عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - fouadnageb

صفحات: [1]
1

اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا ( مار كوركيس وربان هرمز ومار أدي ) (24-4-2016) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت أدور تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع. واشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . وفي أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين وتضمن ايضا مسابقات وجوائز قيمة ...... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....



ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

ِ

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة المركا نت على الفيس بوك



...............

2

اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا ( مار كوركيس وربان هرمز ومار أدي ) (24-4-2016) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت أدور تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع. واشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . وفي أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين وتضمن ايضا مسابقات وجوائز قيمة ...... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....



ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

ِ

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة المركا نت على الفيس بوك



...............

3


عزيزي فارس يوسف المحترم

إن ما تقوله عار عن الصحة. وخاصة ان هذه المسألة هي من افتعال الفتن الطائفية والعشائرية التي افتعلها الاب سرمد باليوس لغرض دنيئ من اجل الطعن بسمعة ابناء الرعية( كنيسة مريم العذراء الكلدانية ) وتشويه سمعتها.وإذا قلت لك ان عائلة الاب سرمد باليوس وافراد عشيرته يديرون كنيسته الان، أليس هذا توجه عشائري وتدخل في إدارة وشؤون الكنيسة الكلدانية؟

يا عزيزي فارس يوسف المحترم، قلت لمئات المرات واكرر كلامي مرة اخرى، المشكلة هي بالراعي سرمد يوسف باليوس فقط كونه قائد الرعية وليست بالرعية. ولم اتكلم في مقالاتي ورودي ولن اتطرق حتى في المستقبل على افراد رعيته وانتمائهم العشائرية، لأنهم اخوتنا واخواتنا وابائنا وامهاتنا واصدقائنا واقاربنا. ومع الاسف الشديد عندما تطرق بعض الكتاب المحترمين في هذا المنبر الكريم في السابق بتوجيه الاهانات واسلوب التصغير بالرعية والجالية الكلدانية الذين يترددون الى كنيستنا، الرب يسامحهم على ذلك!

لذا لن اتعمق بالحديث والتفصيل اكثر تجنبا لعدم جرح المشاعر الاخوية لأبناء الجالية الكلدانية، حتى لا احقق الغرض الدنيئ للاب سرمد باليوس بتفعيل الصراعات الاهلية والعشائرية فيما بيننا هنا في فانكوفر وندخل في دوامة فارغة نهايتها الخسارة الفادحة لكنيستنا الكلدانية . ولقد تكلمت بصورة كافية عن هذا الموضوع في السابق، ويبدو انك كاتب ومتابع جديد في هذا المنبر الحر وليس لديك اوليات عن قضيتنا ...تحياتي لك .


4


استاذ عبد الاحد سليمان بولص المحترم :

 إجابتك الغيورة هذه تسعدنا كثيرا، وتحثنا على النقاش الايجابي والحوار الهادئ المتسم بالاحترام وتقدير رأيي الآخر المختلف، متجنبين أساليب التهور والتهديد والتهجم الفظ بكلمات نابية لا تليق بابناء الله واخلاقهم المسيحية  .
  يغلبني الظن انني اجبتك على اسئلتك بوضوح تام على قدر المستطاع، وإذا ما لاحظت إن إجاباتي يكتنفها نوع من الغموض والضبابية كما تفضلت، سوف أكرر المحاولة مجددا لتبسيطها وتفسيرها بصورة سلسة، واتمنى التوفيق هذه المرة!!

النقطة الاولى: إذا تسمح لي، نحن لسنا بالخروف الضائع أو الابن الضال.  المشكلة ليست بالخروف الذي زاغ عن حظيرته  او الابن الذي هجر اباه وخسر ماله! السر يكمن بفقدان وضياع وهجران وغياب وتشويه صورة ومثال (الراعي الصالح) و (الاب المحب)! لو كان الراعي الصالح حقا صالحا، والاب المحب حقا محبا، ما كانت الامور تصفى وتغدو على هذه الشاكلة!! نظير الأمر عند العائلة: الاب والام  يجنيان من الابناء ما قد قدماه من تربية واساليب التنشئة وحسن المعاملة معهم.
 الظاهرة في فانكوفر هي تحصيل حاصل لانجازات الاب سرمد باليوس (الراعي والاب الكلداني) الذي أساء في معاملته مع ابناء رعيته. هو كالذئب الذي نهش بجسم النعاج الضعيفة التي تحت سلطان حظيرته والاب الاناني الذي انتهك حرمة وشرفة وكرامة أولاده بتصرفاته واعماله الشهوانية التي لا تليق بكاهن كلداني.
 
  صدقني ـ والله يشهد على كلامي ـ المسألة لا تتعلق بالايمان والعقيدة الكاثوليكية أو التبعية الى الكنيسة الكلدانية بتاتا. بالعكس نحن نعتز باجدادنا وكنيستنا ولغتنا وأمتنا وطقوسنا وعاداتنا وقيمنا ومرجعيتنا الروحية إليها، ولم نبتغي ان تصل الامور الى هذا الحد من التضخيم والتشهير في صفحات الانترنيت، والانفصال عن جسم الكنيسة واقعيا، وتمركزنا في جماعة كلدانية جديدة دون موافقة إدارية.
  أكرر: إن هذه النتائج هي محصلة نهائية من سوء الادارة الرعوية والكهنوتية الاب سرمد يوسف باليوس وهو يحصد ما قد زرعه من بذور الحقد والإنانية والكره والانقسام بين افراد رعيتنا و من هرطقاته الغريبة مثل: صكوك الغفران وسفر الخلاص التي يضحك بها على عامة الشعب، واستغلال منصبه وتورطه بقضايا ملفات المهاجرين والتجارة الشخصية بها على حساب الفقراء والمحتاجين من عائلاتنا المهاجرين.
   والذي زاد الطين بلة هو تهميش السلطة الكنسية العليا (الاسقف الابرشي والسدة البطريركية)  لندائاتنا وإرادتنا الكاملة في رفضنا العلني والقاطع وامتعاضنا الشديد لإدارته الخاطئة باتجاهنا وتصرفاته المهينة لمكانة الكهنوت.
 
    أما بخصوص النسبة المئوية تابع هذا الرابط ادناه وشاهد عدد الحاضرين من شيوخ ونساء وشباب وشابات واولاد صغار ألا يستحقون كل هؤلاء محل تقدير واهتمام عند سيادة المطران عمانوئيل شليطا؟ إن كنت أنت مثلا صاحب السلطة ماذا ستفعل في هذا الموقف؟




النقطة الثالثة والرابعة:
 لقد ذكرت في النقطة الثالثة كالاتي:
٣ـ الرسالة مهما كانت درجة سريتها تفقد هذه الصفة عندما تتم قرائتها على الملأ من على منبر الكنيسة وتصبح موضوعا عاما يتحدث عنه الناس وعليه فان رفض نشرها بعد اعلان مضمونها يمكن ان يفسر على كونها مزورة او غير موجودة. (انتهى الاقتباس)

ارجع قليلا بالزمن الى الوراء، وانظر خبر البطريركية الذي نشرته حضرتك في صفحتك الشخصية على منبر عينكاوا تابع الرابط:



أنت نقلت هذا الخبر الذي مفاده:"البابا فرنسيس يأمر بعودة الكهنة والرهبان الخارجين عن القانون الكنسي الى  ابرشياتهم وديرهم".
 وتم تضمين فقرة في هذا الخبر قائلا: بتأريخ ٢١ اذار ٢٠١٥ وجه عميد المجمع الشرقي نيافة الكاردينال ليوناردو ساندري رسالة الى غبطة أبينا البطريرك، يعلمه فيها بأمر قداسة البابا فرنسيس بعودة الكهنة والرهبان الخارجين عن القانون الكنسي الى ابرشياتهم والى ديرهم. وطلب من المطران سرهد تسهيل امر عودتهم. (انتهى الاقتباس)

تساؤلاتي:
  ـ لماذا لم ينشر غبطة البطريرك تلك الرسالة على صفحات الانترنيت؟
  ـ أليس هذا دليل على غياب الشفافية وعدم صدور وايضاح قرار رسمي من قبل الجهات المعنية؟
  ـ وإذا قلنا إن الرسالة الموجهة إليه كانت سرية (Confidential) ومهما كانت درجة سريتها فهي فقدت صفتها السرية بعد اعلان مضمونها على الملأ (صفحة البطريركية وموقع عنكاوا ) أليس كذلك؟
   
    ـ لماذا رفض البطريرك نشرها بعد اعلان مضمونها آنذاك؟
    ـ أيمكن أن يفسر هذا على كونها هي مزورة او غير موجودة اصلا؟

  يا عزيزي عبد الاحد المحترم سوف اجيبك على تساؤلاتك، بعدما أحصل على إجابات مقنعة من حضرتك على تساؤلاتي؟

   النقطة الخامسة:  نعم، حاولنا مخاطبة السينودس والبطريركية كثيرا، و فعل "حاولنا" يدل على صيغة الماضي وليس الحاضر! هذا مجرد استشهاد وسرد لمجريات الاحداث.
 لقد ألتجئنا الى غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى والاساقفة الكلدان الاجلاء، كونهم هم رعاة وآباء الكنيسة الكلدانية ونحن بدورنا ننتمي اليها. عندما يواجه الابن مشكلة أو يشعر بمخاوف ألا يسرع ويلتجيء الى والديه؟ أليس هذا دليلا على محبتنا الصادقة وحرصنا الشديد وشهادة على انتمائنا الحقيقي لمرجعيتنا الكلدانية؟

لقد طرقنا ابواب البطريركية والسادة الاساقفة الكلدان ليجدوا حلا لمشكلة كنيستنا في فانكوفر آنذاك.
لم نكن نعلم في الماضي: إن السلطة الإدارية للبطريرك الكلداني محدودة، ولا يملك اي صلاحية قانونية للتدخل في شؤون الابرشيات والجاليات الكلدانية المتواجدة في دول المهجر، فهي ليست تحت نفوذه إطلاقا ما عدا ما يتعلق بالجانب الليتورجي فقط. وإن منصب "بطريرك كنيسة بابل على الكلدان في العالم" عبارة عن لقب فخري أنيط به إكراما لمكانته الروحية المرموقة في الكنيسة الجامعة. وصلاحيته لا تتجاوز صلاحية مثل أي سقف داخل حدود ابرشيته.

                                     تقبل تحياتي واحترامي




5


استاذنا عبد الاحد سليمان القدير:

  شكرا على مرورك الكريم وطرحك اللطيف الذي دار تحت مجموعة من الاسئلة، وعليه اريد ان اجيب عليها على قدر المستطاع:

  ١ـ يذكر الانجيل هذا النص: اي إنسان منكم له مئة خروف، وأضاع واحدا منها، ألا يترك التسعة والتسعين في البرية ويذهب لأجل الضال حتى يجده، وإذا وجده يضعه على منكبيه فرحا... المسيح يعطي نسبة 1% المسألة ليست تتعلق بالديمقراطية والاصوات ونسبة الاغلبية، بل بالمبدأ الروحي والمحبة الابوي والغيرة الرسولية التي لا بد أن يتصف بها الراعي. صدقني سيادة المطران لا يكترث بالعدد الذين يخرجون من الكنيسة الكلدانية ويتركونها، كل ما يهمه هو ثبات الاب سرمد باليوس في فانكوفر حتى لو على حساب ضياع أبناء الرعية كلها، واللبيب بالاشارة يفهم!!!
 
  ٢ـ الاجابة على هذا السؤال تجده عند اصحاب القانون وذوي الشأن.

  ٣ـ نحن سمعنا نفس الشي، انه قداسة الحبر الاعظم مار فرنسيس قد سمح لهم بمزاولة وممراسة الاسرار الكنسية وانتهت عقدة الابطال والتوقيف، أما بخصوص الرسالة او الكتاب الرسمي فهو معنونا سريا ولا يجوز نشره، وأعتقد انه لا الاب ايوب ولا باقي الكهنة بدرجة من الغباء حاشا ينشرون الكتب الرسمية السرية تعود بالضرر عليهم وتكون بمثابة مأخذ قانوني عليهم.

  ٤ـ نحن لم نلجأ الى الكنيسة الانكليكانية،هذا حصل بسبب تشويه سمعة وتلفيق تهم من قبل الاب سرمد باليوس لتكون له حجة لمحاربتنا، هل تعلم انه الاب سرمد قبل اربعة سنوات طرق ابواب هذه الكنيسة الانكليكانية التي نخدم فيها لكي يقيم قداس للجالية العراقية، لان موقع الكنيسة استراتيجي من حيث موقعها، فهي قريبة كثيرا من الجالية العراقية، ولم يكمل الخدمة في هذه الكنيسة لأنها كانت مشغولة ايام الاحد. ونحن استغلينا الفرصة واستأجرنا الكنيسة وبدأنا باقامة القداس الالهي ايام السبت عوض الاحد ومضى سنة تقريبا على هذا الحال الى ان أتيحت لنا الفرصة ان نغير موعد القداس الالهي أيام الاحاد بعد تخلي احد المجاميع (كروبات) الكنيسة يوم الاحد وذهابه الى كنيسة أخرى. ولقد طرقنا ابواب الكنائس الكاثوليكية لنجتمع تحت ظلها ونمارس نشاطاتنا تحت رعايتها، لكن مع الاسف الاب سرمد باليوس والمونسنيور داؤد بفرو عندما كان يشغل منصب ( مدبرا رسوليا لابرشية كندا ) والان سيادة المطران عمانوئيل شليطا لقد حاربونا وبعثوا بكتاب رسمي الى مطران الكاثوليكي في فانكوفر وقالوا لهم اننا جبهة منشقة وليس لديهم رضى بنا وطلبوا عدم التعاون معنا، والمطران الكاثوليكي عمم الخبر على جميع الخورنات الكاثوليكية الكندية، ولهذا أجبرنا ان نستأجر هذه الكنيسة الانكليكانية لأنها غير خاضعة لتأثير المطران الكاثوليكي في المنطقة.

  ٥ـ نحن لم نذكر البطريركية ، لأننا نعلم هي لا حول ولا قوة، وندرك تماما لا دور لها في حل الازمة في فانكوفر، لأنها بطريركية عاجزة ادارياَ لا سلطة لديها على الابرشيات في المهجر .
         
             مع تقديري واحترامي لك استاذ عبد الاحد سليمان .


6


السيد فارس يوسف المحترم:

شكرا على مرورك الكريم وطرحك الجميل وأبداء وجهة نظرك بهدوء حول القضية، بعيدا عن الانفعال العاطفي والتهور السلوكي والتعدي اللفظي الذي قام به بعض من الكتاب الكرام بحقنا وبحق كنيستنا وراعينا . وجهة نظرك سليمة قانونيا،

   الأب أيوب أدور كان مستعدا وحتى هذه اللحظة بالتعاون مع سيادة المطران عمانوئيل شليطا، أن يندمج في الابرشية ويقدم خدماته الكهنوتية أينما تطلب منه الأمر. لكنه متفق معنا بشيء واحد: أنه لن يهجر كنيسة مريم العذراء الكلدانية ويتركها بدون راعي، ونأبى أن يكون راعينا القس سرمد باليوس ايضا. لذا الحل الأمثل في هذه الأزمة هي:


أختيار وتعيين راعي وكاهن جديد (طرف الثالث)، حيث يجمع كلا الرعتين تحت ولاء راعي واحد  .


    الأب أيوب أدور
ونحن أبدينا تعاوننا في هذا الحل الأمثل عند اعلان الأب أيوب دعوته الخاصة الى  المطران عمانوئيل شليطا في السنة الماضية لتكون بادرة خير وتفاهم وحوار معه، شاهد الرابط أدناه، لكن هو لم يلبي النداء وتجاهل الدعوة كعادته.



نحن نصلي بدورنا له لكي الرب يقوي من عزيمته وينور طريقه ويرشده نحو طريق المحبة والابوة والرحمة غير المشروطة حسب تعاليم المسيحية الانجيلية.

7

عزيزي زيد ميشو المحترم:

   اني اكتب باسمي الصريح واضح وضوح الشمس للجميع ومخول رسمي من قبل كنيستنا في فانكوفر ، إن الغاية من المنشورات والكتابات هو جزء من التأريخ. أي تسجيل مجمل الاحداث والمجريات التي حدثت في الماضي وتوثيقها تأريخيا. وبما إن التأريخ مرآة الأمم، يعكس ماضيها ويترجم حاضرها وتستلهم من خلاله مستقبلها القريب. ومن الاهمية الاحتفاظ بيه ونقله الى الأجيال نقلا صحيحا، سواء كان لصالحنا أو ضدنا. فالشعوب التي لا تأريخ لها لا وجود لها. وهذا هو تأريخ كنيستنا ورجال الدين وانجازاتهم.
 
ولماذا أنت منزعج بهذا القدر؟ هل ترى أن ما فعله سيادة المطران عمانوئيل شليطا امرا مشينا وتخجل من أن يذكر وينشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي ليعرف الجميع ماذا حصل ويحصل؟ هل إن الشعور بالخزي دفعك الى الكتابة بلغة التهديد والوعيد الطاغي في إجابتك؟
أنظر إلينا نحن لا نخجل من الراهب ايوب أدور بالرغم من موقفنا الاحوج في نظر الرئاسة الكنسية، لأننا واثقون ومعتزون به، وإذا أردت أن تنعته بصفات مسيئة، لك مطلق الحرية في ذلك. فها يسوع يقول لنا: "طوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة، من أجلي، كاذبين. افرحوا وتهللوا، لأن أجركم عظيم في السماوات".
   
أما ما يخص نصيحتك يا أخي زيد ميشو المحترم، نحن نشكرك مقدما، ولكن مع الاسف نريد أن نقول لك ان نصيحتك اصبحت بالية ولا تفي بالغرض! لأننا ناضلنا أكثر من خمسة سنين داخل الكنيسة الكلدانية قبل مجيء الاب ايوب أدور الى المنطقة، وقدمنا شكوانا وألتجئنا الى سيادة المطران حنا زورا الجليل ولم يساعدنا آنذاك. والان حاولنا مرارا وتكرارا مع سيادة المطران عمانوئيل شليطا المقدس وهو تجاهلنا تماما. وقد خاطبنا السينودس الكلداني واتصلنا بغبطة البطريرك لويس ساكو كلي الطوبى وقد تهرب من القضية قائلا: راجعوا مطران المنطقة ـ مار عمانوئيل شليطا المبجل ـ لأن هو راعي ابرشيتكم. (قطيع نحن.... والجزار راعينا)!!

واخيرا، نحن لم نرذل كنيستنا الكلدانية، بالعكس افتخارنا بها وبارثها الروحي واعتزازنا بايماننا التأريخي وقوميتنا ولغتنا وشعبنا هذه الدوافع التي جعلتنا نتمسك بعنوان كنيستنا الكلدانية تحت شفاعة القديسة مريم العذراء المباركة. مشكلتنا الحقيقية والجوهرية تكمن مع القس سرمد يوسف باليوس، هو الذي بدد أولادنا وشتت الرعية الكلدانية في فانكوفر وخلق بذور الفتنة والكره والطائفية والطمع الفاحش. هل عرفت الآن ماهي علة انشقاقنا من الكنيسة الكلدانية؟

ورجونا من سيادة المطران عمانوئيل شليطا الجليل، أن يكون خير معين والاب الرحوم والراعي الصالح الذي يبحث عن الضائع ويداوي الجريح ويصلح شؤون الرعية ويقف بصف ابناء الجالية المساكين. ونحن حاشا لنا أن نتجاوز بلفظة او اساءة الى سيادته، كل ما في الامر إننا نستعرض كل الأحداث المأساوية والوقائع المريرة التي عاشتها الرعية، مع تقديري واحترامي لك.

8

أخي جيفارا المحترم:

نحن لا نريد أن نوجه اصبع الاتهام الى سيادة المطران عمانوئيل شليطا الجليل، لأنه راعي ابرشية ما أداي الكلدانية التي تتواجد رعيتنا ضمن حدود ابرشيه. كل ما في الامر اننا نكتب ما حدث وما قيل وما كتب.وبالتأكيد نترك الحكم والانطباع الأخير للقارئ الذي يصدر احكامه وانطباعه الأخير على المسألة.أما بخصوص ذكرك حادثة المطران في قريتكم. استشهد بقول العالم الاجتماعي كارل ماركس بهذا الصدد:
"إن التأريخ يعيد نفسه مرتين، مرة على شكل مأساة، ومرة على شكل مهزلة. وما نراه الآن هو المهزلة".

9


تمر هـذه الأيام ذكـرى عـزيـزة عـلـينا، هي مناسبة مرور سنة عـلى الزيارة الميـمـونة التي قام بها سيادة المطران الموقـر مار عـمانـوئيل شـلـيطا الجـلـيل والفائـق الإحـتـرام إلى مـدينة فانـكـوفـر وإطلاعه عـلى أحـوال رعـيته في فانكوفر ، وذلك بعـد رسامته المباركة والثمينة أسـقـفاً عـلى أبرشية مار أداي الكـلـدانية في كـنـدا، وعـليه نـقـف كـلـنا إحـتـراما وإجلالاً وتبجـيلا وإنحـناءا وتعـظيما لـقـداسـة المطران مـتـضرعـين إلى الرب أن يمنحه القـوة والمقـدرة والحـكـمة والصبر لـقـيادة رعـيته بسلام مفـعـم بالإيمان والمحـبة والتعاون، سلام الرب ومحـبة الله الأب وشـركة الروح الـقـدس تكـون معه ومع الجـميع، آمين .
 
فـبتأريخ 27 نـيسان 2015 ، زار سـيادته مدينة فانكـوفـر وأقام  قـداسا في كـنيسة الرسـولـين مار بطرس ومار بـولس ألقى خلاله عـظة قـيمة ذات تعابـير سامية ومعاني عـميقة مليئة بالمحـبة والـتـواضع، ومحـفـزة للإيمان وصالحة لـلـبـنـيان، زرع بها اللهـفة والشوق لعـناق المؤمنين بعـضهم الـبعـض الاخـر.




.................


تـطرق أثـناءها إلى قـراره الرسمي الـذي نـشره ووزعه آنـذاك المنشور اعلاه ، والـذي تـضمن تـوجـيها خاصا مُـبطِلا جـميع الصلوات والطقـوس التي يقـيمها الأب أيـوب أدور في الكـنيسة بالإضافة إلى حالته القانـونية وما حـصل خلال السنة الماضية.

وهـذا رابط ادناه ما قاله سيادة المطران عمانوئيل شليطا في التسجيل الصوتي  اثناء الكرازة في فانكوفر    :





 
ـ الكاهـن أيوب  من الرهـبنة الأنـطونية الهـرمـزدية، جاء لزيارة أسرته وحـضور زفاف شقـيقـته ولم يرجع مخالفاً اوامر رئيس الـدير ...
ـ بتأريخ  18 آذار 2015 أصدر قـداسة البابا أمرا يقـضي بـرجـوعه إلى العـراق لكـنه لم يرجع .

ـ سبق ان إتـصل بي قـبل احـد السعانين فـقـلت له أن يأتي إلى تورنـتو وسوف أسعى شخـصيا إلى أن أتـكـلم مع البطرك ومع ديره لشرح ظروفه ... أراد مني ضمانا أن يـبقى في كـنيستـنا / كـنـدا ، وقـلت له لا يمكـنـني ان أعـطي لك ضمانات بقـبـول البطريرك طلبـك هـذا، لـذا لم يـوافـق ولم يأتِ. وأخـبرته أنه ليس لـديه صلاحـية إقامة أيا من الأسرار المقـدسة لشعـبنا الكـلـداني في كـنـدا لكـنه تجاهـل أوامري، وعـليه أعـلن ما يلي :

ـ ليس للأب أيوب حـق أو صلاحـية أن يجـمع المؤمنين من الشعـب الكـلـداني لأي رتبة صلاة وأنه موقـوف من الخـدمة لشعـبنا الكـلـداني في كـندا. وإذا قام بـذلك فإنه يعـمل بإسمه الشخـصي وتعـتـبر باطلة! ومن يحـضر عـنـده يعـتبر خارجا عـن الكـنيسة الكـلـدانية ولن يعـتـبروا أعـضاء في الكـنيسة الكلـدانية الكاثوليكـية بعـد اليوم، وعـلى الرعـية أن يميزوا الصواب عـن الخطأ ولا يصبحـوا ضد الإيمان الكاثـوليكي بل عـليهم أن يتبعـوا أسلافهم منذ أكـثر من ألـفي عام، إن الكـنيسة بناها المسيح وليس الناس. ( إنـتهى الاقتباس)


نحـن أبناء رعـية كـنيسة مريم العـذراء الكـلـدانية في فانـكـوفـر، راعـيها الأب أيـوب  أدور. مع إحـتـرامنا الفائـق لـلـمطران، لـنا  كـلمتـنا ورأينا في كـل ما نـشره المطران الموقـر، ونـقـول:

لـقـد قال غـبطة المطران عـمانـوئيل شـلـيطا أن الكـنيسة التي يعـمل فـيها الأب أيـوب (عـليها أن تـتـوقـف لأنها ليست كـنيسة المسيح) !! ونحـن بـدورنا نسأل سيادته:

أولا: إذا كانـت كـنيسة الأب أيـوب ليست كـنيسة المسيح فـلماذا مرت سنة والناس تـتوافـد إليها وتـتـزايـد أعـدادها؟ نحـن لسـنا نـتباهى بل نـتـساءل!!!!

ثانيا: نـرجـو من سيادة المطران الجـليل عمانوئيل شـلـيطا أن يسأل نـفـسه، أين يكـمن السبـب، الناس في فانكـوفـر لم يطيعـوا قـراره ولم تأبه بكلامه رغـم شرعـية إعـلانه، ولماذا؟

ثالثا: وهـنا نـتساءل بصراحـتـنا المعـهـودة ة قائـلـين: هل الخـلـل يكـمن في أن الشعـب المؤمن فـقـد ثـقـته بالمطران أم أنهم هـربـوا ونفروا من الكاهـن سرمد يوسف باليـوس؟

رابعا: بالرغـم من أن المطران عـمانوئيل شليطا السامي الإحـتـرام + الكاهـن سرمد يوسف باليوس + البطريركـية من خلال ( المطران يوسف توما ) = جـميعهم قـد حاربوا كـنيسة مريم العـذراء الكـلـدانية في فانـكـوفـر ووضعـوها في خانة المُـنـشقة. فـليسأل كـل واحـد نـفـسه: ما هي أسباب إستمرارية هـذه الكـنيسة؟ ما هـو الـدافع لـذلك؟ إبحـثـوا عـن أسباب ومنابع تبعـثـر الرعـية! ولجـوئها إلى كـنيسة مريم العـذراء الكـلـدانية في فانـكـوفـر؟!!

من جانبنا كأبناء الجالية الكـلـدانية المؤمنة ومن روّاد كـنيستـنا (كـنيسة مريم العـذراء الكـلـدانية في فانـكـوفـر) التي يخـدم فـيها الأب أيـوب ادور ، نـرى أن هـناك ضعـفاً إداريا لـدى سيادته وعـدم تـوفـيقه في قـيادة أبـرشـيته، وبالرغـم من مكانـته الرفـيعة ونـداءاته الهـجـومية العـلـنية ضد الأب أيـوب، فإن الناس أصرّوا عـلى ثـباتهم وتمسّـكـهم بكـنيسة (منـشـقة) وبرعاية كاهـنها! وأي كاهـن! كاهـن رائع لكـنه غـير محـظوظ، لإنه (كاهـن غـير قانـوني) حـسب رأي المطران عمانوئيل شـليطا .

من جانبنا نـقـول: ما كـنا نـود ولا كان يجـب عـلى المطران أن يرتـضي هـذه الـوضعـية لـنـفـسه !!!  لكـن مع كـل الأسـف يـبـدو ذلك دلـيلا عـلى أن أبناء رعـيته فـقـدوا ثـقـتهم بإدارته للأبرشية وعـدم تـقـديمهم الطاعة له بالإضافة إلى تـصميمهم عـلى تـغـيـيـر مصير الرعـية بسبب إمتعاضهم الشديـد من وجـود قـس غـير مرغـوب مثل القـس سرمد يوسف باليوس.

أما بشان ما جاء في منـشور المطران الجـلـيل بشأن قـرار قـداسة البابا، وبعـد مرور سنة عـلى المنـشـور الـذي قـرأه نـقـول:
 
لقد حاولنا مرارا وتكرارا ان نجد حلا حول هذا المأزق الكنسي والانقسام الرعوي سواء مع سيادة المطران عمانوئيل شليطا وقد ارسلنا له مكتوبا رسميا بالبريد وعبر صفحات التواصل الاجتماعي وموقع عنكاوا الموقر بتاريخ 5-8-2015، نناشد فيه حضوره وبركته الابوية وتبنيه هذه الجماعة تابع هذا الرابط ادناه:




كما حاولنا ايضا مخاطبة السينودس البطريركي الذي انعقد في روما بتأريخ بين ٢٤ـ٢٩ تشرين الاول ٢٠١٥ , ارسلنا بالبريد الكتروني لغبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلى الطوبى, ولجميع الاساقفة الاجلاء , ومواقع التواصل الاجتماعي وموقع عنكاوا الموقر , بتاريخ 16-10-2015 للتدخل والمشاركة في ايجاد حل لهذه المشكلة الكنسية، لكن دون جدوى! تابع هذا الرابط ادناه:





سـيـدنا الـوقـور، إنْ كـنـت تبحـث عـن تـسوية الأوضاع، فـنحـن عـلى أتم الإستعـداد بعـد أن تـضع نـصب عـينـيك أنـنا أولاد الـيـوم، وأنّ مناخ وخـرائط كـنيستـنا الكـلـدانية الحـبـيـبة قـد تغـيـرت عـما كانت عـليه البارحة، وأنت خـير العارفـين بأن قـداسة البابا قـد فـك إرتـباط الأب أيـوب من الرهـبنة وبرأس مرفـوع، كما أن سيادتـك كـتبتَ رسالتـك تلك، وفـق معـطيات قـبل سنة!! ولكـن الآن دعـنا نـتعامل مع معـطيات الواقع الجـديـد بعـد سنة.

 وإذا سيادتك مقتنع ومتمسك بالقس سرمد باليوس ولا تفرط بيه ابدا وتخشى ان تسري عليه القانون في اجراء تحويلات الكهنة ضمن ابرشيتك، هذا أمر يعود لحضرتكم الكريمة، بالضفة المقابلة نحن ايضا متمسكون بالقس ايوب شوكت ولن نفرط بيه بتاتا وخصوصا بعد التعديل القانوني في وضعه الكنسي من قبل الكرسي الرسولي في الفاتيكان.

سـيـدنا العـزيـز :
تـذكــّـر ! قـول قـداسة البابا فـرانـسيس: "الأساقـفة لـيـسـوا يعـرفـون كـل شيء". لأن المنزلة الإدارية لا تمنح المعرفة والدراية المطلقة لصاحبها. اسئل الرحمة والمغـفـرة عـلى السلوك غـير الإنجـيلي من جانب الكاثوليك ضد المسيحـيـين من الكـنائس الأخـرى، لاسيما المغـفـرة على خـطيئة الإنقسام، التي هي جـرح مفـتـوح في جسد المسيح. نحـن نعـيش سنة الرحـمة والمغـفـرة ومحاذيـر الإنـقـسام، هـل نبقي جـرح المسيح مفـتـوحاً يا سيادة المطران؟
 
وأخيرا نترك فرصة المشاهدة لسيادة المطران عمانوئيل شليطا الموقر وجميع القراء الكرام ايضا في مجموعة الروابط أدناه، شاهدوا واحكموا بالأمر! ألا يستحق هؤلاء المؤمنين الغيارى الأمناء على كنيستهم وطقوسهم وإرثهم الروحي التضحية والذود في سبيلهم من قبل سيادة المطران كراعي صالح على ابرشيته (مار أداي) الكلدانية في عموم كندا؟





  - للمشاهدة فديو قداس عيد القيامة 2016 في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر, في الرابط ادناه:



- رابط ادناه صفحة كنيسة مريم العذراء الكلدانية الرسمي على الفيس بوك:




                                                                             
                                                          فؤاد نجيب خمو                 
                                                         المسؤول الاعلامي
                                             كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر
                                                             2016-4-9


...................


10

قيامة مباركة عليك ايضا يا اخينا فارس يوسف المحترم.

11

السيد جيفارا المحترم :
 اسعدني مروك وكلامك المشجع، نحن حقا نستمر في مسيرتنا الروحية لم ولن ننقطع عن الصلاة والصوم ومواظبتنا على إقامة شعائرنا وطقوسنا حسب الطقس الكلداني العتيق والاصيل. ونشعر كلنا كأبناء مريم العذراء ام الرحمة التي تجمع شملنا تحت ستر جناحيها الناصعتين (المحبة والحنان).


12

اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا مار اوراها (3-4-2016) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت أدور تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع. واشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . وفي أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....



ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا


للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...............

13

اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا مار اوراها (3-4-2016) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت أدور تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع. واشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . وفي أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....






للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الموقع على الفيس بوك



...............

14

لقد نشرنا موقع عنكاوا الموقر مقالة تحت عنوان"ماهو موقف الكنيسة الكلدانية من بيع صكوك الغفران والخلاص بـ 40 دولار في فانكوفر؟؟"
بتأريخ 06/03/2016. في هذا الرابط ادناه.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,805328.0.html


   تناولت فيها موضوع خطير جدا يتطرق الى إعادة تأريخ صكوك الغفران التي كانت توزعها الكنيسة اللاتينية في الغرب في العصور الوسطى بغية بناء كاتدرائية مار بطرس، وعلى اثرها حل الانقسام الكبير داخل الكنيسة روما الكاثوليكية، فانشطرت الى قسمين ألا وهما: الكنيسة الرومانية الكاثوليكية والكنيسة البروتستاتينية.
المسبب الرئيسي لهذا الانقسام كان يدور حول رفض الاصلاحيون بجمع المال مقابل صكوك الغفران ومحو الخطايا بقدر قيمة المال، المعادلة كانت كالاتي: كلما وهبت مالا وفيرا كلما خطاياك غفرت كثيرا.
   
  الانسان الفقير الذي لا يملك المال لا حصة له في الغفران ودخول الى ملكوت الله، بينما الغني يسرق من الفقير ويتبرع للكنيسة وتمحى خطاياه تدريجيا ويكون مؤهلا لدخول الملكوت السماوي وتسجيل اسمه في سفر الخلاص!
 ومثيل هذه الظاهرة القبيحة بدأت تستفحل في كنيستنا الكلدانية في فانكوفر، من خلال فتاوي القس سرمد باليوس راعي كنيسة الرسولين بطرس وبولس في فانكوفر، وضغوطاته واجباره المؤمنين على التبرع قسرا، وإلا هناك اللعنة المحتومة على الجميع.
   
  بعدما نشرنا مقالنا السابق، اتى بعض المؤمنين الينا وزودونا بمنشورات ورقية اسبوعية أخرى التي تصدر بقلمه، لتكون هذه المنشورات بمثابة دليل اخر يدعم حجتنا وشكوانا، والحالة الشاذة التي تعيشها الجالية الكلدانية في فانكوفر. سوف انشر هذه المنشورات بالتدريج واعلق على كل منشور حسب المضمون، واركز على محور موضوعنا.


...............

المنشور الاول :




3ـ ببركة الكنيسة والسادة الاساقفة.. نطلب من المؤمنين الاحبة.. استغلال الفرصة السانحة اليوم لبناء كنيسة المسيح وكنيستنا. كنيسة كل المسيحيين.. لتعليم الايمان ودراسة الكتاب المقدس واللغات والصلاة... نعم يجب أن نضحي... قد نبيع الذهب... ونقلل السفرات... نأخذ من المذخرات... لا اشترط كم عليك ان تدفع... المسيح هو الذي يدعوك لبناء بيته، وليس ابونا سرمد. <انتهى الاقتباس>

 ألا يبدو هذا النص وكأنه نصي اعلان تجاري (استغلال الفرصة السانحة اليوم لبناء كنيسة المسيح وكنيستنا)، وصلت حال الكنيسة وكأنها *حاشا* مزاد عقاري وتجاري ويجب استغلال الفرصة السانحة لهذا الغرض!!   
   
 يطلب من الشعب ان يبيعوا كل املاكهم من اجل كنيسة موجودة في الخيال، كنيسة الميعاد، كالمشاريع الوهمية التي يطلقها المسؤوليين، فتتبخر الاموال وتختفي معها المشاريع ايضا. واخيرا يذكر اسمه علنيا لكي لا يطعننا بعض القراء عن صحة هذه المنشورات. و ليصغي احد الكتاب الكرام عندما قال ان التبرع بـ 40 "رشيثا"؟ الموضوع لا يمت بصلة عن الاشتراك الشهري التقليدي.       

اي شخص يساعدنا اليوم... فهو يعتبر من مؤسسي الكنيسة... والكنيسة بيت حميم له ولأولاده من بعده. ويكتب اسمه في الكنيسة. ان تعطي لبناء كنيسة هو شي كبير جدا. وسأصلي على نية المتبرعين.. ما عدا.. الذين لا يريدون ان تذكر اسماؤهم. <انتهى الاقتباس>
 
 إذا كان هناك اشخاص عملوا جاهدا في الكنيسة في شتى المجالات على سبيل المثال الجوقة او الاخوية او...، هل الشخص الذي في الجوقة لا يعتبر من مؤسسي الكنيسة؟ اذا لم يدفع الضريبة التبرع لا يحسب ولا يكتب اسمه في الكنيسة؟ وهل دورك ان تصلي من اجل المتبرعين فقط؟؟ صلاتك اصبحت مثل الدفع المسبق!!
 إذا لم تدفع المال مسبقا فلن تحظى بالصلاة!!

نعم هناك ارض مع بناية وسنقوم بشرائها ببركة المسيح وبمعونتكم.. لدينا ثلاثة اسابيع فقط الى يوم الخامس عشر من الشهر القادم... من اجل تجميع مبلغ جيد ليعطينا البنك القرض... لجنة الكنيسة الاسبوع المقبل متواجدة بعد القداس، لإعطائكم الوصولات وأخذ تبرعاتكم لبيت الله. ولدينا حساب خاص في فان سيتي بانك لهذا الغرض. <انتهى الاقتباس>

 كلام جميل مثل العسل. تأريخ هذه الورقة يعود سنة 2013 ونحن الان سنة 2016 اين تلك الارض التي قمت بشرائها؟؟ سكوت تام لا نسمع شيئا عنها اطلاقا؟؟ وهناك اشارة الى الوصولات مقابل التبرعات، لم نسمع ولم نشاهد هذه الوصولات بتاتا، وكل التبرعات تجري عالثقة العمياء بيد الكاهن؟؟

ويم الاحد الاجتماع العام بعد القداس في قاعة الادتوريوم من اجل هذا المشروع المقدس.. رجاءا ساعدونا بافكاركم واهتمامكم. الكل مدعوين لتعلموا مكان الارض والمساحة والبناء الذي عليها. فلتصبح سليمان وتبني بيت الرب. <انتهى الاقتباس>
 
ساترك التعليق على القاريء الكريم ليتمعن ويتأمل بفتوة جديدة: فلتصبح سليمان وتبني بيت الرب!!! نحن متنا وقمنا مع المسيح "العهد الجديد"، أما هو يرجعنا الى عهد سليمان "عهد القديم" في سبيل الحصول على المال فقط. انه محترف بارع، يوظف النصوص حسب المبتغى!

...............

المنشور الثاني:



أحبتي المؤمنين: أنا افتخر باسمائكم، فأنتم أول من ساعدنا في بناء الكنيسة، وسنكتب هذه الاسماء على جدار كنيستنا يوما ما، وعلى كنيسة المسيح في السماء، هذه هي فرصتكم وشفاعة لكم. <اقتباس>

ايها القراء الاعزاء، وصل هذا المرء الى قمة الهرطقة والجنون، يتلاعب بمشاعر الناس ويحور التعاليم ويستغل المكانة الكهنوتية في سبيل تحيق مآربه الدنيئة. يربط نيل الشفاعة بالمال، هذا كفر بعينه!
عقيدة الشفاعة: تعني التوسط بين اثنين، تعني ايضا المحاماة عن الغير، وتشمل ايضا معنى التوسل لأجل الاخرين. ويتطرق الكتاب المقدس الى ثلاث انواع من الشفاعات ألا وهي:

1ـ الشفاعة الكفارية: وهي شفاعة التي يقوم بها الانسان يسوع المسيح وحده لأنه الشخص الوحيد الذي سُفم دمه على الصايب ليكفر عن خطايانا إذ يقول الرسول بولس:"لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الانسان يسوع المسيح"(1تي5: 2) وايضا يقول معلنا يوحنا الرسول:" ان اخطأ أحد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار كفارة لخطايانا"(رو34:8 )، "فمن ثم يثدر أن يخلص ايضا الى التمام الذين يتقدمون الى الله اذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم"(عبر25: 7 ).
 
2ـ الشفاعة النيابية: وهي الشفاعة التي يقوم بها الروح القدس في قلوبنا كما يقول معلنا بولس الرسول:"وكذلك الروح ايضا يعين ضعفاتنا. لأننا لسنا نعلم ما نصلي لأجله كما ينبغي ولكن الروح نفسه يشفع فينا بأنات لا ينطق بها"(روما8: 26 )

3ـ الشفاعة التوسلية: هي توسلات وتضرعات وصلوات المؤمنين الى القديسين والانبياء والرسل. مثل التوسل والشفاعة من القديسة مريم عذراء ام الله والقديس مار كوركيس ومار ...الخ.

وأخيرا في هذا القرن وتحديدا في فانكوفر توجد شفاعة سهلة ومريحة جدا يدعونها:

الشفاعة السرمدية: تعتبر من احدث الشفاعات تطورا ورقيا تماشيا مع النظام الرأسمالي. وجوهر هذه الشفاعة السرمدية تقوم على التبرع النقدي والمالي تيمنا بمؤسسها ومروجها التي ابتدعها القس سرمد باليوس قائلا: انه يمكنك ان تنال الشفاعة واسمك يكون مسجل ومثبتا في سفر الخلاص بمقدار 40 دولار كندي!!


...............

المنشور الثالث:




٤ـ اخوتي اشكر مشاركتكم في بناء الكنيسة المقدس ... وكل اموالكم تذهب الى المطرانية الكندية في فانكوفر... ليتم ترتيب القرض لنا ... والمطرانية تتعامل مع البنك (سي اي بي سي)... لا تضيعوا الفرصة في بناء كنيسة المسيح... لا تبخلوا ب40 $ فقط... لئلا تندموا. <انتهى الاقتباس>

 اول مرة نسمع انه المطرانية لها دخل بالقرض من اجل بناء كنيسة. لقد ذكر الاب سرمد في المنشور الاول: ولدينا حساب خاص في فان سيتي بانكVancity Bank لهذا الغرض.<انتهى الاقتباس>
والان يقول انه المطرانية تتعامل مع بنك (سي اي بي سي CIBC) اذا كانت المطرانية تتعامل مع هذا البنك، لماذا تجمع اوال بناء الكنيسة وتودعها في بنك آخر؟ لماذا لا تودعها في نفس البنك الذي تتعامل معه المطرانية؟ وان يكن سوف نبعث برسالة الى المطرانية الكندية لنعرف مصداقية الامر؟
 
سؤال حيرني اذا المطرانية لديها هذا المبلغ الكبير باسم الجماعة الكلدانية لماذا تبرعت بـ25 الف دولار للكنيسة من اجل شراء باص التعليم المسيح، اذا كانت تعرف بهذه الاموال الطائلة التي تملكها الكنيسة الكلدانية اذن؟

مرة اخرى لا تضيعوا الفرصة، هل هذا اعلان تجاري يا اخي؟؟ الكنيسة ليست مكان المزاد العلني ولا سوق منافس حيث تضيع الفرص! وما تقصد ب لئلا تندموا؟ ما هذه التعابير الصارخة الفشارية الفسفورية، اذا لم اتبرع بهذا المبلغ سوف اخسر الملكوت؟ اين ذهب موضوع الايمان ومفاعيل الاسرار الخلاصية؟؟ واين ثمار الصلاة والصوم كلها لا تفيد بالغرض سوى ال40 دولار كندي سوف يكون كفيل بادخالي للملكوت السماوي؟


...............

المنشور الرابع:

ِ

٧ـ اخوتي اشكر مشاركتكم في بناء الكنيسة المقدسة... مشاركتكم البسيطة ب40 $ ستمكنا من شراء الكنيسة... الله قادر ولكنه يريد أن يرى غيرتنا ... لن ننسى من وقف معنا في هذه الفترة لبناء الكنيسة ابدا. <انتهى الاقتباس>

لم نعرف حتى الان، هل القس سرمد مقدم على بناء كنيسة أم شراء كنيسة؟؟ لا تتبعني فأنا تائه مثلك!! الجميع يعلم ان الله قادر على كلشي ولا اظن اننا نثبت غيرتنا الرسولية ب40 $ دولار كندي! وإذا لم يدفع المؤمن هذا المبلغ هل سوف تنكره وتحاربه؟


...............


المنشور الخامس:




4ـ هناك مشروع لمساعدة اي شخص يفتح عمل او يحتاج للاقتراض ومن ثم يرجعه لاحقا، أرجو التعاون لإنجاح هذا الامر. <انتهى الاقتباس>

يا ترى ما سر هذا الاعلان الرهيب والغريب، هل الكنيسة بدأت تقرض الاموال للمؤمنين؟ الكل يعلم ان البنوك هي التي تقرض المال للمستثمرين ومشاريعهم وليس الكنيسة؟ يا ترى هل هذا المشروع يتعلق باقراض الناس تلك المبالغ التي جمعت بحجة بناء وشراء كنيسة في فانكوفر؟ وما دخل الكنيسة بأمور القروض المالية؟ وإذا الكنيسة لديها تلك الامكانية الهائلة لاقراض القروض لماذا لا تشرع بالبناء الكنسي؟ أم سيكون حال اموال الكنيسة في فانكوفر نفس حال اموال المهاجرين في كنيسة لندن اونتاريو؟؟ هل أنت رجل دين تحاول خلاص النفوس ام رجل اعمال تسعى على جمع الفلوس!!

8ـ اليوم تبسية ثانية من اجل اخوتنا في النيبال. <انتهى الاقتباس>
   إذا كنيستك ليس لديها المال الكافي لبناء بناية لها، لماذا تبعثر اموال الكنيسة هنا وهناك؟ وهل يوجد هناك كلدانيين محتاجين طلبوا مساعدة الكنيسة؟ ام النيبال واسلام اباد وغيرها مجرد حجج من اجل تدوير التبسية داخل الكنيسة؟؟


...............

15
عيد القيامة في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر


احتفلت رعيتنا القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر ، بقداس احتفالي مهيب حسب الطقس الكلداني العتيق، في مساء هذا اليوم نحو الساعة العاشرة مساءا بتاريخ 26/3/2016، بمناسبة قيامة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح من بين الاموات،وانتصاره على قيود الخطيئة بحدث القيامة. ترأس الذبيحة الالهية الاب ايوب شوكت، وبحضور شمامسة وجوق الكنيسة، وجمع غفير من المؤمنين من اهالي فانكوفر الكرام.
كما تضمن القداس الالهي، اداء مشهد تمثيلي عن قصة الكياسة حسب التقليد الكلداني، وطغت التراتيل الطقسية والترانيم الروحية الخاصة بهذه المناسبة، وعمت اجواء الفرح والسرور بين الحاضرين، وتم توزيع على الجميع البيض الملون والكليجة والحلويات التي جلبوها المؤمنين بانفسهم ووضعوها امام المذبح المبارك ليتقاسموا البركة بعد نهاية القداس صغاراً وكباراً، شعروا بالمحبة والاخوة فيما بينهم، مع غبطة عيد قيامة يسوع المسيج المجيد، المسيح قام... حقا قام.


...................



...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الموقع على الفيس بوك



...................

16
عيد القيامة في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر


احتفلت رعيتنا القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر ، بقداس احتفالي مهيب حسب الطقس الكلداني العتيق، في مساء هذا اليوم نحو الساعة العاشرة مساءا بتاريخ 26/3/2016، بمناسبة قيامة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح من بين الاموات،وانتصاره على قيود الخطيئة بحدث القيامة. ترأس الذبيحة الالهية الاب ايوب شوكت، وبحضور شمامسة وجوق الكنيسة، وجمع غفير من المؤمنين من اهالي فانكوفر الكرام.
كما تضمن القداس الالهي، اداء مشهد تمثيلي عن قصة الكياسة حسب التقليد الكلداني، وطغت التراتيل الطقسية والترانيم الروحية الخاصة بهذه المناسبة، وعمت اجواء الفرح والسرور بين الحاضرين، وتم توزيع على الجميع البيض الملون والكليجة والحلويات التي جلبوها المؤمنين بانفسهم ووضعوها امام المذبح المبارك ليتقاسموا البركة بعد نهاية القداس صغاراً وكباراً، شعروا بالمحبة والاخوة فيما بينهم، مع غبطة عيد قيامة يسوع المسيج المجيد، المسيح قام... حقا قام.


...................



...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...................

17
جمعة الالام في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر


أحيت كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، ذكرى دفن يسوع المسيح ومراسيم الجمعة العظيمة حسب الطقس الكلداني، ابتدأت بصلاة الرمش، وتلتها القراءتان والانجيل ثم الكرازة التي ألقاها الاب ايوب شوكت.
وبهذه المناسبة قام ايضا نخبة من شباب وشابات الرعية بأداء مشهد تمثيلي يجسد مراحل درب الالام التي عاشها المسيح وصلبه، ومن ثم تبعتها مراسيم إنزال المصلوب من على الصليب وتطواف النعش المقدس، حسب التقاليد والعادات المتبعة عليه.
سادت الالحان والتراتيل الحزينة والشجية المنبثقة من حناجر الشمامسة وجوق ام المعونة الدائمة التابعة للكنيسة كل زوايا الكنيسة، التي ساعدت على التأمل الروحي العميق والانسجام الذهني مع احداث الالام وصلب مخلصنا يسوع المسيح المؤلمة، وبحضور عدد كبير من المؤمنين وشمامسة وجوق الكنيسة، وبقيت أبواب الكنيسة مفتوحة الى وقت متأخر امام زيارات المؤمنين للقبر المقدس.


...................


...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...................

18
جمعة الالام في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر


أحيت كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، ذكرى دفن يسوع المسيح ومراسيم الجمعة العظيمة حسب الطقس الكلداني، ابتدأت بصلاة الرمش، وتلتها القراءتان والانجيل ثم الكرازة التي ألقاها الاب ايوب شوكت.
وبهذه المناسبة قام ايضا نخبة من شباب وشابات الرعية بأداء مشهد تمثيلي يجسد مراحل درب الالام التي عاشها المسيح وصلبه، ومن ثم تبعتها مراسيم إنزال المصلوب من على الصليب وتطواف النعش المقدس، حسب التقاليد والعادات المتبعة عليه.
سادت الالحان والتراتيل الحزينة والشجية المنبثقة من حناجر الشمامسة وجوق ام المعونة الدائمة التابعة للكنيسة كل زوايا الكنيسة، التي ساعدت على التأمل الروحي العميق والانسجام الذهني مع احداث الالام وصلب مخلصنا يسوع المسيح المؤلمة، وبحضور عدد كبير من المؤمنين وشمامسة وجوق الكنيسة، وبقيت أبواب الكنيسة مفتوحة الى وقت متأخر امام زيارات المؤمنين للقبر المقدس.


...................


...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...................

19


عيد السعانين في كنيسة مريم العذراء الكلدانية المنشقة في فانكوفر

أقيم في كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، مساء اليوم الاحد المصادف 20/3/2016 ، احتفال بعيد السعانين، وهو بداية الاحتفال باسبوع الالام وتحضير عيد الفصح المجيد ، وذلك بحضور عدد كبير من المؤمنين المحتفلين بالعيد. وشمل الاحتفال زياحا بهيا وقداسا الهيا حسب الطقس الكلداني العتيق بلغة التي نطق بها سيدنا يسوع المسيح (الكلداني)، شمل تراتيل دينية وصلوات بهذه المناسبة الكبيرة، حيث ترأس القداس الاب أيوب شوكت، والذي تحدث عن اهمية العيد والمسيرة التي قادها مخلصنا يسوع المسيح عند دخوله لاورشليم.
وبعد اختتام القداس تم تبادل التهاني والتبريكات بمناسبة العيد، متمنين ان "يعيده الله دائما بالخير والصحة والعافية على الجميع".
والجدير بالذكر ان الزياح تميز بحضور اطفال التعليم المسيحي التابعين لرعية مريم العذراء الكلدانية، حاملين الشموع المزينة وأغصان الزيتون وسعف النخيل التي أضفت جمالا رائعا على الاحتفال .


...................


...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...................

20


عيد السعانين في كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر

أقيم في كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، مساء اليوم الاحد المصادف 20/3/2016 ، احتفال بعيد السعانين، وهو بداية الاحتفال باسبوع الالام وتحضير عيد الفصح المجيد ، وذلك بحضور عدد كبير من المؤمنين المحتفلين بالعيد. وشمل الاحتفال زياحا بهيا وقداسا الهيا حسب الطقس الكلداني العتيق بلغة التي نطق بها سيدنا يسوع المسيح (الكلداني)، شمل تراتيل دينية وصلوات بهذه المناسبة الكبيرة، حيث ترأس القداس الاب أيوب شوكت، والذي تحدث عن اهمية العيد والمسيرة التي قادها مخلصنا يسوع المسيح عند دخوله لاورشليم.
وبعد اختتام القداس تم تبادل التهاني والتبريكات بمناسبة العيد، متمنين ان "يعيده الله دائما بالخير والصحة والعافية على الجميع".
والجدير بالذكر ان الزياح تميز بحضور اطفال التعليم المسيحي التابعين لرعية مريم العذراء الكلدانية، حاملين الشموع المزينة وأغصان الزيتون وسعف النخيل التي أضفت جمالا رائعا على الاحتفال .


...................


...................

للمشاهدة المزيد من الصور ..رابط صفحة الكنيسة على الفيس بوك



...................

21


اقتباس
الأمر نفسه ينطبق على ماجرى في خورنة فانكوفر الكلدانية في كندا حيث شهدت إنفصال فعلي لمجموعة من أبنائها الذين أسسوا كنيسة (كلدانية) جديدة تضم حوالي ١٠٠ عائلة بحسب المعلومات الواردة من هناك، وهذه الكنيسة بلا مرجعية على أمل أن تُحلْ مشكلتها ويعود أبناؤها الى أحضان كنيستهم الأم.
ألا يستحق أولئك الكلدان- مهما كان خطأهم - النظر  الى معاناتهم وضمان بقائهم في أحضان الكنيسة الأم ؟
أقل مايمكن أن يقال عن هذه الظاهرة المؤلمة إنها تعكس حالة الفوضى التي تنتشر في أجزاء من الكنيسة الكلدانية، لها أسباب معروفة ولانرى حلولاً لها.

استاذ جاك المحترم:
تحية خالصة




ذكر في النص الانجيلي، ها ان الراعي يبذل بنفسه من اجل خرافه. لكن واقع الحال في كنيستنا الكلدانية في فانكوفر، هو العكس (ها ان الراعي يبذل بخرافه من اجل نفسه). لقد اشرت حضرتك الى السبب الحقيقي غير المعلن الذي ادى الى هذا الانشقاق في كنيستنا الكلدانية، ألا وهو المصالح (عبادة المال)، وكما يقول الانجيل ايضا، ان عبادة المال هي اصل الشرور.

حينما وصل الاب سرمد باليوس الذي جاء هاربا كراعي من خورنة مار بثيون في بغداد وهجر رعيته دون اذن رؤسائه آنذاك، والتجأ الى فانكوفرـ كندا بحجة مرض والده، وطلب اللجوء واستقر هنا.

في البداية شرع العمل ككاهن نزيه مناضل غيور على رعيته ليس له مثيل. ولم يستمر على هذه الحالة الرائعة إلا بضعة اشهر، الى ان تعرف على موضوع الكفالات الكنسية التي تمنحها المطرانية الكاثولكية الكندية مجانا كمساعدة للعائلات اللاجئة في دول مثل سوريا وتركيا واردن ولبنان. انجز بضعة معاملات مجانية فقط. لكن ما حصل وقد اعترف في وقتها عند احد افراد الرعية قائلا: سالفة الكفالات فرصة حتى الواحد يستفاد منها، وضربة العمر (Business). ومنذ ذلك اليوم تاجر بقضية الكفالات الكنسية بمقابل الالاف الدولارات.
 
لقد اغوى الشيطان هذا القس بحيله وخدعه، وافسده من خلال زرع محبة المال في نفسيته وتجاهله للمسيح. واذعن الكاهن وسمع لصوت الشيطان وانغمس في مغريات العالم وجمع المال على حساب الفقراء والمحتاجين والمتضايقين، واستغلال مكانته الدينية الرفيعة.
 وقد دربه الشيطان وعلمه تعاليم أخرى من اجل كسب المال الزائل بصورة فظيعة. ومن هذه الحجج الواهية مثل: موضوع صكوك الغفران والخلاص الذي ضحك به على عقول المؤمنين بحجة التبرع من أجل بناء صرح كنسي. وها ان عشرة سنوات مضت والكنيسة الموعودة لم تشهد ولن تشهد النور اطلاقا. هذا فضلا عن وضع تسعيرة الاسرار الباهضة الثمن.

حسب تحليلي الشخصي من الجانب الروحي واللاهوتي، أن الشيطان المتمثل بمحبة المال تغلغل في داخله واستحوذ على قلبه وعقله وروحه وفكره، (حيث كنزك هناك قلبك). لقد نكر المسيح وتعاليمه الانجيلية، واصبح خادما وكاهنا للشيطان، وكرس نفسه وذاته لعبادته من خلال طمعه وجشعه وكبريائه وتكبره. واهمل صفات الكاهن الحقيقي المضحي، الذي يسخر نفسه ويقدمها ضحية من اجل كسب خراف ضالة. لكن، ها ان الخراف المؤمنة هربت منه الواحد تلو الاخر، بسبب ادمانه على محبة المال وهول طمعه الذي لا يرحم، بحثا عن الخلاص الروحي بعيدا عن هذا الراعي الطالح.

بصفتي المتحدث الاعلامي لهذه الجماعة المسيحية الكلدانية المنشقة في فانكوفر. التي ابتعدت عن الكنيسة الكلدانية وبالتحديد عن القس الكلداني الضائع، اعرابا عن رفضها ومقاطعتها له بسبب سوء ادارته الروحية. وكما اعلنت سابقا هي متمسكة بمطلبها، ألا وهو: تطبيق القانون السينهودسي باجراء تحويلات الكهنة داخل الابرشية، للكهنة الذين دامت مدة خدمتهم عشرة قرون (سنوات) في رعية ما.
 ان تنفيذ هذا القانون لا يرجع للفائدة العامة للكنيسة الكلدانية في فانكوفر فقط، بل للفائدة الروحية الاب سرمد باليوس ايضا. لأنه بالفعل أصبح مريضا وسقيما روحيا، وهذا الشيء يؤسفنا جدا. وهو بحاجة ماسة الى إعادة تأهيل كهنوتي وروحي ونفسي وايماني، ليتخلص من اعراض مرضه وحبال عشقه للمال، ويوجه قلبه نحو الرب القدير، ويفعل مثلما فعل زكا العشار، عندما أحس بالندامة القلبية والتوبة الحقيقية، اعاد النقود التي سلبها الى اصحابها وباضعاف.

 وسوف يقدم سيادة المطران عمانوئيل شليطا المحترم خدمة روحية جمة له، وينقذه من الضياع الروحي عندما ينقله من هذه المنطقة، ليعود الى ادراجه ويبعده عن المملكة الشيطانية التي بناها هذا القس له في فانكوفر.
 
إذا كان الراعي ضائع وضال فكيف ستكون حال خراف رعيته المنقسمة يا مساكين؟!!

اروع النصوص الكتابية التي توصف حال رعاة اسرائيل مثل حال رعاة كلدان، كتب ما يلي في سفر حزقيال ٣٤:
 وكان إلي كلام الرب قائلا يا ابن آدم، تنبأ على رعاة إسرائيل، تنبأ وقل لهم: هكذا قال السيد الرب للرعاة: ويل لرعاة إسرائيل الذين كانوا يرعون أنفسهم. ألا يرعى الرعاة الغنم. تأكلون الشحم، وتلبسون الصوف وتذبحون السمين، ولا ترعون الغنم. المريض لم تقووه، والمجروح لم تعصبوه، والمكسور لم تجبروه، والمطرود لم تستردوه، والضال لم تطلبوه، بل بشدة وبعنف تسلطتم عليهم. فتشتتت بلا راع وصارت مأكلا لجميع وحوش الحقل، وتشتتت. ضلت غنمي في كل الجبال، وعلى كل تل عال، وعلى كل وجه الأرض. تشتتت غنمي ولم يكن من يسأل أو يفتش.
 
فلذلك أيها الرعاة اسمعوا كلام الرب. حي أنا، يقول السيد الرب، من حيث إن غنمي صارت غنيمة وصارت غنمي مأكلا لكل وحش الحقل ، إذ لم يكن راع ولا سأل رعاتي عن غنمي، ورعى الرعاة أنفسهم ولم يرعوا غنمي. فلذلك أيها الرعاة اسمعوا كلام الرب. هكذا قال السيد الرب : هأنذا على الرعاة وأطلب غنمي من يدهم، وأكفهم عن رعي الغنم، ولا يرعى الرعاة أنفسهم بعد، فأخلص غنمي من أفواههم فلا تكون لهم مأكلا...




22
ماهي حقيقة الاموال التي جمعت لشراء باص الكنيسة الكلدانية في فانكوفر  ؟؟؟


ردا على مطلب الكاتب بطرس ادم المحترم ، الذي جاء في احد الردود في مقالتي الذي نشرته تحت عنوان (ماهو موقف الكنيسة الكلدانية من بيع صكوك الغفران والخلاص بــ 40 دولار في فانكوفر؟؟؟)  في المنبر الحر من موقع عنكاوا المؤقر .

نوه الكاتب المحترم في تعليقه، قائلا

اقتباس
ما جاء في مقالك أعلاه كان سيكون صحيحاً ، لو أستطعت تقديم أدلة ومستندات تؤيد بأن هناك سوء تصرّف من قبل الكاهن بتلك المبالغ التي تبرع بها المؤمنون وبعكسه فأن مقالك هذا يدخل في باب الحملة التي تُشَن منذ فترة على الكنيسة الكلدانية والكاثوليكية لأسباب شخصية أو لشراكتها الأيمانية مع الكنيسة الكاثوليكية في مناسبة أو دون مناسبة .

سوف اسعى في هذا المقال، تسليط الضوء على موضوع يكتنفه الغموض نوعا ما. مبيننا طريقة وكيفية جمع اموال الوقف والتبرعات الكنسية واختفائها وضياعها بخلق تمويهات فائقة الدقة والمهارة العالية، التي تحلى بها بعض رجال الدين الكلدان الافاضل. بمعنى: تجمع الاموال من عدة مصادر لغرض واحد فقط، ويتم الحصول على القيمة المطلوبة مع الفائض، ولغز الاحجية يكمن في اخفاء الابلاغ عن وجود جهة معينة اخرى عن الاولى، لذا تتوهم كل جهة بانها هي المسئولة الاخيرة في قيام هذا العمل الخيري وانهم الوحيدين على اتمام هذا المشروع. اذن، هناك تلاعب  بالمسألة ألا وهي تصرف المال من جهة واحدة لاتمام الغرض، اما الاموال التي قدمت من جهات أخرى مصيرها الاختفاء، دون شك!!

نلاحظ ان الاب سرمد باليوس  قام بجمع النقود لغرض شراء باص للتعليم المسيحي 2014
حسب الورقة المنشورة ادناه، التي نشرها في نشرة الرعية الاسبوعية لكنيسة الرسولين بتاريخ 22-9-2013 ....

3_  اليوم تجمع صينية من ثانية من اجل باص التعليم المسيحي.(انتهى الاقتباس)

...........
...........


ويرجع الاب سرمد باليوس، في هذا المنشور ادناه، بتقديم الشكر الى الشعب (المؤمنون) لأنهم ساهموا في شراء باص للتعليم المسيحي. هذا ما جاء في النشرة الاسبوعية  لكنيسة الرسولين بتاريخ 5-1-2014 .....

4- لقد قمنا بشراء باص لكنيستنا ب ثمانية وثلاثون الفا وخمسمائة دولار .. وهذا نتيجة ثقتكم بنا ودعمكم لنا ................. وسيتم استعماله لتوصيل ابناء كنيستنا الى الكنيسة ......(انتهى الاقتباس)


...........


 والان نقدم لكم  وثائق منحة المطرانية الكاثوليكية الكندية في تقرير السنوي الذي تنشره للعام 2014
 في الصورة  والرابط الكتروني الرسمي  للمطرانية الكاثويكية الكندية ادناه:

...........

الرابط الكتروني الرسمي  للمطرانية الكاثويكية الكندية في فانكوفر

http://rcav.org/wp-content/uploads/PA_brochure_2014.pdf
...........

كما نلاحظ ، ان المطرانية الكاثوليكية الكندية في فانكوفر، قامت بمنحة 25,000  الف دولار  بمبلغ  لنفس الغرض اي شراء باص للتعليم المسيحي لكنيسة الرسولين مار بطرس وبولس في فانكوفر، نظرا للحاجة الماسة لمتطلبات اطفال التعليم المسيحي المهاجرين. وتم اعطاء المبلغ المطلوب الى الاب سرمد باليوس في نفس السنة. والخبر منشور في الصحيفة الرسمية للمطرانية الكندية في فانكوفر عن شراء الباص. يوضح تفاصيل التبرع واسبابه. في الصورة  والرابط الكتروني الرسمي للصحيفة المطرانية  ادناه.


...........

الرابط الكتروني الرسمي للصحيفة المطرانية حول تفاصيل المنحة


...........


لكن الغريب بالأمر، خبأ خبر المنحة المالية التي قدمته المطرانية الكاثوليكية الكندية لغرض شراء باص التعليم المسيحي، ولم يذكره بتاتا، لا في الموقع الالكتروني للكنيسة، ولا في النشرة الاسبوعية ولا في صفحة الفيس بوك الرسمية التابعة للكنيسة؟!!

ولم يطلع الشعب على المبلغ الاضافي الذي حصل عليه من المطرانية الكاثوليكية الكندية  في فانكوفر. عالاقل يقدم الشكر الكبير أمام الجميع ويبلغهم على المساهمة المالية التي قدمتها المطرانية الكاثوليكية من اجل خدمة ابناء التعليم المسيحي في الكنيسة!!!!؟؟ وخصوصا، ان الاب سرمد دائما متعود ان يكتب اسماء المتبرعين للكنيسة في النشرة الاسبوعية، فلماذا لم ينشر الاب هذا الخبر في نشرة الكنيسة؟ نحن متيقنون، بالمقابل، انه لم يخبر المطرانية الكاثوليكية الكندية انه جمع التبرعات من ابناء الكنيسة من اجل شراء باص للكنيسة ايضا!

وللعلم ايضا، عند استخدام هذا الباص لنقل ابناء الكنيسة من بيوتهم الى الكنيسة وبالعكس . هي ليست مجانية بل تقطع الاجرة مسبقا عند استخدام الباص من قبل المؤمنين.

هنا تساءل اوجهه الى الاب سرمد باليوس عبر هذه الصفحة الموقرة ، من اين  صرفت الاموال عن شراء الباص، هل هي من منحة  المطرانية الكندية أم من تبرعات ابناء الكنيسة الرسولين ؟؟؟

وماهي مصير الاموال التي جمعت لشراء باص الكنيسة الكلدانية في فانكوفر من الجهة الثانية ؟؟؟

...........

23

استاذي القدير بطرس ادم:

 يسعدني كلامك جدا، لأنه يدفعني على كشف الخفايا أكثر وتقصي الادلة وعرضها للجميع في المستقبل، ويبدو لنا انك لم تلاحظ الفرق بين الاشتراك الشهري الذي ذكرته وبين غاية الاربعون دولار. 

أنظر في المنشور الاول الفقرة الأخيرة يقول:
5_ وأطلب من أي شخص لديه القدرة لجمع الاموال للكنيسة من التقدم ومساعدتنا. فبناء الكنيسة هو عمل خلاصي وجماعي..(الشطر الاول)
... ونتيجة انه سيكون اسمك مكتوب بسفر الخلاص، فالبرغم من محدوديتك الانسانية إلا تنك قررت أن تبني بيتا لله. (الشطر الثاني).


تمعن قليلا يا استاذنا القدير ، وقل لنا أين الاشراك الشهري داخل هذا النص. ألا تجد أن جمع الاموال لغاية بناء كنيسة وليس اشتراك شهري. هذا فضلا عن تطرقه وتلاعبه في موضوع سفر الخلاص وعلاقتها بجمع الاموال؟؟

ولنذهب الى المنشور الثاني ايضا، جاء:
6_ أحبتي المؤمنين والمؤمنات... مثلما وعدتكم في عيد الميلاد لقد سرنا بشكل رائع في مجال حلمنا في بناء الكنيسة ومركز للتعليم المسيحي ... لأنكم ابناء الرب يسوع الذين يهبون لنصرة كنيسة المسيح عندما تتعرض لخطر.. (الشطر الاول).
والمسيح قال كنت غريبا فآيتموني... وهو غريب في ارض كندا اليوم.. ولكن بإمكانك أن تساهم في بناء كنيسة المسيح... ويا له من شرف ان ساعدت المسيح في بناء بيته.. (الشطر الثاني)
من خلال تبرعك ب 40$  في كل شهر لبناء الكنيسة.. أي بمقدار دولار وثلاثين سنت كل يوم. (الشطر الثالث)

رجاءا يا استاذي لاحظ مرة أخرى، ان هذا التبرع لا يمت بصلة عن قضية (ريشيثا و كيويثا) او العشر كما نوهت عنه
اذن هناك اشتراكان في الكنيسة، الاشتراك الاول التقليدي الشهري المتبع عليه في كل كنائس العالم قاطبة تقريبا، لم يتطرق اليه هنا، بينما هو اشار الى الاشتراك الثاني فقط حول بناء الكنيسة.

بالمناسبة الاشتراك الاول عائلي، اي كل عائلة لديها اشتراك واحد لجميع افراد العائلة الواحدة، بينما الاشتراك الثاني لبناء الكنيسة مفروض على كل افراد العائلة الذين هم فوق 18 سنة فما فوق، ان يشتركوا ويدفعوا الاشتراك جبرا.

24
اقتباس
الثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه  معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الابرشية ايضا في حالة عدم الاكتراث لذلك، وأول خطوة لاعادة الثقة هي :
نقل الكهنة، والثانية بنقل الكهنة والثالثة بنقل الكهنة بين كنائس الابرشية. 

السيد زيد ميشوالمحترم:
 ان كلامك في محله، وهذا الامر اصبح لا بد منه. ويجب على سيادة المطران ان يتنازل عن كبريائه ويتقبل نصائح اخوته المؤمنين الادنى منه مرتبة في السلك الديني، وان يستعجل بنطبيق هذه الخطة الايجابية من اجل الخير العام لابرشيته، وإلا ستكون هناك عواقب وخيمة وخسائر وضياع ابناء رعايا الابرشية.
 
نحن ابناء مدينة فانكوفر الكندية، عانينا ونعاني من هذه النقمة التي حلت على كنيستنا الكلدانية، بوجود هذا الكاهن الكلداني الحالي، اعني الاب سرمد باليوس، الذي نصب اساسه منذ اكثر عشرة سنين في هذه الكنيسة وكأنها طابو، ليس بمقدور احد ان ينتزعه حتى المطران يخاف منه ويهابه. واشتكينا عند سيادته ليجد منفذا لنا ويخلصنا من هذا القس الظالم، لكن دون جدوى!
ولقد طرحنا قضيتنا امام الملأ عبر صفحات التواصل الاجتماعي ورفعنا بشكوانا الى السينهودس الكلداني العام وطلبنا منهم مجرد: تفعيل قانون السينهودس بما يخص تحويلات الكهنة الذي دامت خدمتهم اكثر من ستة سنوات في رعية ما. لكن دون جدوى ايضا! إذا الاساقفة عاجزون عن تطبيق قوانينهم التي سنوها بمحض إرادتهم في سينهوديس، فماذا نترجى منهم؟؟

كما اود ان اشير الى مدى دكتاتورية هذا القس الكلداني في فانكوفر! لقد قام قبل سنة بانتخابات اللجنة العليا التابعة لكنيسته، حسب طلب سيادة المطران عمانوئيل شليطا. وظهرت الدكتاتورية المستفحلة فيه عند انتقائه لاعضاء اللجنة العليا، حسب الاشخاص الذين يقبلون يديه ويقولون له دائما كلمة نعم أبونا (مستر يَس).
 وانشر لكم، ورقة الاعلانات الاسبوعية لخورنته، يتبين فيها مقطع يذكر فيها اسلوبه في الترشيح والانتخابات:





4_ إنتخابات اللجنة العليا... ستكون يوم 20/9/2015 ... الاحد بعد القداس... من يريد ترشيح نفسه ... يحصل على قائمة الترشيح من قبل الأخت أم عبير ... في ممر الكنيسة. وهذه الورقة ليست ملزمة لنا... يتم دراستها من قبل المطران وخوري الكنيسة. (انتهى الاقتباس).

ارجو الانتباه الى هذه الفقرة! هو يوزع ورقة الترشيحات للجميع، لكنه ليس ملزم بهذه الورقة! إذا كان مسبقا قد اختار الاشخاص فلماذا يوزع اوراق الترشيح للجميع؟ اذا كانت هذه الاوراق قابلة للرفض لمجموعة من الاشخاص فلماذا توزعها للجميع؟ انه أمر متناقض جدا، والاستهزاء بالمؤمنين. يريد ان يقول للجميع انه هناك ديمقراطية لكن واقع الحال هناك دكتاتورية محضة والكل يمشي حسب مزاج القس. حيث يحصر اختيار اعضاء اللجنة ما بين مجموعة من المفضلين له وبموافقة المطران طبعا! وليس للجميع الحق أن يعملوا ويشاركوا وان يصبحوا اعضاء اللجنة العليا، لأنهم ينقدون افعاله ويحاسبونه على الصغيرة والكبيرة. انها ضرب من الهيمنة والغطرسة في ادارة الكنيسة.
 
إذا لم يأبه سيادة المطران عمانوئيل شليطا، بتفعيل قانون تحويلات الكهنة ونقلهم داخل خورنات الابرشية، سيكون هناك خطر محدق على ابواب ابرشية مار اداي الكلدانية في كندا. وسيهجر المؤمنون المئات والالاف منهم كنيستنا ويلتجئوا الى كنائس أخرى اجنبية. على سبيل المثال عدد العائلات في فانكوفر تتراوح ما بين 750_1000 عائلة كلدانية. واذا قلنا ان كل عائلة تتكون من ثلاث افراد (اب وام وابن واحد) سيصبح عددهم ما يقارب 2500_3000 شخص أدنى تقدير. وإن عدد الحاضرين ايام الاحاد يتراوح عددهم بين 250_300 شخص، وأيام الاعياد بين 300_500 شخص، وأعلى نسبة كانت عند زيارة المطران يوسف توما الى كنيسة الرسولين مار بطرس وبولس بمناسبة التناول الاول، قال ان عدد المؤمنين الحاضرين كان عددهم يتراوح ما بين 750_1000 شخص، ايها السادة الكرام أين البقية، هناك ما يقارب 2000 شخص، لا يأتي الى الكنيسة، فما هو مصيرهم يا ترى؟ وما سبب هجرانهم من الكنيسة الكلدانية وذهابهم الى كنائس أخرى؟
 
الجالية الكلدانية في فانكوفر ذاهبة الى الانقراض يا سيادة المطران عمانوئيل شليطا راعي ابرشية مار أداي الكلدانية في كندا.


25
السيد عبد الاحد سليمان بولص المحترم:

اشكرك على مرورك الجميل، ومراجعتك للمنشور، انه من دواعي سروري ان يحتل هذا الامر اهمية عندك وعند بعض الكتاب الغيارى من امثالك، الذين تحترق قلوبهم على ما يجرى من اساءات وتجاوزات من قبل بعض رجال الدين. وأنا أحييك حقا، لأن تعليقك كان نوعا من الموعظة. يا لغرابة هذا الزمن وفوضويته، اصبح الشخص العلماني مثلنا يعظ الكاهن على الالتزام بكلام الرب وحذافيره وبيان ارادة الله من خلال المحبة والعطاء والتضحية المجانية. هذا لا يعني ان جميع الكهنة في هذا الحال حاشى. لكن البعض منهم من أمثال الأب سرمد باليوس مع الاسف الشديد شوه صورة الكاهن الحقيقي في نظرنا لعبادته العلنية الفحشاء للمال وهذا ما رأيناه في واقعه الحالي في فانكوفر.

سوف انشر لك باقة من الصفحات لكي تؤمن بالمصدر لاحقا، وإذا تريد ان ابلغك بامر سهل جدا، لكي تتأكد بنفسك من صحة صدور المنشور، اتصل على رقم الأخ صلاح صاحب الباص انه صهر الاب سرمد باليوس الذي اسمه ورقم تلفونه موجود في المنشور . انني لم اقم بنشره كله لأنني فقد ركزت على يهمني بالامر. علما ان هذه المناشير اسبوعية تقريبا تصدر من قبل الأب سرمد باليوس ويوزعها على المؤمنين ايام الاحاد، فهو المسؤول عليها من حيث التنضيد والترتيب والمضمون (كتابة وطباعة). 

اما الذي اشرت اليه على ان العبء يقع على عاتق سيادة المطران عمانوئيل شليطا، كلامك صائب، لكن القلوب اصبحت متحجرة كالجدران لا تصغي لصوت الحق!! نحن بدورنا لقد اعلمنا سيادته، لكنه لم يحرك ولن يحرك ساكنا،  وبالتالي ابناء الرعية هم سيكونون الضحية دون شك. المؤمنون في انظار هؤلاء رجال الدين عبارة عن عبيد عليهم دفع الجزية (التبرعات) والتزام الصمت والسكوت والخضوع التام للقرارات الالهية التي تصدر من مساحة اللاوعي الوهن لآلهة بشرية متخفية في الثوب الكهنوتي .


26

السيد زيد ميشو الموقر :

يسعدني حضورك ومداخلتك القيمة على فهم محتوى المنشورين اعلاه. ولقد أفلحت بالتفصيل والتدقيق على المضمون. لكنني ابتغيت في هذين المنشورين التركيز على فقرة التي تخص شأن بناء الكنيسة، والقضايا المتعلقة بيه. خصوصا ما يتطرق الى الاسلوب الاقناع الغير محبذ، والذي يرجع اصوله الى نفس الحقبة التاريخية التي كانت فترة معينة واخص بالذكر عند مسألة صكوك الغفران التي ابتدعها البابا لاون التاسع وبعض من الكهنة لكي يوهموا ويخدعوا المؤمنين بوعود كاذبة وواهية، لا مصداقية فيها بتاتا. على سبيل المثال ما هي جذور هذه الفكرة وهذه الفتوى بان الذي يتبرع للكنيسة سيكون اسمه مكتوب بسفر الخلاص؟؟!!

سؤالي لك يا استاذ زيد ميشو المحترم، ماذا تعتقد بالنسبة لك ما هو المصدر الكتابي واللاهوتي الذي استند عليه الأب سرمد باليوس  لكي يفتي بهذه الفتوى الخطيرة؟؟ هل توجد آية كتابية من الكتاب المقدس تشير او تلمح على هذه طريقة الخلاص، عن طريق المال؟؟ ألا ترى انها ضرب من الماسونية؟ وإن هذا الكاهن (مع الاسف الشديد) يوظف المفاهيم الروحية المهمة عند المؤمنين ويتلاعب بالقناعات اللاهوتية من اجل كسب وأخذ عنوة المال من جيوب الفقراء! إن هذا الاسلوب ابتزازي وانتهازي وإهانة الى العقائد المسيحية التي نؤمن بيها مثل التجسد والخلاص ...الخ. لأننا لا يمكننا أن ننال الخلاص بالمال، بل بدم المسيح الفادي المجاني!


27

ماهو موقف الكنيسة الكلدانية من بيع صكوك الغفران والخلاص
 بــ 40 دولار في فانكوفر؟؟؟

تعقيبا على المداخلة القيمة التي ذكرها الكاتب سالم كندا مشكورا، التي جاءت في احد ردود حسب المقال التي كتبه سيادة المطران يوسف توما المدرجة تحت عنوان (السياسة تحشر نفسها في كل مكان)  في المنبر الحر من موقع عنكاوا الموقر .
نوه الكاتب في تعليقه قائلا ...

اقتباس
سيدنا وهل للسياسة أيضا دور في هذا المشهد؟ 
سيدنا: ألف رحمة على والديك، لا تقل أن السياسية كذلك قد حشرت نفسها في الفتاوي التي أفتى بها الاب سرمد باليوس راعي كنيسة الرسولين الكلدانية الكاثوليكية/فانكوفر. ولا زال يفتي بين حين وآخر وحسب الحاجة. (انتهى الاقتباس)
(ب) أما فتواه الأعظم فهي بيع صكوك الغفران من نوع خاص جدا والتي لم يكن للبابا لاون العاشر، صلاحية منها للمتبرعين. وهذا نص الفتوى مقتبس من نشرة كنيسة الأب سرمد ليوم الأحد المصادف 29_12_2013.
..............


..............



تأخذنا افعال الاب سرمد باليوس حقا الى اعادة كارثة التاريخ التي حدثت في العصور الوسطى في الكنيسة الكاثوليكية، والاسباب الجدية التي دفعت الى ظهور الصراعات والانشقاقات الكنسية من جراء الفتاوي والتصريحات الخطيرة المسيئة للعقيدة ومكانة يسوع المسيح، واستغلال الدين والسلطة المخولة لرجال الكنيسة من اجل المصالح المادية والمنفعية.

نشرت لكم هذه الصفحتين اعلاه، والتي توضح كيف يكتب الاب سرمد باليوس في نشراته الاسبوعية، عن الاسلوب السياسي الذي يضحك بيه على الفقراء ويدغدغ مشاعرهم الشفافة ويستغل اسم المسيح ويخدع المؤمنين بانهم سينالون الخلاص وستكون اسمائهم مكتوبة في سفر الخلاص مقابل تبرع اربعون دولار؟؟

يقول الكتاب المقدس، قائلا: آمن بالرب يسوع فتخلص. (اعمال الرسل 16: 31). وايضا "لأنكم بالنعمة مخلصون بالايمان، وذلك ليس منكم هو عطية الله، ليس من اعمال كيلا يفتخر أحد. (افسس 2:). يشير كتاب الحياة الى ان الخلاص مجاني مبني على محبتنا وايماننا بيسوع المسيح القائم من بين الاموات. وليس دفع اربعون دولار من اجل بناء بيت يسوع المسيح في كندا!؟

تحملني هذه الحالة على طرح بعض التساؤلات: اولا اذا كان هناك شخصا شريرا نجسا يعمل السيئات ويرتكب الخطايا، هل عندما يدفع الاربعون دولار الى القس سرمد باليوس سوف يكتب اسمه في كتاب الخلاص وينال الملكوت؟؟ وهل يا ترى القس سرمد باليوس هو سيد ومالك كتاب الخلاص؟ وهل يا ترى هناك كتاب الخلاص التي افتى بيه الاب سرمد وانه يكتب اسم من يتبرع للكنيسة؟؟ وهل يا ترى ثمن الخلاص يحدد بمقدار 40 دولار كندي؟

 أليست هذه مهزلة تأريخية بمعنى الكلمة، وانها ضحك واستهزاء على المؤمنين البسطاء بهذه الافكار والهرطقات الشيطانية في سبيل كسب المال  بحجة بناء بيت المسيح في كندا.

 والطامة الكبرى هي على مضيء اكثر من عشرة اعوام وهذا القس يجمع المال ويكتب اسماء المتبرعين في سفر الخلاص، والكنيسة لم تشهد النور ولن تشهد النور اطلاقا، لأن الاموال تتسرب وتتبخر هنا وهناك !!

يا ترى ما هو موقف الكنيسة الكلدانية أزاء هذه الحالة الشاذة في تأريخ الكنيسة؟ هل سيحركون ساكنا وينقذوا الكنيسة الكلدانية من الغرق في بحر الفساد!


..............

28

أحتفلت رعية مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، يوم الاحد المصادف 14/2/2016، بمناسبة تأسيس أخوية (أم الرحمة الالهية)، ولقد قام الاب ايوب شوكت الراهب راعي الكنيسة، بتقليد واتشاح اعضاء الاخوية بالوشاح والدرع المريمي المبارك بعد صلاة القداس الالهي، ليكون رمزا وعلامة على التكريس الذاتي والروحي في الاخوية، كما تم توزيع الشهادات التقديرية على ثلاثين عضو ينتمون اليها.
 ولقد تم اختيار اسم هذه الاخوية تحت شفاعة أمنا المباركة مريم العذراء القديسة، لتكون قائدتنا وشفيعتنا الدائمة، وتزامنا مع سنة اليوبيل البابوية التي افتتحها قداسة البابا فرنسيس الحبر الأعظم، جاء اسم اخويتنا بهذه الصيغة (أم الرحمة الالهية) كون مريم العذراء نبع الرحمة والخير وافضل دليل على غزارة قلبها من الحنان والرحمة مع جميع الاجيال عبر تأريخ الكنيسة الشامل. القديسة مريم العذراء هي معلمة الرحمة والمحبة الالهية الدائمة بعد مخلصنا يسوع المسيح الفادي.
 ان الوشاح الذي نالوه يحمل من جهة ايقونة القديسة مريم العذراء شفيعة جاليتنا مع اسم الكنيسة، والجهة الاخرى رمز يد تحيطها المسبحة الوردية، رمز السلاح الروحي والدرع الايماني مع اسم الاخوية باللغة الايطالية.
 يقوم دور اعضاء الاخوية على الاستمرار الدؤوب باداء الصلاة وخصوصا صلاة مسبحة الوردية مع باقي الطقوس والصلوات الفرضية اضافة الى جهدها الحثيث بقيام الاعمال الخيرية التي تساعد على تنمية الرعية ومساعدة راعي الكنيسة لنشر الايمان المسيحي وكسب الخراف الضالة تحت حظيرة كنيستنا المقدسة. لأننا بالصلاة والعمل نبشر.
وأثناء الاحتفال تليت صلاة (تحت ظل حمايتك) للقديس جبرائيل دنبو ومدائح مريمية اخرى، تكريما وثناءا للقديسة مريم العذراء  المباركة التي ساعدت ابناء جاليتنا الكلدانية على بناء هذا الصرح الانساني المسيحي الكنسي، وتسليم دفة ادارة الاخوية تحت حمايتها وعنايتها الربانية، لترشد الجماعة على الطريق القويم وتعضدهم على مساعدة ابناء الجالية بغية نشر الايمان المسيحي.


                                                 
                          المسؤول الاعلامي
                           كنيسة مريم العذراءالكلدانية في فانكوفر
                           15-2-2016
                          ...........................





























































































29
اقتباس


موضوع رعية فانكوفر الكلدانية
اعلام البطريركية
 
قضية رعية فانكوفر، محزنة ومؤلمة حقاً، ظهرت بسبب انتشار الكلدان في دول العالم، وقلة عدد الكهنة وضعف الثقافة المسيحية والتنشئة الروحية والعقلية المناطقية التي لا تزال قائمة. الكنيسة مؤسسة لها نظمها وقوانينها وتسعى لتطبيقها بدقة وعدالة. أيوب راهب ترك ديره وهو موقوف من قبل الكرسي الرسولي، فلا يحق له ان يقوم بأية خدمة كهنوتية، والناس الذين تحزبوا له يرتكبون خطأ جسيما بشقّ الرعية. كان عليهم عوض ذلك ان ينصحوه بالعودة الى ديره وطاعة رؤسائه. ابرشية كندا لم تفشل في حل المشكلة، بل منذ البداية فتحت حوارا مع أيوب ومع الجماعة المنضوية تحت ولائه، لكن لم يستجيبوا. ليس سهلا كما يتصور البعض نقل كاهن ما من مكان الى اخر بسرعة وفي اجواء متشنجة لان للكنيسة في كل بلد لها قوانينها الخاصة ويجب ان يتم ضمن سياقات نظامية.
 
كذلك البطريركية لم تفشل في حل هذه الإشكالية، ولا في حل موضوع أبرشية مار بطرس الرسول في سان دييكو. الأمور تم دراستها في السينودس الماضي بصراحة تامة وضمن السياقات القانونية وتغليب المصلحة العامة، لذلك ينبغي الانتظار والصبر، لا سيما نحن على أبواب سنة الرحمة.
(انتهى الاقتباس)



لقد ارتئينا بصفتنا اللجنة الإدارية التابعة لكنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر أن تكون لنا وقفة وجيزة نعبر عن انطباعنا عن رسالتكم وجوابكم عن مجريات الاحداث، بالتأكيد لغتنا هي لغة ورسالة المحبة والسلام ننقلها عبر هذا المنبر الثقافي (عينكاوا دوت كوم) الى غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو  الكلي الطوبى ومن يهمه الامر . وقبل كل شيء نقدم اعتذارنا او أسفنا اذا ما وجدت بعض الكلمات او التعابير ربما لا ترضي لفخامتكم لا سامح الله! صدرت منا دون قصد أو نية. غايتنا الوحيدة هي ايضاح و ايصال كلمة الحق لغبطتكم ولحضرة أخوتنا المؤمنين الكرام. وأخيرا نسأل بركتكم المقدسة وعطفكم الابوي على جاليتنا الكلدانية في فانكوفر، وهذا هو موجز ما قد كتبناه أدناه:




غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو كلي الطوبى...

  يا أبينا البطريرك والاكليروس المحترمون دعائم كنيسة الرب الكلدانية. أنيطت على عاتقكم المسئولية الكبرى لقيادة الشعب المسيحي الكلداني الجريح والمتألم. المؤمنون (الشعب الكلداني) الذين تبنوا شعلة العنصرة وصانوها في فؤادهم وكيانهم الكلي منذ الانطلاقة التبشيرية العظمى والأولى لتلاميذ المسيح، ابتداءا من القديس توما الرسول وتلاميذته مار أداي ومار ماري. وها نحن ننحني إكراما لهؤلاء القديسين العظماء وغيرهم، وأمام هذا التأريخ الكنسي الكلداني العريق، ذات الخصائص النفيسة والفريدة من نوعها وأصالتها. الإرث الايماني والروحي البالغ، المنبثق من الروح القدس والغيرة الرسولية الوقادة والتضحية الدائمة في سبيل نشر رسالة الإنجيل وصوت العهد الإلهي بين الله والبشر عبر تجسد وفداء وموت وقيامة سيدنا يسوع المسيح المخلص.


سيادة أبينا البطريرك مار لويس ساكو والأساقفة الأجلاء خلفاء أولئك التلاميذ عمداء الكنيسة، ومعلمي قيم الإيمان والرجاء والمحبة. لقد أختاركم الرب وميزكم عن البقية الشعب لتكونوا سفراء المسيح وبشارته على الأرض باجمعها. وقد منحتم ذاتكم وأجسادكم بمثابة قناديل مقدسة تحمل تلك الشعلة الإلهية التي حلت في العنصرة، تغذون هذه النار الطاهرة بزيت خدمتكم المجانية وتضحيتكم المتفانية. أنتم حقا سراجًا توقد وتوضع في قمة المقامات، لتكون كمنارة تضيء لأربع جهات الأرض، وترشد السفن الى المرافئ الآمنة، وتحمل المرء عبر الطريق المستقيم الذي يحمله الى الملكوت السماوي الخلاصي.


   ونحن نفتخر ونعتز، بهذا الورث الإيماني الذي اقتنيناه من أفضالكم وحسناتكم وعطاياكم الوفيرة. نتبارك بكم وبإهداب  رداءكم القرمزي العفيف الذي يشفي كل مرض وداء فينا. أنتم الذين تبعثون من سيماتكم وأديمكم تلك الطلعة البهية التي تجدد الحياة والرجاء في جوفنا. أنتم هم الإنجيل المتجسد والحي فيما بيننا نستقي منه ليروي ظمأ وغليل صدورنا. أنتم هم هياكل الرب القديرة وكنيسته الممجدة، لأنه حيثما وُجِدَ الأسقف هناك توجد كنيسة المسيح الخالدة.


   نحن الكلدان، لقد تربينا منذ نعومة أظافرنا بين أحضان كنيستنا الكلدانية الحصينة. وقد تقدسنا بمائها المقدس في العماذ المبارك، وتثبتنا على صخرة إيماننا من خلال زيت الميرون ذو الرائحة الذكية. وألتصقنا بجسد المسيح عند تناولنا جسده ودمه الثمين من على المذبح السماوي. وصفح عن خطايانا بسلطان كهنتها القديسين في سر التوبة والاعتراف. وجاهرنا أمام المذبح المقدس عن التزامنا وارتباطنا بسر الزواج من أجل تأسيس عائلات مسيحية كريمة. ودهنت أجسادنا الضعيفة بزيتها المقدس لتشفي أسقامنا وتخفف من وزر أوجاعنا بسر مسحة المرضى. وأخيرا تقبلنا نعمة وعطية الكهنوت دون استحقاق لنكون خدام وعبيد الرب البطالون.


  يا أبينا البطريرك الكلي الطوبى، يوجد في قلب كل مؤمن كلداني، كنيسة كلدانية. هذا كل ما اقتنيناه وورثناه منكم أنتم والبطاركة والاساقفة الذين سبقوكم في هذا المضمار الكنسي. أنتم الذين غرستم معاني الكنيسة الكلدانية في دم أسلافنا ودمنا الجاري في أوردتنا. أنتم الذين رسمتم حدود خارطة الكنيسة الكلدانية وقوامها على تراب أجسادنا. أنتم الذين نقشتم الصور والطقوس والشعائر والعبادات والتقاليد والمعتقدات والعقائد في ذهننا ولوحة ذاكرتنا. أنتم الذين وهبتم لنا كنزا من كتاب الإنجيل وتفاسيره البليغة وبفضلها اغتنينا وأصبحنا أثرياء بالصليب الحي. أنتم الذين لقنتمونا الشرائع السماوية والرموز اللاهوتية واكتساب القيم الإخلاقية النبيلة والأصيلة.


   واليوم، الكنيسة الكلدانية ليست أنتم فحسب، بل ونحن. أنتم (الاكليروس) ونحن (المؤمنون العلمانيون)، جميعنا أصبحنا شركاء في وحدة صنع القرار الكنسي هنا في فانكوفر. الكنيسة الكلدانية أصبحت فينا ومنا ولنا ومعنا أيضا، وليس بمقدور أحد أن ينتزعها من شخصيتنا لأنها جزء لا يتجزأ من هويتنا وثقافتنا وفكرنا وأحاسيسنا ومشاعرنا وحياتنا ولغتنا ومجتمعنا وأهالينا وإنسانيتنا. تضم الكنيسة مع جسد المسيح المقدس أيضا ذلك البحر التي يجمع قطرات من ذكريات أبائنا وذخائر أسلافنا الروحية والثقافية التي لا تعد ولا تقاس. صبت جميع الأنهر والجداول ومصادر الخبرات والذكريات والترسبات الاجتماعية والوراثية والثقافية في هذا البحر الكلداني الهائل. وههنا نحن في هذه نقطة من الزمن، جالسون متأملون عمقه عاجزين عن إستيعاب أبعاده اللامحدود لأنه مفهوم شامل.


  أبينا البطريرك مار لويس ساكو المؤقر، رغبتنا الشديدة وحاجتنا الماسة وشغفنا الصادق وحرصنا الكبير دفعنا أن نحيي الكنيسة الكلدانية القابعة في قرارة ذاتنا لنعيش حسب مقتضاها في واقعنا العصيب. عملنا جاهدين على تأسيس وبناء جماعة وكنيسة متينة في هذا المكان الذي تغربنا واستقرينا فيه. وقد ولدت كنيستنا وجماعتنا (كنيسة مريم العذراء الكلدانية) عن رغبتنا الروحية والرسولية العارمة بسبب غياب هيئة ومثال الراعي الصالح على أرض الواقع في فانكوفر. تلك البذرة الإيمانية المطمورة في جبلتنا بحثت عن أرض خصبة لتعيش وتنمو وتعطي ثمارا صالحة.


  لأن الراعي الكلداني الذي أوكلتموه من أجل خدمة جاليتنا الكلدانية كنسيا وخلاص نفوسنا روحيا. كان راعيا لنفسه فقط، كرس ذاته لاشباع رغباته ووظف مكانته لكبريائه واستغل طيبة شعبه لمصلحته الشخصية فقط. لا بل، فرض علينا كل من لا يقوم بخدمته ويبدي له الولاء والطاعة العمياء سيكون مرشحا أن يصبح ضحية يوم الأحد بعد الكرازة ليشهر به وبعائلته قدام الناس. أنه الراعي الذي تربى وتغذى من لحم خرافه ونعاجه الصغار الضعيفة في رعيته، أنه الراعي الجزار، وجهان لعملة واحدة. وها ان بعض الخراف كُتِبَ لها القدر أن تهرب من بطشه وجشعه ونهمه اللامعقول، وأصبحت خرافا تائهة وضائعة يمينا ويسارا. البعض من هذه الخراف وَجَدَت ضالتها وذابت هويتها مع خراف أخرى اجنبية على مضض. أما الخراف الضعيفة الباقية منها شاءت الأقدار أن تكون زادًا من نصيب هذا الراعي الجزار. وبفضله أنشقت وتجزأت وتبعثرت وأنقسمت وتشظت وتتشتت الحظيرة الكلدانية في فانكوفر رويدًا رويدًا.


  مضت أعوام طويلة وقاسية صُرفت بالدعاء والتضرع الممزوج بدموع النساء والشيوخ وحسرة الشباب. ولم يكن هناك خيارًا آخر سوى اللجوء نحو الرب القيوم لكيما يسرع على نجدتنا ويعجل من خلاصنا، وينقذ البقية الباقية من أبناء جماعتنا الكلدانية في فانكوفر، بسبب هذا الوباء الشيطاني الذي أنهال علينا واستهلك بدننا بطمعه. وأخيرا نظر العلي نحونا بنظرة رأفة وعطف وبعث لنا كاهنا متزهدا الذي أغترب من ديره الأصلي هاربا من رئيسه العام لأسباب خاصة. وكانت فانكوفر مجرد محطة له ليعبر بعدها الى ميناء آخر حيث أختاره الرب له. كما أختارته الحكمة الإلهية أن يكون مرسلا لنا من الرب لينقذنا ويعضدنا ويساندنا ويقوينا في محنتنا. بالرغم من درايتنا الوافية حول وضعه اللامستقر قانونيا حسب إدانتكم له، قد طلبنا والتمسنا منه أن يخدمنا روحيا وطقسيا وكنسيا وثقافيا وأن يقف الى صفنا ويعمل على بنائنا وجمع لم شمل الكلدان الشتات في فانكوفر تحت رعاية أمنا الكونية (القديسة مريم العذراء المباركة) أم الفقراء والمهمشين، للحفاظ على إيماننا المسيحي وجمع أشلائنا المتناثرة هنا وهناك وأن نصون أجيالنا القادمة من الضياع في الغربة. أخترناه أن يكون هو قائدا يقودنا وكاهنا يرعانا ومرشدا يهدينا نحو المسار القويم والتعليم الصحيح لإنجيل المسيح الحقيقي. وهكذا شاء التدبير الإلهي والرباني أن تلتقي الأنات المنكسرة وتتعاقد فيما بينها لتسترجع قواها وتعلن عن وجودها وكيانها أمام الملأ. ونقر بصراحة عن هذا الالتئام غير المألوف في مسيرة كنيستنا التأريخية، لكن الحياة تكشف لنا أمورا وقضايا مستحدثة لأن للضرورة أحكام. لذا تولدت جماعتنا من أسباب وعلل تراكمت واحدة بعد الاخرى منذ سنين طويلة في فانكوفر، ولم يُقدِم ذوي الشأن وأصحاب القرار الكنسي على علاجها آنذاك، وتوالت الأحداث الى أن طفح الكيل ولا بد من الشعب يتدخل وأن يمسك زمام الأمور وأن يصوغ القرار ويحدد مصيره ويشق طريقه نحو الخلاص. لقد قادتنا محبتنا وإيماننا بيسوع المسيح أن نتمثل به حينما كان يثور على الهيكل ويوعظ الكهنة ورؤسائهم ويوبخهم على أعمالهم التي لا تليق بمكانتهم ومقامهم الروحي والقيادي في المجتمع اليهودي. وها هي ذا روح الكهنة الماديون في زمن المسيح تتجدد في أمثال رعاتنا المعاصرون. فلا حاجة لنا بكهنة أقطاعيون من أمثال القس سرمد باليوس، الذي يبيع لنا عطايا الأسرار بتسعيرة خيالية مفروضة علينا، ويتاجر بمصيرنا الروحي والزمني من أجل الربح الخسيس، ويتلاعب بمشاعرنا ويستعبدنا ويستحقرنا لأشباع حاجته النفسية وتلبية لمرضه المشهور بداء العظمة والشموخ، والسرقة العلنية والكذب الدائم والنميمة دون خجل أو حياء... نأبى عن خلاص يأتي عن طريق هذا الكاهن الطالح، يا ترى أي نوع من خلاص يقدمه لنا بمثاله وتصرفاته وأعماله وأخلاقه التي لا ترضي الرب وعبده؟ صدقا حينما قيل: فمن ثمارهم تعرفونهم! 


  يا أبينا البطريرك الوقور، نحن كشفنا وسنكشف أكثر لكم معضلتنا ومأساتنا وخفايا أخرى مكتومة تشير عن أعماله الشيطانية الذكية. ونحن حقا متأسفون مثلكم كما نشرتم في صفحتكم الالكترونية عن الاوضاع المزرية التي عشناها في ظل إدارته. لكن ما جاء وحطم صميمنا هو وقوفكم ومساندتكم للظالم وطعنكم للمظلوم. تتأسفون من الضحايا، ولا تتأسفون من الجاني!! لم تتأسفوا من كاهن خان الرسالة الكهنوتية وغرس بذور الفتنة والكره بين صفوف المؤمنين. لم تتأسفوا من كاهن أختلس أموال الوقف وصدقة فلس الأرملة بحجة بناء كنيسته الوهمية. لم تتأسفوا من كاهن تقلد السيف بيده وذهب ينحر خرافه بفتوات وافتراءات مميتة تطعن بالشرف والكرامة البشرية. لم تتأسفوا من كاهن جعل من مِنبَرُ الكنيسة محلا للتجارة بالأسرار المجانية وترويج السلعات الاستهلاكية لبضاعته الخاصة. لم تتأسفوا من كاهن يَجبُر الناس الذين لديهم معاملات كنسية لأهاليهم وأقاربهم عند المطرانية الكاثوليكية عن طريق كنيسته للحلف اكراها على الإنجيل ويهددهم حتى لا يأتوا الى كنيستنا أو يذهبوا الى كنائس أخرى غير كنيسته. لم تتأسفوا من كاهن يتاجر بأرواح الناس المسكينة المتضايقة في دول المهجر مثل لبنان وتركيا وأردن وسوريا... يبيع لهم فرصة الحصول على الكفالة الكنسية التي تهبها المطرانية الكاثوليكية مجانا وهو يقتنص الفرص ليبيعها لهم بالالاف الدولار دون علم المطرانية بذريعة التبرع للكنيسة. لم تتأسفوا من كاهن تلاعب بمشاعر المتزوجين ووحدتهم، ونخر العلاقات الودية بين المتزوجين بسبب نميمته وتلاعبه بمشاعرهم، واستغلاله أحد الاطراف لنوايا خبيثة لا تليق باخلاق كاهن الرب. لو كان هذا الكاهن حقا قد زرع المحبة والوئام والتسامح في قلوب أبناء رعيته، نقسم بالله اننا كنا من أوائل المدافعين عنه وأشد المتمسكين بيه الى نهاية المطاف. لكنه ومع الأسف الشديد والقلب يعتصر من الحقيقة ألما ووجعا كما نخجل من ذكر كل ما فعله بنا، وها هوذا يحصد في الحاضر ما قد زرعه في الماضي.


  أبينا البطريرك المحب، اذا أبديتم بواعث الرحمة والشفقة في هذه السنة المخصصة (سنة الرحمة كما أشرتم) على فعل الرحمة على هذا الكاهن! ليس لدينا أي اعتراض على ذلك اطلاقا، بالعكس لأن رحمة الرب هي شاملة وعامة تمطر على البار والخاطئ، والأمور التي ذكرناها بحقه أيضا ليست للدينونة حاشا! بل أردنا أن نكشف بعض الحقائق والاحداث والتصرفات غير المقبولة التي اقترفها باتجاه رعيته. والأمر الوحيد الذي نرجوه منكم بالمقابل: أن ترحمونا نحن أيضا وتخلصونا منه، وأن تنعموا علينا ـ برضاكم طبعاـ بتعيين كاهنا آخرا يرعانا ويجمع شملنا إذا كانت هناك نوايا صادقة من قبلكم لفعل ذلك! وأن لا تكون سنة الرحمة حجة أو ذريعة على حساب تهميشنا وتجاهلنا كما فعل الرؤساء السابقون! ونناشدكم ان تتبعوا القانون السينودسي الذي صغتموه قبل سنتين ٢٠١٣، بإجراء تحويلات للكهنة الذين دامت مدة خدمتهم في كنيسة ما أكثر من ستة سنوات، وهذا القرار يشمله بالطبع، لأنه يخدم في كنيسة مار بطرس وبولس في فانكوفر منذ حوالي عشرة سنوات. ولا شك في أن تطبيق هذا القانون على القس سرمد باليوس ونقله الى خورنة أخرى في كندا، لا يعتبر اذلالا له أو انتقاصا لمكانته الكهنوتية حاشا! بالعكس وجد هذا القانون للخير العام للكنيسة والخاص ايضا، ليتبادل الكاهن الجديد والرعية فيما بينهم باكتساب الخبرات الروحية ولكي لا تتحول الكنائس الى أملاك صرف خاصة تابعة لراعي ما، وأن نحافظ على ملكية الكنيسة للشعب، باعتبار الشعب المؤمن هو صاحب امتياز الكنيسة والرعاة هم خدام ووكلاء صالحون على كنيستهم، وأجرهم يكون في السماء عند الرب القدير. وليس لهم الحق الاستحواذ الكامل والاستملاك الشخصي على بيعة الرب. ولقد تحدثنا مع الاب أيوب شوكت الراهب ايضا عن قرارنا وهو متفق معنا ومتفاهم للموضوع برحابة الصدر. لكن هناك أمر ما مهم جدا، لا بد أن ننوه عليه ونعلمكم به: عن امتعاضنا الشديد ورفضنا القاطع حول ما يتعلق بالنظام الصفري (مورفين ـ انتظار عالشحن) الذي فرضه علينا سيادة المطران عمانوئيل شليطا الجليل حينما ألتقينا به. النظام الصفري الذي ينص:ـ على تجديد وتمديد مدة خدمة القس سرمد باليوس لستة سنوات أخرى من الصفر، ابتداءا من تسلمه مقاليد الحكم الايبرشي وادارة دفة الكنيسة في كندا. نتوخى الآن الكشف عن انطباعنا حول هذا النظام الجائر تجنبا لجرح المشاعر واحترام قدسية المقام وأبداء وصلات المودة والتقدير لكم ولراعينا الجليل مارعمانوئيل شليطا راعي ايبرشية مار أداي الكلدانية في كندا.


   نحن مثابرون في مخططنا الروحي وفرحون بانتمائنا الكنسي ومواظبون في الحضور والمشاركة الفعلية في العبادات والطقوس الكنسية باستمرار ودون انقطاع في كنيستنا مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر. ونحن بدورنا نصلي من أجلكم، ونطلب صلاتكم من أجلنا ايضا لكيما الرب ينعم علينا بمواهبه وعطاياه المجانية ليرسل لنا رعاة صالحون يوما بعد يوم. وبصلاة أمنا مريم العذراء القديسة وشفاعتها وحكمتها التي تقود شملنا وتعزي قلبنا وتشدد من عزيمتنا للمضيء قدما نحو ترسيخ الإيمان اليسوعي الناصع في عقول أجيالنا القادمة، ونشر ثمارالإيمان الروحية والرسولية مثل المحبة والصدق والصلاح والوداعة والفرح وطول الأناة. إننا نشعر بتلك الروح المسيحية البسيطة والشفافة والجميلة في داخل كنيستنا مريم العذراء الكلدانية، والفضل يعود الى راعينا الأب أيوب شوكت الراهب المتمرس، الذي أسس كنيستنا على مبادئ المحبة الإنجيلية وزرع في قلوبنا أساس التماسك الاخوي وبذل الذات من أجل الآخر والخدمة المجانية المستمرة والمتجردة من جشع الماديات. وقد ساعدنا على أحياء طفولتنا الروحية ونضجها التي تعلمناها منذ صغرنا في كنائسنا القديمة في العراق، هذا كل ما نبحث عنه ونتمناه من كل كاهن يخدمنا.


    غبطة مار لويس ساكو كلي الطوبى و مار عمانوئيل شليطا الجليل، نتأمل ونترقب منكم كل ما يرضي إرادة الرب السماوية على الارض، وأن تبشرونا عن خبر سارٍ ونحن على أبواب الميلاد وولادة الكلمة الحية والبشرى السارة الخلاصية. ونحن نعاهدكم أمام الجميع، إذا قدمتم لنا أذن صاغية واستمعتم إلينا وحققتم لنا مطلبنا، حينئذ سنكون مستعدون بأهب استعداد، أن نسترجع علاقتنا مع ايبرشية مار أداي الكلدانية وأن نعزز من أواصر إنتمائنا وأن نشرع بالعمل معًا من أجل إعادة ازدهار الكنيسة الكلدانية في فانكوفر، وإلتزامنا سيكون متسما بروح الاندفاع والعطاء المثمر والوفير لكنيستنا وشعبنا الغالي دون ملل أو كلل، نبني معا إرثنا وكنزنا وجماعتنا الكلدانية المؤمنة، نجتهد سويًا لرفع من شأنها ومقامها من بين جميع الكنائس الشقيقة هنا، ونكون علامة ورمزا لأبناء الله ذوي الإرادة الصالحة الذي يسعون نحو تحقيق المحبة الكاملة والسلام المسيحي الحقيقي.



أعضاء اللجنة الإدارية التابعة لكنيسة مريم العذراء الكلدانية

                   فانكوفر ـ كندا
                   2016-11-16


ارسلت نسخة  منه الى البطريركية الكلدانية في بغداد....

30

السادة المتحاورون الاعزاء  :

كما يتبين لنا من الردود والكتابات المنشورة اعلاه، هناك بعض الردود قد خرجت عن صلب الموضوع بدرجة ١٨٠ درجة ربما عن قصد أو دونه!! سوف اتوقف عند هذه النقطة وسنوضح رأيينا الاخوي من قبل لجنة كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر حول ما تم نشره في موقع البطريركية تحت عنوان (موضوع رعية فانكوفر الكلدانية) الجماعة الكلدانية المنتظرة والمترقبة لقرارات البطريركية ودورها الابوي لحل الازمة الكنسية هنا، سننشر كلمة وجيزة عن المنشور في الايام المقبلة.

31



يا سيد عدنان عيسى المحترم  :

 

استخدامك الكيبورد باسلوب هزيل يدل على  ثقافتك وشخصيتك في الكتابة لا استطيع ان أردك بالمثل،  لذا أكتفي بالصلاة من اجلك، الرب يهدي طريقك وتتحرر من العبودية الباطنية، وتنزع عنك مومياء الهرم الفرعوني، لتحظى ببنوة وحرية الله الاب الذي جاء ليحررنا من نعش المؤمياء الى اخوة يسوع الأحرار. يا أخي بالرب، لا تهتم ان اهاناتك ومسباتك وكلامك اللاذع بحقنا، سنأخذهم كجروحات وضربات سياط واهانات وشتائم اليهود للمسيح في طريق الجلجلة عندما أنساق الى الصليب، ثم القيامة المجيدة. لا بد من الألم للوصول الى الحياة الجديدة،دمت في حمى العذراء مريم.

 
بالمناسبة، لدينا معاطف شتوية جميلة وقفازات من الصوف رائعة متوفرة في كندا تلائمك لتتدفئ في ذلك العصر الجليدي السابع القارص!!!


32


استاذ جاك يوسف الهوزي المحترم

 

سوف اعتمد على كلامك ووجهة نظرك الرائعة، قلت: بإمكاننا القول أن كنيستنا بحاجة الى هزة عنيفة تسقط رؤوسا وكراسي كثيرة لتستقيم الأمور. (انتهى الاقتباس). أليس ما يجري في فانكوفر يعتبر هزة عنيفة تسقط رؤوسا وكراسي كثيرة، كما تفضلت؟ أنت تطالب بحدوث ثورة او انتفاضة (هزة) لكي يستيقظ الرؤساء من سباتهم واحلامهم الهرمية الدكتاتورية، ويزيحوا من كراسيهم الطابوية. إذا كنت تحمل هذه النزعة الثوروية في عروقك فلماذا تضعنا تحت مطرقة النقد؟ يا استاذنا القدير لولا الثورة الاوربية الفرنسية وما حملته من قوة سخط الشعب وغضبهم على النظام الاقطاعي لرؤساء الكنيسة، لما تحررت الكنيسة من قيود وعبودية اطماع الاقطاعيين، والكنيسة ممتنة لأولئك الناس الغيارى الذين وضعوا لمسة التغيير في تأريخ الكنيسة. نحن أمام تحدي كبير ضد هذه الروح الاقطاعية التي ظهرت في بعض قلب رعاتنا الدينيين، وتتجلى هذه الروح الاقطاعية في شخصية هذا الراعي القس سرمد باليوس الذي أتخذ من الكنيسة طابو له، وكأنه الحائز والمالك الاخير، متناسيا واجبه خادما وليس سيدا دكتاتوريا. يحلل ويحرم ويكفر على هواه ويتعدى على كرامتنا ويسلب اموالنا دون حساب أو رقيب. يا أستاذنا الحبيب، طفح الكيل ولا بد أن يقرر الشعب مصيره وما يريده. لا ننتظر اي تهنئة او تشجيع او تأييد من رؤسائنا لأن في النهاية هذه الخطوات سوف تضرب مصالحهم الشخصية وتهدد مكانتهم الاستقراطية.

    هذا، وأريد أن انوه الى أمر مهم، يخص اسلوب رفضنا وسخطنا وامتعاضنا للواقع الكنسي في فانكوفر. نحن لم  نتعدَ عليه ولم نهجم عليه بتاتا. ولن نعمل مثلما فعلوا في خورنة تورنتو، ، دخلوا في صراع عنيف غير لائق داخل الكنيسة آنذاك، ولولا تدخل الشرطة لأنتهت الامور اسوأ مما كنا نتوقع.



  أما الشعب الكلداني في فانكوفر وبتوجيه من الاب ايوب شوكت، كاهنا وراهبا محبا للسلام. حثنا على التجمع والصلاة وبناء جماعة مسيحية كلدانية جديدة، عبر هذا التجمع الكنسي نقدم شيئا صالحا لمجتمعنا في فانكوفر. وفي عين الوقت، نناضل من اجل كسب حقوقنا والاستجابة لمطلبنا: اجراء عملية نقل القس سرمد باليوس من كنيسة فانكوفر الى اي رعية اخرى في كندا، وتعيين كاهن آخر جديد يجمع ويحضن الجميع في كنيسة كلدانية واحدة. وبالصلاة والصوم سوف نحقق هدفنا، وبقوة ربنا وصليبه سوف نحطم الكراسي الهرمية، وندمر المعاقل التجارية التي تعششت داخل الصروح الكنسية بانحراف رعاة طالحون يعبدون المال ولا يهابون الله. هل تعلمت خطة الرب التي رسمها لنا، أنها خطة مبنية على المحبة والصلاة لتحقيق العدالة، وارادة الشعب ستكون تلك المحرك في مكافحة الفساد الاداري في الكنيسة الكلدانية في فانكوفر. 

33


استاذ مايكل سيبي المحترم  :

 

انه ضعف في الايمان ممتزج مع المصالح الشخصية. (اقتباس) هذه العبارة الجميلة ذات الابعاد العميقة، التي تصف سبب الوضع المتدهور العام في الكنيسة. هناك ثنائية بين قطبين مهمين في الطبيعة الانسانية، كانت وما زالت ملامح الصراع القائم بينهما: قطب الايمان وقطب المادة. يرمز محور الايمان الى كل القيم الروحية والاخلاقية والتربوية عند الفرد، وبالمقابل هناك محور المادة التي يتجلى في الامور المادية والشهوات والرغبات والمطامع الخبيثة. ولقد اشار يسوع المسيح الى هذين المحورين كألهه: عبادة الله او عبادة المال. ان عبادة الله تتضمن كل ثمار الروح مثل المحبة والتضحية والخدمة والعطاء المجاني، أما عبادة المال تشمل كل افعال الخطيئة لأن عبادة المال اصل الشرور. قام يسوع المسيح بهذا التوضيح على رجال الهيكل الذين كانوا يعبدون الله قالبا وظاهريا ويشرعون بالوصايا والشرائع ويفرضونها على الناس، أما قلبهم وباطنهم يعشق المال ويعبده. لهذا زجرهم ووبخهم لأنهم جعلوا من بيت الله (بيت صلاة) الى مكان للتجارة والربح.


المسيح لم يذهب الى الاسواق ومحلات التجارة في المدينة ليزجر الكهنة والصيارفة، بل دخل الى عمق الهيكل ووجد مكانا للتجارة. لم يضرب مقالب الصيارفة والتجار في الباحات هي مخصصة لمداولة تعامل التجاري وما يتضمن من اسلوب الاحتيال والغش والمكر من اجل الربح السريع، هذه هي اخلاق السوق المعروفة. الأمر الذي انصدم به المسيح: تداول رجال الهيكل باخلاق السوق داخل هيكل الرب، وسيطرة روح الربح الشيطاني على عرش قلوبهم اكثر من عيش روح التضحية الالهي. هذا هو ضعف في الايمان مع المصالح الشخصية. 

34

استاذ صباح قيا المحترم :

نحن نتبع هذا المنحى من الالتزام بالهدوء والتعامل بالشفافية وملازمة الحكمة والموازنة في الاحكام. والسعي الدؤوب لاسترجاع كرامتنا المسيحية وتحقيق العدالة الانسانية، لأن الحق يعلو ولا يعلى عليه. واحدى مقومات تحقيق السلام الاجتماعي هي تحقيق العدالة الانسانية. والاشارة التي لمحت اليها انها اشارة لبيبة وحكيمة، لاستباق النتائج وتقليل الخسائر وامتصاص الازمات بغية الحفاظ على بنية الجماعة المسيحية في محبة وتفاهم روحي مثمر.

وأنا متفق معك بحضور غبطة أبينا البطريرك الى كنيسة فانكوفر وسماع القضية من جميع الاطراف دون تمييز او انحياز لفئة معينة، وخصوصا لأن سيادة المطران عمانوئيل شليطا لم يصل الى حل الازمة وفض النزاعات والانقسامات بين صفوف المؤمنين، ربما لأنه اسقف حديث الرسامة، وهذه الظاهرة جديدة بالنسبة له، وهو بحاجة الى اكتساب خبرات ادارية اكثر، ليدير دفة ابرشيته نحو ميناء الخلاص دون اللجوء الى النظام الصفري الذي لا يفي بالغرض اطلاقا. 

35

استاذ كوركيس اوراها منصور المحترم :

يقول المثل:أهل مكة أدرى بشعابها.  انطلاقا من هذا المثل الدارج، تبين لنا وكأنك من اهل فانكوفر. لقد وضعت أصبعك على الجرح وشخصت الحالة غير المألوف التي نعيشها هنا. عرضت في ردك على الموضوع  تشخيص منطقي وملخص عن الوضع الداخلي للجماعة في هذه الفقرة: ولما فقدت هذه الجماعة الشعور بالايمان الحقيقي وغابت طقوسه الصحيحة في ظل الاب سرمد باليوس الذي ـ على حد قول الجماعةـ قد تجاوز واجباته الكهنوتية وتمسك في الماديات والدنيويات والتكتل، وطالما لم يسمع ندائهم احدا من المسؤولين الكنسيين سواءا على مستوى ابرشية كندا للكلدان او مستوى البطريركية، وفقدوا الأمل في الخلاص من الحالة الشاذة وغير الايمانية التي كانوا بها مع الأب باليوس، ألتجوا للبحث عن حل لمشكلتهم وهذا حق مشروع لجماعة مؤمنة أحست فعلا بأنهم أبتعدوا عن الايمان الحقيقي وعن طقوسه، وهكذا وجدوا ضالتهم في قدوم الاب الراهب ايوب شوكت الى مدينتهم ووجدوا فيه المنقذ الحقيقي طالما هو رجل دين ومن نفس المذهب والقومية ويتكلم نفس اللغة ويحيي نفس الطقوس.. فتمسكوا به! (انتهى الاقتباس)

 غلب في طرحك للموضوع طابعا روحيا ولاهوتيا، حيث سعيت على توضيح المفاهيم الحقيقية والحاجات الاساسية والحقيقية للجماعة الكلدانية في فانكوفر، وركزت على امر قيم نفتقر اليه، ألا وهو: دور المؤمنين مع رجال الدين في صياغة قرار مصيرهم الايماني والخلاصي في خورناتهم. واسقاط القوالب الدكتاتورية المتمثلة على اشكال ورموز دينية متعطرسة، تحتكر القرار وتتحكم في مصير الفقراء وتستغل طيبة وصدق المؤمنين والاحترام الكبير لمكانتهم الدينية. ان الاحترام والتقدير الذي يقدمه المؤمنين لرجال الدين لا يعني العبودية او الخنوع التام بتاتا. والكاهن ـ كما ذكرت ـ ليس هو الذي يخصص ذاته لجمع المال ويصادق المتملقين وينسى واجباته الروحية، ويصبح اله يتكبر ويسحق كرامة المؤمنين ويلتذ بتعذيبهم تلبية لغروره بالسلطة والعظمة الفارغة!! 

  نضم اصواتنا ودعائنا مع دعوات ونوايا الناس ذوي الارادة الصالحة من امثالك وامثال معظم الكتاب الاحباء الذين عبروا عن تعاطفهم ومساندتهم لقضيتنا. ونحن نتوكل على الرب الذي لا ينسى عبيده وابناء حظيرته، معزين انفسنا بكلامه القائل: لا تخف، أيها القطيع الصغير، لأن أباكم قد سُر أن يعطيكم الملكوت. (لوقا ١٢: ٣٢ـ٤٤). 

36

استاذ مايكل سيبي جزيل الاحترام :

ان موقف كنيستنا جاء من حالة اضطرارية قسوى، بسبب اعمال وتصرفات القس سرمد باليوس، كما وصل الحد الذي لم نتحمل فيه لغة التهميش لارادة الشعب من قبل السلطة الكنسية، لهذا لجئنا الى بناء هذه الجماعة الكلدانية (كنيسة مريم العذراء الكلدانية)، دليل على محبتنا وحرصنا على ثقافتنا وطقوسنا وعاداتنا وشعائرنا وهويتنا الكلدانية، لأننا ما زلنا كلدانيون، وقد نصبنا اسم كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية في قلب الكنيسة الانكليكانية، أليس هذا علامة على انجاز كبير واعتزاز بقوميتنا وارثنا الروحي والحضاري. ربما هو تجاوز نوعا ما وغير مألوف، اننا لم نستند الى سلطة كنسية، لأن حتى المطران الكاثوليكي في المنطقة وقف في صف القس سرمد بتزكية من المطران عمانوئيل شليطا،

لكن ليس بيدنا حيلة لهذا آلت الأمور الى ما عليها الان، وفي عين الوقت من المستحيل أن نلغي عنواننا ونمحو شخصيتنا كأحفاد وابناء الكلدان، وعليه لم نذعن الى السلطة الكنسية في البطريركية التي أرادت ان تجردنا من هويتنا، هذا الشي مستحيل، بالرغم من ازدياد التوتر والوضع الحرج التي مرت فيه جماعتنا الكلدانية في فانكوفر. لقد وضحت مرارا، مشكلتنا ليست لاهوتية أو عقائدية أو قومية أو ثقافية كما فهمها البعض من الكتاب الاعزاء،

الموضوع يدور حول خلاف رعوي عميق بين الرعية الكلدانية والقس سرمد، الذي تجاوز كل القيم واساء الى مكانة الكهنوت المقدس من جراء اعماله وتصرفاته اللاقانونية، والمشكلة الأكبر انه السلطات الكنسية العيا تعلم بالأمر ولكنها تتغاضى ولا تعير اي اهتمام بهذا الشأن،

 لهذا اجتمعنا حول القس ايوب شوكت الراهب لسببين: الاول لنحزم اصواتنا في جماعة واحدة قوية ونعلن للملأ عن المشاكل التي تجري في المنطقة، والثاني حتى نحافظ على طقوسنا وعاداتنا الكنسية الكلدانية التي تربينا عليها منذ نعومة اظفارنا، أننا متعطشين الى خلق اجواء كنسية كلدانية بحتة لعائلاتنا في دول المهجر ونبني جماعات جديدة وكنائس جديدة تعويض عن ما خسرناه في بلدنا الاصلي العراق، والاب ايوب شوكت يقوم بهذا الدور بصورة مثالية.

37



استاذ سامي ديشو المحترم

ان طلبك متوفر، واسماء هذه العائلات التي قد ابطلها القس سرمد وقد تكلم عنها في الكنيسة اثناء القداس كثيرة، وانا احد هذه العائلات التي قد ابطل زواجي، الذي تم على يد قس تابع لكنيسة الروم الكاثوليك (الطقس البيزنطي)، الذي يستأجر كنيسة لاتينية كاثوليكية بحتة اسمها القديس فرنسيس، أنا والكثير مثلي يذهبون الى هذه الكنيسة لأن ناطقة باللغة العربية. أما بقية العائلات الاخرى تتردد الى كنيستين كاثوليكيتين ناطقتين باللغة الانكليزية: الاولى القديس ماثيو والثانية مريم العذراء، نحن جميعا داخل اطار كاثوليكي بحت. الناس التي هربت منه التجئت الى ثلاث هذه الكنائس وكنائس متفرقة القريبة من كل سكن العائلة. وكما تعلم ان كنيسة الروم الكاثوليك تستخدم الطقس البيزنطي والكنيسة الكاثوليكية تستخدم الطقس اللاتيني.

ولا يمكنني ان اذكر اسماء جميع العائلات دون الاخذ الرخصة منهم لنشرها. لكن هذه العائلات مستعدة للشهادة في اي مناسبة كانت عن وضعهم وحالتهم، وعن اعلان القس سرمد باليوس ببطلان جميع الاسرار التي اقتبلوها من تلك الكنائس. والقس كانت له ذريعة انهم كلدانيين ولا يحق لهم ان يذهبوا الى كنائس لاقتبال الاسرار الكنسية دون اخذ الرخصة منه شخصيا.ان هذه العائلات استقرت اكثر من سنة في تلك الكنائس وتتردد الى قداديسهم ونشاطاتهم واصبحوا اعضاء في تلك الكنائس، بما انهم غياب لأكثر من ستة اشهر لا يحق للقس سرمد ان يطالب بهم، لأنهم اصلا قد هربوا منهم فلماذا يهاجمهم ويشوه سمعتهم ويطلق مثل هذه الافتراءات والفتاوي ضد المؤمنين؟

ولدي هذه الورقتين سوف انشرهما الان، وان انظر واحكم مدى مستوى  التخبط الروحي لهذا الكاهن واسلوب العصور الوسطى من تحريم وابطال.

 
@ هل هو بدرجة أسقف أو بطريرك حتى يبطل الاسرار؟

@ هل تقبل كنيسة الروم الكاثوليك بهذا الحكم؟ ماذا سيكون رد فعل رؤسائهم واسقفهم عندما يسمعون هذه الفتاوي باتجاههم، ووصف اسرارهم بانها باطلة؟

@ ألا يستحق هذا الكاهن الى استجواب قضائي كنسي، بسبب هذه الفتاوي الباطلة التي يطلقها على مذبح الرب؟

@ هل تعلم الرئاسة الكنسية عن تطرف هذا الكاهن والفتاوي التي يطلقها بحق المؤمنين؟

@ أليست هذه الفتاوي مبعث الشكوك الايمانية في قلوب المؤمنين وسبب للتفرقة والحقد والكراهية، وخلق علاقات سيئة بين المؤمنين؟


 
انشر لكم هذه الورقتين، وهي موجودة ضمن المنشور الاسبوعي التابع للكنيسة مار بطرس وبولس التي يخدم فيها القس سرمد باليوس. وسأترك لك ولجميع القراء متعة المشاهدة والحكم على الفتاوي، وانظر ما يقول هذا القس والفتاوي التي يؤديها على مسامع المؤمنين في فانكوفر. وسأعود لاحقا انشر تعليقي وتحليلي عن الورقتين.





.........



أنظر تأريخ احداث هذه الورقتين تعود الى سنة ٢٠١١، أما مجيء الاب ايوب شوكت الى فانكوفر كان سنة ٢٠١٤. لذا المشكلة والازمة قائمة بين الرعية والقس سرمد باليوس قبل حضور الاب ايوب الى المنطقة، وما حضوره الا كمن احدث فرقعا بالبالون السرمدي الممتلئ من تجاوزات واعتداءات التي فاحت رائحتة  للجميع من افعاله.


....................

38

يا سيد عدنان عيسى المحترم :

نشكر الرب، لأننا نعيش في بلد يعترف بالحرية ويؤمن الحقوق والاحترام بالانسانية، ويفسح المجال للرأي الآخر المختلف والمخالف، ويشجع على الابداع والتطوير والخدمة للمجتمع، دون الخضوع الاعمى لافتراءات واوهام بعض السلطة الكنسية الاقطاعية. نرفع الشكر والحمد لاننا تخلصنا من ظل الدكتاتورية ومخلفاتها! لربما حضرتك ما زلت تتغبط تحت ظلها وظلالها!! يا سيد اريد ان ازيدك علما من باب الفكاهة، لقد ولى زمن الدكاكين، نحن في عصر المول (Mall) والسوبرماركات (Supermarket) والتقدم العمراني والهندسي في مجالات الحياة، يظهر انك ما زلت ساكنا حتى الان في العصر الجليدي السابع.

ما علاقة دكانك مع شئون الكنيسة ومتطلباتها؟ هل تدعو مكان حضور المسيح بالدكان؟؟ المسيح هو اساس ايماننا ومركز حضورنا وتجمعنا. ولا يهمنا انطباعاتك واحكام اسيادك، الذين لا يكترثون بهموم الشعب واحتياجاتهم بقدر اهتمامهم بمصالحهم الشخصية وتدبير فرص الارباح المادية. لهذا يا سيد، نحن لا نكترث بمن يكترث بالمال أكثر مما يكترث بابناء الله وكنيسته وخلاصهم!!

 ولا يهمنا رأييكم عن كاهننا ايضا اذا مفصولا او معزولا بقرار كنسي. بالرغم من موقفه الكنسي غير المستقر، نحن مقتنعون به ومؤمنون برسالته وأداء واجبه الكهنوتي والروحي بصورة ترضي الرب، بالتأكيد لا ترضي رؤسائه لأنه صاحب ضمير حي. هناك تكرار مثل هذه الاحداث والشخصيات واردة في التاريخ، كثير من المصلحين الاجتماعيين والكنسيين كانوا على خلاف دائم مع رؤسائهم، لأنهم لا يذعنون لهم بقدر ما يطيعون الله الاب من خلال الانجيل ومبادئه. وليكن على بالك، ان اضطهاد السلطة الكنسية باتجاه الاب ايوب ترفع من عزيمتنا وتقوي من اصرارنا وتشبثنا به، لأن غالبية الشعب سواء في فانكوفر او خارجه يقف خلفه ويؤيده ولهم انطباعاتهم الطيبة عنه، وهذا ما لاحظناه في الاعلام قبل فترة ليست ببعيدة. الاب ايوب شوكت خسر رضى السلطة وكسب قناعة الشعب.


أما بخصوص السينودس وحضور جميع المطارنة وقوتهم وما جئت به من وصف ليس بمحله. لقد شاهدنا السينودس، كان اهتماهم منصبا بالعزائم والكعدات وصور السيلفي، ومعظم النقاط التي وردت في جدول اعمال السينودس لم تدرس ولم يقرر شيئا اطلاقا، تركت معظم القضايا معلقة ومفتوحة. واذا كنت تصف السينودس بانه قويا، فلماذا لم يعالج قضية كنيسة فانكوفر البسيط؟؟ اذا كان السينودس عاجزا في حل الامور البسيطة مثل قضية كنيسة فانكوفر، فكيف يكون حاله امام القضايا الكبيرة والمعقدة، انه سينودس على الهامش.


39


أستاذ عبد الاحد سليمان المحترم :

الامر لا يتعلق بالمال، وطريقة تسجيل الكنيسة وسهولته في دول الغرب كما تفضلت. الأمر أعمق من هذا!! ان ما يحدث هو مجرد تثبيت ارادة الشعب وعزيمتهم واصرارهم في تحقيق اهدافهم الروحية في تجديد الكنيسة وابطال الظلم وبطش الرعاة المتغطرسون. ولقد لمحت اكثر من مناسبة، اننا فعلا التجئنا الى كنائس كاثوليكية كما تفضلت كملاذ وهروب من بطش هذا الذئب المتخفي بلباس الراعي، وكانت لنا علاقات طيبة مع تلك الكنائس الكاثوليكية المتوفرة في المنطقة. لكن في الفترة الأخيرة اصدر المطران الكاثوليكي  (جون مايكل ميلر ) في فانكوفر قرارا على كهنته مفاده: لا يمنح اي سر من اسرار الكنيسة لأي كلداني في فانكوفر بدون رخصة أو تخويل من القس سرمد باليوس. جاء هذا القرار بتوصية من المطران عمانوئيل شليطا اثناء زيارته الاولى الى فانكوفر، مثل ما يقول المثل (ردنا انه يكون المطران لنا عون طلع فرعون).
 
اعطي لك مثل بسيط  حصل معي شخصيا ذكرته في السابق ،أقدمت على الزواج قبل  ثلاثه سنوات، في كنيسة كاثوليكية صرف، لأنني كنت اتردد إليها بعد ابتعادي من الكنيسة الكلدانية بسبب تصرفاته المسيئه نحونا. وبعد فترة  أعلن راعي الكنيسة الكلدانية في فانكوفر  بعد القداس الالهي مباشرة امام جميع المؤمنين بان اي زواج يتم بغير كنيستي الكلدانية يعتبر زواج باطل!!! لقد ابطل عشرات الزواجات والعماذات وباقي الاسرار التي تمت في كنائس هي كاثوليكية بحتة  . أليست هذه ضرب في الروح المسيحيةوتعاليم كنيسة المسيح  التي انشاها لنا .ويشبة جماعة  الذين يطهرون أنفسهم ويكفرون العالم كله ويعتبرونه باطلا.

هل توضحت الامور لك بصورة جلية الان يا استاذ عبد الاحد؟ هناك ائتلاف ومؤامرة تحوم بيننا وكأننا امام ذئاب خاطفة، وعصابة مافيا كنسية، المطران يغطي على الكاهن من اجل مصالحهم الشخصية.

وكما ذكر في الانجيل: كلما كثرت الخطيئة فاضت النعمة. والاب ايوب شوكت الراهب جاء نعمة لنا، هذه هي فحوى بشارته ووجوده بيننا!! انه علامة بشرى الانجيل الذي ارسله الرب لنا نحن الضعاف والمهمشين في ارض فانكوفر. نحن بحاجة الى رعاة صالحون وليس الى اساقفة وكهنة طالحون متعطشون للمال على حساب الفقراء واليتامى والارامل. 

40

أستاذ نامق ناظم الموقر :

يا استاذنا الكبير ألا تجد هناك مفارقة بين مريم العذراء والكنيسة الانكليكانية؟؟ لقد أعلنا للسينودس البطريركي اننا الى حد هذه اللحظة كلدان ونعتز بارثنا الروحي والثقافي والكنسي، ولم ننتمي الى الكنيسة الانكليكانية لهذا لم نضف اسمهم في علامة كنيستنا اذا كان الامر كذلك. ونحن اوضحنا للسينودس برسالة مرسلة لكل مطران ونشرناه في صفحات التواصل الاجتماعي حينذاك؛ اذا لم يعالجوا الموضوع ويطبقوا القانون الكنسي ما يخص اجراء تحويلات الكهنة الذين تجاوزا المدة القانونية لهم.
 فنحن لن نكف في مسيرتنا هذه، ولن نخاف يوما ما اذا فعلا اتحدنا مع الكنيسة الانكليكانية سوف نضع لافتة باسم كنيستنا آنذاك كالاتي: كنيسة مريم العذراء الكلدانية الانكليكانية، اسوة بشقيقتها الكاثوليكية.أما في حالة الاباء الاساقفة وخصوصا صاحب القرار المطران عمانوئيل شليطا اذا استجاب لمطلبنا، سوف نعود الى احضان كنيستنا الام الكلدانية بكل فرح وسرور.

عقدة الازمة ليست عقائدية وليست لاهوتية وليست كما هو عند بعض العيان حول انشقاق الاب ايوب اطلاقا، الاب ايوب هو مثل (القشة التي قصمت ظهر البعير)، انها مسألة الفساد الاداري وزرع الشكوك في قلوب المؤمنين كانت مخفية منذ سنوات عديدة، وبفضل وجوده وكنيستنا اصبحت علنية.

لذا الحل الوحيد هو تطبيق القانون الكنسي على الاب سرمد باليوس واجراء نقله الى اي خورنة اخرى في كندا، انه مجرد تطبيق قانون كنسي وليس عقابا بحقه! حينذاك سوف تنحل الازمة في فانكوفر وتعود الامور الى مجراها الطبيعي بكل سهولة، ونكون واحد .



41
حدث هام في تاريخ الكنيسة الكلدانية في فانكوفر !!!!


بعون الرب وحكمته الربانية، وغيرة مجموعة من الاحفاد الكلدان المؤمنين الغيارى في فانكوفر، نزف اليكم حدث تنصيب علامة ولافتة تحمل اسم كنيستنا على الاراضي الكندية في مدينة فانكوفر، تحت اسم (كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية Church Saint Mary The Virgin Chaldean ) التي أسسها الاب أيوب شوكت الراهب يدا بيد مع اولئك المؤمنين الغيارى يوم السبت المصادف 7/11/2015، والان تتمتع كنيستنا لدى السلطات الرسمية والحكومية بكافة الامتيازات والحقوق والحرية في ممارسة نشاطاتها الادارية والاجتماعية والثقافية والروحية والدينية للجالية الكلدانية في فانكوفر. أبناء كنيسة مريم العذراء، أعلنوا منذ البداية الاقتداء بسيدة الكون عند الشروع في مشوارهم الروحي، القديسة مريم العذراء التي أعربت أمام ملاك الرب قائلة: ها انذا امة الرب ليكن لي كقولك. وها هي ذا جماعتنا المؤمنة أقتدت على خطى العذراء مريم، وتوكلت على الرب ورحمته ولم تخزَ حينما كرست هذه الكنيسة تحت أسمها الجميل، القديسة مريم العذراء، أم الفقراء والمهمشين. انها فعلا أما ومربية لنا منذ الخطوة الأولى، كالأم الحنونة التي تأخذ بيد طفلها ليتعلم المشي. ألتمسنا حضورها الروحي بيننا وبين أفراد عائلتنا التي تترعرع بين أروقة هذه الكنيسة، ومساندتها لتنمية روحنا البسيطة المتعطشة لعيش ملئ الإنجيل وعمقه في واقعنا المغترب. الأم الإلهية التي اغرست في داخلنا تلك الغيرة الوقادة والمحبة الدائمة والاصرار الثابت على تحقيق الهدوء والسكينة والتأمل في سبيل بناء بيت الرب بحكمة وفطنة في عمق العاصفة الهوجاء والاضطراب الكبير القادم من جميع الزوايا المظلمة. اننا نستقي قوتنا من صلاتنا الدائمة وحضورنا المتواتر بين أحضان هذه الكنيسة، أمام سر الحياة ومصدر القوة الروحية الساكن في جسد ودم المسيح المخلص، رافعين أيادينا نحو السماء مع صلواتنا عند صلاة المساء، مرنمين مع المزمر: يا رب، إليك صرخت فاستمع الي، أصغي الى صوت تضرعي حين اصرخ اليك. لتكن صلاتي بخورا امامك، ورفع يدي تقدمة المساء.(مز١٤١: ١).
وها هوذا الرب يستجيب إلينا وينظر نحونا بنظرة أبوية حقيقية، ويستجيب الى مطاليبنا يوما بعد يوما عبر جماعته ونعمه ومراحمة الفائضة التي لا تنضب ابدا. الرب يرافقنا في انجاز هذا المخطط الالهي والتأريخي في البشرية، ونحن بدورنا نتجاوز الصعوبات والعقبات التي تعرقل مسيرتنا، ونمضي نحو بلوغ الهدف والغاية المنشودة اليها دون هوادة، لأن مشروعنا الروحي مبني على الصخرة: فمن إله غير ربنا، ومن صخرة سوى إلهنا؟ (مز١٨: ٣٢). يسوع المسيح هو صخرتنا وعلى هذه الصخرة أسسنا كنيستنا في فانكوفر، وسنأسس كنائس أخرى حينما يرسل الرب لنا دعوات كهنوتية جديدة، كون كنيستنا توسعت بصورة ملحوظة جدا خلال سنة، وغدت أول كنيسة كلدانية معترفة بها في فانكوفر دون أي تدخل من مطرانية مار أداي الكلدانية. واستطاعت في فترة مثالية في تحقيق انجازات روحية وطقسية وثقافية مثمرة بالرغم من كثرة التيارات المعاكسة في وجهها. حققت كنيستنا ما لم تحققه الكنائس الاخرى في المنطقة، التي بدأت منذ عشرة سنين واكثر في مشوارها ولم تصل هذه المرحلة بسبب ما اصابها من داء الفساد الاداري والمالي المتفشي في قلب راعيها واعضاء إدارتها السقيم.




42
السيد نامق ناظم جرجيس المحترم :
 
                       
 اولا نشكر مداخلتك اللطيفة ونظرتك الحكيمة وغيرتك العميقة على وحدة الكنيسة الكلدانية، لقد وضعت حلولا مناسبة وحدية  عن قضيتنا، ونحن باتفاق معك مع كل الوجهات النظر التي طرحتها في كلمتك. والعجب بالامر، ان العلمانيين يظهرون غيرتهم الرسولية النزيهه اكثر من القادة الروحيين الذين فقدوا روح الحق والنزاهة وانجرفوا نحو المصالح والاتفاقات المنفعية الشخصية. ونحن وضعنا الكرة الان بملعب السينودس لصناعة القرار الاخير وإيجاد حل روحي ورسولي لنا.

43

السيد مايكل سيبي المحترم & السيد توما منصور الموقر  :         


بالطبع ستؤدي هذه الحالة المتأزمة في الجماعة الكلدانية على نتائج سلبية في وحدة الكنيسة الكلدانية، والسبب يعود على الفساد الاداري والسياسة الخاطئة التي تقوم على مبدأ المنفعية الشخصية في معالجة الظاهرة من قبل سيادة المطران عمانوئيل شليطا، الذي التقينا به، وفرض علينا قراره المجحف بحق المؤمنين والغاء صوت العلمانيين في الكنيسة، لأنه يعتبر العلمانيين عليهم الطاعة فقط لمقررات الكنيسة وليس لهم الدور في صناعة القرار الكنسي. لهذا فرض قانون الصفر كحل اخير، وقانون الصفر يشير الى ان الأب سرمد باليوس سيبقى خالدا لمدة ست سنوات القادمة، لا بل قابلة لتجديد مرة اخرى!!!! يعني هذا  حسابيا الاب سرمد باليوس ستكون مدة وجوده في فانكوفر ستة عشر سنة، اي عشرة سنوات السابقة مع ستة سنوات اللاحقة وقابلة للتمديد  ستة سنوات اخرى  يعني المجموع الكلي هو اثنان وعشرون سنة!! أليس هذا ضرب من الدكتاتورية بحد عينه؟ لا بد ان ينتهي عصر الدكتاتوريات الدينية. رجعت الكنيسة الى الوراء بالالاف السنين تحديدا في العصور الوسطى، وعاد نظام الاقطاعي في المؤسسة الادارية الكنسية! والرعايا توزعت كأنها مقاطعات، وكل قس هو السيد الاقطاعي مالك صرف   للكنيسة والرعية باكملها. لقد سجلت الكنيسة الكلدانية في فانكوفر طابو باسم السيد المالك الى الابد؟
انها ظاهرة خطرة ولا بد الوقوف وحل هذه الظاهرة غير السوية، ظهور ظاهرة النظام الاقطاعي في الكنيسة، وتحول الكنيسة الى محطة تجارية وفقدان جوهرها الروحي: كونها هيكل جسد المسيح المخلص المجاني، وليس الكاهن مالك وصاحب حيازة الكنيسة بل خادم لها ومؤمنيها.

44
السينودس الكلداني أمام مطلب واحد للكنيسة الكلدانية المنشقة في فانكوفر


    تشهد الكنيسة الكلدانية في مدينة فانكوفر الكندية، مرحلة صعبة بين صفوف ابناءها من انقسام افراد رعيتها الى جماعتين، الجماعة الاولى التي تلتف حول الاب سرمد باليوس الذي تجاوز الحد القانوني من خدمته في نفس الرعية لمدة طالت اكثر من عشرة سنوات في مدينة فانكوفر، وهو يعتبر الان خارج عن القانون الكنسي الذي صاغه السينودس البطريركي والذي ينص على اجراء تحويلات ادارية للكهنة الذين تجاوزت مدة خدمتهم اكثر من ستة سنوات متتالية في رعية ما.  وهناك جماعة اخرى التي ألتفت حول الاب ايوب شوكت الراهب، الذي تعتبره البطريركية الكلدانية مخالفا للقانون الكنسي لأنه جاء واستقر في فانكوفر دون اذن رؤساءه.
   
 ومنذ الوهلة الاولى بتأسيس كنيسة مريم العذراء الكلدانية، عاشت اضطهادات من قبل الرموز الدينية والعلمانية داخل كندا وخارجها، لا بل هذه الاضطهادات التي عاشتها شجعتها على الاستمرار والمثابرة. مرت سنة كاملة على نشوئها وولادتها وعدد افرادها في ازدياد مستمر بشكل ملحوظ، واصبح لها كادرها الخاص تهب جميع الخدمات الطقسية من قداديس والاسرار كالعماذ  والتناول و الزواج ... كما تقدم خدماتها مجانا لكافة ابنائها ، .وكنيسة مريم العذراء  ليست عائلية او عشائرية  كما يروج لها البعض ويزيف الحقائق على ارض الواقع ويقلل من شان كنيستنا .بل هي كنيسة جامعة لكل المكونات واطياف متنوعة من المؤمنين. واصبح لها كيان رسمي في الحكومة الكندية وصيت كبير في العالم الاعلامي الكنسي.
   
وقدم الينا عديد من الشخصيات الكنسية والعلمانية من اجل ايجاد الحلول والتفاهم والحوار فيما بيننا، واقناعنا بالعودة الى  الكنيسة الكلدانية الرسميه بنظرهم بدون اخذ بنظر الاعتبار مطالبنا واحتياجاتنا. وقد ذكر البعض منهم انهم لا يعرفون ما هو مطلبنا الوحيد  ! وما هي اسباب هذا الانقسام والنفور في الرعية الكلدانية في فانكوفر؟ لهذا التجئت في هذا المقال لتوضيح مطلبنا الذي سعينا من اجله منذ سنين عديدة، ولم تكن هناك اذن صاغية لسماعنا الى أن جاء الاب ايوب شوكت، الذي جمع شملنا تحت رعاية مريم العذراء القديسة وساعدنا على نشر وايصال صوتنا الى الرياسة الكنسية العليا.
   
واذا تتبعنا ايضا المقالات التي نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، وهي سوف تشرح لكم بالاسهاب عن سبب وجوهر المشكلة في الكنيسة الكلدانية في فانكوفر. وانا اختصر لكم الطريق واخبركم عن مشكلتنا الرئيسية المتعلقة بادارة وشخصية الكاهن الكلداني في المنطقة الاب سرمد باليوس، بسببه هربت عشرات من العائلات والتجئت الى كنائس اخرى منها كاثوليكية ومنها غير كاثوليكية. وقد حرمنا واولادنا من الحضور والمشاركة في كنيستنا الكلدانية. وحالما حضر الاب ايوب شوكت التمسناه المنقذ الوحيد من اجل مساعدتنا، وطلبنا منه ان يقدم لنا خدماته الكهنوتية واقامة القداس الكلداني المتعطشين له. وهكذا شاءت الحكمة الربانية والتدبير الإلهي ان تزداد جماعتنا  كل يوم  .و اعتمادنا على انفسنا وأسسنا كنيسة مستقلة تحت رعاية أمنا القديسة مريم العذراء، غير مبالين لضغوطات السلطة الكنسية التي اهملتنا وهمشتنا بصورة جلية.
   
 ما زال هذا الانقسام مستمر في واقع مدينة فانكوفر، بالرغم من كل تدخلات التي قام بها سيادة المطران عمانوئيل شليطا راعي ابرشية ما أدي الكلدانية في كندا، وجميع محاولاته وضغوطاته على الرئاسات المحلية والتأثير على عاطفة الناس لقمع وايقاف كنيستنا، وباتت كل محاولاته والاب سرمد باليوس بالفشل، لأن جماعتنا كانت واضحة بوضوح الشمس عن هدفها وحازمة ومترسخة في قناعتها عن مقاطعة الاب سرمد باليوس بصورة تامة، لأنه شوه مثال الكاهن الحقيقي واستغل مكانته الكهنوتية من اجل تحقيق مآربه وجشعه المادي اللامحدود وعبادته للمال دون الله، وزرع بذور التفرقة ونشر الفتنة والتحزبات العشائرية بيننا. انحرف هذا الكاهن عن مساره الكهنوتي وتجاوز كل القيم والمعايير الروحية المسيحية والكهنوتية التي يجب ان يتحلى بها كاهن الرب، وعوض ان يضحي بنفسه من اجل خراف حظيرة الرب التي اوكلتها الكنيسة اليه، ضحى بالخراف الضعيفة والنعاج الصغيرة من اجل نفسه . ألا يعتبر هذا الكاهن خارجا عن القانون الروحي  والمسيحي والروحاني للكاهن؟ ليس فقط خارجا عن القانون الاداري الكنسي ما يخص خدمة ستة سنوات! ولا يسعنا ان نسرد في هذا المقال تلك الافعال الشنيعة التي اقترفها هذا الكاهن باتجاه عائلاتنا وافرادنا، فأننا كمؤمنين نخجل بذكرها لأن هذه التصرفات لا تليق بكاهن كلداني ينتمي الى كنيستنا الكلدانية العريقة، التي اشتهرت بكهنة عظماء تحلوا بسيرة الطهارة والتضحية والقداسة.
   
 ونحن امام ابواب السينودس البطريركي المنعقد من يوم ٢٤ ـ ٢٩ من هذا الشهر تشرين الاول، وتم ذكر المواضيع التي سوف تقرر في هذا السينودس، ويشير الموضوع الثالث منهم ما يتعلق بقضيتنا في كنيسة فانكوفر، جاء في النص قائلا: متابعة تنشئة الكهنة والرهبان والراهبات المستدامة، واعتماد نظام نقلهم من خورنتهم كل ستة سنوات وتحديد راتب ثابت يضمن لهم حياة كريمة. انتهى الاقتباس. ان محور تسائلنا للسينودس الكلداني هل سيطبق سيادة الاسقف مارعمانوئيل شليطا هذا القانون البطريركي، أم يكون مجرد حبر على ورق؟ هل سيقوم سيادته بايجاد  اعذار ومنافذ من اجل التملص والهروب وعدم تطبيقه؟ وأريد ان انوه عن مجريات لقائنا به، عندما اجتمعنا بسيادته في مدينة فانكوفر بتأريخ 29-4-2015 وتم تسجيل الجلسة كاملة بالفيديو. لقد طلب منا ان نطيعه ونترك الاب ايوب شوكت ونتبع الاب سرمد باليوس بدون اي نقاش لأنه كاهن رسمي في الابرشية. كان جوابنا له كالاتي: نحن مستعدون للرجوع الى الكنيسة الكلدانية وهذا غاية اجتماعنا وحضورنا مع سيادتك، لكن لدينا طلب واحد  فقط وهو: قم بتطبيق قانونك الكنسي السينودسي وأصدر أمر بنقل الاب سرمد باليوس وعين كاهنا آخر في مكانه، حينذاك سوف نترك الاب ايوب شوكت ونتبع الكاهن الجديد ونعود الى الكنيسة الكلدانية. أجابنا قائلا: انا صرت مطران جديد ومن الان بدأت العد من الصفر، وسوف يبقى الاب سرمد باليوس في فانكوفر الى ستة سنوات اخرى وبعدها انقله. انتهى الاقتباس.
   
 يا سيادة المطران الجليل أليس هذا تحايل ومراوغة على القانون الذي قام بصياغته حضرتك مع اخوتك الاساقفة الأجلاء في السينودس؟ فلماذا تطلبون منا ان نطبق مشترعاتكم وانتم لا تطبقوا المشترعات التي اشترعتموها بانفسكم؟ يحضرني كلام المسيح قائلا: الويل لكم ايها الناموسيون لأنكم تحملون الناس احمالا عسرة، وانتم لا تمسون الاحمال بإحدى اصابيعكم. لوقا١١: ٤٦. يا اخوتي ما رأييكم بجواب سيادة المطران المحترم لنا؟ قطع سيادته مسافة خمسة الالاف كيلو مترات ما بين مدينة تورنتو الى فانكوفر لكي يحل أزمة الانقسام في ابرشيته باعتمادته على نظامه الصفري!! ولقد اثبتت التجارب ان هذا النظام الصفري غير نافذ المفعول لأن كنيستنا مريم العذراء الكلدانية تجاهلته واستمرت حتى الان.
   
لقد اوضحنا مطلبنا لسيادته وللجميع ايضا، نحن متمسكون بهذا المطلب الوحيد  الذي هو : نقل الأب سرمد باليوس من مدينة فانكوفر وتعيين كاهن آخر يجمع ويحضن الجميع في كنيسة كلدانية واحدة جامعة رسولية. واذا بقي سيادة المطران عمانوئيل شليطا يتجاهلنا ويهمشنا، سيبقى الحال كما هو، وسوف تتطور الاحداث وتتوسع الحالة في المستقبل الى ان تصل الى نقطة حرجة، ستكون عندها الحلول شبه مستحيلة. لأننا سنمضي في مشروعنا الكنسي الروحي واذا لم تحتضنا الكنيسة الكلدانية الأم، سوف نضطر الى الاتحاد مع الكنيسة الانكليكانية في كندا لا محال، وهي بدورها سوف تتبنانا وتقوم بمساعدتنا ودعمنا الفعلي والمادي. ويصبح حالنا مثل الكنيسة الكلدانية التي انشقت منذ مئات السنين عن الكنيسة المشرقية واتحدت مع الكنيسة الكاثوليكية اداريا مع الاحتفاظ بطقوسها ولغتها وعاداتها الخاصة واصبحت كنيسة مستقلة، بالمثل، سوف ننشق عن الكنيسة الكلدانية الحالية ونتحد مع الكنيسة الانكليكانية اداريا مع الاحتفاظ والتمتع بحكم ذاتي ما يتعلق بالطقوس والعادات والتقاليد الكلدانية الخاصة الى ان تصبح كنيستنا مستقلة قائمة بذاتها، أو يغدو حالنا مثل الكنيسة الكلدانية في الهند، التي تمتك اللقب بكنيسة كلدانية مع استقلال كامل دون الخضوع الاداري الى السدة البطريرك مباشرة. وخصوصا بعد ما تقدمه لنا الكنيسة الانكليكانية من خدماتها واستعداداتها في جميع المجالات، وفتح ابوابها لإجراء معاملات الكفالات الكنسية لمئات العائلات لمدة عشرة سنوات المقبلة، مقابل الانتماء الى الكنيسة، وخاصة هناك الكثير من العائلات الكلدانية المهجرة التي هي بأمس الحاجة الى ذلك، سوف ترضخ بالأمر وتلتزم معنا دون شك. وستكون هذه علامة على تأسيس كنيسة وطائفة أخرى، تدعى الكنيسة الكلدانية الانكليكانية مستقبلا تنافس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية. كما تقدم الكنيسة الانكليكانية خدماتها لنا بتحضير الطلبة العراقيين الراغبين في الخدمة الكهنوتية، وسهولة ممارسة خدمتهم في الكنيسة الانكليكانية والكلداني في نفس الوقت، وعرضهم للاب ايوب شوكت على الرسامة الاسقفية مستقبلا في حال انضمامنا إليهم اداريا، لتكون كنيسة كلدانية انكليكانية متمتعة بحكم ذاتي.
 



                                                                             
                                                          فؤاد نجيب خمو                 
                                                         المسؤول الاعلامي
                                             كنيسة مريم العذراءالكلدانية في فانكوفر
                                                             15-10-2015


...................

45


الأخ زيد غازي ميشو المحترم:
 
يسعدني ان تلقى تأسيس كنيستنا بهذا القدر من الاهتمام الكبير والحجم الكبير في الاعلام المسيحي لم اتوقع ان تصل الى هذه الدرجة، لكن الحمد والثناء للرب. وايضا استمتعت كثيرا ما جاء في مضمون مقالتك، وفي كثير من المرات غلبني الضحك العميق على بعض من الجمل التي لا تعبر عن اي منطق لاهوتي وروحي ما، مجرد دفاع عاطفي فارغ على شكل هجوم بلاغي لاذع. تحاول أن تقنع نفسك، على أن رأيك صحيح وأنت على الصراط المستقيم في طرحك للموضوع هذا. وكأنك تدين الآخرين باصبع الاتهام وتجعل من كنيسة مريم العذراء الكلدانية موضع اتهام وفعلتنا الشنيعة كما تفتري! انت تشبه مجمع اليهود الذي كان يحكم ويدين المسيح والتلاميذ، راجع سفر الاعمال في الاصحاح الخامس، عندما حبس رؤساء اليهود التلاميذ بسبب تبشيرهم غير المألوف (في سابقة غير مألوفة في تأريخ كنيستنا نشر خبر تأسيس قروي باطار كنسي) اقتباس. وحصل مشهد قضائي بين رئيس الكهنة وبطرس والتلاميذ بحضور غمالائيل الفريسي وجوابه المقنع لرئيس الكهنة دفاعا عن التلاميذ قائلا: والآن تنحوا عن هؤلاء الناس (التلاميذ) واتركوهم لأنه ان كان هذا الرأي أو هذا العمل من الناس فسوف ينتقض، وإن كان من الله فلا تقدرون أن تنقضوه، لئلا توجدوا محاربين لله أيضا. اننا حقا يا صديقي، نزداد ايمانا وقوة واصرارا كلما طعنتمونا وهجمتم علينا، كما خرج التلاميذ من تلك المحاكمة بهذا الشعور: وأما هم (التلاميذ) فذهبوا فرحين من أمام المجمع، لأنهم حسبوا مستأهلين أن يهانوا من أجل اسمه، وكانوا لا يزالون كل يوم في الهيكل وفي البيوت معلمين ومبشرين باسم يسوع المسيح.

    لقد ذكرت أمور كثيرة ليس لا صحة لها بالقضية. فنحن نعيش في مدينة فانكوفر وهي مدينة تضم بين مناطقها أهالي ينتمون الى عشرات القرى والمدن المختلفة، والتي جاءت من شمال العراق ومن مدينة الموصل وبغداد وغيرها. اذا كان هناك تجمع قروي لكان لنا شرف، ان ندعو اسم كنيستنا تحت اسمع شفيع قريتنا، لا بل ان دافع اختيار مريم العذراء جاء جوابا على تضمين جميع الأطياف المسيحية العراقية. واذا كان معظم الشعب في الكنيسة من أصل قروي، لماذا هذا التحسس من كلمة القروي، ألا توجد حتى الان ألقاب كنسية رفيعة يتهافت اليها بعض الكهنة والتي ترمز الى مناصب كنسية قروية في الاصل مثل لقب (خوراسقف: وهي كلمة يونانية تعني أسقف القرية او أسقف الحقول او أسقف الكور)، ويوجد الان في كنيستنا الكلدانية من هم بهذه الدرجة وهم يخدمون في الابرشيات المعروفة في المدن الكبيرة، ألا تعتبر  لقبهم هذا إهانة موجهة لك، لأنهم يترأسونك كنسيا ويديرون دفة الكنيسة وهم قرويون؟ أليست هذه الألقاب هي قروية بأطار كنسي؟ أنظر أليهم كيف يتباهون بهذه الألقاب القروية بكل شرف وأنت تستصغر الإيمان القروي! طرحك هذا يشير الى نظرتك الدونية والاستحقار ضد أهالي القرى! ويذكرني حديثك بنظرة كانت واردة عند بعض أهالي الموصل (المصلاويين) المسيحيين الذين كانوا يلقبون أهالي القرى المسيحية المحيطة من مدينة الموصل ولغتهم بفليحي أو اهل القرى، ينظرون اليهم نظرة ازدراء ودونية، بالطبع ليس جميع أهالي الموصل المؤمنين. يا ترى هل أنت من أهل المدينة أم من أهل القرية؟
 
   هل ان ابناء القرى، لا يستحقون أن يدعون ابناء الله لبساطتهم!! ألا تعلم ان معظم رجال الدين في الكنيسة الكلدانية هم من أصل قروي! كون القرية أرض خصبة للتشبث بالإيمان القوي والنمو الروحي العميق، بسبب ما تعطيه طبيعة المعيشة ونمط الحياة القروية المبنية على البساطة والمصداقية. كما يسوع المسيح اختار الرعاة القرويين ليكونوا أول المبشرين بتجسده. كما أود أن أسلط بعض الاضواء على جسم الباطريركية الكلدانية، فمنذ مئات السنين كان البطريركية محصورة في قرية ومن عائلة واحدة بالوراثة، وبعد ذلك تحررت من نمط هذه الانتخاب الوراثي الى الانتخاب الديمقراطي. ولكن في واقع الكنيسة الكلدانية الحالية هو انتخاب قروي، أصبح اعضاء السينودس ينتقون الأساقفة للابرشيات والباطريرك للدائرة الباطريركية على نظام الانتخاب القروي الديمقراطي، أين الجديد في الأمر اذا كانت الديموقراطية ايضا، تنتقي أبناء القرية الواحدة الذين تربطهم علاقات دموية وقروية فيما بين رؤساء الكنيسة! ولا نذهب بعيدا البطريرك الكلداني السابق مثلث الرحمات كان اختياره لمعظم أساقفة الكنيسة ينتمون الى قريته، وكأن الكنيسة الكلدانية كانت كنيسة قريتهم. وهذا أيضا ما يفعله البطريرك الحالي الذي يختار بعض الكهنة ليكونوا أساقفة من نفس القرية التي ينتمي اليها، ولا أريد ان اذكر الاسماء بالتحديد. ألا يعتبر هذا تجمع قروي بأطار كنسي ايضا!! وأتمنى ان تكتب مقالة بهذا عنوان المثير: تجمع الأساقفة القروي بأطار كنسي!
 
   أما ما يخص الأب أيوب شوكت الراهب، ليس لي تعليق في ذلك، لأنه لم يأذن لي بإجابتك، وهو سوف يدافع عن نفسه عندما تحين الساعة! وفي نفس الوقت يصلي من أجلكم جميعا بالرغم من كل الطعنات والإهانات التي وجهتموها إليه، طالبا من الرب الغفران لكم، مثلما المسيح غفر لصالبيه قائلا: أغفر لهم لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون.
   اختيار موقف يسوع مع بطرس وتسليمه الرعية هذا دليل على الرسالة والغيرة الرسولية الشاملة التي أنيطت الينا منذ تلقينا البشرى الخلاصية. كما تعلمنا من رجال الكنيسة في موعظاتهم والتعليم المسيحي، قائلين: اننا كلنا مستحقين ان نتشبه بيسوع المسيح وتلاميذه، وهذا أكيد لان الانجيل باكمله موجه الى كل مؤمن. فنحن كلنا مثل يسوع وبطرس ويوحنا وبولس وآخرون، وليس من الحكمة احتكار شخصية بطرس الرسول ودوره فقط لبابا روما او البطريرك الكلداني او الأسقف الابرشي او كاهن الرعية. وأن استشهاد بطرس في روما لا يبرر استحواذهم على كرسي بطرس ومفاتيح الملكوت لهم فقط. الصخرة تعني الإيمان القوي بيسوع المسيح المخلص، وليس المنصب الكنسي الفارغ من الإيمان. إن الانسان القروي المؤمن بإيمانه العميق أشد إيمان واخلاص هي الصخرة التي يبني عليها المسيح كنيسته، وليس كرسي البطريرك او الأسقف. ومن له أذنان سامعتان فليسمع.
   أما بخصوص كرهك عن توظيف آيات كتابية من أجل الغرض الخاص، أريد أن أقول لك، إن آيات الكتاب المقدس واسعة المعاني وكثيرة الدلالات، يمكنك ان تأول آية كتابية واحدة الى عشرات التأويلات والتفاسير وجميعها فيها نسبة من الصحة والغلط، هذا يعتمد على حسب ما تعتقده أو تراه صحيحا. أين الفرق إذا جاء نص الأعلان عن كنيسة مريم العذراء الكلدانية بنص بطرس الرسول في انجيل يوحنا ٢١: ١٥ كافتتاحية له، وجنابك أيضا فعلت بالمثل لقد افتتحت مقالتك بنص من رسالة الى كورنتوس الثانية ١١: ١٤. ألا يعتبر استخدامك هذا للنصوص الكتابية لغرض تسخيرها الى مآرب شخصية ودونية أيضا؟ من لسانك أدينك!!

    إن مصطلح الاسقف يشير الى المراقب، ان الاسقف والبابا والبطريرك والكاهن والخوراسقف والقس والشماس الانجيلي وجميع هذه الألقاب كلها تشترك في سر واحد، وهو سر الكهنوت. ان هذه الاختلافات في المصطلحات والألقاب هي مجرد دلالات للمنازل والرتب الدينية التي تشكلت للحاجة الإدارية واستمرارية المنظومة الكهنوتية. سر الكهنوت هو واحد كباقي الأسرار الكنسية، وليس مقسما ومجزءا كما قسمتموه أنتم. يا ترى هل يوجد أختلاف داخل سر المعموذية مثلا؟ هل هناك معمودية صغيرة او كبيرة؟ هل توجد اختلافات اخرى داخل سر الميرون مثلا؟ وهكذا دواليك مع باقي اسرار الكنسية الأخرى التي نؤمن بها جميعا. يا أخي العزيز ان البابا والبطريرك والأسقف والكاهن والشماس الإنجيلي انهم جميعا كهنة بمعنى واحد. وإذا ذكرت لي ان الأسقف أو البطريرك والبابا وغيرهم أعلى رتبة من الكاهن، وان اثبت لي ذلك! هذا يعني أنهم أسمى من المسيح بنفسه مقاما، الذي لُقب بكاهن الله العلي على رتبة ملكي صادق، حاشا! المسيح وتلاميذه لم يكونوا بابا ولا بطاركة ولا أساقفة ولا حتى كهنة خدموا في المذبح اليهودي!! بل كانوا صيادي سمك وعشارون ورجال قرويين، والروح القدس الذي نزل عليهم قد كرسهم لخدمة الكلمة. اذن الكهنوت يرمز الى تكريس لخدمة الكلمة وجماعة الكنيسة، والاسرار التي تشكلت بعد مئات والالاف السنين من تطور فكر مؤسسة الديانة المسيحية. واذا تحاربونا من اجل ان تفوزوا بكرسي بطرس، حلال عليكم الكرسي، فنحن سوف نتبع التلميذ يوحنا أو التلميذ أندراوس أوالتلميذ برتلماوس...، أم لا تعترفون بهؤلاء أيضا كتلاميذ سوى التلميذ بطرس وكرسيه؟ نشكر الرب ان المسيح قد أختار أكثر من تلميذ واحد، وأعطانا أكثر من أختيار واحد لكي نتبعه. لو كان المسيح يريد وحدة المسيحية لكان قد اختار له تلميذ واحد فقط وانتهى الموضوع. يجب ان نعيد النظرة في مفهوم إيماننا وتبعيتنا الحقيقية للمسيح المباشرة، وليس التبعية لرجال المناصب الإدارية الكنسية العقيمة. وأن نتبنى مبدأ الكثرة في الوحدة، مثل سر الثالوث ثلاثة أقانيم منفصلة ومتصلة في أقنوم واحد. تعددت المسيحيات والمسيح واحد.
 
    هذا، وعندما يتخلى الكاهن في خدمة جماعة معينة لكي يذهب الى خدمة جماعة أخرى، حتى دون رضى أو ترخيص من رياسته، لا يعني انه يفقد صفته الكهنوتية، فهو كاهن الى الأبد: أقسم الله ولن يندم، أنك أنت كاهن الى الأبد. بوجهة نظرك وانتزاعك للكهنوت الذي أنيط الى رجال الدين، يعتبر تجاوز على ارادة الرب ومختاريه، وانك تنظر الى الكهنوت من منظور بنية مؤسساتية وان الكاهن ذو درجة وظيفية وتجرده من جوهره كنعمة إلهية ومختاري الله اللذين دعاهم. ألا ترى تحليلك هذا دليل على فقرك من الناحية اللاهوتية؟ ومن أنت لكي تنزع الصفة الكهنوتية من شخص قد دعاه الرب لخدمة كنيسته منذ سنين طويلة؟ واوجه سؤالي لك: يا صديقي هل كهنوت الأب أيوب شوكت هو من البطريرك أم من المسيح؟ وأود أن اذكر لك مثالا معروفا للمقارنة. عندما أنشق البطريرك يوسف أودو عن كرسي كنيسة المشرق وأتحد بكرسي روما، يا ترى هل أنشقاقه هذا عن كنيسة الأم التي أقتبل منها الكهنوت وأرتسم فيها كاهنا وأسقفا، هل هذا الانفصال أدى الى فقدانه لصفته الكهنوتية ومكانته الإدارية الأسقفية؟ ألا تعتبر هذا التصرف فعلة شنيعة و خيانة لكنيسته المشرقية القديمة؟ ألم يهرب هذا البطريرك من المشاكل الكنسية التي كانت قائمة آنذاك؟ ولماذا تتبع حضرتك مذهب هذا البطريرك الكلداني المنشق عن كنيسة الأم؟ ألست أنت أحد أحفاد الكنيسة المنشقة يا صديقي؟ ولماذا لا ترجع أنت مباشرة الى الكنيسة الاثورية دون ان تطلب من الآخرين ذلك، أحمل ذاتك من اليوم، وأرجع الى أصلك الكنسي والرئاسي القديم، اذا كنت تشعر كما قلت: أنك منهم وبيهم، أعلن انتمائك الى الكنيسة الاثورية؟

    ولا ننكر أن سبب كل هذه الانقسامات والتشظي بين صفوف أبناء الكلدان في مدينة فانكوفر جاءت بسبب القس الكلداني المحلي بصورة رئيسية. وان كنيسة مريم العذراء الكلدانية قد ولدت كما ولدت الكنيسة الكلدانية المنشقة من كنيسة المشرق قديما والكنيسة الانجيلية والكنيسة الانكليكانية المنشقتان من الكنيسة اللاتينية، في الأمس كانوا منشقون ويعتبرون متمردون، واليوم هم كنيسة مسكونية ويعتبرون أنفسهم أصلا! أنت وغيرك الكثير تعتبرون الأب ايوب شوكت وتأسس كنيسة مريم العذراءالكلدانية انشقاق في جسم الكنيسة الكلدانية، هو ونحن متمردون وأختار الألقاب كمل يحلو لك، لكن بعد عشرات ومئات السنين ستكون هذه الكنيسة مستقلة وذات كيان مسيحي وكلداني خالص دون الخضوع الإداري الى البطريركية الكلدانية كما هو الحال عند الكنيسة الكلدانية في الهند، كنيسة كلدانية مستقلة تحمل هذا اللقب وهذا العنوان دون الاعتراف بالكرسي البطريركي الكلداني بتاتا.  وهذه النعمة التي افاضها الله علينا جاءت من كثرة خطيئة الاب سرمد باليوس في فانكوفر، حيث كثرت الخطيئة فاضت النعمة، أسباب ولادة كنيستنا مريم العذراء الكلدانية ودون تدخل أسقفي هذا انجاز كبير في حد ذاته، وسوف نتعاون مع الكنائس الأخرى مثل الكنيسة الانكليكانية او الاثورية او الارثوذكسية او حتى الكنيسة اللاتينية بحد ذاتها بوساعة صدر. آلت إدارة الراعي سرمد باليوس الدكتاتورية الفاسدة لاكثر من عشرة سنوات  أن تكون دافعا قويا لنا وصدمة قد حملتنا الى التجديد والتغيير دون كلل. لا بل، وهجماتكم هذه تحفزنا اكثر على المضيء قدما نحو بناء كنيستنا وتطويرها روحيا وثقافية وإيمانيا. 
 
أما بالنسبة عن أفراد كنيسة مريم العذراء والأختلاف في مستواهم العلمي والوظيفي، خلق هذا التنوع غنى لنا. اتساءل عن شخصك أنت يا سيد زيد ميشو المقدس، ما هي حصيلتك اللاهوتية الاكاديمية، حتى تشرح وتفسر وتكفر بكنيستنا، لا بل، تعتبر نفسك أعلى شئنا ومقاما وأبلغ منهم فقها، وأن تحكم عليهم بأنهم جاهلين بالعلوم الكنسية وسذج أمام تعاليم المسيح؟ هل يمكنك أن تستعرض لنا شهاداتك بالعلوم الكنسية واللاهوتية من المعاهد والجامعات الحبرية التي تقتنيها، وما هي الامتيازات التقديرية التي حصلت عليها من الكنيسة الكلدانية والكاثوليكية؟ لكي نجعل من كلامك كلاما شرعيا نابعا عن دربة ودراية معرفية خالصة؟ أم مجرد نحاسا يطن أوصنجا يرن!



فؤاد نجيب
فانكوفر - كندا

46
أود قبل كل شي أن اقدم الشكر الى جميع الكتاب الذين شاركونا بكتاباتهم وافكارهم وآراءهم، منها كانت صائبة في التحليل ومنها ابتعدت بعيدا عن صحة الأمور. طبعا، لكل امرء وجهة نظره وزواية خاصة يحدد فيها منظور تركيزه وقناعاته.
  ولقد وجهت بعض الاقلام كأصبع اتهام نحونا، وكأننا قد اقترفنا ذنبا وخطيئة جسيمة ضد الله. نجيبهم بتساءل، عندما يتجمع بعض المؤمنين فيما بينهم دون ترخيص من الرؤساء من اجل اقامة صلاة وطقوس جماعية، تعتبر جريمة شنيعة كما وصفها بعض الكتاب المحاورون المحترمون؟
 وانه نستحق ان يدعونا بعض المحاورين في هذا الموضوع  باننا ساذجون وبسطاء؟؟ بالرغم من هذه النعوت غير اللائقة! نحن نتقبل هذه الإهانات حبا بالمسيح، لأنكم اخوتنا بالرب. أريد ان ازيدكم علما بان السذاجة والبساطة بالخلق تعتبر أرضا خصبة لنمو الإيمان المسيحي! نتسائل كم من التلاميذ الذين اختارهم يسوع المسيح كانوا ذو حصيلة علمية عالية اوعلماء او خبراء في العلوم آنذاك؟ كان معظم التلاميذ صيادي سمك وعشارون .... ألا ترى أن الرب يسوع اختار الساذجين والبسطاء ان يحملوا شعلة البشارة، وبولس الرسول الى كورنتوس الاولى ينوه على ذلك حينما قال: واختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء، واختار الله ضعفاء العالم ليخزي الأقوياء. او كما جاء في اعمال الرسل: وكانوا كل يوم يواظبون في الهيكل بنفس واحدة، واذ هم يكسرون الخبز في البيوت، كانوا يتناولون الطعام بابتهاج وبساطة قلب. مسبحين الله، ولهم نعمة لدى جميع الشعب، وكان الرب كل يوم يضم الى الكنيسة الذين يخلصون.
هذا، وهل من اللائق ايضا ان ندعو مكان حضور الرب وموضع إقامة الشعب للصلوات والابتهالات الدينية وطقس تقبيل تمثال مريم العذراء القديسة ام الله اكراما لدورها الخلاصي ان نلقبه بـ(دكان)؟؟ ذكر في سفر متى الانجيلي: واقول لكم ايضا: ان اتفق اثنان منكم على الأرض في اي شيء يطلبانه فإنه يكون لهما من قبل أبي الذي في السماوات، لأنه حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة باسمي فهناك أكون في وسطهم. ان استخدام هذه المصطلحات  مثل دكان وتبا لك ..... الخ التي انتشرت في الآونة الاخيرة واصبحت مفردات يتداولها العامة في المقاهي وعلى الرصيف!
  كما اتساءل ايضا، هل هي جريمة شنيعه  من كاهن راهب وجماعة من المومنين ان يأسسوا كنيسة مسيحية باسم مريم العذراء واثناء الاحتفال التأسيسي يقام القداس الكلداني وترفع الصلوات المسيحية وتقبل اقدام مريم العذراء في هذه المناسبة الكريمة لتبارك الكنيسة وأبنائها، وينشدون بصوت عالي   امر لي عيتا ايكا....     
   ولقد شخص بعض المحاورون عن اجزاء المشكلة الكامنة في منطقتنا. يوجد جزئين مهمين في المسألة ألا وهما: الجزء الأول تفكك الرعية وتشظيها بسبب سوء ادارة الراعي الكلداني للمنطقة ، والجزء الثاني قدوم الاب أيوب شوكت على تأسيس جماعة كنسية كلدانية في المنطقة دون ترخيص الرؤساء. ان صيغة هذه المعادلة طردية، الجزء الاول منها أدى الى صياغة الجزء الثاني! ان سوء الادارة الرعوية مع رعيته، خلقت في قلوب العديد من العائلات الكره والنفور من كنيسته، ولا أريد ان اسطر التصرفات والسلوكيات غير اللائقة الذي تعامل بها معنا الاب المذكور منذ عشرة سنين، لانها كثيرة نحتاج الى كتاب كامل لوصفها. ساكتفي بما يتعلق بي فقط. انني قد أقدمت على الزواج ما يقارب  ثلاثه سنوات وقبل مجي الاب ايوب الراهب الى فانكوفر اصلا ، في كنيسة كاثوليكية صرف، لأنني كنت اتردد إليها بعد ابتعادي من الكنيسة الكلدانية بسبب تصرفاته المسيئه نحونا. وبعد فترة   أعلن راعي الكنيسة الكلدانية في فانكوفر  بعد القداس الالهي مباشرة امام جميع المؤمنين بان اي زواج يتم بغير كنيستي الكلدانية يعتبر زواج باطل!!! لقد ابطل عشرات الزواجات والعماذات وباقي الاسرار التي تمت في كنائس هي كاثوليكية بحتة. أليست هذه ضرب في الروح المسيحيةوتعاليم كنيسة المسيح  التي انشاها لنا .ويشبة جماعة  الذين يطهرون أنفسهم ويكفرون العالم كله ويعتبرونه باطلا.ان هذا الفعل يعتبر قطرة ماء في بركة وحلة كبيرة من اعماق هذا الراعي والتي لا تعكس رسالة الراعي الحقيقية. يوصف النبي حزقيال ٣٤ مثل هؤلاء الرعاة قائلا: هكذا قال السيد الرب للرعاة. ويل لرعاة اسرائيل الذين كانوا يرعون انفسهم، دون رعاية الغنم. تأكلون الشحم وتلبسون الصوف وتذبحون السمين ولا ترعون الغنم، المريض لم تقووه والمجروح لم تعصبوه والمكسور لم تجبروه والمطروح لم تستردوه والضال لم تطلبوه بل بشدة وبعنف تسلطتم عليهم. فتشتت بلا راعي وصارت مأكلا لجميع وحوش الحقل وتشتت. ضلت غني في كل الجبال وعلى تل عال، وعلى وجه الارض تشتت غنمي ولم يكن من يسأل او يفتش عليها. فلذلك ايها الرعاة اسمعوا كلام الرب. هكذا قال السيد الرب هانذا على الرعاة واطلب غنمي من يدهم واكفهم عن رعي الغنم ولا يرعى الرعاة انفسهم بعد فاخلص غنمي من افواههم فلا تكون لهم مأكلا. لأنه هكذا قال السيد الرب. هانذا اسال عن غنمي وافتقدها، كما يفتقد الراعي قطيعه يوم يكون في وسط غنمه المشتتة هكذا افتقد غنمي واخلصها من جميع الاماكن التي تشتت اليها في يوم الغيم والضباب، واخرجها من الشعوب واجمعها من الاراضي وآتي بها الى ارضها وارعاها على جبال اسرائيل وفي الاودية وفي جميع مساكن الارض. ارعاها في مرعى جيد ويكون مراحلها على جبال اسرائيل العالية هنالك تربض في مراح حسن وفي مرعى دسم يرعون على جبال اسرائيل، انا ارعى غنمي واربضها يقول السيد الرب. واطلب الضال واسترد المطرود واجبر الكسير واعصب الجريح وابيد السمين والقوي وارعاها بعدل... واقيم عليها راعيا واحدا فيرعاها عبدي داود هو يرعاها وهو يكون لها راعيا... فيعلمون اني انا الرب الههم معهم وهم شعبي بيت اسرائيل يقول السيد الرب، وانتم يا غنمي غنم مرعاي أناس انتم، انا الهكم يقول السيد الرب.
 وها ان الرب قد استجاب الى صلواتنا وتضرعاتنا ونظر الى شقائنا، وبعث الينا براعي من الشرق ليقودنا الى حظيرة الرب الخلاصية دون غش ولا خداع. هذا الراعي مرسل من قبل الله وليس من قبل روساء الكنيسة . هذا الراعي الاب ايوب شوكت الراهب، قد علمنا معنى الانجيل من خلال قداديسه ومحاضراته وصلواته واسلوبه الرعوي الشفاف المتواضع. لقد جمع لم شمل عائلاتنا المشتتة تحت رعاية أمنا مريم العذراء القديسة، وزرع بذار المحبة الاخوية في قلوب ابنائنا وبناتنا. ونحن نشكر الرب على كل نعمه وعطاياه الكثيرة التي شملنا بها حبه الالهي.
  لقد طرقنا كل الابواب لمساعدتنا والتسريع بنجدتنا. وألتقينا اكثر من مرة بسيادة المطران عمانوئيل شليطا راعي ابرشية كندا، ان يجد لنا حلا من خلال تطبيق القانون الكنسي بتحويلات الكهنة، لم يقبل بهذا الطلب ولدينا فلم توثيقي عن لقاء حصل بيننا وبينه، وكان اجابته بالنفي. ولقد اخبرناه باقتراح اخر الا وهو بتوفير كاهن اخر معين من قبله بصفة معاون لراعي الكنيسة الكلدانية في فانكوفر بغض النظر من يكون  واي اي قس ثاني ، تجاهل المطران هذا الاقتراح ايضا. وأخيرا بحثنا على منفذ آخر ألا وهو سيادة البطريرك لويس ساكو لكي يجد لنا حلا لهذا المأزق، وقد اتصلنا بيه وراسلناه وايضا التقى احد الاشخاص  من فانكوفر به شخصيا  في زيارته الاخيرة الى تورنتو  وقد اعطانا وعود تبشر بالخير ولم يتحقق الى الان شيئا، مجرد أفيون لتخدير التشنج. لماذا هذا التجاهل القاتم؟
  نحن ابوابنا مفتوحة للحوار والتفاهم، لقد وجهنا دعوة الى سيادة المطران عمانوئيل شليطا، للحضور والمشاركة في القداس الالهي ومنح بركته الابوية ويحتضن هذه الجماعة الكلدانية ويحتويها بحبه الابوي كراعي صالح يسعى الى خير الرعية العام. لكنه لم يستجب لهذه المبادرة البنوية!! بالرغم من ذلك اننا مستعدون لخلق فرص الحوار فيما بيننا لكيما لا تذهب الأمور الى أبعد مما نتصور والى مكان لا نبتغيه.
   ان العامل الرئيسي على هذا الانشقاق والتفكك الرعوي الموجود في رعية الكنيسة الكلدانية في فانكوفر هو بسبب سوء الادارة الرعوية  وغيرها من افعال وممارسات  متراكمه لاكثر من  عشرة سنوات،  والان انتوا احكموا بانفسكم  من هما هولاءالناس السذج وخارجين عن القانون والطاعة الكنسية  والروساء  والمحكومين عليهم من دون اي جريمة بعد مشاهدة هذا المقطع من الفديو من جانب قداس  عيد انتقال مريم العذراء الى السماء في كنيسة مريم العذراء ومن بينهم الدكاترة والمحامين والمثقفين  وعمال بسطاء  وشيوخ ونساء كبار في العمر واطفال وغيرهم من المؤمنين , لكنهم الكل يشارك  في امر واحد  هو حبهم  البسيط وايمانهم العميق تجاة كنيستهم الواحدة الجامعة الرسولية  ويمجدون اسم الرب  و يعتبرون اساسها لكونهم  ابناء اللة يدعون   .

......

فؤاد نجيب
فانكوفر _كندا


47
الاخ فؤاد نجيب المحترم
تحية طيبة
أعتقد أن الصيغة الانسب هي ( الاعلان الرسمي عن تأسيس ... ) أفضل من كلمة بيان
ورغم كل شيء بمناسبة أنتقال مريم العذراء نطلب بشفاعتها أن تكون هناك حلول مناسبة لهذه الحالة تصب في مصلحة وخدمة الجماعة
سيزار

شكرا الاخ سيزار على هذا التوضيح وتم تغير العنوان  الى الاعلان الرسمي ودمت تحت حماية امنا مريم العذراء امين ....

48

الاعلان الرسمي عن تأسيس كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية/فانكوفرـ كندا
....................................................ِِ


(قال يسوع لسمعان بطرس: يا سمعان بن يونا، أتحبني أكثر من هؤلاء؟ قال له: نعم يا رب، أنت تعلم أني أحبك. قال له: أرع خرافي...) يوحنا ٢١:
١٥.
الكنيسة (كنشا، كلمة كلدانية الأصل) تعني التجمع أو الجماعة. انها تتكون من المؤمنين الذين تربطهم أواصر روحية وإجتماعية وثقافية، ويشكلون هيكلا واحدا في وحدة متناغمة ومتجانسة حية فيما بينهم، مع شِركة وإتحاد مع الروح القدس ويسوع المسيح والله الآب، الجميع هم أعضاء في جسد المسيح الواحد الحي الأبدي.
ولقد حمل القديس توما بذور الإيمان المسيحي الى بلاد ما بين النهرين، وتتلمذ على يده مار أدي ومار ماري، اللذان كانا العمودين الأولين لإنشاء كنيسة المشرق في القرن الأول الميلادي على أرض بلاد ما بين النهرين. كنيسة العراق هي ذات أصالة وعمق إيماني وتأريخي عريق، وبين تخومها إزدهرت الكنيسة الكلدانية وانتشرت في المعمورة حتى أقاصي الشرق.
ومرت الكنيسة الكلدانية في العراق منذ عقود مضت حتى يومنا هذا، بصعوبات ومحن قاسية ومؤلمة بسبب الحروب المتعاقبة التي شهدتها البلاد في حقب متتالية، مما دفعت بابناء رعيتها الى هجرة بلادهم تاركين كنائسهم وبيوتهم وأشغالهم، ثم إستقرارهم في بلدان المهجر مثل امريكا وكندا واستراليا واوربا... فعملت الهجرة على تشتت أفراد الأسرة الواحدة بين أقطار العالم، والذين ذاق معظمهم طعم الضياع والذوبان في المجتمعات التي إستقروا فيها، أما البقية الباقية في العراق والدول المجاورة فإنها تعيش الآن في ظروف مأساوية لا يحسدون عليها.
لقد خسر الكلدان كنائس عديدة في العراق، وقدموا دماءا غزيرة شهداء لإيمانهم من أساقفة وكهنة ورهبان وراهبات وشمامسة وعلمانيين. والكنيسة الكلدانية اليوم بحاجة ماسة إلى جمع ولم شمل ابنائها من جديد وإعادة تشكيل هويتها وأصالتها ووحدتها، من خلال بناء وتأسيس كنائس جديدة ذات كيان روحي خالص قائم على مبادئ السلام الحقيقي والعبادة الصادقة للرب دون غش ورياء وخصوصا في بلاد المهجر.
إن الحفاظ على إيماننا وعقائدنا وتقاليدنا وموروثاتنا الروحية والاجتماعية ـ الثقافية الأصيلة بات هدفنا الأساسي والغاية المنشودة منها، من أجل حماية أبنائنا من التشظي والضياع في أرض الاغتراب، آخذين بنظر الاعتبار ما يتواءم من منهجية العصر والبيئة الاجتماعية والثقافية لكل بلد أجنبي.
إن إغترابنا والهجرة من وطننا لا يعني التخلي عن أصالتنا وحضارتنا ولغتنا، بل بالعكس، فإنه يدفع المرء الى الإلتزام القوي بشغف جلي والإصرار على التمسك الشديد بتراث الكلداني النفيس. إننا نعمل جاهدين على بناء كنيستنا فنتباهى مفتخرين بجماعتنا العراقية في فانكوفر، وأصبح الأمر مهمة وواجبا مقدسا على عاتقنا، أن نحافظ على الوزنات الروحية التي ورثناها ونتاجر بها دون الإكثراث الى السياقات والبروتوكولات الإدارية الوضعية (الباطلة) التي تحجب التبشير وتخنق الكلمة كالأشواك التي تعرقل من نمو بذار الزارع الذي خرج ليزرع (متى13: 1_8 ، مرقس4: 1_9 ، لوقا8: 4_8 ).
وقال لهم: مكتوب، بيتي بيت صلاة يدعى، وأنتم جعلتموه مغارة لصوص (متى 21: 13). نحن أمام تحدي آخر كبير، في مواجهة انتشار ظاهرة الشركات الرأسمالية تحت الغطاء الكنسي بقيادة رجال الأعمال الدين (ذوي العلامة البيضاء) الذين يوظفون الكنيسة وثمار الأسرار والمؤمنون البسطاء وعاطفتهم وطاقاتهم وأموالهم كأسهم استثمارية لصالح شَركتهم الدينية وتوسيع ثروتهم وأرتفاع رصيدهم المالي لتحصين معاقلهم الرأسمالية. الذين شوهوا صورة الكنيسة من مفهومها المقدس (شِركة مع الروح القدس) الى واقعها الحالي والمؤسف عليه (شَركة بروح الرأسمالية). ان سرعة الزيادة في الربح والتستر تحت العباءة الدينية المقدسة توفر لهم الجو المناسب والفرصة السانحة من بناء تلك الدروع الآمنة التي تعزز من أمبراطورياتهم وسلطتهم ودكتاتوريتهم ونفوذهم على المؤمنين البسطاء كما هو واقع راعي الكنيسة الكلدانية الآن في فانكوفر.
أول خطوة ناجحة يمكننا ان نخطوها لمعالجة هذا الوباء (التجارة بالدين)، وكما ينعتهم الصوت العراقي اليوم قائلا: باسم الدين باكونا الحرامية! ستكون من خلال التبشير والتوعية على مبادئ الروح الإنجيلية، كما كان يسوع المسيح يرشد ويوعظ ويحذر الناس من خطر رجال الدين اليهود وأساليبهم الشريرة لكسب المال وعبادته، وأهمالهم للشرائع السماوية الروحية. اذن، يكمن حل لهذه المشكلة الكنسيةـ الروحية، في أن يعزم المؤمنون على تطبيق مبادئ العدالة والحرية الإنجيلية، وأن يعلنوا الرفض الفعلي والمقاطعة العلنية لدعم مثل هؤلاء رجال الدين المتورطون بالفساد الإداري، وعن التواطؤ معهم ودعمهم بالأموال والخنوع لهم، وأن يتوقف المؤمنون من خيانة أنفسهم، فهم يستعبدونهم بأموالهم وانصياعهم الساذج لهم. إن الإرشاد والتوجيه المعرفي على التمسك بالإرادة والرغبة من أجل التغيير والتخلص من هذا الفساد الإداري لراعي الكنيسة، ليس بمقاومة الشخص بالقوة إطلاقا، بل بالأعراب عن الرغبة التامة في عدم إتباعه والتحرر من سلطته، والحزم في الأمر من خلال الصلاة والصوم والتمعن بالكتاب المقدس وتطبيقه والتحرر من قيود المرجعيات الدينية المتغطرسة وتنمية الشعور كأبناء الله الأحرار الذين يعشقون ملكوت الله المجاني، والذين يؤمنون بصون كرامة الإنسان واحترام كينونته. هذه ليست دعوة من أجل انتزاع الشخص من منصبه ومحاسبته، وإنما الكف عن دعمه تحاشيا للتتطرف المستقبلي المتوقع منه، وفي سبيل إعطاء فرصة له لمراجعة ذاته بغية تعديلها وإصلاحها. نحن بحاجة ماسة الى حماية المؤمنين الفقراء وكرامتهم الإنسانية من هيمنة تجارالدين وعجرفتهم، والكف من تغلغل روح الرأسمالية في قلب الكنيسة، كون الإنسان أثمن من المال!
يا إخوتنا الأحباء ان رعيتنا (كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية) في فانكوفر، نابعة من الغيرة الرسولية لحركة الإصلاح الروحي في واقع الكنيسة المحلي. والتي تسعى لتطبيق معناها الحقيقي باعتبار الكنيسة: جماعة من أبناء الله يأدون سوية صلاة الشكر والتمجيد للرب الخالق. حيث يجتمع تحت خيمتها الربانية أبناء جاليتنا الكلدانية العراقية القاطنين في إقليم بريتش كولومبيا الكندية، ليرفعوا لله الآب خشوعهم وطاعتهم له، متحدين مع جسد الرب في القربان المقدس، والتنعم الروحي بباقي الأسرار وإقامة جميع الصلوات الطقسية الكلدانية الأصيلة والأعياد المارانية والتذكارية لجميع الرسل وقديسي كنيستنا باعتبارها كنيسة مسكونية، متأصلة ومتصلة مباشرة مع روحانية آبائنا وملافنتنا القديسين القدامى المتجذرة في أعماق ذاكرتنا و قلوبنا.
هذا، ومع تزايد عدد جاليتنا العراقية، غدى الأمر ضرورة ملحة لوجود راعي آخر وإنشاء رعية كلدانية أخرى في مدينة فانكوفر ـ سيري الكندية، ليستوعب هذا العدد الضخم من المؤمنين، والتي تتراوح أعدادهم اكثر من ألف وخمسمائة عائلة مسيحية عراقية تقريبا، ولتلبية جميع متطلبات هذا العدد الهائل من المؤمنين وخدمتهم في كثير من المجالات: الروحية والطقسية والإجتماعية والثقافية. نرجوا أن تصبح كنيستنا مركزا روحيا جديدا ومنارا مضيئا في درب المؤمنين، التي ترمز الى تجمع التلاميذ ومريم العذراء في العلية أثناء العنصرة، مواظبين بنفس واحدة على الصلاة والطلبة (اعمال1: 14). كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية عبارة عن ولادة روحية جديدة في بطن الكنيسة الكلدانية العاقرة في فانكوفر.
أساس رعية مريم العذراء الكلدانية مبني على ركيزة الدعوة المسكونية ومبدأ الحرية الإنسانية والخلاص الشمولي التي تضم بين أجنحتها جميع الأطياف والفئات المسيحية دون تمييز، وبدورها تكافح الأنقسام الساكن بين صفوف أبناء الكنيسة الكلدانية في فانكوفر على أساس التمييز الطبقي بين الأغنياء والفقراء وإثارة الفتن والنعرات العشائرية العقيمة التي قد زرعها وغرسها راعي الكنيسة الكلدانية للمنطقة في قلوب المؤمنين منذ سنين طويلة ـ ها هوذا يحصد في الحاضر ما قد زرعه في الماضي ـ من خلال شعار: أبناء أم واحدة (القديسة مريم العذراء المباركة)، التي تجمعنا وتقود شملنا بين احضانها الطاهرة، مرنمين مع أجواق الملائكة والسرافيم بشفاهنا وحناجرنا، التسبيح لله الباري وابنه يسوع المسيح الراعي الصالح الاوحد.
ونستمد من القديسة مريم العذراء ايضا مثال لنا لتفسير ولادة كنيستنا الكلدانية الجديدة في فانكوفر. عندما بشرها الملاك بولادة ابن الله منها وهي عذراء، أصيبت مريم بالدهشة، قائلة للملاك: كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا؟ فأجابها الملاك: الروح القدس يحل عليك، وقوة العلي تظللك، فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله....... لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله! (لوقا١: ٣٤ـ ٣٧). باستطاعتنا ان نشبه بين ولادة كنيستنا غير المألوفة وبين واقع مريم العذراء وولادتها غير المألوفة ايضا، متسائلين: هل يمكن ان تولد كنيسة بدون أن تتعرف على أسقف؟ الجواب عند الملاك قائلا: الروح القدس سيحل على تلك الجماعة (الكنيسة)، وقوة العلي تظللها، والكنيسة المولودة تكون مقدسة تدعى كنيسة الله ...... لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله!
نشكر الله الخالق، على النعمة التي أنعم بها علينا وعلى هذا الإمتياز العظيم الذي شملنا به جميعا، ألا وهو حضور المستمر لمريم العذراء في المسيرة الإيمانية، كأم تجمع ابناء الله الفقراء وتحميهم تحت ستر حمايتها العظيم. ان دور مريم العذراء جلي عبر العصور في أنقاذ البشرية من خلال شفاعتها وتضرعها المتواتر، وها نحن اليوم نعلن مجددا ألتجائنا وشغفنا نحو أمنا مريم العذراء (أم المعونة الدائمة) أن تكون شفيعة كنيستنا ورعيتنا، التي تلم شملنا وتعضد شيوخنا وتشفي مرضانا وتهدي شباننا وشاباتنا وتصون أطفالنا وترافق عائلاتنا من أجل بناء عائلة مسيحية مؤمنة، وأبناء الله يسعوون نحو تطبيق السلام الروحي وعيش حسب الرحمة الإلهية من خلال احترام كرامة الانسان المسيحي وعدم استعباده بفرض الهيمنة عليه تحت عنوان الدين، لتحقيق المصالح المادية الشخصية الفانية.
فهلموا يا اخوتنا ان نلتجئ تحت انظار مريم العذراء في رعيتها الفتية، نرفع الشكر والتمجيد والتبجيل والتسبيح اللائق لله خالق الكل، سيد الكون، وان نمجد أبنه مخلص نفوسنا من رباط الخطيئة والموت بتجسده والامه وصلبه وموته واخيرا قيامته المجيدة من بين الأموات عبر العصور، آمين.
..................................
اللجنة الإدارية
خورنة القديسة مريم العذراء الكلدانية
كندا/فانكوفر 2015/8/15
* اللجنة الإدارية: تتمثل برعاية الأب أيوب شوكت الراهب ومستشاري الرعية.


49
عيد انتقال مريم العذراء الى السماء في فانكوفر
أحتفلت رعية مريم العذراء الكلدانية، بمناسبة عيد انتقال القديسة مريم العذراء الى السماء، في مساء هذا اليوم المصادف 15/8 ، وقد أقام الأب أيوب شوكت الراهب قداسا احتفاليا كبيرا في جو اتسم بالروحانيات، ورفع الصلوات الطقسية الكلدانية والأناشيد المريمية الخاصة بهذه المناسبة، التي امتزجت بمشاعر الخشوع والاكرام والتقدير للعذراء مريم سيدة الكون ووالدة المخلص يسوع المسيح.
كما اعرب المؤمنين كبارا وصغارا، عن فرحهم وغبطتهم بمناسبة أعلان الأب أيوب شوكت الراهب عن تأسيس كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر، باكورة غيرتهم وخدمتهم الرسولية، وثمار الوزنات الروحية المغروسة في أعماق قلوبهم. لقد احتفلوا على مرور سنة كاملة تقريبا على نشوء هذه الرعية على الاراضي الكندية، وتخصيص هذا اليوم من كل سنة عيدا سنويا يحتفل به ابناءها عن تأسيس رعيتهم الكلدانية المؤمنة تحت شفيعة كنيستهم مريم العذراء، واعلان عن تجديد إيمانهم وحبهم وتمسكهم بالرب وانتمائهم المباشر الى حظيرة المسيح الكونية، كون المسيح هو الراعي الأوحد لأبناء الله المؤمنين أجمع. ستكون هذه الرعية علامة على ظهور كنيسة كلدانية جديدة عبر التأريخ، وستشهد الأجيال الجديدة على ذلك!
نسأل الرب الباري عزه وجل، أن يرسل روحه القدوس يرافقهم في شق طريقهم الروحي ويعزز من اصرارهم الصادق ويقويهم على اكمال مسيرتهم الكنسية واتمام مشروعهم الروحي السامي حسب ما وضعه الله لهم في المخطط الالهي الذي رسمه لهم، ليكونوا اعضاء فعالين ومثمرين في حقل الرب الخلاصي، ومخلصين الى والدتهم السماوية مريم العذراء القديسة أم الفقراء والمحتاجين والمهمشين.

















































50

بيان بمناسبة تأسيس كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية/فانكوفرـ كندا
....................................................


(قال يسوع لسمعان بطرس: يا سمعان بن يونا، أتحبني أكثر من هؤلاء؟ قال له: نعم يا رب، أنت تعلم أني أحبك. قال له: أرع خرافي...) يوحنا ٢١:
١٥.
الكنيسة (كنشا، كلمة كلدانية الأصل) تعني التجمع أو الجماعة. انها تتكون من المؤمنين الذين تربطهم أواصر روحية وإجتماعية وثقافية، ويشكلون هيكلا واحدا في وحدة متناغمة ومتجانسة حية فيما بينهم، مع شِركة وإتحاد مع الروح القدس ويسوع المسيح والله الآب، الجميع هم أعضاء في جسد المسيح الواحد الحي الأبدي.
ولقد حمل القديس توما بذور الإيمان المسيحي الى بلاد ما بين النهرين، وتتلمذ على يده مار أدي ومار ماري، اللذان كانا العمودين الأولين لإنشاء كنيسة المشرق في القرن الأول الميلادي على أرض بلاد ما بين النهرين. كنيسة العراق هي ذات أصالة وعمق إيماني وتأريخي عريق، وبين تخومها إزدهرت الكنيسة الكلدانية وانتشرت في المعمورة حتى أقاصي الشرق.
ومرت الكنيسة الكلدانية في العراق منذ عقود مضت حتى يومنا هذا، بصعوبات ومحن قاسية ومؤلمة بسبب الحروب المتعاقبة التي شهدتها البلاد في حقب متتالية، مما دفعت بابناء رعيتها الى هجرة بلادهم تاركين كنائسهم وبيوتهم وأشغالهم، ثم إستقرارهم في بلدان المهجر مثل امريكا وكندا واستراليا واوربا... فعملت الهجرة على تشتت أفراد الأسرة الواحدة بين أقطار العالم، والذين ذاق معظمهم طعم الضياع والذوبان في المجتمعات التي إستقروا فيها، أما البقية الباقية في العراق والدول المجاورة فإنها تعيش الآن في ظروف مأساوية لا يحسدون عليها.
لقد خسر الكلدان كنائس عديدة في العراق، وقدموا دماءا غزيرة شهداء لإيمانهم من أساقفة وكهنة ورهبان وراهبات وشمامسة وعلمانيين. والكنيسة الكلدانية اليوم بحاجة ماسة إلى جمع ولم شمل ابنائها من جديد وإعادة تشكيل هويتها وأصالتها ووحدتها، من خلال بناء وتأسيس كنائس جديدة ذات كيان روحي خالص قائم على مبادئ السلام الحقيقي والعبادة الصادقة للرب دون غش ورياء وخصوصا في بلاد المهجر.
إن الحفاظ على إيماننا وعقائدنا وتقاليدنا وموروثاتنا الروحية والاجتماعية ـ الثقافية الأصيلة بات هدفنا الأساسي والغاية المنشودة منها، من أجل حماية أبنائنا من التشظي والضياع في أرض الاغتراب، آخذين بنظر الاعتبار ما يتواءم من منهجية العصر والبيئة الاجتماعية والثقافية لكل بلد أجنبي.
إن إغترابنا والهجرة من وطننا لا يعني التخلي عن أصالتنا وحضارتنا ولغتنا، بل بالعكس، فإنه يدفع المرء الى الإلتزام القوي بشغف جلي والإصرار على التمسك الشديد بتراث الكلداني النفيس. إننا نعمل جاهدين على بناء كنيستنا فنتباهى مفتخرين بجماعتنا العراقية في فانكوفر، وأصبح الأمر مهمة وواجبا مقدسا على عاتقنا، أن نحافظ على الوزنات الروحية التي ورثناها ونتاجر بها دون الإكثراث الى السياقات والبروتوكولات الإدارية الوضعية (الباطلة) التي تحجب التبشير وتخنق الكلمة كالأشواك التي تعرقل من نمو بذار الزارع الذي خرج ليزرع (متى13: 1_8 ، مرقس4: 1_9 ، لوقا8: 4_8 ).
وقال لهم: مكتوب، بيتي بيت صلاة يدعى، وأنتم جعلتموه مغارة لصوص (متى 21: 13). نحن أمام تحدي آخر كبير، في مواجهة انتشار ظاهرة الشركات الرأسمالية تحت الغطاء الكنسي بقيادة رجال الأعمال الدين (ذوي العلامة البيضاء) الذين يوظفون الكنيسة وثمار الأسرار والمؤمنون البسطاء وعاطفتهم وطاقاتهم وأموالهم كأسهم استثمارية لصالح شَركتهم الدينية وتوسيع ثروتهم وأرتفاع رصيدهم المالي لتحصين معاقلهم الرأسمالية. الذين شوهوا صورة الكنيسة من مفهومها المقدس (شِركة مع الروح القدس) الى واقعها الحالي والمؤسف عليه (شَركة بروح الرأسمالية). ان سرعة الزيادة في الربح والتستر تحت العباءة الدينية المقدسة توفر لهم الجو المناسب والفرصة السانحة من بناء تلك الدروع الآمنة التي تعزز من أمبراطورياتهم وسلطتهم ودكتاتوريتهم ونفوذهم على المؤمنين البسطاء كما هو واقع راعي الكنيسة الكلدانية الآن في فانكوفر.
أول خطوة ناجحة يمكننا ان نخطوها لمعالجة هذا الوباء (التجارة بالدين)، وكما ينعتهم الصوت العراقي اليوم قائلا: باسم الدين باكونا الحرامية! ستكون من خلال التبشير والتوعية على مبادئ الروح الإنجيلية، كما كان يسوع المسيح يرشد ويوعظ ويحذر الناس من خطر رجال الدين اليهود وأساليبهم الشريرة لكسب المال وعبادته، وأهمالهم للشرائع السماوية الروحية. اذن، يكمن حل لهذه المشكلة الكنسيةـ الروحية، في أن يعزم المؤمنون على تطبيق مبادئ العدالة والحرية الإنجيلية، وأن يعلنوا الرفض الفعلي والمقاطعة العلنية لدعم مثل هؤلاء رجال الدين المتورطون بالفساد الإداري، وعن التواطؤ معهم ودعمهم بالأموال والخنوع لهم، وأن يتوقف المؤمنون من خيانة أنفسهم، فهم يستعبدونهم بأموالهم وانصياعهم الساذج لهم. إن الإرشاد والتوجيه المعرفي على التمسك بالإرادة والرغبة من أجل التغيير والتخلص من هذا الفساد الإداري لراعي الكنيسة، ليس بمقاومة الشخص بالقوة إطلاقا، بل بالأعراب عن الرغبة التامة في عدم إتباعه والتحرر من سلطته، والحزم في الأمر من خلال الصلاة والصوم والتمعن بالكتاب المقدس وتطبيقه والتحرر من قيود المرجعيات الدينية المتغطرسة وتنمية الشعور كأبناء الله الأحرار الذين يعشقون ملكوت الله المجاني، والذين يؤمنون بصون كرامة الإنسان واحترام كينونته. هذه ليست دعوة من أجل انتزاع الشخص من منصبه ومحاسبته، وإنما الكف عن دعمه تحاشيا للتتطرف المستقبلي المتوقع منه، وفي سبيل إعطاء فرصة له لمراجعة ذاته بغية تعديلها وإصلاحها. نحن بحاجة ماسة الى حماية المؤمنين الفقراء وكرامتهم الإنسانية من هيمنة تجارالدين وعجرفتهم، والكف من تغلغل روح الرأسمالية في قلب الكنيسة، كون الإنسان أثمن من المال!
يا إخوتنا الأحباء ان رعيتنا (كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية) في فانكوفر، نابعة من الغيرة الرسولية لحركة الإصلاح الروحي في واقع الكنيسة المحلي. والتي تسعى لتطبيق معناها الحقيقي باعتبار الكنيسة: جماعة من أبناء الله يأدون سوية صلاة الشكر والتمجيد للرب الخالق. حيث يجتمع تحت خيمتها الربانية أبناء جاليتنا الكلدانية العراقية القاطنين في إقليم بريتش كولومبيا الكندية، ليرفعوا لله الآب خشوعهم وطاعتهم له، متحدين مع جسد الرب في القربان المقدس، والتنعم الروحي بباقي الأسرار وإقامة جميع الصلوات الطقسية الكلدانية الأصيلة والأعياد المارانية والتذكارية لجميع الرسل وقديسي كنيستنا باعتبارها كنيسة مسكونية، متأصلة ومتصلة مباشرة مع روحانية آبائنا وملافنتنا القديسين القدامى المتجذرة في أعماق ذاكرتنا و قلوبنا.
هذا، ومع تزايد عدد جاليتنا العراقية، غدى الأمر ضرورة ملحة لوجود راعي آخر وإنشاء رعية كلدانية أخرى في مدينة فانكوفر ـ سيري الكندية، ليستوعب هذا العدد الضخم من المؤمنين، والتي تتراوح أعدادهم اكثر من ألف وخمسمائة عائلة مسيحية عراقية تقريبا، ولتلبية جميع متطلبات هذا العدد الهائل من المؤمنين وخدمتهم في كثير من المجالات: الروحية والطقسية والإجتماعية والثقافية. نرجوا أن تصبح كنيستنا مركزا روحيا جديدا ومنارا مضيئا في درب المؤمنين، التي ترمز الى تجمع التلاميذ ومريم العذراء في العلية أثناء العنصرة، مواظبين بنفس واحدة على الصلاة والطلبة (اعمال1: 14). كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية عبارة عن ولادة روحية جديدة في بطن الكنيسة الكلدانية العاقرة في فانكوفر.
أساس رعية مريم العذراء الكلدانية مبني على ركيزة الدعوة المسكونية ومبدأ الحرية الإنسانية والخلاص الشمولي التي تضم بين أجنحتها جميع الأطياف والفئات المسيحية دون تمييز، وبدورها تكافح الأنقسام الساكن بين صفوف أبناء الكنيسة الكلدانية في فانكوفر على أساس التمييز الطبقي بين الأغنياء والفقراء وإثارة الفتن والنعرات العشائرية العقيمة التي قد زرعها وغرسها راعي الكنيسة الكلدانية للمنطقة في قلوب المؤمنين منذ سنين طويلة ـ ها هوذا يحصد في الحاضر ما قد زرعه في الماضي ـ من خلال شعار: أبناء أم واحدة (القديسة مريم العذراء المباركة)، التي تجمعنا وتقود شملنا بين احضانها الطاهرة، مرنمين مع أجواق الملائكة والسرافيم بشفاهنا وحناجرنا، التسبيح لله الباري وابنه يسوع المسيح الراعي الصالح الاوحد.
ونستمد من القديسة مريم العذراء ايضا مثال لنا لتفسير ولادة كنيستنا الكلدانية الجديدة في فانكوفر. عندما بشرها الملاك بولادة ابن الله منها وهي عذراء، أصيبت مريم بالدهشة، قائلة للملاك: كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا؟ فأجابها الملاك: الروح القدس يحل عليك، وقوة العلي تظللك، فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله....... لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله! (لوقا١: ٣٤ـ ٣٧). باستطاعتنا ان نشبه بين ولادة كنيستنا غير المألوفة وبين واقع مريم العذراء وولادتها غير المألوفة ايضا، متسائلين: هل يمكن ان تولد كنيسة بدون أن تتعرف على أسقف؟ الجواب عند الملاك قائلا: الروح القدس سيحل على تلك الجماعة (الكنيسة)، وقوة العلي تظللها، والكنيسة المولودة تكون مقدسة تدعى كنيسة الله ...... لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله!
نشكر الله الخالق، على النعمة التي أنعم بها علينا وعلى هذا الإمتياز العظيم الذي شملنا به جميعا، ألا وهو حضور المستمر لمريم العذراء في المسيرة الإيمانية، كأم تجمع ابناء الله الفقراء وتحميهم تحت ستر حمايتها العظيم. ان دور مريم العذراء جلي عبر العصور في أنقاذ البشرية من خلال شفاعتها وتضرعها المتواتر، وها نحن اليوم نعلن مجددا ألتجائنا وشغفنا نحو أمنا مريم العذراء (أم المعونة الدائمة) أن تكون شفيعة كنيستنا ورعيتنا، التي تلم شملنا وتعضد شيوخنا وتشفي مرضانا وتهدي شباننا وشاباتنا وتصون أطفالنا وترافق عائلاتنا من أجل بناء عائلة مسيحية مؤمنة، وأبناء الله يسعوون نحو تطبيق السلام الروحي وعيش حسب الرحمة الإلهية من خلال احترام كرامة الانسان المسيحي وعدم استعباده بفرض الهيمنة عليه تحت عنوان الدين، لتحقيق المصالح المادية الشخصية الفانية.
فهلموا يا اخوتنا ان نلتجئ تحت انظار مريم العذراء في رعيتها الفتية، نرفع الشكر والتمجيد والتبجيل والتسبيح اللائق لله خالق الكل، سيد الكون، وان نمجد أبنه مخلص نفوسنا من رباط الخطيئة والموت بتجسده والامه وصلبه وموته واخيرا قيامته المجيدة من بين الأموات عبر العصور، آمين.
..................................
اللجنة الإدارية
خورنة القديسة مريم العذراء الكلدانية
كندا/فانكوفر 2015/8/15
* اللجنة الإدارية: تتمثل برعاية الأب أيوب شوكت الراهب ومستشاري الرعية.


51

دعوة الى سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا راعي ابرشية ما أدي الكلدانية في كندا
...........................


بعد السلام والتحية بالرب الى سيادة المطران الجليل مار عمانوئيل شليطا راعي ابرشية مار ادي الكلدانية في كندا الجزيل الاحترام، نستغل هذا الموقع لنوجه لكم الدعوة للحضور والمشاركة ومنح بركتم الابوية لكنيستنا، واغمارنا بعطفكم الابوي. في مناسبة تخصيص عيد انتقال القديسة مريم العذراء الى السماء المصادف الخامس عشر من هذا الشهر، يوما رسميا لتأسيس كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية على الاراضي الكندية في مدينة فانكوفر.

كما تعلمون، نحن ابناء هذه الكنيسة، مجموعة من العائلات الكلدانية القديمة التي هاجرت العراق واستوطنت في مدينة فانكوفر الكندية. وقد كان لنا شاوٍ طويل في تأسيس كنيسة مار بطرس وبولس في فانكوفر منذ 25/9/2005. ولكن مع الاسف، ادارة راعي الكنيسة الكلدانية وأهماله للأمور الروحية والسماوية وانشغاله بالأمور المادية الزمنية الزائلة، شوه جوهر الكنيسة من شِركة مع الروح القدس الى شَركة بروح الرأسمالية، ولاسباب عديدة اخرى لا يسعنا ذكر جميعها الان. كل هذه الاسباب دفعت بنا مقاطعة قداسه وعدم الحضور والمشاركة في الاسرار التي يقيمها منذ عشرة سنوات تقريبا حتى الان، وذهابنا الى كنائس اخرى محلية غير كلدانية (كاثوليكية وغير كاثوليكية) ردا على سوء ادارته الرعوية مبعث للشكوك وضلال المؤمنين.

وبفضل الاب ايوب شوكت ادور الذي قدم من روما، قد جمع هذه العائلات المشتتة في كنيسة واحدة أصيلة وجماعة مبنية على المحبة الانجيلية واحترام للقيم الروحية والايمانية، واعطاء اعتبار لحرية ابناء الله وعيش حسب تعاليم الانجيل، بعيدا عن المطامع المادية والاستهلاك الانتهازي اللاانساني والهيمنة التجارية التي عانينا منها كثيرا منذ سنين عديدة من الطمع وعبادة المال من اجل اشباع الشهوات الغريزية الزائلة التي لا تعترف بالشبع والقناعة ابدا. وقد وجدنا حالنا كالغريق الذي يتشبث بقشة أمل للنجاة عند حضوره الى فانكوفر بالرغم من كل الازمة القانونية التي يواجهها الان، وبسبب الحاحنا الشديد ورغبتنا القوية في الحفاظ على ايماننا الاصيل وتراثنا الروحي ألتفينا حوله ليقود قطيع المسيح الصغير: لاَ تَخَفْ، أَيُّهَا الْقَطِيعُ الصَّغِيرُ، لأَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ سُرَّ أَنْ يُعْطِيَكُمُ الْمَلَكُوتَ. لوقا 12: 32، نشكر الرب وحكمته الالهية والتدبير الخلاصي الذي رسمه لنا وان يوكلنا تحت رعاية وعناية شفيعتنا أمنا مريم العذراء ام المعونة الدائمة، والاب ايوب شوكت أدور  راعي كنيستنا.

ونحن نلتجأ الان، من هذا الموقع لنخاطبكم علنا، بعد قطعكم كل صلات الاتصال بيننا وتجاهلكم لطلباتنا وتهميشكم المتكرر لرغبتنا الروحية. نحن نعلن أمام الملأ، انطلاقا من المحبة المسيحية، ونطلب من حضرتكم الحضور الفعلي والمشاركة معنا ومقاسمتكم فرحتنا وغبطتنا في الاحتفال بالقداس الالهي بعيد انتقال القديسة مريم العذراء ام المعونة الدائمة، واعلان تأسيس كنيستنا وجماعتنا الكلدانية في فانكوفر بصورة رسمية، يوم السبت المصادف 15/8/2015 في الساعة السادسة والنصف مساءا كما هو موضح في الاعلان المنشور في الموقع، والذي لا يعارض التزامكم مع القداديس في كنائس تورنتو يوم الاحد الذي يليه.

ونرجو من التفاتتكم الابوية الحنونة هذه، ان تكون بادرة حوار وتفاهم في سبيل تحقيق الخير العام للكنيسة وشعبنا المؤمن الغيور في فانكوفر، بالرغم من كل المشاكل والوضع الحرج الذي تمر فيه الكنيسة الكلدانية بصورة عامة، نعلن عن نوايانا الحسنة لتصحيح المسار الكلداني الكنسي في فانكوفر واحترام السلطة الكنسية بكل رموزها، لكن ليس على حساب تجاهل العدالة والحق والحرية وتطبيق القانون الكنسي على الجميع. بقدر ما تطلبون ان يكون الابن مطيعا، يجب ان يقابله اضعاف اضعاف من المحبة المجانية من الآب، لأن محبة الراعي الصالح فيها ان تحل الأزمة وتهدأ الأمور وتكسب الابناء الى حضن الكنيسة، كونكم رمزا للراعي الصالح الذي وصفه لنا يسوع المسيح قائلا:
أَيُّ إِنْسَانٍ مِنْكُمْ لَهُ مِئَةُ خَرُوفٍ، وَأَضَاعَ وَاحِدًا مِنْهَا، أَلاَ يَتْرُكُ التِّسْعَةَ وَالتِّسْعِينَ فِي الْبَرِّيَّةِ، وَيَذْهَبَ لأَجْلِ الضَّالِّ حَتَّى يَجِدَهُ؟ وَإِذَا وَجَدَهُ يَضَعُهُ عَلَى مَنْكِبَيْهِ فَرِحًا، وَيَأْتِي إِلَى بَيْتِهِ وَيَدْعُو الأَصْدِقَاءَ وَالْجِيرَانَ قَائِلاً لَهُمُ: افْرَحُوا مَعِي، لأَنِّي وَجَدْتُ خَرُوفِي الضَّالَّ!.لوقا 15: 4-6.
ان حضوركم واستجابتكم معنا سيعكس للجميع عن موقفكم الروحي والرعوي الكبير واصغاءكم للمعاناة الروحية التي نعيشها وتلبيتكم لمطلبنا البسيط الذي أخبرناكم به لمرات عديدة سيشجعنا على الوحدة والثبات في الايمان المسيحي كرعية واحدة، واحتضانكم لجماعتنا المسيحية الكلدانية (ابناء كنيسة القديسة مريم العذراء الكلدانية) الى حضن الام الكبير الكنيسة الكلدانية الأصيلة.
............................................................

اللجنة الادارية لكنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكوفر
4-8-2015
فانكوفر _كندا

52
اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا مار اوراها (12-4-2015) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت الراهب والاب ميكا تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع.و اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . و في أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....
ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

www.almarga.net





















































































































































53
اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا مار اوراها (12-4-2015) وابتدأ هذا الاحتفال بقداس للاب ايوب شوكت الراهب والاب ميكا تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل جوقة ام المعونة. وبعدها في حدائق بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع.و اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . و في أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام DJ الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....
ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

www.almarga.net





















































































































































54
اقامت كنيسة مريم العذراء الكلدانية في فانكرفر احتفالا بعيد الفصح  وغسل الارجل التلاميذ لاطفال التعليم المسيحي,  وفي جمعة الالام ابتدا بصلاة الرمش و الصلوات الطقسية التي أداها الشمامسة تلتها قراءات تضمنت العهد القديم والرسائل ثم قراءة انجيل الالام من قبل الأب ايوب شوكت الراهب ,واقامة مجموعة من شباب الكنيسة مشهد لالام المسيح واخر ساعات الصلب  من اجل خلاصنا  . ثم اكملت المراسيم بالزياح وحمل قبر المسيح له كل المجد وبتراتيل جوقة  ام المعونه في الكنيسة .

















































































55
اقامت جمعية المركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا  تذكار انتقال مريم العذراء الى السماء وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة ، تراس القداس الاب ميكا وبمشاركة الاب ايوب الراهب. واقيمت ايضا صلاة تضامنية مع مسيحيي  العراق ،و احداث الموصل التي يتعرض اهلنا وعوائلنا الى التهجير قسرا عن بيوتهم وممتلكاتهم . وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء وان يعم السلام وامان ومحبة وان تسود قيم التاخي الديني والتعايش السلمي في بلدنا الحبيب  امين


56
ألمجد لله في ألأعالي وعلى ألأرض ألسلام والرجاء الصالح لبني البشر

تقدم ادارة موقع المركا دوت نت بمناسبة قدوم عيد ميلاد طفل المغارة فادينا  يسوع المسيح ان اتقدم اجمل تهانى و تبريكات الى ادارة موقع عنكاوا ... وجميع ألمشرفين  والاعضاء وزوار موقع عنكاوا ، وكافة شعبنا الكلدانى سريانى اشورى فى العراق والعالم اتمنى فى هذا العيد ان يحل السلام فى العراق وجميع انحاء العالم واطلب من طفل المغارة  يسوع المسيح ان يحفظنا جميعا وان يكون العام الجديد عام افراح ومسرات، بعيدا عن كل سوء ومكروه، وان يكون مليئا بالسلام والمحبة امين ...


ادارة موقع المركا نت
كندا _فانكوفر

57





اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا مار اوراها  وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة في بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع.و اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . و في أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع المطرب المحبوب والمتالق دائما توني هرمز مركايا  الذي قدم اجمل واروع الاغاني الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
........

   


للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط

http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=444


59





اقامت جمعية مركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر – كندا شيرا انتقال مريم العذراء الى السماء وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة في بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية في جو ملئ بالايمان والخشوع والصلاة لامنا الحنونه.و اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . و في أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام dj المتالق أيدن امجد مركايا الذي قدم اجمل واروع المعزوفات والاغاني والدبكات الشعبية الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة وحنان امنا مريم العذراء معنا جميعا إلى الأبد امين ....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
........


للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط

http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=424


60

اقامت جميعة المركا الاجتماعية في مدينة فانكوفر شيرا (مار اوراها) .  وجرى الاحتفال في (Barnet Marine Park) في جو ملئ بالايمان والخشوع والصلاة وتقديم النذور والقرابين للشفيع (مار اوراها) .. حيث اشـترك الجميع في مأدبة الغداء  . وعلى انغام الدي جي  استمتع الجميع بالاروع المعزوفات والاغاني والدبكات الشعبية والتي اطربت الحاضرين .  اضافة الى الجو الجميل للمناظر الخلابة وسحر الطبيعة التي لا توصف للمدينة فانكوفر واجواء المحيطة بالبارك.. ولتكن حماية الرب وشفاعة القديس (مار اوراها) معنا جميعا إلى الأبد.....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
........

للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط

http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=392


61


 حفلة راس السنة في فانكوفر


Happy new year vancouver 2011

من موقع المركا نت

www.almarga.net



62

احتفل اخر مستقبلي عام 2011  في العالم من القسم الغربي من الكرة الارضية   هم الجالية المقيمة في مدينة فانكوفر الكندية في اجواء مليئة بالمحبة ..احيا الحفل كل من  الفنان توني توما مركايا  والمطرب نوار الاصيل  .حيث استمتع جميع الحاضرين باجمل الاغاني والدبكات وفعاليات ومسابقات مختلفة وأليكم بعض من هذه الصور اتمنى ان تنال رضاكم .....


موقع المركا نت
www.almarga.net  




للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط التالي


او مشاهدة مقطع من الحفل على اليوتيوب

63
                بسم الاب والابن والروح القدس الالة الواحد امين
           انا هو القيامة والحق والحياة من امن بي وان مات فسيحا


باسم ادارة المركا نت نعزي غبطة الكاردينال (عمانوئيل الثالث دلي) و المطارنة الاجلاء والكهنة والشمامسة في الكنيسة الكلدانية بهذا المصاب الأليم برحيل المرحوم نيافة المطران (اندراوس ابونا) وكذلك نعزي كل المؤمنين من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والخارج وعائلته واهله واقربائه ونطلب  من الرب ان يغمر الفقيد بواسع رحمته ويسكنه ملكوته السماوي مع القديسين والابرار امين.....

الراحة الابدية اعطها يا رب
                                        و نورك الدائم فليشرق عليها امين




ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا


64
بسم الأب والأبن والروح القدس
الألة الواحد آمين

بعناية الرب يسوع المسيح ومريم العذارء تم تأسيس فريق المركا الرياضي لكرة القدم في مدينة فانكوفر الكندية وباشرف وتوجيه مباشر من قبل جمعية المركا وبقيادة المدرب القدير اسكندر بطرس مركايا وقد اجرى الفريق عدة مباريات ودية مع فرق شعبية  فكانت المباراة الاولى مع فريق كندي من مدينة فانكوفر وانتهت لصالح  فريقنا بفوز كبير باربعة اهداف لواحد للفريق الكندي وتميز فريقنا بروح قتالية عالية من بداية المباراة حتي نهايتها .. وفي المباراة الثانية كانت ضد شباب من كوريا الجنوبية في مدينة   Surrey  الكندية وفي هذي المباراة حقق فريقنا الفوز الثاني  بخمسة اهداف جميلة  ضد لا شي لفريق الكوري.. وفي المباراة الثالثة  كانت ضد فريق شباب منظمة  The Salvation Army   من مدينة فانكوفر وكانت المباراة قوية ومثيرة من قبل الفريقين من حيث طابع السرعة والاثارة والحماس خلال المباراة واستطاع شبابنا بخطة تكتيكية وذكية من قبل المدرب القدير وتالق لاعيبنا والانسجام الواضح بين الخطوط الثلاثة في الملعب من حسم اللقاء  لصالح  فريقنا  بثلاثة اهداف لواحد وهذا هو الفوز الثالث على التوالي لشبابنا   فالف الف مبروك لهذا الفريق الشاب والمتميز بما حققة من انتصارات متتالية فهذا بالطبع له مردود ايجابي لتحقيق المزيد من النتائج الجيدة للفريق كله بلا شك سوف يساهم في توفير مناخ جيد واستقرار لدى الفريق والجهاز الفني وبالتالي تقديم مستوى عالي ورائع على المستطيل الاخضر في المستقبل امين .....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
www.almarga.net



65
بسم الأب والأبن والروح القدس
الألة الواحد آمين

بعناية الرب يسوع المسيح ومريم العذارء تم تأسيس فريق المركا الرياضي لكرة القدم في مدينة فانكوفر الكندية وباشرف وتوجيه مباشر من قبل جمعية المركا وبقيادة المدرب القدير اسكندر بطرس مركايا وقد اجرى الفريق عدة مباريات ودية مع فرق شعبية  فكانت المباراة الاولى مع فريق كندي من مدينة فانكوفر وانتهت لصالح  فريقنا بفوز كبير باربعة اهداف لواحد للفريق الكندي وتميز فريقنا بروح قتالية عالية من بداية المباراة حتي نهايتها .. وفي المباراة الثانية كانت ضد شباب من كوريا الجنوبية في مدينة   Surrey  الكندية وفي هذي المباراة حقق فريقنا الفوز الثاني  بخمسة اهداف جميلة  ضد لا شي لفريق الكوري.. وفي المباراة الثالثة  كانت ضد فريق شباب منظمة  The Salvation Army   من مدينة فانكوفر وكانت المباراة قوية ومثيرة من قبل الفريقين من حيث طابع السرعة والاثارة والحماس خلال المباراة واستطاع شبابنا بخطة تكتيكية وذكية من قبل المدرب القدير وتالق لاعيبنا والانسجام الواضح بين الخطوط الثلاثة في الملعب من حسم اللقاء  لصالح  فريقنا  بثلاثة اهداف لواحد وهذا هو الفوز الثالث على التوالي لشبابنا   فالف الف مبروك لهذا الفريق الشاب والمتميز بما حققة من انتصارات متتالية فهذا بالطبع له مردود ايجابي لتحقيق المزيد من النتائج الجيدة للفريق كله بلا شك سوف يساهم في توفير مناخ جيد واستقرار لدى الفريق والجهاز الفني وبالتالي تقديم مستوى عالي ورائع على المستطيل الاخضر في المستقبل امين .....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
www.almarga.net



66
احتفل أبناء المركايي المقيمون في مدينة فانكوفر – كندا  بعيد شـفيعهم  مار اوراها وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه  الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة وجرى خلالها تقبيل صورة مار اوراها.وبعدها الى بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية  في جو ملئ بالايمان والخشوع والصلاة للشفيع مار اوراها .و اشـترك الجميع  في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة بهذي المناسبة . و في أجواء الفرح والسرور والألفة والمحبة أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء ومع انغام dj المتالق أيدن امجد مركايا الذي قدم اجمل واروع  المعزوفات والاغاني والدبكات الشعبية  الذي اطرب جميع الحاضرين... وفي الختام نطلب حماية الرب وشفاعة القديس مار اوراها معنا جميعا إلى الأبد امين .
ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا
........

للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=199
الجزء الاول
...........
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=200
الجزء الثاني
...........

67
بسم الأب والأبن والروح القدس
الألة الواحد أمين
جمعية  مار اوراها _مركايي
بعناية الرب يسوع المسيح وامنا مريم العذراء قام المركايي المقيمين في مدينة فانكوفر الكندية بالاجتماع الاول للجمعية وحضرعدد كبير من الحاضرين والضيوف الكرام. وتم مناقشة الكثير من النقاط الاساسية للجمعية واهدافها  بكل مودة واحترام لجميع الاراء والمقترحات من جميع الحاضرين . وايضاً تم التصويت لاختيار اسم الجمعية واتفق بالاغلبية المطلقة على الاسم وهو (جمعية مار اوراها _مركايي ) . وسوف يعقد الاجتماع الثاني للجمعية يوم 24-4-2010 للمناقشة ألية الجمعية واختيار لجان الجمعية. وفي الختام نبارك الرب على هذا الترابط القوي بين جميع المركايي وتقوية اواصر المحبة والألفة بين الجميع امين.
......
ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا



للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=189

68
المسيح قام .. بالحقيقة قام
تقدم ادارة موقع المركا نت بمناسبة عيد القيامة، عيد الفصح، عيد العبور من الظلمة الى النور، عيد التحرر من العبودية الى الحرية  وتجلي الحقيقة وبزوغ الامل في حياة الابدية.فالمسيح قام لكي يزيل خطايانا بالايمان والمحبة وبهما نغتسل من الخطيئة والعبودية الى الانتقال الى المسيحية والتحرر ونيل نعمة وبركة المسيح الابدية..نتقدم بأجمل واحلى التهاني الى جميع الاعضاء الكرام ومشرفين واداريين الموقع  عنكاوا و جميع ابناء شعبنا المسيحي في كافة انحاء العالم .. هنيئا ً لكم بقيامته ..هنيئا ً لكم بانتصاره على الموت ..هنيئا ً لكم بالفرحة الكبرى . وكل فصح وقيامة والجميع بالف بالف خير امين....


ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

69
المسيح قام .. بالحقيقة قام
تقدم ادارة موقع المركا نت بمناسبة عيد القيامة، عيد الفصح، عيد العبور من الظلمة الى النور، عيد التحرر من العبودية الى الحرية  وتجلي الحقيقة وبزوغ الامل في حياة الابدية.فالمسيح قام لكي يزيل خطايانا بالايمان والمحبة وبهما نغتسل من الخطيئة والعبودية الى الانتقال الى المسيحية والتحرر ونيل نعمة وبركة المسيح الابدية..نتقدم بأجمل واحلى التهاني الى جميع الاعضاء الكرام ومشرفين واداريين الموقع  عنكاوا و جميع ابناء شعبنا المسيحي في كافة انحاء العالم .. هنيئا ً لكم بقيامته ..هنيئا ً لكم بانتصاره على الموت ..هنيئا ً لكم بالفرحة الكبرى . وكل فصح وقيامة والجميع بالف بالف خير امين....


ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا

72

اقامة المقيمين في مدينة  فانكوفر الكندية حفلاً ساهراً بمناسبة عيد ميلاد طفل المغارة على قاعة الجيم في كنيسة مار بطرس ومار بولص واحيا الحفل كل من الفنان المحبوب ابراهيم حنا  ومع dj  المتالق ايدن امجد المركايا واستمرالحفل  حتى ساعات متاخرة من الليل وأليكم بعض من هذه الصور اتمنى ان تنال رضاكم .....
ادارة موقع المركا نت
www.almarga.net
                                                                           










للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=131

73
احتفلا اخر مستقبلي عام 2010  في العالم من القسم الغربي  هم الجالية المقيمة في مدينة فانكوفر الكندية في اجواء مليئة بالمحبة والسرور ومع الفنان المتالق دائما  توني هرمز المركايا  وتخلل الحفل والمسابقات  والدبكات الفكلورية والذي اطرب جميع الحاضرين في الحفل...  وأليكم بعض من هذه الصور اتمنى ان تنال رضاكم....

ادارة موقع المركا نت
فانكوفر _ كندا


للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=136


74
ألمجد لله في ألأعالي وعلى ألأرض ألسلام والرجاء الصالح لبني البشر

تقدم ادارة موقع المركا دوت نت بمناسبة قدوم عيد ميلاد طفل المغارة فادينا  يسوع المسيح ان اتقدم اجمل تهانى و تبريكات الى ادارة موقع عنكاوا ... وجميع ألمشرفين  والاعضاء وزوار موقع عنكاوا ، وكافة شعبنا الكلدانى سريانى اشورى فى العراق والعالم اتمنى فى هذا العيد ان يحل السلام فى العراق وجميع انحاء العالم واطلب من طفل المغارة  يسوع المسيح ان يحفظنا جميعا وان يكون العام الجديد عام افراح ومسرات، بعيدا عن كل سوء ومكروه، وان يكون مليئا بالسلام والمحبة امين ...


ادارة موقع المركا نت
كندا _فانكوفر

75
ألمجد لله في ألأعالي وعلى ألأرض ألسلام والرجاء الصالح لبني البشر

تقدم ادارة موقع المركا دوت نت بمناسبة قدوم عيد ميلاد طفل المغارة فادينا  يسوع المسيح ان اتقدم اجمل تهانى و تبريكات الى ادارة موقع عنكاوا ... وجميع ألمشرفين  والاعضاء وزوار موقع عنكاوا ، وكافة شعبنا الكلدانى سريانى اشورى فى العراق والعالم اتمنى فى هذا العيد ان يحل السلام فى العراق وجميع انحاء العالم واطلب من طفل المغارة  يسوع المسيح ان يحفظنا جميعا وان يكون العام الجديد عام افراح ومسرات، بعيدا عن كل سوء ومكروه، وان يكون مليئا بالسلام والمحبة امين ...


ادارة موقع المركا نت
كندا _فانكوفر

76
الف الف مبروك مع احلى التهاني واجمل التمنيات النابعة من اعماق قلوبنا نهديها لادارة موقع عنكاوا  على هذا الحفل الجميل وانشاللة دائما في التقدم والنجاح  ونهئنى الجالية العراقية في السويد داعين من الرب القدير ان يحفظكم ويجعل ايامكم افراح ومسرات دائما امين....
 
                                             ادارة موقع المركا نت
                                                 فانكوفر_كندا

                                      www.almarga.net            

                            



77
اقام الجالية المقيمة في مدينة فانكوفر  حفلا ساهراً بمناسبة عيد الشكر  احيا الحفل الفنان المتالق توني هرمز مركايا في قاعة الكنيسة الرسولين مار بولص ومار بطرس واستمر الحفل حتى منتصف الليل ...
ادارة المركا نت
  www.almarga.net












للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=110


                                                                                

78
اقام الجالية المقيمة في مدينة فانكوفر  بشيرا مريم العذراء حافظة الزروع  ومارت شموني  ومار ادي  2009 -5-10 في بارك (Deas island) وابتدء هذا الاحتفال بقداس تليت فيه الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصةبالمناسبة وبعدها اشترك الجميع في مادبة الغذاء.....ولتكن حماية الرب ومريم حافظة الزروع ومارت شموني ومار ادي معنا جميعا امين......

ادارة موقع المركا نت
  www.almarga.net












للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=63


79
احتفل  المقيمين في مدينة فانكوفر – كندا  شيرا  مار كوركيس و ربن هرمز وشارك في الاحتفال كثيرمن العوائل  في بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية  في جو ملئ بالايمان والخشوع والصلاة..وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه  الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل كاهن رعيّتنا الاب سرمد باليوس ومجموعة من الشمامسة وجوقة الكنيسة مشـكورين, جرى خلالها تقبيل صورة مار كوركيس وتقديم النذور والقرابين للمشاركين في هذا  الشـيرا  من أبناء رعيتنا المؤمنين الكرام, بعدها اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة و في جو اخوي أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء المحيطة بالقاعة بارك مع انغام  dj المتالق ايدن امجد مركايا  اجمل اغاني والدبكات الشعبية .. لتكن حماية الرب وشفاعة القديس مار كوركيس و ربن هرمز معنا جميعا إلى الأبد امين .....



ادارة موقع المركا نت
www.almarga.net
















للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط

http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=58



80
احتفل أبناء المركايي المقيمون في مدينة فانكوفر – كندا  بعيد شـفيعهم مار اوراها, وجرى الاحتفال في بارك (PEACE ARCH) الواقع على الحدود الكندية _ الامريكية  في جو ملئ بالايمان والخشوع والصلاة للشفيع مار اوراها ..وابتدأ هذا الاحتفال بقداس تليت فيه  الصلوات الطقسية والتراتيل الخاصة بالمناسبة من قبل كاهن رعيّتنا ومجموعة من الشمامسة وجوقة الكنيسة مشـكورين, جرى خلالها تقبيل صورة مار اوراها وتقديم النذور والقرابين للمشاركين في هذا  الشـيرا  من أبناء رعيتنا المؤمنين الكرام, بعدها اشـترك الجميع في مأدبة الغداء التي أعدّها العوائل المشاركة و في جو اخوي أضفى عليه الطقس الجميل روعة في المروج الخضراء المحيطة بالقاعة بارك  أعقبتها المعزوفات والاغاني والدبكات الشعبية.. لتكن حماية الرب وشفاعة القديس مار اوراها معنا جميعا إلى الأبد.....
ادارة موقع المركا نت
www.almarga.net















للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=57

81
قام المسيح حقا قام 
اقامت الجالية المسيحية العراقية في فانكوفر حفلاً ساهراً بمناسبة عيد القيامةعلى قاعة الجيم في كنيسة مار بطرس ومار بولص احيا الحفل كل من الفنان الن جورج الياس وبدأ الحفل بكلمة ترحيب من قبل عريف الحفلة عصام كما تضامن الحفل الذي استمرت حتي بعد منتصف اليل مجموعة من الاغاني وفعاليات ومسابقات مختلفة وأليكم بعض من هذه الصور اتمنى ان تنال رضاكم .....
ادارة موقع المركا نت
www.almarga.net
                                                                           






للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=53


82
قام المسيح حقا قام 
اقامت الجالية المسيحية العراقية في فانكوفر حفلاً ساهراً بمناسبة عيد القيامة المجيدة على قاعة  كنيسة مار بطرس ومار بولص الكلدانية .احيا الحفل الفنان الشاب  الن جورج وبدأ الحفل بكلمة ترحيب من قبل عريف الحفل عصام  عبد الاحد .كما تضامن الحفل الذي استمرت حتي بعد منتصف الليل مجموعة من الاغاني وفعاليات ومسابقات مختلفة وأليكم بعض من هذه الصور اتمنى ان تنال رضاكم .....
ادارة موقع المركا نت
www.almarga.net
                                                                           






للمشاهدة المزيد من الصور اضغط على الرابط
http://www.almarga.net/?page_id=48&album=all&gallery=53


83
نقدم احلى التهاني والتبريكات لجميع المسيحيين في العالم لمناسبة عيد قيامة ربنا و مخلصنا يسوع المسيح ونتمنى الصحة والسعادة لكم جميعا وان يعيده عليكم بالافراح والمحبة.. امـــــين
ليحفظ الرب جميعكم ويبارككم باسم الرب يسوع.



         ادارة موقع المركا نت
         كندا  _  فانكوفر
                                          www.almarga.net
                                                                           

84
بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس موقعنا الأغر عنكاوا كوم أتقدم بأحلى التهاني والتبريكات الى كافة إداريي ومشـرفي واعضاء و زوار موقع عنكاوا كوم المحترمون متمنينآ للجميع دوام الوفقية والنجاح خدمة لشـعبنا العظيم بكافة أطيافه في جميع أنجاء العالم ...


         ادارة موقع المركا نت
         كندا  _  فانكوفر
                                          www.almarga.net
                                                                               

85
بشرى سارة من فانكوفر_ كندا  انطلاق موقع  المركا نت ملتقى كل المركايي في العالم  ليشمل كافة ا خبار ونشاطات المركايي  في العراق والمهجر لكي تكون على اتصال وقريب مع  كل ابناء المركايي في العالم  ونطلب من ربنا يسوع المسيح ان  يحمي ويحفظ الجميع  امين......

www.almarga.net

86
بشرى سارة من فانكوفر_ كندا  انطلاق موقع  المركا نت ملتقى كل المركايي في العالم  ليشمل كافة ا خبار ونشاطات المركايي  في العراق والمهجر لكي تكون على اتصال وقريب مع  كل ابناء المركايي في العالم  ونطلب من ربنا يسوع المسيح ان  يحمي ويحفظ جميع ابناء المركايي امين......


87
المجد لله في العلى وعلى الارض السلام والرجاء الصالح لبني البشر
بمناسبة ولادة فادينا المخلص يسوع المسيح
وكذلك بمناسبة راس السنة الميلادية
متمنين لكم الصحة والسلامة وتحقيق الاماني
وان يحل السلام في بلدنا الجريح العراق والعالم اجمع
وان يكون عام 2009 عام الفرح والسلام في جميع ارجاء الارض
وكل عام وانتم ونحن بمليون خير
واعيادا مباركة سعيدة
ودمتم في حماية الرب يسوع المسيح

                                           فؤاد نجيب خمو
                                           كندا  _  فانكوفر
                                           dec_25_2008

88
لمجد لله في العلى وعلى الارض السلام والرجاء الصالح لبني البشر

نقدم لك لاحر التهاني والتبريكات بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة الميلادية
متمنية لكم الصحة والسلامة وتحقيق الاماني  انشاء اللة
وان يكون عام 2009 عام السلام في جميع ارجاء الارض وكل عام وانتم بالف الف خير

                                                                        فؤاد نجيب خمو
                                                                        كندا  -  فانكوفر 

89
[

   تهانينا لكم على سفرة الحلوة وبارك اللة جهود كل من ساهم في هذا التجمع المميز وان تكون جميع ايامكم ملئية بالافراح وان تكونو تحت حماية سيدالمسيح و مريم العذراء انشاءاللة  وسلامي على كل الاهل والاحبة في استراليا..........

                                                             اخوكم
                                                              فؤاد نجيب خمو المركهي
                                                           
                                           

93
  هلو ستيفن  حبي شلونك وشلون اهلك انشاء اللة كلهم بخير  واني مشتاقك هوايا هوايا وفرحت من شفت الصورة مالتك ارسل تلفونك على الايميلي fouadnageb@yahoo.com حتى اني اخابرك وعندي اخبار كلش حلوة  اليك  .........
                هلو وسام شلونك عيوني وشلون صحتك واللة مشتاقك هوايا ومشتاق ايام الكلية وصور كلش حلوة اني ما عرفتك الا من اسمك وسام بطناوي واريد الايميلك ورقم تلفونك زين مو تنسى على نفس الايميلي ......................0

94
احسب جروح الوطن لاتحسب اجروحك
لاتنطفي كل الحطب بالشرف وج روحك
ونراد كاس الوطن يسجيك فج راحك
حبل الوطن من ينكسر شـــــــــــــدة
لابد يصيبك عسر گبل الوصل شـــدة
حايط ضلوعك على ساس الوطن شدة
او جرح العراق ان نزف لاتبخل ابروحك
                         فؤاد نجيب خمو المركهي........

95
صبرآ يا وطـن بس صبرك ليا وين .؟
كافي تگول باچـر محد بحالـــك..

گوم انتَ عله حيلك وأذبـح الجـلاد
عشرينــك بعدهه تحشم بفالك ..

مثل ميمون اشوفك مارضه عله الصار
أركـض وأنتــفض بـــس وينــه خيآلــك ..!



شلـون انطاك گلّبك نبقـى مذبوحين
مضيفك سده كافــي وكَسر دلالك ..

صفت لأهل الكراسي وكلهه تآكل بيك
وانتَ( أيـوب )بعــدك ساكت شمالـك ..؟

ناس تبيع بيـك ونآس بيك تبيـع
وجوعان الشــعب وميتمّـة عيالـك ..

اهلك بايعينك لليــصّح شـرآي
والف شرآي واگــف يآكل بجالك ..



حزنانـه الشـوآرع والطريق طويـل
ومتيّه وطنــه ويـــــاهو ليطلعـه ...؟

خمستالاف حاكم وآنه دمي يسيـل
وبكــل بيت ميت .. كل فرع قطعـه ..

أبنك. يكتل ابنك أدري ترهم ويـن .؟
غدر وبظهـر اخوكـ الخنجر تزرعـه ...

بعده الوضع نفسه وباقي نفس الحال
نفسه الرآح اجانـه وضربه في تسعـه ...!!!

                       الشماس فؤاد نجيب خمو المركهي.........     

96
صور تذكار مار اوراها مهجرين المركايي في سوريا 31-3-2008 في دير ابراهيم خليل بجرمانا الشماس فؤاد نجيب خمو   













صفحات: [1]