المحرر موضوع: آه ياقريتي الحبيبة ، عين نوني  (زيارة 571 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوآرش هيدو

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يوآرش هيدو  / شيكاكو

آه ياقريتي الحبيبة ، عين نوني

عليكِ مني السلام
يا أرض أجدادي
ففيك طاب المقام
وطاب إنشادي

قد ينسى الأنسان بعض الأشياء التي أحبها في طفولته وتتلاشى عن ذاكرته مع مرور الأيام والسنين وتقدمه في العمر .
إلا ان أشياء أخرى لايمكن أن ينساها مهما طال الزمن وبعدت المسافات . ومن بين تلك الأشياء في المقام الأول المنزل الذي نشأ وترعرع فيه في جو مترع بالدفء والحنان بين أفراد أسرته المحبين الطيبين وكذلك الأماكن التي أحبها بعمق وأستمتع بها ذات يوم . فأنا لم ولن أنسى قريتي الحبيبة " عين نوني " ، لن أنسى حقولها وبساتينها ، مروجها ، تلالها ، وروابيها حيث سرت وتأملت جمالها الهاديء الذي يوحي بشعور من الرضا والطمأنينة.
لم ولن أنسى كنيسة ( مار ساوا ) القريبة من منزلنا والتي كثيراً ما صليت فيها " أبانا الذي في السماء " ورنمت فيها أناشيد مار أفرام ومار نرساي ومواعظ أو تراجم مار عبديشوع الصوباوي مع جوقة المرنمين ولاسيما في الأعياد المارانية كعيد الميلاد وعيد القيامة ، عيد التجلي ، عيد الصعود وعيد أكتشاف الصليب المقدس وبقية الأعياد . كيف أنسى " روم بيبو " أي تلة أو رابية بيبو التي كان ثوبها يموج خضرة في الربيع .
في تلك الأيام الحلوة كنت مأخوذاً بجمال وجلال الطبيعة الساحرة الزاخرة بكل ماهو مدهش ورائع . كانت تجتذبني مناظر أشجار الحور والصفصاف الظليلة الباسقة فيروق لي التنزه على ضفة النهرالصغير الذي يسقي حقول وبساتين القرية ، الذي يمتزج خريره مع حفيف أغصان الأشجار فأحس في أعماق روحي وكأنني أسمع موسيقى غامضة محببة .
أجل سأظل أتذكر تلك الأماكن وستظل روحي حائمة حولها دوماً مثل عصفور يحوم حول عشه . آه ، كم أحب أن أتذكر تلك الأيام . كم كانت جميلة  !! كم كانت سعيدة ورائعة . أي فرح عظيم !! أية غبطة ، غبطة عميقة هنيئة دافئة !! أستشعرها في أعماق روحي كلما أتذكر قريتي التي أجدها ماثلة أمامي بقوة ووضوح .
وهل هناك أحد في هذا العالم لا يحب موطن أحلى وأعز ذكرياته ولا يعذبه الحنين اليه ؟!




متصل Warda Al Belati

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 14
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الغالي يوآرش هيدو المحترم
تحيات حارة اسعدني جدا حضوركم على هذا الموقع الذي نلتقي من خلاله مع الاحبة ، نعم طفولتنا المحطة التي لا تتوقف عن المسير قوتها من جذور الأشجارالمباركة التي زرعتها أيدي اجدادنا في قرانا تركناها  خارج ارادتنا ، بقت تلك الاشجار تنادي أبنائها بصمت رغم الألم المحترق في شرايننا لا يعرف حقيقتها سوى ابنائها تبقى الاحاسيس والمشاعر هي التي تنير طريقنا بأسترجاع تلك الذكريات عزيزي رابي يوآرش هيدو الطيب .... وكل عام وانتم والعائلة بصحة وسلامة

غير متصل George Babana

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الزميل والصديق العزيز يوآرش المحترم     
سررت جدا بظهورك مجددا على المواقع وانت تستذكر احلى واغلى ذكريات لاجمل بقعة جغرافية على ارض  العراق   ايني دنوني وانا اعتبرها( برديسا ) فردوس  لطبيعتها الخلابة وتفاحها الشهير اللذيذ وكل ثمارها المتنوعة والتي هي بطيبة اهلها  . قبل بضع سنين كان لي سفرة الى منطقة  برور وبالتحديد الى قرية  مايي  مكثنا هناك ايام قليلة عند صديق عزيز اخر ( رابي سبنيا ) كانت من اجمل السفرات  فعلا طاب فيها المقام. في الحقيقة المنطقة برمتها هي جنة الله على الارض . امنياتنا ان يبقى اهلنا في قراهم اذا في  برور  او بقية قصباتنا وقرانا  .   متعك الله بموفور الصحة وراحة البال .. مع خالص تحياتي
جورج بابانا

غير متصل أبرم شبيرا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 338
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأستاذ الفاضل والأخ العزيز يؤارش هيدو.... أحلى هدية مني إليك... تفاح برواري بالا ومن حديقة الأسقف الجليل مار أسحق في (عين نوني) – أيلول عام 2020....
فعلا هو أطيب تفاح في العالم لأنه من جبال آشور.

   

تفاح برواري بالا (عين نوني) في جبال آشور..... أطيب تفاح في العالم
======================================

غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 686
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذي الموقر يوآرش هيدو،

عبر المحيطات والقارات ترى ايني نوني ماثلة أمامك بقوة ووضوح. آه كم هي حلوة في عينيك فردوس عدين التي حوت التفاح بأحلى شكله وألّذ مذاقه، وأطيب طعمه.
لم يبقى لنا سوى الذكريات يا استاذي الكريم . لن ننسى ربوع الصبا وموطن الجمال بجباله وروابيه وبساتينه.
ذكرتني بحبيبتي منكَيشي التي بين حين وآخر تتفجر ذكرياتها في مخيلتي، فأحن اليها حنين السنونو الى العش الذي تركه في السنة الماضية. هو يعود ٠٠ اما انا فأجمع السنين ليتراكم الحنين في قلبي.
محبتي لك بلا قياس يا استاذي النبيل،
                                           حنا شمعون