المحرر موضوع: السفارة الامريكية في بغداد-إعادة بناء برامج إعادة توطين اللاجئين الأمريكية وتعزيزها  (زيارة 318 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sound of Soul

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 13081
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php/board,53.0.html









السفارة الامريكية في بغداد
U.S. Embassy Baghdad
إعادة بناء برامج إعادة توطين اللاجئين الأمريكية وتعزيزها

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
4 شباط/فبراير 2021



يوجه الأمر التنفيذي الذي وقع عليه الرئيس بايدن رسالة واضحة وضوح الشمس، مفادها أن الولايات المتحدة ترحب باللاجئين. تجدد الولايات المتحدة اليوم التزامها بمعاملة كافة المتقدمين لبرامج اللاجئين الأمريكية بكرامة واحترام وبدون تمييز. أتطلع إلى تنفيذ هذا الأمر التنفيذي مع فريق المهنيين المتفانين في وزارة الخارجية وشركائنا في الوزارات والوكالات الأخرى فيما نعيد معا بناء برنامج قبول اللاجئين الأمريكي والبرامج الإنسانية الأخرى للأجيال القادمة.

سنعيد بناء برنامج قبول اللاجئين الأمريكي والبرامج الإنسانية الأخرى على مدار الأشهر والسنوات القادمة، وذلك بما يعكس قيمنا كأمة ويتناسب مع الاحتياجات العالمية وبما يتوافق مع قوانيننا المحلية والتزاماتنا الدولية ومسؤوليتنا الأساسية عن سلامة الشعب الأمريكي وأمنه.

سيحفز هذا الأمر التنفيذي الابتكار ويستفيد من الخبرة التكنولوجية لتعزيز فعالية التدقيق الأمني ​​وكشف الاحتيال وتبسيط معالجة الطلبات وتعزيز عملية صنع القرار القائمة على البيانات. وستحسن الخطوات الملموسة المحددة في الأمر التنفيذي من المشاركة والتنسيق على مستوى رفيع وتسد فجوات كبيرة في التوظيف في المناصب الأساسية المسؤولة عن عملية قبول اللاجئين والبرامج الإنسانية الأخرى. ستعالج الولايات المتحدة الطلبات المتراكمة وتسعى إلى عمليات تدقيق أمني فعالة ومنصفة تتوافق مع الأهداف الإنسانية لبرامجنا ومصالح الأمن القومي والسياسة الخارجية الأمريكية.

لما كان برنامج قبول اللاجئين الأمريكي على حاله اليوم لولا ملايين الأمريكيين في المجتمعات المحلية في مختلف أنحاء البلاد والذين رحبوا بسخاء باللاجئين من مختلف أنحاء العالم. سيتمثل جزء أساسي من جهدنا الجماعي في المستقبل بإنشاء روابط أوسع نطاقا مع برامج الرعاية المجتمعية والخاصة والتي من شأنها تعزيز البرنامج. ويستكمل هذا النهج النظام التقليدي القاضي بالعمل مع شبكتنا من وكالات إعادة التوطين المحلية للترحيب باللاجئين الجدد واختيار أماكن لهم. وستواصل وزارة الخارجية سجلها الحافل بالاجتماعات والمشاورات والتواصل المنتظم مع السلطات الولائية والمحلية لوضع خطط إعادة توطين اللاجئين وتنسيقها.

ولما كان برنامج قبول اللاجئين الأمريكي على حاله اليوم لولا دعم الحزبين المستمر في الكونغرس على مدى عقود. ويلغي الأمر التنفيذي الذي يوقعه الرئيس بايدن بشكل رسمي الإجراءات التنفيذية التي تحدت روحية قانون اللاجئين للعام 1980 بوضع قيود قوضت برنامج قبول اللاجئين الأمريكي.

ليس هذا الأمر التنفيذي سوى الخطوة الأولى على مسار تنشيط برنامج قبول اللاجئين الأمريكي وتحسين البرامج الإنسانية الأخرى، حتى فيما نتعامل مع التحديات التي يفرضها وباء كوفيد-19. لقد أوضح الرئيس بايدن نيته زيادة إعادة توطين اللاجئين بشكل كبير في خلال السنوات الأربع القادمة، ونحن ملتزمون بمجاراة هذه الزيادة بأسرع ما يمكن. وبالنظر إلى هذه التحسينات الجديدة في برنامج قبول اللاجئين الأمريكي، أنا حريص على التشاور مع الكونغرس بشأن خطة الرئيس لزيادة هدف العام المالي 2021 بشكل كبير لمعالجة وضع اللاجئين المزري وإطلاق عملية زيادة قدرة البرنامج لإتاحة أهداف أعلى لقبول اللاجئين السنوي في الأعوام المالية المقبلة. أنا أشارك رؤية الرئيس الطموحة لاستعادة هذه العناصر الحاسمة في القيادة الأمريكية للشؤون الإنسانية على مستوى العالم في وقت يحتاج فيه أكثر الناس ضعفا في العالم إلينا.


للاطلاع على النص الأصلي:


 https://www.state.gov/rebuilding-and-enhancing-u-s.../

Rebuilding and Enhancing U.S. Refugee Resettlement Programs
PRESS STATEMENT
ANTONY J. BLINKEN, SECRETARY OF STATE
FEBRUARY 4, 2021

President Biden’s Executive Order sends a message loud and clear: refugees are welcome in the United States of America. Today, the United States is recommitting to treating all individuals applying for U.S. refugee programs with dignity and respect, and free from discrimination. I look forward to implementing the Executive Order with the State Department’s team of dedicated professionals and with our partners at other departments and agencies, as together we restore the U.S. Refugee Admissions Program and other humanitarian programs for generations to come.

Over the coming months and years, we will rebuild and expand the U.S. Refugee Admissions Program and other humanitarian programs so they reflect our values as a nation and are commensurate with global need, consistent with our domestic laws and international obligations, as well as our fundamental responsibility for the safety and security of the American people.

This Order will spur innovation and draw on technological expertise to enhance the effectiveness of security vetting and fraud detection, streamline application processing, and strengthen data-driven decision-making. The concrete steps in the Order will also improve senior-level engagement and coordination, and fill significant staffing gaps in essential positions responsible for the refugee admissions process and other humanitarian programs. The United States will address processing backlogs and pursue security vetting processes that are effective, fair, and efficient, consistent with the humanitarian goals of our programs as well as the national security and foreign policy interests of the United States.

The U.S. Refugee Admissions Program would not be where it is today if not for the millions of Americans in local communities across the country who have so generously welcomed refugees from around the world. Going forward, a key part of our collective effort will be the creation of broader linkages with community and private sponsorship programs that will strengthen the program. This approach will complement the traditional system of working with our network of domestic resettlement agencies to welcome and place new refugees. The State Department will continue its longstanding track record of meeting, consulting, and communicating regularly with state and local authorities to plan and coordinate refugee resettlement.

Nor would the U.S. Refugee Admissions Program be where it is today without sustained bipartisan support from Congress, over decades. President Biden’s Order formally revokes executive actions that defied the spirit of the 1980 Refugee Act with restrictions that undermined the U.S. Refugee Admissions Program.

This Order is only the first step in revitalizing the U.S. Refugee Admissions Program and improving upon other humanitarian programs, even as we cope with the challenges posed by the COVID-19 pandemic. President Biden has made clear his intention to significantly increase refugee resettlement over the next four years and we are committed to scaling back up as expeditiously as possible. With these new improvements to the U.S. Refugee Admissions Program, I am eager to consult with Congress on the President’s plan to increase the Fiscal Year 2021 target significantly to address the dire refugee situation, and to start the process of increasing the capacity of the program to allow for higher annual refugee admissions targets in future Fiscal Years. I share the President’s ambitious vision for restoring these critical elements of U.S. leadership in humanitarian affairs globally at a time when the world’s most vulnerable people need us the most.








http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com



غير متصل رماد السنين

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرحبا.. أحد يفهمنا هذا المنشور.الله يسلمكم شنو يقصدون بي همة الiom  وقفوا المعاملات قبل هذا المنشور 90يوم. راح تبقى المعاملات واقفة لو راح يسرعوها لو شنو.؟؟مع جزيل الشكر