المحرر موضوع: يا قضاة العراق بطريرك الكنيسة الكلدانية له مكانته!!!  (زيارة 1675 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا قضاة العراق بطريرك الكنيسة الكلدانية له مكانته!
بقلم يوحنا بيداويد
 
اكتضت صفحات الوسائل الاتصال الاجتماعي اليوم من الشرق الى الغربي بين العراقيين بخبر مشكوك في امره في قضية غير واضحة
ومختصرها توجيه اتهام تزوير الى غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو رئيس الكنيسة الكلدانية. لن احكم هنا على مجريات التحقيق حاليا، وسننتظر النتيجة حينها يكون لنا كلام اخر.
لكنني ساحكم على اسلوب المخاطبة الرخيص، غير اللائق الذي استخدمه قاضي وضابط  التحقيق "حسن على يوسف" بحق غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى، الاسلوب السوقي غير المرتقي الى مستوى الشعب العراقي المعروف باحترامه لرجال الدين حسب الاعراف والتقاليد عبر قرون وقرون عديدة، الامة  التي اخرجت النور والمعرفة الى العالم قبل خمسة الاف سنة، ووضعت بنود  ارقى القانون في التاريخ قبل اربعة الاف سنة ولازالت نسخ مسالة حمورابي محفوظة في متاحف الاوروبية اليوم تتعامل الحكومة بازدواجية مع ابنائها.
هنا اضع بعض الاسئلة والملاحظات امام قضاة العراق وبالاخص ضابط التحقيق حسن علي يوسف الذي اشك في اسمه اصلا!

1-    من صيغة  المخاطبة في العبارة الاولى يبدو ان الضابط المحقق غير مؤهل لكتابة رسالة حيث يقول " الى المتهم لويس ساكو موشي" بدون ان يذكر لقبه الامر الذي يستنتج القاريء ان المتهم مجرم بالفعل وهذا غير صحيح تماما المتهم بريء لحين اثابت التهمة.
 كان من المفروض ان لا يسقط القاب غبطته، فهو رئيس اكبر ككنيسة مسيحية في العراق ( بطريرك)، وهو كاردينال، ودكتوراه وشخصية وطنية عراقية معروفة.

2-   ان اسال الضابط المحقق حسن علي يوسف، لو كان سماحة اي رجل دين مسلم او شيخ  مثل سماحة السيد مقتدى صدر او السيد الصافي او  الصميدعي، او وزير ما  او نائب ما   دكتور ما ، هل كنت تسقط لقبه؟ لماذا هذا اسلوب التحقير او التصغير والاسقاط بحق المسيحيين، لماذا هذه الكراهية اتجاه اتجاهنا؟ الم تسالون انفسكم يا مسؤولين يا قادة البلاد الى متى تستطيعون خداع هذا الشعب بالازدواجية والنفاق والكذب وعدم تطبيق القانون الا على الضعفاء والفقراء والابرياء؟.


3-   يا قضاة  العراق  بربكم واستحلفكم بكل مقدساتكم جميعها، هل انتم هكذا عادلون وحريصون على اموال المسيحيين والكنيسة تتهمون بطريرك الكنيسة بالتزوير والخداع، اين هو موقفكم من مليار دولار من ثورة العراق،  ابن موقفكم من مئات قضايا السرقة والتزوير والقتل والاجرام، هناك ملايين الجرائم والمجرمين والتزوير من الضباط والوزراء وحمل شهادات دكتوراه لم نسمع منكم اي اجراء ضدهم او توجيه تهمة له، نحن هنا لا نطالب الا بتطبيق القانون على الجميع وباحترام.

4-   يا رجال القانون كم شهيد سقط في الثورة التشرينية خلال سنتين الماضيتين وانتم تعلمون وتدركون والسيد عادل عبد المهدي رئيس الوزارء السابق يعلم بذلك وكل الجيش والامن يعلم ذلك ولم يتم معاقبة مسؤول امني او حكومي واحد لماذا؟ لماذا القتلة يكونون احرار هكذا بينما يتم مخاطبة البطريرك الكاردينال ساكو بهذه العبارات المشينة.


5-   نحن نعلم من هي الجهة المحركة للقضية ونعرف هدفها ونعرف سبب موقفهم من الكنيسة ورئيسها ، ولكن الحكومة والقضاة يجب ان يقفوا في مسافة واحدة من الجميع.

6-   ان اتهام رئيس الكنيسة وتسريب الخبر في الاعلام وحده جريمة، يشكف لنا ان هدف القضية هي تسقيط الكنيسة الكلدانية والمسيحية في العراق بل هي جريمة بحق المسيحيين ورئيسها غبطة البطريرك ساكو.


7-   عتابنا على الاخوة المسيحيين الذي يحتلون مواقع حكومية او هم قادة احزاب لا سيما الوزيرة ايفان جابرو التي صرحت تصريحات غير مسؤولة في اكثر من مناسبة ضد الكنيسة وضد المسيحيين عموما وهي تجهل الكثير حتى تاريخ كنيستها، لقد خيبوا امالنا بهم، نسوا ان رئيس الكنيسة يمثل الجميع روحيا، وان كان هناك اختلافات كان يجب ان يتم حلها في البيت المسيحي وان لا تصل الى هذه المرحلة مهما كان الثمن. نحن نعلم لكل واحد طموحه السياسي ومصلحته الشخصية وهذا من حقه، لكن حسب الاصول وحسب النظام او الدستور، ولكن يجب ان لا ينسوا نحن ايضا من حقنا ان نفضح من لا يمثلنا حقيقة ويتهاون مع قضايانا ويسرق اخوتنا في الوطن او يبيعهم لاجل مآربه الخاصة.

8-   نقرا بعض الانتقادات والتعليقات الساقطة لبعض الاخوة من الكلدان او غير الكلدان، نحن لا نقل لهم  غير الله يسامحكم مثلما قال المسيح لمن صلبه، لكن صدقوا انتم تتصرفون كالعميان وتدسون على مقدسات ايمانكم هذا اذا كان لكم ايمان!!.


9-   لا اعرف لماذا الاعلام العراقي يقف مكتوف الايادي في قضية تشهير براس الكنيسة الكلدانية، ان السكوت عن هذه الاهانة الكبيرة التي حصلت للكلدان ولكنيستهم  بغض النظر عن احداث ومتعلقات القضية هي علامة الرضا، وهذخ خيبة لنا الكلدان حول العالم، ان الدولة والمجتمع لا يرتقي الى الاعالي، ولا يصل بنائه الى مداه الا بالنقد السليم والمشاركة من قبل الجميع.

10-   املنا يصحى المسؤولون ورئيس القضاة والمحقق الضابط "حسن علي يوسف" يتراجع عن طريقة مخاطبته لغبطة البطريرك ساكو، اما التحقيق ليجرى كي نرى من هو على الحق حينها  كما قلت سيكون لنا كلام اخر.

في الختام نقول الله يحفظ الشعب العراقي من ظلمكم يا قضاة ومسؤولي  الحكومة وقادة الاحزاب، لكن صدقوا سياتي اليوم الذي تنقلب عليكم الاحجار الى حيات تلدغكم كما انقلبت على خيركم ليس ببعيد، وسيخلد العراقيون الوطنيون الشرفاء شهدائهم الكرام في سجل الخلود.

يرجى الاطلاع على مرفقات الاتهام ورد غبطة البطريرك مار لويس ساكو لهم.



غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1500
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة زميل الدراسة يوحنا  بيداويد المحترم
تحية عطرة
حقاً أتألم لما يجري ويحدث لنا كمسيحيين عموماً  وما يُرتب ويُخزن لحضرة  بطريرك الكنيسة الكلدانية العريقة
لابد  من ايقاف هذه المهزلة بحق قادة القوم
فاليوم  ‏يخاطبون البطريرك الكاردينال مار لويس ساكو  بهذا الاسلوب الجاف وغداً ‏سيخاطبون بقية قادة ورموز الكنائس الاخرى   بنفس الطريقة وأكثر
وهنا اقتبس منك  ما كتبت في رقم 7
7-   عتابنا على الاخوة المسيحيين الذي يحتلون مواقع حكومية او هم قادة احزاب لا سيما الوزيرة ايفان جابرو التي صرحت تصريحات غير مسؤولة في اكثر من مناسبة ضد الكنيسة وضد المسيحيين عموما وهي تجهل الكثير حتى تاريخ كنيستها، لقد خيبوا امالنا بهم، نسوا ان رئيس الكنيسة يمثل الجميع روحيا، وان كان هناك اختلافات كان يجب ان يتم حلها في البيت المسيحي وان لا تصل الى هذه المرحلة مهما كان الثمن. نحن نعلم لكل واحد طموحه السياسي ومصلحته الشخصية وهذا من حقه، لكن حسب الاصول وحسب النظام او الدستور، ولكن يجب ان لا ينسوا نحن ايضا من حقنا ان نفضح من لا يمثلنا حقيقة ويتهاون مع قضايانا ويسرق اخوتنا في الوطن او يبيعهم لاجل مآربه الخاصة.
انتهى الاقتباس

وهذا هو لب الموضوع  ‏
يحب علينا وعلى كل الرموز المسيحية. من قادة واحزاب وممثلين حقوق الانسان والجمعيات  التي تحمل اسمنا
العمل معاً برفع هذا الغبن والا  فغداً سندفع الثمن .
اتمنى ان تصل رسالتي
تحياتي يا صاحبي
جاني
والبقية تأتي

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18857
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني

تعقيبي على التلفيقات الأخيرة

الكاردينال لويس روفائيل ساكو

بحزن وألم تلقيت ما تم نشره في قناة إعلامية رخيصة من دون أن تتحقق من صحة المعلومة والإدعاء الذي قدَّمه المدعو (مهدي ناجي مهدي) مدفوعاً من جهة سياسية معروفة.

هذه إتهامات وهمية (فقاعات ومزايدات) وكلام يفتقر الى الدقة والموضوعية، حتى التشكيك في أسمي الثلاثي واللقب…

اني واعٍ بكامل مسؤوليتي الكنسية وكمواطن بواجباتي الوطنية، ولا احتاج ان يُملي عليَّ أحدٌ شيئاً. رفضتُ طوال مسيرتي أن يشتريني أحد بمالٍ أو أن يغريني بمنصب…

من المؤسف ان ما يُنشر يصدر من بعض السياسيين الفاشلين الذين يسمّون أنفسهم مسيحيين أو كلدان، لكن الكلدان والمسيحية منهم براء، إنهم لا يمثلون الا انفسهم، او ما يكتبه القومجيون المعقَّدون حتى النخاع، والذين لا يرون أبعد من انفهم.

كيف يمكن لشخص مسيحي ان يُصرِّح بأن زيارة البابا فرنسيس قسَّمت المسيحيين وهو الذي وحّد العراقيين (بشهادة الجميع من داخل وخارج العراق). نحن كنائس تاريخية لها هويتها وخصوصيتها، لا يمكن تذويبها في كنيسة واحدة. أما توحيد الخطاب والمواقف فهذا ممكن، وقد حاولتُ دعوتهم عدة مرات للحوار  والتنسيق، لكن لم يحصل… لان ثمة غيرة وحسد حتى ممّن قدمتُ لهم خدمات جليلة…

هناك جهات سياسية تعمل للتسقيط، فاتمنى من الكلدان والمسيحيين الّا يعيرونهم اي اهتمام فهم معروفون بسلوكهم وتصريحاتهم … هذه الامور ليست جديدة علي ولن تخيفني ولن تثنيني عن خدمة كنيستي وبلدي بكل إخلاص مهما كان الثمن.

بهذه المناسبة أتقدم بشكري العميق من دولة رئيس الوزراء الذي اتصل بي وأعرب عن شجبه لهذه الاساءة ودعمه، كذلك الشكر الموصول لفخامة رئيس الجمهورية على اتصاله ودعمه. اشكر بامتنان المجلس الموحد للعشائر على بيانهم ودعمهم من خلال الشيخ د. نعيم السهيل. كما اشكر كل الذين كتبوا أو اتصلوا وهم كُثر مؤكداً لهم اني لن انسى مواقفهم الشريفة طوال حياتي، وسأذكرهم دائماً في صلاتي لكي يحميهم الرب القدير ويوفقهم.
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1112
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويذ المحترم
تحية
مقال متميز في تسليط الضوء على الضجة المفتعلة للاساءة لسمعة البطريرك مار لويس ساكو من قبل بعض ضعاف النفوس ،وهم مرضى السياسة والمناصب، وبالتعاون مع بعض من هم على شاكلتهم في الاجهزة الحكومية، ظناً منهم بانهم سينالون من سمعة غبطته، ولكن الكلدان ،وكل الشرفاء العراقيين هم بالمرصاد لهم.
تقبل تحياتي

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء كل من
جان يلدا
وعوديشو يوخنا
ود عبد الله رابي
المحتمرمين

حزيلا لمروركم وتعليقاتكم الحميلة

الزميل العزيز "جان يلدا" في اعدادية الشرقية / بغداد منبع الوطنيين الاحرار
يجب ان يكون الجراة لنشهد على الحق سواء كان علينا او ضدنا.
العراق يبقى وطننا وعزيز علينا لان ليس وجوده او حضوره محصورة بلحظة انية واحدة
وانما له حضارة لها امتداد اكثر من سبع الاف سنة ولن نستطيع نكرانه لاننها ولدنا من رحمه
اما تصرف الغرباء او بعض المسؤولين بهذه الطريقة المشينة انا اشجبها ضد من كانت، والمفروض كل واحد يجب ان يشجبها.
حتى لو فرضا هناك قضية مخالفة قانونية
 كان يجب ان يتم التحقيق في السرية لحين اكتمال البراهين  واصدار الادانة
بالرغم لنا القناعة ان القضية هي سياسية ولا لها علاقة باموال االكنيسة.
شكرا لمروركم


اخي عوديشو يوخنا
ان اخلاقك العالية تجعلني دائما  ارفع لك القبعة، اكن لك كل الاحترام
 لانك تحب كشف الحقيقة وعدم اعطاء فرصة للمتصيدين في مياه العكرة ان يشوهوا الحقيقة.
شكرا لموقفكم الرجولي.

اخي العزيزي د عبد الله
كلماتكم وتعابيركم تجعلنا نفتخر بها بل تحملنا المسؤولية يوما بعد يوم للمضيء قدما
على نفس الطريق الالتزام بالدفاع عن العدالة والحقيقية الموضوعية.
حتى لو كانت القضية ضد مصلحتنا .
شكرا لك مرة اخرى


يوحنا بيداويد

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 غلقت الدعوى المقامة ضد غبطة البطريرك مار لويس ساكو
لقراءة بيان القرار يرجى فتح الرابط ادناه
https://saint-adday.com/?p=43051
يوحنا بيداويد

متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 685
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل يوحنا بيداويد المحترم
 قرأت موضوعكم الشيّق الذي تعوّدتم ان تطلقوا اشباهه في كل مناسبة ... وهذا طبع ... والطبع دائماً يغلب التطبّع ...
 ولا اي عاقل يشك ان هناك تجاوزاً في صيغة الخطاب الموّجه لغبطة البطريرك لويس ساكو ... وان كان هناك احقيّة في التجاوز فنحن اولى بها لأننا مختلفون مع ايديولوجيته التي يحاول ان يطبّعبها في المؤسسة الدينية ليشل حركتها الروحية ويدخلها في غياهب السياسة والتفتيش عن التبعية بواسطة ما يسمى ( الحماية التي توّفر الظهر وتعطي الحصانة ) ... لكننا ( لم نفعلها ولن نفعلها ) وذلك لأننا نحترم الآخر مهما كان صاحب كرسي او راعي خرفان وهذا ينعكس على سلوك تربيتنا البيتية اولاً والطبع المكتسب من مؤسستنا الدينية ...
لقد استعرضت مراحل التجاوز على غبطة البطريرك ... الآن حضرتك وكرئيس للرابطة الكلدانية في استراليا مطالب ان تقف في وجه التجاوزات الغير مؤدبة على شخص ( المعاون البطريركي المطران باسل يلدو ) أوليس هذا المطران يمثل ايضاً هيبة الكرسي المؤسساتي بصفته مطراناً معاوناً أولستم انتم من يفترض ان يرفع الصوت لحماية كرامة مؤسسكم ومعاونيه ...
لماذا لحد الآن لم نرى شجباً ولا كلمة خير تسانده على ما تعرّض له من اهانة واضحة حقيرة ( ضربه 60 قندرة ) نحن نعلم ان التجاوز على قامته هو تجاوز على المؤسسة التي يجلس على كرسيها غبطة البطريرك ... لهذا فهذه الإهانة لا تستوجب السكوت عنها و ( بلعها ) ويجب ان تنظّم لها حملة احتجاجات واسعة كما فعل مع غبطة البطريرك ... كون المعاون يمثل الشخصية المعنوية للمؤسسة والجالس على كرسيها واهانته تسقط على المؤسسة والجالس على كرسيها ...
كلمة اخيرة : هذا ما جنته على نفسها المؤسسة من خلال اعتمادها على فاسدين مجرمين لصوص ليكونوا ظهراً لها ... فالظاهر ان الظهر هي لحماية رأس الكرسي فقط وليس لآخرين ... هذا الذي كنّا ننبه عليه ( لا تجعل الشيطان داعماً لك لأنه سيطالبك بالولاء التام والسجود له .. الخادم حسام سامي ) وهذا ما حصل اليوم نطالبكم بذات الأجراءات التي عملت مع غبطة البطريرك ان تعمل مع معاونه ( لا تكيلوا بمكيالين ) فقيمة المعاون كقيمة الرئيس ... سنكتب في هذا الموضوع بمشيئة الرب حفاظاً على كرامة المؤسسة وعدم تدنيسها بزجّها في المعترك السياسي مما يقلل من شأنها بالقيادة الروحية لشعبها
  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني الخادم حسام سامي  10 / 5 / 2021

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 عزيزي حسام
شكرا لتعليقكم
انا  لم اسمع عن  اي حدث او اهانة حصلت لسيادة المعاون البطريركي ولا اعرف ايهما، فقط اعرف سيدنا باسليوس في امريكا
اذا حصل شيء كهذا ولدي معلومات كافية بلا شك لن نسكت عنها.
تحياتي
يوحنا بيداويد