المحرر موضوع: نيراريات – 79 -  (زيارة 241 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 126
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نيراريات – 79 -
« في: 18:01 08/06/2021 »
                          نيراريات – 79 -


كم خليل لي صار يحفر في خفية قبرا
وأنا لازمته لم أفترق منه شبرا



إذا خسرت الحرب فلا تلقي اللوم على المحارب الشجاع او السلاح الجيد او الخطة الرائعة , إنما تحقق أولا من عدم وجود الخيانة ِ


نحتاج إلى تنمية طاقة خماسية , طاقة لتغذية العقول وطاقة لإضاءة العيون وطاقة لتطهير القلوب وطاقة لتجميد الصراعات وطاقة لتحريك الجمود .


ليست كل الأشياء في السماء أقوى من التي على الأرض , فالغيوم تتساقط والجبال تبقى واقفة.


 العدو المتغلغل فينا لا يستطيع شنقنا الا اذا نحن أعطينا الحبل له .


الاخطر من حامل البندقية هو حامل الفكر .


فرغت جماجمهم من التفكير
وامتلأت بجراثيم التكفير



ما نفع السحابة التي تهطل على البحر .


إذا أهمل شعب حريته وكرامته وعقائده فهو يسهل الطريق لولادة دكتاتور .



الغابة الكثيفة لا تعيق تقدمنا فلماذا نشعلها ونتناسى أن نشعل الأعشاب الضارة التي في دواخلنا .



لا يخيفني الإنطلاق بقدر ما يخيفني التوقف .


قد يذهب الحق مع القوي , ولكن القوي لا يذهب مع الحق .



أخطر اللصوص ثلاثة: لص يسرق وطنك ولص يسرق تاريخك ولص يسرق عقلك


السلاح الغربي يكمن في حرية التعبير
والسلاح العربي يتجلى في فوضى التكبير .


عندما تريد ان تستفز ديكتاتورا , أصرخ بأعلى صوتك " يحيا الشعب " .


لا يترجم النضال بإطلاق النار فقط .

إذا جاءت الثورة من الفراغ , تذهب فارغة .


إذا كان العمل القومي كلاما وثرثرهْ
فالثرثار يقود القضية إلى المقبرهْ


الشِعر عقلٌ ثم صقلٌ ثم نقلٌ وعلى الصدور ثقلٌ .


ما الفرق أن تكونوا أغنامْ
من أن تكونوا أصنامْ


الذين يزحفون على بطون فارغة , أسرع من الذين يمشون على بطون ممتلئة .


لغة السلاح قد تتجمّد
لكن لغة الفكر تتجدّد


ربما هدأت في شعبي روح العاصفهْ
ولكن ما ضاعت منه إرادته القاصفهْ



 بيني وبين أمي الحبل السري ، وبيني وبين حبيبتي حبل المحبة ، وبيني وبين السلطة حبل المشنقة .


عقلٌ مختلٌ ولا عقلٌ محتلٌ


يتباهى الكثيرون بأنفسهم عندما تعلو قاماتهم , ولكن القليلين منهم تعلو قاماتهم باستقامة.



لحظة ولادة قصيدتي تأمرني لأُعمّدها تحت شلّالات عينيكِ
وأُلبسها فستان ألوان منسوجة من تويجات الزهور في خديكِ
ثمّ أرش عليها في كلّ صباح أجود العطور من رحيق شفتيكِ
وتدفعني أن أنساق طوعاً أو قسراً وبكامل قواي العقلية إليكِ
تخلع عني رداء الشعر إذا تجرّأتُ ولم ألبِّ كلّ رغبات مقلتيكِ
تولد قصيدتي ملكة مهيبة والله أعلم هل تنتهي عبدة بين يديكِ
وكيف لا إذا كان جمالك يسود الكون ويبقى الكون رهينا لديكِ



إذا رأيت المثقّفين في أمّة يشخرون , فاقرأ السلام على زمن النهوض .


إذا كنا نخطّط ونفشل دوما في التخطيط
وإحباطنا يُسقط عزمنا في دَورة التسقيط
ونشوّه جمال حروفنا ثم نخطأ في التنقيط
ولم نحرك خلايانا النائمة بالحث والتنشيط
سنبقى جثثا نتنة لا تصلح حتى للتحنيط
*          *               *

نينوس نيراري  .   أيار / 31 / 2021










نينوس نيراري





شعلت شمعة ولم تعطك الشذى ، إشعل المسك .






غير متصل يوسف الباباري

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نيراريات – 79 -
« رد #1 في: 23:37 08/06/2021 »
صديقي العزيز نينوس نيراري:
نيرارياتك الجميلة تحمل أفكاراً عميقة. شكراً لهذا المجهود الكبير.
يوسف شيخالي