المحرر موضوع: ملا عثمان الموصلي تراث غنائي .. مازال خالدا في الذائقة  (زيارة 64 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 712
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ملا عثمان الموصلي
تراث غنائي .. مازال خالدا في الذائقة
           
 


بقلم / كاظم السيد علي
من منا لا يعرف الملا عثمان الموصلي ( 1854 -1923 ) ذلك الإنسان المبدع الذي قدم للتراث إبداعا لايعد ولا يحصى في الحقلين الصوفي والغنائي ، فكان من أشهر الرجال الذين عملوا فيهما , فقد اشتهر "الموصلي " بصوته الدافئ والجميل وتميز بقدرته ومعرفته للأنغام , وهذه جاءت من عشقه منذ الصغر لعالم الموسيقى والنغم وشغفه بهما بعد اتصاله بقراء المقام ودرس على يدهم فنون غناء المقام أمثال عبد الله كركوكلي والمطرب " شلتاغ".. عند زيارته له في العاصمة بغداد ، تعلم فيما بعد العزف على آلتي العود والقانون ومن ثم أجاد العزف على آلة الناي والطبلة ، واخذ يلحن ويغني ما كتبه من قصائد شعرية فضلا عن تلحين قصائد الشعراء المعاصرين آنذاك أمثال.. عبد الباقي العمري والنحاس وشيخو.. وغيرهم ، وتقديراً لما يمتلكه من قدرات كبيرة في فن النغم , عين مدرسا لفن الموسيقى في تركيا . واستمر هناك في التدريس حتى تميز بأسلوب خاص به في الغناء أطلق عليه أسلوب ملا عثمان الموصلي , وأجاد الغناء التركي خلال ممارسته له مع كبار الموسيقيين الأتراك وفي مقدمتهم الموسيقار جميل الطنبوري .
 هذا وقد تأثر الموصلي بالموشحات الدينية بشكل خاص ، اخذ منه في هذا المجال كبار الفنانين المصريين الذين التقاؤهم خلال تواجده في مصر أمثال : سيد درويش واحمد زكريا والشيخ احمد القباني وكامل ألخلعي وعبده الحامولي ، لقد عمل الموصلي بجدية على تطوير هذه الموشحات وأهتم بها بشكل خاص وكان الموصلي بحق رائداً لأنغام الموشحات الدينية ، لقد قدم الملا عثمان أغان مازالت عالقة في أذهان المستمع العربي والعراقي خاصة ، أحيا ذكرها كل من المطربين صباح فخري وسيد درويش والشيخ إمام ويوسف عمر أمثال هذه الأغاني (زوروني بالسنة مرة )و(طلعت يا محلا نورها ) وغيرها من الأغاني التي أخذت من موشحاته مثل ( اسمر أبو شامة ) أخذت من موشح ( احمد أتانا بحسنه سبانا ) وأغنية ( فوك النخل ) أخذت من موشح (فوك العرش فوك )  .