المحرر موضوع: صوت الفقير  (زيارة 160 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح پلندر

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صوت الفقير
« في: 18:05 08/06/2021 »
صوت الفقير
‎الى اين .....تملأ القلوب الجراح ولايشفى منها.. يبقى الظلام يشق طريقه نحو هدف لايسمع ندائه ولا يشفق عليه احدا ولكن يبقى وجهه الجميل حاملا الاوهام وخيال بعيد لايمكن ان يصل اليه بسبب الفقر ولكن تبقى الأحاسيس تسري في العروق  وبين اوردة الأحلام وعند ابتلاع الشمس خيوط الليل تدغدغ تلك المشاعر تحت شمس محرقه ويبقي جالسا فوق فراش الاحلام كانه نائما على فراش من الحرير ..نعم انها ساعة الغربة تحرق الروح وبينها وبين مكان ولادته اشعار وقصائد وجراحات اخذها من بلاده لم تشف وبين تلك الجراح اضلع صمت عبرات تجف على الخدين من كثرة الحسرات والآهات لا يمكن نسيانها بل تشق طريقها الى القلب لكي يسكت الى الابد من نبضاته وتتلاشى تلك الأحلام كالسحاب الذي تجرفها الرياح من حيث لا تدري الى اين ..ولن يبقى سوى همس الروح ومناداتها الى الشوق كطفل يبكي لحليب أمه وبطل شارد من وطنه بسبب الغدر وعند تركه يفقد خريطة الوطن الام ويبقى جسده اسيرا للقيود الآتية من البعيد ولا يحس بقوتها لكونه غريب في تقاليده عنها
‎وعلى بساط الروح سوف تبقى الهجرة جرح عميق لا تحمل من قبل ذلك الجسد الضعيف الذي فقد آماله وشق طريق القيود الظالمين ولكن الشفتان تبقى متعطشة الى تلك المياه التي عانت في مجاريها من يد المستغل ويبقى الرقص والطرب نحو حياة جديدة مستمره بفضل الأمنيات التي حلم بها اثناء نوم عميق على بطن فارغة رويدا رويدًا تلك امنيات يبتلعها الحزن وعذاب الايام وفقدان الأهل والاحبة والاصدقاء ..فتقول الروح نم يا قرير العين واترك الدنيا وأيامها تلك الاحزان عسى الزمن ان يعالجها  ببطء كى لا تسمع أنين ذلك الجسد المنهك في غابات الاحلام من دون آمل ..سوى ابتسامة حلم هي افضل من العذاب.    بقلم صباح پلندر