المحرر موضوع: منظمة حمورابي لحقوق الانسان تسارع الى تأليف لجنة طوارئ ميدانية لاغاثة ضحايا حريق مخيم شاريا في دهوك.  (زيارة 88 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1429
    • مشاهدة الملف الشخصي
•   منظمة حمورابي لحقوق الانسان تسارع الى تأليف لجنة طوارئ ميدانية لاغاثة ضحايا حريق مخيم شاريا في دهوك.
سارعت منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى تأليف لجنة ميدانية طارئة في دهوك لأجل تقديم اغاثة عاجلة لسكان مخيم شاريا للنازحين الايزيديين في محافظة دهوك، بعد الحريق الكبير الذي طال المخيم يوم الجمعة الرابع من حزيران .الحريق ادى الى تدمير ٣٤٥ خيمة، بما فيها من اثاث ولوازم منزلية، وقد تدخلت فرق الاطفاء في الحادث حيث اخمدت النيران بمساعدة الاهالي في مجمع شارية .
منظمة حمورابي لحقوق الانسان خصصت مبالغ مالية ضمن ميزانية الطوارئ لتوفير لوازم اغاثة للمتضررين من الحريق، شملت مواد غذائية  متنوعة تضمنت ١٢ مادة  لكل  حصة غذائية ، بالاضافة الى دواشك وحليب  وحفاظات للعوائل التي لديها اطفال .وقد وجه مجلس ادارة المنظمة نداءا عاجلا بضرورة التوجه فوراً الى موقع المخيم لتنفيذ هذه المهمة الاغاثية. وقد استفادت من هذا العمل الاغاثي الطارئ،٦٠ عائلة ممن لجأت الى قاعة لالش في مخيم شارية ومدرسة روضة  داخل الكمب،  هربا من الحريق .  وقد اشرفت  السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة على ادارة هذا الجهد الاغاثي العاجل ، وزارت المتضررين مع عدد من كوادر منظمة حمورابي لحقوق الانسان من اعضاء الهيئة العامة في دهوك،  وهم كل من السادة يوخنا  اسحق ونشأت سمو وأكد  يوخنا  وفرحان الخزيمي .
مصادر منظمتنا افادت بان العوائل  التي تضررت من الحريق بلغت ٣٤٠ عائلة ، كما ان ستة اشخاص اصيبوا بجروح طفيفة من جراء الحريق، وهم من الاطفال والنساء وكبار السن من النازحين . ولا تعرف الاسباب الحقيقية للحادث ولكن التحقيقات ما زالت جارية.
يشار الى ان مخيم شاريا للنازحين الايزيديين هو واحد من عشرين مخيماً اقيمت لاستقبال النازحين واللاجئين الذين فروا  غادروا ديارهم في سنجار وسهل نينوى والموصل بعد اجتياح داعش لمحافظة نينوى منتصف عام 2014.