المحرر موضوع: جمعية التحرير تنهي تدريبها لخمسة منظمات ضمن مشروع إنشاء وبناء القدرات، وتفعيل آليات السلام المحلية.  (زيارة 352 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 169
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
جمعية التحرير تنهي تدريبها لخمسة منظمات ضمن مشروع إنشاء وبناء القدرات، وتفعيل آليات السلام المحلية.

إعلام جمعية التحرير للتنمية.

ضمن مشروع إنشاء وبناء القدرات وتفعيل آليات السلام المحلّية الذي تنفّذه جمعية التحرير للتنمية بالتعاون مع لجنة التعايش والسلم المجتمعي التابعة لمكتب رئيس الوزراء وبدعم الحكومة الدنماركية من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP" ، أقامت جمعية التحرير للتنمية  ورشة تدريبية لخمسة منظمات منها " بصمة إنسانية عن محافظة صلاح الدين، مؤسسة الحق لحقوق الإنسان عن محافظة الأنبار، مؤسسة وصل تصل عن محافظة نينوى، منظمة السلام لبناء التماسك المجتمعي عن محافظة ديالى ورابطة الغد من كركوك" للفترة من 11 إلى 13 كانون الثاني 2021 في محافظة أربيل.

تضمّن البرنامج التدريبي لليوم الأول عدّة فقرات منها :
كلمة ترحيبية قدّمها الأستاذ عبدالعزيز الجربا المدير التنفيذي لجمعية التحرير للتنمية حيث أشار فيها إلى جهود جمعية التحرير في المساهمة في التغيير الإيجابي في المجتمعات التي تأثرت بالنزاعات، وعن أمكانية دعم المنظمات المحلية من خلال برامج التحرير لتعزيز السلام، ومن ثمّ كلمة للسيدة ئالا علي ممثلة عن برنامج الامم المتحدة الإنمائي حيث تحدّثت فيها جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دعم لجان الحوار المجتمعي في العراق وبعد ذلك قدمت مدير المشروع  ساز الجاف نشاط تعريفي بين المشاركين ومن ثمّ فقرة تعريف عن لجان السلام المحلية التي قدّموها ميسّرين من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومن ثمّ فقرة التعريف بمشروع أنشاء و بناء القدرات و تفعيل اليات السلام المحلية، شرح عن مخرجات المشروع متضمنه النشاطات التي قدّمتها مديرة المشروع ساز الجاف، ومن ثمّ فقرة حملات من أجل السلام التي قدّمها مستشار السلام في جمعية التحير الباحث نينب لاماسو.
وتضمّن البرنامج التدريبي لليوم الثاني عدّة فقراء منها :
مراجعة معلومات اليوم الأول وبعدها فقرة تعزيز مبادرات بناء السلام من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وإدارة إعلام السلام ومجاميع عمل حول إعلام السلام، التي قدّمها الإعلامي والشاعر جميل الجميل، وبعد ذلك خارطة فاعلين المجتمعين في المحافظات المستهدفة / Actor Mapping ، تمرين لعمل خارطة فاعلين المجتمعين في المحافظات المستهدفة / Actor Mapping Exercise ، التي قدّمها نينب لاماسو مستشار السلام في المشروع ويمامة موسى منسّقة المشروع.

وأختتم اليوم الثالث بعدّة فقرات تمت منافشتها :
التعريف بالمشروع من الناحية المالية، مناقشات الاحتياجات المالية لمنظمات المجتمع المدني و تحديد فئات المصروفات، تقرير المصروفات و مراقبة الميزانية وأنواع التوثيق المالي، شرح كيفية أعداد الوثائق الداعمة و استخدامها التي قدّمها الاستاذ ليث رافع مدير المالية في جمعية التحرير للتنمية.

أشار مستشار السلام في جمعية التحرير للتنمية الباحث والأكاديمي نينب لاماسو " جمعية التحرير للتنمية بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من الحكومة الدنماركية وتحت رعاية لجنة  والتعايش والسلم المجتمعي لمكتب رئيس الوزراء، إنطلق مشروعها الجديد لإعادة تفعيل لجان الحوار المجتمعي "لجان السلام المحلية سابقا" في محافظة صلاح الدين والأنبار ونينوى والقيام بتأسيس لجان الحوار المجتمعي الجديدة في محافظتي ديالى وكركوك".
وأضاف لاماسو " بأنّ إنطلاق المشروع بدأ بتدريب خمسة منظمات مجتمع مدني مختارة من كلّ المحافظات المذكورة أعلاه لتمكينهم وبناء قدراتهم كي تتعاون مع جمعية التحرير لتنفيذ المشروع في محافظاتهم".
وأكّد لاماسو " بأنّ قدرة المنظمات على إعادة الحياة وتعزيز السلام والتعايش في المحافظات التي تضرّرت من داعش كانت قدرة مهمة بدعم وتمويل المنظمات الدولية والعاملة في مجالات السلام والتعايش وتعتبر هذه الخطوة مهمة في إعادة الحياة والاستقرار إلى هذه المناطق التي تضررت من سيطرة تنظيم داعش عليها".

وقال عبد العزيز يونس المدير التنفيذي لجمعية التحرير للتنمية " يتّضح لنا من خلال هذه الورشة التي أقمناها للمنظمات المختارة بأنّ الادوار التي تقوم بها المنظمات الغير الحكومية في المناطق المستهدفة لديها الفهم الواسع في تلك المناطق وخصوصا في مجال التماسك الاجتماعي وهذه تعتبر شراكة متعددة الأطراف مع المؤسسات الحكومية والدولية في البعدين المحلي والمناطقي، وهذا سيعمل على  خلق مساحة تأثير جديدة ممكن أن تساهم بشكل واقعي حقيقي لتحسين ظروف الحياة من جهة وزيادة حجم التماسك الاجتماعي من جهة اخرى والربط بينهما".

من جانبها مروة خليل رئيسة منظمة السلام لبناء السلام المجتمعي إحدى المنظمات المشاركة في الورشة التدريبية وفي المشروع تضيف" بأنّ هذه الورشة ساهمت بتمكين منظمتنا بناء قدراتها في تنفيذ مشروع لجان الحوار المجتمعي مع المبادرات الخاصة بالسلام والتماسك المجتمعي، ونحن كمنظمة مختارة لمساعدة جمعية التحرير للتنمية في تنفيذ هذا يعتبر نوع من النشاطات المهمة لنا في ديالى بعد أن تحررت ديالى من أعمال داعش الارهابية والتطرف والتهجير، لهذا السبب نعمل جاهدين كمنظمة السلام على توثيق وبناء تماسك مجتمعي بين المجتمع ونبذ التطرف ونشر ثقافة السلام وحقوق الانسان".

وأعرب عمر العلواني رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان " نحن كمنظمة شاركنا في هذه الورشة وفي هذا المشروع لمساعدة جمعية التحرير في تنفيذه في الأنبار وكانت فرصة جيدة للحصول على معلومات مهمة لبناء قدرات كادر المنظمة وتمكينهم وتعزيز التواصل والتشبيك مع المنظمات الأخرى، بالإضافة إلى الاطلاع على مصادر ومعلومات جديدة تخص السلام، وبما يخص اعمال ودور لجان الحوار المجتمعية، بالاضافة لمفاهيم ومصطلحات السلام وتنفيذ فعاليات تراعي حساسية السلام بمحافظة الانبار".

وسيضم هذا المشروع سيضم تفعيل لجان الحوار المجتمعية في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وإنشار لجان حوار جديدة في محافظتي ديالى وكركوك، وستشهد كلّ محافظة عشرة مبادرات تساهم في تعزيز السلام والتماسك المجتمعي في المحافظات المذكورة أعلاه وخاصة بعد مرحلة داعش.
جدير بالذكر أنّ جمعية التحرير للتنمية جمعية التحرير للتنمية هي منظمة غير حكومية مستقلة غير هادفة للربح تأسست في آيار من عام 2003 في مدينة الموصل, تم تأسيسها بناء على البيئة السائدة في ذلك الوقت حيث العزوف الكبير عن المشاركة السياسية والمدنية للسكان لأسباب مختلفة وكذلك زيادة التوترات المجتمعية بين اتباع الأديان والمذاهب والطوائف واللغات المختلفة بسبب طبيعة الانقسامات التي أعقبت التغييرات السياسية والأمنية التي استجدت في ذلك العام.
خلال السنوات الماضية عملت التحرير على إقامة العديد من البرامج والنشاطات  التي تهتم بنبذ العنف والتطرف في المجتمعات  المختلفة  من خلال نشر ثقافة اللاعنف ونشر ثقافة الحوار والقبول بالآخر وإشاعة روح التسامح وبناء السلام، وارساء مفاهيم الديمقراطية من اجل عراق حر تعددي تحترم فيه الحقوق والحريات للمواطنين من خلال التوعية بحقوق الإنسان وزيادة المشاركة المدنية والسياسية للسكان وخصوصا الفئات الأضعف في المجتمع مثل النساء والشباب بشكل عام.
بعد عام 2015 وضمن استراتيجية التحرير والتي أصبحت تهتم الي جانب ما تم تأسيسها من اجله الى تحسن ظروف الحياة في المناطق التي خرجت من النزاعات من خلال توفير فرص العمل والحماية للفئات الهشة وكسب العيش الي جانب العمل مع الشباب والنساء والقادة والنخب المجتمعية للنهوض بواقع المناطق المحررة حديثا من سيطرة الفصائل المسلحة المتطرفة.
كما أنّها تهدف إلى دعم وتعزيز المشاركة المجتمعية في العملية السياسية والتواصل مع المؤسسات التشريعية والتنفيذية، بناء السلام والوحدة الوطنية ونشر ثقافة الحوار والتعايش السلمي في المجتمع ،زيادة الشفافية ومساءلة أنشطة المؤسسات الحكومية والتشريعية من أجل تعزيز أدائها، بناء وتطوير القدرات التنظيمية لمنظمات المجتمع المدني / المنظمات غير الحكومية المحلية وتمكينها من العمل بشكل مستقل وبكفاءة مهنية عالية .، ضمان العيش الكريم لكافة افراد المجتمع، تمكين الفئات الهشة من ممارسة أدوار قيادية، ضمان العيش بكرامة لعموم افراد المجتمع.