المحرر موضوع: استقراء فلسفي في لوحة كنيسة القيامة في القدس للرسام شوقي دلال  (زيارة 99 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شوقي دلال

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 23
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

استقراء فلسفي في لوحة كنيسة القيامة في القدس للرسام شوقي دلال
بقلم الدكتورة بهية أحمد الطشم لبنان

نستلهم شذرات الايمان من حنايا لوحة كنيسة القيامة في القدس , والتي تحرّك فينا الأحاسيس الشديدة الفعالية في استقطاف ثمرة الايمانيات ,وتمنح النفس طمأنينة بعيدة عن أصناف التشرذم في الشرور.
ولعلّنا نقرأ بروحٍ من المسؤولية وبكثير من الامعان معالم هذه اللوحة,اذ يشكّل الايمان  ضرورة لدخول ملكوت الله,وبكلمة أوفى هو الذوبان في مشيئة الله.
فالمحبة هي نواة الاناجيل وتاج المآل والوجود وصورة الأجابيه Agappe’ التي ترتقي بأحوال المؤمنين ايماناً حقاً بأعظم الحب.
تتراءى لنا الحشود في لدُن اللوحة متوافدة من بهو الكنيسة تحت جنح الظلام وتحت وطأة الظلم لالتماس الاشراق الديني ,حيث تحمل  قلوبها على أيدي الرجاء.
وازاء الاستقراء الهندسي لأروقة الكنيسة : تتسم القناطر بالارتفاع الشاهق ,حيث تعبّر أجلّ تعبير عن مبلغ الوقارالبالغ, وحِيال ضخامة الأعمدة قي مكان العبادة على مستوى الايقونوغرافي  فهي دليل ساطع على القداسة والجلالة لحيّز المكان,سيّما وأن الاعتقاد السائد بصددها :أنّه تم تشييدها على الصخرة التي صُلب عليها السيّد المسيح.
 ويُخيّل الينا بأنّ ريشة الرسّام وكأنها ترسم مسار النفس في رحلتها الايمانية نحو مملكة النور الالهي  عبر الاشراق المتجلّي في انعكاس اللونين البرتقالي والاصفر, فنستحضر هنا اقوال القديس أوغسطين في كتابه الاعترافات: " ان المحبة تقودنا الى مكان راحتنا." و"أؤمن كي أتعقل."
وكأننا بصدد كوسمولوجيا الايمان الذي يصوغ استتباب طمأنينة لا تكلأ وبحماسة متماهية مع صلاة القلوب وبمنأى عن ربقات التعصّب متجسدّة في العبارة الذهبية للسيد المسيح :" احبب لغيرك ما تحب لنفسك.".