المحرر موضوع: العالم ميخائيل دافيدوف، من ملاكم الى رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية  (زيارة 591 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 883
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العالم ميخائيل دافيدوف، من ملاكم الى رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية

  بولص آدم

  رغم تلقيه تعليم موسيقي وفضل الموسيقى الكلاسيكية، علاوة على انه كان بطلا على حلبات الملاكمة حتى سن 21، الا أن هذا الآشوري سليل عائلة من العوائل الآشورية التي لاقت الأمرين وكافحت لتنشئة اولادها وبناتها من ثم ليتبوؤا في مجتمعهم مراكز مهمة. وهذا ما تحقق للأم (أسمر تمرز)  فقد اصبح ولدها ميخائيل عالماً مشهوراً يشار اليه بالبنان.
  هو: ميخائيل إيفانوفيتش دافيدوف، عالم سوفيتي وروسي، جراح أورام، أستاذ. مدير المركز الروسي لأبحاث السرطان. N.N. Blokhina (RCRC) 2001-2017، أكاديمي (منذ 2004) ورئيس للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية (2006-2011) وأكاديمي في الأكاديمية الروسية للعلوم (منذ 2003) وكبير أطباء الأورام في المركز الطبي للقسم الإداري الرئيسي للاتحاد الروسي، ورئيس قسم الأورام في أول مستشفى حكومي في موسكو جامعة. إم سيشينوف. عضو في جمعية الجراحين الأوروبية والأمريكية ، جمعية الجراحين الدولية.
  ولد في 11 أكتوبر 1947 في مدينة كونوتوب الأوكرانية بمنطقة سومي، وهو سليل لاجئين آشوريين من منطقة جيافار (إيران). في عام 1966 تخرج من مدرسة كييف سوفوروف العسكرية، خدم 3 سنوات في القوات المحمولة جوا.في عام 1970 التحق بمعهد موسكو الطبي الأول.Sechenov ، حيث عمل كمساعد مختبر في قسم الجراحة الجراحية (1971-1973) تخرج من المعهد في عام 1975. أكمل التطبيق (1975-1977) ودراساته العليا (1977-1980) في مركز علم الأورام المسمى على اسم ف. بلوخين. دافع عن أطروحة الدكتوراه "الاستئصال المشترك واستئصال المعدة لسرطان المعدة القريبة" وأطروحة الدكتوراه "عمليات خطوة واحدة في العلاج المركب والجراحي لسرطان المريء"، وحصل على اللقب الأكاديمي الأستاذ. في عام 1986 أصبح باحثًا رائدًا في قسم الصدر، وفي عام 1992 ترأس معهد أبحاث علم الأورام السريري في N.N. Blokhin ، في عام 2001 أصبح مدير مركز الأورام الروسي. بلوخين.
  في عام 2003 تم قبوله كعضو كامل العضوية في الأكاديمية الروسية للعلوم، في عام 2004- في الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية. في عام 2006 تم انتخابه رئيسًا للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية. شغل هذا المنصب حتى 1 مارس 2011. يُطلق اسم ( الدماغ الذهبي) على المبنى الجديد لأكاديمية العلوم الروسية .. الأكاديمية الروسية للعلوم الطبية (RAMS ؛ 1992-2013) هي أكاديمية تابعة للدولة للعلوم في روسيا ، وهي مركز علمي هدفه تنسيق البحوث الأساسية في مجال الطب في روسيا. تم تشكيلها على أساس أكاديمية العلوم الطبية في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، وفي عام 1992 حصلت على وضع أكاديمية الدولة للعلوم في الاتحاد الروسي. في أكتوبر 2013، في إطار إصلاح الأكاديمية الروسية للعلوم، تم دمج الأكاديميات الحكومية التابعة للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية والأكاديمية الروسية للعلوم الزراعية مع الأكاديمية الروسية للعلوم. في الوقت نفسه، أصبحت RAMS قسم العلوم الطبية في الأكاديمية الروسية للعلوم، وأصبحت مؤسساتها جزءًا من القسم المحدد.
  حصل على تكريم كبير. عالم من الاتحاد الروسي (1997) لجدارة في النشاط العلمي. حائز على جائزة الدولة للاتحاد الروسي في مجال العلوم والتكنولوجيا (2001)، وهو كبير أطباء الأورام في المركز الطبي للقسم الإداري الرئيسي للاتحاد الروسي، ورئيس قسم الأورام في أول مستشفى حكومي في موسكو جامعة إم سيشينوف. عضو في جمعية الجراحين الأوروبية والأمريكية، جمعية الجراحين الدولية.
  تكرست  أنشطة دافيدوف العلمية والعملية لتطوير طرق جديدة وتحسين الأساليب الحالية للعلاج الجراحي لأورام الرئة والمريء والمعدة. طور طريقة جديدة بشكل أساسي للمفاغرة المعوية والمريئية المعوية داخل الجنبة، والتي تتميز بأصالة الأداء الفني والسلامة وعلم وظائف الأعضاء العالي. بفضل استخدام تشريح العقدة الليمفاوية المنصفية وخلف الصفاق، تم تحسين نتائج علاج سرطان المريء والرئة والمعدة. كان دافيدوف أول من أجرى عمليات جراحية في جراحة الأورام باستخدام اللدائن في الوريد الأجوف والشريان الرئوي والشريان الأورطي. طور طريقة للاستئصال المشترك للمريء مع الاستئصال الدائري والجراحة التجميلية للقصبة الهوائية في سرطان المريء المعقد بسبب ناسور المريء والقصبة الهوائية.
تحت إشراف دافيدوف صاحب شهادتي دكتوراه، تم الدفاع عن 70 رسالة دكتوراه و 100 رسالة مرشح. وهو مؤلف ومشارك في تأليف أكثر من 300 ورقة علمية، بما في ذلك 3 دراسات مهمة و 6 أفلام علمية ومنهجية.
  ومن الجوائز والألقاب ايضا، فقد حصل على وسام "من أجل الاستحقاق للوطن" (17 نوفمبر 2016) لمساهمة كبيرة في تطوير الرعاية الصحية والعلوم الطبية وسنوات عديدة من العمل الواعي.
  وسام الشرف (31 يوليو 2002)  لنجاح العمل المحقق وسنوات عديدة من العمل الجاد.
       ومسك الختام هو ابنه واسمه ميخائيل أيضا (مواليد 1985) جراح الأورام و عضو مراسل في الأكاديمية الروسية للعلوم .


 



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4716
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي بولص ادم
جيد ان نتعرف عل رموز اشورية نقشت اسماؤها عل شجرة الحياة في العديد من الدول التي احتوت عل المغتربين
الاشوريين
وهذا دليل عل امكانية الاشوريين  عل اقامة كيان سياسي خاص بهم عل ارضهم التاريخية  اذا سنحت لهم الفرصة
حيثً نجد ابداعات الاشوريين في كل صنوف الحياة
واذا اضيفت اليهم انجازات وابداعات اخوانهم من الكلدان والسريان فانهم حقا سيثبتون للعالم
جدارتهم وكفأتهم. في التمتع بحكم ذاتي خاص بهم
تقبل تحياتي

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 883
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي أخيقر يوخنا
شلاما
 لو تيسر لنا قبل (مذبحة سميل) منحنا الحكم الذاتي او بعد سميل لو تكاتف كل ابناء شعبنا واستمر زخم الثبات على ذلك المطلب والتضحية بالغالي والنفيس من اجله  لربما قد تحقق مانصبو اليه. انظر ماحصل بعد ذلك خسرنا ماخسرناه مجاناً دون ان يهتم بنا احد اهتمام حقيقي فاذا انت لم تثبت على المطالبة بحقوقك وتضحي من اجل ذلك، فلااحد يهديها لك بل يستهين بك بعد ان اصبح تواجدنا على الأرض رمزياً.. بالتأكيد كان الكلدان والآشوريين والسريان سيبنون ويعمرون ويبدعون ويتميزون وبشكل راقي والدليل انهم في الشتات وعلى مدى قرن لهم اسماء في الشرق والغرب ترفع الرأس والجيل الجديد فيه شابات وشباب مبدعين في كل المجالات وشخصياً لدي عدة امثلة .
 شكراً لك مع التقدير رابي