المحرر موضوع: مقتدى يتنبأ على تويتر: الإمام المهدي سيظهر في الأيام القادمة  (زيارة 413 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26153
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتدى يتنبأ على تويتر: الإمام المهدي سيظهر في الأيام القادمة
زعيم التيار الصدري يثير العراقيين بسبب تغريداته التي تكون مرة موزونة يسعى من خلالها لتسويق نفسه على أنه "مثقف بليغ" ومرة تكون بلهاء ممعنة في السذاجة.
العرب

الجيوش الإلكترونية تنشر تدوينات عاطفية من منطلق معرفتها بنفسية العراقيين
بغداد- حصد زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر سخرية لاذعة في العراق، بعد أن زعم في تغريدة أن “الإمام المهدي سيظهر في الأيام القادمة”.

ويسعى الصدر للعب على الوتر العاطفي للعراقيين الذين يكنون حبا واحتراما كبيرين للحسين وآل البيت، ويحاول الصدر جاهدا ترميم وإعادة البيوت الطائفية لدغدغة عواطف أنصاره وتحشيدهم مجددا للانتخابات القادمة بتنصيب نفسه “قائد الجيوش الموالية للإمام المهدي المنتظر”.

وقال الصدر في تغريدة عنونها بـ”لفت نظر”، إن “ليالي القدر لها الفضل العظيم (…) ويحتمل أن يكون فيها الظهور المقدس لمولانا وقائدنا ومنقذنا الإمام المهدي”.

و”المهديّ المنتظر عند الشيعة هو الإمام الغائب محمد بن الحسن العسكري، آخر أئمتهم الذي قيل إنه وُلد في سامراء عام 255 للهجرة، ويعتقدون أنه لا يزال حيّا يعيش في الغيبة الكبرى”.
ويخلط الصدر في سيل تغريداته التي توجه بها إلى العراقيين بين الحابل والنابل، فهي تارة تغريدات موزونة يسعى من خلالها لتسويق نفسه على أنه “مثقف بليغ”، وأخرى تغريدات بلهاء ممعنة في السذاجة تحوله إلى مصدر تندر، دون أن ينسى إقحام تغريدات طائفية بين الفترة والأخرى.

ويؤكد مغردون أنه يستعين بمن يكتب له تغريدات تشد الجمهور العراقي. ويقول أشخاص على معرفة بالصدر إنه “ذو عقلية بسيطة وفكر محدود”.

من جانبه كتب حساب صالح محمد العراقي الذي يصف نفسه بأنه “وزير القائد”، وهو حساب لشخصية وهمية توصف بالمقرّبة جدا من الصدر، كما أن قادة التيار الصدري يؤكدون إشراف الصدر شخصيّا على الحساب الناطق باسمه:
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي استنفرت حسابات وهمية لنشر تغريدة الصدر ونشر هاشتاغ #وا_علياه. وقالت حسابات على غرار “بنت الصدر” و”أميري مقتدى”، إن “مقتدى الصدر قائد الجيوش الموالية للإمام المهدي المنتظر”.

وتحكم الجيوش الإلكترونية التابعة لجهات سياسية ودينية قبضتها على الترند العراقي، من خلال إطلاق هاشتاغات مبنية على خلفيات لصراعات سياسية أو فكرية أو طائفية، وبثها عبر الآلاف من الحسابات الوهمية للإيهام بأنها “تعكس توجهات الرأي العام”. وقال تقرير لبيت الإعلام العراقي إن أغلب الهاشتاغات التي تطلقها الجيوش الإلكترونية من أجل الاستحواذ على الترند العراقي تتضمن خطاب كراهية. وسخر مغرد:

ahmedmubarak1@
عندما يغرد مقتدى أتونس ويضحكني وأبتسم على طول الوقت، لأني على علم بأنه لا يعرف ما يقول، والأحلى من ذلك أن متابعيه يونّسوني ويضحكوني كل الوقت، لأنهم خاصة عباده أو عبيده قصصهم حلوة. أتمنى من السيد أن يغرد يوميا حتى أستمر بالأنس.
مقتدى الصدر عام "2006"
أنقطاع الكهرباء في الولايات المتحدة كان درساً لقنه الأمام المهدي للأميركيين

وكتب ناشط:
وكان الصدر سبق أن وصف أتباع تیاره بـ”الجهلة”. ويستطيع تحريك أنصاره بتغريدة على تويتر، فينزلون إلى الشارع في جموع مليونية أو على هيئة ميليشيات مسلحة، القبعات الزرق وسرايا السلام وجيش المهدي، ناشرين الرعب والقتل والخوف.