دولة ورقية بلا سيادة ومنزوعة السلاح واصبح التمدد والاستيطان والمستعمرات اسلوب تنفذه اسرائيل وغير مبالية بالمطلق من العرب والدول الاوربية والاسيوية والافريقية  التي تقف مع الحق العربي  اسرائيل تخمش الوجوه وتستولي علي الجولان  وتفرض عليهم القوانين الاسرائلية والجنسية  وعملت علي تطويع اهل الجولان الذي اصبح حال واقع وقائم بعد ان مل واكل الياس قلوبهم من ضعف الموقف العربي بشكل عام وصاحب الارض الذي يغرد خارج السرب  وهناك بعض الملاحظات احببت ان استوضحها للقراء وهي من المفاراقات والصدف
اولا  -  القمم التي انعقدت في بغداد عام 1978 علقت عضوية مصر بسبب زيارة السادات لتلابيب
ثانيا - قمة الخرطوم اللائات الثلاث  لاصلح لا اعتراف لاتفاوض في 29-اب 1967 اصبحت الشعارات في خبر كان   والاء حذفت عن الصلح والاعتراف والتفاوض  واصبحت برامج عمل للعرب لتنفيذها  والطرف الاخر رافض
ثالثا - سوريا من الاكثر الدول العربية التي لم تحضر مؤتمرات القمم ولم ينعقد في دمشق الا مؤتمر واحد وفي عام 2011 في اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة تم تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية
رابعا  - كما تم اعادة مصر واعادة مقر الجامعة العربية الي القاهرة من تونس  ولم تتنصل  وتنسحب من المفاوظات مع اسرائيل سيتم اعادة سوريا الي الجامعة ولم تنفذ قرارات الجامعة  والان الدورة تدور علي قطر حيث البداية من مجلس التعاون وقطع العلاقات الاقتصادية والسياسية معها كل ذلك يوحي الي المواطن العربي ان الخلافات الشخصية بين الملوك والروساء  هي التي تتحكم وليس مصلحة العرب
خامسا- كان وجود القذافي في الموتمرات يعني  الترقب من الجماهير العربية  الي ان هناك حدث  وكلام  يطغي علي القمة ويتداوله الاعلام كما حدث عندما اتهم الملك عبدالله والتهجم علي السعودية واتهمها بدفع اموال وتجنيد من يقتله بسبب موقفه القوي المعارض والناقد للملك عبد الله وكذلك تنبيه الحكام العرب ان مصيرهم سوف يكون مثل مصير صدام  واعدامه من قبل الامريكان عليه كان مصيره علي يد الامريكان حاصل تحصيل
سادسا – كان في ورقة العمل في معظم القمم الا الاخيرة في الالفية الثانية موضوع المقاطعة الاقتصادية الي اسرائيل  واصبحت المقاطعة في طي النسيان واصبحت لااسرائيل مكاتب اقتصادية في الدول العربية وتطورت الي الي السفارات
سابعا – مؤتمر انشاص  وبيانه  الختامي كتب بماء الذهب
ثامنا – عدد المؤتمرات العادية 29 الموتمرات الطارئة غير اعتيادية 9 الاقتصادية اربع اخرها في بيروت
وفي النهاية قمم تتميز بحرب الكلمات فقط  واصبحت رتيبة وومله في ان واحد وتسقيط فرض واقتصرت ليوم واحد وجلسة واحدة وبيان معد مسبقا  وتطالعك صور لزعماء يغطون في نوم مثل ماحصل في قمة عمان والرئيس عبدربه منصور هادي وسقوط اللبناني ميشال عبد عون  والسقطة اللغوية لعبد الفتاح السيسي  حين استخدم كلمة صواريخ با لستكية في خطابه بدلا من صواريخ  بالستية  واصبحت القمم قصة وسائل التواصل الاجتماعي  ومثار لللسخرية كما وصفها الكاتب نضال منصور
ياسين الحديدي
 


77
قلعة كركوك الرد علي المعمار عيسي المحترم

 
استوقفتني مقالة المعمار ايوب عيس اوغنا عن قلعة كركوك عندما تصفحت الكاردينيا  بتاريخ 16 شباط 2019 وانا احد كتابها ومن المتابعين  لكل مايكتب فيها وخاصة مايتعلق في كركوك  والامور التاريخية والاحداث في العراق وبحب مفرط ومتيم بعشقها وعشق كل من يكتب في صفحاتها  وتبقي الكاردينيا المجلة التي ترفد القراء والمتابعين بالتاريخ العراقي ومدنه واثاره وشواخصة من خلال الذكريات او الدراسات وهي من المواضيع التي اتابعها جدا وخاصة مدينتي كركوك جميلة العينين الذي يفصلها نهر الخاصة الشاهد علي التاريخ وجسرها الحجري ومن ثم الجسر الجديد بعد ان ازال جزء منه الفيضان عام 1956 ويطلق عليه حاليا جسر الشهداء استذكار لحوادث الشغب عام 1959 التي عاصرتها وعمري احد عشر عاما انا من مواليد كركوك وكذلك المرحوم والدي من مواليد كركوك عام 1912 والذي كان بعد ان انهي الخدمة العسكرية مطوع وتعلم في الجيش مهنة السياقة وعين بعدذلك في شركة نفط الشمال عام 1949 واحيل علي التقاعد عام 1975 وحصل علي التكريم المتبع للمحالين علي التقاعد ساعة ذهبية مثبت عليها الاسم مع حقيبة مربعة تحتوي علي هدايا اخري من الخشب  الاصلي الممزوج بالجلد والتي تاتي من لندن وكان من تقاليد الشركة ان تكرم منتسبيها بهدايا جميلة ازرار قميص مطلية بالذهب ودنبوس للرباط وكانت سنويا توزع لكافة منتسبيها اجندة جيب وقلم رصاص في داخلها وتقويم بيتي بالاضافة الي اجندة مكتبية للموظفين والاسطافية وهي درجة متميزة الحديث يطول عن الامتيازات من توفير السكن مشروع الاسكان في مناطق كركوك وشمل والدي ولازلنا نتعم به في منطقة كاورباغي من قبل احد اشقائي و بطاقات النفط ووصول الي دار المنتسب بعربات محورة علي علي شكل صهاريج صغيرة تجرها الحمير يقوم صاحب بتجهيز النفط دون العناء الي الذهاب الي محطات التعبئه  كمايجري اليوم في عرا قنا الجديد حيث الازدحام الشديد والانتظار اكثر من 12 ساعة الي حين حصولك علي الكمية المقننة في بلد النفط وفق كوبانات يتم شرائها سنويا من شركة توزيع المنتجات النفطية  وكذلك حالك مع وقود السيارات والاتثراء والاستغلال من قبل جميع العاملين في محطات التعبئة والفساد الذي ينخر كافة دوائر الدولة وبالمناسبة ان العاملين في هذه المحطات اغني طبقة من الموظفين في العراق  بالضافة الي سرقة المواطن فان رواتبهم عالية قياسا الي الدوائر الاخري ويحصلون علي الارباح والحوافز سنويا وهو امتياز تتفرد به وزارة النفط عن كل الوزرات  وكذلك خدمات اللوندري و الخدمات الصحية في مستشفي كيوان وخدمات الشراء من الاسواق بدون دفع الثمن حيث تتولي الشركة الدفع والاستقطاع المريح واول ثلاجة اشتراها والدي لازالت موجودةوستنك هاوس وساعة جدارية تدق مثل دقات ساعة بيكبيند لازالت موجود مع مفتاح للتوقيت عالم جميل تنعمنا به ولازال الاحفاد يتنعمون بخيرات الشركة وخاصة الدور السكنية في المناطق التجارية والحيوية في طريق بغداد وشارع تكساس والتبة ووصلت اثمان بعضها الي اكثر من مليار دينار كلها انتهت الحمد لله بفضل الفساد وعدم الحرص وبدلا من التطوير لهذه الخدمات انقرضت ولم يبقي الا مستشفي كيوان وهو في مستوي متدني جدا بعد ان غادرها عمالقة الطب وغادرتها الخدمات بعد التاميم والذي تحولت اموال النفط الي اموال سائبة حاليا ولاتعلم اين تذهب ودخل تهريب النفط من الانابيب الممتدة شرق كركوك باتجاه سوريا وتركيا والاردن وبيجي والشمال بعد فتح فتحات من قبل المهربين وتحميلها بسيارات حوضية مباشرة وامام انظار الاجهزة الامنية لضعف القانون وسطوة العصابات والمافيات المهم ان جنابك الكريم لم يعرج الي منطقة الحديديين الظاهر ولم تمر علي الابرشية قرب المحافظة وفي داخل محيط الحديديين التي تم بنائها عام 1961 بالاضافة الي الكنيسة الاخري قرب فلكة العمال كانت تسمي ام السباع ولم تحضر القداسات فيها ايام الاحد ووجود مقبرة الي الارمن في داخل المنطقة وتم رفع رفاتهم الي الي طريق اربيل او مقبرة قرب مقر الفيلق المفصولة عن منطقة عرفة بسكة حديد الشركة التي تم رفعها وتذكر القطار المختص بنقل المستخدمين من عرفة الي داخل الشركة ولاتنسي المطاعم الكنتين لقد طمست حقوق وشرعية العرب في كركوك من خلال العشيرة الاصيلة الموجودة  والتي مر عليها المللك فيصل عام 1924 وامر بتوزيع الارض عليهم وكان المحافظ فتاح باشا الذي افتتح معمل فتاح باشا في بغداد في الاربعنيات وهو من اهل الطوز الكرد يقولون كردي والتركمان يقولون تركماني وكان مدير البلدية شامل اليعقوبي كمادون ذلك المورخ عبد الرزاق الحسني ولكن لم ينفذ واشترو ارض من اليهودي اسحق بن عبودي باشا جفيل عام 1941 وسيد جهاد التركماني ولدينا مقبرة خاصة قرب مقبرة المصلي واول الذي تم دفن رفاته مرعي الحسن عام 1884 نحن كنا في الجانب الصغيرمعلوماتي عن القلعة ورجالها قليلة جدا حيث تم مغادرتهم القلعة بعد ان استولت الاثار عليها جميعا وخصصت البلدية لهم قطع اراضي في مناطق مختلفة من المدينة طريق بغداد وواحد اذار مع مبالغ تعويض دورهم لغرض البناء ولكن اعرف تقريبا كل المصلي وبولاق وبريادي والحمامات والخانات والمقاهي مقهي جليل شجرة التوت امامها واصحاب الحرف القديمة القدور والسكاكين وادوات الزراعة واهل اصوف والفرواي والجلود والقصابين وباعة التتن وانا اكملت الاعدادية في اعدادية المصلي كانت ادبي واعدادية كركوك علمي عام 1967 وكان عندنا امتحان تاريخ والامتحان للمرحلة الرابع والخامس وعندما خرجنا قالو لنا قيام الحرب بين اسرائيل والعرب واتذكر احداث 59 وماتعرضت له القلعة والبحث عن عميد عبدالله والد فاروق رئيس الجبهة التركانية بعد 2003 مع الاسف الان كركوك قنبلة موقوته ولم يهتم بالمدينة منذ 2003 الخدمات صفر كهرباء ماكو ثلث حكومية وثلث مولدات وثلث بدون كهرباء وماء بين يوم ويوم من الساعة الرابعة عصرا الي الرابعة فجرا ماء غير صالح للشرب وكثثر كثير لايعد ولايحصي سينمات تحولت الي دكاكين ونجارة اتذكر مطعم سركيس وكباث عثمان وكباب درويش وكنتين عرفة والدوندرمة في عرفة عرفة ودورها مزبلة رونقها ذهب تحولت جدران الاس الي حيطان حجر وحيوانات سائبة كلشي تغير نحو الاسوء حتي الناس حديث طويل وعتبي عليك الميت قل له الله يرحمه وتعرف قصدي كل انسان له تاريخ فيه النافع وفيه الضرر سنة الحياة وانت ادري سابقا ان الكل مقدر ومحترم ولايتم التعرض في الحياة الخاصة وتذكر ايام نادي الذهب الاسود والنادي الوطني الاثوري ونادي عرفة والنشاطات الان ومنذ 2003 تبكي عليها وانت تراها مهدمة متلروكة وبلا نشاط ولا احد يستطيع ان يفتح نادي والسهر وتناول المشروبات بحرية انواع الاجهزة تنمنع وعصابات تقتحم وتقتل وتطرف ديني المهم في موضوعي العتب عليكم بعدم اعطاء العرب حجمهم الطبيعي واحصيتهم باشخاص معدودين وقناعتي ان جنابكم الكريم عاش ولم يتجاوز حدود القلعة ولم يتجول في كركوك والا كان قد تعرف علي منطقة العروبة والممدودة  والحديديين ومحلة العرب في المصلي والاكثر من ذلك لم تتعرف علي العرصة الموروث التاريخي  والتي كانت قائمة قبل ولادتكم وكان معظم ساكنيه تقريبا من المتطوعيين في الفرقة الثانية ومنهم البنائين واصحاب المحلات وموقعها قرب القاعدة وساحة الطيران المجاورة للعرفة ولاتنسي الاحياء العربية المقابلة الي حي عرفة باتجاه طريق الدبس ومن العرصة انطلق المطرب العراقي عبد الجبار الدراجي ومنها كان حامل الهدف للمنتخب العراقي في الستنيات كاظم عبدالله والاتنسي اسطه هوبي ومعمله قرب النادي الاثوري وهو عربي من عشيرة العبيد ولاتنسي حسينية الخزعلي في الخمسنيات في شارع اطلس احببت التوضيح والتذكير فقط وبشكل موجز
ياسين الحديدي                                                                                                      • 
ملاحظة كتبت هذا التعليق اوجزء منه عند نشر مقالتك ارجو العودة اليها ولم يعلق جنابكم الكريم


78
كركوك: ملف التجاوزات على الأراضي تجاوز الخط الأحمر وأقارب المحافظ ابرز المخالفين


  أكد عضو مجلس محافظة كركوك، نجاة حسين، اليوم الأحد، ان ملف التجاوزات في المحافظ متورط فيه أقارب المحافظ ، مطالبا بتشكيل لجنة لمحاسبة المخالفين. وقال حسين في تصريح صحفي اطلعت عليه " العهد نيوز", ان “ملف التجاوزات لا يمكن السكوت عنه”، مبينا ان “اقارب المحافظ تجاوزوا على بعد ٢٠ متر على مبنى المحافظة ولا يمكن لأي أحد ردعهم وهذا مخالف للقانون والدستور وحق المواطن في كركوك”. وأضاف، ان “ملف التجاوزات على الأراضي تجاوز الخط الأحمر ونطالب حكومة المركز بتشكيل لجنة خاصة لمحاسبة المخالفين المتورطين مهما كان انتمائهم”.



79
رعد الجبوري مديراً لتربية نينوي و ناشطون ومثقفون يعدون التعيين مخيب لامال
موقع تسريبات نيوز
اعلن النائب عن نينوى عبدالرحيم الشمري تعيين رعد الجبوري بمنصب مدير تربية نينوى.

ويشغل الجبوري منصب نقيب المعلمين في نينوى ويعرف بانتمائه السياسي لحزب الجماهير الذي يتزعمه النائب احمد الجبوري ابو مازن.
واثار تعيين الجبوري غضب بين الاوساط الشعبية الموصلية.. اذ عد ناشطون ومثقفون التعيين مخيب لامال الاصلاح وتحقيق التقدم بسبب ما وصفوه بمساندة الجبوري لنوفل العاكوب المقال من منصب المحافظ بتهم الفساد، كذلك تلقيه الدعم من قبل اطراف سياسية مشبوه من خارج نينوى الا انها تتدخل في شأنها الداخلي


80
الجولان ضيعة اميركية

                                                                               
بالامس في 25 مارس 2019 وهبت امريكيا ارضا عربية ومارست الكرم الحاتمي  وبكل وقاحة وصلف وحماقة في احتفال ضم شلة من عصابات تكساس  يتوسطهم الابن المدلل حاكم اسرائيل بنيامين نتنانيا هو رئيس وزراء اسرائيل ورئيس حزب الليكود اليميني المتطرف والمستمر منذ 31 مارس 2009 لحد اليوم وقبلها من 1996 -1999 م من مواليد 1949تلابيب وهبت امريكيا هضبة الجولان امريكيا النهابة السلابة لحقوق البشر والحجر والارض وبجرة قلم بائس اسود في البيت الابيض يوقع المعتوه المغتر  وبربطة عنق حمراء وهومنتعش ويشعر بسعادة مفرطة ويهديه القلم الذي خط تاريخ نهايته  لحاكم اميركي سجل حدثا بائسا خلال سلطته التي كثرت السجالات عنه  ومن خلال الاقربين له في فترة الانتخابات والحكم واهمها الاستقالات والاعفاء السريع لبعض الوزراء والوظائف الامنية والقصة التي لم تتوقف لحد الان مع روسيا وقصة جدار المكسيك هذا المخبول والمغرد والذي يخاف الاعلام والذي لايزال ينظر الي الدول والعلاقات بعين شكسبيرية شايلوكية التي ورثها من الاب والجد استهتر بالقيم والمبادئ والعلاقات الدولية اراد ان يبني له مجد هاري عند اسرائيل من اجل ان يعزز موقفه السياسي ويثبت اقدامه في الحكم حيث عواصف اعفائه تهب بقوة وشدة لاطاحته من الديمقراطيين والجمهوريين ووقوف الكونغرس بقوة امام اطروحاته وجنونه  وليتخ من اللوبي الصهيوني مصد له ويحتمي بهم حيث قوتهم الاقتصادية والاعلامية واهدي الجولان لبنيامين  من اجل تعزيز موقفه الانتخابي واعادة انتخابه  وتحسين صورته السوداء امام الاسرائيلين النموذجان السيئان في العالم الرافض لهم  ولسياستهم  الهوجاء المبنية علي العنف  والحروب رغم دعوات السلام التي ينادي بها الاوربيين ورفضهم القاطع لهذا القرار المنفرد  وسلخ ارض محتلة وضمها الي الكيان المسخ ضاربا قرارات الامم المتحدة وتحديا لكل دعوات السلام  الجولان هذه الهضبة السورية التي اقرت معاهدة سايكس بيكوا انها ضمن الاراضي السورية وفي زمن الاحتلال البريطاني والفرنسي لعموم الشام وهي هضبة تقع مابين نهر اليرموك جنوبا  وجبل الشيخ شمالا وهي تابعة اداريا لمحافظة القنيطرة احتلتها اسرائيل في 5-حزيران 1967 وهي هضبة استراتجية تطل علي بحيرة طبرية وعلي مروج الحولة في الجليل وتبعد عن العاصمة دمشق 60 كم  ومساحتها الاجمالية 1860 كم مربع ويشكل نهر اليرموك الحد الفاصل بين بين هضبة الجولان وهضبة عجلون في الاردن ورد اسم الجولان قبل الاسلام وكانت جزء من امارة الغساسنة العرب  عند رسم الحدود عام 1923 وفي 9حزيرات غزت اسرائيل الهضبة واحتلت 1260 كممربع منها بعد توقف الحرب علي الجبهة المصرية والاردنية بما في ذلك القنيطرة  وفي حرب اكتوبر استرجع الجيش السوري مساحة 684 كم مربع الان اسرائيل اعادتها قبل نهاية 1974 واعادة اسرائيل مساحة 60كم مربع من ضمنها القنيطرة  وبعض القري  ولكن معظم سكانها رحلوا الي داخل سوريا واصبحت القنيطرة مهجورة ومدمرة  وفي ديسمبر 1981 اصدر الكنيست قراا  بضمها بقرار من طرف واحد بعيدا  ومعارضا لقرارات الامم المتحدة وشملت بالتصاريح الامنية بالمغادرة والعودة لاهل الجولان ووقت زمني في حالة تجاوزه يتم منعه نهائيا من الدخول  وحلم اسرائيل قد تحقق باحتلالها لانهم يرون فيها موقع استراتيجي ومن فوقها يستطيعون السيطرة وتغطية الشمال الشرقي من فلسطين المحتلة  وكذلك السيطرة علي الاراضي السورية وبعمق يكشف اطراف العاصمة دمشق  وتم نصب اجهزة الانذار المبكر ممايسهل لهم السيطرة علي الجو والارض يبلغ عدد قري الجولان 164 قرية و146 مزرعة  غلبية سكانها من العرب والتركمان والشركس  نفوسها قبل الاحتلال 154 الف نسمة 138 الف منهم يعيشون تحت الاحتلال  جرت عدة مفاوضات حول اعادتها وبواسطة تركية وجميعها فشلت اماا الان فاصبحت بحكم المنتهية ولايتم اعادتها الا بالقوة او فرض ارادة دوليية قوية والوقوف بوجه الانفلات الامريكي وغطرسة ترامب الذي شرعنها لصالح اسرائيل رغم الموقف الاوربي جميعا للتصرف الاحادي الغير مهتم بارادة العالم مستصغرا عموم العرب والمسلمين بهذا التحدي الكبير وسبقه تحدي نقل السفارة الامريكية الي القدس والاعتراف بها عاصمة اسرائيل التخاذل العربي من الحكام  العرب  واستهجانه وضعف تحرك الشارع العربي والمواقف المغلفة بالنفاق والرياء ومن تحت الطاولة يمهد للقبول بالامر الواقع  والرضي بصفقة القرن التي تنادي بها امريكيا وتريد ان تفرضها علي العرب واصبح الواقع يفرض علي الشعوب العربية والاسلامية نزع السيف من الغمد والوقوف بتحدي وتصميم موحد لاعادة الارض المحتلة الي اصحابها الشرعين الخذلان طوق رقاب الحكام والشعوب تتفرج كأ ن الامر لايعنيها اين ذهبت الجماهير الت كانت تهدر وتصرخ بوجه الطغاة  وفترت قوتهم  مندمجين بالحياة وترفها علي حساب الكرامة والعزة
 
ياسين الحديدي


81
اعدادية كركوك المركزية للبنين

كان التعليم  وبناء المدارس من اوليات الحكومة العراقية  بعد اعلانها عام 1921 وكان المرحوم الملك فيصل الاول  يتابع هذا الجانب المهم في حياة العراقيين حيث يسود الجهل والاميية وبنسبة عالية في عموم العراق  ولاينكر ايضا دور الخلافة العثمانية   ولكن بشكل محدود  لانشغالها بالحروب والدفاع عن دولتها التي  اكلها المرض  وبمساعدة القوات الانكلزية التي سيطرت علي العراق  واقامت واجهات للوزرات التي كان يديرها منن خلال المستشارين في كل وزارة ضابط اوموظف انكليزي وبظغوط الملك والوزراء  والنواب والمطالبات بداءت  الخطة لبناء المدارس لكل المراحل وبمساهمة ودعم الطبقة المتعلمة في العراق وتبرعات الاغنياء ان تشيد ابنية في برنامج حكومي سنوي في جميع الوية العراق الحديثة بعد اغاء نظام الولايات الثلاث  بغداد البصرة الموصل  ون ضمنها كركوك التي كانت تابعة الي ولاية الموصل وتم تعيين اول متصرف لها بعد ان قسم العراق الي عشرة الوية في كانون الثاني عام 1921 ويديرها متصرف بدلا من الحاكم العسكري  وتم تعيين فتاح باشا اول متصرف الي لواء كركوك  وهو من اهالي الطوز مختلف علي قوميته بين تركماني او كردي  ولكن الاكثر هو من التركمان حيث كان برتبة لواء في الجش العثماني  وتولي المنصب الي  منتصف عام 1924 وانتقل الي بغداد وهو الذي  استورد من المانيا معمل البطانيات المشهور معمل فتاح باشا الذي كان يجهز الجيش بالملابس العسكرية والبطانيات بالاضافة الي العراق كله وهو اشهر انتاج محلي من مادة الصوف  في بداية الثلاثنيات واستمر الي تقريبا الي الستنيات  ولم نسمع له خبر بعد حيث غادر ابنائه واحفاده الي تركيا   المهم موضوعنا المدارس  وقد شملت كركوك الحملة وكانت اول مدرسة ابتدائية للبنات  مدرسة اوجي الابتدائية للبنات وتتكون من صفين وهي نفس المدرسة المركزية الت تم تجديد بنائها ولكن المدرسة المهمة التي تم تأسيسها هي مدرسة ثانوية كركوك اعدادية كركوك التاريخية والتي تخرج منها خيرة ابناء كركوك ووصلوا الي مراتب متقدمة في العلم والدولة  وهي احدي شواهد كركوك التاريخية  العلمية ولازالت ترفد العراق با الشباب المتعلم والمساهم في بناء الوطن وبداء العام الدراسي فيها عام 1922-1923 م وكانت مدة الدراسة فيها اربع سنوات بعد الدراسة الابتدائية  وفي عام 1929  اصبحت خمس سنوات  واقتصرت في الستنيات علي الاختصاص العلمي فقط ويقابلها ثانوية المصلي في الجانب الكبير في داية الستنيات  الي الادبي فقط  وكانت حسب ما اسلفت العلمي والادبي  وكان الطالب يدفع روبية واحدة في كل شهر  الي ان تم الغاء الروبية العملة الهندية التي تم العمل بها منذ دخول البريطانيين  والتي جلبوها معهم  وصدور العملة العراقية عام 1931 وكانت تحمل صورة الملك فيصل الاول  وفي ادناه اسماء المدراء الذين تولوا مسئولية ادارتها رحم الله المتوفين منهم واطال اعمار الاحياء وانعم عليهم الصحة والعافية 
1-حكمت بكر
2-رفيق حلمي
3-كمال صدقي عبد الغني
4-طه مكي
5-حسين سعيد
6-فاتح مصطفي
7- علي احسان سعيد
8- محمد عبدالله حسن
9- اكرم عمر ارسلان
10-محمد صالح ابراهيم
11-ناطق محمد علي
12-راجي عايد الحديثي
13-يوسف صدقي
14-بهجت جاسم الامام
15-شكر محمود
16- سلامةعبد الجبار
17-اكرم سلمان حموش
18-طاهر خلف عنيد
19-ابراهم عبد حسين
20-حسن علي سرحان
21-يلماز شكور سعيد
22-نزار بطرس الحداد
23-محمود مجذاب رفاعي 2018 الي حد الان
 
ياسين الحديدي
 

82
لقد اتسع الخرق علي الراقع

ارحموا من في الارض يرحمكم من السماء  والله ليس عدلا أن تظلوا على رقابنا جاثمين ولخيراتنا ناهمين وناهبين غير مبالين بدمع اليتامي والارامل والثكالي من العراقيين الذين هم رفعوكم الي هذا العز الذي تنعمون، ولأفق أحلامنا مغتصبين.. للعراقين الحق في أن يغدوا  لهم وطنا وطنا، فردوسا، وليس وطن تسرقون فيه لقمة اليتيم وبكل غرور وتبختر لا تأمن الزمن  فالطاووس ايضا ينهلس ريشه ولايغرنك وجود الشمس فلا بد ان ياتي اليك يوما ما الليل وتحتاج الي الفانوس فانوس الاصبع البنفسجي ودع عنك لوم نفسك يوم لاينفع المال والبنون وتبحث عن من يأويك بذل في بقاع الارض هربا من انتقام الرب وحكم القانون ان عراقنا   عراقالانبياء وال البيت وا الصالحين لايستحق ان تمتص  دمه وتسرق قوته وخيره فهو صاحب شارة مستمدة من رفات ارضه الطاهرين الثائرين ضد الظلم  وتجذرت ذكراهم مدي الزمن خالدين وغيرهم لايعرف له تاريخ ولا مقام   دعوا العراق الذي يتسع  للجميع ولاتفرطوا بهم فهم الاجنحة التي تطيرون فهو يتسع ، لأحلام الشيخ والرضيع..دعوه أن يكون لهذا الوطن الأم أنبياؤه وكتبه، جغرافته وتاريخه، أساطيره وخرافاته، وأن نقتسم آلامنا بالتساوي، ونشهر حبنا عاليا للوطن بلا خجل انتماء. ولاتبيعوه خرده  ويتشمت بنا الاعداء دعوه فهو مشعل الحرية وصوت الحق  الذي صدح به الامام سليل الدوحة النبويه وغادر ارضه ليعلن من ارض العراق ثورته ضد الظلم فاقتدوا به  واعلنوا ولائكم الصادق له بلا رياء ولانفاق
أيها المفسدون في أرضنا.. اخرجوا من هوائنا، من سمائنا.. كدسوا أوهامكم في أرصدتكم المنتفخة مثل بطونكم، خذوا كل حصتكم من برنا وبحرنا، لنا أحلام هنا نربيها، ذكريات من وجع وحب، لنا وصايا من أجدادنا، أثر ذكرياتهم نحميها.. فارحلوا عنا، نريد أن نحيا في وطن يليق بنا ونليق به.. به هواء نقتسمه بالتساوي، لكل حسب حاجاته، لكل حسب عمله.. وحيز مهما ضاق، نستطيع أن نمدد أرجلنا على سريره بلا رهبة من الكوابيس.ايها الفاسدون  نحن الاصلاء وانتم الطارئون  لو لم تكونوا طارئين لغادرتم الاوطان التي منحتكم جنسيتها واقسمتم امام الحكام والعدالة  قسم الولاء لهم واقسمتم الولاء للعراق بعد الاستعلاء والجلوس علي احدي كراسي المسئولية وتدمع عيونكم برياء يفوق رياء حتي انت يابروتس الغدار وغدرتم بنا وعظمتم قسم اوربا علي قسم بلاد النهرين واسكنتم عوائلكم في مساكن الغربة  ولم تفكروا وهم المتمتعين بنعيم العراق من السرقات لم يعد لهم وطن يفكرون به غير الي يعيش فيها اخرجوا من لحمنا ودمنا ضعوا في جوف حقائبكم وارصدتكم  وبطونكم المتكوره ماشئتم اموالنا المسروقة قسرا ورغما عنا  الم يكفيكم دموع اليتامي والارامل والتسول والتشرد والتهجير  والقتل  وضياع انسانية الانسان وعوائلك تتنعم علي عطاء وكرم الشهيد الفقير الذي ضحي من اجل الوطن وانتم غرقي بالثمالة لاتهزكم حجم التضحية التي حفظتكم من ايدي الارهاب  ايها الفاسدون المتسيدون علي مائنا ورمالنا وجبالنا وسهولنا ايها النابتون في  حقول احلامنا مل الفطر  تجردوا من الضلالة   وكونا فرسان  وصهيل الخيول  ازيلوا عن انفسكم الاقنعة كفي لطفا ياصحاب الجنسيات المستعارة  وباقي الاكاذيب التي لاتنبت رغيف خبز  والاتسمن من حوع ولا تأوي يتيما ذا مسغبة او مسكينا ذا متربة هل يعقل ان لكم الثروات ولنا الفقر  لكم نعيم الحياة ولنا البؤس والشقاء والتشرد والبكاء والحزن ولكم ولا اهلكم المتعة والفرح  هل يعقل ان المغانم لكم ولنا ما تساقط  من فتات مزابلكم وانتم ترون الكثير يكد ويبحث في المكبات مثل الدجاج تبحث عن قوتها  ونشترك معكم فقط بالسماء والهواء  ليس عدلا ان ان تبقوا لخيراتنا ناهبين ولكرامة وعز العراق  سالبين ايها العابرون ايها الطارئون  ماعاد فينا صبر وهاهي الحكومة تعلن علي الملاء انكم تجاوزتم حق الوطن والمواطنة وحان موعد الحساب حيث ان الجميع يقف بكل قوة مع السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية  ومع الشعب يد بيد من اجل الاطاحة بالرؤوس العفنة  اكلة لحوم البشر لقد اصابنا القرف من الفساد والفاسدين  رجا احملوا قذراتكم زكل القذارات وارحلوا عنا حيث جاءت الواقعة وليست لوقعتهاكاذبة  صدقونا ان اموال الدولة لاتذهب ابد هدرا فلا بد انها نازله عليكم بالمصايب الحكومة مها تكن فهي كما يقولون الها بخت وحظ  لقد اتسع الخرق علي الراقع
 
ياسين الحديدي

83
رسالة من كركوك الي وزير الشباب والرياضة

تحية واحترام
لااريد ان اسرد لك عن اهمية الرياضة  في حياة ونفوس الشباب  والكبار  لدي عموم العراقيين  وبناء الملاعب هو جزء مهم وحيوي من برنامج وزارتكم  حاليا اما تهديم ورفع الملاعب فهو رسالة  ان تحصل كما يجري الان في كركوك في رفع اشهر ملعب عرفته المدينة وحركتها الرياضية واصبح عنوانا للدالة لقدمها منذ 1964 عندما خصصت الادارة المحلية مبلغ قدره 40000 الف دينار في زمن متصرفها نوري الرواي هذا الملعب احد شهود التاريخ وعلي وحدة اهل كركوك من خلال هذا الصرح الرياضي الاجتماعي الموحد حيث الجماهير الرياضية من كل القوميات والاتجاهات والاديان  ومن خلال رموز الرياضة عمو بابا المسيحي وكريم افندي الكردي  وعادل عبد الله التركماني  وكااظم رشيد حامي الهدف العربي الذين تركوا بصمات لاتمحي في تاريخ كرة القدم العراقية وشاركوا في منتخبات العراق ومثلوا العراق بكل فخر  ووطنية  ولم نتصور ان ياتي زمن يحاول المتصيدين والذين يركضون وراء المال وان يلتفوا بحجج واهية وضعيفة وبحجة الاستثمار ويلتفوا علي روح الشباب ورئة كركوك الوحيدة والتي تنصهر في ساحة الملعب العريق وتصفق الايدي موحدة ولاتعرف التفرق  لفريقها التاريخي وهي تصفق للعراق وحده   اعود واقول ان محاولة ستنفذ قريبا بل هذا الاسبوع للقلع الملعب  وتبديله الي مولات ومحلات تجارية  علي حساب جماهير الرياضة التي هبت في كركوك بالامس واليوم باحتجاج سلمي وبكاء ودموع  علي هذا الفعل الذي يسعي الي ارضاء مجموعة اشخاص علي حساب مليون ونصف مواطن وبدلا من ان يتم تطويره ليضاهي ملاعب الجوار تقوم الوزارة بهدمه ورفعه في وقت نحن بحاجة الي سحب الشباب الي محفل الرياضة وبناء اجيال سليمة جسديا وعقليا ونمتص الفراغ  وجرهم الي الملاعب بدلا من التسكع في المقاهي والكوفي شوب والنركيلة والمخدرات المزروعة في كل مكان من شوارع المدينة واحيائها  ولم نسمع افتتاح مركز رياضي او مركز ثقافي  اومكتبات  تستقطب الشباب السيد الوزير باسم التكليف والواجب الذي كلفت به واليمين الذي اديته ان تكون في خدمة العراق وشعب العراق وعشاق الرياضة في العراق الذين يمثلون اكثر من ثلثي العراق الا تفرطوا بهم  وان كنتم بحاجة الي مال فليكن بطريقه عملية ومدروسى للطرفين الوزارة والرياضين علما ان واجهة الملعب مستغلة منذ اكثر من عشرين مجلات تجارية لبيع الاطارات بالكامل ويدر اموال ربحيه كبيرة وكذلك تم استغلال احد جوانبه بمحلات اضافية في السنوات الاخيرة بالامكان تدخلكم المباشر وايقاف العقد المبرم عام 2016 والمنشور ادناه خدمة لااهل كركوك مع التحية
ياسين الحديدي

84
المنبر الحر / كتاب محو العراق
« في: 15:53 23/02/2019  »
كتاب محو العراق
في كتاب محو العراق لمؤلفيه مايكل اوترمان و ريتشارد هيل وبول ويلسون للخطة الامريكية الكاملة لاقتلاع عراق وابادة مجتمعه وزرع مجتمع آخر بدلا عنه اقتبس منه الحقائق الاتية ( انه السيناريو الذي تم وضعه في مراكز الابحاث الامريكية والغربية بعد دراسة معمقة لطبيعة المجتمعات التي يراد تمزيقها وتفتيت الدولة التي تعيش فيها فئات مختلفة الاعراق والطوائف في تآخي ووئام ، من خلال تفجير الكراهية بين فئاته ومناهج حياته وحضارته وتاريخه ثم هدم المجتمع وابادته وهذا الذي يحصل ومستمر حتى الان في عراق ما بعد 2003. لقد تم هدم كل قيم التضامن وعلاقات الجوار والأحياء السكنية والمذاهب وبناء نظام الحواجز المادية والنفسية والدينية ،وسيطرة الارتيابية والخوف من الاخر ، والاخطر انقلاب المقاييس بحيث يصبح الشاطر ذكيا ، والنبيل غبيا لأنه لا يشارك في الوليمة العامة والنهب ويصبح اللص سوياً، والشريف منحرفاً ، وغيرها من التناقضات التي تقلب منظومه القيم الأخلاقية والسياسية السوية لصالح نقيضها انه التدمير المقصود) ويعلق مؤلفو الكتاب الثلاثة ، بان التدمير المقصود للعراق وشعبه الذي قامت به الولايات المتحدة الامريكية وحليفاتها ابان حرب الخليج وحقبة العقوبات الدولية وحرب الخليج الثانية وخاصة في ضوء غزو العراق في نيسان 2003 الذي حدث دون تفويض اممي ، (شكل محاولة ابادة اجتماعية ليس للشعب انما للدولة العراقية رغم التاريخ الطويل لهذه الدولة وتعايش مكوناتها الأثنية . لكن كيف تحقق ذلك خلال 14 عاما من الحروب والدمار والارهاب والنهب وتغيير القيم والمفاهيم والمعتقدات وحتى كثير من سلوك الافراد التي جعلت نزعات الانفصال لأسباب اثنيه لا تثير أي رد فعل غاضب من الحكومة والشعب!!!! ثم مصرع العشرات سواء بفعل الارهاب او الحرب ضد القاعدة وداعش امرا طبيعيا وكذلك الرشوة والسرقة والاستيلاء غير الشرعي على املاك الدولة وتدخل الدول الأجنبية السافر بشؤون العراق واقتطاع اراضيه ومياهه وتشرد الملايين من مناطق النزاع وهجره اكثر من مليون عراقي خارج الحدود كيف تحقق هذا في ظل الديمقراطية الأمريكية في العراق؟؟؟؟؟ ثم يجيب الكتاب الثلاثة موضحين عمليه تمزيق الكيان العراقي من ان مشاعر الاغتراب واليأس والكأبة والقلق والمشاعر السلبية هي ظاهرة سائدة بين الناس الذين تنقلب أسس حياتهم بصورة عاصفة ، ويشعر الناس الذين يعرفون بعضهم قبل سنوات انهم في الحقيقة غرباء عن بعض ، ليس لأن هؤلاء خدعوا بعضهم كما يلوح في السطح بل لان نظرة الجميع للحياة تغيرت تماما والاسس الاجتماعية والثقافية والصحية والاخلاقية وروابط اللغة والتاريخ والقرابة والصداقة قد انتهت بل قُلبت تماما ، ولم يعد للناس ما يحكمون به على بعضهم بل على انفسهم الا بالحقد والخوف والنقص والكراهية وهي أعراض تدمير البنية العضوية للمجتمع وروابطه وزعزعة الاساس الداخلي للإنسان وتحويله الى مخلوق ساخط يعوي على قمر بعيد ويتعرى سلوكاً ولغةً في الساحات والمنابر العامة بوهم أنه تحرر من كل القيود السابقة ثم يشير مؤلفو كتاب محو العراق الثلاثة للعراقيين سوف تنهك قواكم وانتم تتصارعون فيما بينكم ويتهم كل مكون الاخر بالعمالة لتلك الجهة وغيرها وتستنزف ثروات العراق ودم الالاف من ابنائه في حروب داخليه تمهد في مجملها لتمزيق الدولة والشعب العراقي وهذا هو جوهر مشروع الشرق الاوسط الجديد انتهى الاقتباس
ياسين الحديدي

85
الدكتور تون مهاتير محمد 
هكدا الرجال الذين خدموا بلادهم بتجرد وحب واخلاص بلا منافع وغادرالوظيفة بشرف والحاح من الشعب بالاستمرار بعد ان تحولت وحولها بوطنيته وعفته ونزاهته الي دولة صناعية كبري وعبد الطريق للااخرين وزرع حب الوطن في النفوس انها ماليزيا التي غزت العالم بالصتاعة والثقافة والعلم واصبحت احدي الدول في المرتبه المتقدمة بالعزيمة والاصرار وليس باستغلال الدين او اللغو الفارغ رجل قليل الكلام وكثير الفعل واصبحت تجربته الرائده تدرس في مراكز الدراسات لينهل منها الحاكم الا العرب فلا زالوا طفيليات يعتشاون علي الاخرين وبالهم مشغول في تعزيز حكمه بالاستبداد والبطش وعدم التخلي عن الحكم متشبثا ولايتخلي عن الحكم الا با ارادة الشعب ةلثورة عليه مقعد ويتقاد القائد بعربة ويصر علي التجديد والاخر يقوم بتغيير الدستور علي مقاسه وقس علي هذه الحالات غير المنظبطة بالقيم والمبادئ ضيعوا انفسهم وضيعوا شعوبهم فعلا كما وصف
عملاق اسيوي مسلم. ابو النهضة العلمية والثقافية والاجتماعية والصناعية والاقتصادية الماليزية. متواضع تواضع العلماء، صارم في الحق كحد السيف. وطني حد النخاع. رفع بلاده وأمته من القاع الى القمة.
ولد الدكتور تون مهاتير محمد في 20 كانون الأول/ديسمبر 1925 بمدينة ألور سيتار، عاصمة ولاية قدح Kedah، بماليزيا؛ وتلقى فيها تعليمه الابتدائي والثانوي.، باع الموز وساتي (كباب ماليزي) في الشوارع ليساعد عائلته الكبيرة. وفي عام 1947دخل كلية الملك إدوارد السابع الطبية في سنغافورة التي كانت جزءَ من ماليزيا، والتحق بعد تخرجه بالخدمة في القطاع الحكومي الماليزي بصفة ضابط طبيب. وفي عام 1957، ترك الخدمة فيه ليؤسس عيادته الطبية الخاصة في مسقط رأسه والتي مازالت مفتوحة الى الآن...
بدأ بنشاطاته السياسية منذ نعومة أظفاره، كتب المقالات بأسم مستعار مهاجما المحتلين اليابانيين لبلاده وأصدر ملصقات مع زملائه ضد المستعمرين الانكليز لماليزيا. مسكون بهاجس تخلف الملاويين وعجزهم. أصبح عضواً في حزب "منظمة الملايو الوطنية المتحدة" (المعروف اختصاراً باسم UMNO) منذ تأسيسه عام 1946. وخلال الانتخابات العامة التي أجريت عام 1964، انتخب لأول مرة عضواً في البرلمان الماليزي، غير أنه خسر مقعده فيه خلال الانتخابات العامة اللاحقة عام 1969. ونظراً لاهتمامه البالغ بالنظام التعليمي في ماليزيا، فقد عُيّن رئيساً لمجلس التعليم العالي الأول في عام 1968؛ وعضواً في المجلس الاستشاري التعليمي العالي في عام 1972؛ وعضواً في مجلس جامعة الملايا، ورئيساً لمجلس الجامعة الوطنية الماليزية في عام 1974.
وفي عام 1973، عيّن الدكتور مهاتير عضواً في مجلس الشيوخ؛ ولكنه تنازل عن موقعه هذا بغية المشاركة في الانتخابات العامة لعام 1974، و فاز فيها من دون منافس، وعيّن في أعقابها وزيراً للتربية والتعليم. أصبح في عام 1976 نائباً لرئيس الوزراء تون حسين عون، مع احتفاظه بحقيبة وزارة التربية. وبموجب تعديل وزراي أجري بعد سنتين، اختير وزيراً للتجارة والصناعة؛ وأشرف بصفته هذه على تنفيذ العديد من المهام الرامية لاجتذاب الاستثمارات الخارجية. وكان الدكتور مهاتير قد انتخب في عام 1975 أحد ثلاثة مساعدين لرئيس حزب "منظمة الملايو الوطنية المتحدة" UMNO؛ ليصبح في عام 1978 نائباً لرئيس الحزب، ومن ثم رئيساً له عام 1981 ثم الرئيس الرابع للوزراء عقب تنحي رئيس الوزراء تون حسين عون، وأعيد انتخابه لرئاسة الحزب ورئيسا للوزراء ثانية عام 1984 وأستمر يشغل منصبه لغاية 
 
 
 االعام 2003 حيث تقاعد اختياريا من منصبة كرئيس "
 ياسين الحديدي

86
المنبر الحر / ملحمة التفرج
« في: 18:44 25/01/2019  »
ملحمة التفرج
البرلمان عاجز عن تشكيل حكومة وشعب مغيب لايحسن الا التفرج وكأن الامر متعلق بمبارة كرة القدم نواب انتخبهم الشعب غارقين في منافعهم الشخصية ومختفين عن الانظار الا في استعراض البرامج الحوارية ومحيط الخضراءوالخضراء  بعد ان استحوذوا كرسي في قبة البرلمان بطريقة منتخبة التفت عليها ثعابين مسمومة وشبهات التزوير  وشراء الذمم حسب الاعلام المتداول شراء التكليف وليس التشريف  ان انحسارهم في بقعة ضيقة  وعدم تحركهم وتواجدهم في المحيظ والحاضنة التي اوصلتهم فرضت عليهم عدم متابعة ومطاليب الناس بدءا من البصرة الي دهوك بدون استثناء  ومعانتهم  من الخدمات عموما  من الماء الي الكهرباء الي الصحة والتربية التي هي منصة الانطلاق الاولي  في بناء المجتمع ومنذ خمسة عشر عاما وعلي مدار الدورات السابقة والحالية  هضمت حقوق الشعب  وسلبت موارده المالية   من موارد النفط حق الشعب في الحاضر والاجيال القادمة   وحتما ان هذا الخير والنعمة في جوف الارض لابد ان ينظب كما  تتراجع مياه الابار والانهار  وما نعانيه اليوم من ازمة والتحول الي التصحر بعد ان كان العراق ارض السواد ومحطة الحظارات  تحول هذا البلد بالسياسات العرجاء من قبل النخب السياسية  التي اهدرت النعمة وتحولت امواله الي اموال ساءبة لاتحدها القوانين والظوابط والقيم وتحولت السرقة الي شجاعة وبطولة ومحصنة بقوة  من الدولة العميقة  ووصل الحال بنا الي استيراد الغاز المهدور لتشغيل محطات الكهرباء والي استيراد البنزين ومشتقات النفط الاخري  واصبحنا كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهرها محمول  نعم ولم نجني غير جو ملوث وامراض مزمنة  وبطالة تفوق الحد المقبول دوليا  ومشافي عاجزه عن تقديم الخدمة والمعالجة  وتوجه مرضي العراق مجموعات مجموعات الي الهند وتركيا وانتشرت مكاتب ومترجمين لهذ ه الخدمة التجارية ويشبها حجز مقاعد دراسية في جامعات تفتقر الي الرصانة والعلمية  راضين جميعا بهذا الواقع وبخشوع وخنوع  وانحناء منا الي الحكومة والبرلمان ورفع القبعة كما يقولون لهم  ونوابنا من يمثلونا مستمرين بالتمتع في دفئ الكرسي الوفير  والتثاوب والتنقل بين الجلسة  بحرية بدون رادع واحترام الي الموقع البديل الكافتريا مقر الاتفاقات وتمرير القوانيين التي تصب في خدمة كتلهم واحزابهم اولا   والشعب يتفرج وهو يعاني مايعاني من شظف العيش والنكد  والتهجير  في خيام بالية ولازال بعد مرور اكثر من سنه  علي الانتصار الساحق علي الارهاب الحاقد المتطرف وتحرير المدن المحتلة ورفع رايات النصر من قبل قواتنا البطلة  الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائري والاعلامي والمثقف  وكنا نتمني ان يكون الانتصار منصة الي الانطلاق الي البناء والرخاء والسلام  ولكنها غصة اصابتنا   وظلت الوعود الكاذبة  يسرحون بها الشعب كقطيع غنم يقودها المرياع ولازالوا مستمرين معنا باللعب لعبة الحية والدرج  ويطلون علينا من القنوات الفضائية بوجوه مجملة  وبشياكة عربة ليس اوربية لان السياسين الاوربين  يعيشون حياة بسيطة مجردة من الفخفخة  ويتنقلون بالدراجات الهوائية والنقل العام  اما ربعنا فهم خبراء بمصادر الماركات العالمية من البدلة الي الساعة  ويتسلون ونتسلي معهم بمحاورات مجاملة وتفوه  يخرج الحية من غارها  ويشاركهم الاعلامي الضحوك صاحب البشاشة المتميزة والتعليقات السريعة   ولازالت نفس الوجوه المتكرره والمزمنة هي حصتنا من البرنامج والذي لازال يدور حول نفسه  مع هذا لازلنا نتفرج والاستثمار يسير في اتجاه واحد تجاري منفعي مولات ومحلات تجارية  ووسائل التسلية الاخري بدلا من الاتجاه الي الاستثمار للبنية التحية والانتاج الصناعي والزراعي والحيواني   لسد حاجة البلد من استيراد المخضرات ووصلت الي الفجل والمعدونس والسلق كما اعلنت وزارة الزراعة قبل عشرة ايام بمنع استيرادها عشرة مواد زراعية يستطيع المواطن زراعتها علي رصيف الدولة المتجاوز عليه بكل حرية بالاضافة الي ان الاستثمارالمتنوع يساهم في امتصاص البطالة ويخفف من ميزانية الدولة للرواتب التي تبلغ ثلثي الميزانية التي اقرت ب112 مليار دولار مقابل  ربع مزانية ثلاث دول سوريا 9 مليار الاردن 13 مليار ولبنان 9 مليار  وان ونقول ذلك اذا استثمروا فتكون من نصيب شركات عراقية فضائية  متفق عليها مدعومة سياسيا   ومعظمها متلكئة ولازالت المشافي   تستغيث هل من  منقذ سنين وهي علي حالها هياكل حجرية  وكثير كثير وعلي حد علمي وعلي ضوء ما قرات اعلنت نزاهة كركوك ان هناك 196 مشروع  محال ولم ينفذ  والمنفذ لم تتجاوز نسبته اكثر من 20% معلن رسمي  فحدث ولاحرج علي مستوي العراق كله ولازلنا نتفرج  مدن محررة مهجورة بلا اعمار واعادة البناء ونازحين في خيام جرفتها الامطار  واعضاء مجالسهم من المحافظة الي الناحية يسكنون المدن ولايستودون الرجوع  وهم في حال احسن من الحال السابق   واذا اردت تعداد الظواهر السلبية  فالقائمة تطول  الامراض المنتشرة السرطانية  ازمات الدواء من الفقدان الي الردئ مثل البضاعة الصينية الرديئة التي يستوردها التجار الذين يساهمون مساهمة فعالة في تحطيم اقتصاد البلد  وبيع الاطفال والفتيات والاعضاء لمافيات منتشرة وتجوب الشوراع بكل حرية ولا يفوتنا انتشار المخدرات علي مستوي كل المحافظات وتحطيم النفوس وتهديم وحدة العائلة العراقية المعروفة  مظاف اليها حالات الطلاق واحصائيات وزارة العدل المرعبة  ولازلنا نتفرج ومسرحية اختيار وزارة الدفاع والداخلية  لازالت محتدمة بين الكتل وكل يبحث عن ليلاه  ووصل الي الصراع بالقوة واللسان فيمابينهم علي كرسي وزاره والعدل والتربية خير مثال منذ انتهاء الانتخابات في 12 -5 -2018  والتي تغلفت با الشبهات وحسمت عدليا  واختم هل من المعقول ان لايغادر محافظ منصبه الا علي مزاجه الي الان رغم فوزه بكرسي البرلمان البصرة وكركوك من اجل ماذا الشعب ام الانتفاع  انقلب المثل في العراق تفاحتين يستطيع العراقي بمسكها عكس الاغنية  العراقية 
ياسين الحديدي

87
الخدمة الالزامية لها ماعليها
من خلال وسائل الاتصال الاجتماعي  وبالصدف توقفت علي قرار ملكي مغربي باعادة العمل بقانون الخدمة الالزامية  في المغرب  بعد ان كان ملغيا  ويشمل الشباب من اعمار  19 –سنة 25 سنة  ومن الجنسين  والمثير في القرار شمول العنصر النسوي  وهي حالة جديدة علي المستوي الوطن العربي  بالتاكيد اول مرة  وينطلق القرار من باب المساواة بين الرجل والمراءة بالحقوق والواجبات وهناك رأي يبرر الاجراء لامتصاص البطالة المتفشية في المغرب بين صفوف الشباب  ولمعالجة الحالة الاقتصادية للعائلة ولو بصورة موقته  ومن خلاله  الدخول الي الحياة الوظيفية في القطاه الحكومي والخاص بعد اكمال الخدمة المقررة وشرط من شروط التعيين  ومن خلالالقرار استذكرت مسيرة الخدمة الازامية خدمة العلم في العراق قبل وبعد الحكم الوطني الملكي عام 1921 وفي العهد العثماني للفترة من 1831-1917 اصدرت الدولة العثمانية قانون الخدمة الازامية الاجبارية  وفرضه علي جميع الولايات في العراقالا ان المحاولات لم تنجح بشكل كامل ولم تكن هناك وتفاعل شعبي مع القرار ورفض العشائر له  واختفي الشباب عن انظار الحكومة بالجوء الي المناطق النائية الاهوار الجبال الصحاري ورفض الشيوخ تقديم الابناء  للسلطات الحكومية حيث يعني ذلك تقديمهم الي الموت والاغتراب والابتعاد عن الاهل كليا  ومن المستحيل عودته سالما حيث ان الجيوش العثمانية تقاتل في عموم اسيا وفي اجزاء من اوربا  القسم من هذه الحروب يتعلق بالفتوحات والبعض لقمع الثورات وخاصة بعد ان تحولت الي الدولة المريضة وينهش بها مرض الانفصال  وبعد قيام الحكم الوطني كان الرجل الوحيد الذي انشغل  وخصص في برنامجه الي تشكيل نواة للجيش العراقي  وكانت البداية تشكيل فوج موس الكاظم  المنصة الاولي التي انطلقت لتوسيع قاعدة الجيش  وكانت الخدمة التطوعية البداية للراغبين وفعلا التحقت اعداد لابأس من قبل بعض ابناء العشائر والمدن بسبب حالة الفقر التي كان يعانيها منها عموم العراقيين  ولتمشية احوال عوائلهم  ولكن هذا التوجه لايتوافق مع طموح جعفر العسكري حيث كان يصر ويطرح مسودات قانون الخدمة الالزامية  ولكن كانت طروحاته كانت تجابة بقوة رفض شديدة من قبل المجلس التاسيسي  الذي يسيطر عليه روؤساء العشائر ومن معارضة بريطانية والمساندي لسياستها  حيثوقفوا وبقوة لتمرير هذا المقترح لكي لايتحول العراق الي دولة قوية وجيش قوي  يقف بالند للمحتل  واجلائه من العراق  ويتخلص من الاحتلال والانتداب والهيمنة الاستعمارية  الذين هم من يتصرف ويشرف مباشرة علي الحكومة من خلال المستشارين في الوزارات الذين هم الاول والاخر والمرجعية ون هناك من وزارة هم الواجهة فقط  وبعد قبول العراق في عصبة الامم المتحدة اصبحت الحاجة ضرورية الي تطبيق واقرار قانون الخدمة الازامية ليكتمل استقلال البلدة وليكون الجيش الحامي لسيادته   وفعلا وبعد الاصرار المتزايد وبمساندة الوطنيين اقر القانون وصدرت ارادة ملكية بتنفيذ القانون اعتبارا من 12-6-1935  وتم استدعاء اول مواليد وهم مواليد 1918  وبهذ انتهت مرحلة المجابهة  واصبح الاستدعاء سنويا لكل مواليد في بداية كل سنة الي زمن قريب  وتعرض القانون الي مساجلات من مؤيدين ورافضين وكانت الكفة مع القانون لان حجج الاخرين كانت واهية وضعيفة  ولازال بعض من العراقيين يلعن جعفر العسكري ويردون اليه سسبب هذه الحروب والبلاء الذي تعرض له العراق والبعض الاخر يترحم عليه  ويعتبره قائدا عظيما وطنيا استطاع ان يثبت اركان الدولة ويشكل جيش من الجيوش الي لها قوتها علي مستوي جيوش العالم وخلق قادة عسكريين سجلوا تاريخا حافلا للجيش العراقي ويحسب له الف حساب  وقد تضمن القانون جوانب انسانية ومراعاة للمواطن ومن ابرزها لايجوز استدعاء اكثر من فرد في العا ئلة الواحدة الا بعد تسريح الاول  واعفاء  المتزوج من امراءة فاقدة لوالدها (يتيمه) وكانت طريقة سهلة لاعفاء المشمول واصبح البحث عن يتيمة والزواج منها شائعا عند العراقيين  واعفاء من يكمل الدراسة الاعدادية وهي فقرة تشجيع لااستمرارفي الدراسة  واعفاء كذلك من يدفع البدل النقدي  والذي كان بداية 30 ثلاثون دينار ومن ثم خمسون ووصل الي مائة دينار وهو احد مصادر تمويل الجيش  والغيت هذه الاستثنائات في السنة الاولي من اندلاع الحرب العراقية الايرانية لحاجة الجيش الي  رفده بمقاتلين لسد النقص  وقد وصلت اعداد الفرق  الي 26 فرقة عسكرية وخمسة فيالق والي مايقارب الي مليون مقاتل ومن ضمنها تشكيلات الحرس الجمهوري  والحرس الخاص والاجهزة الامنية الاستخبارية المساندة وبعد 2003 واحتلال العراق تم الغاء الخدمة الازامية  وتشكيل نواة جديدة للجيش العراق اساسه التطوع وبرواتب مغرية  واشتد الاقبال عليه من معظم الشباب العاطلين عن العمل وكثير من خريجي الكليات  حيث اصبح المكان الوحيدة لشد الركاب والتحاق به وبمنافسة وبالعلاقات الحزبية والاجتماعية والتاثيرات الشخصية والحزبية   واصبح المكان المتميز للعيش  وامتصاص البطالة ولازال  وخاصة مكافحة الارهاب والاتحادية للمغريات المادية الكثيرة وفي السنتانالاخيرتان ظهر تيار وطني في البرلمان يدعو ويقترح ويعرض مسودات الي اعادة العمل بقانون الخدمة الالزامية ولكنه يلقي معارضة قوية ويعيدنا الي المربع الاول في بداية الحكم الوطني  ومبرر المقترح انه الخلاص  والمفتاح لصهر المواطنين في بوتقه واحدة وبعيد عن الطائفية والمحصاصة والقومية والمذهبية  وعدم حصره طائفة معينة  وقوبل هذا المقترح  بمعارضة شديدة وتبررات اهمها ان العراق لايحتاج الي جيش كبير يهدد به الدول المجاورة  وان الساسة الجديدة تنطلق من عدم التدخل في شوؤن الاخرين ولايحتاج الي قوة الي حسم الخلافات بل في الطرق السلمية والتحاور وان حماية البلد تحتاج الي قوة متواضعة  وعلي العموم ومن وجهة نظر محايدة ان الخدمة الالزامية  هو التزام وحق علي المواطن ومن ضمن الواجبات التي تحتم ان يكون كل العراقيين حماة الوطن ولديهم الاستعداد الكامل للدفاع عن الوطن عتد تعرضه للخطر والاعتداء والتهديدات الارهابية التي تهدد العالم وتحمل العراق الوزر الاكبر في الدفاع بالنيابة عن العالم وان التحاق الحشود الشعبية في ظرف محرج يستوجب ان يكون كل العراقيين ملمين بالتدريب واستعمال السلاح ولولا الخلفيات العسكرية لكثير من الحشود الذين كان كثير منهم ضمن الجيش قبل الاحتلال لما استطاع العراق بالوقوف والصمود امام الارهاب القاتل الاسود  ان التجنيد له اهمية كبري وهو معمول به في كثير من البلدان المتقدمة  ومشرع قانونا ولايقبل أي مواطن للعمل اوتنصب مركز وظيفي  متقدم وحتي علي مستوي رئاسة الدولة الا باستشهاد وبيان موقفه من الخدمة العسكرية وهو تحصيل حاصل  وهو وسيلة للتعزيز  وتجذير الوطنية وتلاقح بين مكونات الشعب  وتعزز قيم الانضباط  وتفعيل الرجولة والاعتماد علي الذات  وتربي جيلا بالقيم الفاضلة و رجال اشداء واجساد سليمة ومعافية  تتحمل شقاء الحياة لما تمرست عليه من ظروف قاسية في التدريب والقتال   والممارسات التدربية في المناورات بين  جيوش الاصدقاء  كما ان له دور كبير في ابداء العون للمساعدة في الكوارث الطبيعية التي يتعرض لها البلد لا سامح الله  وله دور كبير في ان يكون رديف ايجابي في البناء والاعمار عندما  تتطلب الحاجو وشواهد العراق كثيرة من خلال الفيضانات التي تعرض لها العراق سابقا وخاصة فيضان بغداد المشهور في الخمسنيات القرن الماضي وفي القيضان الجديد في تكريت والشرقاط  وفي جنوب العراق  ولازالت بغداد تفتخر بانجاز قناة الجيش في زمن المرحوم عبد الكريم قاسم ولا زال العراقيين يتذكرون انجازات الجيش في مجال التصنيع العسكري وتبقي حاجتنا الي سواعد للقتال والبناء ورجال يحملون الغيرة الوطنية مغروسة فيهم غرسا صحيحا  والي رجال يتحلون بمبادي الانضباط العام  وتاهيل الشباب الذين سقطوا في مستنقع الفساد والميوعه واالتقليد الاعمي والجلوس في المقاهي  والتسكع واللجوء الي الممنوعات التي كان العراق البلد الوحيد الخالي من هذه السموم القاتلة  واننا بحاجة الي مواطنين ملتصقين بالوطن وحبه اكثر من حاجتنا الي محليلين سطحين وسياسين يقولون الكثر مما يفعلون  وكما قيل اذا اردت السلم فااستعد للقتال  ولكي لاتستعمل القوة اظهرها انها هيبة الوطن
 
ياسين الحديدي

88
حسينية الخزعلي والشيخ رعد الصخري‬


كلمة حق في رجل يستحق ان نكتب عنه بامانة الرجال الذين يتركون اثر طيب في كل النفوس التي عاشرته من قرب او من بعد علي شهادات المنصفين وانا منهم حيث لاتربطني صداقة اوعلاقة سابقا او حاليا حتي في وسائل الاتصال الاجتماعي ولكن الشهادة للتاريخ ومنذ ان وطئت قدمي هذا الرجل كركوك وانيطت به المسئولية الدينية وتمثيل تيار حوزة الفقراء والمدافعة بحق وانصاف عن التيار الواسع والكبير في العراق والعالم الاسلامي عن المظلومين التيار الذي يسقط كل من يحاول النيل من حقوق الشعب العريق المنتمي الي الاصالة وبكل وطنية وايمان وهو متسلح بمبادئ وقيم الشهيدان رحمهم الله دفعني الي الكتابة عن الشيخ الفاضل رعد الصخري انني لم اذهب في يوم من الايام الي مجلس عزاء في مدينة كركوك الا وكان له حضور ويقدم العزاء لذوي الفقيد ومن مختلف القوميات والاديان والمذهب كما اشاهده في كل النشاطات الاجتماعية والسياسية والادبيه وندوات منظمات المجتع المدني واود ان اسرد بعض المعلومات عن حسينية الخزعلي ليطلع القارئ الكريم علي تاريخها وفق المتوفر لدي من معلومات واسباب انشاء هذه الحسنية المباركة والذي سميت المنطقة المتواجده فيها محلة الحسينية وهي تقريبا مجهولة لموطني كركوك الا العدد القليل من اجل التاريخ وتوثيقه وان للضرورة احكام عند اكتشاف النفط في كركوك عام 1927 وكذلك تأسيس الفرقة الثانية للجيش العراقي عام 1931والتي كانت معظم منتسبيها من المحافظات الجنوبية ومن المكون الشيعي واستقر ت عوائلهم في كركوك منذ بداية الثلاثنيات واتخذوا من اراضي تعود الي صابر يك الجليلي موطن سكن لهم بعد قيامهم ببناء بيوت طينية واصبحت منطقة كبيرة وهي قريبة جدا الي مقر الفرقة الثانية حيث تتواجد وحداتهم العسكرية بالاضافة الي وجود عوائل اخري عملت في شركة نفط الشمال وقسم اخر انتقل بمهنته التي كان يمارسها في المحافظات الجنوبية في كركوك والمهن بيع الاقمشة والخياطين وباعة الزي العربي والقسم الاخر قام بفتح المقاهي التي معروفة في منطقة احمد اغا وسوق القورية القرببة لسكنهم حيث من المعلوم ان المنطقة كانت مقابل القاعدة الجوية والطريق الي اربيل قد اخترقها من النصف بعد ازالتها عام 1965 وتم ارتحالهم الي مناطق مختلفة في كركوك وعقدوا العزم الي انشاء حسينية خاصة بهم بدلا من الذهاب الي تسعين وفعلا تم يناء الحسينية بعد اختيار المكان المناسب في وسط المدينه شارع اطلس وبدعم مالي من التاجر البغدادي خزعل التميمي الذي امدهم بالمال وقاموا بتنفيذ العمل من قبل ابناء العرصة مباشرة وخاصة وان لديهم ابناء يعملون في مختلف اعمال البناء واسطوات مهرة وانجز البناء عام 1950 وتم تسميتها بحسينة الخزعلي تمننا بممولها المرحوم خزعل التميمي من عشيرة تميم العريقة وقد قال الرسول الكريم محمد صل الله عليه واله وسلم احاديث كثيرة (لاتقل لبني تميم الا خيرا فانهم اطول الناس رماحا علي الدجال )وكذلك يابا الدرداء اذا فاخرت ففاخر بقريش واذا كاثرت فكاثر ببني تميم) ومن ابرز المشاركين في البناء الاخوين حسن وحسين الرماحي والمرحوم جاسم الصخرواي والمرحوم داغر حسن المشتتاوي والمرحوم عبد النبي بسمار الغزي والمرحوم خليفة حسن السويعدي واول شيخ اقام بها وكلف باادارتها الشيخ اسد المندلاوي ثم الشيخ الكبير محمد باقر الحسني وكان له تاثير كبير روحي وديني علي اهل كركوك جميعا والتاريخ في بعض الاحيان يعيد نفسه وتوارث المكان الشيخ رعد الصخري وخير وريث لخير سلف سابق تركوا بصماتهم حية ويتناقلها الاحفاد من جيل الي جيل وقد كان اول موكب لهم والمشاركة في العزاء الحسيني خاص بهم هو موكب موسي الكاظم عام 1954وكان يتم جلب الشيخ محسن من الجنوب ليقراء العزاء الحسيني ويتولي مجالس العزاء والموكب الحاج سليمان البيضاني ولهم صندوق للتكافل الاجتماعي يتولي تقديم الخدمات لجميع عرب الجنوب بدون استثناء وتامين شراءمستلزمات العزاء من طعام ومصاريف النقل الي كربلاء والنجف والطعام والخيم وهم اول من ادخل نصب الخيام لمجالس العزاء في كركوك,
والله يشهد اني لست مداحا ويعرفني اهل كركوك انه ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو ، معاذ الله ، ولكنها شهادة ، أرجو أن يكون هذا وقتها المناسب ، – بل اعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل الشيخ رعد ، شهادة فى حق رجل قلّ نظيره ، و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة ، فهنئنا لنا بأن نرى شخصية بهذه القامة بيننا في هذ الموقع وهذه المهمة وهو يدعو الي المحبة والسلام والتاخي ونكران الذات .
في الحقيقة أكن لشخصه الكريم الكثير من الاحترام و التقدير، مثمناً حفيظته المعرفية وكذلك استقامته النادرة، والمشرف أنه لم يتهاون عن إصراره قيد أنملة على مبادئه التي يؤمن بها، وعرف عنه دقته وتواضعه وشجاعته في إبداء الرأي، وهو ما أكسبه احترام كل من عرفه عن قرب او بعد.
رجل وقور، شهم، متواضع متخلق وصادق، إنسان «إنسان», واداري ناجح لأقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به، حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق.. ووقفة إنصاف يستحقونها.
تستحق هذه الشخصية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمه ويقدمه للوطن ؛ لا اعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله ’ هو شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والنبل و يملك فكرا عاليا، رجل نزيه ويعامل الناس كلها سواسية ولا توجد في قلبه العنصرية والحقد الطبقي ’ انه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع ا في محيط من الخراب والتخلف والفساد والفشل والمحسوبية على مختلف الأصعدة.
لقد كان لي الحظ الكبير وانا اجلس الي جانب احد شخصيات كركوك المحافظ السابق عبد الرحمن مصطفي الرجل الطيب وابن كركوك البار واستمع الي جديث الشيخ معه في مجلس فاتحة في عشيرة الحديديين والدة الدكتور عيسي الحديدي وبدون موعد وبالصدف واستمع الي حديثه الشيق وصدق الحديث وبشاشة الوجه ويوكد علي الاخوة وعلي خير الناس من ينفع الناس بغض النظر عن الدين والمذهب والقومية…..
، ، حقاً يستحق هذا الرجل النموذج أن يُذكر اسمه وأفعاله في كل مكان’ فلنقل جميعاً كلمة الحق في هذا الرجل الوفي لدينه ووطنه ومجتمعه، ونسأل الله سبحانه أن يعينه، ويوفقه ليواصل عطاءه لأمته وله منا كل التقدير والاحترام واختم بحديث للرسول صل الله عليه واله وسلم ( انكم لن تسعوا الناس با اموالكم ولكن بسعيهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق) وقول حاتم الطائي
فليس من الاكرام ان يكثر القرى
ولكنما وجه الكريم طليق
وكركوك المتعددة القوميات والاديان والمذاهب تحتاج الي هكذا رجال يحملون رسالة السلام والمحبة
. ملاحظة _
اولا- بلغ عدد نفوس العرب ولادات المحافظات الجنوبية ومنها بغداد وديالي في احصاء عام 1947بلغ 12059 من اصل نفوس كركوك67756
ثانيا –وفي احصاء 57 بلغ عددهم 109620من غير العرب من ولادات كركوك من اصل 388829ومن ضمن نفوس كركوك1605 سريان و123 يهودي و6545 اخري

89
رسالة الي مجلس محافظة كركوك المحترمين

تحية
عندما  نشكوا بثنا وحزننا الي الله  وهو الذي يتولي امر الانس والجن علي المعمورة  من خير وشر  ونتشبث ايضا بولاة امورنا ليدفعوا عنا بعض الاذي من صنع البشر  لعلهم  يتعاطفون معنا وها نحن ياولاة امورنا ياغرة اعيننا ياخير  الرجال الذين اختارهم العوام علي نيتهم السليمة لعل في قيادتهم   نجني ثمر ورطبا يتساقط علينا من كل جانب ونرتوي من ماء زلال يطفئ الظماء في قيظ صيف بلا مضخة تدفع به الي السطوح ونتعم ايضا بكهرباء نصفها وطنية والنصف الاخر بيد اخيك الانسان ان تكرم علينا  والمكرمة جود وكرم  وايثار وشعور بالمسئولية اما ان يغض الطرف عنا ونتلوي ونتأوه  اما من الظلام او الحرمان من المروحة  فهو الطامة الكبري رضينا واقتنعنا ان توقف المشاريع وخدمات التنظيف والتبليط وتخسفات الشوارع ظاهرة  صعبة المنال  والمطبات الاصطناعية المرورية تحولت الي المحلات والازقة علي المزاج ورضينا بالتدافس وانتهاك الكرامة امام محطات التعبئة من اجل النفط والبنزين والبطاقة المفروضة والتي تسعر رسميا بالمقارنة مع صرف الدولار في بورصة البنزين من قبل  منظميها  ولاندري سرها ولانقول في اجابتنا الا الانتفاع من الأدني الي الاعلي  الكل يريد ان يغتني علي حساب المواطن المغلوب علي امره رضينا ورضينا والتبرير موجود وجاهز التخصيصات المالية  وقلتها التي لاتسد حاجة الادوية في المستشفيات لوجود صيدليات امام كل مستشفي بديل لصيدلية الحكومة الاولي بثمن والحكومية بثمن مدعوم والرفوف خالية منها بالمطلق   رضينا بالطحين السيال  كل هذا  ولم نشكو ولم نلمس ثيابكم او نصافح ايديكم  لصعوبة الوصول اليكم ونحن مصابين بالزكام والانفلونزا ونعدي من نتصافح  معه  والعدوي معروف تعريفها انتقال المرض من المريض الي الجسم السليم   نريد الفتوي منكم ياخير من يمثلنا  اطال الله اعماركم كما اطال الله  الصراعات السياسية وجودكم في مجلس يمكن شبه معطل او حاضر غائب  املنا كان فيكم وانتم لسان حالنا   وملاذنا  اما ان تركوننا جانبا بضاعة فاسدة ترمي في صندوق النفايات  يستفيد منها من يبحثون في مكبات الطمر الصحي او رعاة الاغنام والمواشي الذين يتجولون في الاحياء بكل حرية امام انظار مسئولي الاقسام المشغولين بواجبات ومنافع شخصية وتاركين المهام الاصلية  وتتجول في الحدائق والمتنزهات المخصصة للبشر والمتروكة من الاطفال لوجود حشاشة النركيلات فيها كل ضمن مقاطعته   لا العاب حتي الاضائة العصرية غير متوفرة فيها واصبحت هذه المتنزهات مصدر خطورة للمارين من جانبها اما نركيلة او  مكان لتناول الخمور ومنصات لاننشار الجريمة وفساد الاخلاق بعد ان كانت بدايتها محطات للراحة والاستراحة والتمتع بجمالها للعوائل الفقيرة  ويتمتع اطفالها بالالعاب من الذين لايستطيعون السفر الي مصايف كردستان اوتركيا وبيروت  رحمكم الله وادامكم لنا وابعدكم عن كل مكروه واعزكم بعز الدنيا وافرط نعمه عليكم  لاتتمثلوا بقول الشاعر ابا فراس الحمداني اذا مت ظمأنا فلانزل القطر واقتدوا برحمة الله في خيره وهو ينزل الغيث علينا يحي الارض بعد موتها وجفافها وتجرف سيوله اليابس والاخضر  بسبب قلة المال لبناء الخزن والسدود وعمل المجاري الي محطة طوبزاوة التي تحولت الي معركة سياسية  وغادرتم الموضوع واصبح في طي النسيان وللعلم ان السدود مشاريع تفنن بها العراق منذ زمن الدولة العباسية   قبل اكثر من الف سنة  لاتبرير لطفا لايوجد مستحيل عند البشر وهاي الاجهزة الحديثة بين ايديكم وتتواصلون بها مع العالم قبل ان يرتد اليكم طرفكم لانريد هذا والميزانيات  الفقيرة وعندما كانت ثقيلة ومترعة وتنصب صبا وترد الينا جميعا ماذا فعلن بها مدارس من حجر مدارس تاريخية  في كركوك تخرج منها الكثير منكم تم رفع وازالة البناء القديم  ولم يعاد بنائها  ولا من سائل ولامجيب اتعلمون ان بهو البلدية الذي شيد وتم تهديمه تم بنائه بمبلغ  86 الف ديار واضيف اليه مبلغ 13 عشر الف دينار مستلزمات كهرباء وحدائق لم يتم استلامه من قبل لجنة الاستلام  الا بعد ان فرض علي المقاول عبد الجبار الزوبعي  رحمه الله من اهالي يايجي بناء روضة الفتوة القريبة من مجلسكم الموقر وهل تعلمون ان المدارس قسم منها تم بنائها من قبل تجار كركوك والاهالي بالتبرعات وكانت توزع بطاقة ثمن 150 فلس ليس مثل بطاقة البنزين  لتذهب الي حساب الادارة المحلية لغرض بناء المدارس فقط ومنها الكندي البناية القديم  قرب البهو واصبحت الدراسات الاسلامية والمتروكة حاليا والمهجورة لشمولها بحملة تعمير المدارس ولكن لاحظت برجيلها ولا اخذت سيد علي هل تعلمون ان المدارس صارت مغلقة للفقراء وتحولابناء المتمكنين الي المدارس الاهلية وااتحدي ان تعرف لجنة التربية  في مجلسكم والمجلس عن اعدادها الروضات الابتدائية الاعدادية وكذلك السيد المحافظ  الاهلية وكذلك الحكومية  واجراء المقارنة ونسبة الارتفاع  من سنة الي اخري   هل تعلمون ياسادة  ياكرام ان اعدادية عدن في حي  عدن مثال  وهو يسري علي كل  االمدارس   ان اقل عدد للطلاب في كل صف 90 طالب وتريدون من ابنائنا النجاح والتفوق في هذا الزحام الشديد كيف يتم اليسطرة علي مراهقين كيف يتمكن التدريسي من ايصال المادة الي الطالب  كيف بربكم وفي صف يجلس الطلبة علي كراس ورحلات منتهية والبعض علي الارض مباشرة  هل مررتم بديار ليلي  وتمتعتم بجمالية المناظر الخلابة  من يلبي نداء الادارات الحريصة فعلا  ولاحول لها ولاقوة بوركتم ايها الاساتذه الكرام وانتم تصبون الجهود بكل حرص في مدارس لازالت المراافق العامة تعاني وتفتقد الي النظافة منذ ان عهدناها قبل خمسين سنة  الله ياعراق الم يحترق عليك قلب مسئول ويبقي الشعار اني ياهو مالتي واني شعليه دخيلك يارب  الخلاصة ورحمكم الله والله كان هدفي اول الامر هو ايصال رسالتي حول تشغيل المولدات وهل تقبل ضمائركم انها تتوقف من الاشتغال من  منتصف الليل  الي الساعة الثانية ظهرااي 14 ساعة والاشتغال 10 ساعات فقط ان انقطعت وتتوقف في فترة الدوام الرسمي وحركة المدينة  هل تقبل ضمائركم  وانتم  تتنعمون بالكهرباء حتما في بيوتكم واهليكم  لايوجد مبررلكم بهذا الاجراء حيث ان القرار بيدكم وليس مرتبط بالميزانية والتخصيصات  من جيوبنا ورصيدنا وميزانية المغلوب علي امرهم كيف تطالبون الحكومة المركزية بامور من اختصاصها   وتحجبون عن اهل كركوك امر بيديكم الكريمة وبجرة قلم كيف تنتقدون الاخر  الحكومة عن فعلها وتفرضون علينا بمثله اليس هذا هو التناقض والازدواجية في العمل    وسؤال اخر وهو لغز يصعب حله سر المبلغ 500 ديار لتسعيرتان مضت وليس لها سابقة منذ عام 1995 العام الت حلت علينا المولدة ضيف كريم معزز مكرم لانستطيع ان نفارقة  العشق الدائم لمحبوبة لانود هجرها  اوطلاقها  اغيثونا  بملحمة بطولية تسجل لكم قبل ان نودعكم  وانتم جميعا لي معرفة بكم واصدقاء  طيبين بل اخوة اعزاء وكل ثقة بكم انكم جميعا ابناء  اجواد ابناء تاريخ وكرماء
تحياتي
ياسين الحديدي

90
المنبر الحر / الصداقة وتصنيفها
« في: 19:49 18/11/2018  »
الصداقة  وتصنيفها

عالم الصداقة كعالم السياسة متنوع ومنزلقاته كثيرة لذا يجب التعامل مع من تعتبرهم أصدقاء بحذر حتى لا يتم طعنك من الخلف كما تتعامل بحذر مع السياسة التي يقال عنها إنها لا تعرف صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة ومن يشتغل فيها قد يرتقي إلى أعلى المواقع وقد تؤدي به إلى مهاوي الردى .
.
وبالعودة لمفهوم وضروب الصداقة ،فإن الصداقة كعلاقة إنسانية اجتماعية مفهوم ملتبس حيث تتداخل مشاعر الحب والإعجاب مع أحاسيس بالراحة النفسية تجاه شخص ما مع علاقات الزمالة مع المصالح والحاجة المشتركة الخ . ومن ما نسمعه ونشاهده من تجارب الآخرين يمكن تصنيف الصداقات كما يلي :كما وضحها الكاتب الفلسطيني ابراهيم ابراش  والمنقولة من مقالته
1-       الصديق الخل الوفي ، وهي أرقى أنواع الصداقة حيث لا تحكمها المصالح أو التوافق السياسي ، وفيها يضحي الصديق من أجل صديقه ،وهذا النوع من الأصدقاء يستمر صديقا حتى لو تخلى عنك الآخرون ، ويٌقال إن هذه الصداقة نادرة .
2-   صديق زمالة العمل ، تختلف الزمالة عن الصداقة ، ولكن المشاركة في نفس العمل والمكان لفترة من الوقت قد تؤدي لاكتشاف جوانب من شخصية الزميل يمكنها أن تؤسس لصداقة تدوم بعد العمل  .
3-   الصديق المتعالي أو الصداقة الفوقية ، حيث بعض الأشخاص من الطبقات أو النخب العليا يعنيها أن تؤسس (صداقات) مع أشخاص أدنى منهم للظهور أمام الناس بأنهم متواضعون وشعبيون ، إلا أن هذه الصداقة مخادعة حيث يتعامل الأولون باستعلاء مع الآخرين  وهي شكل من أشكال النفاق .
4-    الصديق طالب القُرب ، وهذه الصداقة عكس الأولى حيث يسعى البعض للتقرب من ذوي المناصب ووجهاء القوم والزعم بأنهم أصدقاء ، وذلك كشكل من أشكال الحماية ولإيهام أنفسهم وذويهم بأنهم أيضا كِبار ومهمون  .
5-   الصديق المُخبر ، وهو الذي يسعى للتقرب من بعض الشخصيات والتظاهر بصداقتهم من خلال بعض القواسم المشتركة أو بالنفاق والتزلف لكسب ثقتهم والحصول على معلومات لصالح طرف ثالث يكلفهم بهذه المهمة .
6-   صديق المصادفة أو الصداقة العابرة ، وهي مؤقتة وقد تؤسِس  لصداقة دائمة ، وتحدث أثناء السفر أو  في مؤتمر أو بعد مشكلة عابرة .
7-   (صُحبة الكأس) ، فهناك أشخاص يختلفون فيما بينهم في مشاربهم السياسية والاجتماعية ولكن تزول كل الاختلافات في جلسات خاصة في بار أو مقهى أو في البيت , وهذه الصداقة قد تكون عابرة وعمرها بعمر جلسة الكأس وقد تؤسِس لصداقة دائمة .
8-   صداقة السجن ، ويقال إنها من أقوى الصداقات وخصوصا عندما تمتد زمالة الزنزانة الواحدة لفترة طويلة .
 
والصداقة بين الدول تبني علي المصالح المشتركة وان لم تكن كذلك فهي تنهار بسرعة لانها قامت علي استغلال الصداقة لتحقيق اهداف مصلحية  تسعي اليها منتفعة وحدها ووسيلة الي دخول البلد والتدخل في شؤؤنه كما تفعل امريكيا حاليا مع الدول وهي تلوح بعصاها بالتهديد والابتزاز وهي ترفع شعار لاصداقة دائمة بل مصالح دائمة مما يتوجب علي الشعوب من غدرها وتجاربها  معروفة للجميع وهي تتخلي عن الصداقة في اصعب الظروف وتجاوز عملائها بعد ان  حققت اهدافها 
ياسين الحديدي
 

91
الخنوع والخضوع قديما وحديثا
الذل والهوان يعصف بنا العرب ويخترقنا ويخترف نفوسنا وقلوبنا واصبحن نرضي بماقسم الاله ونحيل كل الامور انها ارادة الله  ويتعاط معنا شيوخ الفقه ويمدون بطاقة الذل بدلا من القوة وان نرضي بانصياع تام الي مانتعرض اليه من اهانات من الجميع  الغرب وعلي راس الرمح امريكيا ومن دول الجوار   وبكل رضا وقبول  والخنوع والخضوع بمعناه الواضح والصريح والقطعي  يعني الذل والجبن بملئ الارادة اهي الثقافة المتوارثة بعدم الخروج علي الحاكم الظالم والرضا  بحكمه وهو يهين ويحتقر الامة  ويستبد ويفرض ارادته  التي لاتلائم اصلا مع مبادي الاسلام  وهو صيانة وكرامة وحرمة الانسان قبل الاسلام  وفي حلف الفضول اجتمعت وقررت الوقوف ضد كل من يتجاوز علي يتواجد بين ظهرانيهم وهو يتعرض لسلب وهضم  حقوقة مهما كانت منزلته الاجتماعية وانتمائه القبلي  من اجل النسان وعندما نستعرض بعض الامثلة علي الذل وقبوله لابد ان نذكر ان الدولة المدنية بداءت بالانحدار الي الي الاسفل بعد وفاة الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم  وبدات الصراعات علي الحكم ومن هو المحق فيها ومن ليس له الحق  وكانت الجمل والصفين والطف من نتائج هذا الصراع السياسي المغلف بالدين ظاهريا ووسياسيا   باطنيا وهو المراد منه اصلا الحكم والمصالح وحكم العشيرة والعودة الي جاهلية العصبية القبلية المتوطنة في النفوس ولم تغادرها رغم  زرق حقن الدين الحنيف  في السلوك العام  حيث سرعان مايعود  اليها وبكل قوه عندما غزا التتار ديار العرب كان الجندي التتاري يطلب من العربي ان يعطيه السيف ليقتله  ويلتزم ويقتل هذه النفوس الميتة ياتري وصلت الينا عبر الجينات المتوارثة ودولة غرناطة وتفككها الي مشايخ وامارات وتقاتل فيما بينهم بعد ان كانت غرناطة منارة من المنارات في العلم والوحدة والبناء والحكم الرشيد ووصلت الي ان احد شيوخها يحتضن امه ويبكي علي ملك ضاع  وتؤنبه الام انتم من ضيعتم هذا الصرح لانامت اعين الجبناء  ويرتضي بالذل غير  الذي فقد الرجولة والفروسية  واحاط بنفسه الفسق والمجون والجواري  ناسيا متناسي  ان الدولة لاتبني الا بمن يحميها من رجال اشداء اقوياء علي المعتدي رحماء فيما بينهم وهذا الخنوع والخشوع حصل في نهاية الدولة العباسية والاموية حيث دخل الترف والميوعة في النفوس وغادرت السيف وانشغلت باالليلي الحمراء ودورة الكوؤس   كل هذا الهوان والانهيار  كان مرده الي الاستسلام للفقه الرضا بماقسم الاله والتقيف المتعمد من الشيوخ المنتفعين من  الغشاوة علي العيون والابتعاد عن حكم العقل وقل الابتعاد عن الشعب صاحب القرار ومنع كلمة الحق من الخروج من خلف الاسنان ولو بقوة السيف الهزل والضعف والدول المريضة كانت نهاية سقوط المجد  واعود الي  لب الموضوع والي عصا اسرائيل التي تلوح بها وتضرب بها كل من اطال عنقه  ويتجاوز عليهم  اعتدائات مستمرة من وعد بلفور الي الان مجازر دير ياسين ليست ببعيده عنا  واجتياح بيروت  وضرب المخيمات  وبناء المستوطنات وجرف القري  والمزارع والاعتداء علي لبنان  وموقف حزب الله والرد عليه بقوة  والاعتدائات علي سوريا وضربها في عقر دارها  ولا ننسي احتلال اراضي في حرب حزيران  وتحديها المباشر باعلان القدس عاصمة ادولتهم المزعومة ونقول مزعومة وهي موجودة وتفرض وجودها وسواء ابينا ام قبلنا   وستصبح امر واقع ونحن نركض ورائهم متوسلين بخضوع وخنوع  خالي من الكرامة وعزة النفس بالقبول قيام دولتهم والاعتراف بها مقابل دولة لاتتجاوز مساحتها اكثر من ربع المساحة  ودعوات التحرير وفلسطين القضية المركزية موضوع سحقه الزمن بقوة اسرائيل وفرض ارادتها علي العرب هذه الشعارات التي  كان كان كان ثلاث مرات يتغني بها الحاكم العربي عند استلامه السلطة والشعوب العربية التي كانت تخرج في مسيرات مليونية هادرة وتهتف بالتحرير  غابت واصبحت هذه الجماهير غير مبالية بما يدور ولايهمها التحرير من عدمه المشغولة بترف الدنيا والبحث عن لقمة العيش  والمشغولة ايضا في مشاكلها وخاصة بعد ان اجتاحتنا التيارات الاسلامية بمفاهيم دار الهجرة  والاسلام هو الحل وبعد ان تحول سلاح القاعدة وداعش  والنصرة الابناء البررة لهذه الاحزاب الدينية  المتسترة بلباس الدن قد وجهت اسلحتها الي ابناء جلدتها من المسلمين والعرب  بدلا من ان تحوله الي العدو الاساسي والمركزياسرائيل انتهي دور الجماهير ودخلت السبات بعد تفسخ العرب الي جثث متناثرة في حارة وقصبة ومدينة بعد انطلاق الربيع العربي المصطنع في دهاليز الاستخبارات والخابرات والحكومات في الغرب وبمعاونة اقرانهم في الحكومات العربية بحجة تخليص الشعب العربي من الحكام المستبدين وبحجة مبادي حقوق الانسان غير مبالين  بالذين يموتون جوعا في افريقيا والدول الفقيرة هذه الاموال التي تصرف لتحرير الشعوب حسب ادعائهم لو تحولت الي الدول الفقيرة لكان العالم كله ينعم بالخير والسلام والفقر كفر ومنبع والحاظنة الرخوة الي الارهاب ولكن لايريدون يريدون اذلال الشعوب العربية والمسلمة والانتقام منها ها نحن نري بام اعييننا عبر المنقول لنا من القنوات الفضائية علي المجازر التي ترتكب بحق اهل غزة  وقتل الاطفال وتهديم المنازل اعتدائات متعمدةمع سبق الاصرار علي القتل ودول العالم تتفرج وتندد بحياء وتغازل وتبارك اسرائيل من تحت الطاولة ونبقي ندو في فلك اللغو الذي لايجدي ولاينفع مكتب وماقيل عن فلسطين من كلام واحرف يعادل مياه النيل والفرات ونهر بردي    باالامس كانت تخرج الجماهير غاضبة الحناجر تهدر الموت لاسرائيل عاشت فلسطين عربية اليوم كان شيئ لم يكن بدون اهتمام مطلق وبدون ان تبص بكلمة واحدة  حتي ولو من اجل المجاملة  وحتي متابعة نتقاتل ونحتج علي خسارة ريال مدريد او برشلونة ومتابعة ميسي واخباره وزواج لاعب كرة مشهور اوزواج فنانة للمرة السادسة شعب ميت  يحلم  ويتمضغ بالافيون والحشيشة والمخدرات والقات   وهو ماينشده الاعداء لنا ويتحقق حلمهم بالتبعية لهم ويتميز بحب وغرام الخضوع والخشوع والخنوع والسجود له وتقبيل ايديهم وزرعوا كذلك في النفوس الهجرة اليهم الي دار الكفر كما يقوله اهل ا العمامات  وعذر المتشددين علينا وليس علي العدو المركزي  انها الديمقراطية التي وصلت الي ان كثير من  الفلسطينين وبتباهي  ان يظهروا علي القنوات الاسرائلية  وهم يتحاورون وعلي قناة أي 24 التي تبث من اسرائيل  مع اقرانهم واحبائهم من اليهود  والافضع من ذلك كان الحكام يتسابقون فيما بينهم بالامس علي عقد موتمر عربي او اسلامي عند اعتداء اسرائيل هذا بالامس اما اليوم صم بكم  وهم لايعمهون ولا يعقلون  ولايردعون بل منصاعين بذل وهوان للقبول  بما يقول سيدهم في البيت الابيض  ويبقي الربي والمسلم يعيشون تحت يافطة وشعار يقولون مالايفعلون واكثرهم للحق كارهون 
ياسين الحديدي

92
المنبر الحر / الخاشقجي والاعلام
« في: 17:18 06/11/2018  »
الخاشقجي  والاعلام
لم يحضي موضوع  اهتمام كبير وعلي نطاق واسع علي مداراكثر من خمسين سنة مثل موضوع الخاشقجي الرجل الاعلامي  من اصول تركية رحلت العائلة من تركيا الي الحجاز وبالتحديد الي المدينة المنورة  وهم يحملون اللقب معهم وهو انتماء الي مهنة كانت تمارسها العائلة وهو صنع الملاعق  خاشوقة ومن معادن مختلفة وهي كلمة متدوالة في العراق ودول الخليج واللقب هو لقب تشريفي ومن اللواحق التي تلحق بأسم الشخص والعائلة ولديهم ماسة مسجلة باسم العائلة في متحف مسجد قصر طوب  ومعروفة علينطاق واسع ومن السياح   استقرت العائلة في السعودية منذ خمسة قرون  وتولي قسم من افراد العائلة في اعلان الاذان في مسجد المدينة  ومساجد المدينة الاخري وقدمت العائلة خدمات ومشاركات اخري منها ايصال الكهرباء في الحرم المكي  واسيراد المعدات الطبية   ومن رجال العائلة رجل الاعمال المعروف عدنان الخاشقجي الذي اغتني بسرعة وافلس بسرعة من خلال افلاس بنك الاعتماد التجاري وهو صاحب اليخت المشهور الذي باعه الي  امير جزيرة بروناي         والذي اشتراه ايضا دونالد ترامب ووصل منه الي الامير الوليد ابن طلال عدنان المتزوج من انكلزيه والتي طلقها عام 1974 وهو صاحب اكبر تسوية للطلاق في العالم حيث دفع مبلغ 875 مليون دولار تسوية ومن ثم تزوج من ايطالية ووزجه اخري ايرانية  شاهيري عزم زنكنة ارتبط اسمه بتجارة الاسلحة منها  اليمامة  وارتبط اسمه بتوريد الاسلحة الي ايران في الثمانييات بعد ان ساهم بالافراج عن الاميركان المحتجزين في السفارة الامريكية في ايران ومن عائلتهم سميرة زوجة المليا دير المصري محمد الفايد والدة دودي فايد الذي لقي حتفه في باريس مع الاميرة ديانا عام 1997   وجاء مقتل جمال الخاشقجي المولود عام 1958 المدينة المنورة بضجيج اعلامي  وتغطيه للحدث  حيث احتل الخبر شاشات القنوات الفضائية العالمية والعربية  واحتل موقعا في الصفحات الاولي للصحف بالاضافة الي المؤتمرات الصحفية لروؤساء كثير من الدول   وقطعا لايمكن ان يقبل أي انسان الاغتيال السياسي للمعارض وهي جريمة تسجل بحق الدول التي تصطاد معارضيها بهذه الطريقة  البشعة وهي ليست الاولي والاخيرة في العالم واسلوب رخيص ومقزز لكتم الافواه وحبس الكلم خلف الاسنان ولكن ان يضخم الي هذا الحد وينفرد به يثير الاستغراب والدهشه  والتسائل  وقد تعرض اكثر من ثمانين صحفي خلال عام 2017  واشارت منظمة مراسلون بلا حدود  في تقرير ان حياة الصحفيين معرضة  للخطر في كل بلدان العالم  ويتم كل اسبوع مقتل او اعتقال صحفي  وفي النصف الاول من عام 2018 قتل 36 صحفيا محترفا و9 من صحافة المواطن ومقتل الخاشقجي عملية استخبارية وسياسية فاشلة وبليدة واستهتار واضح للعيان وبكل صلافة ان يقتل في مكان يرمز الي الدبلوماسية وهو اخر مكان يمكن ان تمارس فيه جريمة القتل التي حتما لم يخطر بباله وخطيبته التركية ان تتولي قنصلية ممارسة قتله بدم بارد صانع الملاعق المعارض الذي دخلها حيا حالما بمشروع زواجه الجديد  ولم يخرج منها ولازالت جثته مثار جدل اين اختفت  وموقف سعودي بائس ارتدت اليه السهام وتضارب مواقفهم من التضليل الي الاعتراف الي عجز اعلامي سعودي بالمطلق عن رفع الشبهة عن النظام وتبريرات لايقتنع حتي فاقد العقل  وتحتاج الي جرع كبيرة من البلادة والوقاحة لتقبلها  وتسريبات تركية ان الجريمة مخطط لها وتواجد هذا العدد من الامنيين السعودين والمختصين في القنصلية وحجج ضعيفة الشجار اليدوي او الغاية الخطف واعادته الي السعودية اوقعت السعودية في متاهات من الصعب الخروج منها مما اضطرهم بالاعتراف وتشكيل لجنة تحقيقية وارسال وفد امني للتعاون مع الحكومة التركية  وكان الاعلام التركي والامريكي كان سببا في هذه الدوخة  التي شكلت احراجا واضحا للحكومة والملك وولي العهد الذي تحوم الشبهات حولة  احراجا سياسيا واخلاقيا  وفي انتظار الحقيقة  والحكايات المتناسلة  التي تبدوا انها سائر في اتجاة التدويل بعد ان تحولت التصريحات للرئيس الامريكي واردغوان من الحدة والشدة اليالدبلوماسية  وانحصار المشكلة في المطابخ الثلاث  الامريكية التركية السعودية  من خلال تصريحات ترامب الاخيرة بعين الي المجتمع الدولي  والعين الثانية علي مليارات السعودية والتركية التي تسعي لارضاء قطر وتنظيم الاخوان واستغلال الحدث للجباية المالية ولافراج عن بعض القيادين من الاخوان في مصر ولوي ذراع السعودية بالضغط عليها لرفع الحصار عن قطر  وكل هذا الذي جري يدور في فلك اللعب السياسية والمصالح وفي النهاية الكرة في ملعب السعودية  حيث ستجد نفسها مجبرة علي الدفع لترامب  وعلي مزاجه وما يطمح له علي ان يتولي فك العقدة  ويحفظ  ماء ووجها امام العالم والاعلام  وتبقي علي علاقتها مع العالم لان رضاء امريكيا يرضي من يدور في فلكها وبتاثير من اللوبيات اليهودية والشركات الحالبة للمال السعودي  وكذلك الاستفادة التركية من المواقف السياسية في سوريا والحصول علي الدعم المالي والدعم السياسي لها ضد  الكرد  وذراعه العسكري وعلي تامين حدودها علي الشريط الحدودي التركي السوري من خلال الحصول علي مواقف ايجابية امريكية مقابل حلحلة الموضوع  ويبقي الاعلام المسيس  للقنوات الفضائية وخاصة الجزيرة والعربية وقناة الميادين التي التحقت بالركب مثار استهجان وريبة وشك انها اعلام يسعي لارضاء الحكومات وليس ارضاء المواطن حيث يتم نقل وصياغة الخبر مع الاسف ليس للحدث نفسه ونقل الحقيقة يبقي اعلام مجير  لايتعاطي مع شرف المهنة للسلطة الرابعة  ويضيع الحقيقة   حيث انفلتت هذه القنوات وخصصت كل عروضها الاستعراضية لهذا الحدث ومن وجهات نظر حكومية مركبة دولة واحزاب وشخصيات وغادرت رسالتها   وهو مالا لايرجوه المشاهد من قنوات عريقة  والشيطان يكمن في التفاصيل
ياسين الحديدي

93
مكاتب لاعداد رسائل جامعية
ظواهرمدانة تنتشر في بعض البلدان العربية ومنذ سنوات بعد ان انتشر الفساد في كل اتجاه واصبح ظاهرة وثقافة يتقبلها المجتمع ويسعي لها االطفليين الذين يعتاشون علي النفايات وعندما يصل الفساد الي عالم التعليم الجامعي الذي كان مطوقا باسوار حديدية ويمنع حتي دخول اجهزة الدولة الامنية احتراما لهذ الصرح الكبير الصانع للكفائة والاختصاصات لبناء المجتع وزجهم في خلايا المجتمع لبناء البلدان وبجهد استثائي من الطالب المدعوم منالبيت والجامعة والدولة تحول الحصول علي صفة الكفائة الي ترف وزينة اجتماعية او حاجة كمالية وبدون سهر وعرق يتصبب من الاجساد والي وجوه شاحبة وعيون مسلحة تحتاج الي من يساعدها في متابعة الكلمة والنظريات والحسابات في عالم الارقام والفسلجة والتشريح والدخول في عالم انشطار الذرة وسر القوة فيها اصبح نيل هذه الكفائة والشهادة سهلة المنال لاجهد ولا مراجعة المصادر والمخطوطات في المكتبات العريقة ماعليك الا ان ترصد مبالغ من المال لهذه المهمة لتنال الوصف التي تريده وتمر منه الي مكاتب المسئوليات وتدير دفة الوزارة او اي موسسة حكومية او او تطوف في البلدان متنقلا من سفارة الي اخري ممتطيا صهوة حصان غير اصيل وتبلغ المرام الذي تنشده وتتنعم بالخير علي حساب الوطن والشعوب البائسة التي تنتظر من ينتشلها من الواقع المزري وتتوراث الاجيال الانتظار الموروث منذ عقود التي اوعدتنا به الحكومات التي تدعي الثورية علي الواقع الفاسد والذين تحولوا الي الفساد نفسه ولو كنا مستمرين علي الحكومات الملكية المطعون في شرعيتها من قبل الثوريين لكنا في مقام الدول الاوربية التي اخذت منا التعليم والعلم والحظارة واصبحت هي السيد ونحن العبيد اي زمن هذا الذي ادخل الفساد الي بؤبو العين العلم الجامعة الكلية بعد ان كانت اسرائيل تركض وراء العلماءالعرب لقتلهم والان تتربع علي منصة العلم ويسعي الكل الي التقرب اليها كل ذلك من جراء الافة الكبري الفساد وقوته وسطوته وهو الامر والناهي ولا تنصدم عندما تري مكاتب منتشرة في ربوع بلداننا وامام اعين الحكومات الراعية والحامية لهم بعد ان تخلت عن العصا لمن عصا وهي تمارس هكذا عمل كما يجري في مصر العلم والعلماء والشعر والادباء تنتشر في مصر مكاتب توفر لطلاب الدراسات العليا رسالة ماجستير أو أطروحة دكتوراه جاهزة دون جهد يُذكر


"يمكننا أن نكتب لك الرسالة التي ستعرضها على الكلية... وننهيها لك لكن هذا سيكلفك أكثر" وهذه الاسعار كما اطلعت عليها من مصادر عدة
ان تكلفة إنجاز الرسالة 25 ألف جنيه مصري (حوالي 1370 دولاراً)، هذا السعر للمصريين، لكنه سيكون ثلاثة أضعاف للعرب، أما الدكتوراه فتكلف 40 ألف جنيه (حوالي 2250 دولار) على أن يزيد السعر لحوالي 6500 دولار للطلاب العرب.

فإن الباحث يعرض فكرة الرسالة على المكتب، الذي يكلف بدوره معيداً من الكلية، يتعاون مع المكتب، بكتابة الفكرة بشكل علمي، ومن ثم يقدم الباحث التصور لإدارة الكلية التي تعرضها بدورها على مجلس الكلية ليحدد الموافقة أو يطلب تعديلات.
ويستغرق التنفيذ حوالي ستة أشهر ثم يسلمها المكتب للباحث حتى يقدمها للجامعة، التي تحدد موعداً لمناقشتها. وفي النهاية، يحصل الباحث المزعوم على الدرجة العلمية من دون أي مجهود.وهكذا تكون نهاية المجتمعات العربية بالتخريب من الاهم والمهم
ويستغرق التنفيذ حوالي ستة أشهر ثم يسلمها المكتب للباحث حتى يقدمها للجامعة، التي تحدد موعداً لمناقشتها. وفي النهاية، يحصل الباحث المزعوم على الدرجة العلمية من دون أي مجهود.وهكذا تكون نهاية المجتمعات العربية بالتخريب من الاهم والمهم عذرا ليس في مصر فقط بل يكاد ان يكون منتشرا في كثير من الاقطار العربية الفاقدة لقوة وهيبة الحكومة والتي تعاني من نسب فقر عالية والمستوي المعاشي للمواطن متدني عدا دول الخليج
ياسين الحديدي
 

94
لكي لاننسي مجلس الاعمار
مجلس الإعمار ومشاريعه في العراق اليوم ) لكي لا ننسي ايها العراقيون هكذا كان الرجال نعم الرجال اتحدي اي عراقي ان يؤشر عليهم ذرة اوقطر في بحر الفساد المالي الذي عصف بنا ودمر ماعمره اجدادكم ايها الاحفاد لكي لاتنسوا ولا اقول تشبثوا بالماضي بل الاستفادة من حكمتهم وتجارب حكام ورجال الماضي ماضي مقدس قياسا للسنين العجاف التي مرت عليك ياعراق انها خطايانا نتحمل وزرها جميعا خطايانا بقتل الابرياء الصادقين النجباء ونعلقهم علي اعمدة الكهرباء وعلي الاشجار في الساحات مارسنا الوحشيه والهمجية والسحل بالسيارات ونرقص ونصفق علي حساب فقدان الاخلاق ونحن حملة رسالة السلام والاسلام براء منا علي مااقترفت ايدينا بدلا من ان نذرف الدموع وكررنا معركة الطف ثانية ياويلكم من عذاب الله اولا والضمير وها نتحمل وزر الاخرين وهو استحقاق وان الهمجية لم تفارقنا توارثناها الم نكن نحن اصحاب الحواسم المشهودة الم نكن نحن الذي قتل بعضنا البعض الاخر علي الهوية والاسم الم نكن نحن من صنعنا الارهاب الاسود
الذي شرد وهجر وقتل واحتل المدن وصفقو له في بعض المدن والقري وبعده تم عض الاصابع نحن الذي نظهر للعالم بكلام معسول ينقط ذهبا ونظهرها بالطهارة في الاقوال وتموت القيم في الافعال نحن الذين يقولون اكثر مما يفعلون نحن الذين نتحاور في محطات التلفزيون بلياقة فوق الاعتيادية ويتباهون بالملابس والسا عات الروكلس ذات الثمن 8000 دولاروالحديث المسفط ولانخجل من الشعب الذي يركض ليل ونهار من اجل رزقة الذي يجمعه بعرق الجبين متحملا الحر والبرد من اجل قوت لاتموت ومن يمثلنا ينتقص منا الم يقلها احدهم تريدون منا ان يديح ابنائنا في الشوارع علينا حلال وعليهم حرام الم تقل احدي نوابنا ان عشرة ملايين لاتكفي ولاتسد مصرفنا الي منتصف الشهر الم تتمتعوا يوميا ببرنامج الاعلامي احمد ملا طلال واحاد يثهم التي تفطر القلب وتبكي العيون المحلليلين السياسين النوابغ يطبقون عكس المثل اكعد اعوج واحجي عدل ماذا اقول للمتخمين والذين يبعون الكلام للشعب المغلوب والراكض ورائهم لاعادتهم لرسم ملحمة جديدة كل اربع سنوات ماذا اقول لشهداء ضحوا بدمائهم من حشود الشعب وتركوا الايتام والارامل بلا معيل ولامن متابع لهم غير الله عز وجل وهم يدافعون عن الوطن وتحريره من الرجس والاثم لتبقي الساعة والاكسورات تزينهم ولا زالت دمائهم ندية في مقبرة السلام بجوارجدهم الذي ثار من اجل مقارعة الظلم والفقر تبت يدا ابالهب وتب ماغني عنه ماله وما كسب وهذا نزر يسير من انجازات مجلس الاعمار الذي استنبطته من مواقع التواصل الاجتماعي والوثائق المنشوره باختصار واكرر واقول لكي لاننسي حيث
لم يعرف العراق النجاح في مجال الإعمار والبناء بالشكل الصحيح منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 إلا في فترة مجلس الإعمار مابين أعوام 1950- 1958 فقد كان العراق يعتمد قبل هذا التاريخ على البرامج الحكومية ومناهج الوزارات في إتباع السياسات الاقتصادية الصناعية والعمرانية ونتيجة للأوضاع السياسية والاقتصادية الغير مستقرة التي كان يعيشها العراق بسبب التبدل الدائم للوزارات إضافة لذلك المعضلة الرئيسية المتمثلة بقلة الموارد التي تحصل عليها الخزينة العراقية من واردات النفط المصدر بسب إحتكار الشركات الأجنبية للنفط وعدم وجود موارد أخرى في تلك الفترة لذلك نرى إن مجموع النفقات الإجمالية المصروفة في مجال البناء منذ عام 1932 الذي إستقل فيه العراق بانضمامه إلى عصبة الأمم (الأمم المتحدة) لغاية عام 1950 بلغت (36) مليون دينار عراقي
هذا يوضح مدى ضعف التنمية في العراق خلال عقدي الثلاثينيات والأربعينيات لكن بعد الحرب العالمية الثانية وتداعياتها في السنوات التالية جرت محاولات حكومية حثيثة لإصلاح الأوضاع من خلال إتباع سياسة عمرانية واقتصادية جديدة تعتمد المركزية في التخطيط والتنفيذ خاصة مع تحسن إيرادات العراق النفطية عام 1952م حيث زادت واردات العراق من النفط المصدر من (3) ملايين دينار عراقي عام 1949 إلى (50) مليون دينار عراقي عام 1953
جاءت تلك الزيادة بعد عقد وزارة نوري السعيد (الحادية عشر) إتفاقية مناصفة الأرباح مع الشركات الأجنبية العاملة في نفط العراق في عام 1951 لكن هذه المعاهدة لم يصادق عليها المجلس النيابي العراقي إلا في شباط 1952 ومن حينها أصبح بالإمكان البدء بمشاريع الإعمار والبناء وتفعيل عمل مجلس الإعمار الذي تأسس بموجب قرار رقم 7 لسنة 1950م وتعديلاته في السنوات اللاحقة
ويترأس المجلس رئيس الوزراء وبعضوية وزيري الإعمار والمالية و6 أعضاء آخرين يشكلون سكرتارية المجلس إضافة الى اللجان المختصة والتي ترتبط بوزير الإعمار وخلال أسبوعي الإعمار كان نوري السعيد رئيس المجلس كونه رئيس الوزراء ووزير الإعمار ضياء جعفر
تركزت أهداف المجلس بالدرجة الأساس على النهوض بالواقع العمراني الإقتصادي والصناعي في العراق ورفع مستوى معيشة الشعب من خلال الوظائف وفرص العمل التي ستوفرها المشاريع المنجزة ووضع منهاج تنفيذ للمشاريع المتعددة مع تقديم تقرير سنوي حول ما تم إعماره والمقترحات للمشاريع الجديدة وقد تمكن هذا المجلس من إنجاز مشاريع تنموية وخدمية كبيرة لا يزال العراق يحتفظ بقسم كبير منها مثل (مشروع سد وبحيرة الثرثار وسدة الرمادي وبحيرة الحبانية ومشروعي سد دوكان وسد دربندخان وجسور في بغداد والموصل ومختلف مدن العراق ومعامل ومصانع للأسمنت والسكر والنسيج والنفط والغاز ومحطات للطاقة الكهربائية وإنشاء الطرق البرية وسكك الحديد إضافة لمشاريع الإسكان ..الخ) توزعت تلك المشاريع على جميع محافظات العراق تقريبا غير أنه ومن المؤسف أن نشاط المجلس ومهامه تراجعت بعد عام 1958م آخذين بنظر الإعتبار أن الكثير من المشاريع التي أنجزت خلال إنقلاب 14 تموز هي من تخطيط مجلس الإعمار وسيأتي ذكرها لاحقا
تميز مجلس الإعمار بإفتتاح مشاريعه المنجزة خلال فترة عمله بالعهد الملكي في أسبوعين الأسبوع الأول في نيسان 1956 والأسبوع الثاني في آذار 1957
أسبوع الإعمار الأول
إبتدأ أسبوع الإعمار الأول في الأسبوع الأول من شهر نيسان 1956 وتم إفتتاح عدة مشاريع مهمة أهمها مشروع الثرثار الذي غير وجه العراق المعاصر بإنهائه مشكلة الفيضان وأصبحت بغداد في مأمن من هذه المعاناة التاريخية التي إستمرت عدة قرون آخرها كان فيضان 1954
إفتتح الملك فيصل الثاني أسبوع الإعمار الأول بإفتتاحه مشروع الثرثار في 2 نيسان حيث توجه إلى مدينة سامراء بقطار خاص يصاحبه خاله ولي العهد عبدالإله وجمع من الوزراء والأعيان في مقدمتهم نوري باشا السعيد رئيس الوزراء آنذاك ووزير الإعمار ضياء جعفر وخلال تواجده في المدينة زار الملك ومن يرافقه مرقد الإمامين الهادي والعسكري (ع) وبعدها إفتتح المكتبة العامة الجديدة في سامراء وتوجه بعد ذلك لموقع حفل الإفتتاح ومشروع الثرثار يتكون من سد على نهر دجلة مقابل مدينة سامراء ومرتبط بناظم لتصريف مياه الفيضان في حالة حدوثه لمنخفض الثرثار وهذا المشروع من ضمن ما إقترحه المهندس البريطاني المعروف السير وليم ويلكوكس الذي زار العراق وأعد دراسة عن أحوال الري ومعالجة مشكلة الفيضان في نهري دجلة والفرات في بداية القرن الماضي
وفي 5 نيسان إفتتح الملك فيصل الثاني مشروع الحبانية في مدنية الرمادي والهدف من المشروع هو القضاء كليا على خطر الفيضان في نهر الفرات ووصل الملك بطائرة خاصة لمعسكر الحبانية وتوجه منه لمدينة الرمادي لإفتتاح المشروع والمهندس البريطاني ويليم ويلكوكس هو أيضاً صاحب فكرة أقامة سد لتوجيه مياه الفيضان لمنخفض الحبانية وقد دعت الحكومة العراقية السيدة ماك كليوب إبنة المهندس ويلكوكس لحفل الإفتتاح كتقدير لجهود والدها تجاه العراق
ومن بقية المشاريع التي أفتتحت جسري الحلة والهندية وطريق الحلة - الكوفة - النجف وقام بإفتتاحها رئيس الوزراء آنذاك نوري باشا السعيد وكانت تكلفة مشاريع المفتتحة في هذا الأسبوع 21 مليون دينار عراقي
أسبوع الإعمار الثاني
أسبوع الإعمار الثاني فقد صادف الأسبوع الأخير من شهر آذار 1957 إبتدأ بإفتتاح الملك فيصل الثاني جسر الملكة عالية (الجمهورية) الرابط بين كرادة مريم من جهة الكرخ والباب الشرقي من جهة الرصافة وصاحبه في الإفتتاح ولي العهد آنذاك عبدالإله ورئيس الوزراء نوري باشا السعيد بعدها تم إفتتاح جسر الأئمة الرابط بين الكاظمية والأعظمية ووضع الملك فيصل الثاني حجر الأساس للمتحف العراقي الجديد في منطقة الصالحية والذي تم الإنتهاء منه عام 1966 وهو من تصميم المعماري فرانك لويد رايت
وإفتتح الملك فيصل الثاني أيضاً معمل ألبان أبو غريب الذي شيدت مبانيه الحكومة العراقية وقدمت منظمة (اليونيسيف) المكائن والمعدات كذلك وضع الملك فيصل الثاني حجر الأساس لمشروع إسكان غربي بغداد المتضمن بناء 25 إلف بيت لغاية عام 1960 وهذا المشروع مقترح من قبل شركة دوكسيادس البولندية والمكلفة من قبل الحكومة العراقية بوضع خطة لحل مشكلة السكن في العراق وتقضي الخطة بناء 400 ألف دار بحلول عام 1980 في عموم العراق وتم إفتتاح 120 دار ضمن هذا المشروع في منطقة الوشاش وألف دار في منطقة الشالجية لعمال السكك وفي نفس الأسبوع أقامت المؤسسة المذكورة معرض الإسكان في مديرية السكك الحديد بحضور مديرها وعرضت الشركة رؤيتها لحل أزمة السكن بالعراق وإفتتح المعرض نوري باشا السعيد رئيس الوزراء آنذاك
عام 1957 عهد لمؤسسة (مونوبريو وشرؤكاه) وهي شركة بريطانية للتخطيط الحضري لتقديم تخطيط أساسي لمدينة بغداد ينفذ على مدى 20 عام إلا أنه أستبدل بالتصميم الذي وضعته مؤسسة دوكسيادس سنة 1959م وخلال نفس الأسبوع إفتتح الملك فيصل الثاني معمل النسيج القطني في الموصل ووضع حجر الأساس لمعمل السكر في الموصل أيضا بعدها تحول إلى السليمانية حيث إفتتح معمل الإسمنت الحكومي في سرجنار وآخر يوم كان تفقده لمشروع سد وخزان دوكان العملاق بمدينة السليمانية الجاري إنشائه وقتها والذي بدأ العمل فيه عام 1954 وإكتمل بنائه سنة 1959
وخلال الأسبوع الثاني أيضا إفتتحت عدة مشاريع أخرى من قبل الأمير عبدالإله ولي العهد آنذاك منها وضع حجر الأساس لمحطة كهرباء المنطقة الوسطى وإفتتاح محطة الإذاعة الجديدة في أبو غريب وطريق بغداد - المحمودية وبغداد - الفلوجة وإفتتح نوري باشا السعيد رئيس الوزراء حينها المكتبة الذرية التي أهدتها الحكومة الأمريكية للعراق تزامنا مع إنشاء العراق المختبر المركزي لبحوث الذرة المرتبط باللجنة الذرية في مجلس الإعمار لمواكبة التقدم العالمي الحاصل بهذا المجال وإفتتح وزير الإعمار ضياء جعفر محطة مبزل الصقلاوية ومشروع مزارع المسيب الكبير الذي يتضمن إنشاء مزارع حديثة للفلاحين وقد تجاوزت تكلفة المشاريع المنجزة في أسبوع الإعمار الثاني 27 مليون دينار عراقي
المشاريع التي أكملت ونفذت بعد 14 تموز
كانت هناك عدة مشاريع قيد الإنشاء خلال إنقلاب 14 تموز مثل بناية البرلمان العراقي في كرادة مريم ومدينة الطب في باب المعظم إضافة للكليات المجاورة لها التي إنتهت آخر مراحل تشيدها عام 1970 ومستشفيات الكرخ والكاظمية وبناية جامعة بغداد في الجادرية التي إختار موقعها وصمم بنايتها وبوابتها الحالية المهندس الألماني والتر غروبيوس كذلك المركز المدني في شارع الجمهورية الذي شيدت بناياته في مطلع الثمانينات والذي يضم مبنى أمانة العاصمة ومبنى دائرة إسالة ماء بغداد والمركز المدني كان مقررا له من مجلس الأعمار أن تبنى فيه مكتبة عامة ومعرض للفنون للجميلة وحدائق واسعة ليصبح مركز ترفيهي في وسط بغداد
وهناك عدة سدود ومشاريع إروائية بدء المجلس بتنفيذها وإفتتحت بعد الإنقلاب مثل سد (دربندخان) في السليمانية الذي إبتدأ العمل فيه سنة 1956 وإفتتح سنة 1961 وسد (بطمة) المقام على نهر الزاب الصغير وخزان بخمة المقام على نهر الزاب الكبير وكان مقرر ضمن خطة المجلس التي تنتهي عام 1960 إنشاء معمل الورق في البصرة ومعمل الحديد والصلب في جنوب العراق وأختيرت مدينة البصرة عند إنشاءه وطالب مجلس الإعمار وقتها بإنشائه لتلبية حاجة المشاريع المتزايدة من الحديد والفولاذ وتقليل كلفة الإستيراد
المشاريع التي لم تنفذ بعد إنقلاب 14 تموز
هناك مشاريع لمجلس الإعمار خطط لتنفيذها وتوقفت بسبب إنقلاب 14 تموز ولم تنفذ بعده مثل دار الأوبرا المصممة من قبل المعماري الشهير فرانك لويد رايت في كرادة مريم ومطار بغداد الجديد في الدورة وفندق حديث في بغداد وكان هناك إتفاق مع شركة هيلتون الأمريكية الشهيرة لإدارته بعد اكتمال بنائه إضافة لفندق كبير في مدينة كربلاء وملعب رياضي لكرة القدم يتسع لسبعين إلف متفرج قرب المحطة العالمية في الكرخ
ياسين الحديدي

95
متي نختار من يحكمنا 
في عالم السياسة، هل يحق للساسة والسياسيين أن يقسموا على محاربة الفساد وخدمة الصالح العام والتضحية من أجل إسعاد غيرهم من الشعب؟ وبعده يتحولوا الي تماسيح تتبلع كل يمر  امامها في البحر   الهائج  وبعد ترديدالقسم واحتلال مقعد البرلمان يتحول هذا الوديع المتواضع  الي تمساح وحوت  ويرفع القناع الذي كان فيه يتجول في المضايف ومجالس الفاتحة وهو يستجدي  الاصوات بوعود كاذبة  يتمرد اولا علي اليمين وعلي محيطه وعلي جناح عشيرته التي طارت به الي عالم الترف والتزلف والرياء والنفاق  وينسي انتمائه الي العراق والوطن ويبداء اول مايبداء  بتبديل شريحة الجوال  الذي تزعج مقامه الكريم رنينه  ثم يختار ثلة من الطبالين والزمارين  ومكتب اعلامي من ماجورين همهم الكسب المادي وتحسين صورته والتقاط الصور المزيفة لنشرها في مواقع النشاط الاجتماعي بازياء مختلفة  تحيط به حمايات عمياء لاتري امامها غير متبنيها  وينتهي به المطاف الي المسئوليين الاداريين الكبار واستغلالهم وتنفذ الخدمات لضيعته الجديدة من ماء وكهرباء وتبليط لكي يستقر ومن ثم تتحول عقيدته الي عقيدة الاستغلال للفرص ويدخل في عالم الفساد او السكوت عنه مع احترامي للذين يستمرون في سلوكهم السابق ويحافظون علي شخصيتهم  وعلاقاته السابقة وهم قلة الحمد   والا ماذا تفسر وماذا تقول عن سنين مرت ولم تستغل العلاقات الدولية مع العراق في بناء البنية التحتية وتوفير الماء والكهرباء للمواطن وهو الاساس الخدمي الاول ونسمع عروض كثيرة من شركات رصينه ومحترمة تعرض خدماتها عن طريق الاستثمار وعنطريق الدفع بالاجل ورفض هذا العروض بحجج واهية وضعيفة  وبوضع شروط الاستثمار التعجزية لكي يتم تبرير عدم التعاقد ولو كانو جادين فعلا لكان العراق واقفا علي رجليه بكل قوة ولكن مع الاسف تمر السنين ونح لازلنا نرواح في نفس المكان بل نزداد تخلفا والا ماذا يعني استيراد الوقود من دول الجوار وكان بالامكان انجاز مصفي جديد كل سنة وفي كل محافظة  تصور ان كركوك يتم تجهزيها بوقود من شركة اهلية في منطقة بازيان   ومن مصفي اخر في اربيل  رغم وجود اكبر واقدم شركة نفطية  قائمة منذ عام 1927  والتي ساهمت للتاريخ في تبليط الشوراع في داخل المدينة وخارجها ووفرت السكن لاالاف العوائل  من منتسبيها وتحولت بمرور الزمن الي مناطق تجارية استفاد منها الاحفاد بالمليلرات وساهمت في انشاء مشروع كركوك الذي لازال قائما منذ الخمسنيات وبناء مجزرة كركوك عام 1956 التي افتتحها المرحوم فيصل الثاني  وملاعب رياضية ونوادي اجتماعية   وهذا كان في ظل الشركات الاجنبية التي يتقاسم العراق الارباح معها  والان كل البع والتسويق للعراق  وفي ايدي عراقية مائه في المائة والا بربك قل لي ماذا تفسر هذا الاهمال والهدم المتعمد  غير الهرج والمرج والبحث عن من يحكمنا رغم مرور اكثر من ستة اشهر علي الانتهاء من الانتخابات غير صراع المصالح والنفعية  وبالتاكيد عدم الحرص والولاء للوطن في كل العالم تمر الانتخابات بهدوء وسكينة وتشكل الحكومات بدون عويل وصراخ ومحاورات وبرنامج احمد ملا طلال الفاضح وبرنامج  للدعاية الي علية القوم   برنامج استعراضي لايقدم ولا يؤخر برنامج للتسلية  المهم ليس هذا ولكن صار عرضي  والا ماذا تفسر ان ايران بعد رفع الحصار الامريكي عنها استغلت الفرصة وكسبت كل الشركات الاوربية القوية والرصينة وفتحت الابواب لها من اجل خدمة البلد غير العقلية السياسية الحاكمة الحكيمة وهاهي اوربا تقف مع ايران وتتحدي امريكيا من اجل مصلحة الطرفين بغض النظر مايقال عن ايران المهم ان تفعل لبلدك كما يفعلون وهو رسالة الي العراقيين والعرب ثانيا المشغولين بالحروب والتطاحن فيما بينهم وصرف اموال الشعب لشراء الاسلحة من الشركات الامريكية  والنمذج الاخر تركيا التي تحولت في ظرف اقل منخمسة عشر عاما الي مرتبة متقدمة جدا جدا في عالم الاقتصاد الصناعي والزراعي والنقل والموصلات والمطارات اخرها المطار الذي يستقبل  ويودع 3500 رحلة جوية وجسر يربط اسيا باوربا ومستشفي يسع 42 الف سرير  الا يكفيكم ياساسة العراق من فوضي والعودة الي البناء والاقتداء بالجيران بدلا من هذا الضجيج الذي تتقاتلون من اجله باختيار من يحكمنا  ولم نجد ظالتنا  والزمن يمر  بسرعة وتنتهي الاعمار للكهلة ولم يسجلوا منجز شاهد لتاريخهم
إن قضية التعايش مع الفساد لا تهم فقط من يستفيدون منه ماديا أو معنويا، ولكن تهمنا حتى نحن المتفرجين على المشهد السياسي ، فحين يفشل المجتمع في الثورة على الفساد ومظاهره يصبح متعايشا معه،. ولاتوجد مبررات لذلك 
ياسين الحديدي

96
شذرات من تاريخ كركوك

في عام 1939 تم افتتاح شارع الملك غازي الثورة حاليا والملك فيصل الثاني الجمهورية حاليا من قبل بلدية كركوك حيث بداء العمل فيها سنة 1938 ويلغ طول كل منهما 4 كم وعرض الشارعالاول 40 مترا يبداء من محطة القطار قرب كراج بغداد حاليا وتم ازالة هذا الاثر الذي يحكي قصة تاريخ وتم ازالة فندق السكك الانكليزي الطراز والذي تم بنائه في 1936 المهم وينتهي قرب السوق المركزي كان اوسع شارع في كركوك والثاني الجمهورية يبداء بعرض30 م من المحطة غرفة التجارة بجوار الحديديين وساحة السباع حاليا فلكة العمال كانت فيها خمسة سباع بيد النحات محمود العبيدي ومجموعة معه من اهل كركوك مرورا باحمد اغا الشهيرة والتي سميت الساحة علي اسم صاحب المقهي المتوفي عام 1969 ويمر بمركز شرطة القورية القديم تقاطع شارع احمراء شارع بابا كركر وشارع تكساس ثم باتجاه سينما صلاح الدين التي سميت من قبل صاحبه شقيق الشهيد صلاح الدين الذي استشهد عام 1959 وم ثم تكية شيخ باقي مقابل كباب عبدالله والتكية تم بنائها عام 1886 وينتهي الشارع قرب فندق سمير اميس مقابل السوق المركزي وكان من اشهر فنادق كركوك الذي تحول الي محلات ومكاتب وحاليا تم اعادة بنائه ليتحول الي مول تجاري وصاحب الفندق والبناية المرحوم يوسف الله ويردي مسيحي وصاحب اول صيدلية في كركوك في منطقة احمد اغا منذ الاربعنيات صيدلية يوسف الله ويريدي وقدتم تبليط الشارع بالطريقة القديمة اليدوية ويتم نقل القير بواسطة العربات والحيونات واستمر العمل اكثر من سنة لتبليط 8كم بعرض 40 م 
ياسين الحديدي
 

97
المنبر الحر / التجاهل
« في: 19:38 12/09/2018  »
التجاهل
ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺗﺠﺎﻫﻞ.. ﺗﺠﺎﻫﻞ أﺣﺪﺍﺙ ، ﺗﺠﺎﻫﻞ أﺷﺨﺎﺹ ، ﺗﺠﺎﻫﻞ أﻓﻌﺎﻝ ، ﺗﺠﺎﻫﻞ أﻗﻮﺍﻝ ، ﻋﻮِّﺩ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﺍﻟﺬﻛﻲ ﻓﻠﻴﺲ ﻛﻞ أﻣﺮ ﻳﺴﺘ ﺤﻖ ﻭﻗﻮﻓﻚ !” ﺧﻠﻖ الله ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﻣﺎﺀٍ ﻭﻃﻴﻦ. ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻏﻠﺐ ﻣﺎﺅﻩ ﻃﻴﻨَﻪ، ﻓﺼﺎﺭ ﻧﻬﺮﺍً.. ﻭﺑﻌﻀﻬﻢ ﻏﻠﺐ ﻃﻴﻨُﻪ ﻣﺎﺀَﻩ.. ﻓﺼﺎﺭ ﺣﺠﺮﺍً. « إجعل ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺣﻔﺮﺓ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺗﺮﻣﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻚ، ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺃﻥ ﺗﻨﺴﻰ ﺃﻳﻀﺎً ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ، ﺣﺘﻰ ﻻ‌ ﺗﻌﻮﺩ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﺨﺼﺎﻡ! » ﺗﺒﻴﺾ ﺍﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﺑﻴﻀﺔ ﺯﻫﻴﺪﺓ ﺍﻟﺜﻤﻦ ﻓﺘﻤﻸ‌ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﻘﻴﻖ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻀﻊ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ ﺍﻵ‌ﻻ‌ﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﺎﺭ ﻏﺎﻟﻲ ﺍﻟﺜﻤﻦ ﻭﻫﻲ ﺻﺎﻣﺘﺔ ﻭﻫﻨﺎ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ( ﺃﺻﻤﺖ ﻭﺩﻉ ﺇﻧﺠﺎﺯﺍﺗﻚ ﺗﺘﺤﺪﺙ ) ( ﻟﻴﺴﺄﻝ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﻴﻦ ﻋﻦ ﺻﺪﻗﻬﻢ ) ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺳﻴﺴﺄﻟﻪ الله ﻋﻦ ﺻﺪﻗﻪ ،، ﻓﻜﻴﻒ ﺍﻟﻜﺎﺫﺏ ؟؟؟!!” ﻣﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﺍﻟﻐﺮﺑﺎﺀ ﺣﻴﻦ ﻳﺼﺒﺤﻮﺍ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻨﺎ ﻗﺪﺭﺍً .. ﻭﻣﺎ ﺃﺻﻌﺐ ﺍﻷ‌ﺻﺪﻗﺎﺀ ﺣﻴﻦ ﻳﺼﺒﺤﻮﺍ ﻏﺮﺑﺎﺀ ﻓﺠﺄﺓ..!! ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ ﺍلإ‌ﻣﺘﺤﺎﻥ ﻳﻌﻢ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻭ ﺍﻟﻬﺪﻭﺀ .. ﻭﻓﻲ ﺍﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻵ‌ﺧﺮﺓ :- ( ﻭﺧﺸﻌﺖ ﺍﻷ‌ﺻﻮﺍﺕ ﻟﻠﺮﺣﻤﻦ ﻓﻼ‌ ﺗﺴﻤﻊ ﺍﻹ‌ ﻫﻤﺴﺎً ) ﺗُﺮﻳﺪ ﺃﺻﺪﻗﺎﺀ ؟ ﺇﺫﻥ إﺷْﺮﺏ ﻣﻦ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﺘﻐﺎﻓُﻞ ﺣﺘﻰ ﺗﺜﻤﻞ . ﻗﺎﻝ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ أﺣﻤﺪ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: (ﺗﺴﻌﺔ ﺃﻋﺸﺎﺭ ﺍﻟﻌﺎﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻐﺎﻓﻞ). ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺮﻯ ﺷﺨﺼﺎً ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻋﺠﻪ ﻻ‌ ﺗﺼﻔﻪ بأﻧﻪ ﺑﺎﺭﺩ ﺍلأ‌ﻋﺼﺎﺏ ﺛﻖ ﺑﺄﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﺄﻟﻢ ﺣﺘﻰ ﺗﺨﺪﺭ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﻓﺮﺻﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﻻ‌ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺇﻻ‌ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ. إﻋﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﻣﺎ ﻳﻐﺮﺳﻪ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻚ ﺃﻥ ﺗﻌﺮﻑ ﺃﻧﻪ ﻻ‌ ﺳﻌﻴﺪ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺃﺳﻌﺪﻩ الله .. ﻓﺎلله ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺿﺤﻚ ﻭﺃﺑﻜﻰ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﻌﺪ ﻭﺃﺷﻘﻰ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻏﻨﻰ ﻭﺃﻗﻨﻰ .. ﻓﺎﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ..ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﺰﻭﺝ ﻭﻻ‌ ﺑﺎﻷ‌ﻭﻻ‌ﺩ ﻭﻻ‌ ﺑﺎﻷ‌ﺻﺪﻗﺎﺀ ﻭﻻ‌ ﺑﺎﻟﺴﻔﺮﻳﺎﺕ ﻭﻻ‌ ﺑﺎﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ ﻭﻻ‌ ﺑﺎﻟﺒﻴﻮﺕ .. ﺍﻟﺴﻌادﺓ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﺗﺼﺎﻟﻚ ﺑﺎلله ﻭﺗﻌﻠﻖ ﻗﻠﺒﻚ ﺑﻪ ﻭﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻚ ﻣﻊ اﺍلله ﺩﺭِّﺏ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﺜﺮﺓ ﻃﺮﻕ ﺑﺎﺏ اﺍلله ﺣﺘﻰ ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﻣﻤﺪﻭﺩﺍً ﺑﻴﻨﻚ وبين الله نصف الراحة عدم مراقبة الآخرين .. ونصف الأدب عدم التدخل في ما لا يعنيك ونصف الحكمة الصمت .. “ كلّ شَخصٍ لدَيه قصة حُزن بدآخله ! شخصٍ تعب من التّضحية .. دونَ نتآئج ! و شخصٍ يبكي ڪلّ يومٍ على أشخاصٍ رحلۇآ منَ الدنيآ ! وشخصٍ يُعآني من الغُربة حتّى وهو بين أهله وعشيرته و أشخاصٍ يقرؤون هذآ الگلآم ليجدۇآ أنفسهم .. في بعض السُّطُۇرِ ! هيَ الدُّنيآ .. ولهذآ سُمّيت دُنيآ ...فقطْ خُذْ نفسًا عَميقًا .. وقُلْ "الحَمْدُ لله ًاللسان ليس له عظام: فعجبــــاً!! كيف يكسر بعض القلوب وعجبــــاً!! كيف يجبر بعض القلوب وعجبــــاً!! كيف يقتل بعض القلوب وعجبــــاً!! كيف ينير الله به الدروب فبلسانك ترتقي و بلسانك تزف للجنة و بلسانك تحترم و بلسانك ترتفع عند الله بحسن خلقك و بلسانك تكون محبوباً لدى الناس.

98
السيارات التي يستعملها المسئولين العراقيين‬


هذه انواع السيارات التي يستعملها المسؤولين وحمايتهم..ذكرت مصادر مسؤولة ان اغلب السيارات التي يمتلكها المسؤولين العراقيين والمصفحة منها تحتوي على اجهزة متطورة يمكن تحديد مكانها في حال اختفائها من امام الانظار.
وقالت المصادر لسومر نيوز، ان "اغلب السيارات الفاخرة الامريكية وخصوصا سيارات الدفع الرباعي ومنه سيارات الـ جي ام سي – GMC تحتوي على نظام ملاحي متطور للتعقب عبر الاقمار الصناعية يسمى بـ ناڤيستار NAVISTAR ".
واضافت المصادر ان "من استعمالات هذا النظام تعقب السيارة وتحديد مكانها اضافة الى انها تحوي على جهاز اتصالات داخل السيارة (تلفون – ليس كالتلفون الخلوي بس مايكرفون وسماعة عن طريق راديو السيارة) وهو يعمل مثل التلفون الخلوي بالضبط ولكن عن طريق الاقمار الاصطناعية لكي يشمل التغطية في كل مكان تكون فيه السيارة في العالم ؟! وتستطيع ان تطلب منهم المساعدة (بجهاز الاتصالات الذي في السيارة والذي ذكرت شرحه)".
وأدناه قائمة بعدد السيارات التي يمتلكها المسؤولين والمصفحة منها.
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لديه 45 سيارة من بينها 15 مصفحة.
رئيس الوزراء حيدر العبادي لديه 56 سيارة من بينها 20 مصفحة.
رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لديه 40 سيارة من بينها 12 مصفحة.
رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لديه 39 سيارة من بينها 8 مصفحة.
رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي لديه 19 سيارة من بينها 6 مصفحة.
رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم لديه 35 سيارة من بينها 10 مصفحة.
رئيس ائتلاف متحدون اسامة النجيفي لديه 21 سيارة من بينها 5 مصفحة.
رئيس كتلة الاحرار النيابية ضياء الاسدي لديه 10 سيارات من بينها واحدة فقط مصفحة.
نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي لديه 15 سيارة من بينها 4 مصفحة.
نائب رئيس الوزراء السابق صالح المطلك لديه 16 سيارة من ضمنها 3 مصفحة.
النائب الاول لرئيس البرلمان همام حمودي لديه 20 سيارة من بينها 4 مصفحة.
النائب الثاني لرئيس البرلمان ارام الشيخ محمد لديه 20 سيارة من بينها 4 مصفحة.
رئيس مجلس القضاء الاعلى مدحت المحمود لديه 40 من بينها 15 مصفحة.
رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري لديه 31 سيارة من ضمنها 4 مصفحة.
وزير التعليم العالي حسين الشهرستاني لديه 16 سيارة من ضمنها 3 مصفحة.
وزير النفط عادل عبد المهدي لديه 20 من ضمنها 6 مصفحة.
وزير الداخلية محمد الغبان لديه 33 سيارة من بينها 10 مصفحة.
وزير الدفاع خالد العبيدي لديه 41 سيارة من بينها 15 مصفحة.
رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حيدر الزاملي لديه 16 سيارة من بينها 5 مصفحة.
وزير المالية هوشيار زيباري لديه 12 سيارة من بينها 6 مصفحة.
والجكسارة هي المونيكا الحديثة الرباعية الدفع والكبيرة
ياسين الحديدي

99
كلمات في اللهجة العراقية

العراق بلد كبير وفيه عدة لهجات عربمتخصص في هذا المجالية، حيث في الشمال هناك اللهجة الموصلية، أو ما يسميها العراقيين (المصلاوية)، وهذه اللهجات هي، قريبة للغة الفصحى من ناحية لفظ حرف القاف، لأن بقية العراقيين بحكم لهجاتهم يحولون حرف القاف إلى (كـ) أو بعبارة اصح إلى الحرف (G)(الجيم المصرية) .
كلما اتجهت من الموصل إلى الجنوب، تتغير اللهجة وتتحول إلى لهجة قريبة للبداوة، نظراً للمد البدوي في المحافظات الشمالية من العراق، من امثال الدور والمناطق المحيطة بتكريت وسامراء، والأنبار. فإن هذه المدن لهجتها هي قريبة للبغدادية ولكن التأثير البدوي بارز فيها.
أما بغداد، فتمتاز لهجتها، بالبساطة، وبطأ الكلام ووضوحه، وهي أقرب اللهجات العراقية للفصيح.
اللهجة الأنبارية هي مزيج بين اللهجة البغدادية والبدوية تمتاز بالكثير من المفردات البدوية القديمة وهي واضحة وخفيفة.
واللهجة الكربلائية هي قريبة للهجة البغدادية، ولكن هناك فوارق في بعض الكلمات، فمثلاً البغدادين إن ارادوا ان يقولوا هذا هو هنا، فيقولون: هياته هوه هنانه. أما الكربلائية فيقولون حسب لهجتهم، هذا هوه هنانه.
أما اللهجة النجفية، فيه تقترب للريف أكثر، فإنهم يكسرون أول الأفعال في معظم الأحيان، فمثلاً عنما يريد أن يقول أقول لك، فإن النجفي يقول: أكِلَّك، أو عندما يريد أن يقول:أضربك، فإنه يقول: أضِربك. وعند النجفيين لفظه (جه)أو بصورة أصح (تشه)، وهي تعني، إذن، وأصل هذا المصطلح هو الكلمة الآرامية "كا" والتي تعطي نفس المعنى وتستخدم بنفس الطريقة خاصة قبل الأفعال وهي كلمة مستخدمة إلى حد الآن في القصائد الآرامية.
وكلما اتجهت جنوباً تجد اللهجة الريفية العراقية المحببة، وإن معظم شعراء اللهجة العامية العراقية، هم من الريف الجنوبي العراقي، واللهجة الريفية الجنوبية واضحة لكل العراقيين.
وهي قريبة للهجة النجفية، ولكنها، في الوقت نفسه، تحتوي على كثير من المفردات التي لو راجعتها تجد اصلها فصيح وبليغ، لهذا نبغ الشعراء الريفيين أكثر من أهل المدينة العراقية، وكان صوتهم اروع وأشجى عند قولهم لأشعارهم.
ولهجة الريفي، تمتاز ببساطتها، وبسرعتها رغم إن بعض أهل المدينة تصعب عليهم فهم بعض مفرداتها.
أما بالنسبة للهجة البصراوية فهي أقرب اللهجات العراقية للهجة الخليجية وتختلف بشكل واضح عن لهجة الريف الجنوبي حيث انها خليط من اللهجة الخليجية الحضرية والبدوية وبعض المفردات الفارسية والانكليزية والتركية أضافة إلى تأثرها بلهجة الريف الجنوبي. اللهجة البصراوية دارجة الاستخدام في البصرة وخصوصا اهالي البصرة القديمة ولدى العوائل البصرية العريقة وكذلك في الزبير وأبو الخصيب وصفوان وام قصر وبعض مناطق الناصرية. هذه اللهجة بدات بالانحسار نسبيا وذلك للهجرة الكثيفة من الريف للمدينة في منتصف القرن الماضي وامتزاجها مع لهجات ريف الجنوب.
وفيما يلي قائمة بابرز الكلمات باللهجة العراقية :-
باچة:- رأس الخروف ، أكلة عراقية شعبية
أدب سِـز:- الشخص العديم الأدب ، كلمة تركية الأصل جداً
آزنيــف:- إحدى لعبات الدومينو
إستكان:- قدح الشاي الصغير المغزلي الشكل
إشسويت:- ماذا عملت
أغاتي:- كلمة تستعمل لتدليل المقابل مشتقة من كلمة (آغا) التركية، لقب إحترام
أفرار:- هارب من الخدمة العسكرية الإلزامية
أكو:- يوجد
باغـــة:- بلاستيك، مادة لدائنية
بانزين خانة:- محطة وقود سيارات
بايك هوة:- تسرب الهواء الى شئ ما مما أدى إلى إعابته و عدم إكتماله
بحّارة:- مفردات ما بعد احتلال العراق، مفردة تتعلق بإمتهان تهريب الوقود من المحطات بخزانات كبيرة مركبة على سيارات
براطيل:- رشاوي ، رُشــى
بزّونة:- قــطة
بستوگة:- إناء فخاري كبير يستعمل لحفظ الأشياء لأمد طويل كالزيوت و المخللات
بسطال:- حذاء عسكري ذي رقبة طويلة، جزمة
بطــــران:- من البطر، من يطلب طلبات غير معقولة مترفة لدرجة كبيرة
بوري:- صنبور المياه أو ماسورتها و تستعمل كلمة (أكل بوري) للأشارة إلى نكبة شخص بحادث مفاجئ مؤلم
بوز:- فم
تانكي:- خزان مياه ، أصلها إنكليزي
تاير:- دولاب، عجلة أصلها انكليزي
تبسي:- إناء طهي مسطح عالي الجوانب ، أكلة عراقية
تختـــة:- سطح تقطيع اللحم الخشبي
تراچي:- أقراط الإذن
تشريب:- ثريد اللحم و الخبز
التكييت:- عادة عراقية ، رمي النقود على موكب العرس و المحتفلين أو الراقصين
تمن:- رُز
تـُـنـْـگة:- إناء فخاري يستخدم لحفظ و تبريد المياه
تنكـــة:- صفيحة معدنية
جام:- زجاج
جدّاحـــة:- ولاعة سجائر چـولة:- جهاز تسخين طعام يعمل بمبدأ الفتيل و النفط و تصف أيضاً الشخص الخبيث الذي يحرق الآخرين چـوالات:- أغراض و متعلقات شخص ما
چــوب:- إنبوب مطاطي لأطارات السيارات ، أصلها أنكليزي: تيوب
چـوبي:- رقصة عراقية جماعية ، دبكة
جلافيط:- تستخدم لفضلات اللحم غير القابلة للأكل لأحتوائها على دهون و غضاريف
حاروگة:- ماكينة الأحراق، الشخص الخبيث الذي يقوم بإحراق ألآخرين
حكاكـــة:- الرز المحمص في قاع إناء الطهي
حنقبازيات:- العاب بهلوانية أو طرزانيات أو إستعراضات يقوم بها البعض لعرض أنفسهم بشكل يخالف الواقع
حواسم:- كل من إغتنى عن طريق السرقة بعد احتلال بغداد نسبة إلى معركة الحواسم الاخيرة
حولي:- العجل الذي بلغ من العمر سنة فما فوق ، أصلها : حول و هي (العام) من الزمن
خابرني عود:- عبارة تقال عند اليأس من الأتفاق على نهاية ما أو حدث ما، المعنى: إتصل بي تلفونياً
خاش بالأبريگ:- للشخص المتدين أكثر من اللازم لدرجة التقوقع ، المعنى: داخل في الأبريق
خاشوكة:- ملعقة الطعام
خاولي:- منشفة اليد خبصة:-تزاحم، تجمع بشري كبير
خصم الحـچـي:- آخر الكلام، مسك الختام
خايس:- متعفن ، فاسد و تستعمل للمأكولات والبشر
خَرَنْـگعي:- جبان، شخص خائف و متردد
خفيفي:- معجنات مشوية دون حشوة، تسمى أحياناً خفيفيات، تؤكل مع الشاي
خيار تعروزي:- خيار قثــّــاء
دبــــل:- تقال للشخص المتمكن مادياً ذا القدرة المالية العالية، مزدوج أصلها إنجليزي
دبنــگ:- درجة متميزة من درجات الغباء
دگة ناقصة:- العمل الدنئ الذي يرتكبه شخص بحق آخرين
دِثـــــو:- تقال لشخص يمتلك نوع خارق من الغباء
دچـــة:- العتبة و تستعمل أيضاً لوصف غباء شخص متميز أيضاً
دربونة:- حارة فرعية ضيقة
درنفيس:- مفك براغي، مفتاح مسامير لولبية، كلمة فرنسية الأصل
دشبـــول:- لوحة مفاتيح السيارة , أصلها إنكليزي : داشبورد
دشداشة:- الثوب الرجالي العربي
دشلمة:- شرب الشاي على الطريقة الأيرانية بوضع قطع السكر في الفم و ليس بخلطها مع الشاي نفسه
دُعبُــلـّـة:- بلية ، كرات زجاجية يستخدمها الأطفال
دوشــگ:- مرتبة السرير
دولكة:- دورق المياه
ديلكو:- موزع الشرر في السيارة ، أصل الكلمة: شركة أي سي ديلكو الأميركية
رازونة:- حافة الشباك البارزة
راشدي:- صفعة قوية و قد تقترن بكلمة ..
چرباية :- سرير نوم
چرخچي:- حارس ليلي
رزنامـــة:- تقويم سنوي، أصلها فارسي
گُـرصة:- رغيف الخبز
گـرط الحبل:- مصطلح يعبر عن وفاة أحدهم بأنه (قرض الحبل) و توفاه الله
زردة:- حلوى عراقية تتكون من الرز المطبوخ مع السكر و الزعفران و اللوز، أصلها فارسي و تعني اللون الأصفر
زعطوط:- تقال للشخص ذي التصرفات الصبيانية ، الطفل الغير واعي زفر:- متلوث بالزيت أو رائحة السمك، تستعمل للشتيمة أحياناً للشخص القذر
زقــــچ:- شخص قصير القامة
زقاطة:- مزلاج للباب، قفل مزلاج
زقنبوت:- للتعبير عن السخط من حالة ما و تستعمل لذم الأكل الذي يتناوله المذموم و قد تسبقها كلمة (سم) لتصبح سم و زقنبوت
زلنطح:- حلزون، حيوان قشري
زنجيل:- سلسلة
زنود الست:- حلويات شرقية ساخنة تتكون من لفائف عجين محشوة بالكاسترد و مقلية بالزيت و مغطاة بالفستق الحلبي المطحون
زنگين:- غني
زولية:- سجادة منزلية
سبتـتـنگ :- خزان التخمير أو التعفين ، كلمة إنكليزية ألأصل
سختـچـي:- تقال للشخص المحتال و المعتاش على الحيلة و الشخص الذي ينصب على الناس لهدف كوميدي أو غير كوميدي
سرسري:- تقال للشخص الغير مؤدب و الغير خلوق
سُرگي :- مزلاج الباب
سطلة:- الجردل و نوع آخر من الغباء
سعلـــوة:- كائن مرعب من جنس الجن يظهر في الأماكن المهجورة يشبه الحيوان المتوحش
سكلـّـــة:- هيكل بناء ، أصلها إنكليزي scaffold
سكنجبيل:- محلول حلو المذاق ذي حموضة يصنع من خلط السكر بالخل و يستعمل كعصير و كصلصة جانبية مع أوراق الخس
سكوتـــي:- تقال للشخص الكتوم ، مشتقة من السكوت
سكول سبانة:- مفتاح ربط إنكليزي
سلابات:- ما يمتلكه الشخص من أشياء بسيطة لا قيمة لها، هلاهيل
سلبوحة، سلبوح:- تقال للشخص ضعيف البنية، النحيف أكثر من اللازم، مشتقة من دودة الأرض الطويلة الرشيقة
سمتية:- طائرة مروحية عسكرية عادة ً
سولفها للدبة:- تقال للشخص في نهاية حوار مبالغ فيه من كل النواحي بما يفوق منطق العقل
سوّيــرة:- دوامة المياه أو الهواء
سويچ:- مأخذ الكهرباء و تستعمل أيضاً لوصف الشخص المخبول ، مفتاح سيارة
سيان:- الماء الآسن ذي الرائحة الكريهة و اللون الداكن، مياه ثقيلة وأصلها انكليزي
شاذي:- قرد و تستعمل أيضاً لوصف الشخص الخفيف
شبنتو:- سمنت البناء
شغلة عاويــة:- تقال للشئ الذي لم تعد له فائدة أو نفع ، عاوية: من عواء الكلب أو الذئب
شفقة:- قبعة
شقـنـدحي:- تقال للشخص المرح، الفكه و ناصب المقالب للناس بشكل غير مؤذي، حاضر النكتة
شلاتــي:- إبن الشوارع ، غير الخلوق، حر التصرفات البذيئة
شلغم:- لفت
شلونــك:- كيف حالك، أصلها : ما هو لونك
شمرة:- رمية
شيش:- قضيب الشواء أو البناء الحديدي
صالنصة:- كاتم صوت السيارة ، أصلها إنكليزي : سالينسر
صاموط لاموط:- دلالة على الصمت التام و إنقطاع الكلام
صخمــان:- سخام ، سواد القدور
صرماية:- المال الذي تم توفيره للزمن و الأيام السوداء
صطرة:- الضربة القوية الماحقة، الدوار
صفرية:- قدر نحاسي كبير
صوبة:- مدفأة بأنواعها
صوندة:- خرطوم المياه المطاطي ، كلمة فرنسية الأصل
طاسة:- إناء نصف كروي
طامس:- غاطس
طاوة:- مقلاة الطعام
طب:- أدخل
طـَبلة:- منضدة جانبية صغيرة
مطعوج:- مدلل ، متدلع
طرگاعة :- المصيبة التي تنزل على رأس الأنسان، كلمة جنوبية
طرزينة:- ماكنة سحب قطارات ذات صوت عال
طرطبيس:- تقال للشخص الجاهل بأشياء كثيرة و الكسول في مجال التعلم
طرطور:- الشخص التافه
طِـــــرِن:- نوع خاص و متميز من الهبل و الغباء
چطل:- شوكة طعام
طِـلِــــي:- الخروف الصغير العمر
طنطل:- تقال للشخص الطويل و تستعمل أيضاً لوصف أحد وحوش الجن
طوبــة:- كرة
عبالي:- إعتقدت ذلك، أصلها: كان على بالي
عتوي:- الهر الضخم الحجم و تستعمل أيضاً لوصف الأشخاص ذوي البنية القوية و الشخصية الجريئة
عربانة:- العربة بكل أنواعها عگرگة , عگروگ:- ضفدع ، تستعمل أيضاً لوصف الشخص المغرور المنتفخ مثل الضفدع
عرموط:- كمثرى
علاسّ:- شخص متخصص بإيجاد ضحايا لعصابات الخطف، مفردات ما بعد الاحتلال
عنجورة: -بروز نتيجة ضربة، إنتفاخ
عنجاص:- برقوق
فاهــــي:- قليل الحلاوة و تستعمل أيضاً لوصف الأشخاص التافهين أو غير الناضجين أحياناً
فختايـــة:- نوع من الحمام ،
فرهود:- نهب منظم
فسيفس ، علي شيش:- الديك الرومي
فشافيش:- المشويات المنتقاة من أعضاء الخروف كالكلى و الرئة و الطحال
فطيـــــر:- تقال للشخص السخيف، غير الناضج و غير المتزن بتصرفاته
فلت:- هرب سريع
فيترچــي: - ميكانيكي سيارات
چـفـچـير: - مغرفة الطعام الكبيرة
فيكة، فيّــوك:- الشئ الفذ و الشخص الذي يتفنن في شئ ما سواء بشئ حسن أو سئ
قاصة:- خزنة أمينة
قبغلي:- تستعمل للحذاء الذي لا يحتوي على رباط
قداح:- الزهور المتفتحة حديثا ً بيضاء اللون لثمار الحمضيات عادة
قرصاغ:- صبر
قرقوز:- مهرّج
قروانة:- إناء معدني كبير
قريولة:- سرير النوم
قـَشْمَر:- شخص قابل للخديعة بسهولة
قفـّاص:- شخص مخادع ينتهز الفرص لخداع الضحية البسيطة
قـّز القرط :- مسبّـة تعني طلب السكوت من شخص ما
قمصلة:- جاكيت بمختلف أنواعه
قنــــد :- قوالب السكر المكبوس المستعمل لشرب الشاي
قندرة:- حذاء ، مركوب
قندرچـي:- إسكافي ، مصلـّــح أحذية
قنـفــة:- أريكة الجلوس، صوفــا
قوانــة:- إسطوانة موسيقى
قوري:- إبريق الشاي
قوطية:- علبـــة
قيطان:- رباط الحذاء
كاشي:- بلاط أرضيات أو أسطح
كاشي فرفوري:- بلاط سيراميك كاغـــد ، قاغـــد:- قطعة ورق
كاهي:- رقائق مشوية من عجين الحنطة تؤكل مع السكر السائل و القشطة البيضاء
كرك :- جاروف يدوي
كرمبة:- عجوز كبيرة في السن
كلاش:- نوع من أنواع أحذية القدم
كلاوات:- مجموعة إحتيالات
كلاوچــي:- محتال
كلبـچة:- أصفاد يدوية
كلك:- وسيلة نقل مائي قديمة عبارة عن سلة كبيرة مطلية بالقار
كلـّــــة:- ضربة من الرأس لكرة قدم أو في مشاجرة
كليـچـة:- معجنات عراقية محشوة بالتمر أو المكسرات أو ما شابهها من مواد تماثل (المعمول) في بلاد الشام
چكمـچـة:- صندوق قفازات السيارة
كنتور:- خزانة الملابس أو خزانة الحائط، تستعمل أيضا ً لوصف الشخص الضخم الحجم
كوسج:- نوع من سمك القرش ينتشر في الخليج العربي و تستعمل أيضاً لوصف الشخص المحتال الذكي النشط
كوشة:- وسادة صغيرة تختلف عن مخدة النوم
كومدي:- دولاب جانب السرير چــلا ّق:- ضربة بالقدم
لاگـف:- تقال عن الشخص الممسوس أو غير العاقل ، غير المتزن فكرياً و سئ التصرف
لاگـف طين:- تقال عند وصف شخص أو شئ غير مكتمل بسبب عيب فني أو خلقي أو خلل طارئ، تلوش بالطين
لالنكي:- يوسف أفندي، مندرين
لبلبي:- الحمص المسلوق
لـُــخْ:- أخرى
لزگـة:- لصقة ، و تستعمل لوصف الشخص الثقيل على القلب ، الملتصق بالشاكي
لغـــوي: - تقال للشخص الثرثار و كثير الكلام
لفـّــة:- ساندويتش بأنواعه
لـچـمة:- ندبة إثر حرق
لـِگـن:- إناء معدني كبير يستخدم للعجن و الأستخدام
لوچــة:- لحوح
لوتـــــــي:- شخص متمكن و محتال و ذكي قادر على التخلص من المصاعب و تسليك طريقه بسهولة وسطها
ليطة:- شظية الخشب
ماشة:- لاقطة الشعر و تستعمل أيضاً لملقط قطع الفحم
مبرطم:- تقال للشخص العبوس متدلي الفم
متسودن:- واقع في الغرام أو في مصيبة ما، مشتقة من السواد
مجعمر:- غير منتظم السطح
مخربط:- تصف الشئ أو الشخص غير المنتظم
مخنفس:- تستعمل لوصف الضوء الخافت و الرجل الطويل الشعر بغير ترتيب مـگدّي:- مستجدي أو طالب حسنة و تجمع على مـگـادي
مرعبَــلْ:- شخص غير منظم في عمله أو ملبسه أو أي نشاط متعلق به
مزيقة:- الفرقة الموسيقية الشعبية المصاحبة لأي فرح ، أصلها: موسيقى
مسحاة:- جاروف يدوي يستعمل في الزراعة غالباً
مصارين:- أمعاء
مُصْــرَعْ:- تقال للشخص الكثير الحركة و كثير النشاط، المعنى: الدوارة اللولبية (لعبة الأطفال)
مصطور:- تقال للشخص الذي يعاني من صداع غريب ، حالة نفسية تشل التفكير السليم
مُـصلـّــخ:- عاري الجسد
معـــرّت:- المتمسك بالشئ لدرجة التصميم العالي
معلاگ:- كبد (بكل انواعه)
معنفص:- رافـــض
مفعوص:- سطح مستوي تعيبه بعض الإنبعاجات
مقطاطة :- مبراة أقلام
مقهــور:- حزيـــن
ممّـــة:- قنينة رضاعة زجاجية أو بلاستيكية
مَنـْدَر:- مرتبة سرير
منقاش:- ملقط
مهتلف ، مبهذل:- تقال للشخص الغير مرتب بسبب ضعف حاله المالي أو لأهماله الشخصي لنفسه
مهفـّـة ، مهـفـّـاية:- مروحة يدوية
مهّــور:- تستعمل لوصف أي جزء متسع أكثر من القياس الطبيعي بشكل كبير لا يمكن إصلاحه إعتيادياً
نـچـر:- تقال للشخص الجرئ القادر من دون خوف
نـگــرة:- حفرة، و تستعمل للخلاف أحيانا ً
نـگـري:- تقال للشخص الحرامي الخفيف الحركة المتمكن من صنعته، اللص الصغير الذي يسرق أشياء بسيطة
نطاق:- حزام عسكري عريض
نوط:- مدالية ، ورقة نقدية
نومي بصرة: - ثمر الليم المجفف ، ليمون صغير مجفف و إقترن إسمه بالبصرة ربما لوروده عن طريقها
هايشة:- بقرة ، جاموسة ورِّق:- إدفع نقداً ، أحد أساليب الرشوة
گـونية:- كيس قماشي كبير، شوال
گـيمر: - قشطة الحليب المستخدمة للأكل
واير:- سلك
ياسين الحديدي
المصدر صفحات من التواصل الاجتماعي

100
المنبر الحر / ادلب عشّ الدبابير
« في: 12:33 25/08/2018  »
ادلب عشّ الدبابير

تحوّلت مدينة إدلب السورية إلى جغرافيا محتلة من قبل الجماعات الإرهابية التي عاثت فيها فساداً وجعلت عاليها سافلها. فمن جبهة النصرة التي لجأت إلى التمويه حتى تغطّي انتماءها لتنظيم القاعدة، وأصبحت تُعرَف بهيئة تحرير الشام، إلى جيش البادية والملاحم، والحزب التركستاني الإسلامي، إلى داعش الموجودة في بعض الأطراف، وإلى الجماعات الأخرى كأحرار الشام وحركة نور الدين زنكي وجيش الأحرار وفيلق الشام وجيش العزة وفصائل أخرى، أصبحت إدلب كشكولاً للجماعات المسلحة والمتضاربة نهجاً ومساراً وتفكيراً ومسلكيّةً.
وللإشارة فقد تم ترحيل 1400 مسلح من داريا و1000 مسلح من المعظمية و2000 مسلح من قدسية والهامة و1500 مسلح من التل إلى إدلب، بالإضافة للمئات من حي الوعر الحمصي وحي القدم والعسالي بريف دمشق، ليصبح مجموع من تم ترحيلهم من حملة السلاح والخارجين على الدولة إلى إدلب ما يقارب الي 35الف مسلح مع عوائلهم. وتُعتبَر إدلب أولى المحافظات السورية التي سقطت بأيدي المسلحين الذين قتلوا فيها روح الدولة والمواطنة، ونشروا فيها شريعة الغاب بدعمٍ أميركيٍ تركيٍ خليجي.
وإذا كانت سياسة حصر الجماعات المسلحة في الشمال السوري مجدية استراتيجياً لوضع الجميع بين فكّي كماشة، غير أن المخاطر تبدو كبيرةً إذا استغلّ الأميركي والتركي ورقة الجماعات المسلحة لتكريس أجنداتٍ جديدة في الشمال السوريّ. كما أنّ الرهان على المصالحة مع هؤلاء المسلحين قد لا تكون مجدية، لأنّها ليست على قلب رجلٍ واحد، ولا منهجٍ فكريٍ واحد، وكلّ فريقٍ يتبع أجنداتٍ إقليمية ودولية متضاربة. ويبقى القول إنّ هذه الجماعات في إدلب ستصبح أكبر مهدّدٍ للأمن القومي السوري خصوصاً إذا تضخّمت أطماع تركيا الأردوغانية واستغلّ أردوغان صلاحياته الواسعة للبحث عن أطماعه القديمة والجديدة في سوريا.
لا بدّ من ذكر قضية جداً مهمة ، وربما من النادر أن نسمع لها، أنه في عام 2023 يعتبر الأتراك أنهم أحرار وأن يدهم أطلقت من اتفاقية لوزان المقيدة للدولة العثمانية، ولذلك إذا نظرت إلى الحراك التركي بكافة أشكاله، ترى أنه يتجه نحو إعادة ما كبلته اتفاقية لوزان. فتركيا تصرّح حالياً أو أردوغان يصرّح أنه سيفتح قناة، أي بمعنى أنّ ما قُيّد به في مضيق الفوسفور سيعيد له الحرية، سيعيد التنقيب عن النفط، وأيضاً أطماع أردوغان تتجه نحو إعادة الاحتلال العثماني للمنطقة العربية، وهذا الاحتلال كما يعلم الجميع بدأ من الشمال السوري. فلذلك ترى أن اللاعب الأساسي حالياً في إدلب هو المخابرات أن القاعدة منذ نشأت وهي في رعاية أميركية. ليست القاعدة فحسب، بل كل تلك الجماعات التي تنتسب زوراً إلى الإسلام وهي كما قلت في مواقع أخرى، هي جماعات وظيفية وليست جماعات إسلامية، أي هي بمن وظّفها ويوظّفها وسيظلّ يوظّفها لمصالح، لأجهزة مخابرات ودول تأتي الثالوث الإقليمي القطري السعودي التركي، ثمّ الأميركي والإسرائيلي الايراني ما يجري في إدلب، وتواصلاً ، هو توظيف لهذه الجماعات جاءت إلى هذه المنطقة لأنّ المزاج العام للجماعات والأيديولوجيا العامة لهذه الجماعات تتوافق في خطوطها العريضة مع بعضها البعض، فجاؤوا إلى من يفهمهم أو إلى من يتماشى معهم، كلّ من خرج مسلحاً من منطقة ذهب إلى هذه المنطقة، محافظة إدلب إجمالاً ومدينة إدلب على وجه الخصوص لأنه وجد إخوته هناك. طبعاً سنشاهد بعد قليل مسرحية أو قصة أو رواية دوستويفسكي، صراع الإخوة أو الأخوة الأعداء، سنشاهدها حتماً، وهو ما تنبّأ به حتى الرئيس بشّار الأسد في حواره الأخير مع إحدى الفضائيات الروسية، أنّ هؤلاء حتماً سيتحاربون، والمحرّك الذي تحدّثنا عنه، الأميركي دولياً والإسرائيلي معه، والإقليمي، الثالوث التركي والقطري والسعودي، سيتصادمون هنا.
بدأت الصدامات طبعاً في عفرين  مع الكرد الذين شغّلتهم أميركا في صِدام مع التركي، ثم ستمتد إلى إدلب حتماً. أضف إلى ذلك السبب الآخر، أنّ الجيش السوري، العربي السوري، عندما واجه هذه المؤامرة الممتدة عبر سبع سنوات، التي تعجز جيوش دول عظمى، وليس دول إقليمية من مقارعة هذا العدوان الكبير ويكاد ان يكون مناكثر 35 دولة بالاظافة الي منظمات ارهابية تجاوزت العشرين وتضم ارهابين من كل العالم.
 
. لنا من أن نقول إن إدلب  اصبحت المحطة الاخير  للارهاب واشغل الشاغل للعا لم والخوف  ان يتهدم عش الدبابير وترحل الدباببير في اتجاهات مختلفة من دول العالم ، عبر تركيا  وهي المتاخمة لحلب ولواء إسكندرون واللاذقية وحماة، وبالتالي من أراد الانتقال إلى العالم وهو  هدفهم  بحثا للرفاهية بعد أن يكون قد أمّنوا مدخلاً يسهل لهم حياة رغيدة في هذه الدول لمن اراد منهم، أو ساعٍ لإتمام فكرة الضلالة بإقامة الخلافة الإسلامية في أوروبا.
ووفق الخبرة التي يمتلكونها ، وفي نهاية المطاف اصبحت مشكلة ادلب تثير القلق وخاصة بعد التصريحات الامريكية علي لسان رجالها في الخابرات الامريكية ان لدي داعش حليا 20 الف مسلح متواجد في العراق وسوريا وهو تلويح يهدف  شرعية بقاء القوات الامريكية وقواعدها في الاراضي السورية والعراقية بحجة عدم الانتهاء من القضاء علي داعش والاعلان علنا اننا باقون مادامت ايران وداعش متواجدة في سوريا ومع هذا  فان الحراك الروسي التركي مستمر في ايجاد طرق كفيلة سلمية لمعالجة وضع ادلب  مع اصرار الجيش العربي السوري لتحريرها  وهي الخاصرة المجاورة للتركيا ووجود اثنا عشر نقطة حراسة تركيه علي الحدود المواحهة لا ادلب  وتعزيزها باستمرار  بقوات مقاتلة من جميع الاصناف بالظافة الي اللقائات التي تجري حاليا مابين روسيا وتركيا لايجاد الحل حيث ان الروس متاكدين جدا ان لتركيا الدور الاكبر في تفكيك المنظمات الارهابية وهي الي سعت الي تشكيل مجلس وطني لاثني عشر فصيلا انضوي تحت هذا المجلس برغبة وفرض تركي ان العالم يتطلع ويتابع اللقائات التي تجري حاليا في موسكومابين وزير الدفاع الروسي والتركي  وكما هو  معروف ان عدد اللقائات التي جرت مابين بوتين واردغان بلغت 13 عشر لقاء قمة و15 مكالمة هاتفية منذالمصالحة بينهم في منتصف حزيران 2016
 .
ياسين الحديدي
 
.
 

101
المنبر الحر / الي متي
« في: 18:07 04/08/2018  »
الي متي

حسرات واهات والم وحزن وفقر مدقع وامراض تنتشر كل هذا تشاهده وانت تتفرج الي برامج القنوات الفضائية العراقية وخاصة اللقائات المباشرة او عبر الهاتف وهم يصرخون من الالم الذي نزل علي العراقيين كل الاحاديث معاناة كلها حزن والم والكل يمد يده ويسترحم من ينشله من ينقذه من الفقر والمرض تركوا الامور العامة من الخدمات لم يعد يهمهم غير ان يعيش ويتعالج او مأوي يحتضن القطا مفزع مروع فعلا حياة المواطن ويخرج علييك البطران المرفه المتنعم يتحدث عن النظام الجديد عن الديمقراطية المغلفة السياسة المخضرميينة بالزيف والغش وشراء الذمم الذي لايشعر بالاخرين هل سمعت بشبعان يشعر شعور الجوع ويتصور ان كل العراقيين بخير فعلا حقه وهو المنتشل من الفقر والتسكع الي عالم الرفاهية والتبذير والتمتع بملذات الدنيا اخي القارئ هل تعلم ان 90% من مسئولي العراق بلا عوائل في العراق اول واجب من يتولي المسئولية هو ترحيل العائلة الي عمان وتركيا وايران الارخص للسكن والدراسة في المدارس الخاصة اما دهاقنة السياسة المخضرمين فقل ولا تقل وحدث فلاحرج هولاء اصبحت اوربا محطاتهم واخرين يستثمرون في الدول التي انسلخت من الاتحاد السوفيتي وخاصة اذربيجان في باكو وغيرها واستقرار عوائلهم فيها المشكلة ان كل المسئولين علي الاطلاق ليس لهم تاريخ تجاري او اقتصادي او من الموسرين بل حفاة عراة يدب القمل ويعتاش في رووسهم ويتحولون الي طغاة ويتنصلون من واقعهم المعدم بل يغادرونه نهائيا وكأن هذا المخلوق المتمرد نزل من السماء وهو ببدلته الجديدة والذي كان الي الامس القريب لايعرف كيف يرتدي البنطلون ويحلم ان يشد ربطة عنق في عنقه والابربك ماذا يفعل المسئولين  وخاصة الرلمانيين السابقين والوزراء والمدراء العاميين ومن كلفهم الشعب واختارهم وامنهم علي امواله ومعادنه ونفطه في باكو اذربيجان وهو البلد الوحيد الذي اصبح المحطة المهمة والاول للسواح العراقيين واعداد كبيرة ويتبخترون فيها مثل الذئاب الجائعة التي تبحث عن فريسة من الخراف البيضاء الناعمة وهي مدينة جميلة وكذلك اهلها الطيبين وهي مدينة لاتصلح للمتدين والملتحي  والملتزم حيث الاغراء والجمال  غير استثمار الاموال والقوانيين المشرعة في البلد تشجع الاستثمار في مجال البناء والسكن والزراعة وجانب السياحة والخدمات من اجل مواطنيهم وامتصاص البطالة ورفع مستواهم المعاشي من جراء الانفتاح والاتجاه نحو الاقتصاد الحر والعولمة بعد ان كانت مكبلة بقيود اشراكية الدولة وسيطرة القطاع العام علي كل مفاصل الدولة بالتاكيد ان هناك سواح عراقيين من عموم الشعب غايتهم وهدفهم الاستمتاع بجو البحر والكورنيش واكل السمك والسهر في المراقص المنتشرة  اما الملتزم دينيا فهدفه واضح الاول استثمار امواله في بلد لايسأل عن مصدر المال  والثاني عصاي اتوكأ عليها واهش بها غنمي ولي فيها مأرب اخري اطلب منك يوم واحد  اخي القارئ كامل التجول علي القنوات العراقية  وسوف لاتقع عينيك وتسمع اذنيك الاعلي صراخ الرامل والجياع والبطالة والخريجين والكهرباء والماء والمستشفيات والامراض المزمنة والامراض المستعصية والعوق   والتقاعد واختلاف ا والتباين في وظائف الدولة من وزارة الي اخري والكل يصرخ من الالم وينادي من عموريه وا معتصماه اتدري ان العراقيين يحلمون ان يحضي بالشرقية يستنجد بمالكها البزاز لعل يده ان تمتد اليه بالصدف ياله من زمن يستنجدون بشخص لايعرف من اين له هذا البذخ وبقناة الفلوجة ومالكها ابن خنجر اللغز الذي تحول بقدرة قادر الي رجل اعمال يؤشر اليه بعد ان كان يتجول في الصحراء لتمرير بضاعته عبر الحدود بطرق غير شرعية وهذه منقولة من مواقع التواصل الاجتماعي عن المذكور و عن الاشخاص الوارده اسمائهم اعلاه وليس من الخيال وعلي مثل مايقول المثل كالمستجير من الرمضاء في النار  يتركون الدولة ويتراكضون وراء المتغمصين بالانسانية وحب العراقيين وحب الخير لضمان الجنة لان الولة مشغولة بالفرز الانتخابي واختيار الكتلة الاكبر واختيار الرجال الثلاث الذين يقودون البلد لاربع سنوات قادمة وانت وحضك ياموسي
 
 ياسين الحديدي

102
نعم العبث ثم العبث
في كل محافظة مجلس محافظة مجلس القضاء في مركز المحافظة محافظ +2نواب+ 2معاون مجلس قضاء ومجلس ناحية وفعلا نحتاج الي مجلس منطقة ومحلة ودربونه وفعلا نحتاج الي ميزانية لتوزيعها علي هذه الاوصاف ولاتنسي المهم نحتاج حمايات لكل واحد منهم لحمايتهم من الاعداء المتربصين بهم ومن الحساد ونحتاج الي فتاح فال وقارئ كف وعراف ونحتاج الي سواق للسيارات وسائق الي ام فلان وسائق للاابناء الذكور وسائق للبنات وطباخين للطعام والحفلات واعياد الميلاد ومربية وخادمة لست البيت وكوافير وحلاق وعمال للحديقة ومدير مكتب واعلامي وناطق رسمي لان الصمت حكمة  والكلام من ذهب كل هذا في محافظة وقضاء وناحية ويريدون مكرمات لجهودهم وصمتهم ومدحهم ويحتاجون وهو ضروري ومن متطلبات العمل الي طبالين وزمارين ومداحين (ولوكية)  ومنتفعين ويحتاجون وهو ضروري الي رجال الظل الذين يستلمون العمولات والرشاوي من مال وذهب لانها وسخ الدنيا لكي لاتلوث  ايا ديهم بفيروس معدي يعدي الشعب ويتعلم علي السحت الحرام ويطلبون من الشعب النوم علي هذه المفردات الجميلة ويريدون من الشعب الطاعة   المشغول برجع السركت وحول اجت الكهرباء راحت المولدة لانهم لايعلمون انه لاتوجد كهرباء لان مديرها اوصل لهم خط طوارئ وكهرباء مجانا لفقر حالهم وعيش الكفاف والماء لايدري اكو مطر ماكو مطر السدود مملؤءة فارغة مايهم مداراء الماء في خدمتكم ليلا ونهارا والتوصيل مجاني انبوب يمتد من مجمع الماء الي مسكن الفقير الماء في سبيل الله طبعا هذا كله لايعجب ويتم نفيه بوقاحة ولكن هو حال قائم يتجاوزون علي اموال الشعب ويتجاوزون علي الاراضي ولم تبقي ارض فارغة للخدمات الخدمات المدارس اهلية ذات الثمن  صارت تمدن وحضارة لايحتاج بناء مدراس وميزاتية ومقاول ووجع الرأس  وتوزيع بسكت  فاسد وحليب وحبوب مقويات فقط تاجير دار من المستثمر  الانشغال بتنظيم الحدائق فوق السطوح مثل المسابح مودة العصر الرفاهية القاتلة من الماء الزائد والفائض ويقولون هذا الشعب بطران رواتب كهرباء ماء متنزهات مستشفيات تحط بها الطائرات وتسع 47 الف سرير وخمسة اللاف طبيب ومطارات تنافس مطارات اوربا بل اكثر ولويفرضون حجر ومنع تحليق فوق الاجواء بسبب منافستنا لطيران الشركات الاوربية  ونفط يمر من تحت الاقدام وبنزين محسن ومستورد من مناشئ عالمية كلها بالبطاقات والتقتتير وجدوال مياه عذب فرات سائغ شرابه يمر بالقري وامام الدور ومكتفبين زراعيا ونصدر الفائض اليس من نكران الجميل ان يتظاهر هذا الشعب ضد الحكومات المحلية المشغولة بالشعب العفو نهب الشعب وخيرات البلد اليس من المعيب ان يتنكر لهم الشعب الذي نشبعهم ونحن جياع ونوفر لهم الهواء البارد ونحن ننام علي المرواح المصنوعة من سعف النخيل التي قطعناها من الجذور من اجل ان نوفر لهم اراضيها مانحتاج الي تمر نحتاجة فقط في شهر رمضان ونستوردلهم تمر مريم والمدينة مقابل النفط راحت الشعب عندنا اهم من كل شيئ الم نستورد لهم المخدرات ونغض الطرف عن تدوالها من اجل راحتهم واستعمالها في النراكيل حتي في المولات انها الحضارة نعلمكم عليها وانتم تتنكرون لنا قلوب ميتة فعلا ومخدرة كل هذا وماكو وفاء لنا اكو هكذا مسئولين يخدمون الشعب حتي النفايات مانرفعها علي خاطر القطط والكلاب والغنم والبقر الذي يسرح ويمرح عليها مجانا لوجه الله بدلا عن معامل العلف التي تم غلقها وعدم استيرادها بالعملة الصعبة وفرنا لهم مزابل يتجول فيها البشر لاقتناء مايريدون بدلا من شراءها من المولات حرصا علي سلامة جيوبهم وقدمنا لكم خدمات لاتضاهي في كل العالم وفرنا لكم العناء من مراجعة الدوائر والانتظار لسنة واكثر لااكمال معامالتكم تقاعد جواز سفر بطاقة وطنية عن طريق مشروع الحكومة الاكترونية خلصناكم من اكبر مشكلة الغاء بطاقة الحصة التمونية ووجع الرأس قلصناها لكم وقلصنا تخصيصاتهاوحولانها الي ممثلي الشعب البرلمانيين النشامي الاسود الضواري التي تأكل ماتشبع هولاء الطيبون حسب استحقاقهم لاننا انتخبناهم باختيارانا بالبصمة البنفسجية الذين يبعون الكلام ويلبسون الجميل والساعات والاربطة والكسورات ويقصون شعورهم عند الحلاقيين ومراكز التجميل سيدات وسادة بدلا من حلاقي شارع الرشيد سابقا عند حلاقي نوري سعيد والملك وعبد الكريم والكرادة حديثا الي شارع الحمرا في بيروت وشرم الشيخ طيران سهل في كل محافظة مطار ماكو مشكلة لكي يظهر ونتباهي ببمثلنا في برنامج احمد الملا طلال ونتسلي بهم و يتسلي هو معنا معهم ونتعرف علي خفايا الانتخابات بين الخاسر والرابح والسارق والمسروق مشكلتنا الازلية التي لايتم حسمها ولكن حسمت الحمد لله ونسخت بعد ان جاء طوفان المظاهرات وجرف ازمة الانتخابات والي ازمة اخري تنسخ المظاهرات وهلم جري الي ان يلج الجمل في سم الخياط
تالي شنون تري ناسين ان الوطن يبقي الوطن ويبقي النخل نفس النخل
ياسين الحديدي
 

103
حكاية التغيير في بلادي
التغيير في بلادي اصبح حكاية تتردد في افواه المجتمع وتفسيرات وتحليلات لا اول لها ولا اخر وخاصة نحن العراقيين نتمتع في المجالس وكل واحد فينا يظهر المامه ومعرفته في خفايا الامور ويظهر المتحدث انه العليم  الاوحد وبشتي الطرق يريد ويعمل علي اقناع الاخرينوخاصة اذا كانوا من الناس البسطاء وهو اساسا مقتنع من نفسه انها لاتمت الي الحقيقة بصلة فهي مجرد اراء ودردشات جمعها من وهناك وخاصة من رسائل التواصل الاجتماعي التي اصبحت تزكي الانوف وهي المختلقة وهي الرخيصة والساذجة وهي ظاهرة اصبحت ظاهرة مرضية تمارس من اعداد كبيرة وتنسحب بعضها الي المتعلم الاكاديمي والمثقف ويقع في شباكها حالة العراق غريبة الكل يسعي الي الي التغيير وينشده ويطلبه ويعتقد ان فيه الخلاص من اثم مايجري  اختلطت الالوان واصبنا بالعمي ونريد من ياخذ بايدينا الي الجادة المبلطة نريد الضوء في هذا الظلام الدامس حتي لاتسقط اقدامنا في الحفر  حفر العراق كثيرة وهناك بالمقابل من يسعي ليل ونهار لحفرها من اجل ان يظل الواقع علي ماهو عليه من اجل اسقاط كل واحد مشدود باأمل التغيير  والخوف يكبر يوما بعد يوم لان الحفارة اكثر قوة وتماسك ولكنهم قوة مبرمجة تسعي الي هدف تخريب العراق بدون ردع وبدون ضمير وفاقدة لدسم الوطنيةلايهما غير تنفيذ برامج من اشتراهم وافلت ايديهم للعبث  وفعلا اصبحنا في قلق متزايد علي بلدنا والخوف علي ضياعه مارسنا الديمقراطية للاختيار واصبحت نتائجها وباء وبهلوانيات لاحدود لها وضاعت الحقائق من جراء التناطح واالصراعات والتكذيب بعضهم للبعض الاخر وكل يحمل تحت ابطه وفي حاسوبه ادلة كل المساجلات اللسانية والحورات الفجة والمملة من شاشة التلفاز كل يوم من خلال برامج لقنوات فضائية تعتاش عليها ومن خلال نماذج من الخاسرين والرابحين وهم يتناطحون  وكل يسرد روايات من الف ليلة وليلة  وتوقفت الحياة منذ اربعة اشهر ومستمرة في هذا الاتجاه وتوقفت الخدمات بحجة الانتخابات وترقب الحكومة الجديدة والانتظار الي ان تختم نتائج الانتخابات بختم القانون  وقبلها توقفت الحياة بسبب الجدل العقيم حول الميزانية الي ان تم ترتييب التوافقات الي متي نبقي علي منهجية وطريق الازمات والانتقال من ازمة الي اخري الي متي نتعرض الي القصف من كل صوب وحدب  وتخويفنا ونحن ننشد الامان والسلام ونريد لبلدنا الاستقرار والتمتع بخيراته التي ذهبت  لتامين حاجة الحرب ضد الارهاب منذ سنين طويلة والاخر ذهب الي جيوب السراق والمرتشين ولم يتم وضع الحد لهم بعد ان وضعوا حد للارهاب من خلال التصميم والارادة الموحدة للجميع رغم الوعود التي سئمنا منها قبل الانتخابات  واتي لم تحسم لحد الان وتم تدويلها لاطالتها لغايات لاندري ماهو الهدف منها  نريد ان نغادر الحزن والسواد والحداد وننطلق الي بناء عراق متميز ترفرف رايات المحبة والسلام في ربوعة
 ياسين الحديدي

104
الانتخابات واستهداف الصناديق

ليس من الغريب ان تستقر الامور وبدون مزعجات ومكدرات قبل موعد الانتخابات بل قل ماتت ولم نسمع اي خبر من الاعلام وحمدنا الله وشكرناه علي هذه النعمة الفضيلة نعمة الامان واستبشر العراقيين بالخير وانشغلت حياتنا بالتبذير والامكانيات الهائلة للمرشحين من الجميع بلا استثناء امكانيات لايمكن تظاهي امكانيات شركات عالمية ودول تتبني برنامج يخدم الشعب وتعلن عنه بهذه القوة وانتهت مزحة الدعايات ودخلنا في معممة التزوير والعد الاكتروني واليدوي واستمرارجلسات النواب باصدار قوانيين منها القانوني ومنها من يكاد ان يكون مبطن لغايات انتخابية صرفة وخاصة ان معظم حضور جلساتالنواب من النواب الخاسرين والكتل الت لم تحصد اصوات تحلم بها لتصول وتجول وتحول الجدل البزينطي الي عنف يستهدف صناديق الانتخابات وطمس الحقائق من حريق الرصافة الي سقوط وتهشم صناديق الكرخ بهزة ارضية مفتعلة واخيرا وصل الطوفان الي كركوك بسيارة يقودها انتحاري الي مخازن خزن الصناديق مخازن وزارة التجارة التي كانت في يوم من الايام لاتسع للبضائع المخزونة ويتم تورديها للشعب وخاصة مفردات البطاقة التمونية وكذلك فروع شركات الوزارة الشركة الافريقية والعدد اليدوية والمواد الانشائية والمواد الاحتياطية للشركة العامة للسيارات وكان الوكلاء والمواطن يتواجدون فيها وحركة في هذه المخازن مستمرة وتحولت مابين ليلة وضحاها الي مجرد اركام حديد وصفائح فارغة تتنتظر من يعيد لها الحياة ولكن خاب ظنها وتذكرت المفوضية هذه المخازن واستغلتها طيلة السنوات الماضية لخزن الصناديق واوليات كل انتخابات لاجديد تبنته الحكومات المحلية والمركزية كل الموجود والمستغل هو من تركة النظام السابق حالها حال القصور والجسور والمستشفيات والطرق الدولية لاجديد يذكر وحتي الذي يأكل الزمن منه لايعاد ترميمه وهاهو طريق الموت مابين كركوك وبغداد الذي اودي بحياة الكثير من الابرياء من المسافرين وسواق المركبات يئن من الجروح ولا من مستجيب بل تحول الي طريق الموت متوازي للاول عندما استغله الارهاب للفراغ الامني وضاع الامان فيه مابين من يتحمل مسئولية الطريق كركوك ام ديالي ام صلاح الدين وهكذا ضاع الخيط والعصفور مابين من يتجمل مسئولية الطريق ولم يتم حسم الموضوع لحد الان وقرابين الشهداء في تواتر وحادث كركوك هو جزء من الطريق المهم بعد التخدير الوقتي والعام وانتهاء العملية الانتخابية ومارافقها مابن كر وفر بين الفائزين والخاسرين اعادوا الارهاب الميت بنتلات كهربائية اعادوا له الحياة وخرج متوحشا يغزوا الشوارع ويساهم في ضرب الديمقراطية واجهاض حرية الشعب في اختيار من يمثله بدون زيف وتزوير وسحب البساط من تحت ارجل الناخب واختياراته التي سرقت بطريقه عصرية العد والفرز الاكتروني

ياسين الحديدي

105
ابرشية كركوك ودعوة السلام


خبر ينقل باستحياء وبموقع واحد فقط ولايتم نقله وتغطيته من قبل القنوات التلفزويونية العراقية اولا والعربية والعالمية ثانيا لان الموضوع ليس فيه من الايثارة التي تجلب المشاهد الذي يبحث عن الاخبار الحارة القتل والدماء وصور الاطفال الذين تشردوا وتففكت عائلته بسبب قتل الام والاب واصدم بحال وقع عليهم بدون ذنب سوي انهم يعيشون في بلد عربي واسلامي انها صور يروج لها اعلام العربية والحدث والجزيرة والشرقية بكثرة ولم تتطرق برامجهم الحوارية لمثل هذه المواضيع الانسانية ومناشدة العالم لايجاد الحلول لهم مع الاسف  الخبر انقله كماورد في موقع عين كاوه حصرا فقط لانه لايهم العالم انه موضوع العلاقات الانسانية  والمحبة والاخوة المتجذرة بين اهل كركوك من مختلف القوميات والاديان والمذاهب والاقليات وهو تقليد سنوي تقوم به ابرشية كركوك في دعوة افطار في شهر الخير والبركة سنويا  رغم انوف  الساسين والمتصيدين في الماء العكر فهو يبقي المجتمع الذي ولدنا فيه وعشنا فيه ولم يجنح شعب كركوك الي الاثم والعدوان والتطرف واقامة صلاة المغرب في الابرشية يؤمهم الامام والشيخ احمد زنكنة امام وخطيب جامع كركوك الكبير وهذه الصلاة في رحاب الابرشية رسالة للعالم ان الاسلام دين المحبة والسلام  ولم يكن يوما ما يحمل التكفير وتحجيم الاديان الاخري وانه رسالة  للعالم كلهورحمة للعالمين  وماارسلناك الارحمة للعالمين وانك علي خلق عظيم انه المحارب الاول للتطرف والغلو   علما ان الابرشية تقع في منطقة عربية ومسلمة في داخل عشيرة الحديديين منذ 1961 ولحد الان وهناك علاقات حميمية وصادقة وامينه مابين الابرشية والعشيرة ولم تتعرض طيلة سنوات الغليان وطيش الارهاب الي أي حادث اجرامي يستهدفها  وبشهادة الدكتور لويس ساكوا المحبوب من جميع افراد العشيرة ويحملون له كل الود والاحترام وكذلك خلفة الدكتور يوسف الاديب والمثقف وهم قمة الخلق الرفيع  وحملة غصن الزيتون رمز السلام تحية للمبادرات الطيبة والي كل اخوتنا  المسيحين 
 تحت شعار" لكي نرتقي على المحبة والاخوة " لكي تبقى كركوك أمينة على السلام أقامة رئاسة ابرشية كركوك الكلدانية مأدبة افطار لممثلين من جميع مكونات كركوك وذلك على قاعة المنتدى العائلي في كاتدرائية قلب يسوع الاقدس مساء يوم 30 آيــار 2018 بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم . وحضر المأدبة كل من السيد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري واللواء الركن معن السعدي قائد العمليات الخاصة الثانية وقائد خطة فرض القانون وممثل مكتب مقتدى الصدر في كركوك السيد رعد الصخري ونائب قائد شرطة كركوك وعدد من قادة العمليات الخاصة الثانية والسيد رائد جمال نشأت معاون محافظ كركوك والدكتور عباس حسن تقي رئيس جامعة كركوك وعضو مجلس محافظة كركوك الشيخ برهان مزهر وعددا من مدراء الأجهزه الأمنية والشيخ احمد الشيخ محمد امين و شيوخ العشائر ورجال الدين وممثلين من الديانات الصابئية والازيدية والكاكائية في كركوك والسيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية والسيد ايوب ميناس عضو مجلس مدينة كركوك والسيد عبدالعزيزهندي مدير الوقف المسيحي والاباء كهنة كركوك.
رحب سيادة راعي الابرشية المطران يوسف توما بالحضور الكرام واشار في كلمته بالمناسبة ان مبادرة الابرشية هذه جائت على خطى سلفه غبطة البطريريك مار لويس ساكو ( مطران كركوك سابقا ) ومثل هذه المبادرات التي تحمل روح المحبة والسلام والتعايش المشترك بين مختلف الطوائف والقوميات الاثنية في كركوك كما وشكر سيادته جميع من حضر مأدبة الافطار داعيا ان ينعم علينا الرب بالرفاه والسلام والاخاء .
فيما هنأ السيد راكان سعيد في كلمته بالمناسبة غبطة البطريرك مار لويس ساكو بمناسبة منحه رتبة الكاردينال ودوره البارز في ترسيخ مبادئ التعايش والتسامح ودعاه ( برسول السلام ورجل التعايش) وكان على مسافة واحدة من الجميع دائما ومحط انظار جميع ابنائها للتعايش السلمي . واضاف ان كركوك في كل ازامتها اثبتة ان اهلها متعايشون وان كل الخلافات التي توصف بها كركوك هي خلافات لدى السياسين وليست بين اهالي كركوك ، كما ان التسامح الديني في كركوك اعتقد انه لم تشهد له التسامح في العراق كما رائينا على الاقل في احداث العراق منذ 2003 الى اليوم ولكون كل المناطق حصل بها هذا التشنج سواء كان ديني او الطائفي الا كركوك وهذا يعود الى سماحة وعقلانية علماء الدين في هذه المدينة وكان دائما الخطاب الديني الموجه عبر منابر الدينة من كل الاديان كان خطاب سلام وهذا السلام ليس تصنعا ولكن اتى من عقلية التي يمتلكها علماء الدين المتاثرة بالمجتع الذي تعايش مئات السنين ومر بازمات قاسية ربما تؤدي الى الانفلات او الى التصادم سواء كان المذهبي اوالديني او القومي ولكن اهالي كركوك في كل الازمات اثبتوا للجميع ان اصالتهم وتعايشهم اقوى من هذه كل الازمات ، كما وجه شكره باسم الجميع وباسم محافظة كركوك لراعي هذه المأدبة ولكل من قام عليها وكل من لبى هذه الدعوة التي ، هذه التلبية من كل الاطياف ومن كل المستويات لهذه الدعوة هو دليل احترام ومكانة هذا المكان واهل هذا المكان في نفوس اهالي كركوك ، شكرا جزيلا لكم . نتمنى ان تحضروا المأدبة التي ستقيمها محافظة كركوك محافظة كل اهالي كركوك .
فيما تطرق السيد رعد الصخري موجها شكره واعتزازه باسم جميع الحضور الى هذا الصرح العظيم وهذا التاريخ البارز في كركوك الى هذه الكنيسة المباركة والقائمين عليها وعلى هذه ىالدعوة ان الله تعالى اخبرنا بمودتهم لنا في كتابه وقال " وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى " فهذه المودة اخبرنا الله تبارك وتعالى وهاهم المسيحيون في العراق يجسدون هذه المودة التي اخبرنا الله بها ، رغم الامهم ، رغم جراحاتهم رغم ما الما بهم وبشعبنا العراقي ، رغم ماحصل في الموصل وفي المحافظات الاخرى على الاخوة المسيحين والضرر الذي لحق بهم والصروح التي هدمت من قبل الدواعش الارهابيين ، الا انهم مازالوا يعتزون باعتدال الاسلاميين ،فا الاسلام المعتدل لها مكانة عندهم , فجازهم الله خيرا ونحن نثمن هذا الاعتزازمن قبلهم اسال الله ان يوفقكم جميعا وان يلم شمل العراق وان ينهض العراق مرة اخرى من جديد بعد نفض عباءة داعش ان شاء الله تبارك وتعالى سينفض عباءة الفساد وسينمو عراقا رعراعا جديدا, نعيش به بحب ووئام وامن وسلام . ونعود الى تاريخنا الذي كنا نحفظه مذ كنا صغار علمونا بان نقول بعد الخلاف "من اليوم تعارفنا ونطوي ما جرى منا فلا كان ولاصار ولا قلتم ولا قالنا وما أحسن ان نرجع الى الود كما كنا " فان شاء الله نعود الى الود ويعود العراق الى الود . اكرر شكري واعتزازي وشكرا الى مسامعكم الكريمة .
كما و شكر سماحة الشيخ احمد محمد أمين في كلمته سيادة المطران والاباء الكهنة والحضور الكرام معقبا على ما تفضل به محافظ كركوك وبحسن ظنه بعلماء الدين ان كركوك رغم كل المشاكل التي مر بها العراق من الطائفية المقيتة لكن حفظ الله كركوك بفضله وبفضل رجال الدين وشيوخ العشائركانت كركوك امنه . واكمالا لما قاله فضيلة لشيخ رعد الذي سبقني فان الله تعالى قد ميز القسيسن والرهبان وذكرهم في القرأن " ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ " وميزهم لانهم كانوا لايستكبرون ولانهم كانوا يحبون المسلمين وكانوا من اهل التواضع والعلم والادب والاخلاق وهذا ما نلمسه اليوم من جميع من جاؤا الى هذا المكان ( وانا رأيت ثلاث من المطارنة في هذا المكان كل واحد احسن من الاخر ) وما نفخر به بالحقيقة في كركوك. الانبياء اخوة ورسالتهم واحدة هي رسالة التوحيد والذي يجمعنا الانسانية قبل كل شئ و العراقية والدين الواحد والاخلاق وكل هذه الامور السامية المباركة هي التي تجمعنا . ونحن اليوم في كركوك متآخين جدا اكثر من كل الاوقات يعود الفضل الى عقلانية وحكماء الشيوخ وعلماء الدين وافراد المجتمع في مدينة كركوك المتاخية نشكركم جميعا وبارك الله فيكم .وهذا هو خطابنا دائما في الوقف السني وما شذا وما نطق خطيب منا منذ 2003 والى حد الان او ان يخطئ تجاه قومية او مذهب او دين وهذا ما نفخر به دائما الى يوم الدين .
هذا وقد ادى الحضور مراسيم الصلاة بعد رفع اذان المغرب في صرح الكاتدرائية وتقاسمهم مائدة الافطار مع اخوتهم مسيحي كركوك . كما وسارعت عدسات وسائل الاعلام التي نقلت الحدث عبر فضائيتها بالتقاط الصورالجماعية للمدعوين لهذه المأدبة .
ياسين الحديدي



106
هل اخترت ؟؟؟
اسمك ... دينك ... قوميتك ...
اذا ولدت بالجنوب ستكون شيعي بالولاده واذا ولدت بالغربيه ستكون سني بالولاده واذا ولدت بالشمال ستكون كردي بالولاده ... وليس لك حق في اختيار شي خاص بك ... اهلك سيختارون لك اسم ودين ولغه وملابس ، او حتى يختارون لك زوجه تكمل معها بقية حياتك ... وستبقى تقاتل على اشياء لم تختارها ... وتبقى محصور في خندق العرف والتقاليد والقوميه واللغه ... ستميز بين الناس من لهجاتهم عندما يقول ( چا ) ستعلم انه جنوبي اصيل و عندما يقول ( لعد ) ستعرفه من الوسط وعندما يقول ( عجل ) ستعرفه من الغربيه اضافه الی كلمات جميله اخرى ( قرداشم ) تعني اخوي بالتركماني و ( كاكا ) اخوي الكبير او سيدي بالكرديه ... ستكون لك عنصريه جميله عندما ترى الدشداشه والعقال ستنادي ( گواك الله او تدلل اغاتي ) وعندما ترى الزبون والچاکیت تقول ( گوزال ، حیاتم ) وعندما تری السروال والحزام تقول ( فرمو کاکا ، سوباس ) ... وعندما تری المسیحي لن تسبقه لأداء التحيه لانه الالطف بيننا وهو رمز السلام هو من يبدا بالتحيه ، كلا' حسب لسانه ... مشكلتي ليست مع الكرد ک أخوه ولا مع التركمان ک اصدقاء ولا مع الشيعه ک احباء ولا مع المسيحيين ک ابناء عمومه ولا مع السنه ک اشقاء ... مشكلتي مع السياسين الفاسدين الذين يستغلون الفروق لزرع البعد والبغض و الحقد ليستمروا في سرقتنا ... الشعوب التي لا تقرأ يسهل خداعها ... ورسالتي هذه الى كل شخص اعرفه ؛ لم نكن نعرف الطائفية من قبل ... يوم كنا ندافع عن العراق... لذا نجدها دخيلةً علينا ... وقد إن الأوان لنقول لهم كفاكم فلقد انتهت الطائفيه التي تروجون لها وتعملون على تأجيجها منذ عام 2007 ... منذ استشهد نزهان الجبوري وهو يحضن الحزام الناسف ليمنعه من الوصول الى الزوار في الناصريه وآلشهيد آلمغدور علي الذي آستشهد في كركوك دفاعاً عن جاره وصديقه آلكردي وكذلك الشهيد عثمان العبيدي ... انتهت الطائفيه منذ ان استشهد ابو تحسين الصالحي ابن البصره في جبل حمرين ... انتهت الطائفيه منذ ان استشهد العميد شيركو على سواتر الحويجة و الشهيد الملازم وسام التكريتي الذي آستشهد في مصفی بيجي واخر كلمات قالها قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة ... ( آني سني وروحي فداء للعراق ولاخوتي الشيعة ) ... انتهت الطائفيه منذ استشهاد ابناء تازه في السعدونيه ... كفاكم صراخا ياتجار الازمات ... الحب فطره والشر فكره ... نحن ولدنا بالحب و لكن الشر تعلمناه من مجتمعنا ... فلندع الدخيل علينا وهو ( الشر ) ولنتمسك بالاصيل فينا وهو ( الخير ) ... ولنبني العراق معاً بدلا من زجنا الان في متاهات ودهاليز الانتخابات والمؤمرات من الاقرب اليك ومن الذي يعمل معك يبيت لك امرا دبر في ليل من اجل ان يبقي ويستمر في مكان لايستحقه
 .ياسين الحديدي..

107
بين الماضي الجميل والحاضر التعيس

إشترتْ العائلة المالكة العراقية ، في سنة ١٩٣٨ ، أرضاً في " سرسنك " مساحتها أربعة دونمات ، من مواطنٍ إسمه " عوديشو " . وإبتدأ بناء " القصر الملكي " في ١٩٥٣ وإستغرق حوالي السنتَين ، وسكنهُ الملك فيصل الثاني في ١٩٥٥ ، وأصبح مصيفاً للعائلة المالكة حتى نهاية العهد الملكي .
وأدناهُ هذهِ الوقائع كما حدثتْ ، رواها المرحوم " إبراهيم فتاح " الذي كان شُرطياً في الخمسينيات :
إستدعى الملك فيصل الثاني ، مأمور مركز شرطة سرسنك ، وطلبَ منهُ أن يرسل شُرطياً من أهل المنطقة ، للقصر ، لكي يقوم بتوفير الإحتياجات المحلية اليومية .
فكّلفَ المأمور ، الشُرطي " محّمد " ، وبالفعل قامَ الشرطي ، بواجباته التي كُلَفَ بها ، خَير قيام ، طيلة أشهُر .
فإستدعاهُ الملك وقالَ لهُ : أنتَ تستحق تكريماً لتفانيك .. ولقد وهبتُكَ خيطاً . ففرح صاحبنا ، وشَد الخيط في نفس اليوم . وفي الصباح ذهب الى المركز ، مُتبختراً بخيطهِ الملكي . فإستدعاه المأمور وسألهُ : ما هذا الذي فعلته ؟
أجاب : ان الملك أعطاه الخيط . فطلبَ منه المأمور ، نزعه على الفور ، لأن الملك لايمتلك تلك الصلاحية ، ويجب أن يصدر أمرٌ من وزارة الداخلية ، فإمتثل الشرطي محمد .
وفي اليوم التالي رآه الملك ، ولا حظ بأنهُ لم يشد الخيط على ذراعه ، فسألهُ عن السبب .
فأجاب : بأن المأمور أخبره بأن ذلك ليس من صلاحيات الملك . فقال الملك : أن المأمور على حَق .
ووعده بأن يأخذ موافقة وزير الداخلية ، فور وصوله إلى بغداد .. وبالفعل حصل ذلك بعد أيام.
المرحوم " إبراهيم فتاح " من أهالي العمادية ، كان موجوداً وكان شاهد عَيان ، ورُبما هنالك العديد من الآخرين الذين عاصروا تلك الفترة في سرسنك ومحيطها ، يتذكرون الحادثة بحذافيرها .. ولا أعتقد بأن مأمور المركز أو صاحبنا الشرطي أول محمد ، ما زالا على قيد الحياة .
المُهم في الأمر ، ان [ المَلِك ] بكُل جلالة قدرهِ ، عجز عن منح الشُرطي محّمد خيطاً واحداً ، مُباشرةً ، لأن ذلك كانَ مُخالِفاً للقانون . وأن الملك ، لم يتنرفز ولم يُعاقِب مأمور المركز . بل لجأ إلى الطُرق الأصولية والمخارج القانونية من خلال وزير الداخلية .
سادتي : طيبي الذكر المرحومين : جلالة الملك فيصل الثاني / مأمور مركز شرطة سرسنك في ١٩٥٥ / الشرطي الأول محّمد / إبراهيم فتاح :
هل تعرفون كيف تُمنَح الرُتب سواء في الجيش أو الشُرطة ، هذهِ الأيام ؟
طبعاً أنكم لن تُصّدِقوا ! .
عندنا في بغداد وأربيل ، كّماً من الضُباط من ذوي الرُتب العالية ، أكثر من الجيش الأحمر الصيني . لدينا آلاف الضباط في الجيش والشرطة لم يحصلوا حتى على شهادة الدراسة المتوسطة ... بل عندنا ضباطٌ اُميون بالفعل ! .
يكفي ان يأمر مسؤولٌ في حزبٍ حاكم او شخصية متنفذة ، حتى يحصل أي شخص ، ليسَ على رُتبة نائب عريف أو رئيس عرفاء ، بل على عدة نجومٍ على كتفهِ ... وتُحتسَب لهُ سنوات....السابقة ، خدمة جهادية لأغراض الترفيع والتقاعُد ! .
طوبى لمأمور مركز شرطة سرسنك ، الذي لم يُنّفِذ أمر الملك ، لأنهُ كان مُخالِفاً للقانون ..
طوبى للملك ، الذي قبل ذلك بتواضُع ، بل إعتذر لأنهُ لم يكُن يعرف بأن ذلك مُنافٍ للضوابُط . والله يطيح حظج أمريكا شسويتي بسور الوطن ،،،!!؟؟؟؟
الزيــ 2018 ـدي


إشترتْ العائلة المالكة العراقية ، في سنة ١٩٣٨ ، أرضاً في " سرسنك " مساحتها أربعة دونمات ، من مواطنٍ إسمه " عوديشو " . وإبتدأ بناء " القصر الملكي " في ١٩٥٣ وإستغرق حوالي السنتَين ، وسكنهُ الملك فيصل الثاني في ١٩٥٥ ، وأصبح مصيفاً للعائلة المالكة حتى نهاية العهد الملكي .
وأدناهُ هذهِ الوقائع كما حدثتْ ، رواها المرحوم " إبراهيم فتاح " الذي كان شُرطياً في الخمسينيات :
إستدعى الملك فيصل الثاني ، مأمور مركز شرطة سرسنك ، وطلبَ منهُ أن يرسل شُرطياً من أهل المنطقة ، للقصر ، لكي يقوم بتوفير الإحتياجات المحلية اليومية .
فكّلفَ المأمور ، الشُرطي " محّمد " ، وبالفعل قامَ الشرطي ، بواجباته التي كُلَفَ بها ، خَير قيام ، طيلة أشهُر .
فإستدعاهُ الملك وقالَ لهُ : أنتَ تستحق تكريماً لتفانيك .. ولقد وهبتُكَ خيطاً . ففرح صاحبنا ، وشَد الخيط في نفس اليوم . وفي الصباح ذهب الى المركز ، مُتبختراً بخيطهِ الملكي . فإستدعاه المأمور وسألهُ : ما هذا الذي فعلته ؟
أجاب : ان الملك أعطاه الخيط . فطلبَ منه المأمور ، نزعه على الفور ، لأن الملك لايمتلك تلك الصلاحية ، ويجب أن يصدر أمرٌ من وزارة الداخلية ، فإمتثل الشرطي محمد .
وفي اليوم التالي رآه الملك ، ولا حظ بأنهُ لم يشد الخيط على ذراعه ، فسألهُ عن السبب .
فأجاب : بأن المأمور أخبره بأن ذلك ليس من صلاحيات الملك . فقال الملك : أن المأمور على حَق .
ووعده بأن يأخذ موافقة وزير الداخلية ، فور وصوله إلى بغداد .. وبالفعل حصل ذلك بعد أيام.
المرحوم " إبراهيم فتاح " من أهالي العمادية ، كان موجوداً وكان شاهد عَيان ، ورُبما هنالك العديد من الآخرين الذين عاصروا تلك الفترة في سرسنك ومحيطها ، يتذكرون الحادثة بحذافيرها .. ولا أعتقد بأن مأمور المركز أو صاحبنا الشرطي أول محمد ، ما زالا على قيد الحياة .
المُهم في الأمر ، ان [ المَلِك ] بكُل جلالة قدرهِ ، عجز عن منح الشُرطي محّمد خيطاً واحداً ، مُباشرةً ، لأن ذلك كانَ مُخالِفاً للقانون . وأن الملك ، لم يتنرفز ولم يُعاقِب مأمور المركز . بل لجأ إلى الطُرق الأصولية والمخارج القانونية من خلال وزير الداخلية .
سادتي : طيبي الذكر المرحومين : جلالة الملك فيصل الثاني / مأمور مركز شرطة سرسنك في ١٩٥٥ / الشرطي الأول محّمد / إبراهيم فتاح :
هل تعرفون كيف تُمنَح الرُتب سواء في الجيش أو الشُرطة ، هذهِ الأيام ؟
طبعاً أنكم لن تُصّدِقوا ! .
عندنا في بغداد وأربيل ، كّماً من الضُباط من ذوي الرُتب العالية ، أكثر من الجيش الأحمر الصيني . لدينا آلاف الضباط في الجيش والشرطة لم يحصلوا حتى على شهادة الدراسة المتوسطة ... بل عندنا ضباطٌ اُميون بالفعل ! .
يكفي ان يأمر مسؤولٌ في حزبٍ حاكم او شخصية متنفذة ، حتى يحصل أي شخص ، ليسَ على رُتبة نائب عريف أو رئيس عرفاء ، بل على عدة نجومٍ على كتفهِ ... وتُحتسَب لهُ سنوات....السابقة ، خدمة جهادية لأغراض الترفيع والتقاعُد ! .
طوبى لمأمور مركز شرطة سرسنك ، الذي لم يُنّفِذ أمر الملك ، لأنهُ كان مُخالِفاً للقانون ..
طوبى للملك ، الذي قبل ذلك بتواضُع ، بل إعتذر لأنهُ لم يكُن يعرف بأن ذلك مُنافٍ للضوابُط . والله يطيح حظج أمريكا شسويتي بسور الوطن ،،،!!؟؟؟؟
 منقول
ياسين الحديدي

108
امراض الشرق المزمنه – المحسوبية-
من الامراض المتوطنه التي ورثناها منذ انتقال السلطة الي الخلافة  وتحديدا خلافة الخليفة الراشد عثمان ابن عفان  والقصة المعروفة مع اصهاره واقربائه والتي اودت بقتله بحجة التصرف ببيت اموال المسلمين وصرفها اليهم هي المحسوبية  وتقريب الاهل والاقارب والتي تسربت الي الحكام تدريجيا وعلي حياء بداية واصبحت حاله عامة من مكملات السلطة بالاعتماد علي الاقارب هذة الرفيقة التي لازمت الحكام  واتخذت ابعادامختلفة جعلت منها بوابة الفساد المالي والاداري وتعطيل الاحكام الالهية والفقهية والوضعية  واصبحت ظاهرة استغلال النفوذ في الادارة منال الاقرباء والاصدقاء والعشيرة تاخذ مساحة واسعة في المجتمع  واخذت تكبر وتنتشر وتوظف علي حساب المصلحة العامة  الي المنافع الذاتية واصبحت تشكل خطرا ومافيات تطيح لكل من يقف امام هذه الجرافات وان نفوذها امتدفي جميع المفاصل وهي التي ترسم سياسة الحكومة او الوزارة والاجهزة الامنية لان تنهب وتهب الخيرات الي الاخرين وشراء ذممهم وهذا تحصيل حاصل لمبداء الانتفاع غير الشرعي واصبحت تشكل عبئ علي ميزانية الدولة حينما جعلت منهم المستفيد الاول من الامتيازات والعلاوات والترفيع بغير وجه حق  واستحداث وظائف خارج هيكليات الوزارات والدوائر من اجل ارضاء النخبة الفاشلة وكل الامور تجير لصالحهم علما ان الغالبية لاتتوفر فيهم المؤهلات  المطلوبة وان وجدت للبعض منهم فهي لاتتوافق مع طبيعة الشهادة  كما يفتقر الكثير منهم للشهادات وفرضوا انفسهم بحكم المحسوبية واخذوا حصة المواطن  وهذا المرض المستشري هو واحد من امراض مشخصة اخري تساهم بشكل فعال بالتلكؤء الحاصل في اعمال الموؤسسات الحكومية وتحتاج الي التفاته من قبل مجلس الوزراء للتقويم عملها ولا يكون الا بالمنع المطلق للاقرباء اي مسئول ان يسلط هذه النماذج  ويفرضها علي الوزاره التي يكلف بمهامها وان يبقي الموظف الكفوء والنزيه ويحافظ عليه ويدعمه  ولايقوم بتبديلهم لانهم كانوا يعملون مع سلف وان تراعي وتطبق التعليمات والقوانيين المرعية بحق الجميع  والفرز الدقيق بين النزيه والكفوء والمقتدر وبين السارق والمستغل والمرتشي وغير الكفوء لضمان  العمل الجاد وضمان الخدمة العامة للمواطن 
 
ياسين الحديدي
 



109
جريدة حوادث :من الجرائد الاولي التي صدرت في كركوك في العهد العثماني الحلقة 1
هويتها: صحيفة اسبوعية صدرت باللغة التركية وكانت مصورة وتتصف الجريدة بجميع الاوصاف اللازمة للجريدة تنشر المواضيع السياسية والاجتماعية والعلمية والادبية والاقتصادية والتجارية والصحية والزراعية وتفرد مكانا واسعا للاحداث اليومية .
في اعدادها التسعة والعشرين الاولى كانت تدرج عبارة (عامة تبحث عن كل شي) وابدلت هذه العبارة فيما بعد بعبارة (جريدة عثمانية عامة) التي تحولت فيما بعد الى (جريدة اسلامية عامة) وان هذه الرموز والاشارات جاءت متاثرة بعوامل المحيط المستحدثة , اذ كانت اجواء الحرية المطلقة سائدة في البلاد ايام صدور اعدادها الاولى مالبث ان ظهرت بوادر التضييق على الحريات نتيجة الاحداث الداخلية اعقب ذلك اعلان الجهاد بقيام الحرب العالمية الاولى وصار العامل الديني هو المحور المؤثر في الافكار والاتجاهات .
كانت (حوادث) من حيث المبدا جريدة تلتزم جانب قضايا الشعب ذات توجه عثماني اسلامي بما يتصل بقضايا المنطقة .
صدور (حوادث) واحتجابها :
صدر العدد الاول من جريدة حوادث يوم السبت المصادف 11 شباط 1327 رومية في كركوك وهذا التاريخ يقابل 25 شباط 1911 م , واستمرت في الصدور بصورة منتظمة لمدة ست سنوات وتوقفت عن الصدور يوم 1 مايس 1331 رومية والذي يقابل14 مايس 1918 م عقب الانسحاب العثماني الاول من كركوك ولم يبلغ علمنا معاودة الجريدة الصدور ثانية من عدمها خلال الفترة التي تسمى شعبيا "بين السقوطين" والتيجاءت بعد استرداد العثمانيين كركوك مجددا في 18 مايس 1334 رومية حيث ظلوا فيهاحتى 27 تشرين الاول 1334 رومية .
وفي العدد الثامن بعد المئتين من الجريدة الصادر في 1 مارت 1333 رومية (8 جمادي الاولى 1335 هـ) نطلع على دخول جريدة حوادث عامها السادس .
ان الجريدة التي كانت تصدر اسبوعيا في سنواتها الاربعة الاولى وفي سنتيها الخامسة والسادسة صارت تصدر مرة كل عشرة ايام وفي عددها المرقم (208) الموجود بين ايدينا تعلن ادارة الجريدة نيتها في اصدارها ثلاث مرات في الاسبوع بدل ثلاثة اعداد في الشهر وانها بحاجة الى دعم ومعاضدة لتحقيق هذا الهدف الا انه تعذر علينا الحصول على اعداد الجريدة التالية فانقطع علينا سبيل التثبت عن تحقيق ذلك الهدف في اصدار الجريدة بمعدل ثلاثة اعداد في الاسبوع .
واظبت الجريدة على الصدور في مواعيدها المقررة وثابرت للالتزام بذلك الا انها جابهت ظروفا قاهرة ارغمت محرري الجريدة على تاخير صدور بعض الاعداد في غير مواعيدها فمثال ذلك ان العدد الرابع من الجريدة قد صدر يوم 3مارت 1328 ولميصدر العدد الخامس الا في 26 مايس 1328 .
وتبين ان سبب التاخير هذا كان مثول صاحب الجريدة امام محكمة الجزاء في بغداد بسبب نشر الجريدة مواد مخالفة لقانون المطبوعات دعت سوقه الى المحكمة .
وحكمت المحكمة بتبرئة ساحة المتهم وفي العدد 19 اشير الى ان الجريدة تاخر صدورها بمناسبة العيد كما تسبب مرض العاملين في المطبعة الى تاخر صدور الجريدة في موعده
حجم الجريدة وشكلها : صدرت الجريدة باحجام وابعاد مختلفة في مختلف مراحل صدورها فالاعداد 29 الاولى منها كانت ابعاد صفحتها 29 x 19,2 سم وابعاد عدديها 30 و31 اصبحت 37 x 25,5 سم . اما بقية اعدادها من المجلد الاول فهي بابعاد 21x 34سم في حين تغيرت ابعاد اعداد المجلد الثاني وما بعده لتكون 41x28,5 سم وقد انتاب التقلص بعض اعداد هذه المجلدات . صدرت جميع اعداد الجريدة باربع صفحات كانت الاعداد 29 الاولى مطبوعة على الورق الاسمر بالحبر الاسود اما الاعداد التالية فاوراقها مختلفة منها ما طبعت على ورق ابيض واخرى على اسمر وحتى على وردي اللون .
وهي اول جريدة مصورة تصدر في العراق كانت الكلائش المستعملة فيها يتم اعدادها في مدينة فينا عن طريق اسطنبول وبدات تصدر مصورة اعتبارا من شهر شباط 1328 رومية وكانت تنشر صور بعض الاشخاص كلما سنحت فرصة الحصول على كلائشها وانفردت بنشر صورة نديم(احمد مدني) مدير القسم الادبي في الجريدة وصورة السلطان محمد رشاد في ذكرى ميلاده وصورة الشاعر التركي توفيق فكرت بمناسبة وفاته والشاعر عطا خطيب زاده (الشهرباني) بمناسبة تعيينه مفتيا لمركز مدينة بغداد وصورة فتحي صفوت (قردار زاده) بمناسبة تعيينه مديرا للمدرسة العلمية في كركوك وصورة الشاعر الكاتب التركي سليمان نظيف بمناسبة صدور كتابه (بطريه ايله اتش) عن العراق وصورة الدكتور محمد لطفي بمناسبة انخراطه في الجيش وتكريمه بمدالية الحرب .
وفي اعداد الجريدة المتعاقبة للعدد الصادر في 1 مارت 1333 نشرت اكثر من صورة في بعض الاعداد ففي العدد 208 صورة الاديب الموصلي خير الدين الفاروقي افندي وصورة علي بك فيروزان كما احتلت صورة بعض المناظر في مدينة كركوك مكانها على صفحات الجريدة .
ثمن نسخ الجريدة كانت الجريدة تباع بخمس بارات وبدل الاشتراك نصف مجيدي  لستة اشهر ومجيدي لسنة كاملة  وقد بقيت الاسعار حتي العدد 204  حيث ارتفع سعرها الي 20 بارة  وكانت الجريدة تطبع بطريقة الاستنساخ علي الجلاتين  وعلي الة خاصة للسحب وكانت اعداد الجريدة تخط بخط الخطاط البارع محمد زكي  صاحب الجريدة وتحتوي الجريدة عادة علي المقال الافتتاحي  والاخبار الداخلية والمحلية والخارجية  ومصدر المعلومات الخارجية تعتمد  علي وكالة الانباء العثمانية  التي تصل الي الجريدة عبر البرقيات  وكذلك الاخبار والنتاجات الادبية للشعراء والادباء  وكان مؤسس الجريدة احمد مدني ومحمد زكي هم ايتولان كتابة المقال الافتتاحي وهو عادة يكون سياسي
 
 ياسين الحديدي
 



110
ماذا حدث للعائلة العثمانية العلية بعد سقوط الخلافة ؟!
ما عاشته هذه العائلة الشريفة من طرد من البلد والمجتمع وإهانة وتحقير و تشريد لم تعشه احد غيرها
ما فعله حزب الشعب الجمهوري بهذه العائلة لم تفعله الكفرةُ و لا المجوس و لا اليهود !
لن تجد في تأريخ الكفار من قام بطرد ابائه و امهاته كما فعل هؤلاء بأحفاد الفاتح حيث قاموا بطردهم ليلاً بلباس البيت الى اوروبا !
اذ توسل ابناء السلطان و زوجته قائلين دعونا نذهب الى الاردن او مصر او الشام لكن لا ترحلوا بنا الى اوروبا ، لكن تعليمات الغرب كان واضحا انتقاما منهم و اهانة لهم قاموا بترحيل بعضهم إلى سالونيك موطن اليهود و البعض الى اوروبا
قاموا بطرد السلطان وحيد الدين اخر سلطان عثماني هو و زوجته ليلا الى فرنسا و مصادرة جميع أمواله و ممتلكاته طُرد بلباس البيت فارغ الجيب و لو كان لصا كما يدّعي بعض المؤرخين العلمانيين الأتراك و العرب على الأقل أخذ مفاتيح أبواب قصره التي كانت من الذهب الخالص والثريات المطلية بالذهب و اللؤلؤ و الألماس و وضعها في حقيبته واكتفى بها عن العمل و التسوُل طيلة حياته بعد ترحيله الى وفاته لكنه خرج وهو لا يملك قرشا واحدا !
و يقال ان ابناء السلطان وحيدالدين (الامراء) كانوا يغطون وجوههم لئلا يعرفهم الناس و يتسولون في باريس !
و أن السلطان وحيدالدين لما تُوفي حجزت الكنيسة الفرنسية جثته لديونه الكثيرة لأصحاب المحلات و الأسواق فقام المسلمون بجمع المبلغ و سداد دين السلطان وأخذوا التابوت وأرسلوه إلى الشام و دفن هناك رحمه الله ..
و أول من سأل عنهم و تفقد أحوالهم بعد 20 سنة هو شهيد الأذان عدنان مندريس بعد أن أصبح رئيسا للوزراء باشر الذهاب الى فرنسا بحثا عنهم
ذهب الى باريس و بحث و سأل عنهم كثيرا و كان يقول أروني مكان أبائي وأمهاتي ، فذهب أخيرا إلى قرية صغيرة في باريس فدخل مصنعا لغسالة الصحون فوجد زوجة السلطان عبدالحميد السيدة شفيقة (85سنة) و ابنته الاميرة عائشة (60سنة) تعملان في المصنع بأجرة زهيدة تغسلان الصحون !
فأجهش مندريس بالبكاء و قبل يديهما وقال سامحوني ، فقالت الأميرة عائشة من أنت ؟ فلما قال مندريس انا رئيس وزراء تركيا ألقت الصحون و قال أين كنت لقد تأخرت كثيرا يا بني ومن شدة فرحها فقدت وعيها و سقطت على الأرض
فرجع مندريس إلى أنقرة و تحدث مع جلال بيار قال أريد أن أصدر قرار العفو وأأتي بأمهاتي إلى تركيا فعارض جلال في البداية ثم وافق بإصرار من مندريس على أن يأتي بالإناث فقط دون الذكور الأمراء ابناء السلطان عبدالحميد ووحيدالدين
فذهب مندريس الى فرنسا و جاء بالسلطانة شفيقة و الأميرة عائشة الى تركيا، أما الذكور فأصدر قرار العفو عنهم وأعادهم الى دارهم تركيا الزعيم أربكان اثناء توليه رئاسة الوزراء ..
و عند محاكمة عدنان مندريس كانت من بين التهم التي وُجهت اليه سرقة اموال الدولة و انفاقها على زوجة و ابنة السلطان !
اذ كان مندريس في كل عيد يزور السيدة شفيقة و الأميرة عائشة
و يقبل يديهما و يعطي كلاً منهما 10 ألاف ليرة من راتبه و ماله الشخصي ..
و تم إعدام البطل عدنان مندريس في ١٧ ايلول / ١٩٦١ ، و بعده بيوم واحد فقط في ١٨ ايلول وُجدت اُمنا شفيقة و عائشة متوفيتان في الصلاة في أثناء السجود ! ..
رحمهما الله تعالى و رضي عن عدنان مندريس و جزاه الجنة .
المصدر: أكاديمي تركي ،

ياسين الحديدي

111
تنبؤ اب خلدون للعرب

مقدمة ابن خلدون وهو أحد الكتب التي ألفّها ابن خلدون في عام 1377 للميلاد، وقد ألّف الكتاب كمقدمة تمهيديّة لكتابه الضخم المعروف باسم كتاب العبر، ومع تقدم الزمان تم اعتبار كتاب مقدمة ابن خلدون مؤلفاً منفصلاً بحد ذاته بطابع موسوعيّ، وتناول ابن خلدون مختلف جوانب المعرفة في مقدمته، ومنها علوم الشريعة والجغرافيا والعمران والسياسة والاجتماع، كما اهتم بأحوال الناس والفروق في طبائعهم وأثر البيئة فيهم، كما احتوت المقدمة على توضيح كيفية تطوّر الأمم ونشوء الدول وأسباب انهيارها، وقد تمكّن ابن خلدون في مقدمته من عرض الكثير من الأفكار السابقة لعصرها، مما ساهم في اعتباره المؤسس الأول لعلم الاجتماع. تلخيص مقدمة ابن خلدون تم تلخيص مقدمة ابن خلدون في عدد من النظريّات والمعايير التي وضعها هو، ليكون بذلك المؤسّس الأول لعلم الاجتماع، خلافاً لما يدّعيه الغرب من أن أوغست كونت هو أول من أسس علم الاجتماع، ويمكن لقارئ مقدمة ابن خلدون والمتمعّن فيها أن يستخرج ثلاثة معايير تؤكد صحة ذلك، وهي: وضّح ابن خلدون في المقدمة أن المجتمعات الإنسانيّة تسير وتتطوّر تبعاً لقوانين وأسس معيّنة، كما يمكن استغلال هذه القوانين في التنبؤ بالمستقبل في حال فهمها ودراستها بشكل جيد. انعدام تأثر علم العمران بالحوادث الفردية، واقتصار تأثره بالمجتمعات كوحدة واحدة. إمكانية تطبيق القوانين ذاتها على مجموعة من المجتمعات الموجودة في أحقاب متباعدة، مع اشتراط كون البُنى موحدة فيها كلها.المقدمة اعلاه هو لااطلاع القارئ الكريم علي تنبؤ ابن خلدون قبل سبعة قرون علي حال العرب وكانه موجود بيننا وهو يصف الحال البائس للواقع
 
((عندما تنهار الدول يكثر المنجمون والمتسولون والمنافقون والمدعون والكتبة والقوالون والمغنون النشاز والشعراء والنظامون والمتصعلكون وضاربوا المندل وقارعوا الطبول والمتفيقهون وقارؤ الكف والطالع والنازل والمتسيسون والمداحون والهجائون وعابروا السبيل والانتهازيون ... وهنا تتكشف الاقنعة ويختلط مالايختلط ويضيع التقدير ويسود التدبير ويختلط المعاني والكلام ويختلط الصدق بالكذب والجهاد بالقتل .

وعندما تنهار الدول يسود الرعب ويلوذ الناس بالطوائف وتظهر العجائب وتعم الاشاعة ويتحول الصديق الى عدو والعدو الى صديق ويعلو صوت الباطل ويخفق صوت الحق تظهر على السطح وجوهاً مريبة وتختفي وجوها مؤنسة وتشع الاحلام ويموت الامل وتزداد غربة العاقل وتضيع ملامح الوجوه ويصبح الانتماء الى القبيلة اشد التصاقا والى الاوطان ضرباً من ضروب الهذيان ويضيع صوت الحكماء في ضجيج الخطباء والمزايدات على الانتماء ومفهوم القومية والوطنية والعقيدة واصول الدين وتتقاذف اهل البيت الواحد التهم بالعمالة والخيانة وتسري الاشاعة عن هروب كبير وتحاك الدسائس والمؤامرات وتكثر النصائح من القاصي والداني وتطرح المبادرات من القريب والبعيد ويتدبر المقتدر امر رحيله والغني امر ثروته ويصبح الكل في حالة تأهب وانتظار ويتحول الوضع الى مشروعات مهاجرين ويتحول الوطن الى محطة سفر والمراتع التي نعيش فيها الى حقائب والبيوت الى ذكريات والذكريات الى حكايات )
 
ياسين الحديدي



112
استذكار وتذكير لعرب كركوك لاانتخابات 2014
الانتخابات البرلمانية علي الابواب
 ومن باب الاستذكار والتذكير احببت ان ابذل جهدا  من ارشيف الانتخابات وخاصة لعرب كركوك الذين حصدوا صوتان في الانتخابات التي جرت عام 2014  وبعد اعلان النتائج والنتيجة الضعيفة التي حصدوها جرت تقويمات عدة واتفقوا علي ان يستفيدوا من التجربة واكدوا علي  بعد التمحيص والتدقيق والمراجعة علي مايلي
1-  عاهد الجميع علي ان تكون الانتخابات القادمة قائمة واحدة مهما تكن الاسباب ان يركنوا خلافتهم  ويضعوها خلفهم وهي خلافات شخصية مصلحية  وانانية  بعضها من منطلق عشائري  وبعضها الانا القاتلة والتباهي  وفيها من غايته والله اعلم التمزيق  ومدفوع من جهات ساندة له  لاسباب ذاتية منفعية  وهكذا الذي حصل
2-   تعاهدوا ان تكون القلوب صافية بعيدا عن التأمر بعضهم للبعض الاخر ومصلحة العموم هي  المرجحة ولامساومة عليها
3-  اتفقوا علي ان يكون من كل عشيرة واحد والعشائر الكبيرة اثنان  والعشائر الاخري مرشح واحد ومن الاكفاء والمشهود لهم
وهذه تقريبا ابرزها ولكن  ذهب كل ذلك ادراج الرياح والتاريخ يعيد نفسة واعادوا الكرة والسباق بقوة وشراسة والتأمر بوضح النهار وعلي المكشوف وكل يركض وراء حلمه المنشود  الايثار العربي انتهي مفعوله  وانا الاحسن وانا الاصلح وانا واناوانا  هو الغالب وهو الذي انتصر الان بداء التودد  والتقرب الي اهل الديرة التي  احتلت وابيحت ارضها من الارهاب الاسود  والطواغيت الذين عاثوا في الارض فسدا وكفرا وسياسيها غادروها في مواكب فاخرة تاركينهم للذهاب اذهب انت وربك فقاتلا ان هاهنا قاعدون لم نعش جميعا وانتم ايها المرشحين لم تكتوا بنيران  القاتل المفلوت من الجبال والوديان المحيطة بالحويجة بل ابتلي بهم من لاحول ولا قوة لهم ولا امكانيات مثلما انتم ملكتوها متنعمين في اربيل وبغداد وعمان وكركوك ولم تستذكروهم بالامس وهم في في المخيمات ثلاث سنوات عجاف وهم يلوذون في الخيام البالية لاتحميهم من شمس ولامطر ولا برد   ولو بالمبيت معهم ليلة واحدة للتتفاعلو معهم والله لم تفعلوها لايهم الموضوع لديكم جميعا  كما تم التغاضي منذعام 2005 عن الارهاب واصبح من ذلك الزمن الذهاب الي القري مجازفة بالنفس واخذ ينموا وينتشر بسرعة السرطان وانتم تتفرجون عليهم وهم يعبثون ويقتلون ويسلبون علي طريق تكريت والحويجة والبيجي وهم كلهم من المنطقة اريد فقط ان اذكركم يااخوتي بما فعل السفهاء من اعمال بشعه  بحق الاهل  وابناء العشيرة تذكروا الروؤس المقطوعة للاابرياء والتي تم تعليقها علي جسور قضاء الحويجة وشميط وزغيتون وقتل العمال والمعلمين  في طريق تكريت وحرق بعضهم  والخطف والمساومة علي الاموال  بماذا احدثكم وانتم غادرتموهم سنين ولولا نخوة عشائر الجنوب الذين اهتزت مشاعرهم علي السمع فقط وهبوا من كل مدن الجنوب  يتسابقون لتحرير الحويجة وابتلت وشربت ارض الحويجة من دمائهم الزكية الطاهرة  وانجزوا الواجب بكل عز وشرف وبسالة وحرروا الارض التي ابيحت ولم  يدافع ابنائها عنها الا العدد القليل وقام البعض منكم بالذهاب الي العلم ويتسلل خلسة برعاية وحماية الحشد الشعبي من الجنوب ليلتقط الصور ويبثها عبر صفحات التواصل الاحتماعي  ليوهم المواطن البسيط ببطولاته بل وصلت الي ان البعض من المسئولين جير مساعدات وزارة التجاره اليه انه الدهاء بعينه  والبعض نطم المساعدات من الدولة والمشتقات النفطيه الي قريته مستغلا وظيفته تاركا القري الاخري كفاكم جميعا ولا استثني احدا الركض وراء المال والبنون والجاه علي حساب اهلكم احموادياركم المحررة  بكل الوسائل ولاتشغلوا انفسكم بترف الدنيا وزينتها وافسحوا المجال للاخرين الايكفيكم ماجنيتم واكتنزتم من اموال وتشييد القصور المستمره  ماذنب عشيرة المنصور في البصرة وهي تزف شهدائها 15 شهيدا من الحشد في السعدونية والحويجة الا يحتاج التوقف امام هذه الفاجعة الكبيره  اين انتم من الاخبار عنهم وتحشيد الكل لتطهير   الديرة وانتم اعرف بها ومخابئها ووديانها  لاتلوموا الناس لوموا انفسكم  ضيعتم انفسكم وضيعت الاخرين معكم رحمكم الله ايه الشهداء   وماذا فعلتم ايها السياسين والشيوخ لهذا الاعتداء والجريمهالنكراء المفروض ان تنطلق كل الحويجة الي موقع الحادث شيبا وشبان وانتم ايها المسئولين والشيوخ راس الرمح واخذ ثار ابناعمومتكم من العشائر العربيىه الاصيلة  ومن يعاشرهم يعرف ثقلهم وقيمهم  وكرمهمبالمال والرجال والله انهم عز العرب من المحيط الي الخليج وفي الختام لابد ان اعزي عشائرنا في الجنوب الاشداء اصحاب الغيرة والنخوة العربية علي هذا المصاب  الحزين ومواقفهم البطولية ونوكد العزاء والرحمة  لشهداء الميامين  لهم وللعراقيين جميعا وهم خسارة لنا وللجميع ولاهلهم خصوصا الصبر والسلوان   ونذكرهم ان استشهادهم هو مواصلة مسيرة سيد الشهداء الحسين اب علي عليهم افضل الصلاوات   ورسالته في محاربة الظلم والطغيان في عموم المعمورة انهم ينامون ويتوسدون الارض الطاهرة بجوار اهل البيت والاخر ترفضه الارض ولاتقبله في جوفها وتبقي شواخص قبورهم شاخصة تبقي مادامت الارض والسماء وتحكي قصتهم للزمن والاجيال انهم استشهدو من اجل الارض والعرض  وتوفاهم الاجل في ديار بعيدة عن ديارهم وتعانقت الاجساد وامتزجت الدما ء مع ابناء عمومتهم وهنيئا لكم بما كرمكم الله الشهادة في سبيل الله والوطن والجود بالنفس اعلي غاية الكرم ولابد ان ابارك موقف الامير والشيخ الجليل كماوصفه السيد كريم النوري الناطق باسم الحشد الشعبي انور العاصي العبيدي امير العبيد في كركوك والعراق والوطن العربي وهم يتحاورن ويستعرضان مجزرة السعدونية عبر قناة N RTالعربية ليلة 19 -2- 2018 واشادة الامير ببطولات الحشد الشعبي وتحياته وامتنانه لعشائر الجنوب  التي  حررت الحويجة  ودورهم الكبير والمشجع لابنائهم   وهو الرجل الذي هاجر ارضه متحديا الدواعش ووقف امامهم بكل شجاعة وبسالة  ورفض قاطع لمبايعتهم ولم يساوم ويتهادن حتي مع البعض من افراد عشيرته الذين باعوا ضميرهم للشراذم الادلاء والمنافقين واعلن جهرا وامام الغزاة انه راس القبيلة ولا يمكن ان يقبل ويساوم علي القيم العربية الاصيلة ويخون العشيرة وغادرها وهو يردد مع نفسه انك احب الي من كل الديار ولابد من العودة ورفع راية العراق خفاقة وكان الرجل الناصح الامين لكل العشائر منذ ان بداءت تسلل مجاميع الارهاب  الي الديرة وكان يدعوا الي السلام والحوار مع الحكومة نابذا العنف والطائفية   كما التمس هو والمجاهد كريم النوري الذي شارك في التحرير وتواجد في المنطقة والتقي مع العشائر والشيوخ وان كل من التقاهم يكنون له الاحترام والتقدير ويوصف بالحليم الهادئ المنفتح الذي يدعو الي السلم والسلام والمعايشىة واكد الطرفان علي عدم السماح لكل من تسول له نفسه باختراق الوحدة العشائرية بين اهلنا في الجنوب والحويجة وبث السموم لتمزيق الوحدة واعتبار الموضوع هو الغفلة  وعدم الاخذ بالتحوطات الامنية لوجود خطورة فعلية في المنطقة بالضافة الي عامل الجو من امطار ورياح وسيول قد ساعدت تنفيذ الجريمة وهي الرفسة الاخيرة بعون الله لهم والمتصيدين بالماء العكر الرحمة للشهداء وتحياتي الخالصة لكل من يدعو الي المحبة والسلام  من عموم كركرك  وهو رسالة حية ودعوة للمحبة ورسالة الي الابواق التي تزمر باستمرار من خارج الوطن  وتعمل  باعلام متحصن بسيط ان كركوك يحميها الجميع من اخوة لنا في المصيروان الذين غادروها في وقت هم بامس الحاجة  لكل فرد من كركوك والعشيرة ونرجو من الجميع نكران الذات ولاتوجد مرتبات للشعب  وفوقية تحاول ان تفرض نفسهاعلي الاخرين
 ياسين الحديدي
ملحق للمقالة احصائيات عن الانتخابات 2014
عدد السكان المحافظة حسب المفوضية في كركوك مليون  الف169171
 
خدد المؤ هلين من الناخبين 779473 
 
عدد الذين  شاركوا في الانتخابات 570759
 
الذين لم يشاركوا 208714 علما ان الظروف الامنية غير مستقرة نوعا ما حيث كانت القاعدة واخرين قبل ولادة داعش
القوائم العربية المشاركة والا صوات التي حصلت عليها كل قائمة
 
1-  العربية  53796
2-  عرب كركوك 38328
3-  الجبهة العربية للانقاذ 26358
4-  جبهة العراق العربية 8239
5-  ائتلاف العراق 8890
6-  الوطنية 12633
7-  التحلف المدني 2182
8-  ملتقي قبائل نخوة العراق389
العشرة من العرب الذي حصلوا علي3000الاف صوت فما فوق
1-  محمد علي محمد تميم الجب13645
2-  مهيمن علي حسين ابراهيم الحمداني 9618
3-  خالد حمد علوان شهاب المفرجي 5585
4-  وسام احمد عبدالله  عواد العبيدي 4303
5-  جاره الله حمد عبدالله صالح الحبوري 4126
6-  راكان سعيد علي رضوان  الجبوري 4125
7-  عمر خلف جواد خلف الجبوري 3489
8-  اسماعيل اخمد رجب طرفاوي الحديدي 3343
9-  حاضر عبدالله جبرشبيب 3339
10-        ياسين ابراهيم محمود ذياب العبيدي 3335
 
 
ياسين الحديدي
 
 



113
المنبر الحر / تعويذات من الزمن
« في: 19:18 19/02/2018  »
تعويذات من الزمن
غلبنا الاهل والعدو والزمان ولا احد يستعصي علي ترويض الزمن فمالي لا اقول لي لسان وقد نطق الزمان بلا لسان ونعيب زماننا والعيب فينا وما للزماننا عيب سوانا ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا هجانا وان لم يستطع الانسان السير مع الزمن فالزمان قادر علي ان يسير دونه وليست حياتك ما اردت وانما هي الزمان كما الزمان ارادها يامن تبجح في الدنيا وزخرفها كل من صروف لياليها علي حذر ولايغرنك عيش ان صفا وعفا فالمرء غرر الايام في غرر ان الزمان اذاجربت خلقته مقسم الامر بين الصفو والكدر فالدهر يخدع بالمني ويغض ان هني ويهدم مابني ببوار ليس الزمان ولو حرصت مسالما خلق الزمان عدواة الاحرار والمرء في كف الزمان وديعة كي تقتضي وحديقة كي تختلي وعجب من الزمان واي شيء عجيب لااراه من الزمان يصادر قوت جرذان عجاف فيجعله لااوعال سمان لاتعجبن للزمان ان كثرت اعاجيبه فالدهر لاتنقضي عجائبه قبحا لوجهك يازمان فانه وجه له من كل قبح برقع ومتي تاملت الزمان وجدته اجلا وايام الحياة سقام تصبح وتمسي ظاحكا واما لبكائنا الاصباح والاظلام وتس بالعام الجديد واما تسري به نحو الردي الاعوام وكن سائرا في ذا الزمان بسيره وعن الوري كن راهبا معتكفا في ديره واغسل يديك من الزمان واهله واحذر مودتهم تنل من خيره وكن موقنا ان الزمان وان غدا لك رافعا سيعود يوما واضعا والطير لو بلغ السماء محله لابد يوما ان تراه واقعا وان الجميل الذي تزرعه وان طال الزمان فليس يحصده غير الذي زرعه فاالحر من دانانصافا كما دينا وانكيازمان لذو صروف وانك يازمان لذو انقلاب فما لي لست احلب منك شطرا فاحمد منك عاقبة الحلاب ومالي لا الح عليك الا بعثت الهم لي من كل باب واعلم ان الزمان لايثبت علي حال وتلك الايام ندوالها بين اللناس فتارة فقر وتارة غني وتارة عز وتارة ذل وتارة يغبطك الاخوان وتارة يشمت الاعادي والعاقل من لازم اصلا علي كل حال تقوي الله و عزته وكن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعا يوذئ برجم فيعطي خير اثمار واصبر اذا ضقت ذرعا والزمان سطا لايحصل اليسر الابعد اعسار ولاتقطعن براي نفسك واستشر من ذاق احوال الزمان ومارسا وقف في ديار الظاعنين ونادها يادار ماصنعت بك الايام واذا كان الزمان زمان حمق فان العقل مكرمة الرجال والبرصمتك وانت افضل صائم
وهذه امثلة من الزمن
باراك أوباما تقاعد من الرئاسة بسن الخامسة والخمسين... وترامب أصبح رئيسآ بسن السبعين
أحد زملائك ، أصدقاءك أو أحدهم أصغر منك سناً قد "يخيل" لك أنهم متقدمون عليك
والبعض قد يخيل لك أنهم متأخرون عنك.
أعلم أنك لست مُتقدّماًعلى أحد ،، وفي ذات الوقت لست مُتأخّراً عن أحد
كل يجري في سباقه الخاص وزمنه الخاص.. لهم توقيتهم ولك توقيتك!
لا تحسد أحدآ ولا تغتر على أحد ولا تقلد أحدآ..
عش مرتاح البال ،،،، مُطمئن الحال
أنت لست متأخرآ.. وأنت لست مبكرآ..
أنت حقيقة في زمنك المناسب والخاص بك..
أنت تعمل في "توقيتك" الذي وقّته الله لك،، فـأعمل في "توقيتك" فقط.
لا تمل ولا تحزن إن سارت الأحداث ببطء فأنت لا تدري ما يأتي به الغد من تعويض.
قل : الحمد لله رب العالمين، فأنت في توقيتك المناسب

ياسين الحديدي


114
كركوك والمطابع والصحافة عبر التاريخ 1
تميزت كركوك من بين الالوية باهتمامها بالصحافة والمطابع  منذ  اواخر الحكم اعثماني وحتي اليوم وقد ارخ المرحوم عطا ترزي باشا للصحافة والمطابع في كركوك من خلال كتابه الموسوم( تاريخ الصحافة والمطبوعات في كركوك) الصادرعام 2001 من المعلوم ان كركوك كانت تابعة لولاية الموصل واسمها شهرزور واصبحت في زمن الوالي فيضي باشاوالي الموصل مركزا للولاية لمدة اربع سنوات وان اول مطبعة دخلت كركوك عام 1879 حيث كانت تقوم بطبع الاوراق الرسمية والجدوال والوصولات الرسمية كما قام عون الله عوني الذي عمل خمسة سنوات كمتصرف  للواء كركوك بشراء ظطبعة لمدرسة الصنايع  بملغ 1500 ليرة ذهبية وتم تكليف مدير المدرسة  بهجت افندي بالاشراف عليها وهو من مسيحي القلعة ويطلق عليهم (قلعة كاور) وهو صفة متدوالة الي الان  وكان قبل صدور الصحف كانت هناك نشره جدارية تصدرها البلدية تعلق علي بنايتها تتضمن الاعلانات والاوامر التي يوجها الوالي الي الاهالي  يطلق عليها اسم زورنال وكانت اول جريدة صدرت في كركوك (حوادث) بدون ال التعريف بتاريخ 24 شباط 1911 م وتعتبر موسوعة في حينها تنشر المقالات  والمواد الثقافية واخبار الحروب واخبار اللواء  واستمرت بالصدور لمدة سبع سنوات وتوقفت بعد احتلال القوات البريطانية كركوك عام1918 وفي 24 نيسان 1913 صدرت مجلة معارف وهي مجلة نصف شهرية  وكان سعرها 15 بارة عملة عثمانية  والاشتراك السنوي 10 قروش  وقد ورد في افتتاحية العدد الاول ان الهدف من اصدار المجلة هو تأمين المستقبل المشرق للأ جيال الحالية والقادمة  وقد رحبت بصدورها المجلات والصحف التي تصدرفي الوية العراق الثلاث ومنها جريدة في المصباح  التي كانت تصدر بالبصرة  مما يوكد وجود العلاقات الثقافية والادبية والمتابعة  وفي عام 1915  صدرت مجلة (كوكب المعارف) مجلة تعني بالادب والثقافة  وكانت هذه الصحف والمجلات تطبع في مطبعة  مدرسة الصنايع ومطبعة حوادث والمطبعة الاخيرة تم استئجارها من صاحبها عام 1919 والت ملكيتها عام 1920 بعد ان تم شرائهامن قبل البلدية  وتحول اسمها الي مطبعة البلدية التي استمرت بالعمل بعد تم مواكبة شراء المطابع الحديثة الاوفسيت والملون في ثلاث مراحل  مطبعة البلدية الاولي والثانية في الاربعنيات والثالثة في عام 1959 وكذلك شراء اجهزه حديثة مساندة الي حد تاريخ عام 1983 حيث تم سحبها الي وزارة البلديات  لاسباب سياسية واسباب واهية وضعيفة غير مبررة  السياسية والامنية وحرموا المدينة من خدماتها الي الدوائر والمواطن حيث كانت تقوم بطبع كافة احتياجات الدوائر  واهل كركوك  وكذلك كانت تطبع فيها جريدة كركوك  منذ ان تم احتلال كركوك اول مرة في مايس عام 1918 ثم انسحبوا منها  بعد 18 يوما  وانسحب العثمانيون نهائيا   وثانية تم الاحتلال في 9تشرين الثاني 1918 الي سنة 1973 وبداية كان اسمها النجمة وهي تسمية المحتل  حيث توقف صدورها  وبعض من اعدادها محفوظة في المكتبة المركزية بعد تعرض المكتبة الي النهب في احداث 1990 و2003  ولم يبقي لها ارشيف في البلدية نهائيا لتعرض مخازن البلدية للحرق في الاحداث نفسها مع الاسف  وكانت البلدية من خلال بعض موظيفها  تشرف علي ادارة المطبعة والجريدةوتناوب عليها الاديب وحيد بهاء الدين واذكر منهم المرحوم عثمان خوشناو  وحسن الزند وتحسين عثمان  وياسين عبد الرحمن العزاوي  رحمهم الله جميعا وكذلك  الموظفة القديرة وجدان سعيد ام عمار وهي كردية من اربيل ولادة بغداد ومتزوجة من اهل بغداد صباح البكري الذي كان يشغل وظيفة مدير ورادات المحافظة في كركوك في السبعننيات وحتي اواخر الثمانينيات وغادروا كركوك وهي اخر من شغل مديرة المطبعة واذكر من الطباعين المهرة المرحوم ابو بديع محمود شلال الجبوري الذي كان يعمل في مطابع بغداد وقد تم اعدامه بسبب اخفي معلومات عن انتمائه السابق بادعاء انه  كان طباع لجريدة اتحاد الشعب في العهد الجمهوري الاول حيث وصل الي كركوك واصبح رئيس نقابة البلديات والكهرباء بالاظافة الي مسئول الطباعين وهو انسان طيب ومخلص  وحريص ولكن الوشاة واصحاب الضمير الميت  قد سربوا معلومات عنه للاجهزة الامنية من قبل بعض الشيوعين الذين غادروا الحزب بعد تعرضه للحملات الامنية وتعاونوا مع الاجهزه الامنية والحزبيةوكذلك الطباع كاكه رشيد محمد مردان والطباع المسيحي والمجلد صليوة عبد المسيح مرقص  والاخوة الكرديان فتاح فارس ورضا فارس والكاتب الاديب عبد القادر  ايدن كركوك من القومية التركمانية  وحازم المسيحي  وكثيرين لا اتذكر قسم منهم فمنهم من غادر الدنيا ومنهم من هاجر المدينة ايام زمان جميلة وحلوة ورجال ينفطر القلب علي اخلاصهم وحبهم للوطن ومهنهم وهم اخوة لم تعش الطائفية والنعرة القومية في محيطهم انهم الاصلاء وكان موقع المطبعة في البداية في منطقة شاطرلو حاليا وانتقلت الي قرب المكتبة المركزية موقع الاتصالات حاليا الي عام 1979 ثم انتقلت الي حي البعث  في تسعين الجديدة حاليا مشغولة من قبل تفتيش الداخلية ومن الصحف الاولي التي تم طبعها ايضا بالاضافة الي جريدة كركوك هي النجمةالتي  قام باصدارها المحتل البريطاني في 15 -12 -1918  صدرت باللغة العربية ثم باللغتان العربية والتركية  وتم حذف اداة التعريف العربية تولا سعيد افندي رئاسة تحريرها  وكذلك يشرف علي المطبعة والجريدة شكري عبد الاحد من مسيحي القلعة  وهو مدير مدرسة المظفر الابتدائية  واصبحت المدرسة مقر  للجريدة وكذلك الشاعر التركماني عاكف الهرمزي  وكان يوقع اسمه  ر-ع خشية من انتقام اهل كركوك  المعارضين للاحتلال  وقد صدر منها 241 عددا بانتظام  وبعد العدد 242 بدأت بالصدور ثلاث مرات بالاسبوع  ولمدة ثمان سنوات  حتي 15-10-1926 حيث تغير اسمها الي كركوك واصبحت باشراف البلدية فعلاالي حد عام 1973 وكان ثمن النسخة اربعة فلوس  والاشتراك السنوي 150 فلس  وفي عام 1971 كتبت اول مقالتي عن الحرية وهناك تفاصيل اخري سنذكرها لاحقا
ياسين الحديدي


115
تاجيل انتخابات مجالس المحافظات غير مبرر
للحقيقة والتاريخ نتفرد نحن في العراق نتشبث بالتاريخ حتي الثمالة ونمجد كل مافيه دون تمحيص وتدقيق  ووصل بنا الامر الي ان يقتل بعضنا الي البعض منذ اجتماع السقيفة لحد الان  ولا نحسب حسابا الي ان كهف التاريخ بيت للكذب والصدق  ولكل زمن رجال يدونون التاريخ لخدمة السلاطين وللتقرب الي الي المنافع والجاه غير مبالين لتائج مايكتبون ويزورون الحقيقه و ما تترتب عليه من نتائج مستقبلية وهذا ماجنته الشعوب الحالية من ضيم وتلوث وافتراء انهكنا ومنهم نحن العراقيين المشدوديين اليه  بقوة  وبدلا من ان نتغني بالماضي التليد  ونشرب من طاسته  ترانا مخدرين وغير مبالين بالحاضر والاهتمام به نحن بماعندنا وانت ايها الشعب بما عندك راض والأي مختلف   وبدلا من ان نعقد العزم ونتكاتف ونبني وطنا ومجتمعا متطور والاهتمام بالامور الاساسية الخدمية اولا التي نفتقر الي ابسطها وكذلك العلم والتعليم والصحة  تري الجميع يركض وراء منافعه الذاتية غير ميال ولايقبل ولا يرتضي ان يكون خادما للمجتمع ها نحن ومنذ اكثر من ستة اشهر نلهوا ونتفرج علي شاشات التلفاز ونشاهد الحورات الميته والخطب العصماء والوعود الكاذبة من اجل ان يتسلل الي قاعة البرلمان والكافتريا مرة ثانية وثالثة ورابعه كانه لابديل له وان لم يتوج ويظفر بالمقعد فان العراق ينتهي ركام واطلال وبالتاكيد جري ذلك كما تشاهد بعض المدن العريقة وهي في حال يبكي العدو قبل الصديق هم انفسهم وخاصة من يمثلون المناطق التي حطمها داعش الغربان السوداء هم الذين اوصلوهم الي مدنهم بسياساتهم الرعناء الطائفية والحماس الابله استمروا بالنعاق الي ان ضاعت الارض وما فوقها من بشر وضرع وزرع الان يتباكون  ويصرخون  في محاوراتهم ويطلبون تاجيل الانتخابات بحجج واهية وضعيفة ان الذي يريد المشاركة في الانتخابات  يستطيع ان يشارك سواء كان في القرية او المدينه المهجر منها في خيمته   اومحل اقامته حيث اينما تولي وجهك تجد صندوق الانتخاب هم يعلمون ومتاكدين انهم مرفوضين واصبحوا سستم قديم  هم يعرفون ان الشمس والنهار قد كشفهم وان الظلام الدامس والعمل تحت الطاولة  وهذا لك وهذا لي قد اكل عليه الدهر ليس الزمن وشرب  انهم يريدون ان يمددوا الزمن والنسيئة خابت ظنونكم والتمتع بالامتيازات يدفعون بها الي اشهر معدوده وان حصل ذلك فالشعب واهلكم ايها الادلاء لهم قد رفضكم سواء بسواء والا ماذا تسمي محنطين يمثلونك في كركوك ( ألمجلس) وهم متربعين علي كراسي غير استحقاقهم منذ اكثر من عشر سنوات  وقد صعد الاحتياط منهم بتقادم الزمن بسبب استشهاد قسم منهم رحمهم الله واستقالات الاخرين  وصعود البعض الي مرتبة عليا في النيابة والوزراة ومدراء عامون وعندما تستعرض انجزاتهم قد لاتراها مطلقا حتي في التلسكوب ولكنك تري الانجازات العظام من قصور طلول  وسيارات جيكسارا بدلا من سيارات ليلي علوي  حيث ان بوصلة الرقابة والمسائلة القانونينه في اجازه  ولكن التلويح بالعصا بداء به الشعب والتزم به السيد رئيس الوزراء واين المفر والشعب ورائكم والحكومة امامكم وكما هبط السوداني في مطار بغداد مسحوبا من الانتربول فالمصير ينتظر الاخرين في الداخل والخارج وان  حوبة المهجرين والنازحين لاتذهب ادراج الرياح  لانا مستمدة من الباري عزوجل وياويلكم من دعاء المظلوم في جوف الليل مغطي بخيمة بالية اكلها الزمن   
ياسين الحديدي



116
استخراج نفط كركوك وفتوي رجل الدين
عند الحديث عن استخراج النفط في كركوك وتوافقا مع مقالات الاستاذ الدكتور والخبير النفطي العنزي  الذي اتحفنا بالجديد والتوثيق الذي يكاد ان يكون مفقودا في ارشيف نفط كركوك الا النزر اليسير وان وجد فلم تمتد اليه ايدي الباحثين لتنقيحه وتجميعه في ارشيف النفط  هذه اللعنة الكبيرة الكبيرة التي حلت بالمدينة منذ يوم اكتشافه عام 1927 حيث انفجار البئر الاول في باباكركراوبابا كور كوروهو الصحيح  ومن يومه لم ننعم بخيره لحد الان التكالب والصراع من الاجل الاستحواذ عليه والانتفاع من خيراته من قبل القادمين من خارج حدود الوطن  ونحن لم نجني منه (أهل كركوك) غير سيول من الدماء مهدورة و قرابين لا اول لها ولا اخير ومستمرين  كرهنا هذه اللعنة السوداء  والتمني بجفافها  وازالة اللعنة عنا والتشفي من الذين سخروا علمهم والتكنولوجيا النفطية لصالحهم مقابل قتلنا والنفور والتشرذم فيما بيننا ان هذه المدينه التي يقال عنها مدينة الذهب الاسود والتي تطفوا علي بحر من النفط ينخرها النفط  وحولها الي مدينة لاامان فيها و تأكل ابنائها والنخرة تأكل جدرانها ومعالمها لانشغال القوم بسك السكاكين والتئازيربالشواجير  وكل يريد ان يثبت وجوده علي حساب الاخر بتغذية من المستفيد لكي يبقي صمام الامان مغلقا باتجاهم  ومنزوع اتجاه ابناء جلدته  هذا ماصنعته حضارة النفط لنا ناسين متناسين ان ابائنا واجدادنا شيدوا اعظم الامبرطوريات والدول والحضارات من دون النفط والدولارات  واشاعت القيم الاخلاقية السامية والقيم الانسانية النبيلة  علي اي حال اكتشف النفط  وتدفق وبدأ الانكليز بسرقته دون ملل  والعراقيون ينظرون في وجل  ,وفي مرحلة العمل والاستكشاف رفض العرب والكرد والتركمان العمل في شركة نفط العراق لان العمل مع الكفارحرام حسب الفتاوي التي اصدرها احد رجال الدين في ذلك الوقت  ومن الطريف ان الانكليز كانوا لايقبلون توظيف المسلم لوحده بل كانوا يطلبون منه ان يحلب ثلاثة اشخاص اخرين اخوانه اصدقائه اقربائه ليتوظفوا معه ومن اجل كسب عقول الكركوليين وقلوبهم  قاموا بحيلة انكلزية حاذقة لتنفيذ هذا الكسب نظموا مقاولة عمل  رست علي احد وجهاء كركوك لنقل تله قريبه  من المنشئات النفطية التي يعملون فيها الي منطقة تبعد 150 متر عن موقع التلة بحجة انها تعيق جمع المقاول 200 عامل من العرب والكرد والتركمان بداء العمل بجد وهمة  وفي احد الايام طلب المشرفالانكليزي  علي العمل مستر لويس  من المقاول مضاعفة عدد العمال  وطلب منه ان يعمل علي توظيف ابن او شقيق رجل الدين  الذي اصدر الفتوي مراقبا  للعمال  ويضعف له الاجور  نجح المقاول في تعيين ابن رجل الدين باجر يمي قدره نصف دينار بحجة انه يعمل لدي مقاول مسلم  وليس عند الانكليز خلال شهرين وبعمل متواصل نقل العمال تراب التلة كاملة الي الموقع المخصص  عندما جاء المستر لويس استشاط غضبا  وصاح ان الموقع الذي نقل اليه تراب التلة خطأ جدد المقاولة  وطلب نقل التراب الي موقع يبعد 150 مترا غرب الموقع الاول فرح العمال وزادت اجرة المراقب ابن رجل الدين الي الضعف وكذلك العمال  وبداءت مظاهر التحسن المعيشي تظهر علي العمال  وعوائلهم واطفالهم  وفي احد خطب  يوم الجمعة شرح رجل الدين الذي اصدر الفتوي الاولي بان فتواه السابقة لاتشمل اصحاب الكتاب  وبما ان الانكليز هم من اصحاب الكتاب  فان طعامهم حلال لنا  وهكذا كسب الانكليز العمال ورجل الدين وبداء اهل التوجة للعمل في الشركة وبصحبتهم ثلاث وتداولو كلمة فور مان التي اصبحت مشاعة وتعني 3+1=4 هذه الحكاية السمفونية وردت في عدة مصادر ومنها مجلة سومر وكانت متدوالة الي نهاية الخمسنيات وتبقي كركوك الاعز الي القلوب من الجميع رغم التجاذبات والشعب الكركوكلي متاخي  رغم مايحاول المرتزقة علي السياسة من دق اسفين الخلافات فهي مردودة عليهم 
 
ياسين الحديدي

117
المنبر الحر / الفساد والمعاناة
« في: 16:33 05/01/2018  »
الفساد   والمعاناة
يلتقي العراق شماله ووسطة وجنوبه  في هموم تختلف ولكن مصبها هو واحد ونعني ان السبب هو الفساد الذي يخترق العراق شرقا وغربا وشمالا وجنوبا الشمال الفوضي وعدم الاستقرار والمطالبة بتحسين المعيشه وصراع الاحزاب  والخلافات التي حصلت بعد فرض سيطرة الدولة علي المناطق المتنازع عليه والوردات من المنافذ الحدودية ومشكلة تصدير النفط وانتاجه المشكلة الازلية وغيرها الطافي علي السطح الظاهر وغير الظاهر اما المناطق الغربية والوسطي  المعانات الاولي هي تعمير ماخربته داعش للمدن والقري ومشكلة النازحين وقلة الخدمات ومتزامن معها الفساد الاداري للمسئوليها وخاصة في الانبار والموصل والصراع علي السلطة وخاصة منصب المحافظ ام الجنوب  الذي تئن محافظاته وتون من قلة الماء والارض عطشي فاغرة الفاه مفطرة تريد الاهتزاز ان وردت الماء ولكن السماء تأخر غيثها والحبة المغروسة في الارض تنتظر الانفلاق والافلات من جوف الارض  لتدر خيرها من الحبوب للبلد المستورد الي حبوب الحنطة  التي يتم طحنها وتوزيعها ضمن الحصة ألتمونيه لعدم سد الحاجة للأنتاج الزراعي لهذه المادة بسبب الاعتماد تقريبا في العراق علي الامطار للسقي الاراضي ألد يميه ومن المعروف ان الارواء في العراق لازال متخلفا في مجال الارواء الحديث وخاصة عبر وسائل الرش التي تساهم في ضبط نظام الارواء والهدر في المياه  اضافة الي عدم وجود السدود التي تساهم في خزن المياه وتصريفها عند الحاجة وخاصة عند تأخر سقوط الامطار كما في هذا الموسم الحالي والحكومة عنها لا تحرك ساكنا عمل وفعل الا عبر احاديث متلفزة مل منها الرضيع وكيف بالكبير الذي اكل نصفه زمن الحصار والنصف الاخر  اكلته الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال وكان المواطن متلهف ليحصد  ثمارالتغيير بعد ان حصل وجرم النظام السابق  الذي تسبب بالحصاروفرض القرار الاممي النفط مقابل الغذاء والدواء  وتحول كل شيء بايدي الشعب من خلال الوعود التي قطعوها لنا بان العراق سيتحول الي بلد  متطور ديمقراطيا واقتصاديا وسياسيا ويصبح هو الامر والناهي  صاحب القرار وسوف يشع نوره الي البلدان المجاورة  والاقتداء  به   والمواطن  له حصة من واردات النفط والحصة التموينية ستتضاعف مفرداتها من العشرة الي الاربعين بمواد غذائية لااول لها ولا اخر قائمة طويلة وعريضة وزعت في الشوارع والتقاطعات تحتوي علي اربعين مادة غذائية  ومستلزمات بيتية لأفراد العائلة  والطفل  وتبشر العراقيون بالخير القادم  واصبحت القائمة حديث سمر العائلة ورواد المقاهي والنوادي  وانتهت اللعبة من التحجيم الكبير الوافر الي المفردات الثلاث المتواليات  وبالتقسيط المزعج الممل وباستنزاف مادي للعائلة من كثرة الاتصال بالوكيل هاتفيا رصيد  واثمان وقود لمن لديه مركبة خاصة او التأخير بالأضافة الي ارتفاع اسعار الحصة وحلب الوكيل لهم المهم رفعوا عنا عناء ها  ونسينا الحصة التي اقترح مجلسنا الموقر النواب خدام الشعب الاوفياء بقرار تثمنيها واستلام أقيامها نقدا  بصكوك  مباشرة  من الوكيل لعدم ارهاقنا وخدمات مجانية اعتبارا من شهر اذار 2018  وهو اجراء لانعلم نفعه من ضرره ونتمنى ان يكون في المسار الصحيح وعدم انهاك الدولة بالعقود والاستلام والتجهيز وما يرافقه من سوء تخزين ومادة رديئة  في سبيل الله المهم نعود الي لب الموضوع  وتحول العراق من بلد يشع نوره في الافاق ويقتدي به الي بلد تتخوف البلدان المجاورة منه حيث الفساد والقتل علي الهوية وظلام دامس بعد ان تحولت الكهرباء علي شكل قطرات العين  وساد الفساد المالي والاداري وتحول الرخاء الموعود الي انتشار ظاهرة متابعة مكبات النفاية وظهرت مهنة جديدة غير موجودة في قواميس المهن قديما وحديثا مهنة اسمها النباشة الذين ينبشون في النفايات وجمع العلب الفارغة وألكأرتون وعلب البلاستك وغيرها لبيعها وحفظ كرامة عوائلهم من التسول والتشرد ووصلت الحالة الي جرائم بيع الاعضاء وبيع الاطفال يا لها من حالة  ساهمنا الكل فيها لعدم حرصنا علي الوطن واستغلها  السياسين لتحقيق غايتهم الوصولية والتنعم بالخيرات وحدهم علي حساب انهاك الشعب   و تحول الفساد من الانسان الي  الارض حيث تعاني المحافظات الجنوبية   من الجدب والقحط  بسب مياه الرافدين ارض السواد وانحصرت ألمياه وجفت الانهر الفرعية وسوف يلتحق بها النهران العظيمان  بسبب سوء توزيع الحصص   والتجاوزات للااقوياء الذين لايهابون الدولة والقانون ولا احترام الاخر من اجل مصالحهم اذا مت ظمأنا فلا نزل القطر  ويرافق ذلك انقطاع الكهرباء بعز الشتاء حيث لا تتجاوز في احسن الحالات خمس ساعات بالميت   وعندما يتحاور الاعلامي المسكين ناقل همومنا  الي المسئول المتأنق والمتألق  والخطيب المتفوه المتشبه بخطيب العرب  قس ابن ساعدة الذي اتحفنا بكلام ودرر ثمينة لازالت خالدة  نتمثل بها ويتمثل بها الاديب  والشاعر والمثقف  اما سياسينا المتشبه  الخطيب الرنان يحمل في حقيبته وجعبته المبررات التي حفظناها علي صدورنا مثلما حفظ اطفالنا صف الاول عصافير في مسلسل دار دور الذي يجيد التبريرات  وفن الكلام والتأ ويل يقوم بوضع اللوم وهوخلاصة الموضوع علي المواطن المتحمل السراء والضراء وهو المقصر والمسبب في انهيار منظومة الكهرباء  وشحة مياه الشرب وقلة مياه الرافدين  منذ اربعة عشر عاما لسوء التصرف  والمبذر لكل ماتوفره الحكومة من خدمات والتي لايتمتع بها الاخر في البلدان المجاورة لم  علية مثلما يوعدنا نائبنا ببناء  جسرفي محافظه ليس فيها نهر وحتي نزول الغيث نحن السبب  كل مايتعرض الانسان العراقي من اجحاف  وفقر مدقع الي الفساد اولا والحاضن للفساد هو الفساد السياسي ونظام الحصاصة وعدم جدية وعمل الوزرات من الراس الي الادني حيث انه مشغول ومبرمج لامور اخري لاتتعلق بخدمة الوطن وليس للتاريخ كلهم ان خليت قلبت  وابسط الامور التي لو فكر بها مثلا وزراء الموارد المائية المتعاقبين علي الوزراة هو بناء السدود واستغلال مياه الامطار التي شحت سبحان الله واستغلال مياه المجاري العامة بصورة علمية والتلكؤ في انجازها كما حصل في مجاري القناة في بغداد ومدينة الصدر منذ اكثر من تسع سنوات و ختاما  الظواهر واضحة للعيان ومشخصة من قبل الحكومة وكلنا امل وثقة من الدكتور حيدر العبادي السائر في نهج الاصلاح  ان يسرع في هذا المجال ومحاسبة الفاسدين وانقاذ العراق من طوفان الفساد والذي شخصه بانه السبب الاول في تفريخ الارهاب الذي احتل المدن ودمرها وخربها وهو ثقل مضا ف علي كاهل الحكومة وهو اعمار المدن والقري ومن الله التوفيق والمطلوب تعاون الشعب والاعلام بتشخيص الظواهر المدانة والفساد واشعار ألحكومه بها بدون خوف او مجاملة لأجل بناء العراق
 ياسين الحديدي

118
المنبر الحر / الفساد
« في: 19:14 30/12/2017  »
الفساد
ا تفقت غالبية المعاجم اللغوية وفقهاء اللغة في تعريف الفساد فقيل أنه فسد الشيء يفسد فسادا وفسودا وهو فاسد وفسيد.

والفساد إلحاق الضرر والمفسدة: خلاف المصلحة. والاستفساد: خلاف الاستصلاح.

والفساد التلف والعطب والفساد الاضطراب والخلل.

والفساد  الجدب والقحط والفساد أخذ المال ظلما.

.

أما الفساد الإداري اصطلاحا هو أزمة خلقية في السلوك تعكس خللا من القيم وانحرافا في الاتجاهات على مستوى الضوابط والمعايير التي استقرت في حياة الجماعة وشكلت البناء القيمي في كيان الوظيفة العامة
.
أما الفساد المالي اصطلاحا : هو سواء استخدام أو تحويل الأموال العامة من أجل مصلحة خاصة أو تبادل الأموال في مقابل خدمة أو تأثير معين

وتتباين مفاهيم وتعار يف الفساد الإداري تباين واضحا، باختلاف وجهات النظر المختلفة وباختلاف الدراسات التي تمت في الحقول السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية.

.


يستمد الفساد بشكل عام معاينة في الشريعة الإسلامية من القرآن الكريم(أ) والسنة النبوية(ب).

أ- مفهوم الفساد في القرآن الكريم

وردت مادة (فسد) في خمسين موضعا في القرآن ألكريم منها إحدى عشر موضعا ذكرت فيها كلمة فساد وتتعدد صور الفساد في القرآن منها.
قوله تعالى : ﴿ وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ﴾
وقال تعالى : ﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ﴾
وقال تعالى: ﴿ فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ﴾[
وقال تعالى: ﴿ وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ   
بهذا تعد الرشوة حرام بالإجماع سواء كانت للقاضي أو للعامل على الصدقة أو لغيرهما.
ويعتبر فساد كل ما خالف أوامر الشرع في الأقوال والأعمال والاعتقاد لقوله تعالى: ﴿وَيَسْعَوْنَ فِي