المحرر موضوع: طَيْفُكِ  (زيارة 154 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل jean yazdi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
طَيْفُكِ
« في: 17:10 06/01/2021 »
       

طَيْفُكِ

جان يزدي

لعلني كنت جاهلاً عن سراديب الحب
عندما أدركت بأن أفكاري تصاب بالخرس
بل وقلمي أيضا
كلما غاب طيفها
فأعتصرالدمع و أنا أَسْتَجْدِي
طيفك بأن لا يتوارى
حتى أكاد أن أعلن إستسلامي
في حرب لا أعلم فيها
مَن أحارب و على مَن سأنتصر ...
فلا أنل شيئاً و كل شيء ينال مني
كلما  تذمرطيفك في المكوث بعيداً
لقد ذبل القلب ياساقيتي
فهَوِّنِْ البعاد  قليلا
فالا الواقع يطاق و لا الأحلام  تكتمل..!
و اللإشتياق قصة طويلة
إسألي يعقوب عن يوسف .
أَم عساي أن أخاطب  قلبي هامساً
تألم بصمت فلن يراك أحد
قبل أن يدخل العقل شامتاً  منك يا قلب
لقد غدَوْتُ هشاً.. هشاً كثيراً
كجدران وطني التي تساقطت
و بَقى القليل منها صامداً لتعلقها بحدود أرضه
فإن أقبل طيفك أو أَبَى
سأظل أعانقك في تمنياتي
جان يزدي