المحرر موضوع: نبيل تومي يقيم معرضا شخصيا في ستوكهولم تحت عنوان ”ثلاثون عاما من الفن“ يضم مائة لوحة  (زيارة 714 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبيل تومي يقيم معرضا شخصيا في ستوكهولم تحت عنوان ”ثلاثون عاما من الفن“ يضم مائة لوحة


عنكاوا كوم ـ اسكندر بيقاشا

افتتح الفنان والناشط العراقي نبيل تومي في الثاني من ايار الحالي معرضه الفني الشخصي في كاليري شيرهولمن جنوب ستوكهولم بمناسبة مرور ٣٠ عاما على معرضه الشخصي الاول.  ونبيل تومي فنان وناشط عراقي معروف في منظمات المجتمع المدني يعيش في السويد منذ اكثر من ٣٠ عاما.
حضرت عنكاوا كوم المعرض واجرت معه هذا اللقاء:

كيف استطعت الحصول على اجازة الافتتاح في ظل جائحة كورونا؟
 لم تكن اشكالية كبيرة حيث ابدينا التزامنا بالقواعد الصحية والشروط المطلوبة والتي في العادة تكون دخول ثمانية اشخاص فقط معا لكن نظرا لحجم القاعة الكبير سمح لنا بادخال عشرين شخصا, عدا حفل الافتتاح, على ان ان يكونوا ملتزمين بالتباعد.

كيف كان الحضور في حفل الافتتاح؟
اولا, تم دعوتي من قبل منظمة ناس folket و ABF وبالتعاون مع بلدية ستوكهولم الذين وفروا لي القاعة وساعداني في توفير بعض ملتزمات العرض. اما يوم العرض فقد حضر القائم باعمال السفارة العراقية في السويد والقائمة زالمفحف الثقافي في السفارة المغربية بالاضافة الى مسؤولين في بلدية ستوكهولم .
 اما من ناحية الحضور الاعلامي فقال الفنان:
كان هنالك حضور اعلامي جيد منها حضرت قناة اورينت  في افتتاح المعرض وجرائد محلية سويدية وكتبت تقارير في جريدة الصباح الجديد العراقية وموقع الكومبس في السويد وتحقيقا في محطة اذاعة ستوكهولم  P4.

المعرض يتحدث عن مواضيع متنوعة, هل نستطيع القول ان هذه اللوحات هي عصارة فكر نبيل تومي؟
نعم هنالك لوحات رسمتها في ١٩٨٩ ولحد هذه السنة. وهي نماذج من ثلاثون عاما من عملي الفني والتي تحمل افكارى في تلك المراحل.

هل لك طابع خاص او اسلوب خاص في الرسم؟
ـ الحقيقة انني لا انتمي الى مدرسة معينة في الفن وانا لم يكن في رغبيت ان انتمي مدرسة معين
بل جربت الكثير من الاساليب وطرق التعبير عن افكاري. اردت ان اكون حرا وهذه الحرية هي جزء من ذاتي. اما من ناحية المواضيع فهنالك شئ دائما موجود في اعمالي الا وهو الوطن والتزامي باحداث العراق الموجودة دوما في اعمالي.

كيف كان الاقبال الجماهيري في مثل الظروف الحالية؟

ـ كنت متفاجئا لانه وبرغم الخوف من كورونا ففي الساعة الاولى وجدت الناس متجمعة في الخارج تنتظر دورها للدخول وقسم كبير منهم قدموا ورودا بالمناسبة. واستمر تدفق الناس الى حين اغلاق المعرض في يومه الاول. كان الحضور في الحقيقة اكثر من المتوقع

الى متى سيبقى العرض مستمرا؟
حتى نهاية شهر ايار الحالي

شكرا
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية