عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - ilbron

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 14
1
بتاريخ 30 يونيو/حزيران الجاري،المصادف يوم السبت، الجمعية الكلدوالاشورية في بلجيكا( AACB) ينظم محاضرة حول الإبادة الجماعية الآشورية (السريان / الكلدان / المشرقيين) لعام 1915 مع البروفيسور الاشوري الشهير نائب رئيس الجامعة سلامانكا -الاسبانيا ، البروفيسور إفريم يلدز.خلال هذة المحاضرة سيقدم صورة تاريخية لهذا الحدث المروع في تاريخنا ، والذي لا ينبغي أن ننساه .وتشهد المصادر التاريخية على ما لا يقل عن 750،000 شهيدا آشوريا.التي يقام سنوياً ذكري هذة الإبادة بتاريخ 24 نيسان التاريخ المعروف و المعترف بها من قبل الأرمن و الآشوريين واليونان البنطوسين تاريخاً محفورا في ذاكرة العالم التي البعض تمهيداً لطمس ودفن القضيتنا القومية و السياسية يقوموا بتبني تاريخاً اخرا لهذة الإبادة الجماعية المعترفة بها من قبل عشرات الدول في مختلف انحاء العالم. ومن واجبنا الأخلاقي الحفاظ على ذكرياتهم حية ونقل قصص مصائرهم إلى الأجيال القادمة.لذلك أننا ندعو الجميع لحضور هذة المحاضرة الرائعة والتعليمية  في مقر AACB ( الجمعية الكلدوالاشورية في بلجيكا) في تمام الساعة 5.30 مساءً بتوقيت بروكسل و بعنوان التالي: 
Nekkerspoelstraat 253  2800 Mechelen

2
لقاء فضائية Assyria TV مع البروفسور الاشوري الشهير نائب رئيس جامعة سلامانكا -  الإسبانيا  البروفسور إفريم يلديز حول رسالة المرسلة من قبله الي بطريارك الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية مار لويس ساكو.

http://www.assyriatv.org/2017/11/prof-efrem-yildiz-accuses-patriarch-sako-creating-divisions-within-assyrian-nation/

3
وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 27 نوفمبر 2017
سليمان اليوسف

روما- أكّد معارض آشوري سوري أن “آشوري سورية أُصيبوا بخيبة أمل من طريقة عقد ونتائج مؤتمر الرياض2″، الذي أنهى أعماله في العاصمة السعودية يوم الخميس الماضي، وكذلك من الآشوريين المشاركين في المؤتمر، وشدد على “ضرورة أن تولى القضية الآشورية نفس أهمية القضية الكردية لدى المعارضة السورية،  التي انتقدها وقال إنها تقوم بـ”عملية تمييزية” بين مكونات الشعب السوري.

وقال سليمان اليوسف، الناشط السياسي الآشوري المعارض، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “لقد استبشر الآشوريون السوريون (سريانا وكلدناً) خيراً من مشاركة آشوريين في مؤتمر المعارضة السورية في مؤتمر الرياض ، لكن جرت رياح المؤتمر بما لا تشتهي السفن الآشورية، فقد جاءت نتائجه مخيبة لآمالهم وتطلعاتهم لجهة إنصاف قضيتهم العادلة، فقد خلا البيان الختامي للمؤتمر من أي ذكر أو إشارة للقضية الآشورية، فيما البيان تضمن فقرة خاصة بـ (القضية الكردية جزء من القضية الوطنية السورية).

وكان البيان الختامي للمؤتمر قد أشار في أحد بنوده إلى “اعتبار القضية الكردية جزءاً من القضية الوطنية، السورية، وضرورة إلغاء جميع السياسات التمييزية والاستثنائية التي مورست بحقهم، وإعادة الجنسية للمجردين والمكتومين من أبنائهم”.

وقال اليوسف “طبعاً، لا اعتراض على هذه الفقرة الخاصة بالقضية الكردية، لكننا نتساءل أليست القضية الآشورية هي الأخرى كالقضية الكردية جزءاً من القضية الوطنية السورية؟ الآشوريون (سرياناً وكلدناً) أليسوا جزءاً أساسياً وأصيلاً من الشعب السوري؟ أم أنهم شعب وافد ودخيل على سورية؟” وفق قوله.

وانتقد اليوسف كتل المعارضة السورية،  وقال إنها “تؤكد بألا فرق جوهري بينها وبين النظام العروبي الدكتاتوري لجهة الاعتراف بالقومية الآشورية وبحقوق الآشوريين السوريين، وما جاء في البيان الختامي من أن سورية: دولة متعدّدة القوميات والثقافات، يضمن دستورها الحقوق القومية لكافة المكونات من عرب وكرد وتركمان وسريان آشوريين وغيرهم، بثقافاتهم ولغاتهم على أنها لغات وثقافات وطنية تمثل خلاصة تاريخ سورية وحضارتها، هي صيغة ضعيفة فضفاضة وضبابية، وإلا ما الحاجة لتضمين البيان فقرة خاصة بـ (القضية الكردية)” حسب انتقاده.

وعن رأي الشارع الآشوري المسيحي في سورية، وممثليهم الذين شاركوا في المؤتمر، قال اليوسف “إن إبراز القضية الكردية وتجاهل القضية الآشورية، في بيان المعارضة السورية، ولّد استياءً شديداً في مختلف الأوساط الآشورية، داخل الوطن السوري وفي دول الشتات”. وأردف “نحن نُدرك حجم التحديات التي تواجه القضية الآشورية، حتى داخل أوساط المعارضات السورية، خاصة العربية منها، لكن خلو البيان الختامي من ذكر القضية الآشورية، يُعدّ فشلاً سياسياً كبيراً للمندوبين الآشوريين المشاركين في المؤتمر، فقد فشلوا في انتزاع اعتراف صريح من المعارضة بالقضية الآشورية وبأنها جزء من القضية الوطنية السورية العامة”. وراى أنه “كان من الأفضل للمندوبين الآشوريين وللقضية الآشورية تسجيل احتجاجهم وعدم التوقيع على البيان الختامي للمؤتمر، ما لم يتم تعديله بحيث تتساوى القضية الآشورية مع القضية الكردية من حيث الوصف والتعريف، هذا إذا كان الهدف فعلاً من مشاركة آشوريين في المؤتمر وفي بقية المحافل هو نصرة القضية الآشورية” حسب تعبيره.

ودعا اليوسف النشطاء والسياسيين والمثقفين الآشوريين السوريين إلى “الامتناع عن الانضمام إلى أي تشكيل سياسي سوري (حزب، منظمة، تيار، تجمع، حركة.. إلخ) أياً تكن هويته وشعاراته وبرامجه السياسية والجهة المؤسسة له، ما لم يعترف صراحة بالهوية القومية للآشوريين وبحقوقهم القومية، وبأن القضية الآشورية هي جزء من القضية الوطنية السورية العامة”.  كما دعاهم إلى “رفض التوقيع على أي بيان أو وثيقة أو عريضة تصدرها جهة سورية تتجاهل هذا الأمر “إيماناً منا بأن عدالة قضايا الشعوب وحقوق الإنسان لا ترتبط بتعداد هذا المكون أو ذاك، ولا بقدراته العسكرية والميليشياوية، وإنما باعتبارها قضية أخلاقية حقوقية إنسانية” على حد تعبيره.

4

السومرية نيوز/ بغداد

الخميس 27 تموز


أعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الخميس، أن المكونين التركماني والمسيحي طالبا بكوتا خاصة لهما داخل مفوضية الانتخابات، مشيراً إلى عدم وجود اعتراض على ذلك حتى الان، فيما اعتبر استيعاب جميع المكونات في المفوضية أمراً "جيداً".

وقال البياتي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "استيعاب جميع المكونات بمفوضية الانتخابات هو أمر جيد، وهنالك مكونات تطالب بالتمثيل لها وينبغي الانفتاح أيضاً عليها وإيصال رسالة لهم بأنهم ممثلون في بناء الدولة ومؤسساتها"، مبيناً أن "هناك طرفين طالبا بكوتا خاصة لهما داخل مفوضية الانتخابات وهما المكونان المسيحي والتركماني"

وأوضح البياتي، أن "المكون التركماني كان ممثلا في جميع المفوضيات السابقة، لكنه اليوم يرغب بأن يمثل بشكل آخر في إطار هويته وكوتا خاصة به"، مشيراً إلى أن "مقترح اضافة المكونات لم يلق أي اعتراض حتى اللحظة كما لم تفصح باقي المكونات عن موقفها النهائي من هذا المطلب".

وكان رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، كشف في ( 3 تموز 2017)، عن وجود مساع لتعديل قانون المفوضية بغية زيادة عدد أعضاء مجلس المفوضين إلى عشرة أعضاء بدل تسعة، موضحاً أن العدد الحالي والبالغ تسعة أعضاء يعني أن المصوتين على القرارات بعدد زوجي على اعتبار أن رئيس المجلس لاصوت له.

5
الشبكة الآشــورية: للسماح بدخول محققين دوليين لكشف ملابسات اغتيال الدكتور الياس اسحاق فوراً.

عثر في وقت متأخر من مساء أمس السبت على جثة الدكتور الياس اسحاق، العميد السابق لكلية الهندسة الزراعية في جامعة الفرات بالحسكة، ملقاة على الطريق العام الواصل بين مدينة الحسكة وبلدة تل تمر الآشورية.

ونقلت الجثة لاحقاً إلى أحد مشافي مدينة الحسكة حيث تم التعرف إليها من قبل أفراد أسرته، ولوحظ إصابتها بطلقين ناريين في الرأس، مع تشويه بليغ في ملامح الوجه.

وكان الاتصال قد انقطع كليا مع الدكتور الياس اسحاق (58 عاماً) منذ مساء يوم الخميس الماضي أثناء عودته من عمله في الجامعة، حيث يعتقد أنه تعرض للخطف والتصفية.

إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إذ تدين بأشد العبارات جريمة اغتيال الدكتور الياس اسحاق، والذي يأتي في سياق استمرار مسلسل تصفية وخطف واعتقال الشخصيات الآشورية الفاعلة في سوريا، من أجل دفع هذا المكون السوري الأصيل إلى مغادرة بلداته وقراه، فإننا ننظر بعين الريبة والقلق إلى ممارسات سلطة الأمر الواقع والميليشيات التابعة لها والمتمثلة بما تبقى من أجهزة النظام السوري والشرطة التابعة لما يسمى بـ "الإدارة الذاتية"، باعتبارها تتحمل - بموجب القانون الدولي – المسؤولية القانونية الكاملة عن حماية أمن المدنيين التابعين للمناطق الخاضعة لسيطرتها.

لقد سبق لميليشيات "الإدارة الذاتية" ان تورطت في اغتيال الشماس دافيد جندو، بينما نجا المسؤول عن قوات "حرس الخابور" الياس ناصر من محاولة الاغتيال. لذا فإن هذه "الإدارة" غير موثوقة وغير محايدة، ولا يخولها وضعها وماضيها فتح تحقيقات جنائية مستقلة لكشف المتورطين في عملية الاغتيال هذه وتقديمهم للعدالة.

إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان تذكر سلطات الأمر الواقع بوجوب احترام القانون الدولي وتطالبها – ومن دون أي تأخير - بالسماح لمحققين دوليين مستقلين بالوصول إلى مناطق الحسكة والقامشلي للشروع في فتح تحقيقات جنائية جدية وحقيقية تفضي إلى كشف ملابسات الجرائم التي تعرض ويتعرض لها أبناء الشعب السرياني الآشوري في سوريا، ليصار إلى تقديم مرتكبيها إلى العدالة الدولية أيا كانوا. علما أن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان ستتابع ملف اغتيال الدكتور الياس اسحاق مع لجان التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، وغيرها من الهيئات الأممية ذات الصلة، كما فعلت مع ملف الشماس دافيد جندو.

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان
ستوكهولم 23 تموز 2017

6
المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة
.......................................
علم مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في مدينة الحسكة السورية بقيام مجموعة إرهابية مجهولة الهوية باغتيال الأكاديمي الآشوري د. الياس كفاركيس اسحاق عميد كلية الهندسة الزراعية السابق في جامعة الفرات في مدينة الحسكة، بعد ثلاثة ايام من اختطافه.

هذا وقد افاد مراقبو المرصد الآشوري بانه تم العثور مساء يوم امس السبت المصادف في 22 تموز / يوليو 2017 على الطريق الواصل بين مدينة الحسكة وبلدة تلّ تمر الآشورية، على جثة يعتقد أنها للاكاديمي الآشوري اسحاق المختطف وسط ظروف غامضة منذ يوم الخميس الفائت المصادف في 20 تموز / يوليو الجاري، وقد تم نقلها إلى المشفى الوطني في مدينة الحسكة، وبعد التعرف على الجثة تبين انها تعود للاكاديمي الآشوري د. الياس اسحاق، الذي كان قد توفي جراء اطلاق النار على الرأس مباشرة.

إننا في المرصد الآشوري لحقوق لإنسان وبينما نستنكر هذه الجريمة النكراء التي اودت بحياة الاكاديمي الآشوري د. الياس كيفاركيس اسحاق، فإننا نحمل الحكومة السورية ومليشيات الإدارة الكردية التي تتقاسم السيطرة على مدينة الحسكة مسؤولية هذا الجريمة النكراء، ونطالبهم بالكشف الفوري عن الجناة وتقديمهم للعدالة، وخصوصاً وان جريمة من هذا النوع تعتبر استهداف مباشر للمكون الآشوري / المسيحي في سوريا، والذي يتعرض ومنذ سنوات لعمليات تستهدف وجوده، وتحاول اقتلاعه من اراضيه التاريخية.

23 تموز / يوليو 2017

7
رووداو - أربيل

المجلس الشعبي الكلداني الآشوري: المسيحييون يطالبون بشمول سهل نينوى بعملية استفتاء كوردستان

أوضح هالان هرمز كوركيس، سكرتير مجلس محافظة أربيل، القيادي في المجلس الشعبي الكلداني الآشوري، أنه من حق الشعب في إقليم كوردستان تقرير مصيره وفق المواثيق الدولية، لافتاً إلى أن المسيحيين والكلدان والآشوريين سيشاركون في الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل.

وقال كوركيس، في تصريح أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية، إن تهديدات الحشد الشعبي ضد إقليم كوردستان غير مقبولة سواء كانت عسكرية أو سياسية".

وتحدث كوركيس عن مناطق المسيحيين في سهل نينوى، قائلاً: "سهل نينوى بسبب العمليات العسكرية ضد داعش انقسم إلى قسمين شمالي وجنوبي وذلك وفق الاتفاق العسكري الذي حدث بين إقليم كوردستان كوردستان والتحالف الدولي وبغداد".

مردفاً بالقول: "المناطق التي حررتها قوات البيشمركة كـ (تللسقوف وبطنايا وباقوفة وبشيقة وبحزاني) لا توجد فيها أية مشاكل تذكر حالياً"، لافتاً إلى أن "أكثر من 750 عائلة مسيحية رجعت إلى مناطقها لوجود الأمن والاستقرار، أما المناطق التي تحررت من قيل الجيش العراقي، فيتواجد فيها حالياً الحشد الشعبي وهناك عدم استقرار وعدم ثقة بين أهالي المنطقة".

كما أوضح القيادي في المجلس الشعبي الكلداني الآشوري، أن "هناك مخاوف من عمليات قد تحدث في المنطقة كحرق وسرقة منازل المسيحيين"، لافتاً إلى أن "عدداً كبيراً من المواطنين رفعوا دعاوى قضائية ضد الحشد الشعبي باعتبار هو الذي يسيطر على المنطقة بعد تحريرها".

وأضاف أن "الحشد الشعبي يرفض دخول قوات مسيحية مدربة من قبل التحالف الدولي إلى مناطق سهل نينوى للحفاظ على أمن المنطقة وحماية ممتلكات المسيحيين والكنائس، ويقارب عددهم 3500 مقاتل"، مشيراً إلى أن "عودة النازحين المسيحيين إلى مناطقهم مرتبطة بدخول هذه القوات".

وبشأن الاستفتاء في إقليم كوردستان، قال: "من حق الشعب في إقليم كوردستان تقرير مصيره وفق المواثيق الدولية، والمسيحيون والكلدان والآشوري سيشاركون في الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل"، لافتاً إلى أن "المسيحيين في سهل نينوى يطالبون بالمشاركة في الاستفتاء باعتبار إقليم كوردستان اهتم بالشأن النازحين وغالبيتهم موجودون الآن في أربيل ودهوك".

8

اعلام البطريركية
 
أكثر من مرة صرح السيد جوزيف صليوا تصريحات غير متزنة حول مواقف غبطة ابينا البطريرك ساكو. وكان اخر ما صرح به باسم رئيس كتلة الوركاء لوكالة "النبأ للاخبار" والذي تناقلته وكالة الانباء ونشره موقع عنكاوا على صفحته الرئيسية اليوم، معتبرا تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق شخصية ومعارضته لاجتماع بروكسل لا تؤثر على المسيحيين والمؤتمر.
السيد جوزيف ليس رئيسا للكنيسة الكلدانية ولا للمسيحيين ولا يمثلهم فهو يمثل رسميا كتلة الوركاء، لكنه لا يشرف كتلة الوركاء ولا مجلس النواب. فتصريحاته متهورة وتفتقر الى اللياقة والى المسؤولية. وهذه ليست المرّة الأولى التي فيها يتجاوز على غبطة البطريرك وشخصيات مسيحية وعراقية أخرى.
مرة أخرى نؤكد ان هذا النائب لا يمثل المكون المسيحي باي شكل من الاشكال ولا يمثل الكلدان ولا يشرفهم، ويبدو انه انسان غير مسؤول ولا يعرف حجمه وحدوده، او مدفوع من جهة معينة. البطريركية تحذره من إذا استمر في تصرفه هذا سوف تقاضيه قضائيا. نتمنى ان يتعلم الدرس هو وغيره.

10
بغداد/ الغد برس

رد النائب عن المكون المسيحي، يودنام كنا، اليوم الأربعاء، على القيادي في حركة بابليون ظافر لويس، الذي اعتبر ان كنا لايمثل كل المكون المسيحي، ومطالبه المقدمة الى رئيس مجلس النواب هي "مطالب حزبية".
وقال كنا، لـ"الغد برس"، ان "المطالب كانت دستورية وقومية ومصادق عليها من قبل 10 أحزاب وكتل نيابية موجودة في البرلمان وليست مطلب حزب واحد"، مستدركا "انني امتن لتصريحه كونه يكشف للمواطنيين باننا لا نمثله ولا علاقة لنا به".
وبين ان "المطالب كانت دستورية، وتتضمن شراكة وطنية، وفي مقدمة المطالب؛ تفعيل قرار مجلس الوزراء رقم 16 في الجلسة 3/ 2016، استحداث محافظة نينوى وإعادة الاعمار وإعادة النازحين من مناطق سهل نينوى، ثم المشاركة الوطنية في السلطة سواء في بغداد او أربيل، وتطهير المناهج التربوية من النهج اللاديمقراطي والتشدد الديني وغيره، ومطالب عديدة تحقق الامن والاستقرار والسلم والعدل في المجتمع العراقي".
وأكد كنا ان "المطالب ليست حزبية وانما قومية ودستورية ولا يوجد تنظيم واحد يدعي بانه يمثل كل المكون المسيحي".
وعدَ القيادي في حركة بابليون ظافر لويس، امس الثلاثاء، أن النائب يونادم كنا لا يمثل كل مسيحيي العراق، وبالتالي لا يحق له ان يقدم ورقة مطالب ضمن إطار التسوية، معتبرا ان المطالَب حزبية خاصة وان على رئيس مجلس النواب ان لايعتبرها انجازا او مكرمة تقدم للمكون المسيحي.

11
Ассирийская Общественная Организация "Бнета"
المنظمة الاجتماعية الآشورية " بنتا " في موسكو .

99 عاما على اغتيال قداسة البطريرك الشهيد مار بنيامين شمعون  .
منذ 99 عاما وعلى أرض ما يعرف اليوم  بجمهورية إيران الإسلامية  ، وفي المنطقة الآشورية المعروفة  بسلا مس  ،  والذي قاد معركة غير متكافئة مع أعداء الحق في العيش بسلام  فقد هذا  الشعب زعيمه الوطني والديني بطريرك كنيسة المشرق الآشورية قداسة  البطريك مار بنيامين شمعون .
اسم قداسة البطريرك الشهيد سيخلد وإلى  الأبد في تاريخ الشعب الآشوري ، والكنيسة الأشورية ويعتبر  البطريرك الراحل من قبل الكنيسة الأشورية الشرقية كشهيد  في سبيل الايمان والأمة.
قي 19 من   2017 سيتم  أحياء ذكرى استشهاد  مار بنيامين شمعون ،  حيث أقيمت وتقام في الكنائس الآشورية صلاة الجنازة على روحه  قداسة البطريرك في الدول التي تتواجد فيها الكنائس وكذلك  كل أبناء وطننا الذين ضحوا بحياتهم خلال الحرب العالمية في منطقة الشرق الأوسط.
ونحن ندعو جميع الآشوريين للتعبير والالتزام عن الهوية الوطنية من خلال إحياء ذكرى استشهاد قداسة البطريرك وكافة  الأهل والأقارب  الذين استشهدوا على يد  المتعصبين في  الإمبراطورية العثمانية وبلاد فارس وبلاد ما بين النهرين ، وفي هذه  الذكرى  سيتم  وضع الزهور على النصب  التذكاري للبطريرك الشهيد مار بنيامين شمعون في مدينة  موسكو في باحة  كنيسة –مريم العذراء  كنيسة المشرق الآشورية.
http://www.bnetha.org/news/2017-02-15-332

12
المنظمة الاجتماعية الآشورية  "BNETA" في موسكو :
فاجعة روسية آشورية من بين الركاب الشاب الآشوري ميخائيل فاسين ذو الــــــ 25 عاماً وخطبته راليلا غلمانوفا .
ديسمبر »25» رحلة الطائرة الروسية المنكوبةTU-154كانت فاجعة للشعب الروسي ولأسرة آشورية .
الرحلة TU-154، 2016/12/ 25من  مدينة سوتشي، روسيا. التابعة لوزارة الدفاع الروسية المتجهة الى سوريا عبر البحر الأسود. وكان على متن الطائرة 84 راكبا و 8 من افراد الطاقم من بينهم 64 فناناً من الأكاديمية وفرقة الرقص التابعة للجيش الروسي. Alexandrova، وكذلك صحفيين وشخصيات عسكرية عامة. فاصدة سوريا لتنظيم حفل عيد الميلاد للجيش الروسي.
من ضمن  الضحايا  الشاب الآشوري من مدينة لآباينسك الذي يبلغ من العمر 25 عاما الفقيد المرحوم  ميخائيل فاسين وخطبيته  Raliey Gilmanova حيث كانوا في طريقهم إلى الزواج في يناير من العام المقبل.
المنظمة الاجتماعية الآشورية  "BNETA" في موسكو  تعرب عن تعازيها الصادقة لوالدة الفقيد مارينا أفازوفا  مارينا ولأسر واقارب واصدقاء جميع أولئك الذين لقوا حتفهم في حادث مروع على البحر الأسود.
ملكوت السماوات والذاكرة الأبدية لجميع الضحايا.

13
يقيم المعهد الاشوري والجمعية الكلدواشورية  في بلجيكا مؤتمر(conférence ) بعنوان (الكلدواشوريين ومسمياتهم المختلفة).
ويقام المؤتمر يوم الاحد 2016/12/4 في مدينة Mechelen / بلجيكا في الساعة الثالثة ظهرا وسوف يتراس المؤتمر البروفيسور الاشوري الشهير افريم يلدز  من جامعة سلامنكا في اسبانيا .

والدعوة عامة للجميع.


                                                                                                                                                                   
Het adres/adres           
Vlaams Assyrie huis
G.de Ceuninckstraat 79 , 2800 MECHELEN   


14

المدى برس / بغداد

أبدى مقرر البرلمان عماد يوخنا، اليوم الجمعة، تجاهل بعثة الأمم المتحدة بالعراق مشاركة "المكونات الاصلية" كلكلدان السريان الآشوريين والايزيديين والصابئة والتركمان والشبك في العراق بمشاورات وثيقة "التسوية التأريخية"، وعدّها "عديمة القيمة" لعدم أخذها وجهات نظر تلك المكونات، وفيما طالب بإشراك ومشاورة ممثلي هذه المكونات، هدد باللجوء الى المجتمع الدولي.

وقال يوخنا في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "من المستغرب تجاهل بعثة الأمم المتحدة بالعراق مشاركة المكونات الاصلية في العراق كلكلدان السريان الآشوريين والايزيديين والصابئة والتركمان والشبك، بمشاورات وثيقة التسوية التأريخية"، عاداً أن "أية تسوية لاتأخذ وجهات نظر هذه المكونات لاقيمة لها".

وأضاف يوخنا، أن "المسيحيين بالعراق هم اكثر الشرائح الذين تضرروا من الصراع بين المكونات"، مبيناً أن "عدم اشراك ومشاورة هذه المكونات بوثيقة التسوية التأريخية  دليل آخر على الاستمرار بنفس النهج السابق، وغياب الحلول الجدية للمشاكل المتعمقة واستمرار تقاسم السلطة بين من هم سبب المشاكل".

 وطالب يوخنا، الأطراف المعنية "بإشراك ومشاورة ممثلي هذه المكونات بوثيقة الاتفاق السياسي اذا ما أريد النجاح لها"، مهدداً "بعدم السكوت واللجوء الى المجتمع الدولي اذا ما استمرت هذه السياسية لاسيما وأن الاقليات بالعراق تعرضت لإبادة جماعية وجرائم ضد الانسانية من قبل داعش الارهابي".





قيادي مسيحي يتهم الأمم المتحدة بتجاهل الأقليات في “وثيقة التسوية”


شفق نيوز

اتهم القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية عماد يوخنا، يوم الجمعة، الأمم المتحدة بتجاهل مشاركة الأقليات في مشاورات “وثيقة التسوية التاريخية”.

وقال يوخنا في بيان ورد لشفق نيوز، إنه “يستغرب من تجاهل بعثة الأمم المتحدة بالعراق مشاركة المكونات الأصلية في العراق كلكدان السريان الاشوريين والايزيدين والصابئة والتركمان والشبك بمشاورات وثيقة التسوية التاريخية”، معتبرا أن “أي تسوية لا تأخذ وجهات نظر هذه المكونات لا قيمة لها”.

وأضاف، أن “المسيحيين بالعراق هم أكثر الشرائح التي تضررت من الصراع بين المكونات”، لافتا الى أن “عدم إشراك ومشاورة هذه المكونات بوثيقة التسوية التاريخية دليل أخر على الاستمرار بنفس النهج السابق وغياب الحلول الجدية للمشاكل المتعمقة واستمرار تقاسم السلطة بين من هم سبب المشاكل”.

وطالب يوخنا الأطراف المعنية بـ”إشراك ومشاورة ممثلي هذه المكونات بوثيقة الاتفاق السياسي إذا ما أريد النجاح لها”.

وهدد القيادي المسيحي بـ”عدم السكوت واللجوء الى المجتمع الدولي إن استمرت هذه السياسية، لاسيما وان الأقليات بالعراق تعرضت لإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية من قبل داعش الإرهابي”.

وتتحدث التقارير عن أن الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش أعد وثيقة تسوية بين مكونات العراق للاتفاق عليها وتنفيذها بعد حقبة داعش.


15
السومرية نيوز/ بغداد


اكد القيادي في كتلة الرافدين ومقرر مجلس النواب عماد يوخنا، الاحد، ان عائدية مناطق سهل نينوى الى اهلها وليس لبغداد او اربيل، فيما اشار الى ان خيار ابنائها هو استحداث محافظة لاترتبط بالاقليم.

وقال يوخنا في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "مناطق سهل نينوى عائديتها لاهلها لا لبغداد او اربيل"، مبينا ان "المسيحيين في سهل نينوى ليس بضاعة للمساومات او الاتفاقات".


واضاف ان "مناطقهم هي مناطق غير متنازع وإنما هي مناطق مهمله ومنسية"، مشيرا الى ان "خيار اهالها هو استكمال استحداث محافظة غير مرتبطة بالإقليم حسب وصف الدستور واستفتاء يجري بطلب أبناء هذه المحافظة وممثليهم الشرعيين في مجالسها المحلية والبرلمانية وليس في ضَل هذه الظروف الصعبة واهلها مشردين ومهجرين".

وطالب يوخنا بـ"أبعاد مناطق سهل نينوى عن الخلافات"، مناشدا المجتمع الدولي بـ"الوقوف الى جانب المسيحيين واعطائهم فرصة لادارة مناطقهم بعد داعش حسب القانون، والضغط على اطراف الصراع بالكف عن التدخل في مصير الكلدان السريان الاشوريين في العراق".

يذكر ان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عماد يوخنا دعا، في 2 اب 2016، الى إبعاد مناطق سهل نينوى عن الصراعات السياسية، مؤكدا أن تلك المناطق لا يمكن أن تختزل بمكون واحد وإنما هناك مكونات متعايشة يحب أن تتفق حول مصيرها.

16
أبوظبي - سكاي نيوز عربية

للمرة الأولى في تاريخ العراق، اتفقت قوى وأحزاب مسيحية في محافظة نينوى على مشروع سياسي مشترك، يقضي بتحويل 6 بلدات ذات أغلبية مسيحية في سهل نينوى إلى محافظة مستقلة إداريا، في مرحلة ما بعد زوال "داعش" وتحرير الموصل.

ويدعو المشروع إلى تحويل 6 أقضية في نينوى، هي الحمدانية وتل أسقف وتلكيف والقوش وشيخان وبعشيقة، إلى محافظة مستقلة إداريا.

وقال القيادي في الحركة الديمقراطية الأشورية يوسف أيشو، إن المشروع متفق عليه من قبل جميع القوى المسيحية، ويرمي إلى "ضمان عدم تكرار ما تعرض له المسيحيون من إجحاف وويلات ومآس في المستقبل، من خلال تشكيل محافظة مستقلة في سهل نينوى بإدارة ذاتية تقوم على أساس جغرافي وإداري وليس مذهبي أو ديني" على حد تعبيره.

وتابع: "جرى بحث المشروع مع العديد من مراكز القرار على المستويين الدولي والعراقي".

ويرى برلمانيون في إقليم كردستان العراق، أن تنفيذ مشروع سياسي بهذا الشكل رغم دستوريته، يحتاج إلى موافقة مسبقة من الجهات التشريعية.

وأكد النائب الأرمني في برلمان إقليم كردستان يروانت أمينيان، أن "هناك سبيلان لتنفيذ هذا المشروع الأول بتحويل هذه المناطق قانونيا إلى محافظة مستقلة، بعد اتخاذ الخطوات الدستورية والقانونية اللازمة، والثاني بتحويل نينوى إلى إقليم مستقل وتحويل هذه المناطق إلى محافظة ضمن ذلك الإقليم".

وأضاف: "في كلا الحالين فإن الفيصل في الأمر هو البرلمان العراقي".

ورحب سكان من سهل نينوى من طوائف مختلفة بالمشروع، شرط أن يحظى برعاية دولية.

وتحدث مواطن مسيحي من بلدة القوش قائلا: "المشروع رائع ويلبي طموحاتنا نحن سكان سهل نينوى من مسيحيين وإيزديين، لكننا نعتقد أن مناطقنا يجب أن تحظى بحماية دولية، وإلا فان المشروع لن يكتب له النجاح".

وأوضح: "بدون الرعاية الدولية علينا أن نرحل من هذه المناطق، أما حسم مصير المحافظة المقترحة من حيث الارتباط الإداري ببغداد أو بإقليم كردستان فمتروك لاستفتاء سكانها".

17
فرانس24 / أ ف ب

مواقع أثرية وحضارية يعود بعضها لقرون عديدة دمرها الجهاديون والجماعات الإرهابية في المغرب العربي والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. قائمة لأهم هذه المواقع.

دمرت الجماعات الجهادية على مدار سنوات مواقع أثرية وحضارية بنيت منذ عشرات القرون. من مالي إلى أفغانستان، مرورا بالجزائر وليبيا وسوريا والعراق... قائمة بأهم المواقع الأثرية والحضارية

- مالي -

تعرض في 2012 14 ضريحا للهدم أو النهب في تمبكتو الواقعة في شمال غرب مالي وتوصف بأنها "مدينة الـ333 وليا".

ظلت المدينة من نيسان/أبريل 2012 إلى كانون الثاني/يناير 2013 تحت سيطرة الجماعات الإسلامية المسلحة التي شوهت صورتها.

وقام جهاديو مختلف الحركات التي تدور في فلك تنظيم القاعدة وتعتبر تكريم الأولياء "عبادة للأصنام"، بتدمير الأضرحة وأكبر مساجد المدينة المدرجة بأكملها على لائحة التراث العالمي للبشرية.

وفي بداية 2013، تعرض مركز أحمد بابا للتوثيق والبحوث التاريخية للنهب والتخريب، لكن نجا القسم الأكبر من المخطوطات الإسلامية والكتب النفيسة.

من آذار/مارس 2014 إلى تموز/يوليو 2015، أنجزت أعمال ترميم في إطار برنامج طبقته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) ومولته دول ومؤسسات عدة. في شباط/فبراير 2016، تسلمت المدينة الآثار التي أعيد بناؤها.

- سوريا -

تقول جمعية حماية الآثار السورية أن أكثر من 900 نصب أو موقع أثري دمرت بأيدي النظام السوري أو المعارضين المسلحين أو الجهاديين منذ 2011.

ومنذ صعوده بقوة في 2014، دمرتنظيم "الدولة الإسلامية" مواقع بينها ما هو مدرج على لائحة اليونيسكو للتراث الإنساني.

هاجم التنظيم المتطرف مدينة تدمر حيث قام بتفجير معبدي بل وبعلشمين قبل أن يهدم أبراجا وقوس النصر في المدينة. كما قام بتخريب تل عجاجة الآشوري (شرق) وكذلك ماري ودورا أوروبوس وأفاميا وغيرها.

لكن تنظيم "الدولة الإسلامية" ليس الجهة الوحيدة المسؤولة عن الدمار الذي لحق بالتراث السوري، إذ أن المعارك بالمدفعية الثقيلة خلفت دمارا كبيرا. وتقول اليونيسكو أن "ثلثي الحي القديم في حلب تعرض للقصف أو الحريق".

وقوات النظام متهمة بالقيام بعمليات نهب في تدمر بعد استعادة المدينة من التنظيم الجهادي.

- العراق -

قام تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق بعملية "تطهير ثقافي" بعدما أزال بقايا حضارات بلاد الرافدين القديمة كما تقول الأمم المتحدة، أو عبر بيع القطع الأثرية في السوق السوداء.

وكشفت تسجيلات فيديو تم بثها في 2015 عن مقاتلين يقومون بنهب كنوز تعود إلى ما قبل الإسلام في متحف الموصل في الشمال، أو يدمرون بجرافات موقع نمرود الأثري بالقرب من الموصل، جوهرة الحضارة الآشورية.

كما هاجموا حترا المدينة التي تعود إلى الحقبة الرومانية وعمرها أكثر من ألفي سنة في محافظة نينوى (شمال).

- ليبيا -

دمر عدد من الأضرحة في ليبيا بمساعدة حفارات ومتفجرات منذ الثورة التي أطاحت بنظام معر القذافي في 2011.

في آب/أغسطس 2012، خرب إسلاميون وانتهكوا حرمة ضريح الشعاب الدهماني في طرابلس. وتعرض للتدمير أيضا ضريح الشيخ عبد السلام الأسمر الفقيه الصوفي من القرن السادس عشر في زليتن التي تبعد 160 كلم شرق العاصمة. وتعرضت مكتبة وجامعة تحملان الاسم نفسه لأعمال تخريب ونهب.

في 2013، استهدف هجوم بالمتفجرات ضريحا يعود إلى القرن السادس عشر في تاجوراء في طرابلس. وكان هذا الضريح من الأقدم في ليبيا.

- أفغانستان -

في آذار/مارس 2001، أمر القائد الأعلى لحركة طالبان الملا عمر بتدمير تمثالين عملاقين لبوذا في باميان (وسط-شرق) يعودان إلى أكثر من 1500 عام. وقد اعتبرتهما الحركة "مخالفين لتعاليم الإسلام" التي تحرم نحت تماثيل على شكل إنسان. وعلى مدى 25 يوما، شارك مئات من عناصر حركة طالبان أتوا من كل أنحاء البلاد إلى تدمير التماثيل العملاقة بالصواريخ والديناميت.

- الجزائر -

دمرت الجماعات الإسلامية المسلحة في تسعينات القرن الماضي أضرحة عدد من شيوخ الطرق الصوفية.

 


18
الكاتب و الناشط السياسي الآشوري سليمان يوسف

 19 تموز الجاري، اصدرت (المحكة الجنائية) التركية في مدينة مديات ،حكماً عنصرياً جائراً على المعتقل السياسي الآشوري ( ساوا أوشانا ) يقضي بحبسه ثماني سنوات وست اشهر، بتهم تتعلق بالتحريض على الارهاب ضد الدولة التركية.. الحكم صدر بغياب محامي الدفاع عن ساوا(Erkan Metin – اركان متين) عن جلسة المحاكمة. إذ لم يتمكن من حضور جلسة الاستماع ، فلم تصله مذكرة التبليغ بتاريخ وموعد المحكمة بالوقت المناسب . وقد طعن محامي الدفاع بالحكم . واعتبره حكماً جائراً وظالماً غير عادلاً لا مبرر له . لأن ساوا ناشط سياسي، معتقل رأي وضمير وليس بارهابي ولم يرتكب اي جرم أو عمل ارهابي ضد الدولة التركية ولا ضد اي مواطن تركي أو غير تركي .. طبعاً، لا يمكن الفصل الحكم الجائر الصادر بحق السياسي الاشوري( ساوا أوشانا) والانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في 15 تموز الجاري، اي قبل جلسة المحاكمة بأيام قليلة . فالقضاء التركي لم يأخذ بالظروف التي حالت دون حضور محامي الدفاع جلسة المحاكمة ، حيث كان المفترض تأجيل جلسة المحاكمة لوقت لا حق يسمح بحضور محامي الدفاع . كما أن القضاء التركي استغل ظروف الانقلاب ونقمة حكومة حزب العدالة والتنمية الاسلامية وانتقامها من المعارضين السياسيين لحكم العثماني الجديد (احمد رجب طيب اردوغان ).... جدير بالذكر أن ساوا أوشانا كان يقيم في مدينة (مديات) قبل اعتقاله من قبل الأمن التركي بتاريخ 17 شباط الماضي ، وتم توقيفه في سجن المدينة لعدة أشهر. لزيادة الضغط النفسي والمعنوي والمادي على ساوا واسرته، تم نقله الى السجن المركزي في مدينة ماردين (عاصمة الولاية) . ساوا أحد النشطاء المدنيين الاشوريين في مجال حقوق الانسان والديمقراطية في تركيا والمطالبين برفع الظلم والاضطهاد القومي والديني والسياسي عن الآشوريين ( سريان- كلدان) . اعتقال ساوا واصدار هكذا حكم جائر ظالم بحقه ، أفقد حكومة حزب العدالة والتنمية مصداقيتها حول الديمقراطية والحريات السياسية التي تتحدث عنها وكشف زيف ادعاءاتها باحترام حقوق الأقليات الدينية والعرقية . بدورنا ندين هذا الحكم الجائر بحق السياسي الآشوري ساوا أوشانا ونطالب لجان الحقوق الآشورية السريانية والمنظمات واللجان الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان والمعتقلين السياسيين برفع قضية ساوا الى المحافل والمنابر الدولية المعنية بالدفاع عن حريات المعتقلين السياسيين، للضغط على الحكومة التركية من أجل طي الحكم الجائر والافراج الفوري عنه .. عرفت ساوا عن قرب من خلال النشاط والعمل السياسي والقومي.. عرفته مناضلاً حراً مستقلاً صلباً ومؤمناً بعدالة القضية الآشورية .. أكثر من مرة زارنا مع مجموعة من الناشطين الاشوريين في القامشلي بسوريا .. والتقيته أكثر من مرة في اقليم طور عابدين ومدينة مديات في تركيا.. الحرية للصديق ساوا أوشانا ولجميع معتقلي الراي والضمير في سجون الاستبداد التركي العثماني ..
سليمان يوسف

19
الكاتب و الناشط الآشوري سليمان يوسف


 الجديد في قضية السياسي الآشوري المعارض والصديق ( ساوا أوشانا ) المعتقل في السجون التركية منذ 17 شباط الماضي. يوم أمس الخميس 26 أيار ،مثل ساوا امام القضاء التركي في محكمة (مديات) . لمعرفة الجديد في قضية ساوا ، اتصلنا بمقربين منه ومتابعين لقضيته في مديات. أفاد هؤلاء بانعقاد جلسة المحاكمة بحضور محامي ساوا، لكن من غير أن يصدر حكم بحقه. فقد حدد له جلسة أخرى في وقت لاحق(16/06/2016). أضاف هؤلاء ، لزيادة الضغط النفسي والمعني على ساوا واسرته، تم نقله من سجن مديات الى السجن المركزي في مدينة ماردين (عاصمة الولاية) . ووفق المتابعين لقضية ساوا ،التهم الموجهة له ،هي القيام بنشاط سياسي مناهض للدولة التركية والتعاون مع منظمات وأحزاب آشورية سريانية تتنشط في دول المهجر ضد الدولة التركية. يذكر أن ساوا هو أحد النشطاء الاشوريين في مجال حقوق الانسان والديمقراطية في تركيا والمطالبين برفع الظلم والاضطهاد القومي والديني والسياسي عن الآشوريين ( سريان- كلدان) . اعتقال السياسي ساوا يفقد حكومة حزب العدالة والتنمية مصداقيتها حول الديمقراطية والحريات السياسية التي تتحدث عنها ويعري ادعاءاتها باحترام حقوق الأقليات الدينية والعرقية . الحرية للسياسي والصديق (ساوا أوشانا) ولجميع معتقلي الراي والضمير في السجون التركية .
سليمان يوسف

20
مركز الراوبط



تُروج أطرافٌ سورية مختلفة مقولةَ أن المسيحيين السوريين يدعمون نظام الأسد، ومن ضمنها أصواتٌ قريبة من النظام نفسه، تأمل من خلال ترديد هذا الخطاب دعمَ شرعية نظام الأسد خارجيا، باعتباره حاميا للأقليات الدينية فى ظل صعود التنظيمات الجهادية الإسلامية؛ وأصواتٌ أخرى تنتمى إلى قوى المعارضة الإسلامية، وترغب فى أن تعطى للصراع الدائر فى سورية لونا طائفيا باعتباره صراعا بين الغالبية السنية فى مواجهة الأقلية العلوية الحاكمة، مدعومة من الأقليات الدينية الأخرى.

إلا أن تحليل موقف المسيحيين السوريين يُظهر صورة أكثر تعقيدا. فالمسيحيون ليسوا كتلة واحدة ذات صوت سياسى واحد، بل هم عبارة عن مجموعات وأطراف متعددة تحمل كلٌ منها مخاوف ومصالح تتحكم بموقفها السياسى. ومحاولة البحث عن إجابةٍ واحدة بـ”نعم” أو “لا” من الثورة السورية تبدو ساذجة. فموقف المسيحيين من الثورة معقد بقدرِ تعقيد الواقع السياسى السورى على الأرض، ويختلف هذا الموقف من منطقة إلى أخرى وفقا لطبيعة التهديدات والبدائل المتاحة فى كلٍ منها.
بالتأكيد، ثمة قطاع من المسيحيين، من ضمنهم جل قيادات الكنائس السورية، يدعمون نظام الأسد بسبب تشابك مصالحهم السياسية والاقتصادية مع رموزه، كما يدعمه آخرون باعتباره الضمانة لأمن المسيحيين فى سورية. يستند هذا الموقف إلى تجربة المسيحيين فى العراق بعد سقوط صدام حسين، وما تعرضوا إليه من تنكيل وتهجير، ناهيك عن تصدر الجماعات المسلحة الإسلامية لقوى المعارضة، وصولا إلى صعود تنظيم الدولة الإسلامية وبسط سيطرته على مناطق عدة. إضافة على ذلك، يلعب التاريخ البعيد أحيانا دورا فى تحديد موقف بعض الطوائف المسيحية. فقد دفع الطابعُ الإسلامى للمعارضة المسلحة، والدعم التركى لها، الطائفةَ الأرمنية إلى استعادة تاريخ المذابح التى ارتُكِبَت بحقهم فى بداية القرن العشرين على يد القوات العثمانية، فعارضت غالبيتهم الثورة السورية.لكن فى المقابل، شارك العديد من الشباب المسيحيين فى التظاهرات السلمية خلال الأشهر الأولى للثورة، كما انخرطوا فى مختلف المبادرات الرامية إلى تعريف المجتمع بمطالب الثورة وحشد الدعم لها. ففى حى باب توما المسيحى فى العاصمة السورية على سبيل المثال، نشطت مجموعة من الشابات والشبان المسيحيين فى توزيع البيانات والملصقات لحشد الدعم لمطالب الثورة، ولمواجهة خطاب الإعلام الرسمى الذى سعى إلى بث الخوف فى نفوس المسيحيين. فقد رفض هؤلاء الشباب خطاب القيادات الكنسية المؤيِد للنظام، حتى إن مجموعة منهم قررت تنظيم زيارات إلى الكنائس للإعلان عن رفضهم لموقف الكنيسة، والتأكيد على أنها لا تستطيع التحدث باسم كل المسيحيين. ولم يتوقف عمل هؤلاء الشباب عند حدود أحيائهم المسيحية، بل شاركوا فى التظاهرات فى المناطق ذات الغالبية السنية. واختار أحدهم، باسل شحادة، أن يذهب إلى حمص لتسجيل أحداث الثورة، فى محاولةٍ منه لتغيير الصورة السلبية للثورة فى نفوس الكثير من المسيحيين، إلى أن لقى حتفه خلال القصف على المدينة فى مايو 2012. وحتى داخل الكنيسة، وعلى الرغم من موقف القيادات الكنسية الداعِم للنظام، أبدت أصوات قليلة اعتراضها أيضا على مواقف قيادتها الدينية. فعلى سبيل المثال، اختار أحد الرهبان السوريين ترك الرهبنة اعتراضا على موقف قيادته الدينية المؤيِد للنظام، وقرر أن يعمل عوضا عن ذلك مع المجتمع المدنى فى مساعدة النازحين السوريين.

لكن موقف الشباب المسيحيين الذين شاركوا فى فعاليات الثورة خلال أشهرها الأولى، بدا صعبا مع عسكرة الثورة، ثم ازداد صعوبة مع صعود التيارات الإسلامية التى هيمنت على مشهد معارضة للنظام. وفى ظل انحسار البدائل التنظيمية التى يستطيع من خلالها الشباب أن ينخرطوا فى دعم الثورة السورية، اتجه العديد منهم إلى العمل الإغاثى والإعلامى، الذى يرَوْنه أيضا من ضمن وسائل دعم الثورة. وتظهر بجانب هاتين المجموعتين الداعمة والمعارِضة لنظام الأسد، مجموعةٌ ثالثة يبدو أنها الأكثر عددا حاليا ولم يَعُد يشغلها سؤال النظام والثورة، بل أمنها ومستقبل وجودها فى سورية. وتدعم هذه المجموعة الطرف السياسى الذى تعتقد أنه الأقدر على حماية حقوقها. وفى بعض الأحيان، قد تنقسم المجموعة المسيحية نفسها وفقا لرؤيتها للطرف الأقدر على تحقيق مصالحها. ففى محافظة الحسكة على سبيل المثال، انقسم المسيحيون الأشوريون إلى فئتين: إحداهما أقرب إلى نظام الأسد، وأخرى أقرب إلى الإدارة الذاتية الكردية. من ضمن هذه المجموعة الثالثة أيضا، هؤلاء الذين أضحوا يرَوْن أن المسيحيين لم يَعُد لهم مستقبل فى سورية، وعليهم الرحيل لضمان مستقبل أفضل لأولادهم. على سبيل المثال، وفى إشارة ٍإلى حجم هجرة المسيحيين ومعهم المسلمون من حلب، أخبرتنى صديقتى التى لا تزال تعيش فى هذه المدينة، أن صفها كان يضم 92 طالبا غالبيتهم من المسيحيين، لكن لم يتبقَ منهم اليوم سوى 17 طالبا فقط.

إضافة إلى ذلك، لا ترى هذه المجموعة فى فصائل المعارضة المسلحة أو معارضة الخارج بديلا سياسيا لنظام الأسد، إلا أنها فى الوقت نفسه لم تَعُد تقبل بعودة النظام القديم وممارساته، وبات يزعجها استخدام نظام الأسد للمسيحيين كورقة ضغط سياسى على الحكومات الغربية. يُعبر أحد المسيحيين السوريين عن موقف هذه المجموعة، قائلا: “لست مع النظام، لكن ما البدائل المتاحة أمامى… أن أصمت أو أن أرحل”.

إن البحث عن إجابة واحدة لموقف المسيحيين من الثورة السورية يبدو غير مجدٍ. فمواقف المسيحيين، على غرار الطوائف الأخرى، تحكمها المصالح والمخاوف وطبيعة البدائل المتاحة أمامهم. وإذا كانت مشاركة المسيحيين فى الثورة السورية ضعيفة، خاصة مع عسكرتها، هذا لا يعنى أن المسيحيين مسانِدون لنظام الأسد. فالشريحة الأكبر منهم باتت تهتم فقط بمستقبل وجودها فى سورية، وستكون داعمة لحلٍ سياسى يضمن لها أمنها وحقوقها، بصرف النظر عن بقاء نظام الأسد أو عدمه.

جورج فهمي

مركز كارنيجي

21
شفق نيوز

اقترح السياسي اياد جمال الدين، على المرشح للرئاسة الامريكية دونالد ترامب، جملة امور في حال الوصول الى البيت الابيض، من اجل “وقف الارهاب الاسلامي”.
وبحسب منشور على صفحته بفيس بوك، تابعها شفق نيوز، عنون جمال الدين رسالة مفتوحة الى المرشح الجمهوري، “الى دونالد ترامب نصره الله”.
وجاء في تفاصيل الرسالة، “إذا أردت وقف الارهاب الاسلامي، فعليكَ بتفعيل دور مجلس الأمن”، إصدار قرارات من مجلس الأمن، باعتبار “الاسلام السياسي” مبدأ هدام أخطر من النازية والشيوعية، إصدار قرارات من مجلس الأمن، تُلْزِم الدول الاسلامية، بفرض العلمانية”.

واضاف في مخاطبته لترامب أي دولة إسلامية، ترفض تطبيق العلمانية، يجب طردها من الامم المتحدة وحظر التعامل معها، واعتبارها بؤرة منتجة لـ”الارهاب الاسلامي”.

وتابع “عزيزي ترامب، أنا متأكد ان كل الحكام المسلمين باستثناء ايران سيشكرونك على فرض العلمانية عليهم وعلى دولهم وشعوبهم. عزيزي ترامب.. الحكام العرب والمسلمون، ينطبق عليهم القول تشتهي وتستحي”. أي انهم يحبون العلمانية ويخافون تبعاتها. فآجبرهم عليها”.

وذكر ايضا “أما المسلمون، فهؤلاء تجمعات من العاطلين عن العمل، بالامس كانوا شيوعيين وقوميين، أيام المد الشيوعي والقومي، واليوم صاروا اسلاميين، وغداً سيتحول المسلمون الى شيء آخر. أوقف قنوات البث الديني السنية والشيعية، ومنع بث خطب الجمعة. وسيتغيرون تدريجيا”.

“عزيزي ترامب، أنا يائس من ظهور اتاتورك مسلم آخر. وأملي أن تكون انت اتاتورك عالمي، تفرض العلمانية بالاكراه على المسلمين. جزيتَ خيرا عزيزي ترامب، أكبر الأغلاط التي اقترفها اسلافك، هي سعي امريكا لنشر الديمقراطية والحريّة في بلادنا قبل نشر “لعلمانية” يقول جمال الدين.
واختتم رسالته “العلمانية أولا. العلمانية. وفرض مبدأ المساواة بين المسلم وغير المسلم .. ذلك هو مفتاح القضاء على الارهاب الاسلامي”.

22

ترجمة من اللغة الفرنسية الى اللغة العربية


"أَعْطُوا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا لِلّهِ لِلّهِ"

مبارك لنا ربنا يسوع المسيح الذي وهب لنا حياته وموته ورجوعه للاتحاد بالله الأب ولهذا هو الذي يتمتع بهذا الحب إلامشروط بالآب والابن والروح القدس.

سيادة الغبطة انا اكتب لك كأبن في الكنيسه التي تقودها ولهذا انت هو راس الجماعة الكلدو اشورية.
انا اكتب لك كمؤمن وعضو في جسد المسيح القائم .هذة الأيام يعاني مجتمعك وشعبنا من الاضطهاد والمجازر التي اهلكته ودمرت الذي تبقى منه.
وأنا أصلي إلى الرب لوقف الحروب واطفاء الحريق الذي يلتهم إخواننا في المسيح يسوع الذين يعيشون في سوريا والعراق.

صاحب الغبطة
أن اللياقات البدنية لدى إخواننا في أرض الآباء والأجداد بدأت تضعف وتتضائل ويضاف إلى ذلك خطر الذوبان الكامل لديهم في البلدان المضيفة لهم.وللتعامل مع هذا الوضع الخطير لابد من إجراء التأمل العميق الذي من شأنه أن يؤدي إلى إعادة التأكيد على مايجمعنا ويوحدنا .
ومن هذا المنطلق أسمح لنفسي بالتعبير عن استيائي الشديد وماأشعر به هو كنتيجة لبعض التدخلات التي تنتقل من خلال شبكة الانترنت بشأن صاحب الغبطة وكذلك أيضا سعادة ابراهيم ابراهيم في كنيسة سانت توماس في سارسيل .أنكم لاتفعلوا مانحن نتوقع من شخصيات دعيت من الله إلى الدعوه الكهنوتية.

صاحب الغبطة انا أتكلم لك كمعمد وكمؤمن وبالتالي كعضو في جسد المسيح يسوع الذي هو الكنيسة .أنك أنت قد دعيت ومن خلال دعوتك الكهنوتيه لإعلان الكلمة التي هي مصدر للحياة وللاعلان عن المسيح يسوع وعن حبه الامشروط الذي يوحدنا ومن خلال تعليقه على الصليب من أجلنا هذا هو عملك كل يوم أحد ككاهن، مطران وبطريرك لدعوتنا للاشتراك في القداس الذي جسد ودم المسيح الذي يسفك من أجل محبته للبشرية. ولذلك على الكاهن،المطران والبطريرك لايمكنه أن يفعل أي شي آخر سواء إعلان الكلمة التي تعطي الحياة وتجلب السلام والوئام والوحدة من خلال معالجة القطيع الخاص به فإنك قد ضللت طريقك إلى الدينونة إلى حد المشاركة في الخلافات السياسية ،الأمر الذي أثار لي الحزن العميق وهو غيظ عظيم أن نرى قادتنا يرفعون الإعلام والدعوة إلى المواجهه من أجل الحفاظ على السلطه والمركز.


صاحب الغبطة وانا التمس منك أن تأخذ دورك الذي يليق بك كممثل للكنيسة في المجتمع وليس عملك أن تشغل نفسك مع الاتحادات والزمر والجماعات الأخرى.

بقاء شعبنا يعتمد على الاخوه والتضامن . دورك هو عدم دعوة المؤمنين للشجار ولكن الحديث معهم للخروج منه . لقد حان الوقت لتذكيرهم بأن ينهضوا بدورهم للتمييز بين ماهو لقيصر وماهو لله ،نتمنى لك عيد ميلادا سعيدا وسنه سعيده 2016.
والطفل يسوع يستطيع أن يملئ قلوبنا بالسلام والوحدة والوئام والحب.
 
21.12.2015 جامعة سالامانكا-اسبانيا
 البروفيسور افريم يلديز

23
السومرية نيوز/ بغداد

أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، الاثنين، حرص النواب على انجاز القوانين التي تحفظ حقوق الأقليات، مؤكدا أهمية توفير البيئة المناسبة والضامنة لضمان عودة جميع النازحين خاصة المسيحيين الى مناطقهم.

وقال مكتب الجبوري في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل، اليوم، قداسة البطريريك مار اغناطيوس افرام الثاني بطريريك انطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة الأرثدوكسية في العالم"، مبينا أن "اللقاء استعراض مجمل الأوضاع في العراق، وملف هجرة الأقليات، فضلاً عن دور البرلمان في اقرار التشريعات المطلوبة التي تضمن حقوق واستقرار جميع المكونات وخاصة المسيحيين منهم".
وقال الجبوري، بحسب البيان، إن "ما يجري في العراق من إرهاب وغيره، إنما يستهدف الشعب بكل المكونات بمن فيهم المسيحيين"، مبينا أن "هذا التطرف الديني بعيد كل البعد عن تعاليم الدين الإسلامي ورسالته السامية وفكره المبني على التسامح وبث المحبة بين الجميع".

وأضاف الجبوري، أن "المسيحيين والايزيديين والمسلمين وغيرهم من مكونات الشعب دفعوا ثمن الإرهاب والعنف الذي استهدف الجميع بدون استثناء"، مشدداً على أن "البرلمان حريص على انجاز القوانين التي تحفظ للأقليات وخصوصا المسيحيين حقوقهم الكاملة".

وأكد الجبوري حرص البرلمان على "توفير البيئة المناسبة والآمنة لضمان عودة جميع النازحين خاصة أبناء الطائفة المسيحية الى مناطقهم".

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري دعا، السبت (13 شباط 2016)، الى مزيد من التنسيق والتعاون بين جميع الجهات المسؤولة في الانبار لحسم موضوع إعادة اعمارها، فيما شدد على ضرورة ان تسير خطوات إعادة الاعمار مع إجراءات إعادة النازحين.

24
في خطوة تصعيديه جديدة تجاه النشطاء السياسيين السلميين والمدافعين عن الحريات الديمقراطية, وبحق حرية العمل السياسي السلمي, وبحق حرية الرأي والتعبير,  في  تركيا.

بناريخ 17 فبراير يوم الأربعاءالماضي اقتحمت قوات الأمن التركية شقة  الناشط الاشوري ساوا ايد أوشانا  في مديات ، تركيا.و ثم الاعتقاله من قبل الأمن الفاشي التركي.ومازال محتجزا حتى هذه اللحظة.

وجاء الإعتقال ضمن حملة تقوم بها الأجهزة الأمنية التركية ضد المعترضين والناشطين القوميين والحقوقيين ومسؤولي موسسات المجتمع المدني في مناطق جنوب شرق تركيا التي تشهد اضطرابات شعبية ضد القمع والفاشية التركية.

الحرية للناشط الاشوري ساوا ايد أوشانا ولكل معتقلي الحرية.


25
روسيا اليوم تي في نوفوستي _ أ ف ب



دعا البرلمان الأوروبي المجتمع الدولي الخميس 4 فبراير/شباط إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة "المذبحة الممنهجة" للأقليات الدينية والإتنية التي ينفذها تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

ووصف نواب البرلمان في قرار اتخذوه في ستراسبورغ إجراءات داعش التي ينفذها ضد المسيحيين والإيزيديين وغيرهما من الاقليات الدينية والاتنية  بالـ"إبادة".

ودان القراربشدة "انتهاكات التنظيم الموصوفة لحقوق الانسان التي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب".

وطالب نص القرار الاتحاد الاوروبي بتعيين "ممثل خاص دائم لحرية الديانة والمعتقد"، داعيا أعضاء مجلس الأمن إلى تأييد التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم "داعش" في العراق وسوريا.

ومن جانبه، قال النائب الأوروبي السويدي لارس اداكتاسان (يمين) الذي طرح القرار "إنه قرار تاريخي.. فقد وجه نواب منتخبون من 28 دولة يمثلون أكثر من 500 مليون شخص رسالة واضحة إلى الدول الأعضاء وإلى المفوضية الأوروبية وإلى المجتمع الدولي.. في سبيل التحرك تماشيا مع مبدأ المسؤولية عن حماية الاقليات الإثنية والدينية التي يستهدفها التنظيم".

 

26
الكومبس – خوفده

 إندلعت النيران في الجمعية الأشورية الواقعة غرب Ryd في بلدية خوفده، صباح اليوم، ما أدى الى تدميرها بالكامل.

وقال التلفزيون السويدي، إن الشرطة بدأت تحقيقاً في الموضوع وعنونت الحادث على إنه جريمة حرق متعمد، لكنه من غير المعلوم حتى الآن كيف بدأ الحريق.

وقال  الضابط المناوب المساعد في شرطة المنطقة الغربية يواكيم هانسون، إن الحريق كان كثيفاً وأن النيران دمرت المبنى ووصلت الى الأساس.

وبحسب هانسون، فان فرق الإطفاء سيطرت على النيران ولم يعد هناك إحتمال  إنتشار الحريق الى المباني الأخرى المجاورة في المنطقة الصناعية التي تقع فيها الجمعية.

27
روما (23 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أعرب مدير مركز آشوري لحقوق الإنسان عن ارتياح مسيحيي سورية لموافقة البرلمان العراقي على تعديل قانون البطاقة الموحدة، ورأى أن حماية الوجود المسيحي في المشرق العربي هو مسؤولية المسلمين.

وانتقد مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان، جميل دياربكرلي اعتراض بعض المراجع الدينية على تعديل هذا القانون. وقال لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "يبدو أن المتشبثين بهذا القانون من الكتل السياسية العراقية يعتمدون ذات رأي وتفسير بعض المرجعيات الدينية الشيعية التي نددت بتعديله وقالت إنه خطأ تاريخي، بالرغم من أن مواد الدستور العراقي تنص صراحة على حماية حقوق المواطنين العراقيين، وتمنع أي محاولة لفرض الدين أو الفكر أو العقيدة عليهم بالإكراه". وأضاف "أما حقوق الإنسان المتمثلة بالشرعة العالمية فلا تحوي في كل نصوصها على فرض الدين والمعتقد على الأشخاص بالإكراه"، وفق قوله.

وكان البرلمان العراقي قد قرر تحت ضغوط الأقليات إلغاء المادة التي تقول "أن يتبع الأولاد القاصرين أحد الوالدين الذي اعتنق الإسلام" فيما يُعرف بالبطاقة الوطنية، أي أن يتبع الأطفال القاصرين الإسلام إذا كانوا غير مسلمين واعتنق أحد الوالدين الإسلام، واعتراض النواب المسيحيون وتضامن الإيزيديون والصابئة المندائيين معهم في مطلبهم لتعديل هذه الفقرة لتصبح "على أن يُترك الأطفال القاصرين على دينهم إلى حين بلوغهم سن 18 ومن ثم يختاروا الدين الذي يريدونه بملء إرادتهم". وردّ الرئيس العراقي فؤاد معصوم القانون للبرلمان الذي صوّت عليه بالموافقة على التعديل المطلوب.

ونال تعديل قانون البطاقة الوطنية خلال التصويت في البرلمان العراقي 140 نائباً من مجموع 206 نائباً حضروا الجلسة.

وقال دياربكرلي "هذا التعديل لا يعتبر إنجازاً ومنّة تمنحها الدولة للمسيحيين، بل هو إعادة حقّ كان قد سُلب من الأقليات العراقية غير المسلمة، ولكنه في الوقت ذاته إنجاز للعراقيين لأنه أثبت رغبة الكتل السياسية العراقية في بناء عراق حرّ يقوم على المساواة واحترام خصوصية كل مكون بعيداً عن تسلط أي طائفة أو مكون ديني".

ونبّه مدير المرصد الآشوري إلى أن "حماية الوجود المسيحي في المشرق العربي، بما يحمل من قيم ومعاني إنسانية سامية وبما يمثل من عمق وامتداد حضاري، هو مسؤولية المسلمين قبل غيرهم، كما أن الحفاظ على حالة التنوع القومي في العراق بقدر ما هو مسؤولية العراقيين فهو أيضاً مسؤولية المجتمع الدولي"، على حد وصفه.

28
نائب: الاقليات تعيش اسوء الظروف خلال قرون

اعلن النائب عن المكون المسيحي يونادم كنا اليوم السبت، ان الاقليات في العراق تعيش اسوء الظروف خلال قرون من حيث الاستهداف والتهميش والاقصاء من الشراكة في الحكم.
واوضح يونادم كنا في تصريح خاص لــPUKmedia، اليوم السبت، انه لطالما الدستور العراقي من ارقى الدساتير نسبيا، لكل القرون السابقة ولكن لم يلتزم به، وسياسة التفرد بالسلطة استمرت والفساد استمر، بحيث اصبحت الاقليات خارج كل التمثيل والمعادلات.
هذا وأقر مجلس النواب مؤخرا قانون البطاقة الوطنية الذي اعترض نواب الاقليات على المادة 26 من مشروع القانون التي نصت على “يجوز لغير المسلم تبديل دينه وفقاً للقانون، ويتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الإسلامي من الأبوين”.كما تنص على ان “تبديل الدين وتبديل الاسم المجرد اذا اقترن ذلك بتبديل الدين في محكمة المواد الشخصية ولا يخضع فــي هــذه الحالة للنشر”.

29
وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


يشهد الشارع المسيحي السوري استياءً شديداً من رأس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم البطريرك افرام الثاني كريم، خاصة بعد حضوره مهرجاناً سياحياً في مدينة اللاذقية مؤخراً والتي تُعتبر معقلاً للنظام السوري، ويؤكد مسيحيون سوريون أن الكنيسة مقبلة على انقسام رهيب بين الغرب والشرق سبب سياسات البطريرك

وعلمت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء من مصادر مسيحية سورية أن "أحد مطارنة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وجّه رسالة انتقادية لاذعة إلى البطريرك كريم بسبب حضوره المهرجان وتكريمه ملكة جمال اللاذقية، يستفسر فيها عن أسباب حضوره وأهمية ودور نيافته في هكذا احتفاليات ولمصلحة من حضرها"، متّهما إياه بـ"التقصير وإهمال مهامة وواجباته الأساسية كرئيس أعلى للكنيسة، وحمّله مسؤولية الوهن الذي أصاب جسد الكنيسة السريانية والفساد الذي أخذ ينتشر في كل مؤسساتها وشل عمل المجمع المقدس"، الذي يعتبر أعلى سلطة تشريعية في الكنيسة السريانية

وفي الرسالة المطوّلة التي اطلعت عليها الوكالة، اتّهم المطران البطريرك بـ"تدمير أكبر أبرشيات السريان في العالم، وهي أبرشية الجزيرة والفرات وأبرشية حلب وتوابعها وأبرشية الموصل وتوابعها وأبرشية وحمص وحماه"، وكذلك "إهمال أبرشية القدس وسائر الديار المقدسة"، كما اتهمه بـ"تبذير الأموال والاهتمام بالاحتفالات والمظاهر"، ونبّه من أن "الكنيسة مقبلة على انقسام رهيب بسبب سياسات البطريرك التي وصفها بأنها غير حكيمة"، وفق ذكره

وأعرب مسيحيون من أبناء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية من القامشلي (العاصمة الثقافية لسريان سورية)، عن صدمتهم من حضور البطريرك مسابقة لملكة جمال اللاذقية، مشيرين خصوصاً إلى الاستهجان من حضور هكذا مهرجانات في سورية وهي غارقة في حرب داخلية كارثية مدمرة، والذي زاد من استياء المسيحيين من البطريرك أن مشاركته في هذا المهرجان جاءت بعد أيام من إعدام تنظيم (الدولة الاسلامية) ثلاثة من آشوريي الحسكة السورية من بين 180رهينة مختطفين لديه، وبقاء مصير مطارنة حلب المخطوفين منذ سنتين ونصف مجهولاً

وقال سليمان يوسف، المعارض السياسي والباحث السوري المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "أقل ما يقال عن ما أقدم عليه البطريرك هو أنه عار ومخجل، استهجنه الرأي العام السرياني والمسيحي، ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف، فكيف يمكن لبطريرك أن يشارك بمهرجان سياحي في وقت بات الآشوريون (سريان وكلدان) ومسيحيي المنطقة عموماً مهددين باقتلاعهم من جذورهم، بسبب الحروب الداخلية واستهدافهم من قبل التنظيمات الإسلامية المتطرفة وتخلي حكومات أوطانهم عنهم، فضلاً عن أن حضور البطريرك المهرجان وتكليفه شخصياً بتكريم ملكة جمال اللاذقية أمر لا يخلو من دلالات ومواقف سياسية تصب في خانة التأييد لنظام يخوض حرباً داخلية لأجل الاحتفاظ بالسلطة"، وفق قوله

وتابع "من دون شك، لقد قلّلت هذه المشاركة الرخيصة من مكانة البطريرك، وستفقده المزيد من رصيده الشعبي والوطني بعد خسارته المعنوية الكبيرة إثر ظهوره في أيار/مايو الماضي مع بشار الجعفري في ندوة مع الجالية السورية في نيوجرسي بالولايات المتحدة، حيث تعمّد الجعفري عدم ذكر الإبادة السريانية الآشورية في سياق حديثه عن مذابح المسيحيين على يد العثمانيين مطلع القرن الماضي، واكتفى بذكر الإبادة الأرمنية فقط، ومقام البطريرك ومكانته الدينية والرمزية أعلى بكثير من أن يُشارك بهكذا مناسبات وأن يرافق موظفاً لدى نظام دكتاتوري خاصم وعادى غالبية شعبه من أجل كرسي السلطة"، حسب قوله

وتتعزز لدى مسيحيي سورية شكوك بخضوع البطريرك لوصاية النظام السوري ورهن قرار وموقف الكنيسة لإرادة السلطة السياسية، ومشاعر التفاؤل التي سادت المجتمع السرياني مع وصول البطريرك إلى كرسيه قبل عام ونصف تراجعت كثيراً بعد سلسلة إخفاقات للبطريرك في إدارة شؤون الكنيسة وزيادة حدة الاصطفافات داخل طبقة الاكليروس السرياني بين مناصر للبطريرك افرام ومعارض له

وقال يوسف "لقد برز استقطاب سياسي حاد داخل المجتمع السرياني بين أنصار التيار (السرياني الآرامي) من جهة وبين أنصار التيار (السرياني الآشوري) من جهة ثانية وأنصار التيار (السرياني السوري) من جهة ثالثة، وهي تُهدد وتُنذر بحصول انشقاقات في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية التي لها العديد من الأبرشيات في دول الاغتراب الأوربي الأمريكي وفي الهند، ما لم يسارع البطريرك لحل الأزمات التي تعصف بكنيسته"، حسب تأكيده.

30
الكومبس – ستوكهولم


 ذكرت وسائل الإعلام السويدية، أن الادعاء العام يوجه اليوم الأربعاء تهماً خطيرة ضد حوالي 17 شخصاً من أعضاء الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في ستوكهولم للاشتباه في ارتكابهم أعمال احتيال خطيرة ضد الدولة السويدية بالإضافة إلى استغلالهم لأبرشية الكنيسة.

وبحسب صحيفة Dagens Nyheter فإن هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها الكشف عن الاشتباه بجرائم تتصل بقادة كنيسة السريان الأرثوذوكس. ( إنقر هنا لقراءة النص السويدي للصحيفة ).

وبينت الصحيفة أن الرئيس السابق للكنيسة السريانية الأرثوذوكسية ورئيس الاتحاد السرياني خلف خلف يواجه تهماً خطيرة تتعلق بعمليات نصب واحتيال واستغلال أموال الكنيسة لأغراض غير شرعية، ولذلك فهو يواجه تهديداً بالسجن لعدة سنوات ومطالب بدفع حوالي 5 ملاين كرون.

وقال المدعي العام Ewa Wintzell للصحيفة إن مقر كنيسة  S:t Petrus & Paulus في Hallunda جنوب ستوكهولم كان مركزاً منذ عام 2012 لارتكاب جرائم منهجية ومخططة ذات طبيعة منظمة وخطيرة، حيث من المتوقع أن يتم اليوم توجيه الاتهام لحوالي 17 شخصاً من أعضاء الكنيسة والاتحادات والمنظمات الخيرية التابعة لها.

إحتيال وتزوير وجرائم جنائية

وأوضح أن القضية تم تصنيفها في إطار ارتكاب عمليات احتيال خطيرة وتزوير وجرائم جنائية، حيث قام المتهمون بتضليل مكتب العمل Arbetsförmedlingen ومصلحة التأمينات الاجتماعية Försäkringskassan واستغلال حوالي 6 ملايين كرون واستخدامها في أنشطة مختلفة ضمن سوق العمل مثل مساعدات دعم الأجور lönebidrag وبرنامج دعم أرباب العمل nystartsjobb و نظام المرحلة الثالثة من مرحلة توظيف العاطلين عن العمل والتي يطلق عليها اسم Fas 3 .

وأضاف فينتزيل أن هذه الأموال تم استغلالها ودفعها لأسماء عمال وأرباب عمل وهميين، وبالتالي فإن هؤلاء المتهمين قاموا بتضليل مؤسسات الدولة.

وتركز التحقيقات التي بدأت منذ شهر شباط/ فبراير على رئيس الاتحاد السرياني والرئيس السابق للكنيسة خلف خلف والبالغ 65 عاماً باعتباره المسؤول الرئيسي عن نشاطات استغلال الأموال، حيث أشار العديد من الناس والشهود من خلال عملية الاستجواب التي أجرتها الشرطة أن خلف هو مهندس عمليات الاحتيال.

وأشار المدعي العام أن خلف رفض التهم الموجهة إليه وادعى أنه صرف هذه الأموال ضمن مساهمات خاطئة لمجموعة من الجمعيات الخيرية غير الربحية التي تديرها الكنيسة، مضيفاً أن الادعاء العام لديه شكوك حول هذه الجمعيات تتعلق بارتكاب أعمال الغش والاحتيال.

وأشارت الصحيفة إلى أن الادعاء العام لديه أدلة واسعة النطاق تم الحصول عليها من خلال التنصت على المكالمات الهاتفية ومراقبة رسائل البريد الإلكتروني.

من جهته قال الضابط المسؤول عن عمليات التحقيق Johan Thornberg إن التحقيقات الأولية تظهر المكانة القوية التي يتمتع بها خلف ومسؤوليته المباشرة عن الجرائم وتوجيهه لعمليات الاحتيال.

وعبر ثورنبيري عن اعتقاده بعدم وجود شكوك حول استفادة جميع المتهمين والكنيسة بشكل عام من عمليات الاحتيال التي تم ارتكابها، لأنه من الواضح أن الكنيسة تم استخدامها كواجهة لممارسة النشاطات غير القانونية، واختباء الجناة وراء الكنيسة واستغلال اسمها للحصول على ثقة الناس.

وأفرج الادعاء العام عن خلف في شهر أيار / مايو مراعاةً لوضعه الصحي ريثما تستكمل التحقيقات كاملة معه.

بدوره أكد محامي الدفاع عن خلف Henrik Olsson Lilja أن موكله بريء من التهم الموجهة إليه رافضاً إعطاء أي معلومات إضافية حول القضية.

وجاء الكشف عن عمليات الاحتيال والنصب والتي أدت لاعتقال 17 شخصاً من أعضاء الكنيسة السريانية نتيجة جهود مشتركة بين مجموعة من السلطات الحكومية منها الشرطة ومصلحة الضرائب Skatteverket ومكتب الجرائم الاقتصادية وغيرها من المؤسسات بالإضافة إلى توفر معلومات استخباراتية، وذلك بهدف الحد من الجريمة المنظمة.

وتعتبر هذه القضية اليوم ضمن واحدة من سلسلة قضايا جنائية كبيرة تستهدف مكافحة أعمال الاحتيال والجرائم المنظمة للعصابات، حيث أطلقت عليها الشرطة السويدية اسم عملية Tore 2 وهي عملية ضخمة جداً بدأتها الشرطة منذ عام 2010 وشملت التحقيق في ارتكاب جرائم القتل والشروع في الحرق والقتل والابتزاز والاعتداء والاتجار بالمخدرات وتهريب المهاجرين وغسيل الأموال والتهرب الضريبي وغيرها من الجرائم.

31
المعلومة/ ترجمة ...

كشف تقرير لصحيفة ديلي ناينجر السويدية اليومية ان المسيحيين الاشوريين في مدينة غوتنبرغ جنوب غرب السويد يتعرضون لتهديدات من مؤيدي داعش هناك وأن طبيعة تلك التهديدات مشابهة لما كانت عليه حينما فروا من مدينة الموصل العراقية قبل عام .
وبحسب ما نقلت وكالة "سبوتنك الروسية" وترجمته وكالة /المعلومة/ فان احد المسيحيين الاشوريين في مدينة غوتنبرغ ويدعى ماركوس صامويلسون قد وجد كتابات تهديد على جدار مطعمه تتضمن اما بالتحول نحو الاسلام او القتل كما ظهرت كتابات على جدران اخرى في المدينة تشير الى بيوت المسيحيين بالرمز "ن" وتعني نصراني وهي نفس الكتابات التي ظهرت على جدران بيوت المسيحيين في الموصل حينما استولى عليها تنظيم داعش الارهابي قبل عام .
وأضاف التقرير ان "شعارات اخرى ظهرت على مطعم ومقهى في مدينة غوتنبرغ السويدية  تحمل تهديدات لأصحابها اما بالتحول نحو الاسلام او القتل فيما اشارت رسائل أخرى بكلمات مثل " الخلافة هنا" و " التحول نحو الاسلام او الموت " في عدة اماكن يسكنها المسيحيون الاشوريون من العراق وسوريا في مدينة غوتنبرغ وقد  بدأت الشرطة السويدية تحقيقا في هذه الحوادث". 

وقال بعض السكان الاشوريين هناك  "نأمل ان لا يكون قد كتبها بعض المتطرفين هنا وحتى لو كتبوها فهم لا يمثلون الاسلام الحقيقي الذي هو دين السلام فيما قال لاجئون سوريون انهم يأملون ان يقوم الجيش السوري بالقضاء على الارهابيين في بلادهم بعد ان تلقى مساعدة روسية كبيرة وهم يرون ان الوهابية قد ضعفت وهي تمثل تهديدا لكل العالم".

32
روسيا اليوم


لافروف: مستعدون للتعاون مع المعارضة السورية الوطنية بما فيها الوحدات الكردية والآشورية
لافروف: روسيا مستعدة للتعاون مع جميع الدول في مكافحة "داعش"

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تتابع عن كثب التطورات الداخلية في صفوف المعارضة السورية المسلحة، بما في ذلك تحالف "قوى سوريا الديمقراطية" الذي تشكل مؤخرا.

وأضاف لافروف خلال مشاركته في "ساعة الحكومة" بمجلس الدوما (النواب) الروسي الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول تعليقا على تشكيل التحالف الجديد الذي يضم وحدات حماية الشعب الكردية والفصائل الأخرى التي شاركت في المعركة ضد تنظيم "داعش" في شمال سوريا وخاصة في محيط مدينة عين العرب (كوباني) في أواخر العام الماضي وأوائل العام الحالي: "إننا نتابع تحركات هذا التحالف، وهو يضم جماعات مسلحة كثيرة. وفي صفوفه هناك العديد من التشكيلات التي لا نعتبرها إرهابية، ومنها وحدات كردية وميليشيات مسيحية آشورية. إننا مستعدون للتعاون معها".

وفي الوقت نفسه، دعا الوزير الغرب إلى تقديم المساعدة لموسكو في إقامة الاتصالات بتلك التشكيلات المسلحة. وأردف قائلا: "هذا ما نريده من أولئك الذين يملكون التأثير على هذه التشكيلات ويمولونهم ويسلحونهم، إذا كانت هذه التشكيلات ترفض التطرف والإرهاب فعلا، فنحن نسعى لإقامة الاتصال بها والتعاون معها.

كما أكد لافروف أن روسيا مهتمة بالتعاون العملي مع السعودية وتركيا والدول الأخرى في المنطقة من أجل تسوية الأزمة السورية.

وتابع: "إننا مستعدون للتعاون بصورة وثيقة للغاية مع جميع الدول، بما في ذلك الدول التي تواجه الخطر الإرهابي مباشرة".

واعتبر أن الجهود المشتركة يمكن أن تؤدي إلى إحراز تقدم في حل القضايا المعاصرة الأكثر صعوبة.

موسكو لم تتسلم بعد طلبات من دول أخرى غير سوريا بشأن تقديم المساعدة في مكافحة الإرهاب

كما أكد لافروف أن موسكو لم تتسلم بعد أية طلبات من دول أخرى بالمنطقة غير سوريا بشأن استخدام سلاح الجو الروسي في أراضيها لمكافحة الإرهاب.

وقال ردا على أسئلة النواب: " لم تكن هناك أية طلبات رسمية. لكن إذا تسلمناها، فسيتخذ القائد العام للقوات المسلحة قرارا بهذا الشأن بعد التشاور مع وزارة الدفاع".

لافروف: تنسيق عملياتنا في سوريا مع الأمريكيين يتطلب أن تكشف واشنطن عن أوراقها

كما توقع وزير الخارجية الروسي أن يدخل الاتفاق الروسي-الأمريكي حول منع وقوع حوادث غير مرغوب فيها بأجواء سوريا، حيز التطبيق خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد على استعداد موسكو لتعميق التعاون حول سوريا مع الأمريكيين، قائلا: "إننا مستعدون للجلوس معهم وبأيدينا خرائط لكي نتفق: أين مواقع الإرهابيين برأيهم، وأين مواقع الإرهابيين برأينا. وإنني واثق من  إننا، إذا عملنا معا بصورة نزيهة، سنتوصل إلى تقييمات متطابقة".

واعتبر أن مثل هذا التعاون الروسي-الأمريكي يجب أن يبدأ بالكشف عن جميع الخرائط والأوراق، مشددا: "إنني لا أرى أية أسباب تمنعنا من الجلوس والحديث حول هذا الموضوع".

وأضاف لافروف أنه لا يريد أن يصدق أن الغرب ينطلق من منطق إشعال حرب استنفاد طويلة بين "الدولة الإسلامية" وقوات الأسد.

كما كشف الوزير أنه سبق للولايات المتحدة أن رفضت استقبال وفد رفيع المستوى برئاسة رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف وبمشاركة خبراء عسكريين واستخباراتيين ودبلوماسيين، كما أنها رفضت اقتراحا روسيا آخر بشأن إرسال وفد أمريكي إلى موسكو لتنسيق حزمة من الخطوات المشتركة بشأن سوريا.

موسكو: البعثة الأمريكية في مجلس الأمن منعت صدور بيان يدين قصف السفارة الروسية في دمشق

كما أعرب وزير الخارجية الروسي عن أسفه لرفض الولايات المتحدة السماح لمجلس الأمن بإصدار بيان يدين القصف بالهاون الذي تعرضت له السفارة الروسية في دمشق الثلاثاء.

وكشف الوزير أن البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة وزعت الثلاثاء على أعضاء المجلس نص بيان يتطابق مع النموذج المعتاد الذي يعتمده المجلس لدى إدانة الأعمال الإرهابية، سواء كانت في أوروبا أو إفريقيا أو مناطق أخرى من العالم.

وأردف قائلا: "للأسف رفض شركاؤنا الأمريكيون الذين يتساءلون عما إذا كنا نحارب الإرهاب فعلا، قبول وصف هذا الاعتداء بأنه عمل إرهابي".

وأوضح أن الجانب الأمريكي طرح الاكتفاء بالإشارة إلى تعرض السفارة الروسية للقصف، والتذكير بأن الدولة التي تستضيف البعثات الدبلوماسية تتحمل مسؤولية أمنها.

وأضاف: "للأسف الشديد لم يقف شركاؤنا الأمريكيون هذه المرة، إلى جانب أولئك الذين يحاربون الإرهابين ويدينون الأعمال الإرهابية".

وكانت السفارة الروسية في دمشق قد أكدت سقوط قذيفتين في حرمها بعد القصف بالهاون الذي استهدف منظقة المزرعة، حيث مقر السفارة، بالتزامن مع خروج مسيرة مؤيدة للعملية الروسية الجوية في سوريا.

33
روسيا اليوم

اتهمت منظمة العفو الدولية الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول ميليشيا كردية سورية تدعمها الولايات المتحدة بشن هجمات "ترقى إلى جرائم حرب" بطردها آلاف المدنيين غير الأكراد وهدم منازلهم.

ووثقت المنظمة ومقرها لندن حالات في أكثر من 12 قرية في مناطق يسيطر عليها الأكراد قامت فيها ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية بإجبار السكان على الفرار أو هدم منازلهم.

وكانت الميليشيا قد استولت هذا العام على مناطق في شمال سوريا من متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي.

وقالت لاما فقيه كبيرة مستشاري الأزمات بالعفو الدولية إن الإدارة الكردية التي تمارس حكما ذاتيا "تخرق القانون الدولي الإنساني بشن هجمات ترقى إلى جرائم حرب".

هذا وقال ريدور خليل المتحدث باسم ميليشيا وحدات حماية الشعب "ببساطة شديدة .. هذا اتهام زائف".

لكن العفو الدولية نسبت إلى صوان إبراهيم رئيس قوة الأمن الداخلي الكردية المعروفة باسم "الأسايش" إقراره بوقوع عمليات إجلاء قسري، لكنه قال إنها كانت "حوادث منفردة" وأن المدنين نقلوا من أجل سلامتهم.

وفي تقرير يقع في 38 صفحة قالت العفو الدولية إن التهجير القسري لسكان غالبتهم غير أكراد بعد استيلاء الميليشيا الكردية على قرى كان في الغالب انتقاما "مما يعتقد أنه تعاطف السكان مع أعضاء تنظيم "الدولة الإسلامية" أو جماعات مسلحة أخرى".

وأضافت أنها أجرت مقابلات مع 37 شخصا قالوا إنهم تعرضوا لانتهاكات كردية في محافظتي الحسكة والرقة.

ونسبت إلى أحدهم قوله "هم (ميليشيا وحدات حماية الشعب) أخرجونا من منازلنا وبدأوا بإحراقها... ثم أحضروا جرافات وبدأوا بهدم المنازل".

وقالت منظمة العفو الدولية إن أفراد الميليشيا هددوا المدنيين بضربات جوية للائتلاف إذا لم يهجروا منازلهم.

وظهرت الميليشيا الكردية كأهم شريك مؤثر على الأرض لحملة القصف الجوي التي تقودها الولايات المتحدة ضد مسلحي "داعش" وتقول "الأسايش" إنها تلقت تدريبات من دول غربية.

ونفت الميليشيا في السابق اتهامات تركية لها بأنها تطرد عن عمد المدنيين العرب والتركمان من المناطق الواقعة تحت سيطرتها وخصوصا بلدة تل أبيض.

34
الجزيرة


تعرضت الطائفة الآشورية المسيحية في سوريا والعراق في الآونة الأخيرة لأعمال عنف من جانب تنظيم الدولة الإسلامية.

ففي سوريا، سيطر التنظيم على عدد من القرى في ريف الحسكة، واختطف عشرات من أبناء الطائفة، وتسببت المواجهات مع التنظيم أيضا في موجة نزوح لكثير من العائلات الآشورية.

وفي العراق، يسيطر التنظيم على محافظة نينوى وهي من مناطق تمركز الآشوريين، كما تعرضت مدينة نمرود، التي تمثل إرثا ثقافيا عالميا، وللآشوريين بصفة خاصة، للتدمير على يد التنظيم.

ومثلت هذه الاعتداءات حلقة جديدة من سلسلة صراعات وجد الآشوريون أنفسهم في وسطها.
 
حلقة الثلاثاء 10/03/2015 من برنامج "الواقع العربي" سلطت الضوء على واقع الآشوريين في سوريا والعراق في ظل ما تتعرض له هذه الطائفة في الآونة الأخيرة من أعمال عنف من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

واستضافت الحلقة من أمستردام الباحث السرياني الآشوري سعيد لحدو، ومن أربيل الكاتب والمحلل السياسي وليد الزبيدي.

تعصب وتطرف
وقال لحدو في مستهل حديثه إن السريان الآشوريين ليس لهم مشكلة عادة مع محيطهم وجيرانهم، وإن مشكلتهم الأساسية مع التعصب والتطرف وعدم الاستقرار.

وأضاف أنهم ليسوا طامعين في سلطة أو قوة، بل كل ما يطمحون إليه العيش بأمان واطمئنان، وفق تعبيره.

وبين أن الآشوريين عانوا كثيرا من الاضطهاد إبان العصر العثماني، تلاه اضطهاد الأنظمة العربية المستبدة طوال عقود.

وذكر الباحث أن هجرة الآشوريين ليست جديدة، لكن الهجرة الراهنة هي بمثابة اقتلاع كامل من الجذور، حسب تعبيره.

وانتقد لحدو المجتمع الدولي لعدم اتخاذه خطوات جدية من شأنها كبح التطرف في المنطقة، واصفا تجريف مدينة نمرود التاريخية بوصمة العار في جبين الإنسانية.

وأكد أن العلاقات الاجتماعية لا تزال مميزة وجيدة بين الآشوريين وبقية المكونات في سوريا.

تقسيم أفقي
من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي وليد الزبيدي إن أكبر هجرة لمسيحيي العراق حدثت بعد العام 2003 وتصاعدت وتيرتها مع تزايد الانفلات الأمني في البلاد.

وأشار إلى أن كل ما يحصل للآشوريين في العراق ينسحب على الآشوريين الموجودين في سوريا.

وأوضح أن العراق تعرض إلى ما أسماه تقسيما أفقيا بعد الاحتلال الأميركي في العام 2003.

وحذر الزبيدي من أنه في حال لم يكن هناك برنامج في العراق يوحد كل العراقيين بمنأى عن النزعات المذهبية والطائفية والعرقية، فإن الأخطار ستطول الجميع دون استثناء أو تفريق.

http://www.aljazeera.net/programs/arab-present-situation/2015/3/10/%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%B4%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9

35
رغم تطمينات الإدارة الذاتية التي تحكم محافظة الحسكة السورية، يخشى كثير من سكان المنطقة النازحين فقدان منازلهم في حال صدور قانون يبرر الاستيلاء عليها، بينما يرى البعض أن الأكثر تضررا هم الآشوريون والمسيحيون لأنهم أكثر مكونات المنطقة هجرة إلى الخارج.



كمال شيخو-القامشلي - الجزيرة

بعد تردد أنباء عن إقرار الإدارة الذاتية الديمقراطية بمحافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) قانون "إدارة وحماية أموال المهاجرين والغائبين"، يخشى المواطن خالد مصادرة منزله في بلدة الدرباسية بعدما اضطر للهجرة قبل عامين للعمل في مدينة ديار بكر جنوب تركيا.

ويشرّع القانون -الذي قيل إنه تقرر منتصف الشهر الماضي والمؤلف من 19 مادة- لأجهزة الإدارة الاستيلاء على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمهاجرين والغائبين عن المدينة لوضعها في خدمة سكان الإدارة الذاتية، ويحدد الشريحة المقصودة بالمغادرين من أراضي مقاطعة الجزيرة (شمال شرق سوريا) بقصد الهجرة والسكن في دولة أخرى. وحصر القانون مدة الغياب بسنة واحدة متواصلة.

وينطبق القانون على خالد مما شكّل لديه هاجسا يقلقه، حيث قال للجزيرة نت إنه ظل يعمل عشرين سنة ليتمكن من شراء منزله، وإنه سيضطر للعودة إلى بلدته حفاظا عليه إن لم يبق لديه خيار.

مبررات
وبرر المجلس التشريعي للإدارة الذاتية إصدار القانون بأنه جاء لحماية أموال وأملاك الغائبين والمهاجرين من "العبث والاستباحة والاستيلاء عليها من الغير".

كما أكد المكتب الإعلامي للمجلس في بيانه أن "مواد القانون لا تتضمن المصادرة أو الاستيلاء، وتعطي الحق لصاحب الملك والمال للعودة واستلام أصل أمواله"، وقال إنه شكل هيئة مختصة من كل مكونات المنطقة لإدارة الأموال ورصد ريعها خدمة للمجتمع وسكان مقاطعة الجزيرة.

وكشفت مصادر مطلعة للجزيرة نت أن عددا من أعضاء المجلس التشريعي تحفظوا على بعض مواد القانون، بينما اعترضت غالبية أعضاء المكون السرياني على سنه.

وذكرت المتحدثة الإعلامية للمجلس دارشين خليل أن المجلس لم يصادق على القانون بعد، ونفت للجزيرة نت إقراره، مؤكدة أنه توجد قراءة ثانية له في المجلس "بناء على طلب الحاكمية المشتركة".

انتقادات
من جهة أخرى، رأى عضو مجلس أمناء المنظمة الكردية لحقوق الإنسان المحامي أشرف سينو في القانون انتهاكا لحق الملكية، وقال للجزيرة نت إن حماية أموال الغائبين وإدارتها يمكن أن يقوم بها الوكيل القانوني أو الوريث، وفي حال تعذر معرفة عنوانه يُنظم له "حصر إرث" ويعتبر بحكم المتوفى ريثما يظهر وتنتقل الملكية إلى ورثته.

من ناحيته، حذر الباحث في قضايا الأقليات سليمان يوسف من تطبيق القانون، معتبرا أنه سيضر بمصالح وحقوق جميع المكونات المجتمعية، مؤكدا أن أغلب المتضررين هم الآشوريون والمسيحيون عموماً لأنهم الأكثر هجرة، حسب قوله.

وتوقع يوسف أن تكون للقانون "نتائج كارثية" على الوجود الآشوري والمسيحي في منطقة الجزيرة السورية، وشبّهه "بعمليات التطهير العرقي والديني التي تعرض لها الآشوريون السريان عبر التاريخ في مناطقهم التاريخية".

ولم يصدر أي موقف رسمي من الكنائس المسيحية في الجزيرة، وهو ما استبعده يوسف "لأن القضية ليست في مرمى الكنائس بقدر ما هي في مرمى القوى والأحزاب الآشورية السريانية المعنية بالحقوق المدنية والسياسية".

وقال مواطن مسيحي سرياني يدعى إيليا -وهو من سكان بلدة تل تمر بالحسكة- إنه اضطر لترك منزله وأملاكه ولجأ إلى السويد بعدما طالت الاشتباكات بداية العام المنطقة التي تقطنها الأقلية السريانية الآشورية في شمال غرب سوريا، حيث باتت منازلهم فارغة وتنتظر عودة أصحابها.

وأضاف إيليا في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت "كنت أحلم بالعودة إلى بلدتي، ولكن بعد صدور القانون بات اتخاذ القرار صعباً"، مؤكدا أن مغادرته لداره وبلدته جاء قسرا تحت ضغط الظروف.

36
إيلاف


يعاني الآشوريون السوريون من سلسلة من الضغوط والتهديدات، كما يعاني منها السوريون جميعًا، وهناك حملات اعتبرها الآشوريون مقصودة من أجل "التغيير الديمغرافي" التي رآها أحد الناشطين مؤشرًا واضحًا إلى مخطط تقسيم البلاد، ومن بين هذه الحملات قرار الإدارة الذاتية في المناطق الكردية "بحماية ومصادرة ممتلكات المهاجرين والنازحين" وطالب بعدم تطبيقه.

بهية مارديني: قال جميل دياربكرلي مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان "إن تطورات الأوضاع في سوريا باتت تعطي مؤشرات واضحة إلى أن هناك مخططًا يسعى إلى تقسيم البلاد، على أساس إثني ومذهبي، وما يحصل اليوم في الجزيرة السورية، وفي مناطق الساحل السورية، إضافة إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أكبر دليل على المخططات".

استئصال مبرمج

وأضاف "لا يمكن فهم العمليات الإرهابية في السويداء واللاذقية والحسكة أخيرًا، إلا ترجمة واضحة للتقسيم في سوريا، فالجميع اليوم يحمي مناطقه، ويرسم لها حدودًا لا أعتقد أنها ستكون آلية".

بالعودة إلى موضوع الجزيرة السورية والقرار الأخير الصادر من "الإدارة الذاتية حول مصادرة وإدارة ممتلكات المهاجرين والنازحين" التي تدير المناطق الكردية في سوريا، هاجم ديار بكرلي هذا القرار، وقال وكأنه "لا يكفي أن الحرب السورية إقتلعتهم من جذورهم ومن بلادهم، ليأتي هذا القانون ويمحي أي أثر لهم، ولا يترك لهم أي مجال للعودة بعد هدوء الأحوال".

وأضاف "طبعًا القانون لا يستهدف الآشوريين المسيحيين فقط، بل كل مكونات المنطقة من عرب وكرد، لكنّ المسيحيين في الجزيرة هم من هاجروا، ولهم الكثير من الأملاك والأراضي، التي لا يزالون يمتلكونها، وهم يأملون بتحسن الأوضاع ليعودوا إليها، ويعيشوا كما كانوا في السابق، ولكن في حال تطبيق هذا القانون، فلن تكون هناك عودة، وسيضمحل عندها الوجود المسيحي التاريخي في المنطقة، طبعًا إضافة إلى وجود ممارسات أخرى من شأنها هرب ما تبقى منهم أيضًا، منها سوق الشباب للقتال مع قوات حماية الشعب إجباريًا".

غير شرعي

وفي بيان حول ما قال إنها "حلقة جديدة من مسلسل التغيير الديموغرافي في محافظة الحسكة السورية"، عبّر المرصد الآشوري لحقوق الإنسان "عن بالغ القلق حيال ما يجري في محافظة الحسكة السورية، من ممارسات وانتهاكات لا قانونية، تدل على إحداث تغيير ديموغرافي خطير في المنطقة، وتساهم في إنهاء الوجود التاريخي للآشوريين المسيحيين في معاقلهم الرئيسة في سوريا، حيث أقرّ ما يسمى "المجلس التشريعي للإدارة الذاتية" التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) يوم الثلاثاء المصادف في 15 أيلول / سبتمبر 2015، قانون إدارة وحماية أموال المهاجرين والغائبين، وتشمل الأموال والممتلكات المنقولة وغير المنقولة، ووضعها في خدمة المجتمع وسكان الإدارة الذاتية".

واعتبر المرصد في بيان تلقت "إيلاف" نسخة منه أن "هذا القانون غير شرعي"، و"ليس إلا حلقة في سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي تحت مسمى "الإدارة الذاتية"".

واعتبر البيان أنه "كان قد سبق هذا القانون العديد من الانتهاكات التي من شأنها زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي في المنطقة، تمهيدًا لإحداث تغيير ديموغرافي، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: سيطرة الحزب على مجمع مدارس الأمل التابعة لطائفة السريان الأرثوذكس في مدينة الحسكة، تدمير وسرقة المنازل والكنائس والمدارس في القرى الآشورية الواقعة على الشريط الشمالي من نهر الخابور، والتي بقيت تحت سيطرة قوات حماية الشعب الكردية، إبان احتلال تنظيم داعش الإرهابي للقرى الآشورية الواقعة على الشريط الجنوبي لنهر الخابور، عملية الاغتيال التي طالت اثنين من قادة ميليشيا "حرس الخابور" الآشورية في بلدة تلّ تمر في محافظة الحسكة، إضافة إلى اعتقال شباب المحافظة بطريقة تعسفية، وسوقهم للقتال إلى جانب قوات حماية الشعب الكردية (ypg)".

تطهير عرقي

وحول القانون الصادر من (المجلس التشريعي للإدارة الذاتية) أكد البيان "أنه ﻻ أساس قانونيا له من حيث جهة اﻻختصاص، لأنها هيئة تشريعية أنشئت بقرار سياسي من سلطة الأمر الواقع، وﻻ وﻻية لها، مما يجعل القوانين التي تصدرها معدومة من الناحية القانونية، كما إنه ﻻ توجد جهة مخولة بتنفيذ أحكام هذا القانون، وتنعدم بالتالي إجراءات تنفيذه لكون سلطة الأمر الواقع مصدرة القانون قد ﻻ تستمر سلطتها لفترة طويلة، وهذا رهن التطورات الميدانية والسياسية، لكونها تسلمت إدارة شؤون المحافظة من الحكومة السورية قبل انسحابها الشكلي من بعض المناطق. والقانون المدني السوري، والأحكام المتعلقة بالاستيلاء، ﻻ يزال هو الساري، وﻻ يجوز الاستيلاء إﻻ بقرار قضائي صادر من محاكم شرعية تستمد سلطتها من الدستور، إضافة إلى ذالك فإن القانون له أبعاد سياسية لكونه يهدف إلى إحداث تغيير ديموغرافي لأبناء المحافظة".

وناشد المرصد الآشوري لحقوق الإنسان "المجتمع الدولي المتمثل في هيئة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان، وكل المؤسسات الدولية التي تعنى بشؤون حقوق الإنسان، إضافة إلى الدول التي تدعم وتموّل هذا الحزب وإدارته الذاتية، العمل على منع تنفيذ هذا القانون اللاشرعي، والذي يشكل سابقة خطيرة في حياة السوريين، لكون هذه الانتهاكات ترتقي إلى أن تكون نوعًا من أنواع التطهير العرقي، والتمييز بحق المنطقة وسكانها"، بحسب البيان.


37
العرب


السلطات الكردية تصدر قانونا يثير استياءا عاما لدى مختلف المكونات القومية والدينية في شمال سوريا باعتباره يفرض سلبية وخطيرة على التماسك المجتمعي.
سنّ ما يسمى بـ”المجلس التشريعي للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة،” في جلسة خاصة الثلاثاء 15 سبتمبر الجاري ما أطلق عليه تسمية “قانون إدارة وحماية أموال المهاجرين والغائبين”، وهو يتعلق بأموال وأملاك الغائبين والمهاجرين المنقولة وغير المنقولة والعقارات السكنية والتجارية والأراضي الزراعية.

ويأتي هذا القانون الجديد بعد سلسلة قوانين وقرارات صدرت عن الإدارة الذاتية كانت مثار خلاف وجدل كبير، وأثارت استياء عاما لدى مختلف المكونات القومية والدينية في المجتمع السوري، منها قرار “التجنيد الإلزامي في القوات الكردية” لأبناء المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الذي أفرغ المنطقة من الشباب حيث دفعهم للهجرة وترك البلاد، وقرار لفرض التعليم باللغة الكردية لكامل منهاج المرحلة الابتدائية في المدارس ذات الغالبية الكردية والذي شل العملية التربوية والتعليمية في كثير من المدارس في مدن وبلدات محافظة الحسكة شمال سوريا.
وقد دفع هذا القرار المتعلق بالتعليم باللغة الكردية الكثير من العائلات (الكردية والعربية والآشورية السريانية) إلى نقل أبنائها من المدارس التي ستخضع للتعلم باللغة الكردية إلى المدارس الخاصة بالكنائس السريانية الآشورية والأرمنية حتى فاقت قدرة المدارس الخاصة على استيعاب جميع الراغبين الدراسة فيها.

اللافت للانتباه أن القائمين على هذه الإدارة، التي لم تعترف بها الحكومة المركزية بدمشق ولا أيّ دولة أو حكومة أخرى، تتصرف كأنها دولة قائمة بحد ذاتها لها كامل السيادة والسلطة المطلقة على مناطق شمال سوريا وعلى السكان الخاضعين لسيطرتها. ويقول سكان محليون إن القائمين على الإدارة الذاتية يُبررون قوانينهم بأنهم يسعون للحدّ من هجرة أبناء الجزيرة عن طريق إجبارهم على البقاء على ممتلكاتهم، لكن الواقع يشير إلى عكس ذلك، فهذه القوانين باتت بتأكيد السكان والناشطين السياسيين في المنطقة تزيد من وتيرة الهجرة، وتدفع السكان لبيع عقاراتهم بأسعار زهيدة خوفا من مصادرتها، وبيعها يقضي على فرص عودة المهاجرين إلى بلداتهم إذا ما توقّفت الحرب في سوريا.

الباحث المهتم بقضايا الأقليات سليمان يوسف قال لـ”العرب” إن “مثل هذه القوانين والقرارات تتنافى مع الوظائف الأساسية والأخلاقية للدولة وهي حماية حقوق الملكية الخاصة للأفراد والجماعات المنضوية فيها وتحت سلطتها، ولا أعتقد أن هناك دولة في العالم تضع يدها على ممتلكات مواطنيها لمجرد هجرتهم وغيابهم عن البلاد”.

وأضاف يوسف “أعتقد أن هذه القرارات والقوانين المتسرعة ستزيد الشرخ بين أبناء المجتمع، وسيكون لها تداعيات سلبية وخطيرة على التماسك المجتمعي، ومن شأنها أن تزيد من أسباب التصادم العرقي والطائفي في شمال سوريا الذي يتصف بالتنوع العرقي والديني واللغوي والثقافي، كما ستثير الفتن والأحقاد والكراهية والحساسيات العرقية والطائفية، وتُؤجج كل أسباب وعوامل النزاع العرقي الذي بدأ يخيم شبحه على الجزيرة السورية”.

ويؤكد بعض أعضاء اللجنة القانونية في المجلس التشريعي بأن هذا القانون سيحمي “أموال وأملاك الغائبين والمهاجرين من العبث والاستباحة والاستيلاء عليها من الغير، ويضمن حق صاحب الملك والمال للعودة واستلام أصل أمواله”، لكن تأكيدهم هذا لم يُبدّد مخاوف المغتربين والمهاجرين، بل عزز الشكوك والمخاوف من احتمال وضع قوات الأسايش الكردية المسلحة يدها على أملاك السوريين كما فعلت بالنسبة إلى العديد من الممتلكات والأبنية الخاصة في الأشهر الأولى لتأسيس الإدارة الذاتية كفندق هدايا ومجمع مدارس الأمل السريانية، وسط مدينة القامشلي.

متتبعو عمل الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا يقولون إن معظم القوانين والقرارات التي صدرت حتى الآن تصب في صالح مشروع “تكريد الجزيرة السورية” وتحويلها إلى ما يسمونها بـ”كردستان الغربية أو (روج آفا) بالكردية”، وتكشف عن أن مشروع الإدارة الذاتية هو “مشروع سلطة ومكاسب ومنافع اقتصادية” أكثر من كونه “مشروع بناء كيان ديمقراطي تعددي توافقي” يضمن ويحفظ حقوق الجميع ويقوم على الشراكة الحقيقية والمتوازنة بين جميع مكونات وقوميات مجتمع الجزيرة السورية، ولهذه الأسباب أخفق القائمون عليها بعد سنتين على تأسيسها في كسب ثقة وتأييد الكثير من الأكراد وجميع من هم غير الأكراد.

من جهته قال جميل ديار بكرلي، مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان لـ “العرب” إن “هذا القانون غير شرعي وهو حلقة في سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، تدل على رغبته إحداث تغيير ديمغرافي خطير في المنطقة، ويساهم بإنهاء الوجود التاريخي للآشوريين المسيحيين في معاقلهم الرئيسية في سوريا”.

وأضاف أن “هذا القانون ﻻ أساس قانونيا له من حيث جهة اﻻختصاص، لأنها هيئة تشريعية أُنشئت بقرار سياسي من سلطة الأمر الواقع ولا ولاية لها، مما يجعل القوانين التي تصدرها معدومة من الناحية القانونية، كما أنه ﻻ توجد جهة مخولة بتنفيذ أحكام هذه القوانين، وتنعدم بالتالي إجراءات تنفيذها، والقانون المدني السوري والأحكام المتعلقة بالاستيلاء ﻻ زال هو الساري وﻻ يجوز الاستيلاء إلا بقرار قضائي صادر عن محاكم شرعية تستمد سلطتها من الدستور، بالإضافة إلى ذلك فإن القانون له أبعاد سياسية كونه يهدف إلى إحداث تغيير ديمغرافي لأبناء المنطقة”.

وكانت المعارضة السورية اتّهمت الحزب الكردي وإدارته الذاتية بتدمير وسرقة المنازل والكنائس والمدارس في القرى الآشورية والعربية الواقعة على الشريط الشمالي من نهر الخابور والتي بقيت تحت سيطرة قوات حماية الشعب الكردية بحجة طرد تنظيم الدولة الإسلامية من القرى الواقعة على الشريط الجنوبي لنهر الخابور.

ويشتكي أهالي شمال سوريا من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ومن النظام وتنظيم داعش، ويقول إن الحزب الكردي ينفرد بتقرير مصير ومستقبل المنطقة بعد أن انسحبت منها قوات النظام ومقاتلو التنظيم الإرهابي، وبات بمنظماته وهيئاته ومجالسه وقواه العسكرية يُشكّل سلطة الأمر الواقع في المناطق الخاضعة لسيطرته، ويصفون قوانينه بأنها شبيهة بقوانين السلطة العثمانية التي صادرت جميع ممتلكات الآشوريين والمسيحيين ممن قتلتهم أو رحّلتهم قسرا عن مناطقهم التاريخية.

38
المدى برس / بغداد

اعلن علماء المان، اليوم الخميس، العثور على مدينة اثرية تابعة للامبراطورية الاشورية في اقليم كردستان، مؤكدين ان المدينة تعود الى فترة العصر الحجري وازدهرت قبل 2900 سنة قبل الميلاد، مشيرين الى إنها "إمتازت بقصورها العظيمة". 

وقال عالم الاثار الالماني شينزيا بابي من جامعة ليبزنغ في المانيا في حديث نقلته صحيفة كرستيان ساينز مونيتر الامريكية وإطلعت عليه (المدى برس)، إن "هذه المدينة المكتشفة وتدعى (ايدو)، عثر عليها مدفونة تحت هضية، وإزدهرت قبل 3،300 و 2،900 سنة مضت وكانت مع بداية هذه الفترة تحت سيطرة الامبراطورية الاشورية واتخذت كمنطقة ادارية للاراضي المحيطة بها"، مبينا ان "المدينة حصلت على استقلالها واصبحت مركزا لمملكة مع بداية ضعف الامبراطورية الاشورية واستمر استقلالها لمدة 140 عاما الى أن إحتلها الاشوريون مرة اخرى".

وأضاف بابي أن "الاعمال الفنية المكتشفة في الموقع مع الرقم الحجرية المسمارية تشير الى لمحات عن القصور العظيمة التي كانت عامرة بها هذه المدينة التاريخية، مبينا  أن "أحدى الرقم التي تمت ترجمتها تشير الى أن أحد حكام المدينة التي أستقلت عن الامبراطورية ويدعى بائيلانو ادعى بان قصره هو اعظم من قصور اسلافة واجداده".

وبيّن عالم الاثار بابي أن "تنقيبات أثرية قليلة جدا قد اجريت في منطقة كردستان قبل العام 2008، في الوقت الذي كان الاثاريون يركزون في تنقيباتهم ضمن المواقع الاثرية في جنوب العراق في مواقع مثل اور وأروك".

واشارت الصحيفة الامريكية الى أن "خلال مسح للمنطقة خلال العام 2008 إستطاع الباحثون تحديد اسم الموقع التاريخي، اذ جلب لهم احد سكان القرية رقعة رقمية مثبت عليها اسم المدينة القديم واجريت التنقيبات خلال عامي 2010 و2011 وثبت الفريق الاثاري إكتشافاته في تقرير ضمن اخر طبعة لصحيفة اناتوليكا Anatolica المختصة بالدراسات الشرقية".

وبينت الصحيفة الامريكية أن "الرقم المسمارية والاعمال الفنية تكشف طبيعة القصور التي ازدهرت في المدينة عبر التاريخ الممتد لالاف السنين وتعتبر أطلالها المكتشفة، الواقعة في وادي على السفح الشمالي من نهر الزاب الصغير، كجزء من هضبة تشكلت من الاستيطان البشري والتي تدعى بمنطقة التل وتقع على ارتفاع 32 قدم فوق سطح السهل المحيط بها".

ولفتت الصحيفة ان تاريخ بقايا هذه المدينة يرجع الى العصر الحجري عندما ظهرت اول ابتكارات الزراعة في الشرق الاوسط والتي يقبع على موقعها الان قرية تسمى قلعة ساتوSatu Qala على قمة التل".

يذكر أن الآثار الموجودة في اقليم كردستان تمتد إلى حضارات عمرها آلاف السنين، إلا أن جزءاً كبيراً من المواقع الأثرية لم يجر التنقيب فيها بعد، ويعود الفضل في ما عثر عليه من آثار حتى الآن إلى عمليات تنقيب محدودة جرت في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي من قبل فرق تنقيب أجنبية وعراقية.

وتعرضت الاثار العراقية لأوسع عملية نهب في العام 2003، ما أدى إلى اختفاء آلاف القطع التي لا تقدر بثمن من المتحف الوطني بالعاصمة بغداد ومن مواقع أخرى في أنحاء البلاد، واستعاد العراق مطلع 2010 نحو 1046 قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأميركية كانت ضمن قطع كثيرة هربت في أوقات مختلفة، وتم بيع اسطوانات تعود للحضارة السومرية في مزاد (كريستي) العلني في مدينة نيويورك بعد أن سرقت في أعقاب حرب الخليج الأولى عام 1991، كما أن عمليات سرقة الآثار ما تزال قائمة لا سيما في المناطق النائية التي تكثر فيها التلال الأثرية وتفتقر إلى الحماية الأمنية.

39
زوعا اورغ/ باريس

انعقد في باريس المؤتمر الدولي بشأن ضحايا العنف على خلفية العرق او الدين في الشرق الاوسط، وانهى اعماله يوم ٨ ايلول ٢٠١٥ برعاية الحكومة الفرنسية والرئاسة المشتركة بين فرنسا والمملكة الاردنية الهاشمية، شارك فيه وزراء خارجية ومندوبي اكثر من ستين دولة اوربية وشرق اوسطية وغيرها. ومثل العراق وزير الخارجية السيد ابراهيم الجعفري كما وشارك ممثلي المكونات القومية والدينية في العراق، وعن شعبنا الكلداني السرياني الآشوري شارك النائب يونادم كنا وغبطة البطريرك لويس ساكو والاسقف يوسف توما، وعن الايزيدية شاركت النائبة فيان دخيل وعن الصابئة المندائية الشيخ ستار جبار حلو رئيس الطائفة. وتوزع المؤتمرين الى ثلاثة موائد مستديرة، خصت الجوانب (الانسانية، السياسية، القضائية)، واكد النائب يونادم كنا في كلمته بالاضافة الى الدعم الجدي للعراق في حربه ضد داعش ورفع سقف الدعم الانساني، قدم مطلب توفير الحماية لشعبنا وبقية المكونات المستهدفة في سهل نينوى وسنجار وتلعفر وتمكين ابناء المنطقة للدفاع عن انفسهم ضد الارهاب، كما والتقى النائب كنا في المؤتمر بوزراء خارجية وشخصيات مشاركة في المؤتمر متطرقا الى الاوضاع السياسية والامنية واوضاع النازحين ومعاناتهم. وتواصل المؤتمرين في الموائد المستديرة وخرجوا بوثيقة عمل باريس وذلك لحماية مكونات المجتمعات في الشرق الاوسط المتعرضة للاستهداف والتهديدات والمذابح الجماعية والتطهير العرقي من قبل الجماعات التكفيرية او المتطرفة على مدى الاعوام الماضية، اضافة الى التهجير القسري واحتلال مناطقها من قبل داعش، وفي ذات الوقت مناقشة الاوضاع الكارثية التي يعيشها المهجرين (النازحين) سواء في المجمعات او في التشرد في دول الجوار والمهجر، وضرورة الاسراع بتحرير المناطق المحتلة وتهيئة ظروف عودة النازحين الى ديارهم بعد اعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق وتوفير الاطمئنان و فرص العيش الكريم لهم. وصادق المؤتمر على وثيقة عمل باريس وتم الاتفاق على مؤتمر لاحق لمتابعة تنفيذ مقررات المؤتمر، عبر تفعيل دور الدول المشاركة والصديقة لرفع سقف الدعم للعراق في الحرب ضد داعش وكذلك رفع سقف الدعم الانساني، اضافة الى تفعيل دور الامم المتحدة في استصدار التشريعات اللازمة للحد من عقلية ومنهجية التشدد وملاحقة مرتكبي الجرائم عبر المنظمة الدولية ومحكمة الجنايات الدولية.

40
 روسيا اليوم تي في نوفوستي


على خلفية التحضيرات العسكرية للتحالف في سوريا، ومحاولات استثمار أزمة اللاجئين، والحملات الإعلامية بإنزال "الجيش الأحمر" على الأراضي السورية، خيرت فرنسا روسيا بين سوريا وأوكرانيا.

لم تكن تحليلات المراقبين طوال العامين الماضيين بعيدة عن أرض الواقع، بشأن تصرفات الغرب لصنع توازنات بين الأزمتين السورية والأوكرانية. فقد بادرت فرنسا صراحة بطرح معادلة، حاولت الدول الغربية إنكارها منذ اندلاع الأزمة الداخلية الأوكرانية، بتخيير روسيا بين سوريا وأوكرانيا. واتضحت أبعاد "اللعبة الجيوسياسية" الأمريكية – الأطلسية حول روسيا والإمعان في حصارها بالعقوبات تارة، وبتجييش الدول المحيطة بها تارة أخرى، وبالحملات الإعلامية "الصبيانية" تارة ثالثة، لتغطية أخطاء أوروبا وأمريكا بحق سكان المنطقة، ومن أجل تشكيك الدول العرية في نوايا روسيا.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس توجه إلى روسيا بتصريح حول أن الخلافات بين باريس وموسكو بشأن الأزمة الأوكرانية يجب ألا تعيق تعاون الجانبين في تسوية القضايا الأخرى، بما في ذلك الأزمة السورية. ما اعتبره مراقبون مساومة باللغة الدبلوماسية – السياسية.

فابيوس قال، في مقابلة مع إذاعة "RTL" الثلاثاء 8 سبتمبر/ أيلول الحالي، إنه يجب عدم الخلط بين المشاكل الموجودة وإلا فإن حلها سيكون مستحيلا. وفي الوقت نفسه، أكد أنه يمكن إيجاد حل يشمل ممثلي المعارضة وعناصر من النظام الحالي وليس الرئيس السوري بشار الأسد نفسه، مشيرا إلى أن ذلك هو ما يبحثه الجانب الفرنسي مع أطراف المجتمع الدولي، بما في ذلك روسيا وإيران.

لا أحد يدري بالضبط عن ماذا تتحدث باريس مع كل من موسكو وطهران، وهل تفهم باريس ما تتحدث عنه موسكو وطهران، أم يدور حوار "طرشان" تصر فيه باريس على تصوراتها المتعلقة بطموحات غير محدودة، سواء في سوريا والعراق، أو في ليبيا التي تمثل لفرنسا "الدجاجة التي ستبيض ذهبا". ومن أجل ذلك تحديدا تتماهى باريس مع واشنطن في سيناريوهاتها القائمة في سوريا تحديدا.

أما الخطوة "الماكرة" الأخرى، فقد اتخذها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في 7 سبتمبر/أيلول الحالي أيضا، حين أعلن أن باريس ستدعو إلى رفع العقوبات المفروضة على روسيا في حال استمرار التقدم في تسوية الأزمة الأوكرانية. وقال هولاند يجب تنفيذ اتفاقات مينسك قبل نهاية العام الحالي، مؤكدا ضرورة تنفيذها بالكامل، بما في ذلك إجراء انتخابات محلية ووضع قوانين تتعلق بالحكم الذاتي وإقامة نظام لامركزي في شرق أوكرانيا. كما أكد أنه سيتخذ إجراءات لرفع العقوبات في حال انتهاء هذه العملية.

وعلى الرغم من أن هولاند يعرف جيدا أن حلفاءه، وحلفاء حلفائه، في كييف لا ينفذون قرارات مينسك كما تم الاتفاق عليها بين قادة "مجموعة نورماندي" الأربعة، إلا أنه يواصل خداع الرأي العام، سواء في بلاده، أو في أوروبا بالكامل. فكييف لا تتحدث إطلاقا عن منح منطقة دونباس بشرق البلاد وضعا خاصا كما جاء في اتفاقيات مينسك. بل أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أنه لن يمنح جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك وضعا خاصا، وطرح قانونا حول "لا مركزية أوكرانيا" أمام البرلمان الذي وافق عليه في القراءة الأولي، ما أثار بدوره موجة احتجاجات واشتباكات وتفجيرات قامت بها المعارضة المتطرفة وحلفاء الأمس الذين أشعلوا الميدان في كييف.

من جهة أخرى قال هولاند إن باريس تدعو لعقد اجتماع لزعماء مجموعة "رباعية نورماندي" (روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا) في باريس قبل انطلاق دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن وزراء خارجية الرباعية سيجرون مشاورات بهذا الشأن في الأيام القريبة المقبلة. وهو أيضا ما أعلنه، بالتبعية، وزير الخارجية الأوكراني بافل كليمكين بأن وزراء خارجية "رباعية نورماندي" قد يعقدون اجتماعا الأسبوع الحالي. والمدهش أن تصريح كليمكن هذا جاء عقب مباحثاته مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل. وفي نهاية المطاف تم الاتفاق على لقاء قمة بين قادة نورماندي في 2 أكتوبر المقبل.

على الصعيد الروسي، تصر موسكو على تنفيذ اتفاقيات مينسك كما جاءت، وليس كما يفسرها الأمريكيون والأوروبيون ويضغطون على كييف لتنفيذ تصوراتهم هم، وليس ما جاء في الوثائق الرسمية. وأكد الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الاستقرار قد تحقق في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا إلى حد ما بعد وقف القصف هناك منذ الأول من سبتمبر/ أيلول الجاري، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن غيرها من بنود اتفاقات مينسك لا تنفذ. وأوضح أنه ما زالت هناك مماطلات في النقاط الجوهرية للاتفاقات، خاصة الجوانب الاقتصادية والقانونية مثل الانتخابات المحلية والعفو العام. وهناك لا يمكن أن نتجاهل ضرورة العودة لوضع أوكرانيا السابق الذي يلزم كييف والعواصم الغربية بـ "حيادية أوكرانيا" وعدم انضمامها لأي أحلاف عسكرية وفقا للمعاهدات الدولية التي وقعتها روسيا مع الدول الغربية.

إن باريس تنتهز الأوضاع المتفاقمة، وتصاعد أزمة اللاجئين السوريين، لتعلن البدء في قصف سوريا وتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية وما يسمى بالمعارضة المعتدلة المسلحة من جهة، ومساومة روسيا من جهة أخرى، حتى بعد أن أعلنت موسكو أمام الرأي العام العالمي أنها ملتزمة باتفاقيات مع سوريا في مجالات عدة، من بينها العسكري – التقني، وأنها لن تتراجع عن موقفها بشأن ضرورة مكافحة الإرهاب الدولي مع استبعاد المعايير المزدوجة. ومع ذلك تصر فرنسا على طرح تصورات لا ترتقي حتى إلى مستوى الفرقعات الإعلامية والحملات السياسية فارغة المضمون.

41
روسيا اليوم تي في نوفوستي


 من الصعب أن نتحدث عن كارثة هجرة السوريين من وطنهم بحثا عن أوطان بديلة، دون أن نركز على أعدادهم المرعبة التي تثير تساؤلات وشكوكا، ونمعن النظر في محاولات لتفريغ سوريا من أبنائها.

 فوفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، تجاوز عدد السوريين اللاجئين خارج البلاد خلال العام الأخير 4 ملايين، مقابل 7 ملايين نازح داخل البلاد، علما بأن العدد الإجمالي لسكان سوريا يصل إلى 23 مليونا.

لكن الزوبعة السياسية الأوروبية – الأمريكية – العربية حاليا تدور حول ما يقرب من 200 ألف إلى 300 ألف سوري يسعون للإقامة في دول أوروبية، هربا من جحيم الحرب الدائرة في وطنهم، ولا تطال 11 مليونا (نصف سكان سوريا) بين مهاجر في الخارج، ونازح ومشرد في الداخل.

كل الشواهد تشير إلى أن هناك خطوات عملية منهجية، لا لتدمير حضارة الدولة السورية والقضاء على بنيتها التحتية، والتخلص تماما من أي مؤسسات سيادية وعلى رأسها الجيش فحسب، بل ولتفريغ هذا البلد من سكانه، تمهيدا لاستقبال سكان الخلافة الجدد من آسيا الوسطى وأفغانستان وشمال القوقاز، إضافة إلى عناصر الإرهاب الأخرى من مختلف الدول العربية، سواء الذين خاضوا عمليات في مستنقعات الإرهاب المختلفة في القوقاز والبوسنة والعراق وأفغانستان والشيشان وليبيا، أو الذين تدربوا على أيدي القوات الأمريكية والألمانية في تركيا والسعودية والأردن.

من الواضح أن سكان الخلافة يعملون، سواء بالتنسيق أو بشكل ضمني، على نفس الموجة التي تعمل عليها الولايات المتحدة وحلفاؤها، وعلى رأسهم تركيا وقطر. إذ أن تفريغ سوريا من السكان قد يكون أحد أهم العوامل المساعدة في إقناع الرأي العام العالمي بمبررات هدم الدولة السورية وتجريفها تماما من أجل تحقيق أحد أهم "الأهداف الإنسانية السامية، ألا وهو الديمقراطية والاستقرار"، بالضبط مثلما حققت الولايات المتحدة الديمقراطية والاستقرار في أفغانستان والعراق وليبيا والصومال ونيجيريا.

وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو ألفانو أعلن، الخميس 3 سبتمبر/أيلول الحالي، أن المجتمع الدولي مسؤول عن تبعات إسقاط القذافي. وأوضح، في تصريحات صحافية من باليرمو عاصمة صقلية، أن هذا الوضع قائم منذ سقوط القذّافي، مضيفا بأن "المسألة الرئيسة تكمن في ضرورة أن يتحمل تبعات هذا الأمر، المجتمع الدولي نفسه الذي أرسل القذافي إلى بيته، أو بالأحرى إلى المقبرة"

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فقد وضع النقاط على الحروف، مجددا تأكيداته بأن اللاجئين السوريين يهربون ليس من حكومة بشار الأسد بل من تنظيم "داعش" الإرهابي، معتبرا أن أزمة الهجرة الراهنة مرتبطة بالسياسة الغربية الخاطئة في المنطقة. وأوضح بوتين أن أزمة اللاجئين كانت "متوقعة تماما"، وأن روسيا حذرت مرارا من  مشكلات واسعة النطاق قد تظهر في حال استمرار الشركاء الغربيين باتباع سياساتهم الخارجية الخاطئة، وخاصة في بعض مناطق العالم الإسلامي وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

إذا كانت تصريحات وزير الداخلية الإيطالي، تذكر الولايات المتحدة وأوروبا بخطئها في تدمير ليبيا، فتصريحات بوتين تلقي المزيد من الضوء على سياسات أمريكية – أوروبية ممنهجة لتنفيذ سيناريوهات أثبتت التجربة فشلها مسبقا في أفغانستان والعراق وليبيا. والمثير للدهشة هنا أن واشنطن اعترفت مؤخرا بخطأ غزوها للعراق، ولكنها في الوقت نفسه تواصل نفس السيناريو تقريبا في سوريا.

مشكلة اللاجئين تؤرق ضمير العالم، وتثير غضب ودموع العرب من جهة، ومخاوف الأوروبيين بشأن أمنهم من جهة أخرى. وبين هذين النقيضين، تمارس واشنطن دق الأسافين وتأجيج الأزمات. فالناطق باسم البيت الأبيض جوس أرنست يرى أن أزمة الهجرة إلى أوروبا أدت الى بروز خلافات عميقة داخل الاتحاد الأوروبي حول توزيع العبء على جميع أعضاء الاتحاد. وقال إن واشنطن مستعدة لتقديم "استشارات فنية للاتحاد الأوروبي لحل قضية الهجرة".

هذا الوضع أثار استغراب بوتين، وبالذات في ما يتعلق بتغطية وسائل الإعلام الأمريكية لقضية الهجرة، منتقدا السلطات الأوروبية باعتبار تعاملها مع اللاجئين "قاسيا". واقترح بوتين عدة نقاط من أجل التوصل إلى تفاهم مشترك لحل الأزمة، معتبرا أن اجتثاث جذور هذه القضية يتطلب العمل على محاربة الإرهاب بكافة أنواعه وتطوير الاقتصاد في الدول التي يهرب منها الناس.

واشنطن لا تسمع إلا نفسها، وما يتردد في رؤوس ساستها. وأوروبا خائفة من تسلل عناصر داعش بين المهاجرين، رغم أن الكثير من العناصر التي تحمل الجنسيات الأوروبية غادرت أوروبا وتوجهت إلى "مركز الخلافة" في البداية، ويمكن أن تعود هي وغيرها من الجنسيات الأخرى بين المهاجرين. وهو ما حذرت منه روسيا طوال السنوات الأخيرة. أما سوريا فيتم تفريغها وتجريفها من سكانها. هذا المشهد الثلاثي الذي تلعب فيه وسائل الإعلام دورا مفصليا، يثير العديد من التساؤلات: لماذا تأججت وتفاقمت أزمة المهاجرين خلال الأسابيع الأخير، وهي التي كانت تسير في خط مستقيم وبمعدلات عادية، أو على الأقل لم يكن الإعلام يسلط عليها الضوء بهذه الكثافة؟ لماذا لم تستمع الولايات المتحدة وأوروبا إلى تحذيرات روسيا وكل الدول ذات التفكير السليم بشأن تبعات سياسات المعايير المزدوجة، ودعم الإرهاب، والإطاحة بالأنظمة السياسية؟

بعض التقارير يتحدث عن أن مشكلة الهجرة حقيقية بالفعل وليست مفتعلة، ومن الممكن أن تسفر عن أزمات أخرى ستجعل أوروبا تندم لسنوات طويلة مقبلة: تندم أمنيا واقتصاديا وإنسانيا. وسيبقى الضغط الأمريكي على أوروبا، سواء بتصوير روسيا كعدو، أو اختراع أعداء وهميين لأوروبا من أجل استمرار سيطرة واشنطن عليها. ولكن السؤال الذي تطرحه هذه التقارير بأشكال مختلفة يدور حول احتمال بعيد، ولكنه يملك الحق في الوجود والطرح للمناقشة. هل يمكن أن تستخدم الولايات المتحدة مشكلة المهاجرين كذريعة لتفعيل سيناريو الاستعانة بقوات برية عربية في اقتحام دمشق، وهو ما تحدث عنه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري؟ وهل يمكن أن تستعين، إلى جانب القوات البرية العربية و"المعارضة المعتدلة المسلحة"، بجبهة النصرة وفقا لدعوات ومبادرات مدير الاستخبارات الأمريكية السابق ديفيد بتريوس؟

لقد فشلت واشنطن في استخدام سيناريو الأسلحة الكيماوية والذرية مع سوريا، وهو "السيناريو – الذريعة" الذي استخدمته في تصفية صدام حسين وغزو العراق. وبالتالي هي في حاجة ماسة إلى "ذريعة - أزمة قوية" على خلفية ضجة عالمية وحملات إعلامية مع المماطلة في حل أو تسوية أي من جوانب هذه الأزمة.

في كل الأحوال، لا يهم واشنطن ما سيحدث بعد ذلك في سوريا حتى وإن تحول الصراع بين داعش المدعوم من دول وأطراف، وبين جبهة النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية الأخرى والمدعومة أيضا من دول وأطراف أخرى.. أ ليس هذا ما نراه حاليا في ليبيا على خلفية إعاقة الحكومة المعترف بها دوليا والضغط عليها للخضوع للإملاءات الغربية بإشراك القوى الإرهابية في السلطة؟!

42

أربيل28 اب/أغسطس(PNA)

قال عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، مسرور بارزاني، انه لايجوز التعامل وفق منطق الاقلية والاغلبية مع مكونات اقليم كوردستان.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، بعد زيارة وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة مسرور بارزاني امس الخميس للاتحاد الاسلامي الكوردستاني، حيث كان في استقبالهم الامين العام للاتحاد الاسلامي الكوردستاني، محمد فرج.

وقال مسرور بارزاني، انه لايجوز التعامل وفق منطق الاقلية والاغلبية مع مكونات اقليم كوردستان.
واكد مسرور بارزاني ان الاطراف التي لها مقعداً واحداً في برلمان كوردستان، لهم الحق في المشاركة باجتماعات الاحزاب الرئيسية الخمسة، للتعبير عن آرائهم ومواقفهم.

كما وشكر الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، للدور الذي لعبه في مسألة رئاسة اقليم كوردستان.

43

الفاتيكان-عراق برس-28آب/اغسطس

 قال الفاتيكانن في بيان، إن ، سفيره السابق في جمهورية الدومنيكان، الذي يواجه اتهامات تتعلق باستغلال الأطفال جنسيا، توفي اليوم الجمعة؛ لأسباب تبدو طبيعية.
وكان من المقرر أن يمثل فيسولوفسكي؛ وهو كبير أساقفة سابق، أمام المحكمة لاتهامه بدفع أموال لصبية لأداء حركات جنسية وتنزيل وشراء مواد استغلال جنسي للأطفال والإساءة إلى الأخلاق المسيحية.

44
باسنيوز 
 
من المنتظر ان يستقبل الرئيس الامريكي باراك اوباما،مطران الكنيسة الكلدانية،ابرشية عمادية واربيل، المطران ربان القس ،ممثلا عن مسيحيي العراق وكوردستان ،الذي توجه امس الاثنين الى الولايات المتحدة الامريكية على رأس وفد يضم عددا من الشخصيات المسيحية،في زيارة رسمية بناء على دعوة من الرئيس الامريكي.

بخصوص الزيارة التي تهدف لبحث اوضاع المسيحيين في الشرق الاوسط،صرح رئيس كتلة الكلدوآشوريين والسريان ،في برلمان كوردستان،وحيد ياقو هرمز،لوكالة(باسنيوز)،ان المطران ربان،سيبحث في الولايات المتحدة”وضع المسيحيين الصعب في العراق بسبب الحرب مع داعش كما سيشير الى حالة التعايش السلمي بين المكونات في اقليم كوردستان والدعم والمساعدة التي قدمها الاقليم لللاجئين المسيحيين اليه من بقية مناطق العراق”.

هرمز اضاف بالقول”كما ان دور قوات البيشمركة،في حماية المسيحيين، وبالاخص دور رئيس اقليم كوردستان،مسعود بارزاني،في تقديم المساعدة والدعم لهم سيتم تقيمه عاليا”.

رئيس كتلة الكلدوآشوريين والسريان في برلمان كوردستان،اشار الى اهمية زيارة المطران ربان الى واشنطن بالقول،ان”هذه الزيارة مهمة بالنسبة لكل مكونات كوردستان” وتابع”قبل اجتماعه بالرئيس اوباما سيجتمع بنائب الرئيس جو بايدن و وزير الخارجية جون كيري”كما سيلتقي بشخصيات امريكية اخرى مهمة. ومضى بالقول”سييبحث مع المسؤولين الامريكيين اوضاع المكونات العراقية،كما سيطالب بدعم اكبر لاقليم كوردستان وقوات البيشمركة،وسيتناول موضوع تحرير المناطق المسيحية من قبضة مسلحي داعش”.

رئيس كتلة الكلدوآشوريين والسريان في برلمان كوردستان،ختم بالحديث عن شخصية المطران ربان بالقول”لديه علاقات جيدة مع الكلدان والاشوريين والسريان والمكونات الاخرى في كوردستان،كما ان لديه علاقات مميزة برئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني”.

45
المعلومة

كشف عضو لجنة التحقيق في قضية سقوط الموصل النائب يونادم كنا, الاحد, عن اشتداد الخلاف بشأن التوصيات النهائية لتقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق .
وقال كنا في اتصال هاتفي مع وكالة / المعلومة /, ان "الخلاف ما زال قائما لحد اللحظة بشأن الصياغة النهائية لتوصيات لجنة التحقيق بسقوط الموصل".
واضاف ان "الصراع داخل اللجنة كبير جداً، حيث مازالت مجتمعة حتى الآن منذ الساعة العاشرة صباحاً"، مبيناً أن "بعض الاطراف داخل لجنة سقوط الموصل تسعى جاهدة إلى إزالة اسماء المالكي والبارزاني من التقرير".
وكان كنا رجح في وقت سابق اليوم الاحد، ان يتم التصويت على توصيات اللجنة والتقرير النهائي بشأنها خلال اليوم لعرضه على البرلمان غدا .

46
(المستقلة).. وصف كيان أبناء النهرين انسحاب ممثلته في لجنة إعداد دستور إقليم كوردستان العراق بـ”الخطوة الشجاعة والمسؤولة “.

وقال بيان اصدره كيان ابناء النهرين ان انسحاب ممثتله منى يوخنا ياقو من جلسة مناقشة مسودة الدستور المنعقدة يوم الثلاثاء 11 آب 2015، والأسباب التي أعلنت عنها ودفعتها لاتخاذ ذلك الموقف.. “يعبّران وبصورة جلية عن حال واقع شعبنا والمعاناة التي يعيشها في الإقليم”.

واضاف ” بذلك تكون قد اختزلت كل المناشدات والبيانات والتي سبق أن عرضَتها مختلف فعاليات شعبنا ولسنوات طوال وفي مراحل مختلفة منذ عام 1991 من أن هناك تهميش واستعلاء على شعبنا، وعدم جدية في التعامل مع ما يطالب به من حقوق مشروعة كشعب عريق يعيش على أرض آبائه وأجداده منذ آلاف السنين.. عانى فيها الكثير من الويلات والمصائب وقدم آلاف الضحايا دفاعا عن وجوده وخصوصيته وحقوقه المكفولة وفق كل الأعراف والمواثيق الدولية”.

واشار البيان الى ” إن ما يختلف هذه المرة هو أن كل المناشدات والمطالب التي تقدمت بها فعالياتنا السياسية مهما كانت تفاصيلها وأساليب عرضها.. تم تجاوزها ولم تأت بثمارها على أرض الواقع، وكل ما خلفته في أفضل الأحوال بعض الجلبة بين أوساط شعبنا في الداخل والخارج.. وأحيانا قليلة في بعض الأروقة الدولية”.

وتوقع ان يخلق موقف ممثلته في لجنة إعداد دستور الإقليم” واقعا مؤثرا كثيرا على الأوساط الرسمية والسياسية في الإقليم”.

واوضح البيان ان ” هناك ازدواجية لدى الأخوة الكورد بين الحالتين القومية والوطنية، وهناك تداخلا عميقا وعضوي.. بين العمل القومي وما يتطلبه من توجهات وخطوات على الأرض تخص الشأن الكوردي لوحده، ومع حالة التوجه لوضع الأسس لقيام كيان وطني يراعي التنوع القومي واستحقاقته”.

47
سيريانيوز

"المؤتمر يبحث النقاط الإنسانية والقانونية والسياسية أما العسكرية فغير موجودة على جدول الأعمال"

قالت صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية, يوم الجمعة, أن باريس ستنظم مؤتمراً دولياً من أجل الأقليات في سوريا والعراق شهر ايلول القادم.

وأوضحت الصحيفة أن المؤتمر سيركز على "ضحايا العنف العرقي والديني في الشرق الأوسط مثل اليزيديين والمسيحيين والصابئة الذين يتحملون العبء الأكبر من انتشار الجهاديين في سوريا والعراق", مشيرةً إلى أن "60 دولة من بينها الولايات المتحدة وروسيا والعراق والسعودية وتركيا ستشارك بالمؤتمر بالإضافة إلى العديد من المنظمات الدولية".

وسبق أن دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس, شهر آذار الماضي, مجلس الأمن لمناقشة وضع الأقليات التي تتعرض للإضطهاد بالشرق الأوسط وخاصةً المسيحيين, مشيراً حينها إلى أن هدف بلاده هو أن تتمكن الأقليات المسيحية في سوريا والعراق من العودة إلى ديارها في أمان.

ولفتت الصحيفة إلى أن المؤتمر سيركز على 3 نقاط للنقاش وهي "تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين في حالات الطوارئ بهدف السماح لهم بالعودة إلى ديارهم, واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق مرتكبي الاضطهاد ضد الأقليات".

أما النقطة الثالثة, فأوضحت الصحيفة أنها "سياسية, وتكمن بتعزيز احترام التعددية العرقية والدينية", مضيفةً أن "المسألة العسكرية لن تكون على جدول أعمال المؤتمر".

ومارس تنظيم "داعش" في المناطق الخاضعة تحت سيطرته في سوريا والعراق انتهاكات بحق الأقليات من تهجير قسري إلى اعتداءات ضد أماكن العبادة الخاصة بهم وإختطاف عائلات كاملة ما يزال حتى الآن مصيرها مجهول جلّهم من النساء والأطفال, كما ارتكب مجازر بحق الأكثرية السنية وأشهر تلك الحوادث المجازر والتهجير الجماعي بحق قبيلة الشعيطات بدير الزور.

48
يوم الشهيد الاشوري

كتابات  .... حميد الموسوي


حين تمر ذكرى مذبحة سميل تقرع نواقيس كل شهداء الامة صادحة بترانيم ملكوتية تثير الشجن ...  ندري انكم في عليين.. ونؤمن انكم تبعثون من حواصل الطيور، كونكم سلكتم درب النبيين والرسل والصديقين، واقتفيتم ثرى خطاهم فتساميتم ولهين لمعانقة عرش الرب العظيم. نعرف كل ذلك، ونحتفظ بالكثير من مآثركم الثرة، ونفاخر بنفوسكم الشماء التي رفضت الباطل وتصدت للظلم فأنفت ان تسكن اللحم والعظام. نعرف.. ونعرف ومع ذلك نستقبل ذكراكم بغصّة وحرقة ودموع!. أي سر أودع الرب تبارك وتعالى فيكم حتى لكأن ذكراكم حزن سرمدي متجدد ينصب صلبانا نابضة طرية متلفعة بأردية بهية أرجوانية تفوح مسكا وكافورا وعنبرا ويحفر أخدودا يرتفع لهب نيرانه سلاسل ملكوتية توصل الرواد بعرش الله سبحانه، ويثير غبارا كربلائيا ينجلي ليكشف عن قداس عاشورائي تتناغم فيه ترانيم الأناجيل بتراتيل المصاحف. وكيف لا تكون كذلك وأنتم تطرزون- منذ الأزل- جبال العراق وروابيه وسهوله وأهواره وزقوراته وأيقوناته ومسلاته بأجسادكم الممزقة، كيف لا تكون كذلك وأنتم تتعمدون بفراته ودجلته صباح مساء لتسقوا بعد الصلاة- بدمائكم المهروقة- خارطة العراق على مر العصور وتعاقب الممالك والدول والدهور!.
على أكتافكم نصب العراق قواعد شموخه.. وبعرقكم شاد حضارته، وبدمائكم رسخ كيانه وأثبت وجوده وبدأ مسيرته الظافرة قبل آلاف سبعة من السنين كأرقى اشعاع حضاري توزعت على أرجاء الكون فيوضاته.حين نستذكر سميل نوقد شموع قوافل شهداء  الامة الاشورية الكلدانية السريانية على مر تاريخ العراق الدامي ..
لم تكن مذبحة 'سميل' البداية، كما لم تكن مجزرة 'صوريا' النهاية!، فبين هذه وتلك قوافل وقوافل: قبل سميل شموع ومواكب.. وبعد صوريا شموس وأقمار وكواكب.
تصدى الأجداد لكل الهجمات التي حاولت النيل من تربة العراق التي زرعتها أكفهم وروتها دماؤهم قبل تشرفهم بإطلالة الفادي يسوع.. وبعد تجشمهم أعباء رسالته الانسانية وتضحياتهم الجسام في سبيل نشر أنوارها القدسية، ولم يقفوا عند حد حتى انبرى بعضهم لنصرة الحسين في ثورته العظيمة المدوية على ارض كربلاء العراق فاحتضن ضريحه الطاهر أجسادهم الشريفة بشغف!.
وتسمّر الأولاد تشبثا بأرض الأجداد دفاعا عن قيم ومقدسات، وانتزاعا لحقوق مهضومة فأمطرتهم مدافع الحقد الأسود ببارودها الأزرق، وداستهم دبابات الطواغيت بسرف ظلمها وتعسفها واستهتارها بأبسط القيم الانسانية واعلاها، واستبسل الأحفاد تحديا وصمودا ليحفظوا هوية أمة ،ويصونوا تأريخ شعب، متقدمين الصفوف في بناء العراق الجديد، لتتربص بهم قوى الارهاب الضالة فتطالهم في كنائسهم، وتشردهم من مساكنهم، وتطاردهم في أماكن عملهم، وتغتالهم وهم يؤدون الواجب في خدمة وطنهم وشعبهم مع ما امتازوا به من مسالمة ورأفة ودماثة وخلق واخلاص. فما استكانوا وما وهنوا!.
والفضل والسابقة لكم أيها الشهداء الأبرار.. فطوبى لكم ومرحى ولتقر عيونكم ولتهنأ أرواحكم في حبور فدماؤكم الزاكية صارت نواقيس ومآذن منها نستمد العبرة والقوة والثبات في سبيل نصرة الحق، ومنها نتعلم التصدي الحازم لقوى الشر والظلام.

49
روسيا اليوم


 يحتجز تنظيم "الدولة الإسلامية" ما يقارب نحو 100 عائلة سريانية مسيحية في بلدة القريتين، التابعة لمحافظة حمص.

وقال المرصد الآشوري لحقوق الإنسان إن تنظيم "داعش" سيطر على البلدة منذ الأربعاء 5 أغسطس/آب، إثر اندلاع اشتباكات بينه وبين القوات السورية، مضيفة أن البلدات والقرى ذات الحضور السرياني في ريف حمص الجنوبي الشرقي شهدت حركة نزوح واسعة، وذلك بعد تقدم تنظيم داعش وسيطرته على قرية "الحواريين" القريبة من بلدة "صدد".

وسبق أن ذكرت تقارير إعلامية أن سكان 25 بلدة سورية يقطنها ممثلو الأقلية الآشورية على نهر الخابور نزحوا هربا من بطش داعش، ووصل أكثر من 500 عائلة إلى مدينتي الحسكة والقامشلي ومازالت أعداد الهاربين في ارتفاع.

يذكر أن "داعش" احتجز 235 من المدنيين الآشوريين في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا عقب الهجوم الذي شنه على البلدات الآشورية فجر 23 فبراير/ شباط وأدى إلى سيطرته على مساحات كبيرة من ريف الحسكة الشمالي، وأطلق سراح 23 منهم وفق الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان.

50

روما (22 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أفادت أنباء متطابقة من المعارضة السورية أن القوات الكردية في مدينة تل أبيض، شمال البلاد، منعت لجنة تقص الحقائق التي شكلها الائتلاف الوطني من دخول المدينة للتأكد من اتهامات بقيام هذه القوات الكردية بتهجير عرب وآشوريين من قراهم وارتكاب انتهاكات ومجازر بحقهم قبل أن تسيطر هذه القوات على مدينة تل أبيض وتسترجعها من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وقالت مصادر في المعارضة السورية إن المنع الصادر عن القوات الكردية لم تتضح أسبابه.

وكان ائتلاف المعارضة السورية قد شكّل لجنة للتحقق من حوادث جرت في تل أبيض والقرى المحيطة بها قبيل وعقب السيطرة على المدينة. ويّخشى أن يؤثر الرفض الكردي على موقف المعارضة السورية من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الذي يملك ذراعا عسكرياً باسم وحدات حماية الشعب.

وتم المنع على الرغم من أن لجنة تقصي الحقائق تضم فقط أعضاء في مكونات الائتلاف، أي أنها لجنة سياسية وليست حقوقية أو قانونية، وتقول المعارضة السورية إنه لا سلطة فعلية لها، ومن أبسط الأمور أن يتم التجاوب معها وعدم منعها للاستماع لشهادات أهالي المدينة والقرى المحيطة بها.

إلى ذلك قالت مصادر من هيئة تنسيق قوى التغيير في سورية إن خلافات داخل الهيئة منعت من إصدار بيان تنبيه أو تحذير من ارتكاب أي انتهاكات من قبل الأكراد في شمال سورية، خاصة وأن حزب الاتحاد الديمقراطي جزء من الهيئة. وقالت المصادر إن ضغوطاً تُمارس لعدم إصدار بيان تُعرب فيه الهيئة عن قلقها من الأنباء التي يتم تداولها عما يجري شمال سورية من قبل القوات المسلحة التابعة للحزب.

51
المعلومة/بغداد/..

أكد ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، الاحد، أن طارق عزيز لم يقدم شيئا للمسيحيين طوال فترة وجوده في حكم النظام السابق، معتبرة اياه لم يمثل المسيحيين في تلك الحقبة.
وقال رئيس الديوان رعد كجة جي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن "نائب رئيس وزراء النظام السابق طارق عزيز لم يكن يمثل مسيحيي العراق باي شكل من الاشكال في زمن النظام السابق، حيث كان يسخر كفائته وخبرته السياسية خدمة لسياسات ذلك النظام، ولم يقدم شيئا للمسيحيين طوال فترة وجوده في الحكم".
وأضاف أن "تلك السياسات ادت الى حروب ومآسي وأدت الى مقتل وفقدان الآلاف من المسيحيين، وكانت أحد الأسباب الرئيسية لبداية هجرتهم خارج العراق هربا من الحروب العبثية والخدمة العسكرية الألزامية والجيش الشعبي"، مشيراً إلى أن "عزيز لم يحرك ساكن خلال تأميم ومصادرة المدارس والمؤسسات المسيحية الاخرى، ضمن ما يسمى بالحملة الايمانية التي قام بها النظام السابق بعد احتلال الكويت".
وبين كجة جي أن "من نتائج ماسميت بالحملة الأيمانية أثارة التعصب والتشدد الديني ضد المسيحيين والانتقام منهم بأستهداف 60 كنيسة وأستشهاد مطران أبرشية الكلدان في الموصل وعدد من رجال الدين والمئات من المسيحيين بعد العام 2003 في الموصل وبغداد وكركوك، مما أدى الى نزوح وهجرة الألاف الأخرى منهم الى داخل وخارج العراق".
واعلنت الحكومة، في وقت سابق، عن وفاة القيادي بحزب البعث المنحل طارق عزيز في سجن الناصرية، بعد احتجاز دام لاكثر من عشرة اعوام، في الوقت الذي تم دفنه في أحدى المدن ذات الاغلبية المسيحية في الاردن.

52
لينغا


 ذكرت إذاعة الفاتيكان السبت، أن البابا فرنسيس الأول اقترح تحديد موعد ثابت لعيد الفصح حتى يمكن الاحتفال به بشكل متزامن مع الكنيسة الارثوذكسية. يشار إلى أن عيد الفصح هو أهم مناسبة لدى المسيحيين وفيه يتم الاحتفال بقيامة المسيح ولكن موعده يتغير سنويا. يحتفل الكاثوليك به في يوم الاحد الذي يعقب أول اكتمال للقمر بعد 21 مارس وهذا العام حل الموعد في الخامس من ابريل. وبالنسبة للأرثوذكس الذين يستخدمون التقويم اليولياني(نسبة الى يوليوس قيصر) بدلا من التقويم الميلادي ، يحل ذلك اليوم بعد هذا التاريخ بأسبوع . وقال فرنسيس :" يجب أن نتوصل إلى اتفاق " بشأن تاريخ مشترك ، مشيرا إلى أن ثاني أحد من ابريل يمكن أن يكون مناسب. وأضاف مازحا أنها " فضيحة " أن المسيحيين يمكن أن يلتقوا اليوم ويسألوا بعضهم البعض " متى يبعث مسيحك ؟" ، " مسيحي يبعث اليوم وانت الأسبوع المقبل".



53
 المصدر:" RT "


غيب الموت يوم 8 يونيو/حزيران الجاري في موسكو امرأة يمكن أن توصف بأنها ساحرة وفريدة من نوعها، وليست في الدنيا إمراة مثلها، كما يقول عارفوها.

فهي مارست الطب الشعبي، وكانت منجمة، وفيلسوفة، وفنانة تشكيلية، وحتى جنرالا فخريا في الشرطة الروسية، ورئيسة أكاديمية العلوم البديلة. وقد أعلنت جونا نفسها بأنها "آخر ملكة" للشعب الأشوري الضارب في القدم.

وقال رئيس مدرسة التنجيم الروسية ألكسندر زارايف إن "أبراجها" يمكن أن تقارن بأبراج الشاعر فيسوتسكي من حيث تأثيرها على روح الشعب. وأضاف قائلا:"لقد حكم عليها بأن تكون متنبئة عصرها، وأن تكون صاحبة رسالة سامية تهدف إلى تنوير أبناء الشعب. إنها لم تمت لأن علم التنجيم لا يعرف الموت. إنها غيرت شكل العيش بانتقالها من العالم ثلاثي الأبعاد إلى عالم متعدد الأبعاد".

وفارقت جونا (يفغينيا دافيتاشفيلي) الحياة في الثامن من يونيو/حزيران الجاري عن عمر يناهز 66 عاما. وذاع صيتها في نهاية سبعينات القرن الماضي في مدينة تبليسي (عاصمة جورجيا حاليا) وبع ذلك نقلوها إلى موسكو لتعالج مسؤولا حزبيا كبيرا آنذاك. وبعد تعافي المسؤول صارت جونا تسكن في شارع أربات الشهير بالعاصمة موسكو، بالقرب من الكرملين. وقيل إن الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي ليونيد بريجنيف المصاب بعدة أمراض كان كثيرا ما يستدعيها ويلجأ لخدماتها في الطب الشعبي للتخفيف من آلام أمراضه.

وكانت جونا تقدم خدمات طبية شعبية للكثير من الناس في العهد السوفيتي وبعده، وضمنهم المسؤولون في الحزب والدولة والرياضيون والفنانون الروس والأجانب وأبناء الشعب البسطاء. وفي غالبية الأحول كانت نتائج العلاج إيجابية.

واقترحت جونا على أكاديمية العلوم السوفيتية إجراء تجارب ودراسات علمية عليها من أجل الوقوف على  سر إمكاناتها الساحرة فوق الطبيعية، وتوصل العلماء آنذاك إلى استنتاج يفيد بأنها تمتلك بالفعل قدرات غير طبيعية في التعرف على الأمراض ومعالجتها.

ومنحت جونا لقب بطلة العمل الاشتراكي للاتحاد السوفيتي ووسام صداقة الشعوب. ولديها عضوية في المجلس الاستشاري لدى الرئيس الروسي واتحاد الرسامين الروس واتحاد الكتاب الروس.

وبعد مقتل ابنها الوحيد الشاب في حادث مرور عام 2001 صارت جونا تعيش في عزلة عن البشر. وقيل إنها فقدت قدرتها الساحرة على شفاء الناس.

ستدفن جونا في مقبرة فاغانكوفو بوسط موسكو بالقرب من قبر ابنها.



54
‎مكتب الحماية Sootoro‏

بيان توضيحي


نظرا للوضع الأمني الصعب الذي تمر به المحافظة و لتكرار هجوم التنظيم الإرهابي (داعش) على أطراف مدينة الحسكة
شاركت قوات حماية الجزيرة (GPF) مع الجيش العربي السوري و قوات الدفاع الوطني في الدفاع عن المدينة لليوم الخامس على التوالي
ولأنه واجبنا تجاه أرضنا و بلدنا بذلنا ما بوسعنا للذود عن ترابه المقدس و لأن التضيحة هي سبيل البقاء الوحيد دخل شبابنا (قوات حماية الجزيرة) المعركة بكل شرف و أمانة
فتعرض كل من
المقاتل :شربل جبرو لإصابة (قطع في وريد اليد اليمنى + رضوض ) حالته الآن مستقرة
المقاتل : ميلاد داود لإصابة ( شظية في البطن و رضوض ) و وحالته الآن مستقرة
المقاتل : ميلكون بارديكجيان لإصابة (شظية في الرقبة و جرح فوق العين ) و حالته الآن مستقرة
المقاتل : عبد الأحد صومي لإصابة (في اليدين و البطن + رضوض ) حالته الآن مستقرة
و قد خرجوا من المشفى
المقاتل : بولص ميرزا لإصابة (شظية في العمود الفقري و تمزق في الأمعاء ) و قد أجريت له عملية جراحية في مدينة الحسكة و من ثم نقل إلى مدينة القامشلي للتوجه إلى مدينة دمشق لأستكمال علاجه
دعواتكم و دعواتنا لهم بالشفاء العاجل ليعودوا لمتابعة مشوراهم و زملائهم
لا زالت الإشتباكات مستمرة حتى اللحظة
و لا زلنا مرابطين في الخط الأول
إن عملنا بصمت هو شعارنا دوما
دعواتكم و صلواتكم لأبنائكم و لوطنكم الحبيب سوريا

55
كتابات
الخميس، 28 أيار، 2015


فجر تنظيم “داعش”، اليوم الخميس، أجزاء من القلعة الآشورية في قضاء الشرقاط شمال غرب محافظة صلاح الدين شمالي العراق، بحسب مصدر حكومي.
وقال المصدر الحكومي من مدينة الشرقاط الخاضعة لسيطرة “داعش”، والذي رفض الكشف عن هويته، إن مسلحي داعش قاموا بتفجير بوابتين حجريتين ضخمتين لقلعة آشور الأثرية بمدينة الشرقاط مركز القضاء الذي يحمل الاسم نفسه، بعد تفخيخها بكميات كبيرة من المتفجرات.
ولم يشر المصدر في تصريحه لوكالة “الأناضول” إلى سبب قيام مسلحي التنظيم بهذا الفعل، كما لم يتسنّ التأكد مما ذكره من مصدر مستقل.
ويعود تاريخ قلعة آشور الأثرية إلى 2500 سنة قبل الميلاد، ولم تشهد أي تنقيبات كبيرة سوى ما قام به الباحثون الأثريون الألمان في الفترة ما بين عامي (1913 و1918) إلا أنهم غادروها بعد ذلك عقب اكتشافهم أجزاء منها وبقيت منذ ذلك الحين دون تنقيبات جديدة.
وكانت القلعة الأثرية أدرجت على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” عام 2007.
ويخضع قضاء الشرقاط لسيطرة “داعش” منذ نحو عام ويشهد منذ ذلك الحين هدوءا نسبيا حيث لم تشرع القوات العراقية بمحاولة استعادته حتى اليوم، إلا أن مواجهات عنيفة تدور منذ أشهر في قضاء بيجي المجاور جنوبا.
وقام “داعش” خلال الأشهر الماضية بتدمير عدد من المواقع والمدن الأثرية في المناطق التي يسيطر عليها في العراق مثل متحف الموصل بمدينة الموصل شمالي العراق، وآثار مدينتي النمرود والحضر التاريخيتين شمالي العراق، ما أثار موجة من الإدانة من قبل المنظمات الأممية المهتمة بالآثار، بحسب رصد مراسل “الأناضول”.
وتثير سيطرة “داعش” على المدينة الأثرية في تدمر وسط سوريا قبل أيام التي تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد، مخاوف من نهب أو تدمير الآثار الموجودة فيها وفي متحفها على غرار ما قام به التنظيم في مواقع أثرية بالعراق.

56
روما (27 أيار/مايو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


تشهد الساحة السورية خلافات جديدة بين الآشوريين والأكراد في شمال البلاد، ذات طابع قومي ووطني. ففي حين يسعى الأكراد لبسط سيطرتهم على مناطق ذات تواجد كثيف لهم في شمال وشمال شرق سورية، يقول الآشوريون إن المعارضة أخطأت في تعاملها مع المسألة القومية الكردية على حساب بقية القوميات السورية الأخرى.

وفي هذا السياق، قالت مصادر آشورية معارضة أن النقد موجه خصوصاً لمعارضة الداخل ممثلة بهيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي التي أعطت "ضوءاً أخضر" للأكراد لبحث حق تقرير المصير والانفصال.

ووفق المصادر السياسية الآشورية المعارضة في الداخل، فإن آشوريو الجزيرة السورية يدرسون ما يمكن اتخاذه من إجراءات لوقف الآثار السلبية لموقف الهيئة من الأكراد على حساب الآشوريين وبقية القوميات السورية، وقالت "إن الأمر قد يصل إلى حد المقاطعة السياسية وشن حملة إعلامية للتوضيح للرأي العام كيف أن قرارات الهيئة فيها تفريط بالوحدة الوطنية للدولة السورية وتُقسّمها إلى كيانات عرقية وطائفية" وفق قولها.

وحول هذا الخلاف الجديد الناشئ، أوضح سليمان يوسف، الباحث الآشوري المعارض، المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "هذا الأمر صحيح، فمنذ بداية الأزمة السورية بدأت المعارضات في الداخل والخارج تنفخ في قضية الأكراد السوريين وتُبالغ في وصف وتعريف الوجود الكردي في سورية، ليس قناعة بهم بل محاولة لكسبهم لتقوية مواقعها في المعادلة السياسية، في حين تجاهلت تلك المعارضات قضية الآشوريين السوريين التي لا تقل شأناً وأهمية عن القضية الكردية، وهي أكثر حساسية وأهمية على الصعيد الوطني والحضاري والمساواة" بين السوريين.

وحول الموقف من هيئة التنسيق بالتحديد، قال "يرى الآشوريون (سرياناً وكلدناً) في سورية أن ما تأسست عليه هيئة التنسيق الوطنية بخصوص القضية الكردية استند إلى (الإقرار الدستوري بالهوية القومية للشعب الكردي والعمل على إيجاد حل ديمقراطي وعادل لها وفقاً للمواثيق والعهود الدولية ضمن إطار الوحدة الوطنية، والعمل على حماية وتطوير اللغات والثقافات السريانية والآشورية والكلدانية) وفق المؤتمر الاستثنائي لفرع المهجر. وأردف "يتضح من هذا القرار أنه ترك سقف الحقوق القومية للأكراد السوريين مفتوحاً ليصل إلى تقرير المصير والانفصال بينما تجاهل القضية الآشورية واكتفى بإشارة خجولة لبعض الحقوق الثقافية لها علاقة باللغة وكأن الآشوريين جاليات أجنبية وافدة إلى سورية وليسوا مواطنين أصلاء"، حسب قوله.

وتابع "صحيح أنه لا شرعية دستورية ولا قيمية قانونية لقرارات المعارضات السورية، لكن هذه المواقف تعكس استعدادها للتفريط بالوحدة الوطنية للدولة السورية وتقسيمها إلى كيانات عرقية وطائفية، بنفس منهجية النظام الدكتاتوري القائم" على حد تعبيره.

وأضاف "لا جدال بأن القضية الكردية هي قضية عادلة وجزء من القضية السورية العامة والأكراد السوريين مكون أصيل، لكن لا نريد المبالغة وتصوير القضية الكردية كأنها القضية السورية المركزية، فليس من الوطنية المبالغة في القضايا العرقية والإثنية والقومية والطائفية والمذهبية على حساب القضايا الوطنية، ويجب التعامل معها بحكمة وعقلانية وواقعية بعيداً عن المبالغة في مظالم الأقليات وشكواها، فجميع السوريين بمختلف مكوناتهم القومية والسياسية والطائفية عانوا من عسف النظام الحاكم ومازالوا" وفق قوله.

57
  شفق نيوز


 كشف رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، يوم الاثنين، عن اجراء تنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان بشأن نشر 570 متطوعا مسيحيا من ابناء مناطق سهل نينوى في الخطوط الامامية لجبهات القتال ضد عصابات داعش الارهابية.

وقال كنا لشفق نيوز، إن "الحكومة الاتحادية وافقت على اجراء تنسيق بين متطوعي المكون المسيحي وهم فوج مكون من 570 متطوعا من اهالي سهل نينوى مع حكومة اقليم كوردستان بشأن التسليح والانتشار في الخطوط الامامية في جبهات القتال ضد عصابات داعش".

واضاف كنا ان "قوة حماية سهل نينوى سيكون لها خصوصية بعدم ارتباطها بقوات الحشد الشعبي ولا بقوات البيشمركة على اعتبارها تعمل في منطقة سهل نينوى المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي"، مضيفا انه "نجري حاليا تنسيقا مع بغداد وحكومة بشأن عمل القوة الامنية".

وبدأت وتيرة الاجراءات الحكومية تتصاعد ضمن تحضيرات تحرير مدينة الموصل من تواجد عصابات "داعش" الارهابية بعد ما حققته القوات الامنية والحشد الشعبي من استعادة مناطق في قاطع صلاح الدين والانبار وديالى.

58
الفاتيكان (30 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قال أسقف سوري "نحن نمر بلحظة رهيبة"، فعلى "مدى يومين هاجم عناصر داعش الحسكة من ثلاث جهات، وتم صدهم من قبل الجيش النظامي والميليشيات الكردية"، حسب وصفه.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الخميس، أضاف رئيس أساقفة السريان الكاثوليك في الحسكة ونصيبين، المطران جاك بهنام هندو "لكننا لا نزال معزولين وكأننا على جزيرة محاطة بالجهاديين من جميع الجهات"، وتابع "علمنا الليلة الماضية أن الجيش قصف مدينة الشدادي، معقل داعش الذي يبعد ستين كيلومترا عن الحسكة"، وقد "سمعنا أن المؤذنين يناشدون الناس من المساجد للذهاب للتبرع بالدم لإنقاذ العديد من الجرحى"، ووفقا "للمعلومات التي لدينا، فربما كان مؤكد أن المختطفين الاشوريين المائتين وثلاثة وعشرين لا يزالون هناك، أولئك الذين اتخذهم الجهاديون رهائن عندما هاجموا قرى وادي نهر الخابور"، شمال البلاد.

وتعليقا على أنباء عن طلب تنظيم (الدولة الإسلامية) لفدية لأطلاق الرهائن الآشوريين، أشار الأسقف الكاثوليكي الى أن "عناصر داعش عادة ما يطالبون ما يعلمون أن بإمكانهم الحصول عليه"، لكن "الهدف في هذه الحالة، والمتمثل بدفع مائة ألف دولار عن رهينة، قد يكون بعيد المنال تماما، وهم يعرفون ذلك"، ولا "ننسى أننا نتعامل كل يوم مع اناس يأتون إلينا كوسطاء لطلب المال"، وأن "هناك من يستغل معاناة المسيحيين للكسب، وهذا الأمر لا يحدث هنا فقط"، واختتم بالقول "نحن نفكر الآن بمحاولة جديدة لاستئناف المفاوضات على أسس جديدة، لكننا ما نزال في البداية" على حد تعبيره.

59
الفاتيكان (30 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


وصف مؤسس جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية، أندريا ريكّاردي، "قتل المسيحيين المضطهدين انتحار للتعددية"، في منطقة الشرق الأوسط.

وفي مداخلته خلال الندوة الدولية التي تحمل عنوان "مسيحيو الشرق الأوسط، أي مستقبل؟"، التي انطلقت في باري (جنوب) أمس وتستمر حتى اليوم الخميس، أضاف ريكّاردي أن "الأقليات المسيحية كانت في التاريخ الطويل للعالم العربي، واقعا من الانفتاح وضمان التعددية"، لذلك فإن "القضاء عليها انتحار التعددية، سيتم دفع ثمنه باهظا من قبل المسلمين أنفسهم"، وبشكل خاص "من قبل الأقليات المسلمة التي تعدُّ منفتحة، كالشيعة والنساء والشباب الأكثر عولمة وعلمانية"، حسب رأيه.

وأشار ريكّاردي، وهو أستاذ مادة التاريخ في إحدى الجامعات الإيطالية، الى أن "الأقليات المسيحية في البيئات السياسة والاجتماعية للعالم الإسلامي، وحتى في ظل الأنظمة المغلقة، كانت دائما عائقا في وجه النزعات التوتاليتارية للإسلام"، لذا فـ"القضاء عليها انتحار للتعددية، كذلك لأن المسيحيين قدموا دائما مساهمة هامة في أفضل العصور التي شهدتها المجتمعات العربية"، وفق ذكره.

وذكّر مؤسس سانت ايجيديو بأن "الشعوب المسيحية في الشرق عانت من العنف وجازفت بحياتها مرات عديدة، خلال تاريخها الذي يعود الى ألفي سنة خلت"، واختتم بالقول "لكننا نشهد هذه المرة تطهيرا عرقيا كبيرا من مناطق كاملة، والتي ربما لا مثيل لها في التاريخ"، وهذا الأمر "يكاد يكون نهاية لتاريخ ما"، على حد تعبيره.

60
إذاعة العراق الحر
كرم منشي

عاد الشأن العراقي، وبخاصة شؤون الأقليات الدينية والعرقية، إلى الحضور في اروقة البرلمان الأوروبي ببروكسيل، حيث إلتقى وفد الأمانة العامة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشورري نهاية الأسبوع قادة في البرلمان، وطالب بالإسراع بإصدار قرار أوروبي مُلزم لتقديم حماية دولية في منطقة سهل نينوى وسنجار، واستحداث محافظة فيها تتمتع بالحكم الذاتي.

ويقول عضو المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري كامل زومايا، انه شارك في وفد مؤلف من البروفيسور افرام عيسى، وسمير بطرس جوده، وادد زوزو، للقاء كل من منسق الامن والدفاع في البرلمان الاوروبي ميخائيل كالر، وممثل حزب الشعب كيوركي هولفيني، ورئيس اكبر كتلة في البرلمان الأوروبي مان فريد فيبر، والدكتورة كارولينا ارنست عن كتلة اليسار.

وأشار زومايا في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان الوفد إستعرض اوضاع ومستقبل الشعب الكلداني السرياني الآشوري المسيحي والاقليات في العراق في ظل الظروف المعقدة قبل وبعد نيسان 2003، فضلاً عن توجيه رسالة لرئاسة الكتل في البرلمان الاوروبي مفادها التالي:

"نزيف الهجرة مخيف جداً وينذر بزوال شعبنا من ارض الآباء والاجداد، حيث كان عدد نفوسنا اكثر من مليون ونصف في 1988 واصبح قبل سقوط نينوى بيد تنظيم (داعش) لا يتجاوز 300 الف نسمة.. واليوم وبعد سقوط نينوى لجأ اكثر من 50 ألفاً الى دول الجوار للبحث عن مأوى، هرباً من القتل والتهجير، ويقدر عدد ابناء شعبنا من سهل نينوى بحدود 120 الف نسمة يسكنون في مخيمات وهياكل ابنية ويعيشون اوضاعا مزرية منذ تموز/آب 2014".

61
AMN – أقرَ البرلمان النمساوي اعترافاً بجريمة الإبادة الجماعية الآشورية خلال جلسته اليوم 22 نيسان 2015، كما اعترف البرلمان النمساوي بجريمتي الإبادة الجماعية اليونانية والأرمنية.
وكان البرلمان يتجه لاعتراف بجريمة الإبادة الجماعية الآرمنية فقط، لكن ضغوط من الجهات الآشورية في النمسا في مقدمتها المنظمة الآثورية الديمقراطية أدت إلى اعتراف بجرائم الإبادة الجماعية الثلاث، حيث تبنت معظم الأحزاب الوثيقة التي قدمها السيد أريو أركون مسؤول المنظمة الآثورية الديمقراطية في النمسا.
الجدير بالذكر أن النمسا هي الدولة الخامسة التي تقرّ بتعرض الآشوريين لإبادة جماعية من قبل السلطات العثمانية مطلع القرن المنصرم، وبذلك تنضم لكل من السويد وهولندا وأرمنيا والتشيك.

62
روما (23 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّدت مصادر سياسية آشورية من الحسكة شمال شرق سورية مقتل قيادي عسكري آشوري فما يُعرف بـ”ـحرس الخابور"، وهو من الفصائل الآشورية المسيحية المسلّحة التي ُتقاتل على جبهة تل تمر والقرى الآشورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، ووجّت اتهامات لقوات كردية عاملة في المنطقة.

وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "يُخشى أن المقاتل الآشوري قُتل على يد أكراد، نتيجة خلاف عسكري معهم، فوحدات الحماية الشعبية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي تجهّز للسيطرة على الحسكة وهو ما يواجَه بمعارضة من قياديي حرس الخابور" وفق قوله، ولم يكن بالإمكان التأكد من صحة هذا الادعاء.

إلى ذلك قال الناشط السياسي الآشوري المعارض سليمان يوسف لـ آكي "لقد قُتل داود عنتر جندو وجُرح إلياس ناصر، حيث تعرّضا لكمين مُسلّح بالقرب من تل بيدر، وهما في طريقهما من تل تمر إلى القامشلي". وأضاف "حالة الجريح خطيرة وقد أُسعف إلى بلدة عامودا ومن ثم إلى المشفى الوطني بالقامشلي، والاثنان من مقاتلي (حرس الخابور)، وقد علمنا من مصادر آشورية مقربة من الجريح العاجز عن النطق بسبب إصابته بأنه كتب على ورقة أشار فيها إلى هوية المسلحين الذين أطلقوا النار عليهما، وننتظر قيادة (حرس الخابور) التي يتبع لها المقاتلان المعتدى عليهما الكشف عن هوية القتلة".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال إن المعلومات متضاربة فيما إن كان مقتل القيادي العسكري الآشوري هو عملية اغتيال أن غير ذلك، وأشار إلى أنه قاتل بشراسة تنظيم الدولة الإسلامية.

ويخشى آشوريو سورية على مصير نحوو 200 آشوري سوري اختُطفوا في من 11 قرية بريف بلدة تل تمر في محافظة الحسكة في 23 و24 شباط/فبراير الماضي، ووُجّهت الاتهامات لتنظيم الدولة الإسلامية، دون أن يُعرف مصيرهم حتى الآن.

63
بيروت/ أليتيا (aleteia.org/ar) – كان سهيل غابرييل في السرير عندما اقتحم مسلحو الدولة الإسلامية قريته في شرق سوريا و أمطروها بالقذائف الصاروخية. هرع غابرييل و زوجته و ابنته إلى دراجته النارية و انطلقوا في الصباح الباكر. "لقد غادرنا بملابس النوم. فلم يكن لدينا الوقت الكافي لارتداء ملابسنا".

كان غابرييل واحد من بين آلاف الناس من المجتمع المسيحي القديم، المعروفين باسم الآشوريين، و الذين فرّوا من 35 قرية في منطقة نهر الخابور في سوريا في شباط، بسبب هجوم الجماعات السنّيّة المتطرفة. دنّس المتشددون الكنائس و الرموز الدينية، و اختطفوا نحو 250 آشوري، و لم يستثنوا النساء و الأطفال.
على مدى العقد الماضي، انضم الآشوريون إلى موجات المسيحيين الهاربين من سوريا و العراق بسبب الحرب و الاضطهاد من قبل المسلمين المتطرفين. لكن الهجمات الأخيرة ضاعفت المخاوف من أن هذا الشعب الفريد في بلاد ما بين النهرين مهدد بالزوال من المنطقة.

تقول إيدن نابي مؤرخة الشرق الأوسط و خبيرة الثقافة الآشورية أن الآشوريين في العراق و سوريا هم آخر المجتمعات التي تتحدث بلغة يسوع المسيح: الآرامية. لقد أجبر العديد من الآشوريين على مغادرة الشرق الأوسط مما يضعف احتمال المحافظة على اللغة.

و تقول نابي أن الآرامية هي أقدم لغة مكتوبة و محكية في الشرق الأوسط. و قد استخدمتها الطوائف الدينية الأخرى من قبل بما في ذلك اليهود. "إن ما تبقى من الآشوريين هم آخر الشعوب التي تتكلم اللغة الآرامية. و إن اختفاء و تشريد هذا الشعب قد يكون الفصل الختامي في استخدام اللغة الآرامية في العالم".
يعتبر الآشوريون، الذين يشار إليهم أيضاً بالكلدان أو السريان، أنفسهم متميزين عرقياً عن العرب و الأكراد، و تعود جذورهم في هذه المنطقة إلى نحو 6500 سنة. و هم يتكلمون باللهجة الحديثة التي كانت لغة مشتركة للإمبراطورية الآشورية.

كان الآشوريون من أول الشعوب التي اعتنقت المسيحية، و ينتمون في الغالب إلى أربعة طقوس من الكنائس الشرقية، التي أسسها رسل القرن الأول؛ توما و تداوس و برتلماوس.
على الرغم من انتشار مجموعات من الآشوريين في لبنان و تركيا، إلّا أن قلب المجتمع لا يزال في العراق و سوريا. و قد انخفض عدد الآشوريين في العراق من 1,4 مليون في أواخر الثمانينيات إلى نحو 400000 آشوري، كما هاجر العديد منهم إلى الخارج بسبب الاضطرابات التي أحدثها الغزو الأمريكي الذي أطاح بنظام صدام حسين.

يقدر عدد الآشوريين في سوريا بأقل من 40000 نسمة. و قد اضطر العديد منهم إلى الفرار إلى المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في الجزء الشرقي من البلاد بعد سيطرة الدولة الإسلامية على قراهم.
و يقول حبيب أفرام رئيس الرابطة السريانية في لبنان:"إننا نواجه العمل الوحشي تلو الآخر". و أشار إلى الهجمات التي طالت الآشوريين في السنوات الأخيرة بما في ذلك قتل مطران في مدينة الموصل شمال العراق عام 2008، و تفجير كنيسة آشورية في بغداد عام 2010، و خطف اثنين من الأساقفة في حلب، أكبر مدينة سورية. و أضاف:"إنهم لا يريدون الاستيلاء على أرضك فقط أو طردك من قريتك، إنهم يريدون محو ماضيك و تراثك".

عندما اجتاحت الدولة الإسلامية شمال العراق في حزيران، اضطر الآلاف من الآشوريين في الموصل و مناطق أخرى إلى الفرار.
حتى قبل اندلاع الحرب الأهلية في سوريا و صعود الدولة الإسلامية، واجه الآشوريون الاضطهاد. و قد قتل نصف مليون آشوري على الأقل على يد الأتراك العثمانيين أثناء مذابح الأرمن و غيرهم من الأقليات خلال الحرب العالمية الأولى. و هي المجزرة التي يعتبرها الكثير من المؤرخين إبادة جماعية.
يعتقد اليوم أن أكثر من ثلثي الآشوريين يعيشون في عدة دول من بينها الولايات المتحدة و السويد و أستراليا. و تقول نابي، الخبيرة في الثقافة الآشورية، أن عدداً قليلاً من المدارس تعلّم اللغة الآرامية في تلك البلدان، و هذا سيساهم في اختفاء هذه اللغة.

و أشارت الباحثة إلى أن خسارة مماثلة للغة الآرامية حدثت عندما غادر آلاف اليهود شمال العراق عند إنشاء دولة إسرائيل عام 1948. و انتقل العديد منهم إلى إسرائيل و أصبحت العبرية هي لغتهم.
يأمل العديد من الآشوريين الذين هربوا من منازلهم في سوريا في إعادة بناء حياتهم في الخارج. يقول غابرييل:"لن يستطيع أحد منا العودة إلى سوريا. إننا ندرك هذا، و ندرك أن علينا بدء حياتنا في بلدان أخرى". يبلغ غابرييل من العمر 47 عاماً، و هو مدرّس للغة الانكليزية، جاء إلى لبنان مع عائلته و عشرات الآشوريين، بعد وقت قصير من الهجمات.

64
خبر أرمني


ادانت اللجنة الوطنية الأرمنية لفرع أستراليا العمل التخريبي الذي اقدمت عليه مجموعات مجهولة تجاه نصب تذكاري مخلد لضحايا الإبادة الجماعية الأشورية في فيرفيلد بساوث ويلز الأسترالية.

وقالت اللجنة الوطنية الأرمنية في بيان أن هذا العمل رسالة حقد تجاه الجاليات الأرمنية والآشورية واليهودية معا في المدينة.

وعبرت اللجنة عن تضامنها مع الجالية الأشورية مؤكدة أن الأشويين والأرمن واليهود عانوا الكثير خلال السنوات الـ 100 الماضية بسبب الحقد الأعمى والفظاعات التي مرست بحقهم.

ودعت اللجنة السلطات الاسترالية لإجراء تحقيق فوري وكامل في مسألة الإعتداء هذه ومحاسبة المجرمين .

نذكر بأن الأشوريين أيضا تعرضوا لإباة جماعية مطلع القرن الماضي بالتزامن مع الإبادة الجماعية الأرمنية وثمة العديد من النصب والتماثيل المخلد لمآساتهم كما أن أرمينيا إنضمت الشهر الماضي إلى السويد في الإعتراف الرسمي بمأساتهم على أيدي السلطات العثمانية مطلع القرن الماضي.

65
بروكسل (15 نيسان/ابريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


صوت البرلمان الأوروبي اليوم، بأغلبية ساحقة، على قرار حول مذابح الأرمن، بمناسبة الذكرى المئوية على وقوعها.

ووصف البرلمان، في قرار غير ملزم على الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، ما حدث على يد الدولة العثمانية وقتها بحق الأرمن بـ"الابادة الجماعية"، مشيرا إلى "هذه المذابح تعتبر من أكثر الصفحات سواداً في القرن العشرين" ، وفق القرار.

ودعا البرلمان الحكومة التركية إلى الاعتراف بوقوع هذه المذابح عام 1915 وعدم الاستمرار في إنكارها، والعمل من أجل إنجاز عملية مصالحة مع الماضي، فـ"على تركيا تحمل مسؤولية ماضيها"، حسب القرار

وشدد البرلمانيون في قرارهم على أن الاعتراف بالمذابح سيساعد تركيا وأرمينيا على تحقيق المصالحة وتطبيع العلاقات الثنائية.

وربط البرلمانيون الأروبيون الاعتراف بـ"الابادة الجماعية" بحق الأرمن وبين القيم الأوروبية ، مشيرين إلى ضرورة أن تعمد أنقرة إلى الاعتراف بما حدث في الماضي لو أرادت الاقتراب من المعايير الأوروبية.

وطالب القرار المفوضية الأوروبية العمل على وضع مسألة الاعتراف بمذابح الأرمن كشرط من أجل تقدم تركيا على طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ويرغب البرلمانيون، كما أشاروا في قرارهم، إلى اعتبار يوم 24 من نيسان/ابريل يوما أوروبيا لـ"احياء ذكرى الابادة الجماعية" بحق الأرمن.

كما حرص النواب الأوروبيون على مطالبة كافة الدول الأوروبية بالاعتراف بمذابح الأرمن على أنها عملية إبادة جماعية.

وانتقد البرلمانيون، في مداخلاتهم خلال الجلسة التي سبقت التصويت على القرار، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي عبر فيها عن رفضه الشديد الاعتراف بأن ما حدث للأرمن هو إبادة جماعية. ويذكر أن هناك 11 دولة أوروبية فقط من أصل 28 تعترف بأن ما حدث للأرمن هو عملية "إبادة جماعية".

66
بروكسل (14 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


يستعد البرلمان الأوروبي للتصويت خلال جلسة عامة يوم غد الاربعاء على قرار أعدته المجموعات البرلمانية بشأن الاعتراف بمذابح الأرمن، وذلك بعد مضي مئة عام على حدوثها.

ومن المتوقع أن يطالب البرلمان في قراره كافة الدول الأعضاء في الاتحاد وأيضاً تركيا بالاعتراف بأن ما حدث عام 1915، على يد العثمانيين، هو "مذبحة" بحق الأرمن.

ويتضمن نص القرار، الذي سيخضع للمناقشة غداً قبل التصويت عليه، دعوة المفوضية الأوروبية إلى فرض مسألة الاعتراف بهذه المذابح "كشرط" يجب على تركيا تلبيته لو أرادت الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

كما يقترح البرلمان في نص قراره، إعلان يوم 24 نيسان/ابريل كيوم أوروبي لإحياء ذكرى مذابح الأرمن.

ومن جهتها، تؤكد المفوضية الأوروبية على أنها ستقوم بدراسة القرار بعد التصويت عليه، ولكنها نوهت بانه "يبقى قرارا صادرا عن البرلمان"، وفق كلام المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، والتي تشغل أيضاً منصب نائب رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي.

وينطوي كلام مايا كوسيانيتش، على تذكير "ضمني" بأن قرارات البرلمان الأوروبي ليست ملزمة قانونياً بالنسبة لباقي المؤسسات الأوروبية.

وكررت المتحدثة التعبير عن موقف الاتحاد الأوروبي الداعي إلى إجراء مصالحة بين تركيا وأرمينيا بأسرع وقت ممكن، مشددة على ضرورة إجراء حوار منفتح وهادئ بهذا الشأن، "كما أننا نشجع أنقرة ويريفان على إتخاذ إجراءات إضافية لفتح الباب أمام المصالحة وتطبيع العلاقات"، حسب تعبيرها.

وكان البرلمان الأوروبي قد طالب تركيا، أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، بالاعتراف بهذه المذابح. وتعترف عدة دول أوروبية، من أهمها فرنسا، بمذابح الأرمن، وهو أمر يثير إزعاج أنقرة، التي ترى أن الأمر نتج عن حرب أهلية راح ضحيتها الملايين الذين ينتمون لمجموعات عرقية مختلفة.

ولا يعتبر موضوع مذابح الأرمن من الأمور الأساسية التي تعرقل مسيرة التفاوض بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وكانت إنطلقت عام 2005، أملاً في التحاق الأخيرة بالركب الأوروبي الموحد. إذ أن هناك خلافات أوروبية – تركية، حادة بشأن العديد من المسائل، منها حقوق الإنسان والحريات وكذلك حقوق الأقليات والقضية القبرصية

67
"سبوتنيك"


أبدى مجلس الأمن القومي الروسي تخوفه من اتساع نطاق العمليات العسكرية في اليمن وتحولها إلى صراع حاد بين الدول العربية وإيران، في إطار مواجهة بين السنة والشيعة في المنطقة، محذرا من أن تغيير موازين القوى الإقليمية وإثارة الصراع فيما بينها قد يتسبب في نشوب حرب طويلة.

الخليج
وقال أمين مجلس الأمن القومي الروسي، نيكولاي باتروشيف، "إن العمليات العسكرية في اليمن يمكن أن تؤدي إلى نزاع حاد بين الدول العربية وإيران"، مؤكدا أن دولاً عدة ومتزايدة ستشارك في هذا الصراع من بينها البحرين وقطر والكويت والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن والمغرب وباكستان والسودان.

وأفاد باتروشيف أن "الوضع يمكن أن يتصاعد إلى مواجهة واسعة النطاق بين السنّة والشيعة، ليصبح، فيما بعد، صراعاً صريحا وأكثر وضوحا بين الدول العربية وإيران".

وأضاف أمين مجلس الأمن القومي الروسي، في تصريحات أدلى بها لصحيفة "إزفيستيا" الروسية، الاثنين، أن اليمن لديها موقع جغرافي مهم، ولديها حق الوصول إلى البحر الأحمر وخليج عدن، وتسيطر على مضيق باب المندب، حيث يمر من خلال هذا المضيق حوالي 20 ألف سفينة سنويا، وهو واحد من أكثر الطرق الملاحية الأكثر ازدحاما في العالم.

وأشار باتروشيف إلى أن المنطقة تلعب دوراً مهماً في النظام الاقتصادي العالمي كله، وبمحاذاة السواحل اليمنية هناك الطرق الرئيسية لنقل الإمدادات النفطية، لذا فإن السيطرة على اليمن تسمح بالهيمنة على التجارة والطرق العسكرية في المحيط الهندي، مؤكداً أن "الرغبة في تغيير التوازن القائم بين القوى (الإقليمية) في المنطقة يمكن أن تؤدي إلى حرب طويلة".



68
 خبر أرمني


شهد معلم آيا صوفيا الشهير في اسطنبول تلاوة للقرآن للمرة الأولى منذ 85 عاماً داخل حرم هذا الصرح الذي كان في الأساس كاتدرائية قبل أن يحول إلى مسجد ومن ثم إلى متحف، على ما أفادت وسائل إعلامية السبت.

وتحولت آيا صوفيا، الصرح المعماري الضخم المشيد في القرن السادس، موقعاً مهجورا قبل أن تصبح متحفاً في ثلاثينات القرن الماضي إبان حكم مصطفى كمال أتاتورك. ومساء الجمعة، شهد الموقع تلاوة آيات من القرآن خلال تدشين معرض يحمل عنوان “حب النبي” وشارك فيه مسؤولون أتراك بينهم رئيس وكالة الشؤون الدينية في تركيا محمد غورمز.

وتولى إمام مسجد أحمد حمدي أقسكي في أنقرة تلاوة الآيات القرآنية للمرة الأولى داخل حرم آيا صوفيا منذ 85 عاماً على ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول. ويرى العديد من المراقبين أن السماح بتلاوة القرأن جاء بعد فشل الدبلوماسية التركية في منع قداس الأحد في الفاتيكان الخاص بالإبادة الجماعية الأرمنية وبعد أن تأكددت تركيا أن البابا لن يتراجع عن إستخدام كلمة إبادة في توصيف احداث 1915.

وتم تشييد كنيسة آيا صوفيا عند مدخل مضيق البوسفور وكانت تشهد تتويج الأباطرة البيزنطيين، بعدها حولت إلى مسجد في القرن الخامس عشر إثر سقوط القسطنطينية بأيدي العثمانيين المحتلين سنة 1453. وجرى حينها تشييد مآذن في محيط القبة البيزنطية.

وبقي معلم آيا صوفيا مستخدماً كمسجد بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية حتى منتصف ثلاثينات القرن الماضي عندما حولها مؤسسو تركيا العلمانية إلى متحف مفتوح للجميع.

69
الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان

أصدرت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان تقريرا عن عمليات الخطف التي تستهدف المسيحيين السوريين من السريان الاشوريين في منطقة الجزيرة السورية، على يد عناصر مختلفة من أطراف الصراع في سوريا تحت عنوان "أغنية قيد الصمت".
وتناول التقرير ظاهرة الخطف بالتحليل القانوني مستعرضا أبرز أسبابها العسكرية والسياسية وغيرها. كما أضاء التقرير على الظروف التي ترافق عمليات الخطف، مستعرضا أهم الاستنتاجات والتوصيات في ختام التقرير.
واستند فريق الشبكة الآشورية في منهجيته أثناء إعداد التقرير على شهادات وإفادات أدلى بها ضحايا الخطف ممن أفرج عنهم وعائلات بعض المخطوفين، وشهود عيان ووسطاء في عمليات الخطف. ووثقت الشبكة الآشورية أسماء ٢٣٥ مدنيا اختطفهم تنظيم الدولة الاسلامية في ٢٣ شباط الماضي بينهم ٨٩ امرأة و ٣٩ طفلا، أفرج لاحقا عن 23 شخصا منهم.

هذا وكانت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان قد التقت السيد باولو بينيرو رئيس لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا وسلمته نسخة من تقريرها، كما سلمت نسخة من التقرير الى رئيس مكتب سوريا في المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، والى عدد كبير من بعثات الدول العربية والأجنبية الممثلة في الأمم المتحدة بجنيف.
للاطلاع على التقرير باللغة الانكليزية يرجى زيارة الرابط التالي
http://assyrianrights.org/…/a-song-unheard-a-report-on-kid…/

للاطلاع على التقرير باللغة العربية يرجى زيارة الرابط التالي
http://assyrianrights.org/…/أغنية-قيد-الصمت-تقرير-عن-عمليا…/

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان
ستوكهولم 11 نيسان 2015.

70
د. عوديشو ملكو آشيثا

1 نيسان - 6765

 

مائة عام بين (1914-2014) ومتطلبات السياسة الدولية عموماً والشرق اوسطية خصوصاً قد تغيرت وتبدلت مائة مرة واكثر. والساسة الآشوريون لم يعوا المسألة بل لم يحاولوا مراقبة وهضم ما يدور حولهم. يقصد بالساسة هنا المسؤولين على الشأن السياسي والعشائري والديني والمذهبي الآشوري في طول الامة وعرضها كـ( الشعب، العشائر، المذاهب، الكنائس) مع طيّ تلك الصفحة المؤلمة من تاريخ الامة الآشورية، وهي تطأ عتبة المائة الثانية بعد الحرب العالمية الاولى، يا ترى هل سيظهر من بين ابنائها مَن يهضم المجريات المحيطة بعقلية راشدة، ذكية؟ ليجعل من مآسيها هّم الرجال الرجال فيها (لا نستثني هنا بعض النساء) بغية ايقاف تلك المآسي وتلافي تبعاتها. ووضع الجماهير الآشورية حيثما كانت على سكة الانطلاق نحو غد البناء والرقي الحضاري والثقافي والاجتماعي والانساني في الوطن آشور والذي معظمه يقع اليوم ضمن العراق الحالي وخصوصاً في القسم الشمالي منه.

 

إذًا الأمّة الآن امام مهمة وضع النخبة من رجالها ونسائها على خط الشروع الصحيح للسير على طريق المستقبل بخطى ثابتة، والعمل الجاد بإيمان صادق من اجل بقائها ووجودها (الامة) في الحياة ككائن مؤثر ومتأثر بما يحيط به. ومن ثم السهر على نشر الوعي القومي والحضاري بين صفوف ابنائها حيثما كانوا.

 

ان مثل هذه المهمة ليست سهلة ابداً، ولكن الذين يتصدون لها ويأخذون مسؤولية انجازها على عاتقهم هم مَن يستحقون لقب ابطال الامة وروادها. هذا ليس حصراً بالآشوريين بل انه ذاته لدى جميع الامم والشعوب وعلى مرّ العصور. فالذي (فرد او مجموعة، رجال ونساء) يكون سبباً لانتشال الامة من واقعها المزري الذي تتخبط فيه، لكي تأخذ دورها المناسب في مسيرة الحضارة الانسانية. هو قائد ومؤسس ومنقذ ورمز دون منازع. وما احوج الآشوريون اليوم الى ذلك (الذي) والمتمثل بمجموعة نخبوية تنذر نفسها ووقتها وفكرها وراحتها لاجل الامة وحدها. مجموعة لا تعادي احداً بقصد الحقد او الشهرة او المال او المنصب. مجموعة لا تفرقها المغريات، ولا يتأثر أعضاؤها بالفئوية والمذهبية والمناطقية، وتكون على نفس المسافة من الجميع. مجموعة تأبى الولاءات وترفض الإملاءات.

 

ولحسن حظّ امة الآشوريين فهناك الكثير بين ابنائها من هذا النمط (نخبويون صامتون) وهم يصلحون بحقّ ان يكونوا اللبنة الاولى والاساسية لمهمة انقاذ آشور(شعب ووطن) من الزوال، بعد رصّهم في صفوف العمل لهذه المهمة المقدسة.

 

إذًا مَن يرصّ شباب آشور في مسيرة الاستفاقة لواقعها المرير؟ انه السؤال الكبير والاساسي. ويليه سؤال آخر ليس باقل اهمية منه: كيف يفعل ذلك ومتى؟ نعم ايها الاخوة عند الإجابة على هذين السؤالين بأسلوب منطقي وواقعي وعقلاني وقابل للتطبيق على ارض الواقع يكمن حلّ معضلة الآشوريين في هذا الزمن. ومن خلال ذلك الجواب تتضح ملامح الاشكالية الآشورية المطروحة في عنوان هذا البحث، الا وهي: خلق او ايجاد المتطلبات اللازمة للآشوريين كأمة وشعب لكي يشكلوا واقعًا ملموسًا في سياسة الشرق اوسطية الحالية. على ان يكون هذا الخلق بعيداً عن اسلوب تبرئة الذات، وتحميل الآخر المسؤولية الكاملة عن كامل اخفاقات الامة، خصوصاً اذا كان ذلك الآخر متوفياً او مخالفاً في المذهب والمناطقية للمتحدث، او كان في حزب لا يرتاح له ذلك المتحدث او المفكر.

 

من هنا لابد من القول للنخبة الآشورية الصامتة: ايها الشابات ايها الشباب آن الاوان ودقت ساعة العمل في وطنكم الآشوري الواقع في (سوريا وتركيا والعراق وايران الحاليين) لكي تشمّروا عن السواعد القوية للعمل، وتسخرّوا العقول العامرة بالعلم والثقافة والايمان بشرف الامة للتفكير والابداع. وبذلك ترصوّا صفوفكم بأنفسكم وتسيروا على الخطوات التالية: فإنكم ان فعلتم ذلك ضمنتم الوصول الى مبتغاكم في خدمة الامة ورسم مستقبلها المشرق حتماً:

 

1- عدم الاتكال على جميع كنائس الامة ورجالاتها، تحسباً من الانجراف الى واحة المذهبيات الخطيرة في الشرق عموماً. شريطة ان يكون عدم الاتكال هذا مقروناً بشكل صارم بعدم الانتقاص من قيمة ودور الكنيسة في خدمة الامة وعلى مدى الفي سنة الماضية او النكران لذلك الدور.

 

2- عدم الاخذ بافعال واقوال الاحزاب الآشورية (القومية والمذهبية والعلمانية) الموجودة الآن مأخذ الجدّ. وعدم الانجراف العاطفي وراء ادعاءات هذا الحزب او ذاك خصوصاً وان جميعهم قد اصبح لهم تاريخ الآن يسّهل معرفة اقوالهم ومقارنتها بأفعالهم على الارض. لقد انكشف البون الشاسع بين القول والفعل لجميعهم دون استثناء.

 

3- الاصرار على الحقيقة الآشورية الشاملة (متخطية المذهبية والمناطقية). والعمل الجدي وبعلمية عالية لجعل الآخر يقبل بها سواء كان في المجال العلمي والاكاديمي او في المجال السياسي والمالي والفكري والإجتماعي.

 

4- دراسة وفهم التاريخ الآشوري المعاصر جيداً بطريقة تحليلية وعلمية حديثة. والكشف عن محطات إخفاق المجتمع الدولي ومنظماته العامة (عصبة الامم، هيئة الامم المتحدة ودوائرها) والخاصة أيضاً، في الوقوف الى جانب الحق الانساني والحضاري، فيما يتعلق بالقضية الآشورية في العراق المعاصر وبقية دول الشرق الاوسط.

 

5- الإيمان الكامل بأن معظم جيران الآشوريين في الوطن، دولاً ومجتمعات. وجميع الذين تعامل معهم الآباء والأجداد خلال القرن العشرين. هم لم يكونوا يوماً صادقين مع الآشوريين وليسوا غير ذلك اليوم !

 

6-  البحث عن اصدقاء جدد ممن يستطيع تفهم الحالة المأساوية للآشوريين والخطر المحدق بوجودهم كأمة وحضارة ويعطي وزناً لتلك الحضارة ودورها في خدمة الإنسانية، بعيدًا عن اتهامهم بالتسلط وممارسة القسوة والعنف مع غيرهم في الغابر من الايام. فان كان الآشوريون قد فعلوا ذلك حفاظاً على حضارتهم وكيان دولتهم قبل ثلاثة آلاف عام، يوم لم يكن الفرد قد شبع من رضاعة الروح الإنسانية المتسامحة. ولم تكن كتب ورسالات السماء قد تشرفت الارض والمجتمعات بها! فلماذا فعل ذلك بل الأبشع منه كل من الرومان والفرس والعرب والتتر والمغول والترك والنابليونيون والهتلريون؟ والقائمة تطول ان اردنا لها ذلك. مع كون جميعهم (غير الآشوريين) قد تفيأوا بشكل او بآخر تحت مظلة الكتب والأنبياء المرسلة لصالح البشرية وتثقيفها إنسانياً.

 

7-  مع الإلتزام بهذه النقاط وتطبيقها في الحياة اليومية عند التعامل مع الوسط الآشوري والمحيط الدولي والاقليمي ستكون الامة الآشورية من دون ادنى شكّ لاعباً فعالاً في معظم مجريات الامور السياسية في العراق والمنطقة. عندها سيكون صوت ابناء آشور مسموعاً دولياً واقليمياً وعراقياً دون ريب إطلاقًا.

71
 وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّد آشوريون في شمال شرق سورية أن تنظيم (الدولة الإسلامية) ما يزال متواجداً بمحيط القرى الآشورية ومن الممكن أن يعود لاجتياحها في ظل غياب قوى عسكرية حقيقية (سورية أو دولية) قادرة على التصدي له، وكشفوا عن أن النظام السوري منع بطريرك السريان الأرثوذكس من زيارة المدن التي سلمها النظام لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

وتأتي هذه المخاوف بعد تفجير كنيسة (السيدة العذراء مريم) في قرية تل نصري الآشورية صباح الأحد (عيد الفصح) عبر لغم قيل أن تنظيم (الدولة الاسلامية) زرعه داخل الكنيسة قبل انسحابه منها، وهي من أجمل وأكبر الكنائس الآشورية في قرى سهل الخابور.

وقال سكان من المنطقة إن التنظيم كان يُحضّر لمذبحة بحق الآشوريين المسيحيين في يوم عيد الفصح فيما لو عادوا إلى قرية تل نصري وأقاموا الصلاة وقداديس العيد في كنيستها هذه.

فيما اتّهم ناشطون سوريون من أهالي المنطقة مقاتلين من وحدات حماية الشعب بتفجير الكنيسة وقالوا إن التفجير حدث بعد خروج مقاتلي تنظيم (الدولة الإسلامية) من القرية وبعد دخول مقاتلي وحدات حماية الشعب لضمان عدم عودة سكان القرية إليها، دون أن يكون هناك إثبات لذلك.

وحول الوضع الميداني، قال سليمان يوسف، الباحث السوري الآشوري المهتم بقضايا الأقليات والمقيم في المنطقة نفسها، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "نعم للأسف مضى نحو شهرين على بدء مآسي الآشوريين من غير أن يتدخل الجيش السوري في المعارك مع تنظيم الدولة الاسلامية"، على الرغم من "أن الجيش لا يبعد أكثر من 10كم عن القرى الآشورية، وأعتقد أن احتواء جميع النازحين الآشوريين من قبل الأهالي في مدينتي الحسكة والقامشلي في منازل جاهزة وتأمين حاجياتهم كاملة جعل النازحين مرتاحين وغير متحمسين للعودة إلى قراهم التي ما تزال في دائرة الخطر" وفق قوله.

وجدير بالذكر أن عشرات العائلات الآشورية النازحة وصلت إلى لبنان كمحطة للهجرة إلى أوروبا والولايات المتحدة قبيل انسحاب تنظيم (الدولة الإسلامية) واستكماله عملية نهب المنطقة من معدات زراعية وصناعية وأثاث البيوت ومحتويات المحال التجارية وحتى الكنائس لم تسلم من عمليات السطو والنهب، فضلاً عن إتلاف غالبية المحاصيل الزراعية والكروم والبساتين التي كان يشتهر بها آشوريو الخابور.

ورأى يوسف أن تحرير القرى الآشورية في سهل الخابور من دون مساعدة النازحين الآشوريين على العودة السريعة إلى قراهم لا يعني شيئاً ولا قيمة لهذا التحرير، وقال "إن عدم عودة المهجّرين الآشوريين يعني أن ما كان يُخشى منه قد تحقق على الأرض وأصبح واقعاً، وهو طرد وتهجير الآشوريين وإخلاء سهل الخابور من هذا المكون السوري الأصيل، والبالغ تعدادهم أكثر من ثلاثين ألفاً"، حسب قوله

وفيما يخص نتائج زيارة البطريرك السرياني (أفرام الثاني) لأبرشية الجزيرة والفرات التي بدأت يوم الخميس الماضي، فقد وصف يوسف الزيارة بأنها "مخيبة للآمال"، وقال "خاصة لجهة تعيين مطران جديد لأبرشيتهم خلفاً للمطران الفار (متى روهم)، يبدو أنه لا مطران جديد لأبرشية الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس حتى سقوط حكم بشار الأسد، وهذا ما يمكن قوله وفهمه من كلمة البطريرك أفرام الثاني، خاصة بعد أن أرسل رسالة تحية خاصة للمطران الفار راعي الأبرشية، وقد صدم هذا الكلام الحضور، لأنه يعني بقاء المطران على رأس الأبرشية رغم فراره"، وفق تأكيده.

لأنها الزيارة الأولى له لأبرشية الجزيرة، ولأهمية هذه المنطقة وخصوصيتها التاريخية والجيوسياسية والمجتمعية، فقد أُخرجت زيارة البطريرك من إطارها الكنسي لتأخذ أبعاداً سياسية شتى، بدءاً من الاستقبال الرسمي والشعبي لقداسته في المطار الدولي حيث كان في استقباله أرفع الشخصيات السياسية والأمنية في المحافظة"، حيث "أراد النظام أن يقول للداخل والخارج بأن السريان والمسيحيين السوريين يحظون باهتمام مميز وهو حريص على أمنهم ومتمسك ببقائهم في وطنهم"، وأنه "بسبب تدخل السلطات السورية في برنامج الزيارة، خلافاً لرغبة البطريرك، اقتصرت زيارته على مدينتي القامشلي والحسكة الخاضعتان للحكومة السورية، فيما مُنع من زيارة المدن والبلدات التي سلمها لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والتي أعلنها من طرف واحدة إدارة ذاتية مثل (المالكية والقحطانية والدرباسية ورأس العين) حيث توجد فيها تجمعات سريانية مهمة، فالنظام أراد القول للاتحاد الديمقراطي بأنه لا يعترف بهذه الإدارة"، وفق قوله.

وتابع أن "الإنجاز الوحيد الذي يمكن الحديث عنه لزيارة البطريرك هو وضع حجر أساس لنصب تذكاري وسط مدينة القامشلي يخلد شهداء مذابح عام1915 (سيفو) التي ارتكبها العثمانيون بحق مسيحيي السلطنة من سريان (آشوريين ـ كلدان) وأرمن ويونان، وهو بمثابة رسالة من النظام السوري إلى الحكومة التركية، الداعم الأساسي للمعارضة السورية وللفصائل المسلحة التي تقاتل النظام"، على حد تعبيره.

72
روما (6 نيسان/ابريل) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء


استهجن الائتلاف الوطني السوري المعارض للنظام في دمشق "الاعتداء الشائن الذي نفذته عناصر من تنظيم الدولة على كنيسة السيدة مريم العذراء الآشورية في قرية تل نصري" بريف الحسكة.

وكانت الشبكة الآشورية لحقوق الانسان قد أعلنت أنها علمت من مراقبيها في بلدة تل تمر ان تنظيم الدولة قام بتفجير كنيسة السيدة العذراء في بلدة تل نصري عند حوالي الساعة التاسعة من صباح الأحد، الذي يصادف عيد الفصح لدى المسيحيين.

وقال الائتلاف "نؤكد أن جرائم هذا التنظيم والفظائع التي يستمر في ارتكابها لن تساهم إلا بتوحيد جهود السوريين وشد عزائمهم من أجل صد التنظيم وإسقاط منبعه المتمثل بنظام الأسد"، حسبما صدر في بيان لمكتب الإئتلاف الاعلامي.

ورأى الائتلاف أنه "لا بد من إعلان نهاية للإفلاس الذي يعاني منه المجتمع الدولي وتهاونه المستمر في حل الصراع، وتوضيح مسؤولية المجتمع الدولي عن استمرار سفك الدماء في سورية". ونوه بـ"إن وقف هذا الجرائم رهن بتحرك دولي يتحمل تبعات التأخر في اتخاذ موقف جاد وحازم، موقف يضع نهاية لهذا النظام وملحقاته من التنظيمات الإرهابية، ويضع الصراع على سكة الحل الصحيح"، وفقا للبيان.

73
الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان


علمت الشبكة الآشورية لحقوق الانسان من مراقبيها في بلدة تل تمر ان تنظيم الدولة الاسلامية داعش قام بتفجير كنيسة السيدة العذراء في بلدة تل نصري عند حوالي الساعة التاسعة من صباح اليوم الأحد ٥ نيسان ٢٠١٥ الذي يصادف عيد الفصح لدى المسيحيين.

وأفاد مراقبو الشبكة المتواجدون في مدينتي الحسكة والقامشلي أن التنظيم الذي كان يسيطر على البلدة منذ ٧ آذار الماضي ويتمركز داخل مبنى الكنيسة، زرع محيط البلدة بالألغام المتفجرة لمنع "القوات المشتركة" من دخولها، مما أدى الى سقوط عدد من القتلى في صفوف هذه القوات أثناء محاولتها الدخول الى البلدة صباح اليوم.

ان الشبكة الآشورية لحقوق الانسان إذ تدين استهداف كنيسة السيدة العذراء من قبل تنظيم الدولة باعتبارها جريمة حرب بحسب توصيف القانون الدولي الإنساني الذي يمنع استهداف المنشآات الدينية أثناء الصراعات المسلحة لأي سبب كان، فهي تحمل في الوقت نفسه أطراف الصراع العسكري في البلدة المسؤولية القانونية الكاملة عن ارتكاب هذه الجريمة.

وتطالب الشبكة الآشورية المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لوقف المجازر المروعة التي ترتكبها أطراف النزاع في سوريا ضد المدنيين من أبناء الشعب السوري عموما، وضد المكونات الدينية والإثنية الصغيرة وفي مقدمها السريان الآشوريون الذين يتعرضون لعمليات تطهير عرقي واضحة المعالم والأهداف، وبغية فرض تغييرات ديمغرافية وعسكرية محددة في المنطقة.

وفي الوقت نفسه تحذر الشبكة الآشورية لحقوق الانسان من تنامي ثقافة الإفلات من العقاب بين الأطراف المسلحة المتصارعة في سوريا بسبب تخاذل المجتمع الدولي وعجزه عن وضع حد للجرائم الانسانية المرتكبة في سوريا على يد أجهزة الحكومة السورية وتنظيم الدولة الاسلامية وباقي الفصائل المسلحة المتصارعة في المنطقة منذ أربعة أعوام.

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان
ستوكهولم - ٥ نيسان ٢٠١٥

74
السومرية نيوز/ بغداد


هنأ رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الاحد، ابناء الطائفة المسيحية في العراق والعالم بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة، فيما اعرب عن سعادته برؤية ابناء الطائفة المسيحية وهم يحتفلون بهذا العيد بالتزامن مع الانتصارات.
 
وقال العبادي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، "أتقدم باحر التهاني والتبريكات لاخواننا ابناء الطائفة المسيحية في العراق والعالم بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة".
وأضاف "يسعدنا بأن نرى ابناء الطائفة المسيحية وهم يحتفلون بهذا العيد والذي يتزامن مع انتصارات ابناء العراق على عصابات داعش الارهابية"، معربا عن "امنياتنا بان ترسم الفرحة على جميع مكونات وطوائف ابناء الشعب العراقي وهم ينعمون بالامن والامان والاستقرار والازدهار في عراق واحد موحد".

ويقدر عدد المسيحيين في العراق بنحو 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية، والمسيحية هي الديانة الثانية في العراق بعد الإسلام بمذهبيه السني والشيعي، الذين يدين به غالبية السكان.

ويعرف عيد القيامة بأسماء عديدة أخرى أشهرها عيد الفصح والبصخة وأحد القيامة، وهو أكبر الأعياد في الديانة المسيحية.

وبحسب مصادر كنسية، تحتفل الكنائس الشرقية التي تتبع التقويم اليولياني، بعيد القيامة بين يومي 4 نيسان و8 آيار من كل عام ، بينما تحتفل به الكنائس الغربية التي تعتمد التقويم الغريغوري بين يومي 22 آذار إلى 25 نيسان من كل عام.


75
السومرية نيوز/ بغداد

زار رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الاحد، كنيسة مريم العذراء وسط بغداد.

وقال مصدر مطلع في حديث لـ السومرية نيوز، ان "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري زار كنيسة مريم العذراء في منطقة الكرادة وسط بغداد".

واضاف المصدر الذي طلب الكشف عن اسمه، ان "هذه الزيارة جاءت لمشاركة المسيحيين في قداس عيد القيامة المجيد".

ويحتفل المسيحيون في العراق وباقي انحاء العالم، اليوم الاحد (5 نيسان 2015)، بعيد القيامة، وسط دعوات لإحلال الأمن والسلام والمحبة محل العنف والطائفية والتقسيم.
وهنأ رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاحد (5 نيسان 2015)، ابناء الطائفة المسيحية في العراق والعالم بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة، فيما اعرب عن سعادته برؤية ابناء الطائفة المسيحية وهم يحتفلون بهذا العيد بالتزامن مع الانتصارات.

ويعرف عيد القيامة بأسماء عديدة أخرى أشهرها عيد الفصح والبصخة وأحد القيامة، وهو أكبر الأعياد في الديانة المسيحية.

وبحسب مصادر كنسية، تحتفل الكنائس الشرقية التي تتبع التقويم اليولياني، بعيد القيامة بين يومي 4 نيسان و8 نيسان من كل عام ، بينما تحتفل به الكنائس الغربية التي تعتمد التقويم الغريغوري بين يومي 22 آذار إلى 25 نيسان من كل عام.

ويقدر عدد المسيحيين في العراق بنحو 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية، والمسيحية هي الديانة الثانية في العراق بعد الإسلام بمذهبيه السني والشيعي، الذين يدين به غالبية السكان.

ونزح نحو 150 ألف مسيحي من مدينة الموصل، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين عراقيين وإحصائيات منظمات حقوقية، بعد ان امهل تنظيم "داعش" في المدينة بنهاية حزيران الماضي، 24 ساعة للمغادرة من دون ممتلكاتهم باعتبارها "غنائم" او اعتناق الإسلام أو إعطائهم عهد الذمة (أي دفع الجزية مقابل الأمان).

76
المعلومة/ بغداد/..


اعرب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الأحد، عن تطلعه لأن تكون انتصارات القوات الأمنية و الحشد الشعبي على تنظيم "داعش" و تحرير محافظة صلاح الدين دافعا للمزيد من الوحدة.
وقال المالكي في برقية تهنئة بمناسبة حلول عيد القيامة المجيد وتلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه، "اتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى الإخوة ابناء الطائفة المسيحية في العراق وجميع المسيحيين في العالم بمناسبة حلول ذكرى القيامة المجيدة للسيد المسيح".
وأضاف المالكي، أنه "بهذه المناسبة الكريمة ، نؤكد تقديرنا العالي للدور الوطني الذي عبر عنه الإخوة المسيحيين في العراق بمشاركتهم الفعالة في بناء بلدهم ، ووقوفهم الى جنب أشقائهم من الأديان والمذاهب والقوميات الاخرى".
واشار المالكي الى تطلعه لأن "تكون هذه المناسبة التي تزامنت مع انتصارات قواتنا الأمنية وابناء الحشد الشعبي على عصابات داعش الارهابية و تحرير محافظة صلاح الدين دافعا للمزيد من الوحدة والتآلف بين جميع أبناء الشعب العراقي". 

77
   خبر أرمني
 1 أبريل، 2015   



وجه رئيس جمهورية أرمينيا، سيرج ساركيسيان، رسالة تهنئة إلى أبناء الجالية الأشورية في بلاده بمناسة الأول من نيسان حيث عيد رأس السنة الأشورية أو ما يعرف بالأكيتو.

وجاء في رسالة ساركيسيان:

“بكامل المودة أهنئ الأشوريين في أرمينيا بمناسبة رأس السنة الجديدة، هاب نيسان. إن الصداقة والتعاون بين الشعبين الأرمني والأشوري تعود إلى قرون قديمة بالإضافة لوجود العديد من أوجه التشابه بين مصائر شعبينا.

هاب نيسان هو عيد للحب والفرح والخصوبة وإحياء الطبيعية، ليجلب كل عام جديد مزيدا من السعادة والرخاء لـ الأشوريين في أرمينيا كما في كل أنحاء العالم.”

هاب نيسان، أي الأول من نيسان، هو عيد قومي لدى الآشوريين، كما يسمى أحيانا بعيد رأس السنة الآشورية. ترجع أصول هذا الأحتفال إلى سكان بلاد الرافدين القدماء وقد بدأ إحياء المناسبة على أساس قومي في منتصف القرن العشرين. كما شهدت نفس الفترة قديما احتفالات مشابهة لدى الفرس والصينيين والإغريق احتفائاً بمقدوم فصل الربيع.

نذكر بأن أرمينيا تضم جالية أشورية يقدر عددهم بعدة آلاف ولهم قراهم الخاصة، كما أنهم انخرطوا في المجتمع الأرمني ويعتبرون أنفسهم أرمن من أصول أشورية. استطاع آشوريو أرمينيا الحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم ولغتهم وطقوسهم الدينية ولهم نواديهم ومدارسهم الخاصة، كما أن الدولة الأرمنية منحتهم سنة ٢٠١٢ قطعة أرض في مركز العاصمة يريفان والتي بنوا عليها نصب يخلد ذكرى شهدائهم الذين قتلوا على أيدي السلطات العثمانية.

78
إيلاف

تعريف بـ "الأكيتو": أعياد الأكيتو تبدأ في الأول من نيسان من كل عام، بداية العام الجديد وفق التقويم الآشوري( الأكادي- البابلي 6765). يعتبر الأكيتو ابرز الأعياد القومية لدى الآشوريين( سرياناً وكلدناً) ورثة الحضارة الأكادية البابلية العريقة والقديمة التي قامت في بلاد ما بين النهرين. طقوس وشعائر الأكيتو، كانت تقام على مدى اثنا عشر يوماً ( تأليه الملوك، انبعاث الالهة وتقديم القرابين لها،حفلات زواج جماعي وغيرها)، تلخص الميثولوجيا الآشورية (الأكادية – البابلية)، التي تمحورت حول الطبيعة والآلهة والانسان واعتبرت الانسان محور وغاية الكون. تركت هذه الميثولوجيا بصماتها على معظم الفكر الفلسفي والديني الشرقي القديم. وما احتفالات المسيحية في ربيع كل عام بذكرى انبعاث المسيح(قيامته من الموت بعد صلبه)، إلا استمرار وتواصل لطقوس وشعائر أعياد الأكيتو،حيث كانت تبلغ ذروة احتفالات الأكيتو بتتويج "مردوك" ملكاً والهاً على الكون بعد انتصاره على قوى الشر وقيامته من بين الاموات في اليوم الثالث. هذه اشارة ودلالة واضحة على ان فكرة "الخلاص" التي تقوم عليها العقيدة المسيحية هي فكرة اكادية اشورية قديمة. حتى قرون طويلة بعد الميلاد كانت مختلف شعوب العالم تحتفل بأعياد الأكيتو. لكن بالنظر لارتباط الأكيتو بعقائد وطقوس وثنية، تخلى "العالم المسيحي" عن هذا العيد الوثني وتم استبداله بأعياد ميلاد السيد المسيح واعتماد السنة الميلادية تقويماً عالمياً. هذا التحول جرى في عهد الملك الفرنسي (لويس الرابع عشر- 1643).

عشية أعياد "الأكيتو" وعلى اثر دعوات ومناشدات عديدة، رفعتها اعلى المرجعيات والمؤسسات السياسية والدينية المسيحية (الآشورية /السريانية/الكلدانية )، طالبت المجتمع الدولي التحرك لحماية الآشوريين ( سرياناً وكلدناً) المسيحيين وبقية المكونات والأقوام والأقليات المهددة بوجودها في كل من سوريا والعراق التي تعرضت الى عمليات تطهير عرقي وديني على يد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية – داعش، عقد "مجلس الأمن الدولي" جلسة استثنائية مفتوحة في مقره بنيويورك (الجمعة 27 آذار) ناقش اوضاع ضحايا الانتهاكات والاضطهادات على اسس دينية أو عرقية في الشرق الأوسط. الجلسة عُقدت بطلب فرنسا (العضو الدائم في مجلس الأمن) التي قدمت مشروع ميثاق عمل لحماية أبناء الديانة المسيحية وأقليات أخرى، تعرضت لعملية اجتثاث من أرضها في الشرق الأوسط. ينص مشروع الميثاق الفرنسي على أن يحيل مجلس الأمن الجرائم التي ارتكبها داعش إلى المحكمة الجنائية الدولية، وعلى وضع برامج لإعادة المهجرين من أبناء الأقليات المسيحية والأيزيدية إلى ديارهم، وتأمين حماية لهم. قبل جلسة الأمن الدولي هذه، وخلال الدورة 28 لمجلس جنيف لحقوق الإنسان،عُقدت في 17/03/2015، وقعت ( 53 دولة )عضو في الأمم المتحدة وقعت بياناً مشتركاً لدعم حقوق المسيحيين و الطوائف الأخرى في الشرق الأوسط دعت فيه "المجتمع الدولي لدعم الوجود التاريخي و الجذور العميقة لجميع الطوائف العرقية و الدينية في الشرق الأوسط". وحذّر البيان من أن وجود الأقليات، و خاصة المسيحيين، الذين يعيشون في مناطق النزاع أو المناطق التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية يعيشون في ظل تهديد دائم من انتهاكات حقوق الإنسان و القمع و الإساءة.

 كما هو معلوم الآشوريون( سرياناً وكلداناً)،سكان العراق وسوريا الأوائل، هم يشكلون الأغلبية الساحقة من مسيحيي هاذين البلدين، وهم ابرز ضحايا تنظيم الدولة الاسلامية- داعش وغيره من التنظيمات الاسلامية المتطرفة. بالعذر من جميع ضحايا تنظيم الدولة الاسلامية – داعش. ربما، من المناسب هنا توجيه الشكر لهذا التنظيم الارهابي، لأنه بجرائمه الشنيعة والمروعة أخرج "القضية الآشورية"، ولو الى حين، من درج النسيان الدولي. صحيح،أن جلسة مجلس الأمن الدولي ( 27 آذار) لم تكن خاصة بـ"القضية الآشورية"،لكنها قد تشكل خطوة على طريق إعادة فتح ملف هذه القضية المنسية منذ عقود طويلة. جدير بالذكر أن " القضية الآشورية" كانت قد حظيت باهتمام دولي كبير و من القضايا البارزة على جدول "عصبة الأمم" حتى عشرينات القرن الماضي. لكن،رغم التضحيات الكبيرة التي قدمها الآشوريون في الحرب الكونية الأولى وقتالهم الى جانب دول الحلفاء، اقتضت مصالح الدول الكبرى آنذاك في مقدمتها( بريطانيا) أن لا ينشا "كيان آشوري" ولو على جزء من الموطن التاريخي للآشوريين في بلاد ما بين النهرين. لهذا تم طي ملف القضية الآشورية والقي به في درج النسيان الدولي بعد التوقيع على اتفاقية (ساس بيكو- 1918)، التي بموجبها نشأت الدول العربية، في حين حُرمت شعوب أصيلة وقديمة في المنطقة من حق إنشاء دولة خاصة بها، مثل الآشوريين.

موقف المجتمع الدولي، ممثلاً بالأمم المتحدة ومجلس الأمن،من مآسي الآشوريين وقضاياهم لم يرتق بعد الى المستوى المطلوب والمنتظر في هذه المرحلة المصيرية الصعبة حيث دخل الآشوريون مرحلة الخطر الوجود ( الكياني). وأن دعوة البطريرك (لويس ساكو) بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم وحده،من دون دعوة شخصيات سياسية آشورية /كلدانية / سريانية، للمشاركة في جلسة مجلس الأمن (27 آذار)، يعني اختزال "القضية الآشورية" بالنواحي الانسانية والنظر الى الآشوريين كأقلية دينية مسيحية وليس كشعب أشوري له قضية قومية / سياسية تحتاج الى حلول سياسية عادلة. رغم هذا الموقف القاصر لمجلس الأمن الدولي من القضية الآشورية، أعتقد بأن ثمة فرصة تاريخية ثمينة اليوم أمام القوى والفعاليات(الآشورية /السريانية / لكلدانية )في الاستفادة من اللفتة الدولية لمآسي الآشوريين والأقليات في المنطقة من أجل تحريك الراي العالم الدولي باتجاه قضية الشعب الآشوري وإيجاد حلول مناسبة وعادلة لها.

سليمان يوسف يوسف....باحث سوري مهتم بقضايا الاقليات

79
"الثائر"


لطالما كان دروز سوريا طليعة قومية ما التحفت يوماً رداء الخصوصية او استساغت الروح الفئوية او انتابها الشعور الاقلوي او عتورها الداء المذهبي ولوثة الطائفية بل كان اندماجها بالنسيج الوطني السوري مشفوعاً بالعروبة دينهم وديدنهم منذ وطأت اقدامهم ثغور العرب حماية للداخل العربي وتأصلت وتجذرت هذه النفحة العروبية حتى في أعقاب الهجرات المتوالية في جبل لبنان جذرهم الأصلي الى جبل العرب وتموضعت طائفة الموحدين الدروز في السويداء وحلب وجبل الشيخ والشام اثر النزاعات الدموية والانقسامات الحزبية التي شهدها جبل لبنان بين قيسي ويمني ويزبكي وجنبلاطي ناهيك عن الصدامات العائلية وغيرها..

لقد قارع الدروز في جبل العرب الغزوة الفرنسية ببسالة واقتدار قل نظيرهما وسطروا الملاحم بحسب مرجعية روحية درزية سورية رفيعة، والبطولات التي قلبت المعادلات وبدلت المشهد السوري برمته وكانت الارهاص الجدي لوحدة سوريا وكينونتها الجغرافية والسياسية وفي سجلهم الذهبي مآثر لا تمحى ولا تطوى في غياهب النسيان وشكلت الميراث القيمي والاخلاقي للجماعة الدرزية ومن التذكارات ما قالته والدة سلطان الأطرش لابنها الثائر: «البيت الذي لا يحمي ضيفه يا سلطان لازموا حريق» لأن الفرنسيين اعتقلوا ضيفه المناضل العاملي ادهم خنجر فلحق به سلطان الى بلدة «الشقّا» حيث حملته طائرة وقال سلطان الاطرش قولته الشهيرة: «لا حيلة لنا في السماء اما على الارض فسترون بأس بني معروف» وكانت الشرارة التي اشعلت الثورة السورية الكبرى وانتفضت الأقاليم السورية بقيادة هنانو في الوسط وصالح العلي في الشمال واستحق الدروز قصب السبق في تأجيج جذوتها لتأخذ بعداً وطنياً..

واستمر الدروز على وفائهم وانتمائهم للدولة الوطنية السورية، تضيف المرجعية، انخرطوا في مؤسساتها ودافعوا عن سيادتها واستقلالها وصانوا وحدتها وأظهروا ولاء صادقاً بالرغم من تعرضهم في مرحلة الاستقلال للافتئات والظلم السلطوي بسبب الانقلابات والخضات التي شهدتها سوريا في عز الصراع على دورها ووظيفتها الاقليمية ولا تزال حادثة اغتيال الرئىس السوري اديب الشيشكلي على يد ابن السويداء نواف غزالة في البرازيل انتقاماً للمظالم التي طالت اهالي الجبل في حقبة حكمه لسوريا شاهداً على انهم لا يتجرعون الضيم ولا يطيقون الذلة والمهانة، وعاش دروز سوريا بين ظهراني القلق والجور والتهميش والاستلشاق السلطوي والاستبعاد عن المراكز الحيوية في الدولة الى ان تسلم الرئىس حافظ الاسد دفة الحكم فكانت نقلة نوعية في تاريخ الجماعة الدرزية لجهة حفظ دورهم المركزي في استقلال سوريا وبناء دولتها الحديثة وتحررها من الاستعمار وشعروا لأول مرة بأنهم مواطنون سوريون لهم حقوق وعليهم واجبات وتعزز هذا التقدير في ظل حكم الرئىس بشار الأسد فكانت نهضة تنموية في منطقة السويداء وكامل جبل العرب على مستوى البنى التحتية والتربية والتعليم الجامعي وقطاع الاستشفاء وتبوأ الدروز مراكز حساسة في الدولة كانوا محرومين منها قبيل حكم آل الاسد.

واكدت المرجعية الروحية ان الدروز باتوا أكثر التصاقاً بالدولة السورية كونها راعية وحامية وعادلة بين كل اطياف الشعب السوري، أما مسألة الولاء الشخصي للرئيس حافظ الاسد ومن بعده الرئىس بشار الاسد فسببه الجوهري النظرة العادلة للنظام من جهة وفي الجوهر نظراً لتأثرهم بأوضاع دروز لبنان ورابطة القربى التي تجمعهم بعائلات هم منها فرع من اصل حيث رأوا بالدعم العسكري غير المسبوق للدروز في حربهم مع القوات اللبنانية في الثمانينات من قبل النظام السوري اشارة اضافية لتعزيز رابطة الثقة بالنظام القائم..

اليوم وبعد الهجمة الدولية التي تتعرض لها سوريا التاريخ والجغرافيا والكيان والانسان وتيقن القيادات الدرزية السورية لا سيما الروحية منها من: «أن الحرب على سوريا مؤامرة دولية للنيل من موقفها القومي ودورها الريادي في المنطقة لجهة دعم حركات المقاومة ورفض الخضوع للاملاءات الخارجية والتسويات فيما يخص الصراع الوجودي مع «اسرائىل» وعدم التنازل عن الحق القومي في الارض والمياه والمقدسات».

اضافت المرجعية الروحية الدرزية ان كل ما يقال عن ثورة وثوار ما هو الا تعمية وتضليل يتوسل مجاميع الارهاب من كل اصقاع الارض لتحقيق غايات ومآرب ومخططات دولية تهدف النيل من سوريا «العقبة» الكآداء أمام جر المنطقة الى خطة ادماج اسرائىل في النسيج العربي وانهاء الصراع العربي ـ الاسرائىلي والاجهاز على الحقوق العربية والتفريط بقضية العرب المركزية ـ فلسطين وتحويل سوريا الى كيان هزيل وحرمانها من لعب دور اقليمي محوري وازن يحفظ الحقوق من التفريط ويصون الكرامة العربية من المهانة...

هذه الاساسيات بحسب المرجعية الروحية تشكل الوجدان الدرزي العام في سوريا ومن أساسيات الشخصية الدرزية المفطورة على حب العروبة والوطن وان كان لها بعض الملاحظات على السلوكيات العامة للدولة إلا أنها كانت تتلمس لدى الرئيس الأسد جدية عالية ومسؤولية كبيرة في تحقيق اصلاحات جوهرية في بنية النظام ومفاصله ومؤسساته العامة لكن المؤامرة كانت أدهى وأشرس وأسرع في اعاقة العملية الاصلاحية وباتت الاولوية لمواجهة المؤامرة.

وتتابع المرجعية: لقد انخرط الدروز في الصراع الدائر كمواطنين سوريين في الجيش والمؤسسات العامة كافة دفاعاً عن وحدة سوريا الارض والشعب والمؤسسات وحملوا السلاح في القطاعات العسكرية الرديفة كالدفاع الوطني واللجان المحلية ايماناً منهم بأن الحرب المفتوحة على سوريا غرضها الغاء الهوية السورية واسقاط الدولة، ولم يصوبوا السلاح الى ابناء بلدهم واخوانهم في المواطنية تحت أي عنوان مذهبي او مناطقي بل قاتلوا الاغراب من مجاميع الارهاب القادمين من كل اصقاع الارض ولا شأن لهم بالقضايا السورية الداخلية بل هم جزء من مؤامرة صاغها الأعراب والأغراب على حد سواء والكذبة الكبرى المسماة ثورة، والكذبة الاكبر ان النظام يقتل شعبه ما هو إلا ترويج دعائي لا صحة له وقلة قليلة من السوريين حملوا السلاح في حين ان الآلاف الذين يقتلون الجنود السوريين ويهاجمون المواقع العسكرية ويدمرون المنشآت والمصالح السورية هم غرباء عن سوريا دفعت بهم المؤامرة والمتآمرين الى ساحات القتال كأدوات مأجورة للنيل من سوريا الدولة الوطنية حاملة المشروع القومي الوحدوي في المنطقة واوكسجين العروبة التي يتم خنقها بالمذهبية والطائفية.

وتتابع المرجعية: نحن لا نقاتل مذهباً بعينه او طائفة بعينها ولم نعتد على أحد بل هي قرانا التي تتعرض للغزو وشبابنا يقتلون في الحقول وعلى الطرقات والامثلة كثيرة في حضر - عرنة - المقروصة وحرفا في جبل الشيخ وجرمانا والاشرفية وصحنايا في الشام ودير داما وذيبين وبكا ولاهثة وغيرها في السويداء.. نحن من يتعرض لانتقام مذهبي واعتداءات شبه يومية على يد قتلة ومجرمين ليسوا من المجتمع السوري بشيء واخواننا في الوطن حيث يسيطر هؤلاء مغلوب على أمرهم، ونحن واخواننا في درعا تربطنا وشائج الجيرة والأهلية والود والصفاء وليس بيننا سوى المحبة والاخاء الوطنيين وهناك الالاف من اهالي درعا يعيشون بيننا أخوة أعزة واذا كنا في الجبل نحترز ونتحوط فليس لمواجهة أهلنا في المحيط انما لرد الارهابيين عن قرانا وبلداتنا ودفاعاً عن أرضنا وأعراضنا ونحن على يقين ان المعتدين ليسوا من ابناء سوريا وان وجد بينهم فهؤلاء مضللون ومرتزقة، فلماذا الاعتداء على بكا وذيبين ولماذا في كل يوم تتعرض القرى الواقعة على اطراف محافظة السويداء للقصف والرمايات الرشاشة، فهل المطلوب منا طأطأة الرؤوس وفتح قرانا وبلداتنا ليدخلها المجرمون والقتلة، هذا أمر لن يحصل على الاطلاق...

وتتابع المرجعية الدرزية: نعم بعد سقوط بصرى الشام باتت محافظة السويداء في خط المواجهة مع الارهابيين الذين نأمل من اخواننا في درعا أن يطردوهم من قراهم ويمنعوهم من الاعتداء تحت عنوان درعا في مواجهة السويداء فهذه مسؤوليتهم الوطنية ومسؤوليتنا ان نقف معاً جنباً الى جنب لمنع هؤلاء المجرمين من ايقاع الفتن وإحلال المحن في مناطقنا...

وقالت المرجعية لقد دعا مشايخ العقل الثلاثة في السويداء الى الاستعداد بما يشبه النفير العام لكل من هو قادر على حمل السلاح والوقوف خلف الجيش العربي السوري والتأطر في وحدات قتالية لمجابهة اي اعتداء على قرى السويداء فنحن معتدى علينا ومن حقنا الدفاع عن انفسنا وليكن معلوما للجميع سلاحنا فقط موجه نحو من يعتدي علينا وليس ضد اخواننا في الوطن ولن نخرج من قرانا وبلداتنا مهمتنا فقط الدفاع عن هذه القرى والبلدات...

واكدت المرجعية: لسنا آزيديين ولسنا اشوريين وسنقاتل دفاعا عن عرضنا وارضنا وهذا واجب مقدس ولن نسبى او نساق كالنعاج للذبح وسندافع حتى الرمق الاخير لأن النوايا غير سليمة ونشتم رائحة غدر وتعدٍ وتحضيرات لاعمال عدوانية لذا نحن في اعلى درجات الجهوزية في طول جبل العرب وعرضه والاستعدادات على قدم وساق لأي طارئ... واشارت الى انه صدر عن الهيئة الروحية اي اصحاب الهامة مشايخ العقل الثلاثة: يوسف جربوع - حمود الحناوي وحكمت الهجري بيان جاء فيه: من واقع تحسسنا للخطر الوجودي الذي يهددنا اليوم اكثر من آي يوم مضى ندعو بإخلاص ومن خلال شعورنا بالمسؤولية التاريخية والدينية جميع شبابنا في محافظة السويداء الى ضرورة تحمل مسؤولياتهم في حماية مناطقهم والدفاع عنها في اي وقت تتعرض فيه للخطر...

كما دعا البيان الى فتح مخيمات التدريب وتوحيد كل الفصائل المسلحة بغض النظر عن مسمياته ليصار الى تنظيمها بأمرة ضباط مختصين والجهوزية الكاملة للتصدي للارهاب كخط دفاع ثانٍ خلف الجيش العربي السوري بأرض السويداء حرام على من اعتدى...»

واكد المرجعية الدرزية ان مشايخنا الافاضل هم الي الامر فينا ويدركون حجم المخاطر المحدقة بالجبل وابنائه وحديثهم عن الخطر الوجودي واضح لا لبس فيه ولا ابهام، ولديهم كل المعطيات والمعلومات التي تؤشر على النيات العدوانية للارهابيين تجاه محافظة السويداء لاخضاعها. ومن رابع المستحيلات التعايش والتآلف مع هذه الفئة الضالة التي تقتل وتستبيح كل شيء باسم الدين الاسلامي الحنيف والاسلام منها براء فنحن مسلمون موحدون ولسنا بحاجة لبراءة ذمة من احد واذا فرض علينا القتال لن نتوانى عن خوض معركة الشرف والكرامة ولنا عادة وتاريخنا يشهد والسويداء دواء لهذا الوباء الذي يطرق ابوابها وتعلم كيف تدفع عنها الداء والبلاء بهمة شعبها المفطور على المعارك والانتصارات».

وفي هذا السياق تقول مصادر مطلعة لـ«الديار»: «ان المعارك خلال الايام القادمة ستشهد ضراوة غير مسبوقة على كل المحاور والجبهات في اليمن والعراق وسوريا ويحاول المحور السعودي القطري - التركي تسجيل نقاط ميدانية قبيل ايام قلائل من توقيع الاتفاق الاميركي - الايراني وفي المقابل سقوط ادلب سيسرع معركة القلمون - القنيطرة والجهد العسكري من الجانب السوري حقق تقدما كبيرا بعد تطويق الزبداني والتوغل في التلال الاستراتيجية القريبة من جهة عرسال كما ان منطقة جبل الشيخ باتت خاضعة لحصار محكم من قبل الجيش السوري والمقاومة ما دفع الى مصالحات ولقاءات دفعت لاخراج الغرباء من طرنجة وجباتا الخشب واوفاميا في حين باتت بيت جن ومزرعتها بين فكي كماشة والواضح ان الحلف الايراني - السوري ومعه المقاومة سيرد على محاولات قلب موازين القوى في اليمن وادلب باطلاق حركة المقاومة اليمنية وتحرير درعا - القنيطرة والقلمون مع تقدم سريع في تكريت والموصل.

وسيكون الضغط على السويداء من البوابة الاردنية عبر درعا امرا جديا لاحداث اختراقات كالسيطرة على مطار خلخلة عند المدخل الجندي للسويداء والضرب في منطقة البراق واطراف السويداء في محاولة لاضعاف النظام عبر لي الذراع الدرزية اللصيقة بالجسد السوري دولة ونظاما وفتح ثغرة حسب اعتقادهم باتجاه دمشق والايام القادمة سوداوية والسويداء هدف جدي...»

80
 حكومة اقليم كوردستان


شارك السيد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان والوفد المرافق له، مساء اليوم الثلاثاء 31/3/2015، في مراسيم العزاء التي أقيمت  في بلدة عينكاوا، على روح المغفور له قداسة البطريرك مار دنخا الرابع  رئيس كنيسة المشرق الآشورية في العالم.

سيادة رئيس الوزراء، فضلاً عن إعرابه عن مشاعر الحزن والأسى لكنيسة المشرق الآشورية وأتباعها، ثمن عالياً دور قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، وخاصة في مجال تعزيز روح الأخوة والتعايش بين مختلف القوميات والأديان في إقليم كوردستان والعراق.

http://cabinet.gov.krd/a/d.aspx?s=040000&l=14&a=53142

81
 حكومة اقليم كوردستان


بمناسبة رأس السنة الآشورية أكيتو، نتقدم بأحر التهاني القلبية إلى كافة الأخوات والأخوة الآشوريين والكدانيين والسريان في كوردستان والعراق والعالم، حيث إضطر مئات الآلاف منهم بسبب الإرهاب  ووحشية الإرهابيين إلى ترك  أماكنهم وأموالهم وممتلكاتهم ولجأوا إلى المهجر.

آملين أن تعود الأعياد القادمة للأخوات والأخوة المسيحيين وجميع المكونات الكوردستانية والعراقية  في ظل اجواء التقدم والهدوء والإستقرار، وإنهاء الإرهاب والإرهابيين وفكرهم الظلامي.

نتمنى لجميع الأخوات والأخوة الآشوريين والكلدان والسريان عيد سعيد مليء بالافراح، وأن يباركون العيد القادم بكل سعادة  في أماكنهم.

 

مجلس وزراء إقليم كوردستان
31/3/2015 

 
http://cabinet.gov.krd/a/d.aspx?s=040000&l=14&a=53141

82
السومرية نيوز/ أربيل


تظاهر الآلاف من المسحيين، الأربعاء، أمام مقر الأمم المتحدة في أربيل مطالبين بإقامة منطقة آمنة لهم تحت حماية دولية في منطقة سهل نينوى، فيما أكدوا على ضرورة استحداث محافظة لهم والاهتمام بأوضاع النازحين.

وقال مراسل السومرية نيوز، إن آلاف المسيحيين تظاهر، اليوم، أمام مقر الأمم المتحدة في أربيل، مبينا أن التظاهرة جاءت تزامنا مع رفض المسيحيين الاحتفال بأعياد رأس السنة الكلدانية الآشورية "أكيتو".
وأضاف المراسل، أن المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب بإقامة منطقة آمنة تحت حماية دولية، مؤكدين على ضرورة استحداث محافظة في منطقة سهل نينوى.

وتابع المراسل، أن الاهتمام بأوضاع النازحين وإعادة بناء مناطق المسيحيين التي تعرضت لهجمات تنظيم داعش كانت من أبرز مطالب المظاهرة.

ورفض المسيحيون الاحتفال بعيد رأس السنة الكلدانية الآشورية بسبب الأوضاع التي يمر بها المسيحيون في العراق ونزوحهم من مناطقهم بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة الموصل ومناطق من سهل نينوى.

يذكر أن "أكيتو" هو عيد رأس السنة لدى الأكديين والبابليين والآشوريين من بعدهم ويبدأ في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر لمدة اثنا عشر يوما، ويعود هذا الاحتفال إلى السلالة البابلية الأولى، أي إلى مطلع الألف الثاني قبل الميلاد، وهو معتقد يفيد بأن عهد هذه السلالة شهد ترتيب حلقات الحياة بشكلها شبه النهائي في حياة سكان بلاد ما بين النهرين سواء من الناحية الدينية أو الاقتصادية أو الاجتماعية.

83

روما (1 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قال مقاتلون آشوريون سوريون على جبهة تل تمر شمال شرق سورية في المنطقة المحيطة بالقرى التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية قبل نحو شهر، إن جبهات المواجهة هادئة منذ أيام، بينما حصل التنظيم على مبالغ عالية من بيع الآليات الزراعية والمركبات في تلك القرى على مرأى من قوات النظام السوري.

وقال مقاتلون آشوريون لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "جبهة تل تمر هادئة بالمجمل، يتخللها بين الحين والآخر قصفاً عنيفاً بالليل على تل تمر ومحيطها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، وهناك تدمير كبير في المدينة وبيوتها وحتى مسجد القرية قد تم تدميره، لكن لا إصابات بين المقاتلين فيما تخلو المنطقة تقريباً من المدنيين بعد أن نزح سكان المنطقة حيث أُعلنت منطقة عسكرية".

ولا يزال التنظيم يحتجز منذ أكثر من ثلاثة أسابيع نحو 200 مواطناً أشورياً سورياً اختطفهم من 11 قرية بريف بلدة تل تمر في محافظة الحسكة شمال سورية بعد أن سيطر على هذه القرى، وأفرج عن 24 منهم في وقت لاحق.

ووفق المقاتلين فإن التنظيم المتشدد الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سورية "استولى على كل المركبات الخاصة وسيارات الشحن التي وجدها في هذه القرى وكذلك الآليات الزراعية من جرارات وحصادات من القرى الآشورية إلى منطقة الشدادة، حيث قام ببيعها وحصل على عائدات تُقدّر بمليارات الليرات". وأضافوا "كل ذلك يحصل أمام أنظار قوات النظام التي تبعد نحو عشرة كيلومترات عن المنطقة وتصمت عن كل التصرفات والانتهاكات التي يقوم بها التنظيم، ولم تتعرض غارات التحالف الجوية لمقاتلي داعش في تلك المنطقة، ولم تؤثر على تقدّمهم وثباتهم في المنطقة"، على حد وصفهم.

84
موقع رئـاسة الإقليم كوردستان


بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة راس السنة الاشورية – البابلية واعياد اكيتو، اتقدم باحر التهاني للاخوة والاخوات الاشوريين والكلدانيين والسريان في كوردستان والعراق والعالم.
نشارككم اعيادكم يا احبتنا في هذا العام، في وقت يخوض فيه شعبنا بجميع مكوناته الدينية والقومية حربا مفروضة عليه من قبل اصحاب فكر انكار المقابل والشوفينية، الارهابيين المتوحشين حيث اجبر الكثير من اخوتنا المسيحيين بسببهم على ترك بيوتهم واملاكهم وان يتجهوا مع مكونات اخرى لمحافظة الموصل الى اقليم كوردستان التي كانت وما تزال مكانا للمستضعفين كونها صاحبة قيم ومباديء انسانية عالية جعلت هذا الشعب محط احترام جميع الاوساط الدولية.

ومن هنا، اطلب منكم من جديد ان لا تفكروا في ترك وطنكم واطمئنكم ان بيشمركة كوردستان الابطال كما هم الان في جبهات القتال يقاتلون الارهابيين ويدحرونهم واستطاعوا تحرير اغلب المناطق المحتلة من قبضة اعداء الانسانية ودافعوا دوما عن جميع مكونات المنطقة، سيكون لهم نفس الدور في المستقبل في حمايتكم وحماية جميع مواطنينا من الارهابيين الذين لن يكون لهم اي مكان ومستقبل وسيعود كل من ارغموا على ترك اموالهم وبيتوتهم، مرفوعي الراس.

اتمنى لكم ايها الاعزاء، احياء جميع اعيادكم وافراحكم في استقرار وحرية.

مسعود بارزانی
رئيس اقليم كوردستان
31/3/2015

85
المصدر: "تاس"


 أعلن مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن روسيا ستقف بحزم إلى جانب مسيحيي وأتباع الديانات الأخرى الذين تلاحقهم الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط.

وأكد تشوركين الجمعة 27 مارس/آذار خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي على أن روسيا تدين بحزم وبشكل مستمر أي أعمال عنف ضد المدنيين ومن ضمنها تلك التي تكون دوافعها إثنية ودينية.

وقال الدبلوماسي الروسي "سنواصل على نهجنا المبدئي للتوصل إلى وفاق وسلام ديني وعرقي في سوريا والعراق وغيرها من البلدان في الشرق الأوسط".

وعبر تشوركين عن قناعته في أن الأفعال غير المدروسة من جهة "اللاعبين" من خارج الشرق الاوسط، ساهمت في انتشار التطرف هناك، قبل "الربيع العربي" وأيضا خلاله.

وعرض تشوركين مثال الأفعال غير المدروسة كالغزو الأمريكي للعراق في 2003 والعملية العسكرية للناتو في ليبيا في 2011 التي انتهكت قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973، بالإضافة إلى الأحداث في سوريا.


86
روما (27 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


للعام الرابع يلغي الآشوريون السوريون (سرياناً وكلدناً) مظاهر الاحتفالات ومراسيم عيد (الأكيتو) الذي يصادف في الأول من نيسان/أبريل بداية العام الآشوري الجديد (6765) وهو أبرز أعيادهم القومية، والذي يُعتبر إرثاً عريقاً يمتد لآلاف السنين توارثه الآشوريون (السريان) من الحضارات السورية الرافدية القديمة في زمن سومر وأكد وبابل وآشور، حيث تُلخّص طقوس وشعائر هذا العيد رؤية آشورية (أكدية ـ بابلية) متكاملة للحياة والكون والإنسان كمحور الكون وغاية الوجود.

ووفق المصادر الآشورية السورية فإن إلغاء مظاهر الفرح والاحتفالات بالأعياد وسيلة للتعبير عن تضامن الآشوريين مع شركائهم السوريين في محنتهم الناجمة عن الحرب الذي تمر فيها سورية، وكذلك للاحتجاج على المظالم التي لحقت بهم كآشوريين ومسيحيين بيد النظام وعلى الاعتداءات التي تعرضوا لها مؤخراً على أيدي تنظيم الدولة الإسلامية في الحسكة السورية ونينوى العراقية، وكذلك للتضامن مع أكراد سورية الذين تعرضوا لتفجيرين إرهابيين خلال احتفالهم بعيد نوروز في أحد أحياء الحسكة الأسبوع الماضي أوقع نحو خمسين قتيلاً وأكثر من مائة جريح.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن من المقرر أن تُستبدل المهرجانات والكرنفالات الاحتفالية بهذه المناسبة إلى مسيرات وتظاهرات شعبية احتجاجية في العديد من عواصم والدول الغربية حيث الجاليات الآشورية السريانية، وأمام مكاتب ومقرات الأمم المتحدة وبقية المنظمات الدولة المعنية بحقوق الإنسان والشعوب المضطهدة، لإيصال رسالة إلى المجتمع الدولي عن سخط الآشوريين مما يصفوه بـ"خذلان" المجتمع الدولي لهم وحثه على التحرك لإنقاذ الوجود الآشوري والمسيحي في العراق وسورية.

حقيقة الأمر، الحالة الآشورية هي جزء من الحالة السورية الأعمّ حيث لم يبق هناك معنى للفرح بالأعياد، أكانت قومية أم دينية، وتأتي خصوصية الآشوريين لأنهم تعرضوا هذا العام لضربة موجعة بيد مسلحي تنظيم (الدولة الإسلامية) باجتياحه القرى والبلدات الآشورية المنتشرة على ضفاف نهر الخابور في ريف الحسكة، النهر الذي ارتبط اسمه بالوجود الآشوري، حيث خلت القرى المتاخمة له من جميع سكانها الآشوريين، وما يزال مصير أكثر من مائتي آشوري مختطف لدى التنظيم مجهولاً.

وعشية الاحتفال بعيد (الأكيتو) تتوجه أنظار الآشوريين السوريين إلى نيويورك، حيث سيعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة جلسة مفتوحة خاصة لمناقشة أوضاع ضحايا الانتهاكات والاضطهادات على أسس دينية أو عرقية في الشرق الأوسط، ويأملوا صدور قرارات ملزمة عن مجلس الأمن تتضمن توفير الحماية الدولية للآشوريين في ظل عجزهم عن توفير الحماية الذاتية.

وحول إلغاء الاحتفالات المسيحية، قال الباحث الآشوري السوري المهتم بقضايا الأقليات سليمان يوسف، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "يجدد الآشوريون السوريون مطالبتهم أي نظام جديد قادم إلى سورية بالاعتراف الدستوري بالآشوريين السوريين كشعب سوري أصيل وحل القضية الآشورية حلاً وطنياً ديمقراطياً عادلاً، وإقرار (الأكيتو) عيداً وطنياً سورياً لكل السوريين باعتباره جزءاً من التراث الحضاري الوطني لسورية التاريخية التي أخذت أسمها عن السريان"، وأضاف "إن جعل (أكيتو) عيداً وطنياً سورياً يعزز ارتباط الآشوريون بوطنهم ويقوي من ثقتهم بالحكم الجديد بعد سقوط الحلي ويخفف من مشاعر الاغتراب الوطني الناجمة عن الاضطهاد القومي والسياسي لهم مع تعاظم الكارثة السورية، فلم تعد القضية السورية بالنسبة للآشوريين كما تنظر إليها بقية المكونات السورية، قضية ديمقراطية وإسقاط نظام دكتاتوري وميلشيات (محلية ووافدة) متصارعة على الأرض السورية، بل القضية السورية بالنسبة لهم هي قضية وجود ومصير ومستقبل، لأن جميع المكونات السورية الأخرى (عرب، أكراد، أرمن وتركمان) لهم أماكن بديلة يلجئون إليها إذا ما سقطت سورية وتلاشت كوطن وكيان سياسي، ووحدهم الآشوريين لا وطن بديل لهم عن سورية"، وفق قوله.

وأضاف "ليس هناك تفاؤل كبير بمجلس الأمن ولا توقعات بأن يستجيب لمطلب الآشوريين المسيحيين في سورية والعراق، وغالباً ستُختزل القضية الآشورية بالنواحي الإنسانية والنظر لهم كأقلية دينية مضطهدة وليس كشعب له قضية قومية وسياسية عادلة تحتاج لحلول سياسية، ومن المتوقع أن يحث مجلس الأمن الدول الأوربية على تقديم تسهيلات لاستقبال المسيحيين السوريين والعراقيين بدلاً من البحث الجدي عن وسائل وآليات عملية تشجعهم على البقاء في أوطانهم وتوفر لهم الأمن والحماية، ما يعزز هذا التشاؤم اقتصار دعوة مجلس الأمن للبطرك لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم للمشاركة في جلسته وعدم دعوته شخصيات قومية سياسية آشورية، ونستبعد أن يطرح ساكو الأمر كقضية متكاملة بأبعادها القومية والسياسية والدينية"، حسب قوله.

87
السومرية نيوز/ بغداد


أعرب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، عن تعازيه بوفاة رئيس كنيسة المشرق الآشورية في العراق والعالم البطريرك مار دنخا الرابع.

وقال العبادي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، "نتقدم بأحر التعازي إلى رجال الدين وأبناء كنيسة المشرق الآشورية في العراق والعالم بوفاة رئيس الكنيسة البطريرك مار دنخا الرابع".

يذكر أن البطريرك مار دنخا الرابع، رئيس كنيسة المشرق الآشورية توفي، أمس الخميس (26 اذار 2015)، في مشفى "مايو كلينيك" بمدينة روشستر في ولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، عن عمر ناهز الثمانين عاماً، بعد صراع مع المرض.

88
بغداد/ المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي (IMN) – دعت كتلة الرافدين النيابية ، الحكومة الاتحادية إلى ممارسة ضغوط دولية لإسترجاع الآثار العراقية التي سرقتها عصابات داعش الارهابية.

وقال رئيس الكتلة يونادم كنا لـ(IMN) إن "عصابات داعش الارهابية نقلت الأثار الموصلية إلى خارج حدود البلاد". مؤكدا أن "الآثار تم بيعها إلى أزلام النظام البائد والبعثيين في دول الجوار".

وأكدت وزارة السياحة والآثار في وقت سابق،أن عصابات داعش الارهابية تسيطر على 1791 موقعاً اثرياً ودينياً في الموصل، مبينة أنها نسفت 28 موقعا منذ حزيران 2014 .

وأضاف كنا أن "على حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي فتح قنوات تواصل مع دول الجوار بشأن ضبط الآثار العراقية المهربة عبر حدودها". مبينا أن" على الدول الالتزام بالاتفاقيات الدولية الخاصة بمنظمة اليونسكو لإعادة الآثار العراقية".

وقرر مجلس الأمن الدولي في وقت سابق، بالأغلبية تبني قرار تجفيف منابع تمويل عصابات داعش الارهابية في العراق وسوريا.

89
   خبر أرمني
 24 مارس، 2015   


وافق برلمان جمهورية أرمينيا بالإجماع على بيان ادان بموجبه عمليات الإبادة الجماعية التي تعرض لها أبناء القوميتين الأشورية واليونانية على أيدي السلطات العثمانية مطلع القرن الماضي بالتزامن مع عمليات الإبادة التي كان يتعرض لها الأرمن في الفترة ذاتها.

ووافق أعضاء البرلمان الـ 117 ممن حضروا الجلسة (عدد كامل الأعضاء 131) بالإجماع على بيان تم صياغته من قبل التكتلات الرئيسية الستة في البرلمان أدانوا بموجبه الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعبين الأشوري واليوناني.

وكانت الطائفة الأشورية في أرمينيا قد رفعت صوتها عدة مرات مطالبة بإعتراف رسمي من أرمينيا بتعرض أجدادهم أيضا إلى إبادة جماعية أسوا بما تعرض له الأرمن. ورغم أن أرمينيا كدولة كانت دائما تصف تعرض الأشوريين واليونانيين إلى مجازر على أيدي السلطات العثمانية إلا أنها لم تكن أبدا تعترف – من الناحية الرسمية على الأقل – بارتقاء هذه المجازر إلى مستوى الإبادة الجماعية المنظمة كتلك التي تعرض لها الأرمن.

ويرى بعض المراقبون أن قبول أرمينيا رسميا وصف “إبادة” لمآساة الشعبين الأشوري واليوناني يعتبر ردا طبيعيا على تركيا التي لا تعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية حتى يومنا هذا.. وإن خطوة البرلمان الأرمني هذه تضع جريمتين إضافيتين “في رقبة” الأتراك العثمانيين والتي تعتبر خطوة مهمة، لأن أي اعتراف رسمي في المستقبل القريب أو البعيد من برلمان أي دولة أجنبية بالإبادة الجماعية الأرمنية ستتضمن على الأغلب إعترافات بتعرض اليونانيين والأشوريين أيضا للإبادة.

نذكر أن أرمينيا تضم طائفة أشورية يقدر عددهم بـ 4000 نسمة وهم موزعون على عدة قرى ولهم كنائسهم ومدارسهم ونواديهم كما أن الحكومة الأرمنية منحتهم سنة 2012 قطعة أرض في مركز العاصمة الأرمنية يريفان لبناء نصب خاص لذكرى شهدائهم والتي افتتحت في العام ذاته بحضور شعبي ورسمي.

وباعتراف أرمينيا الرسمي بالإبادتين الأشورية واليونانية سيشرع موقع خبر أرمني أيضا – في المستقبل القريب – بتخصيص صفحات ومقالات مطولة عن هاتين الفاجعتين التي أودت بحياة مئات الألاف من أبناء هاتين القوميتين.

90
 النهار

رأى  طعمة انه "في معمعة الانتظار القاتل في مخاض هذا الشرق، يمر قرار بمنح تأشيرات لعدد من المسيحيين المشرقيين إلى إحدى الدول الأوروبية، وبغض النظر عن تقييم العدد، فالمسيحيون في هذا الشرق لا يحتاجون إلى تأشيرات هجرة، بل يحتاجون إلى ثباتهم في أرضهم، وبقائهم نبضا يلون هذا الشرق ببريق رسالة، التزموها حتى رمق الحرية الاخيرة".

وتابع: "رسالة المسيحيين أن يسكبوا قيم جمالاتهم لتتلاقى مع جمالات كل مكونات هذا الشرق الغنية، رسالتهم أن يتكاملوا مع سماحة الإسلام الحقيقي، ويكرسوا محبتهم خدمة لجميع الناس. فلماذا الرحيل وإلى أين؟ فالأرض كلها أمست هدفا للتطرف، والشهادة للحق رسالة عدالة في كل زمان ومكان".

اضاف إن "الدور الحقيقي الذي يمكن أن تلعبه الدول الأوروبية والغربية، هو دعم المسار الحقيقي للديموقراطيات الفتية في هذا الشرق، في وجه الديكتاتوريات المعشعشة في مفاصله، وفي وجه نزوات التطرف التي تشوه تاريخه وقيمه. وإذ يحاول المستبدون اليوم، أن يقدموا أنفسهم كضمانة لحد الزحف التكفيري، يتفرج أنصار الحرية المفترضين في العالم، فيما ننتظر منهم التوفيق بين مصالحهم ومبادئهم، بالحد الأدنى من الانسجام بين ما يقولون وما يفعلون، باحترام شعاراتهم الجميلة التي يسوقونها لشعوبهم، وربما دورنا على المستوى المحلي ان نرفع الصوت أكثر في ما يخص قيم احترام حقوق الإنسان"

91
جريدة النهار


في نهاية شباط الماضي، نفّذ "داعش" هجوماً مسلحاً على القرى الآشورية الواقعة على الضفة الجنوبية لنهر الخابور في محافظة الحسكة، فاجتاح تلك القرى واختطف العشرات من النساء والأطفال والشيوخ من بيوتهم واقتادهم الى جهة مجهولة. أدى هذا الاجتياح إلى نزوح مئات العائلات من قرى الخابور في اتجاه مدينتَي الحسكة والقامشلي، خشية تكرار سيناريو المجازر والتهجير الذي مارسه هذا التنظيم المتشدد في حق المسيحيين في الموصل وسنجار وسهل نينوى في خريف العام الماضي.

من هم المسيحيون الآشوريون؟ ولماذا يُعرَفون بهذا الإسم؟ لا نجد في كتب التراث إجابة عن هذا السؤال. تنتمي هذه الجماعة إلى "الكنيسة السريانية الشرقية" التي عُرفت باسم "الكنيسة النسطورية"، وقد انتشرت هذه الطائفة في بلاد الرافدين وبلغت العالم الصيني قبل أن تدخل مرحلة طويلة من الركود والانحطاط في القرن الخامس عشر، وعانت الأمرّين في العقود الأولى من القرن العشرين، إثر سقوط الخلافة الإسلامية وقيام الدول التي نشأت في تلك الفترة. انطلقت المسيحية من فلسطين إلى سائر العالم المتوسطي، وبلغت غرباً العالم اليوناني الروماني، وباتت دين أوروبا. في المقابل، انتقلت هذه الدعوة إلى الشرق حيث ازدهرت ووصلت إلى آسيا في القرون الوسطى، وذلك قبل وصول المبشرين الكاثوليك والبروتستانت الوافدين من الغرب.
يعود تاريخ الكنيسة السريانية الشرقية إلى بدايات المسيحية. مؤسسها بحسب التقليد هو الرسول توما. انطلقت البشارة المسيحية من الرّها، وهي اليوم أورفا التركية، ومنها بلغت البلاد الواقعة تحت حكم الملوك الفرثيين، ولم يلحق بها أيّ اضطهاد في ذلك الزمن. على ضفاف دجلة، استقرت كنيسة الشرق بالقرب من المدينتين الملكيتين، سليق وطيسفون، على بعد خمسة وثلاثين كيلومترا من بغداد التي أسسها الخليفة المنصور في العام 762. أسقط الساسانيون الفرس الدولة الفرثية في القرن الثالث، وأقاموا عاصمتهم في المدينتين الملكيتين، وباتت كنيسة الشرق في امبراطورية الفرس، ولُقِّبت باسم "كنيسة بلاد الفرس"، وحمل رئيسها لقب "جاثليق"، وهو مرادف لـ"بطريرك". في القرن الرابع، جعل الملك بهرام الثاني من الزرادشتية ديناً رسمياً للدولة، وأصدر الأمر بإلغاء الديانات الأخرى. في الطرف الآخر، أصدر الأمبراطور قسطنطين "منشور ميلانو" الذي اعترف بالمسيحية كدين من أديان أمبراطورية الروم. أراح هذا المنشور المسيحيين القاطنين في بلاد الروم، لكنه جعل مسيحيي بلاد الفرس "متواطئين مع العدو" في نظر الفرس، وجرّ عليهم سلسلة من الاضطهادات، قضى فيها مئات الشهداء.
في القرن الخامس، شهد العالم المسيحي نزاعات عقائدية حادة أدّت إلى انفصال السريان عما يسمّى عادةً بـ"الكنيسة الجامعة" وانقسامهم كنائس متنافسة. في العام 431، دان مجمع أفسس تعاليم بطريرك أنطاكيا نسطور، وبعد عشرين سنة، دان مجمع خلقيدونيا تعاليم الراهب أوطيخس الخاصة بطبيعة المسيح. عُرف رافضو قرارات مجمع أفسس بالنساطرة، نسبة إلى نسطور، وعُرف رافضو قرارات مجمع خلقيدونيا باليعاقبة، نسبة إلى المطران يعقوب البرادعي الذي رسم إكليروساً خاصاً بهذه الجماعة في القرن السادس. أمّا أتباع مجمع خلقيدونيا، فهم في كتب التراث "الملكانية"، والكلمة في الأصل سريانية، تعني أتباع الملك، أي أمبراطور الروم. تبنّى سريان شرق الفرات موقف رافضي مجمع أفسس، مما أتاح لهم القول بأن معتقداتهم تخالف معتقدات الروم، وتبنّى سريان غرب الفرات رأياً عقائدياً جعلهم مستقلين عن الروم وعن النساطرة في آن واحد، واستمر الصراع بين الفريقين، بينما احتدم الصراع بين الروم والفرس، وأدّى إلى تصدّع الأمبراطوريتين.

كنيسة العباسيين
دخل المسلمون المدائن الملكية في العام 635، وثبتت كل من الكنيستين السريانيتين في موقعها. استمر الصراع المستديم بين النساطرة واليعاقبة في "دار الإسلام"، وأدّى إلى إضعاف الفريقين، وتشهد النصوص المسيحية المعاصرة لتلك الحوادث على تحول الكثيرين من أتباع الكنيستين إلى الإسلام، ممّا أدى إلى تقليص عدد الرعايا فيهما. على سبيل المثل، تحول سكان عُمان من المسيحية إلى الإسلام هرباً من دفع الضرائب الباهظة التي فرضها الحكّام الجدد على من أراد البقاء على دينه، وهي بحسب رواية البلاذري نصف غلالهم من الحبوب والتمر. على رغم هذا التحول الكبير، حافظت المسيحية على حيويّتها في بلاد الرافدين، ويشهد التاريخ لهذه الحيوية التي تجلت في سائر وجوه الحياة، من الثقافة، إلى العلوم، إلى الآداب والفنون. أقبل السريان على تعلّم اللغة العربيّة ودراسة آدابها، وأخذوا يصوغون أفكارهم وعلومهم وآدابهم بهذه اللغة، فأصبحت العربية "اللغة الحضاريّة" السائدة في هذه البلاد.
انتقل بطاركة النساطرة إلى بغداد، عاصمة الخلافة، لكن مركزهم الرسمي ظلّ في المدائن. عرفت الكنيسة السريانية الشرقية في العهد العباسي نهضة كبيرة، ولمع في إدارة شؤونها البطريرك طيموثاوس الأول الذي عاصر خمسة خلفاء، هم المهدي والهادي وهارون الرشيد والأمين والمأمون. سعى النساطرة إلى استعادة المكانة التي حظوا بها في زمن الفرس، واحتلوا مركز الصدارة مسيحياً في زمن الخلافة العباسية حيث باتوا بمعنى من المعاني "كنيسة الدولة". تبدلت أحوال النصارى بين عهد وآخر، ولا سيّما بعد منتصف القرن التاسع، غير أن السريان استمرّوا في البقاء والعطاء بفضل أعلامهم من الأطباء والعلماء بوجه خاص. أقرّت السلطة العباسية بتقدّم الكنيسة النسطورية على الكنائس الأخرى، واعترفت بالجاثليق النسطوري زعيماً لسائر النصارى على اختلاف مللهم، مؤكّداً تفرّده بالتقدّم على سائر أسياد هذه الطوائف. تمّ هذا الاعتراف بصورة رسمية في العام 913، حين نال البطريك إبرهيم الثالث من الخليفة المقتدر قراراً يقرّ بتقدّم جاثليق النساطرة على رؤساء اليعاقبة والملكية. عرفت الكنيسة السريانية الشرقية في العهد العباسي نهضة كبيرة، واستمرّت في التوسّع في القارة الآسيوية، خارج حدود دار الإسلام، فامتدت قاعدتها من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى المحيط الهندي، وبلغت الصين. انتشر النساطرة على طول "طريق الحرير" في آسيا الوسطى، ودخلوا سوغديا وأرض الأنهار السبعة، ونشروا دعوتهم في التيبت وتركستان الشرقية، ثم بلغوا الصين، وكانت لهم حوارات ومجادلات مع البوذية والطاوية.
على المستوى الثقافي، شارك النصارى في بناء الحضارة العباسية، وكان لهم دور كبير في ميدان العلوم والآداب الفنون كما هو معروف. في مقدمته الشهيرة، أشار إبن خلدون إلى هذا الدور المميّز في "تحضّر" العرب، ورأى أن العلوم العقلية وأصنافها وجدت مكاناً رحباً في دولة اليونان، "ولما انقرض أمر اليونان، وصار الأمر للقياصرة وأخذوا بدين النصرانية، هجروا تلك العلوم كما تقتضيه الملل والشرائع فيها. وبقيت في صحفها ودواوينها مخلدةً باقيةً في خزائنهم. ثم ملكوا الشام، وكتب هذه العلوم باقيةٌ فيهم. ثم جاء الله بالإسلام، وكان لأهله الظهور الذي لا كفاء له، وابتزوا الروم ملكهم فيما ابتزوه للأمم. وابتدأ أمرهم بالسذاجة والغفلة عن الصنائع، حتى إذا تبحبح السلطان والدولة، وأخذوا من الحضارة بالحظ الذي لم يكن لغيرهم من الأمم، وتفنّنوا في الصنائع والعلوم، تشوّقوا إلى الاطلاع على هذه العلوم الحكمية، بما سمعوا من الأساقفة والأقسة المعاهدين بعض ذكر منها، وبما تسمو إليه أفكار الإنسان فيها. فبعث أبو جعفر المنصور إلى ملك الروم أن يبعث إليه بكتب التعاليم مترجمة، فبعث إليه بكتاب أوقليدوس وبعض كتب الطبيعيات. فقرأها المسلمون واطلعوا على ما فيها، وازدادوا حرصاً على الظفر بما بقي منها. وجاء المأمون بعد ذلك، وكانت له في العلم رغبة بما كان ينتحله، فانبعث لهذه العلوم حرصاً، وأوفد الرسل على ملوك الروم في استخراج علوم اليونانيين وانتساخها بالخط العربي". ساهم العديد من علماء الروم الملكيين والسريان اليعاقبة في حركة نقل علوم الإغريق إلى العربية، غير أن السواد الأعظم من كبار النقلة كانوا من العلماء النساطرة، ومنهم حنين بن اسحق الذي درس في بلاد الروم، وسلالة بني بختيشوع الذين درسوا في جنديسابور، وقد نقل ابن أبي أصيبعة الكثير من أخبار هؤلاء العلماء في كتابه "طبقات الأدباء".
جمع ميدان الثقافة والعلوم النصارى والمسلمين، واخترق الجدار الديني الذي يفصل بينهم. خارج هذا الميدان، تولّى النصارى في بعض العهود مناصب رفيعة الدولة، وتجاوزوا أحياناً الوضع الذمّي الذي يستند بشكل أساسي على الآية الحادية والخمسين من سورة المائدة: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين". هكذا أولى الخليفة المعتضد ثقته إلى كاتبه النصراني عبد الله سليمان، وقال له: "إذا وجدت نصرانيا يصلح لك فاستخدمه فهو آمن من اليهود لأن اليهود يتوقعون عودة الملك إليهم، وآمن من المسلم لأنه بموافقته لك في الدين يروم الاحتيال على منزلك وموضعك، وآمن من المجوس لأن المملكة كانت فيهم". ويحفل التاريخ بحالات مشابهة كما يحفل بحالات معاكسة تظهر بأن هذه الشراكة لم تكن متواصلة، كما في عهد المتوكل حيث أُبعد أهل الذمة عن الدواوين وأعمال السلطان، وفًرضت عليهم سلسلة من القرارات الخاصة بلباسهم وزيّهم تبدو بلغة اليوم قرارات تمييزية تعسفية متشددة.
عاش النصارى في ظل العباسيين أياماً عجافاً كما عاشوا أياماً وصفوها بـ"أيام العروس". بعد المتوكل، بدأ عصر ضعف الدولة وانحلالها. تضعضعت الخلافة، وتفككت أجزاء المملكة وتحوّلت إمارات وممالك تحكمها سلالات متعددة. في ""تاريخ الزمان"، يقارن العلامة السرياني اليعقوبي ابن العبري بين وضع المسيحيين في مصر الفاطمية ووضعهم في ظل خلافة القادر، ويقول: "كان المسيحيون يومئذ متولّين شؤون الدولة العربية المصرية دون أن يضطرّهم أحد إلى جحود دينهم، بخلاف ما يجري في عصرنا، إذ أن العرب لا ينيطون الوزارة إلا بمنضمّ إلى الإسلام". في المقابل، يذكر المؤلّف في "تاريخ مختصر الدول" طائفة من العلماء المسيحيين الذي ظهروا في زمن أفول العباسيين، ومنهم قسطا بن لوقا، يوسف الساهر، عيسى الطبيب، سنان ابن ثابت، ويحيى بن عدي. تظهر هذه الأسماء أنّ المسيحية حافظت على حيويّتها في الشام والعراق ومصر على رغم ما ألمّ بها من صعاب، وتعرّبت تدريجياً من دون أن "تعترف" بهذا التعريب. شكّل دخول المغول تحوّلاً جذرياً في هذه المسيرة التاريخية، وكاد هذا التحّول أن يقضي على هذا الوجود في القرن الرابع عشر.

التضعضع والشقاق
شهد السريان صعود التتار، ووجدوا نفسهم أمام أمبراطورية جديدة تقوم في وجه الخلافة. في العام 1258، دخل هولاكو بغداد، وقضى على المعتصم آخر الخلفاء العباسيين. نزل الحاكم الجديد عند نصيحة زوجته النسطورية دوقوز خاتون، فتحاشى التعرّض للمسيحيين وللمسلمين المحتمين بهم، وخصّ الجاثليق مكيخا الثاني بدار الدويدار، أي الوزير الأكبر، وجعل فيها كنيسة. على مثال العباسيين، استعان المغول بالمسيحيين للخدمة في الدواوين، وذهبوا أبعد من أسلافهم العرب، فولّوهم على المدن، وأوكلوا إليهم السفارات لدى ملوك الغرب. في العام 1281، توفى البطريرك دنحا الأول، فاختار الأساقفة السريان خلفاً له يهابلها، مطران الصين الشمالية، وذلك لمعرفته بلغة المغول وعاداتهم، وأقرّ الخان أباقا خليفة هولاكو هذا الاختيار. لبست كنيسة المشرق ثوباً عربياً في زمن العباسيين، ولبست ثوبا "آسيويا" في زمن المغول، وتأثرت بالشامانية والبوذية، ويتجلّى هذا التأثر في كثير من الشواهد الأثرية التي تعود إلى تلك الحقبة. عاشت الكنيسة النسطورية ازدهاراً أخيراً في ظل الإيلخانات الإيرانية، وانقلب الدهر عليها في زمن صعود تيمورلنك، فضعفت وتشتّتت وفقدت النفوذ الذي كانت تتمتع به في السابق، ولم يعد لها من اثر يذكر إلا في اورمية بأذربجيان، وفي وان وهكاري بتركيا، وفي شمال العراق حول الموصل.
من هذه الكنيسة القديمة، انشقّ فريق واتحّد بكنيسة روما في منتصف القرن الخامس عشر، وأطلق البابا أوجينس الرابع على هذا الفريق اسم "الكلدان". يربط هذا الاسم حامليه بـ"كلدو القديمة"، حيث تأسّست دعائم الكنيسة السريانية الشرقية في مطلع القرن الميلادي الثاني بحسب الروايات. في مرحلة لاحقة، عُرف أتباع الكنيسة الذي رفضوا هذا الاتحاد بـ"الآشوريين"، وكانوا يُعرفون في لغتهم بـ"الأثوريين". يشير اسم "الآشوريين" إلى قوم من الساميين استوطنوا شمال العراق منذ خمسة آلاف سنة، وقد شاعت في نهاية القرن التاسع عشر بعدما أسّس رئيس أساقفة كانتبري في هذه المنطقة "إرسالية رئيس الأساقفة في أشور". في المقابل، تشير تسمية "الأثوريين" بحسب معجم الحسن ابن بهلول "أهل الموصل"، وهذه التسمية شبه منسية في زمننا الحاضر. شقّت الكنيسة الكلدانية طريقها في أرض وعرة، وانتقل بطاركتها من مركز إلى مركز إلى أن ثبتوا مقامهم قي قدشانيش قرب جولاميرك، في وسط جبار حكّاري في كردستان، قي الشرق الجنوبي من تركيا. انتقل كرسي البطريركية إلى الموصل في مرحلة لاحقة، واستقرّ في بغداد يوم أصبحت مدينة السلام عاصمة العراق المستقل. في مفارقة تاريخية لا نجد ما يماثلها في تاريخ الكنائس الشرقية الكاثوليكة، تحولت الكنيسة الكلدانية مع الزمن إلى أكبر الكنائس العراقية، وتضاءل حجم الكنيسة النسطورية التي "انشقت" عنها، وهي الكنيسة السريانية الشرقية غير المتحدة مع روما. بين القرن السادس عشر والقرن العشرين، عاش آخر النساطرة سلسلة من الاضطرابات والنكبات، وتحولوا إلى "أقلية الأقليات" في العصر الحديث.
في القرن التاسع عشر، عانى الآشوريون من الجوار الكردي، وتعرضوا للذبح على يد أمير بهتان الكردي بدر خان بك، فلجأ بطريركهم شمعون السابع عشر أبراهام إلى بلاد فارس في سهل أورميه. تجددت هذه المذابح خلال الحرب العالمية الأولى، حين تحالف الآشوريون مع الروس، وأعلن بطريركهم شمعون التاسع عشر بنيامين الثورة، فهاجمهم الأكراد والأتراك، وأرغموهم على التراجع والتقهقر. في منتصف العشرينات، ظهرت الحدود السياسية لكيان العراق الجيد، وبات الآشوريون الذين هُجّروا من حكاري خارج الموطن الذي أقاموا فيه طويلاً وجعلوا منهم موقعهم القومي والديني. قُسّمت بلاد ما ين النهرين، وباتت حكاري جزءاً من تركيا، وخسر الآشوريون حلمهم المستحيل بإنشاء وطن قومي في سهل نينوى. في العام 1933، حدث ما دُعي بـ"ثورة الآشوريين"، وتسببت هذه "الثورة" بمذابح في شمال البلاد قضى فيها نساء وأطفال وشيوخ. ضعفت الكنيسة الشرقية وهزلت، وازداد ضعفها في منتصف الستينات حين انقسمت على نفسها، وباتت كنيستين متصارعتين. تعرف الكنيسة الأولى باسم "الكنيسة الشرقية الآشورية"، ولها حضور في بغداد وكركوك والحسكة وبيروت وتريشور وشيكاغو. وتُعرف الثانية باسم "الكنيسة الرسولية الجاثلقية القديمة"، ولها حضور في الموصل وكركوك وتريشور.

زمن الاندثار
تشتت الآشوريون في القرن العشرين، وتبنّوا خطاباً قومياً ضيّقاً ساهم في تهميشهم، فتحولوا إلى أقلية هزيلة مبعثرة لا تملك أيّ قوة فاعلة على الأرض. وجدت هذه الجماعة نفسها داخل الصراع الكردي العربي في زمن صدّام حسين، ووقعت مرةً أخرى ضحية هذا الصراع بعد انهيار الدولة العراقية في السنوات الأخيرة. وحدت هذه المحنة الأخوة الأعداء، وراج الحديث عن "الشعب الكلداني السرياني الآشوري" في الأوساط المسيحية المحلية. يبدو هذا "الشعب" مغلوباً على أمره اليوم، وهو يشهد اندثاره السريع أمام صمت العالم المخيف. في خريف العام الفائت، عمد تنظيم "داعش" إلى تهجير أبناء هذا "الشعب" من الموصل وسنجار وسهل نينوى. اليوم، يتواصل هذا المسلسل مع إفراغ قرى الخابور من الآشوريين، وهم في مجملهم ناجون من مجزرة سميل التي نفذها الجيش العراقي في العام 1933 بقيادة الجنرال بكر صدقي. يحدث ذلك في العام الذي يحيي فيه الآشوريون "الذكرى المئوية للإبادة الجماعية الآشورية" التي قامت بها القوات العثمانية في العام 1915 مع نهاية الحرب العالمية الأولى. قضت هذه الحملة على الألوف من الآشوريين، وشرّدت البقية الباقية منهم، وها هي اليوم تعود بشكل آخر لتقضي على من تبقى من هذه البقية التعيسة.

92
السومرية نيوز/ بغداد


أعلن مسؤول ايراني رفيع، الخميس، أن الاشوريين ناشدوا بلاده بتوفير الأمن لهم في العراق، معتبراً أن بلاده اصبحت "رائدة" في مواجهة "الإرهاب.

ونقلت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية "إرنا" عن امين عام المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني قوله، إن "ممثل الآشوريين في العالم دعا ايران الى توفير التدريب والاسلحة للمساعدة على ضمان أمن الاشوريين في العراق".

واضاف شمخاني أن "هذا يدل على ان مساعدات الجمهورية الاسلامية ليست مقتصرة على مجموعة معينة او معتقد معين وانه حينما يتعلق الأمر بمحاربة الارهاب فانه يعتبر أن ايران داعمة ورائدة في مواجهة هذه الآفة"

يذكر أن الجالية الآشورية التي تعتبر واحدة من اقدم الجاليات المسيحية في العالم تتعرض لتهديد متزايد من قبل تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

93
روما (18 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


علمت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء من مقاتلين آشوريين في شمال شرق سورية أن غالبية مقاتليهم انسحبوا من جبهة تل تمر ومن القرى الآشورية بعد سقوط قرى منتشرة على ضفتي نهر الخابور بيد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) نهاية شباط/فبراير الماضي، وتبقى عدد قليل من المقاتلين الآشوريين متواجدين في بلدة تل تمر شبه المحاصرة من قبل مسلحي التنظيم.

وحول أسباب الانسحاب قالت المصادر العسكرية الآشورية "هذا يعود بشكل أساسي لإمكانياتهم العسكرية والبشرية المحدودة والسلاح المتواضع والخفيف والذخيرة القليلة مقارنة مع إمكانيات وقدرات تنظيم الدولة (داعش) الذي غزا القرى الآشورية بأعداد كبيرة". وأضافت "وجد المقاتلون أنفسهم وحيدين في هذه المعركة وهي الأولى لهم في مسار الحروب السورية الطويلة، فلا الجيش السوري القريب من القرى الآشورية تحرك لمؤازرة الآشوريين والدفاع عنهم ووقف زحف (داعش) على قراهم، ولا طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تدخّلت بشكل جدي وفاعل لضرب مواقع مسلحي (داعش) وإجبارهم على الانسحاب"، على حد وصفها.

وأفادت المصادر بأن قوات حماية الشعب الكردية التي كانت متواجدة في المنطقة بأعداد قليلة سرعان ما تراجع مقاتلوها وانسحبوا من القرى الآشورية إلى بلدة تل تمر مع هجوم (داعش) المباغت فجر 23 شباط/فبراير. والقوات الكردية هي القوة الرئيسية الوحيدة حالياً التي تتصدى لهجمات (داعش) على بلدة تل تمر الاستراتيجية والمهمة لكل أطراف الصراع، حيث تشكل خط الدفاع الأول عن بلدة عامودا السورية الكردية الحدودية مع تركيا فضلاً عن أن تل تمر تُشكّل عقدة طرق رئيسية على الطريق الدولي الواصل بين مدينة حلب والحدود العراقية السورية من جهة الشرق ومع جميع المدن والبلدات محافظة الحسكة.

94
إذاعة العراق الحر

لم تتوقف الحلبة الدولية في جنبف ونيويورك والمؤسسات الأممية في العامين الماضي والحالي عن التعامل مع معاناة الأقليات العرقية والدينية في الشرق الأوسط، إذ إستقبل سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بنيويورك نهاية الأسبوع وفد اللجنة المشرقية المسيحية الأميركية بعد تقديم مذكرة لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون لبحث عمليات التطهير العرقي والديني وتحديد مناطق آمنة في العراق وسوريا وسائر المناطق الأخرى.

وإلتقت إذاعة العراق الحر بمبنى الأمم المتحدة أعضاءً في الوفد، إذ شدد المهندس طوم حرب أمين عام اللجنة المشرقية بواشنطن، ورئيس الإتحاد الماروني الأميركي، على وجوب أن تبذل المؤسسة الأممية وجميع الدول المعنية، جهداً منسقاً لتحرير أكثر من سبعة آلاف من النساء والفتيات والفتيان الأيزيديين، وإنشاء مناطق آمنة مؤقتة للأيزيديين والآشوريين والأقليات الأخرى في منطقة سنجار وسهل نينوى في العراق، وكذلك الحال في منطقة الحسكة في سوريا، بالإضافة إلى إطلاق سراح الرهائن الآشوريين، إذ لابد من طلب إجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي للنظر في جميع هذه المواضيع الملحة، والتنديد بمذبحة أقباط مصر في ليبيا، ودعم الشراكة بين البابا القبطي والإمام الأكبر للأزهر، التي تهدف إلى حماية الأقليات من العنف الإرهاب في مصر.
من جهته يذكر رئيس المجلس السرياني الوطني سوريا بسام اسحاق الذي أطلع السفراء والمسئولين الأمميين على إحتلال الجماعات الإرهابية للقرى الآشورية بمنطقة الخابور السورية، انه يطالب بإصدار قرار أممي تحت البند السابع، لأن العديد من المكونات بسوريا تعاني من خطر داهم.

ويشير مسئول العلاقات الخارجية في المجلس الشعبي السرياني الكلداني الآشوري في العراق لؤي نوئيل ميخائيل إلى المطالبة بحماية دولية، وإرسال مساعدات عاجلة ومباشرة، بما ذلك تسليح القوة المسيحية تحت التدريب في معسكرات إقليم كردستان العراق.

95
إذاعة العراق الحر


دعا مسيحيو  سوريا والعراق الذين فروا من وجه مسلحي داعش في المناطق التي اجتاحها في البلدين، دعوا العالم اجمع الى مساعدتهم. وجاءت الدعوة حيث تجمعوا في لبنان الذي لجأوا اليه هربا من داعش.

تحدث هؤلاء المسيحيون عن مأساتهم الكبرى وهم يقفون في طوابير في كنيستين في بيروت لتسلم ارزاق ومؤونة ومساعدات انسانية اخرى توزعها عليهم منظمة غير حكومية تحمل اسم "دفاعا عن المسيحيين" وتعمل هذه المنظمة على حماية مسيحيي الشرق الاوسط.

في الشهر الماضي اجتاح مسلحو داعش قرى مسيحية في منطقة الحسكة في شمال سوريا وشردوا من شردوا وطردوا المسيحيين من ديارهم ثم اختطفوا ما لا يقل عن 220 من ابناء الطائفة. وبعدها اطلقوا سراح 25 منهم تقريبا فيما ما يزال مصير المخطوفين الاخرين مجهولا.

وفي حزيران الماضي سقطت مدينة الموصل بكاملها بيد المسلحين الذين كان اجراؤهم الاول طرد المسيحيين من المدينة ومصادرة املاكهم وتدمير كنائسهم بحجة الكفر، كما اجبروا عددا اخر منهم على التحول الى الاسلام.

مسلحو داعش يسيطرون على ثلث مساحة العراق وسوريا وقد استهدفوا مواقع تراثية في شمال العراق ونهبوا ما يمكن نهبه ثم دمروا ما يمكن تدميره مثل مدينتي الحضر ونمرود واغلبها مواقع تعود لفترة الامبراطورية الاشورية.

الاف المسيحيين من سوريا والعراق توجهوا خلال الفترة الاخيرة الى لبنان وذلك إثر قرار اتخذته السلطات هناك بفتح الحدود بشكل استثنائي امام المسيحيين بعد ان كانت قد قررت في وقت سابق اغلاق هذه الحدود امام اللاجئين بشكل عام بسبب تزايد عددهم ولانهم اصبحوا يمثلون عبئا ثقيلا على كاهل بلد صغير مثل لبنان. وتذكر الارقام ان عددهم وصل الى اكثر من مليون وثلاث مائة الف لاجئ اغلبهم من سوريا.

في هذه الاثناء رفعت مذكرة الى امين عام الامم المتحدة بان كي مون تطلب منه بحث عمليات التطهير العرقي والديني وتحديد مناطق آمنة في العراق وسوريا وسائر المناطق الاخرى لابناء هذه الطائفة.

مبعوث الفاتيكان: سنضطر الى استخدام القوة

مبعوث الفاتيكان الى الامم المتحدة سلفانو تومازي قال في مقابلة صحفية قبل ايام إن مسلحي تنظيم داعش يرتكبون فظائع على نطاق واسع واكد ضرورة تدخل العالم لوقفهم.

ونُقل عنه قوله "علينا وقف هذا النوع من الابادة وإلا فسنبكي في المستقبل لاننا لم نفعل شيئا في هذا الاتجاه ولاننا سمحنا بوقوع مثل هذه المأساة". مبعوث الفاتيكان دعا الى تنسيق الجهود لتحقيق تسوية سياسية لهذه المشكلة دون اللجوء الى القوة غير انه استدرك بالقول: "وإذا لم نفلح في ذلك فسنضطر الى استخدام القوة".

آشوريون يحتجون في ايران

في هذه الاثناء احتشد حوالى 200 اشوري إيراني امام مبنى الامم المتحدة في طهران يوم الخميس الماضي، 12 آذار 2015، وطالبوا المنظمة الدولية بالعمل عل وقف ممارسات تنظيم داعش ضد الاقليات المسيحية في سوريا والعراق واتخاذ موقف ضد جريمة تدمير آثار الاشوريين في المنطقة.

ونقلت وكالة فرانس بريس عن احد المتظاهرين واسمه هوفيك بهبود "مسلحو داعش دمروا الاثار الاشورية في سوريا والعراق ونطالب المجموعة الدولية ولاسيما الامم المتحدة بأن تعقد اجتماعا لمجلس الامن للرد واتخاذ قرار بتدخل عسكري".
يذكر ان عدد افراد الاقلية الاشورية في ايران يصل الى حوالى 25 الفا، ولديهم ممثل واحد في مجلس الشورى.
 

تقرير: إنها جرائم حرب وابادة

وكانت تقارير دولية قد حذرت من احتمال انهاء وجود الاقليات في العراق بسبب تطبيق ستراتيجية منظمة لازاحتهم من اماكنهم في مناطق مختلفة من العراق.

أحدث هذه التقارير صدر في نهاية شباط الماضي بمشاركة اربع منظمات غير حكومية معنية بحقوق الانسان ذكرت فيه تفاصيل عن عمليات اعدام واجبار على تغيير الدين وعمليات اغتصاب وما الى ذلك من انتهاكات لحقوق الانسان. واعتبرت المنظمات هذه الافعال جرائم حرب واحيانا حرب ابادة.
وذكر التقرير ان عددا كبيرا من مجموع اكثر من مليوني شخص تعرضوا الى الترحيل والتهجير والنزوح في العراق منذ كانون الثاني من عام 2014، هم من الاقليات الاثنية والدينية ويشمل ذلك المسيحيين في شمال العراق والكاكائيين والشبك والتركمان واليزيديين واغلبهم هرب من بطش مسلحي داعش.

هذا وكانت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان في العراق قد دعت الامم المتحدة الى بذل جهود اكبر لحماية الاقليات التي تتعرض الى تهديد وجودي على يد مسلحي داعش قائلة إن اضطهاد المكونات غير المسلمة يشكل خطرا على السلم والامن العالميين.
غير ان مسؤولين مسيحيين في العراق يعتقدون ان الادانات كثيرة والدعوات عديدة ولكنها كلها بلا جدوى لأن ما يحدث يفوق في حجمه اي كارثة تعرضت لها هذه الطائفة عبر تاريخها الطويل.

من هؤلاء المسؤولين رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وليم وردة الذي قال إن كل الادانات العالمية غير كافية.

96
وكالات


دعا البرلمان الأوروبي الخميس إلى إحالة تنظيم داعش على المحكمة الجنائية الدولية بسبب التجاوزات التي يرتكبها في الشرق الأوسط، خصوصا بحق المسيحيين وأقليات دينية أخرى معتبرا تلك التجاوزات بمثابة "جرائم ضد الإنسانية".

وقال النواب الأوروبيون في بيان أصدروه في ستراسبورغ إن مسلحي داعش "يواصلون اضطهاد وتعذيب واغتيال أفراد من أقليات دينية وإثنية وصحافيين وسجناء حرب وأحيانا بطريقة وحشية لا يمكن تصورها".

وأضاف النواب أن هذه الانتهاكات المحددة لحقوق الإنسان، هي بمثابة جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بموجب معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية و"يمكن وصفها بأنها إبادة"، على حد تعبيرهم.

وأكد البرلمان الأوروبي أن التنظيم المتشدد "يتعمد استهداف" المجموعات المسيحية وخصوصا الآشورية، وأيضا الأيزيديين والشيعة والسنة "الذين يرفضون تفسيره للإسلام" و"يحاول بذلك القضاء على الأقليات الدينية في المناطق التي يسيطر عليها".

كما أبدى استياءه لتجاوزات داعش بحق آشوريي سورية والأقباط المصريين في ليبيا.

وأعرب النواب الأوروبيون عن قلقهم لكون "هيئات عامة وخاصة في دول خليجية" تساهم في تمويل "نشر التفسير الوهابي" للإسلام، مطالبين بـ"وضع حد لهذا التمويل".

 



97
البرلمان الأوروبي: التصويت على قرار بإقامة ملاذ آمن للكلدان / السريان /الآشوريين:
والمنظمة الآثورية الديمقراطية تسلم مذكرة لديمستورا:
ADO NEWS 12-3-2015
صوت البرلمان الأوروبي اليوم الخميس 12 آذار 2015، على قرار يطالب بإقامة ملاذ أمن للكلدان السريان الاشوريين وبقية المكونات في منطقة سهل نينوى بالعراق.
وقد أكد كرم دولي، عضو المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية، في اتصال هاتفي، دعم المنظمة الآثورية الديمقراطية لهذا القرار، مؤكدا على " أن ما حدث لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري، في الموصل وسهل نينوى، من قتل وسبي وتهجير، على يد عصابات (داعش) الإرهابية، يمثل تهديدا هو الأخطر على وجود هذا الشعب الأصيل في موطنه التاريخي، الأمر الذي يجب أن يدفع بالمجتمع الدولي، لتجاوز عجزه وتردده، والمباشرة بإجراء كل ما يلزم لحماية شعب يتعرض لعملية اقتلاع مادي وثقافي من الجذور".
وفي استيضاحه عن رؤية المنظمة حيال ما تعرض له السريان الآشوريون في قرى الخابور ابتداء من 23 شباط الماضي، أفصح دولي بأن المنظمة سلمت ظهر اليوم الخميس 12/3/2015 مذكرة للمبعوث الأممي إلى سوريا، السيد ستيفان ديمستورا، في العاصمة السويدية استوكهولم، على هامش لقاء (جلسة استماع)، دعت لها لجنة من البرلمان السويدي، ، وتدعو المذكرة، الأمم المتحدة لتوفير المناخات المناسبة لحماية المدنيين في منطقة الجزيرة السورية، وجعلها ملاذاً آمنا لكل أبنائها ولأهلنا السوريين من بقية المحافظات.
وقد سلمت المذكرة للسيد ديمستورا من قبل الرفيق عبدالاحد اصطيفو، عضو المنظمة الآثورية الديمقراطية، في لقاء خاص جمعهما بعد انتهاء جلسة الاستماع.

98
النشرة

في الوقت الذي توجه فيه الإتهامات إلى تنظيم "داعش"، بالوقوف وراء إنتهاكات كبيرة على صعيد حقوق الإنسان  على الأرض السورية والعراقية، خرجت إلى العلن أخرى توجه إلى عناصر حزب "الإتحاد الديمقراطي" الكردي، لا سيما في منطقة الجزيرة السورية، نتيجة الإنتصارات التي حققها في مواجهة "داعش".
مصدر هذه الإتهامات، كان "المجلس الوطني السوري" المعارض وشخصيات مقربة منه، وهو المعروف بعلاقاته الكبيرة مع الحكومة التركية، وفحواها السعي إلى تهجير السكان العرب من المنطقة لفرض واقع جديد، هدفه هو الوصول إلى مرحلة تصبح فيها الإدارة الذاتية أمراً واقعاً كمقدمة لإعلان الإنفصال.

ما بين النفي والتأكيد

على الرغم من أن الحزب الكردي، برز إلى الواجهة في الفترة الأخيرة بسبب تحالفه مع قوات التحالف الدولي خلال المعارك التي شهدتها مدينة كوباني، إلا أن الإتهامات بتحالفه مع النظام السوري لا تزال قائمة، حيث يؤكد عضو المجلس جورج صبرا، في حديث لـ"النشرة"، أن ما يحصل يتم بالتعاون مع الحكومة السورية، ويُصر على إعتبار "الإتحاد الديمقراطي" حليفاً للنظام، حتى لو أعلنت قياداته أنها كانت أول من دعا إلى إسقاطه، فالوقائع على الأرض، من وجهة نظره، تدحض ذلك.
في هذا السياق، يتحدث صبرا عن إنتهاكات واضحة، من ترحيل سكان وإحراق قرى عربية لدفع سكانها نحو الهجرة إلى مناطق أخرى، ويشير إلى أن ما يفعله "داعش" يستكمله "الإتحاد الديمقراطي" مع العرب، في تل حميس وتل تامر وتل براك.
من وجهة نظر صبرا، الحزب الكردي لديه مشروعه الخاص، فهو الفرع السوري لحزب "العمال" الكردستاني، ولديه أحلام الإنفصال لإقامة إقليم خاص على الطريقة العراقية، ويشدد على أن المنطقة، التي يقال أنها ذات أغلبية كردية، هي غير ذلك، حيث يلفت إلى أن الأغلبية في المحافظة من العرب، فهناك في بعض الأطراف أكثرية آشورية وعلى الحدود مع تركيا أكثرية كردية، ولكن على صعيد المحافظة الوضع مختلف.
في الجانب الآخر، ينفي مسؤول الإعلام في حزب "الإتحاد الديمقراطي" نواف خليل، في حديث لـ"النشرة"، هذه الإتهامات، ويؤكّد أن قوات حماية الشعب الكردي دخلت إلى المنطقة بناء لطلب الأهالي، ويلفت إلى أن الهدف منها إثارة الفتنة، ويطالب الأهالي الذين خرجوا بالعودة إلى مناطقهم بعد طرد عناصر "داعش" منها.
وفي حين تشير المعطيات الكردية إلى أن المكون العربي يبحث عن السلام عبر قوات "حماية الشعب الكردي"، على عكس ما يتم ترويجه، يشدد خليل على أن عناصر "داعش" هي من كانت تمارس أفظع الاعمال بحق السكان، ويحيل من يشكّك بذلك إلى تصريحات الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة شيخ قبيلة شمر حميدي دهام الهادي الجربا، الذي نفى هذا الكلام، لافتاً إلى أن أي عربي لم يتعرض للظلم.

 مستقبل الجزيرة إلى أين؟

أمام هذه الوقائع يبقى السؤال المركزي حول مستقبل الأوضاع في الجزيرة السورية قائماً، حيث لا يرى عضو "المجلس الوطني السوري" أن هناك مصلحة تركية في وجود كيان كردي شمال سوريا، خصوصاً أن لديها مشكلة مع حزب "العمال"، إلا أنه يلفت إلى وجود حديث عن مخططات لإعادة رسم المنطقة، وبعيداً عن التكهنات يتحدث عن وضع الوقائع الموجودة أمام الحلفاء الغربيين، لا سيما الأميركيين.
ويلفت صبرا إلى أن التنسيق الغربي مع "قوات حماية الشعب الكردي"، يعود إلى أن القوى الدولية تعمل مع من لديه القدرة على إدارة الأمور على أرض الواقع، ولا يستبعد أن تكشف الأيام المقبلة وجود تنسيق حصل مع القوى المتطرفة.
ويعتبر صبرا أن ما يجري في العراق هو إعادة رسم للمناطق، ومن وجهة نظره، لا يمكن إستثناء سوريا عندما يحصل ذلك، لا سيما في منطقة الجزيرة لإرتباط إقتصادي وإجتماعي مع مناطق في العراق وتركيا، وينهي حديثه بالتأكيد أن الخطر الأكبر هو على وحدة سوريا.
من جانبه، يسخر خليل من الإتهامات بالتعاون مع النظام السوري، ويشير إلى أنها ليست بجديدة على الإطلاق، لكنه يسأل: "كيف نكون حلفاء التحالف الدولي العربي والنظام معاً؟"، ويتّهم جهات يعتبرها متضررة من النجاح الذي يتحقق، "النظام الذي لا يريد أي شريك له في محاربة الإرهاب والمعارضة الفاشلة متضررة أيضاً، في حين أن قوات حماية الشعب الكردي أثبتت أنها تمتلك القدرة والإمكانية".
ويشدد خليل على أن المنطقة مفتوحة أمام جميع المنظمات الحقوقية كي تدخل وتلتقي الناس لمعرفة حقيقة الأمور، ويضيف: "الآن إذا ما تم تحرير مناطق أخرى ستصدر نفس المواقف من نفس الأشخاص"، ويعتبر أن أسباب هذه الإتهامات عديدة، منها الدافع الشخصي وكذلك الفشل والعنصرية، ويرى أن تركيا سعيدة جداً بها لأنها عندما ستدخل في مفاوضات مع زعيم "العمال الكردستاني" عبدالله أوجلان ستسعى لأن يكون الأكراد في الحلقة الأضعف.

ما بين التأكيد والنفي، تبقى هذه القضية الخطيرة قائمة، فهل يكون دخول المنظمات الحقوقية هو الحل؟ الأكيد هو أن المواطن السوري يدفع ثمن هذه الحرب على بلاده منذ يومها الأول، لكن مع الأسف لا يبدو أن هناك أفقاً لإنهاء الأزمة في وقت قريب.

99
ميدل ايست أونلاين


فيشخابور (العراق) - اقامت قوات البشمركة الكردية الخميس احتفالا لتخريج اول فوج من المقاتلين المسيحيين في شمال العراق، مهمته القتال لاستعادة مناطق مسيحية سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية وحمايتها من اي هجمات.

وسيتبع الفوج حكومة اقليم كردستان التي تؤدي قواتها دورا رئيسيا في القتال ضد التنظيم المتطرف الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق، منذ هجوم كاسح شنه في حزيران/يونيو، وادى الى تهجير عشرات الآلاف، بينهم آلاف المسيحيين من محافظة نينوى، ومركزها مدينة الموصل.

وقام عناصر الفوج بأداء استعراض عسكري والقفز وسط حلقات مشتعلة، في حضور مسؤولين اكراد وآشوريين، في معسكر "نمور الحراسات" في منطقة فيشخابور في شمال غرب العراق، قرب الحدود مع سوريا.

وقال آمر المعسكر اللواء ابوبكر اسماعيل "شارك في هذه الدورة 600 من البشمركة من اخواننا المسيحيين من سهل نينوى، وركزت على تدريبات بدنية ومحاضرات عسكرية والرمي والتدريب على الأسلحة الخفيفة".

واضاف "جميع الذين شاركوا في الدورة هم متطوعون جاؤوا للدفاع عن مناطقهم لتحريرها من ايدي الدواعش (في اشارة الى عناصر التنظيم الذي يعرف باسم داعش) ثم حمايتها".

وكان هؤلاء من ضمن "قوات حراسات سهل نينوى" التي تشكلت في العام 2004 بتمويل من حكومة كردستان، لحماية الكنائس في منطقة سهل نينوى. الا انه بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على هذه المناطق، تشتت هؤلاء بعد نزوحهم الى اقليم كردستان، قبل ان يتم جمعهم مجددا.

ونزح نحو عشرة آلاف مسيحي من مناطقهم مطلع آب/اغسطس عندما شن التنظيم الجهادي هجوما متجددا في شمال العراق، بعد اكثر من شهر من سيطرته على مناطق واسعة في حزيران/يونيو.

وعانى المسيحيون من التهجير بشكل واسع منذ الاجتياح الاميركي للعراق في العام 2003، الا انهم بقوا في منأى عن الحرب المذهبية بين السنة والشيعة التي جرت في البلاد بين 2006 و2008. ونادرا ما حظي المسيحيون بتشكيلات عسكرية تابعة لهم.

الا ان الكثير من المسيحيين باتوا راغبين في حمل السلاح للدفاع عن مناطقهم ضد التهديد الجهادي في الاشهر الاخيرة. وتتواجد بعض الفصائل المسيحية في شمال البلاد، الا انها غير تابعة لسيطرة القوات الكردية.

100
طهران- (أ ف ب)

 احتشد حوالى 200 اشوري ايراني أمام مبنى الأمم المتحدة في طهران الخميس للمطالبة بحشد دولي من اجل مواجهة تجاوزات تنظيم الدولة الاسلامية حيال هذه الاقلية المسيحية في سوريا والعراق.

وارتدى معظم المتظاهرين وشاحا برتقاليا، للتعبير عن تضامنهم مع الاشوريين في محافظة الحسكة شمال سوريا الذين خطفهم الجهاديون في شباط/ فبراير.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال هوفيك بهبود، احد هؤلاء المتظاهرين ان تنظيم الدولة “دمر الاثار الاشورية في سوريا والعراق، ونطالب المجموعة الدولية ولاسيما الامم المتحدة بأن تعقد اجتماعا لمجلس الامن للرد” واتخاذ قرار بتدخل عسكري.

واكد انه “اذا دمر تنظيم الدولة الاسلامية رموز حضارة ما فهو لا يستطيع تدمير ثقافتها”.

يبلغ عدد افراد الاقلية الاشورية التي تعترف بها السلطات حوالى 25 الفا في ايران، كما يقول مسؤولوها ويمثلهم نائب واحد في مجلس الشورى.

وكان حوالى 30 الف اشوري يعيشون في سوريا قبل النزاع في 15 اذار/ مارس 2011، والعدد الاكبر منهم في الحسكة.

قام تنظيم الدولة الاسلامية الاسبوع الماضي بتجريف مدينة نمرود الاثرية الاشورية الواقعة على ضاف نهر دجلة، وتبعد 30 كلم جنوب شرق الموصل كبرى مدن شمال العراق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية منذ حزيران/ يونيو الماضي.

101
بروكسل (12 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


ناقش أعضاء البرلمان الأوروبي خلال جلسة عامة لهم اليوم ما يتعرض له المسيحيون وباقي الأقليات الدينية من عمليات إبادة وإضطهاد على يد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وتأتي هذه المناقشة في إطار التحضير لمشروع قرار أوروبي للرد على هذا التطور الخطير في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بحضور المفوض الأوروبي المكلف شؤون التوسيع والجوار يوهانس هانن.

وأجمع النواب المشاركون في النقاش على وصف ما يقوم به تنظيم داعش من إضطهاد للأقليات الدينية وتدمير للآثار والتراث، بـ"جرائم ضد الإنسانية".

وطالب النواب في مداخلاتهم مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي بالتحقق حول مقاربة ورد مشتركين على ما يجري، مشددين على ضرورة إتخاذ إجراءات "سياسية ودبلوماسية وإنسانية، بل وعسكرية" للتصدي لهذا الوضع.

وشددوا على ضرورة حماية المسيحيين والأقليات و التراث الانساني في هذه المنطقة، واعتبروا "إن إختفاء الأقليات من هذه المنطقة يعني تراجع الانسانية ل 3 آلاف عام إلى الوراء"، وفق كلامهم.

وطالب عدد من النواب بأن يتضمن نصاً يحث الحكومة العراقية على إشراك المسيحيين وباقي أبناء الأقليات في السلطة وصنع القرار، حيث "علينا أيضاً أن نساعد الأقليات في كل المناطق للدفاع عن أنفسهم والحفاظ على وجودهم"، كما قالوا.

ومن جهته، طالب البرلماني آلان دوميسماكر، البلجيكي المنتمي لمجموعة المحافظين، من المؤسسات والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بمراجعة علاقاتها مع دول خليجية، التي "تمول نتظيم داعش"، حسب زعمه

ورأى البرلمانيون الأوروبيون في عملية إختطاف آشوريين في شمال شرقي سورية على يد تنظيم داعش مؤخراً حلقة من حلقات الرعب والإرهاب المنظم التي يمارسها هذا التنظيم في المنطقة.

وتركزت المناقشة تحت قبة البرلمان الأوروبي بين دعاة تدخل أوروبي عسكري قوي يضاف إلى حزمة مساعدات لانقاذ المسيحيين وباقي الأقليات في سورية والعراق، وبين فريق آخر يدعو لعدم الخلط والوقوع في فخ صدام الحضارات الذي تريد داعش جر العالم إليه والمتمثل في الحرب بين "الصليبيين والمسلمين".

ومن جهته، أكد المفوض هانن على ضرورة العمل من أجل الرد على ممارسات تنظيم داعش، الذي يشكل برأيه تحدياً جدياً لأوروبا، على المدى المتوسط والطويل.

كما لفت المفوض النظر إلى ضرورة عدم نسيان أن ممارسات النظام السوري والحكومة العراقية السابقة هي من أوصلت الحال في سورية والعراق إلى ما هو عليه الآن.

وأشار إلى أن المفوضية الأوروبية كانت أعدت استراتيجية متكاملة للتعامل مع الوضع في سورية والعراق والتهديد الإرهابي، تتضمن حزمة تحركات دبلوماسية وأمنية وسياسية وأيضاً مساعدات مالية وانسانية للاجئين والمهجرين.

102
  صحيفة صدى

بحث مسئول بالبيت الأبيض الاثنين، التحديات التي تواجه المسيحيين في سوريا والعراق، مع كل من المطران آوا رويال والمطران بولس بنيامين.

وقال بيان للمتحدثة الرسمية باسم مجلس الأمن القومي برناديت ميهان في بيان حصلت “الأناضول” على نسخة منه :”التقى مساعد مستشارة الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية بن رودس، الاثنين، مع الأسقف مار آوا روئيل والأسقف مار بولس بنيامين من كنيسة المشرق الآشورية”.

وأضافت ميهان أن الأسقفان تحدثا مع رودس حول “التحديات التي تواجهها المجتمعات المسيحية في سوريا والعراق والوضع الراهن على ضفاف نهر الخابور في شمال شرق سوريا، حيث داهمت داعش خلال الأسبوعين الماضيين قرى ذات غالبية مسيحية آشورية، مما أسفر عن تهجير عدة آلاف من الأشخاص واتخاذ مئات كرهائن”.

وتابعت أن المسئول الأمريكي “استنكر بشدة استهداف داعش للمجاميع الدينية المهددة بالخطر في الشرق الأوسط بما في ذلك المسيحيين السوريين”، مبيناً “الخطوات التي اتخذتها الإدارة (الأمريكية) وستستمر في اتخاذها لحماية ودعم المدنيين المتضررين من إرهاب داعش”.

وأكدت المتحدثة في الوقت نفسه على تمسك الرئيس الأمريكي باراك أوباما “بدعم المجتمع الآشوري المسيحي وإضعاف ومن ثم هزيمة داعش كمحصة نهائية”.
ويقدر عدد المسيحيين في العراق بحوالي 450 ألف شخص، وفقا لتقديرات غير رسمية. والمسيحية هي الديانة الثانية في العراق بعد الإسلام، الذي يدين به غالبية السكان.

ومنذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة الأمريكية للعراق عام 2003، تتعرض الكنائس في البلاد إلى هجمات متكررة، كان أكبرها في أكتوبر/تشرين الأول 2010، عندما قتل 44 مسيحيا واثنين من رجال الدين في استهداف لكنيسة للسريان الكاثوليك وسط العاصمة بغداد.

ودفعت أعمال العنف إلى هجرة أعداد كبيرة من المسيحيين خارج العراق، ولا تتوافر تقديرات بعددهم.

وكان قائد أركان قوات البيشمركة الكردية، الفريق جمال ايمنكي قد أعلن الشهر الماضي أن “قوة مكونة من ألف عنصر غالبيتهم من المكونين المسيحي والكرد الإيزيديين تم تأسيسها مؤخرا، أنهت تدريباتها على أسلحة بريطانية حديثة من النوع الرشاش الثقيل وأخرى مضادة للدروع” لقتال داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة بالعراق.‎

103
خندان

 بدأت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان، بإعطاء تدريبات عسكرية لمسيحيين راغبين في محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال روميو هكاري، الأمين العام لحزب بيت النهرين الديمقراطي،لوكالة الأناضول، أنهم طلبوا المساعدة من رئيس إقليم اقليم كردستان مسعود بارزاني، لتشكيل وحدة عسكرية مكونة من الأشوريين، لحماية أرواح وممتلكات المسيحيين الذين يقطنون في سهل نينوى، مشيراً إلى أنهم بدأوا بإنشاء الوحدة العسكرية بعد الموافقة على طلبهم  .

وأوضح هكاري أن "وحدة سهل نينوى"، تشكلت ضمن وزارة البيشمركة، في 6 كانون الأول 2014، حيث تدار الوحدة من قبل حزب بيت النهرين الديمقراطي، و"اتحاد بيث نهرين"، مضيفاً أن حكومة الإقليم وفرت لهم جميع الاحتياجات اللوجستية للوحدة العسكرية، من الأسلحة والذخائر والمعسكرات.

واوضح هكاري أن القوة المسيحية، تقاتل "داعش" إلى جانب البيشمركة في منطقة "تللسقف"، الواقعة على مسافة 30 كيلو متر شمال شرق مدينة الموصل.

ولفت هكاري إلى أن "داعش" الإرهابي، فجّر سبعة كنائس تابعة للأشوريين، ودمر كل شي ينتمي للثقافة المسيحية، مبيّناً أن الوضع الإنساني في ناحية بعشيقة والتي تقع تحت سيطرة التنظيم الإرهابي  تراجع نحو الأسوأ، وأن الناس هناك يموتون من الجوع والمرض.

104
رأي اليوم


كشفت وزارة السياحة والآثار العراقية اليوم الأربعاء، عن قيام تنظيم “داعش” بحرق 1500 مخطوطة تاريخية في البلاد، فضلا عن بيعه منحوتات آشورية في السوق السوداء.
وقال وكيل وزارة السياحة قيس حسين رشيد في ندوة عقدتها الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع الوزارة في مقر المجلس ببغداد، تحت شعار “داعش عدو الإنسانية والتاريخ والحضارة” وتابعتها وكالة الأناضول، إن محافظة نينوى في شمال العراق الواقعة بيد “داعش” تأتي في مقدمة المحافظات العراقية من حيث احتوائها على العدد الأكبر من المواقع الأثرية.
وأشار رشيد إلى قيام المتشددين بحفر غير مشروع في المواقع الأثرية وبيع القطع التي عثروا عليها، منوها إلى أن وزارته استطاعت إيقاف بيع جزء من الآثار العراقية في بعض المزادات العالمية.
وخلال سرده للمواقع التي تعرضت للتدمير أفاد بأن “داعش” فجر مرقد ابن الأثير بعد عشرة أيام من احتلاله الموصل ومرقد النبي يونس الذي توجد تحته آثار أشورية مهمة.
وأضاف أن المتشددين باعوا منحوتات أشورية وأحرقوا 1500 مخطوطة، معبرا عن مخاوفه من إقدام داعش على هدم 520 بيتا تراثيا في الموصل.
من جانبه قال وزير السياحة والآثار عادل شرشاب إن “داعش دمر المناطق الأثرية بالعراق “.
ودعا شرشاب “الدول الصديقة إلى وقفة جادة من استعادة الآثار المسروقة”.
وتزامنا مع تلك الندوة، أفاد ناشط من مدينة الموصل لوكالة الاناضول، أن عناصر من تنظيم داعش أقدموا على تدمير مسجد الإمام إبراهيم غربي المدينة.
وأضاف الناشط الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “عناصر التنظيم فخخوا المسجد الواقع في منطقة رأس الكور غربي الموصل في البداية ليفجروها عن بعد”، مبينا أن “التنظيم أقدم فيما بعد جرافات وآليات وهدم ما تبقى من المسجد الذي يعود تاريخ بناءه إلى العهد العثماني”.
ومنذ حزيران يونيو الماضي دأب تنظيم “داعش” على تدمير معالم أثرية وحضارية وثقافية في المناطق التي يسيطر عليها في العراق ولاسيما مدينة الموصل من قبيل هدم المساجد والكنائس التي يعود تاريخ بنائها الى حقب زمنية متفاوتة.
كما بث المتشددون في 26 فبراير/شباط الماضي، شريطا مصورا يظهر تدمير محتويات وتماثيل في متحف الموصل الواقعة على بعد 400 كلم شمال بغداد.
وفي الأسابيع اللاحقة دمر وجرف التنظيم المتشدد مدينتي نمرود والحضر الأثريتين في محافظة نينوى واللتين يعود تاريخهما الى ما قبل الميلاد.
وأثارت هذه الأعمال استنكارا محليا ودوليا واسعا.

105
الفاتيكان (11 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قال أسقف سوري إن "المسيحيين من قرى وادي الخابور الرهائن لدى جهاديي تنظيم (الدولة الإسلامية) لا يزالون بأيدي خاطفيهم"، وأن "مصيرهم مقترن بتطور التوازن العسكري في المنطقة"، حسب ذكره.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الأربعاء، أضاف رئيس أساقفة السريان الكاثوليك في الحسكة ونصيبين، المطران جاك بهنام هندو أن "لدينا إشارات بأن الجيش على وشك مهاجمة منطقة جنوب القامشلي وشرق الحسكة، التي يسيطر عليها جهاديو تنظيم (الدولة الإسلامية)، وإن "كانت العملية العسكرية مؤثرة، فيمكن بعد ذلك التقدم لتحرير قرى وادي الخابور التي فر منها الآشوريين ومن ثم الى بلدة الشدادي"، التي "تمثل معقل التنظيم"، في المنطقة.

وذكر الأسقف السرياني أنه "في ظل هذا الوضع غير المستقر، لم تردنا مؤخرا أية أخبار موثوقة حول إمكانية تحرير الرهائن، وأن أي تسريب للمعلومات بهذا الصدد، ينبغي التحقق منه بعناية". وأردف "لقد طلبنا تحرير الأطفال والنساء على الأقل"، لكن "لم يحدث أي شيء حتى الآن" واختتم بالقول إن "المطران الآشوري قال لي بأنه سيؤكد ثقته بالإفراج عنهم فقط عندما سيراهم يصلون إلى باب الكنيسة"، على حد تعبيره.

هذا وقد أفرج الجهاديون حتى الوقت الراهن عن ثلاثة وعشرين شخصا فقط من بين مئات المسيحيين الرهائن لديهم.

106

روما (11 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قالت مصادر آشورية سورية إن تنظيم الدولة الإسلامية استكمل ليل السبت احتلاله للقرى الآشورية المنتشرة على الضفة الشمالية لنهر الخابور حيث استخدم ليلاً القوارب المائية الصغيرة لاجتياز النهر والانتقال إلى الضفة الشمالية منه والهجوم على مواقع المقاتلين الآشوريين والأكراد وتمكن من احتلال العديد من القرى القريبة من بلدة تل تمر.

وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "إن الهدف المقبل للتنظيم هو بلدة تل تمر بسبب موقعها الاستراتيجي لأنها قريبة من الحدود التركية وتشكّل عقدة طرق رئيسية بين جميع مدن محافظة الحسكة ومدينة حلب والحدود العراقية من جهة الشمال الشرقي".

وحول آخر تفاعلات وتطورات قضية آشوريي الحسكة السورية، قال سليمان يوسف، الباحث السوري المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "للأسف موقف الولايات المتحدة ومن معها من حلفاء غربيين وعرب وإقليميين اقتصر على بيانات الإدانة والاستنكار لما حل بالآشوريين المسيحيين من مآسي على يد داعش". وأضاف "يبدو أن هذه الإدانات كانت فقط لتطيب نفوس الآشوريين الذين طالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه آشوريي الحسكة السورية بعد أن دخلوا دائرة الخطر الوجودي بالتدخل لحمايتهم ولإنقاذهم من خطر الإبادة الحقيقية" وفق توصيفه.

وتابع "منذ اجتياح تنظيم الدولة كان ومازال الجيش السوري غائباً عن مسرح العمليات رغم أنه لا يبعد أكثر من 15 كم عن مواقع (داعش) في القرى الآشورية، ويبدو أن قادة هذا الجيش أقسموا اليمين على عدم التدخل حتى فناء آخر آشوري على نهر الخابور، ويمكن القول أن آشوريي الحسكة وقعوا ضحية تخلي المجتمع الدولي وحكومة بلدهم عنهم وتخاذلهما في حمايتهم وتركهم يواجهون إرهاب تنظيم الدولة من غير حصانة وطنية وحماية دولية"، وفق تعبيره.

ورأى يوسف أن "فتح أبواب الغرب أمام المسيحيين تحت شعارات إنسانية يخدم عملياً أهداف وأجندات التنظيمات المتشددة التي تعمل وتخطط لإفراغ سورية والعراق ودول المشرق من هذا المكون المشرقي الأصيل".

وفيما يخص المخطوفين الآشوريين أفادت مصادر آشورية أن مصيرهم "مازال مجهولاً ولا معلومات عنهم ولا حديث عن قرب الإفراج عنهم". ويخشى الآشوريون أن يُستخدمهم التنظيم كـ"دروع بشرية" لحماية مواقعه ومراكزه التي تتعرض لغارات عسكرية من قبل طيران التحالف في مناطق أخرى بعيدة عن القرى الآشورية.

ويرى بعض الآشوريين أن اجتياح تنظيم الدولة لقراهم أخرج قضية الآشوريين السوريين للساحة الدولية لأول مرة منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى والتوقيع على اتفاقية (سايكس بيكو)، ويطالبون القوى والأحزاب الآشورية ـ السريانية التحرك سريعاً محلياً وإقليمياً ودولياً لتوظيف مأساتهم لخدمة القضية الآشورية عموماً.

107
القدس العربي

دمشق- (د ب أ): حذرت أوساط من المسيحيين السوريين من أقدام تنظيم الدولة الاسلامية المعروف باسم (داعش) من إعدام المختطفين الاشوريين لديه بعد تراجعه عن الافراج عنهم .

وقال الباحث و الكاتب السرياني الاشوري المتخصص في شؤون الاقليات سليمان يوسف لوكالة الأنباء الألمانية الاثنين “هناك خشية حقيقية من تعرض المختطفين الاشوريين لدى داعش للتصفية الجسدية واحدى هذه المؤشرات انه لم يتم الافراج عنهم حتى الان “.

وأضاف يوسف وهو أحد سكان محافظة الحسكة شمال سورية “الشارع المسيحي الاشوري السرياني محبط ومتخوف جراء ما يحصل. نحن جميعا نشعر ان العالم خذلنا كما خذل كل السوريين من مختلف الانتماءات “.

واجتاح تنظيم داعش طوال امس الاحد وحتى فجر اليوم الاثنين عدة مناطق اشورية على ضفتي نهر الخابور في الحسكة و احرق عدة منازل في المناطق التي دخل اليها وفق تأكيدات عشرات النازحين من الاهالي هناك .

من جهته، يقول الحقوقي والكاتب السوري عصام خوري لـ(د ب أ) إن “هناك تساهلا في التعاطي مع ملف السوريين الاشوريين المختطفين من قبل داعش، هل ينتظر العالم حدوث مجزرة كي يشجب ويدين” .

وأضاف خوري وهو منسق مركز التنمية الاجتماعية في سورية أن النظام في سورية يتهرب بشكل مقصود من مسؤوليته اتجاه المسيحيين.

اما رجل الدين المسيحي القس بهنان عمانوئيل فيقول إن “الاوضاع الانسانية تزداد سوءا وتعقيدا مع زيادة النازحين ما يحصل هو تغيير ديموجرافي تاريخي نحن نستصرخ كل الضمائر الانسانية، شعبنا مهدد بوجوده كاملا”.

ولا يزال نحو 220 شخصا مختطفين لدى داعش منذ نحو اسبوعين بينهم عشرات الاطفال والنساء والرجال الطاعنين في السن .

ويقول احد شيوخ العشائر العربية السنية في المنطقة الذي رفض الكشف عن هويته كونه يقوم بوساطات ربما تفضي لإطلاق المختطفين “نحاول إنقاذ الأرواح البريئة والتعامل قدر الامكان على اساس انساني و سلمي. المختطفون في معظمهم ناس مسالمون “.

اما القيادات العسكرية والسياسية الكردية في الحسكة فقد أكدت مجددا عبر بياناتها الرسمية انها “في حرب مفتوحة مع داعش الارهابي الذي لا يفهم لغة العقل والانسانية “.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من جهة وعناصر داعش من جهة اخرى في المنطقة .

وتقصف طائرات التحالف الدولي بشكل يومي المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش في محافظة الحسكة الا أن النتائج تشير إلى أن القصف الجوي لا يصنع تحولا سريعا و جذريا على الارض .

108
لينغا

 بينما يحتفل العالم الحر بذكرى يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار لتأكيد قيم المساواة بين الرجال والنساء، ونبذ أشكال العنف الممارس ضد المرأة من أي نوع كان، تستمر مأساة الرهائن الآشوريين المحتجزين لدى تنظيم الدولة الإسلامية منذ الثالث والعشرين من شباط الماضي وبينهن عدد من النساء والفتيات والاطفال. وقد وثقت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان عبر فريق العمل الميداني العامل في سوريا أسماء هؤلاء الرهائن، بينهم ست وثمانون امرأة، معظمهن أمهات تم احتجازهن مع أزواجهن أو أطفالهن، أو أرامل أو سيدات طاعنات في السن، و39 طفلا وطفلة دون الثامنة عشرة. وقد تم خطف هؤلاء في ساعات الفجر الاولى من يوم الإثنين الثالث والعشرين من شباط الماضي إثر الهجوم الذي شنه التنظيم على سلسلة البلدات الآشورية في ريف مدينة الحسكة، وهن يتوزعن على القرى والبلدات الآشورية على الشكل التالي: 43 امرأة من قرية تل جزيرة بينهن أربع سيدات طاعنات في السن 35 امراة من بلدة تل شاميرام بينهن سيدة تبلغ من العمر 83 عاما. 5 نساء من قرية تل فيضة 3 نساء من بلدة تل هرمز عدد الرهائن من الأطفال:
تل شاميرام: 30 طفل وطفلة تل جزيرة: 9 اطفال بينهم طفلة رضيعة تبلغ من العمر شهران فقط. كما سجلت الشبكة الآشورية نزوح ما يزيد عن 1380 عائلة آشورية من بلداتها وقراها نحو مدينتي الحسكة والقامشلي، بينهم أكثر من ألفي امرأة وطفل. إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إذ تهنئ نساء العالم بيومهن العالمي فإنها تؤكد رفضها المطلق لكافة أشكال العنف الممارس ضد النساء، خصوصا أثناء النزاعات المسلحة من قبل الأطراف المتورطة في الصراع. وتذكر الشبكة الآشورية جميع الأطراف المتصارعة في سوريا (السلطات الحكومية وقوى المعارضة والفصائل الإسلامية والميليشيات المستقلة) أن جميع المرتكبين سيحاسبون لا محالة على انتهاكاتهم الجسيمة ضد المدنيين وخصوصا منهم النساء والأطفال باعتبار التعرض لهم يعتبر جريمة حرب وفق القانون الدولي الإنساني. وفي هذا السياق لا بد من التذكير بـ 6580 امرأة معتقلة في سجون الحكومة السورية منذ 2011، ليس لشيء وإنما لاستخدامهن كردوع بشرية والضغط على أزواجهن أو أبنائهن لتسليم أنفسهن، وقد تعرض عدد كبير منهن للاعتداءات الجنسية من قبل المحققين والجنود، و 870 امرأة معتقلة في سجون فصائل المعارضة السورية، و 43 امرأة معتقلة من قبل قوات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي لتجنيدهن للقتال، إضافة الى عدد كبير من النساء المعتقلات في سجون جبهة النصرة وغيرها من الفصائل المقاتلة في سوريا كما ورد في تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان. أن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إذ تناشد محتجزي الرهائن الآشوريين في تنظيم الدولة الإسلامية إطلاق سراحهم جميعا والاقتداء بالمثل العليا التي يدعو اليها الإسلام باعتباره دين رحمة ومحبة، خصوصا وأن النساء والاطفال والمسنين الآشوريين، مثلهم مثل باقي أبناء المكون الآشوري في سوريا، لم يكونوا يوما طرفا في أي صراع عسكري ولا جزءا من أي مشاريع عابرة للحدود، بل كان ولاؤهم الوحيد لوطنهم سوريا، وكان همهم حماية أرضهم وبساتينهم وقراهم وبلداتهم التي لم يعرفوا أرضا ووطنا سواها، ويشهد على ذلك عشرات السنين من الجيرة الطيبة مع إخوانهم من الكرد والعرب المسلمين. كما نناشد المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان من أجل التدخل الفوري والعاجل لوقف دائرة العنف المتصاعد في سوريا والمنطقة منذ أربعة أعوام، والذي تلتهم نيرانه مساحات واسعة من القيم الإنسانية ومفاهيم العيش المشترك بين شعوب المنطقة، ويذهب ضحيته أعدادا كبيرة من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.




109
روما (9 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


اتّهم المجلس الوطني السوري المعارض كلاً من تنظيم الدولة الإسلامية والاتحاد الديمقراطي الكردي بأنهما ينفذان سياسية تطهير عرقي بحق السريان الآشوريين والعرب في الجزيرة السورية، الأمر الذي أثار حفيظة الأكراد الذين نفوا هذا الأمر وشنوا هجوماً على المجلس الذي يضم بعضوية أكراد أيضاً

وقال المجلس الوطني السوري إن قوات النظام السوري ومعهم "حلفائهم" من قوات (حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ـ ب ي د) استغلوا الهجمات والأعمال الإرهابية التي قام بها تنظيم الدولة الإسلامية على قرى في جنوب نهر الخابور في محافظة الحسكة شمال شرق سورية تسببت بقتل وخطف واحتجاز العشرات من الآشوريين، ليقوموا بـ "ضرب وحدة الشعب السوري باستهدافهم مكوناً أصيلاً من مكوناته هو المكون السرياني الآشوري، إضافة إلى المكون العربي، مستغلين انشغال الشعب السوري وتكريسه كل طاقاته في معركة الحرية والكرامة وإسقاط نظام الظلم والإرهاب الأسدي"، حسب ذكره

وأدان المجلس ما جرى ويجري في هذه القرى وحذّر من وقوع مجازر بحق المخطوفين والمهجرين والمفقودين، وطالب المجتمع الدولي بـ"تحرك على مستوى هذه الجرائم الخطيرة التي تستهدف الوجود العربي، ومحو كل وجود وأثر للسريان الآشوريين"، ورأى أن حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي يمتلك قوات عسكرية باسم (وحدات حماية الشعب)، تعمل على "تغيير البنية السكانية السورية وفرض واقع جديد في الجزيرة السورية يلغي تنوعها الثقافي والديني والقومي"، حسب وصفه.

وكان ناشطون من سكان المنطقة قد ادّعوا أن وحدات حماية الشعب الكردية التي دخلت إلى القرى العربية والآشورية ارتكبت انتهاكات بحق سكانها وحرقت قرى ومارست تطهير عرقي بذريعة أنهم حاضنة لتنظيم الدولة الإسلامية، وخاصة في ناحية تل حميس التي تشكل صلة الوصل بين سنجار العراق في الجنوب، والقامشلي السورية في الشمال، ما يكسبها أهمية لدى الأكراد.

لكن الوحدات الكردية نفت هذه الاتهامات، واعتبرتها "حلقة في مسلسل الترويج لتشويه سمعتها"، كما هاجم ناشطون أكراد المجلس الوطني وأعضائه، وأعلنوا عن نيّتهم مقاطعته

إلى ذلك أكّدت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سورية أن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي لم يستجب لاتفاقية دهوك الموقعة مع المجلس الكردي برعاية رئاسة إقليم كردستان العراق، ومنع المجلس الوطني الكردي من المشاركة في الدفاع عن مناطقه ضد تنظيم الدولة الإسلامية وفرض التجنيد الإجباري ورفض كذلك الإفراج عن السجناء ومعتقلي الرأي، وحاول التدخل في الشؤون الداخلية للمجلس، ودعا لوقف العمل باتفاقية دهوك لقطع الطريق أمام الاتحاد الديمقراطي

وكان الأكراد (وحدات حمية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي) وقوات البشمركة الكردية العراقية قد هاجموا تنظيم (الدولة الإسلامية) لطرده من قرى آشورية احتلها، وشاركت معهم بعض الفصائل المسيحية المسلحة قليلة العدد والتسليح، وهي أول مرة تهتم فيها القوات الكردية بمقاتلة التنظيم في أي مكان بسورية لا يسكنه أكراد، لكن أهالي وسكان من هذه القرى وقرى أخرى عربية قريبة منها أكّدوا أن تلك القوات وبعد أن استعادت القرى، قامت بحرق الكثير من البيوت وشنّت حملة تهجير، وهو أمر أكّده ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية بشكل رسمي وأدانه.

110
المؤتمر الاشوري العام 


 بيان المؤتمر الاشوري العام حول الابادة التي يتعرض لها شعبنا الاشوري في الخابور

 

ابناء شعبنا الاشوري الجريح

اصحاب الضمائر الحية في العالم

 يستمر مسلسل الابادة الجماعية بحق ابناء شعبنا الجريح و تستمر عملية التطهير العرقي لأخلاء الوطن الاشوري من ابناءه الأصلاء,  فها هو خابور الأصالة والبسالة يشمخ اليوم متصديا للهجمة البربرية والموجة الظلامية ومد الاجرام متمثلا بداعش واجهة للبعض من القوى الاقليمية ومصالحها المتصارعة , ان الشعب الاشوري لم تتوقف جراحه عن النزف , و اليوم الجرح اخطر , والازمة اشد والتكالب على وجودنا اشرس من اي وقت مضى, فنحن اليوم نخوض معركة نكون فيها او لا نكون, نبقى على ارضنا او نزول, معركة نحتاج فيها الى كل ذراع اشورية قادرة على حمل سلاح الدفاع والتحرير , وكل قلب اشوري مؤمن بحقه في الوجود والحياة الحرة الكريمة على ارضه , العيش وفقا لخياراته الحرة, ان هذه المحنة اظهرت شجاعة وصالبة الاشوريين و تمسكهم بارضهم , واظهرت مقدرتهم على الارتقاء الى مستوى المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتق اشوريوا اليوم, اننا و ادراكا منا بان العالم اليوم صار عالما مؤمنا بحق القوة بديلا عن قوة الحق , فاننا ندعو الى تسخير كافة امكانات شعبنا في كافة اصقاع الارض لاجل رفد سواعد ابطالنا بمقومات الدفاع والتحرير, وندعوا المؤمنين باشوريتهم الى الانضمام الى قوافل البطولة قوافل المدافعين عن الارض والعرض و الحياة والوجود, الانضمام الى صف المقاتلين, لقد اثبت شجعان الخابور ان السلاح الاشوري يجب ان يقاتل تحت الراية الاشورية لا ان يتحول الى ميليشيا مأجورة لدى اعداء القضية الاشورية.

لاصحاب الضمائر في العالم نقول ان الانسانية يحمل لواءها اليوم الاشوريون ندا لقوى الظلام والهمجية , فانتم مطالبون بنصرة انسانيتكم بوقوفكم الى جانب هذا الشعب الجريح الصابر.

لذوي الشهداء

نقول ابنائكم .. اخواننا ارتقوا الى اسمى مراتب المجد, سيبقون رمزا لنضال شعبنا وسيبقون في ضمائرنا ابطاال نستقي منهم دروس الاصالة.

الخلود لشهدائنا

الحرية لشعب اشور

 

المؤتمر الاشوري العام 

 25 / 2 / 2015

111
السومرية نيوز


اتهمت الحركة الديمقراطية الآشورية في العراق، السبت، عناصر تنظيم "داعش" بمحاولة اقتلاع مجتمع الآشوريين المحاصر، فيما طالبت الحكومة العراقية وقادة العالم بالعمل على تطهير مناطقهم من التنظيم قبل أن يدمر جميع الآثار.

ونقلت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية عن مسؤول الحركة كالدو اوغانا قوله، إنه "لأمر صعب جداً بالنسبة لنا، نحن نشعر أن تنظيم داعش الإرهابي يدمر حضارتنا ويحاول اقتلاعنا من هذه المنطقة"، مبيناً أن "التنظيم أرسل آليات ثقيلة إلى منطقة النمرود ودمر الأسد والثور المجنح لأن هذه الآثار لا يمكن تدميرها بالأدوات العادية".

وطالب اوغانا الحكومة العراقية والمجتمع الدولي وقادة العالم بـ"تطهير هذه المناطق من داعش في اقرب وقت ممكن لأنهم سوف يدمرون كل شيء وعلينا أن نعمل بكل ما في وسعنا لمنع هؤلاء من غزو حضارتنا".

وكانت منظمة الثقافة والفنون التابعة للأمم المتحدة اليونسكو، اعتبرت أمس الجمعة (6 آذار 2015)، تدمير موقع النمرود الأثري في الموصل من قبل تنظيم "داعش" بأنه "جريمة حرب"، مطالبة الزعماء السياسيين والدينيين في المنطقة بالتصدي لهذا "العمل البربري الجديد".

وتثير محاولات تنظيم "داعش" لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دولة عدة من بينها عربية وأجنبية عن "قلقها" حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

112
باريس-عراق برس-6آذار/مارس

  دانت منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) ،اليوم الجمعة، تدمير آثار نمرود الآشورية في العراق من قبل تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” ، معتبرة انها “جريمة حرب” واكدت انه تم رفع المسالة الى الامم المتحدة.

وقالت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا “لا يمكننا البقاء صامتين”، مؤكدة ان “التدمير المتعمد للتراث الثقافي يشكل جريمة حرب”.

ودعت “كل المسؤولين السياسيين والدينيين في المنطقة الى الوقوف في وجه هذه الهمجية الجديدة”.

وقالت بوكوفا انه تم “رفع المسالة الى مجلس الامن الدولي والمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية” داعية “مجمل الاسرة الدولية (الى) توحيد جهودها” من اجل “وقف هذه الكارثة”.

ورات ان “التطهير الثقافي الجاري في العراق لا يوفر شيئا ولا احد، يستهدف الارواح والاقليات ويترافق مع التدمير المنهجي للتراث البشري الذي يعود الى الاف السنين”.

واعلنت وزارة السياحة والاثار العراقية ، امس الخميس ، ان التنظيم قام بـ”تجريف” مدينة نمرود الآشورية الاثرية في محافظة نينوى في شمال البلاد، وذلك بعد اسبوع من نشره شريطا مصورا لتدمير آثار في مدينة الموصل.

وقالت الوزارة في بيان ، ان “عصابات داعش  الارهابية تستمر بتحدي ارادة العالم ومشاعر الانسانية بعد اقدامها هذا ،الخميس،  على جريمة جديدة من حلقات اجرامها الرعناء”،.

وتقع مدينة نمرود التي يعود تاريخها الى القرن الثالث عشر قبل الميلاد، عند ضفاف نهر دجلة، وعلى مسافة نحو 30 كلم جنوب الموصل، كبرى مدن شمال العراق واولى المناطق التي سقطت في ايدي التنظيم المتطرف في الهجوم الساحق الذي شنه في حزيران من عام  2014.

113

روما (6 آذار/مارس) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قالت مصادر عسكرية آشورية إنه لم يتم التأكد حتى الآن من إفراج تنظيم الدولة الإسلامية عن الآشوريين المختطفين لدى التنظيم منذ نحو أسبوع، وأشارت إلى أن الاشتباكات المتقطعة على جبهة تل تمر مازالت مستمرة بين الطرفين.

وأفادت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بأن الخدمات العامة في تلك المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم مازالت مقبولة، كالكهرباء والماء والمخابز الآلية، ونفت أن يكون أي آشوري قد وصل إلى المناطق الخارجة عن سيطرة التنظيم في الحسكة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أفرج في الثاني من آذار/مارس الجاري عن 19 شخصاً من أهالي قرية تل كوران الآشورية ووصلوا إلى دار تابعة لمطرانية كنيسة المشرق الآشورية في مدينة الحسكة، فيما أشارت مصادر إلى أن جيش النظام غائب تماماً في المنطقة التي لا تزال تحت سيطرته.

114
Sputnik

ينسق الجهد العسكري الكلدوآشوري السرياني المسيحي، الذي يعد من أقدم سكان العراق، لإرسال قوة قتالية، لمواجهة عمليات الإبادة للآشوريين في سورية، ومحاولات اقتلاع تاريخهم من المنطقة على يد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"(داعش).

وطالب سياسيون عراقيون من ممثلي الشعب الكلداني السرياني الآشوري، الحكومة العراقية، بتسليح القوة العسكرية من وحدات حماية سهل نينوى، وتسهيل عبورها إلى قرى الخابور السورية حيث تدور آلة القتل والإبادة العرقية ضد الآشوريين.

وقال السياسي الآشوري مقرر برلمان العراق، عن كتلة الرافدين النيابية، عماد يوخنا، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن تحركات سياسية وتحضيرات لوجستية، لتعبئة قوات من "الجهد العسكري" لوحدات حماية سهل نينوى، من شمال البلاد، إلى سورية.

وأضاف يوخنا، أن القوات تخطط للعبور إلى سوريا تلبية لنداء أبناء المكون الآشوري، في قرى الخابور "التابعة لمحافظة الحكسة، شمال شرق سورية" التي شهدت إبادة المكون على يد "داعش".

وألمح إلى أن الحكومة الاتحادية مطالبة بتسليح هذه الوحدات، كبقية التشكيلات القتالية المحاربة ضد تنظيم "داعش".

ودعا مقرر برلمان العراق، في بيان صحفي له صدر أخيراً، حكومة إقليم كردستان لإفساح المجال أمام هذه الوحدات للعبور إلى سوريا لمساندة أبناء المكون الآشوري في منطقة الجزيرة والخابور في سورية، والسماح بإيصال الدعم المقدم لهم من الشعب السرياني الآشوري المسيحي.

ولم يكتفِ تنظيم "داعش" بإبادة تاريخ المسيحيين واقتلاعهم من البلاد، ليبدأ في تصفيتهم في الجارة سورية تحديداً في قرى الخابور، التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرق البلاد، مختطفاً 150 آشورياً غالبيتهم من النساء والأطفال لا علم لمصيرهم حتى الآن، في ظل نزوح مستمر لبقية أبناء المكون، حتى اللحظة.


115
السومرية نيوز / بغداد

أكد نواب عن المكون المسيحي في مجلس النواب العراقي، الخميس، أن تنظيم "داعش" قتل واختطف نحو 150 شخصا من المسيحيين في سوريا في ظل صمت عالمي، فيما طالبوا الأمم المتحدة بمد يد العون لتحرير المختطفين.

وقال النائب عن قائمة الرافدين النيابية عماد يوخنا في مؤتمر عقده، اليوم، برفقة نواب من المكون المسيحي وحضرته "السومرية نيوز"، إن "عصابات داعش قامت قبل يومين بالهجوم على قرى منطقة خابور في سوريا"، موضحا أن "الهجوم اسفر عن قتل واختطاف ما يقارب 150 شخصا من ابناء شعبنا المسيحي في ظل صمت عالمي واقليمي رهيب".
وأضاف يوخنا أن "قائمتي الرافدين والمجلس الشبكي الكلداني تستنكر هذا العمل البربري بحق ابناء المكون المسيحي"، مطالبا الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية بـ"القيام بواجبهم الرئيسي ومد يد العون لتحرير المختطفين من ابناء المكون المسيحي في سوريا".

وشدد على ضرورة أن "تأخذ المنظمات الدولية دورها في دعم النازحين والاسراع في اعادتهم الى ديارهم بعد توفير الاستقرار الامني في مناطقهم".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان أعلن، صباح اليوم الخميس (26 شباط 2015)، عن اختطاف 220 مسيحيا آشوريا من قرى في شمالي سوريا من قبل تنظيم "داعش" خلال الـ3 أيام الأخيرة.

116
(المستقلة)

طلبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن ، إثر نشر تنظيم “داعش”،  شريط فيديو يظهر تدمير آثار في مدينة الموصل على يد أفراده.

وقالت مديرة المنظمة إيرينا بوكوفا في بيان إن “هذا الاعتداء أكثر بكثير من مأساة ثقافية، هذا أيضا شأن أمني يغذي الطائفية والتطرف العنيف والنزاع في العراق. لهذا تواصلت مع رئيس مجلس الأمن الدولي لأطلب منه عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول حماية الإرث الثقافي العراقي، كمكون أساسي من أمن البلاد” وفقا لما ورد في موقع سكاي نيوز.

ونشر التنظيم المتشدد شريط فيديو يظهر قيام أفراده بتحطيم تماثيل وآثار يعود تاريخها إلى آلاف السنين في متحف الموصل، مستخدمين مطرقات وآلات ثقب كهربائية.

وقام أفراد “داعش” برمي التماثيل أرضا وتحطيمها، كما استخدموا آلة ثقب كهربائية لتشويه تمثال آشوري ضخم لثور مجنح، يقع عند بوابة نركال في المدينة التي يسيطر عليها التنظيم منذ هجوم شنه في العراق في يونيو من العام الماضي.

وأعربت بوكوفا عن “صدمتها العميقة” تجاه الشريط المصور، مؤكدة “إدانتها لهذا الاعتداء المتعمد على تاريخ العراق وتراثه الذي يعود إلى آلاف السنين”.

117
فرانس 24 / أ ف ب

أكدت دار الإفتاء المصرية اليوم الجمعة، أن تدمير جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل لقطع أثرية لا "أسانيد شرعية" له وأن التنظيم يعتمد في ذلك على الآراء "الشاذة والواهية والمضللة".

أعلنت دار الإفتاء المصرية الجمعة أن تدمير جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل قطعا أثرية تعود إلى حقبات تاريخية سبقت الإسلام يفتقد إلى "أسانيد شرعية" موضحة أن الحفاظ على التراث "أمر لا يحرمه الدين".

وبث تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس شريطا يظهر جهاديين وهم يحطمون تماثيل ومنحوتات تعود إلى حقبات آشورية وأكادية في متحف الموصل مستخدمين مطارق وآلات ثقب كهربائية.

وأكدت دار الإفتاء في بيان الجمعة أن "الآراء الشاذة التي اعتمد عليها "داعش" في هدم الآثار واهية ومضللة ولا تستند إلى أسانيد شرعية".

وأشارت إلى أن "هذه الآثار كانت موجودة فى جميع البلدان التي فتحها المسلمون ولم يأمر الصحابة الكرام بهدمها أو حتى سمحوا بالاقتراب منها".

وأوضحت أن "الصحابة جاءوا إلى مصر إبان الفتح الإسلامي ووجدوا الأهرامات وأبو الهول وغيرها ولم يصدروا فتوى أو رأيا شرعيا يمس هذه الآثار التي تعد قيمة تاريخية عظيمة".

وأضافت أن "الآثار تعتبر من القيم والأشياء التاريخية التي لها أثر في حياة المجتمع (...) وبالتالي فإن من تسول له نفسه ويتجرأ ويدعو للمساس بأثر تاريخي بحجة أن الإسلام يحرم وجود مثل هذه الأشياء في بلاده فإن ذلك يعكس توجهات متطرفة تنم عن جهل بالدين الإسلامي".

وشددت على أن "الحفاظ على هذا التراث ومشاهدته أمر مشروع ولا يحرمه الدين".

ويضم متحف الموصل تماثيل وآثار من الحضارات الآشورية والهلنستية والأكادية، يعود تاريخها إلى قرون عدة قبل المسيح، ما حدا بخبراء إلى المقارنة بين تدمير آثار متحف الموصل، وقيام حركة طالبان الأفغانية في العام 2001 بتدمير تمثالين عملاقين لبوذا في منطقة باميان.

ويأتي تدمير الآثار بعد نحو أسبوعين من تبني مجلس الأمن قرارا هدفه تجفيف مصادر تمويل تنظيم الدولة الإسلامية، بما فيها تهريب القطع الأثرية.

وأكد الخبراء عملية التدمير وأعربوا عن الأسف لها كما قارنوه بتدمير تمثالي بوذا في باميان من قبل مقاتلي طالبان في أفغانستان في 2001. وطالبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) الجمعة بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول القضية.

وقالت مديرة المنظمة إيرينا بوكوفا في بيان إن "هذا الاعتداء هو أكثر بكثير من مأساة ثقافية، هذا أيضا شأن أمني يغذي الطائفية والتطرف العنيف والنزاع في العراق".
 

118
مركز انباء الأمم المتحدة
الأناضول الجمعة, 27 فبراير 2015 14:55

 طالبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) مجلس الأمن بعقد اجتماع طارئ لبحث حماية التراث الثقافي للعراق في أعقاب تدمير تنظيم داعش محتويات متحف الموصل. وقالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة للمنظمة، في بيان لها، إن الهجوم على المتحف "أكبر بكثير من مأساة ثقافية، وانتهاك مباشر لقرار مجلس الأمن الأخير 2199 الذي يدين تدمير التراث الثقافي وينص على تدابير ملزمة قانونيا لمكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية والآثار من العراق وسوريا". وأضافت بوكوفا، أنه جرى خلال الهجوم " تدمير أو تشويه سبعة تماثيل كبيرة من موقع الحضر (على بعد حوالي 80 كيلومترا جنوب الموصل)، فضلا عن القطع الفريدة من المواقع الأثرية في نينوى، وقصر سنحاريب، المعروضة في متحف الموصل". وأدان نيجيرفان بارزاني، رئيس وزراء إقليم شمال العراق، في بيان له، اليوم الجمعة، تدمير الآثار في المتحف من قبل "داعش"، مؤكداً أن ذلك يعتبر "مؤشر على إرهابية التنظيم، وخطره على تاريخ وحضارة العالم". وقال بارزاني: "نؤمن بأن كل العالم يشاركنا أحزاننا في تدمير آثار حضارة ميزبوتاميا (بلاد مابين النهرين)، الآشورية، الكلدانية، والميدية، والعصور الإسلامية القديمة، وهي خسارة كبيرة للميراث الإنساني". وأضاف بارزاني: "نضم صوتنا إلى صوت محافظ نينوى، لنطلب من اليونسكو ودول الجوار، وقف تهريب القطع الأثرية، التي كان قد سرقها تنظيم داعش قبل تدمير متحف الموصل، لأن تلك الآثار تعتبر جزءاً من الثروات الهامة للعراق ومنطقتنا". وبث تنظيم "داعش"، أمس، تسجيلاً مصوراً يظهر تحطيم مسلحيه لمحتويات متحف نينوى بمدينة الموصل، والذي يعد أحد أهم المتاحف في العالم، كما ظهر فيه عناصر آخرون من التنظيم يهمون بدفع ورمي تماثيل أثرية عديدة وتحطيم أخرى بالمطارق وبالمناشير وأجهزة الحفر الكهربائية لتصبح قطعاً صغيرة. وظهر في التسجيل لوحات تعريفية شارحة بالقطع والتماثيل الأثرية التي تم تحطيمها تظهر أن بعضها يعود للقرن الثامن قبل الميلاد.


119
رووداو – أربيل


نقل المرصد السوري عن مصادر اشورية، أن تنظيم داعش لم يقدم على إعدام أي اشوري مختطف حتى الان، مشيرا في سياق اخر إلى تعزيزات عسكرية من الـ(YPG) توجهت إلى بلدة تل تمر.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان اليوم الجمعة، تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أحرق عدد من المنازل في القرى التي يسيطر عليها بريف بلدة تل تمر، وسط "هدوء حذر يشهده محيط تل تمر والقرى التي يسيطر عليها التنظيم، يتخلله رشقات متبادلة بين وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش".

وأبلغت قيادات اشورية المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنها تمكنت من التواصل مع شقيق أحد "شرعيي" تنظيم داعش، ناقلين على لسانه أن التنظيم لم يقدم حتى الان على إعدام أي من المختطفين، وأنهم من "أهل الذمة" وعليهم "دفع الجزية"، وأن "محكمة الشدادي سوف تبت في قضية المختطفين وحكمهم".
 
وكشف المرصد في سياق اخر، أن "عشرات السيارات التي تحمل تعزيزات عسكرية من وحدات حماية الشعب، توجهت نحو بلدة تل تمر التي يشهد محيطها اشتباكات منذ أكثر من 4 أيام بين مقاتلي وحدات الحماية وتنظيم داعش".

120
 Sputnik

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها صدر عن قسم المعلومات والمطبوعات، اليوم الجمعة، أن موسكو تدين بشدة الأعمال الوحشية لإرهابيي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين قاموا بتدمير مجموعة من التماثيل والمنحوتات، التي لا تقدر بثمن، في المتحف التاريخي في مدينة الموصل العراقية.

وقال البيان: "تدين موسكو بشدة الأعمال الوحشية لإرهابيي "داعش". إنهم أكدوا للعالم كله الصورة الحقيقية لهم وهم لا يعترفون بأي شيء سوى العنف، وبعيدين كل البعد عن الإسلام الحق. ونؤيد تصريح المدير العام لليونيسكو بووفوي في هذا الصدد".
وأكدت الخارجية على أن القطع الأثرية المفقودة كانت تعتبر من آثار الحضارة الأشورية، وتعود للقرون 7 — 9 ما قبل الميلاد، وتدرج ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو".

121
الغد برس / بغداد


 استنكر رئيس مجلس النواب ر سليم الجبوري، الخميس، ما قامت به عصابات داعش الارهابية، بتفجير المتحف التاريخي في مدينة الموصل ونهب وتخريب ما فيه من آثار ومخطوطات تاريخية.

وقال الجبوري في بيان تلقته "الغد برس" ان "هذه المجاميع الظلامية تثبت في كل يوم انها عدو للعراق بماضيه وحاضره ومستقبله، مضيفا ان تاريخ هذه المدينة الناصع والذي يمثل تاريخ الحضارة البشرية لا يمكن لمثل هذه الثلة الضالة ان تمحوه او ان تمحو تاريخ اهل هذه المدينة الذين باتوا بانتظار نداء الوطن ليطهروا مدينتهم من كل غريب دخلها".

واضاف ان "هذه الاعمال الاجرامية التي أقدم عليها داعش جعلت من العراقيين بكل دياناتهم وطوائفه وقومياتهم أكثر توحدا وعزما على انهاء وجود كل اشكال الارهاب في بلدهم العراق.

واعلن وزير السياحة والاثار، عادل شرشاب، في وقت سابق من اليوم، عن رفع الوزارة تنسيقها مع الشرطة الدولية (الانتربول)، لمنع تهريب الاثار العراقية، فيما وصف تدمير اثار الموصل بـ"الخسارة الكبيرة للانسانية".

ونشر تنظيم "داعش"، اليوم الخميس، مقطع فيديو يظهر عناصره وهم يهشمون القطع الأثرية في متحف الموصل بالمطارق والحفارات اليدوية (الدريلات)، في حين قاموا بتحطيم التماثيل الأثرية على سور نينوى الآشوري، وأبرزها الثور المجنح، باستخدام الحفارات اليدوية، بداعي أنها أصنام وثنية لا يجوز الإبقاء عليها.

122
 وكالات



لم تتأخر قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة كثيرا في تلبية المناشدات التي اطلقها زعماء مسيحيون آشوريون بشن غارات على اهداف لـ «داعش» اثر قيامه بخطف عدد من ابناء هذه الطائفة في محافظة الحسكة. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ان التحالف شن أولى الغارات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة في شمال سورية. وذلك بعد ان اعلن المرصد السوري ان عدد الآشوريين المسيحيين الذين اختطفهم تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بلغ نحو 220 سوريا، مشيرا الى وجود مفاوضات للافراج عنهم.

وأضاف المرصد في بيان أمس ان «عدد المواطنين الآشوريين الذين اختطفهم داعش خلال ثلاثة أيام من 11 قرية بريف بلدة تل تمر في محافظة الحسكة ارتفع الى ما لا يقل عن 220 شخصا».

وأشار الى ان المعلومات تفيد بأن التنظيم اقتاد المختطفين الى منطقة جبل عبدالعزيز في جنوب غرب تل تمر حيث يسيطر على عشر قرى آشورية في المنطقة، كما شهدت تلك القرى حركة نزوح كبيرة من سكانها وسكان قرى مجاورة لها.

على صعيد متصل، قال المرصد ان هناك معلومات تفيد بأسر تنظيم (داعش) لمقاتلين سوريين محليين من وحدات حماية الشعب الكردي خلال عملياته في المنطقة.

وابلغت مصادر اشورية المرصد بأن ثمة مفاوضات جارية عبر وسطاء من عشائر عربية وإحدى الشخصيات الآشورية للافراج عن المختطفين، كما أكدت المصادر ان التنظيم احرق كنيستين في ريف تل تمر. وفي هذا السياق، بث تنظيم «داعش» أمس، تسجيلا مصورا يظهر فيه قيام عناصر منه بتحطيم قطع ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد في متحف نينوى بمدينة الموصل شمال العراق والذي يعد من أهم المتاحف في العالم.

وظهر في التسجيل بحسب «الأناضول»، متحدث من «داعش» يقف أمام مجسم أثري كبير فيما يفترض أنه متحف نينوى الأثري وأشار بيده إلى المجسم قائلا «إن هذه أصنام وأوثان لأقوام في القرون السابقة كانت تعبد من دون الله».

123
Sputnik


دمر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) متحف الموصل وما تضمنه من آثار تاريخية نادر تعود إلى قرون ما قبل الميلاد والإسلام.

بث عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، تسجيلا مصورا يتضمن صورا تجسد وحشية تدميرهم للتاريخ الحضاري الإنساني العراقي في متحف الموصل.

ومن بين الآثار التي دمرها عناصر التنظيم، مستخدمين الفؤوس والمطارق، ثور آشوري مُجنح كبير يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد، والذي يعد أحد القطع الأثرية العراقية القديمة النادرة.

وحسب معلومات انفردت وكالة "سبوتنيك" الروسية بها، في وقت سابق، أن 1750 موقعاً أثرياً في الموصل وقعت بيد تنظيم "داعش"، الذي يسيطر منذ منتصف العام الماضي، على مدينة ومحافظة نينوى، التي تقع شمال بغداد.

وقام تنظيم "داعش" بنهب وبيع وتدمير آلاف القطع الأثرية العراقية في مناطق سيطرته في ثلاث محافظات عراقية هي (نينوى، والأنبار، وصلاح الدين).

"الثور الآشوري المجنح"، هو تمثال ضخم يبلغ طوله 4.42 أمتار، ويزن أكثر من 30 طناً. وهو فرد من زوج يحرس إحدى بوابات سور مدينة "دور شروكين"، التي شيدها الملك الآشوري سرجون الثاني (721- 705 ق.م).

يرمز "الثور المجنح" إلى القوة والحكمة والشجاعة والسمو، وقد اشتهرت الحضارة الآشورية بالثيران المجنحة، ولاسيما مملكة آشور وقصور ملوكها في مدينة نينوى وآشور، في شمال بلاد ما بين النهرين، والذي غدا رمزاً من رموز هذه الحضارة التي كانت تعتمد القوة كمبدأ في سياستها وانتشارها.


124
روما (26 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّد ناشط سياسي آشوري سوري أن تنظيم الدولة الإسلامية انسحب من ثلاث قرى آشورية شمال شرق سورية

وقال سليمان يوسف، الناشط السياسي الآشوري من الحسكة، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "مقاتلون آشوريون من (قوات الحماية الآشورية) على جبهة تل تمر أكدوا لي انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية عن ثلاث قرى آشورية (تل شميران، تل كوران، تل الجزيرة) لكن من غير أن تدخلها القوات الآشورية أو قوات الحماية الشعبية الكردية ولا مقاتلي المجلس العسكري السرياني، بسبب الخوف من أن يكون التنظيم قد فخخ القرى أو نصب كمائن، ونفى صحة الأخبار المتعلقة بإفراج التنظيم عن عدد من المخطوفين الآشوريين"، حسب تأكيده.

وعن مكان تمركزهم قال "وفق مصادر المقاتلين هم يتمركزون بشكل أساسي على تلة تل تمر وفي قصر توما يلدا وأحياناً يتقدّم المقاتلون ليلاً ثم ينسحبون، وتخفّ وتيرة المعارك نهاراً بينما تشتد ليلاً، ولديهم مختلف أنواع الأسلحة دون أن يوضحوا نوعها". وعن أعداد المختطفين، قال يوسف، المختص بقضايا الأقليات "حقيقة لا أرقام دقيقة حول عدد المخطوفين لأن هناك قرى كاملة بسكانها محاصرة من قبل التنظيم الإرهابي، كتل شميرام وتل هرمز، ويوجد المئات من المدنيين العزل المحاصرين، وبسبب غزارة المياه في نهر الخابور لم يتمكن الناس من الهروب إلى الجهة الشمالية المفتوحة على طرق القامشلي والحسكة".

وأضاف من خلال تجربته الشخصية "التقيت بالعديد من النازحين إلى القامشلي من بلدة تل تمر والقرى الأخرى المنتشرة على الضفة الشمالية للنهر، أكدوا لي بأن تنظيم الدولة انتزع أجهزة الاتصال من الأهالي وقطع الخطوط الأرضية في القرى المحاصرة، وهناك أنباء عن نقل المختطفين إلى منطقة جبل عبد العزيز حيث معاقل تنظيم الدولة وتحصيناته، وهناك نحو عشرة قتلى والعديد من الجرحى من الأهالي الذين قاوموا وواجهوا المسلحين". وتابع "خوفاً من عمليات تطهير عرقي وديني، أطالب كما يطالب الكثير من الآشوريين بحماية دولية لآشوري الحسكة لأنهم تُركوا من غير حماية وطنية، فالجيش السوري التابع للنظام لا يبتعد أكثر من عشرين كيلومتراً عن القرى التي اجتاحتها (داعش) لكن حتى اللحظة لم يتدخل ولا حتى طيران النظام الحربي لوقف مد التنظيم وإنقاذ الآشوريين، وحتى طيران التحالف الدولي لم يتدخل لردعهم". ونوه إلى أن "الآشوريين غير قادرين وحدهم وبإمكانياتهم المتواضعة والمحدودة على التصدي للتنظيم، ورغم تدخّل بعض القوى العسكرية الكردية لكنها عاجزة عن تحرير القرى الآشورية، لهذا نؤكد على ضرورة توفير حماية دولية لآشوريي ومسيحيي الحسكة السورية"، على حد قوله.

وعن سبب بدء الهجمات على القرى الآشورية قال "ربما بسبب هجوم القوات الكردية على مواقع (داعش) في الريف الجنوبي للقامشلي والقحطانية وكذلك في منطقة عين العرب، فوفق آخر المعلومات هناك حشودات عسكرية كبيرة لداعش باتجاه بلدة تل تمر لاجتياحها وقطع الطريق الدولي بين حلب والقامشلي والحسكة، حيث تشكل بلدة تل تمر عقدة طرق أساسية بين مدن محافظة الحسكة وحلب".

وتابع "قد يكون هجوم داعش على القرى الآشورية المسيحية للرد على التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن منذ أشهر غارات جوية على التنظيم في سورية والعراق، ويبدو أن داعش بدأت تلعب بالورقة الآشورية المسيحية للضغط على المجتمع الدولي الذي أبدى قلقه على مصير المسيحيين في المنطقة"، وفق تقديره.

125
روما (26 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّد ناطق باسم المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في سورية ارتفاع عدد المختطفين ومجهولي المصير من الآشوريين المسيحيين إلى 280 من بينهم أطفال ونساء.

وقال لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "علم مراقبونا في مدينة الحسكة أن عدد المختطفين لدى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من قرية تل جزيرة الآشورية على شريط نهر الخابور في محافظ الحسكة بلغ 93 شخصا بينهم نساء وأطفال". وأضاف كما "علمت مصادرنا بقيام عناصر التنظيم بإحراق المنازل والكنيسة في القرية، واخذ الأهالي إلى مكان غير معروف، وبذلك ترتفع حصيلة المختطفين الآشوريين المسيحيين إلى 280 شخصاً يتوزعون على قرى تل شميران (165) شخصاً، تل جزيرة (93) شخص، تل هرمز (10) أشخاص، وتل شامية (3) أشخاص".

وأضاف "أحد المفقود الاتصال بهم منذ دخول تنظيم داعش إلى قرية تل هرمز الآشورية استطاع الوصول إلى مكان آمن وهو بخير"، وتابع "كما تم تحرير 23 شخصاً من المختطفين لدى التنظيم من أهالي قرية تل كوران الآشورية لكن لم يصلوا بعد إلى مدينة الحسكة"، دون أو يوضح طريقة تحريرهم.

وكان تنظيم الدولة (داعش) قد شنّ مطلع الأسبوع هجمات مركزة ومكثفة على عدد من القرى الآشورية الممتدة على الشريط الجنوبي لنهر الخابور والتابعة لمحافظة الحسكة، ومن بينها قرى تل هرمز، تل طويل وتل شامية، واختطف مواطنين آشوريين كما أدى الهجوم لنزوح مئات ممن تبقى بهذه القرى إلى مدينتي الحسكة والقامشلي.

126
"النهار"

لم ينقص اوجاع المسيحيين في سوريا في الايام الاخيرة، الا اقدام مجموعات من تنظيم "الدولة الاسلامية" شن هجموم واسع بدأ فجر امس استهدف البلدات الاشورية الواقعة في منطقة خابور الواقعة في محافظة الحسكة وخطف نحو 100 شاب وفتاة على قول نائب رئيس الكنيسة الاشورية في لبنان الاب يترون كوليانا لـ "النهار" . ولجأت اعداد كبيرة من العائلات الى مطرانية الاشوريين في الحسكة تخوفاً من الوقوع رهائن في ايدي المسلحين.

واوضح ان " الدواعش نفذوا هجوماً ضد البلدات الاشورية ويترواح عدد اهلنا الذين ما زالوا في هذا المنطقة بين الـ 7 و10 الاف شخص، لان البقية هربت الى لبنان والعراق وبلدان اخرى. واقل ما يمكن قوله، ان عائلاتنا تواجه اخطاراً كبيرة وهي مهددة بالقتل والخطف والتشرد. ودخل المسلحون الى بلدة تل شاميرون وسيطروا عليها. وتقوم اللجان الشعبية من الاشوريين والاكراد بحماية هذه البلدات قدر الامكان والدفاع عنها، لكنهم لا يستطيعون التصدي لهذه المجموعات من الدواعش المزودة باسلحة حديثة من القنابل والمدفعية. والمفارقة ان طيران التحالف الدولي يحلق في سماء المنطقة من دون ان يستهدف مواقع داعش وتجمعاته ، وكأن شيئاً لم يحدث".

اضاف: "تكمن المشكلة في الخطر الذي يهدد ما تبقى من اهلنا، والعالم يتفرج على مأساتنا هذه. ونطلب من السلطات العراقية فتح الحدود امام عائلاتنا ولا سيما الاطفال والنساء".

وكشف كوليانا ان "ثمة تحضيرات عدة سنباشر بها في بيروت لتنظيم سلسلة من الاعتصامات لابراز ما يتعرض الاشوريون له واعلان تضامن حقيقي معهم. وفي امكان المسيحيين في لبنان وكل الشرق القيام بجهد اكبر لرفع الصوت وعدم التفرج على مأساة المسيحيين في سوريا جراء ممارسات الجماعات التكفيرية التي تعمل على القضاء على عائلاتنا وتشريدها".

وختم كوليانا حديثه مع "النهار" بصوت متألم يخرج من اوتار حنجرته المتعبة: "لم يبق لنا الا الرب ليحمينا".

127

روما (25 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّد رئيس المجلس السرياني الوطني السوري أن هناك ستين مختطفاً آشورياً جديداً بيد تنظيم (الدولة الاسلامية) يضاف إلى 90 آخرين تم الإعلان عنهم، وشدد على ضرورة تدخّل التحالف الدولي لحمايتهم، على غرار ما حصل في مدينة عين العرب (كوباني) شمال سورية.

وقال بسام اسحق، رئيس المجلس السرياني الوطني وعضو الأمانة العامة في المجلس الوطني السوري المعارض، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "يمكننا الآن تأكيد عدد المختطفين من قرى الخابور التي هاجمها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بـ90 مدنيا، بالإضافة لذلك لدينا معلومات باختطاف مدنيين آخرين من مناطق أخرى يصل عددهم إلى ستين آخرين"، وفق تأكيده.

وأشار إلى أنه "لم يتم إخراج التنظيم من القرى التي استولى عليها، والقتال لا يزال جاريا لمنع دخول (داعش) إلى مدينة تل تمر، وهناك حاجة ماسة لتدخّل من قبل التحالف على غرار ما حصل في عين العرب (كوباني)، وإلا، فسنرى مأساة إنسانية لم تحصل من قبل"، حسب قوله.

ونوه بأن عدة قوى سورية تقاتل التنظيم المتشدد في القرى التي يقطنها آشوريون سوريون، وقال إن "سكان تل تمر أغلبيتهم من الآشوريين بالإضافة لأكراد وعرب، من يحارب (داعش) الآن هم من قوات الحماية الشعبية (بي واي دي)، والمجلس السرياني العسكري، وحرس الخابور، ويحاول تنظيم (الدولة الإسلامية) منذ فترة طويلة الدخول إلى محافظة الحسكة من غير نجاح، وقد احتل بعض هذه القرى الآشورية وتم تحريرها منه، ولكنه هاجم البارحة مصحوباً بعدد كبير من المقاتلين معهم أسلحة ثقيلة"، وفق توضيحه.

وكان تنظيم (الدولة الإسلامية) قد شنّ فجر (الاثنين) هجمات مركزة ومكثفة على عدد من القرى الآشورية الممتدة على الشريط الجنوبي لنهر الخابور والتابعة لمحافظة الحسكة، ومن بينها قرى تل هرمز، تل طويل وتل شامية، وأعلنت مراصد حقوقية سورية أنه اختطف ما لا يقل عن 90 مواطناً آشورياً لا يُعرف مصيرهم حتى اللحظة، مع أن بعض هذه القرى خالية من معظم سكانها، كما أدى الهجوم لنزوح مئات ممن تبقى بهذه القرى إلى مدينتي الحسكة والقامشلي.

128

روما (25 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


أكّد ناطق باسم المرصد الآشوري لحقوق الإنسان سقوط سبعة قتلى على الأقل من الآشوريين السوريين خلال هجوم تنظيم الدولة على قراهم شمال شرق سورية ووثق أسمائهم، وأشار إلى أن بعضاً من الأشخاص بينهم نساء تم تحريرهم من قبضة التنظيم المتشدد.

وأوضح الناطق المرصد لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "خلال الهجمة الشرسة لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على القرى والبلدات الآشورية الواقعة على الشريط الجنوبي لنهر الخابور سقط عدد من الضحايا علمنا منهم كل من: ميلاد سامي (19 عاماً) من قرية تل باز، شمعون صومو (60 عاماً) من قرية تل هرمز، إبراهيم قطينة (70 عاماً) من قرية تل هرمز، اويا هابيل من قرية تل شميران، جوليان بحو اوسي من مدينة الحسكة، جوزيف عفه من الحسكة وماريوس هرمز من الحسكة، والثلاثة الأخيرين جميعهم من قوات الحماية الآشورية (السوتورو)"، وفق قوله.

وأضاف "هناك أسماء أخرى من بينهم امرأة لم يتم التأكد بعد من هوياتهم"، وتابع "هذا ولايزال مصير عشرة أشخاص من حراس قرية تل هرمز مجهولاً حتى الساعة بالإضافة إلى ثلاثة من المدنيين كانوا في القرية أثناء سيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عليها، بالإضافة إلى أنباء عن تحرير عدد من الأشخاص من بينهم نساء كان تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد أسرهم من قرية تل كوران الآشورية"، حسب تأكيده.

إلى ذلك وجّهت المنظمة الآثورية الديمقراطية نداء استغاثة إلى المجتمع الدولي للتحرك العاجل بكافة السبل لـ"منع وقوع مجزرة" أو تعرض السكان المدنيين السوريين الآشوريين المختطفين والمحتجزين "لعمليات قتل وسبي للنساء". ودعته لـ "تحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية لإنقاذ المدنيين وتوفير الحماية لهم في قراهم وبلداتهم والحيلولة دون تكرار سيناريو المجازر والتهجير الذي مورس بحق أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبقية المكونات الأصيلة في الموصل وسنجار وسهل نينوى في خريف العام الماضي على يد تنظيم الدولة الإسلامية"، وفق بيان

وشددت على أن القضاء على الإرهاب في سورية ووقف دوامة العنف وعودة الأمن "يبقى مرهوناً بتوفر إرادة دولية وإقليمية حقيقية وفاعلة من أجل التوصل إلى حل سياسي على قاعدة اتفاقية جنيف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ونوّهت بأن الاستبداد في سورية هو الذي أوصل البلاد إلى هذه الحالة الكارثية.

ومن جهته أدان مجلس قيادة الثورة السورية اعتداء تنظيم الدولة على "الأقليات عموماً والأخوة المسيحيين خصوصاً بحجة تكفيرهم" وقالت إن هذه الاعتداءات لا تُمثّل الإسلام ولا تمتّ له بصلة، وأن "الثورة بريئة من هذا التنظيم". وشدد على ضرورة رفع الظلم والأذى عن كافة الأقليات والانتصار لها "وفقاً للشرائع السماوية والقوانين الوضعية التي كفلت لأي إنسان حرية الدين والمعتقد"، وأكّدت التزامها الدفاع عن الأقليات التي تتعرض للاضطهاد والتعذيب والتهميش في سورية، ورفع الظلم "الذي يمارس على كافة الطوائف السورية من قبل النظام الأسدي المجرم وحلفائه وعلى رأسهم تنظيم الدولة الذي صنعه نظام الأسد بالتعاون مع الإيرانيين والروس" وفق المجلس.

وكان تنظيم الدولة قد قام بهجوم مسلح على القرى الآشورية الواقعة على الضفة الجنوبية لنهر الخابور في محافظة الحسكة، واجتاح تلك القرى واختطف العشرات من النساء والأطفال والشيوخ من بيوتهم واقتادهم إلى جهة مجهولة، في ظل أنباء عن احتجاز قسم من الأهالي في بيوتهم كرهائن بيد التنظيم، الأمر الذي تسبب بموجة نزوح لمئات العائلات من قرى الخابور باتجاه مدينتي الحسكة والقامشلي خشية سقوط كامل المنطقة بيد مقاتلي التنظيم الإرهابي.

129
كتابات
الأحد، 15 شباط، 2015


كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية عن تنظيم مسلح للآشوريين “نصارى العراق”، يتم تمويله من قبل الآشوريين المقيمين في الخارج في الولايات المتحدة وأوروبا، ويتم تدريبه من شركات أمنية أمريكية تم التعاقد معها، وأن هذه الميليشيات المسلحة سيتم إعدادها لتكون نواة لحماية منطقة الحكم الذاتي للآشوريين العراقيين، وأن القوات الأمريكية والمستشارين الأمريكيين على علم بهذه الميليشيات، وكذلك الحكومة العراقية.
ويأتي هذا التنظيم المسلح “ميليشيات الآشوريين”، بعد تصاعد دور “تنظيم الدولة الإسلامية”، والميليشيات الشيعية التي تمول وتدرب من قبل الحرس الثوري الإيراني، مما ينذر بخطر تقسيم العراق إلى دويلات، كل منها سيكون تحت حماية إقليمية ودولية، وإذا كانت الحكومة العراقية بالتحالف مع الأمريكيين والدول المنخرطة في الحرب على “داعش”، تستهدف القضاء على تنظيم الدولة، فإنه من الواضح أن الرؤية للعراق لما بعد تنظيم الدولة، لم تتبلور بعد، ويزيد الغموض حول “العراق الموحد” في حالة إطالة الحرب ضد “تنظيم الدولة”.
وقد كتبت “التايمز” تقريرًا بعنوان “مسيحيو العراق يتصدون للجهاديين”، وتقول الصحيفة إنه عندما اجتاح تنظيم الدولة الإسلامية شمال العراق، واجه مسيحيو المنطقة إنذارًا بالمغادرة أو اعتناق الإسلام أو القتل، ولكن مع بدء استعادة أراضيهم في سهول نينوى على يد القوات العراقية المدعومة من الغرب والقوات الكردية، بدا خيار آخر أمام المسيحيين الآشوريين، وهو الحكم الذاتي.
وتقول الصحيفة إن جنودًا مسيحيين يقومون بدوريات في بلدة القوش العريقة، وهؤلاء الجنود من أعضاء “وحدات حماية سهل نينوى”، وهي ميليشيا مسيحية مسلحة تضم نحو 500 مقاتل، وتضيف الصحيفة أن أكثر من ألف جندي آخرين يجري تدريبهم على يد متعاقدين أمنيين أمريكيين في قاعدة مجاورة، ويمولها الآشوريون المقيمون في الخارج في الولايات المتحدة وأوروبا، وتقول صحيفة “التايمز” إنه إذا تمكن الآشوريون الأكثر حدة من تحقيق ما يصبون إليه، فستكون هذ القوات قوات الدفاع عن دولة صغيرة ذات حكم ذاتي تضم الآشوريين وغيرهم من الأقليات، وتقول الصحيفة إن الآشوريين وغيرهم من الأقليات، ومن بينهم الإيزيديون، يريدون بناء مستقبلهم المستقل.
وأشارت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، إلى أن آلاف المسيحيين العراقيين شكلوا ميليشيا خاصة بهم، تحت اسم “وحدات الحماية المسيحية في سهول نينوى”، وهم يتدربون لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال العراق، ويأملون أن يحققوا ما حققته البشمركة الكردية لاستعادة أرضهم من تنظيم الدولة، وتقول المجلة إن “وحدات الحماية المسيحية في نينوى” (إن بي يو)، تطوع في صفوفها 3 آلاف من الشباب الآشوريين للتدريب، وقد أسس الميليشيا حزب “الحركة الآشورية الديمقراطية” العراقي.
وقال المجندون بأن القوات الحكومية تخّلت عن عائلاتهم وتركتهم عرضة لتنظيم الدولة، وهم يحاولون السعي حاليًا إلى تشكيل قوة من شأنها المحافظة وإبقاء مدنهم وقراهم آمنة بعد هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ووفقًا لرؤساء الطوائف المسيحية، فقد نزح أكثر من 150 ألف مسيحي من جميع أنحاء العراق منذ بداية سيطرة الدولة الإسلامية، وهناك حاليًا موجة ثانية تنتظر الهجرة في إسطنبول وبيروت وعمان.
وسجل 3 آلاف شخص من الرجال المسيحيين للقتال، ولكنه ليس من الواضح ما إذا كان بالإمكان تدريبهم جميعًا. ويأمل المنظمون لهذه الميليشيا أن تُساعدهم الولايات المتحدة على ذلك، فيما نشرت صحيفة “وول ستريت” تقريرًا مفاده أن مئات المسيحيين يتدربون في قاعدة سابقة للجيش الأمريكي خارج مدينة كركوك التي تبعد 250 كم شمال غرب بغداد، ويأمل هؤلاء تشكيل ميليشيات تُحارب وتتحدى “الدولة الإسلامية”، وقالت “وول ستريت” إنه تمت المصادقة في الكونغرس الأمريكي على تقديم 1.6 مليار دولار لتدريب وإعداد المقاتلين لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ونص قرار المساعدة على أنه يمكن استخدامها لتدريب الأقليات في سهول نينوى، كي تتمكن من الدفاع عن نفسها، وتفيد الصحيفة بأن لمسيحيي العراق، وخاصة الكاثوليك الكلدان والآشوريين، علاقات قوية مع أعضاء الكونغرس الأمريكي، من خلال وجود الجالية المهاجرة الكبيرة.

130
 إذاعة العراق الحر


وصل الى دهوك عدد من المتطوعين من اميركا ودول اوروبية لمشاركة القوات الاشورية حربها على داعش. المتحدث هو المتطوع براد (22 سنة) من ولاية ميشيغان الأمريكية وصل بمساعدة الحزب الوطني الآشوري الى دهوك ويقود فريقا من الاوروبيين تطوعوا لمحاربة داعش.

فيديو

http://www.ankawa.org/vshare/view/6665/usa-urpa/

131
الجزيرة نت

بدعم من قوات البشمركة الكردية، يتدرب مئات الشباب المسيحي على استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة لمواجهة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية. وبينما التحق متطوعون فعلا بجبهات القتال، تواصل المعسكرات استقطاب أفواج المتحمسين لاستعادة مدنهم وقراهم.

لويس متّى مسيحي عراقي من قضاء الحمدانية بمحافظة الموصل (شمال)، التحق مع ستمائة شخص آخرين بمعسكر فيشخابور للتدرب على مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

ويبعد فيشخابور حوالي 65 كيلومترا عن مدينة دهوك، وهو من المعسكرات الخاصة بتشكيلات "الزيرفاني" التابعة لقوات البشمركة الكردية.

وتم افتتاح المعسكر لتدريب متطوعين مسيحيين من أبناء الموصل وضواحيها.

وقال متى للجزيرة نت "تطوعنا لكي نتدرب على القتال لاستعادة المدينة من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية".

ووفق متى، يتدرب المتطوعون على مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة، ويضيف "لقد تطوعنا لمساندة القوات التي ستحرر الموصل خلال الفترة المقبلة".

وبحسب العقيد يحيى يوسف أحمد، يستقبل المعسكر مجاميع من المتطوعين المسيحيين من أبناء منطقة سهل نينوى وربيعة. ويقول أحمد -وهو أحد ضباط التدريب- إن الدخول في دورات تدريبية بالمعسكر يتم بأمر من رئيس إقليم كردستان العراق.

جبهات القتال

ويتم إرسال المتطوعين إلى مناطق خاصة في جبهات القتال بعد إتمام مدة التدريب. وقال أحمد إن المعسكر سيحتضن العديد من الدورات خلال الفترة المقبلة.

من جهته أوضح اللواء الركن بابكر عبد الله أن معسكر فيشخابور خرّج أكثر من ثلاثين ألف مقاتل من قوات البشمركة في السنوات الماضية، ويستقبل الآن متطوعين مسيحيين من منطقة سهل نينوى.

ويقول عبد الله "نحن نقوم بتدريبهم على جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة التي سيحتاجون إليها لغرض تحرير مناطقهم والدفاع عن أراضيهم مستقبلا".

من جهته، بيّن رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري شمس الدين كوركيس أنهم قاموا بفتح معسكرات تدريبية بهدف إعداد قوات تقوم باستعادة مناطق المسيحيين في سهل نينوى.

ويضيف للجزيرة نت أن استعادة الأراضي ينبغي أن تتم من قبل أبناء هذه المناطق، لذلك "رأينا أنه من الواجب تنظيم هذه القوات، وهي تابعة لوزارة البشمركة في إقليم كردستان".

وبيّن كوركيس أنهم يريدون من خلال هذه المعسكرات أن يبعثوا رسالة مفادها أن أهالي هذه المناطق باقون في أراضيهم.

حماية المناطق
وأكد عزمهم تنظيم دورات أخرى "لأننا بصدد زيادة العدد والأفواج ليصل إلى لواء كامل يتضمن أكثر من أربعة آلاف عسكري سيقومون بحماية المناطق المسيحية التي تتكون من قضاءي الحمدانية وتلكيف".

لكن الناشط المدني ريبر إسماعيل رأى أنه من الممكن أن تكون لهذه المعسكرات التدريبية تأثيرات سلبية في المستقبل نظرا لطبيعتها الدينية والعرقية، مما يزرع بذور العداوة بين المكونات العراقية.

وقال إنه ينبغي دمج هؤلاء المتطوعين في جيش وطني أو إلحاقهم بقوات البشمركة الكردية، وبيّن  أن هذه المعسكرات يجب أن تكون بعيدة عن الانتماءات الحزبية والسياسية.

جدير بالإشارة أن مجلس محافظة الموصل وبدعم من حكومة إقليم كردستان العراق، افتتح خلال الفترة الأخيرة العديد من معسكرات التدريب الخاصة بالمتطوعين.

وتهدف هذه المعسكرات لتدريب وإعداد متطوعين من أبناء منطقة سهل نينوى من المسيحيين والشبك والإيزيدين للمشاركة في عمليات إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على مناطقهم.

132
خبر أرمني


وافق البرلمان الأرمني يوم 11 من الشهر الجاري على وضع مشروع قانون، بخصوص ما تعرض له الأشوريين واليونانيين مطلع القرن الماضي، ضمن اجندته ليتم تداوله في القريب العاجل.

وبحسب وكالة آرمين بريس الأرمنية فإن مشروع القانون يدين ما تعرض له أبناء الشعبين الأشوري واليوناني على أيدي السلطات العثمانية مطلع القرن الماضي.

وفيما يلي نص المشروع المقترح تبنيه على البرلمان:

“إن برلمان جمهورية أرمينيا وبالأخذ بعين الاعتبار العلاقات الطيبة التي تربط الأرمن والأشوريين واليونانيين يعلن إدانته جرائم الإبادة الجماعية التي تعرض لها الأشوريين واليونانيين بين الأعوام 1914-1923″.

يذكر أن أعداد كبيرة من مسيحيي المنطقة قد تعرضوا لمذابح بالتزامن مع ما تعرض له الأرمن مطلع القرن الماضي على أيدي السلطات العثمانية، ورغم أن السويد تبقى الوحيدة التي اقرت حقيقة كون ما تعرض له الأشوريون واليونان “إبادة جماعية” اسوة بما تعرض له الأرمن إلا أن بعض المؤرخين يعتبرونها بالفعل كذلك في حين يعتقد آخرون أنها كانت عمليات قتل جماعية ولا ترقى أبدا لمستوى الإبادة الجماعية كالحالتين الأرمنية (الإبادة الجماعية الأرمنية) واليهودية (الهولوكوست اليهودي).

أيضا لابد من التنويه أن أرمينيا تضم طائفة آشورية يقدر عددهم بـ 4000 شخص وهذه ليست المرة الأولى التي يطالبون فيها حكومة بلادهم أرمينيا بإقرار تعرض أجدادهم للإبادة اسوة بالأرمن.. وكانت الحكومة الأرمنية استجابت لطلب قدم لها بإقامة نصب لشهداء الأشوريين في قلب العاصمة يريفان وتم افتتاحه العام 2012 بحضور جماهيري ورسمي كبير.

133
النهار / بيار عطاالله
واخيراً قرر مسيحيو العراق حمل السلاح دفاعاً عن وجودهم. قد يكون الامر متأخراً أو ربما يكون قطار التسويات وأقتسام الكعكة العراقية قد فات المسيحيين، ومعهم الازيديين والشبك وكل تلك الفيسفساء من الاقليات التي تعرضت للتنكيل والذبح والسبي على يد "داعش" عند أجتياحها لنواحي الموصل وكركوك وسهل نينوى أو سهل الاقليات المتنازع عليه بين الاكراد والعرب. رغم أن الاقليات السالفة الذكر تشكل الاكثرية الساحقة في هذا السهل العظيم بتسميته وبأرثة التاريخي الكبير.

طالب المسيحيون بسهل نينوى اقليماً خاصاً بهم وبالاقليات التي تعيش الى جانبهم، لكن لا السلطة المركزية في بغداد أستجابت لهم، ولا سلطات أربيل الكردية سلمت لهم بهذا الحق، لكن "داعش" كانت أكثر تصميماً اثناء اجتياحها لتلك الانحاء فعملت على طرد كل الاقليات دون أستثناء في سعيها الى بناء الامارة الاسلامية الموعودة. وهكذا لم يعد أمام من تبقى من مسيحيين في شمال العراق سوى الهجرة الى خارج بلادهم أو البقاء والصمود وحمل السلاح على أمل العودة الى قراهم وبلداتهم بقوة السلاح وبالتحالف مع الاكراد والحكومة في بغداد على حد سواء وتلك استراتيجية لا يتقنها سوى مسيحيو العراق اللذين قرروا تشكيل "وحدات سهل نينوى" في أطار معركتهم غير المعروفة الآجل مع "داعش" وعصاباتها.

يقول كلدو رمزي أوغنا المسؤول عن الجهد العسكري في "الحركة الديموقراطية الاشورية" وهو احد المسؤولين عن هذه الوحدات، أن ما تبقى من مسيحيين في العراق هو في حدود 400 الف اعلامياً، لكن العدد الحقيقي في تقديره لا يتجاوز 300 الف مسيحي غالبيتهم من المهجرين من سهل نينوى. ويشرح كلدو لـ "النهار" أن لا خيار أمام مسيحيي شمال العراق سوى حمل السلاح والقتال اذا ارادوا العودة الى ديارهم، ويشرح أنه ليس صحيحاً ان جميع المسيحيين العراقيين يريدون السفر الى اوروبا والولايات المتحدة، بل يؤكد أن هناك نسبة كبيرة تريد البقاء في أرضها والعودة الى القرى والبلدات التي هجروا منها، لذلك كانت فكرة تشكيل الوحدات وتطويع الراغبين في القتال.

فوجئ مؤسسو الوحدات بالاعداد الكبيرة من الشباب المسيحي التي تقدمت للانتساب الى هذه القوة العسكرية، ويشيرون الى أن عدد من تسجلوا بلغ نحو 3000 متطوع، تم استيعاب الدفعة الاولى منهم وهي في حدود 600 عنصر يشكلون عديد الفوج الاول من هذه الفرقة التي تولى المغتربون العراقيون المسيحيون تمويلها في حين تتولى البيشمركة ومدربين أميركيين عملية التدريب والاعداد العسكري والقتالي لمدة اربعة اسابيع. ويشرح كلدو، أن الاكراد يوفرون معسكرات التدريب والسلاح للتدريب فقط أما التجهيزات والبذات العسكرية فكلها بتمويل من المغتربين العراقيين المسيحيين. وطموح مؤسسي هذه الوحدات تشكيل ثلاثة أفواج ليصبح المجموع في حدود لواء معزز برئاسة العميد بهنام عبوش.

يتنازع الاكراد والعرب الرغبة في أن تكون هذه الوحدات موالية لهم، وضمن تشكيلاتهم العسكرية المقاتلة، في حين أن المسيحيين والاقليات يريدونها لحماية سهل نينوى ومناطق الوجود المسيحي، في حين أن التنسيق العملاني على الارض يتم مع قوات البيشمركة التي تتواجد عملانياً وقتالياً على تخوم سهل نينوى وتدافع عن المناطق المسيحية الواقعة ضمن نطاق عملها. ويصر المسؤولون عن هذه القوات على أنهم طالبوا الحكومة المركزية في بغداد بالاعتراف بهذه الوحدات وهم لا يزالون ينتظرون الرد ومعه الأمل بأن يبدا وصول السلاح والدعم الذي يمكن هؤلاء المقاتلين في الانتشار على الارض اسوة بكل القوى العسكرية الاخرى من "حشد شعبي" للشيعة وعشائر سنية وبيشمركة كردية وغيرها من القوى المنخرطة في قتال "داعش" ومؤيديها.
تلك هي المرة الاولى التي يحمل فيها مسيحيو العراق السلاح، وألأمل أن لا يكونوا قد تأخروا في خطوتهم هذه، ويكون قد فاتهم القطار.

134
 نائب مسيحي يطالب بتحرير سهل نينوى وتشكيل قوة بالحرس الوطني من أبنائه وتحويله لمحافظة تجمع المسيحيين

المدى برس/ كركوك

دعا قيادي في الحركة الآشورية، اليوم الأربعاء، إلى الإسراع بتحرير سهل نينوى وتشكيل قوة من أبنائه المسيحيين ضمن الحرس الوطني لمسك الملف الأمني بالمنطقة، وفي حين شدد على ضرورة إقامة محافظة تجمع المسيحيين في العراق في هذه المنطقة تكون نواةً تضمن عودة الأسر النازحة أو المهاجرة بسبب الأوضاع الأمنية، ناشد المجتمع الدولي دعم ذلك المسعى للحفاظ على أبناء المكونات الأصلية التي "تعرضت لبطش الإرهاب".

وقال القيادي ومقرر البرلمان، عماد يوخنا، في حديث إلى (المدى برس)، إن "ممثلي المكون المسيحي في العراق يطالبون بالإسراع  في تحرير مناطق سهل نينوى وتهيئة الأجواء المناسبة لإعادة إعمار المنطقة المنكوبة  التي هجرها عشرات الآلاف من سكانها وتعويض المتضررين منهم"، داعياً الحكومة الاتحادية إلى "دعم سكان سهل نينوى المسيحيين بتشكيل قوة منهم ضمن الحرس الوطني لمسك الملف الأمني بالمنطقة بعد تحريرها".

وأضاف يوخنا، أن "القوى والتيارات السياسية والدينية الكلدو آشورية تطالب جميعها بتحويل منطقتهم إلى محافظة"، لافتاً إلى أن "الحكومة السابقة وافقت من حيث المبدأ على استحداث مثل تلك المحافظة لحين استكمال متطلباتها" .

وطالب القيادي في الحركة الآشورية، الحكومة الاتحادية أيضاً بضرورة "البدء فوراً باستكمال الإجراءات اللازمة لاستحداث تلك المحافظة لتكون نواةً تضمن عودة الأسر النازحة أو التي هاجرت من العراق بسبب الأوضاع الأمنية"، مناشداً المجتمع الدولي "دعم ذلك المسعى للحفاظ على أبناء المكونات الأصلية التي تسكن مناطق سهل نينوى منذ آلاف السنين، الذين يتعرضون لأبشع جرائم الإبادة الجماعة في القرن الحادي والعشرين على أيدي المتشددين من تنظيمات داعش الإرهابي".

وكان 17 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي، دعوا في،(الـ28 من كانون الثاني 2015 المنصرم)، وزير الخارجية جون كيري، إلى دعم جهود الحكومة العراقية لاستحداث محافظة في سهل نينوى، تضم الأشوريين والأقليات المسيحية الأخرى التي تقطن المنطقة.

في حين أكد النائب عن التحالف الكردستاني، جمال كوجر، في تصريحات إعلامية، في(الـ29 من كانون الثاني المنصرم)، أن الدعوة لتشكيل محافظة مسيحية في العراق، ينافي وضع البلد والحضارة العراقية العريقة.

يذكر أن مجلس الوزراء العراقي، وافق في،(الـ21 من كانون الثاني 2014 الماضي)، على تحويل قضاء طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين، (170 كم شمال بغداد)، وتلعفر بمحافظة نينوى (405 كم شمال العاصمة) اللتين تسكنهما غالبية تركمانية، إلى محافظتين مستقلتين، وقضاء الفلوجة، في محافظة الأنبار،(110 كم غرب بغداد)، وسهل نينوى، الذي تقطنه غالبية مسيحية، إلى محافظات مستقلة إدارياً وذلك بعد قرار مماثل مؤخراً بتحويل قضاء حلبجة الكردي بمحافظة السليمانية (364 كم شمال بغداد)، لمحافظة بذاتها حيث ستتوسع خريطة العراق الإدارية لتضم 23 محافظة بدلاً من 18 يتشكل منها العراق حالياً.

135
منتدى بحزاني

       مؤتمر في أربيل لمناقشة الإبادة الجماعية بحق الأيزيديين والمسيحيين
    (الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الأيزيديين والمسيحيين في العراق)


    تستضيف مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، يومي 8 و9 من شهر شباط/ فبراير القادم، مؤتمرا لمناقشة عمليات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير، التي تعرض لها أبناء المكونين الأيزيدي والمسيحي ، على يد تنظيم داعش، بعد احتلاله لمدينة الموصل، يوم 9 حزيران/ يونيو الماضي، واجتياحه قضاء سنجار وأجزاء واسعة من سهل نينوى مطلع آب/ أغسطس الماضي.
    ويهدف المؤتمر، الذي سينعقد تحت عنوان (الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الأيزيديين والمسيحيين في العراق)، إلى تجريم المجموعات الإرهابية التي نفّذت هذه العمليات وفضحها، محليا ودوليا، من خلال توثيق جرائمها تلك، والعمل على تفعيل قرارات مجلس النواب العراقي ومجلس الوزراء الاتحادي بعدّ تلك الجرائم من جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، هذا فضلاً عمّا شملته تلك الجرائمُ من اختطاف للنساء وسبيهن، وهو يناظر ما تعرضت المكونات الأصيلة الأخرى، كالشبك، والصابئة المندائيين، والكاكائيين.
    ويأمل المبادرون إلى المؤتمر، وهم مجموعة من الأكاديميين والمثقفين والحقوقيين والناشطين المدنيين العراقيين، فضلاً عن مجموعة من السياسيين، يمثلون أعضاء من مجلس النواب العراقي وبرلمان إقليم كوردستان العراق، من مكونات الشعب العراقي كافة، بتفعيل مقررات المؤتمر وتوصياته، ولا سيما ما يتعلق بتوصيف هذه الجرائم من جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، في المجتمع الدولي وأروقة الأمم المتحدة، وذلك لرد اعتبار الضحايا، وجبر ضررهم، ومساعدتهم، والحفاظ على حقوقهم وخصوصيتهم الثقافية والدينية، في ظل عراق ديمقراطي فدرالي.
    ويرى المبادرون أن مثل هذا التحرك قد يعمل على الحد من معاناة هذه المكونات والعمل على تجذير وجودها في العراق ، بوصفها جزءا جوهريا من هوية هذه البلاد، أرضا، وتاريخا، وبشرا، ولا سيما إذا كان هذا التحرك مدعوما من الدولة العراقية ومؤسساتها، الأمر الذي دعاهم إلى توجيه رسائل للدعوة والدعم والمشاركة للرئاسات الثلاث، ورئاسة إقليم كردستان.
    وسيناقش المشاركون في المؤتمر، عبر جلسات نقاشية، مجموعة من المحاور، منها: دور العراق والمجتمع الدولي في التصدي لقوى الإرهاب بالعراق ومنعها من مواصلة تنفيذ عمليات وجرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية، وسبل مساعدة النازحين قسراً في العودة إلى مناطقهم ومنع التغيير الديموغرافي ضد المكونات العراقية، ودور الدولة في تأمين سبل وأدوات معالجة الاضطرابات النفسية التي يعاني منها النازحون ومن تعرض للإرهاب بالعراق، وسبل منع وجود ميليشيات دينية وطائفية مسلحة واحتكار السلاح من الدولة، ودور منظمات المجتمع المدني في تخفيف المشكلات المعقدة التي يعاني منها النازحون، ودور النظام السياسي الطائفي والمحاصصة الطائفية في الصراعات الدينية والطائفية والقتل على الهوية وزعزعة الثقة بالمواطنة وتأجيج الكراهية والحقد بين المكونات القومية والدينية.
    وتألفت اللجنةُ التحضيرية للمؤتمر من مجموعة من أعضاء مجلس النواب، منهم: فيان دخيل، وشروق العبايجي، وضياء الاسدي، والقاضي رائد إسحاق، وجوزيف صليوا، فضلاً عن أعضاء من برلمان إقليم كردستان، منهم: أمينة زكري، ووحيدة ياقو، وسرود سليم، وعدد من المسؤولين في حكومة إقليم كردستان من المعنيين بأوقاف المسيحيين والأيزيديين، منهم: حسين قاسم حسون، وميرزا دناني، وسردار علي حسن، وخيري بوزاني، وخالد ألبير، إلى جانب عدد من الناشطين والمثقفين والأكاديميين، منهم: حيدر سعيد، وسعد فتح الله، ومحمد حسن السلامي، وعبد الخالق زنكنة، ونهاد القاضي، وقيس الحيدري، وفارس حرام، وفارس كمال نظمي، وجمان القروي، وشيلان عبد مناف، وحسو هورمي، وكامل زومايا.

136
روما (22 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


في خطوة لافتة من طرف النظام السوري لفك جانب من جوانب أزمته، قام بإجراء مختلف عن سياسته السائدة تجاه مذابح الآشوريين السريان التي ارتكبها جيش السلطنة العثمانية عام1915، تمثلت بقيام الفضائية السورية الحكومية الرسمية للمرة الأولى بنقل فعاليات إحياء الذكرى المئوية للمذبحة المعروفة عند السريان بـ(سيفو) أي السيف، التي افتتحها رأس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سورية والعالم، البطريرك أفرام الثاني كريم، بحضور ممثلين عن مختلف الكنائس والطوائف المسيحية في سوريا وممثل عن الحكومة السورية من قلب أقدم العواصم الآرامية السريانية (دمشق) أو (دامسروق) كما يسميها السريان

هذا الانفتاح الحكومي الرسمي من قبل الحكومة السورية على مذابح الآشوريين (سريان وكلدان)، بعد عقود طويلة من التجاهل والنكران، لا يمكن فصله عن الأزمة السورية ودعم واحتضان حكومة حزب العدالة والتنمية الإسلامية في تركيا للمعارضات السورية التي تُقاتل النظام لإسقاط حكم الأسد.

بدأت الفعاليات بإقامة قدّاس ترأسه البطريرك في كاتدرائية مار جرجس حيث ألقى كلمة عن المناسبة ربط فيها بين مذابح العثمانيين بحق المسيحيين والمذابح التي تُرتكب اليوم بحق مسيحي المنطقة، قال فيها "ما أشبه اليوم بالأمس، فبعد مرور مائة عام على السيفو (المذبحة)، نرى أنفسنا أمام إبادة جماعية جديدة، الجلاد الجديد نزل ثانية إلى الساحة، ليسلط سيفه على رقاب كل من يقول لا للظلم والعدوان، ولكل من رفض تغيير معتقده ودينه، وكأني به يريد أن يُكمل ما لم يستطع إنجازه قبل مائة عام"، وأضاف "إن أجناد الشر من بني عثمان ومن جاراهم من الشعوب الأخرى، قامت بإعلان حرب إبادة ضروس على الشعب الأرمني في البداية ما لبثت أن انقلبت إلى حرب إبادة ضد كل شعوب المنطقة غير المسلمة، وكانت نتيجتها أن سقط من السريان بكل طوائفهم ما يزيد على الخمسمائة ألف شهيد"، حسب قوله.

ويرى مسيحيو سورية أن النظام يسعى لكسب تأييد المسيحيين بشكل عام وليس فقط السريان وضمان وقوفهم إلى جانبه في صراعه على السلطة، كما يسعى أيضاً لكسب ود الجاليات الآشورية السريانية في دول الاغتراب حيث لهم ثقلهم السياسي (نواب في البرلمانات ورؤساء بلديات ووزراء في أكثر من دولة أوربية) على أمل أن تضغط هذه الجاليات على حكومات بلدانها لتتراجع عن دعم المعارضة السورية.

وحول تغيّر موقف النظام السوري من هذا الملف، قال سليمان يوسف، الباحث المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "لا ننفي بأن هذه الخطوة اللافتة من قبل النظام السوري أثارت ارتياحاً في مختلف الأوساط الآشورية السريانية، لكن الأوساط ذاتها تشكك في نواياه وأهدافه خاصة وأنه معروف بألاعيبه ومناوراته عندما يتعرض لأزمة كالتي تعصف به منذ أربع سنوات"، وفق قوله.

وأوضح أن "هذا الموقف الجديد من قِبل النظام سيبقى دون معنى أو قيمة سياسية ما لم تعترف الدولة السورية بشكل رسمي بوقوع المذبحة، ومطالبة الحكومة التركية بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه ضحاياها"، فـ"من دون اعتراف سوري رسمي بالمذبحة سيبقى هذا الانفتاح مجرد تكتيك سياسي الهدف منه تلويح النظام بورقة المذابح بوجه الدولة التركية على أمل أن تتراجع عن موقفها الداعم للمعارضات السورية أو على الأقل أن تتخلى عن مطلب إسقاط الأسد"، حسب تأكيده.

وتابع "كان يُفترض أن تكون سورية من أوائل من يعترف بمذابح السريان، فمئات الآلاف من الضحايا هم سوريون ذبحوا على أرض سورية تحتلها تركيا، كما أن سورية التي استقبلت مئات آلاف الهاربين من المذبحة تعتبر شاهدا دوليا عليها، فضلاً عن المشكلات السياسية والمجتمعية التاريخية بين تركيا وسورية، وبشكل خاص مشكلة لواء اسكندرون الذي تحتله تركيا"، لكن "كل هذه الملفات لم تهم النظام السوري، ويبدو أن كل ما يفعله يهدف فقط لبقائه في السلطة"، على حد تعبيره.

137
الفاتيكان (21 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء/


قال أسقف سوري إن "إشتباكات الأيام الأخيرة في مقاطعة الجزيرة الشمالية الشرقية بين القوات الحكومية والكردية، أدت الى مصرع اثنين من مواطنينا"، حسب ذكره.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الأربعاء، أضاف رئيس أساقفة السريان الكاثوليك في الحسكة ونصيبين، المطران جاك بهنام هندو أن "الميليشيات الكردية أنشأت في الأسابيع الأخيرة قاعدتها في بيت المفتي، وسط المدينة، ومن هناك بدأت بوضع الحواجز والمواقع في المنطقة المحيطة"، وقد "بدأت التوترات الأولى بين الجيش السوري ومشغلي محطة تلفزة كردية كانت تريد تصوير فيلم مع نية محتملة لإظهار السيطرة الكلية للأكراد على المدينة"، وفق وصفه.

وأشار الأسقف الكاثوليكي الى أن "الأمور بدأت بالتدهور تدريجيا"، حيث "احتل الأكراد نقطتي تفتيش كانتا تحت سيطرة الجيش، وجاء رد فعل هذا الأخير على نطاق واسع، باستخدام العربات المدرعة والدبابات أيضا، لاستعادة السيطرة على المدينة وطرد المليشيات الكردية منها"، مبينا أن "الوضع يبدو هادئا الآن بعد الليلة الماضية، بعد محادثات بين قادة الجيش وزعماء الميليشيات الكردية أفضت إلى اتفاق لإنهاء الاشتباكات المسلحة"، واختتم بالقول "لكن في أيام الإشتباكات، لقي اثنان من المسيحيين، أحدهما سرياني أرثوذكسي والآخر أرمني، مصرعهما إثر إطلاع النار عليهما من قناص كردي بينما كان يسيران خارج منزليهما"، حسب قوله.

138
الفاتيكان (12 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء


وصف بطريرك بابل على الكلدان لويس روفائيل الأول ساكو مذبحة باريس بـ"الجريمة المروّعة"، وأن "البطريركية الكلدانية تدينها بشدة"، حسب قوله.

وفي رسالة بعثها إلى وكالة أنباء (آسيا نيوز) الفاتيكانية، أضاف البطريرك ساكو، "إن البطريركية الكلدانية تدين بشدة الجرائم البشعة التي وقعت في فرنسا هذه الأيام، وتعرب عن تضامنها مع الشعب الفرنسي وأسر الأشخاص الذين لحق بهم الأذى"، مشيرا إلى أن "العالم العربي وما حوله، يشهد أحداثا غير مسبوقة تهدد العلاقات والتعايش". نناشد إخواننا المسلمين بأخذ زمام المبادرة من الداخل لتفكيك هذه الأيديولوجية الإرهابية والمتطرفة، وبناء رأي عام إسلامي مفتوح ومستنير في مكانها، لا يقبل بالاستخدام السياسي للدين"، وفق ذكره.

وأوضح رأس الكنيسة الكلدانية أن "مستقبل البشرية لن يكون إلا بالعيش معا في سلام ووئام وتعاون كما كان الأمر عليه قبل ظهور الفئات المتطرفة التي ترفع شعار العنف". وتابع "علينا أن نستحق مسؤوليتنا التاريخية والأخلاقية، وننشر ثقافة الاعتراف بالآخر وقبوله واحترامه استنادا إلى مبدأ (لا إكراه في الدين)"، وإختتم بالقول "لنَسِر معا على طريق حوار صادق وحكيم، ولنممتلك رؤية واضحة واحتراما للاديان"، على حد تعبيره.

139

روما (5 كانون الثاني/يناير) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


رغم الأجواء والمناخات المحلية والإقليمية والدولية غير المشجعة على انعقاد اجتماع موسكو الخاص بالأزمة السورية، يفضل آشوريو الداخل ألا يكونوا بعيدين أو مبعدين عن هذا المؤتمر، ويسعون للمشاركة في هذا الاجتماع كما يسعون للمشاركة في مؤتمر الحوار السوري ـ السوري المرتقب في القاهرة.

وقالت مصادر آشورية مسؤولة لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "إن رغبة الآشوريين ليس المراد منها احتكار القرار الآشوري أو مصادرة رأي آشوريي الخارج، وإنما لأن آشوريي الداخل هم الأكثر التصاقاً بالوطن السوري وأكثر تفهماً للقضية الوطنية السورية ولقضية وحقوق الآشوريين السوريين"، وفق تعبيرها.

وأضافت "إن الآشوريين يرفضون أن يُختزل تمثيلهم في مؤتمر موسكو وفي أي مؤتمر يعقد لأجل القضية السورية بشخصيات آشورية من الخارج، بغض النظر عن الأسماء والهويات السياسية لتلك الشخصيات، إذ من غير المعقول أن يمثلهم من ترك الوطن منذ عقود طويلة وغير مُلم بشكل جيد وكاف بظروف وحيثيات الأزمة السورية وبواقع الآشوريين السوريين (سرياناً/ وكلداناً) في الداخل، ومن مقومات نجاح الحوار الوطني هو مشاركة جميع مكونات المجتمع السوري وبشكل متوازن وعادل في أي حوار حول المخارج والحلول السياسية المناسبة للأزمة" السورية.

ودعت هذه المصادر من وصفتهم بـ "الشركاء" من معارضة الداخل بدعم المطلب الآشوري من خلال حث أصحاب الدعوة (الروس) على دعوة سياسيين آشوريين من الدخل للمشاركة في حوارات موسكو، وشددت على ضرورة أن يعطى "الدور الأكبر لمعارضات الداخل فيما يخص الحلول السياسية الممكنة للأزمة" السورية.

وحول أحقية هذه المطالب، قال سليمان يوسف، المعارض والباحث السوري المهتم بقضايا الأقليات لـ آكي "من حق الآشوريين باعتبارهم مُكوّن سوري أصيل وأساسي وبحكم خصوصيتهم أن يكونوا جزءاً من القرار الوطني في تحديد سياسة وصورة بلدهم وشكل نظامهم السياسي والاجتماعي والثقافي الجديد، وعدم مشاركة ممثلين عن آشوريي الداخل يعني إقصاء هذا المكون السوري الأصيل عن الحوار وإبعاده عن المشاركة في رسم وتحديد مستقبل البلد".

وفيما إن كان الآشوريون يسعون للتمثيل ضمن وفد المعارضة أم النظام، قال يوسف "تمثيل آشوريي الداخل يجب أن يكون ضمن وفد معارضة الداخل أو بشخصيات سياسية وحقوقية مستقلة، وليس ضمن وفد النظام، لأن هذا النظام بالنسبة لغالبية الآشوريين السوريين فقد صلاحيته الوطنية وأثبت عدم أهليته لقيادة سورية الجديدة، ناهيك عن أن هذا النظام وعلى مدى نصف قرن من حكمه لم يمنح الآشوريين حقاً واحداً من حقوقهم القومية ولم يعترف حتى بوجودهم كقومية لها خصوصيتها التاريخية وهويتها التي هي جزء من الهوية الوطنية" السورية.

وعن وجود قناعة بإمكانية نجاح اجتماعات موسكو من وجهة نظر مسيحيي سورية، قال "يهمنا جداً، كسوريين أولاً وكآشوريين سوريين ثانياً، أن يكون الطرف الراعي لهذا اللقاء التشاوري جاداً في مسعاه لإيجاد حلول سياسية واقعية ومقبولة للحرب، حلول توقف العنف الأعمى والقتل والتدمير في سورية وتضمن عودة جميع المهجرين واللاجئين والنازحين وإنهاء حالة الاستبداد في البلاد وتضمن انتقال سورية إلى دولة مدنية ديمقراطية تعددية تحترم وتضمن حقوق جميع أبنائها ومكوناتها"، حسب تعبيره .

140
بغداد-((اليوم الثامن))


دعا النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق الحيدري، الأحد، الى ضرورة شمول إقليم كردستان بالضرائب والادخار الوظيفي، فيما لفت الى أن الرقابة المالية ستستقطع أموال لادخار الوظيفي من موازنة الإقليم إذا لم يوافق على ذلك.
وقال الحيدري انه “لابد من شمول إقليم كردستان بالضرائب والادخار الوظيفي”، مشيرا الى أن “موظفي الإقليم يتسلمون رواتبهم من الموازنة العامة للبلاد”.
وأضاف الحيدري، أن “الرقابة المالية ستتقطع أموال الادخار من موازنة الإقليم في حال لم توافق حكومة الإقليم كردستان على الادخار الوظيفي”.
وأعلنت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، في (27 كانون الأول 2014)، أنه سيتم ادخار 2 تريليون دينار من رواتب موظفي الدولة لسد العجز المالي في موازنة 2015، فيما بينت أن مجلس الوزراء سيحدد الفئات المشمولة بالادخار وقد تشمل المدير العام فما فوق.

141

المصدر: "أ ف ب"
3 كانون الثاني 2015 الساعة 20:16


منحت الحكومة الاسلامية المحافظة في تركيا ترخيصا لبناء كنيسة جديدة في اسطنبول للاقلية السريانية، في اول خطوة من نوعها منذ اعلان الجمهورية التركية في 1923، وفقا لما اعلنه مصدر حكومي. وقال المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه "انها المرة الاولى منذ قيام الجمهورية. لقد تم ترميم واعادة فتح كنائس امام الجمهور لكن لم يتم حتى الان بناء اي كنيسة جديدة".
وابلغ رئيس الوزراء احمد داود اوغلو القرار الى قادة الاقليات الدينية اثناء لقائه بهم في اسطنبول امس الجمعة.
وهناك اقلية مسيحية صغيرة تعرضت لهجمات احيانا في تركيا، الدولة العلمانية التي يسكنها 99 بالمئة من المسلمين وحيث يتهم النظام من قبل منتقديه باخذ البلاد نحو "مزيد من الاسلمة".
ويبلغ عدد المسيحيين بين 90 الى مئة الف من اصل 76 مليون نسمة.
وسيتم بناء الكنيسة في منطقة يشيل كوي المطلة على بحر مرمرة على ارض قدمتها بلدية اسطنبول التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الاسلامي، بحسب المسؤول.
وسيتم تمويل بناء الكنيسة الذي سيبدأ في غضون اشهر من قبل مؤسسة تدافع عن حقوق السريان (الارثوذكس والكاثوليك) الذين يعيش غالبيتهم جنوب شرق تركيا ويقدر عددهم بعشرين الف شخص.
وتقع منطقة يشيل كوي في الجانب الاوروبي من اسطنبول ويعرفها الاوروبيون باسمها القديم سان ستيفانو، ويوجد فيها ثلاث كنائس للارمن والارثوذكس والكاثوليك.
وزار البابا فرنسيس تركيا لثلاثة ايام في اواخر تشرين الثاني الماضي واعرب خلالها عن قلقه حيال المسيحيين في الشرق المهددين من قبل الجهاديين في العراق وسوريا.

142
 
بغداد-((اليوم الثامن))

أكد الخبير القانوني طارق حرب، السبت، أن محافظ نينوى أثيل النجيفي سيحكم بالإعدام في حال ثبت تورطه بالتعاون مع تنظمي داعش الإرهابي لتسليم الموصل إلى التنظيم المجرم.
وقال حرب إن “اثيل النجيفي في حال ثبت أنه على علاقة بالمنظمات الإرهابية أو له علاقة بعملية دخول تنظيم داعش إلى مدينة الموصل، فتعد هذه القضية من القضايا التي تمس أمن الدولة الداخلي لاقتطاع جزء من العراق وإبعاده عن سيطرة الحكومة الاتحادية”.
وأضاف أن “هذه القضية يعاقب مرتكبها بالإعدام في حال ثبتت وفقا لقانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1960، لكن إلى الآن قضية دخول داعش للموصل لم تتضح خيوطها وما زالت غامضة وفيها ضبابية ولم يعرف من المتعاونين مع داعش بشكل قطعي”.
وأوضح حرب أن “القضية لا تخلو من تعاون اثيل النجيفي لتسليم الموصل إلى داعش الإرهابي من دون أي قتال وباتفاق صريح مع التنظيم”.

144

الفاتيكان-عراق برس-٢٥ كانون الاول / ديسمبر

 ندد البابا فرنسيس بالاضطهاد الذي وصفه بـ”الوحشي” الذي يمارسه تنظيم الدولة الإسلامية المعروف اعلاميا بـ”داعش” ضد الأقليات وقال إن معاناة الأطفال في الشرق الأوسط وحول العالم تفسد الفرحة بعيد الميلاد.

وأدان البابا تنظيم الدولة الإسلامية الذي قتل أو شرد سكانا من الشيعة والمسيحيين وغيرهم ممن لا يعتنقون أفكاره في سوريا والعراق.

وقال “أطلب منه -مخلص العالم- أن يرعى اخوتنا وأخواتنا في العراق وسوريا الذين يعانون منذ وقت طويل من آثار هذا الصراع ويعانون هم ومن ينتمون إلى جماعات عرقية ودينية أخرى من اضطهاد وحشي.”

وخرج البابا بعد ذلك عن نص الكلمة المكتوبة وتحدث بنبرة مؤثرة عن “الأطفال المشردين بسبب الحرب والاضطهاد ومن يتعرضون للانتهاك والاستغلال أمام أعيننا وأمام صمتنا.”


وقال البابا “أفكر أيضا في الأطفال الذين يقتلون في هجمات بالقنابل وأيضا أولئك الموجودين في المكان

الذي ولد فيه المسيح.”

وتحدث البابا أيضا دون توضيح عن “أمثال هيرودس المعاصرين” الذين تلطخت أياديهم بالدماء في إشارة إلى الملك الذي أمر بقتل الأطفال لأنه رأى في ميلاد السيد المسيح تهديدا لسلطته.

كما أشار إلى “قتل الأطفال في الأرحام” في إدانة للإجهاض بوصفه “ثقافة لا تحب الحياة.”

وتحدث البابا عن معاناة اللاجئين وطلب أن “تتحول اللامبالاة إلى تقارب والرفض إلى حسن ضيافة حتى يحصل من يعانون الآن على المساعدة الإنسانية الضرورية للتغلب على قسوة الشتاء والعودة إلى بلادهم والعيش بكرامة.

ودعا البابا أيضا الى إنهاء الصراعات في الدول الأفريقية وحث على الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين وأدان هجوما شنه مسلحو حركة طالبان وأسفر عن مقتل أكثر من 130 طالبا في باكستان الأسبوع الماضي كما شكر من يقدمون العون لضحايا وباء الإيبولا.

وأجرى البابا مكالمة هاتفية مفاجئة عشية عيد الميلاد لمواساة لاجئين مسيحيين في مخيم ببلدة عنكاوا
العراقية وقال لهم “أنتم مثل يسوع في ليلة عيد الميلاد… لم يكن هناك مكان له أيضا”.

145

الفاتيكان-روما – الزمان -(أ ف ب)

 دعا البابا في مباركته التقليدية لمناسبة عيد الميلاد الخميس الى وقف “الاضطهاد الوحشي” والمجازر واحتجاز الرهائن، من الشرق الاوسط الى نيجيريا، وكذلك اعمال العنف وعمليات الاتجار والتعديات التي يقع ضحيتها الاطفال.

وفي رسالته “الى روما والعالم” التي يشدد فيها على عنف الاصوليين المتطرفين في العالم، دعا الحبر الاعظم الى انهاء “الاضطهاد الوحشي” ل”المجموعات الاتنية والدينية” في العراق وسوريا، كما ندد لتعرض “كثيرين من الاشخاص للاحتجاز رهائن او القتل” في نيجيريا وايضا لوقوع “الكثير من الاطفال ضحايا العنف والاتجار” خاصة اولئك الذين قتلوا مؤخرا في مدرسة في باكستان.

واضاف “هناك الكثير من الاطفال الذين يتعرضون لتجاوزات ويتم استغلالهم امام اعيننا ووسط صمتنا”. واشار الى “الاطفال الذين يقتلون تحت القصف بما في ذلك حيث ولد المسيح (في الارض المقدسة)”.

ومنددا ايضا ب”اللامبالاة” اسف البابا للاطفال “الذين يقتلون قبل ان يبصروا النور” في ادانة ضمنية للاجهاض.

وقال البابا “فلينقذ المسيح الاطفال الكثيرين ضحايا العنف والاتجار او الاطفال الجنود”.

واضاف “فليواسي المسيح اسر الاولاد الذين قتلوا في باكستان الاسبوع الماضي” في اشارة الى الاشخاص ال149 وبينهم 133 طالبا الذين قتلوا في بيشاور على يد مجموعة من طالبان.

كما دعا الاوكرانيين الى “تجاوز الخلافات والانتصار على الحقد وسلوك درب جديد من الاخوة والمصالحة”.

وشدد الحبر الاعظم على عنف المجموعات الجهادية في العراق وسوريا.

وقال البابا في الرسالة التي نقلتها تلفزيونات العالم “اسأل الله المخلص ان ينظر الى اخواننا واخواتنا في العراق وسوريا الذين يعانون منذ زمن من آثار النزاع الحالي والى الذين يتعرضون لاضطهاد وحشي لانهم ينتمون الى مجموعات اتنية ودينية مختلفة”.

واشار ايضا الى “الاشخاص المشتيين النازحين واللاجئين من اطفال وراشدين ومسنين في المنطقة والعالم اجمع″. واعرب عن الامل في “ان يحصلوا على المساعدات الانسانية اللازمة للاستمرار في فصل الشتاء وان يعودوا الى ديارهم”.

ودعا البابا الى ان يعم “السلام منطقة الشرق الاوسط برمتها” طالبا “دعما اكبر للجهود التي يبذلها المؤيدون للحوار بين الاسرائيليين والفلسطينيين”.

كما تطرق الى افريقيا واميركا اللاتينية. ودعا “لان يعم السلام في نيجيريا حيث تتم مجددا اراقة الدماء وينتزع العديد من الافراد من كنف اسرهم ويحتجزون رهائن او يقتلون”.

كما دعا الى الحوار في ليبيا وجنوب السودان وجمهورية افريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديموقراطية لكي يعم السلام.

واعرب عن تضامنه مع الضحايا الافارقة لفيروس ايبولا مجددا “دعوة ملحة لتقديم المساعدة والعلاج اللازمين”.

وخلص الى القول “حقا هناك الكثير من الدموع في عيد الميلاد هذا” آملا في ان تلمس “الارادة الالهية القلوب القاسية للرجال والنساء الذين يهتمون بالامور الدنيوية ولا يكتثرون لاخوانهم”.

146
 إذاعة العراق الحر

نقلت صحيفة هاولاتي عن المتحدث باسم حزب العمال الكردستاني دمهات عقيد ان الحزب يدعم تصريحات صلاح الدين ديمرتاش رئيس حزب الشعب الديمقراطي الكوردي التركي بخصوص استقلال قضاء سنجار على غرار المقاطعات الكردية في سوريا داعيا قادة اقليم كردستان العراق الى ان لا يفرضوا انفسهم على سنجار واهلها.

واضاف دمهات عقيد ان سنجار منطقة مختلفة عن اقليم كردستان العراق وانه يجب التعامل معها كمقاطعة مستقلة، فيما قال هريم كمال اغا مسؤول الاتحاد الوطني في دهوك ان الحزب يدعم حصول سنجار على وضع مقاطعة مستقلة او محافظة على ان تكون تابعة لاقليم كردستان العراق لضمان استقرار الاوضاع هناك.

وقالت الصحيفة في خبر اخر ان الحكومة الاتحادية لم تخصص في مشروع ميزانية عام2015 أي مبلغ للشركات النفطية العاملة في الاقليم او للجنة المادة 140 . ونقلت الصحيفة عن مقرر اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي احمد رشيد قوله: انه من المرجح ان يكون هناك اتفاق غير معلنبين الاقليم وبغداد بخصوص مستحقات الشركات النفطية العاملة في اقليم كردستان قد يتضمن السماح للاقليم ببيع كميات اضافية تزيد عن 250 الف برميل من اجل دفع مستحقات الشركات العاملة في الاقليم، واضاف ان مشروع الميزانية اشار في مادته 23 الى ان على الاقليم دفع مستحقات شركات النفط من حصته.

 صحيفة كوردستاني قالت ان العمل جار من اجل تشكيل حكومة محلية موسوعة في محافظة السليمانية، وان وفدا من الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة تغيير التقيا الاربعاء بالحزبين الاسلاميين من اجل حسم حصصهما في حكومة السليمانية المحلية.

ونقلت الصحيفة عن قادر حمه جان القيادي في الاتحاد الوطني قوله ان الاتفاق جرى على اعداد برنامج مشترك لهذه الحكومة وان يجري تشكيلها وفق الاستحقاقات الانتخابية.

وذكرت الصحيفة في خبر اخر ان مؤسسة للبحث والتقصي خاصة بالابادة الجماعية للكرد وعمليات الانفال سيجري تاسيسها في الاقليم.

واضافت الصحيفة ان هدف المؤسسة هو التعريف بهذه الجرائم على الصعيد المحلي والدولي من خلال جمع الادلة والوثائق وتكوين ارشيف خاص بهذه الجرائم، كما ان المؤسسة ستسعى الى اجراء دراسات اكاديمية وبحوث حول هذه الجرائم وطبع الكتب والكتيبات وتقديم برامج خاصة بالانفال وبالابادة الجماعية.

صحيفة هولير الالكترونية اشارت الى البلاغ الصحفي الصادر عن مكتب رئيس اقليم كردستان بخصوص ماتناقلته بعض وسائل الاعلام من ان وزير البيشمركه مصطفى سيد قادر لاعلم له بالخطط العسكرية التي تنفذها قوات البيشمركه.

واكد البلاغ ان الهدف من هذه الاقاويل هو التشويش على الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركه والتقليل من اهميتها لان ان الوزير يتابع كل التطورات ويمارس دوره في وضع الخطط وتنفيذها في قواطع العمليات.

147
شبكة الاعلام العراقي


هنأ رئيس مجلس النواب سليم الجبوري المسيحيين باعياد الميلاد، مطالبا دول العالم بدعمهم للبقاء في العراق وعدم مغادرته، مؤكدا ان البلد سيخرج من ازمته الحالية وهو اقوى وأقدر على مواجهة التحديات.

ونقل بيان لرئاسة مجلس النواب  عن الجبوري القول "نتقدم بخالص عبارات التهنئة للمسيحين في العالم وفي العراق خصوصا بمناسبة ولادة السيد المسيح, ونغتنم هذه الفرصة لنجدد التأكيد على المحافظة على الوجود التأريخي للمسيحيين في العراق باعتبارهم مكونا أصيلا من مكونات شعبنا العراقي ومن الضروري الحفاظ على نسيجه قويا متماسكا".

وطالب دول العالم بـ "دعم مسيحيي العراق للبقاء في بلدهم وعدم مغادرته"، مشيرا الى ان "أعياد الميلاد تمر على العراق هذا العام وسط أحداث أمنية ألقت بظلالها على الجميع ولم تستثنِ أحداً".

ودعا الجبوري الى "بذل اقصى الجهود لمد يد العون للنازحين وتقديم التسهيلات الممكنة لهم، بالإضافة الى تأمين عودتهم الى ديارهم"، معربا عن ثقته بأن "العراق سيخرج من أزمته الحالية وهو أقوى وأقدر على مواجهة التحديات".

148
 العالم

اصدر داعش بيانا يتضمن سبعه تعليمات للمسيحيين في مدينة الرقة السورية، التي يعتبرها التنظيم الارهابي عاصمة له، بحسب صحيفه ديلي ميل، التي ذكرت ان البيان تضمن قيودا علي العبادات المسيحية، ويحذر من ارتداء الصلبان واظهارها، او منع اي مسيحي يريد التحول للاسلام. كما يمنع البيان بناء اي كنائس جديدة او اجراء اي اصلاحات في القائمة.

وبحسب الصحيفة فان البيان الذي بدا بالاية القرانية "قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْاَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ اُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّي يُعْطُوا الْجِزْيَهَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ" يقول ان هذه التعليمات مقابل ضمان "ابو بكر البغدادي" سلامة للمسيحيين في المدينة، حيث يقول ان "البغدادي" سيؤمن المسيحيين في انفسهم واطفالهم وكنائسهم، اذا اتبعوا التعليمات.

وبحسب الصحيفة، فان الرقة كانت تعد من اكثر المناطق ليبرالية في سوريا قبل الحرب وقبل استيلاء "داعش" عليها. والتعليمات السبعة الجديدة هي:

* منع العبادة العلنية.
* عدم ارتكاب أي خيانة ضد داعش.
* عدم بناء أي كنائس جديدة أو إصلاح الموجودة.
* عدم إظهار أي صلبان في العلن.
* الصلوات تتم بهدوء بعيدا عن أسماع المسلمين.
* عدم السخرية من الإسلام أو المسلمين.
* عدم منع أى مسيحي يرغب في التحول للإسلام.

149
الآن

كشف مصدر أمني عراقي في محافظة ديالى، عن مقتل قائد مليشيا 'حزب الله العراقي'، واثق البطاط، بتفجير استهدف موكبه، مساء اليوم الأحد، شمالي ديالى.
وقال المصدر لـ'العربي الجديد'، إنّ 'البطاط قتل في ناحية العظيم شمالي ديالى بتفجير عبوات ناسفة زرعت في الطريق الرئيسي خلال توجهه لتفقد مقاتليه بالمنطقة'، ولم يكشف المصدر أخرى عن الحادث.
وتشير معلومات أخرى إلى أن البطاط قتل في منطقة العظيم خلال اشتباكات مسلحة بين المتطوعين ومقاتلي الدولة الإسلامية، (داعش) الذين يحتلون مناطق في محافظة ديالى. والبطاط الأمين العام لحزب الله العراق وقائد ميليشيا المختار المتطرفة منح نفسه حق القتل الطائفي والمحاسبة من دون الرجوع إلى القضاء. ونقلت وكالات محلية عن مصدر في جيش المختار قوله إن البطاط اغتيل في ناحية العظيم، وهو ما أكده مسؤولون محليون في الناحية.
وكانت القوات الأمنية اعتقلت البطاط، وهو الأمين العام لحزب الله العراقي، في العاصمة العراقية بغداد، في مطلع العام الحالي، وذلك بعد ثلاثة أيام من مداهمة منزله في مدينة العمارة (365 كم جنوب بغداد)، واعتقلت اثنين من أشقائه بسبب إيوائهم له، برغم أنه مطلوب للقضاء، لكنها سرعان ما أطلقت سراحه.
وفي بداية العام الحالي، خرج البطاط، ليعلن على الملأ تشكيل جيش طائفي مسلح ينفذ عمليات قتل واختطاف بحق كل من يتظاهر ويعارض رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الذي اعتبره 'مختار العصر'، ثم قامت عناصر ميليشيا البطاطا بتوزيع أكثر من 800 ألف استمارة تطوّع لمن يريد الانتساب إلى جيش المختار، ومع اتساع عمليات هذه الميليشيا وإعلان أمر الانتساب بشكل علني، لم يجد المالكي سوى التبرؤ من هذا الجيش، كما أمر باعتقال البطاط، لكنه ظل حرًا طليقًا.
يذكر أن جيش المختار، الذي يقوده البطاط، متهم بعمليات اغتيال وتهجير، وسبق أن تبنى هجمات مسلحة ضد مخيم الحرية (ليبرتي) التابع لعناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة قرب مطار بغداد الدولي، وكذلك المناطق الحدودية السعودية المحاذية للعراق، كما هدد بمهاجمة الكويت إذا تجاوزت الحدود العراقية.
يذكر أن البطاطا أعلن مسؤوليته عن اطلاق قذائف على ميناء مبارك في الكويت ومركز حدود في شمال السعودية، وهدد باحتلال مكة والمدينة المنورة.

150
المعلومة

اكد نائب عن ائتلاف دولة القانون،الاحد، ان نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي مستمر بتطبيق فكرة انشاء الاقليم السني ، وفيما عد مؤتمر القوى السنية المنعقد في اربيل بداية التقسيم، اشار الى وجود اجندات امريكية تدفع بهذا الاتجاه .
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون رزاق الغضبان  في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان " النجيفي ومنذ فترة ليست بقصيرة يسعى الى انشاء الاقليم السني الذي يضم المحافظات الغربية ويحلم بترأسه وحكمه والسيطرة عليه هو وحاشيته "
واضاف ان " هنالك اجندات امريكية تدفع باتجاه تقسيم العراق الى دويلات ثلاث ووجدت في شخصية النجيفي خير ممثل لتطبيق هذه المشروع على ارض الواقع "
وتابع ان " مؤتمر القوى السنية المشؤوم الذي عقد في اربيل وضم قيادات بعثية وشخصيات تلطخت ايديها بدماء الابرياء ومطلوبة للقضاء هو بداية جدية لتطبيق مشروع الاقليم السني وتقسيم البلد الى دويلات طائفية "
وعقد عدد من المسؤولين والشخصيات المحلية والأجنبية (الخميس 18كانون الاول ) في اربيل أعمال مؤتمرا لمكافحة "الإرهاب" برعاية نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، الامر الذي اثار استياء عدد كبير من الشخصيات السياسية والشعبية باعتباره جاء لتكريس الطائفية والسعي لفتح المجال امام أمريكا لادخال قوات برية للعراق مرة اخرى .

151
المعلومة

شنت كتلة التغيير الكردية ، الاحد، هجوما لاذعا على حكومة الإقليم لسماحها بدخول شخصيات مطلوبة للقضاء ومتهمة بالإرهاب وتعقد المؤتمرات فيها متهمة إياها بارتكاب خطأ فادح لسماحها بدخول شخصيات مطلوبة للقضاء للمشاركة  في مؤتمر القوى السنية الذي عقد الخميس الماضي في اربيل  .
وقالت النائب عن كتلة التغيير شيرين رضا في تصريح لوكالة/المعلومة/ أن " من يدان بالإرهاب ويطلب للقضاء في جنوب أو وسط أو غرب أو شمال العراق يجب إلقاء القبض عليه أينما حل ويسلم للعدالة كون المحافظات العراقية مرتبطة بحكومة واحدة وليس كل واحدة منفصلة وتعمل على ما يحلو لها ".
وأضافت أن " هناك شخصيات مطلوبة للقضاء وأخرى متهمة بالإرهاب والقتل والفساد حضروا إلى اربيل من دون إي مسائلة والعتب يقع على إدارة حكومة الإقليم التي سمحت لهم بالدخول للمشاركة  في مؤتمر القوى السنية  الذي اقيم يوم الخميس الماضي".
وانتقدت رضا اللجنة القائمة على المؤتمر التي حصرت الدعوات والحضور بفئة دون أخرى مبينةً أن المؤتمر خال من الأهداف والمضمون ولم يحقق أي نتائج ولم يقدم شيئاً ".

152
الدستور
 
كشفت وثائق سرية، عزم إيران استغلال الفجوة الموجودة في العلاقات بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة التركية في الآونة الأخيرة، من أجل إنشاء تحالف مشترك بين أنقرة والرئيس السوري بشار الأسد.

وبحسب مجلة "ذا تاور" الأمريكية، فإن إيران تستخدم وسائل عديدة في الضغط على تركيا لمساندة نظام الأسد في تركيا، وخاصة تلك التي تتعلق بالتوترات العميقة التي ضربت العلاقات الثنائية بين واشنطن وأنقرة، بعد انتقاد الأولى للعديد من مواقف تركيا، التي كان أبرزها على الإطلاق موقفها من تنظيم "داعش" ومداهمة الشرطة التركية لمقرات الصحفيين.

وأكدت المجلة الأمريكية، أن الأيام الأخيرة شهدت سلسلة من الاجتماعات الثلاثية بين مسئولين من كل من إيران وتركيا وسوريا، غير أنها لم تفصح عن نتائج تلك الاجتماعات، مشيرة إلى أن الهدف الرئيسي من ورائها هو تخفيف حدة الانتقادات التركية لنظام الأسد.

وكانت طهران قد أعلنت في الأيام الأخيرة، عزمها تبني مبادرة رباعية الأطراف لحل الأوضاع في سوريا، حيث أوضحت "ذا تاور" أن الوثائق السرية تشير إلى وجود مبادرة تركز على بقاء الأسد في منصبه كرئيس لسوريا، مقابل بعض التنازلات في مهامه ومسئولياته العسكرية والأمنية، لإرضاء المعارضة.

153
(المستقلة).. وصف مكتب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الاخيرة بأنها عملية لخلط الاوراق تضليل الرأي العام في داخل العراق وخارجه.

وقال بيان عن مكتب المالكي اليوم ” الوقت الذي تسطر فيه قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة الاتحادية ومقاتلي الحشد الشعبي ملاحم بطولية في تصديها المشرف لتنظيم داعش الارهابي وحلفائه من البعثيين والنقشبنديين ، يطلق رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تصريحات ومواقف اقل ما يقال عنها انها عملية لخلط الاوراق تضليل الرأي العام في داخل العراق وخارجه” .

واشار الى ان تصريحات بارزاني الاخيرة تكشف بانه كان يمتلك معلومات مؤكدة عن قيام تنظيم داعش باقامة قواعد عسكرية في غرب الموصل وانه كان قد ابلغ المالكي بتلك المعلومات وحذر من وقوع خطر كبير وانه كان قد اقترح تنفيذ عملية عسكرية مشتركة من الجيش والبيشمركة .

وتعليقا على هذه التصريحات نفى مكتب المالكي ” نفيا قاطعا ان يكون السيد نوري المالكي قد تلقى اتصالا هاتفيا من السيد مسعود بارزاني قبل واثناء هجوم تنظيم داعش الارهابي على مدينة الموصل ، كما ننفي ايضا وبقوة ان يكون السيد بارزاني قد اقترح تنفيذ علمية عسكرية مشتركة بين الجيش والبيشمركة ضد داعش” .

واشار الى “التحذيرات المتكررة التي كانت قد صدرت عن السيد نوري المالكي من توفير ملاذات امنة وغرفة عمليات في محافظة اربيل لازلام النظام السابق والمطلوبين للقضاء العراقي والارهابيين وكيف تحولت اربيل الى منصة سياسية لاطلاق التصريحات المعادية للعملية السياسية والقوات الامنية واثارة الفتنة الطائفية وللحكومة التي كان يشارك فيها الاخوة الكرد وممثلون عن السيد مسعود بارزاني ، واخرها عقد مؤتمر طائفي يتزعمه محكومون بالاعدام على خلفية الاتهامات بالارهاب.”

واتهم سلطات الاقليم بأنها فتحت ” المنافذ الحدودية والمطارات للإرهابيين  وصاروا يتحركون بحرية في وقت كانت تمارس فيه اشد الاجراءت وبذرائع شتى ضد المواطنين العراقيين الذين كانوا ينوون زيارة مدن اقليم كردستان وحتى قبل سقوط مدينة الموصل” .

واضاف ” التزمت الجهات المعنية في الاقليم سياسة التسويف مع قيادة عمليات الموصل التي كانت تحاول تنسيق الجهود المشتركة مع البيشمركة لمواجهة تنظيم داعش الارهابي ، ويعرف الجميع ان السيد نوري المالكي كان قد اصدر الاوامر لقيادة طيران الجيش بتنفيذ غارات عسكرية على مقاتلي داعش بعد ان بدأ مقاتلوه بالزحف باتجاه مدينة اربيل”.

وذكر البيان ان ان سلطات الاقليم لم تكتف ” بتوجيه البيشمركة بالوقوف متفرجين على مايجري في الموصل ، بل قامت بأصدار الاوامر للاستيلاء على عدد من المواقع ونهب الاليات والاسلحة والمعدات العسكرية التابعة للجيش العراقي ، وان المعركة ليست بين الكرد وداعش انما بين داعش وجيش المالكي والشيعة كما نصت عليه احدى الوثائق التي نحتفظ بها .”

واوضح ان المالكي طلب من رئاسة الاقليم ” دفع البيشمركة للمشاركة في مواجهة داعش وعن طريق وزارة الداخلية وجاء الجواب بالرفض بحجة وجود مشاكل يجب حلها قبل اي مشاركة وهذا على خلاف ماورد سابقا ان رئاسة الاقليم عرضت والمالكي رفض “.

وقال مكتب المالكي ” نحن التزمنا الصمت وعدم الرد على اكثر من اساءة لتلافي الظاهرة السلبية التي تعاطاها الاعلام وتسببت في زيادة الفجوات بين اطراف العملية السياسية ولم يكن عن ضعف او انعدام الحجة انما ترفعا وحرصا على تصفية الاجواء ، لكن مطالبة المراقبين والمواطنين اجبرتنا على هذا التوضيح املين ان تتوقف ماكنة التزوير والتزييف ونتجه نحو البناء والاعمار واصلاح العلاقات بين مكونات العملية السياسية”.

154
 وكالة (آكي) الايطالية للأنباء


قال البابا فرنسيس "إننا نشهد لحظات من المعاناة الشديدة والخوف إزاء العنف ضد المسيحيين في الشرق الأوسط وبشكل خاص في العراق وسورية"، حسب ذكره

وفي كلمته خلال استقباله في الفاتيكان بطريرك أنطاكية للسريان أغناطيوس يوسف الثالث يونان، برفقة مجموعة من أساقفة ومؤمني الكنيسة السريانية الأنطاكية، بمناسبة سينودسها السنوي الذي عقد في روما من الثامن وحتى العاشر من الشهر الجاري، أعرب البابا عن "التشجيع"، مؤكدا "مشاعر التضامن والتعاطف مع الجماعات المسيحية في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى أن "الوضع الصعب في الشرق الأوسط كان ولا يزال يتسبب بتنقل المؤمنين إلى أبرشيات الشتات، مما يفرض متطلبات رعوية جديدة"، حسب وصفه

ولفت البابا إلى أن "التحدي الذي يواجه مسيحيي الشرق الأوسط يتمثل من ناحية بالبقاء أوفياء للأصول، ومن ناحية أخرى الإندماج في خلفيات ثقافية مختلفة، والعمل لخدمة خلاص النفوس والصالح العام"، معربا عن أسفه لأن "تحرك المؤمنين هذا نحو دول تعتبر أكثر أمانا، يفقر الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، وأرض الأنبياء والبشارة بالإنجيل، والعديد من الشهداء والقديسين"، وكذلك "مهد النسك والترهب"، وفق ذكره

وخاطب البابا بيرغوليو البطريرك يونان قائلا، إن "كل هذا، يعكس حالة أبرشياتكم التي تحتاج إلى كهنة متحمسين ومؤمنين شجعان، قادرين على الشهادة للإنجيل أمام أناس من أعراق وأديان مختلفة، وهو أمر غير سهل أحيانا"، ومذكرا بـ"الكثير من الأشخاص الذين فروا أمام وحشية رمت على قارعة الطريق شعوبا بأكملها، دون ترك أية وسيلة لها للعيش"، دعا إلى "محاولة تنسيق الجهود مع الكنائس الأخرى لتلبية الاحتياجات الإنسانية، سواء لأولئك الذين ما يزالون في البلاد، أم الذين فروا إلى بلدان أخرى"، على حد تعبيره.

155
شفق نيوز

 صادق رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني الأحد على قانون اللغات الرسمية في الاقليم الذي أقره برلمان كوردستان قبل فترة.

وقال طارق جوهر المستشار الاعلامي لرئيس برلمان الإقليم لـ"شفق نيوز" إن رئيس اقليم كوردستان صادق على القانون المرقم 6 للغات الرسمية في اقليم كوردستان والذي صادق عليه البرلمان في يوم 29 من تشرين الأول الماضي.

وتشير المادة الاولى من القانون إلى اعتبار اللغتين الكوردية والعربية لغتين رسميتين في العراق، فيما تشير المادة الثانية الى اعتبار لغات المكونات الاخرى مثل التركمانية والسريانية والارمنية الى جانب اللغة الكوردية كلغات رسمية للوحدات الادارية التي يشكلون الاغلبية فيها.

156
اعلان عن تشكيل(وحدات حماية سهل نينوى)

زوعا اورغ

اعلنت لجنة الجهد العسكري للحركة الديمقراطية الاشورية في تصريح خاص صدر في 25 تشرين الثاني 2014  عن البدأ بتشكيل قوات محلية باسم "وحدات حماية سهل نينوى"، واكدت فيه الاستعداد للتنسيق مع القوات العسكرية المتواجدة في سهل نينوى والتعاون من أجل تحرير هذه المناطق وعودة النازحين إلى مناطق سكناهم، اليكم نص التصريح الكامل للجنة:

بعد هجمات داعش الإرهابية وسقوط الموصل في 10 حزيران 2014 وبعدها سقوط بلدات سهل نينوى في السابع من آب وتلعفر وسنجار نتيجة التقهقر الدراماتيكي لقوى الأمن المتعددة في المحافظة وعدم صمودها وتصديها لهجمات الإرهاب، وبالتالي تركها للساحة وللمواطنين العزل ان يواجهوا مصيرهم أمام الهجمات الإرهابية، ومنها مناطق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في سهل نينوى بعد ان تركتها القوات النظامية التابعة للحكومة الاتحادية والبشمركة دون ان تكون قادرة على حمايتهم، وبالتالي النزوح الجماعي لأكثر من مائة وخمسون الفا من أبناء شعبنا من الموصل ومن كافة بلدات وقرى سهل نينوى، وإستباحة ممتلكاتهم ومقتنياتهم ومقدساتهم وتعرض شعبنا للتطهير العرقي والإبادة الجماعية، ونزوحه قسرا الى مناطق ومدن في إقليم كردستان وعموم العراق وهجرة قسم منهم الى خارج الوطن في واحدة من أسوأ كوارث العصر التي واجهت شعبنا. ولتأخر تحرير المناطق المحتلة، ومع استمرار المعاناة تتعمق خيبة الأمل وفقدان الثقة، وأمام هذه الأوضاع الكارثية، أستوجب علينا الوقوف والتصدي لها واتخاذ قرارات جريئة ومناسبة وعدم الاستسلام لهذه الهجمة والأجندة التي تستهدف اقتلاع جذور شعبنا من أرض أبائنا وأجدادنا وتفريغ الوطن من مكون أصيل قدم للعراق والعالم أجمع الحضارة والمدنية وخدم الإنسانية في مختلف مناحي الحياة.

واليوم إذ نقف وبإيمان راسخ للتواصل والتعايش في الوطن منطلقين من الإيمان بمشروعية حقوقنا، وحقنا في العيش بسلام وأمان وبكرامة على أرضنا التاريخية إلى جانب بقية شركائنا، وشعورا منا بالمسؤولية التاريخية التي على عاتقنا واستمرارا في مسيرتنا النضالية للدفاع عن شعبنا وقضايانا العادلة، فإننا نعلن عن  البدأ بتشكيل قوات محلية باسم "وحدات حماية سهل نينوى"  تتشكل من الشباب الغيارى من أبناء سهل نينوى،  والعمل على تهيئتها وتدريبها وتجهيزها وتسليحها لتساهم في الجهد العسكري لتحرير وتطهير وحماية مناطقهم، ولتكون لاحقا جزءا من القوات النظامية المكلفة بمسك الأرض والملف الأمني في هذه المناطق إلى جانب القوات والأجهزة الأمنية النظامية الأخرى المتواجدة فيها، وتهدف إلى مساهمة  أبناء شعبنا في حماية مناطقهم بأسلوب الأمن الذاتي الى جانب بقية المكونات ، وان هذه الوحدات ستحترم حقوق الإنسان وتمارس مهامهما بمهنية بعيدا عن التعصب الديني او القومي وتلتزم بالقوانين والمعايير الوطنية والدولية الملزمة في النزاعات.

وأساس هذه الوحدات هو من خيرة أبناءنا الغيور المستعد للتضحية من أجل شعبه وأرضه وقضيته العادلة والمشروعة، وإن باب المشاركة والتطوع في هذه الوحدات مفتوح للجميع، وإن الدفاع عن الشعب وحقوقه ليست قضية حزبية أو حكراً على فئة دون أخرى او جهة سياسية دون غيرها وبالتالي فإننا ندعو شبابنا إلى التطوع والمشاركة في هذه الوحدات، بغض النظر عن الانتماءات الحزبية، وندعو شعبنا إلى دعمها مادياً ومعنوياً وإعلامياً ومساندتها ومناصرتها في تحقيق الأهداف في التواصل في الوطن وحماية الوجود والتمسك بالأرض، كما ونطالب من الضباط والمراتب من أبناء شعبنا في الجيش العراقي للمشاركة وتقديم خبراتهم، ونناشد الحكومة الاتحادية والمحلية وحكومة الإقليم التعاون ودعم هذا التشكيل أسوة بباقي التشكيلات التي تشارك في تحرير وتطهير  مناطقها.

كما ونؤكد استعدادنا للتنسيق مع القوات العسكرية المتواجدة  في سهل نينوى والتعاون من أجل تحرير هذه المناطق وعودة أهلنا المشردين إلى مساكنهم وأراضيهم وإعادة الحياة إليها، بما يضمن توليهم مسؤولية الإدارة الذاتية، والعمل على تطويرها وازدهارها ترسيخاً لمفاهيم الشراكة الوطنية الحقيقية.

وفي الختام نعاهد شعبنا على التواصل في درب  النضال والتضحية والعطاء على طريق تحرير مناطقنا وتحقيق طموحات ومطالب شعبنا المشروعة.

 

لجنة الجهد العسكري

الحركة الديمقراطية الآشورية

25 تشرين الثاني 2014

157
صوت روسيا


نظمت الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية الروسية ضمن إطار معرض "روسيا الأرثوذكسية. تاريخي. سلالة روريك" يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر طاولة مستديرة تحت عنوان "الشرق الأوسط في النار. من سيحمي المسيحيين؟".

وركز رئيس الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية الروسية سيرغي ستيباشين على الجانب الخيري من الفعالية والمساعدات الإنسانية المرسلة إلى سكان سورية والعراق، بمن فيهم المسيحيين. كما تحدث عن برنامج المشاريع التعليمية التي أدت إلى افتتاح المدرسة الروسية في بيت لحم والتخطيط لافتتاح مدرسة في دمشق.

وأشار السفير السوري إلى إمكانية تحول المدرسة مستقبلا إلى أول جامعة روسية في المنطقة. كما حمل السفير السوري مسؤولية ما يجري على الدول الغربية التي تدعم الإرهاب في الشرق الأوسط.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ونائب رئيس الجمعية ميخائيل بوغدانوف إن تصعيد الصراع السوري قد يؤدي إلى اختفاء الجالية المسيحية من الشرق الأوسط.

كما صرحت نائب رئيس الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية الروسية يلينا اغابوفا بعد زيارتها الأخيرة إلى العراق أن الجالية الآشورية في تلك البلاد على وشك الاختفاء، مشيرة إلى أن الأمل الوحيد لإنقاذ الشعب الآشوري يرتبط بروسيا. وأكدت على أن روسيا لا تملك الحق في تقديم المساعدة لهذا الشعب العريق.

كما أشار نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية نيكولاي بالاشوف إلى أن نصف مليون مسيحي غادروا سورية، كما أن عددهم قليل للغاية في العراق وليبيا.

ولاحظ رئيس قسم الإعلام فلاديمير ليغويدا أن وسائل الإعلام الغربية لا تغطي مسألة اضطهاد ومعاناة المسيحيين. كما لفت الانتباه إلى الوضع المزري للمسيحيين الآشوريين في العراق والتدمير المنهجي للتراث الثقافي الآشوري. ودعا إلى اتخاذ جميع الخطوات الممكنة لحماية المسيحيين والثقافة المسيحية لشعوب الشرق الأوسط.

158
متابعة-عراق برس-8تشرين الثاني/ نوفمبر : بكى مطران الموصل مار نيقوديموس داوود شرف، وهو يصف الحالة التي وصل إليها مسيحيو الموصل، الذين عجزوا عن ممارسة طقوسهم في كنائسهم لأول مرة في تاريخهم، أي منذ نحو 1500 عام.

وقال شرف بالآرامية “على الرغم من الحروب المتكررة على أرض العراق، لم نتوقف يومًا عن إقامة صلواتنا في كنائسنا، لا في الموصل ولا في القرى المجاورة”، وأجهش في البكاء”.

واضاف ،ان “النازحين المسيحيين يعيشون أوضاعا صعبة مع اقتراب صقيع الشتاء، في خيم بنيت على عجل بأربيل”.

ووصف شرف ما حدث في العراق بالصدمة والمصيبة الكبيرة للجميع، “فهي تطهير عرقي كامل لشعب أصيل جدًا في العراق”.



شاهد

http://www.ankawa.org/vshare/view/6041/bishop-of-mosul-is-weeping/

 

159
 وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


حذّرت مصادر مسيحية سورية من تفجّر خلافات بين المكونات المسيحية السورية على خلفية تشكيل (الهيئة العامة للشعب الآشوري السرياني الكلداني) في منطقة الجزيرة السورية، وأشارت إلى أن حالة عدم التجانس السياسي والفكري بين أطرافها، وموالاة بعضها للنظام ولأطراف كردية سيؤدي إلى تصادم الأجندات بين المسيحيين وفشل هيئتهم المشتركة.

ومن دون أن نقلل من أهمية تشكيل هذه الهيئة، أكّدت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء على وجود "عقبات عديدة" تعترض نجاح الهيئة في إنجاز الأهداف والمهام التي حددتها لنفسها في وثيقة العمل المشترك التي صدرت عنها. وقالت إن أبرز هذه الخلافات والعقبات "حالة عدم التجانس السياسي والفكري بين أطرافها، فهي تضم قوى معارضة للنظام، هي جزء من الائتلاف الوطني المعارض لقوى الثورة والتغيير، وأخرى موالية للنظام، وأطراف تابعة لقوى وأجندات كردية، وهذه الاصطفافات والتخندقات السياسية المتناقضة للقوى والمنظمات المنضوية في الهيئة"، وأشارت إلى أنه "من المتوقع أن تفجر خلافات حادة بين أطرافها على خلفية تعارض الأهداف والأولويات وتصادم الأجندات" وفق قولها.

وكانت قوى سياسية ومنظمات وكنائس وتجمعات أهلية آشورية (سريانية/كلدانية) سورية في محافظة الحسكة قد أعلنت من ديوان مطرانية السريان الأرثوذكس بالقامشلي في تشرين الأول/نوفمبر عن تنسيق عملها وجهدها في المرحلة المقبلة في إطار هذه الهيئة، نتيجة شعورهم تحت ضغط الهاجس الأمني.

وتعتبر هذه الهيئة المسيحية الجديدة أكبر ائتلاف يضم قوى سياسية وكنائس ومنظمات مدنية آشورية في سورية، وتضم كنيسة السريان الأرثوذكس، كنيسة المشرق الآشورية، الكنيسة الكلدانية، المنظمة الآثورية الديمقراطية، حزب الاتحاد السرياني، الحزب الآرامي الحر، الحزب الآشوري الديمقراطي، التجمع المدني المسيحي، الهيئة السريانية للقرى الزراعية.

ووفق المصادر، فإن الهيئة أصيبت بانتكاسة كبيرة تمثلت بانسحاب وتعليق عضويته (تجمع شباب سورية الأم) الذي يعتبر أحد القوى الفاعلة في مدينة القامشلي بالنظر لما له من كادر شبابي وجناح عسكري (سوتورو ـ مكتب الحماية)، وهو تجمع لعب دور كبير بتشكيل هيئة السلم الأهلي للسريان الأرثوذكس وتشكيل هيئة السلم الأهلي المسيحي وفي إطلاق مبادرة السلم الأهلي لأبناء القامشلي والتي ضمت جميع المكونات.

وكان التجمع قد أصدر بياناً أوضح فيه أسباب تعليق عضويته في الهيئة ومن أبرزها التعامل بازدواجية من قبل بعض الأحزاب السياسية المنضوية ضمن الائتلاف ما بين الخارج والداخل فيما يخص بعض القرارات التي تهم الشارع المسيحي عموماً والقومي خصوصاً، واتهم هذه الأحزاب من دون أن يسميها بالإفلاس السياسي والازدواجية وعدم المصداقية في شعاراتها المعلنة والمتعلقة بمصالح وتطلعات الشعب الآشوري.

وحول ظروف تشكيل هذه الهيئة وإمكانية نجاحها أو فشلها، قال سليمان يوسف، المعارض السوري الباحث المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "لقد لاقت هذه الخطوة ترحيباً وارتياحاً في الشارع الآشوري وفي مختلف الأوساط المسيحية في محافظة الحسكة، خاصة وأن الإعلان عنها والتوقيع على ميثاقها تم من ديوان مطرانية السريان الأرثوذكس، كبرى الطوائف الآشورية والمسيحية في سورية، إن اختيار ديوان المطرانية، وليس مقر حزب، للإعلان عن الهيئة، هو مؤشر واضح على الحضور القوي للمؤسسة الكنسية الذي يفوق حضور الأحزاب في المجتمع الآشوري السرياني والمسيحي عموماً" وفق قوله.

وأضاف "من المؤكد أن الهاجس الأمني والخوف من انفلات الوضع في البلاد وتفجر صراع عرقي في محافظة الحسكة، الذي يخشاه ويقلق منه الجميع، كسر الكثير من الحواجز والمحاذير التي كانت تضعها المؤسسة الكنسية على العلاقة والعمل المشترك مع الأحزاب والقوى السياسية، فتشكيل هذه الهيئة العامة هي خطوة غير مسبوقة في تاريخ المجتمع الآشوري، فهي المرة الأولى التي تنضم الكنائس الآشورية السريانية الكلدانية إلى مثل هذا التحالف القومي/ السياسي الذي أكدت الكنائس الثلاث من خلاله على أنها كنائس لشعب واحد وقومية واحدة".

وتابع "طبعاً، لا يمكن فصل الإعلان عن الهيئة العامة للشعب الآشوري عن ما جرى ويجري في محافظة الحسكة من تطورات أمنية وسياسية، خاصة الخوف من انفلات الوضع الأمني والخطر الكبير الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف على الآشوريين والمسيحيين وعلى الأكراد في محافظة الحسكة التي باتت محاصرة من جميع الجهات من قبل مسلحي هذا التنظيم الإرهابي، كذلك الإعلان عن الهيئة الهامة للشعب الآشوري السرياني الكلداني لا يمكن عزله عن توافق القوى والفصائل الكردية السورية، التي تلاقت في مدينة دهوك العراقية قبل أيام برعاية مسعود البرزاني، على ما سموه "الإدارة الذاتية لمقاطعة الجزيرة"، من دون أن تشارك معها في حواراتها حول الإدارة الذاتية في دهوك ممثلين عن المكونات والقوميات الأخرى في منطقة الجزيرة مثل العرب والأرمن والآشوريين السريان".

وكانت الهيئة قد حددت أهدافها بتقوية الروابط الاجتماعية وتعزيز قيم ومفاهيم العيش المشترك والسلم الأهلي وتبنّي الحقوق القومية والثقافية والدينية للآشوري (كلداني/ سرياني) وتكريس مبدأ العدالة الاجتماعية وسيادة القانون وتعزيز وتفعيل دور المرأة والشبيبة وتعميق مفهوم الانتماء وتعزيز التواصل بين أبناء الشعب في الوطن والمهجر.

160
بغداد/المصدر نيوز/..اكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، ان مسعود البارزاني يحاول ان يكون كجزء من المعادلة الدولية بارساله قوات البشمركة الى كوباني، مبينة كان هناك اتفاق كردي تركي بشان ارسالد قوات كردية الى عين العرب، ولكن تركيا نقضت هذا الاتفاق.

وقالت نصيف في حديث لوكالة /المصدر نيوز/، "البارزاني يريد ان يضع نفسه كجزء من المعادلة الدولية وبالتالي كان هناك اتفاق بين الاقليم والأتراك بشان منطقة كوباني وعندما تراجعت تركيا في الأتفاق توجه بمساعدة التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية فأمرته بالدخول الى منطقة عين العرب"، موضحة ان "الجميع يعلم بأن الأقليم يسير بأمر الولايات المتحدة والموساد الاسرائيلي".

واضافت ان "دخول البيشمركة الى كوباني هو اختراق لسيادة سوريا وبامكان سوريا اقامة دعوى قانونية على العراق فضلا عن مخالفته للدستور بارسال قوات دون موافقة البرلمان العراقي والحكومة"، مؤكدة ان "الاقليم دائماً يخالف الدستور في الكثير من مواده وفي هذه الخطوة خالف ثلاثة مواد دستورية".
واشارت الى ان "داعش هي لعبة امريكية والغاية منها هي مصالح التحالف الدولي للأقتراب من ضرب اتفاقية خط الغاز الروسي الأيراني".

161
بيان توضيحي للرأي العام

منذ بداية الأزمة السورية و حتى يومنا هذا كان و لا يزال تجمع شباب سوريا الأم يسعى لتوحيد صفوف أبناء شعبنا منطلقا من إيمانه العميق بضرورة صب جميع الجهود و الحراك في بوتقة خدمة الصالح العام بعيدا عن التجاذب في الأمور السياسية و المصالح الضيقة و تثبت جميع المحاضر و اللقاءات أن تجمع شباب سوريا الأم كان سباقا في هذا المجال من المساهمة بتشكيل هيئة السلم الأهلي للسريان الأرثوذكس إلى تشكيل ما عرف لاحقا باسم خلية الأزمة و من ثم تشكيل هيئة السلم الأهلي المسيحي هذا ضمن إطار أبناء شعبنا كما كان له الدور المحوري في تشكيل مبادرة السلم الأهلي لأبناء القامشلي و التي ضمت جميع المكونات
و في عودة لموضوع تعليق العضوية بالهيئة العامة للشعب الكلداني الآشوري السرياني في محافظة الحسكة التي أنشأت حديثا في القامشلي فنوضحه بالأسباب التالية :
لأربع سنوات متتالية و كلما أقترب تحقيق أي عمل شامل و عام كنا نصطدم بالمصالح و الأجندات الخارجية لبعض الأحزاب السياسية المنضوية ضمن هذه المبادرات و في كل مرة تنكث العهود من طرف الأحزاب و في الفترة الأخيرة و مع تنامي المشاكل ضمن الشارع المسيحي عاما و السرياني الكلداني الآشوري خصوصا كان ملحا قيام مبادرة ما لإنقاذ ما يمكن إنقاذه و سارع التجمع كالعادة لتجميع القوى و وضع ميثاق عمل و بعد اجتماعات مارثونية أسست فيها الهيئة وأنجزت الوثيقة التي كان لنا الباع الأكبر في وضعها
و بسب إفلاسهم سياسيا و شعبيا في الوطن و خارجه انتهزوا هذه المبادرة و هي قيد الإنشاء للعودة إلى خطابهم السابق بتخوين جميع العاملين على أرض الواقع و تكرار ادعائهم بقيادة وتمثيل الشارع كاملا و أن كل من يعمل في هذه الأزمة إما يدور في فلكهم أو هو مارق خائن لشعبنا و قضاياه و للأسف الشديد كانت و لا تزال هذه الأحزاب تعاني الانفصام الكامل عن الواقع المعاش في الوطن فالشعارات الرنانة التي لا تثمن أو تغني من جوعها و البوصلة الأساسية لها لا تزال تصب ضمن مصالحها الضيقة و الإملاء من الخارج هو الطاغي في قراراتها و تحركاتها ما جعل الشارع ينفر منها و بكل أطيافه لوضوح ارتباطاتها بأجندات خارجية بعيدة كل البعد عن هموم الشعب الأساسية في العيش بكرامة و أمان بل كانت تحالفات البعض منها مع استهداف وجود هذا الشعب و السعي لتهجيره تنفيذا لأوامر محركي هذه التنظيمات و لاستمرار هذا النهج في عملهم و لعدم قدرتهم على وضع نقطة بداية جديدة للعمل للصالح العام و بعد منح الكثير من الفرص أتضح انه لا جدوى منها فالأوامر التي تأتي من الخارج مستمرة و الخطاب نفسه هذا ما جعلنا نعلق عضويتنا في هذه الهيئة رغم الضرورة الملحة لتوحيد الجميع لكن عدم وجود مصداقية و شفافية و رغبة بتقديم الصالح العام على صغائر الأمور والتعامل معنا بازدواجية مع العلم إننا متمسكين بالأمل لحين وضوح عمل واقعي على الأرض و تحول في الخطاب في الداخل و الخارج للعقلانية و ظهور بوادر النية الصادقة للعمل بكل ملموس
وكما عاهدنا شعبنا بكل أطيافه نبقى مستمرين بالعمل دون توقف لما فيه خير الصالح العام أرضا و شعبا و سنستمر دوما بالسعي لتوحيد جميع الجهود التي تخدم شعبنا بنية صافية و دون مصالح و أجندات تخدم الغير

تجمع شباب سوريا الام


القامشلي 28-10-2014

https://www.facebook.com/Syria.mother.yc

162
شفق نيوز


 حث رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني السبت المسيحيين العراقيين على التمسك بارضهم وعدم الهجرة الى الخارج وتعهد بسحق داعش واعلان النصر عليهم.

altحديث بارزاني جاء خلال لقائه بول كوكلي مسؤول المؤسسة الخدمية الاغاثية للكاثوليك في امريكا ووفدا مرافقا له ضم مسؤول منظمة كاريتاس في العراق وعددا من رجال الدين المسيحيين في البلاد.

وذكرت حكومة كوردستان العراق في بيان ورد لـ"شفق نيوز" الى ان زيارة الوفد المسيحي "جاءت من اجل الاطلاع عن قرب على اوضاع النازحين وكيفية ايصال المساعدات لهم ومساعدتهم وحيقية الاوضاع واحتياجات النازحين وايصالها الى الجانب الامريكي واعضاء من الكونغرس الامريكي ومجلس الشيوخ".

وتحدث الوفد ايضا عن زيارته الى ميخمات النازحين الذين فروا من الموصل واطرافها في سهل نينوى وسنجار والمناطق العراقية الاخرى.

ويعتزم الوفد ايضا  افتتاح مكتب بالتعاون مع منظمة كاريتاس في عينكاوا باربيل.

وبحسب البيان فان "رئيس الوزراء اكد للوفد الضيف ان حكومة الاقليم وشعب كوردستان ينظرون بعين واحدة الى جميع النازحين من كل القوميات والاديان في كوردستان وانهم يساعدون الجميع حسب الامكانيات".

وتابع بارزاني ان "العدد الكبير للنازحين واللاجئين وبسبب قطع ميزانية الاقليم من قبل الحكومة العراقية فان امكانيات الحكومة اصبحت محدودة ويجب على العراق والمجتمع الدولي ابداء مساعدة اكثر للنازحين واغاثتهم وبالاخص ان فصل الشتاء سوف يثقل من معاناة من النازحين".

كما عبر رئيس الحكومة عن استيائه "بسبب ترك بعض المسيحيين في كوردستان والعراق ارض ابائهم واجدادهم وهجرتهم للخارج".

وقال إن "المسيحيين عاشوا عبر التاريخ في هذه المنطقة وانهم من سكان كوردستان الاصليين والمنطقة ويجب مساعدتهم وتشجيعهم على عدم التوجه للخارج".

وقال "يجب ان يكون هناك مشروع اعادة بناء الثقة بين جميع المكونات وان يحاول الجميع الاهتمام بثقافة قبول الاخر والسلم الاجتماعي ونبذ العنف".

وفيما يتعلق بالحرب مع داعش اكد نيجيرفان بارزاني ان اقليم كوردستان "يفتخر انه يحارب داعش نيابة عن العالم ولم يخف ان اقليم كوردستان بحاجة مستمرة الى الدعم العسكري لكي يستطيع مواجهة الارهاب وهزيمته والقضاء عليه".

وعبر عن تفاؤله بـ"تحقيق النصر والقضاء على الارهاب"، مشيرا الى ان "الحرب ضد الارهاب يجب ان لاتكون فقط عسكرية وانما فكرية ويجب على دول المنطقة اداء دورها في هذا الجانب لانه اذا لم تؤخذ المسألة بجدية فان الارهاب سيبقى خطرا كبيرا على الجميع"

163
المسيحيون في سهل نينوى: نرفض الميليشيات ونطمح بتشكيل قوات الحرس الوطني لحماية مدننا

بغداد/ المسلة: اعلن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ،اليوم الجمعة، رفضه تشكيل ميليشيات مسلحة خاصة بالمسيحيين في مناطق سهل نينوى ،مؤكدا ان المجلس يتجه نحو تشكيل قوات اشبه بقوات الحشد الشعبي او الحرس الوطني تكون تبعيتها للحكومة.

وقال النائب السابق ورئيس المجلس الكلداني السرياني الاشوري خالص ايشوع في حديث لـ"المسلة" إن "بعض الاصوات والمنظمات الحزبية المسيحية دعت الى تشكيل افواج مسلحة لحماية المكون المسيحي في سهل نينوى خصوصا بعد الكارثة التي حلت بهم نتيجة سيطرة عصابات داعش الارهابية على مناطقهم ونزوح سكان اهالي اغلب مدن سهل نينوى منذ حزيران الماضي".

واضاف أن "المجلس يرفض تشكيل ميليشيات مسلحة تتبع للاحزاب لان هذا الامر يتنافى مع توجهاتنا"،مشيرا الى ان "تشكيل افواج من شباب سهل نينوى ضمن قوات البيشمركة باعتبارها المسؤولة حاليا عن حماية تلك المنطقة يعني ان المسيحيين يشاركون القوات المسلحة بالدفاع عن مدنهم وقراهم".

وتابع ايشوع أن "المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يتوجه نحو تشكيل قوات من ابناء سهل نينوى تكون مشابهة لقوات الحشد الشعبي او الحرس الوطني وضمن المنظومة الامنية الحكومية "،مشيرا الى ان "المسيحيين قدموا مقترحا باستحداث محافظة لهم باسم سهل نينوى وفي حال اقرارها ستكون تلك القوات تابعة للوحدة الادارية اسوة بقوات الحرس الوطني في المحافظات الاخرى".

وكانت مصادر صحافية قد اعلنت اليوم ان المسحيين في مدينة القوش بسهل نينوى شكلو ميليشيات مسلحة لحماية المدينة ومنع دخول عناصر داعش اليها.

164
القوش (العراق) – أ ف ب: بمواجهة تهديدات تنظيم الدولة الاسلامية، باشر مسيحيون عراقيون تشكيل ميليشيات خاصة، معتبرين ان القوات الكردية كما الفدرالية لم تؤمن لهم الحماية في وجه المتطرفين الذين سيطروا على العديد من المدن والقرى المسيحية.
وتمت استعادة بلدة شرفية، شمال سهل نينوى، من المتطرفين منتصف اب/اغسطس الماضي، لكن شوارعها ما تزال خالية تماما بعد اكثر من شهر في حين يجول عدد من الرجال ببزاتهم العسكرية في المنطقة.
ويتمركز مقاتلو الدولة الاسلامية على مسافة بضعة كيلومترات في بلدة تلكيف.
وللوهلة الاولى يبدو هؤلاء كأنهم من قوات البشمركة الكردية بزيهم الكاكي الموحد والكلاشنكوف المتدلي من الكتف، لكنهم يضعون على زنودهم او صدورهم العلم الاشوري محاطا ببندقيتين.
وينتمي رجال الكتيبة التي تشكلت مؤخرا الى الاشوريين المسيحيين الذين يسكنون منذ الاف السنين سهول نينوى.
وتم تشكيل الكتيبة في 11 اب/اغسطس، واطلقت عليها تسمية باللهجة الارامية المحلية تعني «شهيد المستقبل» ، وعدد افرادها حوالى مئة رجل، وفقا للمقدم اوديشو.
وقال المقدم بينما كان في طريقه لتدريب المتطوعين «عددنا قليل لكن ايماننا كبير».
ووفقا للحركة الديمقراطية الاشورية، اكبر التيارات السياسية الممثلة للاشوريين في المنطقة، تطوع الفي رجل لمحاربة المتشددين الذين ارتكبوا فظاعات تقشعر لها الابدان ضد الاقليات وخصوصا المسيحيين.
لكنهم بحاجة الى تدريب واسلحة وملابس.
وبهدف تعزيز صفوفهم، توجه وفد من الاشوريين العراقيين الى لبنان للقاء القوات اللبنانية، الميليشيا المسيحية الرئيسية خلال الحرب الاهلية للبنانية بين عامي 1975 و 1990، بحسب تاكيد مصدر من الميليشيا.
ونقل عن قائد القوات اللبنانية سمير جعجع قوله بانه «مستعد لدعم اي قرار يتخذه المسيحيون العراقيون للحفاظ على وجودهم» في العراق.
ويعيد تشكيل كتيبة للمسيحيين في العراق التذكير بدور نظرائهم في سوريا المجاورة حيث شكلوا المجلس العسكري السرياني الذي يلعب دورا فاعلا الى جانب حزب وحدات حماية الشعب الكردي(ميليشات YPG التابعة لحزب العمال الكردستاني)و المجلس العسكري الاشوري في الخابور و الذي تغير اسمه بعدها الى  المجلس الحرس الخابور .
وفي بلدة القوش، التي تقع على بعد كيلومترات معدودة من شرفية، على سفح جبل حيث يقع دير الربان هرمز، والتي فر اهلها منذ اب/اغسطس، حتى قبل ان يدخلها المتطرفون الذين سيطروا على قرى قريبة في اسفل السفح.
وفي وسط الشوارع الخالية، يبرز مقر الحركة الديمقراطية الاشورية عبر لونه الليلكي الذي يتقاطع مع الرمال التي تغطي مساحات كثيرة في المنطقة.
واجتمع عدد من الرجال داخل المبنى، يرتدون زيا عسكريا والاسلحة عند اقدامهم يشربون الشاي كلهم مسيحيون وغالبيتهم مدنيين، قرروا البقاء هنا دفاعا عن القوش. وفور جلوسهم، تختلط اصواتهم لتخرج من افواهم العبارة ذاتها «وصلنا الى هنا، لان القوات الكردية تخلت عنا».
وانسحبت القوات الكردية ليل السادس من اب/اغسطس، دون ان تحذر السكان عندما زحف المتطرفون الى قرى تلك المنطقة.
وقال احدهم اثرا كادو «لقد انسحبوا دون ان يبلغوا احدا» وتابع «تركوا رجال القرية لوحدهم».
كما اضاف احدهم «قبل ذلك بيومين، قالوا اننا لسنا بحاجة الى اسلحة وانهم سيدافعون عنا».
وتابع ثالث بسخرية «لا الاكراد قاموا بحمايتنا ولا الحكومة العراقية».
ورغم عودة قوات البشمركة لحماية مداخل القرية، يتولى مئة رجل تسيير دوريات طوال النهار والبقاء في حالة انذار خلال الليل. وختم كادو قائلا «قد يهربون مجددا، وبالتالي سنبقى».

165
صوت روسيا


يجب على سياسة التنمية المستدامة للشعوب الأصلية أن تهدف في المقام الأول إلى تحقيق حقوقهم الاجتماعية الاقتصادية الرئيسية في الصحة والتعليم والعمل والسكن اللائق بمشاركة ممثلي هذه الشعوب في صياغة وتطوير برامج هذه الممارسة.

انعقد المؤتمر العالمي تحت رعاية الأمم المتحدة حول حقوق الشعوب الأصلية في منتدى للحوار بشأن "أولويات حقوق الشعوب الأصلية في التنمية لمرحلة ما بعد العام 2015" وبدأ المؤتمر جلساته في الأمس في نيويورك نظرا لأن المجتمع الدولي يقترب اليوم من معلم من معالمه الهامة ويتبلور تدريجيا وضع جدول أعمال جديد للتنمية تعتبر التنمية المستدامة مركزا له وانطلاقا من ذلك ينبغي أن يراعي هذا الجدول مصالح جميع الشرائح الاجتماعية بما فيها مصالح الشعوب الأصلية للبلاد وأن يكون مبنيا على ما تم إنجازه من الحقائق الإيجابية في هذا المجال.

كما يجب أن يراعي في ذلك التجارب التاريخية وخبرة الدول المختلفة في مجال التنمية المستدامة للشعوب الأصلية وخلق الظروف الملائمة لهم في ضمان الحياة الحرة الكريمة والازدهار لهم ما يفرض تحقيق أهداف سياسة رئيسية في هذا المجال تبدأ بتحسين وتحديث النظام الصحي والخدمات الصحية الموجهة في المقام الأول إلى الحد من وفيات الأطفال وزيادة متوسط ​​العمر المتوقع لرفع النمو السكاني الطبيعي.

كما يفترض أن تتناول التنمية المستدامة للشعوب الأصلية زيادة فرص الحصول على التعليم آخذة بعين الاعتبار الاحتياجات الثقافية العرقية لها والاهتمام الخاص بتعليم لغتهم الأم وتعزيز فرص العمل عبر زج الاستثمارات في تطوير وتحديث الأنشطة الاقتصادية التقليدية للشعوب الأصلية وتشجيع العمل التجاري والحر وتوفير القاعدة التنموية والبنى التحتية لتطورهم.

لذلك يجب على سياسة التنمية المستدامة للشعوب الأصلية أن تهدف في المقام الأول إلى تحقيق حقوقهم الاجتماعية الاقتصادية الرئيسية في الصحة والتعليم والعمل والسكن اللائق بمشاركة ممثلي هذه الشعوب في صياغة وتطوير برامج هذه الممارسة وتقاسمها على المستوى الدولي بما في ذلك في عملية وضع جدول الأعمال في مجال التنمية المستدامة لفترة ما بعد عام 2015.

ومن اللافت أن ممثل أوكرانيا في هذا المؤتمر تطرق لحقوق تتار القرم ما يثلج الصدور بأن أوكرانيا أخذت أخيرا تهتم بالشعوب الأصلية لمنطقة القرم بعد أن خرج القرم من العهدة الأوكرانية ولم تهتم بهم من قبل ما قد يكون له أثر على مستقبل الشعوب الأصلية الأخرى التي تقطن أوكرانيا.

وفيما يتعلق بتتار القرم، لم تفعل السلطات الأوكرانية لتحسين أوضاعهم على مدى أكثر من 20 عاما من الاستقلال حتى جزء بسيط من مما تم إنجازه في الأشهر بعد إعادة توحيد شبه جزيرة القرم مع روسيا وكانت المشاكل الخطيرة المتراكمة في هذا الصدد خطيرة في عام 2011 لفتت انتباه اللجنة الدولية المعنية بالقضاء على التمييز العنصري وانتباه المفوض السامي لشؤون الأقليات القومية في منظمة الأمن والتعاون الأوروبية في آب/ أغسطس 2013.

في حين أكد ممثل روسيا في المنتدى أن جمهورية القرم حاليا بعد عودتها إلى العهدة الروسية قامت بإدراج لغة تتار القرم في عداد اللغات الرسمية فيها على قدم المساواة مع اللغات الروسية والأوكرانية واتخذت مرسوما بشأن تدابير إعادة تأهيل تتار القرم والشعوب الأخرى ودعم الدولة لإحياء وتنمية هذه الشعوب وضمان مشاركة تتار القرم في الحكومة والمحافل التمثيلية وجرى حل العديد من القضايا الأخرى التي تهدف إلى استعادة العدالة التاريخية وإحياء الانبعاث السياسي والاجتماعي والروحي لتتار القرم.

وإن كان هذا المؤتمر الدولي الرفيع المستوى تطرق لمشاكل وحياة الشعوب الأصلية في أفريقيا وآسيا وغيرها من القارات إلا أنه لم يلاحظ خطر الإرهاب الدولي وخاصة خطر المنظمات الإسلامية المتطرفة والإرهابية على وضع الشعوب الأصلية لمنطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتهم الشعب الأشوري بكل مكوناته الطائفية الذي بنى حضارة عريقة في منطقة ما بين النهرين امتدت لقرون قبل الميلاد ومازال حيا يعيش ولكن مهمشا في منطقة أجداده ويتعرض في بلاده إلى اضطهاد وتميز عنصري من قبل المجموعات المتطرفة والإرهابية ما يجعله يهجر موطن أجداده الأصلي إلى مصائر مجهولة في أرض الله الواسعة ولا يوجد في المجتمع الدولي "المتحضر" من يقول كلمة حق في حماية هذا الشعب الذي قدم الكثير للحضارة الإنسانية وفي الاعتراف بحقوقه القومية على أرضه.


166


السومرية نيوز/ البصرة


دعت النيابة الباطرياركية للسريان الكاثوليك في جنوب العراق والخليج العربي، السبت، الحكومة العراقية الى تسهيل اجراءات نقل 100 أسرة مسيحية تتواجد في أربيل وترغب بالإنتقال الى البصرة للإقامة فيها لحين تحسن الوضع الأمني في مناطقها.

وقال النائب البطريركي في الجنوب والخليج العربي القس عماد اقليمس في رسالة خطية موجهة منه الى رئيس الوزراء نوري المالكي واطلعت "السومرية نيوز" على نسخة منها إن "النيابة الباطريركية تشيد بكم وتناشد حكومتكم الإسراع بإنقاذ عوائلنا المسيحية النازحة من المناطق الساخنة والعالقة في أربيل"، مضيفاً أن "عددها 100 عائلة، وهي تود المجيء جواً الى البصرة بأسرع وقت ممكن بعد تعرضها الى الإضطهاد والملاحقة من قبل عصابات داعش الإرهابية".

ولفت النائب البطريركي في الرسالة التي تحمل توقيعه وختم كنيسة (قلب يسوع) للسريان الكاثوليك الواقعة في منطقة العشار بالبصرة الى أن "تلك العوائل النازحة بحاجة الى من يخفف من معاناتها ويبلسم جراحها المثخنة".

وكان راعي الكنيسة الكلدانية في الجنوب المطران حبيب النوفلي أعلن في (24 تموز 2014) عن وصول أول أسرة مسيحية نازحة الى البصرة، وتوقع حينها توافد المزيد من الأسر، إلا أنه استبعد مجيء الكثير من الأسر لبعد البصرة عن المحافظات الشمالية، فضلاً عن الإهتمام الذي تحظى به الأسر المسيحية النازحة في إقليم كردستان.

يذكر أن آلاف الأسر المسيحية كانت تسكن في محافظة البصرة لكن أغلبها هاجرت خلال التسعينات نتيجة تدهور الوضع الاقتصادي، ومن ثم بسبب انهيار الوضع الأمني بعد عام 2003، ولا يوجد إحصاء رسمي يحدد عدد المسيحيين في المحافظة، إلا أن التقديرات تشير إلى وجود ما لا يقل عن 300 أسرة من طوائف الأرمن والكلدان والسريان الارثوذكس والسريان الكاثوليك والآشوريين والبروتستانت واللاتين، أما طائفة الأدفنتست (السبتية) فإنها لم تعد ضمن الطوائف المسيحية المعتمدة لدى دائرة الوقف المسيحي في البصرة بسبب هجرة جميع أبنائها، وإن كانت الطائفة ما لم تزل تمتلك كنيسة مغلقة ذات موقع جيد وطراز معماري جميل.

وتوجد لدى كل طائفة مسيحية في المحافظة مقبرة وكنيسة خاصة بها، فيما توجد العديد من الكنائس المغلقة جراء قدمها وهجرة مرتاديها. وعلى مستوى التمثيل السياسي للطوائف المسيحية فقد كان مجلس المحافظة يضم لجنة للأقليات الدينية، لكن تم إلغاء هذه اللجنة عند إعادة تشكيل لجان المجلس خلال العام الماضي، ويتولى حالياً ممثل الطوائف المسيحية في المجلس نوفاك آرام بطرسيان رئاسة لجنة الشباب والرياضة.
   

167



السومرية نيوز/ بغداد


طالب القيادي في كتلة الرافدين عماد يوخنا، السبت، بتخصيص موازنة لتشكيل أفواج من المسيحيين لحماية مناطقهم، وفيما أكد أن القوات الأمنية والبيشمركة تخلت عن حماية المواطنين في سهل نينوى، اشار الى أن كتلته لن تسمح بعودة الأمور الى ما كانت عليه.

وقال يوخنا في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "جميع المكونات في سهل نينوى أصيبت بخيبة أمل بعد أن تركتها القوات الأمنية وانسحبت واثبتت أنها لم تكن قادرة على الدفاع عن المدنيين العزل في هذه المنطقة"، مطالبا بـ"تخصيص موازنة خاصة تكون ضمن الموازنة العامة للحكومة المركزية لتشكيل أفواج من ابناء مكونات سهل نينوى تمهيدا لتحويلها الى قوات نظامية بعد تدريبها وتسليحها".

وأضاف يوخنا ان "القوات الأمنية من الجيش العراقي والشرطة وقوات البيشمركة تخلت عن مهامها بحماية المواطنين وممتلكاتهم في مناطق سهل نينوى"، مشيرا الى ان "أكثر من 100 ألف شخص من المكون الكلداني السرياني الأشوري نزحوا من سهل نينوى، فضلا عن مئات ألآلاف من المكون الشبكي والإيزيدي".

ودعا يوخنا شباب هذه المناطق الى "الانخراط في هذه الأفواج تمهيدا لمشار كتهم في تحرير مناطقهم ومسك الأرض في المستقبل"، مطالبا جميع الأطراف السياسية بـ"عدم التدخل في شؤون هذه المناطق، كونها تخلت عنها".

وتابع، أن "كتلة الرافدين لن نسمح بعودة الأمور الى ما كانت عليه"، مشددة على ضرورة "أن يكون لأبناء هذه المكونات الدور الكبير في اتخاذ قرارهم وحماية أنفسهم وممتلكاتهم".

ورفض رئيس أساقفة كركوك والسليمانية للكلدان المطران يوسف توما، في (31 تموز 2014)، بشدة دعوات إقامة مناطق أمنة للمسيحيين في سهل نينوى، معتبرا ذلك توجه "سيء وخطر" على الجميع، فيما دعا الى ضرورة إلغاء كملة أقلية كونها كلمة سيئة يجب التخلص منها.

ويعتبر سهل نينوى هي منطقة جغرافية تابعة لمحافظة نينوى شمال العراق إلى شمال وغرب مدينة الموصل. وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية والشيخان وتلكيف. ويعتبر السهل الموطن التاريخي لمسيحيي العراق وما يزال بها تواجد مسيحي مكثف إلى جانب تواجد اليزيديين والتركمان والشبك والعرب.
   

168
النجف-عراق برس-
9آب/اغسطس: دعا رئيس أساقفة الكلدان في العراق والعالم مارلويس رفائيل ساكو الأول، اليوم السبت، إلى ضرورة الإسراع في اختيار رئيس للوزراء، فيما طالب المجتمع الدولي بالتحرك لإنهاء “المجازر” التي ترتكب في نينوى .

وقال ساكو في مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه بالمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني في النجف إن “المرجع الديني علي السيستاني يستنكر استهداف الأقليات”، داعيا إلى “أهمية الإسراع في اختيار رئيس للحكومة”.

وأضاف ، أن “دعوة فرنسا لاحتضان المسيحيين، هي دعوة جزئية لا تشكل حلا لمشكلتهم”، مطالبا المجتمع الدولي بـ”التحرك لإنهاء المجازر التي ترتكب بحق الأقليات في الموصل”.

واعتبر ساكو ، الأربعاء (23 تموز 2014)، أن تهجير المسيحيين من الموصل والاعتداء عليهم تصرفات “منحرفة” ليست من الإسلام وأمر مسيَّس، وفيما أكد عدم إمكانية بناء دولة دينية “ضيقة” في العالم المعاصر، دعا إلى ضرورة إيجاد حل سياسي وتشكيل حكومة “قوية.

وبدأ المسيحيون في مدينة الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقهم الأصلية، على خلفية تهديدات وجهتها لهم التنظيمات المسلحة .

169
 

باريس (أ ف ب) - دعا فرنسوا هولاند نظيره العراقي فؤاد معصوم الى ضمان حماية الاقليات ولا سيما المسيحيين في العراق وذلك اثناء محادثة هاتفية، كما اعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان الاربعاء.

والرئيس الفرنسي الذي "هنأ" معصوم على انتخابه الخميس "اعرب عن قلقه العميق جدا حيال الاضطهادات التي يتعرض لها المسيحيون، وهم مكون اساسي في جمهورية العراق، من جانب المجموعات الارهابية".

و"اشار الى الضرورة الملحة لضمان حماية الاقليات بهدف السماح لها بالبقاء في البلد كما ترغب والمحافظة على ثروة وتنوع العراق"، بحسب البيان.

وقال الاليزيه ايضا ان الرئيس الفرنسي "بحث مع معصوم وسائل المساعدة التي يمكن ان تقدمها فرنسا الى العراق لنجدة السكان المدنيين".

واعربت الحكومة الفرنسية الاثنين عن استعدادها لتشجيع استقبال مسيحيين من العراق على اراضيها.

وفر المسيحيون في الموصل، ثاني اكبر مدن العراق، من هذه المدينة التي يتواجدون فيها منذ قرون، في بداية حزيران/يونيو عندما وقعت في ايدي جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

ومسيحيو العراق الذين كان عددهم 1,5 مليون نسمة قبل حرب الخليج، لم يعودوا يعدون اليوم سوى 400 الف، بحسب مقربين منهم في فرنسا.

واكد فرنسوا هولاند من جهة اخرى لنظيره العراقي "دعم فرنسا التام لسيادة واستقرار العراق"، مبديا "قلقه الشديد حيال تمركز تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي".

وقال البيان ايضا ان الرئيس الفرنسي "ذكر بالحاجة الماسة للتوصل الى حل سياسي عبر تعيين رئيس وزراء وحكومة جامعة" في العراق.

170


 بغداد – عراق برس – 27 تموز / يوليو : أعلنت  كتلة الرافدين النيابية ، الاحد، انها  تقدمت  بطلب  الى الأمم المتحدة لإقامة منطقة آمنة لحماية المسيحيين وبقية المكونات  المستهدفة .

 وقال رئيس  الكتلة ، يونادم كنا ، في تصريح وردت / عراق برس / نسخة منه ، إن” تهجير المسيحيين أو التركمان  في آمرلي وطوزخرماتو واستهداف الشبك والأيزيدية وغيرهم كلها عمليات تطهير عرقي وجرائم ضد الإنسانية ومن المفترض على المجتمع الدولي أن يتحرك لفرض الأمن وحماية المكونات المختلفة”.

وتابع كنا  ، ان  “تهديم وتفجير مراقد ومقامات الأنبياء والأولياء عليهم السلام هو استهداف للدين وللتراث والثقافة ونحن على تواصل مع الأمم المتحدة بهذا  الشأن “، مبيناً أن “هناك ادانة شديدة من الأمم المتحدة وتحركا دوليا باتجاه المعالجة وضرب الجماعات المتطرفة  لتطهير المناطق منها”.

 وتابع رئيس كتلة الرافدين  قائلا  ” لقد طالبنا المجتمع الدولي بإقامة منطقة آمنة لحماية المكونات المستهدفة في المناطق التي تشهد وجود  المتطرفين فيها “.

171



السومرية نيوز / بغداد

أبدى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأحد، دعمه الكامل للحقوق المشروعة للمسيحيين اثر تهديدات تنظيم "داعش" لهم، وأكد أنه لن يدخر أي جهد للحفاظ على حقوق جميع مكونات الشعب العراقي.

وقال الاتحاد الوطني الكردستاني في بيان اطلعت "السومرية نيوز" عليه، إن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التقى، ظهر اليوم في مكتبه ببغداد وفد الحركة الديمقراطية الآشورية برئاسة سكرتيرها العام يونادم كنا".

وأضاف الاتحاد الوطني أن "كنا هنأ معصوم بمناسبة تسنمه منصب رئيس الجمهورية وتمنى له كل التوفيق في أداء مهام عمله"، مشيرا الى أنه "ثمن دور الرئيس جلال الطالباني في دعم حقوق كل المكونات العراقية ومن ضمنها المكون المسيحي".

وتابع الاتحاد في بيانه أن "الرئيس معصوم شكر كنا والوفد المرافق له على تهانيهم الحارة، وأكد دعمه الكامل للمسيحيين اثر تهديدات تنظيم داعش لهم وعدم إدخاره لأي جهد من شأنه الحفاظ على حقوق جميع مكونات الشعب العراقي".

يذكر أن مجلس النواب العراقي صوت، في (24 تموز 2014)، على اختيار النائب فؤاد معصوم رئيسا لجمهورية العراق بأغلبية أصوات الحاضرين.

وبدأ المسيحيون في مدينة الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقهم الأصلية، عقب انتهاء مهلة الـ24 ساعة التي حددها تنظيم "داعش" لهم وتوعدهم بالقتل إن لم يعلنوا إسلامهم أو يدفعوا الجزية.
   

172

   
السومرية نيوز/ بغداد


اكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الاربعاء، ان الحكومة لن تسمح باستهداف المسيحيين وباقي الاقليات الصغيرة ولن تتخلى عنهم، داعيا اياهم الى الصمود والتمسك بالارض.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية التي تابعتها "السومرية نيوز"، إن "ما تقوم به عصابات داعش الارهابية يتطلب دعوة جميع دول العالم ودول المنطقة الى الالتفات لهذه العصابات والتصدي لما قامت به مؤخرا من عملية استهداف للمسيحيين وللأقليات الأخرى في محافظة نينوى"، مبينا أن "المسيحيين أخوة لنا ولن نسمح باستهدافهم".

وأضاف المالكي أن "ما يحصل للمسيحيين والأقليات مسلسل سوف لن يقف عند حد، لأن المنتمين لداعش لا يضمرون إلا الشر ولا يتعاملون بأي حضارية أو سياقات عصرية يمكن ان تشكل قبولا لدى المواطن العراقي الذي عاش أجواء الحرية والديمقراطية"، لافتا الى أن "ما تعرض له المسيحيون يعتبر خروجا على الإرادة التي عشناها سويا كعراقيين تحكمنا الهوية الوطنية".

ودعا المالكي المسيحيين الى "اتخاذ موقف صلب وصامد والتمسك بالأرض والهوية الوطنية من اجل إيقاف السلوك المنحرف لداعش".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في (21 تموز 2014)، وقوف الحكومة العراقية الى جانب المسيحيين الذين تعرضوا لجريمة التهجير، فيما أشار إلى حرص الحكومة على مد يد العون لجميع النازحين والمهجرين.

وأدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، في (20 تموز 2014)، عملية التهجير القسري التي يتعرض لها المسيحيون في الموصل، معتبرة إياها "وصمة عار" لا يمكن السكوت عنها.

وبدأت الاسر المسيحية في الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء المهلة التي حددها تنظيم "داعش" لهم، حيث خيروهم باعتناق الإسلام أو دفع الجزية او يواجهون القتل.
   

173
خندان – ذكرت صحيفة "الوطن" الكويتية، ان مصادر برلمانية عراقية، كشفت عن زيارة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى بغداد قبل إجازة عيد الفطر المبارك لتدارس الملف الإنساني للنازحين، وسط توقعات عن مقترح أوروبي بمنح المسيحيين منطقة ملاذ أمن في سهل سنجار تحت سيطرة قوات البيشمركة.

واشارت الصحيفة الى ان  المصادر اكدت ان لجاناً مشتركة أشرف على ادارتها البطريرك لويس ساكو اجتمعت في اربيل لمناقشة الحلول المقترحة لتلافي مشكلات نزوح أعداد كبيرة من المسيحيين في الموصل الى بقية المحافظات العراقية، حيث تمثل الموصل حاضنة للطوائف المسيحية القديمة.

واوضحت الصحيفة ان أساقفة أربيل عقدوا لقاء طرحت فيه مثل هذه الأفكار، وقال البطريرك ساكو في ذلك اللقاء صراحة "مستقبل مسيحيي العراق هو كردستان"، وفي اجابة على سؤال حول احتمال تقسيم العراق، أشار ساكو الى أنه يعتقد بوحدة "رمزية" للبلاد، مضيفاً انه في حال التقسيم ان "الدر الطبيعي للمسيحيين سيكون مع الكرد"، حسب الصحيفة.


وحول فكرة "المنطقة الآمنة" للمسيحيين والأقليات الأخرى كالشبك والتركمان الشيعة واليزيديين وغيرهم من سكان الموصل، تقودها اليوم على ما يبدو مجموعة ضغط مكونة من أفراد من الجالية العراقية الكلدانية في الولايات المتحدة. إذ تنقل هذه المصادر عن رئيس الغرفة الكلدانية الأمريكية للتجارة مارتن منّا قوله إن "خيار سهل نينوى يجب أن يظل قائماً"، خصوصاً ان العلاقات الكردية المسيحية كانت ودية.

 وفيما يحكى اليوم عن تقسيم العراق الى ثلاثة أجزاء، تساءل رئيس أكبر مجموعة أعمال عراقية في مدينة ديترويت "لماذا لا يكون العراق أربعة أجزاء؟ بحيث يكون الجزء الرابع للمسيحيين والأقليات الأخرى".

174




روما (22 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


عبر مسيحيو سورية عن "الاستياء الشديد" مما جرى لأخوتهم في الموصل العراقية على أيدي مسلحي الدولة الإسلامية (داعش) التي سيطرت على المدينة ومدن عراقية أخرى قبل نحو شهر، وطالبوا بإقامة "ملاذ آمن بحماية دولية" لهم داخل العراق في سهل نينوى

وأصدرت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وهي أعلى مرجعية سريانية في العالم ومقرها دمشق بياناً استنكرت فيه ما وصفته بـ "الأعمال الإرهابيّة الموجّهة ضد شعبنا المسيحي" في العراق، ورفضت إحراق الكنائس وتدميرها، وناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بـ"وضع حد" لهذه الأعمال في العراق خاصّة وفي الشرق الأوسط عامّة.

ومن جهتها أصدرت المنظمة الآثورية الديمقراطية ومقرها القامشلي، بياناً أدانت فيه التعدي على الكلدانيين السريان الآشوريين في العراق، ووصفته بأنه "جرائم ضد الإنسانية"، ودعت للضغط على الحكومة العراقية للقيام بمسؤولياتها السياسية والقانونية لحماية المسيحيين، كما طالبت المجتمع الدولي بإقامة منطقة آمنة لهم في سهل نينوى تحظى بضمانات دستورية ودولية.

وفي مدينة القامشلي السورية جاء رد مختلف الكنائس في المدينة على انتهاكات (داعش) بحق مسيحيي نينوى بطريقة مغايرة ولافتة بدلالاتها السياسية والإنسانية والوطنية، وبادرت كنائس القامشلي (آشورية، سريانية، كلدانية، أرمنية) إلى إقامة إفطار رمضاني في حي ذي غالبية مسيحية، ودعت له مختلف مشايخ ورجال الدين الإسلامي في المدينة ووجهاء العشائر الكردية والعربية إلى جانب رجال دين من مختلف الطوائف المسيحية، تأكيداً على قيم العيش المشترك والتآخي بين المسلمين والمسيحيين وتمسكهم بالعيش المشترك والمصير الواحد.

وحول موقف مسيحيي سورية مما يجري في العراق، قال سليمان يوسف، الباحث السوري المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "لقد وقع آشوريو ومسيحيو العراق ضحية صفقة وأجندات طائفية وسياسية لمختلف القوى المتصارعة في العراق، فبعد خلاصه من الدكتاتورية، كان من المفترض أن تعالج مشاكله بشكل جذري في إطار دستور ديمقراطي يؤسس لدولة تعددية مدنية، ويحقق علاقات وطنية مستقرة ومتوازنة بين مكونات المجتمع".

وأضاف "لكن ما جرى هو استئثار زعماء الطوائف وقادة الميليشيات المسلحة بالقرار وفرض سياسية الأمر الواقع وإغراق العراق بحروب طائفية وصراعات عرقية مدمرة، وسعى كل طرف لتوسيع حدود دويلته الطائفية والمذهبية والعرقية على حساب وحدة الوطن العراقي، وتركت المكونات العراقية الصغيرة، وخاصة المسيحيين، من غير حصانة أو حماية وأضحوا هدفاً سهلاً للمجموعات الإرهابية والمنظمات الإسلامية المتطرفة التي دفعتهم للتهجير القسري حتى كاد العراق أن يخلو منهم، واليوم تستكمل دولة الخلافة الإسلامية تطهير العراق ممن تبقى منهم".

وراى يوسف أن "المجتمع الدولي لديه مسؤولية أخلاقية وقانونية كبيرة تجاه آشوريي ومسيحيي العراق وخاصة الولايات المتحدة التي تركت البلاد تعيش في فوضى أمنية وسياسية وأثارت مختلف التناقضات العرقية والطائفية والمذهبية والسياسية بين شعوب وأقوام المنطقة".

175


الغد برس/ البصرة: طالب النائب عن كتلة الفضيلة في محافظة البصرة جمال المحمداوي، الاحد، المجتمع الدولي وجميع طوائف الشعب العراقي لاستنكار وتنديد ما تتعرض له الطائفة المسيحية.

وقال المحمداوي لـ"الغد برس"، إن "الجماعات الارهابية تعمل اليوم على محاربة اغلب الطوائف واليوم هي تعمل على انتهاك كبير بحق المسيح وقد اتضح ان داعش الارهابية ومن لفها من العصابات هي جماعات تكفيرية هدفها زعزعة الوضع الامني في العراق ومحاولة خلق فتنة بين الطوائف وما يحصل بحق المسيح جرائم بشعة".

وطالب المحمداوي المجتمع الدولي بـ"وقفة كبيرة ضد ما يحصل في العراق لا سيّما الهجمة الخبيثة من قبل عناصر داعش التكفيرية بحق الطائفة المسيحية"، مشددا على "ضروروة فتح منافذ جديد للنازحين من الموصل بعد تهجيرهم قسرا".

وتتعرض الأسر المسيحية في مدنية الموصل إلى التهجير القسري من قبل تنظيم داعش الإرهابي بعد امهالهم مهلة 12 ساعة لمغادرة المدنية او دفع الجزية او القتل بالسيف.

176


 بغداد-عراق برس-20تموز/يوليو: اعلن التحالف الكردستاني ،اليوم الاحد، ان مرشحه الوحيد لمنصب رئاسة الجمهورية هو القيادي في الاتحاد الوطني فؤاد معصوم .

وقال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني المنضوي في التحالف مهدي حاجي، في تصريح ورد لـ/عراق برس/ ان  “التحالف الكردستاني اتفق على تسمية فؤاد معصوم كمرشح لمنصب رئيس الجمهورية ، مشيرا الى ان “هناك عدة اسماء تم تداولها بينها نجم الدين كريم وبرهم صالح وعدنان المفتي وفؤاد معصوم ولكن في النهاية تم اختيار معصوم كمرشح الوحيد للمنصب “.

يشار الى انه تم ترشيح نحو 50 شخصا لمنصب رئاسة الجمهورية بحسب مصادر نيابية.

وكان عضو كتلة الاحرار عن المكون التركماني فوزي اكرم تيرزي قد تم ترشيحة اليوم الى منصب رئاسة الجمهورية “.

وكان الأتحاد الوطني الكردستاني قد اعلن الخميس الماضي انه سيعلن أسم مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية في غضون ثلاثة ايام وسيُعلم الجميع لاسيما رئاسة مجلس النواب الاتحادي بأنه سيصادق في غضون هذه المدة على القرار النهائي بشأن مرشحه الرئاسي، وكذلك سيطلع رئيس اقليم كردستان على هذا القرار”.

ويرى الكرد ان منصب رئاسة الجمهورية استحقاق لهم، فيما يؤكد الاتحاد الوطني احقيته بالمنصب من بين الكرد، وكان قد رشح اكثر من شخصية للمنصب، في حين تشدد اطراف عربية على ان وجود شخصية عربية على رأس الدولة امر حيوي وضروري لمستقبل البلاد.. 

177



السومرية نيوز/ القاهرة


أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الأحد، عملية التهجير القسري التي يتعرض لها المسيحيون في الموصل، معتبرة إياها "وصمة عار" لا يمكن السكوت عنها.

وعبر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في بيان للجامعة العربية تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، عن "استنكاره الشديد لعمليات التهجير التي يتعرض لها السكان المسيحيين العراقيين في الموصل نتيجة التهديدات والممارسات الإرهابية الموجهة إليهم من قبل تنظيم داعش".

وأضاف أن "عملية إفراغ الموصل من سكانها المسيحيين هي وصمة عار لا يجوز السكوت عنها، وهي بمثابة جريمة بحق العراق وتاريخه وبحق الدول العربية والإسلام والمسلمين جميعاً".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في وقت سابق من اليوم الأحد (20 تموز 2014)، أن ما تقوم به عصابات "داعش" ضد المسيحيين وتهجيرهم من نينوى يكشف زيف إدعاءات وجود ما يسمى بـ"الثوار"، فيما لفت إلى أهمية الوقوف صفا واحدا لمواجهتهم.

وبدأت الأسر المسيحية في مدينة الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء مهلة 24 ساعة التي حددها تنظيم "داعش" لهم للإسلام أو دفع الجزية وإما القتل.

يذكر أن رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف، الجمعة الماضية (18 تموز 2014)، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين يوما واحدا لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار إلى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.
   

178


بغداد/المركز الخبريّ لشبكة الإعلام العراقيّ (IMN)- قال عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، اليوم الأحد إن  مسعود البارزاني ينفذ اجندات الاسرائليين والحكومة التركية، لتفتيت العراق واضعافه عبر سرقة امواله.

وأوضح الصيهود، لـ(IMN)، أن" مسعود البارزاني يعمل مع حكومة رجب طيب  اردوغان  على تنفيذ مشروع تفتيت لحمة العراق،لصالح اجندات اسرائيلية".

وبين أن" من الاعراف الدبلوماسية الدولية المعروفة، أن البلدان تتعامل عبر وزارة الخارجية، وليس كما هو معمول به بين حكومة إقليم كردستان وحكومة اردوغان". مؤكداً على أن" هذه العلاقات ليست بدستورية وليس لها أساس ضمن الأطر الدبلوماسية" .

وفتحت حكومة إقليم كردستان، حساباً لها في تركيا في مصرف "هالك بانك" التركي، لايداع ما يهرب من النفط العراقي عبر الأراضي التركية، وتقرر التوقيع على هذه العائدات من نائب رئيس الحكومة قباد طالباني، ووزير الثروات الطبيعية آشتي هورامي، ووزير المالية والإقتصاد ريباز محمد.

179
 

 
بغداد/المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي(IMN) ـ طالب رئيس كتلة الرافدين النيابية عن المكون المسيحي يونادم كنا،  الكتل السياسية منح  المكون المسيحي منصب نائب رئيس الجمهورية .

وقال كنا في تصريح لـ(IMN) إن" الكتل السياسية مطالبة بمنحنا نائب رئيس الجمهورية كاستحقاق للمكون المسيحي الذي يتعرض اليوم إلى أبشع أنواع التهجير والابادة على يد عصابات داعش الارهابية ".

 وأضاف كنا " أرسلنا كتابا رسميا إلى جميع الكتل السياسية قلنا فيه أن تجاوز استحقاق المكون المسيحي يدل على استعلاء قومي وديني واستئثار بالسلطة من بعض الاحزاب ".

ومن المؤمل أن ينتهي التحالف الكردستاني من اختيار مرشحه لرئاسة الجمهورية خلال  الاسبوع الجاري. 

 وأعلن النائب مهدي الحافظ، الخميس الماضي، عن ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية، عازيا ذلك الى الحفاظ على "النبض العربي ووحدة العراق"، فيما كشف عن وجود تفاهمات مع بعض الكتل السياسية بشأن الموضوع.

180


السومرية نيوز/ بغداد

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الأحد، أن ما تقوم به عصابات "داعش" ضد المسيحيين وتهجيرهم من نينوى يكشف زيف إدعاءات وجود ما يسمى بـ"الثوار"، فيما لفت الى أهمية الوقوف صفا واحدا لمواجهتهم.

وقال المالكي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "ما تقوم به عصابات داعش الإرهابية ضد مواطنينا المسيحيين في محافظة نينوى واعتدائهم على الكنائس ودور العبادة، تكشف عن زيف الادعاءات التي تصدر هنا وهناك بوجود ما يسمى بالثوار أو غيرهم بين صفوفهم"، مبينا أن "تلك الأعمال تكشف الطبيعة الإجرامية والإرهابية المتطرفة لهذه الجماعة وما تشكله من خطر على الإنسانية وتراثها المتوارث عبر القرون".

ودعا المالكي أجهزة الدولة الى "توفير جميع مستلزمات الحياة الكريمة لهؤلاء المواطنين الذين عاشوا بأمان وسلام في هذه المحافظة وغيرها من المحافظات العراقية منذ مئات السنين"، مطالبا العالم اجمع بـ"الوقوف صفا واحدا لمواجهتهم".

واكد المالكي على "أهمية تزويد اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء لرعاية شؤون النازحين بالصلاحيات والتخصيصات اللازمة للوصول الى النازحين جميعا وتقديم يد العون لهم بأسرع وقت".

وبدأت الأسر المسيحية في مدينة الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء مهلة 24 ساعة التي حددها تنظيم "داعش" لهم للإسلام أو دفع الجزية وإما القتل.

يذكر أن رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف، الجمعة الماضية (18 تموز 2014)، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين يوما واحدا لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار إلى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.
   

181

أربيل 19 تموز/ يوليو (PNA)- مع مضي خمسين يوما من سيطرة ( داعش ) على الموصل وبعض المدن والبلدات حواليها يستمر هدم المزارات والكنائس والحسينيات كانت اخرها حسينية قرية كوكجلي واحراق مطرانية السريان الكاثوليك في الموصل وفقا لمصادر اعلامية اليوم السبت .

ونقل موقع عشتار تيفي عن مصادر لها داخل الموصل "ان ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل (داعش ) قام باحراق مطرانية السريان الكاثوليك في الموصل والتي تقع في منطقة الميدان بكامل محتوياتها ومقتنياتها " فيما لم تتوفر معلومات عما حدث او سيحدث للكنائس و الاديرة المسيحية داخل الموصل بعد صدور بيان من ( داعش ) يهددهم اما بدخول الاسلام او دفع الجزية مما اصبحت المدينة على اثرها فارغة تماما من المسيحيين الذين يتواجدون في الموصل منذ ستة عشرة قرنا .

حملة هدم المزارات والحسينيات التي تتبع الشيعة في الموصل بدأت مع اول ايام دخول عناصر ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية اليها حيث بدأوا بتدمير  حسينية قرية الكبة ( شمال الموصل 14 كم ) و حسينية قرية شريخان ومزار الامام عباس في الاسبوع الاول من سيطرتهم على الموصل ، الى جانب مساجد وحسينيات اخرى للشيعة داخل عدة احياء سكنية وسط الموصل وخاصة في جانبها الايسر.

التقارير الاعلامية الاجنبية والمحلية أكدت ان ( داعش ) قد قامت بحملة رفع تماثيل و تدمير مزارات داخل الموصل والتي تعد من الرموز التراثية والحضارية للمدينة بعضها يعود عمرها لالاف السنين اذ اقدمت على  تدمير وازالة  عدد من التماثيل و الاضرحة من المدينة الى جانب تدمير وهدم الكنائس المسيحية ... وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش في احدث  تقرير لها ان ( داعش) قامت " برفع تمثال للعذراء مريم من أرض كنيسة الطاهرة قرب مسجد الإمام محسن، وهو أحد المساجد التي خصصتها داعش لشعائر "الاستتابة" الإسلامية، بحسب قول مصدر ديني ومصدر من المجتمع المدني لـ هيومن رايتس ووتش. ويعد التمثال واحداً من خمسة رموز على التراث الثقافي والديني بالموصل دنستها داعش، بحسب سكان ومسؤولين محليين حكوميين ودينيين، وبحسب صور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي. "

اضافة الى ذلك كانت عناصر من ( داعش ) قد استولت على مقر مطرانية الكلدان في الموصل ورفعت عليها اعلام الدولة الاسلامية بحسب نشطاء ومراقبين داخل المدنية في اخر اسبوع من حزيران الماضي.

وتضيف هيومن رايتس ووتش "قام المتشددون أيضاً بتدمير قبر يعرف بقبر البنت، حيث تدعو السيدات استجلاباً للخصوبة. وهدمت داعش تمثال أبو تمام، وهو شاعر من القرن الميلادي التاسع تحول من المسيحية إلى الإسلام، كما أزالت أجزاء من مقبرة ابن البيطار، الفيلسوف العربي من القرن 12 للميلاد، وأزالت تمثال عثمان الموصلي، وهو ملحن من القرن 19، لكنها لم تدمرهما."

الى جانب ذلك مصادر اعلامية ونشطاء مجتمع مدني اشاروا ان الكثير من الحسينيات داخل مدينة الموصل وتدمير جزئي لمرقد النبي يونس ايضا اصبحت ضمن قائمة المواقع التي تعرضت للتدمير والهدم.

الوضع فيما يتعلق بتدمير المزارات والاضرحة خارج الموصل لم يكن بأفضل حال  من داخله وكان نصيب مدينة تلعفر الابرز في هذا الخصوص اذ قامت ( داعش ) بتدمير واحدة من اقدم  رموز المدينة وهو ( مزار خدر الياس ) الذي يعود عدة قرون قبل الميلاد يعتبر مقدسا لدى الايزيدية والمسيحيين والمسلمين من التركمان .

واضاف ناشط اعلامي من داخل تلعفر رفض الكشف عن اسمه ان ( داعش ) قام بتدمير حسينية ( حسن كويى ) و ( حسينية حسن العسكري ) و تفجير ( مرقد الشيخ ابراهيم ) و( حسينية قدو ) و ( حسينية سعد بن عقيل ) و مزار (الشيخ احمد الرفاعي) في ناحية المحلبية القريبة من تلعفر .

ومن المزارات المهمة الاخرى التي فجروها في تلعفر يقول الناشط الاعلامي التلعفري " تفجير مرقد ارناؤوط او ما يسمى بـ ئار محمود شعبيا ) و تفجير ( مسجد الامام الحكيم ) و( حسينية الصادق ) ومسجد اهل البيت ".

مسلسل تدمير الاضرحة والكنائس مستمر اذ كانت اخرها حسينية قرية كوكجلي التي اعلن عنها النائب في مجلس النواب العراقي سالم محمد شبك بأن " عناصر من تنظيم داعش قامت بهدم حسينية كوكجلي وسبق ان قاموا بحرق وتدمير كل الحسينيات التي تخص الشبك الشيعة في مناطق تحت سيطرتهم ".

وكانت حسينيات اخرى للشبك الشيعة قد دمرت في قرى بازوايا ، وطوبزاوة، وبعويزة و سادة و عمركان، وذلك خلال الاسبوعين الاولين من سيطرة ( داعش ) مدينة الموصل في العاشر من حزيران 2014 .

182
 


 

المدى برس/ بغداد

دعا نائب مسيحي، اليوم السبت، الأمم المتحدة إلى التدخل لإنقاذ المسيحيين في الموصل بعد قيام تنظيم (داعش) بتهجير الآلاف منهم وسلب ممتلكاتهم في "فعل إجرامي" لم تشهده المدينة منذ 1400 سنة، وفي حين عد نائب عن حزب الفضيلة أن التهجير هو الصفحة الثانية من مخطط تنفذه مخابرات إقليمية لتقسيم العراق على أسس طائفية وعرقية، طالب نائب عن ائتلاف متحدون للإصلاح بغداد وأربيل تحمل مسؤوليتهما لحماية المسيحيين.

وقال النائب يونادم كنا، في حديث إلى (المدى برس)، إن "تنظيم داعش هجر آلاف المسيحيين من الموصل وقام بسلب ممتلكاتهم"، مشيراً إلى أن "الموصل لم تشهد مثل هذا الفعل الإجرامي منذ 1400 سنة حيث كان أهلها من المسيحيين والمسلمين يعيشون متحابين في سلام".

وأضاف كنا، أن "عدداً كبيراً من العوائل  المسيحية هربت من الموصل بعد تهديد داعش لهم"، داعياً الأمم المتحدة إلى "التدخل لإنقاذ المسيحيين في المدينة".

من جانبه دان النائب عن كتلة متحدون للإصلاح، خالد المفرجي، ما يتعرض له المسيحيون في الموصل من "تهجير وسلب"، داعيا الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان والأمم المتحدة إلى "تحمل مسؤوليتهم لحماية المسيحيين".

وقال المفرجي في حديث إلى (المدى برس)، إن "ائتلاف متحدون يرفض بشدة ما يتعرض له المسيحيون من تهجير وسلب لأن قوة الشعب العراقي تتمثل بتنوع نسيجه الاجتماعي"، مطالباً الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان والأمم المتحدة بضرورة "التدخل لحماية المسيحيين".

واستبعد النائب عن كتلة متحدون للإصلاح، مشاركة "رجال العشائر والحراك الشعبي بالتهجير"، وتابع لأن "أخلاقهم لا تسمح لهم بمثل هذه الأعمال الدنيئة".

إلى ذلك اعتبر النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي، جمال المحمداوي، أن "تهجير المسيحيين من الموصل هو صفحة من مخطط إرهابي تقف خلفه مخابرات دول إقليمية لتقسيم المنطقة على أسس طائفية".

وقال المحمداوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "تهجير المسيحيين من الموصل يشكل صفحة من مخطط إرهابي تقف خلفه مخابرات دول إقليمية "، مشيراً إلى أن "الصفحة الأولى كانت على أسس طائفية من خلال استهداف الشيعة، والأخرى كانت على أسس أثنية باستهداف المسيحيين الذين يعتبرون جزءاً مهماً من  نسيج المجتمع العراقي".

اتهم النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي، "داعش ومن يتعاونون معه لتهجير المسيحيين أداة لمشروع يرمي لتقسيم المنطقة على أسس طائفية واثنية"، عاداً أن "ما يحدث في الموصل يشكل إرهاباً وليس ثورة كما يدعون".

وكان شهود عيان من أهالي نينوى، أفادوا أمس الجمعة،(الـ18 من تموز 2014 الحالي)، بأن عشرات المسيحيين "يهربون"، من مدينة الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، بعد تلقيهم تهديدات "بالقتل من قبل تنظيم داعش"، إذا لم يغادروا المدينة حتى السبت، وفي حين بينوا أن عناصر التنظيم كتبوا على منازلهم عبارة "عقارات الدولة الإسلامية"، أكدوا أن عناصر "التنظيم ومناصريهم" من أهالي المدينة، بدأوا "عمليات المصادرة لأموال المسيحيين".

كما استنكر بطريرك الكلدان في العراق والعالم، لويس رؤفائيل الأول ساكو، أمس الجمعة أيضاً، تهديد تنظيم (داعش) للمسيحيين في الموصل بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو النزوح من أماكنهم، وفيما  بين ان هذه الدعوات تأتي عكس ما نادى به الدين الاسلامي، أكد ان العراق مقبل على كارثة انسانية وحضارية وتاريخية في حال عدم معالجة هذه الظاهرة، داعيا المسيحيين الى فهم ما يخطط للمنطقة ويتكاتفوا بالمحبة ويلتفوا حول كنيستهم لعبور "العاصفة".

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، في (العاشر من حزيران 2014)، واستولى على المقار الأمنية فيها ومطارها، وأطلق سراح المئات من المعتقلين، ما أدى إلى نزوج مئات الآلاف من أسر المدينة إلى المناطق المجاورة وإقليم كردستان، كما امتد نشاط داعش بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

ويتعرض المسيحيون في العراق إلى أعمال عنف منذ سنة 2003 في بغداد والموصل وكركوك والبصرة، من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في آذار 2008، كان أبرزها حادثة اقتحام كنيسة سيدة النجاة من قبل مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة في سنة 2010.

وكان المسيحيون يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة منهم إلى الخارج بعد أحداث غزو العراق.

183


السومرية نيوز/ بغداد


كشفت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية، السبت، أن ابناء المكون المسيحي في مدينة الموصل فروا بملابسهم فقط بعد إمهالهم من قبل تنظيم "داعش" 24 ساعة للإسلام أو دفع الجزية واما القتل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اليوم، إن "الرجال والنساء والأطفال هرعوا نحو سيارات جيرانهم والبعض اضطر لشحذ دراجات يصلوا بها إلى خارج المدينة فيما استقل آخرون سيارات أجرة"، مبينة أن "مسيحيي الموصل الفارين لم يأخذوا شيئاً معهم أكثر من ملابسهم".

وأشارت الصحيفة الى أن "أمس الجمعة، كان بمثابة النهاية الحقيقية للمسيحيين فى المدينة، حيث ظهر عناصر داعش في فيديو على اليوتيوب بينما يقومون بهدم قبر يونان النبي في نينوى، وهو الأمر الذى أكده دريد حكمت الباحث وخبير شئون الأقليات الذي فر قبل أسابيع إلى مدينة الكوش، كما يظهر الفيديو قيام المسلحين بإسقاط صليب أعلى كاتدرائية سانت إفرام في الموصل ورفع علم التنظيم الأسود، كما قام المسلحون بتدمير تمثال للسيدة العذراء مريم".

وكان رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف امس الجمعة، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين الى اليوم السبت لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار الى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم .

184

   
السومرية نيوز/ بغداد

اعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية، السبت، ان الاقليات الدينية في العراق تتعرض لهجمات بربرية بعد استيلاء تنظيم "داعش" على بعض المدن.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إنه "منذ أن استولت على البلاد وآخرها تهديداتها للمسيحيين امس الجمعة، يظهر كيف أن هذه الجماعة الإرهابية تفرض رؤيتها المتطرفة للشريعة الإسلامية من خلال تشديد قبضتها على السكان تدريجيا، الذين رحبوا قبل أسابيع بالمسلحين الجهاديين".

وأضافت الصحيفة أن "إمهال الجماعة الجهادية للمسيحيين بالدخول في الإسلام أو دفع الجزية وإما القتل، يمثل اعتداءات بربرية، فلقد اضطرت الأغلبية العظمى للفرار في غضون ساعات، فيما أن البقية القليلة المتواجدة لم تستطع تأجير سيارة للفرار".

وكان رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف امس الجمعة، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين الى اليوم السبت لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار الى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

185



السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر وزير البيئة سركون صليوا، السبت، أن ما يتعرض له المسيحيون في الموصل يندرج ضمن مؤامرة إقليمية مكشوفة لتهجير هذا المكون العراقي الأصيل، فيما أكد أن مؤازرة الجميع للقوات المسلحة هي الخطوة المطلوبة لحماية المكون المسيحي من تهديدات "داعش".

وقال صليوا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ما يتعرض له المسيحيون في الموصل هي ضمن مؤامرة إقليمية مكشوفة لتهجير هذا المكون العراقي الأصيل".

وأضاف صليوا أن "مؤازرة الجميع لقواتنا المسلحة هي الخطوة المطلوبة لحماية المكون المسيحي من تهديادات داعش وطردها من كل الأراضي العراقية".

وكان رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف امس الجمعة، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين الى اليوم السبت لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار الى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.

واعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية، اليوم السبت، ان الاقليات الدينية في العراق تتعرض لهجمات بربرية بعد استيلاء تنظيم "داعش" على بعض المدن.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
   

186

السومرية نيوز/ بغداد

دعا رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان البارزاني، السبت، المجتمع الدولي الى نجدة النازحين المسيحيين، فيما ناشد اهالي الاقليم بمساعدة العوائل النازحة.

وقال البارزاني في بيان نشره الموقع الالكتروني لحكومة اقليم كردستان واطلعت "السومرية نيوز" عليه، إنه "عقب السيطرة على مدينة الموصل من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة، تعرض المسيحيون من مدينة الموصل إلى تهديدات أكثر بالقتل الجماعي، وإضطروا إلى نزوح جماعي وترك مدينة الموصل والتوجه إلى مدينتي أربيل ودهوك، من دون السماح لهم باصطحاب أية حاجيات أو ممتلكات".

واضاف انه "أمام هذه الكارثة الإنسانية، تقوم حكومة إقليم كوردستان بتكيثف جهودها وإمكانياتها لمساعدة هؤلاء النازحين"، داعياً أهالي كردستان بشكل عام ومحبي الإنسانية في مدينتي أربيل ودهوك إلى "تقديم كل ما بوسعهم لمساعدات لتلك العوائل المسيحية النازحة".

واشار البارزاني الى أن "حكومة إقليم كردستان وبالتنسيق الكامل مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) قامت في مساعدة مئات الآلاف من اللاجئين الذين اتجهوا إلى إقليم كوردستان، ولكن أعداد اللاجئين في تزايد يوما تلو الآخر"، مؤكداً أن "الحكومة العراقية فضلا عن قطع حصة إقليم كردستان من الموازنة العامة، لم تتحمل في الوقت نفسه مسؤولياتها تجاه هؤلاء النازحين المقيمين في إقليم كوردستان".

وطالب البارزاني الدول والمنظمات الخيرية والمجتمع الدولي بشكل عام بـ"نجدة اللاجئين في إقليم كوردستان ودعم ومساندة حكومة إقليم كوردستان لكي تتمكن من تقديم المساعدات الضرورية إلى تلك العوائل المنكوبة".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية كشفت في وقت سابق اليوم السبت، أن ابناء المكون المسيحي في مدينة الموصل فروا بملابسهم فقط بعد إمهالهم من قبل تنظيم "داعش" 24 ساعة للإسلام أو دفع الجزية واما القتل.

وكان رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي كشف امس الجمعة، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمهل المسيحيين الى اليوم السبت لمغادرة المحافظة أو قتلهم، فيما أشار الى أن أتباعه قاموا بنهب أموالهم وممتلكاتهم.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
   

187


روما (15 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قالت مصادر أهلية وسياسية سورية إن المجتمع المسيحي عموماً والآشوري خصوصاً في منطقة الجزيرة السورية مستاء للغاية من النظام السوري بسبب عدم الإفراج عن عدد من كبار المعتقلين السياسيين المعارضين بالعفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس السوري قبل شهر، واتهمت النظام بدفع المسيحيين بشكل مباشر وغير مباشر للهجرة من سورية

وأكّدت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن النظام السوري لم يُفرج عن مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية كبرئيل كوريّة، ولا عن رئيس حزب الاتحاد السرياني سعيد ملكي رغم أن العفو يشملهما، وأدرجت هذه الخطوة ضمن "سياسية التهجير" التي ينتهجها النظام ضد آشوريي ومسيحيي سورية

وقالت المصادر "لقد اعتقلت الأجهزة الأمنية النشطاء الآشوريين بطريقة تعسفية وغير قانونية، وجميعهم ما يزالون دون محاكمة على الرغم من إن بعضهم مضى على اعتقاله أكثر من عام، وصحيح أن هناك آلاف المعتقلين السياسيين والنشطاء السوريين من مختلف القوميات والأديان والمذاهب والمناطق في سجون النظام لم يُطلق سراحهم بموجب مرسوم العفو الرئاسي"، بيد أن "الخصوصية الاجتماعية للآشوريين السريان جعلت وقع الاعتقالات أصعب وأشد وطأة وألماً على المجتمع الآشوري" على حد تعبيرها

ويرى غالبية الآشوريين في منطقة الجزيرة السورية (شمال شرق) أن النظام السوري يدفع الآشوريين (سريان/كلدان) للهجرة، وعمل وما يزال يعمل بطرق وأشكال مختلفة لتهجيرهم

وتقدّر هذه المصادر عدد الآشوريين السوريين الذين هاجروا أو هُجّروا من محافظة الحسكة منذ انقلاب البعث على السلطة عام1963 بنحو ثلاثمائة ألف سوري

وفي هذا السياق، قال سليمان يوسف، المعارض السوري والباحث المهتم بقضايا الأقليات، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء "بعد أن استنفذ النظام الاستبدادي جميع أساليبه القديمة التقليدية المباشرة وغير المباشرة لتهجير الآشوريين السوريين مثل (حصار مؤسساتهم التربوية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية والأندية الرياضية) وإحداث تغير ديموغرافي لصالح العنصر العربي في منطقة القامشلي والحسكة، حيث التجمعات الآشورية (السريانية) والكردية والأرمنية، بدأ منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية المناهضة له باللجوء إلى الملاحقات والاعتقالات السياسية للنشطاء الآشوريين" حسب قوله

وأضاف "إن اعتقال السياسيين والنشطاء الآشوريين جاء بعد أن فشلت السلطات السورية في استقطاب المكون الآشوري واستمالته إلى جانبها في حربها المستعرة على المعارضة، واعتقال النشطاء الآشوريين ليس عقاباً لهم على مواقفهم السياسية المناهضة للنظام فحسب وإنما رسالة تحذير لفصائل الحركة الآشورية السورية المعارضة، ومن خلالها لعموم الآشوريين من مغبة استمرارهم في معارضة النظام، وإنذار لهم من عواقب بقاءهم على الحياد والتزامهم سياسة النأي بالنفس" وفق ذكره

وأوضح "لقد بقي الشارع الآشوري على حياده لجهة حمل السلاح رغم تعاطفه الواضح مع انتفاضة الشعب ضد الاستبداد، فبالنظر إلى خصوصية الآشوريين وحساسية وضعهم الديني والاجتماعي، لا يمكن لهم الانخراط في نزاع مسلح والانجرار إلى حرب داخلية لا قرار ولا مصلحة لهم فيها، بل هم أبرز ضحاياها" على حد وصفه

وشدد على أن حياد الآشوريين لا يعني وقوفهم على مسافة واحدة من النظام ومعارضته، وقال "إن حياد الآشوريين لا يعني بأنهم غير معنيين بما يجري في بلادهم، فالآشوريون لم ولن يتخلوا عن دورهم الوطني الإنقاذي في هذه المرحلة المفصلية والمصيرية في تاريخ سورية والسوريين، وأثبت الآشوريون خلال ثلاث سنوات وأكثر من عمر الأزمة بأنهم المكون السوري الأكثر التصاقاً بالهوية السورية وتمسكاً بالوحدة الوطنية، ونشدد على ضرورة تشبثهم بأرضهم ومناطقهم وعدم الهجرة لتفويت الفرصة على النظام وإفشال مخططه الرامي إلى إفراغ سورية من المسيحيين" على حد تعبيره

وكان تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أفاد أن العفو الرئاسي الأخير لم يشمل سوى 694معتقلاً غالبيتهم جنائيين ولا علاقة لهم بأي نشاط معارض، من أصل أكثر من 215ألف معتقل تقول المعارضة السورية إنهم معتقلون لدى النظام وأجهزته الأمنية.

188


الغد برس/ بغداد: عدّ رئيس مجلس الأقليات في العراق حنين القدو، السبت، تصريحات عضو مجلس احرار الشبك سالم جمعة بشأن الانضمام الى كردستان، بأنها لا تمثل رأي القومية، فيما اشار الى أن تصريحات جمعة لا تنسجم مع تطلعات الشبك التي تؤكد الحفاظ على هويتهم والانتماء الى الدولة العراقية الموحدة.

وقال القدو لـ"الغد برس"، إن "المدعو سالم جمعة لا يمثل ابناء القومية الشبكية التي تعيش في سهل نينوى لانه ينتمي الى الحزب الديمقراطي الكردستاني وان تصريحاته بشأن الانضمام الى كردستان لا تمثل رأي القومية".

واضاف أن "جمعة يعمل على الحاق تلك المنطقة بكردستان وان تصريحاته لا تنسجم مع تطلعات القومية التي تؤكد الحفاظ على هويتهم والانتماء الى الدولة العراقية الموحدة".

يشار الى أن عضو مجلس أحرار الشبك سالم جمعة اكد، اليوم السبت، أن هناك 300 ألف مواطن شبكي يريدون الانضمام إلى إقليم كردستان.

189


السليمانية-عراق برس-7تموز/يوليو: اعلنت خطوط نقل الركاب الاهلية داخل مدينة السليمانية وخارجها، الاثنين، الاضراب عن العمل والتوقف عن نقل المواطنين بسبب شح البنزين وقلة الكمية المخصصة لهم من قبل الحكومة.

وقال سواق باصات النقل العامة (الكوسترات) إن “حصة البنزين  المخصص لهم لاتفي بالغرض مما اضطرهم الى اللجوء الى شراء البنزين التجاري باسعار مرتفعة وبالتالي رفع اجور نقل المواطنين”.

واضاف السائقون ان السعر الجديد ولد العديد من المشاكل بينهم وبين المواطنين الذين يرفضون رفع الاجرة، لافتا الى ان حكومة الاقليم خصصت لسيارات الاجرة ونقل الركاب 50 لترا من الوقود فقط في الاسبوع وهي كمية غير كافية.

وقال سواق آخرون إن اصحاب المركبات سيستمرون في اضرابهم لحين استجابة الحكومة لمطالبهم في زيادة كمية البنزين المخصصة لهم.

وتسبب اضراب اصحاب مركبات نقل الركاب في تزاحم المواطنين في ساحات النقل فيما اضطر العديد منهم اللجوء الى سيارات الاجرة (التكسيات) للتنقل.

وتعاني مدن الاقليم من ازمة وقود خانقة منذ سيطرة مسلحي “داعش” على مناطق واسعة من المحافظات المتاخمة للاقليم قبل نحو شهر وانقطاع حصة الاقليم من الوقود القادم من بغداد بسبب الاوضاع الامنية وتوقف اكبر المصافي النفطية العراقية وهي مصفى بيجي عن الانتاج.

190

   
السومرية نيوز/ بغداد

اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ان اجراء استفتاء على استقلال المنطقة الكردية في العراق ما هو إلا بداية "كارثة" لتقسيم البلاد، فيما اشار الى انه ابلغ الولايات المتحدة وأوروبا بان تنظيم "داعش" سيخرجون من سوريا ليستهدفون العراق ثم الأردن والسعودية.

ونقلت وكالة رويترز عن السيسي قوله خلال اجتماعه مع رؤساء تحرير الصحف المصرية ان "الاستفتاء الذي يطالب به حاليا الأكراد ما هو في واقع الأمر إلا بداية كارثية لتقسيم العراق إلى دويلات متناحرة"، مبينا ان "هذه الدويلات ستبدا من الدولة الكردية وتتسع بعد ذلك لتشمل أراضي في سوريا يعيش عليها الأكراد وأخرى في الأردن يعيش عليها نفس أبناء العرق."

ويعيش بإقليم كردستان العراق خمسة ملايين كردي وينعم الإقليم بسلام نسبي منذ التسعينات، لكنه وسع أراضيه بما يصل إلى 40% في الأسابيع القليلة الماضية مع قيام تنظيم "داعش" ببسط سيطرته على مساحات شاسعة من الأراضي في غرب وشمال العراق.‭‭‭ ‬‬‬

وأضاف السيسي انه "حذر الولايات المتحدة وأوروبا من طموحات متشددي ما كان يعرف باسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والذي اختصر اسمه إلى الدولة الإسلامية"، مشيرا الى أن "المخطط الجديد كان يستهدف إخضاع مصر لسلطة داعش التي تستغل الدين بتمويل خارجي لإشاعة الفوضى في البلاد وتمهيد الطريق لتقسيمها".

وتابع السيسي انه "حذر الولايات المتحدة وأوروبا من تقديم أي دعم لهم"، لافتا الى انه "انبغهم بان هذا التنظيم سيخرج من سوريا ليستهدف العراق ثم الأردن والسعودية".

وتشير تصريحات السيسي إلى تنامي المخاوف في المنطقة من أن يؤدي تقسيم العراق إلى زيادة نفوذ المسلحين الذين أعلنوا قيام "خلافة" في المناطق التي استولوا عليها في العراق وسوريا.

واعتبرت إيران، امس الأحد (6 تموز 2014)، الحديث عن استقلال اقليم كردستان العراق ستكون نتيجته عودة الاقليم الى ما قبل عدة عقود، فيما أكدت أن علاقتها مع العراق استراتيجية.

وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي اعتبرت، امس الاحد، أن احلام رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني التوسعية وهوسه بالانفصال ستدمر الشعب الكردي وتودي به الى الهاوية، لافتة الى أن تصريحات البارزاني بشأن الانفصال محاولة لالهاء الشعب الكردي جراء نقص الخدمات الذي يعانيه.

فيما أكد المستشار الاعلامي في برلمان اقليم كردستان العراق طارق جوهر، في (3 تموز 2014)، أنه لا يوجد قرار او موعد زمني بالانفصال عن العراق، فيما اشار الى التزام الكرد بتطبيق الآلية القانونية للمادة 140 من الدستور.

يشار إلى أن رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني اعتبر، في (28 حزيران 2014)، أن المادة 140 من الدستور العراقي قد "انجزت وانتهت" بعد دخول قوات البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها عقب انسحاب قطعات الجيش منها.
   

191

بغداد (وكالة فيدس) كرر بطريرك بابل للكلدان لويس رافايل ساكو لوكالة فيدس تحفظه على كل ما يُنشر ويقال، بخاصة على المواقع الالكترونية، بما يخص وضع المسيحيين في المدن التي وقعت مؤخرا تحت سيطرة المتمرّدين السنة المنضوين تحت تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام (داعش)، وقال: "من بين التشنجات التي تهز مدينة الموصل في شمال العراق هي الشائعات حول العنف والإيذاء التي تُرتكب بحق المسيحيين وبأساليب إنتقائية. أعود وأقول أنه حتى الساعة، ليس هناك من هجمات موجهة إلى حاملي اسم المسيح مباشرة. فالمسيحيون يتقاسمون مع إخوتهم المسلمين المعاناة والقلق. في هذه المرحلة التي نمرّ بها، كل الشائعات والتهويل لها وقع فعّال عند الناس، وبالتالي تزيد الوضع خطورة".

أما فيما يتعلّق بمستقبل البلاد، فالبطريرك يقرّ أن الصراع الطائفي في البلاد سينفجر مرة أخرى بالتزامن مع العوامل التاريخية والجيو- سياسية، مما يجعل الحاجة إلى الوحدة الوطنية أمر حتمي. ويقول بطريرك الكنيسة الكلدانية لوكالة فيدس: "يبدو أن مصيرنا الإنقسام. إنهم يستعدون للحرب. بهذا سيقولون أنه لا بديل من الإنفصال.

فبعد الاستعمار لم يتم إنشاء مشروع لائق للمواطنة في بلادنا، وكانت الأساليب القسرية تُستعلم لدائما كردّ على الضغوط الطائفية. أما لجهة القوى الغربية، فمعيار سياستها في الشرق كان دائما يتمحور حول مصالحها الاقتصادية، والحفاظ على أمن دولة إسرائيل".

192
 إذاعة العراق الحر

   

توقع مراقبون ان يتجه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، بعد إعلانه دولة الخلافة الإسلامية، إلى توسيع مساحة نفوذه وازاحة خصومه من التنظيمات المسلحة المشابهة- برغم المواجهات القتالية بينه وبين القوات العسكرية العراقية-، تمهيدا لتثبيت أركان دولته التي يعتزم توسيع حدودها الجغرافية بما يتجاوز العراق وسوريا، بحسب ادعائه.

في غضون ذلك ذكرت وكالات أنباء، ان المملكة السعودية قررت نشر نحو ثلاثين ألف جندي على حدودها مع العراق لمواجهة الاوضاع الجديدة.

وفي سياق متصل ناقش الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأربعاء مع العاهل السعودي الوضع في العراق والعنف المتزايد مع سيطرة مسلحين من جماعة الدولة الإسلامية "داعش" على مدن في شمال البلاد وغربها، خلال مكالمة هاتفية مع الملك عبد الله بن عبد العزيز.

تحذير جدي لدول المنطقة

يرجّح أستاذ العلوم السياسية أسامة السعيدي أن يمثل اعلانُ أبو بكر البغدادي اماما وخليفة للمسلمين في كل مكان، تحذيرا جديا لدول المنطقة، وايذاناً بأفول نجم قيادات تقليدية في تنظيمات الجهاديين وعلى راأسها ايمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة.

ونبه السعيدي في حديث لإذاعة العراق الحر الى تنوع أساليب "داعش"  في استغلال الفرص والظروف على مدى واسع ، ومن ذلك استثمار التغيرات السياسية التي شهدتها دول عربية وسقوط أنظمة البعض منها.

واعتبر التصعيد في قدرات الجماعات المتشددة وصعود نجم "الدولة الإسلامية"، نذيرا بعمليات إرهابية نوعية تستهدف مصالح إقليمية، فضلا عن مصالح أميركية وغربية مختلفة.

في هذه الاثناء حذرت الولايات المتحدة مواطنيها في اوغندا من "تهديد محدد" يتمثل في هجوم على مطار عنتيبي الدولي القريب من العاصمة كمبالا ملمحة الى ان الهجوم قد يقع بين الساعة التاسعة والحادية عشرة مساء الخميس.

وكان مسؤولون أميركيون كشفوا لوكالة «رويترز»، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تسعى إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في مطارات بالخارج تنطلق منها رحلات مباشرة إلى واشنطن، إثر معلومات عن تطوير تنظيم القاعدة في سوريا واليمن لقنابل "شبح" يمكن تهريبها داخل الطائرات.

وكان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي حذر من  أن تحول تنظيم "داعش" إلى دولة "خلافة" هو بمثابة رسالة إلى المنطقة بأسرها بأنها أصبحت ضمن الدائرة الحمراء.

 في كلمة متلفزة له الاربعاء "كانت داعش تتحدث عن دولة العراق والشام واليوم تتحدث عن دولة الخلافة في المنطقة، فلا تتصور أية دولة مجاورة أنها ستكون بعيدة عما يحصل في العراق".

ورجح رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي أن يتوسع تأثير تنظيم الدولة الإسلامية ليشمل بلدانا مجاورة، مثل الأردن والسعودية وتركيا وايران ودول الخليج والأردن ولبنان، فضلا عن مخاوف الدول الغربية من تمدد نشاط التنظيم الى مصالحها او أراضيها.

البيئة القبلية تنعش "الدولة الإسلامية"

لفت الخبير في الجماعات الجهادية عبد الرحمن الحاج الى طموح تنظيم الدولة الإسلامية  بالتوسع نحو جميع بلدان المنطقة لكنه يشير في الوقت نفسه إلى أنه لا قدرة للتنظيم  على التمدد في المدن الحضرية، جازما في تصريح لـصحيفة الشرق الأوسط السعودية، الأربعاء، بأن "مناطق نفوذه ستنحصر في المدن ذات الطبيعة القبلية التي تنسجم مع آليات عمل التنظيم وتساعده على الانتشار.

ويتفق هذا مع ما عرف به تنظيم "داعش" من ممارسة العنف والبطش الاجرامي تجاه المدنيين والتنظيمات الأخرى، خصوصا وأن كلمة المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية، التي بثت مؤخرا على مواقع الانترنت، شرّعت العنفَ تجاه الخصوم وفتحت المجال لتصعيده نحو الذروة.

وكان أبو محمد  العدناني توجه في تسجيل إعلان الخلافة إلى الجماعات الإسلامية والجهادية بالقول: (لا نجد لكم عذرا شرعيا في التخلف عن نصرة هذه الدولة. واليوم يخسأ الروافض والصحوات والمرتدون. اليوم ترتعب أمم الكفر في الغرب هلعا، ها هو الحلم صار حقيقة).

برغم خطورة الصورة وتشاؤم المشهد، الا ان الواقع على الأرض قد يضيف عناصر مؤثرة في معادلة الامن والتوازن في المنطقة، حيث يأمل متفائلون ان تحقق القوات العراقية نجاحات في مواجهة مقاتلي "داعش" وانصارهم في نينوى وصلاح الدين وديالى والانبار، بما يضيف عنصرا إيجابيا في مواجهة الإرهاب دوليا، ويلاحظ الكاتب هادي جلو مرعي ان روسيا وايران ابدتا استجابة سريعة لتقديم العون العسكري الى العراق في مواجهة "داعش" اثر سيطرتها على مدينتي الموصل وتكريت وتداعيات ذلك، بينما تحركت الولايات المتحدة ببطء في مد العون من خلال المستشارين العسكريين والتقارير الاستخبارية لحد الان.

ربّ ضارة نافعة

يؤمن البعض بالمثل الشائع "رب ضارة نافعة"، ومثل هؤلاء يجدون ان سيطرة تنظيم داعش على مناطق في محافظات الوسط والشمال، اثارت قلق دول جوار العراق الذي كثيرا ما حذر من ان الجماعات الإرهابية التي استهدفت مواطنيه على مدى عشر سنوات ستمد اذرعها وتوقد نيرانها في تلك الدول، ما يوجب عليهم الى ابداء التعاون مع العراق في مواجهة الخطر الداهم.

لكن علاقات العراق مع هذه الدول ليست على ما يرام، فكثيرا ما شابتها التوترات والازمات والقطيعة.

وتوقع الخبير الأمني احمد الشريفي، في حديث لإذاعة العراق الحر ان اعلان دولة الخلافة الاسلامية بزعامة أبو بكر البغدادي، اطلق العنان لمخاطر جديدة توجب على دول الإقليم الانتقال من سياسة المحاور الأمنية الى سياسة الامن الإقليمي،الذي يتطلب تعاونا وتنسيقا فيما بينها -برغم الاختلافات- لمواجهة الاخطار اللاحقة، ويبقى الشأن السياسي العراقي الداخلي مؤثرا ومتأثرا بحسب الشريفي الذي توقع ان التوصل الى تشكيل حكومة كفؤة ومقتدرة على إدارة الازمة وطنيا قد يحد من مخاطر داعش،  وأن العكس ينبئ بتدهور مقلق.

يشخص المحلل السياسي احمد محجوب ان التوسع والانتشار والعنف يمثل حجر الزاوية في فكر وايديولوجية تنظيم الدولة الإسلامية  متوقعا ان تصطف دول المنطقة لمواجهة خطر التنظيم الجهادي الذي يسعى الى تخريب "الدولة المدنية"، وإقامة دولته الدينية التي يسعى اليها،  ساحقا الجماعات والقوى التي لا تحتمل أفكاره وخططه،ولفت محجوب في مقابلة مع إذاعة العراق الحر الى دلالات ومخاطر التهديد الأخير لـ"دولة أبو بكر البغدادي"، بفتح روما، وبقدر ما ينطوي الامر من سخرية الا انه يؤشر الفكر التعصبي والذي لا يطيق مخالفا له في الراي او الأسلوب.

إنما اُكِلتُ يوم أُكل الثورُ الأبيض

تساءل مراقبون عن حقيقة خضوع الفصائل والقوى المسلحة المتنوعة في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار الى شعارات "داعش" وادارته على الارض، يتوقع محجوب ان خلافات وصراعات مؤجلة قد تندلع لاحقا بين تنظيم الدولة الاسلامية وتلك الفصائل، لافتا الى ان هيئة علماء المسلمين أدانت في بيان مؤخرا الدعوة لمبايعة البغدادي خليفة للمسلمين، وإعلان دولته الإسلامية، مشككة في شرعية دعواه.

ولا ينكر محجوب ان قوى مثل ثوار العشائر والبعثيين وفصائل المقاومة، وقوى سنية تعتقد انها مهمشة، تطالب حكومة بغداد بحقوق تعتدها مشروعة، ستختلف مع تنظيم " الدولة الإسلامية" وقد تصطدم مع طروحاته بعد حين، لأنها بشكل ما تؤمن بالدولة المدنية، وليس بدولة دينية كالتي يحلم بها البغدادي.

ولا يغيب مخاض مجلس النواب الجديد وتشكيل الحكومة المنتظرة، عن المشهد العام، حيث ينبه محجوب في حديثه لإذاعة العراق الحر الى ان الازمة السياسية في العراق، قد تمنح تلك القوى العراقية المعارضة فرصة صناعة تغيير سياسي على الارض قد يرضيها، مستثمرة في الوقت نفسه الواقع العسكري الذي انتجته سيطرة داعش على مناطق عديدة من محافظات الوسط والشمال.

متوقعا ان تتقاطع تلك القوى بحكم خطابها "الوطني"، مع خطاب الدولة الدينية وبذا قد تصبح مع باقي فئات الشعب العراقي، بعد حين، بمواجهة التشدد والإرهاب.

193
RT + إيتارـ تاس


 أفاد الموقع الإخباري الأمريكي The Daily Beast يوم 3 يوليو/تموز بأن الإدارة الأمريكية تدرس إمكانية التعاون مع الحكومة السورية بهدف إنهاء الأزمة الراهنة في العراق.

وقال الموقع إن خلافات ظهرت في إدارة الرئيس باراك أوباما حيال هل يمكن للولايات المتحدة التخلي عن هدفها في اسقاط نظام الرئيس بشار الأسد في سورية والتحالف مع دمشق بحكم الأمر الواقع لمحاربة المجموعات المسلحة المنضوية تحت ما يعرف بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" وغيرها من المجموعات المتطرفة.

ونقل الموقع عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية قوله إن "كل من يدعو إلى تغيير النظام في سورية مجرد أعمى حيال الأحداث التي جرت خلال الأعوام العشرة الأخيرة.. وهذا يخص أيضا سقوط الجزء الشرقي من سورية وارتفاع التطرف (في المنطقة) الذي أضحى يؤدي إلى حدوث 30 ـ 50 هجمة إرهابية في العراق شهريا من قبل انتحاريين".

وأشار الموقع إلى أن مسؤولين في البيت الأبيض، من بينهم نائب مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي توني بلينكن أوضحوا أن ارتفاع نسبة التطرف تؤدي إلى "تقارب مصالح الولايات المتحدة وروسيا وحلفائهما في حكومتي سورية والعراق".

ورأى بلينكن أن "روسيا مهتمة للغاية بعدم ظهور سورية متطرفة، التي من شأنها أن تصبح نقطة ارتكاز للمجموعات المتطرفة.. الكثير من الدول المحيطة بسورية لديها ذات النية، ونحن أيضا نريد تدارك هذا المستقبل".

 

194

اربيل (العراق) (رويترز) - طلب رئيس منطقة كردستان العراقية شبه المستقلة من برلمان المنطقة يوم الخميس الاعداد لاجراء استفتاء على الاستقلال الكردي في اشارة الى نفاد صبره تجاه العاصمة المركزية بغداد التي تقاتل لصد مسلحين سنة وتكافح لتشكيل حكومة جديدة.

وحثت الولايات المتحدة الأكراد على البقاء مع بغداد في حين يواجه العراق هجوما من متشددين سنة مسلحين يقودهم تنظيم خرج من عباءة القاعدة واستولى على مساحات واسعة في شمال البلاد وغربها ويهدد بالزحف إلى العاصمة.

ويدير حوالي خمسة ملايين كردي عراقي أمور حكمهم في سلام نسبي منذ التسعينات ووسعوا منطقتهم بما يصل الى 40 في المئة من مساحتها في الاسابيع القليلة الماضية في حين يهدد الاقتتال الطائفي بتقسيم البلاد.

وطلب الرئيس الكردي مسعود البرزاني من المشرعين تشكيل لجنة لتنظيم استفتاء على الاستقلال وتحديد موعد للتصويت.

وقال البرزاني في جلسة مغلقة للبرلمان الكردي بثها التلفزيون في وقت لاحق "حان الوقت لنحدد مصيرنا ويجب ألا ننتظر أن يحدده لنا الآخرون."

وأضاف "لهذا السبب أرى من الضروري... تشكيل لجنة انتخابية مستقلة كخطوة أولى.. وثانيا اتخاذ الاستعدادات لاجراء استفتاء."

وجاءت دعوة البرزاني بعد أيام من انسحاب الأكراد والسنة من الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد في بغداد شاكين من أن الأغلبية الشيعية فشلت في تسمية رئيس للوزراء خلفا لرئيس الحكومة الحالي نوري المالكي.

ويريد كثير من الأكراد منذ وقت طويل اعلان الاستقلال ويشعرون الآن بوجود فرصة ذهبية مع ضعف بغداد وسيطرة الجماعات السنية المسلحة على المدن الشمالية مثل الموصل وتكريت.

195
العالم
 

طالب رئيس منطقة كردستانِ العراق مسعود برزاني بسنِ قانونٍ لمفوضية تشرِف على استفتاء تقريرِ المصير .

وقال برزاني أمام برلمان كردستان إن قوات البيشمركة لن تنسحب من المناطق التي انتشرت فيها بعد أحداث الموصل، واضاف: أن هناك دولا تدعم التوجه باستقلال كردستان.

وحمل برزاني ما يجري في العراق الى سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، فيما تظاهر عشرات الأشخاص أمام برلمان كردستان مطالبين بالانفصال عن العراق.

وجاءت دعوة بارزاني الخميس 3 يوليو/ تموز خلال حضوره جلسة غير اعتيادية لبرلمان كردستان بخصوص الأحداث الاخيرة على الساحة العراقية.

هذا وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الخميس، أن العفو الذي اصدره أمس الاربعاء في كلمته الاسبوعية، يشمل الجميع، في اشارة لكل من حمل السلاح ضد الدولة من ابناء العشائراو التنظيمات وضباط الجيش السابق، فيما دعا جميع الضباط وكل من يريد الرجوع للصف الوطني للعودة الى حضن العراق الواحد.

واوضح المالكي في معرض رده على اسئلة لصحافيين وردت ضمن نافذة التواصل مع وسائل الاعلام، على سؤال مفاده "لقد اصدرتم عفوا عن المسلحين الذين ارتكبوا تجاوزات، هل يشمل هذا العفو ضباط الجيش العراقي السابق الذين ربما انخرطوا في اعمال مخالفة؟

واضاف "نحن نعمل بجد لجمع كلمة كل العراقيين الذين يؤمنون بالعراق ووحدته وسيادته وقوته من عشائر وجماهير ومثقفين وسياسيين"، مؤكدا "وعلى هذه القاعدة والرؤية والتوجه الذي نحمله لحل ازمات البلاد سياسيا وسلميا الى جانب الجهد الامني أعلنا العفو عن الذين حملوا السلاح من بعض ابناء العشائر او التنظيمات".

وقال المالكي "نعم نعلن الآن العفوعن الضباط الذين ينبغي ان يكونوا حريصين على تحقيق وحدة بلدهم ومنع محاولات تقسيمه وتجزئته على خلفيات طائفية او عنصرية والوقوف بوجه المخاطر التي تهدده، أو ان يقع تحت هيمنة الارهابيين من حملة السلاح سواء كانوا اجانب مرتزقة او عراقيين مضللين مغرر بهم"، داعيا "جميع الضباط وكل من يريد الرجوع للصف الوطني للعودة الى حضن العراق الواحد".

يشار الى ان المالكي، اعلن في كلمته الاسبوعية امس الاربعاء، العفو العام عن العشائر والافراد المتورطين في قتال الدولة باستثناء المتورطين بالدم.

وقال المالكي إن "اعلن العفو العام عن جميع العشائر والافراد المغرر بهم الذين قاتلوا الدولة، باستثناء المتطلخة ايديهم بالدماء، لان ولي الدم هو المسؤول عن امره

196

العالم
 

قال الشيخ محمد البوعاج، أحد شيوخ محافظة نينوى، إن نواب المحافظة والمحافظ اثيل النجيفي واعضاء الحكومة المجلس، هربوا نحو إقليم كردستان والاردن وغيرها، تاركين المحافظة بيد عصابات داعش الإرهابية.

 وافاد موقع عراق القانون ان البو عاج اوضح ، أن الحكومة التنفيذية لم تهمش أي مكون أو محافظة، وشماعة التهميش التي يعلق عليها نواب المحافظة، اخطاءهم الفادحة، التي أودت بالموصل بيد (داعش) الإرهابية.

وبين أن العديد من أبناء المحافظة قد هجروا بسبب تصرفات محافظ نينوى اثيل النجيفي، اللامسؤولة التي هجرت مواطني المحافظة. وسجلت وزارة الهجرة والمهجرين 1500 عائلة موصلية، نزحت اتجاه ست محافظات في وسط وجنوب العراق، عدا منطقة كردستان.

197

بغداد-عراق برس-3 تموز / يوليو : طرح ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي، اليوم الخميس ، مبادرة تهدف الى عقد اجتماع لدول جوار العراق من اجل ايجاد حل للازمة الامنية المتفاقمة، فيما وجهة رسالة الى الكرد مفادها ان المجتمع الدولي غير متفق بشأن اعلان دولة كردية بينما تتصارع الاطراف الكردية على منصب رئاسة الجمهورية.

وقال عضو الائتلاف محمود المشهداني خلال مؤتمر صحفي حضرته /عراق برس/ إن ” اعلان الدولة الكردية هذا شأن كردي اولا”  مشيرا الى ان” اعلان دولة يجب ان يكون هناك توافق دولي بهذا الخصوص”.

وتابع المشهداني ان ” الدستور كان واضحا بان العراق اتحادي فدرالي واذا كان الكرد جادين يجب العمل على تعديل الدستور اولاً”. متسائلا لماذا يتصارع الكرد على منصب رئاسة الجمهورية فيما بينهم اذا كانت نيتهم اعلان الدولة الكردية”.

وطرح ائتلاف الوطنية “مبادرة تهدف الى عقد اجتماع لجوار العراق على مستوى وزراء خارجية تركيا وايران والسعودية والاردن والكويت والامم المتحدة وجامعة الدول العربية وممثل عن مجلس التعاون الخليجي”.

بدوره اكد القيادي في الائتلاف حامد المطلك ان ائتلاف الوطنية سيحضر الجلسة المقبلة مع اصرارنا على وضع خارطة طريق لحكومة تشرف عليها السلطات القضائية”.

198


 بغداد – عراق برس – 3 تموز / يوليو:  اعلن رئيس التحالف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري أن ” التحالف يلتزم باعتماد خيار  الكرد بالموقع الذي يمثلهم وخيار  السنة بما يمثلهم كذلك”.

 واضاف الجعفري خلال استقباله بمكتبه  وفدا من ائتلاف الوطنية برئاسة ، محمود المشهداني “،  ان ”   التحالف الوطني لا ينوي رفض أو فرض أيّ خيار على القوى السياسية  الأخرى في البلاد “.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الجعفري انه”  جرى خلال اللقاء بحث أبرز المستجدات على الساحة السياسية والأمنية والمشاورات الجارية بين الكتل السياسية لاختيار الرئاسات الثلاث،”، مشيرا الى  انه ” تم التأكيد على ضرورة تذليل العقبات وتكثيف الجهود والحوارات البناءة للتوصل إلى اتفاق بين القوى الوطنية من شأنه الإسراع بتشكيل الرئاسات الثلاث وانجاز القوانين المعطلة والبدء بإصلاحات سياسية وأمنية واقتصادية شاملة تسهم في تحقيق طموحات أبناء شعبنا العراقي” .

199


السومرية نيوز/ دهوك


جددت الحركة الديمقراطية الآشورية، الأحد، مطالبتها بإقامة محافظة في منطقة سهل نينوى، مؤكدة أن تأسيس المحافظة ستسهم في حماية مكونات سهل نينوى وتحسين اوضاعهم.

وقال مسؤول الحركة الديمقراطية الآشورية في دهوك فريد يعقوب لـ"السومرية نيوز"، ان "من حق أبناء شعبنا أن يتمتعوا باستحداث محافظة أو إقليم لهم في ظل التوجه الذي يشهده العراق بإقامة الأقليم"، مبينا أنه "تم طرح مشروع استحداث محافظة للمكونات الموجودة في سهل نينوى على الحكومة العراقية السابقة وأن المشروع تلقى موافقة مبدئية".

وأضاف يعقوب ان "المحافظة ستساهم في حماية شعبنا والمكونات الأخرى في ظل مايتعرض له من قتل وتهجير"، مشير إلى أن "إستمرار هذه العمليات سيفرغ العراق من مكوناته الأصيلة التي لها تأريخ وحضارة عريقة وبالتالي فهي تلغي التنوع والتعايش الديني والقومي".

وأعرب يعقوب عن أمله بـ"ان تتفهم الكتل السياسية والمكونات الكبيرة في العراق هذا المطلب ومنح شعبنا حقه"، لافتا إلى أنه "في حالة تقسيم العراق إلى أقاليم وتهميش شعبنا سيؤدي إلى نتائج كارثية وضياع مكون عراقي أصيل".

وتابع يعقوب أن "المسؤولين العرب والكرد في العراق يدعون إلى الشراكة بإستمرار"، مشددا على أهمية "تطبيق مفهوم الشراكة الحقيقية في التطبيق وليس في الشعارات فقط".

وشهد قضاء الحمدانية ومناطق أخرى ذات الأغلبية المسيحية بسهل نينوى، خلال اليومين الماضيين، نزوحا كبيرا باتجاه محافظتي اربيل ودهوك عقب استهدافها من قبل مسلحي داعش أسفر عن وقوع جرحى.

وتقع منطقة سهل نينوى شمال شرق الموصل، وتتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية، والشيخان، وتلكيف، ويكون غالبية سكانها من المسيحيين والكرد والإيزيديين والشبك والتركمان.

200



السومرية نيوز/ بغداد

طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان، الأحد، حكومة إقليم كردستان بالكشف عن طبيعة علاقتها مع "الكيان" الإسرائيلي، فيما حذر أن الكُرد يتجهون الى أعداء العراق والأمة الإسلامية والعربية.

وقال اللبان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التقارير الأخيرة التي كشفتها بعض وسائل الإعلام نقلا عن وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان وتأييده لإعلان دولة كردية أمر مستغرب به"، داعيا إقليم كردستان الى "إيضاح الأمر والكشف عن طبيعة علاقته مع الكيان الإسرائيلي".

وأضاف اللبان أن "الكرد مطالبين بتفسير طبيعة علاقتهم مع الكيان الصهيوني الى المجتمع العربي وشركاءهم السياسيين لكي تكون صورة واضحة ولا يبقى أي شك في نفوسنا"، معتبرا أن "هذا الأمر يبين أن الكرد يتجهون الى أعداء العراق والأمة الإسلامية والعربية".

وتابع اللبان أن "اسرائيل تفكر وتتجه الى تنفيذ مصالحها الشخصية، لأنها تعمل على تقسيم الدول العربية وتحويلها الى دويلات، ما يؤدي الى أضعاف الأمة العربية تنفيذا مخططاتها".

وذكر تقرير إخباري، في (26 حزيران 2014)، أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأن الاستقلال الكردي في شمال العراق "أمر مفروغ منه"، فيما توقع خبراء إسرائيليون أن تسارع بلادهم الى الاعتراف بالدولة الكردية إذا أعلنت.

201
القدس (رويترز) - أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن دعمه لقيام دولة كردية يوم الأحد متبنيا بذلك موقفا بدا مخالفا لما تحبذه الولايات المتحدة بإبقاء العراق موحدا.

وأبقت إسرائيل على علاقات سرية عسكرية ومخابراتية وتجارية مع الأكراد منذ الستينات معتبرة أن الأكراد جماعة عرقية تشكل حائط صد ضد الأعداء العرب.

واغتنم الأكراد فرصة وجود فوضى طائفية في الآونة الأخيرة في العراق لتوسيع نطاق سيطرتهم في شمال البلاد كي تشمل كركوك التي تقبع فوق احتياطي هائل من النفط يمكن أن يجعل حلم الاستقلال الكردي ممكنا اقتصاديا.

ولكن أكراد العراق الذين لهم نظراء ينتمون لنفس العرق في إيران وتركيا وسوريا مترددون في إعلان استقلالهم التام. ومن بين أسباب ذلك مخاوف من ردود فعل الدول المجاورة.

وقال نتنياهو في معهد (آي.إن.إس.إس) البحثي التابع لجامعة تل أبيب إن هناك انهيارا في العراق وغيره من مناطق الشرق الأوسط التي ترزح تحت صراعات بين السنة والشيعة. وأضاف "علينا.. أن ندعم التطلعات الكردية من أجل الاستقلال."

وتابع نتنياهو أن الأكراد "شعب مناضل أثبت التزامه السياسي واعتداله السياسي ويستحق الاستقلال السياسي."

وتريد واشنطن استعادة وحدة العراق المتداعية. وزار وزير الخارجية الأمريكي جون كيري القيادات الكردية في العراق ودعاها إلى السعي من أجل الاندماج السياسي مع بغداد.

202


   السومرية نيوز/ بغداد



حدّثت منظمة الـ "UNESCO" قائمتها للتراث العالمي، والتي تعد إحدى أفضل القوائم لتصنيف المواقع الأثرية في العالم، وقد تضمنت ثلاثة مواقع أثرية عربية.

قلعة أربيل المحصنة كانت من بين المواقع الواردة على قائمة اليونيسكو، ورغم احتوائها على واجهات تعود للقرن التاسع عشر، إلا أنها مبنية على طبقات من الأحجار الأثرية، والتي تدل على تجدد الحضارات التي مرت عليها والتي تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد.

ووصفت اليونيسكو على موقعها القلعة قائلةً: "تمثل القلعة نمطاً مميزاً يشبه المروحة، ويعود تاريخها إلى أواخر الفترة العثمانية في أربيل"، مضيفة: "أما السجلاّت التاريخية المكتوبة والتصويرية فإنها توثق العصور القديمة لهذا الموقع، بينما يعود تاريخ أربيل إلى مدينة "أربيلا" القديمة التي كانت مركزاً آشورياً مهماً في مجالات السياسة والعقائد الدينية."


جدة التاريخية، بوابة مكة المكرمة

تقع جدة التاريخية على سواحل البحر الأحمر، وكان هذا الموقع ضمن القائمة بمثابة ميناء رئيسي منذ القرن القرن السابع الميلادي، وسميت "بوابة مكة" لأنها كانت تُعد الوجهة التي تصل فيها البضائع ويعبر فيها الحجاج السعودية عن طريق البحر للوصول إلى مدينة مكة.

وأضافت المنظمة بأن موقع المدينة جعلها "مركزا مزدهرًا ومتعدد الثقافات، فهي تتميز بأسلوب معماري مميز مثل بيوت جدة القديمة التي بنتها النخب التجارية في أواخر القرن التاسع عشر".

وأشارت "أننا نلاحظ من خلالها أناقة العمارة المرجانية الساحلية للبحر الأحمر وأفكار وحرف يدوية من مختلف المناطق التي تخللتها الطرق التجارية."


بتير الفلسطينية

تقع هذه المدينة بالقرب من بيت لحم، وتعتبر مجاري الينابيع الأثرية ومناطقها الزراعية أهم ما يميز هذا الموقع.
تعود "بتير" للعصر الروماني قبل ألفي عام، بعض أراضيها تستخدم للإنتاج الزراعي وغيرها يحوي أشجار عنب وزيتون.
من حهة أخرى، هذه المنطقة معرضة لخطر التدمير بعد اشتمالها ضمن المناطق التي سيمر فيها حاجز إسرائيلي.
وأوضحت المنظمة أنه: " تم اعتماد قرار تسجيل المدينة على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر باعتباره تعرّض للضرر بسبب التحولات الاجتماعية والثقافية والجغرافية والسياسية التي أصابت الموقع بأضرار جسيمة غير قابلة للتصحيح. " مع الاشارة الى الشروع ببدء أعمال بناء الجدار العازل الذي من شأنه أن يعزل المزارعين عن الحقول التي يزرعونها منذ قرون.

203
العالم
 

بدأت بوادر خلاف جديد بين الإمارات والسعودية اثر خلافهما الاول حول الموقف من أحداث العراق، وذلك على على خلفية مطالبة أبو ظبي باعتماد الأزهر فقط كمرجعية دينية موحدة تمثل "الإسلام السمح المعتدل" حسب تعبير مصادر إماراتية مسؤولة.

وطبقا لمصادر عربية وصفها موقع "وطن يغرد خارج السرب" بالمطلعة، أوضحت المصادر أن الخلاف الإماراتي السعودي الجديد يضاف إلى تباين شديد في وجهات النظر بين البلدين حول الموقف من الأحداث بالعراق ففي الوقت الذي أكدت فيه أبو ظبي على لسان وزير خارجيتها الشيخ عبد الله بن زايد دعمها الكامل لحكومة نوري المالكي في مواجهة التكفيريين، حمل الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، المالكي نفسه مسؤولية تدهور الأوضاع بالعراق الذي سبق واتهم السعودية بشن حرب ضد العراق.

وأفادت المصادر، ان الخلاف الجديد يأتي في ظل حالة شحن حيث عمل الإعلام الإماراتي بطريقة مباشرة وغير مباشرة ضد السياسة السعودية في المنطقة خاصة في العراق، وان هناك تحفظات سعودية تم إبلاغها لأبوظبي على حملات إعلامية إماراتية منظمة تروج للأزهر كمرجعية وحيدة للإسلام وبما يعني تهميشا للدور الديني للمملكة وضربا لأسس بقاء النظام السعودي الذي يستمد شرعيته من الفكر السلفي (المدخلي) والنهج الوهابي التكفيري.

وقالت المصادر ذاتها إن الرياض أبدت انزعاجا من احتضان واستضافة أبوظبي لرموز صوفية أزهرية مثل شيخ الأزهر أحمد الطيب ومفتي مصر السابق علي جمعة واليمني الحبيب علي الجفري وتقديمهم من خلال وسائل إعلام الإمارات المباشرة وغير المباشرة كنموذج فريد ووحيد للدين الإسلامي السمح وبما يعتبر ضربا لرموز الفكر الوهابي والسلفي التكفيري (المدخلي) بالجزيرة العربية ومن بينهم أئمة الحرمين المكي والنبوي الشريفين الذين أبدوا انزعاجا كبيرا لحكام السعودية تجاه هذا الأمر الذي يعني تقديمهم للعالم وللمسلمين كمتطرفين وإرهابيين وهو ما بدأ يظهر في تغريدات بعض المحسوبين على الأمن الإماراتي سواء إماراتيين أو سعوديين.

وأشارت إلى أن ما أثار قلق السعودية كذلك هو وصول معلومات لديها عن توجيهات عليا صدرت لصحف الإمارات ووسائل إعلامها بشن حملات منظمة والتركيز على موضوع تجديد الخطاب الديني وأن "ما زاد الطين بلة" هو تمليح بعض افتتاحيات الصحف إلى ما اعتبرته "خطابا سعوديا دينيا متشدداً" يجب تجديده لأنه المسؤول عن "تطرف الشباب هنا وهناك".

وكانت صحيفة "الخليج " الإماراتية الرسمية قد دعت في افتتاحية لها يوم 17ر من يونيو الحالي تحت عنوان "تجديد الخطاب الديني" إلى أن يكون الأزهر هو المرجعية الدينية الوحيدة، قائلة إن تجديد الخطاب الديني إلى "السمح المعتدل الذي يقبل الآخر هو مسؤولية الجميع، أنظمة وحكومات ومؤسسات ومراكز دينية، وفي المقام الأول هي مسؤولية الأزهر الشريف كمنارة دعوية وفكرية وثقافية إسلامية في صياغة خطاب إسلامي موحد ومعتدل، ووضع حد للمتطفلين على الدين والذين يسيئون إليه"..حسب تعبيرها نصاً.

وتوقعت المصادر أن يخرج الخلاف الإماراتي السعودي إلى العلن خلال الأيام القادمة في ظل حالة شحن وعمل الإعلام الإماراتي بطريقة مباشرة وغير مباشرة ضد السياسة السعودية في المنطقة خاصة بالعراق.

204


العالم


اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية السابقة اسكندر وتوت السبت، ان الحرب مع "داعش" تتطلب وقتا بسبب وجود دعم لوجستي من تركيا والسعودية وقطر لهذه الجماعات، مبينا انها لا تستطيع اختراق العاصمة بغداد.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قالت في وقت سابق: إن "جمعيات خيرية في  دول الخليج ، توفر الدعم المالي للجماعات التكفيرية في سوريا والعراق ودول أخرى، مثل "داعش" و"جبهة النصرة" و"أنصار الشام"، مبينة ان "تدفق الأموال السرية، مكّن المسلحين من الاحتفاظ بمكانتهم في ساحة المعركة رغم خسارة دعم بعض الأنصار العرب الرئيسين التي قطعت المساعدات عن الجماعات المسلحة تحت ضغط الولايات المتحدة، وفقا لما ذكره مسؤولون أميركيون وشرق أوسطيون".

ونقل موقع "المصدر نيوز" عن وتوت في حديث خاص لها: "هناك صعوبات عديدة في تهيئة واعادة تنظيم المتطوعين"، مشيراً الى ان "الامر يتطلب دعما كاملا للمتطوعين، ولاسيما القناصين منهم لان الحرب اليوم هي معركة قناصين"، لافتا الى انه "على القيادات العامة توفير المئات منهم في كل محافظة من اجل مواجهة الخطر".

واكد، ان "حسم المعركة مع الجماعات الارهابية يحتاج الى وقت لانها تدخل بالآلاف من خلال الحدود المفتوحة، فضلا عن الدعم الوجستي من تركيا والسعودية وقطر والدول الاقليمية".

واشار الى ان" لجنة الامن النيابية السابقة اكدت على ضرورة السيطرة على الحدود من اجل القضاء على هذه الجماعات"، موضحا "اذا اردنا القضاء على العدو يجب ان يكون هناك حصار من الخارج على هذه الجماعات ومن ثم الانزال عليهم من الداخل"، مستدركا "ولكن مع الاسف لم تكن الاجراءات المتخذة بالشكل المطلوب وان الحدود المفتوحة ادت الى دخول هؤلاء المسلحين الى العراق".

وشدد على ان "بغداد صامدة ولا يمكن لاية تنظيمات ارهابية اختراقها وان الشعب جميعه مع الحكومة من اجل افشال هذا المخطط".

205



وكالة الصحافة الفرنسية وقناة "الحرة"


شن الرئيس الإيراني حسن روحاني هجوما عنيفا على "الدول التي تدعم الإرهابيين بأموال البترودولار" في إشارة غير مباشرة إلى السعودية وقطر المتهمتين بتمويل المتشددين في العراق.
 
وقال روحاني في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للتلفزيون الحكومي "ننصح الدول التي تساعد الإرهابيين بأموالها من البترودولار أن تكف عن ذلك". وأضاف "عليها أن تدرك أن دورها سيأتي غدا".
 
وأدان روحاني "الهمج المتعطشين لدماء المسلمين الذين يقطعون رؤوس أطفال ويغتصبون النساء المسلمات".
 
وكانت وسائل إعلام ومسؤولون إيرانيون ذكروا مؤخرا أن "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التي استولت على عدة مدن ومناطق في العراق مدعومة ماليا وعسكريا من قبل السعودية وقطر.
 
وتحمل السعودية، من جانبها، رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مسؤولية "دفع العراق إلى حافة الهاوية بسياسة إقصاء السنة".
 
مظاهرة أمام البيت الأبيض
 
ودعا عشرات المحتجين أمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن الإدارة الأميركية إلى إنهاء وجودها في العراق .
 
ورفع المحتجون لافتات ورددوا هتافات تدعو الإدارة الأميركية إلى اعطاء فرصة للعراقيين لحل مشاكلهم الداخلية بأنفسهم بعيدا عن أي تدخل عسكري يأتي من الخارج.
 
وقد دعت إلى الاحتجاج عدة منظمات مناهضة للحرب في الولايات المتحدة .
 
وكان الرئيس باراك أوباما تعهد مؤخرا بإرسال 300 مستشار عسكري إلى العراق للمساعدة في تثبيت الأمن هناك.

ويراقب المحاربون الأميركيون القدامى في العراق تصاعد النزعة المتشددة في العراق ويعربون عن غضبهم لأن جهودهم ذهبت هدرا بسبب طائفية القادة العراقيين وقرار سحب القوات في نهاية 2011
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها عن هذا الموضوع عن الضابط السابق جون ناغل قوله "قتل عدد لا يستهان به من أصدقائي ومن العراقيين ليكون للعراق فرصة بأن يصبح دولة حرة ومستقرة متعددة الأعراق".
 
وتابع الضابط السابق المتخصص في عمليات مكافحة أنشطة التمرد أن "الحكومتين العراقية والأميركية ارتكبتا أخطاء فادحة كان يمكن تفاديها وأفسدتا كل هذه التضحيات".
 
وقرار الرئيس أوباما إرسال 300 مستشار عسكري ليس في رأيه سوى "الاعتراف الأوضح بأننا كنا على خطأ وبأن سياستنا فشلت".
 
ورأى أيضا أن السياسة الطائفية التي انتهجها رئيس الوزراء العراقي نوري الملكي لعبت "دورا كبيرا" في الوضع الحالي.
 
وكشفت دراسة حديثة أجرتها صحيفة واشنطن بوست أن 50 في المئة من المحاربين القدامى يرون أن الحرب في العراق لم تكن تستحق شنها، لكن 87 بالمئة يقولون إنهم فخورون للمشاركة فيها.
 
ويعتبر وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أن الولايات المتحدة "قامت بكل ما في وسعها لمساعدة العراقيين" بعد إطاحة صدام حسين.
 
لكن البعض يشكك في صحة قرار الرئيس سحب القوات من البلاد في نهاية 2011 بعد رفض القادة العراقيين منحهم الحصانة القانونية التي يطالبون بها.
 
ولا يرى الكولونيل هيوز كيفية تصرف واشنطن الآن. وقال "الهدف السياسي لأي عمل عسكري ليس واضحا.
 
وقال الميجور اندرو رور على فيسبوك إن الحرب في العراق "مشكلة عراقية ما كنا سنتمكن من تسويتها ولا في 100 سنة".
 
أما جمعية المحاربين القدامى في العراق ضد الحرب ترفض أي تورط أميركي جديد في العراق.

206


نينوى- الأناضول: قال الفريق قاسم عطا، المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، إن “إيران أعادت للعراق 130 طائرة حربية مزودة بالأسلحة كانت تحتجزها منذ أكثر من 20 سنة”.
وأوضح عطا في تصريح صحفي متلفز تابعه مراسل وكالة الأناضول أن “السلطات الايرانية أعادت للعراق 130 طائرة حربية كانت تحتفظ بها منذ التسعينيات (من القرن الماضي)”.
وأضاف عطا أن “هذه الطائرات تم تزويدها بأسلحة متطورة”، مشيرا إلى أنها “ستشارك في المعارك ضد داعش (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام) لتحرير مدينة الموصل (شمال) من هذا التنظيم”.
وكان العراق قد قام بنقل أعداد لم يُكشف عنها من الطائرات المقاتلة والمدنية إلى إيران قبيل قيام قوات التحالف بقيادة الولايات الامريكية المتحدة بتوجيه ضربات جوية عام 1991 لطرد القوات العراقية التي اجتاحت الكويت في مطلع آب/ أغسطس عام 1990.
ودشنت جماعات من العرب السنة، يتصدرها تنظيم “داعش”، يوم 10 يونيو/ حزيران، عملية عسكرية، سيطرت فيها على عدد من المدن في عدة محافظات بينها، نينوى، وصلاح الدين شمالي البلاد، فضلا عن ديالى (شرق) والأنبار (غرب).
ويصف رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، تلك الجماعات بـ”الإرهابية المتطرفة”، فيما تقول شخصيات سنية إن ما يحدث هو ثورة عشائرية سنية ضد سياسات طائفية تنتهجها حكومة المالكي الشيعية.

207


إذاعة العراق الحر



عبر مرشد الثورة الايرانية آية الله علي خامنئي عن معارضته تدخل الولايات المتحدة او اي جهة اخرى في العراق.
ونقلت وسائل اعلام ايرانية عنه قوله اليوم الاحد إن الحكومة والشعب والزعماء الدينيين قادرون على حل هذه الازمة وأضاف ان الخلاف الرئيسي في العراق يقوم بين من يريد للعراق الانضمام الى المعسكر الاميركي ومن يريد عراقا مستقلا، حسب قوله.
لم يشر خامنئي الى مسلحي داعش بالاسم ولا الى قيام ايران بارسال مستشارين مسلحين الى العراق للمساعدة في حماية المقدسات الشيعية.
وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد قال في التاسع عشر من حزيران ان الولايات المتحدة سترسل 300 مستشار عسكري الى العراق لتنسيق الحرب ضد داعش غير انه اوضح ان الولايات المتحدة لن تشارك في معارك العراق.

208


السومرية نيوز/ بغداد


حذر رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم البطريرك لويس روفائيل الأول ساكو، الاحد، من استمرار الأزمة الحالية، كونها تدق ناقوس خطر الحرب الأهلية وتقسيم البلاد، فيما دعا الى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل المكونات.

وقال ساكو في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "البطريركية الكلدانية تضم صوتها الى أصوات العقلاء والحكماء من ابناء العراق من اجل الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل المكونات"، مؤكدا على ضرورة "إيجاد حل سياسي للازمة القائمة التي تدق ناقوس خطر حرب اهلية او تقسيم البلاد لا سمح الله".

وأضاف ساكو، أن "هذا الوضع إن استمرَ لن يخرج منه غالب، فالكل خاسر، ووحدة العراق ولحمته الوطنية هما الخاسران الأكبران"، لافتا الى أن "الجميع عليهم أن يدركوا أن الجهات الخارجية تبحث بالدرجة الأولى عن مصالحها وأمنها وليس عن مصلحة بلدنا، لنتعلم العبرة مما يحدث في منطقتنا".

وأوضح رئيس الكنيسة الكلدانية، أن "هذه المرحلة الدقيقة الجميع فيها مدعوون الى التعاطي مع الموضوع بعقلانية ومنطق ومرونة وتقديم تنازلات"، مشددا على "أهمية تغليب لغة الحوار والعقلانية والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، تضمن الأمن والاستقرار وتحترم حقوق الجميع كاملة".

ودعا رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، السبت (31 أيار 2014)، الكتل السياسية الى ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة "الإجماع" الوطني، وفيما طالب بإعادة المعتقلين الأبرياء الى عائلاتهم، أكد أهمية قطع الصمت أمام "الظلم".

ويقف العراق على أعتاب تشكيل حكومة جديدة يعول عليها في الانتقال الى مرحلة أكثر استقراراً بعد أن شهدت السنوات القليلة الماضية أزمات سياسية خانقة نتجت عنها أزمات على الصعيدين الأمني والخدمي، وآخرها الأزمة الأمنية التي تفجرت في عقب إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد في (10 حزيران 2014)، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
   

209



السومرية نيوز/ بغداد


كشف رئيس كتلة الرافدين النائب يونادم كنا، الجمعة، عن انقطاع الماء والكهرباء عن عدد من الاقضية والنواحي في محافظة نينوى منذ اسبوع، فيما اشار الى ان المحافظة تخضع لعشر مجاميع "تكفيرية وارهابية".

وقال كنا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اقضية ونواحي بعيشقة وتلكيف والحمدانية وقرقوش تعاني منذ ايام عدة من اوضاع انسانية صعبة بعد انقطاع الماء والكهرباء منذ اكثر من اسبوع"، مؤكداً "نفاذ الوقود والمحروقات لتشغيل المولدات الاهلية".

وحذر كنا من ان "استمرار هذا الوضع على ما هو عليه ينذر بموجة نزوح جماعي"، داعياً الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان على وجه الخصوص الى "ضرورة التدخل لانهاء هذه المعاناة".

وفي سياق ذي صلة أكد كنا ان "محافظة نينوى تخضع لسيطرة عشر مجاميع تكفيرية وارهابية بالاضافة الى ايتام النظام السابق"، مبيناً ان "تلك المجاميع عمدت الى استهداف ابناء المكون المسيحي وعدد من الكنائس".

وكانت مصادر في محافظة نينوى كشفت في وقت سابق اليوم الجمعة، أن تنظيم "داعش" فرض الجزية على المسيحيين في الموصل حتى لا يتم قتلهم أو الاستيلاء على ممتلكاتهم.

يذكر أن العراق يعاني من عدم استقرار في الأوضاع الامنية دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من المناطق .
   

210
إذاعة العراق الحر


أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الشعب العراقي أحق باختيار قادته وزعمائه وتقرير مصيره، وأن بلاده كافحت وضحت من اجل توفير هذا الحق والفرصة للعراقيين.

جاء ذلك في خطاب له الخميس في البيت الأبيض عقب لقاءه كبار مستشاريه للأمن القومي لبحث الوضع في العراق والخطوات العملية اللازمة لدعم العراق في مواجهة العنف والإرهاب، بعد سقوط خمس محافظات في ايدي مسلحين بينهم عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف اختصارا بـ "داعش"، مما شكل تهديدا للأمن والاستقرار في العراق والمنطقة والعالم، وقال الرئيس أوباما بهذا الشأن:
"ليست مهمتنا اختيار قادة العراق، وجزء من كفاحنا الوطني لسنوات عدة في العراق هو من اجل منح العراقيين الحق والفرصة لتقرير مصيرهم واختيار قادتهم".

وأكد الرئيس أوباما أن القوات الأمريكية أن بلاده سوف تدعم العراق في حربه على الإرهاب لكنها سوف لن تبعث بقوات برية مقاتلة مرة أخرى، لكنه أشار الى إمكانية ارسال قوة محدودة من المستشارين والخبراء العسكريين لمساندة قوات الأمن العراقية، وإنشاء مراكز عمليات مشتركة في بغداد وشمال العراق، لتبادل معلومات الاستخبارات، وتنسيق الخطط في مواجهة المسلحين، وأضاف الرئيس أوباما:
"نحن على استعداد لإرسال عدد قليل من المستشارين العسكريين الأميركيين الإضافيين -عدد يصل إلى 300 مستشار -لتقييم الكيفية المثلى التي يتسنى لنا بها تدريب قوات الأمن العراقية، وإسداء المشورة لهم ودعمهم في المضي قدما. إن القوات الأميركية لن تعود للقتال في العراق".

وذكر مسؤولون أمريكيون ان المستشارين سيتوزعون على وحدات صغيرة تضم كل منها نحو 12 فردا ينتشرون في قواطع العمليات العسكرية للقيام بمهام غير قتالية، بل تقييم الوضع الميداني وقدرات الجيش العراقي على المواجهة حسب قول وزير الدفاع تشاك هاجل.
وسيتمركز الخبراء والمستشارون العسكريون الاميركيون في مراكز القيادة او يرافقون الوحدات العراقية الكبيرة من ألوية وفرق للعمل في قيادات الأركان في مجال التخطيط والقيادة.
ويتوقع ان تساهم المشاركة الميدانية هذه على صعيد الاستخبارات في توفير المعلومات اللازمة لتوجيه ضربات جوية سواء بطائرات بطيار او بدون طيار وبشكل فعال.

وقال أوباما في هذا الصدد ان القوات العسكرية الأمريكية الخاصة زادت من مواردها الاستخباراتية لتوجيه ضربة عسكرية إذا اقتضت الضرورة، وانه سوف سيتشاور مع الكونغرس وقادة العراق ودول المنطقة بشأن ذلك:
"سنكون جاهزين لاتخاذ عمل عسكري هادف ودقيق في حال، متى ما قررنا أن الوضع الميداني يقتضيه. وإذا قمنا بذلك سأتشاور بصورة وثيقة مع الكونغرس وزعماء في العراق وفي المنطقة".

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن إجراءات اتخذت حتى الان منها تأمين سفارة الولايات المتحدة في بغداد والموظفين العاملين في العراق، نظرا للأولوية القصوى التي توليها بلاده لسلامة المواطنين الاميركيين العاملين في الخارج.

كما أن الولايات المتحدة ستقود مسعى دبلوماسيا من خلال ارسال وزير الخارجية الأميركية جون كيري الى منطقة الشرق الأوسط وأوربا نهاية الأسبوع الحالي للقاء قادة وزعماء بلدان الشرق الأوسط وأوروبا والتشاور مع الحلفاء والشركاء بشأن الخطوات المقبلة لدعم العراق.
واضاف الرئيس الأميركي انه يتعين على البلدان المجاورة للعراق أيضا أن تحترم وحدة وسلامة أراضيه، لأن من مصلحتها أيضا ألا ينزلق العراق إلى حرب أهلية أو يصبح ملاذا آمنا للإرهابيين، على حد قوله.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما ان أهم من كل ذلك، هو ان على ساسة العراق أن يسموا فوق خلافاتهم وأن يتلاقوا حول خطة سياسية لمستقبل بلادهم، وأن على جميع العراقيين سنة وشيعة، عربا وكرد أن تكون لديهم ثقة بأنهم قادرون على دفع مصالحهم وتطلعاتهم قدمًا من خلال عملية سياسية بدلا من العنف، وأن لقاءات الوحدة الوطنية يجب أن تمضي قدمًا لبناء إجماع يشمل مختلف طوائف العراق وأطيافه.

وأوضح الرئيس أوباما أنه الآن وبعد أن تم التصديق على نتائج الانتخابات الأخيرة في العراق، فإن من المرجّح أن يلتئم البرلمان الجديد في أقرب فرصة ممكنة، وان تشكيل حكومة جديدة سيمثل فرصة لإطلاق حوار حقيقي وقيام حكومة تمثل المصالح المشروعة لجميع العراقيين.
واستذكر الرئيس الأميركي باراك أوباما في الختام التضحيات الكبيرة التي قدمتها بلاده في حرب تحرير العراق من خسائر بشرية قدرت بـ 4500 جندي والعديد من الجنود الذين ما زالوا يحملون آثارا من تلك الحرب على أجسادهم وفي نفوسهم.

وقال الرئيس الأميركي أوباما إن الدرس المستفاد من تلك الحرب هو حاجة الولايات المتحدة لطرح أسئلة صعبة قبل اتخاذ أي إجراءات في الخارج، وبشكل خاص الإجراءات العسكرية، وأبرز تلك الأسئلة هي مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة الأميركية، ووعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بانه سوف يستمر بالتشاور مع الكونغرس بهذا الشأن، وسوف يحيط شعبه بما يستجد، لضمان حماية أمن الولايات المتحدة وسلامة الشعب الأميركي.

211


  بغداد – عراق برس – 20 حزيران / يونيو : اكدت وزارة  الخارجية الفرنسية   أن مشاركة بلادها  في عملية عسكرية داخل العراق ممكنة شريطة  أن يتم التدخل بطلب من العراق وبدعم من الأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس ، اليوم الجمعة ، في تصريح  تابعته / عراق برس / انها ” المرة الأولى التي  تهدد فيها مجموعة إرهابية بالسيطرة على دولة تمتلك ثروات نفطية” ،مشيرا الى أن “ذلك سيشكل خطرا جسيما ليس على العراق فحسب، بل على المنطقة برمتها ومن ثم على أوروبا والعالم.”

 وتابع فابيوس بالقول ” فرنسا تدعو العراق الى تشكيل حكومة وحدة وطنية لأنها الوحيدة القادرة على مقاومة الجماعات الأرهابية  “، واصفا “  الوضع في العراق بانه  بالغ الخطورة “.

212



السومرية نيوز/ بغداد
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء نوري المالكي، دعمه للحكومة العراقية في محاربة الإرهاب.

وقالت قناة "روسيا اليوم" في خبر اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اكد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعم روسيا لجهود الحكومة العراقية في تحرير أرض العراق من الإرهابيين".

ونقلت القناة عن بوتين قوله، إن "نشاط المتطرفين الذين يقاتلون في سورية انتقل عبر الحدود وبات يهدد أمن الإقليم بأكمله".

وأضافت القناة أن "المالكي اطلع الرئيس الروسي على تطورات الوضع العسكري والسياسي في العراق والخطوات التي اتخذتها السلطات هناك لمكافحة الجماعات الإرهابية، الناشطة شمال البلاد".

يذكر أن العراق يعاني من عدم استقرار في الأوضاع الامنية دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من المناطق.
   

213




السومرية نيوز/ بغداد
أكد ائتلاف دولة القانون، الجمعة، أن تنظيم "الدواعش" سوف يتفاجئ مما تم الإعداد لهم لهم وستكون نهايتهم في أرض الرافدين، فيما طالب من تخاذل وتعاون معهم دون أن يلطخ يده بدماء العراقيين الأبرياء أن يتبرأ منهم.

وقال النائب عن الائتلاف احمد الكناني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "سوف يتفاجئ الإرهاب الدواعش مما اعددنا لهم وسف تكون نهايتهم في ارض الرافدين"، مشدداً بالقول "سيذكرها التاريخ وسيقلد الجيش العراقي وساماً للبطولة في هذه المعركة الحاسمة للدفاع عن أرضه وعرضه وحماية امن واستقرار العراق".

وأضاف الكناني أنه "ننصح كل من تخاذل وتعاون معهم دون أن يلطخ يده بدماء العراقيين الأبرياء أن يتبرأ منهم، ويتعاون مع الأجهزة الأمنية ويدلي بمعلومات دقيقة ومهمة كي يثبت حسن نيته".

يذكر أن العراق يعاني من عدم استقرار في الأوضاع الامنية دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من المناطق.

214


السومرية نيوز/ بغداد


أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الجمعة، أن قيام تنظيم "داعش" بفرض الجزية على المواطنين المسيحيين في الموصل هو محاولة للضغط عليهم وتهجيرهم من المدينة، وفيما استنكرت الأمر، دعت الحكومة والمجتمع الدولي الى وضع حد له.

وقالت عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق سلامة الخفاجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قيام تنظيم داعش بفرض الجزية على المواطنين المسيحيين الساكنين في الموصل هو محاولة للضغط عليهم وتهجيرهم من المدينة"، موضحة أن "التنظيم فرض على المسيحيين دفع مبلغ هو 250 دولاراً وهذا المبلغ يتصاعد حسب نوع العمل الذي يؤديه المواطنون المسيحيون".

وأضافت أن "هناك صعوبة في الوضع الاقتصادي في الموصل ولا توجد أي موارد مادية و أي أنشطة عمل سوى فتح محال الخضر، أما بقية الأعمال فهي معدوم"، متسائلة بالقول أن "المواطنين في حيرة الآن بكيفية سد رمقهم من الطعام، فكيف سيسددون تلك المبالغ لهؤلاء الداعشيون؟".

وأبدت الخفاجي استنكارها لـ"هذا العمل"، ورفعت أصوات المواطنين الى المجتمع الدولي والحكومة العراقية من اجل وضع حد لهذا الأمر".

وأكدت مصادر في محافظة نينوى، الجمعة (20 حزيران 2014)، أن تنظيم "داعش" فرض الجزية على المسيحيين في الموصل حتى لا يتم قتلهم أو الاستيلاء على ممتلكاتهم.

يذكر أن العراق يعاني من عدم استقرار في الأوضاع الامنية دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من المناطق.

215
تكريت (العراق) (رويترز) - دار قتال بين قوات الحكومة العراقية ومسلحين سنة للسيطرة على أكبر مصفاة نفطية في البلاد يوم الخميس فيما يترقب رئيس الوزراء نوري المالكي ردا أمريكيا على طلب دعم جوي لدرء الخطر عن بغداد.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الرئيس باراك أوباما ما زالت لديه "كل الخيارات" مفتوحة لكن الحليفتين الاقليميتين لواشنطن تركيا والسعودية عبرتا عن مخاوف مماثلة لتلك التي عبر عنها مسؤولون وسياسيون في واشنطن خشية ألا يؤدي التحرك الأمريكي إلا لاشعال الحرب الطائفية.

ويجتمع اوباما مع فريق الأمن القومي التابع له قبل اتخاذ قرار بشأن العراق يوم الخميس الساعة 1230 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1630 بتوقيت جرينتش).

وفي تلك الاثناء بدأت الولايات المتحدة ارسال طائرات اف-18 هجومية من حاملة الطائرات جورج بوش في طلعات فوق العراق لتنفيذ عمليات استطلاع لتحركات المتشددين المسلحين. وأمرت الحاملة بالتوجه الى الخليج قبل عدة ايام.

وتحولت مصفاة بيجي المترامية الاطراف على بعد 200 كيلومتر شمالي بغداد قرب تكريت إلى ساحة قتال فيما تصدى الجنود الموالون للحكومة التي يقودها الشيعة للمتشددين المسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وحلفائه الذين اقتحموا محيط المصفاة قبل ذلك بيوم مما شكل خطرا على امدادات النفط الوطنية.

وقال متحدث حكومي إنه بحلول الظهيرة (0900 بتوقيت جرينتش) أصبحت القوات الحكومية العراقية تفرض سيطرتها الكاملة إلا ان شاهدا في بيجي قال إن القتال لا يزال دائرا وان مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية لا يزالون في المنطقة.

وبعد يوم من طلب حكومة بغداد علنا قوة جوية أمريكية ظهرت مؤشرات على تردد واشنطن بشأن مدى فاعلية مثل تلك الضربات في ضوء احتمالات سقوط قتلى من المدنيين وهو الأمر الذي قد يزيد من غضب الأقلية السنية التي كانت تسيطر يوما على زمام الأمور في البلاد.

ويبدو ان الحلفاء الاقليميين لواشنطن يحرصون على إثناء الولايات المتحدة عن شن ضربات جوية.   

216

 سكاي نيوز


أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس، زيادة مساعداته الإنسانية في العراق، حيث فر الآلاف من المناطق التي يسيطر عليها مسلحون.

وذكر الاتحاد في بيان أنه سيزيد مساعدته الإنسانية بقيمة 5 ملايين يورو، ما يرفعها إلى 12 مليونا للعام الحالي.

وقالت المفوضة المكلفة بالمساعدة الإنسانية، إن "الموجة الجديدة من الهجمات لها تداعيات رهيبة على الأطفال والنساء والرجال الأكثر ضعفا"، داعية "جميع الأطراف" إلى احترام ما تقوم به المنظمات الإنسانية الناشطة في شمال العراق.

ونزح نحو نصف مليون شخص من محافظة نينوى، إضافة إلى نحو 400 ألف آخرين سبق أن غادروا مناطقهم في الأشهر الستة الأخيرة، بحسب الاتحاد الأوروبي.

217
العالم

 
أفادت جريدة "الصباح" العراقية ونقلاً من مصادر خاصة أن اجتماعاً عقدته جماعات إرهابية في الأردن قبل يومين من الهجوم على محافظة نينوى، أسفر عن اتفاق "على استباحة قتل العراقيين الأبرياء وإسقاط الحكومة."

وذكرت المصادر أن "المجتمعين مثلوا 13 فصيلاً، بايعوا ما يسمى بزعيم تنظيم داعش الإرهابي الملقب بـ"أبو بكر البغدادي" لاستهداف المدن العراقية كافة".
وبحسب المصادر فإن هذه الفصائل هي:"حزب البعث المحظور-جناح المجرم الهارب عزت الدوري، وحركة النقشبندية وجيش المجاهدين وكتائب ثورة العشرين والجيش الإسلامي، تنظيم قاعدة الجهاد وجيش الطائفة المنصورة، سرايا أنصار التوحيد وجيش أنصار السنة وسرايا الغرباء وكتائب الأهوال وأنصار الإسلام وكتيبة المختار".
وأكدت المصادر أن الاجتماع الذي حضره عدد من قيادات خيم الاعتصامات في الأنبار وصلاح الدين وكركوك ونينوى وقيادات البعث المحظور ومنسق قطري، أسفر عن تشكيل حلف سمي بـ"حلف البغدادي" أو "حلف الطيبين"، مبينة أن عدد مقاتلي هذه الفصائل مع مجرمي"داعش"يصل إلى 30 ألف مقاتل باستثناء عناصر "داعش" المتواجدين في سوريا في الرقة والحسكة ودير الزور.
كما أشارت إلى أن قطر والسعودية زودتا هذه الفصائل بمبالغ مالية تصل إلى مليار ونصف المليار دولار لشراء الأسلحة والمعدات.

218

أربيل 19حزيران/ يونيو (PNA)- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن بلاده مستعدة لتنفيذ "ضربات عملية عسكرية محدودة" في العراق "إذا تطلب الأمر" لمواجهة الخطر المتنامي للمتطرفين، لكنه أكد في الوقت ذاته أنه لا عودة لوحدات قتالية أمريكية إلى العراق.

وأضاف أوباما أن الولايات المتحدة سترسل 300 مستشار عسكري إلى العراق، وإنها ستنشئ مراكز عمليات مشتركة في بغداد وشمالي العراق.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة عززت من نشاطاتها الاستخبارية وعمليات الرصد في العراق من أجل درساة المخاطر التي تهدد العاصمة بغداد.

219

بيروت-سانا

استنكر مجمع أساقفة الكنيسة المارونية في لبنان اليوم أعمال القتل والتشريد التي يتعرض لها المواطنون في سورية والعراق بكل مكوناتهم مناشدا العمل على اعتماد الطرق السلمية للحلول وصولا إلى المصالحة الشاملة والاعتراف بحقوق الجميع وبناء المجتمعات على أساس المواطنة المتساوية فيما بينهم وكذلك احترام الأديان والمعتقدات.

وأعرب المجمع بعد اجتماعه اليوم بحضور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي عن "الحزن العميق والقلق الكبير من الحروب المتلاحقة التي ما زالت تدور رحاها في كل من سورية والعراق" مؤكدا تضامنهم مع جميع الذين أصابتهم خسائر لا تعوض في الأرواح والممتلكات.

وعبر المجمع عن الفخر بالشهداء من بينهم "أولئك الذين قدموا حياتهم قربانا على مذبح الإنسانية والوطنية الحق وفي صفوفهم كهنة ورهبان وراهبات وأفراد من الشعب المؤمن بربه والراجي منه الخلاص".

كما طالب المجتمعون بإعادة المطرانين المختطفين يوحنا ابراهيم ميتروبوليت حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس وبولس اليازجي ميتروبوليت حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس في سورية وكل الكهنة المحتجزين مثلهم إلى أبرشياتهم وكنائسهم سالمين.

وأشار المجتمعون إلى الوضع الذي يتعرض له لبنان جراء شغور منصب رئاسة الجمهورية وخاصة وسط تقنيات اقليمية مطالبين من جديد بضرورة الإسراع بانتخاب رئيس جديد للبنان.

وحول الزيارة التي قام بها البطريرك الراعي في الشهر المنصرم إلى الأردن والأراضي المقدسة من أجل استقبال قداسة البابا فرنسيس خلال زيارته للشرق الأوسط أكد المجتمعون أن زيارة الراعي في هذه المناسبة إلى السلطة الفلسطينية وإلى أبناء كنيسته في تلك الديار "اتخذت بعدا تاريخيا كبيرا".

ولفت المجتمعون إلى أن لقاء الراعي مع أبنائه المقيمين في مختلف أنحاء الأراضي المقدسة شكل حدثا ذا أهمية فائقة إذ إنها كانت "تفقدا أبويا لأبرشية يعيش بعض أبنائها في غربة وفي انقطاع قسري عن إخوانهم وأبناء كنيستهم في كل المنطقة المحيطة".

220
PUKmedia


اعتبر أمين مجلس الأمن الروسي أن العراق تفكك إلى ثلاثة أجزاء جراء العدوان الأمريكي.

وقال نيكولاي باتروشيف، أمين مجلس الأمن الروسي، في معرض حديثه عن تطورات الوضع في العراق الذي بسط مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام سيطرتهم على مناطق في شماله، إن “الدولة العراقية تفككت إلى ثلاثة أجزاء: الجزء السني والجزء الشيعي والجزء الكردي”.

وبدأ العراق يتفكك منذ بدء الحملة العسكرية الأمريكية عليه.

وذكّر باتروشيف بأن الحملة العسكرية بدأت بعد أن عرض وزير الخارجية الأمريكي كولن باول من على منبر الأمم المتحدة “أنبوبة اختبار”، زاعماً انها تحتوي على عينة من سلاح الدمار الشامل العراقي. ثم تبين أن العراق لا يملك شيئا من أسلحة الدمار الشامل. ولكن هذا تبين بعد أن بدأت واشنطن عمليتها العسكرية. ثم تمددت “الديمقراطية” الأمريكية إلى يوغسلافيا وليبيا ومصر وسوريا حتى طالت أوكرانيا مؤخرا.

ونوه أمين مجلس الأمن الروسي إلى أن “الأمريكيين يستمرون في افتعال الذرائع للعدوان على بلدان العالم لأجل اغتيال رؤساء الدول وتنصيب ما يسمونه الديمقراطية”.

221

السومرية نيوز/ بغداد


يزور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، غدا الجمعة، السعودية في زيارة يجري خلالها محادثات مع المسؤولين السعوديين تتناول التطورات الأخيرة في سوريا والعراق .

وقال المتحدث الرسمي للخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش اليوم الخميس، إن "وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيقوم بزيارة إلى المملكة العربية السعودية فى الفترة 20 ـ 21 من حزيران الجاري تلبية لدعوة من نظيره السعودي سعود الفيصل".

وأضاف أن "لافروف سيستعرض مع المسؤولين السعوديين خلال زيارته إلى جدة تطورات الوضع في سوريا والعراق".

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار .
   

222


انقرة- عراق برس- 19حزيران/ يونيو: افاد  وزير الطاقة التركي تانر يلدز، اليوم الخميس، إن الاضطرابات الامنية في العراق التي أدت إلى توقف انتاج مصفاة نفط هناك(مصفى بيجي) ستعزز طلب بغداد على منتجات النفط المكررة من تركيا.

ونقلت رويترز عن يلدز قوله “الا ان مثل هذا الطلب سيؤدي إلى تزايد النشاط عبر معبر خابور الحدودي المؤدي إلى شمال العراق مما قد يسبب اختناقا”.

ويكتنف الغموض مصير مصفى بيجي بمحافظة صلاح الدين ،اكبر مصفاة نفطية في العراق ،بعد ان اكدت تقارير دولية ان المسلحين فرضوا سيطرتهم على 75 % منه ، فيما تؤكد الحكومة العراقية ان المصفى مازال تحت سيطرتها وهي توجه ضربات جوية لتجمعات المسلحين في محيطه .

وبحسب تقارير دولية فان “المصفى اغلق بالكامل ، منذ الثلاثاء ، وتم  نقل العمال الاجانب بطائرات مروحية”.

223


بغداد- عراق برس- 19حزيران/ يونيو: يستعد العراق لإطلاق قمره الصناعي الأول للدراسات العلمية، مساء اليوم الخميس، من قاعدة في شمال روسيا.

وقال  بيان لوزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية، وردت لـ /عراق برس/ نسخة منه ،انه  “بالرغم من كل التحديات الأمنية التي تعصف بالعراق وتعرضه لهجمة إرهابية تهدف إلى إرجاعه لعصور التخلف، خرج العراق من بين كل هذا كطائر الفينيق ليطلق اليوم الخميس الموافق 19/6/2014  قمره الصناعي الأول (دجلة) في الساعة 7:11:11 مساءً، حسب توقيت غرينتش، أي في الساعة 10:11:11 مساءً حسب توقيت بغداد”

واكد البيان ان “اطلاق الصاروخ سيكون من منطقة [يازني] الفضائية في جمهورية روسيا الاتحادية وعلى متن الصاروخ دنيبر”مشيرا الى ان “ارتفاع القمر يبلغ 620 كم عن مستوى سطح الأرض، وبزاوية انحراف 97،97 درجة ضمن مدار بيضوي بانضغاط (0.0059) “.

وبحسب متخصصين عراقيين فان اطلاق القمر يأتي بهدف التقاط الصور الحية لإجراء الأبحاث والدراسات العلمية في البلاد.

224

السومرية نيوز / بغداد


دعا عضو ائتلاف دولة القانون شاكر الدراجي، الخميس، الحكومة الاتحادية إلى تقديم رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البارزاني ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وشقيقه محافظ نينوى أثيل النجيفي للمحاكمة بتهمة الخيانة، مؤكدا أنهم جزء رئيس من "المؤامرة" على الموصل.

وقال الدراجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني احد الشركاء الرئيسيين بالمؤامرة التي تحاك على الشعب العراقي، بالإضافة إلى الأخوين رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ومحافظ نينوى اثيل النجيفي".

واتهم الدراجي اثيل النجيفي بـ"تقديم الموصل على طبق من ذهب إلى تنظيم داعش الإرهابي والقاعدة وأزلام النظام السابق من البعثيين قبل أن يهرب إلى أربيل وترك أهالي المدينة بيد الإرهابيين".

وطالب الدراجي الحكومة الاتحادية بـ"القيام بواجبها في محاسبة هؤلاء السياسيين، فضلا عن القيادات العسكرية وتقديمهم إلى المحاكمة بتهمة الخيانة لكي يكونوا عبرة لمن لا يعتبر أمام أنظار الشعب العراقي".

وأوضح الدراجي أن "رئيس الإقليم مسعود البارزاني ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي طالبوا في وقت سابق أميركا بعدم تسليح الجيش بالطائرات الحربية والمروحيات والأسلحة والاعتدة الحديثة"، مبينا أن "الغاية من هذا الأمر أن يبقى الجيش ضعيفا وبعيدا عن التسليح لكي لا يستطيع الدفاع عن الوطن وحماية المواطن ومؤسسات الدولة".

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

225

جدة (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وعراقيون يوم الأربعاء إن العراق طلب من الولايات المتحدة شن ضربات جوية للتصدي للمكاسب الإقليمية السريعة التي حققها المسلحون المتشددون السنة. وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري للصحفيين إن العراق طلب شن ضربات جوية لإضعاف معنويات مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام الذين سيطروا على مدن وبلدات في شمال العراق في تقدم خاطف الأسبوع الماضي.

وأضاف أن إيران القوة الشيعية الكبيرة الحليفة للعراق لم تتدخل إلى الآن لمساعدة حكومة بغداد لكنه قال إن كل شيء وارد.

وفي واشنطن اعترف الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي أمام الكونجرس يوم الأربعاء بأن العراق طلب دعما جويا أمريكيا لكنه لم يخض في تفاصيل الطلب العراقي.

وقال ديمبسي في جلسة بالكونجرس "لدينا طلب من الحكومة العراقية باستخدام القوة الجوية."

وفي رد غير مباشر على سؤال عما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة مراعاة هذا الطلب قال ديمبسي "من مصلحة أمننا القومي أن نتصدى لجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام أينما وجدناهم."

وقال زيباري بعد اجتماع لوزراء الخارجية العرب في مدينة جدة بالسعودية إن هناك حاجة للقوة الجوية للبدء في دحر تقدم المسلحين المتشددين الذين استولوا على كميات كبيرة من الأسلحة من الجيش العراقي أثناء تقدمهم.

وقال زيباري إنه شرح لوزراء الخارجية العرب إن العراق طلب رسميا مساعدة الولايات المتحدة بموجب الاتفاق الأمني بين العراق والولايات المتحدة أن تشن ضربات جوية ضد بعض الأهداف الحيوية للجماعة لكسر حالتهم المعنوية الحالية لبدء عملية لهزيمتهم.

وانتقد زيباري أيضا عدم صدور بيان إدانة من الرياض للمذابح التي ارتكبها مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ويتهم العراق السعودية بدعم الجماعة وهو اتهام نفته الرياض بشدة. وأعلنت الرياض الشهر الماضي الجماعة كتنظيم إرهابي.

226
العالم


أعلن متحدث عسكري عراقي أنّ القوات العراقية وضعت خطة تنص على الانتهاء من تحرير مدينة تلعفر الاستراتيجية من قبضة المسلحين في غضون الساعات المقبلة.

وقال المتحدث انّ خطة قيادة العمليات تسعى لتحرير كامل القضاء بحلول فجر الخميس.

وأضاف المصدر ذاته أنّ القوات العراقية استعادت بحلول فجر الأربعاء أجزاء واسعة من قضاء تلعفر، والذي حاولت الجماعات الإرهابية التابعة لجماعة داعش الإرهابية ترويع المواطنين الأبرياء فيه.

وأكّد المتحدث العسكري انّ تعزيزات عسكرية كبيرة توافدت على القضاء، لتوفير الزخم العسكري اللازم، وفق الخطة التي رسمتها قيادة العمليات.

227
إذاعة العراق الحر

 
يقول مراقبون إن تردي الأوضاع الأمنية واستمرار سيطرة جماعات مسلحة متشددة على بعض المحافظات قد يدفع جهات إلى المطالبة بتقسيم البلاد على نحو عرقي وطائفي، عن طريق تشكيل إقليم سني يضم محافظات تشهد أحداثاً أمنية مثل نينوى وصلاح الدين وديالى والانبار.
 
ويقول الصحفي عدنان حسين إن السيناريو المتوقع يتمثل في ان تقوم قوى عشائرية بالمطالبة بتشكيل إقليم سني، بالرغم من صعوبة تحقيق ذلك في ظل الخلافات الموجودة بين القوى السنية نفسها، مشيراً الى ان هذا الأمر يتطلب من الدولة القيام بتحرك عاجل لوقف مثل هذا المخطط الطائفي.
 
من جهته يشير المتحدث باسم ائتلاف العربية جاسم الفلاحي إلى ان إئتلافه يعتبر الحديث عن إقليم سني في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد هو نوع من الخيانة للوطن وسيادته، مبيناً إن هناك قوى سياسية سنية تدفع بهذا الاتجاه بتأثير أجندات خارجية لدول إقليمية.
 
ويعتقد الصحفي رعد الجبوري إن شعور المحافظات السنية بالغبن والتهميش ساعد على ترويج فكرة الانفصال وتشكيل إقليم سني، ويلفت الى ان من المهم إن تسارع الحكومة العراقية لأخذ زمام المبادرة، وتفعيل ملف المصالحة الوطنية، وووقف ما وصفه بحملة الاعتقالات العشوائية وتحسين الخدمات لدرء مخاطر التقسيم.
 
ويرى القيادي في التيار الصدري جواد الجبوري ان مشروع التقسيم هو من صنيعة بعض الدول الإقليمية التي ترغب في إضعاف الدولة العراقية، لافتاً الى ان أهالي مناطق المحافظات السنية لازالت تمانع هذا المخطط.
 
فيما يجد الكاتب والصحفي عبد الستار البيضاني ان شخصيات سياسية من قوى سنية تتجه إلى أبعد من اقامة إقليم سني، وإنما المطالبة بأقاليم متفرقة في محافظات صلاح الدين والموصل والانبار لعدم اتفاق القوى السنية من جهة، ولرغبة العديدين بالزعامة على حساب تقسيم البلاد من جهة أخرى.
 

228

بغداد- عراق برس- 18حزيران/ يونيو: قال النائب عن كتلة الرافدين يونادم كنا اليوم الاربعاء، ان “فتوى المرجعية الدينية اشركت المسيحيين بمواجهة عصابات داعش الارهابية”.

وبيّن كنا في تصريحات صحفية وردت ا/عراق برس/ اليوم ان “فتوى المرجعية للجهاد الكفائي اشركت جميع الطوائف منها المسيحي والشيعي والسني والصابئي”، مشيرا الى ان “المرجعية قيدت الفتوى بمنع انتشار المتطوعين كميليشات”.

وتابع بالقول ان “عصابات داعش الارهابية لاتستطيع مسك زمام الارض لكونها غير قادرة على مواجهة ضربات الجيش العراقي”.

ودعت المرجعية الدينية في العراق، الى التطوع الكفائي لكل قادر على حمل السلاح لحماية امن واستقرار البلاد والداع عن المقدسات الدينية في البلد، وقد لبى النداء الاف الشباب المتطوعين للقتال بهدف مساندة القوات الامنية.

229

     العالم
   

أفادت مصادر عراقية أن القوات الأمنية تمكنت وبمساندة أبناء العشائر من إحكام سيطرتها على مدينة تلعفر التي شهدت فرار عصابات داعش الإرهابية من مركز شرطة فيها تاركة أسلحتها ومعداتها.

وأفاد مصدر أمني في محافظة نينوى اليوم الثلاثاء بأن القوات الأمنية وبمساندة الأهالي تمكنت من استعادت السيطرة على معظم المناطق قضاء تلعفر.
وقال المصدر لـ"الغد برس" إن "القوات الأمنية وبمساندة الأهالي تمكنت عصر اليوم من استعادت السيطرة على معظم مناطق قضاء تلعفر التي احتلتها المجاميع المسلحة من عصابات (داعش) الإرهابية لساعات في وقت سابق من اليوم قبل أن تصل تعزيزات أمنية للقضاء".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "القوات الأمنية ألقت القبض على العشرات من (الدواعش) فيما امتلأت شوارع وقرى تلعفر بجثث القتلى من المسلحين".
وتمت السيطرة على مناطق حي الوحدة وحي سعد ودار المعلمين وحي الخضراء وحي الكفاح الشمالي وحي الكفاح الجنوبي وحي القادسية وقلعة تلعفر والمناطق المجاورة لها بالكامل؛ وكان آخر مقر سقط للعناصر الإرهابية هو مديرية شرطة تلعفر التي قتل فيها من قتل وهرب منها من هرب تاركين أسلحتهم ومعداتهم.
كما أكدت المصادر مقتل 70 مسلحاً وإحراق 40 عجلة في غارة للطيران العراقي على تجمع لداعش بتلعفر.
هذا وأفاد مصدر أمني اليوم الثلاثاء بأن القوات الأمنية تمكنت من قتل 15 "داعشياً" وتدمير 100 سيارة سعودية على الحدود السورية القريبة من محافظة نينوى.
وذكر المصدر وفق موقع الاتجاه أن" ضباط ميدانيون أكدوا مقتل 15 عنصراً من التنظيم الإرهابي وتدمير 100 سيارة دفع رباعي تحمل لوحات سعودية في مخبأ قرب الحدود السورية القريبة من محافظة نينوى".
وأضاف المصدر أن"سلاح الجو رصد مسلحي داعش بالقرب من جحر يضم 100 سيارة دفع رباعي من نوع بيك آب تحمل لوحات سعودية بالقرب من الحدود السورية العراقية."

230


بغداد-عراق برس-17حزيران/يونيو: حملت الحكومة العراقية ،اليوم الثلاثاء، السعودية مسؤولية ما “يحصل في العراق من جرائم خطيرة من قبل الجماعات المسلحة ، وفيما وصفت الموقف السعودي بالمهادن للارهاب اكدت انها  “ستتابع ذلك بما يتوافق مع قواعد القانون الدولي “.

وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء ، إن “مجلس الوزراء تدارس اجتماع في جلسته الاعتيادية التي عقدت اليوم ردود الأفعال الدولية والإقليمية على ما يتعرض له العراق حاليا من هجمة إرهابية خطيرة”.

وثمّن مجلس الوزراء “بمزيد من الاحترام والتقدير المواقف الدولية الداعمة والمساندة للعراق والمحذرة من انتشار الإرهاب”.

واضاف البيان ان “المجلس لاحظ موقفا وحيدا مستغربا يصدر من مجلس الوزراء السعودي، وأننا في الوقت الذي ندين بشدة هذا الموقف الذي نعتبره ليس فقط تدخلا في الشأن الداخلي وإنما يدل على نوع من المهادنة للإرهاب، ونحمله مسؤولية ما تحصل عليه هذه الجماعات من دعم مادي ومعنوي وما ينتج عن ذلك من جرائم تصل إلى حد الإبادة الجماعية وسفك دماء العراقيين وتدمير مؤسسات الدولة والآثار والمواقع التاريخية والمقدسات الإسلامية”.

وبين ان “محاولة إضفاء صفة الثوار على هذه الجماعات من قبل وسائل إعلام تابعة للحكومة السعودية، تعد إساءة بالغة لكل ما هو ثوري ومحاولة لشرعنة الجرائم التي تقوم بهما هذه المجموعات والتي هي ليس خافية على احد في كل مكان حلت به “.
وتابع البيان ان”على الحكومة السعودية ان تتحمل مسؤولية ما يحصل من جرائم خطيرة من قبل هذه الجماعات الارهابية، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في هذا المجال، وستتابع الحكومة العراقية ذلك بما يتوافق مع قواعد القانون الدولي”.
وزاد بالقول ، ان “الحكومة العراقية تلفت نظر الحكومة السعودية بضرورة التركيز على وضعها الداخلي ومراعاة عدم التهميش والإقصاء في بلدها فهي أحرى بهذه النصيحة من العراق الذي تدور فيه عملية ديمقراطية وانتخابات حرة شهد العالم بنزاهتها “.

وتابع ان” الحكومة العراقية التي تمثل كل العراقيين تمارس مسؤولياتها الدستورية والقانونية تجاه مواطنيها جميعا دون استثناء، سوف لن تتوانى في استعادة المناطق التي سيطر عليها هؤلاء الارهابيون الى أحضان العراق العزيز وتمكين المواطنين من العودة الى ديارهم”.
ونقلت وسائل اعلام عربية ، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء ، ان ” السعودية اعربت ،خلال جلستها الوزارية الأسبوعية التي عقدت برئاسة الأمير سلمان بن عبدالعزيز، عن قلقها البالغ لتطورات الأحداث في العراق التي ما كانت لتقوم لولا السياسات الطائفية والإقصائية التي مورست في العراق خلال الأعوام الماضية والتي هددت أمنه واستقراره وسيادته”.

وأكد المجلس، على ضرورة “المحافظة على سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه، ورفض التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية، ودعوة كافة أطياف الشعب العراقي إلى الشروع في اتخاذ الإجراءات التي تكفل المشاركة الحقيقية لجميع مكونات الشعب العراقي في تحديد مستقبل العراق والمساواة بينها في تولي السلطات والمسؤوليات في تسيير شؤون الدولة وإجراء الإصلاحات السياسية والدستورية اللازمة لتحقيق ذلك”.

كما دعت السعودية الى “الإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني للعمل على إعادة الأمن والاستقرار، وتجنب السياسات القائمة على التأجيج المذهبي والطائفية التي مورست في العراق”،بحسب بيان الحكومة السعودية .

231


فينا-عراق برس-17حزيران/يوينو:  اتفقت الولايات المتحدة الأميركية مع وإيران على دعم العراق في مواجهة المجاميع المسلحة من داعش وغيرها ، فيما وصلت مجموعة من خبراء جهاز الاستخبارات البريطاني “إم إي 6″ الى  العراق لتحديد حجم التحديات وفق ما اعلنت وسائل اعلام بريطانية.

وجاء الاتفاق الاميركي الايراني خلال لقاء ثلاثي ، اليوم الثلاثاء، ضم كاثرين آشتون ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف ونائب وزير الخارجية الأميركي بيل بيرنز، قبل بدء الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران ومجموعة 1+5 بجلسة

وقال دبلوماسيون حضروا الاجتماع ان “الجانبين الأميركي والإيراني، متفقان على ضرورة دعم بغداد، بعد سقوط الموصل بيد الجماعات المسلحة على الرغم من ان الخلافات مازالت  العنوان الأبرز للعلاقة بينهما .

واشاروا الى  ان ” نغير الاوضاع في العراق قد يكون نقطة فارقة تجمع الضدين اللذين تقاربا في الآونة الأخيرة، بعد صعود حسن روحاني إلى سدة الحكم”.

ويأتي اللقاء بعد نفي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون جون كيربي لأي احتمالات تعاون عسكري بين واشنطن وطهران، مشدداً على انفتاح بلاده للمحادثات السياسية والتعاون على الصعيد السياسي.

وقال كيربي إن بلاده ليس لديها أي نية أو أي خطة لتنسيق أنشطتها العسكرية مع إيران.

ومازالت واشنطن تحجم عن تحديد طبيعة الخيارات التي تدرسها حالياً بشأن التدخل في إيران، لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أكد أنها “لن تستبعد أي خيار حتى لو كان التعاون مع إيران”.

في هذه الأثناء كشفت وسائل إعلام بريطانية عن وجود مجموعة من خبراء جهاز الاستخبارات البريطاني “إم إي 6″ في العراق حالياً لتقييم الأوضاع وتحديد طبيعة بعض الأهداف تمهيداً ربما لتوجيه ضربات عسكرية محدودة لأهداف بعينها.ا

232

السومرية نيوز/ بغداد


اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري، الثلاثاء، رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بالتآمر على العراق وتهريب النفط الى تركيا في ظل الاوضاع التي يمر بها العراق، فيما اشار الى انهما اتفقا على تشكيل اقليم سني مرادف للاقليم الكردي.

وقال الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "التدخلات التركية بالعراق تعتبر جزء من المؤامرة البارزانية النجيفية التي عقدت في العاصمة التركية انقرة بين رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي برعاية رجب طيب اردوغان"، مبينا ان "البارزاني النجيفي هربا النفط الى تركيا في ظل الاوضاع التي يمر بها العراق".

واضاف الجبوري ان "الغاية من هذه الصفقة ضم كركوك الى اقليم كردستان بعد سيطرة قوات البيشمركة على المحافظة والمناطق المتنازع عليها"، مشيرا الى ان "النجيفي يعمل على تشكيل اقليم سني للتصرف بثرواته وتهريب النفط الى تركيا مثل ما يعمل الاقليم الكردي".

وتابع الجبوري ان "البارزاني والنجيفي يحاولان توجيه الرأي العام بما يحصل لكي تكون سرقة النفط منتظمة وتهريبه الى تركيا"، متوقعا "محاولة سرقة النفط من كركوك في ظل ما يحدث وسيطرة قوات الكردية على المحافظة".

وأبدى ائتلاف دولة القانون، امس الاثنين (16 حزيران 2014)، رفضه لسيطرة قوات البيشمركة على كركوك وخانقين وبعض المناطق المتنازع عليها، فيما اتهم إقليم كردستان بالكذب و"احتلال" كركوك وبعض المناطق والتجاوز على القانون والدستور.

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وعلى بعض مناطق محافظة صلاح الدين.
   

233
سكاي نيوز


يعقد ممثلون أميركيون وإيرانيون الاثنين والثلاثاء في جنيف أول لقاءات ثنائية رسمية بين الطرفين في بادرة تهدف إلى بحث البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وأعلنت طهران السبت عن هذا اللقاء المفاجئ غير المسبوق وأكدت واشنطن اللقاء في تصريح مقتضب بدون إضافة أي تعليقات مكتفية بالإشارة إلى أنه لن يتم عقد أي مؤتمر صحفي.

وتلك أول مرة تجري فيها طهران مفاوضات ثنائية رسمية خارج إطار جلسات المفاوضات مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا).

غير أن مفاوضات سرية جرت على مدى أشهر طويلة بين طهران وواشنطن في سلطنة عمان عام 2013 على أمل أن تفضي إلى تحريك المفاوضات الرسمية.

ولم يعلن عن الموقع الذي ستجرى فيه اللقاءات في جنيف ولا عن برنامجها غير أن الأوساط الدبلوماسية تتوقع انعقادها في فندق إنتركونتيننتال الذي يفضل الإيرانيون عادة أن تجري الاجتماعات فيه.

وستتركز المحادثات على رفع العقوبات الأميركية في حال التوصل إلى اتفاق نهائي تأمل طهران والقوى الكبرى بإبرامه بحلول 20 يوليو.

وبموجب اتفاق مرحلي لستة أشهر تم التوصل إليه في يناير جمدت إيران قسما من أنشطتها النووية في مقابل رفع جزئي للعقوبات الاقتصادية الغربية. وتنتهي مهلة هذا الاتفاق مبدئيا في 20 يوليو غير أنه من الممكن تمديده بانتظار التوصل إلى صياغة اتفاق نهائي.

234
 سكاي نيوز



التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني رئيس الوزراء التركي رجيب طيب أردوغان، والرئيس عبد الله غول، وذلك في أول زيارة رسمية يقوم بها رئيس إيراني إلى تركيا منذ عام 1996.

ومن المقرر أن يوقع روحاني اتفاقيات شراكة مع تركيا تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، والتي توترت بسبب الحرب في سوريا، حيث تدعم إيران حكومة دمشق بينما تدعم تركيا المعارضة.

وقال روحاني قبيل وصوله أنقرة إنه "من الضروري (لإيران وتركيا) التعاون في كل المجالات، في مواضيع متعلقة بشمال أفريقيا وفلسطين والشرق الأوسط"، بدون مزيد من الإيضاحات، مضيفا أن تحسين العلاقات الثنائية يكتسي "أهمية" بالنسبة لكل المنطقة.

وتعتبر إيران الحليف الإقليمي الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد بينما تدعم تركيا المعارضة المسلحة.

وقد هنأ روحاني الاثنين بشار الأسد لإعادة انتخابه لولاية جديدة من سبع سنوات الأسبوع الماضي في انتخابات اعتبرتها المجموعات المعارضة السورية والدول الغربية والعربية الداعمة لها مهزلة.

وفي رسالة التهنئة التي أوردتها وكالة الأنباء الرسمية إيرنا، قال روحاني إن الانتخابات تعتبر مؤشرا على "ثقة الشعب السوري" في الرئيس الأسد وكذلك "خطوة نحو الأمن والاستقرار والوحدة الوطنية".

وأثناء زيارته إلى تركيا سيبحث روحاني مع المسؤولين الأتراك مسائل الطاقة والعلاقات التجارية والاقتصادية بحسب وسائل الإعلام الإيرانية.

وسيلتقي الرئيس الإيراني نظيره التركي عبدالله غول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

235
العالم
 
أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق ان محكمة التحقيق المركزية افرجت عن 2008 متهمين ممن لم تثبت إدانتهم بـ"الإرهاب" خلال الشهرين الماضيين.

وافاد موقع "السومرية نيوز" اليوم الاحد ان المتحدث باسم المجلس القاضي عبد الستار البيرقدار قال: "ان محكمة التحقيق المركزية افرجت خلال الشهرين الماضيين، عن 2008 متهمين ممن لم تثبت إدانتهم بالإرهاب".

واضاف البيرقدار: "ان المحكمة مستمرة في استكمال ملفات المتهمين تمهيدا لحسمها وإطلاق سراح الأبرياء منهم، وإصدار الأحكام العادلة بحق المدانين".

يذكر، ان السلطة القضائية الاتحادية أعلنت في 8 نيسان/ابريل أن محكمة التحقيق المركزية أفرجت عن 630 متهما منهم لم تثبت إدانتهم بالإرهاب خلال شهر آذار/مارس الماضي، مؤكدة حسم ملفات 1730 موقوفا.
 

236
العالم

 
اعلنت وزارة النفط العراقية، الاحد، أن خسائر الاقتصاد العراقي بسبب عدم تسليم كردستان لإيراداتها بلغت 6 مليارات دولار، مشيرة الى أن ما يسوقه بعض المسؤولين في حكومة كردستان من تبريرات ومسوغات "غير منطقية وغير واقعية.

ونقلت "السومرية نيوز" عن الوزارة في بيان قولها: إن "خسائر الاقتصاد العراقي للعام الحالي 2014 ولغاية 31 ايار الحالي، جراء عدم تسليم الاقليم لإيرادات النفطية نتيجة بيعه للنفط الخام بلغت 6 مليارات و288 مليون دولار"، متوقعا أن "تصل خسائر الاشهر المتبقية لهذا العام قرابة 8 مليارات و400 مليون دولار".

وأضاف بيان الوزارة، أن عدم إفصاح منطقة كردستان عن نشاطها النفطي ورفضها تسليم الإيرادات المتحققة الى الخزينة الاتحادية طيلة السنوات الماضية 2010، 2011، 2012، 2013 على الرغم من حصول كردستان على حصتها كاملة من الموازنة الاتحادية وبنسبة 17 % ادت الى خسائر تجاوزت قيمتها نحو 119 مليار و70 مليون دولار"، مؤكدا أن منطقة كردستان ترفض الاعلان عن مصير هذه الاموال والى اين ذهبت.

واشارت الوزارة إلى ان ما يسوقه بعض المسؤولين في حكومة كردستان من تبريرات ومسوغات غير منطقية وغير واقعية بشأن اضطرارهم، كما ورد في تصريحات هؤلاء المسؤولين الى تسويق النفط المستخرج من الحقول النفطية التي تقع في مدن كردستان ونقله الى خارج الحدود بطرق وآليات غير قانونية ومشروعة بذريعة عدم صرف الحكومة الاتحادية لرواتب العاملين في كردستان هو كلام غير دقيق بهدف التشويش على المواطنين.

وطالبت وزارة الن