المحرر موضوع: الأب العلامة ألبير ابونا في ذمة الخلود  (زيارة 644 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 825
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأب العلامة ألبير ابونا في ذمة الخلود


نبيل يونس دمان
 
     ما من انسان غزير الإنتاج في العصر الحديث من سكان العراق الأصليين، بلغ المنزلة التي بلغها الباحث الجاد الذي كرّس جلّ أوقاته في البحث العميق بالإستناد الى امهات المصادر التاريخية، كما بلغ الأب البير ابونا وقد عاش على هذه البسيطة زمناً طويلاً نسبياً ناهز الثالثة والتسعين سنةً.
     البلدة التي ولد فيها هي تلك الواقعة في أجمل بقعة من العراق وأكثرها اهمية، انها فيشخابور ملتقى الانهار الثلاثة: دجلة، الخابور، والهيزل، ضمن المثلث العراقي- السوري- التركي، ويفصلها عن الجزيرة السورية نهر الخابور الصافي الهادر. لتلك البلدة ولسكانها الثابتين فيها ومن تفرق وإغترب، لكل هؤلاء الميامين المجد والفخار كونها مسقط رأس الكاتب عام 1928.
     من خلال قراءاتي ومتابعاتي للمنشورات والمقالات، لا يكاد يخلو موضوع او كتاب لا يشير الى احد المصادر او المجلدات التي بلغت اكثر من 150 بين مؤلف ومترجم وضعها هذا الرجل، فقد أغنى المكتبة العراقية بخيرة الكتب التاريخية الرصينة، فيا لطول صبر هذا الرجل ويا لناصية ما امتلك من عمق الادراك وسعة الأفق، فاستطاع ان ينجز ما لم يستطعه او يجاريه او ينتج مثله خيرة الكتاب والمؤلفين.
     شاءت الأقدار ان اكتب تعقيباً على مقال المرحوم انور عن والده الشخصية المعروفة عزيز أغا ياقو في مجلة صوت المهجر عام 2002 تطرقت فيه الى الروابط التي تربط بلدتي القوش بالبلدة فيشخابور عبر الزمن خصوصاً في ( فترة السفر برلك) ثم ختمته بهذه الفقرة " كنت اتمنى لو خصص الاخ انور بعض الأسطر عن حال فيشخابور اليوم، فكان بتقديري يكتمل مقاله التاريخي القيّم " وبعد سنتين إلتقيت بالقس ( مطران فيما بعد) عمانوئيل شليطا في كنيسة مار يوسف- ولاية مشيكان، وعند تعرفه علي بالاسم قال : اريد ان اهدي اليك كتاب يذكر اسمك، فدخل غرفته واخرج كتاب بحلة قشيبة موسوم" فيشخابور" تأليف الأب البير ابونا فسلمه لي بعد ان سجل اهدائه، وذهبت من هناك الى البيت لأقرأ الكتاب والذي اعتبرته خير من كتب عن تلك البلدة، وقد ادرج مقال المرحوم انور عزيز ياقو وتعقيبي عليه ثم كتب الاب البير هامش صغير هو التالي: عسى ان يتجاوب هذا الكتاب مع رغبات الأخ نبيل دمان وغيره من الاخوة الذين يشتاقون الى معرفة شيء عن قرانا المسيحية في شمال العراق ( المؤلف) . ومن غيره يستطيع مجاراته بهكذا منجز! فأركنت الكتاب في أعز مكان في البيت الا وهو خزانة كتبي المتواضعة.

     كنت على الدوام اتابع اخبار صحته خصوصاً وجوده في بلدة عنكاوا قلب حدياب على مرّ الأزمنة، ليقضي فيها اواخر عمره محاطاً بالإهتمام والرعاية التي يستحقها، وآخر من سألت عنه كان المطران بشّار وردة مطران اربيل الزائر لمدينة سان دييغو قبل عدة أشهر. وأخيراً كان لابد للسفينة المبحرة في عباب البحار ان ترسو الى ميناء، ومهما طال عمر هذا الرجل ومهما اعطى، يبقى في داخله الكثير الذي كان سيقوله لو طال عمره اكثر، وفي كل الأحوال كان يصل خاتمته في آخر المطاف وكما قال الشاعر فراس الحمداني " أبنيتي لا تجزعي// كل الأنام الى ذهاب" .
     إهتزت وسائل التواصل الاجتماعي وهي تكبّر وتعظّم هذا الشيخ الجليل الذي وصل الى نهاية عمره، وكل من تسنى له قراءة بعض ما نشر حتى الساعة في تلك الوسائل السريعة الحديثة اعترتهم جميعاً موجة الفخار والتباهي بتلك العبقرية النادرة والامكانيات غير المحدودة والارادة الأمضى التي تواصلت عبر عقود من السنين، دون ان يبرح ارض بيث نهرين مولد ومثوى آبائه وأجداده.

     كانت الدفنة في كنيسة مريم العذراء حافظة الزروع تناسب مقامه وبحضور ثلاثة مطارنة وعدد من الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وحضور لافت لمحبيه ولممثلي الطوائف والاقوام والاديان المحيطة ببلدة فيشخابور، فإمتزج جسمه في ترابها لتغدو تلك البقعة الصغيرة مرتعاً خصباً يزدان كل ربيع بالأعشاب والورود، وقد تمت مراسم مواراته التراب المهيبة يوم امس الموافق 5- 12- 2021.

nabeeldamman@hotmail.com
California on December 6, 2021
&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&
&&&
&


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19521
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني


ألشماس عوديشو ألشماس يوخنا
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4501
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 825
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܗܵܘܘܼܬܘܿ ܒܲܣܹܡܹܐܐܲܚܸܿܢܘܵܬܼܸܐ ܡܝܘܿܩܪܹܐ: ܫܲܡܵܫܵܐ ܥܲܘܕܹܫܘܼ ܘܩܲܫܘܿ ܢܸܪܘܵܝܵܐ ܠܐܲܢ ܬܲܢܲܝܵܬܼܵܐ ܫܵܦܹܪܹܐ ܘܕܸܟ ܡܲܢܹܚܹܿܐ ܓܲܪܡܹܐ ܕܸܡ ܚܘܿܣܝܵܐ ܪܵܒܝܼ ܐܲܠܒܹܪ ܐܲܒܘܼܢܵܐ

غير متصل نــوري حســينو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 176
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعقيب على مقال الزميل نبيل يونس دمان المحترم عن رثاء الاب المرحوم البير أبونا.
الزميل العزيز نبيل /
قرأت مقالتك عن الراحل المغفورله الاب البير أبونا حيث كانت مجلتي (صوت المهجر ) في مشيغن وكنت في حينها قد تحدثت مع
صديقي العزيز( نزار أنور عزيز أغا ياقو) حول قيام والده أنور بان يكتب شي ْ عن مدينة فيشخابور العزيزة نشرنا مقاله  بقلم المرحوم
أنور الذي وافاه الاجل فيما بعد بحدث سيارة في مدينة كلورانية الامريكية - مع ألاسف الشديد.
وعن تعقيبك للمقال المذكور أجابني صديقي (نزار) بان والده  لايريد ان يعيد الاحــــــــــداث الاليمة التي حدثت في زمن السفر بلك.
لمعلوماتك فقط مع التقدير.
زميلك نوري حسينو / صاحب ورئيس تحرير مجلة صوت المهجر في ولاية مشيغن الامركية.